غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 19-01-2010, 04:28 PM
صورة Huda 2009 الرمزية
Huda 2009 Huda 2009 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش حيلتي اذا الشوق صوبك دعاني


وراحوا للمرشده وسمحت لساره بالاستئذان,, وتوجهت ساره لبيتهم وهي منهاره نفسيا بشكل ماتتخيلون,,كانت على امل انه يحبها ولا يقدر يستغنى عنها ويترك زوجته,,بس لا نايف مرن بالتعامل مع الكل بيحبها اكيد زي ماحب زوجته

وصلت البيت ولا انتبهت ,, لين قال لها السايق: ساره في بيت مايبي انزل
ساره وهي سرحانه:ها وصلنا
السايق:ايوه
انزلت ساره من السياره وهي تجر رجولها جر,, واول مادخلت البيت شمت ريحة البخور,,من ماتت حنان وامي ما بخرت البيت,, ودخلت وهي تسحب عمرها سحب
ام فهد سمعت صوت احد داخل
شيخه:مين؟
ساره بصوت مبوح زياده ماهو مبحوح:انا
شيخه ماعرفت الصوت وقامت تشوف لقت بنتها ساره:ساره وشفيك يمه راجعه مبكر?
ساره اللي منزله راسها ماتبي امها تنتبه لعيونها ولبست نظارتها الشمسيه:تعبانه شوي وعدت من امها بسرعه وصعدت فوق
شيخه:ساره
ساره من فوق الدرج:نعم يمه
شيخه وهي تصعد: شفيك؟
سار رجعت تمشي لغرفتها ودموعها سيل على خدها
شيخه وتسرع بخطواتها:ساره وقفي
دخلت ساره غرفتها ورمت شنطتها وفصخت عبايتها وراحت بسرعه الحمام بس لحقتهاامها ومسكت يدها:ليش تبكين؟فيك شي؟احد سوالك شي؟
وفصخت النظاره من بنتها:انطقي
ساره وهي تبكي ومغمضه عيونها:تعـــبانه يمه
شيخه لا شعوريا ضمت بنتها لصدرها,, دايم ساره بعيده عن اهلها وبعزله ,ووكان العذر انها دافوره ولاتحب تضيع وقتها بهذره وسوالف:بسم الله عليك يايمه,,بسم الله عليتس

اما ساره ماقاومت حضن امها الدافي,,الحضن اللي سمحت ساره لنفسها ولأول مره تستخدمه عشان تفرغ مشاعر التعب وجلست تبكي وتبكي وجلست على الارض وهي تبكي بحضن امها:يمـــه تعبااانه تعباااانه
الام وهي تشارك بنتها الصياح: وش متعبك وانا امتس؟؟
ساره وهي تضرب قلبها:ذا ذا متعبني معه
الام على طول ضمت بنتها,, آه يابنتي انلسعتي بنار الحب ,,اكيد مافي غيره الحب متعبك: ارمي حمولك على امك ,,ارمي يابنتي,, ارمي وانا بشيل عنك حمولك,,طلعي اللي بقلبك ولاتخافين,, لو وش تقولين والله ما ازعل ولا أسوي لك شي ,,انتي بنتي ونظر عيني
ساره وهي تستجيب لكلام امها لان خلاص ماتقدر تحمل اكثر من كذا تعب: أحبه يايمه
احبه,, واليوم كرهـــته للأبد كرهته
الام انقبض قلبها:ليه سوالك شي؟
ساره:اكررررهه اكررررهه ,,لاتسألين اكرررررررررررررهه

وجلست تبكي وتبكي لين نامت من كثر الصياح وهي بحضن امها ,, وعلى الارض
اما شيخه جلست تمسح على راس بنتها وقلبها ياكلها,, من اللي تحبينه ياساره من؟

وسمعت الام صوت فهد طالع من غرفته توه يصحى
شيخه:فهد,,فهد
فهد:هلا
الام:تعال
فهد:وينك؟
الام:بغرفة ساره
دخل فهد الغرفه:السلام علي... ساره وشفيها؟
الام: تعبانه عاوني خل احطها بالفراش
فهد: قومي نوديها المستشفى
الام وهي تداري على بنتها:لا تعبانه لها يومين مب عاجبتني من عزا حنان وهي كل يوم تبكي باليل ماتنام,, واليوم استأذنت تعبت عاد تحتاج راحه بعد ماطلعت اللي بقلبها وخاطرها من صياح
فهد اللي استغرب التصرف من اخته:طيب يالله بشيلها
الام:بعاونك صبر
فهد:مو من ثقلها
وشلها فهد لفراشها وسدحها وغطتها امها باللحاف وقرت عليها وحبتها على راسها وبكل حنان الامومه:ارتاحي يامي ,, نامي وارتاحي انا أهملتس وتركتس مع العزله اللي حطيتي نفستس فيها ,, بس من اليوم ماراح اخليك بالحالك

فهد وهو مستغرب كلام امه: يمه ساره فيها شي
الام تقوم من الفراش وتمسك يده وتسكر النور وتطلع من الغرفه: لا يابوي رح لشغلك اختك نفسيتها تعبانه شوي
فهد: وش منه؟
الام: من كثر عزلتها ,, رح لدوامك لاتحاتي بتصير احسن
فهد وهو يمسك يد امه:يمه اذا ساره محتاجه دكتور نفسي انا اعرف دكتور شاطر بالبحرين ..
الام:لا ان شاء الله مانحتاج , واذا احتاجت بقولك انت اخوها وماتقصر
فهد: طيب انا بطلع واذا بغيتي شي كلميني على طول ماراح اقفل جوالي بخليه مفتوح
الام:الله لايحرمني منك ,, روح الله يوفقك
فهد:تامرين شي؟
فهد:سلامتك انتبه بالطريق ,, ولا تسرع
فهد:ابشري ,,فمان الله
الام:بحفظ وامان اللي ماتنام عينه

وجلست شيخه وهي تفكر ببنتها,, من ذا اللي تحبه ساره؟؟ منهو وش سوالها عشان يأذيها,, وخلاها تكرهه كذا,, حسبي الله عليك ياولد امك وابوك وش مسوي ببنتي


جلست شيخه تبكي من الخوف على بناتها,, وابليس ماتركها كل شوي يوسوس لها بشي,, مره يوسوس لها ان البنت ملعوب عليها ,, ومره البنت مدمنه,, ومره البنت احد ماسك عليها شي وخبيه,, انا اقووووووووووول ليش البنت كله عازلع نفسها ,,بس لا بنتي تربيتي ماتسوي شي غلط, نزوة حب عابره وخلصنا ممكن,, بس مستحيل تفرط بنفسها وبشرفها مستحيـــــل ,قامت شيخه تتطمن على بنتها ,, دخلت عليها الغرفه لقتها نايمه على نفس نومتها ماتحركت وجلست جنب بنتها
الام: يابعد عيني ليه تخبين على امك؟ هذا وانا فريبه منكم ,, واعاملكم زي خواتي عشان بس أصير اقرب وحده لكم

وجلست شيخه عند بنتها ,, ولفت انتباهها شنطة ساره,, فكرت شيخه تفتح الشنطه وتدور الجوال وتشوف ارقامه ولا رسايله, بس ابدن ماتحب شيخه هالطريقه,,هي بتجلس مع بنتها وراح تحل مشكلتها بنفسها بدون تفتيش من ورى البنت
وقررت انها ماتخليها لوحدها بعد اليوم

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
في بيت ابو فيصل

جالسه ام فيصل وزوجها وتو سعاد صاحيه من النوم
سعاد:السلام عليكم
الام والاب: وعليكم السلام
الام:ها شلون ممساك يمه؟
سعاد بابتسامه تنور وجهها الحزين:الحمدلله زين
وتطالع ابوها:وشلون الغالي؟
الابو: طيب بشوفتك
الام: اقول للخدامه تحط لك الفطور؟
سعاد: مو مشتهيه بشرب قهوه وتمر
الاب:مو زين يابنت تشربين قهوه على الريق
سعاد:لا يبى باكل 7 تمرات ,,وبشرب قهوه عاد يخفف حلاهم
شوي وتدخل عليهم سلمى ومعها بنتها نوره وعزوز
عزوز اول مادخل راح سيده لجده ولمه
اما نوره جلست بحضن امها
سلمى:صباح الخير
الكل صباح النور
سعاد:هلا والله بالحلوين
عزوز:انا ابي جدو
ابو فيصل: يابعد جدك وجدو يبيك ويحبك
عزوز:اصلن انا زعلان عليك,, اجل اجل تروح وتخليني؟
ابو فيصل:ههههههههه للحين مانسيت؟
عزوز:اصلن اصلن ابوي بيودينا الحرين وبنجلس سنه ولا ماخذينك معنا
ام فيصل: وانا تاخذوني؟
عزوز: انتي نص حلوه رحتي شوي وجيتي وجدو وعمه سعاد مو حلوين,,اما عمه حنونه خايسه ,كسلانه راحت لربي ولا خذتني اشوفه
ابو فيصل وهو يلمه: انا اسف حبيبي,, وعمتك حنونه ماخذتك عشان بابا وماما يبونك,, ولا انت ماتبيهم؟
عزوز:الا ابيهم
بوفيصل:شفت عشان كذا ماخذتك
عزووز"طيب والله نسيت شكلها ,, شلون وجهها
سلمى:عزوز روح جيب القيم بوي على الشاحن والعب حبيبي
عزوز:هييييييييييييييه قيم بوي
وراح يركض يجيب لعبته

الكل كان ساكت,, وقطع صمتهم تنهيده من ابو فيصل: الله يرحمتس يابنيتي ان كنتي حيه ولا ميته
سعاد ودموعها اللي ماتفارقها تنزل: أشتقت لها وربي
سلمى وهي تقرب منها وبالهمس تكلمها: اجمدي
ومسحت سعاد دموعها بس بعد ايش,, بعد ماسالت معها دموع ام فيصل الصامته على فراق بنتها الصغيره

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 19-01-2010, 04:30 PM
صورة Huda 2009 الرمزية
Huda 2009 Huda 2009 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش حيلتي اذا الشوق صوبك دعاني


تابع الجزء التاسع

الرياض
شقة نايف

نجود:نايف من رجعنا من العياده وانت متغير فيك شي؟
نايف السرحان ما انتبه لها
نجود :نـــايف
نايف:هلا
نجود:بلاك؟
نايف:مافيني شي
نجود:متأكد؟
نايف:ايه
نجود:اجل ليه ساعه اكلمك ماترد
نايف ببرود: كنت سرحان
واخذ الجريده يقرا
نايف فيه طبع حلو وشين,, انه دايم يتفه الأمور مهما كانت صغيره او كبيره,, ودايم كانت ساره تتضايق من هالنقطه خاصه اذا صار تش ,, يسكر منها وبعدها بساعه يتصل ولا كأن شي صار,, ماتدري ليه هو يسوي كذا!!!
والحين نجود نفسها ماتعجبها هالصفه بزوجها
نجود: انا اكلمك الحين ,,تقوم تمسك الجريده
نايف وهو يتحلطم: وش تبين اسوي اعطي نفسي كف؟
نجود:لا,,محشوم
نايف اللي قام من الصاله واخذ مفاتيحه وطلع
انا الاقيها منك ولا من هاللي دقت اليوم واخر شي زعلت,, صدق حريم يعجز الرجال يفهمونهم

اما نجود تفجأت من نايف ,,اول مره يسويها فيها ,, بس بررت له ان توه ماأستوعب صدمة وفاة اخوه
نجود:هين يانايف بصبر عليك لين أولد وذيك الساعه اعرف أشلون اخليك ماتعيد هالحركه

>>>>>نجووود حرمته مو هينه ,, بس ذكيه عطته في البدايه صوره وانعكاس عن شخصيتها انها على نياتها ولا لها بالمشاكل وعوار الراس<<<

طلع نايف وراح بيت اهله

دخل عليهم لقاهم مجتمعين كلهم خواته واخوانه

نايف السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
الام بصوت مكسور بعد وفاة ولدها الغالي: شلونك ياولدي
نايف بصوت متضايق من الوضع اللي حوله, ومكالمة ساره فرحته بوقتها بس الحين يعاني من ضيقه منها: بخير,, بشريني عنتس؟
الام:دامكم حولي طيبه
ويلتفت نايف لابوه:يبى شلونك؟
الاب:بخير,, وين مرتك ماجت معك
نايف:بالشقه, كنت مار قلت خل امركم
ريم:تبي قهوه؟
نايف:ايه ياليت اليوم ماتقهويت عدل
صبت ريم لاخوها الفنجان
ناصر: نايف تو انا واهلي نتكلم ان بنسحب فلوس طارق بالبنك وبنحطها بعمل مسجد
نايف وهو يسمع الكلام ويفكر: طارق كان مسوي تصميم لمسجد ,, وكان ناوي يبدا بالتنفيذ بعد مايلقى الموقع المناسب
ناصر:طيب وين التصميم؟
نايف: اكيد بمكتبه,, بكلم سكرتيره ,, واقوله يجيب التصميم,, واذا كان ماكمل يعطيه احد المهندسين بالشركه
ناصر: خلاص انت عليك هالمهمه,, وابوي عنده أرض اللي قبل بيتنا بشارعين,, بنبني فيه المسجد ,منه يكون قريب مننا, ومنه يكون وقف لأخوي ونرعاه ونشوف اللي ناقصه
نايف اللي زادت ضيقته ضيق:تم
ناصر: بسألك حسابته بكم بنك؟
طارق:مايتعامل غير مع بنك واحد نفس بنكنا
ناصر:حلو اكلم مديره يشوف لنا الاجراءات
الأم: أي شي ينقص انا متكفله أزيده
نايف بفخر: يمه حساب طارق بالبنك قووي,, يغطي بنيان مسجد,, ومصاريف لخمس سنوات قدام
الام: الله يرحمه
الجميع:امين

نايف يالله انا اقوم استاذن بروح تامرون شي
الام:تو الناس
نايف بنبره حنونه لامه: من عمرك يالغاليه ,,بس وراي شغل

ويطالع ابوه اللي من خبر طارق وهو متغير: يبه تامر شي؟
الاب:انتبه على عمرك
نايف: أبشر

طلع نايف من البيت وصدره كل ماله ويضيق
نايف: وش اللي مضيق صدري؟؟ ساره ولا نجود؟؟
رحمتك يارب
وجلس يحوط بالسياره لين راح لمكان يحبه هو وطارق,, منطقه بريه تعتبر,, يجلسون فيها الشباب
جلس في السياره وفتح النوافذ وجلس يسمع بو نوره(الفجر العيد)

ةجلس يفكر بنفسه,, ووضعه ,, بس هو ليه متضايق لازم يعرف السبب
نجود,,من خذتها حياتي جدا عاديه زي أي اثنين متزوجين ,,سوالف وطلعات وروحات بس ما أشتاق لها ,,أحيان مو واجد
وساره اللي طلعت لي فجأه ,, بس بنت الحلالما ازعجتني ,,كلمت عشان تعزيني بطارق,,آآآآه ياطارق محتاااجك




وبنفس الزمان ولكن باختلاف المكان:آآآآه يانايف وينك مادور أخوك؟
حنان: آخر شي أتوقعه ان زياد يكون نجس
طارق: ماظنيت انه مسلم
حنان:ياكم مسيحي طيبته واخلاقه احسن من المسلمين
طارق:انا جوعان
حنان: أمي كانت تقولي لما كنا صغار,, كانت في وجبات اكل ممحدده بالوقت مو زينا متى ماجعنا كلنا,,وكانت لما تنام هي واخوانها ,,احيانا يجوعون وكانت عندهم مربيه ,,جدتي كانت مطلقه من جدي والمربيه تجلس عندهم لين ينامون في بيت ابوهم
كانت تقولهم,, الاكل اللي تبونه فكروا فيه وناموا.. تحسون انكم كلتوه وتشبعون وتنامون وانتوا نايمين تحلمون فيه
طارق: وليه ماتقوم تعطيهم اكل؟
حنان:مدري كان في حكمه في الموضوع يمكن ماكانوا يبونهم ياكلون وينامون
طارق يمكن
حنان: الحين انا بفكر باللي مشتهيته اكل,,مشتهيه جررريشه حمرا من تحت يد امي
طارق:لا انا ما احب الاكلات الشعبيه ,,مشتهي من جد رز
حنان:لا جريشة امي تجي حمرا وعشاني ماتخليها تطبخ واجد يصير فيها مرق شوي والحبه ماتصير لينه وذايبه,,تصير يمي يمي
طارق:لا عند امي طبخه حلوه,, مقلوووبه ,,فيها باذنجان وبطاطس وعلى صدور دجاج,,اح بس وذيك الدهينه عليها,, وحبة الرز طويله وتلمع,,تاكل ماتشبع
حنان:وابي سلطه خضرا عاديه وعليها تتبيلة السلطه من كنور
طارق:حياتك من غيري سلطه
حنان:اويلاااااااه عليها بس,,من جد حياتك من غيري سلطه
طارق:وبعد ماتخلصين تفتحين ذاك القوطي البيبسي البارد اللي يسرسخ
حنان:آآه شعور رائع
طارق وهو تلحف باللحاف ويعطي حنان جنبه:وتنااااااااام وانت قرير العين والبطن
حنان:أي والله
غمضت عيونها وهي تشوف النجوم كل نجم اكله,,والقمر صحن رز قوزي
خخخخخخخخخخخخخخخخ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 20-01-2010, 01:16 AM
صورة Huda 2009 الرمزية
Huda 2009 Huda 2009 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش حيلتي اذا الشوق صوبك دعاني


الجزء العاشر



في بيت ابو فهد
صحت ساره من النوم عالساعه 11 الليل,, وكان صدااع ماسك راسها من قلة النوم وكثر البكا,,طبعا ماتذكر شي من اللي صار بينها وبين امها
كلت لها بندول واكتشفت انها بلبس الكليه مابدلت
ساره:غريبه مابدلت,,,,اووووه اوووووووووه انا مستأذنه اليوم

خذت شاور سريع ولبست بيجامتها وطلعت من غرفتها لقت فهد راجع من برى
فهد اللي لما شافها ابتسم بوجهها
فهد:السلااام
ساره:هلا
فهد: ها شلونك؟
ساره استغربت:زان لونك,,
فهد وهو يطالع حوله:امي نايمه؟
ساره:مدري توني صاحيه من النوم
فهد:اوف من الظهر توك تصحين؟
ساره:ايه تصدق انا مستغربه
فهد:يالله تعوضين السهر اللي سهرتيه
ساره:ايه عاد جوعانه بروح اكل شي
فهد:تبين نروح مطعم؟
ساره اللي استغربت العرض: لا مايسوى باكل أي شي خفيف

سمعت شيخه صوت فهد برى طلعت له من قسمها
الام: السلام,,توك جاي؟
فهد:وعليكم السلا ,,يس وبحط راسي وبناااااااااام
الام:الله يعطيك العافيه ياولدي
فهد:ويعافيك
الام بابتسامه حنونه لبنتها:وانتي توك تصحين؟
ساره وهي تعاتب امها:ليش ماصحيتوني؟
الام: ارتاحي ,,ترى في عشا بالسخان لك
ساره:والله جوعانه
الام وهي تقرب من بنتها :خسى الجوع,,قمي ننزل تحت
وحطت يدها على كتف بنتها ومشوا
والتفت لولدها وراها: يالله ابني العزيز تصبح على خير
فهد وهو يبتسم لأمه:وانتي من اهله,

ساره كانت عارفه ان امها كذا دايم,,بس بعمرها مامشت مع امها بهالطريقه
دخلوا المطبخ وطلعت شيخه الاكل لبنتها ,, وغصبتها على صحن كامل من الباستا وشوربة ذره
ساره:يمه شبعت
الام:ماعاد بقى فيتس لحم,, اكلي تغذي
ساره وهي تقوم:الحمدلله شبعت شوفي صحني خللصته
الام:فيه العافيه ,,
وسوت لها ساره شاي اخضر لانها حست بتخمه,, وخذت كوبها وراحت عند التلفزيون
وجاتها امها
ساره:غريبه البيت هادي
الام:ايه مريوم عند خالتك وسعاد بتنام عندهم,,بكرى عندهم يوم مفتوح بالمدرسه ولاهي رايحه
ساره:ياشين نشاطات زي كذا تعور الراس,,طيب ابوي وينه؟
شيخه:ابوك راح دبي عنده معاملات ببنوك بيخلصهم وبيجي بكرى بالليل
ساره:اها,,
شيخه وهي تقرب من بنتها:انتي يايمه ما اشوفك تروحين ولا تجين,,حتى صديقاتك ما اشوفك تقولين بروح لهم
ساره وهي مستغربه ليه امي مررره صايره حليوه معي كذا:اشوفهم بالكليه خلاص وش كثر الشوف
سكتت شيخه,,ماتعرف شلون تفتح مع بنتها السالفه وجلست تطالع التلفزيون
اما ساره جلست تتذكر مكالمتها مع نايف,,وتعابير وجهها تغيرت,,وكان هالشي مو غايب عن نظر الأم
الام وهي تمسح على راس بنتها:شفيك يمه؟
ساره اللي ماقاومت هاللمسه وسالت اول دمعه: مافيني شي:00015:
وحطت راسها على حضن امها
الأم:انتي موعاجبتني هاليومين,, انا امتس قولي لي وش اللي مكدرك ومغيرك,,ومخليك بعيده عن الكل؟
ساره كانت تسمع لأمها واكتفت بدموع تسيل على خدها
الام وهي قررت تسأل بنتها:اليوم رجعتي من الكليه وانتي حالتك حاله!!وش اللي صار لك
ساره هنا عرفت ليه امها معها كذا الحين:مافيني شي
وقامت ساره من حضن امها وهي تمسح دموعها وقررت تصعد غرفتها وتوها بتقوم
شيخه:من اللي تحبينه ياساره؟
انصدمت ساره من سؤال امها,,وتغير لون وجها:ها؟
شيخه وهي تقرب منها:انا عمري ماعاملتكم كأم صارمه ,,دايم اعاملكم زي الخوات,, مريوم وسلمى مايخبون عني شي,, وأنتي تربيتي ياساره,,وانا عارفه انك ماتسوين الشين, والحب مو عيب يابنتي دامه من القلب ومايدنسه سوء النيه,,انا قبل ما اتزوج ابوك,,كنت معجبه بولد جيراننا,, وهالاعجاب اوهمني اني احبه وخلاني كل شوي اطل من عند بابنا عشان اشوفه,, ولما تقرب مني لقيت انه يبي يستغل جهلي وصغر سني ويبي يستغلني ,,بالعربي يبيني شهوه,,كنت صغيره عمري 16 بس كنت افهم,,قلت لأمي وطقتني ومن يومها ماخلتني اطلع برى الشارع,,ومن ذيك اللحظه قررت اني اذا تزوجت وصرت ام اعامل بناتي زي الخوات,,ولو تجي وحده تقول يايمه احب ,بحطها بقلبي وأعلمها الصح من الغلط,,وهالشي سويته مع سلمى ,حبت فيصل وقدام عيني اشوفهم,,كانت خالتك ماتحب هالسوالف,بس انا كنت اشوف ان بنتي تعيش مرحله عمريه حلوه ولازم اوجها مو اخانقها واحرمها من اللي تحب ,,وشوفي الله كتبهم لبعض ,,ومريوم اختك,,كل يوم تجيني تقولي خبالها,,ماعمري هاوشتها ,بالعكس أفهمها واعلمها,,الحياه يابنتي علم,,ولازم ناخذ لنا مدرس يعلمنا اياها,,يكون اكبر ويحبنا,, وانتي من عمرك 18 عزلتي نفسك عننا وحطيت لك عالمك الخاص وانا كنت اتعذر لك انك تبين تتفوقين بدراستك,,انتي زي اخوك فهد بس هالسنتين تغيرتي بزياده يابنتي,,صرتي حتى جمعات البنات ماتروحين,,الزواجات ماتشتهينها!!
قولي لي ,,شيلي الحمل اللي على قلبك ,,ماراح ألومك,,مهما غلطتي لان انا غلطت قبلك وخليتك بالحالك
كانت ساره منصته لامها وكل كلمه تقولها تحس خوف امها عليهاوحست براحه لمجرد ان امها شكت انها تحب,,هي متأكد ان امها ماراح تعاتبها بس مالها وجه تقول لأمها

اما شيخه احترمت لحظة صمت بنتها وترددها في انها تقول لأمها أو لأ
مسحت الام دموع بنتها وقالت لها:اعتبريني مرايتك ,,روحك,,قولي ولا تترددين
فكرت شيخه انها تطرح على بنتها اسئله عشان تهون عليها الوضع:
نعرفه؟
ساره تهز راسها بالنفي
الام:من وين عرفتيه
ساره:نت
الام:من متى؟
ساره:4سنوات من دخلت الكليه
الام حست بسكين في صدرها:منهو ولده؟
ساره:من الرياض ولد ناس محترمين ,,ماعمره قل احترامه معي
الام:وش صار بعدين؟
ساره وهي تحط راسها على صدر امها وكانها تحتمي منها:تعرفت عليه,,عجبتني طريقة تفكيره ,سوالفه طيبته,يمه كاااان طيب ,,ومع الايام تعلقنا في بعض,حسيت معه بالراحه,,وهو بعد قالي عرفت بنات بس ماعمري ارتحت مع بنت وانا ما اعرف عنها الا اسمها,وانا بعد تعلقت فيه وبعدها شريت شريحه خاصه لنا صرت اكلمه فيها ويكلمني,,يمه كنت احس معه بالثقه والامان,,كنت لما اروح مجمع او مكان عام فيه شباب كنت ما اطالعهم,,احس اني محميه,احس ان معي رجال,,وجوده بحياتي خلاني اثق بنفسي,صرت لما يسولفون البنات عن الشباب ماكنت اندمج او اتحمس ,,لا,,لمجرد سبب الا وهوا اني مكتفيه وعندي اللي مكفيني,,حسيت معه بالقوه,,اذا تضايقت شكيت له وطيب خاطري,,اذا فرحت فرحته معي ,,بس ماكانت عندي جرأه اني اطع معه يمه,
انقبض قلب الام,,وجلست ساره وقابلت امها وبعيونها لمعه حلوه وهي تتكلم عنه
وكملت كلامها:احب اسمعه يقول اسمي,, احب اسمع ضحكته,صووته,,احب غيرته علي ,,حبيت اهله من حبهم له,,حبيت الرياض,,كنت لما نروح الرياض قلبي يرفرف لمجرد اني احسه مشى بهالشارع,,كان ودي اكلمه اقوله انا عندك تعال ابي اشوفك,,بس ماعندي جرأه ,ايه احبه,اثق فيه ,بس ما اقدر اني اطالعه وجها لوجه,,مره وحده جا الخبر وقالي اذا ماشفتك لو تمشين بشارع بزعل عليك,,وتدرين متى طلب هالطلب,,بعد سنتين من عرفنا بعض,,وماقدرت ارفض له هالطلب ورحت مع سلمى وولدها المول وشفته وشافني زي أي احد في المول ,,يمه حسيت اني مستحيه منه,,حسيت ان الجو حار من الربكه,وهو كان مستحي بس وده يضمني,,وبس رجع الرياض,,وانا رجعت البيت’’رجعت وانا احبه اكثر,,رجعت وانا أبيه أكثر,,بس ما أقدر :00015:
ولا عمري جبت له طاري ان احنا نتزوج,,كنت خايفه يقول انتي مجرد حبيبه,,وبعدها اتركه,,الين جات فتره حسيته متغير ,,حسيته متضايق مو عوايده,,هو مرح,,وكنت أسأله وكان يقول لا من الشغل,,وكان قلبي حاسني ان السالفه فيها بنت غيري,,واصريت عليه بمره يقولي وش صار فيه,,قالي انه خطب,,صار عمره 30 ولازم يتزوج,,قالها بوقاحه (انا قلت لك انا بتزوج بعمر 30 ) وكأنه يقول انا معطيك خبر,وبنفس الوقت ماوعدتك بشي
بعدها قالي انا احبك وماراح اتركك بس لازم اتزوج ياساره وانتي راح تظلين حبيبتي قلت له حبيبتك وانت متزوج؟
قالي:صديقه,,نصير اصدقاء,,>>وعيون ساره احمروا والدموع تسيل على خدها
:تخيلي يمه نحب بعض وبعدها نصير اصدقاء,,نايف الصداقه ممكن تطور وتصير حب,,بس عمر الحب مايصير صداقه,,ولو صارت ماتصنف من الصداقه المفيده,,راح تكون ضااااره ,وبعدها قلت له دامك بتعرس الله يوفقك وانا من اليوم ماراح ازعجك
قالي تو باقي شهر واملك و3 شهور وبعدها الزواج,,تخيلتي يمه يعني كأني اجيره,,قلت سوري انا ما اشارك احد باللبس,,تبي اشارك وحده برجال,,انت كنت ملكي بس الحين مهما اكون مهمه بحياتك,,انت ملك لغيري وملك علني,,>>>تغيرت نظرة عيونها للقوه والصلابه<<<يمه جتني قوه اقوله خلاص اللي بيننا انتهى,,جتني قوه اقوله مو ساره اللي تجلس مع واحدمو ملكها,,ايه احبك,, بس حبك لي ماكان نفس قوت حبي لك والدليل رحت تعرس
حاول انه يتعذر بعذر وقح(انا ماوعدتك بشي) بس كلامنا وسوالفنا خلتني اتخيلك زوجي وحبيبي وعمري,,ومن بعدها يايمه وانا ماكلمته,,رميت الشريحه ’’والايميل حقنا ماعاد دخلته,,حرمت هواه على قلبي,,كنت واثقه انه يتعذب يبيني,,بس انا ما اعيش بالهامش
>>وفجأه تغير معالمها للضعف ورجعت الدموع:00015:<<<حسيت اني مطلقه,,حسيت ان الكل يطالعني ويقول يوووه تركها وتزوج غيرها,,حسيت لو اروح مكتبه واشوف فيها زول رجال اخاف,,اخاااف يايمه,,صرت اخاف,,حسيت اني تطلقت من جد فقدت الامان,,صرت اخاف على نفسي اني اتهور او انحرف,,كنت معه مطمنه على نفسي ,,كنت عارفه مهما اشوف او اسوي ماراح يأثر فيني لاني احبه وقلبي وعقلي متربع فيهم,,ومستحيل اشوف بالدنيا رجال غيره,,كان الشي المفيد من حبي له,,اني ما اطالع من الرجال غيره احد,, كان الوحيد اللي قلبي وعيني مايحلى لها الشوف لغيره
وبعدها انخرطت بالصيااح على صدر امها والام كانت فخووووره فخوووره ببنتها وتقول بقلبها,,غلطتي بس صححتي الغلط
ساره وهي تبكي:اشتاااق له يمه,,افكر كله فيه,,عزلت نفسي عن العالم لاني اخاف احد يدري اني احب,,اخاف احد يسألني وارتبك يبين,,خليت تعاملي مع الكل بحدود وضوابط,,لا اتدخل بأحد ولا أحد يتدخل فيني,, بس :00015:وش حيلتي اذا الشوق صوبه دعاني
ضمتها امها لصدرها وهي تشارك بنتها الدموع:غلطتك الوحيده انك ماقلتي لي,,ولا هو مايستاهل حبك المخلص, هو اكيد حبك بس كان مقرر انك حب مو زوجه,,مجتمعنا يابنتي الشاب اذا جا يتزوج يعتبر انه مفرررط بحياته ويغامر,,وعشان كذا يخلي اهله يدورون له ولهم الانسب مهما لقى معك الراحه,, بيظل في باله اذا تزوجتها بتنقلب الراحه شك والشك عدو الحياه الزوجيه,,أهم شي تكونين تعلمتي واخذتي العبره,,ماورى النت والتلفون حب
ساره وهي تهز راسها:ماورا عيالنا حب يمه,,وانا كرهت الرجال كلهم تفكيرهم غبي وسطحي
الام بخوف:عنده لك شي؟
ساره:لا يمه لاتخافين على بنتك اربع سنين احبه صدق,,اذا شافني بالكاميرا للكمبيوتر و 4 مرات بس ,,ماعنده لا صور ولا غيره
الام وهي مرتاحه:الحمدلله,,هو ثقه؟
ساره:يمه افا عليك ثقه ولا منه خوف,,لو يبيني كان دور رقمنا باسم ابوي,,يمه اهله ناس محترمين,,يمه مايفوت الفرض,,مايصلي الا بالمسجد
الام:الله يستر عليه,,وبرزقك باللي احسن
ساره بدموع:انا اسفه يمه
الام وهي تضم بنتها لصدرها:اسامحك بشرط
ساره/عيوني لك امري,,تبين جوالي لاب توبي اللي تبين خذيه
الام:لا ابيك ترجعين بنتي الحبوبه ,,تختلطين بالناس,,واولهم اهل بيتك
ساره:انا كنت غبيه بس اوعدك ارجع زي قبل واحسن,,

سكتت ساره بغت تقول لامها شي بس ترددت
الام فهمت بنتها:تبين تقولين شي ساره.
ساره:اليوم كلمته
الام انقبض قلبه بس ماتكلمت
ساره/شفت بالجريده نعي لاخوه الشقيق ,,اخوه اللي مايشوف بدنيا ذي غيره,,كلمته وعزيته,,يمه تدرين ان اخوه كان بالطياره اللي فيهم بيت خالتي
الام:صدق؟
ساره:ايه ولا لقى جثه له بعد وعرف ان حنان ماتت لانه كان مع سعود يدورون
الام وقلبها مقبوض:وش قالك؟
ساره:يمه بعدماكلمته كرهته,,تصدقين كنت محتاجه اكلمه عشان اكرهه
الام:وش قالك عشان تكرهينه؟
ساره بغصه:زوجته حامل
الام سكتت
:وش اسم اخوه اللي توفى؟
ساره:طارق
الام:وش,,طارق ماغيره اللي كان مع بوفيصل وسعاد وحنان ؟
ساره اول مره تسمع هالسالفه:مدري
الام:الله يرحمه كان وياهم ,,ساعدهم,,هو اللي اسعف ابو فيصل وساعدهم
ساره:ايه هو رجاال ومعروف بعد بالديره,مهندس
الام:طيب خلاص لاعاد تفكرين لا فيه ولا باخوه,,فكري بحياتك..وادعي ان الله يعوضك خير
ساره بخوف:ما ابي اعرس
الام:مو لازم العوض يكون بزوج,,العوض يكون باي شي حولك
ساره:صح
الام وهي تمسك يد بنتها:الحين ابيك توعديني ماعاد تكلمينه لو يموت ابوه,,ولاتخبين عني شي
ساره:اولا بسم الله على ابوه,,ثانيا اوعدك
الام:الله يستر عليك ويرزقك ويوفقك يابنيتي,,انا بروح انام بعد ماتطمنت عليك
ساره وهي تلم امها:الله لايحرمني منك
الام:ولا منك ياخشاشة الجووف
:يالله بروح انام
ساره:نوم العوافي يمه
الام:يعافيك,تصبحين على خير
ساره:وانتي من اهله

صعدت شيخه غرفتها وهي مرتاااحه ومتضايقه بنفس الوقت,,خايفه على بنتها,,

اما ساره حست بخفه بصدرها وروحها,,حست انها عااايشه ,,حست بالراحه من 5 سنوات

>>>>اكيد كل وحده تتمنى انها تكون بنت شيخه,, وان امها تتفهمها كذا,,,بس تقدرون تصيرون زي شيخه وتتعاملون مع بناتكم ببساطه زي الصديقات <<<

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 20-01-2010, 01:18 AM
صورة Huda 2009 الرمزية
Huda 2009 Huda 2009 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش حيلتي اذا الشوق صوبك دعاني


في غرفة فهد
فهد كان منسدح على فراشه له كم يوم يجية ارق ولا ينام غير متأخر,,كان يفكر انه لازم يتزوج,, بس سعاد ظروفها حاليا ماتسمح طيب الى متى بتنتظر يافهد,, موتت حنان فجيعه لنا كلنا,, بس بصبر كم شهر وبقول لامي تفاتحهم بالموضوع

في بيت جيرانهم,,بيت ابو فيصل
كانت سعاد سهرانه بس مو زي فهد تفكر فيه,,لالا كانت تفكر شلون تلقى أختها,,هي متاكده ان حنان ماماتت ,,حنان اولا سباحه,,ثانيا :قوويه صدق تخاف من الظلام بس ما احس انها ماتت,,احسها ضايعه ,,ضايعه بالبحر
وفجأه بدون مقدمات انهمرت دموعها زي العاده وجلست تدعي لاختها


في جزيرة الابطال
كان الوقت ع الغروب
طارق: حنان لازم نلقى لنا مكان غير النومه هنا,, هلأيام بررد شوي
حنان:وين نروح هو في خيار ثاني؟
طارق وهو يشب النار:ندور داخل
حنان:افرض جتنا سفينه الحين وش اول شي بتسويه لما نرجع؟
طارق:شاور ,,
حنان:ياوصخك بتحتري لين ترجع ديرتك وتتسبح؟؟؟؟
طارق: لا طبعا اذا قصدك اول ما ارجع ديرة بو متعب,,اممممممممممممم بتعمر
حنان:حلو
طارق:وانتي
حنان: مدري تصدق
طارق: طيب انا بروح اجمع كمن غصن
حنان وبدت عندها حالة الاستعباط: طيب سكر الباب وراك
طارق اللي تعود على حالاتها ذي :الكالون منكسر
حنان وهي عايشه جو: ياشيخ,,ممتى؟***3***
طارق:امس سواق المطعم فتح الباب بقوه وانكسر
حنان:طيب وانت جاي جب كالون لا يطب علي حرامي وانا ماعندي احد
طارق :لا انتي اذا حسيتي بأي خطر فلي كشتس وراح ينزاح الخطر ان شاء الله:00004:
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
>>>وانحاش قبل لا تقط حنان عليه شي
حنان:اه يا التسلب,,اوريك ***72***

جلست حنان تتأمل المكان حولها,, على اني بعيده ولا ادري وش أخبار أهلي,,ماودي ارجع احس هنا برااحه,, صدق ان الحاجات الاوليه زي الاكل مثلا مش متوفر وبكثره,, بس مكان حلو
جا طارق وشافها وهي سرحانه ,,حط الأغصان اللي جابها بشويش وجلس يتأملها وبنفس الوقت سرح فيها
هالبنت فيها شي غريب خلتني ارتاح لها ,,مريحه في التعامل شكل السالفه عندهم وراثه,,ابوها لما كان جنبي ارتحت له وحسيت اني اعرفه من زمان,,وهالبنت السوالف معها ماتنمل,, حتى شكلها كيووت حلو,, صدق مو جميله جمال أخااذ بس كسرة ملح وجاذبيه فيها ,, شفت بنات احلى منها بس مافيهم قبله,, بس حنو غير ياحلو خدودها جايه على الموضه خديدات وفم صغير وعنون نظرتها حلوه ,, بس مو عوايدي اكون بسيط في التعامل مع ناس جدد ***123***

وأطلق طارق تنهيده من قلبه :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلبي
حنان اللي تفاجأة بوجوده: من متى انت هنا؟
طارق يطالعها ولا يرد:...................
حنان:هييييه ياعمييييينا نحنووو هنا
طارق:ها وشو
حنان وهي تحرك حواجبها:اللي ماخذ عقلك يتهنا بوه
طارق بخبث:أي والله الله يصبرني بس
وقام يشب النار
حنان بفضول: من ماخذ عقلك؟
طارق وهو يطالعها ويبتسم:تدرين انك ملقوفه؟
حنان: قديمه ,بس اخلص علي قلي من تفكر فيه؟
طارق بخبث:بوحده مدري وش علومها
حنان وانصدمت :بنت
طارق:يعني شرايك بفكر بتمساح؟
حنان:انت خاطب يعني؟
طارق :احب وحده وناوي بعد السفر اخطبها,,عاد مدري وش حالها الحين ؟
حنان بإحباط:تلقاها محبطه بعد مادرت ان الطياره طاحت
طارق وكانه يقرا افكارها:بس محبطه؟
حنان: اكيد حزينه ,,بس الله بيعوضها اكيد>>>هي تقصد نفسها
طارق بلهفه:ايش الله يعوضها,,ماراح اخليها تاخذ غيري
حنان:انت واثق انك بترجع بسرعه؟
طارق:حتى لو اتأخر هي لي الله لايعوق بشر
حنان وهي تنفض ملابسها من التراب:اعوذ بالله جعلني ماني حبيبتن لك ,,لانت راحم ولا مخلي رحمة ربي تنزل,, يعني وحده ماتدري عن مكانك وين تبيها ما تفكر بغيرك
طارق وهو يفكر بحنان:ماعلي منها اصلن هي مالها غيري
حنان وهي متعجبه من هالرجال:الله وكيلك بس ,,بصرك انت وياها>>وقامت
طارق وهو يبتسم: على وين؟
حنان: بتمشى ابي اطلق رجولي ,,تبي شي من البقاله؟
طارق بعبط:حدي شبعان
حنان:تف عليك حامضه بس خخخخخخخخخخ
طارق:مالت عليتس بس خخخخخخخخخخ
حنان :يالله ضبط المائده افتح لي جووزه باكلها وبنام ,,جاني احساس اني ابي انام
طارق:ان شاء الله عمتي
حنان:ههههههههههههههههههههههههههههههه

راحت حنان قريب من الشاطي ,, حبت بهالجزيره هدوئها وصوت البحر,, ليش يابحر يقولون عنك غدار؟؟ أشوفك صديق وفي تعطي ولا تاخذ,,أحلى عطيه منك اني مع طارق بهالمكان,,الا الآن وعلاقتنا اوكي ماتتعدى كوننا أثنين مشتركين بوضع الضايعين,,بس يابحر جب لنا من يلقانا عشان تستمر علاقتنا حلوه,,بس لحظه وش الفايده رجعت الحين او بعد سنه,,هو يحب وحده معفنه,, وهالثقه انها بتنتظره مو من فراغ اكيد انها تحبه كثير
وتلتفت وراها لقته يحوس عند النار,,وهـ بس ياحلوه

راحت لعنده وهي سرحانه بقوامه الطويل الرشيق ,, فتحت الشنطه وطلعت البيجامه وخذت الشامبو وجلست تدور المقص
حنان:طارق وين المقص؟
طارق :مدري بالشنطه,,وش تبين فيه؟
حنان بقهر وهي تفكر باللي يحبها:بقص شعري
طارق:!!! ليش؟
حنان تتكلم بدون نفس: بس كذا مزاج ,جا ببالي مو انت تقول انه كشه؟؟
طارق وهو يرفع حاجبه:ويعني عشان قلت كشه بتقصينه؟
حنان وهي تتكتف:مزاااج
طارق:دام السالفه مزاج ,,باللعنتك ان بغى احرقيه,,ماهميتيني
حنان وأنقهرت من برودة رده:تدري الشرهه علي اللي اجي أسألك عن شي,,واحد مثلك مايدري وين ربي قاطه ,,بتدري وين مقص ,,بعدين لاتحسب اني حليوه معك تجي تقط الميانه,,انا حليوه معك بسبب الا وهو ان احنا بموقف مايحتمل مشاكل ,,ولا انت مو كفو الواحد يجلس ويسولف معك ولا يعطيك وجه
ومشت عنه وهي معصبه على ويش مدري ,, لأنه يحب,,ولا عشان رده عليها ,, ولا على ايش بالضبط؟؟
اما طارق كان جالس على ركبه على نفس الوضعيه اللي سألته فيه,, ومستغرب من ردة فعلها القويه ولافكر ب رده عليها اذا حلو أو لأ
عاد طارق هنا حس ان درجة حرارته بدت ترتفع لسبب الا وهو ما يحب احد يرفع صوته عليه,, حتى لما ابوه يهاوشه ويرفع صوته كان مايسمع منه وكان يقوله يبى اذا هديت نادني,,اما تجي هالمفعوصه اللي توها ماخشت دنيا تقولي انا ,,انا طارق اللي يهابوني الرجال ,,ايه دواك ياطارق عطيتها وجه وعاملتها بالحسنى ,,حتى خواتك كنت تحط لهم حدود ولا تعطيهم وجه,,وهذا جزى اللي يعطي وجه للبنات,,بس والله لاأربيك يا بنت ابوك ,,شايفتن نفسك على وش؟؟ ولحقها وهو يحس الدم بيطلع من راسه,, ووده يربيها هالملسونه

شافها واقفه عند الشاطي وهي تضرب برجولها البحر وكأنها تهاوشه ,, وحنان كانت حدها معصبه لو البحر انسان كان تهاوشت معه بس عشان تفرغ الشحنات اللي فيها

وجاها طارق مثل الاعصار اللي مستحيل يرحم ,, وكانت معطته مقفاها ولا انتبهت له وفجأة حست بيد ماسكه كوعها وفرتها بقوووه,,كان وجه طارق بوجها بس لا مو طارق كان واحد هايج
طارق والشرر يطلع من عيونه: شوفي يابنت الناس ,,تراااك توك ماخشيتي دنيا,, واذا انتي مدلعه عند اهلك وبالروحه والجيه تقطين كلام,,انا لأ حطي بريكااات ,, تعلمي تحترمين الأكبر منك,,أنا طارق ما أحد تجرأبيوم يررفع صوته علي,,حتى أهلي مايتجرأون تجين انتي يالمفعووصه ترفعين صوتك؟؟ كل ذا لاني كنت سهل التعامل معك,,لو اني حاط من البدايه حدود كان عرفتي ان الله حق,,ومارفعتي صوتك ,,بس هين طول ما احنا هنا والله هالشنب مو علىرجال ان ماربيتك
ووهد يدها ونفضها بقوه ومشى!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
حنان!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
مين هو عشان يقولي هالكلام؟؟؟؟؟؟ مو معناته اني عطيته وجه يقول بيربيني هالحيوان,,دواك عندي انا تكلمني بهالنبره,,ههييييييييييي ياوالله اللي ماعرفت من تكلم يا طارق,,انا قبلك مأدبه شنبات وحريم ام عيال تجي أنت يالمغرور ,,
وتلحقه حنان وهي مو شايفه الطريق من النار اللي بوسطها
>>>>>>>>قامت الحرب بينهم
ولقته واقف عند نخل وماسكها بقوه وكانها يفرغ فيها شي من اللي داخله
حنان بنبرة غضب وقوه>>شخصية حنان القويه طلعت :هيـــــــــــه انت
طارق ببرود طب عليه فجأه والتفت لورى وطالع مو حنان لا نار واقفه قدامه
طارق ببرود وبهيبه خوفت حنان من جوه:خير؟؟
حنان: من انت عشان تقول هالكلام لي؟؟ لاتحسب انك رجال بتكسر شوكتي,,ترااااااااااااااااااااك ماعرفتني عدل ياولد الناس,, لاتحسب ورى سوالفي وضحكي وطيبتي وحده دبشه!! لا يابوي اذا انت ما احد يتجرأ يرفع صوته عليك,,انا ما أحد يفكر يرفعه وهو يعرف انا ميـــــــــن,, حطني براسك عدل ,,مو انا اللي تخوفها نبرة تهديد او رجال بشنبات,,اذا بتستعرض قوتك وعضلاتك علي,,تخســــي وانا بنت أبوي
وهذاني قلت لك لا عاد أشوفك رافعن صوتك وتهدد,,
طارق وهو ميت غيض بس يتكلم ببرود >>طبعه لا عصب يتكلم ببرود بس كلامه يصير قوي ولاذع<<: اذا عرفتي تحترمين اللي قدامك تعالي هايطي علي
حنان وهي تحط يدها على خصرها:ومن اللي قدامي بلا صغره؟؟
طارق ووده بنتفها: قسمن لو مانتي بنت كان علمتك من اللي قدامك,,ف أنقلعي من وجهي ابرك لتس
حنان:احترم الفاظك يالسوقي,,وماني متحركه من هنا وش بتسوي>>>حنو هدي اللعب تراه رجال وانت مو ببيتكم :s_033:طارق هنا وصل حددددده وخلاص ماعاد يشوف قداامه وراح لها مثل الأعصار اللي وقع بقلب حنان الخوف منه من جد وفكرت حنان تنحاش بس للأسف ما امداها توصل لنتيجه تنحاش ولا تواجهه؟!؟
وماكان من طارق الا انه انقض عليها زي ما يهجم الصقر على فريسته,, ومسكها بقوه ورصها على صدره لدرجة انه ماقدرت تتنفس وحنان تفرفر من يدينه تبي الخلاص بس وين,, طارق مسكها بكل قوته وبيده ثبتها خلى يديها طايحه لتحت واليد الثانيه مسكها من رقبتها من ورى ورفع راسها لفوق وجلس يطالعها والشرر يطلع من عيونه ولا عيونها كانت مليانه خوف :تبين تعرفين وش اقدر اسوي لك؟؟ ها
حنان جلست تطالع الشرير اللي ماسكها ممكن يسوي فيها أي شي,,ممكن يغتصبها ولا عندها من يرد الصوت او يساعدها
حنان:...............
طارق وهو يصرخ عليها ويفرغ جام غضبه عليهاويضغط عليها بقوه :رددددددددددددي تبين تعرفين وش اسوي فيك؟؟
حنان ودموعها بدت تنزل لفكرة انه يغتصبها,,هو مستحيل يطقها بس ممكن يغتصبها,,نزلت راسها تبي تتحرر من يدينه الحديديات:............
طارق وهو يشد اقوى ويمسكها من شعرها ويرفعها بإيده ويخليها قريبه من وجهه,, ودموعها سالت على صدره ورقبته وكانت تنتفض بين ايدينه وبهاللحظه حس بضعفها ,,وتركها بعد ماذوقها طعم الإهانه,,اهانها بكونه هوالاقوى هنا,,>>لاتكرهونه مايستعرض قوته ,,بس هي جبرته لهالأسلوب <<<
طارق ويتكلم وهو مسكر على ضروسه :لاعاد تخليني اعيدها,,وأعرفي تحترمين الغير وتتعاملين معهم بإحترام وطوالة اللسان ما أبيها بتتسنعين ياهلا ومرحبا,,بتجلسين على حالك لا اشوف رقعة وجهك ولا والله لا أرتكب فيك جريمه ولا احد يردك عني ,,وتعرفين اللي اقصده

ومشى عنها وتركها وراه وهي تنتفض زي الطير اللي نجى من صقر شررس
وطاحت من طولها وهي تبكي بصمت وبقلبها:الحيوااان الحيواان يبي يعرض عضلاته علي,,والله ماعاد أكلمه ولا حتى اطالعه والله لا أروح الجهه الثانيه من الجزيره ,,

وبعدها جلست تبكي وهي تحس بالإهانه ,,تبكي بمراره ,,اول مره تحس بهالشعور ,,شعور الضعف ,,الله يــــــاخذك ياطارق,,الله يـــــاخذك وارتاح منك
مسحت دموعها :انا مو لازم ابكي..وبرضوا ما احتك فيه,,هو يبقى رجال واقوى مني جسديا ,,الحقير يحسبني اشتغل عنده يتصرف معي كذا
وراحت للشنطه وخذت كيسه وحطت ملابس لها واغراضها وخذت الكبريت,,ورني شلون بتشب النار يافهلوي زمانك ومشت من مكانهم وراحت للجه المقابله من الجزيره

أما طارق راح عند الشاطي وجلس يمشي رايح جاي وهو يرفس البحر ,, وفصخ فنيلته وبنطلونه وطب في البحر يسبح ,,من جا الجزيره البحر هو اللي يمتص غضبه ويريحه ,,وجلس يسبح فيه حوالي ساعه وهو يتمنى تجي موجه عاليه تغرقه ويرتاح من هالوضع,,وبعد ماهدى وارتاحت اعصابه طلع من البحر وهو مهدود حيله ولبس ملابسه وتمدد على الشاطي وهو يطالع السما ,,كانت ظلمه باخر الشهر والقمر مو باين كلش,,مافي غير نجوم تلمع وكانوا واااااجد وقرر يعدهم عشان ينام,,مايبي يرجع لمكانهم ,,مايبي يشوف حنان وبعدها بيحس بتأنيب الضمير,,ايه انا أأدب واربي بس مو بنات ضعيفات
يارب سامحني هي اللي حدتني على هالتصرف بطوالة لسانها

اممممممممممممم:s_043: انتقلوا حنان وطارق لجو مكهرب بينهم,,ياترى وش بيصير فيهم؟؟

وساره,,هل راح تندم انها صارحت امها باللي في قلبها؟؟
وشيخه,,وش تفكرحاليا في بنتها,,وهل راح تصدق كلام ساره كله ولا الشيطان حي ما مات وبيجلس يوسوس لها؟!؟
كل هذا راح تلقونه بالجزء المقبل
تحياتي
سولتير





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 20-01-2010, 08:48 PM
صورة Huda 2009 الرمزية
Huda 2009 Huda 2009 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش حيلتي اذا الشوق صوبك دعاني


الجزء الحادي عشر


يوم صباحي جديد

بيت ابو فهد
ساره وهي تستعد تروح الكليه

ساره:صباح الخير
الكل:صباح النور
ساره:شهيتوني افطر
الام:اكلي فيه العافيه
فارس:من وين طالعه الشمس تبين تفطرين؟؟
مريوم:هم الدوافير يفطرون بس ذي طالعه شاذه عن القاعده
الام:بسم الله على بنتي بتنشبون اللقمه بحلقها
ساره وهي تدلع وكأن رجعت لها شوي من حيويتها قبل: فديتك يمه اقري علي ذول عيونهم حاره
مريوم وفارس:ماااااااااااااااااالت
ساره وهي تطلع لسانها:عليكم
الام:يالله انتوا الاثنين روحوا بتبدى الحصص وانتوا تسحبوون
فارس:قومي بس اختي
مريوم:قم جاتها بنتها وصرنا حنا نقطه ع الشمال
الام:هههههههههههههههههههههههه انتوا عيوني الثنتين بس اخلصوا واتركوا عنكم التحلطم

فارس ومريم:تسسسسسلم عيوووووونك ياقمر
الام:الله يحفظكم
رجعت الام على الطاوله وكانت ساره تشرب عصير وتاكل توست
الام:متى ترجعين من الكليه؟
ساره :وحده
الام:لاتتأخرين ترى بنتغدى عند خالتك
ساره:ليه؟
الام:ابوك بدبي وخالتك قالت نتغدى سوا
ساره:اها,,بس تعرفيني يمه اجي لايعه كبدي من كل شي اقيل ولا صحيت اكلت
الام:بتروحين وتتغدين وترجعين
ساره بانصياع للأمر:ان شاء الله ,,يالله انا بروح
وتبوس راس امها وتروح
الام:الله يسمح دربك ويستر عليك ويوفقك
ساره عند البا:ياااااحظي كل هالدعاوي لي
الام بضحك/تبين بعد؟
ساره:هههههههههههههههههههه خشيهم بكره

طلعت ساره ولأول مره بحياتها تحس ان الجو حلو ,,خذت شهيـــق عميق
ساره:اول مره احس الهوا منعش ونظيف
لبست نظارتها الشمسيه وركبت السياره

في بيت ابو ناصر بالرياض

وضحى :يمه اكلي
الام:بس يمه شبعت
وضحى:حتى البزر ياكل اكثر منك يمه,,ماكلتي غير نص توست وتقولين شبعت
الام بحرقة قلب:مايهنالي الزاد
ريم وهي تقرب من امها:تبيننا نصير زيك؟
الام تطالع بنتها باستغراب!!!
ريم :لاصار لك شي لا الزاد ولا اهل الرياض بيهنولنا
الام وهي تضم بنتها:مو بكيفي انا سلمت امري لله,,صابره بس القلب به غصه يابناتي
ريم:اخونا وغالي علينا,,واللي صابنا من رب العالمين
الام:ونعم بالله ,,

ماتتخيلون حالة ام ناصر بعد فراق ولدها طارق,, تعبانه على طول,,مافيها طاقه حتى للكلام
كله منسدحه,,او تقرا قرآن حتى النوم ماتنامه زي العالم والناس
ام مثلها ماتنلام ,,الله يرجع لها ولدها بأسررع وقت,,قبل مايفقدها للأبد


في الجزيره

تذكرون يوم الهوشه؟؟
راحت حنان من مكانهم اللي يجلسون فيه دايم وتوجهت للجهه المقابله بضبط منه من الجزيره ,, حبت تكون بعيده عنه وجلست تمشي بهاليل وهي تبكي دموعها اختلطت مابين شعور الغضب والقهر والخوف وجلست تمشي وفجاه اكتشفت انها تمشي بالظلام بالحالها حتى لقمر اليوم مختفي يعني ظلام *ظلام

وقفت شوي وهي تطالع حولها
حنان بصوت مسموع عشان تهدي من خوفها:طيب وش يخوفني ها؟؟ البحر وهذاهو والغابه لنا اسابيع ما فيعا شي يخوف الا حنا اللي نخوفها ,,أكررررررررررررررررررررررررهك طارق اكررررررررررررررررررهك

ومسحت دموعها بطرف كمها وكملت مشيها

لين وصلت لمكان مظلم مررررره وقفت وجلست تتلفت,, خافت ,,خافت من قلب
والله ان صار لي شي ماحولي احد حتى قليل الفود طارق بعيد
بصوت مسموع:لالا ما ارجع ,, مكاننا هناك زي هنا,,بس اشب النار ويروح الخوف ويجي السفر (النور)
مشت عند شجره باول الغابه ولقت اوراق يابسه تحتها جمعتها,, ولقت كم غصن يابس
خذتهم وشبت لها نار صغيره,, وجلست تحت شجره حست بالبرد,, طلعت الملابس اللي بشنطتها ولبسته كلهم,,بس لازاااااال برررررررد برررد قربت من النار وكأنها تحتمي فيها
قبل كان عادي عندها صوت الموج ,, بس الحين حتى صوته يخوفني
حنان:بس لا,, ما ارجع,,اللي سواه يدل انه حقير
صوت داخلها:بس انتي غلطتي عليه
حنان:لا انا ماغلطت انا كنت شوي متضايقه
الصوت اللي بداخلها:عشانه يحب؟
حنان:ماهمني ان بغى يحب عشر
الصوت:تكذبين ,,انتي فرغتي عليه جام غضبك بسبة المقص,, وكأنك تقولين له ليه تحب؟
حنان بدموع:ما احبه
الصوت:لاتدعين عدم المبالاه منه
حنان بحرقة قلب:قهــرني
الصوت:بس مافي مره غلط عليك,, أي هوشه تصير انتي السبب فيها
حنان:طيب يقدر ان وضعنا كذا,,واحد غيره لما اسأله وش اول شي تسويه لما ترجع,,يقول اتزوجك,,لو وش اكون,,حتى لو مابيننا شي بس انا اذا رجعت لأهلي بيفرحون فيني وبعدها بتضيق النفوس ,,بنتهم عايشه مع غريب كل هالمده,, وكل اثنين ثالثهم الشيطان حتى لو مابيننا شي
الصوت:الحين ذا اللي مضايقك؟
حنان:لا ما اهتم اذا تزوجته او لأ ,, ابي ارتااااااااااااااااااااااااح بس ارحمووني يمه يبى ابي ارجع لكم
انسدحت حنان على جنب وجلست تبكي وتشاهق لين نامت

وبنفس الوقت غمض طارق عيونه وهو يحس ثقل على رموشه تمنعه النوم

وناموا بعد يوم بدايته حلوه ونهايته مرير ومتعب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 20-01-2010, 08:51 PM
صورة Huda 2009 الرمزية
Huda 2009 Huda 2009 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش حيلتي اذا الشوق صوبك دعاني


في بيت ابو فيصل

ام فيصل صحت من نومها وصدرها ضايق,,من توفت بنتها وهي تدعي القوه عشان مايبان عليها ويتضايق ابو فيصل اكثر واكثر لانه يحس بتأنيب الضمير بنته ولا قدر يحميها او يساعدها

نزلت تحت ولقت ولدها فيصل يتقهوى بيروح دوامه
الام:السلام عليكم
فيصل:عليكم السلام هلا والله
جلست الام على اقرب كنبه وراكبها الهم والضيقه ووجها مهو من عوايده منور كان مكتوم وكأنها كاتمه عبره
فيصل وهو يقرب من امه:يمه بسم الله عليك وش فيك؟
الام:......
فيصل:يمه ابوي فيه شي
الام بصوت يتخلله الألم :حنان
وبعدا انهالت اول دمعه وسمحت لدموعها انها تعبر عن حالتها
فيصل وهو يهدي امه:يمه اذكري ربك وش جاب لك الطاري من الصبح>>>هو في احد ينسى عياله بهالسرعه
الام:من امس وقلبي مقبوض ع الفجر حسيت ببنتي تناديني,,بنتي مو ميته
فيصل اللي يتعبه هالموضوع:وش حسيتي فيه؟
الام:تناديني تقول تعالوا,, سمعت صوتها وهي تقول يمه يبى ابيكم ,,
>>وهي تمسك يد ولدها وتترجاه<<: تكفى ياولدي تكفى ارجعوا دوروهم,,حنان عايشه,,لو ميته كان تصبرت ,, كان ماعورني قلبي كل يوم اكثر,, كان الله صبرني ونساني ,,بس هي حيه ترزق تكفى يافيصل
فيصل اللي حس بالضيق:ابشري يايمه
الام:حنا ماعلينا قاصر الخير واجد,, وان كانه مانفعنا الحين متى بينفع,, رح للمغرب وأستأجروا سفن ودوروها بالبحر
فيصل وهو ياخذ نفس عميق:يصير خير يمه
الام بدموع:اوعدني
فيصل وهو عارف ان هالشي صعب:ابشري
وحب راسها وطلع من الغرفه

ركب سيارته وركب السماعات واتصل بسعود
سعود شاف اسم اخوه يتصل:هلا بوعزوز
فيصل بضيقه:هلا
سعود يعرف صوت اخوه اذا تضايق: فيصل وش فيك؟؟اهلي فيهم شي
فيصل وهو يتنهد:آآآآآآه ياقلبي ياسعود
سعود وهو توه واصل دوامه ركن سيارته :سلامة قلبك وش فيك خوفتني ع الصبح
فيصل:امي للحين مو راضيه تقتنع ان حنان ماتت
سعود ظلمت الدنيا بعينه:آها
فيصل:تبيني ادور عنها ,,تبيني اروح المغرب واستأجر سفن واخليهم يدورونها
سعود:اشهد ان لا إلله الا الله
فيصل:والدبره؟
سعود:تبي الصدق ولا ولد عمه؟
فيصل هات
سعود: انا مثل امي كل يوم احس ان حنان عايشه بس ضايعه بالبحر
فيصل:كلام افلام ذا
سعود:والافلام من وين يجيبونها؟ من حياتنا يا فيصل
فيصل:طيب وش اسوي؟؟
سعود:خل الموضوع علي
فيصل:اوكي
سعود:يالله انا الحين دقيقه وحده واصير متأخر سلام
فيصل:سلام


نزل سعود من سيارته وهو يفكر بكلام فيصل ان امهم تبيهم يدورون عن بنتها..ماتنلام امي لو انا بمحلها وبنتي ضايعه كان انهبلت ,,بس يالله بكلم الملازم حمزه تبع الفرق البحريه ,,بسأله اذا في امكانيه ان احنا نستأجر سفن تبحث عن اختنا

في شقة نايف

اليوم نايف عنده اجتماع بالعمل وماراح يروح غير متأخر ع الساعه 10
نجود ونايف نايمين,, حست نجود بآلام وتعب وكأن احد يضرب بظهرها,,و نجود نومها ثقيل جلست تتقلب وتتقلب لين استوعبت انها حامل وبشهرها الاخير,,ففتحت عيونها
نجود: نــــايف,,ناااايف
>>>>الثاني العن منها نومه طينه
نجود بصرخه بعد ماشد عليها ظهرها:نـــــــــــــــايف
نايف اللي قام متروع وراح عند باب الغرفه مايدري وش السالفه:هااا وش وش من ؟؟؟
نجود:نااااااايف تعباااانه
فتح نايف النور واستوعب انه بغرفته
نايف:نجود شفيك خرعتيني الله لايعافي عدوك
نجود وهي تبكي: بـــولد قم ودني المستشفى
نايف بصدمه:وش قلتي؟
نجود وهي تصرخ:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه الحق علي بمووووووووت
هنا نايف استوعب اكثر وبدل ملابسه بسرعه وقوم نجود ولبسها عبايتها
نجود:ما اقدر ما اقدر نايف يذبح وجع مو صاحي
نايف:معليه حبيبي تحملي

وركبها السياره وانطلقووو للمستشفى بس مااش توقيت نجود غلط بوقت زحمة السير الصباح كلن رايح لدوامه ,,وطبعا زحمة الرياض الصبح مالها مثيل
نايف وهو يتذمر من الزحمه:الله يلعنك افتحي
نجود:آآآآآآآآآآآآآآآآآه يابطني يذبح اسرررع
نايف:خل هالاشاره تفتح لو انا قدام كان قطعتها
وجلس يضرب بوووري لين فتحت الاشاره ودعسسس على البنزين وجلس يراوغ بالسياره يمين ويساار وكانت زحمه عظيمه والكل يبي يلحق على دوامه,, بين كل دقيقه والثانيه ربي ينجيهم من حادث والسبه سرعة نايف

وبينما عدى نايف من الزحمه ومشى بسرعه
نجود:آآه آآه يااايمه يوووجع يارب ارحمني يارب ارحمني
نايف:تحملي تحملي
وصل نايف المستشفى وبينما يدخل السياره من المدخل مسرع ,,كان تطلع لهم سياره ع الجنب من جهة نجود وتصدمهم كان تنقلب السياره على جنب وتصقع بعمووود
وامتلى المكان بدخان السيارتين
هنا نجود فقدت أي احساس بالألم,, ونايف كان يشوف الدم الي غطى الدركسون
واللي صدمهم صقع راسه بالدركسون
وكل الثلاثه فقدوا الوعي

السكيورتيه تبع البوابه تبنجوا من الحادث السريع اللي قدامهم وبنفس الوقت مررريع
السيكيورتي:اشهد ان لا الله الا الله ,واطلب المطافي خل يفتحون السيارات

وركضوا الموضفين اللي عند الحادث والمرضى اللي كانوا شاهدين على الحادث الأليم كل واحد منهم يبي ينقذ لو واحد من الثلاث

اثنين توجهوا لسيارة نايف :هنا في اثنين رجال وحرمه
واحد من بعيد:حاول انك تطفي السياره
وجا موظف الامن دخل يده من دريشة نايف وطفى المحرك : بسرعه جيبوا السرير المتحرك
وحاولوا يفتحون الباب من جهة نجود بس كان منطعج وصعب انه ينفتح,,بس قدروا يفتحون باب نايف وأسعفوا ودخلوه المستشفى بسرعه
موظف:طلعوها من باب زوجها,,
الدكتور:لا في خطوره عليها يمكن يكون فيها كسور وتتضاعف اذا حركناها حركه كثيره

وجا الدفاع المدني ,, وفتحوا الباب بواسطه المنشار الكهربائي ,, وتفاجئوا لما لقوها حامل
موظف الدفاع:الحرمه حامل
الدكتور :بسرعه خل نشيلها خل نلحق

وطبعا اسعفوا الشخص الثالث بس كانت نجود اخر وحده,,وهذا من ســـوء حظها

داخل المستشفى

فحصوا على نايف لقوا عنده جروح ورضوض,,ويحتاج اشعه عشان يتأكدون ان مافيه نزيف داخلي
اما اللي صدمهم كانت الصدمه براسه مما سبب له العمى
اما نجود وش صار بنجوووود خلونا نشوووف

الدكتور: قيسي نبض المريضه والطفل
الممرضه: النبض ضعيف دكتور وفيه نزيف حاد داخلي يمكن يسبب وفاة الجنين
الدكتور :جهزت غرفة العمليات؟
الممرضه:أي دكتور والدكتوره سهير تنتظر بالغرفة ,,
الدكتور بسرعه انقلوا المريضه وتعرفوا على فصيلة دمها بسرعه

ونقلوا نجود للغرفه والله يستر تعيش او تموت,, كله بعلم الغيب,, والجنين مايندرى عن حالته

في الشرقيه,, في كلية العلوم
ساره كانت ماسكه غرشة عطرها وطاح فجأه منها
ريم:بسم الله وش بلاك ع الصبح
ساره وهي تمسك قلبها:قلبي حسيت انها انقبض
ريم بخوف: مافيه الا الخير ,, اول مره يجيك كذا
ساره:احد جاه شي
ريم هنا خافت اكثر: لا لا ذا الشيطان تعوذي منه ,,يالله لا نتأخر على الدكتوره

وراحوا قاعتهم وساره فكرها مشغول باللي تحبهم كـــلهم ,,كلهم وكان نايف ضمن القائمه

في بيت ابو ناصر
كانت ام ناصر منسدحه وفجأه انهالت بالبكاء من غير سابق انذار ,, وابو ناصر جنبها:لاحول ولاقوة الا بالله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 20-01-2010, 08:53 PM
صورة Huda 2009 الرمزية
Huda 2009 Huda 2009 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش حيلتي اذا الشوق صوبك دعاني


في الجزيره

قام طارق من نومه وهو صدره ضايق ,,كانت تو ماطلعت الشمس
طارق:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم,,وش هالنومه كوابيس واخرها ضيقه

التفت وراه للمكان اللي يجلسون فيه
:هالخبل وينها تلقاها تفخ نوم ولا عليها ,,خل اروح جنب الدفا

قام طارق وجسمه مكسر من كثر السباحه ومشى لمكانهم

وصل للمكان لقى النار طفت بس رماد والمجمر من تحت
وحنان مو موجوده!!!!
طارق:وينها ذي ؟
وجلس يتلفت يمين ويسار
:يمكن رايحه داخل الغابه على بو انه حمام !!

وجلس ينتظر وشب النار حط كم ورقة يابسه وغصنين وشبت النار ,,وقرب ايدينه وجلس يدفيهم ومرت عشر دقايق,,ربع ساعه ,, شذا وينها ذي؟؟
طارق:حناااااااان حنـــان
مافي رد
:حنان ان كانك تسمعين انطقي
مافي رد
:الزعل خليه على جنب
برضو مافي رد
:وين ذلفت ذي؟؟
قام ودخل للغابه لقى ظلام حالك,,رجع عشان ياخذ شعله
وهو راجع مر من عند الشنطه وحس ان الاغراض ناقصه!!!!
جلس يفتش فيها لقى الكيسه مفقوده,,وكم بدله +اللحاف خذتهم
طارق:شمعناته ذا؟؟بتروح بالحالها يعني؟؟ وانا المفروض اروح ادورها وزي كل مره لا هالمره تهبى,,راحت بالحالها ترجع بالحالها ,,حركات الدلع الماصخه مو علي

وجلس طارق جنب النار وهو منقهر منها ,,وبنفس الوقت يبي يدورها ومايبي
طارق :انام ابرك

حط طارق راسه وتلقب وتقلب لين نام وهو صدره ضااايق ع الآخر

نرجع لنايف &نجود

صحى نايف وهم يسون له اشعه
نايف :آآه آآه
الدكتور: انا دكتور فهد,, وش يوجعك يانايف >>بعد ماشافوا رخصة السياره وبطاقة نايف
نايف:صدري
الدكتور:الحين بنسوي لك اشعه وحاول انك ماتتحرك عشان تضبط الصوره
نايف:نجود؟
الدكتور:زوجتك يعملون لها الازم ,,
نايف:ولدي
الدكتور:ان شاء الله كل ش اوكي انت بس لا تتحرك خل نعرف وجعك
نايف وهو يغمض عيونه:طيب

ودخلوها للأشعه وصوروا صدره وجسمه كامل

لقو ضلع منكسر ورئته منجرحه,, ورضوض في الرقبه تحتاج اقل شي شهر مايحركها
والحمدلله مافي نزيف في الدماغ بس جروح من القزاز,,بس يحتاج عمليه وباسرع وقت ويحتاج جهاز تنفس عشان يساعدون الرئه ومايرهقونها

د/فهد: جهزوا غرفة العمليات وشوفوا الدكتور باسل
الممرضه:اوكي
طلع الدكتور وتوجه للإستقبال,,
د/فهد:كلمت اهل نايف؟
الموظف:سوينا بحث بالجهاز على اسم ابوه طلعت لنا قائمه بأسم الاب واسم اولاده وبناته
وفي اسم اخو نايف ناصر ,, واتصل عليه وما احد يرد
د/: طيب اخوه الثاني؟
الموظف:اسمه طارق وجواله مقفل
د/فهد:ماعنده اخوان؟
الموظف:في اسامي البنات بس تلفون البيت
د/ :ارجع اتصل بناصر
الموظف:طيب
دق الموظف ع بيت ناصر وبعد جهد جهيد ,,ردت زوجته اللي استغربت احد يدق بهالوقت
عليا/خير ان شاء الله لا يكون روضة عزوز,,الو
الموظف:السلام عليكم ,,بيت ناصر
عليا بخوف:ايه نعم
الموظف:طيب ناصر موجود؟
عليا راح الخوف تقريبا يعني زوجي مافيه شي:لا بدوامه
الموظف:ممكن رقم جواله؟
عليا:من انت؟
الموظف توهق: انا اشتغل بمستشفى واحتاج رقم ناصر عشان اكمل بيانات ملفكم
هنا وصلت حدها عليا:وداق في الصبح,,الناس نايمين وداق تبي رقم؟؟ماتعرف تحتري للعصر؟؟ وحنا ماحطينا الرقم الجوال ولنا نيه نحطه بعدين,,ولاعاد تتصلون الصبح تخرعونا
>>سكرت السماعه
الموظف:!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الدكتور: شفيك
الموظف :هههههههههههههههههههههههههههههههههه هزأتني وصكت بوجهي هذا جزاي ما ابي اخرعها
الدكتور:هههههههههههههههههه شر البليه مايضحك,, اتصل خل اكلمها اصعقها بالخبر.

دقوا ع الرقم
عليا وهي تشوف الكاشف نفسه:الو
الدكتور وهو كاتم ضحكته من صوتها المعصب:السلام عليم معاكي الدكتور فهد
عليا:وعليكم السلام,,
الدكتور فهد: انتي زوجة ناصر؟
عليا لا شكل السالفه فيها ان :أي وش تبون انتو؟
الدكتور بصوت جدي: صار حادث لنايف وزوجته عند المستشفى وهم الحين مرقدين عندنا,, وكنا نبي نقول لزوجك بس انتي حشرتينا
>>>فيتس خير ردي خخخ
عليا وصوتها تغير 180 درجه:نايف ,,صار لهم شي؟
الدكتور: في غرفة العمليات اثنينهم ياليت احد من اهله يجي واذا احد من اهلكم دمه نفس دم زوجته يجي عشانها تحتاج دم
عليا:مع السلامه >>وسكرت بوجه برضو
الدكتور وهو يطالع الموظف:سكرت بوجهي ,,
الموظف:هالمره ماتنلام الله يكون بعونهم

اما عليا اتصلت بناصر
ناصر :هلا
عليا:ناصر وينك
ناصر تخرع من صوتها:وش فيكم؟
علي: نايف اخوك صار لوه حادث ومعوه نجود بالمستشفى
ناصر:أي مستشفى؟
عليا:ها مدري دقوا ولا قالوا لي
ناصر:عيدي الرقم وشوفي أي مستشفى على ما اطلع
عليا ان شاء الله وسكرت التلفون

وطلعت الرقم من الكاشف واتصلت ورد عليها السيستم,, وعرفت اسم المستشفى ودقت على رجلها وعلمته

عليا:يارب الطف فينا,, ان صار شي لنايف ولا زوجته والله ان تموت عمتي بساعتها,,يارب الطف فينا يااارب

في غرفةعمليات نجود
الدكتور : المريضه عندها نزيف حاد ,, تحتاج دم
الدكتوره سهير: ربنا يستر مايكونش الجنين شرب ميه ولا دم ,, لان الرحم تفتق من 3 جهات ,, والبيبي تحرك من مكانه وضرب راسه بالكليه
الدكتوره المساعده: ماوصلتي للبيبي
الدكتوره سهير: اهوو اهوو

وشالت الدكتوره البيبي وكان ولد ما يتحرك شرب دم+ماي مما يجعل التنفس صعب
مسكته الدكتوره بوضعيه مقلوبه وتضرب بظهره,, وتضرب لمدة دقيقتين لين تنفس الولد وطلع الدم من خشمه والمويه
سهير:الحمدلله ,, عاوزين دكتور اطفال ,, واعملوا لوه اشعه عشان تتأكدوا ان دماغوه مافيهاش ميه(ماي) او رضوض
الممرضه بعد ماخذت الولد:حاضر

رجعت سهير وشافت الوضع ببطن ورحم نجود ملخبط فوق تحت,, :يالهوي ربنا استر وماتحرمشي الواد من اموه
دخل الدكتور الجراحي: اتأخرت؟
سهير:جيت بالوقت المناسب بص رحمها متفتق,, وراس الواد ضرب بالكليه ,, مش عارفه ازا الكليه سليمه,, وفي نزيف حاد لازم نخيط بسرعه ,, عاوزين شغل سريع وحكيم
د/عادل: الكليه ما صار لها شي بس تحركت شوي ,, انا اشوف الرحم هو اكثر شي مستصيب ,, كيف راسها وكتوفها وباقي جسمها
الدكتوره المساعده: يدها اليمين فيها كسر وبرضو كتفها,, وفي نزيف داخلي بجهة اليمين,,الحادث كان من جهتها

الدكتور:بسم الله ,, عطيني الشاش

وجلس الدكتور عادل مابين خياطه,, وشفط الدم السايل,, وجا الدكتور المسئول عن الجبس وشاف الاشعه وكان كسرها مش قوي يحتاج لجراحه يحتاج جبيره من الكتف لين اليد كلها
د/عادل: الله يستر الرحم تشوه كثير
سهير:ايوه ,, انا خلصت مهمتي ح روح اتطمن على الواد
د عادل: اوكي
سهير:دي بأمنتك يا دكتور
عادل: عيب عليك وانا طبيب للجميع وحعمل كل شي أقدره
سهير:ربنا معاك ,,

طلعت سهير توجهت لغرفة اللي فيها الولد,, لقت دكتور الاطفال والدماغ يعملون له الفحص الازم,, والحمدلله المويه والدم اللي شربهم ما راح للدماغ,, توجه للبطن دخلوا ماسوره صغيره وشفطوا الدم والمويه>>>مسكين هالولد تعذب باول يوم له بهالدنيا وعساه اخر واول العذاب له

وصل ناصر المستشفى وشاف سيارة اخوه متكسر زجاجها,, ومنطعجه من جهة الراكب:الله يستر على نجود,, الصدمه كلها عندها الله يستر

توجه للداخل وراح لقسم الطواري وسال عن اخوه وقابل الدكتور المختص عن نايف:
الحمدلله اخوك عدا بسلامه عنده كسر في ضلعه ويحتاج جهاز تنفس مو اقل من شهرين وسوينا عمليه للرئه ولضلعه
ناصر:وزوجته؟
الدكتور:والله مادري عنها انا توني مخلص من نايف
ناصر: طيب اقدر اشوف اخوي؟
الدكتور: مو اقل من ساعه
ناصر:طيب

طلع ناصر جوال واتصل باخو نجود عشان يجي لان الاستقبال طلبوا دم من احد يقرب لها
وجا اخو نجود ومعه اخته اللي نفس فئة دم نجود وتبرعت لها بدم,, وزوجة ناصر نفس فئة نجود راح لها ناصر وجابها لان نجود نزفت الكثير ومعه خياطتها للجروح لازالت تنزف
وحالتها بخطر خاصتن بعد ما انفجر عندها قناة فالوب في الرحم
>>وظيفة قناة فالوب,,, في فناتين بالرحم كل وحده تنتج البويضه فيصير بتناوب بين القناتين كل شهر تنتج بويضه من قناه,,وبما ان قناه انفجرت عندها ففرصة الحمل عندها مو شهريا ,,لا شهر فيه بويضه والشهر الثاني مافيه,,يامسكينه يانجود <<<<

استقرت حالة نايف تقريبا بس لازم مايتحرك عشان رقبته وصدره,, فعشان كذا
كانوا يعطونه منوم ع الاقل لين يجبر كسره لو بنسبة 20%عشان أي حركه تضره

امتلى المستشفى من اهل نجود ,,اخوانها وخواتها وناصر وزوجته ,, ينتظرون الدكتور يطلع
وبينما الكل بالمستشفى ,,ام ناصر طريحة الفراش من التعب والحزن ,,نفس احساسها رجع ان احد من عيالها فيه شي ,, وهالمره اثنين مو واحد طارق اللي تعبان بالجزيره+نايف اللي منوم بالمستشفى

طلع الدكتور المختص لحالة نجود ولقى اخوانها وابوها وناصر ,, طمنهم ان حالتها مستقره,, بس عانت من نزيف حاد وتقريبا دمها كله خلص,, وفي حالة طواريء لاسمح الله تحتاج دم,وعشان كذا لازم يوفرون لها لو كيسين دم ,,

ام نجود : ووللي ببطنها؟
الدكتور:الجنين الحمدلله تقريبا مايعاني من شي , بس رضوض بسيطه بس ماراح تاخذ غير يومين ويتشافى تشافي تام
ناصر:وشهو ولد ولا بنت؟
الدكتور:لا ولد
ناصر: الحمدلله على سلامتهم جميع
ام نجود: ابي اشوف بنتي يادكتور
الدكتور: حاليا صعب بس اصبروا لين العصر لين على الاقل تستقر حالتها وينقلونها من فراشها.,, لان حاليا هي بالعمليات,, ونخاف نحركها ويحذث عندها نزيف اصبروا لين العصر وان شاء الله تستقر حالتها شوي وتقدرون تشوفونها
رجعوا اهل نجود اللي حتى مافكروا يسألون عن نايف ,, اللي ينظرون له بأنه هو السبب واي شي يصيب بنتهم هو المسئول الأول والأخير
ولا فكروا حتى يمرون ولدهم الصغير
كانت ام نجود تبي تشوفه ,, بس خافت من زوجها الي كان معصب

اما ناصر وزوجته ,, توجهوا للحضانه وطلبوا يشوفون الولد ,,
ناصر: شوفيه جابوه
عليا وعيونها تدمع: ياجعل اللي براسه براسي ولا يتوجع وهو توه مولود
>>كانوا لافين راسه
ناصر وفي عيونه حزن وفرح ,, حزن على على اخوه وزوجته,, وفرح بسلامة ولدهم وهم بعده يقومون بالسلامه:وجهه اصفر ,,تهقين بوصفار؟
عليا:لا ما ظن بس شف شفايفه زرقا شكله كان منخنق
ناصر :قومي نروح لدكتور الأطفال
عليا:صوره ,, خل نوريه عمني كود انها تفرح
ناصر:أي والله ,,
طلع ناصر جواله وصوره
عليا: وش بيسمونه؟
ناصر:لاقام ابوه بالسلامه سماه
وجاه صوت من ورى:وليه مو لاقامت امه؟
التفت ناصر لقى ابو نجود وامها وراهم
ناصر وهو يرفع حاجبه:ابوه او امه كلهم واحد,, وهم اكيد اتفقوا على اسم من قبل
ام نجود بخاطر مكسور: ابي اشوفه
عليا: تعالي ياخاله شوفيه
ناصر وهو مو عاجبه موقف ابو نجود: يالله يا ام عبدالعزيز قومي نروح
راح ناصر وعليا وهم منقهرين من هالشايب

ام نجود وهي تبكي: يابعد عيني عينك,, تبهدلت وانت باول عمرك
ابو نجود: الله يستر ولا يصير لأمه شي بس ,,
ام نجود:الله يقوم اهله بالسلامه
ابو نجود:يالله خل نروح ,, ونجي العصر نطمن على نجود

طلعوا من المستشفى ,, وكلن توجه لبيته
الكل توجه وهو يدعي لنايف ونجود بالسلامه ,, ويربون ولدهم
اما ناصر توجه لبيت اهله عشان يخبر اهله بنايف ويطمنهم عليه وعلى زوجته وولده

ياترى وش ردة فعل ام ناصر؟
وحنان وطارق الى متى هالحرب اللي اعلنها طارق اللي تمنع انه يبحث عنها !!

*****************************

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 20-01-2010, 08:56 PM
صورة Huda 2009 الرمزية
Huda 2009 Huda 2009 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش حيلتي اذا الشوق صوبك دعاني


الجزء الثاني عشر

في الجزيره
صحت حنان ور اسها يوجعها بشكل فظيع
حنان:آآخ رااسي
وجلست وهي ماسكها راسها وتطالع البحر ,, مو زي كل يوم مكانها هالمره قريب من البحر
حنان: ياخوفي يجيني مد ويغرقني وانا نايمه بالعسل ,, بس اغرق وأموت ولا أني أرجع لهالحقير,, يستعرض عضلاته علي ,, اشوف فيه يوم
رجعت انسدحت ودموعها متجمعه في عيونها: كنت ما ابي ارجع بس الحين ابي اهلي ابي ارجع..
وجلست تضرب بالأرض وتصيح ,, وتصيح,,تصيح:00015:

بعدها تخيل لها انها تشوف امها
حنان:يمه تعالي اخذيني
الأم:ليش تبكين؟
حنان وهي تبكي: خايفه
الأم بشخصيتها اللي تعرفها حنان الشخصيه القويه: ماربيتك على الخوف
حنان:بس انا بالحالي
الأم: واجهي مخاوفك,, سوي اللي تقدرين عليه بس ان استسلمتي للخوف ,, ماراح يخليك دامه عرف طريقه لك
حنان وهي تمسح عيونها: يعني وش تبيني اسوي؟
الأم: انتي بأختبار ,, ولازم تجتازينه بكل شي تعلمتيه في دينتك,, ولازم ماتستلمين لمجرد انك صرتي لحالك ,, وكل ماحسيتي بالضعف تعوذي من الشيطان لانه يبيك تخسرين اختبارك,, وانا وابوك ننتظرك ولازم تنجحين

مسحت حنان دموعها تبي تشوف امها,, قامت من مكانها بس مالقت امها
حنان:يمـــه يمــه
وين رحتي تعالي طيب متى بتجووون,,متـــــــــــــــــى

طاحت على ركبتها وهي تمسك التراب بقوتها وتبكي ,,
:لازم ما استسلم,,
ومسحت دموعها ووقفت وهي تتأرجح حست بدوخه من كثر الصياح ,, بس صلبت عمرها ووقفت
:انا طول عمري تمنيت اعيش مغامره,, تجرربه شي غريب,, وتحقق حلمي,, لازم اخضع هالغابه كلها تحت امري,, اخليها تنفعني ,,فاااااااااااهمه انتي تحت أمري أنا

ورجعت تمشي لورى لجهة البحر وهي تكلم الغابه وتلتفت للبحر:انت جبتني هنا,, عشان اقابل هالغابه ,, تحبها؟
تسوي نفسها تسمع البحر>>>استخفت خخخ:s_004:
وهي تطالع الغابه:يقول يحبك وعشان كذا جابني ,, وانا وانتي بنصير حلف ,, راح اصير صديقتك,, بس ها ان فكرتي تغدرين راح احرقكك كلك فاااااااااهمه
وفصخت ملابسها وراحت للبحر تسبح ,, لأول مره تسبح حنان بالصباح ,, تركت خوفها ان ممكن يجي طارق ويشوفها وهي بس بالأندر وير.

جلست حوالي ساعه تسبح لين حست ان افكارها تنظمت وعرفت شالمطلوب منها.. وحست انها مستعده تواجه يومها الجديد

طلعت من البحر وهي تنفض شعرها,, لأول مره من جت الجزيره تحس بالحريه ,, ابتسمت من خااطر,,
حنان: شفت ياطارق ما اهتميت لعدم وجودك ,, وماراح اهتم ,,حياتي من دونك احلى على الأقل اعيش يومي بنشاط

صحصحت حنان عدل وطار الصداع ولبست ملابسها ومشطت شعرها ,, وشافت ان مكانها اللي هي فيه ماعنده ظل واجد فقررت انها تغيره ,,جمعت اغراضها وشدت الرحال
وهي تدندن


الصبر وياك محتاج لصبر ياحبيب الروح هذا مايصير

ضاع عمري وانت ماعندك خبر

وانت ما حديت للعشره مصير

ابــي انـــســـاك


لو كنت النظر صعبه اعاشر شخص ماعنده ضمير

ماعرفت اختار والدنيا عبر

واعترف ان الخطا مني كبير

لا تقترب مابي منك عذر

جرحك اللي بالحشا جرح خطير

الصبر لاتنتظر مني صبر

من عرفتك ماعرفت الا الصبر

نفترق هذا هو الحل الاخير


كنت اظنك مابقالي من عمر

كنت اشووفك غير

كل الناس غير

ماعرفت اختار والدنيا عبر

واعترف ان الخطا مني كبيير



ابي انساك لو كنت النظر

صعبه اعاشر شخص ماعنده ضميرر


الصبر وياك محتاج لصبر
وجلست تمشى بالجزيره على الأطراف تاره,, وداخل الغابه تاره,, وهي واثقه ومبسوطه وعارفه هدفها

اما طارق كان نايم,, نايم نومه ثقيله نومه كلها وجع وتعب

صحى على صوت طيور ,, وتضايق من الشمس ,, انسدح على وجهه وكأنه يبي يمنع النور يوصل لوجهه ,, ولما حس بالكتمه قام وجلس ,, وطاحت عيونه على مكان حنان
:هالبنت بتجيب اجلي ,, مدري وين ديارها

قام طارق وحك راسه,,, شعره طال ومضايقه,, حتى ذقنه ,,المقص هو اخر واحد استعمله بس مايدري وين حطه
جلس يحوس بالشنطه لين لقى تاج ,, لبسه على الأقل مايبي شي على وجهه طايح
جلس يفكر ,,اليوم بحوس داخل الغابه ابي القى مكان احسن من ذا ,,يمكن القى كهف ,, ولا مكان حلو اجلس فيه,, هالأيام بدا يصير برد شوي ,, وياخوفي تمطر وبعدها نروح فيها

قام من مكانه بخفه وحيويه,, وأخذ شنطه صغيره فيها ورقه وقلم وسكر الشنطه الكبيره وتوجه للغابه

يدخل هو الغابه بس مافي مره تعمق ودخلها لدرجه ذي,, وفجأه سمع صوت يتحرك مو قريب بس يشوف الحشيش اللي قدامه يتحرك,, وبرشاقته تسلق الشجره وجلس يراقب,,
طارق:معقوله حيوانات؟
جلس شوي ,, وصوت الحركه قرب منه ,, وهو جالس يراقب ,, ومتأهب لأي مواجهه مع أي حيوان مفترس
وشوي وتطلع حنان من بين الحشيش
هنا طارق حس بريلاكس ,, ام كشه ,,على الاقل حيه ماماتت
وقفت حنان تحت الشجره اللي هو فيها ,, بس ما انتبهت له ,,لانه مو مبين ,, هذا غير ان طارق جالس بهدوء تام
حنان: ان مشيت لداخل زياده,, بشوف اللي مايتسمى خل اروح من هالجهه>>تأشر لليمين

ومع اول خطوه قفز طارق من الشجره من وراها
حنان بصرخه:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
طارق: وجعاااااااااااااه
حنان:بسم الله شاذي انت من وين طلعت لي
طارق وهو يتكتف:لا انا اللي مايتسمى,, انتي وين رحتي امس؟؟
حنان وهي تحط يدها على خصرها توها بتنهد وبتمد لسانها بس تذكرت امس,, فشالت اليد ومشت وخلته
طارق:هيــــــــــــه انتي ,, لما اسألك ردي ثمن سوي اللي تبين
حنان وهي تلتفت عليه: ببساطه مو شغلك طارق
طارق: اوكي ماراح اتدخل بس انتبهي على عمرك من عمرك,, يعني غبائك ,, ولا الجزيره والبحر الله يعينهم عليك
ومشى وخلاها راح عكس اتجاهها
حنان انقهرت من كلامه وضربت الارض برجلها
سمع طارق صوت الضربه وابتسم من خاطر وهو يتمتم:00016::احسن تستاهلين
مشى طارق شوي ولقى اغصان شجر متدليه من فوق صخره ,, قرب من عندها لقاها فتحة كهف
قام يقطع الاغصان ويسحبها وبانت فتحة الكهف ,,,
طارق:يبيلي نار عشان ينور فيه المكان,, بس حاليا اقدر اشوف
دخل طارق بحرص وهو يشوف المكان,, كان مدخله زي الممر ضيق,, بس بالأخير توسع وكأنه غرفه
طاق: حلو حلو طع منه واخذ ورقه وكتب عليها كهف طارق بن عبدالعزيز وثبت الورقه على المدخل لانه خاف ان ام كشه تجي وتستولي عليه
وراح بسرعه لمكانه ,, كان تقريبا قريب من الكهف,, وجاب اغراضه كامله,, وتوجهه للكهف ,, وفتح الشنطه وقام يدور على الكبريت,, بس مالقاه
طارق:اووووووووووووووووووووف اكيد هالدبه خذته
بس يالله بجرب الطريقه التقليديه,, اخذ ورق يابس وجاب غصن يابس وجلس يفركه ويحكه بالورق لين طلعت شراراه بسيطه وتبعها دخان ,, اخذ ورقة من دفتره الصغير,, وقربه من النار الصغيره,, وشبت,, وجاب باقي الاغصان والأوراق ,,لين صارت نار كبير

وقف طارق جنبها وهو يحس بالفخر:اشبعي بكبريتك يالغجريه

:غجريه اول مره يقول عني غجريه,, وهو قد مره قال احب افلام الغجر واشكالهم
كانت حنان واقفه تراقبه عن بعد وانقهرت لما قدر انه يشب النار
وسمعت كلامه عنها ,,يعني المعفن عاجبه شكلي بس ينرفزني,, بس صدق محظوظ لقى هالكهف

اخذ طارق شعله من النار ,, ودخلها للكهف وقام يتفحصه,, لقاه مكان آمن,, ومرتفع,, يعني فتحته مو نازله,, مرتفع تقريبا 3 امتار عن الأرض امممممممم
بس لقاها شوي مكتوم ومغبر,, قرر انه يرتبه وينظفه اخذ تي شيرت وراح للبحر وبلله
وقام يمسح الجدران والأرضيه لين راح الغبار,, ورجع وغسل التي شيرت وبلله بعد,, وكمل تنظيف,, لين صار ذاك الكف حلو,, ونظيف
طلع برى وهو يحس بالانجاز,, لقى في ورد ابيض صغير,, قرب من عنده يشمه ,,
طارق:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وش هالريحة الزينه

قطف منها كم ورده واخذها وحطها بزوايا الكهف ,,
دخل الشنطه,, داخل ,, ورتب اغراضه
طارق:ياحلوه:s_020: لو بيتي صدز مافرحت فيه هالكثر ,,
وبعد ماخلص ترتيب قرر انه يجرب النومه فيه ,, انسدح بس ماش الارض قاسيه,, التراب ارحم شوي ,, امممممممممممم وش السواة ياولد
طالع بالكهف اللي تقريبا مقاسه 3 في اربعه
طارق:ابني سرير.. احط حواجز,, واملاها تراب ويصير كذا سرير ولا هاي سليب في زماناته
قرر طارق انه يبدا العمل ,,تذكر حنان
:مدري وينها خل اقولها تعوذ الشيطان وتجي هنا أريح وأأمن
سمعته حنان وقررت انها تمشي لانه اكيد بيدورها ولاشافها قريب وبيتمصخر عليها انها خايفه
انحاشت بسرعه,, بس طارق قرر انه يبني سريره اول

اممممممممممممممممممممممم احتاج فأس!!!
تذكر السكين اللي بالشنطه ,, بس صغيره ,,امممم تنفع ليه لأ
لقى اغصان طويله وبنفس الوقت مو كبيره,, فتعلق عليها,, وبسبب وزنه انكسر اول غصن,,وبرضوا كرر الحركه مع الاغصان الثانيه,, لين جاب له اربعه وراح داخل الكهفوصار عنده سرير ابو نفرين
طارق:يلعننننننننننننننننن ام الكشخه ياولد :00004:هههههههههههههههههههههههههه***9***
أخذ فنيلته المتشققه وربط الأغصان ببعض وثبتها عدل***114***

طارق:اممممم لازم انقل التراب الحين,, بس احتاج شي احط فيه
جلس يطالع حواليه وشاف الشنطه,ابتسم بخبث ,, لقيتها,, فرغ الشنطه من كل شي,, هي بلاستيك,, فكسرها خلاها نصين ,, وخذا نص وراح عن الشاطي عند التراب النظيف ,, وعبااااه وقام يسحب الشنطه ويكب التراب في السرير.. رجع عباها مره ثانيه لين صارت سرير صدق ,,
طارق وهو فخور بفراشه:يبلي عاد شي تحت ومخده,,المخده باخذ شيرت وبعبيه تراب واوراق ,, بس اللحاف عند هالعنز يالله التراب علعموم في ماده معقمه من عند الله
اخذ التي شيرت وطلع علبة الخياطه,, ولله الحمد كانت الابره بوسطها الخيط وجلس يخيط وهو يضحك على شكله,:s_020:, ولما خلص عبا الشيرت تراب وأوراق خضرا ,, وخذا من الورد الأبيض ونثره على فراشه الفاخر
طارق وهو ينسدح بعد مجهوود:يااااااااااااااااااااو يازينه زيناه ,,الواحد الحين يعرف ينام لاشمس ولا ازعاج

أما حنان المسكينه راحت عند البحر وحطت عفشها بعد ماجمعت له كم جوزه على كم فاكهه ماتدري وشهي بس حلو طعمها كأنه خوخ

حنان:الله من الحظ عليه,, لقى له كهف وارتاح,, خل بس اشب النار قبل لاتغيب الشمس

وقامت حنو وضبطت قعدتها وشبت النار والبست بدلتين كان الجو يميل للبروده,, وبرضوا لفت اللحاف عليها وجلست تواسي نفسها ,, وقامت تغني لعمرها لين نامت وهي حاسه انها بأول يوم في الحرب هي الخسرانه

أما طارق أنسدح على أساس يريح شوي ,, وبعدها يروح يدور حنان,, مهما كان هم في مكان مجهول,, وجلوس كل واحد بالحاله مو زين,, معليه على طوالة لسانها بتحملها,, ابوها موصيني عليهم هي واختها ,

انسدح طارق شوي وبعدها غرق بنووووم عميق بسبب الدفا والهدوووء

بعكس حنان اللي نومها كان متقطع بسبب صوت البحر كان هايج شوي بسبب تأثير رياح على البحر,, وكانت لسوء الحظ رياح بارده ,, ومر على حنان يوم صعيب بعكس طارق اللي نام قرير العين

جا الصباح وصحى طارق من نومه وهو لأول مره يحس انه شبع نوم مو الشمس اللي مقومته,, تلفت يمين ويسااره

طارق:اووووووووه هذا ثاني يوم بدون ام كشه ,, ههههههههه:s_053:هههههههه
مدري وش اخبارها الملسونه>>>مره مروق:s_004:

قام طارق وهو يتمغط ,,من قده مكان دافي ولا شمس تزعجه,, وطلع برى الكهف,, وانصدم ان الجو بارد,فجأه جاهم الشتا!!!
طارق بصدمه:وش صار بحنان اجل؟خل اروح ادورها اكيد بلقاها كسرة ثلج

لبس طارق قميص كم طويل ,, وخذا عصاته اللي صارت بمثابة السلاح ,, والسكين بجيبه

وراح لجهة الشاطي يدورها,, بس ما لقاها,, وقام يدور يدور لمدة تقريبا ساعه
لين بالأخير لقى اغراضها تحت ظل شجرتين وهي مو موجوده
طارق وهو يلهث من التعب:واخيرا لقيتها,,حنــــــان
حنان اللي كانت راجعه مكانها ومعها اوراق شجر كبيره ,, مجمعتهم عشان يصيرون مناديل لها
حنان وهي تعبانه ولا بعد بنفس خايسه وبحقد عليه:خير؟
طارق ويطالعها بنص عين ويتعوذ من الشيطان: شيلي اغراضك لقيت كهف,, امس
ورتبته,, عني بجيك امس ,,بس أنسدحت وغرقت بالنوم
حنان وهو يعاطس: ايه شعليك جالس بالدفا
طارق وهو من داخله ميت ضحك علي شكلها:طيب قومي اجلسي بالدفا
حنان: مابي اجلس معك,,
طارق بشماته:معليه دوسي على رغباتك وقدمي مصلحتك
حنان وهي تعطس:مصلحتي اجلس بعيده عنك>>من ورى قلبها
طارق:عنادك يوديك لورى,, هذا انتي زكمتي,, ان جلستي هنا بتجيك صخونه
حنان بشماته: عاد الدكتور ومتخانقه معه ههههههههههه
طارق وحس انه اللي عليه سواه وبكيفها,,قرب منها :والله لو ما ابوك قالي اهتم فيك انتي واختك,, ولا لو علي ماجيتك وقلت لك تعالي بالكهف

راح منها وخلاها متحطمه ,,يافرحه ماتمت ياحنو,, انا قلت جاي خايف علي وحاسب عشرة هاليومين اللي معه,, اثريه عشان ابوي موصيه علي,, الله لايوكلك علي ياطويرق

اتشيووووووووووووووووووووووو ,, يووووووووووه هالزكااام بيذبحني,,
الله لايسامحك ياطارق,, الله لايسامحك

جلست تبكي على حرقة قلبها,, شلون حبيت هالقاسي اللي مايرحم,, كان طيوب بس فجأه انقلب لوحش بشع,,قااسي,, حتى شكله صار شين مو زي اول حلو
وانخرطت حنان بنوبه من البكا,, حنان خلاص ماقدرت تتحمل ,,حست بالوحده,, ورجع لها احساسها بالضعف,, والحنين لأهلها ,, كانت متحمله لأن كان معها واحد حبوب وطيب,, بس الحين تحول لوحش ,,لوحـــــش

توجه طارق لكهفه وهو شاب في صدره ضو من غباء وعناد حنان,,
طارق.. هذا جزاتي خايف عليها,, جاي لها لين مكانها ساعه وانا ادور وهي ولا مقدره جيتي,, قال ايش ماتبي تجلس بمكان انا فيه,, وريني شلون بتصبرين لحالك

وشاف قدامه حصاه رفسها بأقوى ماعنده وصقعت بجذع شجره وتفرتت من قوة الرميه,, ومن قوة الشجر

اذا حصاه انكسرت بسبب قوة طارق الناجمه عن غضبه,, والشجره مارحمت حال الحصاه اللي مالها ذنب,, أجل وش مصير حنان في مكان زي كذا ,, لا ونيس,, ولا صاحب يساعدها

الله يكون بعونك ياحنو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 20-01-2010, 09:00 PM
صورة Huda 2009 الرمزية
Huda 2009 Huda 2009 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش حيلتي اذا الشوق صوبك دعاني


نرجع لديرتنا الحبيبه
في بيت ابو ناصر

دخل ناصر وزوجته البيت,, ولقوا بوجههم وضحى
ناصر:السلام عليكم
وضحى بحزن:وعليكم السلام
ناصر:وش فيك مبوزه كذا؟
وضحى وفلتت دمعه من عينها: امي يا ناصر مو عاجبني حالها,, ان جلست على كذا والله يجيها شي ثم عاد ما اقدر استحمل البيت والدنيا بدون امي يا ناصر
ناصر اللي ابتسم على اخته: وهي وينها
وضحى استغربت ردة فعل اخوها:فوق مانزلت
عليا: قومي معنا نروح لها,,طيب عمي وينوه؟
وضحى: من صلى الظهر مارجع
ناصر:قوموا عند امي

بغرفة ام ناصر
كانت ام ناصر تصلي ,, وتدعي ربها ان يقويها,, ويعوضها خير بفقدان ولدها طارق
ويدخلون عليها ناصر وعليا ووضحى

التفتت عليهم,,
ام ناصر بشبح صوت ,, مو صوت ابدن:هلا هلا بالغوالي
ناصر اللي حب راسها ويدها:وشلونك يالغاليه؟
ام ناصر بشبح ابتسامه:طيبه بشوفتكم,, هلا بنتي عليا
جاتها عليا وسلمت عليها:وشلونك يمه عساك بخير
ام ناصر:بخير وين العيال ماجبتوهم
ناصر وهو يبتسم: جبنالك ولد جديد
ام ناصر اللي مافهمت بالبدايه :حامل عليا؟
عليا:هههههههههههههههه لا يا يمه ,, جا على نايف ولد
ام ناصر مو مستوعبه:ولد,, ولدي صار ابو,, الحمدلله يارب
وسجدت سجود الشكر وهي تحمد ربها ان الله رزقها بدال اللي راح
وقامت من سجودها:الف حمد والف شكر الف حمد والف شكر
امه عساها ماتكلفت,, عساها طبيعي
ناصر بسرعه يتكلم:لا والله عمليه ,, والزياره ممنوعه عنها حاليا ,,
ام ناصر: وين نايف ماكلمني ,, ماجاني يبشرني
ناصر: تعب من امس وقافي مع مرته,, وراح يرتاح يمكن يجي يمكن
ام ناصر وبعيونها لمعة الفرح: يسميه طارق,, يسميه على اخوه اللي يحبه
ناصر: ابشري
ام ناصر :اتصل عليه خل ابارك له
ناصر وهو يمثل ويطلع الجوال:مقفل يايمه شكله من رجع من المستشفى ماركبه ع الشاحن,,
ام ناصر:الحمدلله ياربي,, عليا يامي سوي لنجود الحليب,, والمرق,, تلقينها هلكت من امس
ناصر:لا يايمى مايحتاج لانها ممنوعه من الأكل اليوم يمكن بكرى
ام ناصر:ابي اشوف طارق
طلع ناصر جواله ,,:سمي شوفيه صورته عشانك

طالعته ام ناصر وعيونها لازالت مدمعه
وضحى:يمه وشوله الدموع
الام:دموع فرح
وضحى:يمه وانتي حزن وفرح لازم هالدموع
ام ناصر: خلاص الله يكفينا شر الأحزان
ناصر وهو يطالع زوجته:آمين
ام ناصر لحظة صمت وهي تطالع الصوره,,
وضحى:اشوف يمه
خذت الجوال تشوف ولد اخوها:شفيه راسه ملفوف وشفايفه زرق
ناصر بقلبه:اووووهوو هالعله وش تهبب وتقول
ناصر: مولود توه
ام ناصر وهي تمسك يد ولدها وتاخذ نفس :اليوم خاطري كلش متكدر,, متكدر,,دعيت ربي ان الله يحماكم,, ويمكن تكدر خاطري يوم ان نجود تعبت وعمليه,, بس الحمدلله على كل حال
ناصر بخوف داخلي:الحمدلله

سكتت الام لحظه وكانت تفكر ليش نايف ماكلمها مع ان نايف مايعزى عن امه ان ماشافها يوميا,, ,رفع السماعه وكلمها , هالحين زوجته ولدت ولا بشرني انا ياأمه ولا أبوه
ورفعت عينها تطالع ناصر وهي تفكر ,, مايصير نايف مايكلمني
ناصر اللي خاف من نظرة امه ,,امه عندها احساس بعيالها من هم صغار
الام:وين أخوك؟
ناصر وهو مرتبك: نايم ,,آااه مدري عنه
الام وهي تعيد كلامها:وينه ؟قلي فيه شي؟
ناصر وهو يطالع زوجته: شوي تعبان بالمستشفى
الأم ببرود تكمل كلامها:وش هالتعب اللي منعه يكلمني ويبشرني
ناصر:سمي بالرحمن يمه,, وهو في طريقه للمستشفى صار عليه حادث بسيط,, بس الحمدلله هم بخير,, ونايف معطينه منوم عشان مايتحرك في كسر ولا يبونه يحرك جسمه اليوم
ام ناصر متمجده من الخبر:الحمدلله على كل حال
عليا اللي خافت على عمتها:انا كنت بالمستشفى,, وحالتهم استقرت يا يمه,, بس مانعين عنهم الزياره,,تو ماخذوا حتى 6 ساعات من العمليه
الام:الحمدلله,, مايصيبنا الا ماكتب الله لنا
ناصر: ونعم بالله,, الحين انا وعليا بنرجع البيت,, وبعد العصر بمرك تشوفين طروقي
الام ببتسامه حنونه:عسى ماجاه شي
وضحى:لايكون هاللفه اللي براسه عشان الحادث
ناصر ووده يزنط اخته على ثوارتها:ابشرك مافي شي

الحمدلله على كل حال,, الله رزق ام ناصر وابو ناصر بحفيد وبيسمونه طارق على عمه,, بس عسى طارق يعيش زي أي طفل وما يأثر هالحادث عليه واهله يقومون بالسلامه

في الشرقيه
رجعت ساره من الكليه ومرره صدرها ضاايق متكدره ,, رجعت بعكس حالتها اللي راحت فيها
شيخه: هلا جيتي
ساره:السلام هلا يمه
شيخه:وعليكم,,بلاتس مبوزه؟
ساره اللي قطت روحها عالكنب: ضايق صدري
شيخه:شعليه؟
ساره: مدري فجأه وانا بالكليه تضايقت حسيت بصدري مايوصله الهوا
شيخه وهي تقرب من بنتها: بسم الله عليك,,
وجلست تقرا عليه,, وساره براسها دوامة افكار
ساره:يمه ابوي كلمكم؟
الام :ايه توه من نص ساعته مكلمته يقول بيرجع بالطياره وتوصل رحلته ع الساعه 5 العصر
ساره:الله يرجعه سالم يارب,, انا برقى ارتاح
الام: منتي رايحه تغدين معنا؟
ساره وهي تحب راس امها:والله يا يمه لو اهقى اني بقدر اسولف ولا اكل بهالحاله كان رحت
الام:براحتك اجل
ساره:سلمي على خالتي والبنات
الام:ان شاء الله

صعدت غرفتها وهي تفكر بنايف,,, ولا شعوريا طلعت جوالها واتصلت فيه بس كان الجوال مقفل
ساره: الله يحفظك وين ماكنت يارب

بدلت ملابسها وانسدحت ونامت نومه متعبه ,,كلها كوابيس

في بيت ابو فيصل

دخلت شيخه ,, وكان باستقبالها عيال بنتها
العيال: جده جت, جده جت
شيخه: هلا هلا هلا بالحلوين
ويطلع عزوز مسدس الماي: اثتثلمي ولا بقتلث>>استسلمي ولا بقتلتس<<
شيخه: الرحمه الرحمه لا تقتلني
النوري اللي انخشت بحضن جدته
نوره:عذوذي يمووووه>>عزوزي يموووه<<
شيخه:عزوزي قوي ,, بس مايقتل جدته واخته
عزوز وهو يضحك: ما اقتل بث اكب ماي
طش طش طش طش ويغرق جدته
عزوز+نوره:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سلمى:عزوز عيب جده شيخه
شيخه وهي تحلطم عليه: اه يالمخزي,, غرتني يالتسليب
سلمى وهي تسلم على امها: معليه احفادك يمه
شيخه: ابررررك احفاد,, بس جده مالها حشيمه غرقوها بالماي
سمعت صوتها ام فيصل وجتها:هلالا ها شعندك تحلطمين
شيخه :غرقوني عيال ولدك
ام فيصل:ههههههههههههههههههههههههههه شاور ببلاش حياك بس ماهنا ماي واجد عن العياره
شيخه: لو انه انتي كان شبيتي فيهم حريقه
ام فيصل تحب اختها شيخه مهما تكون معصبه او متضايقه مع شيخه يتغير حالها: اللي يشوف هالملايكه يشب فيهم حريقه,, ياحلوهم بس
شيخه: امشي امشي ,, وش غداكم ترى متجوعه لكم
سلمى:زين زين غدانا كل خير ,, مرقوق ورز برياني بالدجاج
شيخه:ماشاء الله زين اجل
ام فيصل:وين عيالتس؟
شيخه: النشامه هذا وقت جيتهم من مدارسهم,, وساره توها جايه وكلش تعبانه
سلمى:هين ساره غاسله يدي انها تجي
شيخه:لا ابشركم فلحت هاليومين غدت مره,, دراستها صارت احسن,, وقامت تسولف معنا زي أول
وتلتفت على اختها وتكمل كلامها:والله يانوره تحسينها فجأه رجعت لسوير بنتي اللي بالثانوي ماغير سوالف وضحك,, بس اليوم تعيبينه
ام فيصل:ماتشوف شر,, نعزل لها غداها
شيخه:لا والله متعزلون , لا جا ابوها بتاكل معه ع المغرب
ام فيصل:عليهم بالعافيه
شيخه الله يعافيك
وبنظره تفحصيه من شيخه لاختها نوره:انتي وجهك اليوم كنه مصوفر,,لايكون تعبانه بس
ام فيصل وتذكرت بنتها بس ماتبي تخرب جوهم:لا والله بس يمكن لأن السكر انخفض شوي علي اليوم
شيخه وهي مو مقتنعه بجواب اختها:أيـــه
سلمى:بيجي فهد يمه؟
شيخه : لا والله جايه اليوم محامي من الرياض من ربعه,, وعازمهم واحد بيخلصون شغل بالمحكمه وبيرحون يتغدون عنده
ام فيصل :وشلونه فهد؟
شيخه:بخير يامال الخير,, الا وين سعاد؟
سلمى: بتنزل جيتها بغرفتها تصلي ,, قالت بتقرا قرآن وبتنزل
شيخه:شلون نفسيتها عسى أحسن
ام فيصل:والله يا أختس بالقلب غصه والعبره تطلع وترجع ,, بس اني ماسكه نفسي عشان ابونا وعشان سعاد,, توها هالاسبوعين خافه حالتها,, سعود اللي ماينزل الا كل اسبوعين للخبر,,صار أسبوعيا ينزل عشانها وسلمى مو مقصره ماتخليها وانا مابين ابوها وبينها
شيخه:الله يعطيكم العافيه,, أنتوا بهالجو ان احد منكم صحى ورجع زي أول الثاني طاح,, وحنان غاليه ومكانها بالبيت كبيره,, ويبيلكم تغير جو
ام فيصل:سفر محنا مسافرين
شيخه :انا عندي لكم راين زين,, الجو هاليومين بدا يزين وش رايكم نروح نخيم بالبر 3 أيام,, حتى أبو فيصل زين له الهوا النظيف,, نمش من الثلاثا نغيب العيال من مدارسهم واللي دوام يستأذن ,, ماعندنا بسلامتهم غير فيصل وفهد وسعود دوام,, اللي يقدر ياخذ اجازه منهم يوم والباقي يداومون ويجونا الاربعاء
سلمى:أي والله خوش راي,, حتى سعاد مع الجمعه بتتحسن نفسيتها اكثر
ام فيصل:اشوف ابو فيصل وارد لتس خبر
شيخه:انا ما أشورتس؟؟ انا أأمركم جهزوا نفسكم الأسبوع الجاي,, والروحه علينا من إلى انتوا بس جيبوا ثيابكم
ام فيصل:ههههههههههه ماتلبسونا.؟
شيخه:تامرين الغالي يجابلتس وانا اختتس
ام فيصل:هههههههههههههههه الله يجزاتس خير,, والله لايحرمني منتس قولي آمين
سلمى +شيخه:آمين

وتدخل عليهم سعاد بإبتسامه ذابله: تأمنووون على وش
شيخه:يااااويه ياحب البنت للعلوم والسوالف سلمي بالأول
سعاد:ههههههههه السلام عليكم,, وشلونتس خالتي
شيخه:بخير يامال الخير,,انتي شلونتس ,, >>وتمسك يدها وذراعها تلمسها وتحسسها
شيخه:اهلتس مايعطونتس أكل
سعاد:هههههههههه لا حارميني
شيخه:ياحافظ ولافرخه
سعاد:ولا جناح فرخه
شيخه وهي تطالع اختها: مو زين عليكم ترانا خاطبينها مقزقزه وخديداتها مورده,, نبيها زي اول
سعاد اللي استحت
شيخه:قولي آمين
سعاد:.............
شيخه وهي تدزه من كتفها:قولي
سعاد بحيا+حزن: آمين
شيخه: مايجي بعد سنه الا انتي ببيتنا
ام فيصل بحنان:آمين
سعاد اللي حزنها هالموضوع ,, كانت تتمنى اختها معها ,, بس الله يرحمها

غرقت سعاد بذكرياتها مع أختها وسوالف عن العرس
سعاد: أبي فستان زواجي الكل يتكلم عنه
حنان :اجل اخذي لون احمر
سعاد:مالت عليتس
حنان تبين الكل يتكلم عنه
سعاد:ايه ابيه متميز,, ماله مثيل,,حتى ابيك انتي تصممينه لي,,انتي تجيك أفكار حلوه
حنان:امممممممممممم أنتي ظهرك حلو,, خليه دانتيل مشكوك من فوق ,, وفتحتة عند الصدر سيده,, وعلاق عند الكتوف مره يعني مايصير تبع الفتحه ,, يادوب يمسك الفستان,, والظهر من ورى كله طالع,, وعلى حواف ظهرك رسمة الدانتيل ..ونحط على ظهرك رسمه بالستراس زي شاكيره بس يكون ناعم بالنص,, ونفس الرسمه يصير ذيل طويل تبدا الرسمه من تحت الحوض الى اخر الذيل,, ومايصير نافش مره يصير نص كلوشوعلى الخصر حزام من نفس قماش اللي تحت,, وفص كبير بالنص ,, بيطلع عليك وااااااااااااااااو
سعاد: وشعري؟
حنان: طبعا تسريحه مرفعه مافيها فن غير انها ناعمه وطرحه زي الشال على راسك ومركبه بيدك
سعاد:ابي احط فص الماس بأسناني
حنان:ههههههههههههههههههههههههه حطي فيهم كلهم,, عشان لاضحكتي تطلع الصوره كلها فلاااااش هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سعاد: ياحقيره***72*** قصدي بس سن واحد
حنان:هههههههههههههههههههههههههه اتخيل شكلك خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
والله ان يرجعك فهد يقول مابيها
سعاد وهي ترمي عليها المخده:وجعووووووه فال الله ولا فالك

وبهاللحظه ضحكت سعاد وهي تتذكر اختها وهي تضحك,, وكانت تعابيرها زي الفلم يطوي عند اللي جالسين,, بس ما أحد قاطع تفكيرها,,الكل احترم لحظة صمتها وقدروا مشاعرها

وقطع عليهم هالجو اللي ثقل شوي دخول مريم:السلااااااااااااااام على من اتبع الهدى
الكل بابتسامة ترحيب:وعليكم السلام
ام فيصل تحب مريوم لانها تذكرها بحنان بنتها:هلا هلا بالغاليه
مريوم:ياحظي
ام فيصل: أي والله غاليه
مريوم:هههههههههههه والله ياخالتي لو عندتس ولد كان ضبطت معتس وتزوجته
ام فيصل:يؤ عندي سعود
مريوم:لا وع ولدتس ذا صار رياضي دمه ثقيل وبيقلعني الرياض
شيخه:اعنبوتس استحي
مريوم وهي معطيه امها اشكل: خالتي هذا زوجوه وحده تأدبه,,امريكيه فرضا,, لو فكر يطالع منا ولا منا,, تشيل قشها ولا يردها غيرأمريكا
ام فيص اللي ضحكت من خاطر:ههههههههههههههههههههههه أي والله عرفتي له بس حمار معي يعرس
مريوم: لو فيها ميزه تجذبني له,, كان شبكته خالتي بس للأسف ولدتس ما يخش مخي
شيخه:ول ول فصخت الحيا
ام فيصل:ههههههههههههههههههههههه وهـ فديتها والله اني ودي تاخذينه تربينه
مريوم:لا والله مابيه ابي وحده فله مثلي,, نعليها ونخليها انا ويااااه ,, تعرفين احد خالتي تراني اخر ترم واخلص ثانوي
سلمى+سعاد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شيخه اللي تحط يدها فوق راسها:انتي بلاتس اليوم وش ماكله بالمدرسه
مريوم: فلافل بالشطه ههههههههههههههه
ام فيصل تجنن مريوم: انتي ليش تعرسين وتجيبين لعمرتس الهم والتعب وعمى العين
شيخه تعاونت مع اختها:أي والله مريووم انتي ماني مزوجتس بتصيرين السفيره لي,,اتركي الرجال قربهم مرض
مريوم وهي تحط يدها على خصرها:لاااااا والله عااااااااااشوا بعد ما اعرسوا وجابوا العيال وطيب الفال,, قالوا الرجال مرض,, صدز لا قالوا الحريم مخونات العشير,, اجل دامه تسذا بزوج عمي وابوي خلهم ياخذون لهم حريم يموتون فيهم وبمرضهم
الثنتين: ول ول لا يابوي بنزوجتس بس لاتقربين رجالنا
مريم:ايه عرفت لكم هههههههههههههههههههه
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه

العايلتين لقوا خليفة حنان بالوناسه,, كانت حنان هي اللي تاكل الجو,, الحين مريوم حاليا بالأسواق خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ


بالجزيره

جلس طارق في كهفه وهو متنعم بالدفا والهدو,, بس مو مرتاح لان حنان مو جنبه,, كل الكلام اللي قاله انه مايبيها وانها عله,, كله من ورى قلبه
طارق وهو طفران ومعصب: يعني تحبها؟؟؟>>يكلم نفسه
:اوكي ارتاح لها,,يمكن لأن في مكان غصب ارتاح,, بس لا انا دارس برى وعرفت بنات معي بس مافي بنت عطيتها اهميه,, ماكانوا يعجبوني ,,هاذي من ذاق حلاوتها ماقدر يستغنى عنها ,,في هاليومين اشتقت لها,, مدري اروح اراضيها,, بس لسانها متبري منها هذا عيبها الوحيد..ودك تاخذه تسذا تمطه وتقطعه!!
بس لا وشلون بتسولف هي ملحها سوالفها وصوتها اللي بنص السالفه يصير مبحوح,, وبعدها تقول احممم ويستعدل صوتها
يااااااااااهووو وش فيني مغرم فيها:s_042:,, ياخي طزززززززز وحده ملسونه:s_007: وعوبه ولا بعد حلوه واحبها هااااااااااااااا خير؟؟؟
>>>استخف:s_053:
بنام ابرك لي
انسدح واخذ له غفوه

بينما حنان اللي كانت بمكانها ماتحركت ,, جتها صخونه وكانت منعكفه على الارض وتهذري: يمه يبى,, فيصل طااارق,, تعالو
طاارق تعبانه ,, تعباانه

وكانت مابين صاحيه ومغمى عليها,, وفجأه من غير سابق انذار,, أمطرت السما ومطر غزير,, حنان كانت عطشانه,, مدت يدها وتبلت,, وبعدها لحستها ورجعت مدتها وتبلت ولحستها وعلى هالحاله اغمى عليها وحراراتها ارتفعت ,, ولاعندها منقذ وطارق نايم بالعسل ما سمع صوت المطر

هل بيقوم ويحس بصوت المطر,, او ماراح يحس وبيكمل نومه,,

وحنان بتقاوم التعب,, ولا التعب بيتغلب عليها وبيفقدها طارق للأبد


***********************************

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 21-01-2010, 03:37 PM
صورة Huda 2009 الرمزية
Huda 2009 Huda 2009 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش حيلتي اذا الشوق صوبك دعاني


الجزء الثالث عشر

في المستشفى

وصل ناصر ومعه امه وأبوه عشان يزورون ولدهم ويشوفون البيبي

راحوا لجهة الحضانه ,, حب ناصر انه يفرح اهله بالولد قبل ما يتفاجأون بنايف وزوجته

ناصر لممرضه:لو سمحتي ولد نجود
الممرضه:هنا ولا تبون داخل
ابو ناصر:لا داخل خل أأذن بأذنه
الممرضه اوكي تعالوا

دخلوا,, وجابت لهم الولد ,, وشالته ام ناصر وسمت عليه وعطته جده,, اللي أذن بأذنه وأقام ,,
ام ناصر: وجيهه اصفر لايكون فيه بوصفار
الممرضه:لا حضرتك هو من تعب الحادث
ابو ناصر لولده:حادثهم كبير يا ناصر؟
ناصر وهو ياخذ نفس عميق:لا بس يعني,, بس هم بخير اهم شي
ام ناصر حطت الولد بسريره:ودني لودي ومرته
ناصر :ابشري

راحوا لجناح العنايه اللي فيها نايف وكان الدكتور توه طالع
ابو ناصر: انت دكتور ولدي؟
الدكتور:ايوه
ام ناصر:وشلون وليدي ابي اشوفه
الدكتور: تفضلوا ارتاحوا

جلسوا ع الكراسي
الدكتور كان واقف ويكلمهم
: الحادث اكثر شي من جهة زوجته,, واللي صاب نايف هوكسر بضلع أدى الى جرح للرئه والحمدلله عملنا له اللازم بس تقريبا لمدة اسبوع مانبيه يتحرك عشان رقبته وصدره,, وعشان كذا حنا نعطيه منوم ومسكن يعني الحين بتشوفونه بس ,,يعني ماراح يتكلم معكم الا بعد اسبوع
ابو ناصر:لاحول ولا قوة الا بالله لا حول لولا قوة الا بالله,, ومرته
الدكتور:مرته هي اللي تقريبا كلت الحادث بس سوينا لها اللازم,, بس أسألوا دكتورها المسئول دكتور عادل ودكتوره سهير
ام ناصر وصوتها بالكاد يطلع:ابي اشوف وليدي ابي اشوفه
الدكتور عوره قلبه على ام ناصر وابو ناصر اللي كلام الدكتور له تقريبا كسر ظهره ع الاخر
الدكتور:قومي يا خاله ,, بس شوفوه لا تلمسونه لانه ممنوع عليه اللمس والحركه ع الاقل اسبوع
دخلوا كلهم داخل,, وأنفجعوا من شكل الجهاز اللي مركب على صدره وموصل لخشمه,, هذا غير تجبيرو الرقبه الطويله نظرا لان رقبة نايف طويله وعريضه بنفس الوقت>>نايف شكله يميل للأجانب
هنا ام نا صار ماقدرت تتحمل انهارت وطاحت ع الارض وقامت تبكي عليه وانفتحت الجروح على بعض جرح فقدان ولدها الغالي,, وإصابة ولدها اللي مافرح بمولوده الجديد
ابو ناصر :لا حول ولا قوة الا بالله
ناصر :يمه لا تنهارين كذا اذكري ربتس,,
الدكتور وهو يساعد ناصر انه يرفعون امه ويطلعونها برى الغرفه
اما ابو ناصر ماقدر يتحمل منظر ولده,, وعلى ماطلع برى الغرفه طالح عليهم مغمى عليه

الدكتور:ياعم
راح له بسرعه الدكتور ونادى الممرضات,, وشالوه بسرعه وأسعفوه,
ام ناصر وهي تطالعه يشيلون رجالها
ام ناصر وهي تدعي ربها وترفع يدها:يارب قبل لا تفجعني بأبو عيال,, أخذني قبله,, يارب لاتفجعنا ولا تزيد همنا,, يارب كلنا من عبادك الصالحين ,,مافي منا ظالم,,ولا فاسق,,وكلنا عبادك,ياربي لاتفجعني ياااربي
ناصر كان محتار مابين أمه وأبوه :نييييرس تعالي

جات الممرضه ونقلوا امه وعطوها أبره مهدئه
وراح ناصر يتطمن على أبوه ,, طمنه الدكتور وقاله ان اللي جاه نوبه قلبيه بس لحسن حظه انه بالمستشفى ,, فعطوه ابره وركبوا عليه الأوكسجين
الدكتور:ياخوي منظر اخوك كان ضربه قاضيه لأهلك,, وش صايبهم قبل كذا؟
ناصر بعبره مخنوقه على منظر ابوه وحالة امه,, لانها جابوها جنبه:أخوي مات قبل شهر
الدكتور حس بثقل على صدره اكثر من ضيقته على نايف وأهله:ان لله وانا اليه راجعون,,لاحول ولاقوة الا بالله,, الله يصبرهم ويعينهم يارب
ناصر اللي جلس على الكرسي:آآه يالله لاتفجعنا في الغالين يارب
الدكتور:آمين

في الجزيره
فزع طارق من نومه وكأن جاثوم كبس على صدره:أشهد ان لا الله الا الله,, أعوذ بالله من الشيطان,,اعوذ بالله من الشيطان
جلس طارق يتنفس وكأن الهوا خلص من حوله,, : ياوش هالضيقه,, يارب تحمانا
ولما هدا شوي وهدا تنفسه,, انسدح وفزززعه مره ثانيه صوت رعد شق السما شق
:رعــــد’,,يالله رحمتك تسبق عذابك.

وجلس طارق يدعي ربع انه يرحمه من غضبه,,
طارق وفجأه:لالا لالالا لااااااااااااااااااا حناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان

نقز بسرعه من مكانه وطالع برى الغابه وهو يصارخ بأعلى صوته
:حنـــــــــــــــــــــــــــــان حنـــــــــــــان

وكلها ثواني معه ركضه السريع على انها ثواني الا انه غرق كليا تقريبا من شدة المطر,,أجل شلون حنونه المسكينه
وصل لمكانها,, لقاها جثه هامده ماتتحرك
طارق وهو يحركها: حناااااااان حناااااااان
جلس يطقها على وجها حنااااااااااااااااااان حناااااااااااااااااااااااااااان
مستحيل تموتين مستحيييييييييييييييييل تموتين وتخليني بالحالي مستحييييييييييييييييييييييييييييييييل

في مكان ثاني طاح كاس ماي من يد أبو فيصل ,, وتخرعت ام فيصل من خاطر
ام فيصل: بسم الله انكسر الشر
ابو فيصل : قولي للسايق يشغل السياره
ام فيصل:ليه
ابو فيصل وهو معصب:قوليــــله
وبسرعه كلمت ام فيصل السايق وطلع ابو فيصل بعكازه بسرعه وركب سيارته
السايق:وين بابا روح؟
ابو فيصل: رح رح مكتب هذا حق اسلام قريب>>يقصد مكتب جمعية البر

وراح ابو فيصل وكلها 5 دقايق ووصل عندهم
دخل عندهم ولقى فقير جايهم يشكي الحال انه الفلوس اللي يعطونه اياه شهريا ماتكفيه
وكان ابو فيصل وراه يسمعه
ابو فيصل:يا الرجال
الفقير:نعم
ابو فيصل:عندك عيال؟
الفقير: عندي 3 ومرتي تعبانه بالبيت
ابو فيصل طلع محفظته سم هاذي 3000 آلاف ان كان ماتكفيك قلي
الفقير وياخذ أكبر مبلغ حصل عليه في حياته ودموعه تنزل:الله يجزاك خير
ويقرب من يده يحبها
ابو فيصل ابعد يده:استغفر الله,, انت بس ادع لعيالي بالسلامه
الفقير:الله يحفظهم لعين ترجاهم,, جعل عطيتك ترد عنهم السوء والشر والمرض والمـــوت ويفرحك بغالليك ويرجع لك ضالتك مهما كانت يارب العالمين
ابو فيصل وحس انه ارتاح:آمين امين
وجلس على الكرسي ونادى الموظف عشان يعطيه شيك بملغ للفقارى ,,
الموظف:الله يجزاك خير ياعم,, بس قلي ليه وجهك كذا اصفر والعرق يتصبب منك
ابو فيصل وش يقوله؟ اقوله ان بنتي حاسس انها بعووق وعسى الله يفرج ويفك عوقها,,وبنتي من عداد الموتى
قام ابو فيصل بهدوء ومسكه سايقه وركبه السياره,, ركب سيارته ابو فيصل وهو يحس براحه,, حس ان اللي عليه سواه وأرتاح,, من اليوم وطالع كل يوم بتصدق وبينويها لبنته الغاليه

أما طارق

شال حنان وركض فيها للكهف وكانت متغطيه باللحاف الي غرق من المطر ,, وكانت جامده بين ايدينه ماتتحرك

سدح طارق حنان على سريره ولمس جبهتها لقاها قطعة ثلج ,, حط يده على قلبها بس مافي نبض,,
طارق:يايلي ياووويلي
قرب يده من عنده خشمها ,, من عند فمها بس مافي تنفس
حنان كان تنفسها جدا ضعيف بسبب التهاب الرئه والتنفس كله كان ضعيف
طارق اللي ماعرف وش يسوي
طارق وهو ميت خوف:12345678910,,, وش تسوي ياطارق,, البنت مدري هي حيه ولا ميته,,, ايه اسعافات اوليه,, اسويلها تنفس صناعي اكيد ان عندها صعوبه بالتنفس
وجلس يسوي لها تنفس صناعي مره ومرتين وثلاث
لين شرقت حنان وقامت تكح
طارق بفرح ودموع فرح: حنان حنان انتي طيبه حنان لا تضعفين انا بجنبك
حنان اللي شافت طارق وكانت تسمع صوته بس ما تدري وش يقول لانها كانت ترجف من البرد
حنان ببقايا صوت:ب بررد
طارق: أدفيك,, انتي هنا دفا
قام بسرعه طارق وأخذ الشعله اللي بجدار الكهف مثبته,, واخذ من الاغصان اللي مجمعها وحاطها عنده بالكهف,, وشب نار داخل الكهف وبدل ملابسه الرطبه بسرعه وجا عند حنان وقربها عند النار,, وكانت حنان زي الطفل اللي تشيله وتقلبه وهو مايدري ليه
طارق:حنان تسمعيني؟
حنان كانت تسمعه بس ماتفهم وش يقول
طارق: تقدرين تبدلين ملابسك؟
حنان:..................
طارق بارتباك:لازم تبدلينها عشان تدفين
حنان:.........................
طارق وبارتباك اكثر: لااازم ولا ماراح تدفين
حنان:::.................>>>افهم البنت مغشي عليها
طارق:يارب يارب تعيني ,,ادري انها بتقلب الدنيا فوق راسي لا صحت,, بس ان شاء الله لو تنحرني بس اهم شي ماتموووت وتشافى ,, ايه لا زم تشافى
سدحها على الارض واخذ اللحاف المبلول وغطاها فيه
وفرك وجهه وشعره بقووه :يارب
دخل يده من تحت اللحاف وفتح بنطلونها وسحبه بحركه سريعه وهو مغمض عيونه وكأن شي يوجعه,, كان مغطي جسمها هو عاد,, أخذ البنطلون ورماه على جنب
وقام يحرك اصابعه قدامه يفتح يده ويسكرها,, ويمسح عرقه>>مرتبك مره
وسحب يدها من الشيرت,, وطلعه بسرعه
طارق:عاد الاندر وير مو قاربهم ,, كذا ويكفي
وراح للملابس اللي في الشنطه لقى الترينغ اللي هو لبسه قبل,, وخذاه ودخل السروال من تحت وكان غصب يلمسها,, ماوده بس غصب
طارق وهو يطالع فوق :يارب لاتعاقبني,, غصب,, يارب
ودخل رجل وحده ,, وكفس رجلها الثانيه ودخلها وهو مغمض عيونه
ودخل رجلينها,, وبعدها رفعها شوي وليسها السروال عدل
طارق وهو يمسح عرقه على جبهته ,,:تم بحمد الله
واخذ البلوزه,, ودخل راسها وبعدها اخذ اللحاف وحط على صدرها ودخله من تحتها عشان ما يتحرك وطلع يدينها ودخلها بالبلوزه ,, بعدها رفعها جلسها ونزل البلوزه وشال اللحاف بسرعه عشان ما تبلل الملابس
وشالها عند النار وحطها بحضنه وهي تنتفض مثل الطير وشاف شعرها رطب,, قام جاب شيرت ثاني ولفه على راسها,, تذكر ان في فوطه,, بس هي خذتها الغبيه
شال غصن وقربه عندها ,,يمكن كذا تدفا
حنان برجفه:بررررد بردانه
طارق: لو عندي شي دفيتك فيه ماعندي ملابس ,, سندها على الجدار ولقى الجاكيت بفرح,, خذاه ولبسها اياه
طارق: الحين بتدفيني حبيبتي
حنان صرقعة اسنانها مسموعه
طارق:ياربي وش هالحاله الملابس اللي بالشنطه خلصت
طالع تيشرته ,, وبدون تردد فصخه ولبسها اياه ,, وغمض عيونه بقوه بس دمعه فاتت من عيونه على حال حنان,, كان ميت خوف عليها,, لو احد يقوله اطلع برى وطب بالبحر بهالحاله الهايجه الحين بيطيعه بس عشان تقوم بالسلامه
ولا شعوريا ضمها لصدره بقوه حس ان يمكن هو الي يدفيها ,, وضمها وضمها لين وقفت رجفتها واستتبت حراراتها وهجدت تقريبا وأرتاحت لصدره,,شالها طارق للسرير وسدحها فيه ولما راح يلبس فنيلته اللي كانت مبلوله لان اكيد نشفت الحين
حنان قامت تبكي من التعب الي فيها وهي اصلن مو حاسه بنفسها بس تبكي بسبب تعبها
رجع طارق وضمها لصدره وانسدح جنبها ,, وبعدها ارتاحت حنان وحست بالامان
طارق وهو حاط راسها على صدره:والله لو وش يصير ما اخليك تبعدين عني رجلي برجلك بيصر
اما حنان حست بالراحه وحست بالدفا والنار بدا مفعوها للكهف لان المكان صار دافي وبسبب الدفا نام طارق الثاني مع حنان

الحمدلله الله نجت حنان من موت محتوم,, ولا من يجلس تحت المطر ساعتين وهو عنده حراره قبل ولا يموت؟؟؟
الله تقبل صدقة ابوها,, واستجاب لدعوة الفقير اللي فرح بعطية ابو فيصل له
بس وش ردة فعل حنان لما تصحى من نومها والدنيا مقلوووبه حولها؟؟؟

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية وش حيلتي إذا الشوق صوبك دعاني / الكاتبة : سولتير ، كاملة

الوسوم
لاتفووووتكم , أقرووها لاتفوتكم , الشوق , حيليتى , يعاني , جناااااااان من قلب , رهيبه , روااااايه , روايه , رووووووعه , صوتك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مخ عربجي / الكاتبة : غرامها ساحر ، كاملة غرآمهآ سآحر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 786 09-11-2018 12:15 AM
رواية متلثمة بشماغك حبيبي / الكاتبة : ملح الحياة ، كاملة ليمونة الحلوة روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 391 26-06-2011 12:28 PM
إنت الذي علمتني حبك / بقلمي VERCACE أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 93 16-12-2010 10:42 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
مسموح يا من ملكت الروح / كاملة بنت شـ م ـر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 100 12-05-2010 03:09 PM

الساعة الآن +3: 01:58 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1