غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 09-03-2009, 12:21 AM
صورة سجينة حب الرمزية
سجينة حب سجينة حب غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: تحملت العنى لأجلك ياولد العم / إماراتيه كاملة


.
.

يآهلآ فيك عزيزتي
موفقه بآذن الله
منوره آلقسم ^،^

.
.

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 22-06-2009, 10:32 AM
بنت بابا زايد بنت بابا زايد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تحملت العنى لأجلك ياولد العم / إماراتيه كاملة


واااااااااااااو القصه رووووعه لوسمحتي كمليها الله يرضى عليج ...

تسلم ايديج ياغلا ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 21-06-2010, 06:46 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: تحملت العنى لأجلك ياولد العم


الجزء 3
" 3 "
في نهارأول أيام عيد الأضحى كانت العايله الكريمة متفقين أنهم بيتغدون في بيت بو سيف......... الرياييل كانوا في صلاة الظهر والبنات والحريم يتريونهم في بيت بوسيف
سلامة : ليش شيخة وحمده وميروه فوق ونحن مودرينا بالصاله
ساره : يمكن عندهن سالفه ولا شي
سلامه : حشى سوالفهن ماتخلص
عايشه : أنتي شوتبيهن خليهن على راحتهن
موزه : أصلا سلاموه ودها تعرف شو سالفه
سلامه : كلن يرى ناس من عين طبعه
ساره : فديتكن تراكن نفس الطبع .كوبي عن بعض
وفي حجرة حمده...
ميره : شيخه شو هالحلا عاد سكتينا اليوم
شيخه : احم احم أخجلتي تواضعي
ميره : ياويلي ع تواضع
شيخه : حمدوه شوفيج ساكتة
حمده : أفكر كيف بتكون ردة فعل أبوي ومايه يو بعرفون أني أعرف أمشي
ميره : ماشي ..أبوي بتم يدعي و ببسمل عليج وامايه بتذرف دموع
حمده : لا ماأتخيلهم ...... فديتهم أنا والله
شوي وتحدر عليهم ساره
ساره : شو تسوون هني وأنا حليلي مودرني ويا اليهال
حمده : سلامه علقت عليج
ساره : سلامه تفكر شوعندكن من سالفه
شيخه : ههههههه حليلها أختيه عندها نسبة الفضول مرتفعه شوي
ميره : إلا شوي سلامه حطمت الرقم القياسي لنسبة الفضول
في صاله عند قوم سلامه وعايشه وموزه
حدر عليهم سهيل توه راد من صلاه
سهيل : أنا كل ما أسير مكان ألاقيكن
عايشه : شو نسوي نحبك
سلامه : لوسمحتي لاتجمعين
سهيل : لهالدرجه باغضتني
سلامه تبتسم : دخيلك لاتسأل
سهيل متأفف : ممكن تصبيلي شاي
سلامه : تبا شاي حليب
سهيل : عيل شوتبيني أشرب شاي ونبات طبيعي
سكتت سلامه وصبتله شاي حليب ... يوم وقفت بتقرب له شاي حطت موزه ريلها وكانت سلامه بتتخرطف بس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حمده : لج مده مب عايبتني شو مستوي
ساره : أنـ ـ ـ ـا
ميره : لا بن عروه حد غيرج
شيخه : صدق ساروه شوفيج ؟ متغيره ومستويه هاديه هاذي الأيام؟ ويوم نتولف انتي ماتيين شوسالفه ..
ساره : عادي مافيني شي
حمده : لا تقصين علينا . تراج مابتظهرين من هاي الحجره إلا وأنتي بخبرتنا شو فخاطرج
ساره : لا تغصبوني تراني لو قلت لكن بتنصدمن
ميره : عيل والله مابتظهرين من هاي الحجره إلا وأنتي مخبرتنا شو فيج
تنهدت ساره : أنا أحبه من كنت صغيره وكنت واااااايد متعلقه فيه .. حتى إنه في يوم أعترف لي بحبه وأنا ما كنت متوقعه .. وثقة فيه وحبيته أكثر وبنيت أحلام لي وله بس في يوم ( سكتت ساره شوي وردت تكمل ) ربيعتي اعترفت لي أنها كانت متعرفه على واحد ونها تحبه ومادري شو..... ويوم راوتني رقمه وقالت لي اسمه انصدمت لأنه خاين لعاب .... فما عرفت شو أسوي غير أني ابتعد عنه ونساه عشان خاطر ربيعتي ...
ميره بتعجب : منو هذا
ساره : أنتوا تعرفونه
شيخه : يقربلنا؟
ساره : حامد
ميره هني انصدمت حامد يحب ساره وساره تحب حامد .. حامد لعاب وخاين حامد ماغيره ..ليش ياربي ليش ؟؟؟؟
شيخه هني كانت تتأمل ميره لأنها تعرف أن ميره وااااااااايد تحب حامد من هم صغار فما توقعن هالشي
شيخه تصاصر ميره : إبتسمي الله يقطعج بتفظحين عمرج
ميره والعبره خانقتنها : وشـ ـ ـ ـو استوى بعدين
ساره : في يوم كانوا حامد وسالم في بيتنا ورمسني سالم .. أون ليش ماعطي حامد ويه وليش ما أحس فيه
شيخه منصدمه : سالم بعد مشارك في القصه
ساره : هيه ليش؟
حمده : يابنت ناس طبي سالم وحامد .. لوحامد صدق يحبج بيتقدم لج ولا تتضيقين
ميره مندفعه : لو تقدم لج لاتوافقين عليه أدبيه شوي
شيخه انصدمت من ردت فعل ميره ماتوقعت انها تحب حامد لها الدرجه ......و انها أنانيه
ساره : هذا لو تقدم لي الخاين اللعاب.



سكتت سلامه وصبتله شاي حليب ... يوم وقفت بتقرب له شاي حطت موزه ريلها وكانت سلامه بتتخرطف بس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طاح الكوب قريب من سهيل ونكسر.. سلامه احترقت بس نزلت للأرض عشان تلم القطع المكسوره
وهي قاعده في الارض قعد عدالها سهيل يبا يساعدها ..وبدون قصد تشربكت ايدين سهيل بسلامه .........سهيل من لمست سلامه تمت ادينه تنتفظ وتم يطالع سلامه .. سلامه كانت منزله راسها وتمت طالع ايدين سهيل وهي تنتفظ شوي وترفع عينها وتحطها بعين سهيل .. حست بخوف وهي تشوف عيونه وايدينه فتمت طاحت دمعتها بدون مااحد يحس فيها و بدون صوت.. عايشه ماكانت منتبه بس موزه انقذت الموقف وشلت سلامه وودتها حجره يتصل بابها بالصاله ....
اول مادشن الحجره انهارت سلامه من الصياح وموزه تهدي فيها
موزه : شوفيج ليش تصيحين
سلامه مارمت ترمس لان صياح ذابحنها
موزه : قولي شوفيج ... الزجاج جرحت
سلامه هزت راسها بالنفي
موزه صدق خافت : سهيل قالج شي
سكت سلامه خمس دقايق تبا تمش دموعها : لا ماقالي شي بس بـ ـ ـ ــ ـس تروعت منه
موزه ضحكت من الخاطر : تصدقين اول مره اعرف ان سهيل المزيون يروع
سلامه عصبت ليش بنت عمها ما تفهمها : ممكن تاخيني حجرتج
موزه وعلامات تعجب بانت بويها: ليش؟
سلامه : تعبانه ابى ارتاح
موزه : حبيبتي اليوم العيد .. ويوم بسؤلون عنج الاهل
سلامه : قوليلهم مصدعه ورقدت
موزه : بفوتج يوم حمده بدش على الاهل
سلامه : صوريه بالكيمرا
موزه استانست لان سلامه عطتها فكره : اوكي يالله قومي
يوم هن ظاهرات من الحجره كانن بيركبن دري بس فاجأتهن ميروه نازله وهي مولعه ( لانها اكتشفت ان ساره وحامد يحبون بعض ) حتى مادزت لقوم سلامه ويه ... ولاسألت سلامه ليش ويها محمر
سلامه وهي مستغربه : موزه سيري دقي للمطافي عن يحترق البيت علينا
موزه : هههههههههههه سكتي عن تسمعج وتفلعج فلعه وتستوين صدق تعبانه
سلامه : ممكن توديني حجرتج بدون كلام وهرج
.........
من جهه ثانيه سهيل وسالم وعلي وسعيد وسلطان وحامد جاعدين على صوب .. ضحك وسوالف ومسخره بس واحد منهم فكره بعيد اللي هو (سهيل) كان يفكر بسلامه ليش صاحت وكانت تنتفض.....
لها درجه انا ازيغ ؟ ابى اعرف انا شوسويت لها عشان اتصيح؟ شوفيها هالبنيه مره تضحك ومره تناقره والحين تصيح ؟والله ماخليها وبسألها عقب...
أم سيف : ميره تعالي قعدي عدالي
ميره : انشاء الله
حلت الصدمه على سالم ...
سالم كان اسم ميره يتردد بذهنه .. ميره .. ميره ... ميره
مستحيل هذي ميره مستحيل .. عيل اللي شفتها من فتره منو؟لايكون حمده؟؟ لا ياربي ارحمني ........... كانت اصدمه تبان بعيونه .. لانه شتم بنت عمه المشلوله وهو مايدري وحس عمره ان طاح ببلشه وهو مب حاس .. وده ذيج ساعه تنشق الارض وتبلعه .. وده الايام تعود ويرمس بنت عمه عدل....وده ووده بس قطع تفكير
حامد : حوووو شوفيك؟
سالم : هااا ماشي
سعيد : اللي ماخذ عقلك يتهنابه
سلطان : لا تكون تفكر بوحده مزيونه
سالم : انتو صدق متفيجين
علي : نحن ولا انت اللي حاط عمرك بوادي ثاني غير وادينا
سالم : افكر افكر حرااااااااام
حامد : خلاص سكتوا عنه عن ينقع علينا
سالم ويتنهد: أأأأأأأ ه
حامد حس انه سالم فيه شي ومايبى يقول ... : سالم اباك بعدين بكلمة راس
سالم : بعد الغداء حتى انا اباك بشي
علي : ونا ماتبوني
حامد : يوم مابكون عندنا فلوس نباك
علي : مالت... اللي يسمعكم يقول بعطيكم ماعطي حمده وميره وموزه بعطيكم
سلطان : منو حمده وموزه وميره
حامد : بن عرووووووووووووه ماتعرف بنات عمتك يالخام
سلطان : الله حلوووووووو اسم حمده
سالم بعصبيه واندفاع : جب جب انزين صدق انك ماقبظت المذهب
كلهم اتفاجؤو ليش سالم قام مره وحده على اسم حمده لانه متلوم فيها ولا انه قاهرتنه..
سالم رد لعقله : سموحه سلطان كنت شوي معصب
سلطان بتعجب : مسموح وبالحل يالغالي
وشوي ويحدرون صاله ابو راشد وابو سيف : سلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ساروا وقعدوا عند الشبيبه : وينهم الباقي عنكم
سهيل : والله ابو سلمان وسلمان بيتغدون عند العيوز وسيف وراشد حلف عليهم ربيعهم انهم يتغدون عندهم
ابو راشد : احيد العيد ويا القرب ومب ويا الغرب
سعيد : عاد ابتلشوا ويا شباب
...بلحظه...



...بلحظه...
...بلحظه...






....
نزلت بكل هدوء من الدري وهي لابس جلابيه مكسي بيج واسود والشفايف مبتسمه وعيونها على امها وابوها والمستحى كاسي ويها .عدالها ساره بنت خالها وشيخه بنت عمها ( كانت في العيد وااااااااايد محلوه بشكل وخاصة انها لابسه كندوره مخور لونها ازرق فاتح وطالع عليها اللون (طــــــــررررررررررررررر) ومن بعيد موزه زاخه الكيمرا عشان تصور ويوه الصدمه....
سالم من شافها فـــزمن مكانه بس استحى من حركته وقعد ... (هذي حمده كيف تمشي ... قسم بالله اني طحت ببلشه )
ام سيف من صدمه والفرحه قامت تركض صوب بنتها اللي تعافت من شللها بعد سنتين عذاب والالم لوت عليها وبخاطرها تيبب بس لانها عيوز حشمة عمرها لمت بنتها وهي تصيح.......
الكل فز مستانس ويبارك لحمده لانها تعافت واللي طاحت دموع الفرح غصب عنه واللي خاطره يناقز لان حمده وايد اثر عليها شلل
يوم وصل الدور لسالم انه يسلم عليها
سالم : حمدالله ع سلامه
حمده وحيا كاسي ويها : الله يسلمك
سالم والبسمه اللي ذوب صخر راسمنها ع شفاته : وعيدج مبارك
قفطت حمده منه وكانت صدق مستحيه بعد الموقف اللي استوى لها قبل اشهر فردت عليه بإبتسامه ( بس هو واااااايد قاهرها ولو ابتسمت له)
سالم بصوت شبه مسموع : ثاني مره لا تقصين علي ولا بتندمين
حمده بطلت عيونها وانقهرت منه بس مادزت له ويه وسارت عنه عند الحريم وين قاعدات....
تغدت العايله الكريمه الساعه 2 وشي ... والشيوبه والشبيبه بصوب والحريم بصوب.. والبنات بصوب...
ام راشد : باجر العشا عندنا ..
الخاله فاطمه (ام حامد) : انشاء الله
ام سيف : لا تنسون تسون محشي عاد انا اموت فيه
ام سلمان : بذمتج منو يسوي
ام راشد : بنيتي شيخه
ام سيف : ياحافظ عليها......... ايدينها حلوه لطبخ
الخاله فاطمه بمكر : استوت عروس الحين
ام سيف : هيه والله البنات كبرن ونحن عيزنا
ام راشد:ههههههههه انا بعدني صغيره
سلامه دشت في السالفه عرض : عيل انا شو؟
ام راشد : بسم الله من وين ييتي
الخاله فاطمه : هلا والله بالشيخه سلامه وينج عنا وليش ماتغديتي ويانا؟
سلامه : كنت شوي تعبانه ورقدت
ام سلمان: عسى ماشر شوفيج
ام راشد : بزا بنات صح
سلامه ابتسمت لأمها وسارت صوب البنات عشان تغير شوي جو...وتفك عمرها من تفكير بسهيل لانها اول مره اتشوف نظرات بهاذا الشكل...

(هذا اول ايام العيد في بيت بوسيف ياترا شو بتكون الايام اليايه ؟
والعزيمة قوم بوراشد شي بستوي فيها؟ عبدالله متى بيرد؟ شيخه بتم تخدع الناس بإبتسامتها؟ ميره الحقد على ساره لوين بيوصلها؟
سعيد ... سالم ... حمده ... ساره ... سهيل ... سلامه... شو بصير لهم)
>>>>>
..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 21-06-2010, 06:51 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: تحملت العنى لأجلك ياولد العم


الجزء الرابع
هذا اليوم المنتظر في بيت بو راشد الكل مرتبش شيخه ام راشد وحرمة راشد موزه ومريوم بنت راشد ....... الشبيبه محتشرين ليش اون كل يوم عزايم يبون يظهرون ويا الربعهم بس حبسوهم هالعيد وما ظهروا ......
شيخه كانت قاعده في الصاله ترمس ربيعتها بالتليفون وتباركلها ع العيد : والله اليوم الاهل بيون عندنا
فاطمه : نحن بنسير الفجيره صوب قوم عمي
شيخه : لا زين بتغيرين جو
شوي شوي دش الصاله كانت قعدت شيخه حارتنه ... وما عرف شو يسوي بها شل السماعه عنها : ألووو ألووو
شيخه انصدمت منه ليش جي سو بها وكيف يتجرأ يشل سماعه: راشد انت ماتستحي ييب السماعه.... عطاها راشد السماعه وتم واقف على راسها: اقول فطوم بخليج الحين
فاطمه متروعه من الخاطر : منو هذا زيغني
شيخه : سكري وبعدين بخبرج
فاطمه : يالله فداعت الله
سكرت شيخه عن فاطمه وبخاطرها تكفخ اخوها عن اللي سواه : انتي ليش جي تحرجني وياالبنت
راشد : أتأكد الصايعه منو ترمس
شيخه بكل قوه : احترم عمرك راشد
راشد بكل قوه وعصبيه زخ شيخه من القميص اللي لابستنه : احترمي عمرج انتي قبل..يا انسه صايعه....
بهذا الموقف دش سالم وسعيد الصاله وشافوا راشد ...( انصدموا )
سعيد كان يبى يوقف راشد عند حده سالم زخه من ادينه ...سعيد : هدني خلين اشوف هالخبل شو يسوي..
سالم : انت مايخصك خليه يأدبها
سعيد صدق حرج من سالم وقساوته ..هد ايده وسار عند راشد: حووووو انت شو عندك زاخ البنيه جي
راشد ويخلي شيخه : كيفي ... أأدبها
سعيد : والله شيخه ماتبا تأديبك .. ومأدبه وما عليها كلام
سالم : سعيد بس عاد راشد أخوهاو بسوي بأخته اللي يباه
سعيد صدق عصب : يعني يذبحها عادي عندك
راشد يبا يرمس بس قاطعتهم شيخه وهي صدق تصيح : بس خلاص ..لاتضاربون اليوم بيون الاهل مافينا ع الفضايح .. وسارت تركض الحجره وسكرت على عمرها
(( هذيل شوفيهم كل شوي قالوا لي صايعه صايعه ... متى بمدولي الثقه متى بس ياربي .. كله منك يا عبدالله كله منك ... شفتني ياهل قصيت علي اون دقيلي ..هذا اللي يستو بي بسبتك .. حسبي يالله ونعم والكيل حسبي الله ونعم الوكيل ))
في صاله
راشد : انت لاتدخل باللي بيني وبين شيخه
سعيد بحتقار: كيفي بتدخل ... أنا أبى اعرف شي واحد شوفيك عليها سوت لك شي
راشد : لايكون نسيت قبل خمس سنوات اختك شو سوت ولا اذكر
سعيد : والله ذيج الايام شيخه كانت مراهقه ... واللي فات مات
سالم : لا ما مات انكتب بتاريخها خلاص
سعيد : والله شيخه بعد ذيج السالفه انا ماشفت عليها كلام ... حتى انا افتخر اقول انها اختي
سالم : بسم الله علي ... لا افتخر ولا اعتز خلها لك
سعيد بعصبيه : والله بي اليوم اللي بتندمون عليه على كل كلمه قلتوها لشيخه بذات انت يا بومريم
سار عنهم فوق وخلاهم تحت محرقين منه ومن دفاعه المفاجأ
سالم : أنت ليش كنت زاخ شيخه جي
راشد : معلمينها طول لسان
سالم : والله هذيل البنات مااين الا بالعين الحمرا
راشد : متى قوم عمومتيه وخوالي بيون
سالم يطالع الساعه : الحين ست المغرب يعني ساعه نص ساعه كلهم بيون
راشد : والله ناس يسيرون يغيرون جو خاري العين ونحن نتبادل العزايم
سالم : اسكت اسكت عن يسمعك ابوي
وكل واحد سار لحاله سالم حجرته وراشد سار صوب ابوه
اما الجو عند شيخه غير ... حليلها كانت وايد تصيح لانها حتى في العيد ماتلاقي كلمه عدله منهم ... الاسعيد اطيب واحد فيهم .. يراعيها ويدافع عنها لانها صدق تستاهل.....
شوي ويرن تليفونها.. مشت دموعها : الووو هلا ميره
ميره هي بروحها حالتها حاله من بعد ماعرفت عن حامد وساره : شيخه والله انه ذل ليش يحبها وليش ماحبني انا شوفيها زود عني قولي شو فيها شوفيها ها قولي شوفيها=== وانهارت بالصياح ....
شيخه تمت ساكته ماتعرف شوتقول لها بروحها اللي فيها كافيها بعد تي ميروه اتزيدها: ميره
ميره ماردت... شيخه : سمعي حياتي لو الله كاتب لج نصيب بحامد والله غصبن عن ساره بصير ولو كاتب الله نصيب حامد بساره غصبن عنج وعني بصير.......
ميره صدق تصيح ومنهاره : لا تقولين جي لاتقولين انتي تعذبيني حرااااااااااام عليج
شيخه صدق تلومت فيها : انزين ميراني .. سيري تسبحي وتلبسي وأبى اشوفج احلى وحده وخلي اللي ما يتسمى حامد يشوفج زين خلاص..
ميره هدت شوي : خلاص بخليج الحين نص ساعه ونحن عندكم
شيخه : يالله باي
>>>>>



ويتبطل باب حجرة شيخه ... سلامه : أنتي لين الحين ماتلبستي
شيخه مبققه عيونها : وعليج السلام ورحمه
سلامه :ههههههههه يالله قومي لبسي ..
شيخه تتنهد :مافيني
سلامه حست بشيخه انها فيها شي : امممممممممممم شو فيج مضيجه
شيخه : وحد غير سالم وراشد
سلامه عصبت : وهذيل متى بيستحون على عمارهم
شيخه : بس سعيد سكتهم
سلامه : فديت بو عسكور انا والله ... والله انه الطيب كله
شيخه : والله يحظها من بتاخذه
سلامه : انزين خلينا من خوانج ....... انا اليوم بعدلج
شيخه تضحك بدون نفس :ههههههههههه اسميني بظهرلوعه
سلامه : عيل ماحد بعدلج غيري .. وسارت سلامه تظهر لشيخه تنوره وقميص .. وسارت حجرتها ايابت اكسسوارات ومكياج عشان تعدل شيخه...
شيخه : حشى وين هذا كله مافيني اتلبس
سلامه سكتت ويرت شيخه للحمام عشان تتسبح وشيخه تضحك : شو رايج بعد دشين وياي هههههههههههههههههههههههه
سلامه : يالله بسرعه تسبحي عشان ورانا ضيوف
تسبحت شيخه واستلمتها سلامه وخلتها صدق روعه ( كانت لابسه تنوره جلد أسود وبودي أبيض فيه رصاصي وأسود وأحمر وغلظت بالجحال اللي خلا عيونها عذاب وسوت بلشر وماخلت شي الا سوته) حتى سلامه كانت صدق متعدله ومتكشخه (كانت لابسه تنوره لونها تركواز وبودي مخطط بتركواز وبني ومسويه أي شدو بني وجلوس خفيف كانت منزله خصل من شعرها على ويها وشكلها غرااااااام )
من جهه ثانيه قوم الخاله فاطمه وصلوا سهيل وحامد وعايشه وعيوزتهم ... دشوا ومالقوا حد في صاله تموا قاعدين... لين نزلن شيخه وسلامه وانصدموا لوجودهم ... شيخه وسلامه : سلام وعليكم
الكل : وعليكم السلام
سلمن على خالتهن وبنت خالتهم ...... حامد : وانا ليش ماتسلمن علي
سلامه فقط ويها .... شيخه غير اردايا : اتخيل
عايشه :ههههههههههههه حامد صدق ماتستحي
حامد ويغمز لشيخه وسلامه : عادي صح
اما سهيل كان صاخ يطالع بشيخه ويطالع بسلامه ومتحير من بينهن بس اللي صادمنه انه كان يفكر بسلامه ومانزل عينه منها .... سلامه لااراديا افترت صوب سهيل وطاحت عينها بعينه فبتسمت له ابتسامه طيح الطير من السما .... سهيل شو اقول عن سهيل حمر وزرق واصفر مب عالم جنه اول مره بنيه تبتسم له .:.صدق الابتسامه طيحته.................
نزل سالم من دري شاف قوم حامد عندهم ........ سلم على خالته وتوايه ويا حامد وسهيل .. وعينه على سلامه : يالله شها الحلا يادفشه
.. سلامه تمت طالعه بنص عين .. سالم طنشها وزقر حامد ودخلوا الميلس الداخلي .... حامد : انت البارحه شو فيك كنت معصب وحالتك حاله
سالم ماتردد وخبر حامد سالفته ويا حمده وكيف انه كان يحسبها ميره وكيف شتمها..
حامد كل ماقال سالم كلمه بقق بعيونه: خيبه هذا كله استوى
سالم : للأسف هيه
حامد : نصيحه مني اعتذر لها
سالم : مادري.. لو لقيتها بروحها برمسها
حامد :هههههههههههه حليله خالي ماعلم بناته سنع
سالم انقهر من حامد :جب جب والله اني كنت عطشان
حامد وحزن بان بويهه : انت عطشان ماي وانا عطشان حب ... ساره يا سالم وااااااااايد متغيره علي واااااااااايد
سالم تذكر سالفة الي قالتها ساره : والله دواك ياللعاب
حامد انصدم : انا اللعاب
سالم : تحيد يوم كنا عند قوم سلطان وزيغناه
حامد بعد تفكير : هيه أحيد ليش؟؟
سالم : أنا كلمت ساره
حامد متشقق : شو قالت لك
سالم خبر حامد سالفه ربيعة ساره.. حامد : وليش هي ماتعرف اني احبها
سالم : لو كنت تحبها ما كنت بتتعرف على بنات
حامد معصب : يعني هي متعرف سوالف شباب
سالم : هي زعلت انك كنت تلعب على ربيعتها
حامد : هذا اللي غيرها علي طول هاي سنتين
سالم : بس تصدق هي بعدها تحبك
حامد : يوم انها تحبني ليش تعذبني
سالم : كرامتها فوق كل شي
حامد صدق تضيق ممممن سالفة ساره : قوم بنسير عند الاهل قوم
اول ماظهروا لقوا الكل متيمع الا ابو سيف وابو راشد
البنات ( عايشه +شيخه+سلامه+موزه+ميره+حمده+ساره)
الشبيبه (سهيل+حامد+سالم+علي+سيف+راشد+سعيد+سلطان+سلمان)
الحريم ( ام راشد+ام سيف+سلمى حرمة سيف+موزه حرمة راشد+ام سلمان+الخاله فاطمه )
يرن تليفون علي استأذن منهم وطلع ....
عايشه تصاصر حمده : تو الناس ماوحاله
حمده : بيرد لاتزعلين
عايشه : تطنزين
سلامه بدى الفضول : شو عندكن تتصاصرن
ساره : بدى الفضول
سلامه : أنا مارمستج ارمس هذيل اللي يتصاصرن في الميالس
ميره ابتسمت وبصوت شبه مسموع : حليلها قفطوها
شيخه : اسطلبي حرام عليج ساره ماتدري عنج
ميره : انزين ماقلت شي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 21-06-2010, 06:54 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: تحملت العنى لأجلك ياولد العم


حمده : انا بسير اييب ماي حد يبا



البنات : لا مانبا




سالم واقف في الحوي كان يرمس في تلفون جريب من المطبخ وحمده توها ظاهره فسمعته شو يقول : أحبج........ههههههههههههه...أنا لا ...اهون



فديتج .... يالله باي



حمده بخاطرها تقول ( حسيبي الله عليكم من شباب ) وكملت دربها للمطبخ ... شافها سالم وحس انها فرصه عشان يكلمها



حمده كانت قاعده ع طاولة المطبخ وشكلها سرحانه....



سالم : شو تسوين هني



حمده بخاطرها بسم الله : ماشي اشرب ماي... كانت بتقوم وبتسير بس زقرها : حمده تعالي قعدي ابى اكلمج



حمده تمت واقفه : بغيت شي



سالم : ليش قصيتي علي هذا اليوم



حمده كانت متوقعه سؤاله : لانك انت اول مادشيت قلت لي ميره فما حبيت احرجك



سالم : بس لوقلتي لي انج حمده كنت بقدر موقفج



حمده انتهزت الفرصه : اتصدق كل اللي استوى بسبتك



سالم اتفاجأ : كيف يعني بسبتي



حمده : أنت لو تقعد ويا اهلك وتعرفهم وماكان جي صار



سالم بقق بعيونه لأنه اول مره حد يرمسه عن حياته : هاذي حياتي ومااقدر اغيرها الا لو عرست



حمده ضحكت : هههههه لو انت اتشوف هذا الحل خلاص عرس



سالم بندفاع : شو رايج تاخذيني



حمده بحتقار : أنا اخذك مستحيل



سالم : ليش شو تشوفين فيني



حمده : بنظري وااااااااايد...



وظهرت وخلته بحيرته بس حمده كانت واااااااايد مستانسه ان سالم كلمها وفي نهايه احتقرته...





في صاله




حامد مانزل عينه عن ساره وبوده يسير يقعد وياها ويضحك وياها وفي نفس الوقت ميره مانزلت عينها من على حامد ونظراته صوب ساره... ميره بصوت واطي: شوفي كيف يطالعها يقهر



شيخه صدق عصبت من ميره : خليه يطالعها انتي شو يخصج



ميره : انتي وياها ولا وياي



شيخه : ويا النصيب ههههههه



سلامه : شو فيج تضحكين



شيخه : انتي شو خصج ... يالله فضووووووووول



سلامه : لا اتقولي شو يخصج لا اخرب التعديل مالي



شيخه : بذلينا



ام راشد : سلامه سيري ييبي الصحن اللي في الاستور



سلامه فجت عيونها : تبيني اسير ورا البيت روحي( لان الاستور بوراشد ورا البيت)



او راشد : بنتي موزه سيري وياها عن تموت



موزه : يالله قومي



سلامه : يالله



سهيل شاف سلامه وموزه بنت عمها يوم قامن واستانس عشان يلحقهن ... خلاهن يظهرن اول بعدين اونه بيتعذر بالتليفون



ظهرن سلامه وموزه من صاله عشان بسيرن ورا البيت صوب الاستور ...سهيل قام ...سعيد : وين ساير



سهيل (وقتك): عندي مكالمه ضروريه وبرد



سعيد : خلاص على راحتك




كانن يمشن ببطىء ويغنن وحالتهن حاله ... سلامه : لاتلوم قلبي لونسيتك هذا سبيل احكام الاقدار



موزه تكمل : حب مضى منه لغيتك مشطوب مالك أي تذكار



سلامه :ههههههههه ياحليله نهيان

سهيل : منو نهيان


سلامه وموزه طاح قلبهن من الزيغه : بسم الله الرحمن الرحيم


سهيل :هههههههههه اوني خرعتكن


سلامه : شو تسوي هني


سهيل : أبى اكلمج


سلامه : أنا


سهيل : هيه وبروحنا لو سمحتي


موزه : أنا بسير اييب صحن


سلامه : لا تعالي وين


سهيل : ماباكلج لا تخافي


سلامه : سيري وردي بسرعه


ابتسم سهيل لسلامه .. يوم أتأكد ان موزه سارت فتح الموضوع : سلامه البارحه ليش صحتي


سلامه تمت ساكته ماردت عليه .... سهيل : قولي ليش صحتي وصدق بعد


سلامه بتردد : يهمك


سهيل : اكيد يهمني دامني السبب


سلامه : تبى تعرف


سهيل : هيه


سلامه : متأكد


سهيل : سلامه يالله قولي


سلامه تمت تذكر الموقف الللي ستوالها ويا سهيل وكيف كان ينتفض ونظرته ... تجمعن دموع بعيونها : خفـ ـ ـ ـ ـت خفـ ـ ت


أطيح بحبك


سهيل انصدم من كلام سلامه : ليش انزين


سلامه كانت بتسير بس زخها من ايدها وخلاها واقفه جادامه موايهتنه وهي تصيح : سلامه ليش اتصيحين


سلامه : أخــ ـ ـ ـاف احبك وما تحبني ........وتمت تصيح


سهيل : سلامه انا انــــــــــــــا


خربت موزه : بس عاد عيبتكم سالفه واقفين ... وانتبهت لسلامه انها تصيح


ابى اعرف ليش كل ماشافتك سلامه تصيح


سهيل : لاني مب حلو


موزه : اذا انت مب حلو منو الحلو


سهيل : اكيد سلامه


سلامه استحت : يالله نسير تأخرنا على الاهل


سهيل : يالله سيرين ......ويوجه كلامه لسلامه : انتي لج الكلام ثاني


سارن موزه وسلامه عنه وفي طريق سلامه ضربت موزه : آآآي شوفيج


سلامه : الله يقطعج خربتي علينا


موزه بمكر : ليش خربت عليكم


سلامه وهي مغمضه عيونها : كان بيقولي شي ..بس انتي دشيتي عرض الله يسامحج


موزه : سلامه . سلامي ليكون حبيتيه


سلامه بصدمه: حبيت منو


موزه : يعني منو غيره سهيل


سلامه : سكتي عن يسمعج حد


موزه : ليش مب هاذي الحقيقه


سلامه : انا يعيبني بس ماحبه


موزه : حبيه شو بتخسرين


سلامه صدق عصبة من كلام موزه وبرودها : أي انا مادل طريق الحب ولا بدله وبعدني صغيره على هالكلام


موزه : بنشوف الايام بينا


سلامه : حبيبتي بعدني قابظتنه المذهب




وودن الصحن للمطبخ وبعدهن يتناقرن عن الحب وسهيل بس ياترى سهيل بحب سلامه وسلامه بيتحول اعجابها بسهيل للحب وسهيل شو كان بقول لسلامه ؟؟؟؟؟؟

من جهه ثانيه سهيل كان مولع الزجاره ووهو متوجه للبيت بس شاف حد نازل من سيارة علي ... استانس وااااااااااايد وسار يركض صوبه ولوى عليه من الوله والشوق وساروا رباعه للصاله بعد مافجه سهيل.......
دخل علي لصاله : احم احم ......... الكل كان يطالع علي وحنته
علي : ايها القوم .... حبيت ابشركم ان عبدالله ولد حمد ال............ي وصل....
دخل هالشخص بهيبته ( طويل شوي ..ابيضاني ... لحيته خفيفه ... عيونها عسليات ناعسات .... شعره شوي طويل ... مااقدر اوصفلكم هالشخص لانه عذاب))
عبدالله : سلام عليكم................................
ياترى شو بتكون ردت فعل الاهل ( امه خواته عمومته خواله وبذات شيخه )
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 22-06-2010, 10:52 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: تحملت العنى لأجلك ياولد العم


الجزء الخامس

شيخه : وين حطيتي صحن المكسرات
سلامه : في المجلس الداخلي
شيخه بتعجب : ليش انشاء الله
سلامه : تحسبت انه الرياييل بيقعدون في الميلس الداخلي
قامت شيخه عن البنات بتسير الميلس الداخلي
بس فجأه




دخل علي لصاله : احم احم ......... الكل كان يطالع علي وحنته
علي : ايها القوم .... حبيت ابشركم ان عبدالله ولد حمد ال............ي وصل....
دخل هالشخص بهيبته ( طويل شوي ..ابيضاني ... لحيته خفيفه ... عيونها عسليات ناعسات .... شعره شوي طويل ... مااقدر اوصفلكم هالشخص لانه عذاب))
عبدالله : سلام عليكم................................
الكل فز من شافوا عبدالله بعد ماغاب عنهم خمس سنوات وأكثر ..حتى الاجازه ماكان ايي فيها عشان يخلص الدراسه وبعد يخاف اذا شافهم يتعلقوا فيه ومايرد ..........
ام سيف كانت فرحانه وكلمة فرحانه شوي البارحه شافت بنتها تمشي واليوم ولدها الغالي يا بعد أكثر من سنه ..( الحمدالله الحمدالله)
....
أبو سيف علامة صدمه بانت كيف انه ولده عبدالله رد ..رد وهو حامل اسم الدكتور عبدالله ولد حمد ... تقدم لولده عبدالله لوى عليه شوق .. وله ... فخر .. .أبوه كل شي كل شي عبرفيها بلمه وذرف دمعتين ...
الكل قام يسلم على عبدالله ........ وكان أحلى موقف سعيد ولد عمه
تقدم شوي شوي ويوم شاف انه قريب من عبدالله يبى يوايهه بالخشم
عبدالله ماقدر يستحمل وسحباه لصدره وتموا يصيحون على الايام اللي قرقتهم ..
سعيد : مابغيت تي
عبدالله : والله دراسه ذبحتني
سالم : الدارسه ولا شقر اللي هناك
عبد الله ابتسم : بعدك على سوالفك
سعيد : أنت تدري بطبع سالم مايتغير
حامد : الا صدق شو الشقر الا مناك حلوات
علي : توه الريال راد وترمسونه عن الشقر مادري الحمر

ردت شيخه من الميلس الداخلي وحليلها تاكل مكسرات مالحه ومبتسمه ... بس يوم دشت الصاله شافت الكل متولف على شخص مب غريب مألوف عليها.. تقربت شوي تأكدت انه اللي في بالهاا
عـــــــــــــــــــبــــــد الــــــــــــــــــلـــــــــــــــــــه
طيحت الصحن من أدينها وهي طالع عبدالله بغيض ........تذكرت كل ضربه وألم تألمته من ولد عمها ... كل دمعه ذرفتهن عشانه تذكرت أنها فقدت ثقة أهلها عشانه وهو مسافر ولا داري باللي استوالي... تذكرت كل كلمه قالها في مكالمه .. تذكرت شو استوالها من بعد المكالمه ... ( حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله نعم الوكيل عليك ) طاحت دمعتين وسارت عنه فوق لا سلام ولاكلام

الكل تفاجأ بشيخه يوم طاح الصحن من أدينها ومن ظراتها لعبدالله (عبدالله ماعرف شيخه لأنها وااااااايد تغيرت عن قبل)
عبدالله لسعيد : منو هاذي
سعيد ابتسم : هاذي شيخه بنت محمد
عبدالله تفاجأ هاذي شيخه حبيبته اللي كان يتمنى هاذي اللحظه عشان يشوفها ..كان طول خمس سنوات يترياها يتريا بس ابتسامه
طول خمس سنوات ... واليوم يوم شافها عطته نظرت غيض وذرفت دموع وماسلمت عليه .... ياحليلك ياعبدالله

سالم متغيض من حركة شيخه شو فيها ... قام أونه بسير صوبها
سلامه زاغت يوم شافت سالم بسير فقالت لحمده : قومي لحقي على شيخه قبل لايذبحها سالم
حمده ماردت عليها وقامت تلحق بنت عمها وحبيبة اخوها..
وصلت لعند سالم : سالم أنا بسير عند شيخه وانت اقعد عند الشباب
سالم : لا انا بسير أأدبها
حمده : سلوم شيخه ماسوت شي .. أول مره تشوف عبدالله
سالم منصدم من كلمة سلوم :منو سلوم
حمده قفطت من الخاطر: يالله عاد غلطت مافيها شي ههههههههه
سالم تعجب من هاذي البنت وطيبتها : خلاص بسير ما وصيج على شيخه
قاطعهم عبدالله : حمده حمده وين بتسيرين
حمده : بسير...( سكتت شوي ) عند شيخه بنت عمي
عبدالله يصاصر حمده : قوليلها تنزل تسلم علي وعن المستحى
حمده ابتسمت وسارت عند شيخه ... يوم دشت الحجره مالقت حد بس شافت الستاير البلكون تتحرك ( عندنا في دولة الامارات شهر 1 و2 و3 يكون جو واااايد حلو ) سارت صوب البلكون شافت شيخه ضامه عمرها بس بدون دموع : شيخانه شوفيج
شيخه متأففه : ما فيني شي
حمده وتقعد عدال شيخه : يالله نزلي سلمي على عبدالله وعن المستحى ...
شيخه تقلبت ملامحها للوحشيه : انا استحي .. ههههههههه مفروض هو اللي يستحي بعد اللي استوالي من بعده ولا نسيتي يابنت عمي
حمده سكتت شوي ردت تقول : اللي فات مات
بندفاع : لا والله انتي تعرفين الفات .. اللي فات ثقة اهليه ومحبته وعطف خواني ... خمس سنوات وانا اتحمل العنا لجله تحملت العنا لجله ......... وتمت تصيح بصوت عالي ........( لانه صعب تفقدين محبة وعطف وثقة الاهل )
حمده : ستهدي بالله ياشيخه
شيخه ودموع بعيونها : قوليله شيخه تكرهك تكرهك ... والله لتقوليله
حمده ماستحملت شكل بنت عمها وظهرت من دري وهي صدق مقهوره من اللي يصير لبنت عمها لانه ظلم ...

ابو راشد : حمده وين شيخه بنتي
حمده وطالع عبدالله اللي يتريا الاجابه : تعبانه وخليتها ترقد
ام راشد بخوف : عيل بسير اشوف بنتي
حمده : لا لا لا لا عموه ترا شيخه رقدت الحين خليها ترتاح
عبدالله خاب ظنه بصراحه كان يتوقع ان شيخه اللي تستقبله .. بس حاس ان شي مستوي ........ وكان يطالع سهيل بحقد اتذكر ذاك اليوم يوم تم يقول ان خالته واعدتنه بشيخه ..لا يكون شيخه تحبه
لا لا مستحيل تحبه هي قالت انها بتترياني ....... قاطعو تفكيره
ام راشد : يالله عشا
الكل تعشا واستانسه بوجود عبدالله ..عبدالله اللي حامل الهم وهي يحس انه خسر حبه ... عبدالله اللي قاعد ويا اهله جسد بلا روح
بعده ماسمع الصدمه ان شيخه تكرهه..
الكل قام برد بيته وبعد اتفاق انهم بسيروا مزرعتهم اللي في الذيد يوم الخميس .........

في ذيج الليله حامد متحرقص يبا يرمس ساره وماعرف شو يسوي سار صوب حجرة اخته وعطته الرقم بعد محايل.......
قلب حامد يدق بسرعه وخايف انها ماتعطيه ويه بس تغلب على خوفه ودق لها.......
ساره :الو
حامد : راقده
ساره ماعرفته : منو وياي ؟
حامد : بقولج بس لا تسكرين بويهي
ساره : حامد
حامد : لا زين يوم القلوب عند بعضها
ساره : شوتبى يوم داق ذي ساعه
حامد : ممكن اعرف ليش انتي ماتحسين فيني
ساره : يالله عاد يعني معقوله سالم ماقالك
حامد : لا فديتج انتي تعرفين سوالف الشباب يعني المفروض تعرفين اني انا كنت العب وسولف بس القلب عندج
ساره : لاعندي ولاعند غيري انت اصلا ماعندك قلب كيف ترضى انك تلعب على بنات الناس
حامد : والله هي رضت على عمرها ورمستني
ساره : انزين خلاص ........شونبى الحين
حامد : ساره والله عظيم اني احبج والله وفي اكبر من الله
ساره : حامد انا مابصدقك الين تثبتلي
حامد : هذا الاسبوع وااراويج منو حامد وكيف يحبج
ساره : بنشوف
حامد : تصبحين على خير
ساره : وانت من اهله

حمده توها داشه حجرة اخوها عبدالله
حمده : اتصدق واااااااااايد اشتقنالك
عبدالله بحزن يقطع القلب : كلكم مستحيل
حمده حز بخاطرها منظر أخوها : عبدالله خلاص انساها
عبدالله : ليش انساها ليش عطيني سبب؟؟؟؟؟؟؟
حمده بلعت ريجها : بصراحه شيخه تكرهك
عبدالله حس عمره مجروووووووح من اول مارد البلاد: جذابه ماصدق ......أنا ماسويت لها شي
حمده ياحليلك ياخوي ماتدري بالصاب شيخه من مكالمتك : حاول انك تنساها وعيش حياتك تراك حامل شهاده ماحملها حد في العايله
حب عبدالله يغير الموضوع عشان ما يفكر بشيخه : صح كيف سويتي العمليه......... تموا يرمسون عن العمليه ودراسه وشو استوا يوم عبدالله ماسافر بدون مايطرون شيخه ولا أي شي عنها......


مرت ثلاثة أيام على رجوع عبدالله من سفر بدون مايشوف شيخه ..
بس في اليوم ثالث اقرر انه يسير بيت عمه بوراشد ع المغرب
دش البيت لقى سلامه وشيخه قاعدات في صاله .....
عبدالله : سلام عليكن
سلامه : وعليك السلام اشحالك عبدالله
عبدالله : بخير وسهاله وانتن اشحالكن
سلامه : حمدالله
عبدالله : وانتي شيخانه اشحالج
شيخه بدون نفس : الحمدالله
عبدالله : شوي شوي لينطر بوزج
سلامه :هههههههههههههههه
شيخه عصبت فحاولت انها تقوم بس يلستها سلامه
عبدالله : سلامه أبى اكلم شيخه ممكن شوي
شيخه : اذا تبى تكلمني اختيه بتم عدالي ولا بتظهر
تكلم عبدالله بعد سكوت طال خمس دقايق :ممكن أعرف انتي شو فيج شو مغيرنج علي شو اللي خلاج تكرهيني
شيخه : والله هذا شي يخصني
عبدالله : حراااام عليج انا راد من سفر تحريتج تنتظريني بس انصدمت فيج
شيخه : وليش انتظرك من تكون انت عشان اترياك
عبدالله : انشاء الله نسيتي انج قلتي بتترييني
شيخه : لا ماقلت لا تتوهم
عبدالله : لا تيننيبي تحيدين يوم رمستج قبل السفر يوم الحفله
شيخه : لعنبوهااااااا من ليله لا ذكرني
عبدالله صدق انصدم بشيخه حتى سلامه انصدمت من وحشية شيخه
عبدالله : انتي تكرهيني صح ..... تنهد ورد وكمل ... منو تحبين
شيخه : أحب اللي احبه انت مايخصك
عبدالله : لا يكون ولد خالج المصون سهيل
شيخه بمكر وشيطانه : يعلني وماخلى من ذى طاري
فر عبدالله ورقه وظهر من البيت معصب من شيخه وجرأتها ... وكيف كانت تتكلم كأن كل كلمه طعنه بالقلب وكل طعنه العن من ثانيه ( ياحليلك ياعبدالله )
اما شيخه كانت تصيح لوم بعبدالله بعد ماجرحته بكلامها... وماتدري انها بنفس الوقت فرت قنبله على اختها........ يوم ياب عبدالله طاري سهيل....
سلامه بعصبيه واندفاع : انتي تحبين سهيل اعترفي
شيخه : ماحبه ولا لي شغل فيه ......
سلامه بشبه ارتياح : عيل ليش تقولين جي حق عبدالله
شيخه : عبدالله يتحسب ان سهيل يباني
سلامه تبى ترتاح بس قلبها شاغلنها وبنفس الوقت تبى تهدي بختها اللي الدموع هي طول حياتها ........... قامت سلامه تشل الورقه اللي فرها عبدالله ولقت مكتوب فيها قصيدة حامد زيد (الحلم ) إهداء لشيخه ........ شيخه يوم شافت الرساله ظمتها لها وهي صدق تصيح لوم وقهر...........


في بيت الخاله فاطمه
كانوا عندهم رياييل يوم ظهروا زقر حامد امه وسهيل وعايشه
الخاله فاطمه : ها ياولدي شوبغوا اعمامك
حامد : بصراحه انا مااعرف القي محاظرات بهالسوالف وبقول بختصار انه .. فيصل ولد عمي يبا عايشه
عايشه بصدمه : أنا
حامد : لابن عرووووووووه
الخاله فاطمه استانسة وااااااااايد : أنا موافقه لان ولد عمج فيصل اطيب منه ماشي ريال شهم عنده مذهب مب مال لعب وولد عمج بعد
سهيل : أنا اقول انا نعطي عايشه يومين تفكرفيهم وتردين جوااااااب اوكي
حامد : هيه والله ... بس فصولي مايتعوض
الخاله فاطمه : أصغر عيالك تزقره فصولي
حامد :هههههههههههه بدت تدافع عنه وهو بعده ماكتب كتابه على بنتج
الخاله فاطمه : انشاالله ربي بتمم على الخير ......توجه كلامها لبنتها : استخيري وردي جواب
عايشه والمستحى قاتلنها : انشاء الله يصير خير
-
هذا الجزء الخامس بيودعكم ....... شوتتوقعون يستوي لشيخه وعبدالله هل هاذي النهايه ؟؟؟؟
عايشه بتوافق على فيصل ولد عمها؟؟؟؟؟
حامد كيف بثبت حبه لساره ؟؟؟؟
علي ؟ ======== ميره؟ هذيل شو قصتهم


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 22-06-2010, 10:55 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: تحملت العنى لأجلك ياولد العم


الجزء السادس

في مكان شبيه بالجنه مكان كل شي فيه أخضر على أخضر مزينته وروووود ملونه ... كانت عايشه تمشي فيه وهي لابسه فستان أبيض شبيه بفستان الزفاف ..كان حد حد قابض ادينها ..حد يمكن شافته من قبل بس نسته ... مشت عايشه ويا هذا الريال شافوا شخص حزين( علي) قاعد بعيد يطالعهم بحزن ..طالت النظره خمس دقايق ..بس يته حمامه بيضه شلها بين ذراعيه وسار وخلاهم ببتسامه ......
قامت عايشه ع المنبه الساعه 11 ... حست براحه فضيعه بس حز بخاطرها نظرت علي الحزينه بس تذكرت الحمامه ردت لها الابتسامه ...
قامت عايشه من فراشها تسبحت وتلبست نزلت تحت لقت خوانها ردين البيت بسرعه
عايشه : سلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
الخاله فاطمه : تعالي كليلج شي
عايشه : ليش رادين بسرعه اليوم
سهيل : خلصنا دوام بسرعه
عايشه : هالله هالله بحلال
حامد : لا والله يايه تحسبيني ع الحلال
عايشه : لاوالله اتمصخر
حامد : تحريت بعد
سكتت خمس دقايق وردت تكمل : اقول
سهيل : قولي بس لا طولين
عايشه : أنا موافقه
كلهم انصدموا ماتوقعوا ان هذا اللي كانت تبى تقوله .. بس بانت فرحتهم ...... بذات الخاله فاطمه لانها واااايد تحب فيصل
حامد : متأكده
عايشه وويها قافط : انا استخرت وارتخت بصراحه
سهيل: كلولولولش ....... الكل ضحك عليه
حامد : خلاص ارد عليهم
عايشه : بكيفك والله
سهيل : هلا والله بعايشه العروس
عايشه : بس عاد لاتموا تقولون العروس
الخاله فاطمه : حليلها تستحي والله انج احلى عروس
دق حامد على عمه ابوفيصل وقاله ان عايشه وافقة .....اتفقوا انهم بيوهم بالمغرب عشان تفقون على العرس والملجه ومن هاي سوالف.......


اما في الكليه
كان سالم وحمدان ربيعه قاعدين ويا بعض ....حمدان يخبر سالم عن بنت خالته اللي يحبها .... يقوله انه خلاص حيرها له عشان ماطير .....: وانت ياسالم ماتحب حد ولا حد يعيبك
سالم ويتذكر حمده : بصراااااااحه لو قلت انها تعيبني شوي صراحه
حمدان : يعني تحبها
سالم : مادري والله ....... بس الحب شوي عليها لانها تستاهل اكثر....
حمدان : اسميها ضوت راسك
تم سالم يخبر حمدان عن اللي استوى بينه وبين حمده وشو قالت له ....
حمدان : انزين ليش قالت لك انها مابتاخذك
سالم : مب كيفها نحن باقي لنا شهرين عشان نتخرج من الكليه وبنشتغل وسيده بتقدم لها
حمدان : انصحك انك تتقدم لها قبل لاطير
سالم تم يفكر بكلام ربيعه ويفكر كيف انه كان يفكر بحمده كزوجه وكيف انها سيطرت على تفكيره بها الايام.....( معقوله استويت أحب حمده بكم لقاء معقول )

في بيت بوراشد
سعيد : أمايه انا قدمت اوراقي في التصالات وقبلوني ومن يوم سبت ببدء..
أم راشد متشققه : يعله بذمتك
سعيد : هيه والله
سلامه : عطني مصروف خاص
سعيد "حشى من الحين" : انشاء انتي وشيخه ....... الاوين شيخه
سلامه تغيرت ملامحها : صار لها يومين مب بحاله
سعيد حز بخاطره حال اخته : متى بتبدا جامعتها
سلامه : بعد اسبوع تقريبا
سعيد : زين والله بتسيرن المزرعه قبل ماتبدأ الدراسه
سلامه : متى بنسير
ام راشد : يوم الخميس
سلامه : اليوم ثلاثاء ماوحالنا نشتري شي
سعيد : الا المزرعه شو بتتشرين حقها ......... ويرن تليفون سعيد (سهيل داق ) : هلا والله بسهولي
سلامه من سمعت اسمه تشققت ( فديت طاريه)
سهيل : شو اصغر عيالك سهولي
سعيد :هههههههههههه لا محشوم
سلامه : هذا سهيل ولد خاتي
سعيد : هيه شو تبينه
سلامه : خلي اييب عايشه عندن عشان تقعد ويا شيخه لان بنات عمي حمد يمكن اين وبنظهر السوق
سهيل سمعها شو تقول( فديت حسها بييب الكون لو تبى ) : خلاص عيل ساعه 4 بيي وبييب اختى وبنظهر رباعه اوكي
سعيد : حشى كيف سمعتها
سهيل يوم انها الغلا شو تبى : لانها اختك صوتها عالي
سعيد : انزين بخليك الحين
سهيل :فداعت الله

بعد ماقفل سعيد من سهيل سارت سلامه دق لبيت عمها
موزه : الووو
سلامه : موووووووووزان
موزه : والله الحمدالله بخير ....الناس يسلمون ويسؤلون عن الحال انتي لاسلام ولاشي
سلامه : الحين طبي شحالج ومادري شو وسمعي
موزه : قولي شوعندج يابنت العم
سلامه : اليوم سهيل ..قاطعتها موزه : قصدج حبيب القلب
سلامه : بس عاد عن قلة الادب
موزه : انزين شوفيه سهيل
سلامه : بختصار تعالي انتي وخواتج بنظهر السوق عشان المزرعه وبنات خوالي بين بعد
موزه : خلاص بكلم واحد ييبنا اوكي
سلامه : يالله برايج

سارت موزه عند خواتها في صاله
ميره : منو داق
موزه : سلامه بنت عمي اون تقولكن في المغرب تعالن عشان بنظهر السوق نتشرى للمزرعه
حمده : منو بسير
موزه : بنات عمي وبنات خوالي ساره وعايشه
ميره من سمعت طاري ساره حست بغصه : شيخه اكيد بتسير
حمده : ماظنتي
موزه : سلامه قالت اون كلهن
حمده : خلاص انا بكلم عبدالله يودينا
نزل عبدالله من دري : وين اوديكن
موزه : بيت عمي
عبدالله تذكر شو ستواله في بيت عمه : خلن علي يودييكن ولا دريول
ميره : انا ماداني اركب ويا الدريول
موزه : اصلن الدريول مطرشينه المزرعه وشال خدامتي عمي وخدامتنا الثانيه عشان ينظفن المزرعه
عبدالله : ليش ينظفنها
حمده : لان الاهل كلهم بسيرون
عبدالله : زين والله
موزه : بتودينا ولا شو
عبدالله : خلاص بوصلكن



وع ساعه 6 المغرب في بيت الخاله فاطمه يو الرياييل عشان يتفقون على سوالف العرس.......
بوفيصل : شو رايكم انخلي الملجه الخميس الياي ( الخميس اللي بعد سيرت المزرعه )
حامد : والله بنت بنتكم وفيصل مب غريب
فصيل : تسلم بو بطي
بوفيصل :خلاص عيل الملجه يوم الخميس الياي والعرس هم عاد يحددونه....
وجذي حددوا مصير عايشه وعلي مايدري بشي ياترى كيف بتكون صدمته ؟؟؟
بعد ماظهروا الرياييل سار حامد خبر امه وخبرها موضوع يخصها مابقولكم ياه الين مايتم ؟؟؟؟؟؟


البنات كلهن توالفن الا عايشه وسهيل ) في صاله بو راشد
حمده وميره و موزه وعبدالله اخوهن وساره وسلامه
ميره : وينها شيخانه
عبدالله يطالع سلامه متحرقص يباريعرف الجواب : شوي بتنزل
حمده : عايشه مايت
سلامه : مادريبها ترا سعيد هو اللي كلم سهيل عشان طلعتنا
موزه تصاصر سلامه :يالله سهيل
سلامه : فديته
موزه : تحبينه
عبدالله : بس عاد عن المصاصر
شوي تنزل شيخه وشكلها متغير 180 درجه ضعفانه والهلات على عيونها شكلها صدق يقطع القلب : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
قامت ميره تلوي على شيخه : فديتج ليش جي شكلج
شيخه : تعبانه شوي
عبدالله بخوف : سلامج شي فيج
شيخه وهي تحاول تبتسم : الله يسلمك ... شوي مصدعه
ميره تحب شيخه على خدها : فديتج يعل الصاع فيه ولافيج
عبدالله يصاصر حمده : شلي اختج عن القلب لذبحها
حمده: هههههههه حليلها وايد تحبها
عبدالله : بس انا اغار
سلامه : شفوا منو اللي يتصاصر
حمده : كيفنا انتي شلج
شيخه : كلا ولا سلامي
ساره : وينها هاذي مايت لين الحين
شيخه : منو هاذي؟
ساره : عايشه
شيخه : ليش شو تبنها
ساره : عشان بنظهر السوق رباعه ولا انتي ناسيه
شيخه : نعم .. منو قال اني بظهر السوق وشو مناسبه
ميره : لاوالله عشان نتشرى اغراض حقنا للمزرعه
شيخه بتعب شديد : انا تعبانه مافي اسير مكان
عبدالله : خلاص خلوها في البيت ترتاح وسؤلوها شو تبا وشترولها
حمده بصوت شبه مسموع : فديت اللي يحاتي
عبدالله سمع اخته شو قالت : الحب ياحياتي
وشوي ويدش عليهم سهيل وعايشه وسعيد اخو شيخه ........ قاموا يتسالموا ....... وسهيل ( خلاص كل تفكيره استوى سلامه نظراته همساته كلامه انفاسه كل شي امتلكته سلامه حقها )

المهم ان كل البنات سارن السوق الاشيخه اللي تمت في البيت وعنا ولد عمها مخاويها ... ماتقدر تسامحه وبس اسلوبه عبدالله ذابحنها ......

يوم الخميس
الكل تحرك بسيارته صوب المزرعه اللي في الذيد بعد صلاة الفير وكان الكل متوزع بسيارات
( شيخه وسعيد وسلامه وموزه وميره وحمده وساره و عايشه)في سياره
( علي و عبدالله و ام راشد وام سيف وحرمة راشد وحرمة سيف ) في سياره
( حامد وسالم وسهيل وسلطان) في سياره
( راشد وسيف وعيالهم مريم وحمد والبشاكير) في سياره
اما الاهل الباقيين ماساروا
وصلو المزرعه الساعه 8 الصبح ......
المزرعه كانت وايد عوده ... كان بانيين فيها بيت ارضي فيه صاله وست حجر وست حمامات ومطبخ خارجي فيه غرفة طعام
المزرعه كانت مقسمه 1) للزراعه والخضره 2) فيه مسبح
3) للهوش والبوش 4) ملعب كره
البنات اول مانزلن استانسن وايد ع التعديلات المستويه في المزرعه وكل واحد يسترجع ذكرياته في هاذي المزرعه

اما الشباب اول ماوصلوا سيده غيروا ملابس وع المسبح االلي يرش ثاني واللي يتسابق واللي يغوص ( الجو كان خريش والحلو)

ع الساعه 1 وشي الشباب كلهم يوعانين لان سباحه خذت طاقتهم
فقربوا البنات والحريم الغدا فتغدوا ذاك المجبوس اللي صدق مايتنسى ابد
حعند الرياييل بعد ماخلصوا الغدا
حامد : خالي
بوسيف : سم ياولدي
حامد : عمي بوفيصل تقدم لعايشه لولده فيصل
بوسيف : والله وكبر فيصل وصار معرس
حامد : وخبرت عايشه ووافقت
بوسيف : والله ونعم الخيره
حامد : والخميس الياي عمي بو فيصل يبا الملجه والعرس عاد هم حددونه
بوسيف : بالمبارك والله عيل خبر الشباب وخالك بوراشد
حامد بصوت العالي : احم ممكن تسمعون شوي
سالم : شوعندك يا البلا
حامد : يوم الخميس معزومين تراكم في بيتنا
بو راشد : وشو المناسبه
حامد : ملجة اختي عايشه على فيصل ولد عمي
الكل قم يبارك الا شخص واحد كنه انعدمت حياته ...انتهت مالها معنى او طعم اللي هو علي ماعرف شو يسوي فظهر من عند الرياييل سار حجرة البنات ...... مالقى فيها الا حمده وعايشه
بطل الباب بقو سار سيده صوبها : ليش توافقين عليه ....انتي ماتحبيني وماتحسين بي ...... ليش وافقتي ( يأشر على قلبه ) وهذا اللي يحبج ..هذا اللي ما سكنها الا طيفج .... ليش مافكرتي فيه وبالحب اللي كون لج فيه ...... وبسهوله توافقين على فيصل
( وطيح دمعة قهر على خده ) كنت اظن انج تحبيني .. عندج لي مشاعر ..... الظاهر انج ماعندج مشاعر وماعندج قلب .. تعرفين اني احبج واهون عليج ... اتعرفين ولا دارين بقلب حبج ويسمع من اخوج انه ملجتج يوم الخميس....... أأأأأأأأأأأم منج بس ماقول الله يوفقج
.......
هذا اللي كلام اللي قاله علي ؟ ياترى شو درت فعل عايشه ؟
هل بتم الملجه ؟ وشو الكلام اللي قاله حامد لامه ؟
وسالم صدق حب حمده ؟ وحمده تحبه ولا بترده ؟
وسلامه وسهيل بكونون ثنائي ؟ ميره حامد ساره شو بستويلهم؟

وعنا ولد العم بطول؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الاجابات في الجزء السابع


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 22-06-2010, 10:59 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: تحملت العنى لأجلك ياولد العم


الجزء السابع


كانن عايشه وحمده قاعدات في حجرة البنات ...وعايشه تخبر حمده عن فيصل والعرس والحلم اللي حلمته
حمده بعد تفكير : اخوي وايد بنجرح
عايشه : والله ماعرف ارفض ريال ماينعاب ..سكتت شوي.. انتي ماشفتي امي اشلون مستانسه
حمده : فديتها خالوتي وااايد تحبج
وشوي
بطل الباب بقو سار سيده صوبها : ليش توافقين عليه ....انتي ماتحبيني وماتحسين بي ...... ليش وافقتي ( يأشر على قلبه ) وهذا اللي يحبج ..هذا اللي ما سكنها الا طيفج .... ليش مافكرتي فيه وبالحب اللي كون لج فيه ...... وبسهوله توافقين على فيصل
( وطيح دمعة قهر على خده ) كنت اظن انج تحبيني .. عندج لي مشاعر ..... الظاهر انج ماعندج مشاعر وماعندج قلب .. تعرفين اني احبج واهون عليج ... اتعرفين ولا دارين بقلب حبج ويسمع من اخوج انه ملجتج يوم الخميس....... أأأأأأأأأأأه منج بس ما بقول غير الله يوفقج .......
عايشه انصدمت وهي تسمع كلام علي واسكتت لانه كلمه قالها بحقها صح ... لانها ماقدرت محبته
حمده زاخه اخوها: علي حراااام عليك لاتقول هالكلام
علي : حرااام عليها هي .. ماحست بالمحبه اللي في قلبي
عايشه زخت علي وقعدته جدامها : علي .انا والله ماقصدت اجرحك ولاشي ..انا ..انا صدق حبيتك بس مارمت ارد ولد عمي ولا ارمت ارسم الحزن على ويه امايه بعد ما شفتها مستانسه ولاول مره من بعد ماتوفى ابوي ... انت الله بعوضك بغيري بعوضك بوحده حمامه ( قالتها وهي تبتسم ) بوحده صدق تحبك وتعزك وتقدرك ... علي انت العمر كله جدامه ومحبتك لي بتكون في يوم ذكرى يوم حلوه ويمكن ........ سكتت وماقدرت تكمل
علي ويزخ اييد عايشه ويحطه ع صدره (قلبه) : تسمعين دقاته
هذا دليل على اني بعدني عايش بنسبه لكم .. بس لا هذا دليل انه حبج مستمر ومايموت حبج الابعد ماموت ..حتى لوخذيتي غيري ولا خذيت غيرج بظلين الغلا واول وحده احبها .......
عايشه وبصوت يقطع القلب: الله بيرزقك ببنت حلال ويتذكرني
علي وهو صدق مجروح : حتى لو عرستي بظلين اغلى انسانه ولا يمكن انساج ولاغيرج بتي وتمحيج من حياتي .. قام من مكانه ..
انا بظل احبج .كأخو وبتمنالج كل توفيق وفيصل ( عاد هني تم يضحك ) انسان عاقل متفهم والله يوفقكم ....العاش اتمنى انج ماتنسيني
عايشه ودمعه طايحه من عينها: ماعاش من نساك ...بس بطلب منك طلب قول تم
علي : تم
عايشه : يوم الملجه اباك تكون موجود واباك تيول بعد
علي حس انه طلبها صعب ( كيف يحضر يوم حبيبته بتكون لريال ثاني): انشاء الله
عايشه : ياويلك ان ماييت بزعل
علي : كله ولا زعلج ...... ظهر علي من عند حمده وعايشه وخلاها تصدق تصيح من القهر ليش خلت انسان مثله
حمده : تصدقين ان علي كبر بعيني
عايشه : فديته والله
حمده : عن المصاخه بتكونين لريال ثاني الحين
عايشه : علي مثل اخوي يستوى خلاص
حمده : متأكده
عايشه : مع الايام بتعود
دخلن موزه ميره وشيخه وسلامه وساره :مبروووووووووووووووووك
عايشه : الله يبارك فيكن عقبالكن
سلامه : ليش ماقلتي لي
عايشه : خليتها مفاجأه
موزه : عقبالي
حمده : خواتج الكبار ماعرسن وانتي مستلغثه ع العرس
شيخه بضيق : صدق انكن متفيجات
حمده : شيخانه شو فيج
شيخه : ابا بندول تعبانه
حمده : خلاص انا بسير المطبخ بدور لج
سارت حمده المطبخ الدور بندول لشيخه ...اول مادشت شافت سالم يدور شي في ثلاجه ( يالله ياصدف)
سالم انتبه ان حمده توها داشه : هابنت عمي شوتبن من المطبخ ماسدج الغدا
حمده : ادور بندول عندك
سالم : ليش منو يباه
حمده : شيخه مصدعه
سالم بصوت واطي (بالنفاد)و يفج الخزانه ويعطي باكيت بندول حقها : هاذا هو اندوج
حمده وتشل الباكيت : مشكور
سالم بخبث : اقول حمده ماتبين تعرسين
حمده انصدمت منه ومن سؤاله ...بس حبت تغيضه : لو عندك جدمه
سالم استغرب من جرأتها : هيه عندي
حمده : ومنو هذا انشاء الله
سالم : انا
حمده بأحتقار : انته
سالم : هيه انا شو فيني
حمده : ماشي
سالم : تراني اتكلم جد ......ابى اتقدم لج
حمده : لا لا تحاول بردك
سالم ملامح العصبيه بينت : ليش شو فيني
حمده : مااعتقد انك تبا تعرف
سالم : عادي قولي
حمده : اول شي انا لو كنت ميره اللي كلمتها بتاخذني وثانيا لو كنت مشلوله بتاخذني بتودر عصبيتك عشاني ولا مغازلك ولعب بالبنات عشاني
سالم صخ ولا رمس ......حمده قالت هالكلمتين وظهرت : انت لو تعرف الاصول وتبا تتقدم تدل طريق الرياييل ..... وظهرت وخلته
بس سالم لأخر دقيقه زخ حمده من إييدها : حمده لا تفهميني غلطه انا
حمده : انت شو
سالم بندفاع : انا احبج وبيع ( ويأشر ع السما واللي حوليه )الدنيا وشتريج ......
حمده : لا تقول جي عيب وسارت تركضت لحجرت البنات
سالم دارت الدنيا بحاله لأنه أول مره يقول أحبج ومن الخاطر دومه يلعب بها الكلمه ولا يدري بمعانيها بس من عرف حمده وأطباعها .. حمده اللي يمكن صدمت سالم يوم قالت له ((انا لو كنت ميره اللي كلمتها بتاخذني وثانيا لو كنت مشلوله بتاخذني بتودر عصبيتك عشاني ولا مغازلك ولعب بالبنات عشاني))
سالم يفكر كيف يصلح صورته قدام حمده؟ كيف يثبت لها انه يحبها؟


تعرفون ان في شخص شاف كل اللي استوا بين حمده وسالم تتوقعون منو؟ يمكن مايكون ع البال بس اللي شاف وسمع
عبدالله ... أيه نعم عبدالله .. كان بيدخل وبزخ سالم وعلى جرأته وكيف يقول لاخته هالكلام بس تمالك اعصابه يوم سمع رد حمده و طريقتها ولا كان بيعطي حامد ذاك البكس اللي يعلمه كيف يحترم عمره وكيف يحشم عمه وبناته ........ صح انه سكت له الحين بس هل بيسكت له طووول...

ع ساعه 6 المغرب في حجرة البنات حمده كانت ساكته وسرحانه تبى تقول لحد عن اللي استوا لها ويا سالم بس تستحي .........
موزه : أنا وسلامه بنلبس طقم
سلامه : أنا بخاطري شي لونه وردي
ساره : وأنا بخاطري أظهر خاري اشم هوا
شيخه : حتى انا بودي بضو ونقعد حوليه
سلامه : شو قالولج الهنود الحمر
ميره : هيه والله بس الفكره حلو شو رايج حمده
حمده في عالم ثاني فما ردت عليهم
ميره : حمدوووووه
حمده انتبهت : هااا شو عندج
سلامه : اللي ماخذ عقلج يتهنابه
ميره : بتظهرين ويانا بنشب ضو بنقعد حواليه
حمده : اوكي
شيخه : حمده شوفيج شكلج متغير
حمده : ارهاق البارحه مارقدت الزين
موزه : يالله قومن عن ترقد
سلامه تسحب عايشه : يالله يالعروس
تمت سلامه تغني زفة حسين الجسمي لين ماظهرن ولقن سهيل وعبدالله وسعيد جدامهن وسلامه بعدها تغني بس من شافتهم اندست وسكرت الباب
الشباب :ههههههههههههههههههههه
سهيل بصوت واطي : فديتها
عبدالله سمعه يوم قال فديتها وحس ان الندم اللي يسري يحرق جسمه من الغيره وده يذبحه يكفخه يسوي أي شي ولا يتفدا شيخه
سعيد زقر سلامه ظهرت وويها قافط سعيد : مشين صوتك
سهيل : لاعاد كله ولا سلامه صوتها عذاب
عبدالله : وين يايه بعمرج تغنين وتطربين
ميره : كنا سايرات نشب ضو بنقعد حواليه
سعيد : صدق انكن مخبل
شيخه وهي متأففه : يالله بنات بنسير لاعت جبدي منهم
الكل استغرب من شيخه ..عبدالله درى انها تقصده وبوده يذبح عمره الف مره ولا يسمع منها هالكلام ..

المهم عدا هاليوم على خير وصبحوا الشباب يتسبحون وتدرون بعد السبوح يبون الغدا ........

بعد الغدا عبدالله كان قاعد عند الزراعه يفكر بالحال اللي هو فيه وهو خلاص بيتعين دكتور في مستشفى الواحه (الكندي) اللي في العين .... بس يحس عمره فاضي ...من بعد ماكان الوله يقتله لشيخه .......بلحظه شاف سهيل ساير صوب سيارته فخذها فرصه عشان يسأله ....... :سهيل
سهيل يدور على اللي يزقره فشاف واحد قاعد عند الزراعه : لبيه
عبدالله : تعال اباك بشي
سهيل : امر يا ولد خالتي
عبدالله : بسألك سؤال بس اباك تجاوبني بصراحه
سهيل استغرب منه : عبدالله شو بلاك
عبدالله: انت منو تحب من بنات عايلته
سهيل : ليش
عبدالله : واللي يرحم والديك عطني جواب وريحني
سهيل : سلامه بنت خالتي
عبدالله استانس : احلف
سهيل : والله بس قولي ليش
عبدالله : تحريتك تحب شيخه وشي من بينكم
سهيل :لاحشى.. كنت افكر فيها بس ماحبها ......وسلامه احسها اقربلي من شيخه
عبدالله : الله يوفقكم ويتمم لكم على خير
سهيل : أمين .. انت صدق تحب شيخه
عبدالله : أحبها شو أحبها شوي عليها بس هي واايد تتغلى
سهيل : كلهن البنات جي

عبدالله محد يحس فيه حاس انه ملك الكون من سمع كلام ولد خالته سهيل ... يوم عرف انه سهيل مايبى شيخه ولا من بينهم شي ... بس ليش شيخه تجذب عليه؟
هل بلاقي لنفسه جواب؟


الردوا الكل لدار الزين مدينتنا الغاليه العين ...
واول ماصلوا سمعوا البنقبله اللي حطها حامد قبل مايسير ...
الحين بتعرفون....
ساره يوم قعدت ويا امها وبوها
ابوسلمان: ساره في ناس تقدموا لج
ساره مبققه بعيونها: مابى اعرس
ابو سلمان : عاد هذا المعرس مااقدر ارفضه
ساره منصدمه: ليش انشاء الله
ابو سلمان: لانه حلف ان ماخذج ما بياخذ غيرج
ساره : مادريده
ابو سلمان : انزين عرفي منو هذ
ساره : منو المتقدم
ابو سلمان : حامد ولد عمتج
ساره منصدمه : حامد ماغيره
ابو سلمان : شو قلتي
ساره منحرجه : وشو اقول
ابو سلمان : والله حامد ريال ماينعاب وطيب والخلوق وماعليه كلام ...... وبصراحه وايد يحبج
سكتت ساره .....ابو سلمان : هاشو قلتي
ساره وهي ميته من المستحى : اللي تشوفه
ابو سلمان : انا موافق
ساره : وانا من رايك
الكل اللي في بيت بو سلمان باركوا لساره وقال ابو سلمان ان الملجتها بتكون ويا عايشه في بيت الخاله فاطمه ا

الخبر انتشر عن ملجة ساره على حامد وعايشه على فيصل ولد عمها ..... بس الخبر كان مأساموي على ميره
حمده دشت على أختها ميره : ميره قولي مبروك
ميره : على شو
حمده : يوم الخميس ملجة عايشه وفيصل ولد عمها وساره وحامد
ميره مصدومه : ساره وحامد
حمده : هيه ساره وحامد .... مب صح الخاله فاطمه مايت ويانا المزرعه ..قعدت عشان تخطب حامد لساره ويقولون ان حامد حلف ان ماتزوج ساره ومايتزوج بعد
ميره ودنيا دايرها حولها : طلعي برع
حمده مستغربه : نعـــــــــــم
ميره : قلت لج برع
حمده طلعت وهي مستغربه من اختها تحسبتهاااا بتستانس
اما عند قوم بو راشد اول ما سمعوا الخبر بذات شيخه سيده سارت تدق لميره
شيخه : ألوووو
ميره وهي ميته من صياح: الخايس بياخذها بياخذها..... وخلني شو فيها زود عني شو فيها
شيخه : ميراني استهدي بالله ........ لله ماكتب لج نصيب بحامد
ميره وهي منحرقه : اللي قاهرني انه حالف مايخذ غيرها
شيخه : يا ميره انسيه ودعيلهم بالتوفيق
ميره : بالنفاد هي وياه وسكرت الخط بويهها ...... شيخه انصدمت من حركة ميره وطريقتها ودعت ان الله يهديها

حامد من درى ان ساره وافقة وان يوم الخميس بتكون حرمه .....الدنيا كلها ما تسد فرحته ان ساره بتستوي ملكه هو بعد كم يوم...

ساره شو اقولكم عن ساره ... ودها تقول لحامد انها خلاص مصدقتنه انه يحبها و انها اثبتت لها حبه ...... ساره مستانسه انها بتكون حرمة حامد .... حامد اللي تحبه .........لو تقول انها تحبه شوي ..حامد كل شي بحيات ساره ..شمسها.. قمرها كل شي كل شي ....حامد ملك ساره وبس


ميره ( راح وخلاني لحالي وبذا الزمن راح ونساني ) حالها والله صعب ينوصف صدمتها كبيره بعد محطت امال واحلام لها ولحامد
اللي كانت تحبه بسكوت .. وبعد كم يوم بكون لبنيه ثانيه غيرها
يعني خلاص لازم اتنساه....بس هل هذا مقدور عليه


علي .. حليله حبه البريء خلاص بينتهي وبيستوي اخوي ... بس مايقدر يتنازل عن حبه واو ينسى شكثر حب عايشه ....
بس علي اقوى من جي بعدي هالازمه بسرعه لاكن ميره اشلون حالها بيكون......


قبل الملجه بيوم

شيخه سارت بيت عمها عشان تقعد ويا ميره اللي حالها مايسر بعد ما سمعت خبر الملجه ...
شيخه : انتي حاولي تنسينه عشان ساره
ميره ساكته ولا تكلمت
شيخه : ميره لا تسوي لعمرج مشاكل وهموم وانسي حامد والله ماينسى احد وبيعوضج باللي احسن عنه ... ميره حرام عليج لو تشوفين حال امج مايسر ..لان حالج ابد ماسرها وقاعده تحايل فيني عشان اغير لج جو....... قومي وغسلي ويهج وصلي ركعتين وباجر حظري الملجه

ميره بتعب : انا صحيح بحاول انسى حامد هذا بس عشان خاطر امايه........ وسالفة اني احظر الملجه شليها من بالج
شيخه : افااا ليش ؟؟
ميره : شيخه خليج مكاني بتسيرين زفين اللي تحبينه لبنيه ثانيه
شيخه سكتت وماردت عليها .......... لان كلامها صح وصعب انها تحظر ملجة اللي تحبه وهو بسير ملك حرمه ثانيه


يوم الملجه

الكل مستانس ومخترش بوصف كل وحده وشو لابسه
( شيخه : فستان وردي فاتح رقيق طالع عليها جنان (طـر) ومسوي مكياج وردي خفيف وبلشر وردي وغلوس شفاف وردي.. ورافعه شعرها من فوق ومنزله خصلات شكلها باللون والوردي طالع كيوووت)
( سلامه وموزه لابسات فساتين لونها ازرق قطعتين ( تنوره وقميص ) تنوره من قدام قصيرها ومن ورا طويله بذيل وتسريحتهن متشابهات وكانت ع طرف")
(حمده لابسه فستان غجري رقيص وااااااااااااااااااااااااااااااااايد حلو لونه بيج وبني غامق ومسويه مكياج بني ومسويه شعرها ذيل حصان بفير وصدق تخبل)

( ساره طـــــــــــــــر وايد حلوه كانت لابسه فستان ذهبي له فتحه من طرف ومسويه مكياجها عند حنان شقير وتسريحه بعد كانت رافعه شعرها كله)

( عايشه العروس الصغيره لابسه نفس فستان ساره ونفس المكياج بس تسريحه غير كانت فاجه شعرها ومسويه خصلات ذهبيه )

الملجه وااااااااااااااااااااااااااااااااااااايد حلوه وربشه ودخلوا الاهل عشان يتصورون وعلي يال عشان عاشه ماتزعل وعايشه من شافت علي تمت تصيح وحمده تهدي فيها عشان مايخوز المكياج والمعاريس بعدهم مادشوا ........
عبدالله مانزل عينه من شيخه يحاول يجذب انتباها يسوي حركات ... بس شيخه خبر كان ولا شافته ... وسهيل وسلامه الحب يتبادلونه بالعيون وكل مره يزيد بصراااااااااااحه وايد يتناسبون ..... وسالم تخبل على حمده وااايد كانت محلوه في الملجه فالكل مكانت توجه نظرها كانت تشوفه يبتسم فترد له الابتسامه بالابتسامه ...

وقعن البنات في الكتاب ودخلوا فيصل على عاشه ..........
اول مادخل ( تخيلوا لاهو شافها ولاهي وكان هذا اول لقاء لهم )
دش فيصل وهو قافط : سلام عليكم
عاشه : وعليكم السلامط
وقعد عدالها شوي : مبروك
عاشه : الله يبارك فيك
فيصل يبا يشوف ويها وملامحها عدل وهي منزله راسها ........فما له الا انه يرفع راسها بدينه ........ حط صبعه على لحيتها ورفع راسها فنصدم من حلاتها ..تم ساكت ووخر اييده
اما هي ويها استوى الوان من المستحى ........
فيصل: على كثر ما وصفج لي امي فأقول انج احلى من الوصف
عاشه اونها استحت : تسلم ..عيونك الاحلى
فيصل : ادري
عاشه تضرب فيصل بكتف : يالله ع الغرور
فيصل انصدم من ضربت عاشه : يسمونه ثقه
عاشه : الله يعيني على ثقتك
مد فيصل لعايشه كيس فيه تلفون وبوكس فيه خاتم الماس من فيصل لعاشه
فيصل : هذا تليفون عشان تكلميني فيه وتعرفين مدى ثقتي
عاشه : مشكور
هذا كان الجو عند العش وفصولي .... بس شو عند عصافير الحب
حامد من قعد ويا ساره زخ اييدها ولا فجها اللي يشوفه يقول ساره بطير عنه
ساره وهي ميته من المستحى : حامد هد اييدي والله اني مابطير
حامد ويرفع اييد ساره لشفايفه ويحبها : انتي حلالي وبسوي لج اللي اباه
ساره ميته من المستحى : حامد بسك من هاي الحركات
حامد ويتقرب من ساره اكثر : احبج وبسوي فيج اللي ابى
ساره تمت ساكته وماتقدر تقوم كلام حامد
حامد : ساره قولي احبج
ساره : حامد
حامد : يالله عاد ولا بزعل
ساره : أحبك
حامد تم متشقق : انا اليوم مابرقد بتم وياج بنسهر
ساره: اتخيل بس
ويدخل عليهم سلطان اخو ساره
ويشوف حامد زاخ ايدين ساره : حشى ماهقيتك مستلغث على اختي جي
حامد: واكثر بعد
ساره من شافت اخوها فقط ويها وبودها تكفخ حامد وجرأته
ساره : انا بظهر
حامد : وين قعدي
ساره مادزت ويه له وظهرت عنه .......وفرحتها ما تنقاس
بس شو الحال عند ميره ؟ وكيف عدا عليها اليوم؟؟
سالم ما بتحرك وبتقدم لحمده؟
وعلي بيلقى حمامته؟؟؟
عبدالله وشيخه لوين بيوصلوووووووووووون؟؟؟
سلامه وسهيل هل شي بيربطهم؟؟؟


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 22-06-2010, 11:05 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: تحملت العنى لأجلك ياولد العم



الجزء الثامن و الاخير

يو الجمعه سارت شيخه صوب بيت عمها عشان تشوف ميره
في حجرة ميره .................
شيخه : اليوم شحالج
ميره : عادي مثل أي يوم
شيخه : هيه جي اباج
سارت ميره صوب كبتها وظهرت كيسين واحد من ريفولي وثاني من كريزما ........
شيخه تعجبت : شوهذا
ميره طهرت بوكس من كيست ريفولي : هذي هديه حق ساره وحامد ... ( ساعتين وحده رجالي وثاني نسائي )
شيخه : الله محلات السيع ....... انزين هذا شوفيه
ميره ظهرت عطور ولوشن بدي وكريمات من كيست كريزما : هذا الكيس هديه حق ساره
شيخه استانست وااااااايد يوم شافت الهدايا حست ان ميره بدت تتقبل الواقع وان حامد مستحيل يكون لها : متى اشتريتهن
ميره : البارحه سرت ويا الدريول والبشكاره صوب كارفور وشتريتهم
شيخه : الحمدالله ان الله هداج
ميره : فطوم قالت بتي وينها
شيخه : دقت قبل شوي وقالت انه فطريق

وصلت سياره فتك اسود موديل 2005 نزلت منها بنيه محلاها من بنيه ...( طويله وضعيفه ... عودها حلو .. خشمها مورد كحد سيف ..عيونها كبار ومجحلتنهن . شفايفها رفاع ....... يعني البنيه بجمالها طيح الطير من سما)

دقت فطوم حق شيخه عشان وحده منهن تنزل
شيخه : الوو وينج انتي
فاطمه : واقفه في الحوي
شيخه : يالله دشي و بنزلج
فاطمه : يالله بسرعه

يت فاطمه بتبطل باب الصاله بس الباب حد سبقها وبطلها بس منو ؟؟؟


ساره كانت ترمس حامد بالتليفون
ساره : بس عاد من صبح وانت تكلمني
حامد : شو اسوي احبج
ساره : انزين وانا بعد
حامد : انتي شو
ساره : يالله عاد عن طفاسه
حامد : شوووووو ماقلت شي
ساره : انا بخليك الحين
حامد بنبرة حزن: شو مليتي مني
ساره :لا والله بس يمكن اسير اتشرى للجامعه
حامد : خلاص عيل بكلمج عقب
ساره : باي

يت فاطمه بتبطل باب الصاله بس الباب حد سبقها وبطلها بس منو ؟؟؟
علي : بسم الله
فاطمه بجرأه : شو شايف ينيه
علي : لا والله شفت وحده احلى الملاك
فاطمه اونها استحت : اخوي وينهن شيخه وميره
علي انصدم : انتي ربيعتهن
فاطمه : هيه ليش؟
علي : يعني انتي اصغر عني بثلاث سنين
فاطمه : ويعني
علي: ماشي ....... يالله انا بسير خذي راحتج البيت بيتج
دشت فطوم وهي تفكر بهذا المزيون اللي شافته ( يالله وايد يشابه حمده )
شيخه مستغربه من جرأة فطوم ويا علي : ياللي ما تستحين كيف ترمسين الريال
فاطمه : شفتيني
شيخه : ليش ترمسينه
فاطمه تخبر شيخه شو كان يقول لها علي : سوالف ولد عمج
شيخه ومستغربه من فطوم : شو رايج تاخذين رقمه
فاطمه : عن طفاسه وقلت ادب
شيخه : تحسبتج ضيعتي المذهب وانتي يايه
فاطمه : وينها ميره انشاء الله بعدها زعلانه على حامد
شيخه : لا شي طورات .. تخيلي اشترت له ولساره هدايا
فاطمه : حليلها والله يعل الرب يرزقها ويرزقج بولد حلال
شيخه : خطفي اون ولد حلال بعدنا صغار
فاطمه : لا والله بعدج ترضعين
شيخه : شو رايج نخطب لج علي مزيون وفلوس وسوالف
فاطمه : ليت واللله
شيخه : اسميج متخشعه

.................................................. ..........

بعد مرور شهر ونص ...
سالم اتخرج من الكليه الشرطه والحين يشتغل في شرطة العين
في بيت بو راشد سالم وسعيد وام راشد قاعدين في صاله سالم : امايه انا الحين عمري استوى 24 واشتغل ماينقصني الا مره
ام راشد مستانسه ان ولدها الله هداه : حد فخاطرك ولا ادور لك وحده..
سعيد : لا لا مصدق سالم يبى يعرس
سالم : هيه وابى حمده بنت عمي
ام راشد : زين مااخترت ياولدي
سالم : اباج تكلمين ابوي
ام راشد : انشاء الله .. وانت سعيد ماتبى تعرس
سعيد : لو عندج الحرمه و باجر باخذها
ام راشد : دام سالم بياخذ حمده شورايك بميره
سعيد : والله الشور شورج البنت انتي تعرفيها
ام راشد : والله ميره ماشاء الله عليها حرام تاخذ الغريب
سالم : انت ليش ترتز يوم انا قلت بخطب غرت
سعيد : حراام تنزف اروحك
ام راشد : انا بسير ابشر ابوكم
نزلن سلامه وشيخه .. وامهن سارت عند بوراشد في الحجره

سلامه : اووووووووهووو سالم قاعد في البيت في عزت المغرب
سالم : ليش ماعيبتج
سلامه : لاغريبه مب من عوايدك
سعيد : ماخبرتكن
شيخه : شو ماخبرتنا
سعيد : سالم بعرس
شيخه : مبروووك
سالم بغير نفس : الله لا يبارك
سعيد عطى سالم نظره : وانا بعد بعرس
شيخه تبى تغايض سالم سارت لوت على سعيد بقوو... وسالم يطالع شيخه بحتقار....
سلامه : منو بتاخذوااااااا
سالم : انا باخذ حمده وسعيد بياخذ ميره
سلامه : بنات عمي
شيخه في البدايه استانست بس من درت انه سعيد بياخذ ميره انصدمت لان ميره بعدها تهذرب عن حامد ولو حاولت تنساه
سعيد يصاصر شيخه : شو رايج بميره
شيخه : انت شورايك فيني
سعيد استغرب : انت شو فيج
شيخه : ترا ميره كوبي عني بس هي وااايد عنيده ومزاجيه
سعيد : يوم انها مثلج باجر باخذها
شيخه : هههههههههههه اونك عاد
سعيد : عقبالج
شيخه : فال الله ولا فالك
سعيد : افااااااا ماتبين تعرسين
سالم : اصلن منو يباها
سلامه بندفاع : والله شيخه لو تأشر بيصطفون لها
سالم : لا والله
سعيد : هيه والله وشوف منو بتاخذ شيخ الرياييل
سالم : حشى كلتوني ....... قام عنهم وظهر
...
سلامه : كرييييييييييييه
شيخه : سكتي عن يسمعج

بعد ثلاث ايام .....
بوسيف وده يسمع راي بناته بعد مابلغهن بالخطاب .....فزقرهن للميلس الداخلي.....
ابوسيف : شوقلتي ياحمده
حمده بمستحى : انا موافقه
ابو سيف متشقق وده يسمع موافقة الثانيه عشان يستانس : وانتي ميراني
ميره بجرأه : السموحه منك بس انا مب موافقه على سعيد
انصدم ابو سيف : ليش انشاء الله
ميره : بس ماريد اعرس
ابو سيف : يا بنتي بكلامج هذا انتي تعذبيني ....... انا ودي اشوفكن عرايس .. ويوكن احسن الرياييل سعيد يرتفض حرام عليج
ميره : الزراج رغبه وميول وانا مابا سعيد
ابو سيف : عشان خاطري توافقين مابودي ارد اخوي
ميره : لا والله ارده لمصلحتك
ابو سيف بعصبيه : هيه والله انا اشوف سعيد لمصلحتج ريال حشيم محترم ماعليه كلام ليش ماتبينه
ميره : كيفي ماباه
حمده : رمسي ابوج بأدب لو سمحتي
قام يبا يظهر ابو سيف : انتي مالج كلام وياي وخلي هذا الكيف ينفعج
ميره يت تركض عند بوها دزها وما طاع يرمسها
حمده : لو ابوي استواله شي والله ما بسامحج
تمت ميره تصيح في الميلس من ساعه 2ونص الظهر لين 5 العصر وهي قاعده ولا ظهرت من الميلس.........
فكرت في الموضوع وظهرت سيده عند ابوها لقته قاعد في صاله هو وعبدالله اخوها : ابوي انا موافقه ولو تباني باجر اخذه باخذه بس لاتزعل حرام عليك ماريد اخسرك ( ونهارت بصياح )
بوسيف يمسه على راس بنته : يا بنتي سعيد لو فيه شي حتى لو هو ولد اخوي كنت انا اللي برفضه بس سعيد ماشاء الله عليه زين وسنع يتحدونه
عبدالله : افااااا ترفضين سعوود والله انج بطرانه
ميره وتمش دموعها : انا موافقه عليه خلاص
بو سيف يحب ميره على راسها :انا الحين بدق على اخوي وببشره
دق بوسيف على اخوه وبشراه ....... تتوقعون كيف بواجهون سعيد وسالم الموافقه
كانوا قاعدين في الصاله اللي ضم حجرهم ع الساعه 11 في الليل
سلامه تفج الباب: كلولولولولش
سالم : تخبلتي
سلامه : وافقوا عليكم
سعيد: منواللي وافق
سالم : حمده وافقت علي
سلامه : هيه مبروك
سعيد : احم احم بستوي معرس
سلامه : يالله عليك يابو عسكور بتكون احلى معرس في الكون
سالم : ونا مب مالي عينج
سلامه بخاطرها الله يعينج ياحمده : لا فديتك انت في المرتبه الثانيه
سالم : لا والله
سلامه ( ابتلشت ) : انت احلى واطيب ( بودها تضحك ) اخو ومعرس........وظهرت عنهم
سالم : ماتوقعت حمده توافق
سعيد : ولا انا
دشت ام راشدعليهم : مبرووووووووووك عقبال العرس
سالم: الله يبارك فيك
ام راشد : انشاء الله الملجه بعد اسبوعيبن
سعيد : وااايد اسبوعين
ام راشد : خل البنات يتزهبن تراكم الغاليين
سالم : يالله مااقدر اتريا اسبوعين
ام راشد : ياللله وايد مستعيلين ع الحشره وعوار الراس
سعيد : ههههههههههه زين يوم تعترفين انكن الحريم حشره وعوار راس
ام راشد : يالله بستر انا حشره
سعيد ويلوي على امه : لا حشى محشومه

ثاني يوم....
عبدالله حز بخاطره كلهم بعرسون الللي هو ... فقرر انه يسير بيت عمه وشوف شو سالفتها
وصل البيت وسيده دش الصاله مالقى حد غير شيخه ... واااااااايد استانس يوم شافها : سلام عليكم
شيخه اتحجبت : وعليكم السلام
عبدالله : شحالج شيخانه
شيخه : بخير وسهاله ... قامت بتسير فوق
فطر عبدالله انه اييرها من اييدها ويقعدها : انتي شو فيج كل ماشفتيني تشردين
شيخه : بس ماريد اقعد وياك
عبدالله : شيخه حرااام عليج انتي واايد تعذبيني
شيخه : وانا من سبتك تعذبت
عبدالله : شو قصدج
شيخه : عبدالله خلني لحالي .... انا من سبتك تحملت العنا
عبدالله : قولي شو قصدج
شيخه : روح لدنيتك ومالك خص فيني
عبدالله : ابى اعرف شو تقصدين
قامت شيخه بسرعه وهو ماقدر يلحقها لان توه سعيد حدر الصاله
سعيد : شو تسوي
عبدالله : والله اني ضايق
سعيد :افاااااااااا ياولد العم شو فيك
عبد الله : كلكم بتعرسون
سعيد: هههههه شو رايك تخطب ونعرس رباعه
عبدالله : ليت والله

مر اسبوع ونص وباقي 3ايام ع الملجه .....البنات مرتبشات كل اليوم في سوق ولا في دبي ولا بوظبي يتشرن.
الاعبدالله اللي الهم يزيد فيه يوم عن يوم ..... متغير حاله شيخه واااااااايد عذبته بصدها ... كم سار يرمسها وهي تبتعد.....
دشت حمده عليه : شو بو حميد ضايق ووايد ظعفان لا يكون تحب
عبدالله ويتنهد : احب الا اموت في الحب
حمده : شوفيك يالغالي
عبدالله : هاذي بنت عمج تقهر كل ماسر ارمسها تصدني وتقولي انا من سبتك تعذبت وتحملت العنا ومادري شو .........حرااام عليها ماتعرف اني اموووووووت بها
حمده قررت انها تقول لخوها شو صار لشيخه بعد ماسافر : عبدالله انا ااختك ومابخبي عليك ... وتمت تخبره شو استوى لشيخه من يوم مابندت السماعه عنه الين اليوم كيف خوانها يكلمونها ويضربونها ون سعيد واايد دافع عنها بس ماشي فايده
عبدالله ولع من العصبيه وما عطى اخته ويه وسيده سار صوب بيت عمه يدور ياسالم ولاراشد ......
وصل بيت عمه لقى الميلس مبطل ومافيه غير سلامه وسعيد وسالم
وسيده دش الميلس لا سلام ولا كلام وقال سلامه انها تطلع برع ويعطي سالم ذاك البوكس اللي يراويه النجوم بعز ظهر
سالم وسعيد استغربوا : شو فيك تخبلت
وتم يضارب ويا سالم وسعيد حاول يحايز من بينهم وقدر وقعد كل واحد على كرس
سالم : عبدالله تخبلت شوفيك
عبدالله يحاول ياخذ نفسه : تحيد يوم شيخه كانت زاخه تليفون قبل خمس سنوات يالهرم
سالم : انت شو يخصك وانت من قالك بالسالفه
عبدالله : كانت ترمسني
سالم عصب : وما تستحي ترمس بنت عمك في نصاص الليالي
عبدالله : والله كيفي كنت اقول لها اني احبها قبل ما سافر
سالم : ماتستحي ..... ترضى على خواتك
عبدالله : جــــــــــــــــــــب منو اللي كان يرمس اختي حمده في المزرعه وردته تحسبني ماشفتك
سالم : لاتحط عمرك في مكاني انا صححت غلطتي وتقدمت على ماظنتي الملجه بعد يوميين مب مثلك
عبدالله : وليش تحسب اني العب ويا اختك ..... حد يلعب على بنت عمه ........صح اني غلطت يوم رمستها بس تحيد المراهقه وطيش وولد خالتك ماخللي عقل يوم قال بيتقدم لها ..حتى ماكلفتوا عمركم تسؤلوها منو كنتي ترمسين ...... ضربتوها وكفختوها وعقتوها نهيتي الثقه والحين ماتباني يوم تشوفني تنحاش
سالم سكت مااقدر يرمس : سالم انا اسف اني رمست اختك بس والله العظيم اني احبها والحب اعمى ........ وظهر من البيت

سعيد ياه ضيق بتنفس ماقدر يتحمل ف سالم سار سيده اييبله جهاز الاكسجين اللي عنده في الحجره وعطاه ياه
بعدين رد المعدل التنفس الطبيعي لسعيد : مب قلت لك لا تظلمها اختي حشيم
سالم : وولد عمك غلط يوم ياها بهاذي الطريقه
سعيد : اسلوبكم ومعاملتكم البنيه استوت تكره عبدالله
سالم : انت اسكت وانا بعد ماتخلص الملجتنا بنشوف حل


الملجه..............
يوم الملجه كل واحد نسى شو عنده من هموم كانت الملجه خريش مثل كل مره ..........بختصر وبقولكم كيف سالم يوم دخل على حمده وسعيد يوم دخل على ميره
سالم وحمده
دخل سالم ويا عبدالله ( تراضوا عشان خاطر حمده وشيخه وبعد لان كل واحد اعترف باللغلطه واللي بصححها سالم )
سالم : يالله اظهر وخلنا روحنا
عبدالله : لا ماتهون علي اختي اخليها اروحها( ويغمز لحمده
)
سالم : اظهر ولا يوم ملجتك بعذبك ويااااااا
عبدالله : متى بي هذا اليوم
سالم : يالله برع..... وظهر عنههم عبدالله
قعد سالم عدال حمده : مبروك
حمده وهي قافطه : الله يبارك فيك
سالم بغلاسه : ليش وافقتي علي
حمده : كيفي ماباك تكون لغيري
سالم : لووووووول الله يعيني عليج
حمده : الله يعيني عليك انت
سالم ويهمس في اذن حمده : احبج
كان هناك حمده .....ذابت من المستحى ماشي ويها غدى طماطه
وهذا حالهم......

سعيد وميره
دش سعيد روحه تم واقف يطالع ميره وهي لابسه الفستان الوردي
وتم يفكر يوم بييب عيال ومادري شو .....زبعدين صلب عمره وسارقعد عند ركبت ميره : مبرووووووووك
ميره مستغربه ليش قاعد تحت : الله يبارك فيك
سعيد : شحالج بنت عمي ربج بخير
ميره تمت تضحك من الخاطر وماسكتت
سعيد : لا والله ماشوف شكلي يضحك
ميره : تصدق اني كنت مب موافقه عليك
سعيد انصدم : وليش اليوم انتي حرمتي
ميره :مادري
سعيد يحط عينه بعين ميره : يعني ماتبني
ميره اونها استحت من نظرات سعيد : الايام بتقولك
سعييد سكت وتم يطنز على ميره وسوالف

بعد اسبوع تقريبا
عبدالله خبر اهله انه يبا شيخه بس مايباهم يرمسون قوم عمهم
لان سالم بخبرهم وهو بياخذ شو ر شيخه

سار سالم حجرة شيخه ...... لقاها تقرا مجله
شيخه من شافت سالم انصدمت : سالم
قعد عدالها وشل راسها وحبها : انا اسف
شيخه مبققه بعيونها : على شو
سالم : على كل اللي سويناه انا وراشد حقج ووراشد كان بيي يعتذر بس ماخليته
شيخه : انا اللي غلطت وكنت ارمس في تليفون في نص الليل
سالم : كنتي ترمسين ولد عمج صح
شيخه سكتت خمس دقايق : عبدالله مايخصه انا اللي دقيت له
سالم ابتسم : حليلج تدافعين عنه ترانا درينا بسالفه وهو بعد درى
شيخه : منو قالكم
سالم : السالفه من الماضي الحين وانا اعتذرت بس عندي لج موضوع
شيخه : شو سالفه
سالم : عبدالله تقدم لج
شيخه سكتت ........سالم : كلنا موافقين حتى البشكاره رانيا موافقه
شيخه : هههههه اونه
سالم : انا بعطيج يومين تفكرين برضاج اذا ماوافقتي بذبحج
شيخه : انشاء الله

مر اسبوع تقريبا وشيخه ماردت جواب لين مادق لها عبدالله
شيخه : الووو
عبدالله : هلا والله
شيخه استغربت صوت رجالي : منو تبا
عبدالله : انا ابى شيخه
شيخه :ح انا شيخه انت منو
عبدالله : انا عبداللله ولد عمج
شيخه : هلا بوحميد شحالك
عبدالله لاشي تطورات : هلا بالغاليه .....احم احم انتي ليش ماترحمين
شيخه : ليش
عبدالله : ليش ماتعطين جوابج
شيخه : اريد اعذبك
عبدالله : اهووون
شيخه سكتت وماردت عليه
عبدالله : يالله قولي موافقه ولا
شيخه بعدها ساكته
عبدالله : حرااااااام عليج والله اني احبج قولي جوابج
شيخه بندفاع : موافقه........ وسكرت الخط بويه
عبدالله تم يصارخ من الوناسه انه خلاص شيخه بتكون له لوحده
وقال لسالم يسير يرمس اخته بس ماقاله انه رمسها

وسار سالم لعند شيخه وقالت له انها موافقه .......
فالكل استانس لشيخه انها بتاخذ عبدالله .... ولاكن فرحة عبدالله غير لأنه بياخذ وبعيش ويا اللي يحبها ...... اللي عاش خمس سنين بالغربه يتريا اليوم اللي بجمعه وياها

يوم ملجتهم......
الكل مرتبش ومستانس ....... وعبدالله كل ماشاف سالم وسعيد وحامد يقول لهم ان ملجته احلى عن ملجتهم ......... كانت الملجه خريش يواله ورقص وسوالف ومصخره .......







يت لحظة اللي بيدخل فيها عبدالله على شيخه في الميلس الداخلي وكان سالم وياه..... اول مادش عبدالله الميلس سكر الباب بالمفتاح عشان سالم مايدخل ........ وتم يدور شيخه

( كانت لابسه فستان احمر من تحت مدرج طالع عليها طر ومسويه المكياج عند بتافيا مدرجات لون الاحمر ........... صدق انه عبدالله من شافها تخبل )

سار عندها شوي شوي .... وهي منزله راسها
رفع راسها بطرف صبعه : مبروك
شيخه : الله يبارك فيك
ويزخ ادين شيخه ويحبهن : والله عظيم والله شاهد اني أحبج وبعزج وما بقسى بحقج وبظلمج وياي دامني اتنفس
شيخه ويها استوى الوان من المستحى : امين
عبدالله : مع انج كنتي قاسيه وياي
شيخه ومع طيح ع خدها : والله ان خمس السنوات كانت عذاب يشون يفرون علي كلام ويظهرون يفرون شو تتوقع اتكون ردت فعلي
عبدالله ويمسح دمعتها : ماعاش من يغلط عليج دامج حرمتي

هاذي قصتنا انتهت والله فرج عنا ولد العم عن شيخه

سلامه وسهيل ......
تقدم سهيل حق سلامه واستوت محيره له وبعد الامتحانات بيملجون

عايشه وفيصل ........
وايد تعلقوا ببعض بس عرسهم بطول

ميره وسعيد .....
ميره وااايد استوت تحب سعيد وحتى سعيد يموت بهوى ميره ميره عوضت عمرها بالحب اللي فاتها ويا حامد بسعيد


حمده وسالم .......
هذيل شو اقولكم عنهم حمده غيرت حياة سالم وخلته يمشي ع السراط المستقيم وكسرت غروره وهو يموووووووووووووووت بحمده


علي...
بياخذ فاطمه ربيعة شيخه و ميره .. وبدى ينسه حبه لعاشه واستووا نفس لأخوان ..
تعرفون ان عاشه تزقر فاطمه بالحمامه

سلطان...
بياخذ موزه اخت عبدالله بس بعد الامتحانات الثانويه

ساره وحامد ..
ساره واايد تحب حامد اكثر عن قبل حتى حامد متخبل على ساره

شيخه وعبدالله ...
تحملت لجلك العنا ياولد العم
تحملت شقا والكرب والهم
تحملت الالم
وانت لي اليوم تهتم


عرس حامد وساره سعيد و ميره وسالم حمده بيكون بيوم واحد تاريخ 3-8-2006

وعرس عبدالله وشيخه بيكون في اجازة الربيع.....

وهاذي اول قصه لي انتهت واتمنى انها نالت اعجابكم
خويتكم




mnoo_gadee




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 22-06-2010, 01:11 PM
بَنِتَِ آبَـوِيَ بَنِتَِ آبَـوِيَ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تحملت العنى لأجلك ياولد العم


يعطيكـ الف عافيهـ
ننتظر جديدكـ

موضوع مغلق

تحملت العنا لأجلك يا ولد العم / كاملة

الوسوم
لأجلك , العم , الغنى , ثيمآت , حاولي , إماراتيه , كأإمله
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
طفل عمره سنة يرعب عائلة كاملة sad girl قصص - قصيرة 9 19-02-2007 12:14 PM
التفاح صيدلية كاملة قائمة بذاتها *ريما* صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 4 12-09-2006 09:48 PM
كتاب شرح لوحة تحكم المواقع Cpanel كاملة عهد ارشيف غرام 15 08-05-2006 07:50 AM

الساعة الآن +3: 10:05 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1