اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 16-07-2009, 04:39 PM
عاشق قصص2001 عاشق قصص2001 غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: جراح لن تلتئم / سعوود2001


شاكر لكم و عاجز عن الشكر بعد .... لكم مني كل المحبه و لتقدير ..

المشكله اني ما عندي الوقت اللي اشكر كل واحد باسمه .... لكن

اللي اتمناه انه يحوز عل رضاكم و ما اخيب ظنكم فيني .....



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 16-07-2009, 04:45 PM
عاشق قصص2001 عاشق قصص2001 غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: جراح لن تلتئم / سعوود2001


قراءة ممتعه اتمناها لكم






الرياض ( 6 )



مطار الملك خالد الساعه 6 الصباح

في صالة القدوم و بعد ما اتختمت الجوازات و استلمو الركاب شنطهم .....
طلع وليد من الباب المخصص لللاستقبال و كان بيحط اوراقه المهمه
في جيب الشنطه السمسونايت سوداء .. لابس بدله من ارماني رمادي بدون جرافه
و في يده الثانيه شنطه متوسطه معلقها على يده الثانية ...
وسمع اللي يصارخ : ولييييييييييييييييييييد ... التفت وليد وشاف ثامر
و على طول ابتسم ... و على طول ثامر يحضنه بسرعه
: اشتقت لك ياخوي ... وليد : حبيبي انت... اشتاقت لك العافيه ...
جاي تستقبلني بهالوقت !!ثامر : اذا ما جيت لك من اجي له ..
وليد : كيف الوالد الحين احسن ..
ثامر : ان شاء الله بس ما يقدر يتكلم كثير وهو نايم الحين
.. و غاده تستهبل تبيه يضحك و هو مكتم يقول كلموا وليد خلوه يجي ....
وليد : نجلاء قلتوا لها و الا ما تدري ...
ثامر: امي قالت ماله داعي نزعجها .. و هي بعيده وعلى وشك ولاده ..
و ان شاء الله ابوي يخف و يقوم بالسلامه ....
وليد : ان شاء الله .. يا رب..
ثامر : وين شناطك وليد ...وليد و هو يمشي : خليتهم هناك و جبت اشياء
بسيطه ..قل لي وش اخبار غاده كسرت لاب توبها الجديد هالمره!!!
ثامر : لا ... بعد الزف اللي جاني ما دخلت غرفتها عقب ذاك اليوم ..
وليد و بضحكه : غادة هذي تعجبني في حالها و ما تبي احد يقرب لها ما تذكرك باحد !!!
ثامر و بجدية : وليد انا عارف انك متضايق من امي ...
بس تراها تبي كل شي يمشي زي الساعه
وليد : ما عليه ثامر ... انا اول شي بامر المملكه حجزت
لي سويت هناك و على العصر بجيكم ...
ثامر و برعب : لالالالا .. الان تروح معي لبيتنا غرفتك
مجهزينها لك ...تكفى وليد لا تتركنا..
ابوي تعبان و اذا شافك ما نمت عندنا بيتضايق اكثر ..
وليد و بتنهيده : ثامر انت رجال و تعرف وش معنى
الكرامة مجرد ان امك فكرت تطلعني من البيت ..
انا ما راح اضايقها فاهم ...ثامر : وليد انت...
وليد يقاطعه : ثامر سكّر الموضوع .. خذني على الفورسيزون ..
ثامر: ان شاء الله .....وليد يبي يغير الجو : وش اخبار الدوري ...
ثامر : الهلال ... كالعاده متالق ..
وليد و بضحكه : ههههههههههه يحق لكم متبرعين يكبون
فلوسهم كب على النادي ثامر : والله يا وليد غريبه منك ما
لقيت تشجع الا النصر ..وليد و هو يحرك حواجبه : خالف تعرف ...
حبيت النصر ايام ماجد عبد الله و الجمعان
و الهريفي ... ايام المراهقه ... الحين خلاص شكلهم مللو
من الخسارة و بيقلبون النادي العاب ترفيهيه
ثامر و هو مبسوط : اقول مالك الا الازرق ..
وليد و بمزح : طيب .. بالمشمش ... يا ثمورتي
ثامر و بضحكه : ثمورتي الله من زمان ما سمعت اسمي مدلع ..
من ايام الابتدائي ... وليد و بضحك : و لا يكون بخاطرك
كل ما تذكرت اقول لك...... ما طلبت شي ثمورتي ...
الحين اتجه للفندق ابي ارتاح شوي ...مدام ابوي نايم ...
ثامر : امرك يالحبيب ....








بيت ابو نايف ( 7)



بغرفة ريم وقت العصر ...بعد ما خلصوا الغداء ..
طلعت فوق و انسدحت على سريرها و هي
تفكر بكلام ابوها .. والعريس اللي رفضته ....
و اليوم يمكن يرجع وليد من باريس ...
اااه يا وليد ... متى ربي يجمعني فيك
كل من تقدم لي كان ابوي يقول هي لولد عمها ... و ولد العم
ما جاب خبري ... واخر واحد تقدم لي انا رفضته ...ما قدرت ..
ما اقدر انسى وليد ... ما راح اتزوج لحد ما يتزوج و اقطع الامل
خذت الجوال و دقت على غادة ......
خليني ادق على غاده ...توسع صدري شوي ....
ريم : هلا غاده كيفك يا حلوة ...
غاده : اهلين و سهلين ببنت العم .....
ريم : كيف عمي اليوم طمنينا عليه
غاده : الحمد لله الدكتور يقول له ارتاح و لا تبذل مجهود ..
ريم : الله يقومه بالسلامه يا رب ..اسمعي فاضيه اليوم ...
غادة : لا يا حبيبة البي عندي اختبارعنقريزي ..
ريم بتافف: لاااااا عاااد ....طفش...... طيب تبين اساعدك !!
غادة و بسرعه : و الله ما نستغنى يا ابلا ريم ..
ريم و بضحكه خفيفه : الله يرزقنا و نصير ابلات ..
غاده : لا لاتصيرين ابلا لين ما اخلص الثانوي ....بعدين صيري ابلا
ريم :خلاص متى تبين تجين عشان ادرسك ...
غادة : لا ما اقدر اجي .. تعالي انتي غرفتي مهيأه للدراسه
ريم : سمعت اخوك وليد بيجي اليوم من باريس..
غاده : ايه هو وصل بس مو عندنا الان ...
ريم وهي حابسة انفاسها :شلون مو عندكم !!!
يعني معقوله ما شاف عمي يوم جا من السفر !!!
غاده : ما ادري هو قال بيريح و بيجي للبيت يمكن على المغرب ..
ريم : الحمد لله على سلامته ..
غاده : الله يسلمك .. خلاص اجهز العدة تجيني العصر ..
ريم : اوكي حبيبتي .. و شوفي لي اذا فيه افلام عند ثويمر ..
غاده : لا ما راح اقول له شي قولي له انتي ... ثويمر ما ينتحارش
ريم : مدري متى بتعقلون انتي و اياه .... اااه الله يذكرك بالخير يا نجيل
غادة : ريم و الله اني احسن لك من نجيل .. اخليك تدرسيني و ببلاش ..
ريم بابتسامه : اقول لا يكثر بس ... اشوفك العصر .. باي
سكرت منها و هي متضايقه ليش ما جا وليد في بيتهم ..!!
قامت و راحت تسكر شباك و طاحت عينها على المسبح
اللي كان مليان ذكريات مراهقتها .. اول ما سكنوا بيتهم كان عمرها 11 سنه
و كانت تخاف من وليد لانه يخانقها اذا شافها حافيه ..
و كم مرة تروح للمكان العميق في المسبح و هي ما تعرف ..
و يطلعها وليد و هو يخانقها لا تروحين هناك والا ضربتك. ..
و تجلس تصيح و دموعها نوافير ... و يقول لها اذا سكتي
جبت لك دونات .... و تصدقه و تسكت ....
كلما شافته الا ساكت و لا تسمعه يضحك الا مع نايف اخوها ..
كانت في مراهقها سمراء و نحيفه و شعرها سايح و ما ينفع فيه تسريحه
اخر علمها بوليد بعد ما كانت في اولى ثانوي ..
.لا عاد شا فته و لا شافها ... و تاخذ اخباره من نجلاء ..
بدون ما تحسسها انها مهتمه فيه ...
و بعد زواج نجلاء ما تعرف عنه شي.. كانت تدري
ان خالتها ام ثامر بارده مع وليد لدرجة انها ما تتكلم معه ...
و ما كانت ريم تعرف انه مو ولدها الا لما كبروا شوي ...
رنين جوالها طلعها من حديث الذكريات .. و راح ترد عليه ..






فندق المملكة ( 8 )





بعدما دخل الجناح هو واخوه .. طلب منه ..
يرسل السواق بسيارته الى الفندق بعد صلاة العصر ..
طلع ثامر .. و جلس وليد يطالع في اللاشي ...
و جلس يفكر ... و اطلق تنهيده من قلب ...
سنتين و هو متغرب عن بيته و ابوه و اخوانه ...
وليد خواله من اهل الشرقيه .. و ما بقى منهم الا عيال خاله
اللي توفى مع امه .. و كلهم اولاد و الحين تزوجوا ...
لذلك عارف ان ما راح احد يسال عنه منهم ...
قام من الكرسي و راح للسريرو نام ببدلته اللي عليه
وهو يفكر با ابوه ......قام على الساعه 4 و نصف العصر
مسح وجهه بيده و طالع ساعته شافها على التوقيت الفرنسي
و استوعب و فز فجأة ... اوووف اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
شكلي نمت نومه صح ... قام و دخل الحمام ... و تروش و حلق
و صلى الظهر و العصر ...
و لبس بنطلون جينز و تيشرت اسود من لوي ...
وحط عطر من قوتشي جديد...
دق على ثامر .. يسال عن السيارة ..
فخبره انها تحت و المفاتيح عند الريسبشن
و طلع و استلم مفتاح السيارة ..و توجه لبيتهم ...













بيت ابو وليد (9)





غادة ومعها جوالها : يالله تعالي انا صليت العصر
و كلي اذان و عيون صاغية ..
ريم : اوكي غادة انا جاية بس استني اخذ شور و جايتك
غادة : ما عليك قابلتك بريحتك ..هههههههههههههه
ريم : اذا قبلتيني انا مو قابله نفسي ...
شوي و جاية عدي لي ربع ساعه بس
غادة : وش دعوى بتنامين في الحمام ...
ريم : اقول لا يكثر بس .. لا تنسين اني انا المدرسة ..
غاده : طييييب يا مدرسه ..
سكروا من بعض . و راحت ريم تاخذ شور ..
و بعد ما طلعت .. لبست لها بنطلون جينز غامق
و تي شيرت اصفر فاتح و تركت شعرها الشلال
على اكتافها ينشف و بخت لها عطرها المفضل...
وحطت لمساتها البسيطه من المكياج ...
و خذت شرشفها و نزلت تحت و طلعت من بيتهم على باب
صغير بين البيتين ..البيت هاديء وما فيه الا الشغالات تحت
شكلهم ينظفون و عندهم استعداد معين ...
دخلت الفيلا من جوا ..و طلعت فوق على غرفة غادة ...
طقت الباب مرتين .. و ما رد عليها احد ...
فتحت الباب ... و نادت غادة ... ردت عليها غادة انا
اتروش ادخلي عادي .. استنيني نص ساعه ,,
رفعت راسها ريم ... و ضحكت ليش ناويه تدرسين بالحمام
دارت على الغرفه و راحت تشوف المجلات اللي عندها
و فصخت شرشفها .. و حطته على الكرسي الجانبي ..
و انسجمت مع المجلة لدرجة انها ما سمعت اللي دخل
عليها بالغرفة .. و يحط ايديه على عيونها ...بحيث
تكون معطيته ظهرها ... سمعت صوووت قلبها قام يدق ..
: انا مين يا حلوة !!!!... شهقت و حطت يدها على فمها ...
: بسم الله عليك غدو ما عرفتيني .. أنا وليد ... و لفها و هي جالسة
وشاف بنت غيررررر بنت ثانية .....لمح اثار الجرح اللي في اعلى جبهتها ..
و عرفها : اااسف ... ااااسف .. فكرتك غادة اختي ..
ريم ما قدرت تتكلم ... عيونها بالارض و على وشك اطلاق نافورة الدموع
طلع من الغرفه و قبل لا يطلع قال و هو يبتسم : لا تصيحين و بجيب لك دونات
ريم طالعته و ابتسمت و دموعها تصب ..... و تناظر خياله و هو طالع ..
مسكت راسها بايديها و دورت ربطه عشان ترفع شعرها
و ربطته أي كلام .. جلست مو على بعضها متوتره ,,
تبي ترجع تقرا مره ثانية ما قدرت ...
خذت شرشفها و طلعت ... كانت تبي تسلم على عمها
لكن بعد الموقف اللي صار ... بتاجل زيارتها له ...
نزلت بسرعه من الدرج ... وبغت تصدم في الشغاله اللي
طالعه بصينية القهوة و التمر فووق ... و طيران على بيتهم ..
بعد ما تسندت على باب غرفتها ,,, فكرت بكلامه..
لا تصيحين و بجيب لك دونات ....الى الان يتذكر
طيب ليش قالوا لابوي خلها تشوف رزقها ..!!!








بيت ابو وليد ...( 10)




وصل وليد بيتهم .. مثل ما تركه ما تغير شي ... الاثاث نفسه
وان كان باين عليه الاستعمال .. شكل ام ثامر خذت راحتها
بالعزايم و الحفلات في البيت .. طلع الدرج بسرعه ..
شاف غرفة غادة مفتوحه ... فكر انه بيسوي لها اكشن
دخل بشويش .. و شافها معطيته ظهرها .. مشى
بخفه و حط يدينه على عيونها .. انا مين يا حلوة ..
حس براسها يتشنج بين يديه... شك بنفسه ..لفها بيديه مع اكتافها
شاف وحده ثانيه .. لحظه هذي مو غريبه علي
الجرح اللي بجبهتها الصغيره .. هذي ريم بنت عمي
طالعها و اعتذر و لمح دموع بعيونها ... وصل الباب
والتفت لها و تذكر انه اذا شافها يقول
عبارتة الشهيره .. بجيب لك دونات و لا تبكين
طلع من الغرفة و هو يبتسم .. و الله كبرتي يا بنت عمي..
و احلويتي بعد .. حقيقة ان البنات تتغير اشكالهم
مقولة صحيحة ... لكن .... اذا تذكر اللي سمعه
حس بطعون في صدره .. توجه لجناح ابوه ..
و طق الباب .. لقاه موارب .. و دخل جوا الجناح على الجلسة .
شاف ابوه جالس على كرسي و رافع رجوله على مرتبه ملحقة بالكرسي
و منسجم مع قراءة الجريدة .....
على طول حب راسه و يده ... سلامتك يالغالي ما تشوف شر يابوي
التفت ابو وليد : وليد هلا و الله حمد لله على سلامتك ..
متى جيت .. !! وليد و هو يقرب كرسي خدمة و يجلس
جنب ابوه : جيت الصبح و قالوا لي نايم و ريحت و جيتك ..
ابوه مستغرب: ريحت !!! وين ريحت .. انت ما نصيت بيتنا !!
وليد و بهدوء : مو مهم طال عمرك الحين وين رحت .. اهم شي صحتك ..
ابو وليد و بزعل : صحتي تقول تجيب هدومك و تجي الليله
تنام بالبيت مفهوم ... وليد : يابوي طاال عمرك أنا ...
ابو وليد و يقاطعها مرة ثانيه : اقول لك تجي الليلة .. و الكلام اللي صار قبل
سنتين .. انساه و لا تجيب لي طاريه .. انا اصلا
مدري شلون وافقت انك تروح و تخليني .. و انا مالي سند غيرك ..
وليد.... حب راس ابوه : الله يخليك لنا ذخر .. انت راس المال ...
دخلت الشغاله بصينية القهوة و صبت لوليد ..
بعد ما رفض ابوه يشرب ... بسبب تعليمات الدكتور ..
ابو وليد و هو يتنهد : وليد اذا تعزني و تغليني لا ترد لي طلبي
جناحك ما خليت احد يقرب له .. و الليله تنام هنا..
وليد و هو يبي يهدي الموضوع : ابشر طال عمرك اللي تبيه بيصير .
ابوه : ابيك عندي .. و ما تتركني .. وابي ازوجك
و اشوف عيالك بعد .. وليد بمزح : اشوف يابو وليد مرتب
اموري ... شكلك تدلع علينا ...
و بجديه ابو وليد : اترك عنك المزح .. انت ما تبي ريم بنت عمك
وليد : لا يابوي ما افكر اخذ من قرابتي ..ابو وليد :
اجل بشوف لك وحده من بنات اصدقاي ...
وليد : يا ابوي ما ابي اشغل نفسي بموضوع الزواج
.. الان .. خلنا في امور الشركه
وش اللي صار ليش تعبت فجأة !!!
ابو وليد و هو يمسك صدره : آآآآآه صدق لا قالوا المال عديل الروح...
وليد : ابشرك كل امورنا اللي برا تمام ..شكل المشكله عندك
ابو وليد و بتنهد : وليد انا كتبت لك توكيل و حتى لو ...
وليد و هو يقاطعه : يابوي لا تضيق صدري ... ابو وليد : ثامر صغير
و خواتك بنات .. و سارة عقب عيني يمكن تتزوج واحد ثاني ..
انصدم وليد من كلام ابوه !!!... وليد : عسى عمرك طويل ..
لا تعظم المساله ارهاق بسيط ان شاء الله و تعدي على خير ..
ابو وليد : اسمعني زييييييين .. البيت هذا باسمك انت و ما احد يدري
عن هالشي .. الا اخوي ابو نايف .. و الحمد لله اني كتبته باسمك
البنك يطالبني بفلوس و اللي عندي ما يغطي .. و اخوي ما قصر
سدد عني اربعة ملايين .. بقى سته ملايين ... المشروع الي قلتلك عليه
خسر و و بعت اللي اقدر ابيعه .. عشان اسدد قروض البنك ..
بعت العماير اللي بجده برخص التراب ... .و وفت خمسة ملايين
ما بقى عندي غير الشركة و نصيبي من المزرعه ....
وليد و يطالع بعيون ابوه و هو مو مستوعب : متى هالكلام صار ..
ابوه : قبل ثلاث شهور... وليد : طيب ليه ما قلت لي ارجع
يمكن القى حل ... اتصرف ....!!
ابو وليد و هو يغمض عيونه من الاجهاد : المقدر بيصير .. لا تزعل يا وليد
انا متكل عليك ,, ابيك تنسق امورك و تحصر مكاتبنا باوربا بمكتب واحد اوفر لنا
وليد بتفكير : ما فيه الا روما او نابولي .. باريس مو لازم ...
ابو وليد : زين و من بكره تباشر في الشركه الاوراق اللي هناك
جابها ثامر و عرفت انك قايل له .. واي شي تحتاجه
انزل تحت غرفة المكتب .. لك .. تصرف يابوي مثل ما تشوف ..
وليد و هو يطبطب على يد ابوه : و لا يهمك حبيي كل شي بيرجع مثل اول و احسن
و قام و حب على راسه .. ابو وليد مسك يد وليد ...
: وليد ترا عمك فزع معي فزعة ثقيله طوق بها رقبتي ....
وليد و هو عارف قصد ابوه و بحزم : برجع اللي عطاك و اكثر ..
ابو وليد و هو يصر على كلامه : وليد .. هذا اخوي و عضيدي ...موب بالفلوس
اجازيه ..وليد و بضيق : يكون خير ان شاء الله .. اهم شي انك ما تفكر
الا بصحتك .. و ما راح تشوف الا اللي يسرك و يرفع راسك .....
استاذن وليد و طلع بيجيب اغراضه من الفندق ..











بيت ابو نايف ( 11 )





بجناحهم الفخم المكون من غرفتين نوم و جلسة و غرفة ملابس
و مطبخ تحضيري واضاءة سبوت لايت تعطي الجناح انارة رائعه
نايف و جالس عند تلفزيون بلازما مركبه جديد ...
و الله خوش شاشه .. دخلت دينا وجلست بجنبه ...
: نايف حبيبي. ... بدي ئلك على شغلي ... بس ما تزعل
نايف و هو مشغول بالريموت : قولي حبيبتي ..
طالعته دينا بعبوس : اترووك اللي بايدك و تطلع علي منيح
نايف : قولي اسمع .. دينا : بدي سافر عميركا ..
نايف و هو مشغول بالريموت : ليش دينا لسا جايين من هناك
ما كملنا ثلاث شهور !!!... دينا و بعصبيه : بس انا مشتائه للبابا
و الماما .. نايف و بمزح : و انا بعد مشتاق لهم ..
دينا و بعصبية : شوووف نايف انا اخترتك انتا عا اهلي ..
فما تحسسني اني غلطاني باختياري الك ..
. نايف ترك الريموت بعصبيه : نعم يا مدام !!!!
دينا و هي تهز رجلها : بدي روح عميركا لو سمحت ...
نايف و بعناد : و اذا ما سمحت ..وش بتسوين ...
قامت فجاة و راحت لغرفتهم و التفت عليه : بدي روح لوحدي
نايف وهو يمد رجليه على الطاوله .. : وريني شلون بتسافرين لوحدك
دينا و بغيظ : نايف شوبيييك انت تغيرت كتير من وئت ماجينا هون
انا لو كنت عارفي هالشي ما رحت معك ...نايف و ببرود :
دينا انا زوجك و ابو ابنك .. يعني عيلتك ... المفروض
انك تعملين الف حساب علشاني انا و وليد .. واسلوب الكلام اللي قلتيه قبل شوي
ما بي اسمعه منك مرة ثانيه ..... مفهوم ..!!!
دينا تطالعه شزرا ... و دخلت و صفقت بالباب ...
كمل نايف شغله مع الريموت ....و جلس يطلع الشغلات الفنيه في تلفزيونه الجديد..
و شوي يسمع دينا تصارخ بالتليفون .. و لحظات ...
طلعت من الباب .. و هي لابسة عبايتها على اكتافها
و طرحتها مرميه باهمال فوق اكتافها ... و معها شنطتها اليدويه
طالعها نايف : وين !!! .... طالعته دينا و ببرود : بدي اروووح ..
رفع حواجبه ... ينتظر تتكلم .. دينا : عالفيصيلية ...مع سمر ..
نايف : لا ....... دينا و بقهر : شووووو !!! نايف : اللي سمعتيه
و بانفجار دينا : ليش تعمل معي هيك ليييييييش !!!
نايف و باستفسار : تعالي هنا دينا . ... ليش هالعصبيه كلها
الموضوع مو موضوع اشتياق لاهلك ... قولي لي.... صاير شي..
دينا و بملل: لا ما في شي بس انا اشتئت لون ....
نايف و هو يقول بنفسه صايره ملوله و دلوعه بزياده ...
: طيب تبين تروحين لهم ...فيه شرط ...
دينا و بعجل : موافقة عليه ... نايف : طيب انتي اسمعيه
دينا : شوو هووي ... نايف و بتاكيد : وليد ولدي ما يروح معك ...
دينا و بهلع : شووووووووو انتي مجنوون ...
نايف: مو تقولين مشتاقه لهم ... روحي لهم و تطمني عليهم و ارجعي هنا..
دينا و بارتباك : ما بيصير هيك ... يعني كيف بدك اياني اترك وليد هوون
نايف و هو يطالعها ببرود : وش افهم من كلامك !!! يعني بتطولين عند اهلك !!
و وليد بتاخذينه معاك ... اجلس انا انتظر رجعتكم !!!
دينا و بارتباك : انا مئصدت هيك ابدددن بس بدي فل عميركا
انا مليت هوني بالرياض ... ما بعرف حدن و اهلك ما بعرف شو عم يئولوا
نايف وهو يقاطعها : اهلي قالوا لك شي ..!!
دينا و باندفاع : ما ئالو اشي بس الواحد يعرف ازا كان مرغوب او لا من اللي حوالينه ..
نايف و هو يوقف لحد عندها ... : اذا فيه شي بينك و بين اهلي
خبريني و انا ساعتها حتصرف ... دينا : ما بدي منك و لا من اهلك
انا بدي اروح عميركا و بس .. لمس طرف خشمها و بهمس : ما في روحه عميركا
و راح للحمام ياخذ له شور .... جلست تطالع فيه بقهرررر
و خذت شنطتها و طلعت من الغرفة و صفقت بالباب ..





انتظر تعليقاتكم و تقييماتكم









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 16-07-2009, 05:33 PM
صورة &ضنانى الشوق& الرمزية
&ضنانى الشوق& &ضنانى الشوق& غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جراح لن تلتئم / سعوود2001


بارت رائع وننتظر المزيد <<طماعه >>

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 16-07-2009, 06:04 PM
صورة دنيتي أمي الرمزية
دنيتي أمي دنيتي أمي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جراح لن تلتئم / سعوود2001


بارت رووعه

يسلمووو وننتظركـ

تحياتي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 16-07-2009, 06:10 PM
صورة همسة إشتياق الرمزية
همسة إشتياق همسة إشتياق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جراح لن تلتئم / سعوود2001


جنــــــآـآـآـآـآن ..
خيــــــآـآـآـآـآل ..
روـوـوـوـوـوعه ..
تسلم الأيـآدي والله ..



/


ننتظركـ ,,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 17-07-2009, 12:29 AM
صورة Ro7 alwaRd الرمزية
Ro7 alwaRd Ro7 alwaRd غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: جراح لن تلتئم / سعوود2001


جنان وباااااارت خياااااااااااال


ننتظررررررررررك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 17-07-2009, 08:09 AM
عاشق قصص2001 عاشق قصص2001 غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: جراح لن تلتئم / سعوود2001


قراءة ممتعة اتمناها لكم ....










كندا .... ( 12 )






و في مكان مخصص للمشي صباحا .. نجلاء و عبد الاله يمشون
و يسولفون .. عن المدة المتبقية لهم من دراسة عبد الاله
اللي يدرس فيها جراحة المخ و الاعصاب ..
عبد الاله وقف فجأة , مسك يد نجلاء : وش حاسة فيه نجلاء
نجلاء و هي تكتم نفسها : احساني بولد الحين بس مدري
هي الولادة و الا مثل كل مرة ...
عبد الاله و بقلق : طيب خذي نفسك و عدي الدقائق بين كل الم و الم
نجلاء : آآآآآآآآآآآآآآآآآه خلاص عبد الاله بووووووووووولد
و فقدت توازنها لولا ايدين عبدالاله اللي مسكها و سندها
الى اقرب كرسى ..واخذ الجوال و اخذ يكلم المستشفى ....




بيت ابو وليد ( 13 )





غادة طلعت من حمامها تكرمون و جلست تبحلق بغرفتها ..
وين اختفت بنت عمي ..وين راحت ريم !!!نادت بصوت عالي : ريييييم
مو صاحية هذي وين راحت من دقيقة تكلمني ...
خلينا اكلمها اشوف وين راحت ..دقت على ريم ..و ما ترد ...
دقت ثانية بعد شوي ردت ريم عليها .. و بصراخ : .وينك
يا ابلا ما امداك تجين وين رحتي !!!..
ريم و بارتباك : نسيت جوالي يا بنت الحلال و امي كانت تبيني
بموضوع ..مو مشكله بعد صلاة المغرب بجيك اوكي !!!
غادة : الدعوى تقسيطات .. لا خلاص بانثبر لحالي و اذاكر على عمري ..
ريم : لا و الله هالمرة صدق و انا اقدر ارد لك طلب كم غادة عندنا ..
غادة : ايوووه العبي علي بهالكلمتين ... يالله انتظرك ... باي
: من اللي يلعب على غدوي حبيبتي !!
التفتت غادة و صرخت : وليييييييييييييييييييييييييييييييييييييد
و رمت نفسها بدون ما تشاور عليه ... يا حبي لك متى جييييت
اشتقتلك مره مره مرررررررررررررررررررررررره
وليد : طيب وخر شوي برد عليك عطيني فرصة اتكلم ...
غادة تقاطعه مو معطيته مجال و دموعها على وشك
: واخيراااااااااااااااااااااااااااا وليييد الله يخليك
و الله بيتنا مظلم من غيرك ... خلاص لا تروح ارجووووووووووك
وليد و هو يشيلها من تحت ذراعينها ...: و الله ثقلانه يا غاده اخبر الدراسه تنحف!!!
غادة و بنفس سريع : لا تغير الموضوع مافي روحه ما في روحه ..
وليد : اوكي طال عمرك ما في روحات خلاص ...تطالعه و بفرح
و ترجع تضمه : صدق ولييييد يعني بترجع ايام المسابقات في المسبح و السهر على الافلام
وليد و هو يضحك : يا بنت الذين هذا اللي فقدتيه !!!
غادة : و الله وفاقدتك يكفي انك معطيني وجه و لا الحماار ثامر
اللي يحاول يقهرني باي وسيله ... وليد و باستعجال : المهم يا اميرتي ابيك
تقولين للشغالات ينظفون جناحي برجع الليله انام هنا ان شاء الله ...
: ما شاء الله متى رجعت وليد !!.. ام ثامر و بصوت بارد ...
وليد و هو يقطع ابتسامته : الله يسلمك ام ثامر .. الليله برجع ان شاء الله
...التفت على غادة : مثل ما وصيتك غدو ..
هزت راسها غادة : ابشر من عيوني الثنتين و ببخرها لك .بعد ..
ام ثامر : و الاختبار يا غادة !!!... مشى قدامها , وقف عند الباب
طالعها وليد .. و بابتسامته البارده ... يطالع فيها ..
ام ثامر : اختك ولدت ... تفاجا وليد و التفت : نجلاااااااااء !! متى !!!
صرخت غادة : نجلاااااء ولدت !!!!!!!!!!!!!!!!!
ام ثامر: من شوي دق علي عبد الاله يطمني عليها و جابت ولد ..
وليد و الفرحه باينه من عيونه : الحمد لله اهم شي انها طيبه ..
ام ثامر : عقبالك يا وليد ... وليد بابتسامه راضية : قريبا ان شاء الله ...
طلع وليد و خلا غادة تقرق على امها تطلبها تكلم نجلاء بالتليفووون ...










بيت ابو نايف ( 14 )






طلعت ريم من غرفتها وهي تمشي تشوف دينا منطلقة
كنها برق و هي تتأفف .. كانت بتسألها بس تراجعت ...
خافت انها تضغط عليها و تنفجر بوجهها ....نزلت تحت و يدق جوالها
غادة كزن تتصل بك فتحت المكالمة : طيب يا بنتي جايتك الحين ..
غادة : باااااااااااااااركي لي صرت خالة ... ريم و هي مو مستوعبة : ............
غادة : نجلاء اختي ولدت و جابت ولد ... مع انو نفسي تجيب بنت
بس مو مشكله المرة الجاية .. ان شاء الله ...
ريم و خانقتها العبرة : الحمد لله على سلامتها مبرووووووووووووووووووووك
يا ربي لك الحمد على هالخبر الحلو ..........
يالله توقعين لو ادق عليها بحصلها ...
غادة : لا بكره دقي عليها .. الحين تعالي و خلصيني تكفين
ابي احد يجيني يغصبني على المذاكره من الفرحه
طارت المعلومات ...تعالي تكفين ....
ريم : طيب طيب يالله شوي و جايتك ...
وهي نازله من الدرج ... تتفاجأ بصوت حااد و يصارخ ..
الت لك مافي شي ...بدك ياني افسر اكتر من هيك .
ام نايف : لاترفعين صوتك يا دينا .. انا اسمعك زين
دينا و بتافف : منيح عم تسمعيني كويس ...
ريم وهي تقاطعها و بهدوء . :
دينا لو سمحتي تكلمي بأدب ...
دينا : دخلك شوووووووووو انا محترمه اكتر منك ..
و من كل اللي بالبيت هولي ... شو مفكره حالك انتي ..
ريم : واااضح الاحترام و رفع الصوت على اللي اكبر منك
تتوقعين هذا يصنف على أي درجة من الاحترام !!!
نايف : دينا اطلعي فوق ... دينا تلفت عليه :
لا ماراح اطلع فوء راح اطلع لبرا ... يا ... حبيبي
نايف قرب منها ... و يطالعها بهدوء ...
: اذا طلعتي من هنا ما راح تشوفين وليد مره ثانيه ...
دينا و بصرخه : انتا بدك تئهرني بدك تجلطني ..
انا رايحه و وليد راح يروح معي ...نايف و بهدوء :
جربيني ... تلفتت دينا يمين و يسار : انا غلطاني
انا غلطاني ما سمعت كلام بيي ... طالعتهم و بتافف
طلعت فوووق و رزحة بالبا ب رزحة قويه ...
نايف و هو يحب راس امه ... : لا يضيق صدرك يالغالية
بحجز لها تسافر و بترتاحين منها ..
ام نايف و بحيرة : الله يكون بعونك يا ولدي ...
اللي موب على دينك ما يعينك ...ريم : نايف
لا تستعجل الامور و لا تقرر قرار بكرا تندم عليه ..
نايف و بتنهد : راحت السكرة و جت الفكرة ... يصير خير ان شاء الله
ريم : يالله عن اذنكم انا رايحه لبيت عمي ... على فكره يمه
نجلاء بنت عمي جابت ولد ... بروح ابارك لخالتي..
و نايف .. وليد ولد عمي جا اليوم الصبح ..
التفت نايف و هو معقد حواجبه بعد ما سمع
خبر ولادة نجلاء اللي كان يتمنى يتزوجها .. : من قال لك عن وليد .. !!
ريم و منحرجه : غغغاادة قالت لي من شوي ...
عن اذنكم ...











ذكريات من الماضي ... ( 15 )






طلع وليد من البيت و كلم عبد الاله زوج اخته
و بارك له بولي العهد الجديد ... و حاول يكلم نجلاء
لكن ما قدر لانها مو مستعده بعد ازمة الولادة ..
طلع من البيت و توجه على الفندق و ياخذ اغراضه و يعمل تشيك اوت
على السويت .. و توجه لخياطه المفضل بلان بحي الملز
و فصل له كم ثوب على اساس انه ناوي يجلس الفترة هذي
لحد ما ييشوف وش سبب نكسة ابوه التجارية ...
بالطريق اذن العشاء .. و وقف السيارة عند المسجد
و نزل يصلي .. خلصوا من الصلاة .. و اتجه للبيت ..
شال اغراضه الخفيفة .. و طلع فوووق .. و يسمع صراخ
غادة تتخانق مع ثامر ..بغرفتها ... و معهم صوت ثاني يحاول يفك بينهم ..
ما انتبه لصاحبة الصوت .. و دخل فجأة .. : خيرررر
خيررر وش فيكم ... يعني ما تعرفون ان فيه واحد مريض في البيت
اسمه ابوكم .. !!! سمع صوت شهقة ... و التفت لها ..
شاف ريم بنت عمه و عرفها ... و اللي حاولت تمسك ثامر
و تخليه بينه و بين وليد ( ريم اخت ثامر من الرضاع امها مرضعة ثامر
مع اخوها تركي ..) ابتسم على حركتها : اسفين يا بنت العم ..
ما دريت انك مستقره عندنا اليومين هذي ..
ريم و الدموع بعيونها : حمد لله على سلامتك ..رد عليها بدون نفس : الله يسلمك
و طالع بغادة : يعني انا عارف انك انتي العاقلة .. و ثامر هو اللي يتحرش بك
خليك اعقل منه ... ثامر و بقهر : و الله انها هي اللي محارشتني
هي اللي داخلة غرفتي و ماخذه الافلام عشان توريها ريم ..
وش هالريم اللي يرجع عندها الحوار كل شوي ...
ريم و بانكسار وهي ماسكة في ثامر وبهمس : خلاص ثويمر مابي
منك افلام ... سمعت ضحكة وليد القوية : ثويمر !!! اجل لو لو اخوك صدق وش بتقولين له !!!
ريم و هي متفاجئه من قساوته في الكلام معها ..: ثامر اخوي مثل تركي اخوي و اكثر ..
ممكن اطلع لو سمحت ... وليد و باستهتار : و من ماسكك يا بنت عمي
الباب كله لك ... غادة تطالع بثامر و هو يطالع بغادة و هم منصدمين جدااااااا
من وليد .. اللي طلع من غرفة غادة و راح لجناحه ...
و هو متفاجيء من نفسه ليش عاملتها بهالقسوة ..
وش ذنبها ..!!! ذنبها اللي سمعه من ام ثامر و هي تكلم بالتيلفون
و بدون ما تدري ... ان بنت عمه ريم رافضته ما تبيه تقول فيه الصدفية
( و فعلا كان يعاني منها هذاك الوقت و ما كان يدري عنه احد الا ابوه و نايف ولد عمه )
و ما جاه الا من كثر سفرياته برا المملكة .. ما يدرى وين يغط و يروح ..
طلع من البيت بدون ما تحس فيه ام ثامر و هو منصدم من بنت عمه هذا رايها فيه ..!!!
ذكريات مؤلمة ... كانت ريم عنده طفله خوافه و رقيقه صحيح سمرا
و شوشتها طايره لكن الحين غيررر تشكلت و صارت مثل الوردة ..
كانت في طفولتها ما تثق الا بوليد .. في يوم من الايام راحو للمزرعه
و كالعادة راح وليد باتجاه الاسطبلات و يمسك فرسه و بيثبت عليها
الركاب ... و تجيه ريم لحالها .. و كان عمرها ثمان سنين .. شافها
و صرخ عليها وش جابك هنا لحالك !!.. ريم و برجاء : تكفى وليد ابي اركب
قبل العيال الله يعافيك ... طالعها برحمه : يالله تعالي اطلعي فوق ..
و شاله و حطها فوق الفرس و ما تمسكت بشي ... فطاحت مع الجهه الثانية ..
على جبهتها اللي سال الدم منها بقوة و داخت ... خاف عليها و قام
شالها و حطها على كتفه و راح يركض فيها للسيارة ..و هو على اعصابه
وصل اسعاف مستوصف قريب منهم و خيطوا لها الجرح ..
اللي خلا فيها اثر .. و كل ما شاف هالجرح تذكر انه بسببه
انقطعت الذكريات و هو يسمع دقة الباب ... : ادخل ...
غادة و هي دموعها اربع اربع : ليش يا وليد تقول لريم كذا ...
راحت لبيتهم و هي تصيح .. وليد و بذهول : ليش !!!
غادة : أسأل نفسك وش هالكلام اللي قلته لها ... وش اللي الباب كله لها ...
وليد و هويتنهد : اوهوووه .. يا ليل البزارين
عطيني رقم جوالها برسل لها رسالة اعتذار ..
فرحت غادة .. بعدين تراجعت ..: لا ما يصير اعطيك اياه !!
وليد و بنرفزة : اجل عطيني ظهرك لو سمحتي و خلصيني من هالموال ...
غادة و هي مترددة .. طيب بعطيك الرقم ...








صدمة ثانية ..... ( 16 )





ريم وهي تشاهق بغرفتها لها ربع ساعه .. وش فيه وليد !!
ليش متغير علي !!... ليش ما يبيني في بيتهم !! وش سويت له !!!
تسمع صوت الباب يطق عليها : ريم افتحي انا أمل
ريم : تكفين امل خليني الحين شوي و انزل لكم ...
أمل : ترا كلنا تحت ابوي و امي و اخواني تعالي الحقي على البوظة
اللي قلت لك عنها ...ريم : و هي تقوم و تاخذ فوطتها ...
: طيب امووول باخذ لي شور و بنزل لكم ...
دخلت و تروشت مرة ثانية من احساس القهر اللي حاسة فيه ...
هذا وجهي ان طبيت بيتك يا وليد افندي ... ما توقعت انه بهاللؤم ..
ما عليه الايام كفيله بكشف المستخبي ...نزلت تحت
و تشوف اهلها كلهم محضرين حتى ...و معهم ثامر بجنب تركي
اللي ابتسم اول ما شافها ... وهي ابتسمت و لفت راسها
و تشوف البوظه اللي ما بقى منها الاشوي ...
: يا سلام على الخيانه ما كن فيه بنت عندكم ..ما ذاقتها ...
امل : وش اسوي بك قلت تعالي .. مطنشتني .. و ابشري بالعوض يا حبيبتي
ريم : ايوووه العوض لو سمحتي يكون سبشل مخصص لي لحالي مو لأمة لا اله الا الله ..
نايف : ريم اللي يسمعك يقول البنت اكيلة بوظه .. تراك جلد على عظم ..
ثامر وهو يبتسم : جلد على عظم صحيح بس قمر ...ريم : لا تلحن ثو... ثامر ما راح اعطيك
من البوظة الجديدة ... نايف و هو يطالع ابوه : وش رايك يا ابوي
بكرا نحط عشا على رجوع وليد بالسلامه .. انقطع الاكسجين عند رريم !!!
و ثامر يطالع فيها ..ابو نايف : خلاص تم .. اعزم اخوي و عياله و
عيال عمي و خلها جمعة مرة وحده ... في المزرعه ..عشان يغير جو
اخوي عن البيت .. نايف : ابشر طال عمرك ... يالله استئذن
بروح عند وليد شوي في بيتهم .. اسلم عليه ..
ثامر: وليد فووق بجناحه ... اطلع له على طول ..
نايف : اجل تعال معي ثامر و خذ لي طريق بسلم على عمي اول
ثامر : يالله حياك .. راحوا لبيت ابو وليد ..
و ريم معبسه و عاقدة نونتها .. و جتها رسالة .. في جوالها ..
فتحتها لقتها رقم غريب ... استغربت ...

(( يقولون انك تضايقتي من كلامي ... لذلك بقول لك
اللي يحاسب في كلامه مع الناس فالناس بتحاسب كلامها معاه
وحده بوحده يا بنت عمي و البادي اظلم ..... وليد ))
شهقت و هي تشوف الرساله ... اختها انتبهت لها ..
امل : بسم الله عليك وش فيك ريم ... عسى ما شر ..
ريم و بارتباك لا ما شر بس وحده من الزميلات
جايها حادث ... امل : من هي تعرفينها مرة .
ريم : لا لا مو مرة .. الله يرفع عنها ...
قامت ريم من الصالة و راحت برا البيت .. و جلست
عند جلسة المسبح تفكر في رسالة وليد ... و فكرت انها ترد عليه
لازم ترد .. صحيح تحبه لكنها ما راح ترضى انه يقلل
من احترامه معها او تسمح له يهينها ..فكرت وش يترد عليه ..!!!
(( وكلامك مردود عليك .. و الايام بيننا يا ولد عمي ... ريم ))








انتظر تعليقاتكم بكل محبة









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 17-07-2009, 08:37 AM
صورة دنيتي أمي الرمزية
دنيتي أمي دنيتي أمي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جراح لن تلتئم / سعوود2001


يسلموووو
رووووووعه حمستني
انتظر البارت الجاي على نار
ويعطيك ربي العافيه

تحياتي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 17-07-2009, 01:48 PM
صورة همسة إشتياق الرمزية
همسة إشتياق همسة إشتياق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جراح لن تلتئم / سعوود2001


روـوـوـوـوعهـ يـآالغلآآآ ..

/

ننتظركـ ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 17-07-2009, 11:28 PM
صورة Ro7 alwaRd الرمزية
Ro7 alwaRd Ro7 alwaRd غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: جراح لن تلتئم / سعوود2001


بااااااااااااااارت روعه
ننتظرررررررررررك

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

جراح لن تلتئم / الكاتب : سعوود2001 ، كاملة

الوسوم
....... , اخر بارت صفحــــه 25 , تلتئم , حراج , سعوود2001
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان سورة الفاتحة والبقرة حلومي5555 ارشيف غرام 3 08-05-2009 10:26 AM
نناقش المكتوب أم نتناقش في الكاتب (خاص بالمسابقة المرحلة الأولى ) ∫ لَحْظَة هُدُوءْ∫ نقاش و حوار - غرام 33 05-09-2008 09:15 PM
مَن يحفظُ حقوق الكاتب ؟؟ ملك الألماس نقاش و حوار - غرام 8 04-06-2007 03:55 PM

الساعة الآن +3: 06:04 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1