بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الحلقــــــــــــــــــــة الرابعة عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

رديت من الدوام وقلبي شاب نار ..حذفت الموبايل والسويج ..وقعدت على السرير انافخ جني تنين من العصبية ..
اعتذرت له اكثر من جذي شنو ؟؟
سمعت طق على الباب فقلت بعصبية ..
خالد : بنزل ..
بس اللي ورا الباب دخل ..فرفعت راسي ..لقيتها هاجر ..
قلت وانا ابعد ويهي عنها ..
خالد : اشتبين؟؟
وقفت عند الباب .قالت بصوت متردد ..
هاجر : ماتبي تاكل ؟؟
قلت وانا افتح زراير دشداشتي ..
خالد : قلت بنزل ..
نزلت هي راسها ..وانا التفت عنها مالي خلق احد ..
التفت لقيتها لسة واقفة ..فقلت ..
خالد: اشفيج واقفة جذي ؟؟ قلت لج بنزل ..
قالت
هاجر: خالد ..غيث وينه ؟؟
فاجأني سؤالها ..
اول مرة تسأل عنه ..سبحان مغير الأحوال ..
قلت بعدم اهتمام..
خالد : ما ادري ..ليش تسألين ؟؟
قالت بخوف ..استغربت منه..
هاجر : رح يرد البيت ؟؟
هديت اللي كان في ايدي ..وتجدمت منها ..وقلت
خالد: وإذا رد ..انت شكو؟؟ اشتبين منه ؟؟
دفنت نظراتها بالأرض وقالت وهي تنسحب ...
هاجر : ولا شي ..
وصكت الباب ..
ما اهتميت ..وبدلت هدومي ..وصليت الظهر ..ونزلت تحت .. لقيت الصالة فاضية ..هذول الي لجوني .. غدا وغدا ..واخرتها ما القى احد تحت ولا حتى صحون ..
قعدت على القنفة ..وصرخت ..
خالد : وين الغدا ؟؟
ما احد طلع لي .. اشفيهم هذول ؟؟ قمت ورحت المطبخ .. لقيت امي والخدامة قاعدين يجهزون الغدا ..
فقلت ..
خالد: السلام عليكم ..
التفت لي امي وابتسمت لما شافتني ..شكلها ما اسمعتني لما صرخت عليهم ..
امي : هلا هلا ..يما ..وينك بطيت ؟؟
انا بطيت؟؟ صارلي ساعة مزروع بالصالة!!!! ..
قلت ..
خالد : وين الغدا يما ؟؟
امي : الحين الحين.. بس انت اخذ الصحون معاك ..
اخذت الصحون .. وطلعت من المطبخ ورحت الصالة .. سمعت دق على الباب .. فناديت على الخدامة بس شكلها ما اسمعت ..
قلت وانا احاجي روحي ..
خالد : أففف ..اشفيهم مايسمعون هذولا ...
فتحت الباب وانا اتحلطم ..
تفاجأت ..
لا مو أي مفاجأة ..
هاذي احلى مفاجأة ..
غيـــــــــــــــــث !!!!
واقف قاعد اطالعه ساعة ..مو مصدق .. هذا صج غيث ولا انا اتخيل ؟؟
ابتسم هو في ويهي ..وقال
غيث: السلام عليكم ..
لا ويبتسم بعد !!!!
ابتسمت من هول المفاجأة .. بس روحي زعلان ..وقلت ببرود
خالد : خير ..مو طاردني انت ؟؟
مسك ايدي غيث ..وقال ..
غيث: تعال ..ابي احاجيك ..بس نروح الديوانية ..
مشيت معاه بطواعية .. ودخلنا الديوانية ..
التفت لي غيث..وقال ..بهدوء ممزوج بخجل .
غيث: انا ...انا آسف ..
طالعته بحنان ..ابتسمت بهدوء وقلت ..
خالد: وانا بعد ..
قال بمرح ..
غيث: يعني احنا متعادلين ..
هزين راسي بايجاب ..
فتحت ذراعي ..عشان ايي عندي ..
وتعناقنا ..
*******************************
مرت هوشتي مع خالد بسلام ..صج اني زعلت منه ..بس ..هذا اخوي اللي رباني ..ومالي حق اني اتدلع او اتغلى عليه ..
قعدنا بعد ما استسمحت منه .. وقلت ..
غيث: انا ابي احاجيك بموضوع مهم ..
قال خالد باهتمام ..
خالد: وانا اسمعك ..
قلت .
غيث: الحين ابوي كتب لي الشركة والعقارات ..صح ؟
قال خالد ..
خالد : ئي ..وبعدين؟؟
قلت ..
غيث: وانت تعرف من بعد اللي صار ..قاعد بطالي لا شغل ولا مشغلة .. وانا افكر اشتغل بشركة ابوي الله يرحمه ..
ابتسم خالد بعفوية وقال ..
خالد : بس ؟؟ اشتغل ..
قلت بخوف ..
غيث: الموضوع مو جذي ..السالفة مو اني اشتغل وخلاص ..انا ما اعرف الشغل ولا حتى ادل شركة ابوي وين بسبب الخلافات اللي كانت دايما تصير بيني وبين ابوي ..
ونلزت راسي للذكرى الأليمة ..او بالأحرى ذكريات .. كانت دايما اشبك معاه بخلاف .. بسبب وضعي ..وشكل حياتي اللي كانت ما تعجبه ..وما يدري انه هو السبب فيها ..بسبب معاملته لي هو ومرته ..
قطع علي خالد حبل افكاري ..وقال ..
خالد : خلاص انت روح الشركة وتعرف على الموظفين ..وانا اذكر ان ابوي كان دائما يعتمد على واحد اظن اسمه ...
سكت شوي يتذكر ..بعدين قال ..
خالد : ئي ..تذكرت بوبدر ..
تجدمت له بحماس ..وقلت ..
غيث: والله !! خلاص باجر تيي وياي ..
طالعني باستنكار ..وقال ..
خالد :نعم ؟؟ لا حبيبي ...انت تعرف اني اكره الشركة ..
استسلمت للامر الواقع وقلت ..
غيث: خلاص .. باجر انا بروح بروحي ..بس انت توصلني انا ماعندي سيارة ..
قال ببلاهة ..
خالد : واشدعوة انا اللي عندي سيارة ..سيارة سارة موجودة ..اخذها ..
وعطاني السويج ...
ووقف وقال ..
خالد : يلا قوم نتغدا ..
ههههههههههههه ...يضحك وايد هذا ..طالعته وقلت باستهزاء ..
غيث: من صجك ؟؟
طالعني باستغراب وقال ..
خالد : ليش ؟؟
وقفت وقلت وانا اروح الباب ..
غيث: اكل مع اهلك حبيبي ..انا بروح عند عمر بتغدا عنده ..
طالعني باستنكار ..وقال ..
خالد : انت ما يهمك ان شاء الله تاكلك مع الأكل ..المهم انا راضي ..
فهمت قصده والتفت له وقلت ..
غيث: لا مشكور .. ماني ناقص ..
وسلمت عليه ..وطلعت ..
ركبت تاكسي ورديت الشقة ..ملجأي الأول والأخير ..
وصلت الشقة ..دخلتها ..لقيت الصالة فاضية ..
دخلت داخل ..ورحت لغرفة عمر ..لقيته نايم ..حرام لعوزته ..
ههههههههه بس شكله يضحك لما كان خايف من حالة اللي اعترتني ..
حالات وايدة مثل هاذي تييني .. بس خلاص لازم ما استسلم لها ...
طالعت الساعة لقيتها 2 ونص .. رحت المطبخ طلعت الأكل وسخنته .. ولما سخن بديت آكل ..
صحى عمر وقلت له عن اللي رح اسويه باجر ..فرح لي واستانس ..
ياحليله ..عمر هو اللي مسهل على العيشة ..

في يوم الثاني .. قمت بدري ..وتريقت مع عمر ..وانا مرتبك وخايف .. ركبت السيارة ورحت للشركة ..
وصلت وبركنت السيارة .. طفيتها ..وشفت المبنى من الجامة ..اشكبره ..الله يعيني ..
نزلت من السيارة ..ودخلت المبنى ..
شفت ناس رايحة رادة .. اللي ماسك اوراق ..والي يكتب ...واللي يتكلم بالتلفون .. وضعهم اربكني ..
رحت للإستقبال .. ولقيت وحدة تتكلم بالتلفون ..فقلت بهدوء وارتباك .
غيث: السلام ..عليكم .
طالعتني بنظرة غريبة ..وردت تكلمت بالتلفون ..
يمكن ما سمعتني ..فرديت قلت ..
غيث: السلام عليكم ..
قالت للي تكلمه ..
" لحظة لحظة"
ونزلت التلفون من اذونها وقالت بعصبية شوي ..
موظفة الأستقبال : نعم ..
اشفيها هاذي ؟؟ كارهة نفسها .. حمدلله والشكر ..
فقلت بنفس الهدوء..
غيث : بغيت الأستاذ بوبدر لو سمحتي ..
طالعتني من فوق لين تحت ..وقالت اخيرا..
موظفة الإستقبال : اشتبي فيه ؟؟
طالعتها ببلاهة ..فقلت
غيث: نعم ؟؟
فقالت بصوت اعلى شوي ..
موظفة الإستقبال : اشتبي فيه ؟؟
غيث: ابيه وبس ..ممكن تنادينه ؟؟
قالت بعناد ..
موظفة الإستقبال : منو انت ؟؟
يا ربي ..وبعدين يعني ؟؟
قلت بنرفزة شوي ..
غيث: غيث ..غيث جابر ..
كأن الزمن وقف لما نطقت اسمي .. الناس اللي حوالي واللي كانوا يشتغلون بنشاط ..اوقفوا ..تلفت حوالي ..لقيتهم يطالعوني .. ارتبكت ..اشصاير ؟؟ قلت شي غلط ؟؟
نط جدامي واحد مدري من وين ياه ..وقال .
" حضرتك ولد بو خالد صاحب الشركة ؟؟"
حضرتي ؟؟ هزيت راسي بايجاب مثل الأهبل ..
التفت هو لموظفة الإستقبال وقال بعصبية ..
الريال : انت اشلون تحاجينه جذي ؟؟ ما تدرين انه ولد صاحب الشركة ..
والتفت لي وابتسم في ويهي وقال ..
الريال : آسفين ..آسفين طال عمرك ..
بعدين كمل وقال ..
الريال : انا حمد رئيس قسم الصادر والوارد ..
مد ايده ومسك ايدي وصافحني ..وانا اهز ايدي ولا فاهم شي ..
قلت اخيرا ..
غيث: أأ ..لو سمحت اخ حمد ..بو بدر موجود ؟؟
ابتسم برسمية وقال ..
حمد: الحين اييبه لك ..بس انت لازم تشرف بمكتبك ..
واخذني للمكتب ..
اشدراه اني بشتغل بالشركة ؟؟
دخلت المكتب ..اللي كأنه غرفة من غرف القصور .. الثريا فوق معلقة وتمتد لين نص الغرفة ..والدريشة اللي ماخدة كل الطوفة وتطل على الشوارع .. والتحف اللي حوالين الغرفة .. والزهور ..واحلى شي لون البني اللي يطلي الغرفة ..
دخلت ..وقعدت على كرسي واختفى حمد ..قمت اطلع من حوالي بانبهار ..
" غيث ؟؟"
التفت لصاحب الصوت لقيته واحد شايب عاف عليه الزمن ..
ياني الشايب ومد ايده يصافحني ..لما مديت ايدي سحبني هو وحظني ..
استغربت تصرفه .. يعرفني ؟؟
هداني وقال وهو يبتسم ..
بوبدر : وينك يا ولدي طول هالسنين ؟
نعم ؟؟؟؟
قلت .
غيث: عفوا ..بس انت تعرفني ؟؟
ارتبك الريال ..بعدين قال ..
بوبدر : لا تهتم .. بس انت قولي شخبارك واخبار خالد ؟؟
اعتلتني الريبة ..بس قلت .
غيث: كلنا بخير .. شكلك رفيج الوالد وايد ..
تنهد وقال كأنه يتذكر ايامه معاه..
بوبدر : ابوك الله يرحمه كان اكثر من رفيج ..
وسكت وقال ..وهو يبتسم ..
بوبدر: نسيت اضيفك ..شنو تشرب ؟؟
قلت وانا اقعد ..
غيث: ماله داعي يا عم بو بدر ..بس حبيت اتعرف في اول يوم شغل لي ..بمرافق الشركة واقسامها ..
زادت ابتسامة بوبدر وقال باندهاش ..
بو بدر : رح تشتغل هني ؟؟
هزيت راسي بايجاب ..
بعدها وقف بوبدر ..وخذاني اتعرف على اقسام الشركة..وتعرفت على الموظفين ..وبطريجي مرينا على موظفة الإستقبال ..اللي نزلت راسها على طول .. عطيتها نظرة كأني اتوعدها بس حرام كسرت خاطري ..
" والحين خلصنا الجولة ..خل نبتدي الشغل "
هاذي الجملة نطقتها بعد ما دخلنا المكتب .. واقعد بالكرسي ..
مسك بوبدر ملف ..وبدا يعلمني ..
وانا معاه ..مندمج وانتبه لكلمة كلمة ..وحرف حرف ..
رن موبايل بوبدر ..
بوبدر: هلا هلا يبا هنوف ..
(.............................)
بوبدر: لا لا ..الحين بيي مع السلامة
(..............................)
وصك التلفون .. التفت لي بوبدر ..وقال
بوبدر : الغدا عندنا اليوم ان شاء الله ..
ابتسمت بخجل ..وقلت ..
غيث: ماله داعي ياعمي ..
بو بدر : افا تردني ؟؟
ابتسمت ..وقلت ..
غيث: ما عاش اللي يردك يا عمي ..خلاص الغدا عندكم..ولا تزعل ..
طلعنا كم الشركة وكانت الساعة وحدةونص ..
تصدقون ارتحت لبوبدر وايد ..يعملني كأني ولده ..
وصلنا البيت ..
بيت عادي بسيط ..بس بأهله كبير ..
طلعنا من السيارة واستقبلنا ياهل صغير ..اللي كان يركض ويقول ..
"باباتي "
وياه بحظن بو بدر ..
هذا ولده !!!!
رفع بو بدر الولد وحبه على خده ..والتفت لي وقال .
بو بدر : اعرفك ولدي بدر ..
ابتسمت لبدر ..وسلمت عليه ..يا حليله ..
دخلنا الديوانية .. وبعدها راح بوبدر داخل .اييب الغدا ..
تغدينا ..طلبت اغسل ايدي ودلني بوبدر على الحمام عزكم الله ..وغسلت ايدي ..
طلعت لقيته بدر بس ..قعدت العب معاه ..وضحك على سوالفه .. تقريبا عمره ست سنين .. سمعت صوت عندالباب ..رفعت راسي ..لمحت عباة..
اعتقد كانت تدور على بوبدر ..كانت تبي تدخل بس اصدرت صوت عشان تنتبه .. والحمدلله انتبهت ..راحت ورا الباب ونادت على بدر .. وطلع لها .. واعتقد انهم راحوا دخلوا البيت ..
وينه بو بدر ؟؟
بقيت بروحي احاجي الطوف ..
قمت وتجولت بالديوانية .. طليت من الدريشة ..شفت يهال يلعبون بسيارة بوبدر ..وشكلهم يخربونها اكثر من يلعبون فيها ..طلعت من الديوانية ..الحق على السيارة ..صرخت على اليهال ..وتطشروا ينخشون مني ..
ضحكت على اشكالهم .. دخلت الديوانية ..لقيت الصينية مو موجودة استنتجت انهم شالوها ..
دعمت جسم بشري ..رفعت راسي وكانت بنية ..
مو اي بنية ..
هي نفسها ..
الممرضة !!!!
دخلت بسرعة الغرفة اتوارى عن انظاره ..صكيت الباب وتسندت عليه ..اتنفس ..حاطة ايدي على قلبي ..
منو يظن نفسه عشان يطالعني جذي ..لا والمشكلة ما نزل عينه .. صج ما يستحي .. احمد ربي اني مافصخت لا شيلة ولا عباة ..
سعمت صوت ابوي يناديني ..نزلت تحت ..
الهنوف : هلا يبا ..
ابوي : الجاي ..يبي الجاي ..
أفففف الحين هو ما طفح ..ليش ما يذلف ..
ما ارتحت له ابدا ..
دخلت المطبخ وحطيت الجاي بالصينية ..والجلاصات ..ورحت الديوانية ..طقيت الباب وطلع ابوي اخذ مني الجاي ودخل داخل ..وانا رديت البيت ..
انا الهنوف ..عمري 19 سنة ..رح اتخرج من معهد التمريض وانا الحين اتدرب بالمستشفى ..
طبعا تتساؤلون امي وينها ؟؟
امي ماتت من خمس سنين ..
انا ما رح اطول عليكم ..خلي باجي للأيام ..
************************************
نزلت تحت بعد ما صحيت من القيلولة .. لقيت واحد قاعد ومعطيني ظهره ..عبالي ريال غريب ..فعشان جذي ريدت ورا ..بس دعمت عتبة السلم ..فأصدرت صوت نبه الريال ..التفت لي ..وكان غيث ..
طالعني غيث ..كان لابس نظارته الطبية .. فصخها ..وتجدم مني .. وانا من الخوف قعدت على الأرض ..
وصل لعندي ..ابتسم ابتسامة ماكرة .. وقال .
غيث: اشلونج ؟؟
ما رديت ..
مسك ايدي فجأة ..ورفعني .. ووقفني ..قال بنبرة غريبة .
غيث: من زمان ما شفتج ..
ومشى عني ..وانا واقفة ..وقعد على القنفة وكمل ..
غيث: ولعبت فيج ..
ما تحملت كلمته وحركت ريولي صوب السلم ابي اصعد غرفتي ..وقفني صوته ..التفت له بخوف اكبر ..وقال
غيث: تعالي ..
وقفت اطالعه حالي حال الكراسي اللي بالصالة ..فقال بعصبية شوي ..
غيث: احاجي طوفة انا ؟؟ تعالي اقولج ..
مشيت على مضض ..ووقفت جدامه ..مسك ايدي وقعدني يمه .. وقال ..
غيث: الريال اللي كنت تحاجينه .. فيصل .. تعرفين باجي اسمه ؟
هزيت راسي بالنفي ..فقال هو ..
غيث: ضيعت رقمه ..عطيني اياه ..
يعني طول هالشهر ما حاجاه ؟؟ نزلت راسي تحت فياني صوته يصحيني من سباتي ..
غيث :يلا ..
نقلته الرقم ..بعد ما خلص كتابة ..التفت لي وقال بخبث .
غيث: لا شاطرة ..للحين حافظة رقمه ؟؟ ما شاء الله ..يا ليت الذاكرة تستخدمينها للدراسة ..
وكمل وقال ..
غيث: يلا قلبي ويهج عني ..
قمت ورحت الغرفة ..
عمري ما حسيت بالذل والقهر قد ما حسيته تحت رحمة غيث ..
الله يسامحك يا فيصل .هديتني وانا بأمس الحاجة لك ..
******************************
دخل علي خالد ..وانا اقرى الأوراق ..بعد ما ذلفت هاجر ..
خالد : الله ..الله بيل غيتس عندنا ..
رفعت راسي وانا ابتسم ..فقلت .
غيث: الله يابك ..تعال اقرى معاي ونقلني ..باجر بوبدر يبي الملف هذا ..ضروري ..
قال وهو يقعد ..
خالد : شنو واجب ؟؟
غيث : يمكن ..
مسك خالد الأوراق وبدا يقول الأرقام وانا اكتبهم بالملف .. بين الأرقام بزرت لي صورة البنت ..هنوف .. ابتسمت لهالصورة ..بس سمعت خالد يقول ..
خالد: حمدلله والشكر ..تبتسم بروحك انت ؟؟
ابتسمت اكثر وقلت .
غيث: تغديت عند بوبدر اليوم .
طالعني ببلاهة..وقال .
خالد : وئي ..وبعدين ؟؟
غيث: تذكر الممرضة اللي كانت مسؤولة عنك بالمستشفى ؟؟
سكت يتذكر بعدين قال ..
خالد : ئي اذكرها ..اشفيها ؟؟
سكت ..ورقص قلبي طربا وانا للمرة الثانية اتذكر شكلها ..
غيث: شفتها ..
سألني باستغراب .
خالد : وين؟؟
غيث: في بيت بو بدر ..
خالد : لحظة ماني فاهم شي..شكو الممرضة ببوبدر ؟؟
غيث: بنته ..
طالعني خالد شوي وقال ..
خالد :ردينا ..
طالعته باستغراب ..
شنو قصده ؟
فقال ..
خالد : غيوث انت ما تبطل ؟؟
أها ..الحين فهمت ..قلت بسرعة ..
غيث: لا لا يبا ..اشفيك فهمتني غلط ..انا شفتها بالصدفة بس ..بعدين انا بطلت الأشياء هاذي .
ابتسم بمكر ..وقال ..
خالد : غيوث ..مو علي هالحجي ..
ضحكت بخفة وقلت وانا ادفن نظراتي بالأوراق ..
غيث : والله ..والله العظيم ..
خالد : غيث ..
رفعت راسي له ..لقيته يطالعني وهو مبتسم ..فقال ..
خالد : اشسالفتك ويا الممرضة ؟
قلت ..
غيث : اشسالفتي ؟؟
تقرب مني ..واخذ الأوراق وحطهم بالطاولة ..وقال وهو يتعدل بالقعدة ..
خالد : سالفتك سالفة انت ..يلايلا ..تحج ..
طالعته باستغراب ..وقلت ..
غيث: اتحجى اقول شنو؟؟
خالد : غيوث لا تستعبط علي ..من متى تحبها ؟؟
احبها ؟؟؟
ين هذا ؟؟
قلت بتعجب ..
غيث: احبها ؟؟ احب منو ؟؟
خالد: تحب الممرضة .. قول اخلص ..انكشفت انت خلاص ..
انكشفت !!! احبها !!!
لالا مو صاحي ..
غيث: خالد ماكل شي انت ؟؟أي حب أي بطيخ انت بعد ..انا ويه حب ..بعدين إذا احبها مثل ما تقول ..انا ماشفتها إلا عندك وفي بيت بو بدر..بس ..ما يمديني احبها بسرعة جذي ..
خالد : يعني انا ماشفت نظراتك لها بالمستشفى ..غيوث ..
رفعت راسي للسما ادعي له بالهداية فقال ..
خالد: الله يهدي الجميع ان شاء الله ..بس يلا قول متى حبيتها .
قمت وانا اقول ..
غيث: يبا والله ما احبها ..ما احبها ..خلود اعقل ..
قوم هو وقال .
خالد : هالمرة بطوفها ..بس انا متأكد انك تحبها ..
ومشى عني وصعد داره ..
احبها ؟؟
معقولة !!!! لا لا انا وين والحب وين ..نسيت بلوتي منو بترضى فيني ؟؟ مالت علي ..
***************************************
صارلنا يومين ما نحاجي بعض أو بمعنى اصح هي اللي ماتحاجيني ..زعلانة ..المفروض انا اللي ازعل مو هي ..قطت علي اتهامات ومشت ..
ما صار شهر عسل ..صار شهر بصل ..
انا الحين طلعت من الفندق ورحت اتمشى احرها ..واخليها تتأدب مرة ثانية وتفكر بالكلام قبل لا تقوله ..
سمعت صوت موبايلي ..طلعته من مخباتي ..وكان فيصل اللي داق ..
جراح: هلا فيصل ..
امي : هلاجراح يام ..اشلونك؟؟ شخبارك مع مرتك ؟؟
استانست يوم سمعت صوت امي ..فقلت
جراح : هلا بالطش والرش والماي المعطر بالغرش ..هلا بامي حبيبتي ..انا الحمد الله بخير .. انت اشلونكم ؟؟ شخباركم؟؟
امي : الحمدلله يا ولدي ..ما قلت لي اشلونك مع مرتك ؟؟
مرتي ..ضحكتيني يما ..قلت اداري الجرح اللي فيني ..
جراح: الحمدلله ..عايشين ..
امي : وينها سارة ؟؟ ابي احاجيها اسلم عليها ..
توهقت ..الحين شقولها ؟؟
جراح: أأ ..يما سارة بالفندق وانا برة ..
امي: وانت ليش تطلع وتخلي مرتك بروحها ؟؟
اوووووه ..وهقت عمري ..
جراح: يما الله يهداج ..طلعت من الفندق عشان ..
ما عرفت شقول ..حسبي الله على ابليسج يا سارة ..
جراح: عشان اييب العشا ..
الله يسامحج يا سارة خلتيني اجذب ..
امي: ئي ..عبالي بعد ..خلاص يا يما ..سلم عليها ..ودير بالك على روحك ..
جراح: ان شاء الله ..مع السلامة ..
صكيت عنها ..وانامنقهر ..كنت اضغط على التلفون ..وانا متحلف فيها ..
وعشان ما اطلع جذاب ..مريت مطعم وطلبت اكل خفيف ..رديت الفندق ..لقيت الغرفة فاضية ..يعني لسة حابسة روحها .. حطيت الجيس على الطاولة ..ورحت غرفتها ..طقيت الباب وانا اقول ..
جراح: سارة..
لاجواب ..
جراح: سارة فجي الباب ..
وما ردت ..
أفففف ..وبعدين يعني ..
جراح: انزين بطلي على الأقل ..ابي احاجيج ..
بعد ما كو رد ..
انقهرت منها ..بغيت اخليها تولي ..بس عناد فيها ..بكسر الباب فوق راسها ..
جراح: سارة ..بعد لين الثلاث وإذا مابطلتي بكسر الباب ..صدقيني ..
ياني صوتها ..وكانت تقول ..
سارة: اكسره وانت اللي بتدفع فلوسه ..
ارتحت لما سمعت صوتها ..يعني تتجاوب معاي ..الحمدلله ..
جراح: واحد ..
جراح: اثنين ..
جراح: اثنين وثلاثة ارباع ..
بعدها سمعت صراخ داخل ..اخترعت ..اشسصاير ؟؟
طقيت الباب بقوة ..
جراح: سارة بطلي الباب ..
تبطل الباب وشفت صاروخ طالع ..كانت سارة خايفة وشكلها جنها شايفة يني ..
جراح: اشفيج ؟؟؟
مدت ايدها تأشر على الغرفة ..وايدها ترتجف ..وتقول ..
سارة: في ..في ..
جراح: في شنو؟؟
نزلت على الأرض تتنفس بسرعة ..
تجدمت منها وقلت ..
جراح: سارة ..شنو في بالغرفة ؟؟
ما ردت علي ..فدخلت الغرفة اشوف شنو فيها .. ما لقيت شي يديد ..الغرفة مثل ما هي ..بس الدريشة مبطلة .. تلفت ..بس ماكو شي ..
رديت لها ..ولقتها بنفس الوضعية ..
جراح: سارة الغرفة ما فيها شي ..
ردت علي بخوف اكبر ..
سارة : فيها ..فيها ..
جراح: شنو فيها انزين ..قولي ؟؟
سارة: فيها زهيوي ( صرصور ) .
طالعتها ببلاهة ..بعدين انفجرت اضحك ..
ساة: ما قلت شي يضحك ..
اما انا زاد ضحكي ..وتسندت على الطوفة ..ريولي مو شايلتني ..
جراح: انت الحين ...مسوية الموال هذا كله بس عشان زهيوي ؟؟ خلاص خلاص ..
وتدخلت داخل بس وقفت ..سألتها ..
جراح: بس من وين ياه ؟؟ الفندق نظيف مافيه شي ..
سارة: من الدريشة .. كنت اتامل الناس ..مو انت مانعني اطلع؟؟
قلت اتظاهر بالبراءة ..
جراح: انا ؟؟ حرام عليج لا تظلميني ..بعدين انا فقلت لج اطلعي اذا تبين ..
قامت .وقربت مني ..وقالت بحقد ..
سارة : اكرهك ..
قلت ببرود ..
جراح: وانا احبج ..تصدقين ؟؟
طالعتني مصدومة ..ودخلت داخل ..بس تذكرت ..وطلعت من الغرفة وراحت داري ..اقصد دارنا ..لما زعلت نامت بالغرفة الثانية ..
قالت وهي ماسكة باب الغرفة ..
سارة: روح نام بالدار الثانية ..
وصكت الباب بقوة ..اما انا ابتسمت على خبالها ..وقلت اقهرها ..
جراح: لا تبطلين الدريشة .. مو ناقصين ..المرة الأولى الزهيوي ..المرة الثانية شنو؟؟ سحلية ..
وضحكت ..ومشيت عنها ..
قعدت بالصالة ..بعد دقايق ..حسيت الدنيا ظلمة .. تدرون ليش ؟؟ اللحاف المخدة ..على راسي ..
التفت لسارة ..فقالت ..
سارة : نام بهاللحاف ..ولاتنام بلحافي..
ما رديت عليها .. فقالت ..
سارة: ونام مبجر لأن باجر بطلع من الصبح ..
ومشت ..
على كيفها ..
وتلوموني فيها ؟؟!!!!

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الحلقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــة الخامسة عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ

مر شهر العسل ..أقصد البصل ..وانتهينا منه ..واليوم بنرد الديرة .. الله يا حلاة الديرة ..صج ان سويسرا حلوة بس مع جراح لأ طبعا ...
هبطت الطيارة في مطار الكويت الدولي .. وبسرعة اخذت الجنطة ..وجراح يطالعني مستغرب ..في الروحة رفضت اني اشيل الجنط بس بالردة اول وحدة ..
استقبلنا ابو جراح بالمطار ..بعد السلام والكلام ..رحنا بيت جراح ..بس لحظة هذا مو بيتهم ..
تفاجأت بالقصر اللي جدامي ..
شنو هذا ؟؟
كان جراح يطالعني وقال ..
جراح: ها ..حلو ؟؟
طالعته منبهرة ..حلو؟؟ بس حلو ؟؟ قول رائع مذهل ..سبحان الله ..
دخلنا البيت ..والخدامات شالوا الجنط ..
ما اقدر اوصف لكم حلاوة البيت ..
قال جراح ..
جراح: ما قلت حلو ولا لأ؟
التفت له وقلت وانا امسك نفسي جدامه ..
سارة: حلو ..متى سويتوه ؟؟
قال وهو يقعد ..
جراح: من قبل لا نتزوج .. ابوي بنا البيت ..وانا كملته ..ولما سافرت ..ابوي دق علي وقال انهم خلصوا بناءه ..
هزيت راسي بتفهم ..قام جراح وكان يبي يصعد ..استوقفته بصوتي ..
سارة : وين ؟؟
التفت لي وقال
جراح: بروح انام .. راسي يعورني ..
أفففففف ..ما صار راس هذا بعد .. قلت ..
سارة : احنا قلنا نروح نسلم على اهلي ..بعدين ..نرد البيت ..
تندهت بضيق ..وقال وهو يمسك راسه ويضغط عليه ..
جراح: سارة ..انت تدرين ان تييني دوخة ..
قاطعته وقلت بملل ..
سارة: من الأماكن المرتفعة ..درينا ..حفظت الجملة هاذي ..بعدين قلت بنروح عند اهلي مو قمة افرست ؟؟
نزل جراح من السلم وقال ..
جراح: بعد ما اقوم من النوم..
والتفت للسلم ..فقلت بقهر ..
سارة: جراح ..انا اكلمك وانت تعطيني ظهرك ؟؟
تأفف وقال ..
جراح: قصري حسج ..قلت لج بعد ما اقعد من النوم..
وصعد داره ..
هين يا جراح انا اوريك ..
قعدت ربع ساعة ..وبعدين صعدت فوق ..تهت في البداية ..بس بعدين دليت الغرفة اللي نايم فيها ..
تسللت ودخلتها ..لقيته في سابع نومة ..حتى مو مبدل هدومه... لقيت سويج سيارة ..اخذته ..وطلعت من الغرفة ..وعطيته ابتسامة خبيثة وقلت بصوت خفيف ..
سارة : نام ..نام ياحلو .
وطلعت البيت ..دورت على سيارته اليديدة مثل ما يقول ..دخلت المفتاح وانا ادعي ربي ان يكون هو ..
والحمدلله طلع هو ..يتني الخدامة ومعاها الأجياس ..اجياس الهدايا .. دخلتها السيارة ..وصعدتها ..وحركت ..لبيت ابوي ..
وصلت بعد نص ساعة .. اخذت الأجياس ..وطقيت الجرس ..ابيها مفاجأة لهم .. انفتح الباب وكان خالد ..
انصدم لما شافني اما انا ..تعلقت برقبته ..وهديت الأجياس على الأرض ..
ودخلت بدوامة من السلامات ..من امي ..وهاجر ..
التفت لخالد .وقلت .
سارة : وينه غيث ؟؟
قال خالد ..
خالد : بداره ..
ترخصت منهم ورحت عنده طيران .. دقيت الباب ..سمعت صوته يأذن بالدخول .. دخلت ..لقيت الأوراق عند الباب ..وملفات على السرير .. واخيرا لقيته وسط الفوضى .. لابس نظارته الطبية والقلم ورا اذونه ..
وعيونه على لاب توب ..
قلت ..
سارة: السلام عليكم ..
رفع عينه ..ولما شافني ..ابتسم ..وقام ..سلم علي .
غيث: هلا والله ببنت ابوي ..حياالله سارة ..
سارة :الله يحييك ..اشلونك ..؟؟
والتفت حوالي ..وانا اطلع الفوضى وقلت ..
سارة: وشنو هذا كله ؟؟
قعد على السرير ..وقال ..
غيث: والله هاذي اوراق الشغل ..
الشغل !!!
ابتسمت ابتسامة كبيرة ..وقلت ..
سارة :أشتغلت ؟؟
هو راسه بايجاب ..نطيت عليه ..فقال ..
غيث: سارووه قومي عني ..خنقتيني ..
ضحكنا ...قمت وقلت ..
سارة: متى اشتغلت ؟؟
غيث: من شهر تقريبا..
سارة: بأي شركة ؟؟
غيث: شركة ابوي ..
طالعته باندهاش ..وقلت
سارة : شركة ابوي ؟؟؟ مبروك.
غيث: الله يبارك فيج .. ها اشلونج مع جراح ؟؟
مو وقته الله يخليك .. لا تذكرني ..قلت ببرود وانا اقوم اروح للاب توب ..
سارة:الحمدلله ..ما كنت ادري ان الزواج حلو جذي ..
قلتها اتطنز طبعا ..
قريت اللي كان غيث يسويه ..اسهم ..وشركات منافسة ..سمعته يقول ..
غيث: الحمدلله ..المهم انج ما تندمين في يوم..
اندم !!! اكثر من جذي ؟؟
حبيت اغير الموضوع ..قمت ومسكت ايد غيث ..ويريته وقلت .
سارة: خل ننزل تحت ..هديتك..
غيث: لا سارة ماله داعي ..
طالعته باستغراب ..قلت..
سارة: ماله داعي ..حرام عليك هديتك انت بالذات ..طلعت روحي لما لقيتها .. امش امش ..
حاول انه ما ينزل ..بس انا غصبته ..ونزلنا ..
لقيت امي وهاجر وخالد اللي كان ماسك هدية غيث ...نطيت عنده واخذت الهدية وقلت لغيث الواقف ..
سارة: هديتك ..
مد ايده واخذها ..تأملها ..بعدين قال ..
غيث: مشكورة ..
ما بطلها ..قلت ..
سارة: بطلها انزين ..
مسك غيث الخيط الأول من الهدية ..وسحبه ..والخيوط الباجية انفتحت بروحها ..فتح العلبة ..وكانت نظارة شمسة ماركة ..
ابتسم لي ..وشكرني ..اما خالد كانت هديته ساعة ..وهاجر شال ..امي كانت هديتها خاتم ..
قعدت ساعات مع اهلي ..نسولف ونضحك بس غيث الوحيد اللي ما كان يتكلم .. وهاجر بعد بس احيانا ..
غيث كان بس يبتسم .. حتى ضحك ما يضحك .. استغربت ..طالعت خالد اللي فهم نظراتي ..واشر على امي بدون ما احد ينتبه..
متهاوشين ؟؟ عشان جذي رفض ينزل ؟؟
لا إله إلا الله ..وبعدين يعني ؟؟ اكيد امي اللي بدت ..
بعدها سمعت صوت الباب ..قام غيث وبطله ..وكان جراح..
اوووووووه نسيته هذا ؟؟
اشلون ياه وانا ماخدة سيارته ..؟؟ بطقاق ..
اشر غيث لهاجر تدخل داخل ..وامي لبست الشيلة ..وهاجر صعدت فوق .. صج اني ما شفته بس عرفته من صوته ..
دخل جراح ..
جراح: السلام عليكم ..
سلمنا عليه وحب راس امي ..
وقعد وهو يطالعني بحقد ..فقال خالد ..
خالد: زين انكم ييتوا ..العشا عندنا عاد ..
التفت جراح لخالد وابتسم وقال .
جراح: لا ماله داعي خالد .. كليت والله قبل ما اييكم ..
وقام وقالي ..
جراح: مشينا سارة ..
حست بوزي ..وقلت عشان اقهره اكثر ..
سارة: بتعشى عندهم ..من زمان ما ذقت اكل امي ..
اللي حوالينا عبالهم انها مزحة ..او مجرد كلام عابر ..بس انا وهو اللي نقط على بعض كلام ..
استسلم جراح وقعد ..قمنا انا وامي نسوي العشا .. بعد ساعة تقريبا .. خلصنا ..وكان عشا خفيف شوي ..
طلعنت انا اودي الأكل للصالة ..شفت غيث وجراح قاعدين يسولفون .. وخالد ما ادري وينه ..سألت ..
سارة: غيوث وينه خالد ؟؟
التفت لي غيث ومعاه جراح اللي طالعني بحقد اكبر ..الصراحة خفت ..نظرته تخرع .. نزلت راسي بسرعة .
قال غيث ..
غيث: راح ديوانية مع الخدامة عشان ينظفونها ..
بعدها دخل خالد ..وقال ..
خالد: خلاص الديوانية جاهزة ..
والتفت لي ..
خالد : طرشي الأكل هناك سارونة..
ابتسمت في ويهها وقلت ..
سارة: ان شاء الله ..
طلع غيث وجراح اللي ما عطاني حتى نظرة .. وبعدها طرشت الأكل مع الخدامة .. وقعدنا احنا ناكل ..انا وهجار اللي نزلت وامي .. بعد ما خلصنا ..ياني غيث وقال ..
غيث: سارونه ..ريلج يقول خلصي ..ينطرج بالسيارة ..
قالت امي ..
امي: تو الناس ..توها تسع ..
ما رد عليها غيث ..فقلت وانا اقوم لأني حسيت اني مصختها ..
سارة: خلاص ما عليه الحين بطلع ..
اخذت جنطتي ..وسلمت على امي وهاجر وغيث الواقف عند الباب ..وانا طالعة ماشية بالحوش شفت خالد وسلمت عليه ..
طلعت من البيت ..لقيته واقف عند السيارة ..اول ما شافني ..قال ..
جراح: السويج ..
عطيته السويج وهو ركب السيارة ومشينا البيت .. وصلنا ..بغيت انزل بس هو قال ..
جراح: نطري ..ننزل يميع ..
صفت السيارة ونزلنا ..كان هو وراي .ولما دخلنا من الباب ..دزني بقوة ..التف له ..لقيته معصب ..
قال .
جراح: ممكن اعرف اشلون تتجرأين وتطلعين من البيت بدون ماادري ؟؟
عدلت وقفتي ..وقلت ..
سارة: قلتلك بروح بيت اهلي بس انت ما رضيت ..
تجدم مني ..وقال ..
جراح: انا ما رفضت ..انا قلت لج بعد ما اقعد من النوم ..إذا ماتفهمين هذا شي ثاني ..
سكت شوي بعدين قال بتهديد ويحاول انه يمسك روحه .
جراح: والله يارسارة ..والله وانا حلفاني ما ينزل الأرض ..إذا عرفت انج تعانديني ولو بشي بسيط ..بتشوفين شي عمرج ما شفتيه ..
انا هني ما تحملت ..قلت بصراخ وانا اقط جنطتي ..
سارة: خلاص ..اذا العيشة معاي مو عاجبتك ..طلقني ..
مسك ايدي ولفها لورا ظهري بطريقة تعور ..بايده الثانية مسك رقبتي .. وقال وهو يضغط على اسنانه كأنه يبي يقطعني فيهم ..
جراح: اياني واياج تييبين الطلاق على لسانج ..إذا مو عاجبتج انت العيشة بطقاق لا تعجبج ..بس انا مارح اطلق ..
وحط اصبعه على راسي .وقال ..
جراح: وحطيها في بالج ..
ودزني على القنفة ..وصعد داره ..
ما ضعفت جدامه ..وما بجيت ..ولا حتى حطيت في بالي لأن هالإنسان ..
رح اتطلق منه ..يعني بتطلق منه ..
************************************
سمعت طق على بابا المكتب ..فقلت ..
غيث: تفضل ..
كان بو بدر ..استانست لما شفته ..الصراحة ..هالريال ارتاح له وايد ..
غيث: هلا بوبدر .. وينك يا عمي ما شفتك البارح ؟؟
ابتسم لي وقال ..
بوبدر : والله يا ولدي تعبت شوي ..وبنتي ما رضت تطلعني عاد شقولك ..هي ممرضة وقعدت تحللني ..
ابتسمت لهالطاري بدون ما ادري ..وقلت وانا امسك ايد بوبدر ..واقعده .
غيث: سلامات عمي ..سلامات .. ما تشوف شر ..
بوبدر : الشر ما اييك ..ها شخبار الشغل ؟؟
غيث: الحمدلله ..بديت افهم شوي ..حمد ما يقصر ..
وعلى طاريه شفته واقف عند الباب ..اشرت له يدخل ..
حمد: السلام عليكم ..
ردينا السلام ..وكانت معاه شوية اوراق .. تجمعنا انا وحمد وبوبدر عليها ..بعد فترة حسيت ان بوبدر تعبان ..وكل شوي يمسح على راسه ..سألته ..
غيث: عمي فيك شي ؟؟
قال وهو يقعد ..ويتنفس ..
بوبدر : مختنق ..احس انه ماقي هوا ..
قال حمد ..
حمد : نوديك المستشفى عمي ؟
ما تكلم بوبدر وبدا يتنفس بصعوبة...فقلت لحمد..
غيث: بنوديه المستشفى ..بسرعة يلا ..
مسكناانا وحمد بوبدر ..وكل واحد من ناحية ..وطرنا فيه المستشفى ..كان حمد هو اللي يسوق ..وانا احاول اصحي بوبدر ..
سمعت حمد يقول ..
حمد: بنوديه المستشفى اللي تشتغل فيها الهنوف ..
قلت بسرعة ..
غيث: أي شي ..أي مستشفى المهم نلحق على الريال ..
وصلنا المستشفى ..وياه الممرضين والدكاترة وبسرعة ودوه غرفة الكشف .. وبقينا انا وحمد برة ..
وانا اضرب اخماس في اسداس ..خايف على بوبدر .مو عشان الشغل ..ما اعرف السبب بس جذي ..
قال حمد وهو يطلع تلفونه من مخباته ..
حمد : بروح اشوف الهنوف وينها ؟؟
ما قدرت اقوله شي ..مو من حقي اصلا .. بس حطيت في قلبي وسكت .. اختفى حمد وبعد ربع ساعة شفت حمد وراه وحدة واعتقد هنوف .. كانت خايفة ..وبسرعة دخلت عند ابوها .. بعد نص ساعة .. طلعت من الغرفة ..وانا قلت ..
غيث: ها ..بشري ؟؟
التفت لي ودموعها على عينها..
الهنوف : سكتة قلبية ..
انصدمت ..فقال حمد ..
حمد: مات ؟؟
قالت بسرعة ..
الهنوف : لأ ..اسم الله عليه ..الحمدلله الله ستر ..
تندهت بارتياح .. بعدها قلت ..
غيث: نقدر نشوفه؟؟
قالت وهي تهز راسها بالنفي ..
الهنوف : لأ يحتاج للراحة .. وحنا لسة مو متأكدين من سلامة قلبه ..لازم نقعده تحت الملاحظة لمدة اربع وعشرين ساعة .
كانت تتكلم وتاخذ نفس بين كلمة وكلمة .. كسرت خاطري .. قالت وهي تلتفت لحمد .
الهنوف : حمد ما عليك امر تقدر تمر على بدر الحين بيطلعون من المدرسة ؟
حمد : ان شاء الله ..
مو كأنه ماخذ عليهم ؟؟ يعني اشوف ماخذ راحته وياها وهي بعد ..ولا جني واقف
راح حمد .وانا ظليت واقف مع الهنوف اللي تطل من زجاج الدريشة تشوف ابوها .. تسندت على الطوفة ..
اشوف اللي رايح اللي راد ..
سمعتها تقول .
الهنوف : ماله داعي تقعد هني ..ابوي مارح يصحى إلا بعد اربع وعشرين ساعة ..
ماحبيت ارفع راسي ..وقلت ..
غيث: الله العالم متى بيصحى ..
كلمتها بجفاف شوي.. بس تمينا ساكتين ..ليما ياه حمد ..وقال انه ودا بدر البيت ..
قالت الهنوف ..
الهنوف : انا الحين بروح البيت عشان بدر بروحه ..
فقال حمد ..
حمد : خلاص يبي اغراضج وانا انطرج بالسيارة..
هني بطلت عيوني ..اشلون هو يقول جذي وهي غريبة عنه ؟؟
لما راحت الهنوف..قلت لحمد
غيث: حمد ..
التفت لي وقال ..
حمد : هلا استاذ غيث؟؟
غيث: بوبدر يصيرلك شي ؟؟
شكله فهم علي ..فقال وهو يبتسم ..
حمد : لا لا .. بوبدر ما يصيرلي شي ..بس الهنوف .تصير خطيبتي ..
خطيبته ؟؟ عشان جذي ماخذ راحته وياها ؟؟
ولو بس ما يصير.. ما قدرت اقول شي من الصدمة .. يت الهنوف وراحوا مع بعض ..
وانا ظليت مثل الشجرة اللي تعصف فيها الريح ..
واندب حظي اللي دايما عوي ..

يتبع <<<

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الحلقــــــــــــــــــــــــــــة السادسة عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ

وصلنا البيت انا وبدر مع حمد ..طلع بدر من السيارة ..وبغيت اطلع انا بعد بس وقفني صوت حمد ..
حمد : لحظة ..الهنوف .
طالعته وكان يطالعني من الجامة بدون ما يلف راسه لي .. فقلت ..
الهنوف : هلا ..
حمد: فكرتي بالملجة ؟؟
طالعته شوي مو مستوعبة ..بس قلت عشان اتهرب ..
الهنوف : وانت شايف ان هذا وقته ؟؟
قال وهو ينزل راسه ..
حمد : لأ ..بس حبيت اعرف ..
قلت ..
الهنوف : يصير خير ..
وطلعت من السيارة .. ورحت البيت .. اخر ما كنت افكر فيه الملجة والزواج .. اصلا انا مابي اتزوج واخلي بدر .. مستحيل ..
بعدين حالة ابوي ما تسمح ..
دخلت البيت .. ولقيت بدر قاعد جدام التلفزيون ..حتى ما فصخ نعوله ولا ملابسه ..فقلت بنبرة آمرة ..
الهنوف : بدوري ...نعولك وملابسك ..
طالعني وقال ببراءة .
بدر: ان شاء الله .. بس الحين بيي بكيمون ..
ابتسمت له وقلت ..
الهنوف : بدل بسرعة وغسل ايدك وريولك وتعال ..
بسرعة البرق اختفى من جدامي وراح يبدل ..
صعدت انا وراه ودخلت داري ..
حالة ابوي ابدا مو مستقرة ..ولا رح تكون مستقرة ..
واتوقع ..
ان ..
مابي افكر بشي مابي ..
بدلت هدومي وتسبحت ..وطلعت من الغرفة ..ونزلت ..لقيت بدر يطالع التلفزيون ..اتجهت للمطبخ ..وسخنت الغدا المجهزة امس بليل .. بعد ما سخنته ..عطيت بدر حصته ..وحطيت الباجي بالثلاجة ..مالي خلق آكل شي ..
صعدت داري ..
طلعت صندوق اسراري ..لقيت فيه ميدالية تخرجي من الثانوية ..وشهادات التقدير لمراحل الأبتدائية والمتوسطة ..
وصوري مع رفيجاتي ..ومدرساتي ..
احب افتح هالصندوق ..
موت امي المفاجئ منعني اني اكمل دراستي بالجامعة ..
دخلت أي معهد وتخرجت واشتغلت عشان اساعد ابوي ..
طلعت هدية امي الأخيرة لي لعيد ميلادي الـ 15 ..
الحين مر على وفاتها ..خمس سنين ..
والحين انا عمري 20 سنة .. تمنيت انج تعطيني هديتي الــ 20 ..
بس ..
الحمدلله على كل حال ..
لمحت صورة امي ..وكانت مع وحدة غريبة ..ماادري منو ؟؟
مااهتميت ..
قعدت اتأمل امي ..وعمتي ..
بس وينها ؟؟
يمكن ماتت ..
او يمكن مسافرة ولا تدري عنا ..
رديت الأغراض مرة ثانية داخل الصندوق ..
ونزلت تحت عند بدوري ..
انسى همومي ..
انسى جروحي كلها ..
*******************************
" خالد..خالد"
بطلت عيوني لقيت امي فوقي ..
امي : يلا يما الساعة خمس الحين ..
قلت بكسل ..
خالد : ان شاء الله ..
قمت من السرير وامي طلعت ..ماادري حاس بخمول ..مررت ايدي على رقبتي ..وقمت ..غسلت ويهي ..ونزلت تحت ..
ما حسيت بعمري وانا نايم ..من بعد صلاة العصر لين الساعة خمس ..عمري ما سويتها .. العادة انام ساعة ..وانا اللي اصحى بروحي ..
شاركت امي بشرب الجاي ..
وماادري يت على بالي ابرار ..
اتهم غيث بالحب وانا اللي احب ..
ئي احب ..فيها شي ؟؟
بتقولون وبنتك ؟؟
ايمان مثل ما نست انها عندها اب ..انا بعد بنسى ان عندي بنت.. وبعيش حياتي ..
فقررت وقلت ..وكل هذا صار بدقيقة ..
خالد : يما ..
طالعتني امي ..فقلت ..
خالد : البنت اللي ورتيني صورتها ..
قاطعتني امي ..وقالت بلهفة .
امي: خلاص ..اخطبها لك ؟؟
سكت شوي ..خفت ..فقلت ..
خالد : هي جم عمرها ؟؟
امي : الخطابة قالت لي 27 ..
وانا 36 ..ومابقى شي وادخل 37 ..
مو كبير عليها ؟؟..فقلت باحباط ..
خالد :مو جني كبير عليها وايد ..فرق تسع سنين ..
قالت امي
امي : تسع سنين مو وايد ..لا تخاف ..انت توكل وانا علي الباجي..
قلت وانا خلاص بايعها ..
خالد : اللي تشوفينه ..
امي طبعا ما صدقت وقامت تيبب .. ابتسمت على طريقتها .. ياحليلها .. ولو ان فيها شوية قسوة ..
نزلت هاجر على صوت يباب امي ..وامي قالت لها ..باركت لي ..وانا رديت عليها ببرود ..للحين ما نسيت سالفتها ..
خليتهم وامي ماسكة التلفون وتعلن خبر خطبتي على البنت ..واحنا لسة ما رحنا خطبناها ..
والله حالة ..الحريم الله يستر منهم ..
ركبت سيارتي .. واول ماركبتها كانت معلقة صورة ايمان ..اللي لين الحين ماني قادر اشيلها ..مع كل الأيام اللي مرت ..ما اقدر اشيلها ..هاذي بنتي ..بنتي ..
الله يسامحج يا ايمان ..
شغلت السيارة ..ومشيت ..ماني عارف وين اروح .. سمعت صوت تلفوني ..وكان غيث..
خالد : هلا غيوث ..
غيث: وينك ؟؟
وقف للإشارة الحمرة ..وقلت ..
خالد : عند الأشارة ..
غيث: في ستين إشارة ..أي إشارة بالضبط ؟؟
ابتسمت ..وقلت ابي اغثه ..
خالد : الله مكثر الإشارات ..لولاهم ..كنا متنا الحين ..
سكت شوي وقال وهو معصب ..
غيث: تصدق مو منك من اللي يدق عليك ..
ضحكت وقلت ..
خالد : خلاص خلاص ..لاتعصب .انا توني طالع من البيت ..
قال غيث ببلادة وضيق ..
غيث: تعال عندي انا على البحر ..انا وعمر ..
فكرت شوي ..ليش لأ ؟؟
خالد : ان شاء الله ..
رحت وانا عارف مكان غيث المعتاد .. وصلت ..وبركنت السيارة .. ونزلت ..
شفتهم قاعدين على الرمل ..فقلت بصوت عالي ..
خالد : السلام عليكم ..
التفت لي عمر ..وغيث لأ ..
عمر: وعليكم السلام..
سملت على عمر اللي ماشفته من اشهر .. وقعدت بينهم ..وغيث ويهه للبحر ولا معبرنا ..فقلت ..
خالد :انت داق علي وتقولي تعال وتعال ..والحين معطيني ظهرك ؟؟
التفت لي غيث ..وقال ..
غيث: عمر الي قال دق على اخوك ..ولا انا شبي فيك ؟
لا والله ..قلت وانا امسك ايد عمر واقومه ..
خالد : عيل اقلب ويهك ..بروح اتمشى مع عمر ..خلك هني ..
اعتقد انه بيلحقنا ..بس ولا رد لوضعيته ..مشينا انا وعمر ..والصراحة تعرفت عليه اكثر ..
يحب قراية الأدب مثلي ..ويحفظ اشعار ..ويفكر يدرس تاريخ اسلامي ..
شجعته على هالفكرة .. وتطرقنا لعدة مواضيع ..ليما ياه السيف القاطع اللي قطع حبل الوريد ..
عمر: ما اشتقت لبنتك؟
التفت له .اعتقد انه سال السؤال من الميانة اللي بيني وبينه .. فقلت وانا ابتسم بمرارة ..
خالد: وايد ..يا عمر ..وايد .. بس شنو اسوي ؟؟
عمر: انزين ليش ما تروح المطار وتعرف اي ديرة راحوا؟؟
خالد : مو لازم ..صج اني ابي اعرفو ين راحت وابيها ترد ..بس ترد بروحها احسن ..
وطالعت البحر .وكملت ..
خالد: مثل ما راحت ترد ..
قلت الكام هذا وانا مو متأكد .
صج ايمان بترد ..
انتوا شنو تتوقعون ؟؟
********************************

قاعد على البحر اطالع الفراغ ..
ابي اختفي عن العالم ..
صج اني ما شفتها إلا لمرات قليلة ..
بس والله وانا هالمرة صاج ..ما اترتحت إلا لها ..
لما اشوفها ..ريولي توقف كأن مصمغينها ..
وايديني ترتخي ..
وعيوني توقف عليها هي بس ..
وقلبي ينطق باسمها ..
شنو يكون هذا ...غير ..
غير ..
الحب ...؟؟!!!
قمت من مكاني امنع هالفكرة ..
اصلا انا مابي احب احد ولا ابي اتزوج ..
وثانيا منو ترضى فيني بعد اللي سويته ؟؟
مشيت شوي ولمحت خالد وعمر واقفين عند البحر ..ويسولفون ..
انضممت لهم عشان انسى الهنوف ..
اصلا مايصير افكر فيها ..لأنها ما صارت مرتي ولا رح تصير ..
قال خالد اللي شافني ..
خالد: هلا هلا ..وين ؟ مو قلت تبي تقعد بروحك ؟؟
قلت ببراءة ..
غيث: انا ؟؟ لأ ..انا قلت عمر هو اللي يبيك موانا ..
قاطعني وقال ..
خالد: يعني هاذي طردة ...
قعدت يم عمر وقلت ..
غيث: والله انت اللي فهمتها جذي ..
كملت وقلت ..
غيث: بعدين انا مو قاعد معاك قاعد مع عمر ..
ضحك عمر وقال يهدي اللعب بينا ..
عمر: انا مالي شغل ..بعدين استح تحاجي اخوك جذي ..
قال خالد بعد ما شاف عمر منحاز لصفه ..
خالد : قوله ..قوله ..
ابتسمت في ويه خالد ..وقلت ..
غيث: روح انزين ..احمد ربك اصلا قاعد وياك ..
مد خالد ايده من ورا ظهرعمر وقرصني ..صرخت شوي ..فقال عمر ..
عمر : اشفيك ؟؟
قلت وانا امسك مكان القرصة ..
غيث: قرصني ..
واشرت على خالد اللي مسوي روحه سرحان .. فقال عمر ..
عمر: لا تبلى على الريال ..
وهني فطس خالد من الضحك وانا معاه ..
خالد ..هو الوحيد اللي ينسيني همي ولو ان عمر بعد بس خالد له معزة خاصة في قلبي ..
واتمنى من كل قلبي ان الله يوفقه ..ويخليه لي ..
استأذن عمر ..وراح البيت .. ومشينا معاه لين المواقف .. ركب سيارته ومشى ..
وظلينا مع بعض ..انا وخالد الي مسك ايدي وقال بجدية ..
خالد : بخطب ..
طالعته بصدمة ..ما استوعبت الي قاله فقلت ..
غيث: نعم ؟؟
كرر كلمته ..
الصراحة استانست ..
اخيرا بيتزوج خالد ..
انا عبالي كره الحريم بعد اللي شافه من نوال ..
باركت له .. بس في سؤال يدور في بالي ..
وانتوا طبعا تعرفونه ..
قلت ..
غيث: وايمان ؟؟
اختفت ابتسامته ..وسكت شوي بعدين قال ..
خالد: عند امها ..
ومشى عني ..وشغل سيارته ..فقلت وانا اتقرب من السيارة اوقف جدامه..
غيث: يعني ..
وسكت ..فكمل هو عني وقال ..
خالد: لما تشبع من امها وتعرف العيشة معاها اشلون بترجع ..
بعدين طالعني وقال وهو يبتسم ..
خالد: عقبالك ..
ابتسم بمرارة ..قلت ..
غيث: لما تحج البقر على قرونها ..
قال خالد اللي استغرب ردي ..
خالد : ليش ؟؟ انت مو لقيت البنت ..خلاص ..اخطبها ..
خالد الله يخليك لا تذكرني ..
تنهدت بضيق وقلت ..
غيث: انا ما احب احد ولا افكر اخطب احد ..هذا بأوهامك بس ..
ومشيت عنه ..وركبت سيارتي اليديدة ..ورحت البيت ..
دخلت البيت وسيدة صعدت داري ..وقفلت الباب .لأني اعرف خالد ما رح يخليني بحالي ..
صليت العشا ..
ونمت ..
بعد ما ابعد صورتها عن بالي عنوة ..
قمت على صوت تلفون ازعجني ..وكان حمد ..
غيث: هلا حمد ..
ياني صوته كأنه ستكلم من بير(بئر) عميق ..
حمد : استاذ غيث ..صباح الخير ..
قلت وانا اطالع الساعة والقاها لسة خمس إلا عشر ...
غيث: صباح النور ..
سكت حمد وهذا اللي خلاني اسأل ..
غيث: في شي حمد ؟؟
تردد والحزن كانوا بصوته ..
حمد : عظم الله اجرك ..
شهقت وقلت ..
غيث: منو ؟؟
حمد: بوبدر ..
حسيت لوهلة ان الدنيا واقفة من حولي ..
كمل حمد وقال .
حمد : مات قبل ساعة .. بس ..بس لازم تيي ..
صكيت عنه ..وبسرعة غسلت اسناني وتوضيت ..وصليت الفير .. وطلعت من البيت .. وركبت السيارة وعلى المستشفى على طول ..
وهناك لما وصلت استقبلني حمد اللي مبينة عليه الكآبة والحزن ..فقلت
غيث: الله يرحمه ..
ياني صوت انثوي كنت اتمنى اسمعه من زمان ..
الهنوف :استاذ غيث ؟؟
كأنها متعجبة من وجودي ..او ماتبيني اصلا ..
وطالعت حمد بنظرات عتاب ..فقلت ..
غيث: عادي ..عمي بوبدر مثل ابوي ..
ما كانت تبجي ..ولا حتى مبين عليها الحزن ..
بنت صلبة .. قوية ..
وهذا اضيف لرصيد حبي لها ادى لرفعه ..
قالت اخيرا ..
الهنوف : اا ..استاذ غيث..ابي اكلمك بموضوع مهم ..
استغربت بس فرحت ..المهم اكون قريب منها ..
غيث: تفضلي ..
هزت راسها اعتراضا وقالت ..
الهنوف : لأ مو هني ..نروح البيت احسن .
مشينا ثلاثتنا لمواقف السيارات .. الهنوف طبعا مع حمد وركبت ورا ..وانا دمي يغلي ..
حتى ولو حمد مايصيرلها شي ..ليش تكلمه ولا تحاجيه ؟؟
ركبت سيارتي وانا منقهر ..
وصلنا البيت .. ودخلنا انا وحمد الديوانية ..
بعد دقايق ..يانا بدوري بلبس المدرسة ومعاه صينية الجاي ..
وكانت ثقيلة عليه ..ولأني كنت الأقرب شلتها عنه ..
دخلت بعدها الهنوف بعد ما غيرت لبس الممرضات ..وتغطت بالعباة ..
قعدت بعيد عنا شوي ..طالعت حمد اللي قالي وباين عليه التردد ..
حمد : الهنوف ..تبي ..تبي ..
والتفت للهنوف اللي قامت ومدت لي شي ما لمحته ..اخذته على طول ..وطالعت لقيتها صورة ..
وكانت امي ..فيها واقفة يم وحدة ..
ما اعرف منو هي ..
رفعت راسي للهنوف وقلت مندهش ..
غيث: هاذي ..
وكملت وانا ااشر على امي ..
غيث: امي ..
نزلت راسها الهنوف وقالت ..
الهنوف : ادري ...
سكتت شوي والقت علي القنبلة وقالت ..
الهنوف : وهي عمتي ..
بطلت عيوني على وسع ..مو مصدق .. مو مصدق الي اسمعه ..
وقفت وقلت وانا امسك الصورة وارد اطالعها واقول..
غيث: عمتج ؟؟ ..
وسكت مو مستوعب ..او بالأصح مو فاهم ..
بعدين قلت وانا احط ايدي على راسي ..
غيث: لحظة لحظة ..ماني فاهم ..
قام حمد وقال ..
حمد : استاذ غيث ..بو بدر الله يرحمه يصير خالك ..وهو اللي وصانا نقولك السالفة كاملة قبل لا يموت الله يرحمه ..
التفت له ..وقلت بانفعال ..
غيث: اي سالفة .. انتوا شقاعدين تقولون ؟؟
مسكني حمد وقعدني ..وقال ..
حمد : استاذ غيث اهدا شوي ..امك الله يرحمها تزوجت ابوك وبوبدر اللي زوجها .. بس لما مرت ابوك اكتشفت السالفة لزمت على ابوك الله يرحمه انه يطلق امك ..
قاطعته قلت بقلة صبر ..
غيث: اعرف هالسالفة ..
كمل وقال ..
حمد : ابوك رفض ..بس امك انجرحت كرامتها ..ويت عاشت عند بوبدر ..ورفضت ترجع لأبوك ..وابوك خلاها على راحتها .. يومها امك كانت حامل فيك وما قالت لأبوك .. ولما يابتك ماتت وابوك لما درى اخذك عنده ..
حطيت ايدي على راسي من هول الصدمة ..بعدين رفعت راسي وقلت ..
غيث: انزين وينه طول هالسنين ؟؟ لما شافني ليش ما قالي انه خالي ؟؟
ردت الهنوف هالمرة وقالت ..
الهنوف : ابوك هدد ابوي ومنعه من شوفتك .. بس لما شافك بالشركة عرفك ..بغى يقولك بس الموت اسرع ..
وقفت وقلت بصراخ خلى الهنوف ترجع ورا شوي خطوات ..
غيث: الموت اسرع؟؟ كان يقدر يقولي لحظتها بس ليش؟؟ ليش ؟؟
قالت الهنوف تدافع عن ابوها ..
الهنوف : مرت ابوك .. رفضت ..
طالعتها بصدمة ..
غيث: مرت ابوي ؟؟ مرت ابوي شكو بالموضوع ؟؟
طالعت الهنوف حمد اللي قال ..
حمد : هددت بو بدر بفصله من الشركة إذا قال انه خالك ..
قلت ..
غيث: مرت ابوي مالها شغل بالشركة ..الشركة مكتوبة بأسمي ..
قالت الهنوف ..
الهنوف : قبل ..قبل ما تنكتب باسمك .. مرت ابوك هددت ابوي ..ولما اشتغلت بالشركة ابوي ما كان يدري انها باسمك عباله انك اشتغلت بدال ابوك بس ..
وصل الدم لراسي ..وبركان في صدري يبي ينفجر ..
ابعدوا عني في هاللحظة ..
ولأني مابي انفجر عندهم ..طلعت من الديوانية ..وانا اعمى ما اشوف شي جدامي ..
ركبت السيارة وسقتها بسرعة الصاروخ ..وصلت البيت ..دخلته لقيت العقربة قاعدة ومعاها هاجر اللي لابسة لبس المدرسة ..
قلت وانا اتقرب منها ..
غيث: ارتحتي ..ارتحتي .؟؟!!
طالعتني باستغراب وقالت ..
ام خالد : انت هاي ..ليش تصرخ ؟؟
قلت بثورة ..
غيث: اشحقة منعت بوبدر عني ؟؟
ولما سمعت كلمة بو بدر ..ارتبكت بس هذا ما منعها انه تجذب زيادة ..
ام خالد : انا ما منعتك عنه ..كاهو موجود روح له ..
قلت بصراخ ..
غيث: جذابة ..ليش ما قلت لي ان بو بدر خالي ؟؟
قالت بصراخ هي بعد ..
ام خالد : ابوك مانعك عنه ..لا تحط بلاك انت وابوك علي ..
غيث: ابوي عرفت سالفته ومات قبل لا يقول لي .. بس انتي عايشة ليش ما قلت لي ؟؟
على صوتنا نزل خالد وقال ..
خالد: اشفيكم تصارخون من الصبح انتوا ؟؟ اشصاير ؟؟
التفت له وقلت وعيوني يتطاير منها الشرر ..
غيث: اسأل امك ..
ولما ما تكلمت قلت ..وانا ااشر عليها ..
غيث: امك ما قلت لي ان خالي عايش ..منعته عني طول الأشهر هاذي ..وفوق كل هذا هددته إذا قال لي تفصله عن الشغل ..
والتفت لها وكملت ..
غيث: خايفة على الحلال ؟؟ خلاص صار ثلاثة ارباعه لي .. وانت مالج شي ..
خذت نفس شوي وكملت ..
غيث : انت لهدرجة تكرهيني ..
خالد: غيث..
كملت ولا اهتميت لخالد ..
غيث: بدل ما تخططين تبين الفكة مني ..ديري بالج على بنتج هالهايتة هاذي ..
خالد : غيث..
ما قدرت اتحمل ..وكملت ..
غيث: اللي فشلتنا ..وحطت راسنا بالقاع .. بنتج يا ام خالد .. كانت حامل ..
حسيت بست عيون تطالعني مصدومة ..ومع هذا مااهتميت ..وقلت ..
غيث : ئي ..كانت حامل .. وانا طو هالأشهر ساكت وما تكلمت .. بس عشان لا افظحها .. بس خلاص طفح الكيل ..
طالعتهم كأن على رووسهم الطير ..
بس شي واحد صار ..
ان هاجر صعدت دارها ...
وانا
وخالد ..
وامه ..
نطالع بعض ...

يتبع <<<

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

التكملـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ة " الحلقة السادسة عشرة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ما اقدر اوصف لكم اللي صار بعد ما انفجر غيث وعلمنا بالــ..
بالــ..
بالمصيبة ..
هاجر حبست روحها بالدار وقافلة على نفسها ..
وغيث بين الشغل وداره ..
وامي تولول وتنوح صارلها ايام..
وانا قاعد احاول ابلع الصدمة ..
حسبي الله عليج ياهاجر ..

تبون اقولكم وضعنا الحين الحين؟؟
وضعنا الله يسلمكم ..كآبة ..حزن ..ضيقة خلق ..دموع ..
حتى الدوام ما رحته ..اخذت اجازة مرضية ..
شفت غيث نازل من السلم ..ومبين عليه يبي يطلع ..
لما شافني ..وقف ...نزل راسه ..
الحين هو يتجدم مني ..
الله يخليك غيث ..بعد عني مالي خلق احد ..
قال غيث لما وصل عندي بصوت اقرب للهمس ..
غيث: صباح الخير ..
قالها بتردد ...لفيت ويهي عنه وتنهدت بضيق ..وقلت ..
خالد : صباح النور ...
حسيته قعد يمي بس مع ذلك ما التفت له ..
غيث : صارلك اسبوع ما تاكل .بتتعب جذي ..
اتعب؟؟ وانا الحين شنو؟؟ من اول ما سمعت الخبر الصاعقة وانا شنو؟؟
ما رديت عليه وظليت لاف ويهي عنه ..مسك ايدي وقال وهو يتلني ..
غيث: انزين قوم اكل ..
لفيت له وقلت بضيق ..
خالد : مااشتهي ..
ما خلاني ويرني للمطبخ ..قعدت على الكرسي ..وغيث بدا يسوي الريوق .. وانا قاعد لاحول لي ولا قوة ..
خلص غيث الريوق وحطه جدامي ..طالعته وقلت بيأس وبملل ..
خالد : وانت ما تعرف غير البيض ؟؟
ابتسم ابتسامة مو في محلها بس عشان يغير الجو .. وقال ..
غيث: الله عاد ..يعني انت اللي تعرف ؟
غيث يحاول يلطف الجو ..بس انا مالي نفس ..عشان جذي ما بادلته الأبتسامة ....قعد هو على الكرسي اللي على يميني ..وبدا ياكل ..طالعته باستغراب وقلت..
خالد : انت مو فيك حساسية منه ؟؟
طالعني ببلاهة وقال وهو يبلع اللقمة..
غيث: بلى ..
خالد : عيل اشحقة تاكل ؟؟
غيث: عشان انت تاكل ..
طالعته شوي ..ابتسمت ابتسامة باردة ..وقلت
خالد: لا تعب روحك ما اشتهي اكل ..
ولفيت ويهي عنه ..
قال هو ..
غيث: خالد ..الدنيا ما انتهت على جذي .. هاجر غلطت صح بس الحين هي تدفع ثمن غلطتها .. احمد ربك يا اخي محد يعرف من الناس غيرنا ..
الفت له بعصبية نزلت علي من السما ..
خالد : لا والله ؟؟ وانت تنطر عشان الناس تعرف..انا ..انا لو ما مسكت روحي ذاك اليوم كنت طلعت روحها ..
ويات ذكرى ذاك اليوم جدام عيني وكأنها تصير الحين ..
لما دخلت ..اقصد كسرت الباب عليها ..وطلعت حرتي فيها .. بس هذا ما كان كافي ..لولا غيث ما مسكني كنت موتها ..
وقمت من المكان ..وصعدت داري ..احس اني بختنق .. خليت غيث وبيضه ..
لبست هدومي وطلعت ..
صدمتين ..احسهم خاينتين ..
ايمان وهاجر ..
احسهم خنجرين طعنوني فيهم ..
وقلبي لسة ينزف ..
طلعت من البيت ..
وركبت السيارة ..ومشيت ..فتحت الدريشة عشان اتهوى شوي .. مشيت لفترة الله اعلم فيها ..
ابي منطقة مافيها احد ..
ابي اطلع حرتي ..
بس للأسف الناس بكل مكان ..
وقفت عند البحر ..بس ما طلعت من السيارة ..
رديت راسي لورا ..لعل الأفكار تخف شوي ..
وغمضت عيوني ..مابي اشوف احد ..
ايمان الطعنة الأولى ..
ايمان اللي ضيعت عمري عشانها ..
كنت اقدر اتزوج واييب لها مرت ابو ..
بس لما شفت معاملة المرت ابو من خلال معاملة امي لغيث ..بطلت ..
وكرست حياتي لها ..
بس نوال ..نوال اللي ظهرت في حياتي فجأة ..
ومع ظهورها خربت حياتي كلها ..
قلبتها فوق تحت ..
واخذت مني ..
احلى واغلى شي . املكه ..
ايمان ..
وبعد ما اقنعت نفسي بالفراغ اللي سببته لي ايمان في قلبي ..
وتناسيت اللي سويته ..
يتني الطعنة الثانية ..
هاجر ..
توقعت منها أي من بعد ما اكتشفت انها تكلم ..
بس مو هذا ..موهذا ..
ومع كلماتي وافكاري ..
طقيت السكان ( الموقد ) بقوة ..من القهر ..
بعد ماهديت ..
تذكرت فجأة ..تلفونها ..اقدر اعرف منو اللي كانت تحاجيه ..
طلعت التلفون من الخانة اللي حطيتها فيها من اشهر ..
لقيته مغلق .. اعتقد لأنه مافيه شحن ..
لحظة ..غيث مهندس اتصالات .. يعرف يطلع الرقم من وين...
رديت البيت ..بس للأسف مالقيته اكيد راح الدوام ..
دقيت عليه ..ما يرد ..
حذفت التلفون من القهر ..
بعدها دق تلفوني وكان غيث ..رديت بعصبية ..
خالد : ليش ما ترد لما دقيت عليك ؟؟
قال غيث بهدوء
غيث: انزين انزين ..اشفيك كليتني ؟؟ كان عندي اجتماع وتوني خلصته ..
قلت ..
خالد : انزين اسمع ..لما ترد البيت ..مر على غرفتي ابيك ضروري ..
قال باستغراب ..
غيث : ليش ؟؟
قلت بنفاد صبر ..
خالد : بعدين بتعرف ..
وصكيت عنه ..
انا لازم اعلم هاجر حدودها ..
ولازم اربيها من يد ويديد ..
****************************************
حياتي روتينية ..ولا كأني متزوج .. أفففففففف ..ملل ..لو مو متزوج احسن ..
اذا كلش كلش ..كسرنا الروتين ..وتحاجينا ..انتهت مناقشتنا بهوشة .. وخصام يدوم ايام ..
بالله هاذي عيشة؟؟
أستغفر الله ..
انا الحين في بيت ابوي ..امي مطرشة علي ..ما ادري اشتبي فيني ..
نزلت امي من السلم ..وسلمت عليها وحبيت راسها ..
وبعد السؤال عن الأحوال ..قلت..
جراح: خير يا يما مطرشة علي ؟؟
قالت امي بتردد واضح .
امي : ما ادري شقولك يا يما ..بس .بس اخوك ..
ردينا على فيصل .. شنو مسوي هالمرة ..
قلت بقلة صبر ..
جراح : اشفيه بعد ؟؟
قامت امي ومسكت ايدي وقوتني معاها ..ودتني دار فيصل ..دخلناها ..وامي رأسا اتجهت لخزانته ..طلعت منها شي ..وتقربت مني ..وعطتني اياه ..
تأملته ..وكان جيس فيه شي غريب ابيض ..
بعد ثواني من التحليل في مخي ..عرفت ..طالعتها باندهاش ..
جراح: مدمن؟؟
نزلت امي راسها ..وقالت وهي تحاول تمنع دموعها تنزل ..
امي : رحت مركز علاج المدمنين وسألتهم عن هاذي ..وقالوا لي انها مخدرات .. قلت لهم عن سالفة فيصل .. وقالوا لازم ايي بكيفه بالأول وغذا رفض احنا نتفاهم معاه ..
ورفعت راسها لي ..وقالت بحزن ..
امي: يما ..جراح تفاهم وياه الله يخليك .. انا مالي غيركم بهالدنيا ..
ودخلت في دوامة من البكاء ..حظنتها ..ما تستاهل يافيصل امي تبجي عشانك ..
انا اوريك ..
وعدت امي بأني اتفاهم وياه ..دقيت على الزفت اللي اسمه فيصل .. ورد علي بعد جهدا جهيد ..
فيصل : آلو..
قلت بعصبية ..
جراح: وينك؟؟
فيصل : مع الربع .. ليش في شي ؟؟
قلت بعصبية وحزم ..
جراح: ابي اشوفك ..
قال باستغراب ..
فيصل : الحين ؟؟
لا باجر ..
قلت بحنق ..
جراح: ي الحين ..ولا مرتبط سيد فيصل ..
لعلمي المسبق بأنه لا شغل ولا مشغلة ..
فقال بهدوء كالعادة ..
فيصل : خلاص ..وين نلتقي ؟؟
جراح: في بيت ابوي ..
صكيت عنه ..ونطرته ايي .. بعد ربع ساعة شرف ..وهل علينا ..
منعت امي قبل ماايي ماتدخل بينا ..
فيصل : هلا جراح ..
ويا سلم علي وانا واقف مقل الصنم ..اطالعه ..ولما شاف الجمود مني قال باستغراب ..
فيصل : اشفيكم؟؟
وطالعني انا وامي ..
طلعت الجيس من مخباتي ..ووريته اياه ..
طالعه للحظات ..وبدا يرتبك الحين ..فقال ..
فيصل : من وين يبته ؟؟
قلت بطنازة..
جراح : من الدكان ..
ورديت لملامحي الأصلية ..وقلت بعصبية..
جراح: تستهبل انت ولا شنو؟؟
وقلت بعصبية بالغة ..
جراح: لقيته بخزانتك ..
وحذفته على ويهه ..
قال يدافع عن نفسه ..
فيصل : وانت منو سمح لك تفتش داري ولا خزانتي ؟؟
جراح: وانا شبي بدارك ..امي اللي فتشتها ..ولقت السم اللي تتعاطاه ..
قال بحدة ..
فيصل : ومنو قال اني اتعاطى ؟؟
قلت ..
جراح: لا تحاول تجذب امي راحت لمركز معالجة المدمنين واكدوا لها ان هذا اللي انت ماسكة بايدك مخدرات ..
بهت فيصل .. وبطل عيونه متفاجأ ..وطالع امي وقال ..
فيصل : رحتي عندهم ؟
مادرت عليه امي وقلت انا ..
جراح: ما عليك من امي ..ولا تدخلها في السالفة .. قولي من متى تتعطى ؟؟
ضغط فيصل على الجيس من الغيض ..وبغى يقطعه ..وقال بحدة..
فيصل : محد له شغل..
هني انا حمقت ..ومسكت فيصل من دشداشته ..وبدينا الهواش ..امي حاولت تفصل ما بينا بس ..ماكو فايدة ..ليسن ما هدني فيصل وطلع منالبيت ..لحقته بس امي مسكتني من ايدي تمنعني .. وقالت وهي تبجي ..
امي : انا ماقلت لك عشان تهاوش معاه..
قلت بقهر ..
جراح: ولدج قهرني ..رفع ضغطي ..لو ما فرقتي ما بينا كنت ذبحته ..
حالة امي كسرت خاطري ..واجبرتني ارضخ لنطراتها ..وقلت وانا اهدي عمري ..
جراح : خلاص ..ولايهمج يا الغالية ..انا بتفاهم معاه بطريقة ثانية ..
كملت وقلت ..
جراح: بس لازم اعرف إذا فيهبعد بخزانته ولالأ ..
وصعدت فوق وخليت امي تهدى شوي ..
دخلت داره مرة ثانية .. وفتشت بالخزانة ..ومافيها شي .
وطاحت عيني على مكتبه ..الي ماادري حاطه على شنو؟؟
بطلت كل الأدراج .. وفي الدرج الأخير ..
لقيت صور .. صورلبنت ..ما ادري وين شايفها ..
وشفت صورة صورة ..
وكان فيصل في بعض الصور مع البنت ..
وهم في مكان عام ..
في الشارع ..
في السيارة ..
واخيرا في غرفة ..
والبنت قاعدة على السرير ..
وشايلة حجابها وتبسم لفيصل ..
لاحظت بهالصور هاذي ان البنت مو منتبه للكاميرا ..
اعتقد .. ان فيصل صور الصور هاذي عشان يهددها فيها ..
وهذا اللي صدمني ..
صدمة عمري ...
اخذت الصور ..ونزلت تخت سلمت على امي واخذت منها الحيس ووعدتها اني رح اتفاهم معاه ..
ورحت البيت ..
وانا اضرب اخماس في اسداس ..
ابي اعرف البنت هاذي وين شفتها ..
بس ما ادري..
ما ادري ...

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الحلقـــــــــــــــــــــــــــة السابعة عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

مرت الأيام ثقيلة علينا ..
خالد بدا يصير عصبي ..معنا ومع هاجر بالذات ..
ما يخليها تنام الليل ..وانا اكون الحكم بينهم ..
لازم افرق بينه وبين هاجر ..
مو الحين..
بليل ..
مو بليل ..
الفير ..
مو الفير ..
يوم الثاني الصبح ..
وهلم جر ..
كنت واقف ماسك خالد اللي ماسك شعر هاجر ..ويعطيها جم طراق ..
قلت بعصبية وصراخ احاول اخلي صوتي يوصل لخالد الثائر ..
غيث: خالد ..خالد مو جذي ..ماصارت هاذي .. حرام عليك ارحم البنت ..
حاول خالد يتخلص من ايدي بس انا كنت ماسكها وماسك هاجر الي تصرخ من الألم واحاول ابعدها عن ايد خالد ..والحمدلله قدرت ..قلت لهاجر بسرعة ..
غيث: روحي داري ..
كانت هاجر طايحة على الأرض تلملم شعرها الطايح على ويهها ..واشك ..لأ متيقن ان نصه راح على ايد خالد ..
طالعتني شوي فكررت بصارخ وانا احاول جاهدا ان امسك خالد المندفع ..
غيث: اشتنطرين ؟؟؟
وصرخت بويهها ..
غيث: بسرعة ..واقفلي على روحج ..
قامت هاجر وهني استعمل خالد قوته كلها علي يحاول يتخلص مني ..بس انا هديته ..ورحت للباب ودزيت هاجر برة ..وقفلته ..وحطيته بمخباتي ..
الحين انا وخالد بورحنا بالغرفة ..
قال خالد بعصبية مالها مثيل ..
خالد : ليش طلعتها ؟؟ خلني اذبحها ..خلني ..
قلت احاول اهدي عمري ..
غيث: خالد ارحم البنت ..بتموت بايدك ..
قال بعصبية غير معهودة منه ..
خالد: احسن ..خل تموت ونفتك منها ...
هزيت راسي باستنكار ..فمد خالد ايده وقال بنفاد صبر ..
خالد : عطني المفتاح..
قلت ..
غيث:لأ ..
تجدم مني وقال بحنق ..
خالد: قلتلك عطني المفتاح ..
قلت باصرار ..
غيث:لأ..
قال وهو يحاول يهدي عمره وياخذ نفس ..
خالد: بتحبسنا هني يعني ؟؟
طالتعه شوي اشوف عصبيته لوين توصل ..فقلت اخيرا ..
غيث: اول شي اوعدني انك ما تروح لهاجر ؟؟
سكت شوي وبعدين هز راسه بايجاب ..فقلت ..
غيث: ما تروح لها ابدا ولا تكلمها .. ولا حتى تلمسها ..
سكت خالد وبدت ملامح ويهه تنذر بغضب اقصد بانفجار ..بس قال ..
خالد : خلها تبعد عني ..ما بي اشوف رقعة ويهها ..
ابتسمت وقلت ابتسامة مو وقتها ..
غيث: لك اللي تبي ..وانا اوعدك انك ما تشوفها ..
بعد ما تأكدت انه رح ينفذ وعده عطيته المفتاح .. والحمدلله اول ما طلع من الغرفة نزل تحت ..
تنهدت بارتياح .. ورحت لداري ..طقيت الباب وكشفت عن روحي .. فتحت الباب بخوف .. وقلت لها ..بحنان ماادري من وين ياه ..
غيث : هجورة حبيبتي ..خالد خلاص راح ..
طالعتني وبدت دموعها تهل مرة ثانية ..
دخلت الغرفة وصكيت الباب ..طالعتها تبجي ..البنت ندمانة ..حرام والله بغى يذبحها خالد ..اول مرة اشوفه جاسي جذي ..
مسكت راسها وقربته من صدري ..وطبطبت عليها ..وهي ما صدقت احد يسوي جذي إلا وبدت تبجي بصوت مسموع ..
كانت ترجف بين ايديني والدم نازل من فمها ..والكدمات على ويهها .. غير الألم النفسي .. بدت اضمد جراحها بنفسي .. وامسح الدم بايديني ..
وعدتها ان خالد مارح يمد ايده عليها مرة ثانية ..خليتها تنام في داري .. وطلعت ..
خالد قلب حياتها لجحيم ..حتى من المدرسة منعها ..
نزلت تحت ..لقيت خالد قاعد وشكله شرحان ..خليته مابي افتح معاه مناقشة الجدال منها عقيم ..طلعت من البيت ..
دقيت على عمر وتواعدنا على البحر ..
وانا في طريجي للبحر يت على بالي الهنوف ..
تصدقون!!
اشتقت لها ..
صح تذكرت ..ابوها مات ومن بعد السالفة اللي عرفتها .. لازم ..
غيرت الطريج ورحت لبيت بوبدر الله يرحمه ..
وصلت البيت ..لقيت الليتات مطفية ..
قربت من الباب وطقيته ..
محد رد ..
طقيته مرة ثانية ..
هم محد رد ..
استغربت ..وين راحوا ؟؟
لا يكون صار فيهم شي ؟؟
مسكت تلفوني وماادري شلي خلاني اتذكر حمد ..
بعد دقايق ياني صوته ..
حمد: هلا استاذ غيث ..
قلت بسرعة ..
غيث: هلا ..حمد الهنوف واخوها تعرف وينهم ؟؟
سألت هالسؤال وانا منحرج بنفس الوقت .. اشلون ما اعرف عن بنت خالي شي وهي ساكنة بروحها مع اخوها اللي ماكمل السبع ؟؟
قال حمد ..
حمد : ئي ئي ..الهنوف وبدر ..عندي ..
نعم ؟؟
بطلت عيوني على وسع .. عنده ؟؟
قلت بنفعال .
غيث: اشلون عندك يعني ؟؟ اشلون تاخذها عندك وانت...
قاطعني وقال ..
حمد ..لا تقهمني غلط استاذ غيث ...الهنوف وبدر اخوها ما عندهم احد ومثل ما انت عارف ابوهم مات ..
فقلت ..
قاطعته بعصبية بالغة وقلت ..
غيث: لا تقول شي .. ممكن تعطيني عنوانك لو سمحت ؟؟
استغرب لهجتي بس مع ذلك عطاني العنوان ..
وصلت بوقت قياسي .. دقيت على حمد وعلمته اني وصلت ..طلع لي ودخلني الديوانية ..
وبالديوانية ..
غيث: ممكن اكلم الهنوف لو سمحت ؟؟
طالعني بنظرات غريبة ما اهتميت .. طلع وبعد ثواني يت الهنوف .. وهي ملفوفة بالسواد ..اول ما شفته طار مني عقلي ..
من زمان ما شفتج..
تحركت شفتاي تبي تقول هالجملة بس للأسف اخذلتني ..وقالت ..
غيث: اشلونج الهنوف ؟؟
نزلت راسها وقالت بانكسار ..
الهنوف : مثل ما انت شايف ..
هي دايما اسلوبها جاف ؟؟ ولا معاي انا بس ؟؟
هالتساؤل نط في مخي ولعب فيه ..فقالت وهي تقعد ..
الهنوف : خير استاذ غيث حمد قالي انك تبيني ؟؟
واسم حمد كافي انه يفجر البركان اللي داخلي ..وبجزء من الثانية ردت لي العصبية اللي اجتاحتني قبل دقايق .. وقلت
غيث: ممكن اعرف ليش قاعدة عند حمد ؟؟
سؤالي يمكن اللي يسمعه يفهمه شي ثاني وهذا اللي قريته بويهها ..
فقالت بتساؤل لا يخلو من الإستنكار ..
الهنوف : اشقصدك ؟؟
لازم اهدي نفسي شوي ..لأن لو استمريت على جذي يا اذبح حمد يا الهنوف .
اخذت نفس وقلت بهدوء مصطنع ..
غيث: اقصد اشلون تقعدين مع حمد وهو غريب عنج؟؟
وما زاد سؤالي الغبي الطين إلا بلة
فقالت تدافع عن نفسها ..
الهنوف : اولا انا مو قاعدة مع حمد بروحنا امه وخواته معانا ..ثانيا حمد خطيبي إذا انت ناسي .. ثالث شي وين تبيني اروح وابوي ميت صارله عشرة ايام ؟؟
تناسيت للحظة اني احبها وقلت بتحدي لها ..
غيث: هذا مو مبرر ..قعدة امه وخواته بينكم مو عذر .. بعدين حمد خطيبج مو زوجج ..وانا ماارضى انج تقعدين معاه بروحكم حتى لو مع الفريج كله ..
وقفت هي وقالت بغرور فيها شوية عصبية ..
الهنوف : منو تظن نفسك ؟؟
قلت بهدوء..
غيث: ولد خالج .. وولي امرج بعد ما مات ابوج ..
ابتسمت باستهزاء ..
الهنوف : واشدعوة انت محرم لي يعني ؟؟
بادلتها الأبتسام وقلت ببرود ..
غيث: لأ مو محرم لج .. بس انا رح اتكفل فيج انت وبدر ..
عراضت الفكرة وانا اصريت عليها ..وزاد النقاش بينا لدرجة المشادة ..
غيث: بتعيشين وياي رضيتي ولا لأ .. وما رح ارضى بغير هذا .. وهذا الموضوع مفروغ منه ..
قالت بغرور اكبر وتحدي .
الهنوف : نشوف..
ابتسمت وقلت ..
غيث: باجر بروح المحكمة وانقل اسمج لبطاقتي .. وبجذي رح تكونين تحت وصايتي لأنج قاصر ..
انصدمت هي وانصعقت ..
ما حبيت اسوي جذي بس هي اللي وصلتها لهالحد ..
فقلت اخفف عنها ..
غيث: رح اخليج جم يوم وبعدين بييج تلمين اغراضج ..
فكرت بكل شي ولا فكرت بخالد ووجوده ..وامه وعنجهيتها .. وتكبرها ..
رحت لعمر وبعد ما حكيت له السالفة كاملة ..ايد اللي سويته .
بعدها رديت البيت .. شفته فاضي .. ولقيت هاجر تحت .. وعرفت من هالشي ان خالد مو موجود فسألت هاجر وعلمتني ان خالد راح يملج بتخطيط مسبق من امه .. وان مرته رح تيي الليلة ..
امه هتذي كلش ما تهتم لشي ..
حبست روحها جم يوم بداعي الججزن وكاهي ردت لسابق عهدها ..
وعلمتني بعد ان خالد رفض العرس وفكرة الحفلات ..
استغربت طبعا اشلون البنت واقفت .. بس ما يهم مدامهم رح يملجون الليلة ..
سمعت صوت تلفوني .. وكان خالد ..
غيث: هلا لو ايمان ..
زلة لسان صدقوني ..
بس شكله خالد ما سمعها لأنه قال ..
خالد : غيث..انا بالمستشفى امي طاحت علينا ..
شهقت ..
صج اني ما احبها ولا اشتهيها ..بس ولو ام خالد واي شي يتعلق بخالد يتعلق فيني انا ..
طرت المستشفى مع هاجر ..
وصلنا القسم اللي هم فيه ..
شفته واقف مع وحدة خمنت انها مرته اليديدة ..
حرام ما تهنى بزواجه ..
ومع وصولنا طلع الطبيب اللي علمنا ان ام خالد يتها جلطة ..
طبعا خيم علينا الحزن ولو اني كنت اشفي غليلي منها بس كسرت خاطري حالة خالد .. لا متهني بزواجه ولا بحياته ..
بات خالد عند امه وانا اخذت هاجر ومرته اليديدة اللي عرفت اسمها من خلال الحوار اللي دار بينها وبين هاجر ..
وعرفت انها طالبة عند خالد ..
طلعت منت هين ياخالد ..
وصلت البيت ..وهاجر وابرار صعدوا فوق ..وبعدها بدقايق انا صعدت .. داري ..
وافكر باللي صار اليوم ..
احداث عجيبة ..
كأن الله يجازي ام خالد بعمايلها ..
وكأن الله يفتح جدامي طريج ما ادري اذا و شر او خير ..
وكأن الله يعوضني عن اللي فقدته ..
يا الله يا عالم اللي في القلوب ..اهديني وبسر لي امري ..
انت ادرى بالخير والشر ..
فإذا كان اللي صار خير ..فالحمدلله حمدا كثيرا ..
وإذا كان شر فأني لا اسالك رد القضاء ولكن اسالك اللطف فيه ..


يتبع <<<

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

التكمــــــــــــــــــــــــــــــــلة " الحلقة السابعة عشرة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ماادري من وين طلعت لي انت بعد ..
يا الله ارحمني من غيث ..شكله متسلط .. ومتكبر ..
آآخ يا يبا من بعد وفاتك بدا يتسلط علي ..
نزلت راسي ومعاه نزلت دمعتي اللي ما قدرت اخفيها ..
دخلت علي حنان اخت حمد رفيجتي الوحيدة ومخبأ اسراري ..
حنان: الهنوف يلا ما تبين تغدين؟؟
لفيت بويهي عنها عشان لا تشوف دمعتي بس ما قدرت ..كافي اني تحملت طول فترة احتضارابوي وما نزلت مني دمعة وحدة ..
يا ليته مات ومعاه هالسر ..ليته ما قال لي ..
انا اصلا ما كنت ناوية اقوله بس حمد اصر ان غيث يعرف ..
نزلت بعد دمعتي شلال من الدموع ..
تفاجأت حنان من بجيي ..تقربت مني وحطت راسي على صدرها ..وظليت ابجي وابجي ..وهي ما سألتني شنو السبب ..
محد يعرف باللي فيني ..ولازم اتعلم اشلون ألجم مشاعري جدام الكل عشان بدر ..لا يحس .. كافي ان موت ابوي كدره وخلاه يكره الناس ويحس بالنقص ..
هديت شوي وبعدها رفعت راسي عن صدر حنان ..واول ما طاحت عيني بعينها شفت اسئلة وايد بس انا مابي اجاوب او بالأحرى مارح اجاوب ابدا لا الحين ولا بعدين ..
قالت حنان ..
حنان: ارتحتي ؟؟
هزيت راسي بايجاب ..فقالت هي ..
حنان: قومي غسلي ويهج ونزلي معاي عشان نتغدا ..
ماكنت مشتهية بس عشان بدر لايحس بشي ..رحت الحمام عزكم الله وطلعت منه لقيت حنان لسة تنطرني ..نزلنا يميع الصالة ..لقينا ام حمد تحط الجلاصات والصحون وحنين معاها وحمد يلاعب بدر بالبلاي ستيشن اشتراه خصوصي لبدر ..
لما شافتنا ام حمد قالت وهي تبتسم ..
ام حمد : هلا والله هلا بزوجة ولدي ..
انتبه حمد للكلمة فالتفت لنا وابتسم ..فصرخ بدر ومعلن الفوز ..فقال حمد ..
حمد : غشاش .. استغليت التفاتي لورا وسجلت صح ؟؟
قال بدر وهو يطلع الشريط وواثق من نفسه ..
بدر : انت اصلا ما تعرف تلعب ..الهنوف احسن منك ..
قالت حنين ..
حنين: افا حمد ..مو جنك انهنت ؟؟
قالت حنان ..
حنان: خلاص عيدوا اللعبة ..
قالت ام حمد ..
ام حمد: لا لا خلاص الحين وقت الغدا ..
قاموا كلهم وانا قعدت على الطاولة ويمي حنان وجدامي حنين ويمي الثاني بدر وعلى راس الطاولة ام حمد وعلى يسارها حمد ..اللي كل شوي يقذفني بوحدة من نظراته ..
مسكين حمد عبالك بتشوفني مرة ثانية ..مايدري ان الخبل غيث يبيني اقعد عنده ..ذابحته الرجولة ..
وقهرني يوم قال انتي قاصر .. انا قاصر؟؟!!!
انا اوريك ان ما كرهتك في عيشتك ما اكون الهنوف بنت غيث ..
صح اسمه على اسم ابوي .. مالت خلاص كنت احب هالأسم بس الحين كرهته .. حسيت بعباتي تنشد ..فالتفت لقيته بدر قاعد يشدها ..قال هو ..
بدر: قلت لحمد انج ما رح تقعدين هني ؟؟
كان يساسرني ..بس انا انصدمت منه اشلون عرف ؟؟
سألته ..
الهنوف : اشلون عرفت ؟؟
قال بدر وهو مغتر بنفسه ..
بدر: سمعتكم طبعا ..
استنكرت هالتصرف وقلت بعصبية بس علالخفيف عشان محد يسمع ..
الهنوف : وانا جم مرة قلت لك لا تصوخ من ورا البيبان ؟؟
قال بدر كأنه يهددني ..
بدر : لا تخافين ما قلت لحمد..
بعض المرات احسن ان عقله اكبر من سنه ..صج انه ذكي بس ما يستخدم هذا الذكاء اللي في اوقات محددة ..
قلت بعصبية شوي ..
الهنوف : تهدد ويا ويهك ؟؟
طالعني شوي ..بعدين ضاقت عينه وقال بصوت عالي ..
بدر : حمد..
بطلت عيوني على وسع ..بغيت اسكته بس هو قال حمد ..
حمد: نعم يو بو المصايب ..
طالعني وقال بتحدي ..
بدر : صج ان طلع لي ولد عمة ؟؟
لا تستعبط رجاءً
قرصته بريله .. فقام هو ودار للناحية الثانية ووقف عند حمد اللي قال ..
حمد: ئي صج .. ليش الهنوف ما قالت لك ؟؟
ولما نطق اسمي طالعني .. وانا من الفشلة اللي حطني فيها بدر الغبي ..نزلت عيني باحراج ..
فقال بدر ..
بدر : قالت لي ..وهو امس ياه وقال انه يبي الهنوف وانا نعيش عنده ..مو جذي الهنوف ؟؟
رفعت راسي بحنف وغضب ..ووجهت نظراتي لبدر اللي رد مكانه وقعد يمي وقال يساسرني ..
بدر : هذا احسن من القعدة مع حمد بروحكم الغريب عنج ..
التفت له وقلت ..وانا اطق القفشة على الطاولة بغضب ..
الهنوف : حمد مو غريب ..
كان صوتي عالي لدرجة كافية بأن توصل كلماتي لمسامع حمد ..ساد الصمت لدقيقة تقريبا ..بعدين انفجروا كلهم يضحكون ..
استغربت انا وقعدت انقل نظراتي بينهم .. واللي فشلني ان حمد كان يبتسم ويطالعني برومانسية ..
اشفيه هذا ؟؟وواشفيهم هذولا يضحكون ؟؟
قالت اخيرا حنان اللي حاولت تكتم ضحكتها ..
حنان: اول مرة اعرف انج تحبين اخوي جذي ..
طالعتها بقهر وخجل واضح .. فقالت هي ..
حنان: هذا تدبير من حمد عشان يعرفج إذا تحبينه ولا لأ ..
ارتبكت ..والتفت لحمد اللي قال ..
حمد: والحين عرفت ..
بغيت اتكلم واقول لا تفرح وايد لأني ما افكر بالزواج اصلا ..ورضيت فيك لأن ابوي كان حاس انه بيموت وعشان جذي خطبني لك ..
بس كل اللي سويته اني قمت من الطاولة منحرجة وبنفس الوقت خايفة اقول لحمد اني مابي اتزوج ..
هذا جزاتهم اللي عدوني وحدة منهم ..
بس لازم يعرف لازم ..
بعدها يتني حنان ..وقالت وهي واقفة عند الباب ..
حنان: ترى حمد زعلان ليش انج بتروحين عند ولد عمتج ..
طالعتها بحقد فهي قالت وهي تبتسم ..
حنان: انا مالي ذنب ..حمد اللي اصر يسوي الخطة ..
ما رديت عليها .. فقعدت يمي على السرير ..وسالت ..
حنان: متى بتروحين مع ولد عمتج ؟؟
قلت وانا اطالع الدريشة ..
الهنوف : قالي انه رح يخليني جم يوم بعدين اييني ..
حنان : خلاص يعني حمد رح يطلبج منه ..
التفت لها وقلت بحزم..
الهنوف :ماله شغل هو ..
طالعتني باستغراب وقالت ..
حنان : اشلون ماله شغل ؟؟ مو هو ولي امرج .. خلاص هو اللي يزوجج..
تنرفزت من اهلسالفة ولأني مابي انفجر في ويهها لفيت ويهي عنها ..
ماني ناقصة هم ..
الله يستر ... ويعدي قعدتي عنده على خير ..
*************************************
قرر خالد انه يسفر امه ..وفاجأني بهالقرار بالمستشفى لما ييت اشوفه ..
غيث: من صجك؟؟
قالو وعيونه على الدريشة ..
خالد : طبعا من صجي ..تبيني اخليها جذي يعني ؟؟
كان يكلمني بحدة شوي ما الومه ليلة زواجه كانت زفت ..
قلت بهدوء ..
غيث:اللي تشوفه ..متى رح تسافر ؟؟
قال بنفس الوضعية ..
خالد : اليوم ..انا زهبت كل شي ..واليوم الساعة خمس بطير الطيارة ..بسافر انا وامي وابرار ..
طالعت ساعتي لقيتها ثلاث زهب كل شي ..ولا حتى قالي .. خالد صاير عصبي ..واي احد يناقشه يكون آخر يوم في عمره ..حتى مرته ما كلمها بالتلفون ..
قلت مستسلم ..
غيث : تروحون وتردون بالسلامة ..
التفت هالمرة لي وقال بجمود ..
خالد : بسافر وانت دير بالك على البيت ..
واعرف معنى كلمته هاذي ..قصده هاجر ..للين الحين ما سامحها ..ولا انا بعد بس على الأقل يرحمها شوي ..
حتى ما خلاها تيي تزور امي ..منعها منها ..حرام عليك يا خالد حرام ..
قعدنا نتناقش في امور السفر واختارهو يسفرها امريكا .. وانا وعدته اني اساعده وقت ما يحتاجني ..
دخل علينا الفريق الطبي الخاص بالعلاج في الخارج ..
وتم الموضوع ..نقلوا ام خالد للطيارة وهي في غيبوبة .. وماتدري عن نفسها ..
هاذي ام خالد اللي ما كان احد يقدر يسلم من لسانها ؟؟؟
هاذي ام خالد اللي ورتني الويل ؟؟
هاذي ام خالد اللي ما عرفت طعم الحياة وانا تحت رحمتها ؟؟
سبحانك ربي ..انت اكبر من كل شي ..
سوى خالد الأجراءات وابرار الحقتنا للمطار ويت مع اخوها اللي وصلها ..سلمنا عليهم ..لوما ياه دور الوداع ..
عانقت خالد عناق طويل... ما اقدر ابعد عنه وايد ..
صج اني سافرت برة لمدة خمس سنين ..بس هو كان ايي ويقعد عندي جم شهر ويرد الديرة ..
ونعم الأخ..
قال خالد بعد ما اختفى قناع الجمود اللي كان لابسه قبل ساعات ..
خالد:ديربالك على روحك وهاجر بعد ..
ونزل راسه شوي وقال ودموعه تتجمع على عيونه ..
خالد: سلم عليها وقولها اني مسامحها على كل شي ..
ورد عانفني هالمرة بقوة اكبر ..
اول مرة اشوف دموع خالد ..
مسح دموعه بسرعة .. وسلم علينا ومشى لبولبة المغادرون..
والله اعلم متى بيرد ..

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الحلقـــــــــــــــــــــــــــــــــة الثامنة عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ

ماكان فراق خالد بالأمر الهين علي ..
بس هذا مهد لي اني اقدع مدة اقامة الهنوف عند حمد الزفت ..
قمت من السرير بعد ما نمت شوي وانا افكر بهالشي ..
اليوم لازم تكون في البيت عندي ..
طلعت من الغرفة ونزلت تحت ..لقيت هاجر قاعدة بروحها تطالع تلفزيون ..فقلت لها ..وانا ابتسم..
غيث: وينج ما شفتج على الغدا ؟؟
الفت لي هي وقالت ..
هاجر: كنت نايمة ..
قعدت يمها وشفتها تطالع الأخبار ..فقلت وانا امسك الريموت ابي اغير ..
غيث: اشتبين بالأخبار ؟؟ تضيق الخلق .
ما ردت علي هي ..بس بعدين قالت بصوت غريب..
هاجر: غيث..
التف لها لقيته تطالعني كأنها تبي تخترق عيوني من نظراتها ..
هاجر : انت مسامحني ..على اللي سويته ؟؟
تفاجأت من سؤالها ..بس ابتسمت وقلت وانا امسح على راسها ..
غيث: حبيتبي هاجر ..كل واحد يغلط بهالدنيا بس اهم شي..نتعلم من غلطنا ..
سكت لأن الذاكرة ردت بي لورا تسع شهور ..يوم سويت بلوتي ودعمت البنت ومات ابوي من جراء الخبر ..
الله يعلم ياهاجر من اشد توبة انا ولا انتي ..
سألتها ..
غيث: انتي ندمانة ؟؟
هزت راسها بايجاب وقالت بصوت حزين ..
هاجر: ندمانة على اللي سويته الحين وقبل .. واحسن اني ضيعت عمري بهالأشياء اللي مالها معنى ..
المجلات الهابطة والأغاني والرفيجات اللي مالهم هدف في الحياة ..و..
وسكتت ..
قلت ..
غيث : كملي ..
نزلت راسها هي وقالت ..
هاجر: ومعاملتي لك ..
تقربت منها وقلت ..
غيث: انا مسامحج على كل شي ..
ابتسمت هي اخيرا ..فقلت انا ..
غيث: هجورة ..
طالعتني ببراءة ما تخيلت في يوم تكون عندها ..
غيث: خالد يسلم عليج ويقولج هو مسامحج ..
استانست هي ..ولمتني ..
حرام كانت محتاجة احد يواسيها ..بس احنا كل اللي سويناه ان زدنا ايامها سواد ..
قلت لها عن الهنوف وان بنت خالي ..ورح تيي تعيش عندنا وهي رحبت والحمدلله رضت ..
طالعت الساعة لقيتها ست ..استأذنت منها وطلعت بعد ما طمأنتها على ردتي بسرعة ..
ركبت سيارتي واتجهت لبيت حمد ..
دقيت على حمد وعلمته اني ياي ..
وصلت البيت ..واستقبلني حمد اللي وداني الديوانية ..
خلاني وطلع اييب الجاي ..
انا بس اشوف حمد احس ان عفاريت الدنيا تنطط جدامي وهالدور في بيته ؟؟
ياه حمد مع الجاي ..قعدنا سولفنا شوي .. وبعدها .. قلت ..
غيث: حمد ممكن تنادي الهنوف ؟؟
رماني بنظرات مبهمة ..وكأنه منغث ..
مصدق عمرك خطيبها ؟؟
ان ما فصلتكم عن بعض ما اكون غيث ..
غاب حمد لحظات وبعدها رد ويا الهنوف ..اللي كانت ماسكة ايد بدر ..
بدر اول ماشافني ياه عندي ..ونط على ملابسي ..وقال ..
بدر : هلا بولد العمة ..
طالعتها متفاجأ من طريقته ..كأنه يعرفني من زمان ..ابتسمت ..وقلت
غيث: هلا بولد خالي بدر ..اشلونك ؟؟
بدر: حمدلله .. اشلونك انت ؟؟
غيث: انا الحمدلله .. ها مستعد ؟؟
طالعني بعدين طالع الهنوف ..وقال ..
بدر: الراي راي الهنوف ..
طالعت الهنوف ..وقلت ..
غيث: اشلونج الهنوف ؟؟
قالت بدون نفس ..
الهنوف : هلا .. انا الحمدلله ..
نزلت بدر عني ..وقعدته يمي .. والتفت لهنوف مرة ثانية ..واللي كان حمد قاعد يمها بنفس الكرسي بس بعيد شوي وهذا رفع من حرارة الموقف ..
قلت وانا احاول انسى المنظر اللي شفته توني ..
غيث: انا ياي اليوم عشان اقولج اني ..ياي آخذج انتي وبدر ..
طالعتني بعدين منصدمة بعدين طالعت حمد .. الي قال ..
حمد : بس استاذ غيث انت قلت بتخليها جم يوم ..
بغيت اقوله انت مالك شغل ..بس تذكرت اني قاعد في بيته .. وقلت .
غيث: خالد اخوي سافر مع مرته وامه ..وان اكنت متخوف من قعدة خالد والهنوف في بيت واحد وهم اغراب عن بعض .. بس الحين الحمدلله الوضع صار احسن ..
قامت الهنوف وقالت بحدة ..
الهنوف : انا ماني لعبة عندك تقولي مرة رح اخليج ومرة تعالي عندنا ..
وقف حمد وقال .
حمد :الهنوف ..مايصير ..استاذ غيث ضيف عندنا ..
لا والله زين تعرف الأصول ..
طالعت الهنوف اللي قلبت ويهها عني .. وقلت ..
غيث: الهنوف انا ياي بهدوء ..مابي مشاكل .. قلتلج مرة اللي طافت اني رح اخليج جم يوم بس الحين الوضع عندي في البيت صار احسن .. فارجوج لا تجبريني اسوي اي شي مو زين ..
قلت هالكلمات احذرها ..عشان تعقل ..
انتي آخرتها بتكونين عندي في البيت اليوم ولا بعدين ..
كانت تطالعني بحقد وكره ..وانا نزلت نظراتي ونقلتها للأرض ..كأ،ي انا اللي مسوي شي غلط مو هي ..
طلعت هي من الديوانية ..وبدر وراها ..وانا وحمد بقينا ..
فقال حمد ..
حمد : اعذرها استاذ غيث .. البنت ابوها متوفي من جم اسبوع ومو متخيلة تكون عندك لأنها ما تعرفك ..
طالعته ببلادة وبرود ..
مو ناقصك انت بعد ..
طلعت من الديوانية ..وقلت لحمد ..
غيث: انا انطرها بالسيارة ..
ومشيت لسيارتي ..وقعدت فيها انطر الكونتيسا الهنوف واخوها ..
بعد نص ساعة من التنقيع ..يت ..ومعاها جنطتين ..طلعت من السيارة ..وشلت عنها ..
حطيتهم في في الكرسي اللي ورا ..
قعدت الهنوف يم الجنطتين الصغار ومشينا وبدر يمي ..
طول الطريج كنا ساكتين .. وصلنا البيت ..
طلعت هي من السيارة ومعاه جنطة وحدة ..والباجي انا شلته ..وبدر معاي ..
وقفت هي عند باب البيت ولما انا ييت قلت ..
غيث: دخلي ..حياج الهنوف ..
دخلت انا ..وهي وراي ..
قال بدر بانبهار..
بدر : الله ..رح نعيش هني للأبد ؟؟
ابتسمت انا وقلت ..
غيث: ئي حبيبي ..
نزلت الهنوف الجنطة وانا ناديت الخدامة ..وصعدتها فوق ..نزلت هاجر ..وسلمت على الهنوف اللي كانت باختصار ..وبرود..
الله يا الهنوف ..انتي بس لو تشلين الفكرة السودة اللي حاطتها في مخج عني ..
بتعيشين بسعادة ..
************************
طول الأيام هاذي ماني قادر اصدق اللي يسويه فيصل .. عمري ماتوقعت ان فيصل نذل لهدرجة ..
سمعت طق على الباب ..
جراح: ادخل ..
دلخت سارة ..اللي وقفت عند الباب ماسكه مقبضه ..
سارة: الغدا ..
كنت اطالع اوراق تخص الشغل بس اشغلتني افكاري ..قلت بدون ما اطالعها ..
جراح: ان شاء الله ..
طلعت هي وصكت الباب ..ما اعتقد ان يهمها اتغدا ولا لأ..
لازم اتفاهم مع الزفت اللي اسمه فيصل ..
ان شاء الله بس القاه ..
دقيت عليه بس مايرد ..
طلعت من الغرفة ورحت للصالة ..لقيت سارة قاعدة تاكل ..مو قلت لكم ما يهمها آكل ولا لأ ..
قعدت على الطاولة..حطيت لروحي شوي ..وبديت آكل ..
خلصت سارة وقامت ..راحت المطبخ وبعدها طلعت منه ..تسندت على الطوفة ..حسيت ان في شي ..
ناديتها بس ماردت علي ..ناديتها مرة ثانية ..بس ..هي ..
طاحت ..بسرعة البرق قفزت عندها ..طقيت خدها عالخفيف ..تفتح عيونها بعدين تغمضهم ..ناديت الخدامة تييب العباة والشيلة بسرعة ..
وطرت فيها المستشفى ..وهناك .. عرفت انها ..
انها ..حـــــــــــامل ..
الدكتور: مبروك يا ابني ..
قلت بفرح ممزوج بخوف وتفاجأ ..
جراح: الله يبارك فيك ..
الدكتور : هي دلوأتي في الشهر التالت .. صارلها اسبوعين بتجيني وتراجع .. بس هي ..
اسبوعين تراجعه ؟؟ يعني هي كانت تدري انها حامل ؟؟؟
صعقت لهالخبر .. ماتبي تقولي ؟؟
كمل الطبيب وقال وهو يساسرني ..
الطبيب:هي كانت تجيني عشان تنزل البيبي ..
طالعته الطبيب بصدمة ..
تبي تنزله ..
من هول الصدمة عتمت جدامي الدنيا للحظات ..وقعدت على الكرسي منهار ..
اشلون تسوي فيني جذي ؟؟
اصلا ليش تفكر جذي ؟؟ ليه؟؟
بعدها اسمحولي اني اشوفها .. دخلت عليها وانا بصدري نار تكفي تحرق الأرض كلها ..
كانت صاحية ولافة ويهها عني ..
جراح: سلامات..
قلتها اتطنز ..فالتفت هي على صوتي .. وكانت دموعها تسيل على خدها ..
تبجين على شنو ؟؟
على سواد ويهج ؟؟
ولا عشانج حامل مني ؟؟
تقربت منها ..وقلت بحقد ..
جراح: ليش سويتي جذي ؟؟
غمضت هي عيونها وقالت ..
سارة : انا ..ماابيك ..
جرحتني .. جرح كبير في قلبي .. بس تداركت الموقف وتحملت وقلت ..
جراح: ما يمني ..ليش تبين تنزلين الياهل ؟؟ ليش تبين تحرميني منه ؟؟
قامت هي من السرير وقعدت .. وقالت باندفاع ..
سارة : يا اخي ماابيك غصب ..ارحمني ..وطلقني ..
وصرخت بأعلى صوتها ..
سارة : طلقــــــــــــــــــــــني ..

ما كنت اظن انهم من اصحاب الملايين .. اغنيا ..بيتهم حلو .. وايد ما شا الله ..
دلتني هاجر لداري اليديدة دخلتها ..
قالت هاجر وهي واقفة عند الباب ..
هاجر : هاذي دار سارة اختي سابقا بس هي الحين في بيت ريلها ..
التفت لها وقلت بتفهم..
الهنوف : الله يسعدها ..
وقعدت اتأمل الغرفة عدل .. ما شاء الله حيل حلوة .. وحتى لونها لوني المفضل وردي ..
بعدها ساعدتني هاجر بتفريغ جنطتي ..
هي تطلع الملابس من الجنطة وانا احطها في الكبت ..
وفي هذه الأثناء ..طالعتني هاجر وقالت ..
هاجر : ليش لابسة الشيلة ..شيليها ..
ما حبيت اشيلها خفت يدخل علينا بأي وقت ..
قالت تطمني ..
هاجر: غيث لما يبي يدخل يطق الباب او ينبهج على الأقل بصوته ..
قالت جذي وهي تبتسم .. ما حبيت اردها فشلت العباة والشيلة لأن الجو كان حار شوي ..
خلصنا ترتيب الملابس ..
بعدها رتبنا الغرفة من الغبار ..
كل هذا اخذ منا ساعة ونص تقريبا ..
طلبت مني هاجر ننزل تحت ..فرديت لبست عباتي وشيلتي .. وردينا للجو الحار مرة ثانية ..
كنا نطالع تلفزيون .. هاجر كانت مندمجة ويا الفيلم بس انا كنت بعالم ثاني ..هني تذكرت بدر ..ما شفته ..
سألت هاجر ..
الهنوف: بدر وينه ؟؟ ما اسمع حسه ..
ما التفت لي وقالت وعيونها على التلفزيون ..
هاجر: اعتقد ان غيث خذاه ..
خذاه ؟؟؟
ما تكلمت .. بعد دقايق دخل بدر الصالة .. ولما شفته قلت ..
الهنوف : وينك ؟؟
قال وهو مستانس ..
بدر: غيث وداني الملاهي ..
الملاهي ؟؟ وانت حيل مستانس ؟؟
قلت ببرود..
الهنوف : روح غير هدومك عشان تتعشى يلا ..
طلع بدر فوق وانا قلت لهاجر ..
الهنوف : هاجر وينه مطبخكم ؟؟
هالمرة التلتف لي هاجر وقالت وهي تأشر وراي ..
هاجر : وراج ..دخلي الباب هذا ..
وردت طالعت التلفزيون ..
دخلت انا المطبخ .. لقيت الخدامة قاعدة تسوي العشى ..
ولأن بدرما يحب اكل اخدم قعدت اسوي شي خفيف حقه ..
بعدها سمعت صوت رجولي وعرفت انه رد ..
لبست شيلتي .. اللي كنت لافتها حوالين رقبتي ..
وطلعت من المطبخ .. كان غيث صاعد فوق والحمدلله ما شافني ..
بعدها نزل بدر وعطيته عشاه ..وانا قعدت انطر العشا اللي بتسويه الخدامة ..
قعدت اطالع الفيلم اللي تشوفه هاجر ومندمجة فيه حدها ما اعتقد ان حلو ..
انا اصلا ما تستهويني الأفلام الأجنبية .. ولا التلفزيون اصلا ..
يت الخدامة ومعاها العشى وقعدنا ناكل انا وهاجر ..
خلص الفيلم اخيرا .. وقعدت تاكل هاجر بهدوء ..لأنها قبل ما كانت تاكل عدل
كل ما تطلع لقطة اكشن هدت اللي في ايدها ولزقت عيونها في الشاشة ..
سألتني هاجر ..
هاجر: ماقلتلي الهنوف جم عمرج ؟؟
الهنوف : عشرين ..
قالت بدون اهتمام..
هاجر: قد سارة ..
طالعتها مو فاهمة فقالت توضح ..
هاجر : سارة اختي .. المتزوجة ..
خلصت العشا وقعدت انطر هاجر تخلص لأن ما يصير اقوم وهي لسة ما خلصت ..
بس ابي اقوم اكيد الحين ينزل غيث ..وانا مابي اقعد في مكان هو موجود فيه ..
وللأسف نزل غيث قبل ما انا اصعد فوق ..
نزلت عيوني الأرض وما اهتميت ..رفعت نظراتي ونقلتها لبدر .. اللي كان حاط سبيس تون .. سمعته يكلم اخته .. بس ما انتبهت للكلمات ..
" الهنوف "
انتفضت من صوته .. التفت له ..
كان ياكل شوية من البطاط اللي سويته الخدامة .. وقال ..
غيث: كليتي ؟؟
طالعته ببلادة وبرود ..
توك تسأل؟؟
فقالت هاجر وهي تبتسم ..
هاجر : قلته له كلت بس مو راضي يصدقني ..
ابتسمت مجاملة لهاجر ..
الهنوف : ئي الحمدلله كليت ..
التفت لبدر مرة ثانية وردت لي التكشيرة مرة ثانية ..
وانت شكو آكل ولا لأ ؟؟
حيل مهتم ويا ويهك ..
طلع كونان رسومي المفضلة ..
من كثر قعدتي بالبيت اطالع مع بدر سبيبس تون ..
وفوق كل هذا استنتج منو القاتل ..
وقفت عشان اقرب من التلفزيون اكثر ..
فقالت هاجر ..
هاجر : تحبينه ؟؟
التفت لها وهزيت راسي بايجاب ..ولغبائي الكبير طالعت غيث بدون قصد ..والي كان يطالع التلفزيون
وفجأة التفت لي ..وانا بسرعة لفيت ويهي للتلفزيون وقلت ..
الهنوف :بدر ..ارفع الصوت شوي ..
مسك بدر الريموت ..بس ما رفع الصوت غير القناة بالغلط ..لأنه ما يعرف للريموت ..
غيث: خلاص انا برفع ..
قام وراح عند بدر واخذ الريموت وحط على سبيبس تون وعدل الصوت ..
والتفت لي وقال ..
غيث: جذي زين ؟؟
كانت تأثير نظرته لسة تحرقني ..
انتوا مو شامين شي ؟؟
سمعت اللي قاله بس لساني ما ادري اشفيه انربط ..
فقالت لي هاجر ..
هاجر : الهنوف .. غيث يحاجيج ..
طالعتها بعيدن طالعت غيث ..
قمت وقلت بارتباك ..
الهنوف : خلاص مابي اطالعه ..
وصعدت داري .. وكنت امشي بسرعة ..
ماادري نظراته هاذي تلسعني .. احسها تحرقني ..
دخلت الغرفة ..وصكيت الباب ..
قعدت على السرير ..
العيون هاذي شايفتها من قبل ..
فصخت العباة والشيلة .. وعلقتهم ..
ورحت آخذ حمام ..
بعد ما خلصت .. كنت انشف شعري القصير .. وجدام المنظرة ..مسكت المشط ..ونزل كم القميص شوي ..بين الجرح اللي اصبت في قبل شهور ..
من جراء الحادث اللي صارلي ...
مابي اذكر شي ..مابي ..
والأحداث ما اعتقد تهمكم ..
طقت علي هاجر الباب ..وسمحت لها بالدخول واول ما شافتني قالت بقلق ..
هاجر: تعبانة الهنوف ؟؟
قلت لها وانا ابتسم احاول اطير الشكوك من بالها ..
الهنوف : لا ..بس نعست شوي ..
هاجر : خلاص اخليج ترتاحين ..
طلعت وطفت الليتات وصكت الباب ..
وانا بسرعة قياسية نمت ..
********************************
تقلبت على السرير اكثر من مليون مرة ..
مو قادر انام ..
ماا دري ليش تبي تتطلق ؟؟؟
تعرفون ليش ؟؟
بعد ما صرخت تبي الطلاق ..
ما عرفت شنو اسوي او اقول كلي اللي سويته اني طلعت من الغرفة والمستشفى بكبره ..
انا ناقصج انتي بعد يا سارة !!!!
كافي فيصل وبلوته ...
فيصل !!
تذكرت ..بسرعة رحت دقيت عليه ..
بس هم تلفونه مغلق ..
أفففففففففففف
حذفت التلفون على السرير ...
ما اقدر اسوي شي الحين ..
غير النوم ..
وفعلا نمت ...
قمت على صوت المنبه ..وكانت الساعة اربع ونص ..
بيأذن بعد شوي ..
رحت توضيت وطلعت للمسيد ..
صلينا الفير ..
وقعدت ادعي ربي يهدي سارة ..وفيصل ..
رديت البيت ..ومع كل فير متعود اني العب رياضة ..بس مالي خلق ..
صعدت داري ..وقعدت على السرير ..واستسلمت للنوم .
صحيت على صوت التلفون المزعج ..وكان رقم ابوي ..
جراح: هلايبا ..
بس طلعت امي ..
امي : يما جراح الحق علينا فيصل بالمخفر ..
صعقت .. بالمخفر ..ٌلت ..
جراح: ليش اشصاير ؟؟
امي : ماسكينه ومعاه مخدرات ..
وهذا اللي كنت خايف منه ..
بدلت هدومي وبسرعة طلعت للمخفر المنطقة لأني ساكن بنفس المنطقة اللي فيها بيت ابوي ..
دخلت المخفر وشفت امي وابوي قاعدين ..
ولحسن الحظ طلع فيصل بروحه ..
اول ما شافه ابوي صكه كف .. لف ويهه ..
احسن يستاهل .. بس انا وقفت بينهم لأن ابوي ما اكتفى بالطراق ..
فقلت احاول اهدي الوضع ..
جراح: يبا بس خلاص احنا في المخفر ..الناس بيتيمعون علينا ..
امي مسكت ابوي وطلعته ..وانا التفت لفيصل ..أللي كان ساكت ..
اعتقد حس بغلطته ..
جراح: امش ..
ودزيته عشان نطلع برة .. امي وابوي اعتقد راحوا وانا اخذت فيصل .
وبالسيارة ..
جراح: اشسالفتك انت ما تقولي ؟؟
قال بهدوء ..
فيصل : انا بريء ..واثبت برائتي ..
التفت له وقلت ..
جراح: شنو اللي ماسكينه عليك ؟؟
فيصل : مخدرات .. لقوا مخدرات بجيب القميص ..بس ما كان لي ..واحد من الأنذال حطه عندي ..
الحمدلله طلعت برائته ..
بغيت انصحه بترك الخمة اللي مرافجهم .. بس طبعا عمك اصمخ ما رح يسمع ..
والحين ياه دور الصور ..
اخذته عندي البيت ..واستانس هو ..وقال ..
فيصل : اول مرة ادخل بيتك تصدق ؟؟
وايد فرحان ؟؟ انا الحين بفرحك عدل ..
قلت ..
جراح:اقعد هني بروح داري وراد ..
وبطريجي خليت الخدامة تسويله عصير وتعطيه ..
صعدت داري .. وطلعت الصور .. وجيس المخدرات ..ونزلت مرة ثانية ..شفته يشرب العصير وهو حاط ريل على ريل ..
وصلت لعنده وقطيت الصور على الطاولة ..طالع الصور ..بعدين طالعني بصدمة ..
قال بصوت خافت ..
فيصل: شنو هذا ؟؟
قلت بعصبية ..
جراح : انا المفروض اسالك شنو هذا ؟؟
سكت هو ومسك الصور وقال بحدة ..
فيصل : انت ماتقولي ليش تفتش وراي ؟؟
تقربت منه واخذت الصور بعصبية وقلت ..
جراح: ما تبي احد يعرف ؟؟ الله كشفك .. انت ماتخاف ربك ...تفضح البنت .. يااخي حس ولو مرة وحدة .. انت ما عندك دم ..
مد ايده يبي ياخذ الصور بس انا بعدت ايدي وقلت بتهديد ..
جراح: والله يافيصل إذا ما تعدلت ..باخذ الصور هاذي للمخفر ..
وطلعت جيس المخدرات وكملت ..
جراح: وجيس الزفت اللي تطفحه للمخفر ..واقول لهم انك تاجر مخدرات وتاجر بالأعراض ..
كملت بصراخ ..
جراح: عبالك صدقت انك برئ من تهمة المخدرات ..يمكن برءت نفسك جدام المخفر ..بس ورب الكعبة إذا عرفت انك تسوي حركات مو عاجبتني بنفذ تهديدي بأسرع قوت ممكن ..
قال فيصل يتمسكن ..
فيصل : تسجن اخوك ؟؟
قلت بدون وعي ولا ادراك وبعصبية مجنونة ..
جراح: واسجن ابوي لو شفته يسوي شي حرام ..
طالعني بنظرات مصدومة ..بعدين طلع ..
وهذا مطلع للأيام السودة اللي تنطرني ..

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الحلقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة التاسعة عشرة
قعدت من النوم ..لقيته نايم ..راسه على السرير وهو قاعد على الكرسي ..
يا الله صباح خير .. شلي يابه عندي هذا ؟؟
امس لما صرخت عليه كنت منقهرة منه ..انصدمت اني حامل .. مابي ..مابي ..بروحي ابي افتك منه بعد اكون حامل ؟؟؟
هذا رح يزيد من اصراره ..
امس بغى يذبحني لولا انه مسك روحه على آخر لحظة .. اول مرة الصراحة اشوف جراح معصب ولهدرجة..
" صحيتي ؟؟"
التف له لقيته قاعد يطالعني وهو يتمغط ..
قام من السرير وراح الحمام يغسل ويهه ..وطلع .. وقف عند الدريشة وازاح الستارة .. خلا نور الشمس يدخل ..وبطل الدريشة ..سرت في جسمي قشعريرة ..من الهوا البارد شوي ..
جراح:شحلاة الهوا ..
تغطيت عدل باللحاف .. وجراح واقف يتأمل الجو برة ..
لاوم نسحم الخلاف اللي بينا ..والحل الوحيد الطلاق ..
قلت كوحدة حسمت امرها ..
سارة : ما فكرت باللي قلت له لك امس ؟
مارد علي في البداية .. بس قال وعيونه لبرة ..
جراح:ئي فكرت ..
حمدلله ..
سارة : وشنو قررت ؟؟
هالمرة التفت لي وطالعني بابتسامة ..تقرب مني وقعد على السرير ..وقال ..
جراح: رح اسوي اللي يريحنا احنا الأثنين ..
استانست ..يعني بيطلقني .. اخيرا ..
قلت اواسيه ..
سارة: لا تخاف ولدك او بنتك ..رح اخليك تشوفهم .. ما اقدر امنعك عنهم..
قال بثقة ..
جراح: ولا رح تقدرين اصلا .. لأني ما رح اطلقج اساسا ..
بطلت عيني منصدمة ..
قام من السرير وراح للدريشة وقال ..
جراح: كنت رح اطلقج ..بس بعد ما عرفت انج حامل ..
التفت لي وانا لسة على حالتي وقال بصرامة وحزم..
جراح: مستحيل ..
ساد الصمت بينا ..
ليش !!!! ليش !!!
انا مابيك ماابيك ...حرام عليك .. اكرهك يا بني آدم ..اكرهك..
قلت بصراخ اشبه بالعويل ..
سارة : ليش ..ليش ما تطلقني ..حرام عليك ..انا اكرهك اكرهك ..
تقدم مني ومسك جتوفي ..وهزني وقال بعصبية ..
جراح: يعني انا اللي احبج .. انا اصلا من اول ما عرفتج والمصايب تهل على راسي .. وآخرتها انتي ..
بس انا ما رح اخليج ..الياهل الياي في الطريج مستحيل يتربى بين ام واب مطلقين ..سامعة ؟؟
تبخرت دموعي من صراخه الحار .. ويهه كان مرعب .. ومخيف .. كأني كنت اطالع فيلم رعب ..وانتهى نهاية حزينة ..
دزني بقوة ..وطق ظهري على الطوفة ...
وقبل ما يطلع .. قال بأمر ..
جراح: زهبي اغراضج ..الظهر بمرج ونروح البيت ..
وطلع ...
ومعاه طلعت روحي ..
خلاص مكتوب لي اني اعيش مع واحد مغازلجي ..
مع واحد ما خلى بنت إلا عرفها ..
يا رب ..ارحمني ..
**************************************
"بدر يلا طولنا "
نطقت بهالكلمات وانا قاعد على الطاولة اتريق ..
ما ادري منو مسوي الريوق .. نزلت من فوق ولقيته على الطاولة ..
الخدامة ما تسوي جذي ..
ممكن تكون الهنوف ؟؟؟
ليش لأ ..
مع اني شبعت ..بس رديت كليت ..
مستحيل اطوف اكل مسويته الهنوف ..
نزل بدر من فوق .. وهو لابس لبس المدرسة .. حط جنطته على الكرسي وقعد ..
بدر : صباح الخير ..
غيث: صباح النور ..يلا بدوري حبيبي الساعة ست ونص ..
قال بصوت نعسان ..
بدر : تو الناس ..
قلت اضحك على شكله ..
غيث: انا عندي شغل وايد .. بقطك المدرسة .. وبعدين اقط الهنوف ..
قال وهو ياكل من اللي جدامه بكسل ..
بدر : الهنوف راحت المستشفى ..
راحت ؟؟ متى قامت ما شفتها .. انا قايم من صلاة الفير ..
سألت ..
غيث: وانت اشدراك ؟؟
طالعني بعيونه الحلوة ..وقال ببراءة ..
بدر : لأن دوامها يبدأ الساعة خمس ونص ..
غيث: انا صاحي من اربع ونص ما شفت احد ..
بدر : هي طلعت اربع ونص ..
ما شاء الله ..طالعة ن الفير ..وبروحها ؟؟؟
غيث: منو ايي ياخذها ؟؟
بدر : باص الممرضات ..
شرب شوية حليب وقام من الطاولة وقال..
بدر : يلا نروح ..انا خلصت .
التفت له بعد ما انتزعت روحي من افكاري ..
وديته المرسة .. ورحت الشركة ..
توغلت في الأوراق ..غشان اطرد صورة الهنوف اللي محتلة بالي كله .. وانغمست اكثر واكثر ..
لين ياني اتصال من البيت ..
غيث: هلا هاجر ..
هاجر : غيث ..الساعة ثنتين الحين .. مارح تييب بدر ؟؟
اووووه نسيته ... يا الله من كثر الشغل نسيت الولد ..
طرت لمدرسته ..طقيت هرن اكثرمن مرة ..بس محد طلع ..والمدرسة فاضية .نزلت من السيارة وسألت الحارس وعطيته مواصفات بدر ..
حمدلله انه تذكره لأنه مشى قبل شوي ..
بس اللي خوفني ان الحارس قال...
الحارس : ركب مع سيارة سودة اوي ...والواد عرف صاحب السيارة ..ومشة قبل ما تجي حضرتك بدقايق ..
سيارة سودة ؟؟؟
غيث: شنو نوعها ؟؟؟ ماتعرف؟؟
قال وهو يحاول يتذكر ..بعدين قال ..
الحارس :اه ..افتكرت .. نوعها يا سيدي فورد ..
سيارة سودة ..ونوعها فورد ..!!!!
حمد ...
حمد ياه واخذ بدر ..
صح!!
انا سألت عنه بالشركة قبل ما اطلع قالوا لي انه مو موجود واستأذن ..
غلى الدم في راسي .. هذا في كل شي يتدخل .. انا اعلمه ..
ركبت سيارتي ..بغيت اكلم الهنوف .بس مو معاي رقمها .. دقيت على البيت ..وردت علي هاجر ..
غيث: بدر ياه البيت ؟؟
هاجر : لأ ..
صكيت عن هاجر ..وطرت البيت .. انطره عشان ايي ..
صفت السيارة جدام باب البيت .. وانا نازل ..شفت سيارة تصفط يم سيارتي ..
وقفت اشوف منو.. وتبين لي انها سيارة حمد ..شفت بدر نازل منها ..
بس اللي صدمني أكثر اني شفت الهنوف تنزل منها بعد ...
مثل اللعبة اللي فصلت عنها الكهربا فجأة ..
وقفت مثل الصنم بس مصدوم..
طاحت جنظة الهنوف منها ..فنزل حمد من السيارة .. واخذ الجنطة ..
حمد: الهنوف ..
التفت الهنوف له ..وقرب منها ..وعطاه الجنطة ..
وهي بكل رحابة صدر تبتسم له ...
بغيت اصكها بكس اكسر ضروسها ..
صار جادمي كل هذا وانا واقف بعيد عنهم شوي ..
بس ما تحملت ..تقربت منهم ..وقلت بابتسامة باردة بس من داخلي نار شابة ..مارح يطفيها اللي بموت واحد فيهم اليوم ..
غيث: هلا ..حمد .
رد علي حمد وقال ..
حمد : استاذ غيث !!! هلا والله ..ما شفتك ..
طبعا مارح تشوفني مشغول مع الحبيبة ..
غيث: وينك دورت عليك بالدوام قالوا لي انك استأذنت ..
قال وهو يبتسم اكثر ..
حمد : صار ظرف طارئ ..بغيتني في شي مهم ؟؟
قلت وانا محتفظ بابتسامتي ..
غيث: لا خلاص ..باجر نتناقش فيها ..
حمد : مو مشكلة ..اشوفكم مرة ثانية ..
هو في لسة مرة ثانية ؟؟؟
ولما بغى يروح التفت للهنوف ..وابتسم لها وقال ..
حمد : مع السلامة ..
هني انقبضت ايدي ..وانا اعصرها حيل ..وامنعها انها تنمد ..والنار واصلة للبلعومي ..تبي تطلع ..
ركب سيارته ..وراح ..
قلت وانا طالع سيارته واكشر عن انيابي ..
غيث: مرة ثانية مابيج تركبين معاه .. ورقمه احذفيه من تلفونج ..
طالعت الهنوف المنصدمة ..ودخلت البيت ..
صعدت داري ..قعدت على السرير اتنفس بعصبية ..
قمت مرة ثانية وطلعت من داري ورحت لدارها ..طقيت الباب بهدوء وقلت ..
غيث: الهنوف ..انا غيث ..
تبطل الباب وطلت منه هنوف اللي ماسكة شيلتها تنمع أي خصلة تطلع منها ..
نظراتها اجبرتني اني اهدا شوي ..
الهنوف مثل الماي البارد على قلبي ..يطفي نار اللي كانت فيني قبل شوي ..
قلت ..
غيث: اقدر اكلمج شوي ؟؟
طالعتني شوي .. بعدين هدت الباب ..وراحت قعدت على السرير ..
انا وقف عند الباب وقلت ..
غيث: في شي مهم ابي اقولج اياه ..
قالت بدون ما تطالعني ..
الهنوف : اكثر من اللي قلته قبل شوي ؟
كلامها بين لي انها انزعجت من اللي قلته ..
تنهدت وقلت ..
غيث: يعني يصح انج تطلعين معاه وانا موجود ؟؟
التفت لي وقالت ..
الهنوف: حمد ..
عرفت شنو رح تقول ..فقاطعتها وقلت ..
غيث : خطيبج ..درينا .. بس هذا مو عذر .. حمد مو محرم لج ..بعدين انا موجود ..ليش ما دقيتي علي وقلت لي ..
الهنوف : ما اعرف رقمك ..
غيث: كنت دقيتي على هاجر وهي تعطيج رقمي ..
قامت بعصبية وقالت ..
الهنوف : الخلاصة ؟؟
اسلوبها ما عجبني بالمرة .. قلت وانا احاول احافظ على هدوئي قدر الأمكان ..
غيث: الخلاصة يا بنت خالي ..ماكو طلعة مع حمد مرة ثانية ..ولا اكو حجي معاه بالتلفون ..
ولما قلت جملتي الأخيرة التفت لي مصدومة .. بغت تتكلم بس انا رفعت صوتي وقلت اكمل وانا اغمض عيوني ..
غيث: هالمرة ..
بطلتها ..وقلت ..
غيث: طوفتها لج ..إذا تبين أي شي انا موجود ..قولي لي او دقي علي وانا برة ..
وطلعت وصكيت الباب ..
ومعاه صكيت باب المناقشة ...
بس رجائي الوحيد انها ماتفهمني غلط
يتبع <<<
التكملـــــــــــــــــــــــــــــــــــــة " الحلقة التاسعة عشرة "
بسم الله الرحمن الرحيم ..
اعوذ بالله ..اعوذ بالله ...
قمت من النوم مخترعة من الكابوس اللي شفته ...
لا إله إلا الله ...
تنفست بعمق ابي هوا ...
حطيت ايدي على راسي ..اتنفس ..
مو اول مرة اييني الحلم هذا ..يتكرر من شهور .. بس اييني من فترة لفترة ..
مابي اذكر الحلم .. قمت من السرير ..
بس ..
آآخ ..ريلي ... دايما جذي ..متى بس الله يفكني من التعب هذا ...
عرجت لين الكبت طلعت الدوا ..ولبست شيلتي وعباتي .. وطلعت من الغرفة ..وانا لسة اعرج ..
وصلت المطبخ ..صبيت ماي واكلت الدوا ..
حطيت الجلاص على الطاولة ...
من بعد الحادث ريلي تييها حالات ..تعلق مرة ..وبعض المرات تزيد علي واقعد في السرير ما اتحرك ..
اذكر بعد الحادث قعدت ست شهور يالله قدرت اطلع واتحرك .. صابني كسر في ايدي اليسار ..ومع ضربة في الراس خلتني اقعد في غيبوبة شهرين .. وبعدها تعالجت علاج طبيعي لمدة ستة اشهر ..بس ريلي يتها الضربة القاضية ولحد الحين ماني قادرة اعالجها ...
الله ياخذ اللي كان السبب ..
وفوق كل هذا ..قعدت شهر ادوام عند طبيب نفسي ..
نزلت دمعتي غصبن عني ..
كل ما تيني ذكرى هالحادث اقعد ابجي ..
"احم ..."
انتفضت من الصوت .. حطيت الجلاص بمكانه ..والتفت ابي اطلع ..ولاحتى عطيته نظرة ...
غيث: الهنوف ..
والله مالي خلقك ..بعد عني الله يخليك ..
التفت له بضيق ..فقال ..
غيث: انا آسف ..ما كان قصدي ازعجج بكلامي ...بس ..
قاطعته لأني مو طايقة احد ولاني مو في مزاج يسمح بالنقاش ..
الهنوف : صار اللي صار يا ولد عمتي ..
ومشيت عنه .. صعدت داري .. وشفت الساعة خمس ونص .. رحت لغرفة بدر .. مالقيته ..نزلت تحت مالقيت غيث ..ولا بدر .. وينه ؟؟؟
صعدت فوق عند هاجر ..طقيت باب دارها ..بس شكلها نايمة ..
وين راح عيل ؟؟؟
بغيت انزل تحت مرة ثانية شفت غيث صاعد ..
مو توك ما كنت موجود !!!!
أففففففففف ..بالطلعة والنزلة اشوفك ..
بس سألته ..
الهنوف : غيث ..
ما كان منتبه لي .. ناديته مرة ثانية ..والتفت لي ولما شافني ابتسم ...
حمدلله والشكر ..اشفيه هذا ؟؟؟
ما اهتميت ..وقلت ..
الهنوف : بدر ...شفته ؟؟
قال ..
غيث : بدر عندي ..نايم ..
وانا اللي متعبة نفسي وادور عليك آخرتها عند غيث ؟؟؟
مالت عليك وعليه ...
هزيت راسي بتفهم ..بس هو قال ..
غيث:تبيني اصحيه ؟؟
خير تسوي ..
الهنوف :إذا سمحت ..
راح غرفته وبعدها طلع بدر..بغيت امشي بس ريلي تعورني مو قادرة احركها ..مو وقتج الله يخليج .. آآآآخ ....
ياني بدر وهو نعسان ..
بدر: الهنوف حرام عليج ابي انام ..
طالعت الساعة وكانت ست إلا ربع ..
الهنوف :متى بتكتب واجباتك ان شاء الله ؟؟ يلا يلا ..اخذ جنطتك وانزل الصالة وحل دروسك وانا بعد شوي ...
ما كملت جملتي ..لأني ريلي اليمين ما تشليني ..تعورني ..
تسند جسمي كله على ريلي الثانية ..وحطيت ايدي على الطوفة اطلب الدعم عشان ما اطيح ..
وحاطة ايدي الثانية على ريلي ..أمسكها من الألم ..
ماادري ليش تعورني مع اني كليت الدوا مالي ...
" الهنوف ..فيج شي ؟؟"
هذا لسة موجود؟؟
ما رديت عليه ..او بمعنى اصح ما اقدر ارد من الألم ..
مسكت جتف بدر اللي جريب مني .. وقلت ..
الهنوف : بدر اسندني ابي اروح داري ..
بغيت امشي ..بس وقف جدامي غيث ...
طالعته باستغراب ..
شتبي بعد ؟؟؟
قال باصرار ..
غيث: في شي يعورج صح؟؟؟
غمضت عيوني من الألم ..ماني قادرة اشيل ريلي ولا ني قادرة احركها ..
الله يخليك غيث مو وقته ...
بس لين هني ..وما قدرت اتحمل ..
بديت اان من الألم ...
قال بدر بعفوية ..
بدر: ردت ريلج مرة ثانية ؟؟
طالعه غيث باستغراب وقال ..
غيث: ليش اشفيها ريلها ؟؟
قطعت عليهم تساؤلاتهم وقلت بصراخ ..
الهنوف : مو وقته اسألتكم ...
وتنسدت بظهري على الطوفة .. بعدها قعدت على الأرض وريلي ممدودة ما اقدر اثنيها ..وحاطة ايدي عليها ..
نزل غيث لمستواي وقال ..
غيث: شكلها تعورج وايد ..خل اوديج المستشفى ..
قال بدر ..
بدر : شكلج ما كليتي دواج ..
طالعته بحقد ..فظح سري ..قلت بغيض ..
الهنوف : ماكلته ..بس ما ..
ورد لي العوار مرة ثانية ..وكان قوي ..قعدت اصرخ من الألم ..
فجأة ..وبدون سابق انذار .. قال غيث ..
غيث: رح اشيلج ...
والتفت لبدر وقال وهو يعطيه السويج ..
غيث: بدر ..روح بطل السيارة وباب الوراني ...بسرعة ...
وانصاع بدر للأمر ..
والحين ياه دوري ..ألتفت غيثلي ..وقال وهو يمد ايده..
غيث : رح اشيلج ..دير بالج على ريلج ..
لما مد ايده ما ادري فجأة يتني ذكرى الحادث ..
بعدت ايده بخوف وانا اقول ..
الهنوف : لا الله يخليك ..لا تسوي فيني جذي ...لا اااااااا
ودخلت في موجة من البجي .. ماني عارفة مصدرها او سببها ..
من بين دموعي شفت غيث وهو يطالعني بدهشة ..
ظلينا على هالحال لمدة ثواني ..فقال ..
غيث : خلاص ..خلاص ..بروح انادي هاجر ..تقدرين تحملين لين انادي هاجر ؟؟
ما دريت عليه لأن انخرطت في بجي عميق .. بجي حاد وصلني ليوم الحادث المشؤوم ...
ما ادري شلي مخليني اقعد هني ..احس بريحة الحادث..تحوم حوالي ...
******************************************
طرت لغرفة هاجر ودخلتها بسرعة ..كانت هاجر نايمة ..ما عطيتها فرصة تفهم الموضوع ..قطيت عليها شيلتها وعباتها ..وشديتها من ايدها .. وهي تقول ..
هاجر: غيث ..لحظة لحظة خل افهم السالفة ..
وصلنا للهنوف ..اللي كانت تأن من الألم ..وقلت لهاجر ..
غيث: اسنديها ..انا بروح لبدر بالسيارة ..وانتوا تعالوا ..
ومشيت بسرعة ..للسيارة ..لقيت بدر قاعد فيها ..قعدت في مكان السايق ..وبعد لحظات يت الهنوف ومعاها هاجر ساندتها وهي تعرج ..
منظرها يكسر الصخر اشلون بقلب حبها ورح يظل يحبها للأبد ...
رحنا المستشفى ودخلوها غرفة الكشف ..
قالت هاجر ..
هاجر : ريلها متورمة وايد ... شنو داعمة طوفة هي ؟؟
وطالعتني تبي الجواب ..قلت ..
غيث: لا تطالعيني ما اعرف ..
قعدنا ننطر الطبيب ...التفت لبدر اللي مو خايف ابدا ..شكله متعود على اللي يصير ..
من كلامه عرفت انه الهنوف تعاني من شي ..
قمت وقربت من بدر..قلت ..
غيث: بدر..من متى الهنوف ريلها تعورها ؟؟
بدر : من زمان .. بس ما ادري شنو السبب ..بس كل اللي اعرفه انها تاخذ دوا ..
طالعته بخيبة امل ..حتى هو مايعرف السبب ..بس انا لازم اعرف ...
الهنوف اشفيها ؟؟؟
ليش كانت تبجي جذي بطريقة هستيريا لما بغيت اشيلها ؟؟
استحت مني ؟؟
ما اعتقد .. لأني لما قلت لها بشيلج ما حسيت انها اعترضت ..بس لما مديت ايدي قامت تصرخ ...
اكيد في شي ..ولازم اعرفه...
طلع الدكتور من الغرفة.. وهاجر وبدر دخلوا داخل وانا قعدت مع الطبيب ..
غيث: كسر في الريل ؟؟؟
قلت هالجملة من الصدمة ..هي طول الوقت كانت في البيت ..ما ...يعني ...
انشل تفكيري ...
قال الطبيب
الطبيب: هو مو كسر ..كسر ..هو بقايا كسر ...انا عطيتها الحين مسكن للألام وان شاء الله يخف عنها ..
ومسك ورقة وشخبط فيها وقال ..
الطبيب : وهذا دوا يديد لها ..
مد ايده وعطاني الورقة ..
رحت الصيدلية واخذت الدوا .. وبعدها ..رحت لهم ..طقيت الباب ..وقلت ..
غيث: انا غيث ..
بعدها ياني صوت هاجر ..
هاجر : حياك غيث .
دخلت ولقيت الهنوف نايمة على السرير وهاجر فوق راسها ..وبدر قاعد على السرير ..
قلت وانا ابتسم اخفف عنها شوي..
غيث: سلامات يا بنت خالي ما تشوفين شر ..
طالعتني بنظرات غريبة .. وانا صديت عنها ونقلت بصري للأرض .. فقالت بصوت خافت ..
الهنوف : الشر ما اييك ..
قالت هاجر ..
هاجر : خلاص الحين جنج البخت ..ما فيج شي.. خرعتينا عليج ..
وابتسمت ..وانا قلت ..
غيث: اهم شي راحة بنت خالي ..
وطالعتها لقيتها تطالعني لسة بهالنظرات الغريبة .. الصراحة نظراتها تخرع ..
تهربت من نظراتها ..وقلت لبدر ..
غيث: بدوري ..يلا خل نروح البيت ..عشان تجابل دروسك ..وخل اختك ترتاح شوي...
مسك بدر عباة الهنوف وقال ..
بدر: لأ ..مابي ..ابي الهنوف ..
طالعت بدر بعدين الهنوف اللي قالت ..
الهنوف :ما عليه ..انا اصلا ما رح ابات هني .. برد البيت ..
ارسمت على محياي ملامح الإعتراض بس هي قالت ..
الهنوف :ما عليه غيث..انا مااحب قعدة المستشفيات ..بعدين بدر رح يلعوزكم إذا انا مو موجودة ..
وتشبث بدر بعباة الهنوف اكثر ..
وهذا اجبرني اني اوافق ..مسكت بدر وشلته معاي ... وطلعت عشان الهنوف تاخذ راحتها .
دخلت البيت ..وكانت الساعة سبع إلا ربع ..
الهنوف وهاجر كانوا ورانا انا وبدر ..التفت لهم وقلت وانا اوجه كلامي لهاجر ..
غيث: هجور انا رايح اصلي ..مسكي بدر ودرسيه ..
والتفت لهنوف وقلت وانا ابتسم ..
غيث: سلامات ..مرة ثانية ..
وطلعت من البيت رحت المسيد ..صلينا ..وانا طالع ..سمعت تلفوني يرن ..رفعته ..ولقيت ..
" حمد يتصل بك "
أووووووووه ..شيبي هذا بعد ؟؟ مالي خلق اشوفه ..
رديت عليه وعرفت انه يبي يشوفني ضروري ..
ياني البيت ...ودخلته الديوانية ..
وانا حاس انه يبي يحاجيني بسالفة زواجه هو والهنوف ..بس حريمتك ياحمد ..تحلم ..
حط حمد جلاص العصير على الطاولة وقال ..
حمد: استاذ غيث ..انا اليوم يايك عشان اقولك اني ..
كنت ماسك جلاص العصير وانطر يقولها عشان اسبحه بالعصير ..
بس قال ..
حمد: ابي اقول اني بستقيل من الشغل ..
ما استوعبت الكلمة فقلت ببلاهة.
غيث: ها؟؟
ارتبك حمد عباله اني رافض الفكرة ..وكرر ..
حمد: ابي استقيل من الشغل ..
ارتخت قبضتي على الجلاص ..وشقت الأبتسامة طريجها على ويهي ..بس اخفيتها عنه ..وقلت كأني زعلان ..
غيث: ليش ؟؟ شايف علينا شي اخ حمد ؟
قال ..
حمد:لا حشى ..بس انا جمعت لي جم فلس عشان افتح لي مشروع واستقل بذاتي ..
فكة ..احسن ..عاد انا اللي ميت عليك الحين؟
قلت بتصنع..
غيث: الله يوفقك .. مادام هاذي نيتك الله يوفقك ..
ابتسم حمد بامتنان ..وقال ..
حمد: تسلم والله ..هذا من طيب اصلك ..
بعدها فارج .. وانا من الفرحة .. كبيت العصير على ملابسي ...
يعني الحين مارح اشوفه عندي خير شر بالشركة .. فكة ...
صعدت داري ومع صعدتي ..اذن العشا ..
صليت وبدلت هدومي .. وانسدحت على السرير ..
تفكيري واقف لهالحظة...
في شي ..بس الهنوف مو راضية تقوله..
وانا ما بغيت احرجها بالمستشفى ...
مو قادر انام ..لازم اتطمن عليها .. طلعت من الغرفة .. وقفت عند غرفتها ...
متردد ..اتطمن عليها ولا لأ؟
انتوا شنو تقولون ؟؟
خفت احد يشوفني ..شنو رح يصير ؟؟؟
لا لا ..عيب ما يصير ..
استسلمت وانسحبت ...نزلت تحت .. لقيت التلفزيون مبطل .. وبدر نايم على القنقة ...
وهذا انا موصي هاجر عليه ..
طفيت التلفزيون وشلت بدر .. وديته عندي .. نومته على السرير ولحفته عدل ...
طلعت من الغرفة .. ونزلت تحت ..
قاعد بروحي بالصالة.. والساعة 11 الحين ..
بطلت التلفزيون وقعدت اطالع مسرحية كوميدية ..
بس بالنسبة لي انا مالي خلق اضحك ..طفيت التلفزيون .. وانسدحت على القنفة ..
بس لو اعرف شلي خاشته ..انا بخير ..
وراها سر جبير ..ولا ما كانت صرخت جذي بالجنون هذا ...
" غيث ...غيث"
بطلت عيوني وشفت الهنوف فوق راسي.. ركزت عدل ..يمكن انا قاعد احلم ... شكلي من كثر التفكير فيها قمت اتخيل ..
غمضت عيوني بس صوتها يناديني ..بطلت عيوني ..ولاهي مرة ثانية ..
الهنوف : تلفونك ..
قعدت .. وانا طالعها اتأكد اني مو نايم ولا قاعد احلم...
اشرت للتلفون مرة ثانية وقالت ..
الهنوف : تلفونك يدق ..
طالعت التلفون ..وتأكدت اني مو قاعد احلم ..مسحت ويهي .. ومسكت التلفون وقلت وانا نعسان حدي..
غيث :آلو ...
ياني صوت مو عارف منو هو بس جنه يركض لأنه كان يتكلم بسرعة وياخذ نفس بين كلمة وكلمة ..
قاطعته ..
غيث: لحظة لحظة منو معاي ؟؟
رد علي رئيس المخازن وقالي ان المخزن اللي فيه البضاعة اليديدة احترق ...
وقفت من الصدمة وقلت بصراخ ..
غيث: احترق !!!!!!!
رئيس المخازن : ايوة يا استاز غيس .. المخزن احترأ وانا دلوأتي عنده والمطافي والشرطة عندنا .. الحق ربنا يخليك ..
ماني قادر استوعب شي ..كلماته نزلت علي مثل الصاعقة افقدتني القدرة على الفهم والإستيعاب ..
لا لا اكيد اللي قاله غلط ..اللي قاله غلط ...
هاذي اول صفقة اربحها ..
اشلون يصير جذي ؟؟؟
اشلوووون؟؟؟

يتبع <<<

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الحلقــــــــــــــــــــــة العشرون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ


انتوا مرة نمتوا بسلام ..وحسيتوا فجأة ان العالم من حولكم يهتز...
انا جذي حسيت .. فجأة قمت على صراخ ..التفت حوالي استوعب اللي يصير ..
شفت سارة واقفة فوق راسي وتهزني ..وتقول ..
سارة : جراح ..جراح اصحى الله يخليك ..
وقامت تطقني على ويهي عالخفيف عشان اصحى ..
انا صاحي والله صاحي اشفيها هاذي؟؟
مسكت ايدينها وقلت بعصبية ..
جراح: صاحي صاحي ..
قالت بسرعة وهي تمسك اللحاف وتبعده عني ..
سارة : قوم بسرعة غيث اخوي ..
وكملت جملتها بس انا مو مستوعب شي من اللي قالته ..قلت وانا امسكها واقعدها ..
جراح: لحظة لحظة...ماني فاهم شي ..بشويش ..اشصاير ؟؟
قالت وهي خايفة ..
سارة: هاجر دقت علي وقالت ان ..ان المخزن احترق ..وغيث اخوي راح عندهم وو...الله يخليك جراح اترجاك ..الله يخليك الحق على غيث ..
مسكت ايدي وحاولت تبوسها بس انا سحبتها وقلت اهديها ..
جراح: خلاص خلاص ..سارة ..بس بس ... انا الحين بروح اشوف شسالفة .. بس انت هدي ..
دخلت الحمام وطلعت صليت الفير ..بعدها لبست ملابسي ونزلت تحت .. لقيت سارة قاعدة عند الباب تنطرني ..وهي لابسة عباتها ..
قلت باستغراب..
جراح: وين؟؟
قالت ..
سارة: قطني بيت اهلي ..
طالعتها شوي حرام حالتها تطسر الخاطر ..صج ان ايام صارلنا ما نتكلم مع بعض ..بس تدرون ..
استانست مو عشان سالفة غيث لأ ..لأن هاذي ثاني مرة تحتاجني فيها سارة ..اول مرة احسها مكسورة ..
لهدرجة تحب غيث ؟؟؟
ما قدرت اعارضها ..او ارفض ..ركبنا السيارة ..ونزلتها جدام باب بيتهم ..بس وقفتها وقلت ..
جراح: سارة ..
التفت لي وقلت ..
جراح: ما اعرف مكان شركة اخوج ..
طالعتني شوي ..بعدين نزلت راسها كأنها تفكر ..وقالت ..
سارة: ولا انا .. بس رفيجه عمر يمكن يعرف ...معاك رقمه ؟؟
طلعت تلفوني ودورت على الرقم والحمدلله لقيته ..وقلت ..
جراح: ئي كاهو .. خلاص ..
قبل ما تصك الباب قالت ودموعها شوي وتنزل ..
سارة : الله يخليك جراح دق علي وعلمني اول بأول ..
قلت وانا اطالع ساعة السيارة اللي كانت تشير للخمس إلا ثلث الفير ..
جراح : ان شاء الله ..
صكت الباب ننطرتها لين دخلت البيت ..وبعدها دقيت على عمر نطرت شوي يالله رد علي شكله كان نايم ..مسكين ازعجته ..
قلت ..
جراح: السلام عليكم ..
عمر: وعليكم السلام ..هلا جراح ..صباح الخير ..
جراح:صباح النور ...آسف ازعجتك بس تدل شركة غيث وينها فيه ؟؟
قال باستغراب ..
عمر: ئي ادلها ..ليش في شي ؟؟
بغيت ارد بس عمر قال ..
عمر: جراح لا تخش عني ..غيث فيه شي ؟؟
سكت ما عرفت شقول ..
جراح:مخازن الشكرة احترقت .. وغيث هناك الحين ..بس بغيت منك تدلني وين الشركة ..
مارد علي ..شكله انصدم .. قلت ..
جراح: عمر معاي انت ؟؟
قال اخيرا
عمر: معاك معاك...جراح ما عليك امر تقدر تمر علي ؟؟
عطاني العنوان ومريت عليه .. بسرعة البرق سقت للشركة اللي كانت مقفلة .. بس الحارس دلنا طريج المخازن .. واخيرا وصلنا عندها .. لقينا امة محمد هناك .. مطافي... شرطة... اسعاف ... عمال المخزن ..
نزلنا انا وعمر ..وبسرعة قعدنا ندور على غيث...
مسكت واحد من العمال وسألته بس قال انه ما يعرف ..وسألت كذا واحد ليما ياني صوت عمر ..التفت له لقيته واقف عند سيارة اسعاف .. اشرلي ايي رحت .. ولقيت غيث قاعد داخل سيارة الأسعاف ومسعف يضمد له جرح ...بس الحمدلله انه صاحي ..
قلت وانا الهث من الركض ..
جراح: سلامات سلامات ما تشوف شر ..
قال غيث بصوت خفيف ..
غيث : الله يسلمك ..
بعدها خلص المسعف شغله وطلع من السيارة ..وخلانا بروحنا .. قال عمر وهو يقعد يم غيث ..
عمر: ما تشوف شر ياالغالي .. تعورت وايد ؟؟
غيث: لأ ..
كان غيث يتكلم باختصار وكأنه لسة منصدم من الي صار ويهها خالية من التعابير ...
انجرح براسه وخيطوا الجرح .. والحمد لله طلع سليم ..
سمعت صوت تلفوني يرن ..وعرفت انها سارة..طلبت انها تكلم غيث .. عطيت التلفون لغيث اللي آخذه مني وقال بصوت ضعيف ..
غيث: هلاسارة ..
(................................)
غيث: ئي انا بخير ...بس تعوت براسي ..
(................................)
غيث: اقولج بعدين ...
(................................)
غيث: الحين بيي البيت ..
(..............................)
غيث: مع السلامة ..
وصك التلفون ..وعطاني اياه ..
التفت لعمر وقال ...
غيث: منو اللي قالكم ان المخازن احترقت ؟؟
وطالعني بعدين كأنه يوجه السؤال لي انا بعد..
قال عمر..
عمر: جراح دق علي ..وقالي ..
وانا قلت ..
جراح: سارة قالت لي ..اشلون عرفت سارة ماادري ..
تنده غيث بتعب واضح .. وحط راسه على كف ايده ..فقال عمر..
عمر:غيث ..امش خل نوصل البيت .. شكلك تعبان .. قوم معاي ..
ومسك ذراع غيث يسنده ..اما انا رحت يبت السيارة ..ومشينا للبيت ...
كنت اطالع غيث الي نايم بالكرسي الوراني مغمض عيونه...
وصلت عمر في البداية وقبل ما ينزل قالي ...
عمر : دير بالك عليه ...
هزيت راسي بايجاب ..ونزل .. التفت لغيث الي لسة على حاله ... وصلنا البيت .. ناديته بس ما رد علي ..ناديته بعد مرة ..بس شكله ما حس ..ناديته بصوت اعلى ..واخيرا حس..
قلت بهدوءلأني خرعته ..
جراح: وصلنا ..
نزلنا من السيارة ومشينا للباب البيت ..وقفت انا .. والتفت لي غيث وقال ..
غيث: حياك جراح ..
ودخل داخل وبعدها طلع لي وقال ..
غيث: تفضل ..
دخلت انا ولقيت سارة قاعدة ..ولصقت سارة بأخوها اول ما شافته ...
سارة : سلامات سلامات ..فداك عشر مخازن موواحد ..
ابتسم غيث بوهن وقال ..
غيث: الله يسلمج .. سارة ما عليج امر ممكن تيبين لي ماي ؟؟
سارة: هوا..
وبسرعة راحت تييب الماي ..وانا اطالعها مستغرب ..مع اهلها شحلاتها واشزينها ..معاي انا تقلب وحش ..
شرب غيث الماي مع حبة بندول ..وانا بعدها قلت ..
جراح: ها سارة ..تطمنتي الحين ؟؟
قالت وهي تبتسم لي ..
سارة: ئي الحمدلله..
قال غيث ..
غيث: خلاص سارة انا مافيني شي ..ردي بيتج .
قالت سارة باعتراض ..
سارة: واخليك وانت جذي ؟؟
التفت لها وقال ..
غيث: مافيني شي لا تحاتين ..بعدين هاجر والهنوف موجودين ..
قالت سارة ..
سارة: بعرف سالفة الهنوف بعدين..
قامت ولبست شيلتها والعباة .. وقالت وهي تبوس راس غيث ..
سارة: دير بالك على روحك ..
غيث: ان شاء الله
التفت لي وقالت ..
سارة : يلا جراح ..
وقمنا ..
اتساءل!!!
سارة جذي فعلا ..ولا تتصنع .. ؟؟
انتوا شنو تقولون ؟؟؟
*************************************
صعدت داري وانا خلاص ..حدي دايخ ..مو شاسف جدامي شي ..
قعدت على السرير ..بعدين انسدحت على ظهري ..اخفف من حدة الصداع .. غمضت عيوني ..
المبلغ اللي خسرته مو شوية ...
خمس ملايين دينار ..
لازم اغطي على العجز اللي صار ..
بس اشلون ..وانا ما عندي إلا 750 الف رصيدي بالبنك..
الشرطة حققوا وياي ومع باجي الموظفين ..
ورح يكملون التحقيقات ولما يصلون لنتيجة يعلموني ..
ما اعتقد انه بفعل فاعل ..
منو المستفيد من هذا كله ؟؟؟
آآآآآخ راسي ..ما اقدر افكر ...
سمعت صوت طق على الباب ..
هاجر: غيث ..ما تبي تاكل ؟؟
هذا وقته ؟؟؟
قلت وانا اقوم من السرير ..
غيث : لأ ..
ومشيت للمنظرة اشوف الجرح ..
قالت هاجر ..
هاجر: غيث ..مايصير جذي انت مو ماكل من امس ..
قلت بضيق ..
غيث: هاجر والي يرحم والديني والديج مابي آكل ..فلا تحنين علي ..
تنهدت هاجر ..قالت..
هاجر: على راحتك ..بس إذا تبي شي ..قولي ..
هزيت راسي بتفهم ...
انسدحت على السرير .. وتذكرت اني ما صليت الفير ..
اووووووه ..استغفر الله ..استغفر الله...
توضيت وصليت وانا قاعد لأني ما اقدر اوقف ..بعدها بديت استغفر ..
لما خلصت انسدحت على السرير ..
احاول انام ...

*******************************
حرام ...مسكين ...
كسر خاطري يوم شفته داخل علينا وحالته ما تسر ..
طالعت الساعة لقيتها سبع ونص ..
صحيت بدر ونزلت تحت اجهز الريوق ..
تذكرت غيث ..اكيد مو ماكل شي من امس ..
خل اسوي له خفايف ..
سويت له بيض حطيت الجبن على طرف الصينية ..وجلاص جاي وحليب ..وخبز مسخن .. وسلطة ..
فكرت بالهفكرة المجنونة ..بس ما فكرت اشلون اقدر ادخل عليه ..
اصلا مايصير ..
شفت هاجر نازلة من الدري ...فانتهزت الفرصة وقلت ..
الهنوف : هاجر ..ودي الصينية هاذي عند غيث فوق .. ما عليج امر ..
قالت بخيبة امل ..
هاجر : ما يبي ياكل ..
قلت ..
الهنوف :اشلون مايبي ياكل ..رح يتعب جذي ..غير الضربة اللي يت على راسه ..
قالت بقلة حيلة ..
هاجر: خليه على راحته ..لما يبي رح ينزل ..
تنهدت وقلت بعصبية ..
الهنوف : كيفه .
طالعتني هاجر مستغربة ..بس انا طنشتها وقعدت على القنفة انطر بدر ينزل ..
سمعنا صوت بدر يناديني بصراخ .. اخترعت ..صعدت فوق بسرعة البرق ..وريلي لسة تعورني ..
وآلمتني اكثر يوم ركضت ..
وصلت للطابق الفوقاني ..وصرخات بدر تزيد ..
اتبعت مصدر الصرخات وكانت تصدر من غرفة غيث ..
دخلتها ..ولقيت بدر قاعد واول ما شافني ركض لعندي وخش ويهه بعباتي ...
سمعت شهقة هاجر ..حررت نظراتي من بدر ..ورفعتها لـ...
لــ... لغيث ..
طايح على الأرض مغمى عليه ..
طارت هاجر لأخوها ..
انا هديت بدر .. وتجدمت لهاجر اللي كانت تحاول تصحي غيث ..
ما عرفت شنو اسوي ..
بس اللي قدرت اسويه اني امسك ايده اتأكد انه حي ..
شفت نبضاته متسارعة ..
بعدها مسكت راسه ..ولقيته رطب .. بعدت ايدي اللي كانت ماسكة الجهة الخلفية من راسه .. لقيت دم ..
اكيد تبطل الجرح..
قلت لهاجر ..
الهنوف:هاجر ..دقي على الأسعاف بسرعة ..
ورديت حطيت ايدي على الجرح ..
هاجرم اتزحزحت من مكانها ..فقلت لها بصراخ..
الهنوف :بسرعة ..ما تشوفينه ينزف ؟
تحركت هاجر باعتباط ..وركضت برة ..
اما انا لفيت بويهي ادور شي ..احطه على الجرح .. فقلت لبدر اللي قاعد يبجي ..
الهنوف: بدر ..ثلج ..روح يبب ثلج بسرعة ..
طلع بدر من الغرفة ..
رفعت عباتي شوي ومسكت طرفها وحطيته على الجرح ..
بعدها يتني هاجر ..وقالت بخوف ..
هاجر: الحين بييون ...
وقعدت تصحي غيث ..لعل المحاولة تنفع ..
ياني بدر ومعاه الثلج ..مسكت الثلج وسحبت طرف عباتي الغارق بالدم .. وحطيت الثلج داخل ولفيت عليه ..حطيته على الجرح ..
سمعنا طق على الباب ..فقالت هاجر ..
هاجر: اكيد هم ..
وراحت تبطل لهم الباب ..بعدها دخل علينا مسعفين ..وشالوا غيث ..
وانا قعدت متصنمة..
مثل ما صارلي بالضبط..
كأن الشريط ينعاد مرة ثانية ..
*********************************
بطلت عيوني ..ورديت غمضتهم ..لأن الليت اللي فوقي حيل قوي...
" غيث ..."
رديت بطلت عيوني مرة ثانية ..وبينت ملامح اللي جدامي ..وكان عمر ...
ابتسم لي وقال ..
عمر: حمد لله على السلامة ..
حركت ايدي ادور على اي شي يثبت لي اني في عالم الواقع .. فمسك عمر ايدي وقال ..
عمر: معاك معاك غيث ..
قلت اخيرا بصوت ضعيف اشك انه سمع عمر ..
غيث: ويني فيه ؟؟
قال عمر..
عمر: بالمستشفى ..
طالعته كأني اول مرة اشوفه ...قلت ..
غيث: من متى وانا هني ؟؟
مسح عمر على شعري وقال ..
عمر: من ثلاث ايام ..
ثلاثة ايام وانا هني ؟؟؟ وااااو ...
غمضت عيوني لأن راسي يعورني .
فقال عمر..
عمر: اشلون راسك الحين؟؟
وحط ايدي بين ايدينه .. فقلت ..
غيث: احسن ...بس لسة يعورني ..
وقفت عن الكلام لأني دايخ وحاس بالغثيان ..
قال عمر ..
عمر: اشلون تعورت ؟؟
تصدقون ناسي !!!!
قلت وانا اتنفس بعمق ..
غيث : لما شفت النار المخزن يحترق ..سمعت رئيس المخازن يقول ان في عمال داخل ..استغربت اشلون لسة هم موجودين والدوام خلص سألته فقالي ان البضاعة يديدة ولازم يخلصون احصائها اليوم لأن باجر بتنتقل ..
وسكت شوي ..اخذت تفس وكملت ..
غيث: بتنتقل للمخازن الكبرى ..مارضيت بهالحال وطلبت منه انه يطلعهم الحين ..فقالي ان ابوي كان ما يهمه العامل المهم البضاعة ..تنرفزت ودخلت داخل مع رفض اللي حولي ...طلعت العمال اللي داخل ..
ولما بغيت اطلع انصك الباب علي ..ظليت احاول افتحه بس ما قدرت .. واستنشقت كمية دخان جبيرة .
رفعت راسي ادور على دريشة اطلع منها ..بس للأسف عامود خشب طق راسي .. واغمى علي وما صحيت إلا بسيارة الإسعاف ..
وبس...
ضغط عمر على ايدي اكثر وقال ..
عمر: فداك .. المهم انك بخير ..
ابتسمت له بامتنان ..
ما توقعت ان ابوي يكون جذي في يوم من الأيام ..
طلع واحد انتهازي ..وانا بنفس الليلة اكتشفت انه ربح صفقات وايد بالغش ..
غمضت عيوني باسى ..
شكررتي كلها من فلوس حرام ..
واحنا كنا نعيش بفلوس حرام ..
ماادري شسوي ..
ششسوي ؟؟؟
احترت ...
كل ما اشوف الدنيا افتحت لي باب القى وراه بلاوي ومصايب ..
ما قدرت اتحمل خلاص ..
سمعتي وضاعت ..
وابوي وذبحته ..
والشركة مديونة وبتفلس ..
وفلوسها اصلا حرام ..
وحبي ..الضايع مني ..


قمت من النوم .. التفت حوالي ابي ..لسة انا بالمستشفى .. ماادري جم ساعة نايم .. رفعت راسي اشوف الدريشة ..الدنيا ليل ولا نهار ؟؟ اظن انها ليل ..بس الساعة جم الحين؟؟ ...طقيت على زر النداء للممرضة يمكن تحن علي وتيي...
نزلت راسي وغمضت عيني للحظات .. رديت بطلتهم ..لقيت الهنوف جدامي ..
انا قاعد احلم ولا شنو ؟؟؟
الهنوف جدامي ؟؟؟
ابتسمت هي وقالت ..
الهنوف : حمدلله على السلامة ..
ارتبكت وبين على صوتي وقلت ..
غيث: الله يسلمج .. بغيت ...اعرف ..الساعة جم؟؟
طالعت الهنوف الساعة اللي على الطوفة جدامي وقالت ..
الهنوف : الساعة ثمان ..
انحرجت اشكبر الساعة ومو شايفها ..
بغيت اعدل قعدتي فقلت لها ..
غيث: الهنوف ..ممكن تساعديني شوي ؟؟
هي مسكت المخدة وحطتها ورا ظهري وانا تسندت عليها .. وقلت وانا ابتسم..
غيث: مشكورة ..
عمري ..عمري في حياتي كلها ما ارتبكت ولا حسيت ان الهوا مسحوب من الغرفة كثر اليوم ..
مسحت جبهتي ..وكنت امسح العرق..
فقالت هي ..
الهنوف : الجو حار ؟؟
وايد ..بالنسبة لي وايد حار ..مع ان المكيف شغال ..
قلت ..
غيث: ئي ..اقصد لأ .. لا مو حار ..
اشفيني انا ؟؟؟ والله مو صاحي لا زم اظبط نفسي جدامها ..
قالت الهنوف ..
الهنوف : اشلون راسك الحين ؟؟
قلت ..
غيث: راسي ؟؟؟ ئي راسي ..الحمدلله .. احسن ..
بلاني انا ؟؟ افففففف ..الهنوف اطلعي الله يخليج لو قعدتي اكثر بخوره ورح اقط خيط وخيط ..
بعدها شفت الباب يتبطل وكان الدكتور ..
الدكتور : السلام عليكم ..
دخل وهو مبتسم .. وقف يم الهنوف وقال ..
الدكتور : ها ..غيث ..اشلونك الحين؟؟
غيث: الحمدلله احسن ..
لف الدكتور الناحية الثانية وقال للهنوف ..
الدكتور : الهنوف ... يبي جهاز الضغط لو سمحتي ؟؟
طلعت الهنوف ..
وقعد الدكتور يسألني أسئلة الدكاترة المعهودة ..
دخلت الهنوف ومعاها جهاز الضغط ..جاست ضغطي ..
الدكتور: لا الحمدلله ضغطك اليوم احسن من امس...
قلت انا ..
غيث: انزين دكتور متى اطلع ؟؟
ابتسم الدكتور وقال ..
الدكتور : لا ..توك من اربعة ايام عندنا ..مسرع ما زهقت ..
كلامه يدل اني يقعد اكثر .. وهذا خوفني اكثر ..
طلع الدكتور ..والهنوف وراه ..بس انا قلت ..
غيث: الهنوف ..
التفت لي وطالعتني باستغراب ..فقلت ..
غيث: بغيتج شوي ..
دخلت هي ..وتجدمت وقلت ..
غيث: انا بطلع من المستشفى ...
طالعتني بدهشة وقالت ..
الهنوف : اشلون تطلع من المستشفى ..
قلت استخف دمي عليها ..
غيث : والناس من وين يطلعون ؟؟
ابتسمت هي باحراج ..وقالت ..
الهنوف : إذا علينا حنا لا تخاف ..
قلت بجدية ..
غيث: لأ ..لازم اخاف .. انتي وهاجر وبدر بروحكم في البيت .. بعدين انا ما اقدر اقعد في المستشفى اكثرمن جذي ..ما احب قعدة المستشفيات ..الله يخليج الهنوف قدري موقفي ..
سكتت كأنها تفكر ..وقالت ..
الهنوف :خلاص ..بكلم الدكتور المسؤول عنك وبرد عليك ..
ابتسمت وطلعت ..
يتني بعدها ويابت معاها ورقة اخلاء مسؤولية .. وقعت عليها ..بعدها لبست لبسي اللي دخلت فيه المستشفى ..وبغيت اطلع من الغرفة بس ..
غيث: مشكورة الهنوف على كل شي ...
نزلت راسها وقالت ..
الهنوف : ولو ما سوينا شي ..
غيث: إذا خلصتي دقي علي ايي آخذج ..
رفعت راسها ..وقالت..
الهنوف : لا مالع داعي انت ارتاح في البيت وانا برد مع الباص او مع حمد ..
هي يممكن قالت الكلمة عفوية بس انا بدت براكين الغضب تنفجر في صدري وقلت بعصبية ..
غيث: حمد ماله شغل ..
هي انصدمت وطالعتني بحيرة من عصبيتي ..فكملت وقلت ..
غيث: إذا خلصتي دقي علي انا .. مفهوم ؟؟
وطلعت من الغرفة ..
يعني لازم تنهي الحوار الحلو اللي دار بينا بهالطريقة ؟؟
لازم تنرفزني وتخلين اعصب ؟؟
لو اقدر اذبحك يا حمد .. بس لو اقدر ...
رحت الريسبشن ودقيت على عمر ..

************************************
كنت قاعد مع عبدالله اخوي .. لما دق علي غيث ..
عمر: شنو ؟؟؟؟؟؟ مينون انت؟؟
غيث: ما احب قعدة المستشفيات .. مكن تيي تاخذني ؟؟
ضغطت على اسناني بعصبية وقلت ..
عمر: غيث انت لسة تعبان .. وانا امس محاجي الدكتور عن حالتك وقالي ان فيك شرخ في الجمجمة ..غيث لا تستهين بهذا ؟؟
سكت غيث شوي بعدين قال ..
غيث: خلاص .. مو لازم تييني ..انا بروح البيت بروحي ..
اففففففففف ..عمري ما شفت اعند من هالبني آدم ..
قلت ..
عمر: خلاص خلاص ..بيي وامري لله ..
صكيت عنه واستأذنت من عبدالله وركبت سيارتي ورديت الديرة .. بعد نص ساعة كنت عند غيث ..
وبالسيارة تجادلنا وايد ..
عمر: يااخي افهم افهم .. أففف صارلي ساعة قاعد افهمك ..انت لسة تحتاج لعناية طبية ...
قال باصرار..
غيث: وانا مابي عنايتهم الطبية ..
تنهدت وكملت الطريج وانا ساكت لأن النقاش مع غيث عقيم ..
وصلنا البيت ..ولما نزل قالي ..
غيث: مارح تنزل ؟؟
قلت بضيق ..
عمر: لا ..بروح الشقة ..
طالعني شوي فالتفت له وقلت
عمر: اشفيك ؟؟
قال وهو يمسك ايدي ..
غيث: قوم قوم .. بحاجيك شوي..
طلعت من السيارة .. ومشينا للديوانية .. قعدنا ..وقال
غيث: اشفيك معصب ؟؟
قلت بسرعة ..
عمر: انت نرفزتني ..
غيث:لأ مو انا ..انت بروحك متنرفز .. أشفيك ؟؟
تنهدت ..وسكت شوي وقلت ..
عمر: امي ..تبي تزوجني ..
ابتسم هو وقال ..
غيث: عالبركة ..
طالعته بقهر وقلت ..
عمر: على شنو بالله ؟؟ على موتي ؟؟
استغرب غيث وقال ..
غيث: موتك ؟؟ الزواج الحين موت ؟؟ وهذا انت كنت متزوج ..
قلت بقهر اكبر ..
عمر: كنت .. كنت ..فعل ماضي .. خلاص ..انتهى اما انا الحين مابي اتزوج ..
سكتنا شوي بعدين قال غيث وهو يحط عينه بعيني ..
غيث: كل هذا عشان مرتك اللي ماتت ؟؟
انصدمت .. فكمل غيث وقال ..
غيث: الموت علينا حق .. كلنا رح نموت ..بس هذا ما يمنع ان احنا نعيش حياتنا .. صح ؟؟
طالعته لقيت في عيونه بريق اول مرة اشوفه .. قلت اغير الموضوع ..
عمر: إذا ميت على الزواج جذي تزوج ..اما انا فلأ ..
وقمت على نهاية جملتي .. وقلت ..
عمر: عن إذنك ..
وطلعت من الديوانية ..
انا عمري ما بينت لغيث اني لسة عايش على ذكرى هند .. محد يعرف اني لسة متألم من فراقها ..
رديت الشقة ..
ما اتخيل اني اتزوج من وحدة ثانية ..
انتوا ما تدرون اشقد عانيت معناة بعد وفاتها ..
حسيت ان روحي طلعت ..
تنسحب مني نفس نفس ..
نزلت مني دمعة حارة حرقت قلبي قبل خدي ..
ذكرتني بايام احاول انساها ..
يا رب ارحمني ...
ارحمني ..

********************************************
مرت الأيام قعدت فيها بالبيت ارتاح شوي ..
واليوم اول يوم دوام ...
اليوم يوم الفيصل ...
دخلت مكتبي .. وناديت على السكرتيرة ..
غيث: دلال ما عليج امر نادي على كل الموظفين ..لا تخلين احد حتى الفراش ..وانتي تعالي معاهم..
استغربت مني ..بس طلعت ونفذت الأمر ..
بعد ربع تجمعوا كلهم في قاعة كبار الزوار..
دخلت انا وشفت جمع غفير ..ارتبكت شوي ..بس لازم اقدم على هالخطوة ..
قعدت على كرسي وقلت ..
غيث: انا يمعتكم اليوم عشان اقولكم ان..ان انا رح اقفل الشركة للأبد ..
سكت اقرى التعابير اللي انرسمت على ويوهم ..
صدمة ..أستياء ..أستغراب ..اندهاش ..
نزلت راسي وكملت ..
غيث: الشركة هاذي مبنية على فلوس حرام .. وانا من جم يوم دريت .. ومثل ما انتوا عارفين كنت في المستشفى وامس بليل طلعت .. واليوم قررت اني اقفلها ..
وقفت وتمشيت بينهم ..وقلت
غيث : ان ببتدي بمشروع صغير .. واللي يبي ايي معاي حياه الله ... بس اعرفوا شي واحد ان انا اكتسبت خبرة وتعلمت منكم اشياء وايد .. وانا ادري انكم ما تخيبون املي .. فاللي يبي ايي معاي رح اكون شاكر له ..واللي مايبي الله يرزقه ان شاء الله ..
مع نهاية كلامي كنت واقف جدام الطاولة ..
مسكت ورقة وقلت ..
غيث: هاذي الورقة فيها اسمائكم .. اللي يبي ايي معاي يوقع واللي ما يبي لا يوقع عشان افرق ..
ومشكورين ..
وطلعت من الغرفة ورحت لمكتبي .. قاعد على نار ..
بعدها يتني الورقة .. وفي ناس موقعين وناس لأ ..الحمدلله ان في ناس بتيي وياي .. الحمدلله ..
لازم ابتدي من يديد ..وانسى فلوس ابوي الحرام ..
كنت اعيب على مرته طلع هو العن منها ..
دخلت السكرتيرة علي وقالت ..
السكرتيرة : استاذ حمد يبي برة ..
غيث: منو حمد ؟؟
دلال : حمد رئيس الصادر والوارد سابقا ..
اوووووووووه ..شيبي هذا ؟؟ أففففف
قلت ..
غيث: خليه يدخل ..
طلعت دلال ودخل حمد ..وقفت اسلم عليه ..وضيفته .. بعدها قال ..
حمد : انا اليوم ياي عشان بكلمك بموضوع مهم ..
الله يستر ..
غيث: خير ؟؟
حمد: انا والهنوف صارلنا اربع سنين مخطوبين ..واليوم حبيت اقولك اني ياي ابي اعرف رايها متى تبي تملج ؟؟
الله الله ... تبي تعرف رايها بعد ..اشرايك تييب الملا وتملج عليها وانا واقف ؟؟
بدت شياطيني بالظهور .. وعلامات العصبية انرسمت على ويهي ..
وقلت ..
غيث: لا والله ؟؟ اشرايط بعد تتزوجها اليوم ؟؟
طالعني بدهشة من اسلوبي .. فكملت ..
غيث: انا ماني موافق .
وقف حمد وقال باستغراب ..
حمد: نعم ؟؟ مانت موافق ؟؟ ومنو طلب رايك ؟؟
وقف انا وقلت ..
غيث: انا ولي امرها ولا انت ناسي..
حمد: مادام هي تبي خلاص ..انت بس تكون وكيلها ..
زادت ثورتي وقلت ..
غيث: يا سلا ..يعني دوري اني اكون وكيلها .. وإذا الوكيل مو موافق ؟؟
قال بعصبية وتحدي ..
حمد: مو لازم توافق ..انا الحين رايح للهنوف ورح اعرف رايها ..
وطلع من االمكتب ..
غيث: حمد .. حمد ..
طقيت الطاولة بعصبية ..وطلعت وراه.. لقيته حرك.. ركبت السيارة بسرعة ..ورحت البيت وكنت اسوق بسرعة الصاروخ ..
وصلت البيت ..مالقيت سيارته ..
لا ...نسيت ...الهنوف بدوامها ..
غيرت وجهتي ..وطرت لها .. وقفت عند شارع والسيارات زحمة عندهم .. شسالفة ؟؟
شفت شرطة واسعاف .. اكيد حادث..
بغيت ادق على الهنوف بس تذكرت اني ما اعرف رقمها ..
طقيت السكان بعصبية ...
لفيت لشارع ثاني لأن الشارع هذا زحمة..
وصلت المشفى .. وبركنت السيارة ودخلت ...
ركبت السلم اثنيني اثنين ..جني في سباق ..
بعدها ..وقف لأني ما ااعرف مكتب الهنوف وين .. شفت ممرضة طالعة من غرفة فقلت ..
غيث: لو سمحت مكتب الممرضة الهنوف وين ؟؟
دلتني ..وانطلقت بسرعة ..سمعت صوت صراخ ..وكان صوت رجولي ..
اقتحمت الغرفة ..
طالعوني اثنيناتهم ..هديت مقبض الباب .. وقلت اهدي روحي ..
غيث: الهنوف ..روحي سيارتي ..
حمد: ما خلصت كلامي معاها ..
طالعته وقلت ..
غيث: مو لازم تخلص ..اصلا منو سمح لك تكلمها ؟؟
تكلمت الهنوف وقالت ..
الهنوف : مكن نهدا شوي ونحاول نحل الموضوع بهدوء ؟؟
حمد: انا مارح اهدا لين اعرف موقفج ..موافقة لا لأ ؟؟
قلت بصوت عالي .
غيث: لأ ..مو موافقة ..
التفت لي حمد وقال ..
حمد : انا كلمت الهنوف ..
غيث: وانا ولي امر الهنوف ..
الهنوف : غيث ..
طالعت الهنوف بعصبية ..وقلت بتحذير ..
غيث: الهنوف روحي سيارتي قبل ما اعصب وارتكب مالا تحمد عقباه .. يلا ..
حمد: انت مالك شغل ..الهنوف تقدر تتكلم..
صكيت الباب بقوة ..وقلت بعصبية كبيرة..
غيث: بهالشي مالها راي ..وانا قلت لك كلمتي ..
والتفت للهنوف وقلت ..
غيث: وانتي ..
طالعتني الهنوف فكملت ..
غيث: آخر مرة اقولج روحي السيارة ..
تحركت الهنوف بس حمد مسكها من ذراعها ..وقال بعصبية ..
حمد : ماكو طلعة لين اعرف رايج..
حاولت الهنوف تسحب ذراعها بس حمد ما خلاها ..وانا هني وصلت حدي ..
تجدمت وقلت ..
غيث: انت صج ما تستحي ..
وتشابكنا .. مسكت ايد حمد ولفيتها ورا ..وهو يحاول يتملص مني .. بس انا مسكته بقوة ..
دزني بعيد .. ومسك دشداشتي وعطاني طراق ..
حطيت ايدي مكان الطقة اتحسسها ..
بعدها هجمت عليه مثل الأسد .. الهنوف حاولت تبعدنا عن بعض فقلت لها ..بصراخ ..
غيث: إذا تبين سلامتج بعدي عني ..
مع اصواتنا .. حست ان الباب تبطل ..والسكيورتي يحاولون ان يخلصونا من بعض ..بس انا ما خليته ..ابي اطلع حرتي فيه ..
بعدها هدأ الشجار ..وطفيت نار قلبي ..
طردني الأمن برة ..ودخلوا حمد للملاحظة ..نتيجة ضرباتي له ..
الهنوف لحقتني ..وقالت والدموع بعينها ..
الهنوف : حرام عليك ..ليش جذي تسوي فيه ؟
قلت بعصبية اللي تبقت لي وانا امسكها من ايدها وايرها ..
غيث : لا تخليني اكمل عليج انتي بعد .. يلا جدامي ..
وركبنا السيارة .. الهنوف ما بطلت بجي طول الطريج ..
وهذا كان اول مرة اقسو فيها على الهنوف ..
والله آسف ..ماكان قصدي .. بس ..ما تحملت فكرة انها تكون لغيري ..
كافي اني خسرت امي .. وابوي ..
بعد تبيني اخسرج يا الهنوف ...
مستحيل ..مستحيل ..
لو على جثتي ...

يتبع <<<

بنت أبو ظبي ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

الحلقــــــــــــــــة واحد والعشرون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

صارلها جم يوم حابسة روحها بالدار ومو راضية تطلع ..باءت محاولاتي بالفشل لما ييت اعتذر لها ..
حتى الدوام ما راحت .. ولا تاكل ولا تشرب معانا ..
هاجر: غيث لا زم تشوف لك حل للهنوف .. رح تموت جذي ..لاراضية تتكلم ولا راضية تاكل ولا تشرب ولا حتى تطلع تروح الدوام ..
طالعت هاجر بعيون كسيرة وكأن لسان حالي يقول ..
" وانا شقاعد اسوي الحين ؟؟"
نزلت راسي وقلت ..
غيث: رحت لها اكثر من مرة مو راضية تسمعني حتى ..
قالت ..
هاجر: شلي صار بينك وبينها ؟؟
الله يخليج هاجر مالي خلقج ...
قمت من مكاني وصعدت فوق عند الهنوف كمحاولة لعلها تنفع ..
طقيت الباب ..وقلت ..
غيث: الهنوف .. انا غيث ..
وانا متأكد انها ما تبي تشوفني اشلون تسمع اسمي ؟؟
ما سمعت رد .. كررت ..
غيث: الهنوف .. بطلي الباب ..
واخيرا سمعت صوت المفتاح يتبطل ..
لابسة شيلتها وعباتها .. ويهها اصفر وعيونها منتفخة من البجي ..
منظرها يكسر الصخر اشلون بقلبي انا ؟؟
ارحمني يا الهنوف وافهمي عاد ...
انا احبج احبج ...
منعت نفسي عنوة اني انطق بالكلام اللي يجول في صدري وقلبي و عقلي وقلت ..
غيث: السلام عليكم ..
ردت وقعدت على سريرها .. ولا ردت ..
نزلت راسي ووقفت عند الباب وقلت ..
غيث: انزين لا تحاجيني ..قومي اكلي على الأقل ..
ولا التفت حتى ..
آآآآه منج انتي يا الهنوف ...
تنهدت وقلت ..
غيث: الهنوف .. اللي قاعد تسوينه هذا ما يصير ...
التفت لي بحدة ..وقالت وهي معصبة ..
الهنوف : واللي سويته يصير ؟؟؟ فضحتني بالدوام .. حرام عليك ..
ونزلت راسها بألم وضعف ..
تجدمت منها وهي لسة على وضعيتها وقلت بصوت حنون..
غيث: آسف والله آسف ..
رفعت راسها ..وقامت دزتني بعيد عنها .. وراحت وقفت عند الدريشة وقالت بصرامة ..
الهنوف: اطلع برة ..
صدمتني جملتها بس قلت ..
غيث: قلت لج آسف ..
قالت وهي تصرخ بهستيريا ..
الهنوف : ارحمني ..ارحمني .. حرام عليك اللي تسويه فيني هذا ..حرام .. بموت بموت ..حاسة اني بختنق ...
وسندت راسها على الدريشة ودموعها على خدها ..
ما كنت ادري اني جرحتها لهدرجة ..
الهنوف إذا ما كنت تدرين ..انا اللي مجروح اكثر منج ..
ما استحمل اشوفج تضحكين وتسولفين مع حمد ..
ما استحمل اشوفج تطلعين وتروحين وتردين مع حمد ..
ما استحمل كلمة زوجة حمد ..
ما استحمل كلمة حمد اصلا تطلع من فمج ...
انتي اللي ارحميني ..وطلعي حمد من مخج ..
تقربت منها ليما صرت وراها وقلت بصوت واطي ..
غيث: خلاص ..خلاص ..لا تسوين بروحج جذي .. دموعج غالية علي ..
رفعت راسها وطالعتني والدموع متجمعة على عيونها تنذر بالسقوط ..وقالت بصوت باكي ..
الهنوف : ابي اشم هوا .. حاسة روحي بتطلع ..
قلت باندفاع بدون تفكير ..
غيث:اسم الله عليج ..
هالمرة طالعتني وعيونها مليانة اسئلة ..
استحيت على دمي ..وقلت وانا ابعد نظري عنها ..
غيث: اشرايج نتغدا برة ؟
مسحت الهنوف دمعة كانت نازلة بعدين هزت راسها بايجاب ..فقلت وانا ابتسم..
غيث: حلو.. جهزي روحج .. بقول لهاجر ..اوكي ؟؟؟
طلعت من دارها وابتسامتي زادت ..ونزلت عند هاجر اللي كانت تاكل ..
غيث: هجور ..جهزي نفسج بنطلع نتغدا برة ..
وقفت عن الأكل وقالت بتساؤل ..
هاجر: والهنوف .. راضيتها؟؟
قلت وانا امسك بدراللي ياكل ..
غيث: ئي ..
وقلت لبدر ..
غيث: يلا بدروي ..
طالعني وقال باسى ..
بدر: الهنوف رضت ؟؟
تقربت منه وقلت وانا ابتسم في ويهه..
غيث: ما سمعتني قبل شوي ؟؟
ورفعته وحطته فوق على جتوفي وقلت ..
غيث: بنروح نتغدا برة ومعانا الهنوف .. يلا الحين نروح نبدل هدومنا اوكي حبيبي ؟؟
طار بدر من الفرحة واستانس نزلته وخليته يروح داره يبدل ..
وصعدت انا مرة ثانية فوق وراه عشان اغير هدومي ..
مو بس هدومي رح تتغير .. حتى نفسيتي ...
بعد ربع ساعة كنا كلنا داخل السيارة ..
هاجر يمي وبدر والهنوف ورا ..
تحركنا ..ومشينا بالشوارع ..طالعت الهنوف شوي .. كانت تطالع الناس والسيارات من الدريشة ..
رديت طالعت الطريج وانا افكر بحالها ..
هادية وايد .. جريئة بنفس الوقت ..
عصبية .. بس دمعتها على عينها وخجولة...
حيرتيني يا الهنوف ...انتي شنو بالضبط ؟؟؟
وصلنا المطعم .. ونزلنا ..ودخلنا داخل .. قعدنا بقسم العائلات ..
انا ويمي بدر ..وجدامنا هاجر والهنوف ..
طلبنا ..ولما ياه الطلب ..
كل واحد مشغول باللي جدامه .. وانا كنت منهم طبعا ..لأ،ي ما تريقت ولا تغدين اساسا بسبب الهنوف ..
فجأة سمعت صوت الهنوف يقول ...
الهنوف: بدر ..طالع اشسويت ؟؟؟ دمرت هدومك..
بغت تقوم وتروح لبدر بس انا قلت ..
غيث: خلي عنج انا بنظفه ..
طالعتني شوي وقعدت بمكانها شكلها انحرجت ...
التفت لبدر اللي رد ياكل ..
غيث: بدوري يلا قوم خل انظف هدومك ..
قال بعناد ..
بدر : ابي آكل ...
ابتسمت على اسلوبه البرئ بس قلت وانا اشيله ..
غيث: كمل لما نيي ..يلا يلا ..
وهو كنا يرافس يبي ينزل ويروح الطاولة ..بس انا كنت ماسكه حيل ..ورحت معاه الحمام ..
دخلنا الحمام عزكم الله .. ومسكت الحنفية وبطلتها ..مسكت كلينكس وحطيته تحت الماي .. ومسحت فيه قميص بدر اللي مبوز ...
سألته ..
غيث: اشفيك جذي؟؟ الحين بترد تاكل ؟؟
بدر : ابي اروح الملاهي ..
طالعته شوي بعدين ضحكت وقلت ..
غيث: سويت كل هذا عشان تقولي ابي اروح الملاهي ..وااي منك انت ..
وسحبته معاي عشان نرد ..لقيت هاجر قاعدة بروحها ..
سالتها ..
غيث: وين الهنوف ؟؟
اشرت ناحية اليمين .. التفت لقيتها واقفة تتحاجى بالتلفون ..
منو تكلم ؟؟؟
بعدها ردينا ناكل وهي رجعت .. حطت تلفونها على الطاولة وقالت ..
الهنوف: هجور تيين معاي ؟؟
هاجر: وين ؟؟
قالت ..
الهنوف : عرس حنان عقب اسبوع وهي عازمتني وعازمتج فشقلتي ؟؟
منو حنان؟؟
مسكت البيبسي أشرب منه شوي ..
قالت الهنوف
الهنوف : حنان اخت حمد ..
ولما قالت كلمة حمد غصيت انا .. قعدت اكح ..
قالت لي هاجر ..
هاجر: اسم الله عليك ..اشفيك غصيت ؟؟
يعني لازم تيبين سيرة الزفت هذا بعد ؟؟؟
أففففف ..
هدأت نوبة الكحة ..
عصرت علبة البيبسي بايدي ووقفت وقلت ..
غيث: خلصوا انا انطركم بالسيارة ..
وطلعت من المطعم واعصابي مشدودة ..
دريت قبل جم يوم بعد الهوشة ان حمد تنازل ..
كلش الحين هذا بخليني اعتذر له ولا استسمح منه .. مالت عليك ..
بطلت بابا السيارة وقعدت داخلها بطلت المكيف لأن الجو نار ..
ونار قلبي زادت من حرارة الجو ..
بعدها شفت بدر طالع من المطعم ووراه الهنوف وهاجر ..
تحركنا بالسيارة وبالطريج قالت هاجر ..
هاجر: غيث ..
قلت بملل بدون ماالتفت لها ..
غيث: نعم ؟؟؟
هاجر: ودنا البحر ...من زمان ما رحته ..
طالعتها بطرف عيني وقلت بنفس النبرة ..
غيث: الجو حار ..
نط بدر بنص السالفة وقال ..
بدر : الله يخليك غيوث ..
غيوث!!!
ضحكوا كلهم على كلمته وانا ابتسمت وقلت ..
غيث: غيوث !! اصغر عيالك انا ؟؟؟
ضحك هو ومسك نظارتي الشمسية اللي حاطة فوق راسي ... ولبسها ..شكبر النظارة على ويهه ..
سحبت هاجر منه النظارة وقالت ..
هاجر: اشكبرها على ويهك ..
رد اخذ بدر النظارة وقعد يلعب فيها ..
وصلنا البحر ..ونزلتهم ..
اول واحد طلع اكيد بدر وكانت الهنوف آخر وحدة ..
كانت ماسكة شيلتها عن الهوا لا تطير ..
بس شوي بان شعرها ..انا صار ويهي مثل اشارة المروربسرعة نزلت عيني ..
هي ما كانت حاسة اني قاعد اطلعها او اراقبها ..
مششت هي عبالها انها عدلت شيلتها ..
وقفتها وقلت ..
غيث: الهنوف ..
التفت لي هي ..
************************************
طالعت غيث اللي ناداني وقلت ..
الهنوف : نعم ؟؟
شفته منزل راسه جنه مستحي ..اشفيه هذا ؟؟
قال ..
غيث: شعرج ..
ومشى عني ..رديت طالعت من جامة السيارة ..لقيت شعري طالع ..
حسيت باحراج كبير ..
دخلت شعري ومشيت ..
وحاولت اني انسى الموقف ..
شفت بدر وهاجر قاعدين يلعبون بالماي جنهم يهال ..
ابتسمت على طريقة هاجر باللعب دفشة ...
كانت ماسكة بدروترش عليه ماي ..وبدر واقف يظحك ...
قعدت على اقرب كرسي وعيوني على بدر لا يصير فيه شي ..
ماداري وينه غيث ..دورت بعيوني عليه مو لاقيته ..لهدرجة خجول هو ؟؟
ابتسمت باستهزاء على سؤالي ...لو خجول صج ما كان فظحني بالدوام قبل جم يوم ..
" استانستي ؟؟؟"
كان هذا صوت غيث اللي قعد بعيد شوي على طرف الكرسي ..
فقلت بسرعة ..
الهنوف : ئي ..
سكتنا شوي بعدين قال هو بصوت خافت ..
غيث: آسف ..
التفت له لأني ما سمعت اللي قاله .. لقيته يطالع البحر ورد قال ..
غيث: آسف على اللي سويته بالمستشفى .. كنت متنرفز ..
طريقة كلامه ويهه اللي صاير مثل الطماطة..اكدلي انه ندمان
نزلت راسي وقلت وانا ابتسم ..
الهنوف : عادي ..شي صار وانتهى ..
حسيته يطالعني ..قال ..
غيث: مثلي ..
رفعت راسي لأني ما فهمت كلمته ..فكمل ..
غيث: انا دايما جذي ..لما اكون زعلان من شي ..اذكر روحي واقول الشي هذا صار وانتهى خلاص ما ينفع الزعل ...
قلت ..
الهنوف : ئي بس اللي ما يزعل ما يحس ..
رد طالع البحر ..وقال ..
غيث: صح كلامج ..احنا في الآخر بشر لنا مشاعر واحاسيس .. بس لازم نفكر بعقلانية .. مو نحبس روحنا وننعزل عن العالم..
والتفت لي وقال ..
غيث: صح ؟؟
ادري فيه ..قصده علي انا ..
مارديت علي لأني ما بي ارد اتهاوش معاه ...
سألني وقال ..
غيث: متى عرس رفيجتج ؟؟
الهنوف : اسبوع الياي ..
غيث : متى بالضبط ؟؟
الهنوف : الثلاثاء .. ليش ؟؟
والتف لما سألته ..ابتسم في ويهي وقال ..
غيث: حب استطلاع ..
يا كرهك .. ويا ملقك لما تستخف دمك ..
ابتسم له مجاملة ورديت طالعت البحر ..وبدر وهاجر لسة قاعدين يلعبون ..
ليش ما اسأله عن السالفة ..
وقلت بسرعة ..
الهنوف : حمد ..اقصد غيث ..
مارد علي .. التفت له لقيته يطالعني بنظرات غريبة ..نظراته اجبرتني اني ابعد شوي عنه ..
تحركت من مكاني شوي وقلت ..
الهنوف : اشفيك ؟؟
التفت الناحية الثانية ..وقال
غيث : اشبغيتي تقولين ؟
سكت شوي استوعب نظراته ..بعدين قلت ..
الهنوف : انت ليش سويت جذي بالمستشفى ؟؟
التفت لي ونظراته ما تخلو من العصبية ..
بغيت اسحب سؤالي بس هو قال ..
غيث: يهمج ؟؟
لما شفت تجاوبه معاي ...
قلت ..
الهنوف : اكيد ..
اختفت نظرات العصبية منه وحلت مكانها نظرات ارتباك .. قال ..
غيث: لأني ...لأني ..
" شنو تسوون؟؟؟"
طبت علينا هاجر والماي يقطر منها ..قلت وانا اضحك على شكلها ..
الهنوف : شنو مسوية بروحج ؟؟
ضحكت هي وقال بمرح ..
هاجر: اخوج لعب فيني ..
ومسكت ايدي وقالت ..
هاجر : قومي قومي ..
يرتني وراها ..بس انا كنت رافضة .. بس هي رشتني بالماي .. بعدها بدينا نرش بعض ..
ولعبنا واستانسنا وبدر ويانا ..
الوحيد ..
الوحيد اللي ما كنا معانا كلش غيث ..
سرحان ..واقف جريب منا ..بس مو معانا ..
لما غابت الشمس .. ردينا البيت ..
وردت روحي اللي بغت تطلع مني ..
خليت بدر يتسبح وانا بعد ..
لما خلصت صليت المغرب بعدها قعدت على السرير ..
لسة اتذكر كلمات غيث ..
" دموعج غالية علي .."
" اسم الله عليج .."
نظراته ..ويهه ...
صوته ...
كأني سامعته من زمان ..
رفعت كمي اشوف الجرح اللي بايدي ..
كان حادث اليم ..
معجزة اني لسة عايشة ...
بس لو اعرفمنو اللي سوا فيني جذي ..
بس لو اعرف ..

يبتع <<<

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1