غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 04-08-2009, 05:22 AM
صورة Ỗẋчğєи Ō2 الرمزية
Ỗẋчğєи Ō2 Ỗẋчğєи Ō2 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: صُدْفَه جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة / ايمليا امل


مررررررة حلوووووووة الروااااية
بس نفسي اعرف ايش قرابة صالح لعذاري ؟؟
:(

تسلم مجروووح


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 04-08-2009, 07:47 AM
صورة VEN!CE الرمزية
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: صُدْفَه جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة / ايمليا امل


||~



يسلموو ع الرواية
موفق





~

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 05-08-2009, 12:47 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: صُدْفَه جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة / ايمليا امل


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها fantastic *_^}~ مشاهدة المشاركة
مررررررة حلوووووووة الروااااية
بس نفسي اعرف ايش قرابة صالح لعذاري ؟؟
:(

تسلم مجروووح

مع الوقت بتعرفين

ومشكورها ع المررررررررررررروررررررررررررررر




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 05-08-2009, 12:48 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: صُدْفَه جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة / ايمليا امل


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ven!ce مشاهدة المشاركة
||~



يسلموو ع الرواية
موفق





~

الله يسلمج وموافقة
ومشكورها ع المرررررررررورررررررررررر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 05-08-2009, 12:49 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: صُدْفَه جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة / ايمليا امل


 الــ ج ـــزء الثالث
طفولة بريئة ..جنون .. مشاعر متناقضة.. سطور مؤلمة.. قسوة وجبروت..ارتباكات..افراح مقتوله..صفحات رماديه واخرى صماء

رغد[تركتالقرآن.. تذكرت المدرسه بشترط عليهم اكمل دراستي..هو صحيح انا ما احب المدرسه ما أروح غير لأجل اخذ مصروفي والعب مع البنات..يعني من زينهن الأبلات.. بس ابلة الرسم تهبل تعطيني الميه كامله أصلا انا عيوني ما تجي غير على درجة الرسم والبقيه كلها ما اشوفها واهلي عكسي تماما..عجب المفروض يشجعوني يمكن اصير اشهر رسامه..بس بكمل دراستي اجل البراء يدرس وانا لا والله بصير اشطر منه غصب طيب .. غريبه عمتي اليوم بطوله ماشفتها ..وانا محتاجه اغراضي الشخصيه ضروري الي سرقتها من عمتي خلصن ما بقى غير واحد..مسكت ورقه وقلم..مني عارفه شو اكتب.. استحي والله..كل اصبع فيني يدز الثاني لأجل يكتب الكلمات حيييييييييييييييل مستحين مثلي.. تضاربت اصابعي مع بعض الإبهام يقدم السبابة.. والسبابة تقدم الوسطه ..والوسطه تقدم البنصر.. والبنصر يقدم الخنصر..ناظرت يدي ياحرااام اصباعي الصغير كل الأصابع فوقه وكل واحد فوق الثاني.. حزنت عليه ذكرني بحالي ليش انه صغير فالكل يعطيه على راسه..صرخت عليهم بس يالله اكتبوا الغرض احتاجه ضروري.. اتفقوا على انه اقصر اثنين هن الي يكتبون يعني الإبهام والخنصر بس شلون..يالله خليني اكتب طال ماهن اتفقوا اخاف عقب يضاربون ثاني وما اكتب شي..مسكت القلم وكتبت..عمه ممكن تجيبن لي مثل الي سرقته من درج صيدليتك.. سكرت الورقة.. الغريب هنا انه كل أصبع يحاشر الثاني على الورقه يبون يسكرونه هو دوم التعاون يكون في الأمور السهله اما المواقف الرجوليه الكل يشرد منها..]


......


ريناد وهي تساسر ام إثير: خالتي إشفيهن بيت عمي أحمد لبسهن كذا
أم أثير: الله هداهم
ريناد وهي ترفع حواجبها: مممممم ضاربتهن طواعه بس من متى الله يرحم أيام أول الشفاف والقصير والعاري
أم أثير: الحمدلله وإن شاء الله يجيكم الدور
ريناد: اصلا اتحدى يستمرون كلها يومين ويردون
أم أثير وهي توقف لاجل تسلم على أحلام وليان: قومي استعجلي أختك ريماس وقوليلها الكل حضر وهي بعدها ما نزلت

......

غسان: ياخي شوف بالله المهزله زواج بزارين
صالح: وانت شعليك براحتهم
غسان: دخيلك شوف ولد عمك كانه بنيه مغصوبه
صالح: انت شفيك على الرجال الله يهديك
غسان: أي رجال الله يهديك هذا بزر
صالح: انزين بزر ترى انا وانت سبب انه بزر كل واحد التم على اصحابه ونسى اقرب الناس له
غسان: يعني شسوي بعمري اخذه وياي اخاف يفضحني ويصيح علي قدام خوياني ردني لماما يسويها ولد عمك
صالح: ترى مايصير الي تقوله توه صغير عمره 18 ووحيد امه وابوه
غسان: انت الظاهر اليوم مستوي مصلح اجتماعي
......

ـ ريناد خلينا بروحنا
تركتنا ريناد وسكرت الباب ودخلت
أثيرـ ريماس لبسي بسرعه وانزلي
صرخت ريماس: ما اريد انتوا ليش ماتحسون فيني انزين رغد وغلطت مع البراء ليش بس حنا الي الله عاقبنا ليش هم يتزوجون وحنا لا
صرخت عليه: ريماس استغفري ربك حرام عليك الي تقولينه انت شنو انهبلتي
ريماس: عمتي رجاء اطلعي ما اريد اشوف احد
أخذت نفس هذه بتفضح عمرها الكل بيقول عنها انها حاسده اختها اذا مانزلت
تكلمت بهدوء لاجل تسمعني وتطيعني:ريماس الناس بتاكل وجهك بتقو
قاطعتني وهي تصارخ: خليها تقول الي تقوله انا شعلي من الناس انا علي بنفسي لو سمحت اطلعي لبره
أثير: انزين دام انك تحبين غسان ضحي وخذيه وانتوا حاملين للمرض وإن شاءالله خلفتكم كلها تجي سليمه
شفتها سكتت وهي تفكر.وعقب ناظرتني وقالت
ريماس: وبابا
أثير: انت معليك في ابوك انت الحين تبينه
حركة ريماس راسها بايه
اثير: انزين يالله بسرعه بدلي لانه الكل يسال عنك
ريماس: انزين شلون بتقنعي بابا
أثير: هو انت اصلا قلتي ايه في الاول ظليتي ساكته يوم رفض ابوك
[شفتها توقف وتروح لدولابها..الله يهديها امي مزنه هي الي ترسلني لفلان وعلان واضطر اتحمل غلاستهن بس زين انهن كلمه توديهن وكلمه تجيبهن..هذه ميزت بنات عادل ]

......

عذاري..[ جلست وقربت الطشت مني وبديت اشطف الملابس..ورجعت بي الوحده للذاكره الرماديه ]
ـ شو شرطك
ـ تعطيني الف ريال ..قلتها باستحياء
ـ كــــم؟؟!!
من طريقته حسيت انه المبلغ كبير فأنا اصلا بين يدينه قررت اخفظ المبلغ لاجل يرضى ويعطيني
ـ انزين سبعميه
ـ .......
ما قال شيء شكله المبلغ ناسبه بس ان شاءالله ما ينزل اكثر
ـ انزين ليش تبين الفلوس
ـ لاجل اشتري مقاضي لأهلي
بريك قوي وحسيت عمري ارتطم بالقزاز الأمامي
ـ هييي انت شفيك انهبلت تبى تموتني
مارد علي ظل يناظرني احرجني بنظراته صح انا متغطيه ومو مبين فيني شيء بس هذه اول مره اطلع مع شاب و أول مره رجل يناظرني كذا احس حفظ ملامح وجهي
ـ وجع شو قلت الادب هذه ابعد نظراتك عني
قلتها وانا ابعد وجه للجهه الثانية.. رديت يدي بين أحضاني وهو ظل مثل ما انا وجهت وجهه يناظر الجه الثانية.. حرك السيارة وظلينا فترة احسها دهر وهو يسوق وهو ساكت.. نزل ورد سريع وهو حامل فطور.. وصلنا للكورنيش يااااااااااه شفت البحر اخيرا .. خواني ودهم يجون للبحر ونشوف الطراطيع (الألعاب الناريه) والعالم ونعيش جو عائلي جمب الشاطى..وقف السياره
ـ انزلي خلينا نفطر
نزل ونزلت بعده ..جلس على كرسي خشبي وجلست على طرف الكرسي
ناولني العصير وهو ساكت اخذته واخذت السندوتشه
ـ بدا يشرب وياكل وهو ساكته الي يشوفه يقول حد ضاربه على وجهه .. ابد مو هو نفسه الي من شوي شفيه تغير لا يكون المبلغ كثير عليه بس انا احتاج المبلغ عابد راح يموت علينا من سوء التغذيه بعده صغير عمره 7 سنوات مايتحمل الجوع مثلنا..
ـ اشفيك ما تبين فطورك
ـ الا اباه
ـ انزين كلي
مسكت السندوتشه شميت ريحتها تهبل..اكلت منها لقمه حيييييييييل عجبتني
سالته
ـ شو هذا
ـ شو شو
ـ هالسندوتشه شو الي داخلها
ـ انت تستهبلين
ـ لا والله بجد اتكلم
رد يناظرني وشكله مصدوم..
ـ انت اول مره تاكلين فلافل
ـ ايه ليش
ـ دخيلك كلي وانت ساكته
اكلت لقمه ثانيه ورديت لفيتها لاجل اخذها لاهلي.. بديت اشرب بالعصير كان يهبل خفت اساله ويسكتني.. شربت شوي بس ضمأي اجبرني على اني اكمله للنهايه..وبعدين ما اقدر اخذ العصير لاهلي اخاف امي تسالني.. شفته رد سندوتشته وحطها داخل الكيس ما اكل منها غير كمن لقمه..ومد يده ياخذ حقتي وهو يقول
ـ تبينها
ـ إيه..انت ما تبي حقتك
ـ لا
ـ انزين اعطيني اياها
قلتها وانا خجلانه بالعاده انتظر صاحبة لنهاية الفسحه واجمع في السندوتشات والشبسات الي تركوها البنات لاني استحي اخذها قدامهن بس هذا انا بضيع حياتي وياه فعادي لو اخذت حقته
ـ ليش
كان هذا سواله..جاوبته
ـ لاجل اخذها لاهلي
ـ ليش
شرحت له تفاصيل حياتي باختصار..ومر علينا الوقت وسالته
ـ كم الساعه
ـ يوووه احدعش ونص تاخرنا
نزل للمخبز ورد بسرعه ووهو حامل كيس مليان بفات
ـ خذي هذه لأهلك
فتحت الكيس وبديت اقطع البف بشكل عشوائي
ـ انت شو تسوين
ـ انت ماتشوف
ـ اشوف ليش تقطعينها
ـ لاجل يبين اني ملقطتها من الأرض..الله يهديك انت جياب شي كثير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 05-08-2009, 12:52 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: صُدْفَه جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة / ايمليا امل


ريناد: اوووف ياربي الحين هذيل ما ضربت فيهن الطواعه غير اليوم..نبي نسمع طرب شو الديجه الأرف الي جابته خالتي عبير
أثير: هذا ديجي اسلامي اولا ..وثانيا اختكم اليوم ملكتها ولا وحده فيكم كلفت على عمرها تساعدها في غرض..إذا عجبكن اهلا وسهلا ما عجبكن دقن راسكن في الجدار
ريناد: وانت تعتبرين هذا فرح مثل العالم
أثير: ريناد سكتي ترى بتسمعين كلام ما يسرك
ليان[هذه النقاش كان داير بين عمتي وريناد.. غريبه ما اشوف اثر للسعاده على وجييهن..الي يشوفهن يظن السوء..الفرحه مقتوله هنا]
ليان: عمتي ممكن اشوف رغد
أثير: روحيلها بحجرتها ونسيه اكيد ملانه
جمانه وشهد: وحنا بعد بنروح لها

......

رغد: ما اريد انزل والله استحي ماما والي عافيك مااريد
ام ريماس: رغد الناس شو بتقول عنا
صرخت وانا محروقه شلي يصيرلي: تقول الي تقوله ما اريد
مسكتني ماما ووقفتني وهي تصارخ: اوقف رغد ترى والله لا تنضربين تحملي غلطاتك
سكت ونزلت راسي دموعي بدت تنزل
ام ريماس: كبفك ابكي وعدمي الميك اب وغصب راح تنزلين
أثير: لبنه لو سمحتي اظهري انا
أم ريماس: لو سمحتي لا تدخلين بيني وبين وبنتي
أثير: لا والله الحين عرفتي بنتك وينك عنها يوم نامت برا البيت وينك عنها يوم اجهزلها لملكتها وانت حت ماكلتفي على عمرك تحطين يدك..غلطت بس غلطتك انت اكبر يامدام
الجده: بسكن فضحتونا
لبنه: هين يا اثير أنا اعرف اشلون ارد عليك
أثير: اعلى مافخيلك اركبيه
ظهرت لبنه وهي معصبه
الجده: أثير يمه عيب ترها اكبر من امك
أثير: انت ماتسمعينها زوجة ولدك شو تقول اصلا هي متى اهتمت فيهن لأجل تعاقبهن خلها تفرفر في الاسواق ازينلها
الجدة: الله يهديكن قتلتوا الفرحه الباقيه
قالتها وظهرت
تقربت أثير من رغد وعدلت لها الميك آب الي يشوف يقول حد جابرها تعدل رغد
أثير: جدتك تقول قتلنا الفرحه الباقيه اريدك الحين تبتسمين وتصدميهن كلهن خصوصا خواتك وامك ..خلينا نضحك عليهن قبل لايضحكون علينا
أثير: ها شقلتي
رغد: بس انا ما أريد انزل
أثير: افرحي رغد الفرحه ما تنعاد وبعدين بتشوفين الحبيب
قالتها اثير وهي تغمز لرغد الي انحرجت

......


انتهت الملكة.. كانت مشهور بالنسبة للرياجيل (مجس ومعازيم) وعائلة بالنسبه للحريم...خرجت أحلام وبنتها الي كانوا اخر المعازيم وظلت غالية لانها بتدخل البراء غصب عنه يتصور مع رغد.. بس كانت رغد تحت يدين امها تناشد الرحمة..لبنه تضرب في رغد الي من شوي كانت تضحك وتبتسم لبنات عمها..
غالية وهي تحاول تسحب رغد من بين يدين امها: لبنه انت شفيك انهبلتي
ولبنه مافي ذاركتها غير الكلمات الي سمعتها وانتظرت خروج الكل لاجل تبرد قلبها وتطفي النار الي تشتعل بجوفها
أحلام: اقول ام صالح شكله ورى الزواجه هذه مصيبه
عبير: اذكري ربك يا ام غسان
أحلام: والله اقص يدي لو ما وراهم مصيبه أصلا غسان الأسوبع الي طاف مر يسلم على عمه وشافته متى لحقت تكبر ومتى لحقت تغطي
عبير: اشفيك البنت خلاص هذا وقتها
أحلام: قلتهيا بعظمة لسانك هذا وقتها يعني بعدها نونو أكيد صار شي وداسينه هذيل الاخوات
عبير: الله يهديك مالنا ومال الناس
أحلام: والله الناس بدت تاكل وجهي الكل من عرف بالملكه يسالني ليش زوجوا الصغيره والكبار بعدهن
الكل تجمع يفارع بينهن.. رغد الطفلة البريئة العروس الصغيرة السماوي لاعب فيها معطيها رونق خاص يصف فطره بريئة وسجايا نقيه..ذاب الميك آب واختلط ببكائها الطفولي الي كله صراخ ودموعها الي تشتكي ظلم ما تعرف سببه
الجده: اتركيها لا بارك الله فيك ولا في الشيطان
غالية وأثير ومها قدروا ياخذون رغد بالقوه
أثير وهي تضم رغد وتصارخ: انتِ شو انتِ ام انتوا ليش دوم تلومون عيالكم وينكم عنهم تتركوهم وبالاخير تعاقبوهم بذنب انتوا السبب فيه
لبنه وهي تصارخ: الله ياخذ روحها دام انها فضحتنا
أثير ما تحملت الدعوه.. امجد مر على ذاكرتها بشكل سريع والدعوه الي اخذها بذاك اليوم
الجده: الله لايبارك فيك كان دعيتي على بنتي انتوا ما تتبون يكفي خالد الي متعذب ويا ولده حسبي الله عليكم كان هذه تربيتكم
أثير وهي تصارخ: أصلا انت يالبنه احمدي ربك انه الله معطيك هذيل البنات وحافظهن لك ..ولا انتِ وين والتربيه
مها [أم أثير] وهي تصارخ: أثير لا تدخلين عمرك فيهن
أثير: يا ماما هذيل بنات اخوي تعرفين شو معني بنات اخوي
لبنه: شفناها العمومه ظهرت الحين أعرفك مثل امك تحبين تصيدين في الماي العكر
أثير: أنا ما ارد عليك لاني اعقل منك
لبنه: اظهري من بيتي ما اريد اشوفك فيه دقيقه وحده
ـ لــــــــــبنه
هزت المكان هز الكل التفت لصاحب الصوت..تغطت غاليه ودخل عادل وهو معصب..نظراته كانت قاتله لها: هذا بيتي وبيت اهلي انت ضيفه عليه اذا عاجبك الحال اهلا وسهلا مو عاجبك الباب يفوت جمل
تركة لبنه الصاله وطلعت حجرتها
أم أثير وهي تعاتب بنتها: هـ الي استفدتي منه الحين يالله اطلعي راضيها
عادل: خليك محلك بترد لعقلها

......
دخلت جمانه بيتهم وهي ترتعش من الخوف المسبح الماي قلب دم..عليه طاغيه..ما لحقت تشوفه لانها ذكرت الله ودخلت بسرعه..قلبها يرتعش من الخوف تحس انها راح تموت تنقتل اذا ظلت بروحها..لا اراديا ضمت امها الي صارت ظلها بعد ما اكتشفت المس الي فيها.
عبير: جمانه حبيبي اشفيك
تكلمت جمانه بحروف مرتبكه خايفه: ماما شفته على المسبح
أحمد وهو يقاطعها: تعالي بابا تعالي
ضم بنته وقال: شهد حبيبي روحي جيبي العسل والزمزم
شهد: ماما
عبير ابتسمت لـ شهد صاروا ظل بعض ثلاثهم وين ما يرحون ويا بعض..تركوا الصاله متجهين للمطبخ..وحطت جمانه يدها على وجهها وهي تصارخ.. عبير ماالتفت لبنتها صارت دخلت بسرعه للمطبخ تجيب العسل والزمزم..
احمد ابعد يد جمانه عن وجهها وبداء يقراء عليها بصوت مرتفع ..وجه جمانه لف فمها وصل لأذنها اليمنى .. تزامن وصول صالح وامه وشهد عند جمانه..
ومع الرقيه الشرعيه والحوار الي دار بين أحمد والجان وقبلها مشيئة الله قدروا يمنعون ظهور الجان من وجهها .. بس مازال موجود داخلها ..

......

ـ السلام عليكم ورحمة الله ..السلام عليكم ورحمة
أثير[صليت الظهر وشفت رغد واقفه عند الباب..صدق البنت هذه تحزن ابتسامتها اختفت شقواتها اندفنت بين يوم وليله]
تكلمت رغد بخوف: عمه ممكن ادخل
ـ تعالي
قلتها وأنا مستغربه حال رغد سبحان الله من حال لحال..بعد الرجه الي كانت تسويها وصلت لهدوء مجبوره عليه
رغد[كنت في صراع رجليني الثنتين يضاربن كل وحده تعزم الثانيه لاجل تتقدم ..وانا ما عندي شخصيه اقودهن..هن الي يقودوني..]
أثير[حسيت فيها متردده وقفت ورحت لها دخلتها حجرتي وسكرت الباب جلست على السرير وأشرت لها تجلس بس الظاهر انها ماتفهم لغة الاشاره]
أثير: اجلسي رغد
رغد[ظليت واقف لاني ما اقدر اجلس ..يااااااااااااه الصراع الي بين اعضاء جسمي متى ينتهي يديني يتعازمن من الي تعطيها الورقه]
أثير[شفت الورقه وشفت نظرات رغد للورقه ويدينها المرتبكه..مديت يدي وأخذت الورقة..فتحتها وشفت الخط حالته حاله..رغد خطها حلو بس شو الخط الي هنا خرابيش ..ما إن انتهيت من قرأت الخرابيش وعلت ابتسامه خفيفه على وجهي..وشفت رغد حاطه يدها على وجهها وتصيح بصمت.. تمرين بهـ المرحله وامك ماتعرف عنك شي.. بس انا شفتها تصلي الفجر..]
وقفت وكلمت رغد: خليك هني بروح أدور عند البنات وبرد
ظهرت من حجرتي وشفت امي مزنه قبالي
الجده[مزنه]: يمه أثير لبسي بسرعه وكلمي العم محمد[الكل يقوله العم محمد وهي بعد وياهم رغم انها بعمره تقريبا] يودينا لأحمد جمانه تعبانه
أثير: خير شو فيها البارح ماكان فيها شي

......

أحمد: الله يهديك يمه أنا قلت اني بمرك العصر
الجده وهي تمسك ذراعه: وينها جمانه ودني عندها
أحمد: نايمه الحين عند امها
الجده: وانتوا للحين نايمين
أحمد: يمه والله مانمنا الي من شوي جمانه ليله كله تصيح
أثير[ابتعدت عن أحمد ما احب احمد.. يذكرني بخالد..أكرهم ثنيناتهم.. جلست وأنا ساكته..العلاقه بيني وبين أحمد رسميه لأبعد الحدود ما كأن خوان عشر سنوات مانكلم فيها بعض ونضطر نسلم على بعض بس لأجل مانلفت انتبها انه في شي كايد بيننا.. ماجيت هنا غير لما عرفت حالة جمانه قلبي ماطاوعني اتركها بهالحاله..وأمجد باقي على زيارته ثلاث ساعات..يعني اقدر ازوره اليوم وأفاجئه بزيارتي..لاني ما ازوره الجمعه والخميس بسبب الويك اند ]

......

عذاري: يمه منو هـ الحرمه الي من تو ظاهره
ام عذاري وهي تكلم عياله وهي معصبه: لو جات هـ الحرمه مره ثاني لاتدخلونها البيت فاهمين
محمد وعابد: ايه فاهمين
::لحظات تعريف::
عائلة عذاري
أمها [مرزوقه عمرها 37]
ابوها عزروه بالقتل لانه هرب مخدرات
خلف عمره 15 سنه مطلوب في قائمة الإرهابيين
محمد: عمره 10 سنوات
عابد: عمره 7 سنوات
عذاري [ كنت عارفه منو الي جاتنا هذه وحده سمسارة جسد..حسبي الله عليها تدور على الناس الي ظروفهم صعبه مثل حالاتنا وتصيد في الضحايا..الحمدلله انه ربي حط في طريقي صالح..ولاكانت حياتي تدمرت..]

......

صالح[.. دخلت البيت وأنا شايل الغدا ..الوالده مانامت إلاه عقب صلاة الظهر ..وجدتي عندنا والأغرب انه عمتنا الي ماتطب بيتنا موجوده..سبحان الله مغير الأحوال يمكن عرفت واجبها كشخص في العائلة]
شهد وهي نازله: ياي جيت في وقتك انا ميته جوع
الجده: صلوا المغرب اول
صالح: والله ميتين جوع بأكل وعقب اصلي
الجده: دام انك ميت جوع فالأولى تأكل لاجل تخشع في صلاتك
وقفت عمتي أثير وخذت الأغراض مني وهي ساكته غريبه هـ الانسانه من دخلت بيتنا وهي ما تكلم غير الي يسألها

......
غاليه: عبدالله وين رايح
عبدالله: بروح لبيت أحمد اتطمن على جمانه
غاليه: انتظر ابدل ملابسي واروح وياك
عبدالله: لا البنت ما تبى تشوف احد ولا تبى أحد يزوهم بالبيت
غاليه: ليش
عبدالله: والله مدري بس أحمد يقول انه وجها التوه
غاليه: لايكون هذا مرض الوجه
عبدالله: ياليت بس احمد يقول كلم الي فيها والحمدلله انه قدر يمنعه من انه يظهر من وجهها
غاليه: انزين كان كلموه يظهر من يدها ولا رجلينها
عبدالله: ازرو [تعبوا] فيه وبعدين الشيخ قال بالتدريج لأجل البنت ما تتعب عليهم الله يكون بعونها ويساعدها

......

......

أثير[ صليت العشاء..وجلست على السجادة..تذكرت أمجد يوم كان رافض يشوفني وحالات الغضب والسب الي كنت اتعرض لها..وردت افكاري لجمانه الي رافضه وتصارخ ماتبي تشوف احد..امها وابوها وبس الي يجلسون وياها..يقول احمد شكلها يخوف من لف وجهها منعها تشوف نفسها وشال كل المرايات الي بالبيت بس ماقدر يمنع يدينها الي كل شوي تتحسس وجها..بس بحاول فيها مثل ما كسبت حب أمجد أكيد راح اكسب ثقة جمانه..طويت السجادة ودخلتها في الدرج..وظهرت من حجرة شهد..شفت شهد جالسه على زاويه الباب المسكر وهي تبكي..]
أثير:شفيك شهد
شهد: جمانه ماتبي تشوفني
أثير:منو داخل
شهد: ماما وجمانه
[ تقدمت بخوف..ما اعرف الشجاعه الي بقلبي تلاشت..حالة امجد مختلفه تماما عن حالة جمانه..جمانه عالمها مربوط بعالم الجان..وأنا اخاف من الجان..يالله اعطيني القوة والعزيمه ]
شهد: عمه شو تسوين
أثير: اريد اكلمها شوي
شهد: لا لا راح تصارخ خليها براحتها يكفي الي فيها
طنشتها وفتحت الباب..عبير ناظرتني متفاجئه وكانت تمنع دخولي بنظراتها..جمانه كانت مسدوحه ومغطيه وجهها باللحاف


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 05-08-2009, 12:53 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: صُدْفَه جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة / ايمليا امل


[دخلت وأنا ادعي ربي بصالح اعمالي انه يوفقني ويساعدني]
أثير: صاحيه
عبير: ايه
أثير: انزين ممكن اكلمها على انفراد
[عبير ترددت كثير قبل لا توقف..أنا مالي علاقه قويه فيها ولافي عيالها بسبب أحمد بس الاحترام متواجد]
جمانه: ما اريد اشوف احد
أثير: انت اسمعيني وعقب قولي الي تبينه
[أشرت لعبير تظهر لاني ما احب اتكلم بوجود أحد اخاف الفشل العلني ..ظهرت عبير..جلست على السرير وأنا أشجع نفسي عرفت خجل جمانه الحين هو انها ملموسه وشكلها متشوه ..ارسم صورة امجد في ذاكرتي لاجل ابعد الخوف عني]
اثير: جمانه ممكن تسمعيني
صرخت جمانه: ما أريد أشوف احد انت ماتفهمي
[ خفت بنات احمد عاقلات وراسي بدأ يوسوس لايكون هذي مب جمانه ]
ـ أطلعي بره اريد ماما
بلعت ريقي وتشجعت: انت اسمعيني بالأول
ما ردت علي عرفت انه عندها رغبه تسمعني
[احترت شو اقولها مدخله عمري غلط في حياتها.. بس ما احب اشوف احد مريض ويأس بالذات انه حالتها لازم الكل يكون حولها ]
ـ عمه انت هني
قالتها بصوت مرتجف عرفت انها خايفه لاتكون بروحه..لحظات سريعه ارتفع اللحاف وارتمت علي ترتعش من الخوف.. لمحت وجهها المسحوب للجه اليمنى..كان شكله يرعب انفطر قلبي عليها اكيد متخيله شكلها شي خارج عن الطبيعه
جمانه: أريد ماما أنا خايفه
أثير: حبيبي أنا وياك
جمانه: ما ارديك اريد ماما
أثير: خطأ حبيبي الي تسوينه
جمانه: انت ماشفتي وجهي زين بتخافين بتتريقون علي
أثير: انزين بظهر بس بقولك كلمة حطيها حلقه في اذنك إذا مت لا تبكين علي ولا تقربين مني
جمانه: انت شو تقولين
أثير: وأنت شو تقولين
جمانه: انا وضعي مختلف انا
أثير: انت مثلك مثل أي مريض وتحت العلاج
جمانه: بس شكلي تشوه
أثير: والله نزل العلاج لمثل حالتك
جمانه: بس أنا شكلي تشوه
أثير: حبيبي اسمعيني كلها فتره بسيطه وبيخف عنك بس انت خليك قويه
جمانه: لا ما اريد احد يشوفني
أثير: انزين عندي حل البسي نقابك وبكذا تكوني قريبه من الي يحبونك والي كم ألمهم رفضك لشوفتهم
جمانه: بس شهد وصالح يراعون ظروفي
أثير: انت اليوم وبكره تقاومين رغبتك في انك تجلسين وياهم بس بعد كذا راح تملين وممكن يتعودون بعدك عنهم
جمانه: لا لا خواني يحبوني
أثير: انزين ليش تبنين الحواجز بيدينك
ابتعدت عني جمانه وخلتني اناظر وجهها ..ما غمضت عيوني لاجل ما تاخذ على خاطره..وعيونها اليسرى كانت مسحوبه لزويه جدا ضيقه لجهت اليمين وفمها اشعر انه وصل لاذنها كل معالم وجهها مالت لليمين..تقربت منها وبوست خدها وراسها
أثير: جمانه انت بنتنا لا يمكن احد يتشمت فيك او يشفق عليك هذا واجب انساني اخوي الدم يحكمنا ..والله راح يجازينا انت على صبرك وحنا على وقوفنا جمبك..حبيبي ترى البعيد عن العين بعيد عن القلب..وانت شوف الي حولك انا بعيده عنكم بس ما اعتقد انكم تحبوني تحترموني صح بس الحب هذا مو موجود بيننا
ردت لحضني وهي تقول: انت ليش تقولين كذا انت الي ماتزورينا حنا نزوركم كل اسبوع بس ما نشوفك على طول ملازمه حجرتك انت وريناد ..هي رغد وريماس الي نقابلهن
أثير: وعد حبيبي اظل وياك لين الله يقومك بالسلامه
جمانه: وعقب تريدن عند عمي عادل وتردين مثل قبل
[صدمني سوالها .. صح ليش انا اقحمت نفسي في جمانه وعالم جمانه.. وماادري شلون نطقت بالوعد الي من تو ..في اني اظل وياها.. بلعت ريقي توني استوعبت اني راح اشوف احمد كل يوم.. بصلح لها فكرتها في اني ماراح ابات عندهم بس دخلت عبير علينا]
جمانه: ماما عمتي بتبات عندنا لين اطيب..صح عمه
أثير: إن شاء الله
عبير بطيب خاطر: البيت بيتها وحنا ضيوف عليها
[ حطيت نفسي في معادله صعبه..أنا وأحمد وبيت أحمد..وكرهي لأحمد..واللحظات الي راح تجمعني باحمد..]

......

رغد[من سمعت الخبر وأنا ابكي جمانه حبوبه..ودي اروح لها بس اخاف اتكلم وافتح فمي واحصل نفسي بين يدين ماما ..تذكرت الضرب الي اخذته البارح وكرهت البراء كله بسببه الحقير..انا شو ذنبي هو الي ظل بحجرته لين نمت بالدولاب..هالنحيس الله ياخذه..ورديت اصيح وامسح دموعي عمتي الثانيه تركتني وظلت عند جمانه..بروح لهم..وقفت ومسحت دموعي بطرف كم البجامه وفتحت باب حجرتي بشويش وماشفت احد وبسرعه ظهرت وقفلت بابي ودخلت حجرت عمتي..سكرت الباب ورحت للتلفون..رفعت السماعه ودقيت على رقم جوال عمتي]
ـ هلا عمه وينك..وبدت عيوني تدمع وبديت اصيح..كنت اسمعها بس خفت وبسرعه تكلمت.. لا ماما ماضربتني.. لانك مو موجوده..الله يخليك ردي اخاف ماما تجي تضربني..وبعدين انا اريد اشوف جمانه أنا احبها
ـ انت تحبين كل البشر....... بسك دلع رغد ...يالله انت لا تنرفزين امك لاجل ما تضربك وبعدين خليك مع جدتك ..... خلاص انت صرت الحين بعصمة رجال خلك قويه..اوه تذكرت جدتك هني أجل خليك مع ماما..انزين رغد جهزلي كم غرض واهم شي بدلت الشغل ..ايه وارسلي مع عم محمد..اوه خلاص انا بكلم ماما انت لا تسوين اخاف امك تعشيك مثل البارح..يالله فمان الله
شهد: رغد ياحرام والله انهن نونو بس البارح طعلت تهبل
جمانه وهي لابسه برقعها: ايه والله توها نونو

......

أحمد: ياربي ما اقدر انام وبنتي بعيده عني
عبير: تبى تنام عند عمتها
أحمد: من متى عمتها اعتنت فيها لاجل تعتني فيها الحين
عبير: أحمد شهالكلام الي تقوله هذه وهي اختك حرص ولاتقول الي قلته قدام عيالك بتكون قدوتهم
أحمد: لا حول ولا قوة الا بالله اجل روحي ناديه اريدها شوي
عبير: روح لهن انت شفيك من جوا اهلك وانت معصب
أحمد: أنت روحي نادي جمانه الحين
قالها بنرفزه واضحه ..زرعة الشك في قلب عبير
عبير: انت ماتبي أهلك يبتون عندنا
ناظرها أحمد وهو فاتح فمه..وعقب علامات الأستفهام والتعجب من الطرفين..جاوبها
ـ انت صار لعقلك شي...بس انا خوفي ع لى جمانه مخليني متوتر
عبير: عادي حبيبي البنت وبتنام عند عمتها
أحمد: انا وصالح لما تجيها الحاله مانقدر عليها تبين أثير وامي يقدرون عليها
عبير: لو جاتها الحاله وهي عندهم اكيد بخبرونا لاتخاف حبيبي

......

ـ لا يبه خلاص الله مو رايد لنا نكون لبعض
ابو غسان: انزين شقول لعمك الحين هو الي كلمني
غسان: تصرف يبه أنا خلاص صرفت نظر عن الموضوع
أحلام: خلاص يمه بيكلمه ابوك لاتشيل هم.. أنا من البدايه قلت مني بموافقه
غسان وهو يوقف: يمه خلاص كل ما انفتح الموضوع رديتي لنفس الموال
قالها غسان بعصبيه وترك لهم المكان بكبره
ابو غسان: ارتحتي الحين زعلتيه
أحلام وهي مطنشته: ليـــان ليان وتبن
ابو غسان: الحين ليش تسبينها
أحلام: ترى انا كنت شايلتها ببطني ما اعتقد انك احن عليها مني
ليان[سمعت نقاشهم ..ابوي احن واحد علي وانا اموت عليه.. ترددت اروح ولا لا..اخاف اروح وامي تعاند ابوي وتهاوشني وابوي يدافع عني وتصير مشكله مثل دوم..سمعتها تناديني هالمره وشكلها حيييل معصبه..سميت بالله ورحت]
ـ نعم يمه
أحلام: وينك انت صار لي ساعه اناديك
محمد: وين ساعه توك ناديتيها
أحلام: يووووه وبعدين معاك انت حد مسلطك علي اف..ودت تكلم ليان..خالتك حصه بتجينا صلحي القهوه والبسبوسه
ليان: إن شاءالله يمه
أحلام: في شوكلاته اعتقد ولا قضيتي عليهم
فتحت فمي وأنا اناظر ابوي احتاج مساعدته الحين
محمد: الحين بروح اشتريلكم حلاوة جواهر تبين شي بعد
أحلام: ايه لو انا الي اقيله جيب ما تقوم لكن بنتك من نظره منها تكلمت وهزيت وسطك
هز محمد وسطه وهو يضحك: كذا يعني ما اذكر اني هزيت وسطي
أحلام وهي توقف: يووووووووه انت شفيك تخفف دمك
تركت لهم المكان وضحكوا عليها
محمد: لاتاخذيني على خاطرك يبه بس هي زعلانه لاجل غسان
ابتسمت لأبوي هو دوم الي يأخذ بخاطري

......

صالح [ جلست وأنا محتار..عذاري واهلها لازم يكون لهم وضع ثاني..مافي غير الوالد..وهو جالس قبالي وشكله بعد سرحان..غريبه الوالد من جات جدتي هي وعمتي وأحس انه مضايق.. ]
ـ صالح صالح
صالح: خير يبه
ـ شفيك اكلمك انا
صالح: سلامتك يبه بس كنت اسال العماره فيها شقه فاضيه
أبو صالح: ايه ليش لا يكون اخيرا عزمت تعرس
صالح: هههههه لا ابد بس في واحد يبيها وبيحط فيها حريم ماعندهن رجال
أبو صالح: لا يبه اخاف يكون ارهابي مثل شقة الخالديه الي بمكه
صالح: لا اعرفهن انا
ابوصالح: شلون
[ ترددت بس دام اني بسكنهن في عمارة ابوي لازم اخبره بالسالفه كلها..]
صالح: كنت رايح للجامعه وشفت سياره مسرعه ووراها دوريه وفجئه الباب انفتح وطاحت منه بنيه..وقفت ونزلت وشفت البنت حزنت عليها قلت شكلها تكسرت ولا ماتت..تقربت منها ووقفت وساعدتها خفت لا تجي الهيئه وتقبض عليها ما ادري بس احساسي كان يقول انه البنت محتاجه حد يساعدها..ركبت وياي بالسياره..وطلعت هذه اول مره تطلع مع شاب.. ولعب فيني الشيطان بعد ما اعترفت انها طالعه بارادتها بس صدمني شرطها..كانت تبى تبيع جسدها مقابل الف ريال وعقب خفضت المبلغ..سالتها ليش تبين الفلوس جاوبتني وليتها ما جاوبتني..يبه كانت تبى الفلوس لاجل تأكل اهلها الي مو محصلين اللقمه..يبه البنت هذه تجمع الي البنات يرمونه على الارض من فتافيت وتعطيه اهلها
أحمد: بسك يا صالح انا ناقص هم وانت تزيدني
صالح[سكت لاني بعد ما ودي اتكلم اكثر قلبي يتقطع من الداخل حنا عندنا بالسعوديه ناس هذا حالهم..يالله الفقر والغنى من عند الله..الحمدلله على نعمه علي ]
......
نهاية الجزء الثالث


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 05-08-2009, 12:54 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: صُدْفَه جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة / ايمليا امل


 الــ ج ـــزء الرابع

صراع الألم والـ أنا ... صراع الوجود..همهمات تلتوي وتصرخ بين لكز العبرات..

أثير[هذه اول مره اشوف فيها جمانه وهي تصارخ بصوت متكهف..ناظرت حولي اريد احتمي بأحد شفت شهد جالسه على الأرض بزاويه الصاله..الخوف ارعش جسمها مثل ما ارعش جسمي..شهد بعدها صغيره عمرها 15 سنه.. حسيت ا نها بحاجه لي مثل ما انا بحاجه لأحد أكبر مني يضمني الحين..توجهت لها ومستكتها..كزت من الخوف]
أثير: بسم الله عليك
بلعت ريقها وناظرتني بمعنى شوفي..مسكت يدها ووقفتها..وظهرنا بره البيت.. ابتعدنا وجلسنا ع طرف القصر بزاوية ضيقه..يمكن نحتمي هناك يمكن احساس الخوف هو الي قادنا..
أثير[ ردت بي الذاكرة..غصب عني المكان والخوف والمشاعر المتضاربه هي الي ردتني ..هنا وفي مكاني كانت جالسه طفله صغيره .. وانا كنت واقفه هناك عند الباب الخلفي للحوش انتظر اغراض بترسلها لي بنت جارنا وصديقتي في نفس الوقت..فتحت الباب واخذت الاغراض من الشغاله وسكرته ولقيت خالد خلفي.. بعلت ريقي..الخوف ذبحني منع كل حركاتي والجم صرخاتي.. انقض علي مثل البهيمه.. للحين اشم ريحته النتنه للحين اشوف عيونه الحمر الخبيثه.. للحين احساس الخوف يراودني.. للحين كرهي له يزيد اكثر وأكثر]
ـ عمه شفيك
[قالتها شهد وهي تهزني لترجع بي لواقعي ولمر ذاكرتي الي ردت لي الحين بكل روائحها النتنه.. اكره خالد واكره احمد واكره البنت الصغيره]
أثير: سلامتك حبيبي ما بني شي
شهد: خفتي من جمانه
أثير: احس اني مكتومه يمكن لاني مانمت تمام اليومين هذه
شهد: تعبتي عندنا وتبين تردين عند عمي عادل
أثير: لا حبيبي بس انا متعوده انام كثير وانتن هنا ماقصرتن كل ما غفت عيني فتحتن سالفه..ما شاءالله عليكن مثل رغد وأنا اقول رغد طالعه لمنو
شهد: عادي حنا نسولف اكثر من كذا بس الحين جمانه تعبانه
نغمت الجوال اربكتنا وخلتنا ننتفض..وعقباها ضحكنا
شهد: هههههههههههه مو انا هذه جمانه هي الي سرقة الجوال
أثير [تفاجئة ابد ما جاء ببالي انهن نبشن في جوالي]
شهد: والله هي قالت خلينا نشوف شعندك من رسايل بس مالقينا غير عزيزي العميل شكرا لتعاونك وعزيزي العميل تم اصدار فاتورك
أثير: ههههههههههه ياللقافه ذابحتكن يا بنات احمد
شهد وهي تناظر الجوال: هذه رغد ارد
أثير: ردي
شهد: الو...هلا ...نعم...خير...يعني منو ..عمتك يالخبله...يالله تكلمي بسرعه لا اصكك بكف..يـــــه قولي والله...هههههه توك عرفتيني ههههههه ما تريد تكلمك خلاص نستكم...اتزين خذي كلميها

......

ليان [ دخلت بيت صحبت امي وانا قمه في الغضب..اعرف الوالده ليش جابتني هنا..جابتني هنا لاجل تعرضين على صحبتها لاجل تخطبني لولدها.. ماتعرف امي انها بـهالحركه جالسه تخدش في كبريائي..تشعل النار بصدري.. هذه العائله لما كنت صغيره كان ولدهم الي امي حاطه عينها منه كان يتريق علي وكان يخلي كل أولاد الحي يتريقون علي..
زيد: يوه الطرشه جات يالله شكلها حلوقنا راح تجف اليوم وحنا نسولف...هيييييي انت روحي لامك مانبي هبل معانا
غسان وهو يضربني: روح لامي وجع بشكلك..
رديت لأرض الواقع بلكزه من امي]
أم غسان: ليان ام زيد تكلمك
ناظرت لها وتهت ما عرفت شو ارد لاني ما سمعت هي شو قالت بالاصل
أم زيد: شلونك ليان وينك من زمان ما شفناك
ليان: الحمدلله انا بخير
أم غسان: إلا شلونها هيام
أم زيد: والله هيام بعدها نايمه ماصحت تعرفين اجازه وكيف النوم مخربط فيه
ليان: انزين اسمحولي انا برد بيتنا
ام زيد: براحتك
ليان [وقفت وأخذت شنطتي وشفت النظرات القاتله من الوالده بس شسوي ما اقدر اجلس هنا دقيقه وحده وأنا احس اني مثل الغنمه في سوق الغنم وأمي تحرج علي..ظهرت من فلتهم ومشيت بالحوش شفت هيام وهي ظاهره من الديوانيه وخلفها رجال طويل بس شكله هذا زيد..أنا لي طيله ما شفته وأنا اكرهه كره العمى..وبعدين هيام هنا وامها تقول نايمه يالله يا امي الله يهديك كذا تذليني]
زيد: هيام يالخبله عندكم ضيوف وجالسه عندي
هيام وهي ترد تدخل الديوانيه: وجع تعال ادخل لين تظهر
زيد: الله يقلعك فضحتيني رخي صوتك
صوت زيد كان منخفض بحيث محد يسمعه غير هيام ..بينما صوت هيام كان عالي وكانها تقول سمعي يا ليان
هيام: هذه ليان الطرشه معليك فيها
ريد: أوه شو جابها
هيام: امها تلمح لامي لها مده..وامي مستحيه منها فمخذتها على قد عقلها
ليان[سمعت حوارهم كله وزادت السكاكين بصدري..ليش يمه ليش تذليني كذا..حرام عليك يمه والله حرام..أنا في شو مأذيتك لاجل تبين تتخلصين مني..والله حرام عليك يمه .ظهرت من بيتهم وانا ما اشوف طريقي..كلمات هيام وزيد عني بهالطريقه جعلني في عالم ثاني..عالم كله رمادي وأسود..دموعي ماتصف الجرح الي فيني..دموعي تضحك علي مثلهم..مسحت دموعي وماحسيت غير بضرب قويه على رجلي..وتزامن معه الم شديد جعلني اتوه بأهات الألم والحقد.. طحت على الارض وطاحت غطوتي عن وجهي]
ـ اختي صار فيك شي
قالها ولد صغير عمره تقريبا 14 سنه وعقبها ركب سيارته وشرد..الحي كان فاضي وأنا طايحه بالشارع..
زيد: حسبي الله ونعم الوكيل أنا صوت البوري سامعه وأنا بالديوانيه وقلبي حاسس انه صار فيك شي..امك شلون تخليك تظهرين بدونها..وانت ما تسمعين..
[رفعت وجهي وناظرت زيد هـ الي ربي قدرك عليه..غطيت وجهي ووقفت..ظل مثل ماهو جالس ويناظرني]
ـ ليان شالي صار
[ هذا ابوي فرحت وكان ودي لو ارتمي عليه بس ألم رجولي مثبتني بمكاني ]
زيد: سياره صدمتها وشردت
محمد وهو يتجه لبنته: يبه ليان انت سليمه
[من تقرب ابوي مني ارتميت بحضنه أبكي كل مشاعري تألمني كل جسمي يألمني مأ اعرف أيهم اخف..بس الي اعرفه انه قلبي ينزف بسبب أمي]

......


رغد [ قلبي يدق طبول عمتي وصلت عندنا وصوتها يلعلع في البيت من الصراخ.. ياويلي من ماما ان قالت اني انا الي فتنت..كان ودي لو اسكر الباب علي بالمفتاح بس ماما ماخذه المفتاح..وبعد قلبي ياكلني ودي اروح أشوف شو الي جالس يصير..رجليني تسحبني وتقودني لهم وأنا من داخلي أصارع رغبتي بي اني أروح وأكون قريبه من الحدث وبين أني اضل لأجل سلامتي]

أثير وهي تصارخ: خذيتوها فرصه ولعبتوا لعبتكم من وراي..أنا قلت لا يعني لا هـ الزواجه ما راح تتم لو على جثتي
الجده: أثير يا يمه كبري عقلك وخليك عاقل
أثير: ليش أنا الي لازم أكبر عقلي ليش مو هم الي لازم يكبرون عقولهم..وردت تناظر لبنه وكملت وهي ودها لو تعصر لبنه بين يدينها: أنتِ هذه لعبتك من البدايه وأنا حاسه فيك غيرتك على عادل هو الي يخليك تسعين وراى هـ الزواجه.. ماما اصغر عنك وأحلى عنك بس هذه زوحة ابوه تعرفين شو يعني زوجة ابوه
أم أثير وهي معصبه: أثـــير انت شو تقولين لمي لسانك
أثير: ماما اسمعيني ترى هذه جالسه تلعب براسك تريد تشتتنا تريد تبعدك عني..ماما انت كم عمرك لاجل تفكرين بالزواج أنت مافكرتي فيه وانت شابه والحين جايه تقولين موافقه..ليش إذا مضايقك هـ البيت أنا قلتلك مره واثنين وثلاث ولين نشف ريقي وأنا اقولك تعالي نظهر في بيت بروحنا لانثقل على احد ولا احد يتحكم فينا
الجده: يمه اثير شهـالكلام الي تقولينه
صرخت في امي مزنه: انت مالك شغل انتوا ظليتوا على راسها لين قالت آمين
أثير[حسيت بكف على وجهي..عرفت صاحبة الكف ما نظرتها.. غطيت وجهي وخذيت عمري وظهرت من البيت ركبت السياره..ماما ضربتني ليش..ليش.. هل أنا اخطأت ولا هي الي لعبوا بعقلها لين قالت آمين ]
العم محمد وهو يركب السياره: اردك بيت أحمد
تكلمت وأنا ضايعه: وديني لأمجد
العم محمد: أسير يابنتي في حاآه مامتك زعلتك
أثير: الله يخليك وديني لأمجد وبس
العم محمد: حاضر

......

رغد [انفتح الباب على مصرعيه..وبلعت ريقي وأنا ارتجف ماما داخله والشر يتطاير من عيونها..خذت العلاقه الخشبيه الي معلقه على الشماعه.. وقبل لا تضربني جلست اصرخ وابكي..]
ضربت لبنه رغد كمن ضربه وحست برغد تشهق شهقات مب طبيعيه راحت للمغسله وحط ماي بفمها وردت لرغد تبخها..
عادل وهو داخل الحجره: شفيها رغد
لبنه وهي خايفه: ما ادري
تقرب منها عادل وضمها: رغد بابا شفيك بابا كلميني
صرخ عادل على لبنه: شفيها رغد
لبنه وهي خايفه: ماادري ما ادري تعال نوديها المستشفى
صرخت رغد ورد عادل حضنها وهو يسمي عليها..لين هدت

......

عابد وهو يصارخ: يمه صالح بيخرجنا معه للبحر
عذاري[ صالح هني ياااااااه كم اشتقت له..ولسماع صوته.. وقفت جمب باب المطبخ ولصقت اذني في الباب لعل وعسى اسمع حسه ]
محمد وهو يظهر من الحجرة وتوه صاحي: صالح هني ليش ما خبرتني
وركض للمغسله يغسل وجهه
عابد: عذاري امي وينهي
دخل علي وهو مستانس حده
عذاري: راحت بيت ام سالم تكوي لها ليش
عابد: اووف ياربي صالح هني وجاء ياخذنا للبحر
عذاري: انزين امي الحين تجي خليه يتفضل
ظهر عابد بسرعه..ومطبخنا نافذته تطل على الشارع..شغلت الراديوا وجات هـ الاغنيه الي طربت بكل أحاسيسي
صدفه ومن بين كِل الناس علاقني
من يوم شفته وعيني جات في عينه
حسية شي في عيونه حيل يجذيبني
لما ابتسم بانت بوجهي تلاوينه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 05-08-2009, 12:55 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: صُدْفَه جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة / ايمليا امل


سلم علي وجلس جمبي وكلمني
كل الحواجز تلاشت بيني وبينه
اخذ يديني بيديه وقام يوصفني
ولا تمنيت يديني تترك يدينه
قالي كلام بصراحه حلو دوخني
ما قد سمعت بحلاته آه يازينه
معاه أحس الأغاني عنه وعني
وأجمل أغاني الغزل شعري وتلحينه

دخل محمد وهو معصب: هيييي ليش رافعه الصوت وبعدين صالح يقول الأغاني حرام ليش تسمعين أغاني بخبر عليك امي تسمعين أغاني وترفعين الصوت الي ظاهر للشارع
[خفت عز الله امي بتذبحنب اليوم..وصالح اخذ مني موقف سيء اليوم..جلست ودمعتي طاحت على خدي]
محمد: خلاص عذاري لاتبكين ما راح اعلم عليك امي
[ما اهتميت كثر ما كان اهتمامي انه صورتي مهزوه قدام صالح من قبل والحين كملت وخليته يتاكد اني انسانه بايعت هوى.. سمعت حس امي وقفت بسرعه وغسلت وجهي وقربت اذني من باب المطبخ ]
ام عذاري: والله أخاف انهم يأذونك
صالح: لا تخافيني ياخاله هذيل رجال وعقال
عابد: ايه يمه الله يخليك خلينا نروح والله عمري ماشفت البحر وهو عندنا
ام عذاري: عابد يمه ما يصير نثقل على الرجال
صالح: أفااااا الحين تعدوني غريب عنكم وأنا الي اعتبرتكم اهلي
أم عذاري: والله احرجتني بكلامك بس تعرف سوي الي تريده
صالح: مشكور ياخاله وكلها كمن ساعه وبردهم لك
أم عذاري: اعرف انك احرص عليهم من مني وانت اخوهم الكبير والله ييسرلك امرك ويهدي سرك ويوفقك ربي دنيا واخره
صالح وهو يمسك يد عابد ومحمد: توصي شي يا خاله
أم عذاري: اوصيك على نفسك وعسى الله يجعلك رضي بامك وأبوك
صالح: فمان الله
ظهر صالح من البيت ومعه محمد وعابد
عذاري [ ابتعدت عن الباب بسرعه اخاف تجي امي وتشوفني وتسمعني كمن كلمة.. جلست بزاويه وفتحت الدرج وخرجت دفتري الي اخط فيه مشاعري الي ما ادري شو صار فيها عمرها ما كتبت وقالت شي والحين اجدها تجبرني بالبوح لـ حبر و ورق]


تمتمة مسائية
قمر وليل وزهر وبحر
وأنا
وحلم ينزفني بآهات لحنك الغائب
دمعه تضرب بي أشواق ذلك المرسى
وتعتريني لهفة جنونية
تهز أعماق دواخلي
أبحر في خارطتك
ابحث بين أسطرك
كلمة ح ـب
زمن حروف المشاعر الوفية
لوحة فنون تضخ نبض الجنون
\
//
\
لحظات أنتظر تجسد عبراتك
لأستفيق وأجدني مليئة بالأماني والخيالات المتمردة

......

صالح[جيت اليوم بعد صراع مع نفسي العائله هذه تجبرني اني اقحم ذاتي فيها ..ظروفها مآسويه..الابو المعزور والأخو المطلوب..ياااااااه ما اصعبها هـ الدنيا..جمانه تعاني هناك وعائله تعاني هنا.. وفي كل مكان أكيد المعانه موجوده ومخفيه بين حيطان.. محمد وعابد..المستقبل هل راح يبتسم لكم ولا المجمتع راح يحكم عليكم بالاعدام ..يااااااااااااااه ليش الناس تحاسب بعض باخطاء غيرها..]
محمد: صالح ترى انا قلت لـ عذاري حرام الاغاني وقلت لها بعلم امي ليش انها كانت معليه الصوت وبس رحمتها لانها جلست تبكي
صالح: الله يهديك ليش خليتها تبكي يالله لا تعلم امك
محمد: ايه لم شفتها تبكي قلت لها مني بمعلم امي
صالح: ايه كذا انت زين ..تبون ايس كريم
عابد وبسرعه نطق: ايه
محمد وهو يعطي عابد نظره تسكته ..بمعنى بعلم عليك امي: لا تسمع كلامه ما نبي شي بس نبي نشوف البحر
صالح [انتبهت لحركة محمد وما حبيت اعلق عليه..خلهم يعلمون بعض ويربون بعض..بس بشتريلهم ايس كريم بطريقه ثانيه...ابتسمت غصب عني عذاري صارت تحمل لي مشاعر وانا متاكد من هـ الشيء بس انا هل احمل لها مشاعر..وهل راح احمل لها مشاعر غير مشاعر العطف والحزن على ألم عيشتهم..ما اعرف بس احس انها ما تناسبني لا من قريب ولا من بعيد..لازم اتصرف بسرعه وانقلهم للملحق الي بعمارة الوالد لاجل ابعد عنهم قبل لا تتولد مشاعر اكبر في عذاري ]
صالح: وهذا البحر شرايكم فيه
عابد: وين وين
صالح وهو يأشر قدامه: هناك
وتقدمت السيارات وبان البحر للصغار محمد وعابد
عابد: يالله شكبره
محمد: هييييي قول ماشاءالله لاتحسده
صالح: ههههههههههههههههههههههههههه ايه قول ماشاءالله لاتحسده اخاف نجي بكره ونشوفه بر
عابد بخوف: ماشاءالله تبارك الله
صالح [مت من الضحك عليهم ...أفكارهم جداً بريئه..تذكرت البراء الي هو بعد محتاج أني اكون قريب منه..يالله لم اوصل هذيل بروح للبراء.. بس غصب عني احس بشيء في صدري ألم حزن حنين..ما اعرف شو بالضبط ]

......
الجده وهي عند باب القصر: السلام عليكم
أثير[وقفنا ورحنا لها وسلمنا عليها بس سلامها كان بارد لي ..صار لي يومين وأنا ما اكلمهم ولا ادق عليهم..وماما بعد نستني شكلها جالسه تستعد لفرحها هذا اذا ماكان صارت الملكه وانا اخر من يعلم]
الجده وهي تجلس: انتوا اذا ما سألنا ماتسالون
عبير: والله يمه نعرف اننا مقصرين بس ظروفنا شوي هـاليومين
جمانه: ماما لا ترمونها علي الحين
الجده: شلونك يمه جمانه الحين ان شاءالله احسن عن قبل
جمانه: الحمدلله يمه انا بخير
الجده: شهد شخبارك يمه ورغد تسلم عليكن السلام الكثير
شهد: الله يسلمها يمه شلونها مابقي على عرسها غير ثلاث اسابيع
الجده: والله مها مو مقصر معها كل يوم وتاخذها لمكان
أثير [ حسيت بألم.. امي مزنه ما تكلمني وشكلها شايله علي..وتذكرت رغد الي وعدتها اكون وياها لين تروح بيت زوجها..أعرف ماما في امور تخجل منها أكيد بتورط رغد في زهابها.. ياربي لازم اوقف مع رغد واجهز لها.. انا هنا ضايعه..احس بالغربه..محد يسأل عني انا وين أروح ولا شو الي مأخرني..من أظهر من شغلي من البنك أروح لـ امجد واظل عنده لين تنتهي الزياره وأرد هنا..ولا أحد يسالني عن سبب تأخري..حتى ماما الي المفروض انها تدق تطمن وصلت البيت ولا ماوصلت نستني وهي بعدها ماتزوجت..اجل لو تزوجت ما راح تشوفني غير بالاعياد.. وقفت وطلعت حجرة جمانه الي صرت اشاركها الحجره أنا وشهد..انسدحت على السرير..وانا في تضارب بين افكاري ومشاعري ما بين الحزن والألم والهجران..وعدم اهتمام اهلي فيني..ما اعرف جو ببالي بنات عادل..بنات عادل امي مزنه ردت لهناك لاجل بنات عادل لانه بنات عادل محتاجين صدر حنون بينما جمانه وشهد ابوهم وامهم وصالح مو مقصرين فيهم..وأنا شنو.. أنا شنو ضعت هنا ضعت في هـالسوال أنا من أكون وليش حياتي مهي مرتبه ليش رغم الترتيب الي فيها اجدها قمه في البعثره..]
ـ عمه انتي نمتي
عدلت نفسي وانسدحت على جمبي الأيمن: لا حبيبي ليش
[ تقربت جمانه مني وانسدحت جمبي وشالت برقعها عن وجهها ودخلت وجهها في صدري تخفي معالم وجهها عني هذه هي جمانه ما تحب احد يشوفها وحتى لاجات تنام تظل ببرقعها..وما اشوف وجهها غير لما اعمل لها مساج طبيعي واحط على وجهها عسل .. بس غريبه الحين شايله برقعها ]
أثير: جمانه شفيك
جمانه: زعلانه
أثير: ليش
جمانه: ماما وشهد اقولهم روحوا زورن ليان وهن رافضات بيظلن عندي بس انا بكون مع بابا وصالح
أثير: انزين منو طلعك لهنا
جمانه: انا طلعت بروحي بس جريت بسرعه والله احس شي يراقبني للحين
أثير: تعوذي بالله من الشيطان الرجيم
ظلينا ساكتين انا افكر في جمانه ...وما اعرف جمانه في شو تفكر .. بنات أحمد رغم هدوءهم إلا انهن في البيت شي ثاني سوالف وضحك ولعب..تذكرت ليان
أثير: شفيها ليان
جمانه: صار لها حادث وانكسرت رجولها
أثير: متى وليش ما يخبرونا
جمانه: والله انا كنت اظن عندك خبر ليش ما سمعتيهم هناك ببيت عمي عادل غريبه رغد ما خبرتك مو من عوايدها
أثير: لا وشلونها الحين ليان
جمانه: امي مزنه تقول انها بخير بس رجلها اليمين تكسرت
أثير: شلون صار الحادث
جمانه: تصدقين ما اعرف بس زعلت منهن وطلعت
شهد وهي تدخل الحجرة وتقرب : جمانه حبيبي خلاص بنروح بس لاتزعلين
جمانه: شهد لاتنسين خذي لي ليان القصص الي نزلناها لها من النت خلها تتسلى
أثير: أي قصص
شهد وهي تنط وتجلس على السرير: هذه قصص خليجيه مكتوبه في منتدى الم الإمارات نقراءها ونحطها في ملفات ورود ونعطيها ليان لانه غسان ما يخليها تدخل النت
جمانه: شهد شوفي بعد emelyaamalنزلت شي جديد ولا لا
شهد: لا ما نزلت شي للحين شكلها تتمشى في هـ العطله
أثير [كنت اسمع حوارهن إلي خلاني أعيش بذهول .. بنات أخوي يقرأن لي..ويهتمن أنا شو أكتب.. ما اعرف هل أصارحهن ولا اخلي شخصيتي إيميمجهولها لهن..تذكرت أختيana alamal الحبيبه والي دوم نسولف مع بعض أفتقدها الحين بسبب ظروفها ..ما أقول غير الله يقويك ويعطيك العافية..ابتسمت غصب عني يوم سمعتهن يسولفن عن قصة صاحب الظل الطويل ]
جمانه: عمه شرايك تقرينها والله انها تهبل
أثير: أنا ما أحب أقراء قصص
شهد: انت جربي اقرائي قصه في ألم والله كلها تهبل
أثير: بس أنا ما احب أقراء قصص غصب هو
جمانه: مو غصب بس اخاف تقرين وحده ونشوفك مثلنا مدمنت قصص
شهد: هههههههه وأخاف تضاربينا على النت
أثير [جمانه وشهد خذتهن السوالف وغاصن في القصص..ورديت أنا صح ليش ما احب اقراء قصص مع اني اكتب قصص..احترت في امري ..والله صدق ليش ما احب اقراء قصص هي قصه وحيده الحين اتابعها لانها تفطس ضحك ..احترت وضعت في هـالسوال؟؟؟؟!!! ]
ـ انتن هني امي تسال عنكن
قالها احمد بأسلوب جاف وظهر..عرفت انه مثل ما انا مني بطايقته هو بعد مهو بطيقني..رديت لإحساس الضايع الي كنت فيه
جمانه وهي توقف: عمه ما بتنزلين
أثير: لا بنام من صحيت الفجر للحين ما نمت

......

البراء [وقفت قدام مراية المدخل اعدل شماغي وعقالي..امي اشترت هديه لـ رغد ودبستني بالموضوع..اوووف الحين هـ الرغد تعرف للهدايه والسواريه الي تقول عليه الوالده.. والله كان جبت لها سيدي ولا ميموري كادر اربع قيقا وسجلت فيها ست لعبات وعقب اخذه منها لما اتزوج.. شي يفيدني بدل هـ الخرابيط ]
غالية: انت بعدك تتلبس
البراء: خلصت
غالية: ما يحتاج اوصيك الركاده زينه لا تفضحنا مع عمك
البراء [مافهمت شي من الي قالته الوالده بس جاوبتها]
ـ إن شاءالله يمه أوامر ثانيه يمكن نسيتي شي مني مناك دوري بجيبك يمكن بعد في شي دخل فيه
غاليه: ههههههههه لا اكتفيت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 05-08-2009, 12:56 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: صُدْفَه جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة / ايمليا امل


البراء [بوست راس امي وظهرنا مع بعض ..خرجت من بيتنا ودخلت بيت عمي وحسيت بخوف..وجع وجع وجع ظليت اسب في عمري الحين رغد تربكين وانا شطولي واش عرضي . وذيك النتفوفه تربكني والله لا اخليها تندم على فعلتها]
لبنه وهي ظاهره من المطبخ: هلا والله بزوج بنتي
غاليه: هههههه من الحين نسيتيني وانا اختك
لبنه: انت الخير والبركه
وتقربت منهم وسلمت عليهم.. جلس البراء جلسه قائمه ورجله اليمين ما وقفت هز من التوتر الي هو فيه
غاليه: إلا وين رغد ما اشوفها مو بالعاده
ام اثير وهي نازله وماسكه رغد بيده: المفروض انكم ماتشوفونها لين يوم الزواج لاجل تطلع لها طلعه
غاليه: انا ما اصبر عن رغد كل يوم وهي ناطه عندي والحين ما تنشاف
رغد[نزلت وانا مجبوره اخاف من ماما تضربني.. تقربت من خالتي غاليه وسلمت عليها انا احب خالتي غاليه اكثر من ماما بس الحين ما احبها اكرهها ليش انها زوجتني ولدها ..اخخخخ يا ولده يالدب اكرههك انت بعد ]
ام اثير وهي تمسك رغد وتوديها عند البراء: وهذه زوجتك
وقف البراء وباس راس خالته ام اثير ورد جلس بسرعه
ام اثير جلست رغد بنفس الكنبه الثلاثيه الي جالس عليها البراء..وتركتهم وراحت للجلسه الثانيه تسولف عند الحريم
البراء: هيييي انت وين نمت ذك اليوم
رغد: مالك خص انام وين ما انام كيفي
البراء: كيفيك عند ابوك اما عندي غصب بتتكلمين وين نمتي
رغد: ايه صح يالذكي تشتري مجلة الحلول وتقول انك تعرف تحل الغاز والله بفتن عليك عند شهد وجمانه
البراء: رغوودوه احسلك لا تدخلين حجرتي ترى بتاخذين علقه هـ المره مني
رغد: هههه والله عمي هو الي راح يضربك واصلا انا ما اتنازل ادخل حجرتك الي زي وجهك يا وجه البطاطس
البراء: اجل ليش دخلتي عندي وانا نايم
رغد وهي ناسيه السالفه: متى؟؟؟
البراء: ذاك اليوم
وتذكرت ذاك اليوم بكل ما فيه: مالك خص كيفي
البراء: كيفك في عينك هيييي احترميني أنا زوجك الحين
رغد: عساك بالزجه قول امين
غاليه وهي تقطع حوارهم الي كان بصوت منخفض: يالله لبسها واظهر خلص الوقت بنروح لـ ليان
البراء [شفت نظرات رغد الي كلها شماته والتشميقه الي اكرهه من هـ البنت..تحلم البسها ..وع وع مالت عليها]
غاليه: يالله ياالبراء لبسها خلينا نصوركم وبعدين تأخرنا كثير على أحلام مافينا على لسانها أخاف تاكلنا
أم اثير: عمتِك قالت انها خبرت بيت أحمد البارح واليوم بيروحون لهم
لبنه: بنتك رايحه
أم أثير: والله مدري عنها
غاليه وهي تكلم البراء: اشفيك تناظرها لبسها
البراء [تقربت من هـ الرغد وأنا ودي اخنقها من الغيض الي فيني..الحين كل المشاكل بسببها.. بس احس اني توترت لما قربت منها وهي قربت راسها مني..وجع وجع الحين لين قريب وأنا اضاربها والحين كذا توترني هـ الحماره.. ]
رغد بصوت منخفض وباسلوب منرفز للغايه: مشكوره وكل يوم وانت جاي جيب لي شي ولا ما راح اخليك تشوفني
البراء [هـ الخبله تظن اني ميت فيها وع وع مالقيت غيرها]
ـ هييي ترى من زينك كل يوم وانا طاب عليكم اصلا ارتحت منك هـ الاسابيع ومن شوفتك ورجتك
رغد: لا تفرح كثير لانها كلها ثلاث اسابيع وأنا بجي عندكم تعالي اريد حجرة نومي مثل حجرتي الي هنا..واريدها قريبه من حجرة عمي وخالتي ..وانت خلي حجرتك في الحوش لاني مني بحابه اشوف رقعت وجهك هناك لانه صار بيتي عمتي كذا قالت
البراء: مالت عليك انت وعمتك والله بخليك تنامين في ملحق الخدم
غاليه وهي تقاطعهم: ما خلصتوا اسرار يالله تاخرنا
وقف البراء وهو يناظر رغد ورغد تناظره وهي تبتسم لانها عرفت شلون تنرفزه
ظهر البراء عقب ما سلم..وظهرت ريناد وهي ترسم ابتسامه شيطانيه على وجهها..
ريناد وهي تجلس جمب رغد: تعالي يالخبيثه خبريني شو قالك
رغد: أسرار عائليه
رمت جملتها بحسن نيه بينما الكل اخذها من منظور ثاني
ريماس وهي تجلس قبال رغد وتناظرها باشمئزاز: مالت من زين اسراركم
ريناد وهي تكلم رغد: معليك فيها خبريني شو قالك
رغد وهي تناظر ريماس وتناظر امها وأم اثير وخالتها غاليه..حست بالخوف والإحراج.. وتوها استوعبت انها زوجة البراء وكلمة زوجة هي الي اخجلتها وخلها تورد رغم جهلها التام لهـ المعنى..
غاليه وهي تلبس غطايتها: ريناد اتركي البنت بحالها عيب هـ الحركات
ريناد: هههههههه ما قلت شي
طلعن الحريم من هنا لاجل يزورن ليان..ومسكت ريناد رغد وهي تقول: يالله بسرعه قولي شو قلتوا
ريماس: شو يقولون ما عندهم غير سالفة الضرب الي خذوها
رغد وهي معصبه لانه ريماس بس تفكرها بالضرب الي خذته التفتت لي ريناد وهي تقول
ـ قال انه يحبني ووده كل يوم يزورنا ويشتريلي كل الي اباه وبعد وده يخرجني ويمشيني بس يخاف بابا يقوله لا
ريماس وهي غيرانه: قولي يخاف ياخذلها ضربه
رغد: هذاك اول بس الحين انا زوجته لو ياخذني للقمر محد يقدر يقول شي
ريناد: ههههههه وأنا الي كنت شايله همك وقلت بعلمك سوالف المتزوجين طلعتي استاذه شكلي انا الي بجيك قبل لا اتزوج واخذ كورسات عندك
رغد وهي تضرب على صدرها: ابشري بعلمك كل المصطلحات
ريناد فتحت فمها بذهول وعقب فطست من الضحك وريماس عصبت..اما رغد فظلت تضحك على ضحك ريناد..حست بعمرها مستانسه حيييل من زمان ما سولفت ولا ضحكت..
ريماس: هييييي بلا قلة ادب
ريناد وهي تمسك ضحكتها: رغد معليك تعالي الي شو احساسك وهو قريب منك
ريماس: مالت هذيل يعرفون للاحساس
رغد: خليت الاحساس لك ولـ غسان الي رفضك
وقفت ريماس وهي معصبه وراحت تضرب رغد..وريناد ميته ضحك على خواتها..رغد صاحت شوي وعقبها تشنجت..
ريناد وهي تصارخ على ريماس: حسبي الله عليك شو سويتي في البنت
ريماس: تستاهل
قالتها وتركتهن وطلعت حجرتها وهي خايفه
ريناد تقربت من رغد وجلست تسمي عليه وراحت جابت لها ماي وغسلت وجهها وأسقتها..

......

أثير [جلست جمب ماما وانا منحرجه منها وزعلانه في نفس الوقت بس قلبي ما يطاوعني اخليها زعلانه مني ..فقلت لها بصوت منخفض]
ـ ماما انا اسفه
أم اثير: مو وقته الكلام
أثير: انزين شلونك
ام اثير: الحمدلله
مسكت وجه ماما واجبرتها تناظرني: انزين انت زعلانه
أم اثير: لا
أثير: بعدك تبين تزوجين
أم اثير: انت شايفه انه المكان مناسب نتناقش فيه
أثير: انزين بجي وياكن ونتناقش هناك
أم أثير: بدون ما تغلطين على احد
أثير: حسب
أم أثير: اجل خليك ببيت اخوك احمد
أثير: لهـالدرجة كرهتيني وهذا وانت بعدك ما تزوجتي اجل لو تزوجتي ما راح تذكريني
[ قلتها وانا معصبه ودرت بوجهي اخاف ابداء اغلط وترتفع اصواتنا مو ناقصين فضايح..قدنها أحلام ما تصدق تسمع إلا وتنشر موجز مبهر بعد..حسيت بيد ماما علي يدي وفهمت انها تباني اناظرها..ناظرتها وما حبيت نظراتها ولا احب افهمها..]
ام اثير: انزين تعالي ويانا نتفاهم
حركت راسي وأنا اقول : إن شاء الله
[ وقفت بعدها ورحت جلست جمب ليان ..شارده من نظرات ماما ومن كلامها..ما ودي التقي فيها بخصوص هـالموضوع.. صعب جدا اني اتحمله.. الناس وكلامهن وأنا الي هـ الموضوع من أصله قاهرني ومعصبي..ليش يا ماما حرام عليك ..كله من هالنسره لبنه هي الي ظلت وراها لين اقنعتها تأخذ أخوها [خال البنات الي عمره 39]]
شهد: عمه ليان تكلمك
[ناظرت ليان ..وابتسمت غصب عني.. انا ما اطيق هـ البنت ولا احبها مثلها مثل امها]
ـ نعم
ليان: ابد سلامتك
شهد: اشفيك مو من شوي كنت تكلميها عادي كلميها ترى عمه حبوبه مو مثل ما كنا نتصور
اثير: شلون كانت الصوره إن شاءالله
شهد: الظهر انك معصبه واحسلنا نسكت
[احرجتني شهد..وحاولت قدر المستطع اضبط اعصابي]
أثير: مرهقه وودي أنا
شهد: شفيك بس تنامين ماشاءالله عليك
أثير: أنا احب النوم
ليان: وأنا بعد احب النوم
شهد: لا والله لو نمت كثير يومي بيخلص وأنا ما لحقت العب فيه
ليان: والله لو عندي احد اسولف وياه عادي اظل صاحيه.. انا يا نايمه يا اشتغل بالبيت ولا اعيد وازيد في القصص لين ترسلون لي مجموعه جديده
أثير: ليان ليش ماعندكم نت
ليان: عندنا بس غسان ما يخليني امسكه ومو مادد لي خط
شهد: ليش مايخليك خبريه انك ما تدخلين دردشه وانها بس منتديات الي تدخلينها ولا اقول خبريه انه بس منتدى ألم إلامارات الي تدخلينه وخليه يشوفه اتحدها يمنعك لأنه منتدى جدا محافظ
ليان: خليك منه هذا مريض نفسي يغار علي ومانع عني كل شي حتى التلفون مايخليني ارد عليه
أثير[صدمني غسان .. بس لانه هذه سواته فيخاف على اخته]
أثير: ليان إلا شلون صارلك الحادث
نزلت ليان راسه وردت بذاكرتها لذاك اليوم الي صار فيه الحادث وشلون انطعن قلبها بيد أمها ويد زيد وهيام..نزلت دمعه أجبرت أثير وشهد على السكوت

......
نهاية الجزء الرابع


الرد باقتباس
إضافة رد

صُدْفَه جمعت مدلع وغجرية بأبعاد الحقيقة / الكاتبة : ايمليا امل ، كاملة

الوسوم
مجمع , الحقيقة , ايمليا , بـِأبعاد , جمعت , صُدْفَه , وغجرية , وكاملة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
قمة الكرة المصرية تنتهي بتعادل مثير عأشقة رومأنسية كووره عربية 6 23-04-2010 03:36 AM
حامل اللقب ووصيفه وغلطه إلى الدور 32 نوري الهزاع كووره عربية 3 10-11-2009 01:52 PM
الدوري الاسباني :: الـجـولـة 35 :: [ تقرير + اهداف المباريات ] MATRIX كووره عربية 10 30-05-2007 03:18 PM
أخبار عالمية ليوم الأحد 16/9 فهد المقاطي كووره عربية 14 11-10-2006 01:28 PM
هلال الزعامه عاد .. ورباعيه تنعش الاتحاد ،، المسافره كووره عربية 6 24-12-2005 07:53 PM

الساعة الآن +3: 05:09 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1