غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 22-07-2009, 06:01 PM
شكثر احبه شكثر احبه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رواية سلطان الحب


مرحبا بكم جميع واخباركم ... يااهل منتديات غرام ..
هذا المنتدى الراقي .. بما يطرح ومن يطرح ...


من خلال تجولي في المنتديات طحت على هذا الجزء وهو آخر جزء نزل لرائعة ملكة النور ... سلطان الحب..
وماادري هل هو موجود في المنتدى ولا لا ..

اذا كان موجود اعذروني على التكرار واذا كان مو موجود ادعو لي وعطوني رايكم ,,,,



اترككم مع هذا البارت الرائع ..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساكم \ صباحكم رضا

دام كلكم تبون بارت بأنزلكم اليوم بارت طويل وبإذن الله يعجبكم
الجزء التاسع والاربعون
أذن الظهر وساره على حاله وزاد أنينها من التعب وسلطان ما قدر يتحمل يشوفها تتألم , جاب لها الدكتوره في البيت كشفت عليها الدكتوره وبعد ما طلعت سألها سلطان : طمنيني يا دكتوره
الدكتوره : المدام عندها إلتهاب رئوي , كتبت لها على ادويه وبإذن الله تفيدها
سلطان : حالتها خطره ؟؟
الدكتوره : لا إذا التزمت بالأدويه واتبعت التعليمات اللي وصيتها عليها بتتعافى بإذن الله
سلطان : زين دكتوره الله يعطيك العافيه مشكوره
الدكتوره : الله يقومها لك بالسلامه
سلطان : اللهم آمين
**********************************************
في بيت ابو بدر
رجعت أصايل للبيت الصباح سلمت على خالتها وخالها وطلعت لغرفتها ولقت مشاري جالس على اللاب توب
أصايل : السلام عليكم
مشاري : وعليكم السلام يا هلا وغلا تو ما نور البيت وراح عندها وباسها
أصايل : منور بوجودك يالغلا
مشاري : غريبه وش عندك جايه من الصبح ؟؟
أصايل : عندي موضوع مهم وأبي اكلمك فيه
مشاري : حتى أنا عندي موضوع وأبي أكلمك فيه بس هاتي اللي عندك أول
أصايل : زين ابيك تتفهم ولا تعصب
مشاري ابشري يا بعدي أنا تحت أمرك
أصايل بإرتباك : مشاري أنت عارف أن أختي العنود كانت رافضه الزواج وكلنا محتارين وما ندري وش السبب بس أمس عرفت ليش رافضه
مشاري براحه : آهاااا يعني دريتي , زين توني باقولك
أصايل وهي مو مصدقه : يعني أنت كنت تدري
مشاري : أمس دريت قال لي عبدالرحمن
أصايل : وش رايك طيب
مشاري : الراي لهم مو لنا
أصايل : ونخليهم على حالهم كذا يتعذبون على غير سنع
مشاري : لا بدر ناوي يخطب العنود
أصايل بفرح : من جدك !!
مشاري : لا من عمي
أصايل : يا مصلك عاد اخلص صدق بدر بيخطب العنود
مشاري : ايه أمس كان معزم يخطبها واليوم بيكلم أهلي
أصايل بتردد : طيب هو يدري عن وسكتت ما قدرت تكمل
مشاري وهو مو فاهم : يدري عن وشو!!
أصايل : عن التشوهات اللي صارت في وجه العنود
مشاري : ايه هو يدري ويقول ابيها بكل عيوبها
أصايل : موب سهل بدير والله وصار يحب
مشاري : البلا منكم يا بنات فهد سرقتوا قلوبنا وعقولنا خليتونا مجانين بحبكم
أصايل استحت وحمر وجهها
مشاري : فديت اللي يستحون
أصايل بدلع : خلاص مشاري
مشاري : لا والله موب خلاص مشتاق لك يا بنت وقام عندها و ......
************************************************** *
في بيت سلطان
صحت ساره من النوم الساعه 3 وسلطان كان جالس جنبها ما فارقها ولا لحظه
سلطان : صباح الخير
ساره وصوتها رايح من التعب : صباح النور
سلطان : سلامتك ما تشوفين شر خوفتينا عليك
ساره بتعب : الشر ما يجيك , كم الساعه ؟؟
سلطان : الساعه 3 العصر
ساره : ما صليت فروضي
سلطان : إذا تقدرين تتحركين صليها ألحين
ساره وهي تحاول ترفع نفسها من السرير : سلطان وش صار على الموضوع
سلطان : أي موضوع ؟؟
ساره : موضوع السفر ؟
سلطان بدون نفس: ما صار شي
ساره : ليه يا سلطان تسوي في أهلك كذا
سلطان : ساره أهم شي ألحين صحتك قومي صلي الحين وكلي لك لقمه علشان تأخذين العلاج وموضوع السفر يفرجها ربي
ساره : سلطان
قاطعها سلطان : أوووص ولا كلمه تعالي خلني أساعدك
صلت ساره ورجعت للسرير وهي تعبانه وبالعافيه قدر سلطان يقنعها تأكل لها لقمه ورجعت نامت من التعب
الساعه 9 بالليل قامت ساره ولقت سلطان جالس جنبها
ساره : ما نمت ؟؟
سلطان بإبتسامه : لا
ساره : ليه ؟؟
سلطان : ما جاني النوم
ساره : ما تصل أحد من أهلك
سلطان : لا لأني مقفل جوالاتنا وقلت لفاطمه تصرفهم إذا اتصلوا
ساره : ليه يا سلطان هم ينتظرون رد منك
سلطان : يالله ساره بالله غيري الموضوع تكفين ما نبي نضيق صدورنا , ويالله قولي لي وش تبين تتعشين
ساره : مالي نفس
سلطان وهو يضحك : مالك نفس يا ماما عند أمك موب عندي والله لا أستقعد لك مثل ما استقعدتي لي يوم تنكسر رجلي
ساره ابتسمت بتعب
سلطان في نفسه يا لبى هالإبتسامه الله لا يحرمني منها
ساره : الله لا يطيحني بين يديك ما تنسى شي
سلطان : أبد
ساره : زين بأقوم أصلي المغرب والعشاء
سلطان : انا بأقول لفاطمه تخليهم يجهزون لنا العشاء ويجيبونه فوق
ساره : لا خلنا ننزل تحت
سلطان : وشو ؟؟ الدكتوره تقول المفروض ترتاحين
ساره : وأنت تصدق كلام الدكاتره تراهم ما يفهمون
سلطان : هههههههههههههههههههههههه ومخلين العلم والفهم لحضرتك
ساره بإستغراب : وأنت تشك في هالشي ؟؟
سلطان : لا والله الحراره لاعبه بعقلك لعب
ساره : خلاص خلني اقوم اصلي يكفي بربره
سلطان : إذن لنا لقاء بعد الصلاة
ساره وهي تتمسخر وهي تصك باب الحمام : كن بخير .. كن صديقي
سلطان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وقسم بالله منتهيه هالبنت
************************************************
في بيت أبو بدر
اتصل بدر على عبدالرحمن ومشاري وقالهم ينزلون تحت علشان يفاتحون أبوهم بالموضوع
نزل بدر وأخوانه
أصايل كانت جالسه مع أم بدر وأبو بدر وخواته
غاده : هههههههههههههههههههه يا حليهم أخواني صافين طابور
فاتن : ما ناقصهم الا مطارات
بدر كان واضح انه جدي وماله خلق للمزح
بنات ممكن شوي تخلونا نبي نكلم الوالد بموضوع
عهد : الله أكبر وش عنده وزير الدوله
مشاري ناظر أخته نظره خلاها تسكت
قامت أصايل ولحقوها البنات وقامت أم بدر ونادها بدر علشان تسمع الموضوع منه
فاتن تسأل خواتها : وش عندهم غريبه أول مره اشوف بدور جاد
غاده : لا يكون فيه شي ومخبي علينا
عهد : يا خبر الحين بفلوس بعد ساعه ببلاش
أصايل : وهي صادقه عهد تعالوا ساعدوني خلونا نعشي البزران ونرتاح من صجتهم
في الصاله كان بدر يناظر أخوانه وكل واحد منهم نظراته تشجعه
أبو بدر : سم يبه بدر وش عندك
بدر : يبه أنا قررت أتزوج
أم بدر بفرحه : صدق ؟؟ مبرووووك يمه ما بغيت تفرحنا هقيت أني بأموت قبل لا أشوف عيالك
أبو بدر : مبرووووك يا وليدي هذي الساعه المباركه والله أني أنتظر هاليوم من السنين
أم بدر : أجل بأقوم أفرح خواتك
بدر : لحظه يمه
أم بدر : وش فيك يمه ؟؟
بدر : فيه شي ثاني أهم من موضوع عرسي
أبو بدر بإستغراب : وش هو ؟؟
بدر : أنا أخترت العروس
أم بدر : منهي ؟؟ نعرفها
بدر : أيه يمه وتعرفينها زين
أبو بدر : من هي بنته ؟؟
بدر بثبات أعصابه : العنود بنت فهد اخت أصايل
أم بدر وأبو بدر بردت عظامهم وانمسحت الفرحه من وجيههم
أبو بدر : ونعم بفهد وبناته بس العنود ما تصلح لك وأنا أبوك
بدر : ليش يبه .؟
أبو بدر : حنا قد خطبنها لأخوك وردونا
بدر : وإذا ردوكم يبه وش فيها , ذيك الأيام البنت كانت تدرس وما تبي تتزوج وألحين ما بقي الا ترم وتخلص الدراسه
أبو بدر : مايصير وأنا ابوك تخطب وحده خطبها أخوك
بدر بدى يعصب بس مشاري غمز له علشان يهدى
بدر : يبه لا هو حرام ولا هو عيب إذا خطبت وحده قد خطبها أخوي الدين محلل للواحد يتزوج مطلقة أخوه وأرملته وش عاد إذا صارت وحده قد خطبها ولا عمره لا شافها ولا دخل عليها
أبو بدر : ولو وأنا أبوك ما يصير
عبدالرحمن : وش فيها يبه , بعدين يومكم تخطبونها ما كنت أبيها أصلا بس سكت علشانكم وعلشان أصايل ومشاري والا أنتوا عارفين من زمان وأنا أقولكم ما ابي أخذ من المعارف و الاقارب
أبو بدر : يبه بدر البنات واجد خل أمك وخواتك يدورون لك على بنت الحلال اللي تناسبك
مشاري وده يتكلم وخايف من أهله لا يحسبونه فازع لأنسباه ومايدري وش يسوي
عبدالرحمن : اللي نعرفه يبه أحسن من اللي ما نعرفه
أبو بدر : خذ من بنات عمك يا بدر والا من بنات خالك بنات العايله ما عليهم قاصر
عبدالرحمن بغباء : همن يجون ذرهم مرضى ترى زواج الاقارب يسبب الامراض الوراثيه وترى السكر بيشب في عيالهم ثمن وش يفكهم من النمل
بدر ومشاري كل واحد يناظر الثاني وماسك عمره لا ينفجر من الضحك
أبو بدر : هاااه ؟؟ وش تقول أنت ؟
مشاري أستغل جهل ابوه وأمه بالأمور الطبيه وقام يتفلسف عليهم ويزيد من النصبات وأن إحتمال إصابة عيال بدر بالسكر وارده بشكل كبير إذا تزوج من الأقارب
وعبدالرحمن كان قاعد يعزز لمشاري وبدر شوي وينفجر من الضحك على سوالف أخوانه وتصريفاتهم
أبو بدر : والله ما فهمت شي من كلامكم
مشاري : الزبده يبه أن بدر ما يصلح يأخذ من الأقارب
أبو بدر : طيب البنات واجد فيه ألف بنت تتمناه
بدر في نفسه وأنا ما بي من الألف الا وحده بس
عبدالرحمن : اللي نعرفه يبه أحسن من اللي ما نعرفه
أم بدر : حنا معارفنا واجد خلني اختار لك انا وخواتك وحده تناسبك
بدر : ليه يمه والعنود وش فيها ؟؟
أم بدر : أنت عارف من بعد الحادث ووجهها ... وسكتت وما كملت
وقف بدر وهو معصب : اسمعني يبه وأنتي يمه أنا ما ابي الا بنت فهد والا منيب متزوج وطلع لغرفته وهو متضايق
عبدالرحمن بصوت واطي : هذا اللي حاق السالفه
مشاري: أي والله وموصين واهم شي نتفاهم معهم بهدوء وآخر شي يسوي فينا كذا
أبو بدر : ألحين أخوكم وش فيه ؟ وراه مصمم على بنت فهد
عبدالرحمن : يبه انت تعرف بدر زين اهم شي عنده الأخلاق وهو شاف أخلاق اصايلوأهلها وشاف أخلاق سلوى قبل لا يقرر
أم بدر : بس العنود ما تصلح له
مشاري:: ليه يمه ؟؟
أم بدر : البنت وجهها موب مثل اول
مشاري : يمه أصايل تقول الدك تور قايل لهم إذا سوت العنود عمليه بترجع مثل أول وأحسن
عبدالرحمن : ألحين حنا ما صدقنا أن بدر يوافق يعرس وأنتوا جالسين تعرقلون عرسه
أبو بدر : حنا ما عرقلنا عرسه بس نبي له الزين
مشاري : يبه خلوه على راحته هو اللي اختار وهو اللي بيتزوج ويتحمل نتيجة اختياره بعدين اكيد هو موب مأخذ البنت الا وهو شايفها
أبو بدر بتفكير : الله يقدم اللي فيه الخير ويكتب له الصالح المبارك
أم بدر والعيال : آميييين

************************************************** *******
في جهه ثانيه كانت ريم تتلوى من الألم والتعب وفيصل محتار ما يدري وش يسوي
فيصل : قومي اوديك المستشفى يمكن بتولدين
ريم : توني بدري على ولادتي باقي شهرين
فيصل : ريوم تكفين خليني أوديك على الأقل نتطمن عليك
ريم : لو رحت بيعطوني مسكن ويقولون الآم طبيعيه
فيصل : معليش أهم شي نتطمن
ريم بألم وهي تصرخ : آه بأموت ما اقدر
فيصل نادى الخدامه وخلاها تساعده علشان يوصلون ريم للمستشفى
أول ما وصلوا للمستشفى قال الدكتور لفيصل : بندخل زوجتك غرفة الولاده زين أنك جبتها لو تأخرت شوي كان ما قدرنا نلحق على الجنين
فيصل : تولدونها بالشهر السابع ؟؟
الدكتور : لازم ننقذ الجنين
فيصل : أهم شي الأم يا دكتور
الدكتور لا تخاف بإذن الله بتقوم لك بالسلامه
فيصل : الله يسمع منك وتقبل فيصل القبله وجلس يدعي أن الله يقوم ريم بالسلامه
************************************************** *
في بيت سلطان خلصت ساره من الصلاة وقامت تغير ملابسها و توها بتطلع من الغرف هالا شافت سلطان داخل الغرفه
سلطان : تقبل الله
ساره : منا ومنك مشت ساره عند الباب وفتحته وطلعت ناويه تنزل مع الدرج
سلطان : وين وين يا خاله ؟
ساره : همانا بننزل
سلطان : وش قلنا من شوي
ساره ببراءه : ماقلنا شي
سلطان : قلنا بنجلس هنا
ساره : مليت من الغرفه خلنا ننزل تحت انفه واحسن
سلطان : لا يا امي ممنوع
ساره : سلطان تكفى والله الجلسه بالغرفه تضييق الصدر
سلطان يناظرها بخبث : وش رايك اشيلك واوصلك لتحت
ساره وهي ماخذه الموضوع بمزح : باللهي!!
سلطان قرب جنبها وحط يده عليها وهي بعدت
ساره بإستغراب : سلامات !! وش بتسوي
سلطان : هماني اقولك بأشيلك
ساره : من جدك انت ؟
سلطان : أيه من جدي أمس من شايلك من المسبح؟ تراك خفيفه ماهنا ثقل
ساره : يالله عاد عن المزح الماصخ وشو تشيلني الحمدلله لي رجول
سلطان : داري ان لك رجول وأنا قايل رجولك مقطعه ,أنا ابي أساعدك
ساره وهي ما تدري عن جدية سلطان من مزحه : اسمع عاد خل عنك هالكلام وخلني أنزل براحتي قبل لا أهون واروح انخمد بالفراش
سلطان حس أنها جاده : لا خلاص هونت ما صدقنا على الله تتحركين
نزلوا تحت وتعشوا وجلسوا يسولفون ويتقهوون بعد العشاء
ساره : سلطان
سلطان : لبيه
ساره : تلبي في بيت الرحمن ,اسمع هالمره نبي نتكلم جد خلاص مابقي وقت
سلطان عرف وش بتقول وقاطعها : ساره اسمعيني
ساره ما خلته يكمل : اسمعني انت اليوم صل صلاة الإستخاره وبكره قل رأيك ريحنا يا سلطان
سلطان : راحتك في سفري ؟؟
ساره : لا أنت عارف أني منيب مرتاحه بس أهلك ومصلحتهم أهم
سلطان وهو يتنهد : الله يقدم اللي فيه الخير , خلاص ولا يهمك اليوم بأصلي وبكره بإذن الله بأقولك رأيي علشان تردين لهم خبر ولو أني بروح بدون نفس
ساره : وأنت ليش ما تقولهم بنفسك ؟؟
سلطان : صدقيني في داخلي ماني راضي عن التصرف اللي سووه بس انتي قلتيها مصلحة أهلي أهم
ساره ابتسمت : الله يكتب لك الخير
سلطان أجمعين يارب
ساره : أنا بأطلع للغرفه تعبت
سلطان : وانا نسيت انك تعبانه وخليتك تجلسين معي وتهذرين
ساره: وفيه احسن من القعده معك والهذره
سلطان رفع راسه وابتسم لها وردت ساره عليه بأحلى إبتسامه



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 22-07-2009, 06:05 PM
شكثر احبه شكثر احبه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلطان الحب الجزء التاسع والأربعون


************************************************** **

في بيت أبو بدر
جلسوا البنات يتعشون مع ابوهم وامهم واصايل ومشاري
غاده : وش عنده بدر ؟ وش وراه ؟
أبو بدر : ما عنده شي تعشوا وأنتوا ساكتين
أصايل التفت على مشاري ومبين عليها أنها قلقانه
مشاري ابتسم لها علشان يطمنها وحمدت ربها بالسر

بعد العشاء راحت أصايل لغرفتها ولحقها مشاري
جاء بدر وسلم على خواته وجلس معهم وبعد ما قام ابوهم تكلمت عهد : وش عندك مع أبوي أنت ومشاري وعبدالرحمن ؟
بدر : أبيه يخطب لي
البنات بصوت واحد : وشو ؟؟
بدر : وشو اللي وشو ؟ أول مره تشوفون واحد يبي يتزوج
فاتن : من متى ؟؟
بدر : من اليوم
غاده : وش الطاري يا كافي ؟؟
بدر : خيييييييير وش تحسون به !!
أم بدر : خلاص عاد بدال ما تفرحون مستلمينه بالأسئله
غاده : زين مبروك الله يتمم عليك يارب
بدر : آميييين
عهد : تعال وشهي شروطك ؟ ومواصفات سعيدة الحظ ؟
بدر وأمه يناظرون بعض وساكتين
غاده : هاااو تكلموا
بدر : خلاص أنا أخترت
فاتن : من هي بنته اللي اخترتها ووين عرفتها ووشلون شفتها
بدر : لاااااه ما ودك اقولك اسم سابع جد لها
عهد : لا يكفي اسمها واسم ابوها وجدها وعايلتهم
غاده : هاااه منهي لا تحمسنا زياده
بدر : خلوا أمي تقولكم , يلله تصبحون على خير وطلع لغرفته
البنات كلهم يناظرونه مستغربين وعقب ما بعد عنهم التفتوا على امهم
غاده : يمه شفيه بدر ؟ وش سالفته ؟
أم بدر : مافيه شي بس بدر يبي يتزوج العنود أخت اصايل
البنات انصدموا وكل وحده انربط لسانها من الصدمه
واول ممن تكلم فيهم كانت غاده : ليه ؟
أم بدر : مدري يمه يقول أبي وحده نعرفها و نعرف أخلاقها
فاتن : ياكثر اللي نعرفهم وتعرف اخلاقهم بعدين نسى ان العنود كنا نبيها لعبد الرحمن ورفضته
غاده : وتشوه وجهها
أم بدر : وش اسوي به هذا هو عندكم عجزت انا وأبوكم فيه بس يقول ابيها وعبدالرحمن ومشاري يقولون خلوه على راحته
عهد : وش فيكم انتوا عليه خلوه على راحته هماه قرر يتزوج كيفه هو كبير موب بزر يعرف مصلحته
فاتن : بس يوم نروح المستشفى وجهها كله مغطى وأصايل تقول وجهها مشوه
عهد : يا قلبي هو موب متزوج ولا متملك إلا إذا شافها يعني تطمنوا هو ابخص بعمره
غاده : البنت أخلاقها وأهلها ما فيهم كلام بس عبدالرحمن قد خطبها وفوق على ذا الحادث اللي جاها
عهد : لا حول أنتوا وش فيكم بتنكدون عليه هماه هو اللي مختارها وهو اللي بيعيش معها أما سالفة عبدالرحمن سالفه مرة وانتهت وياكثر اللي يتزوجون مطلاقات اخوانهم واراملهم
أم بدر وهي مهمومه : من متى وحنا نحتري هالساعه يوم جت لينها ماش ما هقينها
فاتن : ما نقول الا الله يوفقه ويسعده ويقدم اللي فيه الخير
الباقين : آميييين
****************************************
في المستشفى :
بعد 4 ساعات طلع الدكتور
فيصل بخوف : بشر يا دكتور
الدكتور : مبروك جالك توأم ولد وبنت
فيصل : وريم ؟؟
الدكتور الحمدلله حالتها مستقره وما عليها أي خطوره
فيصل : والعيال ؟؟
الدكتور : حطيناهم في الحضانه لأنهم خُدج
فيصل : مشكور يا دكتور الله يبشرك بكل خير ويعطيك العافيه
الدكتور : الله يعافيك
ناظر فيصل الساعه ولقاها 1 بالليل طلع من المستشفى وهو يناظر الساعه ويحتري الصبح يصبح
*********************************************
في غرفة أصايل
مشاري : اصول
أصايل : هلا ابوي
مشاري : هلا ابوي أنتي
أصايل : وش بغيت ؟
مشاري : ما سألتيني وش قالوا أهلي بموضوع بدر ؟
أصايل : احتريك تتكلم من نفسك ما ودي اسأل واحرجك وانا عارفه ردهم وما ألومهم فيه
مشاري : ويلومني فيك , ابشرك أهلي قالوا لبدر يسوي اللي يبي وهم معه بكل شي يسويه
أصايل براحه : الله يكتب اللي فيه الخير لهالاثنين ويتزوجون ونرتاح من همهم
مشاري : الله يسمع منك
**************************************
ثاني يوم في بيت سلطان
صحى سلطان واول ما فتح عيونه لقى راس ساره على كتفه وشعرها منتشر على رقبته ووجهه بعد شعرها عن وجهه وقرب من وجهها وباسها على جبهتها ولمس خدها باطراف أصابعه وميل راسه من جهتها وهو يمرر اصابعه على خدها وشعرها حست ساره فيه وتحركت فتحت عيونها ولقت وجهه قريب من وجهها ارتبكت وحمر وجهها من الحياء لأنها عارفه شكلها اول ما تقوم من النوم وشلون يصير لا وهي تعبانه تكمل السالفه
سلطان : صباح الخير
ساره يإرتباك : صباح النور
سلطان : كيفك اليوم
ساره وهي شوي وتخق : بخير الحمدلله
سلطان : احسن ؟؟
ساره وهي تبلع ريقها : ايه
سلطان : وش فيك !!
ساره بغباء : حر , مدري , تعبانه
سلطان بصوت عالي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ساره ارتبكت زياده وعيونها شوي وتدمع من الفشيله
سلطان : يالبيه
ساره وهي متأزمه : سلطان وش فيك ؟
سلطان : ههههههههههههههههههههههههههههه اول مره اشوف احد يستحي ويعصب في نفس الوقت ويصير شكله حلو
ساره وهي ما تدري وش تسوي : سلطان بس حرام عليك والله بأصيح
سلطان : هههههههههههههههههههههههههههه خلاص خلاص
طقت فاطمه الباب ببثارتها كالعاده ولعن سلطان الباب والبيت والساعه اللي ركب فيها الباب
بعد عن ساره وقام من على السرير وساره ارتفعت وجلست على حيلها
سلطان : ادخلي فاطمه
فاطمه وهي تفتح الباب : وش دراك انه انا !!
سلطان في نفسه من لقافتك والله : حسيت
فاطمه : فديت اخيي ابو حاسه سادسه
سلطان : وش عندك ؟؟
فاطمه : وراكم مقفلين جوالاتكم ؟؟
سلطان : ليه وش تبين ؟
فاطمه : عندي لكم خبر بمليون
سلطان : الله وكبر ؟ وش هالخبر ؟
فاطمه: كم تدفع ؟
سلطان : ياليل .. اخلصي وش عندك
فاطمه بتكشيره : يا بخلك , وانتي سوير كم تدفعين طيب
ساره : ولا ريال ولا يكثر
فاطمه : مالت عليكم منتوب كفو بشاير
سلطان : زين مناب وجه بشاير يا قولي وش عندك والا عطيني عرض اكتافك
فاطمه : اوووف وش فيك
سلطان : جوعانين وبننزل نفطر
فاطمه بخبث وهي تناظر ساره بالبجامه في السرير والمكان اللي جنبها حوسه : شكلي قطعت عليكم لحظات سعيده
ساره : استحت
سلطان وهو بادي يعصب من بثارة فاطمه : ايه قطعتي لحظات سعيده ارتحتي ؟
فاطمه حست ان الموقف ما يتحمل زود استهبالوالجو زاد توتره : استحت وسكتت يلله اجل عن أذنكم
ساره بلقافتها ورجتها : تعالي تعالي وشهو الخبر
سلطان وفاطمه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
ساره : مايضحك
فاطمه : هالبنت ملقوفه بشكل
سلطان : مثلك
فاطمه : اسمعوا عاد ترى ريم ولدت أمس
سلطان وساره بصدمه : كذاااااااااااااااااابه
فاطمه : يمه وشو كذابه هالسوالف مافيها كذب
ساره : توها
سلطان : هي تقول باقي لي كم شهر
فاطمه : ولدت بالسابع
ساره نقزت بسرعه من السرير وراحت عند فاطمه : وشلونها الحين ؟ وش جابت ؟عسى ولادتها طبيعيه؟ متى ولدت ؟
فاطمه : تعالي تعلقي برقبتي احسن
سلطان : اهم شي ريوم شلونها ؟
فاطمه : لا فيصل يقول هي بخير والعيال حطوهم بالحضانه علشان توهم صغار
ساره بروعه : عيال !!
فاطمه : هههههههههههههههههههههههههههه ايه رويمه جابت توم
ساره : كذاااااااااااااااااابه
فاطمه : سلطان عقل حرمتك كل شوي كذابه كذابه
سلطان : يلا عاد فطوم قولي الصدق وش جابت ؟؟
فاطمه : بعععععععععد أنت ؟؟ والله العظيم جابت توأم ولد وبنت وعيالها ما عليهم
ساره : ههههههههههههههههههههههههه يا حليها ريوم ماشاء الله تبارك الله الله يخليها لهم وويخليهم لها
سلطان : من يصدق رويمه صارت ام وعندها 2
فاطمه : فيصل يقول يوم درت انهم توم صاحت تقول وشلون بأربيهم
ساره وسلطان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
فاطمه : غريبه ما كانت تدري انها حامل بتوأم !!
ساره : لا ما راحت تسوي اشعه تقول ابيها مفاجأه لي بعد
فاطمه : من دباشتها
ساره : بأكلمها
فاطمه : وش تكليمنها تو فيصل متصل يقول تعبانه عقب العمليه اصبري للعصر همن روحي لها
ساره مثل البزران : متى يجي العصر ؟!
سلطان : ياليل أنا وين الافيها منه من فاطمه البثره والا من ساره البزر
ساره : ارفق يبوي يالعاقل يحصل لك ثنتين من نومنتنا وتقول لا
سلطان صدقتي وربي : اقول ما ودكم تفطروني
فاطمه : فطوركم جاهز تحت
سلطان : يلا دقايق وننزل
فاطمه بأستهبال : لا تطولون
سلطان : انقلعي
طلعت فاطمه من الغرفه وقامت ساره وراحت للحمام وهي منحرجه
سلطان نزل تحت وهو محبط
في بيت ابو بدر عالغداء :
بدر : وين مشاري وحرمته ؟؟
أم بدر : راحوا يتغدون برى
بدر : يبه متى نروح نخطب ؟؟
ابو بدر : وش بلاك مستعجل
بدر : خير البر عاجله
غاده : صابر كل ذيك السنين والحين جاي متحمس
بدر : وش تبين انتي
عبدالرحمن : يا انكم تكرهون الواحد في العرس
أم بدر : لا بس البنت تو رجلها تاركها مالها شهر
بدر : موب رجلها
البنات يناظرون بعض مستغربين
ابو بدر : خلاص وأنا ابوك نهاية الاسبوع الجاي نروح نخطبها لك
بدر في نفسه : متى يجي ذا اليوم متى

*************************************************
العصر في بيت سلطان :
ساره : ياربي يلله ياسلطان عجل تأخرنا
سلطان : وش مطيرنا تونا مخلصين من الصلاة
ساره : اكلم ريوم وفصيل العله ناشب كل شوي يقول دقي بعد شوي
سلطان : موب عاقل روميو
ساره : يابردك يلله قم غير خلنا نمشي
سلطان قام بدون نفس وراح لغرفة الملابس
لحقته ساره ونادته قبل لا يدخل : سلطان
سلطان : هلا
ساره : وش فيك موب على بعضك ؟؟ فيك شي
سلطان : لا ما فيني شي
ساره : لا موب علي هالكلام والله تقول وش فيك
سلطان : يابنت الناس مافيني شي خليني اروح اغير لا نتأخر
ساره راحت عنده وجرته مع يده للكنب وخلته يجلس وجلست معه
ساره : يلله قل وش بلاك ؟؟
سلطان : وروحة المستشفى!!
ساره : تتأجل لين المغرب موب مشكله , بس انت تكلم
سلطان : على كثر ماني متحمس لريوم وعيالها الا أن مالي نفس اروح
ساره : علشان أهلك ؟؟
سلطان هز راسه بالايجاب وهو ساكت
ساره بضيقه : ما قررت لين الحين ؟؟
سلطان : امس استخرت ودعيت ربي
ساره : وعقب وش قررت ؟؟
سلطان : رفع راسه وبلع ريقه ما راح افشلك يا ساره بأتوكل على الله وبروح علشانك على الاقل
ساره : على كثر ما فرحت أن سلطان ما خيب املها الا أنها حست ان قلبها صار قطعتين من الحزن عليه
جلسوا ساكتين وكل واحد منهم يناظر في الارض
ساره بعد فترة صمت : الله يقدم اللي فيه الخير ويكتب لك الخير وين ما كنت ويحفظك من كل شر
سلطان : وإياك يارب , ساره
ساره يوم سمعته وهو ينطق اسمها انعصر قلبها من الحزن قامت من مكانها وسوت نفسها ترتب عبايتها
ساره : يلله سلطان غير لا نتأخر
سلطان : طيب دقايق واكون جاهز دخل سلطان يغير من جهه وساره طقتها الصيحه ونزلت دموعها من الجهه الثانيه

************************************************** ********
في المستشفى :
دخل سلطان وساره لجناح ريم وكان كبير الحريم جالسين بجهه والرجال بجهه وسرير ريم بالوسط
سلمت ساره على ريم وجلست تسولف معها شوي هي وسلطان
سلطان : مبروك ما جاكم ياريم يتربون بعزكم
ريم بتعب : الله يبارك فيك
ساره : عيالك عليك مافيهم صبر ما كملوا التسعه هالمرجج
ريم : يالبى قلوبهم صغار مره كنهم عصافير ينرحمون
سلطان :هههههههههههههههههه وش عصافيره يالخبله تراهم عيالك
ريم : منيب مصدقه اني ام والله منيب مصدقه
ساره : متى بتصدقين إن شاء الله ؟؟
ريم وفيها الصيحه : مدري رحت شفتهم من شوي ياربي بغيت اصيح صغار عروسة باربي اكبر منهم
سلطان : هههههههههههههههه اركدي ريوم لا تصيحين علينا
ريم : بكره إذا جو عيالك بنشوف وش بتسوي
سلطان : الله يجيينا حياة طيبه
ابو سلطان وابو عبدالعزيز يناظرون سلطان وهو واقف جالس هو وساره عند ريم ويتغامزون آخر شي قاموا الشياب وراحوا عند ريم وسلطان قامت ساره من الكرسي علشان يجلس ابو عبدالعزيز وجلس جنبه ابو سلطان وراحت وقفت في الجهه اللي مقابلتهم جنب سلطان , قام سلطان من مكانه وسحب ساره علشان تجلس مكانه ساره انحرجت من حركته
سلطان بصوت واطي : ساره اجلسي أنتي تعبانه
ساره :لا عادي
سلطان جلسها بالغصب وحط يده على كتفها
ابو عبدالعزيز : هاه يا سلطان وش صار على موضوعنا
ستوتر سلطان وحست فيه ساره من حركة يديه على كتوفها رفعت يدها ومسكت يده وضغطت عليه
سلطان سكت ومارد
ابو سلطان : سلطان : ترى جدك يكلمك لا تسفهه
سلطان بدون نفس : ما سفهته بيصير اللي تبون , ارتاحوا
ابو عبدالعزيز وابو سلطان التفتوا على بعض وهم يبتسمون لبعض
أبو سلطان : اجل تجهز ترى حجزك بعد 3 أيام يوم الخميس الساعه 3 الفجر وكلمنا متعب وبيكون معالك في السفره منها يساعدك في الشغل ومنها يوسع صدرك
ابو عبدالعزيز : وقبل ما تروح ذيك الليله عشاك عندي
ابو سلطان : لا يبه العشاء عندي علشان ريم بتجي عندنا في البيت عقب ما تطلع
ساره حست ان سلطان بينفجر من القهر والعصبيه قامت بسرعه وتكلمت : سلطان تعال نشوف عيال ريم
ابو سلطان : ايه روحوا شوفوهم وش حليلهم وعقبال ما نفرح بعيالكم
ابو عبدالعزيز : ايه شدوا حيلكم عاد ما نبي السنه تخلص الا وانتو مبشرينا ان سعود بالطريق , بعدين لا تهملون اعماركم روحوا اكشفوا شوفوا وش بلاكم
ساره هي اللي عصبت من الكلام اللي قاعده تسمعه الشياب يدبرون ويسنعون وهي وسلطان مالهم كلمه كنهم مكاين بس ينفذون
ساره : امش سلطان
طلع سلطان وهو شوي وينفجر وساره نفس الشي كل واحد منهم نفسيته تعبانه من سالفة السفر والشياب يتأمرون عليهم وموب مراعين ظروفهم ونفسياتهم
سلطان : يارب احس اني بأنفجر
ساره : تعوذ من ابليس سلطان
سلطان : وربي ما اتحمل ياساره لو هم موب اهلي كان صارت علوم بس اللي قاص ظهري انهم اهلي
ساره : معليش سلطان برهم واجب تحمل انت على اجر
سلطان : تراني انسان منيب صبه بجدار
ساره : اذكر الله سلطان ترانا في مكان عام الناس قاموا يناظرونا يالله امش خلنا نشوف الصغار
دخلوا للحضانه وراحوا عند اسرةعيال ريم وكانت اشكالهم مثل ما قالت ريم صغار مره واشكالهم تنرحم
سلطان : هههههههههه وين الولد وين البنت ؟!
ساره : هههههههه علمي علمك والله وش قالوا لك أمهم
سلطان : ما يتشابهون
ساره : شكل هذي البنوته هذي حلوه
سلطان : لا ياشيخه اكيد هذا الولد طالع على خاله
ساره : قصدك مرة خاله
سلطان : ههههههههههههههههههههه وش دخلك انتي علشان يطلع عليك
ساره : هي هي حرمتك انا
سلطان : ونعم فيك يا حرمتي بس ما تقربين لنا
ساره : هههههههههههههههههههههههههههههه سلامات وشو اللي ما اقرب لكم
سلطان : ههههههههههههههههههههه لا تتمسخرين قصدي منتي من العايله يعني من وين يشبهون لك
ساره : مالك خص كل يوم مقابله وجه امهم اكيد خذوا مني شوي
سلطان : لاااا يا تستعبطين !!
ساره : اوص بس شف فتح عيونه لبى قلبه يجنن ماشاء الله
سلطان يناظرها وهي مبسوطه عالصغار كانت مستانسه مررره
سلطان : تحبين الصغار ؟؟
ساره : اموووت عليهم , من مايحب الصغار!!
سلطان في نفسه الله يرزقنا الذريه الصالحه
سلطان : أي والله صدقتي
جت الممرضه وهي معصبه علشان تطلعهم لأنهم طولوا
ساره وهي تتمسخر من الممرضه المعصبه : امش جت ملاك الرحمه خلنا نمشي قبل لا يطلع لها قرون
سلطان : ملاك رحمه مين ؟؟ قصدك ملك الموت
ساره : ههههههههههههههههههههههههه استغفر الله
سلطان : حرام يحطون هالوجه الودر عند هالصغار
ساره : سلطان ههههههههههههههههههههههه استغفر
سلطان : استغفر الله بس, شوفي والله ما تصلح ذي ممرضه الواحد إذا مرض يبي وجه صبوح وذي مكشره تجيب الهم كن ودها تطق احد
ساره بإستهبال : أيه يبي لهم وجه مثل وجهي
سلطان : آها بس وش ذا الكلام ما بقى الا هي
ساره : وشو لهالدرجه وجهي يروع
سلطان : ما عندنا حريم يشتغلون ممرضات
ساره : ليه ما انفع يعني ؟؟
سلطان : من قال ما تنفعين تنفعين ونص اسأليني انا المجربك
ساره حمدت ربها انها متغطيه لأنها مستحيه وفرحانه بنفس الوقت هالفتره كانت تمر بمشاعر مالها وصف ولا تفسير وكل اللي تسويه ان ربي يتمم عليهم
قابلهم فيصل بنص الطريق
سلطان : وين ؟؟
فيصل : بروح اشوف عيالي
سلطان : ما صاروا عيال كل شوي طال بوجيههم خلهم يشتاقون لك ارحم رجولك على الاقل من غرفة ريم للحضانه رايح جاي مترت الاسياب
فيصل : لا ابشرك ترى عرفت عدد البلاط من غرفة ريم لللحضانه
سلطان : بعععععد !! ههههههههههههههههههههههه الله يخليك لهم ويخليهم لك جعلك تزوجهم وتشوف عيالهم
فيصل : آمييين واصير جد ويصير عندي احفاد واجد
سلطان : هي يابو الشباب ارفق على نفسك توك صاير ابو مالك الا 24 ساعه
فيصل : إذا صرت ابو منتب لا يمني
سلطان : يلله بس فمان الله سلم على ريوم حنا بنروح للبيت
فيصل : ما ودك تسلم على الاهل في الغرفه
سلطان : لا اشبع بهم
فيصل : سلطان وش فيك ؟
سلطان : يعني ما تدري عن سالفة السفر ؟؟
فيصل : ايه صح متى بتسافر
سلطان : الخميس
فيصل : ول بهالسرعه , خذوه فغلوه !!
سلطان : وتلومني لا قلت اشبع بهم
فيصل : مالك لايم
سلطان : يالله فمان الله وسلم على ريم
فيصل : فما ن الكريم

************************************************** ***
مرت الثلاثه أيام كان سلطان فيها مضغوظ من الشغل يطلع الصباح من البيت ومايرجع الا بالليل بس مانسى ساره ولا لحظه كل فتره بتصل عليها يتطمن عليها كان وده يتقرب منها قبل ما يسافر بس كان خايف من طول المده مايدري وش بيصير فيه موب ضامن نفسه ولا هو متأكد من مشاعره في ومايدري وش بيصير في الاربع شهور اللي بتمر مايبي يعلقها فيه عقب يخذلها حاول انه يصبر وعقب ما يرجع يبدى حياته صح معها وتصير زوجته مو بالأسم وبس .. كان وده يقولها تجي معه بس خاف من ردة فعلها .. خاف لا تفشله وفي نفس الوقت ما كان وده انها تترك دراستها وتأخرها ترم إضافي علشانه ..
أما ساره من جهتها كانت حياتها عذاب ميب عارفه وش تسوي بعمرها النار شابه في قلبها ومحد فاهمها 3 ايام كانت كارهه فيها الدنيا بكبرها من تصبح لين تمسي ودموعها على خدها حابسه نفسها بالغرفه وسلطان مشغول بالشغل صحيح يتصل عليها كل فتره بس كانت مشتاقه له ودها تجلس معه قبل لا يسافر ودها تشبع من شوفته ولو انها مستحيل تشبع منه يوم الاربعاء بالليل رتبت شنطته وحطت فيها أغراضه الأساسيه ومع كل قطعه تحطها دموعها تنزل تمنت منه كلمه وحده تمنت يقولها تعالي معي .. حلفت في نفسها كم يمين أنه لو يقولها بتقوله ابشر لويبيها تترك الدنيا باللي فيها وتروح كعه ماراح تقوله لا ..
يوم الخميس في الليل بيت ابو سلطان :
العايله كلهم مجتمعين في بيت ابو سلطان علشان يودعون سلطان ويحتفلون بطلعة ريم من المستشفى اللي كانت متنكده لأن عيالها ما طلعوا ..
ساره وسلطان جالسين مع الجماعه وكل واحد قلبه وعقله مع الثاني
منى : سارونه وش فيك ؟؟
ساره : مافيني شي
منى : علي هالكلام ؟
ساره : سلطان بيروح اليوم بيروح يامنى
منى : تعوذي من ابليس وادعي له ان الله يحفظه ويرده لك بالسلامه
ساره : آمييييين وربي احس ان قلبي بينشال من صدري
منى : اذكري ربك ياساره
ساره : لا حول ولا قوة الا بالله يارب احفظه ورده لي بالسلامه
جتهم هيفاء : بنات وش فيكم جالسين هنا قوموا عند المريضات ريم والعنود ينرحمون وحده منكسره رجلها بعكازتها والثانيه مشقوق بطنها
منى : لا تتمسخرين حرام عليك
هيفاء: ما تمسخرت بس مع اللي فيهم كل وحده لسانها وش طوله ويلله قوموا خالتي ام سلطان تقول تعالوا تقهووا
منى : دقايق وحنا عندكم
راحت هيفاء ولحقتها منى عقب ما سحبت ساره معها علشان يروحون عند الحريم
بعد العشاء دخل ابو سلطان وجلس شوي وقبل لا يقوم قال : يلله عاد يا بنات تغطوا بيدخل سلطان يسلم على امه وعماته وحرمته قبل لا يروح
ساره حست الدنيا تدور فيها وانها بتدوخ عطتها منى كأس مويه بس ساره ما استحملت الموقف وطلعت بسرعه من المجلس قبل لا يدخل سلطان وراحت للمجلس الثاني وهي تصيح
لحقتها هيفاء ومنى
هيفاء : ساره علامك ؟
ساره دموعها تنزل وما ردت
منى : سارونه امسحي دموعك وروحي سلمي على سلطان تكفين لا تخلينه يشوف دموعك ترى هو خلقه ضايق صدره من السفره بكبرها لا تضيقين صدره زود
ساره دموعها تنزل غصب وموب قادره تسيطر على نفسها كان ودها تحبس دموعها علشان سلطان وعلشان ما تفشل نفسها قدام الحريم بس ماقدرت ..
دخل سلطان على الحريم وعيونه تدور ساره من بينهم بس مالقاها
سلم على ريم وبنات عمه اصايل والعنود وحريم عمانه وعماته ووصل عند امه وحب راسها وسلم عليها وسألها : يمه وين ساره ؟؟
أم سلطان : في المجلس الثاني تصيح
سلطان بخوف : وش فيها ؟؟ وش يصيحها ؟؟
ريم : تصيح عليك
أم فيصل : مافيها شي بس دلع بنات تطمن ياوليدي
طلع سلطان وراح للمجلس الثاني ولقى ساره واقفه وتمسح دموعها ومعها منى وهيفاء تنحنح بصوت عالي وطلعوا البنات من المجلس بعد ما سلموا عليه وودعوه وقف سلطان قبال ساره ومسك وجهها بين يديه ورفع راسها ودموعها اعمت عيونها وما خلتها تشوفه
سلطان مسح دموعها بأصابعه وهو موب مصدق انه الدموع كلها علشانه امه اللي هي امه ما عمرها نزلت دمعه عليه وهو بيسافر وشلون هالبنت اللي ما عاش معها الا اقل من السنه وعذبها فيها قاعده تهل هالدموع كلها علشانه
سلطان : ساره تصيحين علشاني !!
ساره ماردت
سلطان : ساره تكفين لا تصيحين مابي اشوف دموعك دموعك غاليه تكفين طلبتك لا تصيحين علشاني
ساره من بين عبراتها : مو بكيفي
سلطان غلبته مشاعره آخيرا وضمها لصدره بحنان وهي بدال ما يخف صياحها زاد.. وتعلقت فيه زياده
سلطان قلبه يرجف وموب قادر يمسك نفسه : ساره يمه طلبتك يا بعدي لا تصيحين إذا لي خاطر عندك امسحي دموعك الله يخليك
تحركت ساره من بين يديه وحاولت تمسح دموعها
سلطان وهو يبتسم ويمزح معها وهو ضامها : ايه كفو بنيتي الشاطره
ابتسمت ساره من بين دموعها
سمع سلطان صوت ابوه يناديه : يلله ياسلطان تأخرنا بتفوتك الرحله
سلطان سب الرحله والطياره وألمانيا بعصبيه
ساره والعبره خانقتها : خلاص لا تتأخر
بعد عنها ورفع يده لوجهها وبعد شعرها لورى اذنها وباس خدها وهي مسكت يديه ورفعت نفسها وباست راسه
ساره : اتصل علي وطمني عليك بانتظر مكالمتك أول ما توصل
سلطان : ابشري
ساره : استودعك الله الله يحفظك ويردك لي بالسلامه انتبه لنفسك
سلطان : إن شاء الله , فمان الله
ساره : فمان الكريم ..

طلع سلطان وساره رجعت لحالتها اللي قبل ولحزنها جلست مع البنات شوي بعدين راحت لبيتها وهي في حاله ما يعلم بها الا الله
سلطان من جهه ثانيه كان ساكت طول الطريق وصل للمطار سلم على الرجاجيل وقبل لا يمشي راح عند ابوه وتكلم معه
سلطان : يبه لا أوصيك على ساره انتبهوا لها
ابو سلطان بإبتسامه : ساره مثل ريم لا توصيني على بنتي
سلطان : حطوها بعيونكم
ابو سلطان : ابشر لا توصي
سلطان : فمان الله يبه وسامحني لو أخطيت بحقك أنت عارفني ما امسك نفسي
ابو سلطان : الله يرضى عليك وانا ابوك ويحفظك ويردك بالسلامه
سلطان : باس راس ابوه وراح هو متعب يخلصون اوراقهم وهو ساكت لين ماركبوا الطياره
متعب : سلطان وش فيك ؟
سلطان : ولا شي بس انت عارف اني مغصوب
متعب : يارجال صار اللي صار يلله عاد لا تقعد مكشر بوجهي كذا
سلطان : ما ودك تسكت شوي
متعب : لا ماودي
سلطان : اجل سولف على روحك والله منيب رايق لك
متعب : لا حول رجعنا للغدمه خلاص بأسكت الله يعظم اجر الضعيفه حرمتك شلون متحملتك
سلطان : كلام متعب اثر فيه وحس به مثل اللي يذر ملح على الجرح عرف وش كثر كان كريه وقاسي على ساره تذكر الايام اللي عاشوها سوى وهو متندم استغفر ربه في سره ودعى ان الله يعينه إذا رجع ويصلح حالهم و غمض عيونه ورجع راسه على ورى وما فتح فمه بكلمه لين ما انتهت رحلتهم ,,
ساره من جهتها كانت معتكفه بغرفتها وجالسه على السرير وحاطه راسها على ركبها و الجوال والتليفون الثابت قدامها تنتظر مكالمة سلطان ولا غمضت لها عين ولا قدرت تنام قبل لا تتطمن على سلطان

************************************************** **
في برلين ..
اول ما دخل سلطان للشقه المستأجره لحساب الشركه حط اغراضه بالصاله وعلى طول طلع جواله وهو واقف ودور رقم ساره واتصل عليها
مع رنة الجوال فز قلب ساره ورفعت راسها بسرعه وردت : آلو سلطان
سلطان : ساره
ساره ودموعها تنزل بهدوء : يالبيه
سلطان : تلبين حاجه يارب
ساره : أجمعين يارب
سلطان : مانمتي ؟؟
ساره : لا أنتظر مكالمتك
سلطان : توني واصل
ساره : الحمدلله على سلامتك
سلطان : الله يسلمك يارب سكت هو وهي سكتت وكل منهم يسمع انفاس الثاني
سلطان : ساره
ساره : سم
سلطان : عدوك يسم , إذا احتجتي شي والا بغيتي شي روحي لأهلي
ساره : إن شاء الله
سلطان : ولا تجهدين نفسك أنتِ لين الحين تعبانه
ساره ابتسمت وكلمته بمزح : لين الحين !!
سلطان ابتسم : ايه لين الحين
ساره : على أمرك
سلطان : يلله عاد اخليك الحين ترتاحين وتنامين وبأكلمك بأقرب وقت إن شاء الله
ساره : إن شاء الله
سلطان قبل لا يسكر : ساره انتبهي لنفسك
ساره : وانت بعد
سلطان : فمان الله
ساره : فمان الله
سكر سلطان وحط جواله عالطاوله ولقى متعب واقف ويبتسم
متعب : يا حركااااات يا رومانسي
سلطان : خيييييير قاعد تتسمع !!
متعب : لا والله بس انت اللي جالس تتكلم في وسط الصاله وعلى فكره المره الجايه خلك أحن شوي علشان تخق معك زود
سلطان : انقلع تكفى
متعب :هههههههههههههههههههههههه وش فيك لا يكون مستحي
سلطان : اقو لانا بأدخل انام , انت اخترت أي غرفه
متعب : أنا خذت الغرفه اللي عاليمين
سلطان : يلله اجل اشوفك إذا قمت
متعب : نوم العافيه
سلطان : الله يعافيك







************************************************** ********
مر الاسبوع وخلص وساره وسلطان مكالماتهم مستمره كل يوم يتصل عليها في أي وقت يفضى فيه وهي تنتظره على احر من الجمر , كان يعطيها ملخص ليومه ويتطمن عليها ويسمع أخبارها وكل واحد قلبه فيه اللي فيه بس ينتظر الثاني يتحرك .. لين ما اتصلت عليها امها وبالغصب حلفت عليها علشان تجلس عندهم وهي ما ودها تروح كانت مرتاحه في بيتها تنتظر مكالمات سلطان وتجلس بالساعه وزود وهي تسولف معه وتأخذ أخباره وعلومه بس في بيت أهلها ماراح تأخذ راحتها
اتصل عليها وكانت قاعده تجهز أغراضها وهي نتضايقه ما تبي تترك بيتها
سلطان اتصل عليها وتطمن عليها وتطمنت عليه وحس فيها
سلطان : ساره وشفيك ؟؟
ساره : مافيني شي
سلطان : ساره اعرفك زين قولي وش فيك لا تخوفيني عليك
ساره : سلطان وش فيك ؟ مافيني الا العافيه
سلطان : ساره شقالوا لك ما احس وربي حاس ان فيك شي بتقولين والا شلون
ساره : امي اتصلت علي امس وقالت بتجي اليوم العشاء تأخذني اجلس عندهم لين ما ترجع
سلطان : ليه ؟؟
ساره : مدري عنها تقول موب زين تجلسين لحالك في البيت
سلطان : وانتي ما تبين تروحين ؟
ساره : لا ماودي ابي جلس في بيتنا اريح لي
سلطان : تبين أكلمها
ساره : لا لأن الراي موب رايها لحالها راي ابوي واخواني عادهم وش يقنعهم
سلطان : وش سلطهم ؟؟
ساره : مدري
سلطان : لا حول على كذا ما راح اقدر اكلمك أي وقت
ساره بإحراج : لالا عادي اتصل أي وقت
سلطان : خلاص شوفي أنا بأتصل عليك بالليل وتصير مكالمتنا على الساعه 12 وانتي أي شي يصير معك اتصلي علي طيب ؟
ساره : إن شاء الله
سلطان : يلله اجل ما اطول عليك توصين شي ؟؟
ساره : لا سلامتك , انتبه لنفسك
سلطان : الله يسلمك وانتِ بعد , فمان الله
ساره : فمان الله
************************************************** ***
في بيت ابو بدر :
مشاري : اصايل قلتي لأهلك ان حنا بنروح لهم بعد بكره
اصايل : لا انتوا قبل ما تروحون لهم بأقول لأبوي
مشاري : وليه ما علمتيهم
اصايل : لان العنود بتدري وتعصب خله لما يروحون اهلم ويكلمون ابوي بعدين هو يتفاهم معها
مشاري : بدر بيطير من الوناسه
اصايل : الله يتمم عليهم وربي الحين خايفه من العنود
مشاري : العنود !!
اصايل : ايه اخاف ما توافق
مشاري : من جدك انتِ ؟
اصايل : ايه
مشاري : وليه ؟
اصايل : مدري هالبنت تفكيرها غريب إذا العمليه رافضه تسويها وراكبه راسها تبيها توافق بهالسهوله انا اتوقع تحط حرتها فيني لأنها متوعدتني ما اجيب لك طاري عن سالفتهم
مشاري : الله من الدلع
اصايل: حب اخوك لعب بعقلها
مشاري : بس ما اشوف حبي لعب براسك
اصايل : مشاري وش تبي
مشاري ابتسم بخبث
اصايل قامت وراحت عند الباب وهي تضحك : بأنزل اتقهوى , تبي تتقهوى تعال ما تبي بسلامتك
مشاري برطم وهو يمشي وراها


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 22-07-2009, 06:07 PM
شكثر احبه شكثر احبه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلطان الحب الجزء التاسع والأربعون


**************************************************
بعد يومين في بيت ابو اصايل
العنود دخلت هي وخدامتها كانت جايه من موعدها من المستشفى وتسحب رجلها المجبسه وحالتها حاله دخلت غرفتها وغيرت ملابسها وجلست عالسرير دخلت عليها امها
أم اصايل : هاااه بشري وش قال الدكتور ؟
العنود : يقول رجلك يبي لها فتره يمكن 20 يوم
أم اصايل : بلاه من كثر حركتك الله يصلحك
العنود : وين ابوي ؟
ام اصايل : في المجلس مع الرجاجيل
العنود : فيه رجاجيل ؟
ام اصايل : ايه
العنود : منهم ؟
ام اصايل : ابو بدر وعياله
العنود انقبض قلبها وخافت : وش عندهم ؟
ام اصايل : مدري علمي علمك
العنود بإستغراب : ما كلمتي اصايل تسألينها
ام اصايل : لا ما امداني توني طالعه من المطبخ
جت الشغاله تنادي ام اصايل وطلعت معها
العنود بسرعه خذت التلفيون واتصلت على اختها
اصايل شافت رقم بيتهم وما ردت
اتصلت مره وثنتين واصايل ما ترد
خافت العنود زود من زيارة ابو بدر ومن تطنيش اصايل لمكالمتها توترت اعصابها وماقدرت تتحمل ونادت الشغاله وخلتها تساعدها علشان تجلس في الصاله

في مجلس الرجال :
بعد السلام والسؤال تكلم ابو بدر
ابو بدر : والله ياابو اصايل حنا ناصينك وما نصينا غيرك
ابو بدر : انت تأمر أمر يا بو بدر
ابو بدر : تسلم ما تقصر , والله حنا جاين نخطب بنتكم الله يستر عليها لولدي بدر
ابو اصايل بصدمه : العنود !!
ابو بدر : ايه
بدر في نفسه ايه يا خال العنود هو فيه احد غيرها وراكم مستغربين
ابو اصايل ما كان متوقع ابد ان احد يخطب منه العنود عقب اللي صار لها وعقي ما تشوه وجهها خصوصا بدر اللي كان رافض فكرة الزواج وفوق على كذا ان العنود قد انخطبت لأخوه قبله واللي مستغرب له اكثر ان اصايل ما جابت لهم خبر
ابو اصايل بصراحه : والله ما كنت متوقع انكم تطلبون هالطلب وهذا موب قصور فيكم بالعكس بدر رجال من ظهر رجال ونسبتكم تنشرى بالذهب بس عقب اللي صار لبنتي ما هقيت ان احد يخطبها وهي في هالحاله
ابو بدر : يا ابو اصايل حنا ندور الاخلاق والسمعه الطيبه , اصايل ومن بعدها العنود ونعم البنات .. بنات يرفعون الراس تربيه وادب واخلاق وهذا للي نبيه
ابو اصايل وهو يكلم بدر : بدر وانا عمك انت كنت معنا بالمستشفى وعارف حالتها وما يحتاج اقولك عنها
بدر :و انا يا خال راضي ويشرفني ان العنود تصير زوجه لي ولا تنسى حالتي الصحيه بعد
ابو اصايل : السكر موب عيب وعمره ما كان ما نع من الزواج
ابو بدر : انتوا خذوا راحتكم شاورا البنت وإذا تبون تسألون عن بدر
قاطعه ابو اصابل : وش دعوه يابو بدر بدر اعده ولد لي
بدر : الله يسلمك ما تقصر يا خال
ابو بدر : خذوا راحتكم وتكلموا مع البنت وردوا لنا خبر
ابو بدر : بإذن الله منتب سامعين الا كل علم طيب
ابو بدر : أجل نستأذن حنا وقام وقاموا عياله
ابو اصايل : وين يابو بدر تو الناس العشاء عندي الليله
وبعد حلوف وايمان مغلظه طلع ابو بدر وعياله وابو اصايل موب مستوعب ابد اللي قاعد يصير
دخل ابو اصايل ولقى العنود وامها جالسين في الصاله
ابو اصايل سأل العنود عند حالتها وموعدها بعدين نادى ام اصايل وطلعوا لغرفتهم والعنود محترقه تبي تعرف وش صاير وقلبها موب مرتاح

ام اصايل : خير يا فهد وش فيك؟ وش عنده ابو بدر ؟؟
ابو اصايل : ابو بدر جاي يخطب العنود لبدر
ام اصايل : وشو ؟
ابو اصايل : اللي سمعتيه
ام اصايل :من جدك أنت ؟ واصايل ورى ما علمتنا ؟
ابو اصايل : هالامور مافيها مزح , اما اصايل هذا اللي انا مستغرب منه المشكله انها متصله علي قبل العصر ولا تقول لا تطلع خالي يبي يجيك بيكلمك في شغل
ام اصايل : تهقى انها ماتدري ؟؟
ابو اصايل : رجلها معهم
ام اصايل : غريبه !!
ابو اصايل : الموضوع بكبره غريبه من يصدق ان بدر يخطب العنود وهي بهالحاله
أم اصايل فرحانه ومستغربه : هم يدرون عن حالتها صح ؟
ابو اصايل : ايه
ام اصايل : غريبه !!
ابو اصايل : تهقين اشفقوا على العنود وقالوا نزوجها لبدر المريض !
أم اصايل : هاو ! وش هالكلام والعنود وش فيها الدكتور بنفسه قال التشوهات بتروح مع كم جلسة ليزر وعملية تجميل وحده وترجع العنود مثل اول واحسن
ابو اصايل : والله اني مستغرب
ام اصايل : لا تستغرب ولا شي ربي رحم هالضيعفه وعوضها عن نايف وبدر الف بنت تتمناه
ابو اصايل : يا خوفي ما توافق
ام اصايل : موب على كيفها هالمره نغصبها
ابو اصايل : المره اللي راحت غصيناها وشوفي وش صار
ام اصايل : بدر نعرفه زين موب مثل نايف وانت شفت وقفته معك بالمستشفى واهله بعد
ابو اصايل : الله يكتب اللي فيه الخير
ام اصايل : امش ننزل ونعلمها بالخبر كود نفرح وتنبسط
ابو اصايل : مشينا

العنود كانت اعصابها محترقه والجوال ما نزل من يدها كل شوي تتصل على اصايل واصايل ما ترد شافت امها وابوها جاين لها وصكت الجوال
ابو اصايل : اسمعي يالعنود فيه موضوع بأفتحه معك وما ابيك تعصبين
العنود : سم يبه
ابو اصايل : انتِ عارفه ان ابو بدر وعياله كانوا عندي اليوم
العنود هزت راسها وقلبها يرتجف من الخوف
ابو اصايل : ابو بدر كان جاي يخطبك لولده بدر
العنود حست ان الدنيا ظلمت فجأه وحاولت تتمساك غمضت عيونها وتعوذت من ابليس ورفعت راسها وهي تناظر ابوها وميب مستوعبه ما تدري ليه خايفه وفرحانه وحزينه بنفس الوقت واكثر شي كانت معصبه على اصايل والساعه اللي قالت لها فيها عن السالفه حست بنيران شابه بداخلها من حركة اختها
أم اصايل : شفتي يالعنود ربي عوضك خير
العنود انربط لسانها وماقدرت ترد من قهرها وعصبيتها
ابو اصايل : بدر شيخ الرجاجيل كلن يتمناه
ام اصايل : ماشاء الله الله يتمم لهم على خير
العنود بعصبيه : ومن قال لكم اني ابي اعرس ؟؟
ابو اصايل وام اصايل التفتوا على بعض وهم مستغربين
العنود : خلاص عرس منيب معرسه لو تذبحوني فاهمين والا لا ونادت الخدامه علشان تساعدها وراحت لغرفتها وهي تصيح ماتدري ليه بس حست انها بتنفجر
ابو اصايل بعد ما طلعت العنود : ميب صاحيه ذي !! فيها عقده من العرس والا وش قصتها ؟
ام اصايل : أنا ادري عنها عاد حنا بنطاوعها
ابو اصايل : مانبي نغصبها على شي ما تبيه يكفي اللي صار
أم اصايل : يافهد فكر انا وانت مناب دايمين لها ولا عندها اخو يضفها عقب عمراً ويل من نخليها له ؟؟ موب نافعها الا رجلها وعيالها
ابو اصايل : بكره يجي نصيبها
ام اصايل : وليه ننتظر لبكره دام اللي جانا كفو . حنا نضمن ان اللي بيجيها بكره بيكون مثل بدر ؟
ابو اصايل بهم : وش اسوي انا بين نار وغار ما ودي اغصيها اخاف يصير لها شي واتندم بعدين مثل ذيك المره ومابي اتركها على قولك وتعنس وتحتاج لأحد
ام اصايل : صل وادع ا نبي يدلك عالصواب وبإذن الله موب صاير الاكل خير
ابو اصايل : يارب دلني عالخير يارب
************************************************** *****
بعد يومين في بيت ابو بدر
مشاري : اصايل وش صار على موضوع بدر والعنود ؟ بدر كل ساعه يسألني
اصايل : العنود زعلانه ما تكلمني وامي تقول خير خير
مشاري : يعني ؟
اصايل : العنود راكبه راسها ورافضه الفكره
مشاري : وشو ؟
اصايل : هذا اللي اتوقعه بس تكفى لا تقول شي لبدر لين ما أروح لهم بنفسي واتأكد
مشاري : وليه رافضه إن شاء الله ؟؟
اصايل : مدري انا اتوقع
مشاري : لا عاد تتوقعين لو سمحتي , والله بدير بينهبل اول مره اشوفه بهالحاله شوفي وجهه شلون صاير والسكر صاير يلعب مراجيح بدمه يا نازل يا طالع
اصايل : الله يطمن قلبه ويطمن قلوبنا
مشاري : آمييييييييييين

************************************************** *****

في بيت ابو عبدالله
أم عبدالله : ساره ترى اليوم حنا معزومين عندعمك ابو صالح بنتعشى عندهم ونسهر كل عمانك بيجون
ساره ما ودها تروح لأن اليوم اربعاء ويوم الاربعاء سلطان يتصل عليها بدري لأن ما عندها جامعه ويطول وهو يسولف لما الفجر
ساره : يمه منيب رايحه
أم عبدالله : ليه عاد !!
ساره : يمه عندي إمتحان السبت
أم عبدالله : هاو وش دخل إمتحان السبت اليوم اربعاء والله لو ان سرك مقصوص باليابان يالدافوره
ساره : ههههههههههههههههههههههههههههههه يا خف دمك يمه
أم عبدالله : آها بس وش ذا الحكي انتي من تزوجتي ما طبيتي بيت عمك ومرة عمك يوم درت انك عندي حصت ولزمت الا تجين
ساره بكآبه : يمه تكفين مالي خلق اروح بعدين انتوا بتسهرون عندهم وأنا تعبانه وراسي صاكني ومالي خلق
أم عبدالله : سويره وش عندك ما تبين تروحين ؟
سوسن بصوت واطي : اعلم
ساره التفت وعطتها نظره خلتها تسكت
أم عبدالله : وشفيك انتي وهي ؟ وش وراكم ؟
سوسن بمصاله وهي تلتفت على ورى : ما وراي شي يمه يمكن ساره وراها شي , ساروه وراك شي أنت ؟؟
ساره : انطمي سويسه وبلا مصاله ارحمينا تكفين
جاء ابو عبدالله ونادى أم عبدالله وارتاحت ساره من اسئله امها
ساره : سوسن وش قصدك بحركتك ؟ صدق انك بزر وما ينقالك شي
سوسن : انتِ وش فيك صايره ما تتحملين ولا كلمه من سافر هالسلطان حتى المزح ما قمتي تمزحين
ساره بعصبيه وهي بتطلع من الغرفه : انتِ اللي وش فيك حاطه نقرك من نقر سلطان وش سوا لك هو بكل سالفه تدخلينه , اكبري سوسن اكبري وخلي عنك شغل العناد
سوسن عقب ماطلعت ساره من الغرفه : سلطان وسلطان ازعجتنا به خذ قلبها وعقلها غيرها علينا وماصارت تحبنا مثل اول .. الله يردك لعقلك يا سوير

بعد المغرب دخلت أم عبدالله على ساره
أم عبدالله : مالبستي لين الحين ؟؟
ساره : لا
أم عبدالله : ابوك يقول لا تخلونها تجلس بالبيت
ساره : الروحه موب بالغصب يمه
أم عبدالله : روحي تفاهمي مع ابوك
ساره وهي مطنقره : خلاص بأقوم البس
قامت ساره تلبس وهي كارهه الروحه علشان المكالمه وعلشان العزيمه في بيت عمها ابوصالح وهي تكره بنات عمها ومرة عمها اللي حقدوا عليها عقب ما رفضت ولدهم وفضلت سلطان عليه ...

العنود ورفضها ؟؟
ساره وسلطان ونهايتها


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-07-2009, 09:09 PM
موج الذكريات موج الذكريات غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلطان الحب الجزء التاسع والأربعون


واو روعه
لاعدمتك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-07-2009, 02:48 AM
شكثر احبه شكثر احبه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سلطان الحب الجزء التاسع والأربعون


مشكوره على المرور عزيزتي
الروعه في مرورك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-07-2009, 04:25 AM
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: رواية سلطان الحب الجزء التاسع والأربعون


"


يعطيك العآفيه
الرواية مكرره
واذا حاب تكملهآ كملها بالموضوع الآصلي
https://forums.graaam.com/142542.html


"

موضوع مغلق

رواية سلطان الحب

الوسوم
التاسع , الحب , الجزء , رواية , سلطان , والأربعون
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية جواهر / كاملة SiLeNcE.TeArS روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 90 28-06-2019 11:13 PM
جسد بلا روح / كاملة روح زايــــد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 232 03-03-2018 05:21 PM
قلبي مات / للكاتب : break heart ، كاملة ξـِشـٌٌق ‘, روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 51 23-09-2016 06:12 AM
رواية سلطان الحب ! فيونكه ورديه ! أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 292 13-10-2010 03:01 PM
عاشقات في قبضة القدر ستيلا أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 123 08-11-2008 12:45 AM

الساعة الآن +3: 08:00 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1