منتديات غرام اجتماعيات غرام أخبار عامة - جرائم - اثارة مجلس الأمن يتبنى قراراً تحت الميثاق السابع للأمم المتحدة ضد سوريا
عـبـود ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©




نيويورك في 1 نوفمبر/
اعتمد مجلس الأمن الدولي قرارا صارما يطالب سوريا بالتعاون مع لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة التي تحقق في حادث اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري وإلا تعرضت لإجراءات أخرى في المستقبل، وانتقدت سوريا القرار واتهمت مجلس الأمن بازدواجية المعايير، إلا أنها أكدت تعاونها مع اللجنة في سبيل كشف مرتكبي جريمة اغتيال الحريري البشعة كما وصفها وزير الخارجية السوري فاروق الشرع.
وهذا القرار الذي يحمل الرقم 1636 لا يتضمن تهديدا واضحا بفرض عقوبات على سوريا إذا لم تتعاون مع التحقيق، ويكتفي بفقرة تقول انه في حال رأت لجنة التحقيق أن التعاون لا يفي بمتطلبات هذا القرار, يتمكن المجلس, إذا برزت الضرورة, من النظر في إجراءات إضافية بموجب ميثاق الأمم المتحدة.
لكن مقدمة القرار تشير إلى أن المجلس يتحرك بموجب الفصل السابع، وهذه المادة تتعلق بالتحرك في حال وجود تهديد ضد السلام وخرق السلام وعمل عدواني وهي التي تشكل قاعدة للمجلس الأمن لفرض عقوبات أو حتى الذهاب ابعد من ذلك لاحتمال اللجوء إلى القوة.
ويطالب القرار سوريا بالتعاون بدون شروط مع التحقيق الذي تجريه الأمم المتحدة في حادث اغتيال الحريري يوم 14 فبراير ويأمر دمشق باحتجاز الأشخاص الذي يشتبه بضلوعهم في الاغتيال وتسهيل استجواب محققي الأمم المتحدة لهم.
كما يدعو أيضا إلى تجميد أموال وحظر سفر أشخاص مشتبه بهم تحدد أسماؤهم لجنة تابعة للأمم المتحدة يرأسها المحقق الألماني ديتليف ميليس أو الحكومة اللبنانية، ولكن يمكن لأي عضو بمجلس الأمن الاعتراض على أي اسم يرد على هذه القائمة.
والنص الذي كان يتضمن أساسا تهديدا ضمنيا بفرض عقوبات اقتصادية أو دبلوماسية على دمشق تم تخفيف لهجته من قبل الدول الثلاث التي أعدته, الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا, للحصول على إجماع في المجلس، وجرى ذلك من اجل الحصول على موافقة الصين وروسيا والجزائر التي تعارض من حيث المبدأ قيام مجلس الأمن بالتهديد بفرض عقوبات.
ورأست كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية وفد بلادها في جلسة مجلس الأمن وقد سعت طوال العام الأخير إلى عزل سوريا بسبب لبنان، وتتهم رايس دمشق بالسماح لمقاتلين أجانب بعبور حدودها إلى العراق، وسافر ما يزيد على عشرة من وزراء خارجية الدول الخمس عشرة الأعضاء في مجلس الأمن أو نوابهم إلى نيويورك لحضور الاجتماع مما يعكس أهمية التصويت.
من جهته، انتقد وزير الخارجية السوري فاروق الشرع القرار باعتباره يستهدف سوريا ومواقفها" في الشرق الأوسط, مؤكدا في الوقت نفسه تعاون دمشق التام مع التحقيق الدولي في اغتيال رفيق الحريري.
وقال الشرع أمام مجلس الأمن الدولي اثر تبني قرار بالإجماع يطالب سوريا بالتعاون مع لجنة ديتليف ميليس إن القرار فيه فقرتان لا تمتان بصلة للتحقيق وهو مؤشر واضح إلى أن هدف من سعى لتمرير هذا القرار لم يكن الكشف عن حقيقة جريمة اغتيال الراحل الحريري وإنما استهداف سوريا ومواقفها إزاء مسائل تمس حاضر ومستقبل المنطقة.
وأكد أن سوريا انطلاقا من حرصها على كشف الحقيقة اتخذت قرارها التعاون التام مع اللجنة الدولية حتى يقام الدليل القاطع على من ارتكب هذه الجريمة البشعة، وقال إننا على استعداد لاطلاعكم في جلسة مغلقة على تفاصيل تؤكد تعاون سوريا مع اللجنة حتى اليوم لان ثمة أشياء يصعب قولها على العلن.
وأبدى الشرع استغرابه لتبني المجلس هذا القرار تحت الفصل السابع من الميثاق في حين لم يتعامل بالشكل المناسب مع حالات مماثلة ومؤلمة أخرى، وذكر تحديدا في هذا السياق انه في حالة مجزرة قانا في جنوب لبنان التي ذهب ضحيتها اكثر من مئة مدني لبناني في أبريل 1996 لم يقرر المجلس آنذاك تشكيل لجنة تحقيق دولية لان إسرائيل كانت الطرف المتهم.
وجدد الشرع المأخذ السوري على تقرير لجنة التحقيق بأنه يحمل على الاعتقاد على أنها انطلقت من أفكار مسبقة قادتها إلى اتهام سوريا بناء على استنتاج من واقع قائم لا يعني مجرد قيامه انه دليل على ارتكاب جرم، وأكد أن توجيه اتهامات بناء على فرضيات من النوع الذي اعتمده قراركم لا يقبله المنطق لأنه يعني أن أجهزة الأمن في جميع بلدان العالم التي شهدت حوادث إرهابية وأمنية قد تكون متورطة بهذه الجرائم وان أول من سيكون سعيدا بهذه الاستنتاجات سيكون الإرهابيون أنفسهم.
وقال ردا على ما ورد في تقرير رئيس لجنة التحقيق القاضي ديتليف ميليس بأنه هو نفسه قدم معلومات خاطئة في رسالة وجهها إلى اللجنة, إن سوريا تستغرب هذا الاتهام بعدم التعاون الذي وجهته اللجنة إليها ثم تبناه المجلس في قراره اليوم، ورد على اعتبار وزير الخارجية البريطاني جاك سترو إن اغتيال الحريري جريمة من القرون الوسطى فقال إن التحقيق بهذه الجريمة تم أيضا بما يشبه ما كان يتم في العصور الوسطى حيث يدان البريء قبل أن تتم إدانته.
ويتسبب القرار الأممي في حرج شخصي بالغ للرئيس السوري بشار الأسد، إذ أنه طلب من سوريا أن تعتقل المسؤولين السوريين المشتبه بضلوعهم في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، ومن بين هؤلاء المشتبه بهم ورد اسم أخيه وصهره في النسخة السرية لتقرير لجنة التحقيق الدولية في الاغتيال.


()لحظة غرام() ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

والتحريات قائمة للبحث عن قاتلي الشهيد الحريري ,, الله يرحمة
مشكور اخوي

لحظهــ


دم القمر ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

الله يرحمه ..


سلمت اخوي على الخبر

ســ الأحزان ــر ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

لا حول ولا قوة الا

بالله العلي العظيييييييييييييم

تسلم اخي الغالي الفيصل

على هالخبرية وربي يعطيك الف عافية..


دانه ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

والله يرحمة

مشكور الفيصل

دانهــــــــــ

ضحكة الدنيا ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

تسلم اخوي الفيصل على هاي الخبرية


وربي يعطيك الف عافية وما قصرت

الله يرحمه ويرحم اموات المسلمين جميعا


تحياتي


......ضحكة الدنيا......


زهرة القمر مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

والله يرحمة

مشكور الفيصل


الأمبراطور شكلين ما بحكي

عجيب كلكم قلتوا الله يرحموا
و استغرب انه محد قال الله يحمي سوريه و يظهر الحق و يبطل قول أمريكيه و أسرائيل و تطلع سوريه برئه ؟؟
و شكرا

عـبـود ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©




حضوركم
شـــــــــــرف
لنا
وايمــــــــــــــــــــــا شرف
وياهلا



الفيصل



أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1