اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 10-10-2011, 08:38 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: بالهداوه يا دوا المشتاق خذني بالهداوه


البنات عند قوم بو محمد وهله عيب يرقصن ولا ينعشن بس البنات الصغار ين وانعشن مع النعيشات وارتبشن
كانت المغنية اتغني اغنية ميحد ورد جوري

.". ورد جوري فوع وجناتك
والزمرد فيه خصـــــــــــــيته
والمحاسن في تحــــــــــــياتك
رد قلبي يوم شــــــــــــلــــيته
ما خلج مثلك ولا شـــــرواتك
فالخليج ولا بعد ريــــــــــــته
حسن بدر وريم لفتاتــــــــــك
في فلاه يرب لاقيتــــــــــــــه
ليت لي وقتك وساعاتــــــــك
ملماكم زرعي اسقيتـــــــــــه
وشاقني جيدك ونظراتـــــــك
سولعي والقلب شطــــــــــيته
من لطاف الطيب عــــــاداتك
صبتني والنوم خلـــــــــــــيته
راحـــتي ساعة مـــــــلاقاتك
يا منايــــــــــــــه اللي تمنيته .".

وخلاف قالت لها ودوم اتغني اغنية حربي قالوا تحبه لانه البنات الصغار وخوها منصوري يحبونها وااايد

// قالـــــوا تحبـــــــه.... قلـــــــت لاااء ما احبــــــــــــهـ //
// يا غـــير احيــــــــــــــــــــــى في محبته وامـــــــــوت //
// مــــــــــــــا غيره اللي ساكن القـــــــــــــــــــــلب حبهـ //
// ولــــــــــــــــــــــــــــــــه منزلن يعلى على كل لبيوووت //
// الصافي الوافي محلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيه ربــــــهـ //
// فيه الحــــــــــــــــــــــــــــــــــسن بين المزايين منــــــعود //
// ما رمــــــــــــــــت اقارن او اوازن واشـــــــــــــــــبـــــــهـ //
// مـــــاله شبــــــــيه(ن) فالمخالــــــــــــيق منــــــــــــــفـــــــود //

كانوا تقريبا كل الحرمات ين ... صدق صدق كانن حرمات واااااااااااااااااااااايد تقريبا حاطين 25 – 30 طاوله وعلى كل طاوله 10 كراسي
وبين الكراسي كان في مساحه في هالمساحه كانت المغنيه واقفه والنعشيات والبنات الصغار واليهال محتشرين

حمد سار صوب الرياييل اللي في حجرة الباب (( الدي جي )) قالهم عسب يحطون اغنية لايق عليك ويقولون اهداء من حمد بن سلطان لوردة الحفله ودوووم
وطبعا ما كانت المغنية بتغنيها خلوا الشريط يغني الاغنية لانه حمد طالب جيه ويوم توها الاغنية بتبدأ المغنية قالت فالمكرفون : احلى اهداااء من حمد بن سلطان لوردة الحفله ودووم....
سلامي : يالله اهدوووج.....
ودوم : فديته والله... سمعي كلماتها رووووعه

لايــــق عليكـ >> سوري كنت بحط لكم رابط الاغنية لكن قالوا ممنوع

ام محمد : سيرن اللي تبا تلبس عباه ولا شي بندخل اليويله والشباب
ودوم : اوكيه
شوي ولانهم اليويله والشباب داخلين
(( عمهم مطر – محمد – حمد – سعيد – عبيد – أحمد – حتى منصور بن سالم – و فلاح – سلطان – علي – سيف – راشد – سالم – حمدان – مهيـّـر – حتى ربعهم : هزاع – حميد – محمد – سعيد – خالد وبعد كمن واحد )) مع اليويله وعيال يرانهم
أحمد خبرهم يحطون اغنية وكانت بالهداوه ميحد حمد وقالهم يقولون اهداء من بو محمد واولاده ومن بو سعيد واولاده ومن بو علي واولاده ومن بو خليفه واولاده ومن العم مطر

بالهــــــــــــــــــداوه >> سوري كنت بحط لكم رابط الاغنية لكن قالوا ممنوع

وكانوا ايولون في نص المنطقه الفاضيه بين الكراسي اللي مخصصينها حق اليواله والربشه
ودوم كانت واقفه والكل يصفق والربشه.....
ودوم : سلاامي اهدوني اغنية بالهداوه...
سلامي : هيه يعرفون انج اتحبينها
خلصت الاغنيه وسارت ام محمد صوب الشباب يرمسونها
وخلاف سلامي سارت عند المغنية وقالت لها عسب يحطون أغنية ميحد ليديده قمه ويقولووون اهداء من سلاااامي

المغنية : طبعا الحينه بنسمعكم اغنية ميحد قمـــه واحلى اهداااء للغاليه وديمه... من سلاااامه بنت عمج

قــــــــــمهـ >>
وردوا الشباب ايولون وحشره استوت.. طبعا كان هناك تصوير بالفيديو

...:: قــــاصد جاكم حـــــافي يا حلـــــوين المشم ::...
...:: ولكــــم ضميري صافي والغيركم ما يضـم ::...
...:: وانتوا من الاشرافي والكم قــــــــدر بيعـــم ::...
...:: ما انتوا مـــــن الاطرافي دانات غزر ويــم ::...
...:: والاحــــــــــترام الـــــــوافي حقن علينا يتم ::....
...:: افضيت سرن خـــــــــــــافي في قلبي منكتم ::...
...:: يــــــا كــــــــامل الاوصافي الزين فيكم عم ::...
...:: مــــــــــذهب وخلقن واافي وبسماتك تنسجم ::...
...:: ما هو من الاخفافي رزيـــــــــــــن ومحتشم ::...
...:: يا صافي الاطرافي انته قصـــــــــــــد اللزم ::...
...:: قاصد جداكم حافي يا حلوين المشـــــــــــــم ::...
...:: والكم ضميري صااااااافي ولغيركم ما يضم ::...
برراويكم مخطط عسب تفهمون أكثر كيف كانت الحفله وكيف كانت اليواله



راشد بن عمير سار عند الدي جي وقالهم يحطون أغنية عيضه ..× يا ويــل حــالي ×..
وقالهم يخبرون المغنيه اتقول :- " أهداء من البدوي لراعية الحفله وديمه " واختار البدوي عسب محد يعرفه من الحرمات ولا الرياييل يعني فضيحه بس ودوم يباها اتعرف
المغنيه : اكبر تحيه لصاحبة الحفله وديمه... والحينه اغنية يا ويل حالي واهداء من البدوي لراعية الحفله وديمه
طبعا محد من الحرمات سمع رمست المغنية لانهن كانن يسولفن وحشره واللي اتسلم واللي ترمس واللي تاكل واللي تشرب... يعني ^_^
سلامي : يا عيني البدوي.. منوه هاه اتعرفينه
ودوم : لا ما عرفته...
سلامي : حركات... سمعي سمعي.. وليش اختار هالاغنية
النيره : هذا راشد..
سلامي : ما انروم هذا كله حقج يا ودوم...
ودوم : كيف عرفتي
النيره : توه مطرشلي مسج
سلامي : الصراحه.. حركااااات... سمعي كلمات الاغنيه زين تراهن صدق فيج لووووول
ودوم : جب يالله ماصخه بعد تدرين انه هالحركات عيب عندنا

:: يـــاويـــــل حـــــالي من جفــاك ومـــــــن بعــــــــادك ومــن فــــرقاك ::
:: وأنــــــا الــــذي مـــن زود مـــــا يهــواك قلــــبي علـــى روحي يبديك ::
:: أرخصــــت له عمـــــــــري وعيــــــــــني تنمـــــــى شوفك ولقيـــــاك ::

ودوم كانت يالسه على الكراسي عدال يدتها طبعا عند الدري مال البيت تحت في المكان اللي امبين فالصور باللون الاحمر

والشباب ايولون..
(( محمد – حمد – أحمد سعيد – عبيد – سيف – منصوري – مطر )) ايبسون عند يدتهم ووديمه
اما (( بو محمد – علي – منصور بن سالم - حمدان – فلاح – سلطان – مهــيـّــر – خالهم عمير – عيال يرانهم – ربعهم )) ايولون رباعه ومرتبشين وكل واحد يتخقق
راشد سار عدال حمد لانه كان اييبس عند اخته.. منصور شافه وجان يسير صوب اخته سلامي
منصور : سلامي ... منوه هذا البدوي اللي اهدا وديمه.. اتعرفينه
سلامي ضحكت وبخبث : اعرفه بس ما بقولك
منصور : قولي عن لا افضحج الحينه واكفخج
سلامي : واحد
منصور : انزين ادري انه واحد هب وحده
سلامي : واحد يعشق ودوم
منصور : منووه >> بصوت قوي شويه
سلامي : يهمك اتعرف
منصور : لاء.. بس قولي
سلامي : وان ما قلت
منصوري : عادي لا اتقولين... بس لا تين باجر واتقولين منصور اريد واريد... خيبه اسويلج اللي تبينه .. ) وسار (....
سلامي : منصور تعال بخبرك
منصور طالعها : خلاص ما ابا اعرف تدرين ما يهمنيه
سلامي : ولد خالي راشد
منصور : في ذمتج
سلامي : والله.. سمعت كلمات الاغنية كله بالعاني مختارنها
منصور : هيه... ) وسار عنها (

منصور دخل مره ثانيه وياهم ايول... ودخل واحد شيبه بعد ايول واحد يعرفونه بس ما يقرب لهم ابدا وتموا يضحكون عليه والشباب عافدين عنده ايولون وايبسون...يعني استوت الحشره والضحك ... كااان فنااااان بمعنى الكلمه شوي وضهروا الرياييل كلهم والشباب برى البيت يعني ساروا بقعتهم.. اتعرفون عسب يتعشون وعقب ما خلصوا عشا
عمتهم مريم اذا تذكرونها اخت بو محمد بغت يولعون شلق وسارت رمست قوم حمد وعبادي
عبادي : عموه سيري رمسي الشرطي اخاف يقبضونا ما انروم انولع اتعرفين ممنوع خاصه انه دوريات هنيه عند الباب
مريم : ما عليه انا برمسه...
حمد : انزين عيل يالله
مريم : لا قبل ودونيه عسب اييب الشلق
عبادي : يالله
وركبوا السياره وساروا صوب بيتها ما شي قريب وااااااايد في نفس الحاره
ويوم ردوا..
عبادي : هذوه الشرطي رمسيه...
) وفجت الدريشه (
مريم : السلام عليك خوي
الشرطي : عليكم السلام
مريم : لو سمحت ممكن انولع شلق
الشرطي ابتسم : عاد يا ختي ممنوع والله
مريم : جيه... عاد هالمره اسمحلنا... و نحن يينا ورمسناكم.. وخلونا حفله وحشره...
الشرطي : والله... ( وتم ساكت وخلاف وافق اشر لهم يالله سيروا )
مريم : مشكور اخويه ما اتقصر.. عاد اسمحلنا
الشرطي : مسموحين اول واخر مره نسمح
مريم : ان شاء الله مشكور
وساروا وولعوا االشلق ( مناورات وغيره )
الحرمات كانن يتعشن ومن سمعن تنقيع فوقهن وحشره اتروعن اللي غصت بالعشيه واللي اتغيضت... وفي من الحريم تمن هدادات ليش يولعون شلق... حد منهن من سمع التنقيع ضهر وسار.. طبعا الا كمن حرمه مب الكل
وخلاف الشباب والرياييل يعني من اهل البيت عقب ما ساروا الرياييل عنهم دخلوا داخل البيت من الباب الثاني (( طبعا باب الحوش )) لانه ما ايرومون يخطفون جدام الحريم وهن يتعشن
وطبعا حد منهم تم خاري
واللي دخلوا داخل البيت
بو محمد – سعيد بن سالم – حمدان بن عمير – حمد بن سلطان – عبيد بن راشد – سيف بن راشد – على بن راشد – راشد بن عمير يالسين داخل الميلس اللي داخل
اما أحمد بن سالم خاري عند هزاع اربيعه – خليفه بن عمير بعد خاري ومحمد

وديمه ما كانت تدري انهم ساروا داخل البيت وهي كانت لابسه العباه والعباه خفيفه هاي اللي يحطونها على الراس بس طبعا هي ما حطتها على راسها على جتوفها وما سكتنها بايدينها ولابسه شيله تور كلها شك وتطريز وفوقها شيله ثانيه سودا لانه الشيله التور يبين شعرها وهي اصلا سارت بتعق الشيله والعباه داخل البيت وبترد تضهر لانه خلاص الشباب ضهروا وهي اصلا لبستهن لانه الشباب دخلوا ايولون وبعد لانه امها طرشتها داخل عسب شي
وتوها داخله... راشد كان يالس فالصاله يرمس فالتليفون يعني ضهر من الميلس وشافها هي ما كانت متغيشه لانها ما شافته هو بعد ما شافها زين الا شويه من علباها (( علباها = ظهرها )) لانها كانت عند الباب اللي داخل بين مدخل البيت والصاله والله سلمها انها بعدها ما عقت العباه وبتقولون كيف عرفها من صوتها طبعا لانها كانت اترمس البشكاره على طول راشد سكر عن اربيعه ويوم يت بتدخل لمحت كندورة ريال بيضا يعني شافت صوب الريول مب صوب الراس لانه كان يالس فبسرعه بسرعه اتغشت قبل لا يشوفها.. يعني الحمدلله ما شافها وكانت متستره
وديمه (( اوووهووو منوه هذا بعد يالس هنيه شو جيه اسميهم الا ضغط الواحد ما ياخذ راحته ابد افففففففف ))
ومشت تبا اتسير صوب الميلس ما تدري انه الرياييل هناك..
راشد : سلام عليج وديمه
وديمه : عليكم السلام ) طعبا وهي خاطفه تمشي حتى ما وقفت ولا لفت ويهها (
راشد : واشحالج...
وديمه : ابخير الحمدلله ومن صوبك
راشد : دامني شفتج انا ابخير وتراني ما اشجي غير من فراق الغالي
وديمه : انزين
راشد : مبروووك ... تستاهلين
وديمه : الله يبارك فيك
سلامي داخل شافت راشد جان تتغشى
سلامي : ودوم
وديمه : لبيييه
سلامي : لبيتي حايه.. اوه راشد اشحالك
راشد : يسرج الحال ولا يضرج يا غير اشكي فراق الغالي
سلامي : الغالي هاه.. انزين
راشد : لا ما شاء الله وديمه اليوم ضاهره حلوووه >>> طنش سلامي
سلامي : جيه بس اليوم
راشد : لاااا طبعا كل يوم بس تدرين اليوم اسبشل
ودوم طنشت وسارت صوب الميلس وكانت تبا تحدر ومنصور بن سالم يبا يضهر والله سلمها ما اداعموا منصور عرف انها ودوم لكن ما رمسها ولا قال شي.. وعفكره كان يالس عدال الباب لانه كان يرمس فالتليفون والرياييل كانوا يرمسون فما كان يقدر غير انه يضهر او يسير عدال الباب وطبعا سمع الحوار اللي دار بين راشد وودوم وسلامي ... وطبعا يوم ودوم شافت انه هناك رياييل ظهرت واصلا بعدها ما دخلت وسارت المليس الثاني مال الحريم
راشد طبعا اتغيض من الخاااطر (( هاي ليش اطنشني هاه شو بلاها عليه يا ربييييه... لا وزين ما دعمت منصور هاللي قاصر بعد.... لتيها دعمتني انا ^_* جان بفرح............ افففففففف .... ))
منصور : ها بوسنيده واشعنه متبرز هنيه عن الرياييل
راشد : ما شي كنت ارمس اربيعي
منصور : هيه يا حيك.... انزين قم خلنا انسير عندهم
راشد : ما عليه شوي وبييك.. بس اتريا اتصال مهم
منصور : هيه سبحان الله ) وسار عنه (
منصور (( اونه اتصال مهم بصدقك اتحرانيه ..))
في ميلس الحرمات
ودوم : شو جييييييييه افففففففف
سلامي : خيييبه يا ودوم كنتي بتدعمينه
ودوم : المشكله السبال ما قال انه رياييل داخل وهو شافني اني سايره بدخل
سلامي : ما عليه حصل خير.. يالله خلصي انتي انقفضي خلينا نضهر خاري
شوي ولانه ميروووه يايه ويايبه عواش وشميم ولطوف
شميم : هيه دبوووووه يالسه هنيه هاه
ودوم : بسم الله ... انزين العرب اتسلم..
شميم : السلام عليكم ... انتي وينج وينج هاه خبريني وين وين اختفيتي ونحن اندورج نحن ياين حق منوه هاه
سلامي : بسم الله... انزين عواش لطوف اشعنه ما اتقولن بعد شي
عواش : جيه شمامي خلتنا انقول شي سدت الرمسه عنا
شميم : جب يالله جب
ودوم : الله حركااااات اسميكن...
شميم : وانتي شو ميلسنج هنيه
عواش : لو تدري امايه اني اتحركت من الطاوله بتغيض اصلا يالله يالله خلتني ايي..
شميم : واشعنه اتحركتي من الطاوله جان يبتي الطاوله وياج عسب يوم بتحلفين بتقولين والله ما اتحركت الا ويا الطاوله
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ودوم : جيه امها هنيه ما بتشوفها يعني ...
وتمن يسولفن وكان باب الميلس مب مسكر الا ملايم يعني مفتوح شويه.. واذا واحد واقف مجابل الباب وفتحته يمكن يقدر يطالع اللي داخل اذا كان اللي داخل واقف عند فتحت الباب
حمد سار وزقر منصور خاري وتموا يرمسون فالصاله.. حمد عاطي مقفاه لميلس الحرمات اما منصور فكان مجابل الميلس وما كان يطالع لانه كان يرمس حمد.. شوي حمد ضهر التليفون وتم يرمس.. >> هذيلا شي عندهم ^_*.....
المهم .... منصور يوم كان حمد يرمس يطالعه ويطالع اماكن ثانيه يعني ما بيتم الواحد يطالع بقعه وحده وجان يلاحظ حركه ورفع عيونه واطيح عيونه على ميلس الحرمات وعلى الشخص اللي مجابل...
وعرف انها ودوم وبدون شعور تم يطالعها وسرحان
منصور (( ما شاء الله عليج يا وديمه... اسميج الا غاااااااااااااويه بمعنى الكلمه .... بس والله ما ادري بس اكرها الحينه المشكله الاهل غاصبيني اخذها وانا ما اباها وهي ما تباني.. واللي زاد الطين بله انه انا اتحديتها بخبالتيه وقلت لها باخذج غصبن عنج.... اففففف اخر شي اللي بيطيح فيها انا.. يالله... شو الحل الحينه... بس انزين اذا خذتها بيكون هالجمال حقي انا وبس... مب حق رويشد.. لا لا ما ابا الجمال دامني اكرها... يالله شو الحل ))

بشكل عام اذا واحد تم يطالعك ولا خوز عيونه من عليك... اكيد واصلا بدون شعور او اراده بترفع نظرك صوبه... حتى لو ما كنت منتبه... بس هذا شي طبيعي فاالانسان...واكيد انتوا جيه استوابكم واذا ما استوى وهذا طبعا غير ممكن... جربوا وطالعوا....

نفس الشي ودوم... مندمجه فالسوالف والضحك.. وكانت طبعا تضحك وبدون شعور لفت ويهاا صوب الباب لانها حست انه حد يطالعها ولقت واحد اسمه منصور.. يطالعها هيه يوم شافته يطالعها خاصه بدون غشوه على طول غيرت موقعها ولفت عقب ما حمر ويها ... وحمر لانه مهمى كان مدى كرهج للواحد ساعات يصير موقف يخلي وييج احمر.. مثل ما صار على ودوومه الحلوووه ^_^
ودوم (( شو هذا شو يبا يطالع عنبوه ما يستحي ولا يخيل.. خيبه اذا اللي يكرهني وعارف ملامح ويهي جيه يطالعني لو راشد شو بيسوي.... افففففففففففففففففف.... صدق انه مضيع المذهب.. شو يبا يطالع ابا افهم.. ماااااااااضخ... سباااااااااااااااال.... اووووووهوووووووووو... ما تسوى عليه هالحفله يوم كل هذي اثموووم ))
شميم : حووووووووه بنت سلطان.. وين وصلتي
ودوم : هلاااا هنيه والله بعدنيه ما ظهرت من الباب.. والحينه ناويه اظهر
سلامي : صدق فضيحه وخاصه ودوم
ودوم : امايه بتحتشر عليه ...
عواش : يالله عيل حتى انا ما فيه امايه اتعصب .. بتقول حوامه.. ادور لها معرس
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
شميم : فديت امايه قلت لها بسير اطالع ودوم قالتي سيري بنيتيه...
ودوم : تعالي ما سلمت عليها امج ولا ام عواش ولا لطوف
شميم : يالله انزين خلينا انسير عسب اتسيرين اتسلمين عليهن قبل لا يسيرن ويشلنا وياهن
سلامي : يالله
وسارن خاري عقب ما اتغشن لانه منصور وحمد حضرتهم يالسين عالدرب اقصدد فالصاله ما ادري شو عندهم...
سلامي : عنبوه شو ميلسنهم هذيلا هنيه لا خيال ولا مستحى
ودوم : درانيبهم.... برايهم المهم ضهرنا... اقول بسير هناك بتين
سلامي : هيه
ودوم : ميروه وين
سلامي : عند قوم شميم
ودوم : احسن عسب اتعرف عليهن
سلامي : اصلا شمامي ما خلت مجال حق عواش ولطوف يتعرفن على ميرووه..
ودوم : لطوف بنقول بتم ساكته لكن عواش لا مستحيل حتى لو شميم ماسكه الجووو اكيد بتحط بصمه
سلامي : اسميهن هههههههههههه

ودوم سارت عند المغنية وحبت تهدي الحضور اغنيه ميحد حمد ... ثروة الحب

المغنية : اهداء خاص من ودة حفلتنا.. وديمه لكل الحضــــــور

للاستـــــماع <<< سوري كنت بحط لكم رابط الاغنية لكن قالوا ممنوع

وبعدين سارت ومسكت الميكروفون وعدت قصيده من قصايد الشاعره القديره عوشه... فتاة العرب..
وديمه : السلام عليكم... ومساكم الله بالخير والسرووور.. ويا مرحباااابكم ملاااااااااين... حبيت اعد قصيده واهديها لكم.. طبعا مب قصيدتيه ^_^ قصيده الشاعره فتاة العرب..... واتقول :

هــــلا يا مرحبـــا باللي جـــدانا عنو والحق واجبـــهم علــــينا
تشــرفنا ونورتوا مــــــسانــــــا وعم الانـــس واسفر به حوينا
وعذرِ ٍ به جميل الرد يانـــــــــا تلقـينا قــبوله شــــــــاكرينـــا
عســانا ما نخلي منكم عســانــا ولامنـّــا تنال المغرضـــينـــا
محبـــي يوم حققتوا رجــــــانـا ولا شمتـّــوا الحســــــاد فينـــا
عرفنــــا ثابت ٍ معكـــم غلانــا وصـــار الشـّـك يمحيه اليقينــا
تـــــطاولنا من الفرحه سمـــانا ونــوطي فوق لاعــدا قاهرينـا
وقلنـــا يا هلا باللي لفـــــانـــــا ولـــو ندري فرشنــــا الياسمينا
وسواااااااالم

الكل : صح لسانج...
وحده من الحضور : لا عاد نبا قصيده من قصايدج
وديمه في خاطرها (( خيبه اشدراها اني اعد قصيد.. خيبه استحي ما قد عديت او سمعت حد قصيدي.. مبتدأه فيدتني.. يا ربيه )) ودوم تمت تضحك ومستحيه واصلا هيه كانت واقفه عند الدري مال بيتهم فوق يعني عند مدخل البيت والكل يطالعها ^_^ مستوي جنه مسرح لوووووووول طبعا نزلت وسارت تيلس عدال يدتها
ام محمد : محد قالج يالله عديلهن وحده
ودوم : ما اقدر امايه استحي
وتمن الحرمات الا يسمعن قصيده من قصايدها ..<<< اسميهن الحرمات حشره يالله
طبعا داخل يسمعون لانه ميكروفون وسماعات
حمد : هههههههههههههههه حليلها
بو محمد : والعثه شو بيفجج بنيتيه من اللسنتهن.. الله واكبر عليهن
حمد : بيعطونها عين هههههههههههههههههه
أحمد : وتضحك..
حمد : جيه ما ضحكت عليها انته
الكل يضحك (( حمد – منصور – عبيد – راشد – أحمد – محمد – سعيد – حمدان – سلطان – فلاح – مهـيـّـر ))

ودوم : ما اعرف اعد قصيد
وحده من الحضور : لا لا اتعرفين سمعنا انج شاعره يالله سمعينا
ودوم : استحي
الكل : لا لا يالله
تمن ساكتات وودوم ميته من المستحى شوي وبطيح وبيغمى عليها
يدتها يالسه تقرا عليها ^_*
وعدت قصيده يالله يالله 4 أبيات ما رامت اتكمل والحرمات يصفقن لها ويردن وراها.. وحشره
سلامي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شميم : مسكين حالها هههههههههههههههههههههههههههه
سلامي : راحت لبنيه فيها عاد ودوم ما تقهر ههههههههههههههههههههههههه
شميم : شوفي الدخان اللي يضهر من راسها.. اختربت التسريحه
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
سلامي : حرام عليج..
شميم : كله كوم والمكياج اللي اخترب كووووووم صدق صدق تحفه مستويه.. ميكب موديل يديد لووووووووووووووول
وخلاف ردت الاجواء حشره مره ثانيه عقب ما عم الهدوء يوم مسكت ودوم الميكروفون
وتمت الحشره لين ساعه متأخره من الليل
وعقب ساروا العربان ومحد تم والكل تعبان
والحوي استوي فاضي كراسي وطاولات خاليات وديكور وخياس وحاله ام محمد يالسه على الطاوله اللي قرب البيت ام سعيد وياها وبو محمد .... بو سعيد وسعيد ساروا وزاهره وياهم البيت
سلامي بعد يالسه عندهم وحمد ومحمد وسلطان وفلاح ... فطامي سارت فوق ودوم سارت بتيلس عندهم بعد يسولفون شوي منصور يى ويلس بعد ويوم يلس ودوم نشت
ودوم : يالله انا بسير حد في خاطره شي
ام محمد : لا الغاليه برايج سيري بدلي اثيابج
سلامي : جيه بتخليني بروحي
ام سعيد : جيه منو بيشلج وانتي يالسه عند امنوه
الكل : هههههههههههههههه
سلامي : لا امايه.. انا ابا اسولف ويا حد...
ودوم : انزين تعالي عندي فوق وبدلي ثيابج...
سلامي : جيه ابدلهن هاه.. تستهبلين
ودوم : برايج.. عيل.. يالله تصبحون على خير..
الكل : وانتي من أهله
ودوم كانت سايره ويالسه ترقى الدرى ... منصور يطالعها....
ودوم وقفت عند الباب ما دخلت.. اترمس البشكاره اللي كانت خاري فالحوي...
منصور : يالله حتى انا بسير اسمحولنا .. حد في خاطره شي
الكل : سلامتك...
منصور : هاه امايه بتسيرين ويايه...
ام سعيد : ما ادري.. لا برايك بسير ويا أحمد
منصور : عراحتج الوالد.. يالله فمان الله
وسار ركب سيارته شغلها وولع الليت .. ودوم كانت بعدها خاري يعني هي قامت هو قام عقبها وكل شي صار فنفس الوقت... ودوم لفت ويها لانه الليت ضارب فيها...
ودوم (( منو هذا عنبوه اشعنه ما بنده ... منصور.. شو ليش ما يبنده عنبوه يبا يعورنيه ))
كان يتعبل بفصوص السياره وخلاف عدل عمره ويوم كان بيسكر الباب شاف انه اللي ضارب على ودوم ابتسم ونزله عنها وسكر الباب وريوس وسار يعل الله يحفظه وودوم دخلت داخل وسارت حجرتها اتبدل ثيابها وتسبح
ام سعيد : يالله عيل بنسير بعد نحن شي فالخاطر
ام محمد : ما قصرتي الدوب
ام سعيد : بسير انتو تعابا ونحن بالمثل ومن الصبح هنيه
ام محمد : يتج العافيه ختيه...
ام سعيد : يالله بو محمد شي في خاطرك
بو محمد : وين ما يلستوا
ام سعيد : بنسير..
بو محمد : الله يحفظكم...
وساروا بيتهم







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 10-10-2011, 08:42 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: بالهداوه يا دوا المشتاق خذني بالهداوه


>>>> يتبــــــع

عقب كمن يوم
كان الجو مغيم وحلووو .. فكروا يسيروون شمال يتغدون هناك يعني صوب سيح راس الخيمه وهنه....الكل سار
يعني قوم بو محمد (( ام محمد – حمد – محمد –ودوم – فطامي ومنصور وبيث )) طبعا محمد يسوق وسايرين فاللكسز
وقوم خالهم عميــــر ) بو خليفه ( .... (( ام خليفه – راشد – النيره – رفيعه – اليازيه ))واللي يسوق بهم راشد
فالنسيان
والعصر كانوا مخلصين وفدرب الدره كانوا في شارع الامارات
محمد كان حاط اذاعة امارات اف ام .. وكانت اغنية نانسي عجزم مالت اليهال اليديده شخبط شخابيط
محمد يوم سمعها طول على الاخير عليها... عشان منصوري تراه يحبها واااااااااااااااااااااااااايد
منصوري كان زعلاااان وتوه ساكت عقب الصياح ومنسدح ويوم سمع الاغنية قام وتم يضحك محمد طالعه من المنظره ومنصوري طالع محمد وعرف انه يطالعه من المنظره وجان يحط ايده على عيونه اونه مستحي
محمد : هاه منصوري... شو هذا
منصوري استحى وتم يضحك ما رام يسوي شي برستيجه بيطيح >>> حركات اليهال بعد
ودوم : منصوري تعال عنديه ) وسار عندها (
حمد : شو هذا منصوري
منصوري : خطاطيب >> ما يعرف يقول شخابيط ويسميها خطاطيب
ودوم تمت اتغني وياها تبا اتراضي منصوري : شخبط شخابيط.. لخبط لخابيط....مسك الالوان.. ورسم عالحيط
خلصت الاغنية ويت اغنية ثانيه وجان يبند الرادو ....وحد السي دي...
وكانت أغنية يا شفاتي ميحد حمد.. هالاغنية اتعيب محمد
شوي ولانه سيارة رنج يايه طايره على الخط اليمين ومحمد كان ماسك خط السيار (( خط التجاوز ))
وتم راعي الرنج يمين يسار يجاوز السيايير يعني واحد طايش ما عليه من شي.. وعقبه يايه سياره ثانيه اودي من اليداد بس اللي نفس الصالون يعني صغيره وراها مسرعه ويمين بعد ويسار وفول ليتات وحاله
محمد : هاه يتسابقون
ام محمد : بسم الله الله يهديهم... عنبوه فهزحمه ... الله يسلمهم << كان الشارع وااااايد زحمه
ودوم : الرنج سابق السياره الثانيه
حمد : هيه صبري خليها تمسك الخط واتخوز عن هالزحمه .. وين الاودي بتغلب الرنج اسميها بتسير محد بيقضبها
ودوم : جيه الاودي اسرع عن الرنج
حمد : هيه وين
محمد : طالع وين وصل راعي الرنج
ودوم : اسميه خبااااااال ... عنبوه زحمه وجيه خبال
حمد يرمس محمد : الرنج مب غريب عليه
محمد : شفت الرقم...
حمد : لا ما انتبهت لو انتبهت عليه يمكن اعرفه
عقب يوم وصلوا طريج العين – دبي
شوي .... ولانه راعي الرنج اللي كان يتسابق ويا راعي الاودي وراهم
محمد : جنه هذا هو اللي كان يتسابق ويا راعي الاودي
حمد : وينه.. لاه هذا منصور ولد عميه
ام محمد : وينه منصور
وكان منصور توه بيتجاوزهم
حمد : هاذوه.... هيه منصور... بسويله
ودوم (( خيبه منصور هذاك الخبله... اسميه صدق طايش ))
منصور : مرحباااااااااا الساااااااااااااع
حمد : المرحب لاهان.. واشحالك
منصور : يسرك حاليه ومن صوبك
حمد : طيب الحمدلله.. وين
منصور : فالشارع
حمد : هيه اسمعك جنك قابض خط
منصور : هيه الحينه راد العين
حمد : وين كنت ثرك
منصور : احووط...
حمد : خطفت على شارع الامارات
منصور : هيه
حمد : هيه عيل انته .. منوه وياك
منصور : شو انا... وبعدين محد ويايه ابروحي فالسياره
حمد : عيل منو راعي الاودي عليها رقم ازرق
منصور : هيه عبادي هذا
حمد : ثركم نتوا اللي كنتوا تسابقون
منصور : وين شفتنا ؟؟!!
حمد : شفناكم يوم كنا في شارع الامارات والحينه انته متجاوزنا ولا سلمت...
منصور : وين ما شفتكم شو من السيايير عندكم
حمد : لكسز
منصور : هيه تونيه متخطي وحده.. والله ما انتبهت كنت ارمس بو عسكور
حمد : يا حيك.. وشو علومه
منصور : ما عنده علوووم يهييت يقول باجر بيسيرون العمره
حمد : هيه منوه وياه.. حد من الربع وال
منصور : لا بيسير ويا الاهل..
حمد : يا حيه الله يتقبل منه... ان شاء الله يرد مصطلح حاله ويخلي لمغازل عنه
منصور : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ان شاء الله يا الحشيم انته
حمد : وغصبن عنك حشيم...
منصور : انزيييين
حمد : ها تسمعها الوالده شو اتقول
منصور : لا شو اتقول
حمد : اتقولك عن السرعه وهالله هالله على عمرك العمر... عبنوه اونه اترابع بليا ذهن... تراه هب عود جت كل ما حشيته نقض..
منصور : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه قولها ان شاء الله وفالها طيب
حمد : يا حيك عيل ما اطول عليك بخليك
منصور : برايك عيل سلم..
حمد : يبلغ.. فمان الله.... يسلم عليكم منصور
الكل : الله يسلمك ويسلمه من الشر
محمد : هو صح
حمد : هيه هو اللي هذاك اللي اتقولون عنه خبله
ام محمد : خيبه.. هذاك اللي شفناه في شارع الامارات
حمد : هيه..
ام محمد : عنبوه.. واشعنه جيه يسوي
حمد : بعد
ام محمد : اها ان شفتك سويت جيه بعمرك تسمعنيه
حمد : ههههههههههه ليش امايه يمدحونه
ام محمد : خيبه يمدحونه
الكل : هههههههههههههههه
حمد : جيه اميه يقولون رياضه للسياره واللي يسوق... حتى دكاترت برى يوصون به
ام محمد : عن الجذب هذا... صه.... ان سويت بعمرك والله لزعل عليك..
حمد : فديتج وانا اروم عزعلج يا الغاليه ... ان شاء الله امره لا اتوصين..
ام محمد : هيه الغالي جيه اباك ... ربي يحفظكم يا عيال بطني
فطامي : ليش ماماه اتقولين عيال بطنج نحن عيالج
محمد : جيه بطنها وين هب فيها هب هي
فطامي : لا بس ليش اتقول عيال بطنها المفروض اتقول عيالي
ام محمد : وانتوا من وين ظاهرين ووين عشتوا قبل لا تضهرون...
فطامي : بطنج
ام محمد : عيل...
ودوم ما كانت وياهم كانت بروحها اتفكر وشالتنها الافكار لمكان بعيد عن جو السوالف عند اهلها....

اليوم الي عقبه

الضـــحى.....
في بيت قوم بو سعيد....
الحشره شاله البيت خاصه انهم يسون صيانه للبيت كامل... تدرون الحينه أحمد وسعيد بيعرسون وكانوا يبون يعدلون اقسامهم.. ام سعيد فكرت اتسوي صيانه للبيت اصلا دومهم يعدلون بيتهم يعيبهم وما يخلون شي فخاطرهم... اللي يبونه سووه لو شو ما كان
سلامي : افففف راسي عورنيه من هالحشره.. متى بتخلص حجرتيه...
زاهره : ماماه قالت اليوم بنسير ويا سعيد عسب نختار اثاث حجرنا وحجرت سعيد
سلامي : والله اخييييرا... الحمدلله...
زاهره : اليوم بنحوط فالعين و باجر بنسير دبي والشارجه عسب انطالع
سلامي : يا حيهم.. اصلا ما شي هنيه فالعين عالفاضي احسن عطول انسير دبي.. ولا من برى ابرك...
زاهره : صدق بطرانه انتي
سلامي : جب يالله... لو نبا انروووم... انزين..
زاهره : ايييه لا اتقولين لي جب تفهمين
سلامي : ليش الشيخه شو بتسوين اذا قلت لج.. جب جب جب جب جب
زاهره : شو بسوي ) وسارت اضاربها (
دخل احمد وكان مستعيل ضاهر وناسي تليفونه ولقاهن يضاربن..
أحمد : والخيبه ان شاء الله... شو جيه
زاهره : هي الباديه..
سلامي : يا الجذوب امنوه اللي ضرب اربيعه هاه هب انتي ) وبدى السب من اول ويديد (
احمد : بــــــــــــــــس عنبوكن هب يهال انتن.. اصطلبن وغدن حريم...
ام سعيد حادره
ام سعيد : والعثره اتعثركن من بنات.. عنبوكن شو هالزفنه.. سلامي ويونج العاجل.. خسكن الله
سلامي : يالله كله سلامي سلامي.. احسن شي بسير فوق...ولاحد يدورنيه
ام سعيد : ذلفي محد بيدورج ممتحنين منج اندورج.. وانتي يالله لحقيها بشوفج
زاهره : اووهووو انزين...
احمد سار فوق ونزل وبعده ما ضهر
ام سعيد : هاه الغالي وين بتسير
أحمد : طشونه الا هنيه وبرد.. ها الوالده شي فخاطرج.. حايه ولا شي اقضيها لج
ام سعيد : سلامتك الغالي....
أحمد : الله يسلمج من الشر...... ) وضهر....(

في بيت بو محمد
بو محمد : وينها امج زقريها انقفضي
فطامي : ماماه في حجرتها
بو محمد : جيه انزين اقولج زقريها
فطامي: ان شاء الله ) وسارت تزقر امها .... نسيت اخبركم تراهم معزومين عند عرب على الغدا.....(
ام محمد : يالله اسميك اكل فواد عنبوه اصبر طشونه شو عايلنك
بو محمد : جيه متى تبينا انسير يوم يسيرون العرب عنهم.... يالله انقضي... بيتهم هب فرت حصاه... ولا جريب
ام محمد : يالله الحينه........ تبا دخون
بو محمد : ما ابا شي اباج قد راكبه فالسياره وخلااااااص
ام محمد ابتسمت : انزين انزين... الحينه ان شاء الله...
وشلت المدخن وسارت اتدخنه
بو محمد : خلصتي انتي
ام محمد : هيه بس بلبس عباتيه ونعاليه وبضهر
بو محمد : يالله عيل... بسني بسني من الدخون
ام محمد : يالله سر اركب وانا لاحقتنك...
بو محمد : هيه وخلاف خليني اتريا فالسياره
ام محمد : اييييييييهااااااااا سر اقولك انا يايه بس برمس البنات والله انيه خالصه حتى بلبس عباتيه ونعاليه جدامك.. هاه ) وسارت تتلبس (
بو محمد : يالله عيل انا بسير اركب انقفضي الا
ام محمد : ان شاء الله... فطامي...
فطامي: هاه امايه
ام محمد : شو بعد هاه امايه ... سمعي خوج محمد محد وحمد ضاهر خاري سكروا الباب ولا اتفجونه وطالعوا منصوري لا يضهر في هالرمضه... واتغدوا تسمعيني
فطامي : ان شاء الله امايه
ام محمد : هيه واذا تبون شي اتصلوا عندي ولا عند ابوكم
فطامي : اوكيك
ام محمد : يالله عيل فمان الله
فطامي : فمان الكريم ...

في بيت اليد محمد ......
ام علي واليده ومريم بنت اليد محمد واخت بو محمد يالسين فالصاله يسولفن.. اليد محمد توه حادر من الباب يزاقر
اليد : راشد... راشد...
مريم : جنه ابويه يزاقر
ام علي : هيه ... بسير اشوفه
اليد : راشد..
ام علي : هاه عميه شو في خاطرك
اليد : وينه ريلج
ام علي : توه ضاهر
اليد : وين سار
ام علي : ما ادريبه عميه... تبانيه اتصله..
اليد : لا بوحي بتصل... حد هنيه حرمات عندكن..
ام علي : لا بنتك مريم
اليد : هيه متى يتكم
ام علي : من شوي...
اليد سار داخل عسب يسلم على بنته وخلاف اتصل براشد ولده... يرمسه...

العصــــــــــر

محمد : ها خلصتوا
ام محمد : هيه يالله
محمد : ودوم... فطامي ... وينهن
فطامي : بوووووووو انا هنيه
محمد : اتروعت وااايد.. سيري طالعي ختج يالله
فطامي : الحينه بتنزل
محمد : اقولج سيري يالله
فطامي : اوووهووو ما فيه
محمد : سيري بشوفج
فطامي : انـزيــيييييين..) وسارت (
وخلاف كلهم ركبوا السياره (( محمد اللي يسوق وساييرين فالاستيشن.... ام محمد ... ودوم... فطامي... منصوري + بيث بشكارته ^_* ))
وطبعا فلاح ويا ابوه سايرين دبي
وكانوا قوم محمد وامه وخواته بيسيرون العزبه .. تدرون ام محمد سايره تبا اطالع تراهم بانين بيت يديد هناك فالعزبه عشان يوم يبون يباتون.. وهم عندهم قبل بيت بس جديم وصغير يبون شي مريح.. وسارت عاد اطالع (( وطبعا مكيفات وكهربا وماي وكل اساليب الراحه بس تصميم بدوي يعني لانه فالبر وما ينفع اتسوي فله لانه بيكون خاااااااااااايس.... ))

::::

أحمد : مرحباااااااااا بو سنيده >> راشد ولد خاله عمير
راشد : المرحب باااااجي واشحالك الغالي
أحمد : يسرك حاليه ولا يضرك.. ومن صوبك
راشد : ما اشكي الا من فراق الغالي..
أحمد : الله يعينك يا اخي
راشد : ويعين الجميع
أحمد : وين
راشد : يا طويل العمر انا في دار الزين.. وبتحديد فالبيت في الصاله على الكرسي الي عدال الدريشه اللي
أحمد : حووووووووه بس بس بس... عنبوك انا ما طلبت كل هذا...
راشد : انزيييييين والا جيه علومك يا حيك
أحمد : الله يحيك شو اتسوي
راشد : يوم ييت بخبرك وبكمل شو اسوي ما خليتني محد قالك الحينه ما بقول لووووووول
أحمد : ايييييييهاااااااااااااا... سكر سكر..
راشد : هههههههههه يالس بعد شو اسوي.. ما عندي شي اسويه
أحمد : هيه عيل اتزهب يالله بخطف عليك
راشد : ما فيه.. راسي يعورني اليوم
احمد : جب جب.. اونه ما فيك... يالله اتكشخ الحينه يايينك
راشد : انزين... وليش بعد اتكشخ وين بتوديني
أحمد : بوديك العزبه مووول
راشد : لووووووول.. غايته .. هزرك بلاقي حد اغازله
أحمد : اتفــوء ... الخير فاضل طال عمرك.. امره.. ان جان تبا البوش ولا الهوش ولا الخيول ولا غيره.. كله موجود
راشد : هيه.. انزين شو مثله هالمطلوب
أحمد : عيل يالله ألقاك زاهب
راشد : ما عليه
أحمد : برايك عيل

فالعزبه عند فريج بو محمد
ودوم : الله اسميه بيت غاوي.. طررررررر من الخاطر صدق صدق الحينه اللي بيخطف وبيشوفه بيموووت لوووووووول
ام محمد : هيه عاد باقي الاشياء الخفيفه الشباري وانورد كهربه وماي
محمد : ما عليج سويت لهم قالوا باجر بييون وبيرتبون كل شي..
ام محمد : عيل باقي الشباري.. والاشياء الباقيه يوم بني انبات بنيبهم ما يرزن
محمد : امره ازهليه كله مسدوود عنج بنت حمد
ام محمد : يعلني افداك يالغالي... يعل روحك حرام عليه وعالحساد والظلام.... لا خليت
ودوووم : وانا بعد وانا بعد
محمد : يالله يا الغياره..
الكل ضحك
فطامي ومنصوري يشالون خاري (( يشالون = يتحوطون = يتمشون ))

احمد وراشد وصلوا العزبه وساروا يطالعون الخيول... وعفكره نسيت اقولكم عزبة بو سعيد وبومحمد عدال بعض
أحمد : جنه حد في عزبة عميه
راشد : دراك
احمد : اشوف سياره
راشد : هيه يمكن بو محمد ياي يطالع
احمد : هذي سياره محمد.. تعال بنسير عندهم
راشد : الا جيه بنسير
احمد : جيه عادي... عميه وبعدين نحن اصلا بنودي الخيول هناك عند خيول محمد
راشد : هيه ... يوم الا جيه عراحتك
وودوا الخيول هناك
محمد كان عند خيوله بعد واتلاقى ويا احمد وراشد واتوايهوا وسلموا على بعض
محمد : يا مرحبا
احمد + راشد : المرحب بااجي..
محمد : الوالده فوق جان بتسلمون عليها
احمد : هنيه هي
محمد : هيه يايه اطالع البيت
احمد : خلص ولا بعده
محمد : خلص .. بس باقي غريضات خفيفه
راشد : يعله مبرووووك
احمد : صدق يعله مبروووووك ان شاء الله
محمد : الله يبارك فيكم..
راشد : عيل بنسير انسلم..
محمد : هيه برايكم.. فوق هيه
)) تراه عزبة قوم بو محمد مرتفعه من مكان ونازله من مكان.. البيت في بقعه مرتفعه.. اما الحلال تحت وبعيد عندهم وطبعا كلهم في شبج واحد والبقعه وسيعه ((
وساروا صوب ام محمد
راشد : هووووود حد هنيه
ام محمد كان خاري ولفت ويها
ام محمد : هدااااا... مرحباااا السلاااااااااع ملااااااااين
احمد + راشد : الله يرحبج عفضله ... ) وسلموا عليها ووايهوها (
ام محمد : واشحالكم ربكم ابخير
احمد + راشد : ابخير يسرج الحال
ام محمد : واشحال هلكم وعربكم مناك..
احمد + راشد : كلهم ابخير ونعمه الحمدلله
ام محمد : يا مرحبااااا
راشد : يعله مبروك عمتيه
ام محمد : الله يبارك فيك الغالي
احمد : خالتيه مبرووووووك ما شاء الله شكله فناااان
ام محمد : ربيه يبارك فيك الغالي... هيه يوم قلت لامك قالت لا منوه يقوله بيضهر مب حلووو
احمد : هههههههههههههههههههه
ام محمد : بعده ما خلص مالكم
احمد : لا محد فاضله الحينه مشدوهين (( مشدوهين = مشغولين ))
ام محمد : هيه صدق وراكم عرس انتوا.. يالله يعله بالبركه عليكم...
احمد : الله يبارك فيج..
ام محمد : هبطوا براويكم البيت
راشد : يالله
وراوتهم البيت (( الصاله... والمبرز عشان يوم بيونهم عرب.... والمطبخ.. وحجرة البشكارات .. وحجرة الام والابو... وحجره لمحمد ... وحجره لحمد وفلاح.... وحجره لودوم وفطامي .... وطبعا كبار شويه بس لانه ثنينه فيهن.... )) .....المبرز = الميلس....^_^
ودوم كانت خاري... ويوم وصلوا عند حجرة قوم ودوم
ام محمد : وهاي حجرة ودوم وفطامي..
راشد فز قلبه.. (( فديتها هاي حجرتها... يالله... متى بتستوي من نصيبي... بتخبل انا... احلى حجره <<< ما كان شي فيها من اثاث ابد وين احلى حجره ^_* ))
احمد : يالله مبروووك..
ام محمد : الله يبارك فيك
راشد : غاااوي ما شاء الله... عيل جيه ما سويتولي حجره هنيه وياكم يوم بيي ابات..
ام محمد : ما درينابك.. امره فالك طيب..
احمد : عنبوك خيـّـل..(( خيـّـل = استح ))
ام محمد : لا برايه خله
راشد : فالج ما يخيب عمتيه بس اسوي سوالف وياج..
وديمه شافت سياره تحت.. وعرفت انها سياره احمد وسارت صوب البيت مب متغشيه.. لانه احمد عادي
وديمه : منزله راسها ولابسه كندوره سودا وفيها رسومات باللون الرمادي والذهبي طالعه خبال وشيله صلاه طبعا تناسب الكندوره (( الشيل الملونه اللي يلبسهن الحرمات فالبيت.. ))
وكانوا ام محمد واحمد وراشد عند مدخل الباب داخل واقفين...
كلهم لفوا ويهم يوم دخلت ودوم... راشد فز قلبه..
ودوم : افففففف حرررررر... )) ويوم شافت انه حد داخل ...على طول اتغشت.. هي اتغشى من راشد اما احمد لا عادي..((
ودوم : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام..
احمد : اشحااااالج
وديمه : يسررررك الحال ولا يضرك ومن صوبك...
احمد : ابخير وسهاله الحمدلله
راشد : اشحالج وديمه
وديمه : ابخير الحمدلله وانته اشحالك
راشد (( حالي بخير يوم شفتج وسمعت حسج )) : ابخير الحمدلله
وكانت واقفه عدال امها..
وديمه : شو رايكم فالبيت
راشد : فنااااان ما شاء الله
احمد : ما شي مثله غاااوي.. يسد انه خالتيه هيه المتعبله فيه
ام محمد : لا خليت منكم يا ربيه
احمد : عيل نترخص منكم بنسير نحن
ام محمد : وين افااااا
احمد : ورانا هالخيول مشغولين..
ام محمد : الله يعينكم يا ربيه..
وديمه كانت سايره صوب حجرتها... لانه كانت فاره تليفونها هناك وتبا تيبه...
راشد : اوه تليفوني وينه
احمد : تراك حطيته عالدريشه فحجره من الحجر..
ام محمد : سر دوره الغالي ما عليك
راشد : انزين.. ) وسار وهو يذكر انه في حجره قوم ودوم... (
وديمه كانت هناك مبطله الدريشه لانه حررررر واترمس اربيعتها.. وواقفه عند الدريشه..
راشد يا يبا يدخل ولانه يسمع صوت.. ويوم وقف على الباب.. شافت عينه شي اتحبه واتموووت فيه ودوم عاطيه مقفاها وواقفه عند الدريشه
راشد (( فديييييييييييييييييييييييييييييتتتتتتتتتتتتتتتتتتت تتتتتتتتج والله )) ....
عاد هو استحى وما يبا يحرجها.. وجان يتنحنح.. وديمه انتبهت وجان اتغشى بسرعه واتسكر عن اربيعتها...
راشد : نسيت تليفونيه.. عند الدريشه وابا اشله..
وديمه : ما شفته..
راشد سار يبا يشل تليفونه.. وديمه ظكت بعيد شويه..
ويوم شله..
راشد : وديمه
وديمه ( يالله بدى لمغازل ) : نعم
راشد (( اقولها ولا ما اقولها )): الله ينعم عليج .. في خاطريه شي
وديمه : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد (( بقووووووول .. هاي هيه الفرصه المناسبه.. بعدين ما بروووم )) : ابا اخذ رايج قبل لا اسوي شي.. عشان يرتاح قلبي وتفكيري
وديمه : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد : وديمه.. انا اباج... وناوي اخطبج.. عاد ابا اعرف انتي موافقه ولا لاء وكان متقرب منها...
ودوم فجت عيونها على هالجرأه خاصه انه ما عندهم هالحركات في عايلتهم عيب وديمه (( خيييييبه شو هالمصاخه محد يسويها عندنا الا جان هالغربتيه او المجنسين ولا اصل من هنيه.. محد سوالها.. خيييييبه يالقوااااه )).. وطاح التيفون من ايدها.. سار وشله من تحت وسار صوبها ومد ايده يبا يعطيها التليفون.. ما عرفت اتمد اتشله ولا لاء.. سارت مدت ايدها... وخلاف يوم يت بتشله كانت ماسكتنه بطراف صبوعها اونه ما تبا ايدها تلمس ايده.. وكان بيطيح مره ثانيه فنزلوا ايدهم هم الثنينه اتعرفون يوم حد ماسك شي ويبا يعطيه الثاني ويوم ما يمسكه زين كلهم ينزلون يمسكونه عسب ما يطيح.. ومسك التليفون وصبوعها.. عاد هيه استحت من الخاطر وافتضحت... راشد انشق من الفرحه.. (( فديت صبوعها انا .. يالله متى بتكونين من نصيبي... لااااااا اسميني الا متخشع تخشيع... والله بهدلني هالحب... مالت عليه.. وين مالت الا يا حافظ عليه... يالله يعلني افدااااااج ))
... طنشته وسارت عنه.. ما سوت له سالفه
راشد (( يا ويييييييييل حالي... طنشتني...ولا يمكن مستحيه.. ما ادري... يالله بسير بيقولون ابطيت.. ))
وسار
أحمد : عنبوه شو حيرك..
راشد : ادوره وانا ما ادل فالبيت دخلت كل حجره وطالعت كل دريشه حتى المطبخ..
ام محمد : بلاك عليه جيه ما ينلام الريال وين يدل الا توه طالع البيت..
احمد : لو هب خالتيه يالسه اتحايز عنك جان كفختك الحينه << طبعا كان يمزح وياه
ام محمد : وايه اشعنه اتكفخه الا عسب اتأخر
احمد : هيه شدهنيه الحينه بتظلم البقعه وما قضية شغلتيه...
راشد : عنبوه ما يسوا علينا..
احمد : يالله الغاليه شي فخاطرج.. ما تامرينا بحايه نقضيها
ام محمد : لا الغالي طول عمرك.. مشكور ما اتقصر...
احمد : فمان الله
ام محمد : ردوا السلام على هلكم.. احمد راشد
احمد + راشد : سلامن يبلغ ان شاء الله
ونزلوا تحت شويه ساروا.. خطفوا على عزبة قوم بو سعيد.. وخلاف ساروا صوب دكان عبدو...
براويكم صوه بسيطه للهدكان...

الصووووره

الله يسلمكم هذذي نبذه عنه
الاسم : مطعم وادي الحمام
الموقع : فالعين.. وبتحديد بدع بنت سعود .. وبتحديد اكثر صوب البديع... يعني على طريق البر...
المواصفات : هالمطعم..معرووووف واااايد خاصه اللي يشتغل فيه والمسؤول عنهم تقربيا اللي اسمه عبدو <<< يحليله استوى مشهور الريال..
هالمطعم يكون زحمه يوم ينزل مطر لانه الشباب كلهم يلعبون بالسيايير والدرجات والبقي عند مكان يسمونه البطحا او فالسيح والعراقيب المجابله لبيت الحلامي...

المهم خطفوا ياخذولهم سندويش اسمه ...جيلي جبن... و بارد.. >>> رادين من البر شو تبون ياكلون برجر ولا بيتزا ^_*
طبعا كانوا يتريون لين ما ايبون لهم العشا
احمد : تدري راشد...
راشد : شوه
احمد : وااااااايد افكر كل ما اشوف وديمه لازم افكر...
راشد مستغرب : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ما فهمت
احمد : ادري انك ما فهمت... شو اقولك يعني..
راشد : اللي في خاطرك.. قول.. وبعدين أي وديمه..
احمد : وديمه بنت سلطان.. بنت عميه.. وبنت عمتك ... بعد شو اي وديمه
راشد : بلاااااااهااااااااا <<< كان مستغرب من الخاااطر....
احمد : اتعرف.. اربيعيه هزاع..
راشد : هيه بلاه
احمد : سار يخطب ودوم من فتره جيه عقب ما ردينا من السفر..
راشد هنيه بغى يموووت : شوووووووووووووووووه
احمد : بلااااك.. ليش معصب
راشد : هاه لا ما شي كمل.. وافقوا..
احمد : وين وافقوا.. منصور خويه خلاهم اصلا
راشد : ومنصور شو يخصه..
احمد : يوم درى اتغيض وحلف انه ما ياخذها..
راشد : ليييييييش
احمد : محد يدري بروحه الا جيه من سمع قال والله ما ياخذها وال بحطه تحت التاير
راشد : خييييبه انزين ما سألتوه ليش وشو السبب
احمد : ما خلوه لا امايه ولا بويه لكن هو ما طاع يخبر..
راشد : انزين وخلاف................ امممممممم... هووو.... ي ح ب ها
احمد : ما شي منيه مناك اخر شي خبروا قوم خالتيه.. وقوم خالتيه قالوا حق هزاع وهله انه لبنيه محيره لولد عمها.. وردوهم... وبعدين معروف انه منصور ما يداني ودوم في عيشت الله وين يحبها صدق ضحكتنيه
راشد ارتاح شويه بس : والله
احمد : والله ... وعقب ما ردوهم وعقب عقب فتره.. يى منصور يقول انا ودوم ما اباها برايها ومتى عقب يومين عقب ما يى ثاني ولد راشد يخطبها وهم ردوه عشانه
راشد : الحمدلله
احمد : شوووه
راشد : لا ما شي ما قلت شي... كمل.. الحينه شو مخطوبه ولا لا
احمد : والله يا بوك ما ادري... ابويه حلف انه منصور ياخذ وديمه.. لانه ما عيبه لعبته كل ما اييها حد يتعذرونه والسبه هو واخر شي يقول ما يباها..
راشد : في ذمتك ليييييييييييش.... مب غصب العرس
احمد : هد انزين بلاك جييييه
راشد : لا ما شي <<< واتغير وييهه
احمد : وساروا يخطبونها رسمي..
راشد : ووافقت ... وافقوا هلها
احمد : اكييييد
راشد : لاااااااااااا اتقوووووووووووووووووول
احمد : راشد بلاك انته بلاك.. انا يالس اشكيلك وانته جيه بلاك بتخبرنيه ولا شو
راشد : هاه لا ما بلاني شي خبرني كمل..
احمد : هب مكمل لين ما اتقول بلاك.. والله لتقول..
راشد : اممممممممم...
احمد : خلاص عيل ما بقولك.... برايني بفكر بروحي فالليل..
ولانه عبدوه يايب العشا
احمد فج الدريشه : هاه عبدووه.. عنبوه هب يلسه عندك
عبدو : انا شو يسوي هذوه كلاس
احمد : شو هذا
عبدو : اااااااا هدا جيلي قييييبن
احمد : قيييبن
عبدو ضحك : هيه قيييبن... و كولا..
احمد : هيه يا حيك.. ما يبت شي غير
عبدو : لا انته ما يقول..
احمد : انزين.. كم حسابك...
وخلاف ساروا...

في العزبه...
ام محمد : وينه منصوري... طالعوه بنسير نحن
ودوم : اخييييراااا والله مت حر العرب اتسافر وانتوا يايين البر صدق بدوووووو
ام محمد : وااايه بلاهم البدوووو.. هم رست الدار...
ودوم : والنعم فيكم والله ... انزين انا بدويه بعد
محمد : واااااااااايه امحق... الا البداوه خطفت من عدالج وروحت
ودوم : لا والله شو قالولك حضريه ولا دلوعه
محمد : لا ما قالوا شي..
ام محمد : يالله بس بقفل البيبان وبيكم يالله ركبوا...
وساروا البيت

في نفس الوقت في العيـــن مول
عبادي : يالله عنبوه ما اتحصل باركنات امره...
خالد : جيه الا ابروحك اللي تبا يحوط هنيه... العربان كلها هنيه واجازه وفليل..
عبادي : انزين.. خلاااص اوكيه.. فهمت...
خالد : اقول.. جنه هناك واحد بيضهر
عبادي : وين
خالد : هناك هاه ما اتشوف..
عبادي : هيه.. بسير هناك.. ) وساروا ووقفوا سيارتهم (




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 10-10-2011, 09:07 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: بالهداوه يا دوا المشتاق خذني بالهداوه


سعيد : وينهم عنبوه قالوا بيون...
حميد : يا خي بعد الواحد وظروفه
سعيد : هيه صدق..
حميد : هاه هكم...
عبادي : السلاااااااااااااااام عليكم
ونشوا عشان يتوايهون مع بعض...
سعيد : يا مرحباااا واشحالكم
عبادي + خالد : يسرك الحال ومن صوبك
سعيد : ابخير ونعمه...
عبادي : عنبوه هب حاله
سعيد : شو حيركم..
عبادي : عبنوه ما حصلنا باركن بالغصب
خالد : كان بيوقف غلط
سعيد : عادي متعودين من عبادي..
حميد : يا حيكم.. تعالوا... اتحيدون هذيج لبنيه اللي قلت لكم عنها...

الكل : هيه ...
حميد : اونه تباني اخذها...
سعيد : هههههههههههههههههههه في ذمتك... خذها انزين..
حميد : اتخسي الا انته وحده مرمستنيه ومرمسه غيري شباها

عند قوم راشد واحمد.....
راشد : يالله كمل وعقب ما اتكمل بخبرك لانيه ما اروم ما اخبرك..
احمد : لا الغالي عراحتك انا ما احب اجبرك عشي ما تباه
راشد : لا والله بالعكس بس تدري انا منصدم ومضيق من شي... وعشان جيه ما قدرت اقولك يالس افكر.. دخيلك كمل عشان خاطريه وغلات غاليك
احمد : ليش يهمك
راشد : شو يهمني بعد هيه يهمني... بموووووت والله... دخيلك ورفجة غالي...
احمد : يالله هالكثر... ان زين بخبرك...
راشد : وانا اسمعك...
احمد : راشد اللي قاهرني الحينه انه ودوم ما اتهون عليه ولا حتى خويه منصور... يعني لا هو يحبها ولا هي اتحبه شو اقولك يعني صدق يتكارهون.. ولو بيد واحد منهم الموت جان فجه على الثاني..
راشد : خيبه لهدرجه ما يدانون
احمد : واكثر... واللي قاهرني.. كيف بيعيشون مع بعض ... حرام ودوم يضيع مستقبلها.. منصور ما عليه شر ريال المحنه هي (( محنه = مشكله ))
راشد : والحينه..
احمد : ما ادري يا بو سنيده.. عاد التهينا في عرسنا.. وانته اتعرف وعقب العرس ما ادري شو بيستوي..
راشد نزل راسه حزين والدمعه في عينه (( لا شو يعني بتروح مني.. لا واليوم بقوات عين ساير اقولها اباج لي.. اباج حلالي..))
احمد : راشد.. راشد..
راشد : هاه.. وياك
احمد : اكرم انك ويايه.. بلاك ما بتقول..
راشد : ااااااااااااااااااااه يا احمد... لو تدري... جان عذرتني...
احمد : قول وانا بسمعك عنبوه خويك..
راشد : احمد
احمد : عووونك..
راشد : عانك ربك... احمد انا ..... انا احبهاااااااااااااااااااااااااااااااا
احمد هنيه فج عيونه : شووووووووووه.... لحظه.. لحظه... ليكون هذيج.. يوم قلتي عنها في ليوا...
راشد : هيه احمد هيه... هي.... هي وليتها مب هي.... اااااااااااااااااااااااه يا ويلي...
احمد : لا تعليييييق...
راشد : شو اقولك يعني.. احمد اليوم يوم سرت اييب تيلفوني يوم كنا في عزبة عمتيه كان في حجرتها.. وانا يوم سرت شفتها..ورقص قلبي من شفتها.. وخلاف قلتلها.. وديمه.. انا اباج.. ابا اخذج.. اباج لي بروحي.. اموافقه
احمد : في ذمتك قلتلها....شو قالت لك....
راشد : ما ردت عليه وسارت.. اااااااه يا احمد ما دريت اففففففففف
احمد : هد دخيلك هد والله ما احب اشوفك جيه... خلااااااص الواحد ما يدري شو بيستوي باجر.. واصبر لين ما انعرس وانخلص وخلاف بنشوف شو بيستوي..
راشد : اللي قاهرني انه ما يحبها ليش يحرم غيره لييييش
احمد : انزين خلااااص... راشد... انسى... سبحان الله يمكن اتكون من نصيبك.. انته شو دراك...
راشد : وكيييف مب انته اتقول انه ابوك حلف ودوم محد ياخذها غير منصور... وهلها وافقوا بعد كيييييف تباني اخذها..
احمد : شو اقولك يعني انا الحينه منصدم منك.. منصدم انك اتحبها..
راشد : لا هب من اليوم ولا البارحه انا من اسنين احبها ا احمد من سنين وربي يعلم...
احمد : ما عليه.. اتعشى الحينه...
راشد : ردني البيت الحينه دخيييلك.. ردني..
احمد : يا ريال... )) وكان يبا يرمس لكن راشد قاطعه ((
راشد : ردني اقولك
احمد : لا حوول ..ز ان شاء الله.. )) وكسر عالسكان ودار بالدوار وسار صوب بيت قوم خاله عمير ((
ورده البيت .... عقب يوم ردوا قوم ام محمد البيت وديمه دقت لسلامي...
سلامي طفرانه ومضيجه ما عندها شغله : اهليييييييين بالغاليييييييين ملااااااايييييييين
وديمه : هلااااا بج زود يسلمووو على هالتعبير الفنان...
سلامي : واشحالج...
وديمه : بنعمه.. ومن صوبج
سلامي : ما نشكي من شي يا غير هالضيجه اللي فيني طفرانه من الخاااااطر
ودوم : وااايه وين تتطفرين وانتوا الحينه عندكم حشرت العرس المفروض اكثر وحده مرتبشه..
سلامي : هيه صدق.. والله تعب.. اسميه هب هين..
ودوم : سلامي.... سلامي .. والله مضيجه..
سلامي : افااااااااا شمنه الغاليه.. شو مضيقنج رمسي وبسمعج...
ودوم : اليوم... كنا سايرين العزبه
سلامي : هيه صدق بيتكم خلص وال بعده..
ودوم : صدق متفيجه... هيه تقريبا خلص باقي الا غيضات...
سلامي : فديتج كملي.. بس صبري بحط سبيكر...
ودوم : وليش اتحطين سبيكر لا لا اتحطين... برمسج برمسه خطيره.. ولا ابا حد يسمع
سلامي : جيه منوه بيسمع انا يالسه في حجرتيه... ومسكره الباب وايديه خايسه دهان... وال تبينيه اخيس التليفون..
ودوم : انزين... خلااااااص سمعي..
سلامي : هلاااع..
ودوم : اليوم يونا يوم كنا فالعزبه اخوج احمد وراشد ولد خاليه عمير... )) وتمت اتخبرها السالفه ((
منصور كان يبا يسير صوب سلامي دق الباب ولا سمعته وفج الباب وسمع كل شي قالته وديمه... وانصدم...
سلامي : هههههههههههههههههه ويل حالي... خطبج.. ههههههههههههههههههههههه حركات بو سنيده ما انروووم...
ودوم : جب يالله.. والله ما سويت له سالفه وسرت
سلامي : استحيتي..
ودوووم : وااااااااااااااااااااااااااايد.. والله افتضحت....
منصور.. اتغيض هنيه من الخاطر.. وجان يتحنحن.. : احم احم...
سلامي ارتبكت خاصه انه خافت منصور سمع السالفه وهي قايله لودوم انه محد بيسمع
سلامي : ودوم برمسج بعدين حد يدق الباب
ودوم : خيبه ليكون حد سمع...
منصور يأشر لها عسب تسكت.. واصلا سلامي ارتبكت..
سلامي : ها... ااا .. لا لا محد سمع افاااا عليج.. يالله برايج عن لا يدخلون ويسمعون الحينه ..
ودوم : اوكيك... مع السلامه
سلامي : فمان الله.. سكري انا ما اروم اسكر.. ايديه خايسه
ودوم : اوكيك... )) وسكرت... ((
سلامي : جيه ما تستحي انته ليش ما ادق الباب...
منصور : جيه مصبحت ادق ولاحد دز ليه ويه...
سلامي : انزين... اااااا... سمعت انته شي.. منيه مناك
منصور بخبث : مثل شوووه يعني
سلامي : هاه... لا ولا شي بس يعني رمستنا.. يعني سمعت شي من سوالفنا العطبيه
منصور : لا انا ما اسمع عبط... تدرين.. مب من مستوايه..
سلامي بصوت واطي : يالخقه .... وفي خاطرها (( زين انه ما سمع شي رغم انيه شاكه من الخاطر ))
منصور : لبيييه شو قتلي..
سلامي : سلامتك اقولك.. هاه شو تبا...ليش ياي
منصور : وانتي شو هذا اللي مازرتبه شعرج ها
سلامي : دهان... وبعدين ما يخصك..
منصور : خيبه كيف ريحته خايسه.. عنبوج شو حاطه ..)) وجان يسكر على خشمه ((
سلامي : فارج يوم ما عندك سالفه...
منصور : ليش اتحريني بيلس هنيه عشان انفد خيبه هب ريحه هاي... ما ادري كيف متحملتنه.. انتي..
سلامي : اوووووهووووو علينا... صدق مزعج.. يالله سر )) ونشت سايره صوبه اونها بتمسكه من ايده وبتضهره ((
منصور : حوووووه خوزي لا اتصكيني والله ان خيستينيه بزوالج...
سلامي : عيل اضهر..
منصور : هب ضاهر... جيه ما عندج احترام..
سلامي : ما عليه هب متفيجه للاحترام الحينه.. شو عندك ... تبا شي ارمس ما تبا شي الباب وراك اقبضه..
منصور : اتخسين الا انتي والله ما ضهرت يالخايسه.. ما عاش من يضهر منصور بن سالم... )) وسار وانسدح على شبريتها ((
سلامي : انته شو.. يالله اضهر..
وتموا يضاربون.. وجان يدخل عليهم ابوهم سالم
بو سعيد : عنبوكم شو هالزفنه
سلامي : باباه ولدك ما يبا يضهر..
بو سعيد : وانته اشعنه ما تضهر..
منصور : جيه بويه ما عندها احترام اضهرنيه عيب عليها خوها اكبر عنها.. وتطردنيه.. المفروض بأدب وبعدين ما عاش من يطرد منصور بن سالم
بو سعيد : صدقه ولد سالم .. وانتي وين الاحترام والا مضيعتنه في السكه يوم كنتي بتسيرين الدكان..
منصور :ههههههههههههههه عااااااااااااااش الشيبه.. في ذمتيه ما فيك حيله..
بو سعيد : اص صه.. الشيبه قال ما تدري اني اصغر عنك ب5 سنين..
منصور : ههههههههههههههههههههههههههههههههه صدق.. نسيت السموحه منك الغالي.. يا بوك الكبر شين..
بو سعيد : هههههههه يالله تعال انزين...
منصور : ان شاء الله...
سلامي تضحك وفي نفس الوقت معصبه على منصور...
سلامي : احسن..
منصور : والله لو هب الوالد يبانيه والله اني ما بضهر..لكن ما عليه براويج سباله وحده
سلامي ضهرت السانها عليه..
منصور : ما عليه الخبر عند اميه اضهرين لسانج هاه.. اوكيييه
سلامي : عااااادي...


في بيت عمـــير.............

راشد يوم رد على طول سار حجرته... متغيض وفكره مشغوب.... ولا رمس حد
راشد (( مشغوب منك ومشغبني.. يا السولعي يا اريش العين ) )
ام خليفه : بلاه خوج اشوفه مغندم سلم وسار ولا رمسنا غير..
النيره : ما ادريبه تراني وياج يالسه وهو توه حادر..
ام خليفه : يمكن مضيق من شي.. بسير اشوفه
النيره : لا خليه الحينه برايه يريح شويه وخلاف سيري طالعيه
ام خليفه : ما عليج انتي بسير له الحينه انا امه ...)) وسارت صوبه ((
ام خليفه : ها الغالي...
راشد : لبييييه
ام خليفه : لبيت حايه فديتك.. بلاك اشوفك مضيق...
راشد : لا ما شر فديتج لكن تعبان..
ام خليفه : شمنه الغالي
راشد (( اااااااه شو اقولها.. يعني )) : لا خليت منج يا ربيه.. اميه انا ما بلاني شي.. يا غير كنا عند الخيول انا ولد عمتيه وكان حر وتعبان بس..
ام خليفه : هيه بس هذا... ما بك شي غير
راشد : لا اميه شو بلاني ما بلاني الا العافيه الحمدلله يا غير تعبان وابا ارقد
ام خليفه : عراحتك الغالي ارتاح.. اتعشيت
راشد : هيه الحمدلله..
ام خليفه : يعله بالعافيه... يالله عيل وط راسك.. فديتك وارتاح
راشد (( ااااااااه وين برتاح.. يا امايه لو تدرين )) : ان شاء الله امايه ... تصبحين على خير...
ام خليفه : وانته من اهله...)) وسارت عنه ((
راشد (( هوب رايم اصدق اللي سمعته من احمد .....اااااه يا وديمه.. ااااه يا عذابي.. وسبت جروحي... كيييف انزين هذا بعده يدرس هذا ياهل... ويييين... شو جيييه... اففففففففففف... اسميها هب حاله هاي يا الله... ))

عقب يومين

ميره : مرحباااااا ودايم... اشحاللللللج دبوووووه
وديمه : بنعمه ومن صوبج
ميره : ابخير وسهاله.. ودووووووووم
وديمه : لبيييه
ميرووه : لبيتي في مكه.. قولي تم
وديمه : اممممممممم.. ليش..
ميروه : قولي اول..
وديمه : لا ما بقول اخاف شي ما اروم عليه...
ميروه : وين ما اترومين الا اترومين... قولي يالله تم تم تم
وديمه : امممممممم انزين تم..
ميروه : تعالي باتي عندنا.. بعد في بيت قوم يدوه ها شو رايج اذا ما تبين عندنا (( قلت لكم راشد واليد محمد مع بعض عايشين في نفس الحوش وفيه بيتين ))
وديمه : اوكييييه بشاور هليه وبرد عليج
ميروووه : اوكيك.. وبترياج هنيه بتغدين عندنا تسمعين..
وديمه : لا دخيلج .. انا العصر بييكم
ميرووه : اففف... اوكيه عراحتج المهم انج تيين
وديمه : اوكيه.. اقولج قلتي حق سلامي..
ميروه : هيه اصلا سلامي في بيت قوم يدوه الحينه بتبات عندهم عشان جيه قلت بطالع اذا بتباتين عندنا والله بيكون طماشه..
وديمه : اوكيه خلاااااااص ان شاء الله الليله عندكم..
ميره : اترياج..
وديمه : سلمي... اوكيه
ميره : ان شاء الله يالله فمان الله

في بيت عمير
راشد ما ضهر خاري اليوم من البيت

ام خليفه : بلاك الغالي شو يعورك
راشد : ما ادري
ام خليفه : قم خلنا انوديك الدختر
راشد : لا امايه ما ابا
ام خليفه : عيل خبرنيه شو يعورك فديتك
راشد : ما ادري اميه راسي يعورني وبردان
ام خليفه : خيبه جان ما اتكون فيك حمى... بتهيسك الغالي ...) واتهيسته ... (( اتهيس = تلمس ))....(
راشد : ااااااايييييي >> صوته متغير شويه
ام خليفه : لا لا الا فيك حمى.. قم فديتك بنوديك الدختر..
راشد : اميه ما ابا اسير خليني
ام خليفه : اقولك قم ) ومطت اللحاف (
راشد : اميه برد ليش اتمطين اللحاف
ام خليفه : جيه بتزيد عليك الحمى خلك جيه عشان اتخوز
راشد : لاااااااا .. ما اتحمل بردان انا
ام خليفه : بسير وبرد وان تلحفت بعمرك
وسارت عنه اطالع حد عشان يودونه الدختر لانه الولد من يومين ما ضهر من البيت ولا يطيع يتغدى ولا شي.. وشكله امره رايح فيها...

فالصاله
حمدان : جيه بلاه بو سنيده..
ام خليفه : ميهود فديته قم الغالي خلنا انوديه الدختر..
حمدان : انزين... نزليه قبل
ام خليفه : وين اروم انزله ريال ما شاء الله عليه ..
حمدان : ما عليه يالله خلينا نيبه
النيره : بلاه راشد
ام خليفه : محموم
النيره : يالله.. من يومين هب عايبني حسيت فيه شي...
ام خليفه : قومي تعالي
النيره : ان شاء الله
وساروا كلهم فوق حجرة راشد.... ام خليفه هي اللي فجت الباب ويوم فجته لقت راشد متلحف
ام خليفه : واااااااااااااااااااايه... شو قايتلك.. ) وسارت صوب اللحاف وعقته عنه (
راشد : اميه بردان..
ام خليفه : يعلك البرد... عنبوه...
حمدان : بلاك بو سنيده اشوفك الا والله انك
راشد : راسي يعورنيه
حمدان : قم انزين بنوديك المستشفى
راشد : يالله خلوني ما ارووووم اتحرك.. ما ابا اسير
ام خليفه : عيل والله لتنش ..
راشد : يالله....
ومسكته امه من صوب وحمدان من صوب ... و قوموه من الشبريه يعني كان منسدح وخلوه يالس...بعدهم ما وقفوه
ام خليفه : يالله.. قم فديتك.. وال تبانيه اشلك... هيه يا بوسنيده يوم الشل شليت.. الحينه ابا حد يشلنيه..
حمدان : الله يعطيج طولت العمر الغاليه والصحه والعافيه ان شاء الله
الكل : اميييييييييييييييييين
ام خليفه : يالله عيل قم الغالي.. قم فديتك..
ويالله يالله قام.. والنيره يابت كندوره له ولبسها بروحه ما طاع حد يلبسه.. ونزل تحت بمساعده حمدان طبعا ما خلى امه لانه ما يبا يتعبها..
ام خليفه : خلني اساعده واقبضك
راشد : جيه امايه انا ثقيل وما ابا اتعبج
ام خليفه : فديتك وين بتعبنيه وانته غادلي عصقول يابس ما تاكل..
حمدان : هههههههههه سبوك..
ام خليفه : والله يوم اقوله كل.. يقول ما اشتهيه.. ما ادري جيه الا يبا يختفي..
حمدان : النيره سيري فجي باب السياره وسدحي الكرسي شويه هب وايد
راشد : شو بعد تسدحه جيه حامل انا
النيره : هههههههههههههههههههههههههههه
حمدان : لا بس انريحك ..
ام خليفه : ايهاااا هذا يزاته خوك يبا راحتك
حمدان : سيري وشغلي السياره.. اتعرفين اتشغلينها
النيره : لا
ام خليفه : شو اتشغل السياره بعد... امفففففف... لا لا انته شغلها... ما عندنا بنات جيه
حمدان : هههههه انزين سيري فجي السياره بس وفجي الباب وسدحي الكرسي وتعالي
النيره : ههه ان شاء الله..)) وسارت ((
ومشوه لين وصل السياره وركب...
ام خليفه : سيري هاتي عباتي
النيره : ان شاء الله..
ام خليفه : انقفضي
سارت يابت عباة امها... وساروا.. مستشفى الامارات ...

في بيت اليد محمد ......
اليده : عبيد.. عبيد
عبادي كان توه ياي من الصلاه... وحادر البيت
عبادي : عووووووووونج اميه
اليده : عانك ربك ان شاء الله... تعال
واتقرب منها ويلس عدالها..
عبادي : هالغاليه شو في خاطرج..
اليده : العصر بنسير وياك مساجن ( مساكن ) >>> منطقه على طريق دبي - العين.. فيها مزارع ....
عبادي : ان شاء الله اميه..
اليده : بطالعهم هناك.. ما ادري خلصوهن الصنادج ولا لا..(( الصنادج = جمع مفردها صندقه.. تسميه محليه بدويه ))
عبادي : لا تدرين باقي شويه.. عاد نبا حد يسير يطالع للحمامات (( الله يعزكم ))
اليده : هيه لا خلاص سارت عمتك وطالعت هي وابوك..
عبادي : هيه احسن.. عيل ما عليه متى تبين اتسيرين
اليده : الساعه 4
عبادي : فااااااااالج طيب الغاليه...
اليده : فالك ما يخب.. صليت ...
عبادي : عالنبي..
اليده : عليه الصلاة والسلام.. عيل سر اتغد هلك داخل
عبادي : ان شاء الله وانتي.. ما بتين
اليده : الحينه بلحقك

عفكره اليده ما شاء الله عليها اتروم تمشي ويوم يسيرون دبي ولا بوظبي ولا مكان بعيد عادي بتسير.. يعني ما شاء الله عليها ربيه يحفظها.. ابخير... وعبادي دومه ويا يدته ويده.. وخاصه اليده هيه مربيتنه حتى يبات ساعات عندها هي ويده.. تحت وساعات في حجرته... واليده ما اداني اتسير العزب او المزرعه او بقعه اذا ما وداها عبادي.. وعبادي ما يرضى على امه... ويحبها وااااااااااااااااااااااااااااااااااااايد... ولو تذكرون مره كان يرمس اربيعه ويقوله شو المسنجر.. مب انه ما يعرف حق الانترنت.. يعرف وعنده بس ما يحبها وصدق هو ما يعرف شو المسنجر..بس يسمع عنه واصلا هو اخر همه هالشي...



وان شاء الله عيبكم هالبارت....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 10-10-2011, 09:17 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: بالهداوه يا دوا المشتاق خذني بالهداوه





البــــــــــــارت (( 15 ))

العصـــر في نفس اليووووم......

ام سعيد : زهـّـووور سيري وعي خوج سعيد..
زاهره : وين ماماه بنسير
ام سعيد : ما يخصج .. وانتي وين تبين بعد بتسيرين
زاهره : جيه بيلس بروحي..ماماه خليني ابات عند قوم عمي سلطان دخيلج
ام سعيد : ما شي قري بقعتج
زاهره : ليش خليتي سلامي اتسير وانا لاء
ام سعيد : سلامي سارت اتبات عند يدتها...
زاهره : انزين هناك ميرووه.. وانا ما عندي حد ماماه دخيلج
ام سعيد : يعلج الحشره.. ذلفي امره...
زاهره : الله مشكوووووووووووووره الغاليه الحينه بسير اوعي سعييييييييييييييييد

طبعا وديمه شاورت اهلها وسارت بيت يدها محمد عشان اتبات هناك واتلاقت فيا البنات....

ام محمد وبو محمد كانوا في بيت اليد.. لين ياهم الخبر من ام سعيد... وساروا

ميروه : بلاهم امج وابوج..
وديمه : ما ادري... بسير لهم... )) وسارت صوب ابوها ((
بو محمد : ها الغاليه شي فخاطرج
وديمه : لا فديتك بس... ما ادري شغبتوني سرتوا بسرعه ومتغير ويهكم.. حد استوابه شي..
بو محمد : لا فديتج ما شر..
وديمه : صدق ابويه...
بو محمد : ولد خالج مرقد فالدختر..
وديمه فاجه عيونها : أي واحد واي خال منهم..
بو محمد : راشد بن عمير... )) وهنيه كانت مثل الصاعقه على وديمه ((
وديمه : شوووووووووووووووه... متى ولييييييييييييييش
بو محمد : ما ندري توها خالتج عاشه سوت تليفون اتخبرنا...
وديمه : هيه... انزين... خلاااااص سلم عليهم...
بو محمد : يبلغ ان شاء الله )) وساروا صوب السبيتار = المستشفى ((

ميروه : ها شو المستوي ؟؟؟
ودوم : ولد خليه عمير مرقد فالدختر..
ميروه : ليييش.. شو السبب
ودوم : ما ادري ويوم اتخبرت ابويه قال ما يدري عاد بتريا الخبر منهم يوم بيردون...
ميروه : الله يقومه بالسلامه ان شاء الله..
وديمه : قومي انسير عند سلامي...
ميروه : يالله......

فالعزبه... عند اليده وعبادي... ^_*
كانوا فالسياره وعالكدش يمشون يعني ناهين صوب العزبه
اليده : وايه عبيد اشعندك ابويه
عبادي : شو اميه
اليده : براض عالسياره.. )) براض = شوي شوي (( >>> دليل السرعه
عبادي : ليش اميه زين زين جيه
اليده : عنبوه كسرت اضهورنا ابروحهن ما يقهرن..
عبادي : ما عليج ميرانه هناك بتهمزج
اليده : واااايه لا خليت منها ومن تهميزها...
عبادي : اميه وين تبين هنيه وال هناك...
اليده : لا سر مزرعتيه...
عبادي : ان شاء الله )) وجان يلف صوب مزرعة يدته اقصد امه ((
ونزلوا وفرشوا... وخلاف تمت تتحرطم على البيادير والعمال اللي يشتغلون هناك...
عبادي : اميه بلاج عليهم..
اليده : خسهم الله وخس الله مونتهم فوقهم.. اتشوفهم يسمعون الرمسه ثرهم... اقولهم شرق يقولون لي غرب...
وووووووايه فضل عنهم ...
عبادي : ههههههههههه مزينج يوم اتعصبين.. اميه هدي عن لا يفلعونا بالشيول اللي عندهم
اليده : ايخسوووون... وخلى مطر... لركبهم المازدا هالعوده وانهـيّ ابهم للشرطه..
عبادي : هههههههههههههه انزين اميه...

فالمستشفى.....
سلموا على بعض.. وكان هناك النيره وامها وخوها حمدان... وخلاف يت ام سعيد وولدها سعيد وبو سعيد... وعقب شويه بو محمد وحرمته...
ام محمد : ما اتشوفون شر ان شاء الله...
ام خليفه : الشر ما اييج ان شاء الله
ام سعيد : عنبوه شو من السلطه يته >>> في فرق بين السلطه اللي ناكلها وبين كلمة سلطه ... وسلطه = بلوى او من هذا القبيل ^_*
ام خليفه : ما ندريبه يا خويتيه... حصل علينا >>> حصل = تعب...
ام محمد : الله يقومه لكم بسلامه ان شاء الله....
الكل : امييييييييين
سعيد : انزين شو قالوكم الدخاتر فيه
ام خليفه : يا بويه ما قالوا شي لين الحينه وانا ما اعرف ارمسم انقريزي >> انجليزي :0
سعيد : انزين خلي حمدان يرمسهم..
ام خليفه : ومن يرمسهم يقولون لحظه شوي ... صبر شوي..
سعيد : لا حووووول ولا قوه

طبعا راشد كان مرقد فالعنايه وحاطيله مغذي واوكسجين... لكنه ما يلس فيها وايد بس خمس ساعات وبعدين ضهروه وشلوه حجره ثانيه... قوم بو محمد وحرمته يلسوا وخلاف ساروا... وبو سعيد بالمثل... يعني ما يلسوا وايد.. تدرون الريال فالعنايه وين يعني بيقعدون...
المهم... المغــــــرب....
عقب ما ظهروه من العنايه بـ 3 ساعات يعني (( يعني 5 ساعات فالعنايه.. و 3 ساعات عقب العنايه ))
حمدان خاري عند الدخاتر.. شوي وامه لحقته واللي تم عنده بس اخته النيره...
راشد : النيره ....
النيره فرحت يوم خوها نش الا طارت من الفرح : لبييييييييه... يالغالي.. فديتك والله.. ربك اشوى الحينه..
راشد : والله تعبان.. لكن اشوى عن قبل...
النيره : الحمدلله.. ان شاء الله الا ابخير... شو في خاطرك الغالي..
راشد : حد يانا اليوم ؟
النيره : هيه... يوم كنت فالعنايه...
راشد : منوه ؟؟؟!!!!
النيره : قوم عمتيه حصه وريلها.. وعمتيه عاشه وريلها وولدها.. واضني واحد يسمونه بو خلفان.. واربيعك
راشد : النيره ..... منوه من قوم عمتيه حصه يــــى
النيره : فهمتك.... اتوقعتك تسأل منوه من ربعك يـــى ......لا الغالي وديمه ما يت..
راشد حزن : في ذمتج...!!!!!!!
النيره : راشد.. بالعقل يعني وين بتي ما يصير... اصلا اهلها ما بيطيعون... فكر شويه..
راشد نزل عيونه وهو حزين...
النيره : لا راشد... لا تزعل المفروض اتقدر.. .. انزين راشد بسألك شو ياك...
راشد : ما شي.. النيره .. خليني شويه... تعبان...
النيره : عراحتك....

في بيت بو محمد ...
وديمه اتصلت على ابوها عشان تتنشده عن ولد خالها...
عقب السلام والتحيه.. وغيره...
وديمه : باباه..
بو محمد : لبيييه
وديمه : لبيت بمكه... بتخبرك.. شو الحال عليه راشد..
بو محمد : والله يا بنتي ما ابا اروعج.. ولا ابا اجذب عليج... )) وديمه صدق اتروعت من هالرمسه... ((
وديمه : ابويه شو جيه بلاه راشد..
بو محمد : مرقد فالعنايه...لين ما سرنا عنه الحينه ما اندله...
وديمه : خييييييييبه العنايه مره وحده ليييييييييييييش...
بو محمد : يا بوج ما اندريبهم... ان شاء الله.. الا الله يشفييه...
وديمه : ومنوه عنده هناك
بو محمد : امه وخوه حمدان والنيره...
وديمه : النيره ... هناك....
بو محمد : هيه...
وديمه : حراااااااام... بسويلها اتشكر لها بالسلامه...
بو محمد : يزاج الله خيييير....
وديمه : وياااااك يا ربيه.... انزين باباه برايك الحينه... بسير اتعشى يدوه تزقرنيه..
بو محمد : ما عليه وردي السلام عليهم...
وديمه : يبلغ يا الغالي... فمان الله

وعفكره... يعني ما كان باقي شي على العرس... يعني اللمسات الاخيره مثل ما يقولون...

في بيت اليد محمد.....

وديمه / ميروه / سلامي / اليده / عبادي / ام علي / موزه بنت راشد...>> معرسه طبعا اذا تذكرونها .. اخت عبادي / مطر >> ولد اليد محمد
كلهم يالسين فالصاله في بيت اليد.... ويسولفون...
وديمه + ميره + سلامي يالسات عالكراسي عدال بعض ويسولفن مع بعض...

سلامي : خييييييييييبه فالعناااااااااايه... >>> منصدمه....
وديمه : هيه... والله اتروعت...
مميروه : تراج ما كنتي ادانينه...
وديمه : انزين بس ولد خالي .. هليه... اكيد ما بيهون عليه....
سلامي : حراااام والله...
وديمه : والله احاتيه.. اتصدقين.. يا الله ... رااااااشد... ما اصدق.. وين .. و وين
ميروه : ربج... ادعيله..
عبيد ياهم شوي شوي طالعهن متغير ويهن..
عبادي : بووووووووو...
الكل اتروع..>> طبعا ثلاثي العيايله المرح...
ميروه : انته شو جيه خبله..
عبادي : بلاكن.. فجأه اتغير الويهه وجنه عندكن عزى الكل سار يتعشى وانتن هنيه...
سلامي : ما عليه.. اوكيه بني الحينه..
ميروه : وبعدين تعال انته ما يخصك فينا.. عيييب..
عبادي طنشهن ورمس ودوم اللي كانت زعلانه ومزله راسها ولا رمست بأي كلمه..
عبادي : ودوووووووووووووم... بلااااج
وديمه كانت سرحانه مب مصدقه انه راشد فالعنايه .. راشد السوالف المرح.. اللي .. الل......... اللي يحبها مرقد فالدختر.. خيييييييييبه.. ليييش وكيييييف وشو السبب
عبادي : حوووووووووه ودوووووووووووووووم....
وديمه : ها..شو...
عبادي : شو شوه بعد..... بلاج من الصبح ازقرج وارمسج وانتي في وادي ثاني
وديمه : هاه ما شي اوكيه الحينه بنسير انتعشى )) وقامت ((
عبادي سار و وقف جدامها.. ما خلاها اتخطف..
عبادي : انتي بلاااج.. الحينه منوه طرى العشى هاه
وديمه : توك طريت العشى
عبادي : لا ما طريت...وديمه بلاااج
وديمه : منوه انا
عبادي : صبري بتأكد يمكن بنت اليران... هيه انتي تستهبلين...
وديمه : ما شي.. ليش اتشوف فيني شي..
عبادي الحينه بدا يتكلم جد : وديمه.. بلاج صدق... شي فيج.. انا متأكد...
ميروه : اووووهوووو عبادي.. استح شويه لبنيه ما فيها شي... حشم عاد..
عبادي : جيه شافتني فاصخ الحيى.. هاه >> محرج عليها
سلامي : عبادي ... خلها والله لبنيه مضيجه تبا الصدق..
عبادي : انزين من شوه..
ودوم طنشت الكل وسارت عندهم وين يتعشون لانه اذا ما اتعشت اليده بتهزبهم...
وما خبرتكم... محد يروم يقول انا ما اشتهي العشيه في بيت اليد محمد ابد.. يا ويله... اليده بتستلمه وبتم اتلقمه واتهزبه ...
وخلاف عبادي والبنات سارن صوب العشى بعد
اليده : عنبوه هب يلسه العرب خلصت العشى وانتوا توكم بتهضلون...
سلامي : السموحه امايه..
اليده : يالله يلسن... خلن الرمسه وكلن..
ودوم كلت لقمتين يعني... كلت خبز وصالونت خضره.. ونشت..
وديمه : الحمدلله
اليده : واااااايه اشعنه ما اتعشين..
وديمه : الحمدلله يدوه اتعشيت.. شبعت
اليده : لا ما شفتج اتعشين.. تعالي تعالي
وديمه : بسني يدوه والله شبعت..
اليده : تعالي اقولج..
عبادي تم يطالعها..... سلامي وميروه يضحكن عليها.. اصلا هنه ما يشتهن العشى بس ما رامن ينشن عن لا تستلمهن اليده...
وديمه : بسني يدوووووه
اليده : لا بعد انتي ما كلتي شي... )) وتمت اتلقمها بايدها يعني وديمه تاكل من ايد يدتها ^_^ ((
عبادي (( بلاها ودوم اليوم...اول مره اشوفها جيه.. احسن شي بتخبر ميرانه بعدين ))
خلصوا عشى....
وسارن البنات فوق...وطبعا الكل تحت....
فالصاله اللي فوق..عبادي كان يبا يسير فوق عسب يتخبر ميرانه عن ودوم... وسمع الرمسه
وديمه : انا بسير ابدل بجامه اريد ارقد
سلامي : ودوم بلاج انتي بلاااج... امره من سمعتي انه راشد مرقد وانتي هب العاديه...
ودوم : انتي بلاج جيه ما صخه شو قصدج هاه... قولي.. اذا في خاطرج شي قولي.. لا اتخلينه في خاطرج..
سلامه فاجه عيونها مستغربه من رمسه ودوم..
ميروه : ودوووم هدي بلاج جيه.. سلامي هوب قصدها شي... تبين ترقدين سيري رقدي..
عبادي (( بلاها ودوم.. انا قلت فيها شي.. لا وشو خصه راشد.. واي راشد هذا ؟؟!!! ))
وسارت عنهن وديمه االحجره عسب ترقد سلامي وميرانه بعد كانن بسيرن داخل الحجره يبدلن بجامه...
ويوم كانن يمشن...
عبادي : ميرووووه...
ميره وسلامي لفن ويهن صوبه.. سلامي شافت انه عبيد وسارت لانه يبا اخته...
ميره : هلاااااااا
عبادي : تعالي ابا ارمسج شويه.. )) و ساروا شويه صوب حجرة عمهم مطر.. ((
ميره : لبيه شو في خاطرك...
عبادي : لبيت بمكه ان شاء الله
ميره : اميييييين وياك يا ربيه..
عبادي : ميرانه بسألج لكن ورفجت غالي اتجاوبين صدق.. ولا تجذبين
ميروه : اوكييييه خيوووو
عبادي : وديمه بلاها..
ميروه : امممممممممم... زعلانه ومضيجه واتحاتي حد من اهلها...
عبادي : ومنوه راشد هذا...
ميروه : ؟؟؟ وين سمعت هالاسم
عبادي : وانا ياي عالدري سمعتكن تطرنه..
ميروه : هو اللي اتحاتيه وديمه..
عبادي منصدم : أي راشد؟؟؟؟
ميروه : لا لاتفكر بعيد ... ولد خالها عمير.. راشد بن عمير..
عبادي : هيه..... انزين شو فيه وهي شو تباه...
ميروه : عبيد بقولك راشد مرقد فالعنايه... وهي اتحاتيه واااايد
عبادي : عاد مب لهدرجه اتقولين عندها عزى.. ميرانه بسألج...
ميره : تراك من الصبح تسأل..
عادي : جب يالله... اتحبه..
ميروه : شووووووووووه.... لا عادي واحد من الاهل لازم بتحاتيه...
عبادي : عاد مب لهدرجه.. انزين يعني ما اتحبه عادي صح...
ميره : قول والله ما اتقول لحد...
عبادي : يعني اتحبه
ميروه : لااااااااااااااا... بس قول احلف انته
عبادي : والله العظيم...
ميره : هو يحبها.. اما هي لا.. يعني عادي....
عبادي منصدم وفاج عيونه... : شوووووووووووووه في ذمتج !!!!!!!!!!!!!
ميره : والله...
عبادي : هيه.. انزين خلاص برايج...
وسار عنها وفي راسه اسأله واااااايد....
وكانت الساعه 10:04 فالليل.. وديمه يونها راقجه ومناك ما رامت ترقد.. سلامي وميرانه يسولفن...
اليده واليد ساروا يرقدون... مطر عند ربعه في ميلس الرياييل... عبادي سار ضهر فيا منصور خاري
يحوطون........
وديمه (( بقول حق هليه عسب اسير ازورهم فالمستشفى ... يا الله ادري انهم ما بيطيعون... لا لا بحاول ))

منصور يالس يسولف ومحتشر... اما عبادي في عالم ثاني.... عالم الاسئله اللي يدور لها اجوبه وما لقى.. في عالم الصدمه.. ويحاول يفهم ...
منصور وقف السياره ومد ايده صوب باب عبادي >>> منصور اللي كان يسوق...
عبادي : حوووه بلاك شو تبا...
منصور : بطل بابك..
عبادي : ليش... ليكون هب مسكر زين...
منصور : فجه انته بس...
عبادي حليله صدق وفج الباب
منصور : انزل..
عبادي :؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
منصور : انزل بشوفك بسرعه... انقفض..
عبادي بعده هب فاهم ونزل.. <<< بالعاده يفهمها لكنه كان في عالم ثاني ومب قادر يستوعب شو يستوي وياه تفكيره مشتت بين رمست منصور يوم يقوله انزل وبين ودوم وراشد ورمست ميرانه ...
حليله نزل...
منصور: سكر الباب..
هنيه عبادي فهم : يا الجلب.... جيه يايبني وبتخليني فالشارع...
منصور : لا ارمس عمريه جني خبله ولا شارد من مستشفى الميايين...
عبادي : ما عليك يا الهرم.. هب منك... سر.. << وسكر الباب
منصور صدق مستغرب.. اول مره يسويها عبادي... بالعاده يوم يبا ينزله عبادي يتم يتمصخر ولا يطيع ينزل واذا نزل لازم بيركب..
سار وغمز سيارته ووقف جدام عبادي كان بيدعمه.. وعطاه فول ليت وعور عبادي.. وطبعا عبادي حد ايده على عيونه لانه الليت قوي وضارب فيه وعداله.. ونزل منصور.. ومسك عبادي من كندورته صوب حلجه
منصور : بلاااااااااااك بلاااك انته.. شو المستوي.. مب عبادي اللي اعرفه...
عبادي : ما فيني شي...ليش اتشوف فيني شي...
منصور : هيه الا بكبرك فيك شي.. عبادي.. تراك متغير واحس انك مضيق.. اتفكر زعلان ما ادري..
عبادي دز منصور وسار يركب السياره ولاجنه شي مستوي..
منصور تم واقف محله مستغرب وعبادي يالس يزقر منصور ويضحك ومنصور واقف محله منصدم.. سار عبادي وصيح هرن اتخيلوا واقفين جدام السياره وحد يصيح هرن ومب طايع يوقف..
المهم منصور سار وركب السياره ..وغمزها وساروا صوب العرقوب...
ونزلوا... هناك ويلسوا ولا حد منهم رمس مع الثاني.. منصور يلعب بتليفونه.. وعبادي يفكر..
شوي عبادي انته انهم في حالة صمت.....
عبادي : انزين وعلومك منصور..
منصور ما يرمس.. ولا رد عليه..
عبادي قام ومسكه من زنوده وعقه عالتراب
عبادي : انا ا ر مس ك... ما تسمع..
منصور : قوم عني...
عبادي : ما بقوم.. ليش ما ترمس...
منصور : هوب رامس... غياض فيك بس..
عبادي ضحك : غصبن عنك بترمس تبا ما تبا...
منصور : وجيه ما بتروم اتغصبني.. اللي ابا اسويه بسويه ومحد له خص فيه..
عبادي : انزين اعرف شو مغيضنك... منصور .. انا هوب قصدي لكن اللي سمعته قبل لا اضهر من البيت خذ تفكيري..
منصور : انا ما يخصني فيك.... كيفك.. وهذا شي راجعلك...
عبادي : انزين... لا اتحط في خاطرك عليه.. ما اتون عليه منصوووور...
منصور : هيه صدق.. )) وجان عبادي يقوم عن منصور ويلس عداله منصور قام واتنفض عن التراب وخلاف رد ويلس ((
عبادي : منصور بقولك شي..
منصور : لا اتقول لاني ما بسمعك
عبادي : ههههههههه ادري.. اانزين برمس عمري....
منصور : احسن بعد شرات ما رمست عمري فالسياره
عبادي : تدرين
منصور : لا ما ادري
عبادي : ههههههههههههه انزين... تدري عبادي.. اليوم ودوم بنت عميه سلطان زعلانه ومب بالعاده جيه حتى ما اتعشت وكله مضيجه ويوم حاولت اتخبرها ما قالتلي... المهم.. انزين عبادي.. سرت واتخبرت ميرانه اختي عقب العشا واجن اتقولي انها اتحاتي ومضيجه وزعلانه عشان راشد
منصور فج عيونه : شووووووه
عبادي : لا تراني ارمس عبادي انا.. احيدك ما تسمعني
منصور : انزين انا ما اسمعك اقول حق عمري شوه...
عبادي : هيه احسن تراه عرقوب الميانين هنيه...
منصور : ومنوه أي راشد
عبادي : ولد خالك عمير...
منصور : .؟؟؟؟؟؟؟ شو بلاه
عبادي : مرقد فالعنايه...
منصور : شووووووووووووووووه متى
عبادي : ما ادري.. يمكن اليوم...
منصور : وودوم زعلانه ومضيجه..
عبادي : عشاااااانه..
منصور سكت ونزل راسه... وخلاف رد يرفع راسه....
منصور : تدري ورفجت غالي ما اتخبر حد...
عبادي : تم...
منصور : راشد ولد خاليه يحب ودوم
هنيه عبادي ضحك...
منصور : باااك تضحك..
عبادي : كل واحد يقولي لا اتخبر حد واخر شي ضهرت العايله كلها اتعرف ... وانا اخر من يعلم..
منصور : شوووو
عبادي : ميرانه بعد قالتلي لا اتخبر حد ..
منصور : والله تدري...
عبادي : هيه.. تعال انته كيف عرفت...
منصور : سمعته.....
عبادي : هيه...
وتموا يسولفون وخلاف رجوا البيت...
اليوم الثاني.. العصر...
وديمه سوت لامها اترمسها....
وديمه : ماماه بتسيرون الدختر..
ام محمد : هيه اتريا ابوج
وديمه : انزين امايه ابا اسير..
ام محمد : وين اتسيرين.. صكي الدعنه ما شي سيره... عيب عليج
وديمه : امايه شو عيب... انزين بسير اسلم على خالتيه وعلى النيره.... دخييييلج...
ام محمد : ما شي سيره.. عنبوه رياييل هناك وبعدين انتي شو تبينه عيب عليج..
وديمه : اوكيه خلاص امايه. برايج ما بطول عليج
ام محمد : يالله فمان الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 10-10-2011, 09:18 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: بالهداوه يا دوا المشتاق خذني بالهداوه


وردت طرشت مسج حق ابوها,,, وخلاف سوالها.. و غصب وافق..بعد مووووت
وديمه ردت اتصلت على حمد... عقب السلام والتحيه.. والترحيب..
وديمه : متى بتسير المستشفى
حمد : الحينه بخطف على عبادي وبنسير..بنسلم وخلاف بنسير انحوط
وديمه : انزين بسير فياكم..
حمد : وين بتسيرين عيب قري..
وديمه : يالله.. حمد دخيلك انا رمست امايه ولا طاعت وخلاف رمست ابويه وغصب طاع ... دخيلك
حمد : ما عليه .. ابويه طاع..
وديمه : هيه واتصل اتخبره بعد قالي حمد بيي وخليه يوديج.. لانهم هم ساروا خلاص
حمد : ما عليه كوني زاهبه بس ما فيه اتريا....
ديمه : اوكيه...)) وسارت اتلبست واتزهبت ونزلت تحت ((
عبادي كان فالصاله عند يدته يغايضها.. وميروه وسلامي بعد كانن يالسات عندها قبل لا عبادي ايي..طبعا ويضحكن على يدتها وعبادي وسوالفهم...
شوي ولانه تصـيح هرن...
اليده : ميرانه سيري طالعي امنوه يصيح هرن
عبادي : لا يلسي هذا حمد بن سلطان...
اليده : فديته .. وينه واشعنه يصيح هرن..
عبادي : بسير فياه اميه..
اليده : وين ؟
عبادي : الدختر..
اليده : عل ما من شر...
عبادي : ما شر الغاليه... بس راشد بن عمير مرقد فالمستشفى
اليده : أي راشد بن عمير..
عبادي : عنبووه امايه..عمير بن حمد ال....ي
اليده : هيه... وهذا ولده مرقد..
عبادي : هيه راشد..
اليده : قلفولك.. شو فيه
عبادي : ما ندريبه الحينه بنسير انطالعه بس سمعنا انه مرقد.. وعاد قلنا بنسير انسلم عليه...
اليده : يزاكم الله خير... ردوا عليهم السلام
عبادي : يبلغ ان شاء الله.. شي فخاطرج الغاليه
اليده : سلامتك... وحمد اشعنه ما ينزل يسلم..
عبادي ابتسم : ما عليه الحينه بخبره...
وسار عبادي واتصل بحمد وقاله اشعنه ما تنزل.. عاد حمد اتلوم ونزل عسب يسلم على يدته... وخلاف طبعا ظهروا ويوم كانوا عند الباب يلبسون نعولهم ولانه وديمه لابسه عباتها وضاهره فياهم..
عبادي : وين تبا هاي.؟؟؟؟!!!!!!
حمد : لا اتخبر... بتسير فيانا
عبادي : !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! لا اتقول وين تبا اتسير...
حمد : درانيبها...
عبادي : لا وين تبا... شاورت اهلها..
حمد : لو ما شاورت ابويه انا اللي ما بخليها.. لكن الوالد وافق..
عبادي استغرب وانصدم...
المهم ركبوا السياره وساروا صوف مستشفى الامارات... وهناك... بو خليفه ( عمير ) – ام خليفه – النيره – رفيعه – اليازيه – مهـيّـر – بو محمد – ام محمد – محمد – سعيد – بو سعيد طبعا وخلاف لحقهم أحمد.. وشوي ولانه حمدان بن عمير بعد ياي لانه كان ابوه امطرشنه في مونه..
شوي ولانه قوم حمد – عبادي – ودوم يايين.. وسلموا عليهم... واتشكرولهم بسلامة راشد.. وديمه سارت صوب النيره ... وسلمت عليها...
وديمه : تستحجون سلامة راشد ..
النيره : الله يسلمج الغاليه..
وديمه : وينه راشد.. ربه ابخير الحينه..
النيره ابتسمت : ابخير الحمدلله... تبين اتسيرين اتسلمين عليه وتتطمنين..
وديمه طبعا رفضت ومع ضغط من النيره اترددت اتسير واخر شي وافقت ويوم نشت وضهر منصور بن سالم توه ياي وسلم عليهم.... وديمه والنيره كانن سايرات صوب راشد.. اللي كان لاف ويهه صوب الدريشه.. وشوي ولانه يسمع صوت يزقره.. صوت اخته.. >> تبا اتأكد اذا كان واعي ولا راقد .. تراه الدخاتر يوه فاضطروا يضهرون عن راشد وساروا الحجره الثانيه طبعا عشان يتقهويون.. ويوم لف شاف اخته ووحده متغشيه عدالها مب بروحها لكن هالوحده جيه بنيه صغيره تبين.. استغرب لكن يوم سمع الحس.. رد قلبه محله.. رد دمه في عروقه عقب ما جف وبدت الحياه عليه... وفي نفس الوقت كان منصدم ومستغرب... اللي يعرفه انه لو شو ما يكون وديمه مستحيل الا من سابع المستحيلات اتسير اتزوره وهو يعرف هالشي.. تم مستغرب ومب مصدق اللي يشوفه...
في نفس الوقت بضبط... منصور عقب ما سلم اتخبر عن راشد عشان يسلم عليه.. قالوله هناك فالحجره الثانيه ونش يبا يسلم وقبل لا يسلم على راشد سمع رنسه وتم واقف عند الباب
وديمه : السلام عليك راشد
راشد بيطير من الفرحه .... وقلبه بيظهر من صدره : عليييج السلااام
وديمه : الحمدلله عالسلامه.. ما اتشوف شر ان شاء الله..
راشد : الله يسلمج والشر ما اييج ولا يقرب صوبج يا ربيه...
وديمه : سلاااامات سلاااامات.. شو ياك.. انصدمنا يوم قالولنا انك كنت فالعنايه >>> اول مره اترمسه ودوم جيه بالعاده ما ترمس وياه اتعرفون...
راشد : يـا طـير سلـم عالحبيـب ... قله تراني مستصيب ... وجروحي قلبي ما برت ... وانته الدوى وانته الطبيب ... احبيبي روحه شكل ... ماله وصيف ولا مثل ... ريمن تربى في غتل ... من نظرته قلبي يشيب ... يجبر مصابي خالجي ... من حالتي وشو بجي ... الحب خلاني شجي ... لي شط بي هجر الحبيب....
النيره تضحك : حتى وانته تعبان بتحب ...
راشد : انا شو اللي رقدي فالدختر ووداني العنايه غير هالحب وطاريه...
النيره تتحراه يمزح لكن من طريقة رمسته وملامحه عرفت انه صدق .. فاستغربت وودوم بعد مثلها ...
النيره : شووووووه....
منصور اكثر واحد انصدم من اللي سمعه.. وانقهر...
راشد : لا والله صدق ما امزح... والله انه هالحب اللي رقدني فالدختر.. هيه.. وديمه انتي السبب.. انتي علتي .. انتي طبيبي وانتي دوايه .. انتي اللي وصلتني باب العنايه ولا انا ما ادلها بنعمه من ربي.. لكن انا مستصيب..
وديمه منصدمه ومفتضحه ولا رامت ترمس لا هي ولا النيره .. منصور ما رام يحتمل ولا عيبه اللي استوى.. جان يدخل ويقطع عليهم ويتحنحن : احم احم .... السلام عليكم
طبعا وديمه من سمعت الصوت ارتبكت وخافت انه ايكون سمع...... الكل سكت ورد السلام..
وسار منصور صوب راشد ايوايهه وايسلم عليه
منصور : سلامااااات سلااامات
راشد : الله يسلمك...
منصور : واشحالك.. وشو الهبه الحينه
راشد : الحمدلله.. الحينه انا ابخير. >> وطالع وديمه ...
منصور طبعا لاحظ وجان يعصب
منصور : ان شاء الله دوووم... افاااا افااااا امره عاد.. شو ياك...
راشد : لا اتخبر... ياني شي غالب القدر... بس ربك...
منصور : سبحان الله... يوم انك ابخير..
خلاف منصور لف ويهه صوب النيره ووديمه : واشحالكن.. النيره..
النيره : ابخير وسهاله ومن صوبك.. >> استغربوا قال واشحالكن وخلاف النيره...
منصور : تستحجين سلامة خوج..
النيره : الله يسلمك..
منصور : وديمه.... اشحالج..
وديمه (( توك اتفيجت ولا جني موجوده.. مسخفه كريه )) : ابخير.
منصور : غريبة اشوفج هنيه ما اتوقعت
وديمه : هيه ... بعد...
منصور : انزين حمد يدورج بيسير.. << كان يجذب بس يباها اتسير عن راشد
وديمه : والله
منصور : جيه ما تبين اتسيرين..>> راشد من سمع هالرمسه من منصور فرحه لانها طبعا في صالحه.. ولانه أي واحد بيطالع او بيسمع رد منصور.. يفهم انه ودوم ما تبا اتسير..
وديمه : لا مب قصدي.. <<< بطريقة كره
منصور : لا اذا ما تبين برايج بقوله.. تدرين مستعيل
وديمه : قلت لك الحينه بسير له.. افففف
منصور : احسن بعد >> وطالع راشد...
راشد (( والخيبه صدقه احمد.. شكلهم يتكاروهن واااايد وما يدانون ))
منصور : الحينه بترتاح... بيسيرن عنك..
راشد (( وين برتاح قوم عشب لفواد بتسير.... )) : هاه هيه
منصور (( اونه الحينه بترتاااح... لوووول عيبتيه حركتيه ^_* ))
وديمه : يالله ما اتشوف شر..وسامحنيه.. بسير..
راشد : بالحـــــــــــــــــــــل الشيخه....
وسارت وسبحان الله اتقولون الله ما يبا منصور يجذب كان حمد مستعيل ويدور ودوم... سارت عند حمد وسارت وهي اتفكر ومب مصدقه.. مب مصدقه انها سبب دخلت راشد المستشفى.. العنايه...
منصور عقب ما ضهرت وديمه والنيره.. ضهر ووادعهم وسار تحت وكان موقف سيارته عدال سيارة حمد ...
سار منصور وهو متغيض من اللي استوى وهوب عايبنه اللي صار (( الحينه مرقد وحطوه العنايه بسببها.. وديمه ثرها شو سوت به.. شو اللي صار بينهم.. اموووت واعرف... شو اباها... برايها... لا هوب برايها.. الحينه بتستوي حرمتيه... غصبن عنها...يا ربييه.. شو اللي صار وخلاه يتعب لدرجة انه يترقد فالعنايه.. لهدرجه يحبها... شو فيها.. اخخخخخ صدق ما عنده سالفه.. والمشكله هو يحب وانا ابتلش ابها.. لحظه ليكون اتحبه.. هيه اذكر عبادس قالي انها كانت زعلانه ومضيجه ولا طاعت تتعشى يوم درت انه راشد مرقد .. والمشكله اللي يتني مثل الصاعقه.. كيف اتسير له المستشفى.. عيييييييييب... ما اقدر اصدق انه ابوها وامها خلوها.. يالله.. ))وتمت الافكار في ذهنه وتم يسترجع الذكريات والاحداث وتم يفكر ويفكر ويفكر......
ويوم كان بيضهر من الباركنج.. من كثر التفكير.. كان بيدعم ما انتبه انه سياره وراه تبا اتخطف...>> طبعا كان بيدعم حمد ... ^_^
عبادي : حوووه بلاه ما يشوف...
حمد : حرام عليك يمكن ما انتبه...
حمد يسوق وعبادي يالس عداله.. وجنه عبادي اللي يسوق.. حاط ايديه عالسكان ويصيح هرن ويعطي منصور فول ليت.. منصور عطاهم اربع اشاير.. عبادي.. رفع ايده معناها : اشعندك شو جيه.. المهم وسار مسرع...
وتم عبادي وحمد يسولفون.. وحركات ودوم سرحانه واتفكر.. وودوها البيت نزلوها وخلاف ساروا يوقعون على كل شوارع العين ...

فالليل..
منصور سار بيت يده محمد وشل حمد وياه.. طبعا حمد وعبادي كانوا يحوطون وخلاف.. ردوا البيت عقب صلاة المغرب.. اما منصور سار عقب صلاة العشا صوب بيت يده..
المهم .. وديمه وميروه وسلامي يالسات فالصاله فيا يدتهن.. اليد بعده ما رد من العزبه.. وكان وياه ولده راشد .. وسيف بن راشد..

اما بنسبه للعرس كان باقي التشطيبات الاخيره.. وتحديد موعد العرس كبعا عقب ما يضهر راشد من الدختر..
منصور + حمد حادرين.. : السلاااااااااااااااااااام عليكم..
الكل : علييييكم السلااااام...
اليده : مرحباااااااااا السلاااااع ملاااااايييييييين ولا يسدن..
منصور + حمد : المرحب باجي.. اشحالج يدوه
اليده : ابخييير وشهاله.. واشحالكم..
منصور + حمد : الله يعاااافيج..
اليده : يا مرحبا... منصور
منصور : عونج )) ويلس عدالها ((
اليده : عانك ربك.. انته وينك..
منصور : هنيه ويالس عدالج بعد )) وحبها عراسها ((
اليده : هنيه الحينه هاه .. عنبوه ما اتقول يدتيه بسلم عليها..
منصور : ااااااااااااااااااسسسسسسسسسفففف
اليده : هيه هوب اسف هو
منصور : لا تزعلين عليه امايه..
اليده : لا ما بزعل يا غير هوب اتقصر وما اتسلم..
منصور : فااااااااالج طيييييييييب...
اليده : فالك ما يخيب.. هيه الا رمسه..
منصور : ما يطيع زينج بنت سعيد ...
وديمه لا فه ويهها مثل واحد مضيق..منصور لاحظ هالشي.. وكانت يالسه عدال يدتها.. شوي ونشت...
اليده : ودوم وين بتسيرين..
وديمه : ما بسير بقعه .. يدوه ... بس بسير ايلس هناك.. )) وسارت وما وحالها يلست الا وضهرت من الصاله ما تبا تجابل ويا منصور ((
سلامي عرفت انه منصور السبب وجان اطالعه وهو طالعها وكل واحد فهم عالثاني << لغة لعيون ^_*
الموووووهييييم...

عقب يومين ضهروا راشد من الدختر ولا فيه شر.. خلاص وديمه زارته بعد شو يبا
وحددوا العرس متى وكان يوم الخميس...عقب اسبوعين...
وقبل العرس....
الكل مشتط محد تم فاضي.. واحمد فرحان ومرتبش.. اكثر واحد فرحان... رفيعه متروعه والنيره بعد...
وقبل العرس بيومين... طبعا بيكون العرس في بوظبي دار الظبي ...
قوم بو سعيد ساروا بوظبي.. هناك في بيت اليد محمد ... يلسوا...ومحتشرين... وطبعا سووا مكسار وعرضوا كل زهاب العروس وكاااااان حلوووووووو وفناااااااااااان من الخاااااااااااطر كل شي مرتب ومعروض بطريقه غااااااااااويه من ذهب وعطور وملابس مخوره ومغربيه وموديلات وفساتين وطبعا النعول والشنط والعبي يعني كل شي.. طبعا غير الهدايا سواء كانت العينيه او النقديه كل شي معرووووض وام محمد وبو محمد ما قصروا بعد الهديه وصلتهم لين دارهم.... يا حافظ.. سنع لوليين
وفي يوم العرس... طبعا العرس تعب من الخطوبه لين يوم العرس وبعدين اهون شويه ...
احمد : يا ربييييه شو جيه سلامي.. اسميج الا ملغه ملغه.. خوزي خوزي
سلامي : يالله يا احمد ... بلاك جيه..
احمد : ملغه بعد شو بلاني.. ما بلاني شي...
والعصر كانن العرّس يتزهبن ويتسبحن وطبعا يتمكيجن وخلاف لبسن الفساتين... ويوم خلصن اتصورن ابروحهن وعالساعه 10:30 فالليل ركبوهن السياير وودوهن صوب الصاله... ونزلن ودخلن الصاله وطبعا بعدهن ما ظهرن حق الحرمات... اول وحده ظهرت رفيعه و كانت الكووووشه رووووعه من الخاطر و الكل مدح ترتيبهم ومايوبهم... المهم.. دخلت رفيعه من مكان مخصصينه حق دخلت العروس.. ومشت وخلاف عقب ما خلصت سارت ويلست وعقبها ضهرت النيره وقبل لا تضهر جدام الحريم طاحت عليها ورده من الروعه.. صدق كانت متروعه وتنتفض وخلاف ضهرت ومشت ويلست عالكرسي.. كان كرسيين واحد على يمين الكوشه والثاني على اليسار.. النيره على اليمين.. ورفيعه على اليسار... واستوت الحشره والحفله...
سلامي خت المعاريس.. فكانت مرتبشه ومشغوله فيا امها وودوم بالمثل بعد ما قصرت.. سلامي كانت فيا رفيعه ووودوم كانت فيا النيره... وسارن الحرمات يتعشن.. وخلاف قالوا انهم بيدخلون المعاريس... ساروا غطوا النيره لانه سعيد بيدخل.. وبيشل حرمته... وغطوها ودخل سعيد فياه ابوه وابو العروس.. واحمد كان محترق يترى خاري لين ما يضهر اخوووه...
سلامي : لووووول ما شفتي احمد محترق.. يالس خاري..
ودوم : ههههههههههههه مسكين حاله هالدقايق ما يروم يصبرهن...
سلامي : لا وين بيروم يا خوفي يدخل ولا يشاور حد..
ودوم : لا ما يسويها.. منوه عنده خاري..
سلامي بخبث : ريل المستقبل..
ودوم : منوه ...
سلامي : خويه منصور... واخوانج محمد وحمد وخوان العرايس..
ودوم : سباله وحده..
سلامي : طالعي...
ودوم : ما شاء الله طالعات قمر.. والله فنااااناااات.. والعرس طررررر من الخااااااااااااطر...
شوي عقب ما اتصور فياها عالكوشه سعيد شل حرمته وسارت امه وسلامي عشان طبعا يغطونها لانها بتركب السياره وبتسير فيا ريلها... وسارت رفيعه فيا سعيد... >>> الله يهنيهم....
وخلاف يى احمد الفرج... واخيييييييييرااااااا اللحظه اللي كان يترياااها من سنين.. ودخل احمد واخوان العروس وابوه وابو العروس من قبل داخل يعني ما ضهروا...
واحمد اول ما دخل بغى يمووووت من الفرحه... (( يا الله يا النيره كل هالجمال فيج وانا ما ادريبه.. ))
ودخل ويالوا اخوانها وشوي ويال فياهم احمد.. ومسك ابو العروس اللي هو خاله عمير وابوه ويال فياهم.. وارتبشوا..
فالاثناء سعيد ورفيعه طبعا يتصوروون...
ودوم : الله حلوووووو.. قسم بالله طررررررر
سلامي : ميغا على قولتهم..
راشد ايوووول وفي نفس الوقت يدور وحده ... وحده يحبها قلبه... لكن وين بيشوفها وسط هالحرمات واصلا لو حتى بيشوفها من ورى الغشوه والعباه...
راشد (( يالله يا وديمه ... شو هالحال... متى بتكونين من نصيبي متى بيكون عرسي.. شو بيصير العرس وعرسوا.. الله يستر من الياي ))
وديمه كانت يالسه فالسيد الاولاني مع سلامي.. يالسات يطالعن.. راشد عرف وديمه لانه منصوري سار صوبها وتم يصيح يبا حلااااوه ويزاقرها باعلى صوته وهو اتقرب من هناك عسب يتأكد اذا هي وديمه ولا لاء..
احمد فهم عليه وسار مسكه ويبسوا عندهن.. اخته وبنت عمه...خالته ام محمد وكانت اغنية حربي العامري.. تذبحني ابنظره من عيونك السود... ويلي على ذيج العيون الكحيله >>> اضغط للاستـــماع
سلامي ضحكت... وديمه تضحك بس يوم اطالع راشد تذكر الكلام اللي قاله..
ودوم : طالعي النيره ...
سلامي : حليلها... الله يسعدها يا ربيه...
ودوووم : امييييييييييييين..
شوي وخلاف سار احمد صوب حرمته.. ومسكها من ايدها وساروا وجان يغطونها تدرون بتركب السياره...
وساروا واتصوروا.. شوي ولانه الشباب حادرين منصور- حمد - عبادي - محمد - سيف – حمدان – راشد – فلاح – سلطان – خليفه – ايولون.. حركاااات.. وطبعا ما كان حريم واااايد لانهخلاص اتعشن وضهروا العروس وخلاف دخلوا المعاريس عليهم.. يعني الا شويه..
حمد نزل من عالكوشه وسار ايبس هو وعبادي عند امه واخته وديمه خالته ام سعيد و سلامي كانت عند وديمه.... سار بعدين راشد ويبس منصور لحقهم ويبس عدال راشد وقريب من ودوم ... >> حركات غياض...
راشد طبعا اتغيض.. بس ما قاله شي.. عادي.. مسك منصور عسب يقهره اكثر.. وشله وساروا ... المهم خلص العرس.. والله يهني سعيد بسعيده.. ^_*....

عقب العرس بـ5 ايام...
احمد فيا حرمته وسعيد فيا حرمته ما ساروا بقعه اتعرفون الحينه عربان بتيهم.. واصلا بيسافرون.. شهر عسل... احمد والنيره بيسيرون فرنسا... سعيد ورفيعه بيسيرون ألمانيا..

في بيت بو محمد
ام محمد : انقفضي بسير تراني عنج..
وديمه : يالله يايه بس بلبس شغابي..
ام محمد : عنبوه هوب يلسه عندج.. فطامي خلصت قلج..
وديمه : الحينه دقايق.. )) وعالسريع لبست عباتها وشيلتها واتعطرت..ونزلت تحت ((
وركبن السياره ووداهم محمد... صوب بيت بو سعيد...

في بيت بو سعيد
الكل متلبس وكاشخ ويالس تحت اتقولون العيد.. والا احلى من العيد..
وصلوا ام محمد وفريجها.. وسلموا على اللي فالبيت..
النيره توها حادره وطالعه خباااال ولابسه مغربي بيج وشيله سودا طبعا ..وووو برقع ^_^ مب نفس براقع العيايز.. لا برقع بس كشخه يعني هذا اللي يكون صغير من تحت من صوب الثم.. المهم انه حلوووو ضاهره
>> حركااات تدرون عادات الاول.. يا حاااافظ...
النيره : السلام عليكم..>> مستحيه كانت...
الكل : وعليكم السلااام مرحبااا... )) واتوايهوا... ((
شوي ولانه رفيعه حادره ولابسه نفس لبس اختها.. مع برقع.. >> اللي بيشوفهن اول مره بيقول يتشابهن.. رغم انه ما في شبه.. واذا فيه.. خوات صح ^_^
طبعا يا حافظ عليهن وعلى من رباهن.. قهوين عمتهن وقربن الرطب.. ووحده سارت اتخلي البشكاره تيب العصير.. يعني...
وخلاف يلسن.. شوي ولانه احمد حادر.. وسلم ووايهه خالته..وخلاف ضحك.. كان يبا يسير صوب حرمته وبدال ما يسير صوبها سار صوب رفيعه .. وقالها بصوت واطي حنون النيره.. ضحكت رفيعه وقالت له لا هكيه النيره.. ضحك ولف صوب النيره وجان اتشوفه وعرفت انه مغلط اشدراه لابسات نفس الشي و كلهن لابسات براقع ونفس الهيئه وكلهن يالسات ونفس تقريبا الضعف وجان اتقوم له وساروا خاري اونه يباها في شي.. حركاااااااااااااات عفكره النيره ما اتغشى عن اخوانه ورفيعه نفس الشي.. يعني في نفس البيت وين بتغشى عن اخوان ريلها... يعني عشان ياخذن راحتهن..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 10-10-2011, 09:30 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: بالهداوه يا دوا المشتاق خذني بالهداوه



يتبــــــــــــع <<<<<

الموووووهيييم...
عقب كمن يوم.... سافروا قوم احمد وحرمته وسعيد وحرمته وطبعا قربت المدارس وقرب الجامعات وودوم كانت جاهزه ومتشريه كل شي حق الجامعه وسلامي نفس الشي...
وقبل لا تبدأ المدارس باسبوع...
الضحــــى في بيت يدهم محمد
الكل يالس فالصاله في بيت اليد ( اليده – اليد – راشد ( بو علي ) – ام علي – مطر – سيف – علي وحرمته – ميرووه )
اليد : ها شالراي الحينه ؟!
اليده : الراي رايك يا بو راشد...
اليد : هالعيال شو رايكم ؟!!
راشد ( بو علي ) : انزين ما مني عضيله وامره زاهبين.. وام علي بتزهب كل شي هي وبنتك ميرانه.. ما بيقصرن...
اليد : والنعم... زين عيل اتزهبوا اليوم بنسير العزبة عقب الغدا
مطر : ما عليه ابويه لكن انا اليوم ما بروم... باجر بصبح بكم
اليده : وايه شو بيحيرك عنا ؟؟؟
مطر : والله يا عيوزيه مشغول شويه وباجر بلحقكم
اليد : وانتي بلاج عالصبي خليه عراحته مشدوه الريال ووراه مونه اتحرينه شراتج ما عنده مونه يوم يصبح يصبـّـح بصرودته وقهوته
اليده : اص.... صه.... بلاك اتحرطم بليا ذهن...
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
ميرانه : هيييييييييييييييييييييييييييييه... الله... ياااااااااااااا سلاااااااااااااااااااااااااااام سلللللللللللللم >>>> ونشت من بقعتها اتقولون هب شايفه عزبة في حياتها...
مطر : اهبي عنبوج
ميرانه : اششششششششش >> وحاطه اصبعها على ثمها.... انته ما اتعرف
مطر ( باستهزاء ) : لااء.. صدق.. علمينا يا ام العريف...
ميرانه : سوري حصري فقط عندي انا ميرااانه بنت راشد...
اليده :ايهاااااااا يا ميرانه لو بغيتج حرمه...
ميرانه : قوم عمي سلطان وعمي سالم بيسيرون فيانا..
اليده : بنخبرهم وشورهم في راسهم...
وخلاف خبروا قوم بو محمد وبو سعيد...و قرروا يسيرون البر يباتون هناك.... تراه عندهم كمن مزرعه وعزبه...
المهم في بقعه كلهم عزبهم عدال بعض بس اكيد في مسافه بين كل عزبه والثانيه مب عوده لا عاديه المهم انهن عدال بعض.. عزبة اليد محمد وعزبة راشد ( بو علي ) و سلطان ( بو محمد ) وسالم ( بو سعيد ) وساروا كلهم هناك طبعا كانت فكرت يدهم محمد انهم يباتون كلهم فالعزبه قبل لا تبدأ المدارس وكلهم وافقوا...
وساروا اليد محمد واليده ومطر / في عزبة بو علي : راشد بو علي و ام علي و عبيد و سيف و ميره و علي وحرمته وعياله.. / في عزبة بو محمد : ساروا كلهم... / في عزة بو سعيد : كلهم الا احمد وحرمته وسعيد وحرمته لانهم كانوا مسافرين...

وفالليل فالبر... عالعشا كلهم متيمعين عند يدهم محمد >> الله يعطيه طولت العمر..
الرياييل رباعه والحرمات رباعه
بو سعيد : منصور بويه قم سر طالع امك قولها ابويه يباج
منصور : ان شاء الله ...)) وسار صوب الحرمات داخل ... ويوم دخل دق الباب وهود ((
منصور : هووود.. السلام عليكم
الكل : هدااا...عليكم السلام....)) طبعا الحرمات سألنه عن حاله وجاوبهن ((
اليده : تعال الغالي... تعال ايلس عدالي...
الحرمات كانن يالسات على الارض عشكل دايره .. ام سعيد يالسه عدال اليده وعدال ام سعيد ودوم يالسه..ومحد من الحرمات يتغشى من منصور الا حرمت علي ولد عمه راشد فعادي اذا يلس عندهن.. المهم سار صوب امه ويدته ويلس في نصهن...
اليده : ها الغالي شو فخاطرك..
منصور : ما شي بس بويه طرشني يبا امايه..
ام سعيد : يبانيه..
منصور : هيه ويترياج خاري الحينه..
ام سعيد نشت وسارت صوب سالم ( بو سعيد ).. وطبعا يوم قامت استوت وديمه يالسه عدال منصور بس بعيده في مسافه بينهم..
وديمه (( يالله وهذا الحينه استوى عدالي.. اففففف... اقووم ؟؟!! ))
ام محمد تمت اطالع بنتها بنظر غيض.. تباها اتقوم من بقعتها... لكن وديمه ابد ما انتبهت على نظرات امها..
اليده : اتعشيتوا
منصور : الحمدلله
اليده : شو الرم..)) الرم = الخدمه = او الطباخ.. يعني شو رايك فالطباخ ((
منصور : فنان ما فيه حيله...
اليده : هيه يا حيه.. أي عشه فيها ريحة الضو والحطب ما عليها كلام..
منصور : نعاااااااام اسميه صدقج..من كلامي..
ام علي : منصور..
منصور : عونج.
ام علي : عانك ربك.. تدرس انته الحينه
منصور ابتسم : يقولون..
ام علي : ها.. افا.. اشعنه..
منصور ابتسم بعد
ام علي : وين شرات عبيد وال غير..
منصور : لا انا فالجامعه.. عبيد فالكليه..
ام علي : هيه... ميرانه بعد فالجامعه..
منصور طالعها لانها يالسه عدال امها >>> طبعا كانت نظره سريعه...
شوي ولانه ودوم نشت من مكانها... هنيه خفت نظرات الام لانه بنتها ثارت..
اليد : وين الغالي ؟؟؟
وديمه : بسير خاري..
اليده : هيه..
ويلس منصور يسولف شويه فيا الحرمات وشويه يغايض يدته وخلاف جان يسير خاري عند الشباب.. كانت ودوم اترمس يزوي متصلتلها
ودوم : منوه عندج اسمع حشره
يزوي : هذا راشد حاشر البقعه
ودوم : هيه راشد.. انزين يزوي
يزوي : ودوم صبري خليني اشوفلي صرفه وياه
ودوم : ليش بلاه
يزوي : اونه يباني اسلم عليج..
ودوم سكتت.. ميرانه ضهرت وسارت صوب ودوم
ميرانه : بوووووو
ودوم خافت : والعثره... هبي هباج الرب...
ميرانه : منوه اترمسين >> بحركات خبث
وديمه : يزوي بنت خالي
ميرانه : هيييه.. وعلومه الحبيب الولهان.. ااا اقصد راشد >>> بحركات خبث...
وديمه : جب يالماصخه
اتغيض منصور من الخاطر وخطف ويوم شافنه سكتن >> كانن واقفات عند باب البيت
وعقب ما ظهر من الليوان..
ودوم : سباله وحده جان ما سمع.. والسبه انتي
ميرانه : لا اتخافين ما سمع..
منصور (( يالله يوني ما سمعت سبحان الله... لو ما ابا اسمع بس الله لازم يكتبلي اسمع ما ادري ليش.. وشو السبب.. ))
الموووهيم...

فاليوم الثاني....فاليل
الكل سار عزبة اليد محمد من حرمات ورياييل وشباب وبنات ويهال الا وديمه وسلامي كانن يتمشن .. الشباب حمد ومنصور وعبادي وسيف ومحمد وفلاح وسلطان يلعبون بدراجات خاري فوق العراقيب...
وديمه : تدرين سلامي...
سلامي : شوووه
ودوم : افكر انسير صوب عزبتنا.. وخلاف اسير صوب الخيول
سلامي : بس لا اتكملين عرفت شو تبين..
ودوم : انزين شو رايج...
سلامي : لا ما فيه .. وبعدين انا ما اعرف اركب.. ومحد هنود الحينه يساعدونا انضهرهن لا لا ما فيه..
ودوم : يا بنت الحلال برايج ما تبين تركبين انا ابا اركب ما عليج.. اعرف كيف..
سلامي : لا ودوم لا ما فينا يستوي شي ولا شياته
ودوم : طيعي الشور اذا ما تبين عراحتج لكن انا ابا وبعدين شو بيستوي.. ان شاء الله ما شر...
سلامي : اف منج كيفج بس انا ما يخصني ما بساعدج
ودوم : عادي.. مب لازم..
وسارن عند الخيول..ودخلت وديمه وضهرت ظبيه اونه تبا تركبها.. وعفكره وديمه يوم هي صغيره كله تركب الخيل وكانت لها خيل حقها بروحها بس من كبرت طبعا ودرت ركوب الخيل.. ولو حد درى يا ويلها خاصه يدها محمد ويتدها... ولانه محد كان هناك الا ودوم وسلامي.. وكان محمد مسوي لخيوله مكان يوم يضهرها من الشبج مالها يوديها داخله عسب تاخذ راحتها بس طبعا مثل ما هو مبين فالصوره ^_^
المووووهييييم
وسارت وديمه بتركب ظبيه... سلامي كانت وافقه برى السياج..وحاطه ايدها على حدايد السياج واطالع وديمه وتضحك عليها.. منصور وعبادي كانوا يتسابقون.. وخلاف منصور كان يبا يشرب ماي وكان اقرب شي له عزبة بو محمد وسار صوبها... ونزل من الدراجه وكان لابس قميص كت وبنطلون وكاب وشعره يبين من تحت خاصه انه طويل.. بس مب طويل مثل هالشباب اللي يطولونه لين الجتف او الظهر .. اخ شكله خايس ... جيه حلوووو طويل غليظ ونعيم... ومقصوص مرتب.. وحاط فوقه الكاب.. لكنه يبين من تحت الكاب وضاهر خاري ومسوي قصه ^_^ لين عيونه
في نفس الوقت ودوم ما وحالها من ركبت ظبيه الا طارة ابها حتى ما وحالها تركب عدل وسلامي اتروعت.. ودوم متقبظه بالقو حتى ما يلست عدل تدرون الخيل يوم تبطي ما تنركب يوم يومين او اكثر تنسى الركوب فيوم بيحاول الواحد يركبها بتربع به فلازم تتروض.. ودوم ما درت انه ظبيه ما انركبت من فتره محمد خلاهن يرتاحن من الركوب... المهم سلامي اتباغم ولا عرفت شو اتسوي وتمت متروعه على بنت عمها وودوم متمسكه وخلاااااص بطيح..
منصور بعده ما دخل البيت سمع صريخ... اتروع خاصه انه فالليل وبر والكل عند يده محمد ومن وين بيي هالصوت.. كان يبا يشرب ماي لكنه لف وسار لين مصدر الصوت... وتم يمشي .. في خاطره (( شو هالصوت .. بسم الله... يمكن خيووول.. لا هذا صوت ياهل ...بنت ... المهم حد.. حد يصرخ )) ومشى ولقى وحده واقفه اتباغم ومتروعه ولف ويهه ولقى الخيل تربع بليا ذهب وعليها حد اتروع وربع وشوي ولانه اخته سلامي وافقه اتصيح ما اتعرف شو اتسوي..
منصور : بلاااج منو راكب الخيل...
سلامي مارامت ترمس.. ورمستها متقطعه : و ..و .... ود......وو...ووو...م
على طول لف ويهه ما فهم عليها وربع صوب الخيل بس من برى.. يعني ما دخل داخل يبى يهدي الخيل.. وشوي ولانه الصوووووت
طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ... طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااخ
شو اتوقعون استوى..

7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7

7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7

7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7

7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7

7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7

7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7

7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
يالله يا الفضوووول























































































ما بقولكم... بخليه فخاطركم..








































































وال بخليه للبارت اليااااااي...










































شو رايكم.. فكره صح....











































وال بخليه سؤال واللي بيجاوب له جايزه ^_*























































شو اتوقعون..؟؟






















































































لووووووول























































فكروووا شويه..































































































شغلوا مخكم.. خاصه انه الدوامات قربت...































































































يعني الحينه انا فيه الخير اني بسويلكم براكتس .. بعد شو تبووون...









































هع هع هع هع













































































خلاااااص بخبركم...


نزلوا شويه وبتعرفون




















































































بعد شويه..

















































بعد مره










































































بعد...


وديمه طاحت ما رامت تتمسك اكثر لكن ريلها عند الكعب لطم فالسياج وطاحت برى السياج... واغمى عليها..
لكنها طاحت على منصور... اللي كان يحاول يهدي الخيل ويساعدها... سلامي يت تربع صوبهم..
سلامي : منصور... ودووووووم....
منصور : انا ابخير.. طالعي ودوم...
سلامي مسكت ودوم ولانه مغمى عليها..
سلامي اتصيح : جنه مغمى عليها...
منصور : خوززي انزين.. اقوووول سيري هااااتي ماي وعطر ولا شي بسرعه )) ومسكها وخوزها عنه شوي شوي .. وخلاف قام وحاول يقومها ويصفعها عسب اتقوم ((
منصور : ودووم.. وديمه... ودوم... )) ما شي رد ((
شوي لانه سلامي يايه تربع وشكلها كان يضّحك.. المهم.. مسك الماي وجبه عليها.. وحاولوا يقومونها... وبعد محاوله دامت مده.. فجت ودوم عيونها وضهرت علامات الفرح على ويهه سلامي ومنصور...
وحاولت اتقول وتيلس بس بغصب ضهرها يعورها عقب الطيحه وطبعا بمساعده من سلامي قامت..ويلست بس ما نشت على ريولها..
سلامي تلوي عليها : دبووووووووووه قلت لج بس انتي عنيده.. حراااااااااااااام علييييج كنت بموووت...
ودوم حاطه ايدها على راسها ومب مستوعبه شي...
منصور : شي ياج... شي صابج... اذا اترومين اتقومين ....قومي يالله..
ودوم لفت ويها صوبه وبعد مب مستوعبه ونظراتها غريبه...
منصور (( لو تدري اني انا بتغيض... مسكين حالها ))
سلامي : قوووومي خلينا انوديج داخل ترتاحين وخلاف بنشوف حد يوديج الدختر
ودوم : لا دختر لا ما ابا..
سلامي : انزين قووومي..
ويوم يت بتقوم طاحت ما رامت عورتها ريلها تراه كعب ريلها لطم الحديده .. وتمت اتصيح عظامها اتعورها
سلامي : قومي انا بساعدج
ودوم اتصيح : ما ارووووووم
منصور سار ومسكها من ايدها
ودوم : فجني... لا اتصكني...
منصور طنشها.. وسار وشلها طبعا ما شلها شل.. لا وقفها بمساعده من سلامي وخلاف مسك ايدها حطها ورى راسه ومسكها من خصرها وحاول يمشيها شوي شوي طبعا ما مشت ولا خطت ولا خطوه اصلا ريلها ما رامت اتحطها على الارض ..و بغت اتمووووت من المستحى ما طاعت اتحط ايدها ورى راسه استحت او انه يحط ايده عليها...
منصور : حطي ايدج
ودوم : مااااا اباااا فجني...
منصور : قسم بالله اذا ما حطيتي ايدج تراني بشلج شل.. شرى الزلمات...
ودوم : لاااااااااااااااااااااا
منصور : حووووووووووووه هاتي ايدج...
وديمه سارت وضربت ايده..
سلامي : ودوووووم.. سمعي الرمسه وانا بساعده بعد وبمسكج..
ودوم اتصيح : ما اباااا... اصلا ما اروم امشي... اااااااييييييييي
منصور : عيل بشلج.. )) وسار ونزل عمره اونه بشلها مثل الزلمات.. وديمه ما طاعت وكانت بتعضه << شرسه *_^((
سلامي : وديمه... تبيني ازقر ابوج ولا خووج.. بعدين بيعروفون ويا ويلللي لج.. يسد انه منصور كشف
ودوم : ما ابا خلااااص ما ابا
منصور : هيه لو راشد بطيعين..
ودوم طالعته بعيونها الممزوره دموع : اتخسي الا انته.. خوووووز عني...
سلامي : والله العظيم انج اتخلينا انوديج سباله يمكن ريلج مكسوووره.. والله لو دروبج انه بزوالج.. عن العناد هاللي فيج...
منصور : خليها مشكلتها.. بسير اشرب ماي والله ما يسد انها طاحت عليه وكسرتنيه .. وبعد اتعاند... جيه ميت عليها ابا اشلها.. اتخسي الا هي... يعلها من هذا واشد اصلا انا افرح يوم يصيبها باس..)) وخلاهن وسار ((
سلامي : منصووووووووووووور... تعااااااااااااااااال
منصور مطنش...
ودوم : خليه برايه ما اباه وكانت يالسه طبعا...
سلامي : وديمه ... غبيه انتي غبيه.. قومي انزين .. انا وين بروم اشلج.. يا ويلي...
ودوم : برايني .. (( وزادت صايح.. وجان تنسدح وترقد على يمبها ما رامت عظامها متكسره ولا اتروم اتنش ))
منصور سار بكل برود وشرب ماي.. وسار ركب دراجته.. وظهر.....ودوم تمت منسدحه ما اتروم اتشل عمرها.. من الويع اللي فيها وميته صياااااااااااااااااااااااااح
سلامي اتصيح وياااااااااااااهااااااااااااااااا.. ولا عرفت شو بتسوي.. سارت تبا تيب ثلج من داخل...
ويوم كانت داخل منصور رد ثاني مره بس بدراجته ما رام يخليها خاصه اذا كان فيها كسر ولا شي المنظر اللي شافه يروع زين ما ماتت لبنيه.. ومهمى كان كرهه لها.. ما رام يخليها..
ووقف الدراجه عدالها...
منصور : قومي انزين بركبج الدراجه ولا بمسكج وبوديج داخل قومي...
ودوم وهي منسدحه والدموع تحتها : ما.... ابا >>> بصوت واطي وتعباااااان
منصور اول مره يحس انه غاضن عليها او انه صدق مهتم : قومي.. لا اتعاندين.. وديمه.. قومي.. ما عليه.. اذا انج ما تبيني امسكج.. انا فاهم ولا يهمج باجر بملج عليج.. بس قومي << يطنز عليها..
ودوم اتغيضت من رمسه وزادت صياااااح : قوووووووووووم عني اكرهك..
منصور : عادي اللي يسمع انا ميت عليج.. قومي.. عن الدلع.. ولا بسحبج غصب تراني...
ودوم : ذبيحه تسحبنيه...
منصور سمع رمستها ويلس يتخيل وجان يضحك : صدق متفيجه..
ونزل عمره ولف ويها صوبه وتم يطالعها وديمه طالعتها بعدين نزلت عيونها استحت وحاولت اتخوز ايده عنها... هو ابتسم لها
منصور : انزين يا كره العالم وعناده كله.. بتقومين بطيب ولا اقومج غصب..
ودوم : وانته شو يهمك هاه شو يخصك بدال ما تحتفل هناك باللي استوابي.. شو تبا ما احيدك راعي فزعه اذا كانت السالفه فيها انا..
منصور اتغير ويهه من الابتسام الا لا تعبير ولا رد عليها ومسكها وقومها وهي اتألم من الخاطر.. وجان يشلها وهي ما رامت اتقاوم لانها اصلا ما اتروم اتحرك ريلها.. خلااااص متكسره لبنيه وجان يحطها على الدراجه وركب وكانت يالسه على يمبها جدامه.. وحط ايديها ورى راسه..وهي ما رمت تسمكه خاصه انه شعره .. واصلا استحت. بس لزوم لانه كان مسرع بالدراجه....وكان ماسك سكان الدراجه ومره يمسك ودوم.. وهي خلاااااااااص تتمنى الارض تبلعها على انه منصور يمّّـن عليها وتوها سلامي بتضهر من داخل بس شافت منصور ياي ويايب ودوم فياه.. ارتاحت...ووقفت عند الباب..
منصور : تعالي بعد ليش موقفه...
سلامي سارت صوبه..
سلامي : اخييييييييييييرا.. عنبوووه... فدييييتتتتج مشي دموووعج
منصور : خيست قميصي بدموعها.. طالعي
ودوم متغيضه : لك الشرف...
منصور : اتخسين.. اونه لي الشرف... تحمدين ربج اني موجود
ودوم عصبت من رمسته وجان ااتحاول اتشل عمرها تبا تنزل من الدراجه.. بس ما رامت وجافها انها اتغيضت جان يبتسم...ونزل من الدراجه وشلها.. وطبعا قبل كفخته لين قال بس حليله يزاه يشلج الريال رغم كل الكره اللي تتبادلونه... ووداها الصاله خلاها تنسدح...وسلامي تلحقها..
منصور : بسوي لحمد ولا محمد بخبرهم
ودوم : لااااااااااااااااااااااا
منصور مستغرب : ليش
سلامي : لا ورفت غالي ما اتخبر...
منصور : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سلامي : يا الغباء.. لو دروا انها ركبت الخيل يا ويلها...
منصور ابتسم : وليش تركب الخيل من الاساس.. صدق خبال.. اسف انا ما اروم اجذب بخبر اذا حد اتخبرنيه
سلامي : حراااااااااااام علييييييييك .. هذا وانا رفجت..)) وديمه طالعته بنظره.. ((
منصور : برايها محد قالها... وانا ما اتهموني.. عادي عندي..
سلامي : افا اتسوي حسنة وفيها سيئه
منصور : انزين فكينا وشو الحل.. منوه بيوديها الدختر.. حتى ريلها ما اتروم تمشي عليها..
سلامي : ما ادري...
ودوم : برايني )) وكانت اتمش دموعها ((
منصور : عراحتكن... عيل انا بسير.. وتمي هنيه متكسره انزين... )) وسار ((
شوي ولانه ودوم ما اتحرك.. لا صوت ولا حس ولا خبر.. سلامي اتروعت وسارت وحطت اذنها صوب قلب ودوم >>> الحبيبه اتحرها ماتت
وكانت طبعا سلامي متيبسه.. لبنيه ما اتنصخ... شو ياها... >> اكيد من الطيحه اللي طاحتها
وجان تبرد عظام سلامي وحاولت اتباغم تزقر حد ما رامت ما طلع حسها لبنيه ماتت.. ما اتنفس.. حالت صدمه وخووووف وحزن واستغراب كله حل بسلامي...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 10-10-2011, 09:40 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: بالهداوه يا دوا المشتاق خذني بالهداوه


البارت (( 16 ))



شوي ما حست بعمرها الا تربع خاري وتزقر حد... لكن ما لقت حد.. حاولت ادور تليفون...
سلامي (( تليفوني وين.. وين... يا الله وقته..لنيه بتمووت وانا اللي يالسه ادور هالتلفون.. عنبوه ولا واحد احصله هنيه... يالله.. حتى لو فيها امل اتعيش ما بتعيش.. بسبب انه محد هنيه.. لا حول )) وتمن الافكار في راسها..
وكان اصلا التليفون بين عيونها بس من الروعه ما شافته وهي يالسه تتحرطم انه ما شي تليفون.. >>> وين عيونها...
ومن كثر ربعانها.. داست شي.. وعقها..
سلامي (( يالله وقته الحينه وقته ادوس شي ويعور ريولي.. لا حوووول... اووووه هذا تليفون... هي تليفون ...))
ومسكته ولا تدري تليفون منوه وما عرفت تتصل على منوه وجان تتصل بمنصور... لانه هو يدري انه ودوم ركبت الخيل..
سلامي (( يالله بعد هذا ليش ما يرد... افففف... شو اسوي لبنيه بتروح منا... يالله ودوووووووووووم ))
عبادي : انته وين سرت كل هذا ماي... عنبوه جان ما جف الطوي والسبه انته..
منصور : جب يالله اقول بطني اشعنه اتعورنيه وكل ما اشرب طشونه شرقت ثره في خاطرك.. يا اخي جان قلت انك تبا ماي..
عبادي : هيه غير السالفه...
منصور : وين حمد....
عبادي : يتسابق فيا سيف..
منصور ضهر تليفونه يبا يسويله..
منصور : اووووه حد مسولي.. )) وفج يبا يطالع الرقم ((... هذا رقم منوه ومتى اتصل... اوووه الحينه متصل.. ما سمعته.. )) وشوي ولانه ثاني مره نفس الرقم داق ((
عبادي : ها منوه
منصور : نفس الرقم..
عبادي : انزين رد عليه مرتين الحينه متصل...
منصور : لا برايه ما فيه..
المووهيم..
سلامي (( يا ربييييييييييه هذا بلاااااااااااااه ما يرد عليه... )) وسارت صوب ودوم واتحاول اتقومها ولا اطالع شو فيها.. وردت تتصل مره ثاني..
منصور : اوووووووهووووو صدق ازعاج..
عبادي : يا اخي رد سبحان الله يمكن شي مستوي.. رد..
منصور : هزرك..
عبادي : اونه هزري.. نا تبا اترد هات انا برد..
منصور : لا انا برد.... مرحبا..
سلامي : والعثره ان شاء الله لبنيه ماتت وانته ما اترد..
منصور : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ انتي منووه...
سلامي : يا السبال شو انا منوه... انا ختك...
منصور : لا اختي انتي مغلطه منوه اتدورين...>>> ما عرف صوت سلامي .... لانها اتصيح ومتروعه وكل بلى فيها
سلامي اتروعت يوم قالها مغلطه وجان اتسكر في ويهه
سلامي (( معقول اني مغلطه ودقيت الرقم غلط... ما انلام هالدموع اللي في عيوني ما خلتني اطالع زين.. يالله ))
سلامي وهي اتصيح ودموعها يطيحن على ودوم : ودوووووم ... ودووووم نشي لا اتموتين.. دخيلج لا اتموتين...ودووووووووووووووووووووووووووووووم...
وردت ثاني مره تتتصل على خوها...
منصور : اووووووهوووو.. خلاااص قلت لها مغلطه.. بللاها... اكيد تبا اتعرف..
عبادي : نفس الرقم اللي من شويه رمستك..
منصور : هيه...
عبادي : انزين اتعرف.. شو فيها...
منصور : صبر.. مرحباااا...
سلامي : منصوووووووووووور...
منصور (( والعثره اتعرف اسميه )) : ختيه غلطانه انتي..
سلامي : انته هب منصور بن سالم..
منصور : هيه نعم..
سلامي : يا السبال عيل ليش اتقولي غلطانه..
منصور : انتي منوه..؟؟؟؟
سلامي : اونك ما عرفتنيه.. الحق ودوم ماتت.. الحق..
منصور : سلامي...!!!!!
سلامي : وقتك انته الحينه ... هيه تعال .. الحق بس لا اتخبر حد دخيلك...
منصور : شو بعد استوابها..خليها ويا عنادها محد قالها..
سلامي : قسم بالله يا منصور انه لبنيه ما اتنفس وما اتحرك.. الحق دخيلك يعلني الموت جاني اجذب عليك ولا اغايضك...
منصور : شوووووووووووووووه... صدق ولا تجذبين عليه..
سلامي : وين بجذب عليك وانته ابروحك شايفنها... هاه... دخيلك الحق..
وفر منصور التليفون من سمع رمست سلامي بدون شعووووور واول مره يسوي جيه.. اول مره يحس بهالاحساس... اول مره يطير عقله... وربع بليا ذهن...
عبادي : منصوووووووور حووووووووه...
منصور ولا رد عليه وسار صوب سيارته... وشغلها وطار صوب عزبة بو محمد... وفج الباب ونزل ولا سكره. وربع داخل....وبليا ذهن...
منصور : سلااااااااااااااااااااااااااااااااااااامي >> بكل ما فيه من صوت في احباله الصوتيه ^_*
سلامي متيه صياح ولا رامت اتشوف خوها زين لانه عيونها فوووول من الدموووع...
منصور : وينها... )) وجان اتأشرله عليها... وسار صوبها ونزل عمره عليها وحاول يقومها.. ((
منصور : ودوووم.. )) وحط ايده على خشمها يبا يطالع في نفس ولا لاء... ((
شوي ولانه منصدم انه لبنيه ما في نفس.. او نفس متقطع... وبدون شعور مسكها وشلها كما الزلمات.. وربع ابها بدون احساس الى الرنج مالته وحطها عداله يعني يلسها جدام... ويسدح الكرسي ويخلي الكنديشن صوبها وباغم على سلامي ...
منصور : سلااااااااااااااااااااااامي والعثره... تعالي يالله بنسير انقفضي..
سلامي : وين بسير وانا هب لابسه عباه ولا شياته...
منصور : وشو الترين...
سلامي : عباتي هناك في عزبتنا...
منصور: ركبي انزين بوديج يالله...)) وسارت تربع وركبت ورى منصور .. وركب منصور..((
منصور : هوي عليها .....
سلامي : انزين....
المهم.. وسار مسرع وغبار السياره طاير فياهم.. تراهم يمشون على الكدش...)) كدش = شارع غير معبد ومكون من طين و حصا منطحن تقريبا ..... لونه ابيض تقريبا.. و كلمة كدش تسميه محليه للبدو واهل الامارات وطبعا الكدش متواجد اكثر شي فالبر وعند العزب ((... ويوم وصلوا عزبتهم..
منصور : والله ان اتأخرتي بعمرج والله لدعمج وخلاف بسير الدختر..
سلامي : ما ببطي عباتي عند الباب...)) وسارت وما شاف غير غبار ريولها.. من السرعه اول مره اخته تربع جيه ((
وطاروا صوب تواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااام
حمد : بلاه منصور ليش جيه مسرع..؟؟؟!!!
عبادي : ما ادريبه سار عني ولا قال شي..
حمد : اكيد شي مستوي.. ولا ليش بيمشي جيه مسرع...
عبادي : بسويله...)) وسوا له لكن منصور ما رد عليه يفكر بودوم.. ومسرع ((
حمد : هاه .؟؟!!
عبادي : ما يرد... اتصدق.. بديت اشك..
حمد : وانا بعد....
ومنصور كان يمين يسار عالشارع .. يجاوز هذي السياره وهذيج السياره وحتى لو زحمه ما يسوي سالفه...واذا اشاره حمرا يخطف منها... ولا يسوي سالفه لاي حد.. ومن الخاطر مسرع... ومتروع على ودوووووم... ودوووووم كره حياته.. خااااااااااااااااااايف عليهاااااااااااااااااااااااااا... خااااااااااااااااااااااااااااايف لانها ما تتنفس..
ويوم اتجاوز دوار الديوان.. لف يطالع ودوم...
منصور : شو فجت عيونها ولا ؟؟؟؟ .. تتنصخ ؟؟؟
سلامي : تتنصخ شوي وتقطع.. بس عيونها لا ما فجتهن..
منصور يحاول يعدل المكيف ويخليه صوبها... والله سلمهم ما اندعموا لانه كان مسرع وقابض السكان بايد وحده والايد الثانيه عند المكيف وونظره صوب ودوم...
سلامي : حاااااااااااااااااااااااااااسب... منصووووووووووووور..
وتم ما يشوف حد جدامه الا مستشفى تواااااااااام... >> اسميني ما اداني المستشفيات.. اخخخخخخ
الموووووووهم...
جنه كانت الشرطه خاطفه وشافت واحد خبله مسرع بالله وبغير الله.. طاير كما الصاروخ السريع... وجان اتشغل اللواحات.. وترد وتلحق الرنج البيضا اللي عليها رقم احمر ثلاثي..>> اتحيدون كان قبل عليها رباعي بس شلاه وحطاه على النيسان وحط الثلاثي على الرنج.. والشرطه يالسه تلحق راعي الرنج.. واتحاول اتوقفه.. وراعي الرنج هب مسوي سالفه .. وخاطف..
سلامي : خييييييييييييييييبه الشرطه ورانااااااا... منصوووووووور الحق.. ياااااااااا ويلي... يالله
منصور يطالعهم من المنظره ومطنش لو ما يبا يطنش بس ما يروم يوقف لانه لبنيه بين الحياه والموت والطيحه اللي طاحتها هوب سهله.. الا الله يسلمها... >> ادعولها بسلامه...
سلامي : يااااااا ويييييييييييلناااااااااااا...
منصور مفول وواصل حده يسد اللي فيهم : اص صه.. عنبوج.. اتولولين.. هبي... ما يخصج الله بينقذنا منهم..
سلامي استغربت من منصور... والمعنى في بطن الشاعر يعني مب لازم اوضح ليش استغربت ^_^..........
المووووهم وصل المستشفى وفج الباب حتى بعدها السياره ما وقفت وطف من السياره ربع يزقر حد.. والشرطه كانت محاصرتنه من كل صوب.. خاصه يوم شافوه ما وقف اتصلوا بربعهم.. وحاصروه في توااااااام
وتوه بيضهر بيسير صوب السياره عسب ينزلون ودوم ولانه الشرطه نازلين من سيايرهم وياين صوبه.. ومسكووه..
سلامي مب متروعه.. الا ميته من الروعه...(( خييييييييبه ومسكته الشرطه .... يااااا ربييييييييه.. الله يستر.. ))
طبعا منصور رمسهم وخبرهم انه لبنيه تعباااانه وايد وطايحه وما تتنصخ ابد ومن فتره وخايفين انها ماتت او بتمووت.. الشرطه ما صدقته ابد خاصه انه شكله واحد من الشباب الطايشين وقالوله بنشوف وبنتأكد خلاااف لنا شغل ثاني فياك وتموا مراقبينه ويلحقونه.. وخلوه يسير صوب السياره ينزل ودوم .. المهم نزلوها.. ودخلوها على وجه السرعه يتلاحقونها.. وعقب انتظار من سلامي ومنصور والشرطه ظهر الدكتور.. من عند ودوم وساروا سلامي ومنصور اللي ميلسينه الشرطه ويالسين عداله مراقبينه وطبعا سلامي كانت يالسه عدال خوها والشرطه عالصوب الثاني..
منصور : ها ددكتوووور...
الدكتور : الحمدلله لو اتاخرتوا ثانيه جان راحت لبنيه منا.. او كانت حالتها خطيييره اكثر من الحينه...
منصور : انزين دكتور الحينه شو حالتها.. خبرني .. طمني..
دكتور : ان شاء الله انها بتكون احسن الحينه زال عنها الخطر بس بعدنا مش متاكدين.. يبالها مراقبه.. لين ما يزول الخطر تماما.. ونتاكد انها ابخير .. عندها بنخليكم اتشلونها لكن الحينه بنخليها هنيه..
سلامي : الحمدلله...
الموووووهييييييم...
طبعا بعد تفاهم ورمسه مطوله مع الشرطه وبعد ما اتأكد انه لو اتأخر ثانيه جان راحت لبنيه.. وطبعا بعد ما رمست الشرطه الدكتور واتأكدوا من الاوراق... وبعدين قرروا بعد فتره طويييييييييييله انهم...

انهم


يلقون القبض على منصوووووووور
نعم... بينسجن منصور والسبه كره حيااااااااااااااااته... كانت بتموووت... ذنبه انه فجأه خاااااااااااف عليهاااا وانقذها.... ذنبه انه فكره يساااااااااااعد روح كااااااانت بترووووح... لاااااا حوووول شو هالزمن اللي ما يقدر هالمواااااااااقف الانسانيه.. ولبنيه ولا تدري باللي صاير حواليها.. مسكييييييين حااااااالهااااااااااااااا وحكموا بالسجن على منصور وحجز سيارته.. بتهمت السرعه الزايده وتعدي الاشاره الحمرا وتعريض حيات الناس للخطر.. وتاهت سلامي بروحها ومحد عندها لا تليفون ولا شي والاهل فالعزبه...
يالله.. هذي بتكون نهاية القصه.. هذي النهايه لبنيه مرقده والثانيه وحيده وضايعه بلا حد والثالث مسجووون وضايع شباااااااااااااااابه ومستقبله.. يالله....



































لا اتصيحوووون مثلي...



























































اتماسكوا....



























































ادعوووولهم ...


































































لاااااا اله الا الله....

















































































اتوقعت اكثر عن جيه...













































































اتوقعت اتكون النهايه غيييييييييير


























































































يالله يا الدنيااااااااااااا....




















































قال من يشكو الى الله الامـــر... يـا مفرج هم من قلبه صبـــــور
الرجا منك اليسر بعد العســـر... انـت يا علام ما تخفي الصدور
طاش فكري طيش لطام البحر... والهوى شرعي تعلي به عبور
ما ينام الليل من هيس السهــر... بات كن الشب في عينــه ذرور
ما تفيده ونته قبل الفجــــــــــر... يوم كل الناس في الهيعه خمور
آه يا من بات مشغول الفكــــر... ساهي ٍ لاهي ولا عنده شعــــور
ماحد ٍ يشكي ويكي من البطـر... غير لي دولاب في كبده يدووور
وان لعى الجمري على صوت الوتر... استهل الدمع من عيني احظور
وان بغيته ينجلي عنك الكدر... لا تبالي كن على خلك جسوووور
والختم صلوا على خير البشر... شافع الكونين في يوم النشوووور..
عد ما قال المولع فالسطــــــر... يا مفرج هم من قلبه صبوووور..

وسواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالم ^_^
^
^
قصيدة فتاة العرب (( ما ينام الليل )) >> طبعا ابيات مختاره من هالقصيده..

::::

ومنصوووووووور... اااااااااااااه يا منصور واللي صار لك


انا محبوووس عن كل الاهالي..
وصدقاني مع اللي كان غالــي..
ومنهم جيت في منزل قبيـــــح..
بسجن ٍ منه يكره كل بالــــــــي..
وانا اصبحت في سجني مقيم..
ومن اجواد العرب كل ٍ عنالي..
وقدني عارف من لي صديق..
عليه صار ممنوع الخرووووج..
ومن وصل العرب ياعز تالــي..
على البيبان اقفال حديد...
مفاتيحه لها من كان والــي...
كذلك تايحات الدهر ترمي..
وفي الدنيا تغدر بك الليالي..
تراها كالرحى الدنيا تدور..
ولا تسعفك في كل الامالي..
وشي ٍ قدره ربي عليك...
يصيبك لو تتقا في الجبال..
فقل في وقت ما تسطاب خيره
ولا تكره بما بعطيك والي
فلا انته عالم بما بكون
ولا الاقدار تمنعها بمالي
ولا يقول المرء انا مطيع
وعند الله دون الناس غالي
فما يكتب على غيره عليه
كتب له ما يشاء خلاق عالي

وسوواااااااااااااااااااااالم >> بعد من قصيدة (( الحبس )) للشاعر أحمد بن علي الكندي الله يرحمه







ذا اند اوف ذا استوري ^_^



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 10-10-2011, 09:48 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: بالهداوه يا دوا المشتاق خذني بالهداوه


ببباااااااااااااااااي...














































































































وين تعااااالوا...









































































بعدني ما خلصت كلامي اشعنه جيه مستعيلين..








































































طبعا كنتوا في برنامج صادووه للقصص الطويله ^_*
























































































هع هع هع هع هع...



















































































سويت لكم اكشن صح..


























































لووووول...






























تدرون يوني ابا اسوي فاصل.......
























































المهم .. الحينه بنواااااااااصل..

كنا قايلين انه الشرطه قررت اتخلي منصور هالمره واتسمحه وللسبب.. وقالوله انه لو هب لبنيه كانت بتمووت جان الحينه انته فالسجن ولا حد بيقدر يضهرك ... لانه اتجاوز الاشاره حمرى وكان مسرع وكان يجاوز السياير وعلى اليمين.. يعني لو هب حد تعبان وعلى وشك الموت جان منصور راح فيها... الموووهيم اعتذر منصور من الشرطه وقالهم انه ما بيعيدها.. بس لانه الظروف اقوى منه ومنهم وهي اللي خلته يسوي اللي سواه.. وساااامحوووووه... وساااااااااااامحت شرطتنا ولدنا ولد الامارات ولد العين دار الزين منصوووور ولد سالم...
واتمنوا لودوم انها اتقوم بسلامه ووصوه على عمره وعلى انه ما يتجاوز حدووده في السواقه شو ما يكون الامر... وساروا عنه...

واتنفس منصور وسلامي الصعداء.. الشرطه خلت منصور ولا مسكته واتفاهمت من الوضع... وودوم قالوا انها ابخير ان شاء الله...

فاليووووووم الثاااااااااااني


وبتحديد الساعه 9:00 الصبح فالعزبه.....
سياره يايه... وكانت سياره رنج بيضا عليها رقم احمر ثلااااثي...
منوه تتوقعووووووووون... ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!


هيه صح... منصوووووووووووووووور وفريجه.. ردوا من الدختر... ردوا عربنا بسلاااااااامه ودوم راكبه ورى ومدوخه.. سلاااااامي ومنصور مرهقين.... ونزلوا في عزبت شيبتنا محمد
الكل يالس هناك متريقين وخالصين ويالسين خاري فارشين وبارزين..(( اليد محمد – اليده عليا – ام محمد – ام سعيد - ام علي .. اما بو سعيد وبو محمد ساروا عندهم شغل شويه والباقين رقووود ))
ويوم نزلوا من السياره ...الكل شهق... طبعا وديمه كانت مربوطه ريلها.. وكانت ما اتروم تمشي عليها وسلامي كانت ماسكتنها واتساعدها...
اليده : بسم الله.. بلااااااااااكم
ام محمد : ودوم.. شو المستوي؟؟؟؟؟
ام سعيد : منصور.. بلاهن عيونك .. سلامي وانتي بعد
ام محمد : وينكم انتوا ومن وين يايين وغريبه شو موعنكم اصلا..
سلامي : خيييبه كل هذي اسئله...
ودوم يت وانسدحت على ريل امها...
ام محمد : واااااااااايه بلاها ريلج..
منصور كانت سفرته على جتفه طبهم شو يقولون وسار عسب يرقد.. تعباااااان خاصه انه ما غضت عينه بالنوم من هم ودوم وسالفت الشرطه... وسلامي بالمثل.. اما ودوم شبعت رقاد.. خاصه انه اليوم الصبح الساعه 8:03 قبل لا يضهرون من توام الدكتور سار يطالع ودوم واتأكد انها ابخير.. فقرر انهم يضهرونها... وساروا.. ركبوا السياره واتويهوا صوب العزبه.. عند هلهم واهلهم اصلا ما يدرون انهم ما باتوا من الاساس عندهم... ام محمد يوم اتخبرت البشكاره وين ودوم قالت لها ودوم نوووم .. ويوم سارت ام محمد اطالع حجرت ودوم لقتها مقفوله وما حبت اتغثها وحليلها تتحرها راقده في حجرتها.. وكانوا يتحرون سلامي بعد راقده فياها فخبرت ام محمد ام سعيد انه سلامي عندهم بايته وطبعا ام سعيد اتغيضت اونه عيب بس ام محمد ما طاعت اتغث البنات وهن راقدات فما قالت ام سعيد شي... اما منصور يتحرونه يهيت وكالعاده بيرد متأخر.. عقب ما العرب كلها ترقد... بس ما كانوا متوقعين انه عيالهم ما باتوا عندهم... ولا دروا بهم...
اليده : علما من شر الغويلي.. بلاها ريلج.. اشوفج مربطتنها...
ودوم تعبانه ومنهد حيلها وبصوت تعبان وواطي : ما من شر..
ام سعيد : وانتي بلاج.. ومنوه سمحلج اتباتين دون امريه...
سلامي : امايه.. وين ابات هو بشوري.. اصلا ما رقدت امس فليل
ام سعيد : واااااااااااايه اشعنه ...
سلامي : رادين من الدختر نحن اصلا
الكل منصدمن..
ام محمد : شووووووووووووووه ؟؟؟
سلامي : هيه امس ودوم طاحت علينا.. وتعبت وما اتنفست وخبرت منصور لانه كان اقرب واحد ويى وودانا توام ورقدوا ودوم واليوم الصبح رخصونا..
ام سعيد : والخيييييييييبه ونحن ما ندريبكم.... مسودين لويوه.. واشعنه ما خبرتونا..
سلامي : وين انخبركم يوم الشرطه ما خلتنا...
محد مستوعب.. وتمت سلامي اتخبر السالفه بس طبعا مقتطفات مب بتفصيل ما لها بارض وتعبانه محد يلومها .. والاهم انها ما خبرتهم انه ودوم طايحه من على ظبيه... قالتلهم طاحت وبس... وكل ما يسألون من وين طاحت اتغير السالفه بطريقتها الخاصه.....
وطبعا عالغدا محد نش من الرقاد لا منصور ولا سلامي وحتى ودوم اللي كانت شبعانه رقاد كانت منسدحه في حجرتها وتعبانه... وعقب الغدا..
بو محمد : وينهم الشباب اليوم ما شفتهم من امس...
ام محمد : رقوود..
بو محمد : عنبوه من امس رقووود... اكرم انه كل هذا رقاد...
ام محمد : لا تتنشد وااايد.. )) وخبرته السالفه ((
وحلف بو محمد انه يذبح على سلامت بنته.. خاصه انه سمع انها كانت بتموووت ولا تتنصخ... وسار وذبح الذبايح وعزم الاهل والاقارب.. كلهم... عالغدا طبعا فاليوم اللي عقبه... وعزم من هله خواته وريالهن وعيالهن.. سلامه وفاخره ومريم.. اما خوانه تراهم عنده فالعزبه وما يحتاي عزيمه... وعزم هل حرمته عمير وفريجه.. محمد وفريجه... عبدالله وفريجه.. علي وفريجه..وشيخه وريلها وعيالها.. طبعا هذيلا خوان ام محمد وام سعيد
وامتزرت البقعه من السيايير وكان صدق صدق زحمه وعرب وااايدين.. عادي ايي واحد بروحه اقصد الشباب..
تراه حد من الشباب ايون بروحهم.. عشان ديه يكون زحمت سيايير...
والرياييل كانوا طبعا رباعه فالخيمه >> خيمه عوده... موجوده في عزبة يدنا محمد الله يطول بعمره... والحرمات داخل وطبعا الرياييل اكثر من الحرمات.. وديمه مربوطه ريلها ما اتروم تيلس على الارض.. فكانت يالسه على الكرسي.. شوي ولانه حمدوه بنت خالها محمد متصله فضهرت خاري عسب اترمسها تدرون فضحه انه بنيه ومب معرسه وعندها موبايل وترمس حذا الحرمات.. فسارت خاري.. وكانت تتشمى برى البيت صوب الزراعه وجان تيلس على الكرسي.. شوي توه راشد بن عمير واصل وياي بروحه وكان ما شي بقعه اصلا يوقف سيارته فسار وقفها صوب الزراعه وديمه شافت انه حد ياي وجان اتغشى راشد ما درى انه ودوم كانت يالسه هناك.. والثلاثي الشبابي (( حمد – منصور – عبادي )) كل واحد منهم في خريمه ومنصور كان واقف عند سيارته يضهر شي منها... المهم.. راشد حول من سيارته وقفلها.. ويوم يى بسير صوب الخيمه اصلا بعده ما اتحرك شاف وحده.. يالسه بروحها.. عرف انها وديمه.. وجان يسير صوبها..
وديمه (( لااااااااا حوووووووووول.. الله يستر ))
راشد : السلاااااااام علييييييج...
وديمه : عليكم السلام..)) وجان توقف بس بغصب طبعا مشان ريلها ((
راشد : افااااااا سلاااااااااماااااااااااااااات.. يعله فيني ولا هوب فيج... يا ويل حااااااااالي... شو ياج..
وديمه : الله يسلمك ما شر.. بس اتعورنيه
راشد : واشحاااااااااالج..
وديمه : ابخير..
راشد : حالن مديمه..
وديمه : ما بتسير عند الرياييل..
راشد : وينهم >> يستهبل..
ودوم : ما ادلهم..
راشد : لا جان بتدليني وبتوديني.. )) وبعده ما كمل رمسته.. ولانه منصور ياي ((
منصور : مرحبااا راشد...
راشد ارتبك وما عرف شو يسوي خاصه انه بروحه فيا ودوم : مرحب باجي..
واتوايهوا..
منصور : واشحالك..
راشد : ابخير ونعمه.. من صوبك..
منصور : ما نشكي باس..
راشد : يا حيك..
منصور : الله يحيك.. لكن راشد.. شو اتسوي هنيه الرياييل هناك وما يضيعون..
راشد ارتبك : ما شي وقفت سيارتيه وجان اشوف حد هنيه اتحريتها حد من عماتيه ولا شي وقلت بسلم... ليش فيها شي..
منصور : سلامتك بس ضهرت بنت عمتك.. يعني تعال ويايه مالها داعي يلستك هنيه..
راشد (( يعلك ...... جانك بتخليني اسير عن قلبي )) : صدقك..
منصور : هكم جانك بتسلم عليهم...
راشد : جيه ما بتي ويايه ولا بتيلس هنيه..
منصور : لا الغالي انا ما اسوي هالحركات بسير صوب عماتك يبني..
راشد : هيه ما عليه... يالله برايكم )) وسار وهو متغيض من منصور ((
راشد (( خييييييييييبه اتخيبه عظم فالبلعوم من ايلس وياها يضهري عنبوه ساحر ساحر شو دراه.. ))
منصور : والعثره اتعثرجان شاء الله..
ودوم : شووووووووووووه... اتعثرك الا انته وانا شو يخصني.. واشعنه تدعي..
منصور : شو ميلسنج هنيه منظره منظره للشباب.. يالسه..
ودوم : جب ما يخصك.. كيفي..
منصور : يجبج يا السباله... شو ما يخصني..قسم بالله ان ما هبطتي داخل وانا اشوفج الحينه انه بعمرج والله ورفجتج انه بعمرج وانتي كيفج... لا شو كيفج.. اتخسين هب كيفج.. يالله بشوف..
ودوم : افففففف منك.. هب داخله وغياض فيك.. ايلس وين ابا واسير متى ابا انته ما يخصك فيني ولا هب ولي امريه...
منصور : خييييييييبه>>> قالها بصوت عالي............ ما لي خص هاه... )) وجان يمسكها من ايدها ويمطها بقوه يباها اتسير وبروحها ما اتروم تتحرك بسرعه بسبت ريلها ((
ودوم : ااااااااااااايييييييييي... سبال فجي ... وبعدين ريلي اتعورني..
منصور : يعلها ما تبرى ان شاء الله... عشان اتأدبين على قلت الادب اللي فيج..
ودوم : اووووووووووووهوووووووووووووو قسم بالله منصور انا تعبت منك.. خلااااااااااااااااااص كرهت كل شي... بس ملييييييييييت من هالاسلوب... وهالمعامله.. يا اخي خلااااااااااااااااااص لو سمحت ما ابا ايكون بيني وبينك رمسه خلااااااااااص.. لا اترمسني ولا اتحاول حتى اتسلم.. اعتبر انه ما عندك بنت عم اسمها وديمه.. وخلااااااااااااص بقطع كل صله قرابه تربطني فيك بس... انا تعبت منك.. بس.بس.بس
منصور : وهذا يشرفني.. اكثر... وانا موافق بس جلبي ويهج وراويني غبار ريولج.. وذلفي داخل..
ودوم : بسير جيه اتحراني بيلس هنيه مجابلتنك ومجابله حشرتك... )) وسارت ما فيها تضارب فياه بروحها تعبانه ((
وسارت داخل عند الحرمات
المووهيم....


فاليوم الثاني...
الضحى....
اليده يالسه فالليوان.. تتقهوي...
اليده : عبيد...
عبادي : يا لبيه..
اليده : لبيت حايه.. قم بسير فياك غمض..
عبادي : وين تبين عيوزيه..
اليده : عيزن ركبك مسود الويه.. قم بشوفك عن هالانيلاغه )) ميلوغ = منسدح ((..>> تراه كان منسدح ويطالع فلم..
عبادي : هاه عيوزيه بلاج..
اليده : ايهاااااااا.. ثرك ما تنصر عن هالرمسات المخالفه..
عبادي : مخالفه.. انزين عطيها مخالفه بدفع عادي هااااااااااااااااهااااااااااااااييييييييييي اسميني سوااالف ^_*
اليده فرته بالفنيال اللي كانت اتقهوي منه..
عبادي ياه الفنيال ولا عرف مصدره فقام متغيض : حووووووووووه ما اتشوفوووون
اليده : لا ما انشوف...
عبادي : اوووه ثرج انتي عيوزيه.. لا خليت منج مسموووحه..
اليده : خسك الله يا الخلافه...جيه ما طلبت منك اتسامحنيه...
عبادي : انزين الغاليه شو في خاطرج انا ما سمعتج زين.. وين تبين اتسيرين عيوزيه..
اليده : اص صه.. مسود الويه.. هب سايره فياك...
عبادي : وليييش... افااااااااااا
اليدده : ضك عنيه...
عبادي وقف جدام يدته ولا خلاها اتخطف.. وكل ما اتلف يلف وياها : ما تزعلين.. ما اطيعين بنت سعيد...
اليده : بتضك انته وال لا.. وينها عجويتيه.. ودوم هاتيها...
عبادي : شو تبينها...
اليده : شو اباها ها... انته بتضك ولا اهيسك اياها..
عبادي : لاااااااااااااااااء.. ما بضك وبتسيرين فيايه...
اليده : ولا اشبر..
طبعا كانت ودوم تضحك عليهم..
عبادي طالعها : شو يضحكج...؟؟!!
اليده : وااايه شو ميلسنج.. سيري طالعي منصور.. يالله
ودوم : شووووووووووووووه...
اليده : شو شوه بعد.. سيري بشوفج..
ودوم : ها لا ما شي..
اليده : سيري اقولج زقري منصور..
ودوم : ان... انز.. انزين....
وسارت.. سمعوا.. عربنا تراهم معزومين عند عرب... واللي سار (( يدنا الغالي محمد – بو محمد – محمد – حمد – سيف – بو علي )).. اما (( بو سعيد – علي – فلاح – والثلاثي ما سار ما عدا حمد سار يعني عبادي ومنصور ما ساروا ))
ودوم اتفكر (( يالله كيف برمسه .. انا اصلا ما ارمسه.... ولا اداني احتك فياه... والمشكله مضاربه معاه... يا ربييييه... شو الحل ))
كان فلاح وسلطان وعلي يالسين فالصاله.. منصور كان واقف عند الباب ويرمس علي ويضحك.. وديمه واقفه وراه ما اتعرف كيف بتبدأ وياه الرمسه.. وتمت اطالعه ولا اتعرف شو بتسوي ولا كيف بتبدا وبعد فتره وقوف عورن ريول ودوم.؟...
وديمه : احم... منصور...
منصور كان يضحك.. وجان يلف ويهه ويطالع منوه يزقره وجان يستغرب وتتغير ملامح ويهه من شاف انه وديمه هي اللي تزقره.. المهم طنشها وما رد عليها..
وديمه انحرقت من حركته : منصور يدوه تباك ... )) خلته وسارت عنه ((
منصور لف ويهه صوبها وطالعها وهي سايره..
اليده : وينه ؟ زقرتيه...
وديمه : هيه
اليده : شو قالج ؟؟
ودوم : ما ادريبه قلت له وسرت عنه
عبادي يالس يحاول يراضيها ويحب راسها... : عيوووووووزيه فديت الزعلانين انا.. اشعنه جيه .. اشعنه تزعلين..
اليده : فضل عنك وياها مصاخه وحبات.. خوز عني لا امرغ هالعييره عظهرك... خس الله مذهبك...
عبادي : افااااااا بنت سعيد .... اهوووون علييييييييييج...
اليده : هيه ... بتخوز وال اهيسك اياهاااا...
عبادي : بخوز بس لا تزعلين... ويلس يغنيلها...

ان زعلت برضيك وكل عمري فدااااااااااك.... والزعل مزعله يالغاااااااااالي عليييك..
لو تامر بروووحي تنقااااد لرضاااااااااااااك.... لو تطلب عيوووووني في لحظه تجيييك...
ميزك ربي من الناااااس وعطاااااااااااااااك.... ميزتن واتخص ذاتك واتعنييييييييييييييك

منصور هاااااااابط : هاااااااااااااااااااااي >> يغايض... وطبعا قاطع عبادي وهو يغني
عبادي : الله يغربلك خربت عليه الاغنية
اليده : فخشمك.. شو بعد هالرمسه..
منصور : اسلم عليج يدوه بالاسباني ^_* >> خريييط...
اليده : شو ثباني بعد.. ثباني عندي وثبانك عندك
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
عبادي : هههههههه هب ثبانج عيوزيه... اتعرفينها اسبانيا...
اليده : اص صه.. ولا اترمسنيه..
عبادي : انزين ما برمسج اتعرفينها اسبانيا..
اليده : بن عروه
عبادي : عيل بوديج اياها... ما شي فرت حصاه حتى ما بتتعبين...
اليده : هيه .. الا في شورك انا ... يوم الا هاي رمستك هوب مدبره وياك...
عبادي : افاااااااا عيوزيه ^_* بتعيبج ...احلى عن غمض.. يمدحون يسون عزب هناك..شو رايج.. جان بتسوين..
اليده مسويه اكبر طاااااااف لعبادي.. ولقبه خالف تعرف : منصووور.. منصوووووور..
منصور : انا هنيه...
اليده : ويديه شو اتريا ما اتجرب السياره..
منصور : وين بنسير..
اليده : جيه ما قالت لك وديمه..
منصور : لااا
اليده : وانا شو قايتلج هاه ...
وديمه : يدووه قلت لج... اني قلت له تبيه وبس...
اليده : وااااااااايه... انزين جرب السياره بنسير غمض..
منصور : شو تبينها..
اليده : لا اتخبر..بعد اشله اتخبر بتوديني قول ما بتوديني بسير فيا حبيب..
عبادي : لا انا بوديج حبيب محد...شرد من درى انه بيوديج.. لانه يباني انا اوديج..
اليده مع اكبر طاف : هاه منصور..
منصور : افااااااااا عليج اشقايل ما بوديج.. بوديج..
عبادي : لااااااا اذلف انته انا بوديها..
منصور : يدوووه عبادي تراه.. ما منه فايده .. خلي التلفزيون ينفعه.. افااااا لو تطلبين عيوني ارخصهن فدالج..
اليده : لاااااااااا خلييييييييت منك يا الغالي...
عبادي : يا الهرم... يا مفرق الجماعات ... يا هادم اللذاااااااااات... سباااااااااااال وااااااااااااااحد مصلحجي...
اليده : صه اقطع انقطع حسك يا مسود الوييه..
منصور : امايه لا اتغيضين.. براااااايه يسد اني انا موجود انا ولدج >> ويطالع عبادي بنظرات غياض.. << يتغايضووون حركاااااااااااات
اليده : يالله عيل دهديه هبابنا انسير... ها وديمه بتسير فيانا.. ) من سمع منصور هالرمسه.. طالع صوبها (
ودوم + منصور وبدون شعور وفي نفس اللحظه : لاااااااااااااااا
عبادي طالعهم وابتسم..
وديمه ومنصور اطالعوا بنظرات خاصه انهم رمسوا في نفس اللحظه ونفس الكلمه ..
اليده : واااااااااااايه بلاكم...
وديمه : بس يدوه ما ابا... ما اتنازل ...)) وطالعت منصور بنظرت احتقار (( >> ليش يقول لا
منصور : يدوه بتتلوث سيارتيه بعدين كله ولا رنجي..
وديمه اتغيضت من رمسته : ماااالت... لك الشرف..
منصور : مالت عليج الا انتي.. سباله ...
اليده : اييييييييهااااااااااااااا...
عبادي : حوه حد هنيه بلاكم..
وديمه : لا والله ما اتشوفونه..
منصور : ااااااييييييييييه... حشمي.. لو هوب حشمت يدوه جان عرفت شغلي فياج..
وديمه : يا ويلي اتروعت
هنيه عصب منصور ولا رام يتمالك عمره وسار وقبضها من ايدها ولواها الها وخلاها لازقه فاليدار وابروحها ريلها اتعورها.. >>> اول مره يتجرأ يسوي هالحركات جدام حد خاصه انه قبضها من ايدها..
عبادي ربع صوب منصور وحاول يخوزه عن ودوم
اليده : منصووووووور والعثره...
عبادي : منصوووووور ... خلها... يا رياااااال... يا منصووور فجها.....
منصور : خوووز عنيه لا احطك فوقها.. واكفخك
اليده : ايييهاااااااا >>> ومسكت العجويه مالتها القويه وسارت صوبه
عبادي : يتك.. فجها احسن لك...
منصور : هذي الخامه يبالها واحد يربيها..
ودوم : حماااااار فجني يالماصخ.. صدق انك صايع وضايع يا الحلجه..
اليده : ايييييييهااااااااااااااااااااااااااااااا.. اني بنتك يا بويه عنها قاله >>> ومسكت منصور وحاولت اخوزه عن ودوم لكنها ما رامت له سار عبادي متغيض ومسك منصور.. ومنصور يحاول يفج عمره من عبادي وودوم رامت تشرد عن منصور واندست ورى يدتها تصيح..
منصور : هذي الخايسه هوب ويهه حشمه.. هوب منها من اللي يشفق عليها ذاك اليوم ويسوي فيها خير..
ودوم معصبه وكانت خايفه من هالشي : محد طلبك بروحك رزه.... ما تنلام قالوها قبلك رزت الفيس من طبايع التييييييييس...
اليده : اص صه.. مسودة الويهه ابروحها ما تنصر عنه.. تراني بخليه يضربج لين اطيب نفسه..
عبادي : خلااااااااااااااااااااااااص بس عيييييييييييب .. والله عيييييييييييييييب
ودوم : يدوه ليش يصكنيه عيب عليه شو يتحرى بعمره.. ما يدري انه من المحارم عليه.. هااااااااااه
اليده : وانته شو تباهاااا....
منصور : يدوه ما برد عليج وانتي شايفه
اليده : تعالي لو ما عليت عليه ما ياج <<< ما عرفنالج يا يدتنا مره ويا ودوم ومره ويا منصور ^_*
ودوم : شوووووو ما كان المفروض يزخنيه...
عبادي : اوكيييه خلاااااااااص حصل خير سيري انتي الحينه..
ودوم : وليش هو ما يسير ... انا ما اروووم اسير...
اليده : ذلفي يالله بشوفج ... لا انحزج بالعجويه على ريلج ... فضل عنكم من حاله..
)) طبعا ودوم سارت وهي اتعري.. بسبب ريلها ((
عبادي : يا ريال الطم ابليس عنك..
اليده : عبيد فجه فجه خله يسير يجرب السياره
عبادي : ههههههههههههه بعدج مصره اتسيرين غمض هههههههههههههههه
منصور عقب ما فجه عبادي سار متغيض.. وقرب السياره وسارت وركبت يدتنا عليا ونهيوا غمض.. صوب مزرعتها..
منصور كان مسرع لانه متغيض.. ودوم سارت اتصيح ومطبقه على عمرها الباب
اليده : واااااااايه منصور ابويه خف السرعه..
منصور طبعا وهو متغيض من اللي استوى : ليش مسرع انا
اليده : لا فديتك هوب مسرع يا غير انا اتروع >>> صخت اليده هب فيدها السكان (( سكان السياره )) عقب ما كانت متغيضه عليه ومتحلفتله استوت متروعه وتسمع كلامه...>>> سبحان مغير الاحوال.. اول ما ركبت السياره وهي اتحرطم عليه لين وصلوا عند دوار العوهه (( الفوعه )) وهي اتحرطم وخلاف اتغيرت لانه كان مسرع..
منصور تم مسرع ويلف يمين يسار واليده تقرى قوران ويمكن ختمت القران كله من الروعه وتشهد وتتدعي وكانت عايشه في رعب >> مسكينه كانت عايشه فلم رعب دام من دوار الفوعه لين ما وصلوا غمض بالسلامه.. ويوم وصلوا
منصور : يالله يدوه جان بتنزلين >> كان متغيض..
اليده : ما اروم انزل اريولي ما يشلنيه
منصور مستغرب : ليش..
اليده : يا بوك ينتفضن من الروعه ما ينقلنيه.. وخلى مطر ما انهي فياك مره ثانيه.. جان نفدتنيه وااااااايه يا ريووووولي... واعثرتيه جان ما صابني هاللي يسموونه.. هذا.. اللي يخلي العربان ما اتنش ولا اتحرك.. من الروعه اللي صابتنيه...
منصور هنيه مات من الضحك ونسى اللي استوى
منصور : الشلل يدوه
اليده : اص صه لا تطريه.. كفانا الشر.. بسم الله عليه..
منصور ميت ضحك : ليش يدوه اذا طريته بييج يربع..
اليده : دوووك تراب في ويهك... مسود الويهه....
منصور : انزين اشلج يدوه..
اليده : شلك طهف.. يا مسود الويه كله منك .. خس الله مذهبك..
منصور : ليش امايه اتروعتي ؟؟!!
اليده : زين ما خيست خلجاني (( خلجاني = ثيابي )) من الروعه يا وين اتروعتي اامايه <<< تطنز عليه
منصور وهو يضحك : لااا الشيمه كله ولا سيارتيه
اليده : واااااااااايه فضل عنك يا ربيه.. ما همه غير هالقرمبعوه مالته >> خييييييييبه سبت رنج منصور.. كله ولا رنج منصوووور.. اصلا هيه من الرنجات اليداد.. وبعدين اصلا اليده ما اداني غير الوانيت.. والكروزر واطورت شويه واتحب النسيان وبس... اما باقي السياير ما ادانيهم يداد جدام كشخه ولا غيره...
منصور : ما عليه يدوه اتسبين سيارتيه.. الله يسامحج.. اصلا انتي ما اتعرفين شي فالسيايير.. وبعدين سيارتيه كشخه الكل ميت عليها وعلى راعيها..
اليده : هيه ما عندهم مونه..
منصور : انزين يدووه ما بتنزلين الحينه..
اليده : لا ما اروم ازقرهم ليه انا اريولي اتعورنيه وما اروم اشل عمريه..
منصور : ييييييييييييييييييه >> شهق...
اليده : شو المستوي بعد
منصور : حرت السياره ...)) وجان يبندها (( >> خريييييييط يجذب السياره ما فيها شي..
اليده : واااااااااااايه زمرك عالله ...)) وحولت من السياره بسرعه.. ولا جاف غير غبار ريول مطاير دليل السرعه منصور مات من الضحك ولا رام ينزل من السياره.. يضحك على يدته.. وغبار ريولها.. توها عداله ما وحاله من قالها حرت وبند السياره الا وهي هب عداله وصلت يمكن دبي من ربعانها ^_* هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه... سواااااااااالف الدنيا ثرها....



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 10-10-2011, 09:53 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: بالهداوه يا دوا المشتاق خذني بالهداوه


يوم اليمعه الصبح.. فالعزبه....

••.•°¯`•.•• احـــب البــــر واشــــد الـــرحايـــــل ••.•°¯`•.••

قرروا فريجنا انهم يردون بيوتهم.. تدورن الاحد تبدأ الدوامات.. وتبدأ سنه يديده.. وتفتح المدارس والجامعات والمعاهد ابوابها....
وعقب الغدا.. رتبوا اقشارهم.. وحملوهن وركبوا سيايرهم..
(مطر وابوه في سيارة مطر)...( بو سعيد وام سعيد و سلامي وزاهره وسلطان في سيارة بو سعيد )...( منصور بروحه فالرنج )...(عبادي وياه يدته )...(بو علي وام علي وسيف وميروه في سيارة سيف )...( بو محمد وام محمد و ودوم و فطامي وفلاح ومنصوري في سيارة بو محمد )...( محمد وحمد في سيارة محمد ).. سايرين بيوتهم.. عقب ايام حلوووه قضوها فالبر متيمعين.. ويا محلى اللمه...
ودوم اطالع من الدريشه واتفكر بالجامعه هذي اول سنه ومتروعه وما اتعرف شو من عالم بتعيشه شوي ولانه واحد مطفوخ مسرع اسمه منصور بن سالم.. يجاوز الكل.... ودوم تمت اطالع سيارته وتذكر ايام يوم طاحت والموقف اللي صار وجان اتقول في خاطرها وهي اتشوفه (( الله يهديه ويسلمه )) ومنصور مب مركب مخفي عسيارته... فيوم خطف عدالهم طالعته وقالت (( اسميه طر... )) كان شكله صدق حلوووو واللي بيطالعه بيطيح في حبه.. الا ودوم ^_^ راكب سيارته ومتسفر بسفره حمدانيه لونها احمر وكندوره عربيه رقبتها كويتي بيضا من الثابتات وماسك التليفون بايده اليمين اللي كان حاطنها على الثلاجه مالت السياره.. وايده اليسار ماسك ابها السكان وشعره خاري يبين.. رووووعه عذب ودوم المنظر.. بس ما رامت اتشوف وااااايد الريال كان مسرع ^_^
الاحد الصبــح يوم الدوامات...

••.•°¯`•.•• عســـى العــام الجديد احـلى... ونقطف ورده وفلــــــــه ••.•°¯`•.••

ودوم متلبسه ومتكشخه ومتجحله وسرحت صوب الجامعه ومتواعده تتلاقى فيا سلامي لانه ما اتعرف شو بتسوي بروحها.. تعرفون ارتباك...
ودوم : يا عيني سلامي ... متكشخه ... ما انروم يالجامعيه...
سلامي : شكرا.. شكا... لا اتخافين ما بقول واصل...
ودوم : الحينه وين بنسير ما ادل...
سلامي : يعني انا اللي ادل... تدرين بنسير هذاك المبنى..
وفالدرب وهن يمشن اتلاقن فيا عواش وشميم...
شميم من بعيد وباعلى صوتها : ياااااااااااا مرحباااااااااااا ملاااااااااااااااااين بالودم والسلامي...
ودوم تضحك : يعلها الفضايح فضحتنا ويا بغيمها..
ويوم اتقربن...
شميم : اهلا وسهلا هلاااا.. ياللي بقلبي بنيت.. شيدت لك منزلا ... تدخله امتى بغيت...
سلامي اتقلد المسلسلات البدويه : بالمهلي ما يولي.. ياهلا يا هلا..
وعقب السلام والاشواق..
ودوم : عواش... وين انسير وشو انسوي.
عواش : بنسير مبنى 66 عسب ناخذ الجداول..
ودوم : يالله مشاكل وعقب وين بندل كلاساتنا..
عواش : خلينا ناخذ الجداول عقب خير...
عواش عندها خت فالجامعه.. فتعرف وعندها خلفيه هوب ودوم او سلامي... و عقب يوم طويل ومتعب ردن البيت قرب الساعه 2 الظهر...
والعصر في بيت بو سعيد....
بو سعيد وام سعيد يالسين فالصاله يرمسون في سالفه مهمه... منصور توه حادر عليهم..
منصور : حيهم شوابنا والله
ام سعيد : تعال.. تعال.. ابوك يبا يرمسك..
منصور مستغرب : حتى انا ياي ابا ارمسكم..
بو سعيد : ارمس..
منصور : لا والله لين ما ترمسون انتوا..
بو سعيد : انا وامك يالسين انتشاور على الملجه
منصور فاج عيونه ومنصدم : سبحان الله انا ياي ارمسكم في نفس السالفه..
ام سعيد : لا اتقول ما تباها..
منصور : لا.. ما قلت... ما اروم عزعل الوالد وبعدين حالف هو وما اروم افير به او اكسر كلامه.. وانا بس كنت ياي اتخبر وين وصلت هالسالفه..
بو سعيد : هيه جيه اباك.. هذا ولديه يا حافظ عليه.. والله يا منصور السالفه بعدها ما ظهرت من الباب وانا اليوم برمس خويه بنخلي الملجه الاسبوع الياي والعرس برايه شويه لين ما اتزهب لبنيه واتكون زاهبه يعني يمكن في اجازة نص السنه او الصيف الياي...
منصور : ليش بهسرعه.. شو عايلنكم
بو سعيد : لا عيله ولا شياته... زهب عمرك الليله نحن في بيت عمك ناخذ الراي الاكيد وانحدد الملجه وياهم
منصور ما رام يرمس شو بيقول بعد... واصلا هو بينه وبين ودوم تحدي ويبا يراويها انه هب منصور اللي يتحدى ولا بنفذ التحدي...

فالليل في بيت سلطان....
بو محمد : والله يا خوي نحن ما عندنا مانع والولد ولدنا وانعرفه ولا بنقلى اخير عنه وانا قلت لك هالرمسه قبل..
بو سعيد : ندريبك.. انزين شاورتوها لبنيه...
بو محمد : نحن من زمان مشاورينها يوم رمستونا اول بادي فيها.. وعراحتكم متى تبونها الملجه..
منصور انصدم انه ودوم موافقه.. كيييييييييف اخر مره شافها فالبر كل الكره والشرار كان بينهم
بو سعيد : على خير خويه ... عيل الملجه ان شاء الله بتكون الخميس الياي شو رايك..
بو محمد : امره ما مني خلاف.. والله يوفقهم ان شاء الله ومبروووووك يالمعرس...
منصور اصلا ما كان حاس انه بيعرس عيعني كان عادي.. لكن من سمع كلمه يالمعرس.. هنيه حس باحساس غييييييير... شعووووور غرييييييييييب ما يعرف كيف يفسره او انه يفهمه.. يمكن بعده مب مستوعب انه بيعرس
منصور : الله يبارك فيك عميه....
واتعشوا خلاف ساروا.. وخلاف سار بو محمد صوب بنته يخبرها انه الملجه الخميس الياي
بو محمد : ودوم الغاليه...
ودوم : ياااااااا لبيييييييييييه >> حليلها مشتطه وفرحانه ما تدري شو اللي صاير..
بو محمد : اليوم عمج سالم وولده يووا يبون يحددون موعد الملجه...
ودوم : شووووووووووووووووووووووه >>> اصلا ناسيه انه منصور خطبها نست مثله هو بضبط نسى
بو محمد : مثل ما قلت لج والخميس الياي الملجه بعد..
ودوم : ليييييييييش ابويه انا قلت لك اني ما اباه
بو محمد : وااااااايه قلتي مواقفه.. تراني مرمسنج قبل...
ودوم : ابووووووووييييييييه....
بو محمد : وديمه بنتيه انا قلت لج قبل محد بيغصبج على شي ما تبينه... ولا علينا من امج وقلتي انزين.. وخلاف قلتي انه عادي.. ويوم قلت لج ليكون امج مأثره عليج قلتي لاء...
ودوم اذكرت كلامها وجان تسكت وتنزل راسها.. اصلا هيه ما كانت موافقه بس عشان امها ما تزعل عليها.. والدموووع مازره عيون ودوم.. عالكلام اللي سمعته...
بو محمد : وديمه بنتيه.. انا قلت لهم ان موافقين واستحي ارد في كلامي.. انتي لو رمستي من قبل.. وديمه.. منصور ما قصر ولد عمج وبيحطج في عيونه وبعدين ما بوديج بعيد امس يوم طحتي طار بج الدختر ولا عليه من حد ولحقته الشرطه والله سلمه حليله وال لو هب انتي السبب جان ضاع مستقبله وانسجن.. كل هذا عشان خاااايف على بنت دمه ولحمه.. وديمه.. صدقيني ما بتعوضين في منصور ونحن ما خذناه عشان شي وافقنا عليه عشان اول شي من هلج واقرب الناس لنا.. وثاني شي مخاوي شما.. والله يهنيكم ببعض..
ودوم نزلت راسها ولا قالت شي امره.. وسار عنها ابوها عقب ما حبها على راسها
منصور منسدح عشبريتيه ويفكر يفكر يفكر يفكر... وكلمة مبروك يالمعرس ادووور في راسه (( يالله يا الدنيا يوني بعرس.. والله انا ما قلت ما ابا اعرس ... ابا... بس مب الحينه.. يعني كمن سنه جدام... انزين المشكله هوب فالعرس المشكله فالعرووووس... لااااااااحوووووووول... وديمه... )) وضحك (( ... يا ضحك القدر عليه... اخر ما اتوقعته.. انه وديمه بتكون لي... انا من يوم يت على الدنيا وانا ما دانيها... وما اتوقعت فيوم انها بتكون من نصيبي.. صدق الدنيا عجب... انزين راشد شو بيقول.. شو بيكون موقفه... يولي... ما همني.. )) وتم يفكر ويفكر ويفكر... لين ما ياه الرقاد ورقد ونش على صوت دق الباب...
ودوم ما ياها الرقاد.. وداومت وهي مواصله وعرفت اساتذتها وكلاساتها واماكنهن وجان اترد البيت لانها كانت صدق تعبانه واتفكر..
يوم الاثنين... كانت الحشره في بيت قوم بو سعيد... احمد وحرمته يوووا من السفر وسعيد وحرمته بعد ردوا من السفر...
سلامي : ودوووووووووووم دبووووووه روووووووعه ربشه اسميها... البيت مرتبش..
ودوم بحزن : والله الحمدلله على سلامتهم...
سلامي : الله يسلمج.. ودووم...
وديمه : هلاااا
سلامي : بلاااااج زعلانه اشوفج مب طبيعيه..
وديمه : لا عادي.. ما فيني شي..
سلامي : والله انه فيج شي...
وديمه : راسي يعورنيه...
سلامي : ج ذوووووووب .... ادري لييييييييش.. ودووووم خلاااااااااااص.. شو بتسوين بعد...
وديمه : المهم.. اشحالهن النيره ورفيعه..
سلامي : يسرج حالهن.. انتي لو اتشوفين احمد.. صدق صدق.. الله يهنيه..ز احس ابهم وااااااايد مرتاحين وفرحانيييين ....
ودوم : يعلها مديمه الفرحه..
سلامي : اميييييييييين وياااااااااااااااااااج...
ودوم : سلامي فديت روحج بسكر عنج الحينه ردي السلام عليهم كلهم..
سلامي : ودووووم.... خلاااااااااااااص دخيلج... خلاااااااااااص ... انا ادري شو منه خايفه...
ودوم : اوكيه خلاااص شي فخاطرج غير..
سلامي : سلامتج.. فمان الله..

وطبعا فاليوم الثاني سارت ام محمد صوب بيت ختها لانه عيالها يايين من السفر وتبا اتسلم عليهم...
المهم... في نفس اليوم في بيت بو سعيد... فالليل
احمد : ها عيوزيه اتولهتوا عليه
ام سعيد : شو عيوزك بعد
احمد : السموحه.. بس اتولهتوا عليه...
ام سعيد : لا
النيره ضحكت
احمد : زين جيه ضحكيتها عليه
ام سعيد : حرمتك ان ضحكت ولا غيره...
احمد مبتسم : وانتي شو يضحكج بعد.. >> يغايض
النيره : عمتيه حاشرني كان يقول اكيد متولهين عليه شو رايج انرد.. وخلاف يرد يقول اكيد مفتقديني ومكاني فاضي عقب ما سرت عنهم..
ام سعيد : حليله غابط عمره..
احمد : من حقي الصراحه..
النيره : انا ماخذلتي واحد خقاق
احمد : اصلا لج الشرف... )) مسكها من شيلتها ((>> طبعا كان يضحك...
ام سعيد : وااااااايه بلاك جيه عنبوه حرمتك هاي هب عدوتك.. اصطلب وغد ريال...
احمد : امايه ملعوزتنيه.. تبينها شليها انا ما اباها..
النيره : هيه ما عليه انا بسير عند سلامي ايلس بروحك..
احمد : عادي...
ام سعيد : اييييهااااااا يا احمد ...
النيره : هيه عمتيه قولي له..
احمد : امايه اتشوفينها اتغايضنيه..
ام سعيد : انته العايل عليها.. شو تباها حليلها ما قالت لك شي..
احمد : امايه تدرين اذا يبت بنت بسميها عليج واذا ولد على اويه
النيره تضحك : طالع هو وين وعمتيه وين.. اصلا خير لين ذاك اليوم...
ام سعيد : الله يبلغكم يا الغالي... واشعنه خير لين ذاك اليوم...
احمد : اونه توها عروووس..
النيره : هيه بعد شووووه...
رفيعه كانت يالسه فوق في قسمها واصا هي مب اجتماعيه وايد شرات النيره.. وسعيد هب عندها ساير خاري عنده شغل.. اما سلامي فيالسه عند رفايع واتسولف وياها...
عقب النيره اتصلت بودوم عسب اتبارك لها
ودوم : مرحبااااااااااااااااا... والحمدلله عالسلامه...
النيره : الله يسلمج من الشر.. ما عليج ما دقيتي..
ودوم : والله كنت ابا ادق بس قلت يمكن ريلها عندها وال مشغوله..
النيره : يالله ريلي هوب ولد عمج وخالتج وبعدين احيدكم قبل سوالف..
ودوم : يا بنت الحلال .. بعد الواحد يتغير عقب العرس..
النيره : ما عليه خلينا من هالرمسه انا متصله ابارك لج
ودوم : الله يبارك فيج... بس عشوه.. هيه عشان دخلت الجامعه... الله يبارك فييييييج...
النيره : لا مب عشان جيه..
ودوم : عيل..
النيره : عالملجه..
وودوم : هيه البقاء والدوام لله..
النيره : عوذ بالله من هالطاري... شو هالرمسه .. ودووووووووووم
ودوم : هيه المفروض اتعزيني مب اتباركين لي..
النيره : الله فال خير عقب هالفال..
ودوم : والله اتحريتج اتباركين لي عسب الجامعه ما خطر هالشي فبالي...
النيره : اوكيه وعشان هذا بعد
ودوم : النيره.. راشد يدري انه منصور بيملج عليه..
النيره : لااااااا والله يستر... بس
المهم تمن يسولفن...

يوم الاربعاء قبل يوم الملجه بيوم..
ودوم ميته من الصياح وخايفه وهوب طايعه تاكل عشيه ابد من الضيقه اللي فيها... منصور بالمثل... ساير بروحه وراكب سيارته وناهي صوب العرقوب يفكر... يوم.. واااااحد بس... يوم واحد يفصل بينه وبين الملجه ... يوم واحد بس يفصله عن اتكون ودوم حرمته على سنة الله ورسوله...مجرد يووووم وبتستوي حرمه على ذمته.. يالله يا الدنيا... تم يفكر ويسترجع الذكريات اللي مضت وما يعرف شعوره ابد... عبادي يتصل عليه.. لكن منصور ما يرد... حمد يدق ونفس الشي... ربعه يدقون وبالمثل.. الكل يدق لكن ما يرد على حد...
في بيت عمير...
راشد درى بالسالفه وانصدم..
راشد : شووووووه... شووووووووووووووه.. شوووووووووووووه...
ام خليفه : باجر ملجت بنت عمتك ودوم..
راشد : ليييييييييييييييش... لييييييييييييييش... وحالهم... بهسرعه... خيييييييبه... لييييييييييييييييييش
ام خليفه : شو بعد ليش..
راشد : انا اباها .. امايه انا اباها
ام خليفه : اشعنه ما رمست من قبل.. خلاااص الحينه المفروض تتمنالها الخير..
راشد : خيبه اتمنى لمنصور الخير.
ام خليفه : وااااايه التراب... شو هالرمسه بعد..وبعدين العرس نصيب... وانته مالك نصيب فيها..
راشد : كان لي بس منصور يعله النفاد..
ام خليفه : اص صه.. استغفر ربك عهرمسه...واشعنه تدعي على ولد عمتك...
راشد طنشها وركب وسيارته وطار صوب بيت عمته...
منصور بعد كان مضيق ويبا يسير بيت قوم عمه سلطان يبا يرمس حمد...
ام محمد و بو محمد كانوا سايرين عند يرانهم.. لانهم.. يايين من العمره وشالين لهم قهوه اما محمد خاري يحوط...
وفالبيت محد الا ودوم وفطامي ومنصوري والبشكارات.. حمد بعد توها ضاهر عنهم... فطامي ومنصوري يالسين فوق ... منصوري في حجرت الالعاب بيث يالسه اتعشيه.. فطامي اترمس اربيعتها على المسن في الصاله اللي فوق.. ودوم يالسه تحت فالصاله اطالع فلم.. ومنسدحه.. اتحاول تهدي من عمرها...شوي ولانه الباب يندق..
ودوم : بيييث.... ربيييكا.... ربييييييييكااااااااااااا.... لييييييييييييييين....ربيييييييييكااااااااااااااااا ااااا..
ربيكا : نعم..
ودوم : طالعي منوه عند الباب..
ربيكا : اوكيه...
وسارت وفجت الباب ولانه.............,,,,
راشد : اسلام عليكم..
ربيكا : عليكووم السلام..
راشد : حد هنيه...
ربيكا : مدام ما في موجود سير مع بابا...
راشد : منوه هنيه عيل..
ربيكا : بنات و منصوري..
راشد : بس... محد غير..
ربيكا : يس سير...
راشد (( وهذا المطلوب. )) : انزين وديمه وين..
ربيكا : هير..
راشد : زقريها.. يالله بسرعه.. )) ودخلته قبل الميلس وخلاف سارت ((
ودوم : منوووه ؟؟!!!!!!!!!!!
ربيكا : أي دونت نوه هز نيم... >> اونه ما اعرف شو اسمه...
ودوم : غريبه كيف عرف اسميه ومنوه هذا...؟؟؟ ربيكا هي از فروم فاميلي.. >> اونه هو من العايله..
ربيكا : يس
ودوم : منوووه...؟؟!!!! )) وسارت الميلس وهي متغشيه ((
ودوم : السلام عليكم >>> ما تدري انه راشد..
راشد كان يالس وعلى اعصابه.. يوم سلمت نش.. وكان شكله تدل على ان حالته حاله.. السفره على الجتف والشعر طويل ومخترب شويه وعيونه حمر..
راشد : عليكم السلام..[/b







<<<< يتبـــــــــــــــــــــــع

وفالليل....
الكل يالس يتعشى.. وديمه قالت ما تبا عشى ولا نزلت... وعقب العشى الكل يالس فالليوان الا بطلت قصتنا..
ام سعيد : زين جيه ما اتعشت..
ام محمد : شو انسويبها هاذي حالتها ويانا .. ما اطيع تاكل...
ام سعيد : ما يصير جيه.. عنبوه ابونها الا هيه مناك.. هوب من متنها..
ام محمد : وينها هي الحينه.. سلامي...
سلامي : فوق يالسه فالحجره..
ام محمد : شي فيها.. تعبانه ..
سلامي : لا..
ام محمد : عيل شو ميلسنها فوق.. مضيجه ولا شي
سلامي : لا عادي... بس اتقول راسها يعورها.. وتبا ترقد من وقت اليوم >>> وطالعت منصور بنظره
منصور طالعها وفي خاطره (( هاي شو اطالع بعد ويا نظراتها ))
وعالساعه 12:30ص ............ ساروا يرقدون... منصور يوم سار فوق كانت سلامي بس يالسه فالصاله اطالع فلم... والكل في حجرته..
منصور : حوووه انتي..
سلامي ما ردت عليه
منصور : حووووووووووه.. سلامي..
سلامي الحينه لفت ويها : حوووه انتي مالها اسم يعني.. ولا يونك ما اتعرفه
منصور ابتسم : انزين فكينا... وين حجره فاضيه..
سلامي : هذيج ....>>> اشرتله على الحجره اللي عدال حجرتها هي ودوم لانه فوق 4 حجر.... حجره فيها النيره واحمد.. والحجره اللي عدالهم على نفس السيد فيها فطامي وزاهره.. والحجره اللي عالطرف الثاني وعدال الدري فيها سلامي وودوم.. وحده ثانيه عدال حجرة قوم سلامي يعني باب قوم سلامي وباب الحجره عدال بعض.. لكنها مجابله للدري وللتوضيح اكثر... الحجرتين بابهن عند زاويه مربع البيت
انزين اما تحت حجرتين.. متجابلات عند المدخل.. وحده فيها ام محمد وام سعيد ومنصوري.. والثانيه فيها محمد.. ومحمد بغى تحت عشان النيره تاخذ راحتها فوووق.. كان منصور يروم يسير يرقد فيا محمد.. بس حركااات لو هب يبا يغايض جان عادي يرقد عند محمد.. اصلا محمد عزم عليه لكن المغايض يبا حد....
منصور : اقول منو فيهن هالحجر
خبرته سلامي منوه فيهن الحجر ويوم وصلت صوب حجرتها
منصور : وهاي الحجره اللي عدال حجرتيه
سلامي : حجرتيه انا وودوم....
منصور : لاااااااااااا حووووووووووول >> اونه عاااااااااااااد
سلامي :دخيييييييييلك.... تبا ترقد سر..
منصور : شو اطالعين...
سلامي : فلم رعب..
منصور : والله شو البطل
سلامي : طررررررررر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 10-10-2011, 09:55 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: بالهداوه يا دوا المشتاق خذني بالهداوه


منصور : هيه ادريبج خليتي ريال ما حبيتيه يا الماصخه >>> يغايض تراها ما اتخلي حد ما اتحبه من ممثلين وممثلات ومغنين.. حاااله هالبنيه...
سلامي : والله العظييييييييم ما احبهم.. بلاااااااااك جيه
منصور : عليييييييينا....
سلامي : اصكت.. خلنا نسمع...
منصور... سار وحط مخده تحت وانسدح مجابل التلفزيون .. سلامي سارت وانسدحت على الكرسي..
سلامي : تبا تشي ناكل ولا كووولا..
منصور : هبي توج متعشيه.. لا ما ابا بعدين ما بروووم ارقد
سلامي : انته شو دراك.. نحن جيه يوم فالليل اتكون وجبه ثانيه... خاصه يوم انطالع افلاااام او شي
منصور : اشششششش... ابا اطالع..
سلامي : اووووونه...
طبعا الكل راقد وكانوا مبندين اللتات.. الا سلامي ومنصور مندمجين ويا الفلم.. وماشي ليت الا ليت التلفزيون
سلامي صدق صدق متأثره بالفلم.. منصور يطالعها وميييييييت ضحك عليها..
منصور : شو هالخبله.. الله بلاني باخت غبيييييييه... كل العرب عندهم خوااااااات عدلات الا انا معوايه
سلامي كانت مغطيه ويهاا بالمخده لانه في جتل ودمان صبيب : جب انته.. ما يخصك تحمد ربك عندك قمر والماس نادر شراتيه... مالت.. حتى ما اتعرف اتقيم الشي
منصور : مالت علييييج الا انتي...ههههههههههههههههههه
وكملوا يطالعوووون ومستمتعين... وكانت الساعه تقريبا 3:51ص
وديمه كانت راقده ولابسه بجامه.. نشت ولا لقت سلامي... (( شو بطاها هاذي بعد.. من كثر الرقاد اللي فيه رقدت على الكرسي... ويا ويها ابا ارقد ابا اقفل الباب.. لا حوووول.. )) طالعت الساعه (( خييييييييبه الحينه بتوصل اربع ونص ولا بانت.. مستحيل لين الحينه كلهم واعين..بسير اطالع.. المشكله ما اسمع صووووت....))
سارت وفجت الباب.. شافت الليات مبنده.. شوي ولانه ليت خفيف مثل ليت التلفزيون..
وديمه (( مستحيل رقدت بقعه ثانيه... كيييييييف. ))
المهم هي كانت واقفه على باب الحجره اتفكر.. ويوم شافت الليت الخفيف سارت صوبه وهي بالبجامه بس كانت لابسه شيله صلاه طويله... شافت ثنينه رقووود.. ما عرفتهم منوووه اتحرتهن زهووور وفطامي.. مشت شويه ولانه وحده على الكرسي اسمها سلامي حضرتها راقده منيه ومخليه ودوم تترياها عسب يقفلن الباب.... والثاني منوه ؟؟؟؟؟
شافت ولانه منصووور راقد بعد..
وديمه (( هذيلا شو مرقدنهم منيه....)) وسارت اتوعي سلامي شوي شوي ما تبا منصور يسمع..
سلامي يوم نشت ما انتبهت انها راقده على الكرسي.. يت بتنجلب جان
طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااخ



















































































شووووووووو اتسوى تتوقعووووووووووووون














































































اطيح من على الكرسي..
سلامي بصووت عالي : بسم الله
ودوم ماااااااااااااااااااااااااااات من الضحك... وخلاف مسكت عمرها عن لا ينش منصور ويطالعها...لكن عقب شوه عقب ما اتخرطفت وطاحت وطبعا يوم اتخرطفت لانه يوم طاحت سلامي وديمه ردت على ورى ومااتت ضحك وما انتبهت على منصور اللي منسدح وجان تتخرطف فيه واتروعت.. منصور اتروع ونش... بس ما درى انه وديمه هي اللي اتخرطفت
منصور و فيه رقاااااد : حوووووووووووووووه.. عنبوج ما اتشوفين
سلامي بروحها طايحه : هااااااه >> مدوخه
منصور : بقره اتقولين هاه..
سلامي : انزين .........)) وردت اتكمل رقاااد ((
منصور : خبله هالبنيه....)) ولف ويهه وكمل رقاد هو بعد....
وديمه مااااااااااات ضحك عليهم لو انها متغيضه من منصور.. بس الموقف يضحك.. ولا حسوبها...
سارت صوب سلامي اللي طايحه وحاولت اتوعيها مره ثانيه...
سلامي : عوذ بالله شو جيه.. >>> لبنيه دهمانه وفيها رقاااد ما اتعرف شو يالسه اتقول ومتغيصه
وديمه : سلامي قومي رقدي داخل شو اتسوين هنيه
سلامي : وين؟؟؟
وديمه : ما شي.. سيري رقدي
سلامي : لييش >>> ما اتعرف شو ترمس لووووووووول
وديمه : لا حوووول.. انزين قومي انا بوديج... بس صبري طشونه
وسارت وبندت التلفزيون... وخلاف سارت عند سلامي وقالتلها اتوعي خوها عشان يسير يرقد عن يقومون الصبح قوم احمد والنيره ولا فطامي وزاهره ويتروعن ويطيحن ما يشوفن.. لانه فوق صاله صغيره امره عند الحجر اللي فيها قوم احمد وقوم فطامي...
سلامي صحصحت طشونه وسارت اتوعي اخوها عقب ما دخلت وديمه داخل..
منصور نش وسار صوب حجرته وسكر الباب ورقد سلامي بالمثل

المووووهيييييييييم
فاليوم الثاني قرروا يردون دار الزين وكانوا قايلين انهم بيتحركون عقب صلاة العصر.. لكنهم ضهروا عقب صلاة المغرب لانه محمد واحمد رقدوا العصر ولا نشوا لين قرب المغرب ويوم نشوا راسهم يعروهم وتعابا تدرون رقاد العصر يقولون هوب زين.. الا مرض.. عاد ام سعيد قالت ما باقي شي عن المغرب بيصلون خلاف بيضهروون..
سوت البشكاره جاهي حليب وشربوا وخلاف اذن وساروا يصلون.. منصور صلى امره وضهر ما اترى حد يبا يحوط شويه يطالع خلاف بينهس صوب داره... دار الزين..
وديمه كانت فوق في حجرتها اتصلي ... الكل مستعد ولابس نعاله ويركب السياره... وديمه بعدها داخل.. ما ضهرت.. اصلا ما تدري انهم ضهروا..
ام محمد وفريجها ركبوا السياره واتحركوا.. اتحيد بنتها تبا تركب فيا قوم خالتها.. لانه سلامي والنيره كلهن هناك وتبا اتسولف.. اما زاهره فسارت فيا قوم ام محمد.. عربنا.. كلن ركب سياره واتحركوووا لكن بنتنا وبطلة قصتنا بعدها فالبيت صلت وخلصت ويلست اترمس اربيعتها... وساااااااااااروا عنها.... ساروا صوب العين...
يحليلها ام محمد تتحرى بنتها فيا قوم اختها... وام سعيد تتحرى وديمه عند اهلها..
وديمه في خاطرها (( شو هذا قالوا العصر بيردون العين ولين الحينه ما اتحركوا بسير اطالعهم... اتاخرت جنيه عليهم.. بيقولون هب صلاه هذي ))
طبعا وديمه وديمه يوم سارت اتصلي كانوا يدرون انها اتصلي لكن دقت شميم ويلست اترمسها فالتليفون وعقب ما سكرت عنها اذكرت وديمه انهم بيردون العين ... سارت على طول ونزلت تحت وشلت شنطتها مالت الايد عقب ما اتعطرت واتكشخت عالسريع لو انها من قبل مزهبه عمرها ومتكشخه.. وهي عالدري
وديمه (( خيبه ما اسمع لا صوت ولا حس... ليكون ضهروا برى.. وانا اموصيه سلامي تزقرنيه... الحينه بيتغيضون عليه.. بسم الله.. وينهم.. مبندين كل شي افففففففف حر...))
شوي ولانه ما شي سيايير اتروعت ما رامت تضهر خاري.. تدرون العرب حاطين في بيتهم بيدار يحرس البيت ويسقي الزراعه ويوم ايون يطبخ لهم.. وديمه ما عرفت شو اتسوي ومب مصدقه ولا يتها فكرة انهم ساروا عنها ونسيوها لانه مستحيل هذا يستوي... عاااد تدرون الشيطان شاطر في هالمواااااااقف... خلى الافكار اللي اتروع اتجول في راس وديمه.. من كثر الروعه الحينه فكرة انه يمكن ساروا عنها بس كييييييييييييف هذا اللي مب قادره تستوعبه ... هي ما رامت تتحمل على طول اتصلت بامها
وديمه متروووووعه : اماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااايه
ام محمد : مرحبا الغاليه.. بلاج
وديمه : ويييييييييييييييينكم >>> شوي وبتصيح
ام محمد : ويديه شو بعد نحن وين.. ترانا جدامج ما اتشوفينا..
وديمه : وين جدامي.. انتوا سرتوا
ام محمد : بسم الله عليج.. شو بعد سرنا.. ترانا فياكم نمشي فالشارع
وديمه : يعني ناهيين صوب العين
ام محمد : وديمه بلاااج
وديمه هنيه صدقت انهم ساروا عنها : ماااااااااااماااااااااااااه.. يعني انا ابروحي فالبيت
ام محمد متروعه وشوي وبيوقف قلبها :لاااااااااا لاء
وديمه : والله... يااااااااااا ويلييييييييييييي
ام محمد : صدق وال اتسوين سوااالف
وديمه هنيه صدق صدق صدق صدق ماااااااااااااااتت من الروعه : قسسسسسم بالله
ام محمد مب الااتروعت الا مااااااااتت من الروعه وجان ما ياها انهيار عصبي من الروعه على بنتها
ام محمد : انتي ما سرتي فيا خالتج
وديمه : ما سرت فيا حد.. اماااااااااااااااااااااايه.. خيبه
ام محمد ما عرفت شو اتسوي زاااااااغت : حبووبتيه سيري فوق وقفلي على عمرج ولا اتسوين صوت ... الحينه نحن رادين صوبج ولا اتفجين لو حد دق عليج ويوم بيي بسويلج فجي عنيه
وديمه اتصيح : ان شاء الله
ام محمد : فديت روحج لا اتصيييييحين
وديمه : انزين... )) وخلاف سكرت عن امها ((
شوي ولانه وديمه اتشوف البيدار ياي صوب البيت يبا يطالع جان الكهربه مشتغله بيبندها وبيقفل البيبان اتعرفووون الباب من زجاج عشان جيه رامت اتشوف اللي برى.. اقولكم يوم شافته سارت تربع فوق متروعه وقفلت على عمرها الباب وتمت يالسه فالزاويه اتصيييييييييح
ام محمد اتصلت بأم سعيد اتخبرها وتبا تتأكد يمكن وديمه اتغايضها...طبعا عقب ما خبرت محمد اللي اتروع على اخته وطار بالسياره عشان يلحق على اخته.... خاصه انهم كانوا قابضين طريق (( بوظبي – العين )) وكان يدور اقرب جسر عشان يرد منه.. عقب ما عرفت ام سعيد اتروعت على وديمه والكل اشتغب من وديمه... ام محمد يلست اتصيح واتلوم عمرها عقب شافوا زحمه ويوم اتقربوا ولانه شرطه وحشره ثره مستوي حادث (( الله يكفانا شره )) وحده من السيايير لكبار معترضه الطريق والسياره الثانيه عدالها والعالم والزحمه فيمكن يتأخرون على ودوم ماشي بقعه عسب يخطفون منها ام محمد هنيه ماتت من الصياح محمد اتغيض من الخاطر ونزل يرمس الشرطي لانه يبا يخطف لكن حتى لو رمس كم سياره جدامه ام سعيد اتروعت على ولدها ما ادله ولا رمسته من يوم ضهروا من البيت
ام سعيد : وينك انته
منصور : هههههههههههههه مرحبا الوالده
ام سعيد : مرحب باجي.. وينك
منصور : بعدنيه صوب الباهيه والشليله احوووط
ام سعيد : ثرك ما نهيت صوب العين
منصور : لا
ام سعيد : اشوى اتحريتك نهيت
منصور : لااااا.. وليش شو المستوي
ام سعيد : حاجث كفانا شره عاد اتروعت عليك احيدك مطفوووخ
منصور : هههههههههههههههههههههه حرام عليج.. محد اغير عني في السواقه
ام سعيد : هيه ما عليه... اقول برايك خالتك تتصل برد عليك
منصور : مرحبا..
ام سعيد : مرحبا ختيه
ام محمد : مرحب لاهان.. الحقي ختيه شوفي..
ام سعيد : تعالي.. منصور بعده هناك صوب الباهيه بخليه يخطف وايبها.. ما عليها فياه الحينه ريلها..
ام محمد : لا برايه نحن بنرد لها
ام سعيد : بخبرج انتي وين بترومين تضهرين من هالزحمه ما اتشوفين جدامج
ام محمد : ما عليه
ام سعيد : لا هوب ما عليه.. لبنيه بروحها والله يعلم متى بنتتفجج ومن هالزحمه.. وبعدين ما عليها باس فيا منصور
ام محمد : هزرج... لكن
ام سعيد : شو بعد هزري.. هيه لو هوب الحايه ما طرشناه صوبها الحينه انتي اتشوفين الحااال ومتى بنضهر من هالزحمه.. وما عليها شر.. ريلها وهي حرمته خلاص املجووو
ام محمد : شو اقووول.. ما عليه خبريه خليه يتلاحقها ويسويلي عشان يطمنيه... عاد بتشطينه لا خليييت منه
ام سعيد : لا بشطه ولا الله قاله...وان شاء الله برايج عيل بخبر بتلاحقها...
ام محمد : فمان الله ...(( ام محمد خبرتهم اللي عندها فالسياره انه منصور بيخطف اييب ودوم تبا اطمنهم ))


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

بالهداوه يا دوا المشتاق خذني بالهداوه / كاملة

الوسوم
.."*... , .."*..بالهداوهـ , المشـتاق , اماراتيه , بالهداوهـ , خذني , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية غصب عني / الكاتبة : شوق المشتاق ، كاملة !! زهور الريف !! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1073 11-02-2017 06:16 AM
و للأيام قرار آخر / كاملة Ramadi73 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 79 13-01-2016 05:12 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 04:57 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1