غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 12-02-2009, 04:53 AM
صورة lllfofolll الرمزية
lllfofolll lllfofolll غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: بين إيديا / رواية رومانسية سعودية جديدة


((( البارت الثالث )))
......
صباح يوم الأربعاء ...
( في بيت خالد ابو عبدالله )
في صاله البيت الكل متواجد على طاوله الطعام للفطور الأ .... ؟
أم عبدالله : عبدالله للحين ماصحى أبوك ؟
عبدالله : أي للحين ماصحى أقوم أصحيه ...
عهود وهديل بصوت واحد : لا أنا
أم عبدالله : لا خلكم فطروا وأنا رايحه أصحيه ...

( في غرفه خالد أبو عبدالله )
أم عبدالله : أبو عبدالله يلأ قم الساعه 7 وللحين ماصحيت من النوم ...
أبو عبدالله : ....... ؟
أم عبدالله بخوف : أبو عبدالله رد علي ؟
أبو عبدالله : ........؟
أم عبدالله بتوتر وخوف تنادي لولدها عبدالله ...
( عند عبدالله وعهود وهديل )
عبدالله : عهود تسمعين اللي أسمعه ...
عهود بتوتر : أي أمي تنادي لك ..
عبدالله بخوف : وش صاير ...
( عهود وعبدالله وهديل راحوا لغرفه أبوهم )
عبدالله بجنب أمه : يمه وش فيك تصارخين ؟
أم عبدالله وعيونها بعيون عبدالله : ياعبدالله أبوك مدري وش فيه ؟
( تم نقل أبو عبدالله للمستــشفــــى )

( في بيت فهد أبو سعود )
( في غرفه شمايل )
شمايل : أي والله صدقتي دايم طفش بالبيت ...
شيماء : أي صدقتي يلأ وش نسوي لو نسوق هههههـ
شمايل : هههههـ أما نسوق عااااد تخيلي شكل البنات عند الأشاره ههههـ
شيماء : شمايل حبيبتي أنا اللحين بقفل الخط أبوي يناديني .
شمايل : OK
شيماء : ســــي يو ...

( في غرفه أصايل )
شمايل حاولت أكثر من مره تطق باب غرفه اصايل ...
أصايل : من عند الباب ؟
شمايل : أناااا
أصايل : تفضلي
شمايل : أصايل حبيبتي خلينا نقوم نروح لنا مكان نفطر فيه ؟
أصايل : لالالا مالي خلق أصلاَ أنا تعبانه ...
شمايل : أي البارح مانمتي للفجر وش تسوين ها ...
أصايل : أكيــــد النت هههههـ
شمايل : طيب رايحه أفطر عند أمي وأبوي وطلأال حرررهـ ...
أصايل : ههههـ أنتظريني ...

( عند الفطوررن جوال سعود والمتصل كان ... عبدالله )
سعود : هلأ وغلأ والله بعبادي
عبدالله بحزن : هلا فيك
سعود بخوف : فيك شي عبود
عبدالله : أي ابوي تعبان وتو ناقلينه المستشفى ...
سعود بتوتر : جــــد ... طيب جايين لك ...

( سعود خبر أبوه وأخوانه وبكذا الكل عرف بخبر تعب أبو عبدالله ووجوده بالمستشفى )
( طبعاااا الكل اتوجهه للمستشفى عشان يطمنون عليه وعلى صحته )
( في المستشفى )
عهود وعبدالله وهديل ... خايفين على أبوهم وأم عبدالله كأنت الدموع كفيله لها بهالموقف جلست تدعي الله وتقرأ قران ...
أقبلوا عائله أم سعود ... وعائله أم فيصل .. وعائله أم فراس ... وعائله أبو رائد ...
( الكــــــــــل كان متـــــــــــــولجد )
أبو فراس ودموع الحزن بعيونه خايف على أخوه وصديقه بنفس الوقت من له غيره لو فقده شلون بيتحمل فراق أخوه ...
وهديل وعهود والبنات عندهم وهديل غاطسه عيونها وعيون عهود بالدموع ...
( فجـــــــــــــــــــاءه طلع الدكتور يطمنهم على حالته )
الكل بصوت واحد : ها يادكتور بشر وش لونه اللحين ...
ألدكتور : عظم الله أجركم ... والحياه الباقيه لكم
الكل أنصدم بهالموقف الحزين وعلأامه الأستفهام على وجوههم وشلون يموت وهو مافي شي لااكن أراده الله أقوى من كل شي ...
أم عبدالله وبناتها أول ماسمعوا الخبر : لالالالا
أم عبدالله مسكينه ماقدرت تفقد أبو عيالها وزوجها وكل دنيتها اللي بتضيع من بعده ...
( فجـــــــــاءه أغمـــــى عليهـــــا )
عهودوهديل بصوت عالي: يمـــــــــــــــــــــــــــــــه
عبدالله بخوف : وش فيها أمي ...
عهود وهديل : مادري ماتتحرك ولأتحس بشي
أم فيصل وأم سعود وأم فراس وأم رائد الكل ساعد أم عبدالله ومواساة عهود وهديل ...
( تم نقل أم عبدالله لغرفه الطوارئ )
الكل عند أم عبدالله : والرجال والعيال راحوا للعزى وعبدالله موعارف بالأول يطمن على أمه ولأيروح لعزى أبوه ...
( الله يصبر قليبك ياعبود )
في غرفه أم عبدالله ...
الحريم يهدون عهود وهديل وعهود ماتركتها صديقه عمرها جوود وأم عبدالله لسى ماصحت من اللي هي فيه ...
(عند عزى الرجال )
أبو فراس بحزن : عبدالله ياوليدي روح أطمن على أمك مايصير يمكن يحتاجونك هناك ...
عبدالله وهو واقف : طيب ياعمي ..
طلاال بتعب : عبدالله أنا رايح معاك يصير ؟
عبدالله بحزن : حياك
فيصل وعيونه بعيون طلاال : وأنا بعد رايح معاكم
عبدالله : يلا نروح
( في غرفه أم عبدالله )
أم عبدالله صحت من اللي هي فيه والكل فرح بعودتها سالمه ...
أم سعود وهي تقرب لسرير أم عبدالله : الحمدالله على سلأامتك ياأم عبدالله ...
أم عبدالله : الله يسلمك
أم فيصل وأم رائد وأم فراس : الحمدالله على سلأامتك يالغاليه ..
عهوود وهديل فزوا من مكانهم لعند سرير أمهم ...
( الحمداللــــــــــــــــه على سلأامتك ياأحلى أم بالكون )
أم عبدالله بتعب : الله يسلمكم يابناتي ...
( فجـــــــــــــــــــاءه رن جوااااااااااال هديل )
هديل : هلأ عبدالله
عبدالله : هلافيك كيف أمي
هديل : الحمدالله صحت وهي بخير لأتشيل هم
عبدالله : الحمدالله ... الأ ماقلتي لي بأي غرفه أنتم أنا جاي أطمن عليها
هديل : غرفه رقم 13 ...
عبدالله : طيب
طلأال وفيصل : ها بشر عبدالله
عبدالله بتعب : لاتمام صحت والحمدالله
طلاال وفيصل : ماتشوف شر
عبدالله : الشر مايجيكم ...
( جــــــــر رجوله عبداللــــه لغرفه أمــــه لأاكن رجليـــه خانته وطااااح على الأرض )
طلاال وفيصل بصوت واحد : عبــــــــــــداللـــــــــــه
فيصل وعيونه بعيون طلاال : طلاال ترى عبدالله أغمى عليه
طلاال بتوتر : اي الظاهر كذا
فيصل بعصبيه : وش الظاهر رح جب له كاسة مويه
طلاال بخوف : طــيب
....
( في غرفه أم عبدالله )
أم عبدالله بتعب : عهـــوود
عهوود : سمي يمــه
أم عبدالله :سم الله عدوك ... بس ياليت تجيبين لي كاسه مويه
عهوود وهي واقفه : أنشاءالله يمه من عيوني
أم عبدالله بابتسامه : تسلم عيونك
...
( طلعت عهوود وتركت كل الحريم والبنات مع أمها ..
( عند عزى الرجال )
أبو رائد : يلا خلونا نمشي الوقت تأخر كلها ساعه ويأذن المغرب
أبوفيصل وأبو فراس وأبوسعود والعيال : يــــلا
( الكـــل راح لبيته والحي اللي ساكن فيـــه )
( في المستشفى)
عهوود كانت تمشي في أسياب المستشفى بكاسه المويه ( فجــــــــاءه صدمت بشخص طويل رشيق وسيم ضاعت عيونها بعيونه وبجماله )
طاااحت كاسه المويه من يدهاااا ...
عهوود بتوتر : هي أنت ماتشوف وش سويت
طلاال بخوف : أسف ماكنت أقصد واللي يرحم لي والديك خليني أروح صديقي تعبان بجيب له مويه
عهوود راحت تملي كاسه المويه مره ثانيه لـ أمها
طلأال كان عند براده المويه يملي كاس لعبدالله
عهوود بستخفاف : هذا أنت للحين مارحت
طلاال : أنتي اللي عطلتيني ...
عهوود بستخفاف : عن وش عطلتك ؟
طلاال بتوتر : تكفين وخري عني ولا مايصير لك طيب ... أقول لك صديقي عبدالله تعبان ...
عهوود بصوت عااالي : أخوي عبدالله وش فيه ؟؟؟
طلاال بتعجب : عبدالله أخوك ؟
عهوود وهي تبكي : أي وينه فيه ؟
طلاال بحنيه : تعالي معاي تراه غايب عن وعيه وفصيل جنبه .
عهوود : وأنت من ؟
طلاال : أنا طلاال أخو أصايل وشمايل ...
طلاال لأشعوريا مسك ايدينها عشان تتطمن على أخوها بعد ماشاف دموع الحزن على عيونها ...

( في غرفه أم عبدالله )
أم عبدالله بتوتر : قومي ياهديل شوفي ليه أختك تأخرت ؟
( أطلعت هديل الا تشوف طلاال وفيصل وعهود عند عبدالله وعبدالله موحاس بأحد )
هديل : عهوود
عهوود والدموع على عيونها : نعم
هديل : وش فيه عبدالله ؟
عهوود بتوتر : مدري وش فيه رايحه اخبر امي ؟
هديل : هي أنت >>> تقصد فيصل ابعد عن أخوي وخلني اشوف وش فيه ماراح يكون قلبك احن من قلبي على أخوي ...
فيصل بتعجب وتأثر بكلاام هديل وقال في خاطره : كل هالجمال والحسن وباللأخير يطلع منك كذا
فيصل بعصبيه : لأنه صديقي وابوك توه متوفي ماراح ارد عليك لأانه مو منك من اللي فيك ... وطلــع من المستشفى وتركهااا عند أخوها ...
طلاال : لاتاخذين بخاطرك ... ترى فيصل حبوب ومايقصد ...
هديل بعصبيه : قصد ماقصد مايهمني وياليت تتبع ولد عمك وأنا قدها وقدود ...
طلاال : طيب أنا رايح بس ياليت تخلينه يعطيني خبر أذا صحى ...

( في غرفه أم عبدالله )
عهود قالت للكل باللي صار لعبدالله وأم عبدالله ماطاوعها قلبها الأ انها تطمن على ولدها عبدالله هو اللي باقي لها ...
( عند خااااااااارج المستشفى )
طلاال : فيصل
فيصل : هلا
طلاال : ترى ماتقصد البنت تعرف وضعها اللحين يعني لأتشيل هم ...
فيصل : لاعادي متقبل اللي قالته ... بس أنا اللي عصبت ومدري وش قلت ...
طلاال : تصدق ؟
فيصل : وش
طلاال : يوم طلعت قلت لها مايقصد ولاتاخذين على خاطرك من كلاامه ... قالت اصلا مايهمني ..
فيصل : ماعليك منها وأنت مثل ماقلت مو على بعضها وبعدين عادي انه مايهمها أمري لأني ماعرفها ولأهي تعرفني ...

( في المستشفى )

الكل اطمن على أم عبدالله وعبدالله وبعدها الكل توجهه عند بيته ...
وأم عبدالله وعبدالله مافيهم الأ كل خير والحمدالله ...
( في غرفه هديل )

هديل وفي خاطرها أعلمك يا .... أيش أنا أسمه ماعرفته بس ماعليه ماكون هديل اذا ماعلمتك وش لون تعرف ترد علي ... وتتردد على أذانها مومنك من اللي فيك ...
( يعني يتشمت فيني وابوي مات واخوي عاجز ودموعها على طرف عينها )

( في غرفـــه فيصل )

ماعليه يابنت الناس الله يخليك ويستر عليك وادري مومنك لأنك طيبه أصل على أخوك عبدالله لااكن مالومك أبوك وأخوك وامك ( الله يصبر قلبك يا ... أيش أسمها )

( في غرفه عهود )

عهود وعيونها مليانه دموع على فراق أبوها ... موسهل تفقد كل غالي ويمر طيف طلاال الوسيم على بالها وتنرسم على شفاتها الأبتسامه ( حست أنه الدنيا لسى بأمان )
( في غرفه عبدالله )

عبدالله تعبان ومتصطح على سريره والحزن على وجهه ( الله يرحمك يايبى ويقدرني أسعد أهلي من بعد فرقاك يالغالي )

( في غرفه أم عبدالله )

التعب والحزن والأرهاق كل هذا من بعد فراق أبو عبدالله >> الله يصبر قلبك ... موعارفه شلون تخفي الحزن بعيونها ...
.....

( فقدتك )

فقدتك ياأعز الناس ... فقدت الحب والطيبه ...

وأنا من لي في هالدنيا ... سواك أن طالت الغيبه ...

رحلت ومن بقى وياي ... يحس بضحكتي وبكاي ...

وحتى الجرح في بعدك .. يغزيني وهلي به ....

.........

تصدق قد ماحنيت ... أشوفك في زوايا البيت ...

وسولف معك عن حزني ... وأحس أن أنتى تدري به ...

أنا من لي في هالدنيا ... سواك أن طالت الغيبه ...

.........

شسوي باللألم والأاه ... ولااكن القى لله يصبرني على بعدك وذا حظي وراضي به ...

أنا من لي في هالدنيا ... سوالك أن طالت الغيبه ...

.........


( مــــر سبوعين على وفاه أبو عبدالله وهاليومين ماخلى من الحزن والذكرى )
صبااااح مشرق في بيت أبو فيصل ...
( في غرفه سيوف )
سيوف من بعد تجمع بعيد حاولت تسترجع وناستهم وضحكهم مع البنات ... فقررت هي وجوود أنهم يعزمون البنات على الغداء ...
سيوف : هلا وغلا
أصايل : هلافيك ... شخبارك جد أشتقت لك ...
سيوف : بل بل بل كل ذا بجاوبك عليه ههههـ ... أنا بخير وأنا بعد أشتقت لك واتصلت أقول لك الغداء عندنا اليوم وش قلتي ... ؟
أصايل : جد والله فكره جنان خلااص راح اجي ...
سيوف : اوعي لأتنسي تقولين لشمايل ..
أصايل : OK طــــيب
سيوف : جـــــــــــــــــوود
جوود : هلأ
سيوف : يلا سوي اتصالتك للي تعرفينهم عشان نعطي امي خبر ؟
جوود : طيب
(أخذت الجــوال واتصلت على .........)
جوود : هلا وغلا ومليون مراحب ولايكفون ...
عهوود : هلافيك وينك من زمان عنك ...
جوود : والله وش أسوي بعد أنا مهمه بالمجتمع ههههـ ...
عهوود : ههههههههـ أي نسيت أنك وزيره ههههههههـ
جوود : هههههههههههههههههههههههههههههههههـ أنا عازمتك اليوم على الغداء في بيتنا ؟
عهوود : والله مالي خلق وماأقدر اجي لكم ...
جوود : ليه مالك خلك ؟ تعالي كل البنات راح يجون ... وبعدين ليه ماتقدرين ؟
عهوود : عبدالله مش هنا وتعرفين أنتي امي ماراح ترضى أني اجي بالسايق بلحالي ...
جوود : خلأاص أنا عندي حل ..
عهوود : وشو ؟
جوود : عطيني رقم أخوك وأنا اقول له يجيك ؟
عهوود: والله فكـــــــــــره وبعدين أنتي ماراح تقصرين فيه ههههههـ ...
جوود : هههههههههههههههههههههههههههـ

( قفلت الخط من عهوود واتصلت مباشره بسهر قالت لها وجاوبتها بالموافقه )
جوود : ألــــــــــــــــــووو
عبدالله : هلاوالله
جوود : هلافيك أخوي
عبدالله : تبي شي أختي
جوود: لوسمحت ياليت بس تجيب عهوود لبيت أبو فيصل ؟
عبدالله : ليه أنتي أخت فيصل ؟
جوود: أي أخته وصديقتهاااا ... ونبيهااا تجي معناااا تغير جو اذا ماعندك مانع ...
عبدالله وفي خاطره هو أحد يسمع هالصوت ويقول لأ ... : طيب على أمرك تامرين على شي ثاني ؟
جوود : لأسلاامتك
عبدالله برومنسيه : الله يسلمك

( جوود وسيوف طلعوا من غرفهم يخبروا أمهم بالعزيمه وأم فيصل مارفضت عزيمتهم وحصرت لهم ازين غداء )

( في بيت أبو سعود )
أصايل : يلا عاااد شمااايل لازم تجين هالجلسه بتفوتك ...
شمايل : شسوي والله شيوم عازمتني قبل واخاف تزعل علي ...
أصايل : لالالا ماراح تزعل أنتي بالأول وافقي ..
شمايل : عشان خاطرك راح اروح معك ...
أصايل : يلا استعدي كلها نص ساعه وحنا عندهم ...

( في بيت أبو عبدالله )
يلا ياهديل وش أقول للبنات هم جد قالوا لي نادي معك هديل ...
هديل : مالي خلق أروح خليني هنا أحسن ...
عهوود : يلا هديل واللي يخليك ...
هديل وبعد تفكير : خلااص بروح معاك >>> مولله عشان الخطه اللي ببالها ...

( في بيت أبو فيصل )
سيوف وجوود أستعدوا للضيوف وكل وحده منهم طلعت أجمل من الثانيه ...
سيوف كانت لاابسه تنوره قصيره لونها بنفسجي مخططه باللون الوردي ... وبدي وردي كانت لاابسه صندل لونه وردي .... >>> مره تجنن ..
مع شعرهااا السايح على وجها ...
أما جوود لاابسه بنطلون جينز أسود ... وبلوزه كت لونها أصفر وشكلها طالع ناااايس ...

( في المطبخ )
جوود : مامــــــــا
أم فيصل : هلا جوود
جوود : يمه سويتي اللي قلت لك السلطات ؟
أم فيصل : أي جوود كل شي طلبتيه حضرته لك وبالعافيه عليكم ...
جوود : الله يخليك لنا يمه مـع >> بوسه على الراس ...

( في بيت أم سعوود )
أصايل حايسه وشو تلبس وحبت تاخذ ذوق أختها شمايل ...
( في غرفه شمايل )
شمايل : من عند الباب ؟.
أصايل : أنا صوصو ..
شمايل : دخـــــلي
أصايل : ياي يالدوبه طالعه مره روعه قمـر موأنا محتاره وشو ألبس ...
شمايل كانت لاابسه جينز أزرق وبلوزه سماويه كت طالعه مره نعومه مع شعرها القصير والأسود وطالعه مره روعه مع لون عيونها السود ...
أصايل : وش ألبس شمايل ياقلبي ؟
شمايل : وريني وش عندك ؟
أصايل : عندي ذا فستان قصير اسود مورد بـ أحمر ولأ البس البنطلون مع البلوزه الورديه ؟
شمايل : لالالا الفستان احلى عليك تطلعين مره نعومه وبالذات مع شعرك ولون عيونك الخضر ...
أصايل فزت لـ أختها : يلا حياتي رايحه البس ...
( شوي الأ اصايل تاخذ راي شمايل بالصندل )
شمايل : وشو فيك بعد هههههههههـ ؟
أصايل : وش ألبس الصندل الأسود والا الأحمر ؟
شمايل : لا الأحمر لأنه الأسود هو الغالب على الأحمر .
أصايل : ok
( أصايل وشمايل استعدوا ... وجوود وسيوف أستعدوا )

( في بيت أم عبدالله )
عهوود كانت لاابسه جينز اسود برمودا وبلوزه تي شرت لونها اخضر طالعه مره كيوت ...ومجعده شعرها البني المايل لعيونها ..
أما عن هديل ... كانت لاابسه تنوره طويله لونها أسود .. وبدي لونه بنفسجي مره طالعه رزه مع جسمها الطويل ... وطالعه صج بنانيه ...

( في بيت أبو رائد )
سهر كانت جالسه تنتظر رائد عشان يوصلها ...
كانت لاابسه جينز اسود .. وتي شرت برتقالي ( ملاابس عيال ) ههههـ بس طالعه مره حلوه مع شعرها ...
( فجــــــــــــــــــاءه رن جوااااااااااااالها والمتصلــــه ...)
جوود بعصبيه : يلا ترى البنات كلهم هنا الأانتي ...
سهر : هههههـ الا تعالي منو جى لك من البنات ؟
جوود : هديل وعهود وأصايل وشمايل وأنتي اللي ناقصه ننتظرك ؟

( في بيت أبو فصيل )
الكل جالس علىطاوله الطعام وأنواع الضحك والفرفشه ورجه جوود وسهر وعهوود ... ماظل حد مش فرحان ومبسوط ... والطبخ كان أحلى مايكون ...

أصايل : سيوف جوود
سيوف وجوود بصوت واحد : هلا وش
أصايل : الأكل رهيب تسلم يد أم فيصل ...
هديل وفي خاطرها : ذا فيصل اجل اللي غلط علي ...
جوود : الله يسلمك أهم شي وناستكم ..
( بعد الأكل والضحك والسوالف ... )
هديل : الأوش رايكم بنات نجلس عالنت شوي ...
جوود وعهوود وسهر : والله فكره
أصايل : شلون ... ليه ماقلتوا من قبل كان كل وحده جابت مالها ...
هديـل : لاعادي نجلس على واحد كذا أحلى ...
جوود : ok أنا رايحه اجيب حقي ...
الكل : طيب
( رن جوااال سيوف والمتصل سيف )
سيوف : هلاسيف
سيف : هلافيك أقول عمري سيوف حنا اللحين عند باب البيت ياليت تطرشين لي مفتاح مجلس الرجال ...
سيوف :ليه
سيف : لعيال معاي بندخل ساعه وبنطلع ...
سيوف : طيب
( سيوف تنادي الخدامه : ناااااااااااااااااااتي )
ناتي : نعم
سيوف : هاك ودي ذا المفتاح لسيف
ناتي : طيب

( عند البنات )
الكل كان جالس على الأب توب ... طبعا لأيخلى من الضحك والوناسه ... بس هديل هي اللي طلبت هالشي عشان الخطه اللي بتنفذها ...
وقالت لجوود ..
هديل : جوود
جوود : هلا
هديل : ياليت تفتحين المسن حقك عشان اضيف ايميلي ...
جوود :ok
( فتحت جوود المسن وتمت اضافه هديل )
هديل : الا كل ذولا بناتك ؟
جوود : لالالا الأ بنات نسيت أقول لكم ... فيصل أخوي نكه بالمسن ... جلكسي والدنيا عكسي هههـ
( والبنات كلهم فطسوا ضحك الأ هديل لمحت ايميل فيصل من نافذه المحادثه )

( عند مجلس الرجال )
فراس : سيف
سيف : هلا
فراس : وين دورة المياه ؟

( سيف وصف لفراس دورة المياه وفراس توجهه لعند دورة المياه )
( عند البنات )
شمايل رن جوالها وطلعت عند حديقه البيت ... لأنها لوضلت بالداخل ماراح تسمع شي من رجه البنات ...
شمايل : هلا
أم سعود : هلا شمايل متى بتجون ؟
شمايل : مدري والله بس ماتوقع اللحين ليه تسألين ؟
أم سعود : لابس قلت بروح لعند خالتك أم فراس بالمشغل ؟
شمايل: ok روحي مع السايق وحنا نجي مع سعود لأنه هنا ...
أم سعود : طيب

( شمايل من الخرعه طاح الجوال بالأرض )
( أسف شكلي خرعتك )
شمايل : لاعادي بس وعيونها على الجوال ...
فراس نزل نفسه للأرض واخذه وعطاها وياه بعد مالم أجزاءه ...
شمايل بحرج : مشكور
فراس : معاك فراس ... العفو هذا واجبي
شمايل : طيب فراس عن أذنك ...

( دخلت شمايل وعلاامات الحرج والأستفهام والأبتسامه على وجهها )
أصايل : بنات بنات ...
الكل : وشو
أصايل : وش رايكم نتفق ونطلع للكورنيش باكر ؟
الكل : والله فكره حلوه خلااص صار ...
أصايل : صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار

( عند فراس في الحديقه )
سرحان ويناظر في الباب وش هالجمال وش هالملأاك اللي اسحرتني ... ياترى بنت من فيها شبه كبير من طلاال ... وقت وهو يفكر بعدها توجهه لعند مجلس الرجال )
( العيال بعد ساعه اطلعوا من مجلس ابو فيصل وهم مستانسيين وبالذات فراس طاير من الوناسه في هالصدفه الحلوه اللي جمعتهم ... ويتمنى الصدفه الثانيه اللي يلتقي فيها .. )
( والبنات بعد ساعه طلعوا وهم في غايه الفرح والسرور والأنبساط بعد كل ماتوجهت كل بنت للبيت أجلست كل وحده فيهن تخطط لباكر ... الكورنيش ... ووش بيسووونه .. ووش بيلبسون ؟ )

...............
أنتهى البارت ...
التوقعاااااااااات ...
1_ تتوقعون البنات راح يروحوا للكورنيش ؟
2_ هديل وش الخطه اللي ناويه عليها لفيصل ؟
3_ عطوني رايكم بالأجزاء السابقه ... والجزء الثالث ؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 14-02-2009, 08:27 PM
صورة رووالغلاووح الرمزية
رووالغلاووح رووالغلاووح غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: بين إيديا / رواية رومانسية سعودية جديدة


يسلمو خيتوو
موفقهـ بإذن الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 16-02-2009, 11:19 AM
صورة حلى السعودية الرمزية
حلى السعودية حلى السعودية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بين إيديا / رواية رومانسية سعودية جديدة


فوفو ..يـااقلبوو ..^_^
يسلموو ع البـاارت
الجونــاان .. ربي لايحرمـنـاا منك

بنتظـاار الباارات القادم )( بس يـاليت تخلينـا طويـل .. ماعليك امر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 17-02-2009, 03:20 AM
صورة lllfofolll الرمزية
lllfofolll lllfofolll غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: بين إيديا / رواية رومانسية سعودية جديدة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رووالغلاووح مشاهدة المشاركة
يسلمو خيتوو
موفقهـ بإذن الله
................

يسلمـــــك ربــــــــي واللـــــــــــهـ

واللـــــــه يوفقــــــــــــك مليـــــــــــوووون

تحيــــــــــــــــــاتي لـــــــــــــــك :

فـوفـو


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 17-02-2009, 03:25 AM
صورة lllfofolll الرمزية
lllfofolll lllfofolll غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: بين إيديا / رواية رومانسية سعودية جديدة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حلى السعودية مشاهدة المشاركة
فوفو ..يـااقلبوو ..^_^
يسلموو ع البـاارت
الجونــاان .. ربي لايحرمـنـاا منك

بنتظـاار الباارات القادم )( بس يـاليت تخلينـا طويـل .. ماعليك امر
..................

يأهـلأ وغـلأ والله حلـى السعوديـهـ :

يسلمك ربي حياتوووو :

والجنـــــان وجودك ولأيحرمني منك يالغلأ :

والبــــــــــــــــــارت شويٌ وموجود :

برب :


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 17-02-2009, 03:27 AM
صورة lllfofolll الرمزية
lllfofolll lllfofolll غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: بين إيديا / رواية رومانسية سعودية جديدة


( البارت الرابع )

( في بيت أبو فيصل )

( في المطبخ )
جوود وسيوف وأم فيصل معاهم ومع الحوسه اللي مسوينها بالمطبخ ...
........
جوود : سيوف
سيوف وحامله الأغراض : هلأ
جوود : سيوف اللحين حنا سوينا اللحلا بس خـلاص ولاباقي شي نسويه ؟
سيوف : اي باقي بسوي ايس كريم ...
جوود : يلا نجهزه الوقت متأخر واصايل قالت لنا الساعه 3 نكون جاهزين واللحين 12 ...
سيوف : لالالا ماراح نتأخر لأنه الايس كريم مره سهل وبسرعه بنخلصه ...

( في بيت أبو سعود )

( في المطبخ )
شمايل : أصايل اللحين بس ذا اللي راح ناخذه معانا ...
أصايل : لاباقي نسوي الورق عنب وأنتي حضري الكروسان...
شمايل : طيب بس أصايل لازم نعطي خبر للعيال عشان يكونوا جاهزين لنا ...
أصايل : OK أنا بس أخلص اللي بيدي راح أتصل بسعود وطلاال واللي فاضي يودينا ...

( في بيت أبو عبدالله )

( في صالـه الجلوس )
عهود من عند المطبخ : يمــــــــــــــــــــــه
أم عبدالله : وش فيك عهـود
عهود : عبدالله فيـه
أم عبدالله : اي فيه ... بغرفته ...

( في غرفه عبدالله )

عبدالله : تفضل
عهود بدلع : عبودي حبيبي ابيك توديني لسوبر ماركت ...
عبدالله بعصبيه : أذلفي عن وجهي ماني بفاضي لك ولـ خرابيطك ...
عهود بحزن : طيب

( عنــــــــد الدرج عهـود تصارخ على هديــــل )

هديـل ببرود : نعم
عهوود : شوفي عبدالله موراضي يودينا لسوبر ماركت ... وحنا علينا نجيب الأغراض اللي بنروح فيها للكورنيش ...
هديل وعيونها على التلفزيون : خلااص ماله داعي نروح معهم ...
عهود بعصبيه : موبكيفك ... نروح يعني نروح ... مالي الأ جوود ..
( فــــزت عهود من الدرج لـــ غرفتهـــــا )
عهود : ألـــــوووو
جوود : هلا والله ... ها جهزتي لطلعه ...
عهود : لا
جوود بعصبيه : وليه لا ؟
عهود بحزن : عبود مش راضي يوديني لسوبر ماركت وأنتي عارفه اني مستحيل اروح مع السايق ...
جوود بضحكه : هههههـ خلاص ولايهمك مجرد أتصال ويجي يقول لك اجهزي ياعهود ...
عهود بضحكه : هههههههههههههههههههـ نسيت هالفكره والله أنك خـووووووش شي ...
جوود بعجله : يلأ تجهزي وانتظريه ,,,

( في غرفه عبدالله )

عبدالله متوجهه لرنين الجوال ...
ألــــــووو هـلا والله أنتي جوود صح ... ؟
جوود : هلا فيك أي جوود ...
عبدالله وارتسمت البسمه على وجهه : شخبارك جوود من زمان عنك ... وفي خاطره ( ودي أشوفك أكيد تخقين من الحلا مثل صوتك اللي يخق )
جوود بحزم : والله تمام وأنا ماني بمتصله عشان نسولف ...
عبدالله بتوتر : اجل ليه متصله ... خلصي علي ...
جوود : ابيك تودي عهوود لسوبر ماركت ...
عبدالله بضحكه : هههههـ حاضر بوديها ..
جوود : بــــاي
عبدالله : بااااااي
عبدالله بصوت عالي : عهـــــــــــــــــــــــــــود
عهود من عند الباب : نعـــــم
عبدالله : ليه تتصلين على جوود وتخلينها تتصل علي عشان أوديك ؟
عهود بضحكه : هههههـ هي اللي قالت انا ماقلت لها تتصل فيك ...
عبدالله وفي خاطره : مافي حل أنها تحبني ... أواشتــاقت لصوتي ... اهـ يازينــه من صوت ...
عبدالله بطيب : يلا اجهزي وراح اوديك ...

( في بيت أبو رائد )

سهر من دون ماتكلم عنها سهر ماتحب الطبخ ولأتحب تطبخ فقررت تشتري كيـــك مـن باسكن روبنز ...وبالمره سهل عليها الشغل والتعب ...

( في السوبر ماركت )

عبدالله وعيونه على الأغراض : يلا عهود ماضل ببسي ولاشاني ولاحمضيات ولاعصير ماخذتيه خلاص خلينا نروح ...
عهود بعجله : لالالا أصبر باقي انواع الشبس اللي تحبها جوود ..
عبدالله بابتسامه : وش تحب وأنا اروح اجيب لك الشبس عشان مايضيع الوقت خصوصا اللحين الساعه وحده ونص وأنتي لسى ماجهزتي ...
عهود : أي صح كلاامك ... وش هالاهتمام ؟
عبدالله مسوي معصب : يلا وش قولي ؟
عهود بضحكه : ههههـ تحب التسالي ... وليز ... ولاتنسى تجيب البرينجلز ...
عبدالله باستغراب : كل ذا
عهود: لا هي تموت بالتسالي بس الليز والبرينجلز للبنات ...
عبدالله : OK يلا بسرعه ...

( في بيت أبو سعود )

أصايل ويدها بيد سعود : الله يخليك سعود تكفى ودنا ...
سعود: والله ماقدر مشغول بالمره عبدالله يبيني أروح معاه مشوار ...
أصايل : طيب قل لطلاال يودينا
سعود بطيب : الا تعالي انتو كم بنت راح تروحون ...
أصايل بابتسامه : حنـا 7 بنات..
سعود بتعجب : بل حتى لو كلمت طليل ماراح تكفي سيارته ...مالكم الأ سياره عزوز ...
أصايل بخجل: كيفك أنت تصرف أهم شي نروح مع بعض ونجي مع بعض ...
سعود : OK

( بيت أم فيصل وبيت أم سعود وبيت أم رائد الكل تغدى والبنات حايسين وش يلبسون للطلعه )
أصايل : شمايل
شمايل : هلا
أصايل وعيونها على اللي بيدها : وش رايك نلبس كلنا برمودا ابيض وتي شرت احمر مع كاب ابيض .. بنطلع مره ستايل ؟؟؟
شمايل وعيونها على أصايل : اي مره حلوه الفكره
أصايل : طيب رايحه اتصل عليهم عشان نتفق على اللبس ...
.....
أصايل والجوال بيدها : هلا
سيوف : هلا والله
أصايل بعجله : البسي أنتي وجوود برمودا ابيض وتي شرت احمر وكاب ابيض ... ( باي )
سيوف بضحكه : هههههـ باي
.....
أصايـل : هلا
سهر : هلا وغلا شخبارك؟
أصايل بعجله : بعدين أنا متصله اقول لك البسي برمودا ابيض وتي شرت احمر وكاب ابيض ...
.....
أصايل : هلا
عهوود : هلا فيك
أصايل : عهود حبيبتي البسي انتي وهديل برمودا ابيض وتي شرت احمر مع كاب ابيض .
.....
( بكذا أصايل اتصلت على البنات واتفقت معاهم على اللبس )
( حان وقت الطلعه والكل لبس واستعد لها ببتهاج )
.....

( في بيت ابو فيصل )

عبدالعزيزوهو عند البوابه : يلا ياجوود وسيوف عشان يكفي الوقت ناخذ بنات عمي وعهود وسهر وهديل ...
جوود وسيوف بصوت واحد : خلصنااااا

( في بيت أبو سعود )

أصايل والجوال بيدها : يلا وينكم فيه
سيوف : عند الباب يلا اطلعوا
أصايل : OK
....
(أطلعوا عند الباب فتحت بوابه السياره أصايل اهي وشمايل )

أصايل بصوت ناعم وخفيف : الســـــلأام
الكـل : وعليكم السلام
شمايل : السلام
الكل : وعليكم السلام

( انطلقت السياره عشان تاخذ هديل وعهود وسهر وطول الطريق عيون عبدالعزيز على عيون أصايل )

عبدالعزيز : والله كبرتي ياأصايل
أصايل بحرج : مشكور هذا من ذوقك
جوود : أي كبرت وصايره رومنسيه على كبر هههههـ

( الكل ضحك الأ اصايل تناقز في جوود ... )

( في الكورنيش )

عبدالعزيز : يلا بنات انزلوا وانتبهوا على انفسكم واذا خلصتوا ولا احتجتوا شي اتصلوعلي ...
سيوف : طيب عزوز

( أنطلقت السياره والبنات جلسوا على اعشاب الكورنيش والسوالف والضحك وطبعاا ماخلت هالجلسه من الأكل ( ورق العنب ... حلويات ... كيك ... ببسي ... عصير ... شبس ... كروسان .. وايس كريم .. وغيره من انواع الأكل ... )

أصايل : جوود سيوف تتذكرون العام الماضي يوم حنا كنا بالراشد ويغازلونه شباب ويجي لنا عبدالعزيز ياهي سالفه تضحك هههههـ
جوود وسيوف : هههههههههههههههـ بالمره تضحك
شمايل بضحكه : هههههههـ يستاهلون ماجاهم من انواع الطق من عبدالعزيز ...
هديل وسهر وعهود بصوت واحد : تطاققوا ؟؟؟؟؟؟
أصايل بضحكه : هههههههـ اي تطاققوا والموقف مره يضحك .. لأاكن تعور عبدالعزيز ...
جوود وسيوف : ماعليكم بس خلونا نقوم نتمشى ملينا من الجلسه ....
البنات :OK يـــــــــــــــــــــلا

( البنات تقاسموا لـ مجموعات يعني كل بنت معها وحده )

عهود وسهر وجوود مــــــع بعـــــــض
وهديل وشمايل مـــــــع بعض
وسيوف وأصايل مـــــــع بعض ...
...........
عهود وسهر بصوت واحد : تصدقين مره الطلعه روعه ...
جوود بدلع : اي هذي فكره اصايل
عهود وسهر : ياهي ونــــــــــــــــــــاسه أصايل ..
جوود وعيونها على عيون البنات : وش رايكم بالورق عنب اللي تو خش ببطونكم ...
سهر : حلـو بالحيـل
عهوود : اي يجنن ليه تسألين ؟
جوود : من ايدين أصايل ...
عهود وسهر بابتسامه : اها تسلم لنا يدها ...
............
هديل : الجو مره روعه صح ؟
شمايل وعيونها على السما : أي حلو بالمره عاد طالعين كشخه باللبس كن حنا فريق كره ههههههـ
هديل بضحكه : هههههههههـ الا شمايل
شمايل : هلا
هديل : وش علااقتكم مع عيال عمكم ... يعني تمونون على بعض ولا بحال سبيلهم ...
شمايل : لا والله عادي معهم وهم بالحيل وناسه وقلوبهم مره طيبه ...
............

( في حديقـــــــه بيت أم رائد )

مشعل ومبارك يلعبون بالكره وكل واحد فيهم يطلع مهاراته تحدوا واللي فاز مبارك ومشعل أكيد طلع خسران والعشا على حساب مشعل ....

( في مجمع الراشد )

العيال في غايه الوناسه والضحك والسوالف والتطنيش وأنواع تطفيش البنات بغياده ( رائــــــــــد )
عبدالعزيز: أقول رائد يلاعلى حسابك نبي نبرد على قلبنا ...
رائد وهو يحك راسه : امممم نسيت المحفظه في البيت ...
عبدالعزيز بضحكه : ههههـ علينا تراني شايفنها عندك ههههههـ
رائد: طيب ليه مش هالمره على سيف ؟
سيف بضحكه : ههههههـ أف أنت كل ماحطاها براسك تقول أنا يعني تبي توهقني انت ووجهك هههههـ
سيف وهو واقف : طيب رايح اجب لكم ايس كريم وبالعافيه عليكم ...
فيصل وعيونه على سيف : اي أنت ازين من رائد البخيل هههههههههههـ
الكل بصوت واحد : يالبخيـــــــل وعيونهم على رائد ...

( في الكورنيش )

الكل يتمشى فجــــاءه شباب توجهوا لـ أصايل وسيوف ...
الشباب : وش هالقمر بعز الظهر أذوب أنا
أصايل وسيوف بخوف : ........... ؟
الشباب : عطونا وجهه وش دعوه حنا مانستاهل نظره حلوه منكم ...
أصايل وسيوف : ......... ؟
الشباب : فديت هالطول و ( قـــــربوا مــــن أصــــــايل )
( سيوف ماقدرت تسوي أي شي فقررت تتصل بــ عـــبدالعزيز عشان ينقذ الموقف )

( في المجمع )

عبدالعزيز: ياربي اتصلت عليي سيوف اكيد تبيني اخذهم ... أكيد خلصوا وأنا لسى ماكلت الأيس كريم ...
فراس والأيس كريم بفمه : ياولد رد على البنت اتعبت وهي تتصل عليك ...
عبدالعزيز : طيب
سيوف بتوتر : الحق علينا ياعبدالعزيز ...
عبدالعزيز بخوف : وش صاير ؟؟؟؟؟؟؟؟
سيوف شباب تحرشوا بـ أصايل وانا موعارفه وش اسوي ...
عبدالعزيز والخوف والتوتر بعيونه : وش تقوليـن
سيوف بحزن : تكفى اسرع ولاأصايل بتضيع من ايدينا ...
عبدالعزيز : يلا يلا
فراس وعيونه بعيون عزوز : وش صاير ؟
عبدالعزيز بتوتر : لا مافي شي ... موصاير شي بس يبون يردون البيت ورايح اخذهم ...
عبدالعزيز : عبدالله تخاويني ...
عبدالله : OK

( تتردد على أذانه اصايل بتضيع من ايدينا )

( طلع عبدالعزيز بعجله مع عبدالله وشخط بالسياره للكورنيش وخبر عبدالله باللي صاير هناك)

.........

( في الكورنيش )

أصايل بخوف + صراخ : تكفون وخروا عني ...
الشباب وهم يقربون : مافي أمـل ....
سيوف تصيح وموقادره تتحمل هالموقف وبالذات مع اصايل : ( ماتستاهلين ياأصايل )

فجـــــــــــــــــــــــــــــــــــاءه )

عبدالعزيز وعبدالله انقذوا أصايل وبتدا الطق عند الشباب ...

( وبعد الهوشه اللي صارت بينهم الشباب ماشفنا غير غبرتهم بس عبدالعزيز تعب وطــــاح من الضرب اللي اكله )
سيوف وأصايل بصوت عالي : عبــــــــــــــــــــــــدالعـــــــــــــــزيز
أصايل قربت من عزوز بخوف والدموع بعيونها : عبدالعزيز وش فيك ؟
أصايل بصوت عالي : أنـا الـــــــــــــــسبب ياسيوف أنـــــــــــا
سيوف وعيونها على عيون عبدالعزيز : هدي ياأصايل موصاير الأ كل خير ...
عبدالله بتوتر : وحده منكم تتصل على البنات وأنا باخذ معاي عبدالعزيز لسياره ولحقوني أنتظركم ؟

( أتصلت سيوف على الكل ولموا أغراضهم وتوجهوا لعند السياره وعلاامات الأستفهام على عيونهم أما أصايل وسيوف دموعهم كفيله بهالموقف )

( في المجمع )

فيصل وعيونها على العيال : تأخروا العيال ماجوا ؟
فراس : خلونا نروح ... ملينا من هنـــا ...
سيف : صح كلاامك من مساع حنا هنا ... والبنات مايعات يجيبون المرض ...
رائد بغزل : ياحلو هالمجمع واللي فيه ...
طلاال وعيونه بعيون سيف : صح كلاام سيف حنا رايحين نريح شوي عشان الطلعه بالليل ...

( العيال كلهم اطلعوا وتوجهوا لبيوتهم عشان يرحون شوي ويطلعون في الليل شوي )

( في المستشفى )
البنات وعبدالله ينتظرون الدكتور يطلع ويخبرهم عن حاله عبدالعزيز ....

عبدالله بصوت عالي : عهـــــــــــــــود
عهـود : نعم
عبدالله : تعالي ابيك شوي ؟
عهود جرت رجولها لعند عبدالله : هلا في شي
عبدالله بأهتمام : لابس ... أي وحده فيهم جوود ...
عهود بابتسامه : مووقته ياخوي ...
عبدالله بعصبيه : بتقولي ولاشلون ...
عهود بخوف : طيب طيب وأشرت بيدها على مكان جوود
عبدالله : طيب خلااص
عبدالله في خاطره : وش هالحلا من وين مخلوقه يابنت والله تجننين وبصراحه مالوم نفسي لو خقيت عليك مثل ماخقيت عليك ...

( طلــــع الدكتور من غرفه عبدالعزيز )

عبدالله : طمناااا يااااادكتور
الدكتور : لا مافيه الا كل خير بس تعبان ويحتاج للراحه لأانه اصابه رض بالرجل اليمنى وهذا غير الشق اللي براسه وخيطناه ...
أصايل بخوف : دكتور عبدالعزيز ... بخير ولا
الدكتور : بخير
أصايل بتوتر : صاحي ولالاء ...
ألدكتور : صاحي وتقدرون تطمنون عليه ...
سيوف بحزن : دكتور يقدر يطلع اليوم ..
الدكتور : اي اللحين راح يطلع معكم بس الراحه ثم الراحه ...
سيوف : مشكور
عبدالله : يلا يابنات للسياره ... أنا جاي وعبدالعزيز معاي ...
سيوف بخوف : لا انا بالأول بطمن عليه ...
أصايل : وانا بعد
جوود : وانا بعد
عبدالله بطيب : طيب عهود خذي البنات للسياره وسبقونا وحنا بنجي ... ؟

( في غرفه عبدالعزيز )

سيوف وجود عند أخوهم ...
بصوت وأحد : ماتشوف شر يالغالي ...
عبدالعزيز بابتسامه : الشر مايجيكم ...
أصايل من عند الباب : ماتشوف شر ياعبدالعزيز ؟
عبدالعزيز بتعب : الشر مايجيك ...

( عبدالله توجهه لعند الدكتور عشان يخلص اجراءات الخروج )

( في غرفه عبدالعزيز )

أصايل : تحس الدنيا تدور فيهااا شوي أجلست على الكرسي اللي جنب عبدالعزيز بدون ماتحس ... وهذا غير الهذي اللي تقوله )
أصايل بلا مباله : عبدالعزيز انا اسفه وحقك علي ... والمفروض ماتضر نفسك عشاني ... لأنه اللي صار بسبتي ... وأهم ماعليك صحتك ...
عبدالعزيز وهو يناظرفي عيونها والحزن عليها : لاياأصايل أنتي غاليه علي ... وصحتي هي صحتك ...
سيوف وجوود بصوت واحد : لاتقولي كذا ياأصايل ...
عبدالعزيز بخوف : فيك شي ياأصايل ؟
أصايل والتعب على وجهها : تكفي سيوف ابي مويه موقادره اشوف شي ...
جوود بتوتر : هـاك تفضلي ؟
أصايل اخذت الكاس من عند جوود وشربت منه شويه ...
عبدالعزيز : أنتي بخير أصايل ؟
أصايل : اي بخير
أصايل : عبدالعزيز
عبدالعزيز : وش أمري ؟
أصايل : أنتبه على نفسك .... واسمع كلاام الطبيب ...
عبدالعزيز وسيوف وجوود بابتسامه : طـيب

( عبدالله خلص اوراق خروج عبدالعزيز وطلعوا من المستشفى متوجهين لعند بيت أبو سعود عشان أصايل وشمايل وبعدها بيت أبو رائد عشان سهر وبعدها بيت أبو فيصل عشان عزوز وسيوف وجوود وبالأخير بيت ابو عبدالله لـ عبدالله وعهود وهديل )

................

( في السياره )

أصايل متوتره وخايفه على عبدالعزيز ... وكل مامر الموقف على بالها ... خانتها دموعها ... حس فيهاااا وشغل اغنيه ( أتحدى العالم )

الأغنيــــه ... للفنـــــان صاااابــــر الرباعي ...

وأنا بين أيديك ضعت فمكاني ... ونسيت معاك عمري وزماني

والوقت فات وياك ثواني ... قربني ليك سبني اعيش احساسي بيك

بتحدى العالم كله وأنا وياك ... بقول لدنيا بحالها اننا بهواك

وان انت حبيبي وقلبي وروحي ... معاك قربني ليك سبني اعيش احساس هواك

...............

أنا عشقي ليك عشق القمر لنجمه والليل والسهر
والشوق ليك فوق الخيال فوق احتمال كل البشر
من يوم لقاك حلوه الحياه ...

...............

بتحدى العالم كله وأنا وياك ... بقول لدنيا بحالها اننا بهواك

وان انت حبيبي وقلبي وروحي ... معاك قربني ليك سبني اعيش احساس هواك

...............

اتحدى بيك كل الوجود وياك أكون ولاأكون ... أنا مش حعيش من غير هواك أنا قلبي عاشق للجنون

من يوم لقاك حلو الحياهـ ...

بتحدى العالم كله وأنا وياك ... بقول لدنيا بحالها اننا بهواك

وان انت حبيبي وقلبي وروحي ... معاك قربني ليك سبني اعيش احساس هواك



................

أرتسمت على وجهه أصايل الأبتسامه ...

( الكل تجهز للنوم لأنه الوقت كان متأخر الساعه 12 بالليل والعيال ماطلعوا الأ الساعه 10 من المجمع فـ الليوم ماكانت فرصه يتجمعون فيها العيال وتجمع البنات ماكمل عليهم فرحتهم ... )

( في بيت أبو سعود )

( في غرفه أصايل )

أصايل متسطحه على السرير وتفكر باللي صار ... وموقف عبدالعزيز معااها ... حست بـ أحساس غريب في هاللحظه ... تحب عبدالعزيز وحاسه فيه قد ايش متألم والألم عشانها غحبت تسأل عنه ملقت غير جوود )
أصايل : هلا جوود أخبارك ؟
جوود : هلافيك تمام أنتي اخبارك ؟
أصايل : اي بخير جوود ... أسفه خربت عليكم وناستكم ...
جوود : لالا أصايل والجايات أكثر ... وأهم شي سلاامتك من السالفه وبس ...
أصايل : جوود .. أخبار عبدالعزيز ؟
جوود : تمام بخير ... وهو بغرفته مافيه الأكل عافيه ...
أصايل : الحمدالله ... جوود أكيد عرفوا السالفه عمي وامك .؟
جوود : لا محد فيه الكل نايم يوم نجي ... ولاتشيلين هم عبدالعزيز قال لنا مانقول لحد ..
أصايل : طيب جوود سلمي لي على سيوف ..
جوود بضحكه : هههههـ بس سيوف ...
أصايل بحرج : اي بس ...
جوود بابتسامه : طيب ســــــــــــــــــــ ي يو
أصايل : سي يو تو
............
أصايل : من عند الباب
شمايل وراء الباب : أنا
أصايل : تعالي حياك
شمايل وهي تجلس على السرير : ماقلتي لي وشو صار عشان عبدالعزيز صار فيه كذا ... ؟
أصايل بتوتر : اللحين أقول لك ...

( في بيت أبو فيصل )

( في غرفه عبدالعزيز )

ماغاب خيال وحزن وابتسامه أصايل ( اذا ماتهميني من اللي يهمني ياأصايل )
رفع جواله واتصل على عبدالله ....
عبدالعزيز : الــــووووو
عبدالله : هلا والله أخبارك ...
عبدالعزيز : تمام والله بس عبدالله اللي صار بيني وبينك العيال مابيهم يدرون بشي ok
عبدالله بطيب : أنت تامر ياخوي ارقد وامن...
عبدالعزيز : يلا أخليك يالغالي
عبدالله بابتسامه : باي
......
عبدالعزيز بصوت تعبان : من عند الباب ؟
جوود : أناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااا
عبدالعزيزبتوتر : تفضلي
جوود وهي تجلس على السرير: أقول عزوز حبيبي أنت بخير ولالاء ؟
عبدالعزيز : لابخير
جوود بابتسامه : تصدق ...
عبدالعزيز : وش اللي اصدقه ؟.
جوود بابتسامه : توكلمتني أصايل
عبدالعزيز بخوف : فيها شي
جوود : لاأبد مافيها شي بس متصله تسأل عنك ... وتعتذر على اللي صار ... وتسلم عليك ؟
عبدالعزيز وقلبه يدق طبول : سألت عنها العافيه وماله اي داعي الاعتذار ... لأانها مش مسؤله عن اللي صار ... واذا كلمتيها وصلي سلامي لها ...
عبدالعزيزبأهتمام : الا جوود يوم تسأل عني خايفه ولاعادي ...
جوود بدلع : لا خايفه مره وتقول هي السبب
عبدالعزيز وفي خاطره ياعمري عليك ياأصايل لهدرجه هامك امري ...
عبدالعزيز : طيب جوود أنا بنام تعبان ...
جوود وهي واقفه عند الباب بضحكه : يلا رايحه بس أنتبه على نفسك ... ( تراها كلمه أصايل )

( جوود طارت وتركت عبدالعزيز حاير بـ أصايل ... الله يخليك لي ياأصايل ... مسك جواله وشغل لـه أغنيه ( بحبـــــك )

الأغنيه .... لـــ حسين الجسمي

بحبك وحشتيني وبحبك وأنتي نور عيني ... ودا لومطلعه عيني بحبك موت

لفيت أد ايه لفيت مالقيت غير في حضنك بيت ... وبقول لك أنا حنيت بعلوالصوت

وكأن الوقت فبعدك واقف مبيمشيش ... وكأنك كنتي معايا بعدتي ومابعدتيش

في دم حببتي وأمي وزي ماكون .... مابتدعيش ....

..............



( في بيت أم سعود )

شمايل : يعني بطل العرب أنقذك ...
أصايل بحرج : اي والله لولااه كان رحت فيها ...
شمايل : والله ياأصايل طحتي ومحد سمى عليك ههههـ ...
أصايل بدلع : شمايل خلاص أنا بنام ...
شمايل بضحكه : هههههـ ايوا طرده محترمه هههههـ
أصايل وهي تقومها من على السرير غصب : أي
شمايل : أصايل
أصايل : هلا
شمايل بابتسامه : ماتلااحظين انه عبدالعزيز دايم ينحط في مواقفك ؟
أصايل بخجل : ملااحظه ياحبيبتي
شمايل وعيونها بعيون اصايل : تطمنتي عليه ؟
أصايل بحرج : أي
شمايل وهي عند الباب : ok أشوفك على خير بايووو

( في بيت أبو عبدالله )

( في غرفه هديل )

هديل جالسه على الاب توب وسوت أضافه لـ فيصل على ايميلها ...

( في غرفه عبدالله )

والله منتي هينه ياجوود ... صوت وجمال واخلااق ... ياحظي فيك ..

( في بيت أبو سعود )

سعوود وصل له خبر عبدالعزيز من عبدالله وعبدالله ماقصر خبر سعود عن الهوشه بس ماقال له سببها .. بس هوشه عادي تحصل بين شباب )
سعوود أتصل على عبدالعزيز وتطمن عليه ... ولاخلى التفكير في سيوف اللي من أول لقى فيها ضاعت علومـه >>> ياحظك ياسعوود ...

( في غرفه طلاال )

طلاال سارح بجمال عهوود والموقف اللي حصل له بالمستشفى ويتردد على عيونه وتنرسم البسمه على عيونه ويتمنى اللقى قريب ... )

( في بيت أبو فراس )

( في غرفه فراس )

فراس يتأمل منظر شمايل والصدفه اللي اجمعتهم فيهااااا ...

( تصبحــــــــــــــــــــــــون علـــــــــــــــى خيـــــــــــــــر)
.............

أنتهى البارت ....

التوقعااااات ...

1_ وش تتوقعون فيصل راح يقبل اضافه هديل ؟
2_ عبدالعزيزراح يشفى ويصير أحسن من أول ؟
3_ وش المناسبه اللي راح تجمع البنات مره ثانيه ؟

.........


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 18-02-2009, 02:02 AM
صورة lllfofolll الرمزية
lllfofolll lllfofolll غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بين إيديا / رواية رومانسية سعودية جديدة


,,,,, وينكمـ أعضااااء غراااااامـ ؛؛؛؛؛

ولـو مأفي حد هنـأ :

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 18-02-2009, 11:08 AM
صورة حلى السعودية الرمزية
حلى السعودية حلى السعودية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بين إيديا / رواية رومانسية سعودية جديدة


نحنو هنـــــــــاا
يشرفني اول من يرد عليك
في هذا البـاارات ..
الصراحه البـااارات
يهبل ماعليه كلام
تسلم يدك
يـالغــاــاآآآ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 19-02-2009, 08:18 PM
صورة lllfofolll الرمزية
lllfofolll lllfofolll غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: بين إيديا / رواية رومانسية سعودية جديدة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حلى السعودية مشاهدة المشاركة
نحنو هنـــــــــاا
يشرفني اول من يرد عليك
في هذا البـاارات ..
الصراحه البـااارات
يهبل ماعليه كلام
تسلم يدك
يـالغــاــاآآآ
~ْ هـلأ وغـلأ والله حــلى والله أنك صدقٌ أحلى من الحـلأ كله ~ْ
والله لي أنـا الشرف موضوعي يضمك فيـــه ~ْ

والأروووع وجودكٌٍ بصراحهٍُ أحرجتينيٍ بردك الذوقٍ
ياااااااذوووق ~ْ

تسلمين لي وتسلم لي يدك على هيك رد جامد ~ْ

تحياتي لك ~ْ

فوفو


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 21-02-2009, 10:29 PM
صورة غلا ksa الرمزية
غلا ksa غلا ksa غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: بين إيديا / رواية رومانسية سعودية جديدة


بارت رائع مشكوره

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية بين إيديا / كاملة

الوسوم
روايه بين ايديا روايه رومانسيه سعوديه جديده > وكامله
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حب في المستشفى الجامعي / كاملة angel jolly روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 98 07-01-2020 01:48 PM
رواية الموت ما هو من الفرقى و طاريها .. الموت لا طاحت عيوني من عيوني / الكاتبة : أحلى بدوية ، كاملة رايقه بقوه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 264 14-02-2017 05:57 PM
رواية "جايب هالقساوة منين "منين ياطيب "رومانسية وأكشن جنان لاتفوتكم كاملة خيلآء أنثى ارشيف غرام 6 31-10-2008 10:14 PM
رواية لجل الوعد كاملة ادخلوا عاشقة الجروح ارشيف غرام 1 23-09-2008 04:01 AM
النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة ابوعبدالله الخطيمي مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 10 01-12-2007 02:23 PM

الساعة الآن +3: 04:30 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1