منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها (https://forums.graaam.com/152/)
-   -   لحظة حب / كاملة (https://forums.graaam.com/182885.html)

بنت أبو ظبي 23-02-2009 05:10 PM

لحظة حب / كاملة
 
لحظـــة حـب
للكاتبة / ليل العشاق *

الحلــــــقة الأولــــــــــى



أففف …وبعدين مع هالبني آدم ..هاذي عاشر مرة بعد الألف اللي اقعده فيها …قربت من سريره ومديت ايدي وهزيته بعصبية ..
خالد : غيوث ..غيوث وثول ..قوم الساعة ثمان وانت لسة نايم ؟؟؟
لكن ..لا حياة لمن تنادي .. اكلم روحي انا !!! فقلت بعصبية وانا قاعد اسحب البطانية منه ..
خالد : غيوث قوم يلا عاد ..دوامك يبدأ ثمان ونص والحين ثمان وخمس …ياخي ..قـــــــوم
واخيرا صدرت منه حركة ..بطل عينه وقال ببرود..
غيث : ساعة جم الحين ؟
هذا اللي يبي يذبحني !!!
مسكت ايده وشديت عليها عشان يقوم ..والحمدلله قعد ..فرك عيونه وانا منقهر فقلت بعصبية
خالد : الحين ثمان وعشر وانت لسة نايم والدوام مابقى عليه شي …وانت ما بدلت هدومك ولا صليت الفير ولا تريقت ولا …
قاطعني بحركته الباردة واللي هي انه قام من السرير وراح الحمام ( اكرمكم الله) وعند الباب التفت لي وقال ..
غيث : عشردقايق ورح اكون جاهز ..
هالريال هذا ..عجيب ..مرة ألقاه هادي ومرة ألقاه مو طايق نفسه ..ومرة القاه مسكين ومرة القاه عصبي ..والله حالة ..إذا الدنيا فيها سبع عجائب ..فالبيت هذا الأعجوبة الثامنة ..
طلعت من الغرفة ونزلت الصالة …وطبعا مالقيت احد ..بس لقيت الريوق على الطاولة
طالعت ساعتي لقيتها ثمان وثلث ..وعادتي ما احب آكل بروحي فقعدت انطر الباجين ..
وعشان انا فاضي وما عندي شي خلوني اعرفكم على روحي وعلى اهل البيت ..
انا خالد ..عمري 36 سنة مطلق وعندي بنت وحدة واسمها ايمان عمرها 14 سنة في اولى ثانوي ..وانا مطلق من سنتين بس والحمدلله عايش حياتي وطبعا انا اللي طلقت هي ما طلبت الطلاق دكتور فلسفة وادرس في الجامعة وأعيش في بيت ابوي مع امي وخواتي ..واخوي غيث ..
اخوي غيث ..سالفته سالفة مع اني اعتقد انكم بتقولون مظلوم بس سمعوا سالفته ..الله يسلمكم غيث هذا ..اخوي من ابوي ..امه ماتت من هو صغير وطبعا ما شافها ..وجابه ابوي البيت عندنا ويومها كان عمري 12 سنة ..واذكر ذاك اليوم بالضبط ..امي الله يسامحه ما رضت تستقبل غيث في البداية بس وافقت بعدين ..بس للحين ما تعامله عدل يعني لسة فيها حرة من امه لأن ابوي كان يحبها اكثر منها ..وهي طبعا الزوجة الثانية وابوي تزوجها بالسر ..
عمره الحين 24 سنة جامعي وتخصصه هندسة اتصالات وحاليا يشتغل في اكبر شركة اتصالات في الكويت ..بس الله يهداه طايش وما يعرف إلا الأغاني واللبس والكشخة والمغازل ..وانا تعبت وانا انصحه بس ..يلا هو لو بس يترك عنه اصحاب السوء اللي يمشي معاهم جان احنا بخير ..وهذا اللي يسبب مشكلة بين ابوي وغيث دائما ..
وبعده تجي سارة ..وهالبنت هادية لأبعد الحدود ومالها شغل بأحد ...في الجامعة الحين وتحديدا في كلية العلوم تخصص برمجة ..عمرها 20 سنة ..وشاطرة وتحب الدراسة ..وتكره سوالف الجريم ..طيبة حبوبه ..
اما عن اصغرنا فهي هاجر ..دلوعة نجرية تحب الهواش ..تكره غيث مثل امي ..الله يسامحها غرست كره غيث في قلب هاجر ..عمرها 17 سنة في الثانوية العامة تكره الدراسة ..اهتماماتها الموضة المكياج الأسواق ..وانا اقص ايدي اذا نجحت السنة هاذي لأنها حاليا وبالوقت هذا نايمة وما داومت تدرون ليش ؟..لأنها امس كانت بعرس مع امي ..
اما ايمان ..حبيبة قلبي ..بعد ما طلقت امها أخذت بنتي منها وبالقوة ..لأنها مو كفو تربي بنتي ..وهي ما صدقت لما اخذتها منها ..وإلى الآن ما تسأل عنها ولا حتى بالتلفون ...هي تصير لنا من بعيد ..وامي هي غصبتني اني اتزوجها مع اني ما احبها ولا فكرت في يوم اني احبها ..
هذا ملخص قصير عن اهل البيت ..طالعت ساعتي ولقيتها تس إلا ثلث ..لااااااااا..غيثوه ..
بغيت اقوم بس الأخ شرف ..رديت قعدت على الكرسي وهو قعد يمي .. وبدا الأخ ياكل ولا كأنه عنده دوام ..وانا قاعد اطالعه ولانه حس رفع عينه وطالعني باستغراب والأكل بحلجه .
غيث : اشفيك ؟؟
قلبت ويهي عنه وتنهدت ..تلوموني فيه !!
تلفت غيث حواليه وقال
غيث : إلا..وين الباجي ؟؟
توك تسال ؟؟؟ بعد ما طفحت ؟؟
قلت وانا قاعد آكل ..
خالد: هاجر نايمة وسارة عندها الساعة عشر ..وامي نايمة وابوي بالدوام و ايمان بعد بالدوام وانا الحين رايح الدوام..
وكملت بعصبية شوي ..
خالد: وانت بعد رح تلحقني وتروح الدوام سامع ؟
ابتسم غيث بويهي ابتسامة خلتني استغرب ..اشفيه هذا ين من صباح الله خير ..فقلت
خالد: حمدلله والشكر اشفيك تبتسم ؟
حط جلاص العصير وطالعني وقال بجدية ..
غيث : تصدق انت الوحيد اللي تسال عني ..
نعم !!!!!!! خير!!!!!!
اشفيه هذا اليوم !!! مو قلت لكم عجيب ..تصنعت البرود وقلت
خالد: وشنو مناسبة الكلام هذا بالله ؟؟
طالعني غيث وابتسامته اكبرت ليما بينت ضروسه ..وانا استغرابي زاد ..
قام لف من وراي وحط ايده على جتوفي وبعدها حظني من ورا وقال وهو يحط وردة قبالي ..
غيث : اليوم يوم الأم ..
وضحك...
غيوث ..ياحمار ..انا اوريك ..وانا قلت شالحب اللي نازل مرة وحدة؟؟؟
خالد: غيوث يالخايس ..
ومسكت الوردة بس للأسف نحش الحمار ..انا اوريه خل يرجع بس ..

*************************

ههههههههه...حلوة ..شكله يفطس من الضحك..تعيش وتاخذ غيرها يا حبيبي ..
حركت السيارة ..ومشيت في طريجي ..وفجأة رن الموبايل ..طالعت لقيت اسم محمد..
رفعت التلفون
غيث : هلا والله ..هلا بحبيب قلبي حمود..
محمد: صباح الخير .اشلونك ؟؟
غيث : والله الحمدلله عايشين ..إلا صج انت وينك فيه امس ما ييت السهرة؟
محمد: كنت مشغول شوي ..اليوم بتيي ؟؟
غيث : ئي اكيد وانا اقدر اطوف سهرة حمود يكون فيها ؟؟
ضحك محمد وقال : حبيب قلبي والله ...يلا اشوفك على خير ..مع السلامة
غيث : مع السلامة ..
وصكيت عنه ..
وبعدها وصلت الدوام وأول ما وصلت المكتب استلمني ..الأخ رئيس القسم ..آخ بس لو الله يفكني من حنته انا بخير ..اشفيها يعني لو اتأخر نص ساعة ...بعد الزفة ( الهواش) طلع من عندي بو عبدالرحمن معصب ورجع بعد خمس دقايق ومعاه ملفات وايد ..قطهم على الطاولة جدامي ..وقال بعصبيته المعهودة..
بو عبدالرحمن : هاذي الملفات ابيها تخلص اليوم ...وماكو روحة البيت إلا وهي خالصة ..تفهم ؟؟
طالعته بحقد وقلت بنفاد صبر :ان شاء الله ..
والتفت بغى يطلع بس وقف والتفت لي ..
أففف شنو بعد بتخليني ابات هني بعد ؟؟
بو عبدالرحمن: غيث ..
طالعته بحقد اكبر .وتنهدت..
غيث : سم طال عمرك..
تقدم بو عبد الرحمن لمكتبي وحط ايده على الملفات وقال وهو يأشر عليهم ..
بو عبدالرحمن: الملفات عددهم خمس وعشرين ..
وتقرب مني وطالعني بتفحص وقال
بو عبدالرحمن: وانا اعرف خطك ..لاتسوي نفس ذيج المرة ..وانت تعرف شنو اقصد ..
وطلع ..
روح ...أفففففففف ..انا بس لو الله يفكني منك ...قعدت على الكرسي بعصبية ..
اليوم ماكو روحة ..
وماكو سهرة ..
وماكو بيت ..
لاااااااااااااااااااااااااااااااااااا

الله ياخذك يا بو عبدالرحمن زين !!!
حرام ادعي على الريال ..
الله يسامحك ...

***************************************

الله ..يا حلاة النوم ويا زينه ..أممم..
مديت ايدي قاعدة اتمغط ..قمت من السرير ورحت الحمام( عزكم الله )
وطلعت منه وانا حاطة الفوطة على راسي ..لقيت سارة ..نايمة على اللاب توب مالها ..بغت تكسره ..الحمدلله والشكر ..مينونة..
طالعات الساعة لقيتها تسع ونص ..وعلى ما اذكر قالت محاضرتها الساعة عشر ..
تقربت منها وقعدتها..
هاجر : سارونة ...
لا جواب ..
هاجر : ساروه يا قومي محاظرتج بتبدا بعد شوي ..
أول ما يبت طاري المحاظرة انقزت جنها مقروصة .. مو أقولكم مينونة ..
ما تحجت ولا صبحت حتى ..دخلت الحمام ..
بدلت هدومها ونزلت ..ولا جني قاعدة ..ولا خلت الباب مبطل بعد ..
قمت وصكيت الباب ..ونزلت للصالة ..ما لقيت احد ..
بس سمعت صوت سيارة قوي ..أكيد هاذي سارة ..
لا تدعم بس ..
قعدت على الطاولة وقعدت اتريق ..وجاء على بالي عرس أمس ..تخليت نفسي مكان العروس ..لابسة ثوب العرس وزوجي اللي احبه يمي ...
ما حسيت إلا اومي فوق راسي ..
شهقت لدرجة ان اللقمة وقفت ببلعومي ..بسم الله الرحمن الرحيم .
طالعتها بخرعة ..
هاجر : يما خرعتيني ..
قعدت قبالي وماردت علي ..المكياج لسة على ويهها ..والكحل سايح ..
هههههههههه شكلها يظحك ونفس الوقت يخرع ..
صبت لنفسها الجاي ..وحطت داخلها كالعادة نعناع ..واخيرا قالت
امي : الباجيين بالدوام ؟؟
هزيت راسي بايجاب ..
امي : وانت ليش ما رحتي ؟؟
طالعتها باستغراب ..موجنها هي اللي قالت لي امس لا تروحين ..قلت وانا اذكرها
هجر : يما ..الله يهداج ..مو انت اللي قلت لي لا تروحين ؟
طقت راسها علامة النسيان وقالت وهي تقوم حتى ما كملت جايها ومستعيلة .
امي :يلا قومي بنروح السوق ..اسبوع الياي عرس بنت خالتج ...
طالعتها باستغراب ..عرس منو!!!
هاجر : عرس منو ؟؟؟بنت خالتي ؟؟
امي : ئي بنت خالتج اشفيج مستغربة ؟؟
هاجر: أي وحدة فيهم ..بنات خالتي هيفاء ؟؟
تنرفزت امي من غبائي ...بس الصراحة انا ما فهمت ..
امي : لا يا الغبية ..عرس بنت خالتج سناء عليا..يلا قومي ..
وراحت وخلتني ..عليوووه بتتزوج !! والله زمن ...
الحين هالجيكرة تتزوج وانا اللي شزيني وشحلاتي ما اتزوج..مع انها قدي ...
مالت على هالحظ ..كشش
****************************
أخيراااا...لحقت على المحاظرة ...زين ان هاجر صحتني ولا كنت نمت للعصر ..
المحاظرة مهمة اليوم ..
خلصت المحاظرة وطلعت الحق على نورة بالكفتيريا ..بس وقفني شي واحد ..
جنطتي واللاب توب مالي ..
ركضت للقاعة ودخلت بسرعة ..وقعدت ادور عليه مثل المينونة ..وينه فيه ..اهم شي اللاب توب ..
لااااا..ليكون ظاع..والله خالد بيذبحني ..هو اللي شراه لي ..يا ويلي ..
: تدورين على شي ..أختي ؟؟
التفت لصاحب الصوت ..لقيته شاب واقف وراي قاعد يطالعني باستغراب ..
لفيت الشيلة عدل عن لا تطيح ..والفت للمكان اللي منت ادور فيه قبل لا يناديني وقلت
سارة : اخوي ..شفت لاب توب هني ؟؟
التف الشاب حواليه وقال
الشاب : أممم..أعتقد ان ..
وطلع اللاب توب من ورا ظهره ..
كان عنده اللاب توب ..صج ما يستحي ..
قاعد يطالعني وبتسم ...صج انك ما تستحي ..مديت ايدي وقلت بعصبية .
سارة : اللاب توب لو سمحت ..
مد ايده وعطاني مع الأبتسامته اللي تنرفز وقال
الشاب : اتمنى انج ما تظيعينه مرة ثانية
وانت شكو ؟؟؟ والله ناس لزقة ...
طالعته باحتقار وقلت
سارة : ثاني مرة اذا شفت اللاب توب هذا موجود ان شاء الله في الشارع ..انصحك ما تاخذه ..لأن رح يكون لي تصرف ثاني معاك ..
وطلعت من القاعة ...ورحت الكفتيريا عند نورة ..
بالكفتيريا قلت لنورة السالفة
تدرون اشسوت ..قامت تظحك مثل الخبلة ..
سارة : يا ربي يا نورة انا مقهورة وانت قاعدة تظحكين ؟؟؟
نورة : هههه..الحين انت من صجج ناسية اللاب توب ؟؟زين انه رجعه لج ..
وسكتت ..بعدين كملت ..
نورة: بس والله وقح ..اشلون يسوي فيج جذي ..زين انج طلعتي وما خليتي له مجال ياخ ويعطي معاج ..
تنهدت وقلت ..
سارة : الحمدلله ..
سكتنا شوي ..طالعت ساعتي لقيتها وحدة ونص ..
قمت ودعت نورة ومشيت ..
رحت لسيارتي ..بطلت الباب بس في شي منعه ان يتبطل تدرون شنو؟؟
ايد ذاك الشاب ..وانا ابطل الباب هو صكه ..شهقت من الخوف .
الفت له وطالعته بذهول ..ايشيبي هذا ؟؟
سارة : نعم ؟؟؟
الشاب : بتروحين البيت ؟؟
كأني سمعت غلط ..
سارة : خير ؟؟؟
الشاب : اشفيج صمخة ؟؟..أقولج بتروحين البيت ؟؟
راحت روحك ..حتى راحت روحك ..قلت بعصبية ..
سارة : وانت شكو ؟؟
تقرب مني وانا بعدت على طول ..
الشاب : اشفيج خايفة مني ؟؟
مالت عليك ..
سارة : شوف إذا ما رحت بلم عليك الناس وخر عن طريجي ..
الشاب : وانا واقف فوق راسج ؟؟
عديته وفتحت الباب وركبت السيارة ومشيت عنه ..
يماااا..حمدلله ان الدنيا نهار ولا كنت رحت فيها ..ثاني مرة إذا تعرض لي بعلم خالد ..
وصلت البيت وانا افكر بهالموقف ..لقيت ابوي وامي قاعدين ..سلمت عليهم وصعدت داري
بدلت هدومي ..ًصليت الظهر ..ونزلت تحت ..اتغدا وياهم
*************************
وصلت البيت على الساعة 2:00 ..سلمت على الأهل وصعدت داري وبدلت هدومي ونزلت الصالة ...قعدت على الطاولة ..
ابوي في مقدمة الطاولة ..
امي على يمينه...
انا على يساره ...
يمي سارة ..
قبال سارة هاجر ..
ناقص واحد ...
منو طبعا ؟؟؟
غيثوووه الخبل ..
وأخيرا وصل ..الأخ ..سلم علينا وصعد داره ونزل مرة ثانية ..قعد يم سارة ..وبدينا ناكل ..
فجأة تكلم ابوي وقال وهو يوجه كلامه لغيث ..
ابوي : غيث ..ابيك اليوم بشغل لا تطلع ..
طالعه غيث بصدمة كأن ابوي خرب عليه شي مهم ..أكيد سهرته مع ربعه الخمة ..
بعدها طالعني ..ولما طالعني نزلت راسي اضحك عليه ..
غيث : ان شاء الله ..
ابوي : هاجر ..اشحقة مو مداومة اليوم ؟؟
هاجر :كنت في عرس مع امي ..
ابوي : وانت كل يوم عروس ..ما تملين ..إذا امج خبلة تصيرين خبلة مثلها ؟؟
بدينا ..الله ولا على الغدا بعد ..
أمي : اشفيك ..شاب ضو يا بو خالد ؟؟
سكت ابوي وما رد على امي ..
بعد شوي قالت امي لي ..
امي : خالد اليوم فاظي ؟؟
الله يستر ..
قلت وانا احط جلاص العصير جدامي ..
خالد : ليش ؟؟
امي : ابيك توديني السوق مع اختك ..
اليوم لأ ..راسي يعورني وابي انام ومالي خلق الفرة بالأسواق
خالد : اليوم لا ..مافيني ..غيث طالع اخذيه معاج ..
تكلم غيث هالمرة وقال وهو ينط بنص الحجي ..
غيث : اليوم ابوي يبيني ..ما سمعته ؟؟
بغيت ارد عليه بس امي تكفلت ويا ليتها ما ردت عليه ..
امي : واشدعوة انا طلبت منك توديني ..مو ناقصني إلا ولد شرفوه..(اللي هي امه المتوفية )
انصدمنا كلنا ..
لا يا يما لا ..ليش جذي ؟
هد غيث القفشة ..وطالعني وبعدين طالع ابوي ..وسارة وبعدها قام من الطاولة وراح فوق ..
أففف ..وبعدين يعني ..قلت بعصبية لأمي ..
خالد : يعني لازم تزعلينيه يا يما ؟؟
وقمت لحقته ..



يتبع <<<<<

بنت أبو ظبي 23-02-2009 05:14 PM

رد: لحظة حـــــــــــــــــــب>>روايه كامله
 
الحلقـــــــــــــــــــــــــــقة الثانية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ


قمت من النوم على الساعة ثلاث العصر ..انا بعادتي ما اتغدا إلا بعد الساعة ثلاث ..تصدقون ماادري ليش؟؟
طلعت من الغرفة ..نزلت الصالة طبعا ماحد موجود .. رحت المطبخ وسويت لي شي ينوكل ..ولأني ما اعرف حتى اشلون استخدم الجولة ما تعبت نفسي وشغلتها ..رحت بطلت الثلاجة واخذت علبة لجبن وسويت لي صمونة وما نسيت البيبسي طبعا ..حبيب قلبي ..
رديت ثاني مرة للصالة ..اخذت الريموت وبطلت التلفزيون وفريت بهالقنوات ..وآخر شي رسيت على سبيس تون ..
خلصت الصمونة وكنت ابي وحدة ثانية ..مالي خلق اقوم ..بس شنو نسوي الجوع كافر ..قمت ورحت المطبخ ..لقيت ظهر انسان جدامي ..ولأني اعرف جسم ابوي عدل ..فاستنتجت ان هذا عمي غيث ..ناديته ..
ايمان: عمي ..
التفت لي ..طالعني شوي ورد لف عني ..سألته ..
ايمان : شنو ما تغديت ؟؟
رد علي بدون ما يلتفت لي ..
غيث : لأ ..
لأني شهمة وما ابي اتعب عمي ..عرضت عليه هذا العرض المغري ..قلت وانا اتقرب منه ..
ايمان: تبيني اسويلك شي ؟؟
هالمرة التفت لي بس ..بس بشكل غير ..شكله تعبان وهموم الدنيا فيه ..سألته باستغراب وانا احط ايدي على جتفه ..
ايمان : عمي ..اشفيك؟....تعبان ؟؟
راح وقعد على الطاولة اللي بنص المطبخ وحط ايده على راسه وقال ..
غيث : ايمان ..ممكن تيبين لي بندول ..راسي يعورني ..
هزيت راسي بايجاب ورحت بطلت الكبت وطلعت البندول وصبيت جلاص ماي واتجهت لعمي وعطيته الماي والحبتين البندول ..
حرام ..عمي تعبان ..مو بس تعبان ..إلا هموم الدنيا كله فيه ..
أكل عمي الحبتين وبعدها قام واتجه للباب وانا وراه اتبعه ..راح الصالة وقعد على القنفة اللي كنت قاعدة فيها ..لا موبس قعد فيها ..نام فيها ..فسخ نظارته الطبية اللي مو دايما يلبسها ..نادرا اشوفه لابسها ..وفرك عيونه بتعب ..تقدمت وقعدت بالقفنة اللي يمه ..
ولأني اعتقد ان عمي غفا ...لفيه ويهي للتلفزيون ولقيت سلام دانك ياه ..واندمجت مع الرسوم..
وبنص الرسوم دق التلفون ..أوووه ..منو المزعج هذا ؟..الفت لعمي ..ما صحى من دقة التلفون حتى ..لهدرجة تعبان ؟ قمت ارد بس دعمت شي ..طالعت تحت لقيت نظارة عمي ..بغيت اكسرها ..لقطتها وحطيتها على الطاولة الصغيرة ..ورحت ارد على التلفون ..
ايمان : آلو ..
امل : السلام عليكم ..
عرفتها من صوتها ..
ايمان: هلا امل ..اشلونج ؟؟
امل :الحمدلله ..اقولج السلام عليكم تقولين لي هلا ..
كعادتها ..لازم تحاسبني على كل كلمة اقولها ..
ايمان : وعليكم السلام ..ارتحتي ؟
امل :السلام لله مو لي ..المهم ..بتيين اليوم ؟
ايمان : وين ؟
امل :وين بعد ..المعرض الإسلامي ؟
أووه ..نسيت ..
ايمان : أأ..خلاص اقول لأبوي وأرد لج خبر ..
أمل : وانت لسة ما قلت لأبوج ؟
بدينا ..جل من لا يسهو.
ايمان : نسيت ..آسفة ..بقوله وادق عليج ..باي ..
امل : لا تقولين باي ..باي يعني بحــ...
قاطعتها بنرفزة
ايمان: حافظة شنو تبين تقولين ..مع السلامة .
وصكيت التلفون ..أففف ..علة هالبنت ..قلنا تديني بس مو لهدرجة ..متشددة وايد ..طالعت التلفزيون لقيته خلص ..بعدين طالعت الساعة لقيتها الساعة اربعة وربع ..خل احترم نفسي واقوم ادرس ..
************************************************
" غيث ...غيث"
صحيت على صوت ينادي باسمي ..بطلت عيوني لقيتها سارة ..ابتسمت لي بعذوبة ..وقالت
سارة: صح النوم ..
قعدت القنفة ..ماحسيت بروحي يوم نمت ..قعدت سارة يمي ..وحسيتها تطالعني ..التفت لها وطالعتها باستغراب وقلت ..
غيث : اشفيج تطالعيني ؟
ابتسمت سارة اكثر ..
سارة: مشتاقة ..
ابتسمت فويهها ..ياحظ ريلج فيج..احمد ربي ان الله رزقني بأخت مثلج ..
غيث : اشتاقت لج العافية
وقمت من القنفة بروح ابدل ..بس سارة وقفتني
سارة: غيث ..
التفت لها بدون ما اتكلم...وهي كملت وهي منزلة راسها ..
سارة : لا تزعل من كلام امي ..تراها ما تقصد ..
ما تقصد ؟؟..امج ما تقصد ؟؟لا والله امج قصدها كل كلمة قالتها ..
نزلت راسي بألم وتذكرت كلمتها (ولد شرفوه ) ..مو أول مرة تضايقني مرت ابوي بس اول مرة تناديني بهالأسم ..شكله هالإسم انضم لقائمة الأسماء اللي عندها واللي دوم تناديني فيها ..رجعت للواقع وقلت
غيث : لا ما زعلت ..تعودت ..
ابتسمت سارة بأسى ..فقلت عشان اغير الموضوع بعد ما طالعت الساعة ولقيتها خمس ونص
غيث :مر الوقت بسرعة ..ابوي صاحي ؟
سارة : ئي صاحي ..ونسيت اقولك انه يبيك.
رحت عند غرفة ابوي طقيت الباب ودخلت بعد ما سمعت صوت ابوي يقولي ( ادخل ) ..لقيت العقربة مرت ابوي قادعة على السرير وابوي واقف رتب نفسه جدام المنظرة ..لما دخلت التفت ابوي لي ..وقال وهو يأشر لي عشان اتقدم ..
ابوي : تعال يبا غيث ..حياك ..
تقدمت وقعدت على الكرسي اللي قريب من الدريشة ..تحرك ابوي للخزانة وفتحها وطلع ملف لونه ازرق ..تحرك صوبي ومد ايده وعطاني الملف وقال ..
ابوي : ابيك تودي هالملف لأبو صالح ..
اللهم استعنا بك على الشقاء ..ابو صالح عاد ...ما لقيت غيره ؟؟ عاد ابو صالح هذا ساكن آخر الدنيا ..وعاد روح يا غيث لبيته ..أففففففف
تأففت بسري بس بين علي الضيج ..فقال ابوي ..
ابوي : اشفيك ؟؟ما تبي تروح ؟؟
انتبهت لنفسي ولتعبيرات ويهي وقلت بسرعة ..
غيث : لا لا ..بروح ..
وقمت من الكرسي وكملت ..
غيث : انت تامر امر ..
ابتسم ابوي قال .
ابوي : ما يامر عليك عدو ولاظالم يا ولدي ..روح بحفظ الله .
ابتسمت في ويهه وانا طالع لقيت ام اربعة واربعين تطالعني بنظرات حقد ..ما اهتميت لها وطلعت من الغرفة ..وانا رايح البا الرئيسي اللي يؤدي إلىالحوش لقيت في طريجي ..خالد ..ابتسم في ويهي وقال
خالد: على فين العزم ان شاء الله ؟
ضحكت على لهجته وقلت ..
غيث : ابوي طرشني في مهمة ..
طالعني خالد باستخفاف وقال
خالد :الله يا توم كروز ..

بنت أبو ظبي 23-02-2009 05:15 PM

رد: لحظة حـــــــــــــــــــب>>روايه كامله
 
ضحكنا هالمرة احنا الأثنين ..
غيث : يلا مع السلامة ..
بغيت امشي بس خالد وقف في طريجي وكان يطالعني بتفحص وقال ..
خالد : اشلونك الحين احسن ؟
تنهدت وقلت
غيث : الحمدلله ..
خالد : غيوث ..لا تسرع .
شفتوا احسن من هالأخ؟..لو امه بداله جان قالت لي روح عساك ما ترد ..
غيث : ان شاء الله ..
وطلعت ركبت سيارتي ومشيت ..
*****************************************
صعدت فوق ..ابي امر على حبيبتي ..وطبعا منو يكون غيرها ايمان ..طقيت الباب وسمعت صوتها يقول
ايمان: ادخل
دخلت وانا مبتسم وقلت
خالد: اشلون حبيبة ابوها ؟
ابتسمت ايمان لين ما بينت ضروسها وقامت بسرعة وحظنتني وباستني ..
ايمان : حبيبة ابوها بخير ..انت اشلونك يبا ؟؟
خالد: انا حمدلله ..شنو تسوين ؟
ردت ايمان لمكتبها اللي كانت قاعدة عليه وقالت
ايمان : قاعدة احل واجباتي ..واذاكر .
تقربت منها لين صرت جدامها
خالد: تبين مساعدة ؟
هزت راسها بنفي ..وسكتت ..وايمان يوم تسكت فبالها شي ..بنتي واعرفها ..فقلت وانا ابتسمت ابتسامة مكر
خالد:وين تبين تروحين ؟
ضحكت ايمان وانا معاها وقالت
ايمان: اشلون عرفت ؟
قلت وانا امسك خشمها واشد عليه بحنان
خالد: بنتي ولازم اعرفج ..وين تبين تروحين ؟
نزلت ايمان راسها بحيا وقالت وهي تلعب بأصابعها ..
ايمان : رفيجاتي يبون يمرون علي ..ونروح معرض اسلامي ..
خالد:وين صاير المعرض الأسلامي ؟
ايمان : بالروضة ..
خالد : ومتى يصك المعرض ؟
ايمان : تسع ونص ..
قلت باعتراض ..
خالد: تسع ونص متأخر ..حدج ثمان ..
استانست ايمان ..
ايمان : مشكورة يا احلى اب في الدنيا ..
خالد : منو اللي بيوديكم ؟
ايمان : وحدة رح تجمعنا ونروح ويا السايق .
فكرت وقلت ..
خالد: اشرايج انا اللي اوديج ؟
ماصدقت ايمان وقالت
ايمان : والله ؟؟؟!!!!
ما مداني اقول ئي إلا نطت وطلعت هدومها من الخزانة ..انا هزيت راسي وانا اضحك وقلت
خالد : حمدلله والشكر ..
وطلعت ...
بعد عشر دقايق ..كنت انا وايمان بالسيارة ..ولأني ما ادل المعرض فقامت ايمان تدليني ..
ووصلنا ..نزلت مع بنتي ودخلنا المعرض ..واول ما دخلنا سمعنا صوت القرآن ..الصراحة يشرح القلب
لقت ايمان رفيجاتها وسمحت لها انها تروح وياهم ونتلقى عند البوابة ..
فريت المعرض ..وعجبتني كتب ..وبعد اعجبتني اشرطة دينية ..شريتهم لأني حطيت في بالي اني عاطيهم لغيث لعل وعسى الله يهديه ..
بعد الفرة سمعت اذان المغرب ..رحت مصلى الرجال وصليت جماعة ..ورديت فريت مرة ثانية ..وما حسيت بالوقت يوم اذن العشا ..رحت صليت ..ولما خلصت طلعت من المصلى وتوجهت للبوابة ..وانا قاعد انطر سمعت بنت تناديني ..
البنت : عمي خالد ..
التفت لها .عرفت انها من رفيجات ايمان ..فقلت
خالد: هلا يا بنتي ..
البنت : انا اسمي امل ..ورفيجة ايمان بنتك ..
خالد : ئي عرفتج ..وينها ايمان ؟؟
بينت ايمان مع انتهائي من طرح السؤال ..لما وصلت ايمان ..سألت امل وقالت
ايمان : امل ..وينج فيه قاعدين ندورج ؟
ابتسمت امل في ويهي وقالت وهي تطالعني ..
امل : انا اهني ..
قاطعت كلامهم لأني ما ارتحت لهالبنت ..
خالد: يلا يبا ايمان ..نبي نمشي ..
سلمت ايمان على رفيحاتها ..ورحنا للسيارة ..
وبالطريج سألتها ..
خالد :ايمان ..من متى تعرفين هاذي اللي اسمها ..اللي اسمها امل ؟
طالعتني ايمان وجنها متفاجأة وقالت
ايمان :ومن وين عرفتها ؟
خالد: هي جت لي وعرفتني على روحها ..
ايمان : وهي ليش تيي وتعرفك على روحها ؟
هزيت جتوفي علامة ما ادري ..فقلت ..
خالد : ليش ماتبيني اعرف بنات ؟
هالمرة التفت ايمان كلها وقالت وهي ترفع صوتها علي لأول مرة ..
ايمان: انا مارح اسمح لك انك تتعرف على بنت غير ..وإذا تبي تتزوج ردني لأمي ..
انصدمت ..
اول مرة ايمان تكلمني بهالطريقة ..
الحين شلي ياب طاري الزواج ؟؟وطاري امها ؟
طالعتها وبعدين طالعت الطريج ..مابي ادخل معها في نقاش حاد ..مارح نخلص منه ..
وصلنا البيت وعلى طول راحت ايمان دارها بدون ماتسلم على احد ..
الله يعيني على هالبنت !!!!!!

************************************
طالعت ساعتي بعصبية لقيتها الساعة عشر ونص ..وبو صالح لسة ماياه كنا وقفين جدام بيته وكان معاي محمد اللي لزم يجي ..وسألني ..
محمد: بالله احنا بنتم قاعدين جذي ؟
التفت له وقلت
غيث : شنوتبيني اسوي ؟
محمد: روح ثاني مرة واسأل عنه ..
طالعته ..جنه قايل شي هو ويا ويهه..
غيث : حمود ..انا توني راد من بيتهم وقالولي لسة ماياه ..
بعد ما خلصت جملتي بينت سيارة ..واعتقد انها كانت لأبو صالح ..نزلت من السيارة ومعاي الملف ..واتجهت للريال ..وبعد السلام وكلام سلمت له الملف ورديت سيارتي .
وحركنا ..وفي الطريج ..من الملل قام محمد يغني وانا معاه ..ومع الوقت نسينا نفسنا وقمت اصفق وهو يغني وانا بعض المرات اغني وهو يرقص ..وفوق كل هذا بطلنا المحطة الغنائية وقمنا نرقص ونغني بهبل ..
وفجأة ...
حسيت اني دعمت شي ..
دعمت بني آدم ..
وقفت السيارة ..والفت لمحمد ابيه يأكدلي شكوكي ..سألني محمد
محمد: مو حنه دعمنا شي ؟
توك تحس ؟...
نزلنا من السيارة ورحنا للشي اللي كان مستلقي على الشارع ..
كان جسم بني آدم ملفوف بشي اسود واعتقد انها عباة ..
صعقت لهالحقيقة ..
لا ياربي ..دعمت انسان ..
تقدمت من الجسم البشري ..كان مستلقى على بطنه ولفيته صوبي ..بعني خليته يستلقى على ظهره كان مغطي ويهه بشيلة ..
طلعت بنت !!!!
يا ويلك يا غيث !!!!!!!!!
شال محمد الشيلة عن ويه البنت ولقينها مغمى عليها ..والدم على ويهها
طالعنا انا ومحمد بعض وما عرفنا شنو نسوي ...
بعدها ..مسكني محمد من ذراعي وشدني عشان اقوم وقال
محمد: قوم ..قوم ..احنا مالنا شغل فيها ..خل نرد البيت ..
ين هذا ؟؟ صرخت بويه وقلت
غيث : تبيني اهد البنت وهي محتاجة اسعاف ؟
رد علي محمد بصرخة اقوى وكان متوتر ..
محمد: ما علينا منها ..تبي تروح سجن ؟؟؟ روح بروحك انا ما علي منك ..
في لحظة اقتنعت بكلام محمد ..وركزت في مخي كلمته
( تبي تروح السجن؟)
طبعا لأ ..
ركبنا السيارة ومشينا ..
ولا جنه مسويين شي ..

بنت أبو ظبي 23-02-2009 05:19 PM

رد: لحظة حـــــــــــــــــــب>>روايه كامله
 
الحلقـــــــــــــــــــة الثالثــــــــــة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ


أاخ يا ظهري ..صارلي ثلاث ساعات مجابلة اللاب توب قاعدة اصمم برنامج ..واخيرا خلصته ..خليني اجيك على ايميلي ..للأسف ماكو رسايل بس .لحظة ..منو ايميله هذا ؟ راسي يعورني ما لي خلق افكر ..طفيت اللاب توب وحطيته في جيسه المخصص ..طالعته الساعة لقيتها وحدة ونص ..تنهدت بالتعب وفركت رقبتي ..ليش مااروح اسوي قهوة اعدل فيها هالكور ؟!! ..قارنت القول بالفعل ورحت المطبخ سخنت الماي وحطيت القوة عليه وطبعا ما انسى السكر ..آآآآآه ..يا حلاة القهوة ..في هاللحظة جاء على بالي الشاب والموقف البايخ اللي صار بينا ..تنهدت بضيق .. يارب ما اشوفه باجر .. قمت وطلعت من المطبخ بعد ما شربت القهوة ..
بس ..
سمعت صوت الباب الرئيسي يتبطل ..خفت ..تقدمت ببطء ليما بينت لي ملامح انسان واقف جدامي بغيت اصرخ لو اني باللحظة الأخيرة ما لمحت ويه غيث ..حطيت ايدي على صدري وتنهدت بقوة من الخوف
الحمدلله ..الله ستر .. بطلت ليتات الصالة عشان اطلع حرتي فيه .. قلت وانا اتخصر ..
سارة : غيثوه ..اشحقة مخرعني جذي ؟
ما رد علي تجاوزني بس انا ما نطرت ليما يروح غرفته لازم اطلع عينه ..وقفت جدامه وقلت خل العب عليه مثلت عليه اني معصبة قلت ..
سارة : اعتقد اني قاعدة احاجيك ..اشفيك ما ترد ؟
ولثاني مرة ما رد علي ..من تعابير ويهه حسيت انه فيه شي ..ويهه مو طبيعي ابدا ..هدت ثورتي شوي وحطيت ايدي على جتفه بحنان.. للحظة حسيت ان ايدي كهربته بس بعدين تقبل الوضع ..فسألته ..
سارة: غيث ..علامك؟
فجأة ..

وبدون سابق انذار ...

طاح علي غيث ..

حسيت بكل ثقله علي ..
طحنا انا وهو على الأرض ..بس انا طبعا تحركت بسرعة لناحيته ..
مسكت راسه ..وبدت اهزه ..اطقه على خده عشان يصحى ..مرات يبطل عينه ..يطالعني ويرد يغمضهم
لا ..غيث ..أصحى معاي ..
سارة :غيث ..غيث ..بطل عيونك ..غيث ..اووه لا ياربي ..
خالد .. خالد ..اسمه تفجر براسي مثل البركان ..
عندها شي في راسي خلى ريولي تتحرك وتتجه بسرعة البرق لغرفة خالد ..ماحسيت بعمري إلا وانا اقتحم الغرفة .. بديت اهز خالد اللي كان نايم ..بطل خالد عيونه وطالعني لثواني ..
سارة : خالد ..خالد الحق غيث ..طايح بالصالة ..
وانا قاعدة اقول جملتي كنت اتنفس بين كلمة وكلمة ..
اخيرا ..أستوعب خالد جملتي ..وقام ..لأ ما قام ..إلا نط بسرعة ..وركض لين الصالة ..ما شاء الله سريع خالد..
ام عن خالد شقولكم؟
كان خايف وايد ..كان ماسك راس غيث ويناديه ..ويطقه مرات ..ويهزه مرات ..وانا واقفة حالي حال الكراسي اللي بالصالة ..للحظة خفت ان غيث يكون مات ..شنو رح يكون موقف امي وهاجر ؟.. نزلت دمعة من عيوني ترفض الفكرة ..وقمت ادعي من كل قلبي انه ما يموت ..لا تلوموني ..هالفكرة نبعت في راسي لأنه اللي يشوف غيث كان مثل الميت بحظن خالد ..
قطع خالد حبل افكاري وقال ..
خالد : ماي ..ماي بسرعة ..
بصعوبة تحركت ريولي للمطبخ ..ويبت الماي ..اخذ مني خالد الماي وقام يبلل ويه غيث ..ليما صحى ..الحمدلله ..بطل غيث عيونه بتعب وتثاقل ..وطالعنا ..تنهد خالد بارتياح وقال وهو يضم غيث لصدره ..
المنظر هذا يتستحق صورة ..
خالد : الحمدلله ..الحمدلله ..
هالمرة ابتسمت من غير وعي مني ..وطاحت عيني على خالد الي كان يمسح دمعة نزلت على خده ويبتسم ولو ان الخوف لسة على ويهه ..بعدها تسند غيث على خالد وانا انضميت لهم ..
حطينا غيث على السرير وخالد لحفه عدل .. كل هذا غيث صاحي ..والجمود على ويهه ..قعد خالد يمه وانا كنت واقفة وراه ..حالته ما كانت تسر ..تصعب على الكافر والله ..نايم على السرير ويرجف مثل الطير الجريح .. جاس خالد راسه ..وطالعني بعدها وقال ..
خالد: حرارته مرتفعة .
الله يستر ...فقلت انا
سارة :بروح اييب كمادات ..
نزلت للصالة ..وبما ان غرفة ابوي وامي تحت ..لقيت ابوي واقف جدام غرفته وشكله توه صاحي ..سألني اول ما شافني وقال ..
ابوي : علامكم؟ شهالصراخ ؟
ارتبكت وقلت ..
سارة : يبا ..
وسكت ..شقوله ؟..
تجدم ابوي مني وقال بخوف
ابوي : شصاير ؟
نزلت راسي وقلت ..
سارة : يبا غيث تعبان ..
انرسمت الصدمة على ويهه ..بس ما خلى لي فرصة اشرح له ..صعد فوق بسرعة ..
وانا رحت المطبخ ..ادعي ربي ان الله يقوم غيث بسلامة ..
***************************************

دخل ابوي علينا فجأة ..كنت لحظتها المس راس غيث ..كان يرجف ..مع ان حرارته مرتفعة بس كل شوي يرجج انه بردان ..لحفته ببطانيتين وبعد ماكو فايدة ..قعد ابوي يم غيث بس من الناحية الثانية وسالني وكان مبين عليه التوتر ..
ابوي: اشفيه غيث ؟
قلت
خالد : طاح علينا بالصالة ..ويبته غرفته ..حرارته مرتفعة .
قام ابوي وقال وهو يبعد اللحاف عن غيث ..
ابوي : خل نوديه المستشفى ..قوم.
واعتقد انه كان امر مو اقتراح ..بغيت اتكلم بس غيث سبقني وقال بصوته الضعيف
غيث : ماله داعي ..انا ..انا مافيني شي
مع كل كلمة والثانية كان ياخذ نفس ..كسر خاطري ..
استجاب ابوي لمطلب غيث ..وبعدها دخلت علينا سارة وابيدها صحن فيه ماي وكمادات ..اخذتهم عنها ..بللت الكمادة وحطيتها على راسه ..وكل شوي اغير الكمادة ..
بعد ساعة من هالحالة ..طالعت ابوي لقيته نام على الكرسي ..تقربت منه وقلت بهمس ..
خالد: يبا ..يبا .
فتح ابوي عينه وطالعني وقلت
خالد: يبا ..روح نام بدارك ..ألساعة ثلاث إلا ربع ..
انصاع ابوي لكلماتي ..وقام ..وبعد توصيات طلع من الغرفة ..ونفس الشي سارة ..
قعدت مع غيث بالغرفة بروحنا ..الحمدلله حرارته خفت ..قعدت اتأمله وهو نايم ..والأفكار تلعب براسي ..
شلي وصله لهالحالة ؟
حرارته ارتفعت فجأة ..اليوم ماكان فيه شي ..شلي صارله ؟
غيرت عنه الكمادة ..وحطيت وحدة ثانية ..

قمت الصبح على الساعة ست تقريبا ..تلفت حوالي ...واستقرت عيني على غيث لقيته نايم والكمادة لسة على راسه ..الحمدلله تنفسه انتظم ..قربت منه وجست راسه ..راحت الحرارة ..
رحت الحمام اكرمكم الله ..توضيت ..وصليت الفير ..مع انتهائي من الصلاة ..حسيت بحركة تصدر من غيث ..قمت بسرعة لأني شفته يقوم من السرير .. أسندته ..وسألته
خالد : وين ؟
قال بصوته الضعيف ..
غيث : بروح الحمام
ساعدته ودخلته الحمام ..رجعت قعدت على السرير انطره ..
مر جدامي احداث اللي صارت اليوم الفير ..الحمدلله عدت على خير ..
طلع غيث من الحمام ..وقعد على السرير ..
خالد: ماتبي تنام ؟
هز راسه بالنفي وقال
غيث : اخذت كفايتي من النوم
سكتنا شوي بعدها قلت
خالد: وقفت قلبي اليوم
شكله استحى لأنه نزل راسه وقال
غيث :آسف ما كان قصدي ..
ابتسم بويهه كتشجيع وقلت وانا امسك ايده
خالد : الحمدلله على السلامة
غيث : الله يسلمك
قمت وانا اقول ..
خالد : الحين بييك ..
نزلت تحت ..ورحت المطبخ وسويت شاي فتحت علبة حليب وحطيت الجبن بصحن والمربى بصحن والخبز على الصينية والزيتون ..وصعدت الغرفة مرة ثانية
فتحت الباب ..
ولقيت منظر كنت احلم فيه من زمان ..
تدرون شنو شفت ؟
غيث قاعد يصلي ..
يالله شنو حلو هالمنظر ..
سويت روحي مو مهتم ..وحطيت الصينية على الطاولة ونطرته لين خلص ..
وبعد ما خلص ..قلت
خالد: تقبل الله
غيث : منا ومنك صالح الأعمال ..
وقعد على السرير وسال باستغراب وهو يطالع الصينية ..
غيث : حقي هذا ؟
هزيت راسي بايجاب فقال
غيث : كل هذا ؟!!
خالد: ئي كل هذا ..يلا سم
بعد غيث شوي وقال وهو ماسك بطنه
غيث : خالد الله يخليك بعد الأكل مافيني على ريحته
قلت بحزم شوي
خالد: غيث لازم تاكل ..انت مو ماكل من امس
قال غيث بترجي ..
غيث : خالد الله يخليك ..إذا انا يوعان باكل بس الحين مافيني على الأكل ..
استسلمت ورفعت الصينية بعيد عنه ..وهاللحظة دخل علينا ابوي ومعاه سارة وايمان ..
ابوي: ها يبا غيث ..اشلونك الحين؟
غيث : الحمدلله ..احسن
قالت سارة بمزح
سارة : حرام عليك فعصتني ..
ابتسم غيث ولوان الأبتسامة فيها شي وانا لاحظت ..وقال
غيث : آسف ما كان قصدي ..ماحسيت بعمري .
سارة: ولا يهمك ..تعال كل يوم ..
تجدمت ايمان وباست راس غيث وقالت
ايمان : سلامات يا عمي ما تشوف شر ..
غيث : الله يسلمج حبيبتي ..
قاطعتهم وقلت
خالد : يلا ..ايمانوه وانت سارة يلا على دواماتكم ..الساعة سبع إلا ..
سلمت علي ايمان ..وطلعت مع سارة ..ولأني ما اقدر اوصلها واخلي غيث وصلتها سارة ..بعد ما طلعوا سألني ابوي ..
ابوي : وانت ما رح تروح الدوام ؟
خالد : لا ماني رايح ..بقعد اليوم وباخذ مرضية حق غيث ..
قام ابوي وقال
ابوي: عيل انا طالع ..
ووجه الكلام لغيث وقال
ابوي : غيث ..ما اوصيك على روحك ..
غيث : ان شاء الله
طلع ابوي ..
وبقينا بروحنا ..
وانتوا تعرفون يعني شنو بقينا بروحنا ..
بس هو لازم يتكلم من نفسه ..
خالد : امس وين كنت ؟
طالعني غيث شوي وقال ..
غيث: كنت مع محمد ..
خالد: لين نص الليل؟
ناظرني شوي شكله فهم شنو ابي وقلت
خالد : وديت الأوراق لبو صالح ؟
هالمرة زادت نظراته ومعاه زادت شكوكي ..
غيث فيه شي ..
ولازم اعرفه ..
مسكت ايده بحنان وسالته
خالد : غيث .
طالعني ..ونظرته كانت حزينه .
خالد: اشفيك ؟..طيحتك هاذي وراها شي ..
ويهه صار احمر ..والدموع بدت تتجمع على عيونه منذرة بالنزول ..وفعلا نزلت ..
غيث !!! يبجي !!!
حظنته وهو ما مانع ..قعد يبجي لفترة ..لين هدا شوي ..وبعدها رفع راسه وقال وهو يمسح دموعه
غيث: امس ..امس دعمت ..عدمت وحدة
خير !!! شنو!!!
خالد : دعمت وحدة ؟؟
هز راسه بايجاب وكمل
غيث : وخليتها بالطريج تنزف ..
بطلت عيوني على وسع ..شلي قاعد اسمعه هذا ؟؟؟
وقفت ومسكت غيث من جتوفه ..وقلت وانا اهزه
خالد: خليتها بالشارع تنزف ؟؟؟
قال والدموع نزلت مرة ثانية ..
غيث : خليتها بالشارع ..محمد اقنعني ..
محمد ..محمد ..كل ما صارتله مصبية قال محمد اقنعني ..ما تحملت ورفعت صوتي وعصبت ..
خالد : محمد مايانا منه إلا المصايب ..قلت لك خلك عنه ..ما تسمع الكلام اكلها الحين ..
زاد بجي غيث ..وغطى ويهه بايدنه ..كسر خاطري ..بس يستاهل ..
دخلت علينا امي ..والعادة ما تدخل غرفة غيث ..التفتنا انا وغيث بوقت واحد ..فقالت امي وهي تطالع غيث وتوجه سؤالها لي ...
امي : خالد ..ماتبي ريوق ؟
اشرت على الصينية اللي على طاولة وقلت ..
خالد: كليت الحمدلله
كليت وشبعت قهر ..بط جبدي غيث ..وسد نفسي ..
امي : مارح تروح الدوام ؟؟
خالد : لأ ..
سكتنا شوي ..وامي حست ان في شي فقالت
امي : اشفيكم ؟
خالد : ما فينا شي ..
هزت امي حتوفه دلالة الامبالاة ..وقالت
امي : كيفكم ..
وبغت تطلع بس وقفت وقالت
امي : في واحد بالديوانية يبي غيث ..طبعا ربعه مثله ما يعرفون السنع ..
مو وقتج يما ...
سالها غيث عن اسم الريال فقالت بدون حتى ما تلتفت له
امي : وانا شدراني ؟؟ تبيني اعرف ربعك بعد ؟؟
تنهد غيث بتعب ..ونزل تحت ..
ما ادري شلي رح ايينا بعد ..

بنت أبو ظبي 23-02-2009 05:20 PM

رد: لحظة حـــــــــــــــــــب>>روايه كامله
 
التكملـــــــــــــــــــــــــــــــــــة " الحلقة الثالثة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ

اكيد تبون تعرفون شلي صار من بعد ما خليت البنت بالشارع ؟؟ ما اقص عليكم وانا بالسيارة كنت ادوس على البنزين وانا مو حاس بعمري .. شلي سويته هذا ؟؟ شلون قلبي طاوعني وخليت البنت في الشارع لا وتنزف بعد ؟؟
ياربي … قطع علي حبل افكاري محمد اللي صرخ ..
محمد: غيـــــث ..دير بالك ..
طالعته وشفته يؤشر على حفرة جدامنا والحمدلله الله ستر ..ودست على البريك اللي خلى السيارة تفر حوالبن نفسها واحنا معاها لين ما وقفت جدام الرصيف ناحية اليمين..
كنت ماسك السكان ( المقود) والهث من الخرعة ..اليوم قلبي وقف مرتين وهذا المرة الثانية .. طالعني محمد معصب وقال ..
محمد: انت ينيت ؟؟تبي تموتنا ؟؟
الحين قلت عني مينون ..واللي سويناه قبل شوي شنو ؟؟
طالعتها بحقد وعصبية بس كمل وقال وهو يؤشر على اللافتة اللي ورانا واللي مكتوب عليها (تحت الصيانة)
محمد: ما تشوف اللافتة ؟؟
محمد مالي خلقك !!!
قلت بعصبية وانا قاعد اطق السكان اطلع فيه حرتي ..
غيث: هذا الي همك ؟؟ والبنت ؟؟ البنت اللي دعمناها قبل شوي ما يت على بالك ؟
محمد: والله محد قالها انها تطلع جدامنا ..ولا بنص الليل بعد ..طالع ساعتك شوفها جم؟؟ الحين الساعة 12 يا حلو ..
ما سألت روحك شلي طالعها هالوقت ؟؟ اكيد مسوية مصيبة .. ما كانت طلعت بالهوقت والشارع فاضي بعد ..
ما قدرت امسك اعصابي اكثرومسكت دشداشة محمد ويريته لعندي ..
غيث : والله يا محمد إذا عرفت ان البنت صار فيها شي لأحط السالفة كلها فوق راسك ..سامعني ؟؟
بعد محمد ايدي بصعوبة ..وقال وهو يضحك ..
محمد: تدري انك خبل ؟
طالعته بذهول ..يالله شنو بارد ؟؟
محمد: ابي أسألك سؤال ؟
وقته الحين !!
غيث: خير ؟
ضاقت عيون محمد وقال بخبث وشبح ابتسامة على ويهه
محمد: منو اللي كان يسوق وقت ما دعمناها ؟
انصدمت ..طالعته وعيوني مفتوحة على وسع ..ما اعتقد ان محمد بهالنذالة ..قلت وانا اطالعه باحتقار..
غيث : يا النذل .
ضحك محمد هالمرة وقال ..
محمد: إذا انت ولد ابوك صج ..روح علم الشرطة ..روح علمهم وانا اضمن لك إنك رح تعيش باجي عمرك بالسجن .
ثرت ..وصل الدم لين راسي ..الدم اللي بعروقي قام يغلي ..قلت وانا ادزه برة
غيث: اطلع ..اطلع برة .
طلع محمد بطواعية ..ووقف برة يبتسم لي بخبث .. مشيت عنه ..وخليته بالشارع اللي دعمنا البنت فيه .. فكرت شوي ..ليش ما ارجع واشوف البنت ؟؟؟ بس تذكرت كلام محمد ..وجملته الأخيرة .. يا الله ساعدني ..قمت امسك راسي من التعب .. فجأة حسيت نفسي دايخ ومو قادر اشوف جدامي ..بس الحمدلله وصلت البيت ..بركنت السيارة ونزلت منها وانا اترنح ..دخلت باب الحوش اللي فيه كراسي وزرع ..قعدت على واحد من الكراسي من شدة الصداع .. طالعت ساعتي شفتها وحدة ونص تقريبا ..
جاء على بالي كلام خالد يوم كان يقولي (خلك من ربعك الخمة هذول رح يورطونك بمصبية صدقني ) ..بس شقول عن نفسي غير اني خبل وما افهم .. يالتني سمعت كلامك يا خالد ..قمت من الكرسي ومع قومتي زاد الألم ومشيت لين باب البيت بطلته ودخلت..لقيت جسم بني آدم جدامي ..لما قرب مني ..عرفتها ..سارة ..تنهدت سارة بخوف ..وقالت وهي تبطل الليتات وتتخصر .
سارة : غيثوه ..اشحقة مخرعني جذي ؟
سارة بعدي عني الله يخليج ..
ما رديت عليها ..بغيت امشي بس وقفت جدامي ..لا مو قتج يا سارة ..
سارة : اعتقد اني قاعدة احاجيك ؟…اشفيك ما ترد ؟؟
بهاللحظة ..ظلمت الدنيا جدامي ..وماحسيت بعمري ..إلا يوم كانت سارة تنادني ..بطلت عيوني اطالعها ..ابي ارد عليها بس لساني عاجز .. هدتني سارة ..وراحت فوق ..وبعدها بدقايق وصل خالد ..مسك راسي وحطه على حظنه ..وبعدها احاطني السواد من كل الجوانب ..وحسيت ان في شي يضغط على صدري ..مو قادر اتنفس ..والجو بارد ..
مر بمخيلتي الموقف مرة ثالثة .. مر بسرعة البرق ..كأني قاعد احلم ..
يا الله ..في ناس غريبين اشوفهم ..منو هذول؟؟.. ناس لابسة اسود ..وطلع جدامي انسان ويهه قبيح ويبتسم لي ..ويقول ..
"حياك معنا "..
وبعدها اختلطت الأصوات ..وتلاشت ..وما سمعت إلا صوت خالد ..بطلت عيوني بعد ما حسيت ان الماي صحصحني ..واول ما شافني خالد ابطل عيوني ..ابتسم وحظني ..وقام يقول .
خالد: الحمدلله ..الحمدلله ..
مسكني خالد وقومني من على الأرض وسندني من ايدي اليسار وحط ايده الثانية على وسطي ..ومعاه سارة اللي مسكت ايدي اليمين .. ومشيت خطوات ثقيلة ..لين وصلت الغرفة ..وما صدقت ..نمت على السرير وتلحفت ببطانيتي ..بس لسة الجو بارد ..جاس خالد راسي ..ولقاه مولع ..
وبعد ماجابت ساره الكمادات .. استعمل خالد وحدة وحطها على راسي ….دخل ابوي وبغى يوديني المستشفى بس انا رفضت ..بعدها نمت ..وتكرر نفس الحلم ..وطلعت جدامي البنت ..
بطلت عيوني ..لقيت الشمس طلعت ..تلفت طاحت عيوني على خالد اللي كان يصلي ..يا الله خالد لسة قاعد ؟؟..قمت من السرير وخالد سندني ..غسلت ويهي واسناني ..ولأول مرة بعد هالحلم اللي يخرع ..توضيت ..لأني حاس ان الصلاة رح تريحني ..طلعت من الحمام ..وطالعني خالد بتفحص وقال ..
خالد: ما تبي تنام؟؟
هزيت راسي بالنفي وقلت
غيث : اخذت كفايتي من النوم ..
طالعني خالد شوي وقال وهو حاط ايده على صدره .
خالد : وقفت قلبي اليوم ..
آآآخ يا خالد ..ياليت قلبي وقف ومت ..
نزلت راسي وقلت ..
غيث : آسف ما كان قصدي ..
ابتسم خالد في ويهي ومسك ايدي وقال
خالد : الحمدلله على السلامة ..
غيث: الله يسلمك ..
ترخص مني خالد .. واستغلت الفرصة ..وصليت ..بعد دقايق رج ع خالد ..وكأنه قاعد يشوف شي عجيب ..قاعد يطالعني بنظرات ..بس سوا روحه مو مهتم ..وقال
خالد : تقبل الله ..
قلت وانا اشيل السيادة ..
غيث : منا ومنك صالح الأعمال
وبعدها دخل علينا ابوي ومعاه سارة وايمان ..تطمنوا علي وراحوا دواماتهم ..ولأني اعرف شنو يعني هذا ..نطرت خالد لين سالني ..
خالد: امس وين كنت ؟
ساعدني يارب..ولأني مابي اجذب قلت ..
غيث : كنت مع محمد ..
قال خالد بشك..
خالد: لين نص الليل ؟
طالعته ونظراتي فضحتني ..فقال خالد مغيرا للموضوع ..وياليته ما سأل ..
خالد: وديت الأوراق لبو خالد ؟؟
طالعته مصدوم من سؤاله..لهدرجة ويهي شفاف ..
ولما ما لقى خالد جواب مني ..مسك ايدي وقال ..
خالد: غيث .
طالعته .
خالد : اشفيك طيحتك هاذي فيها شي ؟؟
شنو تبيني اقول ؟؟ تبيني اقولك اني دعمت وحدة وخليتها بالشارع ؟؟ لاإراديا تجمعت الدموع بعيوني ونزلت ..حظني وانا ما صدقت اني القى الحظن ..حطيت راسي على صدر خالد وبديت افرغ اللي بقلبي ..لين هديت ..رفعت راسي ..
مسحت دموعي وقلت ..
غيث : امس دعمت وحدة
ما تتصورون التعابير اللي انرسمت بويه خالد ..
خالد :دعمت وحدة ؟؟
كملت وانا اهز راسي بايجاب
غيث : وخليتها بالطريج تنزف ..
عصب خالد ..وحصلت زفة منه ..بعدها دخلت امه وعلمتني انه في احد ينطرني بالديوانية ..تنهدت ونزلت تحت ..
دخلت الديوانية ..ولقيت ..
منو تتوقعون ؟
طبعا ..النذل محمد ..وفيه عين يجي عندي ؟؟
وقفت عند الباب وقلت وانا مصدوم..
غيث : وفيك عين تيي عندي ؟
قام محمد وتجدم لين وصل لعندي وقال وهو يمد ايدي يسلم .
محد :سلم بالأول ..
بعدت ايده وانا اقول
غيث : مابينا سلام ..قوم اطلع برة ..
دخل محمد ايده بمخباه وقال وهو يطلع ورقة ويعطيني اياها ويبتسم ..
محمد: هذا استدعاء من المخفر ..
انصدمت ..مخفر ..طالعته مدهوش ..فقال
محمد: حققت الشرطة وياي ويا دورك ..
وطلع من الديوانية ..
ياربي شسوي ؟؟
من الصدمة قعدت ..وبايدي الأستدعاء ..دخل خالد علي ..وقعد يمي ..واخذ الورقة ..وقراها ..وقال ..
خالد : قوم روح المخفر ..
طالعته وانا مبطل عيوني ..
غيث : نعم!!!
كرر جملته ببرود
خالد: قاعد اقول ..قوم روح المخفر ..وسلم نفسك ..
مستحيل ..قمت وقلت بعصبية بعد ما ولعت الأعصاب الباجية فيني ..
غيث: تبيني اعيش باجي عمري بالسجن ؟
وقف خالد ..وقال وهو يقط الورقة في ويهي
خالد : مو احسن من انك تتبهدل وتبهدلنا معاك؟
سكت ..معاه حق ..
نفذت الأمر .ورحت المخفر وهو معاي ..دخلت على المحقق وخالد برة ..وبعد السلام سالني عن حاجتي فقلت
غيث : انا البارح دعمت وحدة ..و ..وخليتها بالشارع تنزف ..
طالعني المحقق شوي وقال ..
المحقق: أها ..هذا انت يعني ؟
اشقصده ؟
رفعت راسي فقال المحقق ..
المحقق: زين انك سلمت روحك ..اليوم يانا بلاغ من مواطن شاهد عليك ..
مواطن شاهد علي !!!!
غيث: منوالمواطن هذا ؟
قام المحقق وقعد جدامي ..
المحقق: محمد ..
أي محمد بعد
طالعت المحقق وانا مو فاهم شي
غيث: محمد؟؟؟
المحقق: ئي محمد.. محمد سالم الغانم .
وقف الدم بعروقي من شدة الصدمة ..وردت لي الدوخة مرة ثانية ..قلت بصوت ضعيف ..
غيث : محمد سالم الغانم
طالعني المحقق بشك
المحقق: ليش تعرفه ؟
واشلون ما اعرفه ؟؟هذا النذل اللي كان معاي ..
حطيت ايدي على راسي ..
جذاب ..والله جذاب ..
وقفت وانا اقول ..
غيث :جذاب ..جذاب والله العظيم ..
طلب مني المحقق اني اهدا ..وقعدني ..وقال
المحقق : قولي بالأول اشلون دعمت البنت ؟
سكت وانا اتذكر الحادث ..وسردت عليه القصة من طأطأ لين سلام عليكم ..
غيث: وبس ..
سكت انطر منه أي حركة أو كلمة ..تم يطالعني بعدين قال ..
المحقق: وانت متأكد انه محمد كان معاك؟
متأكد ؟ إلا متأكد ...
غيث : مثل ما أشوفك جدامي ألحين ..
المحقق : محمد ما ينكر انه كان معاك ..بس يقول إنك رفضت تاخذ البنت للمستشفى ..
صعقت ..يالله شنو جذاب هالبني آدم .قلت وانا اأشر على روحي بعدم تصديق ..
غيث : انا ؟..انا ولا هو ؟ انا اللي قال خل نوديها المستشفى بس هو قال ..إذا تبي تدخل السجن ادخل بروحك ..
المحقق : الحين المشكلة مو منو خل البنت بالشارع؟؟
طالعني وعيونه تصغر ..وكمل
المحقق : المشكلة ..منو دعم البنت ؟
رجعنا لنقطة الصفر ..
قام المحقق ورجع لكرسيه ..وقال وهو يؤشر علي ..
المحقق: احنا رح نفتش بسيارتك عن أي دليل يثبت انك دعمت البنت ..لهالوقت رح تكون بضيافتنا ..
وضغط على جرس ..ودخل الشرطي وقال المحقق
المحقق: اخذه النظارة ..
سحبني الشرطي وطلعت من الغرفة ..وبرة شفت خالد واقف ينظرني ..شكله ما توقع اني اطلع وبايدي الكلبجات ..نزلت راسي ..حسيت بالعار ..يما نصحني خالد بس ما كنت اسمع له ..رفعت راسي وطالعت خالد وخالد نفس الشي ..وبعدها سحبني الشرطي لقدري ..لمصيري ..السجن ..
******************************************
رجعت البيت بعد ما خلصت المدرسة ..دخلت الباب الرئيسي .. ما توقعت اني القى ناس بالصالة ..ناس غريبين ..ابوي قاعد على الكرسي ..ومبين عليه الصدمة والتعب ..خالد واقف عنده ومنزل راسه ..امي واقفة وكأنها معصبة .. وسارة قاعدة تبجي ...شصاير شسالفة ؟..سألتهم
هاجر : خير ؟..علامكم؟
محد جاوبني ..اخترعت ..اكيد في شي جايد ..
هاجر : ما تردون ..اشفيكم ؟
دخلت بعدي ايمان ..ونفس الشي ..علامات الدهشة بويها ..طالعتني تبي تفسير ..فقلت
هاجر : لا طالعيني ..اسأليهم ..
سألت ايمان ابوها وقالت ..
ايمان : يبا ..اشصاير ؟
جاوبت امي هالمرة وبعصبية ..
امي : عمج المصون .. دعم وحدة امس وخلاها بالشارع ..والحين هو بالنظارة ..لا بارك الله فيه ..فشلنا ..
غيث !! غيث بالسجن!! دموع سارة وشكل خالد اثبت لي ..يعني صج الخبر ؟ قلت انا بحمق بعد ما قطيت اغراضي ..
هاجر : هذا اللي يانا من ولد شرفوه ..قلت لكم غيث ما وراه غير المشاكل ..و..
قاطعني خالد وقال ..
خالد : هاجر ..بس سكتي ..
تقدمت لهم ..وقلت وانا اتخصر وبخبث
هاجر: طبعا حبيب القلب ..اكيد بتدافع عنه ..
مسكني خالد من زندي وقال بعصبية ..
خالد: قلتلج سكتي ..ما تفهمين ؟
يت امي ومسكت ايد خالد وامرته انه يبعد عني وقالت
امي : تعصب على اختك عشان واحد ما يستاهل ..
خالد : يما ..
امي : وحطبة ..من اليوم ورايح مابي اسمع اسم غيث في هالبيت سامعين ؟؟
خالد : انا رح ادفع كفالته ..لازم ندفع الكفالة ولا رح يضيع غيث ..
قلت انا هالمرة ..
هاجر : خل يضيع ..يولي مالنا شغل فيه ..
طالعني خالد ونظراته يشع منها الشر ..وقال
خالد: انتي جب ولا كلمة ..و..
قاطعه صوت سارة اللي قاعد يصرخ ..
سارة : يبا ..يبا رد علي ...
الفتنا كلنا لصوت سارة ..ولقيناها ماسكة ابوي وايمان تحاول تصحيه ..كل هذا صار وما حسينا ؟؟.
راح خالد لأبوي ..وايمان دقت على الأسعاف ..وسارة وامي وانا قمنا نبجي ..
امي: بوخالد ..يا ويلي عليك ..
امي تولول وسارة حاظنتها ..وايما قاعدة تحاجي الأسعاف ..وخالد يحاول يصحي ابوي ..وانا ..انا قاعدة ادعي على الخبل اللي سوا بلوته وبهدلنا ..
بعد عشر دقايق ..وصلت الأسعاف ..وخذوا ابوي ..واحنا ركبنا مع خالد ..كان خالد يسوق ..بسرعة الصاروخ ورا الأسعاف ..وامي تبجي وانا معاها وسارة تدعي وايمان تقرا قرآن ..ليما وصلنا المستشفى ..دخلوا ابوي غرفة الأنعاش ..بعدها بربع ساعة ..طلع الدكتور..ومسكه خالد واحنا حواليه ..وقال
خالد : ها دكتور بشر ؟؟
نزل الدكتور راسه ..وانا قلبي معاه يرجف ..
الدكتور : والله ما ادري شقولك ..بس ..بس الوالد عطاك عمره ..
لا ...لا ..لا مستحيل ..ما اصدق ..
طاحت امي على الأرض تبجي ..وانا واقفة مصدومة ..دموعي تبخرت ..وخالد منزل راسه بحزن ..وسارة وايمان مع امي .. ما اعرف شنو اقول ؟؟ ما اعرف شنو اوصف لكم ؟
**************************************************
ثبتت التهمة على غيث ..وحكموا عليه عشر سنين ..وإذا بغينا نطلعه لازم ندفع ثلاثين ألف كفالة ..لا حول ولا قوة إلا بالله ..من وين ألقاها من اهلي ولا منك يا غيث ..
مرت ثلاث ايام على العزا ...تكفلت بالعزا بروحي ..وطبعا ما بقى بالكويت كلها احد إلا وزارنا ..ابوي الله يرحمه ما شاء الله معارفه وايدين ..تنهدت وانا قاعد بالديواينة ..افكر بغيث ..وبنفس الوقت امي وخواتي وبنتي ..صرت مسؤول عن عيلة ..يالله ساعدني ...لين الحين مايدري غيث ان ابوي مات ..ماادري اشلون اقوله ؟..قمت ورحت البنك ..اسحب فلوس الكفالة والحمدلله حصلتها ..رحت المخفر ودفعت الكفالة ..وطلع غيث ..واول ما شافني حظني ..وشكرني ..على شنو تشكرني على بلوتك ؟؟ آآآآخ ياربي ..
غيث : مشكور يا خالد ..ما ادري لولاك جان انا الحين مقطن بالسجن ..
طالعته ببرود ولفيت للطريج بعدين وما رديت عليه ..مالي خلقك ..
غيث : خالد ..اشفيك ؟
قلت واعصابي مشدودة شوي ..
خالد: مافيني شي .
يمكن استنبط غيث حالتي النفسية ..وسكت عني ..وصلنا البيت ..والله يستر امي شنو رح تسوي ..يا خوفي منج يا يما ..
دخلنا الباب الرئيسي بس غيث وقفني وقال ..
غيث : ابوي يدري عن السالفة ؟
يدري عن السالفة ؟؟ بس يدري عن السالفة ؟!!!
مارديت عليه واشرت له يدخل ..صكيت الباب وانا ادعي من داخلي ان الله يعدي هالليلة على خير ..
ومع صوت الباب ..نزلت سارة من السلم ..وابتسمت وراحت عند غيث ..وحظنته وباسته على خده وقال
سارة : حمدلله على السلامة ..
غيث : الله يسلمج..وين ابوي ؟
سكتنا انا وسارة ..ما عرفنا شنو نقول ..طالعتني سارة فهزيت لها راسي بالنفي ..دلالة اني ما قلت له .
التفت لي غيث وقال
غيث : ابوي وينه ؟
مع انتهاءه من السؤال طلعت هاجر من المطبخ ..ومعاها جلاص عصير ..طاحت عينها على غيث ..وتقدمت له وقالت بعصبية ..
هاجر : اطلع برة ..
انصدم غيث ..والطعها باستغراب ..اما انا فقلت بحزم
خالد: هاجر ..بسج ..
صرخت هاجر بهستيريا وقالت
هاجر: هو اللي ذبح ابوي ..هو اللي موته ..
مسكتها سارة وقالت
سارة: غيث ما سوا شي ..الله كاتب ان يموت ابوي بهاليوم ..خالص صار اللي صار .
قاطعها غيث وقال بذهول ..
غيث : ابوي مات ؟؟
سكتنا كلنا ..بعدين قالت هاجر ..
هاجر : انت اللي ذبحته ..الله يوريني فيك يوم ..الله يوريني فيك يوم ..
وصعدت غرفتها ..
الحمدلله بس هذا اللي صار ..لأني استنتجت ان امي بغرفتها ..
مسكني غيث من زندي وقال .
غيث : ليش ما قلت لي ؟
اشتبيني اقولك ؟
قلت ببرود ...
خالد: كاهو عرفت ..
وصعدت داري ..لأن اعصابي تلفت ..

بنت أبو ظبي 23-02-2009 05:23 PM

رد: لحظة حب / روايه كامله
 
الحلـــــقة الرابعــــــــــــــــــــة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ


" الصاحب ساحب " ..جملة قريتها على باب المسيد اللي وقفت جدامه بعد ما مشيت لفترة الله اعلم فيها ..من بعد ما دريت باللي صار لأبوي وانا منعفس ..
نزلت راسي لأن الدموع تيمعت بعيوني ..نزلت مثل الشلال ..وبعدها سمعت صوت اذان العشا ..يا الله شنو حلو الصوت هذا ؟؟ صج اني اسمعه كل يوم بس عمري ما حسيت بحلاته إلا اليوم ..مسحت دموعي ..ودخلت المسيد ..دخلت المسيد كأني ادخل مكان لأول مرة ادخله ..قعدت اطالع فيه مثل الياهل اللي شاف لعبة ..تلفت حوالي ابي اتاكد اني دخلت مسيد ..
اللي يتوضى والي يقرى قرآن ..وانا تبعت الناس للوضوء ..توضيت وطلعت من الحمام اكرمكم الله ..وتيمعوا الناس وزاد عددهم ..وبدى الأمام يصلي فينا ..كبرت وصليت .. ..تبون الصج ؟؟ حواسي كلها مركزة بالصلاة ..
بعد ما خلصنا ..اغلب الناس اطلعوا والمسيد فضى بس انا اللي الباجي ..وانا قعدت ..قعدت لأني ابي استجمع افكاري المشتتة ..سرحت في عالم ثاني ..مر جدامي الحادث, لحظة معرفتي بموت ابوي ..ماادري ابوي مات راضي عني ولا ...؟
ما تقبلت الفكرة ..ما قدرت استوعبها ..شهقت من كثر الدموع والبجي ..مو قادر اتحمل ..ماني قادر ..يارب ارحمني برحمتك يا الله ..غطيت ويهي بايديني وبديت ابجي مثل اليهال ..طلع جدامي الحلم اللي حلمته ذاك اليوم ..بعدت اديني بخرعة ..هذا اكيد من اعمالي السودة ..يارب خذني وفكني من هالحياة ..ياليت اموت ..يا ليت ..ياليت يرجع الزمن بس 4 ايام اصلح فيها غلطي بس اربعة ايام ..
تلفت حوالي بهر لقيت جدامي مجموعة من المصاحف ..قمت وخذيت واحد وفتحته وطلعت لي سورة الكهف ..بديت القراءة ..ليما وصلت ( وقال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكَاء وكان وعد ربي حقا ) ركزت في الآية وقريتها مرة ثانية ..وتخيلت يوم القيامة وانا بعمايلي السودة هاذي شنو رح يصير لي؟؟ ..وللمرة الألف يمكن ..نزلت دموعي اسفا على حالي ..صكيت المصحف ورديته مكانه ...جمعت البقية الباقية من قوتي ووقفت وصليت السنة ..ودعيت ربي انه يغفر لي ويرحمني ..ويرحم ابوي ..خلصت صلاة وبديت استغفر ..وقريت آية الكرسي ..بديت احس قلبي ارتاح شوي ولوانه لسة فيه غصة .. طبعا دموعي مو راضية توقف ..
فجأة ..حسيت بايد على جتفي ..تلفت لصاحب الأيد ..لقيته شاب ويهه سمح ..مبين عليه النور مطلع لحية بس خفيفة ..ابتسم في ويهي وانا جامد ما اقدر ابتسم ..
الشاب : السلام عليكم ..
غيث : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
شكله اعجبته الفكرة ..لأنه قعد يمي ..مو الحين الله يخليك ..قال الشاب ..
الشاب : انا اسمي عمر ..
وخير يا طير ..اشتبيني اسوي ؟؟
طالعته بضيق لأن مزاجي متعكر ..مالي خلق حتى روحي ..قطع حبل افكاري وقال ..
عمر: راقبتك من اول ما دخلت المسيد لين الحين ..خليتك تطلع اللي في خاطرك ..
رقبتني ؟؟؟ المسيد كان فاضي ولا لأ ؟؟ والله ما ادري ..من الضيقة ما حسيت بأحد ..يمكن الشاب لمح اني استحيت لأني صج استحيت بس قال ..
عمر : لا تستحي مني ..الله هو الأحق ..
صاج ..الله الأحق ..
وبعد سكت ..ما اقدر ارد ..
عمر : تصدق هالدنيا هاذي ما تسوى ..ما تسوى نبجي عشانها ..
والتفت لي وطالعني وقال ..
عمر : لأن الدنيا رح تفنى وما يبقى غير وجهه سبحانه ..
نزلت راسي وقلت ... ان كنت لاتدري فهي مصيبة وكنت تدري فالمصبية اعظم ..قلت من شدة الضقة اللي فيني وبعصبية شوي ..
غيث : ما كنت ابجي عشان هالدنيا ..انا سويت شي افظع من ..
وقعت في شركي ..يررني لين قلت اللي في قلبي ..طالعته بحقد بس هو قال وهو يبتسم ..
عمر: انا ما ابي اعرف شنو سويت ولا شنو صار لك .. انا بس ياي اخفف عنك لأني الصراحة ..خفت عليك من الحالة اللي وصلت لها ..
سكت ما رديت عليه ..
عمر : ما قلت لي اسمك ؟؟
اففف ومن وين طلع لي هذا بعد ..
غيث : ليش ؟؟
عمر : قلت لك اسمي وانت ما قلت اسمك
والله محد قالك قول اسمك ..انت اللي قلت بروحك ..
غيث : غيث
عمر :عاشت الأسامي ..
الحين ممكن تفارج ؟؟..طالعته لعل وعسى توصله المعلومة ..بس شكل الأخ عجبته القعدة ..قال وهو يطالع ساعته ..
عمر : الحين تسع ونص ..ماتبي تطلع ؟؟
طالعت انا بعد ساعتي وقلت بصدمة
غيث : تسع ونص ..ما حسيت بالوقت ..

ضحك عمر وقال
عمر : من وين بتحس وانت حالتك جذي ؟
قمت انا من مكاني لأني صج وقت متأخر وعلى بال ما ارجع البيت صارت عشر ونص تقريبا ..
طلعنا يميع بس ..
عمر : غيث
التفت له ..أفف خير ؟؟نعم ؟؟
غيث : هلا ..
تجدم عمر وقال وهو يؤشر على سيارته يمكن ..
عمر :تبيني اوصلك البيت ؟؟
ابتسمت لأول مرة في ويهه وقلت ..
غيث : ما له داعي ..مابي اتعبك ..
مسك عمر ذراعي وقال وهو يحثني على المشي ..
عمر : قلت لك لا تستحي انا مثل اخوك ..وبعدين ماكو تعب ..يلا ..
استسلمت للأمر وركبت معاه سيارته ..شغل السيارة ومشينا ..كان السكوت سيد الموقف ..بعد يمكن دقايق ..سالني
عمر: وين بيتكم ؟
قلت وانا أأشر على الشارع
غيث : تو الناس ..البيت بعيد شوي ..
عمر : مو بالمنطقة هاذي يعني ؟؟
غيث : لأ ..
كانت اجاباتي لأسئلته مختصرة جدا ..تسندت على الكرسي وقمت اطالع الدريشة ..اطالع الناس والشوارع ..اخذني التفكير لبعيد .. غمضت عيوني ابي اطرد الأفكار هاذي من مخيلتي بس ماكو فايدة ..
عمر : غيث ..غيث ..
بطلت عيوني وحسيت انا السيارة وقفت قلت
غيث : اشصاير ؟؟؟
..ابتسم في ويهي وقال
عمر : شكلك غفيت ..
حسيت بالأحراج ..فعلا غفيت ..ماحسيت بعمري ..قال عمر ..
عمر : شكلك تعبان ..اشرايك تنام عندي الليلة ؟
نعم ؟؟!!! انام عندك ؟
غيث : انام عندك ؟
قال وهو يأكد على كلامي ..
عمر : ئي تنام عندي ..
تلعثمت ..وقلت ..
غيث : ماله داعي ..اقصد يعني رح ازاحمك انت واهلك .
عمر : انا عايش بروحي ..فشقة مأجرها ..
غيث : واهلك ؟؟!!
قال وهو يتسند على الكرسي ويتنهد ..
عمر : اهلي الله يسلمك ..بمنطقة بعيدة ..وانا ما اقدر اروح اطق درب عندهم ..فعشان جذي اجرت شقة وكل ويك اند اروح لهم..وانت ؟؟
صدمني بسؤاله ..شقوله هذا الحين ؟؟!! اخذت نفس عميق وقلت ..
غيث : لا انا اهلي جريبين من مكان شغلي ..مسافة نص ساعة ..
عمر : انت اكبر اخوانك ؟؟
غيث : لأ ..في اكبر مني ..
عمر : نفسي ..انا اصغر واحد بأهلي ..خواتي واخواني كلهم متزوجين ..
تأقلمت معاه بالجو ..وقلت
غيث: وانت ؟
التفت لي وقال
عمر : انت شرايك ؟
رفعت جتوفي دلالة عدم المعرفة ..فقال
عمر: انا ..ارمل .
شكلي غثيته بسؤالي ..صج اهبل ..
عمر: وانت ؟؟
هزيت راسي بالنفي وقلت ..
غيث : لأ بعدني ما تزوجت ..
عمر: مانت ناوي ؟؟
سكت ..منو رح ترضى فيني ..سمعتي بالقاع وذابح وحدة وفوق كل هذا ذابح ابوي ..
عمر: افهم من سكوتك انك منت ناوي ..
وكمل وهو يحرك السيارة ..
عمر : اصلا تو الناس مبين عليك صغير ...إلا ما قلت لي جم عمرك ؟؟
غيث : اربع وعشرين ..
عمر : العمر كله ان شاء الله ..
غيث : تسلم ..
مشينا لفترة يمكن عشر دقايق ..وبعدها وصلنا لعمارته ..استحيت ارده ..نزلنا من السيارة ودخلنا العمارة ..رن موبايلي ..على اغنية نانسي عجرم ..وطبعا منو ما يعرف نانسي عجرم ..انحرجت من عمر وهو كان يطالعني وسوا روحه مو مهتم ..رفعت التلفون ولقيته خالد داق علي ..
غيث: هلا بو ايمان ..
خادل : وينك فيه انت ..الساعة 11 ؟؟
سلم بالأول ..
غيث: انا ما رح ايي اليوم ..و
قاطعني خالد وقال
خالد : شنو ؟؟ ما تيي ؟؟ليش ان شاء الله ؟؟
لحظة ..خليني افهمك ..
غيث: قاعد مع واحد من الربع ..ويمكن ابات عنده ..
عصب خالد هالمرة ..وقال
خالد: ردينا على طير ياللي ياغيث ؟؟؟ شنو انت ما تتوب ؟؟ ما تحس ؟؟ كافي اللي صار لنا من تحت راسك ؟؟أقولك شي؟؟ بطقاق اللي يطقك ..عنك مارديت ..
وصك التلفون في ويهي ..اول مرة خالد يجرحني بالكلام ..رنت كلماته في اذني ..صاج كافي اللي سويته فيهم..
قطع علي عمر حبل افكاري وقال ..
عمر: اشفيك ؟؟ الأهل ؟؟؟
دخلت الموبايل بمخباتي وقلت بجمود
غيث: اخوي العود ..
استغرب عمر قال ..
عمر : ما شاء الله ..يسأل عنك ..فيه الخير والله
يسال عني وبس ..خالد يعرف كل صغيرة وكبيرة عني ..
غيث: هذا اهلي كلهم ..
وصلنا الشقة ..ودخلناها ..ما شاء الله ..كبيرة ..ومرتبة ..ولأني كت متضايق من كلام خالد ما دققت وايد .. دخل عمر المطبخ اما انا قعدت على القنفة ..وبعدين ياني عمر وبايده جلاص عصير شكرته واخذت منه الجلاص ..شربت شوي ..وخليت الباجي ..
قال عمر
عمر: ما قلت لي ..وين تشتغل ؟؟
شكله عمر هذا يحب الأسئلة ..
غيث: في شركة اتصالات ..
هز راسه باعجاب وقال
عمر: مهندس اتصالات ..
هزيت راسي بايجاب ..فقال
عمر: انا خريج كلية الشرطة ..
غيث: ما شاء الله ..ومن متى وانت متوظف ؟؟
عمر: من ثلاث سنين ..
سكتنا شوي فقال عمر
عمر : تعال اوريك غرفتك ..
مشيت وراه ودلني للغرفة ..بعدها طلع ورد معاه ملابس طالعته باستغراب وقال يوضح تصرفه ..
عمر : ما تبي هدوم تنام فيها ؟؟
غيث : ئي بس اشدراك بمقاسي ؟؟
طالع عمر فوق وكأنه يفكر ..
عمر: قلت بما ان انا وانت نفس العمر قلت يمكن نتقارب بعد في القياس ..
بطلت عيوني على وسع ...
غيث: انت عمرك 24 ؟؟
عمر : ليش شكلي اكبر ؟؟
اكبر ؟؟
غيث: قصدك اصغر ..انت مبين عليك صغير وايد ..انا على بالي 22 أو 21
ضحك وقال ..
عمر : اهلي بعد يقولون جذي ..
كمل وقال
عمر: يلا تصبح على خير ..
غيث: وانت من اهله ..
صكيت الباب ..وبدلت هدومي ..وحطيت راسي على المخدة ..وبسرعة البرق نمــــــــــت
*************************************************

بنت أبو ظبي 23-02-2009 05:25 PM

رد: لحظة حب / روايه كامله
 
غبي ..اهبل ..اثول ..ما افهم ..اكيد زعل ..غيث حساس وايد ..دقيت عليه لقيت مابرد ..يالله ..صج اني حمار ..سمعت دق على الباب فقلت
خالد: ادخل ..
انفح الباب ودخلت ايمان ..وقالت
ايمان : يبا ما تبي عشا ؟؟
أي عشى يا بنتي ..قلت وعيوني على الدريشة ..
خالد: ما اشتهي ..
تجدمت ايمان وقالت وهي تحط ايدها على جتفي ..
ايمان : يبا ..انا عارفة المسؤولية اللتي فوق راسك ..بس ..هونها وتهون ..
طالعتها هالمرة ..وقلت ..
خالد : الله يعين يا يبا ..الله يعين ..
قعدت يمي ..وسكتت شوي ..فحسيت انها تبي شي ..فقلت
خالد: خير يبا ؟؟ في شي ؟؟
تلعثمت ايمان ..وقالت وهي تلعب باصابعها ..
ايمان : من جم يوم ..أيام عزا يدي الله يرحمه ..امي كانت موجودة ..
سكتت لما شافت التعابير على ويهي ..انا اكره طاري هالمرأة هاذي ..فقلت
خالد : ئي كملي ..
ايمان : امي ..أحم ..امي تبيني اقعد عندها جم يوم ..
وقفت من الصدمة ..فقلت بدون وعي ..
خالد : نعم ؟؟ تبيج تقعدين عندها جم يوم ..ليش ؟؟
خافت ايمان وسكتت ..ين ينوني فصرخت بويهها
خالد : انا قاعد اكلمج ..ردي علي ؟؟
ايمان قالت بخوف ..
ايمان : يبا هد روحك ..كلها جم يوم ما رح اطول ..
مسكتها من ايدها ورصيت عليها وقلت
خالد : ما شاء الله ..الأخت مقررة ومخططة وانا آخر من يعلم ..
تألمت ايمان وقالت وهي تترجاني ..
ايمان : خلاص ..خلاص..اذا ما تبيني اروح ..مارح اروح ..
رصيت اكثر على ايدها وقلت
خالد : بكيفج هو تروحين اصلا ..انا لو بأيدي احرمج من امج خير شر ..
هديت ايدها ..ايمان كانت تبجي وتتألم ..طلعت من الغرفة تركض ..
يالله ..اشفيني انا مو صاحي ....اكرهج يا نوال ..اكرهج ...
*******************************************
قمت على صوت المنبه لصلاة الفير ..طلعت من الغرفة ..لقيت الشقة ظلام في ظلام ..مشيت شوي شوي ..بس دعمت الطاولة وطحت وطاحت معاي مزهرية عودة ..تسحبت للقنفة ..شكلي عورت ريلي
سمعت صوت باب غرفة عمر يتبطل.. بطل الليتات ..وطالعني وتجدم مني ..
عمر: عورت روحك ؟
غيث: لا تخاف ..مافيني شي ..
قعد على الأرض ومسك ريلي ..تألمت وكان مبين علي ..فقال
عمر :تقدر تحركها ؟؟
حركتها والحمدلله مافي شي ..بس شكلها ورمت ...وكانت تنزف شوي ..فقام وقال
عمر :بروح اييب ماي وشاش ..
غاب خمس دقايق تقريبا ..ورجع ..غمس القطنة بالماي ومررها على الجرح ..تألمت فطالعني ..استحيت ..مررها بعد مرة ..وهم تألمت لدرجة اني تأوهت شوي ..بعد ما نظف الجرح لفها بشاش ولزقها ..فقلت
غيث: مشكور عمر ..
عمر: لا شكرعلى واجب ...حاول تمشي ..
وقفت شوي ..ومشي فقل
غيث :لا الحمدلله يت بسيطة ..
رجع عمر المطبخ ومعاه الماي والشاش ورد معاه عدة التنظيف ..نظف القاع من بقايا زجاج المزهرية فقلت..
غيث : آسف عمر ..ما كان قصدي اكسرها ..
ما طالعني بس قال ..
عمر: فداك ..
بعدها توضينا ..وطلعنا المسيد وصلينا وردينا ..
زهب عمر الريوق ..وكان عبارة عن جبن وزيتون وعسل ومربي وشاي وحليب وبيض ..قعدت على الطاولة ..بدا عمر ياكل ..وشجعني اني آكل لأني الصراحة من أمس مو ماكل شي ..كليت كل شي ماعدا البيض ..فسالني عمر ..
عمر : ما كليت البيض ..مو عاجبك ؟؟
ما شاء الله قوي ملاحظة ..
غيث: لا مو عن ..بس انا فيني حساسية من البيض ..
عمر :أها ..
وقف وقال
عمر : يلا عيل ..اترخص ..
غيث : بحفظ الله
وطلع ..وبقيت بالشقة بروحي ..رحت الغرفة واخذت النقال ودقيت على خالد ..ولحسن الحظ انه رد علي بسرعة ..
خالد : هلا غيث ..
قلت له وانا لسة متحسس من كلامه البارح ..
غيث : أأ ..خالد ..اقدر ..اقدر اشوفك الحين ..
خالد : وين ؟
غيث :بأي مكان ..
خالد : اشرايك بالبحر ؟؟
غيث : بس انا ماعندي سيارة ..
خالد : أوووه ..صح ..خلاص .انا امرك ..عطني العنوان ..
عطيته العنوان ..وبعد عشر دقايق وصل ..كنت ناطره تحت ..فركبت ومشينا ..بعد السلام ..فاتحته بالموضوع اللي شاغل بالي ..
غيث: خالد ..
التفت لي وطالعني وقال
خالد : عيون خالد..
الله ...الله ..شهالحب ..
غيث :شهالحب اللي نازل عليك توك امس زافني ..
سكت خالد شوي وقال
خالد : آسف يا غيث ..ما كان قصدي اجرحك بكلامي ..كانت اعصابي مشدودة شوي ..
نزلت راسي وتنهدت وقلت
غيث : ماله داعي الأسف ..
طالعت الطريج ..لاحظت انه مو طريج البحر فسالته ..
غيث: وين موديني ؟
خالد : البيت ..
قلت بحزم ..
غبث : وقف هني ..
طالعني خالد باستغراب ..
خالد : ليش ؟؟
غيث: انت قلت البحر مو البيت ..
خالد : البيت اهدأ ..
قلت باصرار ..
غيث : مابي ..انا اصلا مارح ادخل البيت هذا ثاني مرة..
صدقوني اذا قلت لكم بغينا ندعم .. وقف خالد السيارة على جنب ..والفت لي ...
خالد: عيد الكلام اللي قلته ؟؟
سكت شوي وقلت
غيث: انا بغيت اقولك ..اني ..اني ..عزمت اخذ اغراضي واروح اطلع من حياتكم ..
سكت خالد ومارد علي ..أو بالأصح ما قدر يرد علي لأن كان مو مصدق ..فقال
خالد : انت من صجك ولا تغشمر ؟؟
غيث : انا مو قاعد اتغشمر ..
انصدم خالد وقال
خالد : انت غيث ولا واحد مبدل ؟
قلت باندفاع ..
غيث: انا هو نفسه ..هو نفسه اللي ذبح ابوه ..واللي سمعته تشوهت ..واللي احكموا عليه عشر سنين ..واللي عمره ..عمره ما حس باحساس انه مرغوب فيه بهالحياة ..لامن امك ولا من ..ولامن اختك ..
من بين كلامي هذا ..ماحسيت إلا بكف ياني على ويهي ..
خالد : مو قلت لنك مو غيث ..واحد مبدل ..
تحسست خدي ..مكان الطراق ..تصنمت ..مسكني خالد من دشداشتي وقال ..
خالد: وانا ..وانا اللي احارب الدنيا علشانك ..احراب امي وهاجر عشان لا تحس بالنقص ..انت تغيرت ..تغيرت مو غيث اللي اعرفه ..غيث اللي صج يغلط ..بس عمره ما يأس ..وين غيث اللي بنحط على الجرح يبرى ..
وصرخ بويهي بحدة ..
خالد :ويـــــــــنه ؟
سكت ما قدرت ارد عليه ..ما قدرت ...

بنت أبو ظبي 23-02-2009 05:26 PM

رد: لحظة حب / روايه كامله
 
يتبع <<<<
التكملــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

ابوي تغير ما عدا ابوي اللي اعرفه ..ابوي عمره ما مد ايده علي ولا قالي كلمة تجرحني ..كل هذا عشان يدي مات ؟؟!! ما اعتقد ..يمع صوت الباب البيت ينفتح ويتصكر بقوة ..طلعت من المطبخ اشوف منو اللي ياه ..لقيته ابوي ..
خفت الصراحة لأني ما ابي الموقف يتكرر ..مشيت بسرعة وركبت الدري ما بي اسلم ولا اكلمه حتى ..بس وقفني بصوته الغاضب ..
خالد : ليش ما نمتي ؟؟
التفت له ببطء ..ابوي من صوته مبين عليه انه معصب فقلت له بتلعثم ..
ايمان: ما ياني نوم ..
كملت وانا ارفع ريلي واحطها على السلمة الثانية لأني ابي اروح فوق ..
ايمان: رايحة ابدل وراي مدرسة …
التفت عنه بس قال
خالد : خايفة مني ؟؟
ما رديت عليه وبقيت على وضعي ولا التفت له …حسيته قريب مني ..مسك جتوفي وخلاني التف له ورفع راسي وقال بحنان ..
خالد : مابيج تخافين مني ..انا ابوج مهما صار ..
سكت ماعرفت شقول ..فكمل ..
خالد : يبا ..انا ..انا ما ابيج تحتكين بأمج ..لأن امج ..امج ما تستحق تكون ام ..وانتي شفتي بعينج ..
طالعني وركز نظره على عيوني ..وكأنه يقولي ..انسي امج ..
مشى عني وصعد داره ..
لهدرجة ابوي ما يحب امي ؟؟ لهدرجة كاره طاريها ؟؟!! عيل لو قلت له ان امي عرضت علي اعيش عندها شنو رح يسوي ؟؟ يا رب استر ..
صعدت داري وبدلت هدومي ولبست هدوم المدرسة ..ورديت نزلت تحت ..لقيت عمتي سارة وهاجر قاعيدن يتريقون ..تريقت معاهم وطلعت مع عمتي سارة اللي وصلتنا ..دخلت المدرسة ..وبدينا الطابور ..والحصة الأولى ..وتلتها الحصص الباجية .. لين خلص الدوام ..وعرض امي لسة في بالي ..طق جرس الهدة ووقفت جدام باب المدرسة انطر ابوي او اي احد ياخذني البيت ..قعدت على الكرسي اللي بالمظلة ..ونطرت ..بعد ربع ساعة ..ما جاء احد ..قمت اتمشى جدام الباب رايحة رادة ..لين فضت المدرسة من البنات ..مرت نص ساعة ومحد ياه .. بعدها حسيت ان في سيارة تطق هرن واعتقد حقي ..طنشت ومارديت عليها ..وطقت هرن مرة ثانية ..كان صوت الهرن مزعج ..التفت بعصبية ..نزلت المرأة اللي كانت داخل السيارة ..تقربت مني ..رفعت نظارتها ..
عرفتها ..
امي ؟؟!!!!
طالعتها باندهاش ..ابتسمت في ويهي وقالت ..
امي : السلام عليكم ..اشلونج يما ؟؟
وحظنتني ..من شدة الصدمة ..ما تحركت ..الحين ابوي لو جاء وشافها شنو رح يسوي ؟؟!! امي الله يخليج روحي ..وقفت جدامي وهي تبتسم ..
امي : اشرايج تيين تتغدين عندي ؟؟
اتغدا عندج؟؟ تبين ابوي يذبحني ؟؟ شكلي ببات بالمقبرة اليوم ..لا ماني بايعة عمري ..نزلت امي راسها وقالت
امي : أها ..فهمت ..ابوج مانعج تشوفيني ولا تطلعين وياي ..صح ؟
سكت وما رديت عليها ..حطت ايدها على جتفي وقالت
امي : لا تخافين ..انا امج ماني احد غريب ..امشي معاي البيت وتغدي وياي ..
لا يما ..لا الله يخليج ..
مسكتني امي ويرتني ..وما كان بايدي إلا اني اروح معاها ..ركبت السيارة ..ورحنا البيت ..
*************************************************
يا الله نسيت ايمان ..خل اروح ايبها ..وصلت المدرسة ..لقيتها فاضية .طقيت هرن كذا مرة لعل وعسى تسمعيني ..
بس محد طلع ..وين راحت هاذي ؟؟ نطرت شوي بس بعد محد ياه ..نزلت من السيارة ورحت للحارس ..سألته
خالد: السلام عليكم ..شفت بنية جذي بيضة وقصيرة شوي وشايلة جنطة سودة ؟؟
حارس : شنطة مدرسة ؟؟
خالد : ئي ..
سكت الحارس يفكر وقال ..
الحارس . لا والله ما شفتيش ..
تنهدت بضيق وقلت
خالد: مشكور ..
وين تكون راحت ؟؟ يمكن سارة خذتها ..دقيت على سارة فردت علي ..
سارة : هلا خالد ..
خالد: سارة ايمان معاج؟؟
سارة : ايمان ؟؟ لأ ..انا عندي محاظرة بعد شوي ..
هالمرة اخترعت صج ..وين تكون راحت ؟؟
سارة : الو ..خالد ..
خالد : معاج ...معاج ..
سارة : يمكن غيث خذاها ..
اقتنعت شوي بس بعدين تذكرت ان غيث ما عنده سيارة ..فقلت بخيبة امل ..
خالد : غيث ما عنده سيارة ..
سكتنا شوي كل واحد يفكر بحل ..فقلت بعد ما تعبت من التفكير ..
خالد : خلاص ..انا رح اشوف وين راحت ..انت بس لا تتأخرين على محاظرتج ..
سارة: طمني عيل ..مع السلامة ..
وصكيت التلفون وحركت السيارة رايح البيت ..يمكن هناك..وصلت وبركنت السيارة ودخلت البيت ..وقعدت انادي ..
خالد : يما ..يما .
طلعت امي من المطبخ ..وقالت
امي : ها يما ..اشفيك؟؟
تجدمت منها وقلت وانا عيوني تدور بالصالة ..
خالد : ايمان ما يت ؟؟
طالعتني امي باستغراب وقالت ..
امي : ايمان؟؟ لأ ما يت ..
تنهدت بخوف وقلق ويمكن امي قرت علامات القلق على ويهي فقالت ..
امي : ليش وينها في ؟؟
مررت ايدي على شعري بارتباك ..وقلت
خالد: هذا اللي مينني ..
امي قعدت تهديني ..
امي : يمكن راحت مع وحدة من رفيجاتها ..
خالد: كانت قالت لي ..ايمان عمرها مارحت مكان بدون ما تقولي ..
سكتت امي ..وقالت باشمئزاز ..
امي : لا يكون اخوك اخذها ؟؟
طالعتها شوي ..وقلت بنفاد صبر ..
خالد : لأ ما اخذها ..غيث اصلا ما عنده سيارة ..
فتحت امي عاد الموضوع القديم وقالت ..
امي : حسبي الله على بليسه ..من اول ما يابه ابوك عندي وهو علة على قلبي و..
قاطعتها بعصبية شوي ..
خالد: يما واللي يخليج لي ..مو وقتج .
سكتت امي وانا بعد ..قعدنا نص ساعة بعدها ما تحملت ..زاد خوفي وقلقي ..الساعة ثلاث ونص وللحين ما يت ..بطلت الباب ومشيت للباب الرئيسي ومنه للحوش ..بطلت باب سيارتي ..بس دخلت سيارة حوشنا ..وبركنت يم سيارتي..من الدريشة شفت ايمان ..ويمها ..يمها ..نوال؟؟!!!
نزلت ايمان اول شي ..بعدها نوال ..وقفت مصدوم ..ايمان مع نوال ..وصل الدم لراسي ..تجدمت ..ووقفت جدام ايمان وقلت ..
خالد: وينج فيه ؟؟
ماردت علي ايمان وطالعت امها ..فقلت نوال .
نوال : كانت معاي .
ما طالعتها ولا حتى كلفت نفسي ارفع راسي واشوفها ..اشرت لأيمان وقلت
خالد: دشي داخل ..
تكلمت ايمان وقالت
ايمان: يبا انــ....
عصبت وقلت .
خالد : دشي داخل ..
انصاعت ايمان للأمر ودشت داخل ..ولحقتها انا ..بس وقفتني نوال ..
نوال : خالد ..
ما التفت لها وقلت
خالد : مابينا كلام ..
نوال : هو صج مابينا كلام بس نات ما تقدر تمنعني من بنتي ..
ثرت ..والتفت لها وقلت ..
خالد : هذا كنت تعتبرينها بنتج ..
قالت نوال باصرار ..
نوال : ايمان بنتي ...ورح تظل بنتي غصبن عن اللي ما يرضى ..
قلت بأسف وحسرة ..
خالد : وللأسف انها بنتج ..
سكتت نوال شوي ..وقالت بنبرة متغيرة
نوال : شكلك تغير ..
طالعتها باستغراب ..ما فهمت شنو قصدها وما يهمني اصلا ..فقلت
خالد : اشتبين بالضبط الحين ؟
تقربت مني وايد وانا بعدت ...فقالت وهي تبتسم ..
نوال : اشفيك ..تخاف مني ؟
تخسين ..وتهبين ..فقلت
خالد : انت آخر وحدة احطها في بالي ..
ضحكت ..وقالت
نوال : والدليل انك تزوجتني ..
فقلت بسرعة
خالد: وطلقتج ..والحين ممكن تفارجين ..
تغيرت ملامحها وقالت بحزم
نوال : ابي بنتي ..
شنو ؟؟ ما سمعت !! انتوا سمعتوا شقالت ؟؟
خالد: ما فهمت ..
نوال : ابي بنتي تعيش عندي ..
طالعتها بعدم تصديق وظبيت اطالعها لثواني ..بعدها ..ما قدرت امسك نفسي من الظحك ..وقعدت اظحك ..
خالد : ههههه..تدرين انج تظحكين ..
نوال : انا مو قاعدة اتغشمر ..ابي بنتي ..
سكت ..وقلت
خالد: انتي شنو مينونة ..ولا خبلة ؟؟ انتي ناسية انج تنازلتي عنها ؟؟
نوال : اما الحين انا مو متنازلة عنها .
تنرفزت وقلت
خالد : انت اكيد ماكلة شي ..مع السلامة
التفت ومسكت مقبض الباب وبطلته بس وقفتني جملتها ..
نوال: انا رح اخذ بنتي ولو بالقوة ..
حمقت ..رديت صكيت الباب بقوة والتفت لها وقلت بعصبية
خالد: حريمتج ..لو شنو تسوين ..هاذي اصلا آخر مرة تشوفين فيها ايمان ولا حتى تحاجينها ولو بالتلفون ..ويلا الحين قلبي ويهج ..
ابتسمت بخبث وقالت ..
نوال : نشوف ..
وركبت سيارتها ..وراحت ..
خالد: مالت على هالويه..
ودخلت البيت وانا انادي ايمان ..ولما نزلت كانت مرتبكة فقلت
خالد : ممكن تفسرين لي تصرفج هذا ؟؟
سكتت ايمان
خالد : تحجي ؟؟
قالت ايمان بخوف ..
ايمان : أأ ..أمي
عصبت انا وقلت
خالد : لا تقولين امي ..
انتفضت ايمان من صرختي وقالت
ايمان: عيل شناديها ؟
ارتبكت وقلت
خالد : اي شي ..أي شي ..بس لا تنادينها امي ..فاهمة ؟؟
هالمرة قالت ايمان ودموعها على خدها ..
ايمان: انا شنو ذنبي بالخلاف اللي بينك وبين امي ؟؟ حرام عليك تحرمني منها ..حرام ..ابي امي ..ابي امي ..
وبدت تبجي ..لدرجة قطعت قلبي ..صعدت دارها وخلتني اعاني من دموعها وكلامها ..
الله ياخذج يا نوال ويفكني منج ..الله ياخذج ..تذكرت اليوم اللي شفتها فيه مع واحد ثاني ..بالسوق ..كانت تظحك معاه بدون حيا ..ولا حتى حاشمتني ..واذكر اليوم اللي راحت بيت اهلها ولا قالت لي انها حامل ..واذكر اليوم اللي قالت لي انها سقطت ..واذكر اليوم اللي وصلتني صورها مع واحد ثاني ..سمعتها على كل لسان .. عشان جذي طلقتها ..عشان جذي ماابي ايمان تشوف امها ولا حتى تكلمها ..فهمتوا ؟؟فهمتوا ؟؟
*********************************************
خلص الدوام ..والحمدلله ..طلعت من المكتب بس شفت بو عبدالرحمن ..ينطرني عند الباب ..
بوعبدالرحمن : غيث ..ممكن اكلمك دقيقة ؟؟
من ويهه عرفت في شي جايد ..فقلت
غيث: ئي ممكن ..
رحنا مكتب بو عبدالرحمن وقعدت على الكرسي ..وبدأ بو عبدالرحمن يتكلم ..
بو عبدالرحمن : اسمع يا ولدي ..انت تدري ان الحياة هاذي فيها الشين وفيها الزين ..وان الأنسان مهما سوا مارح ياخذ غير نصبيه ..
ئي وشنو مناسبة الكلام هذا ؟؟ طالعته ابي منه تفسير فقال ..
بوعبدالرحمن : أأأ.. ما ادري شقول الصراحة ؟؟
قلت له بتشجيع ..
غيث: قول يا بو عبدالرحمن..قول لا تخاف
طالعني بوعبدالرحمن وقال بسرعة
بو عبدالرحمن : فصلناك من الشغل ..
من سرعته ما سمعت عدل فقلت
غيث: ما سمعتك بو عبد الرحمن ..ممكن تعيد كلامك ؟
عباله اني قادع اتغشمر فقال ..
بوعبدالرحمن: مو وقت غشمرتك يا غيث
فقلت
غيث: والله ما سمعت ..
تنهد بوعبدالرحمن وقال
بوعبدالرحمن: فصلناك من الشغل ..
انحبس الهوا في صدري أقصد قل هوا الغرفة وما عدت اتنفس ..فصلوني من الشغل ..
كمل بو عبدالرحمن كلامه بحزن ..
بو عبدالرحمن : آسف يا ولدي ..انت تعرف ان سمعة الموظف اهم شي ..
سمعة الموظف !! وانا ما عندي سمعة ..
بوعبدالرحمن:لا تزعل يا ولدي ان شاء الله تلقى وظيفة ..
القى وظيفة ؟؟!! منين يا حسرة ؟؟ قمت من مكاني وقلت وانا منزل راسي ..
غيث : انت سويت اللي عليك يابو عبدالرحمن ..ماله داعي الأسف .. عن اذنك ..وطلعت
نزلت تحت ووقفت جدام باب الشركة ..ونطرت عمر يمر علي ..آآآخ يا رب ..شسوي الحين ؟؟ دعيت من قلبي على محمد اللي دمر حياتي ..خلاني عاطل وشوه سمعتي ..بعدها شفت سيارة عمر واقفة فركبتها وانا ساكت وعلامات الحزن والجمود بنفس الوقت على ويهي فقال عمر ..
عمر: الناس تسلم بالأول ..
قلت وهموم الدنيا فوق راسي ..
غيث : السلام عليكم ..
عمر: وعليكم السلام ..اشفيك مبوز ؟؟
بعدت ويهي عنه وطالعت الدريشة وقلت بضيق ..
غيث: عمر الله يخليك حرَك ..
استغرب عمر من حالتي ..وحرَك السيارة ..وعد سكوت دام وقت قال عمر ..
عمر: غيث ..علامك ؟
التفت له وقلت
غيث: مافيني شي ..
قال عمر ..
عمر :مبين عليك زعلان اشفيك ؟
شكله مارح يخليني في حالي ..فقلت
غيث: افصلوني من الشغل ..ارتحت ؟؟
سكت عمر من هول الصدمة ..معاك حق تنصدم ..انا نفسي ما تحملت اشلون انت ؟؟
قال عمر
عمر: افصلوك من الشغل ؟؟ليش؟؟
سكت ..ما قدرت ارد عليه ..
غيث: لأني ..لأنهم يبون موظف سمعته شريفة ..
طالعني عمر ببلاهة وقال ..
عمر: موظف سمعته شريفة ..اشلون بالله ما فهمت ؟؟
تكفين عمر مو وقتك ..فقلت اوضح كلامي ..
غيث : يعني يبون واحد سجله نظيف ..
عمر: وانت سجلك مو نظيف ؟؟
ماكو اوسخ من سجلي اذا حاب تعرف ..
قلت ..وبدون تفكير ..
غيث: لأ سجلي مو نظيف ..سجلي اسود ..اسود مافيه نقطة بيضة ..تدري ليش ؟؟ لأني دعمت وحدة وخليتها تنزف في الشارع ..وحكموا علي عشر سنين ظلم وابوي مات بسببي ..ارتحت الحين ..ارتحت ..
دموعي نزلت مع كلامي ..من الذكرى الأليمة اللي ذكرني فيها عمر ..التفت ناحية الدريشة وسندت راسي عليها وقمت ابجي ... ليت الناس تفهم اني سويت كل هذا بدون قصد ..
طول الطريج كان عمر ساكت ..وما حسيت يوم وصلنا العمارة ..إلا يوم فتح عمر الباب اللي جهتي وقال
عمر: يلا غيث ماتبي تنزل ؟؟
طالعته باستغراب وقلت
غيث: بعد كل اللي قلته لك ..وتبيني انزل ؟
سحبني عمر من السيارة وقال
عمر : انت قلتها احكموا عليك عشر سنين ظلم ..
غيث: وانت صدقتني بهالسرعة ؟؟
ابتسم في ويهي وقال
عمر : وليش لأ ؟؟
نزلت معاه ..ورحنا الشقة ..وانا مستغرب من تصرف عمر ..


يتبع <<<

بنت أبو ظبي 23-02-2009 05:28 PM

رد: لحظة حب / روايه كامله
 
الحلقـــــــــة الخامســــــــــــــــــــة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ

دخلنا الشقة انا وعمر ..صك عمر الباب وأشرلي على الكرسي وقال ..
عمر: اقعد ..
امتثلت لأمره وقعدت وانا مستغرب..بدا كلامه وقال ..
عمر : الحين ممكن تقولي سالفتك من البداية ؟؟
عشان جذي !! تنهدت بضيق صدر وقلت وانا امسح دمعة تشق طريقها على خدي الأيمن..
غيث: سالفتي بدت من أول يوم تعرفت فيه على النذل محمد وربعه ..بدينا من السيجاير ومرينا على المغازل وبعدها على الشقق اللي ..اللي ..
ما قدرت انطقها ..مابي ترجع لي هالذكريات مرة ثانية ..مابي ..
ولما شاف عمر اني ما اقدر اكمل ..قال .
عمر: كل واحد فينا مر بتجربة قاسية عليه ..بس الضربة اللي ما تموتك تعلمك وتقويك صح ؟؟
هزيت راسي بايجاب..وانا ماني قادر اتكلم من الفشلة ..حسيت روحي صغير جدام عمر ..قام عمر وقال ..
عمر: الحين هدي روحك وان شاء الله بنلقى حل لمشكلتك ..انت بس توكل على الله ..
لحظات تيي على الأنسان رغبة بأنه يفضفض ويطلع اللي بقلبه وهاللحظة يتني ما ادري من وين ولا اشلون ؟؟؟ بديت اتكلم والجمل تيي ورا بعضها وقلت ..
غيث: كنت اقعد معاهم بشقق فيها حريم ..بس ما كنت اسوي اللي كانوا يسوونه ..اكتفيت بشرب السجاير والشيشة ..وبعدها تتطورت ووصلت للخمر ..
وقفت لأني صوتي حسيته اختفى ..والدموع بدت تهل مرة ثانية ..مسحتهم وكملت وانا مصمم على التكملة ..
غيث: مو بس جذي كنا نسافر ونروح بانكوك وماليزيا ودول شرق آسيا المشهورة بالسياحة العالمية ..
رد عمر مكانه وعلامات الأهتمام على ويهه ..كملت وقلت ..
غيث: ويوم المشؤوم كنت متضايق من الأهل ..طرشني ابوي لأحد من ربعه اوديله اوراق ..وانا طالع دق علي محمد وقلت له اني مشغول فقال خل اخاويك فوافقت ..ومشينا ..وصلنا بيت الريال وسلمت له الأوراق ..وبعدها بطريج الردة شغلنا اللي يونسنا ..الأغاني ..آآآآه وما ادراك ما الأغاني ...
طلعت التنهيدة هاذي من قلبي ..اغسل فيها همومي اللي على قلبي لعل وعسى تخف ..
غيث: فجأة دعمت وحسيت اني دعمت انسان ..نزلنا من السيارة انا ومحمد وفعلا طلع انسان وكانت مرأة ..مسكني محمد ومنعني اني اوديها المستشفى وفوق كل هذا ..حط السالفة كلها فوق راسي ..
كنت اقول الكلام هذا وانا حاس بحقد الدنيا كله ..
غيث: علم علي عند الشرطة ..
ولين هني وبس ما قدرت اتحمل قمت ابجي مثل اليهال ..ممكن تستغربون كثرة بجيي كل ما اقول هالسالفة ..لأني دعمت وحدة ويمكن تكون ماتت أو صارت لها عاهة وكل هذا من استهتاري ..والسبب الثاني اني متحسف قد شعر راسي على ايامي السودة اللي كنت اسويها ..متحسف ليش اني ضيعت أيامي مع واحد خسيس وشلة فاسدة ..
حط عمر ايده على ظهري وبدا يهديني ..ومن ضمن الجمل اللي استوعبتها ..
عمر: المهم انك ندمت الحين والحمدلله الحين انت تبت والله هداك للطريج الصح ..
حطيت راسي على جتفه وانا احاول اطرد ذكرى يوم الأسود ..ذكرى رح تظل في مخي لأبد الدهر ..
*****************************************
جاء دوري ..
أعتقد تعرفوني الحين ..
انا عمر رفيج غيث ..عمري اربع وعشرين وخريج كلية الشرطة ..أرمل وعايش بروحي في شقة .
اليوم كان بالنسبة لي يوم كشف الحقائق .. ما توقعت تكون سالفة غيث جذي !!! صج اني كنت حاس انه خاش شي بس مو هذا طبعا ..
بس المهم انه ندمان وهذا مبين عليه من ويهه ..
ثقل راسه على جتفي فناديته ..
عمر: غيث ..
لاجواب ..
عمر: غيث ..
ماكو رد ..اخترعت .
مسكت راسه ورديته ورا ..واكتشفت انه ببساطة نام .. ما حبيت اقومه فنومته على القنفة ورحت داره ويبت لحافه وغطيته .. ما ادري شي اجبرني اني تأمل ويهه ..شكله ما يوحي ابدا انه شرير ولا راعي سوالف بطالية .. مسحت دمعة كانت على خده ..
رحت غرفتي وبدلت هدومي ..وانا احط ملابسي بالكبت انتبهت لصورة ..صورة انسانة كانت ورح تظل روحي وحياتي ..مسكت البرواز وتمنظرت بالصورة شوي ..
اذكر يوم وافتها بالضبط بحذافيره ..
يوم طاحت بالمطبخ ..
ويوم كانت توصيني..
ويوم كنت ادفنها ...
واول يوم بعد فقدانها ..
مو انت الوحيد يا غيث اللي فيك هموم ..
تنهدت وطردت شبح هند من بالي وتعوذت من ابليس ..ورحت المطبخ .. اجهز الغدا ..
بطلت الثلاجة ..لقيتها فاظية ..يا الله الحين شلون ؟؟
ماكو إلا اروح الجمعية واييب اغراض وامر المطعم واييب غدا ..بس انا يوعان حدي ..
استسلمت للأمر الواقع ورحت رديت غيرت هدومي ..وانا في طريجي للباب طليت على غيث ..
لسة نايم ..ينام مثل اليهال ..نوم العوافي ..
طلعت وصكيت الباب ..ركبت سيارتي ..وفتحت على صوت الشيخ سديس اللي دايما يريحني ..
ويبعد عني ذكرى هند كل ما يتني ..
وصلت الجمعية ..بركنت السيارة ودخلت ..افتريت على الأقسام المهمة واخذت اهم الأشياء ..
وانا قاعد انقي الخضرة ..سمعت صوت ضحكات ..تصدر من حنجرة انثوية ..
استغفر الله ..وهاذي ما تعرف تضحك إلا بصوت عالي؟؟
زادت الضحكات ..وزاد ضيقي ..
بغيت التفت للصوت ..بس سمعت كلام ..
" لا فيصل ..لا موالحين "
" ليش لأ .. الله يخليج ..بس ربع ساعة نقعد مع بعض فيها ومحد رح يكون معانا "
" اممممم ..خلاص ..بس ها ؟ ربع ساعة بس "
" وانا عند وعدي "
لهالحد وبس ..حركت ريولي ورحت لمصدر الصوت ..بس مالقيت احد ..تلفت حوالي لعل وعسى اشوفهم .. بس فص ملح وداب مثل ما يقولون ..
آآخ يا القهر ..شنو هذول ما يستحون حتى بالجمعيات جذي ؟؟ لا حول ولا قوة إلا بالله ..اعوذ بالله من ابليس واهله .. الله لا يبلانا ..
رجعت البيت وانا منقهر من الكلام اللي سمعته وتعمدت اني ما امر المطعم ..حطيت الأجياس بالمطبخ ..وبديت اسوي الغدا ..
اللي اعرف اسويه بس عيش ابيض ومرق ..حتى مو عدلين ..ياحارق العيش ..يا مزود ملح ..بس ان شاء تظبط الأكلة اليوم ..لأني رح استعين بكتاب طبخ ..
بطلت الكتاب على صفحة الأكلات الدسمة ..وسندته يمي على الطاولة ..وبديت اشتغل ..
ماحسيت بعمري واندمجت بالأكل وطريقة تحضيره ..
" شقاعد تسوي ؟"
خرعني صوت غيث فالتفت بسرعة وطقيت الجلاص اللي يمي ..وطاح وانكسر ..
نزلت تحت ألم الزجاج المتناثر ..فساعدني غيث ..
غيث: آسف ..خرعتك ..
قلت بدون ما اطالعه ..
عمر: لا عادي ..
قط غيث الزجاج بالزبالة والتفت لي وقال ..
غيث: اشقاعد تطبخ ؟
عمر : قاعد اجرب أكلة لعل وعسى تنجح .. يلا جهز روحك بتاكل احلى غدا من ايدي ..
طالعني غيث وشبه ابتسامة ماكرة على ويهه ..وفجأة قام يضحك ..
غريب هالريال ..توه كان يبجي الحين يضحك ؟؟!!!
سالته ..
عمر: على شنو تضحك ؟؟
استمر بالضحك وقال ..
غيث: الساعة خمس ونص الحين وانت تقولي غدا ؟؟
انصدمت الساعة خمس ونص ؟؟ وانا من الساعة ثنتين وانا قاعد بالمطبخ ؟؟
انفجرت اضحك على خبالي ..وصرنا انا وغيث نضحك ..
قعد غيث على الطاولة اللي بنص المطبخ ..وقال هو يحاول يوقف من الضحك ...
غيث: اعتقد ان احنا رح نتعشى مارح نتغدا ..
هزيت راسي بايجاب وانا اقول ..
something like thatعمر :
غيث: الحين ممكن تقولي شقاعد تسوي من الظهر ليما الحين ؟؟
اشرت على الجدر وقلت .
عمر: والله ..قاعد اسوي مجبوس لحم ..
تجدمت من الجولة وطفيتها وشلت الجدر وقربت صحن وحطيت فيه شوي من المجبوس وعطيته غيث ..
عمر: هاك جرب ..
اخذ غيث قفشة واكل شوي ..وانا انطر نتيجة طباخي ..
مسك غيث سلة صغيرة ورجع الأكل اللي كلاه ..قلت باستغراب ..
عمر: مو حلو ؟؟
قال غيث باستياء ..
غيث: انت شنو حاط بالأكل ؟؟
عمر: اللي بالكتاب ..
اخذ غيث قفشة ثانية حط شوي من المجبوس وقال ..
غيث: هاك اخذ ذوق ..
ذقت شوي منه ..رجعته كله ..
طعمه غريب ..جنه فيه سكر ..شنو عيش محلى هذا ؟؟
قام غيث وفج الكبت اللي فيه البهارات وطلع الملح والفلفل السكر واغراض الطبخ ..
وقال ..
غيث : اي من العلب حطيت ؟؟
اشرت على وحدة وقال وهو يذوقها ..
غيث: هاذي سكر ..
شنو؟؟سكر !!! حطيت على الطبخة سكر ؟؟
حطيت راسي على الطاولة باسف وقلة حيلة ..الحين شنو رح ناكل ؟
قام غيث يضحك علي ..وعدوى الضحك يتني ..وقمت اضحك معاه ..
تدورن !! ويهه تغير وايد ...يازينه يوم يضحك ..قلت
عمر: يا حلوك يوم تضحك ..
وقف غيث من الضحك واكتفى انه يبتسم .. فقلت
عمر: ابيك تنسى كل اللي صار ..
قال غيث وهو قاعد يطالع القاع كأنه قاعد يعد البلاط ..
غيث: رح احاول ..
تنفست بعمق وقلت ..
عمر: صفينا على الحديدة ترى ..
تسند غيث على الطاولة وقال وهو كأنه يكمل على كلامي ..
غيث: غدانا راح ..اقصد عشانا راح ..الحين شنو بنسوي ؟؟
ضحكت على طريقة كلامه وقلت وانا اوقف ..
عمر: قوم ..قوم جنك عيوز ماكلين عشاها ..
قال غيث وهو يبتسم ..
غيث: هو في عشى عشان ينوكل ؟؟
وضحكنا .. وطلعنا نتعشى أو نتغدى بمطعم ..
*******************************************

بنت أبو ظبي 23-02-2009 05:29 PM

رد: لحظة حب / روايه كامله
 
طلعت من البناية وانا اركض ..ماسكة شيلتي وعباتي واحاول اني الملمهم على جسمي ..يتطاير شعري من ورا ودموعي على خدي ..
يا الله شنو سويتي؟؟!! .. اشلون رضيت اقعد معاه بشقة بروحنا ؟؟!!!..
وقفت تاكسي على عيلة ورحت البيت ..والحمدلله طلع راعي التاكسي يخاف ربه ..وصلني لباب البيت ..
دخلت البيت وانا لسة بحالتي النفسية ..
تنهدت بارتياح يوم مالقيت احد بالصالة ..صعدت داري ..وقفلت على روحي .. رحت عند السرير وقعدت على حافته ..ما اصدق اني سويت جذي ..
ردت لي الذاكرة لورا ..
دخلت داري وقفلت الباب ودقيت على حبيب قلبي ..وانتظرت شوي لين ياني صوته ..
فيصل : هلا حبيبتي ..
قلت بدلع ..
هاجر : هلا عمري وينك ما سمعت صوتك من زمان ؟؟
فيصل : شسوي يا عمري ..الدراسة ومشاغلها ..
هاجر: الله يوفقك ..حبيبي ؟؟
فيصل : عيونه ..قلبه ..آمري .
ضحكت وقلت ..
هاجر: ممكن اطلب طلب ؟
فيصل : بس طلب قولي ؟؟
هاجر : ابي صورتك ..
فيصل : بس ؟؟ اليوم اطرش لج صورتي على الأيميل ..
رديت للواقع ..
فعلا اوصلتني صورته ..
استانست وايد ..لأني عندي حبيب يداريني ..ما كنت ادري انه نذل وحقير ..
رديت ابجي لأن ردت لي لحظات ..لحظات اللي كنت معاه بالشقة ..
رفعت راسي وطالعت السقف مناي اطالع السما وانا اقول ..سامحني يا رب ..
نذل قص علي بالجمعية واوهمني انها ربع ساعة .. بس .
يمكن تتساؤلون من هذا فيصل ؟؟
تعرفت عليه بالصدفة ..يوم عرس عليا ..تذكرون ؟؟
طلعت من القاعة ادور على خالد ..لقيته واقف عند المواقف ..رحت له ومن الظلمة ما كلفت على عمري وتأكدت إذا هو ولا لأ ..قلت ..
هاجر: خلاص خالد ..الحين امي بتي ..
ما سمعت صوته او رد علي ..ما اهتميت .. كملت طريجي للسيارة وبغيت ابطلها ..بس هو قال ..
فيصل : وين رايحة ؟؟..
وهني انصدمت ..مو خالد ..التفت للريال وبصيص نور على ويهه ..يا ويلي ..مو هو ..
اطلقت ساقي للريح ..ورديت للقاعة ..
ومن يومها قمت اشوفه جدام بيتنا ..ما ادري اشلون عرف العنوان ..ليما طيحني بشباك حبه ..
وحبيته ..لكنه قص علي ..
قص علي ...
نزلت دموعي مرة ثانية ..
من بين ذكرياتي ولحظاتي العصبية ..سمعت صوت موبايلي يرن ..
مابي اسمع شي ..مابي اكلم احد ..
ولأن صوت التلفون مزعج اضطريت اني افتح الجنطة واطلع التلفون ..
هو ..النذل ..
رفعت التلفون لأذني وقلت ..
هاجر : وفيك عين تدق يا النذل ؟؟
ياني صوته إلا حبيته طول الأيام اللي قبل بس الحين قمت اكره اسمعه ..
فيصل : وانت عبالج اني بخليج ؟؟ لا يا حلوة .. بلاحقج حتى في احلامج ..
ما قدرت امسك نفسي وقلت وانا معصبة والدموع بعيوني ..
هاجر: يا الحقير ..صج انك ما تستحي ..
فيصل : مشكورة ..ايي منج اكثر ..هجورة حبيبتي ؟؟
هاجر: لا تقول حبيبتي ..حبتك حية ..يا الخسيس ..
فيصل : لأ عاد ..لا تخليني استخدم معاج اسلوب ثاني ..سمعيني للأخر ..
وقفت وانا امسح دموعي وقلت ..
هاجر: اشتبي ؟؟
فيصل : اعتقد انج رح تنفذين طلباتي وإلا صورج كلها بتوصل لأخوج ..وانت تعرفين اني انا قد كلمتي ..فلذلك قررت انا فيصل حمد اني ارفق بحالج ..بس يوم اطلبج تكونين عندي فاهمة ؟؟
وصل الدم لراسي فقلت بدون وعي ..
هاجر: تخسي يا الحثالة ..ما اطلع مع واحد مثلك ..
ضحك فيصل وقال..
فيصل : لا والله ؟؟ ما تطلعين مع واحد مثلي ؟؟ واللي سويته قبل شوي ..والأيام اللي طافت ..شنو تسمينه ها ؟؟
سكت
فعلا ..شنو اسمي اللي سويته هذا ؟؟
فقال فيصل ..
فيصل : سمعيني هاجر خلج عاقل ..واسمعي الكلام لأخليج تتحسفين قد شعر راسج ..فاهمة ؟؟
وصك التلفون ..

**************************************
" اتزوج؟؟!!"
قلت هالكلمة وانا مصدومة ..امي قاعدة جدامي ..
مستحيل اتزوج ؟؟
فقلت ..
سارة : مستحيل اتزوج ..
امي : وليش بالله ؟؟ ناقصج ريل ولا ايد عشان ما تتزوجين ؟؟
سارة: لأ ..بس انا بكمل دراستي ..
قالت امي ببساطة ..
امي : جراح مارح يمنعج من الدراسة ..
جراح ؟؟ اسمه جراح ؟؟
سارة: يما واللي يعافيج انا مابي اتزوج ..
سكتت شوي وقلت ..
سارة:خلاص انا عندي الحل ..
امي: شنو يا الذكية ؟؟
سارة : زوجي هاجر ..هاجر مو ويه دراسة ..
امي: خبلة انتي ..خبلة ؟؟ ازوج الصغيرة قبل الجبيرة ؟؟
سارة : واشفيها ؟
امي: فيها اشياء وايد ..ايشبقولون الناس لما يعرفون اني زوجت هاجر قبلج ..اكيد بيقولون ان فيج شي ..صح ولا لأ؟
يا الله ..مابي اتزوج يا عالم ..
قالت امي بحنان غريب ..
امي : يما سارة ..انا بزوجج لأن جراح ولد ام فيصل ما يتطوف ..صدقيني ..تدرين حتى هو يدرس بالجامعة ..بس يشتغل مع ابوه ..يما حبيبتي انتي لا تطوفين واحد مثل جراح ..بعيشج بعز ..طيعيني ..
طالعت امي وشفت لأول مرة انها تترجاني ..بس ..قلت بعناد ..
سارة : مابي اتزوج ..
وبهاللحظة ما حسيت إلا وامي ماسكة شعري وقلت وهي تصرخ علي
امي: والله يا سارة إذا ما وافقتي عليه لأخليج تندمين على اليوم اللي طلعتي فيه من بطني
قلت وانا اتوسل لها وانزل تحت لريولها وابوسها ..
سارة : يما ..الله يخليج لي مابي اتزوج ..مابي
ما نفعت توسلاتي ودموعي عند امي ..قالت وهي تدزني بريولها
امي : ملجتج انا حددتها مع ام فيصل ..بعد ما تخلص عدتي وعرسج بالصيف ..سامعة ؟؟
وطلعت من الغرفة ..
ظليت ألم شتات روحي..ووقفت وانا احاول امسح دموعي ..قعدت على السرير ..
مافي احد يساعدني غير خالد ..
طلعت من الغرفة ورحت دار خالد وطقيت الباب بس ماكو جواب ..عرفت انه مو في الغرفة ..
رديت غرفتي وفتشت عن نقالي ..ودقيت على خالد .

يتبع <<<<<


الساعة الآن +3: 11:13 AM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1