منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها رواية أبي منك عهد واضح و صادق معي تبقى و عمرك ما تفارق / بقلمي
شموخ عفريته ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©



ابي منگ عهد وٍآإضح وٍصآإدق معي تبقى وٍعمرٍگ ما تفآإرٍق



الكاتبه : شموخ عفريته

-----------------------------------------

***بســـ الله الرحمن الرحيم ـــم***


برايفت:
بلييز اللي بـ ينقل الروايه ينقلها بأسمي
واللي ينسبها لنفسه~ موعدنا في الاخره..

...................
اولاً حابه ابدا بتعريف بسيط عن شخصيات الروايه


عائلة أبو محمد ......
أبو محمد "" صالح "" وام محمد "" ....... ابو محمد يملك شركه كبيره في الرياض
محمد "" 25 "" يكمل اخر سنه من دراسته برى متزوج
مها زوجة محمد وصديقة اخته نوره عمرها "" 22""
مشاري """ 23""" أخر سنه حاسب الي
نوره """22""" تخصصها فنيه
ريما """ 17""" ثالث ثانوي ادبي
فواز """ 14"""" ثالث متوسط


عائلة ابو فهد ......
أبو فهد """ محمد """ أم فهد ...........أبو فهد شريك مع اخوه في الشركة
فهد """ 24""" يشتغل في شركة ابوه وهو ومشاري اصحاب
خالد """ 22""" تخصصه تاريخ
شوق """" 17 """" ثالث ثانوي علمي
لمى """" 14""" ثالث متوسط



*الجــ الاول ــزء *


~~عالمي الغريب~~
أمسكت بريشتي...

وحضنت قيثارتي...

وبدأت اعزف على أوتار صفحاتي...


ألحان آلامي وأحزاني

أبحرت معها بعيدا ..

إلى عالم غريب عني..

يكسوه ظلام
يحيط بي

أحسست بخوف يسكن قلبي..

وبوحدة قاسيه تقتلني

يا له من عالم موحش...


جلست في إحدى زواياه

بدأت اشعر بالضيق والملل لوحدي ..


حاولت أن أتكلم ربما هناك من يسمعني

لكني لم اسمع سوى صدى صوتي

انتظرت
كثيرا لكن دون جدوى

نهضت من مكاني وقررت البحث عن مخرج ما

مشيت
بخطوات صغيره يملؤها الرعب والخوف

وأنا امشي تعثرت بشي إمامي..


انحنيت لامسك به..

أمسكت به للكنني لم اعرف ما هو..؟؟؟

فالظلام محاط بي
من كل جانب

بدأت اقلب هذا الشئ وأتحسسه ربما استطيع معرفته

فجأه..


لقد خرج منه نور

ها قد اكتشفت إني قد أمسكت بمصباح في يدي

أحسست
بالطمأنينة

ها قد عادا لي الأمل والفرح لي مجددا

لكن سرعان ما غاب هذا الشعور...


إذ فوجئت بشي يقف إمامي

ذا منظر بشع بالكاد استطيع تحمل رؤيته

حاولت إن امسك نفسي
وأقاوم

لأني اعلم انه لامجال للخوف والهرب

حاولت ان اساله والدمع يملأ عيني

والحروف بالكاد
استطيع تذكرها

قلت له بصوت يملأه الخوف

من انت..؟

قال لي انا وغيري هنا

نعيش في هذا العالم


احسست بقليل من الراحه

لماذا...؟

ربما لانه يتحدث عن هذا العالم

الذي هو كما اعتقد انه عالمي


وانه جزء منه

الذي هو جزء مني

قلت له..

لما كل هذا الام والظلام

اجابني ..

أتسالىني ....؟؟

انه
عالمك الخاص قد ملأته بالحزن و الوحدة

و نسيتي طعم السعادة والفرح...

إلى أن أصبح على
هذا الحال

لم استطيع تحمل المزيد

قدماي لم تعد تقدر على حملي

سقطت مغما علي..


استيقظت على صوت أمي

وانأ على وسادتي ...


أحسست براحة لا مثيل لها

بدأت ابكي

لكني تذكرت...


مسحت دموعي

ونهضت من فراشي

على صوت زخات المطر

خرجت من عزلتي

الى الدنيا...


بدأت اتراقص تحت قطرات المطر

كطفلة...

بدأ الجميع
بالنظر الي

وعلامات التعجب رسمت على وجههم

ترجَمت تعابيرهم...


كيف كان حالي

حينها ايقنت ..


انه كما للحزن في قلبي جانب

فلا باس بان يكون للجانب الاخر

بعضا من السعاده....


هذي الخاطره ... لـ صديقتي وعد.............

قفلت الدفتر بعد ماكتبت الخاطره ... وقامت من السرير تجيب لاب توب فتحت ع النت وملت فتحت الماسنجر تشوف فيه أحد ولا لا بس ولا أحد موجود سكرت لاب توبها وهي واصلانه معاها من الطفش من يوم ما بدأت الدراسه ماطلعت مكان ..وأخوانها ما صارو يقعدون معها مثل أول..و قعدت تفكر أيش تسوي عشان تطرد الملل ..
ممممم الحين أروح اذاكر ولا أرجع أنام
بروح أشوف الشنطه فيها شي ولا لا يوم فتحت ما لقت شي تذاكره خصوصا أنهم بداية الترم ..
راحت عند المسجل وشغلت أغنيه مرتاح وقعدت ترتب غرفتها تشغل نفسها شوي
سمعت دق ع الباب
: أدخل
خالد : أووووه أيش فيها العمه ترتب غرفتها
شوق : ليش تبغاني أقعد في مزبله
خالد : لا بس مستغرب
شوق : لا تستغرب كنت طفشانه وقعدت أرتب الغرفه
خالد : طيب خذي .. ورمالها الكيس
شوق : أيش هذا ؟؟؟
خالد : أفتحي وشوفي
شوق فتحت الكيس وكان بلوزة الهلال
شوق : واااو الله لايحرمني مشكور .. وباست راس أخوها
خالد : العفو .. عشان ماتقولين ((ويقلد صوتها .... ليش دايم أذا طلبتك شي ماتسويه
شوق : لا ما راح أقول كذا
خالد : أيه خليك كذا .. أسمعي أنا رايح أنام أذا أذن المغرب صحيني
شوق : من عيوني
طلع خالد من الغرفه وهي على طول لبست البلوزه عشان تشوف كيف هي
بعد ما قاست رجعت تكمل ترتيب الغرفه .... يوم خلصت أخذت جوالها ودقت على بنت عمها



في بيت أبو محمد ××

كانت ريما في غرفتها حايسه بالاوراق الي عندها عشان تذاكر دق جوالها وكان
المتصل
الهلالية ...يتصل بك ..
ريما :هلاااااااا شواقه
شوق : هلاوالله وينك يالقاطعه يعني لازم أدق أنا
ريما : يمة أكلتيني لا بس عندي مذاكره
شوق :لا والله ومن متى أن شاء الله ثانيا إحنا بداية الترم
ريما: ههههه لا بس طفشانه وقلت خليني أسوي فيها دافوره
شوق :هههه الله يقطع بليسك المهم..وبلهجة رجاء..ريوم يادوبا خلينا نجتمع زهقت من قعدة البيت
ريما :حتى انا،، بس وين
شوق :ممممم أشرايك نروح نفطر برى
ريما : أخاف أمي ما توافق
شوق : كأن أنا امي موافقه
ريما: الحمد الله وشكر أجل ليش تخططين
شوق : قلت أجرب أقول لامي بس قلت خليني أقولك أول
ريما: بس ما نقدر نروح لحالنا
شوق : طبعا يا ذكية بتجي معانا أختك نورة
ريما: خلاص أجل أنا بقول لامي وأنتي قولي لأمك
شوق : أوكي باي
ريما: باي

نزلت ريما تحت للصالة عشان تقول لامها ولقت أمها قاعدة تتقهوى قهوة العصر مع نوره
ريما: هاااي مامي
أم محمد : أخلصي أيش عندك ماتقولين مامي إلا وعندك شي
نوره: ما تعريفين بنتك يمه مصلحجيه
ريما: أنطمي بس ..
أم محمد :يووووة اخلصي يله قولي أيش عندك
ريما: بكره أبي أروح مع شوق الصبح نفطر برى
أم محمد: لا
ريما :ليييية
أم محمد: لا يعني لاوبعدين بتروحون لحالكم
ريما : تروح نورة معنا
نوره : أيه يمه تكفين وافقي حتى أنا أبغى أروح عشان أمر السوق أشتري ملابس للجامعة
أم محمد : طيب خلاص بس لا تتأخرون
ريما :طيب تامرين أمر

........


في بيت أبوفهد×××

شوق كانت تتضارب مع لمى
شوق : قووومي يله أبغى اتفرج ع التلفزيون
لمى : لاااااااا ابغى أتفرج على المسلسل الكوري
شوق : الله يحوم كبدك مالقيتي غير الكوريين
لمى: أحسن من اللاعبين حقينك
شوق : ايش جاب لجاب ..يله أخلصي قومي
في الوقت أللي كانت تتضارب فيه دق جوالها وكان المتصل
المرجوجة .. يتصل بك
شوق : الو
ريما: اوهايو <<سلام بالياباني
شوق : يووووووه افتكينا من الكوريه جتنا اليابانيه
ريما:هههههههههه
شوق : وعليكم السلام هاه امك وافقت
ريما: أيه بعد مضاربة وزعاق وصراخ وأفقت كانت راح تقوم حرب وأنتي
شوق :هههههه أيه وأفقت بس نروح وين
ريما: يااااي وناسة .. خلينا نروح سوق عشان نوره تبي أغراض ونفطر هناك
شوق : ماشاء الله وحنا تحت أمر السيده نوره
ريما: والله إذا تبغين وافقي
شوق :ok امرنا لله 9 و انتو عند الباب
ريما: ok باي
شوق : باي

في الصباح:
قامت شوق الساعه 7 تروشت ولبست بنطلون جينز وبلوزه سودا
ولبست عبايتها ونزلت تنتظر ريما ونوره يجون يا خذونها
قامت لمى من النوم وشافت شوق لابسه
لمى : على وين ان شاء لله
شوق : الناس تصبح الاول
لمى: صباح الخير
شوق : صباح النور
لمى :أيش فيك سكتي ..
شوق: أيش تبغين أقول
لمى وهي معصبه :على وين
شوق: بروح المستشفى أنا وريما عندنا معهد>> هذي كذبه عشان لمى ماتروح معهم لأنها دايم تزعجهم وتضيع منهم >>
لمى :وحست أنها تكذب : روحه بلا رجعه
شوق : وجع أن شاء لله لا تفاولين علي
لمى : أمزح معك
شوق :لا تمزحين مره ثاني كذا
دق جوال شوق وكانت ريما عشان تطلع راحت شوق عشان تقول لامها أنها طالعه
وطلعت ومرت من عند لمى وقالت: لا تنسين تجيبين لي شي معك من السوق
شوق عدلت نقابها و طلعت وما ردت عليها
وركبت السياره وسلمت على ريما ونوره
ريما معصبه :سننننه
شوق :أنطمي يعني الواحد مايضبط نفسه قبل مايطلع
ووصلوا السوق
؛
؛
؛
؛
في السوق...
طبعا أنواع الهبال لان ريما وشوق إذا أجتمعو صارت مصايب وبما أن السوق فاضي أخذو راحتهم بزيادة
دخلو مكياجي وكانو ناوين يهبلون باللبناني الي يبيع وهم مايفهمون في المكياج ..
شوق : بدنا ااا ايشدو + ظل عيون
البناني :مو ظل العيون هوه أي شدو
ريما : قل قسم على بالي بودرة خدود
شوق : طيب كلها واحد عطنى وأخلص
البناني : أعصابك ياأنسه شو بدك لون
شوق :أبغى درجات البني والفوشي
وأعطاها الي تبغاه
البناني :بدكون شي تاني
شوق وتقلده : أيه بدنا .......
وقاطعتها ريما: أقول وخري خليني اتفاهم معاه أنا أفهم في المكياج أكثر منك
شوق : ورينا يا فهيمه
ريما: أبغى مسكرا وأرواج وكريم أساس و..و....
البناني : وحده وحده ... شوبدك الاول
ريما: مسكرا
البناني : وأي نوع بدك
ريما : مادري
شوق وأهي تقلد ريما : وأنا أفهم في المكياج ومدري وشو وفي النهايه ماتدرين أيش النوع الي تبغينه مالت
ريما :أنطمي ..ولفت تكلم اللبناني أبغى أحسن نوع
أعطاها البناني كل الاغراض الي تبغاها
وطلعوا من المحل بعد ماطلعوا الشيب في راس البناني
ودخلو ا بيرشيكا وكانو ناوين يشترون تيشرتات للمدرسه
ريما: أيش رايك أنا وأنتي نشتري نفس التيشيرت
شوق :ok
وأختارو تيشيرت ابيض وفي الوسط داءره زي مدينه مكتوب عليها my city
وطلعو من المحل وبعدها قابلو نوره
شوق : خلاص خلونا نفطر
نوره :لا باقي محل واحد بس
ريما : نفطر وبعدين نكمل
نوره : أخاف مايمدي
شوق :لا أن شاء الله راح يمدي باقي وقت أحنا الساعه 11
نوره طيب يله
وطلعوا عند المطاعم و فطرو وخلصوا
نزلوا تروح ريما مع نوره المحل الي تبغاه عشانها تبغى أشياء
ريما: شوق بلا سماجه تعالي معنى
شوق :لا تكفين تعبت روحوا وأنا بقعد هنا
نوره : يووووه عجوز
شوق : طسي روحي خذي اللي تبغين
ريما: خلاص بلا مضاربه
نوره : يله تجين ياريما ولا لا خلي ذي العجوز قاعده
شوق هنا عصبت وكانت تبغى ترد ولا تلاقيهم راحوا وقعدت تنتظرهم
وبعد ربع ساعه رجعوا
قالت ريما : يله يانوره دقي على السواق خليه يجي
نوره: لاياعمري ليه ماتدقين أنتي
ريما : ما عندي رصيد
شوق : وأنتي من متى وعندك رصيد
ريما : أقول أنطمي
نوره : وجع خلاص أنا راح أدق
ودقوا على السواق وقعدو ينتظرونه جوا الى مايجيب السياره
وهم قاعدين ينتظرونه
جاهم وأحد عمره تقريبا 20
رما كت كات على كل وحده فيهم وكان ملزق على كل كت كات رقمه ....>>طريقه جديده للترقيم خخخخ<<
وهوه يرمي صقع عين ريما
وجا جري مسوي نفسه واحد ذرب ويتأسف >>ما درى أنه راح للنار برجلينه <<
وانفجرت ريما وكأنها براكان
وقامت خبطته بل أكياس اللي في يدها ولو بيدها كان نتفت شعره زي ماينتفون المصاريه ريش الدجاج>> الموقف صاير من جد>>
وهنا نوره وشوق فطسوا ضحك عليه
وركبو السياره طبعا ما وقفت الاخت ريما طول الوقت في السياره تسب وتشتم فيه ونوره و شوق ميتين ضحك عليها
ريما : أضحكو اضحكو لو أن الموقف صاير لكم كان ماسويتوا كذا
شوق :ههههههههههههههه بس ولله قويه عطيتيه ضربه على خشته خليتيه يحرم يغازل مره ثانيه
نوره: هههههههههه بس الصراحه أنا توقعته هههههههه راح يقوم يضربك
شوق :هههههه لويدري مين قاعد يغازل كان ماغازل ولا يوم شافها
ناطه ههههههه زي النمر المقنع >>هذا أفلام كرتون يجي على سبيس تون مره رهيب <<
أتجمد وسلم روحه لله

ريما وهيه تتريق:هئ هئ هئ بايخين
ووصلوا شوق لبيتها
.....
×
×
×
×

في بيت أبو فهد ...
دخلت شوق وهي تاكل الكت كات وتذكر الموقف وتضحك وأخوها كان جالس في الصاله ..
خالد : الحمد الله أشفيك تضحكين مع نفسك أنهبلتي
شوق : بلاك ماشفت أللي صار مع ريما بنت عمك
خالد: أيش صار
وحكته شوق بلي صار ,عصب عليها وقال معد فيه روحه لسوق الحالكم أذا بغيتوا قولولي
شوق : ومن متى يا الحنون
خالد : من زمان
شوق : طيب ..بس أيش رايك في الموقف
خالد :هههههههههه والله بنت عمي هذي هبلا
شوق طلعت غرفتها عشان تصلي وتنام
.......................................
في الكوفي .....
كان مشاري وفهد وأصحابهم تركي وسعود
وراكان
طبعا مشاري اصحابه تركي راكان
وفهد سعود وأحمد بس أحمد ماجاء معهم
مشاري: ألا وين أحمد
سعود: والله مرتبط مع الاهل
فهد :والله مسكين الله يكون في عونه
تركي :ليه
فهد : أبوه طايح في المستشفى
راكان: لا حول ولا قوة ألا بالله
مشاري: لازم نروح نزوره ونطمن عليه
سعود: أيه والله أشرايكم نزوره بكرا العصر
الشباب كلهم OK
راكان: شباب أيش رايكم نطلع الاستراحه الاسبوع الجاي يوم الخميس من زمان ماطلعنا جمعه
تركي :ايه والله وانت الصادق خلونا نغير جو بدل القعده الي مالها فايده خلاص أنا موافق
مشاري: والله ماأدري راح أشوف
تركي :أقول بس تجي يعني تجي
مشاري: ليش غصب؟
تركي :أيه
مشاري: صدق أنك قوي عين
تركي : غصبن عنك.. هاه راح تجي
مشاري: خلاص بشوف
وبقية الشباب موافقين
؛
؛
؛
؛


البارت الاول انتهى D=

انا ان شاء االله راح انزل كل يووم بارت واحد

...

ما استغني عن ارائكم وتوقعاتكم =)


ŤFĐāќ ЯŏOŏ7¥..} ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بدايه روووعه يسلموو في انتظار التكمله

الزعيـ A.8K ـمه ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

,’


بسم الله



يعطيك العــآفية
موفقه إن شــآء الله



https://forums.graaam.com/96290.html




,’


جود الدنيا ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

بداية موفقة

بانتظار البارت القادم

تحياتى

VEN!CE يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ

,’



شموخ عفريته
منوره القسم
وبدايه حلوه

موفقه آن شاء الله


,’

آلشقرآ .~ ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

.,

هلآبك

منـوره ويعطيك العافيه

ننتظر جديدك


.,

شموخ عفريته ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

يا هلـآ فيگم وٍالله

تسلموٍوٍن ع الرٍدوٍوٍد اللي تفتح النفس

وٍان شآإء الله رٍآإح تعجبگم الرٍوٍآإيه

..


شموخ عفريته ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


><البـ الثانـــي ـارت><
؛
؛
في بيت أبو فهد...
كان خالد نايم في غرفته ..
راحت شوق تقومه عشان يروح يصلي المغرب<< هي الي دايم تقومه للصلاة المغرب هذي وضيفتها
شوق دخلت الغرفة بعد مادقت عليه الباب الى ماقالت ربي الله
وهو في ساااااااابع نومه ورفست الباب رفسه بغى الباب مع هـ الرفسه ينكسر
شوق : خالد يللله قوم عشان تلحق ع الصلاة
خالد:.....................
شوق :خالد
خالد :.......................
شوق : خلووود قوم عاد بسك نوم وطلعت فوق السرير وتنط وتنادي بأسمه وأخذت الكاس اللي جمبه وكبت فوق راسه مويه باااااااارده
خالد قام من النوم وهو معصب وصار يلحق شوق ويتحلف فيها يوم صارت عند الدرج اتعركفت وطاحت ,قعد خالد يضحك
عليها ولا فكر يساعدها وجاء أبو فهد على صراخ شوق
أبو فهد: أشفيكم يا عيال
خالد : لـ..لا بس شوق الله يهديها ماتشوف قدامها
أبو فهد وهو يطالع من عند الدرج :شوق أيش فيك
شوق وهي تتوجع :يبه هذا كله بسبب خالد
خالد : يا كذااااااابه ..
شوق :لا والله مين كان يلاحقني
خالد :وأنا أيش ذنبي أنك عميا

أبو فهد وهو معصب : صدق أنكم ماتحشمون أحد أنا وأقف قدامكم وتتضاربون
خالد : أسف يبه بس شوف بنتك هذي هي السبب
أبو فهد : خلاص بسكم عاد... يله قوم عشان نروح نصلي المغرب
خالد : أن شاء الله يبه
قامت شوق وراحت غرفتها الحمد لله ماتأثرت بالطيحه ودخلت غرفتها
وصلت المغرب وقعدت ترتب جدولها وهي ترتب تذكرت أن عندها أختبار فيزياء
وقعدت تدور في الغرفة على دفترها ومالقته وجتها الصيحة لان الفيزياء مره صعب
ودقت على أعز صديقاتها وعد عشان تسألها إذا كان الدفتر معاها
دقت عليها ...
شوق : هااااي وعوده أيش أخبارك
وعد: الحمد لله أنت كيفك
شوق : والله الحمد تمام
وعد: ذاكرتي فيزياء
شوق : أنا داقه عشان كذا
وعد: خير فيه شي
شوق : أيه دفتري ضايع وماأدري وينه ودقيت عشان أسألك إذا كان عندك ولا لا
وعد: لا والله دوري زين في الغرفة
شوق : دورت
وعد: طيب تذكري وين أخر مره حطيتيه
شوق وهي تتذكر :ممممممم أيه ذكرت بروح أشوف وأدق عليك باي
وعد:باي

نزلت شوق ركض زي الهبلا عشان تدور في الخيمه لأنها تحب دايم تذاكر هناك
وفي الوقت هذا جاء أخوها فهد مع مشاري ودخل مشاري الخيمه وفهد راح يجيب القهوه

*طبعا مشاري كان يحب شوق من أول وكان وده يشوفها وهو قاعد يفكر فيها

دخلت شوق الخيمه زي المرجوجه وهي تدور على الدفتر وماكانت منتبهه على
مشاري اللي كان وراها"كانت لابسه شوق برموده بيضاء وتشيرت أزرق " وهي تدور كانت
تسب في الماده وتشتم وكان مشاري حابس ضحكته من شكلها وما قدر الى قام يضحك بصوت عالي
شوق لفت بسرعه عشان تشوف مين أللي يضحك ونصدمت يوم شافته مشاري وقعدت جامده
في مكانها وهي مو عارفه أيش تسوي أما مشاري قام يطالع فيها وأنجن على شكلها
وقامت شوق وجري على غرفتها وقلبها يدق بسرعه من أللي صار
وشوق وهي تتكلم مع نفسها "يمممممه فشله "
وقامت واخذت شاور وقعدت تذاكر من الكتاب لان الدفتر خلته في الخيمه بس عقلها مع مشاري واللي صار
وماصبرت ودقت على وعد وعلمتها بكل شي ووعد تضحك عليها

*********

أما في الخيمه ...
كان مشاري متنح مرررررره بعد أللي شافه ..وفهد قاعد يسولف
فهد: مشااااااري وجع أنا قاعد أسولف وأنت مو معي
مشاري:هاه...أيوه ألا معك أيش كنت تقول
فهد وهو يتريق : هاه وشو ... وين رحت
"مشاري والله من الملاك الي شفته"
مشاري:لا أبد بس مصدع شوي
فهد: كل هذا مصدع
مشاري: عاد الشكوى لله أيش نسوي قلي أيش كنت تقول
فهد: كنت أقول يا طويل العمر أيش رايك تسافر معي برى لان عندي هناك شغل وما أبغى أروح لحالي
مشاري:والله مادري لان عندي جامعه وصعب أسافر
فهد : لا تخاف مارح نطول كلها خمس أيام ونرجع وثانيا رح تكون أيام أجازه
مشاري:خلاص أشوف
طبعا مشاري كان مره عاقل مايحب الطلعات الكثيره ولا السفر وأغلب وقته في الدراسه .
دخل عليهم خالد وهو معصب: السلام
مشاري وفهد :وعليكم السلام
سلم خالد على مشاري وقعد
فهد: عسى ماشر أيش فيك
خالد: لا ولا شي بس أختك هـ الثوره متى تبطل الدفاشه
فهد : أي وحده
خالد : شوقوه
انقال أسم شوق ولاما أنقال صار يدق قلب مشاري بقوه وهو يقول في
نفسه" وش فيك يا مشاري معقول للحين تحبها "وبعد هالافكار من راسه
خالد حكاهم وماتوا ضحك كلهم
قال فهد :مادري والله متى تعقل بس تستاهل عشان مره ثانيه تقوم بسرعه
خالد :والله مدامها مخاويه أخت الدب ألي جنبك مارح تعقل
مشاري: لا والله ماخرب أختي غير أختكم
وقعدوا يتضاربون الى ماأذن العشاء
وراحوا يصلون
.
.
.
.
.
.
اليوم الثاني في بيت أبو محمد.....
قاموا العيال كلهم عشان يفطرون ويروحون يصلون الجمعه
وهم على الطاوله يفطرون

مشاري: يبه ودي أسافر مع فهد أستراليا
أبو محمد :ليش
مشاري: لا بس فهد عنده هناك شغل وقالي اسافر معه لان ماوده يسافر لوحده
أبو محمد: أيه مدام كذا براحتك
أم محمد: ومتى أن شاء الله
مشاري:والله مادري ماعلمني
ريما: الحمدالله يبغى يسافر ومايدري متى سفرته
مشاري: عن اللقافه
نوره : والله ياحضك
أم محمد : قولي ماشاء الله
فواز : أيه قولي ماشاء لله لايصير في أخوي شي أعرفك عينك حاره
نوره: لاوالله تستهبل حضرتك
أم محمد : بسكم عاد ولفت تكلم أبو محمد وسألته
أم محمد: إلا قولي يا صالح مادق عليك محمد
أبو محمد :ألا قبل يومين مكلمني وقالي اسلم عليكم لان مايقدر يكلمكم وقالي إن راح يكلمكم قريب
أم محمد : خير أن شاء لله
بعدها قامو كلهم أبو محمد والعيال
راحوا يصلون الجمعه
والبنات تفرقوا
.
.
.
.
ريما وهي في غرفتها صلت وقعدت تقرا سورة الكهف
بعدها أخذت شاور ولبست برموده جينز وتيشيرت ابيض عليه كتابات
ونزلت الصاله
في الصاله ...
لقت أخوها فواز قاعد وحبت ترفع ضغطه شويه
بس مامداها لان التليفون دق وراحت جري عشان ترد
ريما:الو
أم فهد:الو هلا بنيتي أيش أخبارك
ريما : والله الحمدلله خالتو أنتي أيش أخبارك
أم فهد : الحمد لله ..موجوده أمك
ريما :أيه لحضه أناديها لك
ريما وبصوت عالي :يمممممممممممه يمممممممممممه
أم محمد مرتاعه : أيش فيه ايش صار>>مسكينه مرتاعه من صوت ريما
ريما : لا بس خالتي الجوهره ع التليفون
أم محمد وهي معصبه :على بالي فيه حريقه
ريما:ههههههه
ام محمد: ضحكتي من سرك بلى قومي من وجهي وروحي ذاكري
فواز : خخخخخ تهزءت خخخخ
ريما : أنطم
أم محمد : هاتي السماعه أكلم
وأعطتها ريما السماعه وقعدة ع الكنبه
أم محمد: هلا والله بأم فهد
أم فهد: هلا فيك ايش أخبارك واخبار العيال
أم محمد : الحمدالله ..وانت أيش علومك
أم فهد :والله تمام ..أتصلت عشان حبيت أعزمكم يوم الخميس الجاي في بيتي عشان أختي نقلوا من جده هي وعيالها
أم محمد : ماشاء الله.. ومتى جت
أم فهد : لسى ماجات هي جايه يوم الاحد
ام محمد : يوصلون بالسلامه
أم فهد:خلاص تجون
أم محمد : بأذن الله
أم فهد: أجل ننتظركم يوم الخميس مع السلامه
أم محمد : مع السلامه
وسكرت السماعه وسالتها ريما
ريما: يمه أيش كانت تبي خالتي
أم محمد : أبد مسويه عزيمه وعازمتنا
دخلت نوره عليهم: عزيمة ؟ بمناسبة أيش
أم محمد : أختها جايه من جده
ريما: صدق والله
نوره: غريبه جايين في وقت مو أجازه
أم محمد : نقلوا من جده لهنا
نوره : ياي وناسه يعني راح اشوف افنان
ريما: وأنا راح أشوف شهد
:
:
:
:


:
أعرفكم على خالة شوق
أبو بدر وام بدر
بدر 22 اخر سنه هندسه ويصير اخو خالد من الرضاعه
افنان 21 .. فنيه
شهد 17 ثالث ادبي
عبد العزيز 14ثالث متوسط
.
.
.
.
.
.
في العصر راحو الشباب عشان يسلمون على أبو أحمد
في المستشفى ...

دخلوا الغرفة وسلموا على أبو أحمد وتحمدوا له ع السلامه
في الوقت هذا دق جوال فهد
أستأذن وطلع

طبعا طلعوا الشباب وكان أحمد معهم وأستاذن منهم وراح يكلم أخته سمر الي
أحمد : سمر أنا طالع بروح أصور اوراق مهمه وأجي.. أقعدي عند أبوي ولا تخلينه
سمر : خلاص لا تشيل هم
أحمد : Ok آذا بغيتي شي كلميني
سمر : أن شالله
>> أحمد عنده أخت وحيده أللي هي سمر وما عنده أخوان عيال
وأمهم متوفيه وأحمد يشتغل مع فهد في الشركه وهم زي الاخوان
أحمد نفس عمر فهد ونفس التخصص وهم أصحاب من المتوسط ...
سمر : عمرها 20 وتخصصها فنيه ..
حالتهم الماديه فوق المتوسطه >>



طبعأ أعتذروا فهد ومشاري عن روحة الاستراحه عشان خالة فهد مسوين لها عزيمه

.
.
.
.
.
.




المغرب قي بيت أبوفهد .......

كانت شوق طايره من الفرحه عشان خالتها نقلت وتعيش في الرياض وتجتمع مع شهد
دقت شوق على ..ريما
شوق :هاي ريما كيفك
ريما :هايات تمام وأنتي
شوق : تمام التمام
ريما : عسى ماشر ايش فيك فرحانه
شوق : وجع حسوده
ريما: أنا طيييييب والله فيك
شوق : يمه خوفتيني
ريما: تتريقين أنتي وجهك
شوق : مالت المهم شهوده راح تجي الرياض
ريما: جد وناسه راح نجتمع كلنا
شوق : أيه والله
ريما : طيب بسألك العزيمه كبيره ولالا
شوق : أيه كل معارفنا راح يجون
ريما : يوووه ماعندي شي البسه
شوق : ليه ماتروحين تشترين ,حتى أنا بغى
ريما : أخاف مايمدي
شوق : لا أن شالله راح يمدي
ريما : خلاص أجل أشوفك في المدرسة بكرا باي
شوق :باي
نزلت شوق بعد ماصلت العشاء عند أمها في الصاله

.
.
.
.
.
.
.

في الصاله ...
شوق شافت أمها قاعدة سلمت عليها وقعدت
شوق : يمه أبي فلوس عشان أشتري لبس للعزيمه
أم فهد : وليش وين ملابسك دولابك بينفقع من الملابس
شوق : أدري بس ماعندي شي للعزيمه وثانيا العزيمه مره كبيره
أم فهد :طيب خلاص أذا جا أبوك طلبته
شوق : شكرا يا أحلى أم وحبت راس أمها
طلعت شوق تنام عشان بكرا مداااااارس





انتهى البارت الثاني D=


جود الدنيا ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

بارررت مررره ناااايس

يسلموووو

شموخ عفريته ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


)(البـ الثالث ــارت)(


000000000000000

في مكان بعيد""

كندا::

كانت قاعدة مها تغسل مواعين في المطبخ كانت لابسه تنوره جينز وبلوزه حمراء أكمامها طويله ورافعه شعرها بطريقه عشوائيه كان شكلها مررره يجنن وما حست بمحمد أللي كان وراها
محمد راح لها وطوقها بين ذراعينه وقال : كيف قلبي اليوم
مها وهي مرتاعه : يمه أيش جابك بدري
محمد : الحين جاي ومسويلك مفاجأه وتقوليلي>>ويقلدها>> أيش جابك بدري
مها : سوري حبيبي بس والله تفاجئت
محمد مسوي نفسه زعلان : لا مو راضي
مها بدلع : حمووودي حبيبي خلاص عاد
هنا محمد ماأستحمل :ياروح وقلب حمودي
مها : تسلم يا بعد عمري ..بس جد ليش رجعت بدري مو عندك محاضره
محمد: لا أعتذر الدكتور وقلت خليني ارجع البيت احسن لي
مها: اهاا على بالي فيه شي
محمد : أيش رايك نطلع نتغدى برى
مها: أيه والله ياليت مالي خلق أطبخ من يوم ما قمت وانأ أحس بدوخه
محمد : ليش أيش فيك
مها : لا بس أحس بدوخه وصداع
محمد: خلاص خلينا نروح المستشفى
مها:لالالا ماله داعي
محمد : أكيد
مها :أكيد
محمد : بس المره الجايه راح أوديك
مها: طيب
محمد : يله ألبسي عشان نطلع
مها :ok
وطلعوا يتمشون ..

؛
؛
؛
؛
؛
؛
؛
؛
؛
؛

نرجع للسعوديه ........

في بيت أبو فهد ..

قامت شوق بسرعه لأنها تأخرت على المدرسة
شوق وهي نازله من الدرج خبطت في أخوها فهد
فهد : بسم لله عليك أشفيك مسرعه
شوق : لا بس تأخرت ع المدرسة
فهد : أللي يشوف شكلك يقول أكيد ملاحقها جني
شوق : لابس عندي أختبار أول حصه وأبغى الحق
فهد : يله روحي
شوق : مع سلامه
فهد :مع السلامه
نزلت الصاله لقت أمها وأبوه ولمى قاعدين يفطرون
شوق ولابتسامه أللي شاقه الحلق :صباح الخير ع الحلوين وحبت راس أمها وأبوها
أم فهد : هلا صباح الخير أقعدي أفطري
شوق :لا يمه مايمدي
أبوفهد: وشو أللي مايمدي أقعدي أفطري لا تطيحين في المدرسة
شوق ماتحب تكسر كلمة أبوها : ان شالله
أفطرت شوق وراحت للمدرسه
:
:
:
:
:
في المدرسة ....

أول مادخلت شوق لقت قدامها المراقبه ومعاها دفتر مخالفة التأخير
شوق في نفسها "أصبحنا وأصبح الملك لله "
وراحت عشان توقع
المهم دخلت الفصل وطردتها أستاذة الفيزياء عشانها متأخره وقالتلها ماتدخلين ألا ومعك ورقه من الاداره
شوق سلمت أمرها لله وراحت جابت الورقه ودخلتها أستاذة الفيزياء وعطتها الاستاذه الورقه عشان تحل
شوق شافت الاسئله ولاماشافتها كانت صعبه وماقدرت تحل الا سوالين وكانت تحاول تغش من رفيقة دربها عهد
شوق وتأشر لعهد وبصوت واطي :عهد تكفين اعطيني الاجوبه
كانت عهد ورى شوق وفيه بينهم مسافه مو بعيده
شوق وهي لافه راسها ومانتبهت للاستاذه الي كانت وراها
الاستاذه وبأعلى صوت: شوق ايش تسوين
شوق وبكل خوف : ولا شي
الاستاذه :ولا شي وانت قاعده تغشين
وسحبت الاستاذه من شوق الورقه وقالت انتي في هالاختبار صفر وبعد ماتخلص الحصه تعالي ابي اكلمك
شوق : طيب
شوق ما اهتمت بالورقه الي ان اخذت منها لانها ما حلت شي


::::::::
في الساحه ...
ريما :صباح الخير
شوق : صباح النور
ريما :أيش فيك كذا شكلك مو عاجبني
شوق :لا أبد فيني نوم وتهزءت في الفصل لاني غشيت
ريما : تستاهلين ..محد قالك غشي من غشنا فليس منا
شوق : أنطمي بس هذي اول مره اغش فيها واتمسك وقالت بقهر... وانا اللي اغشش الفصل كله وماينمسكون وجت على حظي
ريما :محد ضربك على أيدك وقالك غشي . .وبعدين تعالي ليش ماذاكرتي
استحت شوق تعلم ريما باللي صار لها امس مع مشاري وقالت :دفتري ضايع
ريما : كان دخلتي ادبي وريحتي عمرك
شوق : تخيلي اني ادبي
ريما : وشفيهم الادبي يا عيوني
شوق وبكل ثقه :اغبيااااااااااأ>> مع أحترامي بس كذه قالت شوق عشان تقهر ريما ولا موقصدي شي
ريما :كلي تراب
بعدها جو صديقاتهم عشان يفطرون مع بعض وحكت لهم ريما على موقفها في السوق
وماتوا البنات من الضحك عليها
بعده راحت شوق لاستاذة الفيزيا الاستاذه اشواق
أ.اشواق:علميني ياشوق لايش غشيتي اليوم
شوق :
أ.اشواق: ليش ساكته تكلمي ..شوفي انا عارفه انك شاطره ودرجاتك كامل عندي بس هذا مايمنع اني اعاقبك ع الغش
شوق :
أ.أشواق :انتي ماذاكرتي
شوق هزت راسها بمعنى نعم
ا.أشواق :ليش؟
شوق : لان دفتري كان ضايع
أ.أشواق: وليش ما قلتيلي بدل الف والدوران
شوق :والله اسفه يا استاذه ما راح اعيدها
أ.أشواق : بسامحك لان اول مره وانا اعرف اخلاقك زين .. وراح اعيد لك الاختبار بكرا بس راح انقص منه درجتين عقابا لك
شوق : حاضر ياستاذه
أأشواق : خلاص أرجعي لصفك
وجعت شوق لفصلها



::




::
::
::
::
::











قبل العزيمه بثلاث ايام

دقت شوق على ريما عشان تتاكد منها اذا كانت راح تجي معها السوق ولالا بعد ما
سكرت منها وتاكدتت انها راح تجي وهي الي بتمر عليها لبست بنطلون ابيض وبلوزه تفاحيه واخذت عبايتها ونزلت تتنتظر ريما
...............
بيت ابومحمد ...
:وين رايحه
ريما : للسوق مع شوق
مشاري:وان شاء لله لحالكم
ريما : ا ..ايه
مشاري:مافيه روحه
ريما وبترجي :لا تكفى مين يروح معنا
مشاري: انا بوديكم ... >>هي فرصه عشان يشوف شوق
ريما : ok يله لان تاخرنا
في الوقت هذا كانت شوق تدق على ريما بس ريما ماردت لانها عارفه ان شوق بتعصب عليها
مشاري:ليش ماتردين
ريما :هذي شوق واكيد معصبه
مشاري: يله اجل قومي


"""""""""


وصلو لعند بيت ابوفهد ودقت ريما على شوق عشان تطلع
طبعا شوق ماتدري ان مشاري هو اللي بيوديهم
طلعت من البيت وهي تركض وتتعهد ريما واول ماركبت السياره مانتبهت ان ريما قدام وباعلى صوت وبتهورها المعتاد ودفاشتها ... قالت
بدري كان قعدتي شوي ياانسه ريما لا يكون مفكرتني عبده عندك تجين وقت ما تبغين ..ولحظه ليش ماتردين عمى /وتوها تنتبه ان ريما راكبه قدام وليش راكبه قدام ياللي ماتستحين وصكت الباب باقوى شي لا يكون عاجبك كومار.... مشاري وريما ماسكين نفوسهم من الضحك
ريما:ههههههه والله خبله ههههه بشويش ع الباب لاتكسرينه
شوق وتتهزء ولا زالت تجهل الي راكب معهم :هاهاها سخيفه
ريما :انتي
شوق :انتي
وكانت بداية هوشه الا واخيرا نطق مشاري : بسكم اوجعتو راسي
ريما :كله من بنت عمك الخبله
شوق ودوبها تستوعب الصوت الي قبل اشوي طلع فجأه ماتت حيا وقعدت منطرمه مكانها حتى صوت انفاسها ماينسمع من الفشيله وتقول في نفسها
"مالت علي الحين ايش بيقول عنك اكيد بيقول مجنونه مصرقعه " وقعدت تلوم حلها الى ماوصلو السوق ..
ونزلت بهدو ودخلو كذا محل وما عجبهم شي ولاسعار نار
ريما جت ومعها فستان
: ايش رايك
شوق : حلوه ،،
شوق : بكم
ريما وتطالع في السعر وتشهق : كم تتوقعين
شوق :ممممم250
ريما :250في عينك ب560
شوق : اقول امشي بس خلينا نطلع تكسرت رجولي من لف ونلبس من اللي في البيت
وطلعو من المحل جاهم مشاري: هاا اشتريتو شي
ريما : لا الاسعار نار واصلا بطلنا بنلبس من عندنا>>صحيح أحوال الماديه للعالتين فوق لاكن أبهاتهم معودينهم ع الحال الوسط يعني معودينهم ع التواضع
مشاري:اجل يلااه امشو على السياره
وهم راحين للسياره شوق بصوت واطي : يحليله اخوك لفينا فيه السوق كله ويوم قلناله مافيه شي عجبنا ما عصب لو اخوي خالد كان ذبحنا
ريما: هذا اخوك مو اخوي
وركبو السياره ومشاري حب يحرج شوق : بشويش على باب السياره لا ينكسر وانت تسكرينه
ريما وضحكت باعلى صوت : ههههههه لقطي وجهك ههههههه
شوق تمنت ان الا رض تنشق وتبلعها
قالت شوق في نفسها " عناد لك والله لاكسره وسكت الباب باقوى شي
مشاري تفاجأ منها " هذا وانا افكر انها انحرجت سكرت الباب بأقوى شي شكل راس هالبنت يبيله تكسير ..



.......


انتهى البارت الثاث

..


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1