منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها رواية إذا شفتك أنا يا ماجد وقتي يطيب وقلبي لاخفق محدن يلومه / بقلمي
ريحانة غلا ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


من آلبدآيــه شكلهــآ حلوووووووووووووهَ

تكفيـن كملــي بسسسسسسرٍعه

آنـآ من شفت اسم ماجد عجزت اصبر يلآ لآ تتأخرين فديت رووحك

الزعيـ A.8K ـمه δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

,’



بسم الله



يعطيك العـــآفية
موفقة إن شــآء الله




,’

لبيه يامنادي ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

لبى قليبك
بدايه حلوه
وأتمنى انك ماتخربينها وتخليها حزينه وكثري من الرومانسيات
اليوم الجمعه ننتظرك

مشكلتي دلوعهـ بَعِ ـَـثَرَةِ مَشَآعِر ..×



يـــالبيــكمـ ..

اللـــه يسعــدكــمـ مثل ما أسعدتوني بردودكمـ ..

يــع ـــطيكمـ الع ـــافيه حبــايبي ..

البــارت بأنزلــه بعــد شوي والنهـــاية أبــدا مارح تكون حزينــه وإن شــاء اللــه فيــه
ح ـــركاات رومانسية ^_^ تعجبكــمـ ..

تـح ـــيتي ..


..

مشكلتي دلوعهـ بَعِ ـَـثَرَةِ مَشَآعِر ..×


&الـــــــبـــ الثــاني ــارت &




:: في قــاعة الزواج ::

كل وحده من البنات أحسن من الثانية طبعا العروس نوف كانت لابسه (فستان أبيض و سواريه و الصدر مشغول بشك بالموف و الفضي و من عند الخصر ممسوك ومن تحت طبقات بصيدة وناعمه حيل و شكلها حلوو مرره )
و لجين إلى كانت بأحلى طلهـ (لابسه فستان أسود سواريه و ظهرها مفتوح و ضيق عليها )
و جمانه كانت أميره بنعومتها (لابسه فستان تركواز ضيق و من تحت الصدر شريطه فضيه و من تحت واسع )
و ريما بغنجها و دلعها (لابسه فستان رمادي شيفون سوارية و لين نص الساق و فيه شرايط ساتان من نفس اللون و كان ناعم حيل )
أنزفت نوف على أنغام راشد الماجد و دخل سعود مع خالد و ماجد و تركي و أخوها عبد الله ..

بعد الزفة راحوا العرسان على جناحهم ..

:: في جنــ العرسان ــاح ::
نوف كانت جالسه على الكنبة و ميته من التوتر و الخجل سكر سعود باب الجناح و جاء جلس جنبها و مسك يدها ..
سعود :مبروك يا قلبي .
نوف تحاول تسحب يدها بس ما فيه فايده قالت بخجل :احمـ الله يبارك فيكـ .
سعود :و أنا مالي مبروكـ ..
نوف بصوت هامس : مبروكـ ..
سعود : الله يباركـ في عمرك يا عمري .. يلا أنا رايح أطلب عشاء و راجع ..
نوف قامت الغرفة بسرعه و قفلت الباب حاولت تفك الفستان ما قدرت من التوتر و الخوف و يديها ترجف بقوه ..
نوف : الله يلعن أبوك فستان ..فكت شعرها و راحت دورة المياة }الله يكرمكم { تزيل مكياجها ..

:: في قاعة الزواج ::
الجدة نوره و عبير راحوا مع ماجد ..
و البنات بيروحون مع خالد ..
لجين : يلا خالد أحرق جوالي من كثر الدق بسرعه ..
جمانه : ليه بروح مع خالد ؟؟
لجين : ايوه و أنا من الصبح وش أقول , ريما يلا ..
ريما : أوكي أنا خلصت ..
طلعوا البنات عند خالد و ركبوا و سلموا و هو مشتغل قز من المرآية في جمانه لأنه يعرف ريما و يميز بينهم ..
لجين راكبه قدام : خلود حبيبي ..
خالد : فيها خلود و حبيبي , وش تبغين أخلصي ؟؟
لجين : حرام عليك و الله أني دايم أدلعك ..
خالد يقاطعها : هاتي الزبدة وش تبغين ؟؟
لجين : نبغى عشاء جوعانين هذا إذا ممكن ..
ريما : ايوه الله يسعدك يا خالد بنموت جوع ..
خالد جاته حالات النذاله حقت العيال : إذا جمانه قالت أبغا بشتري لكم ..
جمانه في نفسها ( خيررررر وش يحس فيه ) ..
لجين ضربته على رأسه : خير وين أحنا أقول وقف و أشتر لنا و أنت صاكت ..
خالد : مالك دخل منقهره منها ..
لجين تمثل أنها زعلانه لفت وجها : خلاص شكرا ما بنموت عليك ..
خالد وقف عند ماكدونالز : لا لا إلا زعلك يلا وش تبغون ..
لجين : على ذوقك بس بسرعه ..
نزل خالد و قالت جمانه صرخت : وجع أخوك هذا قليل أدب ..
لجين و ريما : ههههههههههههه ..
لجين :طيب أعصابك ..

:: في جنــ العرسان ــاح ::
نوف محاولاتها في فك فستانها فاشلة ..
دخل سعود الجناح وجلس 5 دقائق ولا طلعت نوف راح عند باب الغرفة حصله مقفل دق الباب عليها ..
سعود : نوف يلا العشاء وصل ..


عند نوف يوم سمعت صوت سعود ماتت رعب ..
نوف : احمـ طيب جايه ..

سعود جلس على الكنبة و مرت 10 دقائق و لا طلعت نوف خاف ليكون صار لها شيء راح
سعود : نوف أفتحي الباب ترى ما بكلك ..

نوف ( يماا الله يقطعك فستان خلاص بفتح و إلي فيها فيها ) : طيب
فتحت الباب و فتح سعود عيونه ..
سعود : نوف ليش ما فصختي فستانك ..
نوف واقفه عند التسريحة ( وش أقول ) نزات راسها و قالت بهمس : ما عرفت ..
سعود رحمها و راح ووقف قدامها ورفع راسها : كيف ما عرفتي ..
نوف أربكها قربه منها : مدري أشبه السحاب ما قدرت أفتحه ..
سعود خلاص دآآآآآآيخ من ريحتها و قربها منه قال بهمس و يديه على خصرها : أنا أفتحه لك .. من وين ؟؟
نوف (لا لا و الله مقدر أقله ) : ......
سعود شافها منحرجه و ما تقدر تتكلم رفع يده و حصل السحاب على الجنب سحبها لين قربت منه بالمرآآآآآآآآآآ و صك صدرها بصدره و بان صغر جسمها بالنسبة لسعود و حصل السحاب ملكوك شوي فتحه لها ولا قدر يقاوم ريحتها و نعومتها و دخل يده و جلس يمسح على ظهرها ورفع يده لين رقبتها و مسكها و قرب و جهها منه و مال عليها و طبع قبله على فمها ..

نوف دور لها ما بتلقونها سحبة شفايفها منه بإخراج كبير و وجهها أحمرر و مسكت فستانها من عند صدرها عشان ما يطيح و تنفضح زيادة و لفت و بسرعة و راحت دورة المياه }الله يكرمكم {..

سعود دآآآآآيخ منها ومن خجلها و راح الصاله ينتظرها .. >> ما أظن أنها بتقدر تقابلك خخخخخخخ..

نوف طلعت و هي لابسه قميص سكري بخيوط مفتوح من الفخذ لين الأخير و من الظهر فيه دوائر مفتوحه و لبست عليه الروب ومشطت شعرها إلى يوصل لين كتوفها و مدرج و صابغته بني و حطت كريم و تعطرت من عطرها (روز من لانكوم) و طلعت و هي بتموت من الإحراج بسبب إلى حصل من شويء ^_^..


:: ع ــند بيت الجدة ::
نزلوا البنات من السيارة و آخر وحده كانت لجين لأن خالد جلس يسألها عن رجلها نزلت و خالد راح يوقف سيارته..

* في الصالة *
الخالة عبير : يلا يمه يا ماجد نروح شوي و يأذن الفجر ..
ماجد : يلا يا الغالية و جمانه وينها ؟؟
الجدة نوره : جمانه بتنام مع البنات عندي اليوم ..
ماجد : بس اليوم يا يمه ترى ما خالد ما يخذ راحته وهم في البيت ..
و راح يسلم على رأس جدته : تصبحين على خير يمه ..
الجدة نوره : و أنت من أهل الخير و فكر في موضوعنا إلى اليوم ..
ماجد بضيق يحاول ما يبينه : أبشري يا الغلا ..

أم ماجد راحت تجيب عبايتها و ماجد طلع و هو يحس بضيقه و كان مدنق و يشوف رسالة جايته و يفكر في الموضوع ..
لجين كانت داخله و هي تفك عبايتها و تفكر في خالتها إلى بتفقدها ..

و ما انتبهوا لبعض إلى و هم صاكين في بعض ..
ماجد رفع عينه وشافها في و جهه : و جع عمياء ما تشوفين و دفها من يدها بأقوى ما عنده ..وطلع ..
لجين كانت بطيح بس لفت على الجدار و مسكت فيه و دموعها في عيونها : يمه منك وجع ..
الخاله عبير : خير لجونه وش فيك ؟؟
لجبن مسحت دموعها (من ولدك الأثول إلى ما يشوف ) : ما فيني شيء بس رجلي توجعني شويء ..
خالتها : إذا باقي توجعك خلي خالد يوديك تشوفين وش فيها ..
لجين : إن شاء الله ..
خالتها : يلا تصبحين على خير ماجد ينتظرني إلحين تلقينه معصب ..
لجين( أحسن خليه يستاهل ) : و أنتي من أهل الخير يا خاله ..

:: في سيارة ماجد ::
كان خايف يوم تأخرت أمه لتكون جدته تقولها على الموضوع و يضغطون عليه ..
ركبت أمه و قال ماجد بسرعه : وش فيك تأخرتي يمه ؟؟
أمه : و أنا طالعه قابلت لجين مسكينه لقيتها تبكي تقول إن رجلها تعورها ..
ماجد في نفسه ( رجلها تعورها و لا من صيحتي عليها ) أنبه ضميره بس حاول يطرد هالفكرة من راسه :.........
كملت أمه : مسكينه ذا البنت أفكر إذا سافر خالد بخلي جمانه تروح عندها بس هي لوحدها و تطفش مسكينه من بعد خالتك نوف ..
ماجد بحزم : لا يمه جمانه تقعد عندك و تساعدك أنتي تعبانه وهي مع جدتي تساعدها ويروح الطفش ..
أمه : إذا جاء ذاك اليوم يحلها ألف حلال ..
ماجد : لا ما فيه أذا جاء ذاك اليوم روحه جمانه ما بتروح ..و بكره إذا رحتي تجي معك..
أمه بعد أقتناع بس عشان ما يزعل : خلاص أن شاء الله ..





يــلا اتمنــى أشووف ردودكــمـ وتفاعــلكمـ ..

انتظروونـــي في البــارت الثـــالث ..


..

مشكلتــي دلوعـــهـ ..



..

صمتي سبب وحديتي ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

مشكوره قلبي على الروايه الحلوه
بس صفحتين على البارت مو طويل مره

لبيه يامنادي ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

رووووووووووووووعه~
جنااااااااان الباااارت~
تسلميييين ياعسل~
متحمسه للبارت الجاي
تكفين لاتأخرين البارت
وبسألك الروايه كامله؟

** اسيرة الحب ** ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

يسلمو عالرواية الجنان مرررة تسلم اياديك

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1