غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 13-12-2008, 07:48 PM
إرتواء إرتواء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي إستجابات سيره ذاتيه



,’




,


سمات عقل الإنسان تحترف العادات المكتسبه إلى جانب التصرفات الفطريه ..
حيث أن التعلم لا يطغى أبدا على الأساس الرباني الــذي نمى عليه الجسد
وتسامت به الروحانيه ...
لذا يبقى المنسوب السلوكي المتدفق خلال يومياتنا صافي ,, نقي
وإن قل ,,مع تقدم درجات حرارة الجسد نحو الأعلى..!!
هنا بداية إعلان هلوسه عالية التركيز وهي ماتعانيه شعوب إجتماعيه
مابين ضيق تنفس وطفح فكري ملوث ,,
مع تراخي الوشائج العاطفيه المستند عليها أمر تعمير الارض,,
تبدأ معها محاولات بحث ذاتي بحت ,, في سيرتنا الذاتيه !!





تعلمت طيلة الـ 24خفقه أن أكون][ فرح ][
تتبعها بقية خلجاتي .. فلا حزن يبكيني على لعبه لم تصنع بعد
ولا حقد يبعدني عن قريناتي الـغير بـأمر ما
ولا حتى نشوة شبع بعد جوع !!
فـالفطره تحدثني بــأن الــذي لم يأتي به خيط أمل
يعني أن مكانه ليس هنا !!
والــذي تميز به غيري ,, لدي ما أكمله معهم [بــ نفسي ]
والشبع عمره سويعات ويلح علي جوع آخر ...
تعلمت أيضا إلى جانب فطرتي أن أكون الصوت الناطق داخلي ..
حين أبكي وأضحك وأغار حتى عندما أجوع ...!
أسمعها مني عبارات دفاعيه تحتاج تفسيراتها بــكل خطوه أنا هي ..!!
تلقنني أن الــذي لا أطوله بـ بصمات يدي ..
لا وقت لــجوارحي الاخرى تقوم بــعمله ..بين هذه وتلك ذبذبات اليقين
الـتي تمكنني من الثبات ,, حتى رحيل !!
تقل أو تزيد ,, تتناقض أو تتشابه
هي صبري وفرحي ,, غذائي الــذي لابد أنمو به ...



مع أرتام الحياه تعمر في كل ضلع كل واحد منا سكن ,,
وسكنا إلى سكن كانت مدن الداخل الهادئه مع خارجها المتأرجح
وصار لزامـــا على أي زائر لـهذه المدن أن يكون ذو حلقه قوية الوصل وكفاءة وقت لــتستمر دون إنفكاك..
من تزين بها إتسع رزقه وتقبل عمله وكانت الوضاءة غرته ,,
هناك حيث الأعراض الصاخبه تلقيت ردود أفعال زوار مدينتي بــ مستوى متقدم جدا من مبادرة الترحيبات ,,
لا أدرج كلمة مثاليه قربي لكنها إنتصار داخلي يلقن تأزم الصخب الخارجي بعض هدوء !!
تعلمت من يقين المواظبون : التعمق والنصيحه وتقبل عدم تقبل النصيحه !!
كما حاولت المحافظه على فكرة واحد ,, واحد ,,
فلا أصغي لــصوت المره المقبله ,,ولا أجعل صوتي ذو ضجيجا لــجمعا تضيع به الكلمات..
وفي تكرار سقطات العقل ترسخ لدي أن لـكل شخص منا حدود في مدى العطاء والتعهدات الــتي تتغذى منها
عوامله الداخليه لـيبقى جوهر الروح هو القرب لـخالقها .
ثم مسكنا كل لحظة هلوسه عنيفه مابين شد ورخــــــــــــاء ,, كانت بنية النظام الإرشادي اليوميه,, يوميةً !!
جديرة بــالثقه كي أحس بــفرحا وقوة وبــالتالي تناسق الخطوات الراسخه ..
الــتي لا أتحيز بها نحو أنانيه أو خضوع .


يــا إلهي هنا أفترقت عندي الأفكار مره أخرى
رحماك ربي , كيف لي مواجهة الـإكتشافات الجديده وأداتي خبره قصيره
في خارطة النفس وإتجاهات بوصلتها الشعوريه ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ !!!!!!!



ربما تطبيق مانتعلم يستهلك كل كتله من المخ حتى يضمر وتضمر معها خطوط التبسم الرفيعه
ونحن .. نحن في البدايه ,, أو هكذا يخيل لي هاجس العـــــــــاده !!
والإرتقاء نحو أداء العمل بدون هلوسات مستغرقه بـالذات ..
يقول إس إليوت : يجب الا نتوقف عن الـإستكشاف ,,
جأت لـخضرة روحي وعمرت غابات القراءه وتفاجأت لـأنها مبادرة أملا ينمو
ولا يزاحم صحراء بخيله لا تعطي بـسهوله !!
قالت لي سيده تلون جسدها بــألوان العذاب والهوان ,,لا ,, وكانت قويه
كبيره .. شرسه الــ لا من فم صاحبتها ..
برهنت لـنفسي سقطة الرد السريعه أنها العكس ..!!!
النتيجه ؛
: تقولها بمحاولة تملك الخصوصيه
: ألوان حب تتعلل بها !
: خبره بسيطه من المتحدثه أنا
: خلفية المكان الجديد بـعينها !
بداية تجميع أدوات تساعد عذري لهـــــــا

هنا ذهب اليوم بــ أكمله وأنا اراجع منظر صحراء الصمت مع وفرة الصفقه المعروضه :
مكســــب / مكســــــب
تعلمتها أيضا وتركت الثلاث الاخرى ,, ليس تزمتا لكنه إصرار !! وصارت النتيجه إنتظار أول شتله
عادت بها إلى المكان سيدتي ..
المزيد يؤبد أني ثرثاره ........

أتوقف عند بوابة الخروج وألمع إطار الذهن والقلب بــأن كل مره نحاول إكتشاف ذواتنا نكون فعلا حفظناها ووعيناها ,,
بــقاعدة الذهب المبدئيه : إدارة الشخصيه وإخضاع نزوات الـإندفاع لـ القيم .
ومع إستحباب حفظ الحقوق الروحيه تماما كما المدنيه ..
وعدم ترك أي شئ يغري بـالسرقه ,, يقولون الـــــ/مـ /حــ /ــــــــال السايب يعلم السرقه ,,
ياسخف الحرف حين يكون لعبتنا



قبل فتره رأيت من يسرق شئ أهم ,, بصمة اليد !! الحمد لله الهلوسه لم تتخطى أبعاد الممكن إسعافه ..
ليس هنا مجال مرافعة إسترداد الحقوق .. لكن منابر الحسن تتطلب منا أحيانا : لا
غير تلك الــتي قالتها سيدتي الزائره ..



في كنف مربيتي الروحيه تعلمت أن أكون طيبه محبه وحاملة السلام بين ضلوعي ..
تعلمت ايضا النهوض صباحا مشرعه كل منافذ الهواء لـيدخل بين أكوام مدينتي رسالات إلهي
تنفض مايختبئ وتتوج ما ينمو أملا ..
وعلى يديها قرأت خطوط العظمه العقائديه موضوعا وشكلا ..
هنا بانت المهام الحياتيه بــوجودي ..
لكن نسيت من فرط الخيارات الطيبه أن توصي بـوضع زمام الحقوق لي أنا في قائمة الــأولويات ..
وتسنى لــسارقات ٍ في ظلال التتبع ,, الـإقتحام وممارسة التخيل على عاتق تعهداتي [ لـنفسي ]
ربما الأمر لا يتعدى دقيقه أكتب فيها محاكمة هؤلاء هنا وفي بصمة يدي أيضا لــيكون قد أرتسم فعلا
كيف الحد يساوي الجريمه ..!!!
لكن أظن أننا نعود بــ هذه الطريقه لـ الربع الاول من سلوكياتنا الطائشه ,وتلكم المشاكسات الــتي تلهي عن مزاولة الأدوار
قد تكشف توابع الظلال بـالجرم المشهود !!
ولإحداث التوازن بين الفطره والإكتساب يجب أن اؤطر سلامة الخلاصه من تبعات الهلوسه هذه ...
أستمر وأنجز وأفعل مايقدره لي الضبط الشعوري المشروع .. بــإسم مجالات قوه
مع نشاط بواطن الحذر من خيانه روحيه فكريه او حتى علميه ,, وقرب مضخات القلب الطيب لن تنطق الأصوات مايغضب الأحمق
إلا أجمل ما تعلمه مدارك عقله التي يلغيها متابعة لـرغبته فقط : ..




لا تصالح
إلى أن يعود الوجود لـدورته الدائره :
النجوم .. لميقاتها
والطيور ..لـأصواتها
والرمال ..لذراتها
والقتيل لـطفلته الناظره
كل شئ تحطم في لحظه عابره
الصبا - بهجة الـ أمل - صوت الحصان -التعرف بــ الضيف - همهمة القلب
حين يرى برعما في الحديقه يذوي - الصلاة لكي ينزل المطر الموسمي -
مراوغة القلب حين يرى طائر الموت وهو يرفرف فوق المبارزه الكاسره
كل شئ تحطم في نزوه فاجره
والذي أغتالني ليس : ربا
لــيقتلني بــمشيئته
ليس أنبل مني .. لــيقتلني بـسكينته
ليس أمهر مني .. لــيقتلني بـإستدارته الماكره
لا تصالح
فما الصلح إلا معاهدة بين ندين ..
( في شرف القلب)
لا تنتقص ..
والـذي أغتالني محض لص
سرق الـأرض من بين عينيّ
والصمت يطلق ضحكته الساخره !
لا تصالح
فـليس سوى أن تريد
أنت فارس الزمان الوحيد
وسواك المسوخ !

[ أ/ دنقل ]






إعتراض // أكره مدار الــ أنا ,, وأحب حفظ حقها .



حق لي أن انفث على نقوشي تعاويذ شفائي من أضغان الـشيطان الرجيم
وحق لـسطري أختمه بـقلمي لـترسخ هلوستي فائدة مــا
وأغلق بابا إنزلاقيا أخر .. رحمنا الله منه ..أ/ه



,’





,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 13-12-2008, 08:01 PM
ســيد الكلمات ســيد الكلمات غير متصل
•~ عزيز فـ كل حالاتي ♥ • }
 
الافتراضي رد: إستجابات سيره ذاتيه


قد اسميتيها أستجابات سيرة ذاتيه
و اسميتها فلسفة فكر
لا يسهل علينا النيل منها ببراعه
فقد تهت بين أبواب المدينه
فـ فتحت باب و أوصد بوجهي باب أخر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 13-12-2008, 08:57 PM
إحساس نادر إحساس نادر غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: إستجابات سيره ذاتيه


،,

نعم إستجابات ذكية
تسير على درجات سلم حياتنا اليومية






إرتواء / لي عودة مع حجم هذا الحرف







ودي


/






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 14-12-2008, 04:16 AM
∫ لَحْظَة هُدُوءْ∫ ∫ لَحْظَة هُدُوءْ∫ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: إستجابات سيره ذاتيه


.
.

حضور زاخر فحواه فكر ناطق
اقتباس:
سمات عقل الإنسان تحترف العادات المكتسبه إلى جانب التصرفات الفطريه ..
حيث أن التعلم لا يطغى أبدا على الأساس الرباني الــذي نمى عليه الجسد
وتسامت به الروحانيه
ذلك أن الفطره ياعزيزه هي المحدد للعلم مقبوله ومنبوذه
أي بالفطره يُقبل بعض العلم ويُمنع بعضه فهي كنظام فلتره لتنظيم الإكتساب
اقتباس:
والــذي تميز به غيري ,, لدي ما أكمله معهم [بــ نفسي
قد تحكمها هنا ثقة الشخص بنفسه وقناعته بقدراته ومايملكه
فمن يستطيع تحديد ممتلكاته ومايتبعها من رغبات وقدرته على التحكم بتطلعاته ومايتبعها من إستغلال للمحفزات
لن تستوقفه مميزات الغير ومايملكه
اقتباس:
تعلمت أيضا إلى جانب فطرتي أن أكون الصوت الناطق داخلي ..
حين أبكي وأضحك وأغار حتى عندما أجوع ...!
أسمعها مني عبارات دفاعيه تحتاج تفسيراتها بــكل خطوه أنا هي ..!!
تلقنني أن الــذي لا أطوله بـ بصمات يدي ..
لا وقت لــجوارحي الاخرى تقوم بــعمله ..بين هذه وتلك ذبذبات اليقين
الـتي تمكنني من الثبات ,, حتى رحيل !!
تقل أو تزيد ,, تتناقض أو تتشابه
هي صبري وفرحي ,, غذائي الــذي لابد أنمو به
هي كوسيله دفاعيه لتثبيت النفس وتطويعها على تقبل الحياة حتى تزيد معدل قبولي لذاتي بعدها
فلايفتح لتحطيم الذات منفذ وبعضهم عكسهم يرفع شعارات التحطيم بعد أن فاضت بها دواخلهم
فزاد هما على هم وزادها إلزام نفسه نشر الفتور الـ يعتريه في نفوس الأخرين
اقتباس:
هناك حيث الأعراض الصاخبه تلقيت ردود أفعال زوار مدينتي بــ مستوى متقدم جدا من مبادرة الترحيبات ,,
لا أدرج كلمة مثاليه قربي لكنها إنتصار داخلي يلقن تأزم الصخب الخارجي بعض هدوء !!
تعلمت من يقين المواظبون : التعمق والنصيحه وتقبل عدم تقبل النصيحه !!
كما حاولت المحافظه على فكرة واحد ,, واحد ,,
عمق في الفكر يرسمه الحرف هنا ليت الجميع يملك كهذه إستجابه
قد تصعب على كثير من النفوس أن يقيم حاجز يحيل تأثر الدواخل بالصخب الظاهر
أو أن لايجعل من إختلاف التوجهات سبيل لتأثر العلاقات
كما أنها من زاويه أخرى لاتصل كماذكرتِ إلى تزمت في القناعه حتى باتت أنانيه أو تقبل تام حتى إستحالت خضوع
فمايملكه الشخص من توجهات تحكمها فكره إستقرت وأمن بها مبدأها نظره خاصه لحياته إختلفت عن رؤية غيره
وتغييرها يحتاج فقط إلى إستيعاب للأمر والنظر له من زوايا أخرى فلاتزمت تحكم توجهات مبدأها خاطئ
ولاخضوع يسمح بتغير توجه سليم
.
.


في إستطرادي قد يُهضم المضمون
.
هي بحق إستجابات ذكيه
دمتي ألق دائم وتألق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 14-12-2008, 10:32 PM
رهاافي رهاافي غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: إستجابات سيره ذاتيه


مدارات من التوازن ألفُ حولها لأرجع الى نقطة التمركز الحقيقيه في ذاتي ..

نعم بها انطوى العالم الاكبر موقنةٌ انا بذلك ومؤمنةٌ به اشد الايمان .. رغم الضجيج الذاتي

الذي ربما يذبذبنا احيانا بين الصواب والخطأ .. إلا ان النداءات الروحيه دائما ماتجعل صوت الفطره

هو الاعلى ... والاقوى .. وهو نقطة البدايه والنهايه في نفس الوقت .. !!

أجدني اسير في خط مستقيم احيانا واحيانا أخرى اطوف حول نقطه واحده .. واحيانا ينحرف المسار في خط أشبه

بالمنحنى .. !

لكن دائما ماتكون النقاط السوداء اكثر وضوحا من غيرها في الصفحة البيضاء .. فأي ممحاة ممكن ان تُزيلها ؟؟!!


ارتوائي

تنفسي بعمق .. ليتسع الافق الداخلي اكثر فأكثر

يدا بيد .. سنتنفس معا :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 15-12-2008, 12:24 AM
|GOSP| |GOSP| متصل الآن
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: إستجابات سيره ذاتيه


لا أدري ارتواء ؟
لكنني أعتقد ان روحك المتمرده تبحث عن مثالية مفقوده في هذه المجتمعات
وهؤلاء البشر من حولك
أنا دائما أتغاضى عن المكتوب وأبحث في الكاتبه عندما تكون ارتواء هي الكاتبه
وأحيانا أقرأ الكلمات مرتين وثلاث مرات فأكتشف شيء لم يلفت انتباهي في المرة الأولى
ورغم أن ارتواء كاتبه سرياليه بجداره
الا أنني دائما أبحر في كلماتها التي تحتاج للمزيد من القرائه
وبعد فترة بسيطه وبعد قرائات مختلفه
تتجلى هذه السرياليه وتتضح معالم الصوره
فأكتشف رؤية مميزه ونزعه للمثاليه وتحليل في غاية الذكاء للمحيط الذي تعيش فيه

تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 15-12-2008, 12:27 AM
So Me So Me غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: إستجابات سيره ذاتيه


أفا بس

قلم الارتواء شرف قسمي وأستهل :)

يعطيك ربي كل خير يارب ومهما قلنا فهو قليل في حق ابداعك

يثبت الموضوع واعذري شحاحة ردي ..


:::


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 15-12-2008, 01:26 AM
rado rado غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: إستجابات سيره ذاتيه


الغالية ..
إرتواء ..

أمام قلم نبيل ..
وراق ..
سنكتب ..
بصدق ..

بداية ..
نملك .. ودا .. واحتراما .. لا يعلمه إلا الله .. لك ..
ونعترف .. أن مواضيعك .. تحرك العقل .. وتحفز المنطق في داخلنا .. ليتحرك ..
ونعترف أيضا .. أننا كلما اقتربنا منك .. كلما زاد إعجابنا بقدراتك الفكرية .. والعملية ..
إنه تواضع السنابل الملأى ..

و..
ووجدت في رد لحظة هدوء ..

ورهافي ..
الرائعان
كل ما يمكن أن أكتبه هنا ..

ولكني أرى أن هناك بعض الأشياء التي يجب أن أقولها ..

لست أدري لم .. كنت أنتظر موضوعا جديدا منك .. بحجم الإحداثيات .. وكنت موقنا من ذلك ..
لماذا يا رادو ؟
لأن نفسك مجبولة .. على الحركة .. وسوف لن تستكين .. لموضع أخذ حقه .. نوعا ما ..

هذه ليست سيرة ذاتية يا إرتواء .. هذه أفكار ..وربما تنحو منحى المبادئ .. والمعتقدات الراسخة .. وإن حاولت أن تجعليها تراكم خبرات .. بدأت منذ الطفولة .. ولن تنتهي ..
السيرة الذاتية لا تتحدث عن الأشياء الراسخة .. فقط .. إنها تتحدث عن سلوكيات .. قد لا تكون كلها جميلة ..

ثم ..
الفطرة ..
[ إلى جانب التصرفات الفطريه ..]
[ فـالفطره تحدثني ]
[ ولإحداث التوازن بين الفطره ]

هذه الفطرة .. التي فطر الله عليها المخلوقات .. حار الفلاسفة فيها .. وفي تعريفها كثيرا ..
ما هي .. وما مكانها .. ومن هو المسؤول عنها في الجسم .. وما علاقتها .. بالعقل .. وبالروح ..
وهل تكفي وحدها للدلالة على المطلق ..
ولقد تناولها ابن الطفيل في كتابه - حي بن يقظان - على أنها تدل على مطلق الخير إذا انتفت كل المؤثرات الأخرى ..
والفطرة موجودة في الإنسان والحيوان .. فالحيوان يتصرف بالفطرة دون العقل والإنسان يتصرف بعقل وفطرة ..
ولم تمنع الفطرة سيدنا موسى مثلا .. من عدم تناول الجمرة وهو في حضن فرعون حين كان صغيرا ..
إذا فإحداث التوازن بين الفطرة والاكتساب كما تقولين .. شيء يحتاج لدراسات طويلة ..
انتبهي يا إرتواء لما أقصده ..
فالرسول عليه الصلاة والسلام أمرنا حين يختلط علينا أمر ما أن نسأل قلبنا .. وليس فطرتنا ..
ومنهم من يقول أن الفطرة هي الإسلام ..
لن أخوض في هذا .. حتما .. لكني أحببت أن أقول .. أن التربية الحميدة على القيم في الصغر .. ليست هي الفطرة ..

ثم ..
ت . س . إليوت .. حين يطالبنا بعدم التوقف عن الاستكشاف إنما يقصد أن يحررنا من سيطرة ما هو مقدس [ أنا مسيحي لأن أبي مسيحي ] ومن - التابوات - لا تكذب .. لا تسرق .. لا .. لا .. لا ..

شيء مهم آخر يا غالية ..
إنه الغموض .. والتكثيف .. والاقتضاب في أماكن لا تقبل هذا الاقتضاب .. أبدا .. فالقراء .. من شرائح متعددة .. وليسوا بالضروري أن يكونوا على دراية تامة بما تعنيه في كلماتك ..

أخيرا ..
هذا لا يمنع من أني فرح جدا ..
فرح بهذا الموضوع الرائع
وفرح بهذه الشخصية الناجحة .. جدا ..
وفرح ..
لأن إرتواء .. تعرف .. كم أعتز بها ..
وكم هي غالية عندي ..
وأنها تفرح جدا .. لكل الردود التي تزيد من إظهار ألق مواضيعها ..

إرتواء ..
أنا فخور بك

لك ..
أحلى تحياتي ..
وكل ودي ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 15-12-2008, 02:03 PM
ساكب العطر ساكب العطر غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: إستجابات سيره ذاتيه




بسم الله المستعان

...


لو خلقتُ بمكان ما لتوافقتُ معه بكامل اندماج ، أسيوي ، أفريقي ، ...
من الأبوين و الطفل بداية تشكل لصيغة إنسان جديد يكتسب مساحته و يوسعها كي يؤثر و يتأثر
كيفها الأسس الرباني و المكتسبة ؟
رغم التعقيد البنيوي و الروحاني فببساطة
المنحة الربانية توافقياً مع المكان و الزمان، تساوت بالعهد الأول أن الأصل توحيد ثم انتماء لأسماء بعدها مرجعية فطرة و التالي ارتباط مأطر بجسد تباين بين البشر ، وولادة تطلق أول مساحة بيئية للتعلم و التأثر و التأثير ، ما سلف هو تكوين لبنية المعالجة للإنسان ضمن بيئة يؤثر و يتأثر حتى تلك البنية بالمعالجة تتشكل بمرور الزمن نضجاً أو تراجعاً حسب رعايتها أو إهمالها
خلاصتها حياة

مدخلات > معالجة> مخرجات ( ضمنها ستكون النهاية؟ ،)

حركة حياة و ناتج اجتماعي و ضغط على الفرد و حديث ذات
السعي للإشباع ؟
ماذا ؟
و كيف؟

....

تشكلاتكِ و حركة القاطرات التابعة لقاطرة ارتواء ، تحديد لسير سكة تراكم تجربة زمن قليل بتكثيف خبرات
الفكرة المختبرة الملقنةُ لنا ، تطبقيها صيغة شخصية و يستمر صوت صرير احتكاك قطاركِ بسكتِه نحو مدن و مساكن بقاطراته

" الذاتية و التجربة "

لقنونا صغاراً أن نحمل عصا نقاتل بها أقراننا ،
فإن وقع أحدهم أرضاً وضعنا العصا على عنقه و مباشرة نقول له : أسلم... أسلم
إن قال أسلمتْ تركناه و إلا تخيلنا مقتله
الآن بعد عمر الكهولة ، هل هذا ما وجب تلقينه لنا؟
إذا لم خلق الله المليارت ليسوا مسلمين ؟
دائماً أستحضرها فكرة ، مدخلات ، معالجة ، مخرجات
إذا قبل السيف الكلمة ( القرآن) و بعدها ، تغيير لبنية المعالجة تدريباً برؤيا لمجتمع صلاح و قراءة ذاتية لفكر ارتباط بذات إلهية نستقي منها استقرار وجود
لا يهم المدخلات المهم بنية المعالجة و ما ينتج من مخرجات
درهم سبق ألف دينار
........
المثالية نسقطها واقعاً بجهد التمرس
فن إدارة السكن و السكان ، بيوت ذات كيان لكنها ترتبط بأمير( أنثى) المدينة
يخطرني طرح
عطالة المجموع
كلما تعدد التواجد صار التسارع مكبوحا ً و له عطالة و قد يصبح تسارعاً سالباً ، هنا دور الأمير
يقول الجاهل ، ما يفعل هذا الذي يمسك العصا و يلوح بها أمام جمهرة العازفين؟
كل عازف ينظر بين الحين و الحين لتناسقه مع الآخرين من خلال صاحب العصا. القيادة فن و موهبة
إن افتقدتْ على مستوى ثلاثة ، أب و أم و طفل ، كان لا بد من وصاية لأن الحياة تحتاج قائداً ( أميراً)
إذا كنتم ثلاثة فأمروا أحدكم
أسرع انجاز يكون بين قلائل الشركاء
محمد رسول الله ( صلى الله عليه و سلم) و أبو بكر (رضي الله عنه) برحلة الهجرة
فكانت تاريخ عطاء
التأثير الفردي بثنائيات تأثيراً و تأثرا و إبراز ذات، ينتج جمهرة تمتد عروق بوشائج الكفر لتفتتها و ينتج ملايين من صالحي البشر
هي الفكرة لكن
كيف نصنعها؟
على مستوى الفرد و محيط صغير مع قوة ضاغطة لصميم التأثير بكبح المخرجات و لو كانت معالجة سليمة بمنظومة إلهية

مكاسبكِ استغليها كي تصطبغ مساكن ضلوعكِ و تزهو المدينة كتسارع قطاركِ نحو سرعات اكبر فاكبر لقطع مسافات الحياة
...
بكل التفاصيل
عناء التعلم يورث الكثير إن ضعف الناتج بعد التطبيق
كيف أحققها فكرة؟
بأشد معاناة تحقيق ذات و إرثها الثقيل برغم الألوان ، هناك قوة تتشكل ببنيتها لتكون صفة الداخل


_تنظير_
طفل يسعى لامتلاك شيء ، جراحات العراك على بدنه و صوت عويل و تسمر عيناه بمقصده تملكه أخيراً

الآن كيف يمكن لمنظومته تلقينا و بنية معالجة و تربية أن تدفعيه لمنحها هدية بعد العراك؟

الحياة تعلمنا الكثير من المكاسب
و الأكثر كيف لفكرة لا تخطر ببالنا تسيطر على فرد عشرات السنوات ليحققها ( مكسب)

أعود لصحراء الصمت ، هي تعلمنا كيف نصنع القرار و نصوغها فكرة
......

سأفارقكم ، ليست كلمة بل نظرات و بصمت و أنا أحاول ترجمها
عند وعيها و بدون مؤشرات قلتها لها
بعدها ستجديننا و سيكون فرحكِ أعظم من حزن الفراق
لم ؟
لأنكِ راحلة لرب كريم لن يقطع الرجاء
سقطت دمعة اغتسال


هنا الشفاء و الرضا
....

المتروك منهوب

إذا لا يكفي أن نرضى بالترك و إن رضي صاحبه؟

يوم تلقفت المعاني من الشفاه تصورتني لا أقدر على رسم خارطة الحياة بأوسع أبوابها ، فحفاظا على جسد و روح ضخخت فكرة البقاء

كل شيء مرتبط تأثراً و تأثيراً بالآخر بحجمه و بقوة جذبه و طرده

الشارد إما سيتفتت و ينضم بالنتيجة لأجرام أخرى أو ينتظم بمدار رغما عنه لتأثره بقوة المحيط
....
مربيتكِ الروحية و السارقات و المحاكمة

خلاصة تعلم لتجربة حياة ، لكن الأروع أنها تجربة لحياة خلود نسعاها بكل سياقات الوجود
طرحكِ بهن كان توافقاً لرؤيا أتمثلها
...

لا تصالح؟

سأصالح إن كان مكسبي من الله و لو كان بصغره فهو كبير من كبير

أحبكَ ربي رغم معصيتي لكَ
....
إضاءات قد توافق بتماوجها رتمكِ و قد تشذ لكونها فكرة استجرتني لشيء أحب قوله بهذا المقام
تقبليها على حالها بكل أبعادها

...

يرغمها أفكار من نضح الذاتية و قيم تشربتِها من هنا و هناك

لكنها بحاجة تأمل من قارئ و فهم من التي تقول؟


إرتواء

لن أشكرك على الاستجابات لسيرة ذاتية
بل على أوسع منها

ضبط كل شيء بمسيرتكِ هنا لهدفكِ

قليل منا يحسنها صنعا

مني و أتمنى أن ازور مساكنكِ

هذا شيء من خربشاتي تقبليه و تجاوزي زلاتي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 16-12-2008, 01:05 PM
آلمُهرة آلجموح آلمُهرة آلجموح غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: إستجابات سيره ذاتيه


بعض السير
تهوى التمرد
على واقعها
كـ انتِ
تمتلكين التمرد العنيف
اعترف بأني مررت من هنا كثيرا
ووجدتني اتخبط
هي النفس
يا ارتواء
احيانا تلطمنا
وتجعلنا نعجز
حتى عن التنفس


ارتواء
اصدقك بأنك اجهدتني
ويصعب على الا اجهد
في مداركِــ

تقديري لكِ

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1