غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 28-07-2009, 02:29 AM
المارونه المارونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي / دانه الدوحة قصه رومانسيه حزينه


الجزء الرابع

::سلوى::

منبطحة على السرير واطالع السقف حسيت بحركة برع .. طلعت جفت غرفه ماجد تتصكر .. عقدت حياتي .. ورديت انبطحت .. مرت احداث اليوم ببالي .. انا كنت اصيح مب على الامتحانات لالالا فهمتوني غلط .. انا بس انصدمت يوم ابوي قالي عن حاله منصور .. وانه بيتزوج سارة .. الاثنين مايبون بعض .. ابوي قال لي .. رديت انبطحت من يديد على السرير ..

مسكين يامنصور ... مرضه النفسي يسيطر على افعاله .. سروي اكيد درت عن منصور .. اكيد عصبت .. والحين ماتبغيه .. بس ليش استحت العصر .. معقوله تبغي منصور؟ .. لايكون تحبه؟ ..

صح يمكن تحبه ليش لا .. لان اغلبيه البنات يحاولون يغطون على حبهم بالهواش ويا الي يحبونه .. صح يمكن !!..بس حرام .. منصور يحب وحدة ثانيه


ياربي .. ماادري اوقف ويا من ولا من ...

قمت وطلعت برع غرفتي .. البيت هدووء .. مريت غرفه سالم وابتسمت .. لاني تذكرت عبطنا انا وسوير .. دوم نيي غرفه سلوم اخوي .. لانه دوم يشتري عطور يديدة .. وسروي تموت على عطور الريايل .. مريت غرفه منصور .. كان النور واري .. اكيد قاعد .. فتحت الباب وانصدمت .. محد بغرفه منصور .. والفراش مب موجود .. والغرفه مرتبه على غير عادتها ...

كل الي ياه ببالي .. وين راح منصور ..

ياترى وين راح منصـــــــور؟؟؟


^^^^^^^^^^^^^

::سارة::

قمت مفزوعه من النوم .. هالحلم يتكرر مرتين وياي .. هديت نبضات قلبي .. ياربي استر .. نفس الحلم .. نفس الحلم .. امي واخوي وعمي ايروني .. يبغون يدفنوني .. حطيت يدي على رقبتي .. والعرق يصب من يبهتي صب .. سديت حلجي وانا اتنفس بسرعه .. ركضت للحمام .. قفلت الباب بيدي الي ترتجف .. وقعدت اصيح .. ماادري ليش .. وشلون .. كنت محتاجة اني اصيييح .. وماصحت وايد ... يمكن دموعي بس الي نزلو كانو ثلاث دمعات ثنتين من عيني اليسار ووحدة من عيني اليمين .. توجهت للمغسله وانا احس بغصه ابغي اصيح والله حرااام ليش انحرم من الدموع ليش انحرم من لذه الصياح ليش؟ .. غسلت ويهي .. وانا احس ريجي ناشف .. خاطري بماي ابلل ريجي .. بس كنت خايفه اطلع .. مسكت رقبتي .. اخاف يذبحوني .. اخاف يدفنوني .. على الاقل يوم بكون ميتة مابحس .. بس وانا حيه ويدفنوني هذا الصعب .. هذا المؤلم .. حسيت تفكيري سخيف لاني افكر بحلم ..فتحت باب الحمام وطلعت من الغرفه... نزلت على الدري بهدوء ورجفه .. شفيني جي خايفه؟ كله كله حلم هالكثر مخوفني ..

نزلت تحت للمطبخ .. شربت ماي .. وقعدت على الكرسي .. حطيت الجلاص جدامي على الطاوله .. وظليت افكر .. ليش الحلم تكرر وياي مرتين .. ليش؟ .. هاي تأكيد للامر الاول .. ولا شسالفه؟ ..

تنهدت بضيج .. انا شبيدي؟ اسويه وماسويته؟ .. شبيدي؟ .. اخوي ومايرد علي .. ولايرد على اتصالاتنا .. انزين بتزوج مو مهم انا المهم هو شخبارة خل يطمنا عليه .. طالعت ساعتي .. الحين بيأذن الفير .. خل اروح اقرا قرأن وكمن دعاء يطمن قلبي .. اليوم يوم الاربعا ... ااااااه .. باجر الملجة .. بالليل..ويه ويه .. حكيت يبهتي بتوتر ..بتزوج .. بتزوج .. لا ..لا .. حرام عليهم ..والله حرام توني صغيرة ... ع الاقل ينتظرون لين اخلص جامعتي ..

تنهدت .. شبيدي اسوي؟ ولا شي .. ظليت ساكته اتأمل الفراغ .. اذن الصبح .. وقمت من مكاني بهدوء .. عكس العواصف الي بداخلي .. بس كلها عواصف اخمدها عمي بقسوة ..دخلت قسم مرام .. وجفتها تعابل بيوسف الي كان نايم بالعرض على السرير .. والله فديته طلع ينام نفسي .. انا بعد انام بالعرض على السرير .. ولاني قصيرة مهب طويله فالسرير يكفيني..

ابتسمت لها واشرت لها بالصلاة .. ابتسمت لي وهي تأشر على يسوف الي نايم بالعرض على السرير وعلى حظنها وسوت حركة عند بلعومها وسوت حركة اني بذبحه هههههههههه .. ضحكت .. وطلعت اهز راسي .. رحت لغرفه امي بستها على راسها .. وصحيتها للصلاة .. وبعدين رحت داري .. وتوضيت وصليت .. وضليت اقرا على السيادة شكثر ادعيه .. وانبطحت على السيادة وانا اطالع السقف وبيدي المسباح اسبح .. وبعدها ماقمت احس بـ الي حواليني وصرت متخدرة.. وعيت بسرعه وانا احس بنشاط ..

نزلت تحت .. البيت معفوس فوق تحت .. انبطحت ببجامتي على الكنبه .. بس وين يخلي ولد ابليس .. يه صوبي وقعد ايرر شعري طحت على الارض وانا اصارخ من الالم .. :يوسفوه وجع ان شاء الله الي يوجعك ويكسر عظامتك عظمة عظمة .. هد شععععععععري


يوسف مستمر واير شعري .. وانا اصرخ .. يات مرام وشالت يوسف .. وانا احس شعري انجلع كله .. والله تحسست شعري بيدي .. ااااي .. يعورني .. يعلك يايسوف تكبر .. ياتني الصيحه .. احح .. والله يعور والله..

مرام باحراج: سوري سروي حبيبتي كنت مشغوله بترتيب الاغراض والتهيت عن هالشيطان

طالعت يوسف بحقد: حصل خير!

انصدمت يوم قالت لي مرام : اليوم بتييج الحنايه

طالعتها وانا منصدمة الا منذهله وقلت بغباء: ليش؟؟؟!

طالعتني بهدوء: نسيتي؟ باجر ملجتج والي بعده على طول عرسج ..


هني حسيت نفسي بركان ثاير يمكن لاني توني استوعبت اني بتزوج : لا .. من قال .. انا مابي اتزوج .. وخصوصا منصور ماني متزوجته ..


ركضت على الدري اصيح .. دشيت داري وصحت صياح .. اتصدقون اني ارتحت .. ثلاثه ايام وانا ماسكة نفسي لا صحت ولا شي .. مستسلمة لهم واطيعهم اقول يمكن بكسر خاطرهم .. احساسي المتيلد صحى الحين ... انا ماابغي اتزوج منصور .. ماابغي ..


^^^^^^^^^^^

"لولوة"

رايحة يايه بالغرفه .. ماادري شسوي شنهو الي بيدي مااعرف .. متوترة .. معصبه .. مضطربه .. ودي اكسر الدنيا ومافيها .. ليش منصور بيتزوج ... ولا المشكله الي بياخذها بنت عمـه .. بنت عمـه مالقى الا بنت عمه؟ ... انزين لو وحدة غير جان رضيت .. كان يجذب علي ويقول لي انه مايحبها ويحبني انا اكثر .. تذكرت قبل سنة ونص .. يوم كنت اقوله اني اغار من سارة

انا بغيرة: منصور ماابغيك تتجابل ويا هذيج البنت ..

منصور باستغراب: أي بنت؟

انا : البنت الي ياتكم امس بيتكم

ضحك منصور: تراقبيني؟ لهالدرجة تغارين علي؟ .. حبيبتي .. انا ماااحب ولا راح احب .. غيــرج .. شلون تبيني اصد لغيرج ..

قلت بعصبيه: انا مااراقبك .. انا جفتها امس تدش بيتكم وانا رادة من الجامعه .. (مال صوتي للرجى) منصور انا احبك .. لاتجوف غيري بليييز

منصور :حاظر قلبي .. وبعدين .. هاي بنت عمي .. يعني نفس اختي .. اممممم ..


قلت بعصبيه: منصوووور لاتينني ..

ضحك منصور: من عيوني .. ياعيوني ..


يعني معقوله نسى هالحجي .. بس انا مانسيته ... ليش يتزوجها .. مو هي مثل اخته؟ .. ليش الحين بس حلت له؟ ليش صارت هالجيكرة ملكة جمال بالنسبه له .. ليش بياخذها .. ليش بيتزوجها ..
لو بياخذ وحدة اعلى مني بالجمال بقول مغروم بشكلها .. بس بنت عمه مب اجمل مني .. انا اجمل .. طالعت نفسي بالمنظرة وانا المس خدودي... انا ابيض عيوني اوسع هي عيونها حادة .. انا بييييضه بياضي بياض الثلج .. وهي بياضها عادي اصلا تميل للبرونز .. انا شعري بني حرير .. وهي شعرها اسوووود جنه فحم بس ماانكر انه انعم من شعري .. انا شعررري طوييل وهي شعرها قصيير ... انا خشمي قصير وناعم وصغير .. وهي خشمها طوييييل استغفر الله خشمها مب حلو جنه منقار .. طوييل وفيه عظمة بارزة بس ماانكر انه ضعيف .. انا شفايفي مليانيه ومتوسطة .. وهي شفايفها صغيرة وشوي مليانه .. انا طويله وهي قصيرة .. انا جسمي كأنه مونيكان بتنسيقه .. وهي ضعيفه جنها غصن بان .. شنو فيها احلى مني؟ .. اكيد يحبها .. اكيد نساني ..

لمعت دموعي بعيني .. ليش ينساني .. ليش بيتزوج .. وين وعده انه مابياخذ غيري ..
وين الي بيتم على ذكراي ..


اتصل عليها؟ اقول لها عني واعرفها علي؟ .. بس اكيد هي تعرف انه يحبني .. لالالا اكيد مو جايفتني .. اكيد عبالها حب عابر وعادي ..


لا .. لا ..

دقثيت الارقام بعيله بتصل فيها .. بس دخل علي الغرفه .. ارتبكت .. بسرعه صكرت قبل لا يرن .. ابتسمت بارتباك .. لو كنت متأخرة دقيقه جان انكشفت .. الحمدلله ..

اوفففف مالي بارض حق هذا بعد .. ياربي ..


علي : مساء الخير


رديت بدلع: مساء النور


ويهه كان جاد .. اعوذ بالله .. اوففف .. الله يعيني حياتي كلها كدر فكدر .. ملل .. شنو هذا مايحس .. قلت اصرفه : علي تعال نروح نتغدى

قال ببرود: مو مشتهي ..

فلع نفسه ع السرير.. وظل يطالعني .. مسكت موبايلي بتهرب منه ..

:انا بنزل ايب لك غدا .. وغصب بتاكل وياي اوكي حبي؟

طالعني وظل ساكت .. شفيه بعد؟ .. يالله .. !! ..

طلعت بسرعه من الغرفه .. ونزلت تحت .. امرت الخدامة تحط الغدى وتوديه فوق .. طلعت من الفله .. وتوجهت للحديقة .. حتى اضمن انه ماينزل بهالسرعه .. دقيت على بنت عم منصور .. زوجته ..


^^^^^^^^^^^^^


"سلوى "

قمت الصبح مستانسه .. والبيت مربوووش .. باجر خطوبه وملجة منصور والي بعده زواجه .. صح منصور مايعرف شسالفه .. بس اتوقع .. بيصحى من صدمته باجر اكييد لان الدكتور قال انه الي فيه بسبب صدمة .. وبيرجع نفس قبل واحسن بصدمة .. يعني هو انصدم بزواجة وصار بداومة من الافكار يحكمها عقله الباطني .. ويوم بيتزوج ويملجون عليه بيرجع من صدمته .. وبيرجع لنا نفس ماكان .. يارب يرجع نفس ماكان .. اييه ماقلت لكم .. امس قلبت البيت فوق تحت ادور منصور .. واخر شي لقيته نايم ويا ماجد .. يوم سألته ليش نايم هني .. قال لي اخاااف!!!... تصدقون كسر خاطري .. وساروة كسرت خاطري اكثر شلون بتكون حياتهم؟.. بس اكيد منصور بيصحى من الصدمة الدكتور قال ..

ابتسمت يوم جفت ماجد قاعد عند محمد .. ومحمد يقوله شلون يتعامل مع زوجته .. خصوصا انهم بيتزوجون جدام الناس ولازم في امور بديهيه يعلمه مثل شلون يلبسها الشبكة وجي .. ضحكت بفرح يوم جفت الكل ملتهي ومنشغل بزواج منصور .. حتى الخدامات ياقلبي عليهم مستانسين ويسون كل شي عشان منصور .. للمعلومة ترى منصور محبوب وااايد من الخدامات .. لانه مايصرخ عليهم ويعاملهم نفس الناس .. اما محمد فهو مايتعامل ويا حد غير مرته ونادرا اذا قعد ويانا اغلب وقته بالشغل .. وسالم نفس الشي كل يومين مسافر مكان .. وامي افكورس ابصم بالعشر يكرهونها الخدامات .. ابوي .. ممم .. ماادري بس يعاملهم عدل .. ااه .. من بقى؟ .. ايه شهد زوجة محمد قطيييييييييعه .. اكيد مايدانونها كله تتأمر وتصرخ .. اوفف .. لا تعتقدون اني مااحبها .. لا لا .. احبها .. بس ماتعجبني تصرفاتها .. وايد تحقر بالناس .. يا لانهم فقارة يا بسبب لونهم يابسبب جنسيتهم .. يعني تعاملهم على اشكالهم مب على جوهرهم او انهم ناس ولازم تحترمهم ...

شربت شاي بعد مايابته الخدامة .. جفت منصور متملل ويطالع ماجد الي اربع وعشرين ساعه يلعب سووني ..

وشي وهديتهم رحت لغرفتي .. جفت فستاني البحري .. وابتسمت .. مشطت شعري وبدلت ملابسي .. لبست عبايتي وشيلتي .. تعطرت بالخفيف .. ومسكت جنطتي الصغيرة .. وخذت موبايلي ودعسته بالجنطة .. نزلت تحت .. جفت ابوي يقرا جريدة .. وامي تصارخ ع الخدم وتقول لهم شيسون وشلون يقدمون .. صح نسيت اقول لكم الملجة بتكون ببيتنا .. ليش ان امي تتفشل تعزم رفيجاتها على بيت اهل سارة لان بيتهم مب كبير نفس بيتنا .. ياريت بيتنا نفس بيتهم يمكن الغرف الضيجه تقربنا من بعض !.. ابتسم لي ابوي :ياهلا بشيخة البنات كلهم ..

ابتسمت بخجل ورحت بست راس ابوي: هلا فيك .. مممم .. يبه .. بروح لسارة اليوم ..

طالعني شوي وعقد حياته ورد يقرا الجريدة:ليش؟

ابتسمت ببراءة: يبه باجر الملجة ولازم نتحنى بروح بيتهم الحنايه هناك ..

طالعتني امي بصدمة : نعم نعم؟ مابتروحين صالون ريجينسي؟ ولا صالون فورسيزن؟

ابتسمت ياحب امي للفشخرة حتى بينا وبين بعض: لايمة بالبيت احسن اخذ راحتي اكثر

امي بعصبيه: لا بتروحين وياي انا حجزت لج وياي !!

طالعت ابوي الي يقرا جريدة ابغيه يكون لي عون .. طالعني ورد عدل نظارته: امج صاجة روحي وياها ..

لا يايبه والله ماتوقعتك جي .. ع العموم شنو اتوقع منهم كل واحد منهم رافع خشمه فوق ومايجوف احد جدامة .. الله يعين .. عشان جذي الناس يكرهون الاغنياء ... لانهم دوم جذي .. بس انا مب نفسهم والله مب نفسهم .. تنهدت .. كنت فرحانه ..والله يسامحهم خربوا فرحتي كلها .. قمت من مكاني بدخله سالم

اوووه رد من السفر؟ .. دش وهو يبتسم والاخ محلق ومتكششششخ اخر كشخة وريحة عطرة تسبقه : هلا والله ببيت المعاررررررييييييس

ابتسمت ونقزت ابوسه .. انا احب كل اخواني على الرغم من عيوبهم الفضيعه والبشعه الا اني احبهم .. واحب منصور وساااالم اكثر شي .. حتى اكثر من مجوود .. بس سلووم فيه خبببث اكثر واااحد بس يدش القلب .. : حبيبي سلووومي ..

سالم فتح يدينه وضحك وهو يضمني: حبيبتي وحشتيني ياقلبي ياعمري انتي .. طالع منصور .. منصور نسوي لك بروووفه عشان تسوي لسوير .. وغمز لمنصور

اما منصور كان مفهي يطالعه ومو فاهم

ضربته على راسي: سلووم

ضحك وباس راسي: شلونج حبيبتي؟

ابتسمت: بخير .. مابغيت ترد ونجوفك يومين على بعضهم .. قلت بفرحة .. بااااااااجر ملجة مومو

ضحك سالم: ههههههههههههه مومو .. شخليتي لسوير عيل .. همس لي .. تصدقين ودي اجوفها من 4 سنين منخشه عنا عنبوه بناكلها

ضحكت : باجر بتشوفها ..

يحليله سلوم اكيد اشتاق لجوفتها من زمان عنها 4 سنين ماجايفها اكيد تغيرت .. فديت سوير من مايشتاق لها؟

ايتسمت بس امي ماتخليني بحالي: سلووووووى جاهزة

ابتسمت ببساطة: ايه يمة

طالعتني امي وبعدين قالت: بنت سفير ولابسه عبايه سودة مافيها لا شك ولا شي؟ شالعبايه حتى خدامات القصر مايلبسونها ..

ياربي على امي .. كمل عليها سلوم: أي والله سلوى عمري لبسي عبايه عدله شهالعبايه مافيها فصوص!!!

اكملت والله .. اكملت !!.. غصب مابي .. يه : يمة عشان الحنه لاتخرب عباياتي اليداد
<الله والحجج

امي: سلوى بدال العبايه بسوي لج 3 .. بعد ماتلبسينهم ليش..


اوفففففففف فكل شي يتحكمون تصدقون حتى بابتسامتي امي تتحكم .. ياربي .. : يممممممة بنروح صالون مب عرس

قالت امي وهي تعدل شيلتها جدام المنظرة : يمة روحي غيريها ..انتظرج بالسيارة

طلعت تنهي أي نقاش .. اوففففففففف .. ياربي شهالعيشه شهالحاله والله رايحة صالون اتحنى مو رايحة عرس!!!!!


^^^^^^^^^^^^^^

"سالم "

رحت قعدت عند منصور .. مسكين يكسر الخاطر مايدري عن أي شي بذاكرته ..اوف اوف اوف .. شي فضيع .. شلون بيتعامل ويا سارة .. سارة سارة سارة ..ياترى شلون شكلج ياسارة .. يامرت اخوي العزيز ..

رن موبايلي .. "اللولو " يتصل بك ..

شتـــــــــــبي ذي؟ اوفف .. عفتها والله .. انا انسان يحب التغير مايحب يستمر مع شي اكثر من اسبوع .. وذي من يومين تتصل فيني شتبغي .. عورت راسي؟ .. شذكرها برقمي؟ .. الحين لي سنة ونص مفارقها .. اذكر انها كانت من جيراننا .. وتزوجت .. يالله شبخسر ارد عليها .. وانقابلها يمكن احلوت بعد الزواج .. خو بعد الزواج محد بيشك فيها لا طلعت وياي .. ولابيشكون بعذريتها .. هههه .. أي والله شحقه معور راسي ..

ابتسمت لمنصور الي يطالعني بفضول وقلت له : سلام ياعمري .. رايح فوق ارتاح .. تجي وياي؟

ابتسم منصور ببراءة : اوكي ..!

مااصدق احين هذا منصور .. والله يازينة ياحلاته وهو جذي .. اقدر اسوي الي ابغيه وبحريه بعد . ولا بيفهم شسالفه .. قبل كنت اتضايج منه يوم يدش داري وانا اكلم حبيبات قلبي بس احين شفهمه!

صعدنا باللفت وانا اقوله عن سفرتي وهو يقولي عن لعبه بالسوني .. ياحليله ..

دخلنا غرفتي وظل يتأملها شوي .. وبعدين قرب صوب العطور .. كانو ملخبطين .. من الي ملخبطهم؟... عصبت اكيد الخدامات الزفتات


رن تلفوني وحطيته ع السبيكر : هلا والله بالقاطع

ابتسمت لها صوتها مثل مااهو الا ان لحن الدلع زايد شوي: هلا حبي .. لا قاطع ولا شي .. انتي الي قطعتي لج فترة

ضحكت بميوعه: شسوي ظروفي جذي .. ممم سوسو مم ممكن نتجابل ابغيك بموضوع مهم ..

سوسو؟ .. من متى .. مو كنت سوي صرت سوسو؟ .. يالله .. شتبي؟ الله يالدنيا قبل اقول لها بجوفج من عند باب بيتكم تقولي مااقدر اخاف .. اخوي ابوي .. ومااعرف ايش الحين هي تقول لي ابغي اجوفك؟ والله دنيا : دقيقه قلبي ..

صرخت برع الغرفه على الخدامات .. ويو 4 منهم الي ينظفون صرخت فيهم : من الزفته الي منظفه التسريحه .. اشرت على التسريحة .. كلهم ساكتات .. صرخت ..: مــن؟؟؟

ساري: مايدري ماما سلوى يروح غرفه مال انته 3 يوم قبل الحين ..

سلوى؟ شتسوي يايه غرفتي؟ .. جفت وحدة من الخدامات جسمها حلو وشعرها بعد ناعم .. شكلها صينيه .. وشكلها صغيرة بعد .. قلت بعصبيه: زين ذلفو ..

مو جنه هالخدامة يديدة؟ ماجايفها من قبل .. سمعت صوت لولو: عمري؟


اوووه نسيتها ذي بعد قلت اسايرها: قلبي اتسبح وادق عليج اوكي؟

ضحكت بميوعه: اوكي ونتفق لاتنسى

ابتسمت: انسى اسمي ولا انسى الموعد

ضحكت وصكرنا .. جفت منصور يلعب بتلفونه .. اوووه زين يعرف يستخدمة بعد؟ .. خوش والله تطوراات


ابتسمت .. ودشيت الحمام اخذ لي دششششش .. وبعدها بطلع اعلم منصور امور زوجيه لايفشلنا جدام بنت العم


^^^^^^^^^^^^^^^

"سارة"

اسمع التلفون يرن ويرون ويرن .. ومالي بارض ارد اعرفها مرام بتذكرني ان الحنايه يات يعل يحنون جتوفك يامنصور بحديد .. مسحت دموعي .. ورحت اتسبح .. وبعد ماتسبحت .. وهديت مشطت شعري ورفعته بشباصة بسرعه .. ولبست برمودا عنابي البدي يده قصيرة ايجي تقريبا لـ ربع اليد .. نزلت على الدري بهدوء .. البيت كان مليان ازعاج وتلفونات ..

جفت يسوف مقعدينه بكرسي خاص لليهال وهو يصاااااااااااااارخ حتى ان عروج رقبته طالعه من صراخه ويصيح صياح يبغي يلعب بالحنه ويخرب الصاله .. طنشته .. احسن يتأدب مجع شعري كله .. ابتسمت للحنايه .. وقعدت على الجريدة .. حطت تحت يدي كلينكس وبدت تحنيني وتسولف وياي .. وعععععععععع ريحة الحنه لوعت جبدي ريحة بترول استغفر الله .. واااي .. برجع الحين على راس الحنايه .. الريييحة قووويه .. مااقدر استحمل اوففف .. يعني غصب اتحنى؟ البنيه تتحنى لريلها لانها تحبه وتبغي تكون باحلى زينة وانا ماابغي هالمينون .. يات حنايه ثانيه وحنت يدي الثانيه وقعدوا يسولفون وياي .. وانشغلت وياهم .. ماشاءالله يعرفون يحنون .. طرت على بالي سلوووي .. وينها تاخرت كلمتها قالت بتيي ؟ .. قلت لمرام : مرووم اتصلي لسلوي جوفيها وينها تأخرت

مرام : اوكي ..

اتصلت فيها مرام وبعدت .. اوف صوت الاغاني صك اذني .. اكرة الاغاني اكره كل شي .. اوففف متنرفزة ماادري شفيني ... هديت نفسي .. تذكرت ماجد اخوي وانه مابيحضر لا عرسي ولا ملجتي .. ولا أي شي .. حسيت اني مخنوقه وبصيح .. شفيني؟ .. من ثلاث ايام ابغي اصيح ومااقدر والحين على أي شي ابغي اصيح .. شكلي من كثر ماعيبت على منصور صرت نفسه .. اوففف مااطيق اسمه .. وععععع يلوع الجبد .. ابوي محد مابيحظر ملجتي .. طاحت دمعتين من عيني اليسار ..

جافتني الحنايه وقعدت تقولي لاتصيحين وماادري ايش بالهندي وانا مفهيه وماافهم شي

بعد دقايق يات مرام : تقول سلوى بتروح الصالون

طالعتها بصدمة: بس انا قايله لها وقالت بتيي

هزت جتوفها مرام: ماادري جذي قالت لي ..

تمنيت احك يبهتي .. ماادي ليش اسوي هالحركة يوم اتوتر او اتضايق ... يعني والله مااحس احد فرحان .. يمكن لاني مغصوبه فاجوف الدنيا بشكل غير؟..

تنهدت : مرام اتصلتي لربعي الي كتبت لج اساميهم بورقه تأكدين عليهم ايون باجر؟

ابتسمت مرام: ايه افا عليج اتصلت لهم .. بس شيما قالت يمكن تتأخر وماتتي من العصر ..

هزيت راسي بتفهم .. كنت قبل يومين رافضه أي حد ايجي العرس وماابغي اعزم حد .. لاني كنت اعتبر هالشي مو من حقهم لاني مب فرحانه .. ومب متزوجة من طيب خاطر ولاني حسيتهم بيزفوني لقبري واصعب شي ان الاحبه الي نحبهم هم الي يودعونا .. بس غيرت رايي عرسي مابيتكرر مرتين صحيح اني ماابغي منصور .. بس فرصه اشوف الناس ويشوفوني .. وبعدين مرت عمي المغرورة جذي ولاجذي بتعزم رفيجاتها فليش مااعزم رفيجاتي انا بعد

بعد ساعه ونص نشفت الحنه واقدر احرك يدي وامسك الاشياء .. طبعا يسوف كان مزعجنا كل شوي ايي ويخرب الصاله وتيي مرام تشله وتطلع .. طبعا شلوه من الكرسي لانه سوى لنا عررررس من صراخه .. اوففف مزعج ..

بفتقدة .. تلألأت عيني .. شوي ولا نقز بويهي وقعد يمسك يدي .. ويوم بغا يمسك ريلي صارخت صراخ .. لان الحنه ماكانت ناشفه .. :لاااااااااااااااااااااااا يوسفوه انجلع اطلع برع الصاله انجلع ..

طنشني وقعد يناقز على الكراسي لين طاح وقعد يصيح .. فديييييييت عيونه والله .. كان خاطري اقوم بس مااقدر ريلي فيها حنه .. بعدها بدقايق .. انترس البيت من رفيجاتي وعماتي وبنات خوالنا وجي .. كانو ياين يجوفون الحنه ويقعدون معانا .. كنت ابغي اقوم واسلم عليهم بس ماقدرت مثل ماقلت لكم بريلي حنه .. وماابغي اخرب النقش لانه حلو وعجبني ..

بعد شوي يات سلوي وكنت زعلانه منها وايد وايد وايد .. حتى مارديت عليها .. يات وقعدت عندي على الارض: سوسو حبيبتي والله مو قصدي .. همست باذني مجبورة والله .. وقالت بصوت عالي : ماقلت لج شصار

طالعتها بضحكة: لا ماقلتي شنو؟ شصار؟

سلوي ضحكت : قصيت عليج هههههههههههه


ضربتها : سباللللللله

ضرخت علي : بتخربييييييييييين حنتي


انا بعد صرخت : ويه حنتي

ضحكنا ويا بعض .. وعد : مالت عليكم ثنينكم يالمخبل

الهام : لايفوتج بعد سوير وبتتزوج وللحينها خبله

ضحكت وكملت سلوي : بتخبل اخوووووووي

قلت بصوت واطي بس مااظن سمعته: بروحة مخبل مايحتاي اخبله

قعدنا نسولف ونضحك .. وبعد ساعه .. هديتهم ورحت فوق وشليت الحنه ودهنت يديني بالفكس وريلي بعد .. ونزلت لهم بعد مالبست جلابيه مغربيه بلون زيتوني <اموووووت بهذا اللون اصلا حلو على بشرتي ...وكان فيه شك وتطريز .. امي كانت مسويته لي .. المهم قعدنا نسولف لي المغرب ..

وبعدين كلهم ردا بيوتهم .. وياتني مرة الصالون وسشورت شعري قلت لها تخليه مفتوح لانه قصير وخلت حركة الشعر على برع وطلع يهببببل .. وبعها يات الممكيجة ..ومكيجتني .. وجذي .. قلت لها تحط لي شي خفيف وايييد .. لأن الليله بييون لنا ناس يباركون لنا ..وكنا مسوين لهم عشا وجذي ...

ع الساعه عشر ونص .. حسيت اني هلكانه ميتة .. حتى اني ماتعشيت .. رحت لداري وسيدة غسلت ويهي .. ورقدت .. قمت على صلاة الصبح بروحي .. نزلت تحت .. ماادري ليش كنت متحمسه اليوم .. سويت حليب بالزعفران سويته بس لاني احبه المهم .. ناديتهم للصلاة .. ورحت صليت .. وجفت نفسي بالمنظرة كان شكلي متغيير شوي .. بس كنت حلووووة .. فديتني .. هههه .. نزلت ببجامتي كنت لابسه بجامة يدها طوييله وبانطلونها بعد طوييل .. لونها بيج .. حرير شايرتها من ماركس اند سبنسر

يات مرام تحت : سرووووووووي فديتج مبرووووووووووك

ابتسمت كنت بسالها ليش ؟ .. بس تذكرت اليوم ملجتي .. حسيت بالبرودة .. اوففف برررد ..: الله يبارك فيج .. مو جنه بررررررد ..

ضحكت مرام بطنازة: ايه الحين وقت الشتا لازم برد ...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 28-07-2009, 02:31 AM
المارونه المارونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي / دانه الدوحة قصه رومانسيه حزينه


شوي ونزلت امي وتيمعنا وتريقنا .. وبعدها رحت غرفتي .. اجمع بقيه ثيابي .. جفت دفتر عزيز على قلبي دفتر ذكرى .. من يوم انا بالابتدائيه هو عندي ..

قعدت اقرى واقرى .. في بنات اذكرهم للحين .. وفي بنات لا .. كنت اضحك ضحك على حجيهم .. صج كنا يهال .. ومانعرف شي بس جذي نكتب .. بس والله ايام ماتتعوض .. ابتسمت لين وصلت لمرحله الثانويه .. هني عاد كان الهبال من قلب ... والبنات كل وحدة تتفنن وتكتب احلى ذكري ..

صحت شوي على بعض الذكرى للبنات العزيزات على قلبي والبعض الثاني ابتسمت لان للحين لهم ذكرى بقلبي .. صكرت الدفتر .. وانبطحت على السرير .. وبين لحظة والثانيه من ذكرياتي .. غفييت ..



^^^^^^^^^^^^^


"سالم"

قمت الصبح بسرعه متحمس للموعد .. ياترى شتبغي لولو؟ .. شالي ذكرني فيها؟ .. اتصلت الريامي .. شسمها ماادري مااذكر <من كثر البنات

مارديت عليها .. خلها تولي .. تمللت من ويهها ..

نزلت تحت كالعادة محد على السفرة .. نجتمع بس على الغدى واحيانا بعد مو دايما

دخلت المطبخ .. جفت هذيج الفلبينيه ماادري الصينيه .. لعنبو عليها جسسسسسسم .. اوففف ولا المونيكان له نفسه .. طوييله .. وبيضه شوي .. عيونها خطة قلم .. وخشمها شوي مدبب .. مممم .. حلجها صغير جنه تمرة .. رحت وراها وشكلها ماانتبهت لي كانت تقطع الجبن .. مسكت خصرها نقزت .. صفرت لها .. وهي طالعتني اول شي باحراج بعدين قامت تضحك وتهز راسها ..

عضيت على شفايفي .. يوم سمعت صوت سلوى .. وقتج ياسلووه ؟؟.. اوفف هادمة اللذات .. بعدت عنها .. وقلت لها تيب لي اكل هي وضحكت لي وقالت لي انزين .. حركت يديني .. وطلعت من المطبخ .. لقيت سلوى تضحك .. طالعت الساعه ساعه 9 شمقومها من نومها ذي؟ تعكر مزاجي .. الله ياخذ بليسج ياسلوى مخربه علي .. اووففف ..

قعدت بضيج عندها

ابتسمت ولا جنها من شوي مخربه علي : صباح الخير

رديت من طرف خشمي: صباح النور

طالعتني شوي : اوففف المزاج متعكر شفيك؟؟

طالعتها وجنها مجرمة .. وتقول شفيني كفايه خربتي علي .. وتسأليني بعد بقواة عين ؟ ..:ولاشي .. يالله انا طالع


قالت لي : تعاااااال اليوم ملجة اخوك وين رايح

قلت بعصبيه: طالع طالع برجع الغدى

اوففف هالملقوفه شدخلها غصب تعرف والله حاله ..


^^^^^^^^^^^^

باللـــــــــــــــيل ..

"لولوة "


جفت نفسي بنظرة اخيــرة كل شي تمام .. زودت من روجي التوتي وعطاه شكل اكبر من حجمة الطبيعي وحطيت جلوس عطاه لمعه وحيوية.. مسكت الكحل وزودت الكحل شوي ..

جافني علي وصفــر :ياعيييييني ..

ابتسمت .. اشبع غروري صراحة..: تسلم عمري


علي : على وين العزم؟

ابتسمت بحالميه : بروح عرس ..

هز راسه بتفهم :تبيني اوصلج؟

ابتسمت: اذا ماعندك مانع حبو ..

علي : من عيوني .. الحين بتروحين .. طالع ساعته .. مو جنه متاخر ..

طالعت ساعتي الفخمه كانت الساعه 10 وربع :لاحبي هم من الطبقه الراقيه توها السهرة باديه


ابتسم: اوكي يالله ..

ابتسمت بانتصار .. اخيرا راح اشوف منصور .. اخيـــراً ... بشوف مرته وبتشمت فيها .. وهم بخبرها عن حبنا الاسطور .. ااه ..ههه اقصد حبه الاسطوري .. ماانكر اني كنت معجبه فيه بس زال الاعجاب بسرعه ..

اممم الي اعرفه انه بيخل يلبسها ع الساعه 11 الا ربع .. يعني يمديني اشوفه قبل لا يدخل .. طلعت من البيت بعد ماتهاوشت ويا علي هو يبغيني اغطي ويهي وانا مو راضيه .. عيل متكشخة حق شنو عشان اغطيه؟ لا والله؟ .. واخر شي مشت كلمتي .. دشينا السيارة كان معصب .. وووه .. مايسوى علي ...

شفت نظرات الاعجاب من بعض الشباب .. بس صديت غصب علي .. علي وياي ومستحيل ابين له .. سويت نفسي ثقيييييله موووت .. حتى ماعطيتهم نظرررة ..

وصلت بيتهم بعد ظرف نص ساعه .. قبل لا انزل زيدت الجلوس وزيدت الكحل .. وقبل لا انزل قررت ارضي علي.. بسته على خدة بسرعه : حبيبي مرني ع الساعه 12 ونص .. ماابغي اطول .. سويت روحي مستحيه .. اشتقت لك بنسهر ويا بعض

ابتسم لي من قلبه :على خير

مسكت ضحكتي لااضحك جدامة .. وطلعت من السيارة وانا اتمخطر .. دخلت .. شفت واحد عررريييض لابس ثوووب ابيض .. وغترة حمرة .. ومسويها ترمبه .. ودققت اكثر .. كان ابيضاني شوي عيونه وسييييعه بس ناعسه بنفس الوقت خشمة طوييل بس مب وااييد يعني يعتبر متوسط .. شفايفه متوسطة ومليانه شوي .. خدودة حمر ..شكله من البرد .. بسرعه ناديييييييييته ..:منصــور ..



التفت يمين ويسار .. وبعدين صد لصوبي .. ابتسمت له .. حسيت اني من زمان ماشفته .. رخيت الشيله .. وخصل من شعري نزلو على ويهي .. وانا اعرف تأثيرهم عدل على الريايل .. قربت لعنده وهو ماتقدم ولا خطوة .. شدعوة ماوحشته؟ ..

شفته:نسيتني؟ ..هاي وانته واعدني بأنك ماتنساني وماتتزوج بعدي ..

رفعت راسي شوي .. وشفت عيونه .. كان شكله عادي وابداً مب متأثر ولا كأني اكلمة.. شفيه؟ .. قبل اسبوعين كان متلهف على شوفتي وانا تثيقلت عشان اشوف غلاتي .. شكله للحين شايل بخاطرة .. مسكت جتفه : منصور انا لولوة .. شفيك ؟؟

طالعني ببساطة وقال لي وهو يأشر على نفسه : تعرفيني؟؟

انصدمت .. صدمة عمري .. شفيه؟ يستهبل علي ولا يستهبل .. عصبت : منصور انا لولوة حبيبتك!

طالعني وهز جتوفه : مااعرفج .. مممم .. تجوفين لي الدرب امي تبغيني شوي ..

طالعته بصدمة :حبيبي ...!!! ليش ماتذكر؟

طالعني بصدمة : انا.. انتي .. انتي من وين تعرفيني؟

لا شكله خررررررررف من قلللب .. :انته تعرضت لفقدان الذاكرة ولا تستهبل علي؟

طالعني وقال لي بصدق: احلف لج عشان تصدقين اني مااعرفج؟؟

ابتسمت .. مسكين صار مينون لانه يحبني .. ياحبيبي .. مسكينة بنت عمه هههههههههههههههههه شلون رضت فيه؟؟ .. اكيد فيها عيب ولا مخبله نفسه؟ هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه : اوكي .. من عيوني ..


دشيت وانا الدنيا مو سايعتني .. شبغي اكثر من جذي؟ ريايل متخبلين علي .. فديتني ..

^^^^^^^^^^^^^^

"سلوى "

دخل منصور .. الصاله كانت منظمة ومرتبـه .. والبوفيه بطوله مالي الصاله .. والنسوان من كل الاجناس من كل طبقات المجتمع ماليين الاربع الصالات .. وفي صاله خامسه .. خاصه بس للبرستيييج للي هاي هاي هاي هاي .. امي هناك قاعدة ويا ربعها ..

ابتسمت وانا امر بينهم ووصلت لسارة .. الي كانت لابسه اممم فستان طاوووسي رهييييييييييييييييب رهيييييييييييييييب على جسمها كانت يدها اليمين عاريه مش كلها لا اليد لين ربع الذراع .. واليد الثانيه عاريه بس مغطيه بسلاسل من نفس الوان الفستان .. كانت ساروه تهبببببل .. تبون الصج انا مااعرف اوصف خخخ انا فاشله بالعربي .. المهم اتصل منصور وقال بيدش .. وقبله بشوي دشت وحدة لابسه فستان شوي عاري بس يهبل وجسمها ماشاءالله لا اله الا اللله ايجنن .. كانت بييييييضه واللون الاحمر اينن عليها .. الله يحفظها .. مممم ايه انا كنت لابسه فستان بحري .. دخل منصور .. وامي يايت وياي .. ووريناهم الشبطة والهدايا من منصور .. تقدم منصور وهو مستحي ونظرات الكل تراقبه ..

تقرب من الكوشه .. والاغاني زاعجة الدنيا .. كنت اضحك وابتسم .. مستانسه ياناس .. بس بنفس الوقت احس بحزن ..المهم خلونا فرحانين .. تقرب منصور لين وصلنا لسارة .. الي كانت جنها حوريه من الجنه ..

وقفت هي بعد .. وقف منصور مو فاهم شي .. قال لي :سالم قال لي اسألج شسوي؟ ..

ويييييييييييييييييييييه ياربي لايكون نسى الي حفظناه ياربي .. من الربكة قلت له: بوسها ..

قال لي :ها؟ ..... استحي ..

نزل عيونه للارض

ضحكت عليه: منصور يالله لازم تبوسها على راسها ..

طالعني بتردد .. وبعدين قرب من سارة وباسها بسرعه ووقف حذاها .. شوي ويات امي باركت له وانا بعد باركت له .. ويابت وياها الشبكة.. وقالت له يلبسها .. هني عاد توهق منصو رمن قلب هههههههههههههه ؟.. ساعدنا ولبسناها .. وساروه كانت محمرة .. وتفرص بيدي ههههههههههههههههههه .. فديتهم ..

صور وياها شوي .. وبعدين طلع ..

سلطانه: هاسوير اجوفج محمرة

سارة باحراج: حرام عليكم تفشلوني

ضحكنا انا وسلطانه على ساروة يحليلها .. تمينا قاعدين وياها ونسولف وكل ساعه وحدة من رفيجاتنا يات تسلم .. ونقوم لها .. لين صارت الساعه 2 ونص .. وبعدها خفت الزحمة ..

طبعا الناس تعشو ع الساعه 12 ونص .. وبعدين تمنينا نرقص ونسولف ونضحك .. ونتحجى عن امور وااييدة .. امي كانت تخزني بنظرات قويه لاني كنت اسولف ويا رفيجاتي بدون تحفظ ولاني بعد ماسلمت على كل رفيجاتها ماشاءالله عليهم شكثر وين اقدر اسلم عليهم رقبتي بتنكسر وهم للحين ماخلصو ..

بس سمعت تعليقات ضايقتني وااايد .. ومنها

:جوفوها بنت السفير .. يالله على رفع الخشووم
..: جوفوا فستانها اكيد من فرنسا ولا ايطاليا .. ولا بنت سفير وتخيط فقطر
..: مالت شهالعايله المغرورة

..: فسسسسسسسق يشترون فستان ب4000 وغيرهم من الدول محتاج ل500 ريال ومستكثرينها عليهم

..: هاي ابوها السفير ورافعه خشمها لاصار ابوها ملك دوله شبتسوي؟

..: مايطالعون الناس الا باطراف عيونهم مب عاجبينهم؟؟

وواااااااااااايد من التعليقات الي اذتني .. كان ودي اصرخ واقول لهم بس سكتو سكتو .. كانو يقيموني وكأني تمثال من تماثيل البيت .. مو كأني وحدة لها مشاعر واحاسيس .. كان بينهم تعليقات اقوى .. بس نفسي مب راضيه تخبركم .. كفايه انا سمعتها وسكت ..

صعدت غرفتي بعد ماطلعو الناس .. وبعد مارجعت سارة واهلها لبيتهم .. غيرت ملابسي .. ماكان لي بارض امسح مكياجي .. بطني يعورني من اليوع .. نزلت تحت شفت منصور وسالم يتحجون .. قعدت عندهم ..

سالم: ها منصور عسا عجبتك سارة؟

طالعه منصور باستغراب: من سارة؟

قلت له: زوجتك !!

سالم: يالمخبل ماتعرف اسمها للحين؟

ابتسم منصور: امي تقول اسمها سوير ام الفال

فتحت عيوني بوسعها .. امي وحجيها بعد .. لو قايل جدام الناس جذي .. صج فضييييييحه .. مسكينه ساروة شكلها امي مابترحمها

الله يعين .. خذيت لي اكل ورجعت الصاله وكان منصور قاعد يوصف سارة قلت بعصبيه : منصووور عييب

منصور ببراءة : هو قالي شنو كانت لابسه

طالعت سالم بنرفزة : سلوووم ..

ضحك سالم وقال لي : سؤااال بريء شفيج معصبه

سكت سالم وبعدين قال: يالله انا بروح ارقد وراي قومة ومعابل من الصبح لعرس الحبيب .. تصبحون على خير

انا ومنصور: وانته من اهله

قلت لمنصور بعد ماراح سالم: منصور عيب وحرام توصف مرتك جدام أي احد

منصور: بس انا ماعندي مرت ..

ابتسمت بتعاطف: امبلا حبيبي .. زوجتك يعني مرتك .. وانته متزوج .. ولازم ماتوصفها لاحد

هز راسه بطاعه وسالني بعدها : ليش؟ ..

قلت ه ببساطة عشان يفهم: لو ابوي قال لك سر وانته قلت لاحد ابوي بيعصب لان هالشي يخصه ومايبي حد يعرف .. نفس الشي سارة شي يخصك ولازم ماتقول لاحد عنها ..

قال لي ببراءة : بتزعل بعدين؟

قلت له وانا اكل: ايه .. وبعد الله بيزعل عليك ...تبغي؟

هز راسه بتفهم وقال لي : لالالا ابغي ارقد ..(قلد سالم) وراي قومة من الصبح حق عرس الحبيب.. تعالي من الحبيب؟

ضحكت عليه وبعدين قلت بحزن : يقصدك انت

ضرب يبهته بطفوله: ايييه صح نسيييت .. يالله باجر بتزوج ..تتزوجين وياي؟

ضحكت وقلت باحراج: منصور حبيبي روح نام ..

ابتسم: ليش تضحكين

قلت بفرحة: لاني مستانسه لك .. تصبح على خير

قعد يجوف السقف .. وبعد دقايق وجنه تذكر شنو يردون : وانتي من اهله ..

وراح فوق .. ابتسمت .. وبنفس الوقت ماتت ابتسامتي ..

^^^^^^^^^^^^^^^

باليوم الثاني بنفس هالوقت ..

عالساعه 10 ونص بالضبط .. انزفت سارة وهي باحلى حله .. الثوب الابيض يزين جسمها .. والالماس يزين هالفستان الغالي .. الطرحة المرصعه بالالماس والكرستال تتلامع مع الاضاءة الخفيفه .. القاعه الاسطوريه الذهبيه مخليه سارة وكأنها لؤلؤ طالع من البحر خصوصا مع الاضاءة الذهبيه الي عكست لون ثيابها الابيض بلون لؤلؤي شررح .. مكياجها الخفيف الوردي معطيها هاله من البراءة والجمال .. وعقد الالماس الثقيل مزعجها بس طالع برقبتها احلى من ماكان بالعرض .. زحمة الناس تخلي الواحد يحس بالفرحة غصب .. وتوتر العرايس شي اكيد تحس فيه سارة ..ترتيب الطاولات والشموع الي تضيء دربها للكوشه .. وريحة العوود ساحرة المكان .. ومخليه الناس يطالعونها بذهول .. هذي العروسه الصغيرة مرت ولد السفير .. اتيينن .. الكل يهلل ويكبر .. والكل يبارك لـ ام محمد .. وام محمد رافعه صدرها بفخر بزوجة ولدها الصغيرة الجميله .. اختيارها ماكان خاطئ جمال سارة تحسدها البنات عليه .. واليوم جمالها زايد ..

من استقرت سارة على المسرح ابتدوا المعازيم يباركون لها ويتعنون لعندها بس عشان يشوفون جمالها من قرب ويحددون ملامح الابداع الي رسمها الله لها .. الرقص والربشه كانت ماخذه الجو بشكل عام .. والفرحة والدموع كانت طايرة بام سارة للسما من الفرحة .. بنتها الوحيدة تتزوج .. وتاخذ احسن اولاد السفير بنظر الام .. شتبغي اكثر من جذي

وحدة قاعدة على جنب وودها لو تروح وتكفخ سارة وتفتك منها .. وتشيل الانظار المتوجهه لسارة وتخليها لها وبس .. شكثر تكره الاعراس لان الانظار تكون ملتمة للعروسه .. وهي ماتلاقي الا نظرات خاطفه نظرا لانها متزوجة .. الا انها تحصل انظار كثيرة بس الجشع والطمع معمين عينها

وبجنب ثاني البنات يتراقصون مع اللحن الموسيقي .. ويروحون للعروسة كل شوي .. وغير صديقاتها الي معسكرين عندها وترقص وتصور وياها .. وهي البسمة مافارقت محياها ... الاكيد مب عشان ارتباطها بمنصور بس الاكيد لانها تجوف فرحة الكل لها .. واهم شي فرحة اهمها ومرت اخوها .. والاهم من هاي كله رضا ام ريلها .. وحبها لها .. سارة عمرها مافكرت بلحظة ان مرت عمها تحبها هالحب .. كان واضح من تصرفاتها مما خلى سارة تخجل من مواقفها الي اتخذتها من نورة "ام محمد" .. حست بأنها ظلمتها ..

شوي ويعلنون دخول المعس .. هني بدت اطراف سارة تبرد .. وكأنها تذكرت موتها .. بدت تبعد تفكير الموت من عقلها .. لازم تستانس وماتخرب ملامح الحزن فرحتها على الاقل جدام الناس .. صكروا الستارة الي جدام سارة وظلت بمكانها تترقب خروج الريايل عشان ينفتح الستار .. كانت متوترة موت .. وتتمنى لو الريايل يطولون ومايطلعون بسرعه .. لكن تأخروا وااايد صار لهم نص ساعه .. فتحو الستار بطريقه حلوة وحركة احلى .. شوي وتنصدم عينها بعين اغلى حبيب على قلبها

"سارة"

من جفت ماجد لميته بقوة وكنت بصيح بس سلوى كانت تهددني عشان مايخترب مكياجي .. كنت ابغي اعاتبه بس للاسف الوقت والزمن والمكان مايسمح .. ظليت اطالعه بكل شوق .. الحمدلله مافيه شي .. الحمدلله انه بخير .. عيل ليش ماكان يرد علي .. ؟؟.. متى وصل؟؟ .. سلمت على عمي .. مع اني كنت حامله شكثر عليه بقلبي .. الا اني بذيك اللحظة ماادري .. ممم حسيت انمسح هالحقد لفترة زمنيه قصيرة .. وبعدها طلع هو وماجد .. عيوني كانت متعلقه بماجد .. ومن اختفى من نظري .. التفت لقيت منصور يبتسم .. وعليه البشت الاسود .. وسكسوكته مجمله ويهه .. اول مرة اشوفه عن قرب .. حتى امس ماطالعته كنت احس بفشله وكنت اطالع الارض .. شوي وباس يبهتي .. افتشلت مت من الفشله .. وبعدها قعدنا نتصور .. تعبت تعبت تعبت .. من امس وانا مو نايمة .. احاول انام مو قادرة افكر بهاليوم افكر شبسوي اذا تصكر علينا باب واحد .. همس لي : مبرووك

لو ماكنت شايفه شفايفه ماسمعته من بين هالازعاج والصدعه .. حركت شفايفي بـ الله يبارك فيك ..

صوتي اختفى .. وين رحت ياصوتي؟ وين؟ ..

ماصار الساعه 1 ونص الا وطلعنا بعد ماقطعنا الكيك .. وشربنا شوي من العصير ..وهيا كله لان منصور بدى يتعب .. شفيهم .. تخسبقو .. مرة وحدة .. توقعت السهرة بتم لين 3 الفير .. لان بعرس محمد تموا لين لين 2 ونص .. لالالللا مابي اروح معاه .. حسيت اني انسحب سحب .. مشيت بهدوء .. ويده الدافيه ماسكة يدي .. كنت احس بالضياع .. كنت اشوف المكان .. وكاني اودعه .. ماكنت اعرف وين بنروح ... فندق ولا بنسافر ولا ايش بالضبط ..

بعد ماطلعنا من القاعه راح منصور صوب الريايل .. وانا رحت فوق لغرفتنا .. مسحت مكياجي وتسبحت ولبست .. يوم طلعت شفت منصور لابس وجاهز .. تفشلت .. نزلت انظاري .. ومشطت شعري المبلل ..

قال لي بهدوء: سارة خلصتي

طالعته بصدمة .. يحاجيني:ها؟.... ايه..

منصور : يالله بنروح

قلت بهبل:ها..

منصور:بنروح

نزلت نظري لاني انحرجت .. :وين بنسافر؟

ماشفته ولا عرفت تعابير ويهه بس الي شفته ريله الي تتحرك للباب: لا بنروح الشاليهات ..

سكت ماتحجت ولانه طلع .. لبست عبايتي وشيلتي .. وتعطرت .. قررت احط كحل .. حطيت كحل وجلوس وردي لامع .. وبعدها شفت سلوى والكل .. سلمت عليهم .. ومسكت ماجد على جنب : ليش ماكنت ترد علي؟

ماجد وهو يبتسم : تلفوني ضايع .. !!..

لا والله؟ يستهبل انزين والايميلات الي طرشتهم بالهبل: ماقعدت على النت

ابتسم: شفيج ناسيه كانت عندي امتحانات .. وبعدين زين مني حضرت العرس والله ماحصلت طيارة حتى مرتي ماشفتها على طول من المطار للبيت بدلت وتجهزت وحلقت .. ويت على طول عرس الريايل ..

توني بتحجى ولا تنطق سلوى وياريتها ساكته احسن

سلوى: ماخذته على جنب احين من ريلج ماجد ولا منصور

ودي اكفخها هذي تستهبل ولا تستهبل

توادعنا وبصراحة صحت .. بس مسكت نفسي وماصحت وايد .. كنت ابغي ماجد يوصلنا .. بس لانه تعبان وجذي.. فسالم الي وصلنا .. وصلنا للشاليها بعد ساعه ماادري ساعتين .. المهم .. طلع سالم ..
مايحتاي اقول لكم طول الطريج وسلوم يهرن ويهرن .. تصمخت من قلب .. ومنصور كان ساكت .. وانا بعد كنت ساكته .. المهم وصلنا وبعدها راح سالم

انا خذيت غرفه .. ودشيت الحمام ..غيرت ملابسي ومشطت شعري .. وتعطرت كالعادة ..وطلعت من الحمام.. منصور ماتحجى وراح لغرفه ثانيه .. الحمدلله اكيد حس فيني .. ويه مالت علي اونه حس فيني .. اكيد يبغي يتأسف من حبيبة قلبه .. مسكينة اكيد قلبها محروق وتدعي علي .. والله مو ذنبي عمي الي اجبرني ولا انا ماابغي افرق بينهم.. المهم انبطحت وانا احس بالغربه والوحشه .. المكان غرييب .. ويخوف .. قررت اكتشف الشاليهات باجر .. بقوم بسرعه وبروح .. بس اخاف منصور مايرضى .. لاوالله على كيفه هو .. غمضت عيوني .. حسيت بطرقات خفيفه على الباب .. قمت مفزوعة .. بسم الله الرحمن الرحيم .. لالال اكيد اتخيل اكيد .. رديت انبطحت .. حسيت الباب انفتح بهدوء .. التفت للباب .. شفته منصور .. ساحب فراشه ومخدته وواقف عند الباب

طالعته بعدم فهم ..قال لي وهو مستحي : معليه ارقد هني .. اخاف ارقد بروحي!

وييييييييييييييييه عشتو عشتو عشتو .. مالت علي ماقول الا مالت .. شالحظ .. متزوجة ريال خديه .. هه .. حظ المقرودة شسوي بعد .. قلت باحراج: اوكي!..

الحين بالله عليكم من المفروض يدق على الثاني يخاف انا ولا هو .. مالت علي .. شكلي بصير مسترجله وريلي يصير خديه ههههههههههه قالبين الادوار .. انبطح على السرير الصوب الثاني .. فتحت عيوني بوسعها .. يبغي ينام وياي ع السرير .. قصوره قصورة .. توني بانطق الا هو يقول لي

: تدرين سارة انا كل يوم ارقد عند ماجد

طالعته باستغراب .. اسلوبه وطريقه .. مب اسلوب ... لحظة لحظة .. مب فاهمه ... شسالفه!!:ليش؟

قعد وهز جتفه: ماادري من ثلاث ايام .. انا ارقد عنده اخااف .. وو و .. قال .. تعرفين تلعبين سوني؟

جفته بصدمة .. :ها؟؟؟؟؟

منصور ببراءة : تعرفين تلعبين سوني ..انا كل يوم العب ويا ماجد سوني .. ونلعب بي اس بي .. ايه تعرفين بعد .. بابا سجلني بمكان بس مااعرف هو يقول نفس المدرسة الي يروح لها ماجد بس تدرين مافي اولاد كبر ماجد ..

طالعته بصدمة .. ماافهم والله مو قادرة افهم شي : .................


منصور كمل : بابا يقول ان انا نفس ماجد نفس عقله بس .. ليش انا مب كبر ماجد ليش ماجد قصير وانا طويل .. ليش ماجد ماعنده جي (مسك لحيته وشنبه) وانا عندي ..

لالالا .. مستحيل منصور جذي مستحيل .. انا دافنيني دافنيني ويا واحد ياهل .. ياهل .. نطقت وانا ودي اصيح : دفنت روحي بالثرى معاك ياولد عمي ...



للحكايه بقيه .. انتظروني ..




دانة الدوحة
كاتب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 04-10-2009, 07:35 PM
المارونه المارونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي / دانه الدوحة قصه رومانسيه حزينه


اشرايكم؟؟؟ اكمل ولا؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 04-10-2009, 08:21 PM
وقار الصمت وقار الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي / دانه الدوحة قصه رومانسيه حزينه


حبيت اسال الكاتبة مكملتها ولا بعدها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 19-01-2010, 09:13 AM
المارونه المارونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي / دانه الدوحة قصه رومانسيه حزينه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وقار الصمت مشاهدة المشاركة
حبيت اسال الكاتبة مكملتها ولا بعدها
لا بعدها للحين تنزل الاجزاء

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 19-01-2010, 09:20 AM
المارونه المارونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي / دانه الدوحة قصه رومانسيه حزينه


تتمة للجزء الرابع ...

اوفففف مب مرتاحة بنومتي عدل كللش .. تحركت يمين يسار .. اوففف في حاجز ثقيل مايخليني اتحرك .. مالي بارض افتح عيني .. تعبااااااااااانه ياناس من يومين مو راقدة .. حركت المخدات وانا احسهم ثقلانين وااايد .. تمددت عالسرير .. حسيت اني تعدلت .. ورقدت .. صحيت بعد فترة .. وظليت اطالع المكان بهبل .. احس بثقل مو قادرة اتحرك من الفراش .. شوي واستوعبت المكان غرررريب .. نقزت بسرعه .. شفت المكان .. كان هااادي .. المناظر مغطيه الكبتات .. والتسريحة كبيرة وتشرح النفس .. والغرفه لونها عنابي .. والستاير ذهبيه .. والليتات هم لونهم ذهبي .. الفراش لونة .. لحظة لحظة .. هاي فراشين .. شصاير؟ .. لحظة مو كان غرفتي انا برتقاليه؟ شقلبها عنابيه؟

حكيت عيوني بيديني ببراءة وهالحركة انا ويسوف نسويها اذا قمنا من النوم وحتى مجود اخوي .. حكيت يبهتي .. وركزت انظاري بالغرفه .. الغرفه شوي ضييجة .. غرفتي انا وسيعه .. كل شي غير .. انا وين؟؟ .. انفتح باب الحمام وانا افكر .. طالعت الباب بصدمة .. اااااه .. منصور!! .. شيسوي هذا هني .. قليل الادب .. مايعرف اني بنت عمه ومو لازم يشوف شعري .. صج قليل ادب .. جفته بحمق وعصبيه وتوني بصرخ وبسبة بابشع الكلمات تذكرت امس .. وهدئت .. ظليت اطالعه بدون هدف .. تزوجنا!!.. وامس نام عندي لانه يخاف .. صار ياهل .. بس انا مو مستعدة اتزوج ياهل .. ساروووووووووه فكري مابيعرف أي شي .. اصلا تفكيرة محدود .. خخخخ اما بقص عليه قص هههههههه ..

ابتسم لي وحك ذقنه المرتب :يقولون صباح الخير صح؟

ابتسمت ياربي شكله بريييييييء بس هييييييييين..كشرت بويهي .. لاطلع كل الي سويته فيني السنين الماضيه صدقني يامنصور بتندم انك اخذتني .. اييييييييييه ساروة يالخبله انتي شتقولين .. تطلعين حرتج وكل الي سواه فيج الحين بوقت مرضه؟ لا ياسارة انتي ماعمرج استغليتي ضعف الناس .. شلون تستغلين مريض .. شلون تستغلين واحد ذكرياته ممسوحة .. بس هو كان يعاملني زفت ومتكبر علي .. وكان يقول لي كلمة تجرحني .. تجرحني مووت .. صكرت عيوني متالمة .. وفتحتها من يديد اجوف المكان الي طلع منه منصور ..

صرااااااااااااااااااااع بين نفسي .. شلون اعامله .. مااعرف والله مااعرف .. حكيت يبهتي .. ياربي ساعدني ..

تحركت من السرير الي كنت نايمة عليه بالعرض .. اووووووه شلون نام هذا ع السرير؟ .. انا مااعرف انام الا بعرض السرير .. ههههه اويه اتخيل شكله لووول .. دخلت الحمام .. وتغسلت وفرشت اسناني .. اووووووه نسيت اخذ ثيابي .. امس من التعب فتحت شنطتي وهي برع عند الباب .. طلع من الحمام بهدوء .. جفته قاعد ع السرير متملل .. استحيت .. قلت لمنصور : .. ممم .. منصور ..

طالعني بهدوء .. ياررربي استحي .. نزلت عيني .. وكملت : ممكن؟ ...

وقف بسرعه ويا صوبي .. تخرعت .. ورديت خطوتين لورا .. فقال: نعم؟

قلت بهدوء وانا افتح الباب : ممكن تيب لي شنطتي؟؟

ابتسم .. :انزين ..

طلع برع الغرفه .. وانا مفتشله .. دخلها .. رحت لصوبه :مب ثقيله تبي اساعدك؟

ضحك وقال ببراءة : امبلاااااااا ثقييييييييييييلله شنو فيها هالكثر؟

ضحكت اخفف احراجي : ثيابي يعنو شنو؟

بحركة سريعه قرب مني وشلاني .. صرررررررررررررخت .. طاح قلبي فبطني وجنه الحجاب الحاجز الي يفصل بينهم انقطع من شيلته تعلقه برقبته وانا ميتة من الخوف : منصوووووووووووووور نزلني

ضحك منصور ونزلني وانا ويهي شقول لكم .. يمكن اللون العنابي شويه على لون ويهي من كثر الدم الي تيمع فيه فجأة .. ومرة ثانيه شال شنطتي وضحك وقال : انتي اخف من شنطتج .. عيل ليش جي ثيابج ثقيله .. طالع ويهي .. وقعد يضحك وقال لي : اوبييييييييه جوفي ويهج صايررر احممممر .. نسك خدودي .. وبعدت يده بلطف وانا احس اني بغرق بثابي من الفشله ..

مارديت عليه .. احس اني للحين منحرجة موووت .. فتحت شنطتي والتفت عليه فجأة : شفيك واقف للحين؟

طالعني وقال: عيل شاسوي؟

افتشلت فشله اطلع ملابسي جدااامة : امممم .. روح الصاله ببدل وبيي ..

قال لي ببراءة : زين بس لاتتأخرين؟

ابتسمت: اووكي .. امممم ولا اقول روح المطبخ عشان نسوي لنا ريوووق .. حطيت يدي على بطني الصغيرووووووووون :احس اني يوعاااانه من امس ماكليت شي

هز راسه بطاعه وراح .. يحلييييييييييله والله فرق بينه الحين وبين منصور الي قبل اعوذ بالله .. اتمنى يظل طول عمرة جذي ولايرد نفس قبل .. اقشر ..

طلعت لي ثياب وخرابيطي .. ودشيت الحمام .. تسببببحت ولبست وخلصت .. وطلعت .. توجهت مرة ثانيه للشنطة طلعت شنطه فيها كل شي يتعلق بشعري .. من مشط شباصات .. وحتى رييش .. مشطت شعري .. قررت ارفعه نالي بارض اخليه مفتوح ويلعوزني خصوصا انه قصيير لين جتوفي مب طويل .. رفعته كله لفوق وطبعا طلعت خصل واااايدة من شعري لانها قصيرة وحاوطت ويهي اوففف شسوي فيهم هذول بعد؟ .. صج الي قصت شعري تبط الجبد .. هالكثر قصييير .. يعني صح انا قلت لها ابي للجتف بس مو جذي مايتصكر ..رشيت لي عطر .. اوفف احب هالعطر ..رووز بولغاري .. لونة وردي ..مع اني مااطيق اللون الووووردي .. الا اني حبيته بسبب هالعطر .. لاتصدقون مااحب الوردي لو الي تسوون <مالت انا احب الوردي خخخ
رفعت خصل من قدلتي وثبتهم على جنب بشباصه متروسه فصوص شاريتها لي سلوى .. مااحب الشي الي متروس فصوص .. اوووه .. يعور الراس خصوصا يوم يتشربك الشعر فيه .. كحلت عيوووني .. وحطيت لي غلوس وردي خفيف .. مع ان ماكان لي بارض .. بس لاني تسبحت فاحس اني تنشطت .. شعري للحين مبلل .. ياربي .. والله مالي بارض اجففه اصلا معظمة جف من الفوطة .. احب افرك راسي بالفوطة ماحبب اجفف شعري بالسشوار لانه شعري بسرعه يتقصف اذا سشورته .. لحظة جني عطيتكم قصه حياتي .. لوول ..

وقفت جدام المنظرة .. بعد ماشفت شكلي فدييييييتني كيوووووت الله يحفظني (ويقهر عذاااالي <هم عارفين نفسهم خخخ ) ابتسمت لنفسي برضا فالمنظرة .. وكنت بطلع ..بس مرة ثانيه رشيت لي عطري المفضل اكيد عرفتوه ايوووه بولغاري .. رشيت على رقبتي وتحت اذني هالمرة .. تنهدت .. ورحت صوب الكوميدينو .. شفت الساعه .. وانصدمت صدمة حياتي .. تدرون الحين ساعه كم؟ .. كم تتوقعون؟ ... 12؟؟ لالا
1 الظهر .. لا لا ... الحين الساعه 8 الصبح .. ييييه شمقيمني هالحزة؟؟ خخخخ .. جفت نفسي بالمنظرة وصكيت حلجي اضحك على رووحي .. اول مرة اقوم بهالنشاط الساعه 8 .. عدلت قميصي .. صح ماقلت لكم انا شـ لابسه .. امممم .. تتوقعون فستان نفس العرايس؟ .. لالاا .. جلابيه مغربيه للعرايس؟ .. هم لا لا لا .. ممممم .. لاتهاوشوني .. اصلا لبست ولا مالبست منصور ياهل ومايعرف شي .. احم احم .. كنت لابسه بانطلون جينز باللون الكحلي الفخم وخيوطة باللون الذهبي .. وقميص من بدايه الجتف لين نهايه البطن فيه كشكشة .. والكشكشة تكبر عند الصدر .. ودنعه الصدر وسييييييييعه .. ولبست تحتها بدي يغطي الرقبه لونة ذهبي وقميصي ذهبي .. وفي القميص خيوط اربطهم ويا بعض .. فالقميييييييص كششششخة وعجيييب حق الايام العاديه مب حق العرايس .. يييييه وانا شعلي .. انا مو محسوبه من العرايس .. لوول

طلعت من الغرفه .. وتأملت المكان شوي .. كان واااسع وحلو .. وكان خاطري اتامل كل غرفه فيه واتعرف عليها .. بس اجلت كل شي حتى ماانتبهت للـ الوان لاني يوعاانه .. رحت المطبخ شفت منصور حاط راسه على الطاوله ومصكر عينه ببراءة .. ومن دخلت فتح عينه .. شكله حس ان في احد بالمطبخ .. اوووه صج اين غيه اكيد شم العطر .. امبييييه فشله .. ياريت ماتعطرت .. حمرت خدودي وقلت وانا اجوف المطبخ : صباح الخير ..

مارد علي .. ويييه شكله محظر <محظر= حظر ينونة خخخخخخخ
توجهت للثلاجة .. زين يامنصور بتتعامل وياي بالتطنش انا بعد اعرف اطنش .. قال لي وهو يصكر عيونة : تدرين ليش مابي ارد عليج ..

مارديت عليه ...ينجلع .. يعني بموت لو مارد علي ؟ .. والله ..ولا ميتة بويهه .. كمل : لاني مساعه قلت لج صباح الخير ومارديتي ..

طالعته .. انا؟ .. هو اصلا ماكلمني عشان يقول صباح الخير .. متى مااذكر ؟ .. ع العموم صباح الخير ولا مساء الخير مايهموني .. قلت بهدوء: منصور بلييز دور الطابي ..

(الطابي = القلايه .. القرص الي يقلون فيه البيض)

قام من مكانه .. ياربي له هييبه بس والله حرام مسكين كسر خاطري .. معقوله مايذكر ولا شي من الي قبل .. صعب الواحد يعيش بدون ماضي بدون ذكريات حتى لو كانت اليمة بس يكون له ماضي .. طلعت ثلاث بيضات قال لن بيض؟

ابتسمت .. شسوي يعني .. مافي شي ينكل .. مافي شي بالثلاجة غير البيض والجبن .. ممم .. حتى فواكة مافي ولا خضروات ولا حتى حليب فراوله <احب حليب الفراوله

ياررربي انا متعودة كل يوم اقوم اشرب حليب فراوله ..

يالله شسوي بعد امري لله .. شفته واقف ويغسل الطابي مسكيييييين .. والله اني مااستحي على ويهي اشغل ريلي من اول يوم خخخخخخخخخخخ عشان يعرف .. هههه اونه ريلي اونه .. قلت بهدوء: خلاص منصور خله مشكور .. انا بكمل

قال لي ببراءة : لاعادي بساعدج

مسكين .. والله يكسر الخاطر .. امبييه .. حرام علي والله اني مب انسانه .. تذكرت الخطط الي كنت بسويه فيه .. الحمدله اني مابديت بشي .. مسكين منصور مايستاهل .. كفايه انه مب حاس بدنيته أي ازيد عليه .. صج الله يحب منصور ولا ماكان بيفتك من خططي .. ههه ..ياربي شلون بكمل حياتي وياه .. معقوله اكمل حياتي ويا طفل؟ .. مستحيل مستحيل .. انا ابغي رجل .. تعرفون شنو يعني رياال .. يعني بجد احس ان لي ظهر استند عليه .. عندي احد الجأ له لا احتجت له .. بس احين اذا احتجت لاحد استند على من؟ .. تنهدت ... مافي انثى ماتبغي ريال يحسسها بانوثتها يحسسها باهميتها بحياته .. يحسسها بانه مب كامل الا بوجودها .. النقص الي فيه تعوضه اهيا بوجودها .. اما انا شنو؟ شنو .. اعيش ويا .. ويا طفل! .. اكمل حياتي بطفل .. يعني مستحيل احلم اني بيب ولد او بنت ينادوني ماما .. ادري بتقولون شفيها مستعيله .. بقول لكم انا مب مستعيله .. انا افكر بمنطقيه .. انا افكر بعقلانيه ..

طالعت منصور الي يطالعني ببراءة .. وابتسمت له بخجل .. مسكين يامنصور .. بتظطر تعيش ويا وحدة نفسي .. معقوله منصور نسى كل شي كل شي .. حتى الي يحبها؟ .. بس انا قريت شكثر ان الانسان حتى وان فقد ذاكرته يكون احساسه موجود .. واحساسه هو الي يدليه على الي يحبهم والي مايحبهم معقوله يحس بانه ماكان يحبني الا ماكن يواطني؟ .. معقوله اذا يبنا مجموعه بنات بيقدر يميز الي كان يحبها؟ ..

كسرت البيض بعد ماحطيت كميه دهن معقوله .. بدى يصير البيض رشيته بملح وترسسسسسسسسته فلفل .. ترسسسته حتى ان لون البيض صار شبه اسود .. شليته وحطيته بـ صحن .. وحطيته على الطاوله .. كنت مسويه بيض عيون وتارسته فلفل .. طالعه منصور .. ورجع يطالعني .. طقعته .. ورديت اسوي بيض .. ونفس الشي حطيت بنفس الكمبة من الملح بس خففت الفلفل بوااااااااااااايد .. يعني كمية الفلفل ااسود كانت خفيفه يادووب تنشاف .. وحطيته بصحن ..وحطيته على الطاوله .. غسلت جلاصين .. وبعدها حطيت واحد منهم جدامي .. والثاني جدام منصور .. صبيت فيه عصير برتقال .. هاي العصير الوحيد الموجود بالثلاجة .. شفت جبن كرافت شدر .. وجبن المراعي .. قطعت جبن كرافت قطع قطع صغيرة .. وحطيت بالجانب الثاني من الصحن كمية من الجبن .. كمية معقوله يعني لا وايد ولا شويه .. وممم طلعت زيتوون وحطيته بنفس الصحن .. وطلعت عسل وهم حطيته بنفس الصحن .. الصحن كان مقسم لاكثر من قسم .. حطيته ع السفرة .. ومممم .. خذيت طماطة وحدة .. وخيارة وحدة .. وقطعتهم شرايح .. ورشيت فلفل وملح بشكل معتدل .. وحطيته ع السفرة .. رن المكيرويف .. ورحت طلعت منه الخبز ..وكان حاااار .. وحطيت بصحن .. وحطيته على الطاوله .. تقريبا الطاوله صارت مليااانه اكل .. جفت منصور يطالع الاكل بانفجاع .. ويييه نسينا ان هو ولد سفير وماياكل هالاكل .. الحمدلله والشكر عيل شياكلون بالريوق؟ ..

طالعته باحراج: شفيك؟

طالعني .. وبعدين طالع الصحون الي ماليه الطاوله: كل هالاكل لي ولج بس؟ .. وااايد ..

الله واكبر .. الله واكبر .. الحين هالاشيا صاروا وااايد؟ .. والله خفته يستهزئ بالاكل .. استغفر الله بس هو متعود يستهزء بكل شي .. فررررررررق بين الحين وقبل الي مايقعد على السفرة الا وهي مليانه اكل وبالاخير يزيد ووين يروح؟ افكورس بالزباله .. اوووه صح نسيت منصور فاقد ذاكرته عشان جذي مستغرب ..! .. : تبغي اكل ماتبغي الاتاكل

مالت علي احين هاي الي قدرت عليه .. شفيني نسيت ان منصور فاقد الذاكرة .. لازم احاجيه عدل .. هو مب نفس قبل .. مسكين والله شكله حنين وطييب .. حسيت اني قسيت عليه فقلت : اسفه

طالعني باستغراب : على؟

قلت باحراج : مممم .. حسيت اني جاوبت بدفاشه شوي .. احم سوري ..

ابتسم وقال لي : عادي .. ممم هالبيض لي ؟ اشر على البيض المتروس فلللللللفللللل : وايد فيه فلفل

جفت البيض الي اشر عليه وابتسمت : لالالا هاي بيضي .. عطيته البيض ايل فيه فلفل بس بشكل خفيف . وابتسمت وقلت له : انا احب بيض عيون اذا كان مترووووووووس فلفل

رفع حاجب واحد وابتسم .. وبدا ياكل .. بوسط اكلنا .. رن جرس الشاليه

طالعته باستغراب: من؟؟

طالعني وهز جتفه : ماادري

صج اني غبيه اسأله من وهو قاعد عندي بالله شدراه .. قمت بروح اشوف من طبعا باخذ شيلتي .. بس هو وقف وقال لي : انا بروح اجوف من .. انتي ماقايله لاحد ايي؟؟

طالعته باستغراب شنو هذا تخبل؟ اصلا من المينون الي ايي لمعاريس بصباحيتهم صح اني مااعتبر نفسي عروسه ولا اعتبر منصور معرس بس جدام الناس أي .. ومستحيل حد ايي .. عقدت حياتي .. لايكون في امي ولا ماجد ولا مرام ولا يسوف ولا سلوي بعد قلبي شي؟ ..

شمعت صووت ريال .. اووويه .. من هاي .. سمعت منصور يقول للريال : حيااك سالم قاعدين نتريق

سالم؟ .. شيايبه هالعله بعد؟ .. صج مايستحي ايي لمعاريس بصباحيتهم .. قلت بحدة : منصور اخذ سالم للصاله انا مو لابسه شيله ولا عبايه ..

حظرته يبغي يدخل اخوه الخبل هني .. اووه انا بعد شفيني قمت انسى .. شعرفه منصور .. وسالم هالخبيث ماقال شي .. صج مايستحي على ويهه ..

طليت بويهي للصاله بشوف اذا فيها حد ولا لاء .. بس دق خشمي بخشم حد .. احححححح .. خشمي يعورني .. حتى ان عيني انترست دموع لانه دق بخشمي بقوة .. شكله انصدم مثل ماانا انصدمت .. مسكت خشمي وصكرت عيوين بقوة .. اححححح يععوووور والله ..

فتحت عيني الملاينه دموع وشفت عيونه الناعسه العسليه تطالعني باحراج: اسف مادريت انج عند الباب ..

فركت خشمي وانا احس ان خشمي يعووورني من جد : لا عادي حصل خير

ابتسمت باحراج اني حسيته تضايق .. : وينه سالم؟

ابتسم منصور وجنه نسى الي صار من شوي : راح .. مسكين كان يايب لنا ريوق .. مايدري انج تعرفين تسوين .. ضحك

ابتسمت وقلت : وييييييييه تعبت نفسي ع الفاضي ..

ضحكت وضحك وياي .. اقترحت عليه نوديه لجيراننا بالشاليه .. وافق منصور .. وقعدنا نكمل الريوق الي انا سويته ..توقعت منصور بيهد الاكل الي سويته وبياكل من بيتهم .. يعني معقوله ولد السفير وياكل من يد من بنت عمه؟ .. وياكل شنو بعد؟ بيض .. جبن .. ولا خيار .. ومن بيتهم الذ الااكل .. بس ابتسمت وانا اجوفه ياكل بشهيه .. شكله مو متعشي امس ..

ظليت اطالعه وانا سرحانه .. انتبهت على عينه العسليه تجوفني .. انحرجت .. ونزلت عيني .. : ممم منصور اليوم بنتمشى ؟

ركز نظرة علي ورد ينزل عيونه ويكمل اكله: اوكي ؟! ادلين انتي انا ماادل شي .. حك ذقنه باحراج

ضحكت :هههههه لالالا ادل ادل لاتخاف ..


بعد ماخلصنا الريوق .. شلت الصحون وكنت بغسل الصحون واحط بالقي بالثلاجة حراام ينكب برع ..

قال لي منصور : لا خليه سالم ياب الخدامة تنظف وتسوي لنا الاكل ..

ابتسمت: اوكي .. بس ع الاقل بشيل الي كليناه وبحط على صوب .. مممم .. وحطيت لها اكل وبعد حطيت لها من اكل بيت السفير .. اوه اقصد عمي ..

ابتسمت للخدامة الي دشت المطبخ بعد ماناداها منصور .. اسمها ليلي ..

تصدقون شكلها صغييييييييير .. يمكن اكبر مني بسنة ولا سنتين .. يحليلها .. حرام ليش مطرشينها من بلادها تخدم ببيوت الناس والمفروض تكون بالحرم الجامعي ..

طلعت من المطبخ .. شفت منصور منسدح على الكنبه وبيدة شي .. ييه .. قررت اخرعه .. مشيت على اطراف صوابعي .. شوي شوي .. ووقفت وراه بالضبط توني بصرخ اخرعه ولا مرة وحدة يقعد وايرني .. جان اصرخ انا .. بغيت اخرعه خرعني

منصور: هههههههههههه شفتج وانتي يايه

حطيت يدي على قلبي : حرام تخرعني

ضحك وقال لي : انتي تخرعيني معليه وانا لا؟

ضحكت : شلون جفتني من مساعه اتسحب جني سحليه شلون جفتني

ضحك منصور وقال وهو يأشر على البي اس بي ماله: جفت صورتج منطبعه فالبي اس بي وانا العب وقلت بخرعج

ورد يضحك مرة ثانيه .. يااااي شكله اينن وهو يضحك .. ماشاءالله عليه وسييييييييم حتى انه احلى مني .. عشان جذي كان مغرور .. وبعد كان مغرور علي انا بعد لانه جد كان وسيييييم ..

سحبت البي اس بي من يده وقعدت العب .. وسحباه من يدي .. رفع يده فوق وطبيعي مااوصل لانه اطول من بواايد :يييييييبه منصور اصلا عيب تسبحه من يد الناس وهم يلعبون

منصور ببراءة : يــــــه .. انتي سحبتيه من يدي

يريته من يده ورديت العب : انا عادي .. بس انته لا

شكله زعل وقال : ليــــش؟

ضحكت ورديت العب : لانك ريلي وعادي اذا سحبته من يدك

طالعني بهدوء وقال : انزين انتي مب ريلتي مايصير اسحبه منج؟

مت من الضحك :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه شنو ؟ بل ـ ههههههههه .. بليز عيد عيد الكلمة

ضحك بعبط : شفيج تضحكين .. أي كلمة؟

ضحكت ووانا ادفن ويهي بالمخدة :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ماقدرت ارد عليه .. ماادري شفيني صكتني هستيريا الضحك .. قعدت اهتز وانا اضحك .. شكله احتر مني وفرك راسي بالمخدة زيادة حتى ان ريشتي تبطلت وشعري اعتفس .. بس كنت للحين اضحك من الكلمة .. ريلتي اونه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه


منصور ضرب راسي : بس عاد .. صج !

ضحكت .. وغطيت ويهي بجتفه لانه شل المخدة عن ويهي وانا اضحك .. ولانه قاعد عندي وقريب فطبيعي حطيت ويهي على جتفه اغطي ويهي عنه واضحك

منصور وشكله مقهور: ساااااااااااااااااااااااره

طالعته وعيوني تدمع وويهي صاييييير احمر : هههههه هلا؟
ههههههههههههههههههههه

رديت اضحك .. بسم الله صج مايسوى عليه قال الكلمة بس والله هههههههههههه ماادري شفيني ؟ .. شكلي تعاديت من منصور ههههههههههههههههههههههههههههههه

منصور: ليش تضحكين هالكثر؟

من طالعت ويهه وبرائته زدت بالضحك رعصني بالكرسي وهو قريب مني: اشششششششش خلاص ليش تضحكين ..
غطيت ويهي بيدي وانا اهتز بضحك بعدين وقفت ضحك وابتعدت يوم حسيته قريب مني .. وابتسمت .. طالعني : ليش كنتي تضحكين؟

ابتسم .. هههههههههه .. ياربي اخاف اتحجى وارد اضحك : مافيني شي .. هههههههه .. بس منصور

طالعني وشكله من جد زعلان : ها؟

ضحكت بهدوء: منصور مايقولون ريلتي؟ يقولون مرتي .. يعني انا اقول لك ريلي بس انت تقول لي مرتي مب ريلتي ههههههههه

فلعني بالمخدة ورديت اضحك ورد يفلعني بالمخدات كلهم ورديت افلعه انا .. هو يفلع .. وانا افلع .. واخر شي مسكينه الخدامة وهي يايه فلعها منصور .. مسكينه .. حتى انها من كثر الصدمة صرخت .. اويييه شبتقول عنا مخبلين؟ احين منصور ياهل استويت انا اخس مستمرة وياه .. صج اني هبله

راحت الخدامة تتحلطم وهي رايحة للمطبخ شكلها كانت بتقول لنا عن الاكل ولا شي .. هههههههههههه مسكينه كلت الفلعه .. هع هع .. مسكت منصور وقلت له : خلااااص سوري سوري مايسوى علي .. مممم .. نروح نتمشى


مسك يدي وقال :انزين يالله ..

تفشلللللللت شنو مايستحي هذا يمسك يدي؟ ..عييييييييب .. امبييييه .. تمنيت اغطي ويهي عنه .. رحت للغرفه .. لبست شيلتي وعبايتي .. وتعطرت .. طالعت نفسي بالمنظرة .. بااال شعري متبهدل .. يمعته وهو مبهدل مالي بارض امشطة واعدله لبست شيلتي وزررت عبايتي .. وطلعت .. جفت الخدامة طالعه بيدها صينيه الريوق .. خمنت ان منصور قال لها توديه للجيران ..

ابتسمت له وقلت : منصور ماتدري وين حاطة جوالي؟

حك ذقنه : ماادري؟ ..

قلت باحراج: انزين ممكن جوالك شوي بكلم امي وسلوي ..

مد لي جواله بدون مايتمنن علي .. حسيت اني فعلا كنت غبيه يوم كنت افكر واخطط عشان اطفشه واخليه يعرف قدري الي استهان فيه سنين طويله .. مسكين منصور .. كسر خاااطري .. اكيد بتكيف وياه بسرعه حتى والله اني ماحسيت باحراج واايد .. حسيته طفل مب ريال عشان انحرج منه ..

ابتسم لي يوم جافني اتصل .. رديت له الابتسامة بسرعه ضربت بيديني على الطاوله بتوتر .. ليش مايردووون .. طالعت الشاشه اتأكد من الرقم ..

عقد حواجبه وجنه يقول لي شفيج .. هزيت جتفي وقلت له بهمس: مايردون .. شوي واسمع صوت .. صرخت بسرعه .. الوووووووووو

ضحكت يوم جفته سد اذنه بانفجاع .. رديت اكلم : الوووو يوسفوه حبيبي عمري انته .. شلونك؟ شخبارك شمسوي؟ ..

يوسف: اب باب اباب باب باب

انا : يوسي انا تاااله

يسوف وجنه يفكر : تالوووووووه

ضحكت من نبرة صوته: سارة شنو شاروة اكسر لك ضروسك؟

سمعت ضحكته فدييييييته : يوسفان وين مامي وبابي؟

يسوف ساكت :.........

صرخت: يسووووووووف بلا لعانه عطني ماما ..

شوي وسمعت صوت ضحكات: جوفي ولدج مغرم شايل التلفون ويتكركر من الضحك

حسيت اني بصيح الاخوان يسولفون وماايون يردون بصييييييح احين انا محترقه ابي اكلمهم وهم ابد مب هامهم ..

شوي وسمعت مرام تقول: لا والله مسكه ماجد وقال : الو؟
ابتسمت بسرعه واحس عيوني تحتنرق : الووووو..

ماجد: من سارووة؟

ابتسمت : ايه .. شلونكم شخباركم؟ عساكم بخير؟ شلون مرام .. شلون يسوف .. وامي .. وانته شلونك؟

ماجد .. حسته ابتسم: بال بال بال كل هالاسئله تبيني ارد عليهم اقول عطيني ريلج اسلم عليه ..

قلت بقهر: مجود بلا سخافه .. احسن انا متصله ابـ ...

قاطعني صوت امي وهي تقول :عطني يمة اكلمها .. الو ..

هني طاحت دمعتين من عيني اليسار .. ياربي والله بافتقد هالصوت الحنون .. من عنده مثل امي من؟ .. محد .. محد .. بدت تصيح امي وهي تسألني عن اخباري .. والله كنت شوي واصيح بس ماسكة روحي : يمة انا بخير .. الحمدلله ..
ماقدرت اكمل .. عطيت منصور التلفون وعطيته ظهري وانا امسح الدمعه اليتيمة الي طاحت من عيني اليمين ..

شوي وصكر من عندهم منصور .. وياه صوبي: ليش تصيحين؟ ..

كنت ساكته وهاديه بس احس من داخلي نيراان تثور : ولا شي .. بس .. ممم .. شرايك نروح برع نتمشى ..

مسك يدي وقال : يالله ..

انحرجت .. بس ماتكلمت .. طلعنا شوي تمشينا ع البحر وكنا نسولف سوالف متفرقه .. منصور يحاجيني وانا كنت سرحانه .. لين قعدنا .. على حصايه شوي كبيرة .. قال لي والهوى يهب ويطير اطراف شيلتي : متى اخر مرة يتي هني؟

منصووووووووور لا .. ارجوك .. لاتذكرني كل مااحاول انسى جروحك تذكرني فيها .. نزلت عيوني : قبل لايتوفى ابوي الله يرحمه

قال لي ببراءة : ابوج ميت؟

هزيت راسي وانا احس اني مخنووقه .. والله مو قادرة اتحمل :ايه ..

وجنه مصر يصيحني : متى مات؟

انخنق صوتي: قبل سنة وشهرين.. تلألأت عيني بالدمع .. اسفه يبه اسفه .. نسيتك هالكمن يوم .. ومارقدت وصورتك بيدي .. اسفه ..

منصور: اها .. انا مااذكر متى اخر مرة يت هني ..

سكت وسكت هو بعدين قال لي تحبين البحر : رفعت عيني من البحر وجفت اخر نقطة تقدر توصل لها عيني من البحر ..: ايه .. بس ..وااايد احبه .. وانته؟؟

ابتسم: حتى انا..قال يغير الموضوع شنهي اكثر بلدة تحبينها؟ ..

ابتسمت بصدق: قطـــر ..

قال لي وهو يضحك: لالالا اقصد من البلدان الي رحتي لها

ابتسمت: امممممم .. البحرين اكثر دوله حبيتها ..

قال لي :شمعنى؟

ابتسمت: كانت لي ذكريات حلووووووة هناااك .. وانته؟

ابتسم بأسى : مادري مااذكر ..

مسكت يدة بمواساه: معليه بتتذكر شوي شوي ..

ابتسم لي:وشني هي اكثر دوله تكرهينها

قلت بسرعه وباندفاع: لندن .. لندن ..

طالعني مستغرب.. وبعدين قلت ابرر: هناك ابوي توفى فيها .. كنت توني مخلصه من ثاني ثانوي .. وابوي كان يتعب بعد ما ابوك .اقصد .. بعد ماعمي ااه .. باقه ..

طالعني مستغرب: أي عم؟

بغيت اقول له ابوك .. بس مستحيل اشوه صورة ابوه بنظرة مهما يكون هذا ابوه : ممم واحد من اعمامي ..

قال لي ببراءة : ماتذكرين اسمه؟

ابتسمت: ايه مااذكر

ابتسم: عيل انتي نفسي بعد ماتذكرين شي ..

ضحكت وياه وقلت: ايه صح!

قال منصور: انزين مممم تبين نركب الطرااد؟

اول شي خفت بعدين حسيت بمغامرة : اوكي .. ليش لا..

ابتسم وبعدين قال لي : صبري .. قعدي لاتحركين بتصل لساالم بقول له يتفق ويا الريال

غصبت نفسي على الابتسامة .. سالم؟ .. هه .. امحق مشورة .. راح .. وقعدت اتأمل البحر ..

شوي وحسيت بحد واقف ..ماجفته توقعته منصور.. اصلا اكيد منصور ..شوي ولاحظت انه لابس بانطلون كحلي .. بس منصور كان لابس بانطلون ابيض ..

طالعته .. كان ريال مااعرفه .. طالعني وابتسم : من خمس دقايق وانا اجوفج وانتي تطالعين البحر .. شكلج يايه بروحج ..

اشر لي ان محد واقف وياي .. وقفت بروح .. سمعته يقول رقمة .. طنشت .. ولفيت والا انصدمت بـ ريال ثاني .. سمعت الريال الاول يقول: ياريتني بداله ..

رفعت عيني جفته منصور .. مسكته من يدة .. كنت خااايفه .. ومشينا بنروح لشاليهاتنا: منو هالريال؟

انصدمت من سؤاله بلعت ريجي : مااعرفه

قال باستغراب: عيل ليش واقف هناك؟

قلت له : ماعرف .. ماعرف ..

قال منصور : انزين شرايج نلعب بي اس بي ..

حاولت ابتسم: اوكي ..

دخلنا داخل وانا للحين ماسكة يده .. بعدين هديتها باحراج .. راح الغرفه يدور البي اس بي ويركبه ع التلفزيون .. قطيت نفسي ع الكنبه اهدي من نفسي .. شوي وابتسمت يوم شفته طالع وويهه احمر وينافخ .. سألته: شفيك؟

قال لي بهدوء: مالقيت شريط المصارعه

ضحكت: احسن لاني ماعرف العبه ..

ضحك علي .. وفتحنا البي اس بي وركبناه ..

قعدنا نلعب .. ثنينتنا انبطحنا على الارض وتحتنا المخدة وكل شوي يسبقني منصور وانا اتهاوش وياه ابغي اسبقه : غششششششششششششاااااااااااااااش والله غشششاااااااااااش .. مايصير مايصير

ضحك منصور وقال: لا .. انتي الي غشيتي انا قلت لج ستوب بعدل مخدتي وانتي فتحتيه والحين فزت عليج تقولين غشاش

قلت بعصبيه <مايسوى ترى لعب : لا انته تغشي شلون عيل سبقتني انا كنت سابقتكم غشاش والله غشاش

قال: مافي غشاش ماغشاش .. احنا تشرطنا الي يفوز يتشرط ويقول الي يبيه

فتحت عيوني : لاوالله؟ اصلا المفروض انا الي افوز انته غشيت .. سويت نفسي افكر .. صبر خل احط شروط فوزي

فلعني بالمخدة الي وراه: مب كيفج انا الفايز ..

قلت بعصبيه: انا

منصور: انا والله حتى شوفي .. وراني الغيم ومكتوب ان منصورو الي فايز .. قهررر على النهايه يفوز علي

منصور: يالله الحين بتنفذين شروطي

قلت له بعصبيه: تشرط !

طالعني وضحك: نلعب من يديد .. وفالليل ماترقدين بالعرض على السرير بغيت اطيح امس

تفشللللللللت يعني هو الي كان عندي مب المخدات مثل مانا اتوقع .. صج اني .. شقول بس .. غبيه شويه علي .. حسيت ويهي شب ضو : اوكي نلعب قيم يديد

قال لي : بس الي يفوز مايتشرط الحين

وقفت وتخصرت: لاوالله؟ تدري يعني اني بفوز عشان جذي جي تقول

يرني من يدي وقعدني: هاي شرطي

بغيت افلعه .. شكثر شروط كنت افكر اسويهم بمنصور خخخخخخ .. فتحنا القيم وردينا ننبطح ونلعب .. تذكرت : تعال انته قلت بتروح تشوف الطراد

ابتسم: ايه صح .. نسيت باجر ولا الي بعده بناخذه ..

قلت وانا العب وياه: اها

قال لي : بس سالم بيي يمشي الطراد بدال الهندي لاني مااعرف .. نسييت!

وعععععععع .. انا اركب ويا سويلم الطراد خسي .. انا اخوه بالغصب بالعته بعد هو .. وييييييييععع من قلب .. احين منصور مابنقول شي ناسي ذاكرته وتصرفاته غير عن قبل يعني ينبلع .. بس سويلم وخييي ...تذكرت قبل سنة يوم استهزئوا فيني هم الاثنين .. وبمشيتي .. تذكرت اشيا وااايدة .. خلت قلبي يشتغل حقد عليهم ..انا انثى مجروووحة .. مجروووحة .. شتتوقعون مني ها؟ والي كان يجرحني ويقطعني لاصغر قطعه هو ريلي الحالي .. شتتوقعون .. شتتوقعون ..

هديت يد السوني : انا تعبت..

قال لي : لااااااااااا انا ماتعبت الله يخليج خل نلعب هالقيم

قلت : لا

قال لي بسرعه:الله يخليج الله يخليج

سكت ورضخت مااحب اشوف احد متذلل جدامي .. شكثر كنت اتمنى منصور وسالم ينذلون جدامي مثل ماكانو يجروحوني ويذلوني .. بس مااعرف شخصيه منصور اليديدة ماتستاهل اني اذلها ..

كملت لعب وياه .. وماحسيت بنفسي الا وانا راقدة ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 19-01-2010, 09:25 AM
المارونه المارونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي / دانه الدوحة قصه رومانسيه حزينه


الجزء الخامس
(الحفنه الخامسه)

سلوى

الملل محاوطني .. امي كالعادة ببيت وحدة من زوجات الوزراء .. وهي هناك .. بغتني اروح وياها .. بس مااقدر احس بنخنق زييااادة بروحي مو طايقه شي.. تصدقون احس هالاجازة غير بتكون .. احس بتكون ونااااااسه .. خصوصا ان سروي بتكون ويانا بنفس البيت .. ياااااي .. والله اكشن .. ياترى سروي شلون عايشه الحين؟ .. عرفت بمرض منصور؟؟ .. شلون تتعامل معاه؟؟؟ .. اوففففف .. انا اعرف سروي تكره منصور .. اكيد الحين مطينة عيشته .. تعرفون سروي كانت تكره منصور وسالم من صف سادس ماادري ليش؟؟؟ وقبل سنة بالضبط كرهها زاد لهم ليش؟ او شالسبب مااعرف؟؟ .. وحتى سالم ومنصور يكرهونها كره العمى .. اتذكر شكانو يسون فيها .. اصلا منصور كان يكرهها من صف 3 لان عمتي كانت تلعب سارة .. ومنصور كان متعلق بعمتي بشكل ماتتصورونه .. حتى انه كان يحبها اكثر من امي .. اصلا .. اصلا .. يوم توفى يدي .. عمتي انهااارت .. واطلعت من بيتنا .. وراحت بيت عمي بو ماجد .. فكان صعب على منصور انه يفارق عمتي بعد ماكانت ساكنه ويانا ويقعد معاها ليل ونهار .. قام يروح بيت عمي .. بس عشان يشوف عمتي .. وكانت المفاجأة ان عمتي بدت تهتم في سارة .. وهالشي الي حسس منصور بأن سارة خذت عمتي منه .. بعد ماكان طفلها المفضل صارت سارة مكانه .. هالشي اثر على منصور بشكل كبير .. خصوصا انه كان ببدايه مراهقته وانا وسروي كنا للحين صغار .. غمضت عيني على ذيج الذكريات الحلوة .. يوم كنا نختلط ويا عيال عمي ..
بس بعد سنتين يوم رحنا انا وسروي الصف الخامس مااعرف اش صار بس ابوي ماقام يروح لبيت عمي مثل قبل وحتى احنا ماقام يخلينا نروح عندهم ليل نهار مثل ماكنا دايما نروح .. لا قمنا نروح لهم مرتين بالاسبوع ثلاث ساعات .. وبعدين قلت الايام .. وحتى السااعات قلت .. عشان جذي هالشي اثر في نفسنا كلنا .. كنا واااايد متعلقين بعمي .. كنا نحبه واااايد .. لانه كان وايييد طيب .. وايحبنا وايطلعنا .. ااه ياعمي .. ااه ياعمي .. رحت وانت مريض .. صج ياعمي فقدناك ..
قعدت اصيييح .. انا اكثر وحدة كانت تحب عمي .. كنت احبه وااايد .. اكثر من أي احد من اخواني .. وهو كان يحبني وااايد وابدا مافرق بيني وبين سارة .. عمي كان بنظري ملاك .. مب انسان .. كنت احسه ابداً مايغلط .. دايما يفكر .. وهادي .. ابدا مب متهور .. مايغامر بأي شي .. قمت بهدوء من على سريري .. على عكس الي احسه .. مشيت لدرج .. خيالي .. فتحته سحبت دفتر كبييييييير .. او بالاحرى البوم كبيييييير .. فتحت اول صفحه .. مسحت دموعي .. وضحكت .. كانت صورة ساروه .. وشعرها الكيرلي يتطاير فالهوى .. وحاطة يدها على عينها .. وتصييييييييييييح .. وخشمها احمر وسلوم ماسك شعرها ويضحك .. ضحكت ههههههه .. مت من الضحك هالصورة ابدا ماانساها .. كنا هني ببيت يدي .. يوم كلنا كنا عايشين هناك .. امي ماادري ليش كانت تكره يدي .. ويوم احنا بالدار كانت تسبه وتلعنه .. وماكنت تداني عمتي ولا حتى خالتي ام سارة .. كانت تكرههم .. وااايد .. مااعرف شالسبب .. فريت الصفحة .. وجفت صورتي وانا ابتسم ببراءة وحذاي ثاني وماجد وساروة كانت قاعدة عند ثاني من الجهة الثانيه ومبوزة .. هههههههههههه كان شكل سارة يضحك هههههههههه ياريتكم بس تشوفونه .. يوم كانت صغيرة بالصف الرابع كانت مليانه شوي .. وخدودها صايرين حمرررررر وشعرها كان منسدل وطايح مثل شعر الصينين الي يشوف شعرها وهي عمرها 4 سنين مايصدق ان هاي شعرها .. كان كييييييييييييييييييييييييرلي بس الحين صاير سيييييييييدة.. والي يجوفني قبل مايقول هذي انا كنت .. حلوووووووووة .. كنت احلى البنات .. احلى من ساروة واحلى من سلطون(اختي سلطانه) واحلى من غدور (غدير اخت ثاني عيال خاله سارة )
صح كنت مبهدله بس كنت حلوة واايد .. ابتسمت .. وقفت وجفت نفسي بالمنظرة .. للحيني حلوة .. بس احس قبل كنت احلى ..

سمعت صوت المؤذن .. قمت من على الارض .. وخليت الالبوم مفتوح ..

رحت توضيت ..وقريت ادعيه الوضوء .. طلعت من الحمام .. فرشت سيادتي .. لبست جلال الصلاة .. وقعدت اقرا سورة يس .. احب هالسورة واااايد تشرح نفسي .. صليت وبعدها قعدت اقرا الادعيه الي بعد صلاة الظهر

دعاء تعقيب صلاة الظهر
" اللهم صل على محمد وال محمد .. لا اله الا الله العظيم الحليم .. لا اله الا الله رب العرش الكريم .. الحمدلله رب العالمين .. اللهم اني اسألك موجبات رحمتك .. وعزائم مغفرتك .. والغنيمة من كل بر .. والسلامة من كل اثم .. اللهم لاتدع لي ذنبا الا غفرته .. ولاهما الا فرجته .. ولا سقما الا شفيته .. ولا عيبا الا سترته .. ولا رزقا الا بسطته .. ولا خوفا الا امنته .. ولا سوءا الا صرفته .. ولا حاجة هي لك رضا ولي فيها صلاح الا قضيتها .. ياارحم الرحمين .. امين .. يارب العالمين .. (تقول عشر مرات ) بالله اعتصمت وبالله اثق وعلى الله اتوكل ..اللهم ان عظمت ذنوبي فانت اعظم .. وان كبر تفريطي فانت اكبر .. وان دام بهلي فانت اجود .. اللهم اغر لي عظيم ذنوبي بعظيم عفوك .. وكثير تفريطي بظاهر كرمك .. واقمع بخلي بفضل جودك .. اللهم مابنا من نعمه فمنك لا اله الا انت .. استغفرك واتوب اليك "

بعد ماصليت ودعيت وقريت قرأن صكرت سيادتي .. وقمت من عليها .. شوي سمعت دق على الباب .. قلت وانا مستغربه .. :تفضل؟؟

طل علي ويهه الوسيم : شتسوين؟؟

ابتسمت .. يوووه .. من زمان مادق علي الباب او حتى تعنى لداري غالبا اشوفه وهو طالع ولا داخل او اوقات على الغدى : تفضل سلوم ...

دخل بهدوء وجاف الغرفه باستغراب واعجاب: اوووه مغيرة الديكورات ولون حجرتج؟؟

طالعت الغرفه .. مامغيرة شي .. شفيه خرف؟؟ .: مو مغيرة شي .. نفس الاثاث ماغيرته


عقد حياته : امبلا .. كانت غرفتج ورديه .. اجوفها الحين زيتونيه؟؟؟

تذكرت وابتسمت: اوووه صباح الخير اخ سالم .. مغيرة الاثاث من سنتين ونص !!

ابتسم : اها .. والله توني ادري

جفته بحزن .. ليش من متى احنا ندري عن بعض؟ .. كل واحد يخش بقلبه وكل واحد هو فمكان والثاني بمكان ثاني .. مع ان يجمعنا بيت واحد .. هه .. ياخسارة .. ياخسارة .. : اها ...

طالع سريري .. وقال لي : شكنتي تسوين؟؟؟

هزيت جتفي بملل: امممم صليت والحين يايه ايمع الصور

دش غرفتي وصكر الباب .. وتوجه للسرير: صور؟؟ .. رفع صورة وحدة : اوووه صورنا ههههه

قعد على السرير .. ابتسمت له .. ورحت له وقعدت عنده .. اشرت على الصورة الي بيده : تتذكر هني؟؟

ضحك سالم:ههههههه ايه ايه يوم كنا بالبحر؟؟

ابتسمت: ايه هههههههههههههههههه

ضحك معاي وقال: يوم تسوين روحج منقذه واول ماتدشين فالبحر والماي يلامس ريولج قعدتي تصارخين وتصيحين ههههههههههههههههه


ضحكت:هههههههههههههههه بس عاد بلا طنازة

ضحك سالم .. ورد مسك صورة ثانيه .. كانت صورة عمي ضام سارة الي مسوين شعرها الناعم عجقتين(جديلتين) وخصل كثيرة فارة من شعرها .. وحاطة يدها على عين وحدة .. وشكلها بتصيح .. ولعبتها بيدها ماسكتها بااهتمام ونص يد اللعبه منقصه وبيد سالم .. وعمي بو سارة كان ضام سارة بحنان وهي شكلها تشتكي له عمله سالم فيها

ضحك سالم: هههههههههههه جوفوا جوفوا الدلوعه .. كانو مدلعينها على الفاضي ..

مسكت الصورة : اجوف الصورة .. جفت الصورة وابتسمت .. : كنتوا وايد تحاربونها وتضربونها انته ومنصور .. تذكرون شسويتوا فيها عند البرجة

ابتسم سالم وجنه حاس بتأنيب الضمير: اييه يوم دزيناها انا وومنصور

قلت بحزن على هذيج الايام الحلوة : ههههه كنتو غيورين بس والله حرام عليكم خرعتونا زين ما ماتت البنيه

ضحك سالم:هههههههه لا تخافين هذي من 7 ارواح

مسك سالم صورة بس مااعرف ليش ملامحه صارت جامده فلع الصورة على الصور وماقدرت اميز أي صورة كان ماسكها .. جفته قام وقال لي بغيض: اذا مايمعتي هالصور وشققتيهم انا بشققهم سامعه ..


طلع من غرفتي ثاير ومعصب ..

اعوذ بالله .. شفيه هذا .. شجاف


مسكت الصور وقعدت ادور عليهم .. لقيت صورة حياة وسالم وسارة وهم يضحكون .. اوووه .. امبيه انا شسويت .. حرام علي ... كانت صورة حياة وضحكتها ناضخة بحيوية ولمعه عيونها الفرحانه تعطي احساس للواحد بكثر فرحتها ..وسارة تاكل الايس كريم ونص الايسكريم على ويه سالم الي كان يصرخ بانفعال.. امتلت عيني دموووع ..ياربي .. صج الانسان عنده ذكريات حزينة واليمة ..


طفرت دمعه من عيني .. انا متى راح اصير قويه لي متى انا ضعيفه وحساسه وعلى كل شي اصيح .. شي راح وانتهى .. من ... من اكثر من سنين طويله .. يالله ياسالم شكثر ظلمت في حياتك اشكثر .. مواقف واايد مرت بذاكرتي وماكان مني .. الا اني اصيح بحرارة ... يارب تسامحني على الي سويته الحين يارب ..


^^^^^^^^^^^
سارة


فتحت عيني على عيونه الناعسه العسليه .. يالله شكثر حلو لونهم .. لو بظل طول العمر اجوفهم مابشبع من لونهم لونهم غريييب عسلي على لون ممزوج بحمرة ببدايه البؤبؤ ونهايه القزحيه خطوط بنيه فاتحه مخليه عينه لون عسلي صافي نقي .. ابتسمت له .. ادري اني مارقدت ادري اني غفيت .. من التعب ..

انحرجت وقعدت بسرعه وقلت له بحقد: ليش جذي تطالعني؟؟؟

طالعني باستغراب: شلون؟؟؟

سكت وهزيت ريولي بغيض وحاولت اهدي نفسي .. كنت ساكته واطالع بالفراغ


سمعت صوته : سارة تدرين تذكرت منو هذاك الريال الي كان واقف وياج عند البحر

طالعته بااستغراب .. أي ريال؟؟ .. اييييييييييييه .. يوم راح يجوف الطراد .. وخلاني على الحصايه .. صح صح .. تعالو هاي للحين يفكر بذاك الريال؟؟ ... صج عقله عقل ياهل اذا جاف شي لازم يسأل مليون مرة لين يعرف ذاك من .. وانا شعرفني .. : من؟؟؟

منصور: اتعرفين اخوي سالم


يستهبل الاخ؟؟ شلون مااعرف اخوه .. حسيت اني احقد عليه بزيادة .. سالم اكرهك .. اكرهك .. بسببك فقدت اغلى ناسي .. : ايه ..

منصور : هاي رفيجة .. تذكرت .. قبل يومين جفته في .. في ... ضرب على يبهته .. وقال بيأس : نسيت@@@


والله خوش سويلم مطرش القذارة ربعه يراقبونا والاخ بيي باجر عشان الطراد .. لا بالله .. تهنيتي ياسارة ..

قلت : منصور .. مابي اركب الطراد

طالعني : ليش؟ اتخافين؟؟

كنت بقول لا .. بس فضلت اقول : أي ..

عقد حواجبه: اها .. خلاص بقول لسالم

حسيت بالملل يحاوطني .. احين بالله عليكم هاي ثاني ماادري ثالث يوم للعروس وهي منحبسه بالشاليه ومب متهنيه ولا تعرف شي .. ياربي والله .. مسكت الجريدة .. قريت شي .. خلاني اصرخ حتى ان منصور نقز ههههههههههههههه .. وطالعني بفجعه .. ضحكت على شكله: ههههههههههههههههههههههه

طالعني بخوف وقلق: شصاير؟؟؟

مت من الضحك : باجر بيعلنون نتايجنا .. ياربي خايفه منصور ..

هههههههههههه الذكي عباله خايفه من حرامي ولا شي .. يه قعد عندي ومسك يدي : لاتخافين سارة اذا صار أي شي بتصل للشرطة

وااااااااااااي مااقدر امسكوني .. شلوه عني بموت:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. منصـ ههههههههههههههه منصور انا مب خايفه هههههههههههههههههههههه من شي .. ههههههههه خايفه ههههههه من النتيجة ههههههههههههه

ابتسم منصور بهبل : اها ...بس ليش خايفه؟؟

ضحكت ه:ههههههههههه اخاف ماايب نسبة حلوة ...

منصور: اها ...


قلت وانا ابتسم: ادعيلي منصور ايب نسبة حلوة

ابتسم: ايه انزين

حسيته مب فاهم .. ضحكت ضحك هههههههههههههههه .. بعد ماسكت استوعبت انه للحين ماسك يدي ... تفشلت .. سحبت يدي بسرعه .. ووقفت ..

منصور: ملل صح؟؟

ابتسمت ايه صح .. بس شرايك نسوق السيارة على رمل السيلين ..

منصور: من يسوق؟؟

دقيت صدري: افا عليك احم احم معاك المحترفه سارررررررة

منصور باستغراب: اتعرفين اتسوقين؟؟.. شنو يعني محترفه؟؟

ابتسمت بخبال وانا اركض للغرفه : بعدين بقول لك ..

صكرت الباب بالقوة وقفلته فلعت نفسي على السرير وناقزت عليه بوناسه .. ماادري ليش حسيت بالفرحة مرة وحدة .. وبسرعه طلعت لي ملابس رياضيه .. بانطلون ابيض سبورت فيه خطين على الجانب اليمين باللون الوردي .. لبست وياه بدي لونه برتقالي فيه اصفر ووردي وابيض بالخرابيش وقلوب وحركات خبله..نص كم .. .. جفت نفسي بالمنظرة شكلي كان يضحك ههههههههه .. شلت الشباصه الي ماكان لها داعي لانها كانت بتطيح .. وشعري اغلبيته مفتوح .. يعني مالها فايدة لوول .. مشطت وكنت قاعدة اصكر شعري باحكام عشان ماينزل وسبعين مشباص مطلعته جدامي عشان اثبت شعري
سمعت دق الباب وتخرعت وانفتح شعري كله لاني ماقدرت اربطة فتحت الباب كان منصور .. طالعني بااستغراب اكيد مستغرب من خبالي مايعرفني اني اموت بالرمل وحركات السيارة عليه ياربي بتخبل .. كل ماارفع خصله من شعري تطلع الثانيه تمللت .. مسكت شعري بدفاشه .. ماايي الا بالتكفخ هههههههههههه

مسكته بالقوه وكنت بربطة باحكام بس منصور مسك شعري وقال لي : تبين اصكره ..

صرخت فويهه يوم جفت شعري طلع من قبضه يدي الصغيرة .. : منصووووووووووووور شسووووووووويت .. اوفففففففففففففففففففففففف

جافني منصدم .. وبعدين قال باعتذار : اسف اسف مب قصدي كنت بساعدج .. جنج متوهقه

عقدت حواجبي بعصبيه وضيق .. احين من ساعه وانا احاول اصكره وايي هالشيخ وايخرب علي كل شي .. عصبببببت .. فلعت الشباصه على التسريحه بغيض .. وجفت نفسي بالمنظرة معصبه .. شوي واذبح منصور .. وبلحظة غيض مسكت الشباصه وجفت منصور الي قعد على السرير .. توجهت لعنده بعصبيه ..
وقعدت على الارض وانا ماعطته ظهري وقلت بعصبيه : صكر شعري مثل ماخربته .. الحين


طالعني وجنه متوهق : انزين ..

مديت يدي له بالشباصه .. مسكها وقعد يلملم شعري .. يمسك خصله وتطلع الثانيه .. لانه ناعم وااااايد وغير هاي قاصته الكوفيرة مدرج عشان جذي كان يطلع


قهرررررررررررررررررني يوم حاول ايمع شعري وماعرف وقال لي : انزين شلون اصكره مااعرف


عصبت بجد وصرخت عليه : منصور بس الي اتعرفه اتخرب .. خربت حياتي وخربت عيشتي .. وخربت نظامي .. وخرب كل شي حلو بحياتي ..كل شي .. كل شي .. انا اكرهك منصور ..اكرهك

طالعني منصدم .. وقال بأسف : انا اسف ..


طاالعني بعتب .. وطلع من الغرفه بسرعه مثل مادخل ..

صرخت بعد ماطلع : احسسسسسسسسن فككككككككككه

رميت الشباصه بقوةعلى السرير .. وقعدت على السرير .. وغطيت ويهي بيدي .. ونافخت بقوة .. وبعدها بدقايق .. حسيت اني كنت مبالغه بردة فعلي .. صج مايسوى عليه .. امبيه انا شقلت له .. مسكت خدي بندم وعضيت على شفتي السفليه .. انا شقلت شهببت .. لطمت خدي بخفه .. وبسرعه طلعت من الغرفه بدون مااهتم لشكلي او حتى بالشباصه الي تهاوشنا عليها .. اول شي طاحت عيني عليه الصاله .. كانت فاااضيه والدرايش مفتوحة والهوى يداعب الستاير يرتفعون دقايق ويخمدون دقيقه .. هالمنظر اثر فيني ذكرني بحياتي المختبصه مرة راكدة ومرات هيجانه .. مرة فرحانه ومرات كثيرة تعيسه .. انا ليش جذي؟؟ ليش جذي حياتي؟؟ .. معقوله انا شخصيتي جذي مااعرف اتصرف ومستعيله وبس .. وفوضويه؟؟ .. تذكرت منصور .. دورت فالمطبخ بالصاله .. بالغرف الثانيه مالقيته ..

فتحت الباب .. طليت .. مالقيته .. رحت للدريشه ازحت الستاير .. بعد ماله اثر .. والبحر هايج على الشاطي ويطغى عليه .. حسيت بالندم والخوف .. وين راح ؟؟ .. ياترى وين راح .. وين وين .. بروحه فاقد ذاكرته .. ومايعرف شي ..

دب بقلبي الرعب .. ومت من الخوف .. اذا صار فيه شي ابدا ماراح اسامح نفسي .. امتلت عيني دموع .. يمكن يغرق .. يمكن ينخطف .. يمكن يدعم .. يمكن يمكن يمكن .. شسوي ياربي شسوي ..

مشيت للباب فتحته .. ورحت بفتح الباب الزجاجي عشان اطلع ادوره .. حاولت افتح الباب طلع مقفول ..

وين راح؟؟ ... ليش قفل الباب .. ياحسرتي .. انا شسويت ..

ليش سويت جذي .. ليش؟ ليــــــــــــش؟؟؟


^^^^^^^^^^^^^

لولوة

قاعدة بصمت والظلام محاوطني .. وهاله النور الي منبعثه من بين اطراف الستاير الفخمة منطبعه على جهه وحدة من ويهي .. اجوف الظلام واحس انه يمثل حياتي .. قعدت افكر انا ليش حياتي جذي؟ ليش انا الوحيدة الي مب سعيدة .. ليش على الرغم من اني سعيت للفلوس وحصلت عليها مااحس بسعادة تغمرني .. ليش؟؟ .. مديت يدي للنور .. وسحبتها بسرعه .. شالسخافه الي قاعدة افكر فيها انا؟ .. انا سعيدة سعيدة .. من يقول اني مب سعيدة .. انا عايشه عيشه الملوك .. وبسعادة كبيرة بعد .. هه .. فكرت ازور اهلي .. من زمان مارحت عندهم من 3 اسابيع تقريبا ..

...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 19-01-2010, 09:30 AM
المارونه المارونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي / دانه الدوحة قصه رومانسيه حزينه


تحركت من السرير .. ورحت غرفه الملابس .. وطلعت لي تنورة فخمه بلون الفيروزي .. ومعاها قميص كحلي غاااااااامج وفخم مطرز بطرايز بسيطة بس ماعطته فخامة كبيرة .. اول مرة البس شي بهالبساطة .. وبهالالوان .. دايما البس الوان حيوية ومثيرة .. مااحب هالالوان يمكن لانها تذكرني بحياتي السودة .. اووووهووو ... ورديت اقول السودة بالعكس بالعكس مافي حد بقدر سعادتي ..

مشيت مثل الطاوس ... وذيل تنورتي الطويله خلاني فعلا احس نفسي مثل الطاوس .. جفت نفسي بالمنظرة .. كحلت عيوني الوسييـــــعه .. وحطيت لي عدسه بلون البحر .. مسكت الاي لاينر وخطيت خط ضعيف من بدايه عيني وبديت اعرضه من النهايه .. طبعا بعد ماوزعت الكريم الاساس الابيض والشدو الكحلي والفيروزي على عيني .. حسيت الكحل الغامج صغر من حجم عيني .. مسحت بدايه عيني وتكحلت بلون ابيض من البدايه.. ونهايته دمجته ويا كحل كحلي .. مشت الماسكرا بنعومه على رموشي القصيرة وطولتهم وعطتهم رونق يبهر العيون .. مسكت الفرشاه ومسحتها بهدوء على خدي طبعت لون مورد صافي لبشرتي البيضه .. مسكت الروج .. وحطيت لون وردي هادي .. زيدته بكميه بسيطة بنفس اللون كبرت من حجم شفايفي .. حطيت عليهم لمسه من الجلوس الشفاف خلاهم يبرقون مثل الزجاج الي عليه نور .. مشطت شعري بسرعه ولاني امس كنت مرولته فكان طالع يهببببل .. مسكت شباصه صغيرة جمعت فيها قدلتي كلها ورفعتها على شكل نفخة وخليت شعري ينساب بحريه على جتوفي .. جفت نفسي وابتسمت راضيه على شكلي .. مشيت بغرور لين وصلت لصندوق الذهب والالماس .. قعدت ادور على شي فيروزي .. احترت بين ثلاث اطقم لبست واحد منهم كان رهييب .. جفت شكلي مرة اخيرة .. طبعت بوسه فالهوا لنفسي .. لبست عبايتي المفصصه .. وشيلتي رميتها باهمال على راسي .. مسكت جوالي .. مالي بارض امسك بيدي شنطة .. ناديت الخدامة تشيل شنطتي .. نزلت على الدري .. والخدامة وراي تشيل شنطة يدي .. وانا انزل بغنج وغرور .. شفت علي قاعد وعاقد حواجبه متضايق .. ابتسمت له بااثارة .. وطالعني باانبهار .. لشكلي .. يمكن لانه اول مرة يجوفني بهاللون .. نادراً .. مالبس الوان غامجة .. احب الالوان المثيرة العنابي الاحمر الليموني .. دم الغزال اكثر لون احبه .. وعلي يحبه بعد .. ابتسمت له .. قلت للخدامة بخياس نفس: ودي شنطتي في السيارة وقولي للدريول يجيبها عند الباب

ابتسمت لي الخدامة بلطف : اوكي مام

تأففت .. اكره هالخدامة كم مرة قلت لعلي يطرشها بلادها بس هي كاسرة خاطرة على ايش ماادري .. عضيت على شفايفي واقتربت من علي وقعدت عنده ..وميلت راسي على جتفه: حبيبي ليش مهموم؟؟

ابتسم علي وعدل خصله شعري الي طالعه من تحت الشيله وغطاها وقال لي : سلامتج مافيني شي .. ها طالعه؟؟ ..

ابتسمت: رايحة ازور امي .. من زمان مازرتهم

ابتسم علي: اها .. الله يحفظج

اشفيه يبي الفكه؟؟ .. فشنو يفكر .. شالي شاغل باله .. معقول بكامل اناقتي وزينتي مااثرته ولا زيدت اهتمامه .. ولا حتى بين اعجابه ولا مدحهه .. حسيت بغيرة كبيرة .. ليش مامدحني .. اكيد حد شاغل باله .. شالي شاغله عني .. وملهيه؟؟ .. طالعت اضافري وتظاهرت بعدم الاهتمام .. : يالله تامر بشي ..

ابتسم بحزن : لا ..


اشفيه ؟؟ ياربي بموت واعرف ايش فيه؟ شلي مغيرة .. لايكون العيوز امه ردت اتحن على سالفه العيال .. اوووه من هالعيوز .. متى الله ياخذها ويفكني من اذاها .. قبل لا اقوم من عنده .. مسك يدي .. وباسها .. مااعرف ليش هالشي اثر في نفسي واااايد مع انه دوم يحبني ويبوسني على يدي بس مااعرف هالبوسه كان لها طعم وتأثير ثاني على نفسي .. حسيت قلبي بدا يدق اكثر من قبل .. بستة على خده وقلت وانا احس بهالمشاعر بصدق: احبك ..

قمت بسرعه من عنده لاني حسيت اللحظة صارت حميمة وانا ماابغي احبه .. وازعل اذا فقدته .. ابيه يكون انسان عادي .. عابر في حياتي .. مابي اتأثر بقربه وايد عشان جذي مشيت بسرعه للبوابه بدون مااهتم والقي عليه نظرة اخيرة ..

نزلت من على الدري ولقيت الخدامة تسولف ويا الدريول وتضحك.. عصبت وصرخت عليها .. اكرهها ياناس مااطيقها .. : يازفففففت انتي ادخلي داخل ياأرف الله يقرفج ان شاء الله

طالعتني برعب وبسرعه دخلت داخل .. مسكت بيديني بقوة ومشيت لباب السيارة بعد مافتحاه السايق .. دخلت السيارة وقعدت .. امرته يفتح المكيف والمسجل ... اشتغلت اغنيه شبابيه صاخبه .. فتحت الدريشه لين النص .. وفتحت شنطتي الي كانت ماسكتها الخدامة وطلعت المنظرة وقعدت اجوف مكياجي .. ضبطته وزيدت من الجلوس .. وقف السايق عند اكبر مخز حلويات وراح ياخذ الكيكة الي شريتها لبيت ابوي .. طاف شاب .. من عندي وطالعني باانبهار لكن سرعان ماطالعني باحتقار شديد .. وتفل على الارض وهو يمر من صوبي .. قهرني .. حسيته يقصدني بحركته .. الله ياخذه هالحقير .. ان ماوريته شغله بعد .. جا الدريول بعد دقايق ودخل الكيك جدام عنده .. ومشى لبيت ابوي ..


كنت اطالع الشارع بلا هدف رفعت الدريشه العاكسه .. اول ماوصلنا بيت ابوي .. افتريت وطالعت الشارع الرئيسي .. جفت بيت منصور الفخم .. وبسرعه صديت وانا باتسم . عندي بيت يامنصور يماثل بيتك فحجمة ويمكن بيتي اكبر .. اهلك مارضو فيني ليش اني بنت السفير السابق .. والي يعتبر مفلس على الاخر .. غطيت ويهي بشيلتي ماابغي اتمشكل ويا بدر اخوي .. امرت السايق ينزل الكيك .. مسكت شنطتي .. ودخلت داخل البيت

جفت بدر بالصاله .. اوففففففففففف .. تأففت بداخلي .. هذا وقته اشوف هالمعقد هالحزة؟؟ .. سلمت .. وقعدت بعيد .. طلعت لي امي الي لابسه جلابيه تناسب عمرها .. بستها فوق راسها وانا مستنكرة ملابسها .. كم مرة خيطت لها جلاليب يحلمون بيت بو منصور مثلها .. وهي ماتلبسهم ومخليتهم بالخزانة .. اوف تقهرني بملابسها هاي .. تحسسني اني يايه من بيئة معدومة .. ابداً ماعندها تلبس <طبعا لولوة تبالغ حبتين

فصخت شيلتي وعبايتي .. طلع بدر لانه كان مشغول حيل .. دخل الدريول وقلت لخدامة بيت ابوي تاخذ من ايده الكيك

امي : يمة لولوة حرام يجوفج الدريول جذي بكامل زينتج وبدون شيله وعبايه يايمة

طالعت امي بتأفف : يووووووووه يمة الا هندي .. شعرفه ..؟؟

امي : يايمة هندي يعني مب ريال

وقفت بعصبيه: كل ماازورج بتفتحين لي محاظرة وبعدين يمة وبعدين؟؟

كنت بصعد فوق بس خديجة مرت جاسم اخوي نزلت ..لو ماانزلت جان مت من الملل مع امي .. قعدت عندي .. قالت لي انها عازمة مرت محمد اخو منصور .. حسيتها فرصه اعرف اكثر عن منصور بعد زواجة .. ابتسمت .. خديجة رفيجة شهد زوجة محمد ..



^^^^^^^^^^^

سالم ...

قاعد فالكوفي شوب وفكري بعيد بعيد .. ابعد مايمكن انه يوصل تفكيركم له .. طالعت البنات حولي .. اعرف نفسي وسيم واجذب بنات وايد لجوفتي .. بس حسيت بفتور .. مالي بارض لهم .. ولا لسخافتهم .. رن موبايلي .. "لولو " يتصل بك .. اووووه شتبي هذي؟ .. بس تدرون الكلبه صارت احلى من قبل بوااااااااااااااايد شكل العز الي معيشها ريلها فيه مأثر على شكلها .. جفت فهد ولد خالي .. اقرب صديق لمنصور فالكوفي .. سلمت عليه .. وحسيت سوالفه ممله .. حياته روتينيه بين شغله كدكتور .. واهله .. مايعرف لابنات ولا شي .. غبي .. ههههههه .. والله غبي ملايين البنات ايونه عشان يتعالجون .. معقوله ماعجبته ولا وحدة فيهم ولا حتى رقمها
بصراحة مااصدق احسه يسوي نفسه مثالي وهو بعيد عن المثاليه .. هه <كل من يرى الناس بعين طبعه ياسالم

حكيت يبهتي بملل من سوالفه وسوالف رفيجة .. استأذنت عنهم ..

ورحت للكورنيش .. قعدت على السور الي مسوينه على البحر ..وتحتي الحصايات الكبار .. والموج هادي ويلاطم الحصايات بلطف ... رن جوالي جفت منصور يتصل بك .. رديت على طول .. قال لي انهم مايبون يروحون بالطراد .. اكيد السوسه مرته مابغت .. هين ياسوير تتحديني ها؟؟ .. الكلبه لو ماصارت حلوة لهالدرجة جان ماناظرتها .. بس احلوت .. احلوت وااايد واااايد .. بصراحة عجبتني .. ودشت مزاجي بالقــــو .. بس شكلها مب من النوع الهين .. الي يبي له تلين راس .. ماعليه ياسارة .. ماعليه .. انا لج وانتي لي ..

قررت اني اروح مسعيد وشاليهاته واتسلى فيها


((معلومة عن مسيعيد .. تبعد عن الدوحة حوالي36 كم جنوبا .. سكانها حوالي 1.6 % وبدأ بالزدياد .. وهي منطقه يوجد بها مصانع مختلفه .. الى جانب المنشأت العمرانيه والسياحيه ..شواطئها جميله ذات رمال ناعمه اهتمت بها دوله قطر فاصبحت من اهم المناطق السياحيه في دوله قطر .. <الي يزور قطر لايفوته السيلييييييييين ومنطقه مسيعيد .. ))


^^^^^^^^^^^^


سلوى

من الملل الي يحاوطني قمت فتحت الكمبيوتر .. وفتحت النت .. فتحت ماسنجري .. لقيت فطوم .. وجفت عندي اضافه .. حطيت اوكي ..

دخلت على فطوم .. وسلمت عليها .. كانت حاطة نك كئيب ..

..::]][[ هلي لاتدفنوني بقبر ولد عمي]][[::..

اهلين سلوي

..اضحك مع الناس كني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

اهلين فطوم .. اخبارج؟؟

..::]][[ هلي لا تدفنوني بقبر ولد عمي]][[::..
زفت ..

.. اضحك مع الناس كني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

افا ليش؟؟

..::]][[ هلي لاتدفنوني بقبر ولد عمي ]][[::..

(طرشت ويه يصيح ) لاتسألين ياسلوى لاتسألين وتزيديني جراح على جراحي

يه شفيها فطوم؟؟ طرشت لها .. شفيج فطيم تحجي خرعتيني؟؟

بس فطيم طلعت .. شفيها فطوم؟؟ شصاير .. ليش تصيح .. خسارة ماعندي رقم جوالها .. واستحي اتصل على البيت .. شسوي؟؟؟ ..

جفت مفتوحة محادثه ثانيه

::فهواج يابنت انا مغرم ::

هلا والله؟؟ ..

استغربت من هذا؟؟ .. او من هذي؟؟

...اضحك مع الناس كني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

اهلين من معاي؟؟

::فهواج يابنت انا مغرم ::

معاج .. مجنون سلوى

.. اضحك مع الناس كني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

عفوا؟؟؟شكلك غلطان

::فهواج يابنت انا مغرم::

لا مب غلطان مب انتي سلوى؟؟

امبيييييييييييييه هذا شعرفه بااسمي؟؟ .. اكيد حد يعرفني؟؟ من بيكون؟؟ .. من يطلع؟؟ .. لالالا اكيد وحدة من البنات تستعبط علي

..اضحك مع الناس كني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

بلا سخافه من عاد؟؟

::فهواج يابنت انا مغرم::

قلت لج مجنون سلوى .. مجنونج ياحبي

مت من الخوف لاهاي شكله ريال .. لو بنت من بنات المدرسة ولا شيوم العبيطة بتقول .. خفت .. بديت ارجف .. من هذا الي يعرفني؟؟ .. ويعرف ايميلي .. ويعرف اسمي بعد ..!!

.. اضحك مع الناس وكني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

سو لي ديليت وبلوك

جفته غير النك وحط

::فهواج ياسلوى انا مغرم::

اسف مااقدر .. قلبي مايطاوعني اعطيج ديليت ياقلبي

..اضحك مع الناس وكني رايق البال خالي ..والناس تحسدني وانا اموت بسكات

عيل انا بعطيك بلوك وديليت

::فهواج ياسلوى انا مغرم::

لاعاد سلوى لاتزعليني منج .. خلينا حلوين ويا بعض .. ولا يابنت سلطان بيكون لي تصرف ثاني وياج

دق قلبي بشكل جنوني ..ويدي بدت تعرق .. منو هذا .. وشعرفه فيني .. وشعرفه بااسم ابوي .. شيبي فيني؟؟

.. اضحك مع الناس وكني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

شتبي فيني؟؟

::فهواج ياسلوى انا مغرم::

ولا شي .. سمعيني عدل .. اذا سويتي لي بلوك ولا ديليت .. واذا ماجفتج باجر على الساعه 4 العصر صدقيني ياسلوى ان حياتج بتنقلب ليل نهار .. وانا حذرتج ياسلوى ..

..اضحك مع الناس وكني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات

شبتسوي مثلا؟؟

عيوني انترست دموع .. منو هذا؟؟ ليش يهددني؟؟ انا شسويت له؟؟ ..

::فهواج ياسلوى انا مغرم::
ابوج الي مسافر لدبي مثلا بطقه اصبع ممكن اوديه بداهيه .. ولا اخوج منصور الي مب داري عن دنياه .. هههه ولا حتى عيال اخوج محمد .. عرفت ان هذول اقرب ناس لج .. لا وغير مرت اخوج .. سارة .. انا مو بس اقدر اخطفها؟؟ .. هه .. انا حتى الاعتداء ممكن الجأ له .. فـ انتي فكري لين بكرة الساعه اربع العصر .. اذا جفتج مادخلتي .. معناته انج تحبين انفذ هالمهمه.. واذا دخلتي بعرف انج ماتحبين انهم يتعرضون لامور تعرضهم للجنون

.. اضحك مع الناس وكني رايق البال خالي .. والناس تحيدني وانا اموت بسكات

انته واحد حقير

::فهواج ياسلوى انا مغرم ::

لالالاا بلا هالالفاظ .. ولا ترى ازعل .. وزعلي انا جايد .. على فكرة عيال اخوج محمد كأنهم تأخروا فبيت يدهم ام امهم؟؟؟

اندق الباب .. وسمعت الخدامة تقول ان السايق راح لبيت ام شهد وميرة ومنيرة مب هناك .. انصدمت .. يدي تجمدت على الكيبور .. قعدت اصيح .. معقوله هالحقير ينفذ تهديدة ..

بسرعه فتحت المسنجر الي صكرته والبلوك الي حطيته لهالحقير ..

..اضحك مع الناس وكني رايق البال خالي .. والناس تحسدني وانا اموت بسكات ..

شسويت فيهم .. وينهم؟؟

::فهواج ياسلوى انا مغرم::

دقايق ياقلبي ويكونون عندكم بالبيت .. بس هاه .. موعدنا بكرة الساعه اربع .. مجرد كلام على النت ماراح يضرج انتي فكري ..!!

بسرعه طلع من المسنجر .. الله ياخذك يالحقير .. قعجت اصيح بصوت عالي وطلعت بسرعه البيت خالي وهادي .. امي طالعه .. سالم راح الشاليهات .. منصور محد .. محمد فالشغل شهد طالعه بيت رفيجتها .. سلطانه بيت اهلها .. مجود اخوي.. بسرعه ركضت على الدري .. وانا اصرخ بجنون :ماااااااجد

مااااااااااااااااااااااااااااااااجد

ماكان موجود .. لبست شيلتي بسرعه .. وطلعت الحديق اركض .. ودموعي ماليه عيني .. جفت سيارة عند الباب .. نزلو منها ميرة ومنيرة وماجد .. غطيت شفايفي الريال الي كان يسوق السيارة رفع يده يسلم .. وطلع بسرعه .. ركضو اليهال لصوبي وركضت لهم .. ضميتهم ومت من الصياح ..

منو هذا .. شيبي فينا ؟؟ .. شسوي .. شالحل؟؟

معقوله هذا هو نفس الشخص؟؟ لالا مب معقوله هو توه مكلمني مايمديه يوصلهم ويروح وايي .. الحقير الكلب .. اكيد له سلطة .. شسويت انا بدنيتي .. ليش جذي ليش؟؟

^^^^^^^^^^

سارة ..

قاعدة على السرير واحاتي .. رايحة يايه .. صار الليل .. ومنصور للحين مابين .. ماعندي رقمة .. اخاف اتصل على سلوي واقلقها واخاف اتصل على مجود اخاف يذبحني لادرى بالي قلته ..
هزيت ريلي بتوتر .. وقمت بسرعه .. للدريشه .. الدنيا ظلام وما اقدر اجوف شي ..

رحت الصاله وانا دموعي شوي وتطيح من عيني .. بس للحينها متماسكة ومب راضيه تنزل .. منصور وينك .. وينك؟؟؟ .. الافكار تاخذني يمين ويسار .. حتى الغدى ماتغديته ولا حتى العشا .. خايفه .. وتأنيب الضمير ملازمني .. مب عارفه ايشسوي .. خايفه متوترة .. ومتلخبطة


رن التيلفون ركضت لعنده مسكته بيدي الي ترتجف .. سمعت صوت رجولي خشن : سارة؟؟

خفت لايكون صاب منصور شي رديت بسرعه: ايوه .. من؟؟ .. منصور فيه شي؟؟

الطرف الثاني : لا ابد تلاقينه بعد ساعه ساعتين بالكثير عندج ... هالكثر تحبينه ؟؟

شنو هالقله الادب هذي .. صكرت السماعه فويهم .. يعني منصور بخير مافيه شي .. ياترى من هاي؟؟ .. معقوله منصور ضاع وهم دلوه ... يمكن الجيران ولا شي؟؟ ..

قعدت انتظر وانتظر وانتظر



شوي



































































































الا اجــــــــــــــــــــــــــــــــوف سالــــــــــــــــــم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 19-01-2010, 11:48 AM
المارونه المارونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي / دانه الدوحة قصه رومانسيه حزينه


طفوله متأخرة)
سارة ..

قاعدة على السرير واحاتي .. رايحة يايه .. صار الليل .. ومنصور للحين مابين .. ماعندي رقمة .. اخاف اتصل على سلوي واقلقها واخاف اتصل على مجود اخاف يذبحني لادرى بالي قلته ..
هزيت ريلي بتوتر .. وقمت بسرعه .. للدريشه .. الدنيا ظلام وما اقدر اجوف شي ..

رحت الصاله وانا دموعي شوي وتطيح من عيني .. بس للحينها متماسكة ومب راضيه تنزل .. منصور وينك .. وينك؟؟؟ .. الافكار تاخذني يمين ويسار .. حتى الغدى ماتغديته ولا حتى العشا .. خايفه .. وتأنيب الضمير ملازمني .. مب عارفه ايشسوي .. خايفه متوترة .. ومتلخبطة


رن التيلفون ركضت لعنده مسكته بيدي الي ترتجف .. سمعت صوت رجولي خشن : سارة؟؟

خفت لايكون صاب منصور شي رديت بسرعه: ايوه .. من؟؟ .. منصور فيه شي؟؟

الطرف الثاني : لا ابد تلاقينه بعد ساعه ساعتين بالكثير عندج ... هالكثر تحبينه ؟؟

شنو هالقله الادب هذي .. صكرت السماعه فويهم .. يعني منصور بخير مافيه شي .. ياترى من هاي؟؟ .. معقوله منصور ضاع وهم دلوه ... يمكن الجيران ولا شي؟؟ ..

قعدت انتظر وانتظر وانتظر



شوي





الا اجــــــــــــــــــــــــــــــــوف سالــــــــــــــــــم ...


بسرعه ركضت لغرفه النوم انتبهت على شكلي .. شكلي بجد يخرع .. كان وحدة طالعه من القبر .. عيوني حمررررة .. لان ولا دمعه نزلت منهم للحين مصرات يبقون بعيوني .. لبست شيلتي .. وعبايتي .. طلعت جفت سالم مسترخي بقعدته على الكرسي وماسك الكنترول ويفرفر بالتلفزيون .. شلون دخل ؟؟ الباب كان مقفول؟؟ .. ياربي صج باتينن انا ..

شوي والا اشوف منصور يقول للخدامة تودي عصير لسالم .. فتحت عيني بكبرها .. منصور .. منصور .. منصور رد نفس ماهو مامتغير فيه شي غير نظرة الانكسار والالم بويهه .. بسرعه دخلت حجرتي .. الحمدلله .. الحمدلله .. مافيه شي ولاجان ماسامحت نفسي ابداً .. قعدت على السرير .. وقعدت افكر .. اذا كان ويا سالم .. من الي رد علي؟؟.. وين راحو .. وليش تأخروا؟؟ .. اسئله وااااايدة كانت ببالي .. بس ماعندي لها أي جواب .. حسيت المكان هادي برع بعد ماكان فيه صوت التيلفزيون .. مسكت شيلتي للاحتياط .. وطلعت برع .. لقيت منصور قاعد بروحه وريله ممدودة على الطاوله الي جدام .. ويطالع التلفزيون بهدوووء ..

شكله يكسر الخاطر .. والله حسيت نفسي مب بس نذله الا انذل من الانذال ..انا شلون جي عاملته .. والله حرام .. تسحبت بهدوء لعنده .. وانا خايفه من ردت فعله .. اما تكون رجعت له ذاكرته .. والله مب بس يلعن خيري .. حتى القبر مابيستقبلني .. مسكت اعصابي وقعدت عنده ناديته بصوت منخفض : منصور

ماادري ليش احبالي الصوتيه مب راضيه تتحرك عشان يطلع صوتي .. امتلت عيني دموع لما ماشفت منه أي ردة فعل .. انزين انا غلطت ويت اعتذر ليش جذي يسوي؟؟ .. مسكت يده ابغي اجذب انتياهه من التيلفزيون .. طالعني بعيون فارغه متسائله .. ماقدرت اتحجى .. انجبيت من سرحت بعيونه العسليه .. انتبهت بعد ثانيه انه يطالعني مستغرب .. ويمكن حاقد .. قال لي بصمت : مشكورة سارة .. كان على بالي انج تحبيني .. بس طلعت الحقيقه انج تكرهيني .. انزين روحي بيتكم اذا ماتحبيني ليش قاعدة عندي؟ ..

طالعت فيه .. اتأكد هذا منصور؟ .. شنو يبني ارد بيتنا .. شكله عرف معنا اكرهك .. صديت عنه حسيت عيونه العسليه تلومني .. مشيت بسرعه .. وتحركت للغرفه .. انبطحت على السرير بعد مالبست بجامتي الي كانت عبارة عن بانطلون طوييييييل ذهبي وقميص وسيع ذهبي .. انبطحت .. وظليت اجوف السقف .. وافكاري مشوشه .. انتظرته ايي .. اعرف انه يخاف يرقد بروحه .. ساعه ساعتين .. طول؟؟ .. وينه

طلعت برع الغرفه .. جفته على حالته .. ريله امددة على الطاوله وجسمة مسترخي على الكرسي .. ويد وحدة على بطنة والثانيه على يبهته .. رجعت غرفتي .. شكله مايبغي يرقد

انبطحت .. وصكرت عيني ابغي انام .. بس في شي بداخلي مو مخليني انام .. اوووووووفففف .. وبعدين .. ظليت اتقلب واتقلب واتقلب على الفراش .. احس جسمي تعبان وقلبي تعبان وعيني تعبانه .. ابغي ارقد بس مب قاادرة .. قعدت بيأس وانا انافخ واتنهد تنهيدة طويله .. جفت الساعه لقيتها 2 ونص الفير .. بااال من الساعه 12 وانا للحين اتقلب .. طلعت برع الغرفه .. جفت منصور على حالته .. رحت بتكلم وياه .. او على الاقل اغير القناة واقعد وياه نجوف شي عدل بدل الاخيار الي كان حاطها سالم قبله ..

قعدت حذاه على نفس الكرسي بس باخر الكرسي .. وقعدت افكر واعدل افكاري بأيش بابدأ وبأيش بانتهي .. اول شي بقول له اني كنت معصبه من شعري لاني عارفه هو اشكثر ناعم ومايتصكر بسهوله وشكثر اعاني منه يوم بصكره عشان جذي انقهرت منه يوم خرب علي .. طالعت بويهه وقلت : منصور انا بجد اســـ

سكت .. جفت عيونه الوسيعه مغمضه بهدوء .. ويده مرتاحة على يبهته .. ويده الثانيه مسترخيه على بطنه وعقده حواجبه تدل على انه مب راضي بنومته او نومته مب عدله .. هزيت يدة بهدوء .. ماقام .. ناديته يقوم .. بعد ماقام .. تخرعت .. بسرعه قعدت عنده .. وهزيته بقوة .. منصور .. منصور ... بعد مايرد .. تخرعت حسيت اني بصير مينونة .. ليش مايرد ... انترست عيوني دمووووووووووووووووع .. هو زعلان عشان جي مايرد .. ولا مريض .. ولا اشفيه .. قربت يدي لصدرة اليمين وقعدت ادور على نبضه وحده بس تقول لي انه عايش .. مافي ولانبضه .. دمعتين طاحو من عيني اليسار وتبعتهم دمعه من عيني اليمين .. تذكرت ان القلب موجود باليسار مب باليمين ارتاح قلبي ودورت على نبضات قلبه حسيت فيهم منتظمين .. وتوني احس انه يتنفس .. من الخوف والتوتر ماحسيت بأي شي ... رديت اصحيه .. منصور ... منصور

بس ابداً مايرد .. بصراحة عصبت .. وخفت افقد اعصابي .. هزيتة بقوة كبيييييييييرة .. بعد لا مجيب .. قعدت احركه واهزة بقوة .. بعدها جفت عيونه الوسيعه مفتوحة ولون عينه العسلي .. ارتحت .. قلت له : منصور روح ارقد بالدار بتتعب وانته راقد هني ..

طالعني بهدوء .. وهز راسه بطاعه والنوم لازال يغلبه .. قام من الكرسي ومشى ومرة وحدة صدم بالطاوله .. ركضت لعنده .. مسكت يده .. ومشيته وياي خطوه بخطوه وياه .. لاحظت انه يعرج .. شفيه؟؟ .. ماكان يمشي طبيعي مثل كل يوم .. قلت له يبدل وينام .. طالعني بتعب .. وهز راسه .. طلعت من الغرفه عشان يبدل .. دخلت لقته ماسك ريله وعرجته واضحه .. ساعدته يقعد ... كان يتأوه وهو يقعد .. لهالدرجة تعورة ريله .. من شنو تعورة .. كنت بسأله بس حسيته تعبان ومايقدر يتحجى .. ساعدته ينسدح .. وريله اليسار كانت تعورة واااايد .. طلعت من الغرفه تاركته وهو يطالعها .. رحت سويت له كمادات حارة .. وخذت له ادول .. ودورت على دهن ادهن فيه ريله الي تعوره .. كنت انا خبيرة بالتدليك لان ابوي كان دايما يتعب علينا من ريله لان عضله ريله اليمين كانت خفيفه .. دخلت الغرفه لقيته منبطح على المكان المعفوس الي كنت منبطحه فيه .. يافشلتي مااعرف انبطح مثل الاوادم والناس لازم اخرب ..مديت له الادول .. خذاه من يدي ومسك الماي الي بيدي وشرب منه بعد مابلع الحبه .. قال من دون نفس : شكرا

مارديت عليه وظليت اطالع ملامحهه المتضايقه .. قلت بمحاوله اني ارجعه مثل قبل : رفع بانطلونك بمسد ريلك اذا تعورك يهالدرجة ..

مسك ريله اليسار وقال بعناد: مابي .. ير الكمادة بدفاشه من يدي .. وحطاها على ريله تأوة شوي .. وبعدين تلحف ..

رفعت الفراش عنه منصور بلا عناد ..

قال بعناد: قلت لج مابي

طنشته وقعدت على طرف السرير .. مسكت ركبتة اليسار وحاولت ارفع البانطلون لركبته وكانت يدة الكبيرة تمنعني .. رفعت يده وقلت له بحزن: منصور لاتعاند ..

قال بعصبيه: انتي مايخصج

رفعت البانطلون مرة وحدة وهالني الي جفته صرخت بسررررعه وانا اجوف التشققات الكبيييييييرة الي بريله والدم الي متجمد عليها .. يدي ارتجفت .. وقفت من هول صدمتي .. وظليت اطالعه وعيوني تصبب دموع .. طالعته جفته يطالعني بقهر .. وغطى ريله وكأنه شي مشوه مايبغي احد يشوفه .. وخجلان منه .. تأوه وهو ينبطح من يديد .. وحط الفراش على ريله يغطيها مب قادر يحركها .. مب قادر حتى يغطيها ببانطلونه .. ركضت بسرعه برع وسويت له كمادة باردة بدل الكمادة الحارة الي سويتها ... جبت معاي مطهر .. قربت من عنده .. وقعدت على الارض .. هي مب من تخصصات العلمي حتى تعرف اشلون تتعامل مع جروح مثل هذي لكن عندها خبرة في التطهير .. مسكت القطنه وبللتها بخفه بالمطهر .. من جاف منصور المطهر ارتعب .. وصرخ عليها : مابغي مابغي ..

سارة : لا منصور لازم

منصور قال بخوف : مابي يعور مابي ..

سارة عضت على شفايفها شلون تتعامل معاه .. طاحت دمعه مالحة من عينها اليسار .. منصور .. حرام عليك بتلتهب ريلك ..

منصور هز راسه بعدم اقتناع: مابي

سارة مابالت بحجيه وبسرعه حركت المطهر على ريله وهو تأوة بالم وانفجاع من جرأتها بعد يدها بسرعه .. :قلت لج مابي


صرخت عليه وانا تصيح من الدم الي تفجر بريله لانه حط عليه شي حار ..:منصور حرام عليك .. قعدت اصيح حسيت اني السبب فهالشي .. سكت هو .. وانا كنت امسح بالمطهر على ريله كنت اسرق النظر له بين الثانيه .. واجوفه عاقد حواجبه بقوة وعيونه مصكرهم وماسك فخذه ويرص عليه بقوة .. بعد ما خلصت من المطهر لفيتهم بشاش وفوق الشاش حطيت الكمادات الباردة قلت بجنون : منصور ليش ماقلت لي؟؟ .. (طالعته وعيوني مليانه دموع) كنت بتنزف اكثر لو حطيت عليه شي حار ..

كان ساكت ويطالعني بعدين حرك نفسه بينبطح من يديد .. ساعدته .. وانبطح .. قال لي اصكر الليت لانه يبي يرقد صكرت الليت .. قعدت على السرير .. وانا عيوني تدور عليه .. لقيت حركته ساكنه .. مرت نص ساعه .. لقيته غاط بنومة فتحت الابجورة وخففت على اضائتها فصارت تبعث نور خفيف .. قعدت عنده .. ولحفته .. كان نايم بكل هدوء وبراءة .. ترددت وانا امد يدي لشعره .. لمست شعره وحسيت بخشونته .. ذكرتني برجولته الطاغيه .. الي يشوفه يتوقع انه رجل بمعنى الكلمة ورجولته طاغيه .. لكن اذا تحجى وياه وقعد معاه يعرف لاي مدى وصلت حالته .. سمعته يهمس بـ : لـ ـ ـ ـو ..لـ ـ ــ ـ ـو .. لـ ـ ـــ ـ ـتـ ـخلـ ـيـ ـنـ ـي ... انـ ـ ـ ا .. مـ ـ ,, آآه ..آآه

كان يهذي وايييد مافهمت منه شي .. واهاته تعور قلبي .. ماادري ليش قعدت اصيح .. بس فرغت كل شي بداخلي كان مكبوت .. طلعت من الغرفه .. لاني حسيت باختناق فيها .. طلعت جفت الدريشه كانت مصكرة .. شكل الخدامة صكرتها .. حسيت باليوووم يعصر معدتي .. بس اصريت اني اعاقب نفسي عشان مااعيد اجرح منصور .. كفايه الي قلته .. بس ليش سوا جذي بريله معقوله يكون مقهور وسوا جذي بنفسه .. معقوله يأذي نفسه ؟؟ .. باقي يومين ونرجع لهم البيت .. اول مانرجع لازم اروح لدكتوره النفسي .. لازم يخبرني عن حالته قبل والحين .. لازم ..

فتحت الدريشه .. هب الهوا وتلاعب بخصلات شعري الناعمه .. كرهت شعري .. يمكن لانه هو السبب بكل شي .. ويمكن نفسيتي الي كانت مضغوطة بشكل كبير كبير .. قعدت اتأمل الليل .. من الدريشه .. وفعلا الهوا كان حلو ويريح الاعصاب .. اول مرة فالصيف يكون الجو جذي حلو ومعتدل .. يمكن لان احنا صوب البحر؟؟ .. رنت الساعه وتخرعت جفت الساعه كانت 3 ونص الفير .. بعد ربع ساعه بيأذن .. فرفرت في التيلفزيون .. استقريت على مسلسل مصري كنت اتابعه من زمان .. انبطحت على الكنبه .. وقعدت اجوفه .. اذن .. قمت وقصرت على المسلسل .. رحت غرفتي توضيت وصليت .. رحت لعند منصور .. حاولت اقومة للصلاة بس ماقام .. خليته يرتاح واذا قام بيصليها قضاء .. يارب الله مايعاقبني بس انا قومته وهو تعبان .. قعدت عنده .. مسحت على راسه وشعره .. مسكين يامنصور .. مسكين ..

طلعت من الغرفه .. قعدت على الكنبه .. وظليت افر في القنوات لين استقريت على قناة انجليزيه .. رقدت وانا مب حاسه بنفسي ..


^^^^^^^^^^^^^

"لعبه الشيطان "

سالم ..

قاعد على سريري وافكر .. شكلها كان محزن .. عيونها حمررة .. شعرها الناعم مفتوح محاوط ويهها .. اول مرة اشوف شعر بنعومته .. تمنيت لو امسكه ..على الرغم من القلق الي كان مرسوم بويهها الا انه كان مثير وجذاب .. صكرت عيوني وصورتها مطبوعه فيها .. رن جوالي خرب علي خلوتي فيها .. جفت المتصل سارة رديت عليها وانا اتخيلها سارة الي ببالي .. اه ياسارة اه .. ياريتني مارديت ابوي وخذتج .. ولاياخذج منصور .. سرحت وظلت تناديني

:حبيبي .. سالم ...؟؟

فكرت وتخيلت اسمي يوم تنطقه سارة شلون بيكون اه ياسارة سرقتي تفكيري وعقلي .. صكرت من عند سارة وظليت افكر بسارة مرت منصور .. ياليت بس مارديت ابوي ياليت ..

يات فكرة على بالي


فزيت من فراشي .. وبسرعه رحت لغرفه سلوى .. جفتها نايمة بكل هدوء .. دورت على البوم صورها .. حست الغرفه ... مااعرف وين حاطته .. اخر شي لقيته بواحد من الادراج كان الدرج خياالي وعجييب وحلو .. كانه صندوق محمل بذكرياتنا وحتى العابنا .. ياحلوج ياسلوى .. بسرعه فتح الالبوم خذيت صور متنوعه بدون ماانتبه لها وتركيزي مركز على حركات سلوى خايف تقوم وتشوفني .. صكرت الالبوم وحطيته بهدوء مكانه بس طبعا الدرج تعفس ... دعيت ربي ماتنتبه له .. رحت لعندها .. بستها على راسها .. وهمست لها : فدتيني وايد ياسلوى احبج


طلعت من غرفتها ودخلت غرفتي .. حطيت صورها تحت مخدتي .. ورحت لجناح منصور كان جناحه بعيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييد .. وكان بطرف بعيد جداً .. دخلت الجناح كان بالوان حيويه حلوة .. دخلت غرفتهم الرئيسيه .. جفتهم مبخرين ومرتبين الغرفه .. كانو ناثرين الورود المجففه على السرير الي كان فخم باللون الؤلؤي .. انقهرت وقمت بكل عصبيه وثيران نثرت الورود على الارض وبكل غيض تمنيت اشقق الشراشف المغطيه .. رحت للكبت بجنون ودورت على شي من ملابسها .. كانت الاغلبيه اثواب منصور .. فتحت الكبت الثاني .. جفته متروس ملاابس .. مسكت لي قميص اصفر يوصل لنص الساق كان معلق ويا جينز برمود فااااااااااااااتح .. يريت هاي اللبس .. ومسكت بجامة لونها برتقالي قصيرة يمكن توصل لثلاث ارباع الساق يريتهم وتحركت بسرعه طالع من قسمهم تارك فوضى على الارض والسرير .. وملابس سارة الي طاحت على الارض .. وابواب الكبتات مفتوحة .. طلعت بحذر من جناحهم .. ورحت لجناحي قفلته بسرعه .. ودخلت حجرتي


نثرت اغراضها .. وصورها .. وانا اتخيلها عندي .. شميت ريحه ملابسها .. مسكت بجامتها .. ورحت على السرير .. خليت البيجامه عندي .. وصورتها بيدي .. غفيت على صورتها وهي تضحك مع ثاني وسلوى و و حيـــاة وشعرها مفتوح وضرسها الي بالفك السفلي منكسر ..


^^^^^^^^^^^^^^^
يوم يديد .. واشراقه امل .. وبصيص من خيوط العنكبوت .. نقطع هالخيوط بااضافرنا بشراسه .. ندعي الحلــم .. واحنا ندوس عليه بكعب عالي ونهرسه بالارض ..

لولوة

طلعت من المستشفى وانا احس باارهاق .. وعلي نظرته خاليه من أي معنى .. دخلنا السيارة .. قعدت .. صج ان مستشفيات الحكومة لو تقعدين على الموعد للساعه 12 ماتخلصين من الزحمة .. اوفف .. جريت الغشوه من على راسي .. ونافخت .. حطيت وجه المكيف علي .. طالعت علي لقيته سرحان ويده للحين على مفتاح السيارة بعد مافتحها .. حسيت بالذنب .. مسكين هو يبغي عيال .. وانا ابلع بحبوب منع الحمل .. هه .. للحيني صغيرة ايش ابغي بالعيال وبلوتهم؟؟

:علي شفيك؟؟وين سرحت فيه؟؟

طالعني بنظرة فارغه ..: لا بس كنت افكر بكلام الكتورة .. معقوله من بدينا ناخذ العلاج وانتي ماقمتي تتحسنين؟؟

ارتبكت .. العلاج؟؟ اوووه .. انا حتى مااعرف وين حاطة دوى العلاج عشان افرغه قبل لا انكشف ..اول مابرد البيت بفرغ العلبه .. قلت وانا امثل اني مخنوقه: يعني انا شبيدي اسويه وماسويته؟ علاج وتعالجنا .. يعني شسوي اكثر ..

رصيت على عيوني .. وغطيتها .. شهقت شهقتين بعدين صحت .. تبون الصج كنت اصيح من صجي .. مب تمنثيل .. ماكنت اصيح عشان ماحملت للحين لا .. كنت اصيح على نفسي .. اصيح سعادتي .. اصيح حياتي .. اصيح مشاعري الي للحين ماقدرت اوجهها الوجة المناسبه .. علي صج طيب ومافي احسن منه .. بس مو قادرة مو قادرة ..

طالعني علي بأمل وهو متوقع اني اصيح على اني ماحملت : معليه حبيبتي .. احنا جربنا العلاج هني .. ونقدر نجربه برع .. العلم تطور .. كل ثانيه يكتشفون حلول يديدة .. لاتخافين صدقيني بنيب عيال

طالعته .. ماعرف ليش كسر خاطري وااايد .. يداريني .. ويخاف علي .. ويراضيني .. وانا ايش سويت له ايش؟ ليش مو قادرة احبه؟؟ ليش يوم احسه بياخذ غيري اطير الدنيا واقعدها .. ويوم هو بجنبي احس بنفور .. ومشاعر سطحيه عاديه باتجهاهه صح احبه بس كأخ عمري ماحبيته كزوج .. مب قادرة اتقبله .. ليش انا جذي ليش؟؟ ..

تعبت .. تعبت وانا اعيش الصراعات تعبت وانا اعيش الاهمال .. تعبت وانا ادور احضان دافيه وانا متربيه بحضن دافي .. تعبت ادور الحنان بقلوب باردة .. ليش مااقدر على فرقاه .. ليش مااقدر على فراق غيرة بنفس الوقت .. ليش اغار يوم اجوف اهتمام الشباب ببعض البنات وهم يهملوني .. ليش اغار من حب علي لامل .. ليش احقد على امل .. ليش احقد على كل خواته .. ليش مااحب امه الصدر الحنون .. ليش .. ليش؟؟


حياتي كلها اسئله محيرة .. انا ليش جذي؟؟

رن تيلفوني .. وارتبكت .. لايكون حد .. مابغيت افتح شنطتي .. بس علي قال لي : ردي؟؟؟

فتحت الشنطة بربكة وخوف .. وتوتر شديد .. لو انه كشفني .. شبيكون مصيري .. هالمرة دموعي نزلت غصب عني .. لو طلقني .. انا شلون بعيش بدونه شلون؟؟ .. انا مااقدر اعيش بدونة انا صح مااحبه .. بس بعد مااحب حياتي بدونه .. ليش هالتناقض ليش؟؟ ..

فتحت الشنطة جفت المتصل " امل " حمدت ربي مليون مرة .. الحمدلله .. الحمدلله .. ماطلع لي حد ثاني ..

قال علي : منو؟ ليش ماتردين

رديت بحبور: امل .. مو قادرة ارد عليها .. اخاف تحس اني كنت اصيح ..

ابتسم لي علي بمواساه ..وهو الي يحتاج من يواسيه .. مااعرف ليش شديت على يده .. كنت محتاجه لهاليد ياعلي يوم كنت صغيرة عمري18 سنة .. كنت محتاجتها توجهني يوم رافجت مشاعل .. كنت محتاجتها يوم يوم .. صحت .. وانا اتذكر هذاك اليوم .. يوم عمري ماارح انساه .. ابدا ابدا .. اليوم الذكريات تلعب فيني لعب .. مب قادرة اجمع .. لحسن حظي ان السيارة مخفيه ولا جان انفضحت .. معقوله لولوة القويه المغرورة الي ماتهزها شعره تصيح اليوم .. تصيح!!.. حاولت اقوي نفسي .. مابي اكون ضعيفه جدام أي مخلوق .. حتى علي .. مسحت دموعي بقسوه ..

لفيت ويهي عن علي وعطيته ظهري وانا اتأمل البحر الي وقف عنده علي .. شلون ماحسيت ان علي تحرك ويابني هني .. معقوله الذكريات خذتني لبعيد لبعيد ..

بعد ساعه او ساعتين مرت .. من بعد ذكرياتي الاليمة .. والحلوة .. افتريت لعلي .. لقيت يطالع البحر بهموم .. وعيونه تبرق بحزن .. مسكت يده .. وتأسفت: انا اسـفه ..

...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 19-01-2010, 11:49 AM
المارونه المارونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي / دانه الدوحة قصه روووومانسيه حزينه


ابتسم يكابر الجرح الكبير الي بقلبه .. ومسح على شيلتي : ماعليج .. مسك يدي .. املنا بالله كبيـر ..

تغيرت ملامحهه الجامدة لبشوشه ..: شرايج نروح نتغدى (جاف ساعته المرصعه بالالماس ) تأخر الوقت نروح نتغدى بأي مطعم؟؟

كل مرة يسألني وياخذ رايي بالمطاعم الي نروحها بس هالمرة ابتسمت له: لا .. انته اختار وانا بيي وياك

جفته يفكر : شرايج نروح مطعم كنت اروح له بمراهقتي ؟؟

تحمست: اوكي؟؟

حرك السيارة .. وظليت اطالع الاحياء الي يدشها عشان يوصل للمطعم ..


^^^^^^^^^^^

"الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه .. مرة تفرحنا .. ومرات تبكينا "

قاعده بكل توتر على المسنجر .. خايفه .. مرتبكة .. ولخوفها .. قعدت قبل الوقت الي حدداه لها بساعه كامله .. تفكر وتخطط .. ايش بتقول وعلى ايش ناويه

لسوء حظي دخل قبل الموعد بساعه .. ياني انقهرت .. ودي اذبحه واقصص لحمة بضروسي ..

"سحر حبك جنن جنوني "

هلا بقلبي

"الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه"

وبعدين يعني بلا هالالفاظ!

"سحر حبك جنن جنوني"

نمشي .. شخبارج؟؟

قهرني .. الي يجوفه ولا يعرفه يعرف الخير؟؟ ..

"الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه"

اخلص اشتبي مني؟ .. ليش قايل لي ادش؟

"سحر حبك جنن جنوني "

توء توء توء الي اعرفه انج رقيقه .. شالي قلبج دفشه؟ .. صرتي شيماء وانا ماادري؟؟

توسعت عيني بكبرها .. اكيد حد وياي بالمدرسة .. اكيد .. بس ليش يحقد علي لهالدرجة اوه قصدي تحقد علي .. اشتبي مني؟ .. شسويت لها .. انا مسالمة مالي دخل بحد بالمدرسة .. ولا اذيت حد ولا اذكر اني جرحت حد .. منو هذي؟ .. وشالي بيدها تسويه؟؟ .. معقوله يكون لها نفوذ كبير ؟؟... بس شلون اتأكد .. امس هددتني بسارة وميرة ومنيرة .. ومنصور .. منصور ! شلون نسيته .. ياربي .. لازم اتصل على سارة واعرف بطريقه غير مباشرة عنهم ..

"الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه "

لا صرت سعودوه ..

اذا اعرفت سعودوه معناته انها وياي بالمدرسة .. واتعرفني زين .. زين مازين .. ولا من وين لها هالاخبار والمعلومات .. من بنته .. واخت من ؟؟ .. وبنت عم من؟؟ ..

" سحر حبك جنن جنوني "

هههههههه حلوة قالو لي عن سعود الي وياكم بالمدرسة .. ياربي ياسلوى اكتشفت انج خفيفه دم بعد .. مع ان قالو لي انج عمليه وجادة في اغلب الاحيان

قالو له ؟؟ .. يعني مب ويانا بالمدرسة .. زين من طرف من؟؟ .. لازم اعرف

" الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه"

من طرف من انته؟؟

" سحر حبك جنن جنوني "

ماتعرفينها .. بس هي تعرفج .. اممم تقدرين تقولين .. عجبتيني .. وحبيت اعرف كل شي عنج!

عجبته؟ ليش الاخ من متى المعرفه؟ حتى اعجبه؟؟ .. ياربي شالسالفه مو قادرة افهم او استوعب .. احس نفسي بفلم هندي ؟ .. الاخ قاعد ويهدد باارواح الناس .. ليش مصخرة الدنيا؟؟ .. مافيها قوانين .. ولا عقوبات؟؟ ..< ياسلوى في ناس قلوبهم متحجرة مايهمهم احد اهم شي مرادهم الي يوصلون له .. وفي امثال كثيرة جدامج .. والاهم بعد وياج بنفس البيت ليتج تاخذين العبرة ..وماتكونين غشيمة وتضحين بكل الغوالي

قررت اطنشه .. لاني حسيت انه يكذب علي .. مستحيل انسان يقدر يأذي انسان ماسوى له أي شي ؟؟ يعني احنا مو قاعدين بغابه .. ولا بزمن الكهوف .. حتى بذيج القرون ماسوو نفس الحين ..

قلت بلا مبالاه

" الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه "

اها .. ومن عرفتني عشان تنعجب فيني؟؟

"سحر حبك جنن جنوني "

اممممممم جفتج .. وعجبتيني .. ممممم تقدرين تقولين تصادفنا بفيلاجيو .. دعمتي قريب لي بالغلط .. جفتج من بعيد وعجبني احترامج وشخصيتج .. مممم .. وشكلج طبعا


شنو هالقله الادب شنو هذا يغازل بطريقه غير مباشرة يعني؟؟ .. وبعدين مااذكر اني دعمت حد بفيلاجيو .. شنو هذا يستهبل علي ولا يستهبل؟؟ ..

" الدنيا لعبه قدر .. تحركنا بخيوط وهميه"

شكلك شارب شي ولا مغلط ..

"سحر حبك جنن جنوني "

شارب حبج ياحبي هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

القـ.... الو.... قلـ.... حـ.... كل كلمات الدنيا الحقيرة شوويه عليه

صكيته بلوك .. وقعدت اسولف ويا رفيجاتي مب مهتمه لتهديدة .. فجأة نقزت وتذكرت ان نتايجنا بتطلع اليوم بالليل .. وباجر الصبح بيعلنون عنها بالجريدة ..

فتحت موقع الوزارة وقعدت عليه انتظر يعلنون وقت النتايج .. من بين انشغالي .. انتبهت على 5 رسايل لي على المسنجر .. اكيد شيوم لانها قالت لي بتطرش لي الصور الي طلبتهم منها "صور فساتين سهرات "


^^^^^^^^^^^^^^^^^

" خيوط الفجر تعطينا امل باشراقه جديدة بحياتنا"

قمت من الصبح متأمل خير هالمرة .. تمنيت الدكتورة تقول لنا ان لولوة حالتها تحسنت .. وحالة رحمها تقدمت عشان تقدر تحمل .. انا مااعرف ليش للحين ماحملت .. صار لنا سنة .. وشهرين .. وهي للحين ماحملت .. ماكانت مقتنعه بالحمل .. بس اقنعتها قبل 4 اشهر .. ومن هالاربع شهور واحنا نحاول عشان تتقدم حالة رحمها .. ويتقبل .. وتقدر تحمل .. بس للاسف .. حالتها تزيد اكثر عن اليوم قبله .. شالسبب مااعرف .. السبب مجهول ... والدكتور محتارة ويانا .. كنت شاك اول الايام انها ماتاخذ العلاج .. بس يحليلها ظلمتها طلعت تاخذه قبل لا انبه عليها حتى .. يالله متى باييب عيال ؟ .. يحملون اسمي .. واشلهم بيدي .. ابوسهم .. واحبهم .. اشتغل عشانهم .. وابذل كل طاقتي عشان اوفر لهم الفلوس .. مابخليهم محتاجين لشي .. مابعيشهم الحياة الي عشتها انا بدون اب .. مع زوج اب قاسي ظالم .. ابداً ماراح اعيشهم الي عشته ولا بخليهم يذوقون الي ذقته .. ولا بعامل امهم مثل ماكان يعامل زوج امي .. كان قاسي علي وعلى امي وااايد .. كان يمسيها بضرب ويصبحها بكف .. للحين كنت اذكر يوم كنت اقعد بزايه الغرفه اغطي ويهي واسمح لعيوني تشوفه بكل وحشيه يضرب امي .. وكنت كل مااقرب واضربه .. يفلعني على الطوفه لين ماتنهار قوايي الضعيفه جدامة .. بس يوم كبرت .. عرفت شلون اخذ حق امي وحقي منه .. تطلقت امي منه بعد 9 سنين من العذاب .. كانت اول سنتين اكثر السنين الي عشنا انا وهي تايهين .. هي انجبرت تاخذه .. وانا انجبرت اني اكون صبي عنده .. بعد ما كبروا خواتي الي منه .. طلق امي .. لانه شبع منها .. وتزوج وحدة ايطاليه .. وتزوج فوقها .. ببلدهم مايسمح ان الرجل يتزوج فوق مرته .. بهدلته وبهدلت عيشته دخلته السجون وجرجرته من محكمة لمحكمه .. كنت للحين بعمر ال 12 سنة .. وبعدها ماقمت اسأل عنه .. اشتغلت بشركة ابوي .. كنت ادرس النهار .. والعصر اداوم بالشغل .. تعلمت اصول الشغل .. وتعلمت من ابوي شلون احترم موظفيني .. لان احترامي لهم .. يخليهم يحترموني .. ياليت عندي ولد ولا بنت .. اصبح عليهم قبل لا اروح الشغل .. اوديهم الروضه .. واخذهم من المدرسة .. وافرح فيهم لاكبروا جدام عيني .. وركضوا يلعبون .. بلعبهم بالالعاب .. مابحرمهم من طفولتهم .. بوفر لهم كل سبل العيش والراحة .. وبعلمهم على النظام .. والدين .. بااهتم في مشاكلهم وبسمعها ... مابخليهم ينظلمون ابداً وانا عايش .. ولا بخليهم يعرفون معنى الضيم الي عشته ..

رحنا المستشفى .. وانا متأمل .. لكن كلام الدكتور حبطني وايد .. وااييد .. صعب انك متأمل وتتخيل .. وتتمنى .. تقوم وتمسي بأمل .. واخر شي تلقى هالامل مجرد وسيله لجذب الالم .. الامل والالم .. من نفس الحروف .. ابداً ماتختلف الحروف .. لكن الترتيب غير .. والي غير الترتيب غير المعاني الي تحملها كلا من الكلمتين .. ياااه .. مابتحسون بشعوري .. الا يوم تفقدون الامل ويحل محله الالم .. الالم .. مسكينة لولوة .. اكيد بتحس بالذنب .. ماحبيت احسسها بالذنب وانها ماقدر تحقق امنيتي .. حاولت اتساهل معاها .. ماابغي اظلمها .. او اجرحها .. خصوصا اني احبها .. هي ارق انسانه عرفتها بحياتي .. مثل النسيم .. عرفتها من اخوها بدر .. مرة شفتها معاه بالسيارة .. طبعا ماشفت ويهها لانها متغشيه .. بس قدرت المح تشكيله ويهها الدائري الابيض وعيونها الوسيعه بحجم متوسط .. وقسمها الصغير .. بتقاسيم شفايف صغيرة بلون التوت .. اعجبتني .. ولان اخوها بدر مافيه من احترامه والتزامة قررت .. اناسبه .. وانا فخور بنسبه .. مافي مثل اخلاق بدر .. صحيح .. في اشياء بلولوة كثير ماتعجبني .. بس احاول اغير فيها بالسياسه .. لاني لو تعاملت مع لولوة بعصبيه وبقوة بتتمرد احسها قطوة جميله .. خذتها للبحر تغير من نفسيتها التعبانه .. حسيت بالذنب .. وضميري انبني .. ماكانت تبغي تجي للمستشفى اليوم وكأنها حاسه .. ياليتني ماجبتها ولا جرحت احساسها ..

سألتها عن مكان نتغدى فيه .. وقالت لي المكان الي يعجبني .. فرحت وااايد .. لاني بجد حسيت انها المرة الي بتساعدني بمحنتي اذا طحت فيها .. ولامرة خذلتني .. كنت باخذها لمطعم كنت اروحة بمراهقتي .. بس غيرت رايي .. حسيتها مابتتقبل المطعم .. لانه بسييط .. ومتواضع .. . خذتها لمطعم هندي فخم .. اكله لذيــــــــــذ " رويال تندور" من اشهر المطاعم الهنديه .. المعروفه بشكلها الجميل المتناسق .. يجذب انظار الي جاينه .. بتشكيله هنديه .. وبخدمه ممتازة .. ماعدا الشي المزعج المكيف ماكان بارد .. يمكن لانه طلبنا اكل حااار عشان جذي نحس بالحر .. كان غدانا مصحوب ببعض الحجي البسيط .. احتراماً لنعمه الله .. بعدها .. قررت اخذها ادورها شوي على الكورنيش ..الي يعتبر من اجمل ملامح السياحة في قطر .. حيث الرصيف المعتدل الحجم .. واشجار النخيل الي تزين الكورنيش غير الحشيش الاخضر الي مغطي الارض .. ولا نسمات الهوا الي يوم تلاطم وجهك تخليك تحس بانتعاش .. ولا البحر الوسييييييع الي يستقبل هموم الدنيا كلها ..ولا العمارات الي تحاوط البحر .. تعطيه نور يبهر الانظار خصوصا بالليل .. الكورنيش ولا احلى بالليل والنهار " بصراحة كورنيش الدوحة بدون مجامله احلى كورنييييييييييش بالخليج لان قطر اهتمت من سنين طويييله بالكورنيش .. واعتبرته عنصر سياحي .. غير المطاعم الي بنتها على جانب الكورنيش "

تغيرت نفسيه لولوة بسرعه .. وحسيت بفرحة .. لاني قدرت اغير من نفسيتها ..


^^^^^^^^
(صراع مع الحياة)


...: شو بلاج ؟؟


...: ماشي .. اريد ايلس اروحي

.. : شو الي صاير زين خبـ

صرخت عليها بانفعال : اقولج ماشي ماشي .. شو ماتفهمين انتي؟ .. كيف تريديني افهمج؟؟

..حاولت تهديها وهي تضمها: خلاص خلاص بس لاتصيحين

صرخت عليها : كيف ماتبغيني اصيح .. وانا .. وانا مطلقه ..

وقفت بسرعه وتركت يدها الصغيرة : شوووووووووووووووو؟؟؟ .. مطلقه ؟؟ .. حمدوه انتي شو يالسه تخرفين؟؟؟

صاحت حمده وهي تغطي ويهها وتقول : ماعرف شو يالي صاير فيه .. خذت عقله اللبنانيه .. ماعاد يباني .. عافني ياعفرا عافني ..

دمعت عين عفرا على حال ربيعتها وبنت عمها حمدة .. معقوله وحدة بعمر الزهور بمثل عمر حمدة تتطلق .. وبدون سبب ؟؟ .. مستحيل : حمدوووووووه خبريني .. شو يالي صاير

صاحت حمدة وخبرتها كل شي صار


وكان هناك زوجين من الاذن تسمعهم .. وفتحت عيونها بكل وسعه .. حمدة اتطلقت؟؟؟ .. كيييف!!! .. ظلت هالزوجين من الاذن تسمع الي صار .. وبعدها احساس اوحى له بان الغرفه هدت .. وبسرعه تجاوز الممر .. طالع برع .. والصدمة راسمة ملامح وجهه


^^^^^^^^^^^^^^^

"فرحة النجاح لها طعم ثاني "


قمت من النوم وانا احس بزوجين من العيون تراقبني .. بحثت عنهم .. واكتشفت ان لونهم عسلي صافي .. اكيد عرفتوا صاحب هالعيون الساحرة .. ايوه ..كان منصور .. يطالعني .. لكن نظرته غير عن نظرة كل يوم .. احسه يستحقرني او كارهني ..

حكت عيوني .. وهاي الحركة دوم اسويها اول مااقوم من النوم .. ماقدرت اواجهه .. اخاف .. يمكن .. بس سألته : شلون ريلك الحين؟؟

رد علي بهدوءه : زينة

قررت اعرف شلون انجرحت ريله ومن الي ساعده؟؟ .. بس كان ماسك بطنة ويقول بيوع: يوعاااان شنو مافي ريوق؟؟

توجهت لغرفه النوم وانا اقول : اكيد في ..

دشيت الحمام .. تغسلت وبدلت لبست لي جلابيه حمرا .. طلعت مشطت شعري .. رشيت لي عطر .. وحطيت كحل .. واكتفيت بجلوس لامع شفاف ..

طلعت جفته على قعدته .. توجهت للمطبخ جفت ليلي مجهزة كل شي .. يحليلها .. قلت لها ان احنا بناكل فالصاله .. لان منصور مايقدر يمشي .. واخاف تتعب ريله ..

رجعت الصاله وفرشت السفره .. ورحت ايب صحون الفطور ووياي ليلي .. وودتهم الصاله .. جفته قايم بيقعد على الارض .. صرخت وهو ظل واقف بهبل يطالعني .. مشيت بسرعه لعنده .. ومسكت يده : منصور اقعد على الكرسي ومد ريلك .. جذي بتتعب ريلك ومابتطيب ..

قال لي بااهمال: عادي؟؟

قلت له بعصبيه: لا بتعورك ..

بس عاندني وقعد .. اوففف منه هالعنيد .. اول مرة ادري انه عنيد بهالشكل ..: انزين ريلك بتعورك حرام عليك ..

قعدت وقلت له : شلون ريلك الحين؟ .. احسن ماتعورك؟؟ .. شلون تعورت؟؟ ..

قال وهو يغير السالفه: مبرووك؟؟

طالعته مستغربه : مبروك؟ .. على شنو؟؟؟

قال لي وهو يأشر على الجريدة : نجحتي

فتحت عيني بفجعه وقلت مب مصدقه: لاااا .. لتقول؟؟ صج؟؟ كم يبت

ضحك منصور : والله مكتوب بالجريدة الي نجحوا .. بس شلوى طلعت اشطر منج؟؟

ضحكت مب مصدقه .. وبسرعه رحت للجريدة ..قريتها .. مت من الفرحة انا نجحت بنسبة 93 .. ياااااااااااي .. وسلوي ماشاءالله ماشاءالله يايبه 97.4 .. ماشاءالله ماشاءالله .. من الفرحة .. لميت منصور وانا اصرخ واناقز بمكاني .. نجحت .. نجحت ..

ضحك علي منصور وكأني وحدة منهبله .. ولا صايبها مس من الجنون .. ركضت على تلفون الشاليهات واتصلت ابارك لسلوي .. بس ماردت ؟؟!!




































































































يتبع


الرد باقتباس
إضافة رد

دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي / الكاتبة : دانه الدوحة ، كاملة

الوسوم
((( لتحميل الروآإيــة كآملة صفحـــ109ـــة // حنووو )) .. , مرررررة حلوووووة , البارت الجمعه و إذا مانزل الجمعه ينزل الجمعة ألي بعدها , اتجنن , يا ولد , يالبى منصوور والله وه يجنن , يفوت , خوقاق , رومانسيه : حزينه , روحي , على
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6837 17-07-2019 02:50 PM
هل يعود ؟! / الكاتبة : وجه النهار ، كاملة البنت الذي كويسة روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 179 29-03-2018 06:32 AM
جرحها كايد / الكاتبة : غلا مطير ، كاملة وجه الملاك روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 40 24-08-2015 03:40 PM
مظاهرة نسائية / الكاتبة : دلوعة الشرقية ، كاملة استغفار روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 85 27-11-2013 04:32 PM
رواية الدمع من عيني مترضفا ع الخدين ولا لقى مسعافي / الكاتبة : Desert Rose ، كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 44 06-02-2011 04:54 AM

الساعة الآن +3: 01:11 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1