بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الحلقـــــــــــــــــــــــــــــــــة التاسعـــــــــــــــــــــــــة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فسخت عباتي وشيلتي ..وصعدت داري بسرعة ..دخلتها وصكيت الباب وقعدت ابجي ..
ماتحملت نظراته لي طول فترة الزيارة ..ادري اني غلطانة بس والله العظيم ندمانة ..ندمانة يا عالم ليش مو راضي يفهم ؟؟
دخلت الحمام عزكم الله ..وغسلت ويهي ..وحاولت اني انسى اللي صار .. طلعت وشفت سارة قاعدة على السرير ..تنطرني ..مشيت للسرير وانسدحت ..التفت لي سارة ..وقالت ..
سارة: ممكن اعرف سالفتج ويا خالد ؟؟
تنهدت بظيق واخذت اللحاف وغطيت فيه ويهي وقلت ..
هاجر: لا مو ممكن ..
قامت سارة وسحبت مني اللحاف وقالت ..
سارة: خالد عمره ما مد ايده على وحدة فينا إلا اذا ..
وسكتت ..خفت تكون عارفة شي ..فالتفت لها وقلت بشك..
هاجر: إلا إذا شنو؟؟
حطت اللحاف على طرف السرير وقالت وهي تسند على الطاولة اللي يم السرير ..
سارة: إلا اذا انت مسوية شي جايد ..
طالعتها بخوف وربكة ..وقلت وانا ارد اخذ اللحاف ..
هاجر: ما سويت شي ..
سارة: عيل ليش طقج ..وكان يطالعج بنظرات غريبة بالمستشفى ؟؟
ربي اعني على هالبنية ..قلت بعصبية ..
هاجر: قلت لج مو مسوية شي ..وإذا على الطق اللي خذيته لأني دخلت داره بدون استئذان وانت تعرفين انه مايحب احد يدخل داره وهو مو موجود ..
طالعتني بتشكك ..فقلت بعصبية اشد..
هاجر: تبيني احلف يعني ؟؟
هزيت راسها بتفهم ..وراحت للباب وقالت قبل لا تطلع ..
سارة: غيث رح ايي عندنا يقعد لين ما خالد يطلع بالسلامة ..صيري عاجل احسن لج ..
وطلعت من الغرفة ..
هذا اللي ناقصني ..غيثوه يقعد عندنا ..أففف
وغطيت روحي باللحاف ونمت ...
*************************************
رديت البيت عشان الم اغراضي ..مثل ما عرفتوا انا راد لبيتنا ..البيت اللي طلعت منه قبل ست شهور ..
ياني توهقت وهقة .. الحين شلي يفكني من لسان مرت ابوي وبنتها ..
دخل علي عمر وانا احط اغراضي بجنطة صغيرة .. وقال وهو يتسند على حافة الباب ..ويبتسم ..
عمر: خلاص بترد البيت ؟؟
التفت له وقلت بكآبة ..
غيث: تبي الفكة مني .. لا تستانس وايد برجع لك عقب اسبوعين ..
ضحك عمر وتجدم ودخل الغرفة .. وقال وهو يقعد على السرير ويلعب بأحد قمصاني ..
عمر: خايف؟؟
بس خايف ؟؟ مرعوب ..
غيث: شوي ..
مسك عمر ايدي فجأة خلتني اوقف شغلي ..قام هو وقال ..
عمر: رح اشتاق لك ..
طالعته باستغراب ..وقلت ..
غيث: كلها اسبوعين وبرجع .
عمر: دير بالك على روحك ..
ابتسم وضحكت عل الخفيف ..
غيث: رايح حرب انا ؟؟ بروح بيتنا ..
هد ايدي ورد قعد على السرير وهو ساكت ..اما انا رديت اكمل شغلي ..
عمر اليوم مو عاجبني ..متضايق من شي اكيد ..لازم اعرف ..
غيث: عمور..
طالعني بدون ما يتكلم ..قلت ..
غيث: اشفيك ؟؟
ابتسم ابتسامة باهتة وقال ..
عمر: ولا شي ..
هديت شغلي للمرة الثانية وقعدت يمه على السرير ..وقلت
غيث: قص على واحد ثاني ..مو علي هالحجي .. عيونك تقول انك متضايق ..
نزل عمر راسه وقال ..
عمر: قلت لك بشتاقلك ..
غيث: لأ ..في شي ثاني ..ادري فيك تبي الفكة انت اصلا ..قول قول لك الأمان .
رفع راسه عمر وابتسم وقال ..
عمر: زين انك عرفت ..
ضحكت انا وقلت ..
غيث: خلاص بتزوج وتفتك مني خير شر ..
عمر: يا سلام وتخليني ؟
قلت بمزح ..
غيث: تزوج انت بعد ..
اختفت ابتسامة عمر تدريجيا ..
غبي اشقلت انا ؟؟؟ انا دائما جذي لساني يسبق تفكيري ..مالت علي ..
غيث : آسف عمر ..
ابتسم بحزن وقال ..
عمر: لا تهتم .. عادي .
قام عمر يلهي نفسه ولم اغراضي ..وانا قاعد افكر اشلون قدرت اجرحه ؟؟
بس تصدقون ودي اعرف اشلون ماتت ؟؟
لا لا اشقاعد اقول انا ؟؟
طردت هالأفكار من بالي وقمت اساعد عمر ..سمعنا صوت تلفون البيت ..فقلت ..
غيث: عمور ..تلفون ..
عمر: اسمع ..روح رد انت ..
غيث: وليش ما ترد انت ؟؟روح ..
تنهدت عمر بضيق وطلع ..ورديت انا اعدل الأغراض ..
وانا اعدل شفت ورقة مزينة طايحة على الأرض ومبخرة بعد ..
بطلتها ..مكتوب فيها ..
التاريخ : 12 /1/2005
الوقت: التاسعة مساءا
المناسبة : الذكرى الثالثة لوفاة هند

لك مني يا ارق عبير اجمل تحية واعذب الورود والزهور ..
اليوم ذكرى وفتك ..هي والله اشد ذكرى تمر علي كل سنة .
ارجو ان تتقبلي مني انا الرجل مكسور القلب ..هذه الكلمات
زوجك : عمر

كنت اقرى الكلمات وانا قاعد افكر ..بين الحين عمر يحب مرته ومو قادر ينساها ؟؟
طاحت عيني على التاريخ ... هذا تاريخ اليوم ..سمعت صوت عمر ..صكيت الورقة بسرعة وحطيتها تحت السرير..
عمر: يلا ما خلصت ؟؟
غيث: ها ؟؟ ئي ئي خلصت ..
طالعني باستغراب ..
عمر : اشفيك ؟؟
غيث: ولا شي ..مافيني شي ..
التفت ناحية الباب وقال ..
عمر: عيل خلص انا انطرك تحت ..
قلت ..
غيث: بييك بعد شوي ..
طلع عمر ..اما انا فرديت اخذت الورقة من تحت السرير .. تنهدت ..ياحليله عمر عشان جذي متضايق ..
خشيت الورقة بمخباتي .. وصكيت الجنطة ..وطلعت من البيت ..
ركبت السيارة ..ومشينا .. فكرت اني اقط الورقة داخل السيارة واخليه يكتشف وجودها بروحه على اساس انه ناسيها ..
اقتعنت بالفكرة وقبل ما اطلع قطيت الورقة والحمدلله عمر ما شافني .. سلمت عليه ونزلت ..بس قبل ما انزل سمعت صراخ ..
كانت هاجر واقفة عند الباب وتحاجي احد داخل البيت .. والمشكلة الأكبر ان صوتها كان واصل لعندنا وعمر كان يسمع ..بس يوم طلعت من الباب نزل عمر راسه ..وانا نزلت متنرفز ..هاذي اشلون تتطلع بالشارع ولا تتحجى بصوت عالي بعد ؟؟ هزيت راسي باستنكار.. احرجتني ..
مشى عمر .. وانا لسة واقف جدام الحوش على الرصيف ..
هاجر: يلا ما صارت ...أفففف
التفتت وهي تتأفف ..ولما شافتني ..انصدمت شوي ..بس طالعتني بدون اهتمام ..وهذا اللي اربكني زيادة ..
تجدمت انا وقلت ..
غيث: السلام عليكم ..
قالت بدون نفس ..
هاجر: هلا ..
ودخلت داخل ..
خوش استقبال .. الله يستر من امها ...
دخلت البيت ..وهاجر اختفت ماادري وين راحت .. طلعتلي سارة .. وقالت بفرح ..
سارة: غيثاني ..
وطاحت بحظني .. ابتسمت انا ومسحت على شعرها ..وقلت ..
غيث: هلا سارونه ..اشلونج ؟؟
بعدت عني وقالت ..
سارة: انا بخير .. انت اشلونك؟؟
غيث: الحمدلله ..
وحطيت جنطتي على الأرض ..فمسكتني سارة وقعدنا ..وقالت .
سارة: خلاص بتقعد عندنا ..
وايد تحلمين !!!!
غيث: ما اظن سارونه ..انا قلت لخالد لما تطلع من المستشفى انا رح ارد الشقة عند رفيجي ..
برطمت سارة وقالت بحزن..
سارة: غيوثي حبيبي لا تروح ..
ابتسمت غصب عني ..
غيث: شسوي يا عمري ..لازم اطلع ..وانت تعرفين السبب ..
تنهدت وقالت
سارة: الله يهديها امي ..
غيث: ويهديج ..
طقتني على جتفي وقالت .
سارة: غيوث وثول .. اشحقة بالله اشايفني ..؟؟؟
ضحكت وقلت وانا اشد شعرها شوي ..
غيث: مينونة ..
قمنا انا وسارة نتطنز على بعض .. ليما سمعت صوت طول عمري اكرهه واكره صاحبته ..
ام خالد : حيالله ولد جابر ..
التفت لها فشفتها واقفة على السلم ..وقفت انا وهي نزلت وتجدمت وقلت ..
غيث: الله يحييج خالتي ..
قعدت على القفنة وحطت ريل على ريل وقالت وهي لافة ويهها عني ..
ام خالد : من طول الغيبات ياب الغنايم ..
وهالمرة التفت لي وكملت ..
ام خالد: وانا ماشوف معاك شي بــ...
قاطعتها وقلت باستهزاء ..
غيث: معاي جنطتي ..
ابتسمت ببرود ..وقالت..
ام خالد : حلوة هاذي .. وان شاء الله لين متى بتقعد عندنا ؟؟
ما استبعدت عنها هالسؤال ..فقلت ببرود وانا اقوم واشيل جنطتي ..
غيث: والله هالشي ما فكرت فيه .. لما افكر واقرر انت اول وحدة بتعرفين ..لا تخافين ..
والتفت عشان امشي ..بس ..
ام خالد : غيوث احترم نفسك تراك في بيتي ..
التفت ناحيتها وقلت ببرود قاتل انا نفسي مستغرب منه ..
غيث: وانا ما قلت شي ..
تكهرب الجو ..وسارة لما شافت جذي قالت بعتاب لأمها ..
سارة: يما ..الريال ماقال شي ..
قالت ام خالد بعصبية ..
ام خالد : جب انتي ..
ووجهت كلامها لي ..
ام خالد : وانت إذا تبي تقعد في البيت تحترم قوانينه..
ضحكت على الخفيف وقلت .
غيث: ليش داش سجن ولا معتقل ؟؟
تجدمت هي مني ورفعت ايدها بغت تعطيني طراق ..بس انا مسكت ايدها ..وظلينا ثواني نطالع بعض ..وقلت بصوت هادي ..
غيث: انا موجود في بيت ابوي .. وانت ما تقدرين تمنعيني من اني اخذ حريتي في بيت ابوي ..
وضغطت على ايدها شوي ..وقربت منها لين صارت عيني بعينها ...
غيث: وهاذي آخر مرة ..آخر مرة تمدين ايدج علي...
ونزلت ايدها ..واخذت جنطتي ورحت فوق

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

يتبع <<<
التكملــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــة " الحلقة التاسعة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ههههههههههههههههه...انتوا لو تشوفون ويه امي لما صعد غيث ..بتموتون من الضحك ... واي بطني ..
صج انها امي بس ماترضيني تصرفاتها ..لو ابوي هني ما كانت بطلت حلجها اصلا ..الله يرحمك يا يبا ..
انصدمت امي مسكينة ..عبالها غيث الضعيف اللي ما يقدر يدافع عن نفسه ..
قعدت امي على القنفة وماسكة ايدها مكان اللي مسكها غيث ..والتفت لي وقالت بعصبية..
امي : شفتي ..شفتي ولد شرفوه ؟؟؟ انا اوريه ..انا هيا يسوي فيني جذي واحد حشرة ما يسوى بيزة ؟؟
هزيت راسي باستنكار ..طول عمرها امي مغرورة ..
صعدت السلم وخليت امي تحلطم مثل ماتبي .. مشيت في الممر ..طلع بويهي غيث ..وقال ..
غيث: منومسوي بغرفتي جذي ؟؟
طالعتها وان مو فاهمة فقال يوضح ..
غيث: غرفتي كلها صناديق .. منو حط الصناديق هاذي بغرفتي ؟؟
اوه تذكرت ..قلت ..
سارة: امي حطت الصناديق هاذي بغرفتك بعد ما طلعت من البيت .. خلاص الحين بطرش الخدامة تنظف الغرفة .. ولا يهمك.
تنهدت غيث وقال ..
غيث: الخدامة ما رح تخلص إلا باجر ..وين انام انا يعني ؟؟
ابتسمت وقلت ..
سارة: تعال داري .
غيث:لا والله ؟؟
هز راسه بالنفي وقال ..
غيث: مدام امج حطت الأغراض بغرفتي عمدا ..انا بروح انام بغرفة خالد .
طالعته باستغراب .. اما هو فراح داره اخذ الجنطة وراح غرفة خالد ..سمعت صوت وراي التفت لقيتها هاجر ماسكة جلاص شاي ..
هاجر: ياه حبيب القلب ؟؟
قلت احرها ..
سارة: ياه بيت ابوه ..
شربت شوي منه وقالت بدون اهتمام ..
هاجر: اللي ذبحه ..
طالعته بعين نارية ..فقالت بسرعة .
هاجر: خلاص يبا ..لا تزعلين ..بروح داري ..
قلت بضيق ..
سارة : احسن بعد ..ولا تطلعين منها ..
ما ردت علي ودخلت دارها .. ام انا دخلت عند غيث..لقيته يرتب اغراضه ..قعدت اتأمله .. ويهه تغيروايد ..
شعره طول ..وضعفان ..بس محلو .. لابس نظارته الطبية ..لما يلبسها ..تبين عيونه العسليات ..
فجأة التفت لي وقال وهو يبتسم ..
غيث: بدل وقفتج جذي ..تعالي ساعديني ..
قلت اقهره ..
سارة : شنو عندك بالله ؟؟ كلهم دشداشتين وقميص ..وجم بلوزة ..بس
قلد صوتي وقال
غيث: كلها دشداشتين وقميص وجم بلوزة ..بس ..
ضحكت وهو كمل ..
غيث: اقول تعالي مدام النفس عليج طيبة ..
دخلت ومسكت جنطته افرغ اللي فيها ..وحذفت دشداشة داخل الكبت ..فقال .
غيث: ساروه ويعة ..
بعدت انا وقلت ..
سارة : مو لازم تحط ملابسك بالكبت ..ملابس خالد داخل ..
طلَع الدشداشة من الكبت ..وقال ..
غيث: ادري ..بس اللي انتي ما تعرفينه ان خالد مقاسه اكبرمني .. اشلون تبين البس لبسه ؟؟
سارة: بتطلع لبسه يعني من الكبت وتحط ملابسك بدالها ؟؟
طالعني غيث بنفاد صبر وقال ..
غيث: برة..برة لا تعديني بغبائج ..
ضحكت انا ..وطلعت من الغرفة ..
مستانسة ياعالم اخوي عندنا ...
******************************************
أففففف ..والله مليت من الدراسة ..متى اتخرج ؟؟
قاعد على الطاولة وفاتح الكتاب جدامي ..يعني ان ادرس .. زهقت ..
صكيت الكتاب وقمت من المكتب ..ورحت قعدت على السرير .. شفت تلفوني ..اخذته وقمت العب فيه ..
تذكرت المكالمة الأخيرة اللي صارت بيني وبين سارة ..
طالعت السقف ..اتذكر صوتها ..
البنت هاذي غريبة ..صدقوني غريبة ..
دخل فجأة فيصل ..ودخلتها خرعتني ..فقلت بعصبية ..
جراح: ما تعرف تطق الباب ؟؟
قال ببرود .
فيصل : طقيت بس انت اللي يمكن ما سمعت ..
أفففففف ..يا بروده ..قلت
جراح: انزين قول اللي تبي ..
قعد فيصل على الكرسي اللي عند الباب ..وسكت ..
طالعته باستغراب ..وقلت
جراح : انت ياي هني عشان تقعد ساكت ؟؟
تردد في البداية .. بعدين قال .
فيصل : انا ..انا احب .
طالعته بعدم تصديق ..او يمكن بعدم فهم.....بعدين انفجرت اضحك ..
جراح: هههههههههههه ...واي بطني .هههههههههههه من صجك؟؟هههههههههههههههههه
زعل فيصل وقام يبي يطلع ..فلحقت عليه ومسكته من ايده وقلت اقعده ..
جراح: آسف ..آسف ..والله مو قصدي ..خلاص كمل كمل ..
طالعني بحزن وقال ..
فيصل : انا ياي اشكليك همي وانت تضحك ؟؟
قعدت جدامه ..وحطيت عيني بعينه يمكن استشف منها أي شي يجذب اللي سمعته ..فقلت
جراح: انزين ..قولي مني هي ؟
فيصل : وحدة ..
طالعته ببلاهة وقلت اتطنز ..
جراح: عبالي واحد تصدق ؟؟
طالعني بنفاد صبر بعدها قام ..مسكته وقلت ..
جراح: خلاص والله خلاص ..مارح ابطل حلجي ..انت بس تحجى ..
قعد بعد ما حلفت له ..فقلت ..
جراح: يلا كمل ..
نزل راسه وقال ..
فيصل : انا ..احم..انا اعرفها من زمان ..يمكن من ست شهور او خمسة ..
قاطعته وسألت ..
جراح: من وين عرفتها ؟؟
طالعني بنظرة غريبة ..في البداية ما فهمت..بس بعدين ..
قمت وقلت بذهول ..
جراح: وحدة من خمتك ؟؟
سكت وما رد علي ..يعني هي ..قلت
جراح: تبي تتزوج وحدة تحاجيها بالتلفون وانت ما تدري يمكن حاجت الف بدالك ؟؟صاحي انت صاحي ؟؟
انفجر فيصل وقال كأنها ما تكلم من سنين ..
فيصل : بس انا احبها ..احبها ..ما يهمني اذا حاجت الف غيري ..المهم اني انا ابيها ..
انصدمت من كلامه ..ين هذا ..قاضي .. قلت بعصبية ..
جراح: خبل انت ولا شنو ؟؟
قال بصراخ ..
فيصل : انا ماني خبل ولا مينون ..انا بتزوجها ..رضيتوا ولا لأ ..
وطلع من الغرفة .. خلاني ..خلاني مع بقايا كلماته تنخر مخي ..
****************************************
طالعت الساعة بعد ما قمت من النوم ..لقيتها الساعة 4 العصر ..
واو نمت يوم كامل تقريبا .. طافتني الصلاة ..استغفر الله ..استغفر الله .. قمت بسرعة ورحت توضيت وصليت الصلاة اللي طافتني ..
لما خلصت ..صفت السيادة ..وحطيتها على الكرسي وطلعتم الغرفة ..نزلت المطبخ على طول ..لأني يوعان ..ما كليت من امس ..
دورت بالجدور وحمدلله لقيت اكل ..حطيته على الجوله وانا متيقن انه بيحترق .. قعدت على الطاولة انطر الأكل يسخن .. بعد ربع ساعة سخن واخيرا ..اخذت لي صحن وحطيت شوي..ورحت الطاولة وبديت آكل ..
بعد لحظات .. شفت هاجر وامها ..وسارة نازلين من السلم ..لأن المطبخ يسمح للقاعد فيه ان يطالع اللي بالصالة ..طالعتهم ببرود ..قولت وانا آكل ..
غيث: وين ؟؟
ماردوا علي لا ام خالد ولا هاجر فقالت سارة هي تبتسم ..
سارة: رايحين السوق ..تبي شي ؟؟
قلت بنفس البرود اللي قبله ويمكن اشد ..
غيث: مشكورة حبيبتي ..مابي شي .. بس .
قاطعتني ام خالد وقالت بنفاد صبر ..
ام خالد : شنو تحقيق هو ؟؟
ابتسمت بهدوء انرفزها ..
غيث: لأ ..مو تحقيق..
ماخلتني اكمل كلامي ..ومشت هي وهاجر للباب ..فقلت بحزم وانا اهد القفشة ..
غيث: لحظة ..
التفتوا لي ..فقلت وانا اوجه كلامي لأم خالد
غيث: تبين تطلعين مع بنتج سارة مو مشكلة اما هاجر ..
هزيت راسي بمعنى لأ ..وكملت ..
غيث: اسمحيلي ..ممنوع تطلع ..
قاموا يطالعون بعض بصدمة فقال هاجر وكأنها تدافع عن نفسها .
هاجر: ليش ما اطلع بالله؟؟
هزيت جتوفي بدلالة ما ادري وقلت ..
غيث: ما ادري ..خالد وصاني انج ما تطلعين من البيت ..وانا مجبور اطيع اوامره ..
والتفت عشان اروح اقعد بالطاولة ..فقالت هاجر ..
هاجر : رح اطلع ..وخالد مايقدر يمنعني ..
الفت انا ..وشفتها تمسك الباب وتبي تطلع ..فقلت بعصبية
غيث: هاجر ..صكي الباب ..
التفت لي وقالت بعناد ..
هاجر: رح اطلع.
تجدمت انا منها وقلت
فيث: اذا فيج خير طلعي ..
ترددت هاجر وطالعت امها كأنها تقولها انقذيني ..فتدخلت سارة وقالت وهي تحط ايدها على جتفي ..
سارة: غيث ..خلها تطلع ...
قاطعتها وقلت وانا عيوني على هاجر ..
غيث: ماكو طلعة .. إذا انتي وامج تبون تطلعون طلعوا ..بس هي لأ ..
ورديت الطاولة وكملت غداي ببرود ..نزلت دموع التامسيح مالتها مع جم دمعتين وصعدت دارها ..تقربت مني ام خالد وقالت كانها تبي تذبحني ..
ام خالد : الله دزك لنا بلاء ..
رفعت عيني وقلت ببرود ..
غيث: الله يسامحج خالتي ..
طالعتني شوي وراحت دارها ..
حسيت بالإنتصار ..لأني قدرت اتنقم منها ..يت سارة وقعدت جدامي وقالت ..
سارة :ممكن أسالك سؤال ؟
هزيت راسي بايجاب ..
فقالت ..
سارة : انت تبي تنتقم من امي ..صح؟؟
طالعتها وقلت ..
غيث: اذا بنتقم منها كنت انتقمت من زمان ..صح ولأ ؟
سارة: انزين اشحقة تسوي كل هذا ؟؟
قلت ..
غيث: قلت لج خالد قال هاجر ما تطلع من البيت ..
طالعتني كأنها مو مصدقتني ..فقلت ..
غيث: لا تخافين انا مو ياي البيت عشان انتقم ..قعدتي هني محدودة كلها اسبوعين وما انت شايفة رقعة ويهي مرة ثانية ..
وقمت من الطاولة ..وغسلت الصحن ..وصعدت داري ..
************************************************** ***
حذفت المنبه على الطوفة ..وتناثر لأجزاء ..وقطع صغيرة ..من القهر اللي فيني ..
منو هو عشان يتحكم بطلعاتي ويياتي ..
بستخف يا ناس ..سمعت صوت صك على الباب ..اكيد و ..ذلف داره احسن ..
طلعت من داري ..ونزلت تحت مالقيت احد ..مسكت الريموت ..وفجيت التلفزيون اطالع اي شي يسليني ..
رن التلفون ..فرفعته بملل وقلت ..
هاجر: آلو .
ياني صوت رجولي ..
الريال : السلام عليكم .
عرفته ..هو .
قلت بصدمة ..
هاجر : فيصل ؟؟
فيصل : اشلونج هاجر ؟؟
مو صاحي هذا ..اشلون عرف تلفون بيتنا ..فسألته ..
هاجر: اشلون عرفت رقم البيت ؟؟
فيصل :مو مهم...المهم سمعت صوتج ..هاجر انا ...
" منو تحاجين ؟؟؟"
التفت لصاحب الصوت لقيته غيث واقف فوق راسي .. ياويلي رحت فيها ..قلت بارتباك ..وانا اصك التلفون ..
هاجر: واحد غلطان ...
طالعني بتشكك ..وقال ..
غيث: مو توج كنت تبجين ..شلي نزلج ؟؟
طالعته بقرف وقلت ..
هاجر: ليش بتحرمني من الطلعة من داري بعد ؟
غيث: من الهوا بعد إذا اقدر ..
طالعته باشمئزاز وقلت ..
هاجر: سوها إذا انت ريال ..
ما حسيت إلا بطراق قطني على الأرض .. فقلت بصراخ ..
هاجر: انت مينون؟؟
مسك غيث شعري وقال ..
غيث: والله إذا ما تأدبتي يا هاجر ..ليكون اخر يوم فعمرج ..
كنت اصرخ لأن مسكته كانت قوية ..وطلعت امي على صرخاتي ..فيت يمي ومسكت ايد غيث وقالت ..
ام خالد : هدها ..هدها عسى ايدك الكسر ان شاء الله ..
هد شعري ..وقال وهو يؤشر علي ..
غيث: ربي بنتج لأربيها لج ..
وطلع من البيت ...
قعدت بحظن امي ابجي .. واندب حظي ...
************************************************** **
ما ادري شلي خلاني اسوي جذي ...
طالعت ايدي اللي طقيت فيها هاجر...قعد استقوى عليها ليش اني ريال ؟؟
أففففف ..ماكان المفروض اسوي جذي ..بس هي نرفزتني .. احسن شي اروح لخالد ..
وقفت تاكسي وطرت لخالد ..
وصلت المستشفى وصعدت لغرفة خالد..مشيت في الممر المؤدي لغرفة خالد .. دقيت الباب ..ما سمعت رد
طقيت مرة ثانية ..بعد ماكو رد ..دخلت ..لقيته ببساطة نايم ..
صكيت الباب ..وقعدت على الكرسي ... نزلت راسي اتذكر اللي سويته..
"اشفيك؟؟"
صوت خالد خلاني انتبه ..رفعت راسي ..وقلت وانا ابتسم ابتسامة باهتة..
غيث: مافيني شي ..انت اشلونك الحين ؟؟
خالد : انا الحمدلله ..احسن .اشلون امي وهاجر وسارة ؟
طالعته محرج وودي اقوله سامحني خالد ..قلت
غيث: الحمدلله ..كلهم بخير ..
عدل خالد قعدت وقال ..
خالد : وانت ؟؟
قلت بتلعثم ..
غيث: انا ؟؟
خالد : اشلونك مع امي ؟؟
فهمت قصده وقلت .
غيث: لا تخاف مافي مشاحنات بينا..
ابتسم بارتياح ..وقال
خالد : الحمدلله ..
وكمل وقال ..
خالد: ادري انك ماتبي تقعد بس مايصير نخلي حريم بروحهم في البيت ..
قاطعته وقلت ..
غيث: طبعا مايصير ..لا تحاتي امك والبنات بخير ..
سكتنا شوي ..فقال خالد ..
خالد: هاجر ..
احم ..الله يستر ..قلت .
غيث: اشفيها ؟؟
خالد: مثل ما وصيتك ما تطلع من البيت ..
هزيت راسي بتفهم ..ووسالت ..
غيث: انزين قولي ليش ؟؟
طالعني خالد شوي ..ونزل راسه وقال .
خالد : كافي واحد فينا يعرف ..
استغربت من كلامه وقلت .
غيث: شنومسوية هي ؟؟
قال بسرعة ..
خالد : ولا شي ..
قلت ..
غيث: مو مسوية شي وتمنعها من الطلعة ؟؟
تنهد بنفاد صبر ..
خالد : غيث ممكن تسوي اللي اقولك عليه وبس ؟
قلت باستسلام ..
غيث: ان شاء الله ..
وسمعنا طق على الباب ..ودخلت الممرضة ..وهي نفسها ..طالعتها كأني مو شايفها من زمان.. هي انتبهت لنظراتي ..فأحترمت نفسي ونزلت عيني ..
كانت ماسكة عدة الأبر ..يعطونه ابرة بعد ؟؟
طالعت خالد بعدين نقلت نظري للممرضة وسألت .
غيث: أأ ..لو سمحت ..ممكن اعرف شلي بالأبرة ؟؟
طالعتني الممرضة وكأن سؤالي مو عاجبها ..بس قالت ..
الممرضة : دوا ..يهدي الأعصاب ..
ليش شايفته مينون ؟؟
رفع خالد جم قميصه ..وهي غرست الأبرة في الوريد.. بعدها حطت الأبرة في الصينية .. وقالت لخالد وهي تبتسم ..
الممرضة : سلامات وما تشوف شر ..
بادلها خالد الأبتسامة ..
احتريت انا ..اشمعنة خالد ؟؟ وانا لما احاجيها ترد علي بنفس خايسة ..
طلعت هي ..والتفت لخالد وسالته ..
غيث: ها هديت ؟؟
طالعني خالد شوي بعدين انفجر يضحك ....
خالد : اشفيك مينون ؟؟ اركد يبا اركد .. فضحتنا جدام الممرضة ..
كمل وهو يقلد صوتي ..
خالد : لو سمحت ممكن اعرف شلي بالأبرة ؟؟
ورد لصوته الطبيعي ..
خالد : شنو رح يكون غير دوا يعني ..
قلت باحراج ..
غيث: انزين اشدراني انا ؟؟ يمكن يكون شي ثاني .
ضحك خالد على الخفيف وقال وهو يتلحف يبي ينام ..
خالد : بس بس ..ابي انام انا فارج يلا ..
قلت وانا امسك اللحاف واخنق خالد فيه ..
غيث: نام ..نام ..لا يطوفك شي من الحلم ..
وضحكنا انا وخالد .. وطلعت من الغرفة ..
الله يقومك بالسلامة يا خالد ..
طلعت من المستشفى مع اني حاولت ادور على الممرضة ..تمنيت اعرف اسمها ..ماادري ليش ..بس يمكن فضول ..
********************************************
لحد الحين ماني مصدق الي سمعته من امي .. بعد ما يطلع خالد من المستشفى عرسي ؟؟ ليه مستعيل هذا بعد .. أفففففف ..يحبني حيل ويا ويهه؟؟
مسكت التلفون ودقيت خالد ..بس محد يرد يدق .. شكله نايم ..
ملل ..عطلة هاذي مملة ..وهاجر قافلة عليها الدار بعد ماخذت طراق من غيث ..
غيث هذا تغير ما كان جذي ..بس احسن تستاهل منو قال لها تقوله جذي ؟؟ انا لو مكان غيث كنت ذبحتها ..
طالعت الساعة لقيتها سبع .. سمعت صوت الأذان المغرب ..رحت الحمام عزكم الله وتوضيت ..نطرت شوي ليما خلص الأذان ..وصليت .. بعد ما خلصت .. سمعت صوت موبايلي ..دورت عليه ..مالقيته ..اتبعت صوت النغمة .. وحمدلله لقيته ..طالعت منو متصل ..
" جراح يتصل بك"
أففففففففف مالي خلقه ..شيبي هذا ؟؟
رديت على مضض وقلت .
سارة : السلام عليكم ..
جراح: وعليكم السلام ..اشلونج سارة ؟؟
زفت من اول ما سمعت صوتك ..
سارة: الحمدلله ..انت اشلونك واشلون الأهل ؟؟
جراح: كلنا بخير ..سارة أقدر اشوفج ؟؟
نعم !!!
سارة: ليش ؟؟
جراح: ليش مايصير اشوفج ؟؟ انتي مرتي خلاص ..
مستانس حيل ..
سارة : ادري بس ليش يعني ..والعرس بعد اسبوعين ..
جراح :ادري ..بس ابي اكلمج ضروري ..
تنهدت بسري ..الله يعيني ..
سارة: ان شاء الله ..متى بتي ؟؟
جراح: الحين ..اقصد بعد شوي ..
سارة : خلاص ان شاءالله .. مع السلامة ..
جراح: مع السلامة .
وصكيت التلفون .هذا اللي ناقصني ..رحت الكبت وطلعت لي ملابس
**************************************************
صفت سيارتي جدام بيت سارة .. ونزلت ..ودقيت عليها ..وعلمتها اني وصلت .. طقيت الباب ..وهي اللي بطلته ..
انبهرت من شكلها .. كانت لابسة وردي ..تنرة وردية قصيرة شوي ..وقميص ابيض عليه وردي ..وفالة شعرها البني اللي اول مرة اشوفه ..
سارة : حياك جراح ..
دخبت وانا منزل راسي .. رحبت فيني وقعدتني ..ويابت لي عصير ..مع اني ما طلبت ..بس يلا ..
جراح : أأ ..سارة انا ياي اليوم عشان اقولج ..انا ابي افهم ..اللي قلتيه يوم الملجة ..
انصدمت هي من كلامي ..بغت تتكلم بس حزتها طلعت امها ..قمت وسلمت عليها ..
جراح: هلا عمتي ..اشلونج ؟؟
ام خالد : بخير ..انت اشلونك واشلونك امك ؟؟
جراح: كلنا بخير ..وامي تسلم عليج ..
ام خالد : الله يسلمها من كل شر ..يلا عيل ..اخلكيم على راحتكم..
وراحت دارها .. زين ما سوت ..
قعدت مرة ثانية ..وقالت سارة ..
سارة : اللي قلته صحيح..
طالعتها مصدوم ..
جراح: اشلون يعني صحيح ؟؟ انتي تدرين يعني شنو هذا ؟؟ يعني انا مغازلجي وما عندي ذمة .
طالعتني بملل وقالت ..
سارة : حمدلله انت اللي قلتها مو انا .
طالعتها مذهول ..وقلت بعصبية ..
جراح : انتي اشلون تتجرأين وتقولين عني جذي ؟؟
وقفت سارة وقالت بحزم..
سارة : والله انت اللي قلتها مو انا ..بعدين انت اللي اشلون تتجرأ تتزوج وحدة مغصوبة عليك ..اصلا اشلون يكون لك ضمير وتتزوج وحدة مغصوبة عليك ؟؟
انقهرت من كلامها ..فحطيت العصير بقوة على الطاولة لدرجة انه بغى ينكسر ..وقفت وقلت ..
جراح: سارة ..لا تنسين اني في بيتكم .. ولا تخليني ارفع صوتي ..وامج تسمع وتصير سالفة ..
سارة : خلها تسمع ..
هني دخل غيث البيت ..وابتسم اول ما شافني ..وياه سلم علي ..
غيث: حيالله جراح ..
قلت وانا ابتسم غصبن عني ..
جراح: الله يحيك ..
غيث: مستعيل تبي تشوفها ..
طالعت سارة وقلت وانا محتفظ بابتسامتي ..
جراح: شسوي الحب وما يسوي ..
قلتها عشان احرها .. وصج انقهرت ..طالعتني بنظرة يتطاير من الشرر وقالت ..
سارة: عن اذنكم..
ابسمت لها وقلت ببرود ..
جراح: اذنج معاج حبوبة ..
وصعدت فوق ..
انا الصراحة ما اتخيل حياتي معاها ..انا لازم اطلقها ..لازم .....

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الحلقــــــــــــــــــــــــــــــــــــة العاشـــــــــــــــــــــــرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

صكيت الباب بقوة ...قعدت على السرير اتنفس بسرعة فصخت الزينة اللي كنت حاطتها على شعري بعصبية ....من الغضب اللي داخل قلبي ..سمعت طق على الباب فقلت بصوت عالي معصب ..
سارة: منوووووووووو؟
ياني صوت غيث اللي قال ..
غيث: انا يبا ..بطلي الباب ؟؟
قمت من السرير وبطلت الباب ورديت ثاني مرة قعدت على السرير ...وقف غيث يطالعني باستغراب وهو واقف عند الباب ..
غيث: اشفيج شابة ضو ؟؟
قلت بدون ما التفت له ..
سارة: راح هذا بعد؟؟
دخل غيث الغرفة وصك الباب وقال ببلاهة ..
غيث: هذا ؟؟
تنهدت بعصبية وقلت وانا اروح للمرايا وامسح المكياج ..فقال غيث..
غيث: سارة اشفيج ؟؟ جراح مزعلج بشي ؟؟
بشي ؟؟ قول اشياء ..
مارديت عليه لأني ان تكلمت رح افجر البيت كله .. فكرر غيث سؤاله .
غيث : سارونه أشــ.....
قاطعه صوت بجيي الحاد ..قعدت على الكرسي وحطيت راسي على الطاولة وبديت ابجي من الحرة اللي فيني ...حسيت بايد غيث تمسح على شعري وقال ..
غيث: سارونه حبيبتي اشفيج ؟؟
رفعت راسي ودموعي على تارسة ويهي ..وقلت بصوت مبحوح..
سارة: مابي ..
وسكت خفت اتكلم تصير مصيبة ...فقال غيث ..
غيث: ماتبين شنو؟؟ كملي سارة ..
طالعت ويهه شفت علامات التشجيع فبغيت اتكلم ..بس دخلت امي علينا ....التفت بسرعة للناحية الثانية ومسحت دموعي ..قالت امي ..
امي : مسرع ماراح ..سمعت صراخكم اشصاير ؟؟
قال غيث بذهول ..
غيث:صراخ ؟؟
قلت ابرر ..
سارة: مافي شي ..كان جراح يلعب معاي ..
قالت امي ..
امي : سارة ابيج تحت ..
هزيت راسي بايجاب فطلعت امي من الغرفة ..اما غيث فمسك ايدي وقال ..
غيث : سارة اشصاير ؟؟ صار شي بينج وبين جراح ؟؟
وقفت انا وقلت ..
سارة: قلتلك كنا نلعب مع بعض ..
سكت شوي وقال ..
غيث: عبالج جذبتج على امج مشت علي ..انتي نزلي الحين ونتفاهم عقب ..
وطلع من الغرفة ..الحين بحصل تحقيق من امي وغيث ...
نزلت الصالة لقيت امي قاعدة تشرب جاي .. ما ادري الجي هذا جنه دوا بكل الأوقات تشربه ..
قعدت وقلت بضيق ..
سارة: بغيتي شي يما ؟؟
حطت امي الجلاص وطالعتني وقالت.
امي : جهزي روحج باجر بنروح السوق بنشتري اغراض العرس ..
مووقته ..كلش مو وقته ... ياالله ارحمني ..
قالت امي لما شافت ضيقي ..
امي : اشفيج مبوزة ؟
قلت ببرود واستسلام ..
سارة: ماكو شي ..اللي تشوفينه ..
ورديت صعدت داري ..
انا اوريك يا جراح ..
اذا كان زواجنا لا بد منه ..بوريك نجوم القايلة اصبرعلي ...
*********************************
سارة مو عاجبني حالها ...اكيد في شي صار بينها وبين جراح ..صج اني مالي شغل بس لازم اعرف شلي خلها تبجي جذي ..
نطرت سارة ليما صعدت فناديتها ..يت لغرفتي اقصد غرفة خالد فصكيت الباب وقلت ..
غيث: الحين ..يلا قولي اشصاير ؟؟
قعدت سارة على السرير اما انا تسندت على طاولة المكتب .. فقالت سارة ..
سارة : ماكو شي ..
قلت بنرفزة..
غيث: ماكو شي وتبجين ..اكيد في شي ..
خافت سارة شوي مني ..فقلت اهدي عمري ..واهديها ..
غيث: سارة لا تخافين مني قولي ..السالفة فيها العرس صح ؟؟
سكتت سارة وردت دموعها تنزل مما اكدلي ان السالفة سالفة عرس ..فقلت اكمل ..
غيث: تبين تأجلينه ؟؟
هزت راسه بالنفي فقلت ..
غيث: تبين ...
وسكت ..عرفت شنو تبي ..فقلت اكمل .
غيث: ماتبين العرس كلش ؟؟
طالعتني وحطت ايدها على راسها دلالة المصيبة فقلت اشجعها واهديها ..
غيث: امج مغصبتج على الزواج صح ؟؟
طالعتني بخوف فقلت ..
غيث: لا تخافين مارح اقول لأمج ..
وسكتنا شوي انطرها تتكلم ..فقالت ..
سارة : انا مو رافضة جراح انا رافضة الزواج اصلا ..مابي اتزوج الحين ..
وردت تبجي بس بصوت عالي ..كسرت خاطري ..فقعدت يمها وقلت..
غيث: سارونه حبيتي انتي الحين تزوجتي ..وان شاء الله الله بيرزقج بعيال وتنسين هذا كله ..ثانيا انا ما اشوف جراح يعيبه شي ..بالعكس ريال والنعم فيه ..
ررفعت راسه وطالعتني وانا بدوري ابتسمت بحنان وقلت ..
غيث: صج توج صغيرة ..بس لا تاخذين الأمور بهالحساسية ..الحياة حلوة لو تشوفينها من جانبها المشرق
الناس المتشائمة هي اللي تستبق الأحداث قبل ما تسير يعني يجهزون الدوا قبل الفلعة ..
التفت لها وحطيت عيني بعينها وقلت ببلاهة..
غيث: فهمت شي من اللي قلته ؟؟
فهزت راسها بمعنى لأ فقلت انا ..
غيث: ولا انا ...
ضحكت سارة ..وحظنتها ..ياحليليها مسكينة امها الغولة متعبتها ...الله يهديج يا ام خالد ..
وديت سارة غرفتها عشان ترتاح شوي ..ووصيتها ما تفكر بالماضي ..لأن زواجها محتوم خلاص الأمر منتهي ...
رديت غرفتي اقصد غرفة خالد ..مسكت التلفون ودقيت على عمر ..صارلي ثلاثة ايام ماحاجيته ..
محد يرد .. دقيت مرة ثانية هم محد يرد ..وين راح ..دقيت على تلفون الشقة .بعد محد يرد ..
حطيت التلفون مخباتي ..وطلعت من الغرفة ..ونزلت تحت لقيت الصالة فاضية .. فناديت الخدامة..
غيث: روز ..روز
ياتني بعد جم ثانية ..فقلت لها ..
غيث: يبيلي جاي ..
راحت روز المطبخ ..اما انا شغلت التلفزيون وقعدت افر بهالقنوات لما طلعت عيني..ياه الجاي ..وقعدت اشرب ..خلص الجاي ولسة ماخلصت فر ..تعبت صكيت التلفزيون ..طالعت الساعة لقيتها تسع ونص ..
قمت من القنفة ..اتمشى بملل ..البيت اشكبره ..ماادري على شنو..يا حلاة شقة عمر..صج انها صغيرة بس ..حلوة ..طليت من الدريشة على الحديقة والحوش ..اشوف اللي رايح واللي راد ..
رفعت نظري للسما ..شفت القمر مكتمل ..عجبني فطلعت الموبايل صورته ..ورديت اتأمله مرة ثانية ..
ياه في بالي اقتراح عمر باني اكلم خالد اخذ نصيبي من ورث ابوي ..ما ادري حسيت ان خالد رح يزعل ..
أمممم..والله محتار...ماني عارف شسوي ..
حسيت بالبرد ..فصكيت الدريشة ..والبردة بعد ..ورحت داري انام ..
وانا صاعد مريت طبعا على غرفة هاجر ..سمعت صوت بجي وانين .. معقولة تبجي للحين ..مااحيدها حساسة لهدرجة ..التفت لغرفتها ..وسمعت اكثر ..هم بجي وانين .. خفت عليها الصراحة ..وبنفس الوقت ابي اراضيها على اللي سويته يمكن اكسبها ..
طقيت الباب فسمعت صوت هاجر ..
هاجر : ادخل ..
ماتدري اني انا ..لو تدري بتطرديني الحين ..بتشوفون ..
دخلت الغرفة لقيها ظلمة .. طورت على مفتاح الأضاءة ( المكبس ) وبطلت الليت .. شفتها منسدحة على الأرض ..وماسكة بطنها تتأوه ..صدمني منظرها ..فرحت لها بسرعة ..قلت بخوف ..
غيث : هاجر اشفيج ؟؟
طالعتني وماردت ..يمكن من الألم ..
فقلت ,,
غيث: اوديج الطبيب ؟؟
قالت فجأة ..
هاجر: لأ..طبيب لأ تكفى ..
طالتعها باستغراب ..في واحد مريض مايروح الطبيب ..عجيبة هاذي الصراحة ..
مسكت هاجر بطنها بقوة اكبر وبدت تتأوه ..فقلت بخوف اكبر ..
غيث: هاجر قومي لبسي عباتج بوديج الطبيب ..
هزت راسها بالرفض ..وبدت دموعها تنزل ..والعرق يتصبب منها ..
هاجر : مابي ..طبيب ..مابي ..آآآآه
مرة تبجي مرة تتأوه مرة تأن ..ماادري استخفت هاذي ولا شنو..رحت غرفة سارة ..وطقيت عليها الباب ضربات ورا بعض ..طلعت وهي مخترعة ..ماخليتها تتكلم سحبتها من ايدها ..ورحنا لهاجر ..
دخلنا الغرفة ..
وانصدمنا ..
الدم مغطي ثوبها .. وهي طايحة على الأرض ..فاقدة الوعي ..طلعنا بعض انا وسارة مذهولين .. فركضت سارة لهاجر تصحيها .. وانا واقف مثل الصنم ..ماني عارف ارد ورا ولا اتجدم .. فقالت سارة تستنجد فيني ..
سارة: غيث لحق ..ماكو نبض ..
كلمتها خرعتني واجبرتني اني اشلع ريولي من القاع واحركها ناحية سارة وهاجر ..فقلت ..
غيث: روحي يبي عباتها وشيلتها ..
طارت سارة وبايت العباة والشيلة .. لبسناها ..وانا شلتها ..اما سارة قالت ..
سارة : غيث اشلون بتروح وانت ما عندك سيارة ؟؟
وقفت ..تذكرت ..ماعندي سيارة .. فقلت بسرعة ..
غيث: سيارتج ..عطيني سويج سيارتج ..
يابت سارة السويج ..وانا طرت فيها ركبتها السيارة والدم على هدومي ..ورحنا المستشفى ..الجريب من المنطقة .. دخلوها الملاحظة ..وانا واقف مثل لوح الخشب ..
الحين خالد وهاجر بالمستشفى ..كملنا ..باجي سارة وامها ..وتكمل العايلة الكريمة ..
قعدت على كرسي الأنتظار .. انطر ..بعد ربع ساعة طلع الطبيب ..فقلت ..
غيث: خير يا دكتور ؟؟
طالعني الطبيب وقال وهو جنه خسر شي ..
الطبيب : انت زوجها ؟؟
هزيت راسي بالنفي وقلت ..
غيث: لا مو زوجها ..انا اخوها ..اشصاير يا دكتور خرعتني ؟؟
الطبيب : لا تخاف ..ان شاء الله خير ..وين زوجها ؟؟
اشفيه مصر على زوجها هذا بعد فقلت بنفاد صبر ..
غيث: أي زوج الله يهديك انت بعد ؟؟ اقولك انا اخوها تقولي زوجها وين ..قولي اشصاير واللي يرحم والديك ..
قال الطبيب اخيرا ..
الطبيب : للأسف ..فقدنا الجنين ..
جنين ؟؟؟
طالعت الدكتور بصدمة واستغراب شكله غلطان ..
غيث: أي جنين ؟؟ شكلك غلطان ..
هز الدكتور راسه بتفهم ..
الدكتور: ادري خسارتك يا ولدي ..بس هي كانت حامل بالشهر الثالث .. وهي الله يهديها ارهقت نفسها ..
أي ثالث ؟؟ أي ارهقت نفسها ؟؟اشقاعد يقول هذا ؟؟
غيث: دكتور ..لا تينني ..انا يايب اختي هني عشان بطنها يعورها والدم طالع منها ..وانت تقولي جــ....
وسكت ...
هاجر ..حامـــــــــــــــــــل !!!!!!!!!!!!
توني استوعب اللي قصده الدكتور ..
مستحيل ..مستحيل ....
****************************************
يا ويلي ..رحت فيها ...ميتة اليوم ..ميتة ..
قاعدة على السرير ومغطية ويهي باللحاف ..وابجي .. خلاص بودع الدنيا ...
كله منك يا فيصل كله منك ... أكرهك ..أكرهك ..
ماحسيت إلا واحد يسحب الغطا .. واستقبل طراقات ..وشتايم ..حاولت اركز بالصوت ..وعرفته غيث.
غيث: ياالنذلة ...صج ما تستحين ..ما تستحين ..وانا اقول ليه خالد مانعج من الطلعة ..اثاريج مانتي هينة ..
مسك رقبتي ..وخنقني ..منع الهوا يدخل ولا يطلع ..
غيث: منو هذا ؟؟ انتي حامل من منو ؟؟
ياه الدكتور والممرضين وطلعوه ..اما انا مسكت رقبتي ..وابجي مثل المينونة.. غطيت ويهي بالغطا ..وكملت بجيي ..
ومن التعب ..نمت ....

بطلت عيوني ..رفعت الغطا عن ويهي ..وتلفت حوالي ..يعني لسة حية ..ما مت .. الفت مرة ثانية..
الملاحظة فاضية .. مافيها احد .. تذكرت البلوة اللي سويتها ..ورديت ابجي .. انفتح الباب مرة ثانية ..
وكانت سارة وامي ...
يت امي لعندي ..وضمتني ..
امي : هاجر ..حبيبتي ..
اما سارة قعدت على طرف السرير .. وقالت وهي تبتسم .
سارة: حمدلله على السلامة ..
طالعتهم باستغراب ..
معقولة مايدرون ؟؟!!!
ماقالهم ؟؟؟
دخل بعدها غيث ..اللي كان يطالعني بجمود ..وانا نزلت راسي .. فقال امي ..
امي : حبيبتي ..اخوج يقول انها دودة زايدة ..عساج احسن الحين ؟؟
دودة زايدة ؟؟
طالعته ولقيته يصوب نظره لي بحقد ..فالتفت لأمي وهزيت راسي بايجاب ..وقلت .
هاجر : ئي ..ئي ..دودة زايدة .. مادريت عنها ..إلا امس ..
ضمتني امي مرة ثانية ..وقعدت ابجي بحظنها ..لعل امسح شوي اللي بقلبي ..
قعدت امي تهديني ..وسارة تتطنز علي ...
اما عن جبل النار اللي قاعد بكرسي اللي بعيد شوي عن السرير .. ما ادري شنو كان يسوي واعتقد كان يطالعني ..
قعدوا شوي عندي ..بعدها مشوا ..وأخر واحد طلع كان غيث ..اللي من اول ما طلعت امي وسارة ..ياه عندي ..وقال وهو حاط عينه بعيني اما انا كنت منزلة راسي ..
غيث: دودة زايدة ها ؟؟ احمدي ربج اني ما فظحتج ..رقعت لهم أي سالفة ..
بغيت اتكلم ..
هاجر : انـــ....
قال بعصبية ..
غيث: جب ..جب ولا كلمة..مابي اسمع صوتج ..حسابي معاج بعد ما تطلعين ..
وطلع من الغرفة ..
الله يستر ..
خل اجهز كفني احسن ..

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

التكملــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــة " الحلقة العاشرة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
منقهر .. بنفجر يا عالم ..بموت من القهر والحرة .. واي قلبي ..نار شابة بقلبي .. اختي... اختي الصغيرة ..حامل!!!!! حامل يا ناس ... آآآآخ راسي مصدع من التفكير .. اشلون صار هذا ؟؟؟ اشلون ؟؟
قاعد بغرفة خالد منسدح على السرير ..اللي يدخل غرفتي يلقى الأغراض مكبوبة في كل جهة ..حتى الساعة ما سلمت مني .. حذفتها على الطوفة وكسرتها ..
كل من دلع الخبلة مرت ابوي .. انا لو ما اخاف ربي كنت ذبحتها مع هاجر بالمستشفى .. بطلت الدريشة حاسس اني بختنق .. قعدت اتنفس بعمق ..
" غيث شنو هذا ؟؟"
التفت لصاحب الصوت لقيتها سارة ..قاعدة تطالع الأغراض بذهول ..
اما انا ما همني رديت طليت من الدريشة مالي خلق احد ..ردت كررت سؤالها فقلت بعصبية ..
غيث: سارة طلعي برة مالي خلق احد ..
طالعتني باستغراب فقلت بعصبية اكبر ..
غيث: طلعي.. ما تفهمين ؟؟
خافت سارة من صوتي وطلعت ..
تنهدت بضيق ..فتحت زرار دشداشتي ..حتى الزرار خانقني ..
احسن شي اطلع .. لو قعدت بهالبيت بنفجر .. دخلت ايدي بمخباتي اطلع السويج ..بس مالقيته .
اووه اكيد بالحوسة هاذي ..
نزلت على الأرض ادور المفتاح ..وبعد جهد جهيد لقيته .. الحمدلله ..
طلعت من الغرفة .. ولقيت ام خالد جدامي .. كانت قاعدة تحاجي الخدامة .. وهم مبطلين غرفة ..مابي انطق اسمها ..
لما انتبهت لي مرت ابوي قالت بصوت عالي تحاجي الخدامة ..
ام خالد : نظفي الدار عدل ..ابيها تلق تبرق .. هاجر حبيبة امها بترجع اليوم ..
مالت عليج وعلى بنتج ..سودت وييهنا وقعدت ..
طفت من جدامها ..وما تكلمت ..وادري انها موجهة كلامها لي ..يعني ان هاجر حبيبة قلبها ..امحق حبيبة قلب ..
نزلت من السلم ..وسمعت صراخ ام خالد ..
" شنو هذا ؟؟منو معفس غرفة خالد جذي ؟؟"
غصبن عني ..ابتسمت ..مو بس ابتسمت إلا ضحكت ..وطلعت من البيت .. خل تولي ..
ركبت السيارة ..ودقيت على عمر ..بعد محد يرد ..انا مادري وينه هذا ؟؟..
لفيت بالسيارة دون هدى على قولتهم .. وقررت اخيرا بعد لف دام ساعة كاملة اني اروح عند عمر ..
صفت السيارة عند موقف العمارة .. ونزلت ..
صعدت ووصلت لباب الشقة .. طقيت الباب ..
لاجواب ..
طقيت مرة ثانية
هم ماكو جواب..
اخترعت ليكون صار فيه شي ..اليوم مو اربعاء عشان يروح عند اهله ..
طقيت اقوى ..
واخيرا تبطل الباب .. لقيت عمر متلحف ببطانية .. وماسك علبة الكلينكس ..وشعره الله لا يوريكم ..
جنه يني ..
طالعته من فوق لتحت ..بعدها قلت ..وانا ااشر عليه ..
غيث: اشفيك جنك ياي من اسكيمو ؟؟
ابتسم عمر وقال بصوت مبحوح ..
عمر: منشول ..حياك ادخل ..
دخلت انا وصكيت الباب .. وقلت ..
غيث: ادق عليك ليش ماترد ؟؟
قال عمر وهو يقعد على القفنة ..
عمر: كنت تعبان .. رحت الأربعاء اللي طاف عند امي بعد ما طلعت انت ..وتعبت عليهم ..حرارتي وصلت اربعين .. وها شوفة عينك ..امي رفضت اني ايي الشقة ..بس اقنعتها عشان الدوام ..
وبدا يكح .. حطيت موبايلي والسويج على الطاولة ..ورحت المطبخ ..اسويله أي شي .. خطر على بالي جاي حار وليمون ..
بطلت الثلاجة ..مالقيت شي ..كالعادة فاضية ..فقلت بعصبية وانا اصكها ..
غيث: انا بفهم ..الثلاجة دومها فاضية ..شنوتاكل انت ؟؟؟ المواعين والجلاصات ؟؟
ضحك عمر ..اما انا مسكت قوري الجاي وفتحت الماي ..وعبيته ..وحطيته على النار ..دورت بجيبي عن فلوس .. لقيت ربع دينار ..زين ..
طلعت من المطبخ .. ورحت لعمر..وانا اقول ..
غيث: انا رايح الدكان ..بشتري لك ليمون ..
عطس فقلت ..
غيث: يرحمك الله ..
رد علي بصوت مبحوح ..
عمر: يهدينا ويهديك الله ..حق شنو الليمون ؟؟
قلت بنفاد صبر ..
غيث: بعدين بتعرف ..
اخذت تلفوني وخليت السويج ..وطلعت من الشقة ..
وصلت للدكان ..وطلبت ليمون ..سمعت نغمة تلفوني .. رفعت التلفون بدون مااشوف الرقم ..
ياني صوت سارة ..
سارة: غيوث وينك ؟؟
قلت بضيق ..
غيث: ليش اشصاير ؟؟
سارة: منو بييب هاجر ؟؟ وانت الله يهداك ماخذ سيارتي ..
الله ياخذ هاجر وامها والعالم كله زين ... تنهدت وقلت ..
غيث: خل تولي .. باجر امرها ..
سارة: هي داقة تبي تطلع من المسشتشفى ..
بعد !!!! صج عينها قوية ..قلت باشمئزاز..
غيث: ياي .. بعد نص ساعة بيي ..بس ها !!..انت بس اللي تروحين ..مولازم امج
سألت ..
سارة: ليش ؟؟
قلت بصوت اقرب للهمس ..
غيث: سوي اللي اقولج عليه وبس ..
وصكيت التلفون بويهها .. اخذت الليمون ورديت الشقة ..
لقيت عمر قاعد يطالع تلفزيون صكيت الباب بقوة ..انتبهي لي عمر ..اما انا رحت المطبخ ..لقيت الماي يغلي ..
قلت بعصبية ..
غيث: عمور ..الماي صارله ساعة يغلي وانت خبر خير ؟؟
ياني صوته وهو يقول ..
عمر: ماادري انك حاط ماي على النار ..
قلت وانا اطفي الجولة ..وبنفس العصبية ..
غيث: لا والله ؟؟ صج !! انت تدري عن شي اصلا ..
حطيت ورقة جاي ..وغمست الليمون داخل .. رحت لعمر .. لقيته بنفس الوضعية .. مديت ايدي وقلت بضيق ..
غيث: هاك ..
اخذ الجلاص وقال باستغراب ..
عمر: ومنو قال اني ابي جاي ؟؟
تنهدت بنفاد صبر واستغفرت بسري .. وقلت اوضح ..
غيث : عمور حبيبي انت ..الجاي والليمون مفيد للنشلة ..يوخرها ..
هز راسه بتفهم وقال ..بعدها قد موبايلي ..تأفف ورفعته ..قولت
غيث: نعم ؟؟
سارة :وينك ؟؟ ماصارت نص ساعة ..
اوووه نسيتهم هذول ..
غيث: الحين الحين ..بيي ..
سارة : انزين اسمع قلت لأمي بس مو راضية إلا تيي ..
لهالحد وبس .. خلاص فاض فيني .. وقفت وانا اتكلم بعصبية وثورة ..
غيث: يعني شنو ؟؟ امج هاذي اشلون تفهم .. انا قلت ماتروح يعني ما تروح ..لا تطلعوني من طوري .. ..كافي هاجر ..
وصكيت التلفون ..وحذفته على الكرسي ..
قعدت على القنفة ..وانا منزل راسي على ايدي .. واتنفس بسرعة ..جني ياي من سباق ..
سمعت صوت عمر وهو يقول بهدوء ..
عمر: غيث ..اشفيك ؟؟
رفعت راسي ..ورديته لورا وانا حاط ايدي على راسي ..حاس بصداع ..وقلت..
غيث: ماكو شي .. بس ..متضايق ..
حط عمر الجلاص وتقرب مني شوي ..وقال ..
عمر: هد عمرك ..الدنيا ما تسوى ..
طالعته وانا ساكت ..ورديت قلبت ويهي عنه ..مالي خلق ارد ..او بالأصح ما عندي رد ..
عمر: قوم قوم ..شكلك بطيت على اهلك ..
هزت راسي بايجاب ..وقمت اخذت السويج والموبايل ..وطلعت ..
وصلت البيت .. وطقيت هرن ..مابي ادش داخل ..وتصير سالفة ..وهوشة ..لأني لو تهاوشت بذبحها بذبحها ..
طلعت سارة ..وركبت السيارة وهي ساكتة .. شكلها استنتجت من مكالماتنا اني معصب ..وصلنا المستشفى ..وقفت السيارة ..بغت تطلع سارة من السيارة بس التفت لي ..وقالت ..
سارة : ماتبي تطلع ؟؟
قلت وانا اطالع الفراغ ..
غيث: طلعي انتي ويبيها ..
سارة: والإجراءات ؟؟
الفت لها بملل ..
غيث: أي اجراءات بعد؟؟
سارة: اجراءات الخروج ..
طفيت السيارة بعصبية ..وطلعت من السيارة ..وسارة معاي .. دخلنا المستشفة ..سارة راحت لهاجر ..اما انا خلصت اجراءات الخروج ..
بعد عشر دقايق ..لمحت السنيورة هاجر .. واول ما شافتني نزلت راسها ..مشيت عنهم وشغلت السيارة ..ومشينا .. طول الطريج ساكتين .. وصلنا البيت ..نزلوا هم وانا صفت السيارة ..
دخلت البيت ولقيت هاجر وبحظن امها ..وسارة قاعدة يمهم ..قلت ..
غيث: السلام عليكم ..
ردوا علي السلام ..وقعدت متعمد ..اشوف شنو تسوي هاجر ..قالت مرت ابوي العقربة ..
ام خالد : خلاص يا يما ..باجر ان شاء نطلع ونروح السوق عشان عرس اختج قرب ..وتشترين احسن ثوب ..
طالعت سارة اللي تغير لون ويهها .. مسكينة.. اما الحية هاجر .. قالت وهي تبتسم ..
هاجر: مشكورة يا احلى ام ..بس ليش جدمتوا العرس جذي ؟؟
قالت ام خالد ..
ام خالد : والله امه تقول انه مستعيل ويبي يعرس بسرعة ..وانا ما عندي مانع ..
ههههه..ضحكت بسري باستهزاء .. جنها هي بتزوج مو بنتها .. قامت هاجر بغت تقوم ..فوقفتها وقلت ..
غيث: هاجر ..
التف لي برعب بدون ماتتكلم..فابتسمت ببرود قاتل ..
غيث: جنطتج ..حبيبتي لا تنسينها ..
طالعت جنطتها وطالعتني ..وانا لسة محتفظ بابتسامتي ..خذت الجنطة وصعدت دارها ..
عساج ما تنزلين منها ابد ..سمعت سارة تقولي ..
سارة: غيوث تبي عشا ؟؟
أي عشا انتي بعد اللي يقعد فهالبيت ياكل ؟؟ قلت وانا اقوم ..
غيث: متعشي قهر ..
وصعدت داري ..او بمعنى ثاني ..صعدت دار هاجر .. رفست الباب ..ودخلت ..لقيتها تمشط شعرها ..التفت لي بخوف لما شافتني .. وانا صكيت الباب ..وقلت
غيث: الطق اللي خذيتيه مني بالمستشفى ما برد جبدي ..
خافت وبدت دموعها تنزل .. وكملت ..وانا ابتسم ببرود .
غيث: انتي عبالج ياي اطقج ؟؟
هزيت راسي بالنفي وقلت ..
غيث: لا لا ..انا مو من النوع اللي يتعب نفسه وياخذ حقه وحق اهله بالطق ..
تقربت منها بسرعة ..ومسكت رقبتها وهزيتها ..وقلت بوعيد..
غيث: بخليج تعيشين بجحيم ..رح اخليج تتمنين الموت بس ما تحصلينه ..
هديت رقبتها ..ومسكت راسها ..وقلت وانا احط ويهها جدام المرايا ..
غيث: طالعي ..طالعي عدل بالمنظرة ..شوفي هاذي هاجر اللي لسانها اطول منها .. عمري ما سلمت منج ولا من لسانج ..واليوم ..
هديت راسها ..وقلت ..
غيث : روحج بايدي ..
دموعها ما وقفت بس لسانها الي ماقدرت تحركها ..كانت تطالعني برعب ..فكملت وانا امشي بالغرفة ابي استفزها لآخر درجة..
غيث: من اليوم ورايح دراسة ..ماكو ..
قاطعتني وقالت ببجي ..
هاجر: لا الله يخليك ..لا تحرمني من الدراسة ..
التف لها وقلت وانا اضحك..
غيث: واشدعوة انت فالحة بالدراسة ؟؟ الشطارة مقطعة بعضها يعني ؟؟
بغت تتكلم .. بس انا قلت ..
غيث: جبي واسمعي اللي اقوله ..
سكتت وكملت انا ..
غيث: رحمة بك ..وحرصا على حياتج .. انا ماني قايل لأحد تدرين ليش ؟؟
والتفت لها ..وكملت ..
غيث: مو حبا فيج ..لأني بلعب باعصابج ..
وتقربت منها ووقفت جدامها ..
غيث: أي حركة ياهاجر ..أي حركة ..مو عاجبتني ..مو بس اعلم خالد والعالم كله .. بدفنج اول بعدين افظحج .
غطت ويهها بايدنها ..سحبت ايدها ومسكت ذقنها ..وقلت ..
غيث: مستحية ؟؟ ولا حاسة بالذل ؟؟ اعتقد الأثنين...صح ؟؟
دزيت ويهها بعيد عني .. وقلت وانا اقعد على السرير ..
غيث: متى تعرفتي عليه ؟؟
طالعتني بصدمة وقلت ..
غيث: لا تطالعيني جذي ..تسوين روحج شريفة ..خلصي قولي منو هو؟؟
نزلت راسها وقالت بصوت خفيف ..
هاجر : تعرفت عليه بعد وفاة ابوي ..
الله ..الله يا كبرها عند ربي ..من ست شهور !!!!
قلت وان ماسك روحي ..
غيث: كملي ..
قالت وهي تمسح دموعها ..
هاجر : طلعت معاه مرة وحدة ..ورحت ..ورحت معاه ..
طالعتني وقالت الكلمة القاتلة ..
هاجر: الشقة ...
انصدمت ...ماحست بعمري إلا وانا اطقها طراق ..وامسك شعرها ..
غيث: يا الخسيسة ..
بغيت اكمل بس هديت شعرها ابيها تقول السالفة كاملة ..قلت وانا ارفسها بريولي ..
غيث : كملي ..
سكتت تمسح الدم اللي طلع من فمها ..والدموع عن عيونها ..وقالت ..
هاجر: وصار اللي صار ..
هزيت راسي بقرف ..ما اقدر اشوفها ..ما اقدر ..هاذي مصنوعة من شنو ؟؟؟
بس قلت ..
غيث: شنو اسمه؟
سكتت ما ردت ..صرخت عليها ..
غيث: شنو اسمه؟؟
من الخرعة قالت ..
هاجر : فيصل ..فيصل ..
ودخلت في بجيي عالي ..فقلت وانا احط ايدها على فمها ..
غيث: أص...أص وقص ..مابي اسمع حسج ...
وطت صوتها ..اما انا قلت ..
غيث: تعرفين رقمه ؟؟
قامت من الكرسي ..وطلعت ورقة وقلم ..وكتبت الرقم ..وعطتني الورقة ايدها ترجف ..اخذتالروقة وقريت الرقم ..حطيت الورقة بجيبي ..وقلت وانا ابعدها عن طريجي ..
غيث: انا بطلع الحين ..اذا عرفت انج تكلمتي بالتلفون ولا طليتي من الدريشة بس ..بس طليتي ..
باجر بيقرون اسمج بصفحة الوفيات ..
وطلعت من الغرفة ...اصفي حسابي مع النذل ..

يتبع <<<

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

التكملـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــة 2 " الحلقة العاشرة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دخلت داري وانا هلكان خلاص مافيني حيل …واي واي ريولي مو شايلتني .. بالغصب فسخت هدومي ودخلت الحمام اكرمكم الله وتسبحت ..
لبست بجامتي ..وعلى طول على السرير ..
"جراح ..جراح يما قوم "
صوت دخل حلمي ما ادري هو حلم ولا صج ..مارديت في البداية بس يتني طقة قوية على جتفي ..خلتني اصحى..بطلت عيوني لقيت امي قاعدة على طرف السرير قعدت وانا افرك عيوني وامسك مكان الطقة ..
جراح: يما يما ..الله يهداج كسرتي جتفي ..أح.
ما اهتمت امي ومسكتني من ايديني كأنها تترجاني..
أمي :يما جراح والله يسلمك قوم دور على اخوك .. ماياه ..
طالعته بملل وقلت ..
جراح: ومن متى ولدج هالعتوي هذا يجي مبجر ؟ ما تعرفين فيصل يا يما ..
اصرت امي وقالت ..
امي : فيصل ما ياه من امس ..قوم دوره ..
من امس ؟؟ طالعت الساعة لقيتها ثلاث الفير .. تأففت نعسان وفيني النوم .. قول آمين يافيصل ..عساك ما تربح زين ..
ما قدرت ارفض لأمي طلب ..بعَدت اللحاف وقمت من السرير وانا اتحلطم .
جراح: انا ما دري ولدج هذا وين يهيت ؟؟ أففف يطلع وانا ابتلش ..
مسكت تلفوني ..ودقيت عليه ..ما يرد .. دقيت مرة ثانية هم ما يرد .. التفت لأمي وقلت .
جراح: ما يرد ..
قالت امي ..
امي : اطلع دوره ..
طالعته بصدمة وعيوني على وسع ..
جراح: وين ادوره ؟؟ انا مااعرف وين يقعد ..بعدين نطري شوي يمكن ايي الحين ..
مسكت امي اهديها ..ونزلنا تحت وقعدنا بالصالة .. انا الصراحة ما قدرت اتحمل ..نمت بمكاني ..وامي قاعدة جدام الباب ..مسكينة لعوزها فيصل هالتعبان ..
غمضت عيوني غصبن عني ..النوم سلطان ..
" قالي امس انه يبي يتزوج "
بطلت عيوني وطالعت امي وقلت وكأني مو مصدق إللي سمعته ..
جراح: خير ؟؟
التفت لي امي وقالت ..
امي: امس ياني اخوك وقالي انه يبي يتزوج ..
تنهدت ..فاتحها بالموضوع ؟ زين سوى لأني انا كنت ابي افاتحها فيه ..
جراح: وما قالج منو يبي ؟؟
هزت راسها بالنفي ..فقلت بهدوء ..
جراح : يبي وحدة من اللي يحاجيهم ..
وقفت امي من الصدمة وطالعتني وتجدمت مني ..ليما وقفت جدامي ..وقالت ..
امي : وحدة من خمته ؟؟ مستحيل ..امس قالي انه يبي هناء بنت خالته ..
هناء ؟؟ طالعته ببلاهة ..
جراح: هو قالي انه يبي يتزوج وحدة من اللي يحاجيهم ..
امي :وانا قالي يبي هناء بنت خالته ..
ظلينا انا وامي نالع بعض شوي ..بعدين قلت
جراح: متأكدة يما؟؟
امي : انت متأكد ؟؟
جراح: طبعا ..ياني قبل جم يوم وداق الصدر يبي يتزوج وحدة من خمته ..
وامي : وانا بعد ياه داق الصدر يبي هناء بنت خالته ..
اشلون هذا بالله ؟؟
قلت ببرود لأني مالي خلق افكر ..
جراح: ولدج هذا ما ينعرف له ..
ودخل فيصل ..طالعنا وقال ..
فيصل : انتوا لسة صاحين ؟؟ شاللي مقعدكم لهالحزة ؟؟
ردت عليه امي اما انا قلت ..
جراح: تصبحون على خير ..
صعدت داري ..وريدت تلحفت ونمت ..سمعت صوت الباب التفت لقيته فيصل .. قلت
جراح: خير ؟؟
دخل وصك الباب ..وقعد ..شكله السالفة ما رح تخلص الليلة ..قلت وانا اقعد ..
جراح: فصول تحج خلصني ..
فيصل : اشحقة قلت لأمي اني بتزوج وحدة اعرفها ؟
طالعته ببلاهة ..وقلت اتطنز..
جراح: اشتبيني اقولها يعني ؟؟
قام فيصل وتجدم ليما صار جدام السرير ..وقال ..
فيصل : غيرت رايي ..فيها شي ؟؟
تنهدت وقلت بنفاد صبر ..
جراح: غير رايك مثل ماتبي ..بس فكني .
وتلحفت .. سمعت صك الباب ..وعرفت انه طلع ..احسن بعد بروحي نعسان .. غمضت عيوني ..
ونمت ..
***********************************
خلاص ما باجي شي ويطلع خالد ..اليوم بيي عندنا ..والمشكلة غيث بيطلع ..وانا مابيه يطلع ..
طلعت من داري ..ولقيته غيث طالع فقلت وانا ابتسم ..
سارة: صباح الخير يا عسل ..
ابتسم ببرود وقال وهو يطلع من الغرفة ..
غيث: صباح النور ..
ومشى ..انا ما ادري اشفيه ؟؟ من امس شاب ضو مو راضي يكلم احد ... مشيت لين مريت جدام عرفة خالد وشفت ورقة طايحة ..بطلتها ..لقيتها رقم ..ومكتوب عليه فيصل .. منو فيصل هذا بعد ؟؟؟ نزلت تحت الحق على غيث بس للأسف ما لقيته ..خلاص مو مشكلة اعطيه لما يرد ..
حطيت الرقم بمخبات بجامتي .. ورحت المطبخ ..طلبت ريوق ..ورحت الصالة .. قعدت على القنفة ..افكر بالعرس اللي بعد جم يوم ..بس امي ما حددت اي يوم ..
ما تفرق باجر عقبه ..خلينا نخلص من هالهم .. تريقت ..وبعد ما خلصت ..شفت تلفوني يرن ..
سارة: هلا والله نورة..
نورة: هلا يا القاطعة ..وينج مالج حس ؟؟
سرة : انا موجودة .. خلاص كلها جم يوم وتيين عرسي ..
نورة: والله ؟؟؟ مبروك مبروك ..
على شنو يا حظي ؟؟
سارة: الله يبارك في عمرج ..انت وامج وخواتج اول المعازيم ..
نورة: اكيد ..انا قبلهم ..
سارة: ههههههههه والله انتي مو صاحية..
نورة: اقول .. تراني انخطبت ..
سارة: حلفي ؟؟؟ والله …مبروك مبروك ..منو ؟
نورة: عبدالله ولد عمي ..
قلت بخبث ..
سارة: الحبيب ؟؟ طبعا معلوم ..تزوجين حبيب القلب ..منو قدج ..
نورة: طبعا ..
سارة :وما الحب إلا الحبيب الأولي ..
نورة: شكو هذا البيت بحالتي .. يا حظي حتى الشعر ما تعرفين له ..
سارة: اشدراني انا .. بعدين تعالي ..متى خطبج ؟
نورة: امس ..خطبني من اخوي ..وشهر الياي ملجتي ..
سارة: الله يسعدج يا نورة ..
نورة: تسملين حياتي .. إلا اقولج ..انتي لسة تكرهين جراح؟؟
لا تيبين لي طاريه ..بس قلت .
سارة: لأ ..خلاص هو ريلي اشلون اكره ؟
نورة: سارونه ..آسفة حبيبتي لاوم اصك ..امي تناديني ..
سارة: الله معاج حبيبتي ..
نورة: فمان الله ..
وصكيت التلفون ..
يا حظها ..تزوج الي تبيه ..مو انا ..مالت ..هذا عبدالله اللي كانت تقولي عنه ..طول عمره يحبها ..ويبيها
واليوم ياه خطبها ..

انفتح الباب ..ودخل غيث ..ووراه خالد ..ما صدقت ..طرت على طول رحت سلمت عليه ..
سارة: خلودي ..حبيبي ..حمدلله على السلامة ..
خالد : الله يسلمج ..بعدين منو خلودي هذا ؟؟
قال غيث ..
غيث: انت بعد منو؟؟
طقني خالد على راسي على الخفيف وقال ..
خالد : خلودي اصغر عيالج انا ..ريال بلحيتي ..تقوليلي خلودي ؟؟
قال يتطنز..
غيث: مو مشكلة ..قولي له ..خلود بدون الياء ..
ضحكنا انا وغيث ..التفت خالد لغيث وقال ..
خالد : ضحكت بلا ضروس حتى ضحكت لاضروس .. تنكت ويا ويهك ؟؟
قال غيث وهو يضحك ..
غيث: آسف ..آسف ..
وعطاه جنطته .وقال .
غيث: بودي جنطتك فوق وبييب جنطتي .. بودعكم ..
مشى غيث وصعد فوق ..خلاص بيروح ..وهذا اللي مزعلني فوق زعلي الأولي .. أففففف ..
نزلت امي ..وبعدها هاجر ..لمحت خدها مورم شوي واحمر ..بعد ما سلموا كلهم عليه ..قعدنا بالصالة ..قال خالد بعد ما لاحظ اللي لاحظته .
خالد : هاجر ..اشفيه خدج جذي صاير ؟؟
ومع سؤال خالد بين غيث ومعاه جنطته ..وقال .
غيث: يلا ..مع السلامة ..
قال خالد ..
خالد: لحظة لحظة..لا تروح ابيك تعال اقعد ..
سمع الكلام غيث وقعد يمي .. والفت خالد لهاجر وقال ..
خالد : مارديتي ؟؟
سكتت هاجر شوي وقالت ..
هاجر : طحت ..
خالد : طحتي ؟؟ الحين هاذي طيحة ..؟؟ هاذي مو طيحة ..انت في احد طاقج صح ؟؟
هني عرفت .. التفت لغيث .. اللي كان يطالع هاجر بنظرات غريبة .. وهاجر بعد تطالعه ..بعدين قالت ..
هاجر : لا طحت صدقني ..
قالت امي ..
امي : المهم .. يما ترى عرس اختك سارة ..يوم الخميس ..
انصدمت ..اليوم ثلاثاء ..اشلون اجهز كل شي بيومين ؟؟
طالعني خالد وقال ..
خادل : انتي راضية ؟؟
راضية ؟؟ لو على رضاي ما كنت تزوجت اصلا .. بس شنو نسوي ؟ حكم القوي على الضعيف .. هزيت راسي بايجاب ..وقلت
سارة: راضية ..
فطقني غيث على ايدي بالخفيف ..وقال وهو يساسرني ..
غيث: يا الخبلة ..هاذي فرصتج ..قولي مابي واجلي العرس ..
قال خالد ..
خالد : اشفيكم تساسرون ؟؟ في شي ؟؟
قلت بسرعة ..
سارة: لأ لأ ..ماكو شي .. خلاص العرس الخميس ..
حسبي الله على بليسك يا غيث بغيت تفظحني ..
******************************
الحين صارلي ساعة قاعد وخالد مو راضي يقولي شلي يبيه .. قلت انا .
غيث: خالد .. قلت تبيني بشي ؟
خالد : ئي ..تذكرت ..اسمع ..انت بدل هياتك بالسكيك ..وقعدتك مع ربعك ..اقعد عندنا بالبيت اصرف لك ولنا ..
اقعد بالبيت ؟؟ قعدت بالبيت اسبوعين بغيت استخف .. تبيني اقعد على طول ..نو واي ..مستحيل ..
فقلت ..
غيث: اعذرني خالد ..انا ما اقدراقعد ..
خدال :ليش بالله .. امي وخلصت عدتها من زمان ..مالك عذر ..
هني تذكرت سالفة هاجر .. وقلت بسرعة ..
غيث: خلاص اللي تبيه ..
طالعني خالد باستغراب ..اشلون رضيت بسرعة جذي ؟؟ وكملت ..وانا اطالع هاجر وامها ..
غيث: مادام هذا اللي تبيه ..حاضرين .
قام خالد وهو يقول ..
خالد : يازينك يوم تسمع الكلام..
واخذ جنطته وصعد فوق .. اما انا قعدت اتمقل بهاجر ومرت ابوي ..اللي شوي وتنبط .. حرام مسكينة ..بقعد على جبدها .. ههههههههههه شكلهم يظحك ..بالذات هاجر ..حرام خايفة ..
قمت انا بس سارة وقفتني ..وقالت ..
سارة: تعال تعال ..ييب السويج ..
اعوذ بالله ما تنسى ..طلعت السويج من مخباتي وقلت وانا اطلع هاجر ..
غيث: شسوي وديت اختج المستشفى وبعدها نسيت اعطيج السويج ..
جني اذكرها باللي سويته سود الله ويهها .. قامت هي بسرعة وصعدت دارها ..
كلش تحس ويا ويهها ..مالت ..
حسيت بسهام امها ..اقصد نظراتها ..وقامت هي بعد .. اما انا قعدت عناد فيهم ..وسارة وياي ..
التفت لسارة بعد ما تأكدت ان امها ذلفت ..
غيث: انتي يا حظي ..ليش ما قلتي لخالد انج مو راضية ؟؟
قالت سارة
سارة: تبي امي تذبحني ؟؟
تندهت كل مصيبة في البيت هي طرف فيها ..
قالت سارة ..
سارة : إلا اقول غيث ..اشفيك معصب صارلك جم يوم ؟
التفت لها ..وطالعتها باستغراب بعدين قلت ..بهدوء ..
غيث: كنت متضايق شوي ..
سكتت سارة ..بعدين قالت ..
سارة : انت الحين جم شهر صارلك بدون شغل ؟
انصدمت من سؤالها وبنفس الوقت انحرجت .. فقالت هي تكمل ..
سارة: ليش ما تاخذ نصيبك من ورث ابوي وتبدا بمشروع صغير ..
نفس كلام عمر ..سبحان الله ..احس اثنينهم نفس التفكير ..فقلت ابتسم ..
غيث: نفس كلام رفيجي .. ان شاء الله بس خلي خالد يرتاح شوي بعدين اقوله ..
والله يعلم ..جم رح يطلع لي

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الحلقـــــــــــــــــــــــة الحادية عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ

اليوم يوم موتي ..أقصد عرسي ..واقف جدام المنظرة قاعد اطالع روحي جني اشوف نفسي اول مرة ..
دخلت امي علي وبايدها البشت .. قالت وهي تبتسم ..
امي : هاك جراح .. عسى الله يكمل فرحتي بعيالك ..
بعد ؟؟ عيالي؟؟
اخذت البشت ولبسته ..نزلنا تحت وسلمت على بنات عمي والأهل ..وطلعت مع يباب امي ومرت عمي ..والباجين ما ادري منو ..
كان فيصل ينطرني ركبت السيارة ..مشينا ووصلنا الخيمة ..ولقيت الدنيا كلها هناك ..شفت عند باب الخيمة ..غيث يسلم على احد وطلع اخوه بعدين ..لما شافني خالد ياه وباركلي ونفس الشي اخوه .. دخلت داخل ..أول ما دخلت كانت الليتات مطفية ..بس اشتغلت بجراغيات ( العاب نارية اللي يلعبون فيها اليهال ) اخترعت انا وكان يمي فيصل ..كان يضحك ويقول..
فيصل : هاذي انا اللي قلت يسوونها ..
التفت له بحقد خرعني بغيت اطيح ..وصلت الكرسي وقعدت ..بدت الفرقة الشعبية ..والرقص ..وفيصل الخبل وربعه بدوا ..اول ناس ..شفت عمي اللي هو ولد عم ابوي ..وابوي يرقصون ..غصبن عني ابتسمت شكلهم يظحك .. وغيث وخالد كانوا وياهم .. ياني فيصل ومسكني من ايدي يبيني ارقص ..رفضت بس هو قال باصرار.
فيصل : قوم قوم ..عرسك ماتبي ترقص ؟؟
شدني وانا استسلمت ..وقمت فيصل ماسك ايدي ويرقص وانا اتمايل معاه بدون ما ارقص اواحرك ايدي ..
مسكني ابوي من ايدي الثانية ..ورقصوا فيصل وابوي رقصة وحدة ..وانا معاه زي الأطرش بالزفة ..وياه غيث وخالد وربع فيصل ورقصوا وياهم .. بعد شوي ياه المصور يصورنا .. لأن كانت وقفتنا مع بعض حلوة الصراحة ..
عقبها ..هديتهم ورحت الكرسي .. وقعدت ..والعرس طبعا ما خلا من التصوير ..كل شوي اييني المصور يصورني والفلاش عماني ..
بعد الرقص والغنا ..ياني ابوي وقال بأذني ..
ابوي : يلا يبا مو جنه بطينا على الجماعة الساعة 11 الحين ؟
11 ؟؟ واو ..مسرع ..مسكني ابوي من ايدي ..بس اللي وقفنا صوت يتكلم بالميكرفون . التفت لقيته فيصل ..الله يستر شنو بيقول لا يفظحنا ؟
فيصل : حبيت الفت انتباهكم ان اليوم مو عرس جراح وبس اليوم عرسي بعد ..مو انا توأمه ؟؟
ضحكوا اللي بالخيمة وانا ابتسمت ..
اشر علي فيصل وقال ..
فيصل : لك تأبرني شو حلو ..هههههههه ..اهداء مني لك بغني اقصد بنشد لك اغنية ..
سكت شوي جنه استوعب الكلمة اللي قالها وقال باستعباط..
فيصل : اغنية ؟؟ اشلون انشد اغنية ؟؟ اقصد انشد لك نشيدة ..ادري فيك تحب الأناشيد الإسلامية ..
بسم الله...نبتدي ..
طفوا الليتات ..انا ما ادري شنو مشكلتهم ويا الليتات ..وحطوا ليت واحد يعني ركزوا ليت واحد على فيصل ..وبدا فيصل ..
وتخطت فرحــــة اللقيا كبرق ...وسمانا اظلمت بعد التمــــــــــاع
آه لو تدري بحزني والتياعي ..حين قالوا اشرقت شمس الوداع
واناجي ظلمة اليل بصمت ..وعيوني اسكبت دمع الفــــــــــــراق
وفؤداي قد تعنا باشيتاق .. هكذا البعد اشد ما الاقــــــــــــــــــــي
فلنعاهد ربنا عهدا وثيقا .. ان نلبي ان دعا داعي الإخـــــــــــــاء
يا اخية اليوم نمضي وعزائي .. ان شمس البين تطوى باللقـــاء

الصراحة انشدها عدل .. دمعت انا بعد ما خلص فيصل والخيمة كلها تصفق ..ياني فيصل على طول ..وحظنا بعض ..الحين بدت دموعي تنزل .. صج اني انا وفيصل ما نتفق ..بس نظل اخوان ..قال فيصل .
فيصل: منك المال ومنها العيال ..
بعدها طلعنا من الخيمة .. ورحنا للسيارة ..وانا مسحت دموعي .. بسرعة لحد يلاحظها .. والصراحة تفاجأت ..
عاطني ابوي مفتاح سيارة اليديدة ..وقال ..
ابوي : مبروك يا ولدي ..
وحظني .. اخذت السويج ..بس فيصل خذاه مني وقال ..
فيصل: منو بوصلك للعروس ؟؟
وابتسم بخبث ..
ركبنا السيارة .. ومشينا ..والسيارات الباجية ورانا .. وصلنا القاعة .. وبدوا الحريم باليباب .. وامي اول وحدة ..
طبعا الريم كلهم تغطوا ..ودخل معاي ابوي وفيصل وغيث وخالد .. وصولني للعروس ..وخالد وغيث سلموا على اختهم ..وانا قعدت يمها ..بعد ما طلعوا يتني امي ..وقالت تساسرني ..
امي: ما تبي تشوف مرتك ؟؟
التفت لسارة..وشفتها مغطية ويهها بشي ..ماادري شنو تسمونه انتوا يا الحريم ..رفعت الغطا ..ولقيتها منزلة راسها .. فقالت امي وهي تقرصني بصوت واطي ..
امي : ارفع راسها ..
قلت وانا ابي اسمع ..
جراح: شنو؟؟
قالت وهي تبتسم للمعازيم ..وتقرصني لأني رفعت صوتي بدون قصد ..
امي: ارفع راسها ..فظحتنا ..
أي ..قلت بضيق ..
جراح: زين ..زين ..
ما تعرف هي ترفع راسها لازم انا يعني ؟؟ أففف
رفعت راسها ..وامري لله .. شفتها ولأول مرة بعد هواشنا .. طالعته شوي ..وهي بادلتني النظرات بس نظراتها كانت غريبة ..
بس راسها ..وحطيت ايدي عليه ودعيت دعاء الرسول عليه الصلاة والسلام .. وبعدها قمت انا ومسكت ايدها ..ووصلتها للباب السيارة .. ركبتها ..وانا بغيت اللف للناحية الثانية ..سمعت طق على الجام ..التفت لقيتها تأشر على الأرض ..طالعت الأرض ..شفت ذيل ثوبها .. تنهدت ومسكت الذيل وبطلت الباب وعطيتها .. حشى بلدية مو مرأة تنظف الشارع ..كل هذا ثوب ؟؟
شغلت السيارة اليديدة .. ومشينا للفندق .. نزلت ..نزلت هي وراي ..وانا مشيت جدامها ..وصلت للرسبشن حجزت ..التفت عشان احاجيها ..مالقيتها .. لمحتها واقفة لسة برة..رحت لها بعد ما فصخت البشت ..
جراح: شلي موقفج ؟؟
قالت وهي متلعوزة مع الذيل ..
سارة: تعال شيله معاي ..
تجدمت وشلت الذيل ..والمشكلة انها هدته ومشت وانا وراها اشيل الذيل جني صبيها .. والله حالة ..
اخذت مفتاح الغرفة .. وصعدنا فوق ..
واول ما وصلنا الغرفة هديت الذيل ..وقطيته عليها .. ودخلت الغرفة ..وهي وراي ..
صكت الباب ..اما انا فتحت زراير دشداشتي .. وفصخت الغترة والعقال ..وقعدت على السرير ..من اول ما صحيت اليوم إلا الآن ما ارتحت ..ولا نمت ولا دقيقة ..
اما هي فمسكت ذيلها ..وقعدت بالكرسي اللي يم الدريشة ..وقالت ..
سارة: متى بييبون الجنط؟؟
طالعته ببرود وقلت ..
جراح: الحين ..
ومع نهاية جملتي ..طق الباب ..رحت بطلته ..واخذت الجنط..
حطيتهم جدامها ..خذت هي جنطتها . وراحت ..للحمام عزكم الله .. وطبعا مايحتاي اقول ..قعدت تقريبا ساعة ونص داخل ..ما ادري شنو تسوي ..كل هذا تفصخ ثوبها .. هههههههههه ..حمدلله والشكر ..
بعدها طلعت ..وهي لابسة بجامتها ..وماسحة مكياجها .. راحت للمنظرة تعدل شعرها ..كل هذا صار وانا اراقبها ..بعدها دخلت انا ومعاي هدومي ..تسبحت ولبست بجامتي .واخذ مني بس نص ساعة ..
طلعت من الحمام عزكم الله ..لقيتها منسدحة على السرير ..
احسن بعد نامت .. انسدحت انا بعد يمها ..وتلحفت لأني بروحي تعبان ..
خرعني صوتها اللي يقول ..
سارة: متى بنسافر ؟؟
قلت وانا اتلحف ..
جراح: عقب باجر .. الساعة تسع الصبح ..
سارة: وين بنروح ؟؟
يا كثر اسألتها ..
جراح: وين تبين انتي ؟؟
قامت هي وقعدت وطالعتني وقالت ..
سارة: انت ما حجزت؟
قلت وانا التفت الناحية الثانية ..بعيد عن عيونها ..
جراح: لأ .. ما حجزت ..
سارة: وليش؟ عقب باجر السفر متى يمديك ؟؟
جراح: يمديني لا تخافين ..ما قلتيلي وين تبين تسافرين ؟؟
قالت وهي ترد تنام ..
سارة: أي مكان ..
وبعدها طفت ليت الأبجورة ..
ونمنا ....
***************************************
بطلت عيوني بتثاقل ..طالعت حوالي عرفت انا ويني فيه ..التفت لجراح لقيته لسة نايم ..قمت من السري بهدوء ..ورحت للحمام عزكم الله ..بعدها طلعت من الحمام..لقيته هم نايم .. رحت للمنظرة ..ورتبت شعري ..حسيت بحركة منه ..طالعته من المنظرة بدون ما التفت .. شفته يطالعني وقال وهو يبعد اللحاف عنه ..
جراح: صباح الخير ..
ردت ببرود
سارة: صباح النور ..
والتفت وطلعت شيلة وعباة ..ورحت اصلي الفير .. لأنها طافتني .. اما عنه هو فما ادري .. صليت ودعيت ربي ان يكون زواج يسر مو عسر ..قمت من وصفت السيادة ..وفصخت العباة والشيلة ..ومسكت التلفون وطلبت ريوق .. بعدها .. طلع جراح ..
صلى الفير ..وبعدها مسك موبايله ..وقعد يتكلم مع احد واظن امه ..
جراح: هلا يما ..
( ..............................)
جراح: اكيد وانا اقدر ..لازم ايي ..
(..............................)
جراح: ان شاء الله ..بس ما رح نقدر نطول عندكم بنروح لأهل سارة نسلم عليهم ..وبعدها نطير ..
نطير ؟؟؟!!!! هو قال عقب باجر ..قص علي انا اوريه ..
صك التلفون من امه .. وقام صفت السيادة ..وانا قلت بحزم شوي ..
سارة: انت مو قلت بنسافر عقب باجر ؟؟
قال بدون ما يطالعني ..
جراح: ئي قلت ..
يبي يذبحني هذا ؟؟ فقلت بعصبية
سارة: واشحقة تقول لأمك ان بنطير اليوم ؟
طالعني شوي وقال ببرود اشد من اللي قبله ..
جراح: دقوا علي امس بليل وقالوا ان ما في طيارة بتروح سويسرا إلا باجر ..
قمت ووقفت جدامه وقلت بحزم..
سارة:توك تقولي ؟؟
بدل ملابسه ولبس دشداشة ..وعدل روحه بالمنظرة والتفت ياخذ تلفونه ..وقال وهو ويفتح الباب ...
جراح: كنت نايمة ..
وبغى يطلع بس قال ..
جراح: انطرج تحت ..
وطلع ..
ذابحني هذا... ذابحني ..
بدلت هدومي ..ولبست عباة وشيلة ..وطلعت من الغرفة ..نزلت تحت ..وركبت السيارة ..مشينا .ورحنا في البداية لبيت اهله .. وصلنا ..نزلت انا اول ..جراح راح يصفت السيارة .. دخلت الحوش ولقيت ام جراح قاعدة على الأرض ومعاها عمي .. قلت وانا ابتسم ..
سارة: السلام عليكم ..
سلمت على ام جراح وابوه ..وبعدها دخل جراح ..وسلم على امه وابوه بعد .. وقعدنا مع عض ..سولفنا شوي ..وترخصنا ..ورحنا بيتنا ..هم سلمت عليهم ..وردينا لفندق على الساعة ست والطيارة ثمان ..
جهزنا جنطنا ..وردينا للسيارة ورحنا المطار .. سوينا الأجراءات ..وكل هذا ما صاربينا ولا حوار ..
ركبنا الطيارة .. وطارت فينا ..ورحنا بلد الساعات سويسرا ..
طول عمري احلم اروح سويسرا او سويد او هولندا بلد الزهور .. غمضت عيوني افكر بمناظر سويسرا
" سارة ؟؟"
بطلت عيوني والتفت له ..فقال ..
جراح: أذن العشا تبين تصلين ؟؟
هزيت راسي بايجاب ..
صلينا بمصلى ..صغير بالطيارة ..غرفة بالأصح .. صليت وخلصت ..وهو بعد ..رديت مكاني ..مسكت مجلة كانت جدامي .. وبطلتها ..وبالصدفة طلعت عن الكمبيوتر ..مجالي ..اندمجت بالمجلة ..
تعرفون صوتالبندول يوم تفتحون وتاخذون وحدة ..سمعت صوته..التفت شفت جراح ياخذ بندول .. وياكله ويشرب بعدها ماي ..بعد ما شرب انتبه لنظراتي وقال ..
جراح: اشفيج ؟؟ اول مرة تشوفين واحد ياكل بندول ؟؟
هذا دايما يجعمني ..التفت للمجلة ولا رديت عليه ..بعد ما خلصت قراية المجلة .. رديت لورا لأني ابي انام .. تعبت .. التفت لجراح لقيته نايم ..

"أأي "
قمت على قرصة منه التفت بعصبية ..وقلت
سارة: ما تعرف تصحي عدل مثل الأوادم ؟؟
تقرب مني وكأنه يساسرني ..
جراح: فظحتينا .. صوتج .. اولا صحيتج فوق الألف مرة وانت الله بالخير .. بعدين قصري حسج ..
وقام وطلع الجنط ..طالعته بحقد ..والتفت للدريشة بعصبية ..شفت ناس شقر وحمر ..عرفت ان احنا وصلنا ..
لفيت شيلتي عدل حوالين شعري ..وعدلت روحي .. وطلعت ..ولما طلعت كان جراح ماسك جنطة يحاول يكلعها وقال ..
جراح: سارة ..مسكي هالجنطة ..
قلت بعناد وانا امشي عنه ..
سارة: امسكها بروحك ..
ورحت لباب الطيارة ..ونزلت ..
شفته نازل وماسك جنطتين ومتلعوز فيهم ..احسن خل يولي .. مشيت وهو وراي .. ودخلنا المطار ..سوينا اجراءات . ورحنا الفندق .. لما وصلنا ..خليته يشيل الجنط بروحه ..
دخلت الغرفة ..ما شاء الله ..حلوة ومرتبة ..ولونها حلو بعد ..بني على بيج ..بس بالطريقة حلوة ..
دخل جراح وصك الباب حيل وقال ..
جراح: امسكها بروحي ها ؟؟ ما تعرفين تساعديني شوي يعني ؟؟
كان يقول الكلام هذا وهو يلهث .. مارديت عليه ..ومسكت جنطتي ..وحطيتها فوق السرير وبطلتها ..وطلعت اغراضي وبديت احطهم بالكبت ..اما هو قعد على السرير يرتاح .. فصخ نظارته الشمسية .
وجواتيه (حذاءه ) وانسدح على السرير فاتح ايدينه ..طالعته ..وقلت ..
سارة: لا تخرب السرير بدلاغاتك ( جورب )
قام وقعد وطالع دلاغاته وقال يقهرني ..
جراح: اشفيهم دلاغاتي ؟؟ يهبلون .. بعدين ماني غبي احط ريولي بدلاغاتهم على السرير ..
حمدلله ..زين عرفت نفسك ..
مارديت عليه .. وكملت شغلي .. لما خلصت ..صكيت الجنطة والكبت ..وحطيت الجنطة تحت السرير ..
فقال جراح..
جراح: يوعان تبين تطلعين ؟؟
قلت اغثه ..
سارة: نطلع ولا ناكل ؟؟
طالعني وقال ببرود ..
جراح: حلوة بس لا تعيدينها ..نروح نطلع عشان ناكل ..بنروح مطعم ..
قلت وانا افصخ عباتي ..
سارة: خل اعدل روحي اول ..
قال فجأة ..
جراح: لأ تكفين ..مالي خلق انطرج ساعتين ..لبسي اي شي وانا انطرج تحت ..عندج خمس دقايق ..
وطلع ..
هين جراح ..انا تمشي كلامك علي .. هين ..
طلعت بدلة ..ولبستها .. ما عجبتني الصراحة ..طلعت بدلة ثانية وحازت على اعجابي ..ولبست شيلتها ..
حطيت مكياج وقعدت اتفنن فيه .. بعد ما خلصت ..طلعت الجواتي اللي عندي ..وقعدت اجرب واحد واحد فيهم ..طالعت الساعة ..طافت نص ساعة .. بعد ما اخترت الجوتي اللي ابيه لبسته ..ونزلت تحت ..
لقيته قاعد عند الإستقبال .. ولما وصلت ما طالعني حتى..وقال ببرود..
جراح: يلا ..
استغربت ما عصب .. طلعنا من الفندق ..وتمشينا ..ودخلنا اول مطعم شفناه ..طلبنا اكل ..وبدا جراح ياكل جنه مو شايف اكل من سنين ..
بعد ما خلصنا .. رحنا تمشينا ..وكان جراح ماسك خريطة سويسرا كلها ..كل شوي نوقف عند مكان يطلع الخريطة ..وبعدها وصلنا للحديقة العامة ..دخلناها ..طبعا ما يحتاي اوصف ..إذا حديقتهم جذي اشلون الباجي ؟؟
قعدنا وطلع جراح كاميرا ديجيتال .. التفت له وقلت ..
سارة: متى يبتها ؟؟
جراح: عندي من زمان ..
وبدا يصور ..الناس ..ولما طاحت عدسة كاميرته على محل برِد فقال وهو يبعد الكاميرا عن ويهه ..
جراح: تبين برد ؟؟؟
قلت بهدوء وانا اطالع الناس ..
سارة: كيفك ..
قام وخلى كاميرته عندي ..ياني فضول اصور ..مسكتها ..وبديت اصور الناس ..والتف للناحية الورانية ..
عجبني واحد قاعد يتفنن بالكورة ..ولما شافني اصوره طلع ابداعاته والصراحة عجيب ..
" سارة"
خرعني صوته ..لدرجة خلتني افقد توازني ..وطاحت الكاميرا مني ..بس جراح هد البرد ومسك الكاميرا
وطالعني بعصبية ..
جراح: الحين لو طاحت وانكسرت ؟؟
بعدها طالع قميصه ..كله برد ..حرام ..غصبن عني ..ضحكت ..
اما هو فقال ..
جراح: ما في شي يظحك ..
وراح دورة مياه الجريبة منا ..اخذ الكاميرا معاه ..خايف عليها .. قعدت انا اطالع الناس .. زهقت وبديت اتمشى ..سحر الحديقة خلاني اتمشى لمدة طويلة لدرجة اني ما حسيت اني ضيعت الطريج .. والحديقة ما شاء الله جبيرة ..
تهت ..قعدت ادور على دورة المياه اللي دخلها جراح ..بس ما كو فايدة ..شفت بعدها الشارع الرئيسي واستنتجت اني طلعت من الحديقة ..حاولت ارد .. بس ما عرفت الباب اللي طلعت منه وينه ..
قعدت بمكاني ..الدنيا بدت تظلم والصراحة خفت ..والناس اللي هناك ما يساعدون ..سألت كذا واحد بس ماكو فايدة ..طالعت الساعة وكانت ثمان ونص .. يا الله وينه هذا ..
حسيت بايد على جتفي ..خفت ..التفت لصاحب الايد ..لقيته واحد ملابسه رثة وشعره كشه وكان يتكلم فرنسي ... بعدت عنه بس مسك ايدي ..حاولت اني اتملص مني بس ماكو ماسكني حيل .. وبدا يتقرب مني ..هني ما قدرت اتحمل ..بديت اصرخ ..
تجمعوا علي الناس بس قاعدين يظحكون ..الله ياخذكم ساعدوني .. فجأة شفت جراح وهو يبعد ايد الريال عني .. ويكلمه انجليزي بعصبية ما قدرت استوعب الكلمات لأني كنت حاطة او دافنه راسي بظهر جراح وابجي .. بعدها مسكني جراح ومشينا عن تجمع الناس ..قعدني ..وبدا يمسح على راسي واول ما سوى جذي بعدت ايده عني وقلت بصراخ..
سارة: وخر ايدك عني ..
هو كان يطالعني بصدمة ..اما انا فكملت ..
سارة: انت وينك فيه قاعدة ادورك صارلي ساعة وانت ما تدري عني ..
وغطيت ويهي بايدي ..فقال جراح بهدوء ..
جراح: سارة انا كنت ادور عليج بس انت اللي مااردي وين رحتي ..
هداني جراح وسكت انا بس ما قدر يطفي النار اللي بقلبي ..ومشينا للفندق ..دخلنا وانا دخلت الغرفة الثانية بعد ما اخذت بجامتي ..وبدلت هدومي ..وطلعت من الغرفة ..ورحت لغرفتنا ..وانسدحت على السرير وطفيت الليت ..
ونمت ....
**********************************
الحمدلله ..سارة وتزوجت ..والدور والباجي على هاجر ..متى ازوجها وافتك منها ؟؟ نزلت تحت وشفت امي وهاجر قاعدين يتريقون ..
خادل: صباح الخير ..
قالت امي وهي تبتسم ..
امي : صباح النور على احلى خالد ..
طالعتها باستغراب ..اكيد وراها شي ..امي واعرفها ..فقلت وانا اشرب الجاي ..
خالد : الله يستر من هالحب .. قولي يما شعندج ؟؟
امي : يبت لك صورة البنت ..
وقف الجاي ببلعومي ..غصيت ..وبديت اكح ..
امي : اسم الله عليك ..
بعد ما خلصت نوبة الكحة ..قلت ..
خالد: صورة بنت ؟؟ يما انتي ابين تذبحيني ؟
امي : وليش؟؟ انت لازم تتزوج ولا بتقعد عزابي جذي ؟؟
قلت بنفاد صبر ..
خالد : انا بقعد انا مرتاح جذي ..شلي حارج يا يما الله يهداج؟؟
ماردت علي امي ولا اهتمت اصلا باللي قلته ..طلعت صورة البنت ..وعطيتني اياه غصب ..أففففف
طالعت الصورة ..
هابنت اعرفها .. بس مادري وين شايفها ..دققت بس خانتني الذاكرة ..
امي عبالها ان البنت اعجبتني فقالت .
امي : عجبتك صح ؟؟
طالعته بملل وعطيتها الصورة وقلت ..
خالد : لأ ..
وقمت اروح الدوام ..
طلعت من البيت ...ركبت السيارة ..ورحت الجامعة .. وصلت ..ورحت لمكتبي ..دخلت ..
تصدقون لقيت نفس البنت اللي بالصورة ؟؟ سبحان الله .. وقفت البنت ..وانا قاعد اطالعها مذهول ..
ابرار : استاذ انا ابرار اللي ييتك قبل جم اسبوع ..وقلت لي ان نازلي حرمان .. وهاذي اعذاري ..
مديت ايدها تعطيني الأعذار ..كلماتها ما دخلت مخي ..واقف اطلعها مثل الصنم ..فقالت هي ..
ابرار : استاذ في شي ؟؟
انتبهت وقلت بارتباك..
خالد : ها ؟؟لأ لأ ..عطيني .
وخذيت الأعذار .وقريتهم والتفت لها وقلت ..
خالد : انزين مادام عندج الأعذار ليش ما يبتيهم بالأول ؟؟
قالت ..
ابرار : ما عندي احد اييبها .. ها استاذ بتعيد لي الأمتحان ؟؟
هزيت راسي بايجاب وقلت ..
خالد : امتحانج اسبوع الياي ..
فرحت البنت واستانست ..وشكرتني وطلعت ... طالعت طيفها ..
معقولة هي البنت نفسها ..اللي امي تبي تخطبها لي ..ولا تشبهها ؟؟
طالعت الساعة لقيتها تسع .. اووه صح تذكرت ..بروح كلية سارة اوقف قيدها ..طرت العمادة ووقفت قيدها ..
ورديت للكلية ..وبسرعة رحت اييب جنطتي لأن المحاضرة بدع شوي ..دخلت المحاظرة وسلمت ..وبديت اشرح .. خلصت المحاظرة ..رفعت راسي بالصدفة شفت ابرار ومعاه رفيجتها قاعدين يسولفون
ماادري ليش علق نظري عليها ..انتبهت هي وقامت مع رفيجتها وقبل لا تطلع ابتسمت لي بامتنان ..
هي طلعت بس انا نزلت راسي ..صرت مراهق ..بدخل الأربعين وقاعد اتصرف تصرفات يهال ..
طردت الأفكار الهبلة هاذي من بالي ولملمت اغراضي على عجل وطلعت من القاعة ..

يتبع<<<

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

التكمـــــــــــــــــــــــــــــــلة " الحلقة الحادية عشرة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
قاعد بغرفتي بعد ما نظفتها الخدامة من الصناديق .. قاعد افكر بكلام عمر ..الصراحة كلامه علد صارلي ست شهور ..أي ست شهور سبعة .. بدون شغل .. أممممم ..احسن شي ابطها واللي يصير يصير ..
طلعت من الغرفة ..ورحت غرفة خالد ..طقيت الباب ودخلت ..لقيته قاعد بمكتبه واوراق جدامه ..ابتسمت وقلت ..
غيث: عصر الخير ..
رفع نظره لي ..وابتسم ..وقال
خالد : عصر النور ..اشتبي ؟؟
وقفت بنص الطريج وقلت ..
غيث: اطلع يعني ؟؟ ما تبيني ؟؟ خلاص ..
بغيت اطلع ..بس هو قال ..
خالد : تعال يا ريال محد يتغشمر معاك انت ؟؟ انثبر اقعد ..
قعدت اما هو رد لأوراقه وشكله كان يصحح امتحانات ..فقلت العوزه شوي ..
غيث: انت ما مليت من هالأوراق هاذي؟؟ اربع وعشرين ساعة تصحح ؟؟ ايدك ما تعبت ؟؟
مارد علي خالد وقال وهي يصحح ..
خالد : غيوث دش بالموضوع ..انت ما تستخف دمك إلا إذا تبي شي ..اخلص قول ..
سويت روحي زعلان وقلت ..
غيث: الله يسامحك .. يعني انا الحين مصلحجي ؟؟
هد خالد القلم ورفع راسه لي وقال ..
خالد : لا انا مصلحجي ..بس خلصني ..
قلت عشان افك عمري ..
غيث: أأ ..خالد ..
طالعني بدون مايتكلم ..فقلت ..
غيث: انت الحين تعرف اني صارلي ست شهور بدون ..بدون شغل ..و...
هز راسه خالد يبي التكملة ..وقال ..
خالد : ئي ؟؟؟
نزلت راسي وقلت ..بسرعة
غيث: باخذ نصيبي من ورث ابوي ..
وسكت انطر ردة فعله .. وطالع انتظاري ..رفعت راسي مرة ثانية فلقيته يطالعني وماسك القلب يلعب فيه ..
وقال اخيرا ..
خالد : ومنو قالك ان ابوي عنده فلوس ؟؟
رفعت له راسي كأني ارفض الفكرة ..اذا ابوي ما عنده يعني انا مالي شي ..او بالأصح برد لنقطة الصفر ..فقلت باضطراب ..
غيث: ليش ..ابــ ..ابوي ماله شي ؟؟
قام خالد من كرسيه وياه قعد جدامي ..وقال وهو يحط عينه بعيني ..
خالد: بلى بس ..
وسكت شوي وكمل ..
خالد : بس انا ما ادري عنه ..يعني انا عمري ما تكلمت عن فلوس ابوي بعد وفاته الله يرحمه ..
وسكت ..اخلني رده ..حسيت بخيبة امل .. ولاحظ خالد جذي فقال ..
خالد: لا تخاف انا باجر بروح المحامي واشوف جم نصيب كل واحد فينا ..
وابتسم في ويهي .. وانا بادلته الأبتسامة بس كانت مرتبكة ..طرت في بالي فكرة ..فقلت بدون ما انطر ..
غيث: انزين ليش ما تحاجيه وتقوله ايينا هني؟؟
طالعني باستغراب وقال .
خالد : الحين ؟؟
وطالع ساعته وقال ..
خالد : احسن بعد عشان افتك من السالفة ..
ورفع التلفون ..وطلب المحامي ..واتفق وياه على الساعة سبع ..كل هذا يصير وانا قلبي يرقع مثل الطبل .. الله يستر ..
***************************************
ما اقص عليكم واقولكم اني مو خايف ..ما ادري ليش ..حاس ان مشكلة رح تصير ..معاه حق غيث ياخذ نصيبه لأنه يبي يبدأ حياته ..
طالعت غيث وقلت بخبث..
خالد : غيوث ..شنو بتسوي بالفلوس إذا طاحت بايدك ؟؟
ابتسم بارتباك وقال ..
غيث: ببتدي بمشروع صغير ..وعمر الله يجزاه خير قالي انه يعرف واحد بالسوق ..وان شاء الله خير ..
مبين عليه خايف ومرتبك ..طول الوقت ماسك يلعب بشي ..ورقة قلم ..وانا قاعد اطالعه ..لين ما انفجرت اضحك ..هو استغرب فقال ..
غيث: اشفيك ؟؟
قلت وانا امسك عمري من الضحك .
خالد : طالع ويهك بالمنظرة ..اشفيك خايف ؟؟
نزل راسه غيث وقال ..
غيث: ماني خايف بس مرتبك شويه ..
قلت اهديه ..
خالد :قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ..
قال وهو يطالع الأرض ..
غيث: والنعم بالله ..
وقفت وقلت ..
خالد : قوم قوم .. ننزل تحت تعبت من التصحيح ..
طاوعني غيث ونزلنا تحت لقيت امي قاعدة تشرب الجاي .. لما شافتني ابتسمت وقالت ..
امي : هلا هلا بالمعرس ..
تضايقت ..اما غيث طالعني بتعجب ..فقلت اساسره ..
خالد : بعدين اقولك ..
وقعدنا .. صبت لي امي جاي ..ولاني اعرف امي مارح تصب لغيث ..فصبيت وعطيته ..استنكرت امي هالتصرف مني وطالعتني كأنه تعاتبني بس انا ما اهتميت ..فقلت اغير الموضوع..
خالد: يما دقينا على المحامي عشان الورث ..بيينا اليوم ..
هدت امي الجلاص مرة وحدة وطالعتني وقالت معصبة ..
امي: المحامي ؟؟ ليش بالله ؟؟
طالعنا بعض انا وغيث وقلت ..
خالد: اشفيج يما ؟؟ نبي نعرف شنو اللي لنا واللي علينا ..بس
وهذا مازادها إلا ثورة ..فقالت وهي واقفة وتحاجيني بعصبية..
امي : بس ..
بغت تتكلم بس من كثر عصبيتها ما عرفت شنو تقول .. زاد تعجبي وقلت وان احط جلاص الجاي على الطاولة..
خالد : يما ..أشفيج ؟؟
قعدت امي وقالت وهي تهدي روحها ..
امي : ماكو شي ..مافيني شي ..
طالعتها لعل وعسى استشف من ارتباكها شي ..بس للأسف خابت ظنوني .. فقلت ..
خالد : بيينا الساعة سبع ..
ما ردت علي امي ..وقالت وهي تمسح جبهتها ..
امي : على خير ان شاء الله ..
طالعت انا الساعة لقيتها ست ونص .. اذن المغرب ..فقلت وانا التفت لغيث اللي كان يشرب الجاي ..
خالد: غيوث قوم بيأذن بعد شوي ..
وقمت ومعاي غيث وقلت لأمي ..
خالد : بروح اصلي وارد ..مع السلامة ..
قالت بصوت هادي ..
امي : في حفظ الله ..
واول ما طلعنا من الباب ..مسكني غيث وقال ..
غيث: اشفيها خالتي ؟؟
هزيت جتوفي وقلت ..
خالد : ما ادري ..
وهني سمعنا صوت المؤذن ..ورحنا المسيد ..صلينا جماعة ..وردينا البيت ..لمحت سيارة داخلة الحوش وعرفت انه المحامي ..سلمنا عليه ودخلناه الديوانية ..
خالد: حيالله بو غانم ..
بوغانم : الله يحيك يا ولدي ..
قعدنا انا وغيث وقال الأخير ..
غيث: اشلونك عمي واشلون الأهل .. ان شاء الله بخير ؟؟
بو غانم : كلنا بخير ونعمة ..الحمدلله ..
طلبت جاي لبو غانم ..وبعد السلام دخلت بالموضوع ..
خالد : بو غانم انا اليوم طلبتك عشان الورث ..
حط بو غانم الجاي وطالعني ..بعدها لبس نظارته ومسك جنطته وبطلها وقال وهو يمسك اوراق ..
بو غانم : هاذي كل الأوراق اللي تخص ابوكم الله يرحمه ..بس ..
وسكت فقلت ..
خالد : بس شنو يا بو غانم ؟
بو غانم : لازم كل المعنيين بالتركة يكونون موجودين ..
قلت ببساطة ..
خالد : مو مشكلة ..بس اختي تزوجت وراحت مع ريلها شهر العسل برة ..وما اعتقد ترد إلا عقب شهر ..
بو غانم : عادي ..انا رح اوزع التركة بالشرع وانتوا تصرفوا مع اختكم واتفقوا وياها ..
لمحت الفرحة بعيون غيث وانا كنت مرتبك وخايف ما ادري ليش ..قمت وترخصت من بو غانم ورحت دخلت البيت وناديت امي وهاجر ..بعدها دقيت على غيث اييب بو غانم معاه ..بعد دقايق ودخل غيث وبو غانم ..
قعدنا كلنا ..وبدا بو غانم بفتح الجنطة مرة ثانية ومسك الأوراق وقال ..
بو غانم : بسم الله الرحمن الرحيم ..نبتدي ..
هو قال نبتدي انا تخصبقت .. الله يستر ..
قال بو غانم ...
بو غانم : نبدأ بالبجر ..خالد .. بالنسبة لك يا ولدي يا خالد ابوك كتب المزرعة باسمك ونص البيت .. اما هاجر وسارة ..فحط لهم بالبنك مبلغ وقدره مليوني دينار ..لكل منهما مليون .. اما عن غيث ..
سكت وطالعنا كلنا وطالع غيث بالأخص ..وكمل ..
بو غانم : فله باجي الحلال ..من شركة وعقارات واملاك بما فيهم النص الثاني من البيت .. وسلامتكم..
وصك الملف اللي فيه الأوراق .. هني تذكرت امي فسألت ..
خالد : وامي ؟؟
طالعني بو غانم وقال ..
بوغانم :المطلقة مالها ورث يابوك ..
مطلقة ؟؟
التفت لأمي اللي طالعتني بارتباك فقال بو غانم .
بوغانم : انتي ما قلت لهم يا ام خالد ؟
سكتت امي ..فالتفت لي بو غانم وقال ..
بو غانم : ابوك طلق امك قبل وفاته بشهرين ..بس هي ما كانت تدري إلا بعد وفاته ..
انصدمت .. ابوي طلق امي ؟؟!!!
قلت بذهول ..
خالد : ليش ما قلت لنا ؟؟
قالت امي بارتباك وخوف ..
امي : انا ..انا مادريت إلا عقب وفاة ابوك بيومين ..
بغيت اعصب وانفجر بس ..بس خلاص صار اللي صار ..
استأذن بو غانم وطلع ...
طالعت غيث اللي كان قاعد بمكانه لسة ..وسرحان .. بس التفت لأمي وقلت ..
خالد: زين جذي ؟؟ زين ؟؟ تفشلنا جدام الريال ..
نزلت امي راسها ..وقالت بحزن ..
امي : يا يما بغيت اقولك بس ..بس ماصارت مناسبة ..
ماصارت مناسبة ها ؟؟
تنهدت بضيق وقلت ..
خالد : ئي صح .. بس فالحة تخطبين هذا وتزوجين ذاك ..
انا اشقلت ؟؟ اشلون احاجي امي بهالطريقة ..
مسكت اعصابي وقلت ..
خالد : آسف يما ..ما كان قصدي ..
وبستها على راسها ..
قعدت يمها اراضيها ..هي بعد مسكينة زعلانة ومتضايقة ... شفت هاجر صاعدة دارها ..هالأيام كله ساكتة ماادري اشفيها ..
قالت امي ..
امي : بس ليش ..ابوك سجل نص الحلا باسم ...
وطالت غيث إلا ولا داري عن هوا داره ..فقلت بصوت خفيف..
خالد : يما ..بعد هو ولده ..يحرمه يعني ؟؟
قالت امي بصوت عالي تسمع غيث ..
امي : وانت بعد ولده يحرمك من فلوسك ليش ؟؟ اشمعنه كتب لك المزرعة ونص البيت والباجي لولد شرفوه ؟؟
بغيت اتكلم ..بس قام غيث وصعد ..بس ما سلم من لسان امي ..
امي : طبعا معلوم ما ترد علي ..اكيد ..بس اسمعني يا ولد شريفة ..
قاطعها غيث وقال بعصبية ..
غيث: انتي اشتبين مني بالضبط ؟؟ ماتعلميني اشتبين مني ؟ حرام رحميني .اربع وعشرين سنة قاعد تحت رحتمج خلاص اعتقيني لوجه الله ..حرم اللي تسوينه فيني حرام ..
قالت امي وهي تصرخ ..
امي : وترفع صتك علي بعد يا ولد شرفوه ؟؟
والتفت لي وقالت ..
امي : شفت ؟؟شفت ؟؟ هذا اللي انت دومك تدافع عنه .. قاعد يرفع صوته علي ...
قلت اهدي امي واهدي الوضع ..
خالد : يما بس خلاص ..اشفيج على الصبي ما قال شي .. انتي اللي بديتي ..
وهذا مازاد امي إلا عصبية ..
امي: بس هذا اللي انت فالح فيه ..دافع عنه دافع ..
قال غيث وهو خلاص منقهر ..
غيث: تدرين اشلون بطلع من هالبيت وماانت شايفة رقعة ويهي خير شر ..
قالت امي : احسن ..احسن ..
مشى غيث يبي يطلع بس انا منعته وقلت ..
خالد : غيث وين رايح ..انا ماصدقت ترجع ..تبي تطلع ؟؟
قال بعصبية ..
غيث: ما تشوف امك اشلون تحاجيني ..انا مادري ليش تكرهني ؟؟ وحاطة دوبها من دوبي ..
قالت امي .
امي : لأنك ولد شرفوه .. وانا مااحب امك غصب ما احبها ..
طالعها غيث وطالعني ..وقال ..
غيث: شفت ..شفت .. وتبيني اقعد ؟؟
المشكلة ان امي ما تخليني اتكلم ..
امي : لا تقعد ومنو قالك اقعد .. برة يلا ..برة .
طالعها غيث ..اما انا انصدمت من امي اول مرة تطلع اللي في قلبها ناحية غيث ..
ضحك غيث وقال وهو يقعد على اقرب كرسي ..
غيث: انتي ناسية ان البيت بيتي ..يعني مو انا اللي اطلع ..
وسكت يطالعها ..قلت بعصبية ..
خالد : غيث ..
طالعني غيث وقال ..
غيث: وحدة بوحدة ..
امي ما تحملت الكلام ووراحت غرفتها ..

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الحلــــــــــــــــــــــــــــقة الثانية عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ

خالد : انت اشلون تحاجي امي بهالطريقة؟
قال خالد هالجملة وهو معصب ...طالعته وقلت وانا اوقف ..ادافع عن نفسي ..
غيث: يا سلام ..الحين زعلت ليش اني حاجيت امك بهالطريقة وما زعلت يوم عيبت امي ؟؟
تجدم مني خالد وقال ..
خالد : امي ما قالت شي ..حتى لو قالت انت المفروض ما ترد عليها ..
طالعته بقهر وقلت ..
غيث: لا والله ؟؟ اشرايك بعد تكفخني طراق وما ارد عليها ؟؟
انصدم خالد من طريقة كلامي معاه فقال وهو يمسك طرف دشداشتي ..
خالد : غيوث ..احترم نفسك تراني اخوك العود ..
بعدت ايديه بعصبية وقلت ..
غيث: اخوي العود ما يرضى بالغلط ..اخوي العود ما يشوف اخوه ينظلم ويسكت ..انت الحين معصب بس عشان قلت لأمك الصج ..ويوم امك عايرتني بأمي ما تكلمت ..وتقولي اخوك العود .. انت لو مكاني ترضى ان واحد يتكلم عن امك ولو بكلمة .. وفوق كل هذا ميتة ..امي ميتة .اشلون لو كانت حية ..شنو رح تسوي امك؟؟
قال خالد ..
خالد : ولو المفروض ما ترفع صوتك عليها ولا تحاجيها بهالأسلوب ..بعدين تعال ..امي وامي ذبحتنا بأمك اللي يقول الحين ولد ديانا ..احمد ربك ان لقيت مكان يضفك بعد ابوي ..
انصدمت من الكلام اللي قاله خالد .. معقولة !!! معقولة خالد يقول جذي ؟؟؟!!
طالعته مو مصدق اللي سمعته ..مصدوم ..مندهش ..
كلمته يت في الصميم ..
نزلت راسي وقلت بضعف ..
غيث: مشكور ..ما قصرت ..أيي منك اكثر ..
وطلعت من مخباتي ومسكت ايده وحطيت فيها سويج سارة وقلت ..
غيث: هاك ..سويج اختك ..عشان لا تقول بقت سيارتكم بعد ..
وطلعت من البيت .. ما اقدر اوصف لكم مشاعر اللي اجتاحتني بهاللحظة ..
سمعت صوت خالد يناديني بس ما رديت عليه ..
ظليت امشي لين اختفيت عن انظار خالد .. مابي اشوفه ..
وقفت تاكسي ورحت لعمر ..هو الوحيد اللي باجي لي بهالدنيا ..
التفت للدريشة..اطالع الناس بس عقلي مو معاي ..
نزلت مني دمعة مسحتها بسرعة ..المفروض ما اضعف ..خلاص غيث اللي ما يقدر ياخذ حقه راح ..
ولى .. وياه غيث يديد..
" بابا ..انت وين يبي روه؟"
انتبهت للسايق وقلت وانا امسح دمعة ثانية نزلت ..
غيث: وقف هني خلاص ..
وقفت السيارة وعطيت السايق حسابه ونزلت ..
دخلت العمارة ..وصعدت ..وصلت شقة عمر .. وانا لسة مو قادر انسى كلمات خالد .. نزلت دمعة ثالثة ورابعة ..ومسحتهم ..
طقيت الباب .. وبطل عمر ..
اول ما شافني ..كان مبتسم بس تلاشت ابتسامته وقال ..
عمر: غيث اشفيك ؟
**********************************
ياني غيث وهو حالته حالة ..
قلت ..
عمر: ادخل ..ادخل .
دخل غيث وانا صكيت الباب .. قعد على القفنة .. ومنزل راسه ..
فقلت بقلق ..
عمر : غيوث ..خرعتني ..أشفيك ؟؟
رفع راسه ..وطالعني وشوي وقال بصوت كأن هموم الدنيا فوق راسه ..
غيث: مافيني شي ..
قعدت يمه ومسكت راسه وخليته يطالعني وقلت ..
عمر :اشلون مافيك شي ؟؟ ..
سكت شوي وقلت اكمل ..
عمر: اهلك فيهم شي ؟؟
مارد ..
عمر: متضايق شي ؟؟
مارد ..
ملامح ويهه جامدة وهذا اللي خرعني زيادة ..قلت بنرفزة ..
عمر: غيوث تراك ذبحتني قول خلصني ..
قام وقال وهو يمرر ايده على شعره ..
غيث: ماكو شي ..لا تخاف ..
طالعته باستغراب .. مو صاحي هذا اليوم .. ماكل شي ..
قلت ..
عمر: على راحتك ..
التفت غيث لي وقال ..
غيث : الغرفة الثانية فاضية ولا حطيت فيها شي ؟؟
هزيت راسي بالنفي وقلت ..
عمر: من اول ما طلعت منها ..خليتها مثل ماهي ..
غيث: عيل من رخصتك بروح انام ..
طالعته بتعجب ..وقلت
عمر: مرخوص ..
وطالعت الساعة كانت توها ثمان ونص ..فقلت اذكره ..
عمر: لا تنام الحين ..صل العشا اول ..
ما ياني رد منه ..بس سمعت صوت الباب الغرفة وهو ينصك ..
غريب غيث اليوم ..فيه شي ..في شي صار معاه..
سمعت صوت تلفون ..واتبعت صوته لقيته تلفون غيث..نسى تلفونه ..طالعت الشاشة مكتوب ..
" خالد يتصل بك "
رديت وقلت
عمر : هلا خالد .. انا عمر ..
خالد : هلاوالله عمر ..اشلونك ؟؟شخبارك ؟؟
عمر: انا الحمدلله بخير ..انت اشلونك ؟؟ حمدلله على السلامة ..
خالد : الله يسلمك .. أأ ..عمر ..غيث عندك ؟؟
عمر: ئي عندي ..تبين اناديه ..
خالد : ما عليك امر ..
رحت للغرفة وطقيت الباب ..وبطلته لقيت غيث قاعد على السيادة ..التفت لي وقلت وانا اهز تلفونه بايدي ..
عمر: خالد يبيك ..
قما غيث وقال وهو يصفت السيادة ..
غيث: مابي احاجيه ..
طالعته باستغراب وقلت ..
عمر:اشلون ما تبي تحاجيه ..الريال يبيك ..
تجدم مني غيث واخذ التلفون ..وصكه ..صك بويه اخوك ..
من هني عرفت ان في شي بينهم صار ..ما سألت وقلت .
عمر: ليش صكيت بويهه ؟؟
قال بهدوء وهو ينام على السرير ..
غيث: قلت لك مابي احاجيه ..
مو قلت لكم مو صاحي ..
هزيت راسي بحسرة وبغيت اصك الباب فقال هو ..
غيث : قومني على صلاة الفير ..
قلت ..
عمر :ان شاء الله عمي ..تبي شي بعد ؟؟
التفت لي والأبتسامة على ويهه وقال ..
غيث : مشكور ..بس طفي الليت وانت طالع ..
طفيته وصكيت الباب ..
في شي اكيد ..
***********************************
" سارة ..ماصارت هاذي ..كل هذا عشان تلبسين ؟؟"
طلعت من الغرفة وقلت ببرود ..
سارة: خلاص خلصت ..يلا مشينا ..
تجدم جراح وطلعنا من الغرفة .. ونزلنا تحت ..وطلعنا من الفندق ..
اليوم بنروح نتمشى ..وبعدها نروح مدينة الملاهي ..والله وناسة ..
طلع جراح الخريطة ووقعد يكلم نفسه ويقول ..
جراح: الحين وين مدينة الملاهي مالتهم؟؟
استانست وقلت ..
سارة: بنروح المدينة اول شي؟؟
طالعني بنص عين وقال..
جراح: لأ طبعا ..انا طلعت الخريطة عشان اعرف مكانها من الحين ..
طالعته بخيبة امل ..ومشيت عنه ..فقال بصوت عالي شوي ..
جراح: لا تضيعين ..بييج الطرار مرة ثانية ..
طالعته بحقد ..لقيته يبتسم باستهزاء..
تعرفون اللي صار امس ..طلع الريال طرار ..المسكين ..كان يبي مني فلوس ..بس انا صرخت بسرعة ..ومسك ايدي يهديني والناس عشان جذي كانت تضحك ..
مرينا بطريجنا على محلات ومجمعات .. وحدايق ..ولما مرينا على الحيدقة اللي كنا فيها امس ..قال جراح يقهرني ..
جراح: كاهي الحديقة ..اشكبرها ..ماادري انت اشلون ضيعتي ..حديقة اشكبرها ؟؟
مارديت عليه ..ولاحطيت في بالي ..مرينا على جبل ..وقررت وقلت ..
سارة : خل نركب الجبل هذا ..
طالعني بهدوء وقال يتطنز..
جراح: ليش اشقالوا لج عني .. متسلق جبال؟؟
ضحكت باستخفاف ..وقلت ..
سارة: هاها ..ضحكتني..بايخة ..انا بروح اركب وانت كيفك ..
هديته ومشيت اركب الجبل .. لأني شفت ناس تركبه ..
ركبته بنفسي ..لأن الناس تركبه بسياراتهم .. وصلت للقمة ..طالعتمن تحت لقيت جراح لسة يركب ..ما اهتميت له ..وتجتمت لين وصلت لحافة القمة .. طالعت المنظر ..تقدر تشوف المدينة بكبرها من فوق ..
الناس كانت تصور ..المنظر بصراحة عجيب ..
وصل جراح .. وشفته ينفض هدومه ويبعد عنهم التراب .. وقف بمكانه وما ياني ..فقلت ..
سارة : تعال ..تعال لا تطوف عليك منظر حلو مثل هذا ..
قال جراح
جراح: مابي .. طالعيه بروحج ..
كيفك .. ظليت على هالحال ..المنظر جذبني وايد ..لدرجة نسيت جراح ..
جراح : ما مليتي .. خلاص يبا ..
التفت له ..وقلت ..
سارة: خل نقعد اشورانا يعني ؟؟
جراح : ما تبين تروحين الملاهي؟
قلت بعناد ..
سارة: لأ ..
تجدم جراح وقال بنرفزة ..
جراح: انا ركبت الجبل لأنج تبينه ..والحين خل نروح المدينة عشان انا ابيها ..خلصيني ..
قلت بعناد اكبر .
سارة: لأ ..إذا تبي ترح المدينة روح ..انا بقعد هني ..
قال بعصبية وهو يمسك كف ايدي يبيني امشي ..
جراح: عن الخبال وامـــ..
مسك راسه بألم ..وبدا يترنح .. مسكت ذراعه ..وقلت ..
سارة: جراح اشفيك ؟
قعد على الأرض وهو لسة ماسك راسه .. وفتح زارير قميصه ..
قعدت يمه وكررت السؤال فقال ..
جراح :تييني دوخة من الأماكن المرتفعة ..
حرام مسكين .خليته يصعد غصبن عنه .. فقلت أعتذر ..
سارة : آسفة والله ..
قال وهو يحاول يقوم ..
جراح: عادي ..يلا امشي ننزل ونروح المدينة ..
سارة: راسك ما يعورك ؟
قال وهو ينزل من المنحدر ..
جراح : مو مشكلة باكل بندول ..
وتذكرت يوم أكل بندول بالطيارة .. يعني صج تييه دوخة من الأماكن المرتفعة ..
نزلنا ..ووركبنا قطار ..ووصلنا لمدينة الملاهي ..
دخلنا وكأن سويسرا كلها فيها ..
ركبنا العاب وايد ..وصورنا مع بعض ..وجراح كان يايب معاه الكاميرا ..فصورني وانا آكل ..وانا العب ..
بعدها لمحت لعبة القطار ..نفس قطار الموت اللي عندنا بالديرة .. فقلت لجراح..
سارة : انا بركب القطار بتيي وياي ؟؟
طالع جراح القطار ..وقال .
جراح: نركب ولو ان فيها مخاطرة ..
قلت اتطنز..
سارة :الله يا جيمس بوند ..
دخلنا القطار ..وكان روعة ..طلعت منه وانا مستانسة ..
طالعت جراح اللي كان يترنح بمشيته .. وقلت ..
سارة: ها ..في مخاطرة ولا لأ ..
قال بصوت ضعيف ..
جراح: سارة .خل نرد الفندق ..
اصبت بخيبة امل وقلت ..
ساة: ماصار لنا ساعتين ..
قال وهو يحاول يخش تعبه ..
جراح : كيفج بخليج هني وانتي ردي الفندق لما تخلصين ..
عرف نقطة ضعفي وقلت بعصبية ..
سارة: امش ..خلصني ..
طلعنا من الملاهي ..وركبنا تاكسي ..وبعدها قطار ..ووصلنا الفندق ..دخلت وفصخت شيلتي بعصبية ..وبدلت هدومي . وانخمدت نمت ..

تقبلت في نومتي ..وبطلت عيوني ..سمعت صوت داخل الحمام اكرمكم الله .. التفت لجراح ..مالقيته موجود ..عرفت انه داخل ..
طلع من الحمام .. ونام على السرير ..وهو يتنفس بسرعة .. طالعته وبطلت ليت الأبجورة ..طالعت الساعة لقيتها 12 ..
قلت ..
سارة: ما تعرف تنام بهدوء ..ازعجتني ..
مالقيت منه رد ..بس صوت تنفسه الغير طبيعي ..
قلت بخوف ..
سارة: جراح ..
الفت لي وقال بصوت واهن ..
جراح: خير؟؟
قل ..
سارة: اشفيك ؟؟
غمض عيونه وقال وهو يمسك راسه ..
جراح: راسي يعورني ..
عرفت من شنو فقلت ..
سارة : منو قالك اركب الجبل ؟؟
طالعني وقال ..
جراح: مو انتي ميتة عليه ؟؟
سارة: انا الميتة عليه ..وانت شكو تركب الجبل ؟؟
قال .
جراح: تبيني اهدج بروحج يعني ؟؟
قلت وانا امسك اللحاف انا م مرة ثانية ..
سارة: اكل بندول ..
مارد علي ..
فقلت ..
سارة: نام نام راسك بيخف بعدين ..
هم مارد علي ..
التفت له ولقيت مكانه فاضي ..ولقيت باب الحمام مفتوح .. قمت ورحت لباب الحماما لقيته قاعد يرجع ..
كسر خاطري ..
التفت لي بتعب ..طالعني ومشى وطلع من الحمام ..
طلعت وراه ..
وقلت ..
سارة: ارتحت الحين ؟؟
طالعني ومارد علي ..
فقلت ..
سارة:انت الله يهداك تعرف روحك ليش ركبت الجبل ؟؟
طالعني ببرود وانسدح على السرير ولا رد علي ..
وانا بعد رديت نمت .. ولا اهتميت .. بطنشه مثل ما طنشني
.. يتبع <<<

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

التكمـــــــــــــــــــــــــــــــــلة " الحلقة الثانية عشرة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ

" غيث ...غيث "
سمعت صوت افزعني من سريري ..نطيت من السرير من الخرعة .. تلفت حوالي لقيت الدنيا ظلمة .. قمت ومشيت للباب ..وبطلته ...
تفاجأت بالنار تحرق المكان كله .. خفت ورديت خطوة ورا ..بس تذكرت عمر ..فناديت باعلى صوتي ..
غيث: عمر ..عمر وينك ؟؟
ماكو رد ..
لايكون صار فيه شي ؟؟؟
ما قدرت اتخيل الموقف ..
فنطيت بالنار ..
بايعها ..ما عندي شي اخسره ..
مريت بين النار بسرعة وانا مغمض عيوني ومغطي ويهي بايدي ..
بطلت عيوني ..لقيت روحي بالصالة والنار تاكل بالكراسي والصور اللي معلقة بالطوفة ..
وانا مذهول .. يا الله ساعدنا ..
كنت انادي على عمر ..بس ماكو جواب ..
دخلت بوسط النار مرة ثانية ..ومشيت لين لقيت عمر .. طايح بالأرض وفوقه كبت الغرفة ..
ركضت لعنده ..وحاولت اشيل الكبت ..بس كان ثقيل ..استعنت بالله ..ودزيت بكل قوتي .. ليما تزحزح شوي .. كملت دز لين رفعت الكبت شوي ..تقربت من عمر وسحبته من ايده ..والحمدلله قدرت اطلعه بس ريوله لسه تحت الكبت ..
صحى عمر وطالعني ..وقال .
عمر: كله منك ..
طالعته باستغراب ..كله مني ؟؟ اشقاعد يقول هذا ؟؟
مااهتميت ورحت ارفع الكبت عن ريوله ..بس كان يصرخ بألم ..شكله ريوله تعوره ..مع كل اهتزازة اسببها للكبت يصرخ عمر ..
احترت شسوي ؟؟
قلت لعمر ..
غيث :انا برفع الكبت مرة وحدة ..تحمل شوي ..
نفذت الكلام اللي قلته ..ودزيته بقوة اكبر ..وعمر يتألم ..
واخيرا ..قدرت ابعده .. بس المشكلة ..
كنت اير الكبت ناحيتي ..
ولما بعدت الكبت عن ريول عمر طاح علي ..
طحت على الأرض ..عند الباب ..
كان نص وجسمي طالع من الغرفة ..ونص الثاني تحت الكبت داخل الغرفة ..
موقف لا يحسد عليه ..
مديت بصري لبرة ...وشفت النار تقرب ..حاولت اشيل الكبت عني ..بس ماكو فايدة ..
والنار تقرب ..تقرب ..
فجأة لمحت شي بين النيران ..
طلعت لي وحدة لابسة عباة وشيلة ..ويهها كله دم ..
دققت فيها ..
هي نفسها ..البنت ..
البنت اللي دعمتها ..
هي تقرب ..
والنار تقرب ..
وانا احاول اشيل الكبت ..
ليما خلاص .. خارت قواي ..
قربت البنت والنار وراها ..
وصلت البنت لعندي ..
وحطت ايدها علي ..
لما لمستني ..بديت اصرخ ..
" غيث ..غيث"
بطلت عيني ..شفت ايد على جتفي ..
صرخت ...
عمر: اسم الله عليك ..اشفيك ؟؟
قعدت على السرير وانا اتنفس بسرعة ..طالعت عمر لقيته قاعد يمي ويطالعني باستغراب ..
فقلت بصوت مبحوح مختفي من الكابوس اللي شفته ..
غيث: ويني فيه ؟؟
عمر: في شقتي ..بسم الله الرحمن الرحيم ..اكيد شفت كابوس ..
حطيت ايدي على ويه عمر اتحسسه ..اتاكد ان ما فيه شي ..
مسك ايدي عمر وقال ..
عمر: اشفيك ..اشفيك ؟؟
طالعت ريوله وهو بعد معاي ..وقلت ..
غيث: ريولك ما تعورك ؟؟
طالعني باستغراب وتعجب ..وقال ..
عمر : ريولي ؟؟ لأ.
حطيت ايدي على راسي ..وتنفست بعمق .. الحمدلله كان كابوس وعدا ..
طالعت الساعة لقيتها اربع ونص ..
قام عمر وقال ..
عمر: قوم قوم ..الحين يأذن ..
طلع عمر من الغرفة وانا بقيت اتذكر الكابوس اللي شفته ..
مو لازم اذكره .. طلعت من الغرفة ..ومشيت شوي شوي ..اخاف تطلع نار ولا شي ..
وصلت الحمام اكرمكم الله ودخلت ..على طول غسلت ويهي اكثر من مرتين ..احاول انفض عن نفسي ذكرى الكابوس ..
توضيت ..وطلعنا انا وعمر للمسيد .. صلينا جماعة وردينا ..
قعدت على القفنة بس تذمرت تلفوني ..رحت الغرفة ..ودورت عليه ..وحصلته ..شفت على الشاشة .
" مكالمات لم يرد عليها = 5 "
جيكت عليهم ..طلع كلهم خالد ..
مااهتميت ..اغلقت التلفون وحطيته بمخباتي ..
وطلعت من الغرفة ..
لقيت عمر حاط الريوق على الطاولة ..وقاعد ياكل ..التفت لي وقال ..
عمر: ما تبي تاكل ؟؟
قلت بعدم اهتمام ..
غيث: تريق انت ..الريوق الصبح حق الناس اللي تشتغل مو لي ..
طالعني عمر وقال بعتاب ..
عمر: انت وبعدين معاك ؟؟ ماانت صاحي ..من امس وانا اقول فيك شي ..
ما رديت عليه وما اهتميت اصلا بطلت التلفزيون وحطيت على صلاة الفير بالحرم .. رن موبايل عمر وتحجى شوي والتفت لي وقال ..
عمر: غيوث اخوك..
أففففففف ..مارح نخلص .. اشلون عرف رقمه بالله ؟؟
قلت بدون ما اطلعه ..
غيث: مابي احاجيه ..
مسك عمر التلفون وقال ..
عمر: لحظة خالد كاهو.. دقيقة ..
طالعته بعصبية هاذي ثاني مرة يسوي فيني جذي ياني عمر وعاطني التلفون غصب ..
مسكت التلفون وقلت ..
غيث: نعم ..
خالد: صباح الخير بالأول ..
قلت ببرود ..
غيث: دش بالموضوع..
خالد : اشفيك معصب ؟؟ انا مااقدر اكلمك وانت معصب جذي ..صل عالنبي ..
قلت بصوت خفيف ..عليه الصلاة والسلام ..
بعدها قال خالد ..
خالد : ممكن اعرف ليش صاك تلفونك ؟؟
قلت بملل..
غيث: تلفوني وانا حر فيه ..اصكه ابطله ..هذا الشي راجع لي ..
سكت خالد وقال بصوت هامس ..
خالد : آسف غيث ..ما كنت اقصد اجرحك ..
بعد شنو ..كلمتك لين الحين ترن بأذني ..
تنهدت بضيق ..وقلت ..
غيث: شي صار وانتهى ..
خالد : يعني مو زعلان؟؟
طالعت التلفزيون ..صوت الأمام دخل بأذني وكانت الأية ..
" وقضى ربك إلا تعبدوا إلا اياه وبالوالدين احسانا ..."
سرحت في نص الأية وما سمعت الباجي ..
وتذكرت الحلم ..وتداخلت مع كلمة خالد ....وصورة البنت .. والنار ..وصوتها وصراخ عمر وصارخي انا ..كل هذا تداخلوا مع بعض ودفعوا ايدي انها تمسك تغط على التلفون وابعده عن اذني واصك..لأني ماقدرت اتحمل ..
حذفته يمي ..وحطيت راسي بين كفي ايدي ..ودموعي ما ادري من وين يت ..
كل شي ضدي بهالدنيا.. كل شي ضدي .. انا خلاص بستخف ..بين ..
حسيت بعمر يقعد يمي ..ويقول ..
عمر: غيث ليش صكيت التلفون ؟؟
مارديت عليه ..
اصلا ماسمعت شنو قال ..
كل اللي سامعه صوت النار ..
واللي اتذكره صوت عمر وهو يصرخ وصورة البنت اللي مو راضية تطلع من مخي ..
راسي بينفجر ..
حسيت بايد عمر ..على جتفي ..انتفضت ..وهو بعد ايده باستغراب .. وقال ..
عمر : غيث حالك مو عاجبني .. فيك شي ؟؟
سألني عمر وانا هني رفعت راسي ..اطلعه بس ..
بس مو قادر اتكلم .. قال عمر وهو يتقرب اكثر مني ..
عمر: غيث ..انت متهاوش مع خالد اخوك؟؟
أي خالد .. اي اخو ..
انا ناسي الدنيا اصلا باللي فيها ..
بس الشي الوحيد اللي ابيه ..
امي ..
ئي ابي امي ..
وانتقلت الكلمة من قلبي للساني وقلت بصوت خافت ..
غيث: ابي امي ..
ذهل عمر ..وبطل عيونه على وسع ..
فكررت ..
غيث: ابي امي ..
عمر : تبي امك ؟؟ خلاص دق عليها ..
ادق عليه وين ؟؟ بعالم الأموات ..رقم جم انزين ؟؟
المشكلة ما يدري ان امي ميتة وام خالد تصير مرت ابوي ..وخالد وانا اخوان من اب ..
كمل عمر وقال وهو يمسك تلفونه ويعطيني اياه ..
عمر :دق عليه ..شكلك مشتاق لها ..
زادت دموعي مع كلمته ..
مشتاق ..بس مشتاق ..
من اول وفاة امي ما شفت يوم حلو ..
استغرب عمر من دموعي وقال ..
عمر : غيث حبيبي انت ..قولي اشفيك ؟؟
قلت بصراخ ..
غيث: قلت لك ابي امي ..ابي امي مو ام خالد ..
انصدم عمر ويمكن منعته الصدمة انه يتكلم ..
فقلت وانا احاول اهدي عمري ..
غيث: ام خالد مرت ابوي ..وانا وخالد اخوان من اب ..وامي متوفية من اربع وعشرين سنة.

طالعني عمر كأنه يشوفني اول مرة .. بعد ما استوعب الصدمة ..نزل راسه ..وقال .
عمر :الله يرحمها ..
ويرحمني انا بعد من هالعذاب اللي اعيشه ..
بكل هدوء حطيت راسي بحظن عمر اللي استقبلني بكل رحابة صدر .. وبجيت على صدره ..
امسح بدموعي مأساتي ..
كل ما اشوف الدنيا اضحكت لي ..ألقاها تكشر بويهي ..
ما صدقت يوم سمعت ان ابوي كتب ثلاثة ارباع املاكه باسمي .. والربع قسمهم بين خالد وهاجر وساة ..
يت كلمة خالد وهدمت كل القلاع اللي بنيتها في بالي عن مستقبلي ..
خذاني عمر الغرفة ..ونومني ..وبطواعية نمت على السرير ..قعد يمي ..وحط ايده على راسي ..وبدا يقرا علي ..
مع كلماته هاذي ..غمضت عيوني اتأمل الكلمات اللي ينطقها .. ودموعي تسيل على خدي ..
ماحسيت بروحي إلا وانا اغيب عن ارض الواقع
واروح عالم الأحلام ..
************************************
اثول ..غبي ..اهبل ..ما افهم ..
ادري بتقولون عني كل هذا واكثر بعد..
بس والله ما كان قصدي اقول اللي قلته ..
بس خلاص شالفايدة؟؟
على قولت غيث شي صار وانتهى
ما أقدر ما اقدر لازم اتطمن عليه ..ماادري ليش صك التلفون بويهي ..
مسكت التلفون مرة ثانية ودقيت على عمر ..
خالد: السلام عليكم ..
عمر: وعليكم السلام ..هلا خالد..
خالد: ادري ازعجتك ..
عمر: لا ازعاج ولا شي ..خذ راحتك ..
خالد : تسلم ..أأ ..غيث .
قاطعني عمر وقال ..
عمر: والله ما ادري شقولك يا خالد..
طاح قلب ببطني فقلت بخوف ..
خالد : غيث فيه شي ؟؟
قال عمر
عمر: لا لا ..ما فيه شي ..الحمدلله ..بس ..
سكت عمر شوي وقال ..
عمر : احسن شي خالد ..انك تيي ..
صكيت عنه التلفون ..وانا خايف ..
غيث اشفيه ؟؟
بدلت هدومي بسرعة..بس تذكرت ان سيارتي بالكراج صارلها اكثر من اسبوعين ..
لمحت مفتاح سيارة سارة على المكتب ..فأخذته وطلعت من الغرفة ..ومن البيت بكبره ..
ركبت السيارة ..وطيارة على بيت عمر ..
وصلت العمارة ..ولأني ماادري أي دور هم ..دقيت على عمر ..وسالته ..
دور الثالث شقة عشرة ..
دور الثالث شقة عشرة ..
طول الوقت قاعد اردد هالجملة عشان لا اضيع ..
انفتح باب المصعد ..وتلفت حوالي ادور الشقة ..
واخيرا حصلتها ..
طقيت الباب..وبعد ثواني بطله عمر وكان لابس لبس شرطة وقال وهو يحييني ..
عمر : هلا خالد ..حياك تفضل ..
ودخلت ..
صك عمر الباب ..وقعدنا ..
قال عمر..
عمر: ياني امس حالته حالة ...والحين هو نايم بعد ما قريت عليه ..
مع كلامه ..يزداد خوفي ..
قال عمر وهو يدليني على غرفته ..
عمر: هاذي غرفته .. انا بروح اسويلك شي تشربه
فقلت ..
خالد: مشكور عمر ماله داعي ..
عمر :عيل انا اترخص بروح الدوام ..تصرف بحرية ..البيت بيتك ..
ابتسمت ولو ان ابتسامتي كانت مليئة بالخوف .. بس قلت ..
خالد : مشكور عمر ..مرخوص ..
مشى عمر وطلع من البيت ..
يعني احنا بروحنا ..
بطلت الباب ..وما تجرأت ادخل بس طليت لقيت الغرفة مظلمة بس نور الشمس الخفيف يطل من الدريشة المسكرة ..والمكيف شغَال ..
استقرت عيني على غيث النايم ..
تشجعت ودخلت ..بهدوء ..قاعد اتسحب جني حرامي ..
وصلت للسرير..
طالعت ويه غيث ..
واطلت النظر فيه ..
قعدت بهدوء على طرف السرير يم غيث وفوق راسه بالظبط ..
رفعت ايدي ومسحت على شعره ..
ياما سويت جذي وهو نايم ..
اتذكر يوم كان صغير ...
كان اييب العابه وبقولي ..
" خالد العب معاي "
كنت ارد من الجامعة وكنت ايامها طالب واقعد العب معاه ..
الفرق بيني وبين غيث 12 سنة ..
يوم يتهاوش مع امي ..ايي عندي وينام معاي ..
امي الله يهداها ما كانت تخليه بحاله ..
واذكر يوم تفوقه وتخرجه بالثانوية .. كانت نسبته عالية ما توقعت اييبها ..
تدرون اشسويت ؟؟
كنت احبسه بالغرفة ..واييب له مدرسين ..
كنت امنعه من الطلعة ..
امي استغربت سر اهتمامي فيه وكنت اقولها ..
" اخوي ..تبيني اهده؟؟"
واذكر توسلاته لي يوم ابوي قرر انه يسفره برة ..وطبعا هذا كان تدبير امي عشان تفتك منه ..
حاولت مني مناك ..وماكو خلاص ...ابوي مصر وامي ..معندة إلا غيث يسافر ..
وسافر غيث ..وبعد خمس سنوات رد لنا .. ومعاه الشهادة الكبيرة ..
انصدمت امي ..عبالها بيسقط ..او يفشل ..بس غيث اثبت لها العكس ..
اشتغل غيث باكبر شركة اتصالات عندنا بالكويت ...
بس للأسف انحاز لرفقاء السوء ..
وهذا اللي دمر حياته ..
انا لهيت عنه ..لأني كنت متزوج ..
وغارق بمشاكلي ..
لين ياه يوم طلاقي ..وطلقت العلة اللي كانت على قلبي ..
وطبعا امي هاجت وماجت..
بس انا ما يهمني ..
اخذت ايمان عندي بالغصب ..بعد ما هددتها اني افضحها بالمحكمة..
ورديت عشت عند اهلي ..
وتفرغت لغيث ..
بس للأسف .. كان معشش بمخه ..اللعب والهياتة ودوارة بالشوارع بدون هدف .. والمغازل ..
وكنت متأكد 100% انه يحاجي الف وحدة باليوم الواحد..
ويت المشكلة اللي غرقته اكثر واكثر ..
سالفة الحادث ..
بس تدرون ؟؟
" وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم"
لولا ان الله ما كتب عليه يدعم البنت ..ما كان اهتدى ..
فرق غيث الأولي عن غيث الحين ..
والله حط بطريجه عمر ..انسان العاقل ..اللي طلعه من حالته ..

كل هاذي الذكريات اشيلها في مخي ..واتمنى ترجع .. لأنها هي اللي وحدتنا انا وغيث ..
ابتسمت ..وطالعت غيث الغارق في النوم ..
واصابعي تلعب بشعره ..
لو خيروني بين امي وخواتي وشغلي وحياتي كلها ..وانت ياغيث ..اخترتك بدون ما افكر ..
قمت عن السرير ..
وطلعت اسوي لي شي ..لأني ما تريقت ..طالعت الساعة .لقيتها ثمان...
وانا هني من الست ..
حطيت ماي بالقوري ..وحطيته بالجولة ..
رحت الثلاجة ..وبطلتها .. لقيت ..جبن وبيض ..وبيبسي وعصير ..
احترت شنو اخذ ؟؟
تدرون اشلون ؟؟
اخذت الجبن وخليت الباجي ..وصكيت الثلاجة ..
سويت لي صمونة ..
" شنو تسوي هني ؟؟"
التفت لقيت غيث واقف عند باب المطبخ ..
ويهه متغير ..ذبلان ..حسيت بهالوقت انه ضعيف ..
فقلت وانا اقوم من الطاولة واروح له ..
خالد: دق عمر وقال ايي ..
قال بجمود..
غيث: دق عليك انت ؟؟ ليش ؟
ملامح ويهه الجامد كلش ما تساعد ..قلت واعطيه ظهري واروح اشوف القوري ..
خالد: ماادري ..
شكتنا شوي .. التفت لغيث ...ما لقيته ..
طلعت من المطبخ .. رحت الصالة بعد مالقيته ..رحت غرفته ..
كان يلبس جاكيت ..
اول مرة اشوفه معاه ..
فقلت ..
خالد : وين ؟؟
مارد علي ..اصلا ما طالعني ..والتفت صوبي ..
للحين زعلان ..غيث حساس وايد ..
فكررت سؤالي ..وقال وهو يصك باب الكبت ..ويطالع روحه بالمنظرة ..
غيث: انا ..
والتفت صوبي ونظراته كلها حقد ..
كمل ..
غيث: وانت ما نقعد بمكان واحد..عشان جذي ..بهد لك الشقة وبطلع ..
حسيت اني صغير جدامه ..
ادري اني غلطان ..بس خلاص عاد وجدوي اكبر دليل اني ابي اراضيه ..بس هو معند ..
قلت وانا اسد طريج عليه ..
خالد : واذا قلت لك انك مارح تطلع ..
التفت لي ببرود وقال وهو يتجدم..
غيث: بطلع .. بعَد ..
ودزني على الخفيف عشان ابعد عن طريجه ..
وطلع من الغرفة ..
يا الله مارح نخلص شكلنا ..
لحقته للصالة ..وقلت بصوت عالي عشان ينتبه ..
خالد: انا ياي اعتذر ..
وقف بطريجه والتفت لي ببطء وطالعني بنظرات انا الصراحة ما تحملتها ..اول مرة يزعل بهالطريقة ..
قال وشبح ابتسامة على ويهه ..
غيث: تعتذر على شنو؟؟
قلت ..
خالد: على اللي قلته ..
حط غيث ايده بمخباة الجينز..وقال ببرود قاتل ..
غيث: ليش انت قلت شي ؟؟
قلت بنرفزة شوي ..لأني ما تحملت اسلوبه ..
خالد: غيث خلاص انسى ما..
قاطعني ..وقال بعصبية مبالغ فيها ..
غيث: انسى ؟؟ انسى شنو ولا شنو .. انسى كلمتك اللي لين الحين عالقة بمخي ..انسى كلام امك لي ومعاملتها طول هالسنين .. انسى ..هاجر وبلوتها .. انسى الحادث ..انسى البنت ..انسى شنو ..انسى شنو ..قولي ..
كان يتكلم وعيونه علي وبانفعال..ولما ما لقى رد قال ..وهو يحط ايده على جبهته بتعب ..
غيث: انا تعبان ..ارحموني ...ارحموني ..
ومشى عن يبي يروح الباب ..فرحت لعنده ووقفت جدامه يعني انا الحين بين الباب وغيث ..
قال غيث..
غيث: وخر ..ابي اطلع ..
هزيت راسي بالنفي وقلت ..
خالد: ما تطلع وانت بهالحالة ..
ابتسم باستهزاء وقال ..
غيث: بأي حالة تبيني اطلع ..مو ياكثر الأقنعة اللي البسها ..
ومد ايده لمقبض الباب بس انا مسكت ايده وقلت باصرار ..
خالد: ماكو طلعة .. تفهم ؟؟
وقف غيث وطالعني بحقد وقال ..وهو يمد ايده للمقبض مرة ثانية ..
غيث: وانا قلت بطلع يعني بطلع ..
هو يحاول يفتح الباب وانا اصكه ..هو يفتح وانا اصك ..
ليما بالغلط دزيت غيث بعصبية ..وطاح على الأرض ..شهقت بخوف .
اشسويت ؟؟؟
رحت عنده ونزلت لمستواه ومسكت ايده بس قال وهو يبعدها عني بعصبية..
غيث: بعد عني ..لا تلمسني ..
وقام مرة ثانية وراح للباب ..
مصر تطلع ؟؟
انا بعد مصر انك تقعد..
هالمرة مسكت ذراعه وخليته يلتفت لي ..وقلت بحزم..
خالد: قلت ماكو طلعة يعني ماكو طلعة ..
ورحت للباب وقفلته ..وطلعت المفتاح ..وقلت وانا اهز المفتاح جدامه ..
خالد: وهالمفتاح هذا انساه ..
وحطيته بمخباتي ..وتبادلنا النظرات ..
انا اطالعه بحنان ..
وهو يطالعني بحقد ..
وتحرك شوي وراح قعد على القفنة ..ارتحت انا
والله يعلم اللي رح يصير ..

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الحلـــــــــــــــــــــقة الثالثة عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ

قاعدة بين اربع اطوف ..حابسة روحي بالدار .. من بعد عرس سارة وانا كله قاعدة بداري .. ما اتخيل الوضع اللي انا عايشة فيه ..
وين هاجر اللي ما تخلي مكان بالديرة ما تروحه .. وين هاجر اللي ما تقعد ساعة على بعضها في البيت ..
ياكثر الأسواق اللي رحتها ..ويا كثر الأغراض اللي شريتها ..بس وين ..خلاص راحت هاجر الأولية ..
وصار حالي حال الطوفة اللي جدامي ..
ما توقعت في يوم من الأيام ان فيصل النذل يكون هو اخو جراح زوج سارة .. يشبهه وايد توأم .. انصدمت ..طول الأربعة ايام الي قاعدة فيهم بالغرفة احاول استوعب وابلع الصدمة ..مستحيل ..يا الله شنو كنت حاقدة عليه لما شفته ..بس ما خليته يشوفني ..
وغيث ؟؟ غيث شنو رح يسوي ؟؟ للحين انا مو شايفة اي حركة اصدرها غيث .. شكله يدبر مصيبة حق فيصل .. غيث هذا مشكلة لو عصب خرب الدنيا ..
الله يستر ..لأن رح يكون لي من الطيب نصيب ..اذا غيث سوى شي بفيصل انا بعد رح اكون الجزء الثاني من انتقام غيث..
والله اعلم بنية غيث ...
*********************************************
صارلنا اربعة ايام بسويسرا ..وما احس ان في نتيجة ..احاول اتقرب منها بس هي تصدني .. واخر مرة يوم تعبت بالفندق ..ضحيت عشانها مع اني تييني دوخة من الأماكن المرتفعة .. وفوق كل هذا مالقيت منها غير عدم الأهتمام واللا مبالاة ..
ان شلي خلاني اوافق عليها واتزوج ؟؟؟
كل شي اقوله ولو كان صح تعاندني فيه .. بس فالحة بالمعاند ..
وانا اصبر روحي واقول باجر تتعدل ..باجر تحس على دمها ..وتصير خوش مرأة بس شكله ماكو فايدة ..
قاعد جدام التلفزيون ..اليوم فترة نقاهة بعد اللي سوته فيني ..امس طول الوقت اشتكي من راسي ..واليوم قررت ان ماكو طلعة .. لأني احس لسة اني تعبان ..وكيفها عاد ترضى ولا لأ ..
"جراح..جراح"
انتبهت لها لقيتها واقفة فوق راسي ..قلت ببرود.
جراح: نعم ..
يت وقعدت يمي ..وقالت وهي تتطالع التلفزيون المبطل ..
سارة: ابي اطلع ..
كما توقعت ..
قلت وانا اتنهد ..
جراح: امس قلنا ماكو طلعة ..ما اقدر راسي لسة يعورني ..
وهاذي كانت حقيقة ..لأني لسة اعاني من راسي ..
تأففت وقالت بعناد ..
سارة: انزين انا مالي ذنب انحبس هني ..
آآخ يا ربي ..هالمرأة هذي بتينني ..التفت لها لقيتها تطالعني بنظرات نارية فقلت بدون اهتمام ..
جراح: تبين تطلعين طلعي ..انا ما فيني ..
قامت بعصبية وراحت دخلت الغرفة وصكت الباب بقوة ..
قلت بصوت عالي تسمعني ..ابي اقهرها .
جراح: ويعة ..صكي الباب شوي شوي ..
طلعت من الغرفة وتجدمت مني وقالت بعصبية ..
سارة: قول هالكلام جدامي مو من وراي ..
رفعت نظري لها وقلت وانا ابتسم في ويهها ببرود ..
جراح: وانا هالكلام وانتي سمعتيني ..وهذا كان قصدي ..
تجدمت اكثر لين صارت فوق راسي بالظبط ..وقالت بنبرة جديدة ..اول مرة اسمعها ..
سارة: إذا انت ما تبي تتزوج اشحقة تزوجت ؟؟
فاجأني سؤالها ..وهذا اللي اجبرني اني ارفع راسي لها ..واطلعها بشي من الدهشة ..
انا عمري ما ييت بذكر هالشي .. وانا طبعا ما انكره ..
كملت هي بنفس النبرة ..
سارة: مو انت اللي استعيلت على الزواج ؟؟
شنو مناسبة الكلام هذا الحين ؟؟
طالعتها بذهول اكبر ..فيها شي اليوم ..
فقلت ..
جراح: في شي انتي ؟؟
علامات العصبية والغضب بدت تنرسم على ويهها ..وانفجرت..
فقالت بصراخ ..
سارة: مو انت اللي ميت على الزواج تبي تتزوج ..خلاص لب لي كل طلباتي ..
وقالت بحزم وصوتها يعلى اكثر ..
سارة: والحين انا ابي اطلع ..
لا لا مو صاحية.. مو صاحية بالمرة..
قلت بهدوء ..
جراح: اولا لا ترفعين صوتج علي ..وثانيا ..انا مو مستعيل على الزواج ..امج دقت على امي وقالت ماله داعي نأجل العرس ..ثالثا ..انا جاوبتج مسبقا ..انا مابي اطلع مصدع ...اوكي ؟؟
وعدلت قعدتي وكملت متابعة التلفزيون ..
يت وقعدت يمي ..ومسكت الريموت وغيرت القانة ..فقلت بعصبية شوي ..لا تخلو من الأستغراب ..توها تبي تطلع ..الحين تبي تطالع تلفزيون؟؟ انا عبالي بتقلب الغرفة فوق راسي ..
مو قلت لكم غريبة ..
قلت ..
جراح: اشحقة غيرتي ؟؟
قالت ببرود استغرب من وين يابته ..
سارة: مانعني من الطلعة وتبي تمنعني من التلفزيون بعد ؟؟
طالعتها بذهول واستغراب ..انا متزوج وحدة معقدة ولا شنو؟؟
تضحك فجأة ..تبجي فجأة .. تعصب فجأة ..تهدا فجأة ..
هي جذي ولا اكتسبت هالشي بعد زواجنا ؟؟
طالعتني وقالت..
سارة: اشفيك تطالعني جذي ؟؟
التفت للتلفزيون وما رديت عليها ..فقالت هي ..
سارة: طبعا ما نعجبكم .
التفت لها مرة وحدة بتعجب ..
وقلت ..
جراح: خير ؟؟
ابتسمت هي ..وقالت ..
سارة: سلامتك ..
اصريت انا على الي قالته ..فقلت
جراح: لا بعرف..اشقصدج طبعا ما نعجبكم ؟؟
ضحكت هي بوسط عصبيتي وذهولي ..
وقالت ..
سارة: اشفيك ؟؟ بطلت شغلك الأولي ؟؟
قالت جملتها الثانية وركزت نظراتها علي بتحدي ..
انا مو فاهم شي ... انتوا فاهمين ؟؟
قلت وانا واسحب الريموت من ايدها ..واطفي التلفزيون ..
فقالت هي ..
سارة: ليش ؟؟
التفت لها وقلت بجدية ..
جراح: ممكن تفسرين لي قصدج ؟؟
ابتسمت بسخرية وقالت ..
سارة: انقلب السحر على الساحر ؟؟
أي سحر !!!! أي ساحر !!!
قلت بعصبية ..
جراح: أي سحر انتي بعد ؟؟
قامت سارة وقالت ..
سارة: تبي تقنعني انك هديت مغازلتك لما تزوجت ؟؟
انصدمت ...
مغازلتي ؟؟
قمت انا وقلت بصدمة ..
جراح: مغازلتي ؟؟ ..
بغيت اتكلم بس هي سبقتني ..
سارة: لا تسوي نفسك بريء ..ممكن اعرف وين كنت يوم ضعت ..لا تقولي كنت تدور علي .. عشان تلقاني ما ياخذ اكثر من ساعة ..او حتى ساعتين ..انا كنت جدام الحديقة طول الوقت بس ضيعت الباب ..
تقدر تقولي وين كنت حضرتك ؟؟
قلت وانا احاول استنتج السبب لهالمشكلة ..
جراح: انا ماني فاهم شي .. انتي شنو قاعدة تقولين ؟؟
قالت بصراخ ..
سارة: لا تستهبل ..انت تعرف شنو قصدي ..
سكت مو خوف منها ..لأ ..لأني ببساطة ماني عارف قصدها ..
فقالت وصوتها ينخفض شوي ..
سارة: ما تقدر تدافع عن نفسك ؟؟
لين هالحد وبس ..
مسكت ذراعها ..وضغطت عليه ..وحدقة عيني تضيق شوي دلالة الغضب ..
جراح: سمعيني عدل ..هاذي آخر مرة اسمح لج فيها تحاجيني بهالطريقة ..
حاولت تتخلص من قبضتي بس ..وتقول ..
سارة: طبعا ..طبعا تسوي كل هذا لأني كشفتك ..احسن لك اعترف ..
حررت ايدها وقلت وانا معصب ..
جراح: أعترف بشنو ؟؟
كانت ماسكة ايدها وتقول ..
سارة: بأنك اكبر مغازلجي ..
سكت اطالعها بذهول ..وفجأة انفجرت اضحك ..وقلت وانا ارد اقعد بمكاني ..
جراح: لا لا ..انتي مو صاحية ..
سارة: لا تحاول تنكر ..مو انت اللي لحقتني للجامعة ..واخذت مني اللاب توب مني ..وفوق كل هذا تغازل نص بنات الجامعة ؟؟
أي بنات جامعة ..أي بطيخ ؟؟
قلت بهدوء ..
جراح: انا مو بجامعتكم اصلا ..وانت تدرين .. بعدين للمرة الألف اقولج انا اول مرة شفتج كانت يوم الملجة بس ..
تبادلنا النظرات ..
وبعدها دخلت الغرفة ..
وهالمرة ..بقوة اكبر ..
**************************************
"الحين لين متى بنظل على هالحال ؟؟"
سألني خالد القاعد على القفنة اللي جدامي ..وانا منسدح ..
قلت ببرود وانا مغمض عيني ..
غيث: ليما ربك يفرجها ..وياخذني من هالدنيا ..
قال بسرعة ..
خالد: اسم عليك لا تقول جذي غيث ..
الله على الحب !!!!
بطلت عيني وقلت باستهزاء ..
غيث : خايف علي ؟؟
قال وهو يقوم من مكانه ويتقرب ..
خالد: اكيد ..لو ما اخاف عليك ولا احبك ما كنت ييت لين هني ..
عدلت قعدتي وقلت اركز على عيونه ..وشبح ابتسامة خبيثة على ويهي ..
غيث: صج ؟؟ توني ادري تصدق ؟؟
تنهد خالد وقال بعصبية شوي ..
خالد: انت عنيد وراسك يابس .. يا اخي خلاص ماصارت كلمة وقلناها ..آسف والله العظيم آسف ..احلف بشنو؟؟
وقفت جدامه ..ويهي بويهه..وقلت ..
غيث: لا تحلف ..ما يحتاي ..المرة اولى طراق ..ومرة ثانية كلمة جارحة ..والثالثة ان شاء الله بالطريج ..
وسكت واكمل عيوني كلها حقد ..
غيث: صح ؟؟
طالعني شوي ..وقال ..
خالد: خلاص ..مثل ما تبي .انا الحين طالع ..ومارح تشوف رقعة ويهي مرة ثانية ..
والتف يبي ..يطلع .. وفعلا طلع ..
نزلت راسي ..انا ..بحزن..
صج اني مابي خالد يبعد عني ..
بس هو سبب الجفا اللي بينا ..
كلمتها كأنها خنجر سدد لصدري .
ولين الحين قلبي ينزف ..
وقفت جدام الدريشة ..شفت خالد يركب سيارته ويروح ..
حطيت ايدي على الدريشة كأني ابي امنعه انه يروح ..بس ما باليد حيلة ..
رديت قعدت على القنفة ..احاول ألملم شتات افكاري ..
رديت مرة ثانية لعمر ..
بس هالمرة بشغل ..
لأني افكر اداوم بشركة ابوي ..
افكر!!!
كأن الشركات تطلبني ..وانا رافض ..
ابتسمت بحسرة ..
وقمت رحت داري ..وفصخت الجاكيت ..ونمت على السرير ..

ماادري لين متى ظليت على هالحال ..بس سمعت صوت الباب يتبطل ..وكان عمر ..
دخل الغرفة ..وعباله نايم ..فقلت .
غيث: تعال تعال ..
رد دخل مرة ثانية ..وقال باستغراب ..
عمر: وين اخوك ؟؟
قلت وانا ابعد اللحاف عني ..وبدون اهتمام ..
غيث: طلع ..
عمر: طلع ؟؟!!
قلت أاكد كلامي ..
غيث: ئي طلع .. تبي شي منه ؟
تجدم عمر ..ووقف جدامي ..وقال وهو يطالع الغرفة ..
عمر: ليش جذي ظلمة ؟؟
ابتسمت وقلت ..
غيث: مو بس الغرفة ظلمة..حياتي كلها ظلمة ..
وقمت ..قال عمر .
عمر: انت ..فيك شي ؟؟
التفت له ..ولقيته فعلا شاكك ان فيني شي ..
ضحكت ..فاستغرب هو وتقرب مني ..وحط ايده على راسي ..
عمر: انت مو صاحي ..
وفعلا انا ماني صاحي ...
فقلت ..
غيث: لا تخاف ..تيني حلات وايد مثل هاذي ..
طالعني باستغراب ..بعدين قال ..
عمر: انزين تعال نتغدا ..
قلت ..
غيث: مابي ..متعشي ..
انتبهت لكلمتي ..وانفجرت اضحك مرة ثانية..
طول ما انا اضحك ..عمر يزيد استغرابه ..
فقال وهو يطلع موبايله ..
عمر: لا انت يبيلك صرفة ..خل اخوك يشوف صرفة معاك ..
مسكت ايده وقلت ..
غيث: ماله داعي ..انا وخالد ..خلاص ..
قال ..
عمر: خلاص !!! يعني شنو؟؟
ابتسمت وقلت ..
غيث: ماعاد لي اخ ...ترضى فيني اخ لك ..
وضحكت ..
ماادري شسالفة الضحك وياي !!!!!
ضحك غيث ..وبجيه الصبح ..دليل قاطع انه مو صاحي ..او يعاني من عقدة نفسية ..
قلت امسكه واقعده على السرير ..
عمر: بسم الله الرحمن الرحيم ..
انتهت نوبة الضحك ..وقال ..
غيث: اشفيك تطالعني جذي ..لا تخاف مافيني يني ..
قلت احاول اتهرب منه ..
عمر: بروح اييب الغدا ..
وطلعت من الغرفة ..ورحت المطبخ ..اييب الغدا ..
بس طلعت التلفون ..مرة ثانية ..ودقيت على خالد ..
انسحب التلفون مني ..والتفت وكان غيث ..
وقال بجمود..
غيث: قلت لك انا وخالد ما صرنا اخوان ..
انصدمت ..
وقلت ..
عمر : ما صرتوا اخوان؟؟ ليش ؟؟
قال وهو يحط التلفون بالطاولة ..ويمسك جيس المطعم ..ويطلع الأكل ..
غيث: زهقنا من بعض ..وقلت له عطني اجازة شوي ..
وضحك بخفة ..
بعدها قال ..وهو يمسك الأكل ويذوقه ..
غيث: الله من زمان ما كليت اكل مثل الأوادم..
الصراحة ..خفت منه ..
والتفت لي ..وقال..
غيث: تبي ؟؟
قلت بسرعة ..
عمر: بروح ابدل ..
وبغيت آخذ التلفون ..بس هو حط ايده عليه وقال .
غيث: خله هني ..
كان يطالعني بنظرات ..اول مرة اشوفه جذي .. خفت من نظراته ..وطلعت سيدة على الغرفة ..
بدلت هدومي ..
غيث ..مو صاحي ...فيه شي ..لازم القى حل له ..
ياني صوته يقول ..
" يلا عمر ..ماتبي تاكل ؟؟"
تسبحت عالسريع ..وطلعت ..
غيث: هني هني ..
شفته حاط الأكل بالصالة ..فارش على الأرض ..فقلت
عمر: من متى ناكل بالصالة حنا ؟؟
رفع راسه وقال ..
غيث: من اليوم..
وكمل شغله ..فقال هو..
غيث: بنظف الصالة بعد ما نخلص ..كله ولازعلك ..
تصنمت بمكاني ..اطالع غيث ..وحالته اللي ما ينسكت عليها ..
رفع راسه مرة ثانية وقال ..
غيث: تعال اقعد ..
قعدت ومد لي الصحن ..وهو بدا ياكل ..وانا ماسك الصحن ..واطالعه ..
سمعت صوت التلفون مالي ..فقمت اروح المطبخ ..ونظرات غيث تلحقني ..
لقيته اخوي عبدالله ..
عمر: هلاعبدالله..
عبدالله : اهلين ..يالقاطع ..ولا تسأل ..وينك الأربعا ؟
ابتسمت .وقلت ..
عمر: ييت الأربعا ..بس انت ما كنت موجود ..
عبدالله: خلاص ..الأربعا هذا لما تيي دق علي ..
عمر: ان شاء الله كم عبدالله عندنا ؟؟
قال هو..
عبدالله : واحد..انا ..
ضحكت على اسلوبه ..التفت ناحية الباب ..
وتفاجأت بوجود غيث.. الصراحة خفت ..خرعني ..
فقلت ..
عمر: بسم الله ..
قال عبدالله ..
عبدالله : عمر ..اشفيك ؟؟
كنت اطالع غيث اللي كان يقول ..
غيث: حارس العمارة يبيك ..
وطلع من المطبخ ..
انتبهت لصوت عبدالله اللي كان يقول ..
عبدالله: عمر انت معاي ؟؟
عمر : ئي ئي ..أأ ..معاك معاك..
عبدالله : خلاص ..يلا دير بالك على روحك .
ابتسمت بخوف وقلت ..
عمر: ان شاء الله ..مع السلامة ..
وصكيت عنه ..
حطيت ايدي على قلبي ..امنع نبضاته القوية ..
وطلعت من المطبخ ..ورحت للحارس ..اللي كان يطلب الأيجار ..
عطيته الأيجار .. وراح ..صكيت الباب ..وتسندت براسي عليه ..وتلفت لغيث اللي كان ياكل ..
رحت قعدت ..ومسكت الصحن مرة ثانية ..وبديت آكل .
وعيوني على غيث ..اللي كان ياكل بهدوء ..
الله يستر ..
سالته ..ابي اعرف السالفة ..
عمر : انت الحين من صجك ماعدتوا اخوان انت وخالد؟؟
ما رفع عينه وطالعني ..بس قال ..
yesغيث:
نزلت الصحن وقلت ..
عمر: ليش ؟؟
رفع راسه وقال بدون اهتمام ..
غيث: تهاوشنا ..وكل واحد راح لحال سبيله ..
طالعته ببلاهة..
عمر: انزين اللي يتهاوش ..يضحك جذي مثلك .
ابتسم بهدوء وقال ..
غيث: اضحك تضحك لك الدنيا ..
قلت وانا اهز راسي رافض الوضع ..
عمر: انت مو صاحي ..مو صاحي ..لازم نشوف لك صرفة ..
طالعني وهو يبتسم .
غيث: وين تبي توديني مستشفى الميانين ..
كمل وقال ..
غيث: احسن ..العيشة هناك ارحم..
وكمل غدا ..
تنرفزت وقلت وانا اسحب عنه الصحن .واقول بعصبية..
عمر: كل هذا عشان امك ؟؟
كلمتي شكلها اثرت فيه ..
فكلمت..
عمر: موت امك مو عذر ..غيرك يتامى ومو لايقين ياكلون..
قام وهو معصب وقال ..
غيث: لا تقارني باليتامى ..انا مو يتيم ..
وقال وعيونه تضيق ..
غيث: امي ما ماتت ..امي حية ..
عمر: امك حية بقلبك ..بس هي ميتة فعلا ..
عصب ..
غيث:ُ لا تقول ميتة ..
قلت باصرار ..
عمر: امك ميتة ..ميتة ..افهم.
طالعني بنظرات غريبة ما فهمت معناها ..ودخل داخل وطلع معاه جاكيت ..وطلع من البيت ..
وسط نظراتي ..

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1