منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها الحرف العنيد / أول رواياتي بقلم : كبرياء جرح
o0o$كبريـــاء جـــرح$o0o ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©



هـــذه اول روايـــه لي واتمنى انها تعجبكم
الحـــــــــرف العـــــــــــــــنيـــــــــــــد
{بــعد موتــي}
بلل تراب المقابر بالدموع..وأحضن اطياف الرحيل
سامحني واذكرني حب ساكن بالضلوع

{بـــعد موتــي}
احضر ليلة رحيلي..شاركهم في مغيبي
لاتـغـيــب؟! علمهم من تكون قلهم انك
حب ســـاااكن بالعيون
وبـــعد مــوتي!! تلقاني في الجنازه..وبجنازتي..
ابي اول الحضور انت!!وإذا غطاني التراب
ابيك آخر من يمشي!! ابي دموعك على خدك
تبلل رمالي... وعند الوداع خط على قبري حرفين
^
^
^
{{مــرحوم ياللــي ..صــاحبـه.. ماحصله}}

.................................................. .................
دموع.. بكى.. ألم.. احساس بالوحده.. لاعزوه ولاسند.. رغبه في الأنتقام.. --------------- (عـــزام)
هذى حالته من يوم وفاة اخوه
عزام وهو واقف عند قبر اخوه:آآخ ياحمد سامحني ياخوك ماقدرت اخذ ثارك بإدي..آه سامحني يالغالي..لكن اوعدك اني راح اخليهم يشوفوا الويل..آآه سامحني!!سامحني ياولد امي وابوي..
......
وبعدها بدقايق خرج من المقبره ومايدري وين يروح شعوره بالأنتقام إلي مصرعليه يراوده كل ثانيه ودقيقه دار ولف الشوارع كلها حاس بتعب قرر يرجع الفله مع انه يتألم في كل زاويه من زوايها لأنه يشوف فيها صورة اخوه إلي كان بالنسبه له كل شئ كان له اخ وصاحب وولد وكان كل شئ بحياته رجع الفله وهو تعبان دخل وهو طالع الدرج متوجه لغرفته إلتفت على صوت يناديه :عـــزااام

عزام:خير ياجنى تراني ماني بناقصك انتي بعد
جنى وعيونها مليانه ومتحجره من الدموع:دريت بطلال
عزام يرد وعنده إحساس بالقهر: إيه دريت
جنى طيب مابتروح تعزي انا بأروح
عزام وهو معصب :خير وش قلتي اقول اذلفي روحي نامي بغرفتك اصرفلك
جنى:ليه طيب ريتال من بيوقف جنبها حرام ماعندها اهل
عزام:قلتيها بنفسك ماعندهم اهل يعني معارفهم الي جايين يعزون قليل وبعدين حنا وش دخلنا فيهم؟
حنى:كيف وش دخلنا فيهم ريتال زميلتي وطلال خوي حمد الله يرحمه ولا نسيت
عزام يقول في صدره :آخ بلاك ماتدرين وش السالفه
عزام: اقول لايكثر وإذلفي عن وجهي تراني ماني بناقصك .وهو طالع:إلا على فكره أمي وشلونها ألحين؟
جنى :مثل ماهي يانايمه ياتبكي ياحسرتي على شبابك إللي ضاع ياخوي ورجعت لنوبة البكاء.
عزام حس بغصه تخنقه وماقدر يستحمل طلع غرفته دخل وقفل الباب على نفسه عزام: والله لأدفعهم الثمن غالى!! غالي ياخوي.



.................................................. ......
^
^
^
ومن جهه ثانيه وفي حواري تسكنها البيوت البسيطه القديمه كانت جالسه تبكي خايفه ماتدري وش مصيرها
ريتال:آآه ياسندي آآه ياعزوتي بعد امي وابوي رحت وخليتني ومارثيت بحالي من بعدك آآه ياطلال رحت وخليتني بروحي لدنيا قاسيه ماتعرف أي طريق للأمان والحنان يارب ذلحين وش اسوي بروحي انا.

وفجأه ويدق الباب خافت ريتال وتقول في نفسها من جاي ذا الوقت مسحت دموعها وقامت تشوف الباب ...
ريتال: مين
:افتحي انا عمك يوسف
ريتال فتحت له الباب:هلا تفضل عمي
يوسف: لاهلا ولامسهلا أسمعي روحي لمي قشك وتعالي معي راح تسكنين عندي يلا بسرعه
ريتال :بس ياعمي
يوسف: لا بس ولاشئ إذلفي لملمي عفشك وتعالي انا احتريك برا..
ريتال: انشاء الله
راح العم برا يحتريها وهي رجعت تكمل لم عفشها وهي ماهي متقبلع فكرة انها تسكن عند عمها وعياله لأنهم ناس اشرار اوبالأصح ميطيقون عيال عمهم الوحيد..طلال وريتال..وهم كانوا عايشين لحالهم لا يسأل عنهم عمهم ولاشئ بس هي مستغربه وش اللي فكره فينا بعد كل هالسنين وقعدت تكمل في أغراضها وهي في حيره وخوف من المستقبل ماتدري وش مخبيه لها الحياة....
خرجت لقيت عمها جالس بالسياره حطت الشنطه في المقعد الخلفي وجات بتركب قدام لكن صوت عمها سبقها
يوسف:هيه انتي وين جايه
ريتال:وش فيه بركب
يوسف: اقول ضفي وجهك وإركبي ورى بعد هذا اللي ناقص
ريتال تجمعت الدموع في عيونها ورجعت ورى ,,,
زمشوا وهم في الطريق,..
ريتال:ياعم ذلحين انت بتستقبل العزى في بيتك
عمها بسخريه:هئ..عزى من!!
ريتال:وش لون عزى من عزى طلال.
وكمل بسخريه:ومين قال اني بأخذ عزى في اخوك اللي حط راسنا في التراب وانتحر انا م اخذ عزى في ناس واطيه ..!
ريتال تكمل ببكى:حرام عليك ياعم ليه تقول عنه كذا ماتجوز عليه غير الرحمه وإذا ماتبي الناس يعزون فيه عندك ليه ما خليتني في بيتنا وانا اخذ العزى فيه؟!!
يوسف : انا قلت ماناخذ عزى فيه سامعه واصلن البيت انا بعته واليوم واخذت نصيبي وانا واخوي منه وراح يستلمه صاحب ولا عاد تفكرين تجيبين طاريه.
صعقت ريتال يوم سمعت هالخبر تجمعت الدموع في عيونها :ليه كذا!! ليه حظي دايم تعيس حتى ذكرياتي مع اهلي الشي الوحيد الي بقى لي منهم راح وصار لغيري حسبي الله عليك ياعمي ونعم الوكيل يارب ساعدني يا رب مالي غيرك ياكريم,,,,,

.................................................. .......


خلينا نتعرف على الشخصيات
عايلة عزام
عزام:إنسان له هيبه في كل مكان يكون فيه طيب وحنون لكن اللي صارله مع الزمن خلاه يقسى وينسى شئ اسمه طيبه وحنان شخص وسيم جدا عيونه حاده ..عمره:28سنه يشتغل بشركة ابوه وهو اللي صار يدير حلاله بعد وفاته,,
جنى: بنت حبوبه طيبه حليوه دمعتها على خدها في الفرح والمصايب عمرها :17 بثاني ثانوي
أم عزام: انسانه كبيره في السن وهبت حياته كلها لتربية عيالها لكن صدمتها بوفاة ولدها حمد خلتها تنشل وتدخل في حالة نفسيه كئيبه لأنه كان قريب منها كثير توفى وعمره 24سنه,,,

عايلة طلال
طلال توفى او بالأحرى انتحر بعد وفاة صاحبة حمد وبعدين في احداث القصه بنعرف وش سبب وفاتهم الاثنين,,
ريتال:بنت في غاية الجمال شعرها اسود لحد تحت كتوفها بيضاء نحيفه بس مو مره يعني جسمها حلو حساسه جداَ لأبعد الحدود عمرها:17سنه قد جنى وهم صاحبات من زمان وراح نعرف عنها الكثير في الأجزاء الجايه

.................................................. ...



.
.
.
.
^


وفي مكان ثاني كانت قاعده تنتظر امها واخته يخلصون لبس
حنين:يمه,لماااار يالله تأخرنا بسرعه ماصارت كل هذا لبس ؟
الأم:وش فيك متصربعه على وشو خلاص هذاني خلصت
حنين:وين لمار
لمار:يله يله شوفيني جيت
حنين:أووف ما بغيتي
لمار :اقول امشي واحمدي ربك إناجينا معك ولا كان مارحتي
حنين:بدينا عاد في المن
لمار:اقول لايكثر وامشي قدامي يله
الأم:خلاص وش فيكم كل ساعه تقضونها مهاوش يالله امشوا قدامي انتوا الثنتين
.........
مشوا وراحوا لسيارة اخوهم رائد
رائد:اقول يمه كان قعدتوا شوي كمان!!؟ وش ذا ماصارت تأخرنا على الناس
حنين: هذا كله من لمار هي إللي اخرتنا
لمار:انطمي ابرك لك لأوريك شي عمرك ماشفتيه
حنين وهي تمد لسانها:ماتقدرين
رائد:خلاص بس انتي ويها حتى برا ماتملون
الأم:أي والله وانت صادق ياولدي
حنين: هي اللي بدأت
رائد: خلاص ما ابي اسمع شئ
وبعد دقايق من السكوت اللي مخيم عليهم
الأم:اقول رائد
رائد: سمي يالغاليه
الأم:ابوك بيلحقنا لمزرعة عمك بو تركي ولا بيتأخر ويقعد في المكتب
ويرجع البيت
رائد:لايمه بيلحقنا انشء الله هو قلي بنفسه
الأم:إيه اشوى الله يهديه بس كل حياته في الشغل خليه يريح شوي
رائد:وعلى ماظن يمه انه سبقنا بعد
رائد:وصلنا يله انزلوا
نزلوا وأولهم حنين وهي تجري فجـــــــاة





طررررآآآآآخ

رائد: قومي الله يفشلك فضحتينا وسط الشارع قومي لاأحد يشوفك يالخبله
لمار:ههههههههااااي
الأم:اسم الله عليك سمي بالرحمن يابنيتي صار لك شي تعورتي؟
حنين وهي تقوم:آآه لا ماصار لي شئ
رائد: هههه وشوله مستعجله الله يهديك بس
دخلو المزرعه وكل واحد راح عل قسمه
دخلت ام رائد وبناتها وسلمو على الحريم والبنات ...
حنين وهي تحضن بنت عمها وصديقتها: ياهلا كيفك يامعفنه وحشتيني
روان :أمحق استقبال بس مع ذلك وانتي اكثر ياعسل
وجلسوا جنب بعض وعاد بدت السواليف
لمار وهي تكلم بنت عمها وحبيبة قلبها رفيف:كيفك يالقاطعه لاتسألين ولا تدقين وينك؟؟
رفيف:لا قاطعه ولا شئ بس عاد الظروف وانتي ادرى
لمار:لالا هذا مو عذر أسبوع!! أسبوع ياظالمه ماتدقين علي
رفيف:هههه خلاص ولا تزعلين انشاء الله اعوضك الاسبوع الجاي بأدق عليك كل دقيقه ههههه
لمار والله لوتدقين مو بس كل دقيقه إلا كل ثانيه ما امل منك يالغاليه
رفيف:ياااقلبيي تسلمين
لمار: الله يسلمك الا كيف عمي واخوانك وش اخبارهم عساهم بخير
رفيف:تمام كلنا بخير والحمد لله
لمار:إلا فيصل وين ما اشوفه بالعاده يكون جالس بنص المجلس
رفيف:هو قاعد مع العيال فوق
لمار : لاااااا لا تقولي من جد!! غررييييبه وشلون خلاهم تركي بالعاده الشباب فوق واذا طلعوا عندهم صراخ تركي يوصل آخر الشارع
رفيف:ماعليك منه هالمغرور أبوي الوم كسر خشمه وقال له خلهم يطلعون فوق وانت والشباب تحت
لمار: ايه احسن يعجبني عمي فيه بساقولك شي بس ما تزعلين
رفيف: عارفه وش بتقولين يختي انا نفسي افهم انتوا الاثنين ليش ما تطيقون بعض ها!!هههه والله لو ماتغطيتوا على بعض كان كل دقيقه نسمع صراخكم هههه تتذكرين ذيك الايام يالمار ههههه والله كانت شي
لمار:ههههه هو انا نسيتها عشان اتذكرها بس مع كل ذا الغرور إللي في تركي وشوفة نفسه إلا انه حنون وقلبه ابيض.
رفيف: ياعيني صدق من قال مابعد الكره من محبه
لمار وهي تحذف المخده على رفيف:أقول بالله اسكتي واللي يرحم والديك ماعاد إلا تركي
رفيف: افا دوبنا كنا حلوين
لمار:اقول خلني اقوم اشوف الغبيان وش يسوون>> تقصد روان وحنين
.تجين معي
رفيف:إي والله قومي خل نطقطق عليهم شويه
لمار :يله

.................................................. .............






.
.
.
.
.
^
.................
عند الشباب!!!
تركي: آآخ بس شفتوا القهر البزارين فوق عندهم كل شي واحنا هنا عند ذولي الشياب
سعد: أقول فكنا بس هنا احلى هنا يحلى اللعب ياخي وذانا نشوف اللي رايح واللي جاي
عبد الرحمن: هذا اللي همك القز والتبصبص في ذا البنات حتى محارمك ماخليتهم في حالهم
رائد: وشووا ! أقول اشوفك تتبصبص خواتي معهم لومهم فيه خذ راحتك وإذا تبي مساعده تراني تحت الخدمه!؟
عبد الرحمن : إيوووه إكملت جاء بيكحلها عماهاالأخ صدق إنكم مراهقين ماتنعطون وجه
تركي:إي والله كلمة حق انقالت في ذا المجلس
سعد:اقول اسكت انت وياه يالشياب اصلن وش جابكم معنا المفروض لكم حتى انتم غرفه لحاكم بعد,
إلا بدخلة سليمان: كأني سمعت سب فينا خير وش عندك انت وياه
سعد: هيا عاد خذلك جانا عريس الغفله
سليمان: ياويلي ويلاه كل هذي غيررره!! احسن موووت حره ..ويسوي حركات بيده
سعد وهويسلم على ايده وجه وقفى ويقول: الحمدالله والشكر أغاار ..هئ!! اغارمن إيش وعلى فكره ماتلاحظ إنك داخل عرض!ها متلاحظ؟ ..تراني لا حضت !!
رائد: أي والله انك صادق
سليمان: اقول اسكتوا صدق من قال البزارين ماينعطون وجه..أقول تركي,,دحيم قوموا نطلع نغير جوا
تركي: إي والله إنك جبتها
عبد الرحمن:وش تستنون يالله سرينا
سعد: اقول درحومي حبيبي انا اخوك شقيقك تروح وتخليني
عبد الرحمن : والله ودي بس ممنوع اصطحاب الأطفال,,
رائد أفا سليمان انا نسيبك تروح وتخليني!
سليمان: اسف كان نفسي اقولك طيب !!
يالله شباب تأخرنا وهو ماشي يأشر لسعد ورائد : قود باي يامراهقين
سعد: هيا بالله هذي اخلاق مسلمين
رائد:هههه والله اني اشك في الموضوع
.................................................. ......
نتعرف عل الشخصيات.,.,
عائلة سليمان
ابوسليمان:رجال كبير في السن من شياب زمان يعني ابدوي مايحب حركات عيال هالأيام بس حنون على البنات كثير.
ام سليمان:منيره اتزوجت ابوسعد وعمرها16سنه
سليمان: ولده الكبير عمره 29 سنه مآخذ بنت عمه ابو رائد اماني متزوج له اسبوعحنون وطيب يحب اخواته كثير يشتغل مع عمه في الشركه
عبد الرحمن: عمره27سنه إنسان متواضع وبسيط ويشتغل مع اخوه
سعد:عمره 20سنه انسان دااج لأبعد الحدود يمشي عل المثل الي يقول:(عيش وفلها ربك يحلها) ولكنه فيه عرق من بداوة ابوه وبالذات في اللهجه وهويدرس في كلية التجاره
انصاف:بنت حبوبه الكل يشهد بأخلاقها عمرها 22 سنه
مرام:تآخذمن اخته كثير في الصفات والشكل هاديه وعمرها16سنه
عناد:وعمره 14 سنه بثاني متوسط
............
عائلة ابو تركي.,.,
ابوتركي: انسان دبلوماسي يقيس الامور بعقل وحكمه
ام تركي:دلال طيبه لأبعد الحدود وتعطي وماتآخذ على قولتهم وكل العايله تحبها
تركي:عمره27سنه قد عبد الرحمن انسان غامض ماينعرف له حال وكثير يقولون عنه مغرور بس من داخل قلبه انسان ثاني وكل الي يعرفونه يقلون كذا
رفيف: عمرها18سنه بنت حلوه تحب المغامرات وهي بثالث ثانوي
روان:عمرها16 سنه بنت رايحه فيها وجها مثل قفاهاوهي وحنين ومرام مايتفرقون ثلاثي مرح وكلهم بنفس العمر
وليد:عمره 15 سنه بثاني متوسط متأخر سنه
......................
عائلة ابو رائد,.,.
ابورائد:انسان مكرس كل حياته في الشغل,يحب بيته وعياله كثير ومخليهم براحتهم
ام رائد:سلوى كل همها البيت وتربية عيالها وهي وام تركي وام سليمان اخوات يعني اخوان مآخذين اخوات
رائد:عمره 20سنه مثل سعد وهم ثنائي مايفرقهم شي وهويدرس هندسه
لمار:عمرها18سنه بثالث ثانوي حلوه وانيقه تهتم في نسه كثير ,رومنسيه ,حالمه,لكنها ذات شخصيه قويه
حنين:عمرها16عمرها بأولى ثانوي تحب الخرجات والطلعات
اماني:مآخذه ولدعمها سليمان عمرها 24 سنه
مازن:اخر العنقود عمره 13 سنه بأولى متوسط
..................
وعندهم عم اسمه جهاد يدرس برا في الخارج طب 10 سنوات ويزورهم في الصيف عمره 29سنه
والجده:صلوح وعايشه عند ولدها ابوسليمان
.................................................. .....


مدمنة قصص* ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بدايه رائعه اختي يسلموووووووووووووواا

الله يكون في عون ريتال شكل عمها ماراح يخليها في حالها

ننتظر التكمله بكل شششششششششششششششششوق لاتتأخرين علينا

النمله المتمرده ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو بدايتها روووووووووووووووعه
تسلمين خيتو ع الروايه
ننتظرج ^^

&ضنانى الشوق& ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

الروايه شكلها رررررررررررررررروعه
ننتظرك ياحلوة

شمسي ابوي ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ماقريتها بس شكلها تجنن>>احلفي
الله يكون بعونك >وبعونا ننتضر التكمله بفارغ الصبر
عشان اقراها مره وحه
مااحب الحماس
سيووو
شمسي ابوي

o0o$كبريـــاء جـــرح$o0o ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

مدمنة قصص
نمله متمرده>> وعلى فكره اسمك مره كيوت
ضناني الشوق
شمسي ابوي
اشكركم على المرور وإن شاء الله انزل بارت بكره ولا بعده
وانتظروني


عطيت ولاخذيت ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بداية مشوقة ورائعة ان شاء الله تكون الأحداث القادمة أروع

VEN!CE يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ

’,



هلآ وغلآ
منوره غرآم والقسم
بدايه حلوه

موفقه ان شاء الله





’,

o0o$كبريـــاء جـــرح$o0o ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

دخلت بيت عمهاوهي خايفه من ردات فعل عياله وحرمته وش بتكون دخلت شافت مرة عمها متخصره وهي تقول:
ممكن اعرف ليش جبت هالعله معك
يوسف:إنتي داريه انه غصباَ عني وين اخليها بعد سواة اخوها الواطي
مشاعل:آووف.. اكيد ماراح تقعد وتنام معنا اناراح اخليها تسكن في الملحق
يوسف:ياختي سوي فيها اللي تبين لوتبغين تصير خدامه لك ولعيالك خذي..ودف ريتال عليها,,سوي فيها اللي تبين.
مشاعل:ههههااي يالله ياحلوه وراي أوريك مكانك
ريتال : انشاء الله
,
,
مشت ورى مرة عمها لين وصلت لغرفه صغيره تسكنها الحشرات والغبار مغطي اجزاءها وشكلها قديم وحالتها حاله
مشاعل:إنطقي هنا وإياني اشوفك تتحركين من هنا إلا إذا بغينا منك شئ فاهمه وإذا طلعتي تغطي لأن عندنا عيال ما نبيهم يضيعون مثل ما ضاع اخوك
وراحت وقفلت الباب وراها
،
،
ريتال خايفه وتبكي ماتدري كيف بتعيش في ذا المكان وقعدت تتذكر اهلها اللي راحوا فجأه أول شئ امها وابوها وثاني شئ اخوها وعزوتها:
يادنيا ليه تقسين على انسان وفالك
ماعرف طريق الغدر لو ثواني
يناديك بالفرح وانتي تصدين عنه بفالك
يعاني من اللي يصير معه بهالزمن الأناني
،
،
حست انها تبي تنسى شوي فقررت انها تنضف هالغرفه من هالأتربه والقرف إلي هي عليه وبدت تطلع الأغراض لبرى الغرفه وكان الساعه 10 الليل فما توقعت انه احد يجي عشان كذا شمرت ورفعت ثوبها لين حد ركبتها عشان لا ينغرق مع المويه وبدأت في الغسيل وكان صوت التلفزيون جوا مرفوع ! عشان كذا ما حست باللي وراها يطالعها وهي ماانتبهت إلا وهي ترجع على ورى وتدق فيه ويلصق ظهرها بصدره ريتال وهي مفجوعه :يمه
ولفت وطالعت فيه لقيت شاب اسمر ملامحه حلوه يعني حليو
ريتال وهي منفجعه: آسفه
وجات بتدخ الغرفه لكن يده كانت اسرع منها مسك يدها وقال: ليش تتأسفين بالعكس ماسويتي شئ انا اللي آسف
ريتال سحبت يدها منه وراحت جري على الغرفه
قعد دقايق يستوعب الموضوع وهويقول في نفسه:غريبه منو ذي يمكن ضيفه ..! لالا مااتوقع لوضيفه بتسكن في ذا لا ماظن !!بس حلوه...! حلوه حلوه
،
،
دخل على امه : سلام يمه
مشاعل:هلا وغلا ياحاتم وينك اتصل على جوالك مقفل
حاتم: والله خلص منه الشاحن,, إلا اقول يمه!
مشاعل: سم
حاتم: سم الله عدوك بس منهو هذي اللي برا قاعده تنظف الملحق
مشعال: إيه هذي إللي ماتتسمى بنت عمك ريتال بس....! تعال انت كيف شفتها اكيد أول ماسمعت الباب ودرت انك جيت طلعت بوجهك ! إيه بنت حرام وأنا اعرف سواليفها لكن على مين
حاتم: لايمه لاتفهمينها غلط انا شفتها بالصدفه وهي تغسل الملحق بس هذا اللي صار لا اكثر ولا اقل
مشاعل: ايه انا اوريك فيها والله لأخليها تشوف النجوم بعز الظهر
حاتم:طيب يمه انا استأذن بأروح انام تبين شئ
مشاعل: سلامتك يمه
حاتم: الله يسلمك وقام على غرفته وهو تفكيره بدأ يشتغل لكن صوت جواله قطع عليه حبل افكاره رد: هلا وغلا بهالصوت
.............................................
^^
^
^

................................
في المزرعه لمار:رفيف نبي نلعب سوني خلنا نتسلى شوي
رفيف:طيب قومي جيبيه عبال ما اجهز الفشار والمكسرات لأنه بيجي فلم مرره خطير الساعه1ونص
لمار:طيب فينه
رفيف:فينه يعني في غرفة العيال فوق
لمار:طيب بروح اجيبه
،
،
ومن جهه ثانيه تركي وهو يكلم اخوه وليد:وليدوه وين جوالي
وليد:ماادري
تركي وهو معصب: انا الحين خارج مع العيال وينه تكلم لا أوريك شغلك
وليد:ماادري اظنه كان مع مازن وبعدين حطه في غرفة النوم
تركي:طيب انا اوريك هذا وجهي إن عاد عطيتك شي مره ثانيه
..وراح للغرفه في الوقت نفسه اللي كانت لمار في الغرفه تدور
على السوني ..
دخل تركي لقى بنت على باله رفيف لأنهم نفس لون وطول الشعر قرب منها تركي وحط إيده على عيونها ..وهي انفجعت قامت تلمس إيده على بالها وليد,,لمار:وليد عرفتك بلا حركات مال امها داعي
تركي هنا انصعق عرف من الصوت انها ماهي اخته ومايدري وش يسوي,, لمار:ياله فكني وقلي وين السوني مره وحده مالي خلق ادور
,,تركي محتار مايدري وش يسوي,,
لمار: ولييييد..وشالت يده ولفت عليه...تجمدت مكانها وهو بعد نفس الحاله حس بحراره في جسمه كله انبهر بجمالها وعيونها الي تسحر و سرح في عيونها وهو يقول في نفسه :هذي بنت ولا ملاك لا اظن اني احلم او اتخيل !!..مين ذي
اما الوضع عندها كان غير تحس قلبها يدق بسرعه عرفته من عيونه ظلوا يطالعوا بعض مدة دقيقه,, وبعدين انتبهت انه ايدها مشبكه بإيده
سحبتهاوقالت:آسفه وبسرعه خرجت من دون ماتتكلم
بس هذا اللي قدرت عليه لأن عندي اختبارو
إنشاء الله لي رجعه
بعد شوي او في الليل مع التكمله


o0o$كبريـــاء جـــرح$o0o ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©


عطيت ولا خذيت
ven!ce
شكرالكم على الردود والتشجيع وان شاء الله اكون عند حسن الظن

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1