منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها رواية أبي منك عهد واضح و صادق معي تبقى و عمرك ما تفارق / بقلمي
شموخ عفريته ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

شمس المملكه

يآلبىآ قلبك والله

الله يسلمك يا قلبي


..


جود الدنيا ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

بارررت مررره روووعة

يسلمووو

شموخ عفريته ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

**البــــ الرابع ـــــارت**
------------------------------




><مرالاسبوع وجاء يوم العزيمه><

::
::
::
::
في بيت أبو محمد ...
×
×
×
أم محمد :ريمووووووه بسرعه تاخرنا عليهم
ريما وهي نازله الدرج : طيب يله شوفيني جيت
نوره : أعوذ بالله أللي يشوفك يقول ذي راحيه زواج
ريما: ليش ماتبغيني أكشخ
نوره : ماقلنا شي بس أخرتينا
أم محمد وهي معصبه: بسكم مناقره يله تاخرنا
راحو وركبوا السياره ..
:
:
: في بيت أبو فهد:
وصلت أم محمد والبنات واستقبلتهم أم فهد
كانت ريما مررره شكلها يجنن كانت لابسه تنوره سودا كسرات كبيره قصيرألى تحت الركبه وبلوزه حمرا بحمالات و وحاطه مكياج مره ناعم
أما نوره كانت لابسه فستان سماوي مره حلو
وشوق كانت لابسه فستان ابيض قصير تحت الركبه وفوقه جكيت جينز يوصل للخصر وحاطه بس كحل من جوى وقلوس

في المجلس ...
سلموا على الموجودين وقامت ريما تساعد شوق
شوق : ريما واااو شكلك مره يجنن
ريما : احم احم ادري
شوق : مااااالت
ريما : يوووه غيرانه
شوق :ليش اغار الحمد لله
صبوا القهوه واخذو البنات وراحو الصاله الي جوى
في الصاله .....
شهد : والله يابنات لكم وحشه
ريما : والله وأنتي كمان وحشتينى
شهد : ادري
شوق : أموت واعرف أيش سالفة الثقه الزايده في النفس اليوم
البنات :ههههههه
شهد : والله حركات يا شوق طالعه اليوم مررره كيوت أيش السالفه عقلتي
شوق : لا والله بس قلت خليني أغير
ريما :بس الصراحه شكلك مره نعومه مايقول ذي شوق المرجوجه
شوق : مالمرجوج إلا أنتي
شهد: والله صادقه ريما
شوق : يارببببي اذا لبست كذا ماعجبكم وإذا لبست بنطلون برضو مايعجبكم أيش أسوي
شهد : لا بس نبغى نرفع ضغطك شوي
ريما : إلا قولي لي يا شهد ليش نقلتوا
شهد :أبوي نقل عمله للرياض
ريما : اهاه
شوق : طيب أي مدرسه راح تروحين
شهد: ولله شكلي راح اجي مدرستكم
شوق بهبال : لا عاد من جد
ريما : ياااااي وناسه
شهد: أقولهم لسى ما أدري يقولون "تقلدهم" ياااااي وناسه
شوق : ماااالت وهذا أحنا فرحانين عشانك راح تجين مدرستنا
؛
؛
؛
؛
؛
في مجلس الرجال ....
؛
؛
؛
؛

كانوا الشباب قاعدين في جهه ..و..الشياب في جهه
عند الشباب ..
خالد : توالرياض نورت
بدر:والله منوره باصحابها
فواز :عن الفقش كيف الرياض منوره واحنا في الليل
عبد العزيز :هههههههه حلوه 1-0
خالد : ايش يعرفكم يالبزارين..مانشوف اللمبات الي في الشارع
عبد العزيز:اوووووه تعادل 1-1
فواز بدأ يتنرفز :وانت معينينك حكم
فهد:قوموا انتو الاثنين اطلعو برى ... إلا قولي تدرس أيش الحين يا بدر
بدر:والله هندسه
مشاري: مشاء الله
قعدوا الشباب على هالسواليف ايش تشجع وشفتوا الاعب الفلاني ومن هالكلام
قطع عليهم صوت ابو فهد وهو ينادي خالد
ابوفهد :خالد روح حط صواني العشاء في المطبخ
خالد : تامر يبه
خالد رجع للشباب ويوجه الكلام لمشاري: قم يالحبيب ندخل العشاء للمطبخ
مشاري:لا اكون عبد عندك .روح دور غيري
خالد قوم وعن الهذره الزايده
بدر: تبغوني اساعدكم
خالد : لا مشكور ضيف ونخليك تشتغل عيب عيب
بدر :ياخي عادي
خالد وصدق نسى انه ضيف : اجل قوم وخل هالدب يقعد مكانه
مشاري وتوه يحس على دمه :لا جاي معكم


*******



عند الحريم
ريما : شوق انا بروح المطبخ تجين معايه
شوق : لا
ريما: شكرا
شوق: عفوا....ولا اقول رحمتك جايه معك تجين يا شهد
شهد : لا بجلس اسولف شوي مع نوره
شوق : ok

وهم رايحين للمطبخ دق جوال ريما وكان جوالها في الصاله
ريما :بروح اجيب جوالي واجي
شوق : بسرعه شوفيني في المطبخ اشيك على الشغالات
ريما : طيب
دخلت شوق المطبخ وشافت احد داخل المطبخ وقالت في نفسها اكيد هذا خالد والله لوريه واخذ بثاري
وجت من وراه وبأقوا شي: بووووووووووووووو
لف وهو مرتاع من اصوت ونصدم لمن شافها
شوق جمدت في مكانها ماعرفت ايش تسوي وانشلت رجولها من الحركه ومشاري نفس الشي ما عرف ايش يسوي الي
ماقطعت عليهم ريما بدخلتا ونصدمت يوم شافت مشاري واقف مع شوق ،،،شوق على طول طلعت برا المطبخ
ريما وملامح الصدمه على وجها : مشاري ايش قاعد تسوي هنا مع شوق
مشاري وبقلق: اانا ...ممم .. مالك دخل
ريما وابتسامه خبيثه : اهااا مالي دخل
مشاري طنش اخته وطلع برى المطبخ وخيال شوق باقي في باله
قابل خالد وبدر برى في الحوش
خالد وينك وشفيه شكلك كذا كانك مرتاع من شي
مشاري وخاف انه ينفضح من الملاك اللي شفته : لالا الله يهدي ريما روعتني في المطبخ

اما جو البيت وبتحديد عند ريما وشوق في الصاله
:اعترفي ايش كنتي تسوين في المطبخ مع اخوي
شوق وجها مصبوغ بلون الاحمر : والله والله اني ماكنت ادري انه مشاري وعلى بالي انه خالد وخوفته
ريما: والله المسكين اخوي لو تشوفين شكله بعد الروعه ..احد يسوي كذا متى تبطلين رجه
شوق وبدت العبره تخنقها: تكفين اعتذري لي منه وقوليه اني فكرته خالد
ريما:no
شوق : تكفين
ريما : انتي اعتذري
شوق :لا والله
ريما :ايه عادي
شوق : عادي في عينك
جت شهد وطالعت في شوق
:ايش فيه وجهك يا شوق
ريما: لا بس صار لها موقف يفشل
شهد :وايش الموقف
وحكتها ريما وماتركو شوق من تعليقاتهم قامت شوق من مكانها وهي معصبه :
اشوف فيكم يوم
وضحكوا عليها


*
*
*
*
*
*
*

؛
؛
؛
؛
؛

بعد العزيمه وفي غرف شوق
قامت بدلت ملابسها ولبست بجامه سماوي ونسدحت على السرير
وقعدت تتذكر مواقفها مع مشاري وبالذات اخر موقف اللي في المطبخ
وتتذكر نظراته لها غمضت عيونها وقالت في نفسها معقوله يا شوق حبيتيه
وراحت لرف الكتب واخذت رواية اغثا كرستي
جريمه في القريه .>>تحب الجرايم البنت >>وقعدت تقرا الى ماملت ونامت


^^^^^^^^^^^^^^^^^^


يوم الجمعه العصر
كان مشاري وراكان يتقهون طبعا كان يفكر يشوق
مشاري: راكان
راكان:نعم
مشاري وهو مو عارف كيف يقوله : ااا انـ ـا انا
راكان:انت وشو
مشاري: مو عارف كيف اقولك
راكان: قول قول لا تخاف مارح اضربك
مشاري: تستخف دمك ..لا من جد موعرف كيف اقول
راكان وحاب يسهل عليه :شوف انا بقول شي وانت قول ايه ولا لا
مشاري: طيب
راكان : تحب
مشاري: بسم الله واشلون عرفت
راكان : الي يشوف حالتك .. يبصم بالعشره انك تحب.
راكانويكمل: ومين هي سعيدة الحظ
مشاري: بنت عمي

راكان : طيب هي تدري
مشاري: لا
راكان : طيب قولها
مشاري: تستهبل
راكان: لا ما استهبل
مشاري: لا تكفى اخاف تفضحني البنت خبله
راكان :مدامها خبله ليش تحبها
مشاري: غصب عني
راكان : وناوي تتزوجها
مشاري: اكييييد
راكان :وشفيك تقولها متحمس
مشاري: لاني احبها يالخبل
راكان: طيب جرب وقولها ماراح تخسر شي
مشاري:اخاف انصدم
راكان :لا أن شاء الله
مشاري وكان الفكره جازت له : وكيف اقولها
راكان : هذا يعتمد عليك وفكر شلون تقولها
مشاري:يصير خير
^^^^^^^^^^^^^^^^







×× بيت ابو بدر ××

المغرب كانت أفنان و شهد يسولفو وكان قاعد معاهم بدر ويتكلمون عن عزيمة امس
أفنان: شفتي الخبله ريما ايش سوت في البنات الي قاعدين لحالهم
شهد : المغرورات
أفنان:ايه
شهد : ايش سوت ..اعرفها خبله
أفنان:كنت انا وياها قاعدين نسولف معهم وشوي قامو يسألونا عن لبسنا من وين شريناه
ردت ريما : ليش انتو من وين شارين لبسكم وجاوبوا البنات من باريس
ريما : اجل احنا من البطحا
البنات : ياااااي مرررره قرف
ريما وبدت تعصب عليهم وطلعت فيهم عيوب الدنيا وحنا نسولف بصوت عالي
عشان ينتبهون لنا قالت ريما أفنان شوفي شوفي ذيك موكانها مكياج فتون
أفنان:وانتي الصادقه اجل الثانيه ايش تقولين عنها
ريما : مرة دواس هاااااااااااااااااههههي
شهد :بعدي بنت عم بنت خالتي كسرت خشومهم
بدر :ماتخلون الحش بالعالم
شهد :احنا ماحشينا قاعدين نسولف بس
بدر وهو يقلدها :نسولف بس
أفنان: ايش حارق قلبك
بدر :لابس حرام تاخذون سيئاتهم
شهد :يمه مايفهم اقوله نسولف
بدر :تصدقون من كثر كلامكم عن ريما ودي اشوفها
شهد :استح ياقليل الحيا
بدر :وجع افكارك راكبه شمال ..انا قصدي احس انها مرجوجه عكس اخوها مشاري هادي
أفنان: ايه هي الوحيده في العايله كذا مرجوجه طالعه على بنت خالتك شوق
بدر :وانا ..اقول .. اجل البنت المسكينه انعدت من بنت خالتي
شهد :والله حرام عليكم البنات هاديات مايطلع لهم حس
أفنان:مو انتي زيهم ..اذا اجتمعتوا مع بعض كونتوا عصابة مافيا
بدر :ايه والله صادقه ..تذكرين زمان يوم كانوا يسوون فينا مقالب
أفنان: وهذي ذكريات تنسي
قطع حديثهم صوت تلفون و رد بدر
بدر:الو
: الو السلام عليكم
بدر: وعليكم السلام
:ممكن اكلم شهد
بدر : مين اقولها
: ريما
بدر : ريماااا اهاا والله شهد مشغوله
ريما في نفسها بعد التحقيق هذا يقول مشغوله : طيب شكرا
وسكر الخط
شهد : ليش ماعطتني هيه
بدر: حر ..وبعدين تعالي الي يسمع صوت البنت مايقول انها شقيه
شهد :ايه هي كذا انا بطلع اكلمها من الجوال اشوف ايش تبغى بعدين بنام تصبحون على خير
بدر+أفنان: مع السلامه
----------------------------------

انتهى البارت الرابع

-------------------


شموخ عفريته ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

شمس المملكه

يالبىآ قلبك

وربي اني اتشجع انزل البارتات عشانك

لانوو ما اشووف متابعين =(

بس والله انتي تكفيين يا قلبي


جود الدنيا ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

روووعة البارررت

يسلمووو

شموخ عفريته ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©




××الجـــ الخامس ــزء ××

×××××××××


السبت الساعه 6 الصبح

في بيت ابو فهد××
لمى كانت تدق على باب غرفة شوق
لمى :شوقوه يله تأخرنا أنا عندي أذاعه
شوق : يووووووه روحي أنا راح تمرني ريما
لمى : أحسن فكه
شوق : طسي من وجهي لا أقوم
قامت شوق بعد ماخربت لمى عليها النومه ولبست مريولها ونزلت تحت تصبح على امها وابوها
ومرت ريما تاخذ شوق معاها المدرسه
#######

في كندااا::::


تقريبا كانت الساعه 1 الظهر
حست بدوخه قويه لو مو محمد موجود كان طاحت ومحد درى عنها محمد وهو يقعدها ع السرير:مها بسم الله
عليك ايش صارلك
مها: عادي مو اول مره
محمد مصدوم :مو اول مره ..يعني لو ماكنت موجود ماكنتي راح تقولين لي
مها يوم شافته عصب خافت لان محمد اذا عصب مايشوف قدامه
محمد وزادت عصبيته: اشوفك ماتردين
مها وبدت ترتجف وتجمعت دموعها
محمد حس بخوفها ضمها وقال : اسف بس والله كله من خوفي عليك
مها : تخاف علي .. تصارخ
محمد: خلاص مها قومي البسي عشان اوديك الدكتور
مها: ماله داعي
محمد : حلوه ماله داعي ..قومي البسي قبل لا اعصب
مها : ان شاالله
طلعوا محمد ومها عشان يروحون المستشفى
واول ماوصلوا دخلوا على الدكتور على طول
سوا لمها تحاليل وقعدوا ينتظرون النتيجه
مها :محمد انا خايفه
محمد :ليش
مها : اخاف يطلع معي شي كبير
محمد :حبيبتي اذكري الله ان شاالله مافيك الا العافيه
مها : تدري يا محمد قد ايش كلامك يريحني
محمد بثقه :ادري
مها :اموت انا ع الواثقين
طلعت الممرضه عشان تخبرهم نتيجت التحاليل وكانت المفاجأه ان مها حااامل
كانت مفجأه بنسبه لهم لان نها تاااخرت في حملها كثير يمكن10
شهور من زواجها وكل ماراحت عند دكتور قالوا لها انتي سليمه حتى محمد راح وكشف وطلع سليم
مها ومحمد خبوا فرحتهم الى مارجعوا البيت
مها بدت تبكي :مو مصدقه انا حامل ...حامل يا محمد
محمد الي كان الفرحه مبينه في عيونه ضم مها : مين يصدق اني بصير اب
مها :وانا ام انا بروح اصلي ركعتين احمد ربي واشكره
محمد :انا قلت لك الصبر شوفي انا طالع مشوار بسيط وراجع
مها :اوكي بس لا تطول
محمد:ليش بتشتاقين لي
مها : لا
محمد:افااا ليه
مها وشكل الوحام بدأ عندها قالت بعصبيه :بس وعن الهذره الزايده روح مشوارك
محمد : طرده ها
مها: محممممممد
محمد: خلاص خلاص ..مع السسلاااااااااااامه وطلع وسكر الباب
مها :وتضحك وتحمد ربي بسرها ان الله اعطها زوج مثل محمد

^^^^^^^^^^^^





نرجع للسعوديه الساعه 7 الصباح....


في المدرسة...
شوق : ريما تكفي ساعديني أدخل الاغراض الفصل
ريما :وليش ماتخلين وحده من هالفراشات
شوق : لا اخاف يطيح منها شي
ريما : ok يله قدامي
شوق : ثانكس
ويوم دخلوا الفصل ..شافوا شهد
ريما وشوق بصوت واحد : شـــــهـــــد
وقامو يصارخون وما انتبهوا على أستاذة الرياضيات
الرياضيات: خيييير أنشاء الله
ريما حطت رجلها طلعت برى الفصل وراحت لفصلها وتورطت شوق
أ.الرياضيات : شوق عسى ماشر أشوفك أنهبلتي
شوق كانت في موقف لا يحسد عليه ،خيرتها أ. الريا ضيات يا تطلع برى أو تروح الاداره
شوق اختارت الحل الاول وطلعت برى
.
.
.





الظهر في بيت أبو محمد××

نوره وهي قاعدة في البيت لوحدها لان اليوم عندها off
وريما ما بعد رجعت من المدرسة وأمها قاعدة تطبخ الغداء ،ولا فكرت تساعدها >>صدق بنات أخر زمن >>

دق تلفون البيت ..
نوره : الو
المتصل: الو السلام عليكم
نوره : وعليكم السلام ..مين معي
المتصل:أفــا ماعرفتيني
نوره وهي مصدومه:محــمــد
محمد:ههههههههه إيه محمد ليش ماعرفتيني
نوره بدت تخنقها العبره :سامحني ياأخوي والله صوتك متغير
محمد: كيفك وكيف الوالد والوالده
نوره :كلهم تمام
محمد: وكيف العفريته ريما ومشاري وفواز ..والله اشتقتلكم
نوره :كلهم بخير..الا قولي كيفك أنت ومها
محمد :والله طيبين.. وين أمي ابغى اكلمها عندي مفاجئه لها
نوره: وايش هيه
محمد :no مارح اعلمك اعلم امي وابوي بالاول وبعدين اقولكم
نوره: تكفى محمد قول
محمد :اول نادي امي
نوره انصاعت لكلام اخوها وقعدت تنادي امها بس ماكانت ترد عليها استغربت نوره بس قالت اكيد تصلي
نوره:محمد امي شكلها تصلي
محمد : طيب أبوي وينه
نوره :في الشركه يالدلخ
محمد :يوووه نسيت أنه الظهر.. أوكي سلمي لي عليهم كلهم وقولي لهم أني راح أكلم قريب
نوره :طيب ولمفاجأه
محمد :تحلمين اعلمكم
نوره :بايخ
محمد :شكرا
نوره :لا داعي للشكر ..الا قولي وين مها ابغى اكلمها
محمد :مها في البيت ..وبعدين مع السلامه تراك خسرتيني قاعد اكلم من جوال
نوره:واااي بخيل كيف مها عايشه معك مادري
محمد :القلب وما يريد ..يله مع السلامه
نوره :في حفضه
وسكرت نوره من اخوها وهي مبسوطه لانها كلمته
وايييييييييي وش كثر اشتقت له

؛
؛
؛
؛
؛
؛
؛
؛




في كندا××
؛
؛
رجع محمد البيت طبعا بعد طلعته الثانيه لان الاخت مها بدأ الوحام عندها واشتهت سنكرز...
محمد: مساء الخير
مها :مسا النور ليش تاخرت
محمد : رحت أجيب لك أغراضك
مها: يعني ما رحت كذا ولا كذا
محمد: وربي مارحت مكان
مها : صدقتك جبت اللي طلبته
محمد :ايه
مها :وينه
محمد :يوه شكله في السياره ..لاني كنت اكلم نوره
مها: كلمت أهلك
محمد:بس نوره
مها: أمك وأبوك
محمد:تقول نوره أن أمي تصلي وأبوي في الشركه
مها : أها..طيب ماخبرت نوره
محمد:لا
مها :ليش
محمد: ابي ابوي وامي اول اللي يعرفون
مها : طيب عن الهذره وروح جيب الجالكسي من السياره
محمد:انتي طلبتي سنكرز
مها :لااااااا وع
محمد : انتي الي طالبه
مها :ادري ..بس الحين اشتهيت الجالكسي
محمد وبدأ يتنرفز :واللي بالسياره
مها :لا تنزله
محمد :بيخرب
مها : عادي روح جيب لي جالكسي ابي جالكسي
محمد : روحي المطبخ تلاقين في الثلاجه
مها على طول نطت للمطبخ واخذت الجالكسي
مها وحست ان محمد متضايق جلست جنبه حطت ايدها على شعره وصارت تمرر اصابعها
:محمد لاتتضايق ..والله ما اقصد .. استحمل اشوي
محمد حط راسه على رجل مها :ومن قال اني مضايق منك ..احد يتضايق من عمره وسحب يد مها وباسها
مها : اجل ايش فيك
محمد: مادري..احس أن قلبي قابضني أحس أن يأمي يا أبوي فيهم شي
مها :لا أن شالله مافيهم ألا العافيه مو طمنتك نوره
محمد: ألا بس أحس فيه شي راح يسير
مها: لا أن شالله ..وبعدين لا تقلبها نكد دق عليهم بكره وشوف
محمد: يصير خير



*******************


في بيت أبو محمد ××

رجعت ريما من المدرسة وشافت نوره في الصاله قاعدة
ريما:بوووووووووووووووووو
نوره: يمه ..وجع روعتيني ..ورمت المخده على ريما
ريما:ههههههههههههههه أختي الكبرى ترتاع
نوره : ترتاع ... شوهتي اللغه العربيه
ريما :أصلا كل كلمات اللغه العربيه عندي ..الا وين أمي
نوره: طلعت تصلي والى الحين مانزلت
ريما :الا ما قلتي لي ايش فيك سرحانه (وغمزت) اللي ماخذ عقلك يتهنى به
نوره وحبت تجاري اختها الخبله تنهدت وقالت بكل حالميه : محمد
ريما صدقت ونست ان عندها اخو اسمه محمد : اااخ يقليلة الادب
ياللي ماتستحين والله لا اعلم ابوي وامي ومشاري
نوره بنفس الحالميه : علمي
ريما : اخس والله طحتي من عيني وينها امي عشان تشوف بنتها وبدت تنادي امها ..يمه يمه
نوره : وجع وجع .. افكارك دايم كذا غلط
ريما : أي افكار غلط أي خرابيط ..مو انتي معترفه
نوره ونفذ الصبر من عندها : يالبقره ... هذااااااا اخوي محـــمـــد
ريما: صدق اخوي كلمك
نوره :ايه
ريما : طيب ليش كنتي تفكرين فيه
نوره: لانه قال عندي مفاجأه وعيا يقول ..يقول اول شي ابوي وامي
ريما : ياترى ايش المفاجأه
نوره : مااادري ..تراك صدعتيني روحي انقلعي
ريما : بروح شوف امي ابرك لي وتمد لسانها لنوره
نوره :الحمدلله والشكر ..خبله
طلعت ريما فوق عشان تشوف أمها فتحت باب الغرفة بشويش ودخلت
لقت أمها منسدحه على السير ، قربت من عندها ريما وهمسة
ريما:يمه
أم محمد بصوت تعبان مره: ريما
ريما :أيش فيك
أم محمد وبنفس الصوت : مافيني إلا العافيه
ريما :كيف مافيك إلا العافيه وأنت ع السرير وصوتك تعبان
أم محمد :تلاقين أخذت برد .. يمه ريما أسنديني أبغى أروح أتوضى
قامت ريما عشان تسند أمها بس أمها أغمى عليها صارخت ريما من الروعه وطلعت تنادي نوره من عند الدرج
نوره :أيش فيه أيش صاير
ريما وهي تصيح :أمـ..أمي يا نوره طاحت
نوره :دخلت الغرفة وهي خافيه :يمه يمه ردي علي ..ريما جيبي مويه ودقي على مشاري يجي بسرعه
ريما وراحت جري عشان تجيب لاأمها مويه ودقت ع مشاري بس مشاري مارد ودقت أثنين وثلاث وأخيرا رد
مشاري: هلااااا ريموو
ريما وهي تصيح : مم..مشـ ـ ـاري ألحقنا
قال مشاري بخوف :أيش فيه ياريما ليش تصحين
ريما :بسرعه تعال أمي طاحت علينا
مشاري وقفل السماعه على طول وقام من مكانه بسرعه
تركي :مشاري
بس مشاري مارد عليه
التفت تركي على راكان وقاله :ايش فيه مشاري
راكان: علمي علمك
تركي :الله يستر
؛
؛
؛
؛
؛
؛
وصل مشاري البيت وودى امه المشتشفى وراحت معاه نوره اما ريما قعدت في البيت عشان فواز
اذا رجع من المدرسه


في المستشفى ××


كان مشاري ونوره ينتظرون الدكتور يطلع ويطمنهم نوره تذكرت أنها ماعلمت ابوها
:مشاري دقيت على ابوي وعلمته
مشاري:لادقي عليه انتي ..ولا اقولك انتظري الى مايطمنا عليها الدكتور

وشويه وطلع الدكتور وراح له مشاري
الدكتور :انت ولدها
مشاري:ايه ...طمني يادكتور فيه شي ..امي فيها شي
الدكتور: لا الحمد الله تطمن هو شوية ارهاق بسيط
مشاري : الله يطمنك ..طيب يحتاج تتنوم
الدكتور: ايه بس يومين عشان نطمن عليها اكثر
وراح عند اخته نوره واعصابها تلفانه وخايفه على امها
:هاا بشر وش قال لك الدكتور
مشاري:يقول لاتخافون شوية تعب ويبغالها تنوم عشان يتاكدون من حالتها

ورجعو للبيت
...........................



!!الجــــ السادس ــــزء!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!





في بيت ابومحمد ....

كانت ريما ميته خوف على امها وتدعي ربها انها تقوم بسلامه
دخل ابو محمد ونوره ومشاري البيت طبعا مشاري علم ابوه بالي صار وتقالبلوا عند الباب و
جتهم ريما ودموعها على خدها وين امي ايش فيها
ابو محمد ويحاول يهدي بنته : مافيها الا العافيه بس تعبانه شوي
ريما: طيب ليش ما جت معكم
ابو محمد : يقول الدكتور انها لازم تتنوم
ريما: ابغى اشوفها
ابو محمد :انشالله ،،، وطلع لغرفته يرتاح وقفته نوره
يبه ماتبغى غدا
ابومحمد : لا يابنت مومشتهي ابي اطلع ارتاح لي شوي
نوره :ان شاء لله
مشاريو طلع برى البيت اما ريما راحت غرفتها ونوره راحت عند فواز




في غرفة ريما
ريما ما وقفت بكى على امها ودق جوالها بس ما ردت ودق مره ثانيه وثالثه
بس ريما ماترد وحطت جوالها على الصامت
وقامت توضت وصلت ركعتين وقرأت قرأن ودعت لامها
ودخلت تنام ...
*****************


في بيت ابو فهد >>

شوق تعبت من كثر مادقت على ريما
ام فهد : ايش فيك متوتره كذا
شوق : ريما ادق عليها وماترد
ام فهد :يمكن مشغوله
شوق : ييمكن
دخل خالد عليهم : السلاااااام
ام فهد : وعليكم السلام
خالد :اظن قلت السلام يا شوق
شوق وهي طفشانه : اوف وعليكم ...وقامت من مكانها وراحت لغرفتها
خالد : ايش فيها ذي
ام فهد : لانها تدق على ريما وريما ماترد
خالد : كل ذا عشان ست الحسن والدلال ريما
ابو فهد وتووه جاي من عند اخوه ابو محمد
: السلام عليكم
ام فهد وخالد :/ وعليكم السلام
ام فهد : ايش فيك يا محمد متاخر مو من عادتك
ابو فهد : كنت عند صالح اخوي زوجته دخلت المستشفى
ام فهد :لا حول ولا قوة الا بالله ..ايش صار لها
وخبرها ابو فهد بالي صار و انهم يروحون لها بكرا العصر



طلع خالد لغرفت شوق عشان يقولها فتح الباب بدون مايستأذن
شوق كانت تكلم بتلفون وقفلت يوم دخل خالد عليها
شوق : وجع وجع الواحد يستاذن الاول
خالد : وجع يوجعك ثانيا انتي دايم تسوين كذا
شوق : انا غير
خالد: عشتوا ..المهم نستيني ايش كنت ابغى اقولك .. ايه تذكرت ترى ام محمد دخلت المستشفى
شوق وتشهق: احلف ..وانا اقول ليش ريما ماترد عشان كذا ..ياعمري والله
خالد :وترى بكرا بنمرها
شوق : ok ممكن تفارق الحين لاني ابغى انام
خالد :طرده
شوق :ايه
خالد وهو طالع :مالت
رجعت شوق تدق على ريما بس ريما ماترد وقالت اجل بدق على شهد بعدين تراجعت


**********************************


اليوم الثاني العصر وبالتحديد في المستشفى

كان الكل موجد هناك في العصر عند ام محمد الرجال ماكانوا موجودين والحريم عند ام محمد
: الحمد الله ع السلامه يا ام محمد
ام محمد: الله يسلمك
أم فهد : كيفك اليوم أن شالله أحسن
أم محمد : الحمد لله تمام
أم فهد : نوره وين شوق وريما
نوره :طلعوا للكفتريا يجيبون شي نشربه
أم فهد : الله يهديهم
شوي ودخلت عليهم أم بدر( حنان) هي وشهد وأفنان
حنان :الحمدالله عسلامه
أم محمد :الله يسلمك
أفنانوشهد وهم يسلمون : ماتشوفين شر أن شالله
أم محمد : الشر مايجيكم
وسلموا ع ام فهد ونوره
أفنان وتجلس جمب نوره : نوير ليش كذا شكلك
نوره : انا كم مره قلت لا تقولين نوير
أفنان:اسفين ماعاد نعيدها بس قولي لي ليش شكلك كذا
نوره :ااااه من قلة النوم
شهد تدخل بينهم وين ريما وشوق ماأشوفهم
نوره راحو الكفتيريا
شهد اجل خلاص انا بروح لهم الحين
أفنان: جيبي معاك عصير برتقال
شهد: طيب.. يمه انا بروح لشوق وريما
حنان :طيب
وراحت شهد لشوق وريما

شوق : ريما
ريما :هممممم
شوق : هذي مو كانها شهد
ريما : وتلتفت .. الا هذي هي
شوق تاشر لشهد
شهد: هاااي
ريما تستهبل :وعليكم السلام
شهد:ههههه ولا يهمك السلام عليكم
ريما شوق : وعليكم السلم
شهد كيفك ريما
ريما: الحمدالله
شهد: الحمدالله ع سلامة الوالده
ريما : الله يسلمك
شوق مو كانكم ناسيني
ريما :هههههه ماعاش من ينساك
شوق: احسب
شهد منتو راجعين الغرفه
شوق :الا
ريما : يله اجل خلونا نقوم
وقاموا من اماكنهم .. اول ما وصلوا غرفة أم محمد وقبل مايدخلون
شهد شهقت : يوه نسيت أجيب عصير لأفنان
شوق : طيب روحي جيبي
ريما: لا انا بروح أجيب أسبقوني
شهد:لالا حبيبتي مشكوره أنا بروح أجيب
ريما :لا أنا
شوق بلهجه كانها تكلم بزران : أقول أيش رايكم كلنا نروح نجيب ياحبايبي
تراكم فضحتونا يا أمامير حنا في المستشفى مو في البيت
ريما تساسر شهد: وش فيها تتكلم كذا
شهد : أنجنت
شوق بصوت عالي شوي: ايش تحشون فيه
ريما : اشششششششششش
شهد : فضحتينا
شوق توطي صوتها : قولولي ايش تحشون فيه
ريما : أقول خلونا نروح نجيب عصير ابرك
: وين رايحين
التفتو كلهم لصوت الي جاهم وكان خالد معاه بدر ومشاري
شوق وتسحب أخوها بعيد: أشفيك خرعتنا بنروح نجيب عصير ونرجع
خالد :عصير واحد
شوق :أيه
خالد :أنتو يا الثلاثه
شوق : يوووه أشفيك قالبها تحقيق ..ايه
خالد: بسرعه ولا تتأخرون علشان نمشي
شوق :أوكيه
راحت شوق لجهة ريما و شهد :وجع قلبها تحقيق
ريما :خخخخ
شوق : ضحكتي من سرك بلا يله نمشي
أول ما رفعت عينها شافته ..شافت نظراته لها تمو يطالعون في بعض دقيقه دقيقتين
مو عارفين بالضبط بس بعدها حست شوق بارتباك ونزلت عينها ولحقت شهد وريما
اللي مو عارفته شوق أن ريما وشهد حاضرين الموقف من اوله زين ما انتبه خالد عليهم
وهم يمشون
:شوق ..شوق
:........
ريما : شوق ودفتها
شوق : همممممم
ريما وشهد:ههههههههههههههههههه
شوق بكل هدوء: أيش فيكم
شهد : ابد سلامتك بس قبل أشوي شفنا فلم أسمه النظرات
وبدت تغني مقطع لعبد المجيد((وأخجل أذا جات عيني صدفه في عينك واصير مربوك وحاير في أمري
شوق تقاطعها :هيههه أحنا في مستشفى .
ريما : شوق ايش فيك كنتي متننحه
شهد بلقافه : اكيد مع حبيب القلب
شوق بدأت تعصب : أي حبيب قلب أي خرابيط .. أيش قاعده تقولين
شهد : لا سلامتك
شوق في نفسها " معقوله انتبهوا ..صدق أني غبيه أنا ليش ما نزلت عيوني ..ايش بيقول علي
الحين أفففففففف"
ريما: ياربي .. رجعت تتنح.شوق
شوق بزعاق: هاااااااااااااااه
شهد: أنطمي فضحتينا
شوق توطي صوتها : هاه هاه أيش تبغون
شهد : أبد سلامتك ..بس نبغاك تتحركين وما عاد تتنحين
مشيت شوق وسفهتهم .. راحو الكفتيريا واخذو عصير لأفنان وهم راجعين
شوق : بنات ليش ماتجون تنامون عندنا
شهد: وين
شوق: في بيتنا
ريما : انا ماأقدر وأمي في المستشفى ..وبعدين عندنا مدارس
شوق : أسمعوا أنتو تجوا تنامون عندنا ونصير نروح المدرسه مع بعض
شهد:لالالالا .. وأخوانك
شوق : يله بس ..فهد 24 ساعه في الدوام وخالد هايت في الشوارع وتراه أخوك
شهد : خلاص استاذن من أمي
شوق : خلي امهاتكم علي أنا بكلمهم .. وبكره ترجعون معاي من المدرسه
شهد :خلاص ok
شوق : ها ياريما ..ايش قولتي
ريما : وامي
شوق : امك في المستشفى ومعاها نوره .. يعني معقوله تقعدين في البيت لحالك
ريما : خلاص ok

)( )( )( )( )( )( )( )( )(




)(الجــــــ السابع ــــــزء)(


(()()()()()()()()()()()()()()()()()()()()()())(

الظهر في بيت أبو فهد))

شوق:أفففف أففففف حرحرحر
شهد :أيه والله بموت أنا من الحر
ريما :بنات خلونا نطلع الغرفه والله أحس أن راسي بينفجر
شهد: حتى أنا ..وعشان كذا بدخل أخذ دش بارد
ريما :أنا أول
شوق: لا أنا أول
ريما : عندي فكره نسوي سباق ونشوف من اول واحد
شوق×شهد:ok
ووقفو عند راس الدرج وعدوا 1.2.3وأنطلق الثلاثي المرح واول
وحده فيهم كانت شهد لانها أطولهم دخلت الحمام ((وانتو بكرامه)) وسكرت الباب
شوق :وجع مداها
ريما :والله عندك بنت خاله سريعه
شوق وكانها تذكرت شي : هيييييييه نست ماتاخذ ملابسها
وانفجروا الثنتين من الضحك ولا يسمعون دق باب الحمام
شهد من ورا باب الحمام :شوق عطيني ملابسي
شوق :لا
شهد: شووووق
ريما :حرام أعطيها
شوق: طيب
وحطت ملابسها قدام باب الحمام وقفلت الباب اللي دخل للغرفه
دخلت شهد الغرفه مالقت فيها أحد
طلعت من الغرفه عشان تدور عليهم لقتهم قاعدين في المطبخ
: لا والله أيش قاعدين تسون
ريما : شوفة عينك
قربت وشافت شوق تصلح اندومي
شهد: الحين أحنا ضيوف عندك وتسوين لنا أندومي
شوق : ماتبغين لا تاكلين مو لازم
شهد: لا باكل أصلا أنا ميته جوع
ريما : شوق وين أمك ماأشوفها
شوق : في الدوام لان عندها مناوبه اليوم
ريما :اهااااااا
وقعدوا ياكلون بعدها طلعوا ينامون

********************



بعد ثلاث أيام
^^^^^^
في الشركه*
:شوف تودي هذي الاوراق لمكتب الاستاذ أحمد
الموظف: والله ياعم أبو فهد أحمد الى الان ماداوم
أبوفهد :وليش
الموظف :الصراحه ماعندي علم
أبو فهد: طيب هو ماخذ أجازه
الموظف:لا
أبو فهد : كم صار له متغيب
الموظف: يمكن أسبوع ويومين
أبو فهد: نعم .. ويش هـ التسيب
أبوفهد: خلاص أنت روح الحين وخلص هذي الاوراق
الموظف: أن شالله طال عمرك
رفع السماعه أبوفهد
: طلال ناد لي فهد بسرعه
طلال :أن شالله

وبعدخمس دقايق دخل فهد
: السلام عليكم
أبو فهد: وعليكم السلام
فهد: طلبتني يبه
أبو فهد: أيه.. تعال أقعد
أبو فهد : تعرف الموظف الي أسمه أحمد سعد الـ....
فهد: أيه هذا صديقي
أبو فهد: أنت تدري أنه ماداوم أسبوع وكذا يوم
فهد: أيه أدري أصلا هو ماخذ أجازه شهر
أبو فهد: كيف وقبل شوي الموظف الي معه في نفس القسم يقول أنه ماقدم أجازه
فهد :لا هو مقدم أجازه وأنا موقعها بنفسي
أبو فهد: خلاص .. بس شوف واحد يسد محله الموظف الي معه مايقدر على الشغل كله
فهد : طيب ..بس ماراح تتخذ أي أجرا ضد اللي كذب عليك
أبو فهد : الا أخصموا من راتبه وارسله لي عشان أتفاهم معه أو أنت تفاهم معه
فهد: يصير خير .. تامر بشي ثاني
أبو فهد : أيه تجهز في خلال يومين عشان تسافر و تتفق مع الشركه الي هناك نهائي
فهد: أن شالله
؛؛؛؛؛



في مكتب فهد:::
فهد كان يدق ع أحمد بس ماكان يرد عليه
"ليش مايرد علي لا يكون صارله شي"
: سالم أرسلي أوراق المشروع الي في أستراليا وناد لي الموظف حمد الي في قسم المحاسبه
سالم : أن شالله
دقيقتين ...
: نعم يا أستاذ فهد بغيتني
فهد: أيه .. أبغى أعرف ليش انت حاط دوبك من دوب أحمد الي معك في نفس المكتب
حمد: أنا مو حاط دوبي من دوب أحد
فهد: لاوالله .. تفكرني ما اعرف شي .. الملفات الي أحنا نكلفك فيها وتحطها
في مكتب أحمد ع اساس أنه ما خلص الشغل ولا الحسابات الملخبطه وغيره وغيره
أخرها أنك قايل للمدير العام أنه متغيب بدون ما ياخذ أجازه
حمد:........
فهد: ليش ماترد.. ع العموم ماأبغى منك رد .. وترى خصمنا من راتبك مع أنك تستحق الفصل
حمود:أأ...
ويقاطعه : أنتهى النقاش .. ويله تفضل على مكتبك


وخرج حمد من مكتب فهد
" والله لاوريك يا أحمد والله أن تندم...وفهد هذا رح اوريه شغله "

:::::::::::::::::::::::::

العشاء في بيت أبو بدر ...

شهد في الغرفه ومعليه على المسجل لاخر شي وترقص وتتهبل دق أخوها بدر الباب بس هي
ماتسمع .. في النهايه فتح الباب ولقها ترقص بس ماكانت الحالها ..
: شهد شهد
شهد وهي توطي صوت المسجل : بدر أنت كيف تدخل الغرفه من دون ماتستأذن .. يله أمش أطلع
بدر : ماني طالع الى ماتعطيني المسجل.. الله ياخذ بليسك صوت الاغاني لاخر الشارع
شهد: وتدفه برى الغرفه : أنت أشفيك ماتدري أن في أحد معي في الغرفه
بدر: ليش فيه أحد
شهد: ياحظي .. أيه فيه
بدر : تصدقين مانتبهت
شهد: حصل خير .. ممكن الحين تورينا عرض أكتافك
بدر: بالاول مين اللي معك في الغرفه
شهد : وانت أيش لقفك
بدر : بس أبغى أعرف
شهد :لا مو لازم
ودخلت وسكرت الباب في وجهه

في الحقيقه أنتبه للي كانت مع شهد بس كان يبي يعرف من هي
"ياربي من هي ذي اللي مع شهد"

وهو نازل من الدرج قابل شوق
شوق: أهلين بدر
بدر كان مسرح عند اللي في الغرفه
شوق باعلى صوت: بدر
بدر : بسم الله ..من وين طلعتي
شوق ينقال تستخف دمها: من المصباح السحري
بدر : لاوالله ..بعدين سكت وقال في نفسه
" ليش ما أسألها"
: الا يا اختي العزيزه ممكن أسالك سوأل
شوق :تفضل يا أخي العزيز
بدر : بس أنتي اللي الموجوده هنا
شوق أستغربت السوأل بس ما عطته أهميه : لا
مبدر : ممم كالعاده بغيت أوريك أنتي وشهد أشياء في اللاب توب
شوق عادي ورينا هي
بدر :كيف وعندكم ناس
شوق : أي ناس واللي يرحم والديك بس ريما بنت عمي
" بدر ريما .. هذي ريما "
بدر : خلاص أذلفي من وجهي وراح وتركها
شوق : أيش فيه ذا أستخف الحمد لله والشكر

ودخلت الغرفه عند ريما وشهد

في الغرفه ::::
شوق وتوها داخله : عندي وعندك أخو يرفع الضغط
شهد: ليش
وحكتهم شوق بالي صار
شهد: يا انه عجيب ذا الولد .. ماعليك منه
ريما وتغير الموضوع :شرايكم بنات ننزل للحديقه
شهد: ok

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛



في نفس الوقت بس مكان ثاني وبتحديد في سيارة بدر
بدر يكلم نفسه " يعني الحين هاذي ريما "
"يمكن مو هي الي يتكلمون عنها"
"الا هي شوق قالت أنها بنت عمها .. يعني هي"
" بس مو معقوله تكون زي مايقولون "
"نسيت يابدر أنها متربيه مع شوق يعني أكيد بتاخذ من طبايعها "
وتذكر شكلها يوم دخل الغرفه
<< يوم دخل بدر الغرفه كانت ريما قدامه فاول ماشافته تخبت ورى الستاره وهو لمحها بس مابين عشان أخته شهد وسوى كانه مايدري أن فيه أحد في الغرفه>>

"بس والله أنها حلوه.. استح ع وجهك عيب "
وقطع عليه أفكاره صوت الجوال وكان المتصل
: أهلين خالد
خالد : هلا فيك
بدر :كيف الحال
خالد: الحمدالله ..وانت
بدر: تمام
خالد : أنت وينك الحين
بدر : أدور في شوارع الرياض
خالد : أجل مرنا القهوه
بدر : شايفني أدل في الرياض شي
خالد : بوصف لك المكان
ووصفله خالد المكان وراح لهم

::::::::::::::::::::::::::
نرجع لبيت أبو بدر >>

في الحديقه الفله كانوا قاعدين ع العشب ويتذكرون أيام زمان
شهد: بنات تذكرون يوم كنا نلعب بلونات المويه
ريما : أيه أذكر والله كانت أيام فله
شوق : أيش رايكم نلعب ببلونات المويه
ريما : فكره
شهد :ماعندنا البلونات
ريما :عادي بقوارير المويه نفقعها من فوق ونلعب
شوق والله فكره
وراحو يعبون القوارير مويه وجلسو يلعبون واتفقوا الشريرتين شهد وشوق أنهم يصيرون فريق
ضد ريما المسكينه وهي ماتدري وهم يلحقونها
ريما : والله يالمتوحشات..ااااه خلاص
وهربت منهم وتوها تتطلع الدرج اللي يودي داخل البيت وتزلق وطاحت ع الارض
شهد+شوق : ريما ... وراحو يلحقونها
شهد: ريما صار لك شي
ريما : لا .. وجت توقف ع رجولها وتصرخ باقوا شي
شوق: أيش فيك
ريما وشوي وتبكي : رجلي .. رجلي مره توجعني
وسندوها ودخلوها البيت
شوق : شهد : روحي جيبي ثلج ودقي على بدر أو خالد يجي يودينا المستشفى
ريما : لا ماله داعي المستشفى ....
وتقطعها شوق : الا له داعي أخاف يكون فيه كسر
جت شهد ومعاها الثلج : دقيت على بدر مارد فدقيت على خالد برضو مارد
ريما : ماله داعي يجي .. أنا بدق ع أخوي مشاري وهوه اللي راح يوديني
شوق : بكيفك
ودقت ريما ع مشاري وقال أنه جاي الحين..
: خلاص هو في الطريق
شهد: أنا بروح أجيب عبايتك
ريما : ok.. ولفت على شوق : شوق تجين معاي
شوق لا وين ..أستحي
ريما: أي تستحين .. عادي
شوق: لا تكفين وكمان بعد ماخوفته ذاك اليوم في العزيمه ما أقدر أحط عيني في عينه
ريما بخباثه : ماتقدرين تحطين عينك في عينه .. وفي المستشفى
شوق أنحرجت وتلون وجهها بمئة لون
وجت شهد بعباية ريما
ريما : ساعه.. عشان تجيبين عبايه
شهد : لا كنت عند أبوي توه جاي من برى وهزئني
شوق : ليش
شهد: تستعبطين شاف المويه اللي في الحوش
ريما: يوه فشله
وفي الحظه هذي دق جوال ريما وشوق مع بعض
ريما كان مشاري الي متصل عشان تتجهز لانه قرب شوي من البيت
أما شوق فكانت أمها .المتصله عشان ترجع مع ريما لان خالد مع أصحابه وبعيد عن البيت ..أما فهد ..
مشغول كالعاده ومايمديه يجي ياخذها
قفلت شوق وكان وجها أحمر من العصبيه والخجل في نفس الوقت
ريما وهي تلبس عبايتها : أيش فيه وجهك قلب أحمر
شوق : مممم .. أمي تقول أجي معكم
ريما+شهد:ههههههههههههه
شوق بدت تعصب: ليش تضحكون
شهد: على شكلك وأنت تقولينها
شوق: سخيفات
ريما يله أمشي عشان لانتأخر على مشاري..ودقي على أمك عشان تقولين لها أنك جايه معي المستشفى
شوق : لا .. تكفين بلاش أحراج
ريما : أمشي بس .. بيتكم بعيد وأنا رجلي مره توجعني
راحت شوق تلبس عبايتها بعد ماكلمت أمها وقالت لها أنهى بتروح المستشفى مع ريما
دق جوال ريما وكان مشاري عشان تطلع له هي وشوق لان أم شوق دقت على خالد وقالت له
يدق على مشاري عشان يشوف أذا كان مرتبط ولالا عشان يوصل شوق البيت
طبعا الاخ مشاري ماصدق خبر

>>>>>>في السياره
كان الهدوء هوه سيد الموقف فحبت الشيطانه ريما أنها تلطف الجو ..وتنتقم بنفس الوقت
: مشاري
مشاري:نعم
ريما : أسمع في ناس يبغون يعتذرون لك
مشاري وكان فهم أخته وكان بحب راسها :ومن ذولا الناس
ريما : اللي قاعدين وراي بضبط
شوق كان أنكب مويه بارده على راسها وخنقتها العبره وحلفت لا تردها
مشاري وكأن جازت له الفكره:ليش يعتذرون
ريما : لا هم يقولون .. يله شوق أعتذري
شوق وتتحسب على ريما وزعلت من الموقف اللي أنحطت فيه بسبتها قالت ممكن تودوني البيت أول
مشاري حس أن صوتها تغير
ريما : موقبل ماتعتذ...
وقاطعها مشاري: مو لازم أصلا نسيت وطالع في ريما بنظرات يعني أنطمي ولا تفتحين فمك
ووصلوا شوق البيت وقبل ماتنزل قالت .بصوت كانها توها كانت تبكي : أنا أسفه مشاري ع اللي
صار ذاك اليوم بس أنا ماكنت أدري أنك أنت الي كنت في المطبخ
ونزلت قبل ماتسمع أي رد بس سكرت الباب بقوه دليل على أنها معصبه
شوق في نفسها " والله ما اعديها لك ياريما "

مشاري وهو معصب بس ما على صوتها مره: أبغى أعرف متى تخلين هالحركات
ريما :تتوقع أنها زعلت
مشاري:بالله .. كل اللي سويتيه ماتبغينها تزعل
ريما : أصلا هيه قالت أني أعتذر لك على اللي صار
مشاري: أنتي تعتذرين لي بالنيابه عنها موهي تعتذر ترى فيه فرق
ريما :خلاص الي صار صار خلني أدق عليها
ودق....
ريما: ماترد
مشاري: أكيد مابترد
ووصلوا المستشفى وكشفوا على رجل ريما وطلع عندها التواء

>>>>>>>>>>>><<<<<<<<<<<<


شموخ عفريته ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


**الجــ الثامن ـــزء**
**************




مر أسبوع على الاحداث الي صارت
طبعا الكل درى بحمل مها والكل فرح بهالشي خصوصا ريما لانها بتصير عمه
شوق ماعاد صارت تكلم ريما ولا تروح لهم البيت ولكل لاحظ الشي هذا واذا شافتها
صدت عنها وشهد حاولت تفهم السبب بس شوق عيت تتكلم .أصلا بمجرد تتذكر الي صار تزيد عصبيتها وتقعد تبكي

في يوم من الايام وفي المدرسه:::

كانت قاعده ريما مع صديقتها ملاك من أيام المتوسط وريما تشكيلها عن اللي صار بينها وبين شوق..
ريما: حتى ماهي طايقه تطالع في وجهي
ملاك: ماعليك منها .. تلاقينها بس تتدلع عشان تترجينها تسامحك
ريما: لا .. شوق مو من النوع الي كذا هي ماتزعل ولا تتضايق من أحد ألا أذا حطها في موقف بايخ
ملاك : يعني زي ماسويتي
ريما : أنا بس حبيت أنتقم ..بسبب للي سوته
ملاك : تبين الصراحه أنا ما أبلع بنت عمك هذي أبدا
ريما :ليه
ملاك : ماأدري من الله .. أحسها ماتحبك ليه ماأدري
ريما : الا هذي مستحيل
ملاك :وليه لا
ريما : ليه أنتي شفتي شي منها عشان تقولين كذا
ملاك :في يعني أنتي كم مره تحاولين تعتذرين منها ..بس هي مو معطيتك وجه
لو صدق تحبك كان سامحتك
ريما ومو عاجبها الكلام : بس والله من حقها تزعل

<<< ملاك هذي زي ماذكرت صديقت ريما الروح بروح من أيام المتوسط .. ملاك من عائله متوسطه ..
هي ماتحب شوق بنت عم ريما .. وتحاول انها تخرب بينهم باي طريقه تحس أحيانا بالغيره
من ناحية ريما وشوق من مستواهم ومن ترابطهم الاسري ومن كل شي .. >>

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
في نفس المدرسه بس في مكانين مختلفين

المكان الاول فصل ريما

ملاك كانت سرحانه وتحاول ترسم خطط عشان تدمر حياة ريما <<يعني تخيلوا بعد صداقة دامت ست سنوات تبي تدمر صديقتها >>
كانت ترسم كيف تبعد شوق عن ريما عشان يخلالها الجو لان بوجود شوق ماراح تقدر تسوي شي وقعدت تفكر الى مالقيت الفكره المناسبه

:::::::::::::::
أما المكان الثاني
فصل شوق ...
كان عندهم حصت فراغ فسووا حلقه باخر الفصل هي وعهد وشهد..
شوق : والله أشتقت لريما بس ما أقدر أسامحها
شهد :طيب أنتي علمينى أيش صار
شوق :لا موقايله
عهد : خلاص براحتك .. بس ترى مافيه شي يسوى عشان تقاطعينها كل هالمده ..وترى أنتو بنات عم ومتربين مع بعض
شوق: حلوا ذي ترى مافيه شي يسوى أنتي ماشفتي أيش سوت لي
عهد:ولو ..ترى برضو هي المفروض تزعل مو اتفقتوا عليها الى ماطاحت البنت وانكسرت رجلها
شهد:والله صادقه عهد في كلامها
شوق:يعني أيش تقترحون أسوي
عهد : أنا أقولك ... وقالتلها أيش تسوي >> سبحان الله اللي فرق وحده تعاون ع شر ووحده ع الخير >>

:::::::::::::::::::::::::

الظهر في بيت أبو فهد""
دخلت عليهم شوق ولقت أمها قاعده في الصاله
شوق : السلام عليكم ..وحبت راس أمها
أم فهد: وعليكم السلام
شوق: غريبه يمه طالعه مبكر
أم فهد : ايه رحت شوي وأستاذنت لان لمى تعبانه
شوق:أهااااا
بعد صمت
شوق :يمه
أم فهد: نعم
شوق :ممكن أروح اليوم بيت عمي صالح
أم فهد: ليش؟!
شوق: أبغى أروح لريما ضروري
أم فهد: أنا حاسه أن بينكم شي كبير
شوق :لا يمه مافينى شي بس زعل ..
أم فهد:وليش؟!!
شوق :على شي تافه .. هاا يمه أروح
أم فهد: خلاص روحي بس لا تطولين
شوق: لا مراح أطول
وطلعت شوق تاخذ شور وتغير ملابسها عشان تروح بيت عمها بس قبل دقت عليهم وبلغتهم وقالتلهم لا يقولون لريما أنها راح تجي

//في بيت أبو محمد//

دخلت ريما على طول غرفتها أخذت دش سريع ونامت ..
بعدها بنص ساعه جت شوق بس قبل ماشوق تدخل دعت أن مشاري مايكون موجود

أول مادخلت مالقت أحد بصاله ..بس شوي وتسمع صوت يرحب فيها
: ياهلا ومرحبا تو مانور البيت ... كانت نوره توها راجعه من جامعتها
شوق وهي تسلم عليها : والله منور بوجودكم
نوره :وينك من زمان عنك
شوق : مشاغل الدنيا
نوره : تعالي أقعدي في الصاله أنا بروح أبدل ملابسي وأرجع ..وبصحي ريما
شوق وبسرعه:لالالا لاتصحينها أنا مخليتها مفاجئه
نوره:طيب هدي .. وفصخي عبايتك من زين الجو عشان تتمين لابستها
شوق :لا أخاف يجي مشاري
نوره : لا تخافين ماراح يجي اليوم جدوله مضغوط
فسخت شوق العبايه وعلقتها ..طلعت نوره الغرفه تغير ملابسها .. شوي تدخل أم محمد..
: هلا ومرحبا
شوق :أهلين خالتي
أم محمد: كيفك يا شوق أيش أاخبارك وأخبار أمك
شوق :والله تمام الحمدالله
أم محمد :و كفيك مع الدراسه
شوق :ماشيه
أم محمد:الله الله بنسبه اللي ترفع الراس
شوق :أن شالله
شوق: معليش يا خاله أطلع لريما فوق
أم محمد: أيه معليش .. البيت بيتك
شوق : مشكوره

طلعت شوق فوق وقابلت نوره
نوره :وين رايحه
شوق :لريما
نوره : تراها نايمه
شوق : أدري
نوره : شوق أنتي وريما متزاعلين
شوق وتورطت : ها .. لا من قال
نوره :ولا أحد بس أحس أنكم مو زي أول حتى تلفونا هاليومين هجد ولاعد صرتي تدقين
شوق : شوفي هو بينا مشكله بس مو كبيره
نوره وماحبت تسالها وشي المشكله : قالت : خلاص روحيلها ونزلي خلينا ناخذ منك العلوم
شوق :هههه علوم مره وحده ..خلاص اسبقيني
نزلت نوره وراحت شوق لغرفة ريما ..
دخلت ولقت الغرفه ظلام وبارررده قفلت الباب وراها وراحت عند الستاره وفتحت جزء منها عشان يدخل
شوية نور .. وقعدت على كرسي المكتب وبأيدها المنبه وشغلته.. قامت ريما على صوت المنبه بس
ما انتبهت لشوق اللي بنفس الغرفه وقعدت تدور ع منبه عشان تطفيه بس شوق قفلته
ريما : ياربي ما امداني أنام
تكلمت هنا شوق : يله قومي بسك نوم
لتفت ريما لمصدر الصوت وتفاجئت بأن شوق عندها
ريما: ايش اللي جابك مو أنتي زعلانه مني
شوق :بس الحين رضيت
ريما اللي أنبسطت لان شوق سامحتها قامت تمشي لعندها : صدق سامحتيني
شوق: أصلا أنا مازعلت منك
ريما :واللي سويتيه وش تسمينه
شوق : تغلي
ريما بعصبيه مصطنعه : تغلي هااا وأخذت المخده ورمتها عليها
شوق :ههههههههه ياحبي لك وانت تصطنعين التعصب ماينفع لك
ريما :بالله .. الحين أنا شابه نار وتقولين لي تغلي.. يعني بالله مازعلتي
شوق :شوفي أنا الصراحه زعلت بس بعدين فكرت وقلت مايستاهل كل هذا
ريما : يعني صافي يالبن
شوق :حليب ياقشطه
ريما :طاح الحطب
شوق :طاح الحطب
وضموا بعض
ريما : خليني أروح أبدل ثيابي وننزل مع بعض
شوق:لالا أرجعي نامي أنا أصلا ماشيه
ريما :لا ما راح تمشين راح تتغدين معانا .. وأي أرجع أنام أصلا أنتي طيرتي النوم
شوق : لاوالله ريما ما أقدر ..أول شي قلت لامي برجع بدري ..وثانيا فشله جايتكم الظهر واقعد
أتغدى معكم ..ثالثا أخوك مشاري أكيد ألحين تلاقينه رجع
ريما سكتت شوي قالت وهي تجلس جمب شوق
: شوق جاوبيني بصراحه
شوق خافت وعرفت أيش راح تسألها ريما : أ أيش
ريما تحط عينها بعين شوق ولي ه
خلى شوق ترتربك أكثر ليما حست ريما فيها
: أنتي وسكتت ..مما زادتوتر شوق أنتي تكرهيني
أرتاحت شوق من سؤال ريما بس عصبت عليها وشهقت :هييييه وش هسؤال البايخ أنتي صاحيه ولا مجنونه
ريما : .........
شوق:ردي ..بالله لو أكرهك كان جيت الى هنا عشان نتصالح
ريما ضحكت على عصبيت شوق:ههههههههه
شوق : تضحكين يا حماره
ريما : كنت أمزح معاك
شوق :لاتمزحين معي كذا مره ثانيه ترى والله أزعل
ريما :لالا خلاص لا تزعلين .وضمت شوق
أرتاحت ريما شوي وحست أن ملاك تبي تخرب بينهم لان مستحيل شوق تكره ريما
أو ريما تكره شوق .. لانهم ببساطه أخوات وأكثر بعد
الصراحه ريما ماكانت تبي تسأل هالسؤال بس يوم شافت أرتباك شوق غيرت السوأل ..
بس هي في بالها راح تسأل هالسؤال لشوق بس هالمره بتسأل أحد قبلها

/////////////////////////

في بيت أبو بدر::

أم بدر وأبو بدر وأفنان وشهد كانو قاعدين في الصاله
دق تلفون البيت
شهد : أنا برد
:الو
ريما : أهلين شهوده
شهد: أهلين بالدبا
ريما :دبا في عنيك ..أسمعي أنا وشوق تصالحنا خلاص
شهد بصوت عالي : والله واااااااااي مابغيتوا واخيرا
أبو بدر أنزعج من صوت بنته: شهد أتكلمي بصوت واطي خرقتي طبلة أذوننا
شهد: أنشالله يبه....ورجعت لريما
: أجل بهالمناسبه راح نسوي حفله
ريما : ياحبي لك ..مايحتاج حفله
شهد:لا يحتاج ..صار لنا أسبوع ما أجتماعنا
ريما : خلاص
شهد :يوم الخميس
ريما :يوم الخميس
شهد: أوكييك
ريما : يله ما اطول عليك
شهد: تووك تحسين أنك طولتي علي واشغلتيني عن شركاتي واموالي ...
ريما: والله هااا ...وقفلت السماعه في وجهها
شهد وهي ترجع السماعه: طالع ذي قفلت في وجهي
أبو بدر : انتي ماشفتي كيف تكلمينها
شهد:عادي يبه أمون
أفنان : أي حفله اللي تبغين تسوينها
شهد: وانتي قاطه أذنك ليش
أبو بدر: كلمي أختك الكبيره عدل
شهد: أن شالله
أم بدر : سمعو يابنات أبغاكم تتعرفون على بنت الجيران اللي جمبنا هي
بنت وحيده أمها ميته وابوها من كذا أسبوع متوفي وماعندها الا أخو واحد
شهد: مسكينه ..أيش كبرها البنت
أم بدر : يمكن كبرك يا أفنان
أفنان :حلو بنصير أنا وهي صديقات
شهد: أجل نعزمها يوم الخميس
أم بدر :براحتكم
أبو بدر : الله يكون بعون البنت
شهد:ليش
أبوبدر : عشان بتهبلونها
شهد: أنا وشوق حرام عليك يابابا
أبو بدر :نشوف ولف يكلم أم بدر.. وين بدر وعبد العزيز ماأشوفهم
أم بدر :راحوا الملعب يتابعون مباراة
شهد وكانها أتذكرت : ايييييييه اليوم فيه مباراه
أبوبدر :بين مين ومين
شهد : الهلال vs الاتحاد وفتحت التلفزيون
كانت المباراه منتهيه ..
شهد:انتهت المباراه
أبو بدر :من اللي فاز
شهد :مادري بس شكل الاتحاد هو الي فاز
في هاللحظه دخل بدر وعبدالعزيز وهم مبسوطين
شهد :والله شكل الاتحاد هو اللي فاز
بدر :طبعا يا ماما
شهد : وكم؟؟
عبد العزيز: 4-1
شهد تشهق:هيييييييه ..نصاب
عبد العزيز :والله
بدر :عاد مشاري وخالد فهد طلعوا من الملعب زعلانين
عبد العزيز :أكيد وكمان بعد التحدي 100% بيطلعوا زعلانين
شهد :يروح أكلم شوق أكيد قالبه البيت مناحه
ودقت بس كان أنتظار

--------------------------------------------


شموخ عفريته ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


<<الجـــ التاسع ــــزء>>


في بيت أبوفهد ""
وفي غرفة شوق …
شوق وهي تبكي : خسروا ياريما خسروا
ريما :خلاص عاد مو كل ماخسر تقلبينها مناحه
شوق : والله غصب .. أنا كيف أروح المدرسه أكيد عهدوه الزفت بتتريق علي
ريما : لاماراح تتريق
شوق وزاد بكاها
ريما: خلاص عاد .. شوفي أنا بقفل واذا هديتي دقي
شوق قفلت وماردت عليها
ودق جوالها مره ثانيه
شوق:الو
شهد : عظم الله أجرك
شوق :أجرنا وأجرك
شهد:اللهم أجعله أخر الخساير
شوق : أمين >>مهبل صح خخخخخ
شهد:خلاص عاد لاتبكين
شوق وهدت شوي: طيب . أسمعي أنا بنزل الحين أبوي يناديني
شهد :يله باي
شوق باي
ونزلت شوق تحت الصاله وشافت أبوها قاعد
أبو شوق : تعالي حبيبتي مايسوى كل هذا
شوق رحت وحضنت أبوها : شفت خسروا
أبو فهد :خلاص عادي وهدي أنتي
شوق: أن شالله
جت لمى وقعدت تتريق ع شوق لين ماقدرت شوق وقامت تبغى تضربها
بس لمى راحت عنها بس شوق هيهات تخليها وراحت تلحقها
طلعت لمى الحوش وشوق وراها ومسكتها وبطحتها ع الارض وهي تضرب فيها
في الوقت هذا دخل خالد وفهد وكان معاهم مشاري عشان ياخذ سيارته من عند باب
البيت لانهم راحو بسياره وحده بس دخلوا شافوا شوق فوق لمى وتضربها ولمى تزيد وتتريق
عليها وتضحك ولا كأن شوق تضرب
فهد:لاحول شف أختك أيش مسويه
خالد: قم خلينا نفك لمى منها والتفت مالقى مشاري
طلع ولقاه برى :وين رحت
مشاري: سمعت صوت خواتك فما دخلت
خالد : الله يفشلهم ..فضحونا
مشاري:ههههههه ليش
خالد بقولك ليش بس خلني أدخل بعدين أرجع لك لاتروح فاهم
مشاري: طيب
دخل خالد ولقى فهد فك لمى من شوق
خالد وهو يقرب منهم : ابغى أفهم متى تعقلين أنتي
شوق : هي السبب محد قالها تتريق
فهد:ولو ماتسوين كذا
شوق :ياسلااااام تبغاني أسكت يكفي أن الهلال خسر تجي هذي وتكملها

::::::::::::::::::::::::
الصبح وبتحديد في المدرسه

وصلت شوق بغير عادتها للمدرسه بدري ودخلت الفصل ومالقت أحد من بنات الفصل حطت شنطتها في مكانها
هي أصلا كانت تبغى تغيب بس أمها عيت عليها وتذكرت
: يمممه مابغى أروح المدرسه
أم فهد: ليش أن شالله
شوق :بالله يعني ماتدرين
أم فهد: لاتقولين الهلال
شوق: أيه
أم فهد: شوفي والله لو ما لقيتك جهزتي ونزلتي ما عاد أخليك تتابعين ولا مباراه لهلالك الي صجيتينا فيه
يلعن بليسك صار عمرك 17 وأنتي باقي متعلقه في هـ النادي تراك بنت وكبرتي خلي عنك ذولا
شوق : تشجيع مارح أخلي
أم فهد ويئست من بنتها الي الى الان حب الهلال في دمها : ok لاتخلين بس مو كل ماخسر تبكين
و ما تروحين المدرسه ولا أن سويتي كذا راح أدعي عليه أن ما عاد يفوز في ولا مباراه فاهمه
شوق : لالالا كل شي ولا دعواتك تكفين بقوم البس الحين
أم فهد : الله يهديك
وعت شوق من سرحانها بعد مانغزتها عهد
: بسم الله
عهد : مبروووووك الخساره
شوق :الله لايبارك في عدوك وأتحادك
عهد :هههه لاتعصبين
شوق وتتريق عليها: لا تعصبين ..مالت
عهد : ترى كلها مباراه خلي عندك روح رياضيه
شوق : اللهم طولك ياروح ..لاتنرفزيني
عهد :خلاص خلاص .. وتغير الموضوع .. ذاكرتي
شوق : ايه
عهد: زين
شوق بملل: أيه
عهد: طيب أمشي نطلع
شوق : يله
عهد: أسبقيني وانا جايه الحين
شوق : ليش
عهد : بروح أعدل شعري
شوق :لاتطولين
عهد : أن شالله ... وراحت لعند شنطة شوق وطلعت كتاب الاحياء لان عندهم أختبار بكرا فيه وحطت
فيه شي ورجعت الكتاب مكانه
وطلعت للساحه لان باقي 5 دقايق وتصفر للطوابير
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
في بيت أحمد...

أحمد: سمر يا سمر
سمر: نعم أحمد بغيت شي
أحمد : أيه ..أناطالع الحين
سمر :وين ؟؟
أحمد: نسيتي أني ماخذ أجازه وخلصت ..يعني رايح الدوام
سمر: أهااا
أحمد: تبغين شي ؟؟
سمر: لا ..سلامتك
أحمد: أجل يله مع السلامه .. وقبل مايطلع رجع لها .. أنتبهي لاتفتحين لاحد وأذا صار شي
دقي علي وأذا مارديت عند الجيران
سمر وهي تبتسم لا أخوها: أن شالله أوامر ثانيه
أحمد: لا مع السلامه
سمر : الله يحفضك..
طلع أحمد البيت وراح الشركه أما سمر قعدت في البيت ترتب وتشيل وتحط الى ما ملت
راحت وقعدت ع النت وفتحت الماسنجر وما لقت فيه أحد
سمر :أوففف طفش وأنا الغبيه أحد يفتح المسنجر الحين والناس في دوامات وجت تبغى
تقفل جتها أضافه قالت في نفسها أقبل ولا لا وبعدين ما قبلت
.............

في الشركه ..
وصل الشركه بعد مانتهى من أجازته توفى أبوه من أسبوعين ونص وماعلم أحد لانه أنشغل بالمشاكل
اللي صارت بينه وبين أعمامه وقبل مايروح مكتبه مر ع فهد
السلام عليكم
رفع فهد راسه يوم سمع صوته : أحمد
أحمد: ايه أحمد ايش فيك مستغرب
فهد:لا بس وينك انت أنشغل بالي عليك لاترد على تليفوناتي وأخذت الاجازه بسرعه ..قول أيش فيك
تنهد أحمد : أيش أقولك ..أبوي توفى و..
قاطعه فهد: أبوك توفى
أحمد: أيه
فهد: عظم الله أجرك
أحمد :أجرنا واجرك
فهد: وليش ماعلمتني؟؟
أحمد: انشغلت باعمامي اللي ما أدري من وين طلعولنا
فهد: أعمامك!!
أحمد: أيه
فهد: اللي أعرفه أن أعمامك مقاطعين أبوك من زمان ..أيش الي طلعهم الحين
أحمد: باقولك كل شي بس مو بشركه

................................
................................

رجعت من المدرسه وهي ميته طفش وتدور على سريرها عشان تنام بس قبل ماتنام
تذكرت أن عندها أختبار أحياء ومالها خلق تذاكر اليوم أبدا دقت ع ريما
ريما : "أهليييييييييييين
شوق بطفش وصوت مليان نوم : هلا
ريما : أيش فيه صوتك ؟؟
شوق :فيني نوم
ريما: ليش ماتنامين
شوق :طفشاااااانه
ريما :وليش؟!
شوق: مادري .. أسمعي .. ترى بجي أذاكر عندك
ريما: أتوقع أني أدبي
شوق : أدري بس ملل .. بدق ع شهد ونجتمع عندك
ريما: الله يحيكم
شوق : ok أنا بروح أنام الحين و 5 العصر راح اجيك ..
ريما: ok
وقفلت من ريما بس هالمره حست أن روحتها لريما غير ما تدري تحس انها مشتاقه
لمشاري.. مشاري!! أنا ليش طرى على بالي معقوله أكون مشتاقه له ..
لالا مو معقوله ..أووووه أروح أنام أحسن شكلي مع ثالث خرفت

==========================

الساعه 4 ونص العصر ....

كان مشاري هو وفهد وبدر وخالد جالسين مع بعض في القهوه وكل واحد شايل هم في قلبه ..
خالد: وقسم بالله أنكم مملين
مشاري: أيش تبغانا نسويلك يعيني .. نرقص لك
خالد: مو قصدي بس بالله هاذي أشكال طالعه تتمشى
بدر : ليش أيش فينا
خالد: مادري عنكم ..كل واحد ومسرح في خياله
فهد: أذا مو عاجبينك تقدر تورينا عرض اكتافك
خالد: أيه راح أوريكم عرض أكتافي وقام من مكانه وراح
مشاري: هذا من جده
فهد: ماعليك منه
مشاري: بالله يافهد ليه مانقنع الشياب عشان نطلع كلنا المزرعه
بدر : ليش عندكم مزرعه
فهد: أيه
بدر :حلو
فهد: خلاص نرتب أمورنا ونشوف
مشاري: يله أنا أستأذن
فهد: وين
مشاري: بروح البيت باخذ كتب وأغراض وبعطيهم لتركي
فهد :ok
مشاري:مع السلامه
فهد وبدر:مع السلامه

....................................
ركب سيارته وتوجه للبيت بس كل ماقرب لبيتهم حس أن دقات قلبه تزيد مو عارف أيش اللي صار له فجأه
بسم الله الرحمن الرحيم .. أنا أيش فيني الحين .. أعوذ بالله
وصل البيت و اول ماوقف وقفت جمبه سياره كان عارف هذي السياره لمين بس أنتظر عشان
يشوف من اللي ينزل من السياره

:::::::::::::::::::::::::::::::::::

شهد: شوق بسرعه أنزلي مت من الحر
شوق : أوووووووووه دقيقه ..عمى وين راحت
لمى : أيش قاعده تدورين عليه
شوق : أوف ع جوالي مادري وين راح
شهد: أقعدي دوري ع جوالك أنا نازله
لمى : وأنا نازله كمان
شوق : والله يانذلات
سكرو الباب في وجه شوق قبل ماتكمل كلامها

.................................

يوم شاف لمى نازله من السياره توقع اللي معاها شوق أنتظر الى ما دخلوا بعدين هو دخل
الملحق عشان يأخذ الاغراض ..وترك باب الشارع مفتوح..


..............................
نزلت من السياره معصبه من لمى وشهد

دخلت بعد ماشافت الباب مردود طاح من يدها الجوال وتكسر بعد ماخبطت في عامود النور اللي
في الحديقه من كثر ماهي معصبه مانتبهت .. طبع مشاري كان حاضر الموقوف
وطلع بسرعه عشان يقولها تنتبه بس بعد أيش
مشاري راح لها : سلامات عسى ماتعورتي
شوق : وخانقتها العبره : لا
وراحت بسرعه لجوى
مشاري تنهد: ياقلبي أكيد تعورت .. أنا أيش فيني لا مو طبيعي
طيب أيش جاب شوق هنا وأنا شفتها داخله قبل شوي


********************

البارت التاسع انتهى D=


جود الدنيا ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

مررره رووعة الباررت

يسلمووو

الزعيـ A.8K ـمه ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

,’





‘ لـ تــــأخر الكاتبـــة
إن شـــاء الله خيــــر





,’


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1