الراشد101 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

[frame="8 80"]
بداية أعتذر عما سيطرح في هذا الموضوع ، و لكن هذا واقع يعيشه أغلب الأزواج في أيامنا هذه
و الموضوع لا يمس كل الزوجات و لكن كما قلت الأغلب
لماذا الرجال لايتزوجون الرجال؟!!
لماذا الرجال ُيفتشون عن زوجة ؟!!
لماذا تبدأ سعادته عندما تحل ليلة ارتباطه بها ؟!!
لن أتحدث عن إحصائيات علمية وأرقام قياسية ومقولات لعلماء أفذاذ فأنا أفتقر هذه الرؤيا التي تردع عن فكري حفنة التساؤلات
فالحلال بيّن والحرام بّين لأن الرجال يبحثون عن (((( أنــــثـــــــى ))))
عن تلك الأنثى التي ترتب ثيابه وتقبـّـل شفتاه .. عن تلك التي تنتظره خلف باب المنزل لحين عودته من عمله
عن تلك التي تفرقع أصابعها و تحوم بين الحجرات عندما يتأخر دقائق فقط ، دقائق ودمعاتها تتقلّب مثلها حتى يعود الى المنزل
يبحث عن تلك التي تحمص الهيل فينهض فزعا من نومه يمشي خلف رائحة القهوة حتى يصل الى زوجته فتضع التمرة في فمه ويبدآن في احتساء القهوة العربية وتسبقها كلماتها المعتادة ( صباح الخير يا حبيبي)
الرجل يحتاج الى أنثى تملأ بطنه بأكلاتها الشهية وحلوياتها اللذيذة
يحتاج إلى أنثى تبتسم في وجهه وهي تخبز العجين غداءً لأسرتها
يحتاج إلى أنثى تهرع وتترك العجين عندما تسمع صوت بكاء طفلها فتلقّمه ثديها وهي تنشد أجمل أغنيات الطفولة
يحتاج إلى أنثى تصفعه على يده عندما يلتحقها في المطبخ فيتخفى ويتذوق الطعام وهي مازالت تطهيه
يحتاج إلى أنثى تمسح عرق جبينه في الظهيرة وتجلس في احضانه عند المساء
يحتاج إلى أنثى تمسك في يدها البخور وتبقى تنفث به حتى يتصاعد دخان كثيف فتبخر ثيابه ولن تهدأ حتى تشاهد الدخان يخرج من كل فتحات ثوبه النظيف
يحتاج إلى جسدها الذي يفوح منه رائحة العطور الزكية عندما يعود منهمكا من العمل
يحتاج إلى أنثى تملأ بيته أطفالا اعتاد أن ينظر إلى سباقهم مع أمهم نحو تقبيل رأسه عندما يعود للمنزل
يحتاج الى صوت هادىء وهمسات خافته تردد بين الحين والاخر ( جعلي ماابكيك )
يحتاج الى ضحكاتها وقفزاتها الشقية وهو يرتشف النعناع الذي اعدته يديها النقية بعد ان استيقظا من نومة العصر
يحتاج الى هذه الانثويــــــــــــــــــــــة
اين هذه الانوثة التي اندثرت في ظل تداعيات المساواة وفي ظل العولمة الهمجيهة
اين هذه الانثى التي اصبحت غائبه في كيانها واخفقت في تمثيل ادوار الرجال تبحث عن وظيفة تجاري فيها الذكور لتصبح اليوم قائدة الطائرات والعجيب ان الكل يصفق لها بل اضحت الانثى سكرتيرة مرموقة في الشركات وكأنه لم يبقى في الكون رجال
ضاعت هوية الانوثة العربية عندما تلقّت دروس غربية تحت شعار الثقافة
فاحتدمت القرارات لتصبح اليوم ذو منصب عالي في الوزارات وتركت منزلها تعبث به الخادمات
تركت ابتساماتها التي تشرق في وجهها صباحا لزميلاتها الموظفات وأعطت التأففات والتنهدات في وجه زوجها ظهراً مسرده له عناء الكدح والعمل " ليقال أنها مثقفة"
تركت عادتها في هرس الطعام الصحي لطفلها ولحظات النشوة عندما تغير حفاضته وتنظف ملابسه بغسيل يدها " ليقال أنها مثقفة"
ولم تعد تخجل عندما تقول أن لأطفالها مربية
جعلت وجهها شاحبا مرهقا من كدح العمل وعيناها محاطه بهالات سوداء دليل الشقاء والكلل في منزلها أمام زوجها ولكنها تغدو جميلة ساحرة عندما تذهب للعمل وللحفلات الاجتماعية " ليقال أنها مثقفة "
لم يعد هناك رائحة للهيل توقظ به زوجها
لم يعد هناك طهي طعام شهي نابع من انفاسها البريئة
لم يعد أطفالها مصدر اهتماماتها وبات الحد من النسل هو الحل الأمثل لاهتمامات عملها وزياراتها ليقال أنها اجتماعية ومثقفة
لم يعد خبز العجين وانتقاء الارز النظيف وحياكة ثياب زوجها هو اهتمامها
أصبحت الخادمة هي مربية لاطفالها و طباخة ماهرة لبطن زوجها وخياطة مدبرة لثيابه حتى لم يبقى لها سوى ان تشاطره على فراش الزوجية
مسكينة تلك الانثى فهي لاتعلم ان ثقافتها ليست أوائل اهتمامات الرجل فالرجل لايحتاج لثقفاتها
ولا لكتبها ولا لمؤلفاتها ولالزياراتها للجيران والاقارب صباح مساء
لايحتاج لمناصبها ولا لدراساتها بل يحتاج الى أنثى .. يحتاج أنثى بعمق تكوينها الجسدي والفكري البريء والطفولي
يحتاج الى انثى يتغزل بجمالها ورونقها ونعومة خصرها وهدوء حديثها وانتعاش ضحكاتها
يحتاج الى انثى تغدو وجنتيها حمراء كأنها عروس عندما يسرد عليها القصائد الغزلية التي لم تشرع قصائد العالم الا من أجلها فكل شعراء العالم لم يحكو إطلاقا عن ثقافة الحبيبة بل كلهم استرسلوا في محور واحد هو أنوثة العشيقة
يقول الشاعر عماد صالح نجم :
إذا العمر أمسى هموما ثقيلة
وصار الزمان قرين الرذيلة
إذا الأرض صارت جحيماً وبرداً
وأضحت ...حياتي بها مستحيلة
رحلت... إليك ... أفتش ... عنها
فأنت .. الحياة وأنت الفضيلة
حياتي ....كتاب به ألف سطر
لألف ....من الأمنيات القتيلة
رحلت ..طويلاً بدنيا الغواني
أصور .... سحر العيون الجميلة
وأرسم ... بالحرف طعم الشفاه
ونار .... الخدود ولون الجديلة
أردت الرجوع لعهد التصابي
فلم ألقَ عندي للأمر حيلة
بقلبي هموم ... وشيبي نجوم
تلوح بليلي وروحي عليلة
وكان اللقاء وحين التقينا
تجلت أمامي إليه الوسيلة
أحبك .. أعشق فيك التصابي
وأعشق طعم .. الصبا والطفولة
أحبك ..حباً يفوق اصطباري
ويكسر .. كل القيود الثقيلة
أحبك .. يدهش عيني .. الجمال
وتفتن .. قلبي الصفات النبيلة
أحبك .. أنت الفضا والنجوم
وأنت..الشباب وأنت الكهولة
وأنت الشتاء ..وأنت الربيع
تلالأ بعد خريف الخميلة
أحبك أنت اكتمال الأماني
كمثلك ..في الأرض ما من مثيلة
ويأبى فؤادي عنك بديلاً
وإن كان لا بد كنت البديلة
لأجلك بعت زمانا تولى
وعمراً من الذكريات الجميلة
لأجلك أشهر سيف التحدي
وأكتب في الناس سفر الرجولة
فقلبي محب .. صدوق .. وفيِّ
وسيفي .. يذل السيوف الاصيلة
لأجلك آثرت درب التحدي
وفارقت أرض السكون الذليلة
لأجلك أ صبحت صعلوك ..شعر
تمرد ضد شيوخ القبيلة
الرجل شرع على نفسه بفطرة من الخالق العظيم ان يميل للأنثى بانوثتها وسمفوانيتها وليس لثقافاتها والا لتزوج من الكتب او تزوج برجل اخر
باتت المرأة العربية نسخة مقلّدة من المرأة الغربية في المجالات الوظيفية ولسنا نعلم ان المرأة الغربية تطالب اليوم بحقوقها بعد أن كانت تعيش في مساواة مع الرجل كما يزعمون
فالمرأة الغربية طبقا من الرجل في كدها وعملها وفي مصروفاتها حتى لم يعد من انوثتها سوى بعضا من تكوينها الداخلي وأظن ان إفراطها في شرب السجائر كان سببا لإنقطاع الدورة الشهرية عنها مبكرا وفي تخامة صوتها كالرجل
والاكبر والاعظم من ذالك ان الرجل الغربي لم يعد يرى المرأة كما يسمع انها انثى حتى اصبح يميل في الرغبة والشهوة الى الرجل .
الغريزة في الرجل شرعت على نفسه ان لايقترن برجل بل يقترن الى نصفه الاخر ليجدها طاهرة تشع طاقات انوثتها وتبرز ملامح الانوثة في جسدها وملابسها المخصرة والخفيفة امام زوجها وحديثها الرونقي عندما يلتقي بها
لقد اختفت خفقات قلب الانوثه عن الاستمتاع في تصفيف منزلها واعداد الطعام لبعلها وترتيب ملابس اطفالها وغسل يدّي رضيعها وفمه بعد ان لطخها بالطعام الذي يتناول من يديها
فالانثى خلقت وبداخلها ابداعات هائلة في نثر انوثتها بكل اركان منزلها وفي قلب زوجها الذي اعتاد ان يقرأ رسائل غزلية قصيرة في ورقة يجدها في ثوبه عندما يرحل عنها فلماذا تنحت المرأة عن أصل تكوينها وأصبحت تنادي بإسم الثقــــــــــــــــافة والعصريـــــة ؟؟
مع
كل الحب الى جميع النساء
[/frame]


نقله لكم الراشد للفائده

ســ الأحزان ــر ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

الراشد101

اول ما قريت العنوان

انتابني شعور الغضب والاستياء

لكن لما قريت شفته موضوع

اكثر من رائعة تسلم يدك

على كتابتها واتمنى لك المزيد

من الابداع وبانتظار المزيد منك..


دكتور حورس ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

الراشد
صباح الخير
واهلا وسهلا بك في منتدى غرام
ماذا تقصد بموضوعك
الزوجات تتختلف من جنسية الى اخرى
وكما قلت ليس كل الزوجات مثل بعض
عامة
زوجات الخليج يردن
زوج غني
سيارات فخمة . منصب كي تتباه فية
خدم وحشم وفيلا وموبايل احدث موضة
وفساتين وذهب وسفر وخروج مع الشـلة
في الكافيهات والنم في خلق الله ةالشاليهات
والومناسة وغير ذلك ....
اذا الزوج الخليج مظلوم الا مارحم ربي منهم غير ذلك
يريدن الستر وعيشة طيبة
بس على فكرة اصبح الزوج الغني في الايام ده صعب في الوقت الراهن
اصبحت المادة صعبة والشباب عازف عن الزواج منكثرة مايشوف ويكلم بنات والمواعيد وجلسات الانس
كفاية كدة
.................
الجنسيات الاخرى والله مظلومة
ياناس فوقوا اصحوا
ناس بتزوج من اجل الستر
حتى لوغرفتين فوق سطح العمارة بس عشان
الستر والحالة المادية في البلاد الاخرى
كل شىء متوفر لهم مثل الخليج بس انظر الفرق
وقرر
............................
موضوعك جميل الله يوفق الكل

! لصمت000كلام ! عضو موقوف من الإداره

باتت المرأة العربية نسخة مقلّدة من المرأة الغربية في المجالات الوظيفية ولسنا نعلم ان المرأة الغربية تطالب اليوم بحقوقها بعد أن كانت تعيش في مساواة مع الرجل كما يزعمون
فالمرأة الغربية طبقا من الرجل في كدها وعملها وفي مصروفاتها حتى لم يعد من انوثتها سوى بعضا من تكوينها الداخلي وأظن ان إفراطها في شرب السجائر كان سببا لإنقطاع الدورة الشهرية عنها مبكرا وفي تخامة صوتها كالرجل
والاكبر والاعظم من ذالك ان الرجل الغربي لم يعد يرى المرأة كما يسمع انها انثى حتى اصبح يميل في الرغبة والشهوة الى الرجل .


بصراحه موضووع جميل

وفي فقرات اعجبتني كثيرا الى درجه كبيره

لكن هناك شي من التناقض الذي ساده

اخي

المثل يقول ليس كل اصابع يدك سواء



وهذه هي النساء

ومثلما ذكرت ان النساء لهم دور كبير في البيت وادراه الاعمال

كذالك الرجل له دوره وعمله في جوانب عديده داخل البيت والمجتمع

وصدقني اخي في رجال تساعد زوجاتهم بامور البيت

هذا برائيي ليس ضعف في الشخصيه
لا بالعكس فو قمه في الحب والروح الطيبه

حتى ان الله عز وجل يبارك فيهم بكل شي


ومن ناحيه المراه العربيه مقلده

انا معك بهذا الراي
لكن لو نظرنا لهن ليس النساء كحد سواء

فمنهم من تقلد الغرب لنحو الاحسن
ومنهم نحو الاسوءا

فالحياة تجارب
وهذه هي سنه الحياة


اخي

طرح اعجبني بشكل

جمعت امور عديده تحت صياغه في الكلمات

لك مني كل الشكر

الراشد101 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ســ الأحزان ــر اقتباس :
الراشد101
اول ما قريت العنوان
انتابني شعور الغضب والاستياء
لكن لما قريت شفته موضوع
اكثر من رائعة تسلم يدك
على كتابتها واتمنى لك المزيد
من الابداع وبانتظار المزيد منك..
مشكوره اختي على مداخلتك الجميله ويسعد ربي

الراشد101 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها دكتور حورس اقتباس :
الراشد
صباح الخير
واهلا وسهلا بك في منتدى غرام
ماذا تقصد بموضوعك
الزوجات تتختلف من جنسية الى اخرى
وكما قلت ليس كل الزوجات مثل بعض
عامة
زوجات الخليج يردن
زوج غني
سيارات فخمة . منصب كي تتباه فية
خدم وحشم وفيلا وموبايل احدث موضة
وفساتين وذهب وسفر وخروج مع الشـلة
في الكافيهات والنم في خلق الله ةالشاليهات
والومناسة وغير ذلك ....
اذا الزوج الخليج مظلوم الا مارحم ربي منهم غير ذلك
يريدن الستر وعيشة طيبة
بس على فكرة اصبح الزوج الغني في الايام ده صعب في الوقت الراهن
اصبحت المادة صعبة والشباب عازف عن الزواج منكثرة مايشوف ويكلم بنات والمواعيد وجلسات الانس
كفاية كدة
.................
الجنسيات الاخرى والله مظلومة
ياناس فوقوا اصحوا
ناس بتزوج من اجل الستر
حتى لوغرفتين فوق سطح العمارة بس عشان
الستر والحالة المادية في البلاد الاخرى
كل شىء متوفر لهم مثل الخليج بس انظر الفرق
وقرر
............................
موضوعك جميل الله يوفق الكل
اخي الدكتور حورس انت فهمت اني اردت الاساءه للجنسيات الأخرى وهذا غير صحيح ولكني اتحدث عن مجتمع أعيش فيه والناس ليسو مثل بعض
يا عزيزي وكما ان هناك من تريد الستر في المجتمع غير الخليجي ايضاهناك من تريد الستر في المجتمع الخليجي حتى ولو خيمه في البر وليس غرفه على السطح وانت عزيزي بنيت رأيك أن المرأه الخليجيه تريد السياره والرجل الغني والكوفي شوب الى آخره اذا فقد ظلمتها لأنهم ليسو بالكامل من يريدون ذلك ولذلك التعميم على فئه معينه خطأ


لك خالص تحياتي وللجميع

الراشد101 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها همسة حب اقتباس :
باتت المرأة العربية نسخة مقلّدة من المرأة الغربية في المجالات الوظيفية ولسنا نعلم ان المرأة الغربية تطالب اليوم بحقوقها بعد أن كانت تعيش في مساواة مع الرجل كما يزعمون
فالمرأة الغربية طبقا من الرجل في كدها وعملها وفي مصروفاتها حتى لم يعد من انوثتها سوى بعضا من تكوينها الداخلي وأظن ان إفراطها في شرب السجائر كان سببا لإنقطاع الدورة الشهرية عنها مبكرا وفي تخامة صوتها كالرجل
والاكبر والاعظم من ذالك ان الرجل الغربي لم يعد يرى المرأة كما يسمع انها انثى حتى اصبح يميل في الرغبة والشهوة الى الرجل .
بصراحه موضووع جميل
وفي فقرات اعجبتني كثيرا الى درجه كبيره
لكن هناك شي من التناقض الذي ساده
اخي
المثل يقول ليس كل اصابع يدك سواء
وهذه هي النساء
ومثلما ذكرت ان النساء لهم دور كبير في البيت وادراه الاعمال
كذالك الرجل له دوره وعمله في جوانب عديده داخل البيت والمجتمع
وصدقني اخي في رجال تساعد زوجاتهم بامور البيت
هذا برائيي ليس ضعف في الشخصيه
لا بالعكس فو قمه في الحب والروح الطيبه
حتى ان الله عز وجل يبارك فيهم بكل شي
ومن ناحيه المراه العربيه مقلده
انا معك بهذا الراي
لكن لو نظرنا لهن ليس النساء كحد سواء
فمنهم من تقلد الغرب لنحو الاحسن
ومنهم نحو الاسوءا
فالحياة تجارب
وهذه هي سنه الحياة
اخي
طرح اعجبني بشكل
جمعت امور عديده تحت صياغه في الكلمات
لك مني كل الشكر
اختي همسة حب مشكوره على مرورك الكريم على الموضوع والمداخله الجميله

وكما تفضلتي بأن الأصابع ليست متساويه في اليد الواحده فهذا شي اكيد

واما مساعدة الرجل لأهل بيته فهذا مما لا شك فيه قام به افضل خلق الله عليه افضل الصلاة والسلام وصحابته الاخيار من بعده
وهذا ليس انتقاصا في حقه بل هو رفعه وقدر له عند اهل بيته ونوع من التقارب والألفه بين الأسره واما التقليد فلو اننا طبقنا تعاليم ديننا على الوجه المطلوب لمااحتجنا الى تقليد احد من الغربييين وهذا من وجهة نظري الشخصيه

تحياتي لكم جمييعا

! FaRes AL MoHra ! jcJl slgJ
الـعـ¸.·*™ المدير ™*·.¸ــام



الرجل يحتاج الى أنثى تملأ بطنه بأكلاتها الشهية وحلوياتها اللذيذة
يحتاج إلى أنثى تبتسم في وجهه وهي تخبز العجين غداءً لأسرتها
يحتاج إلى أنثى تهرع وتترك العجين عندما تسمع صوت بكاء طفلها فتلقّمه ثديها وهي تنشد أجمل أغنيات الطفولة
يحتاج إلى أنثى تصفعه على يده عندما يلتحقها في المطبخ فيتخفى ويتذوق الطعام وهي مازالت تطهيه
يحتاج إلى أنثى تمسح عرق جبينه في الظهيرة وتجلس في احضانه عند المساء
يحتاج إلى أنثى تمسك في يدها البخور وتبقى تنفث به حتى يتصاعد دخان كثيف فتبخر ثيابه ولن تهدأ حتى تشاهد الدخان يخرج من كل فتحات ثوبه النظيف
يحتاج إلى جسدها الذي يفوح منه رائحة العطور الزكية عندما يعود منهمكا من العمل
يحتاج إلى أنثى تملأ بيته أطفالا اعتاد أن ينظر إلى سباقهم مع أمهم نحو تقبيل رأسه عندما يعود للمنزل
يحتاج الى صوت هادىء وهمسات خافته تردد بين الحين والاخر ( جعلي ماابكيك )
يحتاج الى ضحكاتها وقفزاتها الشقية وهو يرتشف النعناع الذي اعدته يديها النقية بعد ان استيقظا من نومة العصر
يحتاج الى هذه الانثويــــــــــــــــــــــة


=========

هذا ما يحتاجه الرجل فعلاً

لكن اين يجده في هذا الوقت





عـبـود ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©




هى كوامن
نحتاجها كثيرا
فما بين هذهـ وتلكـ
يكن الامر محكهـ عيـــــــــــــــــان

شكرا
لــــــــــكـ



الفيصل



HAJAR مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

ال
[ALIGN=center]راشد101

الله يعطيك العافية

موضوعك جميل

تسلم
[/CENTER]

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1