غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 17-04-2009, 10:41 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
ماضي أحزاني / كاملة


مـاض ـي أح ـزانـي للكاتبه L7'9t '3ram



.

.



أنا مدري وش إحساسك

ومدري وش تظنيني

أنا الصادق في عينك كنت

و صرت الكاذب الخوّان

أنا أخطيت.. ما انكر ولافيه عذر يكفيني

سِـوا اني احبك حيل واني دايما ً انسان

انا ادري بمدى جرحك

وادري الحظ جافيني

يطول الوقت ما أخطي

وإذا أخطيت كل شي ٍ بان

انا شفت الزهر مايل

وظنيته يناديني

قطفته .. يوم ضميته .. لقيته للأسف ذبلان

عرفت انك زهر عمري

عرفت انك بساتيني

وغيرك قيض مايروى .. سرابٍ يشقي العطشان

انا لو ماحصل ماكان وشهو اللى يدرّيني

بأنك ماسواك انتى .. سكنتى القلب والوجدان

انا اسف على اعذاري

عجزت ألقى عذر فيني

يليق بغلطتي في حقك ويرجع كل شي ٍ كان

احبك كثر أخطائي

وادري انك تحبيني

وادري لو تفارقنا فلا نقدر على النسيان

اذا تقوي على فراقي وبعدي عنك .. خليني

انا مليت من دور الكرامة

ولعبت الغفران

قليل العمر ياللي انتي دموعك ما تساويني

حرام انه يضيع فراق

هي من قلها الأحزان ؟؟


.


الجـزء الاول

.

.

فتحت عينها ببطء شديد وتعب وأبتدت تنقل نظرها بالغرفه ( يـاربي ويـن أنـا ؟)

الغرفه كـانت شبـه بــارده والنور فيهـا خفيف شافت الدريشه لقت الدنيـا برى ظلام ..( كم السـاعه اللحيـن ؟؟)

كـانت مستلقيه على سرير أبيــض ومتلحفه بلحاف أبيض

أنتبهت على صوت الاجهزه اللي ع يمينهـا ويســارها تأكدت أنهـا بمستشفــى

حست بألم خفيف براسها رفعت يدهـا وحطتها ببطء على راسهـا الملفوف وقالت بصوت أشبه بالهمس : أنا شللي جابنـي هنــي ..



دخلـت عليهـا السستر اللي باين على ملامحهـا التعب والنعــاس

وما أنتبهت عليها وراحت سيده صوب الاوراق اللي حاطتهم وشالتهم وهي بتطلع

الا صوتها يوقف السستر : لو سمحتي

ألتفتت السستر بخوف ولما شافت أنهـا قامت قالت ببتسامه : صبــاح الخيــر

أبتسمت وقالت :صبـاح النـور .. آآختـي انا ليش هنـي ؟؟ ومــن جابنــي ..

السستــر قربت صوبها وقالت : والله حبيبتـي أنـا ماعندي علم بشي .. توني واصله المستشفى من شوي .. صبري أروح أبلغ الدكتور المشرف

عليج وراجعه لج .. ( زادت أبتسامتهـا ) حمدالله ع السلامه

ردت عليه : الله يسلمج



طلعت السستر ولقت الدكتـور واقف يتكلم مع شــاب

راحت له وقالت : دكتور لو سمحت

ألتفت عليها الدكتور

وقالت : المريضه اللي بالعنايه المركزه قامت

أبتسم الشـاب بفرحه وقـــالت : مشــاعـــل قــــامـــت

السستر بادلته الابتسامه وقالت : آآآي قااامــت

الدكتور أبتسم هو الثاني وقال : الحمدالله ع سلامت المريزه ( المريضه )

الشـاب بلهفه : أأقدر أشوفهـا دكتــور ...!!؟

الدكتور : آآهـ تأدر بس متكونش أنـاني كده أولـ ( قول ) لمامتك وأهلك

الشاب اللي بغى ينسى أهله ويدخل بروحه من الفرحه قال : آن شالله دكتور

الدكتور : بس ماتدخلوش كلكم كده مره وحده .. واحد واحد

الشـاب هز راسه بالايجاب وراح طيراان للمكــان اللي قاعديـن فيـه أمــه

وأخوووه وأختــه

الشــاب : مشــاعــل قااامـــت

فيصل قام بفرحه : آآآآحلــف

الشــاب : واللـه توهـا السستر تقول انها قامت

جواهر اللي أبتدت دموعهـا تنزل من الفرحه : مـ ..ـشـ..ــــاعــ...ـــل

فيصل ألتفت لأمه وقال : يمــه قومي يلا خنروح لهــا

أم فيصل اللي كــانت تبكي بس مو من الفرحه الا من الحزن : وأذا رحنـا لهــا .. أحتمال ماتشوفنـا .. يمكــن تكون أنعمــت

تلاشت الابتسامه من شفات الكل

بس الشــاب قال : لا تقوليـن يمه جذي .. الدكتور ماأكد انهـا بتنعمي ...

أم فيصل بصوت شوي أعلى بس مو بصراخ : أذا مابتنعمي بتكون فاقده الذاكره .. ماأستحمل ادخل عليهـا ولا تعرفنــي بمووت ياعبدالله

تعرف شنو بمووت

عبدالله نزل راسه بالارض وقال : يمه المفروض نحمد الله أنهـا قااامــت من الغيبوبه بعد أسبوعين ونص ..( رفع عينه ) وبعديـن مو كل شي يقوله الدكتور بيكون صحيح ..

جواهر اللي كانت قاعده جنب أمهـا قالت وهي تمسح دموعهـا : يلا يمه قومي .. ماتبين تشوفيـن مشــاعل

طالعتها أم فيصل وقامت بعد تردد ورااحوا الغرفه لمـشــاعل ودخلــت أول شي أم فيصل بعد مارفض الكل يدخل قبلها



دخلـت وشافت مشاعل مستلقيه ع السرير ومغمضه عيونهـا

زادت دموعهـا وقربت صوبهـا وحطت يدها على راس مشاعل وقالت بهمس : يمــه مشاعل

أخترعت مشاعل وفتحت عينها بسرعه وقالت : مــ ــ ــن أنـ ــ ــتــ ــي ..!!

أم فيصل ودموعهـا كل مالها وتزيد : آآنــا أأمــج .. أنــا أمج مشـاعل

مشاعل بتسأل : أمـي !!؟

أم فيصل : مــاتــذكرينــي !!!

مشــاعل طالعتهـا لدقــايق وأم فيصل تنطر ردهـا ..

هزت مشـاعل راسها بالنفي وقالت : ماعـــرفـــج

أم فيصل حطت يدها على حلجها ومن هول الصدمه وزااادت بالصيــاح وقالت كلام مافهمتهـا مشاعل لانه صوت صيااحها مغطي : يمــه بنتــي !!!!!

مشاعل زاد خوفهـا لما زاد صياح هالمره وقـالت : لــيــش تصيــحيــن !!؟

أم فيصل حطت يدها على راس بنتهـا وطلعت بدون ماترد عليهـا



أول ماطلعت من الغرفه كــانت ميــته صيــاح

عبدالله : هــا بشري يمه

أم فيصل صرخت : مـــاتــعـــــرفنــــي بنتـــي ولا تعرفنــــــي آآآآآآآآآآآآآآآآه ياامشــــاعــــل آآآآآآآآآآآآه

فيصل وهو يمسك أمه لما شاف انها مابتقدر توقف وقال : يمــه خلاص ... تكفيـن خــلاص .... آآن شالله بتكون فتره قصيره وبتذكرنـا

أم فيصل : ... الحمداللـه يـــــــــــــاارب الحمداللــه

عبدالله لفيصل : أنت ودها البيت وأنا بلحقكم



فيصل أخذ أمه وطلع من المستشفـى



وتموا جواهر وعبدالله

جواهر وهي تصيح : مشـاعل ماتذكرنــا ..!!؟ يعني مابتعرفني

عبدالله مارد عليها وشاح بنظره بعيد عنهـا

عم الهدوء لفتره قصيره وألتفت عبدالله لجواهر وقال : بتدخليــن !!؟

جواهـر : أأدخــل معــأي

عبدالله : أوكي



دخلوا الاثنيـن على مشاعل اللي كـانت قاعده وخــافت اكثر وأكثر لما شافت ريال داااش

وهي ماعندها شي تتغطى فيه



عبدالله كـان يدري انها مابتعرفه فقال اول ماصار جنبها : آآآنـــا أأأخوج ..عبدالله

جواهر رااحت صوب مشاعل وطااحت بحظنها ولمتهـا وقالت وهي تصيح: مشـــاعـــل

مشاعل اللي كانت مثل الاطرش بالزفه ( شفيهم كل مادخل علي واحد صااح .. منهم ذولا ؟؟ ) : من أنتوا .. وأنا ليش هنــي ..؟؟

عبدالله : أنا أخوووج .. ( يأشر على جواهر ) وهذي أختج .. وعندج أخوان أثنينه فيصل وعيسى .. والحرمه اللي دشت عليج من شوي هذي أمج

حس بغصه بصدره وهو قاعد يعدد لها أخوانهـا ... ويحاول يذكرها بهم .. مافكر بلحظه انه ممكــن يجي هاليوم

مشاعل نزلت نظرها لجواهر اللي مازالت حاظنتهـا ورفعتها وقالت : شصــار !!

عبدالله تنهد وقال : سويتي حاادث من أسبوعيــن وشوي مع عيسى .. والحمدالله قمتوا بالسلامه عيسى قام بعد 5 أيــام بدون شي اللهم رضوض وكسر بيده بيروح مع الاياام .. وأنتي توج اللحيـن قمتي وو .....( سكت )

مشاعل : وأأنــا شفيني ..؟؟

عبدالله حط يده بمخباه وقال وهو يتنهد : فقدتي الذاااكره

مشاعل حطت يدها على صدرهـا بصدمه: آآآآنــــاا

عبدالله هز راسه بمعنى ( أأيوه )

مشاعل قالت : يعني أنــا اللحيـن ماأذكر شي ..!!!

عبدالله : هذا اللي بــأيــن لحد اللحيــن ..

مشــاعل : وأأنــــااا أسمــي مشــاعــل !!!

عبدالله فتح عينه على كبرهـا ( حتى أسمج نــاسيتــه )

مشاعل فهمت لما أتسعت فتحت عينه أنه أنصدم من سؤالهـا : مافي أمل أتذكر شي !!!!

عبدالله : كل شي بيد الله .. وأن شالله بتذكريـن مع الايــام

جواهر رفعت ويها وقالت ببتسامه : أن شالله بترجعيـن البيــت ومن تشوفينه تتذكريـن كل شي

مشاعل نزلت دمعه حااره على خدهــا وقالت بقلبها ( معقــوله !! آآنــا فاقده الذاكره ...؟؟ ماعرف حد فيهم ...)



.

.



مــرت الايــام ولمــا تحســنت صحه مشــاعل رخصووها المستشفـى وطلعــت

كـانت قايمه وجاهزه ولابسه عبايتهـا تنطر حد يجي ياخذها من المستشفـى

وفيها خوف من اللي جــأي .. هي ماتعرف حد اللهم حفظت أشكال اللي كـانوا يجونهـا

وتلخبط بعد بيـن فيصل وعبدالله لانهم يتشابهون شوي

تمت عينها بالارض وأفكار تجيبها وأفكار توديهـا

قامت من مكـانهـا ودخلت الحمام فتحت شيلتها وحطتها على كتفهـا وغسلت ويهـا

عشـان تخفف من التوتر الي أحتل قلبهـا

شوي الا تسمع صوت رجوولي : مشـــــااااعــــل !!!

أنتفضت من الخووف ومسحت ويها ع السريع ولفت شيلتهـا وطلعت

وشافت شااب أول مره تشوفه قالت بصوت واطي : من أنت !!

عيسى ببتسامه : مسررع مانسيتيني .. أول أمس كنت عندج

ردت عادت سؤالها : أنت منو ؟؟؟

عيسى بغشمره وبطريقه تشبه الاستهزاء بس بطيب نيه: آآنــاا عيســى ولد بدر .. طااق مشوار من البيت لـيـن هنــي عشــان أوصل البرنسيسه مشاعل للبيــت

مشاعل عقدت حواجبها وقالت : وليش تقولها جذي ..

عيسى أبتسم وقال : أأتغشــمـــر يبه ..

مشاعل وهي تسكر باب الحمام : لا تتغشمر معـــأي .. ( وكملت مشيها لحد ماطلعت من الغرفه )

عيسى رفع واحد من حوااجبه : هــااا !! شبلاها عصبت ....

طلع لقاها تنطره عند باب الغرفه طالعهـا ومشى وهي لحقته



مشاعل بقلبها ( آآآوف هذااا كريه ماحبيته .. شكله بيقعد يستضرف دمه معااي كل يوم ... معقوله عندي أخو مثل هذا ؟؟ الله يعيني عليه )



تمت تتبعه لحد ماوصلوا لسيــاره ركب عيسى ونطرها تركب بس أنصدم لما شافها تفتح البـاب اللي ورى وتركب

وتسكر البـاب

عيسى لف عليها وهو يقول : ويـــن قااعده ورى ..!!!

مشاعل اللي مازالت مكشره : مرتاحه هنــي

عيسى : زيــن تعــالي جدااامي !! تراني أخووج مب سوااااق

مشاعل طالعته بنظرات كلها شرااسه : مــااابي

عيسى صد عنها وهو يقول : زيــن يبه لا تشمخينــا بس

تم يسووق والهدوء مسيطر ع المكــان

عيسى بقلبه ( الله يعيـن بس شلون بتعامل معاهــا شكلهــا بتقعد تتصرف معااي بهلـ طريقــه .. هذا وأنا كنت أقرب النــاس لهــا وجذي ...

شكله المخ عندها أنلحس ..أنمحى .. ماااااتذكر ولا شي ..... الله يكون في عونج ياأختي ويكون بعووونــا )

جااته فكره وقال : شتبيـن تسمعيـن !!!

مشاعل : هدوئك ..

عيسى طالعها من المنظره اللي جداامه بنظرات غضب

مشاعل خاافت من نظراته بس مازالت مسيطره على شكل البنت القويه الشرسه

عيسى قال وهو يدور شريط : آآسف .. بتسمعيـن صوتي للأسف ....( قال وهو يطلع الشريط ) بمــا أنج تحبيــن ماجد المهندس

خل أشغل لج شريطه ( بطنازه ) يمكن صوت الحبيب يذكرج

مشاعل زاااد غضبها بس سكتت ( شقصده ؟؟ يطنز .. أذا وجودي مضاايقه خل يردني المستشفى أحسن لي وله )



عيسى دخل الشريط وحط على أغنيه ( بين أيديه )

وقال : يلا .. شغلي مخج شوي وتذكري ..

مشاعل بغضب : شفيك أنت تبي تستفزني وبس !!!!!!!!!

عيسى اللي كان يتعمد يعاملها جذي : أنا أستفز أختي لا ياحبيبي قلب عيسى .. بس أبيج تتذكريـن ذاتست

مشاعل : ماني حبيب قلب حد ...

عيسى : لا لا صلحي معلوماتج .. أنتي حبيب قلبي ..

مشاعل تكتفت وقالت : آآآووف ليش ماجاني عبدالله ..

عيسى أنصدم من ردهـا : عبدالله !!

مشاعل طالعته وصدت عنه

عيسى : يكون بعلمج .. ترى أنــا أقرب لج من عبدالله ... وعلاقتج معاااه مو لذاك الزوود

مشاعل : هذا قبل .. بس اللحيـن كل شي تغير

عيسى : أأأدري أصلا هالشي وااااااضــح ..ومن أسلوبج بعد

مشاعل كانت بترد بس تعوذت من أبليس وسكتت



كلها ساعه وربع الا هم بالبيــت أول ماصف سيارته عيســى نزلت مشاعل

وأتجهت على أول باب شافته أعتقدت انه بيدخلهـا ع البيــت

الا صوت عيســى اللي نزل بسرعه لما شافها متجهه لبــاب الميلس

عيــســى : هيييييييييييييــه انتــي وقفــي

مشاعل وقفت وألتفتت عليـه : شتبي ..!!

عيســى قرب صوبها وقال : ويــن رايحه سيــده ع بـاب الـ ...

مشاعل قاطعته : بدخل داااخــل وله ممنوع

عيســى قرب منهـا بعد ماطفش من حركاتها الطفوليه : سمعــي .. دامج ماتعرفيـن أمــاكـن البيــت عدل .. لا تتفلسفيــن .. أوكي

( يأشر لها بعيونه على باب الميلس ) وذاااك البــاب باااب الميــلس وربع عبووود أكيد داااخل

مشاعل سكتت بعد ماأنحرجت وتفشلت

حس فيها عيسى بس قال لها بجمووود : ذاااااااااااااااااك بااب الصــاله ..



مشاعل طالعته بنظرات قهــر وراااحت عنه لبــاب الصاله

ودخلــت الا عبدالله بويها وفرح لما شافها : هـــلا واللــه تو مانور البيــت

مشاعل أبتسمت لما شافته حبت هالانســان : هلا عبدالله .. ( تغيرت ملامحها لما تذكرت عيسى وقالت ) ليش ماجيت لي أنت المستشفى !!!

عبدالله أستغرب من سؤالها

مشاعل أستحت وعدلت السؤال : ليش عيسى جااني المستشفى ..!!

عبدالله : لا بس .. أنتي وعيسى دوومكم مع بعض قلت اخليه هو يجيلج يمكــن تذكريـن شي !!!

مشاعل بقلبها ( هذا المليغ كنت دوومي معااه ماأصدق ) : ويــن أم فيصــل ..!!

عبدالله رفع واحد من حوااجبه

مشاعل أنحرجت اكثر حست ويها أنخفس من الاحراااج : أقصد آآمي ..

عبدالله أبتسم وقال : تعــالي خلـ أوديج لهم بالصاله .. وبعدها بروح النادي

مشاعل أنتبهت على لبسه الرياضي وأبتسمت

عبدالله مسكها من يدها وراح معاها الصاله الكبيره وهدها وقال : وقفي هني لما اناديج دخلي أوكي ..

مشاعل هزت راسها بالايجاب



دخل عبدالله وقال بطريقه مسرحيه : سيداااتــي ساااادتــي أرجوا الانتبــاه من الجميــع

أم فيصل : آآنت للحيــن هنــي !! ..

عبدالله ببتسامه عريييضــه : لا هنــاك

أم فيصل : لا تقعد تستهبل علي ... هذا اللي بيروح النـــادي ... ؟؟

جواهر اللي كانت متربع ع الكرسي وتقرى مجله : يقص عليج بس عشان مايروح الجمعيــه ..

عبدالله لجوااهر : أنتي سكتي سكتي سكتي بس محد كلمج .. ترى رزت الفيس من طبايع التــيس

جواهر فتحت عينها على كبرها : محد تيييييس غيرك ( تكلم أمها ) يمه شوووفيــه



مشاعل أبتسمت وهي تسمع حوارهم



أم فيصل : خـــلاااااااص يمــه شنو يهال أنتواا

عبدالله : المهم ماعلينــا .. سيدااتي ساادتــي أقدم لكم مشــااااااااااعــــل بدر الـ ( ....)

مشاعل ماتحركت منحرجه تدخل

أم فيصل عصبت : عبووووود .. لا تقعد تستهبل علي .. لا يجيك قوطي الفــايـن اللحيـن

عبدالله ألتفت على مشاعل وقال : شعووول .. زيـن جذي عصبت علي الوالده تعالي دخلي

مشاعل هزت راااسهـا بالنفي وقالت بصوت أشبه بالهمس بايالله سمعه عبدالله : آآستحــي

عبدالله راح صوبها ومسكها ودخلهـا وقال : تـــرااااااااااااااااااااااااااااااا ..

أم فيصل اللي تغيرت ملامحها من الغضب الى الفرح راحت صوب بنتها وحظنتها وقالت : مشــاعـــل .. يمه متى وصلتــي

مشاعل أنحرجت اكثر : من شوي ..

جااتهــا جوااهر بفرحه وقالت : وااااااااااااااااااو شعول هني ماأصدق حد يعطيني كف ..

عبدالله بغشمره : تعــالي قربي خدج

جواهـر وهي تدزه بالخفيف : يالحمــار هههه

عبدالله لما شاف فرحه أمه قال : أأوكي عيل اخليكم اللحيـن ماهو شعول غطت علي .. لنـا الله بس .. والله محد حاس فيني ولا يعرف قدري

غير المدرب هههههه

جواهر : روح روح .. النـادي خل مدربك يطلع لك حبه الزايد لك

عبدالله ضحك وقال لمشاعل : يلا أنا بروووح .. تبين شي

مشاعل ماكانت تبيه يرووح خذت عليه بسرعه قالت : لا ..

عبدالله : أوكي عيــل سلام



طلع عبدالله ولقى عيسى قاعد على الدري اللي جداام باب الصاله

عبدالله لعيسى : شبلاك قاعد هنــي ..

عيسى بعد ماتنهد :... شكلها مابتتعود علينـا بسرعه ..

عبدالله أبتسم : اللحيـن هذا اللي مضايقك .. ماعليك كلها كم يوم وترجع شعول اللي تعودنـا عليهـا بس هي مسأله وقت ياأخووك

عيسى سكت شوي وقال : تصدق .. تنرفزت علي من أقل كلمه ..!!!

عبدالله قعد جنب أخوه وقال وهو يحط يده على كتفه : شي طبيعي ياعيسى .. ماخذت عليك للحيــن ... مع الايام بتتعود صدقني

عيسى تنهد وقال : يلااااااا .. الحمدالله على كل حال

قام وقف وقال : ربعك بالميلس ترى ..

عبدالله قام وقال : آآي ادري أنا قلت لهم ينطروونــي

عيسى : بتروح النادي أنت صح ..؟

عبدالله يغمز له : شرااايك أنت

عيسى أبتسم : أأوووكي ... الله معاااك .. وسووق شوي شوي مووو تسوي حادث أنت بعد وتفقد الذااكره وأبتلش فيك أنت واختك

عبدالله ضحك من قلبه : بــللل .. لا تفااول مع ويهك .... يلا سلام

عيسى : الله معاك





راح عبدالله الميلس وكانوا ربعه مثل ماتوقع دااخل

سعود ونـايف

عبدالله : يلا مشيــنـا شبــاب

نايف : كــان كملت نووومك داااخــل

عبدالله : ياأخي مادري وين حطيت جوتيي ( الله يعزكم ) وبعد جهد جهيد لقيته وكاني واقف جدامك حي أرزق

سعود : ياثقل دمك بس .. اقول يلا يلا أمش .. قبل لا نحصل تهزيئه سنعه

نايف وهو يقوم: أحنا بننزف بننزف مافي مفرر وكله من الشيخ عبدالله



طلعوا الثلاثه وركبوا سياره عبدالله

عبدالله سكر باب السياره وهو يقول : آآآآآآآخ ماودي أروح النادي اليوم تصدق

سعود اللي كان قاعد جداام قال : ليش !!

عبدالله : بس جذي مزاااج





وطلعوا من البيت ورااحوا النــادي



بينمـا دااخل بالبيــت

دخل عيسى الصاله مالقى فيها حد راح ورمى نفسه ع الكرسي وهو متضــايق حده من تصرفــات مشاعل معاااه

وقعد يلووم نفسه محد قال له يسرررع بس عشان يخووف مشاعل ..

بدل مايخوفهـا مسح ذاااكرتهـا

عيسى تنهد : آآه يامشــاعــل ... سامحيني .. ماكان قصدي والله





جاا في باله موقف له معاهـا

وهم بالحديقه



.

.

.



مشاعل بصراااااااخ : عيسووووووووه ألحق بسرررعه

عيسى اللي كان قاعد على الطاوله اللي بالحديقه ويقرى الجريده : شنــو!!!

مشاعل : تعـال تعـال شوف بسرعه

عيسى سكر الجريده وحطها ع الطاوله وقال : شنو ..

مشاعل طالعته : أنت تعـــال ..

عيسى قام وقال : لو ماعندج سالفه بذبحج

مشاعل ماردت عليــه وأول ماأقترب منهـا الا هي مسبحته بالمـــاااااااااااااي

عيسى وهو يحط يده على ويهـا : شعوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول

مشاعل اللي مازالت حااطه صبعها على فوهت الهووز عشاان يتطااير الماااي بطريقه أأأسرع واكثر وصوت ضحكها مالي المكـان

: يااااااااااااااااااحلاتك وأنت متسبح ( تنــادي بأعلى صوتهـا ) جوجووووووووو .. بسرعه تعالي

جواهر اللي كانت منخشه بعيد عنها جاات وبيدها الكاميرا

مشااعل : بسرعه صوريــه ... بســـــــــــرعه

مايمديهـا تخلص جملته الا عيسـى ساحب الهووز منهــا ومغرقهـا بالماااي

وجواهر صورتهم بس للأسف صورة عيسى وهو يسبح مشاعل وليس العكس

طبعا عيسى سبح معاها جوااهـر اللي حرمت تتحرش فيه مره ثاانيــه



ليلتهـا ثلاثتهم مرضــوااا

وخذوا زفه من أبووهم وأمهم عشان مايلعبون بالماي مره ثااني



.

.



أبتسم عيسى لما تذكر هالموقف

اللي يعتبر نقطه في بحر المواقف اللي تصير بينه وبين مشاعل

كـانوا قرااب من بعض حيــل وهالحادث فرقهم ...وقربها من عبدالله اللي دووم تتهااوش معاااه

وتلجأ لعيسى عشان ياخذ حقهــا

واللحيـن صار العكس

شوي الا أمه طالعه من المطبخ ودخلت غرفه الطعام حطت الاكل وطلعت الا تشوف عيسى : يمه أنت هنــي ..

عيسى : آآآي يمه صار لي جم دقيقه

أم فيصل راحت له وقالت : روح عيل نااد أختك خل تااكل ..

عيسى تردد وقال : خل جواهـر تناديهـا

أم فيصل : جواهـر معاهـا فوووق ..

عيسى مارد وقام وهو رايح فوق ويدري انها بترد عليه بأسلوب يستفز

طق باب غرفتهـا ودخل لقاهـا قااعده مع جواهـر اللي ماخلت دفتر بدرج مشاعل الا وطلعته تحاول تذكرهـا بشي

عيسى وهو واقف عند باب الصاله قال : مشــاعل نزلي أكلي ...

مشاعل ماردت عليــه

عيسى مايحب حد يتجاهله سم ضروسه هالشي : مشـــااااعـــل أأنـــااا اكلمج ردي علي

جواهر رفعت عينها وقعدت تطالع عيسى وتطالع مشاعل اللي قالت ببرود : همممم ..

عيسى أنقهر من برودها : نزل اكلي ..

مشاعل بستهزاء وبصوت هادي : آن شالله عمي عيسى

عيسى أنبطت جبده وطلع



جواهر بتسأل : شفيج معاه

مشاعل : ولا شي ... بس هو يحر ..

جواهر : غريبه ..!!

مشاعل طالعتهـا :شلي غريب !!

جواهر : وضعج مع عيسى .. تغير من بعد الحادث

مشاعل أبتسمت : كل شي يتغير ..

جواهر : بس عيسى طيب .. ليش تتجاهلينه ..!!

مشاعل : مادري ... يمكن أنا ماخذه عنه فكره غلط .. خل يحرك روحه ويصححهـا

جواهر أستغرب من ردها

مشاعل أبتسمت وقالت : الا ماقلتي لي .. كم أعماركم .. ومنو أصغر واحد فيكم ...ويـن أبوي !!

جواهر تضايقت من سؤالهـا هذا وكأنهـا وحده غريبه عن البيت مو وحده منه وفيه بس بعد ردت عليها : شوفي .. فيصل أكبر وااحد فينـا وعمره 26 سنه .. وبعده عبدالله عمره 25 سنه وعيسى 23.. وبعديـن أأجي أنــا وعمري 21 سنه بس

مشاعل بتسأل : وأنــا كم عمري !!!

جواهـر ببتسامه : 19 سنه

مشاعل : .. زيــن من أقرب وحده لي .. يعني عندي صديقه مقربه مني وله لا ..

جواهر بعد تفكير : مااادري والله .. بس أعتقد شوشو ..

مشاعل : شوشو !!!

جواهر : شيخه بنت عمي سلطان ..

مشاعل اللي كانت تردد الكلام جنها بغبغاء : عمي سلطان!!!

جواهر تمللت وقالت : اليوم أبوي بيعزم الكل وبعرفج عليهم واحد واحد

مشاعل أبتسمت : أن شالله .. ( تذكرت شي ) بس أبوي وينه ماشفته من دخلت البيــت

جواهر : أأبوي أغلب وقته بالشغل ... فمن جذي مانشوفه وااايـــد

مشـاعل هزت راسها بتفهم

جواهر وهي تقوم توقف : يلا تعالي ناكل وبعدهـا أكمل لج شجره العيله كلهـا هههههه

مشاعل أضحكت : هههه أوكي



طلعوا من الغرفه وراااحوا غرفه الطعام



.

.

.



نهــايه الجزء الاول






يــاتــرى شراح يصير لما تلتقي مشـاعل بعيـال عمهـا سلطان

وشنهي ردت فعلهـا لما تشوفهم

وعيسى اللي علاقته مع أخته تغيرت من بعد الحادث

شرااح يصير بينه وبين أخته وأقرب وحده له مشــاعل

جواب هالاسئله بالجزء الجاي ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-04-2009, 02:56 PM
صورة ღغرور انثىღ الرمزية
ღغرور انثىღ ღغرور انثىღ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماضي أحزاني كامله


مشكوره من جد روايه جنان كملي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 17-04-2009, 05:02 PM
صورة شوق وكلي ذوق الرمزية
شوق وكلي ذوق شوق وكلي ذوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : ماضي أحزاني كامله


،


عذاب الليل


الروايه خقاااق
يسلموو الايادي ع النقل
وننتظر البارت الجاي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 17-04-2009, 09:15 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: ماضي أحزاني كامله


منووورين القصه


الجزء الثـاني





وفي يوم ثــاني



وفي بيت ثــانــي


بيــت بو عبدالعزيز ( سلطان )



كــان طلال قاعد بغرفته منسدح على ظهره وتفكيره كله عند مشــاعل

طلال بقلبه ..: ( آآآآآآآه يــامشــاعــل بغيــت أموووت لمـا دريـت انج مسويه حااادث .. ومت أكثر لما دريت انج فقدتي الذاكره

كنت بزورج بس منعوني أهلج .. حرموني شوفتج .. ومن حقهم ... آآستاهــل اللي يصير فيني

أنــا فرطت فيج بالســاهــل وراااح يعذبووووني بالساهــل .. آآآه فرصه وحده بس .. أبي فرصه وحده .. وراااح أصلح كل اللي كسرتــه

لو الزمـن يرجع لورى شوي ... شوي بس ... )



تذكر أأخر مره كلم فيها مشاعل وشلون كـانت ترد عليه بغضب



طلال : مشاااعل تكفيــن عطيني فرصه

مشاعل : ولا فرصه ... مو أنت بعتني برخيص خلاص أنا ببيعك بأرخص من التراااب

طلال بغصه : نـــدمـــااااان ورب الكعبه ندمــااان

مشاعل بغضب وغصه : على بالك نسيت كلامك لأهلي.. نسيت أسلوبك اللي كله أستهزااء ... أنت جرحتنـي ياطلال ... وجرحك هذااااا

قووي .. وعمييييق .. مستحيل يزوول بسهوله

طلال : آآآآآآآآآسف .. أدري أني غلطاان والغلط راكبني من رااسي لساسي بس رب العباد يساامح أنتي ماتسامحين !!!!

مشاعل بصوت عالي : ماااااقدر تعرف شنو مااأقدر كرامتي فوق كل شي .. مو أنت اللي فصخت الخطبه وقلت ماتبيني ....

وتبيني أقول لك ليش أنت ماتبيني !!!!!!! تبي أقول وله أسكت

طلال بألم : مشاعل تكفيــن

مشاعل : ماتبيني لانه أسلوبي وكلامي وحبي الزااايد لك ماايعجبك .. ماتبي وحده تحبك بجنوون أكثر من نفسهـا .. ( بغضب ) ماتبي وحده قاااطه روحها عليك وكل يوم تتصل لك ... وتطرش مسجــات ... زهــقــــت منهــا ... ( صاااحت ) زهقــت من الحب اللي عطتك أيــاه بدون ماتطلب مقــابل

وأنت جاازيتهـا بفصخ الخطوووبــه جدااام الكل .. خليتنـي صغيره بعين نفسي وعين أخووااانـــي نزلت من قدري

ياطلاااااال ...

طلال دموعهـا وصوت صياحهـا الخفيف جووا وكأنهم رماااح بقلبه وقال : تكفيـن لا تصيـحين ماأستحمل أسمع صوت .....

قاطعته : رقمي لا تدقه .. وأنسى أني بنت عمك ... لا أعرفك ولا تعرفنـي تفهم .. ماأأأأأأأأأبي أعرفك



سكرت بويهــا



كـان هذا اخر حواار بينهم وبعدها بكم يوم صــار الحادث

وجااااااه الخبر اللي زاااااده ...

واليــوم بيشوفهــا .. يمكن تعرفه ويمكـن لا ...





دخلت عليه شيخه وقالت : طلول أبوي يبيك

طلال هز رااسه بمعني أنزين

شيخه طلعت من الغرفه بعد مانادته



تم شوي طلال ونزل تحت الصـاله لقـى أبوه قاعده ويقرى الجريده

طلال وهو يقرب صوب أبوه : هلا يبه بغيتنـي

بو عبدالعزيز : أي .. تعال أقعد

طلال قعد وقال : أمــر ..

بو عبدالعزيز : مثل ماتعرف بنروح بيت عمك اليــوم ..

طلال : أأي أعرف ...

بو عبدالعزيز : ماأبي أأي تصرف منك يخلي عمك يعصب سامع !!

طلال لأبوه : واللـه تغيرت يــااانــاااس ليش محد رااضي يصدقنــي

بو عبدالعزيز : لانك ماأثبت لنـا أنك تغيـرت ..

طلال : يعني شتبوني اسوي ..؟؟؟؟؟!! هــااا قولوا لي وأنا بنفذ

بو عبدالعزيز : المهم أنا ماعلي من كل هالكلام .. اللي أبيك تعرفه أنك ماتقرب صوب مشاعل خيــر شــر تفهم

طلال : آآآن شــااللــه ..



فوق بغرفة شيخه اللي كـانت متوهقه بعمرهـا تطلع ثيـاب وتدخل ثيـاب ماتعرف شتلبس

دخلت عليهـا لولوه ( 20 سنه ) : شفيج عفستي الغرفه

شيخه : ادور شي ألبسه .. بنروح بيت عمي اليوم

لولوه بفرحه : صــــج ... يعني بشوف فصوولي

شيخه : وووي أنا شعلي منكم أنتوا عصافير الحب ... ماعلي ألا من شعووولــه

لولوه : يااااكرهي لهـا هالبنــت مغروووره بزيــاده ..

شيخه وهي تطلع لهـا تنــوره باللون الفوشــي تيــنن قالت : أنتي ليش تكرهينهـا ماسوت لج شي البنت

لولوه : بس جذي من الله ماأحبهـا .. مغررروووره وشايفه نفسهـا

شيخه : يمكن تغيرت ..

لولوه : تغـيـرت لنفسهـا مو لي .. والله يعين عمي ومرته عليهـا ... قبل كــانت مغروره بس اللحيـن مختله عقليا ومغروره

شيخه بغضب : مشاعل مو مينونه .. هي فاقده الذاكره بس

لولوه : تلاقينهم يقولون لنـا جذي يغطوون على بنتهـم .. أنتي شفتي سياره عيسووه بالجريده لما حطوووهــا مخفوووسه .. عيسوه صااحي

وأكيد الينووون جاااا على اللي شايفه نفسهـا

شيخه تخصرت وقالت : خلصتـي كلامج ؟؟؟

لولوه : آآي خلصت ..

شيخه وهي تدزهــا برى : طلعي أبي ابدل ..

لولوه وهي تطلع : زيــن زيــن لا تدزين ...



طلعت لولوه وسكرت شيخه البــاب



بيت بو فيصل



كـانت مشــاعل قايمه من الساعه 7 ماجاهـا نوم ودخلت غسله ويها وصلت ورجعت تدور لهـا ثيــاب

فتحت الكبت لقت أشكال وألوان من الثيــاب مشاعل بأندهــاش : كل ذولا ثيــابي ...!!!

قعدت تدور لهـا شي تلبسه لحد مالقت شي يعجبهـا وخذت لها فوطه ودخلت سبحت وطلعت



مشطت شعرهـا الطويل المبلل ولفته بعد مانشفته

ألا صوت باب غرفتهـا ينطق

مشاعل ألتفتت على الباب بدون ماترد

رجع طق البـاب

مشاعل بعد تردد : مــن !!!

فيصل : آآنــا فيصل .. فتحي شعول

مشاعل راحت فتحت البـاب وشافت ذاك الشاب الاسمراني الوسيم اللي واقف جدامها وقال : مو ناويه تفطريـن معـانــا !!!

مشاعل بصوت هادي : بنزل الحيـن

فيصل : مو تتاخريـن .. ترااني ميت يوووع

مشاعل ببتسامه : آن شالله

فيصل : يلا عيل .. اخليج



وأبتعد عنهـا لحد ماأختفى عن نظرهـا

سكرت البـاب وقعدت ع سريرهـا وسرحت بتفكيرهـا لبعيــد

رغم انه هذا اليوم الثاني بس للحيـن ماتحس بأي مشاعر تجااهم لو عليهـا تحجبت عن فيصل وعبدالله وعيسى

بس ماتقدر



قامت من مكــانهـا وطلعت من الغرفه ونزلت تحت غرفه الطعام لقت الكل قااعد بستثناء أبوهـا وجواهـر

وفي كرسيــن فاضيــن واحد جنب عيسى والثاني جنب عبدالله .. راحت بخطوات كلها ثقه وقعدت جنب عبدالله

عيسى رفع نظره لهـا بنظرات ذهوول من حركتها

والكل أستغرب من حركتهـا حتى عبدالله نفسه

بس فيصل حاول يلطف الجو وقال : شوشو حياتي تبيـن أصب لج شــاي

أم فيصل : لا يمه خله عنك أنا بصب لهــا

فيصل وهو ياخذ الدله ويصب لمشاعل شاي : لا شدعوه يمه هذي الشيخه .. لازم ندللهـا



صب لهـا ومد الكوب لهـا وخذته مشاعل وهي مبتسمه



مشاعل شربت شوي وقالت : جواهر وينها !!؟

أم فيصل : فوق بدارهـا ماتبي تتريق ...

مشاعل : آآهــااا ..

وقعدوا ياكلون وعم الصمت ع الجميــع محد تكلم



.

.

.

مر الوقت وجات حزت جيت بيت بو عبدالعزيز

وتيمعوا البنات كلهم مع اليهال بالصـاله

( أم فيصل , مشاعل , جواهـر , أم عبدالعزيز , لولوه , شيخه , معاني ( 15 سنه ) , مهند (10 سنيـن ) , صالح (7 سنيـن ) )

والشباب بالميلس

( بو فيصل , فيصل , عبدالله , عيسى , بو عبدالعزيز , عبدالعزيز , طلال )



بالصـاله عند البنـات كـانت شيخه ملازمه مشاعل

شيخه : يعني آآنــتــي اللحيـن ماتذكريــن ولا شي ولاشي ..!!!

مشاعل وهي نظرها بحظنهـا بنبره حزن : ولا شي

شيخه : زيــن تذكريــن ويــن مخبأنـا السري يوم كنـا صغــار

رفعت عينها مشاعل وقالت بستغراب : لا ماأذكر !!!!!!

شيخه أبتسمت : يوم كنا أصغار لا لعبنــا رحنـا أنخشينـا هنــاك .. تجيـن أرويج المكــان !!

مشاعل تحمست للموضوع قالت : ليش لا ..

شيخه قامت وقالت : أوكي تعالي معاي

الا لولوه بخياسه نفس تقول : على ويــن !!

مشاعل ماااحبت هالبنت خيــر شر

قالت لها شيخه : بروح أوريها مكــانــا السري .. تعرفيــنه أنتــي

لولوه تمت تطالع مشاعل وهي تهز ريلهـا وقالت : آآكيــد أعرف على بالج فاقده الذاااكره .. ومينونه !!!

مشاعل عرفت أنهـا تقصدها طالعتهـا بنظرات الشرار يطلع منهـا

لولوه تسوي روحها خافت : وووي بسم االله خرعتيني تكفيـن لا تطالعيني جذي أمووت

شيخه مسكت مشاعل من يدها وسحبتهـا على أنهـا بيطلعون

الا أم فيصل توقفهم : على وين يمه !!؟

شيخه : بنطلع نتمشى شوي بالحديقه ..

أم فيصل ببتسامه : أووكي يمه بس لا تمروون صوب الميلس زيــن ..

شيخه ببتسامه : آن شالله



وطلعوا شيخه ومشاعل بعد مالبست كل وحده فيهم شيلتهـا بس

بما أنه لبسهم محتشم





برى بالحديقه

رااحوا شيخه ومشاعل لمكــان بالحديقه فيـه شيــر وااايد يقدرون ينخشوون ورااهــا وفي بين الشير فتحه شبه كبيــره يقدرون يدخلون فيها

شيخه قالت ببتسامه عريضه : هنــي كنــا ننخش

مشاعل آآبتسمت : شدعوووه

شيخه : واللــه .. وللحيـن أنا أقدر ادخــل .. صبري شوي

دنعــت ودخلــت دااخل بالفتحــه ..شيخه وهي متربعه دااخل وتضحك : شرايج ههههههه تعالي دخلي ..

مشاعل ضحكت وقالت : ههههه لا لا خليني هنــي

شيخه وهي تمسك يد مشاعل وتسحبها : تعـــالي ليش مستحيـه

مشاعل أنصاعت لأوامرهـا ودخلــت داااخــل

مشاعل وهي تقعد : يااااااي روعه المكــان

شيخه وهي تضحك : قصي على غيــري هههه

مشاعل ضحكت وقالت : لا جد حلو المكــان

شيخه وهي تلتفت وراها على الطوفه وتقول : شوووفــي هذا أنــا وأنتــي كتبنــاهـ

مشاعل وهي تحاول تقرى هالكلمات اللي داار عليها الزمن وبعضها أنمسح

ماكان بــايـن الا =M+S صدااااقــه على طووول

مشاعل وهي تحط يدها على الكتابه وتتحسسها : كنــا صغــار لما كتبناهــا ؟

شيخه : وووي من زمــان .. على أيــااااام الشعر الاسود

مشاعل طالعتها بستغراب : شعر أسود !!

شيخه وهي تضحك : على بالج شعرج بني خلقه !! هههه لا عيوني صابغينه أنا وأنتي

مشاعل أبتسمت : مع بعض !!!

شيخه تغمز لها : ومن متى أصلا نسوي شي أنا وأنتي بدون مانكون مع بعض

مشاعل ببتسامه خفيفه : تصدقيـن حبيتج

شيخه فرحه من ردها وقالت : ياااقلبي .. أذا أنتي توج تحبيني ترااني من زماان أحبج ( وحظنتهــا )

مشاعل حظنتهـا هي الثانيــه

شيخه أبتعدت عنهـا : يلا خل نطلع لا يصير شعرنـا كله أوراااق شير .. هههه نطلع نخرعهم

مشاعل ضحكت وقالت : اوكي



جات بتطلع مشــاعل بس لمحت ريــال يمشي برى

وهذا الريال ولا وااحد من اللي ( عرفت ) أنهم أخوانهــا

مشاعل وهي ترجع دااخل : آآمبي في ريــال برى ..

شيخه : منو حد من أخوانج

مشاعل وهي تدزها بالخفيف : اقولج ريال تقوليـن واحد من أخواني

شيخه وهي تضحك : معلليييش انا مقفله شوي .. عيل أأكيد واحد من أخواني صبري شوي



طلعت شيخه وشاافته ألتفتت على مشاعل : هذا أخوووي طلال .... تذكرينه ولــه !!!

مشاعل هزت راسها بالنفي

وشيخه مابغت تذكرهـا بمااضي أخوهـا معاها فسكتت وطلعت

شيخه وهي تأشر لطلال اللي بالعافيه أنتبه عليهـا

طلال بالأشاره ( شتبيـن !! )

شيخه تأشر له ( روووووح دااخل )

طلال وهو يتكلم: ليش !!!

شيخه ماتبي تصاارخ من بعيد فقالت : البنــت تبي تطلــع أدخل داااخل عشااان تقدر تطلع

طلال بتسأل : آآآي بنت ؟

شيخه وهي متخصره : بنت الخدااامه .. يعني أأي بنت !! بنت عمي

طلال بفضول : أأي وحده فيهم

شيخه : وأنت شلك خص .. يلا اشوف وسع خلـ البنت تطلع

طلال عقد ملامحه وقال : عدلي أسلوبج لا أجيلج اللحيـن

شيخه : آآسفيــن .. يلا أشوف سو درب

طلال اللي كان مااسك غصن شيره صغيـــر ودقيق جداا كسره وحذفه بالارض وهو راايح صوب الميلس







شيخه لمشاعل : طلعي

مشاعل بتسأل : راااااح

شيخه : آآي راااح ..

مشاعل طلعت وهي تنفظ الغبار والتراب عن تنورتهـا

شيخه : تعالي برويج شي بعد

مشاعل وهي تطالع المكـان اللي كان واقف فيه طلال : يمكن أخوج يطلع ..!!

شيخه : لا مابيطلع .. أمشي بس أمشي

مشاعل وهي تتبع شيخه لحد ماوصلوا لمكــان كله طيييين

مشاعل وهي فاتحه عيونها وكأنهـا فهمت : لا تقوليــن ...!!!

شيخه وهي تضحك : أأأيووه كنــا نلعب بالطيــن يااي ونــاسه ههههه وقبل لا تسوين الحادث بشهر يمكن كنـا لعبيـن فيـه

مشاعل بستغراب شديد : نوووو ... وي ..!!!!!!!

شيخه قعدت تضحك : تبين تجربيــن !!

مشاعل وهي تهز راسهـا بالنفي : ولا بالاحلام هههه

شيخه مااتت من الضحك على شكل مشاعل اللي مابقت علامه أستفهام ماأنرسمت على ملامحها

مشاعل أبتدت ضحكتها تخف تدريجيا وقالت : تصدقيـن .. مو ذاااكره شي كلــش .. أأحس أنكم كلكم نااس أول مره أأشوفهم ..

ماأذكر ولا واحد فيكم ولا أأحس بأي شعور تجاهـ أي واحد فيكم .. مافي ألا أنتي وعبدالله اللي ارتحت لهم شوي وجواهر بعد

شيخه قربت منها وأبتسمت لها وقالت : وأحنا ليش أسمنـا أهلج ..!! راح نكون جنبج .. وبتذكريـن أن شاللــه ..

مشاعل تنهدت وقالت : آن شاللـه ..





في هالاثنــاء من طلعت مشاعل وطلال يراقبهـا من بعيـــد

دقــات قلبه تزدااااد كل ماسمع ضحكهــا وده يروح لهـا بس مايقدر ..

خايف من ردت فعلها لما تشوفــه ... وخاايف من أخوانهـا وخااصــه فيصـــل

وخايف أكثر وأكثر من أبوه اللي وصااهـ أنه مايقرب صوبهــا

خاايف من الكل .. الكل ضده .. محد بصفه ...



مشاعل لشيخه : آمشي خلـ ندخل داااخل ..

شيخه : أووووكي .. خلـ ندخل .....



دخلوا الثنتيــن وعيون طلال( اللي وااقف بمكــان بحيث يقدر يشوفهم بدون ماينتبهون عليــه) تراقبهم

وتراقب مشااعل ... كــانــت ومازالـــت حلـــووهـ ..



.

.



غــابـــت الشمس وراااحــــوا بو عبدالعزيز وأهلــه بيتهم

ومشاعل من طلعوا دخلت غرفتهــا وقعدت تفكر بالاحداث اللي صارت لهـا اليوم حبت شيخه وااايد

بينمــا كرهـت لولوه اللي طول الوقت تطالعهـا بنظراااات تحر



وقعدت تفكر بحالهـا .. تحاول تتذكر شي .. أأي شي بس مو قادره

صعبه أنك تعيش بلا مااضي ..

وحتى لو كــان هالماضي جحيييــم بالنسبه لك .. ماتتمنـى ترجع لـه

بس تتمنــى تذكره ع الاقل بيتم ذكره بحيــاتك مستحيــل تنســاها

الماضي هو اللي يكونك ويكون شخصيتك .. ويحبب ناس ويكرهـ نااس فيك

ومشـاعل عــايشه بدون مـاضـــي .. مــاتــــدري شصــار لهـا قبــل

من حبت ومن كرهت ..!!

من جرحهـا ومن كان الدوى لجروووحهــا



قطع حبل أفكارهـا جواهـر اللي دخلت عليه بطريقه مرحه : ممكن ادخل شعووول

مشاعل ببتسامه حزن : دخلي ..

جواهر وهي تقعد جنبها : شفيج من رااحوا عمي وعياله دخلتي غرفتج .. مالج نيه تقعديـن معانــا

مشاعل تنهدت وقالت : قــاعده أحاااول أتذكر شي ...

جواهر بتسأل : شي مثل شنو !!!

مشاعل رفعت كتفها ونزلته : مادري ...!!

جواهر : زيــن شرايج أجيب لج ألبوم الصور ... يمكن تذكريـن شي ..

مشاعل : ليش لا !!

جواهر قامت وراحت صوب الدرج وفتحته وطلعت 3 ألبــومـــات وجااات وقعدت جنب مشـاعل

وحطتهم جنبهـا : هـــاااج شوفي ...

مشاعل خذت أول ألبوم طااح بيدهـا وفتحت وأول صوره لهـا كانت مع عيســى وهم صغــار قالت بتسأل : منهم ذولا ...!!!

جواهـر وهي تأشر على البنت : هذي أنتــي ( تأشر على الولد ) وهذا عيســى

مشاعل أبتسمت .. وشافت الصوره الثانيه كانت لولد بعمر الـ 11 سنه لابس غتره وعقال قالت بعد مازادت أبتسامتهـا : وهذا منــو !!!

جواهــر عقدت ملامحها وقالت : هــذا طــلال ... ( تقلب الصفحه ..)

مشاعل وهي ترد الصفحه : لحظه ماشفت ملامحه عدل

جواهر : شتبيـن تشوفيـن فيــه من حلاتتـه

مشاعل ضحكت : حراااام عليـــج .. آآيــننن بهذي الصــورهـ ..هذا شيصير لنــا ..

جواهـر بدون نفس : ولد عمي سلطان

مشاعل طالعتهـا وقالت : أخو شيخه !!!!

جواهــر وهي تغير الصفحه : آآآي أخو شيخوووه ..

مشاعل : شفته اليـــوم ..

جواهـر طالعت مشاعل بسرعه وقالت : كلمج .. قال لج شي ...؟؟؟ ضايقج ؟؟

مشاعل بأندهاش والابتسامه على شفايفها : ووي شوي شوي علي .. ماكلمني ولا شي .. اصلا ماشافنــي .. شفته لما كنـا بالحديقه انا وشيخه

وأنا أنخشيـت وشخيه قالت له يرووح

جواهر وهي تتنهد بأرتياح : أأشوووه .. شوفي أذا كلمج لا تكلمييييــنه كللللش ...

مشاعل : ليش !!!

جواهـر ماتبي تقول لهـا ليش قالت لها : آنتي لا تكلمينه وبس .. هذا واحد مايستحي على ويهـا

مشاعل بلا مبالاه : على رااحتــج

فتحت الصفحه اللي بعدهــا وكانت لها هي وعيسى .. وكانوا كبــار

قالت : يااااي تضحك هالصوره ههههه

جواهر وهي تضحك : هههههه هذا الصوره كلها من تحت راسج

مشاعل : أنـا!!

جواهـر : أأي أنتي قلتي لي بتسبحيــن عيسووه بالمــاي وأنـا أصوركم بس لسؤ حظج من حفر حفره لأخيه وقع فيهـا

سبحج هو بعد



مشاعل ضحكت وتمت تتصفح الالبووم وشافت كذا صوره لأخوانهـا ولطلال وشيخه وعبدالعزيز

لما خلصت من الالبوم لفت نظرهـا ألبووم كبيــر شوي مغطــى غلافه بقطعه حمــره شكلهـا جنــان ..

ومخيط عليه بالذهبي قلـــب كبيــــر ومكتــــوب عليــه بالانجليزي ..

طـــلال .. و .. مشـــاعــل

وعليــه صوره صغيــره تجمعهـا مع طــلال

رغم انها ماكانت تعرف منو هالشاب الا انهـا تأكدت انها طلال لما قرت أسمه

كــان شكل الالبــوم رهيــــب وتنسيقه أحلى وأحلـى

مدت يدها مشاعل تبي تشوف الالبوم

بس يد جواهر كانت أسرع

جواهر : لا لا لا لا لا .. لا تفكريــن

مشــاعل : ليـــش أأبي أشوفـــه ...!!!

جواهــر تهز راسهـا يميـن ويســار : لا يعني لا .. هالالبوم ماتشوفيــن

مشاعل بفضول : ليش .. وشمعنى هالالبووم

جواهر : بس جذي .. ماأبيج تشوفيــنه

مشاعل وهي رافع واحد من حواجبهـا : جواااهــــر ...

جواهــر بنفس أسلوب مشــاعل : مشـــاااعــــل ...

مشاعل ضحكت : هههههههه الله يخس أبليسج تقليدنـي

جواهـر ضحكت وهي تقوم : هههههههه أعجبج ..لحظه شوي دقايق وراااجـعــه



طلعت جواهـر وخشت الالبووم بدرجهــا تحت كومت الكتب والدفــاتــر بطريقه ماتبيـن الألبــوم

قامت وهي تقول : مابغينـاها تنســى تشوف صوره تذكره ...



ورجعت الغرفــه عند مشاعل اللي خذت ألبوم ثــانــي وقعدت تتصفحه

لحد ماشافت كل الصور وغلبهـا النعــاس

قالت وهي تتثاوب : آآآآآآآهـــهـــهــهـ .. آآبي أنـــام ...

جواهر وهي تشيل الالبومات : تو النــاس

مشاعل وهي تنسدح وتسحب اللحاف على جسمها المرهق وتقول : آآدري بس أحس روحي مرهقه أبي أنــام

جواهـر بعد ماحطت الألبومـات بالدرج : على رااحــتــج .. أقومج وله بتقوميـن من نفسج ..

مشاعل : بقوم من نفسي ..

طلعت جوااهــر بينمــا نــامت مشـــاعــل

.

.

.

.

الســاعه 12 بعد منتصف الليــل

صوت جواالهــا يرن ..

فزت مشاعل من سريرهــا وهي مخترعه من هالصوت

وبعدها ادركت أنه الجوال.. قعدت تتلفت تدور هالجوال .. بس مالقتــه

حست الصوت جــاي من الدرج ..

فتحته لقت جواالهــا فيــه أستغرب بالبدايه لانها ماكانت تدري أنه عندها جوال من الاساس

خذته بعد ماشافت انه الساعه 12 ...

والمتصــل كــان مو مسجل عندهــا ..



طول بالرنيــن وردت بعد طول تردد : أألـــووو ..

-:..........

مشاعل : أألــووووو ..!!؟

-:..............

مشاعل : آلــووووو ... من معــااي !!!

-:.............

مشاعل اللي ماكانت تسمع غير أنفااسه على التلفوون وبايـن انه مرتبك قالت : مــاتـــرد ..

-: ( سكـــر الخط )

مشاعل طالعت جوالهـا بأندهــاااش ..: من هذاااا .. صج ماعنده سالفــه ..



قامت بتطلع من الغرفه بتروح تشرب مــاي ألا صوت جوالهـا رنه وسكر

مشاعل ماأهتمت له ونزلت تحت وسيده ع المطبخ كــانت ليـتــات البيــت كلها مسكره ..

دخلت المطبخ والحمدالله كان فيه نور خفيف جااي من برى

فتحت الثلاجه بدون ماتنتبه على اللي قاعد على طاولت الطعام اللي وراهـا

وخذت غرشه ماي صغيره فتحتهـا وشربت



----: أنتــي للحيــن قاعده ...!!!

صرخت مشاعل بالخفيف بعد ماحطت يدها على حلجها تحاول تكتم صرختهـا وطاحت غرشه الماي من يدها

.

.

.

نهــايه الجزء الثــانــي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 18-04-2009, 01:00 PM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: ماضي أحزاني كامله


,’


بسم الله


يعطيك العـــآفية عذآب
موفقه إن شــآء الله بنقلك




منورة



,’


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 18-04-2009, 03:51 PM
صورة &ضنانى الشوق& الرمزية
&ضنانى الشوق& &ضنانى الشوق& غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماضي أحزاني كامله


يسلمو عذوبه دائما تبدعين فى نقل القصص الرائعه
تسلمين حبوبه وننتظرك.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 18-04-2009, 04:34 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: ماضي أحزاني كامله


الزعيمـــه8 ,,, &ضنانى الشوق& منورين القصه


الجزء الثـالث


عيسى وهو يضحك من قلبه : ههههههههههههه أوووف لهدرجه صرتي خواافــه

مشاعل لما أنتبهت أنه عيسى قالت بغضب : تراااااااك بااايــخ تدري !!

عيسى اللي كان قاعد ياكل سلطه مالت الغدى : لا والله معلومه يديده

مشاعل شالت غرشه الماي اللي أنكتت نصهـا بالارض وقالت : آآآآآآآف منك ... وقفت قلبي

عيسى وعينه بالسلطه : تونــي أدري أنج مرهفه الاحســاس ...

مشاعل : وليش شايفني ماعندي أأحســاس !!!

عيسى بغشمره : لا بس اللي أعرفه أنج تخرعيـن بلــــد ..تخوفيـن ولا تخافيـن

مشاعل بستهزاء : هيهيهيهه ياملغك

عيسى : مقبــولــه ..

مشاعل خذت الغرشه وفضت الماي اللي فيها وقطتهـا بالزبــاله

وراحت تاخذ وحده ثانيــه

عيسى رفع عينه وطالعهـا ورجع يطالع السلطه وهو ياكل : آآآي ماهو المــاي ببــلاش .. من جذي تكتينه ولا هااامج .. غيرج يتمنـى قطره ماي ومو لاقي

مشاعل :الغرشه طاحت ع الارض ونصهـا أنكت بتشربه !!!!

عيسى طالعها : ليش لا ..

مشاعل وهي تطلع لها غرشه : آنا أذا زدت بالحجي معاك بيصير شي اليوم

عيسى مارد عليهـا

شربت ماي وخلصت جاات بتطلع الا عيسى يناديهـا : شعول

مشاعل ألتفتت عليه : آسمي مشاعل ...

عيسى تجاهل كلامها وقال : تعالي تعالي قعدي .. أبي اكلمج

مشاعل وقفت تطالعه وهو معطيها ظهــره طبعا

وجااات أقعدت على الكرسي المجابل له : يلا تكلم وراااي نووم أنــا

عيسى وهو يدز صحن السلطه صوبها : تبيــن !!؟

مشاعل تتكتف : لا مشكوور ... الزبده ..

عيسى رجع قرب الصحن منه وقال بجديه: أذا ضايقتج بكلمه وله شي .. أعذريني .. ماكــان قصدي أتطنز عليج..... كنت أتغشمر مثل ماأتغشمر معاج كل مره بس .. شكلج ماقمتي تحبيـن غشمرتي هذي

مشاعل سكتت وتمت تطالع

عيسى طالعها وقال : ويــاليــت ترجع علاقتنـا مثل قبل .. لانــي صرااحه طقت جبدي ... متعود عليج أناحسج كل يوم وأتغشمر معاج ..

من بعد الحادث تغيرتي 180 درجه .. ( ينزل عينه بصحن السلطه ) .. وأنــا الســبب لو مازدت السرعه بطريقه متهوره ..

كــان ماصـار اللي صــار ( طالعهـا ) ولا خسرت أعز أنسـانه لقلبي

مشاعل عورت قلبهـا طريقه كلامه وبايـن أنه صج ندمـان

وعيسى يطالعهـا ينطر جوابهـا

لكن مشاعل قاامــت من على الطاوله

وعيسى رجع نزل نظره ( مـــاكـــو فـــايـــــده ... )

شوي الا هي واقفه جنبه وساحبه منه صحن السلطه وقالت ببتسامه عريضه : تبي أسوي لك شي تاكلــه ..؟

عيسى فرح قام وقف وحظنهــا لصدره بكل قوته

مشااعل أستحت وأندهشت من حركته بالبدايــه لانهـا ماخذت على ( الشبـاب) اللي هم أخوانهـا بس هذا مامنعـها انهـا تحظنه هي الثانيـه

عيسى حس أنه الدنيـا ضحكت له مره ثـانــي أأخيــر بعد يوميـن واليوم هذا بيكون الثالث رجعت دلوعته وطفلته وأغلى النـاس له

مثل أول ....

مشاعل وهي تبتعد عنه بعد ماصارت خدودها حمره من حراره الموقف قالت بحيـاء : تبي تاكل ولــه لا ..

عيسـى وهو يحط يده على ذقنهـا ويهزه بلطف : شبعت يوم رضيتي علي ..

مشاعل وهي تبعد خصله من شعرهـا عن ويها بخجل: آوكي تصبح على خيــر

( عطته ظهـرهـا تبي تشرد تروح غرفتهـا لانهـا تحس روحها صخنت من الاحراج )

عيسى : ويـن ويـن ..!! نبي ناكل يبه

مشاعل تلتفت عليه وبضحكت خفيفه قالت : توك تقول شبعت!!؟

عيسى أبتسم أبتسامه عريضــه فهمت معناها مشاعل

مشاعل وهي تروح تشغل ليت المطبخ : أوكي أقعد .. بسوي لك اللحيـن

عيسى وهو يقعد ويبعد صحن السلطه عنه : تسلميــــــــــــــــــــن .. رحمتيني من الحبيب ( يقصد السلطه )

مشاعل وهي تفتح الثلاجه : شالله حادك

عيسى وهو يتصنع الحزن ويتنهد بصوت مسموع : الجـــوووع كـــاافـــر مثل مــايقــولـــون

مشاعل أكتفت بالابتسام .. وهي تطلع غرشه الجبن وتسكر الثلاجه وتروح صوب الروتــي وتبدأ بتحضير وجبه خفيفه

لعيـســى

عيسى وهو يطالعهـا : روتي وجبـن عــاااد .. ماتعرفيـن تسويـن شي ثــانــي ... أقول لج ذبحني الجوووع

مشاعل تلتفت عليه : ياروتي وجبـن ياخلني أروح أنــام

عيسى وهو يطق ع الطاوله طقه وحده تعبر عن الاستسلام : أمرنــا للــه ..

مشاعل تصد عنه : آآآي خلك جذي .. مطيييــع ..

عيسى طالعها وأبتسم ( اللـه يخليج لنــا أن شاللــه ... واللـه لو صــار فيج شي كــان ماسامحت روحي كلللللللللللللش ..

وبأذن الله بحاول قد ماأقدر أساعدج عشــان تذكريــن كل اللي نسيتيه ... )



اليـوم التـالي

السـاعه 8 الصبــح بغرفة عبدالله



اللي كان غارق بسابع نومه

دخلــت عليــه جواهــر وشغلت الليــت وهي تقول : عبووووود قووم ...!!!

عبدالله من النوع اللي أقل شي يخرب عليه رقاده قال بتنرفز خفيف : طفي الليــت جواهـر ..

جواهـر وهي تطالع ساعتهـا : شنو أطفي الليــت .. مابتروووح شغلك !!!

عبدالله وهو ينسدح على بطنه ويحظن المخده : مااخذ اجـــازه ثلاث أيــام ...

جواهـر : وأنت بس هذي شغلتك ... ياأجازه ياغــياب !!!

عبدالله وهو مغمض عينه : الشركه مو شركه أبوي ؟؟؟ خلاص عيل أنا ولد صاحب الشركه ولي حق أخذ اجاازه أكثر من غيري

جواهـر وهي متخصره : لا مالك حق ... وله ليش أنك ولد صاحب الشركه .. تسوي اللي يعجبج .... ألتزم بدواامك أحسـن لك لو يدري عنك الوالد

كرك عند باب الشركه

عبدالله بستهزاااء : اللي يسمعج يقول الوالد يدري عنــا ... هذا زيــن أذا لمحته بالشركه .....

جواهـر : ولو .. المفرررووض تكون قدووه للموظفيــن

عبدالله اللي زهق من محاضرتها اليوميـه قام قعد وقال : أقول يافيلسوفة زمااانج ... ممكــن تقضبيـن البــاب وبدووون مطرووود .. فيني نووم أنــا

مو نــايم أمس

جواهـر : آآآي مو سهر طول الليــل ورقاااد طول النهــار

عبدالله : آبي أعرف أنا ولدج وأنا ماادري !!! وله ريلج ؟؟ وله لا لا .. أصغر عيالج ...

جواهـر بثقه: أخوووي ..

عبدالله بتلميــح : الكبيــر

جواهـر وهي تهز ريلها بالخفيف : مافيهـا شي لو الصغير نصح الكبيــر

عبدالله : ياقلب قلب قلب أخووج أنتــي... ممكــن اطلب منج خدمه

جواهـر : تدلل ..

عبدالله : أخذي لج ورقه وقلم .. وصفي فيهم هالدرر .. يمكن تحتـاجينهم مع الزمــن ...

جواهـر وهي ترفع واحد من حواجبها بطريقه زااده ملامحها الحلوه جمال : تطنز مع هالوي ..

عبدالله وهو يمسح على ويها : آآآآبي أنـــام حرام عليج

جواهـر : زيــن قوم صـل الصبح

عبدالله فز من سريره : اللــه ..!!!؟؟ نسييييـــت أصلــي ...الله يخس أبليس وأهله

ومر من صوب جواهـر بسرعه البرق ودخل الحمام الله يعزكم يتوضــى



عبدالله ممكـن يستهتر ويهمل أي شي

ألا صـــلاتـــه



جواهر ضحكت على منظره : واللــه هبل هالولد ..( طلعت من غرفته على غرفة مشــاعل )

وطقت البــاب مره مرتيـن ثلاث محد رد

فتحت البــاب الا بالغرفه نظيييفـــه ومرتبــه ومحد فيهـا

جواهـر بستغراب : وويــن راحت !!؟

طلــعت ومرت على غرفه عيســى طقت البــاب كذا طقــه الا صوت عيسى : قــاااااااااااااااااااااااااااااااايم واللــه قااااااايم أرحموونــي ..

سندرتووني والله

جواهر جاتهـا الضحك وحاولت تفتح البــاب بس لقته مقفوول : زيــن مابتنزل تتريـــق ...

عيــسى : بنـــزل بس فاااارجي واللي يرحم والديج ...

جواهـر ضحكت وقالت : هههههههه آآنزيــن



وخرت عن باب غرفته وراحت غرفة فيصل اللي من أوقفت عند باب الغرفه تذكرت أنه بالشغــل

جواهـر ببتسامه عريضه : ووووي فديته أخوي آآنــاا.. أحسنهم والله

بعد مالفت على الشعب اللي فوق نزلت تحت لقت أم فيصل قاعده تنطرهم ينزلون يتريقوون

جواهـر وهي تقعد جنب أمهـا : قومتهم ...

أم فيصل : جزااج الله ألف خيــر يابنتي

جواهـر بتسأل : يمه ... بسألج

أم فيصل : خيــر يمه ..!!؟

جواهر : خير أن شالله ... مشاعل وينهــا ...؟ مو بغرفتهـا

أم فيصل ببتسامه هاديه على شفايفها : مشاعل من قاامت وهي بالحديقه ...

جواهـر تنهدت بأرتياح : أأشوه قمت احاتيهـا

أم فيصل : لا تحاتيــن أول ماقمت دورتهـا بالبيـت كله لقيتهـا بالحديقه

جواهـر سكتت شوي : يمـه تحسيـن أنهـا تذكرت شي ؟؟

أم فيصل تهز راسها بالنفي : لا يمــه .. اللي أشوفه أنهـا بدت تتأقلم مع جو البيـت واللي حولهـا ...وكأنهـا تعيش حياتهـا لأول مره ..

جواهر : تصدقيـن يمه أمس بغت تشوف ألبوم صور الخطووبـه

أم فيصل بتسأل : آآي خطووبــه !!

جواهـر : خطوبتهـا هي وطلال ..

أم فيصل عقدت ملامحها : لا يكووون تشوفهـا مانبيها تذكره .. شفتي حالتهـا شلون كــانت قبل الحا.... ( الأ عيسى نازل وقاطع عليهم سوالفهم )

عيسى بضجر : أقول يمه .. لا تطرشيــن لي ثاني مره فصووول يقومنــي لصلاه الفجر ... تراااه أأأذيـــه .. سندااااااااررره يــانـــاس

( وهو يقعد ) وجاات الاخت جواهر كملت عليــه .. ( ياأشر على رااســه ) صدعــــت منــكم صراااحــه جــاني صدااااع نصفي

أم فيصل : لا اله الا الله محمد رسول الله .. أصبحنا وأصبح الملك للــه .. يااااااااااااللـه صبااح خيــر على هالنجره

عيسى وهو يقرب صحن البيض منه : حرااام الواااحد يشتكي همه ..؟؟

أم فيصل : النــاس تسلم أول .. تقول صبــاح الخيــر .. مو داااااش تصـــارخ وتهاااوش

جواهـر تكلم أمهـا : ماعليج منه يمه .. كملي ..

عيسى لجواهر : جواهروووه .. عن اللعانه هااا ...

جواهر بأندهــاش : شسوووووووووويــت ..

عيسى : سلامتج ..

أم فيصل : يلا بس عاااد .. سكتووا عن النجره والهوااش من صباح الله خيــر (تكلم جواهـر ) وأنتي البوم الصور جيبيه عندي بغرفتــي

بخشه عندي .. ماأبيهـا تشوفه

جواهر بتسأل : بس يمـه ماتشوفين أنه هذا شي من حقهـا .. يعني لازم تعرف انه طلال كان خطيبهـا بيــوم .. وأنـــه ....

قاطعتهـا : لاااا ... وألف لا .. ماأبيهـا تتذكر وترجع نفس قبل .... تبين تشوفينهـا صبح وليــل دموعهـا على خدهــا .. وماعلى بالهـا الا ولد عمج هذاا

عيسى اللي دااش عرض : راايي من راي الوالده ..

جواهر : على رااحتكم .. اللي تشوفونه .... بس أذا مادرت اللحيـن بتدري بعديــن وأكيد من حد من عيال عمي سلطان

أم فيصل : ولــيــش هم لهم ووي يتكلموون بسالفه ولدهم اللي تجيب المرض .... هذا ورااه بلاوي .. على بالج بس سالفه انه فصخ خطووبته

من مشاااعل هي اللي مكرهتني فيــه .. لا يامـامـا واايد أشيــاء مكرهتني في هالادمي

عيسى : وماله دااعـي تنذكر ..

جواهـر وهي تطالع أمها وتطالع عيسى : أشيـاء مثل شنو ...

عيسى : عن اللقافه هـااا .. وأشوف أكلي

جواهر : زيـن عطونــي عناويـن بس ماأبي الموضوع كامل

عيسى بطنازه : أي عناويـن وأي موضوع .. قاعديـن بحصه عربي أحنــا

جواهـر : أكل أكل بس وأنت ساكت

( ألا عبدالله نــازل )

عبدالله وهو ينزل بخطوات سريعه من ع الدري : ولااااا تنطروونــي ولا تقولون عبدالله للحيــن مااجــا .. على طووول غزوا الصحوون

( يطالع عيسى ) وداام عيسووه قاعد .. لا بالله كدينـا خيــر

جواهر لعبدالله : محد أكل غير عيسوووه .. أحنـا ننطرك

عبدالله وهو يقعد جنب عيسى وينغزه بطرف صبعه : أنت هيييــه أصبر شوي الاكل ماله اجنحه صدقنــي ماايطيــر

عيسى اللي يكره أأحد ينغــزه : هييييييييه آآآنـــت لا عاد تسوي هالحركه لا يجيك الصحن الحيـن

عبدالله وهو يضحك ويرجع ينغزه وعيسى ينقز: ههههههه آآآسمــع ..!!!!! هههههه والله شكلك وأنت .....

قاطعه عيسى بصرخه قويه : عبووووووووووود .. بلا ثقل طينه من صبااح الله خير

عبدالله وهو يصارخ بوي عيسى متعمد : عيسوووووووووووووه .... ( يرجع ينغزه ) تعجبنـي وأنت تنااقز

عيسى قام وقف : أوووووه .. تراااك تعل

عبدالله : روح اقعد جنب جواهـر أأأبي ماماتــي < قالهـا متعمد

عيسى رجع قعد : مانــي متحرك زيــن ..

عبدالله وهو يطقه على كتفه علامه فخر : كفووو والله هذولا الريايل السنعه .. اللي مايشردووون

أم فيصل اللي صدعت من صرااخهم من صبااح الله خير : أنتوا ماتعرفون تتكلمون بصوت وااطي .. لازم بصراااخ

عيسى : هذا عبوود .. كان الجو أوكي قبل لا يجي .. من جى عفس علينــا القعــده ..

جواهر وهي تراقب تصرفات أخونهـا والابتسامه على ويها : والله أنا اللي أصغر منكم أعقل منكم بمليووون مره

عبدالله وهو يمد يده بوي جواهـر يعني ( أأسكتــي ) : رجاءا .. يالفيلسوفه .. مانـبي نصاايح .....



وكملت القعده مابيـن ضحك وغشمره وصرااخ وعصبيه ويرجعون يضحكووون





بينمـا برى عند مشاعل

اللي أكتشفت شي أمس وهي رااجعه غرفتهـا وكـانت متملله

فتحت درجهـا وقعدت تنبش فيه تدور شي تقرى يسليهـا وبالمره يساعدها تذكر شي

لقت دفتــر كــان محطوط تحت كلش وصعب أنك توصل له بسهوله

الا أذا فتشت

طلعته وفتحته كــانــت مذكرااتهــا



وااللي اكد لها أنهـا مذكراتهـا أنهـا بالبدايـه عرفت بنفسهــا

بس اللي محيـرهـا ومخلي تفكيرهـا مشغول أنـه في شخص وبالاخص ( شـاب ) كــانت تتكلم عنــه بمذكراتهـا بدون ماتذكر اسمه

بس من هذا الشــاب ماعرفت .. لانه مذكراتهـا اللي مو مكتوب فيهـا الا ثلاث صفحـات

الاولى تعرف بنفسهـا والثـانـي كتبت فيهـا عن حب أقتحم قلبهــا

بس أأخر صفحه كتبتهـا بمذكرتهـا واللي هي الصفحه الثالثه كــانت بعنوان

.

.

.



خدعنـي الـخــايــن





أدعـا بحبه لي .. وحين أصبحت مجنونه بهواهـ رمــانــي وداااس فوقي وأكمل حيــاتــه

كم أكرهه ذلك المغرور المتعجرف الخائـن ..

كيف يستطيـع آن ينسج لي أرق وأعذب كلمـات الحـب ...

ليبرهن لي صدق حبــه ...

كيـــف يرميني بـ بحر حبه وغرامه .. وهو أكيد أنـي لا أستطيع السبـاحه ] بـدونـــه [

ويتخلا عنـي بكل سهولـه .. ويتـركنـي أغرق وأغرق ........وأغرق



كم أحببته وكم كرهته وكم بكيت وكم ترجيت !!!

كــم ترجيته أن لا يتركنـي وحدي

\

\

لا أريد العيش بدونه

/

/

وهو كـان يصدنـي بكل قوه

جعلني أستحقر نفسي وأنــا أتوسل أليـه آن يعيدنـي ألى دنيـاه

\

\

لا أستحمل العيش بدونه

/

/

لا أنسـى نظراتهم لي

نظرات اللوم والعتب .. بأسبــابه ..

أصبحت أضحووكه لدى من كانوا يكرهونـي

وأصبحت تلك الفتاه المكسوره بعد ماكنت قويه لا يأثر فيهـا شيئ

حتى أتى هو وكسر زجاج قوتي وغروري برصـاص يدعى الحب

حطمنـي بدون أن يلملم شتاتي

دمرني بدون أن يعيد بنائي ...



مازلت أتجرع سم غدره وخيانته لي

مازال جرحه يتسع مع كل ذكرى لي معه



كـــم أكرهك يامن كنت في يومـا أحب النـاس لي



آكــــــــــــــــــــرهــــــــــــــــــــــــــ ــك




.

.

.

مشـاعل كـانت تقرى وفي بالهـا ألف سؤال وسؤال قالت بقلبها : ( من هذا الشـاب اللي أأكرهـه ..؟؟ من ممكـن يكــون ..

من هالكلمـات شكلي حبيـت من قبــل ... بس منو ياربي .. ( حــاولت تتذكر ..بــس ) مــافي فاايده .. ( سندت راسهـا لورى ) .. مافي أمل أتذكر شي

( ردت ونزلت راسها لدفتـر وقعدت تتصفح أوراقه على وعسى تلقـى بينهم شي يذكرهـا )



في هالاثنـاء وبمكـان مايبعد عن مشـاعل كثيــر

وبالاخص عند باب الشـارع



نزلوا نـايف وسعود من السيـاره لانه عبدالله عازمهم

نايف وهو يسكر باب السيـاره ويعدل غترته جدام جامت السياره : شرااايــك سعود ؟

سعود : عدل شكلك تــام .. يلا خل ندخل حرقتنــا الشمس

نايف وهو يلقي اللمسات الاخيره على مظهره الخارجي : أوكي خووش .. جذي أوكي ... يلا توكلنـا



دخلـوا الاثنيــن كعادتهم البيـت بدون لا يطقون جرس ولا شي

لانهم متعوديــن آنهم يدخلون وسيده ع الميلس

وهو يمشوون الا سعود يوقف نـايف وهو يقول : يااااوييـــل حالــي أنـــا .... تشوف اللي اشوفــه نيووف

نـايف : وويــن ..

سعود اللي يأشر على مكـان بعيد شوي عنهم : المــلاك اللي قاعد بالحديقه

نـايف وهو يطالع المكــان اللي يشوفه سعود وشاااف مشااعل قالت وهو يصفر بأعجــاب : قمــــر .. قمـــر

سعود : ياااويل قلبي أنــا شلون بنــاام اليــوم

نايف تذكر عبدالله وقال وهو يطق سعود على صدره بقووه : هييييه أنت .. هذي أخت رفيجك .... شفيك نسيت

سعود اللي أنتبه على نفسه من جااب نايف طاري عبدالله قال بأحباط: آآي واللــه ....

نايف : لو يدري عنـا عبدالله ذبحنــا

سعود وهو يمشي صوب الميلس : أمش أمش ... أمــا يجي يشوفنـا قاعديـن نطالع اخته .. بيرتكب فينا جريمه

ناايف وهو يلحقه : أشوه أنك تعــرف ( بقلبــه قال ) مـــلااااااااااااااااااااااااك مو بشـــر ..





بينمـا دااخل وعقب ماخلصـوا ريوق الا عبدالله

قام وهو يقول : الحمدااللــه

أم فيصل : بالعافيـه يمه

عبدالله ببتسامه : الله يعافيج .. يلا يمه أترخص ... بروح الميلس انطر ربعــي الحيـن بيجــون

أم فيصل بصدمه : الحيــن !!!!

عبدالله بتلقائيه : آآي الحيــن ..

أم فيصل وهي تقوم : وووي يعل أبليسك قول اميــن .. أختك بالحديقــه ..

عبدالله بصدمه :.. حلفــي ...

أم فيصل : شحلف مع ويهك .. روح خلهـا تدخل لا يدخلون ربعك هالخمه ويشوفونهـا

عيسى وهو يقوم : امش امش ...

طلعوا عيسـى وعبدالله وسيـــده ع الحديقه ووقفوا أثنينهم فوق رااس مشاعل اللي اخترعت : بسم اللـه شفيكم

عبدالله : حد دخــل ..!؟؟ .. شفتي حد

مشاعل بستغراب : لا .. ماشفت حد ..!!

عيسى وهو يمسك مشاعل من يدها : قومي قومي .. دخلي دااخل .. ربع عبووود بيجوون اللحيــن

مشاعل قامت وهي حاظنه الدفتر لصدرهـا ودخلـت دااخل بدون ماتعارض



عبدالله اللي تم بالحديقه وهو متوتر : لا يكوون دشووا وشافوهـاا !!؟؟؟؟ قسماا باللـه ...

ماكمل جملته وراح سيده الميلس وقف جداام باب الميلس وهو يحاول يسترخي

أخذ نفس ... شهيق وزفير ودخل جنه داااش حرب

وأول مافتح الباب الا نايف وسعود أنقزووا من الخرعه

عبدالله وهو يطالعهم بنظرات تفحص : آآنتـــوا أهنــي

سعود اللي قالها بتردد : آآآي ... أأي أحنا هني عيل هناك ..

عبدالله وهو يضيق فتحت عيونه بتفحص أكثر : من متـى

سعود كان بتكلم الا نايف نااط : من الصبــح .. من الساعه 6 أحنــا هنــي الله يسلمك

عبدالله اللي كانت ملامحه تحمل كل ملامح الشك تحولت الى الاندهاش : 6 ....!!!؟؟؟؟؟؟؟؟

سعود اللي تنهد بأرتيــاح بس مو بطريقه وااضحه عشان لا يشوفه عبدالله

قال نايف : آآآي من 6 ... قعدنــااا نطالع التلفزيــون ..... ( يأشر على الميلس ) حتى ماتشوف المكــان زريبه

عبدالله اللي أنتبه على المكـان اللي كان نظيف لما تركه أمس بس اليوم أنعفس أرتاح نسبين أنهم ماشافوا أخته وقال بلهجه امر : يلا اشوف قبل لا نطلع نظفووووا المكــان ...

سعود : طيراااااااااااان الله يسلمك

ناايف : أنت تدللل بس

وقاموا ينظفوون بدون أأي أعترااض أو احتجاج

أستغرب منهم عبدالله ( صايريـن ذربيـن زيــاده عن اللزوم .. والله تحت راسهم شي .. )

عبدالله : أنطركم بالسيــاره لا تتأخرون ..

سعود : أوكي



طلع عبدالله الا سعود قال لنايف : والله انك ذكي .. وأنا اقول ليش تبينـا نعفس المكــان ونشغل التلفزيون .... طلعت منت هيــن ...

نايف اللي ماصدق فلت من يد عبدالله قال : آآقول ... ثاني مره ماااني دااخل الميلس بدون مايسمح لنـا عبدالله ...صورتهـا للحيـن ببـالــ ........



الا عبدالله فاتح البــاب

وتصرقعـــوا الاثنيــــن ..... حسوا أنهم خلااااااااااااااااص أنفضحووا





نهـايه الجزء الثـالث



شنو ممكـن يصير بالجزء الجــاي

ومشاعل اللي ماتعرف شي عن ماضيهـا ..

ممكن تعرف الشـاب اللي كانت كاتبه عنه !!؟

وله أنه هالشي صعب شوي داام انه محد راضي يقول لها أنه طلال كان بيوم خطيبهـا

ومن اللي كان متصل لهـا بالليــل معقــوله يكون طلال !!؟؟؟

ونايف وسعود اللي بدون قصد شافوا مشاعل ....وقدروا يفلتون من يد عبدالله بالمره الاولى

بيفلتوون منه بالمره الثـانيــه ..!!!

كل هذا بنعرفه بالجزء الجاي



------------------------------


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 18-04-2009, 04:56 PM
اخوها عله اخوها عله غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماضي أحزاني كامله


الروايه شكلها رررروعه

بكون من متابعينك ان شاء الله

ننتظر الجاي بفارغ الصبر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 18-04-2009, 08:30 PM
صورة مآهمني بعدك الرمزية
مآهمني بعدك مآهمني بعدك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماضي أحزاني كامله


يسلــمـــوا على البـــــــــــــــارت


بالانتظااااااار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 19-04-2009, 07:23 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: ماضي أحزاني كامله





الجزء الرابع


نايف اللي ماصدق فلت من يد عبدالله قال : آآقول ... ثاني مره ماااني دااخل الميلس بدون مايسمح لنـا عبدالله ...صورتهـا للحيـن ببـالــ ........



الا عبدالله فاتح البــاب

وتصرقعـــوا الاثنيــــن ..... حسوا أنهم خلااااااااااااااااص أنفضحووا

عبدالله وهو داش سيده لصوب التلفزيـون : نسيــت سويج سيـارتي هنــي ... من امس وأنا ادوره توني متذكر ... ( يهز راسه يميـن ويسار ) والله على مخ .. عجيييب

نايف بقلبه ( الله لا يوفقك زيــن ... طيرت قلبي لا بارك الله بأأبليسك ياأأخي )

سعود بقلبه ( الله يلعن أبليس وطوواااااااايف أهله... زاااااغ قلبي من الخرعه ...... وأنت تدور سويجك !!!! قول أميـن ... ( قالها بحره ) روح الله يوفقك )

عبدالله أخذ السويج وهو متجه لباب الميلس بيطلع بس وقف وألتفت عليهم وهو يقول بستغراب : شبلاكم متحنطيــن ..!! يلا بسرعه وراانــا طلعه احنـا

نايف بقهر : زيــــــــن .. روح أذلف أنطرنـا بالسيــاره ..

عبدالله طالعه بتعجب وقال ببلاهه : على امرك ... لا تتأخروون ..( وطلـع )

سعود وهو يحذف المسند اللي كان شايله على أنه بيحطه عند الجلسه الشعبيه : قسما بالللـه وقــف قلبي

نايف بحرره : مااايســوى علينــا واللــه شفنا أخته بيطلع علينـا أغلى من بيع السوق ( بحره أكبر ) ... يلا يلا .. نظف خلصنـي ..

سعود بغضب : لا تقعد تكلمني جذي..

نايف بقهر : شوووف سعودووه .. تراني مو متفيق لك ..... ترى عادي اخذ فيك مؤبد اللحيـن .. بنفسي للحين أرجف من داااخل .. حشى مو عبدالله هذا .. طرزان

سعود وهو يضحك بأستهزاء : هيهيهيههيهه ياطرزان أنت ... نظف وأنت ساكت

نايف بغضب : لا تحدنـــي أقوم لك اللحيـن

سعود طنش له وقعد ينظف

ونايف تعوذ من ابليس وقعد ينظف



أمـا داااخـــل



راحت مشاعل فوق غرفتهـا

وحطت دفتر مذكراتهـا اللي يحمل ( أسأله وااايد ) تبي تعرف أجوبـه لهم

بس ... شلوون ماتعــرف

تبي تسأل أي حد أذا هي كانت تحب من قبل ..وله لا

بس خايفه يكون هالشخص محد يدري عنــه ... يمكن كانت تحبه بدون ماتعلم حد

وأذا سألت بتنفضح ..

مشاعل وهي تحط الدفتر بدرجهـا : وآنـا ليش حارقه دمي جذي .. الايــام كفيله بأنهـا تذكرنـي

سكرت الدرج بعد ماأستقر الدفتـر دااخلـه وقالت وهي تتنهد بحزن : بس معقـوله أتم فتره طويله وأنا جذي ... جنــي أأعيش حيــاتي من يديد .... كاأني أنولدت تونـي .. وعمري ماتعدى الـ 3 أيــام ... !!

.

.



بيت بو عبدالعزيز



طلال اللي كان يتكلم بالجوال وباين انه معصب : يابنـت الحلال قلت لج خلاااص ...أنا نسيتج .. شيليني من بالج

البنـت اللي أغرقه بنوبه من البكاء : تكفـى طـلال .. بموت من دونك ...

طلال : ياغـلا .. أنا خلاص بطلت هالسوالف ربج هداانــي ... روحي بطريجج وستري على روحك وربي يرزقج باللي يستاهلج أكثر مني

غلا وهي تصيح بألم أكثر : آآبــ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـك أنـت .. أحـ ـ ـ ـبـ ـك أنت ياطـ ـ ـلال

طلال اللي صوت صياحها ضايقه قال : غـلا ...

غلا : دنيـتهـا كلهـا ...

طلال : آعتبرينـي مثل أخوج .. صديق .. بس حبيب أأسف ...

غلا بصرخه قويه : ليـــــــش ... قولي ليـــش ..

طلال بحزم: وطي صوتج ولا تصارخيـن علي ..

غلا ماردت عليه ماكان بايـن الا صوت شهيق قوي

طلال : آآنــا أحب وحده ثانــيه

غلا وهي تصيح بعد ماوطت صوتها : تحبهـا وله بتلعب عليهـا مثل مالعبت فيني ...

طلال : والله أنا ماجبرتج ؟؟

غلا أختفى صوتهـا بنوبه بكاء حاده وقالت : حـ ـ ـ ـ ـ ـرام ع ـ ـ ـ ـليـ ـ ـك واللـ ـ ـ ـ ـه حـ ـ ـ ـ ـرام

طلال : غـــلا ... آآنــاا أأسف سامحيني ... ( سكت شوي وبعدها قال ) فمــان اللـه

غلا ردت بسرعه : صبــر ... طلال ... ( سكر بويهـا ) .. ألوووووو .. طلاااااال .....آآآآآآحبـــــــــــــــكـ حراااااااام عليك والله حرااام



طلال اللي كــان متألم أكثر منهـا من دااخل شلون كــان يلعب عليهـا ويقص عليهـا

وخلاهـا تعتقد انه يحبها ... حس بتأنيب الضميـر القوي ..... كــان المفروض مـايسوي فيهـا جذي

كان المفروض مايسلك هالطريق من الاساس .. اللي ضيعه .. وخلاه يخسر مشـاعل

طلال : سامحني يارب ..... آآنــا تبــت .. تغيــرت خلاص ... ومـاني رااجع لذيج العيشــه .. ماأبي شي غير أنه اللي حولي يثقون فيني من يديد

دخل عليه عبدالعزيز وهو يقول : طلووول .. أنت هني وأنا عافس عليك البيت أدورك

طلال مارد عليه ولا التفت له وتنهد تنهيييده طويله

عبدالعزيز وهو يقرب صوب طلال : شفيــك ؟؟؟؟ ويهك متغيــر

طلال بستهزاء : توك منتبه أنه ويهي متغيــر ... صار لي فتره وانا على هالحال .. ومحد حاس

عبدالعزيز وهو يوقف جدام طلال : آآفــاا بس أأفــا وأنا ويـن رحت ..

طلال : آآنت لاهي بحيـاتك .. لاهي مع ســاره .. وطلبـاتهـا ....

عبدالعزيز : شدعووه طلوول .. لا ساره ولا غيرهـا بيبعدوني عنك ..

طلال : آآي واااضح .. والدليل أني من كثر ماأنـا مجابلك حفظت تفاصيل ويهك بكل دقه ..... وبعديـن هي خطيبتك .. أأكيد بتلهـى معاهـا وتنسى أخوك

عبدالعزيز بنبره تحمل كل معاني الجد : طلال شفيــ ك؟؟ قولي لي .. أفتح لي قلبك

طلال : قطعت علاقتـي مع غلا ...

عبدالعزيز بتسأل : غلا .. اللي كنت تكلمهـا ؟؟

طلال هز راسه بالايجاب

عبدالعزيز أبتسم : زيـن ماسويــت ... بنات الناس مو لعبـه ...

طلال : عشـان مشـاعل مستعد أسوي أي شي .. بس ترد لي ..

عبدالعزيز : وأنت للحيـن عندك أمل ... بعد اللي سويته فيهـا مستحيييــل يسمحوون أنهـا ترد لك

طلال بتنرفز : يعني الوااااحد مايخطي .. آنـا أنســان ماني ملاك ...!!!!

عبدالعزيز : روح قول هالكلام لهم ...

طلال بغضب : وهم يعطوون الواحد فرصه يعتذر وله يبــرر ... وأنت بنفسك كنت معـانـا بالميلس أخر مره رحنا لهم ..

شفت نظراتهم لي .... جني حشره .. جني ولا شي .... وأبوهـا شوي ويقوم يذبحنـي بس أحتراما للوالد ساكت أنـا تعبت يااعبدالعزيز من هالعيشه

واااللــه تعبــت .... ( أرتفع صوته ) .. تعــبـــااااااااااااان واللله العظيم تعبـان

عبدالعزيز وهو يمسك يد طلال ويخليه يوقف ويحظنه : حـــااااس فيــك ... ياطلال .. صدقني حاس

طلال اللي كان يتمنى أحد يضمه عشان يفجر أنهـار من الدموع اللي صار لهـا فوق الشهور محبووســه من أفترق عن مشاعل

بس ولا دمعه نزلــت ..

طلال بصووت خانقته العبره والدموع تتسابق تبي تطلع .. بس ولا وحده شافت النور : آآآبيــهــا ..

عبدالعزيز بأسلوب تشجيعي : يلا عاد ... مو بنت اللي تسوي في أخوي جذي .. أنت قوووي ياطلال .... واذا لك نصيب فيهـا بتاخذهـا

( يبتعد عنه شوي عشان يشوف ويها ) ... مو أنت تقول تغيــرت ؟؟؟ ...... أثبت هالشي للكــل .. بين لهم أنه طلال المستهتر الطاايش

رااح وراحت أياامــه .. ورهم طلال اليــديد .. وصدقنـي بيحبوونـه ..

طلال وهو يرفع نظره لفوق ويطلق تنهيييده طووويــلـــه مليـانه ألم وحزن وهموم ممكـن أنهـا تشيل السقف من قوتهـا ورجع نزل نظره اللي أستقر على وي عبدالعزيز المبتسم

طلال هز راسه وكأنه يأيــد كلام عبدالعزيز وقال : آن شاللـه ...





تحت بالصاله عند شيخه اللي قاعده مع مهند ومعاني اللي يلعبون سونـي

وتنطر واحد منهم يخسر عشان تلعب

معـاني اللي خسرت قال بغضب وهي تدز مهند : غشـااااااااااااااااااااااااااااااااش ...

شيخه : هيييه أنتي شوي شوي عليه .. بغى يصك راسه بالقاع ..

معاني قامت وهي تقول : آآحسـن ... ترااه غشـاش ... اللحيـن بيخسرج

شيخه وهي تاخذ الجهاز : وووي بالاحلام .. أنا شوااخي أغلب ولا أنغلب

معاني : آآي أأي بخيالج هذا ... أطلع أتمشى بالحوش احسن لي

شيخه : عشان يكرج عزوز

( طبعـا مهنـد قاعد يلعب ولا هامه النجره اللي تصير حوله )

معاني : آآآآآآآآآف .. حتى هوى مانقدر نشم ... متى يتزووووج عزوز ويسافر وأفتك ...

شيخه عشان تحرهـا : ووي فديته أن شالله يأجلوون العرس بعد .. عشان ماايفارقنـي ..

معاني : ماالت عليج أقول ... بطلع من باب المطبخ الثاني وبروح ورى البيــت ... بعد قولي بيكرج ...

شيخه : ولا تزعليـن .. بيكرج ..

معاني : كريييييييييييييييهه



وراحت عنهـا معــاني دخلت المطبخ وطلعت من باب المطبخ الثاني اللي يطلعج على ورى البيت

لقت صالح قاعد على الكرسي اللي حاطينه برى وفي يده جهــاز التحكم عن بعد( اللاسلكي ) ويلعب بسيــاره

معـاني : وأنا اقول شفيك مالك حس ..

صالح طالعهـا وأبتسم ورجع يلعب بالسياره

معاني وهي تقعد جنبه : من متى أنت هنــي ..

صالح : مادري .. بس صار لي مده وانا هنـي

معـانـي تمت تراقب السياره اللي يوديهـا يمين ويسـار ..

صالح : اليوم رفيجي بيــجــي ..

معاني أبتسمت : من أبراهيم

صالح : آآآيـــووه ...

معـانـي : وووي فديته من زمـان عنه

صالح اللي عصب شوي : عيييب .. شنو تقوليـن عن رفيجي فديته ؟؟!!!!

معاني وهي تضحك : والله برهووم ماتعدى الـ 7 .. لا كــان اكبر مني بعديـن تقدر تقول عيييب ....

صالح صد عنهـا وهو مكشر وركز نظره على السياره

معاني اللي تموت فيه باسته على خده وقالت : ووي فديت اللي يغار على أخته ... خلاص أسفه ..مالت عليه زيـن جذي ؟؟

صالح ماألتفت عليه وأبتسم





بيت بو فيصل



العصـر

كـانت مشـاعل متمللـه قاعده بروحهـا بالصاله .. محد موجود بالبيـت عبدالله هالحزه يكون بالنـادي

وعيسـى نـايم .. وفيصل طالع مع ربعه ... وجواهـر و أم فيصل خذوا الدريول وطلعوا ماتدري وين راحوا

كـانت تبي تجي معاهم بس جواهـر رفضت وبشده وقالت انهـم مابيتأخرون

كانت تفكر أكثر شي بتصرفات جواهـر معاهـا هاليــوم ...

( مـادري شفيهـا متغيره اليـوم .. ماتقعد معاي وايد وكله تتكلم بالتلفوون وأذا شافتنـي سكتت وله تسكـر .... وكل شوي طالعه وترد بأكيـاس

ماتخليني أفتـح ولا كيس منهم .. شسـالفتهـا ؟؟؟ شبلاهـا تغيرت !!!! يمكن هم أصلا جذي معاملتهم معاي من قبل الحادث ... وفي هالكم يوم أهتموا فيني شوي وعقبها كلن رد لحياته الأوليـه .... آآآف ضييييييق .. مللللل آآبي حد أسولف معاه آآآبي أعرف اشيـاء اكثر عن ماضيي ؟

بس ... محد متفرغ لي )



وبينمـا هي غرقـانه بالتفكيــر .. الا عيـسـى نــازل من الدري وشكله توه قـايم من الرقـاد

كـان ينزل بخطوات بطيئه ولابس جلابيــه

أول ماحط ريله ع الارض راح سيــده المطبخ وماأنتبه لوجود مشاعل بالصـالـه



مشاعل اللي زادت ضيقتهـا لما شافته راح المطبخ ولا حتى ألتفت عليهـا قامت وهي تقول بقلبهـا

( آآآوووف .. أنـا شلون كنت عايشــه بهلـ بيــت جذي !!؟؟ محد مهتم بالثـانـي كلـن لاهي بعمرهـ ..)

طلعت الحوش وكـان الجو حلـــوو .. رااحـت الحديــقــه وسيــده صوب ( المخبأ السـري ) ودخلــت داخل وتسنــدت ..

وحظنــت ريلهـا الثنتيـن لصدرهـا ودفنــت ويهـا بيــنــهم

وغمــضت عيـــونهــا ...

وأأبـــتـــــدت أفكـــارهــا تودي وتجـــيــب ..



دااخــل بالمطبخ عند عيـسـى



عيسى وهو يفتح الثلاجه : أأأأأأأأأأأأأأأأخ بمووت من الجوووع ..

قعد يدور شي ينأكل بس مافي شي جاهـز لازم يحرك روووحــه ويسوي لـه شي

عيسى وهو يسكر الثـلاجه بقووه زيــن ماأنكسر البـاب : آآستغفــر اللـه العظيم ... شكلي بروح أطلب لي من المعصره واايد أبرك



طلع الصاله ورااح سيــده لتلفون تووه بيشيله الا التلفون يرن

عيسى بغضب :.. ماااحلـت لهم الاتصالات الا لما جيت أبي أتصل ..

شاف الرقم لقى رقم بيت عمه

شاله ورد من طرف خشمه : آآآآآلـــوووو ..

شيخه : السلام عليكم

عيسى ( شتبي ذي متصله اللحيـن ) : وعليكم !!؟؟

شيخه : مشـاعل موجوده ..

عيسى : مــادري يمكن آآآي ويمكن لا ...

شيخه على بالهـا يستعبط عليهـا : عيسى عن العبط .. عطني مشاعل ..

عيسى : والــــــــــــلــــــــــه ...مادري عنهـا توني فااتح عيني وأول صوووت أسمعهـا صوتج ..

شيخه ( ياثقل طينه هالادمي ) : زيـــــن .. زيـــن .. أذا شفتهـا قول لهـا شوااخي أتصلــت

عيسى : يصير خيــر ..

شيخه : مع السلامه

عيسى سكر بدوون مايرد عليهـا

لا تستغربوون حركــاته ذي .. لانه أول مايقوم من النوم ماله خلق حتى نسمه الهوى

وشييخه متعوده على حركاته



شال التلفوون مره ثانيه وأتصل على المعصره

رن شوي وبعدهـا شاله راعي المعصره

عيسى على طووول حتى مانطر رااعي المعصره يرد : آآثنيــن سندوييج ديــااي وعصيـر برتقــال .. بسرعه

راعي المعصره اللي حاافظ صوت عيسى من كثر مايتصل قال : آوكي بــابــا ..

عيسى : عارف أنــا مين ؟؟ ولـه ....

قاطعه راعي المعصره : أنتا بـابـا عيسى كل يوم يجي معصره ولـه سوي تلفوون يبي يتلب تلب ( يطلب طلب )

عيسى : عليـــــك نوووور ... بس شووف لا تحط لي مايونيز بالسندويييج ترى اركب السيــاره وأجيك المعصره وأدفنك جنب أكلك ..

راعي المعصره : لا بـابـا أنا سوي وااااجد قوود ...

عيسى : يلا فمان الله

راعي المعصره : السلام ....... ( سكر بويهـا عيسـى )



عيسى أخذ نفس عميييييق وتسنـــد على الكرسي وغمض عيــونــه



......



كــان طلال قاعد في أحدى هالمجمعــات وبالاخص بمطعم مع رفيجه وصديق عمره سلمــان

يشكي لــه همومــه اللي حفظهـا سلمـان من كثر مايسمعهـا

طلال بنفس نبره الصوت الهـاديـه : أأقــولك محد طاايقني.. حتى أخوانــي الصغــار مالهم خلقي ..

سلمـان بلهجه مواساه أأعتــاد أستعمالهـا : لا تشيــل هم ياطلال ... مهمــا صــار ترى الدم عمره مايصير ماي

طلال ضحك ضحكه قصيره بستهزاء : هذا كلام نقولـه نونس روحنـا بـه ... بس بنسبه لوضعــي .. صــااار مــاي وخلص

وزيــن منهم راضيــن أقعد معاهم ببيــت وااحد لو مو كلام النــاس جــان شفتنــي أدوور بالسكيك ..

سلمــان : ماتوصل لهدرجه ...

تنهد طلال وقال : الا توصل .. اللي سويتــه ياسلمــان مو شوي .. ( سكت شوي وقـال ) أبــد موشــوي

سلمـان : يعني شمسوي أنــت ... كلهـا فصخ خطووبــه .. ماتسوى عليك ..

طلال طالعه بنظرات وشبح أبتسامه خفيفه على ملامحه وقال : أنــت تشوفهـا فصخ خطووبــه وخلاص .. بس هم لا ...

سلمـان : زيــن من حقك أذا ماعجبتك البــنــت تفصخ الخطووبــه

طلال : ومن قالك أني فصخت الخطوبـه عشان هالشــي

سلمـان بفضول : عيل ليش ؟؟

طلال قالهـا بألم وضيق : مزاااج ...

سلمـان بستغراب : مزاااج!!!؟؟

طلال كمل كلامه وقال : مليييــت منهــا قلــت أبــدلهــا ...

سلمـان بندهـاش : تبــدلهــا !!!!!!!!!!!!!!!!!!

طلال : أأدري مستغرب .. بس هذا كان تفكيييري قبل .... كل يوم وكل لحظه أأأكره روحي اكثر ياسلمــان

سلمـان : شايفهـا سيــاره عشــان تبدلهـا لا مليــت منهــا ؟؟

طلال : قبل كانوا البنــات بالنسبه لي مثل السيــاره ... لا مليــت منهــا وأنتهت موضتهـا بدلتهــا ..... بس دفــعــــت الثمــن غــااالـــي .. غالي واايد

سلمـان : بس أنــت ماكنت تكلم ألا غــلا .. واللي كانت خطيبــتك ..

طلال : كنــت نااوي أكمل في هالطريج ... بس ربك هداانــي ..... قبل لا أأضيــع صج ..

سلمــان : وعشــان سالفــه الخطووبــه أغلب أهلك كارهينك

طلال : سالفه الخطووبــه وسالفه السيــاره .. وسالفه عمــي وسالفه .. وسالفه ...وسالفـه.. خلهـا على اللـه بس ......

سلمــان : كل هذااا يطلع منك ...

طلال : وأكثــر ..أكثر ياسلمـان .. اللــه يستــر على عبيــده بس...



شوي الا مجموعه شبــاب جوو وقعدوا بطاوله قريبه منهم



طلال طالعهم ولمح بينهم فييصل وصد عنه ولا كأنه شافــه وقال لسلمـان : آآبــي أبتــدى مشرووع ... ولــه أشتغل أأي شغلــه ... تعرف حد يتوسط لي ؟

سلمـأن : وفر على روحك وأشتغل عند أبوك وعمك

طلال رفع واحد من حواجبه : آآآقــولك مايواطنون يطلون بويهي بالبيــت أروح أجابلهم بالشركه .. لا يبــه خلني بعيــد

سلمـان : آآآمممم .. مــادري واللــه ... شنهي الشغله اللي تبيهـا ...؟

طلال : آآآي شي المهم أأشتغــل ...

سلمان : واللــــ ـ ـ ـــه ..( قعد يفكر شوي وقال ) شوف بسأل وبرد عليك ..

طلال : بس بسرعه الله يخليك ..

سلمــان بتسأل وببتسامه يحاول يغير الجو الكئيب : شنــاوي عليـــه ...؟؟؟

طلال ببتســامه خفيف : نـــااااوي أتغـــيــــر ..





عند فيصل اللي من شاف طلال جنه شايف أبلييس



فيصل بتنرفز لواحد من ربعه : خليييفــه ...

خليفـه : هــلا !!!؟؟

فيصــل : قووم .. قوم أقعد مكــاني وأقعد مكانك

خليفه : ليش ؟؟

فيصل لخليفه : في ناس ماودي أشوفهـا

قاموا وتبادلوا بالأماكن بحييــث يكون فيصل معطي طلال ظهره





في جهه ثانيـه من هالمجمع وبالاخص عند جواهر وام فيصل



وفي أحدى محلات العطورات

جواهر لأمهـا : تهقيــن بيعجبهــا !!؟؟

أم فيصل : أأكيــد بيعجبهـا يعني ماتعرفيـن ذوق اختج ...

جواهـر ببتسامه عريضه : زيـــن .. بعديــن أبي أنمــر أشتري لهـا دبــدووب كبيــر ... لانهـا تحب هالسوالف ..

أم فيصل ببتسامه خفيف وهي تدفع حساب العطورات اللي شروهـا : أن شاللـه يمه ...

جواهـر بفرحه بقلبهـا ( آن شاللـه باجر بيكــون أحلى يوم بعمرهـا .. ولــه لا .. بيكون احلى يوم من بعد الحادث )



دفعوا الحسـاب وطلعــوا من محل العطورات على محل ثــانــي يبيــع ألعــاب

كــان المحــل رااقـــي ومن تدخل صوت الاغاني الاجنبيـه الهاديـه حاشره المكــان

تموا يدورووون بالمحــل لحد مـاطلـعــوا بــ دبـدوب حجمه متوسط بس شكله جنــان



طلعــوا من المحــل وسيــده على السيــاره حطوا الاغراض جدااام عند الدريول بما أنــه الشنطه ورى متروسه أغراض

وأتجهــوا البيـــت سيــده

الرد باقتباس
إضافة رد

ماضي أحزاني / كاملة

الوسوم
ماضي , احزاني , كامله
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
قصيدة الأطلال كاملة كما كتبها صاجبها إبراهيم ناجي بن لحكوم ارشيف غرام 3 19-11-2008 11:27 AM
أحزاني أهون عليَّ منك صمتي أنا محتار خواطر - نثر - عذب الكلام 12 09-08-2007 09:54 PM
بنات اللي استخدمت العدسات الملونة .. تساعدني zahoora عالم حواء - العناية بالبشرة - اسرار البنات 7 02-04-2006 09:38 AM
مع آخر أحزاني امبراطور الغرام خواطر - نثر - عذب الكلام 7 19-07-2005 05:31 PM

الساعة الآن +3: 10:30 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1