غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 06-02-2009, 06:31 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي و هل للحب أمال / كاملة


وهل للحب آمال ... الكاتبه : عاشقـة الشمال


اخذت من عطر الورد واحلام الناس وسكبت فيها نقاط من بحر دموع الاحزان فصارت لي حبرا كتبت به اول كلماتي انهيت سطر.. انهيت فقرة.. انهيت صفحة.. انهيت قصة فيها من نسمات المعاني اوجهها اليكم بفوح عطرها لتحكموا انتم هل هيه نسمات الربيع ؟؟.. ام رياح الشمال؟؟ ..
ولكم مني تحيات تفوح بعبق الزهر ونسيم البحر ...

وهل للحب آمال !!!

--------------------------
عائله سلطان بن مطر ..
--------------------------

بومحمد(سلطان): ريال في بدايه الخمسينات من عمره .. متقاعد ويشتغل في اعمال حره ..
ام محمد(عوشه): ربه بيت .. وحرمه طيبه ولو انها عصبيه شوي وشده
محمد: البجر وعمره 28 يشتغل نقيب في الشرطه طيييب وايد .. متزوج بنت خالته روضه اللي عمرها 25 .. وعندهم سلطان 4 سنين و فطامي سنتين..
راشد: عمره 23 يدرس في كليه الاتصالات للهندسه .. جامد وهادي وايد
الغاليه: البنت الوحيده والدلوعه بين اخوانها وعمرها 17 وثانويه عامه
عبدالله: آخر العنقود وعمره 14 ..

-------------------------
عائله سيف بن مطر ..
--------------------------

بوعمر(سيف): اصغر من اخوه عمره 43.. ويشتغل في ابوظبي ,, رغم انه طيب ويا عياله .. لكن غيابه عنهم طول الاسبوع خلاهم شوي يخافون منه او بالاحرى يحترمونه بزياده.. لانهم مايشوفونه الا نهايه الاسبوع .. يوم ينزل.
ام عمر(ميثا): عمرها 39 سنه .. حنونه وايد وحبها لعيالها حب غريب ..
شما: الكبيره وعمرها 18 وتدرس سنه اولى في الكليه.. نسخه من امها ,,
عمر: كبر الغاليه بنت عمه ومرضوع وياها .. سوالف وحيوي وايد ..
مريم: 11 سنه .. مايد: 5 سنين .. هند: 3 سنين ..

سلطان عايش ويااخوه في نفس الحوي مافي بين بيوتهم يدران .. يعني مفتوحه على بعض .. ثلاث بيوت في حوي واحد .. بيت محمد وابوه وبيت عمه ..



في سراب ليل دنيانا العجيبه يتسيد الأخ أخاه والأبن أباه.. في دنيا عن نفسها غريبه .. فيها قلوب تحابت وعيون تلاقت .. واوقدت فيها شموع المحبة..بين رياح الماده والنسب .. فهل تنطفئ الشموع؟ .. وهل يبقى للحب آمال ؟؟؟



(الجزء الاول)


تم تسجيل دخول : (غلويه)

(الغزال الشمالي) .. ياهلا ما مال غصن ٍ في دلال .. و انتشى يرقص على لحن الخلود ..او عدد مارنحه ريح الشمال .. او عدد ما يطرب العشاق عود.. هلا بالغاليه بنت سلطان
(غلويه).. هلا والله .. وين طالعه الشمس اليوم ..؟؟
(الغزال الشمالي) .. من ورا بيتنا .. كعكعكعكعكع
(غلويه) .. بايخه .. هههههه . اقولج عليوه منو النيومنيز اللي طلعوا أمس؟؟ ما لحقت أشوفه رقدت ..
(الغزال الشمالي) .. أمين .. ياسر .. يوسف
(غلويه) .. اويه .. وحليله يوسف.. المهم أنا بسير أتلبس .. مافيه أتأخر
(الغزال الشمالي) .. وأنتي ثرج لين الحين ماتلبستي ؟؟
(غلويه) .. لا بعدني يالله بسير قبل ماتحتشر عليه روضه اختج ..
(الغزال الشمالي) .. يالله اوكيشن .. اشوفج عقب ..
(غلويه) .. يالله باي
(الغزال الشمالي) .. باي ..

الغاليه وعليا بنات خاله
عليا عمرها16 ثاني ثانوي أدبي وهي الوحيدة اللي تامة عند أمها من عقب ما أطلقت من أبوها اللي كان متزوج وحده ثانيه ومن عقب ما عرست روضه وسافر خالد اخوها كندا وكان عمره 20 سنه..

وتسير الغاليه عشان تبدل ثيابها وعقب 10 دقايق تسمع دق على الباب ..
الغاليه : منو ؟
شما : أنا
الغاليه : منو أنتي ؟
شما : عمتج
الغاليه وهي تفتح الباب: هههههه هلا والله حياج
شما: غلويه اخرتينا يالله شو تلبسين هالكثر ورانا درب .. توه امي متصله اتقول الشارع وايد زحمه . متى بنوصل بعد !!..
الغاليه : انزين من الصبح عاطيه الشغاله العباه تكويها
في هالوقت دخلت الشغاله شاله العباه
الغاليه : اكيييه يابتها بلبس وبنزل سبقيني انتي ..
شما : اوكيشن


شما نزلت تحت تتريا الغاليه .. وكانت روضه زوجة محمد وعبدالله اخوه يالسين في الصاله ..
روضه: ها شما .. غاليه وين؟ بعدها ؟
شما : لا لا احين بتنزل .. اتعرفين الغاليه دومها تلعب في الوقت الظايع ..
عبدالله: ليش مباراه هيه عشان تلعب في الوقت الظايع ؟؟..
شما : هههههه .. بايخه ما اتظحك ..

الغاليه نزلت وهي معتفسه ويا الوقايه : السلام عليكم
روضه : اهلين وعليكم السلام.. يالله توكلنا .. اخوج فالسياره وعيفنا من الهرنات..
الغاليه: ههههههههه فديت روحه يالله انزين ..

ركبت الغاليه وروضه وشما مع محمد في سيارته .. سايرين صوب القريه العالميه اللي سبقوهم اهلهم إلها .. ومروا على عليا اخت روضه وخذوها وياهم وطبعا مدام اتيمعت الشله (شما وغاليه وعلياء) الله يعين اللي بيكون وياهم لانهم طول الدرب ما بيسكتن ..

بعد ماوصلوا القريه العالميه اتفرقت الجماعه .. الأهالي ساروا يتمشون بين القرى و البنات سارن صوب الالعاب وكان الجو وايد حلو ومغيم ..


البنات كانن وايد مستانسات و خصوصا الغاليه اللي كانت ابتسامتها ما تفارق محياها واللي تخليها مثل البيبي الصغيره.. طولها المتوسط وجسمها النعومي وبياضها الملفت وعيونها السود وشعرها القصير الكستنائي كله يبينها انها اصغر وايد عن سنها ..

تمن يمشن البنات مع بعض وهن يسولفن .. عليا وشما اصرن انهن يلعبن لعبه شوية تخوف ولكن غاليه مابغت لانها تزيغ وركبن البنات وخلنها واقفه بروحها تترياهن وهيه مفوله منهن كيف يخلنها.. كانت اشكالهن اتضحك من الخاطر وهن فاللعبه بس غاليه منقهره واونها ماتبى تضحكلهن .. من اولها نقعن فيها خيانه.. وبينما هيه واقفه حست بحد خبطها على جتفها من ورا عقدت حياتها وهيه متوتره ويوم لفت.. شافت شاب طول بعرض توه يتلفت عشان يشوف هو شو لطم وقابض التيلفون فايده ويرمس.. هو لما انتبه لغاليه اللي كانت اطالعه وهيه معقده الحيات رد بويهه على ورا مستغرب( بلاها هاذي جيه محرجه بسم الله ..)
الريال: السموحه اختي ماشفتج
غاليه لفت عنه بسرعه وهيه تشوف البنات فاللعبه وودها بس تنقز عندهن وتيلس حذالهن.. لانها بدت تخاف ..
(غبيه لو ركبت وياهن اخير بدل ما اتعرض لهاي المواقف ... اف يعله مب جسم عليه روحلي جتفي...)
اما الريال يوم شاف شكل غاليه جيه رفع بحياته وهو مستغرب ..
(عافانا الله انزين قولي مسموح شدراني انج موقفه ماشفتج من ها القصر)..
وكمل حمد طريجه وهو يرمس ربيعه يبى يعرف وين مكانه بالضبط......تلاقى ويا ربيعه وبدى يتجول وياه عند الالعاب ..
سالم: ياريااال مالك شوفه ولا شي .. شو ها الرباعه بالله عليك
حمد: ههههههههههه عاد اونه يتشره علي الحينه .. انتوا مول ماتون صوبنا شو نسويبكم تحيد اني بديت اداوم وين بالله القالي وقت اتفضى فيه وايي لين دبي؟؟
سالم: انزين انته تعلثلنا الا .. ان شاء لله نحن اول مايبدى مهرجان عوافي بتلقانا معسكرين عندكم لا والوالده بعد تبى اتي صوبكم عشان اتسلم على امك ..
حمد: ههههههههههههه حياااها الله ام سااالم ..
سالم: بس ام سالم
حمد وهو يشوفه بطرف عينه: هيه بس ام سالم تبى اتي عندنا ولا انته الا تبى المهرجان .. مالت عليك
سالم: ههههههههههه ويا راسك .. خلاص على ها الخشم سالم وام سالم اول مايطبون راس الخيمه على طول فبيتكم .. زين
حمد: هيه توك .. حياكم الله والله ..
وفتجوالهم انتبه حمد للبنت اللي شافها وهيه معصبه وياها بنتين عند كابينة الفيش.. ربيعه كان يرمسه ويسولف وياه ولكن حمد عيونه صوبهن .. اول مره يحس عمره يطالع شخص بكل ها الفضول ... شافها وهيه معصبه كان شكلها غييير والحينه مجابلتنه وهيه تضحك .. عذاااب ضحكتها والله .. اول مره يحس بعمره انه يبى بس يوقف ويتأمل ها اللوحه الفنيه .. غاليه مانتبهت لوجوده جدامها بسبب الزحمه .. كملت سوالف ويا البنات وكملن تجوالهن .. حمد بشكل لاارادي كان يسحب وياه ربيعه سالم ويحاوطون وراهن .. لين ما ..
شما: اقولكن شوفن .. شوفن هاذيل من متى يلاحقونا ..
الغاليه: منوووووووووو
عليا: انا بعد حسيت بملاحق حد ورانا
الغاليه لفت بويها صوبهم بسبب فضولها لانها ابدن ماداني ها الحركات اتصير شما كانت زايغه وعليا: غاليوه العنز لاتلفين صوبهم .. يعلج بيتحرونا نسويلهم حركات
اول مالفت غاليه صوبهم وشافت حمد لفت على طول وهيه واصله حدها..
(ها ملايمني ع جتفي وبعد له عين يلاحقني وياراسه ان شاء الله ..)


شما: يعلهم لو مب حلوين جان والله اني سبيتهم
عليا: اسمعوا انتو ..
الغاليه: اقولكن .. امشن بسرعه وتوهنهم ..

ومشن البنات واختفن عن انظار حمد وربيعه اللي تم يلاطم يدورهن وين .. مب فباله أي شي ..فباله يسوي أي حركه بس وده يشوفها اكثر وتركز صورتها فباله .. شافها هيه هاي البنت بطلة اشعاره .. حمد بطبعه يحب الشعر ويعد القصيد ماكانت فباله أي بنت لكن اليوم غاليه خلته يحس بانها هيه اللي انكتب الشعر عشانها .. دايما الشاعر مايفكر بعقله على طول يفكر بقلبه .. مب انه مثل مايقولون حب من اول نظره بس هو فضول من قبله كيف يت ها البنت اللي هو راسمنها من مخيلته وستوت حقيقه .. كييييف ؟؟..
وبعد جهد جهيييد من حمد قدر انه يحصل البنات او بالأحرى بطلة أشعاره عند وحده من الالعاب ..تموا واقفين يطالعون .. ويطنزون على اللي راكبين وسالم ولا معاه خبر عن اللي فبال حمد لاني يدريبه ريال مب راعي حركات يعني عمره24 وعقله مب من عقل ها المراهقين عشان يسوي حركاتهم .. خلاص خلص دووره ولكن سالم عينه شويه زاايغه ويحب يبصبص بس عشان حمد وياه ابدن مافكر بغلط فسلوكه عشان مايقبضها عليه ويتم يعايره ويطنز ويعيفه عوووفه بالمغازل مثل ماسواله المره اللي قبل...
البنات يوم نزلن من اللعبه وقفن شوي يرتبن من عمارهن ويعدلن تحجيبتهن..
كانت غاليه معلقه شنطتها فطرف حديده لين ما تعدل وقايتها .. وانتبهن البنات لوجود الشباب .. مسويلهن برنامج ورااك ورااك .. غاليه شوي كانت وبتسير صوبهم تكفخهم .. نفخت بكل ضجر وسحبت البنات وروحن .. وفدربها اتهيست مكان الشنطه عسب تاخذ التيلفون وتتصل باخوها محمد بس مالقتها حست بقفطه كبييييييره
حمد انتبه لشنطة غاليه المعلقه من كثر ماكان مصوب عيونه علي غاليه وحفظ كل شي فيها..شلها وياه وربيعه يطالعه باستغراب شو يبى بالشنطه .. غاليه ردت طلوق صوب اللعبه ويوم شافت حمد قابض الشنطه حاست بوزها ..
(اووهو ها نوع يديد بعد من المغازل......!!!)

سارت الغاليه صوب حمد وقفت وويها محمر
الغاليه من دون نفس : لوسمحت هذي شنطتي .
حمد : ادري
الغاليه رافعه حاجب: انزين ممكن تعطيني اياها ؟؟
حمد يبتسم : وشو بتعطيني !!
غاليه .. معصبه وعلامات التعجب على ويها من جرأة حمد ..
حمد: لو واحد ثاني كان بيسرقها وإلا بياخذ شي منها .. اما انا ماخذت شي منها .. يالله انتي شو بتعطيني ؟؟
الغاليه خلاص عصبت ومب قادره تتحمل: لو .......
حمد قطع كلامها قبل ماتكمل : خلاص مابا شي بس ابتسمي لانه شكلج مب حلو وانتي معصبه .
غاليه نشعت الشنطه من حمد وسارت صوب البنات اللي كانن يشوفونها وهي يايه معصبه
شما : ها شو قالج ؟
الغاليه : شموه فكيني مب متفيجتلج والله
علياء : غلويه شوفيج ؟
الغاليه : قليل الادب .. الواطي اللي مايستحي على ويهه ..اف قهر وين يبى هو ؟؟ كيف يتجرأ اصلا..؟؟
علياء : خيبه خيبه .. ليش هذا كله ..
شما : انزين هدي اعصابج انتي احين .. خلينا انسير ناخذلنا ماي ..
سكتت الغاليه وهي تنافخ وسارن البنات صوب كافتيريا عشان يشترن ماي


اما حمد وسالم .. واقفين مكانهم .. سالم يطالع حمد اللي عينه ع مكان غاليه ويسويله حركه عشان يرده لارض الواقع
سالم: بسم الله ها بو الشباب .. ويين ويين؟؟
حمد: هاا .. وين بعد.. تراني هنه
سالم: خطفووا عقلك هااا ههههههههههههههه
حمد: هههههههه مالت عليك .. ماعندي سالفه عشان يخطفون عقلي ..
سالم: بس شو ها الحركه اول مره اشوفك جيه تسوي .. غريبه مب عوايدك ولا عاديناك
حمد: هههههههه تخسون الا انتوا .. بس البنت ماشالله حلوه ذكرتني بوحده من قصايدي ونسيت عمري وقمت اغلس عليها
سالم: عااانك الله بعووونته جنك الا كل ماتشوف بنت بتقول ذكرتني بقصيدي
حمد: ههههههههههه لا اول مره تستوي ها الحاله .. طوف طوف ياريال خلنا نطلع من هنه بعدي لين القى الاهل بعد
سالم يطالعه بنظره كلها وناسه: يحيك ... زين عيل خلنا نطلع انا بروح بالمره وانته سر عند اهلك...


البنات ردن يمشن لين البوابه لانه محمد اتصلبهن وقاللهن انهم بيروحون .. تمن البنات ايسولفن وغاليه خبرتهن شو اللي دار بينها وبين حمد وقت ماخذت الشنطه منه...ووصلوا لين البوابه وتيمعت العايله وكلهم ساروا صوب السيايير عشان ايردون راس الخيمه..

اما حمد التقى بأمه واخته حصه اللي كان يايبنهن القريه.. كان البيت على راس حمد .. من عقب ماتوفى ابوه .. و ماعنده الا اخت وحده ..
حمد : ها الوالده ماشبعتي ؟
ام حمد: اسكت يابني .. تعبانه اوي ..
حصه : يالله يوم درتيبي القرى كلها واقولج اميه بسنا تعبنا وتقوليلي لأه أنا ماتعبتش ..
ام حمد عاقده حياتها: اولي ماشا الله
حمد وحصه يظحكون على امهم .. امهم مصرية الجنسيه ماخذنها ابوهم وهيه صغيره فالعمر وتوفى وخلى عندها حمد وحصه ربتهم واحسنت فتربيتهم .. الغريبه انها على قد ها السنين اللي عاشتهن فالامارات الا انها متمسكه بلهجتها لو كانت ترمس شوية باللهجه الاماراتيه الا ان اغلب رمستها مصريه وماكانت ابدن تتأثر ب تطنيز الحريم عليها بالعكس كانت واايد طيبه وكله سوالف صدق يعني نموذج للشعب المصري المشهور بخفة دمه .. حمد وحصه واايد يحبونها وما جد حسوا بمجرد ألم من فكرة انه امهم مب مواطنه لانها كانت معاملتها الهم احسن عن امية ام مواطنه ..
وساروا بعدين صوب السياره عشان يردون هم بعد راس الخيمه . وحمد مب عارف انه بطلة اشعاره هيه بعد من دياره .. لكنه بمجرد اختفائها عن عينه خلاص نسى سالفتها وماقام يذكرها وايد مجرد صورتها اللي انطبعت فباله...

ردن البنات البيت منهد حيلهن .. وشما روحت بيتهم .. اما عليا سارت تبات عند الغاليه وامها رقدت فحجرة الضيوف.
علياء اول ماوصلت سيده سارت صوب الكمبيوتر وشغلت النت .. اما الغاليه خذتلها دش وطاحت على السرير ...
الغاليه : عليوه فجي شوي عن النت عنبوج ماتملين ..!!
علياء : لا ما امل هههههه
الغاليه : بس بنديه تعالي بنسولف قبل ما ارقد ..
علياء : انزين صبري يالسه اكلم ربيعتي فطوم ..
الغاليه طايحه على السرير تلعب بشعرها وتفكر في حمد رغم انها منقهره منه .. الحين بس حست بقفطة الموقف وقت ما لطم حمد جتفها من غير قصد .. حست بشي مثل القشعريره يسري فيها كيف ريال يلمسها لا وغريب
اوكي ماشاف بس بعد !!!!
الغاليه : عليوه .. تتوقعين ليش هذاك الريال تم يلاحقنا ها الكثر....؟؟؟
علياء : هاذيل الذئاب البشريه كل شي يطلع منهم ههههههههه
الغاليه: صدقج والله .. اسوود مب الا ذئااب
عليا: لا ذئاب عشان المكر فعيوونهم مثل الذيابه
الغاليه: ههههههههههه هيه والله صدقتي

بندت عليا الكمبيوتر وسارت طاحت حذال الغاليه واول ماحطن راسهن رقدن من التعب اللي فيييييهن.


اليوم الثاني الصبح في بيت سيف بن مطر ..........

... نزلت شما من حجرتها واول مادشت الصااله .. جلبت ويها لمنظر اخواانها..حد منجلب يشوف التلفزيون وحد يصيح وحد يركض يدش ويطلع..
شما : اصبحنا واصبح الملك لله .. من الصبح صياح شو هالحاله ؟وشو بلاه ميوود يراكض؟
مريم: زين يوم نشيتي .. تعالي الله يخليج شوفي ميود عظ هنوده ..
شما : وامي وينها ؟
مريم : ما ادري وينها
شما: والشغاله ؟
مريم ترفع جتفها : ما ادري .
شما :عيل انتي شو اتعرفين ؟؟ هنوده تعالي .. ما نباه مايد بنخبر عليه بابا
وخذت شما اختها وسارت المطبخ ادور الشغاله .. ومريم تمت منبطحه وامبطله عيونها على ستار اكاديمي وميود من شاف شما شرد خاف انها تضربه ..
وهذا الحـــال ويــا الاخــوان.....



في بيت حمد بن خلفان ..........................

ام حمد يالسه فالصاله تتطالع التلفزيون ويا بنتها حصه اللي كانت قابضه كتابها العربي وتجلب فيه وهيه لايعه جبدها.. خلاص الحينه بدا العد التنازلي للثانويه العامه..

ام حمد : حصه يالله يابنتي . سيري صحي اخوكي للصلاه .. مافيش وقت .
حصه : اميه ولدج واايد يرقد والله
ام حمد: اخسى عليكي .. اخوج تعبان من امبارح .. يلا سيري نششيه
حصه: هههههههههه نششيه عاد .. ان شاء لله اميه بوعيه ..

سارت حصه صوب حجره حمد ودقت عليه الباب ..
حمد من عقب كمن تجليبه وهو يحط المخده فوق راسه عشان مايسمع الدق وعقب ما تضجر : افف منووو .. الباب مفتووح
حصه دخلت الحجره: ماشاء الله اخويه وعيييت؟!
حمد وهو مغمض عين وفاتح الثانيه: شو تبين فكيني ...
حصه : بسم الله بلاك
حمد : الله بلاني بأخت مزعجه.. شوها من الصبح مشغله التلفزيون وحاشره البقعه .. يبالج ضرب انتي ..
حصه ابتسمت : ياخوي انا حالي من حالك ناشه على حشره التلفزيون .. هاي امك اتشوف الحج متولي .
حمد حااول يكتم ضحكته لكنه بانت عليه ابتساامه عذبه ..
حمد: هذا الف مره شايفتنه ماشبعت منه امج هههههه . يالله اطلعي انزين بدش اتسبح ..
حصه: اوكي الغالي .. نتريااك..

وعق حمد اللحاف ودش يتسبح .. وعقب تكشخ حق الصلاه وتعطر وطلع وشاف امه واخته فالصاله ..
حمد:السلام عليكم ..
ام حمد: وعليكم السلام .. هلا بوشهاب تعالا
حمد يلس حذال امه : ها امايه.. يقولون رديتي تطالعين متولي .. ههههههه كم مره بالله عليج شايفه ها التمثيليه؟؟!
ام حمد: يابني انا بعد ما اطبخ . ازهئ من الاعده بروحي وانتوا نايمين شو اسوي
حمد: حليلج جانج كل يوم تطلعين وبعدج زهأنه .. حصووه وين المدخن ..؟؟
حصه: هاذوه من متى مسوتنه لك اترياك تطلع ..
ام حمد: جبتي العود ..
حصه: ايوا يا ماما .. ههههههه تعالا يا حمد يلا ..هههههههه
ام حمد: خودي يا بنت بتتريأي على امك ..
حصه: فدييتش يا الغليه كله ولا ام حمد هههههههه
ام حمد: بص بص يا بني اختك عماله تتطنز
حمد: هههههههههه لازم بعد بتتطنز وانتي حايستلها لسانج اميه حاولي ترمسين مثلنا شو ها قابضتنلنا ها الرمسه
ام حمد: شو اسوي يعني انا .. احاول بس ماعرف وايد.. ياخي كفايه عليه دول الكلمتين
حمد: الله يعيييين ...( وهو يطالع حصه) يلاا اييه تعالي دخنيني بسيير..
حصه: انزيين .. نستنا امك يبووك ..

يلست حصه ع الارض تنفخ فالمدخن وهيه تحط العوده .. ووقف حمد مجابلنها وهيه ادخن الكندووره ..
حمد: اقول لاتريوني ع الغدى ريال عازمني تراه
ام حمد: مين ولده ؟
حمد: ولد ابوه بعد شو مين ولده .. والله انج يا امايه حاله .. يلا بس حصوه ..
وهو ياي بيروح حب امه ع راسها ..
حمد: تبين شي ماماتي
حصه: هييييه هيه انا ابا اورنمين سي ..
حمد : انتي منو رمسج ؟؟..
ام حمد: ابى سلامتك فديتك ..
حمد: ياويلي انا .. يلا مع السلامه ..
ام حمد: في حفظ الله ..
اما حصه الفقيره برطمت وحليلها وتمت تتطالع اخوها لين ما روح .. بس تفاجأت به وهو عند الباب يزقرها..
حمد: حصووه بييبلج كرتون مب الا غرشه .. هههههه لاتبرطمين وادرسي زيين
حصه وهيه تبتسم: انزيييييين ..
ورووح حمد صوب المسيد .....


الظهر العايله كلها متيمعه في بيت سلطان بن مطر ..
الريايل في الميلس و الحريم في الصاله إلا الغاليه وعليا..
شما وامها وابوها كانوا في بيت عمها سلطان . لانهم متعودين يتغدون كل جمعه اهناك .. شما اول ماوصلت لاحظت غياب الغاليه و علياء . وسارت فوق وبطلت باب غرفه الغاليه
شما : ويعلكن ,, شوها الرقاد هالكثر ؟ نشن الطحالب اتكودت عليكن .
الغاليه (وهيه تفرك عيونها) : صباح الخير
شما : صباح الليل . الساعه 1 الظهر والعايله الكريمه متيمعه تحت
الغاليه وهي تفر اللحاف وتربع صوب الحمام :خيبه .. دقايق وبخلص
شما وعت علياء ويلست اتسولف وياها لين تخلص الغاليه ومن عقب نشت علياء وكلهن اتلبسن ونزلن ..

دخلت الغاليه الميلس على ابوها وعمها ويدتها ام سلطان ..
الغاليه : السلام عليكم
الجميع : وعليكم السلام
سارت الغاليه صوب ابوها وباسته على راسه وسلمت على عمها ويدتها
ام سلطان: هالكثر رقاد .. لاصلاه ولا عباده جنكن يهووود .. اعوذ بالله
بومحمد: حليلها بنتي يمكن تعبانه
ام سلطان : لا ادلعها ياسلطان محد مكبر راسها غيرك
بومحمد: شو اسوي ماعندي بنت غيرها لازم بدلعها .. انا يوم سميتها .. سميتها الغاليه عشان يزقرونها الغاليه بنت سلطان
بوعمر: تستاهل غلويه تستاهل
ابتسمت الغاليه بدلع وطلعت عنهم سايره الصاله صوب الحريم وسلمت على خالتها ومرت اخوها وامها و مرت عمها ويلست

ام عمر: شما اتصلي اطالعي مريم وينها مايت لين اللحين وشوفي عمربعد وينه ؟
ام محمد: بلاج ياختي متعبه عمرج وياهم .. يعني مايعرفون انه الغدى في بيتنا اليوم .. بيون ان شاء الله
شما: عموه لاتعبين عمرج ويا امي .. بتمرض لو ماتحاتي .هههههه
ام عمر : بتيبن عيال وبتقولين ماتنلام امي
روضه : هيه والله .. انا ماحسيت بامي إلا لين يبت عيال وشفت
ام محمد : الغاليه سيري شوفي الشغالات خليهن ايحطن الغدى وسيري ازقري عبدالله من فوق
علياء : انا بسير بزقر عبدالله
الغاليه: زين اتسوين لاني عيزانه ..
علياء وهي تضرب الغاليه على جتفها: الكبر شين هههههه ..

سارت علياء فوق وشافت عبدالله يالس في الصاله ويجلب في كتبه ..
علياء : ياويلي على الاجبشن ..هههههه
عبدالله : أي اجبشن الله يهداج ماتشوفيني اجلب الكتب .. ما ادري شو عليه اصلا
علياء : هيه توك .. احين انته عبود اللي اعرفه .. هههههههه
عبدالله: ههههه ويا راسج .. طالع عليج تراني
علياء: ههههه يالله انزين تعال الغدى
عبدالله: اوكي

و حطوا الغدى واتغدن الحريم .. البنات عقب الغدى شغلن التلفزيون وحطن على ستار اكاديمي ..
ام محمد: ها حطنه هالطفاس ..
ام خالد: انا ما ادري شو يعيبهن في هذا
ام سلطان تشوف ومبطله عينها :.. اندوج لاوي عليها .. منو هذا اخوها ؟؟
الغاليه : لا امايه هذا ربيعها
ام سلطان: يالله بالستر .. اشوه ربيعها بعد .. حسيبهم الله ها العنجريز . المنكر مايي إلا من عندهم ..
ام عمر : انا ماشوف أي فايده من وراه .. مريوم مجابلتنهم 24 ساعه
شما: مب لازم نستفيد المهم شي يظحكنا
ام محمد: شوفولكم شي ثقافي شي تستفيدون منه بدال هالطفاس ..
الغاليه: انزين خلونا نشوفه احين وعقب بنحل هالقضيه ..
ام خالد: ها ولاعليهن .. عليوه هناك بعد حاشرتنا بهم .. يعلهم ان شاء لله نفاد ها الكثر عاد مصاخه.
ام محمد: لمنو بتقولين ياختيه ..
الغاليه بنظره خبيثه : امييه يقولون صداام شرد من المعتقل ..
ام سلطان: منو قال ... وييه يا حافظ ماسمعنا فالاخبار

الغاليه تمت تضحك ولفت على البنات وكملن متابع وهن يضحكن على النقله اللي سوتها غاليه فالموضوع وفكت البنات من حشرت الامهات.. والامهات التهن بخبر الغاليه الجاذب ونسن سالفة ستار اكاديمي وبدن يرمسن فالسياسه و شالات الدنيا على روسهن ..

وعقب صلاه العصر كل حد رد بيته .. عليا رجعت البيت ويا امها وشما بعد سارت البيت لأنه عندها بروجكت .. والغاليه سارت غرفتها تحاول ترااجع وتاخذلها لفه على اللي خذته الاسبوع اللي فات.. وهيه يالسه تحل مسائل دخل عليها راشد اخوها..
راشد: هاه يالسه بروحج وين شما عنج؟
الغاليه بابتسامه خبيثه: هييه بروحي.. وبعدين اش معنى سألت عن شما ليش ماقلت علياء ؟؟؟ (وتشوفه وتغمزله )
راشد: لاني انا موصل عليا وخالوه بيتهم
الغاليه : هيييييييييييييييييه اتحريت بعد
راشد: ههههههه ويا هالراس لا تتحرين .. يالله انا ساير الكليه الحين .. تامرينا بشي
الغاليه: لا تسلم الغالي
راشد: غاليه اباج تشدين حيلج وتيبين نسبه حلوه وحزتها اللي تبينه بييبلج اياه
الغاليه : زين عشان اكتب من اللحين اللي اباه
راشد وهو يظربها ظربه خفيفه على راسها: يعني واثقه انج بتيبين نسبه يالغبيه .. ههههههه
الغاليه : ان شاء الله بييب
راشد: ان شاء الله .. يالله وداعة الله
الغاليه: الله يحفظك

وطلع راشد عن الغاليه ونزل تحت سلم على امه وسار صوب كليته ...
وعقب ماخلصت الغاليه مراجعه .. نزلت واتصلت بشما
الغاليه : الوو
عمر: الوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووو
الغاليه: وصمخ .. طريت أذني .. وين تبى انته ؟؟ بلاك تصارخ جنك متصل القاهره
عمر: ههههههههه حلوه حللللللللللللللللللللللللوه .. بس لاتعيدينها مره ثانيه ... ههههههههه
الغاليه: هههههههههه .. انزين شو أخبارك ؟ وشو الدراسه؟
عمر: اخباري يحطونها الساعه 10 ...
الغاليه: هههههه .. سخيف ,, شموه وين ؟؟؟
عمر: شموه هناك تصارخ .. من الصبح تطبع ويوم سارت اتصلي يا ميود ومسح اللي كتبته كله ..
الغاليه: ههههههه .. حرام اول مره تغمظني ,, انا بييها احين ..
عمر: انزين قولي حق عبود يطلعلي برع
الغاليه: ليش وين بتسيرون؟
عمر: بنسير البولنغ
الغاليه: اوكيشن
عمر: شووووو؟؟
الغاليه: هههههه لا ماشي اقصد اوكي
عمر: اوكي يالله باي
الغاليه: باي

سارت الغاليه ويا عبدالله أخوها صوب بيت عمها .. وطلع عبدالله ويا عمر و الغاليه دخلت بيت عمها .. وصعدت صوب حجرة شما .. ودقت الباب
شما: قلتلكم مابا أشوف حد
الغاليه: هذي أنا الغاليه
سارت شما بطلت الباب وسيده عطت الغاليه ظهرها وسارت صوب الكمبيوتر
الغاليه وهي تيلس على السرير: شموه بلاج ؟
شما : محد يعرف يدرس في هالبيت ..(وبدت عاد الغبنه)
الغاليه: عمور خبرني .. ماعليه شموه تعرفين ميووود انتي شيطان ..
شما: كله من امي اللي مدلعتنه
الغاليه: ما عليه هدي اعصابج .. وأنا يايه بطبعلج اللي تبينه وكملي شغلج أنتي ..
شما ابتسمت : ماتقصرين ..
ويلست الغاليه تطبع و شما تكتب شي ثاني .. ويسولفن ..
الغاليه: شمووه اليوم راشد سألني عنج
شما وقلبها يدق : شو قالج ؟
الغاليه : ماشي بس قالي وين شما عنج .. كان يايني قبل ما يسير الكلية ..أكيد كان يتحراج عندي .. وإلا اخويه ماظاري يعبرني قبل ما يسير .. ههههه .. المهم قالي إذا يبت نسبه بييبلي اللي اباه ..
شما: دومه بوسنيده ما يقصر ..
الغاليه وهي تغمز حق شما : معلوم
شما: اييه غلوي لايروح فكرج منيه مناك
الغاليه: اصلن راح وخلاص
شما: هممم مشكلتج عااد
الغاليه: جب انتي مب علينا ها الرمسه ..
شما: ههههههههه يابنت الناس اخوج مارمس يوم بيرمس هاذيج الساعه علقي وسوي هييصه وزمبلييطه
الغاليه: هههههههههههه حلوه هاي .. انزين ماعليه مرده بيرمس وبيقول ..
(شما.. يويل حالي متى عاد هو ها اليوم اللي بيرمس فيه .. عيزت وانا عايشه فها الحلم .. المشكله ما يعطيني ويه شو ها الحاله .. امم حليله انا بعد ما اقصر فيه وايد اتجنب السوالف ويااه .. بس مب مني والله اني استحي منه ..انزين هو يمكن بعد يستحي مني .. يا سلام انا استحي لاني احبه.... معقووووووله بعد هووووو!!!!!!)
الغاليه: شموووه بلاج انطبيتي .. سرحانه فالحبيب؟؟
شما: ها .. شو
الغاليه: هههههههههه الله يكون بالعوون
شما: غلوي بس بس عاد .. كملي طبااعه يالله وسكريلي ها الحلج ..
الغاليه بابتسامه عريضه: وياويهج .. صدق اني مبتلشه باخو كبش وبنت عم عنز
شما اطالع غاليه بنظرة حاده وغاليه تيود ضحكتها وتكمل طباعه ومب مسويه لتحريجة شما سالفه...
غاليه دايما حاطه دوبها بدوب ها الاثنينه تنقهر منهم .. كاشفه مشاعرهم..يحبون بعض بالدس.. بدون محد يدري ولا حتى هم يدرون..راشد يعصب على غاليه يوم تنقزه بها الرمسات وشموه كذلك..وغاليه الا ماتيب روسهم ها الاثنينه .. المشكله يعرقل خططها جموود اخوها الفضيع وهدوء وبلادة شمااا..

وبعد شوي الا وميود طاب عليهن الحجره وفتح الباب بكل دفااشه.... شما يوم شافته عصبت ...
شما: أنا مب قايتلك مابا أشوفك
مايد: أنا ماباج بس بابا يباكم
شما: اطلع انزين
طبعا مايد مستحيل يطلع ومايسوي شي .. طلع ورظ الباب بقووو وراه
شما: ويعلك .. ما ايتووووب


ونزلن البنات وسلموا على بوعمر قبل ما يسير بوظبي ,, وهن رادات فوق
يسولفن ..
الغاليه : شما عمي ليش ما يتقاعد ويفك عمره من سيرة بوظبي .؟؟
شما : أبويه أيحب الشغل وإذا تقاعد عادي يتخبل ..
الغاليه: اكو أبويه تقاعد وعنده أعمال حره .. اريحله
شما: مادريبه والله ..
الغاليه: انزين نسيت اقولج ترا محمد وحرمته لقفوني في الدرب .. وقالولي ازقرج وانسيرلهم نشوف حفله البرايم وياهم وعقب بنوصلج.. محمد يقول مزهب حق السهره . ههههه...
شما: هههههههه اسميه بوسلطان.. ماشالله عليه واايد فنان اخوج لو حد غير وشافونا نشوف البرايم اسميهم بياكلونا بس محمد .ياخذ الامور ببساطه ووايد طيوب
الغاليه: طالع عليه هههههههههه ماينلام
شما: طالعو انتو .. انتي اذا بتكونين طالعه عليه.. بس انا اشك فها الشي
الغاليه تبرطم: تشكيين فطيبتي؟
شما: ههههههههه هيه ماأأمن مكرج انا
الغاليه بمغايظ : انزين انتي .. اللي بيقولج اخبار رشوود
شما اطالعها بطرف عين: جيه ثرني انا اقولج هاتيلي اخباره انتي بروحج كل يوم ناقزتلي تقوليلي عنه ..
الغاليه: ودج انتي يوم اقولج عن اخويه ..
شما: ههههههههههه انزين ماعليه.. اقولج هاكيه اميه سيري قوليلها اني بسهر عندكم جاان تبوني يعني..
الغاليه: عقب رمستج هاي وتبين تسهرين عندنا .. لا شو ادورين
شما: ويا ويهج برايه لاتقولين انا بروحي بقولها .. السهره ويا محمد وروضه ماتتفوت ..
الغاليه : انزين عندج اياهم ..
شما: ههههههه اونها زعلت بنت عمي .. خلاص ماتهونين علينا (وبغت اتسايرها فالرمسه وقالت وهيه تتطنز) اخت بوسنيييده مانروم على زعلها ..
الغاليه: هييه اطنزي انتي ماعليه ..


وكملن البنات سوالفهن.. ومرن حذال الصاله اللي فيها يالسه ام عمر ورمسنها وخذن موافقتها .. وعقب توجهن لبيت محمد ..
وسهرن البنات ويا محمد اللي ماكان مخلي شي مب شارنه حقهن .. مكسراااات و عصاير وحلويات .. وطبعا مدام السالفة فيها اكل .. تكون السهره احلا عند شما و الغاليه .. وعقب ما خلصت الحفله .. محمد وصل شما بيتهم ووصل الغاليه بيت ابوه ورجع هو بيته .. اللي كان وياهم في نفس الحوي ..
-----------------------------------------------------------------------------------------

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 06-02-2009, 06:33 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: وهل للحب أمال >>روايه


الجزء الثاني)

مر الأسبوع عادي .. دراسه ولوعة جبد .. وفي يوم من ايام الاسبوع .. عقب المغرب كانت الغاليه يالسه على الدجه وتذاكر ولمحها محمد اخوها اللي كان توه ياي من برع وبيدخل بيته .. بس لما لمحها سار صوبها .. وصل محمد صوب الغاليه اللي ماكانت منتبه لاخوها لانها مرتبشه يالسه ادور شي ..
محمد : هلا بالغاليه .. بلاج؟؟
الغاليه وهي معتفسه: اهلين .. ادور قلمي ما ادري وين وديته ..
محمد : هههههههه
الغاليه تشوفه مستغربه: ليش تظحك...؟؟؟
محمد وهو ايأشرعلى راسها: اكو قلمج .. في شعرج
(الغاليه حطت ايدها على راسها وحصلت القلم .. وتمت هي ومحمد يظحكون)
الغاليه: شو اسوي من الغصه
محمد: افا .. ماعاش اللي يغصص بالغاليه
الغاليه: طفرانه وايد من الدراسه
محمد: يالله نشي بحوطج ..
الغاليه شقت الحلج : صدددددددددددددددددددددق .. ثواني واجهز ..
(وماجذبت خبر وربعت تلبس عباتها) ..
محمد تم واقف في مكانه ويظحك على شكل اخته .. وعقب طلعت الغاليه ويا محمد وسار حوطها وتم يسولف وياها وغيرلها جووو وردوا البيت .. ..

في هذي الاثناء .... في بيت سالم

اخوان سالم مسوييين حشره ,, وابو سالم شاعط على التلفزيون .. وام سالم .. ميلسه ترمس في التلفون ...
بوسالم : بس بندي التلفون عنبوج ماتشبيعين من الرمسه .. سكتي عيالج دوا راسي منهم واطاعي سلووم وين مسترغد ..
ام سالم تطالع بوسالم بنص عين .. وتتكلم في التلفون : انزين فديتش يا ام حمد انا بخليشش ابو العيال يبغاني .. يالله فمان الله ..(وسكرت التلفون)
ابوسالم: مابغيتي تسكرين ,, النار مب من شويه امتزرت منكن ... من لسنتكن ..
ام سالم معصبه ومب رايمه ترد عليه وطلعت حرتها في عيالها .. وسارت ادخلهم وشوي إلا سالم حادر البيت واتلقفه ابووه ..
سالم : السلام عليكم
بوسالم: هاااه وصلت ؟ ما بغيت ..
سالم حاس بوزه ويقول في خاطره (اللهم اني اسألك الثبات عند السؤال) .. وشوي إلا طالعه امه في ويهه (اكملت) وعاد حصلت اللي اطلع حرتها فيه ..
ام سالم بنقمه : هاه شرفت .. شان باتيت برع بعد ..
سالم سار صوب امه يبوسها على راسها : افا الوالده زعلانه؟؟
ام سالم انفجرت عاده: والله انتوا مغصصين عليه .. انتوا من صوب وابوكو من صوب
بوسالم: بعد بلاه ابوهم هاه ؟؟.. مشرغنج ومب مقصر فيج بعد شو تبين؟
سالم حس انه بتنقع اظرابه جريب وحاول ايهدي الموقف .. ويدهن سير امه
سالم : اميه اشرايج انسير راس الخيمة هالاسبوع .. وبتسيرين عند ام حمد .. وبتوسعين بارظج وياها ..
ام سالم : ياريت والله .. ابا ارتاح شويه من هم البيت
(ترمس وتطالع بوسالم اللي كان يسمعها ويشوف التلفزيون)
سالم كانت فيه ظحكه على شكل أمه وأبوه بس ميود عمره عن اتيه هزبه: خلاص اتفقي انتي ويا ام حمد وخبريني عشان اتصل بحمد اطالعه بعد ..
ام سالم : ان شاء الله ..

(سالم من دبي ومتعرف على حمد في وحده من سفراتهم لمصر لانه ام سالم بعد مصريه)


واليوم الثاني في بيت حمد بن خلفان .......

ام حمد كانت في المطبخ الظهر .. ولابسه وقايتها البيضاء ورادتنها على ورا ورافعه ايد الكندوره .. ويالسه على الطاوله تقطع السلطه وتغني من اغاني اول.... وتتريا اعيالها يردون من الدوامات .. دخل حمد ويا حصه البيت .. واول ما ادخلوا شافوا الصاله فاضيه و التلفزيون يشتغل بس محد يالس يشوفه .. غريبه مب على العاده ..
حمد: ام حمــــــــــــــد .. سعااااااااااد .. وينها امج حصوه ؟
حصه: ههههه ما ادري عنها ..
حمد وهو رافع صبعه السبابه ومحطنها على ثمه: اصصصص حصوه اسكتي .. اسمع صوت من المطبخ .. تعالي تعالي ولا اطلعين صوت ..
حصه: اوكي (ومشت حصه ورا حمد اللي كان يمشي شوي شوي جنهم شرطي وحرامي .. لين وصلوا صوب المطبخ .. وسمعوا امهم اتغني
حمد بصوت واطي: حصوه اسمعي امج .. تتحرا عمرها ليلى مراد .. هههههه
حصه: هههههه ....
ودخل حمد على امه اللي كانت مندمجه في الاغنيه ومب حاستبهم ..
حمد: سعععععععععععععععععععععععععععععععععععععاد
ام حمد محطيه ايدها على قلبها: بسم الله الرحمن الرحيم اخس عليك يا حمد خضيتني
حمد: ههههههه.. ما شاالله طربانه ام حمد ..
ام حمد وهي تقطع الخيار في اديها: اهوو نتسلى
حمد : حليلج يالوالده
حصه وقفت وشلتلها خيار من الصينيه ويلست تاكله
حمد: ايه حصوووه يالدبه صبري احين بتتغدين .. بلاج جيه مفجوعه ..
حصه: كيفي ما ايخصك انته
حمد سار صوب حصه ولوى ايدها : منوو ما يخصه هاه ؟
حصه: ايييييي ايعور.. بتكسر ايدي .. اميه شوفيـــــه ..
ام حمد: سيبها يا حمد .. انته عاقل ما اتحطش راسك براسها
حمد هد ايد اخته : هيه والله انا عاقل ما احطي راسي براس هالخبله .ههههه
حصه برطمت : ما عليه انزين يا سعاد .. اللي يغسل وياج المواعين عقب .. خلي حمود ايغسل وياج ..
ام حمد : فديتش انا كم حصه عندي .. أسوي وياش سوالف .. لا بغيت توالف سو سوالف .. هههههه
حصه: ههههههه و الله مب سهله الوالده
حمد: ههههه انزين شو مب ناوين اتغدونا اليوم ؟؟؟
ام حمد : يالله روحوا غيروا ..والاكل بيكون جاهز ..
حمد: حليلج يا الوالده تتعبين اسميج ... ميري الهرمه روحت قبل ماتخلص فيزتها غربلاتها مانقصنا عليها شي مرتاحه وماشي شغل.. نصه اميه تسويه... والمكتب لين مايبون الشغاله وايد يتأخرون..
ام حمد: انته كلمتهم اليوم؟؟
حمد: هيه يقولون اونه بتي باجر
ام حمد: يالله كله زي بعضه .. شغل البيت وايد حلو انا ماحبش الأعده ابدن
حصه: بس تعب عليج اميه ..
حمد: ام حمد قدها وقدود.. خلاص ان شاء الله باجر بتي البشكاره
ام حمد: طب يا بني ... نسيت اقولك ميرفت سوت تليفون وقالت انها هيه وعيالها باشر بيوون ..
حمد: منو ميرفت بعد ؟؟..
حصه: ههههههه ميرفت امييين ..
ام حمد: اخسى عليش يا حصوه .. هاي حرمه ام عيال قولي خالوه .. يا حمد ميرفت ام سالم اهل دبي
حمد: هييه .. حييه بو غنوم ماخبرني عيل .. خلاص على خير ان شاء الله .. انا عقب برمسه..
حصه حاست بوزها : احين انا ماصدق ايي اخر الاسبوع عشان ارتاح .. واتينا ام سالم ويا اعيالها هالشياطيين ..
وفخاطرها..( اكيد سالم بييبهم.. والله ذكريات ها السالم عشنا قصة اعجاب حلوه .. حليلي كنت صغييره ....)
ام حمد: اخ عليش ياحصه شو هزا الكلام .. هذيل ضيوف واكرام الضيف واجب يالله روحوا غيروا وانا بجهز الاكل ..
حصه وحمد : ان شاء الله
وروحوا حجرهم يبدلوون ..وعقب نزلوا والتموا على امهم يتغدون وياها.....

أما في بيت بن مطر الوضع غيييييييييير.........

وبما انه الأربعاء يعني لازم مايظيعون دقيقه وحده من وقتهم .. رجعت الغاليه ويا محمد اللي مر عليها هيه وعليا.. عليا ردت ويا الغاليه لانها متعوده كل أربعاء اتسير بيت خالتها عقب الدوام .. ردن البنات البيت وحصلوا الكل متغدي عنهن .. لانهن يتاخرن
انقهرت الغاليه وقالت ما تبى غدا ولحقتها عليا .. سارن البنات الحجره ..
عليا وهي تفر وقايتها على السرير: غلويي انا ميته من اليووووع .. خافي الله فيني ماكلت شي من الصبح
الغاليه: انا اخس عنج .. بس احسن عشان يتريوني مره ثانيه ..
عليا: يعني انا اموت من اليوع بسبة عنادج ..
الغاليه سكتت شوي : امممممم انا عندي فكره ... صبري بسير شوي وبرجع اتريي
طلعت الغاليه من الحجره .. وطاحت عليا على السرير تتريا... وعقب فتره رجعت الغاليه وشاله وياها سله الثياب ودخلتها الحجره
عليا معقده حياتها وتشوف الغاليه شو يايبه وياها ومستغربه
عليا: غلووووي شو ها ؟ ناويه تأكلينا ثياب !!..
الغاليه كانت يالسه اتشل الثياب اللي مكودتنها لين وصلت حق كيس الخبز والجبن اللي خاشتنه بين الثياب ..
الغاليه رافعه الاكل: هاه شو رايـــــــــــــج احيــــــــــــــــــــــن
عليا ميته من الظحك على حركه غاليه : وشحقه مكوده الثياب هالكثر
الغاليه : عشان محد ايشوف الخبز .. وتخترب مخططاتي هيهيهيهيهي
عليا: اسميــــــــــج .. مب سهله .. هههههههه
الغاليه : عيل شو اتحرين انا الغاليه بنت سلطان والاجر على الله .. ودقي يا مزيكه هههههههه
عليا : هههههههه ..
ويلسن البنات ياكلن خبز وجبن .. احسن من ماشي ..
عليا : غلوووي عطشت ..
الغاليه: وييييه نسيت العصير تم تحت الثياب .. هههههه
عليا: هههه .. حليلها شموه لو كانت ويانا اسميه ونااااسه . ماخلصت دوام هي صح؟
الغاليه: هيه بعدها اربع ونص تخلص .. عليييوه شو رايج انسير نيبها .. عالاقل نطلع شوي انغير جووو
عليا: اللــــــــه وناسه .. زين منو ايسير اييبها ؟؟
الغاليه: عمر ..
عليا اتلون ويها يوم عرفت انه عمر بيوديهم .. لانها كانت تستحي منه ..
الغاليه: بلاج عليووه انجلب ويهج ... عادي الا هو عموووور
عليا: هاه .. هيه عادي ..
الغاليه: انزين انا بسير بتصلبه وانتي شلي اثار الجريمه .. هههههه
علياء:هههههه انزيييين ..
الغاليه نزلت تحت وشلت التلفون واتصلت حق عمر ..
عمر رمس بدون مايسمع منو اللي متصلبه: هاه عبووود .. احين احين ياينكم ..
الغاليه : هيه يالله تعال بسرعه .. هيهيهيهيهي
عمر: بسم الله . منو طلع المارد .. هههههههه
الغاليه: هههههه ويا راسك .. يالله تعاللنا
عمر: وين اييج ؟؟؟
الغاليه: تعال بسير وياك نيب شموه
عمر: مب متفيجلكم انا .. مستعيل .. مواعد شباب
الغاليه: حرام عمور .. انا وعلايه بنت خالوه ظايجات.. نبى نطلع
عمر يوم سمع انه علايه وياها تم ساكت ..
الغاليه: عمووووور ..
عمر: هاه .. خلاص يالله 5 دقايق وبييكم مب اتاخرن .. اذا اتاخرتن بسير عنكن
الغاليه: فديتك والله انا اقول حليب امي فيك مب خساره .. ههههههه
عمر : ههههه يالله انزين عن الرمسه الزايده ..
الغاليه: يالله باي
عمر: باي ..
وسارت الغاليه عند عليا واجهزن البنات وياهن عمر شلهن .. طبعا الغاليه يلست جدام وعليا يوم يت بتبطل الباب اللي ورا الغاليه .. لقته ما يفتح
عمر بخبث: هذاك خربان خل اتي من الصوب الثاني ..
( عمر بالعماله كان قافلنه وقالهم انه خربان .. كان يبى عليا تيلس وراه .. هو ماكان بينهم حب لانهم بعدهم صغار.. بس عليا وايد تستحي من عمر وهو ايعيبه ايلعوزها .. ايحب ايشوفها وهي مستحيه منه .. كل اللي بينهم مجرد اعجاب)
وركبت عليا ورا عمر اللي مانزل عينه عن الجامه .. كان عايبنه شكل عليا وهي مستحيه .. ويبى ايلعوزها .. وصلوا عند شما اللي استانست اول ماشافت عليا و غاليه .. وعقب ماخذا عمر اخته ..
الغاليه : عمور حوطنا شوي الله يخليك
شما: هيه عمر الله يخلييك انا يايه ظايجه ..
(عليا كانت تشوفهن وهي مفوله .. تبى ترجع لانها كانت مب قادره تاخذ راحتها)
عمر: اممممم ترجوني زياده ...
الغاليه: عن المصاخه عاد .. يالله ذليتنا ..
شما: اكيه علايه حتى زعلت .. شوها صدق ذليتنا ..
(عليا اهنه صدق فولت وتمت تقرص شما .. اللي مب مسوتلها سالفه)
عمر(عيبته السالفه): خلاص بحوطكم .. بس لانه عليا وياكم وإلا مب لسواد عينكن ..
(الا ما اييب راسج يا عليا )
واستانست غاليه وشما وتمن يسولفن وحشره.. اما عليا كانت تطالعهن وساكته .. لانها منقهره منهن .. وتم عمر ايحوطهن لين اذن المغرب ونزلهن بيتهم وسار المسيد..
نزلن البنات بيت شما واول مادخلن الصاله لقوا اليهال يلعبون .. اخوان شما وعيال محمد .. و الشغالات وياهن .. هند اول ماشافت شما ربعتلها
شما: فديت هالويه .. هذا اللي مب خساره فيها التربيه مب ميود
الغاليه: هههههه حرام علييج .. ميود صح شيطان بس حبوب .. مايد تعال ..
(مايد ماصدق حد يعطيه ويه وربع صوب الغاليه )
الغاليه: مــــايد .. تحب غلويه والا ؟؟؟
مايد: هييه
الغاليه : وتحب شما؟
مايد : لا
شما: ياللي مافيك خير
الغاليه: ههههه .. انزين شكثر اتحبني انا وشكثر اتحب شما؟
مايد: احبج انتي 5 واحب شما 1 ,,
الغاليه: ههههههه فديتك والله ..
(شما اتشوف مايد وميوده ظحكتها .. مسويه عمرها زعلانه .. لكن منو يفتكر مايد طلع لسانه حقها وركض)
الغاليه: هههههه وحليله ميوود
شما: ههههه( وصدت صوب عليا اللي من ين وهيه ساكته).. عليووووه بلاج ساكته ؟؟ من يينا ما رمستي
عليا كانت سرحانه.. ( يالله شوها اليوم .. انا ليش ركبت وراه .. هوه ليش يسوي جيه .. شو يقصد ..يخوفني ها الاحساس والله .. عمر عمر عمر ليش كله فبالي ها الاسم ليييش ..حركاااته تخبلبي شو هذا هو يتعمد يغايضبي ولا فباله شي ثااني والله حـــااااله .. !!)
الغاليه: علييييييييييييوه.. ( وصرخت) علايه وين طرتي ...
عليا : ..... ها شو .. بلاكن شو مستوي .. !!
الغاليه: الله لابلاني باللي بلاج فيه انتي وشمووه .. هههههه
عليا تضحك وهيه قافطه: شو .. كيف ..
الغاليه: ماشي فديتج اقول الله لابلاني باللي بلاكن به ..
شما: اففف بس عاد احين ما بتسكت الغاليه .. نشن انصلي يالله بدال هالرمسه اللي ما من وراها فايده
(نشن البنات وعليا بعدها محافظه على هدوئها)
وعقب الصلاه سارن بيت قوم غاليه وتيلسن ويا الحريم اللي كانن يالسات فالحوي
شوي ودخلت البيت سياره.....
ام سلطان: منو هذااا مسطع الليتات علينا .. عشا عيونا
الغاليه : هذا راشد اخويه .. فديتني اعرفه من ليت سياارته
شما كانت تسولف ويا روضه ومندمجات فالسالفه .. ومن سمعت طاري راشد
روضه : انزين وشو استوى عقب
شما نست شو كانت تقول حق روضه : هاه .. ما استوى شي
روضه شافت شما وهيه مستغربه!! كيف ما استوى شي وهي توه مندمجه في السالفه وتشرح وتخبر !! ..شوي واتجدم راشد صوب الحريم ..اللي خلى شما منكسه الراس وهيه تعدل فتحجيبتها عشان ماينلاحظ عليها انها متوتره ..
راشد: السلام عليكم ..
ام سلطان: هلا هلا ابويه وعليك السلام ..فديت ها الويه الذاوي ماترزا عليك ها الجامعه جنها بتخليك جيه تغدي ..
راشد: ههههههههه شو نسوي بعد لازم نحصل الشهاده..
وسلم راشد على الموجودين امه وخالته وحرمة عمه ..فالوقت اللي كانن يكملن فيه السالفه...
ام خالد: ان شاء الله بتحصل الشهاده فديتك وبتحصلك ذيج الحرمه السنعه ..
شما تنقال ها الرمسه جدامها وتحس بالتوتر زااد .. لا لايبون طاريه ..الله يخليكم مابا احرااج .. كافي مره يدوه احرجتني .. لا لا دخيلكم محد يطالعني ..
راشد بلا ارادي اول ماقالت خالته ها الرمسه لف صوب البنات طاحت عينه على شما اللي كانت موخيه ولافه بويها صوب ثاني ..
راشد: يالله بعدنا خالوه درب جدامنا.. انا لا كونت نفسي ولا شي ..سنيتن جدام بعدني..
ام محمد: ان شاءالله فديتك انشوفك معرس ونشوف عيالك بعد..
ابتسم راشد لامه .. وما علق .. ودشن الحريم فسوالف ثانيه .. وراشد تم يطالع البنات ودش وياهن ع الخط ...
راشد: ها غلوي شو المعنويات .. الثانويه قربت ..
الغاليه: هيهيهيهي لا تسأل دخيلك ..
راشد: بنشوف النسبه عاد نحن ..
الغاليه: ولاتنسى وعدك .. قايل بتيبلي اللي اباه
راشد: ماعليه انزين انتي هاتيها اول ..
عليا: لا لا قدعه بنت خالوتي بيتبها النسبه .. طالعه عليه شاطره
راشد: مايحتاي هههههههههه جان بتطلع على بنت عمها بنقول بعد.. بس عليج ماظنتي بتفلح
شما قفطت اكثر مما هيه قافطه .. شو يعني انزين يسولف ولا يقصد شي.. لا عمره راشد ما بين شي رمسته كلها عفويه .. انا مب فباله ماظنتي هاي نغزه منه.. الا ها الانسان ماتوقع شي من وراه!!!
الغاليه: هيه دام بطلع على شموه بس عليه .. فديتها شيخة المزايين هاي ويابخته اللي بيكون .. وقبل ماتكمل قاطعتها شما وهيه ويها صدق يتحارق بمجرد انها تتخيل الرمسه اللي كانت بتقولها الغاليه واللي هيه(ريــلها..) اسلوب غاليه حافظتنه شما زين مازين وزين اتلاحقتها قبل ما ترمس....
شما: يالله يا انتي محد احسن عنج فدهان السير
(راشد في خاطره: يا حافظ عليها رمست هاذيه مابغت حليلها والله بنت العم.....)
راشد يرمس بكل جديه : شما اذ كلام غاليه صدق لاتتحرينه ابدا انه مداهن! خلج واثقه ويا جبل مايهزك ريح.....
شما وهيه زايغه : كيف!!
الغاليه: هيه والله صدقه اخويه .. انا ماكنت اجاملج عشان تقولين مداهن ويا ها الراس انا اقول الحقيقه .. فديتها والله يوم تتستغبي ها البنت

شما ودها الارض تنشق وتبلعها .. شووو ها حتى الكلام قمت ما افهمه .. يا ربي شو يقصدون هاذيلا .. اطالعت غاليه بنظرة يأس هيه صدق تحس عمرها مب فاهمه شي .. كانت مدودهه ومب رايمه تفكر.. راشد جدامها لازم مابتفكر!!
الغاليه حست على دمها شوي وقالت بطوف السالفه لانه شما لولا الاضاءه الخفيفه فظلام الليل جان بين صدق ويها المحمر فما بغت تحرجها اكثر وراشد كذلك صد صوب الحريم يرمس وهو ابدا ماكلف على خاطره يفتكر بها الفقيره بلاها جيه مستويه!! طوف وماسوى سالفه!!
شويه ودخل عمر بسيارته . ونزل هو وعبدالله .. وبند السياره وسار صوب الحريم ..
الغاليه اول ماشافته يتها الظحكه وقالت بصوت واطي : هلا والله كملت ..
عليا وشما اسمعنها وطنشن .. لانها ما اتيوز من حركاتها هاي ,,
يلس عمر وياهم وسوالف هو وراشد و عبدالله و الحريم وحشره ..
وشما و عليا سرحانات ,, والغاليه كل حين اتشوفهن و ميوده عمرها ويلست اتسولف ويا روضه ..
وفليل روحن الحريم .. ويلسن البنات ويترين ام خالد تلبس عباتها عشان يوصلها راشد بيتها قبل ما يطلع .. راشد يلس في السياره يترياهن .. والبنات يسولفن صوب الدجه ما عندهن وقت ..
الغاليه: صراحه اليوم كانت اشكالكن فن .. هههه
عليا: غلوي انتي وايد تبالغين .. مافي أي شي واضح .. بس بروحج اتجذبين وتصدقين جذباتج ..
شما: هيييه ماصخه .. ترفع ضغطي ..
الغاليه: ما علييييه انزين .. بتقولن قالت الغاليه .. وبتترجني عشان اعطيكن ويه حزتها .. لكن انا بأدبكن ..
شما: عداااااااااال .. ماعليه يا غلوي الله يراوينا فيج يوم .. وبيضحك فيه اللص على العيار ..
الغاليه: ههههههه ... اتولمي .. هههه
عليا: اكيييييه امي طلعت يالله صبايا اشوفكن باجر .. ههههه
شما : صبايا عاد .. هههه .. يالله مع السلامه
الغاليه : يالله وداعت الله
علياء: باي
ويلسن شوي شما و الغاليه .. اللي ياهن محمد ويلس يسولف وياهن .. ووصلهن بيت عمه لانه الغاليه بتبات عند شما ..

اليوم الثاني نشت حصه من الصبح ويا امها .. اتساعدها في المطبخ
.. وادخن الميلس و تعابل لانه ام سالم بتيهم.. والبيت لازم يكون ع سنقة عشره والشغل طاح على حصوه وامها وحليلهن لعدم توفر الشغاله .. حصه رغم انها وايد تتغص من ام سالم الا انه كان فيها نشاط وتشتغل من خاطرها ..
ام حمد: حصووه روحي افتحي الميلس اللي برع .. عشان سالم لما يجي ..
حصه : ان شاء الله .. وسارت وافتحت الميلس .. ودخنت المكان .. وردت تتلبس وتتعدل وطلعت فالصاله تتريا ام سالم لين اتي .. سمعت صوت سياره تهرن .. ارتبكت حصه ماعرفت شو تسوي كيف تستقبلهم امها بعدها فغرفتها ..
( شو ها الحال لازم اكون فراس المدفع يعني .. بسير عند باب الفله مافيني على حشرة الوالده) ..
وطلعت حصه فالوقت اللي ام سالم وعيالها داخلين فيه من باب البيت(الدروازه) ..
ام سالم: هلا هلا.. السلامو عليكم ..
حصه وهي توايه ام سالم : وعليكم السلام والرحمه .. اهلين ..
ام سالم: فديش يا حصه كبرتي ماشالله .. شحالش الغليه؟؟
حصه ودها تضحك : بخير ربي يسلمج خالوه .. تفضلي داخل ..
ودخلت ام سالم ويا الحشاكل عيالها اللي من اولها قطعوا الورد اللي في الحوي
ام سالم : عيل وين امش؟
حصه: احين بتي ..حياكم الله والله .. استريحوا بسير انادي امي...
ووقت مابتتطلع حصه من الصاله ام حمد دشت واطمئنت اسارير حصه شويه لانها كانت مب عارفه كيف بتتصرف .. وبدى السلام والمحاضن المصري عاده .. وحصه اطالعهن وهيه مبتسمه .. وعقب مايلسن الحريم..
حصه يابت صينيه الدلال ووقفت صوبها: خالوه شو تشربين ؟
ام سالم: فديت روحش .. والله راسي مصدع من الدرب .. صبيلي قهوه ..

صبت حصه القهوه حق ام سالم .. وناولتها اياها.. ويلست شويه حصه وانسحبت مافيها على الصدعه .. وعقب ازقرتها امها عشان ايحطون الغدى .. وسارت حصه اتفازع امها .. ويلست حصه اتحط الاكل في الميلس اللي برع .. كان سالم ساير يحوط شوي لانه حمد في الدوام وكان حمد مكلم امه عشان ايحطون الغدى لانه ياي في الدرب .. حصه كانت لابسه كندوره ومحطيه شيلتها على راسها بس مب متحجبتبها .. ويالسه اتحط الحرارات .. وتعدل الصحون .. ماحست بدخلة حد الميلس .. لانها كانت ملتهيه واتغني.. سالم تم متصنم عند باب غرفة الطعام اللي في الميلس سالم ماشافها لانه الباب كان شبه مفتوح وهيه مب باينه وايد له بس باينه ع ينب .. قفط على حركته هاي وطلع بسرعه برع الميالس وقلبه يتناقز ..
(اخخ صدق العمر يربع .. حصوتي كبرت ماشالله ثلاث سنين ها الكثر تغير فالانسان .. محلات ها الخشم الطويل يويل حالي اسميها سيرة مصر ماسوت فينا خير ...)
اما حصه فعقب مارتبت الغدى عدلت من تحجيبتها و طلعت من الغرفه وبندت الباب .. سالم ها الوقت كان واقف برع الميلس مب عارف شو يسوي اخوانه كانوا جدام الفله يلعبون ويتراكضون .. حصه داخل شو هال الحاله ..
( يمكن بتظهر من الباب الوراني .. يالله انا بدش ..)
ووقت هو ما بيدش الميلس حصه كانت ميوده قبضة الباب وبتتطلع.. اتفاجأت بريال جدامها .. تمت مستقطعه وهيه امبطله اعيونها ع الاخر .. سالم رد على ورى بسرعه وجلب بويهه وهو قااافط وحاط ايده ع لحيته من كثر مب متلوم .. وحصه أدركت متأخر انه ها سالم.. اكيد سالم بعد منو بيكون ..ضربت الغشاه على ويها وردت الفله وهيه تتحاارق من المستحى والقفطه ..
(ياويلي انا شو سويت .. غربلات عدوه جان ماينفتق جدام حمد .. عادي امه مشخله اكيد طالع عليها ... اف عليه بس جمييييل والله انه محلو واايد .. ودي الف بس ع ورى دش الميلس ولا لا.. هههههه حليله جنه الا زاغ مني بيقول من وين هاي ظهرتلي )..

ووصلت الفله ودشت بسرعه ولفت عند الدريشه اطالع صوب الميالس بس مالقت حد ونفخت بيأس... وسارت حجرتها عن الصدعه وفبالها بعدها الموقف السخيف .. طاحت ع سريرها ..
( شو ها الحاله ما يرزا عليه انا اوني ناسيه سالفة سالم من ردينا من مصر بس اشوف ردت السالفه بشوفته .. بس قلبي دخيلك مافيني عليك حبيته وانا ياهل بس الحينه انا كبيره .. لا يربي لاتورطني .. والله عيوونك ذبااحه.. )
وهاي رمستها وكل تفكيرها لين يتها ام حمد....
ام حمد: حصه ليش يالسه هنه ؟
حصه: اميه راسي يعورني مافيه على الصدعه ..
ام حمد: انزين تعالي اتغدي
حصه: مابا غدا
ام حمد: انزين تعالي ساعديني .. انا ما اقدرلهم بروحي
حصه: ان شاء الله ..
وطلعت حصه ورا امها .. وسارت وجهزت الاكل وازقرت امها و ام سالم اللي كانت يالسه تتشكى من ريلها لام حمد ..
حصه : يالله اميه الاكل زاهب
ام حمد: يالله يا ام سالم اتفضلي ..
ام سالم: لأه يا اختي انا مش مشتهيه شي
ام حمد: ما ايصحش يا ام سالم ,, لازم تاكليلك حاجه .. يالله عشان خطري بأه
ويلست ام سالم جدام الاكل وهي اونها مب مشتهيه تاكل . حصه افتكت لانه عيال ام سالم سارووا الميلس عند اخوهم وبيتغدون اهناك ..
حصه يالسه جدام الحرارت : خالوه شو اغرفلج ؟
ام سالم: شو في الطاسه اهناك ؟
حصه: هذا برياني دياي ..
ام سالم:حطيلي منه شوي ..انا مش مشتهيه شي .. انزين والطاسه اللي عدالها ؟
حصه: هذي معكرونه ..
ام سالم: والله ماليش خاطر بس ماعليه حطيلي طشونه بتطعم
وعقب ماغرفت حصه من كل شي حق ام سالم .. وكلت
ام سالم: انا مش مشتهيه بس عشان خاطرش يا ام حمد
ام حمد ميوده ضحكتها وتبتسم : الله يخليكي ..
وعقب الغدى يلست حصه و ام حمد يشللن المواعين .. وفي المطبخ
حصه: اييي خيبه ظهري اتكسر .. حشا بلاها هاي ماتنش اتفازع .. متفيزره جنها مرت بو الهول ..
ام حمد مسويه عمرها جد: عيب عليكي .. بس شوفتي ازاي هيه زعلانه اوي .. ياحبه عيني كانت ما تشتهي وخلصت المواعين ..
حصه: ههههههه عيل لو تشتهي بتاكلنا..
ام حمد وهي تظرب حصه على جتفها: اسكتي يا بنت احسن تسمعك ..
حصه: انزين نشي سيريلها انتي انا بكمل الباجي ..
وسارت ام حمد عند ام سالم .. اللي شوي و ازقوها عيالها عشان اتسير ..
وسلمت عليهم .. ووصلتها ام حمد عند الباب .. اما حصه كانت واقفه عند باب الفله وتشوفهم .. لين ساروا قوم سالم .. وردت هي غرفتها ..

-----------------------------------------------------------------------------------------

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 06-02-2009, 06:34 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: وهل للحب أمال >>روايه


(الجزء الثالث)

عقب اسبوع .. في بيت بن مطر
وكا العاده.. الاربعا البنات متيمعات وسوالف وظحك ..وتمن متيلسات ع المنامه .. ووقت العشى مابغن يدشن داخل يتعشن.. فخاطرهن اكل من برع ...
شما وهي محطيه ايدها على بطنها: اقولكن انا ميته من اليوع تراني.. حكمتن علينا والله عشى البيت احسن ...
الغاليه: والله انا بعد يوعانه .. ماعندنا حد يسير يشتريلنا ..
عليا: حليلك يا راشد لو هني ويعرف انه شما يوعانه ما بيخلي شي ما بييبه .. بيسويلنا مأدبه عشا فوق المنامه ..
الغاليه: ههههههههههه .. معلوم هذي القلب ..
شما عصبت: جب جب .. تدرن انكن بايخات..
عليا: ههههههههه لا مب بايخات هذي حقيقه ..
شما: عداااااال عاد انتي عليا .. تطنزين هااه ..
الغاليه فهمتها على طووول: عليوه تتطنزين على شموه هاه .. انا براويج احين.. شما وين موبايلج ؟
شما: هاذوه شو تبيبه ؟
الغاليه: عطيني اياه انتي بس .. وخذت الغاليه الموبايل واتصلت
.......... : الووووو
الغاليه حطت التلفون على الميكرفون: هلا عموووور .. راقد؟
عمر: هيه منو انتي غاليه؟
شما نقعت من الضحك ها الغاليه ماتيوز من سوالفها مره تلعوز شما ومره عليا ..
وعليا استقطعت وهيه تسمع صوت عمر .. شو تبابه هاي الخبله متصلتله ..
الغاليه: هيه .. شو مرقدنك من احين ..
عمر: انا من الظهر راقد ..
الغاليه: انزين اقولك نحن يواعه انا وشموه سير ايبلنا عشى
عمر: فكوني .. طرشوا عبود اييبلكم انا تعبان
الغاليه: عبود طالع .. و علايه بنت خالوه ويانا ويوعانه بعد حليلها ..
عمر: ................... (طبعا مدام سمع طاري عليا مايقدر ايقول لا
الغاليه: ها شو قلت ؟
عمر: انزين انزين احين ياينكن ..
الغاليه: انزين نحن عند المنامه .. يالله باي
عمر: باي
اول ماسكرت .. غاليه وشما تمن ميتات من الضحك على شكل عليا .. وهيه معصبه من حركتهن ..
شما: تطنزين عليه توه .. وتقولين لو راشد اهنه .. يالله عمر اهنه وبنشوفه شو بيسوي ..
الغاليه: بيسويلها بوفيه والا لا .. على قولتها مأدبة عشا فوق المنامه ههههههه
وياهن عمر وشافهن شو يبن وسار خذلهن ورجع يتعشى وياهن .. وعليا مب رايمه ترفع عينها في ويهه .. اما الغاليه وشما كانن مندمجات في الاكل ولا عندهن خبر ..


حصه كانت في الصاله منسدحه جدام التلفزيون .. وامها يالسه وياها .. تشوف وتاكل لب ...
ام حمد: حصه
حصه: هممم
ام حمد: امشي اتصلي باخوكيي شوفيه فين .. اوليلوا ايجبلي معاه بطائه تلفون ..
حصه تشوف امها ومستعيبه : امي اليوم الظهر محطيلج رصيد وين وديتيه؟
ام حمد: هوه انا ما قلتلش .. اتصلت اصوت لمحمد عطيه .. ماهو طالع نمنو
حصه: ههههههه نيمونيييييييه
ام حمد: هاذي هيه ..
حصه: اسميج يالوالده.. مب سهله .. لو اخبر حمد بيعصب عليج
ام حمد: ما عليكي منه .. انتي سويله يالله
حصه ان شاء الله .. ونشت حصه وشلت التلفون واتصلت بحمد
حصه: الووو هلا بوشهاب
حمد: اهلين ..
حصه: انته وين ؟؟
حمد: احين ياي شوتبين؟
حصه: حمد امي تبى بطاقه تلفون
حمد استغرب: اليوم يايبلها
حصه: ادري بس الوالده مب مالي عينها جواز بوطير .. خلصت رصيدها وهي اتصوت حق جماعتها في ستار اكاديمي .. يالسه اتصوت حق محمد عطيه
حمد: هههههههه مب سهله الوالده .. فديتها والله .. يالله انا مسافه السكه و بكون عندكم..
حصه: هههه يالله ما تتاخرش ..
حمد: ههههه في امان الله
ام حمد وهي تاكل اللب:هاه شو قال؟؟
حصه طاحت على القنفه: قال مسافة السكه وبكون عندكم
ام حمد: فديت روحه وليدي .. مايقصر والله
حصه: لاوالله .. (ونقزت من طيحتها..) جييه وانا
ام حمد: هههههههه يا الغياره .. وانتي بعد ما تقصري .. ربي يخليكم ليه ..
حصه تبتسم: ويخليج لنا يا اميه ..
وتقربت حصه حذال امها وطاحت ع القنفه وهيه محطيه راسها ع ريول امها تباها تلعب بشعرها .. وايد يعيبها هالشعور .. عادي تنسى الدنيا وترقد ..

وهاذي ايامهم .. مرت بسرعه .. بكل لحظاتها الحلوه ... ويت الهموم على طلاب الثانويه .. غاليه كانت وايد شاده الحيل .. حتى عمر كان يذاكر بجد.. و حصه كذلك كانت اتذاكر ليل نهار بس عشان تفرح امها واخوها اللي مالها غيرهم فهالدنيا ..
وبدت امتحانات الثانويه .. وفامتحان العربي .. كانت حصه تدرس فالصاله وامها حذالها يالسه تسمعلها القصائد ..
ام حمد: الله الله عليش يا حصوه .. القصيده ديه وايد حلوه ...
حصه: هيه لازم بتقولين حلوه لانه الشاعر مصري
ام حمد: ههههههه امال ايه دا احمد شوقي امير الشعراء .. انا كنت بحب العربي اوي وكنت ابي اكون مدرسة عربي بس ابوي جوزني ابوكي وانا عيله وما كملت الدراسه ..
حصه: يا حليلج يا امييه .. انزين فديتج كملي تسميع ولا تفتحيلي سوالف لانه سوالفج ما يخلصن ابدن
ام حمد: هههههههههههههه على امرك يا ست الحسن ..
ويايه بتبدى حصه تسمع بس فزت من صوت التيلفون اللي كان وراها .. رفعت التيلفون تتطالع الرقم ..
حصه: اميه رقم دبي ..
ام حمد: هاتي يا بنت دي ام سالم اكييد ..
حصه اطالعت التيلفون وتحس بايدها بدت تتنافض وعطت امها التيلفون وشلت كتابها وردت حجرتها تكمل دراسه وهيه تحاول انه فكرها ما يتشتت بسبب اتصال ام ســــــــالم ....


وبعد كم يوم من الامتحانات .. الغاليه كانت راده من الامتحان وهيه مستانسه انها حاله اوكي .. دشت البيت وعلى طول سارت حجرتها تحس عمرها هلكانه من الحر دشت الحمام تاخذلها دش بارد ويوم طلعت شغلت المكيف وطاحت ع الشبريه وودعت لأحلامها الورديه .. خذتها الرقده لين العصر ويوم انتبهت للساعه نشت بسرعه وهيه زايغه صلت العصر ونزلت تحت وهيه مستغصه ليش محد وعاها..دشت المطبخ التحضيري تحس بعمرها بتموت من اليوع ولقت البشكاره..
الغاليه: لييش محد يا يوعيني ..؟؟
الشغاله: ماما قول انتي في تعبان خلي نوم ..
الغاليه يلست على الكرسي: انزين انا يووعانه .. على الاقل جان وعيتوني بتغدى وبرد ارقد
الشغاله: اوهو غاليه مافي سوي قرقر زياده .. ماماه خلي حق انتي غدى .. شوفي داخل حراره ..
الغاليه: هييه .. زين عيل ..
وكلتلها لقمتين تسد يوعها وردت حجرتها تبى تدرس وهيه تحس بالام فحنجرتها.. بدت تذاكر ورصت على عمرها فها اليوم لين تخلص الجزء الاول من الفيزيا وفليل رقدت متأخر .. ووعت من زيغتها من وقت وكملت دراسه وهيه تحس بجسمها منهد ومتكسر ومصرطها يعورها .. وعلى المغرب طاحت عليهم مارامت تتوازن .. ودوها المستشفى وكانت حرارتها مرتفعه وها كله بسبب الدش البارد والمكيف .. عطوها ابره وردت البيت عقب الحاح منها عشان تكمل دراسه ماشي عندها وقت .. يوم وصلت لقت هناك شما تترياها اللي وصلها الخبر وتمت زايغه على الغاليه .. سارت وياها حجرتها ...
شما: انتي بعد غير شكل.. حد اييب لعمره العوق وهو فالامتحانات؟؟
الغاليه: شدرااني .. شموه والله بصيح باقلي وحدتين ماخلصتهن ..
شما: سمي بالرحمن انتي وتوكلي عليه .. الحينه خذيلج راحه شويه وعلى الساعه تسع ابدي ذاكري وجان تبيني اتم عندج بتم ..
الغاليه اطالعه بنظره توسل: هيييه تمي .. انا اخاف بروحي يوم يكون باجلي وايد
شما: خلاص ولايهمج بسير ادق لامي وبقولها اني ببات عندج .. وبساعدج على اللي اقدر عليه ..
الغاليه: مشكووووره غناتي
شما: يلا بلا ها الرسميات .. ماسوي غير الواجب انا ..
وطلعت شما وسارت تتصل بامها .. وردت عقب عند الغاليه اللي بدت تدرس وشما تمت حارستنها طول الوقت لين خلصت غاليه الكتاب .. وعقب رقدن ثنتيناتهن ..
والصبح نشت الغاليه من غبشه راجعتلها كم ملاحظه كانت مسجلتنهن .. وبندت الليت عن شما وخلت الباب شوي مفتوح عشان ينتبهون انه حد راقد ومايسولها ازعاج الصبح .. سلمت على امها وابوها وتريقت وشربت دواها ووصلها محمد المدرسه..

دشت غاليه المدرسه وهيه عينها على الاوراق اللي فايدها .. واول ماوصلت البوابه اتصادمت ويا بنت كانت راده لبرع .. غاليه اطالعتها ..
البنت: سوري ماشفتج ..
غاليه: لاعادي ..
وكملت غاليه طريجها لمكان لجنتها .. والبنت ردت تركض برع تتلاحق اخوها قبل ما يروح .. ولحقت عليه ووقفته وهو توه بيريوس ..
فج حمد دريشته يطالع بلاها هاي يايه تركض .. وحصه واقفه تتنفس بسرعه
حمد: ها بلاج ..؟؟
حصه: الآله .. حمد .. هاكيه على السيت عطني اياها بسرعه
حمد: شو ياج ونسيتيها .. زين انه كانت ورايه سياره اخرتني ولا كنتي مابتلحقين عليه
حصه: انزين هاتها بسرعه .. الحمدلله يوم لحقت عليك .. والله يايه اركض وصقعتلي بنت حليلها اظني زاغت مني ..
وخذت حصه التها الحاسبه وردت داخل المدرسه ......

وعلى الساعه عشر ... طلع راشد من كليته متوجه للبيت بعد ماخلص اخر امتحان له .. كان وايد مستانس لانه هاي اخر سنه له وبيفتك من ها الدرب اللي قابضنه كل اسبوع .. وبيحصل على شهادته اللي اجتهد عشانها خمس سنين ...
ووصل البيت .. نزل يتفقد البيت بس مالقى حد .. (ابويه اكيد طالع .. امي يمكن بيت قوم عمي .. غلويه اكيد فالمدرسه تمتحن .. عبود تم عيل بسير اطالعه ..
وسارله فوق ودش حجرة عبدالله يوم شاف شكل اخوه وهو راقد فطس من الضحك ريل فالشرق وريل فالغرب والراس طايح الينب الثاني واللحاف مكورنه تقول يلعب كوره ولا يحلم الريال انه يلعب !!!
راشد مستانس يبى يفرغ فرحته ويرمس حد بس ابدن محد فالبيت .. شو ها الحاله .. مر فالممر وخطف حذال حجرة غاليه وانتبه انه الباب مفتوح شوي..عقد حياته وتقرب وسمع المكيف يخض داخل .. فتح الباب وشاف حد راقد ومندس تحت اللحاف بكبره .. بحلق بعينه .. غربلات عدو غلوي الساعه عشر الحينه ماسااارت الامتحان .. تقرب من السرير وهو يصرخ..
راشد: غلووووي .. قوومي غلووووي

وسحب اللحاف من الطرف ولكن لقى مقاومه تسحب اللحاف من جدام بعد ماسمعت صووت راشد ..
راشد: غاليه يعلج وراج امتحااان ..
ومسك اللحاف بيدينه الثنتين يبى يسحبه وشما اهنه بدى صوتها اللي ماكانت رايمتله يطلع .. ورمست بصوت خفييف وشبه رااقد: انا .. شما..
راشد رد على ورى وعق اللحاف من ايده .. وكان بكبره قافط ..
راشد مرتبك: شما .. بنت عمي.. هييه عيل برايج رقدي ..
وطلع من الحجره بسرعه وهو يحس بعمره داخله ضو مشتعله .. وشما الفقيره طار النوم من عينها ..
(اوييه ها صوت راشد .. شو يايبنه اليوم عساس عليه امتحانات وما بيي .. امييه شو ها الموقف البااااايخ .. احسلي ارد البيت ..)
ودشت بسرعه الحمام وغسلت ويها ولبست وقايتها وردت البيت وتمت اتفكر ..
( يالله شوها الموقف .. يالفشله .. اخبر غلووي .. لالا هاي بتيودها عليه .. وما بتسكت ياويلي .. شوهاااا ياربي الله يعين ..احين يا ترى راشد بشو يفكر ... !!!)

عمر خلص امتحاناته قبل الغاليه بيومين .. والغاليه بعدها وفي اليوم اللي خلصت فيه .. عمر حب ايسويلها مفاجأه وخذا اخته و مروا على عليا وساروا ياخذونها من المدرسه .. خذوها واستانست الغاليه بهذي المفاجأه .. لكن طبعا وناسه عمر كانت غييير .. كان مستانس لشوفه عليا اللي ما شافها من شهر وزود .. وكان مزهب اغنيه اصيل(ماوحشتك يا حبيبي بعد هالغيبه الطويله وإلا شايف هالليالي لي بعدناها قليله ) و يشوف عليا من الجامه ويرفعلها حياته ويلعوزها ويغني مع اصيل .. وهي كانت اتشوفه وفيها ضحكه بس كانت مكتفيه بابتسامه خفيفه .. وعقب مارجعن .. عليا سارت ويا شما .. اما الغاليه رجعت بيتهم لانه حيلها منهد .. يادووب تتسبح وترقدلها كمن ساعه تريح فيهن .. عقب المغرب نشت الغاليه وتلبست .. وسارت برع وشافت شما و عليا والحريم ..
الغاليه: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
ام سلطان: فديت هالويه .. مابغيتوا تفتكون شلينا همكم ..
الغاليه: فديتج امايه .. انا ما بفتك لين تطلع النتيجه ..
ام محمد: الله يوفقكم انتي وعمر ان شاء الله ..
روضه: خالوه ترى خالد اخويه اليوم كلمنا وقال عنده اجازه وان شاء الله الاسبوع الياي بيي..
ام محمد: الله يرده بالسلامه ان شاء الله
ويلسن البنات يسولفن .. وكل وحده تتخبر عن الثانيه شو سوت وشو ماسوت .. لين ضوى عليهن الليل وسارت كل وحده منهن بيتها ..

وعقب اسبوع وبالتحديد قبل النتايج بيوم ...
وصل خالد اخو عليا من السفر وسار ويا امه و عليا بيت خالته عشان ايسلم على خالته واخته روضه ..
دخلوا قوم عليا وسلموا على خالته واخته روضه .. وسارت عليا فوق تطالع الغاليه .. الغاليه كانت فوق منسدحه على القنفه ومشغله التلفزيون بس ماتشوفه .. كانت سرحانه .. يتها عليا من وراهاا ...
عليا: غلوووووووووووووووووووووووووووووووووووي
الغاليه نقزت من مكانها وحطت ايدها على قلبها: يعلج ان شاء الله فريتي افوادي شو عندج ؟؟
عليا: ماشي يايه اسلم
الغاليه وويها معتفس: سلامج ماقبلناه .. عندج شي غير ؟؟
عليا استغربت: خيبه .. شو عندج عليه؟
الغاليه: ماعندي شي .. انا بروحي متنرفزه .. ومالي خاطر
عليا اتجدمت ويلست حذالها: عشان باجر النتايج صح ؟
الغاليه: اسكتي .. كل ما احاول ارقد .. احلم المذيعه اتقول
(الغاليه سلطان بن مطر) و انش قبل ما ايقول النسبه ..
(وهنه بدا صوتها يتغير ويتها الغبنه)
عليا: غلويه ان شاء الله بتيبين نسبه لا اتحاتين
الغاليه وهي تتنهد: ان شاء الله
عليا: شما قالتلج انها انجحت؟
الغاليه: والله!! .. تستاهل بنت عمي .. متى كلمتيها ؟؟
عليا: توه قبل ما اييكم .. قومي خل انسيرلها ولهانه عليها ماشفتها من يومين.
الغاليه: متاكده ولهانه على شما؟
عليا: قومي يالله عن المصاخه. والبسي شيله لانه خالد تحت
الغاليه: ماشا الله متى وصل؟
عليا: الصبح.. وماطاع يرقد .. قال إلا ايي يسلم على خالوه وروضه
الغاليه: فيه الخير .. وسارت لبست شيلتها ونزلت تحت ..
نزلن البنات وكانن ايسولفن .. شافهن خالد من بعيد لانه كان مجابل الدري
واتخادى من شاف الغاليه ونسى خالته اللي كانت اتكلمه
ام محمد: وكم باجلك بعد ابويه ؟
خالد اتخادى وقال: هيه ان شاء الله
الغاليه: السلام عليكم
وسلمت على خالتها و روضه وعلى خالد اللي اول ماشافها وقف الها ..
الغاليه: الحمدالله على السلامه
خالد: الله يسلمج ان شاء الله .. ويلس وهو يبتسملها
(يالله سنه كامله ماشفتها غربلات الدراسه وسنينها اسميها الدراسه كد يوم انها تبعدك عن الغزلان )...الغاليه وعليا يلسن شويه وعقب قامن يبن يسيرن عند شما ..
عليا: اميه نحن بنسير عند شما
ام خالد: انزين لاتبطوون بنرد البيت .. اخوج تعبان
عليا: ليش اميه انزين خلوني ببات بيت خالوه..؟؟
الغاليه: هيه خالوه خلوها باجر النتايج واباها اتم ويايه
خالد: يالله انا ياي اليوم وهيه تبى تشرد .. لا ماشي ..
الغاليه: انزين باجر نتايجي ابى حد يونسني
خالد اطالعها: ممم خلاص ماعليه .. انا باجر من الفير بييبها
عليا: اكيييد؟؟
خالد: افا يا عليا وانا اخوج (ويدق ع جفته)..
عليا: هههههههه بنشووف الاخو عاد ..
خالد: يالله سيري ولا اتاخرون
عليا: ان شاء الله يالله في امان الله
خالد كان يشوف الغاليه وعليا وهن طالعات...( يالله يالغاليه كل ما تكبرين تحلوين زياده ... ويل حالي جان بتم انا فكندا اسميج بطيرين من ايدي لازم ارمسها الوالده اتخطبج ليه .. ممم مب الحين وقته بس لازم ارمسها ...)

سارن البنات عند شما .. ويلسن وياها .. وعقب المغرب سارت عليا بيتهم .. وتمت شما و الغاليه وعبدالله وعمر ومريم على المنامه و يشوفون هند ومايد وسلطان وفطامي اللي كانوا يلعبون في الحوي.. الغاليه كانت اتحاول تسولف وياهم عشان تنسى سالفه النتايج .. وتموا لين الساعه 11 وعقب اصرار الغاليه سارت شما اتبات وياها ..
-----------------------------------------------------------------------------------------

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 06-02-2009, 06:36 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: وهل للحب أمال >>روايه


الجزء الرابع)

يلست شما على النت .. تكلم عليا على المسنجر.. وتحاول في موقع النتايج تبى تطمن على نتيجه الغاليه وعمر .. اما الغاليه كانت حالتها حاله .. مب عارفه بشو تشغل عمرها .. سارت واقبضت مجله وطاحت على السرير ويلست اتجلب فيها لين خذاها النوم ورقدت .. شما اول ماشافتها سارت هي بعد ورقدت .. نشت الغاليه الساعه 5 صلت الفجر و وعت شما عشان اتصلي .. شما عقب ماصلت طاحت بترقد .. لكنها شافت الغاليه يالسه اطلع ثياب من الكبت ..
شما: غاليه وين بتسيرين ؟
الغاليه: ما ادري بنزل تحت
شما: انزين بعده وقت على النتايج
الغاليه: ادري بس خلاص ما اقدر ارقد راسي يعورني من التفكير
شما: انزين اتريني بتلبس وبنزل وياج وبنتريق ويا امايه
الغاليه: اوكي
واتلبست شما .. ونزلت ويا الغاليه .. وحصلن يدتهن يالسه في الصاله و تتريق ..
البنات: السلام عليكم ..
ام سلطان: وعليكن السلام .. هيه اليوم حريم يوم ناشات من وقت .. مب مرقدات لين الظهر و نخيركن معالي راسكن ..
شما: هههه يالله يا امايه .. اجازتنا خل نرتاح ..
ام سلطان: راحتكن في ارقاد الليل مب في السهر لين الصبح جنكن سحار .. رقاد النهار زينه ورقاد الليل خزينه وانا امج ..
الغاليه: هههه حليلج يا امايه ..
ام سلطان: اميه شما.. ابوج اشحاله؟
شما: بخير امايه ينشد عنج
ام سلطان: نشدت عنه العافيه فديته
الغاليه: ها امايه شو نسيتي ابويه؟؟
ام سلطان: لا ويييه ما نسيته فديته .. لكن انا محد عذبني كثر سيف ..
شما: ليش امايه .. ابويه شو كان ايسوي؟
ام سلطان: هييييه يا اميه .. تعالوا بخبركن ..
هاج السنه يوم سار سيف يدرس في مصر .. تعلق قلبه مصريه .. ويوم ياني في العطله قالي يباها .. وانا ماطعت .. وسافر عني .. وتميت انا اترياه .. طافن شهرين .. وطافن اربع شهور .. وطافن ستت اشهر ولاياني عنه خبر وآآآزمت في حاله .. وفي يوم من الايام كنت في الحوي يالسه اوري التنور وإلا بدخله محمد ولد عمج يايني يربع وفي ايديه خط .. وطاولني اياه وقال هذا من عمي سيف ..
وخذت عنه الخط وربعتبه صوب بيت حياه خليفه .. عشان يقرولي اياه .. سلطان كان مسافر حزتها ( ترمس وتمسح ايدها بالزوليه ..) المهم قرولي الخط وقالولي انه سيف ميهوود بغى ينتحر يوم ما طعت ياخذ المصريه .. وبييبونه عقب 4 ايام .. واطيح في الحوي واقوم اصارخ واصييح ولديه لين افزعت عليه عوشه و عفرا مرت حياة خليفه .. ودخلوني البيت وعطوني حبه (سبرو) ورقدت .. وآزمت في حاله ووصل سلطان وعقب يومين يابوا سيف متبريد وميهوود وحالته حاله .. ومايرقد الا وهو لاوي على فانيلتها المصريه .. افكرتبه يا اميه .. وفزع سلطان وسافر به عمان .. وهناك ودوه عند مطوع وقرا عليه وفج عنه السحر ويابوه فديته صاحي .. لكن انا حلفت ما ايسافر الا وحرمته وياه ونشيت وخطبتله ميثا .. وخذهاا وسافر ايكمل .. ويوم ردوا عاده يايبينج انتي ..
شما: اسميييه .. والله طلع ابويه مب سهل,,انا اقول ميود طالع على منو.. هههه
الغاليه كانت تسمع وتبتسم .. بالها مب وياهم مووول .. وشوي وطلعت ام محمد من حجرتها وشافت الغاليه و شما
ام محمد: السلام عليكم .. ما شا الله بناتي واعيات ..
نشن البنات وباسن ام محمد على راسها ويلسن ..
ام محمد: الله يرضى عليكم و اينجحكم يارب ..
الغاليه وردت تويم: يالله انا ااحاول انسى لازم اتذكروني ..
ام محمد: يالله يا اميه باجي كمن ساعه و الله بيجر بخاطركم انتي وعمر فديته
وشوي إلا سمعوا صوت سياره ووايقت الغاليه تشوف ويوم شافت سياره خالد ربعت تلبس وقايتها.. كانت عليا و امها و خالد يايين ..
ام خالد: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
ام محمد: حيا الله من يا .. اقربوا
ام خالد: قراب فديتج .. اسمحيلنا يا اوخيتي غابشين عليكم من الصبح .. علايه ناشه من الفجر وماذتنا .. إلا نيبها قبل النتايج ..
ام محمد: لا افا عليج البيت بيتكم وعلايه تبى تفرح ويا البنات
البنات اتوالفن ويلسن عالدريات جدام البيت ..
عليا: هاه ما فتح الموقع ؟
شما: لا ما فتح
الغاليه: عليا مب خالد اللي يايبنكم ؟
عليا: هيه احين بيي ..
الغاليه: زين عيل بسير اوعي راشد عشان ييلس وياه
ودخل خالد البيت عند خالته والغاليه سارت اتوعي راشد .. وبالمره واعت عبدالله .. مب هاين عليها اتم بروحها واعيه .. لازم اتوعي البيت كله ..

في هاي الاثناء في بيت حمد بن خلفان .........
ام حمد وحصه ميلسين في الصاله .. حصه من امس مب قادره ترقد ومسهره امها وياها وحمد راقد.... ام حمد يالسه ومحطيه ايدها على خدها وكل حين تغفل وتوعيها حصه .. ام حمد حطت ايدها على خدها ورقدت وحصه متنرفزه وايد ..
حصه وهي متنرفزه على الآخر: امييييييييييييييييييييييييييييييه
ام حمد نشت قفزانه: ها طلعت النتيجه ؟ قبتي كم ؟
حصه: ما طلعت بس سنفونيتج اذتني
ام حمد ويمت : ربنا ايسامحش .. وانا اللي سهرانه معاكي من امبارح ومانمتش..
حصه لوت على امها : فديتج امييه .. بس انا خايفه و مرتبكه وايد .. لاتزعلين مني
ام حمد: ما عليش يا حبيبتي روحي خوديلك دوش وانا ححضرلك الريووق
حصه: انزين وعي الشغاله اميه .. مب لازم تعفدين فالمطبخ من صباح الله خير
ام حمد: لا فديتش تعبانه حليلها هيه .. بسويلج خبزه على الاقل تسد يوعش..
حصه: فديتج والله يا اميه يعلني ماخلا من ها الويه ..
ام حمد وهي تظرب على جتفها: قومي يالله الله يباركلي فيش
حصه اطالعت امها بنظرة يأس وتنهدت: امرج ..
وسارت حصه غرفتها و ام حمد سارت اتغسلت وعقب لفت ع المطبخ ...

الغاليه ماخلت حد ماوعته .. ويمعت العايله كلها في بيتهم .. مرت عمها وعيالها ومرت اخوها وعياله .. واخوان الغاليه .. وكلهم متيمعين وغاليه مب عارفه تيلس .. وخالد ماخوز عينه من عليها ..اما عبدالله اخو الغاليه قابض كميرة الفيديو ويالس ايصور الوضع..
الغاليه يلست حذال مرت عمها: عموه عمر وين ؟
ام عمر: فديتج ما ادريبه يتمشى برع .. هذاك بروحه حالته حاله ...
الغاليه: انا بسيرله برع ..
شما: بقوم ويااج انا بعد.. قومي علايه ..
عليا اطالعتهن وشكلها ماتبى بس هن طبنها وروحن ويوم شافت الوضع كيف فالصاله قالت:خل الحقهن احسلي ..
ويوم طلعن فالحوي لقن عمر يرمس بالتيلفون وخام الحوي خم من كثر ما يمشي..
شما: عموووووووووووووووور ..
عمر اطالعها وهو شكله قافط ويسويلها حركات يقولها انه يرمس واحد من الربع .. وخل تسكت ولا بيذبحها .. شموه سكتت وهيه قافطه .. واتجدمن البنات صوبه وهو وقف مكانه.. وسكر عن ربيعه واطالعهن ..
عمر: ويا ها الراس.. تشوفيني ارمس
شما: انزين آسفين ما انتبهنا .. شو ماطرشولك النسبه
عمر: لا .. ربيعي قبل اشويه مطرشيله ..
الغاليه توترت: اففف يا حظه .. والله غصه احس اني مب رايمه ايلس ولا اوقف فمكان واحد .. والله اني متوتره برد داخل انا ..
وردت عنهم وعليوه حليلها ساكته وعمر اصلن بعد باله مب وياه يبى يطمن ع النتيجه شموه تضحك على ها التوتر .. وردت هيه بعد ورى الغاليه على بالها عليا بتتبعها بس الغريبه انه عليا تمت واقفه مكانها .. كان فكرها مب وياها اطالع النخله وادقق فيها وهيه سرحانه .. تم فالموقع عمر وعليا .. عمر كان يطالع مسجاته وعلى باله البنات مشن لكنه يوم رفع راسه اونه بيجدم بيمشي ..
عمر: بسم الله الرحمن .. علايه بلاج جيه امبحلقه ..؟؟
عليا بارتباك: هاا .. شو ..
عمر: البنات روحن عنج ..
عليا اطالعت حواليها وحست بقفطه كبيره وهيه تشوف شما والغاليه واصلات عند باب الفله وهيه موقفه ويا عمر .. لفت اونها بتروح ..
عمر: صبري انزين برد ويااج ..
وسرع من خطواته لين عادلها فالمشي .. هيه كانت قافطه وموخيه وهو عادي مب حاس بالموقف لانه فكره مشغول .. بس كان مستانس انه يمشي وياها ..
عمر: كم تعطيني اييب نسبه!
عليا رفعت راسها اطالعه: ممم مادري
عمر: انزين .. أي شي قولي أي رقم ..
عليا: على المذاكره اللي كنت اذاكرها ماتوقعك اتيب اقل عن التسعين
عمر شق الحلج: وانتي شدراج اني كنت اذاكر؟؟
عليا: شو . . مادري .. هيه شموه كانت تقول
عمر: افا يعني مب انتي اللي تسألينها
عليا: امبلا اسألها
عمر: يا سلاااام .. زين الله يبشرج بالخير يعني فيه اهتمام ..
عليا اطالعته وهيه عيونها متوسعه على الاخر ..
( يا ربي شو ها الانسان البليد ع كيفه يحور الرمسه .. انزين ويعني اهتم شو خصك .. غبي والله انك غبي .. احسلي اشرد عنه ها الا يبى يورطني ويسحب الرمسه مني ..)
سرعت عليا فخطواتها .. وزقرت على البنات اللي كانن جدام الباب موقفات يتناقشن ومب منتبهات انه عليا وعمر كانوا يمشون .. عمر تم يضحك على حركة الهروب هاي بس طوفها ..
(مشاكل والله علايه ياويل قلبي اكيد تحبني مثل ما احبها .. انزين لو كنت غلطان ؟ لا لا الله لايقوله .. لا عادي حتى لو ماتفكر بخليها تفكر الا وما اييبه ها الراس الحلو ..)

دشن البنات داخل .. وعمر وهو يتمخطر وصله مسج .. يوم قراه تم مستااانس وركض بقوو ونقز فالهوى وشقلب ومن فرحته مارام يكمل الشقلبه طاح ع الارض وتم يضحك على عمره ونقز مره ثانيه ودش البيت وهو يصرخ..
عمر: الحقوووووووو نجحت نجحت .. والله نجحت ..
شما نقزتله: كم يبت ؟
عمر: 88,6%
وسار عمر ولوى على امه وسلموا عليه الباجيين وباركوله
الغاليه فرحتله وايد وكان ودها هيه بعد تفرح بنتيجتها بس زاد التوتر عندها....
ام محمد: عمر ابويه كيف عرفت ؟
عمر: طرشولي مسج امايه
ام محمد: الغاليه تعالي طالعي تلفوني ما طرشولج شي
الغاليه: ما طرشوا .. اووف ...
وطلعت الغاليه برع ويلس على الدجه ولحقتها عليا اللي كانت عينها مدمعه من فرحتها بنتيجه عمر ..
عليا: غلويه ان شاء الله الحين بيطرشولج
الغاليه بدت تغتبن: متى انزين هاكم طرشوا حق عمر؟
عمر يوم حس انه الغاليه مضايجه وطلعت من يمعتهم لحقها برع .. شافها هيه وعلايه يالسات وتجدم لين عندهن ونزل الدريات وتم مجابلنهن..
عمر: غاليه
عليا رفعت راسها اما الغاليه ماقدرت لانه عيونها كانت تدمع وماتبى عمر ايشوفها .. عمر اول ماشاف عليا ابتسم لانه شاف فرحتها به من عيونها
عليا: مبروك عمر
عمر: الله يبارك فيج .. هذا بفضل الله و غلوي اللي كانت تساعدني ..
غاليه اطالعت عمر وابتسمتله : تستاهل والله .. انا بقوم اسير داخل ..
ودخلت عنهم من غير ماترمس وللمره الثانيه عليا تمت متليسه وعمر وياها ويوم انتبهت للموقف اتلاحقت عمرها ونشت وعمر يطالعها ويطالع حركاتها ويضحك .. بعد نص ساعه يا محمد من بيته طر لبيت قوم ابوه ودش الصاله ها المره البشاره للغاليه..
محمد: غلوييه مبرووووك يبتي 96 وسار سيده وحظنها ,, وتمت الغاليه اتصيح .. وعليا وشما لون على بعض من الوناسه .. عبدالله يظحك ويصورهن .. وتيمعوا اخوان الغاليه عليها .. وباركولها و اتصلوا بابوهم وبشرووه .. خالد كان وايد ماثر فيه الموقف .. ومستاانس وايد على الغاليه
( يالله يالغاليه صدق انج اسم على مسمى .. شوفي كيف الكل يغليج و فرحانبج )
وطلع برع الفله .. وعقب لحقه راشد وطلعوا ..


حصه كانت في حجرتها يوم وصلت نتيجتها على تلفون امها .. وسمعت الزغاريد وطلعت تربع من الحجره .. شافت امها قابضه التلفون وتزغرد .. سارت صوب امها
حصه: كم يبت؟
ام حمد: 97,4 واحظنتها امها وتمت اتصيح من خاطرها .
وحصه بعد اتصيح لفرحه امها .. وياهم حمد اللي نش على صوت الزغاريد واول ماعرف نسبه اخته فرحلها وايد ..
حمد: هاه نقز عرج المصاروه فيج؟
حصه: اول مره احس انه هالعرج منه فايده .. ههههههه
وتموا يضحكون كلهم .. وشوي الا رن تلفون بيتهم .. وطلعت ام سالم تتخبر عن نتيجه حصه .. وعاد اهنه خقت ام حمد ببنتها .. وحصه وحمد يظحكون عليها ..

والحمدالله الكل راضي عن نتيجته في بيت بن مطر و بن خلفان ..

طبعا البنات عقب النتايج اتيمعن في حجره الغاليه ورقدن كلهن .. لانهن من الفجر ناشات .. والمغرب .. نشن وتلبسن وسارن ايلسن برع ايسولفن ..

كانوا الريايل ميلسين برع البيت صوب الكراسي ..
محمد: ابويه انا تراني نويت اسافر استراليا ويا روضه والعيال .. ما بتون ويانا؟
بومحمد: لا ابويه اختك تقول تبى اتم تتزهب حق الكليه و تودي اوراقها وغيره
محمد: وانته عمي ؟
بوعمر: انا بعد ما بسافر .. عمر بيقدم اوراقه ويبا الليسن ..
بومحمد: هاه عمر وين نويت ؟
عمر: والله مادري .. بقدم كل مكان بطالع وين يظهرلي
بومحمد: هييه الله يوفقك ان شاء الله.. نسبتك زينه بيقبلونك .. غلويه اسمعها تبى الكليه ..
بوعمر: الله يوفقها ..عاد هاي ماتصبر عن شما..
عمر: هيه والله .. هاذيل ما ادري كيف بيتفارقن يوم بيعرسن
راشد: حليلهن
بوعمر: يلا عاد عمر الاسبوع الياي بتسير ويايه بوظبي
محمد: انزين عمي شرايك تحجزلنا في نادي الضباط وناخذ الاهل ونسير ضربه .. بيتونسون مدام انهم ما بيسافرون ..
بوعمر: خلاص انا ماعندي خلاف .. عيل توكلوا على الله ..
بومحمد: زين والله .. بس انا ما فيه قدره اسير وياكم عندي شغله خذ امك واختك وسيروا ..
محمد: زين عمي احجزلنا بالجمعه ..
بوعمر: ان شاء الله ..
عمر: انا بسير ببشر البنات
بوعمر: يا حبك حق هاي السوالف انته
عمر: عادي كلهن خواتي
وسار عنهم عمر وطلع وياه خالد وراشد وعبدالله وساروا صوب البنات اللي كانن ميلسات صوب الدجه ..
عمر: هاه شو تسون ؟
شما اللي مانتبهت لوجود راشد: نحل قضيه الشرق الاوسط ..
عمر: عدااااااااال يا شما انان
الكل تم يظحك على شما وهي افتشلت يوم شافت راشد يظحك عليها .. وعليا ميته من الظحك على عمر ..
راشد: نحن يايبيلكن خبر
الغاليه: شو عندكم ؟؟
عمر: بنسير كلنا الاسبوع الياي نادي الضباط في ابوظبي ..
الغاليه وشما: واللللللللللللللللللللللللللللللللله
عبدالله: بسم الله بناتنا مطيراااات جنهن ما جد سارن .. ههههه
الغاليه: اللــــــه وناسه .. من اللحين اقولكم انا وشما وعلايه في حجره ..
عليا: منو قال انه نحن بنسير وياكم
خالد: وليش ماتسيرين وياهم .. انا بوديكم .. كم عليا عندنا
عبدالله في خاطره( وحده)
عليا وهي قافطه: تسلم يا خالد ما تقصر فديتك والله ..
وتمن البنات يسولفن ويخططن حق السيره والشباب ساروا ايصلون العشا ..

وعقب كمن يوم في بيت حمد بن خلفان ......
حمد كان ياي من الدوام .. ويايب الجريده وياااااه .. ويزاقر ..
حمد: حصووووووووووووووص .. حصه
ام حمد طلعتله من المطبخ : مالك بتزعأ ... فيه اييه ؟
حمد: بنتج طالع اسمها بين اوائل الاماراه .. طالعه التاسعه ..
ام حمد: فديتها والله .. والله انتوا مفرحيني وايد الله يحفظكم ليه .. ودمعت عينها
سار حمد صوب امه وباسها على راسها : هذا اقل شي انسويه عشان انردلج لو شوي من افضالج علينا يالغاليه ..
ام حمد: الله يحفظكم ان شاء الله .. وشوي وطلعت حصه .. وشافتهم
حصه: الله الله على الفيلم الهندي .. ههههه
حمد: هههه تعالي ويا راسج .. شوفي الجريده
حصه: شوفيها ..؟؟
حمد: افتحي صفحه 7 وبتعرفين
خذت حصه الجريده وافرشتها على الارض .. افتحت صفحه 7 واستانست يوم شافت اسمها من بين المكرمات ..
حصه: اميه التكريم عقب يومين
ام حمد: والله؟ طب عارفه حد من اللي حيتكرمون معاكي ؟
حصه: لا امييه كلهن زلمات بس فيه وحده مواطنه غيري
ام حمد: منو قومه؟ تعرفينها؟
حصه:ما اعرفها اسمها الغاليه سلطان بن مطر
ام حمد: وهيه كم طالعه؟
حصه: ال11
ام حمد: يالله تستاهلوا يا حبيبتي .. يالله امشي حطي الاكل معايه اخوكي ياي تعبان وجعان ,,
حمد: توه الناس سعاد .. كملي سوالف ويا بنتج بعد .. انا شو ورايه بترياكم
ام حمد: فديتك يا بني اسمحلي والله فرحانه لاختك .. امشي ياحصه نحط الغدى
حصه تمشي ورا امها وتدلع في مشيتها جدام حمد : يا الله امشي يا اختي ..
حمد واقف وميت من الظحك على شكل اخته ..

وفي يوم التكريم ..
يلست الغاليه حذال المكرمات .. وسلمت على اللي حذالها وباركتلها ..
الغاليه: مبرووووك
حصه: الله يبارك فيج .. انتي اكيد الغاليه !!
الغاليه: هيه ..
حصه: عرفتج لانه ماشي مواطنات غيرنا ..
الغاليه: هيه والله .. بس مب انتي التاسعه؟
حصه: هيه
الغاليه: عيل العاشره وين المفروض اتكون بينا
حصه: ابوها بيستلم عنها ..
الغاليه: اها ,,, اوكي ..
ابتسمت حصه للغاليه وعقب بدا التكريم .. وكل وحده استلمت شهادتها وردن بيوتهن ..

عقب اسبوع في يوم الجمعه .. اتوجهت العايله كلها صوب ابوظبي .. طلعوا اربع سياير .. الشباب في سياره و البنات ويا محمد في سياره .. وام خالد و ام محمد و ام سلطان مع السايق .. وبوعمر وزوجته وعياله في سياره .. واول ماوصلوا حصلوا عمهم حاجزلهم 8 غرف في الدور الثاني .. الحريم من اوصلن سارن حجرهن ويلسن.. منهدات من الدرب .. اما البنات خذهن محمد وطلع وياهن صوب الكاسر .. والشباب بعد اطلعوا
محمد مشى البنات صوب الكاسر وخذالهن عشى وردن النادي ... واول ما وصلوا النادي شافوا الشباب.. ووقفوهم
شما: عمور .. وين طالعين احين ؟
عمر: بنسير السينما اللي اهنه في النادي ..
الغاليه: خذونا وياكم
عبدالله: ماعندنا بنات يسيرن سينمات يالله سيرن ارقدن احسن.. نوم الظالم عباده
الغاليه منقهره: محد رمسك انته
شما: اوف شوها يايبينا تحكرونا في الحجر انتوا
عمر: عنبوكن ما تشبعن من الدواره انتن.. توكن يايات من برع
الغاليه وهي معصبه: ماعليه بتشوفون .. بنات follow me ...
ولحقنها البنات وساروا صوب حجرتهن ..
عمر وعبدالله تموا يضحكون عليهم وساروا عن راشد وخالد وسار وياهم محمد بعد...
وسارن البنات الحجره وتمن ميلسات يسولفن ويخططن شو بيسون باجر ..
وطاحن ثلاثتهن على السرير ويلسن يطالعن فيلم لين رقدن ..

اليوم الثاني الصبح الساعه 8 .. نشت الغاليه وواعت البنات علشان ينفذن اول خططهن وتلبسن والساعه 8.30 وسارن صوب غرفه ام سلطان لقوها يالسه تتحرطم ..
الغاليه: بلاج امايه .. رب ماشر؟
ام سلطان: الشر ما اييج .. من الصبح طالبين ريوق مايابوه هالبيادير ..
شما: ههههه .. انزين ما بتين ويانا
ام سلطان: وين؟
عليا: الكوفي شوب
ام سلطان: اشوه هذا بعد الكششوب
شما: ههههه هذا مكان بتسيرين واييبولج ريوق .. اسرع من هذيل اللي تترينهم..
ام سلطان: زين عيل طاوليني عباتي

وسارن البنات وخذن ام سلطان ويلسن في الكوفي شوب .. الحين محد يقدر ايقولهن ليش سرتن رواحكن لانه يدتهن وياهم .. وعقب مايلسن على الطاوله وشافن قائمه الاكل.. قررن يطلبن كروسون وعصير ..
شما: امايه شو بغيتي ؟
ام سلطان: ابغي خمير وبيض
الغاليه: امايه هذيل مايسون خمير
ام سلطان: عيل شو عندهم؟؟
شما: صبري انا بطلبلج شي غاوي
وطلبولها اومليت وخبز وحليب .. ويابولهن الاكل ويلسن ياكلن
والشباب في نفس الوقت كانوا سايرين بيتريقون .. وشافهم راشد من بعيد ..
راشد: خالد هذيل مب بناتنا؟؟
خالد: هييه .. شو يايبنهن هنه
عمر: بناتنا 3 منو الرابعه
عبدالله: يمكن مريم
وتقربوا منهم الشباب ويوم شافوا ام سلطان تموا ميتين من الظحك ..
راشد: ام سلطان و كوفي شوب مايركب..
الغاليه: ليش انتوا شو فيكم زود عنها ..؟؟
ام سلطان: هلا عيالي قربوا
شما بصوت واطي: مب سهله العيوز.. تقرببهم بعد.. تتحرى عمرها على المنامه
عمر سمعها وظحك: والله انتن اللي مب سهلات وين يايبينها اهنه
عليا: عشان ماتقولولنا ليش طالعات بروحكن ..
عمر يطالعها بنص عين: خربوج انتي بعد ....
شما تصاصر عمر: عمور اسال امايه شورايها في المكان
عمر: ها ام سلطان شو رايج في المكان والاكل؟؟
ام سلطان: غاوي .. انا دوم بخليهم اييبوني اهنه ..
عبدالله: معلوم من عقب بيض عيون اكلوج اومليت ..
وتم الكل يظحك على ام سلطان وهي تظحك وياهم وماتدري شو السالفه..
وعقب الريوق سارت العايله كلها المرينا ويلسن البنات يتسوقن .. كانن شما و الغاليه في محل وعليا كانت وياهن .. حست بملل وطلعت برع المحل وتمت واقفه تترياهن .. لمحها عمر اللي كان ياي يزقرهن عشان الغدى ... واتقرب منها
عمر: علايه .. بلاج واقفه هنه بروحج ؟؟
عليا التفتت صوب عمر وردت صدت عنه : ماشي بس اتريا قوم شما ايخلصن
عمر: انزين اترييهن داخل لاتوقفين اهنه جدام اللي ساير واللي ياي
عليا تمت عاطتنه ظهرها ...
( ليش مارضى اوقف برع .. معقوله يغار .. لا لا ماظن ..)
عمر استغرب حركتها: علايه بلاج؟
اعليا: هاه .. ماشي
عمر: انزين ماقلتيلي وين تبيني ادرس ؟؟
عليا: ما ادري .. بس انته نسبتك حلوه .. ليش ماتسير التقنيه ؟؟..
عمر: عشان اتم في راس الخيمه يعني ؟؟
عليا: هيه ... لا .. انا اقصد انه ابوك محد وانته ريال البيت يعني .. بتخليهم انته بعد
عمر: عادي قوم عمي حذالهم ماعليهم شر.. بس انتي ليش اترمسيني وعاطتني ظهرج .. وين يالسين في باص . هههه
عليا احمرت من القفطه : انا بسير بطالعهن جان خلصن ..
سارت عليا صوب البنات .. اما عمر تم واقف مكانه ويظحك على شكل عليا .. حليلج يا علايه تبيني اتم في راس الخيمه وتتعلثين بانه ابويه محد .. هههه .. والله انج حركات ..
وهذا جزء من سوالفهم في ابوظبي ...

ومرت الاجازه الصيفيه .. ومحمد سافر و عمر ايقدم اوراقه و يدرب حق الليسن.
والغاليه تتسوق وتتزهب حق الكليه.. و راشد من عقب ماتخرج شل اوراقه وقدم على الشغل

.. وعلى اول شهر 8 خالد خلصت اجازته وخلاص اليوم بيسافر
سار مع امه صوب بيت خالته يسلم عليها ..
ام محمد: يالله يابويه شد حيلك وخلص عشان نفرح فيك ..
خالد: ان شاء الله (وكان يتلفت يبى يشوف الغاليه قبل مايسير)
ام سلطان: تحمل ابويه عن يقصن عليك هالحمر العنجريزيات
خالد: هههههه ولايهمج امايه لاتحاتين
ودخلت الغاليه عليهم هي وراشد .. رادين من السوق .. ومحملين اكياس ..
الغاليه و راشد: السلام عليكم
الجميع:وعليكم السلام
ام خالد: ماشا الله عليج يالغاليه ماخلصتي مشاري
الغاليه: شو نسوي خالوه لزوم الكشخه
راشد: يــــــالله دورت براسي وياها
الغاليه: خالوه علايه وين؟
ام خالد: سارت عند شما
الغاليه: عيل بسيرلها
ام خالد: قوليلها اتي عشان بتسلم على اخوها قبل ما يسافر..
الغاليه التفتت لخالتها: ليش خالد اليوم بيسير ؟
ام محمد: هيه فديته يالله استعيليها
الغاليه: ان شاء الله (وسارت بيت عمها وزقرت عليا ويوا كلهم)
واتيمعوا في الحوي يسلمون عليه .. كان خالد واقف يكلم امه و خالته
والبنات متيمعات على شج .. والشباب صوب السياره ..
ام خالد: اتحمل على عمرك ابويه .. وهالله هالله في الدراسه و ودر عنك اللعبان
خالد: ان شاء الله ولا ايهمج
ام محمد: منو بيسير وياك ؟؟
خالد: بمر على علي الحين وبيسير ويايه
ام محمد: هيه ابويه الله يحفظك ان شاء الله
سلم خالد عليهم كلهم .. وكان ايحاول ايركز نظره على الغاليه اللي كانت تختفي بسبة الحشره و اليوله .. وركب السياره وهو مركز نظره على الغاليه .. لين بدى يبتعد وابتعدت عن نظره وهو ايقول في خاطره ان شاء الله بخلص وبرجعلج يالغاليه ..

-----------------------------------------------------------------------------------------

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 06-02-2009, 06:38 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: وهل للحب أمال >>روايه


الجزء الخامس)

الغاليه كانت يالسه في حجرتها ومشغله المسجل .. وبما انها اتحب الرسم وايد .. وخصوصا الرسم التشكيلي .. يلست على الكرسي وفرشاتها في ايدها ومندمجه في الرسم وتغني.. وهي ترسم خلص عنها اللون الابيض اللي كانت معتمده عليه في لوحتها هاي.. حاولت فيه تعصره بس مافيه شي مخلص .. انفخت بضجر ونزلت تحت وخلت المكيف يشتغل عشان تجف اللوحه .. حصلت امها ويدتها ميلسات .. وبدخلة راشد اخوها ..
الغاليه وهي تنزل عن الدري: ييت في وقتك ..
راشد: بسم الله تونا داخلين البيت .. ما سلمت حتى
ام سلطان: ويدي الغاليه .. بلاج فديتج على اخوج شو عندج ..
الغاليه: امايه اباه ايوديني المكتبه .. ابا اشتري لون خلص عني ..
راشد: عدااااااال يا ليوناردووو دافنشيييي .. مب متفيجلج انا ياي والشمس ظاربه في خمرت راسي .. وتعبان ابا اتغدى وارقد والعصر مواعد شباب
الغاليه: اوف .. منك .. نحاسه .. وينه فديته محمد اللي من اقوله ابا اسيرسيده يوديني
راشد بكل برود: زين عيل اترييه عقب يومين بيوصل وخليه ايوديييج
الغاليه: اوووووووووووف يا برودك .. ما ينلامون فيك
راشد: منو ما ينلام .. (وهو يعرف انها تقصد شما ) ..
الغاليه تطالعه بطرف عينها وهيه منقهره : محد ..
ام محمد: انزين بلاج محتشره على اخوج .. خلي الدريول ايوديج ويا عبدالله
ام سلطان: لا لا مالها سنع في الدريول .. انا بطلع وياه العصر بيوديني صوب عرب ..
ام محمد: انزين اطالعي عمر ..
الغاليه: ما بطالع حد .. افتشلت وانا اطلب منه .. شو ماعندي اخوان انا
ام سلطان: ويدي عمر إلا اخوج .. شو بعد افتشلت!!
الغاليه: انزين رشوود بعطيك اللون و ايبلي مثله الله يخليك مب لازم اتوديني
راشد: انزين انزين فكينا .. ابويه وين ؟ انا يوعان ,,
ام محمد: ابوك في دبي اليوم عنده شغل .. انا بسير بطالع الشغالات بخليهم ايحطون الغدى..
ام محمد حطت الغدى وتغدوا العيال وسار كل واحد يرقد شوي لين العصر .. الغاليه ماكان فيها رقاد ومافيها اتسير صوب شما .. حرررر .. سارت الصاله فوق وحصلت عبدالله يالس اينبش في مكتبه الصاله ..
الغاليه: عباااادي شو ادور.؟؟
عبدالله التفت لها ورجع ايدور: مسرحيه صح لسانك .. ظايج ودقت في راسي ابا اشوفها ..
الغاليه:المسرحيه ماخذنها عمور .. اسمعني انا ظايجه بعد.. بسير بتصلبه بخليه اييبها و أيي ويا شموه وبنشوفها رباعه .. وانته سير ايبلنا عصير ومكسرات .. هاي شغلتك عاده
عبدالله: هههههه افا عليج ولا ااايهمج ..
وسارت الغاليه اتصلت بعمر و شما ويوهم .. ويلسوا في الصاله اللي فوق وبندوا الليتات ومشغلين المسرحيه ويالسين ايشوفونها ويظحكون ,, عمر محطي المخده على الارض وطايح ورافع ريله ومثبتنها على مكتبه التلفزيون.. طبعا الغاليه يالسه ببجامتها وماخذه راحتها و متربعه ورا عمر و تاكل بوفك و دقوس.. وعبود طايح على القنفه.. وشما يالسه على القنفه اللي وراهم .. وتطالع وياهم ..
شما: غلوي علايه ليش مايت ..؟؟
(عمر انشقح لطاري عليا وتم يسمعهن ويسوي عمره مب منتبهلن اونه يطالع المسرحيه .. )
الغاليه: اول مايأذن بتي .. اونه حر ماروم اطلع القايله ..
شما: هههههه تخاف تسود .. هي ناقصه
الغاليه: ههههههه
(عمر في خاطره ايقول فديتها والله .. واستانس لانه بيشوفها العصر)
شما: عبوووود لاتصد وراااا بعدل شعري
عبدالله: من زينه عاد عشان اشوفه ..
شما: ودك الا انته

في هاي الاثناء .. راشد ما قدر يرقد زين .. كل حين يحاول ايحط المخده على اذنه و يتجلب ومب قادر يرقد .. عقب ما طفح الكيل عنده قرر انه يطلع ايشوف شو ها المهرجان اللي مسوينه برع .. اول ما فتح الباب محد انتبهله لكن هو ماقدر انه يتحرك ولايرمس من اللي شافه .. كانت شما عاطتنه ظهرها ويالسه اتلف شعرها الطويل .. كانت رافعتنه ويالسه تلويه عشان اتلمه .. راشد اهنه ماعرف شو يسوي عيب انه ايتم واقف لكنه ماقدر يتحرك وهو يشوف هالحركه..
(يالله من 4 سنين ماشفت ها الشعر .. ماشا الله عليه طول وايد)

راشد: السلام عليكم ..
شما من اسمعت صوته .. وخت ويلست تعدل تحجيبتها .. وردت السلام بصوت واطي .. بالكاد ينسمع ..
عمر: هلا والله بو سنيده .. شحالك يا ريال وينك ما تنشاف ؟
راشد: موجودين والله .. اتعرف عاد انته اسير اقدم اوراقي و تركيض ..
عمر: هيه انزين وين قدمت ؟
راشد يلس على القنفه: اول شي قصروا على المسرحيه .. صدعتونا بها ..
الغاليه كان الجهاز عندها وقصرت على التلفزيون .. اما شما كانت منقهره من راشد اللي لابسنها ولاحتى سلم عليها ..
راشد: زين سويتوا حشى وذى مارمت ارقد .. المهم سلمك الله قدمت في الاتصالات وان شاء الله اول 9 بدوام .. وانته ؟
عمر: زين والله .. الله يوفقك .. انا قدمت في الجامعه الامريكيه في الشارجه ..
راشد: يالله بالتوفيق ان شاء الله ..
( وصد صوب شما اللي كانت ميوده العصيرتلعب بالقطاه و موخيه ..)
شحالج بنت العم ؟
شما ردت عليه بدون ماترفع راسها ..ياحافظ عليه توه افتكر: الحمدالله اشحالك انته ؟
راشد: انا الحمدالله بخير .. يالله انا بنش اتلبس بسير اصلي اسمعه اذن العصر ..
عبدالله: صبر بني وياك ..
ونشوا عبدالله وعمر و راشد كل واحد يتوضأ ويجهز حق الصلاه وطلعوا رباعه
اما الغاليه كانت يالسه بعدها ويا شما .. اللي كانت موخيه وسرحانه ..
الغاليه وقفت على ركبها و تطالع شما : اللي ماخذ عقلج يتهنابه .. يعني الله يهني اخويه ههههه
شما: فكيني الله يرحم والديج .. ماتشوفينه يااا و لا سلم ولاشي الا عقب فتره.. يعني مافي باله شي .. صوبي ..
الغاليه: لا في باله بس هو جامد ومايبين مشاعره .. طبي السالفه احين ونشي خلينا انصلي ..
نشت شما والغاليه ايصلن .. وعقب نزلن تحت لانه عليا يتهن .. يلسن برع ايسولفن وياكلن لوووز .. عمر كان في غرفته يالس ايبدل ثيابه .. لانه بيسير يلعب كوره ويا عبدالله .. كان واقف يتلبس وقت ماشاف من دريشته اللي اطل على بيت عمه من ورا,,, وحده واقفه وقابظه عصا في ايدها ويالسه اتناقز تبى اتقطع لوز .. ظحك اول ماشافها .. وقرر يسيرلها ..كانت عليا لابسه كندوره بطيخيه ولابسه شيله بيت من نفس الوان كندورتها.. طلع عمر من باب المطبخ اللي ورا .. كان لابس شورت اسود وفانيله حمرا على اطرافها مخططه باسود .. ونظاره شمسيه .. كان قد مايقدر ايحاول يكتم ظحكته على شكلها وهي اتناقز .. ياها من ورا وهيه كانت رافعه العصا .. يود عنها العصا
وقالها: وين اتروميلها من ها القصر ..
عليا صدت بخوف على عمر وهي مستحيه .. خازت شوي بعيد عنه .. ظرب اللوزه وسار شلها ويابها صوب عليا وخذ طرف وقايتها وومسح اللوزه .. وهي اتشوفه ومستغربه .. عقب مامسح اللوزه .. خذها وقرم منها وكان يبتسم اما عينه ماكانت مبينه لانه لابس النظاره الشمسيه
وقال: سوري شكلها يغري ما قدرت اقاوم .. يالله باي ..
وشل اللوزه وروح عنها وهو يظحك على شكلها.. اما عليا المسكينه تمت واقفه مكانها .. وتطالع عمر..
(ياربي شو ايسوي هذا .. ليش جيه يتعمد يحرجني و ايفشلني شو سالفته والله ماينعرفله ..)
خذت باجي اللوز وسارت صوب شما والغاليه اللي يالسات جدام الفله في البلكونه .. اول ما وصلت تمت تسمع سوالفهم وسرحانه .. وميوده اللوزه
شما: بسم الله عليج عليوه.. بلاج جيه ميوده اللوزه .. اكليها وإلا هاتيها انا بساعدج فيها .. هههههه
عليا اتقول في خاطرها .. بسم الله بلاها هاي هيه ويا اخوها ..
عليا: لافديتج بكلها .. شكرا لخدماتج .. هههههه
الغاليه: عليا فصلتي ثياب المدرسه ؟
عليا: لا اتريا روضه اترد وبسير وياها .. اما الشنط وها السوالف .. روضه قالت بتيبلي اياهن ..
الغاليه: زين والله .. انا ابا حد ايوديني اييب العبي والشيل ..
شما: هيه وانا بعد مفصله وياج .. طوفي انقول حق امي اتودينا ..
الغاليه: يالله ..
وسارن داخل الفله .. وحصلن ام عمر و ام محمد و ام خالد وام سلطان ميلسات .. يلست الغاليه حذال امها و باستها على راسها ..
ام محمد: هلا والله انا ادري هالبوسه ماتي إلا اذا وراج شي .. طلباتج الغاليه
الغاليه : ههههه .. ماشي فديتج بس نبى انسير دبي ..
ام محمد التفتت لبنتها: شولكن من الخانه ؟؟
الغاليه: يالله يا اميه من الله ما سافرنا مكان .. وبعد بتحكرونا جنا دياي ..
ام سلطان: شو حكرته بعد .. اكيه شما و عليا وياج
الغاليه: هن بروحن يبن ايسيرن .. اميه ابا اسير اييب عبينا و الشيل و نتسوق شوي ..
ام محمد: هااا شو رايج ميثا ؟
ام عمر: انزين منو اللي بيوديكن
شما: انتوا .. منو بيودينا بعد ..
ام عمر: سياره وحده ما بتظم جان سرنا نحن وياكن .. إلا ان جان بنشوف راشد وإلا عمر ايشلونكم ويانا ..
الغاليه: هيه هيه انزين .. متى بنسير؟
ام محمد: ويدي انتي كل شي حار ب حار عندج .. هيدي شوي خلاف بنشاور الشباب و ابوج وبنخبركن ..
شما: انزين المهم ايكون قبل الاربعا لانه اخر الاسبوع زحمه ..
ام محمد: ايصير خير ..
الغاليه: فديت القوى القاشمه اانا .. ونشت وباست امها على راسها .. والحريم يظحكن عليها .. وعقب المغرب ياهم بومحمد .. وشاوروه و وافق .. ويلسوا كلهم يمييع برع .. لانه الجو كان شوي معتدل .. ياهم عمر ويلس وياهم...
ام عمر: ابويه خواتك يبن ايسيرن دبي .. بتودينا؟؟
عمر: منو اللي يبى ايسير ؟
شما: انا و غلوي وعلايه ..
عمر: آسف انا ماعندي استعداد اوديكن بروحي ,, ما اقدر اتحمل صدعة الثلاثي الكوكباني ..
ام عمر: ابويه نحن بنسير وياكم .. نحن الدريول بيودينا و انته بتسوق بالبنات ..
(كانت نظرته لشما و الغاليه خبيثه ..)
عمر: انزين بفكر ..
ام عمر: ابويه شو يبالها تفكير هاي بعد .. انته ماوراك شي احينه والليسن وخذته وسياره وطلعت من احسن السياير بعد شو ناقصنك
عمر : انزين انزين .. متى بتسيرون ؟
ام عمر: ورا باجر بالثلاثا لانه باجر محمد وروضه بيوصلون ..
عمر: انزين .. بس من احين اقولكم .. اذا صدعوبي في الدرب بنزلهن وبرد عنهن...
الغاليه عصبت: يــالله يا عمر ماتسوا علينا هالسيره جانك ذليتنا,, بس ابويه لاتودينا محمد بيرد وبيودينا
عمر: خلاص اوكي .. احسن بعد
شما:اييييه شو خلاص اوكي .. انته امره جاهز .. لابويه انته بتودينا .. ماعليك من غلوي .. وما بنصدعبك ..
عمر: انزين حد عنده ابره؟؟
ام عمر: ليش؟
عمر: بنفش هاي النفاخه اللي حذالج .. وياشر على الغاليه اللي كانت يالسه حذال امه .. شما وعليا انفجرن من الظحك على الغاليه .. وهيه معصبه ..
الغاليه تحاول اداري ظحكتها: اسكت عني .. واجلب ويهك
عمر يطالعها بكل بروووود ومجدم ويهه صوبها: اجلبه على أي صفحه؟؟
اهنه عاده الغاليه مارامت اتيود عمرها و كلهم تموا يظحكون حتى هند اخته اللي كانت يالسه في حظن امه..

اليوم الثاني .. كانت الغاليه يالسه في المطبخ اتسوي حلاوه حق محمد اخوها اللي بيوصل اليوم من السفر .. كان ايحب هذا السويت ويلست هيه اتسويله اياه .. دخل راشد عليها المطبخ ..
راشد: ماشا الله على اختي حرمه بيت
الغاليه: هيييه عيل شو اتحرا
راشد: لاتتخققين من الله سويت مب غوزي ..
الغاليه: ومنو قالك اصلا اني بسوي غوزي .. هههه
راشد: انزين عطيني من ها اللي مسوتنه
الغاليه: آسفه هذا حق محمد ..
راشد برطم: يالله محمد اخوج وانا مب اخوج
الغاليه: سافر وبسويلك .. هههههه
راشد: ويا راسج ..
شل رشد فيمتو من الثلاجه وطلع عنها ويلست الغاليه اتعابل وحطت السويت في الثلاجه ولحقت اخوها.. اللي طلع قبلها الصاله .. كلهم كانوا موجودين ..
ام عمر و عمر و ام محمد وراشد و عبدالله و ام خالد .. اما عليا وشما كانوا يالسين في بيت محمد ايدخنونه و يشرفن على الشغالات والتنظيف... طلعت الغاليه ويلست وياهم تسمع سوالفهم .. وهم ايسولفون
عبدالله يوجه كلامه لعبدالله: عمور متى بنسير ؟
الغاليه: وين؟
عمر: يبى ياخذ تلفون يديييد
الغاليه: حليليييي انا ... محد افتكر فيه من اخواني ..
(ترمس وتطالع راشد و عبدالله بطرف عينها) حليلي اتخرجت ولاحد منكم يابلي شي غير محمد فديته ونااااااااااس اونهم واعدينا .. ولاشفنا منهم شي
راشد: ههههههه لاتاكلين قرصج ني .. هديتج بتوصل جريب
الغاليه: انزين ما شاورتني شو ابا ,,
راشد: مب لازم انا اعرف شو تبين
الغاليه: انزين متى بتيبولي خط؟؟
عبدالله: التلفون عليه .. بس الخط خل ابويه اييبلج اياه ..
ام محمد: راشد انته بتشتغل في الاتصلات ايب لاختك رقم غاوي
راشد: ان شاء الله
ابتسمت الغاليه بدلع .. وعقب نشت سارت صوب بيت اخوها..عند شما و عليا..
العصر وصل محمد البيت من السفر وكلهم اطلعوله الحوي اول ماسمعوا صوت السياره و الغاليه اول ماشافته سارت صوبه واحظنته
ام سلطان: هلا هلا ابويه الحمدالله على سلامتك .. يا اميه غاليه نشي عنه بنسلم عليه .. بلاج جيه لازقه فيه جنج لزقه عنزرووووت ..
محمد: ههههههه حليلها غلويه ولهت عليها ..
ونشت عنه الغاليه وسارت اتسلم على روضه .. و على عيال محمد .. وعقب السلامات .. محمد خذا حرمته وسار بيته ايبدل شوي ويرتاح .. اول مادخل البيت حصله مدخن ومعطر .. وريحته واصله لين برع ..
محمد: اوه اوه شو ها الزين؟؟
روضه: حليلها خالوه اكيد هيه معبله على عمرها
محمد: فديتها والله ..
وسار صوب الثلاجه بييبله ماي وحصل الثلاجه مليااانه فواكه و اكل وحصل السويت اللي مسوتنه الغاليه .. خذا ماي وسار صوب روضه اللي كانت يالسه في غرفتها .. وتعلق الشيله و العباه ..
محمد: حبيبتي ..
روضه: عيونها
محمد: تسلم عيونج .. ما عليج اماره فديتج .. انا بدش بتسبح طلعيلي ثياب وبتحصلين سويت في الثلاجه حطيلي منه
روضه: ان شاء الله بس منو يايب السويت ؟؟.. اكيد الغاليه ما غيرها راعيه ها العلوم
محمد: هيه منو غيرها .. فديتها والله ..
روضه : احم احم ..
محمد: ههههه تغارين ؟.. فديتج انتي بعد .. وسار صوبها و باسها على بين عيونها ودخل يتسبح وروضه سارت اطلعله الثياب و اتحطله من السويت ..
بعد المغرب محمد طلع يلس في الميلس و الغاليه وشما و عليا .. ساروا عند روضه .. دخلن وحصلن روضه يالسه اتفظي الشنط .. ويلسن وياها .. الغاليه كانت تلاعب فطامي بنت اخوها .. اللي كانت تشبها ..
الغاليه: فديتها انا.. ما خربت بنت اخوي يوم اطلعت تشبهني
شما: مدااااااح نفسه
الغاليه: لا امدح ولاشي .. هذا واقع ...
روضه: هههه محمد كل ما بغى ايشوف بنته قالي وين غلويه الصغيره ..
الغاليه بابتسامه عريضه: يحبني يا ناس
روضه: الا مايحبج .. يبوج حتى يوم كنا انسير السوق كلما اطلع بدله اقوله محمد شورايك في البدله يقولي حلوه شي منها مقاس غلويه .. وإذا اطلع شنطه يقولي خذي حق غلويه .. طفربي ...
الغاليه: ههههههه فديت اخويه .. يحبني ليش اتغارين؟؟
روضه: ههههه هيه اغار .. مزرلج شنطه هدايا وماتبيني اغار
شما: لازم تغار وتتغصص .. انا لو مكانها بتغصص بعد
الغاليه: لا لا .. لاتحاتين راشد مايفتكربي كثر محمد ..
روضه عقدت حياتها: وراشد شوله؟
شما اهنه انحرجت وماعرفت شو اتقول والغاليه بعد ماعرفت شو اترد .. لكن عليا اللي كانت ترتب ثياب اختها .. حاولت تدارك الموضوع ...
عليا: روضه هاي البدله اعلقها والا افرها يغسلونها .. ؟؟؟
روضه: لا لا فريها يغسلونها ,,
وبجيه حطت شما ايدها على صدرها وتير نصخها وتحمد ربها انه السالفه عدت على خير .. اما الغاليه اللي كانت مرتبكه في البدايه من زلت لسانها .. يتها الظحكه بس اكتمتها وهيه تطالع شما اللي كانت تشوفها بنظرات عتاب.. وكملوا سوالفهم ... وعقب البنات كل وحده سارت بيتها ,, يبن يرقدن من وقت لانهن من الصبح بيسيرن دبي مثل ماكانوا متفقين ..
الغاليه اول ما ادخلت غرفتها وشغلت الليتات لاحظت وجود كرتون كبيييير فوق سريرها .. عقدت بحياتها وهيه سايره صوب الكرتون وتطالعه بستغراب .. وقفت صوب الكرتون وتيوده بيدها وتجلبه يمين ويسار .... شوها الكرتون الكبير .. كان الكرتون ملفوف بقراطيس حمرا وعليه شرايط بيض .. وحذاله بعد كرتون صغير .. يودت الكرتون الصغير وفتحت القراطيس و حصلت تلفون ومعاه بطاقه صغيره مكتوب فيها (مبروك النجاح .. عبادي) ابتسمت الغاليه من شافت البطاقه .. حليلك يا عبادي .. وبعدين انتبهت للكرتون العود .. هذا بعد شووو .. فتحت القراطيس وشافت كرتون مكتوب عليه (sony ) وفتحته وحصلت لاب توب .. يايبلها اياااااه راشد ... وكانت معاه بعد بطاقه .. ابتسمت غاليه و كانت وايد فرحانه من هدايا اخوانها ,, (فديتهم والله ما ايون الا بالعين الحمرا.. )
ونزلت على طول تتصل بخوانها و تشكرهم وبالمره اتصلت بشما اتخبرها ... وعقب سارت طلعت بدلتها اللي بتلبسها باجر ورقدت ..

واليوم الثاني الصبح الحريم اتعايزن ايسيرن دبي وطرشوا البنات ويا عمر .. وعبدالله.. وصلوا السيتي الساعه 11 الضحى .. ..
اول مادخلوا ..
عمر: ايه انتن مب اتمن اتحاوطن وايد .. عندكم ساعه بس اتخلصن فيها شغلكن اهنه
الغاليه: لاحووووووووووووول ردينالها المذله !!
شما: عمر الله يهداك وين اتكفينا ساعه بروحك اتشوف السيتي عود مب صغير
عمر: انزين انتن ما بدشن كل المحلات .. انا ماروم اتم احوط وراكن من مكان لين مكان ..
الغاليه: وليش تتحوط ورانا .. سير انته وعبادي وين ماتبون ويوم بنخلص بنتصلبك ..
عمر: لا آسف انتوا امانه ما بهيتكن
الغاليه: عيل اتحمل اللي بييك
عمر: يالله يالله فكونا وسيرن اتشرن احين ..
سارن البنات ودخلن محل وكل وحده اتنقالها لبس .. عبدالله يلس على الكراسي اما عمر ما يلس تم ايحوط ويطالع البدل .. عمر بطبعه عفويي و خريش شوي ..
كانت عليا واقفه تطالع تنوره .. ياها عمر ,,
عمر: ها علايه عيبتج التنوره ؟
عليا: هيه ..
عمر: بس هاي طويله وانتي بروحج قصيره مافينا اتخرطفين بها واطيحين على ويهج ..
عليا منقهره: لا لا زينه مب طويله
عمر: اشوف .. (ونشع التنوره وحطها جدامها .. يشوف الطول ..)
وعليا مبهته : ايه انته شو اتسوي ؟ وايد ماخذ راحتك
عمر.. (لابسنها ولا جنها ترمس) : لا .. اطلعت زينه ..
وشوي وصد وراه يطالع لبنانيه واقفه ويا ربيعتها وتسألها
اللبنانيه: شو اولك ؟ البني احلا و إلا الازراااا ؟
عمر: البني احلا ..
صدتله اللبنانيه وهيه تبتسم : عيونك الحلوه ..
اهنه عليا كانت اتشوفه واتحس بشرار طالع من عيونها .. ونشعت التنوره من ايده ومشت .. اما عمر تم واقف مكانه ويظحك عليها .. عليا كانت صدق معصبه..
( شوها وايد مصخها .. منو يتحرا عمره هو؟ والا يتحراني مثل هاللبنانيات الخايسات اللي يسولف وياهن ).. البنات تقريبا خذن ساعه ونص في السوق .. عمر مووول ما فارقهن .. وراهن وين ما ايسيرن .. اما عبدالله خلا عمر وسار ويا ربيعه اللي تلاقى وياه اهناك .. عقب الحواطه و السوق خذهن عمر وساروا المطعم يتغدون .. عليا كانت تسولف ويا شما و الغاليه عادي اما يوم ايسولف عمر تلبسه ماتسولف .. عمر كان منقهر منها ليش لابستنه بس ساكت .. عقب السيتي سارن اييبن عبيهن وشيلهن وعقب ردوا راس الخيمه .. في الدرب كلما تسولف عليا.. عمر يسكت .. وكلما ايسولف عمر . عليا تسكت .. ويوم وصلوا البيت .. نزلن كلهن من السياره ..
الغاليه: مشكوووووور عمر .. استانسنا برشا برشا (وايد بالتونسي)
عمر: هههه ويا راسج ..
وروحن البنات داخل .. الا عليا اتاخرت لانه وهي تمشي طاحت اكياسها .. ويلست اتلقط اللي طاح .. عمر شافها وسار صوبها ويلس ايساعدها .. وكلما يت عينها في عينه تغير وجهة نظرها .. عمر ماحب ايشوف هذا التجاهل .. حط ايده تحت لحية عليا ورفع راسها
عمر: انتي زعلانه ؟
عليا: ايهمك يعني اذا ازعل ...
عمر: وغلاتج محد عندي يسوى شعره من راسج ..
(واشر على خصله من شعر عليا اطلعت وهيه موخيه تلقط اغراضها ..)
عليا ابتسمتله ابتسامة حيااا ودخلت شعرها وشلت الاكياس وسارت الفله بدون ماترمس... عمر ابتسم وسار صوب سيارته ايوقفها في الكراج ..
-----------------------------------------------------------------------------

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 06-02-2009, 06:40 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: وهل للحب أمال >>روايه


الجزء السادس)

بعد يومين.. الساعه 6 المغرب شما كانت يالسه في البلكونه اللي فوق وتقرا روايه .. في هالوقت دخل راشد بسيارته .. شما كانت تشوفه .. وهو اول مانزل من السياره انتبهلها بس ماسوالها سالفه ودخل البيت ولاجنه شاف شي .. شما بكل برووود كملت قرايه لانها اتعودت على جمود راشد .. شوي وسمعت صوت الغاليه تحت صوب الفله .. ونزلت تشوفها .. كان بوعمر و ام عمر يالسين في البلكونه جدام الفله ومايد يلعب ويا سلطان ولد محمد .. وهند قابظه العروسه ويالسه على ريول امها .. ومريم يالسه بعد وياهم وتلعب في (gameboy ) نزلت شما وشافت الغاليه يالسه ويا قوم ابوها .. ويلست وياهم ..
بوعمر: ها بنت سلطان وين نويتي احين؟؟
الغاليه: بسير التقنيه عمي
ام عمر: حرام والله على نسبتج هذي اتسيرين التقنيه
الغاليه: شو اسوي عموه ما اقدر افارق البيت و شموه .. (وتطالع شما وتبتسم)
بوعمر: هيه بنتي الله يوفقكم
ام عمر: شو ناويه تدرسين ؟ شرات شما ؟
الغاليه: لا عموه ان شاء الله ناويه ادرس (teaching) وشهادتي بكالوريوس
بوعمر: زين زين ماشا الله
وكملت سوالف ويا عمها ومرت عمها وعقب يلست ويا شما بروحن ايسولفن ..

خلصت الاجازه خلاص .. عمر قرر ايسير الجامعه الامريكيه في الشارجه بما انه نسبته حلوه و الغاليه دشت التقنيه مع شما .. عليا بدت الثانويه... وراشد انقبل في الاتصالات وبدا دوامه ... اما حصه اللي قضت اجازتها في مصر رفضت انها اتسير الجامعه وتمت مع امها و اخوها ودخلت الكليه ...
في اول يوم في دوام الغاليه سارت شما وياها ., ووصلتها صوب كلاسها ويوم يت شما بتروح .. يودتها الغاليه
الغاليه: شموه وين سايره ؟
شما: بسير كلاسي وين بسير بعد
الغاليه: وانا بتم بروحي
شما: دشي الكلاس وهناك بتتعرفين على بنات وانا في البريك بييج ..حليلي انا العام كنت بروحي .. احمدي ربج انه انا وياج
الغاليه: يوووه انته اخس عن اخوج في المذله .. يالله فكينا سيري ..
شما:ههههه يالله باي

دخلت الغاليه الكلاس .. ويلست على الكرسي بدون ما تنتبه لاي بنت .. غاليه مب من النوع اللي بسرعه يندمج .. كانت صداقتها منطويه على شما و عليا اما هن كانوا عكسها .. اجتماعيات اكثر عنها ... سمعت الغاليه حد يزقرها بس قالت يمكن يتراوالها لكن يوم اسمعت الصوت مره ثانيه صدت لمصدر الصوت ..
حصه: الغاليه
الغاليه: نعم
حصه: ماعرفتيني ؟؟؟
الغاليه عقدت حياتها وتمت تتامل شوي: حصه!!!
حصه: هيه .. هلا والله اشحالج ؟
الغاليه: بخير والله .. انتي اشحالج؟ سبحان الله يالصدف
حصه: هيه والله سبحان الله .. زين يوم اني حصلت حد اعرفه امبوني كنت مستقطعه ..
الغاليه: هههه وانا اخس عنج ..
دخل عليهن الاستاذ وتم ايرمسهم عن قوانين الدراسه وطبيعتها .. وعقب في البريك الغاليه وحصه وقفن عند باب الكلاس .. ويتهن شما وشافت وحده واقفه اتسولف ويا الغاليه ..
شما: السلام عليكم
الغاليه+ حصه : وعليكم السلام
الغاليه: حصه اعرفج هذي شما بنت عمي
حصه وهي تمد ايدها وتسلم على شما: هلا والله
شما: هلافيج
الغاليه: شما تحيدين اللي قلتلج اتعرفت عليها يوم تكريم الاوائل.. اللي طالعه التاسعه..
شما: هيه هيه
الغاليه: هيه .. هذي هيه حصه وياي في الكلاس
شما: زيييين حصلتي حد وياج ..
وعقب سارن صوب الكانتين ويلسن ايسولفن شوي ... وفي اخر الدوام كانن حصه والغاليه يتمشن لين الباب ..
الغاليه: حصه حد عندج بيوصلج ؟
حصه: هيه اخويه بييني
الغاليه: خلاص عيل انا بترخص الحين .. شما تترياني في السياره اشوفج باجر
حصه: وداعه الله
وسارت غاليه وشما البيت ..
اما حصه تمت تتريا واااايد لين ياها حمد اخوها .. اول ماركبت السياره
حصه: اوف .. خست من الحر وانا اتريا
حمد: الناس اتسلم
حصه: وانا تم فيه حيل عشان اسلم .. هذي من اولها جيه
حمد: شوفيج .. مب عايبتنج الكليه والا حد قالج شي؟؟؟
حصه: محد قالي شي .. بس تعبت وانا اترياك 45 دقيقه وانا اتريا
حمد: انا آسف حقج عليه .. في موظف يديد عندنا وانشغلت وياه لاني انا اللي لازم ادربه
حصه: خلاص اوكي
حمد: ادريبج اصلا ماتقدرين تزعلين مني .. يالله خبريني كيف كان اول يوم؟؟
حصه: الحمدالله زين واللي طمني انه في وحده ويايه في الكلاس اعرفها .. كنت متعرفه عليها ايام التكريم ..
حمد: زين يالله شدي حيلج عاد
وبعد ماوصلوا البيت .. كانت ام حمد يالسه اترياهم ..
ام حمد: هلا والله
حصه يت صوب امها وباستها على راسها: اهلين يالغاليه اتولهت عليج الصراحه
حمد: ماعليج منها .. تدهن سيرج لانها يوعانه
حصه: فديتج اميه ميته من اليوع ماكلت شي من طلعت من البيت
ام حمد: من عيوني احين بحطيلكم الغدى
وسارت ام حمد تحط الغدى وتغدوا يميع .. وعقب الغدى سارت حصه ترقد ولحقها بعد حمد ...
اما في الجامعه الامريكيه .. عمر اتاقلم على الوضع اهناك خصوصا انه اتعرف على واحد اسمه حمدان من الشارجه وعلاقته كانت حلوه وياه جنه من زمان ايعرفه ... وكان يرجع راس الخيمه كل ثلاثا لانه ما عنده دوام بالاربعا ..
الصبح كان عمر ويا حمدان يالسين في( ستاربكس) اللي في الجامعه .. من بعيد اتراقبه وحده كانت تقريبا وياه في معظم الكلاسات .. كانت هاي ريم من دبي .... بنت هاديه وجميله ماشا الله عليها .. صح مب متحجبه بس حشيم وعلاقتها ويا الطلاب بحدود..
حمدان: يالله عاد اليوم بترد بلادك
عمر: هيه ياريال .. متى اخلص وارد بسرعه
حمدان: يالله ما ادري شو محصلين فيها؟؟
عمر ينفخ صدره: كم يسوى انه انا منها
حمدان: ههههه لاتقص على عمرك وااااايد
عمر: هههههه
حمدان: عمر شوف اهناك في وحده من يلست ماخوزت عينها عنك
عمر وهو يطالع وين اياشر حمدان .. كانت ريم اتشوف عمر واول ماصد صوبها نزلت عينها ورجع التفت لحمدان
عمر: هاي ويايه في معظم الكلاسات
حمدان: شوف كيف تشوفك شوي وبتاكلك بعيونها؟؟
عمر: خلها عنك .. عندي اللي يسونها ويسوون طوايفها
حمدان: هاه منو عندك بعد من ورانا؟
عمر: يارياال خل هالسالفه عقب بخبرك الحين عندي كلاس
حمدان: انا بسكت عنك بس عشان الكلاس والا ما بنسى هالسالفه
عمر: هههههه والله انك ماتيوووز ما ادري من وين يايب هذا الفضول .. يالله بخليك
حمدان:هذا وراثه ابا عن جد .. هههه يالله وداعه الله

واليوم الثاني .. حصه كانت يالسه جدام الفله وتلبس جوتيها .. وتصارخ
حصه: اميييييه حمد وين اتاخرنا؟؟
حمد: انا اهنه يالله مشينا
ام حمد: لحظه استنوا
حمد: شو السالفه؟
ام حمد: عامله سندويشات حق حصه تاخذها معاها
حصه: الله يهديج اميه انا كبرت على السندويشات
ام حمد: ما انتي البارحه يتي يوعانه وقلتيلي انش ما كلتي شي
حصه: فديتج والله ماتقصرين ..
ونشت باست امها على راسها وشلت السندويش عنها بتاكلها في السياره عشان ماتكسر بخاطرها ..

وبعدها بكم يوم .. في الكليه
حصه والغاليه يالسات في الكلاس لانه المس اعتذرت ما بتي .. ويلسن على طرف بعيد شوي عن البنات يسولفن
حصه: اتصدقين يالغاليه اني ارتحتلج واحس اني اعرفج من زمان
الغاليه: نفس الشعور والله
حصه: حتى امس ارمس امي عنج واقولها اني مسانسه لانج ويايه
الغاليه: فديتج والله .. يالله سولفيلي عن نفسج ابا اعرفج اكثر
حصه: انا سلمج الله عايشه ويا امي وحمد اخويه اللي اكبر عني .. الوالده مايابت غيرنا .. وابويه اتوفى وانا صغيره .. كان عمري 10 سنين حزتها .. امي ماقصرت ويانا مول ولين اليوم ماتقصر ...
الغاليه: الله يخليها لكم ...
حصه: تسلمين حبيبتي وانتي كلميني عنج
الغاليه: انا البنت الوحيده بين ثلاث اولاد العود محمد معرس .. وعقبه راشد .. وعبادي وهو اصغر عني .. وعايشين نحن وقوم عمي في ثلاث بيوت في حوي واحد بيتنا وبيت عمي وبيت محمد اخويه
حصه: ياحيكم عيل الدلوعه انتي ..
الغاليه: هيه عيل شو اتحرين .. هههه
حصه: الله يجمعكم على الخير ان شاء الله
الغاليه: وياج ان شاء الله



في بيت سلطان بن مطر ...
ام سلطان العصر يالسه في الصاله وقابظه الرادو مالها وتحيس فيه يمين ويسار
وتزاقر: غاليه.... عبوووود ... يووووو غاليه
ام محمد وهيه داخله : ها عمتيه اسمعج اتزاقرين .. بغيتي شي؟؟
ام سلطان: هيه ياميه هذيل ميوود وسلطون ولد محمد يوو اتعبثوا في الرادو واخربووه .. ومن الصبح وانا ازاقر على عيالج محد يتوايبلي
ام محمد: ان شاء الله عمتيه احين بزقرلج حد منهم

وسارت ام محمد تزقر عبدالله .. اللي كان مدخل تلفون البيت في غرفته .. ويرمس .. افتحت امه الباب ..
ام محمد: عبوود تعال يدوتك تباك
اشر لها عبدالله عشان اتسكر الباب : عقب عقب امي مشغول انا ..
استغربت امه واطلعت عنه وازقرت الغاليه
اللي يت وعدلت رادو يدتها وسارت بيت اخوها محمد .. حصلت روضه في المطبخ يالسه اتسوي محشي كوسا ومحمد كان يالس وياها و يسولفون ..
الغاليه: ماشا الله عليج يا مرت اخويه هابة ريح
محمد: هيه عيل شو تتحرينها ..
روضه ابتسمت : الغاليه ييتي في وقتج .. شلي اخوج عني
الغاليه: افا ليش؟
روضه: ملعوزني .. اونه يبى يحشي الكوسا ويايه وكل حين يخربها يفتحها من الصوبين ..
محمد اونه برطم: هذا يزايه اللي يالس اساعدج
الغاليه: هههههههه .. والله انتوا سوالف . عيل اعيالكم وين .. فطامي و سلطان
روضه: فطامي راقده .. وسلطان عند مايد
الغاليه: اوه يعني انا خربت عليكم الجو الرومنسي
محمد: ههههه لاخربتي ولا شي .. زين ييتي ولا لو اتاخرتي شوي كانت روضوه بتفلعني بالجدر
روضه بدلع: ههههههه صح انك ملعوزني بس ماتهون عليه
محمد قرب ويهه صوبها: يعني اتحبيني؟ .. اعترفي
الغاليه: احم احم في ناس مراهقه اهنه ..
روضه + محمد: هههههههه ..
محمد: يالله انا بترخص .. بسير شوي عندي شغله وان شاء ما بتاخر .. غلويه تمي ويا روضه .. يالله في امان الله
روضه+ الغاليه: الله يحفظك
يلست الغاليه ويا روضه لين زهب المحشي وعقب صلاه العشا ياهم محمد ويلسوا يطالعون التلفزيون ..
محمد: انا مزهبلكم شرييط وايد حلو
الغاليه: يالله حطه خل انشوووف
سار محمد وحط الشريط وكان شريط زواجهم هو وروضه
روضه: ههههه احين هذا الشريط ..
محمد: خل نستعيد الذكريات شوي
وهم يشوفون مندمجين ويظحكون ويذكرون هذاك اليوم..
صاح سلطان ولد محمد
روضه: بسم الله سلطاني حبيبي شو بلاك؟
سلطان: ليش ميود وياكم في العروسه وانا محد
محمد: هههههه والله انك يا سلطون .. حبيبي مايد اكبر عنك عشان جيه كان اهناك
سلطان: لا مابي .. ليش انا ويين؟؟؟
الغاليه: سلطان انته كنت راقد
اهنه سلطان صدق الجذبه وسكت .. ويلسوا لين 10 وعقب الغاليه ردت البيت

اليوم الثاني الغاليه كانت في الكليه ويا حصه .. يالسات في الكلاس وكان عندهن
شغل ..
حصه: غلووويه افتحي اللاب توب مالي وابدي شغل انا بسير اييب ماي وبيي اوكي
الغاليه: اوكي
حصه: تبين اييبلج شي
الغاليه: هيه ايبيلي قهوه ..
حصه: ان شاء الله ..
وفتحت اللاب توب مال حصه .. ويلست تتعبث في تلفونها لين يفتح .. ويوم ارفعت راسها عشان اتشوف اذا فتح والا .. تمت مبهته ومانزلت نظرها ... شافت ال (background) مال كمبيوتر حصه .. تمت تطالع وعاقده حياتها لين يتها حصه ودقتها على جتفها
حصه: اييه غلوي ليش ما بديتي؟؟
الغاليه: هاه لاماشي بس كنت اتريا اللاب توب لين فتح
حصه: اها اوكييي .. شفتي الصوره هاي اللي محطتنها خلفيه ؟
الغاليه وهيه بعدها مبهته : هيه
حصه: هذا حمد اخويه .. شو رايج نتشابه؟؟
الغاليه في شي في بالها تحاول تتذكره ومب عارفه شو هو بالضبط : هيه شويه
حصه : انزين يالله نبدا ...
ويلسن يشتغلن والغاليه بعدها عاقده حياتها ومب عارفه شو في بالها .. في شي بس مب متاكده منه ... تمن لين 4 العصر .. وكل وحده اتصلت عشان ايونها.. حصه يوها قبل ..
حصه: يالله غلوي اكو حمد ياني
الغاليه من اسمعت اسم حمد وقفت عشان تتاكد من اللي كان في بالها .. وشافته
وهو ياي ياخذ حصه .. ومن عقب ياها عمر وكانن معاه شما وعليا .. الغاليه من شافتهم نست السالفه .. وارتبشت وياهم ..
الغاليه: عمر ممكن طلب؟
عمر: اسف ما بمربكن مكان ... سيــــــــده البيت
شما: حرام عليك عمر
الغاليه: علايه رمسيه ..
عمر كان يشوف عليا من الجامه كالعاده .. وهيه وراه ..
عليا: عمر ودهم شوي
عمر: ياحافظ عليها علايه ,, انطقت من اركبت وهيه ساكته شكيت انها بلمى الصراحه
الغاليه: هههههه .. انزين يالله عمر ودنا
عمر: انزين وين تبون؟؟
شما: البحر
عمر: نعم نعم نعم ماسمعت عيدي سمعيني شوقلتي
شما: البحر شو بعد .. الله يخليك عمور ودنا مافيها شي ..
عمر: انزين صبرن خل افكر شوي وين بوديكن مكان مافيه حد ..
اخر شي وصلوا عند البحر وماكان شي الا سياره وحده فيها ياهل وابوها .. وابعيد عنهن شوي .. شما بطلت الباب .. ويت بتنزل
عمر: ايه انتي ويت سايره؟؟
شما البست عمر ونزلت ولحقتها الغاليه .,
عمر وهو ايشوف عليا من الجامه : اعرفهن ما يتودن مكان .. يالله الحقيهن انتي بعد ..
عليا انزلت بدون ماترمس ... وعمر نزل من السياره وتم متسند عليها ويشوفهن وهن يلعبن في الماي .. ويتراشن .. خلاهم نص ساعه وزقر عليهن .. ويوم ين صوب السياره بيركبن ..
عمر: نعم وين تبن .. شو ناويات ادشن السياره بريولكن هاي؟؟
الغاليه: انزين شو انسوي يعني اذا غسلنا ريولنا بتتوصخ مره ثانيه
عمر: ايلسن في السياره بس ظهرن ريولكن برع وانا بغسلكن مالت عليكن يايبيني دريول وبشكار عندكن ..
شما: لا عمر عطني انا بغسل ريولهن وبغسل ريولي ايلس انته ..
عمر: اوكي ..
ويوم اركبت شما السياره .. وبدى عمر اايحركها .. ماتحركت .. حاول مره واثنين وثلاث .. بس ماشي فايده .. نزل يطالع السياره .. ولقاها مغرزه ..رجع فتح الباب و وايق وهو يرمسهن ..
عمر: نعم السفيرات .. شو ميلسنكن؟.
الغاليه: بلاك ؟
عمر: انزلن .. السياره مغرزه
شما: ابيييه وشو بنسوي ؟؟
عمر: بدزونها طبعا
روح عمر عنهن وكل وحده يلست مبهته في ويه الثانيه ..
وآخر شي .. نزلت عليا وعمر وشما يدزون السياره من بعد ما حطوا الواح تحت التواير عشان تمشي .. والغاليه هي اللي كانت تحاول تحركها ..
وبعد جهد جهييد .. طلعت السياره من عقب ماحفتهم الغاليه بالتراب وثيابهم توصخت .. وركبن السياره وهن بكبرهن رمل و ويوهن حمر من الحر ..
وهم رادين البيت عمر مربهم الدكان ياخذلهن شي بارد ..
الهندي: شو يريد بابا
عمر: جيب 4 كندراي و 4 جلكسي و تويكس وماي واحد
الهندي: زين
عمر: اما خذتن مقلب اليوم
شما: تووووبه اقولك ودني البحر خلاص
عمر ايشوف عليا من الجامه كيف محمره ويظحك على اشكالهن ..
سار الهندي ورجع يايب الاغراض ..
عمر: هاه كم ؟
الهندي: 15
عمر: بس 15
الهندي: اذا في زياده مافي مشكل
عمر: ههههه ويا راسك .. اندوك ..
ووصلوا البيت وكل وحده سارت تتسبح عنثر الرمل والحر ... ويلسن ويا بعض لين فليل ومن عقب الغاليه سارت اتبات عند شما .. في غرفه شما اللي كانت فاتحه الابجوره بس .. وغاليه طايحه على السرير .. واحين ردت اتذكرت الصوره والشخص اللي شافته .. وعقدت حياتها .. وسرحت .. وقطع تفكيرها شما وهيه اتنادي عليها
شما: غلوووووووووووي
الغاليه: هاه ..... شو ؟
شما: من الصبح ازاقر عليج وين انتي ؟
الغاليه: ماشي اهنه ..
شما: من الصبح اسالج شو سويتي في البروجيكت مالكم ؟
الغاليه: بدينا فيه بس بعدنا ماكملناه ان شاء الله بنحاول فيه الاسبوع الياي
شما: انزين يالله خل نرقد
الغاليه: شما
شما وهي طايحه حذالها بترقد: همممم
الغاليه: شما بغيت اسالج تذكرين يوم كنا في القريه العالميه من زمان يوم هذاك الريال شل شنطتي وانا كنت معصبه
شما وهي اتحاول تجمع ذاكرتها: هيه هيه ذكرته
الغاليه: عرفت منو هاا؟
شما مندهشه: منووووووو؟
الغاليه: اخو حصه ربيعتي ..
شما مب مستوعبه: قوووووووووووووولي والله
الغاليه: والله .. انا مثلج اندهشت
شما: وكيف عرفتي؟؟
الغاليه خبرت شما باللي شافته كله من يوم مافتحت الكمبيوتر لين ماشافته اخر الدوام واتذكرته صح ..
شما: والله سالفه .. صدق الدنيا صغيره
الغاليه: بس اللي مب داخل راسي .. كيف اخو حصه اللي تمدحلي اياه دوم ايسوي جيه .. يعني اللي ترمس عنه شي و اللي شفته شي ثاني
شما: ما ادري .. بس مدامج اتقولين حصه دوم تمدح فيه واللي تسمعينه غير اللي شفتيه يعني ماتوقع انه حركته هاك اليوم مقصوده ..
الغاليه: اذا ماكانت مقصوده شو بتكون يعني؟؟
شما: ما ادري بس يمكن طيش او أي شي ..
الغاليه: جايز
شما: يالله انزين خلينا نرقد .. تصبحين على خير
الغاليه: وانتي من اهله ..
لكن الغاليه ماقدرت ترقد .. وتمت طايحه اتفكر .. شو معناه حركته هاك اليوم
معقوله مب مقصوده ؟ لا لا يمكن مقصوده .. بس ماتوقع ..اللي ترمس عنه حصه شخص غير .. شخص مسؤول عن عايله وعاقل .. ليش سوى جيه ؟؟... اوف يمكن كان طيش واهتدى .. انا ليش اعور راسي .. خل ارقد احسن ...

بعدها بكمن يوم .. عليا كانت يايه عند الغاليه وميلسات في الصاله اللي فوق. و يسولفن عن الدراسه و غيره بس عليا ماكنت على بعضها ..
الغاليه: علايه شوفيج؟ احس شي في خاطرج
عليا: لا مافيني شي
الغاليه: عليوه احنا رابين ويا بعض واعرفج زين لا تحاولين اتخبين عني
عليا: والله ما اعرف شواقولج غلوي .. مظايجه وايد
الغاليه : من شو ؟
سكتت عليا شوي وقالت: تخيلي يا غلوي .. اختي من ابويه ويايه في المدرسه .. صف اول ثانوي .. انا ما اعرفها بس امس الابله اتقولي انتي عندج اخت في اول ثنوي اسمها اسما ؟ قلتلها لا .. قالتلي كيف جيه انتوا نفس الاسامي .. انا تميت ساكته .. لاني ماكنت اعرف انها ويانا في المدرسه .. بس الصدمه الكبيره كانت يوم طلعت اليوم من المدرسه آخر الدوام .. شفت ابويه ياي ياخذها .. انا ماعرف شكلها .. بس اعرف شكل ابويه .. اكيد هيه هذي اسما ..
الغاليه: انزين ..
عليا وبدت تتجمع الدموع في عينها: شو انزين يا غاليه ؟ اتخيلي انا ابويه اللي ماشوفه الا في السنه احسنه .. كل يوم ايي ايشل بنته الثانيه من المدرسه .. انا اللي عمره مافتكر يوديني ولا اييبني .. احين اشوفه عاطي وقته كله لعياله الثانين ..
ليش جيه ؟ احنا مب عياله بعد .. ياغاليه انا ماحس باي شعور تجاه ابويه .. صح هو ابويه و الله وصاني فيه انا يمكن ما اكرهه بس في نفس الوقت ما احس اني احبه .. هو مارحمنا ياغاليه .. وسكتت شوي وهي تتذكر ابوها ..
( يوم كان مره راد البيت فليل سكران .وهيه يالسه ويا خالد وروضه وامها في الصاله كانت صغيره ايامها عمرها 7 سنين .. وامها كانت ترمس في التلفون واول ماشافت بوخالد سيده سكرت .. بوخالد يا صوبها ونشعها من راسها
بوخالد: منو اترمسين يا مسوده الويه؟؟؟
ام خالد: ه هذ هذي اختي عوشه
بوخالد دز حرمته على الارض: لا ابركه فيج وفي اختج .. ماشفت من وراكم خير.. سيري حطيلي العشا وشلي ها السبلان من جدامي ..
ام خالد شلت عيالها ودخلتهم الحجره وسارت اتحط الاكل وشلت الصينيه ويلستها جدام بو خالد ويو يت بتسير ..
بوخالد: وين سايره .. تعالي .. شو ها العشى ؟ بيض وطماط ؟ انتي وين
تودين الفلوس اللي اعطيج اياهن
ام خالد: أي فلوس تتكلم عنها .. تعطيني 200 وتقولي خذي اغراض البيت كلها هاي شو اتكفي
بوخالد وقف وصفع حرمته: جب يالحراميه .. تصرقيني وبعد ترمسين ؟
خالد وعليا وروضه طلعوا من الحجره اول ما اسمعوا صراخ .. وشافوا امهم تنضرب ويوم ساروا صوبها وانضربوا وياها ..
بوخالد: اطلعي من بيتي .. لا بركه في الساعه اللي خذتج فيها ..
شلت ام خالد عيالها ولبست عباتها .. وطلعت من البيت الساعه 10 فليل حتى مافي جيبها ربيه وحده .. ووقفت تكسي وسارت بيت اختها ام محمد .. ومن عقبها اطلبت الطلاق من بوخالد.. اللي اتحملت الاهانات وايد منه عشان عيالها لكن اطلبت الطلاق يوم حست انه مصلحه عيالها بعيد عن ابوهم ...
قطع ذكريات عليا صوت الغاليه : علايه اذكري الله حبيبتي لاتظايجين
عليا مسحت دموعها : الحمدالله على كل حال .. بس لاتيبين طاري هاي السالفه جدام حد غير شموه.. اخاف اذا امي اعرفت تنقلني من المدرسه .. مافينا
الغاليه: لا لاتحاتين .. سرج في بير .. قومي فديتج اتوضي يالله اذن ...

بعد ايام في الجامعه الامريكيه .. عمر بدى ايلاحظ نظرات الريم بس كان يطنشهن واااايد .. ويسوي عمره مايشوفهن .. وفي مره رد فيها راس الخيمه العصر ودخل البيت حصل شما يالسه ومحطيه اللاب توب على ريولها في الصاله اللي فوق..
عمر: السلام عليكم
شما يلست الكمبيوتر ونشت توايهت ويا اخوها ..
شما: وعليكم السلام ماشا الله راجع الاثنين شو عندك؟؟
عمر: ماشي بس باجر ماعندنا دوام .. شو اتسوين انتي؟؟
شما: يالسه اكلم عليوه على المسنجر
عمر وبنظرات خبث : انزين انا يوعان نشي حطيلي غدى
شما: عمر قول حق الشغالات فديتك
عمر: ماحصلتهن رقود
شما: يعني مستحيل اترد وماتعبني .. صبر شوي
شما اتكلم عليا على المسنجر
(شما) علايه .. بسير احط غدى حق عمر وبرد تراه توه وصل من الجامعه وسيده اتامر عليه جني حرمته وانا ما ادري ..
ونشت عن الكمبيوتر
عمر يلس على القنفه وسوى عمره عادي لكن يوم وصلت رساله لشما فتحها وشاف عليا كاتبه ..
(عليا) كله ولا عمر هالله هالله فييه مايهون عليه.. حليله ياي تعبان ويوعان ..
عمر شاف اللي كتبته علايه واستانس وحس انه كلامها هذا شجعه على اللي في باله .. وخزن ايميلها في تلفونه .. قبل ما اتي شما ..

في ها الأسبوع ومن بعد ما عرفت الغاليه انه حمد اخو حصه .. كان تنتبه لاي كلمه اتقولها اياها حصه عن حمد .. وكانت تطلع عقب حصه عشان اتشوفه وهو ياي ياخذ اخته .. شعورها في هاي الفتره ماكان يتعدى الاعجاااب .. اعجاب في شخصيه هذا الانسان اللي حصه دايما تطريه بالخير .. وتتكلم عنه وعن سوالفه والمثل يقووول
(الاذن تعشق قبل العين احيانا)..

اما عمر شل ايميل علايه .. وتم ايفكر شو ايسوي ايطرشلها ايميل والا ... وآخر شي قرر ايطرشلها ايميل ... كتب فيه
(عزيزتي علايه ... اشحالج ؟ صراحه انا مب عارف كيف ابدا وياج يمكن انا اتسرعت في هاي الحركه وطرشت ايميل لكني ماتجرات اسويها الا من بعد ما ادركت شي انتي مدركتنه من ناحيتي من زمان .. اخاف انه الفرصه ماتسمحلي ارمسج ولو رمستج خفت اني احرجج عشان جيه خذت الايميل من شما بدون علمها يوم سارت اتحطلي غدى وكنتي انتي وياها اون لاين و قلتيلها ................ هههههه ادري ويهج يتحارق احين من الفشله .. لكن صدقيني كلامج هذا هو اللي شجعني اخذ الايميل واطرشه وعلى فكره شما ماتعرف أي شي عن الموضوع ....وانا حاب اتواصل وياج بالايميل.. انا بانتظار ردج ..... عمر )

عليا كانت فاتحه المسنجر في الوقت اللي طرش عمر فيه الرساله .. وشافت انه فيه رساله يديده وصلتها ويوم قرتها .. ماصدقت اللي يالسه تقراه .. وتمت تقراه مره ومرتين وثلاث .. تحاول تستوعب انه المرسل عمر .. ابتسمت للرساله وقررت ترد عليه بس مب اليوم .. خلني احرق شوي اعصابه .. وسارت وطاحت على السرير .. وتمت اتفكر في عمر وشريط ذكرياتهم يمر جدامها من يوم هم صغار لين احين عمر اللي دوم الغاليه كانت تعايرها فيه وتلعوزها .. عمر اللي من صغرهم رابين ويا بعض وكبروا ويا بعض ويكبر غلاه وياها.. وفي نفس الوقت اتفكر شو بترد عليه .. ويوم ذكرت انه شاف كلامها لشما افتشلت .. ويلست سهرانه مع افكارها .. لين خذاها النوم لاحلامها الورديه....

هالوقت .. الغاليه كانت ناشه وطالعه من غرفتها بتسير تشرب ماي .. وشافت نور غرفه عبدالله مفتووح .. وواير تلفون الصاله موصل لغرفته ..
غريبه منو يكلم هذا هالكثر ؟؟؟ خذتلها دبة ماي من المطبخ التحظيري اللي فوق .. ورجعت مشت لغرفه عبدالله .. ودقت عليه الباب ..
عبدالله: الوووه .. لحظه شوي ..
نش عبدالله وفتح باب الغرفه واستغرب يوم شاف الغاليه واقفتله ببجامتها ..
عبدالله: غلويه؟
الغاليه: عبادي شو تسوي؟ مب وراك مدرسه
عبدالله: هاه هيه ..
الغاليه: عيل ليش سهران؟
عبدالله: كنت اذاكر
الغاليه: وتلفون البيت شو يسوي عندك؟
عبدالله: هاه .. هي ارمس ربيعي
الغاليه ويها اعتفس: توك اتذاكر واحين اترمس اربيعك
عبدالله: اوووه غلوي صدق لعوزتيني .. تراني ارمس ربيعي واذاكر وياه
الغاليه: والله انك سالفه .. يالله بسك وسير ارقد .. ونش الفجر كمل مذاكره واذا مب فاهم شي انا بشرحلك ..
عبدالله: اوكي مشكوره .. وتصبحين على خير ..
وسكر الباب على طول قبل مايسمع رد الغاليه ..
وهي وتمت واقفه وحايسه بوزها ..
بسم الله بلاه هذا جيه مختبص .. ورض الباب في ويهي .. بسير ارقد اخير مافيه انش مصطله .. .. ورايه شغل في الكليه ..
-----------------------------------------------------------------------------

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 06-02-2009, 06:42 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: وهل للحب أمال >>روايه


الجزء السابع)

في الكليه .. شما كانت يالسه ويا الغاليه وحصه اتساعدهم في البروجيكت..
حصه: اوووووف تعبت وانا اشتغل في هذا البروجيكت
شما: وييه لاحقين بعدكم اول سنه
الغاليه: الله يعينا .. احين بيبدى الكلاس الثاني وين بيواحيلنا انخلص؟؟
شما: ماشي الا وحده منكن اتسير بيت الثانيه تشتغلن فيه
الغاليه: حصه انتي تعاليلي
حصه: لاغلوي انتي تعالي .. انا ماقدر اخلي اميه بروحها
الغاليه : ممم انزين بتصلبج اليوم وبقولج متى بييج عقب ماخبر امي
حصه: اوكيه ..

العصر اتجهزت الغاليه ووصلها محمد بيت حصه ...
اول ما اوصلت الغاليه عند بيت حصه .. وقبل ماتنزل سألها محمد ..
محمد: ها غلويه متى اييج؟؟
الغاليه: فديتك بسويلك تلفون ان شاء الله
محمد: أنزين لا تبطوون وتيلسن اتسولفن ... اشتغلن عشان اتخلصن بسرعه
الغاليه : ان شاء الله ,, مشكور ,, يالله وداعه الله ..
محمد: وداعه الله
واترياها لين دخلت وروح .. الغاليه أول ما ادخلت كانت متغشيه وسلمت على حصه
حصه: حيا الله من يانا .. نور البيت
الغاليه: منور بأهله ..
حصه: بطلي الغشوه محد اهنه

بطلت الغاليه الغشوه وسارت صوب الفله ويا حصه.. دخلت الغاليه وهيه تتأمل البيت , المكان اللي عاش فيه حمد .. في هاي الاثناء كانت عيون حمد تختلس النظر .. ماكان متعمد يشوفهن بس لأنه سمع صوت الجرس ووايق من الدريشه .. وحاول يبتعد ويخوز نظره لكنه ماقدر .. تم ايفكر في صوره هاي الانسانه اللي من 10 شهور انطبعت في مخيلته .. في بطله اشعاره اللي كان يكتب القصيد فيها قبل مايعرفها ..
ام حمد: هلا والله حيا الله الغليه
الغاليه: الله يحيج .. خالتي اشحالج ؟
ام حمد: بخير الله يسلمش .. والله من كثر ماتتكلم عنش حصه كان نفسي اشوفش
الغاليه: تسلمين والله خالوه ..
حصه: يالله غلويه تعالي انسير الحجره يدووب ايواحيلنا نخلص
الغاليه: يالله انزين .. اسمحيلنا خالوه
ام حمد: مسموحه ياحبيبتي
وروحت الغاليه ويا حصه غرفتها .. في هاي الاثناء حمد طلع لامه وسارلها المطبخ .. شافها يالسه اتصبب العصير في الاكواب ...
حمد: السلام عليج يا اغلى ام في الدنيا (وهوى على راسها يبوسه)
ام حمد: هلا والله حبيبي . وين ما شا الله ساير ؟
حمد وهو يشل كوب العصير ويشرب منه : بطلع ويا ربيعي
ام حمد: ايوه .. الله يحفظك
حمد يشوف امه بخبث: الا امي ماقلتيلي .. اشوفج مرتبشه .. شو الظاهر عندكم ضيوف؟
ام حمد: هذي الغاليه صاحبه اختك حصه في الكليه .. جايه تشتغل معاها
يالله خوز عني بروح اوديلهم العصير
ام حمد اطلعت وحمد بعده في مكانه ..
اسمها الغاليه .. ياويل حالي .. صدق حلو اسمها .. بس اسمها !! .. كل شي فيها حلووو .. عذاب هالبنت.. والله ياهناه بيتنا يوم وطت ريل الغاليه فيه .. قطع افكاره هرن ربيعه اللي مر عليه وطلع وياه .. وقرر اياجل التفكير فيها مؤقتا .....
البنات عقب ماخلصن شغلهن يلست الغاليه ادور في حجره حصه .. وشافتها محطيه صور حمد وريال ينشاف عليه انه ابوها
الغاليه: حصه هذا ابووج ؟
حصه: هيه ..
الغاليه: ماتشبهونه
حصه: امبلا حمد يشبهه اكثر عني ...
ابتسمت الغاليه لطاري حمد لكن حاولت تخفي هذا الشي :الا حصه .. ما جد رمستيني عن اهل ابوج؟
حصه: سلمج الله اهل ابويه من قبل مايتوفى ماكنا وياهم وايد لانهم ماكانوا راضين عن زواج ابويه من امي.. كنا انشوفهم بس في الاعياد .. اما عقب وفاته ماقمنا انشوفهم مول بسبب مشاكل الورث .. اللي خذوه كله .. بس من حسن حظنا انه البيت كان باسم امي وعشنا على معاش التقاعد مال ابويه .. لين كبر حمد واشتغل .. والحمدالله عايشين بنعمه ..
الغاليه: الله يخليكم لبعض ان شاء الله
حصه: آمين
على الساعه 8.30 اتصلت الغاليه بمحمد ويا ايشلها ..
محمد: ها الغاليه خلصتي شغلج ؟
الغاليه: هيه الحمدالله ما بغينا
محمد: هههه وحليلج يا غلويه
الغاليه: محمد ماقلتلي متى بتسيرون دبي ؟
محمد: نهايه هذا الاسبوع .. بس روضه لين اللحين ما اتعرف شي .. يوم الاربعا بقولها ..
الغاليه : احسن سولها مفاجأه .. بتستانس حليلها ...
محمد: انا قلت جيه بعد ..

خالد في كندا .. كان يالس وياربيعه علي في الكوفي .. رن تلفون علي .. ويوم شاف رقم البيت قام عشان يرد على التلفون
علي: اسمحلي خالد
خالد: لا افا عليك خذ راحتك
طلب خالد لعمره فرابتشينو .. ويلس يتريا علي ..
علي رجع من عقب ماخلص مكالمته وشكله متغير ..
خالد: تراني طلبت عنك ..
علي: لا عادي
خالد: شو تباني اطلبلك ؟؟
علي: مابا شي
خالد: كيف يعني ماتبى شي ؟؟
علي: مادري اطلب أي شي
خالد طلب لعلي ورجع له ..
خالد : علي شو فيك.. ليش جيه مب على بعضك ؟
علي وهو عافس ويهه: مظايج ياريال ومالي خاطر
خالد: شوفيك شو مستوي الاهل شي بلاهم ؟؟
علي: بنتي مشت اليوم
خالد: ماشا الله ويوم انها مشت شو مظايجنك بالعكس لازم تفرح
علي: ياخالد بنتي تخطي خطواتها الاولى وانا بعيد عنها ماقدر اشوفها .. وتعرف انه مالنا رده البلاد جريب ..
خالد: الله يعينك والله .. الا بنتك كم عمرها احين ؟؟
علي: توها مكمله السنه
خالد: وشو اسمها ؟؟
علي: اليازيه
خالد: الله يخليها لك ان شاء الله ..
علي: ويخليك .. عقبالك
خالد: جريب ان شا الله
علي يطالعه مندهش: جريييب!!!
خالد: هههه هيه جريب
علي: خطبت
خالد: لا بس هالسفره حطيت عيني على حد
علي: منو ؟؟
خالد: بنت خالتي ..
علي: وخطبتها؟
خالد: لا بس قلت للوالده وقلتلها ماترمس لين عقب فتره .. بعدنا وين هوانا لين انخلص
علي: حليلي انا ماخلوني اسافر الا ميوزيني .. الوالده اتخاف اييب من الاجانب
خالد: هههههه زين اتسوي فيك ..
علي: يالله انا بسير عندي محاظره وانته؟
خالد: انا خلصت .. بسير شقتي
علي: يالله عيل نتلاقى عقب ..
خالد: على خير ان شاء الله ..


الصبح في الجامعه الامريكيه .. عمر وصل قبل المحاظره بفتره وحط اغراضه وطلع شوي برع لين اييهم الدكتور .. طبعا ريم كانت موجوده في القاعه قبله .. واستغلت طلعه عمر وحطتله ورقه بين كتبه .. عمر خلال المحاظره كان يالس ايجلب دفتره وايفكر في علايه .. اللي الايميلات كانت مستمره بينهم ومحد ايعرف عنها غيرهم .. ولاحظ وجود ورقه صغيره بين الاوراق .. فتحها وحصل مكتوب فيها .. You are Everything To Somebody
Right now at this very minute-----------

someone
is thinking of you
someone
cares about you
someone
misses you
someone
wants to talk to you
someone
wants to be with you
someone
wants you to find them
someone
loves you
someone
is thinking of you and smiling
someone
thinks the world of you
someone
would do anything for you
someone
wants to tell you how much they care
someone
loves you for who you are
someone
is alive because of you
someone
wants to be near you
someone
needs you to send them this letter

Reem

عمر لما عرف انه الرساله من ريم .. رجع الرساله مكانها .. ولبس السالفه ولاجنه قرا شي .. وعقب الكلاس سار اللاب عشان ايشيك ايميله وحصل هالايميل من علياء
( السلام عليكم .. شحالك عمر ؟ ان شاء الله بخير .. انا بخير الحمدالله و مشيين في الثانويه نشقح .. انته شو اخبارك ؟... انا ما ادري اللي مانعنك الدراسه والا شي ثاني .. تراكم انتوا عيالنا من تدرسون ويا البنات يدور راسكم هههه.. بس اتصدق انا واثقه.. المهم ياريت ايكون المانع خير .. يالله وداعه الله ,, علايه )
ظحك عمر اول ماشاف الايميل ورد عليها ,,, وهذي حاله عمر وعليا .. كل يوم اتزيد علاقتهم ببعض ..

عبدالله في المدرسه .. كان مب منتبه لمدرس التاريخ موول .. محطي تلفونه في الدرج ويلعب فيه .. ويطرش مسجات كل شوي .. انتبهله ربيعه اللي حذاله
احمد: عبووود
عبدالله وهو يلعب في التلفون ومب منتبه: هممم
احمد: شو سالفتك ويا التلفون انته هالكثر ؟؟
عبدالله: ماشي العب
احمد: عبود تقص على منو انته ؟؟
المدرس: اخرس ياللي ورا انته وياه
عبدالله: صدقه الاستاذ اخرس شوي وفكنا من صدعتك
احمد اطالع عبدالله بنظره خاليه من الاحساس .. ورجع التفت للمدرس وهو يفكر شو اللي جلب حال ربيعه جيه وصار مايفارق تلفوونه موول ..

في نهايه الاسبوع .. محمد يالس على الغدى ويا امه وابوه وعياله وزوجته روضه ..
محمد: غلويه منو بييبها ؟
ام محمد: راشد
محمد: ابويه انا اليوم بخذ روضه وبنسير دبي
(كان يشوف روضه ويبتسم لانه ماكانت تعرف أي شي عن هاي السيره )
بو محمد: زين ابويه سيروا استانسوا
محمد: بنيلس اهناك لين الجمعه
روضه ارفعت نظرها لمحمد .. واندهشت وايد من هاي المفاجأه
ام محمد: زين الغالي بيستانسون اعيالك بعد
محمد: لا امي اعيالي بيتمون عند الغاليه وعندج .. بنسير انا وروضه بروحنا
ام محمد: عيالك في عيونا
(روضه كانت تشوف محمد والف علامه استفهام على ويها .. تتريا متى اتخلص الغدى عشان ايسيرون بيتهم وتسأله .. اما محمد كان منزل راسه ويتجنب يشوفها لانه لوشافها بيظحك على شكلها... )

في الكليه الغاليه يالسه تتريا اخوها اييها ويالسه اتسولف ويا حصه في غرفه الانتظار ... حصه التفتت وشافت حمد ياينها .. بس نزل من السياره وسار صوب واحد من ربعه ..
حصه بضجر: اوهوو ها وقته
الغاليه: بلاج؟؟
حصه: حمد ياني ونزل صوب واحد اهناك ..
ارفعت الغاليه نظرها للمكان اللي اتاشر له حصه .. شافت حمد واقف ويا راشد اخوها .. وتمت مبحلقه تطالع ..
حصه: اييه بلاج بحلقتي جيه؟؟
الغاليه: مب هذاك حمد اللي واقف ويا ريال لابس سفره حمرا ؟
حصه: هيه
الغاليه: هذا راشد اخويه
حصه: شوووووووو ؟ قولي والله
الغاليه: والله ..
حصه: يمكن ايعرفون بعض .. زين قومي نطلع لانه انا منهد حيلي .. يوم بيشوفني حمد صوب السياره بيي ..
الغاليه: انزين اتجدمي انتي .. لانه هو واقف صوب سياره راشد اتلوم اسير ..
حصه: اوكي يالله باي ..
الغاليه : باي

تغشت حصه وطلعت .. ووقفت صوب سايره حمد .. اللي اول ماشافها اترخص من راشد وسار صوبها .. في هاي الاثناء الغاليه اول ماشافته يبتعد .. طلعت وسارت صوب سيارتهم .. ركبت السياره وهيه ساكته وسرحانه في حمد .. بدت تحس بشعور تجاه هذا الانسان .. شعور خلاها تصير هاديه وابتسامتها ماتفارق محياها .. شعور خلاها تحس بسعاده ورضى ,, ياترى يكون الحب ؟؟؟

اما حمد اول ماركب السياره استلمته حصه ..
حصه: حمد منو ها الريال اللي كانت واقف وياه ؟
حمد: ليش تسالين ؟
حصه: لانه اخو ربيعتي
حمد: والله ! أي ربيعه ؟
حصه: الغاليه .. اسمه راشد صح ؟
حمد وبدت ابتسامه عذبه على ويهه : هيه .. هذا الموظف اللي قلتلج عندي ادربه
حصه: هيــــــــه تذكرت
وفضل ايتم ساكت ... يالله يعني راشد اخو الغاليه .. والنعم والله .. اصل وجمال ودلال بعد وين بتحصل احسن عن جيه يا بوشهاب .. بدى حمد ايفكر بالغاليه جد .. اما هيه من عرفته فكانت اتفكر فيه .. تفكير في هالمرحله نقدر انسميه اتعدى الاعجاب .. تفكير خلى من كل شخص محور لحياة الثاني ..

محمد من عقب ماخلى عياله عند الغاليه اخته .. سار ويا روضه صوب دبي .. وفي السياره
روضه: صراحه محمد انا وايد فرحانه .. مفاجأتك وايد حلوه
محمد: فديتج والله انا كم روضه عندي
روضه: تسلم غناتي الله يطول بعمرك ان شاء الله
محمد وهو يمسك ايدها وابوسها: وعمرج حياتي ..
وصل محمد دبي .. وساروا الفندق اللي كان حاجزلهم فيه .. كان حاجز في
(ميناء السلام) وقضوا ثلاث ايام في دبي ولا اروع ..

مرت الايام وحمد بدى حب الغاليه يسري في دمه .. يحسبه مع كل نبضه من نبضات قلبه .. يحس غلاها في لب اعماقه.. وصار يستمتع بكل يوم ايسير اييب فيه اخته من الكليه .. لانه كان يشوف غناته وهيه طالعه وياها .. صح ماكان يشوف ويها لانها كانت تتغشى .. بس يكفيه يشوفها وهي تخطي جدامه مثل المها ,, اما الغاليه في بدايه حبها لحمد .. ماكانت متاكده انه اللي تشعر فيه كان حب .. كانت تفكر انه مجرد اعجاب ,, لين اكتشفت انها ماتقدر تعيش في يوم بدون ماتسمع طاريه اللي كان يغسل همومها ويروي ظماها.. كان نهايه الاسبوع ايمر عليها كئيب لانها ماتشوفه عند الكليه.. تحس انه قلبها يدق لطاريه .. وماتقدر تمسك ابتسامتها ..

في يوم من الايام الغاليه يالسه ويا كل اخوانها و امها وابوها في الصاله
كانت يالسه بين محمد وراشد .. ويسولفون ..
محمد: ها ابويه شو اخبار المزرعه ؟
بومحمد: والله نشتغل فيها .. و بنيان الفله ان شاء الله الاسبوع الياي بيصبونه
محمد: زين انا بسير بطالعهم باجر ان شاء الله
بومحمد: زين اتسوي يابويه انا عيزت من مشاوير المزرعه
الغاليه: زين محمد خذني وياك عبوه مجانيه .. ههههه
راشد: وانتي رازه ويهج في كل مكان ليش؟؟
الغاليه: كيفي .. اصلا ....
وقبل ماتكمل رن تلفون راشد اللي كان حذالها ويوم صدت له شافت مكتوب..
"حمد بن خلفان" يتصل بك
حست برعشه في جسمه وقلبها صار يدق .خافت دقات قلبها تفضحها,. وحاولت تلعب بتلفونها عشان محد ينتبه لها .
رد راشد على حمد ..
راشد: السلام عليكم
حمد: وعليكم السلام .. مرحبا ملايين و لا ايسدن
راشد: مرحبابك .. وشحالك بوشهاب ؟
الغاليه يوم اسمعت بوشهاب ابتسمت ابتسامه خفيفه وهي موخيه ..
حمد: بخير الله يسلمك .. و من صوبك؟
راشد: بخير والله
حمد: ان شاء الله دوم مب يوم .. وينك يا ريال؟
راشد: والله موجود في البيت .. وانته؟؟
حمد: انا يالس اتمشى في الموتر
راشد: زين عندك مكان معين تبى اتسيرله ؟
حمد: لا والله اتمشى الا جيه
راشد: زين عيل مرني بطلع وياك
حمد: خلاص تم .. 10 دقايق وبكون عندك ..
راشد: يالله في امان الله
حمد: وداعه الله ... وسكر راشد عن حمد اللي علاقتهم بدت تتقارب من بعض وتزيد ..
ام محمد صدت صوب راشد: وين بتسير ابويه ؟
راشد: بطلع ويا ربيعي حمد
ام محمد: منو حمد هذا اول مره تيب طاريه
راشد: هذا موظف في الدوام ويايه .. حمد بن خلفان
نقزت الغاليه اهنه: اميه اخو حصه ربيعتي اللي قلتلج عنها
راشد شافها بنص عين : وانتي متى ناويه اتخوزين هذي الرزه .. صدق انج عنز
ام محمد: ههههه يابويه اختك اتسوي سوالف وياك تدريبك تنقهر منها ..
راشد: الا انقهر بس .. خاطري ازغدها ..
وحط ايده على رقبتها اونه بيزغدها
الغاليه: اييي فجني
ام محمد: يابويه هدها لاتحطي راسك براسها هاي ياهل
راشد: هيه والله صدق ياهل ..

علي في كندا كان يالس في الجامعه يتريا خالد يخلص .. كان يشوف مجموعه شباب من الامارات يراقبونه.. علي التفتلهم ورجع لاوراقه ويلس يكتب فيهن لين ياه خالد ..
خالد: السلام عليك
علي: وعليك السلام
خالد: شو اشوفك باسط اوراقك
علي: يلست اشوي اكتب عندي بروجكت ..
يلس خالد كتبه على الطاوله
علي: وين وين قوم مابنيلس اهنه
خالد مستغرب: وين بتسير
علي وهوه يلم اوراقه: أي مكان بس قوم من اهنه
خالد: يالله انزين
نش علي وخالد وطلعوا من الجامعه .. طلبولهم غدى وساروا شقه خالد يتغدون ..

في الجامعه الامريكيه زادت رسايل ريم لعمر اللي كان يقراهن احيانا واحيانا ايطنشهن .. وهي كانت تلاحظ عليه انه ايطنش اللي كانت تسويه ... ريم كلمت حمدان عن شعورها تجاه عمر .. وحمدان بدوره وصل الكلام لعمر لكن بدون فايده ...
حمدان: ياريال حرام عليك اتسويبها جيه ..؟ انزين هيه شو سوتبك ؟
عمر متنرفز: حمدان الله يخليك لاتزيدني امبوني مغيض من حركاتها .. ياخي كل اللي في الكلاس لاحظوا هالشي ..
حمدان: منك انته . ليش ماتزخها واتكلمها؟؟
عمر: تخسي الا هيه اكلمها
حمدان: عموووور بلاك جيه انزين .. انا احس انه البنت زينه ومب راعيه حركات
عمر: انزين انا مابا اعرف اذا زينه والا انا ابا افتك من رسايلها وحركاتها اللي صدعتبي ..
حمدان: انته حد في بالك عمر ؟
عمر: هيه حد في بالي وانا قايلك هالرمسه قبل
حمدان: بس ماقلتلي شو السالفه ومنو؟؟
عمر: بنت خالتي بالرضاع .. يا حمدان انا ياي الجامعه ابا ادرس .. واخلص عشان اسير اخطبها .. مب ياي اتعرف و العب واكون علاقات ..
حمدان: والله ماعرف شو اقولك يا عمر بس ليش ماتقولها هاي الرمسه ؟
عمر: لابقولها ولابتعنى .. خلها اتولي .. قوم اطلبلي شي راسي ايعورني
حمدان: انزين انته لا تستهم .. وانا بحاول اتصرف ...
-----------------------------------------------------------------------------

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 06-02-2009, 06:44 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: وهل للحب أمال >>روايه


الجزء الثامن)

بدى شهر رمضان .. وفي اول يوم كانت شما يالسه في المطبخ العصر وتسوي كريم كراميل .. ياها عمر اخوها .. وشافها يالسه تعابل وامها موجوده كانت ام عمر يالسه تسوي لقيمات
عمر: ها شو اتسوون ؟
شما: شو اتشوف يعني
عمر: والله انا يوعان
ام عمر: يابويه مب زين تقول جيه .. بيبطل الاجر .. سير اقرالك قران وبيتقزر الوقت
عمر وهو يبطل الطوس يطالع شوفيها : انزين انا ابا فتوش
ام عمر: ان شاء الله بنسويلك
دخل مايد وهند يراكضووون وهند تركض وتنخش ورا عمر ..
عمر: هههه بلاج هنوده؟
هند: ميود بيظربني
شل عمر اخته : اميه انا بطلع ويا هنوده وميود بحوطهم لين الاذان ..
ام عمر: زين اتسوي .. يالله اطلعوا راسي عورني
عمر: انزين لو بغيتوا شي اتصلوا
ام عمر: انزين ..

اذن المغرب .. الحريم حطوا الفطور على المنامه والريايل فطورهم كان في الميلس ويا ربع بومحمد ..

بعد ايام .. كانت الساعه حوالي 9 بعد التراويح .. راشد كان واقف ويا امه ايكلمها ... ونزلت الغاليه من فوق .. كانت لابسه كندوره مارونيه وهاده شعرها الكستنائي.. ومتجحله من داخل عيونها .. وشكلها طالع وايد ناعم ,,
وقفت صوب راشد اللي كان مندمج ويا امه في الرمسه وقالتله ..
الغاليه: راشد يبتلي الفلم ؟
راشد رد عليها بدون مايصد وقالها بدون اهتمام: هيه في السياره .. وكمل كلامه ويا امه ..
الغاليه طلعت من الفله وسارت صوب سياره راشد اللي موقفه في الكراج .. طبعا الغاليه ما كانت تلبس وقايه في الحوي لانه مافي حد غريب والدريول ماكان يدخل الحوي .. اطلعت الغاليه وهيه تراكض صوب السياره اللي كانت شوي بعيد عن باب الفله .. غاليه بطبعها عفويه .. يعني ماتعرف تمشي سيده في الحوي لازم تعطي شوي من حركاتها .. كانت تمشي وتناقز وشوي تراكض واتغني.. وصلت لسياره راشد اللي كانت صوب الكراج كانت الدنيا شوي ظلام .. نور ليتات السياره بس هو اللي كان يشتغل .. بطلت باب السيت الوراني .. وانصدمت انه في حد كان موجود.. هيه مانتبهت لانه السياره كانت مخفيه .. اول ما بطلت الغاليه الباب صد صوبها حمد .. اللي من شافته الغاليه حطت ايدها على حلجها واصرخت من الزيغه ., وماحست الا اريولها تسوقها صوب الفله .. ادخلت الغاليه ووقفت صوب الباب .. سندت راسها على الباب وايدها على قلبها وتتنفس بسرعه من الركض جنها راكضه ميل ,, شافها راشد وامه
ام محمد: بسم الله غلويه شو صابج ؟ وتقربت اكثر منها هيه وراشد
الغاليه وهي تتنفس بسرعه : ليش ماقلت انه في حد في سيارتك؟؟
راشد على طول عقد حياته ورفع صوته:وانتي منو امرج اتسيرين صوب السياره؟
الغاليه: ك. كن .. كنت ابا الشريط ..
راشد خلاص ماقدر يمسك عمره خصوصا يوم شاف اخته بليا وقايه رفع ايده لكنه
ام محمد وقفت جدام بنتها ..
ام محمد: يالله مدها .. مد ايديك .. هذا جدامي جيه اتسوي لاحشمه ولامستحى عيل ورايه شو بتسوي ؟ اختك ماكانت تعرف لو تعرف ماظهرت
الغاليه اتيمعت الدموع في عينها واستجمعت قوتها واصرخت : عادي بيمدها لانه هذا راشد مب محمد ..
وسارت تركض صوب حجرتها .. اما راشد اللي حس بكلام الغاليه مثل الحمم عليه .. قبض ايده ودقبها على الباب بكل قوته .. وطلع من البيت .. حمد في هاي الاثناء كان مايفكر الا في الغاليه .. في الدانه اللي شافها من شوي .. شاف ويها من قبل في بيتهم .. بس اول مره ايشوفها بشعرها وفوق هذا بعفويتها .. وحركاتها .. يالله محلاتج يالغاليه
في لحظه حمد لمح راشد ياي
صرط ريجه اول ماشاف شكل راشد وهو ياي معصب .. حس انه اكيد عرف بالسالفه .. عاد هذا راشد عصبي مايتفاهم .. الله يعين بس .. دخل راشد السياره وحاول ايبين انه طبيعي .. وحمد قال ما ببينله شي .. ايخافه يعصب ..
راشد: اسمحلي اتاخرت عليك
حمد: لاعادي ياريال خذ راحتك
ساد الهدوء بينهم .. لفتره ..
اما في غرفه الغاليه ... كانت طايحه على سريرها ودموعها مغطيه ويها .. تحس بخوف .. خوف من جهتين من راشد ومن حمد .. يالله شو ممكن ايقول عني .. انا الغلطانه كم مره يقولولي لاتطلعين بدون وقايه .. ياترى راشد بيقول شي حق حمد والا .. وانا ليش قلت جيه حق راشد .. ليش افرق بين اخواني ؟ ليش احسسه للحظه انه محمد غير.. لا هاي الحركه ماكانت للحظه .. انا دوم اقوله محمد غير .. والله غلاهم واحد عندي لكن محمد احن عليه من راشد .. يمكن هذا الفرق والا انا احبهم كلهم شرات بعض ..

(عادي بيمدها لانه هذا راشد مب محمد ) .. كانت كلامات الغاليه ترن في اذنه .. وتناسى الم ايده لين اشتد عليه ووقف سيارته في طرف الشارع..
حمد: عسى مامن شر؟
راشد: حمد تعال سوق مب قادر ايدي اتعورني ..
حمد: اشوف وين؟ حمد شاف ايد راشد اللي كانت مخضره وايد وبدلوا الاماكن عشان حمد ايسوق .. ساق حمد السياره وغير طريجه ..
راشد: حمد وين ساير ؟
حمد: المستشفى
راشد: لا ياريال عين من الله خير شو ابابه المستشفى فليل بحط عليه فكس وبتخف
حمد: شو فكس انته ماتشوفها كيف مخضره هاي عادي اتكون منكسره وانته مب حاسبها ..


في المستشفى .......
حمد كان يالس برع ينتظر راشد لين يطلع من عند الدكتور .. طلع راشد وكانت ايده ملفوفه بضاغط ..
حمد: ها راشد شو قالولك ؟
راشد: ماشي عندي تمزق في الاربطه وقالولي اتم مخلي الضاغط عليها
حمد: يالله ماتشوف شر .. قوم بنسير نتعشى وبردك البيت عشان ترتاح ..

اما الغاليه .. ماقدرت اتبات هذيك الليله من كثر ماتفكر .. وخصوصا يوم اسمعت صوت سيارته ووايقت من الدريشه وشافت راشد نازل وايده ملفوفه.. كان خاطرها اتسير لاخوها اتشوف شو فيه لكن ما اتجرأت .. كيف بتحط عينها في عينه عقب الموقف السخيف اللي استوالها ويا ربيعه .. والادهى والامر الكلام اللي قالتله اياه ..

حمد من رجع البيت وهو ايفكر في الملاك اللي شافه .. ايفكر في اللي خطفت عقله.. دخل غرفته .. اتسبح وبدل ثيابه .. ويلس على سريره وفي ايده ورقه وقلم .. كان يذكر الغاليه ويكتب .. وعقب ماخلص من قصيدته .. يلس يتامل ابياتها..

خط القلم ياحمد فوق قرطاس *** واكتب من أبيات شعرك عناوين
في وصف من هوى مفنود لجناس *** هو سيد كل الملا والمزايين
ياللي هواه القلب من عامة الناس *** في وصف حسنه ماكفتني دواويين
حلو المحاسن عذب الروح ولنفاس *** وحبه جاري بدمي والشرايين
من شافته عيني وانا بلا احساس *** والقلب نبضاته تنبض ملايين
فيه من جمال الحور وصف ماينقاس *** حايز من الزين صوره وعناوين
ناعم الصوت والعود والخصر مياس *** وضي البرق على وجناته يبين
وفي بسمته كنه بريق ألماس *** يسحر عيون كل الملا والناظرين
ياللي في وصوفه حايز كل نوماس *** تفداك روحي وقلبي ياأغلى الغالين
يالغزال الشمالي ياتاج ع الراس *** الغالية وبكل غالي لها شارين
أدعي الله يحميها من كل باس *** وتكون لي نصيبي ودنيايه تزين

لين دقت عليه اخته حصه ..
حصه: حمد انته واعي ؟
حمد: هيه حصوه تعالي
دخلت حصه وشافت حمد يالس على السرير
حصه: ها بوشهاب شو عندك يالس بروحك . ظاري تيلس ويانا
حمد: لاماشي بس بغيت ايلس بروحي
حصه: اللي ماخذ عقلك يتهنابه
حمد: ههههه ومنو ياخذه يعني

حصه كانت حاسه انه حمد يحب الغاليه وكانت حاسه بهالشي من الغاليه بعد كانت تلاحظه في عيونهم وقت مايتلاقون .. وفي لهفه كل واحد للثاني يوم تيب طاريه .. كانت احيانا تتعمد ماتيب طاري حمد جدام غاليه او طاري الغاليه جدام حمد .. كانت اتحس بشوقهم لبعض .. شوق كل واحد انه يسمع طاري الثاني .. بس ولا مره بينت لكن لازم احين اتبينلهم انها اتعرف .. شو يتحروني مثل الاطرش في الزفه ؟؟؟
اغمزت حصه لحمد وقالتله: اللي بالي بالك
حمد: هههههه والله انج يا حصيص مب سهله
حصه: اتحبها ؟
سكت حمد : انتي شوفيج أي حب وعن منو ترمسين؟.. قومي اطلعي عني وعن هاي الخرابيط
حصه وهي محطيه ايدها على خصرها: يعني ماتبى ترمس هاه ؟ اوكي بيي اليوم اللي بتزقرني بروحك وبتطلب خدماتي لكن اللي يعطيك ويه ..

اطلعت حصه عن حمد وهي تتظاهر الزعل .. هي ماكانت زعلانه بس منقهره لانها اخوها ماقالها اللي بخاطره .. اما حمد اول ما اطلعت عنه ابتسم .. وبند الابجوره عشان يرقد .. لكن أي نوم هذا اللي بييه وهو ايفكر فيها وزولها وطيفها وذكراها مايفارقونه ..


الغاليه من يوم سالفتها ويا راشد وهيه اتبات عند شما في بيت عمها .. كانت تتجنب تشوفه.. قبل ماتنام عند شما سالتها:غلويه انتي ليش من فتره تباتين عندي ؟
الغاليه سكرت مصحفها اللي كانت يالسه تقرا فيه: شوو وجودي مظايجنج ؟
شما:لا والله لاتفهميني غلط بس انا احس انه في شي مستوي خلاج ماتباتين في بيتكم
الغاليه ويمت ونزلت راسها: ...............
شما: غلويه لاتفهميني غلط بس انا ماحب اشوفج جيه
الغاليه: لاشما انا فاهمتنج زين لاتخافين .. تعالي يلسي انا بخبرج
تيلست شما صوب الغاليه .. وبدت الغاليه تخبرها بكل شي .. وشما مبطله عينها وتسمع الغاليه .. الغاليه رغم انها رقيقه وهشه من داخلها الا انها كانت ماتحب اتصيح جدام حد .. عشان جيه كانت كلما ترمس ويا شما وتحس انها بتصيح توقف اشوي .. وتستجمع قوتها واتكمل ..
الغاليه: وهذي السالفه كلها يابنت عمي
شما: يالله يا غاليه هذا كله وانتي كاتمه في قلبج
الغاليه: شما انا من متى ابا اقولج بس ماقدرت ما ادري ليش!!
شما: وراشد من حزتها ماكلمج ؟
هزت الغاليه راسها بالنفي
شما: امممم ماعرف شو اقولج بس مدام انه نحن في الشهر الفضيل لازم تستسمحين منه .. مب زين انتوا اخوان ..
الغاليه سكتت شوي : يصير خير .. يالله انا برقد تصبحين على خير
شما: وانتي من اهله

عبدالله في هالوقت كان طالع ويا عمر .. وكل شوي تلفونه يرن ويرمس شوي ويسكر .. عمر لاحظ عليه هذا الشي لكنه سكت عنه لين فاجأه
قال عبدالله: عمر ابا ارد البيت ؟.
عمر التفت لعبدالله مستغرب ورجع اطالع الطريج جدامه: وين تبى تونا طالعين ؟ وتحيدنا مواعدين شباب ..
عبدالله: سيرلهم بروحك انا برد البيت تعبان
عمر: شو غادي عليك .. توك مافيك شي .. يرقص ع زندك التيس .؟؟
عبدالله: عمر قلتلك تعبان راسي ايعورني .. ردني البيت ..
عمر: عبوووووود شو سالفتك انته؟؟
عبدالله: وقف وقف اهنه .. انا بخذ تكسي وبرد البيت بروحي لاتوصلني انته
عمر: بسم الله شو ياك .. خلاص يابويه بردك البيت وبرجع اطلع ..
سكت عبدالله وعمر تم مستغرب تصرف عبدالله هذا .. من سار عمر الجامعه وهو مب عايبتنه تصرفات عبدالله .. اللي كان موول مب على بعضه ..
-----------------------------------------------------------------------------

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 06-02-2009, 06:45 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: وهل للحب أمال >>روايه


(الجزء التاسع)

مر الشهر الفضيل عليهم بسرعه ومر اسبوعين والغاليه بعدها ماتكلم راشد وماتبات في بيتهم
قبل وقت صلاه التراويح وبالتحديد قبل العيد بيومين غاليه كانت في بيتهم لانه راشد في دبي .. يلست الغاليه جدام التلفزيون واتابع مسلسل .. سمعت صوت تلفون بيتهم .. وتعايزت اتشله .. والحمدالله انه بند .. لكن رد ايرن مره ثانيه ..
اوووووف منو هااا المزعج ؟ سارت صوب التلفون وشافت رقم بيت عمها على الكاشف ..
الغاليه: الووووو
ام عمر: مرحبا
الغاليه: هلا والله بام عمر .. حي الله هالصوت اتصدقين اتولهت عليج
ام عمر: ههههه ما وحاج توه قبل ساعه شايفتني ع الفطور
الغاليه: ادري بس اتولهت عليج .. نحن كم ميثا عندنا غير مرت عمي
ام عمر: هههههه .. انزين غلويه ودري عنج مداهن السير هذا واسمعيني ..
الغاليه: افا .. احين انا اتغزل فيج وانتي اتقوليلي مداهن سير .. الله يسامحج يالله قولي آمري
ام عمر: ههههه .. اسمعيني .. بنسير الصالون نتحنى انا وشما ومريم ما بتين؟؟
الغاليه: بسم الله شو حنا؟ فال الله ولا فالج عموه ..
ام عمر: ليش؟
الغاليه: اتحيديني ما ادانيييه
ام عمر: وابويه عليج عيل شو بتسوين يوم عرسج؟
الغاليه: ههههه ما بتحنا عادي ..
ام عمر: والله انتي يالغاليه ما ادري كيف ..احيد البنات ايحبن الحنا .. المهم انا بسير الحين .. يالله في امان الله
الغاليه: يالله في امان الكريم
ويلست الغاليه تكمل متابعه المسلسل .. ويوم خلص ماعرفت شو اتسوي ..
وقررت تتصل بحصه .. اتصلت الغاليه على تلفون البيت .. حزتها حمد كان يالس يتلبس عشان ايسير الصلاه وسمع صوت التلفون وسار يرد عليه كان خايف انه امه اللي متصله ..
حمد: الوووووو
الغاليه بلعت ريجها: ال س سلام عليكم
حمد:وعليكم السلام .. مرحبا
الغاليه: حصه موجوده ؟
حمد: لاوالله حصه في الصالون منو اقولها ؟
الغاليه: لا ماعليه انا برجع اتتصلبها ..
حمد: على راحتج الشيخه ..
الغاليه: مع السلامه
حمد: مع السلامه ..
وسكر التلفون وسار يتلبس ولا كان في باله انه المتصل ممكن ايكون الغاليه .. اما الغاليه من سكرت وهيه تتنافض .. ياويلي هذا حمد .. يالفشله .. ما يندرى عرفني والا ؟ من وين بيعرفني انا بعد غبيه .. اول مره يسمع صوتي وانا ماقلتله اسمي .. بس شو السالفه خلق الله كلها في الصالونات وانا ميلسه في البيت .. بسير بشوف روضوه ..

في بيت قوم حصه ... اول مادخلت حصه وهيه يايه من الصالون ويا امها متحنيات .. سارت سيده صوب التلفون .. وتمت اتفتش في الكاشف ,, وشافت رقم الغاليه ,,
حصه: ويه هذي غلوي متصله . حمد انته رديت على التلفون؟
حمد من سمع انه اللي رد عليها كانت الغاليه ابتسم وقال : هيه وحده اتصلت تباج وقلتلها انج في الصالون .. وقالت بتتصل عقب ,,
(ياويلي.. هذاك الحس الغاوي حس محبوبتي .. وانا الغبي كيف ماعرفت.. اصلا حصوه ماعندها ربع يتصلوبها غيرها... )

بعد يومين كان العيد .. الغاليه نشت الساعه 8 تقريبا .. هذييج الليله كانت بايته في بيتهم .. نشت اتلبست وكشخت .. كانت لابسه فستان بسيييط لونه عنابي .. جحلت عيونها من داخل وحطت جلوس خفيف وشدو بسييط .. وهدت شعرها الكستنائي المدرج اللي يوصل لين خصرها .. وتعطرت واطلعت .. اول ماطلعت من غرفتها وقفت مكانها من اللي شافته,, عينها خانتها وامتلت بالدموووع .. وهو بعد وقف يطالعها .. راشد اللي من اسبوعين مايلس وياها .. ولاطاح لسانه في لسانها .. وقف يتاملها وهيه بعد وقفت تتامله .. مد الها ايده من بعيد .. يناديها لحظنه.. ركضت الغاليه وطاحت في حظنه .. تمت حاظنتنه وهو يمسح على شعرها
راشد: هنت عليج يالغاليه تجفيبي جيه ؟
الغاليه: والله سامحني ياخويه والله انا ماقصد .. انته ومحمد وعبدالله عندي واحد احبكم مثل بعض والله ..
راشد بعدها شوي عنه وتمت يشوف ويها: عيل ليش قلتي كلامج اللي قلتيه ؟
الغاليه وهي تمس دموعها بظاهر كفها: لانك ياراشد جامد .. انا اعرف انه في داخلك انسان طيب وحبوب بس انته تظهر العكس .. ياما شما كانت .... (ووقفت كلامها قبل ماتكمل)
راشد عقد حياتها : شما ؟ كانت شو ؟
الغاليه: شما ياما نبهتني لها الجانب من شخصيتك ولجمودك ..
راشد سكت لفتره : خلاص الغاليه اليوم عيد .. سيري امسحي ادموعج ويالله انزلي سلمي على والديج وحبيبج محمد .. هههههه
الغاليه ابتسمت لانها تدري انه يسولف وارتاحت وايد من الهم اللي كانت شالتنه طول هالفتره .. سارت غرفتها مسحت دموعها وعدلت الجحال ونزلت .. حصلت اهلها كلهم موجودين سلمت على امها وابوها ويدتها وروضه ومحمد وعبدالله
محمد: يالله يالغاليه شو ها الزين؟؟
بومحمد: فديتها الغاليه غدت حرمه
ام محمد: لاخلاني الله منها ..
وشوي دخل عليهم عم الغاليه سيف و مرته وعياله وشما.. شما ماشا الله مايحتاي اقول انها حلوه .. بس اللي بقوله انها محلوه وايد .. سلموا على بعض ويلست شما حذال الغاليه .. نزل راشد من فوق.. سلم على عمه وعمته وصد صوب شما .. اللي ماكانت متوقعه حتى انه يعايد عليها ..
راشد ابتسملها: هلا والله شما .. عيدج امبارك
رفعت شما نظرها لراشد لكن بسرعه نزلت عيونها: الله يبارك فيك ..
راشد:محمد يالله نشوا ما بتسيرون الميلس ؟ عن ايون الشباب ويشوفونه خالي
محمد: هيه يالله انسير .. وساروا الريايل وتموا الحريم بروحهم ..اول ماطلعوا شما سيده صدت صوب الغاليه : انتي اتصالحتي وياه!!
الغاليه: هيه اليوم
شما: الغاليه اخوج صاحي؟
الغاليه: ليش؟
شما: ابتسملي
الغاليه: هههههههه الله يقطع سوالفج
قبضت الغاليه تلفونها واتصلت على موبايل حصه ..

في بيت حصه .. كانت حصه يالسه في الغرفه يوم رن موبايلها .. وردت عليه
حصه: السلام عليكم كل سنه وانتي طيبه
الغاليه: اوووف احين انا اللي متصله وانتي تسبقين .. ماعليه وانتي طيبه
حصه: ههههه شحالج؟؟
الغاليه: بخير اشحالكم انتوا واشحال خالوه؟؟
حصه: بخير ايسرج حالها
الغاليه: انزين مابطول عليج سلمي عليها وباركيلها .. يالله في امان الله
حصه: واصل .. في امان الكريم

بعد ايام من العيد ..العصر ام محمد كانت يالسه في الصاله ويا محمد وفي أيدها فواتير ... نزلت الشغاله من فوق بعد ماطرشوها تزقر الغاليه ونزلت الغاليه وراها ..
الغاليه: السلام عليكم
محمد+ام محمد: وعليكم السلام
الغاليه اتجدمت ويلست حذال امها : ها امي زقرتوني ؟؟
محمد: شو كنتي اتسوين ؟
الغاليه: ماشي يالسه ارسم
ام محمد: غاليه .. محمد اخوج يايب فواتير البيت .. ورقمكم فووق وايد يايه عليه فواتير .. منو ترمسون هالكثر ؟
الغاليه استغربت : امي انا ماعندي حد ارمسه الا حصه .. ومارمسها الا على البيت .. وهذا مايي وايد..
ام محمد: عيل هاي الفواتير شو ماله ؟؟
الغاليه ارفعت جتفها .." بمعنى انها ماتعرف" ..
محمد: منو يرمس في التلفون فوق غيرج؟
الغاليه: راشد مايرمس .. محد غيري انا وعبود ..
محمد: عبوود منو يرمس ؟
الغاليه: مادريبه ؟ انزين مب يمكن حد من الشغالات ..؟؟
ام محمد: بس هاي داخل البلاد .. مب مكالمات خارجيه ..
محمد: لاحوول شو هاي السالفه بعد؟
ام محمد:بعدين الشغالات من 10 و 6 سنين عندنا ما جد سووها هاي السالفه ..
محمد: انا يوم بتفيج بسير الاتصالات بروحي وبطلع الارقام انا هالايام مشغول..
الغاليه تمت عاقده حياتها .. مب عارفه شو السالفه .. وليش هاي المكالمات اللي يايه هالكثر ..

المغرب .. روضه كانت في بيتها يالسه ويا محمد زوجها..
محمد يالس ويشوف برنامج على قناة المجد .. وروضه يالسه وتقرا مجله ..
روضه: محمد
محمد بدون مايلتفت لها: هممم
روضه: محمد شو رايك نغير اثاث البيت ؟
محمد التفت لها: ليش؟
روضه: مم يعني تغيير. هذا جديم .. وابا اسوي غرفه لسلطان .. وانغير اثاث غرفتنا بعد ..
محمد: خلاص شوفي متى يناسبج وبنسير دبي نختار الاثاث ..
روضه ابتسمت لمحمد ابتسامه امتنان .. وهو بادلها الابتسامه .. ورجع ايكمل البرنامج

يوم الاربعا الظهر .. رجع عبدالله من الدوام .. ويلسوا كلهم يتغدون ..
وكان تلفون عبدالله كل شوي يرن ويسكره ..
محمد: عبوود بسك عاد اذيتنا بتلفونك هذا
عبدالله ابتسم له .. ورجع وخى يطرش مسج
راشد: والله بنطره برع عنك
ام محمد: احين انتوا شلكم فيه خلووه تغدوا؟
الغاليه: امايه .. ابويه متى بيرجع من السفر ؟؟
محمد: انا مرمسنه اليوم .. بعده يقول يباله اسبوع ..
ام محمد: انا مادري هذا ابوك وعمك شو سالفتهم ويا هاي الاشغال .. تقاعد وبعد رجع يشتغل ..
راشد: هاي طبيعه كل ريال ..
في هالوقت نش عبدالله عن الغدى
الغاليه: عبود وين ماكلت ..
عبدالله وهو يطلع من البيت : شبعت شبعت ..
راشد: انا اموت واعرف هذا شو وراه ..
ام محمد: ياهل ماعليك منه ..

طلع عبدالله من البيت .. وسار شل سويج السياره من عند الدريول من بعد ظرابه وتهديد انه لو خبر عليه بيظربه .. وشل السويج وطلع ..

المغرب .. كانوا الحريم والبنات كلهم يالسين فوق المنامه .. ومرتبشين ... الجو كان بارد وحلوو .. فجأه شافوا سياره راشد داخله البيت .. ونزل منها راشد وهو معصب .. وفتح باب السياره اللي حذاله .. ونزل عبدالله وهو ايره ..
عبدالله: اقولك لا ادز ..
راشد: جـــب ولا كلمه ..
ام محمد بسرعه اتقربت منهم عشان اتعرف عيالها شو بلاهم : بلاكم شو مستوي ؟؟ عبود بلاك ؟؟.. راشد خبرني شو مستوي؟؟
راشد: ولدج مسود ويهنا ..
ام محمد: بلاااااه
راشد وهو يدزه: حظرته ساير مغازل بنت قوم سلمان اللي بيتهم في آخر الفريج .. واخوها مبلغ عليه .. وفوق هذا شال الموتر مال البيت وساير يحاوط صوب بيتهم ..
عبدالله: جذااابه هاي ..
راشد: انته الجذاب .. فظحتنا الله لايسامحك .. دخلني وياه مركز الشرطه وانا اراكض وراه من مكان لين مكان .. لو اخوها مايعرفني وماتنازل جانه ولدج هذا بايت في السجن اليوم ..
ام محمد كانت معصبه حيل وادز عبدالله جدامها صوب الفله: ادخل ادخل داخل لابركة فيك ولا في اليوم اللي ييت فيه .. فظحتني الله ياخذك .. طووف جدامي ادخل ..

دخل عبدالله البيت وام محمد وراه .. اما راشد تم واقف صوب سيارته واتقربت منه الغاليه وشما .. والحريم دخلوا بيت بومحمد ..
راشد كان ويهه احمر وينتفض من الغيظ ..
راشد: غلووي سيري ورا امي عن تجتله
الغاليه هزت راسه وركظت صوب الفله .. اما شما تمت واقفه جدام راشد .. تشوفه وهو معصب ومب عارفه شو تسوي .. شكله تعبان .. رفع راشد راسه لها وشافها واقفه تطالعه ..
راشد: نعم في شي ؟؟
شما انصدمت من رده لكن تمالكت نفسها وقالتله : تباني اييبك ماي؟؟
راشد اهنه حس بجسمه يرتخي وقالها بصوت واطي : هيه
مشت شما صوب المطبخ ويابتله ماي وعطته اياه وشرب منه وعطاها الكوب : مشكوره ..
شما: العفو ..
وسارت على طول الفله.. وهي خايفه وايد .. لاول مره اتشوف راشد عصبي جيه .. كانت تعرف انه عصبي وايد .. وكانت خايفه اتشوف هالجانب منه..

في البيت ام محمد كانت ويا عبدالله في غرفته .. قابضه الخيزران وتظربه وهو واقف ولاتحرك ابدا كان يحس بالم في جسمه لكنه واقف مثل الشجر ثابت .. متحمل لانه هاي امه ومايقدر ايقولها شي وفوق هذا عرف انه اللي سواه مب شويه.. لين دخلت عليها الغاليه الحجره ..
الغاليه وقفت جدام عبدالله : امي بس اذكري الله
ام محمد: غلوي قومي عنه عن تنظربين انتي وياه ..
الغاليه: امي فديتج بس اذكري الله .. هاتي هاي الخيزران عنج ..
وبهداوه شلت الغاليه الخيزران عن امها ..
ام محمد : وين موبايلك؟
عبدالله طلع موبايله من جيبه وعطاها اياه ..
ام محمد: و ويار التلفون اللي فوق انا بشله لين يرد ابوك ويتفاهم ..

طلعت ام محمد من الغرفه .. والغاليه التفتت لاخوها اللي يلس على الكرسي .. من عقب من اطلعت امه ..
اتقربت الغاليه منه ترفع شعره الطويل اللي نازل على ويهه : لاتظايج عبادي ..
عبدالله: غلوي خليني بروحي .
الغاليه: اوكي انا بطلع عقب بييك ..
عبدالله: مابا اشوف حد
الغاليه: انا قلت بيي ..
وطلعت عنه وسكرت الباب وراها .. كان قلبها يدق بقو وخايفه على اخوها وفي نفس الوقت على امها اللي عندها الضغط ..

مرت الايام .. وامتحانات آخر الفصل جربت .. والكل بدى يستعد الها ويقدم الاحسن .. وخلصت الامتحانات وبدت الاجازه اللي ماكانت في صالح الغاليه وحمد لانهم مابيشوفون بعض عقب الدوام يوم بيسيرحمد اييب حصه .. اما عبدالله فعرف غلطته خلاص و تادب
مرت الاجازه عاديه على بيت قوم حصه ..

في بيت بن مطرالعصر ....
الغاليه وعمر يلعبون بلاي ستيشن .. و عليا وشما ايسولفون .. اما عبود يالس يلعب ويا مريم اونو.. ومايد وسلطان بعض يراكضون .. دخل عليهم محمد وروضه وظحكوا على اشكالهم .. كانوا يالسين في الملحق وملوثين الدنيا من الاكل .. قشور الحب في صوووب وغراش البيبسي في صوب
الغاليه: عمووور والله انك غشاش ..
عمر: ماغشيت ولاشي انتي شلقى ماتعرفين تسوقين ؟
الغاليه: شلقى حرمتك انزين
عمر صد على عليا اللي كانت تشوفهم هي وشما : اكيه مب شلقى
عليا استحت ونزلت راسها و عمر فطس من الظحك على شكلها ..
هالوقت محمد دخل عليهم ويا روضه حرمته: ايييه غلوي شو هاا وين يالسين ؟ حتى ميالس الشباب مب جيه
الغاليه: ههههه عادي عقب بينظفون ..
محمد: انزين اسمعوني باجر بنسير المزرعه تراه الفله زهبت
عمر: زييين يابوك .. بنتونس شوي .. عيل بودي البانشي اليوم اجيك عليه
عبدالله: هيه حتى مالي انا بوديه
الغاليه: هيه عبود وده اطالعه ابا اسوقه
عمر: اطالعوا هذي.. وايد ماخذه مقلب في عمرج انتي .. شو تبين اتسوقين بعد
محمد: ههههه اسميج انتي ياغلويه.. شوتبين محطيه راسج براس الصبيان ..
الغاليه : شو اسوي يوم انا بنت بروحي بين 3 اولاد ..
عبدالله: وين بنت بروحج بعد .. اكن عليا وشما وياج الا انتي مادري كيف طالعه غير عنهن
برطمت الغاليه ويلسوا يظحكون عليها ...

اليوم الثاني .. العايله من الساعه 8 الصبح متجهزين عشان ايسيرون المزرعه ..
البنات اركبن ويا عمر .. ومحمد شل عياله وحرمته .. والباجين اتوزعوا ويا بومحمد وبوعمر .. وصلوا المزرعه و نزلن البنات سيده صوب الفله حطن شنطهن في الغرفه.. وفصخن عبيهن و لبسن وقي بيض .. واطلعن يستكشفن المكان .. اما عمر و عبدالله يلسوا يعابلون في البانشيات.. كانت المزرعه وايد كبيره وحلوه .. تتوسطها الفله .. ومن وراها الحوض .. اللي كان يطل على صاله الفله ويفصله عنها جدار زجاجي .. تمشن الغاليه وشما وعليا .. وكانن وياهن هنوده وفطامي .. اما عمر وعبدالله يستعرضون بالدرجات جدام البنات .. عبدالله مشى من جدامهن وغبر عليهن ..
الغاليه: عبوووود شو هالحركه والله انك سخيف
عبدالله: طالع عليج
الغاليه: وقف ايه ابا اركب
عبدالله: مب احين باجر ,,
الغاليه: عن المصاخه عبود الله يخليك
عبدالله: ماتشوفين البيادير اهنه .. خلاف يوم بيروحون بخليج تركبين ..
وسار يلحق عمر .. اما البنات مشن لين وصلن لبيت خشب صغير .. مبناي فوق الشير ..
وركبن هنوده وفطامي يلعبن فيه ..
عليا: الله ايه خلنا نركب وياهن فوق
شما: بيطيح مايظمنا
عليا: عاادي يظم صدقيني ..
وفعلا فصخت عليا نعالها وبدت تركب الدري على الشيره .. وهي تركب طلعتلها حشره كبيره على الدري .. صرخت وهدت ايدها على طول وطاحت على الارض ..
الغاليه: علايه علايه
عليا: اييييي ايدي اتعورني
شما: شو عقبج جيه؟
عليا: طلعتلي حشره
عمر اللي شافهم من بعيد ياهم
عمر: هاه بلاكن؟
الغاليه: عليوه طاحت من فوق
عمر: شو عقبها ..
شما: مب مهم احين نحن بنسير المطبخ شي هناك علبه اسعافات وانته ايب اليهال وياك
ومشت عليا وياهن ونظفنلها اليرح.. في هالوقت دخلت عليهن روضه المطبخ وشافت كلينكس الدم على الطاوله ..
روضه شهقت : بسم الله شو صابكن ؟؟ حد من عيالي فيه شي
شما: هيه بنتج عليوه ايدها تعورت
تقربت روضه من عليا وشافت ايدها: علايه بلاج شو صابج ؟
الغاليه: ماشي طاحت عادي عادي خذوها بروح رياضيه
عليا في الوقت اللي حطت فيه شما الديتول صرخت من الالم
شما: سوري علايه بس شو اسوي
دخل عمر يايب وياه هند وفطامي تصيح
روضه: بلاها فطامي
عمر: عشان يبتهن ماخليتهن يلعبن ..(وصد على عليا) هاه علايه اهون ايدج ؟
عليا: الحمدالله ..
وبعد مالفوا ايد عليا .. طلعن البنات وسارن يلسن ويا امهاتهن .. وعمر سار يسبح في الحوض ويا عبدالله وراشد اللي لحقهم ومحمد وسلطان ولده ..
وروضه والبنات يالسات ويشوفن الشباب وهم يسبحون .. اما بومحمد و بوعمر كانوا توه ياين من التمشي صوب الزراعه ..
روضه: ماشا الله عمي من وين ياي ؟
بومحمد:ياي من صوب الزرع .. الله يرضى عليج بنتي هاتيلي ماي باارد حران ..
صبت روضه لعمها ماي بارد من الدبه اللي كانت على الطاوله ..
محمد: ابويه تعال اسبح ويانا جانك حران
بومحمد: شو يقدرني انا
بوعمر: خل عنك ياسلطان بعدك شباب .. اذا عني انا اتريوني دقايق ببدل وبيي وياك
بومحمد: يالله عيل انا ناش ابدل وياك ..
وشوي طلع بوعمر وبومحمد بالشورتات .. وقاموا عمر وعبدالله والبنات يصفقون على ابهاتهم .. اشكالهم كانت عجيبه .. وبوعمر وقف وتم يستعرض ..
ام عمر: اندوج انتي سيف شو يسوي
ام سلطان: فديتهم عيالي ربي يحفظهم ..
ونزلوا الماي ويا العيال ويلسوا يتسبحون .. الغاليه تجدمت ويلست على طرف الماي ونزلت ريولها ..
الغاليه: عمور بفر سلستي تحت واللي اييبها هو الفايز
راشد: وشو الجايزه لكزس والا مليون؟
الغاليه: هيهيهي ماتظحك .. قول انك ماتروم اتغوص ولاتتفلسف
راشد: اروم يالله فريها اشوف ..
الغاليه حطت ايدها في الماي ونزلوا عمر وعبدالله وراشد يغوصون .. وهي يالسه وتظحك ..
روضه: بلاج غلويه ؟
الغاليه: ماعليه ان ماهلكتهم انا اليوم ماطلع بنت سلطان
عمر وعبدالله وراشد كل شوي يغوصون ويرجعون يطلعون ياخذون نفس ويردون ..
راشد هلك وويهه احمر من التعب وطلع: ماحصلتها سلستج وين نطرتيها انتي؟
الغاليه سوت نفسها بريئه: وييييه اتصدق اكيه في ايدي نسيت افرها
راشد اهنه غيض وشاف عمر ومطوا الغاليه وفروها في الماي وتموا يظحكون عليها ..
روضه: هاه احين منو اللي ظحك على الثاني ..
الغاليه وهي ترفع شعرها المبلول عن عيونها: على الاقل سبحت في الحوض اللي مب مخليني اسبح فيه .. هيهيهي ..

عقب يلسوا كلهم ويا بعض الحريم و الشباب و البنات واليهال .. يشوون ذره و مرتبشين .. لين استوت الساعه 12 كل الحريم و الريايل ادخلوا يرقدون .. اما عمر فكان يترياهم يرقدون .. واتيمعوا الغاليه وشما و عليا و راشد وعبدالله وعمر كلهم صوب الحوض ..
الغاليه: ها اتيمعنا شو عندك ؟ يالله انا نودانه فيه رقاد
عمر: شو ارقاده ماشي ارقاد اليوم .. صبري شوي
سار عمر صوب سيارته ورجع ويايب العووود وياه
راشد: حسيب الله عدوك شو يايب انته
شما: لو شافك ابويه بيعصب
عمر: ماعليكم انتوا بس .. نحن يايين نستانس وابويه ما بيعرف
ويلس عمر ايدق على العوود وارتبشوا كلهم وياه ... حتى شما نست مستحاها من راشد ويلست اتغني ويا عمر اللي اول اغنيه غناها ياعلايه .. اما راشد كانت يشوفها ويبتسم .. كانت حاسه بنظرته بس مطنشه لانها قررت تستانس في هاي السيره واطنش أي شي ممكن يعكرلها مزاجها او يوترها.. اسهروا كلهم لين 2 وعقب ساروا يرقدون ..

دخلن البنات بدلن ملابسهن وعلى طول رقدن على سرير واحد كبير لانهن ناشات من الصبح .. اما الشباب دخلوا غرفتهم اللي كان فيها سرير عمر طاح على سرير وراشد على سرير .. اما عبدالله فياب السرير الهوائي ونفخه وحط فراشه عليه ورقد .. بعد مارقدوا كلهم ومر وقت .. عمر نش وطلع الدبوس وفش سرير عبدالله .. ورجع يرقد وعلى ويهه ابتسامه خبث ..

ام حمد قضت عطلتها هاي ويا اهلها اللي يوها البلاد زياره .. امها واختها واخوها وعيالهم .. وكانت فرحانه بوجودهم ..
ام حمد كانت يالسه في الصاله ويا اهلها .. وحمد كان في حجرته يتجلب مب رايم يرقد .. خاله اللي وياه راقد زاعجنه بنخيره .. وطلع من الحجره معصب من بعد محاولات فاشله في النوم ..
شاف حصه اخته في الممر توها طالعه من غرفتها ..
حمد: حصووه
حصه: انته مارقدت ..؟؟
حمد: وانا اروم ارقد .. دخليج بس وايجي طشونه ..
حصه: اوايج وين ؟
حمد: في حجرتي ..
حصه افتحت الباب شوي شوي ودخلت راسها .. ونقعت من الظحك وماوعت الا حمد يسحبها من شعرها ..
حمد: حسيبج الله عن اينش
حصه: والله لو صاروخ سكووت يطيح حذاله مانش
حمد: هيه والله صدق .. حصووه انا تعبان فيه رقاد وين ارقد
حصه: انا اخس عنك .. طفشانه من حجرتيه والسبه يدوه ..
حمد:تبين الشور؟
حصه: شورك وهدايه الله
حمد: طلعيلنا دواشق بنرقد في الميلس اللي برع ..
حصه: رايك؟؟
حمد: هيه يالله نشي ..
وطلع حمد وحصه وافرشوا في الميلس اللي برع يرقدون .. بعيد عن الحشره ..

الصبح نشت عليا قبل البنات لانها مارامت ترقد زين من ويع ايدها .. وتغسلت وطلعت برع حصلت الامهات واعيات ويتريقن
ام خالد: علايه شو منششنج من الصبح فديتج؟
عليا: ماشي بس اايديه تعورني وغلوي راقده حذالي وكل شوي تلطمني
ام محمد: انتن بروحكن راقدات ثلاثتكن على سرير بونفرين
عليا: هههه لا خالوه متعودات بس عاد لانه اديه تعورني اليوم ماقهرت ..
ام سلطان: تعالي انزين اتريقي كلي خبز وعسل يابوج غاديه يابسه

وشوي وطلع عبدالله من الغرفه ايصارخ : وينه انا بروايه
ام محمد: منو؟
عبدالله: عمور وين ؟
ام عمر: طالع ويا ابوه وعمه من الصبح
عبدالله: عموه تدرين ولدج شو مسوي ؟
ام عمر: شو مسوي ؟
عبدالله: فاش السرير الهوائي وانا راقد ومخلني راقد على السيرميك .. احين ظهري وجتفوي تعورني
ام عمر حاولت تكتم ظحكتها لكن سمعوا عليا انفجرت من الظحك وكل الحريم ظحكوا على عبدالله اللي قام يحج راسه ويظحك وياهم ..

كانت هذي ايام من عطله الربيع .. اللي انتهت بسرعه .. ورجع كل واحد على دوامه .. كانت الغاليه وحمد اكثر ناس متلهفين للدوامات .. كانت الغاليه تحس بشووقها لحمد .. احين اتاكدت انه اللي تحسبه مب مجرد اعجاب .. شوقها نابع من قلبها .. ادمنت على شوفته ..

-----------------------------------------------------------------------------------------

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 06-02-2009, 06:47 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: وهل للحب أمال >>روايه


الجزء العاشر)

في فرصه المدرسه كانت عليا يالسه تتمشى مع ربيعتها فاطمه .. وشافن بنات متيمعات وحشره ..
فاطمه: حشى شو عندهن البنات متيمعات ..؟؟
عليا: الظاهر ظرابه ..
فاطمه: الله وناسه طوفي نطمش
عليا: ايه ايه شو نطمش ,, خل ايولن شو تبينهن؟
فاطمه: تعالي لاااااه ..( ويرت عليا من ايدها صوب البنات ..)
عليا شافت وحده تظارب ويا اسما اختها من ابوها.. اللي من اول السنه اتشوفها بس ولا مره رمستها .. ولاتدري اذا اسما تعرفها والا ..
كانت البنت تغلط على اسما .. عليا ماكانت بتدخل لو ما هذيك البنت دزت اسما ويت بتمد ايدها عليها .. عليا حست بشي في داخلها يدفعها واتجدمت ووقفت جدام اسما اختها اللي كانت طايحه على الارض ..
عليا وهي توجه كلامها للبنت: ان مديتي ايدج عليها ياويلج تسمعين والا
البنت: ومنو تكونين انتي عشان تدخلين بينا؟
عليا: انا اختها .. ويالله شلي ربعج من اهنه وراوني عرض اجتافكن .. وان شفتج مره ثانيه قايلتلها شي مابتلومين الا نفسج ..
البنت خازت عنهن .. لانها اتعرف انه عليا من بنات ثالث ثانوي ومافيها تحط راسها براس وحده اكبر عنها ..
اما عليا على طول مشت بدون ماتصد لاسما ..
فاطمه وهي تحاول تسرع خطواتها عشان توازي عليا: عليوه ليش دافعتي عن هاي البنت وقلتي انها اختج .. انتي تعرفينها؟؟
عليا: هيه اعرفها
فاطمه: من وين اتعرفينها ؟؟.. من بدايه السنه وانا اتمشى وياج .. ولا مره شفتج اتسلمين عليها ..
عليا: هذي اختي من ابويه يافاطمه
فاطمه بطلت عيونها على الآخر: اختج ؟؟؟ وليش ماشوفج اترمسينها
عليا: لانها يمكن ماتعرف اني اختها ..
فاطمه: شقى جيه بعد .. وانتي عيل كيف عرفتي؟؟
عليا: اووهووو هذا التحقيق مابيخلص يعني .. طوفي دق الجرس .. يالله علينا عربي .. مافينا نتاخر بعد
فاطمه: انزين سكتنا خلاص ..
اما اسما تمت مكانها منصدمه من هاي اللي تقول انها اختها .. انا احيد انه عندي اخت من ابويه .. معقوله هي هاي؟؟ .. انزين ليش ماوقفت ترمسني على الاقل؟؟
اكيد حاقده عليه .. ماعليه .. انا بتأكد من اسمها .. وعقب بسير اشكرها .. وقفت تنفض الغبار عن ثيابها وسارت الحصه ..

.. حمد كان واقف عند الكليه يتريا حصه تطلع ..
طلعت حصه لكنها كانت بروحها .. عيل وين الغاليه ظاري تطلع وياها ..
ركبت حصه السياره وسلمت ..
حمد: وعليكم السلام .. ها اشوفج طالعه بروحج اليوم عيل وين ربعج ؟
حصه: حمود لاتيلس اتلف و ادور .. قولي وين الغاليه وبس
حمد ويطالع اخته بنص عين: ماشا الله عليج يا اختي ذكيه اونج .. انزين خلصينا وين الغاليه.؟؟
حصه: مريضه
حمد التفت لها : شوووووووووووووو ؟ مريضه شوفيها
حصه: بسم الله بلاك خرعتني
حمد: قوليلي الغاليه شوفيها؟
حصه:بنت عمها اتقول انه عندها حساسيه في الصدر وتعبانه ..
حمد ويم وبان عليه التاثر ...
حصه: حمد قولي الصدق انا فاهمه كل شي انته اتحب الغاليه صح
حمد: ................
حصه: حمد ليش ماتبى اتصارحني .؟؟. انا احس الغاليه تبادلك نفس الشعور قةلي يمكن اقدر اساعدك..

سلك حمد طريق ثاني غير طريج البيت .... وسار صوب البحر ووقف ..
حصه بابتسامه عريضه: اوووه وين يايبني لو ادري جان من زمان قلتلك
حمد: حصه قوليلي كيف اتحسين انه الغاليه تبادلني نفس الشعور .. حصه انا احبها .. انتي اتحيديني مب راعي حركات ومب لعاب وها البنت صدق داخله خاطري وانا اباها على سنه الله ورسوله ..
حصه: ادريبك يا حمد .. وانا احس انها تباك .. ساعات يوم ما اييب طاريك اشوفها مويمه واشوف الفرحه في ويها يوم اطريك جدامها .. احسبها تبادلك نفس الشعور ..
حمد: يـــــالله كلامج وايد ريحني ياحصه .. ياريت والله اللي تقولينه يكون في محله..
حصه: حمد ودني اليوم عندها ابا اسلم عليها
حمد: ان شاء الله ..

العصر اتصلت حصه للغاليه وردت عليها روضه وقالتلها انها بتزورهم .. سكرت عنها روضه وسارت فوق اتخبر الغاليه .. علياوشما كانن في الحجره عند الغاليه يوم يتهن روضه..
روضه: ها غلويه شو انتي احين ؟
الغاليه: الحمدالله احسن
روضه: المهم اتصلتبج حصه وقالت انها بتي اتزورج
الغاليه: حياها الله ..
روضه: انزين انا بسير المطبخ بسوي عصير وبنزهبلها شي ..
الغاليه: تسلمين مشكوره
طلعت روضه من صوب .. ويلست شما اتنغز الغاليه من صوب
شما: ها الغاليه اكيييد احين بيطير المرض عنج يوم انه حصه بتيج
الغاليه: شموووه بس عاد شو يعني حصه بتي
شما: يعني من ريحه الغالي
الغاليه عقدت حياتها وتمت تطالع شما تباها تسكت لانه عليا موجوده ..
عليا : ايييه شو السالفه بلاكم جيه مخليني مثل الاطرش في الزفه .. شو سالفه ريحه الغالي هاي هاه ؟
الغاليه: شموووه عقب خبري علايه .. احين اطلعوا عني ابا اتلبس ,,

طلعن شما وعليا عن الغاليه و بدلت ملابسها ولبست كندوره .. وتمت طايحه على سريرها .. لين يتها حصه .. نزلها حمد وطلع ويا راشد ...
حصه من بعد ماسولفت شوي ويا الغاليه اللي كانت بعدها تعبانه شوي
حصه: غاليه ابا ارمسج في موضوع
الغاليه: قولي فديتج
حصه: غاليه انا حاسه انه في شعور يجذبج لحمد اخويه
الغاليه ارفعت نظرها لحصه وحاولت ترمس لكن حصه قاطعتها
حصه: صبري خليني اخلص كلامي .. الغاليه اتعرفين انا مب من زمان اعرفج بس احس اني علاقتي وياج كبيره .. ومثل الخوات ..
الغاليه: والله معزتج من معزه شما وعليا
حصه: تسلمين فديتج .. المهم يا الغاليه ترى اليوم حمد رمسني عنج وقالي انه يحبج .. حمد انسان وايد حساس وحنون ,, واتمنى انه الله يتمم عليكم بالخير
الغاليه ماعرفت شو اترد على حصه .. كان قلبها يدق بسرعه.. و اكتفت بابتسامه ارتسمت على ويها اللي كانت مصفر من المرض .. ابتسامتها كانت نابعه من قلبها .. شعور بالرضى عن اختيار قلبها .. وانه ان شاء الله ما بيخذلها
حصه: هيه صح ايسلم عليج ويقولج ماتشوفين شر
الغاليه اتوردت خدودها: الشر ما اييه ..

يلست حصه ويا الغاليه تسولف وياها لين ياها حمد .. في هاي الفتره عليا كانت تبى تعرف شو السالفه بس ماصارت الفرصه وردت البيت قبل ماتخبرها شما .. فليل شما باتت عند الغاليه .. اول مره اتبات عندها من خلص راشد دراسه ورجع البيت .. بس لانه الغاليه مريضه وماتهون عليها .. تبى اتم وياها .. الغاليه خبرت شما بكل اللي دار بينها وبين حصه .. شما كانت فرحانه لفرح الغاليه بس بعد ماكانت مرتاحه للسالفه .. بس ماقالتلها شي..
اما عليا اول ماردت البيت سارت سيده على النت وشافت رساله يديده من عمر مكتوب فيها ..
الغاليه / علايه ....
اشحالج ؟ اتولهت عليج ... شو اخبار الدراسه ؟ يالله مابقى شي .. اباج اتشدين الحيل واتبيضين الويه .. يالله وداعه الله .. على فكره انا راجع باجر اتمنى اشوفج
عموووووور

ظحكت علايه على الايميل وردت عليه وخبرته عن الموقف اللي استوالها ويا اختها .. وسارت اتجلب شوي في كتبها ونامت ..

اليوم الثاني عمر وصل البيت وسار سيده بيت عمه يشوف الغاليه ويطمن عليها . في غرفه الغاليه كانت شما يالسه وياها ويسولفون .. دق عليهم عمر
عمر: هووود
شما: بطنك عود هههههه ادخل عمر
عمر: السلام عليكم
شما+الغاليه: وعليكم السلام
عمر: غلووويه اجر وعافيه ماتشوفين شر
الغاليه: الشر ما اييك اشحالك؟
عمر: بخير وانتي؟؟
الغاليه: الحمدالله احسن عن قبل
شما: عمر علايه تبى اتي والدريول محد .. ودني بنيبها
عمر: انزين يالله نشي ..
شما: انزين بسير البيت بلبس عباتي وتعال خذني من اهناك
الغاليه: شحقه توصلين لين البيت .. لبسي وحده من عبيي الا انتوا بتيبونها وبتون .. ما بتنزلين مكان
شما: اوكي ..
لبست شما واطلعت ويا عمر اييبون عليا .. عليا وايد كانت مستانسه لانها بتشوف عمر .. وقف عمر جدام بيتهم وهرن لين اطلعت واركبت السياره .. كانت كتب عمر على السيت .. صد وحاول ايشلشلهن بسرعه .. بس مانتبه للورقه اللي طاحت على السيت وشلتها عليا عشان تيلس .. لكن لفتها لون الورقه .. كانت ورديه وشكلها مرتب جنها رساله .. في الدرب فتحت الورقه وشافت المكتوب .. عليا حست بقلبها ينقبض ومن القهر ماعرفت شو اتسوي عفصت الورقه في ايدها وتمت ساكته .. وصلوا البيت نزلت شما قبل عليا .. اما عليا تمت شوي تطالع في الجامه عمر وهو يشوف .. كان الغيض باين في عيونها ...
عمر ابتسملها : بلاج علايه مب ناويه تنزلين؟
عليا : بنزل بس قبل ما انزل ابا اقولك لا اتفر خصوصياتك في أي مكان عن حد ايشوفها .. هالمره طاحت في ايدي المره اليايه مايندرى بطيح في يد منو ..

وفرت عليه الورقه ونزلت .. عمر انصدم من موقف عليا .. شو اللي جلبها جيه .. وبطل الورقه ويوم شافها هيه نفس الرساله اللي كانت من ريم.. عصب وايد .. وكان حاس انه هاي الريم بتتسببله في يوم من الايام .. طلع من البيت مب عارف وين يسير .. مظايج من السالفه واكثر شي من شك عليا فيه من شكها لانها قرت رساله واصلتنه بعد مب هو اللي مطرشنها .. عليا كانت يالسه ويا قوم الغاليه لكن بالها موول مب وياها ومنقهره من عمر واايد .. رجعت البيت من وقت واتعلثت انه عندها مذاكره لكن هيه في الاساس كانت اضعف من انها تيلس ويا الغاليه وشما وتكابر على مشاعرها ودموعها .. ماتقدر تتخيل عمر يسوي جيه .. كانت مشاعر متظاربه تدور في داخلها .. مشاعر خوف مع حيره .. قضت ليلتها اتفكر ودموعها على خدها ومحتاره .. اما عمر فما كان له خاطر لاي شي .. كان حزييين انه اللي حبها تفقد الثقه فيه بسهوله.. وفي نفس الوقت كان معصب وايد من حركتها .. كيف تحكم عليه جيه بدون ما تسأاله حتى .. او تعطيه مجال ايقولها شو السالفه ..
من ناحيه ثانيه حمد كان مرتاح وايد لانه حصه قالتله شو دار بينها وبين الغاليه ..
حب الغاليه طوق حياه حمد بالسعاده .. وخلاه يشوف الحياه من منظار ابيض ..

بعد ايام الغاليه خفت الحمدالله .. وحصه قررت اطرشلها كل اللي طافها من دروس.. طرشتلها بعض الاوراق ويا حمد .. اللي كتبلها ورقه وحطها في ظرف .. كان كاتب قصيده للغاليه .. وحطلها اياها بين الاوراق .. ووداهن لبيتهم ..
غاليه كانت يالسه في غرفتها وسمعت دق على الباب ..
الغاليه: منووووو ؟ مفتوووح
الشغاله: هذا فيه ورقه فريند جيب حق انتي
الغاليه: هيه هاتيهن ..
خذت الغاليه الاوراق وهي تتصفحهن .. شافت رساله ويوم افتحتها شافت مكتوب فيها :

احبك على سنه الله ومخاليقه .. لاحب زيف ولابه نكران ..
أحبك صدق يا اصدق مصاديقه.. ويا رجا خاطر اللي بك شفقان ..
الهوى ضيعت دروبه وطريقه .. يا مرشد القلب ترى الحب فتان ..
أعيش في أحلامي وأتجاهل حقيقة.. منظري سعد وداخلي هم وأحزان ..
لو سويعات الهوى تمنحني دقيقه.. كان السعادة في حياتي ثقل وأوزان ..
رسمت العشق بحر وأنفاسي غريقة.. وانته بسفينة حب منقذ وربان ..
عود حياتي لقلبك واقبلني صديقه .. يا متعب الروح يكفيك صد وحرمان..

حمد

الغاليه كان ودها اطير من الوناسه .. قرت القصيده كم مره وحاولت تفهم كل بيت فيها .. لدرجه انها احفظتها من كثر ماتقراها .. صدق الغاليه حبته من خاطرها..

ام حمد في هاي الاثناء .. كانت يالسه في المطبخ .. تسوي العشى ويا الشغاله ..
ام حمد: يالله هاتي هذا الصحن
الشغاله: جين ماما
ام حمد وهي مبطله عيونها: شو هزاااا .. ليش قطعتي الطماط شذييه ..؟؟
الشغاله: ماما انتي يقول قطع
ام حمد: لاحول ولا قوه .. انتي ليش مايسال انا قبل مايسوي شي
الشغاله: ماما انتي واجد سوي قرقر داخل تلفون .. بعدين سوي جنجال حق انا
ام حمد: ياسلام ..بتحاسبيني ؟؟
الشغاله: والله ماما انتي مشكل
ام حمد: مشكل ؟؟ يكونش انا مرات ابوكي والا جوز امك ..
في هاي الاثناء حصه دخلت على امها المطبخ .. تزقرها..
حصه: اميه بلاج محتشره ؟
ام حمد: هذي الشغاله .. تحاسبني.. اونه انا اتكلم في التلفون وايد وما اولهاش تعمل ايه .. بصي ازاي ..
حصه: خليها اتولي عنج .. سريري تلفون ياينج
ام حمد: منو بعد؟
حصه: السفيره عزيزه .. منو بعد ام سالم هاي ..
ام حمد وهي تطلع: والله ان ماكنتيش قيتي كنت هعمل في وشها فرح واعزمها فيه..
حصه: ههههه سيري انتي لاتعصبين ... انا بيلس اكمل العشى ..

اليوم الثاني في المدرسه .. عليا كانت يالسه ويا فاطمه ربيعتها .. وشافت اسما اختها تتقربلها عليا حاولت تتجاهل .. لكن اسما وقفت جدامها ,, ومدت ايدها تسلم على عليا .. عليا مدتلها ايدها ,,
اسما: هلا عليا شحالج؟
عليا من ورا نفس: بخير ..
فاطمه حست بحساسيه الموقف وحاولت تهدهم بروحهم: علايه انا بسير اودي دفتري حق الابله بخليكم اوكي ..
عليا: اوكي .. تعالي اسما ايلسي
اسما ابتسمت لعليا ويلست عدالها.. كانت ابتسامه اسما لعليا غريبه ابتسامه تحمل لهفه وحب للانسانه اللي جدامها ,, اما عليا ابتسامتها شوي كانت جافه ..
اسما تلعب في الكلينكس في ايدها وترمس وهي موخيه : مشكوره لانج دافعتي عني هذاك اليوم
عليا: عادي ماسويت شي ... ولاتتحرشين في هذيل البنات لانه ولا وحده اسلمت منهن ..
اسما: ان شاء الله
ساد الهدوء بينهن فتره ..
عليا: ابويه بخير؟
اسما: هيه الحمدالله ..
ورجعن سكتن مره ثانيه
اسما: عليا انا مالي ذنب في أي شي استوى بسبب ابويه ..
عليا: شويعني؟؟
اسما: يعني لاترمسيني جني غريبه لانه انا مالي خص في أي شي سواه ابونا انا مهما كان اختج
عليا تنهدت: ادري انه مالكم ذنب .. بس ليش عمركم ماسالتوا عنا .. ليش مافكرتي تسألين مره منو اخوانج او تشوفينهم.. انا حتى ماعرف انتوا كم
اسما: والله سألت كم مره واعرفكم واعرف اساميكم .. بس ابويه كل ماقوله ابا اشوفهم .. احس انه يظايج ويسكت .. ومايقولي شي .. بس ليش انتي اللي تعرفيني اني اختج ولا فكرتي اتسلمين عليه ؟
عليا حست بتأنيب الضمير .. فعلا من اول السنه وهي اتعرف اختها بس ولا مره سلمت عليها ..
عليا: انا اسفه حقج عليه .. يمكن انا في هاي غلطت بس مانلام اللي شفناه من ابويه مب شويه ..
اسما: خلاص عليا انسي كل شي .. نحن مهما كان خوات ودمنا واحد .. وابويه الله يهديه ان شاء الله .. تراه ماتغير وايد عن قبل
عليا ابتسمت لاختها واحظنتها .. وكانت فرحانه بهذا الشي .. رغم انها كانت رافضه فكره انها تتكلم مع اخوانها من ابوها .. بس فعلا مالهم ذنب واسما وايد طيبه ..


اماعمر خلاص ماكان قادر يتحمل موقف عليا .. طافت ايام وهي ماترد على ايميلاته ويوم يكون موجود تتحاشى تشوفه ولاتسلم عليه ..

في الجامعه عمر كان مظايج وايد .. وباله مول في المحاظرات ,, كان يفكر كيف ايحل هاي المشكله وكيف يوصل لعليا ويفهمها وهيه اللي كانت تصده .. وتتجنب تشوفه ..
خلص الكلاس .. ولملم كتبه بظيج ويوم رفع راسه شاف ريم واقفتله .. شافها بنظره كلها ظيج ومشى لكنها نادته ..
ريم: عمر
وقف عمر مكانه بدون مايلتفتلها ,,
ريم: عمر ممكن اعرف ليش نظرات الكره هاي والاحتقار
صدلها عمر بعصبيه : نعم شو تبين ؟ اكثر من اللي سويتيه شو ناويه اتسوين ؟
ريم: وانا شو سويت .. عشان عزيتك وحبيتك تقولي جيه؟؟
عمر: انتي ماتعرفين شو سويتي ؟ انته هزيتي ثقه وحده عزيزه عليه يوم شافت وحده من رسايلج التافهه .. وللاسف لين اليوم مب عارف اصلح اللي خربتيه
ريم والدموع ملت عينها: يعني انته اتحب حد ؟
عمر: هيه ياريم انا احب بنت خالتي وهذا اللي يخليني اتجنب اكلم أي بنت غيرها اعتقد الحين فهمتي كل شي.. ورجاءا كافي اللي ياني منج ,,
وروح عنها عمر بدون مايعطيها مجال تقول كلمه ..

في هالوقت سكر خالد ليتات شقته وقفل الباب .. ومشى للمصعد .. ضغط على الزر و وقف يتريا .. انفتح اللفت وكان فيه شخص .. شكله خليجي .. دخل خالد وسلم
ناصر: وعليكم السلام ..
خالد: من وين الطيب ؟
ناصر: الامارت .. دبي
خالد:حيالله هل دار الحي وانا من راس الخيمه
ناصر: يامرحبابك اخويه .. انا اسمي ناصر
خالد:والنعم وانا خالد ... ساكنين يداد؟
ناصر:والنعم فيك .. هيه والله ..
وقف اللفت وانفتح .. ونزلوا ويا بعض ..
ناصر: انته في الجامعه ........ ؟؟
خالد: هيه
ناصر: عيل طريقنا واحد ..
خالد: توكل على الله ..

مشوا للجامعه وهم يسولفون سوالف سطحيه .. عن دراسه واشيا ثانيه بسيطه ..
وصلوا الجامعه وكان علي في انتظار خالد ..
ناصر مشى لمحاظراته وخالد سار لربيعه ..
علي بنظرة استغراب حاده: هلا والله
خالد: اهلين ..
علي: منو اللي وياك ؟
خالد: واحد من البلاد يديد في العماره
علي: شكله مب غريب عليه .. المهم قوم بتريق انا يوعان
خالد يبتسم وهوه مستغرب نظرات علي: هذا انته ماهمك الا بطنك .. يالله توكل

المغرب شما كانت يالسه في الصاله اللي فوق ويا عليا وكانت حزتها يالسه اتخبرها عن سالفه الغاليه ويا حمد.. واول ماشافت عليا عمر ياي من صوب الدري .. ادخلت حجره شما على طوول .. عمر عصب من هاي الحركه ودخل غرفته ورض الباب بقووو .. شما كانت يالسه مكانها وماتدري شو مستوي .. لكن عمر ماطول في حجرته ورد طلع وهو معصب يزقر على شما اللي كانت توها بتلحق عليا: شماااااااا
شما: ها عمر بلاك؟؟
عمر: شما تعالي اباج
دخل الحجره وهو معصب وشما اتبعته ومب عارفه شو السالفه ..
شما: ها ييت
عمر: سيري ايبيلي عليوووه ابا اكلمها
شما اندهشت وفتحت عيونها: شو اييبلك اياها اتخبلت انته؟؟
عمر وهو يصارخ: اذا مايت اهنه انا بروحي بدخل عليها الحجره
شما: عمر بلاك تصارخ شو مستوي .. خبرني انزين اول شو السالفه وانا بسويلك اللي تباه بس قولي شوفيك؟؟
عمر خذ نفس ويلس : شما .. في وحده في الجامعه ويايه اسمها ريم .. من الكورس الاول وهي تسويلي حركات و اطرشلي رسايل وكم مره طرشت حمدان ايكلمني .. لكن انا ماكنت اسويلها سالفه .. شما انتي اتعرفين اخوج زين انا مب ساير العب ولا اتعرف .. انا محطي عليا في بالي وساير ادرس بس
شما: انزين وهذا شو يخصه في عليا
عمر: قبل كمن يوم .. يوم سرنا نيب عليا من بيتهم وشليت الكتب اللي ورا طاحت ورقه من رسايل ريم هاذي وقرتها عليوه وفرتها عليه .. لا احترمتني ولاسمعتني وانا سكت كم مره عنها .. كل ماشوفها اطنشني ولا اتسويلي سالفه .. حتى ايميلاتي ماتقراهن
شما: ايميلات!!!
عمر: هيه انا من فتره اتواصل ويا عليا بالايميلات ..
شما: اها فهمت .. تباني اسير افهمها احين ؟
عمر: هيه فهميها .. وقوليلها اذا ما بغت اتصدق بالطقاق .. تعبت من حركات اليهال هاي ..
شما: انزين لاتعصب انته ايلس اهنه وانا بسيرلها وبرجع اوكي


عمر: اوكي
طلعت شما سايره صوب حجرتها وهيه ناويه تعرف شو سالفه الايميلات هاي بس عقب ماتحل المشكله.. دخلت وشافت عليا يالسه وشكلها متوتر جدا ..
شما: علايه
عليا: هااا
شما:عليا انتي فاهمه عمر غلط .. انتي اتعرفين انه عمر ايحبج وعمر مب راعي حركات عشان اتشكين لحظه فيه .. الرساله اللي شفتيها من وحده وياه في الجامعه وتسويله حركات لكنه هو مايعبرها .. علايه الرساله اللي شفتيها من البنت لعمر مب من عمر لها .. ليش تزعلين منه هو؟ تغارين اوكي لكن ماتحملينه الذنب ..
عليا والدموع ماليه عينها: هو وين؟؟
شما: في الحجره
وقفت عليا: انا بسيرله
شما: شو ايوديج ؟ وين تقدرين ترمسين وياه وانتي جيه
عليا: انا ابا اتفاهم وياه واعتذرله بنفسي
شما: على راحتج وانا احس انه عمر بيسامحج سيريله بسرعه قبل ما حد ايي انا بيلس في الصاله ..
طلعت عليا وسارت صوب حجره عمر ودقت الباب .. عمر كان طايح على السرير وينتظر شما ..
عمر: تعالي شما
عليا بطلت الباب ووقفت : انا عليا
عمر رفع نظره لها .. كان معصب وعلامات الغيظ طالعه على ويهه لكن دموع عليا خلته ايغير نظرته وشافها بحنان ,,
عمر: هلا عليا
عليا تمت واقفه واتجدمت شوي ويلست على كرسي جريب من السرير
عليا: عمر انا اسفه
عمر: ..............
عليا: عمر الله يخليك سامحني
عمر: عليا لاتقولين شي زياده خلاص
عليا اتكلمت ونبرتها بدمع الخوف مختنقه: عمر سامحني الله يخليك .. عمر انا من عقب ابويه ماشفت الامان عند أي ريال ثاني .. كان في نظري أي ريال خاين واناني .. لين شفت محمد ومعاملته لروضه .. بدت افكاري هاي تبتعد عني شوي.. لكني من صار هالموقف ماعرف شو استوالي ..افكاري الغبيه رجعت غزتني مره ثانيه .. سامحني يا عمر
عمر اتعاطف وايد ويا عليا وذكر كيف يوم كانت صغيره تخاف من أي ريال والسبب ابوها.. وكان ايعرف انه اللي عانته عليا من صغرها مب شويه .. سار صوب الكرسي اللي هيه يالسه عليه ويلس على الارض مجابلنها
عمر: علايه حبيبي ما احب اشوف دموعج .. انا فاهمنج والله .. يالله عاد ماحب اشوفج مبوزه ..
عليا وهي تمسح دموعها مثل اليهال: مسامحني!
عمر: هيه مسامحنج بس ثاني مره ودري عنج حركات اليهال هذي
عليا وهي اتقوم عشان تطلع : ان شاء الله ..
ويوم يت عند الباب بتطلع زقرها
عمر: علايه
عليا التفتت صوبه : هلا
عمر: شلي البلوك عن ايميلاتي ..
ابتسمت عليا واطلعت من الحجره ورجعت المياه لمجاريها بين عمر وعليا ..

من ناحيه ثانيه الغاليه كانت يالسه في غرفتها .. وتكتب في مذكرتها .. كل احاسيسها تجاه حمد .. الاحاسيس اللي ماتقدر توصفها او تتجرا وتقوله اياها .. كان في جعبتها وايد كلام تبى اتقوله .. حمد غازي افكارها .. كانت تحاول تعبر وتحكي لكن الكلام كان يضيع .. شو بتكتب في هذا الحب الوديع .. اللي وصفه من اعاجيب العجب ..


-----------------------------------------------------------------------------

الرد باقتباس
إضافة رد

و هل للحب أمال / كاملة

الوسوم
>>روايه , أمام , للحب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لعبة النمر الوردى .. كاملة و حصريا mrtawfik العاب - مسابقات 6 04-02-2011 10:46 AM
طفل عمره سنة يرعب عائلة كاملة sad girl قصص - قصيرة 9 19-02-2007 12:14 PM

الساعة الآن +3: 10:10 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1