غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 20-01-2009, 09:30 PM
صورة Ksa_Lolo الرمزية
Ksa_Lolo Ksa_Lolo غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
شرف ملقى على الرصيف أول رواية أكتبها





"شرف ملقى على الرصيف!!"

اول روايه اكتبها

روايه سعوديه رومانسيه جدا وجريئه تبكي لها القلوب قبل العيون
كلها من وحي الخيال من خيالي الخاص

البـــــــارت الاول


روايتي تتكلم عن (اميره) بنت سعوديه آيه في الجمال عمرها 18 سنه طيبه مره وعلى نياتها بزياده صار لها حادث وعمرها 9سنين وسبب لها بعض التشوهات في وجهها وجسمها ولكن اختفت مع الزمن لكن الحادث اثر عليها ايضا انه خلاها
عمياء وصماء
يعني ما تسمع ولا تشوف
وكان ممكن يسوون لها عمليه بس ماكان في اليد حيله مامعهم المبلغ اللي يدفعونه للمستشفى
فاضطروا انهم يخلونها على وضعها
كان هذا الحادث بسبب مراهق ما يتعدى عمره 13 سنه
ولما عرفت امها بالخبر ماقدرت تستحمل وجاتها جلطه في قلبها وماتت
ومن يوم الحادث وهي عايشه في حالها وما تحب الناس كثير

تعيش في احد أحياء الرياض في منزل بسيط
يتكون من غرفتين ومجلس ومطبخ وصاله ودورتين مياه <<وانتو بكرامه
غرفه للبنات وغرفه لابوهم والمجلس ينام في سليمان اخوها
تتكون عائلتها من ابوها محمد (ابو سليمان) يعمل فراش في وحده من مدارس البنات قاسي شوي على عائلته وخصوصا اميره يحس انها السبب في موت زوجته ام سليمان
اميره:اكبرهم
سليمان:عمره 15 يدرس في ثالث متوسط مايحب اخته اميره وحجته نفس حجه ابوه انها سبب موت امه احيانا يحن على اخته ويرحمها لكن يرجع يتذكر امه ويصير يقسى عليها
بشاير:عمرها 10 سنين تدرس صف 3 ابتدائي تحب اميره تعتبرها امها مو اختها من كثر ماتهتم اختها فيها لانها حاسه بالذنب لان امها ماتت وبشاير كان عمرها سنه وحده بس

ما راح اعرفكم على باقي الشخصيات

انتو راح تعرفونها من خلال الروايه

............................................

صحت من النوم على شروق الشمس في يوم مثل أي يوم من ايام الاسبوع

صحت ومدت ايدها تلمس الجدران تبغا تروح لدوره المياه<<<وانتو بكرامه
غسلت وجهها وتوضت وصلت ودعت ربها يعوضها عن كل هالشقى والحزن اللي عاشته
هي واهلها ...
بعد ما صلت راحت تصحي سليمان
اميره: سليمان...سليمان اصحى الساعه 5 ماصليت
سليمان فتح عيونه وطالع اخته:اوووف يالله صباح خير
يعني لازم الواحد يصبح على هالاشكال كل يوم متى يجي اليوم الللي نفتك فيه منك...
واخذ راحته في الكلام اكيد لان اخته ماتسمع
اميره مادرت عنه:يالله سليمان بروح اصحي بشاير وبارجع لك
سليمان:روحه بلا رجعه ان شاء الله......وقام يصلي ويلبس للمدرسه
راحت اميره لبشاير تصحيها وهي في طريقها ضرب راسها في الباب ضربه قويه....مسكت راسها بيدها: اخ راسي........ وبعدها رجعت نزلهتا (الحمد لله والشكر قال يعني اول مره)
وكملت طريقها لبشاير لما وصلت للغرفه جلست على الارض وصارت تزحف على ركبها تدور على اختها
لحد ما لمست رجلها فصارت تمشي يدها لما وصلت لكتوف اختها
وهزتها:بشوره ....بشوره حبيبتي اصحي يالله المدرسه
بشاير بصوت كله نوم:طيب ....طيب خلاص صحيت
اميره:يالله بشوره ....وتجلسها من كتوفها
بشاير صحت وشافت اختها فمسكت يدها علشان تعرف انها صحت
اميره:شاطره حبيبتي يالله صلي علشان امشط لك شعرك وتفطرين
بشاير وعيونها كلها حزن على حال اختها:الله يعافيك ياختي ...الله يعوضك ان شاء الله
اميره مادرت عنها وراحت للمطبخ وصلحت الفطور لاخوانها طبعا حفظت مكان كل شي من كثر ما تعودت ......وبعدها راحت تناديهم
وهم جالسين عالفطور
اميره:بشوره ابوي صحى من النوم؟
بشاير مسكت ايد اميره وحركت اصبعها بمعنى (لا)
اميره وهي خايفه من ابوها:يالله كيف نسيت اصحيه ...ياربي بروح اصحيه علشان مايتاخر
وراحت لغرفه ابوها وتفتح الباب بهدوووووووء....خافت ان ابوها يهاوشها لانها تاخرت ماصحته......جلست عالارض وصارت تزحف على ركبها لحد ما وصلت لفراش ابوها
اميره بصوت واطي وكله خوف:يبه
ابوها :.....................
اميره بصوت اعلى شوي: يبه.....يبه
ابوها فتح عين وحده وطالعها وبعدها طالع الشباك وشاف الشمس انتبه انه تاخر على دوامه
قام من فراشه ومسك شعرها وهو معصب
اميره اول مامسك شعرها خافت وصارت ترتجف وتجمعت الدموع بعيونها
ابو سليمان وهو يصارخ: بدري....بدري كان بعد خليتيني نايم الى الساعه 12 احسن
توماطريت في بالك تصحيني زين الحمد لله انك ماخليتيني نايم اكثر ....لا فايده ولا عايده منك يا هالبنت فوق ماهي عايشه عله على قلوبنا ماعندها شغله الا انها تصحينا من النوم ماتكرمت وصحتنا يا حيوانه......يا......
صار يسبها المسكينه وهي مادرت عن شي من حولها وصارت تنزل دموعها من كثر شد لها شعرها وبعدها رماها على الارض بقوه وضرب راسها بالارض من قوة الرميه
ابو سليمان:قومي سوي لي الفطور اشوف والا صح نسيت انك ماتسمعين
وشده مره ثانيه من شعرها وخذاها معه للمطبخ ورماها على الارض
ابو سليمان لبشاير:قولي لاختك تسوي لي فطر والا جاها شي ماتحبه
بشاير فهمت قصد ابوها انه بيحبسها في الحمام<<<وانتو بكرامه... مثل ماسوا معها قبل وخلاها 3 ايام بدون اكل ولا شرب صارت تشرب من مويه الحمام<<<وانتو بكرامه
بشاير كانت بتروح تصلح الفطور لابوها بس ابوها كان واقف عندهم فخافت انه يهاوشها
بشاير مسكت ايد اميره وصارت تصلح حركات بايدها على ايد اميره وهي تقول:اميره يقولك ابوي صلحي له الفطور
اميره فهمت قصدها وتسندت على يدينها ووقفت ومسحت دموعها وراحت تصلح الفطور لابوها
بعد ما جهزت الفطور وحضرته في الصاله نادت ابوها ...
افطر وخذا معه بشاير وسليمان وطلع من البيت

راحت اميره لغرفتها وطلعت دفتر وقلم من تحت مخدتها
وجلست تكتب خواطرها ومذكراتها <<كانت تعرف الكتابه طبعا لانها درست 4سنوات طبعا فيه حوسه شوي في الكتابه يعني حرف طاير في غير مكانه ونازل عن السطر وطالع عن السطر لكن مفهوم
كتبت..........
رجعت لك يا وحده...
رجعت بعد ما قل مقدار الصبر فيني
قلتي لي انتظري قريب بنفترق
قريب راح تنسيني
قريب راح تلاقين الحضن الحنون
اللي اشكي له همومي
ويشكي لي همومه
لكن...للأسف ..
اكتشفت اليوم ان مافيه شي يقدر يفرق بيننا
انا لك وانتي لي
باشكي لك همومي
وباعترف لك ياوحده...
ما أحبك ..!!
لكن مجبوره على رفقتك..
طلبت ربي يفرق بيننا
عسى ربي ما يخيب لي رجاي
...........................

الساعه 12 ونص الظهر

رجعوا بشاير وسليمان من المدرسه على تاكسي

وحضرت اميره الغداء وتغدوا وناموا على طول

ورجعت تجلس لحالها
رجع ابوها للببيت الساعه 2 ونص
حضرت له الغداء وهي خايفه انه يرجع يطقها
حطت الغداء عالارض وراحت لغرفتهم بسرعه

لما صارت الساعه 3وربع صلت وصحت اخوانها وابوها للصلاه
وبعدها راحت للمطبخ تنظفه بعد الغداء

غسلت الاواني ورتبتها وبعدها خذت مويه وكبتها على الارض علشان تغسلها

مدت ايدها تدور على المكنسه مالقتها عندها فمشت شوي
وزحلقت بقوه وطاحت على راسها بنفس المكان اللي ضرب في الجدار والارض لما رماها ابوها
كانت تحاول توقف لكن انهد حيلها فما قدرت تقوم فاستسلمت
وبقت على حالها
.
.
.
بشاير كانت في غرفتهم سمعت صوت شي قوي طاح فخافت وراحت على مصدر الصوت وهي تركض لما دخلت للمطبخ شافت اختها طايحه
صرخت باعلى صوتها:يبه.....سليمان ....يبه
سليمان سمع صوت بشاير فخاف وراح يشوف شفيها
سليمان شاف اخته طايحه عالارض اسودت الدنيا بعيونه:وش فيها ليش طايحه..؟
بشاير وهي تبكي:مادري مادري خذها للمستشفى بسرعه اخاف تكون ماتت
سليمان وهو مرتبك: طيب طيب روحي قولي لابوي يعطيني مفتاح السياره وانا باشيلها اطلعها
بشاير خايفه:ان شاء الله


راحت بشاير لابوها في المجلس مو داري عن هوا دارهم
بشاير وهي مستعجله وخايفه: يبه ...يبه
ابوها ماكلف على نفسه حتى يطالعها كان يطالع التلفزيون رد عليها بدون نفس:خير
بشاير:يبه اميره طاحت في المطبخ والارض كلها دم
ابو سليمان خاف على بنته بس ماحاول يبين شي:وانا وش مطلوب مني؟!
بشاير انصدمت من ابوها وبروده مهما كان هاذي بنته:يقول سليمان يبغا مفتاح السياره وهو بيوديها
ابو سليمان رمى المفتاح عالارض:قولي له لا يطول
بشاير طلعت بدون ماترد عليه ولقت سليمان برا ينتظرها
عطت سليمان المفتاح:خذ...سليمان خلني اجي معك
سليمان وهو مستعجل:اقول روحي فاضيلك انا
وجلس اميره في السياره جنبه وراح عالمستشفى
........................................
في المستشفى

طلع الدكتور من عند اميره شافه سليمان
سليمان:هاه دكتور بشر عساها بخير
الدكتور:انت اخوها
سليمان:إي نعم
الدكتور:انتو مانتبهتوا لها؟...اللي في راسها واضح انها موجرح واحد
اللي في راسها جرحين او ثلاثه كلها فوق بعض وواضح ان كلها جديده
سليمان:والله ما انتبهت يادكتور...بس المهم الحين هي وش اخبارها؟
الدكتور:شوف هي الحين اقدر اقولك انها بخير بس فيه علاجات لازم تتبعها والا راح يزيد عليها الجرح وممكن يسبب شي اكبر من كذا
سليمان ما عطا كلامه اي اهتمام اول ماسمع انها بخير:طيب يادكتور الحين ممكن اخذها وامشي
الدكتور :طبعا ممكن بس تعال معي اعطيك اسماء الادويه
سليمان وش ذا البلشه الحين فلوس المستشفى متسلفها من خويي... يالله ماعليه اخذ الورقه وارميها :يالله
...................................
<<<<خروج عن الروايه
انا باصير اكتب كلامهم كانها تسمعهم بس قصدي انهم مسكوا ايدها وحركوا اصابعهم بمعنى كلمه او جمله
اوكي...
>>>يالله نرجع للروايه


اميره اول ما صحت توها بتجلس:بشا..اااه.......حست بالم في راسها ورجعت راسها عالمخده...لمست المخده(هذي مو مخدتي ياربي وين انا فيه):بشاير...بشاير
سليمان...
جا سليمان ومسك يدها وخذاها معه علشان يطلعها من المستشفى
عرفت اميره انه سليمان:سليمان انا وين فيه؟
سليمان:في المستشفى
تذكرت اميره انها طاحت عالارض فسكتت ما تبغا تزعج اخوها تعرفه مايحبها
.............................
في السياره

وقف سليمان السياره عند بقاله

سليمان:اميره شوي بانزل اشتري شي وارجع
اميره:طيب
سليمان نزل من السياره وطبعا هو مبتدأ في السواقه يعني اول سنه له
نسى مفتاح السياره ماطلعه والباب ما قفله ودخل البقاله وهي بعيده شوي عن السياره
اول مانزل سليمان سكر الباب وبعدها بثانيه انفتح الباب
اميره طبعا ما حست فيه لكن لما كان يبغا يجلس تحرك يمين وشمال يعني يضبط الجلسه فلمست يده كتف اميره
اميره مستغربه:سليمان مامداك!
:....................؟!!
مدت ايدها ومسكت ايده :وش فيك سليمان
الشخص استغرب من جرائتها و انها ما خافت منه
اميره تهزه من كتفه:سليمان وش فيك .....مدت ايدها:هاه وش تقول<<<يعني فهمني من حاسه الللمس
استغرب بس مافهم وش قصدها شغل السياره ومشا قبل مايجي صاحب السياره<<سليمان
اميره استغربت انه مارد عليها فخلته خافت انه يعصب عليها:كيفك..
اللي معها فوق راسه مليون علامه تعجب واستفهام:{وش فيها ماصارخت ولا ضربتني شكلها مستانسه اني خاطفها اكيد يحقلها اهم شي مستانسين}
.................................

سليمان طلع من البقاله وطالع مكان السياره مالقى شي خاف!!
دور يمين وشمال لكن مافيه امل{اختي ...اميره وينك؟ ياربي وش اسوي الحين اختي لا تكون انخطفت لا!! اختي ياربي ساعدني وين اختي }
وقف تاكسي وعالبيت
.......................................


وقف عند عماره شقق مفروشه نزل من السياره وراح فتح بابها
ومسكها من يدها بقوه:يالله انزلي

اميره مستغربه ليش حمق عليها يمكن من كثر اسالتها :طيب شوي شوي علي
......:طيب براحتك تفضلي من هنا ...يأشر على العماره
اميره مشت شوي بعدين تعثرت:آه سليمان وش هذا
في هذي اللحظه تمنى اللي خطفها ان الارض تنشق وتبلعه لما عرف انها عمياء وصماء:......
اميره رجعت على ورا خطوه ومسكت ايده ..... حس برعشه {الله ياخذك ياشيطان الله يلعنك ياشيطان انا وش خلاني اخطف هالبنت المسكينه الحين وش باسوي اذا رجعتها بيكون اخر يوم في حياتي الولد اللي كان معها اكيد ماراح يسكت ....لا ماراح ارجعها ...راح اسوي فيها اللي ابغى وارجعها زي ماقال لي فواز} وثبت هالقرار في باله<<<الشيطان شاطر

اميره:سليمان يالله وش فيك واقف ....حطت ايدها على وجهه:لا تكون حرارتك مرتـــ...
لمست وجهه كم مره تتأكد {ياربي ان شاء الله اكون غلطانه يارب اكون غلطانه }
لكن للأسف ماكانت غلطانه اللي معاها مو سليمان
اميره صرخت باعلى صوتها:آآآآآآآآآآآآ........وبعدها اغمي عليها
طاحت عليه لانها كانت بوجهه وقريبه منه كثير
حس قلبه طلع من مكانه من كثر مايدق...وهو ماسكها من خصرها:ياربي وش اسوي
{يابن الحلال دخلها الشقه وبعدين يصير خير}
حط ايد تحت ظهرها والثانيه تحت ركبتها وشالها ودخلها الشقه وحطها عالسرير
.......وهو مرتبك:ياربي الحين وش اسوي بافتح وجهها لا تنكتم علي الحين وانا ابتلش فيها
مسك غطوتها بايده وحس فيه شي بداخله يقوله {لا يا بن الحلال لا تفتحها الا هالبنت لا تفتح وجهها ولا تلمسها حرام عليك}
لكنه ماسمع لهالصوت وفتح وجهها
ولما شاف وجهها تفاجئ ودق قلبه بسرعه مو طبيعيه سبحان اللي خلقها
بياض وانف وشفايف مثل حبات التوت ...وبعدها شال منها عبايتها
وطالع الجسم انبهر بجمالها {ياربي انا في حلم والا بعلم على كثر البنات اللي اعرفهم ما عمري قابلت وحده بمثل جمالها سبحان الله يعطيك شي وياخذ منك شي ثاني }
حس ان هذا هو شكل البنت اللي يبغاها بس عيبها في نظره انها عمياء وصماء
جلس يتأملها حوالي ساعه وبعدها انتبه لنفسه
لما وقف فتحت عيونها....رجع جلس مكانه يطالع عيونها العسليه والواسعه الناعسه انبهر في جمالها اكثر
اميره وهي خايفه ماتدري اذا كان هو عندها او لا .....هو سوا فيها شي او لا

هي وين بالضبط .....مين هذا الرجال وايش شكله....ووش يبغا فيها>>>خروج عن الروايه
سبحان الله البعض عايشين حياتهم طبيعيين ربي منعم عليهم بالاسلام والصحه والمال وناس اخذ منهم ربي نعمه الصحه فلازم وواجب علينا انا نشكر الله ونحمده في كل وقت على هالنعمه
7
نرجع للروايه
7
7
7
جلست على السرير ومدت ايدها تبغا تلمس اذا كان عندها او لا ....مدت ايدها اكثر لحد ما جت ايدها على ايده فسحبت يدها بسرعه ونزلت رجولها من السرير وكانت تبغا تهرب منه....وهو كان يراقبها ويراقب حركاتها بهدووووء وصمت.....
تعثرت بمخده كانت مرميه عالارض طاحت ...
نفض من مكانه وعندها على طول ومسكها من كتوفها وجلسها
لما جلست بعدت يده منها بقوه ووقفت مره ثانيه لكن رجعت تعثرت وطاحت وراح مسكها مره ثانيه من كتوفها......جلست تبكي من قلب خايفه على شرفها وخايفه من ابوها واخوها وش راح يسوون لها لما يعرفون انها جالسه مع واحد ما تعرفه ولا يعرفها
اميره وهي تبكي من قلب:الله يخليك خلني اروح بحالي ...الله يخليك لا تسوي فيني شي ....الله يخليــــ........انقطع صوته من كثر ماهي خايفه وجلست تبكي اكثر

كسرت خاطره اميره... دمعت عيونه معها حس انها مسكينه ومظلومه في حياتها
حس انها غير عن كل البنات اللي قابلهم فيها نعومه وجذابه بزياده وفوق هذا كله حلوه
كان يبغا يهديها:خلاص ماراح.......تذكر انها ماتسمع ولا تشوف اجل كيف يفهمها انه خلاص ماراح يسوي لها شي وماراح يضرها{فكر شتسوي لها علشان تفهمك .... لقيتها مافيه الا هذي الطريقه بس بتخاف اكثر ....ماعندي حل ثاني...يارب ساعدني}

مسك يد اميره لكن اميره على طول سحبتها من يده ورجع مسكها مره ثانيه وحاولت تسحبها من يده لكن ماعرفت.... كان يطالع عيونها بنظره حااااده كانه يحاول يحفظ كل نقطه في وجهها
مسك يدها وحطها على صدره واميره كانت تصيح من قلب لكن لما سوى هذي الحركه سكتت وحست بنبضات قلبه تدق بسرعه حست بحراره في جسمها مو طبيعيه
وضلوا على هالوضع لفتره هو ماسك ايدها وحاطها على صدره ويناظر عيونها
وهي حاطه ايدها على صدره وتحس بدقات قلبه حست بشعور غريب
بعدها حست بنفسها وشالت ايدها وهدت
عرف انها فهمت وش قصده تطمن وابتسم
اميره متردده:ميـ ... مين ...انت؟
......:كيف افهمك انتي كيف يفهمونك اهلك ياربي ساعدني وش اسوي؟ فكر ...فكر...
ايه.!! لقيتها
مسك يد اميره ...خافت كانت بتسحبها بس كان اقوى منها وضغط عليها
فاستسلمت له
حط ايدها على فمه ...فخافت اكثر وسحبتها
مسك يديها الثنتين....حط وحده على صدره ويدها الثانيه قربها من فمه
زادت دقات قلبها تحس بشي غريب
.....:مـــــ...اااا...ززز...ن ن .......مازن
اميره خايفه:مازن..؟ اسمك مازن؟
مازن وهو مستانس انها عرفت اسمه ....حط ايدها على راسه ويحرك راسه بمعنى ايه

خلونا نتكلم شوي عن مازن
شاب عمره 22 سنه يدرس في الجامعه محبوب وطيب لكن ماعرف يصاحب زين
امه متوفيه من لما كان عمره 15 سنه
ابوه رجل اعمال ناجح سفراته للخارج كثيره
بيان...اخته الصغيره عمرها 18 سنه تدرس ثالث ثانوي قسم ادبي طيبه مره وحبوبه وتحب اخوها كثييييير وهو يحبها اكثر
.
.
اميره :مازن ابغا اروح بيتنا
مازن حز في خاطره لكن ماكان يبغا يخوفها اكثر .........
يحس انه مايبغاها تفارقه,,مسك يدها وحطها على فمه:بارجعك ..باخليك في السياره بس لا تطلعين منها الا لما يجي اللي كان معك
اميره ارتاحت له:طيب

قام وعطاها عبايتها علشان تلبسها ..ولما لبست العبايه مسكها من يدها ومشاها معه للسياره

.................................................. ......

عند سليمان

وصل سليمان للبيت وهو خايف وراح لابوه
سليمان: يبه...يبه
ابو سليمان:وش فيك ...خير ان شاء الله
سليمان وهو مرتبك: يبه السياره انسرقت واختي فيها
ابو سليمان وهو معصب:وشو..؟!وين فيه؟
سليمان:عند البقاله
ابو سليمان:امش خلنا نروح ندورها
...........................


وصل مازن عند البقاله
مازن مسك يدها وحط فيها ورقه
ونزل على طول من السياره ووقف بعيد يطالعها

...............................

وصل سليمان وأبوه عند البقاله
ولقوا السياره في مكانها واميره موجوده فيها
سليمان وهو يطالع السياره:يبه هاذي هي السياره
ابو سليمان يحاول يطالع داخل السياره:اختك فيها؟
سليمان:مادري خلنا نروح نشوف
ابوه:مشينا
سليمان:يبه اختي فيها
ابو سليمان:اجل تعال نشوف وش عندها

ركب ابو سليمان السياره وجلس جنب اميره وشاف ورقه بيدها
خذاها وقراها كان مكتوب فيها
{انا اللي خطفت البنت
لكن ماسويت فيها شي وربي اني مامسيت شرفها}

ابو سليمان قرا الرساله وعصب اكثر تاكد انها كانت مع رجال
ورجعها للبيت هو وسليمان وطول الطريق وهو ماسك اعصابه

مازن كان يلحقهم بالسياره لحد ماوصلوا البيت
وجلس يتأمل بيتهم وحز في خاطره اكثر{ فوق ماهي عمياء وصماء
كمان فقيره لكن ماراح اخليها تعيش طول عمرها في هالبيت وهالعيشه راح اطلعها باي طريقه ماكون مازن اذا طلعتها من هالبيت}


اول مادخل ابو سليمان البيت صار يضرب اميره ضرب مو طبيعي
ورماها بقوه عالارض وضرب راسها بالجدار على مكان الجرح
وصار اخوها يضربها مع ابوه
وهي تصارخ:ماسويت شي والله ما سويت شي ......آآآآآآآآآآه خلاص ....طاحت عالارض من كثر ماضربوها ماعاد فيها حيل
وبشاير كانت تبكي وهي تطالعها من بعيد ...مافي يدها حيله
بعد ما خلصوا من ضربها رماها ابوها عند باب البيت

مازن كان واقف بعيد شوي عن البيت
وشاف واحد طالع من بيتها وشال بنت ورماها
طالع البنت واضح انها مضروبه قرب شوي يبغا يشوفها
شافها توقف وهي متسنده عالجدار وتمشي وهي تلمسه

عرفها ..!! هي نفسها اللي كانت معه

نهايه البارت الاول

ايش تتوقعون راح يصير في البارت الثاني؟؟


لا تحرموني من ردودكم

وماراح انزل البارت الجديد الا لما اشوف حماس في الردود











  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-01-2009, 09:49 PM
صورة هنآدي الرمزية
هنآدي هنآدي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
رد: شرف ملقى على الرصيف اول روايه اكتبها


مراااحبــ "ksa lolo"

رواية حلوة ومشوقة من بدايتها..
أبي أعرف شيصييير عقب..
بلييييييييز كمليها..!

يعطيج العافية قلبو..!


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 20-01-2009, 09:52 PM
صورة كبراحساس ياء الرمزية
كبراحساس ياء كبراحساس ياء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شرف ملقى على الرصيف اول روايه اكتبها


بصراحة مررررررررررررررررررررة رووووووووووووووووووعة



واحداثها حلووووووووووووووووووووة ماهي تقليدية

ومازن الله يطرح فيه البركة صح قهرني بس والله بعدين حنيت عليه


هي الله بيعوضها

وابوها الله لايوفقه على اللي سواه بهالمسكينة


حبيبتي ياليت تنزلين البارت اللي بعده واتمنى انك كل يوم بارت عشان ماتتقطع الاحداث وان شالله القصة كاملو مو بالنهاية انقهر

عاد كلي امل بجديدك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 21-01-2009, 03:23 AM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: شرف ملقى على الرصيف اول روايه اكتبها


,’


بســم الله


يعطيك العــآفية
قصتهـــآ روعه و فكرتهــآ جريئة
أتمنــى تستمرين و تكون الأحدآث بـ قوة العنوآن

موفقه إن شـــآء الله


لـ الجميع لآ هنتم
https://forums.graaam.com/96290.html



,’


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-01-2009, 07:34 AM
صورة سجينة حب الرمزية
سجينة حب سجينة حب غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: شرف ملقى على الرصيف اول روايه اكتبها


.
.

يآهلآ فيك عزيزتي
وربي وربي وربي عورني قلبي على آميره :(
بدآيه جدآ رهييييييييبه وعجبتني كثييييير
موفقه حبوبه
منوره آلقسم ^،^

.
.

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-01-2009, 09:22 AM
صورة VEN!CE الرمزية
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: شرف ملقى على الرصيف اول روايه اكتبها


,’


الله يعطيك العافيـه
مــوفقه آن شــاء الله



’,

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-01-2009, 10:53 AM
وفاء السعوديه وفاء السعوديه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شرف ملقى على الرصيف اول روايه اكتبها


بدايه روووووووووووووعه استمري وانا من متابعينك بانتظار البارت

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 21-01-2009, 12:23 PM
صورة احلى مني مافيه الرمزية
احلى مني مافيه احلى مني مافيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شرف ملقى على الرصيف اول روايه اكتبها


وااااااااااااااااااااااو بصراحه بدايه جنااااااان وحلوه تكفين استمري واحنا معك
بليز لاتصيرين زي الكاتبات الي ينزلون بعدين ينقطعووون
رجاء نبغا تستمري ليما النهايه بنكون لك مشجعيييييييين وترى حبيت الروايه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 21-01-2009, 02:13 PM
صورة Ksa_Lolo الرمزية
Ksa_Lolo Ksa_Lolo غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شرف ملقى على الرصيف اول روايه اكتبها


ثااااااااااااانكس قايز

من جد رفعتوا معنوياتي وان شاء الله اكون عند حسن ظنكم

وهذا البارت الثاني


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 21-01-2009, 02:15 PM
صورة Ksa_Lolo الرمزية
Ksa_Lolo Ksa_Lolo غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: شرف ملقى على الرصيف اول روايه اكتبها




البــــــــــــــارت الثاني


طالع البنت واضح انها مضروبه قرب شوي يبغا يشوفها
شافها توقف وهي متسنده عالجدار وتمشي وهي تلمسه

عرفها ..!! هي نفسها اللي كانت معه
لما شاف الرجال دخل راح لها وهو يركض
ومسكها من كتفها ويكلمها وهو خايف عليها:فيك شي ؟..صار فيك شي؟
طاحت اميره على صدره واغمي عليها
هزها :اصحي ...اصحي..فيك شي؟
وخذاها عالمستشفى

في المستشفى

طلع الدكتور من عندها
مازن وهو مرتبك:هاه دكتور وش اخبارها؟
الدكتور:انت زوجها؟
مازن اعجبته انه يكون زوجها:ايه دكتور انا زوجها
الدكتور:زوجتك متعرضة لضربات قويه على راسها لكن عالجنا كل شي
مازن:يعني مافيها شي خطر؟
الدكتور:لا الحمد لله مافيه اي خطوره وتقدر تطلعها من الحين
مازن تنهد براحه:اووووه ..الحمد لله الله يبشرك بالخير يادكتور
الدكتور:تحب تشوفها اول شي بعدين الاوراق والا؟
مازن بثقه:اكيد باشوفها اول شي
الدكتور اعجبه مازن وخوفه عليها:هههه اجل تفضل روح لها

مازن دخل على اميره في الغرفه
كانت جالسه عالسرير
جلس مازن جنبها ومسك يدها
حست بلمسة يد حنونه ...عرفته من لمسه يده
اميره ابتسمت لانها حست بالراحه والامان معه:مازن؟
مازن الدنيا صارت ما تشيله من الفرحه لانها صارت تعرفه ومستانسه انه معها
مازن خذا يدها وحطها على راسه وحركه بمعنى ايه
اميره بدت تبكي:مازن مادري وين اروح ابوي رماني برا البيت
مازن حس انه هو سبب هذا كله وحس بتأنيب الضمير ,{هي مالها ذنب انا اللي المفروض اني اتعاقب على اللي صار مو هي المسكينه}
حط يدها على فمه:تعالي معي
اميره خافت:لا.!!



<<<<<<<<<خروج عن الروايه
باكتب لكم ان مازن يتكلم عادي
لكن قصدي انه مسك يدها وحطها على فمه وتكلم
اوكي؟
>>>>>نرجع للروايه

مازن وهو متفاجئ:ليش؟
اميره مرتبكه:أ...أنا...علشان...
مازن يبغا يركز معها:وش فيك؟
اميره:ما ابغا اثقل عليك
مازن ارتاح لما عرف السبب:لا تثقلين علي ولا شي انتي بتروحين معي غصب مو طيب
اميره :بـ...
مازن يقاطعها:من دون اعذار يالله البسي عبايتك علشان اخذك
اميره بقله حيله:ان شاء الله
مازن مد لها العبايه ولبستها
اميره:يالله
مازن مسك يدها وطلع معها من المستشفى
كان طول الطريق يطالعها ...وهي كانت تحس باحساس غريب اول مره تحسه بحياتها
تحس انها مهمه عند انسان اول مره احد يهتم فيها لهالدرجه
ابتسمت من تحت الغطوه

لما وصلوا البيت نزل مازن بسرعه وفتح لها الباب ومسك يدها
اميره حطت يدها بيده وهي مرتاحه ...فيه احساس داخلها يقولها انه صادق في كلامه وهو الوحيد اللي ممكن تضمن انها بامان معه

دخلوا البيت وهي كانت تمشي ويدها بيد مازن والثانيه على الجدار
مازن طلعها لفوق ودخلها غرفه الضيوف
مازن:خليك هنا وانا بروح انادي اختي
اميره:وش اسمها؟
مازن ابتسم لها ابتسامه تطيح الطير من السماء:بيان
اميره:بيان؟
مازن:ايوه...بيان
ابتسمت اميره:اوكي خلاص انت روح ماراح اتحرك
مازن طلع لغرفه اخته بيان وطق عليها الباب
بيان من داخل الغرفه:مين؟
مازن:انا مازن
بيان:تفضل
مازن دخل عند بيان:هاه بيونه ...كيفك اليوم؟
بيان:والله تمام بس وينك انت من زمان عنك
مازن:لو اقولك وش صار معي ماراح تصدقين
بيان بخوف:ليش وش صار معك؟
مازن قال السالفه كلها لبيان

بيان دمعت عينها على حال اميره:طيب ماعرفت شسمها؟
مازن حس انه غبي:تصدقين نسيت اسألها
بيان ضحكت على غباء اخوها:صدق انك محشش
مازن:طيب تعالي نسألها
بيان:يالله
.........................
اميره كانت جالسه بنفس مكانها اللي خلاها فيه مازن{ليش مازن بالذات ؟ليش احس معه بالامان ؟ليش اذا مسك يدي احس باحساس غريب؟ايش هذا الاحساس؟ هل من الممكن انه يكون الحب؟ لا لا لا ..ماتوقع تونا اول يوم متعرفين على بعض....}
انقطع حبل افكارها لما حست بلمسه يده لها ...عرفت انه رجع
طبعا كل هالوقت وهي بعبايتها
مازن:هذي اختي بيان......وحط ايدها الثانيه على وجه بيان
اميره صارت تمشي يدها على وجه بيان تحاول تحفظ ملامح وجهها
اميره:اهلين بيونه كيفك؟
مازن:بيان بخير لكن انا مو بخير
اميره خافت:ليش؟
مازن وهو مبتسم لاحظ خوفها عليه:لاني لهالحين ماعرفت اسمك
اميره نزلت راسها وهي مستحيه:اميره
مازن{الله يالاسم يذبح صدق من سماها اميره} وقال بصوت واطي علشان ما تسمعه بيان:انتي اميرتي انا
اميره سحبت يدها من فمه ...ابتسمت من الحياء ...وقالت وهي تبغا تصرف:بيان كم عمرك؟
مازن مسك يدها مره ثانيه وحطها على فمه:18
اميره حست برعشه مرت بكل جسمها لكن حاولت ماتبين:مثلي
مازن:انتي عمرك 18؟
اميره وهي منزله راسها:ايوا عمري 18
بيان وهي تكلم مازن:خلاص مازن ...حرام عليك البنت تستحي منك ....خلاص اطلع برا خلها تفسخ عبايتها وتغير ملابسها
مازن وهو يوصي بيان عليها:ايوا لا تنسينها اهتمي فيها مثل ما تهتمين بنفسك ...عطيها من ملابسك وبكره بنروح للسوق نشتري لها ملابس..أوكي؟
بيان:اوكي ...بس انت اطلع......وتشده من اذنه علشان يطلع
مازن وهو يحاول يطالعها:طيب خليني اشوفها عادي
بيان تضحك على اخوها وحركاته:ههههه
اميره تسأل بيان:بيان مازن موجود؟
بيان تورطت ماتعرف كيف تجاوب.....{فكري...فكري...لقيتها بسوي مثل مازن}
بيان مسكت يد اميره وحطتها على فمها:مازن طلع
اميره:وين راح؟
بيان:طلع علشان تاخذين راحتك
اميره:يعني افسخ عبايتي؟
بيان:ايوا خذي راحتك
اميره وهي متردده:بيان
بيان:هلا
اميره:بيان ابغا اعرف اي شي عن مازن
بيان ابتسمت:مازن؟
اميره وهي مستحيه:ايوا
بيان تبغا تحرجها:ليش؟
اميره حست انها ماخذه راحتها بزياده:لا...خلاص ماله داعي
بيان عرفت ليش اميره غيرت رايها:مازن عمره 22
اميره:22؟
بيان:ايوا.....و...تبغا تحرجها
اميره حمرت خدودها:...وأيش؟
بيان:وطويل...وابيض...ووسيم مره
اميره تحاول تصرف الموضوع علشان ماتفضح مشاعرها:طيب ابغا افسخ عبايتي...مافيه احد غيرنا؟
بيان فهمت قصدها فما حبت تحرجها اكثر:لامافيه احد
بيان لما شافت اميره بعد ما فسخت عبايتها {ما الوم اخوي لما انجن عليها ما شاء الله قمر}

اميره خذت لها شاور وعطتها بيان ملابس ولبستها

بيان وهي تطالع اميره:طالعه قمر ما شاء الله عليك
اميره حمرت خدودها:مو لهالدرجه
بيان:لهالدرجه واكثر...الله يعين اخوي كيف يستحمل كل هالجمال
اميره ابتسمت من الخجل:...بيان خلاص
بيان:ههههه

بيان سمعت صوت احد يطق الباب
بيان:مين؟
:انا مازن
بيان تكلم اميره:مازن جاء
اميره ارتبكت:هاه..جاء؟!
بيان:هههه ايه جاء وش فيك؟
اميره:لا لا مافيني شي ..طيب دخل؟
بيان:لا ..بس طق الباب افتح له الحين والا ؟
اميره:اي خلاص افتحيه
بيان قامت تفتح الباب لمازن
مازن كانت عيونه تدور عليها في الغرفه ...لحد ما لقاها
طالعها بنظرات كلها حب ...سرح فيها..صارت احلى من قبل
جاء مازن وجلس جنبها:بيان روحي قولي للخدم يجهزون العشاء
بيان فهمت التصريفه:اوكي..لكن مره ثانيه اذا تبغاني اطلع قول لي اطلعي وانا اطلع..ماله داعي هالحوسه
مازن رمى اقرب مخده على بيان:يالله لايكثر
اميره ماكانت حاسه بشي الا انها حست بالسرير يتحرك لانها كانت جالسه عليه
فوردت خدودها اكثر:............
طلعت بيان من الغرفه وسكرت الباب
مازن مسك يدها وحطها على فمه:طالعه قمر
اميره نزلت راسها وقلبها صار يدق بسرعه:......
مازن:ليش ساكته؟
اميره ابتسمت :..........
مازن:اميره
اميره :لبيه
مازن{يالله هذي تبغا تذبحني}:بكره ابغاك تروحين معي للسوق
اميره:ليش؟
مازن:سر ماراح اقولك
اميره ماحبت تطول السالفه ماتبغا تثقل عليه:ان شاء الله
فتحت بيان الباب وطالعت اخوها وهو لاصق في اميره وهي مستحيه
بيان:مازن...ياخي خف عالبنت شوي
مازن كان سرحان باميره وما انتبه لبيان الا لما تكلمت:هاه ..وش تقولين
بيان وهي تضحك:ههه الله يعينك ياخوي ...اقول قوم العشاء جاهز
مازن:اوكي جايين الحين ...انتي روحي وسكري الباب معك
بيان:ههه اوكي...بس لا تتأخر
مازن:يالله...يالله جايين
بيان طلعت وسكرت الباب
مازن:اميره العشاء جاهز
اميره:لا مالي نفس ...بنام
مازن:لا مايصير كذا لازم تتعشين
اميره بترجي ودلع:مازن لا..والله مالي نفس
مازن{انا يا رايح فيها أو رايح فيها...الحين وانتي ساكته ...شوي واموت ..وتدلعين بعد أجل وش راح يصير فيني}:براحتك..حتى انا مالي نفس...ماراح اتعشى
اميره بقله حيله:لا اذا كذا خلاص باقوم
مازن ابتسم:ايوه خليك كذا
اميره:ههه
مازن{اموت انا عالضحكه}
وطلعوا وهو ماسك يدها ومبتسم ودخلوا (الميز)غرفه الأكل

بيان:مابغيتوا تجون؟
مازن وهو يطالع اميره:احد عنده هالزين ويخليها ويقوم
بيان:ماقلنا لك خلها ...قلنا جيبها معك
مازن ماعطاها وجه ..جلس اميره وجلس جنبها
جات بيان وجلست جنب اميره من الجهه الثانيه
بيان:وخر خلني أأكلها ....تكلم اميره:اميره وش تحبين تاكلين
اميره:اي شي
بيان:خلاص انا راح اعطيك....وحطت لها من جميع الانواع
بيان:يالله افتحي فمك
اميره:لا انا بآكل بنفسي
بيان باصرار:لا انا بأكلك والا بازعل منك
اميره بقله حيله:طيب ..خلاص
صارت بيان تأكل اميره..مازن كان يطالع اميره وما شال عينه منها لحظه
بيان لمازن:مازن الاكل هنا ..تأشر على صحنه..موهنا.....تأشر على اميره
مازن مازال سرحان:.................
بيان:مازن..!
مازن:.........
بيان:مازن.......مازن!!
مازن تفاجئ:هاه ...نعم ليش تصارخين؟
بيان:لا سلامتك...بس مابقيت شي في البنت ..كليتها بعيونك
مازن:انتي مالك خص
بيان ماعطته بال وكملت تأكل اميره
أميره بترجي:بيان خلاص الباقي انا باكله بنفسي
بيان رحمتها:خلاص براحتك...انا بروح انام
مازن{جات من الله}:تصبحين على خير
بيان:وانت ما كذبت خبر
مازن يأشر لها عالباب:روحي بسرعه قبل ما يطير النوم
بيان:ههههه الله يشفيك ياخوي.......وطلعت لغرفتها
مازن كان يطالع اميره وهي تاكل ...كانت تضرب بالملعقه في كل مكان ما تدري وين صحنها
مازن رحمها..فحب انه يساعدها.....
مسك يدها......عرفته من لمسة يدها
اميره:مازن انا بآكل بنفسي
مازن عاندها واخذ الملعقه من يدها ...وملاها من الصحن ..
وقربها من فمها...لكن مافتحت فمها
مسك يدها وحطها على صدره بحيث انها تسمع دقات قلبه

وبعدها فتحت فمها ودخل الملعقه فيه....وحط يده الثانيه تحت ذقنها
وصار يأكلها لحد ما خلصت صحنها

اميره:الحمد لله....مشكور مازن...تعبتك معاي
مازن:لا تعب ولا شي انتي مهمه بالنسبه لي والا لو ماكنتي مهمه كان ماسويت لك شي
سكتوا الاثنين لفتره...
اميره يدها على فمه تنتظره يتكلم
ومازن جالس يطالع عيونها وعايش جوه
كان قريب منها بالمره ...مابينه وبينها الا شبر واحد

بعدها انتبهت اميره لنفسها وشالت يدها من فمه:مازن ابغا انام
مازن{ليش خربتي علي كان عاجبني الوضع} مسك يدها وطلعها فوق ودخلها غرفتها
مازن:اميره...امانه معك اذا احتجتي شي قولي لا تسكتين
اميره:مازن انت وبيان ما قصرتوا ..وش بعد ابغا اكثر من كذا
مازن:ولو حنا ما سوينا شي
اميره متردده:بس...مازن..
مازن:امري
اميره:ما يأمر عليك ظالم
بس انا..اخاف انام لحالي..
مازن:اوكي انا بنام عندك
اميره بسرعه:هاه...لا..أأ
مازن:انا بانام الارض وانتي نامي عالسرير
اميره خايفه:بس ما اقدر يا مازن
مازن فهم قصدها ورحمها ...مهما كان هذا اول يوم لهم متعرفين على بعض مستحيل تثق فيه لدرجه انها تنام معه:أوكي بنادي بيان تنام معك
اميره ارتاحت:مشكور مازن...تعبتكم معاي
مازن:ولو...انتي غاليه علي انا وبيان
اميره وهي مبتسمه:مشكور.....تبغا بسرعه تختصر السالفه:طيب ممكن تنادي بيان
مازن :اوكي انا طالع
.......................
مازن{الحمد لله والشكر ليش ازعل...هذا شي طبيعي انها ترفض اني انام معها...طيب ليش ازعل؟}
طق الباب على بيان
...................................
بيان تكلم بالجوال:الو..
مها:الو اهلين بيونه ..كيفك؟
مها صديقه بيان من3 سنوات ..تحب مازن من اول مره شافته ..لكن هو ماعطاها وجه
لانها على قولته جريئه بزياده...وتتحرش فيه<<علني
لكن بيان ماتدري انها تحب اخوها ....وميته عليه بعد
بيان:تمام الحمد لله
مها:وكيف مازن؟
بيان:مازن؟هههه....طرا على بالها مازن لما كان سرحان في اميره لما كانوا عالعشاء:مازن..ههه
مها مستغربه وش فيه مازن شالسالفه:بيان مازن وش فيه؟
بيان:اتحداك تلقين احد مبسوط الحين كثر مازن
مها مستغربه:وليش كل هالوناسه؟
بيان:يالله لو اقول لك ماراح تصدقيني
مها بقله صبر:وش فيه؟ وش صاير؟بسرعه يا بيان حرقتي اعصابي
بيان:اوكي...اوكيه...هدي شوي....مازن....
مها عصبت:بسرعه مازن وش فيه؟
بيان:مازن يحب...
مها تفاجئت:ايش؟
بيان:مازن يحب
مها استانست في البدايه على بالها انه يحبها ..قالت بخجل:وما عرفتي مين يحب؟
بيان:وهذي يبيلها كلام
مها بسرعه:مين؟!
بيان:وحده اول مره يشوفها بحياته وحبها على طول
مها عصبت:ايش؟وحده اول مره يشوفها؟
بيان:انتي شفيك اليوم معصبه؟
مها:هاذي وش سالفتها؟
بيان:هذي وحده...توها بتتكلم قطع عليها صوت الباب
بيان:لحظه يا مها ......مين؟
مازن:انا مازن
بيان:لحظه يا مازن
وترجع تكلم مها:مهاوي حبيبتي باكلمك بعدين مازن يناديني
وسكرت على طول ..بدون ماتسمع رد من مها
فتحت الباب:هلا مازن بغيت شي؟
مازن:ممكن اطلب منك طلب
بيان:آمرني ياخوي
مازن:ما يأمر عليك عدو...بس اميره تخاف تنام لحالها ممكن تنامين معها
بيان{الله..وناسه..واخيرا صارت عندي اخت انام معها في نفس الغرفه واشكي لها همومي وتشكي لي همومها}:.....
مازن:هاه..بيان شقلتي؟
بيان:اكيد موافقه
مازن:اوكي انا بقول للخدم يفرشون لك معها وانتي روحي لها الحين
بيان:اوكي
مازن رجع نادى بيان:بيان!
بيان:هلا
مازن:ياريت تاخذين لها بجامه معك
بيان:ان شاء الله.......لفت بيان وكانت بتروح
مازن:بيان!
بيان بقله صبر:هاه..
مازن ابتسم:انتبهي لها
بيان ابتسمت :مازن...لا توصيني عليها هذي اختي
مازن براحه:مشكوره بيان
وطلع للخدم وقال لهم يفرشون لبيان مع اميره
وراحت بيان لاميره وجلست معها لحد ما نامت بيان
لكن اميره جفاها النوم
مدت ايدها لحد ما لمست الجدار وصارت تمشي لما طلعت من الغرفه
وكملت مشيها لحد ما لمست باب
طقت الباب...
.........................................
مازن كان جالس يفكر في اميره{ليش لهالدرجه عاجبتني؟
وليش احس اني اعرفها من زمان؟...وليــ...}
قطع تفكيره لما سمع صوت الباب
مازن:مين؟
:...............
مازن ماسمع رد...بصوت اعلى:مين؟
:...............
سمع صوت الباب يطق مره ثانيه ...طقه ناعمه وخفيفه
راح للباب وفتحه
طالع قدامه {اميره؟!}
مازن مسك ايدها
اميره كان ودها الارض تنشق وتبلعها عرفت انها راحت لغرفه مازن ...وحست انها ازعجته
مازن:اميره؟..ليش صاحيه لهالحين؟
اميره:ماعرفت انام...آسفه اذا ازعجتك
ولفت تبغا ترجع لغرفتها......لكنه مسك يدها وما فكها
مازن:تعالي ادخلي معي
اميره حمرت خدودها...لأنها ما تبغا تدخل غرفته معه وبالليل بعد:لا مازن ماله داعي بروح انام
مازن باصرار:ليش تحبين تعاندين؟ تعالي معي الحين ماراح اسوي لك شي
اميره حست انه زعل لانها شاكه فيه:لا مو قصدي كذا بس..
قاطعها مازن:طيب تعالي ادخلي
اميره بقله حيله:ان شاء الله
ودخلت معه لغرفته وجلسها على السرير وبعدها سكر الباب وجلس جنبها
مسك يدها وحطها على فمه وقال:يالله الحين قولي لي ليش ما نمتي؟ايش كنتي تفكرين فيه؟
اميره تذكرت ايش كانت تفكر فيه.... كانت تفكر في اهلها ومعاملتهم معها وقسوتهم عليها وضرب ابوها لها كل يوم.....ودمعت عينها غصب عليها:.....
مازن كان يطالع عيونها وينتظر منها رد ...لكن لما شاف دموعها انفجع:اميره
اميره نزلت يدها من فمه وغطت وجهها بيدينها وصارت تبكي اكثر:....
مازن بعد يدينها ومسك وجهها بايدينه...ويرفع راسها علشان يطالعها....خاف عليها ...ليش تبكي لهالدرجه...طول اليوم كانت طبيبعيه ..ليش تغيرت؟
رفع وجهها لوجهه وصارت قباله <<يعني وجها لوجه
ومسح دموعها بإبهامه ...وهي صارت تبكي اكثر:مازن...وبكت مره ثانيه
مازن خايف عليها:اميره ..اميره.....ويحاول يمسك يدها علشان تفهمه لكن كانت تسحبها من بين يديه......ارتبك..{ياربي كيف اهديها؟ كيف؟مستحيل اخليها كذا واسكت لازم القى حل}
حاول مره ثانيه يمسك يدها...لكن كانت ترفض...
مازن وبحركه سريعه...ضمها لصدره..حط راسها على صدره وضمها اكثر...حست بدفا حضنه...اخيرا حست بالحضن الدافي الحنون...حست انه هو اللي بيطلعها من حياتها الكئيبه...
مازن من كثر ما ضمها يحس كأنها شوي وبتدخل بين ضلوعه..ضمها لصدره اكثر
ضلوا على هذي الحاله لفتره...الاثنين كان ودهم يجلسون على هالحال طول العمر
...بعد فتره حست اميره انها هدت...شالت راسها من على صدره...
وجلست قباله ..ومسحت دموعها..
وهو كان سرحان فيها ماكان وده انها تبعد عنه لو دقيقه وحده
اميره بصوت خفيف:مازن...
مازن ساكت ينتظرها تكمل كلامها:....
اميره خافت انه يكون راح وخلاها:مازن..!
مازن مسك ايدها يبغا يطمنها:......
اميره تطمنت انه لسى جالس عندها وما خلاها:مازن... لا تخليني
مازن حس بحراره جسمه ارتفعت لما قالت هالكلمه بالذات....مسك يدها وحطها على فمه
مازن وهو يطمنها:ماراح اخليك مهما صار
اميره ارتاحت لما قالها انه ماراح يخليها:مازن ..انا ولدت وحيده...وعشت وحيده...وخايفه اني اموت وحيــ...
قطع عليها كلمتها مازن لما حط يده على فمها :لا تقولين كذا يا اميره
انتي ماعشتي وحيده ...انا موجود واختي بيان موجوده....اذا اهلك تخلوا عنك احنا ماراح نتخلى عنك ابدا....
اميره ابتسمت من كلامه ورجعت تكمل كلامها:مازن انا ذبحت امي....ورجعت تبكي
مازن تفاجئ من كلامها:ايش؟
اميره وهي تبكي:انا السبب في موت امي
مازن ساكت وينتظرها تكمل كلامها:........
اميره:لما كان عمري 9 سنوات كنت امشي انا واخوي سليمان طالعين من البقاله اللي اخذتني من عندها.....بلعت ريقها ورجعت تكمل:واحنا نمشي سمعت صوت قطوه (بسه-قطه) كانها تدور على احد يساعدها ...التفت ادور عليها ...ولما لقيتها كنت بمشي لها ...لكن فاجئني صوت واحد يناديني من بعيد....كان يتحرش فيني وانا ما كملت 9 سنوات ...لما شافني سليمان راح يقول لابوي ولما عرف ابوي جاء مسرع ...لكن الرجال لما شاف ابوي شغل سيارته ..ومشا بسرعه ...وصدمني...
اميره صارت تبكي اكثر....رجعت تكمل:بعدها ودوني اهلي للمستشفى وقالهم الدكتور اني صرت زي مانت شايفني...ما أشوف..ولا أسمع ...وقال ممكن انهم يسوون لي عمليه بس لازم فلوس ندفعها للمستشفى.... لكن ظروفنا الماليه ما تسمح لان ابوي يشتغل فراش في مدرسه بنات.......يعني انقطع حبل الامل اللي كان موجود....ولما عرفت امي بحالتي...جاتها جلطه في قلبها و...و........اميره ماقدرت تستحمل وانفجرت بكاء.....وبعدها قالت:ومن هذاك اليوم وابوي وسليمان يعاملوني بقسوه...طبعاً!! ماينلامون ..يقولون انا اللي ذبحت امي وهم ما كذبوا....ابوي صار يصبح علي بضرب ...ويمسي علي بضرب....وصارت تصيح اكثر

مازن مادري اقول عنه منصدم...متفاجئ...خايف...تمنى في هاللحظه بالذات ان ربي ياخذ روحه ولا يسمع اللي سمعه من اميره
لأنه هو اللي سبب لها هالحادث ....هو الشاب اللي خلاها ما تسمع ولا تشوف ...وهو اللي ذبح أمها....وخلى ابوها واخوها يعاملونها هالمعامله القاسيه

اميره تتكلم بحقد:لو بس اعرفه اللي سبب لي كل هالمشاكل...ماراح اخليه يتهنى بحياته
ماراح اخليه يعيش متهني
مازن {ليش يا اميره؟ ليش؟شمعنى انتي؟ليش انتي بالذات اللي خطفتك؟ ياليتني ماعرفتك ولا شفتك ولا حبيتك ولا تعلقت فيك...ليش يادنيا؟ ليش كل شي فيك قاسي؟شمعنى هالبنت بالذات؟
ليش هالمسكينه هي اللي تتعذب...وانا اللي سببت لها كل هالالم عايش ومتهني...؟
بس لازم ما اسكت ..لازم اقولها عن الحقيقه....}

اميره تتكلم بحقد:سود لي حياتي الله يســـ....
قطعت كلامها لما حط مازن ايده على فمها
مازن:اميره...
اميره تنتظره يكمل كلامه:..........
مازن والدموع ملت عيونه:اميره انا السبب
اميره ما فهمت قصده:السبب في ايش...؟
مازن نزلت منه دمعه غصب:انا الشاب اللي صدمتك..
اميره حالتها ما تنوصف:........
مازن:اميره انا اللي سببت لك كل هالحزن......اميره سامحيني....الله يخليك سامحيني




نهايه البـــــــــــــــــارت الثاني


شرف ملقى على الرصيف أول رواية أكتبها

الوسوم
ألقي , الرصيف , اكتبها-_- , روايه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بعد الغياب / بقلمي ، كاملة #أنفاس-قطر# روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2341 01-02-2020 12:51 AM
أشعلت لقلبك شمعة / الكاتبة : لا أنام ، كاملة القابضة ع الجمر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 125 07-02-2017 05:02 PM
روايتي الأولى : نهاية عاشق / كاملة متلثمه بشماغ عاشقها روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 853 03-04-2011 02:26 PM
رواية أملي أن يأتي يوم غد أفضل / بقلمي شموع تبكي أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 6 06-11-2010 04:01 PM
رواية بين الضحكات والدموع رواية سعودية جــود أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 45 12-08-2010 05:20 AM

الساعة الآن +3: 10:36 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1