غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 23-04-2009, 10:07 AM
صورة ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ الرمزية
ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه انتي نسيتي وكيف انا انسى روعه حب وغرام واحداث رهيبه


فصل آآخر يجمعني بكم ^_^
...............................
(يا دمووعه ليه يبين لي خضووعه .. ليه يجرح كبرياءه في رجوعه)
طلع سامي جواله و شاف اسم المتصل (عم تركي)
سامي : هلا
تركي : أهلين سامي ..
سامي : حياك الله .. كيف الأحوال ؟
تركي : الله يسلمك يا ولدي .. وين فرح ..
سامي بإرتباك : فرح .. تــ .. تجهز اغراضهاا
تركي : زين ما تسوي .. انا الحين طالع من شركتي و ودي أسوي لعيالي مفاجأة و آخذها لهم .. أنا بنفسي بأمر آخذهاا ,.. قولها تتجهز
سامي : حااضر يا عمي .. راح أخبرهاا
تركي : مع السلامة
سامي : في حفظ الله ..
قفل تركي السماعه .. و تنهد سامي بقوووه .. و دعا بقلبه (رب اشرح لي صدري و يسر لي امري)

سليم بخنقه : ترى..فرح طردها أبوي من البيت و مـ..
سامي تنهد: روح نادها..هي معي في السياره
سليم بإستعجاب: طــ..ــيب

راح سليم يسابق خطواته و لقى فرح في السياره منزله راسها و بان له انها قاعده تبكي ..
سليم و هو يفتح الباب : فروحه .. الحمدلله يا رب .. الحمدلله
فرح : سليييييم .. الحمدلله انك بخيرر
سليم : و انتِ بعد .. والله خفت علييك , فكرت صار لك شي
سكتت فرح لأنه الي صار لها أكبر من انه يكون شي عاابر , الي صار لها راح يبقى مطبوع بجسمها طوال ما هي حيه ..
فرح بغصة الم : الحمدلله على كل حال
سليم : سامي يبيك
فرح : خالي موجود ؟
سليم : لا موموجود
فرح : طيب..طيب ما يصير سامي يجي يقوله هنا .. ضروري انزل ؟
سليم : عمك جاي يآخذك ..
فرح بصدمة :عمـــ ... ـــي ..!
سليم : ايه عمك يا فرح .. انزلي
تنزل فرح و خياال الكآبه وراها .. تقول في نفسها: يا ربي .. ليه أنا!! ليه أنااااااااا !!
تدخل فرح للبيت الي انطردت منه و دموعها على خدها ,بدت تتأمل في الأماكن بهدوء من أول ما دخلت .. المزرعه البسيطه
الدرج الي يدخل ع البيت .. السيب الطويل الرئيسي و من بعده المجلس و الى الدرج ..
بعد ما طلعت أول درجه رفعت راسها على صوت سامي : فرح جهزي أغراضك بسررعه .. عمك الحين جاي يآخذك و يبغاني أوقف له عند السوبر ماركت الي في آخر الشارع ..
هزت راسها فرح بدوون ما تلعق .. ما كانت تتوقع ان سامي راح يتخلى عنها بهاذي السهوله .. كانت تتوقع انه يحزن ولو شويه على بعادها
و ما عرفت أن سامي من الداخل كان مشتت و يتعذب , يبغاها قربه مثل اخته .. بس هذا مستحيل , و المستحيل الأكبر بنظره انه يآخذها مكان سامر
بس بس ما فيه حل ثآني..
سامي و هو طالع تنهد بقوه..هو ما يحب يسمع الأغاني كثير بس دايماً تلفت انتباهه اغاني أبو نوره بعكس سامر الي كان يحب عبد المجيد و هادي الي كاان مهووووس براشد المااجد..
المهم فتح سامي المسجل على مقطع صووت محمد عبده يغني : و من بعدها كااان الرحيل .. و ليل الشتا القاسي الطويل
سكر سامي المسجل بسرعه لأن دموعه ما رحمته .. اليوم بيفارق اخته العزيزه من بعد ما فارق امه الغالية
اليوم ما بيرحمه ساامر و اذا صار شي بينه هو و فرح بيصير هو خاين اخوه .. بس هي امنته ..
حس بصدااع عنيف في راسه و هدأ سرعته ..
بعد دقايق وصل للسوبر ماركت و نزل من السياره يدور عن تركي ..
شافه تركي و نزل من سيارته الفخمه راح له سامي بسرعه و سلم عليه و قال له اتبعني بسيارتك ..
سامي يمشي بسيارته و هو يحس انه تعبااان و دايخ .. ما وده يسوق بس ما فيه حل ثااني , تركي من جهه ثاينه حس ان سواقه سامي
مو طبيعيه عشان كذا اشر له يسفط على جنب بس سامي ما استجاب لتركي و مشا بدون ما يعلق على التكبيس حق تركي ..
و الحمدلله وصلوا للبيت بسلامة بس تركي نزل من سيارته معصصصب و فتح باب سامي لقااه حاط راسه ع مسند السياره و مغمض عينه
هزه تركي ... : سامي ولدي .. اش فيك ؟
سامي فتح عيونه و طالعه بنظرات غريبه ولا فيها تعابير و كأنه ما يفهم لغة تركي ..
تركي : فيك شي !! اوديك الطبيب .؟
سامي يستجمع قواه : لالا .. أنا بخير بس مجهد شويه
تركي : زين وين هوالبيت ؟
سامي و هو يأشر على بيتهم المتواضع :هذا هو
تركي طالع في البيت بتعجب لأنه ما كان متوقع أن بنت اخوه تعيش في بيت زي كذا ..
سامي و قف بصعوبه و قال : حيااك عم تركي تفضل
تركي و هو يمشي جهة البيت : زاد فضلك
دخل سامي و هو خايف أن البيت وسخ زي ما طلع منه , بس لاحظ ان المكان نظيف (الله يسعدك يا فرح .. ما نسيتي تنظفين البيت و تحرجيني قدام عمك)
دخلوا مع بعض للمجلس و نادى سامي : فررح .. فررح ..
كانت فرح في غرفتها تلم ما بقي من اغراضهاواحزانها ..
جت بتقفل الشنطه بس تذكرت شي مهم..راحت جهة السرير و لقت صورة جماعيه لهم أول ما انولد هشام ..
خالتها في النص حامله هشوم و فرح جنبها ع اليمين و سامر جنب امه من الجهه اليسار و جنب سامر هادي بعدين سامي و أخيراً سلوم الزعلان لأنه ما بيصير آخر العنقود ..
ضحكت فرح و تذكرت ام فيصل لما طلبت تتصور معاهم بس الأولاد رفضوا و قالوا لها انتِ الي بتصورين لازم عائلتنا توقف جنب بعض ..
فرح داخله في دوامه بكااء مخلوطه بضحكات متقطعه ع المواقف الي مرت فيهااا .. تنهدت بقوه و قالت بصوت راخي : الله يرحمك يا خالتي و يسامحك يا سامي
(طق طق طق)
فرح تمالكت نفسها و مسحت دموعها بسرررعه و حطت الصوره في شنطة صغيره راح تحملها بيدها و ردت (ميييييييين ؟)
سليم : فرروحه انا سليم ..عمك جا و يبي يسلم عليك ..
فرح بصوت مبحوح : طــ..ــيب.
سليم : ممكن تفتحين يا فرح بأقولك شي
فرح : تفضل الباب مفتوح ..
دخل سليم و حس برعشه داخله و الدواليب شكلها فاضي و الغرفة مرتبه بزيااده .. حجاب فرح مو بمكانه المعتااد .. كل شي متغير حتى فرح شكلها متغير
سليم : فرح راح نشتـ .. ــاق لك .. و ... راح نفتقدك كثير
فرح ما قدرت تكبح دموعها و..و..انا بعد
سليم : لا يا فرح .. ما ابغى آخر شي اذكرك فيه دموعك .. ابتسمي يا فرووحه .. ابتسمي
فرح تبتسم بصعوبه و تقول : والله ما أتخيل عيشتي من دونكم ..
سليم : ما راح نخليك .. راح نزورك دايماً .. و انتِ بعد زورينا دايماً ..
اطرقت فرح برأسها لدقايق و راح تفكيرها بعيد .. مدري هل لي دخله لهاذا البيت بعد اليوم ! بعد ما صار هاني جالس فيه .. بعد ما طلعت منه .. ممكن تكون هذي آخر مره اشوف فيها بيتنا !! غرفتي راح تنهجر .. أخواني راح ينسوني مع مرور الأيام و يصير لكل واحد فيهم حياة خااصه ..
و أنا بأتعذب طوال عمري ..لا أقدر ارجع هنا ولا أقدر ارجع خالتي ولا أقدر اتزوج ولا أقدر اشوف اخواني ولا أقدر ارجع الماضي.... آآه وينك يا يمه وينك تشوفين اش حصل لي من بعدك
سليم سحب شنطة فرح و قال : انا بأنزل شنطتك .. و انتِ البسي حجابك و انزلي عند عمك يبيك ..
فرح : طيب ..
نزل سليم و فرح رتبت لها شنطه صغيره و بسيطه عشان تروح بها لبيت عمها , فيها عطر و كحل كان لخالتها الله يرحمها و طبعاً الصورة الي راح تكون آخر شي يذكرها بهالبيت..
نزلت فرح و ما كان ودها تنزل بس الظروف جبارة ..
دخلت المجلس و شافت رجال كبير بالعمر شويه يميل للقصر أكثر من الطول و عيونه لها نظرات قويه و مخيفه ,,
هذا هو عمي!! تفكر فرح في داخلها معقول يكون لها عم !
تركي : هلا ببنتي فرح ..
فرح : ...............
سامي : اشفيك فرح .. سلمي على عمك
فرح : آآ .. آآ
تركي : اممم .. الظاهر انك خجلانه مني .. فيه أحد يخجل من عمه !
فرح بإرتباك : لا .. يعني .. مو .. لأن
تركي : هههههه .. سامي اش سويتم ببنت أخوي صايره ما تعرف تتكلم ..
سامي بإستعجاب : والله يا عمي لو تسمعها و هي تذاكر لسلوم دروسه كان عرفت اش يعني الصوت العالي ..
حست فرح بخجل و قالت : ما عليك منه يا عمي .. والله اني ما اهاوش .. اعصابي دايماً هاديه خصوصاً مع اخواني ..
تركي استنكر كلمة اخواني بس لأنه كان عارف ان علاقتها فيهم راح تنقطع هنا قرر انه يسكت ..
تمعن تركي بشكل فرح كان مره منبهر بها و جمالها و حتى صوتها كان دافي و ناعم و لباقتها في الوقوف لحالها تعطيها جاذبيه ..
(يا دمووعه ليه يبين لي خضوعه)
استأذن سامي من تركي و راح على زاويه يرد على جواله ..
سامي : هلا سامر
سامر : وينك .. هادي زهقني يقول يبيك
سامي : أنا في البيت
سامر بتعجب: أي بيت .. بيتنا !
سامي : أجل بيت الجيران !
سامر : اش تسوي هناك ؟
سامي : آآ .. عم فرح جاي يآخذها و ..
سامر : عمممم فرح !!!! الحين ؟ بدون ما تودعنا !!
سامي : اش تودعك ما تودعك .. مين تفكر نفسك ؟
سامر : خلاااص خلاااص جايين .. حاول تماطل فيه حتى أجي ..
سامي : اماطل ايش أقووول ! بعدين تجي اش تسوي ..
سامر : تكفى يا سامي .. لا تروح فرح و أنا ما شفتها ترى اكرهك طوال عمري
سامي يعرف ان الكلام هذا مو من قلب سامر , بس عشان فروحه الي هايم فيها ..
سامي : خلاااص طيب بأحاول ..
سامر : باااي..
سامي : لا تسررع ..
سامر : تأمرني أمرر يا أحلى و اغلى أخ في العا1لم .. يا عمر أخوك انت و حياته
ضحك سامي على هبالة سامر بس عوره قلبه على الي راح يصير فيه لو ردته فرح .. الله يعيييينك يا سامر على بلواك ..
سامر : باااي
سامي : في حفظ الله ..
قفل سامي و راح جهة تركي و فرح الي سادت بينهم سحابة صمت .. فرح جلست جنب عمها و هو يطالع فيها بدون ما يتكلم
سامي : فرح الله لا يهينك روحي سوي شاي ..
تركي : فرح تسوي الشاي !
فرح مستغربه استنكار عمها و قالت: على أمرك يخوي
تركي : لالا .. نبي نروح الحين قبل ما يقلقون الأهل ..
سامي : لا والله ما تطلع من البيت بدون شاي أو قهوه ..
تركي : أجل قهوه لأني ما أحب الشاي كثير
فرح : على أمرك يا عمي ..
راحت فرح تركض للمطبخ و كأنه مزمار الفرج من بين نظراته القاتله ..
تركي : سامي انت وين تشتغل ؟
سامي : في شركة .(...........للحديد)
تركي هز راسه : آهاا الحديد .. و اخوانك ؟
سامي : سامر الي بعدي
تركي : هو الي جا معاك ذاك اليوم ؟
سامي : لا هذاك هادي
تركي : ما شاء الله ..
سامي : سامر الي بعدي و خلص دراسة الطب .. الحين قاعد يتدرب في مستوصف
تركي : ما شاء الله .. و هادي ؟
سامي : يدرس انجليزي .. و الحين طالع ثاني كليه ..
تركي : يعني كلهم خلصوا دراسة إلا انت ..
سامي بتنهيده لأن تركي فتح عليه جروحه القديمه من أبوه : والله يا عمي الظروف جبارة ..
تركي : كيف يعني ! ما شاء الله عندكم بيت و الله ميسر حالكم ..
سامي و ألف تنهيده و آه في صدره: أصلاً هذا البيت لجدي أبو أمي الله يرحمهم و بعد ما توفى جدي ورثوا البيت أمي و خالتي .. خالتي تنازلت عن نصيبها لأمي الله يرحمها و بعد فترة أمي تزوجت ابوي و جابتني و جابت بعدي سامر و بعده هادي.. من بعد هادي قام يهددها و يقول انها اذا ما كتبت البيت بإسمه راح يطلقها و يآخذنا منها و أخيراً أمي اقتنعت و اعطت أبوي البيت غصب عنها , و بعد كم سنه يعني لما كنت في ثالث ثانوي تقريباً أخذ أبوي سلفه من البنك و رهن فيها البيت لأنه ما عنده شي يرهنه غير هذا البيت الي هو أصلاً لأمي .. رهنه و سافر ولا أحد درى عنه .. المهم جانا أمر بالتسديد ولا بينسحب منا البيت,أنا كان ودي أدخل كلية الطب بس للأسف الحظ ما ساعدني و اشتغلت عشان أسدد السلفه و الحمدلله .. قدرت أسدد جزء كبير منها لأني كنت اشتغل ليل نهار أعيل فيها أسرتي و أسدد ديون أبوي ..

تركي كان يطالع سامي و هو مندهش من صبره و قوته في تحمل كل الي جاه من أبوه , و تخيل أن لو حاتم ولده في وضعه كان سوا نفس الشي !!!!!!
تركي : يا ولدي يا سامي انا انبهرت فيك بصراحه و بصبرك ..
سامي يستجمع شتات نفسه الي حس انها تحطمت لأنه كشف سر من أسراره لواحد ما يعرفه : انا آسف يا عم وجعت لك راسك
تركي : الله يهديك يا ولدي .. انت الي اعتنيت ببنت أخوي في فتره مفروض أنا الي اعتني فيها ولازم اجازيك على هذا الشي
سامي : فرح أختي و أنا ما سويت كذا عشان احد يجازيني .. هذا واجبي
دخلت فرح على كلام سامي الي حسسها بالطمأنينه شويه و ابتسمت ابتسامتها العذبه و دخلت القهوه و انواع بسيطه من الحلويات و المكسرات
....................................
يتبـــــــــــــــع

تحيا1111تي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 23-04-2009, 10:17 AM
صورة ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ الرمزية
ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه انتي نسيتي وكيف انا انسى روعه حب وغرام واحداث رهيبه


دخلت فرح على كلام سامي الي حسسها بالطمأنينه شويه و ابتسمت ابتسامتها العذبه و دخلت القهوه و انواع بسيطه من الحلويات و المكسرات
تركي : يا هلا والله ببنت أخوي ..
فرح : أهلين فيك يا عمي , نورت البيت والله
تركي بإبتسامه: ينور بنورك يا فرح ..
سامر : السلام عليكم و رحمة الله ..
وقف تركي : وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته ..
سامر :استريح يا عم لا توقف ..
راح بسرعه جهته و سلم عليه و سأله عن أخباره
تركي : الحمدلله أنا بخير ..
سامر : إن شاء الله دوم ..
يدخل هادي من بعد سامر : السلااام عليكم
تركي : وعليكم السلام و الرحمه
جلس سامر جنب سامي و انتظر هادي حتى يسلم على العم تركي بعدين جلس جنبهم
فرح : بروح أزيد فناجيل القهوه
تركي : والله القعده معاكم ما تنمل بس خلاااص يا بنتِ لازم نروح الحين
سامر كان يطالع في فرح بحزن .. و يتساءل في نفسه .. ممكن تكون هذي المره الأخيره الي اشوف فيها فرح !!
هز راسه معترض .. لالا مستحيل مستحيل .. ان شاء الله فرح عن قريب بتصير زوجتي و نعيش مع بعض في دنيا الفرح ..
تركي : مشينا يا فرح ..
سامر : الحين !
تركي : ايه والله تأخرت ..
سامر : اشرب فنجال ثاني ..
تركي : أكرم ..
حس سامر أن الدنيا ضايعه فيه و انها بتضيع منه فرح قلبه .. فرح عمره .. فرح وجدانه .. فرح حياته
الجميع تجمع عند الباب و قرب سامي من فرح الي كانت بوسط دموعها وهمس لها: سامحيني يا فرح .. أوعدك القى لك الحل ..
فرح تهز راسها و يبتعد عنها سامي و يقرب هادي و بروحه المرحه يقول :عاد إذا رحتي قصركم مو تنسينا .. يعني صدق أميرة بس معليش بالدف نصير شبه أمراء
فرح : هههههههه وانت هذا الي هامك ..
اختفت نظرة المزاح من عيون هادي و تحولت نظراته الى نظرات جادة و حزينه و همس : إن شاء الله تعيشين مبسووطه يا فرووحه
ترجع فرح تهز راسها بدون ما تتكلم و يجي دور سامر ..
اقترب منها و همس في أذنها بصوت راخي عشان محد يسمعه : أحبك ..
ارتجفت فرح لما سمعت كلمته اما سامر علاا صوته عشان تركي ما يشك بشي :انتبهي لنفسك و لصحتك و اذا مرضت زوريني في العياده ههههه
فرح ضحكت بوسط دموعها ضحكه خفيفه و قالت : إن شاء الله ..
سامر : فرح أوعديني انك ما راح تنسيننا ..
فرح : أ .. أوعدك
يروح سامر بسرعه اتجاه غرفته : أنا بأطلع اريح شوي .. مع السلامة يا عم تركي
تركي : مع السلامة
يجي سلوم جهة فرح و تنزل الدموع من عيونه و يقول : ليه دايماً نفقد الغالين !!
فرح : ما راح تفقدني .. أنا جنبك على طووول , أكيد راح تزورني ولا تخليني
سليم و هو يخفي دموعه : إ..ن شاء .. الله
يرجع سليم على ورى و يتقدم آخر العنقود هشوم و يرتمي بحضن فرح و تبدأ سلسله طويله من الدموووووع
تركي : خلاااص يا فرح .. بيزورونك أكيد .. ما راح امنعهم و خصوصاً هذا الصغير
فرح تبعد هشومي عن حضنها و تمسح دموعه و تهمس في اذنه : أحبك يا هشوومي .. لا تنسى امنيتي حقت عيد ميلادي ’ أنا واثقه انها بتتحقق
هاني : فروحه .. نسينا نفتح صندوقنا ..
فرح : أي صندوق ؟
هاني : الي دفناه في الحديقه
سامي : ههههههه صح احنا قلنا راح نفتحه اذا طلع واحد مننا من البيت
فرح : لالا .. راح نفتحه في زواجك يا هاني
هاني بتعجب: وش معنى أنا ..!
فرح : مو انت الي كنت زعلان ذيك المره لما قلنا راح نفتحه اذا طلع واحد مننا من البيت
سامي : هيه انتِ كان عمرك اربع سنوات ايش الي ذكرك !
فرح : هههههههه أعرف كل شي عنكم
هاني : طيب طيب .. و رفع يدينه لفوق بصوره كوميديه و قال: يا رب بكره اتزوج يا رب بكره اتزوج
كان تركي يطالع في هبالهم و هو مبتسم .. حس بمعنى الأخوه صح
مع ان فرح مو اختهم الحقيقيه بس لاقى عند هذي العايله شي مو عنده ولا يقدر بكل فلووسه انه يشتريه .. لقى عندهم الأخوه و الحب الي ما حسه بين اولاده ..
تركي : الله يسعدكم و يقربكم من بعض ..
سامي : آآمين ..
تركي : يلا يافرح ..
فرح و هي تحط نقابها على وجهها : يلااا
تطلع فرح من البيت و تمرر نظراتها على مكان الحديقه الصغيره الي دافنين فيها الصندوق .. وهو عباره عن صندوق صغير فيه اغراضهم الثمينه لما كانوا اطفال
طبعاً كل واحد لف غرضه بورق الجرايد و حطوها في علبه حليب نيدو و لونوه بالألوان و لزقووه من فوق و كتبوا عليه (صندوق سامي و سامر و هادي و فرح الثمييين)
وقتها سليم و هشام ما بعد انولدوا ..
تنهدت فرح و تذكرت أيام الماضي الحلوة .. بطعم ذكرياتها الحلوووو
ركبت فرح سيارة عمها من الجهه الخلفيه فتح عمها بابها و قال : يعني أنا سواق تخليني لحالي قدام !
خجلت فرح و قالت : أنا آسفه بس متعوده اني اركب ورى ,, يعني مع أخواني و كذا ..
ضحك تركي و قال : أجل اليوم انتِ السيدة .. أول مره بتركبين فيها قدام .. يلااا
نزلت فرح و ركبت بالمقعد الأمامي .. أما العم تركي فاجرا اتصال ع السريع ولما انتهى ركب السيارة
طالعت في سيارته الفخمه وهي تردد بقلبها (ماشاء الله تبارك الله)
تركي : تبغين شي يا فرح قبل نروح البيت ؟
فرح : سلامتك يا عمي .. الله يعطيك العافيه
تركي : الله يعاافيك ..
طلع تركي جواله و اتصل :
تركي : هلا حصة
حصة : هلا والله بأبو حاتم
تركي : أنا جايب فرح معي .. اتصلي بأخواتي قولي لهم يجون بكره لأني بأسوي عشا كبير
حصة : انت مو عازمهم .. أكيد بيجون
تركي : لالا .. لازم نأكد عليهم
حصة : خلاااص بأكلم مشاعل و بأقول لنوره تكلم منى
تركي : الي تشوفينه ..بس ابيك تقولين للخدامات ينظفون غرفة فرح و تشرفين انتِ بنفسك عليهم
حصة : من عيووووني الثنين
تركي : تسلم عيونك
حصة : مع السلامة
تركي : مع السلامة
سكر تركي جواله و حطه في جيبه بعدين طالع في فرح الي كانت عيونها تطالع جهة الغروب ..
الغروب الي تحسه آخر غروب لها .. آخر غروب مع فرحتها .. آخر غروب في دنيتها
بعد ثلث ساعه وصلوا البيت .
طالعت فرح في هذا البيت الي راح تنفي فيه بقية عمرها .. البيت الي راح يحكم عليها بالإعدااام ..
انفتحت البوابة و دخلت فرح لدنيا الترح .. دخلت لعالم ثاااني ما تعرف عنه شي .. لناس جدد ما علمتها الدنيا كيف تتعامل معاهم .. دخلت للحياة الجديدة
نزل تركي من السيارة و فتح لفرح الباب : يلا يا فروحه انزلي ..
فرح : إن شاء الله يا عمي
نزلت فرح في موقف مخصص للسيارات و طالعت كبر الفيلا و هي تفكر ::
صدق هادي لما قال اني بأسكن في قصر , بس يا ترى مين سكان هذا القصر .. و كيف بأقدر اتعامل معاهم و مع طبقتهم .. الله يعين و يساعد على كل حااااال
.................................................. .................................................. .............................
بعد ما ودع سامر فرح و عمها تركي .. استأذن منهم و قال يبي يريح شوي في غرفته
صعد الدرج و مشى بالقرب من غرفة فرح ..
آه يا فرح .. يا فرح قلب سامر .. يا جنون سامر ..
رجع خطوات للخلف و وقف عند باب غرفة فرح و مسك المقبض بيده .. لفه يفتحه بس قلبه ما طاوعه ,
كيف يدخل بعد هذي السنين غرفة فرح و ما يلاقيها داخلها ..
غمض عيونه لثواني و استرجع آلاف الذكريات ..و أول ذكرى استرجعها كان أول يوم لفرح بالإبتدائية
كانوا يمشون هو وياها مع هادي و كان في مفرق بين مدرسة الأولاد و مدرسة البنات .. هادي كمل طريقه
اما سامر طالع وراه عشان يتأكد ان فرح مرت في المفرق بس لقاها واقفه و منزله راسها
قال لهادي يروح مدرسته و هو راح يلحقه بس يشوق فرح اش فيها و فعلاً تقدم هادي و رجع سامر عند فرح
و رفع راسها ..
سامر : اش فيك يا فرح .. لا تكونين خايفه من المدرسه ؟
فرح اومأت براسها بنفي و قالت : أنا .. أنا .. أخاف اروح للمدرسة لحالي
و مسكت بيد سامر و قالت : سامر الله يخليك لا تخليني.. وصلني هناك
لما حس سامر أن يد فرح ماسكته بقووه و حس بخوفها و ضعفها و احتياجها له , نبض في قلبه شي غريب .. شي ما عرفه من قبل
ولا عرفه وقتها ..
مسح شعرها و قال : فرووحه .. لا تخافين ما راح اخليك طووول عمري ..
و مسكها من يدها ووصلها للمدرسة ,,,,,,,,,,,,,,,
آآه يا سامر .. مدري فرح تتذكر الحادثة ذي ولا نستها .. لا يكون نسيتيها يا فرح .. يومها ما كنت أدري اني أحبك
بس اليوم أنا اعرف اني مجنووون فيك من يوم كنت صغير والى يومي هذا أبي قربك و شاريك ..
و أدري انك شارتني .. و ما راح تخيبين آمالي و ظنوني .. بس أنا خايف من عمك .. خااايف منه مع ان شكله طيب ..
و بين ما هو سارح بتفكيره في حبيبته سمع صووت يقول : بسك يا سامر .. خلااااااااااااص
سامر التفت بسرعه إلا و يشوف أخوه هادي ..
سامر : اش تسوي هنا ؟
هادي : انت الي اش تسوي هنا !
سامر : هادي .. أنا ماني مصدق انها راحت
هادي : يمكن تكون خيره .. لا تزعل نفسك
سامر : كيف خيره و أنا ما راح اشوفها !
هادي : سامر انت تحب فرح ؟
سامر : أنا .. أنا اعشقهااااااااااااااا .. أنا مجنووووووووون فيهااااا ..
هادي : و هي ؟؟
سامر : ...........................
هادي بصوت أعلى : و هي ؟؟؟؟؟؟
سامر : أكيد تحبني .. يعني تحب مين !!
هادي : انت ما عمرك سألتها اذا تحبك ولا لأ ..
سامر هجم على هادي و مسكه من ملابسه : هااادي انت مالك شغل .. فرح تحبني و لو أحس مجرد احساس ان فيه رجال حاط عينه عليها بأقتله حتى لو كان أخويه .. مفهوووووووووووم ؟؟؟؟
هادي فك يد سامر بقوه و قال : انت ما يهمك غير نفسك .. ما فكرت فيها ..
سامر بنفس العصبيه : انت اطلع منها .. أنا احس فيها و احس انها تحبني و عمر احساسي ما خاااب ..
هادي لف و اعطاه ظهره و قال : براحتك يا أبو الأحاسيس
سامر زعل من حركة هادي , بس هادي فتح له باب كان غافل عنه .. هل ممكن فرح ما تحبني !!
لالا مستحيل .. أنا اعرف فرح زين , اصلاً أول ما تشوفني خدودها تحمر اش يعني هذا ! أكيد انها تحبني .. بس هادي وش مصلحته يقول هذا الكلام!!
الله يسامحك يا هادي فتحت لي باب مدري كيف ابتعد عن التفكير فيه ..
أخيراً قرر سامر انه يترك مقبض الباب و يتوجه لغرفته و بس حط راسه ع المخده تفجرت من عيونه دموع ما يعرف اش سببها ..!!
.................................................. ................

يااااااارب يعجبكم ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 23-04-2009, 10:19 AM
صورة ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ الرمزية
ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه انتي نسيتي وكيف انا انسى روعه حب وغرام واحداث رهيبه


فصل لعيونااااتكم الحلوووووووووووة

______________________________________

الحين نرجع لأبطالنا البقية التي توجهوا للمجلس بعد ما طلعت فرح ..
هشام و هو يبكي : ما أصدق .. ما أصدق
سليم يحظنه : خلاااص يا هشووم ... إن شاء الله بنتعود
هشام يومئ براسه بلا و يقول :ما ابغى اتعود .. ابغاها ترجع .. ابغى اشوفها لو مره وحده ..
سليم يحظنه بقوة أكبر و يقول : خلاااااااص اهدااا .. سامي تعال شوف له حل
سامي الي ما كان منتبه للي يدور بينهم : هااا ؟
سليم : مين شاغل بالك ؟
سامي : لالا ولاشي
سامي بقلبه / الحين كيف احل مشكلة فرح و هي بعيده .. يعني لما كانت قريبه أقدر آخذ رايها .. بس الحين .. افففف ماني لاقي الحل ولا أعرف كيف اتصرف .. الله يعيننا على ما ابتلانا ..الله يصبرك يا فرح .. و بنظرة شفقه القاها على جهة الباب : و يعينك يا سامر
سليم : ساااااااااااااامي .. سااااااااامي
سامي بتوتر : هــ ــ ــلاا
سليم : اش فيك ؟ أكلمك أنا ليه ما ترد
سامي : راسي يعورني شويه .. بروح ارتااح
سليم : ما عندك دوام ..؟
سامي بشهقه : بأكلم واحد من زملائي يآخذ الشفت بدالي
و طلع جواله و اتصل على أغلى اصدقاااءه ..(ايهم)
سامي : هلا ايهم
ايهم: أهلين فيك .. وينك المدير يسأل عنك
ايهم : يسأل عني أنا !!
ايهم: ايه ما قالك سكرتيره
ايهم : لا والله ما قال لي ..
ايهم : غريبه !! ع العموم هو طالبك من نص ساعه إذا عجلت بتلحق عليه قبل لا يطلع ..
سامي : اش يبي فيني ؟؟ غريبه !!
ايهم : والله ما أدري ..انت مسوي شي !!
سامي : لا والله .. انت تعرف اني في كل شي يتعلق بالدوام التزم فيه ..
ايهم : ايه والله صح .. ع العموم انت تعاال و بنشوف
سامي : و انا الي اتصلت عشان تمسك الشفت حقي
ايهم : هههههههههه مالك نصيب
سامي : ايه والله.. يلا اشوفك على خير
ايهم : سي يوووو .. باااي
سامي : في حفظ الله ..
سامي وقف بسرعه و لما وصل عند الباب طالع سمع صوت سليم ..
سليم : سامي
سامي : هلا ؟
سليم : وين رايح ؟
سامي : المدير طالبني ..
سليم : المدير !!
سامي : لا تسأل حتى أنا مستغرب مثلك
سليم ترك هشام الي هده البكا و نام في حضن أخوه و اقترب من سامي و قال : يا ريت تجيب أي شي لهشوم وانت راجع .. المسكين خسر امه و الحين خسر اخته ..
نزل سامي راسه و قال : إن شااء الله ... ولا يصير خاطرك و خاطره إلا طيب ..
.................................................. .................................................. ........................
نرجع لفرح ..
نزلت فرح من سيارة تركي و توجهوا مع بعض عند باب الدخول ..
و قبل ما تدخل فرح من الباب قال لها عمها يا بنتي يا فرح .. الحين انتِ بتدخلين حياة جديدة .. يمكن تلقين اشياء تتعبك و ما تسرك .. بس شوي شوي و تتعودين ع الوضع .. و صدقيني اذا أحد ضايقك .. بأكون أنا أول واحد واقف معاااك .. و انتبهي تخبين عني شي .. تراك غاليه .. و لا أرضى عليك )
فرح تأثرت بكلام عمها كثييييييييييييير و حست انها من جد راح تدخل حياة جديدة تخوف ,,
آآه .. ليه تفكرين كذا يا فرح .. ما فيه شي يخوف أكثر من اللي مرتي فيييه .. لو يجوز لي الإنتحار كان انتحرت بس..بس..
كانت الدموع بتنهمر من عيونهاا ولاحظ عليها تركي هذا الشي عشان كذا مد يده ليدها و مسكها بقووووه و بإبتسامه مطمئنة قال لها (أنا معاااااك)
فتح تركي الباب و دخل مع فرح للمجلس الكبير .. (حق الضيوف) , أما فرح لما دخلت قعدت تقلب عيونها في المكااان و هي تقول في نفسهاا (من جد بأعيش هنا !!
في هذا القصر !! مدري أنا في حلم ولا في علم .. معقول بأعيش زي الأميرات !!)
تركي : تفضلي يا فرح ..
فرح : زاد فضلك يا عمي ..
تركي : الحين نور بيت عمك
فرح : ينور بوجودكم داخله يا عمي ..
بعد ثواني دق جوال تركي , و بانت لفرح لهفته و انتظاره لهاذا الاتصال ..رد بسرعه
تركي : هلا أبو مشاري
ابو مشاري : أهلين فيك طال عمرك
تركي : هااا اش سويت بموضوعنا؟
ابو مشاري : كل شي تمام ..
تركي : يعني قابلت الولد ؟
ابو مشاري : لا لسه .. بس بأشوفه قريب
تركي بضيق : ما بعد قابلتاه !! الله يهديك لييه ؟
ابو مشاري : انا استدعيته عندي بس ما حظر لسه .. أكيد راح يحضر
تركي : ابيك تنتبه له .. ترا الموضوع مهم عندي ..
ابو مشاري : ابشر طال عمرك ..
قفل تركي السماعه و طالع في فرح ... و قال : تدرين يا فرح , لو يصير الي في بالي بأصير مبسوط و مرتاح ..
فرح تعجبت من غموض عمها معاها و قالت بإبتسامه: ان شاء الله يتحقق يا عمي
(طق طق طق)
تركي : تفضل ..
دخلت حصة و هي تقول : قالت لي الخدامه انك هناا .. ليه ما اتصلت علي أول ما جيت الله يهديك ..
تركي : سويتي الي قلت لك عليه ..
حصة : أكيييد .. و أنا اقدر اعصي اوامرك
تركي : تسلمين يا ام حاتم
حصة تطالع في فرح : أكيد هذي فرح !
فرح : ايه يا عمتي .. أنا فرح
حصة قعدت تطالع في فرح .. حتى وهي بحجابها جميلة .. اش هذي الفرح .. اعووووذ بالله من وين طلعت لنا هذي بعد
حست حصة ان تركي يطالع فيها و انها لازم تسلم على بنت اخوه مع انه ما كان ودها .. رفعت يدها و صافحت فرح بحراره مصطنعه : يا هلا فيك يا بنيتي .. ان شاء الله ترتاحين معانا , ادري ان العيشه مع الأولاد ما كانت سهله و علمتك طبايع خشنه بس أكيد راح تتعودين على طبايعناا ..
فرح حست بقهر شوي و قالت في نفسها .. ما شاء الله من الحييين تتنغز في الكلام , يعني و لو كنت ربيت مع أولاد بأكون دفشه و خشنه !!
يوووه .. اش فيك يا فرح هذي بحسبت عمتك و أكيد ما تقصد , بعدين هي اش دراها فيك , انت لازم تثبتين لها العكس بدون ما تظلمينها
تركي : حصة مو وقت الكلام الحين روحي نادي البنات و نوره عشان يتعرفون على فرح ..
حصة : ايه ايه على أمرك ..
خرجت حصة و معاها خرج في عقل فرح آلاآآآف الأسئلة .. يا ترى مين هم البنات و مين نوره !!!!
و هم طيبات ولا قاسيات ! وكيف ممكن تكون أفكارهم و عاداتهم .. يالله سااااااااعدني .. احس اني ضايعه بينهم ..
نزلت فرح راسها و تذكرت سامي و سامر و هادي و هشوووم و سلوووم و حتى خالتها
كانت الدموع بتنزل من عيونها بس لفت انتباها فتحت الباب السريعه و دخل واحد معصصصصصصصصصب و لما شاف ابوه مع فرح شهق بقوووه
و بغى يطلع بس قاطعه صوت ابوه.. تركي : حمــــــــــــــــــــــزززه
حمزه و هو معطي ظهره للبنت الجالسه : نعم يبه ..
تركي : اشفيك ؟
حمزه : ولا شي .. توني جاي من براا و ابغى استعمل التلفووون ولا كنت أدري ان فيه ناس هناا .. خلااص بأستعمل تلفون غرفتي
تركي : اولاً ما يصير تدخل المجلس بهالمنظر افرض عندي ضيوووف ... تبغى تفشلني منهم تعرف ان هذا مجلس رجال!
و بعدين ليه ما تستخدم جوالك الشخصي ولا تلفون غرفتك ولا على طووول تلفون المجلس جااهز ..
حمزه : خلاااص يبه خل هذا الكلام بعدين
تركي : لا .. واذا كان قصدك فرح فهي مو نااس .. ذي بنت عمك
فرح حست بإحراج الولد اللي قاعد يتهزأ قدامها و كان ودها تقوم تروح أي مكااان بس للأسف ما تعرف وين تروح .. ولا وش بيكون شعور عمها لو قامت
ياااااااااربي وش اسوي !! وقته هذا يدخل ..
بس باين عليه الأدب و الأخلااااق يعني حتى ما حاول يطل في وجهي عشان يعرف مين أنااا ..!

حمزه : عن اذنك .. عندي اتصال ضروري
تركي : طيب طيب .. روح

طلع حمزه بنفس الحمره الي دخل فيها .. بس لما دخل كآنت من العصبيه و لما خرج كانت من الإحرااااااج
فرح : انا آسفه يا عمي .. الظاهر ان الولد انحرج
تركي : ما عليك منه ... هذا حمزه اصغر أولادي
فرح : ما شاء الله تبارك الرحمن ..
تركي : أكبر واحد حاتم .. هو وحمزه كلهم من حصة ... الي شفتيها قبل شويه و عندهم اخت اسمها حنان ..
فرح : يعني انت متزوج وحده ثانيه !
تركي : ايه وانا عمك .. زوجتي الثانيه اسمها نوره , وعندي منها ولدين .. نواف و نوف
فرح : الله يخليهم لك يا رب ..
تركي : اللهم آآمين .
(طق طق طق)
تركي : تفضل
دخل بعد كلمة تركي وحده متينه شويه و مايله للقصر أكثر من الطوول و واضح عليها الطيبه.. كانت لابسه حجاب خفيف على راسها و تدف معاها على كرسي متحرك
بنت فيها من الجمال ما شاء الله .. كان انفها طويل و وجها بعد طويل, شعرها مقصوص و يوصل حتى نهاية وجهها , لونه بني و معطيها جاذبية غير طبيعية ....
نوره : اهلين ابو حاتم ..
تركي ببرود : يا هلا فيك
نوره اقتربت من فرح : يا هلا ببنيتي فرح .. نورتِ البيت .. أنا نوره زوجة عمك اذا احتجتي اي شي اي شي يا فرح انا موجوووده عشاانك
ابتسمت فرح لعمتها و قالت : الله يخليك لي يا عمه , البيت ينور بنورك ..
اغتاظت حصة الي كانت داخله من عند الباب و قالت وهي جايه : بس بنور نوره يا فروحه !
فرح ضحكت و قالت : و انت بعد يا عمتي ... ينور بنوركم كلكم
قربت نوف من فرح و هي تدفع كرسيها و مدت يدها و صافحتها بدون أي كلمة ,
نوره : هذي بنتي (نوف)
فرح استغربت من طريقة بنتها الباردة في التحية بعكسسسس امها الي كان واضح على وجهها ملامح البشاشة و الحب ..
بعد دقايق دخلت بنت طويلة و سمرا بمثل سمار ابوها ,شعرها لونه اسود و فيه خصل نحاسية كانت البنت جميلة و سمارها لابق لها بس مو بجمال نوف..
دخلت و سلمت على ابوها و بعدين راحت جهة فرح و قالت : حياك الله .. أنا حنان , و اشرت على امها و اردفت : و هذي مامتي
فرح : الله يحيك و يبقيك ..
نوره : بروح أقول للطباخه تسوي شي تآكلينه يا فرح ..
فرح حست بجوع بس قالت : لالايا عمتي لا تتعبين نفسك
نوره : ما يصير .. طيب على الأقل قهوة
فرح : لا تسلمييييييين يا عمه ..
تركي بلهجة جافه: نوره ... خلاص لا تضغطين ع البنت
نوره نزلت راسها : على أمرك يا ابو حاتم
حصة ابتسمت ابتسامة راضااا .. و قالت : انا سويت الي قلت لي عليه .. اشرفت على تنظيف غرفة فرح بنفسي ..
تركي بإبتسامه : تسلمين .. بعدين طالع في ساعته و قال : الوقت تأخر ... روحي يا فرح ارتاحي ..
فرح : آآ .. حاضر يا عمي
تركي : حصة .. ولا انتِ يا نوره , حصة تعبت اليوم في الترتيب ..وصلي فرح لغرفتها
حنان تذكرت طيف سامي الي ما فارقها ولا لحظة وقاطعت أبوها: لا يبه أنا بوصلهااا ..
تركي : طيب يا بنتي وصليها ..
نوره : أجي وياك ؟
حنان بنظره : لا اعرف الطريق ..
فرح لفت على نوره بسرعه عشان تعرف ردة فعلها .. و لما شافتها نزلت راسها بحزن قالت مواسيه : ودي أنا تجين تعلميني وين الغرفة مع حنان يا عمه
نوف طالعت في فرح .. ما توقعت ردة فعلها هذي .. انبسطت منهااا كثير , الظاهر ان فرح هذي طيبه ولا ما كان قالت هذا الكلام و فشلت حنان
بعدين رجعت للتفكير و قالت لا تتسرعين في الحكم يا نوووف , لو كان الحكم من المظاهر كان طلعتي انتِ اسواء مخلوقه في الكون
يكفي انك ما تقدرين تمشين و بتقعدين عاله على قلبك أمك للأبد ..
حنان : يلااا يا فرح .. بوديك غرفتك
تركي : حصة .. قلتي للشغاله تحط اغراض فرح في غرفتها ؟
حصة : ايه ..
تركي : أجل يلاا .. انا استأذن و بروح أنااام .. مره تعبااان من الشغل
نوره : الله يقويك
حصة بنظره لنوره : الله يحفظك لي ولعيالي يا ابو حاتم
تركي : يلا تصبحوون على خير
الجميع : وانت من أهل اللخير
خرج تركي من المجلس و بعده بدقايق خرجت حصة ولا بقي في المجلس غير نوره و نوف و حنان و فرح ...
.................................................. ............

ان شاااء الله يعجبكم ,,



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 23-04-2009, 10:20 AM
صورة ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ الرمزية
ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه انتي نسيتي وكيف انا انسى روعه حب وغرام واحداث رهيبه


فصل جديد لعيوووون الحلوات
.......................................
جلس سامر متضاااااايق مره في غرفته و يفكر في فرح الي حس من كلام هادي انها راح تنساه ولا ترجع له مره ثااانيه..
فتح جواله و فتح الراديوا قال يسمع شي يهدي اعصااابه الي اتلفها هادي بكلامه
فتح الراديوو وفتح الام بي سي أف ام و سمع موسيقاا هاديه و قال أكيد هذي بتريحني :

علمتهاااا ..
أول ما سمع الصوووت عرف مين الي يغني (محمد عبده) ,
ليتك هناا يا سامي كان ضحكت عليك ..
علمتهاااا كيف الهوى لازم يكووون ...
آآه يا محمد .. أنا الي علمت فرح كيف الهوى لازم يكووون .. كلامك صح
علمتهااااا و شلون تقدر تبتدي و تحب ..
ولا حس سامر بنفسه الا و دمعه حااارقه نازله على خذه ..
وشلووون اهواها بجنوون ... وشلووون اهواها بجنوون
علمتها عن كل شي و رسمت روعتها بإيدي .. علمتها بكل الفنوون و نزعت دار الخوف عنها و الظنون
ايه .. أنا الي علمتها يا محمد .. أنا الي علمتهاا ..
و ما علمتني هي .. انها تعرف تخوووووون ..
فز سامر من سريرة بس سمع كلمة الخيانه و سكر الراديوا..
لالالا .. فرح ما تعرف تخوون .. ما تعرف تخووون..
ليه كذا يا هادي خليتني اشك فيها .. اشك في حبها لي .. اشك في نفسي .. اشك في العااااالم من شكي في فررح ..
آآآآآه يا معذبتي .. عمري ما لاحظت عليك انك تحبيني الا من خدودك الي تورد كل ما سويت لك شي ..
حس سامر انه يبغى يكمل الأغنية حقت محمد عبده بس خااايف من الأوهام , استجمع قواه و فتح الراديوو :
علميني وانتِ مني ..كيف تخوني علميني .. علميني عن عيوني .. علميني عن ظنوني
كيف كيف كيف ينسوووووووني علمتهااا بكل الفنون علمتها بكل الفنوون ونزعت دار الخوف عنها و الظنوون ..
رمى سامر الجوال من يده بعصبيه و بقووه لدرجة ان الجوال انفك و طاحت البطاريه منه..
الله يآآآآآخذك يا محمد عبده و يآآخذ كل واحد يفكر يآخذ فرح مني .... شهق بقوه و دفن وجهه في مخدته
(طق طق طق)
سامر رفع وجهه بسرعه و مسح دموعه بس ما اسعفه الوقت لأن الي دق الباب دخل ..
هادي : اشفيك ؟
سامر غطى نفسه بالبطانيه بالكااامل و لا رد على هادي ..
هادي جلس في سرير سامر : أدري انك صاحي موب نايم ..
طالع في جواله المرمي و تقطع قلبه على أخووه ..
آه منك يا هادي ليه تفلسفت و قلت لأخوك عن شعورك .. تعرف ان سامر حساس , و بعدين انت مو متأكد من شي .. آآخ من تسرعي الي ما راح أقدر ابطله ..
هادي : سامر .. الدليل الأول انك مو نايم جوالك المرمي و الدليل الثاني شهقاتك المتقاطعه ..
غمض هادي عيونه و نزل راسه و قال : أنا آسف , كنت بس ابغى اخفف عنك مصيبه طلعة فرح من البيت عليك ..
سامر من تحت البطانيه : هادي اطلع برااااا
هادي : سااامر .. خل حركات البزارين ذي عنك
سامر : هاادي اطلع براااا
هادي : سااامر!!
سامر بصووت اعلى:هادي لو سمحت أطلع براااا .. مالي خلق كلامك
هادي قام بعصبيه .. و قال : الحق علي أنا الي بغيت اخفف عليك .. انا آسف
لف هادي وجهه و راح جهة الباب و استوقفه سامر بسؤاله :ليه قلت كذا ؟
هادي طالع في اخوه الي رفع البطانيه عن وجهه و قال : آآ.. كنت بأخفف عنك .. أنا آسف .. أخترت طريقة غللللللط
سامر هز راسه نافي : لااا .. انت لو ما حسيت كذا كان ما تكلمت ..
هادي : و بعدييييين من جنونك يا ساامر ؟
سامر : يعني فرح تحبني .. فرح بتكون لي ؟
هادي رجع قرب من اخووه ونزل راسه له : ولووو على قص رقبتي ..
سامر بإبتسامه خوف : يسلم راسك
هادي كاان في داخله شك مخييييف .. بس ما يقدر يوضحه لساامر , أولاً لازم يتأكد .. ما يصير يعيش سامر بوهم
بعدين ليه فرح ما تكلمت من زمااان لو كانت ما تحبه ولا تبغاااه .. هذي افكاااري السخيفه ولقافتي ما راح اخليهاا ..
سامر : شكراً يا هادي ..
هادي : على .............؟
سامر : رجعت لي شي .. كنت خايف اني افقده من كلامك ..
هز هادي راسه و كاان خايف من احاسيس في قلبه ..
هادي : سامرر .. انت غريب , يعني أنا و سامي من يوم ما عرفنا فرح حسيناها اختنا ولما صارت تتحجب عنا انصدمنا ولا عرفنا نتأقلم ع الوضع
و الى الآن تصير معانا مواقف نصدق فيها نفسنا و نصدق انها اختنا ولا شي غير هذا الكلام يشغل بالناا و نمر في مواقف بعد ما تمر نستوعب انها غلط و المفروض ما تصير ..
سامر ابتسم و قال :هذا لأنكم اعتبرتموها اختكم من ذاك اليوم الى اليوم .. بس أنا من أول ما جت كنت احس انها بنت خالتي الضعيفه الي مالها غيرنا
و كل ما كبرت فرح يزداد تعلقي بهاا .. حتى صرت احبهااا ..
هادي : طيب .و.
سامر : ؟؟؟؟؟؟
هادي يغير الموضوع :و اذا قلت لك يلا نطلع بتوافق ؟
سامر : طبعاً لأ ... انت نسيت ان سامي عنده دوام .. يعني أكيد ما بقي في البيت الا سليم و هشام
هادي : و اذااا ؟ دايماً كانوا يعدون بروحهم
سامر : لأ.. كانوا يقعدون مع فرح .. الحين لازم ما نتركهم لحااالهم .. و خاصه انهم فقدو امهــ ...

سامر خنقته العبره ولا قدر يكمل .. تذكر امه الله يرحمهاا ..
آه يا أمي لو كنتِ لسه عايشه كان تشتتنا كذا !! كان طلعت فرح من هناا !! كان صار كل هذا فينا ؟!!

بعدين ايش الجمووود من فرح هذي .. ليه سوت كذا , ليه راحت عند عمها ! ليه ما زعلت لأنه ما عمره سأل عنها في طفولتها !!
ليه ما رفضت تكون جنبه !! ليه اختارت بعادنا على رفضه لييييييييش يا فرح العمرر لييييش يا كل الحب لييييييش !!
.................................................. ...........
يتبـــــــــــــــــــــــــــــــع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 23-04-2009, 06:18 PM
صورة الوردة الأنيقة الرمزية
الوردة الأنيقة الوردة الأنيقة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه انتي نسيتي وكيف انا انسى روعه حب وغرام واحداث رهيبه


واااااااااااااااااااااو

بارتات جناااااااااااااااان

يسلمو يا قلبي

تعبناكي معانا

ع ـــــوافـــي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 24-04-2009, 12:19 PM
صورة ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ الرمزية
ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه انتي نسيتي وكيف انا انسى روعه حب وغرام واحداث رهيبه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الوردة الأنيقة مشاهدة المشاركة
واااااااااااااااااااااو

بارتات جناااااااااااااااان

يسلمو يا قلبي

تعبناكي معانا

ع ـــــوافـــي
اهلين قلبووووووووو تو ما نورت الروايه بوجودك
لا ولا يهمك تعبكم راحه

يلا عاد اختاري يوم انزل فيه البارتات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 25-04-2009, 07:03 PM
صورة ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ الرمزية
ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه انتي نسيتي وكيف انا انسى روعه حب وغرام واحداث رهيبه


بنوتاااآآآآآآآآآاات وين التفاعل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 25-04-2009, 07:55 PM
صورة الوردة الأنيقة الرمزية
الوردة الأنيقة الوردة الأنيقة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه انتي نسيتي وكيف انا انسى روعه حب وغرام واحداث رهيبه


يسلمو يا قلبي

ايش رايك كل يوم <<< لالالا حرام ماني طماعه قدي كده

اللي تحسي في وقت انك فاضيه نزليه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 26-04-2009, 12:53 PM
صورة ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ الرمزية
ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه انتي نسيتي وكيف انا انسى روعه حب وغرام واحداث رهيبه


بقية الفصل السابق
.................................................. .........................
وصل سامي للشركة الي يشتغل فيها ..
نزل من السيارة و لقى في طريقة زميله ايهم خارج من الشركة..
ايهم كآآن طالع و الزعل بادي على وجهه و التعب طالع من عيونه .. و فوووق كل هذا شكله متضااايق
سامي : هلا ايهوووم ..
ايهم رفع راسه و كأنه ما يفهم لغة سامي : هاا ..؟
سامي بتعجب: اش فييييك ؟
ايهم :.................
سامي : اشفيك .. اش صاير ! متهاوش مع أحد ؟؟
ايهم : لااا .. أناا !! هـهـ ..
سامي حس ان ايهم يخبي عنه شي , ولأنه صديقه الروح بالروح مع العلم بإختلاف السن بينهم لأن ايهم اصغر من سامي بـ 6 سنوات : اييييهم !!
ايهم بتلعثم : آآ.. ســ .. ـاا .. ايه صــ .. ـح
سامي : هومي تراك خوفتني اش فيك ؟ لاا يكون أم أثين هي اللي معكره مزاجك
ايهم نزل راسه و قال بصوت يشبه الهمس : الله يآآخذها الله يآآخذهاا ..
سامي : اش سوت لك بعد ؟؟
ايهم : قووول اش ما سوت .. قول اش تبغى فيني تعذبني طوول عمري!!
سامي : الموضوع عن منال ؟
ايهم هز راسه بالإيجاب ..
سامي : اناا لله و إنا إليييه راجعووون ... اش تبي هي بذي البنت .. ما تتركها في حالها , يكفي انها يتيمه
ايهم : تخيل يا سامي .. تخيل ان منااال قبل شوي مرسله لي مسج .. تقــ ...
قطع حديث سامي و ايهم صوت محمد (سااامي .. المدير يبغااك)
ايهم : ايه صح سامي .. الحين يبدأ الشفت حقك
سامي : لالا .. اليوم بآخذ إجازة اضطراريه
ايهم : لالالا .. مو عشاااني
سامي : لو ما كانت عشانك .. عشااان مين !!
ايهم بتنهيده : والله اني احتاجك .. ودي افضفض و أقوووول
سامي : محمد قول للمدير اني اتصلت عليك و اني اخذت اجازة اضطراريه لاهنت ..
محمد : ان شااء الله ..
سامي : يلا تعااال
ايهم : ووين ؟
سامي : وين يعني !! على بالك بخليك تسوق وانت في هالحالة ؟؟!!
ايهم : طيب طيب ..
ركبوا ايهم و سامي السيارة و مشى ساامي و هو يقول لأيهم : الحين تقول لي السالفة من الأووووول..
ايهم : ههه وليه ان شاء الله ..!!
سامي : لأننا دايماً لما نتكلم فيها يجي أحد يقاطعهاا
(يا دمووعه ليه يبين لي خضووعه!!)
ايهم : ههههههههه الدليل الحين ..
سامي : اففففففففف
ايهم : مين بعد ؟
سامي : نااس فاضيه ما عليك ..
قفل سامي جواله و قال لايهم يقفل جواله و فعلاً سكر ايهم جواله و بدأ يتكلم ..
ايهم : يا طويل العمر .. ابحكيلك من أول ما شفتها ..
سامي : الله الله يالعاشق .. أنا ابي سالفة زعلك .. وربي أدري انك تحبها
ايهم بصوت هادي : سامي لا تقاطعني .. ودي اتكلم حتى يمل مني الكلام
سامي : خلااااص أنا بأسكت وانت تكلم ..
ايهم حط راسه على (مسند الرأس) و غمض عيونه و كأنه يتخيل و بدأ يتكلم ..
هذي ياطويل العمر السالفة من قبل البداية .. خالتي (الله يرحمها) تزوجها واحد من أهل الشمال و أخذها تعيش معاه هناك لأن وظيفته هناك ..
المهم ان خالتي (الله يرحمها) جابت منه بنت و سمتها منال .. و عقب ما جابتها بكم سنه توفت .. و عقب عين امها صااار ابوها يدلعها دلع موو طبيعي .. صرنا دايماً نسمع انها تسافر للخارج و تقعد في احسن الفنادق و تلبس آآخر شياكة , يعني آآخر دلع .. عشان كذا كلللنا حاولنا نبتعد عن هذي البنت, مو بس أنا حتى عيال خالاتي كلللهم ما سألوا فيها .. يعني تعرف البنات الدلوعات ما يحتاااج اوصف ..
المهم انها لما صارت في أول ثانوي مرض ابوها مرض شديد و صارت هي اللي تعتني فيه .. و عشان كذا رحت أنا و خالي سعود عندها
تعرف عااد خالي سعود ما يمشي الا معااي .. المهم اني رحت للشمال و هناك شفتها ..
هذااك اليوم بالذاات ما انسااه ... مريت من السيب الي يدخل على غرفة ابوها و اسمع صووت ناعم و دلوووع حيل يقول : يا هلاا والله بخالي سعوود .. استغربت انا من هالدلع كله !! يعني كنت اعرف انها دلووعه بس حتى في صوتها !! على الأقل لو متكلمه كثييير كآن قلت متعوده من زماان بس دلع حتى في كلمتين قالتها
ساعتها تذكرت بنات خالاتي البقية .. جتني ضحكه .. هم ما يدلووون للدلع عنوان .. والله لو سمعوا صوت هالبنت ما يخلونها في حالها ..
الشيطان ساعتها وسوس لي .. أبي اشوفها اذا كانت تستحق الدلع الي هي عااايشته ولا لأ ... ابي اشووف شكلها كيف ..
و فعلاً الشيطاان شاطر .. طليت عليها و آآآآآه , بعدها بدت قصت عذااابي ..
شفت بنت مايله للقصر أكثر من الطووول .. بس مو قصيره مره كانت معتدله الطووول
سامي بضحكه: هيييييه .. اصحى انا جنبك .. بتوصف لي ايااهاا ؟؟؟؟؟
ايهم فتح عينه و كأن سامي خلاه يصحى من حلم حلووووووووووو ..
سامي : شكلك خقيييييتهاا .. يا بابا أنا اعرف ذي القصة كااامله حكيتها لي أكثر من مليوووون مره .. و لما مات أبوها و لما جت تعيش عند اخوالها بالدمام
و لما صرت تتحجج بآلآف الحجج عشان تشوفها و لما صار ولد خالتها الثاني يحبها و لما عرفت انها تخجل تدق على خالك عشان يلبي طلباتها
وصرت تكلمها جوال بالسر .. و اعرف بعد حكايتها مع أم اثين و بنتينهاا ..
ايهم ضحك ضحكه خفيفه و قال بقلبه .. آآه منك يا سامي , اترك خيالي يشبع من تذكرهاا و ابعد هذووول عن خيااالي لأنهم لو جوا معاها بيحاولون يشوهون صورتها العذبة ..حرقتني بحبها زي ما تحترق النار غيره من لوون شعرها الأحمر و قصتها معطيتها شكل صغييير و كأن روح الطفولة مزروعه داخلها ولا أحد راح ينتزعها .. عيونها الكحيله و آآآه من عيونها تقتل الرجاااال عن بعد أمياااال ..أصلاً صوتها لحاله غييييييييييير كل البشرر
سامي : اووووه الرجااال راح بعيد في الأحلااام و نسى السالفة ..
ايهم : ههههههههه لا تلومني .. لو جربت العشق يووم كآن ما شفتك راز وجهك جنبي..
سامي بضحكه : إذا كاان بيسوي فيني زيك انت و سامر .. الله يزيدني فيه جهللل يا رب ...
ايهم :هـهه لا تدعي على نفسك .. الحب أحلا شي ممكن يحس فيه الإنسااان ..
سامي : لالا .. الحب بعده عني و أنا بعدني عن الحب , الحين قوول لي اش صار مع منااال وليه زعلاان ؟
ايهم قلب وجهه و طلع تنهيده قووويه و بعدها قال : خالتي أم أثين ...
سامي :وش فيها بعدد .. اعووذ بالله في كل سالفه رازه وجهها ..
ايهم : تخيل انها قالت لمناال اني خاطب بنتها أثين من أول ما انولدت ..
سامي : اف اف اف عااد من أول ما انولدت .. كأن خالتك خربتها شووويه
ايهم : انا ما يهمني في السالفه كلها الا مناال .. تدري يا سامي انا لسه ما بعد اعترفت لمنال بحبي و اخااف هذي السالفه تطيرها من يدي
سامي : انت غبي .. انا قلت لك تقدم لها من زمااااااان بس انت عييت ..
ايهم : اش اسوي !! انا لما أكلمها بالجوال تقول لي انها راح ترد كل الي يخطبونها الحيين لانها تبي تكمل دراستها
سامي : وانت يا فالح ما حاولت تبين لها انك تحبها و شاريها حتى في مكالماتكم ..
ايهم : انت ذكي والا تستذكي .. انت تدري ان البنت غالباً ترسل لي مسجات بس لما انقطعت فاتورة جوالها صارت مضطره انها تكلمني
سامي : أدري .. و أدري بعد انك انت الي اصريت تكلمها .. و ادري انك لما تسمع صوتها تخق ولا تدري اش تقوول .. و ادري انها 24 ساعه توصيك في نفسك و صلاتك و تدعي لك و .............
ايهم قطع سامي : ههههههه حظرتك حافظ قصة حياتي ..
سامي يقلد اللهجة السوريه : من طأطأ لـ سلام عليكووو ..
ايهم : هههههه يعني ابدأ شرح على طوول
سامي : أخيراً فهمت علي .. يلا قوول الي بقلبك
ايهم : طيب طيب ... البنت يا طويل العمر زعلت
سامي : ميين أي بنت .. لا يكوون منال !!
ايهم : يعني مييين غيرهاا ؟ صدق انك ذذذكي .. أنا مدري كيف نجحت في الثانوي
سامي : ههههه أقوول ايهم .. ما يكفي اسمك المصرري عشاان تسكت .. انا مدري في ايش كان يفكر ابوك لما سماك كذا
ايهم : هههههه لا تضحك على اسمي .. تراه داخل مزاااجي بقووووه لأنه مميز يعني ناادراً ما الاقي واحد اسمه ايهم
سامي : طيب طيب لا تخرج عن المووضوع و قول لي .. ليه زعلت منال ؟
ايهم : الحين أنا اللي يضيع السالفة هاا ..
سامي بضحكة : اقووول كمل و الاستفسارات خلها على الايميل ..
ايهم بضحكة: تكــــــفى .. اموووت أنا ع الايميييييل ..
سامي بفرحه لأنه قدر يطلع ايهم من جوه الكئيب الي داخله : ههههههه اش على بااالك أجل !!
ايهم : اقوول ليه ما تسكت حتى اخلص كلاااامي
سامي : طيب طيب خلااص .. احنا وصلنا لما ارسلت لك منال مسج .. قول من بعدها لا ترجع للأول
ايهم بتنهيده قووويه: ايه .. ارسلت مسج عتاااب .. و آخره قالت لي لاعد ترسل أو تتصل على هذا الجوال
سامي : افااا لييييه !! يعني هي تعاملك كأنك أخووها .. ليه هالزعل كله لما عرفت انك خااطب
ايهم : لأني ما قلت لهاا ..
سامي : الله على ذووول الحريييم , لسه عندك المسج ولا مسحته ..؟
طلع ايهم جواله من جيبه و قال: لسه عندي
سامي : طيب افتح جوالك أبي اشوووفه ..
فتح ايهم الجوال و اعطااه سامي عشان يقرأ المسج , تناول سامي الجوال من يد ايهم و بدأ يقرأ داخله ..
((ايهم .. انا آسفه ما كنت أدري انك خاطب .. أدري هالشي الي سويته راح يئذي أثين المسكينه ولو عرفت فييه راح تزعل و يمكن ترفض الارتبااط بك
انت سويت عشاني اشياء كثيييره و انا ما ابغى اخسرك حبك لأنك شفقاان علي ..توقعتك تلبي لي طلبااتي من مبدأ اخوه مو شفقه ولو كنت اختك زي ما قلت كاان ما تجرأت و خبيت عني موضوع خطوبتك .. بليييز لاعد ترسل أو تتصل على هذا الجوال .. ولا حتى ابغى رد على رسالتي هذي .. ولا انسى جميلك علي .. أختك/منال))
شاف سامي اسم المرسل و لقااه ((منـــاالي و مقصدي و هدفي)) , وبعدين ناول الجوال لـ ايهم و هو يقووول : رسالتها غريبه !! معقووول البنت تحبك ؟
ايهم : هه .. تحبني أمنية حياااتي , بس البنت ذي ما تبغى تحب مو معطيه قلبها مجال للحب , وما عمرها فكرت فيييه .. مستحيل تكون تحبني انت ما قريت الي في رسالتها ..
سامي : الا قريت .. عشان كذا شكيت
ايهم : آآه يا سامي .. ادفع نص عمري عشااان تحبني
سامي : ايهم .. لازم تعرف منال انك ما خطبت أثين و ان ماحد مألف هالقصة الا امها الي تبغى تلزقها فيك بأي طريقه ..
ايهم : و كيف أعلمها ؟
سامي : عاادي .. ارسل لها مسج
ايهم : أي كلمة في عبارة (لا ترسل ولا تتصل) في رسالتها ما فهمتاه عشان أشرح !!
سامي : وانت قالت لك لا ترسل على طووول بتنفذ !!
ايهم : لو تطلب عيوووني ما تغلى
سامي : لا تطير منك البنت عشان هبالك ..
ايهم : لالا .. انا ما عمري عصيت لها طلب .. هي حساسه و اخااف اجرحها
سامي بقلبه .. والله اخااف انت الي تنجرح يا ايهم .. أخاف يصير فيك زي ما صار في سامر , و أول ما طرى له سامر .. تذكر مسألة فرح
يالله .. ما فكرت حتى في حل لهالبنت المسكينه .. ما فيه حل الا اني اتزوجها , حتى لو هي ما رضت , صدق اني احس بتقزز لما اتذكر اني بآخذ وحده اعتبرتها زي أختي و انها راحت ضحيه حقييييييييييييرر .. بس على الأقل آخذها و بعدين اطلقهاا .. حتى لو ما المسهاا .. المهم اتزوجهاا .. هذا أحسن حـــــــــــــــل ..
ايهم : سامي .. سامي .. سامي .. سامي .. سامي .. سامي
سامي : هههههههههه تستهبل ..
ايهم يكمل : سامي سامي سامي سامي
سامي بضحكه : مو وقت استهبااااااالك الحيييين
ضحك ايهم على طريقة سامي و قال : هذا وانت ما تحب أحد و رحت لعالم ثااني .. أجل لو لقيت فارسة أحلاامك اش كنت بتسوي !!
سامي بنظره جاده رماها على ايهم : والله يا طويل العمر .. أنا قررت اختم عزوبيتي ..
ايهم بشهقه : هاااااااااااااااااااا؟؟!!!
.................................................. ......................
ان شاااء الله يعجبكم حبيباتي ..
لا تبخلوووون علي بردودكم و توقعاتكم تراها هي الي تحمسني أكتب أكثر ..
أحبكم جداً

تحيا1111تي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 26-04-2009, 12:58 PM
صورة ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ الرمزية
ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ ضـٌכـِيَّــۃْ صَـمٌـِتّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه انتي نسيتي وكيف انا انسى روعه حب وغرام واحداث رهيبه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الوردة الأنيقة مشاهدة المشاركة
يسلمو يا قلبي

ايش رايك كل يوم <<< لالالا حرام ماني طماعه قدي كده

اللي تحسي في وقت انك فاضيه نزليه

اهلين تو ما نورت الروايه

انا باختار كل يوم خميس انزل لكم بارت ويكون طويل ان شاء الله <<على حسب الكاتبه

بس انا ابغى تفاعل من الاعضاء ما يصير كذا

انا ما اشوف ولا عضو غيرك

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية إنتي نسيتي وكيف أنا إنسى / الكاتبة : روح الطفولة ، كاملة

الوسوم
خيال ..رومانسيه.. سعوديه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6275 12-03-2019 03:42 PM
رواية عشق الطفولة / الكاتبة : مشاعر , كاملة اعظم شوق روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 12 18-01-2014 04:14 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 11:52 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1