copy twins ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

تسلم ايدك ابوها ده جبان
ربنا منتقم
اهلك يا بابا لتهلك
فووووووووووووووووووووووووق
سي يو بالقادم

بحرينيه حبوبه ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها المرجووجة اقتباس :
مشكورة وووووووووووايد وبليززززززز كمليها

وعبدالرحمن هذا يقهر في ناس تربي بناتهم كذا
شفتي عاد الناس كيف مافيهم رحمه ...مشكوره ع مرورج


المشاركة الأساسية كتبها فراق اقتباس :
تسلم ايدك ابوها ده جبان
ربنا منتقم
اهلك يا بابا لتهلك
فووووووووووووووووووووووووق
سي يو بالقادم
مشكوره حبوبه نورتي صفحتي


المشاركة الأساسية كتبها miss sho0ode اقتباس :
يسلموووووو يا عسل عالبارت

وحسبي الله على عبدالرحمن مرررة يقهر
مشكووووووره حبوبه نورتي صفحتي


الباااااااااااااارت ووووووووووصل لعيوووونكم أبي توقعاتكم عقب ما تقرون البارت

بحرينيه حبوبه ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

الحلـــ3ـقة


رنا :- آه ... آه
هدى :- سلامتك يا روح أمك
رنا :- ماما أنا تعبانه
هدى :- بسم الله عليك يا قلبي وش يعورك
رنا :- كل شي يعورني دمعة عيونها هنا وهنا وكل مكان .. ماما بابا يبني أموت
هدى :- بسم الله عليك جعل يومي قبل يومك
ابتسمت رنا :- وش لون يعني
هدى :- ارتاحي أنتي ألحين
سمعوا صوت عبد الرحمن جاي وكان برى الغرفة
رنا وهي خايفة :- ماما هذا بابا أكيد يبيني أروح معه أنا خايفة
هدى :- لا تخافين ما راح يقدر يأخذك
دخل عليهم عبد الرحمن وكان شكله مروق على الأخر بدون حتى سلام
عبد الرحمن :- يله جهزيها بأخذها معي
هدى :- وين بتأخذها
عبد الرحمن :- وش دخلك رجال جاي يأخذ بنته أنتي وش لقفك ها علميني
هدى :- أنت ما تخاف من الله
عبد الرحمن :- لا ممكن تعلميني وش لون
هدى :- وين الدين والإلتزام وإلا هذا شكل بس
عبد الرحمن :- مالك دخل ويله قدامي
رنا :- بابا الله يخليك أبي أمي
رجفها عبد الرحمن بعد ما تمسكت فيه ومسكها مع بلوزتها :- قلت قدامي
ألتفت على هدى :- والله يا هدى لو تكلمتي وقلتي شي راح تندمين طول حياتك وبنتك أحلمي تشوفينها
هدى :- حرام عليك هي بنتي
عبد الرحمن :- أقول هذاني حلفت يا هدى بنتك ما راح تشوفينها طول ما راسي يشم الهوى
هدى تمسكت فيه وباست رجوله :- الله يخليك لعيالك هذه بنتي والله ما أتحمل أعيش بدونها
طلع عبد الرحمن بعد ما رمى هدى على الأرض بكل قوته وشال بنته ورماها في السيارة
عبد الرحمن :- بس ولا كلمة أنا أوريك أنتي وأمك
صاحت رنا بصمت كانت خايفة من أبوها


Ϡ₡Ϡ₡ ║║আ҉আ║۞║আ۩ آلــ.ــشـ.ــ√ــ.ـــوٍق ₯ζ Bًhُoًًoًr ζ₯ بحــ.ــ√ــ.ــوٍرٍ ۩আ║۞║আ҉আ║║ Ϡ₡Ϡ₡

سعد :- والله يا سامية أخوك هذا مخرف بقوة حرام عليه إلي يسويه في هالمسكينه وبنتها
سامية :- كله من هالسوسة مرته أكيد هي إلي وازته يسوي كذا
هيا :- لا تظلمين الحرمة أنتي عارفه طبع أخوك
أكثر من أول أحبك بس ما أبغى أقول
أخاف لو قلت تتغلى علي مره
سامية :- ألو
ماجد :- هلا وغلا بأحلى ألو في الكون شخبارك حياتي
سامية :- الحمدلله بخير وأنت وش مسوي
ماجد :- حياتي من دونك عذاب
سامية :- يا عمري أنت
سعد :- احم .. احم
سامية وهي تضحك :- فيه ناس غاروا منا دقيقه بروح للغرفة الثانية
ماجد :- لا يا روحي أطلعي أنا عند الباب
سامية :- مجودي حياتي بجلس عند أهلي اليوم
ماجد :- نو يله أطلعي أنتي وطلعي العيال بسرعة عندي لكم مفاجأة لا تخليني أهون
سامية :- ها مدام كذا دقيقة وأنا طالعة لك
ماجد :- إيه ما ينفع معكم إلا كذا يله يا حبيبتي بسرعة لا تتاخرين
سامية :- ماجد خلاص ترى أنت إلي تأخرني ألحين
ماجد :- يله طيب .. طيب بايووو حبيبتي
سامية :- مع السلامة
دخل عبد الرحمن وكان يسحب معه رنا وكأنها بتروح لمذبحها
عبد الرحمن :- السلام عليكم
الكل :- وعليكم السلام
سعد :- وش ذا
رماها عبد الرحمن :- مثل ما أنت شايف وش ذا يعني رنا قدامك
سعد :- عبد الرحمن ما تخاف يصير فيك شي أحمد ربك أنها أنتهت على خير ليه تجيب المشاكل لنفسك
عبد الرحمن :- والله كيفي هذه بنتي وإلي مو عاجبه يضرب رأسه بأقرب جدار
ألتفت عليها :- وأنتي أسمعي والله لو سمعت لك نفس لا تشوفين شي عمرك ما شفتيه ودلع البنات اتركيه عنك فاهمة
راح عبد الرحمن لغرفته عند أسماء وترك بنته طايحة بالأرض وكانت قريبة من المكتبة
قرب من عندها سعد :- رنا
بعدت رنا عنه وكانت خايفه وتصيح بصمت بس دموعها هي إلي تطيح :- أبي أمي
مسكها سعد وحضنها وهي صاحت بحضنها ولا قدرت تسكت :- ههي ههي عـ... مي أبي أمي الله يخليك بروح عندها
سعد دمعت عيونه من سمع صوت رنا
كان المشهد مؤثر للكل سامية أنصدمت من تعامل أخوها السيئ مع بنته نادت على عيالها وطلعت وهي متضايقة
ماجد :- الحلو وش فيه متضايق
سامية :- آه بس
ماجد :- سلامة حياتي من الآه وش فيك يا قلبي
سامية بدت تدمع عيونها :- ماجد لو مت أو طلقتني وتزوجت علي بتسوي بعيالي مثل ما يسوي عبد الرحمن برنا
ماجد :- وش ذا الكلام
عاصم :- بابا والله لو شفت رنا كان تقطع قلبك من الصياح عليها أنا رحمتها بالمرة
ماجد :- ليه وش صار بعد
سامية :- مثل كل مره بس أتوقع المرة هذه شكته هدى عشان كذا حب ينتقم منها بطريقته
ماجد :- مع أحترامي الشديد لك إلا أن اكيد في أخوك مرض نفسي
سامية :- الله يعينا ويعين هدى والله كاسرة خاطري
ماجد :- وش رأيك تروحين لها
سامية :- ودي أروح بس خايفه عمي يسوي لي شي
ماجد :- لا عمك أبو عبد المجيد طيب ما يفكر بذا التفكير
سامية :- مدري والله خايفه
ماجد :- طيب أسمعي بكره بنروح لهم لازم يدرون أنكم مالكم يد بالموضوع هذا حتى خالتي المفروض تروح معكم
سامية :- بقول لأمي وإذا ما طاعت أنا بروح لهم والشكوى لله
Ϡ₡Ϡ₡ ║║আ҉আ║۞║আ۩ آلــ.ــشـ.ــ√ــ.ـــوٍق ₯ζ Bًhُoًًoًr ζ₯ بحــ.ــ√ــ.ــوٍرٍ ۩আ║۞║আ҉আ║║ Ϡ₡Ϡ₡
عبد المجيد :- ذا الحيوان متى صار ذا الكلام
هدى وهي تصيح :- أول ما طلعت عبد المجيد تكفى جب لي بنتي الله يخليك جبها لي
عبد المجيد وقلبه متقطع على أخته :- إن شاء الله خير اليوم أكلم صديقي ونرفع عليه قضية هالأشكال ما ينفع معهم شي
دخل أبو عبد المجيد على أخر كلمه قالها عبد المجيد :- لا يا بوك موب إحنا إلي نرد الإساءة بالإساءة
عبد المجيد :- بس يبه يرضيك ذا إلي قاعد يصير يرضيك حال بنتك
أبو عبد المجيد :- وش تبي الناس تقول دخل ولد عمه للمحكمة
عبد المجيد :- يبه الناس ما نفعونا ألحين ما نفعونا يوم هالزفت سوى كذا فينا وش أستفدنا بالله عليك قلي يبه
أبو عبد المجيد :-الله كريم يا بوك هدى يا بنتي أنتي غلطتي والمفروض ما سويتي كذا
هدى :- يبه وش غلطت فيه وإلي يعافيك لا تقول ولد عمي من لحمي ودمي هذا لو أنه مفكر كان ما سوى فينا كذا كان ما عذبني وأنا بنت عمه ولا عذب بنته
أم عبد المجيد كانت تسمع الكلام وتصيح صارت بين نارين نار بنتها ونار رجلها إلي يقول لا تشتكون في المحاكم ولا تفضحونا ونار عبد المجيد إلي موته ولا وحده من خواته يصير فيها شي

আ۩ آلــ.ــشـ.ــ√ــ.ـــوٍق ₯ζ Bًhُoًًoًr ζ₯ بحــ.ــ√ــ.ــوٍرٍ ۩আ║۞║আ҉আ║║ Ϡ₡Ϡ₡
سارة :- الله يخليك يا سلمان لا تقرب
سلمان وهو سكران :- لللليه مااااااااااتبيني أققققق خخخخخخخخ قققرب
سارة وهي تدفه:- بعد هناك بعد عن البنات
سلمان :- سارونه حبييييييبتتتتتتي تتتتتتعااااااااالي هناااااك فييييي المجلس عععععند صدييييقي
سارة وهي منصدمة أخر شي توقعته أنه يكون بذا الوقاحة شالت عيالها وراحت تركض بهم للغرفة وقفلت عليها الباب وحطت المكتبه على الباب وجلست تصيح خافت على بناتها وعلى ولدها
سارة :- وش بسوي الحين أكلم عبد المجيد ؟؟؟ لا أخاف يكون مشغول
كانت تسمع صوت الباب وصوت الضحك واصل لأخر الحارة بس يا عمري عليها وش تسوي
لجين :- ماما أنا خايفه
سارة :- يا عمري أنتي لا تخافين ما راح يصير شي إن شاء الله
الجوري :- ماما ريان وينه
تلفتت سارة تدور ريان بس ما لقته
سارة :- أكيد برى وجلست تصيح كلمت على عبد المجيد
سارة وهي تصيح :- ألو
عبد المجيد كان مهموم واصلة معه للاخير :- ألو هلا سارة
سارة :- ألحقني يا أخوي الله يخليك
عبد المجيد فز من مكانه وكانت أمه وأبوه يراقبونه :- خير يا سارة وش فيك
سارة :- بسرعة قبل لا يصير فيني شي من ذا المجنون الله يخليك الحق علي
عبد المجيد عرف السالفة :- خلاص طيب وينك فيه ؟
سارة :- أنا في الغرفة مع البنات
عبد المجيد :- طيب زين خليكم في الغرفة لا تطلعين منها أنا مسافة الطريق واكون عندك
سكر عبد المجيد من سارة وألتفت على أبوه :- وهذه بعد ما تبينا نسوي لها شي عشان كلام الناس يبه تكفى اصحى بناتك هذولي كل وحده الله يعلم في حالها وانت تقول لا تسوي شي ولا تحط
أبو عبد المجيد :- خلاص يا عبد المجيد لا تزيد همي هم
طلع عبد المجيد بعد ما خلاص يأس من أبوه
ريان كان في المجلس عند أبوه وصديقه
سلمان :- ههههذا وووووولدييي عندددددك سووو فيييييييييه إلي تبي بس أبي تعطيني منننننن إللللللللي عندددك
رياض :-هههههاي وش أأأأأأبي بولدك لوووو قلت بنتك كانن أحسنن
سلمان :- أأأأأرضى بالنصيب خخخخخخخخخخخخخخ
رياض :- عععععععلىىىىى قوووووولتك بببببببببنرررررررضى بالنصيب يله وينه
سلمان :- هذا هو خخخخخخخخخ كل هذا عمى ما تشووف
رياض :- ههههههه تصدق مممااااا شفتتتته ولدك جني وأنا ما أدري
سارة كانت تسمعهم من بعد وتسمع الحوار وتصيح خايفة على ولدها وخايفة على نفسها وبناتها :- يا رب ما لي أحد أدعوه غيرك يا أرحم الراحمين أحفظ لي ولدي يا حي يا قيوم لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين يا رب يا رب يا رب
Ϡ₡Ϡ₡ ║║আ҉আ║۞║আ۩ آلــ.ــشـ.ــ√ــ.ـــوٍق ₯ζ Bًhُoًًoًr ζ₯ بحــ.ــ√ــ.ــوٍرٍ ۩আ║۞║আ҉আ║║ Ϡ₡Ϡ₡

أحبك يا نظر عيني .. غلا يسري بشرايين
أحبك كل ما فيني .. من أشواق ووله وجراح
خذيني في موكب أحبابك .. فدى ذره بترابك
اموت إن طول غيابك ولاشفتك يا أرض ارتاح
وطني ..وطني ..وطني .. وطني ... يا وطني
يا أغلى الكون لاهنتي سكنتي بروحي بس انتي
أكون يا بلدي لاكنتي على صدر الزمان وشاح
وطني .. وطني ... وطني ...وطني .. يا وطني
أغيب وأنتي عنواني حظن ما أظن ينساني
يا أبوي وأهلي وخلاني يا أمجاد وفخر وكفاح
وطني ... وطني ... وطني ...وطني ... يا وطني
يـــــــــــــــا وطني

فهد :- هيوفتي وش فيك ؟
هيفاء :- ما فيني شي سلامتك يا الغالي
فهد :- علي أنا فهودي تخبين علي
راحت هيفاء عنه للصالة وجلست وكانت حزينه ومهمومة
فهد :- غلاي علميني وش فيك شكلك مو عاجبني
هيفاء :- أشتقت لهم أنت ما أشتقت لأهلك ما أشتقت لأمك ولا أبوك
فهد :- أكذب عليك يا هيفاء لو قلت أني ما أشتقت لهم بالعكس أنا في اليوم الواحد أموت آلاف المرات من الشوق إلي فيني
هيفاء :- بسم الله عليك لا تقول كذا
فهد :- إلا تعالي وين عادل
هيفاء :- مع سماح
فهد :- والله ما ندري بدون سماح وجاسم وش بنسوي
هيفاء :- إيه والله أنك صادق
فهد :- طيب يا غلاي أنا اليوم عازمك للمكان إلي تبين حددي المكان ونروح له
هيفاء :- طيب أممممممممممم وش رأيك نروح نشتري بيتزا
فهد :- واو يم يم يله ألبسي بسرعه أنا بعزمك على أحلى بيتزا في العالم تستاهل بؤك على قولة المصاريا
هيفاء :- يا بعد عمري
Ϡ₡Ϡ₡ ║║আ҉আ║۞║আ۩ آلــ.ــشـ.ــ√ــ.ـــوٍق ₯ζ Bًhُoًًoًr ζ₯ بحــ.ــ√ــ.ــوٍرٍ ۩আ║۞║আ҉আ║║ Ϡ₡Ϡ₡
نايف :- يله الحمد لله يوم فازوا المنتخب وربي ما توقعت يفوزون عل الصوت يله
رفعوا صوت المسجل :- هو ... هو ... هو ... هو ..هو ..هو
يا أخضر معاك الله
يا أخضر يا عشق الناس خلك شديد الباس
شامخ وعالي الرأس ... يا أخضر معاك الله

يا اخضر يا عشق الناس خلك شديد الباس
شامخ وعالي الرأس .. يا أخضر معاك الله
هو ... هو ... هو ... هو ..هو ..هو
يا أخضر معاك الله
ألعب بالفن ألعب وهز شباك الملعب
وخل الخصم يتعب
يا اخضر معاك الله
هو ... هو ... هو ... هو ..هو ..هو
يا أخضر معاك الله
يا خضرنا صول وجول وخل من يشوف يقول
يا سعودي مو معقول .. يااخضر معاك الله
هو ... هو ... هو ... هو ..هو ..هو
يا أخضر معاك الله
يا اخضر يا عشق الناس خلك شديد الباس
شامخ وعالي الرأس ... والله معاك الله
ألعب .. ألعب ..
هي .. هي ألعب .. العب هي .. هي وهز شباك الملعب ... هي وخل الخصم يتعب
فيصل :- عاشوا يله طلع العلم
طلع سلطان وخالد الأعلام وطلعوا رأسهم من شباك السيارة
فيه سيارة ثانية كانت مشغله الله عليه أخضر عنيد كل يوم له نصر جديد
هذا البطل طال السحاب .. هدو الصعاب لو هي جبال
كم حقق الحلم البعيد .. الله عليه اخضر عنيد
الله عليه أخضر عنيد كل يوم له نصر جديد
الله عليه .. الله عليه ... الله عليه أخضر عنيد
هدفت يا اخضر هزيت كل الشعور ... ابدعت وأكثر وصفق لك الجمهور
بالفن شلت العلم والكأس وبالفن فزت بقلوب الناس
هذا البطل طال السحاب .. هدو الصعاب لو هي جبال
كم حقق الحلم البعيد .. الله عليه اخضر عنيد
الله عليه أخضر عنيد كل يوم له نصر جديد
الله عليه .. الله عليه ... الله عليه أخضر عنيد
كانوا السيارات مسوين مسيرة بمناسبة حصول المملكة على كأس آسيا للمرة الثانية طبعا هذا حال شبابنا كل مافاز المنتخب أو فاز أي فريق يفضلونه أو حتى أي مناسبة تصير
وناسة وسعة صدر
نايف :- شباب أنا بالمناسبة هذه عازمكم على العشاء وين ما تحبون
فيصل :- بس أسمعوا عبد المجيد ما جاء
نايف :- مو مشكله أنت تعرف عبد المجيد ما يحب هالحركات الاخ ما عنده وطنية بالمرة
فيصل :- وين دجاج
نايف :- يا كرهي لك إذا تكلمت مثل المسرحيات يع موب لايق عليك بالمرة
سلطان :- يا أخي خلك منه وخلونا في المطعم الحين
نايف :- وش رأيكم نروح للشرفة
سلطان :- واو طيب يله الشرفة الشرفة ما عندي مانع
فيصل :- أقول لا يكثر خلونا نتصل على عبد المجيد بس
خالد :- إيه والله انا قلبي قارصني عليه أكيد فيه شي
فيصل:- من إلي متكلم الروح الآخر لعبد المجيد أكيد بتحس فيه
أتصل خالد على عبد المجيد بس ما فيه رد
نايف :- ها بشر وش صار عليك
خالد :- ما يرد
فيصل :- خلاص لا تزعج الولد يمكن ما يبي يرد عليك
خالد :- ما أدري والله أنا موب متطمن بالمرة أكيد الولد فيه شي الله يستر
سكتوا الشباب وكانوا قلقانين على خويهم عبد المجيد
.
.
.
.
.

دخل عبد المجيد بكل هدوء لبيت سارة وسمع صوت ريان يصيح في المجلس راح يركض له وتفاجأ من المنظر إلي شافه

نهاية الحلقة 3
وش إلي شاف عبد المجيد وش إلي صدمه ؟؟؟
رنا وش راح يصير فيها ؟؟؟
هدى وعبد الرحمن ؟؟؟
وكل العوائل وش الأشياء الجديد والأحداث المثيرة إلي ممكن تصير لأبطال القصة ؟؟؟
أنتظر توقعاتكم


copy twins ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

البارت روعه
تسلم ايدك
قسوة اب
ياه
صعب جدجدجد والله
سارة
وهدي
والاستاذ بيكون ابن عمها لحمها ودمها
والله يازمن

سجينة حب ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

.
.

يآهلآ فيك عزيزتي
موفقه بآذن الله
منوره آلقسم ^،^

.
.

بحرينيه حبوبه ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

الحلــ4ــقة


دخل عبد المجيد بكل هدوء لبيت سارة وسمع صوت ريان يصيح في المجلس راح يركض له وتفاجأ من المنظر إلي شافه
عبد المجيد :- يا حيوان يا نذل يا حقير ولدك وش تسوي فيه
سليمان :- أأأأأأأأأأأأااانت وووووووووش دخلللك هنااا
عبد المجيد :- بذبحك يا حيوان
طلعت عليه سارة وكانت لابسة عبايتها :- دخيلك يا خوي لا توسخ يدك فيه
عبد المجيد :- شوفي وش مسوي
وكانت الصدمة إلي شلت لسان سارة وجلست تصيح
كان ريان على الأرض وملابسة مشيوله وكان ما عليه ولا شي كان بين يدين صديقة يحاول يغتصبه
طاحت سارة بعد الموقف إلي شافته وراح لها عبد المجيد يركض ورفعها من على الأرض
عبد المجيد :- سارة ... يا سارة قومي الله يخليك
سليمان :- روووووح هناااك ووووش تتتبي أأأألحين
دفه عبد المجيد على الأرض ونادى على لجين والجوري
أخذ سارة ولجين لبست أخوها بسرعة وطلعت مع خالها وأمها وأختها وهي تصيح
لجين :- خالي امي وش فيها
عبد المجيد :- مدري خلاص يا حبيبتي ألحين بنوديها للمستشفى
لجين تمسكت بالجوري وحضنت اخوها وجلست تصيح
وصل عبد المجيد للمستشفى ونزل اخته على الطوارئ ونزلوا معه لجين والجوري
Ϡ₡Ϡ₡ ║║আ҉আ║۞║আ۩ آلــ.ــشـ.ــ√ــ.ـــوٍق ₯ζ Bًhُoًًoًr ζ₯ بحــ.ــ√ــ.ــوٍرٍ ۩আ║۞║আ҉আ║║ Ϡ₡Ϡ₡
أسماء :- أسمع الله يخليك أنا أبي بيت لحالي فاهم ما أبي أعيش عند أهلك
عبد الرحمن :- وليه جالك منهم شي أذووك
أسماء :- والله هو كان شرط من شروطي يكون لي بيت لحالي وأتوقع أنك وافقت على الشرط
عبد الرحمن :- موافق بس بشرط
أسماء ووجها متهلل :- أمر
عبد الرحمن :- رنا
أسماء :- وش فيها
عبد الرحمن :- بتجي معنا لازم تكون بين أخوانها
أسماء :- طيب ليه ما تخليها عند أمها موب أحسن لنا
عبد الرحمن :- أتوقع قفلنا على السالفة
أسماء :- عبد الرحمن
عبد الرحمن :- قلت خلاص يله أنا بطلع
طلع عبد الرحمن وخلها منقهرة
أبرار :- تعالي رنا تعالي لغرفتي
رنا كانت جالسة وضامة رجولها حول صدرها وسرحانه
أبرار:- رنا
رنا :- ها نعم
أبرار :- تعالي فوق بسرعة لا يجي عمي عبد الرحمن
عبد الرحمن :- خير وش فيه
أبرار :- ها لا عمو ما فيه شي بس بروح أنا ورنا للغرفة بنلعب
ناظر عبد الرحمن رنا بكل قهر وكره العالم ما كأنها بنته وكان كل ما شافها يشوتها أو يدفها على الأرض
طلع وخلاها تصيح
أبرار :- أكرهه
رنا :- لا تقولين كذا هذا بابا ما أرضى أحد يكرهه
دخلت أم سعد وراحت لم البنات
أم سعد :- وش فيكم وين بتروحون
أبرار :- ولا مكان كنا نسولف وبس والحين بنروح نلعب تبين شي جده
أم سعد :- لا ما ابي شي
دخل هاني عليهم وكان يناظر بنت عمه وأخته وكان متضايق عشان إلي يصير لرنا
هاني :- السلام عليكم
أم سعد :- وعليكم السلام
هاني :- وش لونك يمه
أم سعد :- الحمد لله بخير وين اخوك
هاني :- مدري عنه يمكن نايم
أبرار :- هاني أبي أسكريم
هاني :- مالي خلق أروح توني جاي ليه ما قلتي من أول
أبرار :- توني أشتهيه أنا ورنا
التفت هاني لرنا :- رنو تبين أسكريم
هزت رنا رأسها يعني إيه
هاني :- طيب يله ألبسوا خلوني أوديكم للبقاله
أم سعد :- لا ما فيه روحه
هاني :- بس يمه
أم سعد :- لا رح أنت وجب لهم تبي عمك ألحين يضرب هالمسكينه
هاني :- أكيد لا .. خلاص طيب بروح اجيب لكم بس وش النوع إلي تبونه
أبرار:- أنا كاكاو
هاني :- وانتي رنا
رنا :- توت
هاني :- وأنتي يمه تبين شي بعد
أم سعد :- لا سلامتك
راح هاني وشرى لهم الأسكريم ووزعه عليهم كلهم راحت رنا وابرار يلعبون في الغرفة وهاني دخل يذاكر دروسه وأم سعد جلست تفكر في ذي اليتيمة برغم وجود أبوها وأمها حولها
أم سعد :- آه يا رنا والله أني رحمتك الله يحفظك ويهنيك ويسعدك
Ϡ₡Ϡ₡ ║║আ҉আ║۞║আ۩ آلــ.ــشـ.ــ√ــ.ـــوٍق ₯ζ Bًhُoًًoًr ζ₯ بحــ.ــ√ــ.ــوٍرٍ ۩আ║۞║আ҉আ║║ Ϡ₡Ϡ₡
ماجد :- ها سامية نروح
سامية :- ماجد والله خايفه
ماجد :- قلت لك لا تخافين
سامية :- الله يعين
لبست سامية عباتها وطلعت لبيت عمها محمد
رنت سامية الباب
وكان في جية عبد المجيد معه سارة وعيالها
عبد المجيد :- حيا الله ماجد حياك تفضل
ماجد :- الله يزيد فضلك تسلم يا بو محمد ما تقصر
عبد المجيد :- وش دعوه عاد يله حياك تفضل هلا والله ببنت العم حياكي تفضلي
سامية :- تسلم والله
سارة :- هلا والله بسامية
سامية :- هلا فيك وش لونك يا سارة
سارة بعد ما نزلت رأسها :- الحمد لله على كل حال تفضلي لا توقفين برى البيت
دخلت سارة وسامية ودخل عبد المجيد وقلط ماجد للمجلس
سامية :- وين عمي بسلم عليه
سارة :- بروح أشوف وينه تفضلي
جلست سامية وكانت متوترة بالمرة
دخلت عليها هدى وناظرتها بحزن وكره في نفس الوقت
مدت سامية يدها لهدى تبي تسلم عليها
بس ما سلمت عليها :- خير وش مجيبك هنا
سامية :- أنا جيت أشوف وش لونك
صرخت هدى بوجه بنت عمها :- ما يكفي اخذتوا بنتي تجين ألحين وش تبين ها علميني وش تبين أنتم بلا أخلاق ولا ضمير
سامية :- بس أنا
هدى :- أنتي وشو ها جاوبي وشو لو سمحتي أطلعي برى البيت
دخل أبو عبد المجيد على أخر كلام هدى وطردتها لبنت عمها عطاها كف :- يا قليلة الأدب هذه التربية إلي أنا ربيتك عليها ها
حطت هدى يدها على خدها ودمعت عيونها :- ليه يبه
أبو عبد المجيد :- ليه أسألي نفسك يا بنت الأصول
راحت هدى تركض لغرفتها وسكرت الباب عليها وجلست تصيح من القهر والضيم من الحزن والإنكسار إلي جاها
أبو عبد المجيد :- أسمحي لي يا بنتي أنت تعرفين بـ الظروف إلي تمر فيه هدى والحالة النفسية
سامية :- مسموح يا عمي أنا جاية عشانها وعشانك جايه أتطمن عليكم وأشوف وش لونكم
يا عمي مدري وش أقول بس والله أنا أسفين على كل إلي يصير لهدى يا عمي والله أنه ما يرضينا ولا يرضي أمي
أبو عبد المجيد :- بس يا بنتي لا تقولين شي إلي أبيه منك تديرين بالك عليها لا يضربها ولا يأذيها الله يعافيكم
سامية :- إن شاء الله عمي بس
أبو عبد المجيد :- لا بس ولا شي أجلسي البيت بيتك حياك الله خليني أنادي أم عبد المجيد والبنات
جلست سامية وهي متلومه في نفسها طيبة عمها وأسلوب تعامله خلها تعرف قد إيش هو طيب وحنون خلاها تحس بأسلوب أخوها معهم وطريقة تفكيره
في المجلس
عبد المجيد :- حيا الله أبو عاصم
ماجد :- الله يحييك ويبقيك
عبد المجيد :- وش لونك
ماجد :- الحمد لله بخير
عبد المجيد :- يارب دوم
ماجد :- تسلم والله من طيب أصلك

دخل أبو عبد المجيد :- يا هلا والله ومسهلا حيا الله بالقاطع
قام ماجد يسلم على أبو عبد المجيد :- تحي وتدوم يا عم وش لونك وش لون العيال
أبو عبد المجيد :- الحمد لله كلهم بخير
جلسوا يسولفون شوي وبعدين أستأذن ماجد من أبو عبد المجيد وطلع هو ويا سامية
في السيارة
ماجد :- ها وش صار
سامية :- قل وش ما صار وحكت لماجد كل شي صار لهم من دخلت عليها هدى لحد ما دخل عليهم عمها وصار إلي صار
ماجد :- لا تلومينها
سامية :- الله يلوم إلي يلومها ما تدري شكثر حزنت عليها
بعد هذه الأحداث إلي راحت مرت الأيام سريعة على أبطالنا صغارهم وكبارهم مرت الأيام والشهور والسنين
عاش منهم إلي عاش ومات منهم إلي مات
توفت أم سعد قبل 4 شهور وكانت تعبانه قبلها أما ألحين فهي مرتاحة بقبرها إن شاء الله من بعد عذاب السنين توفت بعد ما اعتذرت من هدى وطلبت منها تحللها على كل تصرف مشين سوته لها
أبو عبد المجيد جاه مرض اللوكيميا وهو ألحين يتعالج منه وكان تعبان من الكميائي
زوج سارة دخل للسجن بعد حادثة الاعتداء إلي صارت لولده من صديقه وسارة طلبت الطلاق وهي الحين عند أهلها
تقريبا هذه أهم الأحداث إلي صارت في الأيام إلي راحت
مرت الأيام بسلام على الكل إلا على هدى ورنا كل يوم يمر عليهم يزيد فيها عذاب لهم
هدى لها ألحين أربع سنوات ما شافت فيها بنتها
يا ترى وش راح يصير عليهم خلال الأيام إلي بتجي
خلونا نتابع بقية الأحداث
نهاية الحلقة الرابعة
ونهاية الجزء الأول
Ϡ₡Ϡ₡ ║║আ҉আ║۞║আ۩ آلــ.ــشـ.ــ√ــ.ـــوٍق ₯ζ Bًhُoًًoًr ζ₯ بحــ.ــ√ــ.ــوٍرٍ ۩আ║۞║আ҉আ║║ Ϡ₡Ϡ₡

بحرينيه حبوبه ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

الجزء الثاني
الحلــــ5ـــقة
يضيق الصدر.. لاشفتك.. حبيبي تمسح دموعك
ترى مااقوى على حزنك.. لك الله لاتبكّيني



اليوم حبايبنا الصغار كبروا أكيد وكل واحد منهم كبر وكبرت معاه همومه ومشاكله
حبيبتنا رنا صار عمرها 9 سنوات أبرار الدلوعة 12 سنه وتوأم العائلة لجين والجوري 12 سنه بيان 14 سنه
هذولي أحلى فراشات الرواية
أما أحلى الشباب وأحلى الأولاد فهم كالتالي
جاسم عمره 24 سنه وهاني 19 سنه عاصم 19 سنه رائد 14 سنه عادل 13سنه فهد 8 سنوات خالد 6 سنوات


هدى عمرها ألحين 29 سنه في حاله ما يعلم فيها إلا الله الفراق شي مو سهل عليها وخصوصا فراق العيال توأمها عبد المجيد تعب منها كل مره يدخل عليها في الغرفة وهي تعبانه بالمرة ما تأكل ولا تشرب
عبد المجيد :- خلاص يكفي يا هدى حرام عليك إلي تسوينه في نفسك
هدى :-
عبد المجيد :- ردي علي يكفي إلي في امي أرحميها تكفين خلاص
هدى :- وأنا من يرحمني ها رد علي من يرحمني
عبد المجيد :- الله أرحم لك منا هدى يا أغلى أخت عندي أمسحي دمعتك بجد يضيق صدري كل ما شفت حالتك
هدى :- عبد المجيد قلبي تقطع أبي أشوفها حرام عليه والله أبي أشوفها
عبد المجيد :- بحاول إني أخليك تشوفينها
هدى :- وش لون
عبد المجيد :- مدري بس لازم تشوفينها


Ϡ₡Ϡ₡ ║║আ҉আ║۞║আ۩ آلــ.ــشـ.ــ√ــ.ـــوٍق ₯ζ Bًhُoًًoًr ζ₯ بحــ.ــ√ــ.ــوٍرٍ ۩আ║۞║আ҉আ║║ Ϡ₡Ϡ₡

الجوري :- ماما وين بابا فيه
سارة بحزن :- أبوكي مسافر
الجوري :- متى يجي
سارة :- إن شاء الله بيجي قريب
لجين :- ماما إنتي كل يوم تقولين بيجي قريب بيجي قريب وهو إلى ألحين ما جاء
سارة :- وش أسوي ادعوا له إنه يجيكم بالسلامة
الجوري :- إن شاء الله ما يجي
لجين :- إيه إن شاء الله ما يجي ماما إحنا ما نحبه
سارة :- لا يا حبيباتي هذا أبوكم لازم تحبونه
لجين :- ماما وش لون نحبه وهو كان يطقنا وكنا نخاف منه
الجوري :- خلاص ماما بسأل سؤال
سارة :- اسألي
الجوري :- خاله هدى وش فيها
سارة :- ما فيها شي ليه
لجين :- إلا ماما هي دايم تصيح ليه
سكتت سارة ما تدري وش تقول لهم
Ϡ₡Ϡ₡ ║║আ҉আ║۞║আ۩ آلــ.ــشـ.ــ√ــ.ـــوٍق ₯ζ Bًhُoًًoًr ζ₯ بحــ.ــ√ــ.ــوٍرٍ ۩আ║۞║আ҉আ║║ Ϡ₡Ϡ₡
في عالم ثاني وفي مكان ثاني في بريطانيا
عادل :- ماما وينك فيه
هيفاء :-
عادل :- ماما أنا بلقاكي ألحين
دخل عليهم فهد
فهد :- السلام عليكم
عادل :- هلا بابا وحشتني كثير
فهد :- وأنت أكثر يا روح بابا
عادل :- بابا أوص لا تتكلم عشان ماما تطلع ألحين
جلس فهد يضحك على ولده :- وينها فيه
هز عادل كتفه :- مدري وينها بس أوص عشان ألحين تقول ولدي وين راح وتطلع تخاف أني طلعت برى البيت
فهد :- هههههههه والله عليك حركات
هيفاء :- ألحين ذا وين راح ليه سكت لا يكون طلع ... لا ما أظن إنه راح لمكان
بس ليه ساكت لا والله قلبي قارصني يا خوفي يكون فيه شي خليني بس أطلع وأشوفه
طلعت هيفاء من مكانها السري وراحت للصالة ما لقت أحد
هيفاء :- عدول وينك
عادل بصوت واطي :- هه شفت يا بابا ما قلت لك ألحين بتطلع
فهد :- والله أنك ذيب
مشى عادل بشويش وراح ورى أمه وصرخ بصوت عالي :- مسكتك
نقزت هيفاء من مكانها :- بسم الله علي الرحمن الرحيم .. يا حيوان ليه كذا خوفتني
عادل :- هههههههههه
فهد كان يصور بجواله الموقف إلي صار طلع فهد من مكانه وهو يضحك :- هههههه
هيفاء بزعل :- وتضحك بعد أنت ووجهك
فهد ما قدر يمسك نفسه من الضحك :- ههههههههههههههههههههههههاي
هيفاء :- هههههههههههههههههههه
وضحك الكل
فهد :- عندي لكم أحلى خبر
هيفاء :- بجد وشو
فهد :- أحزروا وشو
عادل :- أممممممممممممم بنسافر صح
فهد :- صح بس وين
هيفاء ودمعت عيونها :- للسعودية ؟؟
راح فهد ضم مرته وبكل حنية الدنيا قال لها:- كم مرة أقولك ما أبي أشوف دمعتك يا قلبي
عادل :- احم احم أنا هنا وإلا صح نسيت أحنا ببريطانيا
ضحك فهد وهيفاء على ولدهم
فهد :- إلا قبل ما أنسى اليوم اتصل جاسم بيجينا هو وسماح
هيفاء :- الله يحيهم
عادل :- واو خاله سماح بتجي أكيد راكان معهم
فهد :- بلا غباء أكيد بيجي وين بيروح أجل
عادل :- ههههههههههههه بابا لا تقول بلا غباء قول ليه ؟
فهد:- ليه ؟
عادل :- لأني ولدك وأكيد بصير عليك يعني على مين بكون
هيفاء :- ههههههههه صح صدق ولدي
فهد :- بعد قدامي أنتي وياه
عادل :- عيب بابا تزف أمي ترضى ما أرضى
فهد :- أقول قم بس هناك
طلع عادل وهو يضحك على أبوه دايم يسوي فيه كذا

Ϡ₡Ϡ₡ ║║আ҉আ║۞║আ۩ آلــ.ــشـ.ــ√ــ.ـــوٍق ₯ζ Bًhُoًًoًr ζ₯ بحــ.ــ√ــ.ــوٍرٍ ۩আ║۞║আ҉আ║║ Ϡ₡Ϡ₡
عبد الرحمن :- رنا يا رنيوه
رنا :- سم يابابا
عبد الرحمن مسكها بأقوى ما عنده وهي صارت ترتجف بين يديه الكبيرة :- كم مرة أقولك لا تقولين كذا فاهمة
رنا :- طيب
رماها على الأرض :-وين عمتك
رنا :- فوق في الغرفة
راح يركض لها:- أسماء أسومه
أسماء :- لبيه يا روح أسومه
عبد الرحمن :- يا لبا قلبك يله أجهزي أنتي والعيال بنسافر للشرقية
أسماء :- صدق
عبد الرحمن :- إيه أكيد صدق
أسماء :- بس
عبد الرحمن :- بس وشو ؟
أسماء :- رنا بتروح معنا
عبد الرحمن :- لا أكيد ما راح تروح
أسماء :- أجل وين بتوديها
عبد الرحمن :- أكيد عند سعد
أسماء :- بس سعد
عبد الرحمن :- أقول خلصيني بس يله
أسماء :- طيب بكيفك ألزم ما علي عيالي
عبد الرحمن :- يله جهزي أغراضك وأنا بودي رنا عند سامية
أسماء :- أوكي طيب
طلع عبد الرحمن وكان معصب من يشوف رنا كل الشياطين تطلع في وجهه :- رنا رنيوه وجع
رنا :- سم يا
عبد الرحمن :- يله ضفي لك كم خلقة وخليني أوديك لعمتك
رنا :- أبي أروح لأمي
عبد الرحمن :- نعم وش قلتي قولي آمين جعل مالك أم يا الخايسة الحيوانه وضربها كف
طاحت رنا على الأرض من الكف قامت وكانت متألمة وتحاول تبين قدام أبوها كل قوة العالم فيها وبنظرة انكسار لأبوها :- إن شاء الله

عبد الرحمن :- يله ضفي لك كم خلقة وخليني أوديك لعمتك
رنا :- أبي أروح لأمي
عبد الرحمن :- نعم وش قلتي قولي آمين جعل مالك أم يا الخايسة الحيوانه وضربها كف
طاحت رنا على الأرض من الكف قامت وكانت متألمة وتحاول تبين قدام أبوها كل قوة العالم فيها وبنظرة انكسار لأبوها :- إن شاء الله
عبد الرحمن :- ألو السلام عليكم
سامية :- هلا وعليكم السلام هلا بخوي
عبد الرحمن :- هلا فيك وش لونكم
سامية :- الحمد لله بخير أنت وش مسوي والعيال أخبارهم
عبد الرحمن :- الحمد لله بخير وينكم فيه
سامية :- أمر تبي شي
عبد الرحمن :- أبي سلامتك بس بجيب عندك رنا لأننا بنسافر
سامية :- طيب ودها لأمها
عبد الرحمن :- لا يعني لا ما تفهمون البنت ما لها إلا بيت أبوها
أسماء :- رنية ... يا السوداء وينك
ساميه :- ههه ضحكتني هذا بيت أبوها ها
عبد الرحمن :- أقول بلا كثرة كلام وقولي وينك فيه وإلا تدرين بوديها لبيت سعد مع السلامة
سكر في وجهها :- وانتي ما تعرفين تسكتين أبد وش تبين فيها ها
أسماء :- أبيها تولم أغراض أخوانها
عبد الرحمن :- وأنتي ليه ما تجهزينها
أسماء :- يوه يا أخي هي وش وظيفتها قلي كلها خدامة جايبها في البيت
رنا كانت تسمع النقاش بين أبوها وزوجة أبوها وتكلم نفسها :- ليه يا بابا ليه تسوي فيني كذا والله أحبك أبي أمي وينك يا يمه تشوفين وش صار فيني ياليت أموت
صرخ عبد الرحمن في وجهها :- هي انتي ما تسمعين
رنا :- سم يبه
قرب عبد الرحمن معصب :- وش قلتي ؟؟؟؟؟؟؟
رنا بخوف وترجع على ورى :- مـ ...مـا قلت شي أأأقول سم
عبد الرحمن جرها مع شعرها :- والله يا بنت الكلب لو عدتيه مره ثانية ما تلومين إلا نفسك ومن القهر إلي فيه مسك السكين إلي بجنبه وبدأ يقطع في شعرها ويقصه بالسكين
رنا :- أي يعورني
شوه شكلها ورماها على الأرض كل ما يشوفها ما يدري وش يجيه يصير شخص ثاني بس مع الباقين عادي ما كان في شعوره وده يضمها وده يلعب معها وده يحسسها بحنانه بس للأسف ما يقدر السبب ما يدري أبد

Ϡ₡Ϡ₡ ║║আ҉আ║۞║আ۩ آلــ.ــشـ.ــ√ــ.ـــوٍق ₯ζ Bًhُoًًoًr ζ₯ بحــ.ــ√ــ.ــوٍرٍ ۩আ║۞║আ҉আ║║ Ϡ₡Ϡ₡
في مكان ثاني مكان مظلم ما يدخله النور كان عايش فيه أحد أبطال القصة
سليمان :- يا رب أنا وش سويت ليه يصير فيني كذا
قرب منه شخص كان يراقبه من زمان ملتزم
سامي :- السلام عليكم
رفع سليمان رأسه :- وعليكم السلام
سامي :- ممكن اجلس عندك
سليمان :- تفضل
جلس سامي جنبه وهو يطالعه وكل واحد يطالع الثاني وهم ساكتين
قرر سامي يفتح الموضوع :- وش فيك يا خوي كل هموم الدنيا على رأسك
سليمان :-
سامي :- وسع صدرك وكل أمورك متيسرة إن شاء الله
سليمان :- وش لون وأنا هنا
سكت سامي شوي وبعدين ابتسم ورفع رأسه له :- اسمع يا
سليمان :- سليمان
سامي :- والنعم والله
سليمان :- الله ينعم بحالك
سامي :- اسمع يا أخ سليمان كل واحد في السجن عنده مشكله وعنده هم على قده ومع كذا طالعهم كل واحد مبتسم ويسولف عندك أنا مثلا تدري وش قضيتي
سليمان :- أكيد لا
سكت سامي وبعدين نزلت دمعه أحرقت جفونه :- جريمة قتل
سليمان وهو مرتاع :- كيف
سامي :- إيه قتل ما كنت حاس بشي كنت تحت تأثير المخدر وربي أني ماكنت في وعيي دخلت المطبخ وأخذت السكين ودخلت عليها في الغرفة وهي نايمة ذبحتها بيديني هذولي
كان يتكلم وكأنه يناظر الجريمة قدامه وكأنها توها صايرة مع ان لها ألحين 6 شهور
عبد الرحمن:- لا حول ولا قوة إلا بالله طيب حكموا عليك ألحين
سامي :- لا لحد ما يكبرون عيالي القصر مع أن أخوانها ما يرضيهم غير الدم
عبد الرحمن :- الله يفرج كربتك
سامي :- آمين ... وأنت وش قضيتك
عبد الرحمن :- تقريبا نفس قضيتك إدمان وأهلي بلغوا علي لأني نزل رأسه وسكت دمعت عيونه ولا يدري كيف بيقولها ... يقول اعتداء على قاصر صعب ومن هو هذا القاصر ولدي بالحيل صعبه الله يقلعك يا رياض أنت إلي طيحتني فيه أنت السبب بس ليه أقول أنه أنت المتسبب في كل هذا حتى أنا بعد لي يد في الموضوع
سامي :- خلاص لا تقول شي تعال بس بعرفك على ناس يحبهم قلبك وإن شاء الله نكون كلنا أخوان وأصدقاء على الطاعة

Ϡ₡Ϡ₡ ║║আ҉আ║۞║আ۩ آلــ.ــشـ.ــ√ــ.ـــوٍق ₯ζ Bًhُoًًoًr ζ₯ بحــ.ــ√ــ.ــوٍرٍ ۩আ║۞║আ҉আ║║ Ϡ₡Ϡ₡

في بريطانيا
هيفاء :- فهد .. حبيبي شوف من على الباب أكيد هذا جاسم وعياله
فهد :- يوه روحي أنتي أنا جالس ألعب بلاي ستيشن
هيفاء :- فهاااااااااااااااااادي قوم يله فشله عاد شوفني أنا جالسه أسوي القهوة والشاي
فهد :- طيب خلاص قمت وإلا تدري ورى ما تقوم أنت
عادل :- نو وي أمي قالت أنت تقوم يعني أنت تقوم
فهد :- وأنا أقول أنت تقوم
عادل :- ما أبي
فهد :- إلا قوم
هيفاء :- يا ربيه أوف خلاص ولا واحد يقوم بروح أنا خلاص أجلسوا أعوذ بالله كل واحد منكم أعجز من الثاني
فهد وعادل بصوت واطي :- هههه
هيفاء :- بعد تضحكون ها
وهنا انفجروا أثنينهم من الضحك :- ههههههههههههههههههه
هيفاء :- أوف طيب أوريكم ما فيه عشاء اليوم
راحت تفتح الباب وهي تتحلطم
سماح :- حشى والله كان ما فتحتي الباب
هيفاء :- السموحة منك يا الغالية
سماح :- أخر مره فاهمه
هيفاء :- أوف خلاص أدخلي
سماح :- لا أطرديني أحسن
هيفاء :- إنا لله وإنا إليه راجعون بتدخلين وإلا أسكر الباب يعني
سماح :- تهدديني يعني
دخلت سماح وسكرت الباب بعدها
هيفاء :- وين جاسم وراكان
سماح :- تحت بالحديقة يلعبون
طلع عليهم فهد :- هلا وغلا بأختي
سماح :- هلا فيك وش لونك
فهد :- الحمد لله نزقح
سماح :- دوم
فهد :- وين الشايب
سماح :- لا يسمعك تقوله
فهد :- أتركيه عنك وقولي لي وينه فيه
سماح :- تحت في الحديقة
فهد :- وليه ما رقى معك
سماح :- تعرف ركين معه وين يرقى وهو شايف الألعاب
فهد :- ههههههه طيب خلاص بروح له أنا ويا الدلخ إلي جوى
عادل :- سمعتك يا شيخ سمعتك
فهد :- قل والله
عادل :- والله
فهد :- أصغر عيالك أنا
عادل باستهبال :- بس أنا ما بعد تزوجت عشان يكون عندي عيال
فهد :- طيب يله يا وإلا تدري حرام أقولك كذا
عادل :- مامي سمعتي وش يقول
فهد يقلده :- مامي قال أقول يا شين السرج على البقر بس
عادل :- يؤ قويه أنا بقرة طيب بقولك شي بس ما تزعل
فهد :- أقول قوم .. قوم لا والله بالكوب على وجهك
سحب فهد عادل من بلوزته وطلع وياه لتحت بالحديقة
نهاية الحلقة الخامسة
الحلــ6ــقة
عبد المجيد :- يمه وين هدى ؟
أم عبد المجيد:- أكيد في غرفتها لها كم يوم ما طلعت منها
عبد المجيد :- إلى ألحين وهي في حالها
أم عبد المجيد :- يا ولدي حالها ما عجبني أبد كلمتها ولا سمعت مني رح لها ألحين وكلمها يمكن تسمع منك
عبد المجيد :- تعبت منها إلا وين سارة وبناتها
أم عبد المجيد :- برى بالحوش تلعب وياهم بالمراجيح
طلع عبد المجيد لسارة :- سلام
سارة :- هلا وعليكم السلام
عبد المجيد :- الحلوين وش جالسين يسوون
لجين والجوري :- نلعب تعال ألعب معنا
عبد المجيد :- وين ريان
سارة :- شفه هناك
رفع عبد المجيد رأسه للمكان إلي أشرت عليه سارة وشاف الشجرة إلي تحب تجلس عنده رنا كان ريان جالس عنده وواضح عليه إنه جالس يفكر
راح له عبد المجيد :- ريون
رفع رأسه وكان يصيح
جلس عنده عبد المجيد ومسح دموعه :- حبيبي ما يصيح الرجال ما يبكي أبد
ريان :- أبي أشوفه
عبد المجيد :- تذكره
ريان :- وحشني هو وين راح ليه ما يحبنا
سكت عبد المجيد ولا عرف وش يرد عليه طفل صغير عمره 6 سنوات بس كلامه أكبر منه

بحرينيه حبوبه ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

أسفه ع التأخير أتمنى تقرون القصه لانها من جد روعه طبعا للكاتبه بحور الشوق

أتمنى ألقى ردودكم الروعه علشان أكمل القصه

بحرينيه حبوبه ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

الزعيمـــه8
بســم الله


يعطيك العــآفية
موفقه بـ نقلك إن شآء الله

و يآ ليت تخبرينــــآ بإسم الكآتبـــة ؟
بس حبيت أعدل شي بسيط والسموحه ع هذا الخطأ البسيط أن الكاتبه الحقيقه لهذه القصه هي بحور الشوق
مب شيخة الحور آسفه والسموحه الزعيمه 8 ع هذا الخطأ وأنا خبرتكم للأمانه

آآآآآهات طفة ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

روووووووووووووووووعة القصة ياقلبووووووووووو
يعطيك ااااااااااالعافية وتسلم ايديك ااااااااالحلوين
ننتظرررررررررررررررررررررررررك
يسلموووووووووووووووووو


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1