غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات إدارية - يُمنع طرح اقتراحات > ارشيف غرام
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 04-04-2009, 10:46 PM
ام التوؤم ام التوؤم غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي لماذا حرم الله الذهب على الرجال؟


بسم الله الرحمن الرحيم



لماذا حرم الله الذهب على الرجال؟









لماذا حرم الله الذهب على الرجال؟؟

أن إذا لامس معدن آخر تتسلل أو تهاجر قليل من الذرات منه إلى العنصر الملامس له وطبعا هذا يحدث خلال فترة طويلة . ولم يثبت أن ذرات الذهب تتسلل من خلال جلد الإنسان إلى الدم إلا حديثا ...





لماذا حرم الله على الرجال؟؟

انظر الحكمة من تحريم على الرجال
لقد وجد إن كل المصابين بمرض الزهايمر (( الشيخوخة التي يفقد فيها الشخص كل المقدرات العقلية والجسدية ويعود كأنه طفل وهي ليست شيخوخة عادية وإنما شيخوخة مرضية)) عندهم نسبة عالية من في الدم والبول وهو ما يعرف بهجرة وهجرة معروفة بالنسبة للفيزيائيين


يجدر هنا الإشارة إلى أن النساء لا تعاني من هذا الموضوع لأن أي ذرات مضرة تخرج شهريا من جسم المرأة ؟؟
بالدوره الشهرية






اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

سبحان الله
ما حرم الله شي إلا وله سبب
والحمد لله على نعمة الإسلام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 04-04-2009, 11:22 PM
غـيد الأماليد غـيد الأماليد غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا حرم الله الذهب على الرجال؟


جزاك الله خير
--------------
إضافه سئل الشيخ عبدالرحمن السحيم عن ذلك

الذهب ومضاره على الرجال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأت في أحد المنتديات موضوع ورد فيه:



السلام عليكم
سبحان الله
لقد وجد إن كل المصابين بمرض الزهايمر (( الشيخوخة التي يفقد فيها الشخص كل المقدرات العقلية والجسدية ويعود كأنه طفل وهي ليست شيخوخة عادية وإنما شيخوخة مرضية)) عندهم نسبة
عالية من الذهب في الدم والبول وهو ما يعرف بهجرة الذهب
وهجرة الذهب معروفة بالنسبة للفيزيائيين
حيث أن الذهب إذا لامس معدن آخر تتسلل أو تهاجر قليل
من الذرات منه إلى العنصر الملامس له
وطبعا هذا يحدث خلال فترة كبيرة . ولم يعرف أن ذرات
الذهب تتسلل من خلال جلد الإنسان إلى الدم إلا حديثا

يجدر هنا الإشارة إلى أن النساء لا تعاني من هذا
الموضوع لأن أي ذرات مضرة تخرج شهريا من جسم
المرآة ؟؟
سبحان الله
ويوجد معلومة اخرى وهي انه أثبتت البحوث الطبية ان الذهب يؤثر على كريات الدم الحمراء للرجال دون النساء بسبب وجود طبقة شحمية بين الجلد واللحم للنساء تمنع الإشعاعات الناتجة من معدن الذهب بينما لا تؤثر إشعاعات معدن الفضة على الرجال والنساء ..
كما أثبتت البحوث الطبية العديدة أن إشعاعات الذهب لها دور سلبي على الهرمونات الجنسية الذكرية ..
قال الرسول صلى الله عليه وسلم :" الذهب والحرير حرام على ذكور أمتي حل لاناثها "..




ما حرم الله شي إلا وله سبب
والحمد لله على نعمة الإسلام


موقع اخر يدل على تحريم الذهب للرجال
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...Option=FatwaId


أنتهى.

أنا أعلم أن الذهب محرم على الرجال... لكن هل ما ورد بالموضوع صحيح؟
وجزاكم الله خيرا

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

مُمكن أن يُستأنس به ، ولا يُعوّل عليه لولا ما يُعكِّر عليه من الحكمة من تحريم لبس واستعمال الذهب على الرجال .

فالحكمة منصوص عليها في حديث حذيفة رضي الله عنه وفي غيره .
قال عليه الصلاة والسلام : لا تَشْرَبُوا فِي آنِيَةِ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ ، وَلا تَلْبَسُوا الْحَرِيرَ وَالدِّيبَاجَ ؛ فَإِنَّهَا لَهُمْ فِي الدُّنْيَا ، وَلَكُمْ فِي الآخِرَةِ .
في رواية في الصحيحين : لا تشربوا في إناء الذهب والفضة ، ولا تلبسوا الديباج والحرير ..
وفي رواية تقديم وتأخير : لا تلبسوا الحرير ولا الديباج ، ولا تشربوا في آنية الذهب والفضة ..
وفي رواية النسائي : صحافهما .
وقد ورد الوعيد الشديد على مَن يشرب في آنية الفضة فقال عليه الصلاة والسلام : الذي يشرب في آنية الفضة إنما يجرجر في بطنه نار جهنم . رواه البخاري ومسلم من حديث أم سلمة رضي الله عنها .

قال ابن قدامة رحمه الله : ولا خلاف بين أصحابنا في أن استعمال آنية الذهب والفضة حرام ، وهو مذهب أبي حنيفة ومالك والشافعي ، ولا أعلم فيه خلافا . اهـ .
وقال النووي رحمه الله : انعقد الإجماع على تحريم الأكل والشرب فيهما . اهـ .

قال ابن قدامة رحمه الله :

والعلة في تحريم الشرب فيها ما يتضمنه ذلك من الفخر والخيلاء وكسر قلوب الفقراء
وهو موجود في الطهارة منها واستعمالها كيفما كان بل إذا حرم في غير العبادة ففيها أولى . اهـ .

وقال ابن القيم رحمه الله :

قيل : علة التحريم تضييق النقود ، فإنها إذا اتخذت أواني فاتت الحكمة التي وُضعت لأجلها من قيام مصالح بنى آدم ، وقيل : العلة الفخر والخيلاء ، وقيل : العلة كسر قلوب الفقراء والمساكين إذا رأوها وعاينوها ، وهذه العلل فيها ما فيها ، فإن التعليل بتضييق النقود يمنع من التحلّي بها وجعلها سبائك ونحوها مما ليس بآنية ولا نقد ، والفخر والخيلاء حرام بأي شيء كان ، وكسر قلوب المساكين لا ضابط له ، فإن قلوبهم تنكسر بالدور الواسعة والحدائق المعجبة والمراكب الفارهة والملابس الفاخرة والأطعمة اللذيذة وغير ذلك من المباحات ، وكل هذه علل منتقضة إذ توجد العلة ويتخلف معلولها ، فالصواب أن العلة - والله أعلم - ما يكسب استعمالها القلب من الهيئة والحالة المنافية للعبودية منافاة ظاهرة ، ولهذا علل النبي صلى الله عليه وسلم بأنها للكفار في الدنيا ، إذ ليس لهم نصيب من العبودية التي ينالون بها في الآخرة نعيمها ، فلا يصلح استعمالها لعبيد الله في الدنيا ، وإنما يستعملها من خرج عن عبوديته ورضي بالدنيا وعاجلها من الآخرة . اهـ .

ولو كان تحريم الذهب لأجل ما ذُكِر في السؤال من أن الذهب يضرّ بالإنسان ويختلط بِدَمِه ؛ لَكَان الأمر لا يقتصر على الذهب بل يُجرى على الفضة وعلى الحرير أيضا .
ولَكَان يُؤمَر من استعمل الذهب أن يستعمل الفَصْد أو الحجامة ليذهب عنه ما يكون في دَمِه ، كما زعموا أنه يذهب عن المرأة بالحيض !

ولو قيل بأن إباحة استعماله للمرأة من أجل أن جسم المرأة يُخرِج تلك الذرّات من خلال الدورة الشهرية ، لكان يُقال في شأن المرأة الحامل خِلاف ذلك ، أي لَمُنِعت من لبس الذهب ! لأن الحامل لا تحيض على الصحيح من أقوال أهل العلم ، ولَوَجب إجراء ذلك في حَقّ المرأة الكبيرة التي أيست من الحمل وانقطع عنها الحيض !

فكُلّ هذه الواردات والاعتراضات تُضعف القول بأن تحريم الذهب على الرجال من أجل ضرره على الدم ، وتبقى الحكمة المنصوص عليها أظهر وأوضح ، وهي أن استعمال الذهب والفضة والحرير من أجل أنها للكُفّار في الدنيا وللمؤمنين في الآخرة .

والله تعالى أعلم .



:)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 05-04-2009, 05:20 AM
اليقـيــــــــــــن اليقـيــــــــــــن غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا حرم الله الذهب على الرجال؟


جزاكم الله خير ونفع بكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 05-04-2009, 06:09 AM
kosha mnfosha kosha mnfosha غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا حرم الله الذهب على الرجال؟


جزاك الله خير

ويديكي العافيه

تقبلي مروري


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 05-04-2009, 06:13 AM
فيانكاH... فيانكاH... غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا حرم الله الذهب على الرجال؟


سبحان الله ربي مايحرم شئ الا لحكمه



يعطيك الف عافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 05-04-2009, 10:43 AM
رفيع الشـــــــان رفيع الشـــــــان غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: لماذا حرم الله الذهب على الرجال؟


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها •● Ğàĭḋ Ǻĺàмàĺīḋ ●• مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير
--------------
إضافه سئل الشيخ عبدالرحمن السحيم عن ذلك

الذهب ومضاره على الرجال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأت في أحد المنتديات موضوع ورد فيه:



السلام عليكم
سبحان الله
لقد وجد إن كل المصابين بمرض الزهايمر (( الشيخوخة التي يفقد فيها الشخص كل المقدرات العقلية والجسدية ويعود كأنه طفل وهي ليست شيخوخة عادية وإنما شيخوخة مرضية)) عندهم نسبة
عالية من الذهب في الدم والبول وهو ما يعرف بهجرة الذهب
وهجرة الذهب معروفة بالنسبة للفيزيائيين
حيث أن الذهب إذا لامس معدن آخر تتسلل أو تهاجر قليل
من الذرات منه إلى العنصر الملامس له
وطبعا هذا يحدث خلال فترة كبيرة . ولم يعرف أن ذرات
الذهب تتسلل من خلال جلد الإنسان إلى الدم إلا حديثا

يجدر هنا الإشارة إلى أن النساء لا تعاني من هذا
الموضوع لأن أي ذرات مضرة تخرج شهريا من جسم
المرآة ؟؟
سبحان الله
ويوجد معلومة اخرى وهي انه أثبتت البحوث الطبية ان الذهب يؤثر على كريات الدم الحمراء للرجال دون النساء بسبب وجود طبقة شحمية بين الجلد واللحم للنساء تمنع الإشعاعات الناتجة من معدن الذهب بينما لا تؤثر إشعاعات معدن الفضة على الرجال والنساء ..
كما أثبتت البحوث الطبية العديدة أن إشعاعات الذهب لها دور سلبي على الهرمونات الجنسية الذكرية ..
قال الرسول صلى الله عليه وسلم :" الذهب والحرير حرام على ذكور أمتي حل لاناثها "..




ما حرم الله شي إلا وله سبب
والحمد لله على نعمة الإسلام


موقع اخر يدل على تحريم الذهب للرجال
http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/s...option=fatwaid


أنتهى.

أنا أعلم أن الذهب محرم على الرجال... لكن هل ما ورد بالموضوع صحيح؟
وجزاكم الله خيرا

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

مُمكن أن يُستأنس به ، ولا يُعوّل عليه لولا ما يُعكِّر عليه من الحكمة من تحريم لبس واستعمال الذهب على الرجال .

فالحكمة منصوص عليها في حديث حذيفة رضي الله عنه وفي غيره .
قال عليه الصلاة والسلام : لا تَشْرَبُوا فِي آنِيَةِ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ ، وَلا تَلْبَسُوا الْحَرِيرَ وَالدِّيبَاجَ ؛ فَإِنَّهَا لَهُمْ فِي الدُّنْيَا ، وَلَكُمْ فِي الآخِرَةِ .
في رواية في الصحيحين : لا تشربوا في إناء الذهب والفضة ، ولا تلبسوا الديباج والحرير ..
وفي رواية تقديم وتأخير : لا تلبسوا الحرير ولا الديباج ، ولا تشربوا في آنية الذهب والفضة ..
وفي رواية النسائي : صحافهما .
وقد ورد الوعيد الشديد على مَن يشرب في آنية الفضة فقال عليه الصلاة والسلام : الذي يشرب في آنية الفضة إنما يجرجر في بطنه نار جهنم . رواه البخاري ومسلم من حديث أم سلمة رضي الله عنها .

قال ابن قدامة رحمه الله : ولا خلاف بين أصحابنا في أن استعمال آنية الذهب والفضة حرام ، وهو مذهب أبي حنيفة ومالك والشافعي ، ولا أعلم فيه خلافا . اهـ .
وقال النووي رحمه الله : انعقد الإجماع على تحريم الأكل والشرب فيهما . اهـ .

قال ابن قدامة رحمه الله :

والعلة في تحريم الشرب فيها ما يتضمنه ذلك من الفخر والخيلاء وكسر قلوب الفقراء
وهو موجود في الطهارة منها واستعمالها كيفما كان بل إذا حرم في غير العبادة ففيها أولى . اهـ .

وقال ابن القيم رحمه الله :

قيل : علة التحريم تضييق النقود ، فإنها إذا اتخذت أواني فاتت الحكمة التي وُضعت لأجلها من قيام مصالح بنى آدم ، وقيل : العلة الفخر والخيلاء ، وقيل : العلة كسر قلوب الفقراء والمساكين إذا رأوها وعاينوها ، وهذه العلل فيها ما فيها ، فإن التعليل بتضييق النقود يمنع من التحلّي بها وجعلها سبائك ونحوها مما ليس بآنية ولا نقد ، والفخر والخيلاء حرام بأي شيء كان ، وكسر قلوب المساكين لا ضابط له ، فإن قلوبهم تنكسر بالدور الواسعة والحدائق المعجبة والمراكب الفارهة والملابس الفاخرة والأطعمة اللذيذة وغير ذلك من المباحات ، وكل هذه علل منتقضة إذ توجد العلة ويتخلف معلولها ، فالصواب أن العلة - والله أعلم - ما يكسب استعمالها القلب من الهيئة والحالة المنافية للعبودية منافاة ظاهرة ، ولهذا علل النبي صلى الله عليه وسلم بأنها للكفار في الدنيا ، إذ ليس لهم نصيب من العبودية التي ينالون بها في الآخرة نعيمها ، فلا يصلح استعمالها لعبيد الله في الدنيا ، وإنما يستعملها من خرج عن عبوديته ورضي بالدنيا وعاجلها من الآخرة . اهـ .

ولو كان تحريم الذهب لأجل ما ذُكِر في السؤال من أن الذهب يضرّ بالإنسان ويختلط بِدَمِه ؛ لَكَان الأمر لا يقتصر على الذهب بل يُجرى على الفضة وعلى الحرير أيضا .
ولَكَان يُؤمَر من استعمل الذهب أن يستعمل الفَصْد أو الحجامة ليذهب عنه ما يكون في دَمِه ، كما زعموا أنه يذهب عن المرأة بالحيض !

ولو قيل بأن إباحة استعماله للمرأة من أجل أن جسم المرأة يُخرِج تلك الذرّات من خلال الدورة الشهرية ، لكان يُقال في شأن المرأة الحامل خِلاف ذلك ، أي لَمُنِعت من لبس الذهب ! لأن الحامل لا تحيض على الصحيح من أقوال أهل العلم ، ولَوَجب إجراء ذلك في حَقّ المرأة الكبيرة التي أيست من الحمل وانقطع عنها الحيض !

فكُلّ هذه الواردات والاعتراضات تُضعف القول بأن تحريم الذهب على الرجال من أجل ضرره على الدم ، وتبقى الحكمة المنصوص عليها أظهر وأوضح ، وهي أن استعمال الذهب والفضة والحرير من أجل أنها للكُفّار في الدنيا وللمؤمنين في الآخرة .

والله تعالى أعلم .



:)

جزاكم الله خير

ينقل للأرشيف !!

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1