غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 26-01-2009, 09:28 PM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رواية أموت أنا في حبهم / كاملة


أموت أنا في حبهم ... الكاتبه : الجنيه


أموت أنا في حبهم
للكاتبة: الجنيه


أمــــــــــوت أنــــــــا في حبـــــــهم (1(
سلطان: الله ياخذج واليوم اللي عرفتج فيه ،،، شو تبين مني أنتي هدمتي حياتي كلها لا بارك الله فيج
مزنه وهي أتصيح: حرام عليك يا سلطان خاف الله أنا شو سويتلك وهالياهل.. شو ذنبه من أنولد وأنت عايفنه ولا حسسته بحنانك وعطفك أنت
سلطان وهو يقاطعها : لمي قشارج وطلعي من بيتي دام النفس طيبه لا أذبحج أنتي وولدج لعنة الله عليكم
مزنه وبترجي : حبيبي أنت عطني فرصه وأنا بكلمها
سلطان وباشمئزاز : جب ولا كلمه ،،، وكم مره قايل لج كلمه حبيبي ما أحب أسمعها منج ..الله يا وعد محلاتها هالكلمه من ثمج ..
ويتركها بحيرتها ويصفق الباب ويطلع ....

...................
عائله بو سلطان
بوسلطان : 55سنه (لواء متقاعد وعنده شركه مقاولات يديرها) رجل حازم وكلمته ما يرد فيها ... بس حنون وقلبه على عياله يحس فيهم دون لا ينطقون
أم سلطان: 51 سنه حنونه وطيبه وأتحب عيالها بشكل كبير مستحيل أتضايق واحد فيها أو أتزعله ... رغم مرور أكثر من ثلاثين سنه على زواجهم الا أنها بعدها أتعامل ريلها بنفس الإحترام ومستحيل أتعارض قراراته ..
خليفه: 35 سنه مدير شركته الخاصه متزوج وعنده ثلات أولاد وبنتين (سالم 16 سنه ، سهيل 14 سنه ، عنود ونجود توم 12 سنه وآخر العنقود غيث 9سنين)
حرمته ميثا 33 سنه جميله بكل مافي الكلمه من معنى متكبره ومغروره لدرجه كبيره ما تحترم ولا أتحشم الكبار (وكانت السبب في أنه بو سلطان يطلب من خليفه أنه يعيش فبيت روحه(
سلطان: 32 سنه، حنون وطيوب لأبعد الحدود يحب حرمته لدرجه الجنون ،،، مزاجي وبسرعه يعصب بس يرد يرضى بكلمتين حلوين
سيف: 26 سنه ماسك إداره قسم المحاسبه في شركة أبوه طايش ومتهور وعنيد.. ما يبي يتزوج زواج تقليدي يؤمن بالزواج عن حب وهو بصدد البحث عن الحب
سعيد : 24 وكيل أول .... شديد الحساسيه بس قلبه طيب وفرفوش سوالفه ما تنمل , آخر العنقود

عائله حميد
حميد 40 سنه إنسان حنون بشكل كبير يحب بنته وعد ويلبي لها كل طلباتها توفت زوجته بعد ولاده وعد بشهرين ومن بعدها ما فكر يتزوج كرس حياته لتربيه وحيدته وعد ... حاليا هو عضو مجلس إداره في وزارة التربيه والتعليم ... كان مدرس جغرافيا ..
وعد : 22 سنه متوسطه الجمال بس أخلاقها ممتازه
عنيده وراسها يابس أتحب أبوها وأتبديه على نفسها ,,,, رغم كونها وحيدة أبوها إلا أنها كانت وحده فاهمه وواعيه مسؤله وبعيده كل البعد عن الدلع ...
...................


قبل ست شهور
وعد: سلطان قلبي حبيبي حياتي عمري يا بعد هلي وطوايفي يا أغلى ناسي يا روحي يا بلسم جروحي
سلطان: .....
وعد: حياتي والله سوري فديتك حبيبي أموووووووووووووووت أنا
سلطان وبعصبيه : يعل يومي قبل يومج وعودي حبيبي صدق بزعل منج كم مره قلت لج طاري الموت ما أبيج أتييبينه.. والله يا وعد ان سمعت هالطاري مره ثانيه لا اتلومين الا نفسج بذبح عمري قبل لا أسمع بوفاتج..
وعد: سلطوني فديت روحك ما عطيتني فرصه أكمل كنت بقول أموووووووووت أنا في حبهم وأرخص أنا عيوني لهم .. ناس إٍسكنوا قلبي أنا وأنا سكنت قلوبهم لا حرمني الله منهم هم علموا ،،، وفجأه تسكت
وعد بصدمه : حياتي شو فيك؟؟؟؟!!!!! باسم الله عليك سلطان شي يعورك ؟؟؟!!
سلطان: لا حبيبي أشفيج كملي الأغنيه صوتج يعذب والله وحرمتي صوتها غاوي وأنا خبر خير
وعد: *_^ ما أبي ما أبي خرعتني حسبي الله على إبليسك
سلطان : وعد شوفي كله ولا إبليسي ترا ما أرضى عليه
وعد: أستغفر الله شو هالمنكر سليطين
سلطان : فديت اللي يقول سليطين أشوف عيديها الحركه
وعد: ما أبي ما يخصك فيني أنا زعلانه
سلطان: كيف تبيني أراضيج ؟؟؟!!!
وعد: والله حاله الحين أول مره أشوف اللي يبا يراضي يسأل شو هي الترضيه أنت كريم وأنا أستاهل واللبيب بالإشاره يفهم ....
سلطان: الله أكبر عليكن يالحريم أسميكن مب هينات الحين مسويتلي سالفه هالطول وهالعرض وكل هاللف والدوران وآخرتها شو مخاسير ... ،،، ماشي ما عندي فلوس ما عندي شي بوووووووووووح
وعد : وهي مبوزه برايك ما با شي منك .... (وأتمثل أنها أتصيح(
سلطان: وعودي ..
وعد: نعم
سلطان: نعامه ترفس عدوينج قولي آمين
وعد: سلطانو ما يخصك بعدويني فديتهم أموووت أنا في حبهم
سلطان وهو معصب : وعود بذبحج شو هالرمسه الخايسه أشعنه تتفدين عدوينج ها ؟؟؟
وعد: أي باسم الله شو مشكلتك أسولف وياك
سلطان: يا ويهج أنا بعد أسولف انزين
وعد: لو سمحت ما يخصك بويهي
سلطان : كيف ما يخصني بويهج أنتي كلج لي ملكي،،، مب حرمتي؟؟؟!!! مب دافع مهرج ؟؟!!!! يعني محد له حايه عندي وأنتي ما عليج غير السمع والطاعه فاهمه ...
وعد: هه هه هه ضحكتني وأنا ما أبي أضحك والله محد ضربك على إيدك وقالك تعال خذني الحمدلله كنت يالسه فبيت أهلي22سنه معززه مكرمه ولا علي قصور فديت أبوي حبيبي مب مخلني محتايه شي لو أردله البيت الحين ما بيقصر علي بشي ،، هذا وأنا دوم أمدح فيك أونه ريلي فديته أوه أقصد ريلي وبس
سلطان وهو يحيس إيدها ويمسكها من شعرها على الخفيف: يالدبه الحين أنا أستويت ريلج حاف من دون فديته ولاحبيبي ولا شي.. أوكي وعدوه ان ما خليتج تندمين على هالرمسه ما أكون سلطان ،،، بييبلج عديله عسب تتأدبين هي اللي بتخليج أتعرفين جيمتي وبتدلعني
وعد : سلطان اذا فيوم فكرت تاخذ وحده غيري أرجوك طلــــــــــــــــــــــــــــــــــــقني وبعدها سو اللي تباه
ولفت عنه الصوب الثاني وادموعها تسيل ....
سلطان وهو مصدوم من ردة فعل وعد معقوله أتكون جاده فرمستها بس أنا قاعد أسولف وياها عادي أشفيها هاي
ليش يا سلطان ليش أتزعلها.. الحين كيف براضيها....؟؟؟؟ بس أنا ما قلت شي يا ربي شو هالحاله !!!
نش من مكانه وسار الجهة الثانيه وقف مجابل وعد وحط إيده على ذقنها عسب ترفع راسها (وهو يعرف أنها أتغار من هالحركه ..يعني لو شو ما كان فيها ويسويلها هالحركه تضحك على طول ولو هي أتصييح ،،،، بس هالمره غير ما تحركت ولا حتى إبتسمت وأبعدت إيديه عنها ...
سلطان وهو يرجع لورا ومصدووووووم مستحييييييييييل وعد تزعل مني بهالشكل وعلى شي تافه معقول كل هالحب اللي أحبها وبعدها مب واثقه فيني ؟؟؟؟؟
سلطان اتقرب منها أكثر وهو مصر هالمره أنه يخليها أتشوفه عسب يقدر يكلمها ،،،، بدى يناديها باسمها
وعــــــــــــــــــــــــــــــــد بصرخه شقت سكون الليل وخلته يرجف بكبره
وأول ما رفعت ويها أنصدم بالي يشوفه ,,, عيونها غرقانه بالدموع ونظراتها تايهه وخايفه فيها ألم وغصه ما عرف لهم تفسير
ومن دون أي كلمه راح صوبها وضمها لصدره بقوه يحاول يحسسها بالأمان يبي يبعد هالنظره من عيونها يحاول يعتذر بكلمات مش مفهومه
فجأه حس بخوف فضيع ما تعود منها هالجمود ولا هالبرود في موقف غير هذا كانت تنهار بحضنه وأتفرغ كل اللي بخاطرها
يرد سلطان يناديها : وعود حبيبي ردي علي سوي اللي تبين بس لا أتمين جيه والله قلبي يتقطع ما أتحمل أشوفج جذه حبيبي قولي أي شي ..أوكي لا ترمسين أضربيني سوي اللي تبينه ارحميني دخيلج
وعد بعدها فحضنه ولا تصدر منها أي حركه ولا ردة فعل مستسلمه ودموعها ما وقفت
يرد يهزها سلطان وهو خلاص يحس أنه روحه طلعت وإنشلت أطرافه ،،، مب قادر يتخيل أنه هاي حبيبته وعمره وكل دنياه أتعامله بهالطريقه
يمر شريط حياته جدامه ما يتذكر شي قبلها ما يحس بأي شي حوله ما يشوف غيرها شو اللي صار ؟؟؟ ليش أحس أني وحيد ليش أحس إني غريب ؟؟؟ بدى سلطان ينهار مش قادر يوصل لنتيجه ما يعرف شو اللي صابه ليش وعد ما ترد علي ليش ؟؟؟
ويرد يناديها : ووو عــ ـــــد أرجوج ردي علي
وعد كأنها أنتبهت أنه في حد يناديها تسمع صوته من بعييييييييد كأنها في قاع الوادي أتحاول أترد عليه تبي أتطمنه أتقوله أنها بخير ..تبي تسمح دموعه وأتخفف عنه.. ليش سلطان ما يسمعني أنا بخير حبيبي ما فيني شي أنت اللي أشفيك بطل عيونك حبيبي باسم الله عليك.... أعوذ بالله من الشيطان الرجيم وبدت وعد تقرى آية الكرسي وتنفخ على سلطان على أمل أنه ينش أو يفتح عيونه
تقرى وتقرى لكنه بعده مغمض عيونه ويزاعج باسمها ،،، وعوووود أنتي بخير ؟؟؟؟
وعد وهي أتصيح سلطان أنا هني عندك أنا بخير شو فيك حبيبي ,,,,

سلطان وهو يفز من رقاده بقوه وهو يلهث يتلفت حواليه وكأنه يدور على شي وأول ما طاحت عيونه عليها
نش من مكانه وعلى طول رمى بنفسه فحضنها وتم يصيييح مثل اليهال متمسك بطرف كندورتها ... ووعد تمسح على راسه وأتحاول أتكلمه بس هو ما يسمعها كأنه ما في حد يكلمه ويتم على هالحاله وهو يصيح صياح يقطع القلب ووعد أتشاركه بس بشكل أخف ما تبيه يحس أنها ضعيفه وهو محتاج لها ،،، محتاره ما أتعرف كيف تتصرف أو شو أتسوي شو اللي صار له ؟؟؟ أكيد حلم مزعج الله يعدي هالليله على خير
خلته يفضفض ويطلع اللي فخاطره لين هدى بنفسه وبدت قبضة إيده ترتخي
سلطان : وهو بعده يشاهق ويتنهد ... وووعـ ــ دد
وعد: عيونها آمر حياتي
سلطان: وعد قولي آمين
وعد : آميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــن
سلطان : عسى الله لا يفرقنا وعود بموت اذا تركتيني فيوم
وعد وهي أتحط صبعها على ثمه ،،، حبيبي مافي شي فهالدنيا غير اراده الله أتفرقنا ..(بينها وبين نفسها تبا تسأله شو هالحلم اللي قلب حاله فوق حدر شو اللي خلاه يتروع لهاي الدرجه ؟؟؟ وبنفس الوقت ما تبي أتضايقه أكيد الحلم وايد ضايقه) خلاص حبيبي يلا نش اذا بتسبح و أتيدد بعد أشوي بيأذن الفير أوكي عمري أنا بسير أزهب ثيابك ....
نش وهو حاس بثقل الدنيا كلها كأنه روحه طلعت ورجعت له مره ثانيه ... معقوله مجرد حلم يقلب كيانك يا سلطان اذا أنت ما تقدر تتقبل فكره أنها تطلب الطلاق منك كيف بتصارحها أنت أتعرف أطباعها ومستحيل ترضى بحد يشاركها فيك ،،، يا ربي ساعدني كيف أطلع نفسي من هالورطه
وعد: سلطوني حبيبي أشفيك ...بغيت شي ؟؟؟
سلطان بارتباك : ها لا لا شــ شش أنا أممممم
وعد مستغربه : شو ياك سلطان؟؟
سلطان : ها ماشي أنا بسير أسبح زهبي ثيابي ممكن ؟؟
وعد !!!!! حياتي زهبت ثيابك أكن حذاك بسير اسويلك شي تشربه أحسبك بعدك متوتر من الحلم...
سلطان: يكون أحسن ... ودخل يسبح ....
بعد ما سبح حس بانتعاش ولا كأنه صار وياه شي أول ما طلع شاف وعد يالسه سرحانه أتمشط شعرها القصير الي لونه أسود مثل سواد الليل الي يمووووت فيه
اتقرب منها بهدوووووء وفجأه يزاعج في أذنها
وعد : أمييييييييييييييييييييييييييييييي سلطان يالسخيف
أتصد صوبه تبا تضربه بس يربع بعيد عنها ..أتمثل أنها طاحت وأول ما يرد صوبها تنقض عليه وتضربه ضربه أتطلع كل اللي في خاطرها
سلطان وهو منسدح على الأرض يضحك ويتألم من ضرباتها ،،، أي أنتي يالدبه ذبحتيني سوي رجيم ما أروم لج أنا ما شا ءالله مب أيد عليج بلدوزر
وعد: الله أكبر.. تف تف تف عن الحسد انزين ... دبه فعينك أصلا أنت أتغار لأني دبدوبه تتمنى توصل لنص وزني
سلطان: لا دخيلج ما أبي خلي وزنج الحلو لج
وعد أونها عصبت : الله يسامحك انزين
سلطان: حياتي أسولف وياج أنتي تدرين أمووووووووت فيج يالدبه ،،،
وعد أتشققت وأستانست ... فديت روحك ...
سلطان: تعالي تعالي وين اللي بيسويلي شي أشربه ؟؟؟!!!!
وعد: أخاف أسير روحي تعال وياي ...
سلطان: شو هالعياره صدق ما منج فايده حبيبي مافي شي ليش اتخافين سيري الحين بيأذن الفير
وعد: ما أروم حرام عليك سلطون لا تستهبل أنت تدري أني أخاف من الظلمه يلا عاد عن الحركات طوف جدامي
سلطان: لا ما أبي أول عطيني بوسه
وعد : أندوكم سلطان بلى مصاخه أمش جدامي بسرعه لا ألم البيت كله عليك (وأتطلع لسانها اتعايره)
سلطان: أوكي لميهم عادي ما فيها شي بقولهم واحد يبا حرمته أتبوسه حرام؟؟ واتحملي الرمسه اللي بتيج عقب
وعد: ياللئيم ما تستحي والله الحين بدل لا اتروح تستعد للصلاه تتمنكر علي
سلطان: كيفي حرمتي ومحد له خص فيني بسرعه يلا ترا بزيدهن بيصيرن أربع
وعد: عوذ بالله من الطمع..... أندوك يلا الحين عن الهذربه الزايده

بعد صلاه الفير الساعه 6 في الصاله
وعد : صبحج الله بالخير عموه
أم سلطان : صبحج الله بالنور والسرور .. أشحالج أمايه
تتقرب منها وعد وأتبوسها على راسها ......
أم سلطان : حبتج العافيه ها بنيتي كيف أصبحتي
وعد: بخير الله يسلمج عموه
سلطان : له له الوالده good morning اشحالج أم سلطون
أم سلطان : قبضي ريلج شو فيه يكلمني بالإنقليزي وابوي عليك بلاه لسانك إحتاس ؟؟؟ ليكون شايف لك شوفه ؟؟؟
سلطان: فديت العيوز
أم سلطان: مني هاي العيوز مسود الويه
سلطان: هاي عيوز أمووووووووت أنا في حبها وأرخص أنا عيوني لها هي أسكنت قلبي
أم سلطان : عوذ بالله من الشيطان شو هالمنكر توه الصبح شو هالخياس اشعنه اتغني ؟؟؟ هذا بدل لا تروكع واتنش لصلاه الصبح
يالس اتغني لا بارك الله في هالتلفزون هو اللي مخربنكم ...
وعد: أفا عليج عموه ولو ما يحتاي أتحاتين صلاته أنا موجوده ما خليه يفوت فرض هو من بونه يواضب الا صلاة الصبح يتعايز عنها
بس ما عليج منه ما أخليه فحاله لين ينش ...
أم سلطان: بارك الله فيج بنيتي والا هالولد ما ادري شو بيصير به لولاج أنتي
وعد: أفا عليج عموه أنتي الخير والبركه
أم سلطان : الله يخليج ... أتشوفها هاي ... هي هاي حرمتك تاج راسك
سلطان : حلفي بس أنتي عنبو أموووت وأعرف شو مستوبكم هالساحره ليكون مسويتلهم عمل والا شي أشوف الكل يحامي عنها وأنا من لي ؟؟؟؟
بو سلطان: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته .... صباح الخير
وعد : صباح الورد والفل ودهن العود وأحلى البخور أشحالك باباتي كيف أصبحت ان شاء الله بخير
سلطان : وعليكم السلام والرحمه صبحك الله بالخير ويتقرب يبوس راس أبوه (وفخاطره يقول يا هتلر) " وهو يعاير وعد الناس اترد السلام أول "
بوسلطان : هلا وغلا بكل الغلا هلا ببنيتي هلا بنور هالبيت ... الحمدلله بخير وعافيه ما نشكي باس ومن صوبج ؟؟
سلطان: وأنا ليكون ولد البطه السودا مطنشني واترد على بنت الناس
بوسلطان: لم ثمك أنت شو هالرمسه الخايسه شو بلاها بنت الناس مب عايبتنك تاج راسك هاي
سلطان وهو حازه فخاطره الرمسه : هذا وأنتوا أمي وأبوي وأنا من صلبكم جذه أتعاملوني عيل شو خليتو للغريب ؟؟
سعيد : أصبحنا وأصبح الملك لله شو هالحاله ألحين أنا آخر العنود دلوع هالبيت ما أغار من وعد حليلها سيده هالبيت
أم سلطان : فديت روحك بو مايد شو بلاك الغالي لا أتحط فخاطرك ترا كلها سوالف أنت ولدنا وهي بنتنا....
وعد ودموعها على وشك أنها تنهمر : سلطان سوري
ومشت عنه بتروح حجرتها.. أول ما خطفت عنه مسكها من أيدها
سلطان: ممكن أتعيدينها الرمسه ؟؟؟
وعد وباستغراب :؟؟؟؟!!!! أي رمسه شو قصدك ما فهمت ؟؟؟
سلطان : كرري الإعتذار
سعيد: أنت شو أتقول الله يهداك سلطان ليش مكبر الموضوع الحين شو اللي صابكم من صباح الله خير ؟؟؟؟!!!!
بوسلطان: حد بعد عنده رمسه يقولها ؟؟؟ وأنا شو خانتي مالي جلمه عليكم كل واحد يسوي اللي يبيه ؟؟؟؟ ولا أتحشموني.. كم مره منبه عليكم وعد محد يزعلها هذا وأنا بينكم جي أتعاملونها كيف لو مت ؟؟؟
وعد حست أنه الجو أتكرهب ... ما أتعرف كيف تتصرف أم سلطان اذا رمس بوسلطان كأنها نست كيف تتكلم ما تعودت أتقاطعه أو أتعارضه بشي وخصوصا في مثل هالمواقف ... حابسه أنفاسها وخايفه من اللي ممكن يصير بوسلطان من النوع المتسلط وايد ومستحيل حد يعارضه بشي او يرفع صوته وهو يكلمه ..بس الظاهر اليوم سلطان طلع اللي فخاطره ولو بطريقه غير مباشره (بوسلطان يعز وعد أكثر من عياله.. يعتبرها بنته اللي مب من صلبه ، ولا يتحمل حد يضيج بها) أتحاول وعد ترمس وتنهي الموضوع بسرعه عن تكبر السالفه ويصير اللي ما تحمد عقباه
وعد: سلطان أنا آسفه.. الله يخليكم ماله داعي أتكبرون الموضوع مافي شي يستاهل ،، فديتك أبوي مانع حصل خير يلا بنتريق يميع ،،
تتهرب من نظرات الكل وأتحاول تلتهي بأي شي : سعيد عيل وينه سيف ؟؟؟ بعده راقد بيتحيير على الدوام سر شوفه ..
وفجأه ينفجر بو سلطان من الضحك ... هههههههههههههههههههههههاي أشفيكم يا عيال الله يهداكم ما تتحملون أشويه غشمره !!!؟؟؟؟؟
الكل مستغرب وسلطان وبصوت واطي : الحين هتلر ما بغى يسويبنا مقلب الا اليوم !... وأنا ناقص
وعد: بو سلطان شو رايك ؟؟؟؟ عجبك هيك (تتكلم كأنها لبنانيه (
بوسلطان : هي والله عجبني عاد أنا ما أعرف أحيس ثمي شراتج
سعيد مرتفع ضغطه : شو هالحركات يا بوي هالبيت عليهم دقات الواحد ما يعرف لهم ... بسير أشوف سيفوه نش والا بعده بس فالح سهر لين ويه الصبح
سيف وهو يربع صوب أبوه يبوسه على راسه : لا يا ريال اي ويه الصبح البارحه أنا من الساعه 11 راقد صح مب صح وعد ؟؟؟
وهو يتطالعها بنظرات ترجي ....
وعد : الله يهداك يا سيف أي 11 أصلا أمس أنا شفتك تدخل الحجره الساعه 9 وما طلعت منها وأنا كنت هنه في الصاله لين الساعه 1 أتريا سلطان
بوسلطان: يا سلام كل واحد لاهي ببقعه سلطان شو عندك برع البيت لين الساعه وحده أشعنه يا بوي مودر حرمتك وسهران عند ربعك ؟؟
وعد وهي حاطه أياديها الثنتين على خصرها (الوحيده اللي تقدر أترد عليه وأتقاطعه من دون يعترض) الله يسامحك باباتي الحين اذا انت بتحاسب ريلي أنا من أحاسب ؟؟

طول هالفتره سلطان ساكت ما له حس ولا تكلم يفكر بالمصيبه الي بتحل عليه كيف بتتغير العيشه فهالبيت اذا عرفوا بسره ؟؟؟ أصلا أنا غبي من دون شي الكل مستعد يبعد عني عشان خاطر وعد واذا انا جرحتها والا كسرت بخاطرها أبوي أول الناس اللي بيعاديني وأمي لا حول لها ولا قوه مسيره ما بتعترض على قرار أبوي لو يروغني من البيت سعيد وسيف متعلقين بها بصوره كبيره هي أختهم وصديقتهم وأقرب لهم مني.. سلطان أنت شو أتسوي خلاص خلك مرتاح البال لا أتفكر باللي بيصير خلك باليوم
أنتبه أنه الكل يتطالعون صوبه وحاسين بشروده فحاول يبين لهم العكس
سلطان : وعد
وعد: لبيه
سلطان : لبيتي حايه قولي آمين
وعد : أمين .... آمر
سلطان : كرري إعتذارج أشوف
وعد: سوري
سلطان : ليكون شايفه أم سلطان عنقريزيه عسب اتقولين لي سوري يا ماما نحن عرب ما نفهم هالرمسه
سعيد وسيف مع بعض : الحين أنت تبا أتفهمنا أنك تبيها أتقولك أنا آسفه ؟؟؟!!!!!
سلطان : بارك الله فيكم يالثنائي التعبان ... سمعتيها الرمسه يلا اعتذري
وعد: سووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووري
سلطان : لا ما أبي هاي السوري قولي آسفه
وعد: no way ,,,, forget it
سلطان : وعد بتندمين
وعد: ما عاش اللي يندم وعد بنت حميد فديته
سلطان بصوت واطي : ويل حالي منج بنت حميد أمووووووووووووت أنا في حبج ...
أنحرجت وعد وأحمرن خدودها وطلعت أشوف الريوق ...
بوسلطان: بويه سلطان شي بلاك ؟؟؟ شي يعورك؟؟ شو فخاطرك خبرني يا وليدي
سلطان حس بقشعريره تسري فجسمه ارتبك وضاع منه الكلام.. اللي أعرفه زين أنه أبوي ما أقدر أخش شي عنه يحس فينا قبل لا نرمس
وأول واحد بيكشفني لو جذبت يالله سترك شو أقوله هتلر ما يقتنع بأي شي بسهوله ...
أم سلطان : فديت روحك بومايد شو بلاك أبويه بلاه ويه غادي أصفر !!!!
سلطان: ها لا ماشي الله يهداج ياأمايه مافيني شي بس هاي دلوعتكم وعدوه مأذتني تبا أتروح عند أبوها وأنا مب فاضي
أم سلطان: ويدي وين أتروح عند أبوها نسيتوا اليوم معزومين على الغدا بيت أخوك خليفه برايها جان بتروح العصر
بوسلطان وهو مب مقتنع بعذر سلطان بس ما يبي يضغط عليه ... برايك جان بتروح من زمان ما خطفت عند حميد ولا سلمت عليه
ما أبي الريال يحط فخاطره عيل قبل لا أنيوزك وعد ما يمر عليه يوم الا وأنا متغدي عندهم والا متريق ومن خذناها عنه تم روحه حليله
لا أنيس ولا ونيس ...
وعد: الريوق يا عرب
سعيد وسيف: سبحان الله المتان لو شو اتسوون فيهم الأكل ما ينسونه
سلطان: أي أنتوا يالمفاعيص ما أسمح لكم تغلطون على حرمتي فديتها ها يزاتها تهتم بكم صدق مافيكم خير
وعد رغم علاقتها القويه بالكل الا أنها تستحي اذا ريلها تغزل فيها أو تفداها جدامهم وعلى طول الويه يحمر ويخضر ويعتفس حاله
أم سلطان: الله أكبر عليكم من شر حاسد اذا حسد
بو سلطان: أتمنون وحده شراتها أنتوا لا أتلفون الدنيا كلها ما تلاقون لها مثيل بنت حميد
وعد: إحم إحم أخجلتوا تواضعي ما أتقصرون يلا ريووووووووووووووووووووق يوعانه (وهي أتخز سيف بنظره) ها سيفوه عيل أمس راقد من الساعه كم قلت لي
سيف مصدوم : الله يهداج أنتي أحلى مرت أخو وأجمل مرت أخو في هالوجود
سعيد :هههههههههههههههههههههههههههه مشكله الخوافين
بوسلطان: بسكم يلا نشوا تريقوا وكل واحد على شغله ،،،، أمايه وعد بسير السوق أشويه ومن أرد بنخطف على أبوج
وعد وهي مستانسه :والله خلاص عيل أنا بروح أتزهب
أم سلطان: هيدي يا بنت وين تبين نشي تريقي قبل عمج يباله ساعتين يرجع من السوق وين تزهبين من الحين
سلطان: هي قولي تبين الفكه منا ما صدقت من يابوا طاري أبوها
وعد : فدييييييييييييييييييييييييييييت روحه أبوي والله تولهت عليه ما شفته من يومين حرام عليك سلطانوا راس مالي هالأبو بعد ما تبيني
أتوله عليه ولا أسال عنه هو من له غيري ... حاسدين الفقير على موتت الجمعه

وبعد الريوق كل حد سار لشغله ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 26-01-2009, 10:59 PM
صورة سجينة حب الرمزية
سجينة حب سجينة حب غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أموت أنا في حبهم / كآمله


.
.

يآهلآ فيك عزيزتي
موفقه بآذن آلله
منوره آلقسم ^،^

.
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 27-01-2009, 07:52 AM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية أموت أنا في حبهم / كآمله


,’


بســــم الله


يعطيك العــآفية
موفقه إن شـــآء الله بـ نقلك



https://forums.graaam.com/96290.html




,’


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 27-01-2009, 09:13 AM
صورة VEN!CE الرمزية
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: رواية أموت أنا في حبهم / كآمله


,’


الله يعطيك العافيه ع النقل
مـشكــورهـ



,’

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 03-02-2009, 10:18 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أموت أنا في حبهم / كآمله


أمــــــــــوت أنــــــــا في حبـــــــهم (2(
الساعه 10 ونص الصبح
بوسلطان: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أم سلطان : وعليكم السلام والرحمه ... قواك الله
بوسلطان : الله يقويج ... وين وعد؟؟؟؟؟
أم سلطان: تتزهب كانت تترياك ومن قلت لها أنك على وصول سارت تزهب
بوسلطان: برايها ... المهم أبيج تامرين على الخدم ينزلون الأغراض من السياره وكراتين الفواله اللي على صوب خلوهن بنحدرهن بيت حميد
أم سلطان وهي أتناوله فنيان القهوه ان شاء الله الحين بشوفهم .... وسارت أتشوف الخدم ....
وعد: فديتك يا أبوي والله صدق ولهت عليك وهو الله يهداه ما يمرني جنه الا افتك مني من عرست .... أي وعدوه أنتي شو أتقولين حرام فديته أبوي مستحيل يلتهي عني أنا اللي مقصره فحقه وقاطعه عنه ما أدري شو أخباره أمس أتصلت به ما رد علي أخافه تعبان والا شي بلاه !! لا ان شا ءالله ما فيه الا العافيه خل ألبس بسرعه عن أأخر عمي ...
توه بوسلطان بيرد فنيان القهوه الا وعد واقفه عند راسه
هني ... بالعافيه
بوسلطان: الله يعافيج ها بنيتي خلصتي
وعد: هي نعم خلصت وانت ؟؟؟؟
بوسلطان: أفا عليج لو ما خلصت بخلص عشانج
وعد: لا والله ما أتنش الا وانت مخلص فنيالك
بوسلطان: جنج الا ما تبيني أتقهوى عند أبوج
وعد: أفا والله ما هقيتها منك عمييييييييييه شو هالرمسه خلاص أنا زعلت ما يخصني
بوسلطان: هههههه لا حول ولا قوة الا بالله الحين تبين حميد يعتب عليه لأني مزعلنج خلاص بنراضيج آمري تدللي طلبي الله تبينه وأنا حاضر
وعد (فخاطرها) وأنا أقول سلطوني طالع على منوه يسألني شو أبا رضوه ههههه: مشكور عماه ما أتقصر يلا سرينا ما أبي أحييرك
بوسلطان : الحمدلله اللهم لك الشكر
وعد وهي مستغربه : عميه شو فيك ؟؟؟
بوسلطان: استغفر الله العظيم شوفيها لو أتحمدت ربي على نعمته غلط؟؟؟؟
وعد: الله يهداك بلاك شبيت بويهي بس يعني فجأه جه من دون مقدمات قلت يمكن شي فخاطرك
بوسلطان: الله أكبر على الفضول قولي تبين أتعرفين السبب وأنا بخبرج
وعد وهي تمشي صوب باب الصاله: ههههههههههههههههههههه ماشاء الله عليك عميه تراك لبيب وتفهم بالإشاره
بوسلطان: قلت ليش الله ما رزقني ببنت شراتج تملي علي الدنيا بعدين حمدت ربي ،، آآآآآآآآآآآآه يا وعد (تأوه من خاطره (
وعد مستغربه أحس أنه فيه شي بس ما أعرف سر هالتأوه لكنه مش طبيعي هذا اللي أنا متأكده منه خاطري أسأله بس ما أبي أحط نفسي بموقف حرج يمكن ما يبا يخبرني اللي فخاطره !!! بس والله ما يهون عليه أحسبه شايل هموم الدنيا ولا حد حاس فيه رغم طيبته وابتسامته اللي ما أتفارقه كأنه هم كبير جاثم عليه.. لازم أعرف شو اللي فيه لازم.... وهذا غير السؤالي اللي في بالي ...

في مكتب سلطان ...
...: لو سمحت أخوي ممكن أتخبرني وين مدير هالقسم ؟؟
سلطان : خير يالطيب شي في الخاطر ؟؟؟
...: الصراحه يا خوي أتبهدلت أنا من متى أدور من مكتب لمكتب كل واحد يطرشني للثاني عيزت وأنا فيني القلب ما أقدر على المراكض من بقعه لبقعه
سلطان: أفا عليك أتفضل استريح وعطني معاملتك ألحين بخلصها لك...
...: مشكور يا خوي ما أتقصر المعامله وخلصتها بس ياخوك بشتكي على هالموظف اللي في غرفه رقم 3 صحيح نحن ما نبي نقطع رزق الريال بس بعد هو مب محترم المكان ولا المسؤليه المعطاي إياها عيل يمشي ربعه ونحن والطوفه واحد عنده لا حشيمه والا احترام ما يصير جذه ...
سلطان وهو عارف أنه هالشخص يطري سمير المسؤل عن قسم خطوط الإتصال ..كذا مره ظبطه وهو يسوي هالحركه يمشي ربعه والي يباه على
كيفه وهو دومه ساكت بس هالمره طفح الكيل ....
سلطان: ما تعرفنا على اسمك يالطيب؟؟؟
عارف: السموحه منك وياك عارف
سلطان : عاشت الأسامي وأنا سلطان ...
عارف: عاشت أيامك
سلطان: عارف أنا مدير القسم هنه والحين أبيك أتي ويايه وخلني أشوفلي صرفه ويا هالسمير
عارف: سبحان الله ماشاء الله عليك ألحين أنت مدير هالقسم متواضع ولا جنك مدير بارك الله فيك ياخوي ووفقك هالفرق بين عيال البلاد والوافدين
سلطان: الله يخليك يا عارف تسلم حبوبي
وفي طريجهم للغرفه رقم 3 تموا يسولفون كأنهم ربع من زمان ... تعرفوا على بعض وتبادلوا أرقام بعض على أساس يتلاقون فمكان ثاني غير الإتصالات اللي يشتغل فيها سلطان كمدير قسم خطوط الإتصال ...
سلطان: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
سمير والمراجعين : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
سمير : صباح الخير أستاز كيفاك ان شالله منيح
سلطان: الحمدلله أنا منيح يا سمير بس شغلك مب عايبني هاليومين
سمير : له له ليش استاز شوفي ؟؟؟؟
سلطان: سمير هذا آخر إنذار شفهي لك خلك قد المسؤليه وأشتغل حالك حال الخلق
سمير وهو يتصنع الدهشه : خير استاز أي الله فسماه عارف أني عم بشتغل بكل ذمه وضمير
سلطان: ويوم أنت خايف ربك هالكثر أشعنه أتبهدل الريال (وهو يأشر على عارف(
سمير : أعوذ بالله أنا أنا يا أخي شو قلتلك تا تزعل هيك كلون كلمتين قلتون وخلصنا
عارف: والله يا أخ سمير مب نحن اللي نقطع الأرزاق وأنت خل عندك حس مسؤليه وإحترام للمكان اللي يالس فيه ومره ثانيه جاوب على أسئلة الناس باحترام ..
سمير : ليش أنا شو قلت؟؟؟
سلطان: سمير (يقاطعه) خلاص أنتهى الموضوع وأنا قلت اللي عندي .... عارف خلصت المعامله كامله والا باقي شي ؟؟؟
عارف: خلصت ياخوي بارك الله فيك
سلطان وهو يودع عارف عند باب مكتبه .... بينا أتصال يا عارف فمان الله ..... سبحان الله هالانسان ما أدري كيف دخل قلبي من أول ما شفته أرتحت له ...خل أتصل بوعودي أشوفها شو مسويه.....

في سياره مانع (بوسلطان (مرسيدس أسود رقمه ثلاثي ....
بوسلطان : شو فيج يا بنيتي ساكته شي فخاطرج ؟؟؟؟
وعد متردده: سلامتك بوسلطان مافيني شي
بوسلطان: أفا يا وعد أتخبين عني أنا ؟؟؟
وعد وهي عارفه أنه عمها حاس باللي تبا اتعرفه : الصراحه ودي أسألك سؤال من زمان فبالي بس خايفه
بوسلطا ن : أفا أتروعين مني أنا حسبة أبوج مستحيل أزعل عليج ... سألي يا بنيتي عطيتج الأمان
وعد: تسلم فديتك ... أنا مستغربه من هالشي الحين أكبر عيالك خليفه صح
بوسلطان: صح
وعد: يعني لازم تتسمى بوخليفه صح
بوسلطان: صح
وعد:عيل ليش يقولون لك بوسلطان ؟؟ أنا سألت سلطان و قالي أسألك !!!!!
بوسلطان : هي ياوعد نبشتي جرح مابرى بعد خمس وثلاثين سنه
وعد: ................................
بوسلطان : سلطان أخو ريلج هو وخليفه كانوا توأم
وعد مصدومه : شو!!!!! كيف؟؟؟!!!! وين؟؟؟!!! عمي ما فهمت
بوسلطان وهو يداري دموعه عنها: وعد خليفه وسلطان كانوا توم توفى سلطان بــ بوصفار يوم عمتج حامل بريلج سلطان.. سلطان كان أكبر من خليفه بنص ساعه.. ويوم طلع خليفه كان الأمل بنجاته ضئيييل بشكل كبير حتى أنهم طلبوا منا أنودره في المستشفى عسبة اذا توفي ما نتأثر ... الله يا زمن اللي خفنا عليه الحمدلله ماصابه شي.. واللي كان صاحي مايشكي من شي راح منا راح
وهني خلاص بوسلطان خارت قواه ما قدر يمسك نفسك وانهمرت دموعه مثل السيل و وعد بعدها مصدومه من اللي تسمعه
معقوله كل هالسنين بوسلطان يخفي ضعفه وكاتم همه يمكن حتى عن أقرب الناس له نوره أم عياله ؟؟؟!! فجأه أستوعبت اللي يصير عمها اللي اتعزه وتغليه وحسبة أبوها يصيح
ياربي انا شو سويت عمي دخيلك لا اتسوي بعمرك جذه أنا آسفه والله ما قصدت وبدت أتصيح وياه ...
بوسلطان: خليني يا بنتي سنين وأنا كاتم حزني وألمي وايد كنت متعلقنه سلطان أنا اللي كنت أقوم به يوم أم سلطان تمت عند خليفه في المستشفى ثلاث شهور كنت أنا أمه وأبوه وكل شي وكبر على هالشي ليومج هذا يا بنيتي ما أقدر أييب طاريه لنوره هي للحين أتقول أنها السبب في وفاته لأنها ودته وياها العين عند أهلها ويوم رجع من هناك ما بات ليلته ....
وعد : عمي حبيبي فديت روحك خلاص ادعيله والله عوضك بأربع غيره هاي حكمة ربك استغفر ربك وتعوذ من ابليس
وفجأه يرن تلفون وعد .... حبيبي يتصل بك ..... وأتطول لين أترد عليه
وعد: ألوه
سلطان: حبيبي أشحالج ؟؟؟ بلاه صوتج فديتج شو فيج ؟؟؟ حد مزعلنج ؟؟؟ شي يعورج؟؟؟ شو فيج خبريني
وعد: ماشي والله ما فيني شي بس الحين وصلت بيت أبوي بنزل برد أكلمك اوكي فمان الله
سلطان لا وعد مش طبيعيه شي فيها ؟؟؟؟ ياربي شو أسوي أنا متأكد أنها كانت أتصيح شو ممكن يصيحها والا من بيزعلها مستحيييل أنالازم أتصل بأمايه أشوفها
وعلى طول يتصل على تلفون بيتهم وبعد كمن رنه أترد عليه أم سلطان بصوتها الحنون
سلطان : فيدت هالصوت يعلني ما أنحرم منه أشحالج أمايه شو أخبارج ؟؟؟ عساج مرتاحه ... وعد وين ؟؟؟
أم سلطان: باسم الله الرحمن شو بلاك يابويه هاكله فنصخ واحد ارحم عمرك حرمتك فالحفظ والصون أبوك مودنها عند أبوها ما فيهم الا الخير
سلطان: ها هي صدق تذكرت اسمحيلي أمايه بس بغيت أتطمن عليكم
أم سلطان:برايك يا بويه بسير أشوف منو ياينا هالحزه
سلطان : مع السلامه أمايه
أم سلطان :فمان الله لا تنسى أبويه ترا غدانا اليوم بيت أخوك خليفه بنسبقكم أنا ووعد
سلطان: ان شاء الله وسكر ....

في بيت حميد
وعد تمشي بسرعه وكل ما اتقربت من الميلس اتزيد دقات قلبها قوة كأنها بتشوفه من عقب غيبه سنين ... أتحس بالشوق فعيونها والحنين فنظره عيونها رغم مشيتها السريعه
الا أنها كانت تتأمل كل ركن فهالبيت اللي ربت فيه وعاشت فيه أحلى سنين عمرها ... كانت دوم أتقول أنا ما أطلع من هالبيت الا وأنا جسد بلا روح يرد أبوها ويقول يعل يومي قبل يومج شو هالرمسه باجر بتعرسين وبتروحين بيت ريلج لازم أتودرين هالبيت ... تذكر أشكثر صاحت ذاك اليوم وهي تتخيل تترك أبوها وتترك بيتهم اللي ما أتخيلت أنها تقدر تتنفس ببيت ثاني غيره ... وصلت عند الباب وفاحت ريحة الدخون وسمعت صوت أتميزه بين ملايين الأصوات ... هذا حميد أبوها شكله يرمس في التلفون ....
حميد : يالله يا بو عوف شو أقولك يا خوي خلها على الله البيت ما أطبه الا للرقاد أحس بوحده فضيعه يا خوي بنيتي محد يا بوعوف متعود اثنين وعشرين سنه من أدخل تستقبلني وتلوي علي هالبنت اللي كنت انسى كل التعب من أشوفها حتى يوم أوصل البيت قبلها ما كنت أدخل أترياها خاري لين تدخل قبلي عشان تستقبلني الله يا زمن والله ياخوي أحس بروحي فارقتني يوم تزوجت
عبد الرحمن (عم وعد): أفا عليك يا خوي ونحن وين سرنا انت الله يهداك ما أتطيع شوري قلت لك تزوج شوفلك بنت حلال اتونسك وتآنس وحشتك ما أتطيع
وهني تدخل وعد ومن دموعها مب قادره اتشوف ملامح أبوها اللي الفرحه ألجمت لسانه مب قادر يرد على أخوه اللي يزاقر عليه من الصوب الثاني ..وعد على طول لوت على أبوها وطاحت فحضنه وأتصيح صياح يقطع القلب أتبوس إيده واتبوسه على جبينه مب قادره تمسك نفسها صدمها منظر أبوها كأنه واحد عمره 100 سنه .... تذكر ربيعاتها كيف كانن يحسدنها يوم يشوفونها وياه في أي مكان عام محد كان يصدق أنه هذا أبوها كان مثل أخوها الكبير يشاركها كل شي طلعاتهم كلها ضحك وغشمره ووناسه بس اليوم اللي أتشوفه واحد ثاني شخص وحيد ملامحه أتبين أنه تعبان نفسيا أكثر من التعب الجسدي ...
حميد وهو يرفع راسها عن صدره : فديت روحج حبيبة قلبي بسج من الصياح دموعج غاليه يالغاليه
يبوسها على يبهتها يمسح دموعها يتأمل ويها يشوفها يبا يعوض عن غيابها يتحسس ويها بإيده يوصل عند ذقنها يحاول يضحكها يدريبها تنقع من الضحك اذا سووبها هالحركه ....من بين دموعها ترفع راسها وهي تضحك تمسك إيده تضمها بالقو كأنها تتمسك بسراب أتخافه يختفي .... أبوي فديتك حبيبي أشحالك ولهت عليك والله كنت بموت لو ما شفتك اليوم ... ليش ما تسأل عني نسيتني لهالدرجه أنا رخيصه عندك
حميد :فديت قلبج حبيبتي ما يحتاي أخبرج أشكثر ولهت عليك وفكل لحظه خاطري أدق لج وأتطمن عليج بس ما بغيت أغثكم يعني مب حلوه كل يوم والثاني طايح بيت مانع فشله
بوسلطان : أفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــا أسميني ما هقيتها منك ياحميد
حميد توه ينتبه أنه في حد واقف عند الباب تجدم صوبه وسلموا على بعض بالخشوم
وعد احمرن خدودها أستحت من عمرها ومن اللي صار جدام بوسلطان وهي نسته دخلت ولا تدريبه وين والا متى دخل
حميد :ياحيالله من يانا وانا أقول شوفيه البيت منور
بوسلطان :منور بأهله يا حميد أشحالك و شو أخبارك عساك بخير وسهاله وين يا ريال مالك شوفه عنبو حتى ميلس بن ضاحي ما أتحدره الجماعه كلهم يسألون عنك
حميد: بخير وعافيه الله يخليك شو اسوي انت أدرى شغل الوزارات كل يوم سايرين ويالوفد مكان ما أفضى يا خوك
بوسلطان: الله يهداك يا حميد قلنالك أشلك بدوخه الراس وياهم شاركني بشركتي وبنديرها نحن الأثنين شي أنت أتحبه وجد مجربنه بس انت عنيد ما أتطيع الشور وبنتك طالعه عليك
وعد: السموحه منك عميه والله ما أدري كيف نسيت اني يايه وياك
بوسلطان: لا أتعذرين يا بنيتي معذوره انتي متولهه على أبوج ... من لقى أحبابه نسى أصحابه
حميد: الله أكبر منك يا مانع الحين حاسدني على هالكم ساعه اللي تيلس فيهن عندي ...؟؟؟؟!!! وانت اربع وعشرين ساعه مجابلتنك
وعد : ههههههههه عمي شوهالغيره حرام عليك أعزكم باثنينكم اترخص أنا بسير أشوف الخدم عس بيحطون الفواله
بوسلطان: والله ما اتنشين خلج يالسه مكانج وأنا اللي بترخص عندي كمن شغله بخلصهن وبرجع لكم
حميد: ما يصيريا مانع على الأقل تقهوى ياخوك
بوسلطان: لاحق على القهوه يوم برد آخذ وعد
حميد : خلاص عيل غداك عندي يامانع ولا اتعذر
بوسلطان: ما أتقصر أصيل .. بس اليوم معزومين على الغدا بيت ولديه خليفه وانت بعد معزوم
حميد : خير ان شاء الله
بوسلطان : فمان الله
وعد + حميد: الله يحفظك
وأول ما طلع بو سلطان لف حميد على بنته وخذها بحضنه مره ثانيه وعينه دمعت على طول.. وعد نفس الشي متمسكه فيه ومغمضه عيونها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 03-02-2009, 10:20 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أموت أنا في حبهم / كآمله


أمــــــــــوت أنــــــــا في حبـــــــهم (3(
وبعد ما هدأت وعد وشبعت من حضن أبوها رفعت راسها تتطالعه بشوق وحيره لهفه وخوف .. حاسه بعجز فضيع ما تعرف كيف اتفسر اللي اتشوفه حميد ما عاد نفسه الأولي من تزوجت من ثمان شهور وهو منقلب حاله فوق حدر ماذاق طعم الراحه ولا هنا بحياته ... ماتعودت تشوف ابوها وابتسامته مفارقتنه ما تعودت تشوفه مهزوز ..
حميد وهو ملاحظ نظره الخوف الي فعيون بنته : وعد حبيبتي أشحالج ؟؟؟ شو أخبارج ؟؟؟ طمنيني عليج أنا متطمن من ناحيه بيت مانع ما بيخلون عليج قصور وحاطينج فعيونهم بس ابي أسمعج أبيج اتسولفين لي عن اي شي مضايقنج مثل قبل شو اخباره سلطان مضايقنج بشي ؟؟؟
وعد (والدمعه بعيونها ): باست راسه ورجعت لحضنه :شو أقولك يا أبوي وأنا حالك بالمره ما عايبني أحسبك شايل هموم الدنيا ومالاقي اللي يسندك...
حميد: ............
وعد: باباتي حياتي أنا بخير الحمدلله ومثل ما قلت هل سلطان شايليني فعيونهم وما ناقصني غير وجودك ،،، الغالي طمني عليك ليش مسوي بعمرك جذه باباتي ترا بتم عندك وما برجع بيت بوسلطان وانت اتعرفني اذا ما اعترفت لي باللي يضايقك اسويها
حميد: والله وأتسوينها يا بنت حميد عنيده وراسج يابس من يومج
وعد استانست على الابتسامه اللي انرسمت عشفاه أبوها ،، وعلى طول سمعة تلفون أبوها يصيح واول ما انتبه له حميد على طول رد
حميد : سامحني يا خوك والله ارتبشت ولا عرفت شو اسوي
عبدالرحمن: هي يا حميد صدق اللي قال من لقى أحبابه نسى أصحابه شو اللي شغلك (وهو يدري أنه وعد هي اللي شغلته لأنه كان يسمع حسها عنده(
حميد : ههه اسميك يا بوعوف شو هالسالفه حشى حتى الحرمه ما اتغارعلى ريلها شراتك ... وانت تدري ما تشغلني غير شيخة البنات فديت قلبها الطيب بنت أبوها
عبدالرحمن: الله الحين هالمقامه الي هالطول عشان بنتك الخسفه
حميد: بوعوف هالسالفه فيها قبايل أنا أدري أنها خسفه بس شو اسوي الله بلانا فيها لا حول ولا قوة
وعد: حست أنهم يرمسون عنها لأنهم دوم يغايضوبها : فديت عمي اللي يسأل عني أنا بخير وسهاله اشحالك انت وأم راشد شو أخبارها
عبدالرحمن: الله أكبر يا حميد هاي بنتك ينينه عطني اسلم عليها ,, السلام عليج يدوه
وعد: وعليكم السلام والرحمه اشحالك عمي شو اخبارك ولهت عليك وينك ما تنشاف عنبو حد ينسى أمه ولا يسـأل عنها ؟؟؟
عبدالرحمن : ماشاء الله يدوه بعده لسانج طويل عيل انا ما جذبت يوم أسميج يدوه شو اخبارج يا القاطعه عنبو ما اتقولين عندي عم لايعه جبده من البنات الي عنده خاطره يغير جو يشوف الحلوين ؟؟؟
وعد: هههههههه انزين ما عليه عميه جان ما خبرت وفوي عليك عيل الحين لاعت جبدك منهن فديتهن بخليها ما اتزوركم سنه
عبدالرحمه: حسبي الله عليج من بنت الحين هاي يزاتي أنا اللي أمدحج واذم بناتي صدق من قال سو خير وعقه بحر
وعد: هههههههههههههههههههاي والله أنت عمي سوالف وبعدين انا لو حتى قلت لوفوي ما اتيكم تضن بتسمع!!!! لا تنسى أنها موصله الحين يعني ما باقي شي على ولادتها
عبدالرحمن : اسميج يا وعد ساده عنهن كلهن انا أربع ومخبلاتبي وأنتي ماشاء الله عنهن كلهن الله يعينك يا سلطان
وعد: عميه والله حرام عليك الحين أنا اتقولي هالرمسه خلاص زعلت لا اتكلمني لو سمحت
حميد: أفا يا بوعوف اتزعل غناتي ؟؟؟ (واير السماعه من ايد بنته) يالطيب محد يغلط على بنتي يلا اشوف افسح الطريق خلني اسولف ويا بنيتي
عبدالرحمن: افا يا حميد ما هقيتها منك
حميد: بوعوف خشمك ... هههه فديت اخوي الطيب اللي ما بيبخل على اخوه بهالكم ساعه اللي عنده غناة الفؤاد....
عبدالرحمن: برايك الغالي خذ راحتك رد السلام على مانع واهله فمان الله
حميد: وداعة الله
وتمت وعد ويا أبوها يسترجعون ذكرياتهم بهالساعتين حميد ردت له الروح .........

في بيت بو سلطان
سيف : أف شو هالحاله أنا مب ساير وياكم برقد مالي بارض أجابل الرياييل وبعدين هاي ميثه لوعة جبد الصراحه ان شفتها بتسد نفسي عن الأكل
أم سلطان : عيب يا بويه هاي حرمة أخوك كيف ترمس عنها جذه بعدين استح عويهك شو بيقولون العرب عنا عنبو عزيمه بيت ولدهم وما يسيرون ما يستوي يا بوي واذا على حرمة أخوك تراك ما بتتشاوف وياها هي عند الحريم اشلك فيها انت خلك ويا اخوانك
سيف: أمووووووووووت يا أميه وأعرف خلوف كيف متحملنها هاي لو عندي جان ذابحنها من زمان لا ومصدقه عمرها اونها جميلة الجميلات مالت عليها
أم سلطان : عوذ بالله من هالطاري شو فيك ياابويه استهدى بالله اشتبابها الحرمة ريلها متحملنها شو حارنك ويدي بتحسد أخوك عليها
سيف: هههههها والله وضحكتيني يا أم سلطان أحسد أخوي !!! على شو؟؟؟ جمالها ؟؟؟ وع اذا الجمال بلا أخلاق ما نباه ,, قولي احسد سلطانو على حرمته هي هاي شيخة الحريم وانا اذا باخذ ما باخذ الا وحده شراتها ,,, شوفي قلبها كم يسوى بس آآآآه
أم سلطان: سواف يا مسود الويه استح عويهك قم عني قليل الأدب صدق ما عرفتي اتربين يا نوره حسبي الله على هالزمان الخايس
سيف: باسم الله شو ياج عيوزي بلاج تتحرطمين أنا ما قلت شي !!!!!!
أم سلطان: صدق ما أتخيل عنبو حشم أخوك الكبير ترمس عن حرمته عيب عليك هاي مب سوايا الرياييل
سيف: أستغفر الله العظيم الله يهداج يا أميه شو أتقولين أنتي شو قلت أنا ؟.. أخوي الكبير على العين والراس وأنا يوم رمست عن وعد ما قصدت شي والله يعل لساني القص اذا كان قصدي شي مب زين والله وعد حسبة أختي وأعزها وايد ما يرضيني حد يرمس عليها ولا أتجرأ أغلط عليها بشي بس انا أقولج اللي فخاطري صدق يعني اذا بتزوج أبي وحده مثلها ماشا ءالله عليها ما ناقصنها شي أدب وجمال وأخلاق ودلال وحلاوه و
أم سلطان: أقطعها هالرمسه ذبحتنا يوم اتي حرمتك تغزل فيها لين تشبع
سيف: الحمدلله والشكر الحين المدح صار تغزل برايج أميه بس صدقيني لازم ألاقي اللي في بالي وخاطري
أم سلطان: سيفوه يوز عن حركاتك هاي وبعدين لا أتلاقي ولا شي بنات عمك موجودات بس انت اختار وانا باجر بخطبلك إياها
سيف والشرر يتطاير من عيونه: نعم نعم ماسمعت الشيخه منو تبيني آخذ ؟
أم سلطان: وحده من بنات غانم بعد الشو والا انت كم عم عندك عسب تتسأل ؟؟؟!!!!!!
سيف: أمايه شوفي أنا قايل لكم من زمان محد له خص فيني وأنا يوم باخذ باخذ اللي فخاطري عيل ليش ما لزمتوا على سلطان ياخذ وحده منهن والا ما قدرتوا عليه تبون اتقصون علي أنا ..!!!!
أم سلطان: والله يا سيف أنت تدري أنه وعد أبوك اللي خطبها من دون شور حد حتى سلطان اللي هو سلطان ما نطق راح ملج ولا سوالنا سوالفك
سيف: الصراحه سلطان غبي عيل حد في زمنا هذا يسيرونه أهله لا ويوزونه وحده ما شافها ولا يعرفها ولا شي ؟؟؟؟
أم سلطان: ليش يا بوي أتقول هالرمسه توك تمدح حرمة أخوك الحين مب عايبتنك
سيف: الصراحه ما عليها زود بنت حميد بس سلطان كان محظوظ مب شرات بعض الناس الله يستر عليهم
أم سلطان: لا حول ولا قوة الا بالله اشفيك انت ما يخصك بميثه عيب يابويه هاي بنت عمك قبل لا اتكون حرمة أخوك
سيف: هههههههههههههههههههههههههههههه ماشاء الله عليج أمي ما يفوتج شي يعني عرفتي اني اقصد الساحره ميثوه
أم سلطان: أنا الغلطانه اللي معبرتنك واسولف وياك سر توكل على الله ولا تنسى اتي بيت أخوك غدانا عندهم وان ما ييت كيفك تفاهم ويا أبوك أنا محد مغربلني فهالبيت كثرك
سيف: هههههههههه خلاص فديت هالويه فديت قلبج ماماتي عشان خاطرج بنتحمل الساحره
وهو يقلب القنوات رن تلفونه ....( الحنانه ) يتصل بك
سيف: أففففففففففففف ها وقتج (ويرد عليها وهو متصنع الابتسامه) هلا والله هلا بالطش والرش والقلب فالغرش
هيفاء : هلا حياتي أشحالك و أخبارك وينك فديتك اتصلت بك الدوام محد يرد وتلفونك مغلق ؟؟؟ خير شو فيك حبيبي
سيف: سلامتج قلبي بس داومت ورجعت من وقت كنت يالس عند العيوز والتلفون مفضي
هيفاء: زين حبيبي اشحالك بعد ما ولهت علي ؟؟؟
سيف: فديت اللي يسألون عني أصلا أنا اربع وعشرين ساعه متوله عليج بس شو أسوي ما اقدر أدقلج دوم اهلج عندج
هيفاء: فديت قلبك والله حبيبي اشتقت لك مووووووووووووووت سواف حياتي اتحبني ؟؟؟؟
سيف : أحبج أموووووت فيج مب الا احبج وبس
هيفاء: سيف اذا انت اتحبني ليش ما تخطبني ؟؟؟ سيف أنا كل يومين أنخطب وأنا أرفض عشانك حبيبي أهلي ما بيسكتون عني دوم
سيف: هيفاء أنتي أدرى بظروفي والحين بالذات ما أقدر شوفي اذا أنتي ياج ولد الحلال الي يستاهلج توكلي على الله واتزوجيه
هيفاء: أنت شو أتقول سيف كيف تباني أتزوج واحد وقلبي عطيته ثاني ؟؟؟ سيف أنت شايف لك شوفه خبرني انت اصلا ما اتحبني أنت كنت تلعب علي كلكم مثل بعض أنتوا ما عندكم احساس ولا اتخافون ربكم الله يسامحك يا سيف وان شاء الله تندم على اللي سويته وما ينفعك الندم يومها ... على فكره انا اليوم يايين يخطبوني وصدقني ما بتردد لحظه بالموافقه..
سيف: أحسن
هيفاء: أكرهك
سيف: باي ويسد التلفون بويها
هيفاء: بدت أتصيييح من خاطرها سيف كان حب حياتها وأول شاب أتعرفه هو اللي تم يلاحقها ويأذيها لين أستسلمت له وصار كل شي في حياتها ......

في بيت حميد
وعد : هلا حبيبي أشحالك حياتي أشتقت لك
سلطان: فديت قلبي أنا فديت عمري أنا فديت روحي أنا حبيبي شو أتسوين ليش ما دقيتيلي والا خلاص من لقى أحبابه نسى أصحابه
وعد: فديت روحك سلطوني لا اتقول جي والله ما تتخيل أشكثر ولهت عليك بس باباتي سلطان مب عايبني حاله والله سلطان أحسبه تعبان وما يخبرني سلطان أبوي (وبدت أتصيح(
سلطان: وعودي حبيبي لا اتسوين بعمرج جذه والله قلبي يعورني عليه بس ما بيدنا شي حياتي بسج من الصياح ترا والله أييج الحين
وعد: خلاص فديتك مايحتاي يلا أنت كمل شغلك وأول ما أتخلص سر بيت أخوك وبنتلاقى هناك
سلطان: لافديتج أنا ما بسير بروحي أخاف على نفسي لازم أتيين ويايه ما بتحرك من دونج سامعه
وعد: هههه شو اتخاف محد بياكلك
سلطان: ما يخصج اجهزي الساعه 12 ونص أنا عندج زين
وعد : ان شا ءالله ,,, مع السلامه
سلطان: وداعة الله ........ (بوسه(
وعد : سلطون عيب عليك
سلطان: كيفي حرمتي محد له خص ....
وعد: يلا باي
سلطان : مع السلامه
وعد : باي
سلطان: إنزين مع السلامه
وعد : أوكي باي
سلطان: مع السلامه والله بتنضربين اذا قلتي باي
وعد: ههههههههههه مع السلامه

بيت خليفه بن مانع
الساعه: 12:30
خليفه انسان ذوقه راقي, وايد مرتب وما يحب التغيير أبد خصوصا اذا كان دون علمه
ميثا: ميري where are u ???? أفففف هاي اللي بتذبحني العرب بييونا وأنا بعدني ما خلصت شو هالحاله
ميري: yes madam
ميثا : يعلج العله قولي آمين where are u (افف الله ياخذها ما اعرف اتفاهم وياها) listen this bring suhail room ok
ميري: ok madam
ميثا: سهيل حبيبي يلا ما خلصت هاك العود تدخن بسير اشوف سالم هالولد اللي بيذبحني
سهيل : أمايه برايج إنتي أنا بسير له لج مني أخليه ينزل قبلي شو تبين بعد !!!!
ميثا: يعلني فداك يالغالي فديت قلبك ليت سالم شراتك يلا حبيبي خلصوا وانزلو الميلس أبوك بيعصب اذا تأخرتوا
سهيل: ان شاء الله أمايه دقايق ونحن عنده
طلعت ميثا من حجرة سهيل وفي سؤال يدور فبالها من زمان أتقارن اللي أتشوفه بس مب لاقيه جواب أشمعنى سهيل طالع مطيع ويسمع رمستي وأحسبه يحبني ويقدرني أكثر من سالم ؟؟؟ أنا بشو مقصره بحقه ليش يعاملني جذه ؟؟ وايد متأثر بطبايع عمه سيف متمرد وعنيد , أنا ليش أصدع راسي خل أبوه يتفاهم وياه
دخلت غرفتها وشافت خليفه الشرر يتطاير من عينه وده يذبحها حست برعشه خفيفه أتعرف أنه هالنظره وراها شي كبير والا خليفه انسان حبوب وطيب وحنون بس يوم يعصب محد يقدر عليه
ميثا وفخاطرها الله يستر : خير بوسالم شي في خاطرك
خليفه: سلامتج بس من سمح لج تتعبثين بأوراقي الخاصه في المكتب وأترتبينهن عكيفج
ميثا: الله يهداك بوسالم ما صار الا كل خير انا شفت المكتب معتفس فوق حدر قلت أرتبه أشوي وأنا ما تعبثت بأغراضك
خليفه: ميثا أنا كنت مرتب الأوراق على حسب الشغل اللي مخلصنه واللي باقي علي وانتي حضرتج خبصتيهن وضيعتي تعبي وشقاي ميثا هاي أوراق المشاريع اللي لازم أدرسها عشان المناقصات اللي رست على الشركه وباجر تسليمها والبركه فيج ما بيجهزن لين باجر يعني قلت لج أجلي هالعزيمه بس ما أتطيعين الشور كل همج المظاهر الا تبين العالم أتشوف ديكور بيتج اليديد والا هالسالفه كلها ما كان لها لزمه
ميثا: الله أكبريا خليفه ألحين صرت أنا اللي أبي أتباهي وأتفاخر بين الناس هاي يزاتي يا خليفه أقوم بالواجب الله يسامحك
خليفه : ميثا هالكلام أتقولينه لغيري هب لي ميثا هاي سبعتشر سنه هب يوم والا يومين
ميثا بلامبالاه: خليفه أجهز وانزل الميلس بسير أشوف الخدم اذا زهبوا الفاله ... طلعت من الغرفه
خليفه : شو اللي مصبرني عليج يا ميثا؟؟؟ الله يذكرج بالخير يا أم سلطان ما جذبت يوم نصحتني بغيرها بس القلب آآآه من هالقلب

الساعه 12:50
سلطان:....... السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
حميد : وعليكم السلام والرحمه هلا والله حيالله من يانا
سلطان تجدم وسلم على عمه بو وعد ... الله يحييك ... اشحالك عميه عساك بخير وعافيه
حميد : بخير بشوفتكم يا بويه أشحالك أنت شو أخبار الشغل وياك
سلطان: الحمدلله ماشي حالنا
وعد: إحم إحم نحن هنا
حميد : هلا والله هلا بأغلى ناسي
سلطان: إحم إحم ... أنا بعد هنا
وعد: هههههههه متى ييت ؟؟؟
حميد: وعد شوفي ريلج اذا بغا شي وانا بخليكم عراحتكم
سلطان: أفا بو وعد نحن ماخذين راحتنا عادي ما يحتاي تطلع
حميد : تسلم الغالي بسير ابدل أبوك بيمرني
سلطان: له له شو السالفه على وين ناوين الشواب
حميد: شيبه محد غيرك نحن أبوي بعدنا فعز شبابنا بنسير انترزق يلا جان بتخاوينا
سلطان: صدقت عمي الصراحه ملينا نبا أنغير جو
حميد : لا والله وبنتي ؟؟؟؟
وعد: تو الناس زين يوم ذكرت أنه هذا ريل بنتك وبعد تعزمه الله يسامحكم
حميد :أنا بسير أزهب ماشي وقت برجع أراضيج فديت بنتي اللي ما تزعل من باباتها
وعد وهي مبوزه : ......... ما أبي
سلطان: فديت الي مادين البوز شبرين
وعد لبست عباتها وشلت شنطتها ... أول ما ظهرت شافت سياره بوسلطان وهو داخل الفله على طول سارت عنده سلمت عليه ويلست ورا
بوسلطان : هلا ببنيتي اشحالج شو أخبارج ها جنج الا مليتي من اليلسه ويا حميد ؟؟؟؟
وعد: حرام عليك عمي أنا أمل من نفسي ولا أمل من باباتي
بوسلطان: أفا أحيد أنا باباتج
وعد: فديتك عمي ما شي فرق بينك وبين باباتي ... يالغيار
بوسلطان: هب جنها سياره سلطان وهو يشوف اللاند كروزر
وعد: امبلى توه واصل
بوسلطان : عيل وينه؟؟؟
وعد : داخل
بوسلطان: وعد سلطان زعلج بشي؟؟؟
بهاللحظه وصل سلطان وسلم على أبوه بعد ما باس راسه : وعد يلا أنروح أبوج بسير ويا أبوي عندهم شغله بعدين بيلحقونا
وعد: ان شاء الله ... نزلت وركبت موتر ريلها
بوسلطان: سلطان أبويه حرمتك شي بلاها مزعلنها بشي ؟؟
سطان توهق : لا أبويه لا مزعلنها ولا شي هي زعلانه من أبوها
بوسلطان : حاس أنه السالفه فيها ان بس برايكم تجدمونا وأنا بشوف حميد وبلحقكم
سلطان: فمان الله
بوسلطان: الله يحفظكم وعن السرعه الزايده لا تتروع وعد
سلطان : ان شاء الله
طول الدرب وعد ساكته وماده البوز شبرين سلطان يحاول يراضيها ما أتطيع ....
وعد: سلطااااااااااااااااان حرام عليك والله أتروع لا تسرع دخيلك سلطان اذا اتحبني والله ما تسرع
سلطان من سمع هالجمله على طول دح بريك بالقو ونزل السرعه ل 40 الشي اللي خلا وعد تبتسم وتستانس لأنه يحبها سمع كلامها
سلطان: فديت هالضحكه الله لا يحرمني منها .... أنا آسف عمري والله كنت أسولف ما قصدت
وعد:سلطان أنت تدري أنا ما أتحمل فكرة أنه حد يشاركني فيك لو مجرد مزح
سلطان وهو مب قادر يواجه نظرات وعد يتفادى أنه تتقابل عيونه بعيونها ويحاول قد ما يقدر يبين لها صدقه : حبيبي أنا لج ومحد بيشاركج فيني طول ما أنا عايش
وعد: فديت روحك
استانس سلطان ورد يسرع من زود الوناسه ....
بعدها بلحظات .. وعد : سلطوني وين رايح ليش طوفت اللفة ؟؟؟
سلطان : أي لفة أنا ما أشوف شي !!!!
وعد : يالدلوع لا تستهبل
سلطان : اسكتي ما يخصج ...بوديج مكان حلو
وعد: لا سلطان الحين الساعه وحده وربع متى بنوصل بيت أخوك مافيني على لسان ميثا
سلطان: ماعليج منها ما بنطول عشان خاطري وعود
وعد: على راحتك بس أكثر من عشر دقايق ماشي
سلطان : أوكي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 03-02-2009, 10:21 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أموت أنا في حبهم / كآمله


أموت أنا في حبهم 4
في بيت خليفه
ميثا وهي أترحب بأول الواصلين ... أمها عوشه وخواتها الثلاث مهره 24 سنه، شهد 20 سنه وميره 15 سنه وآخر العنقود.. ميثا ربت في بيت يدها لأنه أمها مطلقه
ما عندها أخوان شباب نتيجه للدلع الزايد اللي لاقته من يدها صارت انسانه متكبره واتشوف الناس بطرف عينها ..
عوشه : كانت عندها مشاكل صحيه كانت السبب في تباعد فترات الحمل عندها بشكل كبير ...

ميثا: ما بغيتوا توصلون من متى طالعين ؟؟؟
عوشه: هذا محي الدين حسبي الله على إبليسه ودانا بيت خليفه بن ضاعن غبي لا بارك الله فيه
ميثا : مودنكم بيت بن ضاعن ليش ؟؟؟
مهره : لأن أمايه قالت له ودنا بيت خليفه ما حددت اي خليفه منهم
ميثا وهي معصبه : أمي الله يهداج جي اتقولين له بيت خليفه نسيتي انه هالبيت مكتوب باسمي يعني بيتي
عوشه: يالله بالستر شو هالرمسه الحين تبيني اودر الريال وأقوله بيت ميثا صدق ما اتخيلين
ميثا وهي اتناولها فنيال القهوه : مافيها شي
مهره وشهد : ههههه محد يعرفلج يا ميثا غير أميه
عنود وعهود : السلام عليكم ... سلمن على يدتهن وخالاتهن وعلى طول خذن ميره وسارو غرفتهم

بعدها بعشر دقايق وصلت عايله بوسلطان واللي تتكون من أم سلطان , سيف وسعيد بما أنهم أهل ومافي حد غريب دخلوا الشباب يسلمون على
طليقة عمهم عوشه ...
نوره (أم سلطان) : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
نشوا البنات وتوايهو ويا حرمة عمهم وعوشه سلمت على أم سلطان وآخر وحده كانت ميثا مدت ايدها وتوايهت ويا عمتها وهي حايسه بوزها
ميثا: اشحالج عموه عساج بخير وعافيه
أم سلطان: بخير الله يسلمج ياأم سالم
ميثا : أففف يعني كم مره أقول اسمي ميثا بعدني شباب الي يسمع ام سالم يتحراني وحده صاكه الخمسين
سيف: محشومه أخت ميثا أقصد آنسه ميثا
ميثا: مابرد عليك اتعرف ليش
سيف : أكيد لأنج ما تقدرين عليه
ميثا: غلطان أخ سيف بس ما أحط عقلي بعقل ياهل
سيف وهو متغايض : أصلا إنتي
أم سلطان وهي معصبه : سيف ... سلم على خالتك عوشه وسر الميلس عند أخوك
سيف : ان شاء الله وتجدم باس راس عوشه وسلم عليها ... اشحالج خالتيه
عوشه : حبتك العافيه يا بويه .. بخير وسهاله ومن صوبك
سيف وهو يخز البنات بعينه : بخير دامكم بخير.... ماشاء الله منو هالعرايس اللي وياج خالوه
عوشه : ودي شهد , مهره سلمن على ولد عمكن سيف
مهره + شهد : هلا سيف اشحالك
ميثا (بهمس): هن بعاد وهو ما كلنهم بعيونه لو يقربن شو بيسوي
سيف من الغيض : الله ومن زينهن عاد ترا خواتج ما بيطلعن غير عنج وأنا إن شفت ترا أشوف الله كيف بالي العالم بهالأشكال
أم سلطان: سعيد خذ أخوك برع عن الفضايح
عوشه: ماشاء الله هذا سعيد كبرت يا بويه وتكبرت علينا حتى السلام ما اتعقه علينا
سعيد: تجدم منها وباسها على راسها ... أفا خالتيه ليش هالرمسه كلها أنا بس كنت أتريا دوري
مهره بصوت واطي : يا خجول أنته حليله مسالم هب شرات الملبق اللي طلع
شهد: أششش مهروه صوتج عالي سمعج
سعيد لف عليهن وهو يبتسم : اشحالكن بنيات شو أخبار الدراسه وياكن
مهره : أي دراسه نحن لاحقين انسوي شي ... بخير الغالي اشحالك انت ... وفهاللحظه تقرصها شهد على ايدها عشان اتنبها علي الي تقوله ... فصرخت والكل تلفت يتطالعها
سعيد وهو كلمه الغالي ما راحت عن باله: ... خير الشيخه في شي ؟؟؟
ميثا : الظاهر عيبتك السوالف ويا البنات
سعيد بإشمئزاز : لا الشيخه السموحه منكم ...
وهو طالع سمع حد يناديه: بوعسكور ... خذني وياك
سعيد اول ما التفت شاف سالم نازل من الطابق الثاني :يالهرم الحين أنا صرت بوعسكور حاف؟؟؟!!!!
سالم تجدم وعلى طول عند يدته ام سلطان باس راسها وتم لاوي عليها كأنه يبا يعوض عن فترة غيابها
أم سلطان: فديت روحك حبتك العافيه يا بويه اشحالك شو اخبارك والدراسه طمني عليك .. يالقاطع
سالم و هو بعده لاوي عليها : فديت روحج يدوه والله الحياه ما تسوى من دون شوفج ... أنا بخير وعافيه بشوفتج والدراسه الحمدلله تمام ماشي حالها وما قطعت عنكم ولا شي انتي الله يهداج الا سايره اتزورين فلانه والا علانه ونحنا مب متفيجه لنا
أم سلطان : أفا ما هقيتها منك الغالي يابويه أنتو أخف تقدرون اتمروني متى ما بغيتو بس سولي تلفون قبل عشان حتى لو كنت برع ارجع لكم
سالم: أفا عليج امره لا اتحاتين ان شا ءالله نهاية الأسبوع هاي بتم عندج يومين بخليج اتملين مني
أم سلطان : عساني ما انحرم منك يا بويه البيت بيتك واذا ما اتشيلك الأرض أشيلك بعيوني الثنتين
سعيد: أمايه عشو ناويه هالدب بيعميج ان شلتيه بعيونج
سالم وهو متجه لعمه وتخاشم وياه ولوى عليه بالقو ... أشوف بدينا أنغار يقولون أغلى من الولد ولد الولد
ميثا: والله يا أخ سالم أعتقد في ناس غير بعد المفروض اتسلم عليهم وبعدين عكيفك اتقرر اتروح اتم عند الناس وانا شو طوفه هبيطه ؟؟؟
عوشه وهي أبدا ما عايبتنها تصرفات بنتها : ميثا انتي شو ما اتحشمين حد عيب عليج وبعدين شو اتم عند ناس وما ادري شو هذا بيت يده هب بيت ناس غرب
سعيد وخلاص مب قادر يتحمل غلاسه ميثا : السموحه منج خالتي عوشه بترخص أنا
عوشه: فمان الله الغالي الله يحفظك
سالم: بوعسكور اصبر بخاويك والله يا أخت ميثا أنا بسير أتم بيت يدي وبرضا أبويه واللي عنده رمسه يناقشها ويا بوسالم
ميثا مصدومه من رد ولدها وحست أن الكل بيشمت فيها على اللي سواه ولدها وبغت تتدارك الموضوع واترد عليه بس كان سعيد اسرع سحبه من ايده وطلعوا برع
ولدها وما قدرت أتوقفه عند حده او أترد عليه مالقت غير أم سلطان أتصب جام غضبها عليها ...
ميثا بطنازه : عيل وين الشيخه وعد اشعنه ما شرفت وياكم ؟؟؟؟
أم سلطان : على وصول هي وريلها
ميثا: عنبو شو هاللقافه شو ماشايفه خير اربع وعشرين ساعه لازقه بريلها !!! كلنا تزوجنا بس محد سوا سواتها
مهره : الصراحه ميثا أنتي وايد حاطه عليها وهي ماشا ءالله عليها احسن منها ماشي ولا جد غلطت عليج بشي وبعدين مافيها شي اذا يت ويا ريلها
ميثا: مهره سكتي اخير لج
عوشه: الله يهديج يا بنيتي
أم سلطان : هي ودها أتي ويايه بس ريلها لزم عليها اتروح وياه وان شاء الله ما بيتأخرون

الساعه 2 كل الضيوف وصلوا ما عدا وعد وسلطان
أم سلطان بدت اتحاتيهم وطلبت من سعيد يتصل بأخوه يتطمن عليه ويشوفه وين ....

.....

بعيد عن زحام الناس في منطقه شبه نائيه مطله على شاطىء البحر يالسين شابكين أياديهم ويخططون لمستقبلهم ويرسمون الخطط
سلطان : وعودي
وعد: ياقلب وعود آمر حياتي
سلطان : أتحبيني ؟؟؟؟
وعد: سلطان هذا سؤال تسألنيه إياه !!! أنت بعدك ما أتعرف غلاتك وأنت شو بالنسبه لي !!؟؟؟
سلطان : حبيبي أعرف ومافيها شي لو سمعتها منج
وعد بخجل وويها محمر بهمس : أحبك
سلطان : شو ما سمعت شو قلتي حياتي
وعد : سلطان بلى إحراج انزين
سلطان: وعودي حبيبي انتي حرمتي ومافيها شي لو قلتي لي أحبك بصوت عالي شوفي أنا أحبج وبقولها جدام الكل
سلطان وهو يزااااااااااعج بأعلى صوته : ياناس ياعالم أحبهاااااااااااااااااااااااااااااا والله أمووووووووووووووووت فيهاااااااا
أحبججججججججججج وعووووووووووووود
وعد وخلاص تتمنى الأرض تبلعها لأنه كل اللي كانوا حواليهم بدوا يتلفتون ويشوفون هالسلطان شو مشكلته
وعد وهي خلاص منحرجه لآخر درجه : سلطان والله عرفت انك اتحبني خلاص اسكت فضحتنا
سلطان وهو يشوف واحد يتطالع صوبه يكلمه: يالطيب فيها شي اذا قلت لحرمتي اني احبها ؟؟؟ فيها شي ؟؟؟؟
الشخص الثاني : لا الغالي خذ راحتك بس عيب عليك احرجتها جدام الناس
سلطان: والله أنا الغلطان اللي أسألك أصلا
الشخص الثاني : أنت مب جنك سلطان ال.... !!!!
سلطان : أشوه أنت منو هي نعم أنا سلطان (طبعا في هاللحظه سلطان كان بعيد اشوي عن وعد واقرب للريال)
فاضل : أفا ما عرفتني ما هقيتها منك يا سلطان
سلطان بعد ما دقق في الريال عدل تذكره وتجدم منه : خشمك بوحميد
فاضل : الحين بوحميد الله يسامحك وينك يا ريال ما لك شوف ؟؟؟
سلطان : الله يازمان من يتخيل أنه الدنيا هالصغر
فاضل: طمني عليك اشحالك و شو اخبار الأهل
سلطان : بخير وعافيه أنت شو أتسوي هني ؟؟؟؟ ليش ما اتصلت بي
فاضل: الله يا سلطان الحين أنا ضيف عندكم واتسمعني هالرمسه
سلطان: أفا بوحميد انا ما قصدت بس غريبه بعد سبع سنين اتطبها البلاد والا أنت كله مسافر والا في العين
فاضل : للظروره أحكام ... الا بتخبرك مزنه اشحالها شو أخبارها وعبادي شو مسوي شو اخباره فديت روحه ولهت عليه
سلطان حس برعشه خفيفه واتيبست اريوله مب قادر يمسك نفسه : اشششش فاضل الله يهداك ما اتشوف الحرمه وياي بتوديني فداهيه انت
فاضل وهو يتطالع صوب وعد : ماشاء الله هاي حرمتك .... أتعرف بوجود مزنه فحياتك والا
سلطان : لا ولا المفروض ما اتعرف
فاضل: بس يا سلطان هالشي مب فصالحك ... اتعرف من الحين احسن من انها تنصدم في المستقبل
سلطان: فاضل السالفه هاي يبالها يلسه محترمه والحين مب وقتها الرمسه كم ناوي اتم هالمره
فاضل : خلاص سلطان أنا بستقر في دبي للأبد وقريب بخطب
سلطان:ابركها من ساعه خلاص عيل هذا رقمي ******* وان شاء الله بينا اتصال بأقرب فرصه
فاضل : وداعة الله وسلم على الأهل (بصوت واطي) مزنه وولدها بعد
سلطان: الله يسلمك يبلغ ان شاء الله
وعلى وعد اللقاء تفارقوا الأثنين .....
فاضل يعتبر صديق سلطان المقرب جداً ... قبل سبع سنين كان مسافر ويا سلطان لبنان كشته (استجمام ) وهناك تعرف فاضل على رغد ونشأت بينهم قصه حب صادقه، حب يتوجها بالزواج الا أن أهله رفضوا هالشي وهددوه أنه لو خذها يتبرون منه وبما أنه فاضل كان غارق فحبها ما أهتم لكلام أهله ورد سافر وسلطان عشان يتم الزواج وبعد شهر العسل رجعوا الإمارات و أستقروا في العين فمنطقه قريبه من بيت أهل فاضل
أهل فاضل قاطعوه كلهم وحاربوه الا أخته مزنه الوحيده الي ما تخلت عن أخوها ووقفت معاه بالحلوه والمره .... وكانت أتزور بيت أخوها بالدس من دون لا حد يدري .... بعد ولادة زوجته كانوا طالعين يتمشون وصار لهم حادث أدى لوفاة رغد وحميد ولده الوحيد ... الشي اللي دمر نفسيه فاضل وخلاه يعاف الدنيا ومافيها ..
وعد: الحمدلله على السلامه هالشيخ سلطان أشوف عيبتك السوالف ويا الريال
سلطان: هي ياوعد هالريال لو أقولج منوه ما بتلوميني
وعد : ..... أمنوه ما عرفته
سلطان وهو يتنهد : هذا فاضل بن مطر
وعد بدهشه : فاضل ربيعك اللي من العين !!؟؟؟
سلطان : هو نفسه
وعد : بعد كل هالسنين .... شو اللي يابه دبي ؟؟؟
سلطان: خلاص يقول بيستقر إهنه
وعد بشهقه : سلطان شوف الساعه كم الحين
سلطان بلامبالاه يشوف ساعة ايده واللي تشير على الوحده وخمس وأربعين دقيقه ... خير حياتي شو يعني
وعد : يلا غناتي وايد تأخرنا على بيت خليفه
سلطان وهو حاس بثقل الدنيا ونظراته تايهه : وعد خلينا أشوي أحس بضيقه فصدري
وعد: اسم الله عليك حبيبي ما اتشوف شر ... تركته على راحته
سلطان حس بخوف كبير من الي كان يفكر به وعلى طول حط راسه عجتف وعد مستند عليها وماسك ايدها بكل قوته .... حاس بالألم يعصر قلبه مب عارف كيف يتصرف
وعد حاسه بالنار اللي داخل سلطان بس مب عارفه سببها من رد عن ربيعه وهي ملاحظه أنه مرتبك ومش على بعضه
وده يقول شي بس مب قادر .. تبغي أتساعده وأتخلصه من اللي فيه بس مب عارفه كيف ... فضلت أتم ساكته وأتخليه على راحته عشان يرتاح وبعدها يمكن يقول اللي فخاطره ....
سلطان ونظرته لبعييييييييييييد : وعد
وعد: عيون وعد شو فيك حياتي
سلطان : أوعديني ما تتركيني أبد
وعد : حياتي شو هالرمسه أكيد مستحيل أتركك أنت عارف هالشي
سلطان : حتى لو فيوم أكتشفتي شي ما يعجبج !!؟؟؟
وعد وفي داخلها ألف سؤال وسؤال بس الحين ما تبي أتضايق سلطان أكثر من الضيقه اللي فيه ...
وعد: مافي شي يفرق بينا غير مشيئه ربك
سلطان ما تطمن ... والجواب ما كان الرد الي يبغيه لسؤاله .... سلطان يعرف وعد زين يمكن الشهور الثمان اللي مرت عليهم فتره قصيره بس قدر سلطان يعرف أطباع وعد زين لأنها إنسانه شفافه وحنونه وقلبها طيب.. بس بنفس الوقت عنيده ومتملكه لأبعد الحدود وخصوصا به هو يعني مستحيل تتقبل فكره أنه حد يشاركها فيه ....
وعد : سلطان حبيبي شو فيك لا أتروعني عليك شي يعورك ؟؟؟ فاضل ذكرك بشي وضايقك؟؟؟ سلطان رد علي لاأتخليني بحيرتي
سلطان: سلامتج حبيبتي وسوري والله مب قصدي أضايقبج بس ما ادري حسيت بضيقه والحين خلاص أنا بخير فديت عيونج لا أتصيحين عشان
ما يسيح جحالج بعدين أخاف....
وعد : يالدب يالعبيط ما أحبك ويلا ودني بسرعه بيت أبوي
سلطان: والله تبين أتروحين بيت أبوج أحسن عشان ناخذ راحتنا دام أبوج محد
وعد: سلطان عن المصاخه قم يلا أنروح وايد تأخرنا
سلطان: حاضر يا سيدتي الجميله تفضلي
وعد: هه راييل آخر زمن ما إيون الا بالعين الحمرا
سلطان :نعم نعم شو قلتي يا حلوه ما سمعت
وعد وهي أتطلع لسانها اتعايره : من قال نعم سمع
وبسرعه تدخل السياره وتيلس مكانها بكل أدب
سلطان : دبدوبي شو قلتي عيدي الرمسه ما سمعتها
وعد : ما قلت شي سلطان والله وايد تأخرنا عيب صدق مب حلوه بتكون اذا دخلت متأخره
سلطان : أفا كله ولا زعل الغاليه أم الغالي وعد حياتي شوفي الحين الساعه 2 بالظبط صح
وعد : صح
سلطان : زين يا حلوه غمضي عينج وبطليها وبتلاقينا عند بيت خليفه بس لا اتزاعجين لأني بسرع
وعد: لا لا أرجوك سلطون حرام عليك خلاص علها اتصير الساعه ثلاث مب مشكله المهم ما تسرع
سلطان : فديت الخوافين ... يا ربي كم بعيش أنا ....
طول الدرب تموا يسولفون بكل شي وأي شي وكل واحد منهم يستهبل على الثاني

بيت خليفه
أم سلطان في الحوي : سعيد أبويه وينه أخوك وحرمته ما بينوا دقيتلهم تطمن عليهم ؟؟
سعيد : ما أدري يا أميه روحي متروع عليهم أشوفه سلطان ما يرد ووعد تلفونها مغلق
أم سلطان حطت إيدها عقلبها : يا حسرة قلبج يا نوره شو صار عليهم سعيد سرازقر أبوك
سعيد : هيدي ياأميه الله يهداج إصبري يمكن يايين في الدرب وتعطلوا بسبه الزحمه
أم سلطان : وين يابويه وأبوك قايل هم متحركين قبلهم
سعيد هني صدق اختلفت تعابير ويهه والخوف بدا يظهر عليه بس ما حب أمه أتحس فأقنعها تدخل الميلس عند الحريم وهو بيشوف أبوه وبيرد عليها خبر ...
أم سلطان دخلت الميلس وهي تدعي ربها يسلم ولدها وحرمته ويردون لهم بالسلامه
سعيد توه بيدخل الميلس الا يشوف موتر سلطان عند باب الحوي على طول ربع صوبهم : أنتوا بخير ؟؟؟!!!
وعد و سلطان : الحمدلله ما فينا الا العافيه
سعيد : أنت ليش ما أترد على تلفونك وأنتي أشعنه غالقه تلفونج ؟؟؟؟؟
وعد وهي أتطلع تلفونها من الشنطه : تلفوني لا مب غالقتنه ...
أنصدمت أنه مغلق وعلى طول اطالعت صوب سلطان اللي دس ويهه عنها
سلطان وهو ماسك ضحكته : وعودي ليش غالقه تلفونج ؟؟؟ سعيد أنا كنت ناسي التلفون في السياره عسب جي ما رديت
سعد مستغرب وحاس انه السالفه فيها ان : أنتوا من صدقكم أمايه من الصبح أتحاتيكم وأنتوا ما أعرف شو أقولكم أدريبه سلطان عليه هفات بس أنتي وعد العاقل شو صار لج والا خلاص من لقى أحبابه نسى أصحابه ... يعني ما أتفكرون فينا اذا انحاتيكم وانخاف عليكم والا لا
وعد حاسه بتأنيب الضمير: سعيد والله سوري خلاص لا اتضيق بروحك ان شاء الله ما بنعيدها ...
سعيد : هههه وين في المدرسه نحن يلا دخلي بسرعه وطمني أمايه وأستعدي لمواجهة ال.... ما يحتاي أكمل
سلطان: أخ سعيد أنا بعدني عايش لا أتم أتآمر علي حرمتي الحين لو سمحت خلنا بروحنا عندنا كلمه راس
سعيد: ههه سلطان أنت مريييييييييييييييييييييييييييييييض ودخل عنهم
وعد : ههههههه سلطان شو هالمنكر حرام عليك اتغصص به الا سعيد ما أرضى عليه
سلطان : أقول أقلبي ويهج بسرعه وايد عطيناج ويه
وعد وهي نازلة : سلطان ترا أنا برد بيت أبويه وببات عنده اليوم
سلطان مصدوم: أي أنتي صدق زعلتي شو أتخبلتي أتباتين عند أبوج جي ماشي شغل تبين بخليج أتمين لنص الليل بس بيات ما شي
وعد : بنتفاهم بعدين باي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 03-02-2009, 10:23 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أموت أنا في حبهم / كآمله


أموت أنا في حبهم 5
أول ما حدر الميلس استلمه أبوه طبعا عتاب بالنظرات لأنهم بين الناس وما يقدر يهزبه .....
سلطان : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الكل: وعليكم السلام والرحمه
سلطان : السموحه منكم يا جماعة الخير تحيرنا بسبة الزحمه
حميد وهو يخزه بعين : الحمدلله على السلامه يعني هذا وانتوا طالعين قبلنا بربع ساعه الحين واصل وين لو قبل دقيقتين
سلطان بهمس : الله يسامحك بتشمت الأعداء فيني الحين هتلر وده يذبحني
حميد : زين ياولد مانع جان ما خبرته عليك
سلطان وهو يتجدم من أول الياليسن صوب الباب :هههههه ماتقدر عندي واسطه
أول واحد يالس عند الباب تقريبا يعني أقرب واحد للي يدخل كان بومايد يار خليفه سلم عليه سلطان وكمل لين وصل عند أبوه وحميد كان بينهم واحد يعرفه بالشكل بس ما يعرف أسمه بعد ماسلم عليه
... : هلا أبويه سلطان أشحالك
سلطان : بخير الله يسلمك بو ( هني توهق ما يعرف منو الريال ولا بو منو ينقال له (
بومحمد : بومحمد يا بويه جنك الا ما اتعرفني
سلطان مفتشل وفي خاطره يقول شو هالوهقه أففف
حميد : سلطان بويه هذا ياري وربيعنا أنا وأبوك من زمان بومحمد
سلطان : البيت الأزرق !!!
بومحمد :هههههههه هي ياولدي البيت الأزرق
سلطان : لا عمي بس تدري يعني أنا ما أعرف فريجكم عدل
بومحمد : أكيد وعد هي اللي مخبرتنك عنه لأنها هي اللي مسمتنه البيت الأزرق
وأشوي يلمح سلطان شخص يالس بين أخوانه سعيد وسيف وأول ما تقرب منهم عرف الشخص اللي يالس وياهم
سلطان : عارف ؟؟؟!!!!
عارف نش وتخاشم وياه : هلا سلطان أشحالك
سلطان : بخير ونعمه ماشاء الله الدنيا شو مصغرها هب جنه اليوم متعرفين عبعض سبحان الله شوف الصدف كيف
عارف : هههه لا الغالي بخبرك السالفه الحقيقه الله يسلمك شفت الريال اللي سلمت عليه من اشوي
سلطان وهو مستغرب : منو؟ تطري بومحمد ؟؟؟
عارف : عليك نور بومحمد الله يسلمك هو الوالد ونحن يران عمك حميد من 28 سنه تقدر أتقول هو اللي ربانا يوم أبويه كان فالكويت
اربعتش سنه ....
سلطان : والله السالفه يبالها شرح وتفصيل كيف يعني اربعتش سنه ؟؟؟ فهمني
عارف : سالفه طويله باختصار الوالد كان رايح يشتري بضايع من هناك وصارت سالفه اختلاس اتهموه فيها وانسجن اربعتش سنه عندهم
بو وعد الله يخليه ويعطيه الصحه والعافيه تكفل بنا وربانا ما قصر ويانا قام بالواجب وزد
سلطان : أهاااا ألحين فهمت ليكون أنت اللي ضارب حرمتي يوم صغيره وشوهتها
عارف بحسره : هه هه هه الله يهداك أي تشوه الا ضربه على الطاير ولا لها أثر
سلطان: لا والله حلوه هاي مالها أثر صدقني ليومك هذا تذكرها ودوم أتقول الجرح في القلب هب الويه
عارف وهو يسترجع بذاكرته اليوم اللي أنحرم فيه من وعد .... كان عمره 18 سنه يومها وايد كان يعز وعد ويحبها من خاطره
وعد كانت أم أربعتش سنه مراهقه وتصرفاتها طفوليه وبريئه كانت أتعزه وأتعده أخوها اللي ما يابته أمها وايد كانت قريبه منه حتى أكثر من
عذيجه أخته اللي هي من نفس سنها ... عارف كان كاتم أسرارها ، أخوها ، ، صديقها كل شي بالنسبه لها بس في هاليوم المشؤم أنحرم منها
والسبه غلطه ما حسب لها حساب ....

قبل تسع سنين الساعه 4 العصر
في بيت بومحمد
وعد : عذوج حبيبتي وينه علوفي ؟؟؟ أبي أسأله سؤال
عذيجه : أندوكم أونه علوفي أنتي ياويهج وعدوه خلاص كبرتي ودري عنج هالعبط أنتي مب ياهل انزين
وعد: عذوج ما يخصج هذا صديقي وأنا وهو متفقين اذا هو تضايق من هالشي روحه بيقول وأنا مستحيل أردله طلب
عذيجه: على راحتج حبيبتي بس هو الحين يسبح تعالي سولفي وياي لين يخلص
وعد: أوكي ... أشحالج
عذيجه: الحمدلله ماشي الحال وعد أنا وايد متضايقه
وعد: باسم الله عليج ليش حبيبتي شو صار حد زعلج ؟؟؟؟ قوليلي وأنا آخذ حقج منه
عذيجه : وعد اللي مزعلني ..... أنتي
وعد مصدومه : أنا عذوج حبيبتي أنا مستحيل أزعلج بشي أو أغلط عليج ولا حتى أرضى أنه حد يضايقج بشي معقوله أنا غلطت بحقج من دون ما أدري ؟؟؟؟ مستحيييييييييييل فهمني أنا شو سويت شو اللي ضايقتج به ؟؟؟؟؟!!!!!!
عذيجه : بتكلم بس أوعديني تسكتين وتسمعين كل اللي عندي وبعدين اتقولين رايج
وعد: وعد
عذيجه : وعود أنتي كل وقتج لعارف يعني تيلسين وياه أكثر مني وأول ما تحدرين البيت تسألين وين عارف حتى قبل لا اتسلمين.. عارف معاملته لج واااااااااااااااااااااااااااااايد غير عن معاملته لنا وعد عارف اذا قلت له عروف يذبحني ما تدرين أمس بغا يضربني بس لأني قلت له عروف كنت أبي أسولف وياه جان يعصب أونه يقولي أنا مب أصغر عيالج أتقولين لي عروف ... يوم قلت له عيل ليش ما أتقول شي لوعد يوم أتقولك علوفي قالي أنتي مالج خص بوعد وعد اتقول الي تبيه وأتسوي اللي تبيه ... أنتي أتعرفين أنا ما عندي حد كبير عشان أسولف وياه يعني حماده (حمد (12 والزوز (هزاع11) كله برع وحمده 8 ، وروضه 6 وايد صغار عليه ومحمد 22 وانتي ادرى به يعني مالي غيره أسولف وياه صدقيني البارحه ..كرهتج وتمنيت لو ما كنا أنعرفج عشان عارف مايلاقي غيري يسولف وياه لا تزعلين بس تصرفه وايد ضايقني ......
وعد طول الوقت ساكته ومنصدمه من اللي تكتشفه من مشاعر ربيعتها المكبوته معقوله كل هذا فخاطرها وهي ساكته ؟؟؟ عارف ليش يعاملها بهالطريقه ؟؟؟
كل هالي صار عارف كان حاضرنه بس بشكل غير مباشر يعني هو كان مار من الصاله ويوم سمع أسمه وقف وتم يسمع الحوار اللي مبينهن بس هن ماحسن به
وعد على طول نشت عن عذيجه وراحت صوب حجره عارف الشي الي خلاه يربع قبلها عشان ما أتعرف أنه كان يسمعهم وعلى طول دخل الحمام على أساس أنه كان يسبح ...
دخلت وعد الغرفه وتمت تتلفت فيها كأنها أتدور على شي فاقدتنه شوي وطلع عارف وهو حاط الفوطه عجتفه
وعد : أي أنت كيف جي تطلع عنبو ما تستحي تطلع جدامي جذه
عارف : هههه الحمدلله والشكر اللهم سكنهم في مساكنهم الحين أنا فحجرتي ياغافل لك الله ولا أدري عنج متى حدرتي حجرتي وأنتي كيف تدخلين الغرفه من دون اذني ؟؟؟؟ وبعدين يا حلوه ارفعي راسج وشوفي اني متلبس ما طلعت لج لاف الفوده بس عسب تتفلسفين
وعد: ليش من متى صرت أطلب اذنك بشي أصلا ً وبعدين لا تتحرى أني يايه عشان سواد عيونك لا الشيخ أنا يايه أقولك كلمه وحده وبعدها ما بتشوف ويهي أوعدك ...
عارف : أمييي تروعت أنا ... يعني الحين يتراوالج بموت اذا ما شفت هالويه اللي يخرع يالدبه
وعد : أنت قدها الرمسه ؟؟؟؟!!!!!
عارف : قدها وقدود وشو اتحريني ياهل ؟؟؟؟ ريال غصبن عن الي ما يعيبه
وعد: الله يسامحك يا عارف بس أنا ما أسمح لك أتعامل عذيجه بهالطريقه وأتكون قاسي وياها ترا بزعل منك والله
عارف حب يغلس عليها : لا والله الشيخه وعد اتحامي عن أختي أولا أنتي مالج خص فينا أخت وأخوها انعامل بعض بالطريقه الله تعيبا فاهمة
واذا انتي أتضنين أنه زعلج يهمني فأنتي غلطانه فاهمه
وعد خلاص ما توقعت هالشي من عارف معقوله يقولي مالج خص فينا هاييل أهلي هاييل أخواني من انولدت وأنا ما أعرف غيرهم
عارف من بين كل الناس ما توقعت منه هالشي بالذات ليش أنا شو سويت ؟؟؟؟؟!!!!!! وبدت دموعها تعكس الألم اللي حاسه به وشعورها اللي ما ينوصف ففضلت تنسحب بكرامتها عن يجرحها عارف بكلماته ويقطع الوصل بينهم ....
عارف حس أنه غشمرته وياها كانت ثقيله وايد وخصوصا أنه وعد كانت جاده بكلامها
وعد تتجه ناحيه باب الغرفه علشان تطلع تبعد عن المكان والشخص اللي سبب لها ألم وجرح مايبرى
يحاول يتدارك الموقف ويخطي بسرعه ناحيتها يمنعها ما وده تطلع زعلانه وده يراضيها بكلمه يهديها بس الكلام ضاع منه وما بقت غير العيون
تنقل أسفه وخجله من اللي صار ... وقف بينها وبين الباب عشان ما تطلع .....
وعد : عارف دخيلك خلني أطلع
عارف: وعد كنت أسولف وياج والله مب قاصد لا اتصيحين الله يخليج والله ما قصدت الله يلعني ويعل لساني القص اذا كنت متعمد اسوي هالشي
والله ما ادري شو اللي صارلي الشيطان هو اللي وزني هي الشيطان انتي اتعرفيني وايد اعزج وعد مستحيل اجرحج بيوم او أضايقج أوعدج
هاي أول وآخر مره ...
وعد ودموعها تحرق خدودها قبل جفونها : عارف أنت كنت كل شي بحياتي والحين مالك مكان لا بقلبي ولا بحياتي ..أكرهك أكرهك ...
ويت بتطلع من الباب و يحاول محاوله أخيره يراضيها فيها وبكل قوته سكر الباب وكانت وعد توها بتخطف من حذاه الشي الي خلا طرف الباب يدق بويها بالقو وتنزف بغزاره
عارف منصدم من منظر الدم الي غطى ويها بلمح البصر حاول يمسكها يشوف الجرح يسعفها يخفف عنها بس كانت في حالة اللاوعي
طلعت والدم مغطي ويهها بالكامل وعلى طول راحت لبيتهم دخلت غرفتها قفلت الباب واستندت عليه نبضات قلبها سريعه حاسه بدوخه
مب قادره اتشوف شي حاسه بضعف وو ..........
هذي كانت آخر مره يشوفها فيها ويعرف عنها ... بعد هالحادثه وعد قطعت زياراتها نهائياً و صارت عذيجه أقرب أنسانه لها
......................

في ميلس الحريم
وعد : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الكل : وعليكم السلام والرحمه
أم سلطان أول ما شافتها ارتاحت وعلى طول خذتها بحضنها الشي اللي خلا ميثا تحترق ومن غيضها تمت تضحك عليهم بصوووووت عالي
ميثا بصوت مسموع على الخفيف : شو هالتمثيليات اللي يشوفهم جنهن من سنه هب متشاوفات
عوشه: هلا والله بشيخه البنات هلا بالعروس
وعد وهي تهمس في اذن أم سطان : السموحه منج عموه ها كله من سلطان هو الي غلق تلفوني وانا ما ادري
أم سطان: برايج فديتج المهم تطمنت عليكم
وعد وهي أتحب راس عوشه : اشحالج خالتي عوشه شو أخبارج عساج مرتاحه ... وبعدين خلاص انا جدميت لين متى بتم عروس ؟
عوشه: حبتج العافيه أنا بخير فديتج أنت شو مسويه عساج مرتاحه ... برايج فديتج الحرمه لين تحمل بأول ياهل اتم عروس
وعد: بخير ونعمه ... الله يسمع منج خالتي
عوشه: الله يرزقج بالذريه الصالحه ..
وعد وهي مستانسه : آآآآآآآآآمين يا ربي
كملت وعد وهي اتسلم على كل الموجودين لين وصلت عند ميثا الي وايهتها بنفس خايسه
ميثا : ياجماعه للي ما يعرف هاي حرمة حميي(حماي) سلطان
العنود ربيعة ميثا: ماشاء الله عليها شكلها حبوبه
ميثا اتخزها بعينها : اتنكتين حضرتج
يلسن الحريم عبرد والبنات عبرد .. سوالف حش نميمه وسوالف حريم يعني
بعدها راحوا يتغدون وطبعا ميثا كانت مسويه قائمه طويله عريضه فيها مالذ وطاب
بعد الغدا يا دور التحليه فنشت وعد عشان تغرف للحريم الكبار يعني اللي يتعايزن عن النشه وكبا رالسن
طول الوقت كانت عيون العنود اتراقبها أتحاول أتشوف فيها عيب أو صفه ممكن أتكرهها فيها بس مالقت استغربت من ميثا كيف ممكن تكره
هالمخلوقه البريئه ... اتساعد الكل واتسولف ويا الكل متواضعه مع أنها بنت عز أنا متأكده أنه العيب فيج ياميثا والا وعد ماعليها زود
صح هي مش حلوه مثلج بس حلاة أخلاقها تلغي أي نقص فيها .... وفجأه انتبهت على وعد اللي ماخذه صحن مليان حلو واتقدمه لها
العنود: مشكوره فديتج ماقصرتي ليش تعبتي روحج كنت بنش آخذ لي وبعدين حرام عليج ها وايد ما أقدر آكلها كله بنتفخ
وعد: ههههههه وليش شو فيهم المنتفخين فديتنا اشحلاتنا كوتوموتو
العنود : ههههههههههه ماشاء الله عليج وايد كيوت الصراحه خلاص عيل تاكلين ويايه
وعد : صحيح أنه الحلو ما ياكل حلو بس عشان خاطرج ما بردج
وفي هاللحظه بالذات ...
ميثا: العنود شو هذا حشا بتنتفخين ليش جذه تارسه صحنج والرجيم شو سويتي به
العنود: هه حشى يا ميثا فضحتينا وعد يابته لي وما حبيت أردها
ميثا: اذا على وعد عيل عليج العوض لا رجيم بينفعج ولا رياضه
العنود : حرام عليج ليش اتقولي جذه بتسمعج والله حرام
ميثا : وأنا الصادقه مافي ريال يبا حرمته منتفخه شرا البالونه جذه
العنود : الصراحه أنتي اتبالغين هي صح مليانه بس هب شرات البالون مثل ما اتقولين
وعد اللي كانت تسمع كلام ميثا ما أهتمت ولا فكرت أترد عليها بس عوشه هي اللي ما عجبتها تصرفات بنتها فتدخلت تدافع عن وعد
عوشه: ما أزينها وعد فديت روحها عيل شو خانتها الحرمه اليابسه شرا السعفه ما تنطاق
ميثا: والله الناس أذواق
أم سلطان: الله أكبر ذكري الله عن تحسدينها ... ماشاء الله عليها هب متينه لهاي الدرجه بالعكس حلو الجسم المليان عليها
ميثا: أندوكم منو اللي يرمس أنتي أشعرفج بهالأِشياء الرياييل هالزمن ما يبون اللي شراتها
أم سلطان: الرياييل غير وولديه سلطان غير
وعد اتكلم أم سلطان : فديييييييييييييييييت ماماتي والله أمووووووت فيج ليش اتحرين عمرج يالغاليه برايها هذا رأيها وأنا أحترم راي الناس واذا ريلي مرتاح وعايبنه ما يهمني راي حد ....
مهره وهي تهمس لشهد : ههههههههههههه شهود اسمعي أنه رد وعد أفحمها أنا أموت وأعرف ليش ميثا معاديه وعد ليش
شهد: بسيطه ياعبيطه أتغار منها ما اتشوفين سلطان كيف يموت فيها وريلها مب متحملنها شي طبيعي اتغار
مهره: صدق أحسد وعد على طولة بالها مع أنها أصغر مني بس أحسبها أفهم منا كلنا عقلها يوزن بلد ماشاء الله
شهد: أحلفي وعد أصغر عنج يالعيوز
مهره : هي والله ليش انتي ما تدرين كم عمرها
شهد: لا ما أعرف كم؟؟؟
مهره : 23 ما ادري 22 بس أكيد أصغر مني
شهد: ماشاء الله عليها الله يسعدها ولايحرمها من اللي أتحب
فهالوقت في واحد يتحرقص يبا يدخل عند الحريم يسلم على وحده عزيزه على قلبه ويحبها وووووووووووووووايد
سهيل : أففف يا ربي شو هالحاله الصراحه متوله على خالتي وعد صدق اشتقت لها
عمران (ربيعه وولد يرانهم ) : أنت أي شو هالرمسه عيب عليك هاي حرمة عمك شو هالكلام بعد
سهيل : الله يغربلك عمرانو أنت شو أتقول هاي مثل أختي الكبيره والله
عمران :انزين انت ليش مكبر الموضوع عندك رقمها صح ؟؟!!!
سهيل ببلاهه : هي
عمران : ياغبي خلاص أتصل فيها عشان تطلع برع واتسلم عليها
سهيل : امممم لا عندي فكره احلى بقول لعمي سلطان يزقرها
عمران : فكره حلوه والرياييل بعد روحوا مافي حد غريب يعني عادي سير خبره
سهيل أول ما دخل الميلس تفاجأ بضربه على ويهه بالمخده الصغيره ... الميلس مقلوب فوق حدر والمخدات الصغيره متناثره فكل مكان
أول ما أنتبه شاف أنه عمامه يلعبون وي اسالم مسوين فريقين الفريق الأول يضم سيف وسالم وعارف والفريق الثاني سلطان وسعيد وخليفه وغيث
على طرف يالسين بوسلطان ، حميد ، بو محمد يتطالعون عيالهم الي يسترجعون ذكريات الطفوله ...
سهيل شهق بصوت عالي فالتفت له الكل
سهيل: أي أنتوا شو مسوين والله لو أتشوفكم ماما بتسوي مناحه منو كسر هالفازه ؟؟؟؟؟
سالم أنتبه للفازه المقصوده هاي شارتنها ميثا من روما في الصيف وكلفتها مبلغ كبير ودوم اتحذرهم من الإقتراب منها
سالم : ههههههههه الله يرحمكم أجمعين
الكل تم يضحك وهو يتخيل شكل ميثا يوم أتعرف باللي صار بفازتها المفضله .
خليفه الوحيد اللي ما بدر منه أي تصرف كرد فعل للي يصير ... كان فعالم ثاني مب مصدق أنه بين أهله وأخوانه اللي يحبهم ومشتاق لدفاهم وحنانهم يشوف أخوانه محاوطين عياله يلاعبونهم ويحبونهم ... نظره أبوه المليانه حنيه وشوق ابتسامته اللي ما فارقته من دخل
يفكر بنفسه شو اللي خلاني أنسى الضحك انسى السعاده ؟؟؟؟ شو اللي حرمني من هلي وناسي من اللي أحبهم وأعزهم ؟؟؟؟؟
ليش ياميثا ليش هديتي حياتي اللي كنت بانيها ليش غيرتيني على هلي ليش ... حس بألم فضيع حس بضعف تمنى لو يرتمي بحضن أبوه
يطلب السماح ويرجع البيت وياهم يربي عياله بينهم ....
بوسلطان : وهو يراقب خليفه حس به من دون لا ينطق عرف أنه سكوته دليل شوقه لهم حس أنه في صراع داخلي مؤلم..تمنى لو يلوي عليه ويطمنه ويقوله أن كل شي بيتغير ولللأحسن ... قلبه ما طاوعه يشوف ولده بهالحاله فراح له وتم مجابلنه يشوفه كأنه ما شافه من سنين . ... مرت دقايق كأنها سنين ولا واحد منهم قادر يتكمل أو يعبر عن اللي فيه

................

سهيل : عمي ماسلمت على حرمتك
سلطان : شو تباها حرمتي ما يخصك فيها
سهيل : حرام عليك أزقرها بنسلم عليها تولهنا عليها والله أنتوا مول ما أتفكرون فينا ولا أتزورونا
سيف : فديت سهولي والله حبيبي نحن مشغولين أنت ليش ما أتمر أتسلم عشوابك
سهيل : ماما ما أتخلينا نطلع بروحنا شو أسوي
سلطان : انزين لا أتصيح علينا بتصل بوعد بخليها أتيكم
سالم : زين أتسوي أنا بعد بسلم عليها خلوني أتكشخ أشويه
سيف : هههههههه ياللوتي والله لو يسمعك بيذبحك
سالم : باسم الله أنا شو قلت حرام أتكشخ عشان أشوف القمر
سلطان : لا يالهرم تتغزل بحرمتي وأنا موجود خليفه ترحم عولدك
خليفه وهو يوقف بينه وبين سالم : أبعد عن ولدي يلا أشوف تذبحه عشان حرمتك مايسوى علينا
سلطان توه بينطق الا يسمع وعد تتحرطم
وعد : السلام عليكم باسم الله علي بلاكم أتحشون فيني بغيت أطيح عويهي حسبي الله على الابليس
خليفه: هلا والله حيالله من يانا أشحالج وعد
وعد استحت منه : بخير الله يسلمك اشحالك بوسالم عساك بخير وعافيه
خليفه: بخير ونعمه الحمدلله شو فيج تتحرطمين
سعيد وسيف يضحكون عليها ويعلقون : توه اللسان أشطوله أول ما شافت خليفه بلعته هههههههه
سلطان : مايخصكم بقمري فديته أنا
وعد وخلاص من الحيا صدق مب قادره ترفع راسها : سلطاااااااااااااااااان
سلطان : عيونه آمري
سالم يقاطعهم : السلام عليج أشحالج وعد
وعد : هلا والله هلا وغلا هلا بالحلوين اشحالك سالم لالا شو هالكشخه ماخليت شي لعمامك ماشاء الله عليك صرت ريال
سالم وهو مبوز : شو قصدج يعني قبل مب ريال ؟؟؟
وعد : هههههههه الله ياخذ ابليسك مب قصدي يعني بغيت أقول أنك كبرت
سهيل وهو ماد بوزه شبرين : هي وأنا ولد البطه السوده المخفي اللي ما انشاف صح
وعد: أفا والله سهيل الغالي كله ولا زعلك أنت أحلاهم أصلا وبعدين أنت أسبيشل لك سلام خاااااااااااص
سهيل هني خلاص حس بإحراج شديد هو وايد اتعيبه وعد ويحترمها ويعتبرها أخته ..... سهيل باحراج: هههه والله ودلعوني
سلطان: جني طوفه ولا معتبرين ولاحاسين بوجودي أنا زعلالالالالالالالالالالالالان
وعد: مشكله اليهال اللي يغاروووون
سلطان: ما يخصني خلاث (يقلد اليهال) ما ثي بلوووح عند ماماتي عثان تعطيني حواوه وبقولها وعد مو دينه ما أحبها
(مايخصني خلاص مابي شي بروعند ماماتي عشان تعطيني حلاوه وبقولها وعد مو زينه ما أحبها * ترجمه (
وعد وهي مطنشتنه سارت عند أبوها : شفته يابوي كيف مأذني خلاص برجع البيت عندك
وفجأه تسمع صوت أتميزن بين مئات الأصوات ..... هلا والله بالغاليه بنت الغالي ... التفت اتشوف من يكون هالشخص
بومحمد : اشحالج بنيتي
وعد تجدمت منه وباسته على راسه : عمي بومحمد أشحالك شو أخبارك شو مسوي أشحالها عذيجه والشباب شو مسوين وخالتي أم محمد شو أخبارها الصراحه ولهت عليها
بومحمد : بخير وعافيه يسألون عنج خصوصا خالتج وعتبانه عليج اتقول أتمر بيت أبوها ونحن ما أتطل علينا
وعد: لا والله عمي مب عن شي بس أنا أصلا أيي عند باباتي يالله ساعتين وبعدين أرجع ما يمديني بس ان شا ءالله قريب بمركم ... عذوجه شو مسويه ولهت عليها وهي الدبه ما تسأل عني ولا تتصل
بومحمد بحزن : هي ياوعد عذيجه مب الأوليه لو أتشوفين حالها ...
وعد: عسى ما شر خير ان شا ءالله شو فيها أنا الي أعرفه كانت في استراليا ويا ريلها من سنه صح
بومحد : صح يا بنتي والحين هي عندي في البيت من شهر
وعد: أشوه ليش خير شو فيها عمي
بومحمد: وعد مبارك تزوج على عذيجه
وعد اللي حست أنه أريولها ما أتشيلها من الصدمه ما عرفت كيف تتصرف أنصدمت بالخبر اللي سمعته ، مبارككان يحب عذيجه من هو صغير كبر على حبها وأول ما خلصت الكليه على طول تزوجها وسافرت وياه عشان يكملدراسته في استراليا ... كيف ممكن بظرف سنه يمل منها ويستغني عنها وين حب السنين اللي كان يقولها عنه ؟!!!!!
كيف؟؟؟؟ وليييييش .؟؟؟ اشمعني عذيجه ياربي والله ما تستاهل وأنا ما أدري عنها ولا سألت عنها ياربي شو أسوي والله مب قادره أصدق .... فهاللحظه حست بيد على جتفها وأول ما أنتبهت شافت أبوها حاضنها ويكلمها بس هي ما كانت تسمعه
أتشوف شفاته تتحرك ومب قارده ترد عليه بدا يهزها بقوه عشان تنتبه أو تعطيه أي إشاره تدل على أنها تسمعه ... بس ماشي استجابه .... سلطان تجدم منها وحط إيده على خدها يكلمها ونفس الشي, أبوها ملامحه بدت تتغير وحزنه بدى عويهه ...
حميد بحزن وكمحاوله أخيره : وعد أمايه شو فيج ردي عليه دخيلج بشو حاسه ؟؟؟؟ حاسه بويع؟؟؟؟ شو فيج يا بنتي
سلطان بخوف: وعد حبيبي ردي علينا شوفي أبوج متروع عليج قولي شي انزين هزي راسج او أشري بإيدج طمنينا عليج بليييز
وعد حاسه بثقل الدنيا كله ومب قادره اتسوي شي بدت تسمعهم بوضوح وتفهم شو يبون منها بس مب قادره اترد عليهم ...
غمضت عيونها عشان يفهمون انها بخير بس مافي فايده
سهيل بدت تدموعه تنهمر دون لا يحس خايف وما يعرف شو فيها وعد
سعيد وسيف من خوفهم مب قادرين يتحركون او يشوفون شو اللي يصير حاسين أنه السالفه جايده ومب هاين عليهم يشوفون حرمة
أخوهم اللي يعزونها ويعدونها حسبة أختهم بهالحاله
خليفه متجمد مكانه ما يعرف كيف يتصرف يشوف أبوه ودموعه تسيل ومب عارف يخفف عنه شو فيها شو صار لها الله يسامحك يا بومحمد شو هالخبر اللي صعقتها فيه ....
بوسلطان يلس على أقرب كرسي له حس بخوف وشعور اللي بيفقد غالي .... مب قادر ينطق بكلمه ... بهالوقت دخل عليهم سالم اللي راح يزقر أم سلطان أول ما شاف حالة وعد ....
أم سلطان: وايه يعلني فداج ياوعد شو فيج ياأمايه شي يعورج سلطان يلسها هني (وهي أتأشر على الكرسي) خليفه شل أخوانك وأضهروا برع
خلونا أنشوف حرمة أخوكم شوفيها ..... سالم أنت وأخوك بعد سيروا برع ....
أول ما يلسها سلطان شلت أم سلطان الشيله عنها عشان تقدر تتنفس عدل ... بدت تقرا عليها وتمسح ايدها واريولها ....
سلطان اللي حس أنه فقد أغلى ناسه تم يزاعج: خلاص وعد راحت خلاص وعد راحت شو بيصبرني أنا ياربي ليش أنا شو سويت عشان اتجازيني (وبصرخه هزت أركان البيت كله) وعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ د ،،،،،
على طول طلع وركب سيارته وطلع من البيت مسرع محد قدر يوقفه أو يسأله وين رايح.....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 03-02-2009, 10:26 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أموت أنا في حبهم / كآمله


أموت أنا في حبهم 6
هدوووووووووووووووووووووووووووء المكان صخه محد يتكلم ولا حتى يتنفس ... الكل مصدوم وخايف

أول ما طلع سلطان من الميلس وعد غمضت عيونها من الخوف عليه وكانت تبي أتقوله أنها بخير ومافيها شي بس ماقدرت تتكلم
حاولت ترد تفتح عينها بس ما قدرت حست بثقل جاثم عجفونها ليش مب قادره أفتح عيوني ؟؟؟ شو صار ؟؟؟
عموه ساعديني بطلي عيوني ما أبي أعيش بظلمه ما أشوف شي أخاف والله يا ربي ساعدني أفتح عيوني والله ما أقدر أشوفهم يحاتوني وأنا
مافيني شي بس تضايقت عشان عذيجه والا أنا بخير وعافيه الحمدلله.....
.................

بعد اسبوع
في المستشفى الأمريكي
بو سلطان: يا حميد ارجع البيت وارتاح نحن عندها اشفيك ياخوك ما أتآمن علينا ؟؟؟؟
حميد : كيف أرتاح وأنا أشوف نور عيني بتضيع من اديه كيف يا مانع خبرني كيف
بوسلطان: الله يهداك يا حميد كلنا متروعين عليها ونتمنى انشوفها بخير اذا وعد نور عينك تراها نور بيتي وحياتي والله العالم بغلاها فقلبي
حميد : صدقني أدري بس مب بإديه لا حول ولا قوة الا بالله .... مانع
بوسلطان:يا عونه
حميد : سلطان ماعندكم خبر عنه ؟؟؟
بوسلطان: لا ياخوك شوفة عينك هاي طلعته من ذاك اليوم محد درى عنه وتلفونه مغلق حتى دوامه ماداوم
حميد : لاحولا ولاقوة الا بالله ... الله يهديه هو تسرع
بوسلطان : أخوانه قلبوا دبي فوق حدر ولا لقوله أثر ما أدري وينه ... حميد طبها السالفه أم سلطان يايه جدانا
أم سلطان: بو سلطان وينه خليفه والا سعيد الدكتور يبا يكلمهم ماعرفتله شو يخربط يرمس انجليزي
حميد: فالج طيب ياأم سلطان ألحين بنسير أنشوفه ونتفاهم وياه
أم سلطان ودمعتها هلت : بوسلطان ولدي وينه ؟؟؟؟ خلاص يا مانع ما أقدر عفراقه ما أدري شو حاله الحين طمنه خبره أنه وعد بخير
قوله تعال أمك تبيك .....
بوسلطان منزل راسه ومب قادر يسوي شي ما شاف أم سلطان بالحاله هاي الا مره وهاي الثانيه تذكر يوم وفاة سلطان (توم خليفه (
بوسلطان: يانوره استهدي بالله وسيري عند وعد يمكن أتنش وماتلقى حد عندها
أم سلطان وهي تمسح دموعها: ان شاء الله بس طمنوني شو بيخبركم الدكتور
بوسلطان: أمره لا اتشيلين
بوسلطان وحميد خطفوا من عند حجره وعد ومشو للآخر الممر اللي فيه غرف الأطباء
حميد حاس بخوف ورهبه ما يعرف شو ممكن يقول الدكتور عن حالة بنته وعد .... وأول ما وصلو الغرفه دق الباب وسمح لهم الدكتور بالدخول
حميد + مانع : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
د. مصطفى : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
مانع : دكتور هذا أبو المريضه وعد وأنا عمها والد زوجها
الدكتور: هلا فيكم
مانع: خير دكتور طمنا عليها ان شا ءالله الحين صارت أحسن
د.مصطفى : الحمدلله هي بخير بس أنت عارف أنه في حاله الغيبوبه المؤقته كل شي جايز واحتمال بحدود اسبوعين ترجع المريضه لوعيها وأتمنى لما يصير هالشي ما يأثر عليها بشكل سلبي ،،، أخ حميد عندي لك سؤال وأتمنى أتجاوبني بكل صراحه
حميد انتبه للدكتور أنه يكلمه : هلا دكتور تفضل أسأل
د.مصطفى: هاي أول مره تدخل بنتك فغيبوبه ؟؟؟؟؟
حميد :لا
د.مصطفى: متأكد
مانع اللي ما عجبه أسلوب الدكتور رد وهو شبه معصب : دكتور أنت شو أتقول يعني الحين أبوها اللي مربنها ما بيعرف
د.مصطفى : أنا آسف ما قصدت بس حبيت أتأكد لأنه سجلها الطبي ما فيه شي يدل على أنها دخلت فغيبوبه من قبل
حميد: دكتور هالشي صار لها من ثمان أو تسع سنين يعني موضوع قديم وأنا دخلتها عياده خاصه يومها
د. مصطفى : أها دام أنها مش أول مره يعني عندكم خلفيه عن الموضوع ممكن تساعدنا فشفاءها
حميد : صدق !!!!
د. مصطفى : طبعا يا أخ حميد كل المطلوب منك اتخبرنا بالسبب اللي ادى لدخولها الغيبوبه
حميد: نتيجه لسوء فهم صار بينها وبين الجيران رجعت البيت ، دخلت غرفتها وقفلتها وأغمى عليها بعد ثلاث ساعات أكتشفنا أنها مغمي عليها وعلى طول أخذتها العياده وخبرونا أنها دخلت بغيبوبه مؤقته استمرت فيها لثلاث أسابيع
د. مصطفى : أها فهمت يعني هي تعرضت لصدمه خلتها تدخل الغيبوبه وهالشي بنظري بسبب الحاله النفسيه يعني هي احتمال تكون أنصدمت بشي أو حد زعلها
حميد : أيوه دكتور أنا مثل ما قلت لك سمعت خبر زعلها وهاي حالتها من سمعت الخبر ....
د.مصطفى : أنا من رأيي نتركها يومين تحت الملاحظه واذا استمرت بغيبوبتها بنطلب الاستشاره من الدكتور النفساني
مانع : وليش الإنتظار يادكتور ...؟؟؟
د.مصطفى : أخي الكريم هي مش مشكله بس أنا من رأيي ننتظر عليها فتره وبعدين نعرضها عليه
حميد: خلاص دكتور على راحتك شورك وهدايه الله ... تامرنا بشي دكتور
د.مصطفى : تسلم ولا تشيل هم بإذن الله راح ترجع مثل أول وأحسن ...

..............

على جبل حفيت وبعد صلاة المغرب
رافع إيده للسما يدعو ربه يطلب عفوه جسمه يرجف بشده يتجدم خطوه بس يتراجع بسرعه ويستغفر ربه ...
ليش يا ربي أتجازيني بهالطريقه شو ذنبي أنا بشو غلطت والله ما بقدر أعيش دونها هاي حياتي وكل دنياي ياربي ساعدني ساعدني....
ليش يا سلطان ليش أتسوي جذه أنت انسان مؤمن وأدرى بأنه الموت حق وأن كل أمانه مردها لصاحبها عيل ليش تبي تكفر وتغضب ربك
اترحم عليها وأدعيلها هي محتاجه لدعائك أكثر من أي شي ثاني ... راحت وخذت روحك وياها وذكراها باقيه بقلبك .. هذا امتحان من ربك
أستغفر ربك وشوف أهلك كافيهم الهم اللي هم فيه لا أتزيد جروحهم لاتكون أناني وأرجع لهم أسند أبوها وخلك يمبه محتاج لوقفك وياه .....

خلاص قرر سلطان يرجع لهله بعد ماطلع عنهم من دون لا يعرف مصير زوجته ... وعلى طول رد دبي

الساعه 11 ونص في دبي وفبيت بوسلطان تحديداً
سعيد :فديت روحج يالغاليه لا اتسوين بعمرج جذه ان شا ءالله ما عليه شر وبييبه لج صدقيني بس عطينا فرصه
أم سلطان وهي أتصيح : ياولدي ماعاد فيني صبر كافني اللي شفته فوعد ما أبي أخسر اثنين بوقت واحد
سيف : أستغفري ربج ياأمايه ليش تتفاولين عليهم وعد بإذن الله بتقوم بالسلامه وأحسن من قبل وولدج ماعليه خوف أحسبه أحيانا يتصرف مثل اليهال .. ألحين واحد مسؤل عن بيت مثله يتصرف هالتصرف الطفولي ....؟؟؟؟!!!
سعيد: سيف مب وقته هالكلام اذا عندك شي يطمن قوله والا سكوتك من ذهب حبيبي
أم سلطان: وايه عليك يا ولديه فديت روحك وينك عن أمك وين والله أحس بويع فقلبي ليتك أترد وأترد روحي وياك
سيف حب أنه يغير جو : الله يا زمان الحين لو أنا اللي غايب عنج يا أم سلطان جان ما نشدتي عني والا الحب لبعض الناس ونحن عيال البطه السوده ..
أم سلطان : فديت قلبك أنتوا كلكم عيالي ومعزتكم وحده ان فقدت واحد أفقد روحي وراه
سعيد : الله الله شو هالكلام شو هالغزل صوبنا يالحلو نحن هنا عطونا مما أعطاكم الله
أم سلطان وشبه ابتسامه على شفاتها : الله لايحرمني منكم أنتو نور هالبيت
سعيد وسيف : فديت روحج الله يعطيج الصحه والعافيه ويخليج لنا يارب
بوسلطان وهو حادر الصاله : يالله يا موزه عيالج ما يبوني بس الا تدعون لأمكم وأنا شو منو بيدعيلي عيال البطه السوده
سعيد : سيف جنه أبوي يطريك ياولد البطه السوده ههههههههه
سيف: فديت باباتي حبيبي أنا
بوسلطان: الله يذكرج بالخير ياوعد محلا كلمة باباتي من ثمها
الكل تبدلت ملامحه ولاحظوا نظرة بوسلطان الحزينه
أم سلطان : بوسلطان
بوسلطان :عيونه
أم سلطان استحت :الله يسلم العيون وراعيها
سعيد : إحم إحم نحن هنا يعني لازم اتغازلون بعض جدام عيالكم !!!!
سيف اللي أنصدم من رمسة سعيد جدام أبوه هو عادي يقولها جدام أمه بس أبوه مستحيل
سيف: سعيد تعال بغيتك بكلمة راس
بو سلطان : بوعسكور عيدها الرمسه ما سمعتها
أم سلطان : لا يعيد ولا يزيد يلا سيروا وطوا راسكم عشان ما تتأخرون على دواماتكم باجر
بوسلطان : أشفيج يانوره خليهم أبي أشوف عيالي أيلس وياهم خوفي هذي آخر مره لي وياكم
أم سلطان: باسم الله عليك بو سلطان خير أشفيك ليش أتقول هالرمسه تشكي من شي ؟؟؟؟
بو سلطان اللي ما قدر يسيطر على نفسه وهلت دموعه بغزاره: نوره أشوف البنت أتروح من أيدينا ومب قادرين أنسوي شي وولدج ما ندري عن أرضه شو من عيشه هاي شو من حاله هاي كم بصبر والا كم بتحمل مافيني شده ....
أم سلطان بصدمه : مانـــ .....ع
ما كملت جملتها الا هي طايحه على الأرض غشيانه ..... على طول رفعها سعيد وحط راسها بحضنه
سيف : أمايه فديت روحج شو فيج ردي عليه
بوسلطان الصدمه جمدته بمكانه مب قادر يتصرف مب مستوعب اللي يشوفه معقوله هاي نوره زوجته شريكة حياته اللي بعمرها ما تشكت ولا فيوم حسسته بضعفها رغم أنه عندها السكر بس عمرها ما أهلمت صحتها وصار لها مثل اليوم...

مرت دقايق وهم على هالحاله وفجأه تبطل باب الصاله ودخل سلطان تفاجأ بالمنظر اللي شافه أمه بحضن سعيد أبوه واقف على طرف
وسيف غرقان بدموعه يحاول يوعي أمه ...
سلطان بداخله صراع ... لامستحيل تتخلى عني هاي أمي مستحيل أخسرها مستحيل وعلى طول شلها من عند سعيد وخذها لسيارته
سلطان: سعيد افتح الباب بسرعه ... سيف ييب عبايتها وخلك عند أبويه
سعيد : سلطان وين كنت ؟؟؟ متى ييت !!!!
سلطان: سعيد مب وقته هالكلام اتحرك فج الباب بسرعه
سعيد : ان شا ءالله
كل هالأشياء صارت وبوسلطان واقف مكانه مب قادر يستوعب اللي صار .. سيف مايعرف يتصرف ويا أبوه متعود هاي الاشياء أمهم تهتم فيها ... تقرب منه وحاول يسحبه عشان ييلس على الكرسي بس كأنه لمس حجر أبوه متجمد مكانه برغم بنتيه القويه ما قدر يحركه خطوه
سيف: أبويه .... أبويه ... حط ايده على جتف أبوه
بوسلطان انتبه : سيف أمك وين ؟؟؟
سيف: أبويه سلطان وسعيد ودوها المستشفى
بوسلطان: خلنا نلحقهم (وتجدمه بس رجع له مره ثانيه) .. سيف منو مودي أمك المستشفى!!!!!....؟؟؟؟؟
سيف: سلطان وسعيد
بوسلطان: سلطان رجع؟ ؟؟؟!!!!!
سيف : هي نعم رجع يابويه وهو بخير
في المستشفى الأمريكي قسم الطوارئ
سلطان دخل القسم وهو يركض شال أمه وعلى أول شبريه لقاها عند المدخل حطها وطلب الدكتور
قسم الطوارئ معتفس فوق حدر الي يصارخ واللي يتألم والي يركض ...
حس نفسه وسط دوامه مب عارف كيف يتصرف
دخلو أم سلطان غرفه العنايه المركزه والدكاتره حولها اللي يقيس الضغط والي يشوف دقات القلب والي ....
سعيد وسلطان واقفين عند الباب يراقبون اللي يصيرمن فتحه زجاجيه في الباب ... ولا واحد منهم نطق بكلمه

ثواني وسمعوا يولة وراهم وأول ما ألتفتوا شافوا مجموعه كبيره من الدكاتره ووياهم مريضه على السرير
سلطان لفتت نظره وماقدر يشيل عينه عنها وسعيد على طول راح صوبها ... سلطان تم واقف مب مستوعب اللي يشوفه.. ياربي هاي نسخه من وعد سبحان الله صدق يخلق من الشبه أربعين ... أستغفر الله العظيم الله يشفيها و شل عينه عنها
سعيد ليش راز بويهه وساير عندهم عوذ بالله من الفضول اللي فيه مودر أمه وساير يتطالع بنت الناس ... أفففف
سلطان : سعيد يا سعيد شو أتسوي الله يهداك
سعيد : سلطان أتصل بأبويه سلطان تصرف وعد ماأدري شو فيها الدكتور مب طايع يرمس
سلطان اللي انصدم وحس أنه قلبه بيوقف: ... هاي وعد ؟؟؟!!! يعني وعد ما صار لها شي ؟؟؟!!! سعيد وعد بخير ؟؟؟ وعد ما ماتت
سعيد : سلطان أنت شو أتخربط وعد مافيها الا العافيه بس هي فغيبوبه ... سلطان دخيلك تحرك سر للدكتور شوف شو صار عليها
سلطان من الفرحه مب عارف كيف يتصرف صح قلبه عوره عليها لأنها فغيبوبه بس بعد هو مستانس أنها ما خلته وراحت
سعيد : سلطااااااااااااااااااان مبرد أعصابك أنت شو ما أتحس أقولك حرمتك ما أعرف شو ياها واقف شاق الحلج وأتوزع إبتسامات ؟!!!!!
بهاللحظه بالذات دخلو سيف وبوسلطان وعلى طول بوسلطان لوى على سلطان بالقو تم لاوي عليه فتره طويله وسلطان مستغرب أول مره
يحس بحنان أبوه أو بالاحرى أول مره يحس بحاجة أبوه له .. ما تعود يشوفه بهالحاله بس اليوم غير سلطان مب قادر يستوعب الي يصير
بيوم واحد يعرف غلاته بقلب أبوه ويعرف أنه حياته وكل دنياه حيه ترزق ... اللهم لك الحمد والشكر ياربي اتساعدني وأتخفف عنها
بوسلطان بعد ما شبع من ولده : سلطان بويه أنت وين سرت عنيه ؟؟؟ ليش جي ياولدي خليتنا نستهم عليك
سلطان تجدم من أبوه وحب راسه : السموحه منك يابويه والله غصبن عني ما أدري ليش تصرفت جذه أبويه وعد ما ماتت أبوي وعد بترجع لي
بوسلطان: بإذن الله بتقوم بالسلامه وترد شرا قبل .... سلطان أمك شو صار عليها ؟؟؟؟
سعيد : أبويه أمايه الدكاتره عندها بعدهم ما خلصوا فحوصات ... أبويه ... وسكت
بوسلطان : خير يا سعيد شو فخاطرك ؟؟؟؟
سعيد : ماشي سلامتك ... أنا وسيف بنروح أنشوف وعد وبنرجع
سلطان: سعيد وين بتروح خلك عند أبويه وأنا بسير أشوفها
بوسلطان: سر يابويه سر شوف حرمتك الله يرحمنا برحمته
سلطان وهو ساير صوب غرفة الطوارئ شاف خليفه داخل مستعيل ويا ولده وحرمته ميثا....
سالم أول ما شاف سلطان ركض عنده ولوى عليه : عمي فديتك الحمدلله على سلامتك وين سرت ليش جي أتسوي فينا ليش
خليفه : سلطان وينك يالغالي شو أخبارك طمني عليك
سلطان وهو مب عارف يفسر الأحاسيس الغريبه اللي أجتاحته وعلى طول لوى على أخوه وتم بحضنه مثل اللي يدور على الأمان
حس أنه خلاص في وراه سند عنده شخص يقدر يعتمد عليه حس براحه عجيبه وهو بحضن أخوه ماوده يفارقه للحظه ......
ميثا: بسكم فضحتونا شو ها حتى الحريم ما سون حركاتكم
سالم: أمايه لو سمحتي إرحمينا وأسكتي يعني ما قدرتي تتحمدين له بالسلامه بس افتشلتي يوم شفتيه بحضن أخوه
ميثا: أنت قليل الأدب حد قالك هالشي
سالم : طبعا بكون قليل أدب يوم أنتي أمي
خليفه ما حب يفوت هالفرصه عليه وخلى أخوه على نفس حالته لين يرتاح .. بس كلم ميثا بصوت واطي : ميثا مب وقته الحين أنا قلت لج من البدايه ييتج مالها لزمه ....
ميثا :أنت بدل لا أتسنع ولدك أتسمعني هالرمسه اللي تسم البدن الله يسامحك ياخليفه أظن لو أنا مكان وعد جان تزوجت علي من ثاني يوم ولا افتكرت ..
سلطان:ميثا لا اتقولين جذه الله لا يقول أيي مثل هاليوم
ميثا: بس الفرق ناس أشطر من غيرها مجهزين الدوا من قبل الفلعه
سلطان ارتبك حس أنه ميثا قصدت تقول هالرمسه وكأنها أتعرف بسالفته بس تدارك الموضوع وما بغاها تتمادى أكثر : الله يهديج يا ميثا
خليفه اللي خلاص مب قادر يتحمل كلمه منها : ميثا أندوج سويج السياره يلسي فيها وان بغيتي اتصلي بالدريول خليه يردج البيت ... سلطان أبويه وين؟؟؟ أمايه شو ياها ؟؟؟ وليش ما أتخبروني والا خلاص بعيد عن العين بعيد عن القلب
سلطان: ما أدري يا بوسالم أنا روحي توني حادر البيت شفت أمايه طايحه عليهم ما دريت بعمري الا وأنا في المستشفى وياها ....
خليفه : أبويه وين وشو قال الدكتور وينهم خلنا أنيسر عندهم
سلطان : بوسالم هم في قسم الطوارئ الصوب الثاني
خليفه : يلا عيل سرينا
سلطان: برايكم تجدموني بسيرأتطمن على وعد
ميثا بصوت عالي : خليفه شو ها أنا طوفه هبيطه عندكم ؟؟؟؟
خليفه : ميثا ردي البيت أخير لج لا أتخليني أتصرف تصرف تندمين عليه طول عمرج
ميثا : لا ياخليفه ما عاش من يهددني
خليفه لف عليها والشرر يتطاير من عيونه وهو يرص على أسنانه : شو قلت أنا ؟؟؟؟؟
ميثا طلعت بتروح السياره وهي تتحرطم
خليفه: سالم شو موقفنك هنه الحق أمك أتصل بعلي وصلها البيت وأرجع ان بغيت
سالم : ان شاء الله (تم يتحرطم فخاطره يعني من زود حبها ليدتي يايه ويانا أفففففففف(

وصل سلطان عند الغرفه اللي فيها وعد دقات قلبه متسارعه خايف ومستانس بنفس الوقت ... أحمدك يارب أهم شي بشوفها بقدر أكلمها مثل قبل بتكون لي وحدي يارب أتقدرني أسعدها يا رب أتساعدها يارب تشفيها .... أستجمع قوته ودخل الغرفه
كانت مغمضه عيونها وعلى ويها إبتسامه هاديه .. مثل ما هي دوم مبتسمه معقوله تكون فغيبوبه ؟؟؟ لا ما أظن أكيد نايمه وهم يجذبون
انتبهت الممرضه عليه : عفوا شو عمل تعمل هون ؟؟؟؟
سلطان : ااه أنا زوجها
الممرضه: آسفه أستاز ... أتطمن صحتها كتير منيحه يعني ما في شي بيخوف الدكتور بيقول احتمال تستعيد وعيها هيدا الاسبوع بالكتير
سلطان : والله متأكده أنتي
الممرضه : أكيد أستاز وهيدا التقرير وازا بدك أتشوف الدكتور المناوب ببلغو
سلطان: أكيد الله يخليج بس خبريني وين مكتبه بروح عنده
الممرضه : منا مشكله بعد نص ساعه بدوا يعملا جك أب ثاني فيك تحكي ساعتها
سلطان: ان شاء الله مشكوره ... ممكن أقعد عندها ؟؟؟؟
الممرضه : أي أكيد ... وطلعت عنهم
سلطان تقرب من السرير مد إيده ولمس خدها حس برعشه تسري بجسمه رفع إيده عنها ... مسك ايدها ونادى عليها بهمس: وعد... حبيبي ... (مافي جواب كرر المحاوله) وعد يالدبه ردي علي أنتي ما أتعرفين شو صار لي وعووود والله كنت بموت روعتيني عليج يالعنز ما أحبج أنزين وأنا زعلان نشي والا ترا صدق بروح عنج ولا بتشوفيني أبد ....وعد خلاص أنا آسف والسموحه منج ... مممم وعد ترا بومحمد وبنته بيزورونج باجر ربيعتج بعد موجوده هي محتاجتنج ألحين يعني لازم اتنشين ... وعوووووووووووووود والله حرام عليج ارحمي حالنا وعد أمايه طاحت علينا ما أدري شو ياها ،،، وعد ماماتي نشي الله يخليج أنا محتاجنج والله …الكل ضايع من دونج أبويه يا وعد الدمعه ما أتفارق عيونه وأنتي أتعرفين غلاتج عنده ما يحتاي حد يقولج وعد أرجووووج ،،،
خلاص بهاللحظه أنهار سلطان ماقدر يمثل دور الانسان الصابر اللي ما يتأثر بالمشاكل بدت دموعه أتهل ويغزاره سكت عن الكلام ودموعه
هي اللي عبرت عن اللي فخاطره عن حزنه ،،، عن خوفه ،،، عن حاجته لأغلى ناسه ،،،،
دخلت الممرضه الغرفه وشافت سلطان بهالحاله غمضها : له له ليش هالدموع استاز لشو عم تبكي انت انسان مؤمن والمفروض بهالوقت تدعي لا
سلطان حس بالاحراج وعلى طول مسح دموعه ما قدر يرد عليها بس اكتفى بابتسامه مغصوبه .....
الممرضه : هيك بدنا أنشوف هاي الابتسامه الحلوه .... هلا الدكتور بيمرق عليكون ... تؤمرني بشي استاز ؟؟؟؟
سلطان : مشكوره ما اتقصرين
الممرضه : خليك مبتسم هيك بتحس فيك وبتسمع لك
سلطان ومن كل قلبه : أتمنى تسمعني وترجع لي ،،،،

في بيت عوشه أم ميثا
عوشه : بلاج مويمه (مبوزه ) يا ميثا هذا مب وقت عتب وضرابه الله يهداج وأشعنه ما خبرتيني يوم عن نوره
ميثا : امي الله يهداج أنا فوادي وأنتي فوادي يعني أقولج ولدي ما يحسب لي حساب وأبوه مساندنه
عوشه : والله محد سوابه جذه غيرج يا ميثا عيل كيف تبينه يحترمج وأنتي ما تحترمين يدته ؟؟!!!!
شهد : الصراحه سلوم فديته محد أحسن منه وأحسبه يتضايج من تصرفاتج ويا أهل أبوه أنتي حاولي تاخذينه بالزين هو مراهق والكلمه الحلوه أتأثر فيه ...
مهره : طيعي الشور يا ميثا أنتي أبخص بمصلحتج ومصلحة عيالج
ميثا: هاللي ناقص قومن ضربني وعلمني السنع على آخر عمري هاليهال يتفلسفن عليه
عوشه : وانتي كلمه الحق تكون تفلسف على قولتج ؟؟؟!!!!
ميثا : أوهووو أنا الغلطانه أصلا لو رايحه بيتي أخير لي تصبحين على خير ... وينه محي الدين خليه يوصلني
عوشه : ميثا باجر بمر عليج بنروح عند أم سلطان واعليه عليها ما تستاهل
ميثا : أنا مشغوله باجر خذي البنات وياج
عوشه : ويدي شو الي شاغلنج وعمتج مرقده في الدختر ؟؟؟؟!!!
ميثا : عندي جلسه ليزر في الصالون ماأقدر أفوت الموعد
عوشه : شو جلسته هاي بعد ؟؟؟؟!!
شهد : أمايه هاي جلسة تنظيف بشره بس بأشعة الليزر
عوشه : الله أكبر عليج وأشله هالغربال بشرتج ما يبالها شي ... اسميج أنتي عياره
ميثا : يلا وداعة الله ...

في بيت بو محمد
عذيجه وهي أتصيح : فديت روحها والله أصيله
عارف : والحين هي كيف حالها ؟؟؟
عذيجه : ما أدري يا عارف أبويه يقول في غيبوبه والدكتور يقول احتمال توعى الاسبوع الياي
عارف : انتي زرتيها ؟؟؟؟
عذيجه : لا الصراحه ما بتحمل أشوفها مرقده من دون حس
عارف : الله يسامحج الحين هي وصلت لهالحاله بسبتج وما تبين أتسيرين عليها !!! ما يصير
عذيجه : والله مب عن شي بس ما أبي أشوفها بهالحاله ... الحين وعد البشوش الانسانه الحبوبه يصير بها جذي ليش ياربي ليش
عارف: استغفري ربج وتعوذي من ابليس ادعيلها مب وقته هالكلام أبد وباجر الصبح اجهزي أنا بوديج عندها ...
عذيجه : ان شاء الله ... يلا تصبح على خير ....
عارف : عذيجه
عذيجه : لبيه
عارف : لبيتي حايه قولي آمين
عذيجه آمين ... خير بغيت شي ؟؟؟؟!!!!
عارف : ما أتقولين لي لين متى ناويه أتمين على هالحاله ؟؟؟
عذيجه : أي حاله ؟!!
عارف : عذوج ماله داعي الاستهبال
عذيجه : عارف اللي صار مب شويه عليه أنا بشر يا عارف عندي احساسيس
عارف : عذوجه فديتج كل شي بالتفاهم ينحل
عذيجه : أي تفاهم يا عارف أنت شو أتقول ؟؟!!! تبيني أرجع للي أهاني للي جرح احساسي واللي باعني برخص التراب ؟؟!!!!! مستحيييييييييييل
عارف : يا عذيجه الله يهداج بعد كمن شهر بتولدين وهالولد شو مصيره فكري فيه على الأقل لو ما أتهمج مصلحتج والريال ما سوا شي غلط تزوج خير شو يعني ترا الشرع محلل له أربع والا نسيتي
عذيجه : عارف ..... صدقني ما بتحسون بوجودي ولا بكلف عليكم بمصاريفه بشتغل وبصرف على نفسي وأنا الي أقول أخوي سندي درت ضدي
وياه لأنه ربيعك وأنا صرت الغلطانه الحين ...
عارف : عذوج شو هالرمسه الخايسه أنتي أختي وتاج راسي ما أبيج أتفكرين بهالطريقه مستحيل أتعايز أصرف عليج وأنا ما قلت هالكلام الا لمصلحتج مب لأني متآذي منج أو شي ....
عذيجه : عارف بلييز غير الموضوع
حمد(21) + هزاع(20) : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
عارف وعذيجه : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ... .
عذيجه : ماشاء الله وايد من وقت راجعين الحبايب !!؟؟؟ جان كملتوا لـ 12
هزاع : أنا ما يخصني من زمان مخلص وأتريا حماده يمرني بس هو متأخر في السينما
حمد : عذوجه والله كنت ويا الشباب نتعشى وتأخرنا أشويه وبعدين توها 11 ونص
عذيجه :لا والله
حمد : فديت أحلى أخت وأغلى ناسي فديت روحها
عارف : بسك تقردين وأنا ساكت لكم من زمان أنتوا الاثنين كم مره منبه عليكم قبل الـ 11 ترجعون البيت ما يخصني شو كنتوا أتسون والا ليش المهم 11 انتوا منثبرين في البيت ...
حمد : أففف تفلسف الأخ .. والله أظن أبويه بعده عايش وهو اللي يحاسبنا مب أنت
عارف : نعم نعم شو قلت عيدها الرمسه أشوف
حمد : مب متفيج لك
نش له عارف وشكله ناوي له نيه مب زينه : شو قلت ؟؟!!!
عذيجه : حمد .... عيب عليك كيف اترمس اخوك العود بهالطريقه ها ؟؟؟ عارف لو سمحت ماله داعي تتجاتلون نصايف الليل بتذبحون أمي روحها اللي فيها كافيها ... زوز شل حماده وسيروا رقدوا
عارف: هذا مب متربي أخوج بس أنا اللي بربيه يا عذوج
حمد : روح زين
هزاع : حماده الله يغربلك اسكت ما نبا مشاكل
حمد : روح لاه يالجبان شو يعني أخوي العود والله أنا مب ياهل يتحكم فيه ولا بنيه انزين
هزاع : أنا مب جبان أوكي واذا أنت اتشوف طولة لسانك هاي شطاره فأنت غلطان ... أنا ما أخاف منه بس أحترمه لأنه أخوي الكبير فهمت
حمد : عيل ما أشوفك تحترمني يالهيس
هزاع : بخبرك تراك مصدق عمرك وايد .. قم قم خلني أرقد

دخلت غرفتها اللي ما تغير فيها شي ... على يسارها طاوله صغيره تتوسطها فازه كبيره على شكل قلب محتفظه فيها بالورود اللي اهدوها لها
من ربيعاتها من اخوانها من زوجها .. حست بغصه دارت دمعتها اللي هلت غصبن عنها .... استرجعت ذكرياتها الجميله
تذكر أول ما خطبها مبارك كانت أتحس بخليط غريب من المشاعر ما أتعرف كيف تتصرف وعلى طول راحت لوعد اللي وقفت وياها وفرحت لفرحتها
لليوم تذكر رمستها ....
عذيجه :وعود لحقي علي
وعد : باسم الله اشفيج توني مسكره عنج شو بغت أمج وما كانت تبيني أعرف؟؟؟
عذيجه : تدرين امايه شو كانت تبا مني ؟؟؟؟
وعد : أنتي هبله والا تستهبلين توني أسألج
عذيجه : هههه والله ما أنتبهت وعود أنخطبت (وعلى طول غطت ويها بايدها وأحمرن خدودها )
وعد : ههه أتصدقين أنا عرست وعندي ياهل
عذيجه : وعود يا حماره ما اتغشمر جد أرمس أنزين
وعد : قولي أحلفي
عذيجه : هههه والله وعود مبارك بن حارب خطبني
وعد : خييييييييبه ما جذب خبر حشا مب كلمه سبال هاي اللي خبلتبه
عذيجه : أويييه وعود تعتقدين خطبني عشان ينتقم مني
وعد : باسم الله شو هالخراريف شو ينتقم ما ينتقم ما يبالها رمسه أصلا هو خبلتيبه من شافج والا نسيتي نظراته كان بياكلج بعيونه
عذيجه : وعود شو أسوي
وعد : قومي أرقصي..... عذوج شو هالرمسه اصطلبي أشوف وخليني أنصحج
عذيجه : مصدقه عمرج أنتي
وعد: عذوج بسرعه أتقوليلي كل اللي صار من طأطأ للسلام عليكو ما يخصني ...
عذيجه : ماشي أمايه قالت لي عذيجه ناس خاطبيـــ و
أتقاطعها وعد ... أنا شو قلت ؟؟؟! من البدايه أبي من أول ما قالت لج سكري التلفون
وتعالي حجرتي أبيج بسالفه ...
عذيجه : أنزين أنتي أتعرفين البدايه
وعد: ما يخصج يلا بسرعه
عذيجه أنزين بس لا اتقاطعيني
وعد: أوني يلا ارمسي أطربيني
عذيجه : أول ما سكرت عنج سرت عند أمايه الحجره شفتها تبتسم وتتطالعني بنظرات حسيت أن السالفه فيها إن جان تقول لي (وهي أتقلد أمها ) عذيجه يا بنتي أنتي أتعرفين أنه كل بنت مصيرها بيت ريلها وأنتي ماشاء الله عليها مب ناقصنج شي ويا اليوم اللي بتصيرين فيه حرمة بيت ومسؤله من ريال ....
وعد وهي متأثره وعايشه الموقف: واااااو then , what happend tell me
عذيجه :قلت لج لا ترمسين انزين ...
وعد : أوكي
عذيجه : طبعا أنا كنت مستحيه وساكته وبعدها جان تسألني أتعرفين مبارك الكتبي ربيع أخوج عارف ؟؟؟.. هزيت راسي بلا طبعا ما أقدر أقولها أني سبيته يوم تحريته يلاحقنا على الشارع ههههههه
وعد : تتخيلين كانت بتذبحج والله
عذيجه : هههه هي والله ... المهم قالت لي هو خطبني من أبويه وأبوي موافق مبدئيا ويبون يشوفون رايي قبل لا يقربون بهم
وعد: حظج عذوج عندج أم وخصوصا في هالوقت البنت وايد تحتاج أمها
عذيجه : وعوده حبيبتي ماماتي ماماتج صح يعني ماله داعي هالكلام كله .....
وعد اللي ما حبت أتخرب على ربيعتها فرحتها ووناستها تصنعت البسمه وكملت وياها : عذوج أوييه شو بفصل حق ملجتج
عذيجه : ههه ضحكتيني والله ماماه ماشي حفله ملجه وخرابيط بنملج وبنفس الاسبوع العرس يعني فكري بفستان العرس على طول
وعد : خيبه ليش جي مستعيلين هم ؟؟؟
عذيجه : الله يسلمج ترا هو نازل اجازه ثلاث شهور بعدين بيرد أستراليا يكمل دراسته فقبل لا يرد يبا يعرس وبيشلني وياه
وعد: عذوج بتروحين وأتخليني بروحي ؟؟؟!!!!
عذيجه : وعوده يالدبه أنتي ليش أتجهزين الدوا قبل الفلعه اذا صار نصيب ما اقدر أقول لا وبعدين بس سنه وبنرجع ان شا ءالله
وعد : حلو أتصدقين أحسن عشان أتصير سنه عسل بدل شهر عسل ...أنا بعد يوم بعرس بسير وياريلي سنه شهر عسل
عذيجه :اي استحي عويهج انزين
وعد: هههههههههه من حقي كيفي بستانس ويا ريلي ما يخصج
عذيجه : وعود الاسبوع الياي بييون وهو بعد عشان يشوفني
وعد : شو هالمنكر ماجنه شايفنج بعد ليش هالمنكر
عذيجه : ما ادري والله أنا من الحين حاسه بربكه شو بسوي اذا صدق يوا !!!
وعد: بس تدرين أحسن تقدرين تسألينه عن السبب اللي خلاه يخطبج منه تاخذين وتعطين وياه ومنه تتأكدين أنه ما يبا ينتقم منج عقولتج
عذيجه : أميي ما أتخيل عمري أكلمه
وعد : باسم الله جي شو دراكولا والا بياكلج يعني
عذيجه : بعدين تعالي أصلا تعتقدين بيخلونا انرمس بعض ؟؟؟ ما أظن
وعد: ليش حبيبتي نحن مب في عصر الجاهليه عشان ما يخلونج أتشوفينه وأتكلمينه اذا الشرع حلل للخاطب يشوف اللي بيخطبها منو يقدر يعترض ؟؟؟
عذيجه: ما ادري أحس عارف ما بيطيع
وعد حاست بوزها : شو وليش منو عارف ان شاء الله أهم شي أبوج راضي محد له خص
عذيجه: وعدوه توه الناس على هالسالفه بس لازم اتيني بعد باجر تراهم بيون
وعد: عذوج حبيبتي والله ما أقدر صدقيني كل شي بيكون أوكي لا أتحاتين
عذيجه : خلاص وعد كفايه 8 سنين وأنتي ما حدرتي بيتنا بس هالمره تعالي عشان خاطري ما أبي أتم روحي بلييز
وعد: يالهبله ما بتمين روحج عندج روضوه وحمدانه
عذيجه : بتذبحج حمده لو تسمعج تقولين حمدانه
وعد: اتولي ما يخصها أصلا كيفي أقول اللي أباه

..................

في العين وفبيت مزنه تحديداً
فاضل: مزنه أنا السبب بالي أنتي فيه وأنا الي بحل مشكلتج
مزنه: فاضل دخيلك ماله داعي أتسوي شي وأنا ما عندي أي مشكله الحمدلله عايشين أنا وعبادي ومب محتايين شي
فاضل : أنتي شو ماأتحسين كل هذا وأتقولين ما فيني شي ليش يامزنه أنتي ما لج ذنب واذا هو مب قدالمسؤليه ليش يعذبج
مزنه: فاضل الظروف اللي يمر فيها ألحين وايد حساسه وأنت أدى وأنا ما أقدر أبني سعادتي بهدم بيت غيري
فاضل : لين متى يا مزنه وأنت صابره يعني قبل لا أتكون فحياته غيرج ما كان هذا حاله
مزنه: أنت أكثر واحد لازم تعذره وأنت عارف الظروف الي تزوجنا فيها
فاضل : ماله عذر يا مزنه محد قاله يستعرض بطولاته
مزنه: فاضل هو ستر عليه ولا له دخل باللي صار ... فاضل لا تنسى أنك السبب في اللي صار
فاضل نزل راسه ماله ويه يرمس كيف يعترض او يعصب وبالفعل هو كان السبب في ضياع أخته ومستقبلها المجهول
تذكر قبل سبع سنين وبالتحديد يوم ولادة حميد
رغد فجأه تدهورت حالتها الصحيه واتصلت بمزنه تستنجد بها بما أن فاضل كان مش موجود وتلفونه مغلق
رغد: دخيل الله يامزنه عجلي ما عادي فيني أتحمل
مزنه: ان شا ءالله رغد انتي هدي بالج بعد أشوي بكون عندج بحاول أطلع من دون ما يشوفوني أهلي
رغد: حاسه حالي بمووووت يا مزنه والله بموووووت
مزنه: باسم الله عليج تعوذي من ابليس الحين بييج يلا باي ..
سكرت عنها وعلى طول لبست عبايتها وشافت الأوضاع في البيت ... أمها وأبوها وأخوانها الصغار في دبي
أخوها بدر وحرمته سايرين بوظبي .... خالد الوحيد اللي في البيت وراقد يعني الأمن مستتب تقدر تطلع وترد من دون لا حد يعرف
اتصلت بفاضل وقالها أنه عند الباب ... أول ما طلعت شافت مرسيدس أسود مخفي وعرفت أنها سياره أخوها .....
دخلت وقعدت عداله
مزنه: يلا فاضل بسرعه تحرك بسرعه
..... : ..أنطلق بسرعه الصاروخ وما مداها أتفج الغشوه الا شافت شي ما توقعته أبد ... الشخص اللي يسوق مب فاضل أخوها
أنصدمت وماعرفت شي أتسوي على طول وبكل براءه سألته أنت منو ؟؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 03-02-2009, 10:28 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أموت أنا في حبهم / كآمله


أموت أنا في حبهم 7
مزنه ودموعها على وشك السيلان : أنت منو ؟؟؟؟ !!!! وقف السياره من فضلك
التفت عليها والشرر يتطاير من عيونه : أنتي ياحشره ياللي ما تسوين نعالي أنا أتهدد ومن منو وحده حقيره مثلج ماعرفتيني عدل الحين بتشوفين من
أنا عمج وتاج راسج غصبن عنج يالحيوانه تبين تهدمين بيتي أنا بهدم حياتج مب الا بيتج
مزنه بخوف ورهبه : أخوي أنت شكلك غلطان أنا ما أعرفك ولا لي صله بك أنا تحريتها سيارة أخوي والله ما أعرفك أرجوك أستر علي ونزلني
علي : ما أكون أنا علي ولد حمد اذا ما خليتج تندمين على كل كلمه قلتيها والحين تاكلين تبن وتسكتين والله اذا سمعت حسج بذبحج
مزنه وخلاص كل محاولاتها باءت بالفشل مب قادره تستوعب اللي يصير ليش ؟؟ وكيف ؟؟؟ مافي جواب حاولت محاوله أخيره الظاهر هالانسان متقصد وحده غيرها وحظها الردي حطها بدربه .... للمره الأخيره حاولت تكلم الانسان اللي بداخل هالشيطان ...
مزنه علي خاف الله فيني والله انا رايحه عند حرمة أخوي دق عليها ويع الولا دة وماعندها حد مالها غيري ارحمني دخيلك ماتبي اتردني ماعليه نزلني في الشارع اي مكان برجع بروحي ارجووووووووووووووووووك
علي داس على البريك بالقو الشي الي خلا مزنه تتجدم بكل قوتها ويدق راسها بــــــ طبلون السياره (الجزء الأمامي مقابل السائق واللي عداله (
التفت لها ومد ايده شل راسها عن الطبلون وسنده بالكرسي مره ثانيه ... يقاوم احاسيسه ومشاعره يحس أنه بالفعل غلطان ومهما كان الألم اللي سببته له ما تستاهل اللي ناوي عليه ... في الأخير هو انسان متزوج وأب مسؤل عن بنتين وولد في عمر الزهور بدى ضميره يصحى وكأنه في صوت داخلي يكلمه يحاول يرده عن اللي ناوي عليه .. معقوله هالبراءه كلها قناع تخفي وراه خبثها ولؤمها ؟؟؟؟ تم يتأمل ويها فتره بس فجأه شل عينه عنها خاف يضعف ويتراجع .....
علي : ههههه عيديها الرمسه ماسمعتج عدل !!! خاف الله ها ؟؟؟!!!! أنا يالحيوانه أتقولين لي خاف الله وأنتي شو شريفة مكه ؟؟؟؟ تتجسسين علي وأترابعين حرمتي أونه تبين تنتقمين واتخربين بيتي ... ليش منو اللي عاق عمره على الثاني ؟؟ منو اللي تم يلاحقني من بقعه لبقعه وتتدعين أنها صدفه يامحترمه يابنت الأصول منو اللي استنزفت تعبي وشقا عمري منو غيرج يالحيه الرقطا ....لابارك الله فيج
مزنه وهي أتصيح : يعلني الموت لو أنا اللي تقصدها أنت ما أتخاف ربك حسبي الله عليك ونعم الوكيل حسبي الله عليك ..... وقبل لا يتدارك الموقف فتحت الباب ورمت نفسها من السياره ... أتموت أهون عندها من أنها تتعرض لشي لا تحمدعقباه أو يضيع شرفها من دون ذنب ....

حست بقشعريره واشمئزاز من ذكر هالموقف ... شلت ولدها وحضنته تبي أتحس بالأمان هالموضوع نبش ذكرياتها و وخلاها تكره اللحظه اللي طلعت فيها من البيت
فاضل،،، صمته كان يعبرعن ألمه وحزنه للي تعرضت له أخته ما حب يقاطعها حس أنه هاللحظه من حقها هي وبس من حقها تعلن الحداد وتصوم عن الكلام ،،، من حقها تصرخ وتتألم بصوت واضح ومسموع اللي مرت فيه ما كان هين ...

بعد ما فتحت الباب ورمت بنفسها تلقفتها السيايير اللي تمشي على الطريق السريع بين العين وأبوظبي ... أول صدمه تلقتها من الشاحنه اللي كانت حذال سيارة علي أصطدم راسها بتواير الشاحنه اللي طيرتها مثل الورقه على الشارع المقابل .. الله ستر
وكان الشارع شبه فاضي ... تبرع أحد السائقين بأنه يتصل بالشرطه ويطلب لها الاسعاف ....
وصلت مستشفى المفرق تصارع الموت الضربه اللي يتها كانت قويه وتسببت في نزيف حاد في الدماغ والأطباء أعتبروها ميته لا محال ..
بعد ما نبشوا شنطة أيدها لقوا بطاقتها الصحيه وتعرفوا عليها وأتصلوا بأهلها يبلغونهم بالحادث اللي صار لبنتهم ...

في بيت أهل مزنه
خالد : الله يلعنها فضحتنا والله لا أذبحها حيوانه
أبو فاضل : جب ولا كلمه لا تتهم أختك
خالد: شو تبون أكثر مني أنا الشاهد والله يابويه شفتها تركب موتر واحد يا أبويه هاي أختي ليش بتبلى عليها
بدر : خالد ان بعض الظن اثم يمكن ها دريول والا شي وبعدين لا تستعيلون بالحكم خل نسمعها قبل وأنعرف هي وين ومع منو
أبوفاضل منزل راسه : ياعيال دوروا أختكم ولاترمسون عنها شوخليتو للغريب اذا انتوا من دمها ولحمهاهذا كلامكم الناس شو بتقول
خالد: يابويه أنتوا وين عايشين أقولكم شفته قبل لا تركب وياه منزل الدريشه ويراقب الأوضاع مالحقت عليهم والا دفنتهم عندعتبة الباب
أم فاضل وهي أتصيح : الله ياخذها يعلها الموت وياه الله لا يوفقها سودت ويوهنا بين العرب لا بارك الله فيها ماقصرنا عليها بشي
عليا حرمة خالد: عموه الله يهداج هاي مزنه تربيتج وأني أدرى بها مستحيل أتسوي شي من اللي فبالكم
خالد : شو كلكم درتوا ضدي محد فيكم أتهمه سمعتكم كفايه فاضل اللي نزل روسنا للتراب وأتكملها مزنوه
بدر : خالد خف علينا الله يخليك ترا روحي مب مستوعب اللي يصير والأفكاراتوديني وأتييبني
خالد: ما ألومها مب هي أكثر وحده متعلقه فيه!!! لازم بتطلع شراته الله يلعنهم اثنيناتهم
عليا : استهدى بالله ياخالد مب زين اتدعي عليهم أستغفر ربك
خالد: أنا لين ما أشرب من دمها مابيهنالي بال .. يعل تنجلب السياره فيها واللي وياها

مرت الدقايق بطيئه وكئيبه السكوت خيم على المكان كل واحد سارح بفكره بعيد محد قادر يتصور أنه مزنه البنت الحشيم اللي عمرها ما غلطت بشي
تتصرف مثل هالتصرف ... مزنه محيره لولد عمها من صغرها وبانتظار رجعته من ألمانيا عشان يتزوجون........
ترن ترن .... تلفون البيت يرن
خالد وهو يشل سماعة التلفون : يعلها بشارة موتها .... ألو
الطرف الثاني : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
خالد من دون نفس :وعليكم السلام والرحمه ...
الطرف الثاني : عفوا أخوي هذا بيت جابر محمد؟؟؟
خالد: هي نعم منو الريال؟
الطرف الثاني : وياك الملازم سالم
خالد: خير آمر ...
الملازم :مايآمر عليك عدو ممكن أكلم الأخ جابر
خالد: خير شو عندك أنا ولده خبرني شو فيه ؟؟
الملازم : أخوي أختك مزنه جابر محمد مسويه حادث على شارع أبوظبي - العين والحين هي في مستشفى التوام
خالد: اشوه .. وهو يكلم الكل شفتوا سواد ويه بنتكم هذي ملتعنه في المستشفى
الملازم : ألووو
خالد : ماتت؟؟
الملازم : أستغفر الله أنت شو ما عندك احساس أقولك أختك بين الحياه والموت تتبلى عليها بالموت !!!!
خالد : مايخصك أنت وسكر التلفون ...
وعلى طول اتجهوا لمستشفى التوام
أول ما دخلو قسم الحوادث تجدم بدر من مكتب الاستعلامات يسأل عن مزنه
بدر : السلام عليكم
الموظف: وعليكم السلام والرحمه
بدر : أخوي بغيت أسأل عن مريضه مسويه حادث من اشوي
الموظف: الاسم
بدر: مزنه جابر محمد
الموظف :مممم لحظه بس أناديلك الملازم
بدر : ان شاء الله ...
فخاطره ... يعني صدق طالعه ويا واحد يعني صدق سودت ويوهنا معقوله يا مزنه اتجازينا بهالطريقه معقوله ؟؟ وأنا اللي كنت مجذب الخبر فيج قلت مستحيل مزنه أختي الغاليه أتسوي مثل هالشي ... قلت يمكن خالد كعادته يضخم الأمور وأنج بريئه بس أثبتي العكس
ليش؟؟؟ ليش ؟؟؟
بهاللحظه تجدم الملازم من بدر وسلم عليه ..
الملازم صالح : أنت أخوها اللي كلمني ؟؟
بدر : لا أنا أخوها الكبير
الملازم : أها خير ان شاء الله تفضل وياي مكتب الدكتور عشان تتطلع على الحاله وبالمره بخبرك بتفاصيل الحادث
بدر يتبعه بهدوء وتثاقل ما يبي يعرف شو صار فيها لأنه نظره الملازم كانت كافيه ... خايف من الفضيحه يمشي منزل راسه ولاف الغتره بشكل
يخفي ويهه أشوي ما يبي حد يشوفه ويعرف اللي صار وينفضحون جدام الناس ...
وصلوا مكتب الدكتور
بعد السلام ..
الدكتور : تفضل استريح أخ بدر
بدر : مشكور .. طمني عليها دكتور شو ياها ؟؟؟
الدكتور : والله شوف مابخبي عليك وضعها صعب جداً الاصابه يتها في الراس مباشره وهالشي أدى لنزيف في الدماغ سوينالها عمليه سريعه
والحين بانتظار أنها تصحى اذا نشت في الـ 24 ساعه اليايه ان شاء الله بتكون عدت مرحلة الخطوره وماتعاني من شي غير جروح طفيفه بتزول
مع الأيام
بدر : الحمدلله
الدكتور : بس
بدر : شوه بس يادكتور شو في خبرني
الدكتور : اذا ما نشت في هالـ 24 ساعه نعتبرها ميته سريرياً
بدر غمض عيونه من هول الخبر ... مهما صار تظل أخته وماله غنى عنها ممكن يتخيل يصير فيها اي شي الا الموت
الدكتور : آسف بدر بس في خبر ثاني لازم أخبرك عنه .... الله يصبركم ان شاء الله
بدر : دكتور شو ممكن يكون أسوأ من اللي سمعته ... قولي اللي عندك مره وحده ماعد فيني شده أتحمل
الدكتور : اذا نشت وعدت مرحلة الخطر في إحتمال كبير أتكون فاقده البصر وهالشي اللي ما نقدر نتأكد منه الا بعد ما ترجع لوعيها
بدر خلاص هني أنشلت أطرافه وما عاد يحس بشي .. غمض عيونه وسند راسه على الكرسي حس بضياع شي غالي عليه ما يهمه كلام خالد أو الناس
هاي أختي نظر عيني وبوقف وياها في الحلوه والمره مستحيل أتخلى عنها أصلا أنا بعدني مب مصدق اللي صار وأكيد الملازم عنده الخبر اليقين ليش أخلي الضنون تاخذني وأتوديني !!! ليش ما أقطع الشك باليقين الملازم هو اللي بينصفها هو اللي بيبريها ....
بدر وجه نظراته للملازم وإيده على قلبه : أخوي ممكن أتخبرني كيف صار الحادث ؟؟؟
الملازم صالح: أكيد أصلا أنا بس بغيت الدكتور يطمنك عليها وبعدين كنت ناوي أخبرك ملابسات الحادث على حسب اللي قالوه الجماعه الي شافوا الحادث أختك بطلت باب السياره وعقت عمرها .. هالشي يدل على واحد من الأثنين محاولة انتحار أو في شخص ثاني ورا هالحادث حاول يتخلص منها بهالطريقه البشعه .
بدر : مستحيل أختي أتفكر بالانتحار مستحييييييييل ماعندكم أي معلومات عن صاحب السياره من يكون ؟؟؟
الملازم صالح: والله للحين التحريات يدورون عليه مرسيدس أسود رقمه رباعي لوحه حمرا للحين هاي كل المعلومات اللي عندنا بس ان شا ءالله بأقرب فرصه نقبض على الشخص وأنعرف منه الموضوع ..
بدر : خلاص هذا رقمي ******* وأرجوك أتخبرني بالي يصير وياكم
الملازم صالح: ان شاء الله بس في الوقت الحالي بنشدد الحراسه على غرفة أختك لين تتضح الأمور والزيارات ممنوعه اذا حبيتوا تتطمنون عليها ألحين عندكم عشر دقايق بعدها من فضلكم تتركونها ترتاح وأنشوف نحنا شغلنا
بدر : ان شاء الله مشكور دكتور وأنت اخوي صالح ماقصرت فمان الله
طلع بدر وعلى طول راح لقاعه الأستقبال ولقى أمه في حاله يرثى لها خبرهم بالي قاله الدكتور ومروا على غرفتها يشوفونها من بعيد .... ممده على السرير.. جسد بلا روح مافي أي إشاره تدل على أنها حيه ترزق غير صوت ضابط نبضات القلب .....

..................

فتح عيونه بصعوبه يقاوم رغبته في النوم من يديد ... رفع راسه ومرر ايده فشعره على السريع ... نش سبح وتلبس وطلع في الصاله
بوسلطان وخليفه وسعيد يشربون جاهي
سالم : صبحكم الله بالخير ... تجدم من يده وباسه على راسه وسلم على أبوه وعمه صب له استكانة جاهي ويلس بينهم
بوسلطان: سعيد قوم ياأبويه شوف أخوك سلطان وينه ؟؟؟
سعيد : ان شاء الله
خليفه: سعيد برايك أنا بروح له
سالم : يديه كيف أصبحت ان شاء الله أحسن من أمس
بوسلطان: الحمدلله يا أبوي .. أنت طمني عليك ان شاء الله رقدت مرتاح أدريبك طالع على يدك ما تقهر المكان اليديد
سالم : الله يهداك مب مكان يديد الا رقدت رقاد الأموات
بوسلطان: حسبي الله على ابليسك شو هالرمسه الخايسه أشعنه تطري الموت من الصبح هب ناقصين يا بويه
سالم: السموحه منك يدي ما قصدت فديتك ... ونش لوى عليه
بوسلطان : هي يا دنيا شوف البيت من دون الحرمات ما يسوى وين ويه أم سلطان وين ضحكتج يا وعد البيت بلياكن ما يسوى
سعيد : الغالي تامرني بشي بمر الدوام بترخص وبلحقكم
بوسلطان: ما يآمر عليك عدو هالله الله بالطريج وأخوك سيف وينه شوفه قبل لا أتروح
سالم : توه ناش كان يسبح
خليفه وصل عند غرفه سلطان ودق الباب...
خليفه: سلطان ....سلطان ... مافي أي رد ... سلطان ... ماشي جواب ,,, رجع الصاله
خليفه : سالم سر شوف سياره عمك سلطان موجوده؟؟؟
بوسلطان: خير يابويه وينه أخوك
خليفه: أضني مب موجود يمكن نش من وقت وطلع
بوسلطان: لا يابويه أنا في الحوي من الساعه 4 ماشفت حد طلع
سالم : أبويه سيارته مب موجوده
خليفه وعلامات الاستغراب على ويهه : وين راح من الصبح ؟؟؟ بتصل به .... مغلق ؟؟!!!!!
بوسلطان: ليكون رد أختفى شرا المره الي طافت
خليفه : لا حول ولا قوة الا بالله
سالم :أنزين يمكن راح المستشفى ولا تنسون في العنايه ماشي ارسال
خليفه: والله جايز ...
بوسلطان: يالله ياعيال ما نبا نتحير الدكتور بيخطف على أمكم بعد نص ساعه
سيف: صبحكم الله بالخير
الكل :الله بالنور
بوسلطان : سر يا بويه كل لك لقمه وألحقنا
سيف: لا وين ما لي نفس لشي باخذ لي كوب جاهي وبييكم الحين

.......

في بيت بومحمد
عذيجه : روضوه(15) نشي بسج رقاد أفففف حموده (17) قومي خستي من الرقاد يلا ماشي وقت بتتحيرن على المدرسه رواضي حبيبتي قومي
بسج عاد ترا والله بخليكن ترقدن عقب نشن أبغمن (صيحن) أففففف حمدانه
أول ما قالت حمدانه نشت حمده على طول وفرتها بالمخده
عذيجه: هههههههههههههههههههه والله ما أتين الا بالعين الحمرا
حمده : يالكريييييييييييهه
روضه: الله يغربلج حمدوه بتعورين البيبي أنزين
حمده : جب أنتي اليهال ما يرمسون
عذيجه : أصبحنا وأصبح الملك لله ... صدق لي قالوا نوم الظالم عباده ... بسكن تناقر يلا نشن أمايه تعبانه لا تحشرن الدنيا وأتوعنها
روضه : أمي فديتها شو بلاها بسير أشوفها
حمده : أي يالهبله بتطلعين بالبجامه وشعرج كشه والله بتزيغينها
روضه : جب أنتي ما يخصج
عذيجه : لاحول ولاقوة الا بالله أنتن ما تشبعن من الضرابه مافي شي أسمه تفاهم عندكن ....
عارف وهو يدق الباب عليهن : هود هود
عذيجه : ههه والله محد يعرف يأدبكن غيره
حمده : وايه فديت هالصوت على الصبح أقرب فديتك محد غريب
عذيجه : أسميج لوتيه
عارف: صباح الخير يا صاحبات الكشش المرعبه
روضه : عرووووووووووف قول آمين
عارف : عروف فعينج أصغر عيالج أنا يالدبه
روضه بوزت : عافاني الله محد يتغشمر في هالبيت كلهم ماكلين فلفل على الصبح
تقرب منها عارف وقرصها على خدها : أي يالعبيطه أسولف وياج يلا قلت آمين شو كنتي تدعين لي خبريني
حمده: هههههه يحليلك والله مسكين جنيت على نفسك هاي دعاويها مستجابه
روضه : إحم إحم فديتني أنا ...
عارف: قولي شو دعيتيلي ؟؟؟؟
روضه: ماأبا
عارف : رواض أرمسي والا ما بوديج
حمده: وين وين
روضه : ياللقافه
حمده : أنتي جب عارف حبيبي وين بتوديها..؟؟ وليش ما تبا أتوديني وياكم الله يسامحك أنا زعلت
عذيجه: أفففف عوذ بالله منكن من بنات ... بسير أزهب الريوق أخير لي .
عارف : تبين أتعرفين وين بنروح بسرعه خلصي وجابليني عند الباب بعد عشر دقايق maximum أوكي
حمده: عشر دقايق أنت غمض عيونك وبطلها تلقاني جاهزه
روضه: مشكله اللقافه (وتركض الحمام قبل حمده)

بيت عوشه أم ميثا
مهره : صبحج الله بالخير أمايه كيف أصبحتي ... تجدمت منها وحبتها على راسها
عوشه : بخير وعافيه .. حبتج العافيه ... وينهن خواتج بيتحيرن على دواماتهن
مهره : شهد دوامها متأخر الساعه 2 وميروه الحين بتنزل
عوشه : شو دوامه هذا فعز القايله ؟؟؟
مهره : أمايه عندها أمتحان أتعرفين نظام الكليه مرات ما يكون عندهم حصص من الصبح بس امتحان فآخر الدوام
عوشه : زين عيل تجهزوا أنتي وياها بنخطف على حرمة عمج الضحى
مهره : ان شا ءالله أمايه ... وينه أبوي العود ؟؟؟
عوشه: توني مودتنه برع يبا يشوف الزراعه ... (يدهم جابر ريال كبير في السن ما يقدر يمشي الا بمساعدة حد والا على الكرسي المتحرك (
مهره : بروح أسولف وياه ... صبحك الله بالخير أبويه وباسته على راسه
جابر : الله بالنور هلا بالغلا كله هلا والله هلا بشيخة البنات .. حبتج العافيه كيف أصبحتي
مهره : بخير وعافيه .. تريقت ؟؟؟
جابر : وأنا أقدر أتريق من دونج
مهره : فديت قلبك باباتي شو رايك نتريق في الحديقه دام الجو غاوي
جابر : والله يا بنتي على هواج المهم ريقينا ترا اليوع كافر
مهره : بنخليه يسلم و لا تزعل هههه
جابر : يعلني ما أنحرم منها هالضحكه .. الله يقويج يا بنتي ويصبرني عفراقج
مهره : باسم الله عليك ليش جي أتقول أزعل يعني
جابر : يا بنتي فهمتيني غلط أقصد باجر يوم أتعرسين وأتروحين بيت ريلج
مهره : ما بعرس بتم يالسه عندك ماأبي غير رضاك عليه
جابر : لا يبنتي البنت مالها غير بيت ريلها وأنا أبيلج الستر
مهره استحت ونزلت راسها : أبويه
جابر : فديت اللي يستحون ... الله يرزقج بالريل الصالح اللي يقدرج ويعرف جيمتج هب شرات أبوج سود الله ويهه
مهره تغيرت أبتسامتها لحزن ملحوظ : أبوي
جابر : وأنا الصادق عيل حد يسوي سواته؟؟؟
مهره : أبوي ما غلط والشرع حلل للريال أربع
جابر: هي نعم حلل للريال أربع وهذا للي يشوف عمره يقدر على مجابل بيتين والعدل بينهم ...
مهره: أبويه أنا أحس أنه السالفه فيها إن يعني معقوله أبوي تزوج على أمايه بس لأنه يبا يتزوج والا في سبب أبويه نحن هب صغار.. أتصدق أحس أنه ما يبانا يعني يوم أنروح أنسلم عليه ما أشوف بعينه فرحة لقانا جنه مجبور ييلس ويانا مرات أعذره أقول يمكن هو ما يبى يبين بشو يحس
عسب ما أنلاحظ بس بعد أحس في شي نحن ما أنعرفه ....
جابر: من حقكم يا بنتي ولو لا خوفي من الله جان منعتكن أتطبن بيته ... مهره يا بنتي أبوج تزوج على أمج لأنها ما خلفت له ولد
مهره : معقوله أبوي بعده يفكر هالتفكير السطحي ؟؟؟ ما توقعتها منه أشوفه يدلع علاوي أكثر من الكل حتى بناته من حرمته سعاد ..
جابر: قومي بارك الله فيج ييبيلي لقمه أسد بها يوعي ... توني ماخذ حبه السكر
مهره :السموحه منك فديتك الحين بييب لك ريوقك ..

,,,,,,,,,

في بيت عبدالرحمن عم وعد
عبدالرحمن : هاحمد بشرني أشحالها وعد
حمد: شو أقولك يا خوي على حطة إيدك
عبدالرحمن: ما عليها شر ان شا ءالله أزمه وبتعدي مثل ذيج المره
حمد: والله ياخوي قلبي يعورني عليها كاره عمري ما بيدي شي أسويه بغيت أسفرها برع تتعالج قالي الدكتور ما منه فايده نفس الشي
عبدالرحمن : لا أتضيق صدرك وتوكل على الله ان شا ءالله بتنش بالسلامه
وفاء: السلام عليكم
عبدالرحمن + حمد : وعليكم السلام والرحمه
حمد: هلا والله بأم سيف أشحالج
وفاء: بخير عساك بخير كيف أصبحت عمي
حمد: بخير دامكم بخير
عبدالرحمن: الله أكبر الحين أنا جني مش موجود ماشي ترحاب أنا زعلت
وفاء: فديت قلبك أبويه الغالي .. أنت أتعرف غلاتك عندي ما يحتاي أقولك بس فديته عمي متضايق لازم أشوفه قبل
حمد: بارك الله فيج يا بنيتي والله يقومج بالسلامه
وفاء: آمين يارب والله محتايه لدعاويكم
عبدالرحمن : ما عليج شر يا بنت رويه بنت سبع ما ينخاف عليج
وفاء: والله يا أبوي ما أعرف شو أقولك
رويه وهي شاله صينية الريوق : خل عنج هالمنكر أسميكن بنات هاليوم وايد تتدلعن نحن فزمانا أنحمل ونولد ولا حد درابنا هب شراتكن قبل لا تولدن بشهر أتصيحن
عبدالرحمن: الله يهداج يا رويه زمانج غير هاييل شباب هب عاييز شرات بعض الناس
موزه: الله أكبر ألحين أمايه صارت عيوز وأنت يالشيبه نسيت متزوج ماماتي وعمرك 30 سنه !!!
حمد: ههههههههههههه والله سكتوه
هند: موزوه لا تغلطين على باباتي فديته شباب بعده والله البنات اللي يشوفونه عند الكليه يتخبلن عليه باباتي شاور على وحده وباجر بخطبها لك
رويه: الله أكبر عليج الحين أنتي بدل لا أتحامين عني مستويه خطابه حق أبوج مسودة الويه
هند: هههههههههه فديت العيوز يوم أتغار على شيبتها
وفاء: بخبرج أنتي حشمي الي اكبر منج وعن الرمسه الخايسه ومن اليوم وساير الدريول بيوديج الكليه بنات هالأيام ينخاف منهن
هند: ههههههه لا حبيبتي أنا أبوي هو اللي يوديني الكليه ما يخصني
عبدالرحمن : الله الله منو قدي يتضاربن علي البنات بعده سوقي ماطاح
موزه : ههههههههههههه أنا تأخرت أترخص عنكم الحين ... بتروحون عند وعد؟؟؟
وفاء : أنا بروح ويا عمي الحين وبرجع الضهر ...
رويه: ودي شو قايله لج أنا الحين أنتي موصل ما يصير أتهايتن وين بتروحين وكرشتج طالع بيحسدونج
وفاء: أمي الله يهداج مافيها شي بيلس عند وعد وبرجع
حمد : لا يا بنتي أنتي الحين فوضع صعب اسمعي كلام أمج أفهم منج بهالسوالف
وفاء: حرام عمي والله خاطري أشوفها
حمد: خلاص عيل بوديج بس تيلسين نص ساعه لا أكثر
وفاء : ان شا ءالله ... ها أمايه شو رايج
رويه : بعد مالي شور بعد الي قاله بووعد
عبدالرحمن : يالله هنوده البنيات يتريني عند الكليه
رويه : أشوه قلت يا بو سهيل ما سمعتك
عبدالرحمن : سلامتج ما قلت شي
رويه: خلاص أنا بعد بروح وياكم بنوصل هند وبعدين بنمر السوق
عبدالرحمن: الله أكبر أسميهن الحرمات ما يشبعن السوق والهياته
هند: هههه أبويه أنت ما أتعرفها حرمتك بعدها أتغار عليك لو تمشي على عكاز
وفاء : باسم الله على أبوي مسودة الويه فال الله ولا فالج
حمد: يلا وفا سرينا
وفاء : دقايق عميه وبكون عندك
حمد :بالهداوه بنتي
,,,,,,,,
عبدالرحمن (بوسهيل) 57 رجل أعمال عنده شركاته الخاصه يشتغل في مجال المقاولات ... حبوب ومسلي وحنون يحب بناته بجنون يخاف عليهن من نسمه هوا
رويه 54 طيوبه وحنونه بس عنيده وغيوره للحين أتغار على ريلها
وفاء عمرها 28 متزوجه وعندها ولد عمره 5 سنين سيف ... حامل و بالشهر الثامن ...
موزه 24 متخرجه وتشتغل في اتصالات قسم المحاسبه
هند 22 طالبه بكليات التقنيه العليا تدرس إداره أعمال وهاي آخر سنه لها
سهيل 32 سنه .. يدير شركة أبوه السياحيه في العين وساكن فيها .. أرمل وعنده بنت وحيدته نوره عمرها 8 سنين كرس حياته لتربيتها ورعايتها
,,,,,,,,,,,,,,,,,,

في المستشفى الأمريكي
عند غرفه العنايه المركزه ... قاعد وفي إيده المصحف يقرى ويدعي ربه يقومها له بالسلامه ... طلع الدكتور عنها وماشافه
بس هو نادى عليه
سلطان: دكتور لو سمحت
الدكتور: أيوه أتفضل
سلطان: دكتور طمني عليها
الدكتور: عفواً حضرتك بتقربلها
سلطان: أنا ولدها دكتور
الدكتور: طب كويس أوي أصل المدام صحيت اذا حبيت تتطمن عليها
سلطان: صدق دكتور
الدكتور : أه يا بني والحمدلله مافيش أي خوف عليها بعد أشويه حناخدها لغرفه تانيه وان شا ءالله النهرده حتبات عندكوا في البيت
سلطان: مشكوووووووووور دكتور ... وركض على غرفة أمه
دخل بكل هدووووووووووء وعلى طول لوى عليها ... مب مستوعبه اللي يصير متفاجأه معقوله أنا بعلم ...؟؟؟ لا أكيد أتخيل فديت روحه
سلطان وهو يبوسها على راسها وأيدها : فديتج الغاليه أشحالج فديت روحج يعل يومي قبل يومج يعلني أموت ولا أشوفج بهالحاله
أم سلطان ودموعها تنزل : فديت قلبك وين رحت عني ليش خليتيني ورحت ليش يا غناتي ليش
سلطان: سامحني والله غصبن عني ما كنت أعرف شو أسوي والا كيف أتصرف
أم سلطان: وعد أشحالها وينها طمني عليها
سلطان: توني ياي من عندها على حطة إيدج
أم سلطان وهي تدمع : الغالي طلبتك قول تم
سلطان: تم يا بعد قلبي لو تطلبين عيوني
أم سلطان: ما أتعيدها دخيلك إرحم شوابك ولا أتعيدها
سلطان: والله يالغلا ثم والله أني ما أعيدها ولا أفكر حتي فيها ...
أم سلطان : بارك الله فيك .. وين أبوك وأخوانك ...؟؟؟
سلطان : ما أدري عنهم ماياني رقاد طول الليل وأنا أدعي رب العالمين يقومكم بالسلامه ومن أصبح الصبح ييت هني وهم بعدهم رقود
أشوي والا أنه الباب ينفتح ويدخلون خليفه وبوسلطان ، سعيد وسالم، سيف
الكل مب مستوعب اللي قاعدين يشوفونه أم سلطان تتكلم ... الوحيد اللي فكر بقلبه قبل عقله كان سالم .. ركض عندها ولوى عليها وتم يصيح
ما همه حد يشوف أو ينقد عليه أهم شي يدته الغاليه على قلبه بخير وسلامه وهذا اللي يكفيه ....
سيف: يالدب ذبحتها قوم عنها بسرعه
سعيد : فديت قلبج يالغاليه يعله فيني ولا فيج
خليفه: سالم قم وسع نحن هنا
بو سلطان ابتسم ونور ويهه : الحمدلله على سلامتج
سالم بعد عنها أشوي بس بعده لاوي عليها من صوب : أففف هالحساد اللي ما يخلونا ناخذ راحتنا ...
سعيد وهو يلوي على أمه : أففف زحمه ياناس شلوهالملقوف عن أمايتي فديتها
سيف: فز حسبي الله على ابليسك خلصت حنان أمي شو ما عندك أم تاخذ منها حنان !!!
خليفه: لا يامسودين الويوه طايحين فولدي طيحه قوموا أنت وياه خلونا نعرف أنسلم على الوالده
سالم حزت فخاطره الرمسه : هاكم خذوها لكم ما أبي شي ... ونش عنهم يبي يطلع من الغرفه
سيف: سلوم ورفجة الغالي أتم أسولف وياك شو هالحركات
سالم : بس عشان خاطره والا أنتوا ما تنعطون ويه
سعيد : طاع مسود الويه هاللي يعبرك أصلا مشكله اليهال
بوسلطان : ياعيال بسكم عن الحشره خلو أمكم ترتاح
سيف: الله الله هالحب والا بلاش ... أوي سلطون توني أنتبه عليك ... ربع ولوى عليه ...
سلطان : هه ههه يالدب ذبحتني .. تو الناس زين يوم شفت والا أنت ما أتشوف شي بعد مستوى نضرك التعبان
سيف: أفا أنا الغلطان اللي معبرنك
سلطان وهو يبوسه على خده بالقو : فديت روحك والله ما يسوى أعيش الدنيا بلياك لا ولا تسوى حياتي في هالوجود
سيف وهو يبتعد عنه :باسم الله خوزوه عني أي أنا أخوك أنزين .. وبعدين لو سمحت لا أتم أتألف في الأغنيه على كيفك
سلطان: لا يا الهيس شو قصدك يالخايس هاي بوسه أخويه لا تشوبها شائبه.. وبعدين أنت ليش محتر كيفي بغني مثل ما أبي ما يخصك
أم سلطان والفرحه باينه على ويها : يعل عيني ما تبجيكم
الكل : فديت أمايه
بوسلطان: يالله يا عيال ... نوره ألحين بعد ما تطمنا عليج نترخص وأنتي أستريحي بنرجع لج ان شا ءالله
أم سلطان: ان شاء الله وديروا بالكم على نفسكم وأبوكم وطمنوني على وعد
الكل : ان شاءالله
سلطان : ان شاء الله الحين بمر عليها وبرد عليج خبر
سالم: خلاص عيل أنا بترياك هني وأنت ساير خذني وياك ...
سلطان: أوكي حبيبي بس لا أتأذي أمايه
سالم: ان شاء الله
الكل: مع السلامه ......

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1