غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 28-07-2009, 11:21 PM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي هم قصة لا تشترى / كاملة


هُــم قِـصّـةٌ لا تـُـشـتـرى ... الكاتبه ::: وردة بلادي


||::.. هُــم قِـصّـةٌ لا تـُـشـتـرى ..::||
بقلم: وردة بلادي

بسم الله الرحمن الرحيم

ها قد عدنا

بأفكار ،، وشخصيات ،، ومواقف ،، وأحداث جديدة

لنرصدها لكم ،، في جديد

الكاتبة :: وردة بلادي

رواية قد تحكي لنا واقع فريد ،، يعيشه البعض

أصوّرها لكم في سطور ،، صيغت بأسلوبٍ وكلماتٍ ،، أتمنى ان ارى أثرها الطيب في القلوب
وأتمنى أن يستفاد منها ،، كـ غيرها من الروايات ...

أهدي قصتي الجديدة ،، بطابعها الجديد الى قرائي الأعزاء

الذين لازموني في جميع ما طرحته ،،

خلال مراحلي السابقة في قصصي السابقة ،،

فـ لازلت ارى أقلامهم المشجعة المبدعة ،،

تسطر في صفحاتي الخاصة كلمات ،،

ذا طابع خاص في مذكراتي لأكمل طريقاً سلكته معهم ،، سمّي الابداع


إليكم قصتي الجديدة بـ عنوان


||::.. هُــم قِـصّـةٌ لا تـُـشـتـرى ..::||


توقفت عن الكتابة لبـرهة
أتأمل في نفسي ومن حولي

رأيته ،، يحمل كتاباً في يده ،، رفع رأسه ،، ابتسم

أنزلت رأسي لـ أرى ما كتبته

رفعته مرة أخرى

فوجئت بـ عدم وجوده

ولكن !

هنالك شيء قد تُرك مكانه

تملّك الفضول نفسي ،، لِمَ ترك الكتاب هناك ؟
لِمَ تركه و رحل ؟

في لحظة ،، وجدت ساقاي تقودانني إلى المكان الذي
تُرك فيه الكتاب

كان الغلاف أبيضاً صافياً ،، لم يفدني في معرفة محتوى ما بيدي

فتحت الكتاب .. فـ وجدت في وسط الكتاب قد كُتِب

هُــم قِــصّـةٌ لا تُـشْـتَـرَى

التوقيع :: عـُ م ــر سـ ي ـف




||::.. هُــم قِـصّـةٌ لا تـُـشـتـرى ..::||

الجزء الأوّل

الساعة

4 العصر ..

في بيت نوعاً ما هادي هالوقت

حجرة في الزاوية ...

انفتح الباب شوي شوي ... مشى .. لين وصل عند الشبرية .. ومغطي ويهه بالورقة ... ورقة تحس انها غليظة ... يعني مش أي ورقة ......

عمر : هيه هيه .. لا تسوي لي هالحركات ... شوه عندك ؟
عبدالعزيز : احم احم
عمر : الشهادة ؟
عبدالعزيز: عمّور بسرعة تنسى !!
عمر: لا انا للحين اذكر انك امس قلت لي ... اليوم بيعطونكم الشهادات فالمدرسة ..
عبدالعزيز : انزين
عمر: اشوف ييب ..
عبدالعزيز : لا لا .. اول شي البس نظارتك الطبية .. اخاف تشوف الارقام بالجلب
عمر: ههههههه لا لا .. لا تخاف ..لابس عدساتي ..
عبدالعزيز : هيه .. اذا جذه اوكيه ..
عمر: والا يعني مش واثق في قدراتك ... والا مسود ويوهنا ؟؟
عبدالعزيز : افا !! .. انا اسوّد ويهك ؟ جد مره سويتها ؟
عمر: لا .. ابداً ما سويتها .. محشوم محشوم يا بو سعود
عبدالعزيز: هاهاهاها .. والحين شرايك ؟
عمر: اصبر ....

وتم يدقق فالوقة .. ويتفحصها ... و يمسح ايده .. ويسوي حركات ...

عبدالعزيز : عمّور شوه تسوي ؟
عمر: اتأكد ... يمكن ماسح شي ...
عبدالعزيز : ايييييييييييه والله جيه شوه شايفني ؟؟ حبيبي انا واثق من نفسي انزين .. ييب ييب.. اخوان ع الفاضي
عمر: هههههه مبروك .. بس يعني .. كنت تقدر تييب اكثر ..
عبدالعزيز : هيه .. بس صفنا شاطر .. شـ سوي ؟
عمر: يعني اللي يايبين اكثر احسن منك ؟
عبدالعزيز : عمّوووووور والله لا تحط عليه الحين .. روحي مستانس .. يالله ما كنت اتوقع هالترتيب ... قلت الحين وين فاريني انا اما الرابع او الخامس .. يالله زين الثالث بعد ..
عمر: انزين .. خلاص ..
عبدالعزيز : راضي ؟!
عمر ( ابتسم ) : هيه راضي ..
عبدالعزيز( عفد ع عمر ) : يا احلى اخووو فالدنيا ..
عمر: ههههههه .. انزين قم الحين .. بتذبح اخوك ...
عبدالعزيز : يالله انا ساير ...
عمر: وين ؟ وين ؟
عبدالعزيز : ابا اسير بيت عمّوه ..
عمر: منوه بيوديك ؟
عبدالعزيز : تعال صدق .. اففففففف عمّور الله يخليك قم ودني
عمر: عبدالعزيز والله اني تعبان .. توني راد من الدوام
عبدالعزيز : دقيقه بس
عمر: شوه دقيقته ؟؟ ربع ساعه من هني لـ هناك ..
عبدالعزيز : انزين وشوه يعني ؟؟
عمر: سر شوف حد غيري ..
عبدالعزيز : سعيد ويا راشد .. وفوقهم مروان تدري بهم ما بيودوني
عمر: قول حق مروان ... عمر يقولك ودني ....
عبدالعزيز : واذا قال ما بوديك
عمر: انته تدري لو قلت له عمر .. بيوديك ... فـ سر .. ولا تضيع الوقت ...
عبدالعزيز : انزين انزين .... بسير ... بس اذا ما وداني بتوديني ..
عمر: ان شاء الله سر انته الحين ......

ظهر عبدالعزيز ... متجه صوب حجرة مروان وعمران ...

طبعاً .. مثل كل مره ... هالوقت .. الصوت يكون في هالحجرة عالي ... بس مش صوت أي شي .. صوت قرآن .... ومنوه اللي يقرا ؟؟ عمران .............

دق الباب .. ودخل ..

عبدالعزيز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مروان: لحظه .. ( ولف صوب عبدالعزيز ) .. شوه ؟
عبدالعزيز: لالا كملوا ... وعقب بقولك شوه ابا ...
مروان: يالله عمران آخر الآية ... اقراها ...
عمران: ان الله سميع عليم ..
مروان: خلاص
عمران: ييب مصحفي ... وشوف الاخ شوه يبا ؟
مروان : خذ .... يا اخ شوه تبا ؟
عبدالعزيز: ابا اسير بيت عمّوه
مروان: يعني؟
عبدالعزيز: يعني ودني ...
مروان: سر شوف حد غيري
عبدالعزيز: عمّور يقولك ودني
مروان: انا عندي شغل
عبدالعزيز: شوه شغله ؟ وانته ساير نزلني
مروان: طريجي مب صوب بيت عمّوه
عبدالعزيز: مروااااااااااان
مروان: افففف .. .شوه تبا ؟ يا ريت لو في حد كبرك هناك .....


ورن مبايله نفس الوقت ...

مروان: الو .. هلا والله .. هلا بالغاليه .. هلا بـ حبيبتيه
عبدالعزيز: استغفر الله ... شوف عمران يغازل جدامك .. لازم تعلمه يكون شراتك يوم انك مجابلنه 24 ساعه في هالحجرة ..
عمران: هههههه دومه يسوي بي هالحركات .. وآخر شي تظهر .. عمّوه
مروان: انزيييييييين .. ان شاء الله .. ان شاء الله .. يالله مع السلامه
عبدالعزيز: شوه تبا ؟
مروان: سر عمتك عند الباب ..
عبدالعزيز: عند الباب شوه تسوي ؟
مروان: سر افتحه .... فريد ما ادري وينه ...
عمران: انا بسير افتح الباب ..
عبدالعزيز: انا بسير انا ....
مروان: سيروا انا بكشخ وبنزل ....

نزل عمران ووياه عبدالعزيز تحت .... ظهروا برع .. وفتحوا الباب ....

عذيجة: حشى حشى حشى .. شوه هذا انتوا مب اوادم فالبيت ....

عبدالعزيز :هلا والله هلا بـ عمتيه حبيبتيه ...
عذيجه :داخل داخل سلّم عليه ..

ودخلوا داخل ..

سار عبدالعزيز صوب عمته وحب راسها ...

عمران: شحالج عمّوه
عذيجة: الحمدلله .. جيه تخيسوني عند الباب ؟
عبدالعزيز: ما كنّا ندري انج برع
عذيجه: عنبوه ما تسمعون الجرس ... ما تسمعون تيلفون البيت يرن ..
عبدالعزيز :لا
عمران: كنا فوق ..
عذيجة: فوق شوه تسوون ؟
عبدالعزيز: مثل كل مره .. كل واحد في حجرته ..
عذيجة: وهذا فريدو وين ؟
عمران: ما ادري والله وينه ......
عذيجة: يا الله يا انّ دمي فاير عليه ... مخيسني برع ... ويوم اييكم هني ... مخربط المطبخ فوق تحت ..
عبدالعزيز: عاد عمّوه فريد والله زين منه يطبخ وينظف ويسوي كل شي .. بعد يرتب !!
عذيجة: هيه والله .. سر سر ييب لي ماي ..
عبدالعزيز: ان شااااااااااء الله ...

وسار عبدالعزيز .. اييب ماي حق عمته ... وتوهم سعيد .. وراشد نازلين من فوق ..

راشد: اونه اونه .. ط منوه ياي ..
عذيجة : نزلوا اكسل اثنين ..
سعيد: هههه حرام عليج عمّوه شكلج مغلطة
عذيجة: هييييييه صدق .. رشّود .. ومروان المعرس هالاثنين ... اكسل اثنين
راشد: افاااااااا .. جي تحطين عليه عاد ..
عمران: بسير اكمّل حفظي ..
عذيجة: سر فديتك سر ... محد ينفع غيرك وغير عمّور في هالبيت ..
سعيد: بعد نسيتيني
عذيجة: وسعوّد وياكم .. الا مروان و رشّود وعزّوز هالثلاث ما منهم فايده ..
راشد: ليش تشوهين صورتيه جدّام الصغاريه ؟
عذيجة : منوه صغاريه ؟ جان ع عمران هو اعقل عنك
عمران: ههههه روحك رمست .. محد قالك ..
راشد: هالعمه كارهه تشوف رقعة ويهي ..


ع الدري ..

مروان: منوه ياي ؟
عمران: تستهبل .. مب جنه عمّوه رمستك
مروان: هيه بس لزوم الاستعباط ..
عمران: انزين انزل سلّم عليها
مروان: يمكن ما ابا ..
عمران: والله كيفك ..... قم عن دربي بسير احفظ احسن لي
مروان: بعد تحفظ شوه ؟
عمران: احفظ اللي سمعتني اياه بعد شوه ؟
مروان: بعد تحفظ ؟ ما تعبت ؟
عمران :قول ما شاء الله
مروان: ماشاء الله .. وتبارك الرحمن .. ولا اله الا الله .. والله اكبر .. وسر عني ..

وصل عبدالعزيز ...

عبدالعزيز: وهذا الماي وصل ..
عذيجة: مشكوور فديتك .. نتعب في عرسك
راشد: الكبار يالسين .. تقول حق اصغر واحد نتعب في عرسك .!
عبدالعزيز: و الله وانته جيه تغار ؟
راشد : ط هذا ... سر زييييين يالقطو
عبدالعزيز : تغااااار عيوني احلى من عيونك ..
راشد: اسكت اسكت الله يخليك
سعيد: ههههههه عزّوز .. وين عمر؟
عبدالعزيز: راقد ...
سعيد: اونه ومواعدني بيوديني ..
راشد: وين ؟
سعيد: ما يخصك ..
عذيجه: يوم اقول في كل شي يدخل ...
مروان: مرحبا مرحبا .. حياالله عذّوووج
عذيجة: هه .. وصل أصل القلة ادب
راشد: ههههههه والله وحطّت عليه .. عسب مره ثانيه ما تشبهيني به ..
مروان: شحالج ؟
عذيجه: الحمدلله انته شحالك يالمعرس ؟؟
مروان: بخيير والحمدلله ... هههههه
عذيجة: جيه ما تمر صوبنا ؟
مروان: والله مشاغل الدنيا ...
عذيجة: ووين ساير ؟
مروان: هزاع ما خبّرج ؟
عذيجه: ما شفته ..
مروان: بنسير مواعدين غراشيب
عذيجه: سر سر .. الله وياك ..
مروان: ههههههههههه اونه عصبت بعد ها .. تعرف تعصّب
عذيجه: فكني الله يخليك .. وسر يالله سر .. توكّل .. سر عن غراشيبك .. لا يطيرن منك انته وهزاع .. سر ..
مروان: هيه والله .. يالله فمان الله ..
سعيد: عبدالعزيز سر وع عمر
عبدالعزيز:توه راقد ...
عذيجه: انا بسير اوعّيه ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 28-07-2009, 11:23 PM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: هُــم قِـصّـةٌ لا تـُـشـتـرى


عمر .. 27سنة .. يشتغل في دبي انترنت سيتي .. اكبر اخوانه .. اعتمادهم كله عليه .. كون انه اكبر واحد ... ابوه وامه توفّوا في حادث سيارة ... كان عمر عبدالعزيز سنتين تقريباً .. يعني تحمل المسؤولية وهو صغير ... صغير وايد ...ودّر دراسته .. وسار اشتغل .. وعقب كمل مسائي ... مهتم في اخوانه وما مقصر عليهم في شي ...

سعيد .. 24 سنة .. هو الثاني ... بغا يودّر دراسته ويتحمل المسؤولية ويا عمر .. لكن عمر ما وافق ... وقاله تكمل دراستك .. وعقب تشتغل ... وفعلاً .. كمل سعيد دراسته .. والحين يشتغل .. هادي نوعاً ما .. حبّوب .. يحب يسولف ويا اهل البيت .. اما برّع .. مب اجتماعي ذاك الزود .. رغم ان راشد اصغر منه .. لكن يحس انه جريب منه ... يعني لو ما لقى عمر جدامه .. ما يتردد ويسير عند راشد ... ويغض النظر عن كون راشد اصغر منه ... عيونه خضر ... فـ ما يداني حد يعلق عليهن .. او ان يربط جماله كله بعيونه الخضر ...

راشد .. 22 سنة .. يدرس فالجامعة .. سوالف وظحك ... لازم اذا يلس في مكان .. يجلبه ظحك .. وخاصة لو كان ويا مروان ... لازم هالاثنين .. يكملون حلقة الكوميديا في هالبيت .... كل شي عنده عادي .. وتيكت ايزي .. ولا تعور راسك .!.

مروان .. 20 سنة .. سنة ثانية فالجامعة ... شرات طبع راشد ... و بما ان سعيد ياخذ راي راشد ... مروان ياخذ راي عمران ... هو الثاني ... صح ان عمران اصغر منه .. بس يحس انه اللي يقوله عين الصواب ... مثل ما قلنا طبعه شرات طبع راشد ... لكن مروان ظارب الرقم القياسي فالتعليق .. والتخسيس ..

عمران .. 17 سنة .. ثانوية عامة .. مطوع .. مش متشدد.. لكن الصح صح .. والخطأ خطأ .. والحلال حلال .. والحرام حرام .. في بعض الاشيا اللي ع قولته اختلف فيها العلماء .. يتغاضى عنها ... لكن في اشيا .. صريحه .. ونص قرآني او نص الحديث .. يكونون واضحين في تبيان الحكم ... مستحيل يطوفها لأخوانه ... و مروان دوم يعلق عليه ... لكن عمر يوم يكون موجود فـ محد يقدر يقوله شي ... واللي يقول .. يلقى اللي ما يعيبه ....

عبدالعزيز .. 11 سنة .. اصغر اخوانه ... اجرب واحد له عمر .. عمر بالنسبه لـ عبدالعزيز .. مش بس اخوه .. اخوه وامه وابوه .. واهله وطوايفه كلهم ... ما يحب يزعله .. ولا يحب يكدر بخاطره .. ويجلب الدنيا فوق تحت اذا حد زعل عمر .. رغم صغر سنه .. الا انه انسان يفهم بسرعه.. يوم توفّوا امه وابوه .. عمته خذته عندها .. وربته .. لين كمل 4 سنوات وشوي بيكمل 5 سنوات ... عمر ما طاع .. الا انه يرد عبدالعزيز .. البيت ... بين اخوانه يتربّى .. وانتقال عبدالعزيز لـ بيته بين اخوانه كان شي سهل لانهم ما ودروه ولا دقيقة ... وخصوصا عمر كان يسير عنده يوميا .. يشوفه ... و عقبها تكفّل به .. خذ اجازة من الدوام .. شهرين .. وعقب هالشهرين كان عبدالعزيز لازم يسير المدرسة .. فـ هني ارتاح عمر .. لانه عبدالعزيز بيسير المدرسة .. يعني ما بيتم فالبيت روحه .. عسب يحس بالملل .. او يشتاق انه يرد بيت عمته .... فـ عسب جذه .. علاقة عبدالعزيز بـ بيت عمته علاقة قوية ... ويعتبر اللي هناك خواته بعد ... خصوصاً عفرا .. عيونه هو الثاني خضرا ... لكن الحساسية اللي عند سعيد هو ما عنده ... مطنّش الكل ...

عذيجة ... عمة هالشباب الطيب كلهم .. اسبوعياً .. لازم تمر صوبهم ... ولو انها ساعات ما تيي يوم الاربعا والخميس .. وعبدالعزيز يسير لهم لاااااازم ... الا انها تحاول قدر المستطاع انها تزورهم .. عسب تشوف عيال اخوها شوه محتاجين .. وتسوي لهم ... فريد مطفر بها ... يشتغل في بيت اخوها من يوم عمر كان صغير .. لكن كان بس يوصلهم ساعات .. ويطبخ لهم ... اما عن التنظيف ما يسويه .. لكن يوم توفّى راعي البيت وحرمته .. اضطرّوا يسفرون الخدّامتين .. لان كل اللي فالبيت شباب .. ولا بنيه فالبيت ... و لان الميزانية اللي حطها عمر ما تسمح ... وهو ما يرضى ياخذ أي فلس .. مش من تعبه ..او من تعب ابوه .......



في بيت ثاني ..

بيت بو هزاع ..

هزاع نزل من فوق .. شاف اخته اللي ع قولتهم ما صدقت تحمل وكل يوم طايحه هني عندهم .. من الصبح لين المسا .. عكس باجي خواته ..

والمصيبه يوم يكون نهاية الاسبوع .. لانها تيي يوم الخميس .. وترد يوم الجمعه .. يعني تبات !! هاي تعتبر مصيبه في حق اخوانها .. هزاع + عفرا

وغير هذا كله .. الحين بيشرفن

.. مس حصه .. والبرنسيسه شمسه .. والكشّيخه آمنه ..

باجي الخوات .. لان اليوم الجمعه ..

سلامه المبزايه كانت يالسه فالصاله ..

هزاع: انتي ما سرتي بيتج ؟؟
سلامه: والله ما يالسه ع جبدك .. انته واختك
هزاع: اختيييييييييييييييييييييييه

هزاع صرخ .. صرخه .. محترمه .. خلت عفرا اخته ع قولت سلامه .. تنزل بسرعه ..

عفرا: بسم الله .. شوه استوى ؟
هزاع: ما شي
عفرا: انتي ما سرتي بيتج ؟
سلامه: بلاكم عليه .. انتي وهو .. ما سرتي بيتج وما سرتي بيتج
عفرا: متى بتربّين
سلامة: ما يخصكم
هزاع: شوه ما يخصنا لازم نعرف عسب نشوف متى بتفكّينا ...
سلامة: يا ويهك ..
عفرا: الحين لو امايه هني بتقول سكتوا عنها .. خلوها .. لا اتعبونها
هزاع: خيبه لا اتعبونها مره وحده .. ما ادري جنه قلنا لها تعالي شلينا
عفرا: ثر شوف .. يوم الواحد يكون متعود عالدلع .. مشكله
هزاع: هيه والله
سلامه: يا ربي كيف يغارون ..
هزاع: باجر حرمتيه بتي .. فلو سمحتي ما نستحمل يكون في عنصر زياده في بيتنا
سلامه: والله البيت .. بيت ابويه .. كيفي بيي أي وقت .. اما انته سر دور لك بيت ثاني .. حقك وحق حرمتك ..
هزاع: ط منوه يرمس ... حبيبتيه .. هذا طرّوووووووق اذا ما يعرف يوديج بيته .. والا اذا ما يدله .. ثر عادي نحن فالخدمه بنوديج .. نفرج عليه ..
سلامه: اسكت اسكت .. عورت راسي
عفرا: ههههههههههه

ونفس الوقت .. دخلت البرنسيسه .. شمسه ... ويا ولدها سالم ..

شمسه: السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
شمسه: شحالج سلاّمي ؟
سلامة: الحمدلله .. انتي شحالج ؟؟ شخبارج ؟
شمسه :انا بخير .. شحالكم يا الربع
هزاع: مثل حالج ..
شمسه: امون ما وصلت ؟
عفرا: لا
شمسه: اونها بتيي من وقت
سلامه: امون لين ما تتكشخ .. وتلبس .. و تحط وتشل .. يبالها ساعتين بعد زياده ..
هزاع: ما يخصج في اختيه .. خليها تكشخ ع كيفها
شمسه ( اطالعت هزاع بنظرة استغراب): اونه .. من وين نزل الحب ؟؟
هزاع: والله اختيه كيفي بحبها ع كيفي ..
شمسه: بسم الله .. انزين عن تاكلنا .. ما قلنا شي .. عفّاري شحالج ؟
عفرا: تو الناس .. صباح الخير
هزاع: دوم ناسينج
عفرا هيه والله
شمسة: هههههه يالله عاد انزين ما شفتج يالسه ..
عفرا: الحمدلله بخير ..
هزاع: سلّوم .. تعال بعطيك اللعبه اللي بغيتني هذاك اليوم اشتريها لك


نش سالم ووياه خاله هزاع .. ساروا فوق ..

وانفتح باب الصاله .. ودخلت مس .. حصه ..

حصه: هاي
عفرا: هايين .. وصلت مس حصه
حصه: كييييفكوووون
شمسة: بخير دامج بخير فديتج
حصه: ها سلّوم ؟؟ شحالج ؟
سلامه: الحمدلله
عفرا: هيه دام انها هني فالحمدلله .. بتكون في خير ونعمه
سلامه: بلاكم انتوا اليوم ؟ شوه فيكم ؟
شمسه: هههههه جيه اول مره يحطون عليج ؟؟ كل مره .. انتي راقده هني ؟
عفرا: عيل وين بترقد ..
سلامه: يا الللللللللللله
حصه: ههه خيبه عفّاري شوي شوي انزين
سلامة: من الصبح هي وهذاك ... كرهوني عيشتيه

ونزل هزاع من فوق ...

شمسه: لو امايه هني جان زين سوت بكم ...
هزاع: اصلاً امايه كله تدافع عنها ..
حصه + شمسه + سلامه + عفرا :: هيييييييييييييييييييييييييييييه
حصه: مره مره ..
شمسه: مب جنك غلطت .. غلطه مطبعيه
عفرا: اعتقد انا بعد ....
سلامه: الحين بيقول لج سقط سهوا شرات كل مره
هزاع: هههههه خييييييييبه كلتنيييييي
سلامه: لانك تجذب وايد ..
هزاع: يا ويهج انا اخوج العود
سلامه: حتى ولو ..اونه تدافع عني كل مره .. ما ادري منوه اللي ماخذ قلبها وروحها وكل شي .. انته واختك ما في غيركم
عفرا: بسم الله .. والله كثر ما امايه ادلعج انتي وهزاع محد يدلع في هالبيت
هزاع: وكثر ما ابويه يدلع حصوه وعفاري و أمون محد مدلّع
شمسه: حليلي انا بنت البطة السوده
سلامه: انتي بعد ... ابويه ويا امايه يدلعونج
شمسه: والله مب كثركم
عفرا : لانج العوده اونه يعني
سلامه: لكن هزاع امايه مدلعتنه ع الآخر
شمسه: ههههه سلامه قلبج متروس عليه .. الحين طلعي حرتج فيه
سلامه: هيه والله .. من امس حاطين عليه وع ريلي ..
هزاع: من زينه هالطارق .. ذبحتينا وياه
سلامه: احسن منكم .. عالاقل يتصل فيه كل 10 دقايق ويسأل
هزاع: انتي يالسه ع جبودنا ومجابلتنا تبينا نتصل فيج ونسأل عن حالج ؟ خبايل نحن ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 28-07-2009, 11:26 PM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: هُــم قِـصّـةٌ لا تـُـشـتـرى


ووصلت الكشيخه آمنه .. اللي هي الثانيه حامل بعد ..لكن هالشي ما يخليها تخف ع نفسها وما تكشخ ..

آمنه: مرحبا
هزاع: هلا بالطش والرش ..
شمسه: يعني شمعنى امون ترحبون فيها ونحن لا ؟
عفرا: شحالج أمون ؟
آمنة: الحمدلله حبيبتيه .. انتي شحالج ؟
عفرا: تمام التمام
هزاع: لان امون فاهمتنا انزيييين .. شحالج
آمنه: الحمدلله .. انته شحالك ؟
هزاع: شرات حال ريلج
آمنه: ويه فدييييييته
حصه: استحي ع ويهج
آمنه: اسكتي انزين .. والله انه تعبان ومريض ( وسوت عمرها تصيح)
هزاع: بلاه ؟
آمنه: مريض .. فيه حمى
هزاع: ليكون ما يا ؟
آمنه: لا .. يا .. يعني منوه بييبني ..
هزاع: عيل وينه ؟
آمنه: فالميلس ..
هزاع: بسير اشوفه
حصه: ريلج تعبان ومتكشخه
آمنه: يعني شوه تبيني اسوي ؟؟
حصه: لبسي اسود
آمنه: اسكتي انزيييييين .. والله حرام عليج .. جيه توفى بسم الله عليه ..
هزاع: ما عليج منهن امون .. يغارن منج الحين .. لانج احلى منهن دوم
شمسه : وين امايه ؟
عفرا: يعني وين ؟ سارت بيت عيال اخوها
هزاع: الحين مروان بيي صدق ذكرتوني خل استعيل .. بسير اشوف ريل اختيه ( قالها وهو يغايظ خواته )


نش هزاع وسار ع قولته يشوف ريل اخته .. اما عفرا نشت فتحت التلفزيون ... ويلست تبتدل فالقنوات .. لانها تعرف الحين الاخوات بيبدون يرمسون عن الماركات وآخر الموضه .. وهي ما تحب هالسوالف وايد .... وايد ....


عايلة بو هزاع ..

العوده .. شمسه .. عندها ولد واحد واسمه سالم عمره 7 سنوات ...

مس حصه ... معرسه من فترة .. وما عندها عيال ..

الكشيخه آمنه .. اللي حامل هي الثانيه .. اقرب وحده حق اخوها واختها عفرا .. يقولون لها كل شي .. يرتاحون يوم يفضفضون لها .. وهي طبعا تعطيهم انسب الحلول ..

هزاع ....... ايي عقب شمسه وحصه وآمنة .. الولد الوحيد .... وهو وايد ويا ولد خاله مروان.. طلعاته روحاته ويييّاته كلها ويا مروان .... يحب السوالف .. دوم منكد ع سلامه اخته ... ويسولف ويا عفرا لانها الوحيده اللي وياه فالبيت ... اما لو بغا شي ... او كانت السالفه جد .. وطاح في مصيبة .... يرمس آمنة ... يحس ان هالاخت تفهمه ع طول ....

سلامه .. المبزايه .. دلوعه .. وايد .. لانها اصغر وحده معرسه .. وحامل ويا آمنه .. مثل ما قلنا طول ايام الاسبوع في بيت ابوها .. ويوم الخميس تبات هناك وترجع يوم الجمعه .. وبما ان اهلها مدلعينها .. فـ ريلها طارق .. مخلنها ع كفوف الراحه وهو الثاني مدلعنها بزياده بعد !!

عفرا .. تدرس في فالجامعه ... هالانسانه تحس ان ع قولتها حقها ضايع .. كل شي عندها ملل ... ما في حد كبرها بالمره فالبيت ... لكن ... رغم هذا كله ... هزاع مسولها جو ... واقرب وحده لها .. غاليه بنت عمها ... واللي يحب يغايظ بها يوم يشوفها ... مروان ولد خالها .. لكن هي ما تتجرأ ترد عليه وايد ... يعني يوم يدق في راسها ترد ... لكن مب دوم ... فـ تلقاها فرصة اطلع حرتها في عبدالعزيز .. اللي هو الثاني ... وايد ويا عفرا ... يلعب ويسّولف وياها ... تحس انه شرات اخوها الصغير ... وهو تقريبا كل اسبوع اييهم .. لو عمته ما سارت لهم ...


علاقة بيت بو هزاع ... مب علاقة قوية ويا بيت بو عمر ....
صح امهم تستوي عمتهم ... وهم يستوون عيال خالهم ...

لكن ما يعرفونهم .... الا فالاعياد والمناسبات ....

الا فردين اثنين بس .. من عايلة سيف اللي يعرفونهم .. وشرات اخوهم هزاع ...
مروان .. وعبدالعزيز ... هم الاثنين بس اللي يسيرون ويردون عليهم ... عكس الباجين كلهم ....

في بيت بو زايد

غاليه يالسه في حجرتها .. تخلص البرزنتيشن مالها اللي لازم تعرضه باجر .. عاد كله ولا مذاكرتها .. كله ولا دراستها .. كله ولا جامعتها ....

سمعت صوت الباب ..

زايد: غاليه
غاليه: هلا
زايد: شوه تسوين ؟
غاليه: يالسه اشتغل ع البرزنتيشن
زايد: هدي هذا انتي الحين ...
غاليه: شوه تبا ؟
زايد: اباج تيين ويايه
غاليه: وين ؟
زايد: تعالي ويايه فالصاله .. عندي حسابات وجمع وطرح وقسمه ورياضيات
غاليه: يعني ضروري الحين ؟
زايد: هيه هيه ... ابا اخلص الاوراق واوديهم البنك ..
غاليه: زايد .. انزين ازقر ثاني ..
زايد: ثاني تعرفينه .. يخرب كل شي..
غاليه: لا ما بيخرب .. لو تهدده ما بيخرب ..
زايد: انتي متى بتخلصين ؟
غاليه: امممم .. انزين شويه بخلص آخر سلايد ع السريع .. وبنزل وياك ..
زايد: خلاص ما لنا غير ثاني .. نعتمد عليه لين انتي تخلصين ..

ظهر زايد من حجرة غاليه ... ورد من وين ما يا ....... دخل حجرة ثانية .... شاف الحبيب يالس ع النت ..

زايد: ثاني
ثاني: شوه ؟
زايد: تعال اباك شويه
ثاني: شوه تبا ؟
زايد: اباااااك
ثاني: شوه تبا فيني؟
زايد: تعال ساعدني فالحساب لاني لازم عقب ساعتين بالكثير او ثلاث ساعات اسير البنك
ثاني : سر عند غاليه
زايد: لو غاليه كانت فاضيه جان ما ييت صوبك اصلاً .. لكن غاليه عندها برزنتيشن ولازم تخلصه .. والا انا ما بييك انته اللي ما تنفع
ثاني ( عفس ويهه ): يعني لازم الحين ؟
زايد: انته شوه يالس تسوي ؟
ثاني: ما شي ..
زايد: ادري ما عندك غير هالمنتديات ... والمسن ..
ثاني: لازم لازم يا اخي .. نتواصل ويا العالم الخارجي ... لازم يكون في اتصال حضاري .. نحتك بـ حضارتهم ويحتكون بـ حضارتنا .. نعلمهم ويعلمونا
زايد: امحق حضارة وامحق تعليم تتعلمه منهم ..
ثاني: هاهاها .. بلاك عصّبت يا اخي
زايد: ولا شي ... قم بس قم ..
ثاني: انزيييييين .. انته انزل بلحقك
زايد: بتلحقني عقب متى ؟
ثاني: والله .. بس اخلّي لاب توبي الحبيب ع الـ Sleep واييك طيران ..
زايد: اترياك تحت ....
ثاني: ان شااااااء الله ...

نزل زايد .. تحت ... وبدا بالحساب ... روحه .. لين ما ايي ثاني .... لانه الاوراق لازم يوديها البنك اليوم .. مثل ما ذكر ....

زايد .. اكبر ولد فالبيت ... يشتغل في المطار .. اعتماد ابوه الكلّي عليه .. لان ثاني اخوه الصغير وع قولتهم ما ينفع .. او يسوي الشغله بـ الذل.. عمره 27 سنة .. وقت الجد جد ... ووقت المزح مزح عنده ....


ثاني .. 22 سنة .. حياته كمبيوتر .. لاب توب ... انترنت .. قولوا له هندسة .. وايرات .. Cd .. برامج .. مواقع .. بس كل هذا عالكمبيوتر بيسويه وهو مغمض ... اما شي ثاني .. لا تزقرونه لانه ما بيعبّر !! وهذا كله صوب .. ولاب توبه صوب .. لو اخترب شي واحد فيه .. والا لو صاب لاب توبه شي .. او علّق .. يجلب الدنيا فوق راس اللي فالبيت .. يعني يوم يكون معصب .. اعرفوا ان لاب توبه مريض .. وساعات لو كان مودنه ينزلون فيه شي يديد .. والا شي .. يكون مزاجي .. وييلس وياك .. ويسولف .. طبيعي .. لان حبيب قلبه " اللاب توب " فارنه فالمحل .. لزوم الترتيب ... بس عقب يوم يرده البيت .. ما تشوف رقعة ويهه

غاليه .. بنت وسط ولدين .. مخبلين بها ... كله ولا دراستها ... كله ولا مذاكرتها .. كله ولا جامعتها مثل ما ذكرنا .. اهم شي عندها كيف تنجح بتقدير امتياز .... قريبة من عفرا بنت عمتها .. تحس انها شرات اختها .... والبيت الوحيد اللي تسير له ومن دون أي مناسبه حتى .. بيت عمها بو هزاع .. وبنات عمها معتبرتنهن خواتها .... وخلوا في بالكم عدل هالمعلومة ... غاليه انسانة خجولة جدا جدا جدا جدا .....إلخ = )

نزل ثاني من فوق .... شاف زايد .. غرقان بالحسابات ....

ثاني: شوي شوي ... عالآلة .. كسرتها
زايد: تعال انته تعال
ثاني: شوه ؟
زايد: شوف هالاوراق ... راجعهن
ثاني: خيييييبه .. كل هالاوراق؟
زايد: هيه
ثاني: زايد .. وايد هذيل
زايد: مب وايد
ثاني: انزين .... وعقب؟
زايد: بس خلاص ...
ثاني: بس اراجعهن وخلاص!
زايد: اوهووووو .. ثاني وبعدين وياك ؟! اشتغل وانته ساكت ..
ثاني: خلاص خلاص .. بسكت ....

ونزلت غاليه نفس الوقت ..

غاليه : ها ... بشروا .. خلصتوا ؟
ثاني: هييييييه خلصنا .. تو الناس جيه يايه ؟
غاليه: والله صدق ؟!
زايد: عن الاستعباط ... لا ما خلصنا
ثاني: خلاص .. غاليه يت .. انا بسير هي بتسوي بدالي
زايد: ماااا شي ... غاليه يت .. تتقاسم انته وياها الاوراق ..
ثاني: تعالي تعالي ..
غاليه: شوه ؟
ثاني ( اونه قسم الاوراق ): راجعي هالحسابات ...
غاليه: يالله عاد ..... عطيتني كل الاوراق ... وانته الا بس ورقتين
ثاني: وين ورقتين ؟
غاليه: بما معنى ... يعني اقل عني بـ وايد
زايد: لا اله الا الله .!. انتوا الحين بتذلوني لانكم تساعدوني
غاليه: والله مب انا .. بس شوفه يعني هو خذ اقل بـ وايد عني .. عطاني تقريباً كل الاوراق
ثاني: راجعي وانتي ساكته
زايد: خليه ....... انتي راجعي هالاوراق .. وبس ... اما انته خلص هالشغل وعقب بتشوف
ثاني: والله انا عندي شغل عقب ..
زايد: انزين ... انزين .. شغل النت ...
ثاني: وحبيب ألبي
زايد: يعله
ثاني ( قطع عليه): والله ان دعيت ع لاب توبي ... لأفر الاوراق هاي الحين ... واسير .. ولا تشوفون رقعة ويهي اليوم بـ طوله ...
غاليه : خيبه .. ولا اذا حرمتك هاي ... بتسوي هذا كله ...
ثاني: كيفي عاد انا .. حرمتي والا لاب توبي
زايد: انزين انزين .. اسكت ..


في بيت الشباب ...

عبدالعزيز : انزين انا ابا
راشد: الحين حق شوه ؟
عبدالعزيز: شوه بعد حق شوه ؟؟ .. ابا ألعب ..
راشد: قول حق عمور عقب ..
عذيجة: شوه بغيت ؟ بخلي هزاع يسير يشتري لك أياه
عبدالعزيز: ما ابا خلاص ..
راشد: زعل !
عبدالعزيز: ما زعلت ...
راشد: شوه تبا انزين قول ...
عبدالعزيز: ولا شي ..
عمران: يبا PSP
راشد: والله وانا قلت شي الحين .. عندك بلاي ستيشن ... ون وتو .. وما ادري شوه ..
عبدالعزيز: انزين خلاص .. قلت لك ما ابا ....

ونش من مكانه

عذيجة: وين ساير؟
عبدالعزيز: بسير الحجرة .. شويه ...

وركظ سار ....

راشد: عموه
عذيجة: شوه بغيت؟
راشد: الله يخليج .. طلبتج ...
عذيجه :شوه ..
راشد: انزين قولي تم ..
عذيجه : لا ما اقول تم .. انته ومروانو الثاني .. تطلبون طلبات صعبة ..
عمران: هاااا .. كله ولا عمتيه تلعوزونها بطلباتكم
راشد: لو سمحت ... الرجاء عدم التدخل
عذيجة: حشى .. بلاك انته اليوم ؟
راشد: ما شي
عذيجه :ماكل كل اللي فالبيت بـ قشورهم !

ونفس الوقت .. دخل سعيد .. ووياه عمر ..

راشد: شرفوا ...
عذيجة: يالله نحط العشا ...
راشد: هيييييييه والله .. كنت بطلب منج هالطلب ..
عمران: ههههه ما همه .. غير بطنه
سعيد: هيه والله انا بعد يوعان
عذيجة: سيروا انزين .. غسلوا ايدكم .. لين ازهب السماط .... وزقروا عبدالعزيز ..
عمر: وينه ؟
عمران: فوق ..
سعيد: غريبة ما يالس وياكم ...
عمران: راشد زعله ... وسار فوق ...
راشد: انا ما يخصني .. ما قلت له شي ....

عمر صعد ع طول فوق ... وسار صوب حجرته وحجرة عبدالعزيز ... دخل ....

عبدالعزيز: هلا بالطيب الغالي ..
عمر( ارتسمت ع ويهه ابتسامة): اهلين ..
عبدالعزيز: خلصتوا شغلكم ؟
عمر: خل شغلنا ع صوب ... انته ليش يالس هني روحك ؟
عبدالعزيز: ما شي ..
عمر: عبدالعزيز .. مب عليه ..
عبدالعزيز: بلاك ما فيه شي ..
عمر: شوه قالك راشد ؟
عبدالعزيز : راشد؟ شوه قالي؟ ما قالي شي ... عادي يالسين من الصبح تحت ..
عمر: عبدالعزيييييييييييز
عبدالعزيز: شوووووه
عمر: تجذب عليه ...

ووصل عمران ...

عمران: عموه تقولكم نزلوا ... زهبت السماط
عمر: نازلين .. ( وصد صوب عبدالعزيز) ما بتقول ؟
عبدالعزيز: شوه اقول؟
عمران: انا بقولك ... قال يبا PSP وراشد .. قاله عندك وايد اشيا غير الـ PSP هذا
عبدالعزيز: ما ابااااااا
عمران: يالله عاد عزوز .. ما كان يقصد
عبدالعزيز: والله عادي عندي .. ولا زعلت .. بلاكم انتوا .. قوموا قوموا .. انا يوعان بسير اتعشى

نزل عبدالعزيز تحت .. قبل عمر .. وعمران ...

عمران: وانته ما تبا عشا ؟
عمر ( تنهد): بلى ... الحين بنزل وياك...
عمران: تفضل
عمر: شكرا ً


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 28-07-2009, 11:56 PM
صورة دآنة البحار~dana~ الرمزية
دآنة البحار~dana~ دآنة البحار~dana~ غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: هم قصة لا تشترى


ياهلا والله رواااايه حلوهـ

بدايتها روووووعه ياليت تكملينهايالغلا

وأهم شي تكون كامله

وأشكرالكاتبه دائمآ رواياتها رآئعه

مودتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-07-2009, 12:00 AM
صورة VEN!CE الرمزية
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: هم قصة لا تشترى


||~



مرآحب بنت بو ظبي
الله يعطيكي العآفيه

بالتوفيق آن شاء الله



~

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 29-07-2009, 08:22 AM
صورة آلشقرآ .~ الرمزية
آلشقرآ .~ آلشقرآ .~ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: هم قصة لا تشترى


.,

يــآهلا والله
يعطيك العافيه
بالتوفيق ان شاء الله


.,

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 29-07-2009, 09:24 AM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: هم قصة لا تشترى


,’



بسم الله



يعطيك العـــآفية
موفقة بنقلك إن شـــآء الله





,’


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 30-07-2009, 12:45 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: هم قصة لا تشترى


وأحلى ردود من أحلى مشرفات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 30-07-2009, 12:51 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: هم قصة لا تشترى


الجزء الثاني

مثل كل يوم الصبح ......

كـ العادة .... مروان متأخر ...

فالصاله .. عمر + سعيد + راشد + عمران ...

وتوه عبدالعزيز نازل ..

عبدالعزيز: صباح الخير .. تأخرت !
عمر ( ابتسم ) : صباح النور .. تعال ..
عبدالعزيز: الحمدلله مروان بعده ما نزل
عمران: مب شي يديد .. دومه مروان آخر واحد ...
سعيد: خيبه مب رقاد ...
راشد: بسير ازقره ..

ونش راشد بيزقر مروان .. ركب الدري من وصل فوق .. الا مروان توه ظاهر من الحجرة ..

راشد: صباح الخير ..
مروان: صباح الورد .. والياسمين .. والجوري .. والاحساس المرهف .. والشعور الراقي
راشد: ايه ايه .. شوه مدوّخ انته للحين ؟
مروان: لا ... انا اصحى منك
راشد: باين !
مروان: شوه كلهم نزلوا؟
راشد: تستهبل ..
مروان: لا استعبط .. قم
راشد: دومك متأخر !
مروان: خليت الشطارة .. حقكم .. ناموا بكير واصحوا بكير وشوفوا الصحة كيف بتصير
راشد ( حب ايده ورا وجدام): الحمدلله والشكر
مروان: على ان عندكم اخو شراتي ... هاهاها

ونزلوا هم الاثنين .....

مروان ( سحب الكرسي ) :تفضلوا تفضلوا .. كلوا .. تريقوا ... تتريوني ؟؟ انزين ليش؟
عبدالعزيز: وايد لا تصدق عمرك ..
عمران: ههههههه نحن تونا نازلين كلنا ..
مروان: انزين جاملوني
سعيد: الله يخليك .. استاذ مروان .. مره ثانية .. كون اسرع من جذه
عمر: دومك متأخر .. ولين ما تخلص ريوقك .. عمران حصته الاولى تكون باديه
مروان: اللي يقول .. عمران وااااااااايد مهتم بالدراسه
عمران: هيه عيل شوه ... مهتم انا ..
مروان: باااااين ... الله يخليك .. زين يوم قاموا يحذفون دروس الجهاد ..
عمر: مرواااااااان
مروان: اوه نسيت .. انتوا تخافون من الكاميرات اللي فالبيت ......
سعيد: أي كاميرات ؟
مروان: ما ادري .. دومكم تسكتونا يوم نرمس في هالامور .. ما ادري شاكّين ان عمران متورط في احداث سبتمبر ..
عمران :هاهاها ما يظحك ..انزين ...
عمر: مروان وبعدين وياك ..
راشد: يالله مع السلامه .. نشوفكم .. الساعه 3 ..

ونش راشد بيسير .. انفتح باب الصالة ...

مروان: فرييييييييييد محد فاهمني غير فريد
فريد: انته كله متأخر ... دوووووم متأخر
مروان: مالت عليك .. انته بعد قمت تعايرني متأخر ومتأخر ..
فريد: هيه انته وايد وايد وايد ترقد
مروان: ما يخصك .. اللي يقول ابوك شاري لي الشبريه .. والا ساكن في شقة ايجار ويدفع ايجارها !
سعيد: ههههههه فريد شحالك اليوم
فريد: الحمدلله ...
عبدالعزيز: يالله عمّور ... قم وصلني
عمر: يالله نسير .. فريد لا تنسى اليوم عموه بطرش الغدا ..
مروان: ياك الموت يا تارك الصلاة ... تستاهل يا فريدو .. تحط عليه ها ..انزين .. جان ما يت العمه وأدّبتك ..
فريد: ما في مشكلة ..
مروان: هاللي بيطلعني عن طوري .. يحط عليه .. ويوم احط عليه يرد عليه بكل برود
سعيد: هههههه شوه يخصك فيه ؟
عمر: مروان .. قم قم وصل عمران
عمران: هيه والله ..قم .. بتاخر ع الحصة الأولى
مروان: قم .. سد نفسي هالفريد ع الصبح ..
عمر: الحين .. بتسير وبتاكل ويا هزاع فالجامعه ... وبتتريق وياه .. وكلاسك مب هالوقت ... فلا اتم تحط ع الريال حليله .. وتقول ان سد نفسك
عبدالعزيز: صادوووووه
عمران: جكّوووووه .. قم قم يا اخي .. هههههه .. ما شفت فـ حياتي انسان ينهزب هالكثر ع الصبح شراتك ..


في بيت بو هزاع ...

عفرا يالسه فالصاله ... ظهرت سلامة من حجرتها اللي ترقد فيها عقب ما انتقلت بيت ابوها ..

سلامة: عفّاري ؟!
عفرا: شوه ؟
سلامة: ما سرتي الجامعة للحين ؟
عفرا: الدريول محد
سلامة: وين سار ؟
عفرا: أمّون اتصلت وقالت ان ريلها تعبان .. وما عندها حد يوديها المستشفى ..
سلامة:اونه !
عفرا: والله .. عقب امايه خذته وسارت .. نشيت الصبح ما لقيتهم .. اتصلت بـ امايه وقالت لي جذه..
سلامة: انزين .. وهزاع وين ؟
عفرا: فوق ..
سلامة: سيري وياه ..
عفرا: هزاع ما ادري متى دوامه .. ومستحيل ينش الحين .. ويوديني
سلامة: يعني ما بتسيرين ؟
عفرا: والله ما ادري شسوي !
سلامة: بتصل في طارق ايي يوديج
عفرا: هييييييه خبله انا ..اركب ويا طارق ..
سلامة: ايه بلاج مينونة .. بتصل به .. بقوله ايي يويدج وانا بيي وياج ..
عفرا: وعقب؟
سلامة: عقب يردني البيت
عفرا: خييييييييبه .. تييبين الريال من ما ادري وين .. وتوصلوني الجامعة ويردج هني وعقب يسير دوامه .. لا والله ما سويتها .. خلاص مب لازم اسير اليوم
سلامة: ط هااي .. !

وتوه هزاع نازل من فوق ..

سلامة: هذو شرّف ..
هزاع: اف اف اف ... الناس يسمعون اصوات كناري ع الصبح .. وانا اسمع صوت ........
عفرا: هههههههههههه حلوة حلوة
سلامة: حلوة في عينج انتي وياه ..
هزاع: ط هاااااااي .. ايه انتي .. ليكون نسيتي عمرج ... ثرني اكبر منج ..
عفرا: ويه ويه ويه .. عصب عصب ..
هزاع: كوني خوش حرمه في بيت ابويه
سلامة: انزين انزين .. لا تتفلسف وايد ..
هزاع: بلاكن انزين .. رقية وسبيجة ع الصبح مجابلات بعض !
سلامة: سر ود اختك جامعتها
هزاع: نعم ؟؟ اظن عندنا سايق وخدامة كل يوم يودونها واييبونها .. جيه عاد هالمرة ؟
عفرا: امايه شلت السايق وسارت
هزاع: وين سارت ع الصبح ؟
عفرا: سارت تودي آمنة المستشفى
هزاع: أمون بلاها ؟
عفرا: ريلها تعبان وايد .. وقالت ما عندها حد يوديها المستشفى .. وهو ما يقدر يسوق ..
هزاع: اونه !
سلامة: شوه يعني نتبلى ع اختنا
هزاع: عيل بسير المستشفى
عفرا: اييييه انا اقولك ودني الجامعة وانته تقول .. بتسير عند امون ؟
هزاع: نشي انزين ... قومي .. بوصلج وعقب بسير المستشفى ..


ويسمعون صوت هرن برع ...


هزاع: يالله بسرعه مروان وصل ..
عفرا ( منصدمه ) : مروان بيوديك ؟
هزاع: هيه .. هو قالي بيمر عليه .. وبنسير الجامعة رباعه
عفرا: لا خلاص عيل .. سر .. مب لازم اداوم
سلامة: قومي قومي سيري الجامعة .. قومي بلا دلع ...
عفرا: اووه مب متفيجه حق مروان ع الصبح
هزاع: هو اللي مب متفيج .. صباح الله خير .. يتناقر وياج ..
عفرا: خلاص ما بسير قلت
هزاع: نشي نشي .. ما عندنا بنات ييلسن فالبيت .. ويهدن الجامعه
سلامة: ههههههه قومي قومي الله يخليج .. سيري وياه ..
عفرا: اوهوووووو .. انزين ..


ظهرت عفرا ويا هزاع اخوها .... وهزاع سبقها ... وسار ركب السيارة ....

مروان: لازم تأخرنا يعني !
هزاع: اسكت اسكت ... اللي يقول دوامنا الحين بيبدا .... باجي 3 ساعات ..
عفرا ( ركبت) : السلام عليكم ..
مروان: اوه ام الدويس

عفرا .... هاللي مب متفيج ع الصبح اونه يتناقر ... وصبح بـ ويهي بـ أم الدويس ... حرمتك ام الدويس وامها انزين ..... مالت ..

مروان:شوه يايبنها هاي ؟
هزاع: الدريول .. ساير ويا امايه ..
مروان: وين ؟
هزاع: انته شوه يخصك ؟
مروان: اوه عمتيه .. لازم اعرف وين تسير وين ترد
هزاع: ط هذااااا
مروان: ههههه اسكت اسكت .. ما ابا اسمع صوتك ... بلاج ام الدويس هاديه اليوم ؟
عفرا: شوه تبا
مروان ( يقلدها): شوه تبا ,,,,, سكتي سكتي .. صوتج النشاز اخترق طبلة اذني وطرها ..
عفرا: شكراً
مروان: عفواً ...
هزاع: مروان يالله وصلها الجامعه ..
مروان: هيه دريول يدكم انا ...
هزاع: الحين شوه ياب طاري اليد .. اللي ما ادري من متى مودّع الدنيا وانا ما شايفنه بعد
مروان: هاهاها .. حلوة ..
عفرا: ممكن توصلوني الجامعة .. بسرعه
مروان: اونه تشرط بعد !
عفرا: انتوا شوه يعني بتوصلوني الجامعة بالذل ...
مروان ( لف ورا) : هذا كم ( ويأشر بايده )
هزاع: شوه تستهبل عليها
مروان: اختك تشوف عدل ؟
عفرا: ليش شوه شايفني ؟
مروان: شايفنج بقرة .. ما تشوفين ..
عفرا: شوووووووووووه
مروان: قابضتني من الصبح .. وصلوني ... ووصلوني وبتوصلوني .. جيه كم واحد يسوق ؟ والا شوه قالوا لج عني ؟
عفرا ( بصوت واطي) : مالتـ !
هزاع: مروان .. يالله سوق .. والا الحين نزلني .. بسير بـ سيارتيه
مروان: انزين انزين .. اف يايبين ام الدويس اليوم غربلتنا ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 30-07-2009, 12:58 AM
بنت أبو ظبي بنت أبو ظبي غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: هم قصة لا تشترى


فالطرف الثاني .....

سعيد توه واصل الدوام ...

انترنت سيتي ..

وعاد المكان .. عود .. ولين ما يوصل مكتبه ... ستميت الف شخص لازم يسلم عليهم كلهم ..

سعيد: هلا .. شحالك ؟ ........... اف ما بغينا نوصل

ورن مبايله ..

سعيد: الو .. هلا راشد ..
راشد: توك واصل ؟
سعيد: هيه ..
راشد: انا ياي صوبكم
سعيد: شوه تبا هني ؟
راشد: ياي اسلم !
سعيد: لا والله !
راشد: ههههههه .. ياي بس جيه .. زيارة
سعيد: وجامعتك !
راشد: كل الاساتذة .. محد ... باقي بس كلاس واحد ... الساعه 1 بيبدأ لين 2 .. ما بحضر هالساعة ...
سعيد: راشد .. لا اتم تلعب .. ما باجي شي وبتتخرج ..
راشد: ما العب والله ما العب .. لكن ما عندي شغل .. و ما ابا ارد البيت .. ما في حد
سعيد: خلاص انزين .. تعال
راشد: خلاص .. انا وصلت
سعيد: احلف عاد !
راشد: هههههه اقص عليك .. مسافة الطريج .. 5 دقايق واكون عندك
سعيد:حيّاك ..
راشد: عمّور عندك ؟ لاني مب متفيج يعطيني محاظرة .. جدام خلق الله
سعيد: ههههههههه لا لا مب عندي .. بس بوديك عنده بسوي له مفاجأه
راشد: احلى مفاجأه ههههههه يفرني من الدريشه
سعيد: يالله انزين تعال .. وببند عنك .. اخلص شويه شغلي ..


في مكان ثاني ...

عمر كان يعابل ملفاته وشغله والكمبيوتر اللي جدامه .........

رن مبايله ...

عمر: الو .. هلا محمد
احمد: انته وين ؟
عمر: في المكتب ..
احمد: تعال صوبي شويه
عمر: شوه تبا ؟
احمد: تعال بنسير نتريق وبنرد
عمر: ما ابا .. توني متريٌّق
احمد: يالله عاد عمر ...
عمر: بفكر فالموضوع ...
احمد: انته ما تمل من الشغل ...
عمر: هههههههه ياخي تونا يايين الدوام .. ما لحقت أمل
احمد: انته لو طول عمرك تكرف عادي عندك
عمر: الله اكبر عليك ...
احمد: الحين شوه ؟
عمر: دقيقه وياينك ...
احمد: ايوااااااااا .. جيه انته اوكيه
عمر: لحظه لحظه .. تعال انته الحين مشتط ومتصل فيني .. جيه انته ما ييت عندي المكتب
احمد: انا اكبر منك .. وما بييك .. يالله بسرعه تعاااااااااااال
عمر: يا ويهك هههههههه
احمد: قلت لك اكبر منك
عمر: قم زييين هههههههه
احمد : تعال تعال قولي سوالف عزوز اخوك
عمر: جيه شوه تحيد اخويه ؟
احمد: ايهييييي .. ما احيده شي بس انته تعال
عمر: انزين يالله مع السلامه

بند عمر عن احمد ......... و نش من مكانه بيسير صوبه .....

حط الملفات ع صوب .. و ظهر من مكتبه .. وطلع يمشي ساير صوب ربيعه .....

في المستشفى ...

قسم الرجال ...

آمنة يالسه فـ صوب وامها فـ صوب ... وريلها رقدوه .....

ام هزاع: ما يندرى ... عفرا نشت وسارت الجامعه والا
آمنة: تعالي صدق .. عفاري منوه بيوديها انتي خذتي السايق وييتيني ..
ام هزاع: قلت خل تسير ويا هزاع .. يوصلها
آمنة: الحين تلقين اظاربوا وادافنوا
ام هزاع: عادي يسويها هزاع ويا عفاري .. وسلامة حليلها هناك تصدّع منهم
آمنة: هههه بتنش لهم عاد .. بتظهر من حجرتها
ام هزاع: هي اصلاً تنش من وقت .. تتريق ويايه
آمنة: هيه زين بعد .......
ام هزاع: لان ريلها يخطف علينا الصبح .. يسلم ويسير دوامه
آمنة: اونه .. متفيج .. اكيد سلامه شارطه عليه
ام هزاع: وين حليله .. الا هو يحاتيها .. واونه يتوله عليها ..
آمنة: هههههه صدق انها قاصه عليه
أم هزاع: يالله عيل .. انا برد البيت الحين ..
آمنة: السايق موجود ؟
ام هزاع: هيه برع وقفته .. قلت له يترياني
آمنة: خلاص .. عيل ..
ام هزاع: لان سلامه روحها فالبيت .. بسير اشوفها بعد ..
احمد: آمنة
آمنة: هلا ..
احمد: سيري ويا امج البيت ..
آمنة: وين اسير ؟
احمد: يلستج ما منها فايدة .. سيري
آمنة: لا ما بسير
ام هزاع: صدقه الريال .. يالسه هني ع الفاضي .. قومي نرد البيت .. ريحي شويه .. عقب ردّي العصر
آمنة: ما ابا ..
احمد: والله يلستج هني اتعبج ...
آمنة: لا عادي .. انا مرتاحه ...
ام هزاع: عنيده ..
احمد: توج تدرين عمتيه .. بناتج كلهن عنيدات ...

ونفس الوقت سمعوا صوت الباب ..

مروان: هود هود
هزاع: وين داخل ميلس ؟
مروان: اختك مب هني ؟
هزاع: اوه نسيت ...
ام هزاع: وييييييه .. عيل عفاري ما سارت الجامعه اليوم
مروان: اففففففف .. عمّوه .. يايين تونا لا تييبين طاري بنتج هاي ... عالصبح
هزاع: هلاااا بو شهاب ....
احمد: اهلين ..
هزاع: شوه صحتك ؟؟ شوه اخبارك ؟
احمد: الحمدلله ... بخير
مروان: شحالك احمد .. شخبارك ؟
احمد: الحمدلله تمام .. انتوا شحالكم ؟
مروان: الحمدلله .. يسرك حالنا
هزاع: شوه ياك ؟؟
احمد: والله ما شي .. حمى وان شاء الله تروح ..
هزاع: ان شاء الله ..
ام هزاع: انتوا قولوا .. هزاع وصلت عفرا الجامعه ؟
مروان: لا اله الا الله .. جنه الا بنتها بتييب .. الدكتوراه والماجستير وما ادري شوه ..
آمنة: ههههه هيه شطّار نحن
مروان: اوه شحالج آمنة ...
آمنة: الحمدلله .. انته شحالك ؟؟ وشحال اخوانك ؟
مروان: الحمدلله
آمنة: و شحال عبدالعزيز .. من زمان مب شايفتنه .. ولا خطف صوب بيت ابويه يوم نحن هناك
مروان: والله الحين يتغلّى ع عمر اونه عاد نجح .. وطلع الثاني ما ادري الثالث ..مالت عليه
ام هزاع: مالت عليك انته
مروان: افا ..
احمد: ههههههههه حطت عليك ..
ام هزاع: جيه يقول عن ولديه مالت عليه
مروان: يعني عزوز ولدج .. وانا ؟
ام هزاع: كلكم عيالي .. بس عزوز غير ..
هزاع: يعني ما ترضين عليه ..
ام هزاع: اكيد ...
هزاع: يعني شراتي
ام هزاع :لا طبعا
مروان: ههههه تستاااااااااهل .. والله تستااااااااهل
ام هزاع: انتوا الحين بتقولون والا كيف؟
هزاع : شوه نقول ؟
ام هزاع: عفرا وديتوها الجامعه ؟
مروان :هيه وديناااها ودينااااااهااااا .. بس فكينا من صدعة بنتج .. لا يوم هي موجوده انا مرتاح.. ولا يوم هي محد ..................
احمد: الله يعينك على ما بلاك
مروان: هيه والله .. الله بلاني ببنت عمه .. ولاااااااااااااا كل بنات العمّات
هزاع: اقولك انته شوه تخربط
مروان: شدراني .. عاد انته طوفها ......
احمد: ههههه .. والله متفيجين ..
مروان: يالله هزاع نسير ..
هزاع: يالله ... ما تشوف شر يا بو شهاب
احمد: الشر ما اييك مشكورين ع الييّه والله
مروان: افا ... ثر كله ولا آمنة تزعل علينا عقب .. والا انته بعد تزعل علينا .. عقب ولدكم يطلع مبوّز ..
احمد: ههههه لا ما بيطلع مبوّز ... تسلم والله
مروان: الله يسلمك ..
هزاع: يالله فمان الله ...

فالجامعة ....

عفرا ويا غاليه يالسات فالكافتيريا ...

غالية: انتي اليوم جيه تأخرتي
عفرا: سكتييييييي .. نزلت تحت اوني بيي الجامعة من وقت .. مثل ما اتفقنا ..
غاليه: انزين
عفرا: امايه شالّه السايق وظاهره ..
غاليه: عموه جيه شالّه السايق ؟؟ وين طالعه من صباح الله خير
عفرا: امون اتصلت وريلها تعبان وما ادري شوه .. وساروا يودونه المستشفى ..
غاليه: حليييلها امون ...
عفرا: والله منها .. امس كانت في بيتنا .. وريلها تعبان كان .. حتى تم راقد من اول ما يا فالميلس لين ما قالت يالله نرد البيت ....
غاليه: وجيه انزين ما باتت عندكم يوم السالفه جذه
عفرا: قالت لها امايه ... بس تدرين بـ امون ما تحب وما ادري شوه يوم ريلها موجود .. وتقول في بيتي وتاخذ راحتها هناك اكثر .. وحركات وسوالف
غاليه: تصدقين عاد .. متولهه ع خواتج والله ... من فترة ما شايفتنهن .. متى بييون عندكم ؟
عفرا: سلامه في بيتنا طبعاً .. امون يمكن تشل اغراضها تيي بيتنا .. وشمّوس وحصوه.. والله يمكن اليوم اييّن لان امون وسلامه هني .. فلازم يكملن الشلة ..
غاليه: بشوف ان شاء الله .. عقب العصر امركم
عفرا: وليش هالعباله .. ردي ويايه البيت وفكي عمرج ...
غاليه: ومنوه بيردج؟؟
عفرا: انا الصبح هزاع ومروان يابوني
غاليه :يالله يالله .. تبيني اركب ويا هزاع ومروان ؟
عفرا: وشوه يعني واحد ولد عمتج .. وواحد ولد عمج ...
غاليه: قولي بعد هزاع .. بقول اوجكيه .... اما مروان !
عفرا: انتي بقولج شايفه شيفة هاللي اسمه مروان ؟
غاليه: وييييييييييييييييييييييه من زماااااان ... يوم كنا صغار ... اما الحين لا والله ما شايفه شيفته
عفرا: حلفي ؟
غاليه: شوه اول مره ؟ تدرين اني ما ايلس وياهم مستحيل
عفرا: اللي يقول انا عاد ايلس ... انا اللهم مروان .. وعزوز
غاليه: عزوز خليه ع صوب .. شايفتنه وشابعه منه .. ما اعتبره منهم ..
عفرا: هيه والله حتى انا .. كل يوم مطيح عندنا
غاليه: اتصلي به اليوم خل اييي بعد بالمره اشوفه .. تولهت ع سوالفه
عفرا: بقول حق اميه تتصل به .. لاني لو اتصلت .. بيصدق عمره ....
غاليه: واخوانه .. ولا اعرف رقعة ويوهم
عفرا: ولا انا غير مروانو
غاليه: الحمدلله .. لا مروانو .. ولا عمرانو ... ولا راشد .. وو بعد منوه ؟
عفرا: سعيد وعمر ...
غاليه: انتي جابلي مروان روحج .... ههههههه
عفرا: جب انزين ... افففف كيف يعكر مزاجي
غاليه: هههههههههه زين يسوي بج ...
عفرا: مالت عليج انزين
غاليه: انزي انا ما بيي وياج لو هو مر وراج
عفرا: قلت لج انا الصبح هو وهزاع يابوني ..
غاليه: ويمكن الحين اييون ...
عفرا: انزين وايد لا ترمسين .. انا قلت .. هم يابوني الصبح ... ما اعتقد السايق لين العصر بيكون فالمستشفى ... بتصل بشوف منوه بيي ...
غاليه: انزين اذا ما كان هناك .. بتصل البيت .. بخلي سايقنا يمر وعقب يودينا بيتكم
عفرا: هيه اوكيه...........


ثاني في محل الكمبيوترات ... ويرمس الريال ...

ثاني: نزلت البرنامج ؟
.......: هيه كل شي تمام ....
ثاني: وسويت فورمات ؟
........: سويت فورمات .. ورديت نزلت لك كل البرامج .. بالاضافه للبرنامج اللي طلبته
ثاني: شكراً ...
........: عفواً ..


ودفع له ثاني وشل لاب توبه وظهر ....

طلع من المحل .. و ركب سيارته .... رن مبايله ...

ثاني: الو .. هلا زايد ..
زايد: وين انته ؟؟
ثاني: ساير اييب لاب توبي
زايد: ما داومت فالجامعه ؟
ثاني: اليوم ما داومت ...
زايد: ليش؟
ثاني: اجازة
زايد: تجذب !
ثاني: هههههههه ما اجذب ...
زايد: ثانيييييييي
ثاني: ههههههههه والله انزين .. اجازة .. ما ادري شوه عندهم .. عطونا اجازة اليوم .. الا اللي عنده شغل يداوم ويخلصه .. انا شغلي اقدر اخلصه فالبيت
زايد: يعني فاضي ....
ثاني: شوه تبا ؟
زايد: انا ما ابا منك شي ... سر ابويه يباك في مكتبه
ثاني: الله يخلييييييك يا زايد اعفني من هالمهمه
زايد: سر قول حق ابوك هالرمسه ...
ثاني: لا اله الا الله .... زايد .... والله توني يايب لاب توبي وابا اشوف البرنامج اللي نزلوا لي اياه ...
زايد: زين يسوي فيك ابويه... عسب تتأدب .. وتهد مجابلة اللاب توب شويه
ثاني: اوهوووووووو ... زاااااايد..
زايد: لا تصارخ ..
ثاني: الله يخليك .. رمسه
زايد: ما يخصني .. وسير له ..
ثاني: تدري ان ابويه بيكرفني كراف ..
زايد: ثاني انته وايد تتحرطم .. انزين .. اتصل في ابويه .. وشوفه شوه يبا ؟؟
ثاني: خلاص اوكيه اوكيه ..
زايدك يالله مع السلامه
ثاني: فمان الله ......


وصل راشد صوب سعيد ... وسار ع طول مكتبه اللي حافظنه ... الشبه بينهم مش كبير ولا شويه .. لكن ينعرف انهم اخوان ... فـ شوه تبون النتيجه تكون غير ....................!

سارة: مرحبا سعيد ...
سعيد: هلا بغيتي شي ؟
سارة: بس بغيتك تشوف هالاوراق ..
سعيد: ان شاء الله ... بسير دقيقة وبرد اشوفهن ..
سارة: خلاص عيل .. اخليهن عندك .. و عقب امر آخذهن منك .. مب تتأخر شرات الاوراق اللي طافت
سعيد: ههههه لا ان شاء الله بخلصهن
سارة: ما تخليهن عندك يومين ..
سعيد: قلت لج ان شاء الله .. أي اوامر ثانية ؟
سارة: لا بس اذا ما مريتك .. طرشهن ويا أي حد ..
سعيد: هيه .. اوكيه ما عليه ..
راشد: يالله ..
سارة: هذا اخوك ...
سعيد: هيه ...
سارة: يشبهك ... خلاص انا سايرة ..
سعيد: اوكيه ..


عقب ما سارت سارة ....

راشد ( يقلدها) : مرحبا سعيد ... هذا اخوك !
سعيد: اسكت اسكت فضحتنا ..
راشد: هي شلها تسأل ؟
سعيد: يعني اول مره تعرف ان في بنات ملقوفات ؟
راشد: لا .. بس عاد مب جذه
سعيد: بس مب كل البنات اللي هني شراتها ..
راشد: يعني تقصد شرات منوه ؟
سعيد: شرات سارة ..
راشد: منوه سارة ؟
سعيد: هاي اللي توها كانت هني
راشد: لااااااا انا اقصد ... منوه تقصد باللي مب ملقوفة ..

نفس الوقت .. اندق باب مكتب سعيد مره ثانية ...

بدور: آسفة ع الازعاج ..
سعيد: لا حياج الله ..

راشد...... لاحظ صوت سعيد كيف تغير ... ولاحظ مدى حدة صوت البنيه اللي ترمس .. فـ يلس ع صوب .. حط ايده ع خده ...

بدور: خلاص عقب بمر ..
سعيد: شوه بغيتي ؟؟ عادي والله ..
بدور: ما بغيت شي ...
سعيد: لا والله عادي ..
بدور: الاوراق اللي عطيتك اياهن امس خلصتهن ؟
سعيد: هيه .. خلصتهن ...
بدور: خلاص عقب بيي آخذهن منك ..
سعيد: روحي بييبهن مكتبج ...
بدور: شكرا
سعيد: عفوا ... حياج الله ..

وسارت بدور ... وتم راشد .. يهز ريله ...

راشد: لا بالله خوش خوش ..
سعيد: ها ؟
راشد: ايييييييه .. وين سرت ..
سعيد: وياك وياك .. بلاك ؟
راشد: الحين هذيج حليلها يابت لك الاوراق من يومين تقول وما خلصتهن لها .. وهاي امس معطتنك الاوراق .. وخلصتهن لها !
سعيد: منوه هذيج ؟
راشد: هاي اللي اسمها سارة ...
سعيد: ومنوه هاي ؟
راشد: ما ادري ... هاي ام العدسات الخضر .. شراتك ..
سعيد: شوه ؟ رشّود !
راشد: هههه ما قلنا شي ... انزين يعني ما قلت شي خيالي .. صدق عيونك خضر ..
سعيد: شكرا على الاطراء
راشد: عفواً ...
سعيد: ممكن الحين تنش .. ونسير عند عمّور ..
راشد: يالله انزين ..

مشوا سعيد .. وراشد سايرين صوب عمر اخوهم ... لكن الحظ شاء انهم يلتقون به في دربهم ..

عمر ( يطالع اخوه راشد مستغرب ) : انته منوه يايبنك هني
راشد ( بابتسامة عريضة ): ياي اباك تعزمني ع الريوق
عمر: لا والله جد .. ما عندك كلاسات .. ما وراك جامعة ؟
راشد: لا ... جدامي جامعة
سعيد: بلا استهبال
عمر: راشد
راشد: لا لا ما عندي شي .. عندي كلاس واحد بس .. من الساعة 2 لين 3 مب متفيج احضر هالساعه الوحده
عمر: راشد .. انته وايد تلعب .. ما باجي لك شي وبتتخرج لا تخرب ع عمرك
راشد: ايهيييي علينا .. بدينا بالمحاظرات ... والله عمّور ما عندي شي ما عندي شي .. وهالساعه ما بتأثر .. بنقل المحاظرة من سالم ربيعي ..
سعيد: خلاص اسكت اسكت .. اففف صدق انك حشرة ..
راشد: اخوك مب راضي .. خلاص بسير انا ..
سعيد: تعال وين ساير؟
راشد: بسير خلاص ..
عمر ( ظرب بالملف ع جتف راشد ): بلا حركات بايخه ... تعال بريقك ..
راشد: احم احم .. وانا اقول اخويه طيب
سعيد: صدق انك حركات ..
عمر: بعدين تعال .. انته مب قبل شوي متريق .. ريوق فريد ؟
راشد: الحين ريوق فريدو تسميه ريوق ؟؟
عمر: يالله عاد عنك
راشد: انا شاك الصراحه .. اما فريد ابونا ونحن ما ندري .. او عزوز ولد فريد .. وانتوا ماخذين مربين ولد الريال .. ومخلينه بشكار عندكم .........!

في بيت بو هزاع ..

سلامة يالسه ,, توها ظاهرة من الحجرة ... مرة وحده انفتح باب الصالة .. حطت ايدها ع قلبها ..

سلامة: بسم الله الرحمن الرحيم .. زيغتني ..!
طارق: اوه سوري .. ليكون ولدي صابه شي
سلامة: لا والله ...!
طارق: ههههه لا لا .. اقصد يعني امه صابها شي ..
سلامة: لا ما صابها شي الا شوي تروّعت
طارق: سلامتها من التروّيع ...
سلامة: ياي من وقت وايد ..
طارق: بس تعبت من الشغل ... بقدم استقالتيه
سلامة: ههههههه مستوي احمد ريل أمّون اختيه ..
طارق: عاد احمد لا تييبين طاري الدوام جدامه .. الود وده صدق يستقيل ع قولته
سلامة: اسكت حليله .. فالمستشفى
طارق: منوه ؟
سلامة: احمد
طارق: ريل آمنة اختج ؟
سلامة: هيه .. بلاك ؟
طارق: ليش؟ ومتى ؟
سلامة: اليوم الصبح امون اختيه اتصلت في امايه وقالت لها تيي ويا السايق تسير المستشفى .. ان ريلها تعبان حيل وما يقدر يسوق ..
طارق: وييييييه .. ما يستاهل والله .. أي مستشفى ؟
سلامة: راشد وعععع
طارق: وع والا وعّين .. اتصلي بأختج والا امج اسألي شوه السالفه ..
سلامة: اتصلت ع مبايل امايه .. مغلق وامون بعد .. ما يلقط ..
طارق: ما شي ارسال اكيد ..
سلامة: اكيد ..
طارق: اتصلي الحين شوفي ...

ورفعت سلامة مبايلها .. واتصلت في امها .. وهالمرة رن عندها المبايل ..


سلامة: الو .. هلا امايه ...
ام هزاع: اهلين ... شحالج ؟
سلامة: الحمدلله بخير .. انتي شحالج ؟؟ وشحال امون وريلها ؟
ام هزاع: الحمدلله .. احمد رقدوه فالمستشفى ..
سلامة: اونه !
ام هزاع: هيه والله ..
سلامة: ما يشوف شر ..
ام هزاع: الشر ما اييج ..
سلامة: والحين انتي وين ؟
ام هزاع: راده البيت ... الحين جريب بوصل ..
سلامة: أي غرفة انزين ؟ واي قسم ؟
ام هزاع: ما ادري يا بوج ... اتصلي في ىمنة وتأكدي
سلامة: امون ما ترد ... مبايلها مغلق ما شي ارسال ..
ام هزاع :اتصلي في هزاع يدري
سلامة: انزين .. بخليج الحين ....
ام هزاع: انا جريب بوصل
سلامة: اترياج ... فمان الله
ام هزاع: مع السلامة


سلامة: تقول اتصلي في هزاع يدري هو أي قسم واي غرفة
طارق: خلاص وانا ساير بتصل في هزاع اسأله
سلامة: بتسير الحين ؟
طارق: هيه ....
سلامة: انزين ... ورد تغدّى هني ..
طارق: هيه ان شاء الله برد هني اتغدّى
سلامة: الله يحفظك ...

في بيت راقي ... بديكوره .. بحديقته .. بأثاثه داخل ..

وكالعادة ... يالسه ما عندها شي ... فاضيه ..

لابسه بجامة مثل كل مره ... و رافعه شعرها فوق .. وتبدل في هالقنوات ...

رن التيلفون ...

هند: مرحبا
خوله: مرحبتين ...
هند: هلا وغلا والله .. شخبارج ؟ علومج ؟
خوله: الحمدلله بخير ... انتي شحالج ؟ شخبارج ؟
هند: الحمدلله .. وينج يالقاطعه
خوله: والله شسوي ... الجامعة ماخذه كل وقتي
هند: اونه اونه عاد ... لا تتعذرين لي بالجامعة
خوله: هههههههه شوه يعني اقص عليج ؟
هند: شحال البنات ؟ وشخبارهن ؟
خوله: الحمدلله كلنا تمام نسأل عنج
هند: حبيبتيييييه والله
خوله: هالاسبوع وين ؟
هند: افففففف اسكتي ... ثيابي ما ظهرتهن من الشنطة ...
خوله: ههههه يوم اقولج انتي لازم اصلا ابداً ما تظهرين ثيابج من الشنطة ... ع طول فالشنطة
هند: هيه والله ..
خوله: خذي بنصيحتيه
هند: بس لا تصدقين ما بسوي هالشي دايماً .. الا يوم نكون مسافرين من جريب .. ورادين وعقب يومين سفره .. ثانية
خوله: منوه قدج !
هند: شوه منوه قدي ... انتي ادرى وحده باللي فيني
خوله ( ابتسمت ): حاسه فيج
هند: الله يعييين
خوله: انزين بخليج الحين ..
هند: ويييييين
خوله: عندي كلاس ... عقب ربع ساعه لازم اسير
هند: اها .. خلاص سلمي ع كل البنات ...
خوله: الله يسلمج يبلغ ...
ردت حالة الملل اللي فيها ... عقب ما بندت عنها ربيعتها خوله ....

دخلت امها ..

ام بدر : السلام عليكم
هند: وعليييييكم السلام ... ويه ويه ويه ما نرووووووووم من وين يايه .. الصبح الحين ! ... متكشخه هالكثر
ام بدر: خيبه .. كل هذا .. بالعه راديو انتي ؟
هند: قولي قولي بسرعه امايه من وين يايه ؟
ام بدر: سرت عند حرمت خلفان شويه
هند: هيييييييه .. وانا اقول .. طبعا لازم يوم تسيرين هناك الكشخه تكون اكثر .. طبعا طبعا حتى لو بتسيرين 5 دقايق
ام بدر: بس انتي بس .. سكتي ... ما ابا اسمع حسج
هند: حرام عليج .. ما قلت شي انا ..
ام بدر: انزين عن الهذرة .. وين ميري
هند: ما ادري
ام بدر: اتصلي بهم المطبخ .. وقولي لهم .. يزهبون الغدا اخوج الحين بيرد
هند: وابويه ؟
ام بدر: بيتأخر .. لين العصر
هند: ان شاء الله
ام بدر: بسرعه عن يوصل اخوج وما يلقى الغدا ...
هند: غريبة بدر بيتغدى اليوم فالبيت !
ام بدر: متصل بي .. اونه امايه دخليج بتغدى اليوم فالبيت
هند: ههههههه دخليج بعد ... جيه انتي طاردتنه ! ... والا محرمة عليه اكل البيت
ام بدر: ههههه شدراني فيه .. قلت له ان شاء الله فديتك .. قال بسرعه انا فالدرب ..
هند: بس ما اعتقد مخلصين الغدا الحين ؟!
ام بدر: بلى انا اتصلت فالطباخ ... بس انتي اتصلي في ميري تيي تزهب السفره
هند: ان شاء الله .. سيري انتي بس فوق ... وانا بسوي كل شي .. ثركم حاطيني مسؤولة الخدم في هالبيت ...


جواهر ... ام بدر .. اخت عذيجة .. عندها بدر و هند ... ماخذه سفير .. فعسب جيه .. سفرات ريلها وايد .. وطلعاته .. وهي بعد تحب تطلع .. تسير وترد .. ميالس حريم .. عزايم حريم .. ووووو .. يعني مشغولة اغلب الاوقات ...

هند ... بنيه حلوة .. ورقيقة .. رغم انها فرفوشه .. وتحب الظحك والسوالف .. الا ان جو بيتهم والافراد اللي تعيش وياهم .. ما يساعدها ... الا يوم تشوف ابوها .. وهي نادراً ما تشوفه .. تسولف وتظحك وياه .. او امها .. اللي بعد نادراً ما تشوفها ... اما اخوها بدر .. ما تحب تسمع سوالفه وايد .. الا لو كانت سوالف شباب و حركات ومغامرات .. اما انها تفضفض له .. فـ هالشي مستحيل .. لان بدر مب فاضي هو الثاني حقها .. بكل اختصار .. هي في عالم .. واللي عايشين وياها في عالم ثاني ... بغت تكمل دراستها في جامعة من الجامعات الحكومية ويا ربيعاتها .. لكن كانت اوامر ابوها .. انها تكمل برع في أي دولة اجنبية .. يكون احسن بالنسبه له ! ... هي ما بغت اولا تبتعد اكثر عن ربيعاتها ... ثانيا انها تبتعد عن بلادها زيادة .. كفاية انها كل اسبوعين مسافره .. بحكم شغل ابوها .. هالدور هي تدرس برع ! ... بتتخبل .. وبما انها ما وافقت ع برع ... فـ مصيرها البيت .. لان ابوها مستحيل يخليها تدرس هني .. يحس انها بتتخرج بشهادة ولا شي !


عذيجه : هلا اميه
حصه: امايه انتي وين ؟
عذيجه: انا الحين توني داخله البيت ..
حصه: ليش وين كنتي ؟
عذيجه: ويا امون اختج ..
حصه: هيه صدق قالت لي سلّوم .... شحال ريل امون الحين ؟
عذيجه: الحمدلله بخير ..
حصه: وردت بيتها ؟
عذيجه: وين حليلها ... رقدوه ريلها
حصه: اونه .... ما يستاهل
عذيجه: شوه نسوي بعد ..
حصه: انزين انا اليوم بيي غالغدا عندكم
عذيجه: حياج .. انا كنت ناويه اتصل بج وبشمسه اختج اقولكن تعالن عندنا
حصه: خلاص انا بتصل في شموس وبقول لها ..
عذيجه: خلاص عيل .. اكدي عليها
حصه: ان شاء الله ... وامون انزين ردت وياج ؟
عذيجه: لا
حصه: خلاص وانا بتصل بها .. وانا يايه عندكم .. بمر عليها فالمستشفى .. وبنيي رباعه
عذيجه: خلاص عيل ..
حصه: مع السلامه

الرد باقتباس
إضافة رد

هم قصة لا تشترى / كاملة

الوسوم
تـُـشـتـرى , هُــم , قِـصّـةٌ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2030 15-04-2011 07:51 AM

الساعة الآن +3: 02:16 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1