غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 21-03-2009, 02:02 AM
صورة أنـا~ الرمزية
أنـا~ أنـا~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
روايتي الأولى : على صدري بعلق يا حبيبي حبك وسامي


بـسـم الله جــل فــي علاهـ سـبـحـانهـ مــاليے ســواهـ
ســلامـ عـ الـ غ ـالـيـن
||صـ ب ـاح|| الـ ش ـوق لأهـل الذوق
شـلـونـcom ؟؟ شـخـبارcom ؟؟
أحب أنزل لكم أول رواياتي رواية
♥ღ على صدري بعلق ياحبيبي حبك وسامي ღ♥
أتمنى أن تنال إعجابـcom

المقدمه :

عندما تنطق القلوب
عندما يكون القلب ملكاً للمحبوب
عندما تتفجر المشاعر
حينها الكل بحبيبه يتفاخر
وبحبه يجاهر
عندما ينطق الحب
ويقول مكانك حبيبي في القلب
واسال أهل الشرق والغرب
عندما ينتهي الحب بدمعة تقول ياحسره على نهاية غرامي
ظلموني ومالي من محامي
وآخر ينتهي بسعاده فذاك هو الحب السامي
و تبتعد كل الشكوك والأوهامي
ويعيش الحب بكل أمان و سلامي
وفي الختامي
أخيرا ينطق اللسان ويقول
على صــدري بعــلّق يا حبيبي حبـك وسـامي

>>||بقلمي||<<

’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,


Part 1

+_+في الكـويـت+_+

رفع ايده وطقها طراق صح هي دلوعته وحبيبة روحه
بس حتى ولو لازم يعلمها تحترم غيرها
وتخفف من غرورها : بس يا بنت احترمي وجودي و احترمي أختج الكبيره ..
مفاز وهي تبجي ما توقعت أبوها
وحبيبها يضربها
و دزت أختها على أبوها :
خذها خلها تنفعك آنا رايحه
و أنسوا أن عندكم بنت اسمها مفاز



طقتها على راسها بالكتاب : مفاازوه
مفاز فزت من مكانها : آآي شتبين
نجود : شفيج اليوم سرحانه
مفاز غورقت عيونها : لا ولا شي بس كنت أفكر بأبوي
نجود : وبعديين وياج ليش ما ترجعين لأهلج
مفاز : لا هم لو يحبوني جان دوروني شوفيهم
صارلي أكثر من سنتين وهم ما فكروا يدوروني
نجود : مفاز وين يلقوونج
و أنتي حظرتج منحاشه من الخليج لألمانيا ؟؟
مفاز مشت بلا مبالاه بكلام نجود
ولا جنها قبل دقايق تخنق العبره :
ما علينا المهم باجر شو امتحانه علينا ...
نجود تعودت على تناقض ومزاج توأم روحها :
كميا عاد لازم نشد حيلنا آخر سنه ثنوي ..
^.^ من أنتي يامفاز ؟
^.^ هل حقا ستتحملين البعد عن أهلك أكثر ؟
^.^ ما سر غرورك ؟ وما مفهومه عندك ؟


’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,




وفي بلاد الحرمين الشريفين :

أشجان تصارخ بأقوى ماعندها
وتمجع شعرها الأسود إلي واصل لين ظهرها : لياااااااااااااااااااااااااااااان
فهههههههههههههههههده
وساحق وماحق وفشق تلاحق
بسسسسسسسسس ازعجتونيييي .
ليان تلحق فهده بالنعال : فهههييييييده
وجدري جيبي كتابي
فهده : فهيده بعينك منيب جايبته .
ليان تحذف النعال ولا براس نواره إلي داخله فمان الله .
نواره : وصمخ يطرم بليس ما تشوفين
كملت بخشونة : المهيييم عندي لكم خبر بمليون ريال .
فهده : ما نبي نسمع
نواره : أخوك يا صبي ليه ؟
ليان تقلد خشونت أختها : بس يابو الشباب
إلا كيف حال أم العيال طلعت من المستشفى
نواره لعبت الدور : الحمدلله تسلم عليك
وتقول وين خويك ريان ماجا يزورني
بعد فتره استوعبت إلي قالته وضحكت : ما فيني مرجله
أقصد تقول وينها ليان القاطعة
ليان : ههههه لييييييه تقول اسم زوجتي عند الرجاجيل ..
" وتأشر على خواتها "
أشجان تسجد سجدت شكر : الحمدلله على نعمة العقل
أخلصي وش خبرك ؟
نواره ضحكة بغباء : ههه نسيته
إلا على طاري ريان ريانوه أخوي شخباره مع وجهه ؟؟
أشجان : أمس كلمني ماهو قادر يطيق العايلة إلي معهم
عشان يتعلم لغة
المهم أقول لك بنات ترى " قالت وهي تطالع فهده بنص عين "
ولد عمك المزيون اتصل طلول اتصل .
نوراه : ليه وش يبغى
فهده بشوق ولهفه : متى وليه وش قال وش قلتي
أشجان : دق يسأل عن أبوي ليه مغلق جهازه
عسى ما شر قلت له مسافر
نواره من سمعت كلمة "أبوي" قامت وهي معقده حواجبها .
أشجان تكمل : قال " وهي تقلد صوت ولد عمها الواثق الرومانسي "
طيب حياتي باي قلت له فهده تسلم عليك .
ليان : يا خبيثة عرفت أربي .
فهده : أصصص كلمي شجون وش قال فديته .
أشجان بخيبة أمل : طيب يالله باي .
فهده بحكم إنها حساسة على طول بجت : حرام عليه والله أحبه .
^.^من أنت يا طلال ؟
^.^ كيف ستتحملين يا فهده كل هذا التجاهل ؟
^.^نواره ما سر تضايقك من ذكر والدك ؟
^.^ماسر هذه الخشونة ؟



’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,



فـ لندن ـي عند أخو البنات )(أشجان,ليان,نواره , فهده)(



ريـان عايش مع عيوز و عيوزه بريطانين
و بنتهم من ثلاث أيام عشان يكمل عندهم سنة يتعلم لغة .
ريان طلع من داره نص نايم و نص قايم : هاي
العم توم : كيف حالك رين
"العايلة تناديه رين"ما أخبار الحياة بيننا معك ؟؟
ريان بالعربي : تجيب القرف "بالـE" جميلة بدأت أحبها
العمة : تفضل خذ فطورك
ريان عيونه على البنت إلي تطالعه بحقد وكره غريب : أأأ شكرا
وقعد
البنت قامت : أمي لا أريد أن أفطر هنا
مدام هذا الغريب معكم .
وقامت
العمة بعصبة : جودي
جودي : أعتقد أنك تذكرين هذه الكلمات التي قلتها قبل قليل
الآن حان دوري لأقولها لابن العرب هذا
وراحت لدارها
وقعدت تبجي : هو يستقبلونه استقبال حار
و أنا ربي يرحم الحال بنتهم كانت بتطردني لو إنها ما تزوجت ..
ليش يعني هو عربي وأنا عربيه
لأن عنده أهل و انا مادري غير إني من مواليد الكويت
اسمي ما أدري جودي أو جوري
إلي كانت أمي مسميتني إياه ...
^.^من أنتي يا جودي ؟؟
^.^لما كل هذا الحقد على ريان ؟؟
^.^ما سر اسمك الذي لا تعرفينه ؟؟


يــتــبــع


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 21-03-2009, 02:04 AM
صورة أنـا~ الرمزية
أنـا~ أنـا~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
~~>


’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,





في أرض الغربه



عـ الساعة 1 مساءا

قاعدة على السرير و ملتمه على نفسها

وتبجي وتهمس : وقـف تكفى وقـف

زاد صوت البيانو إلي تعزف بروحها

نجود تبجي و تكلم نفسها : والله ما أقدر أتحمل

من شريت البيانو وهذا مناشبني .

زاد صوت البيانو وبدت تسمع صوت ضحكات و أغاني

طلعت تركض من الشقة وهي تبجي : شلون يوا منو هم ليش عندي بالذات ؟

ولا تدعم بواحد شكله جنه من عصابات .

نجود : سـوري

طقها حيل و طيحها عالأرض من طقته بحكم حجم جسمه

نجود تبجي و قامت

ولا يمسكها مره ثانيه

ويقول "بعد الترجمه " كل شيء بثمن ولن أتركك

إلا إذا دفعتي لي كل ماتملكين الآن

نجود ما معها شي ولا تدري شتسوي

...: أتركها وإلا بلغت الشرطه

الريال بس سمع شرطه قط نجود عالأرض ونحاش

نجود : آآي

...: تعورتي ؟؟

نجود تحاول تركز تبي تعرف هي تعرفه

ولا لأ بس من الخوف ماهي قادرة

: لا أنت منو أقصد يعني آنا أعرفك ؟؟

...: لا ما عرفك بس اسمي سامي

نجود قامت : تشرفت مشكور يا سامي

و انا اسمي نجود

سامي يحس إنه مستغرب منها

في بنت شريفه تطلع بهالوقت : غريبه ليش طالعه بهالوقت ؟

نجود تذكرت شقتها المسكونة

و رجفت بس قالت : ظروف

وراحت للعمارة إلي ساكنه فيها مفاز

ونامت عندها كالعادة ..

^.^نجود هل نقدر نسمي هذي بداية ؟

^.^ ما سر شقتك المسكونة ؟

^.^ما سر تعلقك بها رغم عيوبها ؟

^.^ سؤالنا الأخير من تكون نجود ؟






’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,



في السعودية



جاني الخبر يا صاحبي واظلم الكـون

قــدام عــينـي ثـم نـطقـت الــشهـاده

على العــموم اقــولـها الـف مـلـيـون

مـبـروك مــن قــلـب شكـالـك ابـعـاده

مــبروك لا يهمــك سواليف وضـنــون

مـن عـاشـق يـهـديـك فـرحة فــؤاده

سـو الفرح اليــوم وابليس مـلعـون

واللــي يـشـب الــنار يـجني رمـاده

انـا اول الـعـالم على الصاله يلفـون

اول مـعـازيم الـفــرح والــحـداده

ابشر انا برقص على العرس بالهــــون

كـل يـعـبـر فـرحـتـه بــاجتهـاده

لـو الـبلا رقـصي يقولون مزيـــون

المـشكلــه القـلــب يــفـضـح وداده

يـوم الـعذارى في دخــولـك يغنـون

وعـروستك باحلى ثــواني السعاده

كـنت اتـمنى بـــدالها والـله اكـون

واحـط انـا كـفي تحت راسك وســاده



راحت سلمت عليه وهي تتحاشى نظرات العروس

إلي كانت أعز رفيجاتها : مبروك منـ ـك المال و منـ ـها العيال

"ووطت صوتها لدرجة محد يسمعه غيره " يا خاين .

و سلمت على العروس ببرود

و طلعت بسرعة للدورات المياه وهي تبجي ..

العنود لحقتها : شهوود تبكين ؟؟

شهد : خاين مغفل أناني ..

والله ما توقعت أن هذا معنى كلام وداد يوم تعزمني على عرسها

تقول حطي مكياج مائي

عشان لمن تبكين ما توقعتها كذا

والله إنها كانت من أغلى رفيقاتي ..

العنود لمتها : بس يالغاليه

والله إنه ما يستاهل دموعك والله إن دموعك غالية

يا بنت عمي وربي ما يستاهلك الخايس .

بعدين احنا تونا بالـ 18 سنه عادي قدامك العمر كله بتلقين من هو أحسن منه ..

^.^من أنتي يا شهد ؟

^.^ ومن تكون وداد و زوجها الخائن بنظرك ؟

^.^ من هي العنود ؟

^.^ هل ستكون لها حكاية هنا ؟

^.^ أم أنها ستمر في حكايتنا مرور الكرام ؟





’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,



في الكويت



قاعدة تلعب هي و ولد جيرانهم الصغير بـ الماي :

هههههههههههه

حمودي لا تطيح أمش شوي شوي

محمد الصغير : درر ترى ماماتي

ماترضى نلعب بالحديقة بالماي

درر بلا مبالاه بكلامه : ههههههه تعال الله الماي بارد

محمد ياها يركض ويوم وصل عند الزرع إلا يسمع صراخ أمه

: دروووووووور و بعديييييييييين وياااج

درر نزلت راسها جنها ياهل يوم يزفونها : ما نتعودها

أم عمر ومحمد : من عرفتج و أنتي ما نتعودها وبعدين

درر : خلاص لا قلت ما نتعودها

طلعت أم عمر من الحديقة وخلت محمد عند درر

درر انفجرت من الضحك : هههههههههههههههههههه

يالله نكمل اللعب حمود

محمد بطل عيونه على كبرها تعرف تمثل البراءة ..

أما أم عمر دخلت البيت وهي تتحلطم : هالبنت هذي

هبلت فيني

ماني قادره عليها

كل ما اي بزفها أحسها بريئه وما سوت شي

الله يرحمج يا أم يعقوب

رحت وخليتي على رقابنا بنات قمت التناقض

وحده هاديه لالا إلا صامتة

و ماهي قادرة على أختها

والثانية مشاغبه و محد قادر عليها

حتى يعقوب ما يقدر على براءتها وشطانتها ..





^.^ من أنتي يا درر ؟

^.^ وما سر تلك البراءة التي تقتل كل من حولك ؟

^.^ وما قصة أختك الصامتة بنظر الجميع ؟

^.^ ولماذا أم عمر هي المسؤولة عنك ؟

^.^ ما سر شغبك الذي يملئ وقتك ؟



THE END Of PART

حـقـوق الـنـشـر و الطـبـع محفوظة لدى جروح حرمان الروح

لوسمحتوا أخوتي الأعزاء أرجو عدم نقل القصة لأي منتدى آخر

وكلن وأمانته


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 21-03-2009, 02:07 AM
صورة أنـا~ الرمزية
أنـا~ أنـا~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
part 2



Part 2

قامت الصبح وبدلت و لقت نجود لمن الحين نايمه راحت و صارخت بأذنها : نجووووووود
نجود قامت بسرعة : شنووو أحترقت الشقة ؟
مفاز : ههههههههههههههههههههههههههههههه
لا
يالله بنروح للمدرسة
نجود : جنطتي و أغراضي بالشقة أخاف يعاقبوني
مفاز : عادي أصلا هم يقدرون يعاقبونج
وأنتي المليونيرة نجود إلي بس تأشر بأصبعها إلي تبيه عندها ..
نجود تعودت على كلام مفاز قالت بتواضع : حالي حال غيري مليونيره
يعني ما أيب كتب ولا أدرس نفس خلق الله لا خنروح للشقة
مفاز : أوكي يالله
وهم طالعين من العمارة صادفوا سامي
نجود : مفووز هذا هو
مفاز : حلفي تصدقين حلو
نجود : أقوول أمشي و أنتي ساكتة
مفاز : هههههههههههههههههه
نجود : خير
مفاز : كيفي بنت راشد أسوي إلي أبي

)()()()()()()()()()(

_-_-_فـ الكويت ـي_-_-_

درر قامت لصلاة الفير و صلت وراحت لدار يعقوب :
يعقووووووووووووووووووووووووب
وقامت تطامر على سريره :
يعقووووووووووووووووووووووب
يعقوب : هاااه شتبين تكفيييييين هديني توني نايم
درر : قووووم الصلاة
يعقوب قام : نـعم
درر : الصلاة الصلااااااة الصلاة
يعقوب : خلاااااااااص قمت
وقام
وهي راحت لحنان أختها
درر : حنوونتي
حنان بهدوء : هلا درتي
درر بـ ربشه فضيعه : قومي الصلاة ترى إذا ماصليتي تدخلين النار
و إذا دخلتي النار بعدين ماتقدرين تشوفين أمي بالجنة
حنان : أوكي حياتي قمت
درر : تدرين إني حلوة و أينن بعد طافج قبل شوي حطيت ميك أب
بس ما كنتي قايمه فصورت نفسي شوووفي
حنان تحاول تلقط جم كلمة من إلي قالتهم درر : وريني الصورة
درر : بس مو تضحكين
حنان شافت الصورة سبحان الله درر مزيونه ب
س شكلها ما كأن عمرها 17 سنه
درر : حنوون مو حلووة
حنان : بالعكس روووعه

)()()()()()()()()()()()()()(

_-_-_فـ بلاد الحرمين الشريفين ـي_-_-_

العنود كالعادة نايمه ببيت عمها عند شهد : شهووده قومي
شهد قامت ودمعتها على خدها : نـ ع ـم
العنود : يالله الصلاة
شهد : أوكي
وطلعت من الغرفة ولا فواز أخوها بويها قال : صباح الخير
شهد بحزن : أي خير بعد عرس أمس
فواز : دلع بنات والله العظيم تزوجت رفيقتها بكت
تطلقت بكت
ولدت بكت
ماتت بكت
سافرت بكت
رجعت بكت
أنتو ما تخلص دموعكم ؟
شهد : وإلي يرحم والديك وخر عني
فواز : لا من جد شكلك مب طبيعيه
هئئ لا يكون غرتي منها وتبينا نزوجك
أفا عليك رقبتي سداده أزوجك أقرب عامل بالشارع .
شهد بجت : فويز تكفى بعد عني
فواز أغلى ما عنده بهالدنيا خوانه فما قدر يتحمل دمعتها
قال لها بحنان وهو يمسح دمعتها : شهود حد قايل لك شي أمس
شهد قطت نفسها بحضن أخوها الحنون : لا محد قال لي شي بس متضايقة أحس ودي أبكي .
فواز يهديها وهو مو قتنع بكلامها ويدري إنه في أحد قايل لها شي .
شهد بعدت عنه : هههه أشغلتك بروح أصلي سلام
بعد ما راحت
دخل فواز دارها و لقى العنود و بدت الحرب العالمية : أنتي كل يوم ببيتنا وش تبين ؟
العنود : لا صار البيت باسمك تكلم بيت عمي وكيفي
فواز : بس حتى ولو بيت عمك ترى مليت من وجهك
العنود : أحد ضربك على يدك وقال شوف وجه القمر عنوده
فواز : وع أمحق قمر
العنود و فواز إلي يشوفهم يقول خوان حيل يتشابهون
العنود : أصلا أنـ
شهد : بـس يلعن يوم بليـسكم ما عاد خلصتوا
بصـلـي بتعبد ربي مافي مجال أبد عندكم جهال
استغفر الله ربي يعين أهلكم على ما بلاهم

)()()()()()()()()(

من طلعت أختها درر للمدرسة وهي قاعدة
بروحها بالبيت لا شغل ولا مشغله
ماتقدر تروح للشغل لمن الحين بعدتها : أفف بقرأ لي شي الجريدة .

وبعد فترة

قطت الجريده على الأرض وداست عليها حيل و هي تصارخ وتبجي : هذا من تطلقنا وهو مليونير و يومي زوجته منتف مقحط بس هين يا عثمان إذا ما نتفتك و فلستك ما أكون حنان قال مليونير قال والله ما أكون حنان أن ما ندمتك على طلاقك لي.
وقامت تبجي : أكييد لأني يتيمة يسرقون فلوسي ويستغلوني و انا ماني قادرة اسوي شي .. يا رب أنتقم لي منه سرق تعبي وشقاي وطلقني ..

)()()()()()()()()(

_-_-_عند من أتخذ الغربة موطنا_-_-_

نجود كل يوم وهم بـ الباص رايحين للمدرسة تكتب لها خاطرة
أو على الأقل كلمتين تصف شعورها اليوم ..
لكن اليوم كتبت شي ثاني محد توقعها تكتب في يوم عنه :

في الصباح ومع شروق الشمس تذهب بي روحي إليك ..
وقد اتخذت الشوق حلة لها ..
والحب عنواناً لما ستقول من شعرها ..
والوفاء جواهر تزين ثوبها ..
تذهب بي إليك في الصباح ولم تترك التفكير بك في المساء
تذهب بي إليك لتقول لك بكل حب وشوق : صباح العشق سيدتي
صباح الورد أميرتي
صباح الشوق حبيبتي
فتبرق عينيك بفرح وتبتسم شفتيك بسعادة وتقولين :
صباح معطر بعطر من محبة
صباح تغمره السعادة
صباح الخير يا بنتي لا حرمنيك الله
فأعانقك و أقول :
أمــي الغالية اشتقت لك

>>||بقلمي||<<

مفاز عندها فضول تشوف شنو كتبت نجود اليوم
وخاصة إنها كتبت وهي مبتسمة : نجو شنو كتبتي اليوم ؟
نجود قرت لها وبعد ماخلصت نطرت مفاز تعلق بس مفاز صم بكم عمي : مفووز حلووه ؟؟
مفاز : إيه بس أنتـي يعني أأأ تحبين أمج ؟
نجود توقعت هالسؤال من مفاز بأي وقت : أكيد صحيح أن أمي أمريكية
وصحيح أنها استغنت عني من مات أبوي
وصحيح إنها أشهر من يلعب قمار
وصحيح أنها أمهر من يرقص آخر الليل
لكن هي أمي هي إلي جرى دمها بعروقي ..
مافي أحد بالدنيا كلها يكره أهله لو شسوو له
بس مو أي أحد يعترف بحبه لهم كثير هم إلي يكبرون وبالنهاية يخسرون أهلهم
مفاز ترى حتى أنتي مهما كابرتي لكن أنتي تحبين أهلج ولهم حق عليج .
مفاز حمدت ربها إن الباص وصل للمدرسة
و انزلت بسرعة تتهرب من كلام نجود المنطقي ..

)()()()()()()()()()()(


من جم يوم وهي تروح للجامعة حتى ولو ماعندها محاظرات
المهم ما تقعد بالبيت مادام الغريب على قولتها موجود
جودي مشت بسرعة في ممرات الجامعة ومعها كوب كوفي
تدور على رفيجاتها ولا تدعم بدكتور معروف إنه قمت الـعصـبـيهـ
ولا وبعد كبت عليه الكوفي : آسفه
الدكتور عصب حـــــيـل : من أنتي كي أعذرك على فعلك هذا يا وقحة من تكونين كي أعذرك و ................. إلى آخره .
جودي نطرت لين خلص وقالت ببرود : آسفه
وراحت ولا جنه شي صار
وهي تمشي قعدت تفكر بسؤال الدكتور ((من أنتي؟))

من أنا ؟
و من أكون ؟
أنا التي ما ذاقت في عمرها الهنا
أنا التي ماجربت الراحة والسكون
من أنا ؟
ومن أكون ؟
أنا التي عاشت عمرها من عنا إلى عنا
أنا التي عاشت حياتها بلا ولدين بطيش وجنون
من أنا ؟
ومن أكون ؟
أنا التي كل من مر في حياتها عليها جنا
أنا الباحثة عن ذاك الصدر الحنون
من أنا ؟
ومن أكون ؟
أنا التي لم يحقق لها لا طموح ولا منى
أنا التي كتب عليها الحزن طوال الأعوام والسنون
من أنا ؟
ومن أكون ؟
أنا التي لم تعرف معنى أنا
ولم تعرف كيف تعيش وحدها في هذا الكون

>>||بقلمي||<<

جووودي
جودي رفعت راسها لقت عدوها اليديد إلي ما طلع لها إلا من أيام ..
تلفتت حولها ولا هي بحديقة البيت : كيف أتيت إلي هنا
ريان : أنتي أعلم ..
جودي شكلي سرحانه وبدال ما أروح للبنات رجعت للبيت : أفف
وراحت
ريان : استغفر على ايش مغروره ..

)()()()()()()()()()()(

هي ماتدري سبب وجودها هني
وليش أهلها وافقوا تروح مع هـ الرياييل
وليش خاطرت بحياتها وراحت للقمر مع هالأمريكان
وأصلا شلون قبلوها
المهم إنها نزلت على سطح القمر مع ثلاث رجال فضاء
استغربت ليش ماعطوها جهاز تتواصل معاهم
و ظلت تتساءل و بعد دقايق تلفتت حولها
ولا المركبة راحت وخلتها بروحها صارخت وهي مخترعه : لااااا
الأبله : درر شفيج ؟
درر تنهدت الحمدلله مو صج : هاه لا بس كنت سرحانه
الأبله بعصبيه : شنوو أهم من الدرس تسرحين فيه ؟؟
درر تحمست : أبله تخيلي تخيلت أني رحت للقمر بس الأمريكان الخايسين
راحوا وخلوني بروحي جان أصارخ لااا وبس شعور يخوف صح ؟؟
طقت الجرس .
الأبله : درررر مو أول ولا ثاني مره تضيعين الحصة
درر : أبله أنا مسكينة أمي ماتت و أنا ما شفتها عادي تصيرين مثل أمي
الأبله : طلعـي برااا خنكمل آخر جزء بالدرس
درر تطلع و تسكر الباب : الله ياخذج
: مو عيب تدعين على أبلتج
درر لفت ولا تلقى الوكيلة : هلا والله أبله فاطمة شلونج شكلج منشوله اليوم
الوكيلة : ويين طالعه من الصف
درر : بروح أدق على أمي
الوكيلة : أنتي أمج مو أمس كانت ميته
درر : لا هذي وحده ثانيه
الوكيلة : دخـلي الصف بسررعه
درر : لعنتو خيري وحده تطردني والثانية تدخلني

)()()()()()()()(

مفاز طلعت من الصف مستعيله
ولا تدعم بوحده شكلها مألوف و مطبوع بقلبها مهما كابرت : ســلــــوى


THE END Of PART
حـقـوق الـنـشـر و الطـبـع محفوظة لدى جروح حرمان الروح


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 21-03-2009, 02:08 AM
صورة أنـا~ الرمزية
أنـا~ أنـا~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
part 3


Part 3

**عـ ن ـد من أتخذ الغربة موطنا**

مفاز طلعت من الصف مستعيله
ولا تدعم بوحده شكلها مألوف و مطبوع بقلبها مهما كابرت : ســلــــوى
سلوى سمعت صوت مألوف بالنسبة لها فقدته من سنتين
أو أكثر لأتفه الأسباب
تمنت لو إنها تشوف عشان تشوف شلون صارت أختها بعد هـ السنين : مفاز ؟؟؟؟
مفاز يالله اشتاقت لها لكن هي السبب بتغير أبوها
هي السبب ببعدها عن أهلها : إيه ها بشري شخبار أبوي معاچ إن شاء الله
مدلعچ دبل الدلع إلي كنتي فيه
سلوى بچت ولمت أختها : أبـــوي مااات من رحتي عنا بشهرين ..
مفاز طاحت من الصدمة على الأرض : مات يعني راح خلاص يعني هو مات
وهو مو مسامحني يعني آنا
"خانها التعبير و بچت "
أحـبه والله أحـبه
ليش يروح ويخليني صــح آنا رحت وخليته
بـس كنت برجع والله كنت برجع حتى هو خـل يرجع والله يرجع
حتى ولو هو مو عندي بس يكون لي سند أنــا من لي غيره ..
سلوى يعني أبونا راح يعني أحنا راح نكمل من دونه ؟؟؟
سلوى ابتسمت بألم : يالغاليه تقصدين أبوچ مو أبونا ..
مفاز سكتت تنطر تفسير لكلام سلوى ..
سلوى : أنا بنت عمچ
يا حلوة بس أبوي مات من كنت صغيره
و أبوچ سماني باسمه ويوم مات أمچ قالت لي إني موب بنته .
مفاز : بس ليش ما قال لنا ..
سلوى : مدري بس غيرت أوراقي على اسم أبوي ..
عشان چذي ييت أدرس هني
بعيد عن الناس إلي كانوا يعرفوني
ما قدر أقعد معهم شبيقولون عني تعلب هذي ولا إني أچذب ولا شنو ؟
المهم مفاز احنا مهما شنو كان ماضينا احنا خوات
وتربينا مع بعض لا تشيلين في خاطرچ علي وعلى سوالفنا قبل ..

)()()()()()()()()()()(

**فـــــ الكويت ـــــي**

درر : أبـله
الأبله : ايوه يابت
درر : تعرفيني ؟؟
الأبله : وهل يخفي القمر يا حبيبتي
درر : لا أكيد حسبالچ بنت ثانيه
الأبله : لأه أنتي درر
درر : أكـــيد
الأبله عصبت : خلاص ماعرفكيش " ماعرفچ"
درر : أوكي أبله بعرفچ علي آنا اسمي درر حلوة و مزيونه وحبوبه بعد
الأبله : أوعدي " قعدي " مكانك يا بـت
درر قعدت مكانها وكتبت بورقه بخط كبير ((درر الحلوة)) : أبله تشوفين ؟
الأبله : ايوه مكتوب درر الحلوة
درر : عيل قوميني
الأبله : يالله قوبي "جوابي"
درر جاوبت
وبالسؤال الثاني : أبله تشوفين ؟
الأبله : ايوه يـا بت
درر : عيل قوميني
وجاوبت
وبالسؤال الثالث : أبله تشوفين ؟
الأبله : أطلـعي برااااااا
درر قامت : وناسه هههههه
وطلعت تلعب بالمدرسة كـ كل مره .

)()()()()()()()()(

اليوم بطلت مبايلها من 6 شهور ما فتحته و لا شافته ..
وقعدت تقرا المسجات
وتحذفها ولا تقرا مسج يوم تطلقت بالضبط
وبطلته (( شلونچ بعد السجن أحسه كان مكانچ الأصلي .. و شرايچ بورقة الطلاق حلوة صح ... ))
حنان : حقيييييييييييييييييير حقييير الله لا يوفقه ..

)()()()()()()()(

فـــــــ بلاد الحرمين الشريفين ـي

اليوم كسرت عادتها وراحت لبيتها بعد هوشتها مع فواز الفير
حست على ويها شوي
دخلت البيت همست بصوت واطي
وهي تخنق العبره : يمه يبه
سمعت صدى صوتها وبجت : يما هناك في الحبس على راحتك يخلونك
ولا يأذونك ؟؟
يبا حبيبي
هم يعذبونك
ولا يبعد عمري شلونك ؟؟
تنهدت وراحت للمطبخ المهجور : شكلي بقعد على لحم بطني
طول اليوم
راحت للدارها و حن قلبها لأيام قبل
يوم كانت تلعب وماتدري شخبى لها الزمان
يوم كانت تضحك وماتدري إنها بنحرم من الضحكة
خذت مفتاح دار أمها و أبوها المهجوره
من أكثر من 10 سنين
ودخلت راحت لفراشهم
ولمته وقامت تشم ريحتهم وتبجي

&

دخلت بيت عمها بعد ما حصلت زف عدل من أبوها
ليش خلت العنود ترجع لبيتها : عنووده
وقامت تدورها ولا تلقى دار عمها مفتوحه راحت
ولا تسمع العنود تقول : يـا رب ردهم لي بأسرع وقت مليت و أنا أقط نفسي عالناس ..
شهد يا حياتي يا عنوده تحسب إنها ثقيله علينا
والله إنها أختي إلي ما ولدتها أمي البيت ما يسوى من دونها : عنود
العنود مسحت دموعها بسرعة : نعم
شهد : فواز ينطرنا تحت أمشي
العنود : ما أبغى بقعد هنا اليوم
شهد : لا يبابا و أنا شلون أقعد يوم واحد من دونك هاه؟
العنود : فديت روحك

)()()()()()()()()(

درر دخلت البيت مستانسه وتغني و انصدمت بشكل أختها : حنــــــان


THE END Of PART
حـقـوق الـنـشـر و الطـبـع محفوظة لدى جروح حرمان الروح


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-03-2009, 02:11 AM
صورة أنـا~ الرمزية
أنـا~ أنـا~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
part 4



part 4

^^ما عاد فيني ألفت عْيون وأنظار
يكفي بأني من زماني تعلّمت
ان الصدر بيتن وسكّانه اسرار
نيّام بس يصحون لا من تألّمت ^^

_-_-_فـ الكويت ـي_-_-_

درر دخلت البيت مستانسه وتغني و انصدمت بشكل أختها : حنــــــان
راحت لأختها إلي طايحه على الأرض
ومو بوعيها قومتها وحطتها على الغنفه
وبسرعه اتصلت بيعقوب : يعقوب حنون مادري شفيها تعال بسرعه .
يعقوب يالهم وراحوا للمستشفى وهـم بالسيارة في وسط الزحمة :

درر تخنق العبره وهي تشوف ويه أختها
يزرق ودموعها تنزل وتسمع صوت أنينها وتنفسها الصعب
(** دخيلچ حنون صبري
لا تروحين وتخليني مثل كل إلي أحبهم
يابعد روحي وعمري
لاتصيرين مثل كل إلي سكنوا بقلبي وسكنت بقلبهم
بلحـظه اختفوا عن نظري **)
درر : يعــقوب بسررررعه
يعقوب كان سرحان ويتذكر أيام ما يقدر ينساه :
يعقوب يطالع أخته حنان وهي تبچي وهي
أم الـ 6 أو 7 سنين
وتضرب النيرس إلي قاعده تدز سرير أمها تطلعه برا غرفة العمليات
لمكان الثلاجات : خلووو أمي ويين تاخذونها
أبييييييييييييييييييييييييها لا تاخذونها مني
مسكها الدكتور وبعدها عنهم
حنان دقت على أبوها إلي كان بالمطار
راجع من السفر بعد ما درى إن أم يعقوب ولدت : يباااااااا ماما ماتت

وبعد ساعات من الإنتظار
يات أم محمد و لمت حنان وهي تبچي على حالهم : حنون أمشي ناخذ البيبي ونرجع للبيت
حنان : بس بابا قال بيجي الحين ليش طول
أم محمد : حبيبتي بابا و ماما راحوا مع بعض اليوم
حنان و يعقوب كانوا صغار
وكانت الكلمات ثقيلة عليهم وما فهموها
إلا بعد سنين
كانوا ينتظرون فيها رجوع أبوهم و أمهم **)

نزلوا للمستشفى وطاااااااال الإنتظار و حالت حنان تزيد و هي ما دخلت للدكتور إلى الآن

درر تكلم الموظف : حــاله طاااارئه ما تفهم
الموظف ببرود : أوكي حالها حال غيرها
درر كانت بتتكلم لكن قطع عليها
الموظف وهو يدخل واحد عند الدكتور
من غير أوراق ولا شي وهو يقول : تفضل طال عمرك ماتشوف شر
درر حست بالقهر حست بالنعمة إلي كانوا فيها
قبل كان حالهم من حال هالريال
وكان الكل حولهم لكن الحين يالله يلقون إلي يكفيهم
ومحد حولهم
لفت على يعقوب إلي يحاول أنهم يدخلون حنان بسرعة : بو يوسف أمش للخاص أحسن
يعقوب وداهم لمستشفى خاص
ما همه جم بيدفع ولا جم بيتدين
ولا طرت على باله هالشغلات كان الشي الوحيد
إلي في باله هو !!صحة حنان!! وبس


)()()()()()()()()()(

!!جروحي كثار و تناهيدي كثار
لكن على كثر المواجع تبسّمت!!

**عـ ن ـد من أتخذ الغربة موطنا**


صعدت الأصنصير " المصعد "
وهي مبتسمه أخيرا مفاز لقت سلوى
و بتنام اليوم معاها بشقة سلوى
وبيرجعون خوات ما يفرقهم شي
انفتح باب الأصنصير
و أختفت ابتسامتها يوم سمعت صوت الموسيقى
طالع من شقتها كالعادة
نجود دخلت شقتها المسكونة وهي ترجف : سلام
سمعت صوت الموسيقى
والضحك يزيد بسرعة صكرت الباب
لحد يسمع الصوت من العرب إلي يعرفونها
مالها خلق إشاعات عنها
راحت لدارها و عند الباب
(**أووه لا شكل الصوت كله من داري يا ربي رحمتك
أنا ما أحب الشقة ولا أبيها بــس
بعد أحبها و أبيها
لأن أمي هني كانت عايشه طول مراهقتها
وشبابها إلى أن تزوجت أبوي يعني هني مشت وهني درست
وهني ضحكت وهني بجت وهني ريحة أمها **)
طقت الباب ودخلت خذت لابتوبها وطلعت و هي خايفه
يـــــــا رب شـ الحل يـا رب ساعدني
نست شنو كانت تفكر فيه لمن شافت جاكيت أمها أيام مراهقتها
راحت لمته : يما شخبارج الحين ؟؟؟؟
وشمت ريحة الجاكيت : فديت ريحتج يالغاليه

(**مهما بعدت بينانا المسافات

و لم يجمعنا إلا الذكريات

و مهما قضيت تلك الليلات

من دون أن أراك ولو لحظات

ومهما نزلت من عيني آلاف الدمعات

و خرجت مني ملايين الآهات

فاعلمي بأنك في قلبي هو لك وحدك

أنتي في قلبي هو لك لييس لغيرك

آآآهـ فيلت الأيام ترحمنا وتجمعنا مرت أخرى **)

>>||بقلمي||<<

)()()()()()()()()(

\//لولا احس بداخل الصدر دقات ...
ماكنت اصدق ان قلبي محله ...
استغفر الله
وشلون ذا القلب ما مات ...
وشلون ينبض بعد ماراح خله ..
اخر مصيبه زادت الطين بلات ...
فرقا الحبيب اللي له القلب كله ..
قصة حياتي اصبحت شبه ماساة ..
قصة حزينه والنهايه ممله \//

**فـــــ الكويت ـــــي**

صرخت بأعلى صوتها : أزمـــــــــــــــــــــه قلبيه
احـتـمال كبـــير ما تعـيش
ننتظر بعد 12 سـاعة تستقر الحالة

وطاحت على ركبتها
ونزلت دموعها تحرق خدها
بعد ما قدرت تتخلص من الدموع
من أكثر من سنة
و قدرت تبين للكل إنها أسعد إنسانه
الحين رجعت لها الدموع مرة ثانيه ..
شلـون ما تنزل دموعها
وهم يقولون لها أن أعز إنسانه على قلبها
احتمال تروح منها بأي لحظة ..

يعقوب قومها من الأرض : دروره حياتي
اذكري الله ترى البچي ما ينفع
ادعي إن ربي يقوم حنون بالسلامة
درر تمسح دموعها بطريقة جنها ياهل : بس هو يقول إنها بتموت
يعقوب : كلام الناس ما يودي ولا اييب يا غلاي
اصبري و ربي راح يقومها لنا إن شاء الله
وقولي بو يوسف ما قال ..
يالله حبيبتي أمشي نصلي العصر ..
درر ابتسمت وهي تشوف أخوها قدوتها
وعزوتها وسندها
محافظ على صلاته حتى في مصايبه
و أزماته تربية حنان أختها إلي ربتها ملاك حياتها أمها ..

راحت للمصلى وصلت وقعت شوي ثم مسكت مبايلها
تحس ودها و لأول مرة بحيتها تبوح عن إلي في داخلها لكن مو لأي أحد لقلمها
كتبت :


++ سالت الدمعات

++ وكثرت الآهات

++ و ازدادت الزفرات

++ بعد أن رأيت حال أغلا الغاليات

++ بكى قلبي

++ وتعثرت في دربي

++ رفعت يدي ودعيت يا ربي

++ حبيبتي

++ ألمك هو ألمي

++ تعبك هو تعبي

++مرضك هو مرضي

++ أخـتـي

++كم تعبت عندما تعبتِ

++وكم تبسمت عندما تبسمتِ

++وكم بكيت عندما بكيتِ

++لأنك لجروحي كم ضمدتِ

++ و لآلمي كم دوايتي

++ و لشتاتي كم لممتِ و جمعتِ

++ الآن آن الأوان

++ لأقول لك

++ إن لك علي فضل كبير

++ كم وقفتي معي وكم مسحتي دمعتي

++ وكم رسمت بسمتي

++ غير ذاك الكثير الكثيـر

++ ســــيـدتــي++

أحبك دون أي تبرير

>>بقلمي<<

)()()()()()()()()()(

أنا من دمعة اليائس تعلمت الحياة اصرار
أنا من ضحكة الحالم عرفت اش قد مأساتي
أنا أدري ما قدرت ألحق .. وصلت بآخر المشوار
ولكني قدرت أوقف بدرب الشوق خطواتي
وألاقي ضحكتي بعد الفراق وغربة الأسفار
والبس معصمك حزني وعنقك عقد آهاتي

**عـ ن ـد من أتخذ الغربة موطنا**


مفاز : رشا و ريم و خديجة شلونهم ؟؟ و أمي أمـي شلونها ؟؟؟
سلوى مبتسمة : تمام ......... بس مفو ترى أمي تزوجت
مفاز : نــــــــــــــــــــــــعم
سلوى : تزوجت بعد أبوي مات
و احنا مو عندها
و ما لها أهل قراب منها يعني تعيش بروحها ..
مفاز معصبة : أمي تزوجت ؟؟؟
أكييد بتقولينها بكل برود ""وتقلد صوت سلوى ""
تزوجت بعد أبوي مات لأنها مو أمج إلي تزوجت ..
وقامت عنها
سلوى تهمس بحلم : مدري متى بتعقل هالبنت ؟؟
مفاز تعالي ويييينج ؟؟
مفاز معصبة : يا عميا لو فيج خير تعالي
سلوى حزت بخاطرها أختها إلي تربت معاها
تعايرها بأنها ما تشوف
و أنها عميا شخلت للناس : بصرج [[يعني كيفج ]]
بس ترى ما راح أقول لج أخبار رشا
مفاز يات تركض : رشوه شخبارها ؟؟؟
سلوى : ما فيها شي بس أخيرا نجحت بالدراسة
مفاز : بس إلا هي ما طالت ؟؟
سلوى نزلت دموعها : شلون أشوفها و أنا عميا يا حياتي
مفاز عورها قلبها (**يالله والله إني غبيه للمرة الثانية أجرحها **)
وكملوا يومهم دقيقة ضحك و 5 دقايق هواش


)()()()()()()()()(

**عـــ ن ــدما نـ ع ـيش بلا قـ ل ـب**

_-_-_فـ بلاد الحرمين الشريفين ـي_-_-_


شهد تفكر (** هين يا خلود أجل أنا أنطق طراق قدام الله وخلقه
ولا وبعد أنا ينقال عني حقت رجاجيل
هين والله إن ما خليتك تبوسين ايدي وتترجيني
ما أكون بنت بوفواز **)
ضحكة وهي تتخيل شكل خلود لمن تشوف
شنو مجهزه لها : ههههههههههههههههههههههههه
العنود : شهود وش فيك
شهد سكتت : آآه اليوم بس أقدر أنام اليوم بس أقدر أتهنى بالأحلام
العنود : أحس وراك بلى وش فيك ؟
شهد والمكر بعيونها والخبث بصوتها : ولا شي يا غوحي ""روحي"


)()()()()()()()()(


)( لا ترخصين النفس يابنت تكفين
بعض البشر مايستحق الموده
يلعب على كل العذارى بحبلين
والدرك الاسفل يا العزيزه مرده )(


دخلت دار أختها بهدوء وهي تسمع صوت ضحكها من بعيد و سمعتها وهي تقول : حبيبي أنت ....
قالت بصراخ وهي تسحب التلفون من أختها : فهــده من تكلميين يا حـ,,,,,,


ȾʜΈ ϵлԂ өӻ Ҏαɹț
)(حـقـوق الـنـشـر و الطـبـع مـحـفـوظة لـدى جروح حرمان الروح)(


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-03-2009, 02:13 AM
صورة أنـا~ الرمزية
أنـا~ أنـا~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
part 5


Part 5
وذبلت الأزهار

_-_-_فـ بلاد الحرمين الشريفين ـي_-_-_

)( لا ترخصين النفس يابنت تكفين
بعض البشر مايستحق الموده
يلعب على كل العذارى بحبلين
والدرك الاسفل يا العزيزه مرده )(


دخلت دار أختها بهدوء وهي تسمع صوت ضحكها من بعيد
و سمعتها وهي تقول : حبيبي أنت ....
قالت بصراخ وهي تسحب التلفون من أختها : فهــده من تكلميين يا حـ,,,,,,
فهده صكرت المبايل بسرعة : أكلم سندس وش فيك شجون خرعتيني ؟
أشجان سحبت المبايل ودقت على الرقم الأخير : ألو
***: ألو هلا يا عمري
أشجان : أسمع يا ..,.,.,.,.. والله إن دقيت على ذا الرقم مرة ثانية ما تعين خير
وصكرت الخط
لفت على فهده : أجل أكلم سندس هاه
فهده سكتت ودموعها بعينها ××اليوم يوم موتي على يد شجون××
: أنا كنـت أ آ أ
أشجان ×× هدي نفسك يا أشجان كل بني آدم خطاء ××
قالت بهدوء تحاول تضبط أعصابها : من كنتي تكلمين ؟?؟?؟
فهده حست ما في مجال للكذب : فيصل
أشجان بصدمه : ايوه من فيصل ؟
فهده بخوف : ولد جيران
أشجان ××لا إلا أنتي يا فهده إلا أنتي لا تكلمين هالنذل الخايس إلي ضيع بنات خلق الله ××
ما قدرت تمسك أعصابها أكثر وانفجرت
ما تبي أختها تطيح بإلي طاحت فيه رفيجتها من قبل :
أنتي مهبوووووووله أنتي فهده أنتي وين عقلك ؟؟؟
تكلمين واحد غريب ولا وبعد وتدرين أن إلي تسوينه غلط وغير ذاك وذا مين تكلمين ؟؟؟
فيصل إلي أنتي أكثر وحده عارفه وش سوى بمنال ولا نسيتي ؟؟
لا يا فهده أنتي درة مصونة جوهرة مكنونة
ما ترخصين نفسك لا لفيصل ولا لمليون فيصل تكلمينه ..
حبيبتي أنتي تدرين إلي تسوينه غلط ؟؟؟ عدل كلامي ولا ؟؟
فهده تبجي : عـدل بس هو يحبني حرام أكسر بخاطر أحد يحبني .
أشجان : هـ الكلمة هذي هي إلي ضيعت البنات ..
لا يا فهوده موب أنتي إلي ينقص عليك ..
معقوله فيصل قص عليك وصدقتيه قال لك أحبك ..
و أنتي على طول صدقتي ...

الصمت ساد العشر الدقائق هذه
لم يسمع سوى زفرات أشجان الغاضبة و تناهيد فهده الباكية ..

فهده بين دموع الندم : شجون ما أقدر يمر يوم ما أكلمه
أشجان حطت عينها بعين فهده العسلية
تحاول تقرا باقي الكلام إلي بتقوله فهده : ما في شي في الدنيا كلها اسمه
ما أقدر أنتي تقدرين وتقدرين و تقدرييييين ...
فهده بخوف أن أختها تعصب عليها أكثر لأن أعصاب أشجان مالها أمان : كييف ؟؟
أشجان حست أن فهده بدت تندم و هذا إلي تبيه : عنده صورك ؟؟
قد شافك ؟؟
فهده بصدمه : لا والله لو إيش ..
أشجان ارتاحت : طيب رقمك بغيره
" وبنظرة تهديد "
لــكــن الجوال بيكون عندي لكم يوم و لا عطيتك إياه مو تعطين أي أحد رقمك
و لا تردين على أي أحد ولا تكلمين أي أحد
و حطي في بالك قبل أي شي ربي فوقك
وما هو راضي على إلي سويتيه
و تذكري أن في يوم راح تعرض أعمالك عليك وعلى كل خلق الله وقتها وش تسوين ؟؟؟
وفكري بأمي تعبت وهي تربيك وهذي النهاية ؟؟
فكري بإلي حولك من يرضي يتزوج وحده كانت تكلم قبله ؟؟
فكري بطلال إلي تحبينه تتوقعين أنك كذا ما خنتي حبك له ؟؟
و تذكري قول الرسول صلـ الله عليـــ وسلم ـه ـى : (( ما اختلى رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما ))
و هذي خلوة محرمة
و حبيبتي لا تخافين محد بيدري أنك "وشددت على كلمة " كنـ..ــتـ..ـي تكلمين إذا تبتي
وما عاد كلمتي
و إذا عدتي إلي سويتيه مره ثانية قص رقبتك على يد ريــان ...
و خذت مبايل فهده وطلعت وخلت فهده في حالت ندم و حسرة ونوة بكي لين نامت وهي تفكر ..



)()()()()()()()()()()(



××أقول بكره ينتهي الهم وألقاك
يطلع علي الصبح وأقول باجر
ضايع بدونك بين همي وذكراك
أنا أعترف بالضعف ما أقدر أكابر
الصمت بيت و دمعتي ألف شباك
والهم باب وشوفك ألف زاير ××



^^في ممرات المستشفى ^^

تمشي بالممرات تحس أنها تايهه
تحوس من اليوم بس تنطر الدكتور يطلع من عند أختها بتعرف شلونها
درر وهي تمسح دموعها تنهدت : يا رب قومها لنا بالسلامة ما تحمل فراقها ...
اليوم استلمت الشهادة كانت تتمنى أن أول شخص توريه الشهادة هو حنان
لأنها واعدتها أنها تييب درجات ترفع الراس
كل البنات اليوم إلي مستانسه بدرجتها
وتقول أول ما أرجع البيت براويها لأمي عشان تكافئني
و إلي تتحلطم وتقول أول ما أرجع البيت براويها لأمي عشان تشتكي
إلا هي قاعدة ماسكة شاهدتها و ساكتة بالها مو معها مع حنان
تتمنى تقوم بالسلامة عشان ترجع لها روحها ترجع لها ابتسامتها ...
يعقوب : دروره
درر لفت عليه : هلا
يعقوب : أمشي البيت
درر : وحنان ؟؟؟
يعقوب تغير وجهه : بوديچ للبيت وأرجع لها ؟



)()()()()()()()()()(




!!كذبة صباح الخير يا صبح الأنوار
عذري ليا عدّت ليالي ولا نمت
اسهر طوال الليل وضْيوفي أفكار
وأقول لأصحابي : نعم توّني قمت!!



**عـ ن ـد من كانت له الغربة سكنا**


رفعت الساعة من على الطاولة و شافتها للمرة المليون
ثلاث ساعات تحاول تنام ما هي قادرة كل ما نامت
ردت قامت من صوت الموسيقى إلي ماليه الشقة : يا ربي شـ سوي ؟
قامت وغسلت ويها و رجعت قعدت على الكنبة متربعة وحاطه يدها على خدها
تنطر الشقة تهدا تفكر بحل لمشكلة الشقة غير الحل إلي كل مرة تقترحه عليها مفاز
وهو إنها تبيعها لأنها ما تبي تبيع ريحة أمها تبي شي في ريحة أمها
نجود وهي تمجع شعرها القصير الناعم : مليييييييييت ملييت مليييت
يمه آسفه شكلي ببيع الشقة " وبجت "
لا ما أقدر هذي الشقة هو أخر مكان جمعنا مابي أبيعه
آآه ياربي ساعدني ..
سكتت فجأة وهي تسمع طق الجرس
راحت وفتحت الباب شافت شاب ويهه مو غريب عليها قالت : HI
الشاب بنظرة احتقار ما توقع تكون بنت مسلمه بهـ ـالشقة
ولا وبعد مو هذي إليـ ذاك اليوم طالعة تركض بليل !!
غريبة هـ الإنسانة وين ما أروح ألقاها!! : هاي ممكن تقصير على الموسيقى
إذا ما عندك مانع أو إذا هذا ما يخرب الجو عندك ..
لأن ما حنا قادرين ندرس والحارس يقول كلموها مالي دعوة ..
نجود هزت راسها يعني ماشي
و صكرت الباب
نجود : وييين شفته ؟؟؟
هئ إيه هذا سامي إلي ذاك اليوم شافني و أنا طالعه من الشقة .
فشــــله الحين شيقووول عني
حلو حلوو سمعچ راحت يا نجود ..



)()()()()()()()()(




$$ مشكله لا جات حاجتك بيديـن البخيـل
مايفكـك ليـن تدفـع كثـر مايدفـعـه $$



**عـ ن ـد من أتخذ الغربة موطنا**



من اليوم وهي تحايل مفاز بس مفاز عنيده : مفووز أنتي من شنو مخلووقه
ما تفهمين يعني شنو أمچ تكلميني تبچي تقول الحمد لله أنچ لقيتي مفاز أبيها تجي تزوني ..
مفاز : هي قالت چذي
سلوى : ورب الكعبة قالت روحي لها زوريها
شـ خسرانه بعدين أنتي وايد غلطتي بحقها روحي راضيها و اعتذريها قبل لا يفوت الفوت
و أنا أدري و متأكدة أنچ ميته من الوله عليها صح ولا ؟؟
مفاز اقتنعت أخيرا : أوكي
سلوى طلعت من الدار تركض لمبايلها ودقت على أم مفاز : ألوو هلا يمه
باجر بني لچ طيران آنا و مفاز
رد عليها صوت خشن درت أنه ريل أم مفاز : وين تيون ؟؟
أنا ما يدخلون بيتي بنات مثلكم
يسافرون بروحهم ومن دولة لين دولة والله العالم شيسوون ؟؟
سلوى سكتت : وين أمي ؟؟
صرخ عليها : بعد اليوم ما تدقين على هالرقم فاهمة
مرتي ما تعرف هـ الأشكال فاهمة خلاص أنسوا أنها أمكم ..
وسمعت وراه صوت أم مفاز تبجي واضح أن ريلها غاصبها على أنه يفرقها عن بناتها .
سلوى ما قدرت تتحمل و صكرت الخط و بجت
مفاز دخلت مبتسمة : برايچ ألبس هذي ولا هذي لمن أروح لأمي ..
شفيچ تبچين ؟؟؟
سلوى خبرتها ..
مفاز تبچت : لااا أنا ليش كل ما نويت أعتذر لأحد وندمت على إلي سويته
يروح من يدي بس
والله لأروح لأمي ولا علي من أحد دامي قلت بريضيها
يعني بروح لها وبراضيها وببوس راسها ورجليها بعد ...
ولا علي من ريلها ولا أشكاله ...



)()()()()()()()()(


## عز الله ان القلب في حبكم صاب
مراح للي غير المحبه يدله ...
ان قلت ما غليك فانا اليوم كذاب
القلب لا شافك تغير محله .....
لو بمد حكي والله لخلص كتاب
وكل من عذلني فيك الله يعله##


**عـ ن ـد من آوته الغربة**


الوضع أختلف بينهم كانت عودته و يكرهها
بعدين صارت أخته وتقبلها
والحين أكتشف شي جديد ما كان يبي يكتشفه
أكتشف أنه يحبها و أنها شي أساسي في حياته
بس رد وضحك على نفسه أحد يحب له وحده بريطانيه ..
قطع عليه تفكيره ايد باردة غمضت عينه : بسم الله ..
جودي ضحكة ومن داخلها تقول هين خسارة فيك فلوس البيبسي
بس أنت الوحيد إلي بتردني لديرتي محد بيتبرع لي بفلوس غيرك أنت
قالت ((بعد الترجمة)) : ههه سوري خرعتك
ريان : لا عادي
جودي تمد له البيبسي : تفضل ..
ريان مبتسم لو تدرين يا جود وش تأثيرك علي : شكرا
جودي بمكر مخفي ما بينته أبد : العفو
أنا ذاهبة إلى اللقاء ..
وطلعت من البيت وهي تضحك المسكين
شكله حبني هههه أنت إلي بستغل كل فلس من عندك
لين أرجع لديرتي من غير أي مشاكل ولا ديون...


)()()()()()()()()(




&&في غيبتك كل الملا عندي اغراب
محد ابي قربه ولا احد يبيني&&



العنود تدور شهد بالبيت : شهووود
أفف وين راحت ذا البنت فجأة تطلع وفجأة تختفي ..
نسـت السالفة إلا نست شهد بكبرها
من شافت عمها داخل و عيونه حمرا و ويهه ما يبشر بالخير
أبو فواز وصوته متغير وحزين : يمه عنوده تعالي اقعدي هنا
العنود قامت و قعدت يم عمها : هلا عمي آمر
أبو فواز ضاعت الكلمات منه ما عرف شـ يقول : حبيبتي أنتي تدرين أن الدنيا لقا وفراق
و أن (( كل نفس ذائقة الموت ))
و أنتي مؤمنه أن هذا قضا و قدر
العنود قاطعت عمها : من مات ؟؟؟
أبو فواز هانت عليه دموعه
ونزلت تبلل وجهه و خنق العبره
ولم العنود يواسيها و يعزيها
وهو يعزي نفسه ويواسي نفسه قبلها : عظم الله أجرك يا بنيتي ..


ȾʜΈ ϵлԂ өӻ Ҏαɹț
)(حـقـوق الـنـشـر و الطـبـع مـحـفـوظة لـدى جروح حرمان الروح)(


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-03-2009, 02:15 AM
صورة أنـا~ الرمزية
أنـا~ أنـا~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
part 6


part 6

>>|| دمعة حنين ||<<

^^كنت شمعة تضيء وتشرق حياتي
إنطفيت ورحت في وقت المغيب^^

_-_-_بين دمعات الحنين
على الخد الحزين
وسط زفرات الأنين _-_-_

أبو فواز هانت عليه دموعه ونزلت تبلل وجهه و خنق العبره ولم العنود يواسيها و يعزيها وهو يعزي نفسه ويواسي نفسه قبلها : عظم الله أجرك يا بنيتي .. أبوك عطاك عمره ..
قطعت عليه كلامه صرخت إلي بعدها أغمى عليها ..
: عنوده
العنود فتحت عينها بكسل شافت شهد عند راسها وعيونها حمرة
شهد قربت من العنود ولمتها
العنود بجت على طول أبوها إلي كانت تنتظر يطلع من الحبس في أمريكا ((لأنه هو و أمها متهمين بأنهم إرهابيين )) مات قبل ما يرجع لها و يلاعبها نفس ما كانت تتمنى كل ما شافت طفل يلعب مع أبوه تتمنى تكون مكانه : شهوود أبي أبوي
شهد بجت ولمتها أكثر : غلاي اصبري و احتسبي
العنود انفجرت من البجي : كيف أصبر على فراقه
10 سنين وأنا على أمل إني أشووفه
والحين تقولون لي مات
أبييه أقول لك أبييه
" وقعدت تهز شهد حيل "
ما تفهمين أنتي ودوني له
أبغى أشووفه
أم فواز دخلت على صراخ العنود و ركضت لها وبعدت شهد عنها لمتها تهديها و تواسيها و بعد ما سكتت شوي بدت تقرى عليها لين هدت بس دموعها شلال يغسل ويها ..
أم فواز بحنان وهي تصبر العنود : يما عنوده ..
كلنا بـ نموت قال الله سبحانه ((إنك ميت وإنهم ميتون ))
حبيبتي يا بنتي أدعي إن الله يغفر له ويرحمه
ويجمعنا فيه بالجنة
وتذكري حبيبتي قول الرسول صلى الله عليه وسلم (( إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له ))
ادعي إن ربي يجعل قبره روضة من رياض الجنة
ترى البكي ما يرجع شي
بالعكس الرسول صلى الله عليه وسلم قال : ( إن الميت يعذب ببكاء أهله عليه)
خليك قويه و اصبري
الله يحب الصابرين
أم فواز بعد ما خلصت كلامها طلعت وخلت العنود براحتها ..
العنود بطلت دفترها البنفسجي إلي شرته لها أمها يوم كانت صغيره و العنود كانت تكتب فيه كل شي في خاطرها ..
العنود تمسح دمعتها : كنت على أمل أنك جي لي يبا وتحضني وتعوضني ضني سنيني ..
مسكت قلمها وكتبت :
غاب العزوه غاب السند
من لي غيره يوفي ويسد
محد يعوضني عن غيابه محد
كيف ما أبكي وغابت شمس الفرح و الهنا والسعد
أبوي مالي غنا عنه لو أبقى معه بالدنيا مما معنا أحد
أحسن من أني أعيش بين الناس لكن من غير أب هو لأفعالي المقوم والعمد
إذا أنا ما بكيته من بـ يبكي أساس حياتي فهو المخرج والمصور والمعد
والله الدنيا ماتسوي بدونه ولا بيكون فرق بين الأيام الجمعة هو السبت هو الأحد
كيف بتحمل تغيره وهو لجروحي و أحزاني البلسم والشهد
أبوي مالي غنا عنه أبد
كيف ماتبوني أبكي على حالي وهو إلي كان لي الأب ولأخ والجد
كان جنبي وفجأة تلاشى وأبتعد
ربي إرحمني برحمتك يا فرد يا صمد
آآهـ غاب العزوه غاب السند
>>||بقلمي||<<
قعدت فترة والذكريات توديها وتجيبها
|_|_|
العنود وهي طالعه من المدرسة وهي بأولى ابتدائي وماسكه إيد أبوها : بابا اليوم الأبله قالت إننا صرنا كبار ..
أبو العنود وهو يبوس يدها : إيه بابا أنتي بنتي الحلوة الكبيرة ..
العنود : أنا حلوة ؟
أبو العنود مستغرب من سؤالها : إيوا حبيبتي أنتي حلوة مرره
العنود : أجل ودني السوبر ماركت
أبو العنود : هههههههههههه
|_|_|
العنود رجعت مع عمها من المدرسة وهي مستانسه لأنها بتوري أمها وأبوها شهادتها الأولى بالمدرسة اليوم استلمتها .. دخلت البيت لقت الجناط عند الباب : ماما بابا
أمها : هلا حبيبتي
العنود كعادتها من صغرها وهي لماحه وذكيه : ليه لابسه غطاك و الشناط عند الباب ؟؟
أمها لمتها : يمه أنتي كبيره صح ؟؟
العنود : ايوه
أمها : بنسافر أنا وأبوك لأمريكا شوي ونرجع ماراح إنطول إن شاء الله
العنود ودموعها على خدها : وتخلوني برووحي
أمها : لا بنخليك مع عمك
العنود وهي تبجي : ما بغى ما بغــى
أمها سلمت عليها هي و أبوها وودوها لبيت عمها وقلوبهم مكسورة على بنتهم الوحيدة بس شيسون شغل أبوها أجبره على أنه يسافر ولمن سافر كانت الطامة إنهم اتهموه هو و أمها إنهم إرهابيين لأنهم دعوا بعض الناس للإسلام ..
|_|_|
أبوفواز دخل دار العنود : يمه عنودتي
العنود بصوت مخنوق : لبيه
أبوفواز بحزن يحاول يخفيه : بـ نروح ندفن أبوك تجين تسلمين عليه بالمغاسل .
العنود وقف الإستيعاب عندها : ليه تدفنونه ؟
أبوفواز : لازم ندفنه يا أبوك ..
العنود حست إنها بواقع لا مفر منه أبوها خلاص مات وهي تبي تسلم عليه السلام الأخير قالت ودموعها تغسل وجها : بروح معاكم ..
وفي المغاسل :
دخلت تسلم وتطلع .. رائحة المسك و السدر و الصابون تملأ المكان ..
العنود مشت لوين ما قالوا لها لعد مكان أبوها المتمدد
وقفت بعيد عنه ما تبي تقرب تخاف تتأكد إنه أبوها
أبو فواز مسك كتفها : روحي قبلي جبهته
العنود راحت بهدوء ويوم شافته هذا هو أبوها ما تغير صرخت بقوة كأنها تأكدت إنهم صادقين وما يمزحون : يبا
وبجت ولمته : يبا دخيلك قوووم ..
يبا تكفى لا تخليني بحالي ..
أبوفواز حاول يبعدها عنه بس مو راضيه : قولي لا إله إلا الله
اذكري الله
العنود تبجي بقوه : ليييش هو بارد ؟؟
أبو فواز طلعها برا المغاسل : بس يا بنتي البكي ما يرجع شي .. فواز تعال خذ العنود وودها للبيت ..
العنود تبجي : مابي أبي أبووي
فواز مسكها ودخلها للسيارة و راحوا للبيت ..
وطول ما هم بالطريق العنود ما جفت دموعها و لا سكتت عن البجي ..
)()()()()()()()()()()()()(
>>تقول ليه صغرت أنا بعينك
هذا لأنك يا حبيبي عمرك ما كنت فيها كبير<<
>>||بقلمي||<<

||في بلاد الحرمين الشريفين ||

أشجان مسحت دمعة نزلت على خدها معقولة حبيبة روحها إلي وثقة فيها أغلى خواتها و أرجحهم عقل و أذكاهم و أفهمهم للدنيا على أنها أصغرهم بس أحكمهم و أوسعهم خبره معقولة تكون من البنات إلي ينقص عليهم .. معقوله أختها الغالية تربية أمها تكلم ولا ومن تكلم تكـلم إلي إنلسعت منه رفيجتها .. على الرغم من إنها كانت تدري بحقيقته كانت تكلمه ...
أشجان وهي طالعة من دارها شافت فهده تتكلم بتلفون البيت : آآهـ
من تكلمين ؟؟
فهده منزلة راسها : سارة رفيقتي
أشجان بنظرة شك : أكيد
فهده غورقت عيونها أختها قدوتها حبيبتها ما قامت تثق فيها ولا تصدقها : أكيد
أشجان راحت بسرعة وهي مو مصدقة نفسها هي بدت تحتقر أختها لا يا ربي لا شلون دخل الشيطان بينهم بأوسع مدخل : استغفر الله
+_خلاص الحين المسألة صارت بينها وبين ربها أنا مالي حق أحتقرها_+
)()()()()()()()()()()()()(
بعد أسبوعين مروا بسرعة
كانوا فيها أبطالنا على حالهم :
درر نست الإبتسامة و قلقها كل يوم يزيد تخاف تفقد حنان للأبد
حنان في غيبوبه ولا تطور بحالتها
مفاز تنطر الإمتحانات تخلص عشان تروح لأمها
سلوى تحسنت علاقتها شوي مع مفاز من ناحية إن مفاز حافظت على ألفاظها وما قامت تجرحها وايد
نجود ولا تزال تدور حل للشقة و في هذه الأسبوعين ما شافت مفاز إلا قليل لأن مفاز مشغولة البال
العنود وما أدراك ما حال العنود المسكينة أظلمت الدنيا بوجهها أسبوعين ما تاكل إلا بالغصب ما تطلع من دارها ما تكلم أحد بس دموعها هي رفيقتها الوحيدة
أشجان ما قامت تشوف فهده وايد
فهده ما قامت تكلم فيصل من ذاك اليوم
جودي تمكنت وبجدارة من قلب ريان
)()()()()()()()(
^^حنين الشوق للماضي يذكرني زمان فات
يذكرني ربيع العمر و أسترجع ملفاتي^^

^^على الأطلال^^
حطت يدها على جتف أختها : حبيبتي العالم مو موقف على شي .. ابتسمي الحياة حلوة ..
: بس كنت أتمنى نسبة أعلى
أختها : عادي كل شي يتعوض يا درتي

الأبله : درر
درر كانت سرحانه ودموعها في عينها وتتذكر حنان وحنانها : نعم أبله
الأبله : عيدي كل إلي قلته
درر منزلة راسها ودموعها تنزل مو ناقصتها : ما كنت منتبهه
الأبله : لا والله أوقفي ورا
درر وقفت ورا بالصف وبالها مشغول تفكر بحنان ابتسامة حياتها
تخاف تروح عنها مثل أبوها و أمها و كل إلي تحبهم ..
)()()()()()()()()()()()()(

^^ذبحني الشوق في سلمك وحربك
وأنا صابر لجل خاطر عيانك ^^

>> في قلوب الولهانين<<

شهد رجعت للبيت وصعدت على طول لغرفتها تزهب الهدية لتوأم روحها اشتاقت لها و لابتسامتها إلي ما عاد لها أثر
ياي من جم يوم وهي ما تبي تشوف أحد ولا تكلم أحد بس اليوم غير اليوم يوم ميلادها لازم تحسسها أنها مهمة و إنها مو منسية
: واااااااااااااا خلصت
غلفت الهدية بلون توأمها المفضل اللون البنفسجي و حطت لها كرت من تصميمها وكاتبة فيه :
كل عام
وأنتي عروس الكون
كل عام
وأنتي در مكنون
كل عام
وأنتي لؤلؤة في بحر الراحة والسكون
كل عام
وحبي لك يزيد جنون
كل عام
و أنا لك مجنون
الله يطول بعمرك لآلاف السنون
بكون أول من يبارك لك بما إني أمون
ما يهون على ما أبارك لك وربي ما يهون
فكل عام
وأنتي عروس الكون
>>||بقلمي||<<

: خلصت
فواز من وراها : الله هذي لي
شهد : لا لعنوده
فواز : جد ليه ؟
شهد : اليوم يوم ميلادها
وش رايك في الهدية
حلوة ؟؟
فواز : شكلها حلوة بس ما توقع تعجب العنود
شهد : ليه ؟
فواز : لأن عيني فيها
شهد وهي توقف سندت على فواز ولا يوخر ولا طراااخ طاحت على ويهها : نذل
فواز : خخخخخخخ
شهد راحت لدار العنود
فواز : لحظه شهود
شهد سفهته
فواز : شهد
شهد طاف
فواز : أم كشه
شهد لفت على المنضرة بشكل ملفت تتأكد من صحت كلامه وفعلا كان شعرها معفس رايح فيها
أول شي جا ببالها أنها تخليه جذي عشان تشوفها العنود وتضحك عليها يعني بتسمع ضحكتها إلي هي ولهانة عليها ..
طقت الباب
مرة
مرتين
ثلاث
: عنووده أفتحي تكفين
العنود بطلت الباب وهي منزلة راسها ويوم رفعته
انصدمت شهد لأن العنود متغيره 180 درجة ضعفانه و تحت عينها أسود و ويها أصفر و عيونها حمر و آثار الحزن على ويها
شهد : هاي كيفك اليوم ؟ وحشتيني
العنود دخلتها وهي ساكته
شهد حست أنه مو وقت الهدية لأن العنود مالها خلق بس أصرت يوم تذكرت ابتسامة العنود : أ أ اليوم يوم ميلادك فـ زي ما وعدتك السنة إلي فاتت جبت لك هدية .. و قررنا إنا نتعشى برا وش رايك ؟؟
وقدمت لها الهدية
العنود ارتسمت على وجهها طيف ابتسامه : شكرا
شهد خاب ظنها .. يا الله قد ايش مشتاقة لك ولبسمتك ولمرحك يا روحي آآهـ بس هذا إلي أقدر أقوله ..
)()()()()()()()()()(
>>الأشواق تحرقني
والآهات تخنقني
والدمعات تأسرني
وعلى الأطلال توقفني<<

^^بين حنينٍ وأنين ^^

اليوم شافتها أخيرا بعد أسبوعين شافتها لكن ما كانت هي مفاز إلي تعرفها ...
لمن لمتها من الشوق والوله عليها مفاز بسرعة بعدت وقالت ببرود : هلا نجود
وراحت
نجود وهي تتذكر النظرة إلي طالعتها فيها مفاز خنقتها العبرة رفيجة دربها تغيرت عليها من غير سبب
آآهـ مفوز إلا أنتي ما أبيج تتغيرين علي أنتي بكف والدنيا كلها بكف من غيرج يوقف معاي ويساعدني و يواسيني و يصبرني ويجرحني ويداويني ويذبحني ويرد الروح فيني ..

ما قدرت تدرس لإمتحانها المؤجل إلي أجلته من غير سبب بمزاجها بس هي طلبتها أوامر بس قالت مابي أداوم قالوا لها حاظر تبين درجة كاملة ولا تمتحنين بس هي قالت تبي تمتحن ما تحب تكون غير عن الناس ..

مسكت الكاتب وقررت تسمع النظرية عن غيب على آخر صفحة بالكتاب
وبدت تكتب لكن يوم خلصت انصدمت إنها كتب :

||حنين|| و ||أنين||
دمـ//ـعـ//ـات و آهــ//ـات

||أشواق|| تحرق قلبي
||دموع|| تغطي دربي
||حب|| زرع في قلبي

[][]صــديــقــتــي بل أخــتــي[][]
أراكـ ولا أستطيع أن أنال على رضاك
أحبكـ لكن قولي لي بربك

ما سبب ||تغيرك||
أتراك ||مللت|| أخوتنا
أم تراك ||نسيت|| صداقتنا

كلما رأيتك ازداد في قلبي )(الحنين)(
و ازداد في صدري )(الأنين)(

||أحــن|| لأيامنا التي رسمنا بها أنا و أنتي رسمة دربنا
و طريق حبنا

||لـكنـها|| لم تكن هكذا
لم تكن هذه النهاية

||أحن|| لذاك الطريق الذي بك صديقتي جمعني
||أحن|| لقبك الرقيق الذي بصدق أحبني

||أحن|| لأحلى ذكريات
||أحن|| ليديك التي كانت تبعد عن عيني الدمعات
||أحن|| لضحكتك التي تبعد عن قلبي الآهات

[][]حبـيـبـتـي ونــور عــيــنــي[][]
||أين|| الطموحات التي بنيناها بهمتنا؟!؟
||أين|| القصور التي شيدناها بشموخنا؟!؟
||أين|| الجبال التي صعدنها بعزمنا ؟!؟
||أين|| الوفاء الذي زرعناه بدروبنا؟!؟

[][]صــديـقـتـي و حـبــيــبـتي[][]
الأشـ//ـواق تحرقني
و الآهـ//ـات تخنقني
والدمـ//ـعات تأسرني
وعلـ//ـى الأطلال توقفني

\/\/عودي\/\/ لي صديقتي
ولنعد لطريقنا
الطريق الذي لم ينسنا
الطريق الذي جمعنا
فلنعد لطريق أحلا أخوة
كانت بيننا
>>||بقلمي||<<

)()()()()()()()()()(
^^قلب الفراق اللي غدا لـه حنينـي ظميان و القصه ماهي جمة البيـر
لكنهـا شـوق يـدفـه ضنيـنـي يا لله عساها ما تطـول المشاويـر^^

&هنا أو هناك المهم إني معاك &

الساعة 12 مساءا

: ألو هلا يمه
هو مو موجود ؟
إنزين .. نايم ؟؟
أوكي عيل خلي الخادمة تبطل الباب

بطلت الخادمة الباب
: وين ماما ؟
الخادمة : هناك في الصالة ..
: ليش ظلام ؟؟
بسم الله .

وبطلت الباب
ومشت على طول بس حست بحركة وراها ولفت ولا
: وااااااااااااااااااااااااااااااااااا >>تصارخ

THE END OF PART
)(حـقـوق الـنـشـر و الطـبـع مـحـفـوظة لـدى جروح حرمان الروح)(


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 21-03-2009, 02:18 AM
صورة أنـا~ الرمزية
أنـا~ أنـا~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
part 7


part 7

>>|| تلاقينا ||<<

^^قلب الفراق اللي غدا لـه حنينـي ظميان و القصه ماهي جمة البيـر
لكنهـا شـوق يـدفـه ضنيـنـي يا لله عساها ما تطـول المشاويـر^^

&هنا أو هناك المهم إني معاك &

الساعة 12 مساءا

: ألو هلا يمه
هو مو موجود ؟
إنزين .. نايم ؟؟
أوكي عيل خلي الخادمة تبطل الباب

بطلت الخادمة الباب
: وين ماما ؟
الخادمة : هناك في الصالة ..
: ليش ظلام ؟؟
بسم الله .

وبطلت الباب
ومشت على طول بس حست بحركة وراها ولفت ولا
: وااااااااااااااااااااااااااااااااااا >>تصارخ

: يمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

مفاز تصارخ : ينيييييييييييييييييييييييييييييي
: يني شكلچ ولي يابوچ منو أنتي وش يايبچ بهالوقت ومنو بطل لچ الباب

أم مفاز سمعت صراخهم و طلعت : مفاااااااااز
مفاز ركضت لحضن أمها كانت غبيه يوم فكرت تروح عن أهلها لحظة
قالت وهي تبچي و تعبيرها خاينها : يمه أحبـــچ أحــــــبـــــچ أحبچ
أم مفاز تبچي و تلم بنتها و تبوس فيها
و تمسح على ظهرها قالت بخوف وبوله على ضناها : شلوونچ يمه شخباارچ ؟؟
مفاز : بخير يا بعد كلي
أم مفاز حاسة چنها بحلم و خايفه تقوم منه و يروح كل شي : شخبار دراستچ ؟؟
شخبار حياتچ ؟؟
عساچ محافظه على صلاتچ
وعباداتچ
وعلى نفسچ
مفاز تحسف قد شعر راسها
إنها راحت من البيت
من غير أذن من أهلها
على الأقل لو هي مستأذنه
چان خلوها
بس ما يقعدون
أكثر من سنة
يدورونها
و يحاتونها
صح إنهم چذي ولا چذي بيحاتونها
بس لو بأذنهم على الأقل
يدرون هي وين
وشلون عايشه
ومع منو : أنا و دراستي وصلاتي وعباداتي و كل شي بخير
: خلصتوا ؟؟
أم مفاز تذكرت إنها سمعت صوته عشان جذي طلعت : هلا خالد آمر يبا
خالد : منو هذي ؟؟
أم مفاز : بنتي مفاز إلي كلمتك عنها
خالد يطالع مفاز من فوق لتحت بنظرته إلي أكثر من يعرفه تعود عليها
نظرة الغرور و الثقة : أهلا
مفاز تطالعه مستغربه منو هذا سلوى ما قالت لها إن في شاب مزيون يعيش عند أمها و ريلها
هئ لا يكون أحد من عيال خوالها راز الفيس وياي للكويت
و عايش عند أمها : هلا " وهمست لأمها " منو هذا ؟
أم مفاز : هذا خالد ولد ريلي
مفاز انفجر بركان الغيرة ليش يعيش عند أمها يعني أمي
صارت أمه يعني أمي تهتم فيه و هو مثل ولدها
و الله ما خليك يا أخ خالد أنت و أبوك تتهنون بحنان أمي ...
أم مفاز : خلود الساعة جم بتسافر أنت و أبوك ؟؟؟
خالد بنظرة مكر لا ما خليج يا مفاز تتهنين مع أمج : ماني مسافر هونت بس أبوي بيسافر الساعة 4 الفير ..



|| قف // stop// لنتعرف على ||
>> خالد : أنت القمر ولا القمر صورة منك ولا إن ربي خالق منكم إثنين كويتي ولد ريل أم مفاز . عمره 18 سنة . ملامحه روعه شعره أسود لون الفحم ناعم وكثيف طويل من وراء وعيونه آآهـ لا تسألون عن عيونه روووعه كبار بشكل ووساع مكحله رماديه ورموشه إنما ايه طوال وكثاف بشكل فضيع .<<



)()()()()()()()()()()()(



**دمعة ورأى دمعة والأحزان قدام
والحب كلمه عشتها في خيالي**



^^وسط الظنون^^


الساعة 11 مساءا بتوقيت المملكة
أم أشجان : فهوووده يما يالله استعجلي بنروح للملكة
فهده تتحلطم ما تبي تروح خايفه تشوفه : يمه ما بغى أروح يم أم فيصل
أم أشجان : لا يامي تعالي معي هي حالفة علي نجي كلنا بس ليان نايمة
ونوراه وش يقنعها تجي معنا ..
يعني مابه إلا أنا وأنتي و شجن ..
فهده تأففت وراحت تبدل
وبعد دقايق خلصت وراحوا لملجة بنت أم فيصل إلي في بيت أم فيصل
دخلوا للبيت
وراحت فهده لغرفة ريما بنت أم فيصل الصغيرة بنفس عمر فهده عمرها 16 سنة
فهده وهي تعدل شكلها : ريوم كيفك ؟
ريما : تمام
فهده : والدراسة ؟؟
ريما : الحمدلله بس الرياضيات مرره صعب ..
فهده وهي تلف على ريما : بالمررررره صعـ..
سكتت مصدوومه ماتدري شنو تسوي أي بنت بموقفها : فيصل ؟؟
فيصل عرف صوتها الناعم المميز عن أي بنت يكلمها : فوفو ؟؟
ريما : فصوول أطلع عيب
فيصل طنش ريما وبعيونه نظرة العتاب : الله يرحم أيامنا يا فهده ..
فهده قالت إلي ما كانت متوقعه إنها تقوله أو حتى هي فكرة تقوله : فيصل أنت إنسان كذاب
و أنا ماني مستعدة أبيع رضا ربي وأهلي عشانك
فيصل بلوم وعتاب هي ما تصورته : ما كان هذا كلامك .
: بس الحين صار و بـ يصير و بـ يظل كلامها ..
لفوا الثلاثة فهده وفيصل وريما على الباب بصدمة ..
فهده لا هذا إلي ناقصني تشوفني معاه الحين وش راح تفهم : شجون والله أنا مالي شغل ..
أشجان وهي لابسه غطا عليها أي كلام
لأن آخر شي توقعته أن فهده مع فيصل وريما هني : طيب ألبسي غطاك
فهده استوعبت ولبست وهي تحس إنها بتموت من نظرات أشجان
فيصل أنقذه بهـ اللحظة اتصال أمه وطلع ..
فهده ودموعها بعينها : والله مالي شغل و قسم بالله
ريما حست شكلها غلط : عن أذنكم ..
أشجان بعتاب : أفا يا فهده ما هيقتك كذا
وطلعت وخلتها بروحها
فهده قعدت على الكنبة إلي بغرفة ريما وقعدت تبجي ..


&


بعد ما صكر الخط من أمه قعد يفكر بآخر جملة سمعها
من وراء الباب والله مالي شغل و قسم بالله .. حن قلبه عليها مسكينة ..
الحين توه يحس فيها بعد ما مثل عليها لين قال بس ..
الحين حن قلبه عليها بعد ما طيحها بمشاكل مع أختها ..


&

بعد ما طلعت من فهده
أشجان .. لا تكفييين يا فهده لا تطيحين من عيني زيادة
يا ربي أنا إلي سويته صح ولا غلط
يا ربي سامحني كاني غلطت بحقها
وحقك


&


بـعد ما تأكدت أن أشجان طلعت من الدار دخلتها : فهوده
فهده رفعت راسها و ويها كله دموع : ريوم والله مالي شغل
أنا حمـ.. من الأول صدقته
أنا غبـ.. من الأول قص علي
أنا حيـ.. إلي رديت عليه يوم كلمني توه
ريما : وش فيك فهود ؟؟
قولي لي وش بينك وبين فصول ؟؟
فهده بدت تهدا شوي : قصدك وش كان بينك وبين فيصل ؟؟
ريما : ايوه
فهده مترددة : ريوم بكرة بالمدرسة أقول لك موب أحسن ؟
ريما : أوكي براحتك .. بس وعد ؟؟
فهده مبتسمة شكثر ترتاح لريما على رغم من إنها أخت فيصل
بس هي صديقة الطفولة : وعــد ..
ريما : قومي أصلح لك الميك أب بسرعة تحت يسألون عنا .


)()()()()()()()()()()()(



يــــــــــــــــــتــــــــــــــبــــــــــــع


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 21-03-2009, 02:22 AM
صورة أنـا~ الرمزية
أنـا~ أنـا~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
~~>


^^كل من حولي رحل مابقى منهم احد

كلهم راحوا بعيد لا صديق ولا حبيب ولا سند^^







**بين الدموع**







اليوم غير

غير عن أي يوم مر عليها

اليوم متفائلة حيل أن حنان تقوم بالسلامة

لدرجة إنها ما رضت تدرس حق امتحانها إلا في المستشفى

قعدت جدام الباب دقيقة تدرس وخمسة تدخل تشوف حنان

درر راحت لدورات المياة ويوم رجعت لقت الدنيا معفوسة

الدكتور يا لجناح حنان يركض

درر ارتسمت على ويها ابتسامة أمل

و ركضت صوب النيرس إلي طالعت من عند حنان : قامت ؟؟

النيرس : إيوه آمت ..

"إيه قامت "

درر اتصلت بيعقوب إلي كان عن ربعه : يعقوب ..

حنون قامت ..

: يعقوب خذ مبايلك الله يخس إبليسك أحسبه مبايلي ..

يعقوب : لأنك خبل ..

ألو هلا بالدر

شلون الدراسة

لاتقولين تعال خذني ما قدرت أدرس

لأن مالي خلق أي لج ..

درر بفرحة : حنووووووووووووون قامت ..

يعقوب وقف : جذابة ؟؟

درر : وقسم بالله تعال بسرعة ..

يعقوب : أوكي بحفظ الله

وصكر الخط ..

يعقوب : يسووف أختي قامت ..

يوسف لمه : الحمدلله عـلى سلامتها ..

يعقوب : الله يسلمك .. مشينا ...

يوسف : وين ؟؟

يعقوب : بعد وين تعال معاي للمستشفى ..

يوسف : بس

يعقوب : لا بس ولا هم يحزنون ..

وراحوا طيران ..

أول ما وصلوا للجناح لقوا درر برى واقفة ومتشققة ..

درر أول ما شافت يعقوب لمتــه حيل : الحمــد لله ..

يعقوب سعادته ما توصف يحس أن محد قده

أخته قامت

والثانية أخيرا ابتسمت

ما درى شـ يقول أو شنو المفروض يقول

باس راس درر

وقال وحروف ضايعه و تايهه عنه

الشي الوحيد إلي قدر يقوله هو

: الحـمد لله ..

درر استوعبت وجود رفيجة يعقوب

و بعدت عن يعقوب

و ردت تدرس تنطر الدكتور يطلع عشان تدخل عند حنان ..









|| قف // stop// لنتعرف على ||

>>||يوسف : عمره 19 ربيع يعقوب المخلص من أيام الطفولة وهو بير أسراره ...

شعره أشهب وعيونه عسليات ورموشه طوال وكثاف ..||<<





يوسف يسلم على درر من بعيد : شلونج أختي ؟؟

درر انتفضت ما توقعته بـ يتكلم : بخير الله يسلمك

يوسف : الحمدلله على سلامة أختج ..

درر : الله يسلم غاليك ..

دقيقة

دقيقتين

ثلاث دقايق

عشر دقايق

ربع ساعة

نص ساعة

درر تدرس بس مو مركزه

يا ربي ليش الدكتور تأخر

لا يكون فيها شي

لا إن شاء الله

ما فيها إلا كل خير

قطع عليها تفكيرها صوت يعقوب وهو يكلم الدكتور

الدكتور : يا خوي والله مدري شقول لك ..

درر وقفت ومشت بعيد عنهم

ما تبي أي شي يخرب فرحتها ..

يعقوب : شتقول ؟؟

قول شلونها ؟؟

الدكتور : أنت تدري و مؤمن من إن كل هذا قضا الله

و إن الله إذا أحب عبده إبتلاه ..

يعقوب يطالع يوسف

بنظرات خوف حاس إن فرحته إنقتلت ..

يوسف رد له نظرة كلها أمل و ثقة و تصبير ..

يوسف حس إن يعقوب ما هو قادر ينطق

ما يبي تتأكد ظنونه : دكتور شلونها ؟؟

الدكتور بنبرة تصبير : هي قامت بس ..

يعقوب بنفاذ صبر شوي و يكفخ الدكتور : بس شنو ؟

الدكتور : بس احنا مشتبهين إن فيها ..

"سكت كسروا خاطره

كانوا مبتسمين و مستانسين

أول ما طلع بس فرحتهم ما تمت "

يعقوب يصارخ : شنووووو ؟؟؟

يوسف يهدي يعقوب : ما بها إلا كل خير

إن شاء الله

دكتور الله يعطيك العافية اختصر

شنو فيها ؟؟

الدكتور : نبضات قلبها ضعيفة

و احنا مشتبهين مو أكيد إن فيها جلطة

و ..

درر طاح الكتاب من ايدها

الكل لف عليها

شلون نسوا وجودها

درر : جـ لـ ط ـه ؟؟

وطاحت على ركبتها

نزلت راسها

وحطت يدها على شعرها

ودموعها على ويها

وبدت تردد نفس الكلمة و مو مستوعبه موليه

: جـلـطه

وبدت تبجي بصوت مسموع يكسر الخاطر

يعقوب ركض لأخته

و قومها من على الأرض

وقعدها على الكرسي إلي جدام الجناح : درر اذكري الله

درر مسنده راسها على صدر أخوها وتبجي :

حنون صغيررررره ما تستاهل

يعقوب : دروره يا قلبي البجي ما ينفع وهم مو متأكدين

أدعي ربج إن ما فيها شي

درر تبجي : لا تجذب علي هي بتموت صح

يعقوب : كلنا بي يوم ونموت ..

درر ارتجفت يوم سمعت كلمته وتذكرت متى آخر مرة سمعتها





|_|_|

حنان وهي تمسح على راس أختها : حبيبتي الأعمار بيد الله

وكلنا بي يوم ونموت

درر : بس ليش آنا من بين كل البنات يتيمة الأم والأب ؟؟

حنان وهي تلعب بشعر درر : استغفري ربج

وبعدين آنا أمج ولا ما أملي هالعيون الرمادية الحلوة ..

|_|_|



درر بجت بقوة وقامت بسرعة

ودخلت عند حنان إلي كانت واعية

بس ما فيها حيل ولا تقدر تتكلم ..

درر قعدت على الأرض

جدام سرير حنان

وحطت راسها على حافة السرير وبدت تبجي

: والله ما يسوى أعيش الدنـيا دونـك

لا و لا تسـوى حياة بهالوجـود

دامـك إنت إللي رحلـت وكـيـف بـأصبر

عـلى البعـاد وكيف بنثر هالـورود

مـا حلفت إنك تقاسمنـي المحبة

وتبقـى لي حب ودروبي دليل

بس حسافة البعد كان أقرب وأرحم

حسبي الله وحده ونعم الوكيل

حسبي الله وحده ونعم الوكيل

روح أنا راضي بغيابك يا حياتي

هذي قسمة لي وهذي لي نصيب

كنت شمعـــــة تضــــيء وتشــــرق حياتي

إنطــفيــــــت ورحت في وقت المغـــيب !!

الكلمات الوحيدة إلي وصفت فيها درر شعورها بصوتها العذب الحزين





&





يعقوب منزل راسه و يفكر بكلمة درر (( هي بتموت صح ))

الله العالم لا أصبح باجر الصبح ويدقون علي يقولون ماتت

لا يا رب لا أرجوك

خل يومي قبل يومها

ما أقدر أعيش بدونها

لحظة أنا أسبوع وكنت من صج

بنفجر من الحزن إلي أنا فيه





&





حط يده على جتف رفيجه يصبره

وهو أكثر واحد بالدنيا كلها

يحس بألمه وهمه حتى ولو ما شكى له

قال بصوت هادي يصبره : بو يوسف ..

يعقوب رفع راسه وما تكلم ولا كلمة

يوسف : إن شاء الله ما فيها إلا كل خير

يعقوب يحاول يخفي ألمه : إن شاء الله

يوسف : خلك واثق بربك إنه بيقومها بالسلامة

وخل عندك يقين إن الله بيشفها

ترى كل ما زاد يقينك بالله

تسهل أمرك

و تيسر بهالدنيا دربك

و لا تنسى إن هذا إبتلاء

خل أملك بالله أكبر من أي شي

يعقوب : ونعم بالله

بس والله ما دري شقول

أحس إني مخنوق

والله إنها أغلى ما عندي بالدنيا كلها هي ودرر

والله ما قدر أتخيل لحظه بحياتي

وهي مو فيها

بوعبدالله والله أحس بخنقه

يوسف : أصبر و أحتسب

ترى كل هذا بميزانك

ربي كل ما زاد بلاؤك

وصبرت

زاد حسناتك

يعقوب أختك قايمه روح سلم عليها

و شوف شلونها ؟؟

يعقوب قام : ما أقدر أشوفها

يوسف : لا تقدر

منو يقول بو يسوف ما يقدر

من إلي قص عليك وقال لك إن ولد جاسم ما يقدر

قومه ما يعرف خوي الروح !!

يعقوب ابتسم من طريقة يوسف بإقناعه : ههه

خلاص محد قال ..

يوسف : أشوا أحسب إن حد قايل لك عن الغالي أبو الغالي

ما يقدر كنت بذبحه كلش ولا أبو سميي

يعقوب : هههههه ومن قال لك إني لا سميت يوسف يعني عليك ؟؟

يوسف : أفا أقول فارج يالله روح سلم على أختك

أنا بروح أشوف الغالية شـ تبي ""يقصد أمه""

صار لها ساعة تدق

فمان الله

يعقوب : بحفظ الباري



)()()()()()()()()()()()(







^^لكن أنا وشو أنا و أنت ؟؟

ويش أنت هذا السؤال إلي يدور إجابه^^







&&عند من يجهل من يكون &&





بعد الترجمه :

: خالتي أين هي جودي ؟؟

الخالة : هل أنتي صديقتها ؟؟

: نعم يا خالة

الخالة : في غرفتها لا أعلم ما خطبها هذه الأيام أرجوك يا ابنتي

أذهبي و انظري كيف حالها فهي لم تعد تتحدث معنا كثيرا ..

: حسنا

ودخلت لدار جودي لقتها قاعدة على كرفايتها

وماسكه أغلى شي عندها بدنياها

حتى أغلى من الفلوس عندها

وهي عاشقة الفلوس

بس ما في شي أغلى من سوارها هذا ..

: جودي

جودي غطت ويها وبجت : آآهـ يا آخر ذكرى ..

ليت الأيام ترجع

وما يصير لنا حادث

جان الحين على الأقل

"خنقت العبرة "

ما كنت فقدت الذاكرة

على الأقل أذكر اسمي ..

لا لاا ما بي أذكر أسمي

أبي على الأقل أذكر بس ويه أمي و أبوي ..

منال تخيلي نفسج مكاني يصير لج حادث

بدولة غربيه

وغير هذا يموتون أمج و أبوج

و بعد تفقدين الذاكرة

حتى ما تذكرين شكل أغلى ثنين في حياتج

بس إلي تعرفينه عن نفسج أن اسمج جودي أو جود

و أنج كويتيه

لو لا السوار إلي كان بيدي على علم الكويت

ومكتوب عليه جودي

ما كنت عرفت

ولا ليت السالفة بس جذي

غير هذا يخذونج

بريطانين ويتبنونج

وتصير جنسيتج بريطانيه

لأنج من صغرج هني

ولأنهم أدعوا إني بنتهم صج

أحس بغصة كل ما تذكرت شلون أول الأيام

طردتني بنتهم لأني

لأني عربيه

والحين تشوفين

واحد عربي موجود في نفس البيت

ما طردوه

ما أذوه

و غير جذي عايش بنعمه

عنده أهل وياي هني ومخلي أهله

عنده بيت و ياي يعيش مع غيره

أنا أحسده أحسـده

لا مو بس أحسده

أنا أحقد عليه

بس أحس أنه نعمة

دامه يا هني والله لأخسره إلي فوقه

وتحته

إن ما خليته يحبني

وخذيت فلوسه

ورجعت للكويت

ما كون جودي

منال أول مره في حياتها كلها تدري أن جودي عندها قلب قاسي رغم طيبته

أول مره تدري إنها أنانيه و حقودة

بالعربي أول مرة تكتشف الوجه الثاني لجودي ...





)()()()()()()()()()()()(





>>شفت غر مكتسي سحر و دلال ما خلق مثله شبيه في الورى

من حسن يوسف خذ أوصاف الجمال و العجب شفته و عيني ما ترى

ما رأت عيني مثل هذا الغزال و لا سمعت بوصف مثله نطرى

يمشي و مشيه بخفه و اعتدال ما تكبر لو هو مشى فوق الثرى<<





**عـ ن ـد من آوته الغربة **







عينه على الأوراق إلي بيده مل من العيادة رفع تلفون إلي بالعيادة

ودق على موظف الإستقبال "بعد الترجمة " : ألو لا تحول أي مريض إلى عيادتي لأني سوف أستأذن الآ.... "سكت فترة مصدوم إلي جدامه

بشر ولا ملاك

حقيقة ولا خيال

وصكر التلفون شاف بنت قمة في الجمال

عيونها كبااار عسليات ورموشها كثااف ولابسه شيله "

قالت بصوتها الخجول البارد : دكتور مشعل ؟؟

د.مشعل : إيه تفضلي قعدي .. بس وين المريض ؟؟

بخجل : آنا " عطته أوراقها "

د.مشعل وهو يقرا الأوراق : سلوى

سلوى : نعم

دكتور آنا يت هني

لأن قالوا لي عنك

وإنك تسوي عمليات للعمى

وآنا أبي أسويها بأسرع وقت

د.مشعل : أوكي نشوف أول بفحص عيونج

وموعدج "سكت عنده باجر مرضى وايد بس ميخالف يأجلهم " باجر .





يـــــــــــــتــــــــــــبـــــــــــــع


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 21-03-2009, 02:23 AM
صورة أنـا~ الرمزية
أنـا~ أنـا~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
~~>


)()()()()()()()()()()()(





>>ينجرح قلب لكن ترتفع هامه ..

والله إني لأموت ولا ينحني راسي

واسمع الحلم يصرخ لحظه إعدامه

رابط الجاش ما هز الخبر باسي

عزتي غالية والناس سوامه

قلت ما أبيع حتى تقطع أنفاسي<<





)(وسط زفرات الغيظ )(





طالعه من المدرسة وعلى قولتهم نفسها بخشمها ...

وهي داخل للعمارة دعمت بأحد صرخت : ما تشوف ؟؟

: أنتي إلي ما تشوفين

أفف هذا إلي ناقصها بعد آخر شي تمنته

إنه يكون عربي ولا وبعد هذا إلي ناشب لها من جم يوم : أنت أحترم نفسك و أعرف أنت منو تكلم

: ليه مين حظرتك سمو الأميرة نجود ..

نجود استفزها وما درت شترد تكره أحد ينقص من قدرها

نجود : ههه هذا إلي قدرت عليه الأميرة

عصب يكره البنات إلي شايفين نفسهم top

وحدة من زميلاته بالجامعة تعرفه لا عصب : سامي خلاص

سامي : لا لااا خلها تقول هي مين ؟؟

"صرخ عليها " أنتي يا إلي اسمك نجود

نجود فولت من العصبية : لا تصارخ من تكون أنت عشان تصارخ علي

آنا نجود عبدالرحمن الـ.... واحد مثلك يصرخ عليها

أقول روح زين أنت و رفيجتك فارجوا ..

يا الحقــ.. الفقير

سامي ثارت أعصابه زيادة من آخر كلمتين :

منو الحقـ... فينا

منو إلي كل يوم بشقته سهره

وحفله و أغاني واصله لين آخر الدنيا

نجود آثار الصدمة على ويها أي سهره بعدين تذكرت السكون

نجود ما عرفت شـ ترد : أقول ضيعت وقتي على الفاضي

مع ناس ما تستاهل

وآنا عندي اجتماع

ولا إلي من مستواك

ما يعرف يعني شنو اجتماع

حده بس يعرف القعدة بالشوارع و المقاهي

"ويات بتروح "

ولا يمسكها من جتفها : شـ قصدك إني ولد شوارع

نجود ميته من الخوف لو مفاز معاها جان ما خافت

وهي تمثل الشجاعة إلا قلة الحياء : إيه ولـ

قطع كلامها طراق : ما حد ضفته الشوارع غيرك

فاهمه

إذا أنا ولد شوارع أنتي ويش

لا أم ولا أبو ولا وبعد

بشقه بروحها

و موب متربية

هذا يعني

إنك أنتي بنت الشوارع

نجود أول مرة بحياتها تحس بحقد على شخص جذي :

آنا رايحه الحين مابي أتأخر على الإجتماع

بس ما كون بنت عبدالرحمن

إن ما شربت دمك

ونسيتك حليب أمك

والله لأخليك تندم قد شعرك راسك

إنك مديت إيد علي

وتذكر إن مو آنا إلي تكنسر كلمتي

إذا مو فيك بأهلك

خلاص أنا حطيتك ببالي

شوف من يطلعك الحين

" وراحت ودموعها بعينها "

ما هزها أي حرف من إلي قاله إلا ((لا أم ولا أبو ولا وبعد

بشقه بروحها

و موب متربية ))

وحلفت إنها تخليه يندم ويعتذر بعد

وراحت للإجتماع وهي تفكيرها مشغول

تنطر يخلص الاجتماع

وتتصل بمدير أعمالها يشوف لها صرفه

مع سامي





)()()()()()()()()()()()(





>>الخيال أصبح حقيقة والحقيقة مـن الخيـال

شوف يعني كيف باجر ضاع من عمر السنين<<







**فــــ الكويت ـــي**







طلع من داره وهو يحس بصداع

ما صار له أربع ساعات من نام

بس مو قادر ينام من أصواتهم

: لمن الحين ما نمتوا ؟؟

غريبة خالتي من متى تحبين السهر ؟؟

أم مفاز : ههه يعني تنكر أنك مسهرني

أمس وقبله وقبلـه عشان

أشوفك وأنت تعلب مباراة بالبيلستيشن ؟؟

خالد حط إيده على راسه بإحراج : خخخ

والعياذ بالله من قال إني أنكر

بعد الزفة إلي حصلتها من أبوي

ثاني يوم شلون أنكر ؟؟

مفاز ميتة من القهر لييييش يسهر مع أمي ؟؟

خالد : أبوي ما قام ؟؟

بعد نص ساعة طيارته ..

أم مفاز تشوف الساعة بصدمه : مر الوقت بسرعة

بروح أقومه ..

: ماله داعي أنا قايم أحد يقدر ينام من إزعاجكم

أنتي وخالد ..

أم مفاز تشنجت بمكانها

توها بتقول لمفاز تدخل بوحده من الغرف

قبل ما تقوم ريلها بس

لا فات الفوت ما ينفع الصوت : هلا بو خالد

بـ

بو خالد أستوعب وجود مفاز وعصب : يعني تعاندين هاه ؟؟

أنا لمن قلت بناتج ما يدخلون بيتي

يعني ما يدخلوون فااهمه

يالله طلعي بنتج من بيتي بالطيب

أحسن لها

مفاز ظلت بمكانها قاعدة ما تحركت ولا نص حركة

بو خالد : خلصينا طلعيها ولا أطلعي أنتي وياها

أم مفاز يات بتنطق ولا يأشر لها خالد تسكت

خالد : مفاز موب طالعه من البيت ..

ولمن ترجع يبا من السفر تفاهموا ..

بو خالد : تكسر كلمتي ؟؟

خالد : ما عاش من يكسر كلمتك

بس البنت خلها مع أمها هالأيام

ولمن ترجع تفاهموا

بو خالد تأفف وطلع ..

خالد بعد ما طلع أبوه : أنا طالع تامرون على شي

أم مفاز : روح وصل أبوك المطار

خالد : بيوصله رفيجه

وطلع ..





&





مفاز بحاله ذهول مو مستوعبه

كل هذا عشانها

أمها بيسافر ريلها و هو معصب عليها

و بو خالد بـ يسافر وهو مو راضي عن أمها وولده

وخالـد خالد دافع عنها بعد ما ظنته مغرور وما همه إلا نفسه

وأنه نفس تفكير أبوه طلع غير





&





خالد

ما حب يخلي أبوه يفرقها عن أمها

وهو حاس بشعور إلي يبتعد عن أمه

ما حب يخليها تعيش نفس معاناته

إلي من كان بو 15 سنه إلى أن صار عمره 18 سنه

ما شاف أمه ولا نص نظرة

3 سنين من تزوجت وأبوه حرمه منها





)()()()()()()()()()()()(





^^ ميّزك ربي وأفتن بك عيون

ميّزك كلّك ومن نوره كساك

عن غروب الشمس متميِّز بلون

وعن مشارقها تِميَّز بك حلاك

الليالي تعلَّمت مِنْكْ السكون

مثلما النسمه خذت همسة شفاك ^^





طلعت من الملجة وأمها و فهده بيلحقونها بعد دقايق

أشجان وهي تفصخ شيلتها : آآهـ

لمحها من بعيد وراح لها : أنا طالع فمان الله

أشجان لفت على الدوانيه : عبد الله ؟؟

عبد الله بهدوء كعادته : ما تدرين إن في رجاجيل عند أبوك

لو أحد منهم شافك ...

أشجان : والله ما أدري

عبد الله : أوكي أدخلي داخل

أشجان ودخلت

أفف هذا شجايبه بيتنا يا غثه غثيث





&





عبد الله

آآهـ يا قلبي أكيد أمي داعية لي اليوم

عشان كذا شفت شجون بنت خالتي





)()()()()()()()()()()()(





>>زمانك لو صفا لك يوم

فلا تحسب صفا لك دوم

وعينك لا اهتنت بالنوم

ترا الأيام غدااااااره <<



**في بلاد الحرمين الشريفين **



ما تقدر تتحمل أكثر مسكت مبايلها

و على طول على قائمة الأسماء بحث ""عزوتي ريان""

اتصال قالت وهي تبجي : ألووو ريااان

ريان خاف من متى و هي تدق عليه

وليش صوتها جذي : هلا حياتي وش فيك ؟؟

قالت بإنهيار : تكفى تعال لي أخذني خلاص بعيش معاك

ما أبغى أقعد هنا لحظة وحده

تكفى طلبتك لا تردني

تعال لي خلاص ما عاد فيني حيل أقعد هنا ..

ريان مو مصدق معقوله تبكي وش صاير : خلاص على أقرب طيارة أنا جايك آخذك ..







THE END OF PERT

)(حـقـوق الـنـشـر و الطـبـع مـحـفـوظة لـدى جروح حرمان الروح)(


روايتي الأولى : على صدري بعلق يا حبيبي حبك وسامي

الوسوم
تغلق , ياحبيبي , رواياتي , صدري , وسامي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة ! / كاملة على شاطئ النسيان روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5425 10-09-2019 09:48 PM
روايتي الأولى : رواية دامك على بالي ما همني الناس أصلاً بدونك الدنيا ما تسوى فديت شماغة وعقالة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 121 02-08-2013 01:56 AM
رواية روعة حياتي / منقولة الغفران . أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 59 06-07-2013 01:35 AM
رابطة أولمبياد بكين 2008 , أخبار , نتائج ... إلخ سفير السعادة رياضة متنوعة - سباحة - كرة تنس - كرة سله - مصارعة 67 16-12-2008 12:49 AM
موسوعة اشعار اغاني راشد الماجد ..,,!! (TXT) عزت ابو عوف ارشيف غرام 1 26-08-2007 06:44 PM

الساعة الآن +3: 10:11 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1