غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 22-03-2009, 10:14 PM
حبيبي واحبه وبكيفي حبيبي واحبه وبكيفي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
رواية شمعة حياتي / كاملة


روواية شمعة حياتي ...
قرات الروايه في منتدى وعجبتني ..وهذي روايتي الاولى في المنتدى
لكم بـــــــداية الـــــــــــــــــــــــــــــــــروايهـ..
(الجــــــزء الأول)...
28يونيو لعاام 2000.. كان الجوو حار وايد.. طلعت هبه من بيتهم بسيارة ابووها بعد ماحصلت الليسن قبل الامتحانات النهائيه باسبووع..مرت على صديقتها دانه عشان يروحوون بيت شمه يتبرزوون لحفلة التخرج..
دانه:(عمرها17 سنه عندعا اخت وحده اسمها سااره اكبر منها باربع سنين مخطووبه<<عقبالكم هههه..واخو واحد اسمه احمد عمره 24 سنه مووب متزووج)هبه وشمه صديقاتها في الصف..

عند بيت شمه نزلووا هبه ودانه من السياره الا يرن موبايل هبه..شمه متصله على موبايلها..ايمان ذاك الووقت ماكان عندها موبايل..
شمه:الوو..هبوا وينكم تاخرتووا؟يلا الغدا صار بارد
هبه:شفيج تصاارخين يالدبه..كا احنا عند باب بيتكم بسرعه نزلي بطلي لنا الباب يلا
دانه:شفيها شموا؟؟
هبه:بعد شفيها تحاتي بطنها
دانه:يمه منها اخر شي بتاكلنا
تموو يضحكوون عليها الا هي مبطله الباب
شمه:ها تضحكوون علي يالمعصوويات(يعني ضعاف وايد)لكن ماعليه ان ماقعدت عليكم وهرستكم مااطلع انا شمووا
دانه:هي هي.. بروحنا مخلصين ايش تهرسين فينا يالدبه يلا يلا نبي ناكل بسرعه عشان نتبرز..بقى اربع ساعات بس
شمه:الحين تحاتوون الووقت .. مادري من معطلناا..زهرو متى بتيي بعد؟؟
هبه :قالت بتيي الساعه ثلاث
شمه:زين عيل يلا نتغدى بسرعه قبل ماتيي ..دانوووووووووا ..سوويت لج ورق عنب انما ايه ؟؟
دانه:اللاااااااااااااااااااااااي صج؟؟ايه عليج..حبيبتي والله..فديتــج .. اموووووووووووووووواح
شمه:بل.. صج فالحه في الكلام الحلوو..عيااره وحده
دانه: الواحد مايقولج كلام حلوو
هبه: وانا سويتي لي كشري.
شمه: لا ماصار عندي وقت والله سوري
هبه: اي عندج وقت حق الورق عنب بس
شمه: امشي جدامي يالله وانتي ساكتة
دخلوا بيت شمه حطوا اغراضهم في غرفتها ونزلوا تحت يتغذون في غرفة الطعام.
اول ماقعدت دانه على طول عينها راحت عالورق عنب مدت يدها وخذت وحدة وكلتها.
دانه:امممممممممممممممممممممممممم شموا صج طباخ مصاروة.
(شمه ماها مصرية واوبها بحريني)
شمه: أكيد صنع ايدي وحياة عينيه
هبه: مرة ثتنية سوي لي كشري فاهمة
شمه: انشاءالله ماما شنو بعد يبي خدامتكم انا موب رفيجتكم.
هبه: جب زين عن التحلطم
تغدوا البنات بسرعة وراحوا غرفة شمه فصخت دانة شيلتها عشان تسوي شمه شعرها دانه شعرها ناعم فما تعبت عليه شمه وهي تسويه شمعوا طقة باب فتحت هبه الباب وكانت زهرة اللي يايه
هبه: اوه شعندج يايه من وقت قلتي بتيين الساعة 3 ؟
زهرة:اي تمللت من القعدة في البيت خليت ابوي يوصلني في طريجه
دشت زهرة سلمت على البنات وقعدت تبرز اغراضها (زهرة صديقتهم في المدرسة بس موب معاهم في صف) عقب ماخلصت شمه من شعر دانة وزهرة وهبه وشعرها صلوا العصر بعدين حطوا مكياج خفيف ولبسوا مريول المدرسة وعليه زي التخرج طقت الساعة اربع ةربع يعني بقى ساعة الا ربع على الحفلة ركبوا السيارة بعد ماشالوا كل اغراضهم من بيت شمة عشان يروحون الفندق حفلتهم بتصير في فندق الخليح يقاعة المؤتمرات.
في السياره:
زهرة: خل نروح نصور قبل لا نروح الحفلة..حرام نتخرج وما عندنا صور.
دانه: اي اي.. عاد هبه عفيه ودينا... في استوديو جريب هني من بيت شموا
شمه: لالالا.. بنتاخر ما بقى شي
زهرة: لا عاد خل نروح... والله ما بنتاخر كلها عشر دقايق
شمه: بنجوف
حركت هبه السياره بعد مارضت انها توديهم ... وصلوا عند الاستوديو وانصدموا ان كان مبند مافتح.. وانقهروا البنات ان هم ما بيصورون.
شمه: جفتوا اخرتونا عالفاضي... يالله هبوا بسرعه سوقي عندنا نص ساعه بس.
هبه كانت تسوق بسرعه وتتجاوز السيارت مثل الشباب الطايشين. وراهم كانت مرسيدس حمره فيها صبيان تموا يلحقونهم لين ما وصلوا الفندق. هبه كانت تجوفهم من المنظرة بس ماقالت للبنات عشان ما يتلفتون عليهم ويصدقون روحهم ويغربلونهم. وصلوا الفندق في ربع ساعه بس.
في الباركات جافتهم منظمة الخفلة وطلبت منهم يدخلون بسرعه قبل مايبتدون.

في بيت دانه:
ساره: يمه يالله بقى ربع ساعه عالحفلة وتبتدي ... نبي نحصل مكان زين نقعد فيه.. وتلاقين دانوااا تدورنا الحين
ام احمد: زين يمه كاني برزت .. يالله شغلي السياره انتي
ساره: ان شاء الله بس لا تاخرين

في الفندق:
ركضوا البنات بسرعه واصطفت كل وحده في مكانها... الكل كان متحمس للحفلة... دانه كان قلبها يدق بسرعه وخايفه وايد.. هي كانت مستانسه وايد لانها بتخرج اليوم وفي نفس الوقت متضايقه لانها بتفارق صديقاتها والمدرسه اللي قضت فيها احلى فترات الدراسه.

صارت الساعه خمس بالضبط... انعزفت موسيقى السلام الاميري.. بعدين اشتغلت موسيقى التخرج ودشوا البنات يتمشون في صفين.. كانت دانه تتلفت يمين ويسار تدور على امها واختها بس ماجافتهم وتضايقت وايد.. عند منتصف المسرح تفارقوا الطالبات في جهتين. والتقوا في الجهه الثانيه للباب اللي يطل عالمسرح.
ابتدت الحفلة بقراء القران الكريم وكلمة منظمة الحفله بعدها كلمة المديرة... من بعد كلمة المديره استعدت منظمة الحفلة لتخريج الطالبات.

تم تخريج الطالبات وتكريم المتفوقات.... لما يه اسم دانه اللي هي متفوقه بعد, مرة وحده انقبض قلبها من الخوف, كانت تمشي وعينها مليانه دموع من الخوف والوناسه.
بعد ماقعدت كل طالبه على كرسيها عالمسرح... الاولى عالمدرسه القت كلمه عن الام وايد مؤثرة لدرجة خلت الطالبت والامهات يبجون من كثر ماتاثروا بكلماتها.
دانه كانت تدور على اختها وامها بين الحضور لين ما جافتهم واشرت لهم, حدها مسنانسه لان جافتهم.. كان خاطرها ان يكون ابوها موجود في هاليوم بس للاسف توفى وهي في صف ثاني ثانوي من مرض السرطان. كان دايما يشجعها لاخر يوم له في الدنيا... بس بعد ماانحرمت من هالشي لان اخوها احمد كان يعاملها بالضبط مثل معاملة ابوها الله يرحمه.. ماحضر الحفلة لانها كانت للنساء فقط.

انتهت الحفلة بعد ماغنت احدى الطالبات اغنية احلام (نجحنا)...
يات ام ادانه واختها عشان يسلمون عليها ويباركون لها...
ايمان من جافت امها حضنتها بقوة وقعدت تصيح من الوناسه
ام احمد: تمنيت ابوج الله يرحمه موجود عشان يجوف شنو حققتي في دراستج.. يوم سمعت دانه هالحجي من امها تمت تبجي زود وتلم امها بقوة اكثر.
سارة سحبت دانه من امها وباركت لها عالتخرج وعطتها باقة الورد اللي يايبتها لها. بعدين دانة عرفت امها وسارة على صديقاتها وصوروا معاهم.
دانه: يمه انا باروح مع صديقاتي نتعشى في يم يم تري
ام احمد: من بيوديكم يمه
دانه: بنروح مع هبه عندها ليسن بتودينه في سيارتها
ام احمد: انزين بس لا تاخرين عشان مايعصب اخوج عليج
دانه: ان شاء الله
ام احمد: تحملي بروحج يمه
باست دانه راس امها وراحت عند هبه وشمه وباقي البنات قعدوا يسولفون ويصورون وسلموا على المدرسات والمديرة قبل لا يطلعون من الفندق.
طلعوا من هناك وركبوا سيارة هبة عشان يروحون يم يم تري وتلاقوا مع باقي البنات هناك... طلبوا عشا وقعدوا في القطار عشان ياخذون راحتهم وهم ياكلون... وتموا يسولفون عن الحفلة وشلون بتوحشهم ايام الشطانه في المدرسه... في القطار كان في طاولة بعيده مجابلة طاوله البنات وبالتحديد مجابلة كرسي دانه قاعدين ثلاث صبيان يتعشون... دانه كانت تحس ان في احد يراقبها وهي تاكل ... لما رفعت عينها جافت شاب لونه حنطي شعره اسود كثيف وعينه وساع... كان بمنتهى الوسامه هو اللي قاعد يطالعها... لما صارت عينها في عينه واصل يتاملها ولافكر ينزل راسه عنها... هي استحت ونزلت راسها وقعدت تقول في قلبها: صج عينه قويه حتى لما صارت عيني في عينه مانزلها, صبيان اخر زمن. وكملت عشاها وهي حاقرته.

الشاب اسمه محمد عمره عشرين سنه يدرس محاسبه في جامعة البحرين. لما دانه نزلت راسها كانت عينه للحين عليها يدقق في ملامح ويهها.
دانه بيضه, عينها وساع., ملامح ويهه وايد حلوة وعندها غمزة على خدها اليمين اللي لين تضحك تبين واضحه.. هي كانت احلى وحده من بين صديقاتها على الرغم انها الوحيده المتحجبه من بينهم بس مامنع ان جمالها يبرز وهي بشيلتها.. وهاي ااشي اللي عجب محمد فيها.
عادل وعبدالله اصدقاء محمد من يوم كانوا في الابتدائي (اللي هم معاه في المطعم)
عادل: محمد.اشرايك في الموضوع؟
محمد: .................................
عبدالله: محمد.... محمد...
محمد: ها.... شنو.... اشصاير؟
عادل: اشفيك مختبل جذي؟! صار لي ساعه اكلمك وانت خبر خير.. في شنو سارح؟ بعد لو عندك حبيبة جان قلنا قاعد تفكر فيها. والا عندك يالعيار؟؟؟؟؟!!!!!!!
محمد:لالالا.. من وين عندي وانا مجابلكم 24 ساعه
عادل: ها اشقصدك؟
عبدالله: زين ماعلينا.. قول لنا اشرايك في اللي قلنا
محمد: شنو قلنا؟
عبدالله: هاذي اللي باذبحه اليوم.... يعني من مساعه عن شنو نتكلم احنا؟
محمد: اي اي... عن الدراسه في الخارج
عبدالله: اووووووه.. كا انت معانا عالخط.. الحمدلله ياربي الحمدلله.. وانا عبالي فقدت الذاكرة او شي
محمد: عن التمصخر زين
عبدالله: زين قول لنا رايك وخلصنا
محمد: والله ماادري.. انا مرتاح هني ... بس بعد بافكر واشاور هلي وارد عليكم
عادل: بس لا تاخر علينا لان ما بقى شي
محمد: ان شاء الله باجر ارد عليكم
خلصوا البنات عشا وقاموا عن طاولتهم عشان يطلعون من المطعم وكل وحده تروح بيتها... طول ما كانت دانه تمشي ومحمد ما نزل عينه من عليها... لما وصلت يم طاولتهم انتبهت ان محمد يطالعها... رفعت عينها في عينه وعطته نظرة خلته ينزل راسه بسرعة
محمد في قلبه: بل بل بل شكلها موب هينه... صج خرعتني من نظرتها
دانه في قلبها تضحك: مسكين خاف ههههه... زين يستاهل عشان يتعلم ما يخز بنات الناس مرة ثانيه... وطلعت من المطعم...

اليوم الثاني في بيت محمد:

العايلة متيمعه عالغدا, بوعبدالرحمن, ام عبدالرحمن, وعبدالرحمن اللي اكبر من محمد بسنتين واختهم مريم توها متخرجه من الثانوي
محمد: يبا
بوعبدالرحمن: سم
محمد: يبا بغيت اخذ رايك بموضوع
بوعبدالرحمن: اذا كان رايي بفيدك ليش لا
محمد: يبا انت تعرف اني الحين خلصت الدبلوم بمعدل مرتفع
بوعبدالرحمن: اي الحمدلله على هالنتيجه
محمد: الحمدلله, اللي بغيت اقوله ان عادل وعبدالله يفكرون ياخذون البكالوريوس خارج البحرين ويبوني اروح معاهم... عاد انا قلت لهم اني باشاور اهلي وارد عليكم
بوعبدالرحمن: انت حاب تروح معاهم؟
محمد: الصراحه انا متردد.. من جذي قلت اخذ رايك
بوعبدالرحمن: وين تفكرون تدرسون
محمد: هم بدزون اوراقهم لندن هالشهر
ام عبدالرحمن بطلت عينها توها بتكلم والا بو محمد يتكلم
بوعبدالرحمن: والله ياولدي اذا تبي رايي كمل دراستك هني احسن... جامعتنا دراستها قويه بعدين بتكون هني في وسطنا وماراح ينقصك اي شي
ام عبدالرحمن نطت في الحجي: اي عبالي بعد بتقول له روح معاهم. لالالا انا قلبي ما يطاوعني ولدي يروح بعيد عني... كفايه عبدالرحمن يوم كان برع البحرين... بعدين من يطبخ له؟ من يغسل ثيابه؟ من يسهر عليه لين مرض؟ لالالالا.. كمل دراستك هني يمه.. اي ما يهياني قلبي
محمد ومريم وعبدالرحمن ماتوا من الضحك على كلام امهم
مريم: الا يقول الحين قال بروح خلاص... لو انا اللي كنت باروح جان ما خفتي علي هالكثر
محمد: محترة امي تحبني اكثر منج
مريم: والله اهم شي انا دلوعة ابوي
محمد: اي حق تقصين عليه كل يوم مسحبت لج جم من روبيه تشترين لج ثياب
بوعبدالرحمن: بس عاد.. صج ماعندكم حشيمه لي.. هذا وانا ابوكم هني
مريم: افا بو عبدالرحمن ... وهذي بوسه على راسك.. اموااااااااح
محمد: اسف يبا بس هي كل تحجج فيني.. وباس ابوه على راسه
بو عبدالرحمن: زين ياولدي شنو قررت؟
محمد: والله يبا رايي من رايك.. بعدين مااقدر اخلي امي الغاليه تحاتيني
ام عبدالرحمن: فديتك يمه.. يعل عيني ماتبكبك
خلصوا غدا ... راحت مريم الصالة تطالع تلفزيون وام عبدالرحمن وبوعبدالرحمن راحوا غرفتهم يرتاحون.. عبدالرحمن بعد راح غرفته يرتاح. اما محمد اتصل في ربعه واتفق معاهم ان يتلاقون في مجمع السيف بعد صلاة العصر.

في بيت دانه وبالتحديد الساعه ثنتين:
بعد الغدا كانوا البنات متيمعين في الصاله...( دانه كانوا بنات خالاتهافي بيتهم) منى واميرة وهنادي
منى بنفس عمر دانه, اميرة اصغر منهم بسنه واما هنادي اكبر من دانه واميرة بسنه بس هي اكثر وحده قريبه حق دانه.
سارة كانت بيت خطيبها لان يوم الخميس تروح تغدى هناك
في ذاك الوقت كانت دانه طول الوقت تسولف لهم عن حفلة التخرج وشلون كانت حلوة وتموا يسولفون عن المدرسه وصديقاتهم... بعد ساعه:
اميره: اووووووووف ملل
دانه: صج ماتستحين الحين بيتنا ملل
اميرة: لا موب قصدي بس ابي اطلع... اجازة وقاعدين في البيت
هنادي: وين تبين تروحين يعني؟ من كثر الاماكن اللي عندنا. بروحه حر
اميرة: ماادري اي مكان وبس .. حتى لو نتفرر بالسيارة
ممنى: اقترح عليكم مكان؟
اميرة قامت من مكانها وراحت عند منى: اي اي اقترحي
منى: نروح مجمع السيف؟
دانه: لالالا.. من صجكم؟ اليوم الخميس واكيد زحمه.. يعني ما تسوى روحتنا
اميرة: حبيبتي مجمع السيف يصير زحمة بالليل واحنا بنروح العصر وبنرد قبل الزحمه.. يالله عاد خلونا نروح
منى: اي اي
دانه: اوكي بس مانتاخر سمعتوا.. الحجي لج اميروا. موب تقولين تبين تروحين مني ومناك.. اي مافيني شدة احمد اخوي
اميرة: زين يعني الحين انا صرت اللي ااخركم
دانه: زين خل نقول حق امهاتنا عشان نروح بسرعه.
قاموا البنات واستاذنوا من امهاتهم... صلوا العصر... بدلوا ثيابهم حطوا مكياج خفيف ولبسوا دفتهم وشيلتهم وطلعوا من البيت...راحوا في سيارة هنادي اليديده ( هوندا اكورد) اللي توها مطلعتها هالشهر

في مجمع السيف:

منى: بووووووو من زمان ماييت
هنادي: انا بعد من زمان ماييت, اخر مرة يوم ندش السينما قبل شهرين
دشوا محل مانغو بعدين زارا عشان يجوفون بضاعتهم الجديدة..
اميرة ومنى كانوا يفترون في زارا بروحهم وهنادي ودانه بروحهم
دانه: هنادي .. تعالي معاي جهة ثياب الصبيان
هنادي: ليش؟
دانه: باشتري حق حبيبي ثياب
هنادي: ها؟؟!! شنو؟؟؟! من صجج؟ عندج وماتقولين لي؟ يالخاينه
دانه وهي ميته عليها من الضحك: اشفيج صدقتي, باشتري قميص حق احمد اخوي
هنادي: اووه روحي بروحج.. انا بروح اجرب القميص اللي في يدي
دانه: مامنج فايده ومشت عنها
في جهة ثياب الصبيان جافت قميص ابيض مخطط باللون الازرق وايد حلو كانت تبي تشيله عشان تجوف الموديل عدل بس كان مشير في الحديد وهي تحاول تشيله اندفعت يدها مرة وحده بالقميص بقوة وطقت ويه واحد كان واقف وراها... ياترى منو هالواحد؟؟؟؟؟ وشنو صار؟


استنى ردوووووووووووووكم بلييييييييييييييييييييييييييز..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 23-03-2009, 12:15 AM
صورة VEN!CE الرمزية
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: رواية شمعة حياتي


,’




هلا وغلا
منوره القسم ^,^

موفقه ان شاء الله

اطلعي على هالرابط لو سمحتي :)

https://forums.graaam.com/94709.html

’,

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 23-03-2009, 01:47 AM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية شمعة حياتي


,’



بسم الله


يعطيك العـــآفية
موفقه بنقلك إن شــآء الله




,’


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 25-03-2009, 09:12 PM
حبيبي واحبه وبكيفي حبيبي واحبه وبكيفي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية شمعة حياتي


مارديتوو اني زعلانـــــــــــــــــــــه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 31-03-2009, 01:09 AM
صورة املك الرمنسيه الرمزية
املك الرمنسيه املك الرمنسيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية شمعة حياتي


ههههههههههه
روايه حلووووووووووووووووووه مررررره

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 22-02-2013, 03:37 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية شمعة حياتي



الجزء الثاني
كنا في زارا ...
مرة وحدة سمعت صرخة من وراها آآآآآآآآآآآآآآآوج آآآآآآآآآآآوج
على طول التفتت كاتت خايفة ومنحرجة....
دانة: سوري والله والله سوري ماكنت ادري .... ششششششششششش... القميص كان مشير .... بيه انا اشسويت ... لو سمحت لوسمحت... والله ما كنت منتبهة ان في احد وراي....
كان الشخص مغطي ويهه بيده فما قدرت تجوف ويهه عدل وشنو صار فيه
دانه: اخوي اخوي ... صادك شي... تعورت؟
لما شال يده عن ويهه انصدمت دانة وانحرجت اكثر.. لان الشخص كان محمد اللي كان في المطعم وانصدمت لان شوهت جبينه من الدم
محمد ماصدق ان هذي هي البنت اللي كانت في يم يم تري.. من زود ما كان مستانس بجوفتها نسى الالم...
محمد: لالا اختي ماصار شي... غلطتي انا ... ماانتبهت انج كنتي وافقة
دانة: ماصار فيك شي ؟ والدم اللي على جبينك؟!!!
محمد: دم؟ لالا اي دم؟ مافي دم
وهو يمسح على جبينه وانصدم بعد هو لما جاف الدم بس من كثر ما هو مختبل فيها ماافتكر
دانه: مسامحه اخوي... ماكنت اقصد
محمد: لالا اشدعوه ما صار شوية دم ... كل واحد
دانة: السموحه...
والتفتت بسرعة عنه وراحت تدور على بنات خالاتها
محمد: فديتج والله... بس شكلها ماعرفت اني انا اللي كنت في يم يم تري.. نظرتها كانها اول مرة تجوفني...موب مهم اهم شي اني جفتها.. بعد قلبي والله.. اشفيني انا؟ لا يكون حبيبتي وانا مادري.. الحمدلله والشكر علي
دانة جافت بنات خالاتها في الجهة الثانيه معاهم هنادي
دانة: يالله يالله خل نطلع من هني بسرعة
هنادي: اشفيج تونا داشين ما جفنا كل ثيابهم
دانة: اوهو ياربي انا اشسويت... اقول لكم خل نطلع
منى: اشفيج؟ اشصاير
دانة: بعدين اقول لكم.. خل نطلع الحين
هنادي: زين زين
عادل: بووووووووووه... اشفيه جبينك؟ مغازل من ولختك بنعالها؟
محمد: هيه.. ماعاش اللي يطقني بنعاله
عبدالله: عيل اشصاير فيك؟
محمد: لا ولاشي... بس كنت ابي اشيل القميص وهو مشير في الحديد .. سحبته بقوة وطقتني العلاقة في جبيني
عادل: صج غبي .. ماتنتبه
عبدالله: ههههه خطاك الشر خطاك الشر
محمد: هههه ما يضحك
طلعوا البنات من زارا وراحوا فوق قعدوا في سنابون كوفي
هنادي وهي قاعده عالكرسي: ووووه ... اشفيج خليتينا نمشي جنا هبلان. . اشصاير؟
دانة: ما صاير شي
اميرة: ماصاير شي ومطلعتنا من زارا وتركضين فينا لي هني
منى: اي حتى زين ما شدخت من الكعب اللي علي
هنادي: يالله قولي لنا اشصاير بسرعة
دانة: ماصار شي بس جفت وحدة لزقة في زارا قلت اطلع بسرعة قبل لا تلزق فيني
منى: بـــــــــــــــــــس... عشان جذي طلعتينا من زارا... صج ماعندج سالفة
هنادي: ودي اصدق
دانة: اووه كيفج عاد صدقتي والا ماصدقتي
منى: زين ماعلينا .. خل نطلب لنا شي
طلبوا البنات كابتشينوا وسينابون كيك وقعدوا يسولفون هناك لمدة ساعه ونص.. لماخلصوا .. وهم قايمين من عالكراسي انتبهت دانة ان محمد قاعد عالكراسي اللي برع سينابون.. وهي طالعة فرت ويهها الجهة الثانيه عشان مايجوفها وهي تمشي

محمد وربعه كانوا توهم يايين الكوفي شوب
عبدالله: ليش زين... والله موب حلوة الدراسه بدونك
محمد: اي حق اسوي بروجكتاتكم بس
عبدالله: لا والله...بس تعرف تعودنا احنا الثلاثة على طول ندرس مع بعض
عادل: يالله حمووود... بالعكس هناك دراستهم قويه وبتحصل شهادة على مستوى
محمد: صدقوني مااقدر.. قلت لكم انا مرتاح هني بعدين امي ماتقدر على فراقنا.. يوم عبدالرحمن يدرس برع اشصار فيها... بعد انا اروح بعيد عنها... عذروني مااقدر... يالله انتوا بينوا همتكم هناك
عادل: اكيد بعد مايصير تعاند امك
عبدالله: الله يوفقك هني ووفقنا هناك
محمد: ان شاء الله.. عاد موب تخرطونا هناك
عادل: والله عاد انا بارجع لكم مع وحده حمرة وشقرة
محمد: الله يغربل بليسك هاذي اللي ذابحك.. انت تجوفهم هني وتموت عليهم موب بعد تروح هناك ومعاك اربع وعشرين ساعه
عبدالله: اي والله وانت الصاج... اخاف كلش يخربني معاه هناك ولاندرس
عادل: هههه خفتك ياخي
عبدالله: محمد طالبك طلبة وماتردها
محمد: افا عبود انا اردك قول
عبدالله: اكيد؟
محمد: اي وانا اخوك
عبدالله: يوم الاثنين بنروح كويت ونبيك تيي معانا... لا تردني, انت قلت بتلبي طلبي
عادل: اي خلاص احنا خذينا موافقتك
محمد: هههههههههه زين زين... افا عليكم كويت اكيد باروح معاكم
عبدالله: هذا حمود رفيجي... عيل خل نروح مكتب طيران الخليج هني ونجوف الحجز
عادل: اوكي بس نشرب لنا كوفي بعدين نروح

في بيت دانة
ام احمد: الو
المتصل: الو .. السلام عليكم
ام احمد: عليكم السلام... نعم
المتصل: عمتي ششحبارج؟ والله وحشتيني
ام احمد: هلا وغلا... هلا بالغالي ولد الغالي... شخبارك؟ شعلومك؟
المتصل: الحمدلله انا بخير عمتي بس ناقصتني شوفتكم
ام احمد: ومتى ان شاء الله بتخلينا نجوفك... والا كلش انت وامك موب ناويين تردون لنا
المتصل هو نواف ولد اخو ام احمد المرحوم.. عايش في الكويت مع امه هناك في بيت يدته من توفى ابوه قبل 12 سنة. هو بنفس سن احمد بس الفرق بينهم كم من شهر. وكل سنة تنزل امه البحرين عشان تزورهم هو ماينزل معاهم يكلمهم في التلفون بس.
لما اسالت ام احمد نواف عن امه سكت مرة وحدة ومارد عليها
ام احمد: ها ياولدي ماقلت لي شخبار الوالده والله واحشتني
نواف: ...........
ام احمد: عسى ماشر ياولدي اشفيك ساكت, امك اشفيها؟ فيها شي؟
نواف: عمتي امي وايد تعبانه
ام احمد: شنو؟ اشفيها نجاتي؟ ( هي نجاة بس ينادونها نجاتي )
نواف: ماادري عمتي هي صار لها اسبوع راقدة بالمستشفى وننتظر تقاريرها
ام احمد: اسبوع راقده بالمستشفى ولاتخبرونا
نواف: قلنا احنا يمكن تعب عادي وماحبينا نزعجكم
ام احمد: اشهالحجي ياولدي... زين شخبارها الحين؟
نواف: والله هذي هي كل يوم قاعد تزيد حالتها... وانا اتصلت فيج عشان تيون عندنا وتوقفون معانا
ام احمد: ماطلبت شي ياولدي.. ان شاء الله يوم السبت احنا عندكم
نواف: ماقصرتي عمتي.. الله يخليج لنا... يالله نجوفج على خير وسلمي على عيال عمي
ام احمد: الله يسلمك ياولدي... سلم لي على امك وعلى الاهل... تحمل بروحك
نواف: مع السلامة
ام احمد: الله يسلمك ويحفظك يارب
سكرت ام احمد التلفون وحدها متضايقة على مرت المرحوم... وقعدت تذكر قعداتها وطلعاتها معاهم وشلون كانت متصبرة على موت ريلها وهي صغيرة... وقعدت تبجي .. خايفة ان يكون فيها شي جايد


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 22-02-2013, 03:38 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية شمعة حياتي


في مجمع السيف:
دانة: يالله يالله بنات خل نمشي.. بنتاخر بعدين وبصيدنا الزحمة عدل
هنادي: اي يالله خل نمشي .. امي توها بعد متصلة تقول لنا ردوا
اميرة: امهاتنا للحين في بيت دانوا
هنادي: اي... بنوصلكم بيتكم بعد
وطلعوا البنات من السيف عشان يردون البيت... عند اشارة المجمع كانت يمهم سيارة لكزس جيب لونها رصاصي
منى: ايه عليها بس.. صج تينن
اميرة: من انا؟
منى: وع... انتي تيننين... خلصوا
اميرة: ليش موب مالية عينج... اشحلاتي جني البخت
منى: وووووويه... سكتي بس زين.. انا اقول السيارة اللي يمنا.. اللكزس
هنادي ودانة: هههههههههههههه مسكينة اميروا
التفتت اميرة عشان تجوف السيارة: اللاااااااي صج سيارة... اخ قلبي واللي يسوق بعد احلى و احلى
التفتوا البنات يبون يجوفون اللي فيها.. بطلت دانة عينها مرة وحدة ... لان اللي طلع فيها محمد... وفرت ويهها عن الدريشة عشان مايجوفها..
هنادي: صج لايقه له السيارة ... حلو وفي سيارة كشخة
محمد حس ان احد قاعد يطالعه بس ماحب يتلفت عشان ما يلفت انتباههم ...
حركت هنادي سيارتها شوي جدام.. وهي تحركها محمد التفت عشان يجوف البنات اللي فيها.. وشق حلجه لما جاف دانة في السيارة...
محمد في قلبه: ايه عليها.. هذي اللي بتذبحني اليوم وتخليني ادعم... صج حلوة ... شكلها برئ...بيبي فيس حدها
وهو سرحان فيها صارت الاشارة خضرا والناس تهرن عليه عشان يمشي.. ووتخسبك حرك السيارة بسرعة ومشى

البنات قعدوا يضحكون عليه لما جافوا نقز مرة وحده
هنادي: ووووووي باموت باموت من اللضحك.. جفتوا شكله شلون كان
منى: اي ههههههههههه مسكين شكله كان سرحان.. بس يابختها اللي سرحان فيها.. جان زين اكون انا من بخته
دانة كانت بس تضحك .. وتذكر شلون طقته في زارا

وصلوا البنات بيت دانة ودشوا داخل البيت .. سلموا على امهاتهم جافوهم متضايقيين
دانة: يمه عسى ماشر؟ اشفيكم ؟ ان شاء الله خير
ام احمد: ان شاء الله خير يمه بس ولدخالكم نواف اتصل فيني من شوي وقال لي ان مرت عمكم نجاة تعبانه وايد
البنات: صج
دانة: ان شاء الله يمه خير وتقوم لنا بالسلامة
ام احمد: اي بس هو يبينا نكون معاهم هناك.. وانا قلت له ان يوم السبت بنروح لهم
اميرة: الله منوووي بنروح كويت... شي شي.. بندور دواره هناك
منى: صج ماتستحين... يقولون لج مرت خالج تعبانه.. وانتي تبين تدورين هناك
دانة: انزين يمه قلتي حق احمد اخوي
ام احمد: اي قلت له وراح يحجز لنا وحق خالاتج وبناتهم تذاكر

بعد ساعه خالات دانة وبناتهم كل وحده راحت بيتهم... دخلت هي غرفتها خذت شاور صلت فرض المغرب اللي طافها وصلت العشا وقعدت تقرا قران وادعيه.. وتمت تدعي ربها ان يشفي مرت خالها ويقومها بالسلامة.

في بيت محمد:
بعد ماصلى العشا نزل تحت يطالع تلفزيون وتعشى وبعدها ركب فوق غرفته يستخدم اللاب توب.. لما حس بالتعب صك اللاب توب وانبطح على سريره عشان يرقد... بس ماقدر يرقد دانة كانت ماخذه كل تفكيره..
محمد: شلون باجوفها مرة ثانيه.. وشلون خذت قلبي جذي.. شاللي قاعد يصير فيني.. وطول ماهو يفكر فيها رقد

في بيت دانة:
دخلت دانة غرفتها عشان ترقد.. بس هي بعد صورة محمد كانت في بالها
دانه: صج الدنيا صغيرة .. ويامحاسن الصدف نفس الشخص اللي كان في يم يم تري في زارا ونفسه في السيارة اللي يمنا... بس صج وسيم... اوووووه اشعليه انا منه... ارقد احسن لي

يوم الجمعه
بعد صلاة الجمعه في بيت دانة
احمد: دانوا... دانوا
دانة: نعم نعم... اشفيك تصارخ
احمد: من دخل غرفتي؟
دانة: محد دخل غرفتك
احمد: بلى في احد دخل غرقتي وعفس طاولتي
دانة: والله محد دخلها
احمد: زين انا بعرف من دخلها وسوا لي هالعفسة
(منى كانت داخلة غرفته... كانت تدور على شريط لها هو كان ماخذه ونست تعدل العفسة اللي سوتها له(

في بيت هنادي :
هنادي وامها برزوا اغراضهم للسفر

في بيت منى واميرة ( نسيت اقول لكم ان هم خوات(
منى: اميرووووووووا وين تنورتي الزرقه
اميرة: اشدراني انا
منى: بلى انتي كنتي لابستها
اميرة : قلت لج ماادري
وتموا يبرزون اغراضهم وهم يتهاوشون

في بيت دانة
دانة: ها يمه برزتي كل اغراضج
ام احمد: اي يابنيتي وانتي
دانة: انا بعد, باجوف احمدي اخوي اذا ناقصه شي او لا
سارة مابتروح معاهم.. لانها تشتغل فبتروح هي والخدامة بيت يدتها تقعد لي مايردون بيتهم
احمد برز كل اغراضه وما ناقصه شي
دانه: احمدي برزت اغراضك كلهم
احمد: اي كل شي بارز


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 22-02-2013, 03:39 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية شمعة حياتي


خلص اليوم والكل قاعد يبرز اغراضه بالاخص منى اللي جنها بتروح كشته موب بتزور مريضة

يوم السبت بالتحديد في المطار
تلاقوا الاهل هناك...
ولما يه موعد الرحلة.. شالوا كل اغراضهم عشان يدخلون قاعة المغادرون.... خلصوا الاجراءات وركبوا الطيارة عشان يروحون كويت....
......................
ياترى شلون بيكون لقاء الاهل هناك؟ وشنو المفاجات اللي راح تصير هناك؟ ومن دخل حياة دانة وهنادي؟



الجزء الثالث:
في مطارالكويت..
لما نزلت طيارتهم اتصل احمد في نواف عشان يقول له ان هم وصلوا...
احمد: الو...
نواف: هلا هلا بولد عمتي
احمد: هلا بيك... اقول ترى احنا نزلنا من الطيارة
نواف: ادري .. كاني هني في الانتظار انتظركم
احمد: بس اوكي عيل نخلص الاجراءات ونلاقيك
نواف :صار
سكر نواف التلفون من احمد وقعد ينتظرهم...
لما وصلوا عند الانتظار... نواف لمح احمد واشر له... احمد يعرف شكل نواف لان دايما يروح له كويت...
نواف وهو يلم احمد: حمدالله عالسلامة...
احمد: الله يسلمك
راح نواف حق عماته وسلم عليهم: حمدالله عالسلامة... نورت نورت الكويت
ام احمد: منوره بوجودك يالغالي
اميره: منوووووي والله حلو بعد ولد خالي
منى: بس انتي من تجوفين واحد حلو تستخفين عليه
نواف: حمدالله عالسلامة بنات عماتي
البنات: الله يسلمك
نواف: ماشاء الله والله كبرتوا وصرتوا عرايس
البنات كل وحده فيهم توزع ابتسامات له... خصوصا اميرة اللي مستخفة على وسامته
نواف: حياكم السيارة جريبة من هني

تحركوا من المطار وركبوا سيارة الفان اللي ياي فيها نواف... وراحوا بيت نواف
ام احمد: يمه مانبي نثقل عليكم ... جان وديتنا الفندق
نواف: اي تثقلون علينا عمتي... هذا بيتكم.. بعدين من يونسني هني في وحدتي
ام احمد: الله يبعد عنك الوحدة ان شاء الله

نزلوا العايلة بيت نواف... بيت نواف وايد عود... مدخل البيت ايي حوش عود , على يساره في بركة والجهة الثانيه بيت الزجاج.. البيت يصير وسط الحوش... ورا البيت في حديقة صغيرة بس روعه . داخل البيت فيه صالتين كبار وحده على جهة اليمين والثانيه على جهة اليسار اللي تطل على ملحق يتكون من 4 غرف وهالملحق يطل على الحديقة اللي تصير ورا البيت... بين الصالتين ايي ممر صغير بعدين دري يودي للطابق لثاني اللي فيه غرفة نوم ام نواف ونواف وغرفة دراسة.

هنادي ودانة قعدوا في غرفة.. اميرة ومنى في غرفة... الخالات قعدوا في غرفة.. واحمد خذ الغرفة اللي في اخر الملحق.. عشان البنات ياخذون راحتهم في غرفهم.

هنادي: ماشاء الله صج بيتهم عود وحلو...
دانة: اي ماشاء الله... الله يشفي مرت خالي ويردها لبيتهم جريب ان شاء الله
هنادي: الله يسمع منج

اميرة: منوي صج حلو بيتهم ها... ياريت نقعد طول الاجازة هني... عالاقل الواحد يتنفس شوي
منى حاقرتها ... ماردت عليها

ام احمد وهي مع خواتها : الله يشفيج يامرت اخوي

احمد ونواف راحوا الحديقة يسولفون على راحتهم..
احمد: ها نواف عيل قاعد في البيت الحين بعد ماخلصت جامعه
نواف: اي ياخوك. وايد ملل
احمد: زين قدمت حق شغل
نواف: اي قدمت حق شركة كمبيوتر وان شاء الله يردون علي جريب ( نواف عنده شهادة كمبيوتر), وانت شخبارك مع الشغل؟
احمد بعد عنده شهادة كمبيوتر
احمد: والله الحمدلله.. تعرف شركة يديده يعني للحين مافي شغل وايد, بس الشغل وايد حلو.. ليش ماتقدم عندنا؟
نواف: لا مايصير اخلي امي بروحها هني
احمد: زين تعالوا عيشوا في البحرين, بيتكم للحين موجود ,قبل كنتوا عايشين هني عشان يدتك الله يرحمها بعد ماتوفى يدك الله يرحمه, والحين انتوا بروحكم هني... في البحرين عالاقل بتكونون جريبين منا ووسطنا
نواف: ماادري والله, بس ان شاء الله خير
احمد: الا ماقلت لي, طلعت نتيجة التقارير؟
نواف: اي طلعت بس انا ماحبيت اقول حق عماتي عشان مايتضايقون
احمد: عسى ماشر.. شنو كانت؟
نواف: والله ماادري شاقول لك يااخوي؟ النتيجة كلش مب زينة
احمد: خير نواف... قول لي والله خرعتني
نواف موب عارف شلون يقول حق احمد, نزل راسه : احمد.. امي فيها سرطان في رحمها
احمد: لا حول ولا قوة الا بالله... بس في علاج لها صح؟
نواف: اي بس الخوف ان ينتشر فيها اكثر ويسيطر عليها المرض
احمد: زين ليش ماتعجلون الموضوع
نواف: هم قالوا ان باجر بسوون لها العملية
احمد: باجر؟ وليش ماقلت لنا من قبل؟ تعرف شلون بيكون صعب علينا نقول حق امي وخالاتي؟
نواف: اي اعرف بس والله ماكان بيدي
احمد: تدري شلون انا اليوم باقعد مع امي واقول لها وهي بدورها تقول حق خالاتي
نواف: جزاك الف خير. والله تخفف علي حمل ثقيل

بعد صلاة العشا وفي البحرين بالتحديد
محمد كان قاعد في غرفته يتذكر ويه دانة والمواقف اللي صارت معاها... وفجأة مريم اخته بطلت عليه الباب
محمد: بسم الله الرحمن الرحيم.. صج ماتستحين .. ليش تدشين بدون ماتستاذنين .. ماعلموج ؟
مريم: لا ماعلموني.. هذا وانا يايه مستانسه ابي اقول لك خبر بمليون
محمد: قولي اشعندج؟
مريم: موب قايلة لك خلاص
محمد ركض عند مريم: .. بتقولين والا شلون (وهو ماسك يدها)
مريم: زين زين خل يدي
محمد: يالله قولي
مريم وهي تلعب بشعرها وتحرك روحها يمين ويسار: ابووووووووووووووي اليووووووووووووووم قاااااااااااااااااال
محمد: تحجي عدل وبسرعة موب فاضي حق دلاعتج
مريم: اوف.. كلش ماتعرف تحجى
محمد: يالله خلصينا
مريم: ابوي قال بيودينا مصر نهاية يوليو
محمد: بس هذي الخبر اللي عندج... مالت عليج.. وانا شاسوي
مريم: ليش انت ماتبي تيي معانا؟
محمد: لا موب ياي... نسيتي ان عندي سمر جوب (عمل صيفي) نص يوليو
مريم: ويييه عيل بتفوتك السفرة
محمد: الله مو كاتب لي اروح معاكم... ان شاء الله السنة اليايه
راحت مريم عن اخوها واتصلت في رفيجاتهاا وحده وحده تقول لهم عن سفرتها لمصر... واما محمد رد غرفته يفكر في دانة

في نفس الوقت بالكويت احمد ناد امه في الصالة
احمد: يمه ... تعالي ابيج شوي
ام احمد: خير ياولدي
قعدت ام احمد على الكرسي يم احمد
احمد: يمه باقول لج بس لا تخرعين
ام احمد: خير ياولدي... اشصاير
احمد: يمه (وهو يتنهد) باجر الصبح بيسوون حق مرت خالي عملية
ام احمد مرت وحده فزت من مكانها: عملية شنو ؟!!!!!!!!!!!!!!
احمد وهو ماسك امه وخلاها تقعد مرة ثانيه عالكرسي: يمه مرت خالي طلع فيها سرطان برحمها ويبون يستاصلونه عشان ماينتشر المرض فيها اكثر
ام احمد ماقدرت تيود روحها على طول بجت: الله يشفيج يامرت اخوي ويقومج لنا بالسلامة ويبعد عنج البلاء... هذا وانا اقول باجر من الصبح باروح لج اخفف عنج
احمد: اهدي يايمه.. الحين انا قايل لج انتي القويه... عشان تقولين لهم وطلعتي اضعف وحده فيهم
ام احمد: لا ياولدي لا تخاف علي بس تعرف هالمرض موب هين عشان يكون سهل علي... لا تخاف انا بعدين باقول حق خالاتك بس واللي يسلمك باجر من الصبح ودونا لها
احمد: ان شاء الله يمه.. بس انتوا لا تعقدون الوضع مابي نواف يتضايق زود على امه
ام احمد: ان شاء الله

ام احمد قالت حق خواتها ودروا البنات عن مرض مرت خالهم وتضايقوا حيل عليها,,, تموا طول الوقت يقرون قران وادعيه عشان الله يقومها بالسلامة

الساعة 12 هنادي ودانة ماقدروا يرقدون.. موب متعدوين على المكان اليديد... دانة وهي تقلب على السرير موب يابها نوم: هنادي...
هنادي وهي متمللة: هااااااااااااااا
دانة: ماعرف ارقد...
هنادي: انا بعد... والله طقت جبدي وانا اتقلب يمين ويسار
دانة: زين خل نروح الصالة نقعد
هنادي: كلهم رقدوا صح؟ اقصد احمد ونواف
دانة: اي اكيد... يعني بناخذ راحتنا لاتخافين
هنادي: زين يالله عيل
خذوا شيلاتهم معاهم عشان يروحون يقعدون في الصالة تحسبا حق احمد ونواف يمكن يمر واحد منهم بالغلط.. توهم بطلعون من غرفتهم..
هنادي: لحظة لحظة دانوا... باييب لنا جبس
دانة: زين بسرعة وبالعدال لاحد يسمعج
هنادي: اوكي اوكي, تبين جبس ليز والا برنجلز
دانة: اي شي. بس بسرعة
هنادي: باييب الاثنين
طلعوا من الغرفة وهم يتمشون بالعدااااااااال وراحوا قعدوا في الصالة اللي يم الملحق.... في الصالة الثانية كان نواف قاعد بس هم مايدرون..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 22-02-2013, 03:40 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية شمعة حياتي


هنادي: اقول دانة
دانة: اشفيج تحجي بالعدال, بالعدااااااااااااااااال
هنادي: انزين انزين... (وهي تحجى بهمس).. اقول دانة
دانة: خير
هنادي: تهقين مرت خالي بعد العملية بيتحسن وضعها وترد مثل الاول
دانة: هي صج بتتعب اول الايام من العملية ,اذا استاصلوا المرض او بما معني استاصلوا الرحم بتشفى وترد لنا مثل الاول ان شاء الله
هنادي: ان شاء الله
وهم يتحجون نواف طلع من الصالة الثانية عشان يروح فوق غرفته.. وهو بيركب الدري سمع هنادي ودانة يتحجون
هنادي: بس تدرين صج ريال ولد خالي... واصيل
دانة: اي والله... تعرفين واحد ثاني مابيفتكر حق خالاتي وامي ويواصلهم جذي.. دام هو ماجافهم طول هالسنين قصدي
هنادي: اكيد حبيبتي تربية خالي الله يرحمه ومرته... عسى الله يشفيها ان شاء الله
دانة: ان شاء الله
هنادي: دانوواا, تذكرين شريط الفيديو اللي جفنا في غرفة احمد اخوج.. شريط صخير ... لما كنا صغار
دانة: اي اشفيه
هنادي: جفتي اللقطة اللي كنا انا وانتي و نواف قاعدين على الطاولة واحمد كان قاعد على الارض
دانة من تذكرت الموقف: ههههههههههه اي اي
هنادي: جفتي يوم نواف كان ممدد ريله ..يه احمد وسحب جوتي نواف من ريله , نواف على طول غطى ويهه بيدينه وقعد يصيح ههههههههه
دانة: هههههه اي اتذكر حتى لماجفتيه قلتي ان نواف شكله دليع, وبيطلع مغرور
هنادي: ههههههههه ا ي .. تعرفين انا من اتذكر هالموقف اتم اضحك ... شكله يضحك... كان خايف عالجوتي هههههههه
دانة: ياحليله ولد خالي

نواف قعد يضحك بصوت خفيف على السالفة عشان مايحسون بوجوده.. هو ماكان قصده يتصنت عليهم بس كلامهم هواللي خلاه يوقف مكانه ويسمعهم...
هنادي: بروح اشرب ماي...
دانة: اوكي .. ييبي لي معاج... بالعدال امشي اوكي
هنادي: زين
هنادي كانت قاطة شيلتها على رقبتها.. وفاله شعرها الاسود اللي يوصل لي نص ظهرها... وهي طالعه من الصالة تمشي بشويش... جافت نواف واقف عند الدري وشيرت مكانها... هو بعد لما جافها وقف مرة وحده.. تموا اثنينهم يناظرون بعض 20 ثانيه...
نواف وهو منزل راسه: السموحة بنت عمتي... شيلتج
هنادي: ها... شيلتي؟ (انتبهت ان شيلتها موب على راسها... شالتها بسرعه وغطت شعرها) مسامحه عبالي مافي حد هني
نواف: لا انا توني ياي داخل كنت قاعد بالحديقة, غلطتي ما تنحنحنت قبل ماادخل, عبالي الكل راقد
هنادي: اشوه
نواف: شنو؟
هنادي: لا لا ولاشي... عن اذنك ...
وردت حق دانة بدون ما تشرب ماي... ونواف راح غرفته وهو منبهر بشكل بنت عمته
دانة: وين الماي؟ كنتي تكلمين من؟
هنادي: سكتي سكتي... بيه حر حر
دانة: اشفيج؟
هنادي: اقول لج طلعت من هني رايحة المطبخ والا نواف كان واقف عند الدري
دانة: قولي والله... وسمعنا كنا نضحك عليه؟
هنادي: لا مااعتقد.. لان قال لي هو توه داش البيت.. كان قاعد في الحديقة
دانة: اشوه... جان صج فشيلة
هنادي: بس صج وسيم ولد خالي...
دانة: ها حطيتي عينج عليه اجوف
هنادي: ويهج.. بس هو صج وسيم... قومي قومي خل نروح نرقد احسن لنا
دانة: اي قومي لاحد غير بعد يطلع لنا
قاموا وراحوا غرفتهم عشان يرقدون, ونسوا يشربون ماي

نواف في غرفته وهو منسدح عالسرير
صج حلوة بنت عمتي.... ماشاء الله شعرها اسوووووود وطويل.. استغفر الله اشفيني قمت اقول محاسنها.. استغفر الله.. بس هي حلوة..


اليوم الثاني الصبح في المستشفى
دخلوا الاهل غرفة نجاة قبل لايدخلونها العملية...
الكل: السلام عليكم
نجاة والفرحة موب شايلتها بجوفتهم: عليكم السلام هلا هلا والله بالغاليين؟ شخباركم؟ متى وصلتوا الكويت؟
ام هنادي: امس المغرب وصلنا... واحتلينا بيتكم
نجاة وهي تضحك بكل هدوء: هذا بيتكم قبل مايصير بيتنا
ام احمد: تسلمين يالغالية... اقول لا تحاتين العملية.. ان شاء الله كل شي بيصير زين وتقومين لنا بالسلامة
نجاة: الله يسلمج.. انا كنت وايد خايفة بس بجوفتكم هذي خلتني اتشجع اكثر
نواف: ها يمه يعني انا جوفتي ماكانت اتشجعج ؟
نجاة: ههه (وهي ماتعبر) لا يمه.. الله يخليك ذخر لي دوم ان شاء الله
الكل: ان شاء الله
نواف: يمه احمد ولد عمتي بيدخل يسلم عليج
نجاة: خل يدش يمه.. منقعه من مساعه برع.. موب غريب هو
نواف: حياك احمد... ادخل
احمد: يالله.... مرت خالي شلونج؟ شخبارج؟ لالا ماشاء الله الويه منور, مافيج شي والا تبين تخرعينا عشان تجوفين ولهنا عليج
نجاة وهي تبتسم: الحمدلله ياولدي.. الله يسهل الامور ان شاء الله
احمد: ان شاء الله.. بس انتي خلي ايمانج قوي بالله ولاتخافين
نجاة: ونعم بالله

بعد ساعتين دخلت نجاة غرفة العمليات.. والاهل في غرفة الانتظار يدعون لها تقوم بالسلامة... ويحاتونها وايد...ونواف على اعصابه يحاتي امه, تم يمشي في الممر روحه ورده وهو يحاتي طول الوقت... بعد اربع ساعات طلع الدكتور من غرفة العمليات.. احمد ونواف راحوا بسرعة للدكتور..
نواف: ها دكتور بشر.. شلون امي؟
الدكتور: الحمدلله العملية نجحت
نواف والابتسامة العريضة على ويهه: الحمدلله... طمنتنا دكتور.. يعطيك العافيه... يعطيك العافيه ..
احمد: تستاهل سلامة الوالده نواف...
نواف وهو يلم احمد: الله يسلمك
وعينة مليانة دموع من فرحته على سلامة امه
نواف واحمد بشروا الاهل بسلامة نجاة.. وكلهم تحمدوا ربهم على سلامتها.. والفرحة موب شايلتهم.. بس ماقدروا يجوفونها لانها مخدرة وتحتاج للراحة... الدكتور قال لهم ان عالمغرب يقدرون يدخلون لها.. فجافوا ان الافضل يردون البيت الحين ويرجعون لها بعد صلاة المغرب...


في البحرين..
محمد جهز اغراضه عشان باجر يسافر الكويت مع عبدالله وعادل
ام عبدالرحمن: تحملوا بروحكم يمه هناك, وكل زين
محمد: يمه انا رايح كويت., كلها اسبوع وراد لج ان شاء الله
ام عبدالرحمن: لو كنت رايح السعوديه.. اكيد باوصي عليك يمه.. ضناي انت
محمد: ان شاء الله.. باتحمل بروحي هناك.. وكل يوم باتصل لج... بعد آمري انتي
ام عبدالرحمن: مايامر عليك عدو ياولدي, اهم شي ترد لي بالسلامة
محمد: ان شاااااااااء الله


بعد صلاة المغرب بالكويت الاهل كلهم راحوا لنجاة المستشفى وتحمدوا لها على سلامتها
نواف: يمه الدكتور يقول بعد خمسة ايام بترخصين
نجاة: وايد يمه, انا تمللت من قعدة المستشفى
نواف: بعد مايصير يمه.. اهم شي سلامتج.. بعدين كلها 5 ايام... الايام تركض بسرعة
نجاة: على قولتك.. مع اني كرهت قعدتي هني... واتملل بروحي
ام احمد: لا تمللين ولاشي ... انا من الليلة بارقد معاج, جم نجاتي عندنا؟
نجاة: الله يخليج يالغاليه.. ماقصرتي
احمد: بعد اشتبين مرت خالي, كا امي بتبات عندج.. بس ها تحملي فيها
الكل: هههههههههه
ام احمد: انا اللي باتحمل فيها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 22-02-2013, 03:42 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية شمعة حياتي


على الساعة تسع طلعوا الاهل من المستشفى وام احمد قعدت مع نجاة.

في السيارة:
ام هنادي تكلم ام منى واميرة: الحمدلله انها قامت لولدها ولنا بالسلامة
ام منى: الحمدلله على كل حال وتستاهل سلامتها ياوليدي
نو اف: الله يسلمج عمتي

هنادي كانت قاعدة في النص يعني صورتها تنعكس في المنظرة.. نواف كل شوي يطالعها من المنظرة.. وهي لما تحس ان هو يجوفها من المنظرة تنزل راسها مستحية
دانة تطق هنادي بكوعها: ها شكله طاح في شباك الحب مثل مايقولون
هنادي: اي حب اي خرابيط
دانة: علي هالحجي.. عبالج ماجوف نظراته لج من مساعه
هنادي: زين سكتي بس لا يسمعونج منوي واميروا وفضحونا
غيروا السالفة وقعدوا يسولفون مع اميرة ومنى
اميرة: خاطري اروح اتسوق... دام مرت خالي قامت لنا بالسلامة يعني عادي نطلع شوي صح
منى: اي بس موب الحين.. نطري عالاقل لي مايرخصوها
نواف واذنه معاهم: افا عليكم اذا تبون اوديكم باجر بعد مانزور امي
دانة تهمس حق هنادي: قيس قاط اذنه معانا....
هنادي ماردت عليها بس ابتسمت
نواف في قلبه: فديت هالابتسامة
اميرة: صج نواف... اي اي خل نروح
ام منى: صج ماتستحين احترمي شوي .. ماتجوفين مرت خالج بالمستشفى
نواف: اشدعوه عمتي.. امي الحمدلله قامت بالسلامة.. خلهم يغيرون جو هني, وهم احنا نغير جو بعد
ام منى: والله ماادري شاقول لك ياولدي.. اللي تجوفه
نواف: بس عيل باجر عقب صلاة العشا اوديكم السوق, اشرايكم؟
اميرة: اكيد.. راينا من رايك, مايبي لها حجي
نواف: بس صار

ردوا البيت.. صلوا العشا وتعشوا.. بعدين كل واحد راح غرفته يرتاح...

في غرفة هنادي ودانة:
دانة: قيس يبي يودينا السوق.. كل هاي عشان ليلى
هنادي: هههه خفيفة... اصلا هو قال بيودينا لان اميروا قالت تبي تروح
دانة: بس من بروح معانا ليلى من جذي بودينا
هنادي: خلينا نرقد احسن... اطفي الليل
هنادي ماقدرت ترقد وهي تفكر في نواف.. يعني صج هو صار قيس؟... التفت على دانة: دانواااااا
دانه: خير
هنادي: تهقين صج نواف معجب فيني
دانة قامت من على سريرها وراحت يم هنادي: ايوه ايوه .. اجوف قمتي تسالين
هنادي: اوهووو... دانوا سالتج بس
دانة: والله من اللي اجوفه اي
هنادي: فديته
دانة: صج خبلة
هنادي: ولي زين
دانة قامت من عند هنادي وراحت على سريرها ترقد عنها..


يوم الاثنين وصلوا محمد وربعه الكويت وقعدوا هناك بشقة رفيجهم سالم الكويتي
محمد: بعد شمسوي سلوم. والله وحشتنا
سالم: الحمدلله .. ماشي الحال.. وانتوا اكثر وحشتوني
عادل: بيه حدي تعبان من البارحة مارقدت
عبدالله: انا بعد تعبان والله, خل نروح نرتاح احسن لنا
عادل وعبدالله دخلوا الغرفة يرقدون, اما محمد قعد مع سالم في الصالة يسولفون...


بعد صلاة العشى من عقب مازاروا الاهل نجاة, نواف واحمد خذوا البنات ودوهم السوق.. اما الخالات فردوا البيت لان مالهم بارض يطلعون...
نواف: ها وين تبون تروحون بعد؟
منى: خل ننزل المول اللي هني
احمد: اي خل ننزل هني ونتعشى فيه مرة وحده
نواف: اي والله خوش اقتراح

نزلوا المول... احمد ونواف قعدوا في الكوفي شوب ينتظرون البنات يخلصون من تسوقهم
هنادي: خل ندش هالمحل شكله عنده ثياب حلوة
دخلوا البنات المحل وعجبتهم بضاعته وايد.. اميرة شرت لها تنورة وقميص .. منى شرت لها قميص بس.. اما هنادي ودانة ماشروا لهم شي لان كانوا شاريين وايد اشيا من المحلات اللي راحوهم قبل.

في الكوفي شوب اللي قاعدين فيه احمد ونواف, محمد وربعه كانوا قاعدين بعد..
محمد: كا طلبنا برز باروح اييبه
عبدالله: اقعد زين.. بروحهم بييبونه
محمد: لا باروح اييبه , ابي اجوف شنو عندهم بعد
راح محمد وخذ الصينيه اللي فيها طلبهم.. وهو جريب من الطاولة احمد مرة وحده قام من على كرسيه طق الصينيه بيده وطاحت من يد محمد,
عادل وعبدالله تموا يضحكون عليه
عبدالله: قايل له انا اقعد بس مايسمع الحجي
احمد: مسامحه الشيخ بس ماانتبهت لك.. السموحه
محمد وهو يباعد الصينيه: لالا كل واحد اشدعوه
احمد: حمووووووووود... شتسوي هني؟
محمد: هلا هلا بو يوسف شخبارك ؟
احمد: الحمدلله.. جوف الصدف شلون ها
محمد: اي والله
احمد: عبدالرحمن معاكم؟ (احمد رفيج عبدالرحمن اخو محمد(
محمد: لا والله انا ياي مع ربعي ... كا هما اللي في الطاولة (وهو ياشر عليهم)
احمد اشر لهم بيده يسلم عليهم وهم بعد ردوا له السلام
احمد: اعرفك... نواف ولد خالي
محمد: هلا والله
احمد: هذي محمد اخو عبدالرحمن اللي يه معاي اخر مرة كويت
نواف: هلا والله هلا.. شخبار عبدالرحمن؟
محمد: الحمدلله بخير
احمد: اقول تعالوا قعدوا معانا وبالمرة اعزمكم عن الكوفي اللي طيحته هههههه

قعد محمد وربعه مع احمد ونواف عالطاولة.. تموا يسولوفون ويضحكون لي ماخلصوا البنات من التسوق.. نواف وايد ارتاح حق محمد وربعه وهم بعد نفس الشي.
احمد وهو يجوف البنات يايين: يالله نترخص احنا.. الاهل ينتظرونا.. خلصوا تسوق
نواف: عاد مروا علينا.. قعدتكم ما تنمل...
محمد:انتوا بعد قعدتكم ما تمل
خذوا تلفونات بعض عشان يتلاقون مرة ثانيه
احمد: يالله نجوفكم على خير.. مع السلامة
محمد: الله يسلمكم

احمد ونواف راحوا للبنات عشان يتعشون ويردون البيت, محمد لمح دانة من بين البنات
محمد: واااي , قلبي هني وانا ماادري...
محمد وايد فرح لما جاف دانة وفوق هاي انها مع عايلة رفيجه... الشي اللي خلاه يستانس ان راح يقدر يجوفها مرة ثانيه..


الجزء الرابع:
من بعد ما نواف واحمد مشوا عن محمد وربعه, راحوا يتعشون في مطاعم المول.. اما محمد فكان في عالم ثاني عن ربعه.. كان تفكيره كل حق دانة ولايدري ربعه عن شنو يسولفون..
عبدالله وهو يطق عادل: جوف جوف رفيجك, ولاكانه قاعدين نسولف معاه
عادل: بيـــــه حمدالله والشكر, الاخ وصل المريخ شكله
وقعدوا اثنينهم يضحكون عليه,........لما سمع صوت ضحكتهم انتبه لهم
محمد: اشفيكم ؟ ضحكوني معاكم, شاللي يضحك؟
عادل وعبدالله تموا يضحكون زود عليه
عادل: هههههههههههههه اسمع شيقول يبي يضحك معانا
محمد: اوهوووو بتقولون لي والا شلون, شاللي يضحككم
عبدالله وهو يضحك: احد يبي يضحك على روحه
محمد وعلامة التعجب على ويهه !: اشتقصد؟!!!!!
عبدالله: بالله عليك ماتقول لنا في شنو سرحان , صار لنا ربع ساعة نسولف وانت ولاداري عنا
محمد انحرج من كلام رفيجه وحاول يغطي عالموضوع: لا بس كنت افكر في بيتنا
عادل: علينا, تفكرفي بيتكم, صارت, اشرايك عبود في كلامه؟
عبدالله: والله يجوز ياخي, مع ان مايدخل العقل
محمد: كيفكم عاد, المهم متى نمشي؟
عادل: اشفيك تبي تمشي تو الناس, قوموا خل نفتر شوي في المول, تمللنا من القعده
طلعوا الشباب من الكوفي شوب وراحوا يفترون في المول

في المطاعم:
احمد ونواف والبنات كانوا كلهم قاعدين على طاولة عوده في المطاعم يتعشون, نواف وهنادي طول ماهم يتعشون يناظرون بعض. احمد ودانة انتبهوا لهم بس محد وضح للثاني ان قاعد يجوف نظراتهم لبعض.
دانة مدت يدها في صحن هنادي تاخذ بيتزا وجربت عند هنادي شوي: بسكم قز حق بعض, ماشبعتوا, الحين الكل بينتبه لكم وبتنفضحون, وياويلج من لسان اميروا
هنادي: اشسويت؟ اي قز؟ اصلا انا قاعده اكل في حالي
دانة: اي اي صح, اكلي وعينج في صحنج من فضلج
احمد وهو يطق نواف: نوافوا بسك قز في البنيه, اجوف حاط عينك عليها
نواف: لالا, اشهالحجي.
احمد: ياحليلك, عبالك ماكنت منتبه حق نظراتك؟ انتبه لاحد غيري ينتبه لك

هنادي ونواف وقفوا مناظر حق بعض بعد ماحاجوهم وتموا ياكلون بشكل طبيعي



الرد باقتباس
إضافة رد

رواية شمعة حياتي / كاملة

الوسوم
بسررررعه ؟!!!
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 05:19 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1