غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 26-04-2009, 03:29 PM
صورة مآهمني بعدك الرمزية
مآهمني بعدك مآهمني بعدك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ضحية طيش / الكاتبة : ورقة خريف


** الجـــــــــــــــــــزء الثالث **



بالدار..
كانت ساره قاعده مع غاده وتسولف معها.....بعد فتره...
ساره:هاه بشري وش قررتي
غاده منزله عيونها:مدري وش اقولك احس اني مرتاحه بس مادري احس بالخوف
ساره اطمنها:صدقييني والله بترتاحين باذن الله ولو أي شي ضايقك عقب الزواج تعالي قوليلي وانااوريك فيه
غاده تبتسم:يعني بتصيرين ساعدي الايمن
ساره:ههههه والايسر بعد ان بغيتي ..اعتبريني من اليوم امك واختك وصديقتي ..يمكن فارق العمر بينا مب كبير لهالدرجه بس انتي اعتبريني كذا
غاده دمعت عيونها ..لو ان ساره جت تخطبها في بيت اهلها كان الوضع غير
ساره دمعت عيونها ماكانت متحمله تشوف دموع غاده لانها تدري ان السبب في دموعها وبعدها عن اهلها اخوها..ضمتها لصدرها وهي توعدها ان تكون حياتها من اسعد مايكون..اعطتها المهر وطلبت منها انها تروح تسكن معها في بيتها الين تتزوج لانه صعبه بالدارتطلع وتدخل علراحتها خاصة انها بتحتاج السوق كثير...عارضت بشده غاده لكن ساره قالتلها ان رجلها مسافر ماراح يرجع قبل ست شهور وانها قاعده في بيت اهلها فبتروح بيتها عشانها ومافيه الا هي وياها..بعد محاوله كبيييره وافقت وهي منحرجه وقالت انها بتخلص الاجراءات حقت فصلها من الدار وبتدق عليها من بكره تجي تاخذها واتفقو على كذا وراحت ساره..
غاده صابها الهم كانت خااايفه لكن مصيرها تفارق هالدار........ وكانت تقول ساره اعتبرتني بنتها واختها وصديقتها ماراح اخاف على نفسي عندها...بس بناتي ما اتحمل افارقهم ..دمعت عيونها وهي تتذكر اهلها..ااااه فارقت أهلي وهاذاني افارق بناتي اااه يالدنيا...راحت وعلمت اسما باللي صار فرحت لها موووت لكنها حزنت على فراقها ..غاده وصت اسماء على بناتها وطلبت منها انها ترعاهم عقبها لانهم تعلقو باسماء من كثر ماكانت تقعد مع غاده
من بكره ودعت بناتها بعد ماخلصت الاجراءات بكت وبكو بناتها لفراقها وعدتهم انها بتجيهم دايم ولا راح تقطعهم..الكل بكى متأثر من روحتها كلهم حبوها لاخلاقها العاليه وروحها الطيبه...مرت ساره وخذتها وودتها لبيتها
بالبيت...
ساره:اعتبري هالبيت بيتك لا تنحرجين من شي أي شي تبينه اطلبيه كل شي يرخص لك يالعنود
غاده:ماتقصرين يا ساره والله... الله يعطيك العافيه
ساره:يالله عاد تعالي اوريك غرفتك واليوم ابخليك ترتاحين ومن بكره انشا الله بنبدا نشتري بس مانبيك تهلكين نفسك عشان ما يجي العرس وانتي مرهقه
غاده:انشا الله...بس بغيت اقولك ساره انا مابي عرس كبير ولا ابي احد يشوفني...ابقعد بالبيت وانتم روحو للصاله واذا خلص العرس يجي ياخذني
ساره:خلاص اللي تامرين به ...اصلا هو حتى ما يبي عرس وطقطقه بس حنا غصبناه قال ابي اتزوجها وعلطول نفس يوم العرس اخذها عالدمام
غاده بروعه:ليييييه
ساره:بسم الله عليك يا عنود هو شغله هناك لا تخافين صدقيني اريح لك
غاده بارتباك وتوتر:لا اخااف....... انا كنت مرتاحه شوي انك بتكونين حولي بس هناك محد بيكون معي
ساره:سلطان معك وانا ماراح اقطع اتصالي بك ابد
*سلطان..اسمه سلطان..اااخ حتى ماكنت اعرف اسمه ولا فكرت اسالها وش اسمه
ساره:هدي عمرك وانشا الله ما يصير الا خير انتي الحين نامي وريحي الى بكره ورانا كرف
غاده تبتسم:انشا الله ..تصبحين على خير
ساره:وانتي من اهل الخير
*كانت غاده تتقلب طول الوقت بالفراش ..ماتدري ليش قلبها ينغزها رغم ان ساره تطمنها بس ماتدري وش سبب الخوف...
مر الشهر بسرعه وخلصت كل شي بفضل الله ثم ساره وصديقتها عهد اللي مثلت انها خالتها...كانت غاده ماتدري وش تجازيهم به من فضايلهم عليها...
وفي يوم الزواج الصبح..
قامت مبكر الساعه ثمان يمكن من التوتر اصلا هي كانت طول الايام الماضيه متوتره ..لكن اليوم غير حست انها وهقت نفسها..كانت تفكر لو كشفها اكيد بيرميها وماراح يصدق قصتها بيحسبها وحده من البنات الخايسات..وبطيح من عين ساره وهي اللي ماصدقت ان الله يعوضها بوحده مثل ساره ..بس كان املها بالله قوي لانها كانت طول الايام تدعي انه يسترها ويتمم على خير .... راحت للتسريحه تبي تكد شعرها لقت ظرف استغربت من حطه بس قالت مافيه الا ساره مسكته يوم فتحته لقت فيه صوره..انتفضت غاده يوم شافتها..هذا هو سلطان...كانت تنتفض وعيونها تصب دموع ماتدري ليه مع ان شكله يجيب الاطمئنان كان ملتحي ووجهه نور وعليه ابتسامه هاديه بس كانت تحس بنفضه فضيعه بجسمها ..رجعت الصوره وهي تذكر الله(بتستغربون بتقولون كيف ماعرفته..طبعا ماعرفته لان شكله تغير كثير عقب ماطول لحيته..غير انها ماكانت تركز بشكله يوم كانت عنده)
بعد فتره دخلت عليها ساره اللي حطت لها الصوره قبل صلاة الفجر كانت تبي تعرف ردت فعلها وهل هي بتعرفه ولا لا
ساره:سلالالالالالالالام يا احلى عروس
غاده بحيا:وعليكم السلام
ساره:هاه كيف اصبحتي انشا الله بخير
غاده تتنهد:الحمد لله بس احس بخوووووف فضيع
ساره:ههههه شي طبيعي انك تحسين بالخوف بس قوي قلبك وافرحي ترى هذي ليلة العمر...امممم شفتي الظرف_كانت تبي تقيس النبض_
غاده بحيا شدييد:ايه
ساره ارتاحت اكييد ماعرفته: هاه علميني اعجبك ولا ترى ابروح اسوي له ترميم
غاده ضحكت غصب:تسوينها والله
ساره:اصلا كان سويت له بدون ما اقولك بس واثقه من جماله بسم الله عليه يطيح الطير من السما
غاده:هههه ايه اخووك مدحيه
سارة:لا والله مب عشانه اخوي الا عشانه صدق وسيم ليتني إنا اخذت وسامته
غاده:يوووه ساره والله انك تهبلين وش تبين اكثر
ساره:مب ذاك الزود بس يله اهم شي الاخلاق
غاده:هههههه وحب الوطن هههههه
*قعدو يسولفون شوي عقب قامو يصلون الضحى بعدين افطرو وعقبها عاد جت منظفه تنظفها وبدى الشغل والحوووووووووسه
*نرجع لسلطان اللي ماتكلمنا عنه طول الشهر كان طااااااير وناسه كان من شدة فرحته ما يقر بمكان رايح جاي والابتسامه شاقه الحلق الكل استغربو منه خاصة انه الفتره اللي قبل كان كئيب ولا يطلع عند احد واكثر ما فرحه ان الله استجاب دعائه ويسر له زواجه بغاده...بس كان خايف من اول لقاء ووشلون بيكلمها هل ممكن انها تعرفه او تميز صوته عالاقل بتتذكر أي شي منه ....بس كان متوكل على الله..
بالليل بعد ماخلصت منها الكوافير طلعت ملكة جمال من جد لو قالو حوريه تمشي عالارض جمالها جمال عربي اصيل ...غير ان ملامحها كانت طفوليه تخلي الواحد غصب يبتسم ان شافها....(ياحظك ياسلييييطططيين فيها_هذي الجمله اللي قالتها ساره وهي تبوس غاده على خدها)
عهد:بسم الله عليك الرحمن الرحيم ما شا الله تبارك الله الله لا يضرك
غاده بحيا:يووووه لا تبالغون تراني ميته روعه لا تزيدوني عاد
ساره:ههه اللي يشوف يقول نهددك ..ياماما نبي نرفع معنوياتك..اهدي حشا داخله ملحمه
غاده بارتباك شديد:والله الملحمه اهون اووف خلاص مابي اتكلم ترى ابصيح
عهد بروعه:لالالالا الله يرحم والديك ما صدقنا تسكتين بلليييييييييييز لا تخربين الميك اب
ساره:ههه همك الميك اب انتي
عهد:والله محد تهزأمن الكوافير كثري من كثر ما تخرب عليها ..واآآكلها انا لاني إنا اللي جايبتها
غاده تبتسم بحب لهالثنتين اللي اعتبرتهم كل اهلها بكت اليوم بدال الدمع دم..كانت تتمنى ان امها هي اللي توقف وياها وبنات عمها بس يالله هذا القدر
راحت عهد للصاله وقعدت ساره عند غاده الين يجي سلطان ياخذها وعقب بتروح تحظر العرس بالصاله
غاده بلهجه طفوليه والعبره خانقتها:بتروحين وتخليني؟؟؟
ساره:يا حبي لك يا عنود وش تبيني اسوي والله بيشوتني سلطان برى البيت ولا الود ودي ما افارقك دقيقه
غاده والعبره خانقتها:بس اخخخااااف
ساره تبتسم بحنيه:اذكري الله ولا تروعين نفسك يالله شكلهم وصلو بروح استقبلهم
مع السلامه ياحبيبتي (وباستها مع خدها لكن غاده مسكتها وضمتها بقوووه وصاحت ..صاحت ساره متأثره من غاده لكنها فكتها مضطره يوم سمعت صوت ابوها
دخل ابو سلطان ومعه سلطان اللي من شاافها وشاف اثار الدموع ماااااات مية مره...عيونه مابعدت عن عيونها طول ما كان يمشي ...حوريه ...غزاال وربي غزاال وانا قتلتها بيدي وعهد مني لحييها انا بنفسي...ما وعى الا بصوت ابوه وهو يهلي ويصلي عالنبي ...وقفت غاده بارتجاف واضح تسلم على عمهاوهي منزله راسها للارض..وعقبها جا سلطان وسلم عليها ..كان يبي يقول لها مبرووك بس ماقدر يطلع حرف!!
طلع ابوه بعد ما اشرت له ساره,, اما هو جلس قبالها كان يطالعها بفرحه +الم+خوف..مشاعر متظاربه مب قادر يفهمها ..بعد ماحس بالهدوء طول قال بصوت وااطي:مبروك يا العنووود
العنود كانت دموعها تنزل بدون صوت انتفضت من سمعت صوته حست بقشعريره ماتدري وش سببها حتى هو لاحظ خاف انها درت واكتشفت انه هو لان ساره قالتله انها ماعرفته من الصوره.. بس هدوءها اكد له انها ما ميزت:..........
سلطان يبي يلطف الجوقال وهو يبتسم:قالو لي قمر بس طلعتي احلى من القمر
غاده مستمره بصياحها لكن شهقاتها بدت ترتفع وتزيد
سلطان:تكفييين عنود لا تصيحين باذن الله ان اقدر اسعدك وما اضيق خاطرك ابد واللي تبينه انا تحت امرك
رفعت راسها اطالعه وكانت هذي اول نظره من يوم دخل كانت نظرتها تجمع الرجا+الالم+الامل+الخوف:ان نــ ـ ا خـ خ خخـايـ ـ ــــــ ــ ـــ ـــــــــــفه
انتفض سلطان من كلمتها حس ان جوارحه انشلت كلها,,,, اااااخ ماكبرها يا عنود ما اتحملها انا..ادري اني السبب في كل هذا ..ادري من وشو خايفه ...قرب منها ووده لو يضمها وينسيها كل الماضي وتعيش براحه وامان له وبس..مسك يدها حس برجفتها قعد عند رجولها حاولت تبعده لكنه كان اقوى منها..كانت دموعها تنزل على يده وكانها لسعات نار:ليش خايف يا عنود ...مني خايفه ؟؟!!..وعد مني ماتشوفين مني اللي يخوفك وان تلقين الامان باذن الله وان اعوظك كل اللي فقدتيه بحياتك..انتي بس اشري وانا انفذ
غاده تناظره بتوسل:
ابطلب منك طلب
سلطان:امري عيوني لك يا عنود
عنود:ابي ابيـــ ابيك تخليني ب بغــ بغرفه بببلحالي
وش اوصفلكم شعوره بهاللحظه .. كان المه يزيد بكل كلمه تقولها غاده ..انا السبب ايه انا السبب كان يقول لنفسه هالكلام..وادفع ثمن جرمي..ضيعت عمر بنت بعمر الزهور وخليتها تفقد الثقه بنفسها وسببتلها الرعب بقلبها..الله يجازيني الله يجازيني
*اما غاده كانت خايفه انه يسالها ليش بس اللي شافته انه قام وتركها وهو ساكت طلع من الباب وهو يقول البسي لك شي خفيف لان ورانا مشوار للدمام وانا بخلي الخدامه تنزل الشنط..قامت غاده ولبست جلابيه ورتبت نفسها ولبست عبايتها ونزلت لانه قالها انه ينتظرها بالسياره بعد ما حملو الشنط مشو متجهيين للدمام حيث مثواها الاخيــــــــــــــــــــــــــر.................. .........
*************************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 26-04-2009, 04:54 PM
اخوها عله اخوها عله غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ضحية طيش / الكاتبة : ورقة خريف


ننتظرك يالغلا

تكفين انا اول رررررة اقرأالروايه تجنن

كملبها بلييييييز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 26-04-2009, 11:28 PM
صورة نجمه حائره الرمزية
نجمه حائره نجمه حائره غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ضحية طيش / الكاتبة : ورقة خريف


السلام عليكم
كيفك يالغلا
مرسى ليكى حياتو على هيك قصه
امممممممممممم انتى قولتيلى انك جبتيها من منتدى تانى
على العموم هو فاضا كام بارت عللى النهايه لانك بتقولى قصره جدا
يسلملى قلبك يالغلا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 27-04-2009, 12:13 AM
صورة copy twins الرمزية
copy twins copy twins غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ضحية طيش / الكاتبة : ورقة خريف


باكر الرد ان شاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 28-04-2009, 05:28 PM
صورة مآهمني بعدك الرمزية
مآهمني بعدك مآهمني بعدك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ضحية طيش / الكاتبة : ورقة خريف


اخوها عله

نجمه حائره

قلب*طيب


اسعـدنــي مــروركـمـ حبايبي ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 28-04-2009, 05:29 PM
صورة مآهمني بعدك الرمزية
مآهمني بعدك مآهمني بعدك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ضحية طيش / الكاتبة : ورقة خريف




( الجزء الرابع)

مرت اسبوعين ثقيلة وبطيئة على سلطان وغاده..كانت غاده ما تقعد معه كثير وان قعدت تقعد ساكته .... كانت تخاااافه بشكل كبير...كان يبي يحسسها بالامان ..بس عجز فيها ... ماكانت تبي تاخذ وتعطي معه..دايم يشوفها سرحانه وبعض الاحيان تدمع عيونها وينتابه حزن وعذاب كبير بسببها...
**في بقعه ثانية ... في بيت فقد أعز من يملك ...وفي احدى الغرف...
كانت ام غاده منسدحه عالسرير وأبوغاده جالس قبالها..والسكون مخيم عليهم وكلهم يعانون نفس الالم النفسي اللهم ان ابو غاده كان قوي اكثر من امها اللي هلكها المرض النفسي والجسدي بعد الجلطه اللي ما قامت منها وصحت الا قبل شهر عانا معها ابو غاده لكنه كان مثال للزوج الصبور والمحب كان حاطها بعينه يسهر عليها وما اهمل عياله حطهم عند خالتهم وكل يوم يروح لهم ولا حسسهم بالغربه بس مهما كان تضل امهم بعيده عنهم ومحتاجينها لكن بسبب تربيته الصح لعياله تحملو وصبرو لين تقوم امهم بالسلامه كانو دايم يسألون عن غاده وكيف ماتت ..فقدوها كثير


....ومن هذاك اليوم اللي قامت فيه الى اليوم وهي ماتكلمت كلمه وحده الا بالهمس او بالاشاره...كانت غاده بالنسبه لها وللبيت كله نوره ونشاطه وضياءة كان ابوها يسميها شمعة البيت وبعض الاحيان هيئة البيت ماكانت ترضى الغلط رغم صغر سنها كان ابوها يعتمد عليها اعتماد كبير ويامنها اسراره ..وبفقدهافقدو طعم الحياة..غمضت عيونها وهي تعصرها بالم لانها ماتفتحها او تغمضها الا وتشوف طيف غاده بنتها...تذكرت اخر موقف كان لها بهالبيت قبل رحلة البر ودارت الاحداث .............................
((ام خالد وهي تصوت لها:غدو غدوووو
غاده طالعه من غرفتها:لبيه يمه
ام خالد:قومي فديتك لبسي اخوانك يله ابوك يقول بنمشي بعد ساعه
غاده تنقز بفرح:يااااااااااااااااااااااي اخيييرا ما بغينا يله نص ساعه وهم جاهزين
..ركضت غاده نازله تحت وهي تناقز وتنادي بصوتها العالي المرح:عياااااااااااااال ...نصووووور.....خلوووود وصمخ ردووو...وينكم فيه...
وتطل براسها من باب الحوش وماتلحق الا على رجول فاره منها ...شهقت وهي تلتفت وتلقى امها وراها تضحك
غاده وراسها يفور وتأشر:شفتي اللي شفته وبعد ينحاشون انا اوريهم لسلخهم الوصخين
ام غاده:حرام عليك ارحميهم شوي مرتاعين منك اكيد يحسبونك بطقينهم
غاده:لانهم يدرون انهم مسوين مصيبه ...اووووووووووف بذبحهم
ام غاده تجلس بالصاله :شوي شوي عليهم ياغاده
وطلعت من عندها..وهي تتحرطم بصوت واطي..شوي الا وهي ماسكه خلود من فنيلته من عند الرقبه بيد ونصور ماعطته بشعره وهم يصيحون
ام غاده:ياااويلي عليك يالخبله خفي عليهم بتموتين عيالي
غاده بعصبيه ترميهم عالارض:يستاهلون الوصخين شوفي يدينهم ورجولهم مليانه تراب من الصبح قاعدينن يلعبون بالتراب عيال اللذين (وتلتفت عليهم)كم مره قلتلكم التراب لا تجونه ما تفهمووون ولا انت اللي مسوي فيها هادي(خلود)اثاريك من نفس طينة اخوك الدلخ اللي بجنبك
خالد وهو شوي ويصيح:طيب هو قالي؟!
غاده:يقطع ابليسك ماعندك مخ تفكر باللي تسوي
نصوريدافع:انا ما قلتله هو قال ابي العب معك وبنتخبى عشان ما تشوفنا غاده
قم ..قم انت وياه وبعد تخططون جعلكم اللي منب قايله يللللللله عالحمام بروشكم بسررررعه قدامي....
ام غاده تبتسم على هالمسرحيه الشبه يوميه :قومو ياعيال قبل لاتاكلكم علي
قامو وهم مثل العصافير المبلله ميتين خوف منها
غاده:ايه دلعيهم والله ما خربهم الا الدلع لكن إنا بوريكم شغلكم صح بخرجكم على يدي لين توصلون سن الزواج اخليكم ماتطلعون الا رجال يرفع بهم الراس مب حريم
**عند هالنقطه تنهدت بحرقه من بين دموعها اللي سالت وقالت بصوت وصل لمسامع ابو غاده:رااااحت وما خرجتهم ...رااااحت قبل لاتوصلهم سن الزواج_زاد ارتفاع صوتها مع عبراتها وبكائها الشي اللي صدمه لانها اول مره تتكلم او تعبر من بعد الحادثة باللي بنفسها بعد ما قالها انه مستحيل نلقاها_قام من مكانه وقرب الين صار جنبها مسك يدها وضغط عليها بحنيه وهو يقول:اذكري الله نوره..قولي لا اله الا الله
نوره من بين دمعاتها :لالالا اله الا الله...راحت وخذت روحي معاها ..كانت فرحانه بالطلعه ولا اكتملت فرحتها..ااااه ياقلبي عليك يا ضما روحي..ابيها يا عبد الله ابيها نوري هي حياتي ...فرحتي ...ضحكتي..دنياي..مادري هي حيه ولا ميته لو حيه عالاقل بتتصل ... بنسمع حسها بس اااااه شكلها ماتت
بكى عبد الله متأثر ..ضم زوجته لصدره عله يخفف شي من المها..كان لسانه يذكر الله لانه هو يجيب الطمأنينه والراحه لهم كان يواسيها:مب مرجع الغاليه لنا الا الدعا..الدعــــــــــاء..عليك بالدعاء يانوره الله فوق كل شي بقدرته سبحانه بهاللحظه يدخلها علينا لكن المؤمن مبتلى والله ابتلانا ويشوف صبرنا ..اصبري يالغاليه وصدقيني لو كانت موجوده بترجع ..طال الزمن او قصر..
نوره بهمس:ونعم بالله ...ونعم بالله
هدأت انفاس الاثنين وجلس عبد الله عالكرسي...كان متأثر وفرحان ...استانس انها تكلمت وهذي بداية خير الحمد لله والله يتمم عليهم ..
اسند راسه عالكرسي وتنهد وهو يذكر عياله والحديث اللي يتكرر مابين فتره وفتره
نصور:بابا وين غاده ليه ماتت
عبد الله يبلع الغصه:الله يبيها عنده يا حبيبي ادع لها انت
خلود وعيونه تدمع:إنا اشتقت لغاده كثير يا بابا
نصور يشارك اخوه بدموعه:خلاص والله ما ازعلها ولا اخرب شي ولا اعاندها بس خلها ترجع يا بابا الله يخليك
عبد الله تدمع عينه بتأثر وحزن كبير:خلاص يا حبايبي الواحد اذا راح لربي ما يرجع بس انشا الله نلتقي وتشوفونها بالجنه ادعو لها انتم اذا تحبونها
نصور ببراءة:بابا انت تصلي وتحب ربي وتحفظ قرءان قل لربي يرجعها لنا ربي يحبك مب قايلك لا
ابتسم من بين دموعه وضم عياله لصدره وهو يطمنهم و يقول:انشا الله من عيوني بس انتم ادعو معي عشان ربي يرجعها لنا
..
تنهيده ضعيفه من قلب رجال عرف الله وتوكل عليه وامن وصبر ولجأ له سبحانه وترك البشر اللي لا لهم حو ولا قوه امام قوته سبحانه
..............
مر يوم بعد يوم وهذا هي حالة نوره بدت تتحسن كثير اتكلت على الله الدعاء ما يفارق لسانها وكان املها بالله كبير انها بتلقاها بيوم من الايام..وهذا قلب الام يحس باللي ما يحس به احد من البشر
*************************
وبالدمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ام:
كان سلطان رايح السوبر ماركت مع غاده طبعا هي عيت بس هو اصر عليها الين وافقت ونزل معها يشترون للبيت ..وهم يدورون بعد عنها شوي لانه كان يبي يدور شي..يوم رجع لها تعلقت بذراعه وهي تصيح
سلطان مرتبك:وشفيك عنود
غاده تصيح:انت تبيهم يخطفوني
سلطان بتوتر:منــ منهم
غاده يزيد صياحها:انت تبيهم ياخذوني ..يخطفوني..ليه تروح وتتركني ليييييييه
كانت ماسكه ذراععه بقوه وهي تغرس اظافرها بقوة خوفها والمها بذيك اللحظه...
سلطان تقطع قلبه حس انه معاد يقدر حتى يجمع انفاسه مسك ذراعها وضمها لصدره بقوه يبي يحسسها بالامان وطلع من السوبر ماركت وترك الاغراض...
بعد مارجعو البيت.. دخلت غاده غرفتها علطول حتى ما اعطت سلطان فرصه انه يكلمها..دخل بعدها سلطان يوم شافها قافله الباب قعد بالصالة..كان يفكر الى متى هالحال..لازم اسوي شي ...يمكن لو عرفت اني انا سلطان اللي خطفتها بيخف خوفها عالاقل بتحس بالامان من ناحيتي..لا لا بالعكس بتكرهني زياده..بس بتحس بالامان من اللي خايفه منه اني اكشفها لاني انا راعي الجريمه_ظرب كف بكف بحسره عقبها قام قال لازمم انفذ قراري واللي يصير يصير هي بتنصدم بالبدايه لكن مالها الا انا............................................... .......................

كان سلطان جالس بحديقة المستشفى ..صار له اسبوعين بالمستشفى!!....بتستغربون صح؟!!...سلطان قال لغاده انه هو اللي اعتدى عليها ومن يومها وهي مرقده بالمستشفى ما تحس باللي حولها....كان سلطان قاعد وحاط يدينه على راسه ويفكر....تذكر ذالك اليوم ناداها وقال انه يبيها بموضوع ..طلعت له زي العصفور المرتعش..تذكر شكلها وهي اطالعه بخوف..رحمها بقووه ..قعدت ع الكنبه اللي قباله بعد كم كلمه بسيطه تلطف الجو وتخليه قادر يتكلم..
سلطان:عنود وش اسمك؟؟
عنود بخوف وحيره:ع عنود ليه؟
سلطان معقد حواجبه:لا مب عنود ابي اسمك الحقيقي
عنود زاد خوفها كنت اقرى افكارها كانها تقول كشفني اكيد احد علمه:و والله اسسمي عن عنــ عنود
سلطان بحنيه يطالعها:بس انا اللي اخترت لك هالاسم صح يا عنود؟
عنود اطالعه برعب وتشكك:وششلون لالا اصلا هذا اسمي ؟!!
سلطان وهو يبلع ريقه: مب انا اللي اخترته لك ياعنود يوم وديتك للدار!!!!!!!
نقزت غاده وهي تشهق وترجع لورى كانت حاطة يدها على فمها وتشر باليد الثانيه عليه وعيونها تصب دموع وكأنها بدت تسترجع الصوره وتقارن بينهم ....
ومن بين عبراتها بصوت واهن ممزوج بصدمه وخوف ووجع والم وعدم تصديق:ان نت انننننننت ههههو
وقف سلطان وهو منزل عيونه للارض ما كان متحمل نظراتها ولا المها كافي اللي شافه:ايه يا عنود ا ان انا هــــو اخذتك ابي اصلــــ..
ماحس الا بغاده تنطلق مثل الاسد الثااير باتجاهه ..غرست اظافرها بوجهه وهي تصرخ:حقييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييير اكككككككرررررررررررررههههههههك يالحقيييررررررر
كانت تسدد له ظربات متتاليه بكل انحاء جسمه بكل ما اعطاها الله من القوه اما هو كان مثل الصنم واقف بدون ما يتحرك ولا حركه كانت دموعه تنزل بصمت ..كان يبيها تطهره من اللي سواه بظرباتها له ...لكن فجأه طاحت غاده عالارض..شالها بسرعه بحظنه هزها حاول يقومها لكن مافيه امل خذاها للمستشفى وهناك قالو عندها انهيار عصبي حاد..ومن يومها الى اليوم وهي مرقده بالمستشفى تقوم لحظات وترجع بغيبوبه الاسبوع الاول كانت اذا قامت وشافتني تصرخ وتحاول تقوم عشان تظرربني جتها حاله هستيريه شديده..وما تهدا الا اذا اعطوها المهدئات كنت دايم اقعد عند راسها اقرى عليها القران .... هاليومين الاخيره صارت احسن اذا قامت ما تصارخ بس كانت تناظرني بالم شدييييد وكانها تقول انت السبب بدماري..كانت تعذبني بنظراتها اكثر من صراخها...كانت وهي نايمه تهذي بكلمات ما افهمها كنت اسمعها بعض الاحيان تبكي وهي تنادي امها وابوها..كنت اقعد اصيح معها..ياليتها بس تعلمني منهم والله لجيبهم لها حتى لو علمتهم باللي سويته وقتلوني ما يهمني اهم شي ترجع لاهلها ...علم ساره انه قالها سالته وش صار عليها قالها انها انهارت بس ما علمها انها دخلت المستشفى كان يصرفها كلما دقت تبي تكلمها طبعا غاده ما تدري ان ساره تدري عن السالفه....
مسح على وجهه باسى وقام بيروح لها...
دخل الغرفه لقاها قايمه وكان شكلها احسن بكثيرمن الصبح ارتاح سلطان:السلام عليكم
غاده:.........................
سلطان جلس بالكرسي اللي بجنبها:الحمد لله شكلك احسن بكثييير من الصبح
*ما سمع الا تنهيده الم طوييله ومتقطعه طلعت منها...سكت سلطان درى انها ماتبيه يتكلم..فتح المصحف وقام يقرى بصوت مسموع ...كان صوته جمييل وخاشع وهاللي يريح غاده ولا يخليها تنفعل كان وهو يقرى يسترق النظرات لها يلقاها مغمضه وعيونها تدمع ...بعــــــــــــــــــــــد فتره من القراءه سمعها تناديه بصوت واهن وكانت هذي اول مره تناديه من يوم تزوجو!!!!
غاده:سلطاان
سلطان بصوت حنون:لبيــــــــــــــــــــــه
غاده وهي تعصر عيونها بالم:ليه تزوجتني؟؟؟ وش تبي بي(وهنا خنقتها العبره)ما يكفي اللي سويته فيني!!
سلطان قام من مكانه بسرعه وقرب منها ..مسك يدها بقوه وهويقول برجاء:تزوجتك لاني ابغاك ..لاني ابغى اعوضك ما اخذته منك..لاني ابغى ارجع لك السعاده اللي سلبتها منك..لاني ابي افرحك بحياتك بعد ما سرقتها منك..ابغاك يا عنود لانك انتي سبب هدايتي بعد الله ..بسببك عرفت الله..بسببك تغيرت حياتي من فوق لتحت
*كانت غاده تصيح بحرقه..ماتدري وش تسوي... هي مصدقته بس ماتقدر تسامحه ما تقدر ابد*
غاده:بس انا ما بغاك اككككككككررهههههههك اكرهك ياسلطان دمرت حياتي ابعدتني عن أهلي... ضيعتني شردتني بعد ما كنت بنت ناس وحمايل ينرفع لاسمهم الراس .. وفي الاخير تزوجتني
سلطان كان يضغط على يدها بقوة الالم اللي يحس به من كلامها:لكن انا ابيك ومستحييل اتخلى عنك مستحييل ياغاده ..وصدقيني بجاهد الين ارجع لك كل اللي اخذته منك وفقدتيه بحياتك بسببي
*ما تكلمت غاده ..استمرت في صياحها وطلع سلطان يخليها تراجع نفسها ويهدي عمره...................
**********************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 28-04-2009, 05:35 PM
صورة مآهمني بعدك الرمزية
مآهمني بعدك مآهمني بعدك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ضحية طيش / الكاتبة : ورقة خريف


الجــــــــــــــــــــزء ماقبل الاخيـــــــــــــــــر
مر يوم بعد يوم و سلطان قد كلمته كان يراعييها اكبر مراعاه ..كانها طفلته مب زوجته كانت تقعد بغرفتها ونادرا ما تطلع له ..كان هو يطبخ لها الاكل ويقربه منها...كان يحاول يدخل البسمه على قلبها كانت دايم تصده ...كان اذا كلم ساره يقولها ان علاقتهم بدت تتحسن ماكان يبي احد يعرف باللي يصيرحتى هي ما كانت تعلم ساره مع انها تكلمها شبه يوميا....كم مره حاول يطلعها للبحر بس رفضت تطلع معه ...رضت بحياتها عنده بس مارضت به....كانت تقول لو ارجع ماراح استفيد أهلي مستحيل ارجع لهم بعد هالشهور اخاف يصدوني والناس تتكلم عني..والدار خلاص مابغاه بس لو ما قدرت اتأقلم برجع له مالي الا هو بعد الله..وساره لها حياتها مب متكفله فيني طول العمر ..كانت تقول لنفسها ..انا باختصااار انسانه مشــــــــرده!!..كانت تدري محد بيداريها كثره لانه يسوي المستحيل عشان رضاها..
الله لايسامحه ..هذي الكلمه دايم ترددها حتى بوجهه ..كانت هالكلمه تآذي سلطان بس كان يراعيها يقول يعني وش يبي منها مثلا غير كذا هذا اقل شي بتسويه فيه.....

....
مره كان راجع من الدوام لقاها قاعد بالصاله تتفرج على قناة المجد(للاطفال!)
سلطان بنشاط:السلالالالالام عليكم
غاده بدون ما اطالع:وعليكم السلام
سلطان يجلس جنبها وهو مبتسم:كيف حال الحلوين
غاده تنقز من جنبه وتقعد بعيد عنه بدون ما ترد
سلطان :افاااااااااا تراي ما اكل
غاده تعقد حواجبها:مب غصب اقعد جنبك
سلطان:صح مب غصب _ويمسك الريموت ويقلب وفجأة يسمع...
غاده بعصبيه:خللله ليه تغيره ابي اتفرج
سلطان بدهشه لكنه استانس لانها اول مره تعارضه او بالاصح تتكلم معه كذا فحب يعاندها عشان تتكلم اكثر لانه مل من الوضع اللي هم فيه قال وهو ما يطالعها:مابي ابي أشوف برنامج في الوثائقية
غاده بلهجه طفوليه عصبيه:يا سلالالالام انا اللي جيت اول ابي اتفرج خربت علي اول مادخلت ...رجعه بسرعه بيخلص
سلطان وهو يتصنع الجديه:اتوقع اني تزوجت مره مب بزر منب مغيره
غاده بعناد: مالك دخل فيني رجعه بسرعه يللللللللللللله
سلطان ماسك ضحكته:تبيني ارجعه قومي صلحي لي شاهي
غاده :لو تمووووت ما صلحتلك قم انت صلح لنفسك
سلطان قام باتجاها واول ما شافته وعلى ملامحه الجد ماتت روعه
غاده برعب:وشتبي تسوي ..ان انا ماقص قصــدي بس ماعرف والله
سلطان:قومي انا بعلمك
غاده قامت وهي تسبه مليون مره في نفسها ومشى قدامها وهو مستانس..دخل المطبخ يوم التفت وراه مالقاها!!!انصدم طلع من المطبخ وناظر الصاله ما لقاها فيها .. راح لغرفتها لقاها مقفله ضحك في نفسه عليها لكن قال ابوريها
قرب من الباب وقال:هين يا عنود ....انتي بتطلعين اوريك
غاده داخل ميته روعه:انقلععععععععععع اكرهك يالشين_وقامت تصيح_والله لعلم ساره عليك اخليها تادبك وتجي تاخذني من عندك ..مااااااااااااااحببببك
سلطان كان يضحك لتهديدها بس ضاق صدره ما كان وده انها تصيح بسببه بس ما سوى كذا الا لانه مل من الوضع اللي هم فيه
....................
جا وقت العشاء وجاب سلطان عشا من برى وراح لها ..طق الباب عليها بس ماردت
سلطان:عنووووووووود...............ععنوووووووووووووو وووووووود
بعد محاولات كثيره سمع صوتها قرب الباب
غاده بصوت ضعيف:نعم شتبي؟!
سلطان:حشى ساعه كني اكلم جدار ...يله اطلعي للعشا
غاده:مابي
سلطان:وش اللي ما تبين من الصبح ما كلتي شي يله افتحي
غاده:مابي تبي تطقني!!!
سلطان استغرب لكنه تذكر وش صار وقت العصر وضحك :لا منب طاقك مجنون انا؟!!
غاده والجوع يقرصها:قل والله
سلطان:عنود صاحيه انتي ..متى قلت ابطقك
غاده:الا العصر يوم عييت اصلح الشاهي.
سلطان:ماراح اطقك والله امزح معك..اطلعي برد العشا
غاده:لا قل وعد
سلطان:اووووف والله وعد بس افتحي
غاده فتحت الباب بتردد اول ما فتحته دفه سلطان قبل لاتتردد وتصكه..ودخل وغاده من الروعه تيبست مكانها يوم شافته مقبل عليها ومسك وجهها بيدينه ...
غاده تصرخ:يماااااااااااااااااه انت حلفت والله حلفت انت مطوع لا تكذب حراام الكذب ياويلك من ربي فكني والله لعلم عليك ساره ترى
كان سلطان يطالعها وهو مبتسم عليها كلماله حبه لها يزيد يوم عن يوم لا واذا هددته بساره يضحك اكثر واكثر بس يحزن اذا تذكر انها ما تقول كذا الا لان مالها غير ساره ولا لو كانت حالتها طبعيه كان هددته باهلها..........
قرب منها وباسها مع خدها وبعد يدينه عن وجهها وهو يضحك وهو يسمعها تتغزل فيه
غاده تسبه:يععع قلتلك ماحبك ما اطيقك يالشييييييييييييييييييين ما تفهم الله ياخذك وياخذني بعد
سلطان:لا تدعين علينا ولا ترى ابعيدها مره ثانيه
غاده بعصبيه:اتحدااااااااااااك
سلطان يرجع لها :لا تتحدين
غاده ترجع ورى:لالالالالالالا خلاص والله توبه
سلطان يبتسم:ايه كذا ابيك
غاده تمشي وهي تسبه بينها وبين نفسها .....
وراحو للعشا وعقبها دخلو ينامون
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
من بكره كانت بالصاله وسلطان بغرفته نايم..وكانت تكلم ساره وتشكي لها
غاده:شوفيه يا ساره بس يروعني نذل
ساره:اوريك فيه ابأدبه لك بس صدقيني يمزح معك
غاده بعصبيه ووصل صوتها لمسمع سلطان:ما ابيه يمزح انا اخاف(وتهجد صوتها بالبكا)اخاف ساره اذا عصب لو انتي هنا ماراح اخاف
ساره تضايقت من سلطان:ياحبيبتي عنود لا تصيحين والله لادبه اللي مايستحي هذا وانا محرصته بس خليه لي انتي
غاده:ساره تعالي عندي اشتقت لك
ساره:نفسي والله بس تدرين عيالي ماقدر اجيبهم عشان المدرسه ومقدر احطهم عند احد لكن انتي انشا الله تزورينا قريب
غاده:قوليله يجيبني
ساره:ليه ما تقولين له انتي
غاده انحرجت:استحي
ساره تتغيبى:ههه ياحبي لك توك تستحين
*كانت حاسه ان العلاقه ما تصلحت بينهم مع ان سلطان يقولها ان كل شي تمام بس قالت دامهم ما يبون يعلموني وعنود ما شكت لي انا بسكت..
غاده:شخبار خاله عهد اشتقت لها موووووووووووت
ساره:ههه ياحبي لها عايشة والله دايم تسال عنك وتوصيني عليك
غاده:ياحبي لها من زمان عنها لي اسبوع ما كلمتها
ساره:زين دقي عليها
غاده:بشوف اليوم بدق انشا الله..يله انا بقوم اكل سلمي عالكتاكيت
ساره:يوصل يالغاليه
غاده:في امان الله لا تنسين تهاوشينه
ساره:خخخخ الحين بصك منك وادق عليه
غاده:يستاهل يله مع السلامه
ساره:مع السلامه
حطت الجوال وجت بتقوم المطبخ الا وتلقى سلطان واقف وعليه بجامة النوم وهو يقول:لا وبعد تحرصينها
غاده نقزت من الروعه ورجعت ورى وهي تحاول تحافظ على هدوءها:تستاهل خلها تأدبك حلال فيك اللي تسويه لك
سلطان يضحك باستهزاء:يله خلنشوف وش بتسوي
وسمع الجوال يرن بالغرفه طالعها وابتسم ودخل الغرفه....
اول ما دخل طارت لغرفتها ونست ابو الاكل قعدت عالسرير وهي حاطه يدها على قلبها _الله يقطعه روعني اوفففففف يخوفني هو ......ما احبببببه_
اما ساره كلمت سلطان وهزأته والمسكين يقول والله اني امزح ابي اغير الجو الكئيب بس هي ما تعرف المزح لكن ساره ما سمعت له قالت ان روعتها مره ثانيه وشكت منك والله لجي اخذها يكفي انها طاعت وقعدت عندك بعد ما عرفت انه انت اللي خطفتها...سكت سلطان ووعدها انه معاد يسوي أي شي يضايقها...

مرت الايام وهم على هالحاله غاده معظم الوقت بالغرفه ولا تطلع الا نادرا ... حاول سلطان يغيرها لكنه عجز فيها مع ذلك كان يراعيها اشد المراعاه ويهتم فيها والاكبر من كذا انه حبها لدرجة الجنووون!!!
وفي مرة من المرات كان قاعد بالصاله الساعه 11 بالليل كانت غاده اذا جت بتنام تفتح الباب لانها كانت تخاف ...فكان يقرا بكتاب وكانت غاده نايمه بالغرفه فجأه سمعها تصيح وتنادي باسمه نقز من مكانه بسرعه دخل عليها ولع اللمبه شافها نايمه وكانت تصرخ بنومها وتقول كلام مب مفهوم والعرق يصب منها قعد جنبها وهو يهزها يبيها تقوم من نومها ...فتحت عينها يتعب وهي تتنفس بقوه اول ما شافته فزت من مكانها وتعلقت برقبته بخوف وهي تصيح:: لا لا تخليهم ياااااخذووووني ...سلطاااااااااااااااان الحقنييييييييي بياخذوووووووني (كانت كلمالها تتشبث فيه بقوه وهي تنتفض مثل الريشه) يا سلطااااان ابي عندك مااااابيهم خلالالالالاص انا احبببببببك بس لا تتركنننننني بيااااااااخذونيييي سلطااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااان
سلطان منصرع من اللي تقوله كان ضامها بقوه يحاول يحسسها بوجوده:بسم الله عليك يا عنود منب تاركك اهدي حبيبتي ..انا عندك ماراح اخليك ابد...لا تخافين فديتك انتي بس تحلمين..(كان يمسح على راسها وهو يقولها هالكلمات)
تعلقت فيه اكثر وهي تقول:لالالالالا انت قلتلهم ياخذوني...خلالالاص والله لسمع كلامك..خلاص انا احبك يا سلطان بس خلني عندك انا ماعندي احد غيرك..مالي احد الا انت ...تكفى لا تتركني..
سلطان وهو ضامها وحاط راسها على صدره :لا حبيبتي ياعنود انتي اللي شفتيه كابوس انا لك وببقى لك... انا امك وابوك واخوانك واهلك ودنيتك كلها(دمعت عين سلطان متاثر) لاتبكين فديت هالعيون باذن الله ان مااخليك تشوفين الحزن ابد ابسعدك قد ما اقدر
*بكت غاده متأثره ومرتاحه بعد مادرت انه كابوس وحتى من هالكلام حست انها كانت قاسيه عليه صح انها ما تنلام بس هو سوى لها المستحيل عشان ترضى يكفي انه حس بغلطته وتزوجها ولا رماها رمي الكلاب ويكفيها اللي هو اهم من هذا كله ان الله كتب له التوبه وعلى يدها
....بعد ما هدت شوي..بعد راسها سلطان وهو ماسكنه بيدينه ويناظرها بكل رجا:العنـــــــــــــود
غاده:لبيــــــــــــــــه
سلطان:سامحيني!!
غاده رجعت تضمه وهي تصيح:سامحتك سامحتك..يا سلطان سامحتك يا عمري.. والله يشهد اني سامحتك... بس لا تتركني
رفع راسها مره ثانيه وابتسم لها بين دموعه وحبها على جبهتها وهو يردد الحمد لله الحمد لله ..اذبح عمري ان فكرت اتركك يا العنود عقب مالقيتك
ردت له الابتسامه وهذي اول مره يشوفها مبتسمه من يوم عرفها...فرح فرحه كبيره دعى الله انه ما يحرمه منها ولا يحرمها منه..بعدها عنه وخلاها تنسدح عالسرير وجا بيقوم..مسكت يده بخوف:وين بتروح؟؟
طالعها مستغرب:بروح انام بغرفتي
غاده برجا:لا لا تروح خلاص نم عندي اخاف انام بلحالي..(وبرجا مع خوف)لا تبعد عني ابد يا سلطان خلك بجنبي انا اخاف اخـــاف يا سلطان
ابتسم سلطان بفرحه ماعمره حس بها:ماطلبتي ياعمري
راح للجهه الثانيه وانسدح بهدوء تام وهو ماسك يدها يحسسها بالامـــــــــــــــــــــــان ويحمد الله اللي غير حالهم وخلى عنود تسامحه..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 28-04-2009, 05:59 PM
صورة مآهمني بعدك الرمزية
مآهمني بعدك مآهمني بعدك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ضحية طيش / الكاتبة : ورقة خريف



الجزء الاخير


مرت الايام والسنين كاحلى ماتكون عليهم حملت غاده وجابت ولد سمته عبد الله استغرب سلطان من اصرارها بس حس انه اسم واحد من اهلها فوافق ..تغيرت غاده رجعت لها روحها المرحه خاصة بعد ما جابت عبد الله اللي ملى عليهم البيت حيويه وسعاده ..صح ان الحزن كان يبان عليها بعض الاحيان بس ماكان يلومها اكيد كانت تذكر اهلها لكنها منعته ان يسألها عن اسمها او اسم اهلها..كانت كثير تحكيله عن بعض مواقفها مع ابوها وامها واخوانها بس مع ذلك كانت حذره انها تقول أي شي يدله على اهلها...شوقها مع الايام يزداد لاهلها بس ما كانت تقدر تسوي شي تقول اكيد نسوني واعتبروني ميته بس مع ذلك كانت تدعي الله ان يجمعها بهم......
تغيرت غاده كثييير كلمالها تحلو اكثر واكثر صار عمرها 24 كان حب سلطان لها يزيد يوم بعد يوم....

دخل عليها سلطان وهو محمل اغراض البيت..
سلطان:السلالالالام عليكم اووووففف
غاده تبتسم له:وعليكم السلالام هلا والله نورت البيت
سلطان وهو يقرب منها ويحبها مع خدها:منور بالغاليين..وش اخباك يالغلا
غاده بحيا الى الحين تستحي منه:بخيييير الله يسلمك
سلطان:ههههه اموت على شكلك وانتي مستحيه
غاده تطقه مع كتفه :يالدببببببب
سلطان:هههه وين ارنوبنا غريبه ما شفته مستقبلني اليوم بصياحه
غاده:هههه نايم ازعجني والله غثني رحت نومته
سلطان:زين احسن عشان ما يفضحنا عند الضيوف
غاده:أي ضيوف؟؟!!
سلطان:بعد العشا بيجيني ضيف زميل ابوي جاي هنا عشان عنده عمل وشفته وعزمته
غاده:اها حياه الله يعني يبيلي اكرف
سلطان:ههه شدي الهمه قلتلك ابجيبلك شغاله بس عييتي
غاده:بلا شغالات بلا هم خله يعرف ان حرمتك سنعه
سلطان:فديييييييييييت حرمتي وسناعتها
يالله اجل ابدي من الحين عشان ما تنحاسين عقب وانا ابروح له ابصلي معه المغرب وبنجيكم بعد العشا
غاده:من عيوني ..بس لحظه اشرب لك عصير قبل لاتروح
سلطان يسوي عمره دايخ:ماااااااتحمل انا ..حرمتي تدلعني
غاده:لا ما ادلعك بس ابي احافظ على صحتك الحين تمرضلي وتطيح بالفراش ومحد بيتوهق معك الا اإنا..حشى غادي لي يابس
سلطان يرفع حاجب:من سمنك انتي
غاده:انا رشيقه مب يابسه مثلك
سلطان:زين يالرشيقه روحي جيبي العصير بسرعه تاخرت عالرجال
بعد ماشرب العصير راح..وبدت غاده بالطبخ وتدخين البيت كانت تبي توريه انها مرة سنعه وانها تقدر تعتمد على نفسها وبالفعل اثبتت لسلطان وزياده...
بعد ما جا الضيف كان جايب معه عياله كانو صغار ..دخلو الصاله على غاده يوم شافتهم ابتسمت لهم ..وش كثر تحب الاطفال
غاده:هلا والله ياحلوين تعالو سلمو
كانو مستحيين منها لكن شوي شوي تقدمو..حبتهم مع خدهم وهي تسال الاول :وش اسمك يا حلو
الولد بخجل:عبد الملك
غاده:الله اسمك مره حلو وانت احلى
ابتسم الولد بحيا
غاده:وانت يا بطل وش اسمك
الولد:طلال
غده:ماشا الله كلكم اسمائكم حلوه وانتو حلوين ..ماتدرس يا طلال
طلال :الا باولى..بس ملوك ما يدرس لانه صغير
غاده:اذا كبر بيدرس ..عندكم اخوان ثانيين
طلال:ايه عندنا بس ماجو لانهم بيقعدون عند ماما
غاده:وماما ليه ماجت
طلال:بابا قالها لا عندي شغل
ضحكت على براءة طلال:هههه ياحبي لك اكيد اصلا انا لو سافر سلطان ما اسافر معه لانه بيروح يشتغل
طلال:وتقعدين بلحالك
غاده:ايه عادي عندي ولدي عبودي
طلال:عندك بنات
غاده:لا عندي ولد بس..انت عندك خوات
طلال:لا ما عندي..(وبعد تفكير بسيط) ماما تقول كانت عندي اخت اول بس ماتت
ضاق صدر غاده وهي تسأله :الله يرحمها ..كبيره ولا صغيره؟!
طلال يفكر:امم مدري امي تقول غدو اكبر منا
فز قلب غاده حطت يدها على صدرها حست بالم قوي ماتدري ليه سالته بتردد:
اسمها غادة؟!!!!
طلال ببراءة:ايه امي تقوله وابوي بعد...تراهم يحبونها مرررره
غاده بخوف وارتجاف: متى ماتت؟
طلال بكل براءه:من زمان ماتت بالبر
غاده كانت تحاول تتمالك نفسها تبي تتأكد اكثر:وش اسم ماما ياحبيبي
طلال:نوره
غاده وهي تعتصر بألم :وبابا
طلال:عبد الله الــ.....
نطت ساره من مكانها تركض.. الشي اللي خوف الاولاد ..كانت تركض متجهه للمجلس وهي تصيح ..سمع سلطان صياح وطلع من المجلس لكن مالحق يطلع لان غاده كانت واصله لباب المجلس..مسكها سلطان بخوف وهو يحاول يطلعها وابوها نزل راسه مصدوم من الحرمه
غاده تصرخ وهي تطالع جوا المجلس وتحاول تفلت من قبضة سلطان :فكككككننننيييييي .....
سلطان يصرخ عليها:بسم الله عليك وش فيك انجنيتي يا عنود لا تفضحيني
لكنها استمرت تحاول تفلت منه وهي اطالع الرجال اللي جالس يوم لمحته وتأكدت ان اللي تشوفه حقيقه مب حلم صرخت صرخة وصلت للافاق ومن قوة الصرخه تركها سلطان بخوف من صرختها ومن الكلمه اللي قالتها ...........
(يبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب بببه)لكن ابوها ما ناظرها كان مصدوم من اللي يسمعه كان يستغفر بصوت عالي...لكن غاده كانت وافقه بمكانها مب قادره تتحرك تبيه يرفع راسه عشان تتأكد اكثر قالت مره ثانيه وبصوت اقوى:يبببببببببببببببببببببه انا غاااااااااااااااااااااده..غااااااده بنتك...حبييييييييييييييييييييييبتك...يبببببببببببب ه
رفع راسه بدهشه من اللي سمعه ...يوم ناظر اللي وافقه شاف نظر عينه ..شاف بنته الغاليه ..حياته ..اللي طول السنوات يدعي الله انه يجمعه بها شافها تبكي بحرقه ..كل اللي سواه بذيك اللحظه انه خر لله ساجد...طاحت عالارض يوم تأكدت انه ابوها.. مب قادره حتى تمشي صارت تحبي عالارض وهي تنشج بصوت عالي ...قام من السجود وهو يركض ناحيتها وينادي باسمها:غاااده يالغاليه ...غاده يا نظر عين ابوها
رفعت يدها لابوها مثل الطفل الصغير اللي يطلب من احد يشيله .. خلالالاص مافيها حيل ابد انها حتى تتحرك..طاح ابوها على ركبه وهو يبكي وضمها لصدره بكل حنان واشتياق الابوه....بكت عيون غاده وبكت عيون ابوها وبكت عيون ذاك الانسان المتجمد عند الباب بكت عيونه دم من اللي يشوفه..لانه هو السبب اللي فرق بينهم..ظلو على حالهم وقت طويل الين بعدها ابوها عنه وهو يقول:الحمد لله على سلامتك يالغاليه..الحمد لله اني لقيتك..ربي ماخيبنا ..ربي اجاب دعواتنا
وش صار لك طمنيني فدييييت روحك
كانت غاده تبكي ومنهاره بحظنه مب قادره ترفع راسها ...
بعد ماهدت روحها شوي..قامت تقص له انها ظاعت بالبر وقعدت الى المغرب ومرت سياره كان فيها سلطان واهله ..ماحبت تقول لابوها الحقيقه خلاص سامحت سلطان وتبي تستر عليه ..قالت انها راحت معه هو واخته وانها عيت عليهم انهم يرجعونها للبيت لانها ماتبي احد يتهمها بشي الناس ماراح يرحمونها ولا يرحمونه بعيونهم وبالسنتهم وان سلطان تزوجها وجابها هنا.قالت له انه مريحها ومسعدها...فرح ابوها وحمد الله انه لقاها ماكان مقتنع باللي قالته كان حاس انه شي اكبر بس سكت ولا قال شي ..شكر سلطان على اللي سواه وطلب منهم انهم يرجعون معهم لكنها عيت قالت لا مابي احد يدري عني بس ابيك تجيب امي واخواني عندي ولحد يدري انكم لقيتوني وافق ابوها لانه يدري ان الناس راح تتكلم عليهم ..
كان سلطان يناظر غاده بكل حب وامتنان كان وده ينطق اسمها.. االله مااااحلاه...شافت اخوانها مره ثانيه وضمتهم لصدرها وهي تبكي درت ان امها تعبت بعدها وتأثرت غاده وبكت ..لكنها فرحت يوم درت انها حملت عقبها وجابت ملوك..وحمدت الله انها اجتمعت بهم..
بعد فتره قامت عشان تجهز العشا ..دخل وراها سلطان..كانت معطيته ظهرها كانت تردد بصوت مسموع:يااارب لك الحمد..اخيرا يارب اكتملت فرحتي..احمدك يارب واشكرك ماخيبت دعائي..
فرح لها سلطان وحمد الله انها الحين ارتاحت راحه تامه..كان واقف ويتاملها وهو مبتسم:غاااااده
التفتت عليه مستغربه:هااه
سلطان يضحك وهو يقرب منها:هههه خلاص من اليوم ورايح انتي غدو...عنود هذي انسيها انتي غاده بنت عبد الله الـ.... وحرم سلطان بن عبد الرحمن الـ...
غاده :هههه الحمد لله (وتنهدت)الحمد لله اللي لم شملي باهلي
ضمها سلطان لصدره بكل حب وحنان وحط راسه على راسها:والحمد لله اللي رزقنياك زوجه ولا كل الزوجات..
الحمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــد لله...
(*تمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـت*)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 29-04-2009, 02:16 AM
اخوها عله اخوها عله غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ضحية طيش / الكاتبة : ورقة خريف


يالله النهايه ررررررررائعه

يسلمممممممممممممموا يالغلا ولا تقطعين ننتظر جديدك من القصص الرائعه التي تتدل علي ابداعك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 29-04-2009, 03:01 AM
صورة مآهمني بعدك الرمزية
مآهمني بعدك مآهمني بعدك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ضحية طيش / الكاتبة : ورقة خريف


هذا من ذووقك حبيبتي

الله يسلمك

اسعدنـــي مرورك

الرد باقتباس
إضافة رد

ضحية طيش / الكاتبة : ورقة خريف ، كاملة

الوسوم
الكاتبه , خريف , ورقة , ضحية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الحب سيأتي يوماً / الكاتبة : دنيا الأمل ، كاملة مآهمني بعدك روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 52 23-11-2018 09:51 PM
هل يعود ؟! / الكاتبة : وجه النهار ، كاملة البنت الذي كويسة روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 179 29-03-2018 06:32 AM
رواية شمس و سحاب / الكاتبة : احب الليل ، كاملة معزوفة خياليه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 33 22-12-2015 06:27 PM
رواية الدمع من عيني مترضفا ع الخدين ولا لقى مسعافي / الكاتبة : Desert Rose ، كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 44 06-02-2011 04:54 AM
العرس حلم يراود كل فتاة / الكاتبة : هارد لك ياقلب ، كاملة newlife_088 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 81 30-09-2010 06:34 PM

الساعة الآن +3: 12:57 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1