ستيفن عضو موقوف من الإداره

قد يكون طرح الموضوع غريب بعض الشيء لكن من المهم أن تقرأه وتبدي رأيك ...
لم أجد أي عنوان في ملفاتي القديمة لدموع قلمي التي باتت تذرف دم وتشكي من ا كوام أقعدتني صامتا بين جدران تلك الغرف المظلمة والتي لا املك فيها سوى مـــــــاء وهــــواء راقدا بين أجنحة الموت انتظر الخاتمة المحتمة والتي طال انتظارها بشوق جياش.... اقرأ و عنون ما شئت في سطوري الخضراء من عنوان يرقي أو يكلل كتابتي بخاتمة معلومة....:-
 لا ادري كيف أمست أيامي و أحلامي الجميلة بعيدة عن الواقع أو حتى عن الخيال الكلاسيكي المعتاد الذي طالما حلمت أن يتحقق وان كان لمحطة واحدة فقط من محطات العالم الغريب و المجهول؟ فتحول عالمي وتحولت معه و أصبحت جزءا من ذكرياتي الأليمة التي باتت و أوشكت على تدمير و تعطيل كل الملفات المحفوظة في أزقة وخلايا العقل المتهشمة.!!. لا ادري أي ذنب سيق آلي وأنا بيه جاهل....كطفل لا يعرف سوى ما تسيره له أمه لتحفظ حياة ابنها الأبكم !! والأعمى!! في حياة غامضة وان كان من حاضريها إلا انه يجهل المعالم الحقيقة والتي بعيدة كل البعد عن حنان ألام وخوف الأب على أبناءه...فلا يزال يكترث ويلهو مع قنينة الحليب المصنوعة خصيصا وفق قياسات الأطفال.. فهو مازال تحت الإقامة الجبرية متجاهلا انه ومن أول لحظة ظهور في هذه الدنيا استنشق هواء الحياة الحار والرطب.. ومن ألوهنه الأولى دفع ثمنها فكان بكاء وشقاء وبعدها نوم عميق.. وهذا قد يكون تفسير منطقي لمفهوم الحياة...صرخة وبكاء عن الولادة ثم يعتريه الصمت والذهول.... واللبيب بالإشارة يفهم...؟؟
 أي عالم و أي حياة أن امحضت وتمعنت بحروفها ومعانيها المجهولة لوجدتها لعبة تراجيدية كوميدية في أن واحد!! تشتبك فيها عناصر كثيرة فمنها المغامرة والمقامرة والربح والخسارة والى ما ذالك من مصلحات العولمة الجديدة! ! يكسو رسمها تشققات و تجاعيد أزلية مازالت ظاهرة على أوجه الناس والتي تكشف عن نفسها وتزيل القناع الوهمي في كل لحظة من لحظات العالم المجنون وفي كل محطة من محطات الحياة المجهولة .. والأغرب أنها دائما كالاستفهام اللغوي والنحوي في القواعد الآسية عند كل اسم أو عبارة تنتهي بعلامة الاستفهام فمن المعلوم أننا لا ندرك الإجابة على ذالك السؤال.. هي عبارة عن محطات متنافرة وبعيدة حيث لأتمس أو تعطي وجه تشابه بين الواقع والخيال...فلا تجد من يدلك أو يرشدك لتكمل ما تبقى من المشوار المجهول والذي لابد منه؟ والأغرب من هذا وذاك أنها رسمت على شكل أيقونة مسحورة في تكوين خارطة الإنسان البسيط فلا تعلم ما يعني لك تفسير هذا الرمز الهيروغليفي الظاهر على أغلفة القلب الجوفاء؟ فهي ممزوجة ومفقودة بين ملايين الملفات والأيقونات المتشابكة بجذور طويلة وعتيدة مشتبكة بأنسجتك الداخلية الطوعية وللاإرادية كذلك..فلا لون ولأصوت ولا دليل.. فلا تعي أين هي.؟؟.ومتى ستظهر ؟؟و بأي رمز هيروغليفي ستفسر أو تعرب أو تكشف عن نفسها؟ وأين البداية ؟ وأين ستنتهي بأي محطة؟؟ أو بأي مرسى سترسي سفينتك الهزيلة و المتعثرة و التي قد تشعر بأنها أوشكت على الغرق منذ الانطلاقة البدائية؟ واللبيب بالإشارة يفهم...؟؟

 ما هو تفسير الرفاهة أو الهناء في الحياة أذا ما أردناهم أو بحثنا عنهم في معاجم الكون كله؟ هل سنجد تفسير منطقي للمعنى المراد؟ فالهناء بمفردتها البسيطة تعني أن تكون على كف من الراحة على اقل تقدير ..أما الرفاهية فتقسم إلى عدة فروع وتتزامن مع أي نظرية ستختارها من معانيها المنتقاة من المعاجم الفقهية والعلمية فلو أمعنا النظر فيها لوجدنا مئات النظريات تختلف عن بعضها في تفكيك أو ترجمتها وصولا إلى منبع الكلمة واصلها..فهناك نظرية تقول : بان الرفاهية هي أن تكون سالم وسليم.. و الثانية تقول أن تكون أمير زمانك!!!.. ..و غيرها تقول أن تكون خال البال ولا تعرف أو تفكر حتى بأبسط الأشياء والمتطلبات ك: من أين سأشتري هذا وذاك ؟ وبلكنة أخرى يعني ما يسمى ب(اكتفاء فوق الذاتي) وهي الأكثر حداثة وقناعة في الواقع من سابقتها... واللبيب بالإشارة يفهم...؟
*بس الي يموت يخسر*؟
 ما هي الخسارة أذا ما ألمت بمعناها الحقيقي وكيف ستكون؟ هل ستكون بالنسبة لك: النهاية الفجائية في حال تعرضك لتلك الكلمة الشؤمة؟؟ أم ستكون دافع يدفعك لتحسين وضعك السالف وطريق لبداية مستحدثة لمشوارك قد تؤسسه بنفسك وفق أسس جديدة أخذا بنظر الاعتبار الأخطاء المقترفة في ذاك الأوان المنصرم والذي عهدت فيه خير عن واقعك الجديد.؟؟.وتبدأ في تصحيح رسم الخريطة الملساء برعاية ودقة كي لا تكرر سير الإحداث السالفة؟ أم أن الخسارة بالمفهوم العلمي والديني والطبي هي خسارة الروح البشرية والرحيل عن الحياة الدنيوية والالتحاق بالعالم الأخر والذي حينها لا شافع ولا نافع..لا مال ولا بنون.. إلا ما اقترفت في دنياك المؤقتة...خير كان أو شر... فحينها قد يتوجب عليك أو علينا قول: - أنني خسرت الدنيا ولكنني فزت بالآخرة...أو مالا نتمناها أن يكون العكس... وندعي ونسأل الله بقلوب خاشعة وصادقة أن يتقبلنا بان نكون ممن يخسرون الدنيا ويفوزون بالآخرة فهي الأغلى منزلة و بهائها أكرم ..

 ما هي السعادة و النعيم في أدمغة وخلجات الإنسان وفي أنسجة الحياة المتشابكة بخيوط رفيعة وضعيفة قد تنقطع في أي هزة أو زلزال أنساني صغير ؟. هل هي سعادة النفس أم سعادة الروح أم سعادة القلب.؟؟كلنا نعلم أن المسلم له الوعد الإلهي الحق ب نعيم في الجنة والمقصود هنا الآخرة...فهل سنجد النعيم في الحياة الدنيوية ؟؟ ولكن أين وما هي السعادة...؟؟
 ما هو لغز الحياة الذي دائما ما يشغلنا حتى الممات ولا من مجيب أو معين ؟ سمعنا بأن *الحياة حلوة بس ألي يفهمها* لكنهم لم يعطوننا ما هو أو كيف نفهم أو نفتح شفرة الحياة لتبتسم وتكون جميلة كما أتمناها ومعي الكل ؟أيجب أن نصوغها مثلا كصائغين الذهب؟ أم ما كتب على الجبين لا يغيره ألا الطين؟ واللبيب بالإشارة يفهم...؟؟
 نجهلك يا بذرة الحياة ... نثرت في حقول ابعد من النظر وأطول من الليل والنهار.. فلا تعرف أين ستنتهي بك تلك الحقول في أي عالم؟ أهي في الأرض أم في القمر أو في عالم قد يكون غائب ومجهول لا يدركه سوى الله عز وجل ؟! و الأصعب عليك أن تعثر على تلك البذرة السحرية المدثورة بين أكوام القش المتيبس.. والتي أن وجدتها ستكون أما البداية أو النهاية لك.. فيما أذا أوفيت واعتنيت بها ….نعم ستكون البداية أو النهاية....لأنك ستجد أوراق أو مسودات بيضاء وعليك آن تبدأ في تكوين طرق وأرصفة لتعبدها ب حياتك وفق المعايير والسيطرة النوعية المتميزة ... وت عنون كل مرحلة وكل محطة من محطاتك القادمة ب اسم أو تعطيها شكل أو رسم يروي ذاك العصر أو العقد أو السنة أو الشهر أو اليوم أو الساعة وحتى اللحظة فيه.. وملفاتك الربانية المتوقفة عن العمل في نواة تلك البذرة البيضاء والتي ستمثل مراحل النمو الدراماتيكي لتعطي تفسير وتقرير لفلسفة وفلسجة الحياة البلهاء...فا انفلاق البذرة يعني ولادة جديدة... وهكذا تنمو وينمو معها الشقاء والرفاهية والسعادة والحزن و الخ...فكيف ستبقي أوراقك كنصاعة الثلج... واللبيب بالإشارة يفهم...؟؟
 *ازرع ل تحصد* في أي بقعة نزرع لنحصد الثمار والتي تتوقف على البذرة المغروسة ؟ما هي صلاحيتنا لكي نؤسس أو نزرع في بقاع الأرض الثكلى بذورنا وننتظر جني الثمار دون أي قانون أو معادلة متكافئة تحكمنا في اختيار البذرة ونوعية المحصول الذي سيجنى في موسم الحصاد.. عرفنا أن الأرض *طاهرة و زكية* فمنها خلقنا واليها نعود...فهل لدينا آو نملك الحق في تلويث أو تشويه بل تسميم تلك الأرض الطاهرة ب مغروس أو بذور سامة والتي منها الكثير والكثير في حياتنا ونجسدها بتسميات وتعابير تختلف من شخص إلى أخر ومن حالة إلى أخرى فمنها الخبث والكراهية والحقد وما شابه من نسق الصفات السلبية والتي أن حاولنا أن نحصيها لفشلنا لغزارتها وكثرتها بالتأكيد ؟! عافنا وأكرمنا الله منها... واللبيب بالإشارة يفهم...؟؟
 .. *حب الحياة أكيد راح أتحبك* وبين هذا و ذاك ما هي الوسائل التي تجعلنا أن نحب الحياة ونسى عبق الماضي الأليم ونبدأ مرحلة التسامح والتعاطف في بناء علاقة جميلة مع الحياة...ما الذي يتوجب علينا فعله كي تبتسم لنا هذه الغيمة السوداء!!! وتزيح مطرها البارد لتروي عطشنا الدفين وتسقي أشجار الغابات ليبدأ فصل الربيع الغائب..بماذا نستطيع إن نشاطر أو نبهر أنفسنا في تفسير منطقي لحبنا للحياة؟ .. بالتأكيد لن نجد تفسيرا واحدا نستطيع أن نرتكز على مفهومه للحياة الخاصة أو حبا لهذه الحياة سوى أنها لا تنتمي أو تثنى إلى مرجع صحيح في تفسير موحد.. فمن المؤكد أن السعيد راح أيقول أن الحياة حلوة وأحلاها أنا !! والتعيس راح أيقول الحياة عبارة عن كأس مليء بالتعاسة والهم وأتعسهم إنا!. و الميسور على هواه والفقير على رباه ..وهكذا نفسر كما يحلو لنا من تعبير ! فالكل يتكلمون ويفسرون ويتفلسفون في ترتيب جملة أو كلمة تعطي للحياة معناها الحقيقي.. ونحن نسمع ولا نعلم أين الحق؟ وأين الباطل؟ من هذا وذاك.. ونطلب التفسير ولا من مجيب...ما هو سر الحياة ؟
قد تكون الحياة مسار من تلك المسارات المنبثقة والمتواجدة في كل فرع من فروع الدنيا عامة...كالذهاب إلى العمل فهو مسار قاعدي لا يمكن تعطيله أو تجاهله فهو مرتبط بتلك المسودات وتلك الطرق المعبدة في اروجة حياتك ..أو مثلا الذهاب إلى المدرسة أو الجامعة أيضا سيستجم ويكرر نفسه كل يوم..والطبيب والوزير والعامل...كلهم في خانة العمل أللاإرادي في تيسير الرفاهية الشخصية .. وان كنت مكترث ب أشخاص كأن تكون رب أسرة مثلا فهو لا يبحث عن حياته أو الرفاهة الشخصية بينما ينساق ويضع نفسه تحت أصعب الظروف في سبيل بناء وتكوين أضافي يمتزج مع تأسيس طرق وحياة الأشخاص الذين يعيلهم...
ألا أننا في نهاية المطاف نعتبر من أهل هذه الدنيا أي كان مفهومها أو ترجمتها في عالم الحياة كوننا نبصر ونأكل ونشرب وننعم بأقل تقدير بروح ونفس و الخ...لذا يتوجب علينا أن نكون فوق القناعة الاعتيادية والتي سطرناها فوق مسودات الحياة من هموم وفرح وحزن وسعادة وإثارة شخصية ونبدأ في موسوعة أو مجلد جديد عسى أن يحمل لنا الخير من سالفة ونبدأ ب قصة و لعبة جديدة مع الحياة ونحاول مرارا وتكرارا لأننا نعلم بان الحياة عبارة (عالم التجارب) و عالم من المفاجآت فلعلا و عسى أن نصدم يوما بواحدة من المفاجآت السارة والتي ما أن حدثت ستجبرنا على تبديل وتغير رؤيتنا في فكرة الاستسلام والمراهنة في الحياة البلهاء ونطلق عليها فعل جديد كأن نقول* الحيـــــــــــــاة المرجوة*. أو الحيــــــاة السعيــــــدة....ونبدأ بمسح تلك التعرجات و المطبات الملصوقة في مسودات تلك البذرة السحرية ونكتبها بحذر وخوف و تكنيك حديث من الواقع المستحدث كي لا نعود مجددا أو نقع في أزمة الخرائط والطرق المعبدة....
ففي النهاية و مع كل الحب و الإجلال والاحترام لكل من أبدى في الحياة خبر وأمسى بفعله غائبا عنه نقول له:. الحياة عبارة عن ترهات و سخافة و إفلاس و دمار لمن اقترف ما تكسره و تصنعه يداه من أعمال لا ترضي النفس أولا ولا الرب ثانيا .. ومن ناحية أخرى هي حب وعطاء وسعادة و وفاء لمن يكلل نفسه أو يحنط نفسه بأكاليل الورد الحمراء ويحصن نفسه من الغاشية الهوجاء في عصر لا يعرف سوى همجية الثوار واختلاق القنابل المدمرة.. .ويتقي شر أعماله....ويكون من الفائزين…..للجميع ....أميين..... واللبيب بالإشارة يفهم...؟؟

With my love for every one….Steven al emir..

o0o مراهقة مشاغبة o0o عضو موقوف من الإداره

الخط مو واضح
والنص كلو على بعضه

I can,t reading

ستيفن عضو موقوف من الإداره

اكيد العيب مو بالخط العيب بالعيون ..........Steven al emir

o0o مراهقة مشاغبة o0o عضو موقوف من الإداره

اكيد العيب مو بالخط العيب بالعيون ..........Steven al emir
اخ ستيفين
لو أنني ما كنت حريصه على قرآءة مقالتك لما وجهت لك هذه الملاحظه
وأستغرب أستخدامك لكلمة عيب

منذ متى تستخدم كلمة عيب لتوجيه الملاحظات؟؟؟
كل ماأردته هو أن تقوم بتكبير الخط وتغيير نوعه وتغيير اللون الاسود
يبدو أنك لاتريديني أن أقرأ مقالتك
وأنت حر في ذلك

لا أعيبك ولاتعيبني
كفى الله المؤمنين شر القتال

nice to meet you

الــوَجْــــــدُ ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

by my pin

ok

Very good

ارى ان موضوعك اخي الكريم اقرب الى الخاطره منه الى الحوار والنقاش

وفكرته قيمه جدا حبذا لو ترجمته كاملا الى الانجليزيه وستنتفع بأجره ان شاء الله

لك خالص تحياتي...


ستيفن عضو موقوف من الإداره

انا اسف اختي العزيزة..........تقبلي اعتذاري.......ستيفن

o0o مراهقة مشاغبة o0o عضو موقوف من الإداره

there is no problem brother

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1