بغداد قمرالزمان ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

قولوا لي مالذي حصل!!!

السلام عليكم
اخواني واخواتي مرتادي قسم نقاش وحوار
في الحقيقة جزء كبير من الموضوع كان مداخلة او رد على موضوع اخر...
لكن لاحساسي اني خرجت عن الموضوع الرئيسي
ولاني فعلا ابحث عن اجوبة لتساؤلاتي قررت ان اطرحه بموضوع منفصل....

اكتب عن بلدي مثلا...
قد تكون ظروفنا تختلف عن ظروف الدول الاخرى...
لكني اظن ولا اجزم ان تغيير النفسيات...
افة اصابت الجميع...
ولو باشكال مختلفة..كلٌ حسب بيئته

للاسف في دولتي الملاهي الليلة موجودة منذ عقود
في شارع معين
والخمارات والخمور تباع في محلات خاصة
لكنها منشرة في كل مكان...
اي بالغ 18عاما ممكن ان يشتريها
ومع ذلك نسبة الفساد كانت لاتذكر..
قياسا الى ماوصل اليه الحال...

في بداية ثمانينات القرن الماضي
تكاد لا ترى محجبات في الشارع..
نعم كثير من النساء تلبس عباية على الراس
لكن مفتوحة والفستان على الركبة
وربما تحتها غطاء للشعر يظهر من الشعر بقدر ما يخفي
كانت تُلبس كلبس شعبي وليس تديناً..
عند الاغلب او على الاقل هذا فهمي للبسها
يكاد يكون الحجاب الحقيقي عند العجائز فقط
ومع ذلك....
سنة 80 حسب احصائية للامم المتحدة...
نسبة الجريمة والامية في العراق 0 صفر!!
كنا ننام والابواب مفتوحة...
كانت الدنيا امان..
كانت المرأة تعود من السوق في ايام ما قبل العيد
بتكسي الواحدة بعد منتصف الليل..
او ترجع من بيت اهلها وحدها..بوقت متاخر
وليس هناك من يسمعها كلمة في الشارع..
كان الصدق والامانة والشهامة سمة اهل البلد..
كنت تأمن جارك على سرك وعائلتك..


في اواخر الثمانينات والتسعينات..انتشر الحجاب..
(لا تفهم من كلامي اني ضد الحجاب ..
فانا والحمدلله محجبة منذ صغري وباردتي)
وانتشر الوعي الديني...
وزاد عدد الشباب الذي يؤم المساجد...
ولكن اختفى الامان..
اصبحنا نخاف ركوب الباص من كثر المعاكسات..
الاسواق تعج بالشباب الفاضي ..
اصبحنا نسمع عن جرائم بشعة اودت بحياة اسر كاملة..
اصبح الكذب النفاق هوالوسيلة للوصول للهدف..
لم يعد الجار هوالصديق وهو كاتم الاسرار...
والمنقذ في الشدائد..

وربما في دول عربية تكاد القضايا الاخلاقية
تستأثر بالحديث من كثر حدوثها ...
ومشكلة المعاكسات باتت تطرح يومياً..

على الرغم من زيادة الوعي الديني...
ولكننا اصبحنا بشكل او باخر
كالوعاء المثقوب الداخل.. خارج
لا يبقى له اثر

قولوا لي مالذي حصل!!!
كيف ولما تغيرت النفسيات!!!
شئ ما حدث..غير الانسان ..!!
لا علاقة للحجاب ولتغطية الوجه به...
ولا للملاهي الليلية ...


قد اكون بالغت..نعم..ولكني لم ابتعد عن الحقيقة!!!

احب ان اسمع أرائكم

دمتم بحفظ الرحمن

اختكم
بغداد قمرالزمان



فتى موري ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وعليكم السلام اختي بغداد

مارأيتيه ليس في بلدك فقط بل معظم الدول المسلمة

عندما صار دستورها أحكام وقوانين البشر وأهوائهم

وبعدو عن الشريعة الأسلامية

فلو طبقوها لن ترى عينك لا مسكرات ولاميسر ولامراقص ليلية

فلا عزة لن إلا بالإسلام

لكن قال الرسول عليه الصلاة والسلام "بدأ الإسلام غريبًا، وسيعود -كما بدأ- غريبًا، فطوبى للغرباء"

مفيد البريكان ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©



*


الأخت بغداد ,,,

الجميل أنك أختصرتي مشاهداتك الشخصية والتي عايشتيها في فترة زمنية محدده ,, ومكان معلوم !!

بحتي ,, بكل شيء ,, ولم تقولي شيء !!!!

مثلك عايشت تلك الفترة ,, نوعاّ ما !!!

بل وأذكر ملامح بسيطه وشبه ذكرى من عراق نهاية السبعينات !!!!!

وأذكر الزبير ,, والبصرة ,, فكما هوا معلوم من عمر الزبير وسكنها هم أهل نجد !!!

,,

بغداد ,, المكان الطبيعي للعراق في القمة على الأقل عربياّ ,,

ولكن هي ويلات الحروب ,, والظرب تحت الحزام !!!

العراق يملك كل شيء ,, ولايملك شيء !!!

يملك العقول ,, ومن قديم والعراق رائد في التعليم ,, ومنارة للعلم والمثقفين !!

والعراق أرض الخيرات ,, منها الخيرات في ظاهر الأرض وماتحتها !!!

ومن مميزات العراق والشعب العراقي في السابق قبل الثمانينات ,,,

أختفا التعددات العرقيه والدينه والمذهبية !!!

ف اليهوي بجوار المسيحي والمسلم ولاوجود لغير كلمة مسلم على الأقل ظاهرياّ ,,

ولكن ماذا حدث ,,

ومن المسؤل ؟؟؟؟

,,

أعتقد أن لاخلاف على أنها بلاوي السياسات ؟؟؟

ولكن أهل مكة أدرى بشعابها !!

لن يستطيع شخص من خارج البلاد تحديد المسؤلية على من !!!!

فمثلاّ ,, وجهة نظري تقول ,,,, بداء الخلل من نهاية الحكم الملكي !!!!!

والأكيد الكثير يخالف وجهة نظري !!!!


,,,



ولكن هناك أمل بالله سبحانه ,,

ثم بجيل المستقبل القريب ,,

لاعادة رسم ملامح لعراق جديد !!!

فقط يحتاج العراق ,, للقليل من الأمل ,, وعودة المهاجرين والمهجرين !!!

وتصفية الأنفس العربية العربية ,,,

وأحتوى أطراف العراق من الخروج من الثوب العراقي !!!

وكف تدخل الجار المعمم !!!!!!!




بغداد ,, عندي تفأل !!!





تحياتي ,,



,,

عزوبي الى اخر رمق عضو موقوف من الإداره

اختي الكريمه بغداد , للاسف انقلبت المفاهيم والموازين واندثرت القيم وطمست معاني الايمان

فأصبح الدين محصورا في ان يعفى الرجل لحيته ويقصر ثوبه وان تغطي المرأه وجهها بالكامل

هذا هو الدين اللذي يعتقد الكثير انه الاسلام وتركوا وتخلوا عن جوهر الاسلام وسماحته

الاسلام دين العزه والكرامه والحريه , اصبح اليوم اهله وناسه عبيد متخلفين في اخر الركب لا قيمة لهم

الاسلام دين السمو ودين الجوهر قبل المظهر , اختزل اليوم في القشور وتركنا عظائم الامور

اصبح الدين هو كيف تصفق وتطيع وتسمع وتسكت وكيف تصلي وتصوم حى لو كانت صلاتنا خاويه من الداخل

انما فقط صلاه وكأنها عاده وليست عباده

تعلق الكثير بالعادات والتقاليد وتخلوا عن الاسلام

اصبحت محلات المسكرات والملاهي الليله حرام ومحظوره , والبنوك الربويه حلال وفي كل مكان

سألت احد العلماء ماهوا اعظم الزنا ام الربا , فكانت الطامه ان الربا اعظم

ولا يخفى عليكم انتشار الربا لدرجة ان البنوك اصبحت تناطح منارات اعظم مسجدين على وجه الكره الارضيه

للاسف اهتم المسلمين بالغناء وحرمته ويتفاخرون بأنهم خير امه تدعوا للخير ثم في الطرف الاخر

نجد عندهم خلل في عقيدة الولاء البراء من الكفار وذلك بتمكينهم من بلاد المسلمين

اخيرا اختي الكريمه , ينبغي الاهتمام بالالويات وترتبيها وكوني على يقين انه اذا كان رب البيت لصا ومجرما

ومرتشيا وصديق اقصد عميل للدول الاخرى , فأن شيمة اهل البيت الرقص والرشوه والسرقه والاختلاس

واكل الحرام ومنها تفشي العطاله والاحباط واليأس والظلم وهذا موجود في جميع الدول العربيه بلا استثناء

والا ماهو تفسير ان الدول العربيه اكثر الدول مورادا واكثرها نبوغا واكثرها ايدي عامله لكنها مازلت متخلفه

اشكرك اختي الكريمه

ياسمينA ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

اول شي بشكرك عالموضوع
تاني شي رح احكي انا كمان من منطلق الشي يلي بعيشه بمدينتي
مدينتي صغيرة وفي الثمانينيات كانت تعد من الضيع اوالقرى وليست مدينة
اما اليوم مع ازدياد البنى العمرانية وزيادة عدد السكان وتطور كثير من المهن اصبحت تعد مدينة
وكماقلت سابقا عندما كانت تعد قرية كان يوجد فيها من الامن الكثير
كان هناك مانقول عنه اليوم(الزمن الجميل)زمن أبائنا واجدادنا
زمن كان الجار فيه أخا يدخل منزلك ويخرج دون اي حرج او خوف من غدر
وكانت القرية بأكملها تعرف بعضها البعض فلايقدر اي منهم على الاساءة لفتاة او(تلطيش)احدهم
كان هناك احترام وحياء وحفظ لود يجمع بينهم
وكما ذكرت وكما تخبرني امي(كنا نلبس الحجاب عرفا وتقاليد ليس دين)
ايضا كثيرا ماتقول لي امي (اننا اليوم على دراية بأمور ديننا أكثر منهم ايام زمان)
بس اليوم كبرت هالقرية وبعدت المسافات بين البيوت
ماضل للجار مفهوم الجار اللي كان زمان
صار شخص غريب وماعاد حدا يعرف حدا مع ازدياد عدد السكان صار الشب يلطش البنت عادي لانو مابيعرف بنت
مين ولاهي بتعرف هو مين
كثرت السرقات بسبب التفاوت الاجتماعي اولا وكثرة المظاهر الكاذبة ثانيا
وتعمدنا ان ننسى ان هناك جار ..اخ..صديق فقير لايملك مايجعله قادرا ان يعيش مانعيشه من رخاء
اصبح لكل المعاني الجميلة مفاهيم مشوهة
عزيزتي..ولى الزمان الجميل ولم يبقى لنا الا ماقد صنعناه بأيدينا
اعتذر عن الاطالة ولكن موضوعك استوقفني وكثيرا ماراودني هذا الامر(انعدام الامن رغم زيادة الوعي الديني)
شكرا لك مرة أخرى
ولك ودي

اروى الاموره ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

يمكن لانه اخلاق الناس تغيرت وصارت الناس ما تهتم الا باسائة بعضها الاخر
فهلا بتلاقي البنت متستره وما بتخلص من التلتطيش
بينما زمان كانت البنت تطلع بلبس قصيروعاري وما حدا يطلع عليها
كل ملزمن بيتقدم وهلتطور بيتقدم الفساد بيكتر والاخلاق بتنعدم
يمكن لانه الالتزام بس بلشكل مش بلقلب

تحياتي

بغداد قمرالزمان ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها فتى موري اقتباس :
وعليكم السلام اختي بغداد

مارأيتيه ليس في بلدك فقط بل معظم الدول المسلمة

عندما صار دستورها أحكام وقوانين البشر وأهوائهم

وبعدو عن الشريعة الأسلامية

فلو طبقوها لن ترى عينك لا مسكرات ولاميسر ولامراقص ليلية

فلا عزة لن إلا بالإسلام

لكن قال الرسول عليه الصلاة والسلام "بدأ الإسلام غريبًا، وسيعود -كما بدأ- غريبًا، فطوبى للغرباء"


السلام عليكم
اخي الكريم

الاصل في موضوعي هو رد على المناقشة
بينك وبين الاخ مفيد والاخت لندا الكردي في موضوعك
لماذا عندما نرى الخطيئة تُرتكب نقول...شيء عادي..هو حر!! ‏
كنت اريد ان اوضح لك ليس لان البنت تكشف وجهها الشباب يعاكسون..
بل لان الناس تغيرت نفسيتهم
شئ ما فقدناه في العقدين الاخيرين!!
او ربما اثما كبيرا اكتسبناه!!
بدأ يظهرعلينا تأثيره!!
ففي بلدي لم يكن الحجاب موجود كما هو في التسعينات..
وكان الدين صلاة وصوم وزكاة والحج للكبار في السن
ولم نحتكم يوما لغير الدستور
لكن كنا بسلام روحي ان صح التعبير
كنت تامن على بنتك او اختك..باي مكان
انا عن نفسي كنت اروح اي مكان اريده وحدي بالباص
من دخلت الاول ثانوي(16عام) سواء سوق او مستشفى
او بيت صديقتي اوبيت جدي في الطرف الاخرمن المدينة!!!
واغلب البنات بعمري تعمل ذلك
ولم نكن نسمع عن الجرائم الاخلاقية
وانا نفسي كنت السبب في منع اختي الاصغر
تكمل دراسة بعد الثالث ثانوي..لاني خفت عليها ...!!!
احسست بفقدان الامان
يمكن بالنسبة لي حكمني ما حصل جنوب العراق في 91
وكنت اظن الامر مقتصر علينا
بسبب ماعانيناه من حروبٍ وحصار
لكن من خلال مطالعاتي بالمنتدى
وجدت في السعودية مثلا
البنت متغطية ولا تخرج بمفردها حتى الى المدرسة
ومع ذلك لو مررت بقسم الاخبار العامة
فقط لمطالعة العناويين
تدهش من عدد الجرائم الاخلاقية التي تنشر

ارى ان نفسية الناس تغيرت بكل مكان...
واتسائل مالذي حصل؟؟!!!

مشكور اخي على المرور

ودمت بحفظ الرحمن

همس الغصون ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

شكرا يااختي

لكن مع كثرة الفساد اصبح لدينا زلازل وبراكين مثل الدول الاخرى والله المستعان

ولكن الكل لاحظ هذا الشيء وبدا يعمل لضدة
وانشاء الله بعد فترة من الزمن ستكون الدنبا بامان انشاء الله

فيلسوف غرامي ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©


هلا أختي بغداد

بختصااااااااااااااااااااااااار

من غيررررررررر رموز

هذا الإفرازات الطبيعية لحضارة الماديه التي لا تؤمن إلا باللحظة

وما تبعها من غزو فكري وثقافي

وهذا مسماه رجاء جاردو صراع الحضارات



تحياتي

فيلسوف غرام

..

..

اشراقة روح ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

اختي الحبيبه بغداد
إذا نظرنا بإمعان ودرسنا المجتمعات البشرية في هذا العالم، لرأينا أن المجتمع الذي تكون فيه المرأة محافظة على حجابها وشرفها، يكون مجتمعاً نزيهاً
أما المجتمع الذي لم تلتزم فيه المرأة بحجابها ولم تحفظ عفتها، فيكون ذلك المجتمع متفسخاً وساقطاً
بالرغم من التقدم والتطور الصناعي فيه..

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1