اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 13-03-2009, 09:44 PM
صورة احلى صبية الرمزية
احلى صبية احلى صبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيه / للكاتبه / دم حبيبي يرويني


[move=right]يسلمووووو يا عسل ..

القصة مرررررررررررررره روووعة واسلوبك اروع ..

يعطيك العافية وننطرك لا طولييين علينا يالغلاااااا...[/move]


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 14-03-2009, 06:57 AM
صورة فديت دلعي الرمزية
فديت دلعي فديت دلعي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيه / للكاتبه / دم حبيبي يرويني


يـــــسلموا على البارت الروعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 14-03-2009, 12:08 PM
صورة احلى قصي 100 الرمزية
احلى قصي 100 احلى قصي 100 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيه / للكاتبه / دم حبيبي يرويني


يسلموو
متى بتنزلين البارت الجاي
باااايو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 14-03-2009, 01:36 PM
صورة **((حلا KSA))** الرمزية
**((حلا KSA))** **((حلا KSA))** غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيه / للكاتبه / دم حبيبي يرويني


حنا بأنتظــــــــــــــــــــــــــــــــــارك

لاتطولين علينا

....!!...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 14-03-2009, 05:40 PM
صورة VirsatChe الرمزية
VirsatChe VirsatChe غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيه / للكاتبه / دم حبيبي يرويني


البـــــــاب الــأول
..الجـــــــــــــــــــــــــــــزء الرابــــع ...
-(تولين بعد ماهدت ... طالعت ساعتها ولقت ان المحاظره أكيد مخلصه لها تقريبا
ساعه ونص .... وهي مطنشه جوجو اللي تدق عليها بس هي ماترد ...
حست بأحد جلس جمبها بس بمسافه بينهم .. مالتفتت ولا فكرت تلتفت ....
(سعد هو اللي كان يراسلها بالبلوتوث وهو اللي يحبها ولما دافع عنها عند طلال ....
-(متردد وهو يبي يتكلم .... :-
حبيت آآآ .... أقولج .... آآآآآآآآ..... الدكتور تفهم الوضع ... يـ .. يعني كل شي تمام ... ولا تشيليـ ...
(قاطعته وهي تقول :- وانت وش اللي حاشرك بالموضوع ... ؤف ...
(وقفت بدون ماتلتفت عليه ولا تدري اصلن من اللي كلمها .....
سعد تنرفز من غرورها اللي حتى مالتفتت عليه ؟؟....
تولين رايحه للجهة غرف الدكاتره تدور طلال ... بس مالقته .... ماتدري ليش هي تدوره ...
تحس في نفسها ودها تهزئه وبنفس الوقت ودها تبكي لأن هذا اللي أعجبت فيه من أول ماشافته هو اللي هزئها ...
لفت بتطلع من القسم بس فجاه لقته واقف بعيد وهو يكلم جوجو ...
تخبت ورى الصناديق تنتظرهم يروحون .... لما شافتهم يسلمون على بعض وبعدها افترقو ...
تذكرت حب جوجو صاحبتها له .... وكيف هي بتفكر للمجرد تفكير بحبيب صاحبتها ..!!!!
دورت بعيونها عنهم مالقتهم ... وقفت وهي تمشي بس سمعت صوت وراها يقول ..
-تولين .....
(حست بقلبها يدق بسرعه ...!!!! ليش ... ماتدري ليه توترت ... ماردت عليه وكملت طريقها بس ماحست غير بيد تمسكها من كتفها ورى
يوقفها ..... بس علطول وخر يده وقال :-
معليش ماكان قصدي امد يدي بس قاعد اناديج انا ..؟؟؟
(التفتت عليه وهي منزله راسها ...
لحظــــــــــة هدوء وتوتر من الطرفين ....
تولين متوتره بس ماتدري ليه ...
أما الدكتور متوتر بس عشان تهزيئه لها بدون ذنب هي فيه ...
-(بكل جديه منه :- اللي صار اليوم بغيت اقولج ماكنت أدري وماكان قصدي اكيد بس اسلوبج
من البدايه كان مو محترم وياي ....
خاصتا وأنا اول مادخلت كنتي تهاوشين على وحده من زميلاتـ....
-(قاطعته من غير شعور :- قصدك حبيبتك ... (وكملت تتريق :- آآه سوري ماكان قصدي اجرح مشاعر حبيبتك ...
ليه عيل امداها تيي تشتكي لك ...؟؟؟ ماشالله ومن الحب ماقتل ....
(لفت بتروح بس طلال كان مصدوم من وقاحتها ... ماتحمل يخليها تروح بدون مايوقفها عند حدها وهو دكتور قاعتها ...
-شنو هالوقاحه اللي فيج ..!!!! صج ماغلطت يوم حكمت عليج من البدايه بالوقاحه والقلت أدبك ....
ماراح ارد على كلامج الغبي والسخيف ... بس بقولج احترمي نفسج احسن لج وطالعي انتي منو تحاجين .....
وصدقيني من اليوم ورايح .. انا بحطج ببالي ..... ونشوف كيف بتتخطين مادتي ..؟؟؟
-(التفتت عليه بقهر وغضبببب:- قاعد تهددني انك بترسبني بالماده ..؟؟؟؟ هذا اللي علوموك لما خذت شهادة الدكتوراه ؟؟
نيالك صراحه ....
-شفتي وقاحتج وغرورج هذا ...!!!! اذا ماعدلته لج للنهاية السنه ماأكون الدكتور طلال ...
لأني ماراح اتحمل وحده وقحه بقاعتي ..!!! وانتبهي للألفاظج اللي ساكت عليها للحين ...
صدقيني المره اليايه ماراح اطوفها لج ....
(لما جى بيلف يروح ... وقف ثم قال :- آآه صح نسيت ..... روحي تعلمي الوفــآء بالصداقه .... مصيبه اللي قلتيه ورى رفيجتج ..
احمدي ربج انها ماسمعتج (وبتسم بسخريه لها ثم راح ....
خلاص بتنفجر قهر ... ماتدري ليه ظاق صدرها أكثر وحست بالاهانات منه قويه ...
رغم ان مافيه كلمه تهزها بحياتها ....
طلعت وهي تدق على السايق والغضب والقهر حابسته جواتها
"""""""""""""""""""""""""""
-فصوووول .....
(وهو جالس على سريره ويقرى مجله رياضيه خاصه بالطائرات الصغيره وآخر أخباراها ....
-هااه..
-(بمزح :- هويت باللي منيب قايله ..
-(مارد عليها لأن حده منسجم بالمجله ...
-فصوووووووووووووووووووووووووووووووول ...
-ويعيه ؟؟... شفيج انتي خرعتيني صج ...
-ههه احسن قاعده احاجيك من اليوم ....
(وهو رجع يطالع مجلته .. منى انقهرت منه ثم سحبت المجله بين يدينه وتقول :-
-خل عنك هالخرابيط واسمعني ...
-(يتنهد : هممم اخلصي قولي شعندج وعطيني المجله ....
-اليوم بيي عمي ....و..... ويدي ...
(كشر وقال بصدمه :-شنو شنو شنووووووو ...... قلتي يدي ..!!!!
-أي لا وابشرك بيمسي عندنا اسبوع كامل ...
-لااااااا قصدج سنه كامله ....
-ادري انه مايحبك ولا انت تحبه بس لازم تتحمله ...
-ومن قال جاني بقعد لو يى ؟؟؟ مستحيل انا ماعاد اتحمل أي تهزئيه منه من بعد ذاك اليوم آخر مره ...
وانتي تدرين وش صار ....
-فصووول مايصير يبقى يدك مهما هزئك وفشلك ؟....
-الحين امي وصابر عليها تبيني اصبر على يدي بعد ... مستحيل ... امي اذا اجتمعت مع يدي ولله يطلعون نجوم السما من عيوني ؟...
منى افهميني انتي تدرين قد ايش هو مايطيقني .... خلاص انا بدبر نفسي انوم عند أي احد ...
بروح للعبادي ..
-بس .....
-خلاص قلت لج هالكلام ولا عندي غيره ... يالله هاتي المجله من ايدج ...
(ذبتها بعيد وهي تظحك ثم طلعت بسرعه بعربيتها ...
-صج نحسسسيه انتي .....
"""""""""""""""""""""""""""""""""
يمه انا بطلع للشغلي الحين تامرين شي ..؟؟؟
-يابنتي انا اخاف عليج وانتي تشتغلين بذاك المحل لين الليل ....
-(جلست ليان عند امها وهي تقول بحنان وتبوس يد امها :- يمه لازم اشتغل عشان ناكل ونشرب ...
-طيب ديري بالج على روحج ...
-وليش يالغاليه ماتقولين هالحجي لج ... اذا احتجتي لشي هذا الدوا يمج والاكل بحافظه وجيكة المويه عندج ....
-الله يوفقج بابيتي .... ديري بالج على نفسج ...
-ههه تامرين امر يالغاليه ....
(ليان توها لاقيه لها شغل بآخر الحاره قدام مشفى الدكتور عبدالمحسن ... المحل عباره عن تموينات للأغراض بسيطه
نسبه للفقر راعي المحل ... وهو كبير بالسن وقبل ليان تبيع بداله ...شغلها من بعد ماترجع من الجامعه الساعه تقريبا 2 الظهر الي 9 اليل ...
يروح العجوز للبيته اللي ورى محلها علطول اما ليان اللي تكره هالرجعه المخيفه ....بشارع مظلم وفقيييير وغير آمن ....
لما وصلت للمحل قالت :-
-عمووو وصلت ...
-(بحنان الأب يقول لليان :- ياهلا وغلا ببنيتي ... يالله بسرعه روحي وتغدي شوفي الأكل داخل ...
-ههههههه عيل عمتي رظت عليك اليوم وصلحت لك الغدا اليوم ...
-عيب عليج .. اصلن عيوزتي ماترفض لي طلب ...
-ههههه أي هين ههه... بس ياعمي ترى هذا يسمونه الحب الكبير اذا صارت المشاكل كثيره ...
-أصلن ماعندنا مشاكل بس انتي مدري من وين تيوبين هالحجي ...
-آآآه منك أمس قاعد تحن وتون بالمحل لأن عمتي زعلانه عليك ... هههه خلاص طيب ماتتهاوشون أبد
.......
لما دخلت تاكل .... كان عبدالمحسن توه جاي للمشفاه .... التفت على محل التموينات وراح عندهم ....
-مرحبا عمي .... شحالك ؟؟؟
-يامرحبا فيك باولدي .. حياك تقهو ...
-(ظحك بخفه لأنه عارف انه مافيه قهوه للعجوز نفسه عشان يقهوي اناس ....
-لا ياعمي تسلم ولله ... بس مريت أسلم عليك (كان يتكلم وعيونه تدور على ليان بالمحل بس خاب امله انه يشوفها اليوم ...
يالله عن أذنك عمي عندي مواعيد مع مرضى الحين ...
-الله يوفقك ياولدي ...
-يزاك الله خير عمي ... محتاجين دعواتك ههه...
راح عبدالمحسن وليانطلعت من داخل ....
-عمي منو كنت تحاجي ؟؟؟!!!!
-ياحليله كان دكتورنا هني تو....
-(توترت وهي تقول :- الدكتور عبدالمحسن ؟؟!!!
-اي يابنيتي هاالريال متميز بطيب أصله ... ولله ريال من ظهر ريال ....
( تحسفت انها ماقدرت تشوفه .... بدت عملها بيوم جديد ....
والعم كان جالس وهو يقلب كتاب ليان اللي جايبته عشان اذا فضت من بين زبون وزبون تجلس تذاكر ....
وهو مو فاهم ولا كلمه ....
-(التفتت عليه وهي تقول :- عمي تبي جريدة اليوم ؟؟؟
-لا يابنيتي جم مره بقول جاني مارعف اقرى ...
-صـــج !!!! ماقد قلت لي ؟؟؟ طيب ودك تقرى جرايد ..؟؟
-أي ولله يابيتي ودي بس وش اسوي على ايامنا كان التعليم صعب ...
-طيب عمي شرايك انا اعلمك ترى سهل ...
-لاا خلاص راحت علينا ايام التعليم ...
-لاماراحت وانا بعلمك ... استعد بكره خلاص ..؟؟؟ وستأذن من عمتي ههههههه
-(رفع قوطي فاضي ورماها عليها بس هي طلعت من المحل بتنحاش منه وهي غاشيه ضحك ... ماتدري الا بالجدار اللي
صدمت فيه ... رفعت راسها اللي تعوررررر وانصدمت لما شافت عبدالمحسن يطالعها وهو ماسك
صدره ومبتسم وهو يقول بمزح طفولي :- آآح عورتيني ...
(انحرررجت لأنها توقعت انها صادمه بجدار مو صدر رجال ... بالفعل جسم الدكتور
ضخم شوي .. يعني عظامه عريضه ماعليها .....
نزلت راسها وهي تقول بصوت ماينسمع :- آآسفه ...
( عبدالمحسن التفت على الارض ولقى نظارتها طاحت لما صدمت فيه ....
يمكن نسيت اقولكم ان ليان دوووووووم تلبس نظارات عريضه شوي ...
رفع النظارات وهو يتفحصها بس لقى تشعر بسيط فيها ....
ناظرها وقال :- انا اللي اسف .. شوفي نظارتج تلفت ...
(رفعت عيونها تناظر النظاره بعدين قالت وهي تظحك بشكل طفولي ومستحيه :- هههه شدعوآ مافي غير تشعر بسيط بالعدسه ..
عادي ...
-تقدرين تشوفين بدون النظارات ؟؟؟
-هههه أكيد بس انا متعوده على النظارات ...البسها من كنت صغيره ....
(دخل نظارتها بدون مايشاورها بجيب باللطو المشفى وهو يقول :- طيب انسي انظارات ... جذي انتي أحلى ...
(توترت من كلامه اللي أحرجها .... لفت عنه ثم دخلت للمحل ووجهها احمررررر ..)
-(العم:- ماشالله كل هذا خوف ونحشه من قوطي ببسي ....
-هههه أي عشان مره ثانيه تحرم تنطل علي شي .... ولا ترى بنحاش ...
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
في بيت أهل فيصل ........ الكل مجتمع بالصاله حتى بنت عمه .... فيصل كان بيطلع بس ابوه منعه يروح
من البيت ... وبيقعد مع عمه وجده غصب عليه ...
العـــــــــــــــــــم سعيد وبنته الوحيده العنــــــود .... تركـــي يموووت في حاجه أسمها العنود ومعزم يتزوجها بعدين ...
بس المشكل هان العنود ماتحبه ..... بالعكس تحب شخص ثاني .... وراح تعرفونه من خلال .. قصتنا ..
نزل فيصل وهو لابس الثوب المراتي وطالع شكله (خوقأأأأأأأأأآآآآآآااااقه __^ )
بس مالف الشماغ على راسه .. ترك شعره وحتى مامشطه مخليه ورى اذانه لأنه حييييييييييييييييل ناعم ..... بس صاير شكله
مملوووووووح وطفولي ....
وهو متعود يدرجه شوي بحيث اذا مامشطه على ورى يكووون احلى بكثييير .... بس هالمره مخليه يطول شوي ولا اهتم فيه ..
اول مادخل عليهم بالصاله علطول قال الجد :-
مابغينا نشوفك ..!!!!!
(تنهد بصبر وكانه عارف ان الجد ناوي عليه من الحين ..
وقفو كلهم ماعدا عمه وجده ... سلم عليهم واحد واحد .. ملا وصل العنود اللي تناظره وقلبها بينقز من مكانه ... تموووت فيه
تعشق فيصل اللي داري انها تحبه بس مزللللب فيها لأنه عارف ان اخوه يحبها رغم انها جمااال ...
بس ماحط عينه عليها تقديير لأخوه وتوامه ... اللي يتمنى لو كان صدق أخوه وتوامه رغم انه يدري كره
تركي له .....
مد يده لها ومدت يدها ... جى بيسحب يده بس حس انها ماتركته وهي كانت تطالع يدينهم ....
توتر من حركتها ثم تنحنح عشان محد يلاحظهم ...
العنود انصدمت من حركتها اللي ماتدري كيف سوتها
من غير شعور اكيد ....
لما جلس قال الجد بتهجم واحتقار للولده الثاني اللي هو ابو فيصل ....
-ياولدي وراك مخلي ولدك على راحته يطول شعره جذي ؟؟؟؟
(وكأن فيصل بزر عنده عشان يكلم ابوه بهالطريقه ... التفتت منى على فيصل وكأنها خايفه لا فيصل
يتظايق ... هي تخاف على مشاعر اخوها فيصل حييييييييييييييييل اكثر من تركي اخوها الحقيقي ...
فيصل نزل راسه بدون أي كلمه .....
العنود قاطعتهم وهي تقول قاصده :- يدي تراك وعدتنا انك تخلينا نحجز شاليه ... لا يكون غيرت رايك ..
-وانا اقدر الرفض للحبيبتي عنوده طلب .. ولا قلبي منى ..؟؟؟؟
اكييد وانا قايل للابوج الاسبوع الياي ياخذ لنا شاليه مرتب وحلو ..... ومايصير خاطركم الا طيب ...
(ظمة جدها بحننااااااان وهي تقول :- واااي فديتك يدي ....
-(عقد حواجبه وهو يقول :- وين تركي ..؟؟؟
(بهاللحظه كان تركي واقف عند الباب وهو يطالع العنود من بعيد .... حب حياته عندهم وهو مايدري ...
ناظر امه ومنى منقهر ليش ماقالو له ...؟؟ كان جى ابكر من كذا دام السالفه فيها العنود يترك الدنيا
كلها ويرد البيت بدري ....
-(ابو تركي قال بابتسامه :- الطيب عند ذكره ....
-(زينب قالت بحماس ودلع لولدها الدلوع :- حبيبي تركي دش .... ولدي اعرفه مستحيل مايكون موجود
ويده موجود ...
-السلام عليكم ....
(لما سلم جلس عند جده اللي يأشر له يجلس جمبه ... احفاده الثلاثه مجلسهم جمبه ماعدا فيصل اللي
مو معبر له اهتمام .... فيصل مايهمه هذي الاشيا بس اللي يبيه انه
ماعاد يهزئه ويفشله قدام الكل ...
العنود كانت طووول الوقت تطالع فيصل وهي ذااااااااااايبه عليه ....
اغتث من نظراتها حتى انه ماعاد يقدر يتحمل والتفت عليها ثم عطاها نظره حاده وكأنه يقول استحي على
ويهك !!! ...
بس كان فيه شخص يراقبهم وهو تركي ..... هو من زمان حاس بشي بينهم بس شاك .... والحين شكوكه بدت
تكبر اكبر واكبر ..... انقهر مووت بس تحمل وماوظح أي شي ....
بعد نص ساعه من السوالف وبدون مايهتمون للوجود فيصل بينهم ... فيصل طفشان للآخر درجه بينهم وحاس نفسه جدار عندهم ...
وقف ولما جى بيطلع قال الجد له :- وين رايح بتدج ؟؟... انت وبشعرك هذا ..!!!!
(فيصل كان مقيهم ظهره ... ضغط على قبضه يده وهو يتصبر .... التفت وهو يبتسم ابتسامه رفضت تطلع الا بالغصصصب ...
-لا يايدي بس أنا رايح اشرب مويه ....
-عيل يب وياك مويه لنا كلنا اكيد الكل عطشان من السوالف ...
(فيصل بقلبه ..... هذا اللي ناقصني اصير خدام عندكم ....
انشالله يدي ....
(ابتسمت بخبث زينب وهي بتموت من الوناسه ... هذا اللي تحبه بعمها اللي هو جد عيالها ... انه يكره فيصل مثلها ويمكن اعظم ..
العنود وقفت وهي تقول :- عن اذنكم ...
(تركي وده يقوم ويلحقها بس جده التفت عليه وبدى يسولف معه ...)
(طلعت وهي بتدخل المطبخ تجهز الكاسات وخذت جيكه ثم عبتها من البراد ... دخل فيصل ثم وقف شوي يستوعب هي
وش قاعده تسوي .... تنرفز من حركاتها له وهو ملاحظ انها كل شوي تحاول تدافع عنه ...
وهو مو محتاج دفاعها عنه هي بالذات لانه عارف ان حركاتها هذي كلها وراها الحب اللي الزعجت ؤمه فيه وهي دوم
تقوله انها تمووووت فيه من وهي صغيره ...
صحيح كان بيعطيها وجه ويستهبل عليها بس لما عرف ان تركي يحبها
طنشها وهو اصلا ماتهمه ابدا ..
-(قال ببرود :- شقاعده تساوين ؟؟؟
(طاح من كاس من الروعه لانها ماتدري انه موجود وهو دخل عليها فجأه بس طبيعي لانه كان بيجيب
المويه والكاسات هو بنفسه ....
تأفف بقلبه لما طاح الكاس وراح للصينيه اللي حاطتها وهو يقول ....
-عنــود (معروف انه يسمي العنود ... عنـــود ..كذا متعود من كان صغير ..وهي صارت ماتسمي نفسها غير عنوود عشانه )
-ماطلبت منج مساعده عشان تزهبين الكاسات .... انا اقدر اسوايها بنفسي ... ممكن تتركيني باللي اساويه .؟؟
-(التفتت عليه وهي تقول :- بس انا قاعده اسوي كل هذا عشانك ؟؟؟
-وانا مابيج تساوين أي شي عشاني .... افهمي ياعنوود افهمييييييي اذا انتي للحين تدورين الحب
من طرفي اقولج انسي اننننسي .. صدقيني انا مابقلبي حب لج ابدا ابدا ابدا .... شي مو بيدي ..
خلاص خليج واقعيه ورجاء بعدين لاعاد تقعدين تدافعين عني عند يدي
او عمي او ابوي او امي ... او أي احد لاني صج مابي منج تتدخلين بأي شي يخصني ...
ونظراتج ذيك لاعاد تعيدينها .. انتي شنو تبينهم يلاحظوون ؟؟؟
-(بضعــــف عااطفي وألـــــم بقلبها :- طيب وش اسوي عشان تحبني ..!!! انا أحبك وأمــــ ...
-(قاطعها :- لا تحاولين ولا مجرد محاوله ... وبعدين وش تبين بواحد ماله اصل ولا حتى يحبج .. ومرفوووض من الاهل كلهم ؟؟
وش تبين بواحد مايندرى وش أصصصصصله .... شدراج يمكن بالنهايه مااكون عربي أبدا ...
بتقبلين بعدين تتزوجين واحد جذي ...
-(بسرعه :- أي اقبل ابيك باللي انت فيه مايهمني أي شي ... انا احبـــ
(قال بجديه اكبر :- بعدين تراني راعي بناااات ... يعني بحياتي مليون بنت ....
صدقيني راح تتعبين نفسج وياي ومافيه نتيجه بعدين ...
وبعدين الحب كله مافيه بحياتي ولا ابيه حتى ... والحين بلييييز لا عاد اشوفج تطالعيني لاني احس ان تركي لاحظ
-(بانفعال ودموع غارقه عيونها :- واذا تركي خله يلاحظ اصلا انا ابيك باي طريقه لو الكل يدري ماهمني ...
وانت ماراح تاخذ احد غيري تذكر هالشي زييييين ودوووم ...
-(ابتسم بسخريه على كلامها الطفولي .. لف عنها ثم شال الصينيه وراح عنها ... لما طلع لقى بوجهه تركي اللي واقف ويطالع
فيصل يحححقققددددد.... وكررررررررررره ....
فيصل بلع ريقه اللي جف يوم شاف تركي وواظح انه سمع كل حاجه .....
(بدون مايحس تركي .... عطى فيصل بوكس قوي للدرجة ان الصينيه طاحت من يده وتكسرت الكاسات والجيكه .... وفيصل على الارض
من قوة الضربه ومو من طبع تركي القوه بس واظح هالرده من قللللللللللب مجرررروووووح
حبيبته تحب اكره الناس له ... رغم انه سمع رد فيصل لها ورفضه لحبها .. بس خلاص
الحقد ملى قلللبه .... والكره صار اكبر واكبر ...
الكل سمع الكاسات واللي انكسر ...
طلعو بسرعه وشافو العنود تهاوش على تركي وتقول له بين شهقاتها ودموعها :-
ليش ساويت فيه جذي ليييييييييه ... انت مينووون مينوووووووووووووووون ....
(الكل طالعه عيونه من اللي يشوفونه ويسمعونه ....
(زينب راحت بسرعه وبخوف على ولدها تركي وتناظر اذا صاير له شي او لا...
-ولدي شفيك وش صار ... هالحقير شنو مسوي لك ؟؟؟
-(ابو العنود يمسك بنته ويحاول يهديها ويفهم منها السالفه بس العنود اكيد ماراح تقول السالفه ....
الجـــد التفت على فيصل وبدون مايفهم السالفه قال للفيصل بحده :-
فيصلووو متى بتكبر وتهد عنك المشاكل ... وش مساوي للتركي ..؟؟!!! قول احسن مـــا .....
(ثم سكت غصب عليه لأنه كان ناوي يقول لاطردك ورجع يالدار ولا روح بالشوارع ... بس ماقدر يقول
لان ولده ابو تركي هو اللي متبنيه عنده ...
تركي قال بسرعه وبعيونه الحمممرررااااا :-
ولد الشوارع هذا لقيته ا........ (سكت شوي وكأنه نوى نيه وبيساويها بعدين ....لأنها مو وقته الحين يقول أي شي ...
(العنود راحت بغرفة منى وهي تبكي من قلللب .... منى لحقتها بصعوبه وهي تدف العربيه ....
تركي التفت على جده وقال بخبث :- يدي لا تشغل بالك بشي .. بس فصول الله يهديه لقيته رافع صوته على العنود
لأنها بس قالت له انا بودي المويه عنك ... كانت تبي تسوي فيه خير بس هو مدري وش صار له االله يهديه
وانا الصراحه مارضيت يستقوي على العنود الغاليه بنت الغالي ...
-(فيصل ابتسم بسخريه في قلبه بس ساكت لأنه مايبي يكبر السالفه ...
-(الجد :- صج انك واحد مو صاحي .. البنت تبي تساوي فيك خير وانت ترد لها جذي
.. صدق لي قالو .. عيال الشوارع ماينعمل فيهم خير لأنهم يظلون عيال شوارع ...
ويالله قم طس عن ويهي أحسن ماأغلط عليك أكثر ...
(فيصل وقف وهو يقول بقلبه ... ماشالله وانت ماقصرت بالاهانات .. وش تبي تغلط اكثر ... حسبي الله عليكم
من عايله متخلفه ومريضه ... مدري وش اللي مصبرني عندكم للحين ...
ولله اللي صبرني المسكن بس ولا انتم .. ماتسوون تفلـ###....
طلع من البيت وكان رايح للبحر ... كعادته اذا طفش وضاق صدره ....
رفع الجوال وفكر لو يدق على عبادي ... بس مايدري ليه غير رايه ودق على حبيبته البريطانيه الغنييييييه ...
لما سكر منها بعد ماقال لها انها تجيه بالمكان الفلاني ... رفضت وأصرت عليه انه يجيها وراح تكون السهره امتع في قصر ابوها وامها لحالهم ..
ماعنده مانع لأنه يبي يغير جو الكآبه بأي شي وهو عارف ماراح يغير هالجو الا البنات وخاصتا جوانا البريطانيه ...
بالنسبــه له البنات هم اهم شي عنده ....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 14-03-2009, 05:45 PM
صورة VirsatChe الرمزية
VirsatChe VirsatChe غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيه / للكاتبه / دم حبيبي يرويني


""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
في اليوم الثاني ..... بقصر جوانا ....
فيصل قام وهو يحس راسه يعوووورررررره ... التفت يمينه ويساره ولقى نفسه بغرفة جوانا على الكنبه ...
وكاسات الوسكي عالأرض ... واضح انها كانت سهرره طوييله مع جوانا بس المشكله انه مايتذكر منها الا القليل ..
ولا همه اصلا انه يتذكر وش صار ...
راح يغسل وجهه بحمامها في الغرفه ....
التفت ولقى على المغاسل صوره له صغيره وكانت هي واقفه جمبه وتبوسه على خده ...
تذكر هالصوره اللي كانو مصورينها مع بعض تقريبا من سنتين .. كان شكله غير ..
شعره محلقه عالخفيف ومخفف عوارضه كلها .. ...
رفع الصوره وهو يتأملها كيف شكله مبسووووط رغم انه يتذكر لما صورو هالصوره كان توه
متهاوش مع جده ... نفس هاللحظه ... فيصل يقدر يخدع اللي قدامه بحالته ...
فكر انه فعلا لازم ينسى همومه مع جده وأهله كلهم وينبسط ...
طلع من قسم دورات المياه (الله يكرمكم ) وهو ماسك الصوره ...
ثم حطها على طاوله بالغرفه ... لأنه مستغرب من وضع المكان اللي كانت حاطه هالصوره فيه ..
عاد مالقت الا المغاسل !!!!
لبس الملابس اللي عطته الخدامه له ... واللي موصيتها جوانا من الليله ...
لبسها ثم راح يقول للخدامه تصحي جوانا ...وهو بيروح للجامعه ...
لما ركب السياره ركبت معه جوانا استغرب منها كيف هي سريعه ..!!!
راحو للجامعه مع بعض ...
وهو كان يمشي مع جوانا ويسولفون ويظحكوون وكانهم عشاااق مبسووطييين ... طاحت عينه على هذيك البنت نفسها اللي شافها بدورات المياه
(الله يكرمكم )...
ماقدر يشيل عيونه عنها .. وظل يطالع حركاتها ....
نروح لــــ ( وتين ) اللي جالس يراقبها فيصل ...
كانت لاهيه وهي تكتب بالدفتر .. وكأنها متوتره ومستععجله ....
لما خلصت وقفت بسرعه وماحست الا وهي صادمه بشخص وطاحت أغراضها بالارض ...
(فيصل يوم شاف موقفها مع ذاك الشاب
مايدري ليش تحرك وكانه يبي يروح لها ويجمع لها اغراضها ... بس وقف لما شاف نفس الشخص اللي صدمت فيه
جالس يساعدها ...
-مشكور أخوي ... وسوري ماشفتك بس كنت مستعيله ..
-(بابتسامه:- لا ولو شدعوى المفروض انا اللي أتأسف ...
-ؤكي عيل انا بروح الحين عن اذنك ..
-اذنج معج ...
(جوانا استغربت من نظرات فيصل اللي مو معها وهي من اليوم وتسولف بس لاحظت انه مو وياها
وشكله متحممممس مع غيرها .. التفتت تطالع الجهه اللي يطالع فيها بس مالقت غير مجموعة شباب جالسين ويسولفون ...
فيصل لف عنها وراح بدون ولا كلمه وهو باله مع الموقف اللي شافه تو ..
حس انها كانت لطيييفه مع ذاك الولد بعكسه هو كيف كانت جااافه معه ...
وبقلبه يقول :
أيه شي طبيعي بما اني داش عليهم لا واطق بابها ..!!! يوووه شفيني انا اطلع لها اعذار ..
ومن تكون عشان افكر فيها ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
(نارآ جالسه مع صاحباتها بأسياب المبنى .. جالسه وهي مشتغله أكل بأظافرها ... وتناظر اللي رايح واللي جاي ومو لم
الشله تبعها ابدا ... مر ذاك الولد اللي دوم يطالعها بدون ماتحس ....
جلس قدامها في السيب ... فصخ قبعته وطلع كتابه ثم جلس يقراه وبين لحظه ولحظه كان يسرق نظره للنارا ..
اللي ماكانت منتبهه له للحين رغم انه قدامها ...
الشاب اسمه .... يزيد ....
رفع راسه وعلق نظراته عليها ... نارا التفتت عليه مستغربه من نظراته ..!!
...
نارا ماشالت عينها لأنها تبي تعرف وش نهاية هالنظره اللي ماستحى على وجهه وبعد عيونه ...
ملت من سالفته ثم وخرت عيونها منه ...
-(قالت للبنات :- بنات انا رايحه اشتري لي مويه من تيي وياي ..؟؟؟
(ماكان فيه احد لمها لانهم كلهم منسجمين بالسوالف ...
مشت بكل برود ...
لما شرت من الكافاتيريا ... لفت بتطلع بس لقت يزيد بوجهها ..!!
ابتسم لها وهو يقول :- خذي حقج ...
(ناظرت يده ولقت مبرد ... خذته منه بهدوء ثم مشت بطريقها التفتت وراها تناظره بس تفاجئت انه مو موجود ..
مسرع ماأختفى ...
لفت وجهها الا وتلاقي هيفا مرتزه وراها وهي مبتسمه ...
انهبلت منها كيف طلعت فجأه وهي كانت مستغربه من اسلوب ذاك الشاب ..
-ويعيه هبلتييني !!! من وين طلعتي انتي ..؟؟
-لا لله منو اللي وعدني اني الروح للفيصل وأعطيه البوك ..؟؟
-يوووه وانتي للحين على هالسالفه ... هذا اللي انتي حريصه فيه .... خلاص امشي وياي ندوره ....
-(طلعت من هيفا صرخه بسيطه من الونااااسه ... الفتت عليها نارا بسخريه ثم كملو طريقهم ...
"""""""""""""""""""""""""""""""""""
( ليان جالسه على كرسي بالحديقه وهي تعد فلوسها اللي معها ...
صقر وقف قدامها وسحب الفلوس منها ... رفعت راسها بروعه على فلوسها اللي بالويل تجيبها ..
مو رايقه تنسرق منها ...
ابتسم لها بخبث وهو يقول :- ممكن تيين وياي شوي ..!!؟؟
(نزلت راسها بدون ماترد عليه ...
-استأذنت منج بالأول لا تحديني اقولج تعالي وياي غصبن عليج ...
تعااالي ولا انسي فلوسج هذي اللي بقطها بالزباله ...
(وقفت بستسلام وهي منزله راسها ....
مد يده ورفع خصله من وجهها وقرب عند اذنها وهو يقول بحقاره :- صايره جذااابه بدون نظارات ..!!
-(رفعت راسها بخوف وهي تقول :- شقصدك ؟؟
(مسك يدها وسحبها بهدوء وهو رايح يدخل المبنى ...
نزلو للصاله كبيره .........

كانت خاااليه من أي شخص ... الفت عليها وهو يقول :-
-شفتي هاي الدراهم حقتج ..!!!
-.............................
-طيب لا تردين بس سمعيني عدل وفكري زييين للمصلحتج ...
هاي الدراهم بعطيج بدالها اضعااااف اضعاااااااااااافها .... وبعيشج بأحلى عيشه بين هالدراهم ...
(ناظرته بتعجب ..!!!
-(ابتسم بوقاحه وهو يكمل :- بس مافي شي بدون مقابل ....
اليوم الليله ابيج تيين عندي ..!!؟؟
-(بلعت ريقها بخوف وهي تقول بصعوبه :- شقصدك ..!!
-لا لا لاااااا ... مافقنا على جذي ... لا لا تفهميني غلط ياحلوه ... أنا اقصد اننا نجرب نكون اصدقاء .. بدل الكره اللي
عايشين فيه انا وانتي ...
-قصدك انت ... انا ماكره أحد ....
-ومنو قال جاني اكرهج ...(ثم ناظرها بشمئزاز وهي كانت منزله راسها ماتشوفه :- بلعكس انا نفسي
اعرفج عدل ... يمكن تغيرين نظرتي فيج ...
-بس ....
-لا بس ولا شي ... انا اقول لج ابي نتعرف على بعض عدل وانتي تبين ترفضين
عموما انا ماراح اسمحلج ترفضين ولا صدقيني براويج شي ماشفتيه
اكثر من التفاهات اللي اساويها فيج ...
خلاص انا برسل لج سايق ييبج من بيتج ... بس عطيني الوصف ...
-لا ماله داعي تييب حد ... لاني مابي اروح عندك ...
-راح اعتبر نفسي ماسمعت وبتيين غصبن عليج ...
(لفت عنه بتروح بس مسكها مع يدها بقوه وهو يقول بنظره تهديد ولهجه تحذير :- انتبهي لا تلعبين بذيلج ..
صدقيني مو لصالحج يا... (ثم قال بحتقار :- ياحلوه ...
(طلع كرتمن جيبه ثم فتح يدها وحط هالكرت بيدها الصغيره وهو يقول :-
هذا عنواني ... تعالي عندي الساعه 8 تماما ... ابيج تيين على نفس الوقت وياويلج لو تتأخرين ...
صدقيني مو لصالحج لو تتأخرين او ماتيين ....
(سحبت يدها بخووووف ثم راحت تركض بعيد عنه وهو يراقبها بابتسامة خبث ...
""""""""""""""""""""""""""""""""""""
تولين جالسه مع ميثا وجواهر وهم يسولفون ...
تولين وهي داااخله جو سوالف معهم ... طبعا جالسين عند باب القاعه ينتظرون الدكتور يجي عشان
يدخلون ....
طلال وقف عندهم ثم قال :- يالله جدامي ...
(رفعت راسها تولين تناظره وهي تحس بقلبها يدق وبقوه ....
جوجو وقفت بسرعه وهي تقول :- انشالله ...
(ابتسم لها طلال .. وتولين كانت تراقبهم ... حست بغيييره كبييييييييييره وبتموووت منها ...
التفت عليها وهو يقول :- وانتي شنو تنطرين .. يعني لازم اعزمج عشان تدشين ..!!
(وقفت بتمشي لما عطته نظره حاااده مافهمها ... بس توقع انها نظرة كرره منها له ...
ماهمه اذا تكرهه او لا المهم انه يوقفها عند حدها بكل شي ....
جلست بآخر القاعه وفي الزاويه ...
-(طلال قال بكل بساطه :- تولين تعالي جدام هني ...
(كان يأشر على الكرسي اللي قدامه علطول ....
-(ودها تقول ابي بس بنفس الوقت مابي ... قررت انها تطنشه وتطلع كتابها ...
-(عاد جملته بحده :- تولين تعالي جدام ....
(تنهدت ثم قالت بجرأه وغرور :- مرتاحه هني ...
-وآنا اقولج تعالي هني ...
-وآنا مابي ايي ... هني انا مرتاحه ...
(الكرسي اللي اشر عليه طلال كان جالس جمبه سعد ...
سعد توتر شوي وهي ينتظرها تجي جمبه رغم انه يفصل بينهم فراغ ...
بس يبيها تكون حوله ...
-(قالت بعنااااد :- قلت لك مرتاح هانا هني .. ومابي اغير مجاني ... ابدى بشرح لأني ماراح
اغيييره ...
(عض شفته وكأنه يهدي نفسه ويضبط اعصابه ... راح من صوبها ... وقف عندها ثم شال شنطتها اللي حاطتها
على الأرض .... وقال :- لحقيني ...
(راقبته لين شافته يحط شنطتها بنفس المكان اللي قال لها تعالي ...
تنهدت بقهر .... راحت للكرسي وجلست ... رفعت نظراتها له بس لقته مطنشها وهو يبتدي المحاظره ...
التفتت على سعد اللي شال نظراته منها علطول ...
ابتسمت بهدوء لأنها شافته وهو يشيل نظراتها بسرعه ...
فكرت تقهر طلال ....
فتحت بلوتوثها ثم الرسلت للسعد :::
مرحبا ... شحالك ؟؟؟
(لما قراها .. طلعت عيونه من هول الصدمه...
تولين المغروره تعطي احد وجه ...
الرسل لها بصعوبه عشان طلال ماينتبه له ::: :::
مرحبتين فيج .. بخير انا ... انشالله مرتاحه هني ..!!
(ابتسمت ثم بدت تكتب المسج ...
طلال انتبه لها .... سكت من شرحه ثم تقدم لها وعلطول سحب منها الجوال .....
قرى اللي كاتبته وهو ..::: ::
كيف تبيني الرتاح جدام هالغبـــ.....
(ناظرها وهو يقول :- كمليها جدامي ...
-انت سحبت من الموبايل يعني ماعاد راح اعيدها ....والحين ممكن تعطيني الجوال ..!!
(دخله بجيب جنزه ثم كمل الشرح ...
تولين طفففششششت من حالتها معه ....
التفتت على سعد اللي عطاها نظره وكأنه يقول ::::: مايخالف اهدي ...
(سكتت تولين عشان سعد .... صارت تحس ان سعد قريب منها ومرتاحه له .... يمكن لأنه هو
أول شخص مايهين نفسه لها وهي حاسه انه يحبها ...
-(طلال حس بنظراتهم بس ماعطى الموضوع اهميه ...
التفت على جواهر وقال :-
جواهر جاوبي على هالسؤال اللي بالصبوره ....
(التفتت تولين غصب عليها تراقب جواهر وش بتسوي ..
-(جواهر وهي مرررتبببكككه ... جاوبت بصعوبه وقلبها اللي يدق بسرعه ....
لما انتهت قال بابتسامه :- جواب رائع ومفصل للسؤال ....
(تولين خذت نفس وهي تهدي الغيره اللي بصدرها ....
طلال كان يسأل تولين بس ماكانت منتبهه له لأنها كانت تفكر بحب جوجو للطلال ...
-(بصوت حاد :- توليـــــــن .... ماعندج اجابه ؟؟!!!
-(انتبهت فجاه وهي تقول:- شنو ماسمعت ..
(لما طاحت عينها بعينه .... سرحت فيها ...
حست ان روحها تبي هالشخص اللي قدامها ...
اول مره تحس بهالشعور ....
وأول مره تخاف من مشاعرها هذي ....

طق طولتها طلال ..
صحت من عالمها وهي سرحااااااااااانه فيه ...
وهو حاط يدينه على طاولتها ويناظرها بطفش ....
الرتبكت وبقوه للقربه منها .... رجعت على ورى بسرعه بطريقه لاحظها سعد وطلال عليها ..
وكأنها خافت فجأه من طلال ....
(رفع حواجبه بستغراب من هالبنت اللي عجز يفهمها ...
صحيح ان هذي ثاني محاظره لهم بس لحد الحين مافهمها...
رجع للورى ثم كمل شرحه وطنش سالفتها ....
انتهت المحاظره على حالها .... الكل وقف يطلع وطلال كان يدخل اغراضه بالشنطه العمليه ...
قالت بسرعه قبل لا يطلع سعد :-
سعد لحظه ممكن تنطرني شوي ...
(استغرب حيييل منها بس اكتفى بابتسامه ووقف ينتظرها ..
التفتت تولين للطلال وهي تقول :- ابي جوالي ...
-(ناظرها بهدوء وهو يقول :- طيب قوليها بأدب ....
-(توترت شوي بس حاولت تضبط نفسها عشان ماتضعف مره ثانيه عنده ...
(تنهدت ثم قالت :- والحين ممكن تعطيني موبايلي ...
-لا ...
-(طلعت عيونها من القهر ... سعد ماقدر يتحمل التوتر اللي بينهم ثم طلع برى القاعه عشان
ياخذون راحتهم بالكلام لحالهم...
-(بعصبيه :- وانا كيف بدق على سايقنا ..؟؟؟
-(طلع جواله لها وهو يقول ببتسامه تحدي بنتصار :-
موبايلي بالخدمه تقدرين تدقين منه ... اما موبايلج مريني بكره واعطيج اياه ...
-(عقدت حواجبها وهي تقول بقهرررر :-دكتور امي اكيد بتدق واخاف تقلق علي ...
-(استانس على ضعفها وتوجهها للأدب ... كمل بلا مبالاه :- خلاص ارد عليها وأقول ان موبايلج وياي .. وبقولها
شنو السالفه عشان ماتفهم غلط ....
-اصلا ماراح تفهم غلط لأنها واثقه فيني ... وانا تربيتها ,,,
-(ضحك عالخفيف وهو يقول :- طيب وانا شنو قلت ..!!!!
(حست بقلبها بينقز من مكانه لما سمعت ظحكته الخشنه والأول مره ...
-(قالت بسرعه ومن غير شعور :- خلاص ؤكي خله وياك .... (ثم ابتسمت وهي تقول :-
بس دير بالك عليه .... يالله عن أذنك ....
(لفت عنه وطلعت ... طلال رفع حواجبه بدهشه من حركاتها الغريبه والمفاجأه ...
جلس شوي يستوعب اسلوبها المتقلب بس ماستوعب شي ...
(( تولين ابتسمت للسعد وهي تقول :- يالله خلنا نروح للكافاتريا ...
(ثم تذكرت طلال وهو يقولها كلمي من جوالي ... فكرت انها هي اصلا تبي تعرف رقم جواله ...
ثم قالت :- سعد انطرني شوي نسيت شي داخل القاعه ...
-ؤكي ...
(لما دخلت من الباب بغت تصدم فيه لأنه هو كان عند الباب طالع ...
رفعت راسها له ولأول مره تحس انها قصيييره رغم ان طولها عااادي ...
عقد حواجبه ثم قال :- شنو غيرتي رايج ... انا قايله تو ... مزاجج متقلب ..!!!
-(قالت باحراج :- انت تو قلت دقي من موبايلي.... (ابتسمت وهي تقول :- ممكن اكلم من موبايلك ؟؟!!!
-(ظحك مره ثانيه وهو يطلع من جيب جنزه جواله .... تحس انها بتذووووب قدامه
على ظحكته وكل شي فيه ....
مد لها جواله .... لما خذت الجوال شافت الخلفيه صورته هو مع بنت صغيره مملوووووووووووووحه ..
وقفت لحظات تطالع شكله وهو وراه البحر وطالع شكله ساااحر .... طلال لاحظ عليها
ثم قال :- قلت لج دقي مو طالعي الصوره ..!!!
استحت على وجهها ثم دقت على امها بعد مالقت رد من سايقها ....
-الـــــو مامي ...
(طلال كان واقف قدامها ... لما سمع كلمة مامي نزل راسه وهو يخفى ابتسامته على هالكلمه ....
-مامي انا دقيت على السايق بس مارد ... دقي عليه وخليه ييبني من الجامعه بعد نص ساعه .... لا لا هذا رقم
وحده من البنات .... لا مامي بس عشان جوالي انتهى شحنه
(هينا رفعت عيونها على طلال اللي كان واقف يطالعها وهو رافع حاجب ويسمع الكذب ...
توترت من نظراته الساخره ونزلت راسها وهي تقول ...
خلاص ماما حبيبتي لا تنسين.... يالله سي يــآ ....
(لما سكرت رفعت راسها عليه وهو لازال على نفس النظرات المحررررجه لها لأنها كذبت قدامه ..
خذ الجوال ثم قالت بسرعه وهو لاف بيروح عنها :- دكتور ...
(التفت عليها ساكت .... ثم كملت وهي منزله عيونها :-
قفل جوالي اخاف امي تدق ...
-وتكتشف كذبتج ...!!! فيه بنت تكذب على امها ... بس ودي افهم شي واحد ...
ليه ماقلتي رقم واحد مو وحده ..؟؟؟؟
عموما لا عاد تتعودين حركتج بوقت المحاظره ....
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
-شوفي شوووفي هذاك هو واقف مع رفيجه ...
-يوووه منج يالله مثل ماقلت لج .. لا تنسين ..!!!
-(بتوتر وتحمممس :- أي أي خلاااص بس اخاف انسى كل شي اذا كلمته .... وااي مو مصدقه ..
-لا تخليني الحين اهون واقولج خلاص انا بعطيه ...
-لالالا خلاص يالله عطيني البوك ...
(لفت هيفا للجهة فيصل ....
خذت نفس عممميييييييييييييييييييق وهي مستعده تكلم حب حياتها بالجامعه اللي مايدري عنها ....
مشت بخطوات بطيئه ...
لما وقفت وراه قالت بصوت تحاول انها توظحه بسبب توترها ,,,
-فيـــــــــــــــــصل ....
(انتهى الجزء الرابع والأخيــــــــر ... من الباب الاول ..
رأيكم !!!!!!!....
تعليقاتكم ...!!! ...
يمكن البارت قليل بس لأنو الباب الاول كبدايه __^ )
ونتظروني بالباب الثاني .. الجزء الأول ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 14-03-2009, 05:53 PM
صورة VirsatChe الرمزية
VirsatChe VirsatChe غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيه / للكاتبه / دم حبيبي يرويني


...........................................

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 14-03-2009, 06:26 PM
صورة **((حلا KSA))** الرمزية
**((حلا KSA))** **((حلا KSA))** غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيه / للكاتبه / دم حبيبي يرويني


//

يسلموو على البااارت الجونآآآن

//

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 14-03-2009, 06:26 PM
صورة المرجووجة الرمزية
المرجووجة المرجووجة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيه / للكاتبه / دم حبيبي يرويني


مشكورة على البارت الحلو وبليززززززززززززززززززززز كمليه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 14-03-2009, 06:28 PM
صورة **((حلا KSA))** الرمزية
**((حلا KSA))** **((حلا KSA))** غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيه / للكاتبه / دم حبيبي يرويني


//

بس حبيت اسئل متى تنزلي البارتات

يعني في اي يوم

وشكرآآ


//

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

توأم و لكن أغراب في جامعة أمريكية / بقلمي ، كاملة

الوسوم
آلااام , أروَع روآية , أرقام صفحات البارتات مكتوبة فصفحة 775 .. سلامي ريانا , الباب 7 الجزء 1ص 439 , الباب 8 الجزء الاول ص464 , الباب 9 الفصل 2 صـ539 ، الباب 9 الفصل 3 صـ 566 ، الباب 10 الفصل 1 صـ 567 , الباب التاسع الفصل الاول ص524 وله تكمله . , الباب8 الجزء2 ص 482 , الباب8الجزء3ص 505 , الجزء 2 من الباب 7 ص 449 , الجزء 3 من الباب6ص388-389 , الجزء 3من الباب5ص290-291 , الجزء الاول من الباب السادس ص322-323 , الجزء الثاني من الباب السادس ص348 , الجزءالاخير ص250-251 , الرواية الي الشموخـ..~ بثثثثثثثثثثثثثثثثث , احلا توائم , اكثر وحدة حبيتها هي تولين فديت روحها , تشتت وضياع نسب , توأم لا يعرفون بعض.طلاب جامعيين , توأم مختلفين لآيعرفون بَعضْ في جامعَه وحدَه , توائم مختلفين , توائم غريبين جداً .. كل واحد منهم له شخصية غريبة .. الوحيده الي احس انها طبيعية ولو شوي هي ليـآن .. , حب وخيانه , في جامعه واحده.
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية إعترافات آخر الليل / الكاتبة : جامعة الأحزان ، كاملة غريب احساااسي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 876 03-06-2016 06:29 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
توأم ولكن أغراب في جامعة أمريكية / للكاتبة : دم حبيبي يرويني ، كاملة معدني اصيل ارشيف غرام 3 10-03-2010 04:56 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 04:15 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1