غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 30-07-2009, 05:14 AM
سلامــي سلامــي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
لي حبيبن حبيته وماضني بقدر أحب حدن شرواه


كتبت في تاريخ 18/8/2008مـ
للكاتبه : سلامــي
الدوله : الإمارات الغاليه
البارت الاول
لي حبيبن حبيته وماضني بقدر أحب حدن شرواه

في ليله من اليالي في ليلة زواج شــــــوق وهــــــــــــزاع بعد ما طلعو شوق وهزاع من القاعه توجه هزاع لبيته مع زوجته واهو فرحان بالملاك الي جدامه مع أنه ماكان شايفها قبل العرس حتى بالملجه ما شافها لان أمه أهي الي أختارتها له من بين كل البنات وكان خايف أنها تكون مب حلوه أو أنها ما تناسبه وما تناسب شخصيته بس طلع غلطان وطلعت شوق أحلا من الي تمناها ( بوصفلكم شوق وملامحها شوق بنت حبوبه وحلوه جمالها رباني وهي من دون المكيا ج حلوه وتينن فكيف أوصفلكم شكلها بالمكياج ياربي وصفها محال ......... شوق بنت هاديه بطبعها بشرتها بيضا مثل بياض القمر وخدها ناعم مورد وشفايفها بلون الورد وعيونها وساع ولونهن عسلي وشو أوصف بعد خشمها طويل مثل حد سيف وويهها مب مدور يعني جي ياي طويل وهي طويله بس مب وايد طولها مناسب بس طبعاً أقصر عن هزاع شعرها أسود وطويل لين ركبها ) في حجرة هزاع وشوق شوق كانت يالسه على السرير وتطالع الارض وتحس بخوف ورهبه من الي بيصير وأصلاً هي تخاف من الحياه اليديده الي تبعدها عن أهلها وكانت أصابعها ترتجف وهزاع لاحظ هالشي وتقرب منها ويلس عدالها وبيلسته عدالها زاد التوتر عند شوق ""

هزاع : شوق
شوق رفعت راسها وطالعته
هزاع : مبروك
شوق نزلت راسها وبحيا ردت عليه : الــ ــلــ ــه يبارك فيك
هزاع أستغرب منها وش فيه صوتها متقطع وويهها باين عليه الحزن : شوفيج حياتي مضايقه من وجودي ؟
شوق : لا
هزاع : عيل شو
شوق : ماشي
ونزلت دمعه من عينها تسري على خدها اناعم تفاجأ هزاع من شاف الدمعه تسري على خدها
هزاع وهو يمسح دمعتها بيده : لا ياعمري لش تصيحن
شوق وهي تحاول تخفي حزنها وتتهرب من الاجابه : لا لا ماشي بس تذكرت أمي
هزاع وبكل حنان يلمها لصدرويمسح على شعرها : لا حبيبي لا تصيحين الله يرحمها ويغمد روحها الجنه وان شالله أنا بعوضج عن كل شي لا تخافين ترى الخوف والحزن باين في عيونج لا تخافين من شي دامني قربج
شوق حست براحه غريبه ما كل حست بها قبل ما حست بها ألا وهي بحضن هزاع ألي ما تدري هل بتقدر تحبه وهل بتعرف الحب معاه وهل بيعلمها شو هو الحب ألي ما عرفته بحياتها بس تسمع عنه ولا تعرف شو معناه وهي صغيره على الزواج وتخاف من المسؤ ليات الي بتكون عليها ... وغمضت عينها وهي بحضنه وتمت ساكته وبعد شوي : هزاع
هزاع : لبيه يا عيون هزاع أمري
شوق وبصوتها الطفولي : أنا بروح أبدل ثيابي وبتسبح
هزاع : أوكي وأنا بعد بروح أتسبح في الحمام الثاني
شوق : بس
هزاع : بس شو
شوق : بس أنا ما دل الحمام وينه
هزاع : ههههه كاهو هناكي داخل غرفت تبديل الملابس
شوق : ليش تضحك
هزاع : ماشي بس جي
شوق : أوكي أنا بروح
قامت شوق وراحت غرفت الملابس تبدل ...
دخلت شوق غرفت الملابس ومن الهم إلي فيها نسيت تسكر الباب دخلت ووقفت جدام المنظره
تمت أتطالع شكلها وهي بالفستان وتقول بخاطرها البنات إلي مثلي لازم يفرحون بليلة زواجهم مب مثلي أنا أحس الألم والحزن مسيطرين علي ليش ما أفرح مثل كل عروس والا لاني صغيره وبعدني مب مستعده على المسؤليه طردت هالافكار من راسها وفصخت فستانها وعلقته واول ما علقته حست وكأنه احد وراها التفتت تشوف اذا في حد وراها وتفاجأة بلي شافته كان هزاع واقف وراها وشكله منصدم وعلامات الاستغراب والتعجب واضحه عليه
هزاع وهو منصدم : شــــوق
شوق وهي خايفه وتلتفت يمين ويسار تدور على شي تغطي جسمها به وطاحت أنظارها على فوطه معلقه في الرف وبسرعه ركظت وأخذت الفوطه ولفتها على جسمها بحيث أنها تغطي بها ظهرها
هزاع وهو يتجدم صوبها بخطوات خفيفه ووقف جدامها : شوق شو هذا؟
شوق بخوف وهي ترتجف وتتكلم بكلمات متقطعه : مـــ ـا مــ ا ا ش شـ ـي
هزاع وهو يمسك الفوطه ويكشف عن ظهرها : شو هو هذا شو هذا الي أنا أشوفه جدامي ؟
شوق وملا مح الخوف واضحه عليها وهي ترتجف وترجع خطوتين على ورا : لا ماشي هزاع دخيلك روح عني خلني بروحي
هزاع : لا ما راح أخليج بروحج لين ما تقوليلي شو فيج
شوق : هزاع قتلك ما فيه شي
هزاع : كيف مافيج شي يعني أجذب عيوني قوليلي شوهذا إلي تشوفه عيوني ؟
شوق ومره وحده أنهارة تبجي : هزاع أسفه صدقني ما أقدر أقولك ما أقدر ما أقدر
هزاع وهو يمسك يدها مستغرب شو فها : ليش ما تقدرين شلي يمنعج
شوق وهي تشاهق وتبجي : ما أقدر أقولك ما أقدر بيذبحني
هزاع : من هو هذا إلي يقدر يلمس شعره منج أو يضرج وأنا موجود

شوق زاد بجيها وهي تشاهق ودموعها تسيل على خدها الناعم
هزاع وبكل حنان يلوي عليها ويلمها لصدره ويهدي فيها : لا يا شوق لا تبجين ما في حد يستاهل دموعج الغاليه وصدقيني ما حد يقدر يأذيج وأنا موجود أو يضايقج ولا تخافين مني أنا ريلج وقوليلي كل إلي بخاطرج وأنا بساعدج
شوق بدت تهدى شوي وحست براحه *********( لحظه أنا ما قتلكم شو إلي شافه هزاع شاف شي ما توقع نفسه بيوم من الايام أنه يشوف هذا الشي شاف ظهر شوق وعلامات الضرب عليه وكان محمر
( وكأن ) الدم يصب من ظهرها كان منضرها يقطع القلب من الالم إلي تحس به من الضرب إلي ياها هذي البنت الصغيره البريئه إلي ملامح الطفوله تنبع منها تنضرب وجسمها الناعم الابيض يستوي شبه مشوه ولونه أحمر""" وبعد شوي بتعرفون من إلي سوى بها جذي ) ********نرجع لشوق وهزاع ...
هزاع يطلع شوق بنظرة حنان ويمسح على راسها مثل اليهال : شوق حبيبي هديتي
شوق هزة راسها بمعنا هيه .
هزاع :أوكي حبيبي قوليلي منو إلي سوى بج جذي ؟
شوق ردت تبجي مره ثانيه وهي تقول : لا ما أقدر أقولك وإذا قتلك بيذحني .
هزاع : ما يقدر يضرج بشي
شوق : بس هو هددني
هزاع وبنبره جاده وبحزم : قتلج ما يقدر يضرج بشي دامني أنا حي
شوق : بس أنا خايفه
هزاع ورد لصوته العادي : لا تخافين من أي حد
هزاع : منو إلي سوى فيج جذي ولـــــــــــيش
شوق بعد تفكير قررت أنها تقوله وألي فيها فيها : سالم أخوي
هزاع وهو مستغرب : سالم أخوج وليش يسوي جذي شو اسبب
شوق وهي تقوم من حضنه وتعتدل في يلستها وردت تاخذ الفوطه وغطت بها ظهرها وتمت ساكته
هزاع : ليش ساكته شو فيج
شوق وبتوتر : اذا قتلك أخافك تزعل وتكرهني
هزاع : ليش أزعل منج ليش أنتي شو مسويه
شوق : ما مسويه شي بس
هزاع : بس شو ؟
شوق : هزاع أسمع أنا بقولك شي بقولك كل السالفه من البدايه لين النهايه بس أنته لا تقاطعني وخلني أكمل كلا مي أنزين .
هزاع : أنزين ياللـه قو لـــي .
شوق وهي تتذكر كل إلي صار وعيونها تدمـــع : أنا أنغصبت على هذا الزواج أنا ما كنت أبا أتزوج بس أخوي إلي أجبرني عليه .
في البدايه أنا كنت رافضه الفكره وكان أخوي دايماَ يحاول يقنعني بالموافقه بس أنا كنت معنده ورافضه
ويوم شاف مافي فايده أني أقتنع قالي أنتي مالج أي شور أشور عندي أنا إلي بزوجج رضيتي وألا ما رضيتي
وأنا تميت على رأي و ما غيرته وكان يصبحني بضرب ويمسيني بضرب وأنا حاولت قد ما أقدر أني أتحمل بس ما قدرت كان كل ما يضربني يسمعني كلام مثل السم وبعد كل ضرب يضربني أياه يغمى علي في غرفتي وما كان عندي أحد يساعدني وبعد ما أصحى أحس جسمي كله متكسر وماروم أتحرك من مكاني ألا بصعوبه وطبعاً هذا كله يستوي وأبوي ما يدري لان أبوي شخص كبير في السن وإذا خبرته بيرتفع عنده الضغط ويمكن يمرض وأنا مالي بهدنيا غير أبوي فعشان جي وافقت وقالي أخوي اذا خبرتي ريلج بألي صار بذبحج .. أخوي كل همه اني اتزوج بسرعه لان كل وقته برى البيت ومو متفيج يقعد في البيت ويهتم بي يبي الفكه مني وبس ماهمه مصلحت أخته وإذا ما سمعت كلامه يعصب مني .
هزاع وهو منصدم من الكلام إلي يسمعه : يعني أنتي مغصوبه تاخذيني يعني أنتي ما تبيني ؟
شوق : لا أنا ما قصدي جذي .
هزاع : شو إلي ما تقصدينه قولي أنج ما تبيني وأنج كارهتني
شوق : لا ياهزاع أنته فهمتني غلط
هزاع : كيف فهمتج غلط وأنتي تقوليلي أنج مغصوبه تاخذيني
شوق : هزاع لحظه خلني أفهمك
هزاع : لا ماريد أفهم المكتوب باين من عنوانه
شوق : شو قصدك ؟
هزاع : قصدي دامنج رافضه هذا الزواج يعني رافضتني أنا لان أنا من ضمن هذا الزواج .
شوق : هزاع
هزاع ماعطاها أي فرصه تكمل وراح عنها ولا قالها أي كلمه زياده طلع من الحجره وراح اصاله شوق جعدت تبجي لانها زعلت هزاع وخلته يطلع من الحجره وهو زعلان منها .
قامت شوق وراحت تسبحت وبدلت ثيابها ولبست لها جلابيه خفيفه ومخوره بلون الاحمر الهادي ومشطت شعرها وطلعت تشوف هزاع في الصاله واول ما دخلت وقفت عند الباب وكانت ادوره بعيونها ولمحته يالس على الكنبه وكان شكله يكسر الخاطر كان رامي غترته وعقاله على الارض وفاتح معاجم كندورته وكان موخي راسه وحاط ايدينه عليه تجدمت شوق صوبه وهزاع كان يحس بخطواتها تسير صوبه ووقفت جدامه .
شوق : هــــ ـــــــــزاع
هزاع ما رد عليها
شوق : هزاع
هزاع : شو تبين ؟
شوق : هزاع لا تزعل مني قبل ما تسمعني
هزاع : ما ريد أسمع أي شي
شوق : دخيلك هزاع لا تستويلي مثل أخوي إلي ما يتفاهم ابد
هزاع ما طاوعه قلبه يعامل شوق بهاذي الطريقع وقرر أنه يسمع إلي عندها : قولي بسرعه وختصري
شوق : أنا يا هزاع رافضه الزواج كله لاني صغيره عليه وصغيره على تحمل السؤليه أنا ما أقدر أهتم بغيري أنا ريد من يهتم بي عشان جي أنا رفضت أني اعرس وكنت أريد أكمل دراستي بس أخوي حرمني منها وأنا يا هزاع يوم ياني أخوي يقولي عن الموضوع حتى ما كلف على نفسه يقولي عنك أي شي كل الي كنت أعرفه بس هو أسمك وانا يا هزاع ما رفضتك انت رفضت الزواج وحتى ما أعرفك عشان أرفضك فكيف تزعل على شي أنا ما سويته الغلط مب غلطي الغلط غلط أخوي الي ما رحمني ولا خاف علي ولا فكر أني اخته من امه وابوه بس لو أمي عايشه جان ما صار ألي صار ..... حتى ما كملت كلامها ماقدرت تكمل وراحت تركض غرفتها وهي تبجي .
هزاع يقول في خاطره معقوله هذا كله مستوي عندها وأنا ما أدري وانا فسرت الموضوع على كيفي من دون ما أسمعها أثاري السالفه جي ربي تغفر لي كيف ظلمت هالقمر البريئه تم يفكر ويفكر وبعدها قام من مكانه .
هزاع : أنا ليش أسوي فها جي خلاص أنا بحاول أسعدها كثر ما اقدر ولا بخلي حد يقرب صوبها أو يضرها .
هزاع راح صوبها الغرفه واول ما دخل شافها نايمه على السرير تقرب منها وسمعها تبجي يلس على السرير يمها وحط ايده على خدها يمسح دموعها .
هزاع وبصوته الحنون : شواقي حبيبي
شوق وبصوتها الناعم : هاا
هزاع : حبيبي أنا أسف
شوق : هزاع لا تتأسف أنت ما غلطت بشي الغلط كله من أخوي الـله يسامحه ويصلحه .
هزاع وهو يبتسم . يعني مب زعلانه مني ؟
شوق ردتله الابتسامه بأخلا منها : لا
هزاع : يالـله عيل قومي معاي
شوق وتطالعه بستغراب : وين ؟!
هزاع : بوديج المستشفى يعالجون اليروح الي بظهرج لان اذا تركتيهن فتره طويله من دون علاج يمكن يلتهبن اكثر .
شوق : أوكي لحظه بلبس عباتي وبيي .
هزاع : أوكــــــــــي أترياج .
راحت شوق ولبست عباتها وطلعت مع هزاع وراحو المستشفى وهزاع راح لواحد ربيعه دكتور يشتغل في المستشفى وتصل به وقاله عن شوق وقاله يبي الموضوع ماأحد يدري فيه وأتفق وياه أنه أهو ألي يعالج شوق
شوق: هزاع ليش تبي ربيعك أهو ألي يعالجني عدي اي دكتور
هزاع : لان ربيعي راح يستر علينا وماحد بيدري ليش أنتي يايه المستشفى لان ادكاتره اذا شافوج بهاذي الحالحه والكدمات ماليه ظهرج بيفتحون معانا تحقيق ليش ومنو ضربج وأسأله مالها أول ولا تالي وراح يمشكلونا مع الشرطه لين ما يعرفون ألي سوابج جي وربيعي متفهم الوضع وراح يساعدنا ويخلصنا بسرعه ألحين فهمتي ليش أبي ربيعي هو ألي يعالجج .
شوق وهي تحك راسها بيدها : هاا هيه هيه فهمت
هزاع : ههههههههههههههههههه
شوق وهي اتطالعه : ليش تضحك ؟
هزاع : لا لا ماشي بس تذكرت شي .
هزاع ويقول في خاطره والله أنج على نياتج فديتج أنا والله .
وصلو شوق وهزاع للمستشفى وتعالجت شوق وبعدها رجعو للبيت .
دخلت شوق الغرفه وراحت تسدحت على اشبريه لانها تحس بتعب ونعاس وبعدها دخل هزاع وقفل الباب وبند الليتات وشغل ليت الابجوره وراح تسدح على الشبريه عدال شوق ومسك ايدينها الثنتين وتم يطالعها .
شوق وهي تبتسم : ليش تطالعني ؟
هزاع بأبتسامه تذوب القلوب : اطالع حبيبتي أتأمل جمالها ورقتها ( وحط أيده على خدها ) وأتلمس خدها الناعم وأناظر عيونها ألي مثل العسل وشعرها ألي شرى الليل بسواده وطوله أه ويلي أنا منه .
شوق أستحت وغمضت عيونها وغطت ويهها بيدينها
هزاع وهو يضحك : شو فيج
شوق وهي مستحيه : ما شي تصبح على خير
هزاع ويطالعها ونضره والخبث في عيونه : لا وين تو الناس .
هزاع وبسرعه يمسكها من خصرها ويرها صوبه ويحضنها بقوه شوق تفاجئة من حركته ماتوقعته يسوي جذي ومن الصدمه ألي فيها حتى ما تحركت من مكانها وهزاع يضحك على شكلها .
شوق وهي متوتره وخايفه : هزاع شو تسوي فجني
هزاع : لا اليوم بتنامين في حظني مالج مفر مني
شوق وهي تبتسم : الله لا يحرمني منـــك
هزاع وبابتسامه حلوه : ولا يحرمني منج
شوق : أمين
هذي الليله نامت شوق بحضن زوجها وحست براحه كبيره وحست أنها تعوضت عن كل الي ياها من أخوها الي ظلمها تعوضت بريل حنون وطيب يحبها ويعزها ويحترمها ويهتم فيها حتى أكثر عن أهلها .


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 30-07-2009, 05:17 AM
سلامــي سلامــي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B10 رد: لي حبيبن حبيته وماضني بقدر أحب حدن شرواه


البارت الثاني



اصبح الساعه 10 ونص في المدرسه عند ربيعات شوق .
ميثاء : يا ترى شخبار شوق ألحين
اليازيه : واللــه علمي علمج الـله يعينها على هالاخو الي عندها
ميثاء : تهقين قدرت تتأقلم على الوضع ألي هي فيه وما تبين لريلها أي شي
اليازيه : ماضني أكيد بيلاحض عليها يعني مستحيل ما ينتبه للضرب ألي في جسمها أخوها ما خلى شي في جسمها صاحي .
ميثاء : ياويلي ويلاه عليج يا شوق لو عرف شو بيسوي فيج أخوج .
اليازيه وهي معصبه : وش دخل أخوها فيها وهي ألحين متزوجه
ميثاء : يالذكيه نسيتي أنه مهددنها بذبح إذا درى ريلها بشي من ألي سواه فيها .
اليازيه وعينها تدمع : واللـه حرام عليه حتى وهي متزوجه ما بتفتك منه الـله واكبر على الظالم الله يعينها الي بتكون زوجته أكيد من أول يوم في مستشفى الميانين لا وبعد بيتركها ولا بيهتم فيها دامنه هذا قلبه .
ميثاء وهي تستهزء : هـهـي ههي الي بتاخذه بتكون خسفه مثله
اليازيه وهي مستغربه : وأنتي شدراج أنه خسف ومب حلو !
ميثاء : ما أدري بس لانه ماعيبني تصرفه قلت عنه جي
اليازيه : ما اضن انه مب حلو على الاقل اكيد فيه شويت جمال الانه اخو شوق وانتي تعرفين شوق ماشالله عليها قمر من حلاتها يابخت الي خذاها ياربي يكون طيب معاها .
ميثاء : أمين .
اليازيه وهي تطالع ساعتها : اوهوووووووو باقي 10 دجايج وتبدى الحصه الرابع خلينا ندرس شوي ورانا امتحان
ميثاء : هيه والله خلينا نمسك كتبنا احسلنا من الهذره الزايده .

خلونا نتكلم عن الشخصيات الي ذكرناها في القصه
أولاً : شوق عمرها 17 سنه ثالث ثانوي وطبعاً وقفت عن الدراسه عشان زواجها المفاجئ .
ثانياً : هزاع شاب حلو ومزيون عمره 23 سنه ريال طيب ويدرس في الجامعه إدارة أعمال والكل يحبه ويشهد له بحسن بأخلاقه وله هيبه بين الناس .
ثالثاً : أبو شوق أسمه حامد ريال شوي كبير في السن يحب عياله ولا يبدي حد عن الثاني وما عنده ألى شوق وسالم وحرمته ام عياله توفت من زمان لما كان عمر شوق 8 سنين يعني شوق كانت تتذكر ملامح امها .
رابعاً : سالم الي شوهت شخصيته جدامكم انا بقولكم عن سالم معلومه سالم رايال طيب وحنون ويحب الكل ووايد عاطفي ويحب اخته شوق وايد وكان متعلق بامه وايد حتى اكثر من ابوه بس يوم ماتت امه تغير بشكل جذري تغير 180 درجه صار ييلس مع نفسه وايد ويبتعد عن الناس وكان ما يحب اليلسه في البيت لانه صار يكره البيت من دون امه وكان دايمن يبجي على فراقها ويوم ماتت امه كان عمره 15 سنه وحتى ماكان يهتم لدراسته ويهملها اهمل كل شي من بعد امه وصار عصبي وما يتفاهم وهو يوم غصب شوق على الزواج لان يحبها ويبي يستر عليها لانه مايقدر يهتم فيها حتى انه مايقدر يهتم في نفسه وهو من حرصه على شوق اهو الي اختار هزاع يكون زوج لها لان في وايدين تقدمو لشوق وطبعاً شوق كانت رافضه الكل بس هو أختارلها من بينهم هزاع لانه يعرف بأن هزاع ريال طيب وبيسعد أخته بس شوق ماكانت تدري أن كل هذا الي سواه سالم عشان مصلحتها بس مع الايام بتعرف كل شي .
خامساً : ميثاء بنت حبوبه وطيوبه تحب الخير للناس وما ترفض طلب لأي احد وتحب تساعده بالشي الي هي تقدر عليه وهوايتها الكمبيوتر والتصميم .
وسادساً : اليازيه عااااد وصلنا لليازيه اليازيه هي القلب الحنون القلب الطيب الي يحمل مشاعر واحاسيس مرهفه هي القلب الي يسكنه ينسى دنيته ينسى كل من حوله وينسى حتى نفسه . اليازيه بنت حلوه جمال واخلاق ورقه واسلوب حلو في التعامل اهي وايد طيبه وحساسه واهي وايد تتحسس من المواضيع العاطفيه وتخنقها العبره فيها وهي بنت تحب تسولف وتتغشمر واحياناً تكون عصبيه بس مااسرع ما تتحول العصبيه الى ضحك ومرح . وابداً ما ترضى بالغلط والي يطيح في ايدينها ياويله منها .

خلونا نروح بيت بو سالم بيت اهل شوق ونشوف شو الاجواء فيه
الصبح على الريوق بو سالم وسالم يالسين يتريقون :
بو سالم : والله اني تولهت على بنتي
سالم : ليش تتوله عليها تراها بخير وعند ريلها لاتخاف عليها هزاع ريال ونعم وبيصونها ولو انا ما ادري انه مناسب لاختي جان مايوزتها اياه.
بو سالم : بس انا اخاف عليها ماتتعود على الوضع اليديد وانت تعرف انها بعدها صغيره ومومال زواج .
سالم : يابوي انت تعرف اني مشغول وما اقدر اجابلها واهتم فيها مشان جذي احسن لها الزواج وبتلاقي من يهتم فيها ويداريها اكثرمني .
بو سالم : انزين ياولدي تكفى دق عليها وشوفها شخبارها
سالم : كيف ابوي تباني ادق عليها وازعجهت عند ريلها .
بو سالم : ازين وقت ثاني .
سالم : انشالله
................................






@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نروح لشوق وهزاع الجو عندهم كان رهيب كانو نايمين ولاحاسين بدنيا وصلت الساعه 11 ونص وهم بعدهم نايمين وبعد دقايق قامت شوق وشافت أنها لين الحين بحضن هزاع .
شوق : ياربي ألحين كيف أقوم من دون ما أوعيه .
حاولت أنها تقوم بكل هدوء عشان ما يحس عليها بس هزاع كان توه قايم
هزاع وهو يمسك ايدها : ويـن ؟
شوق : صباح الخير
هزاع يعتدل في يلسته وهو يتثاوب : صباح النور والورد والياسمين صباح الشوق يا أحلى شوق
شوق : شصبحت بعد تعب البارحه
هزاع : بخير الحمدلله وأنتي أخبارج
شوق : أنا بخير
هزاع : هـااا ماقلتيلي ع وين .
شوق : بروح أتسبح
هزاع وهو يشوف ساعه : أف أف حشى هذا الوقت كله وأحن راقدين عبرنا الرقاد كله .
شوق وهي تضحك : كله منـــك
هزاع وهو يستهبل : كيف مني جي أنا شو سويت .
شوق : ما أدري من هو إلي سهران لين الساعه 3 ومسهرنا عنده .
هزاع : أنا ما سهرت
شوق : عيل من إلي سهر أنا .
هزاع : هيه أنتي أنا من أحط راسي على المخده أرقد بسرعه .
شوق وهي تتأفف : أنا اذا تميت أجاريك في الكلام ما راح نخلص لين باجر أحسن لي أروح بكرامتي .
راحت شوق تتسبح ولبست أحلى شي عندها وبعد مناسب للطلعه وهزاع بالمثل وطلعو يتمشون .

@@@@@@@@&&&&&&&&&&&&***************

نروح عند وضحى وناديه في الكليه
كانن يتمشن بين المباني رايحات للسكن الطالبات لانهن خلصن من المحاظرات .
وضحى : أف وأخيراً خلصنا هاليوم والله تعبت
ناديه : هيه والله بس متى نخلص
وضحى وين تبينا نخلص وأحنا من محاضره لمحاضره ومن بروجيكت لبوجيكت
ناديه : ههههههههههههههههه خليها لله بس مب أحنا إلي جذي كل البنات مثالنا وأخس منا .
وضحى : ههههههه
ناديه : أقول وضحى
وضحى : لبيه لباج قلبي .
ناديه : ههههههههههههه خلي ميثوه أو اليازيه يسمعنج ياويلج منهن بعد ميثوه يحيها عادي عندها مثل جي بس يزوي ههههههههههههه بتولاج ولي .
وضحى : عادي ما عليه من هن أنتي قلبي وأنتي عمري وكل شي .
ناديه : الله لا يحرمني منج
وضحى : ولا منج المهم شو كنتي تبين تقولينلي لي .
ناديه : هيه بغيت أسألج عن شوق شخبارها .
وضحى : والله ما أدري عنها أخر مره شايفتنها في العرس وكان حالها مايطمن زكأن فيها شي .
ناديه : ربي يوفقها أن شالله .
وكملن سوالفهن وهن يمشن ومرت يمهن شله كلها بويات ( يعني بنات مسترجلات ) وكانت كل وحده منهن من بنات الشله تخز وضحى بعيونها وكانت نظراتهن وكأن الشر بيطلع من عيونهن وبيعدين تكلمت وحده منهن إلي هي متزعمه الشله :
سوسن : هااااا وضحى الخبارج .
وضحى ترد عليها بكل هدوء : بخير الحمدلله .
سوسن : هـــااااا شو ما غيرتي رايج .
زضحى : فشو أغير رأي .
سوسن : في إلي قتلج عليه .
وضحى : سوسن أسمعيني أنا قتلج كلمه وحده وما راح أغيرها لو شو ما تسوين .
سوسن : تراج أنتي الي بتخسرين .
وضحى : شو أخسر بالعكس راح أحفض كرامتي وأصونها وما ألوثها مثلجن .
سوسن : أحترمي ألفاضج .
وضحى : أنا محترمتنهن قبلج بس أنتي ألي ما أحترمتيهن أنا ألحين بخليج مع السلامه .

وراحت وضحى وناديه وكملن طريجهن وهن مب مهتمات بألي وراهن .

سوسن وهي تضغط على أسنانها : أراويج ما أكون أنا سوسن أن ما خليتج تندمين أنا ألي ماحد كل رفض لي طلب تين أنتي وترفضين .
وحده من البنات ألي في الشله : خليها مردها بتتحسف على كل ألي قالته .

( خلوني أقولكم شي عن وضحى ....... وضحى تستوي بنت خالت شوق وهي وحيدة أمها وأبوها وما عندها أخوان وأمها وأبوها شوي كبيرين في السن وهي بنت بطبعها هاديه وتحل مشاكلها بالهداوه عشان جي الكل يحبها عمرها 19 سنه ثاني سنه في الكليه تدرس تقنية المعلومات وطبعاً تبون تعرفون شو سوسن كانت طالبه من وضحى سوسن هاذي بنت وصخه تتصرف تصرفات شباب وتقلدهم في كل شي وهي متزعمه شله من البنات وكلها فاسده مثلها وهي طلبت من وضحى أنها تكون وحده من شلتها عشان تمشيها على كيفها بس وضحى رفضت كل الي قالته سوسن وما طاعت تنفذ لها أي طلب وطبعاً سوسن ماتعودة أنه أحد يرفض لها أي طلب وطبعاً وضحى أهي الوحيده ألي وقفت في ويه سوسن ورفضت كل طلباتها وهاذي سوسن بنت متصلطه وأبوها شخص ملياردير وعنده أمول كثيره وطبعاً هي تتصرف على كيفها وبوها ما يقول لها شي بالعكس أبوها معطنها حريتها على الاخر وتصرف على راحتها وما يسألها فشو تصرفهن وألا وين توديهن لأنه
ما يهمه بيوم واحد يروم يرجع كل ألي صرفته وهو دايمن منشغل عنها فشو تتوقعون منها توقعو منها تسوي أي شي إذا تضايقت المهم ماعلينا منها خلونا نرد لأحداث القصه . ) .

وصلن وضحى وناديه للسكن وكل وحده منهن من التعب إلي فيها راحت تنام بس قبل ما ينامن أتفقن أنهن على نهاية الأسبوع يروحن يتسوقن في المول .


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 30-07-2009, 05:20 AM
سلامــي سلامــي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
رد: لي حبيبن حبيته وماضني بقدر أحب حدن شرواه


البارت الثالث


عند هزاع وشوق

هزاع : هااا شوق وين تبينا نسير بعد أي مكان .
شوق : لا حبيبي خلنا نرجع البيت تعبت .
هزاع : شو شو قلتي .
شوق : ما قلت شي قلت خلنا نرجع البيت .
هزاع : لا لا قلتي شي ثاني .
شوق في البدايه ما عرفت شو قصده بعدين فهمت عليه .
شوق : أنته عمري وأنته حياتي ودنيتي ألي بدونك ما لها أي معنى أنته أنـــ ـتـه حبـيبـــــــــــــي .
هزاع : أه اه اه يا قلبي قلبي لحقو علي بموت ماني قادر أتحمل يالناس أنا في حلم وألا في علم قرصوني عشان أعرف اذا حلم وأ لا .
شزق وهي تضحك : فالك طيب ماطلبت .
وتقرصه شوق بقوه على خده وتركض عنه وهو يلحقها
هزاع : أاااااااااااي أي عورتيني وراج وين بتروحين ألا أمسكج بتشوفين .
شوق وهي ناقعه من الضحك : هههههههههههههههههه ماتقدر تمسكني أنا سرع منك يالسلحفاه البطيئه

هزاع : شو أنا سلحفه بتشوفين
وفجأه اختفى وشوق ما تدري وين راح وبدت تتجمع الدموع فعيونها خافت تبقى بروحها
شوق : وين رحت حرم عليك لا تخليني بروحي
وفجأه اييها شخص من وراها ويمسكها بقوه ويعطيهاأحلى بوسه على خدها وشوق أرتجف من الخوف وبعدن شافت أنه هزاع وحضنته بقوه وهي تصيح : حرام عليك مره ثاني لا تسوي بي جي خفت أنا من دونك ولا شي لا تروح عني والله أحبك .

هزاع تفاجئ منها ما توقعها تخاف لحدرجه بس في قلبه فرحان أنها تحبه ومتعلقه به بدى يهدي فيها : خلاص حبيبي أنا عندج مارحت بعيد بس كنت أمزح وياج هههههههه حتى أنا أحبك وأموت فيج يا عمري يا أنتي فديت أنا الويه ألي كله دموع خلاص مسحيهن مابا أشوفهن أوكي حياتي .
شوق وهي تهز راسها بمعنى هيه .

هزاع : يالله حبيبي خلينا نروح البيت أنتي تعبانه ولازم ترتاحين
شوق : أنزين .
وراح البيت يريحون ( طبعاً أنتو مستغربين هذا الشي أستوا قدام الناس طبعاً مب قدام الناس لانهم كانو عند البحر والبحر كان تقريباً فاضي ما فيه أحد .


يوم الخميس العصر وضحى وناديه راحن المول مثل ما تفقن ويوم وصلن المول دخلن داخل وكان المول شبه فاضي ما كان زحمه ووضحى يوم تدخل أماكن مش زحمه ما تتغشه وبعد ما دخلن :-

ناديه : أف مليت ما حصلت شي حلو ينشرى .
وضحى : أوكي خلينا ندخل هذا المحل وأنا بختار لج شي وياويلج أن قلتي مب حلو بذبحج .
ناديه : ههههههههههه أوكي .
ودخلن لمحل ملابس نسائيه وقامت وضحى تتمشى بين الثياب وتتنقى فيهن لين ما طلعت تنوره لونها أحمر هي عباره عن قميص وتنوره كان شكلها وايد حلو وبسيط وهادي ومعروف عن وضحى تحب الهادي .
وضحى : هااا شو رايج فيها .
ناديه وهي تبتسم : حلوه ما أقدر أتحداج .
وضحى أدري فيني ما حد يروم يتحداني .

ناديه : خلي عنج الغرور ترى مو راكب لج .
وضحى : ومنو قال أني مغروره بس أسوي سوالف عليج .
ناديه : أنزين أنتي بعد شو بتختارين لنفسج .
وضحى : أول شي أنا يوعانه خلينا نسير ناكل لنا شي وبعدين بنكمل .
ناديه : أوكي يالله جدامــــــــي .
وراحن يدورن على مطعم وكان في مطعم قريب منهن بقولكم كيف شكل المطعم كان في داخل المطعم كراسي وطاولات للي يبي ييلس داخل وألي مايبي في كراسي موجودات قدام المطعم كانت وضحى تمشي قدام ناديه يعني هي ألي بتدخل أول وحده وكان في المطعم ريالين قاعدين ينتضرون طلبهم لين يخلح ولما خلص طلبهم واحد منهم أخذ صحن الشوربا وكانت الشوربه حاره فهو تقدم قدام ربيعه عشان يطلعون بره وهو كان عينه على الصحن علشان مايندحق عليه وهو يمشي كانت وضحى تسولف مع ناديه ومامنتبهه قدامها ويتصادمون أهي والريال وتندحق الشوربا على أيدها اليمين وتصرخ بقوه من حرارتها وتصكر بأيدها اليسار على فمها
وضحى وعيونها تدمع : اه ه اه اااه ايدي تعورني اه .
ويمسك الريال ايد وضحى ويسحبها صوب المغسله ويفتح الماي ويخلي أيدها تحت الماي وقاعد يمسح ايدها بيده يحاول يخفف عليه لان الصراحه الشوربا كانت مثل النار .
عبيد وهو متلوم : اسف أختي اسمحيلي بس ما شفتج .
وضحى وهي تبجي : لا ماعادي الغلط مني أنا كنت أسولف ويا ربيعتي ومانتبهت قدامي .
عبيد : أسمحيلي اختي بس لازم تروحين المستشفى ايدج وايد محمره ويمكن تلتهب .
ناديه : وضحى وضحى شي يعورج .
وضحى : شوي بس ماعليه اقدر اتحمل خلينا نروح .
ناديه : اوكي .
وضحى وهي تلتفت لعبيد وتبتسم : ماعليه ياخوي حصل خير لا تستهم مع السلامه .
عبيد : مع السلامه .
راحت وضحى وتركت عبيد في دوامة أسأله :
سعيد : ايه ايه عبود شو فيك وين سرحت .
عبيد : عبود في عينك أصغر عيالك تقولي عبود .
سعيد : هههههههههه شفتك سرحان فقلت استغل الفرصه بس أثاريك هب هين سمعتني منشغل عني .
عبيد : قول ما شالله عن تصكني بعين بعدين اترقد في الستشفى بعيد عن هلي .
سعيد وهو يتمصخر : منو قل بعيد عن هلك ترى أبوك مدير المستشفى وبنحطك في غرفه عدال مكتبه .
عبيد : بسم الله عليه من هالفال فالك ما قبلناه .
سعيد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه.
عبيد : خل عنك الضحك وأسمعني .
سعيد : شو أمر تدلل سم في الامر وطوع واصوات غيرك
عبيد : بس بس بس الله يخليك فكنا من صوت هذا الي يلوع بالجبد .
سعيد : أنزين قول شو عندك .
عبيد : ما لاحضت شي غريب في هالبنت .
سعيد : مثلاً شو ؟.
عبيد : يعني أنها ما عصبت علي ولا سبتني ولا قللت أدبها عندي غريبه هالبنت وايد هاديه .
سعيد : يعني مثلاً شو تباها تسوي تعطيك كف .
عبيد : يوم أقولك أنك خبل ما تصدجني .
سعيد : هههههههههه سير بدل قندورتك خاست شوربا .
عبيد : انزين سرنا .
بس فجأه لاحظ عبيد شي طايح على الارض شاف ساعه فأخذ الساعه يشوفها .
عبيد : سعيد هاذي ساعة البنت ألي صدمتها قبل شوي .
سعيد : والله أنت متأكد أنها لها .
عبيد : هيه متأكد الاني شفتها لابستنها .
سعيد : عيل خلنا نروح ندورها قبل ماتروح عنا ومانحصلها .
عبيد : أوكي .
وراحو يدورون وضحى وماحصلوها فقالو أحسن لنا نروح ندورها يم الحمامات أكيد رايحه تغسل عباتها وتمو يلتفتون يمين ويسار لين حصلوها توها هي وناديه طالعات من الحمام ووضحى ماسكه أيدها .
عبيد : اسموحه أختي
وضحى : نعم
عبيد وهو يمد لها الساعه : أضني أن هاذي لج طيحتيها قبل شوي .
وضحى : مشكور اخوي تعبتك معي
وهي تمد يدها عشان تاخذ الساعه بالغلط ايدها لا مست ايد عبيد وكل واحد منهم حس برعشه ورجفه غريبه وتمو يطالعون بعض بعدين كل واحد سار في دربه .


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 30-07-2009, 05:21 AM
سلامــي سلامــي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B10 رد: لي حبيبن حبيته وماضني بقدر أحب حدن شرواه


البارت الرابع





في بيت اليازيه
كانت اليازيه توها نازله من الدري وتسمع التليفون يرن
واحت تركض بسرعه وخطفت جدام أخوها مثل البرق ولاحتى عبرته ولا كأنه موجود
فهد : حشى مب اليازيه صاروخ أنتي متى بتيوزين عن هالحركات .
اليازيه : جب جب أسكت .... وترد على التليفون

اليازيه : هلا والله هلا وغلا
ميثاء وهي مستغربه : أف أف هذا كله لي وش نازل عليج لا يكون أن خطبتي
اليازيه : فال الله ولا فالج مالت عليج أصلن أنا الغلطانه يوم أني أرحبج وألا أنتي مب ويه ترحيب
ميثاء وهي تضحك :ههههههههههههه أنزين وش فيج عصبتي يوم يبت لج طاري الخطبه أحيد كل البنات يوم يقالهن جي يفرحن وأنتي العكس .
اليازيه : طبعاً أنا العكس انا صغيره على الزواج مخلتنه لجن أنتي وشوق وبيلحقنجن وضحوه وندوي وأنا أخرجن .
ميثاء : ههههههههههههه أخاف تكونين أنتي أولنا
اليازيه : شوفي أولاً أنا أن تزوجت أبي زواج حب مب مثل هالايام من تنخطب البنت تتزوج وحتى من دون ماتشوفه ولا تعرفه .
ميثاء : أوكي بنتريا ذاك اليوم لين أيي
ويلسن يكملن سوالفهن وفهد مل من القعده في الصاله بروحه وطلع .




يوم الأحد في الكليه عند وضحى وناديه الساعه 10:30 في غرفتهن
وضحى كانت سرحانه وتفكر بألي صار في المول
ناديه : وضحى
وضحى : .................. ( لا موجيب )
ناديه : وضحى
وضحى : هـــااااا شو
ناديه : وين سرحتي ؟
وضحى : فألي شاغلن بالي .
ناديه ك من هو ألي شاغلن بالج .
وضحى : تصدقين إني ماعرف ماعرف ألى شكله حتى أسمه ماعرفه .
ناديه : ومن هو تعيس الحظ .
وضحى : مالت عليج قولي سهيد الحظ ألي أنا أفكر فيه .
ناديه : أنزين ماقلتيلي من .
وضحى : ألي دحق عليه الشوربه .
ناديه : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .
وضحى : ليش تضحكين .
ناديه : ليتج شفتي كان ويهج محمر ليش هذا كله من مستحى منه .
وضحى : لا والله ايدي كانت وايد تعورني .
ناديه : ههههههههههه
وضحى : بسج من الضحك ....... أقول مايعتي أنا يوعانه .
ناديه : هيه والله حتى أنا من الصبح ما كليت شي .
وضحى : أوكي عيل بروح أييب لنا أكل .
ناديه : بيي وياج .
وضحى : لا خلج بروح بروحي ما فيه عليج تقعدين ساعه وفي الكفيتيريا ما تطلعين ألا بطلعت الروح .
ناديه : أوكي روحي .
وضحى : شو تبيني أيب لج .
ناديه : يبي على كيفج ألي تيبينه حياه الله .
وضحى : هيه أنتي بطنج جاهزه ماتقول لا .
ناديه : هههههههه سيري سيري أحسن لج .
وراحت وضحى ولبست عباتها وكانت لابسه تحت العباه بيجامة نوم وكانت البيجامه ساتره لانها مابتروح مكان غير الكفيتيريا فعشان جي قالت مافيها تبدل وصلت وضحى عند الكفيتيريا وطلبت ألي تباه ويلست تنتضر طلبها لين يخلص وبعد ما خلصت وهي راجه للسكن حست وكأن أحد يمشي وراها ويوم ألتفتت ما حست ألا وبضربه على راسها
وضحى وهي تصرخ : ااااااااااااااااااااي أه
ناديه وهي تنتضر وضحى تي بس وضحى تأخرت صار لها ساعتين من راحت
ناديه : أخاف صار فيها شي هالبنت وأنا مأدري .
خلني أسير أنام لين هي تي ويوم بتي بتوعيني .
وراحناديه نتام .
الصبح الساعه 6:30 قامت ناديه وتوضت وصلت ودورت على وضحى بس مالقتها وخافت عليها البنت مارجعت من البارحه وطلعت وقامت تسأل البنات عنها ودوروها في الاماكن ألي كانت تروح لها بس ما حصلوها فظطرت ناديه أنها تروح تخبر المشرفه في الكليه وقام الكل يدور عليه وناديه تبجي تحاتي خويتها
وحده من البنات ألي يدورن : بناااااااااات تعالو بسرعه وحدهمن البنات متصله بي وتقول حصلوها ورا الكفيتيريا .
ناديه وهي تبجي : يالله بسرعه خلونا نروح لها أكيد فيها شي وألا ماغابت هالغيبه .
البنت ألي قالتلهم عنها سكتت ولا قالت شي ونزلت راسها بالارض ودمعت عينها أكيد ألي أتصلت فيها قالت لها شي عن وضحى .
المهم ناديه والبنات والمشرفه راحو لها وشافو البنات ملتمين حولها وما ينشاف منها شي وقربت ناديه تشوف ألي البنات يشوفونه .
ناديه وهي تصرخ : لالالالالالالالالالالا شوووووو هذا منو ألي سوى بوضحى جي .
وقامت تهز بكتف وضحى : وضحى قومي قومي أحد يتصرف أحد يسوي شي .
أتصلت المشرفه بالاداره وطلبت منهم يطلبون الإسعاف بأسرع وقت ممكن
المشرفه وهي توجه كلامها للبنات : يالله بنات كل وحده على كلاسها ما أريد أشوف وحده منكم أهي بس ناديه تبقى معاها .
وراحن كل البنات ودقايق وتوصل سيارة الاسعاف وياخذون وضحى للمستشفى والمشرفه وناديه راحو معاها .
( بقول لكم شو صار بوضحى حصلوها البنات مرميه ورا الكفتيريا ومغمى عليها وكان باين أن أحد متعرض لها وضاربنها كانت علامات الضرب في ويهها وجسمها وفي راسها من جدام ضربه عنيفه بشي قوي وكان جسمها كله جروج بسكين ونزفت وايد من الدم وعباتها كانت ممزقه وما فوقها ألا البيجامه وفي رجلينها طعنتين عنيفات بالسكين وألي ياها شي مب هين وكأن ألي هاجمها يبا يقتلها والله يعلم شو بيستوي عليها من بعد هذا كله من المتوحشين ألي سوو فيها جي ؟ كان باين أن أكثر من شخص ضربها يا ترى شو السبب ؟ ومن ألي سوى فيها جي ؟ وشو بيستوي على وضحى ؟ وشوو بيستوي في المستشفى ؟ كل هذا بتعرفونه في الاحداث القادمه ) .

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
وصلت الاسعاف للمستشفى ودخلوها الطوارئ وسييده دخلوها غرفت العمعليات وماخلو أحد يدخل معها وتمت ناديه والمشرفه ينتظرن برى :
ناديه وهي ساكته وتبجي بهدوء وعونها تدمع .
المشرفه : ناديه هدي فديتج أن شالله بتكون بخير ماعليها شر بس أنتي هدي شوي .
ناديه : كيف تبيني أهدى وتوأمي موجوده داخل والله يعلم كيف حالها .
المشرفه : أقول ناديه
ناديه : نعم
المشرفه : شوألي صار بظبط
ناديه : ماشي بس وضحى البارحه راحت تيب لنا العشى وتأخرت وبعدها ما رجعت لين حصلناها اليوم الصبح
المشرفه : وأنتي ليش ماقلتيلنا من البارحه
ناديه : قلت يمكن أنشغلت بشي وبترجع
المشرفه : اهااا
000000000000000000000000000

في غرفت العمليات
أول مادخل التكتور الجراحي ألي بيسوي العمليه لوضحى وشافها
الدكتور فتح عيونه على الاخر وشهق من ألي شافه أنصدم صدمتين في وقت واحد الصدمه الاولى أنه يعرف البنت والصدمه الثانيه كانت حالته وضحى ألي ما تسر
الدكتور وهو يكلم الممرضه : سلوى خدرتو البنت عشان أبدى في العمليه
الممرضه سلوى : نعم يادكتور أحنا اديناها أبرة مخدر
الدكتور : أوكي
وبدى الدكتور في شغله
مرت ساعتين على العمليه ولا حد طلع يبشرهم بشي ....................

^^^^^^^^^^^<<<<<<<<<>>>>>>>>>>>>>>>>>
لازال الكل على حاله وضحى حالها مثل ما هو ما تغير وناديه ألي كل دقيقه يزيد توترها وأعصابها على نار
وتنتضر الرد ألي يريحها المهم خلوني أكلمكم عن الدكتور عرفتوه صح هذا الدكتور اهو نفسه الشخص ألي شافته وضحى في المول *** عبيد *** بكلمكم شوي عن عبيد وعن تخصصه :
عمره 24 سنه دارس طب وتخصصه جراحه هو ريال طيب يحب الخير للناس وخدوم يحب يساعد أي شخص
وبوصف لكم شكله طويل وشوي عريض له شخصيته بين الناس وكلمته هي إلي تتنفذ وتمشي على الكل الصغير منهم والكبير وهو رحيم وحليو وخشمه طويل وفيه لحيه خفيفه وهو فيه شوية جرأه يعني جريئ .
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
Ooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooo

نروح عند ناديه
ناديه : مرت أكثر من ساعتين وبعدهم ما طلعو .
المشرفه : صبري وربج أن شالله بيفرجها .
ناديه : ونعم بالله .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ

بعد مورور ثلاث ساعات

فتحت عينها بشوي شوي بعدين رجعت تصكرها لان وجعتها من قوت الاضائه رفعت أيدها وحطتها على عيونها ولاحد حس فها أو أنتبهلها لان الكل كان مشغول .
وضحى وهي تون : أه ااه ا
ألتفت الدكتور عبيد للصوت فشافها أنها صحت من نومها .
الدكتور عبيد وهو يمسك أيد وضحى : سلامات شي يعورج
وضحى فتحت عيونها وشافته بعدين رجعت تصكرهن مره ثانيه وما قدرت ترد عليه ومن الآلام ألي فيها رصت على قبضت أيده بقوه .
د. عبيد وهو يكلم الممرضه : سلوى عطيني بسرعه أبرة مخدر
الممرضه : أن شالله دكتور
ويابت له الابره ألي طلبها ووخزها في أيد وضحى
الدكتور وهو يكلم وضحى ويمسح على راسها بأيده : وضحى
وضحى : ممممممممــمم
د. عبيد : اهدي شوي خلاص أن شالله الالم كله بيروح
وبعد 5 دقائق رجعت تنامت وضحى والدكتور عبيد بعد ما شافها نامت رجع لشغله .........
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """"""""""""
مرت 5 ساعات وناديه بعدها لين ألحين واقفه عند باب الغرفه ألي فيها وضحى وبعد دقائق أنفتح الباب وطلعت منه الممرضه
ناديه وهي تكلم الممرضه : شو وين وضحى ليش ماطلعتوها
الممرضه : المريضه موجوده في غرفت الاستراحه وهي نايمه ألحين .
ناديه : يعني هي بخير ألحين
الممرضه : أنا ماعرف شي أنتي أسألي الدكتور
ناديه : أنزين أقدر أشوفها ألحين
الممرضه : للأسف لا لازم تتم في العنايه والملاحضه لمدة 48 ساعه .
ناديه : بس
الممرضه : أسفه أنا ماعندي صلاحيه أني أقولج أكثر من ألي قلته سوري
ورات الممرضه عن ناديه .

*****************************
في غرفة الدكتور عبيد
د. عبيد وهو يكلم الممرضه : شوفي أبيكم تهتمون بهاذي المريضه أكبر أتمام وتلبون كل طلاباتها وتشوفون حالتها الصحيه وتتابعونها واذا قامت من نومها على طول تين تخبريني أوكي
الممرضه : أوكي أي شي ثاني
د.عبيد : في بره أحد من أهلها موجود ؟
الممرضه : نعم دكتور في
د. عبيد : أوكي ناديهم لي
الممرضه : حاضر
وراحت تنادي على ناديه وناديه على طول راحت لغرفة الدكتور وصلت عند الباب وطقته
الدكتور : تفضل
دخلت ناديه وكان الدكتور واقف ومعطنها ظهره
ناديه : السلام عليكم
الدكتور : وعليكم السلام
ناديه : هاا دكتور طمني على وضحى شو فيها .
أتفت لها وشافته
ناديه وهي متفاجئه : أنته
عبيد : هيه نعم أنا لوسمحتي أختي شو أسمج .
ناديه : ناديه
د. عبيد : أوكي أخت ناديه قوليلي شو صار مع وضحى و ألي خلاها في هالحاله ومن ألي سوى فيها جي .
ناديه خبرته بكل شي .
د. عبيد : يعني ماتعرفين من ألي سوى جي أو اذا كان لها أعداء وألا احد مني أو مني متوعد لها بهذا الشي .
ناديه : لا دكتور وضحى الكل يحبها الانها طيبه وتحب الكل وما كل أذت أحد أو صار بينها أو بين أحد موقف مثل جي .
د. عبيد : أنا اصراحه بقول لج عن حالت وضحى وما بخبي عنج شي بس أول شي قوليلي وين أهلها وأنتي أختها .
ناديه : لا دكتور مب أختها أنا ربيتها في الكليه وأهلها بعدنا ما خبرناهم لان أمها وأبوه وأبوها كبيرين في السن وأنا ما قتلهم عشان ما يتعبون واذا صارت وضحى أحسن بخبرهم .
د . عبيد : زين تسوين بس ما عندها أخو أكبر منها أو أخت .
ناديه : لا هي وحيدة أمها وأبوها .
د. عبيد : أهااا أوكي وضحى لين ألحين حالتها الصحيه ما أستقرت لانها تعرضت لكدمات قوت ولجروح بالغه وطعن بسكين ونحن سوينا ألي نقدر عليه والباقي على الله وأحن ننتضر أنها تقوم .
ناديه : أنزين دكتور خلني أشوفها بس شوي
د. عبيد : للأسف ممنوع ما أحد يشوفها لين تصحى من نومها .
ناديه : بس
د. عبيد : أسف يا ناديه اذا أنتي تبين لها الراحه خليها وألحين أنتي روحي أرتاحي وخلي كل شي علينا .
ناديه : بس من بيتم عندها ؟
د. عبيد : ماعليج أنتي من شي أنا عندها لاتخافين .
ناديه : مشكور دكتور بس ما عرفت أسمك
د. عبيد : عبيد
ناديه أوكي عبيد أنا ألحين بروح وبالليل برجع
عبيد : لا لاترجعين اليوم الأنج ماراح تقدرين تشوفينها تعالي بكره .
ناديه : أوكي مع السلامه .
عبيد : مع السلامه .
بعد ماطلعة ناديه من عند الدكتور عبيد هو بعد طلع يدور بين الغرف يشوف المرضى وبعدها راح عند الاستقبال وطلب منهم يجهزون أفضل غرفه خاصه عندهم عشان وضحى وبتجهيزاتها الكامله وطبعاً أنتو مستغربين كيف عبيد يقدر يتصرف في المستشفى على كيفه الان أبوه صاحب ومدير المستشفى وهذا المستشفى خاص المهم بعدها رجع عبيد لمكتبه الانه كان تعبان وايد من العمليه الي أجراها ماينلام حليله 5 ساعا مب شويه عليه رفع سماعة التلفون ودق على ربيعه سعيد .
عبيد : هلا بو عسكور شحالك
سعيد : انا بخير أنته شو أحوالك أن شالله بخير
عبيد : أنا بخير وتمام التمام
سعيد :أن شالله دوم
عبيد : لو أقولك شو صار ما بتصدقني
سعيد : شو ألي عندك قول ترى ماعندك حد غيري تقوله كل ألي عندك مثل ويهك ماشي يديد
عبيد : مالت عليك نذل
سعيد :ههههههههههه أنزين قول وخلصني
عبيد : تذكل الغرشوب ألي شفتها في المول
سعيد :ههههههههه أي وحده منهن أنته كل يوم تشوف لك غرشوب
عبيد : لا أنا أقصد هاذيج ألي دحقت الشورا عليها
سعيد : شو فيها
عبيد : اليوم الصبح يابوها للمستشفى وكانت بين الحياة والموت
سعيد : ليش شو صار لها
عبيد : لقوها في الكليه و.............. وقاله السالفه كلها
سعيد : لا إله إلا الله محمد رسول الله .
عبيد : ياريال أخافها لما تصحى ما تقدر تمشي اهي لين ماصحت من نومها واذا صحت الله يعلم شو راح تسوي يوم بتشوف جسمها كله يروح .
سعيد : أنت خلها على ربك وربك أن شالله بيشفيها .
عبيد : ونعم بالله .


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 30-07-2009, 05:24 AM
سلامــي سلامــي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
رد: لي حبيبن حبيته وماضني بقدر أحب حدن شرواه


البارت الخامس

وباليوم الثاني
الساعه 8:30 دخلت الممرضه غرفة وضحى وشافت أنها بدت تصحا من نومها وعلى طول ركضت لدكتور عشان تخبره لانه هو موصيهم من تقوم وضحى يقولوله ومن قالت له الممرضه على طول على غرفة وضحى أول مادخل تقرب من سريرها ووقف قدامها
د. عبيد : وضحى
وضحى بدت تفتحت عيونها
د. عبيد : الحمدالله على السلامه
وضحى : أنا وين
د. عبيد : أنتي في المستشفى شو تحسين ألحين
وضحى : أحس أني ما أقدر أحرك جسمي
د. عبيد ابتسم لها : هذا شي طبيعي لان جسمج يحتاج للراحه
وضحى : أبي ماي
د. عبيد : لحظه
واح يصب لها ماي ومد ايده وحطها ورى اسها عشان يساعدها تشرب بس هي بسرعه رجعت براسها على ورى ماتبيه يلمسها خافت منه
وضحى : بعد عني لاحد يقرب صوبي
د. عبيد تفاجئ من حركتها ماتوقع تكون ردة فعلها هاذي كان متوقع أنها تتضايق من الوضع ألي هي فيه بس أنها تخاف منه هذا الشي الوحيد ألي ما فكر فيه .
د. عبيد : وضحي شو فيج ليش خفتي مني
وضحى : لا ماشي أنا أسفه
د. عبيد : أوكي بخلي النيرس تي تعطيج الماي تبين شي ثاني
وضحى : لا
وتوه كان بيروح ألا وتناديه وضحى .
وضحى وبصوت واطي : دكــ ـتور
ألتفت لها
د. عبيد : أمري
وضحى : ناديه وين هي
د. عبيد : أهي البارحه كانت موجوده وأنا قلت لها ترجع لان ممنوع أحد يدخل عليج حتى تصحين بس هي قالت أنها اليوم بتي مره ثانيه واذا يت بخليها تشوفج
وضحى وهي تبتسم : أوكي
د. عبيد : يالله مع السلامه أنا بليل أن شالله بي أشوفج
وضحى : مع سلامه .
وطلع الدكتور عبيد ونادى على الممرضه عشان تروح لوضحى تعطيها الماي وتهتم فيها وتتابع حالتها
وبعد نص ساعه دخلت عليها ناديه .
ناديه : وضحى
وضحى : ندوي ياهلا
ناديه وهي تبجي : ليش سويتي فيني جي ليش مايتي وأنا أنتضرج
وضحى : ههههههه بس عاد أستوى ألي أستوا خلاص
ناديه : أنتي ألحين بخير بشو تحسين
وضحى : والله ياناديه أحس أني ماني قادره أحرك حسمي أحسه متيبس
ناديه : ما عليه هذا كله لانج تعبانه بس الحمدالله على سلامتج أهم شي صحتج تكون بخير
وضحى : هيه الدكتور قال لي أنه هذا شي طبيعي لاني تعبانه .
ناديه : شفتي الدكتور
وضحى وهي تبتسم وتنزل راسها : هيه شفته
ناديه : ياعيني ياعيني قبل يومين كنتي تفكرن فيه وباليوم الثاني يبناج لين عنده
وضحى : والله يوم شفته في غرفة العمليات ماصدقت عيوني قلت أكيد أنا أتخيل أني أشوفه
ناديه : هههههههههههههههههههههه
وضحى : تدرين قبل شوي شو سويت
ناديه : شووو
وضحى وخبرتها شو سوت يوم يا د.عبيد يشربها الماي وكيف أنها خافت منه .
ناديه وهي تشهق : والله أنج خبله
وضحى : خبله في عينج يعني شو تبيني أسوي أخليه هو يرفعني
ناديه : يالخبله الريال يبي يساعدج
وضحى : عاد صار ألي صار
ناديه : أنزين مره ثاني لي يا يساعدج خليه فاهمه يالغبيه هذا ألحين دكتورج يعني كل يوم بيشوفج يعني لازم ماتخافين منه بالعكس لازم تتطمنين له
وضحى : أمي وأبوي درو أني هني ؟
ناديه : لا أنا العصر بروح أقولهم وأيبهم
وضحى : وليش ما خبرتيهم من قبل
ناديه : نسيتي أن امج وأبوج كبيرين في السن واذا خبرتهم يمكن يستوي بهم شي فقلت بخليج لين تقومين بالسلامه وبخبرهم
وضحى : هيه والله زين تسوين .
ويلسن يكملن سوالفهن وأنتو أكيد أستغربتو ليش الدكتور عبيد ولا ناديه سألو وضحى عن من هو ألي سوى بها جي طبعاً الدكتور عبيد مايبي يسأل وضحى علشان أنها تعبانه ويبيها ترتاح وبعد هو موصي ناديه أنها ماتيب لها أي سيره للموضوع .








Mmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmm


ميثاء واليازيه في السياره رايحات المكتبه واليازيه تسوق
ميثاء : شو تبين تا خذين من المكتبه
اليازيه : باخذ لي شوية أوراق للطباعه وكمن ملف وأنتي
ميثاء : طبعاً كلعاده باخذ لي كتب ودواوين شعريه
اليازيه : أنتي ما تيوزين عن هالكتب لازم كل مانروح المكتبه تشرينهن
ميثاء : شو أسوي أحب اقرأ الشعر وأنتي شو حارنج
اليازيه : ماشي والله كيفج .
وفجأه
ميثاء وهي تصرخ : اليازيـــــــــــــــــه أنتبهـــــــــي
وتي شاحنه مسرعه وبالغلط تنصدم الشاحنه بسيارة اليازيه من طرفها وتنجلب السيارة من طرف اليازيه وراعي الشاحنه شرد ولا حتى وقف يشوف شو صار عليهم . ...........
المهم كانت سياره ثانيه يايه وشافت الحادث وكان في السياره سالم ونزل من سيارته بسرعه وراح يفتح باب السياره من طرف ميثاء لان لان طرف الي فيه اليازيه ما ينفتح لان السياره منجلبه عليه وفتح الباب :
سالم وبخوف : سلامات شي ياكم
ميثاء : انا بخير بس ربيعتي شكلها تعبانه .
سالم : أوكي هاتي يدج بطلعج وبعدين بطلعها .
ميثاء مدت له يدها وطلعها من السيارة
سالم : يالله روحي بعيد عن السيارة وركبي سيارتي بسرعه .
ميثاء : بس
سالم ويتكلم بجديه : لا بس ولا شي بسرعــــــــــــــه
ميثاء سوت مثل ماقال لها .
وحاول سالم يطلع اليازيه بس ماقدر لان السكان مال السيارة ماسك على ريلها وألي زاد المشكله أن اليازيه مب قادره تتحرك لانها كانت شبه مغمى عليها يعني تحس بألي يصير حواليها بس ماتروم تتحرك المهم دخل سالم داخل السياره وكسر السكان بريله وطلع اليازيه من سياره وهو شايلنها بين يدينه ورظ فيها لين سيارته وركبها في السيت ( المقعد ) الأمامي وركب سيارته بسرعه وساق بأسرع ما عنده يحاول يبتعد عن سيارة اليازيه كثر مايقدر أنه يبتعد وبعد ثواني تنفجر سيارة اليازيه :
ميثاء شهقت بصوت عالي لانه كان من الممكن ان السيارة تنفجر وهم فيها
سالم وهو يخفف من سرعة السيارة ويوقفها : الحمدلله على السلامه لو ما طلعتو كان رحتو فيها
ميثاء : اهاا عشان جي تقولي بسرعه روحي السياره
سالم وهو يستهزء : وحظرتج يالسه تأخريني ماتبين تركبين
ميثاء : يعني شو تباني أقولك
سالم : المهم ماعلينا شو أسمها ربيعتج
ميثاء : اليازيه
سالم وهو يكلم اليازيه : اليازيه شي يعورج
اليازيه وهي تهز راسها بمعنى هيه
ميثاء وهي تبجي : يزوي شو الي يعورج
اليازيه ماردت عليها وأغمى عليها في السياره
ميثاء : اليازيه اليازيه قومي ردي عليه يزوي
سالم : صبري الحين واصلين المستشفى
ووصلو للمستشفى وسالم نزل اليازيه ودخلها داخل بها داخل وميثاء نزلت وراهم ودخلو اليازيه غرفت العلاج وسالم ينتضرهم وبعد ميثاء رات لغرفة العلاج وتلع انه فيها بس رضوض بصيطه في ايدها وطلعت بعد نص ساعه وايدها اليمين ملفوف عليها بشاش ابيض
ميثاء وهي تكلم سالم : هااا ما طلعوها لين الحين
سالم : لا بعدهم
ميثاء : اسمحلنا اخوي تعبناك ويانا
سالم : لا أفا عليج لا تعب ولا شي هذا واجبنا
ميثاء وهي تبتسم : اوكي عن أذنك بروح اتصل لاحد اينا
سالم : اذنج معاج
وراحت ميثاء تطلع تلفونها و تتصل ببيت اليازيه وكان فهد موجود في الصاله

يانور عيني
اسهر وشـــاكـي كل ليله ياكـــم ليلــه عقب ليلــــه وعينن شكت من خلن عادي الله من همن تشيله

مالـــــــي بــدل عنه وسلوا مليت مــــادور وسيله خـلـن يحــدني بتجــافــي عني غدى مده طويلــــه


محبوب عيني نور عيني ارضى من احسانه قليله معتاض في خلي ولا أرضى فناس ما بلقى بديله

دمعن همل من موق عسرى نزاف ما وقف هميله بصبر على ضلمه وجوره سلمت والمولا وكيله

فهد وهو يرد

فهد : الوو
ميثاء : .........
فهد :الوووووو
ميثاء : الو السلام عليكم
فهد : وعليكم السلام
ميثاء : هذا بيت اليازيه
فهد : هيه نعم هذا بيتها من وياي
ميثاء : انا ميثاء ربيعت اليازيه
فهد : مرحبا وانا فهد اخوها فشو أقدر اخدمج
ميثاء : انا واليازيه كنا رايحين المكتبه ................ وقالت له السالفه كلها
فهد وهو منصدم : شـــــووو شـوو تقولين أنتي
ميثاء وتحاول تهدي فيه : إلي سمعته بس احنا مافينا شي واليازيه بخير انته هدي شوي .
فهد : كيف تبيني اهدي وأنا أشوف أختي تعبانه المهم أنتو بأي مستشفى .
ميثاء : مستشفى ( ................. ) في قسم الطوارئ
فهد : أوكي أنا الحين ياي ..
كان توه بيسكر التلفون ألا ويرجع يتكلم مره ثانيه : لحظه ميثاء
ميثاء : نعم أمر
فهد : ما يامر عليج عدو بس عطيني رقمج عشان لي ييت أدق عليكم .
ميثاء في البدايه ترددة أعطيه أو لا بس قالت أحنا محتاجين يكون أحد ويانا وبعدين عطته رقمها .
ميثاء : أوكي الرقم هو 050 / *******
فهد : أوكي ألحين ياي
وسكر عنها فهد وعلى طول ركب سيارته وراح المستشفى وبعد ربع ساعه طلعو اليازيه من غرفت العلاج وحطوها في غرفه ثانيه ترتاح فيها وراحت لها ميثاء وتم سالم ينتظرهم برى وأول ما دخلت ميثاء شافت اليازيه على السرير
ميثاء : الحمدلله على السلامه
اليازيه : الله يسلمج
ميثاء : شحالج أن شالله بخير
اليازيه : أنا بخير وأنتي
ميثاء : أنا تمام تشوفيني قدامج واقفه ما فيني شي .
اليازيه : الحمدلله
ميثاء : شو قالج الدكتور
اليازيه : قال أن في رجلي اليمين كسر وشويت رضوض .
ميثاء : الحمدلله على سلامتج
اليازيه : وأنتي شو قال فيج أشوف أيدج لافين عليها .
ميثاء : ههههههههه أنا على الاقل أهون منج بس كم رض في أيدي وجرح صغير .
اليازيه : صح كيف طلعنا من السياره
ميثاء : من صدقج أنتي ماتدرين
اليازيه : لا
ميثاء : ولا تذكرين شي
اليازيه وهي تتذكر : بس كل الي أذكره أن في شخص شايلني ويركض بي
ميثاء : تدرين ليش ما تذكرين شي لانج كنتي شبه مغمى عليج كنتي تتحركين بس ما تحسين بالي حواليج .
وبعدين قالت لها ميثا كل الي صار
اليازيه : ومن هو هذا الريال
ميثاء : ما أدري
اليازيه : هو وين ألحين ؟
ميثاء : برى
اليازيه : خاطري اروح له واشكره لو لاه كانت السياره انفجرت واحنا فيها
ويرن تلفون ميثاء
ميثاء وهي تشوف ان الرقم غريب : هذا أكيد فهد اخوج
اليازيه وهي مستغربه : فهد أخوي ومن وين ياب رقمج
ميثاء قالت لها كيف أنها دقت على بيتهم وكيف فهد شال التلفون وعن تفاجئه بالحادث
اليازيه : اهاا
ميثاء خليني أرد عليه أكيد وصل : الو
فهد : ها انا وصلت انتو وين فيه
ميثاء : انته وين الحين وانا ايك
فهد : عند البوابه
ميثاء : اوكي
وسكرت عنه
ميثاء وهي تكلم اليازيه : بروح ادله وين غرفتج وراجعه
اليازيه : أوكي بس بسرعه
واحت ميثاء له ولما وصلت لين البوابه شافت واحد طويل وشوي عريض بس ما عرفت هل هو فهد أو واحد غيره قالت خلني ادق وأتأكد ودقت عليه وشافه طلع تلفونه من مخباه
فهد : الو وين أنتي
ميثاء : وراك
ألتفت يشوف من وراه و شافها
ميثاء : السلام عليكم
فهد : وعليكم السلام والرحمه
ميثاء : شحالك
فهد : بخير ربي يعافيج وانتي شحالج
ميثاء : بخير الحمدلله ...... خلنا نروح لليازيه
فهد : اوكي يالله
وراحو لليازيه واول مادخل فهد الغرفه الي فيها اخته وشافته .
اليازيه : فهووووودي حبيبي
فهد : اصغر عيالج تقوليلي فهووودي حتى وانتي تعبانه ما سلمنا منج
اليازيه بوزت : افا هذا وانا أختك وبعد مريضه تقولي جي
فهد وهو يبتسم : فديت أختي أنا
اليازيه شقت الحلج : أنا الي فديتك والله
ميثاء : أحم أحم احنا موجودين خلو هذا للبيت
اليازيه : وانتي وش نقزج
فهد : ههههههههههههههههههههه
فهد : يزوي شي يعورج
اليازيه : لا الحمدلله قبل شوي عطوني مخدر فعشان جي ما أحس بالويع
ميثاء : أقول الريال يالس بروحه برى وماحد سار له
فهد : أي ريال
اليازيه : الي ساعدنا طلعنا من السياره
فهد : اهااا وينه الحين
ميثاء : برى
فهد : اوكي انا رايح له
وراح فهد لسالم وسلم عليه وشكره على كل ألي سواه وتعرفو على بعض وكل واحد اخذ رقم الثاني وراح سالم بعد ما تطمن على حال اليازيه وانها بخير .تساؤلات :

1. شو بيستوي عند ميثاء ؟
2. واليازيه هل بتم الليله في المستشفى او بتضهر منه ؟
3. ومن هو هذا سالم وشو من دور له في القصه ؟
4. وفهد هل بيكون له دور حلو في القصه ؟
5. ووضحى شو من أحداث بتصير لها في المستشفى ومن ألي ضربها ؟
6. وهزاع وشوق ؟
7. وناديـــــــــــــــــــه هههههههههههههه اقول لكم شي عن ناديه لالا لالا بخليه مفاجئه




عطوني رايكم هاذي القصه من تأليفي وأتمنى أني أشوف ردودكم


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 30-07-2009, 05:25 AM
صورة البنت الذي كويسة الرمزية
البنت الذي كويسة البنت الذي كويسة غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: لي حبيبن حبيته وماضني بقدر أحب حدن شرواه


يسلموووو

وفديت هزاااع ياناسوووو

وتسلم يدك غناااتي

ماننحرمش منك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 30-07-2009, 06:17 AM
صورة آلشقرآ .~ الرمزية
آلشقرآ .~ آلشقرآ .~ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: لي حبيبن حبيته وماضني بقدر أحب حدن شرواه


.,

هلا وغلا
يعطيك العافيه
بالتوفيق ان شاء الله


,.

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 30-07-2009, 08:21 AM
صورة VEN!CE الرمزية
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: لي حبيبن حبيته وماضني بقدر أحب حدن شرواه


||~



رووعـه ^_^

مرآحب سلامس نورتي
والله يعطيكي العآفيه

بالتوفيق


~

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 30-07-2009, 02:24 PM
سلامــي سلامــي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B10 رد: لي حبيبن حبيته وماضني بقدر أحب حدن شرواه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها البنت الذي كويسة مشاهدة المشاركة
يسلموووو

وفديت هزاااع ياناسوووو

وتسلم يدك غناااتي

ماننحرمش منك

الله يسلمج

وشكراً على مرورج الطيب


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 30-07-2009, 02:25 PM
سلامــي سلامــي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
رد: لي حبيبن حبيته وماضني بقدر أحب حدن شرواه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ! غمـوض بنيـه ! مشاهدة المشاركة
.,

هلا وغلا
يعطيك العافيه
بالتوفيق ان شاء الله


,.
أهليـــــــــــن
الله يعافيج

وتسلمين على المرور الطيب


لي حبيبن حبيته وماضني بقدر أحب حدن شرواه

الوسوم
تقدر , حبيبه , حبيتو , شرواه , وماضني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : يوميات زهرة و محمد / كاملة سكرانه حب روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 467 30-09-2012 04:47 PM
كيف ينام من يعلم ان حبيبه لا ينام يكفيني أنا..إني..أنا مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 11 01-07-2009 09:32 AM
حبيبه دمعه مخنوقه في لحظه تفكير .. لا يفوووتك ღ Mr.Talal ღ نكت - ضحك - وناسة - فرفشة 9 29-10-2007 02:24 PM
كيف ينام من علم أن حبيبه لاينام ؟! ســ الأحزان ــر مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 25 15-03-2007 04:49 AM
ااااااااااه يااغلى حبيبه......حزن حزن النبلاء رسائل جوال - مسجات - وسائط - sms - mms 17 20-07-2006 06:26 PM

الساعة الآن +3: 04:48 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1