منتديات غرام اسرة غرام الطفل - الرضاعة - التربية أسنان طفلك جواهر تحتاج العناية
~ الأصيل ~ ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

أسنان طفلك .. جواهر تحتاج العناية




في أي سن بالتحديد تستطيع الأم أن تبدأ العناية بأسنان طفلها ؟

يعتقد البعض أن العناية بصحة الفم والأسنان للأطفال تبدأ عند بداية ظهور الأسنان لديهم، وهذا بالطبع خطأ كبير، لأن العناية بالأسنان يجب أن تتخذ اتجاهين:
‏الأول: العناية ببناء الأسنان وتشكيلها .
‏الثاني: العناية بنظافة الأسنان منذ بداية بزوغها وسلامة بقائها لأطول مدة ممكنة.

‏وعن الحديث عن الجانب الأول وهو بناء الأسنان، فإن الأم هي المسؤولة الأولى عنه، ولعلها يجب أن تبدأ هذا الاهتمام منذ بداية الحط وذلك بضرورة الاهتمام بغذائها جيداً أي يجب أن تتناول طعاماً متوازناً وصحياً ومتنوعاً ‏يشتمل على كافة العناصر الغذائية وأن يحتوي ‏على الفواكه الطازجة والخضار والحليب والزبدة والمياه المعدنية والفيتامينات التي يجب أن تدخل الجسم إما عن طريق الغذاء أو الدواء، لأن تشكل الأسنان اللبنية منذ الشهر الرابع داخل الرحم وتستمر عملية تكوينها، فتبدأ أسنانه الأولى أو الأسنان اللبنية في البزوغ من خلال اللثة وهي القواطع الوسطى السفلية، تليها بعد قليل القواطع الوسطى العلوية، وبالرغم من أن جميع الأسنان اللبنية والبالغ عددها 20 ‏سن عادة ما يكتمل ظهورها حتى عمر ثلاث سنوات تقريبا، ويكون الطفل بذلك قد وصل إلى مرحلة الانتهاء من تشكيل جذور الأنياب، وعند ولادة الطفل تبدأ الأسنان الدائمة في التشكل إلى أن يصل الإنسان إلى عمر 25 ‏سنة حيث تتشكل جذور الرحى الثالثة (ضرس العقل)، فأنصح الأمهات بضرورة الاهتمام بغذاء الطفل وتنويعه والاهتمام بنظافة أسنانه وتعويده على زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري لمتابعة حالة صحة فمه وأسنانه أولا بأول.

‏وكما قلت تبدأ أسنان الأطفال في التكون قبل الولادة، وفي وقت مبكر لا يتعدى الشهر الرابع من عمر الطفل، إلا أنها تختلف في سرعة وترتيب بزوغها، فيجب أن تبدأ العناية بصحة الفم بعد ولادة الطفل بفترة وجيزة، يجب تنظيف اللثة بعد كل رضاعة، يمكنك بدء غسل أسنان طفلك بالفرشاة بمجرد ظهورها .

‏كما يجب دائما تنظيف لثة طفلك بعد كل رضاعة، وذلك بمسح اللثة بقطعة من القماش أو الشاش النظيف والرطب، وعلى الأهل تنظيف أسنان أطفالهم بالفرشاة يومياً باستخدام فرشاة أسنان ناعمة ومبتلة وكمية قليلة من معجون أسنان فلور لا تتعدى حجم حبة البازلا، إذا تطلب الأمر إعطاء طفلك زجاجة الرضاعة عند القيلولة أو النوم ليلا، فيجب عدم مل ء الزجاجة بالطيب الطبيعي أو الصناعي أو العصائر وذلك لمنع النخر المبكر لأسنان الطفل، قد يوصي طبيب أسنانك بعمل جلسات علاج بالفلورايد على فترات منتظمة من أجل تقوية المينا ومقاومة النخر.

‏زيارة عيادة الأسنان دون خوف

‏يبدي الطفل في عيادة الأسنان أربعة أنواع من ودود الفعل الخوف، القلق، المقاومة الخجل .

‏ترجع ردود الأفعال هذه إلى أسبابه كثيرة معقدة نسبيا بالنسبة لعامة الناس فمثلاً الوراثة والبيئة والنمو الجسمي ‏في تصرف الطفل، وفلسفتهم في تربية أبنائهم ، ‏كل هذه الأمور تدخل في تحديد أسلوب التعامل الذي يجب أن يتبعه الطبيب ويجب أن يعلم الأهل أن طبيب الأسنان الوحيد الذي يستطيع تحديد نوع المعاملة التي يجب أن يعامل بها هذا الطفل لتهيئته لتقبل العلاج.

وهناك أكثر من طريقة للتعامل، حسب نوعية ‏الطفل ونوعه وردة فعله، وأن هذا الطبيب ‏مدرب على الطرق الصحيحة العلمية داخل العيادة وليس حسب مزاجه الشخصي كما يعتقد البعض، فالمطلوب من الأهل تسهيل عمل طبيب الأسنان ، لما فيه من مصلحة للطفل.

ولكن ما الخطوات التي تساعد الطفل على تقبل زيارة طبيب الأسنان دون خوف ؟

‏- عدم استخدام أسلوب التخويف من طبيب الأسنان، حيث يجب إظهاره بصورة الصديق الذي سيقوم بإصلاح أسنان الطفل لتبدو بمظهر جيد

‏- عدم التدخل في طريقة معاملة الطبيب للطفل حتى إذا اضطر لاستعمال القسوة ويجب الامتثال لما يقوله الطبيب لأن هدفه مصلحة الطفل واتمام علاجه، حيث ان استعمال القسوة إحدى الطرق العلمية للتعامل مع الطفل داخل عيادة الأسنان، وذلك في حالات معينة يحددها الطبيب.

- تعويد الطفل على زيارة طبيب الأسنان من عمر السنتين ونصف حتى ‏في حال عدم وجود حاجة لمعالجة أسنانه لأن هذه الزيارات لها تأثير ‏كبير، حيث يتعود الطفل على زيارة العيادة ويزول الخوف منه، وكذلك فإن هذه الزيارات المبكرة تفيد في التأكد من سلامة أسنان ولإعطاء الأم الإرشادات اللازمة لكي تحافظ على أسنان طفلها، وفي النهاية يجب أن نعمل جميعاً ليكون طبيب الأسنان صديقاً للطفل، وليس أداة لتخويفه.

‏يمر الطفل خلال سنواته طفولته ونموه بالعديد من التغيرات الكثيرة ، فهل لك أن تحدثنا عن تلك المراحل وعلاقة الطفل بعيادة الأسنان ، وكيفية تعامل الأهل في كل مراحله العمرية ؟

- الطفل في عمر سنة واحدة : يتعرض الطفل في هذا العمر لآلام الأسنان ويميل للعض بقوة شديدة ويفضل إعطاؤه حلقة مطاطية خاصة للأسنان حتى يعض عليها ومراقبة نظافة هذه الأداة والعمل على تعقيمها دائما من التلوث، كذلك يخلق الظلام عند الطفل في هذا العمر شعوراً ‏بالوحدة والعزلة والخوف، ويجد الطفل راحته في عادة مص الإصبع أو الغطاء أو ضرب بحسمه بالأشياء المحيطة أو الاهتزاز قبل النوم ، فيجب علينا مراقبته حتى لا يؤذي نفسه ومنعه من مص إصبعه باستخدام الطرق الصحيحة.

- الطفل في عمر السنتين: يبدأ في هذا العمر تكون شعور الخوف عند الطفل ليس من الظلام ولكن هذه المرة يخاف من الحشرات والقطط والأصوات الغريبة ..الخ، وهنا يلجأ لعادة مص الإصبع مرة أخرى لتصوره بأنها تملك قوة سحرية لحمايته، فيجب الاهتمام به ومراقبته ومنع استمراره بهذه العادة، واذا أخذنا الطفل في هذا العمر لعيادة الأسنان فسوف يشعر بالخوف والقلق والضعف، ولذلك يجب على الوالدين مرافقته بشرط عدم التدخل في اقناعه لأن يقبل المعالجة ‏مع عدم اظهارهم أي انطباع على وجوههم لانه يسيء إلى الطفل ويزيد من مخاوفه.


- في عمر الثلاث سنوات : يكون الطفل أكثر تقبلا للعلاج ويفضل أخذه إلى العيادة لأنه في هذا العمر يرغب في تقليد الآخرين، وكما هو معروف أن عمر ثلاث سنوات يسمى بعمر (أنا أيضا) فإذا رأى الأطفال الآخرين يعالجون قبله بالعيادة، فسوف يبادر هو ‏بدوره للعلاج حسب هذه النظرية، وبجب ان يرافقه والداه الى العيادة لأن ذلك يمنحه شعورا بالراحة النفسية.

- ‏في عمر أربع سنوات: في هذا العمر يكون أصعب ما يكون لتقبل المعالجة، فهو ‏يكثر طرح الأسئلة والاستفسارات، ويمتلك الطفل طاقة حركية وعقلية كبيرة، وعندما تحدث بعض الأمور التي لا تدخل في نطاق خبرته السابقة، فيشعر بالضياع والضعف لذلك يلجأ للبالغين للاستفسار والإيضاح، وستكون بالطبع زيارة الطفل الأولى لطبيب الأسنان مهمة صعبة للأهل والطبيب، وادعوا أن تكون زيارة الطفل لعيادة الأسنان في عمر مبكر حتى في حال عدم وجود حاجة للمعالجة حتى تكون زيارة الطبيب مراقبة الأسنان ومحاولة كسر الخوف لديه من طبيب الأسنان والعيادة وحتى لا تظل عيادة الأسنان تشكل له رعباً يرافقه ‏طوال حياته .

‏مص الإصبع



مص الاصبع من العادات التي يمارسها الطفل في سن مبكرة ، فهل لك أن تحدثنا عنها ؟

تعتبر عادة مص الإصبع أول العادات السيئة التي يتعلمها الطفل الرضيع سواء الابهام أو السبابة او غيرهما، ويوجع السبب وراء هذه العادة إلى عدم اشباع منعكس المص عند الطفل حيث تقوم بعض الأمهات باختصار زمن الرضاعة باستعمالهن الرضاعات البلاستيكية التي تضخ الحليب أو زيادة عدد ثقوب الحلمة البلاستكية، وهذا ما يؤدي إلى نشوء العادة واستمرارها .

ما الآثار السلبية المترتبة على ممارسة عادة مص الاصبع ؟

تؤدي عادة مص الإصبع إلى حدوث العديد من التشوهات في وضع الأسنان على الفكين مثل بروز الأسنان الأمامية العلوية أو حدوث ما يسمى بالعضة المفتوحة، وتختلف نوعية هذه التشوهات تبعا لنوع الإصبع المستعمل ‏في عملية المص ومقدار القوة المطبقة على الأسنان والزمن، حيث كلما زاد زمن تطبيق القوة على الأسنان تكون الإصابة أخطر.

كيف نستطيع منع الطفل من الاستمرار في هذه العادة الضارة ؟

- أن نحاول كسب صداقة الطفل ونفهم أن ‏ممارسة هذه العادة لها آثار سيئة، وذلك باتباع طرق مبتكرة تساعدنا على تخليصه من عادة مص الإصبع، كأن نقوم بعمل بطاقة مصنوعة خصيصا للطفل مقسمة إلى قسمين لا ونعم ليقوم الطفل باستخدامها والتأشير عليها بعدد المرات التي مارس فيها مص الإصبع في كل يوم ونلاحظ عدد المرات في كل يوم هل هو في تزايد أو نقصان.
- ‏استخدام طرق لتذكير الطفل بضرورة ابقاء ‏إصبعه بعيداً عن فمه، كاستعمال حزام خاص يضعه الطفل كل ليلة، وبجب أن يعرف أن هذه الأجهزة صنعت له للتذكير وليس للعقاب.

- ‏إذا كان يستطيع الطفل استعمال الطرق السابقة للسيطرة على هذه العادة، هنا سنضطر لاستخدام الأجهزة التي توضع في الفم والتي ستمنعه من الاستمتاع بممارسة عادة مص الإصبع، فهذه الأجهزة لها تأثير في تعديل وضع الأسنان الأمامية التي برزت للأمام.

- ‏يجب تجنب الاسلوب الذي يتبعه بعض الآباء في محاولة منع هذه العادة ، والذي يبدأ بالترغيب ثم السخرية ثم العقاب، فتلك الطرق تدفع الطفل إلى زيادة ممارستها بالسر.

د. عادل أشكناني / طبيب أسنان
مجلة الوطن كلينك

الورده الجوريه ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©



الأسنان هي مرآة الطفل وجمال فمه كما يقال فتجد العناية بها من أكبر المشاكل والمتاعب لدى الأسرة ,,,
لا بد أن يبدأ الاهتمام بأسنان الأطفال منذ الشهر الأول للحمل, وقد يستغرب البعض هذا، ولكن الاستغراب يزول حين نعلم أن براعم الأسنان اللبنية تبدأ في التكون خلال الأشهر الأولى للحمل، ما يستدعي اهتمام الأم بالصحة العامة والتغذية المتوازنة.وتأتي المرحلة الثانية من الاهتمام بعد الولادة مباشرة, حيث يولد الطفل وأسنانه اللبنية متكونة في عظام الفك،


‏زيارة عيادة الأسنان دون خوف
خوف الأطفال من طبيب الأسنان ومن الأطباء بصفة عامة أمر شائع,,,
ليكون الأمر سهل بين طبيب الاسنان والطفل يجب على الأهل أن يقدموا الطبيب للطفل بصورة ايجابية على أنه يعالج الأسنان لتصبح سليمة غير مؤلمة وعدم زرع الخوف في نفسية الطفل من ناحية الإبرة والأدوات الأخرى الحادة.
ويجب على الطبيب عند الزيارة الأولى محاولة التودد للطفل وشرح أدواته للطفل بصورة بسيطة ومألوفة لدى الطفل وتشبيه الأدوات بعناصر حياتية اعتيادية بالنسبة للطفل مثل (بخاخ الهواء والماء على أنه ستيشوار للشعر وهكذا».


عدم التدخل في طريقة معاملة الطبيب للطفل حتى إذا اضطر لاستعمال القسوة ويجب الامتثال لما يقوله الطبيب لأن هدفه مصلحة الطفل واتمام علاجه، حيث ان استعمال القسوة إحدى الطرق العلمية للتعامل مع الطفل داخل عيادة الأسنان، وذلك في حالات معينة يحددها الطبيب
لا أتفق أبدا مع هذه النقطه لأنه الطفل عنيد وممكن يكره طبيب الأسنان للابد ويفضل التسوس على هذا التصرف,,,



مص الاصبع من العادات التي يمارسها الطفل في سن مبكرة ، فهل لك أن تحدثنا عنها

يعتبر مص الأصابع لدي الأطفال من العادات الأكثر شيوعا بل ويمكن اعتبارها سلوكاً عادياً في مرحلة الطفولة المبكرة , ويبدأ هذا السلوك في الأسابيع الأولى من العمر ويكثر في السنة الأولى والثانية ثم يقلع عنه الأطفال في أعمار متفاوتة إلا أنه إذا استمر إلى ما بعد السادسة فإنه ينبغي الحث عن مسبب هذه العادة ,


أن نحاول كسب صداقة الطفل ونفهم أن ‏ممارسة هذه العادة لها آثار سيئة، وذلك باتباع طرق مبتكرة تساعدنا على تخليصه من عادة مص الإصبع، كأن نقوم بعمل بطاقة مصنوعة خصيصا للطفل مقسمة إلى قسمين لا ونعم ليقوم الطفل باستخدامها والتأشير عليها بعدد المرات التي مارس فيها مص الإصبع في كل يوم ونلاحظ عدد المرات في كل يوم هل هو في تزايد أو نقصان
أجد هذه أنسب طريقه للقضاء على هذه المشكله,,,


يسلموووووو متميزنا على الطرح الرااائع والمفيد,,إن شاء الله يستفاد منه,,,

الله يعطيك العافيه,,,ومنور القسم,,,

ننتظر جديدك ورااائعك معنا دوما,,,دمت بسعاده,,,

وتقبل مروري

ألـدمع حـبـر ألعيــون ثمة أشياء لا تُحكى .!

تسلم اخوي

على الموضوع

يعطيك العافيه

الاسنان تحتاج الي العنايه

لكي يحافظ عليها من التسوس

ننتظر جديدك اخوي

روح الحُب ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©



الاصيل
موضوع وافى ونصايح ومعلومات قيمه من الدرجه الاولى

ان العنايه منذ الصغر والاهتمام بالاسنان لها من الفواد الكثيره المستقبليه للطفل

لك كل الحب والاحترام

المقهوره الحلوه ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

تسلم اخوي

على الموضوع

يعطيك العافيه

~ الأصيل ~ ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الأسنان هي مرآة الطفل وجمال فمه كما يقال فتجد العناية بها من أكبر المشاكل والمتاعب لدى الأسرة ,,,
لا بد أن يبدأ الاهتمام بأسنان الأطفال منذ الشهر الأول للحمل, وقد يستغرب البعض هذا، ولكن الاستغراب يزول حين نعلم أن براعم الأسنان اللبنية تبدأ في التكون خلال الأشهر الأولى للحمل، ما يستدعي اهتمام الأم بالصحة العامة والتغذية المتوازنة.وتأتي المرحلة الثانية من الاهتمام بعد الولادة مباشرة, حيث يولد الطفل وأسنانه اللبنية متكونة في عظام الفك،
كلام جميل وبداية اكثر من رائعة لابد من الاهتمام المكثف باسنان الطفل

خوف الأطفال من طبيب الأسنان ومن الأطباء بصفة عامة أمر شائع,,,
ليكون الأمر سهل بين طبيب الاسنان والطفل يجب على الأهل أن يقدموا الطبيب للطفل بصورة ايجابية على أنه يعالج الأسنان لتصبح سليمة غير مؤلمة وعدم زرع الخوف في نفسية الطفل من ناحية الإبرة والأدوات الأخرى الحادة.
ويجب على الطبيب عند الزيارة الأولى محاولة التودد للطفل وشرح أدواته للطفل بصورة بسيطة ومألوفة لدى الطفل وتشبيه الأدوات بعناصر حياتية اعتيادية بالنسبة للطفل مثل (بخاخ الهواء والماء على أنه ستيشوار للشعر وهكذا».
صحيح كلامك من المفترض للاهل الا يخوفون الطفل من الطبيب فيكون الطبيب كوسيلة لتهديد
الطفل اذا شاغب وايضا الطبيب تكون عيادته مليئة بالاشياء المحببة للاطفال كالمداعبة واهداء هدايا

لا أتفق أبدا مع هذه النقطه لأنه الطفل عنيد وممكن يكره طبيب الأسنان للابد ويفضل التسوس على هذا التصرف,,,
هنا اختلف معك تماما فمن واقع التجربة فان الطبيب يجبر على استخدام القسوة لارضاخ الطفل
وكسر عناده وعلاجة بارياحية فبعض الاطفال لا يقبل التودد ولا التعامل الطيب فلابد استخدام القسوة

يعتبر مص الأصابع لدي الأطفال من العادات الأكثر شيوعا بل ويمكن اعتبارها سلوكاً عادياً في مرحلة الطفولة المبكرة , ويبدأ هذا السلوك في الأسابيع الأولى من العمر ويكثر في السنة الأولى والثانية ثم يقلع عنه الأطفال في أعمار متفاوتة إلا أنه إذا استمر إلى ما بعد السادسة فإنه ينبغي الحث عن مسبب هذه العادة
سلوك فطري لدى الاطفال فعلا ان كثر عن الخامسة وليست السادسة فانه لابد من البحث عن المشكلة

مشرفتنا القديرة

الوردة الجورية

اهلا بك وحياك الله

الله يعطيك العافية

على المرور والتعليق

مع شكري الجزيل

لمرورك المميز والجميل

الاصيـــــــــــــــــــــــــــــــــل

~ الأصيل ~ ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ألـدمع حـبـر ألعيــون اقتباس :
تسلم اخوي

على الموضوع

يعطيك العافيه

الاسنان تحتاج الي العنايه

لكي يحافظ عليها من التسوس

ننتظر جديدك اخوي
ألـدمع حـبـر ألعيــون

اهلا بك وحياك الله

الله يعطيك العافية

على المرور والحضور

مع شكري الجزيل

لمرورك الرائع والجميل

الاصيل

~ الأصيل ~ ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها .!. روح الحب .!. اقتباس :
الاصيل
موضوع وافى ونصايح ومعلومات قيمه من الدرجه الاولى

ان العنايه منذ الصغر والاهتمام بالاسنان لها من الفواد الكثيره المستقبليه للطفل

لك كل الحب والاحترام
روح الحب

اهلا بك وحياك الله

صحيح ان العناية المبكرة لها نتائجها المثمرة المستقبلية

مع شكري الجزيل
لتواجدك الراقي والجميل
الاصيل

~ الأصيل ~ ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها المقهوره الحلوه اقتباس :
تسلم اخوي

على الموضوع

يعطيك العافيه
المقهوره الحلوه

اهلا بك وحياك الله

يسلمك ربي من كل شر

ويعافيك ربي على المرور والحضور

مع شكري الجزيل

لمرورك الرائع والجميل

الاصيل

فاطِمه بِنتْ الغَمامْ
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

ينبغي على آلآهل آقنآع آلطِفل بِشكل آو بِآخر بآن آلآسنآن جُزء مًهِم من آجزآء آلجسم ، و في حآل مُحآفظته عليهآ

بِآلشكل آلمطلوب هذآ مِن شآنه آن يُجنِبه آي آلم مُمكِن آن يُسبِبهُ له تسوس ، آو عآرض مُمكِن آن يُلِم بِآسنآنه

شُكراً لك آصيل ، نورت

و صبآحك فُل

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1