غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات اسلامية > حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة
الإشعارات
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 02-04-2009, 02:48 AM
عيووون الغزااال عيووون الغزااال غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي مصطلحات في علم الحديث


علم الحديث

العلم: هو الإدراك.

الحديث لغة: ضد القديم، ويستعمل في اللغة أيضا حقيقة في الخبر.

أما اصطلاحاً: ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو وصف خِلقي أو خُلقي.
وقيل: هو ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسم من قول أو فعل أو وصف خِلقي أو خُلقي أو أضيف إلى الصحابي أو التابعي.


السنة لغة: السيرة والطريقة المعتادة حسنة كانت أو قبيحة.
وتطلق في العرف الإسلامي على طريقة الإسلام، ومنه قولهم: فلان على السنة، وقولهم: سنة وبدعة.

أما في اصطلاح المحدثين: فهي تطلق على ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم خاصة عند بعضهم، والأكثر أنها تشمل ما أضيف إلى الصحابي أو التابعي.

ولفظ السنة أكثر ما يستعمل عند علماء الفقه، ويعرفونها بأنها: ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير.


علم الحديث رواية: هو علم يشتمل على أقوال النبي صلى الله عليه وسلم وأفعاله وتقريراته وصفاته وروايتها وضبطها وتحرير ألفاظها.


علم الحديث دراية: هو علم يعرف بها أحوال السند والمتن.

ويطلق عليه (( مصطلح الحديث )) أو (( علوم الحديث )) أو (( أصول الحديث )) أو (( علم الحديث )).


السند: هو حكاية رجال الحديث الذين رووه واحداً عن واحد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.


الإسناد: هو إضافة الحديث إلى قائله، أي نسبته إليه.


المتن: هو ما ينتهي إليه السند من الكلام.


الراوي: هو من تلقى الحديث وأداه بصيغة من صيغ الأداء.

::

::

مراتب رواة الحديث:

المُسنِد: هو من يروي الحديث بإسناده، سواء كان عنده علم به أو ليس له إلا مجرد الرواية.

المحدث: هو من اشتغل بالحديث رواية ودراية، وجمع الرواة، واطلع على كثير من الرواة والروايات في عصره، وتميز في ذلك حتى عرف فيه خطه واشتهر فيه ضبطه.

وقال ابن الجزري: المحدث: من تحمل الحديث رواية واعتنى به دراية.

الحافظ: أرفع من المحدث وهو من توسع في في الحديث بحيث يكون ما يعرفه من الأحاديث وعللها أكثر مما لا يعرفه. وقال ابن الجزري: الحافظ: من روى ما يصل إليه ووعى ما يُحتاج لديه.

الحجة: يطلق على الحافظ من حيث الإتقان، فإذا كان الحافظ عظيم الإتقان والتدقيق من الأسانيد والمتون لقب بالحجة...

وعرفه المتأخرون: بأنه من يحفظ ثلاثمائة ألف حديث مع معرفة أسانيدها ومتونها.


الحاكم: هو من أحاط علماً بجميع الأحاديث حتى لا يفوته منها إلا اليسير.

أمير المؤمنين: وهو أرفع المراتب وأعلاها، وهو من فاق حفظاً وإتقاناً وتعمقاً في علم الأحاديث وعللها كل من سبقه من المراتب بحيث يكون لإتقانه مرجعاً للحكام والحفاظ وغيرهم.


العدالة: هي ملكة تحمل صاحبها على التقوى، واجتناب الأدناس وما يخل بالمروءة عند الناس.

الضبط: هو أن يكون الراوي متيقظاً غير مغفل، حافظاً إن حدث من حفظه، ضابطاً لكتابه إن حدث من كتابه، وإن كان يحدث بالمعنى اشترط فيه مع ذلك أن يكون عالماً بما يحيل المعاني.


الثقة: هو من اجتمع فيه العدالة والضبط، فهو حجة يلزم العمل بحديثه.


المبتدع: هو من فسق لمخالفته عقيدة أهل السنة.

::

::

تقسيم الرواة من حيث معرفة صفتهم:

1. معروف الوصف ( القسم الأول: مُعَدَّل ، القسم الثاني: مجروح )

2. المجهول ( مجهول العين، مجهول الحال، المستور )

مجهول العين: هو من لم يروِ عنه إلا راوٍ واحد ولم يعرف فيه جرح أو تعديل.

قال الخطيب: هو كل من لم يشتهر بطلب العلم في نفسه ولا علافه العلماء به، ومن لم يعرف حديثه إلا من جهة راو واحد.


مجهول الحال: هو من لم تعرف عدالته الظاهرة ولا الباطنة.

المستور: وهو من عرفت عدالته الظاهرة أي لم يوقف منه على مفسق، لكن لم تثبت عدالته الباطنة.

::

::

الجرح والتعديل

الجرح عند المحدثين: هو الطعن في راوي الحديث بما يسلب أو يخل بعدالته وضبطه.

والتعديل: عكسه، وهو تزكية الراوي والحكم عليه بأنه عدل أو ضابط.

الاختلاط : هو فساد العقل، وعدم انتظام الأقوال والأفعال، بسبب خرف أو عمى. وفائدة دراسة الرواة المختلطين تمييز المقبول من حديثهم من غير المقبول.

الوحدان: جمع واحد: وهم الرواة الذين لم يرو عنهم إلا راو واحد فقط. وفائدة هذا العلم معرفة المجهول إذا لم يكن صحابياً.

المدلس: هو من يحدث عمن سمع منه ما لم يسمع منه بصيغة توهم أنه سمع منه. كأن يقول: عن فلان أو قال فلان.

::

::

طبقات الرواة

الطبقة في اللغة: القوم المتشابهون في صفة من الصفات.

وفي اصطلاح المحدثين: القوم المتعاصرون إذا تشابهوا في السن وفي الإسناد ( أي الأخذ عن المشايخ ) فهي بمعنى كلمة ( جيل ) مع ملاحظة الاشتراك في الأساتذة.


الصحابي: هو من لقي النبي صلى الله عليه وسلم مؤمنا به، ومات على الإسلام.

التابعي: "هو من شافه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم" أي مع كونه مؤمنا.

تابع التابعي: هو من شافه التابعي مؤمناً بالنبي صلى الله عليه وسلم.



الأقران: هم الرواة المتقاربون في السن والإسناد، واكتفى بعضهم بالتقارب في الإسناد فقط.

وهناك قسمين لرواية القرين عن القرين:
1. المدبج: وهو أن يروي القرينان كل واحد منهما عن الآخر.
2. غير المدبج: وهو أن يروي أحد القرينين عن الآخر ولا يروي الآخر عنه.


السابق واللاحق: وهو أن يشترك في الرواية عن الراوي راويان: احدهما متقدم الوفاة، والآخر متأخر في الوفاة، بينهما أمد بعيد.


المبهمات : أي معرفة اسم من أغفل ذكر اسمه في الحديث من الرجال والنساء.
ويعرف ذلك بوروده مسمىً في بعض الروايات.


المتفِق والمفترِق: وهو ما يتفق لفظاً وخطاً، أي أن يكون الاسم الواحد قد أطلق على أكثر من راو، فهم متفقون في اسمهم مفترقون في شخصهم.


المؤتلِف والمختلِف: وهو ما تتفق في الخط صورته، وتختلف في النطق والتلفظ صيغته. ( سَلام – سلاّم ) ( عَقيل – عُقيل )


المتشابه: هو أن يتفق اسم شخصين أو كنيتهما التي عرفا بها، ويوجد في نسبهما أو نسبتهما الاختلاف والائتلاف الذي عرفناه. أو العكس من هذا، بأن يختلف ويأتلف أسماؤهما، ويتفق نسبتهما أو نسبهما اسماً أو كنية.

تعريف موجز: هو أن يتتفق أسماء الرواة لفظاً وخطاً، وتختلف أسماء الآباء لفظاً لا خطاً أو العكس.



المشتبه المقلوب: هو أن يكون اسم احد الراويين مثل اسم ( أبي الآخر ) خطاً ولفظاً واسم الآخر مثل اسم أبي الأول، فينقلب على بعض المحدثين.

::

::

علوم رواية الحديث

الرواية عند المحدثين: حمل الحديث ونقله وإسناده إلى من عزي إليه بصيغة من صيغ الأداء.

::

::

أنواع المصنفات في الحديث النبوي

أولا: الكتب المصنفة على الأبواب:

الجوامع: الجامع في اصطلاح المحدثين: هو كتاب الحديث المرتب على الأبواب، الذي يوجد في أحاديث جميع موضوعات الدين وأبوابه، وعددها ثمانية أبواب رئيسية هي: العقائد، الأحكام، السير، الآداب، التفسير، الفتن، أشراط الساعة، المناقب.


السنن: هي الكتب التي تجمع أحاديث الأحكام المرفوعة مرتبة على أبواب الفقه.


المصنفات: هي كتب مرتبة على الأبواب لكنها تشتمل على الحديث الموقوف والحديث المقطوع، بالإضافة إلى الحديث المرفوع.


المستدركات: جمع مستدرك: وهو كل كتاب جمع فيه مؤلفه الأحاديث التي استدركها على كتاب آخر مما فاته على شرطه.

المستخرجات: الاستخراج: هو أن يأتي المصنف المستخرج إلى كتاب من كتب الحديث فيخرج أحاديثه بأسانيد لنفسه من غير طريق صاحب الكتاب، فيجتمع معه في شيخه أو من فوقه ولو في صحابي، وتسمى الكتب التي تجمع فيها هذه الأحاديت ( المستخرجات )



ثانيا: الكتب المرتبة على أسماء الصحابة:

المسانيد: والمسند: هو الكتاب الذي تذكر فيه الأحاديث على ترتيب الصحابة رضي الله عنهم، بحيث يوافق الهجاء، أو يوافق السوابق الإسلامية، أو شرافة النسب.

الأطراف: جمع طرف، وطرف الحديث: الجزء الدال على الحديث، أو العبارة الدالة عليه. وكتب الأطراف: كتب يقتصر مؤلفوها على ذكر طرف الحديث الدال عليه، ثم ذكر أسانيده في المراجع التي ترويه بإسنادها، وبعضهم يذكر الإسناد كاملاً، وبعضهم يقتصر على جزء من الإسناد.



ثالثاً: المعاجم

المعجم في اصطلاح المحدثين: كتاب تذكر فيه الأحاديث على ترتيب الشيوخ، والغالب عليها اتباع الترتيب على حروف الهجاء، فيبدأ المؤلف المعجم بالأحاديث التي يرويها عن شيخه أبان، ثم ابراهيم، وهكذا.



رابعاً: الكتب المرتبة على اوائل الأحاديث:

وهي كتب مرتبة على حروف المعجم، بحسب أو كلمة من الحديث، تبدأ بالهمزة، ثم الباء، وهكذا....



خامساً: المصنفات الجامعة ( المجامع ):

وهي كتب تجمع أحاديث عدة كتب من مصادر الحديث. وهي ترتب على طريقتي: الأولى: التصنيف على الأبواب، والثانية: ترتيب الأحاديث على أول كلمة فيها حسب ترتيب حروف المعجم.



سادساً: مصنفات الزوائد:

وهي مصنفات تجمع الأحاديث الزائده في بعض كتب الحديث على أحاديث كتب أخرى، دون الأحاديث المشتركة بين المجموعتين.



سابعاً: كتب التخريج:

وهي كتب تؤلف لتخريج أحاديث كتاب معين.



ثامناً: الأجزاء:

الجزء: في اصطلاح المحدثين: هو تأليف يجمع الأحاديث المروية عن رجل واحد سواء كان ذلك الرجل من طبقة الصحابة أو من بعدهم : كجزء حديث أبي بكر ، وجزء حديث مالك...

كما أنه يطلق الجزء: على التأليف الذي يدرس أسانيد الحديث الواحد ويتكلم عليه.



تاسعاً: المشيخات

وهي كتب يجمع فيها المحدثون أسماء شيوخهم، وما تلقوه عليهم من الكتب أو الأحاديث مع إسنادهم إلى مؤلفي الكتب التي تلقوها. ولهم فيها مسالك عديدة في ترتيبها، ومنها ما يسمى فهرساً أو ثبتاً.



عاشراً: العلل

وهي الكتب التي يجمع فيها الحاديث المعلة، مع بيان عللها، والتصنيف على اللل يأتي في الذروة من أعمال المحدثين، لما يحتاج غليه من الجهد الحثيث والصبر الطويل في تتبع الأسانيد، وإمعان النظر، وتكراره فيها لاستنباط خفي أمرها الذي يستره الطلاء الظاهري الموهم للصحة.

::

::

طرق أخذ الحديث وتحمله

السماع: هو الوسيلة التي تلقى الحديث بواسطتها رعيل المحدثين الوائل عن النبي صلى الله عليه وسلم. ثم رووه بها للناس أيضاً.

أي هو: أن يقرأ الشيخ ويسمع الطالب سواء أن قرأ الشيخ من حفظه أو من كتابه.


العرض: هو القراءة على الشيخ من حفظ القارئ، أو من كتاب بين يديه.

الإجازة: هي إذن المحدث للطالب ان يروي عنه حديثا أو كتاباً أو كتباً من غير أن يسمع ذلك منه أو يقرأه عليه.

المناولة: وهي عند المحدثين: أن يعطي الشيخ للتلميذ كتاباً أو صحيفة ليرويه عنه.
وهي ثلاثة أنواع:
1. المناولة المقرونة بالإجازة مع التمكين من النسخة.
2. المناولة المقرونة بالإجازة من غير تمكين النسخة.
3. المناولة المجردة من افجازة.


المكاتبة: وهي أن يكتب المحدث إلى الطالب شيئا من حديثه ويبعثه إليه.
وهي نوعين:
1. المكاتبة المقرونة بالإجازة.
2. المكاتبة المجردة من الإجازة.


الإعلام: وهو إعلام الراوي للطالب أن هذا الحديث أو هذا الكتاب سمعه من فلان. من غير أن يأذن له في روايته عنه.

الوصية: هي وسيلة ضيعفة من طرق التحمل: وهي أن يوصي المحدث لشخص أن تدفع له كتبه عند موته أو سفره.

الوجادة: هي أن يجد المرء حديثاً أو كتاباً بخط شخص باسناده.

::

::

أداء الحديث: هو تبليغه وإلقاؤه للطالب بصورة من صور الأداء.

::

::

أنواع الحديث المقبول

الحديث الصحيح: هو الحديث الذي اتصل سنده بنقل العدل الضابط عن العدل الضابط إلى منتهاه، ولا يكون شاذا ولا معلاً.

الحديث الحسن: هو الحديث الذي اتصل سنده بنقل عدل خفًّ ضبطه غير شاذ ولا معلل.

الصحيح لغيره: هو الحديث الحسن لذاته إذا روي من وجه آخر مثله أقوى منه بلفظه أو بمعناه، فإنه يقوى ويرتقي من درجة الحسن إلى الصحيح، ويسمى الصحيح لغيره.

الحسن لغيره: هو الذي ترقى إلى درجة الحسن بالتقوية أيضاً. وهذا النوع هو المقصود في الصل عند الإمام الترمذي في قوله "حديث حسن"

::

::

انواع الحديث المردود

الحديث الضعيف: هو ما فقد شرطاً من شروط الحديث المقبول.
وشروط الحديث المقبول سته: العدالة، الضبط ، افتصال، فقد الشذوذ، فقد العلة القادحة، العاضد عند الاحتياج إليه.


المضعف: هو الذي لم يجمع على ضعفه، بل ضعفه بعضهم وقواه آخرون: إما في المتن أو في السند.


المتروك: عرفه ابن حجر فقال: هو الحديث الذي يرويه من اتعهم بالكذب ولا يعرف ذلك الحديث إلا من جهته، ويكون مخالفاً للقواعد المعلومة، وكذا من عرف بالكذب في كلامه، وإن لم يظهر منه وقوع ذلك في الحديث النبوي.

الطروح: هو ما نزل عن الضعيف وارتفع عن الموضوع.

الموضوع: هو المختلق المصنوع. أي الذي ينسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم كذباً، وليس له صلة حقيقية بالنبي صلى الله عليه وسلم. وليس هو بحديث، ولكنهم سموه حديثاً بالنظر إلى زعم راويه.

::

::

علوم المتن

المتن: هو ما انتهي إليه السند من الكلام.

::

::

علوم متن الحديث من حيث قائله

الحديث القدسي: هو ما اضيف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم واسنده إلى ربه عز وجل.

الحديث المرفوع: هو ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم خاصة من قول أو فعل أو تقرير أو وصف.

الموقوف: هو ما أضيف إلى الصحابة رضوان الله عليهم . ولم يتجاوز به غلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

المقطوع: ما أضيف إلى التابعي.

::

::

علوم متن الحديث من حيث درايته

غريب الحديث: هو ما وقع في متون الأحاديث من اللفاظ الغامضة البعيدة عن الفهم.

مختلف الحديث: هو ما تعارض ظاهره مع القواعد فأوهم معنى باطلاً، أو تعارض مع نص شرعي آخر.

محكم الحديث: وهو نوع جليل ذكره الحاكم وسماه تسمية تصلح لتعريفه: الخبار التي لا معارض لهابوجه من الوجوه.

::

::

علوم السند

السند: هو سلسلة الرواة الذين نقلوا الحديث واحداً عن الآخر، حتى يبلغوه به إلى قائله.

::

::

علوم السند من حيث الاتصال

الحديث المتصل: ويقال له الموصول ايضا. وعرفوه بأنه: هو الذي سمعه كل واحد من رواته ممن فوقه حتى ينتهي إلى منتهاه، سواء كان مرفوعاً أو موقوفاً.

الحديث المسند: هو ما اتصل سنده مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

المعنعن: هو الذي يقال في سنده: فلان عن فلان، من غير تصريح بالتحديث أو الاخبار أو السماع...

المؤنن: هو الذي يقال في سنده : فلان أن فلاناً...

المسلسل: هو ما تتابع رجال إسناده على صفة واحدة أو حال واحدة للراوة أو للراوية.
وينقسم إلى:
1. المسلسل بأحوال الرواة القولية.
2. المسلسل بأحوالهم الفعلية.
3. المسلسل بأحوالهم القولية والفعلية.
4. المسلسل بصفات الرواة القولية.
5. المسلسل بصفات الرواة الفعلية.
6. المسلسل بصفات الرواية.

العالي: هو الذي قل عدد رجاله في الإتصال.

النازل: ضد العالي، وهو الذي بعدت المسافة في اسناده.

المزيد في متصل الأسانيد: وهو أن يزيد راو في الاسناد المتصل رجلاً لم يذكره غيره.

::

::

علوم السند من حيث الإنقطاع

المنقطع: هو كل ما لا يتصل، سواء كان يُعزى إلى النبي صلى الله عليه وسلم أو إلى غيره.
وعرفه المتأخرون: بأنه الحديث الذي سقط من رواته راو واحد قبل الصحابي في موضوع واحد أو مواضع متعددة، بحيث لا يزيد الساقط في كل منها على واحد وألا يكون الساقط في أول السند.

المرسل: الارسال لغة: الاطلاق، أرسلت كذا إذا أطلقته ولم تمنعه.
أما في اصطلاح المحدثين فقد اختلف العلماء في تعريفه، ولكن المشهور ان الحديث المرسل: هو ما رفعه التابعي، بأن يقول: قال رسول الله صلى الله عيله وسلم . سواء كان التابعي كبيراً أو صغيراً.
مرسل الصحابي: هو ما يرويه الصحابي عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يمعه منه، إما لصغر سنه، أو تأخر إسلامه أو غيابه عن شهود ذلك.

المعلق: هو ما حذف مبتدأ سنده، سواء كان المحذوف واحداً أو أكثر على سبيل التوالي ولو آخر السند.

المعضل: هو ما سقط من اسناده اثنان أو اكثر في موضوع واحد، سواء كان في أول السند أو وسطه أو منتهاه.

المدلس: التدليس في اللغة مشتق من الدلس، بالتحريك، وهو اختلاط الظلام بالنور، وسمي المُدَلس لما فيه من الخفاء والتغطية.
وله قسمين:

1. تدليس الشيوخ: هو أن يروي عن شيخ حديثاً سمعه منه، فيسميه، أو يكنيه، أو ينسبه، أو يصفه بما لا يعرف به كي لا يعرف.

2. تدليس الإسناد: وهو على أربعة أضرب:

1. تدليس الإسقاط: وهو أن يروي المحدث عمن لقيه وسمعه ما لم يسمعه منه موهماً أنه سمعه منه، أو عمن لقيه ولم يسمع منه موهماً أنه لقيه وسمع منه.
2. تدليس التسوية: هو أن يروي المدلس حديثاً عن ضعيف بين ثقتين لقي أحدهما الآخر، فيسقط الضعيف ويجعل بين الثقتين عبارة موهمة، فيستوي الإسناد كله ثقات بحسب الظاهر لمن لم يخبر هذا الشأن. وقد سماه القدماء " تجويدا " لأنه ذكر من فيه من الأجواد وحذف غيرهم.
3. تدليس القطع: هو أن يقطع اتصال أداة الرواية بالراوي.
4. تدليس العطف: هو أن يصرح بالحديث عن شيخ له، ويعطف عليه شيخاً آخر لم يسمع منه ذلك المروي.


المرسل الخفي: هو الحديث الذي رواه الراوي عمن عاصره ولم يسمع منه، ولم يلقه.

::

::

تفرد الحديث

ويتفرع عنه نوعان من أنواع الحديث:

1. الغريب
لغة: هو المنفرد، أو البعيد عن أقاربه.
وعند المحدثين: هو الحديث الذي تفرد به راويه، سواء تفؤد به عن إمام يجمع حديثه أو عن راو غير إمام.

وينقسم إلى قسمين:
الأول: الغريب متناً وإسناداً: وهو الحديث الذي لا يروى إلا من وجه واحد.
الثاني: الغريب إسناداً لا متناً: هو الحديث الذي اشتهر بوروده من عدة طرق عن راو، أو عن صحابي أو عدة رواة، ثم تفرد به راو فرواه من وجه آخر غير ما أشتهر به الحديث.


2. الإفراد
الحديث الفرد: هو ما تفرد به راويه بأي وجه من وجوه التفرد.

وهو قسمان:
الفرد المطلق: وهو ما تفرد به راويه عن جميع الرواة لم يرويه أحد غيره.
الفرد النسبي: هو ما يقع فيه التفرد بالنسبة إلى جهة خاصة أياً كانت تلك الجهة.

::

::

تعدد رواة الحديث مع اتفاقهم


أنواعه:

1. التواتر: الحديث المتواتر: هو الذي رواه جمع كثير يؤمن تواطؤهم على الكذب عن مثلهم، إلى انتهاء، وكان مستندهم الحس.
المتواتر اللفظي: هو ما تواترت روايته على لفظ واحد يرويه كل الرواة.
المتواتر المعنوي: هو أن ينقل جماعة يستحيل تواطؤهم على الكذب أو وقوعه منهم مصادفة، فينقلوا وقائع مختلفة تشترك كلها في أمر معين، فيكون هذا الأمر متواتراً.


2. المشهور: الشهرة في اللغة: الإنتشار والذيوع.
أما في اصطلاح المحدثين: هو ماله طرق محصورة بأكثر من اثنين.


3. المستفيض: مأخوذ في اللغة من فاض الماء إذا سال وانتشر.
واما في الإصطلاح فأختلف فيه، واكثر ما يستعمل عند الأصوليين


4. العزيز: في اللغة مأخوذ من قولهم: عَزَّ يعز، إذا قوي.
اصطلاحاً: عرفه ابن حجر على انه: ما رواه اثنان، وفصلوه عن المشهور فصلاً تاماً فخصوا المشهور بما رواه ثلاثة فأكثر.


5. التابع: المتابعة: هي أن يوافق رواي الحديث على ما رواه من قبل راو آخر فيرويه عن شيخه أو عمن فوقه.


6. الشاهد: هو حديث مروي عن صحابي آخر يشابه الحديث الذي يظن تفرده، سواء شابهه في اللفظ والمعنى، أو في المعنى فقط.

::

::

اختلاف رواية الحديث


زيادة الثقات: هي ما يتفرد به الثقة في رواية الحديث من لفظة أو جملة في السند أو المتن.
الزيادة في السند: وفيها ما يكثر من اختلاف الرواة في وصل الحديث وإرساله، وكذا في رفعه ووقفه.
الزيادة في المتن: وهي أن يروي أحد الرواة زيادة لفظة أو جملة في متن الحديث لا يرويها غيره.



الشاذ: في اللغة: المنفرد عن الجماعة؛ شذ يشذ ويشِذ شذوذاً، إذا انفرد.
أما في اصطلاح المحدثين: هو ما رواه المقبول مخالفاً لمن هو أولى منه لكثرة عدد أو زيادة الحفظ.


المحفوظ: مقابل الشاذ، وهو ما رواه الثقة مخالفاً لمن هو دونه في القبول.


المنكر: هو ما رواه الضعيف مخالفاً للثقة.


المعروف: هو حديث الثقة الذي خالف رواية الضعيف


المضطرب:
اسم فاعل من اضطرب. أصله مادة " ضرب ". يقال : اضطرب الموج أي ضرب بعضه البعض. واضطرب الأمر اختل.
والحديث المضطرب: هو الحديث الذي يروى من قبل راو واحد أو أكثر على أوجه مختلفة متساوية، لا مرجح بينها، ولا يمكن الجمع.



المقلوب:
في اللغة: صرف الشيء عن وجهه.
والمقلوب في اصطلاح المحدثين: هو الحديث الذي ابدل فيه راويه شيئاً بآخر في السند أو المتن سهواً أو عمداً.



المدرج:
لغة: جعل شيء في طي شيء آخر.
وفي اصطلاح المحدثين: ما ذكر في ضمن الحديث متصلاً به من غير فصل وليس منه.
أقسامه: مدرج المتن، مدرج الإسناد.



المصحف:
لغة: تغيير اللفظ حتى يتغير المعنى المراد، واصله الخطأ، يقال: صحّفه فتصحَّف، أي غيره فتغير.
وعند المحدثين: تحويل الكلمة في الحديث من الهيئة المتعارفة إلى غيرها.
اقسامه: تصحيف في السند، تصحيف في المتن.



المعلل
العلة: هي سبب خفي غامض يطرأ على الحديث فيقدح في صحته.
والحديث المعلل: هو الحديث الذي اطلع فيه علة تقدح في صحته، مع أن ظاهره السلامة منها.
ينقسم إلى: معل في السند، ومعل في المتن، ومعل فيهما.




جمعتها لكم أختكم في الله
الداعية


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 04-04-2009, 01:10 AM
غـيد الأماليد غـيد الأماليد غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مصطلحات في علم الحديث


جزاك الله خير وجعل ذلك في موازين حسناتك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 04-04-2009, 07:19 AM
مشاعر ضايعه مشاعر ضايعه غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: مصطلحات في علم الحديث


بارك الله فيك

وفي ميزان حسناتك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 05-04-2009, 12:00 AM
روح هاآيم روح هاآيم غير متصل
أِلعـجِبَ لّمِنٌ يِخّلَفٌ وُمًعًأًهٌ أُلّنِجَأًهً
 
الافتراضي رد: مصطلحات في علم الحديث


جــــــــــزاكـ الله خير

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 08-04-2009, 02:24 PM
*. دلــع الــورد .* *. دلــع الــورد .* غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: مصطلحات في علم الحديث


جزاك الله خير ونفع بك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-04-2009, 08:46 PM
زهور السوسن زهور السوسن غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مصطلحات في علم الحديث


نفع الله بعلمك،،
وجزاك الله خيرا،،
اشكرك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 04-05-2009, 03:37 PM
AMANI_ AMANI_ غير متصل
انا توقِه.!
 
الافتراضي رد: مصطلحات في علم الحديث



جزآك الله كل خير

وكتب لك الآجر بمآطرحت

تقديري


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1