غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 18-06-2009, 05:56 PM
صورة •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• الرمزية
•غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
خطاي إني وفيت و ما عرفت ألعب على الحبلين / بقلمي ، كاملة


خطاي اني وفيت وما عرفت العب على الحبلين

بقلمي انا : •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد•


يسعد لي ايامكم ولياليكم يا احلى اعضاء
اليوم اول مشاركة لي بهالمنتدى
واول قصة أألفها ومحتاجة ارائكم وتشجيعكم لي
القصة طبعا مكتملة فكرتها ولو اني ما اتميت كتابة اجزاء كثيرة
لكن ان شاء الله بدعمكم لي راح انزل كل الاجزاء
القصة رومانسية عاطفية جريئة حزينة
واخليكم الحين مع القصة

*
*
*

*الجزء الأول*

تقلبت عبير على فراشها طالعت ساعتها وتأففت بملل: اووووف ياربي ليه مو راضي يجيني نوم
حاولت ترجع تنام بس النوم مجافيها كانت الساعة 9 ونص وتحسه مرة بدري خصوصا انها مانامت الا بعد ماطلعت الشمس
واخيرا قررت تقوم وتسلي نفسها بأي شي صحصحت وخذت لها دش ع السريع ينشطها ولبست ملابسها وطلعت للمطبخ فتحت الثلاجة
صبت لها عصير برتقال وطلعت الصالة فتحت التلفزيون وقعدت تقلب في القنوات بملل ( عبير البنت الوحيدة لأمها عمرها 18 سنة تدرس بثالث ثانوي قسم علمي
تحب دراستها وطموحها تدخل طب وتصير دكتورة ..قد الدنيا..جميلة جدا وجمالها يبهر العين اي مكان تنوجد فيه تلفت النظر بسهولة
عيونها واسعة وكحيلة شديدة السواد وشعرها ناعم ليلي كثيف طويلة وطولها حلو وجسمها مجملها زود تميزها غمازاتها بخدودها اذا ضحكت)
وهي في مللها المميت قعدت تفكر تتصل بوحدة من صديقاتها تسليها او من بنات خوالها بس للأسف محد يرد: يعني من اللي بيصحى يعطيني وجه يوم الخميس
تمتمت بها بينها وبين نفسها وهي تتأفف بصوت عالي على طلعة امها من غرفتها
سارة ( ام عبير ) : صباح الخير ...وش عندها الحلوة صاحية بدري
التفتت عبير لأمها وهي مستانسة بشوفتها :صباح النور ماما
سارة : وش مصحيك بدري حبيبتي
عبير : مادري والله ياماما مع اني سهرانة لقيت نفسي زي الجنية قمت من بدري
سارة:طبعا لو يوم دراسة كان طلعتي روحي وماصحيتي
عبير : ههههههههههه بسم الله عليك يارب
سارة : فطرتي حبيبتي
عبير:لا والله لسى تعرفيني ما احب آكل لوحدي
وراحت سارة تكلم الشغالة تزين لهم الفطور وتجيبه للصالة ( سارة حلوة كثير وبنتها عبير تاخذ الكثير من جمالها تزوجت وهي صغيرة من عبدالعزيز *ابو تركي*
كان عمرها 15 سنة اول ماتزوجته وهو يكبرها بـ20 سنة وماجابت غير بنتها عبير الوحيدة وتعيش هي وبنتها في الطائف في شقة لوحدهم في عمارة اخوها طلال )

************************
في مكان ثاني من وطنا الحبيب وبالتحديد في الرياض
كانت عائلة عبدالعزيز مجتمعين على الفطور بدون استثناء وهذا شي اساسي بهالعائلة لازم التجمع في الوجبات الرئيسية
ابو تركي ناظر بخالد اللي فاتح عين ومغمض الثانية والنوم لاعب فيه لعب ومو مشاركهم بسوالفهم ولا بجلستهم وصرخ فيه:خلود وبلى
فز خالد من مكانه : سم يبه
ابو تركي:قوم اقعد مثل الأوادم وكل لقمتك مو نص بفمك ونص بالأرض
خالد:ان شاء الله طال عمرك
ندى تهمس لأريج اللي بجنبها :وش عنده اليوم معصب
أريج بنفس الهمس:الله يستر بس
ابو تركي يناظرهم وكأنه عارف وش اللي يدور بينهم: وش عندكم تتساسرون انتي وياها.
ندى: سلامتك يبه بس قلت لأريج تقرب لي صحن الزيتون وقالت ماتطوله.
ابو تركي ناظرهم ومو مقتنع بكلامهم بس طنش وقال وهو موجه كلامه لزوجته نورة ( ام تركي ) : الليلة ان شاء الله جهزو انفسكم معزومين على العشا ببيت اخوي
ناصر
وحول نظره على عياله وقال:وانتو كلكم بتروحون ومحد بيقعد بالبيت او يتحجج بأي عذر كل اعذاركم مرفوضة.
هزو روسهم بالموافقة لأنه اصلا ماراح يعطيهم اي مجال للرفض
( عائلة ابو تركي مكونة من
عبدالعزيز.. رجل اعمال كبير ومعروف بالرياض متزوج من نورة ام تركي اللي تصير بنت عمه اولادهم
تركي: عمره 35 سنة يشتغل مع ابوه بشركته شخصيته ثقيل ورزين وكلمته مسموعة عند الكل حتى عند ابوه متزوج من غادة بنت خالته وعندهم ريم 4 سنوات
ومحمد 9 اشهر
ماجد: 29 سنة متزوج من سنة من ملاك بنت عمه وزوجته الحين حامل بشهرها الرابع ويشتغل بقطاع الأمن ضابط
ورومانسي حيل ويعشق زوجته بجنون
فاتن:26 سنة متزوجة من سعود ولد ابو راشد جيرانهم من 15 سنة وحب فاتن من كلام اهله عنها وكتب ربي بينهم النصيب متزوجين من سنتين ونص وللحين ماعندهم عيال
ندى:24 سنة متخرجة من الجامعة من سنتين تخصص نظم معلومات ومافكرت تتوظف حاليا الا بعد الزواج متملكة على ناصر ولد عمها وزواجهم بالصيف الجاي
خالد : 21 سنة يدرس بثالث سنة بالجامعة بكلية الادارة ووظيفته مضمونة عند ابوه وماخذ راحته بالدراسة ومو مستعجل على التخرج طيب حيل وحنون ويحب خواته بشكل جنوني
ومدلعهم آخر دلع ونقطة ضعفه لو شاف وحدة تصيح او متضايقة
وأخيرا اريج : 18 سنة تدرس بأول سنة بالجامعة قسم لغة انجليزية.
وطبعا زوجته الثانية سارة وبنتها عبير اللي يعيشون في الطائف )

***************
بعد المغرب
اريج :ندوووش ابي حلق اورانج نفس لون طقمي
ندى:تلقينه بالدرج الثاني بالتسريحة
اريج:وانتي للحين ماخلصتي امي تحت تنطرنا
ندى:زيييييين روحي عني وانا بخلص
خذت اريج الحلق وكملت ترتيب شكلها لبست عباتها ونزلت لامها تحت
ام تركي: هااو وين اختك تأخرنا وابوك ملزم علي نمشي المغرب
وقفت اريج عند المراية اللي بالمدخل تتأكد من اللمسات الأخيرة لشكلها وهي تضبط بشعرها ردت على امها: هذي هي نازلة
نزلت ندى وحبت راس امها وتوجهو لبيت عمهم سعد
وهكذا هي غالب ايامهم روحات وجيات والأغلب تجهيزات لعرس ندى

************
جالسة بغرفتها تذاكر او بالاصح فاتحة كتابها وبالها مشغول تبي تكمل دراستها وتدخل طب وتروح لجامعة الملك عبدالعزيز بجدة
بس اكثر شي يتعب تفكيرها بعدها عن امها اللي عمرها مابعدت عنها واللي مالها بالدنيا غيرها خصوصا ان ابوها ورغم تعلقها فيه الا ان
جياته لهم قليلة قطع عليها تفكيرها رنة جوالها اول ماشافت الرقم ابتسمت من خاطر
عبير: هلا وغلا هلا والله
حاتم: ههههههههههه هلا عبورة اخبارك؟
عبير: انا تمام انت كيفك؟
حاتم:مبسوط واسأل عنك ,,, فينك يابنت ماعاد نشوفك ولا تقولي اشوف خالي وعياله
عبير:حتوم والله الدراسة ماخذة كل تفكيري وتاعبني التفكير في بكرة
حاتم: ليش تصعبينها على نفسك توكلي على ربك وحققي احلامك وكلنا بنكون معاك
عبير: مادري والله ادعي لي انت بس
حاتم: الله يوفقك عبورة وربي تستاهلين كل خير...
وبعد صمت قصير طيب انا اتصلت اسأل عنك واصير احسن منك
عبير: ههههههههههههههههه عارفة اني مقصرة بس وعد اخلص مذاكرة بدري وجاية لكم
حاتم: خلاص على خير ان شاء الله مع السلامة
عبير : باي
سكرت منه وهي مرتاحة شوي انها قدرت تطلع اللي بخاطرها حاتم ولد خالها عزيز عليها وتعتبره اخوها اللي يوقف معاها ويشور عليها
اذا احتاجت استشارة بأمور حياتها

********

بعدها بكم يوم جاتها امها غرفتها تبشرها ان ابوها اليوم جاي لهم وبيقعد عندهم اسبوعين
عبير اللي حست نفسها اسعد انسانة لا اجتمعو امها وابوها بنفس البيت.... من فرحتها مو عارفة وش تسوي تبي الوقت يعدي باي طريقة
بس عشان تشوفه لانها اشتاقت له وولهت عليه يكفي انها ماشافته من عيد الأضحى يعني حول الـ 5 اشهر وهو اذا جا يغرقها بكل انواع الدلع
على المغرب كان ابو تركي واصل وعبير طيران للباب تبي تشوف ابوها وتسلم عليه
اول ماشافته طارت له وحضنته وقعدت تصيح << هالبنت حساسة حيل
ابو تركي: بعد عمري عبورة ليش الصياح وانا اقول الحين بنتي حبيبتي بتفرح فيني وتستانس بجيتي
مسحت عبير دموعها وناظرت ابوها وقالت: والله والله يابابا مشتاقة لك وماني عارفة ليه اول ماشفتك نزلت دموعي
( عبير تتكلم نفس لهجة امها لانها عاشت معاها اكثر وما اخذت من لهجة ابوها شي بحكم بعده عنهم وزياراته القليلة )
بهاللحظة اقبلت سارة وهي مستانسة وكاشخة ومتطيبة : هلا والله بالخير كله
ابتسم ابو تركي وقرب منها وحبها على راسها وهمس لها بإذنها كلمتين خلو وجهها يولع وضحكت له : منور بيتك يالغالي
ابو تركي: جعلي ما خلا منكم انتو نوره وزينته
خذتهم السوالف والاخبار وهم يتقهوون وفتحت سارة موضوع دراسة عبير مع ابوها اللي اعترض وبشدة
ابو تركي بصوت حاد: ماعندي بنات يقعدون بسكن الجامعة
عبير: بس يابابا هذا حلمي من زمان وانا متعبة نفسي في الدراسة حرام ادخل اي قسم والسلام
ابو تركي: كلامي ماراح اعيده لا يعني لا
نزلت دموع عبير على طول وناظرتها امها بمعنى خليها علي واستسلمت ... ماتوقعت ان فرحتها بوصول ابوها بتنقلب نكد
راحت غرفتها وسكرت على نفسها وقعدت تندب حظها اللي بيضيع مستقبلها واحلامها اللي حلمتها طول عمرها
بينما في الصالة ابو تركي وزوجته يتناقشون بهالموضوع وسارة تحاول تقنعه بأي طريقه وهو رافض
سارة بمحاولة لإستمالة قلب ابو تركي: يعني عاجبك كسرت بخاطرها وهي فرحانة فيك اليوم
ابو تركي وهو يناظر التلفزيون: خليها علي انا بطيب خاطرها وبترضى باللي احسن لها
اكتفت سارة بالصمت بينما ابو تركي قام متوجه الي غرفة بنته دلوعته وطق عليها الباب وجاه صوتها مكسور من داخل الغرفة: مين
فتح ابو تركي باب الغرفة وطل عليها: الحلوة بتسمح لي ادخل مملكتها ولا زعلانة علي
عبير رتبت جلستها وقالت لابوها يدخل
ابو تركي بنظرة عطف ونبرة صوت حانية: ياقلب ابوك تتوقعين اني بيوم بوقف بوجه مستقبلك واحلامك
هزت راسها بلا
رفع خصلات شعرها من على وجهها وبانت له دموعها على خدها قربها له ولمها مع كتفها وقال لها: انتي بنتي وما اقدر اتخيل انك بتكونين بعيدة عني وعن امك ومحد حولك
رفعت عبير عينها وناظرت ابوها: بس انا راح اكون في السكن وفي حراسة والبنات معايه يعني ماراح اكون لوحدي
ابو تركي: ولو ماراح اكون مرتاح ابد
دنقت عبير راسها والعبرة خانقتها بس رفعت عينها لابوها يوم قال: عندي لك حل بيريحك ويريحني
تكلمت بحماس:ايش هو الحل؟
ابو تركي: تروحين معاي الرياض وهناك تكونين تحت نظري ومع اخوانك وخواتك وبنفس الوقت تحققين حلمك
انصدمت عبير من كلام ابوها معنى كلامه بتكون هي وام تركي ببيت واحد لسنوات الله اعلم بعددها وهي اللي ماتحب عبير ولا تواطنها وبالاوقات اللي تقابلو فيها
وعلى ندرتها الا انها اظهرت كل مشاعر الكره نحو عبير وامها وهذا تقريبا شعور طبيعي ومالامتها فيه
وماوعت الا على صوت ابوها وهو يقول :اتوقع ماعندك اي مانع ابد ؟
عبير بلعثمة: ان شاء الله بس ابغى اشاور ماما وارد لك
ابو تركي بحنية: اهم شي دلوعتي راضية علي؟
عبير: وانا اقدر ازعل منك يا احلى بابا في الدنيا وحبته على خده
ابو تركي: الله يوفقك يابنتي ولاتشغلين بالك بشي انتي نامي وربك يسهل امورك
عبير : ان شاء الله بابا
طلع ابو تركي من عند بنته متوجه لغرفته ينام فيها بينما عبير اخذتها الافكار وجابتها وماعرفت تنام بسهولة وكل تفكيرها بالمستقبل ودراستها واحلامها و.... ام تركي

*
*
*
انتهى الجزء الأول


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 18-06-2009, 06:03 PM
صورة •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• الرمزية
•غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خطاي اني وفيت وما عرفت العب على الحبلين ( رواية رومانسية جريئة حزينة ) بقلمي


الجزء الثاني

*
*
*

مرت الاسابيع سريعة على البعض وبطيئة على البعض الآخر وباقي على زواج ندى اسبوعين فقط...
عبير خلصت اختباراتها وتنتظر نتيجتها في الوقت اللي يستعدون من بكرة يسافرون للرياض لحضور زواج اختها ومنها تاخذ عبير على الجو ببيت ابوها بحكم انها استخارت وقررت
تكمل دراستها بالرياض بس تنتظر النسبة اللي تبيض وجه اهلها فيها وترفع راسهم
يوم الاربعاء موعد طيارة سارة وبنتها عبير متوجهين للرياض الحبيبة ركبو الطيارة وماكانت المرة
الاولى لهم حيث انهم حضرو كل زواجات عيال عبدالعزيز لكن سارة علاقتها بنورة زوجة ابو تركي الأولى
حيل سطحية وتخاف من الاحتكاك فيها لان نظراتها ماتعجبها ولو ان الغيرة طبيعية بينهم
اعلن كابتن الطيارة عن وصولهم لمطار الملك خالد الدولي بالرياض
وتنفست عبير فرح وسرور خصوصا انها بتشوف خواتها واخوانها بالذات خالد اخوها
اقرب اخوانها لها لانه حنون وعمره مافرق بينها وبين خواته من امه وابوه
اول مانزلت وشافت خالد ماقدرت تخفي حنينها ومشت له تسبقها لهفتها وبدون شعور
طاحت بحضنه وهو لمها وسلم على خالته ام عبير ومشو معاه للسيارة متوجهين لشقتهم اللي مستأجرها ابو تركي لهم
عبير كانت تحس بسعادة غريبة وهي تركب السيارة نحو تحقيق حلمها (( ماتدرين ياعبير
ايام الرياض ولياليه وش حاملة لك من مفاجئات))
اول ماتحركو طالع خالد بخالته واخته وقال: الحمدلله على السلامة... نور الرياض بوصولكم
ام عبير ( اللي تحب خالد لطيبته وتعامله الراقي مع بنتها ): ربي يسلمك ومنور باهله حبيبي
خالد: عسى ماتعبتو بالرحلة؟
ام عبير: لا الحمدلله مافي تعب ولا حاجة
خالد استغرب هدوء عبير مو بالعادة تكون ساكتة وماتعلق ابد التفت لها وصوت لها لكن
عبير كانت بعالم ثاني وانتبهت لصوته : هــآآآه
خالد: من قال هاه سمع... اقول شلونك؟ وش متوقعة لنتيجتك؟
عبير: انا الحمدلله تمام ونتيجتي خلها على ربك انا سويت اللي عليه والتوفيق بيد رب العالمين
ام عبير: والله هلكت نفسها في المذاكرة بس الله مايضيع لها تعب
خالد: لا لا عاد عبورة ماينخاف عليها ماشاء الله عليها .
وكملو سوالف لحد ماوصلو الشقة واستأذنهم خالد يبيهم يرتاحون ومن باكر يمرهم يروحون لبيت
ابو تركي تسلم عبير على اخوانها وخواتها اللي راح يكونون مجتمعين ع الغدا
وما اخفي عليكم رهبتها وخوفها خصوصا ان هالزيارة غير عن كل مرة لانها بتكون على
طول والى ان يكتب لها ربي التخرج.

***********
بعد ماصلى العشا دخل بيته لقاها مبتسمة له بأحلى ابتسامة راح لها
وحب خدها ولمها عليه وجلس جنبها
ماجد بصوت دافي حنون:شلونها نور عيوني اليوم وشلون ولدي؟
ملاك بخجل طبيعي: هههههههههه وانت يعني متأكد انه ولد؟
ماجد: اللي يجي من الله حياه الله مادام انتي امه انا اسعد انسان بهالوجود.
ملاك وتحس الدنيا كلها ملكها: يابعد عمري انت انا بخير وولدك متعبني شوي بس احلى تعب والله.
ماجد قرب من زوجته وناظر بعيونها وهمس لها : احبك
ملاك ارتبكت من نظراته وبلعت ريقها وسحبت نفسها من ايدينه وقامت: بروح احط لك العشا
شكلك مو معديها على خير
ضحك خالد بأعلى صوته وعيونه تتبع ملاكه وروحه وقلبه
تعشو وسولفو وشربو الشاهي وقضو ليلة رومانسية مثل اغلب لياليهم اللي نادرا
مايكدر صفوها زعل بسيط او عتاب مقبول.

**********
الساعة 11 وربع صحت اريج مستانسة حدها اليوم عبير جايتهم خذت لها دش سريع
وبدلت ملابسها وراحت لغرفة ندى وطقت الباب.. لقت ندى سابقتها وصاحية من قبل
اريج بحماس: مشتاااقة لعبورة والله.
ندى: اي ياحبي لها ولسوالفها وجنانها.
اريج: تدرين عاد كثر ما احس اني حزينة انك بتفارقيني وتطلعين من هالبيت كثر ما انا
مستانسة انه عبير بتقعد عندي واحس انه في عندي اخت بالبيت تشاركني كل شي.
ندى اللي مرتاحة من راحة اختها: اي والله كنت بالأول شايلة همك ومو متخيلة شلون
تصحين بآخر الليل وتبين تغثين احد وتقلقين نومه وماتلقين ندوش الضحية.
ضحكت اريج وطقت كتف ندى بعفاشة وقالت : ههههههههههههههههه وربي بتفقديني.
ندى اللي تالمت من ضربة اريج: آآآآي يامتوحشة حشى مو يد بنت الا ملاس ههههههههه
اريج: روحي بس مسوية علي الرقيقة الله يرحم اول شوشتك كبر راسي وماتمشين الا حافية
شهقت ندى وطقت اريج: انا يالنصابة؟؟؟
وقعدو الثنتين يتطاقون ( مزح طبعا ) ويضحكون وفجأة
.............: بس انتي وياها حشى ولا بزارين
طالعو اريج وندى بأمهم اللي معصبة حدها والسبب طبعا معروف وسكتوا وماقالو ولا شي
ام تركي: البسي انتي وياها واجهزو ست الحسن والجمال وبنتها بيشرفونا بعد صلاة الظهر
ندى + اريج : ان شاء الله يمه
ومشت عنهم نازلة تحت بدون ماتقول شي ثاني .
يعد صلاة الظهر اجتمعو عيال ابو تركي كلهم ماعدا خالد اللي راح يجيب خالته واخته وهذا
هو بالطريق جايهم.
ام تركي اللي الامبير عندها واصل مليون:ريمووووه ووجع اركدي افتر راسي وانتي تناقزين
بكل مكان.
ريم اللي خافت وراحت لامها اللي اكتفت بالصمت مراعية حالة خالتها النفسية.
شوي الا دخل خالد: السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
دخلو بعده ام عبير وعبير وسلمو على الكل
وعبير راحت لخواتها اللي طايرين من الوناسة بشوفتها ماعدا فاتن اللي ماتحبها واجد بحكم
انها متحيزة لامها شوي مع انه اختها مالها ذنب بس ماتحبها لانها تحس انها تزعل امها بهالشي
حطو الغدا وتغدو وعدا هاليوم على خير لوجود ابو تركي طبعا اللي يفرض على الكل احترامه
ومحد يقدر يغلط بوجوده مهما كان مع انه بوجود عياله يتخلى شوي عن الرسمية ويضحك
معاهم بس الا الغلط مايرضى فيه وهم يحترمونه ومستحيل يغلطون قدامه.
على الساعة 12 الا ثلث بالليل استأذنت ام عبير الجميع انها لازم تروح
الحو عليها البنات تقعد هي وعبير متحججين انهم بعدهم ماشبعو من عبير بس هي وعدتهم
بلأيام الجاية راح يتعوضون وبتكون على طول معاهم واحترمو رايها لانها امها اكيد
لازم يقدرون هالشي.

*********

اليوم السبت صحت عبير من الساعة 8 واعصابها متوترة تنتظر تشوف نتيجتها بفارغ الصبر
وهي تفتح اللاب توب وتحاول تتصل بالنت جاها اتصال من حاتم
استغربت عبير اتصاله هالوقت وردت : الووو
حاتم: هلا والله بدكتورتنا اللي بيضت وجيهنا وماخيبت الظن فيها.
عبير وهي متبلمة ومو عارفة وش تقول اكتفت بالصمت:.........
ضحك حاتم ومايبي يوتر اعصابها زود: عبير بنت عبدالعزيز الــ... 99%
عبير فتحت فمها وضاع كل الكلام وبعد ما استوعبت بدقايق شهقت: حتوووووم
احلف.
حاتم: والله والله دوبي اشوفها مبروووك يابنت عمتي والله كنتي قدها.
عبير اللي نزلت دموعها لا شعوريا وضاع منها كل الكلام ماردت عليه
وهو قدر وضعها وقعد يضحك: ههههههههههههههه روحي بشري امك يلا باي
سكرت منه وهي تناظر بجوالها متفاجئة وبعد ما استوعبت اللي انقال لها
قعدت تناقز على سريرها بفرحة مجنونة وراحت ركض لغرفة امها وابوها
وطقت الباب بعنف
فز ابو تركي مفزوع من نومه والتفت لأم عبير اللي قامت وحطت يدها على صدرها
وتمتمت : يارب اجعله خير.
اول مافتحت الباب شافت عبير والدموع بعيونها والابتسامة شاقة وجهها وهي تصارخ
نجحت ياماما وجبت 99% حضنتها امها وهي تصيح : مبررروك ياروح ماما
ابو تركي اللي سمع صراخهم وضحكهم جا وسحب بنته من حضن امها وطالع فيها
وقال: مبرووووك يابنتي والله انك تستاهلين كل خير وحفلتك علي انتي سوي اللي تبين
ومصاريفها لاتشيلين همها كل شي علي.
عبير بفرحة وبدلع عذب : بسوي حفلتين هنا عشان اخواتي وبنات اعمامي وعماتي
وفي الطايف عشان صاحباتي وبنات خوالي وخالاتي.
ابو تركي ابتسم من قلب لبنته دلوعته: ابشري على هالخشم وانا كم عبورة عندي
نقزت عبورة وحبت راس ابوها : تسلم لي الله لا يحرمني منك يابابا .

***********
اليوم الخميس عرس ندى البيت حالة استنفار اللي يتسبح واللي يجهز ملابسة واللي تتصل
على المشغل يرسلون لها الكوافيرة وعبير اللي جات من بدري عشان تعيش اجواء العرس
مع خواتها على العصر كانت الكوافيرة موجودة ومستعدة تزين ندى اللي راح تنزف اليوم لناصر
ولد عمها اما اريج وعبير وفاتن وملاك وغادة وسارة راحو للمشغل
وام تركي بتتزين هي وخواتها بكوافيرة جايبينها لهم بالقاعة
بعد المغرب كانو البنات بالقاعة كل وحدة تقول الزين عندي طبعا مايحتاج اقول ان عبير
كانت الأجمل بلا منازع ومع هذا هي متواضعة جدا وعمرها ماشافت نفسها على احد
صادفت بنات عمها الجوهرة ومشاعل واماني ( خوات ناصر ) اللي رحبو فيها وسلمو عليها
بالعرس الكل يناظر بعبير ويسأل من هاللي لابسة الفستان الفوشي ( عبير كانت لابسة فستان
فوشي ناعم مبرز انوثتها بشكل ملفت وحاطة ميك اب روز خفيف لانها ماتحب الميك اب اوفر
ومسوية شعرها شنيون ناعم ومكتفية بوردة صغيرة بلون الفستان على جانب اذنها اليمين)
البنات كانو متجمعين عند ندى اللي بتموت من الخوف بمكانها وتعليقات البنات تزيدها خوف
وتوتر
اتصلت ام تركي بفاتن تبلغها انه وقت الزفة وهنا ندى ماتت بمكانها وهي تقول شلون شكلي
وفستاني شلونه وتسريحتي وهم يرددون لها ان كل شي بيرفكت وانها قمر ونجمة الحفل
نزلو البنات وعلى انغام موسيقى كلاسيكية نزلت ندى بفستان ابيض ناعم بشك خفيف على الصدر وذيل طويل شوي
ندى جذابة ونعومة ولو انها اقل جمال من خواتها الا انها تجذب العين بنعومتها وبليلة عرسها
كانت قمر ومميزة مثل اي عروس ,,,, ماتدري شلون مر عليها الوقت لحد ماوصلت المكان
المخصص لها على الكوشة وجلست بكل توتر وهي تشوف كل العيون تناظرها.
طلعو كل البنات خواتها وبنات اعمامها وخوالها وخواتها يسلمون عليها ويرقصون عندها
شوي الا قالت لهم الجوهرة ان ناصر بيدخل وهنا نشف الدم بعروق ندى وهي تترجى امها
بعيونها ماتبعد عنها اللي ضغطت على يد بنتها وطمنتها انها معاها .
دخل ناصر مع ابو ناصر وابو تركي مع تركي وماجد وخالد.
ندى اول ماشافت ابوها واخوانها خنقتها العبرة وهي مو متخيلة انها بتبعد عنهم وبتعيش ببيت ثاني
مافيه حس امها وابوها.
ناصر اللي كان يطالع ندى بلهفة العاشق ومايشوف غيرها اول ماوصل قرب منها وحبها
على جبينها وهمس لها: الف مبروك يالغالية.
ندى ماتدري شلون طلعت الحروف منها تمتمت: يبارك بعمرك.
ابتسم بشوق وهو يناظر زوجته اللي توردت خدودها خجل وهي تحسه قريب منها.
انتهى العرس وكلن رجع بيته وتوجهو ندى وناصر للفندق يقضون فيه اول ليلة مع بعض.
اول ماوصلو الفندق دخل ناصر ودخلت معاه ندى ( مع انها كانت تكلمه كثير وتشوفه بعد
كثير بس انها تكون هي ووياه بمكان واحد وبعيد عن كل الناس كان موترها ومخليها مو قادرة
تطالع فيه من حياها)
فصخ ناصر بشته وقرب من ندى ومسك ايدها وحبها: اليوم اسعد ايام عمري وزوجتي
خلاص صارت معاي.
ندى اكتفت بالصمت وهي تحس بالحرارة تطلع مع اذونها .
قرب ناصر منها اكثر لدرجة انها صارت تحس بحرارة انفاسه وحط اصبعه تحت ذقنها
ورفع عيونها عليه وهمس لها بوله: احبك
ارتبكت وضاعت نظراتها حولها وهو راعى شوي وبعد عنها وقال :وش تحبين نطلب عشا
<< مابغيت تحس ياعم خخخخخخخخ
ندى وعيونها بالارض: اللي تبي.
ماصدق خبر كلم الروم سيرفس وطلب لهم عشا ودخل يتسبح.
طلع ناصر من الحمام وهو لابس بيجامته وينشف شعره بالفوطه... ندى اول ماشافته نزلت عيونها
وطلع بالصالة ينتظر العشا وقال لها بدلي وانتظرك.
سكرت ندى باب الغرفة وبدلت وتسبحت ولبست لها فستان احمر لنص الساق مع صندل احمر
واكتفت بميك اب ناعم يبرز نعومتها جففت شعرها وتركته ينساب على كتوفها بنعومة
واحتارت شلون تطلع له ترددت كثير وفي الآخر قوت نفسها وسمت بسم الله وطلعت
ناصر اللي كان يجهز الاكل ع الطاولة اول ماسمع الباب ينفتح التفت تلقائيا وشافها قدامه
ماقدر ينزل عينه عنها وهي انحرجت وماعرفت شلون وصلت عنده .
مسكها من ايدها وقربها عنده حبها على خدها وقال: وش هالجمال كله تبين تذبحيني واحنا تونا؟
ندى بعذوبة ورقة وبعفوية: بسم الله عليك حبيبي
ناصر: انا قايل ذابحتني اكيد بتجنيني بهالكلام اللي يدوخني.
ندى ضحكت ونزلت عينها مستحية.

*************

الساعة 1 ونص الظهر
ام تركي: اريجوه وصمخ
اريج: سمي يمه
ام تركي : شوفي اختك وينها فيه الناس جو وحضرتها للحين ماشرفت.
اريج بطولة بال: يمه خليها عروس وش مستعجلة عليه؟
ام تركي صرخت هذيك الصرخة اللي خلت اريج تفز وتتصل من دون شعور باختها
اللي اكدت لها انهم دقايق ويوصلون.
العزيمة كانت لندى وناصر اللي بيسافرون بالليل الى مدريد لقضاء شهر العسل باسبانيا.
الكل كان مستانس وفرحان لندى اللي كانت السعادة تشع من عيونها.
بعد صلاة المغرب تجمع الكل يودعون ندى اللي تصيح هي وخواتها << حساسات بزيادة الخوات
سلمت ع الكل ومرت على المجلس الداخلي سلمت على ابوها وعمامها وخوالها واخوانها
وتوجهت للمطار هي وناصر مع خالد << ماتلاحظون انه سواق العائلة خخخخخخخخ

*
*
*
*
انتهى الجزء الثاني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 18-06-2009, 06:04 PM
صورة أروآح مترآقصة الرمزية
أروآح مترآقصة أروآح مترآقصة غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: خطاي اني وفيت وما عرفت العب على الحبلين ( رواية رومانسية جريئة حزينة ) بقلمي


وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو يسلمو دياتك

بداية رووووووووووووووعة


ننتظر جديدك

تحياتي

ق
م
ر


ف
ل
س
ط
ي
ن

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 18-06-2009, 06:04 PM
صورة •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• الرمزية
•غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خطاي اني وفيت وما عرفت العب على الحبلين ( رواية رومانسية جريئة حزينة ) بقلمي


الجزء الثالث

*
*
*

اليوم عبير حاسة بسعادة مو طبيعية راح تجتمع مع صديقاتها بحفلتها اللي وعدها
ابوها تسويها كانت مجهزة كل شي وتنتظر معازيمها بالحديقة الخلفية للبيت
كانت مجهزة الطاولات ومزينتها بورود ليلكية وعلى جوانبها شموع معطية
اضاءات جذابة ورائعة والدي جي صوته يصدح بالأرجاء ومعاها بنات خالها طلال
( مرام ورنا وهديل << خوات حاتم ) طبعا اللي ماتعرفونه ان سارة ام عبير امها
وابوها متوفين وهي ساكنة بفيلا اخوها طلال اللي له دورين وهي لها الدور الثالث
شقة مستقلة عن الفيلا ولها درج جانبي للخارج ولهم مدخل خاص مطل على
الحديقة الخلفية.
مرام: عبورة شوفي الطاولات اللي في الأخير محد حط عليها الحلويات.
عبير:رنووو حبيبتي جيبي باقي الحلويات من المطبخ انا بروح افتح لنوف بنت
خالي محمد
رنا راحت تجيب الحلويات في الوقت اللي عبير راحت ركض تفتح لنوف
نوف داخلة وهديتها بيدها وسلمت على عبير.
نوف:الف مبروك حبيبتي ومدت لها الهدية: مو هذا قدرك بس ان شاء الله
في زواجك
عبير: الله يبارك في حياتك يارب عقبال ماتتخرجين من الجامعة
هديل: الله لنا واحنا مالنا سلام يعني
تقدمت نوف وسلمت على بنات عمها اللي كانو متجمعين وهمهم اليوم
يحتفلون ببنت عمتهم خصوصا انهم راح يفارقونها بعد ماتعودو انها دايم
معاهم بالذات بنات خالها طلال اللي كانت معاهم يوميا تقريبا بحكم انهم ساكنين ببيت واحد ولو ان ام عبير كانت مستقلة بحياتها كليا ومكتفية بالمصروف من نفقة
زوجها اللي رافض احد غيره يصرف على زوجته وبنته ولو كانت اتفه
المتطلبات
في هذي الأثناء جو صديقات عبير وصديقات بنات خوالها
وعبير كانت مستانسة حيييييييل وهي تشوف ( مها و اشواق و هند) اقرب
صديقاتها واللي تعتبرهم مثل خواتها خصوصا مها اللي تعتبرها مخزن اسرارها
عبير كانت لابسة فستان ناعم نيلي مزين من اعلى بدانتيل فضي ولابسة طقمها
الألماس اللي كان هدية نجاحها من امها وابوها
مها تسحب عبير من يدها: قومي ارقصي معايه
عبير: مهاوي استني شويه خليني ارتاح
مها: ياشيخة قومي المفروض اليوم ماترتاحين استمتعي وانبسطي اليوم محد قدك
كلنا جايين عشانك
قامت عبير مع صديقتها اللي ماحبت تكسر بخاطرها خصوصا انها تشوف بعيونها
لمحة الحزن لفراقها
وكملو البنات احتفال ورقص وخبال وصوت الأغاني قالب الدنيا
والله يعين الجيران خخخخخخخخخخ

**********

في مكان آخر من العالم وبالتحديد في مدريد باسبانيا ندى كانت تعيش اجمل ايام
حياتها متجهزة وخالصة بتطلع هي وناصر يتمشون بالأول وعقبها يتغدون
ناصر يناظر بندى اللي الفرحة تشع من عيونها: الحين بنروح للسور القديم اللي
بنوه العرب لما حكمو اسبانيا وعقبها بنروح نتغدى ونتمشى بعدها بمنتزه المورو
ندى : زين
ناصر وهو مشبك ايدينه بايدينها مشى معاها لسيارة الاجرة اللي تنتظرهم يتوجهون
للسور كانت ندى مستانسة حيل خصوصا وهي تشوفه متحمس ويسولف لها
ماتدري شلون عدى الوقت عليها وماحست الا بناصر يقول: وين تبينا نتغدى فيه؟
ندى : وين ماتبي حبيبي اهم شي مو مأكولات بحرية لاني ما احبهم
ناصر : هههههههههه زين اللي تبين
مشوا لاحد المطاعم الشهيرة بمدريد واول ماقعدو جاهم الويتر بالمنيو
طلبو اللي ودهم فيه وناظر ناصر بندى وقال لها: ماتبين تكلمين اهلك؟
ندى بفرح واضح بعيونها:اي والله ياليت مشتاقة لامي وخواتي
ناصر اللي فرح من فرح زوجته دق رقم بيت عمه ومد الجوال لندى
اللي من سمعت صوت امها لمعت الدموع بعيونها:هلا يمه
ام تركي: هلا حبيبتي بشري يمة عساك مرتاحة ومبسوطة
ندى:الحمدلله يمه مو ناقصني الا شوفتكم
ام تركي: شلونه ناصر عساك بس مو متعبته؟
ندى ضحكت بنعومة: شدعوى يمه ناصر بعيوني
سكتت وهي تسمع صوت اريج اختها : يمه هاتيها وربي ولهت عليها
ام تركي: اريجوه وبلا خليني اكلم اختك يلا ندى ماراح اطول عليكم
سلمي على ناصر وانتبهو لانفسكم يمه
ندى: ان شاء الله يمه بس هاتي اريج احس اني متولهة عليها
اريج تاخذ السماعة من امها: ندووووش كذا تخليني بلحالي وربي زهقت وطلعت
روحي.
ندى: اريجوووه وجع ماسألتي شلونك وش مسوية على طول هبيتي فيني
اريج بنبرة حزن واضحة: والله ندى اشتقت لك يشهد علي ربي والبيت ملل
خالد كله برا البيت وابوي بشغله وامي بزياراتها وانا طقت كبدي قمت احاكي
الطوف
ندى اللي كسرت خاطرها اختها: يالله هانت كلها فترة وبتجيك عبير تونسك
وانا كل شوي ناطة لكم بالبيت
اريج اللي حست انها مصختها شوي: زين حبيبتي انتي اهم شي استانسي
ولاتنسين هديتي اللي طلبتها منك
ندى ضحكة على خبال اختها: ان شاء الله من عيوني مو ناسية سلمي على ابوي
وخالد وفتون
اريج: ابشري لاتوصين يلا باي
ندى:باي
التفتت لناصر اللي يطالعها بشوق وكملو سوالف وتغدو وتمشو بعدها رايحين
لمنتزه المورو اللي نزلو فيه الجيش العربي اول ما فتحو الاندلس
وهكذا عدت ايام ندى وناصر كلها حب وسعادة مثل اي عرسان بشهر العسل

*************
عبير اللي متوترة هالفترة بعد مااعتمد قبولها بكلية الطب بجامعة الملك سعود
وصارت تقضي ايامها الأخيرة بالطايف بحضن امها وخوالها وكل اللي تحبهم
وعاشت معاهم 18 سنة من عمرها
اليوم الأحد رحلتها للرياض وهي تصيح بحضن امها:ماما لاتخليني لوحدي هناك
ام عبير: عبورة ياقلبي هذا الموضوع تناقشنا وخلصنا منه وان شاء الله كل اجازة
وانتي عندي لا تشيلي هم
عبير: طيب بس اوعديني اي وقت احتاجك فيه تكونين معايه
ام عبير اللي الدموع بعيونها:يعني انتي عمرك احتجتيني وماكنتي معاكِ بعدين
لاتشيلين هم ابوك ِ ماراح يرضى احد يزعلك وهو موجود
طلال (ابو حاتم): يالله عبير بتتأخرين على طيارتك
عبير قامت وسلمت على مرة خالها فاطمة وبنات خالها اللي ودعوها وهم يصيحون
يحسونها اختهم الرابعة وعمرهم ماحسوها بنت عمتهم
نزلت عبير بعد مالبست عباتها ونقابها ومتوجهة للسيارة مع امها وخالها
صادفت حاتم اللي كان يحس بهموم الدنيا كلها فيه بعد ماتأكد ان اللي بقلبه
لعبير اكبر من مشاعر اخوة مثل ماكان يعتقد بالأول
لكن اول ماحس ان عبير راح تكون بعيدة عنه وماراح يكحل عيونه بشوفها
( مع العلم ان عبير تغطت عليه من وهي بالمتوسط بس كان يوميا يشوفها
ويسولف معاها بوجود اهلهم طبعا ) حس نفسه بيموت من همه
عبير: حتوووم مو ناوي تودعني يعني؟
حاتم وبدون مايطالعها : مع السلامة والله يوفقك
عبير استغربت رده بس قالت يمكن تعبان خصوصا انه مواصل من امس مانام
ردت ببرود:مع السلامة وركبت السيارة متوجهة للمطار ومنه للرياض اللي
تحمل لها ملامح حياة جديدة مليئة بمفاجئات حلوة وحزينة ورومانسية

***********

بغرفتها ببيت ابوها اللي جهزوها لها قريبة من غرفة اختها اريج جالسة تتجهز
بكرة راح تروح للجامعة تحرسها دعوات امها لها بالتوفيق
سمعت طق خفيف على الباب
عبير: تفضل
طل عليها خالد بابتسامته الساحرة وروحة الحلوة:مساء الخير على الحلوين
عبير بنصف ابتسامة: اهلين مساء النور
خالد: ليش قاعدة لحالك تعالي تعشي معانا
عبير: مادري خالد مالي نفس
خالد: تعالي يابنت الحلال انتي من جيتي بيتنا كله حابسة نفسك بهالغرفة
عبير اللي اقتنعت من كلامه خصوصا انها ودها ترتاح من الضغط اللي تحسه
لانها اول مرة تواجه ام تركي لحالها بدون امها اللي دايم تستمد قوتها
منها: خلاص انزل انت دقايق بس اغسل وابدل ملابسي وجايه
خالد اللي ارتاح من كلام اخته: زين لا تتأخرين.... وراح

بعد تقريبا 5 دقايق نزلت عبير وهي لابسة بنطلون جينز كحلي غامق
وتي شيرت اصفر ورافعه شعرها الطويل ذيل حصان
تقدمت وسلمت على ابوها وحبت راسه وسألته عن اخباره اللي أشر لها
تروح تسلم على خالتها
راحت وهي مو متقبلة الفكرة بس لاجل عين تكرم مدينة وعشان ابوها مستعدة
تسوي اي شي سلمت على خالتها وحبت راسها: كيفك ياخالة
ام تركي: بخير اقعدي تعشي
عبير تجاهلت نبرتها الآمرة : حاضر وقعدت تتعشى , ونست وضعها شوي مع
السوالف والضحك خصوصا مع اريج وخالد اللي يتميزون بخفة دمهم وهي تحبهم
زود عن باقي اخوانها

******

اول يوم بالجامعة كان ممل وكئيب خصوصا انها ماتعرف احد ابد
اتصلت بأريج اللي كانت مستانسة بشوفة صديقاتها ومو حاسة بالوقت
عبير: الو اريج فينك؟
اريج: هلا عبورة قاعدة مع هنادي وريماس.
عبير: اروووج ابغى ارجع البيت مليت والله مافي حاجة مهمه وما اعرف احد
اريج اللي كسرت خاطرها اختها : زين يلا بكلم سوجير يجينا
عبير اللي ارتاحت وبنبرة امتنان: الله يسعدك يارب خلاص كلميني اذا وصل
سكرت من اختها وهي مرتاحة


***********

وصلوا للبيت وطلعت اريج ركض على غرفتها اما عبير توجهت للمطبخ تدور
اي شي تشربه وهي ميتة حر خصوصا انها مو متعودة على درجات الحرارة
العالية دخلت المطبخ وفتحت الثلاجة احتارت اي عصير تشربه
ووقع اختيارها بالأخير على عصير التوت اللي تعشقه بجنون
صبت لها عصير وقعدت على طاولة المطبخ تشرب وهي تتأمل بوضعها الحالي
وكيف انها مرتاحة الحمدلله بوضعها ودعت ربي باعماقها يسهل امورها
وتنهدت بخفة وحمدت ربها :الحمدلله على كل حال
كل هذا وعبير ماتدري عن العيون اللي تناظرها من اول مادخلت المطبخ
فهد انبهر من هالجمال اللي يشوفه وكل تفكيره من هالبنت الحلوة واستغرب انها
تتصرف براحتها بالبيت راح فكره انها وحدة من بنات عمامهم
( فهد شاب وسيم جدا طويل وجسمه خيالي اخو نورة ام تركي الصغير وآخر العنقود شاب مغازلجي ويحب البنات ولعاب درجة اولى عمره 23 سنة وبأخر
سنة بالجامعة كلية الادارة قسم محاسبة)
فهد كان واقف عند باب المطبخ اللي يفتح على الحديقة واول ماشاف عبير دخلت
سكر الباب شوي وصار يشوفها << ماقلت لكم هالولد مغازلجي ولعاب
قامت عبير وتوجهت لغرفتها... اما فهد دخل للبيت وهو تفكيره كله على هالبنت
اللي سحرت عيونه بجمالها النادر .

عبير تسبحت وبدلت ولبست لها بيجاما برمودا وردي وفيها قلوب بيضاء صغيرة
وتي شيرت علاقي وردي وفيه قلب ابيض كبير في النص مشطت شعرها
وانسدحت على سريرها تفكر بحياتها ماتدري باللي قاعد بالصالة وماخذته افكاره
وموديته يبي يعرف من هي هالبنت قطع تفكيره صوت اخته وهي تقول له: ماتبي
تقعد تتغدا معنا اليوم؟
فهد وهو مازال غارق بتفكيره: همممممم
ام تركي: فهيد وصمخ انا قاعدة احاكيك
فهد:سمي يالغالية وش بغيتي؟
ام تركي : ماودك اليوم تتغدى معنا
فهد : والله ودي اروح البيت واريح الا ماقلتي لي اريج عندها احد بالبيت؟
ام تركي: لا ماخبرتها بتجيب احد معها ليش؟
فهد بخبث: شفتها نازلة هي ووحدة من السيارة
ام تركي بقرف: اي ماغيرها عبيروه
فهد مستغرب: من هي عبير<< الولد انضرب مخه ونسى كل السوالف
ام تركي تناظره ومستغربة اسألته: عبيروووه بنت عبدالعزيز ماغيرها يعني
ماتدري انها بتقعد على قلبي الين تخلص دراستها.
فهد اللي تذكر كل هالسوالف: اهاااا وانا مستغرب شلون ماخذة راحتها
ام تركي بارتياب: ليش وش شايف انت؟
فهد يضيع السالفة : ولا شي تبين اوصل للوالدة شي قبل اروح؟
ام تركي : سلامتك بس.... اليوم انا بروح لها عقب المغرب
فهد وهو طالع : زين على خير فمان الله.
وطلع بعد ماحس بانتصار انه عرف هالبنت وكل تفكيره شلون يشوفها المرة
الجاية...

*
*
*
*

انتهى الجزء الثالث
اتمنى القى دعم منكم واعرف انطباعاتكم عن القصة
تقبلوووو ودي



•غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد•


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 18-06-2009, 06:06 PM
صورة •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• الرمزية
•غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خطاي اني وفيت وما عرفت العب على الحبلين ( رواية رومانسية جريئة حزينة ) بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها d.j@قمر فلسطين مشاهدة المشاركة
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو يسلمو دياتك

بداية رووووووووووووووعة


ننتظر جديدك

تحياتي

ق
م
ر


ف
ل
س
ط
ي
ن

*
غاليتي قمر فلسطين
يكفيني شرفا كلامك الرائع
الأروع هو تواجدي بينكم وطموحي هو تشجيعكم
شاكرة لك غاليتي الترحيب والتواجد



•غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد•

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 18-06-2009, 07:35 PM
صورة غبائي الرمزية
غبائي غبائي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خطاي اني وفيت وما عرفت العب على الحبلين ( رواية رومانسية جريئة حزينة ) بقلمي


بداية رائعة وانا من متابعين الرواية ان شاءالله للنهاية
في انتظار البارت الرابع ...
تحياااتي :::...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 18-06-2009, 08:18 PM
صورة •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• الرمزية
•غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خطاي اني وفيت وما عرفت العب على الحبلين ( رواية رومانسية جريئة حزينة ) بقلمي



*
غاليتي غبائي
الاروع هو هذا التواجد العذب
اطلالتك العذبة زينت متصفحي
شاكرة لك تواجدك الراقي
والجزء الرابع راح انزله بعد شوي بس محتاجة وقت لانه طويل
شوي واطول من الاجزاء السابقة



•غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد•


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 18-06-2009, 09:05 PM
صورة أروآح مترآقصة الرمزية
أروآح مترآقصة أروآح مترآقصة غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: خطاي اني وفيت وما عرفت العب على الحبلين ( رواية رومانسية جريئة حزينة ) بقلمي


اوك يا حلوة ننتظرك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 18-06-2009, 10:21 PM
صورة جود الدنيا الرمزية
جود الدنيا جود الدنيا غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: خطاي اني وفيت وما عرفت العب على الحبلين ( رواية رومانسية جريئة حزينة ) بقلمي


روووعة


في انتظااار الباااارت الجاااي


يسلمووووو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 18-06-2009, 10:22 PM
صورة •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• الرمزية
•غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خطاي اني وفيت وما عرفت العب على الحبلين ( رواية رومانسية جريئة حزينة ) بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها d.j@قمر فلسطين مشاهدة المشاركة
اوك يا حلوة ننتظرك

تسلمي لي ياقلبي
منورة غلاتي
البارت الحين راح انزله




•غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد•


الرد باقتباس
إضافة رد

خطاي إني وفيت و ما عرفت ألعب على الحبلين / بقلمي ، كاملة

الوسوم
الحبلين , الغة , اريج وبندر , اروج & بنيدر الدوب ..^^ , ترجعيين بالسسلامه يالغــلا <اشتقنا لـ طلال ونورة <هناكـ مافي مكان خخ , بقلمي , ياسر والجوهرة , جريئة , حزينة , خطاي , رومانسية , روابط البارتات صفحة 244 / حبك ما يشرفني , رواية , عبير وفهد , عرفة , وفيت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
صحيتي بداخلي توك و كنتي نايمة بروحي / بقلمي ، كاملة غرامي الدلوعه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 886 17-08-2016 07:30 PM
خاطري مكسور من قسوة زماني / بقلمي ، كاملة هبآل تآيم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 120 31-07-2012 12:11 PM
رواية إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي و إبتسم لي و أسامح / بقلمي ، كاملة |{ بنت كلآس }| روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 273 24-06-2011 03:18 PM
حكومة الحب / بقلمي ، كاملة عاشقة_الحروف روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 67 20-01-2011 06:20 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 10:54 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1