منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها روايتي الأولى : تعلمت أخسر البسمة وأداري عضة شفاتي
b7h ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

يعطيك العافيه وهذا من ذووقك الراقي

وان شاء الله بنزل البارت الخامس بأسرع فرصه وبأسرع وقت اقدر

معذبني غلاك ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

واااااااااااااو جنااان الروايه بلييييز لاتطولي علينا كمليها بأسرع وقت

الصراحه من جد روايه ولا اروع منها بلييييز كاتبتنا سما الروح كملي الباارت وربي متحمسه اشووف شنو بيصير مع ريمااس

آلشقرآ .~ ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

./

يعطيك العافيه
بالتوفيق يارب

./

b7h ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ريان وهو جالس بالبحر ورجوله بالبحر ويهلوس بأسم لجين ويفكر كيف لما يتزوج لجين وشنو بيعمل

دانيه جته من وراه ومعها لجين وبنت خالتهم "سهى"

دانيه : وااو الجو خقق

سهى : ايه من جد يجنن

لجين : اول مره يكون الجو هادئ وحلو مثل هيك

دانيه ( هذا وقتها لازم تحاكين لجين عن حب اخوك لها )

سحب دانيه لجين من يدها وودتها لجهة ريان ووقفت لجين مقابل وجه ريان بالضبط

ريان مستغرب ولجين مستغربه اكثر

ريان : وشفيك دانيه

دانيه : خلاص كفايه عذاب كفايه كل واحد يخبي عن الثاني حبه لجين انا ادري انتي تحبين ريان ريان انا ادري انت تحب لجين وتموت فيها خلاص كفايه تعذبوني وتعذبون نفسكم خلاص اعترفوا بحب بعض وتزوجوا ماصارت هذي حاله مرت سنتين وانتم تعشقون بعض وتكابروا خلاص كفااااااااايه لجين اعترفي انك تحبي ريان اعترفي بسرررعه

لجين وهي منزله راسها : .............

دانيه : ريان تأكدت لجين تحبك وتموت فيك بعد انت اعترف لها انك تحبها

ريان : ايوه احبها

دانيه : خلاص كفايه تخبون على بعض مو اكتشفتوا الحين انكم تحبون بعض خلاص تزوجوا أعملوا أي شئ خلاص كفايه عذاب كفايه كفايه

ريان ابتسم لان اخته نفذت الي قاله لها

ولجين فرحانه من داخلها وخجلانه ومنزله راسها طول الوقت

سهى تناظرهم من بعيد ومستغربه موعارفه شنو يصير هناك : سهوي روحي لهم واعرفي الحكايه .. لالا مالاداعي يقولون وشفيها هذي ناقزه اكيد بينهم حديث ولا كان ندوش خذتني مع لجين

دانيه مشت ولحقتها لجين بس ريان ماسمح للجين تمشي مسكها من ايدها

قال بصوت واطي : احبك يشهد الله علي

لجين نزلت راسها وابتسمت بحياء


&&&&&&&&&&&&

نرجع لروايتنا واحداثها

في المستشفى

رائد على اعصابه وخايف على اخته ودلوعته ويارايح ياجاي

وريهام ماكانت خايفه على ريماس تتمنى لها الموت

وريناد تبكي من قلب لانها هي وريماس كانوا صحبات

ورنا نفس حالة ريناد تبكي

وريهام قلبها من حجر ماتبكي ولا شئ على اختها

.

رائد بخوف : خبرنا يادكتور عنها شخبارها الحين

الدكتور اقبل : البنت الحمدلله سليمه بس هالكدمات من وين ضرب موب صاحي لازم الشرطه تجي تحقق

ريهام وقفت مجمده محلها ومرتبكه وبخوف وبأرتباك قالت : مالاداعي يادكتور شرطه


رائد : ليييه ليييه شرطه هي طايحه من الدرج يادكتور

الدكتور : لالالا هذي موطيحة درج اكيد احد ضااربها

رائد شك وغير رأييه : خلاص اوكيه جيبوا الشرطه يحققون

ريناد بنفي : لالالالا مالاداعي يادكتور شرطه ولا شئ انا متأكده ريماس طايحه من الدرج انا شايفتها الضربه كانت شويه

الدكتور وهو يمشي : مايصير لازم تحقق معها الشرطه

رائد دخل غرفة ريماس شاف راسها مخيطينه وفمها وانفها وارم وحالتها تكسر الخاطر وتعبانه وعيونها ذبلانه ووجها اصفر ومضرب ووارم

ريهام وريناد ورنا دخلوا الغرفه وراء رائد

ريناد مع ان درت عن ريماس لكن مادعاها قلبها تكرهه اختها بكت من قلب وبصوت مبحوح ضمة ريماس وبكت اكثر واكثر : ريماس ارجعي لنا ماتوعدت اشوفك بهالحاله انا ريناد انا ريناد اختك ارجعي ريماس الي تضحك وتسولف وتفرفش وتسوي حركه بالبيت ريمااس ارجعي لنا لاتكوني بهالحاله .وهي ماسكه أيدها وشاده عليها حطت راسها على أيدها وتبكي وبصوت عالي قالت : ريمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اس

رنا حاولت تسحب ريناد لكن ريناد ماسكه أيد ريماس بقوه : ريناد خلاص ابعدي بسك بكي ريناااد

ريناد : كيف تبيني مابكي وانا اشوف اختي وحبيبتي بهالحاله كيف

ريهام ماكانت مهتمه بوضع ريماس كانت عادي ماخذه الموضوع وتتمنى الموت لاختها ريماس اليوم قبل بكره

ورائد اول مره يكون بهالحاله يبكي بهستيريا على دلوعته ريماس

ورنا وريناد كانوا يبكون لانهم كانو يسولفون ويضحكون مع ريماس ويحبونها

& نترك الان ابطالنا ودموعهم وحزنهم ونذهب إلى يوما جديد &

في الصبااح

في جامعة الملك فيصل / بالخبر

شجون ضمة الهنوف بلهفه : نووووووووف وحشتيني

الهنوف : هههههههههههههههه وانتي بعد وحشتيني

شجون : شمسويه بالزواج يالدااجه ههههه

الهنوف : تمام والله

شجون : اكيد تعبتي

الهنوف : لاعااتي ماتعبت كثير بس يبيله ههههههه يالله انتي متى بتتزوجي ونفرح فيك

شجون : انتي مصدقه اني بتزوج الحين اذا خلصت جامعه تزوجة

الهنوف : ههههههههههههههه

اقبلت غزل : هااي شجون

شجون ناظرتها وكيف جاتها الجرأه تقاابل الهنوف وهي سارقه خطيبها راكان

الهنوف انتبهت لصوت غزل الي مشتاقه له وتذكرت الموقف كيف كان راكان يضحك ويسولف مع غزل في "ستار بكس" وهي دخلت توها بتنطق 1-موكا بارد الا التفتت على الضحك وشافت راكان ماسك أيد غازل ويتغزل فيها ( كيف هانت عشرتنا ياغزل كيف تاخذي خطيب صاحبتك كيييف )

الهنوف كانت مقهوره من غزل وبنفس الوقت مشتاقه لها ولهرجها : ايا خطافة الرجاجيل ولك وجهه تقابليني ولك وجهه جايه يمي

غزل ارتبكت : الهنوف افهميني

الهنوف ضربتها كف بدون شعور : ابعدي ياخطافة الرجاجيل ابعدي كيف هانت عشرتنا عليك كيييف كيف خذلتي صاحبتك كيف تاخذي خطيب صاحبتك كيييييييف كيف دعاك قلبك كيف نسيتي عشرتنا وصداقتنا وحبنا لبعض بهالسهوله هان عليك بهالسهوله هان عليك ياحقيييييره ابعدي عني ياخطافة الرجاجيل

غزل ماحبت تجاادل الهنوف وهي بحاله مشت منها وهي تبكي بحسره على نفسها

وشجون بعطف : الهنووف ليه عصبتي كذاا

الهنوف حطت أيدها على وجهها : انتي ماشفتي كيف جايه تضحك وتسولف يمي واهي ماخذه خطيبي وحبيبي راكان بس الحمدلله الله ماظلمني وعطاني الي احسن من راكان

شجون : اجل احمدي ربك على النعمه دام عطاك الي احسن من راكان خلاص بلاها دموع انبسطي لاتبكي دامه راح بسبيله وانتي بسبيلك

الهنوف كابرت ومسحت دموعها ومشت صدمت بسااره "المغروره"

ساره بتمييع : أأأأأأأأااه المتيني ماتناظري الي حولك

الهنوف تقلد طريقه ساره بالتمييع : يااااااي يالرقيقه

شجون : اقوول نوف لاتتعبي حنجرتك على مثل هالاشكال

الهنوف : ايه من جد اممشي

ساره انقهرت بس مابينت انها منقهره مشت وانتبهت للجين واروى يضحكون ويسولفون بالكافتيريا

بتقرب منهم وضربت الطاوله بقووه : هيه انتو انا ابي اجلس قوموا

لجين التفتت ولا ناظرتها

واروى ترتبك بسرعه وخوافه سوت نفس حركة لجين التفتت ولا ناظرتها

ساره مسكت لجين من بلوزتها وكأنها قذاره عندها : هيه انتي لما احاكيك تلتفين علي وتقولين امري ياعمتي سااره

لجين : ههههههههههه نعم نعم ماخذه مقلب بنفسك اقول تقلعي

ساره : هههههههه انتي الي ماخذه مقلب بنفسك مو انا

لجين : ابعدي وربي لاخلص عليك اليووم

ساره : نعم نعم تخلصي علي

لجين : ابعدي بس ياليتيمه اذا كان عندك اهل يربونك يالصايعه تعالي حاكيني انا ماحاكي اشكالك

ساره انقهرت : هيه انتي احترمي نفسك انتي لو موصايعه كان ماقلتي هالحكي

لجين : والله انا متربيه وعندي اهل يربوني مو انتي يالصاايعه اقول ابعدي بس

دانيه اقبلت وحست الجو متوتر عند لجين مشت عندها : لجوونه شفيك

لجين : شوفي هالاشكال هذي ابعديها عني لاني ماتشرف احاكيهم

دانيه : بهالشئ صادقه انتي يالصايعه ابعدي عنا

ساره : هههههههه انتي الي ابعدي داخله عرض

لجين : انتي الي وش تبين جالسين انا واروى نسولف ونضحك وخربتي الجوو علينا

ساره : نسيتي كلمتك لي يم البنات ولا مالاداعي اذكرك فيها

لجين : هههههههههههههههه ابعدي بس

لجين فيها تكسر قووي طاحت بالارض وغابت عن الوعي

ساره ماتدري ليه خافت على لجين بعد كل الي قالته لها

دانيه خافت على لجين توها بتشيلها الا ماحست الا ساره شالتها قبلها

خافت على لجين من ساره صرخت : سااره رجعي لجييين

ساره ماتدري ليه شالت لجين جاها إلهام انها تشيلها وتنقذها

الهنوف خلصت محاظرتها وكانت طالعه من الجامعه

انتبهت الهنوف للجين وحاملتها ساره بيدها ودانيه واروى يركضون ورااهم ويبون يوقفون الهنوف حبت تشوف وش فيييهم وركضت وراهم لحد ماوصلت لساره ولجين

دانيه انتبهت لسياره تسرع سحبت اروى وبعدوا عن الطريق صرخت : ساااااااااااره انتبهــــــــــــــــــــــــــــــي

السياره حاولت تخفف السرعه بس ساره ولجين والهنوف كانوا قرااب صدموا فيهم ساره طاحت من يدها لجين وكان الدم ينزف كأنه المطر الغزير من الهنوف ولجين وساره

دانيه بكت من قلب وصرخت : لجيييييييييييييييييييييييييييييييين الهنووووف

اروى جلست على الارض : لجييين لجييين لاتتركيني لجيييييييييين

راعي السياره "مشعل" كان منصدم ماكان متأثر كثير بالصدمه يقدر يشيل الهنوف ولجين وساره

دانيه ضربته على صدره : قووم قووم ساعدهم قووووووووووووم

مشعل كان منصدم وواقف منهار ويحس الدنيا تدور من حوله

ماصحى الا بكف قوي من دانيه : ساعدهم ساعدهم

مشعل حس على نفسه وبسرعه شال ساره الي متأثره من الصدمه كثير وحملها وحطها بالسياره وبعدها لجين الي شبه ميته وبعدها الهنوف الي مومتأثره كثير من الحادث

دانيه واروى ركبوا ورا في السيااره

مشعل مشى بسرررعه وحاط 200

دانيه صرخت بقووه : تبي تتسبب فينا حنا كمان خفف السرعه

مشعل خفف الشرعه ومشى بسرعه متووسطه

& نترك الان مشعل ومصيبته الي ابتلى فيها ونترك دانيه وخوفها على لجين ثم الهنوف &

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

b7h ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ملاك كانت كاشخه ومتجهزه ومتحمسه لان اليوم اهل سامي بيتقدمون لها

شوق : ملووووكه جاو اهل سامي

ملاك : من جد يااربي شكلي حلو

شوق : تهبليييين

ملاك : احم احم من جد اكيد انا اهبل

شوق وجوري : ههههههههههههههههههه

ام شوق بلهفه : يالله يابنات نزلووا جاو اهل ساامي

شووق بحماس : انا جاهزه

ملاك ضربتها بنعومه : اهل سامي جايين لك ولا لي

شوق : هههههههههه يمكن يعجبون فيني ويتركك واسحر سامي بكلامي

ملاك انجرحت كثير من كلام شووق وسكتت ودمعة عيوونها

شوق حست على نفسها وتحسفت قد شعر راسها انها قالت هالكلام بصوت واطي : جعل قص بلسااني

ملاك مسحت دموعها الي شبه بتنزل

ام شوق وهي تصرخ : يالللللللله نزلوا

ملاك نزلت ووراها شوق وملاك

ملاك مسكت الحلا ووزعته وهي مستحيه ومنزله رااسها

ام سامي : احنا طبعا تعرفون ليه جايين اليوم جايين نتقدم لبنتكم المصوونه ملاك

ام شوق : لنا الشرف ان ننسابكم وتكون بنتنا على ذمة ولدكم سامي والنعم منه

ام سامي ابتسمت : على البركه نعتبر من اليووم ورايح ان بنتنا ملاك مخطوبه لولدنا سامي

ام شوق : كلللللللللللللللللللللللللللللوش

ملاك ابتسمت ونزلت رااسها مستحيه

وشوق تحس انها فرحانه وتحس انها اهي الي مخطوبه مو ملاك

وملاك فرحتها ماتنوزن بالميزان فرحتها كبيره بالحييل

وجووري طول الوقت ترااقب تصرفات ملاك وفرحانه لاختها

وام شوق تزغرد

وام سامي فرحانه ان مرة ولدها الوحييد بيتزوج وحده حبوبه وطيوبه مثل ملاك

& نترك الان ملاك وفرحها ونذهب إلى بطلتنا ريماس &

ريماس بعد ماطلعت من المستشفى

كان وجهها مورم ومبين عليها التعب ووجها ذبلان

ريهام فتحت الباب بقووه : سمعيني من بكره ورايح بتروحين المدرسه

ريماس : حرام عليك وانا كذا شكلي

ريهام : ايوه عادي عشان تتفشلي عدل ولا الي سويتيه صح ابيك تتفشلين مثل مافشلتينا الله يفشلك

ريناد : كفايه ياريهام كفاايه خلاص وربي عذبتيها كفايه هالتنفخ والتوورم الي بوجهها

ريهام بصراخ : اقولها تروح المدرسه تقول حرام عليك

ريناد : ايوه حرام عليك تبين تفشليها قدام البنات منتي بولية أمرها ريهام مو انتي الي تتحكمي فيها انا معك هي غلطانه بس مولهالدرجه تتفشل قدام البنات

ريهام بصراخ : اقوولك بتروح يعني بتروح عشان تتفشل مثل مافشلتنا

ريناد ضربت بالطاوله : اقولك ماتروح

ريماس بكت بصووت عالي ومبحوح وبكت من قلب ومسكت رجولها من "الفخذ"وحطت يدينها عليهم مثل الخاايفه وراسها حطته على "الفخذ" وتبكي من قلب وصوتها مبحوح ومبين عليه التعب

ريماس بقلبها ( ياارب تحنن قلب ريهام علي يااارب يارب تسامحني على الي سويته اعووذ بالله من الشيطان الرجيم اعوذ بالله من الشيطان الرجيم )

ريناد بصراااخ : اذا الله يسامح ليه انتي ماتسامحي لييييييييه

ريهام بأرتباك : بس ياريناد الي سوته موبسيط

ريناد : خلااص كفايه كلمتي تمشي مثل ماكلمتك تمشي ماتروح الا اذا خفت هالتنفخ الي بوجهها

ريهام : اوووووووه خلاص انا ماعلي منكم

ريما بنت ريهام : ماما

ريهام بدون نفس : نعم

ريما : ماما ابي نانه

ريهام اشرت على لشغااله : عطيها نانه

ريما راحت للشغاله وخذت الرضاعه وومثل ماعلمتها امها خذت المخده وحطتها على الكنب وانبطحت وشربت الرضاعه

ريهام جلست على الكنب وهي على اعصابها ومتوتره وهي تحاور نفسها : يااربيه وش اعمل بحياتي القاها من بنتي ولا من زوجي ولا من اهل زوجي ولا من خواتي الي كل وحده أدمر من الثاانيه يااربي ليه يايمه رحتي وتركتي كل شئ علي لييه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عبدالله رفع السماعه : الوو

: هذا بيت عبدالله بن؟؟؟؟؟؟؟ ألـ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عبدالله : ايوه

: زوجتك الهنوف الـ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عبدالله : ايووه شفيها الهنوف

: هي صاير لها حادث وحالتها سليمه بس الـبنتين الي معها حالتهم خطره

عبدالله طاحت منه السماعه وهو منصدم مودري الهنوف للجامعه عدله

وخذ الشماغ وتوجهه للمستشفى فورا

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لمياء : يااربي ماما وربي مرة أنس بتجيب لي الضغط والسكر

ام أنس : ياابنتي ماعليك منها هذي دلوعه ومغروره واخوك مطقعها

لمياء : ايه امي الاول يدلعني والحين هالساحره قلبته علي

ام أنس : ماعليك منها يابنتي هذا اخر شئ افكر فيه فيها هالساحره

لمياء : ايه وربي صاادقه اف بتجي اليوم من بيت اهلها افتكينا منها يوم نامت بيت اهلها يومين كان البيت هدووء ويهبل بدون وجودها

ام أنس : بهالشئ صادقه الله يعينها على لسانتها اليوم اكيد الحين أهلها شيشوها علينا وجايه بشرها

لمياء : ايه من جد

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في المستشفى

دانيه واروى يبكون من قلب ومشعل كان متووتر وخايف

مشعل بقلبه ( اووه يامشعل انت بتليت بـ 3 اروواح لو ماتوا انت بتبلش فيهم )

عبدالله اقبل : ويييييين الهنوف

مشعل وقف قلبه ( نهاية يوومك يامشعل قربت يومك قرب يامشعل )

ريان وامه اقبلوا واهل لجين واهل الهنوف كلهم جاو الا سااره ماجاو اهلها لانها يتيمه

ريان بلهفه : دانيه شخبار لجين

لجين ابعدت يدها عن وجهها ومسحت دموعها : موبخيييييير ياريان موبخير

ام لجين خافت على بنتها الوحيده الي ماعندها غيرها بخوف : بنتي يعني كييف بتموت

ام ريان : هدي يام لجين لامافيها الا العافيه

ام لجين جلست على الارض وتبكي بحسره

ابولجين مسح دموعه الي انهارت لانها دلوعته لجين وبنته الوحيده

ريان كان منهار وجالس على الكراسي ومنزل راسها ويبكي

ام ريان تهدي بأم لجين وام لجين منهاره
و
ودانيه طول الوقت حاطه يدها على وجهها وواقفه تبكي بصوت عالي ومبحوح

....

ام نواف تضرب بباب غرفة الهنوف : آآآآآه يابنتي آآآآآآه الهنوف بنتي حبيبتي آآآه

عبدالله يحس انه مخدر ومعطينه شئ وراسه يدور جالس على الكراسي مبلم مايدري شنو الي يصير حوله مايدري هو بحلم ولا بعلم يبكي مايحس بدموعه الي تنهار بحسره على خده

ونواف الي جالس يم عبدالله ويحاكيه وعبدالله مومعه

وام نواف تضرب بباب الغرفه وتبكي وتصارخ وابونواف يهدي ام نواف

....

في غرفة لجين

الدكتور بخوف : وقف تخطيط القلب

ضغط على مكان القلب بقسووه وبقوه يبي يرجع تخطيط القلب

وبيأس : لاحول ولا قوة الا بالله

جات السستر وحاولت ترجع التخطيط بس حست ان لجين ماتتنفس ولا تخطيط القلب براجع

الدكتور صحيح كسرت خاطره البنت لكن هذا قضاء وقدر

طلع وهو يمسح دموعه الي نزلت لانه هو من النوع العاطفي والحساس

الدكتور نزل راسه وبيأس : لاحول ولا قوة الا بالله

ابولجين وهو يصارخ : مااااااااااتت لجين مااااااتت نصااب ماماتت قول انك تمزح بسرعه

الدكتور بعد أيد ابولجين : انا ماقدرت اعمل شئ اكثر من الي عملته بنتكم لجين ماتت

ريان بصراخ : انت نصاب وربي لاخذ حق لجين منكم وربي لاخليك تلحق لجين بالقبر يالتبن

دانيه : خلاص ريان هذا قضاء وقدر

ريان : دانيه دانيه يقول لجين ماتت

دانيه بكت على حال اخوها : ريااان كفايه تعذبني مو انا كفايه الي فيني

مشعل يحس الدنيا خلاص بتنتهي وبتتسكر كل ابواب الدنيا بوجهه

يحس انه مرتبك وخايف بصوت واطي : وحده ماتت والباقي شخبارهم

مشى مشعل بس ماحس الا ريان ماسكه من وراه وعطاه بكس قوي على عيونه

مشعل ورمت عيونه وانتفخت وصار لونها بنفسجي ثم عطاه ريان بكس ثاني على فمه ونفس الشئ انتفخ فمه وورم

مشعل بأرتباك : لوسمحت

ريان بين دموعه بصوت مبحوح : انت تعرف مين خذت انت اخذت عمري وحياتي وروحي انت اخذت سبب وجودي بهالحياه انت اخذت حبيبة قلبي لجين انت دمرت مستقبلي انت خلاص عدمة وجودها وبتعدم وجودي انت واحد بلاضمير بلا أحساس

مشعل : هذا قضاء وقدر

ريان : كان خففت السرعه ليييييييييه تسرع

دانيه مسكت ريان : ريان هو ماله ذنب كملت بقهر ساره ساره اهي الي انتبهت للسياره وتجاهلتها ولاسرعة لين ماصدموا بالسياره ساره اهي السبب صرخت بوجهها وتصيوخة

رياان : حسابك معي بعدين وهين ياساره التبن وقسم بالله لاخليك تلحقين لجين بالقبر

......

ساره بعد غيبوبه دخلت فيها صحت وهي تعبانه وذبلانه

الدكتور : الحمدلله على سلامتك

ساره : شفيني دكتور انا ليه بالمستشفى

الدكتور : انتي ثم سكت لفتره وكمل انتي مشلوله

ساره وهي تبكي من قلب : كيييييف مشلوله

الدكتور : ايوه مشلوله

ساره ضربت رجولها : يعني ماراح امشي امشي بكرسي متحرك

الدكتور تقطع قلبه عليها وهي بزهور العمر صغيره : ايوه

ساره نزلت راسها لرجولها وبكت من قلب

....

الهنوف صحت بعد مافقدت الذاكره وانكسرت أيدها

ام نواف بلهفه : الحمدلله على السلامه

الهنوف حاولت تتذكر هالصوت تعرفه بس نسته : مين انتي

ام نواف بكت من قلب : انا امك امك يالهنوف امك

الهنوف : امي

ام نواف : ايوه امك وهذا ابوك

الهنوف ضمة امها : ماما وحشتيني

ام نواف : وانتي كمان

الهنوف ناظرت بأبوها لفتره وذكرته وهم ضمته : بابا وحشتني

ابونواف : وانتي كمان يادلوعتي وحشتيني

الهنوف ابتسمت ثم تذكرت شئ تذكرت سياره تسرع وتذكرت ساره وبيدها لجين ودانيه واروى يلحقونهم

الهنوف بتفكير : ماما منو الي كانو معي بالحادث

ام نواف تذكرت الي معها وبكت من قلب : لاحول ولا قوة الا بالله

الهنوف حست ان الي معها بالحادث فيهم شئ : شفيييهم

ام نواف : لجين ماتت وساره أنشلت

الهنوف : مين لجين مين ساره

ام نواف : هم معك كانوا بالحادث

الهنوف استرجعت لها ذاكرتها وتذكرت ساره الي يلقبونها بـ"المغروره" ولجين الي بيد ساره

الهنوف بكت من قلب : لجيين ماتت

ام نواف خافت على الهنوف : ايوه ماتت

الهنوف نزلت راسها ليدها : الله يرحمها ليت ساره الي ماتت ليييت

ام نواف : حرام عليك حال ساره ماهو حال مشلوله و24 ساعه تبكي وتقطع القلب

الهنوف : ساره ساره المغروره تقطع القلب هذي مغروره ماحد يحبها وماتكر خاطر احد

ام نواف : لوتشوفيها بتكسر خاطرك غصب عنك

الهنوف : يممممممه لاتجيبي طاريها هي سبب موت لجين

ام نواف : كيف

الهنوف : بعدين تفهمين انا ابي اجلس لوحدي وابي اشوف التبنه ساره

نواف : لازم ترتاحي

الهنوف : مين انت

نواف : انا نواف اخوك

الهنوف : ابي اروح لساره الله يخليكم

ام نواف توها بتتكلم

الهنوف : ابي اروح لها بلييز

ام نواف مسكت الهنوف وساعدتها تقوم من أيدها اليمنى لان أيدها اليسرى منكسره ساعدتها وودتها لغرفة ساره

في غرفة ساره

ساره جالسه على الكرسي وتناظر بالنافذه تناظر باللي رايح وباللي جاي وتذكر وكانت دموعها تنزل بين ثانيه وثانيه ثم قالت : ليتني كنت راضيه رب العالمين ليتني كنت راضيه رب العالمين يارب سامحيني يارب يارب تكفر لي ذنوبي والمعاصي الي عملتها مع مليون شااب يارب تسامحني يارب تغفر لي يارب يارب تسامحني لاني السبب بموت لجين انا الي كنت متجاهله السياره انا يارب تسامحني يارب تساعدني اني اكون عبده لك يارب تساعدني اني اختم القرآن يارب تساعدني اني اسجد لك انت وحدك لا إله الا الله

الهنوف سمعت كلام ساره ودمعة عيونها ماتدري ليه ضمة ساره بقووه : ساااااره

ساره : الهنووف

الهنوف : شنو تتمنين بعد ماصرتي بهالحاله شنو تتمنين بعد ماكنتي عاصيه

ساره بكت : لاتذكريني بأول كنت عاصيه كان الشيطان يلعب علي

الهنوف غرقة عيونها " شنو تتمنين الحين شنو ستفدتي الحين قولي شنو تتمنين بعد ماصرتي بهالحاله

ساره بكت من قلب : اتمنى اسجد لله

الهنوف بكت من قلب : سااره كفايه

ام نواف غرقة عيونها وسحبت الهنوف بهدوء : كفايه عذاب كفايه خلاص ياساره اذا هديتي حاكي الهنوف

الهنوف بعد يد امها : لا بجلس هنا

ام نواف : مايصير

ساره : خليها تسليني ولا اقول اسمعي كلام امك

الهنوف : اوك مع السلامه انتبهي على نفسك

&&&&&&&&&&&&&&&&


ريماس : اهئ اهئ اهئ اهئ ريناااد انا تعبانه

ريناد : وربي حاسه بمعاناتك ياريماس وربي حاسه

رنا : ريماس بسك بكي وربي بتعملي بحالك شئ

ريماس : اموت ولا اعيش بهالحياه الي عايشتها

ريناد : حنا معك كلنا

ريماس : وريهام

ريناد : مومشكله لاتشيلي هم

رن جوال ريناد رفعته

أنس : هلا وغلا

ريناد : هلا أنس

أنس : شخبارك

ريناد : بخير وانت

أنس : بخير دامك بخير بترجعي اليوم البيت

ريناد : ايوه

أنس : تو مابتنور الشقه

ريناد : هههههههه منوره بوجودك اوك أنس احاكيك بعدين

أنس : باي

..

b7h ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ريناد سكرت الجوال طووط طووط طووط

ريهام فتحت الباب بقووه : اسمعي ياريماس واحد متقدم لك ولد اصل وفصل عمره 28 وشغلته زينه ومافي أي كلام

ريماس توها بتحكي

ريناد قاطعتها : موعلى كيفك

ريهام : كلامي الي بيمشي

ريماس وهي تمسح دموعها الي تنهار بس ثانيه وثانيه : بس ياريهام انا لي رأيي

ريهام قربت من ريماس ومسكتها من شعرها وشدتها بقوه ورمتها على الارض وبعدتها عنها برجلها : اصص ولا كلمه بتتزوجينه يعني بتتزوجينه احمدي ربك بعد الي عملتيه بتتزوجين

ريناد رمت ريهام على الارض وبصراخ : كفاااااااايه كفاااااااايه انتي ماعندك شغله ماعندك بنت تسترين عليها ماعندك زوج تخيلي بكره بنتك يصير لها مثل ماصار لاختك وانتي عايشه بتعملين كذا لا وربي ماتوقع بس انتي مابقلبك رحمه


ريماس ( ريماس تزوجي وارتاحي وبرزي شخصيتك من جديد ولاتعيشين بهالذل ) : انا موافقه اتزوج

رنا وريناد : شنووووووو

ريماس بين دموعها : الي سمعتوه

ريناد : براحتك والله ياريماس احنا عطيناك فرصه وانتي مارفضتي هالفرصه اذا كنتي خايفه من ريهام لاتخافي منها لاهي بربك ولا بأمك انتي بنفسك تاخذي رأييك موغيرك يتخذ رأيك

ريهام صرخت : رينااااااااااااااااد انتي تقوين راسها

ريناد : مالك دخل فيها كفايه تحكم ياريهام كفايه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في العزا

ك
*
* لم يتم إرسال هذه الرسالة لأن حجمها كبير جدًا بالنسبة لمخزن الرسائل غير المتصل الخاص بالمستخدم.
ريناد سكرت الجوال طووط طووط طووط

ريهام فتحت الباب بقووه : اسمعي ياريماس واحد متقدم لك ولد اصل وفصل عمره 28 وشغلته زينه ومافي أي كلام

ريماس توها بتحكي

ريناد قاطعتها : موعلى كيفك

ريهام : كلامي الي بيمشي

ريماس وهي تمسح دموعها الي تنهار بس ثانيه وثانيه : بس ياريهام انا لي رأيي

ريهام قربت من ريماس ومسكتها من شعرها وشدتها بقوه ورمتها على الارض وبعدتها عنها برجلها : اصص ولا كلمه بتتزوجينه يعني بتتزوجينه احمدي ربك بعد الي عملتيه بتتزوجين

ريناد رمت ريهام على الارض وبصراخ : كفاااااااايه كفاااااااايه انتي ماعندك شغله ماعندك بنت تسترين عليها ماعندك زوج تخيلي بكره بنتك يصير لها مثل ماصار لاختك وانتي عايشه بتعملين كذا لا وربي ماتوقع بس انتي مابقلبك رحمه


ريماس ( ريماس تزوجي وارتاحي وبرزي شخصيتك من جديد ولاتعيشين بهالذل ) : انا موافقه اتزوج

رنا وريناد : شنووووووو

ريماس بين دموعها : الي سمعتوه

ريناد : براحتك والله ياريماس احنا عطيناك فرصه وانتي مارفضتي هالفرصه اذا كنتي خايفه من ريهام لاتخافي منها لاهي بربك ولا بأمك انتي بنفسك تاخذي رأييك موغيرك يتخذ رأيك

ريهام صرخت : رينااااااااااااااااد انتي تقوين راسها

ريناد : مالك دخل فيها كفايه تحكم ياريهام كفايه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

** مغرورة ** ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

يسلمووو مرررررهـ حلوووو البآآآرت يهيلـ

الله يعطيك العافيهـ

متى بتنزليييينـ بآآآآرت ...؟؟؟

b7h ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

في العزا

كانت حالة ريان يرثى لها يبكي واول مره الموجودين يشوفونه بالهالجاله واللكل مستغرب ليه ريان يبكي كذا على بنت عمه

ابولجين : خلاص ياولدي ياريان بسك بكي

ريان مسح دموعه ولانطق ولا كلمه

ابولجين مسح دموعه وهو يتذكر بنته لجين الي ماتت وهي بزهور عمرها وبكى لما اكتشف ان بنته تحب ريان وريان يحبها بكى اكثر واكثر ان بنته ماتت وهي صغيره حتى ماتزوجة ولا شاف عيالها الي يتمنى يشوفها وهي الي توعده بسمي اول ولدي بأسمك يايبه ثم صرخ بأعلى صوته : لجيييييييين حسبي الله على الي عمل فيك كذا حسبي الله ونعم الوكيل

ريان ماكان يسمع ابولجين شيقول ولا يدري من الي جاي العزا ومو حاس بشئ فجاءه اغمى عليه

...

عند عزاء الحريم

اللكل يبكي كانوا الموجودين (( ام لجين وام ريان ودانيه الي تبكي بهستريا وسهى والهنوف اروى وساره الي بكرسيها جالسه بالعزاء بعد مانشلت وبتعيش طول عمرها بالكرسي ))


الهنوف : ماما يالله نمشي

ام نواف : يالله .. عظم الله اجركم

ام ريان وام لجين : اجرنا واجرك

دانيه بكت من قلب وهي تتذكر الحاادث وتتذكر حب اخوها لها وكيف كان يخطط لمستقبله وياها وعياله شنو بيسميهم وبعد كل هالسنين بعد ماعترف لها بحبه تموت وتتركه وتتذكر ايامها وياها وضحكهم وسوالفهم الي ماتنمل

اروى ضمة دانيه : كفايه دانيه كفايه بكي

دانيه : اذا مابكيت على لجين ابكي على مين ابكي على مين لجين ماتت راحت من الحياه وتركتني تعرفين كيف راحت يعني مستحيل ترجع مستحيييييل

اروى : دانيه لاتحكي كذا لاتحكي والله تقطعي قلبي

دانيه : اهئ اهئ اهئ اهئ

& الله يصبرهم . نترك الان بطلنا ريان الي ومغمى عليه وبطلتنا دانيه واروى الي يبكون بهستيريا وابو لجين الي يتذكر بنته ويبكي اكثر واكثر &

& ننتقل الان إلى ارجوان &

ارجوان : آآآآوه ماصارت هذي عيشه لافلوس لابيت مثل الناس ولا شئ مثل الناس كفايه فقر كفايه روحي دوري لك شغل تاخذون مكافئتنا ومو كفايتكم انا لمتى بقعد اصرف على العجايز دوري لك شغل وفكينا

رنيم حبت تحن على امها عشان تشتغل بس وسوسة ارجوان براسها : ايه يمه بليز دوري شغل خلينا نطلع من هالعيشه ونعيش مثل الناس

ام مروان كانت مومستوعبه هي بحلم ولا بعلم بس حست ان كلام عيالها صحيح : ولايهمكم من الحين ادور لي شغل

ارجوان : اصدق بيشغلونك شغلة عدله حدك ......

ام مروان : شلي غيركم فجاءه

ارجوان : غيرنا فقرنا هالي عايشين فيه الناس تطور وحنا مالت علينا خليني ساكته

ام مروان : لاتناظري فوق يارجوان لو بتناظري فوق بتتعبي

ارجوان : هههههههههههههه انا لو على مكائفتي محد ياخذها كان عشت لحالي واطالع فوق وراسي مرفوع

نوف : بلاكم وانتم كل يوم هواش

ارجوان مشت وضربت نوف بقوه على كتفها

نواف صرخت من قلب : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

ارجوان : هههههههههههه آحسن

رنيم حنت على امها بس كابرت : انا طالعه لفووق

ام مروان مسكتها من كتفها : يارنيم ليه تغيرتوا كذا

رنيم : سبق وردت ارجوان

مشت رنيم ورا ارجوان الي ماهمها شئ

ونوف منقهره من ارجوان ومتوعدتها

امجاد سمعت كل كلام ارجوان ورنيم جات وضمة ام مروان

امجاد : يمه لاتعصبي اكيد اهم يبون يعيشون مثل البنات

ام مروان : بس يدرون انا مابيدي حيله

امجاد : اصبري واليوم بناخذك انا ومروان وندور لك شغل

ام مروان : الله يعطيك العافيه انتي بأعتبار بنتي الرابعه

امجاد ابتسمت بألم وهي كاسره خاطرها امها ام مروان : مشكوره

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

راكان : يالله سرينا

جنى : ايووه وين بابا بنروح

راكان : بيت جدتوو

جنى ولمى : هييييييييييييييييييه

راكان وغزل : ههههههههههههههههههه

جنى ولمى باسو خد ابوهم : يثلمو بابعا

راكان : هههههههههههههههه بابعا

جنى ولمى وغزل : هههههههههههههههههههه

راكان مسك بالليد اليمنى لمى وبالليد اليسرى جنى

جنى ولمى : ياله

في السيااره فتح راكان السياره ومشوو وقفوا عند إشاره

غزل : انتم يالرجال وانتم تسوقون كأنكم تتهاوشون

راكان : ههههههههههههههههه خليني ساكت

بعد مافتحت الاشاره راكان مشى

غزل صرخت بأعلى صوتها : رااااااااااااااااااااااااااااااااااكان

صدموا بشاحنه كبيره

اتصل راعي الشاحنه على الاسعاف وجات سيارة الاسعاف

حملت جنى ولمى الي مومتأثرين كثير وبعدها غزل وراكان الي حالتهم خطره بالمره

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

الهنوف : مسكينه ام لجين ودانيه واروى يكسرون الخاطر

عبدالله : اللله يعينهم بس

الهنوف : ايه والله الله يعينهم ويصبر قلوبهم

عبدالله : مافي في الطريق شئ

الهنوف : ههههههههههههه لالا مافي

عبدالله : لحوول ولا قوة الا بالله





الهنوف : عبود من جد تبي عيال

عبدالله : ايوه اكيد

الهنوف : توقعتك ماتبي

عبدالله : ههههههههه الحياه بدون اطفال ابد موحلوه

الهنوف : يابخت عيالك هههههه

عبدالله : ماتحسي بأي أعراض للحمل

الهنوف : لا والله ماحس بشئ

عبدالله : يارب نجيب ولد حلو يجنن مثل ابوه ونسميه بدوري

الهنوف : هههههه امين وليه بذات بدر

عبدالله : اممممممم مشتهي

الهنوف : لاتخلي بخاطرك شئ بدر يعني بدر

b7h ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

في المستشفى

كانوا الموجودين اهل غزل واهل راكان

بعد ماوصلهم الخبر

الدكتور طلع من الغرفه ووجه مايبشر بالخير

مروان : دكتور شخبار راكان وجنى ولمى

ابوغزل انقهر لان مروان سأل عن عيال اخوه واخوه ولا سأل عن غزل تقدم : وغزل

مروان بدون نفس : وغزل

الدكتور : غزل عطاكم الله عمرها . اما راكان بيصحى بس بعد يوم يومين وجنى ولمى الاطفال تمام التمام

ابوغزل وام غزل بكوا من قلب على بنتهم

ام غزل : حسبي الله عليك ياراكان حسبي الله عليك كانك موت بنتي

ام مروان ورنيم وارجوان فرحوااا لان راكان وعياله بخير لاكن ماهتموا بغزل لانهم مايحبونها وخاصتا انها هي اخذت راكان من الهنووف كرهوا اكثر

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ومرت الاياام سريعا

وماتت بطلتنا غزل

نذهب الان لعرس ابطالنا ملاك وسامي

...

سامي بعد ماكشخ وسوا كل شئ ركب السياره متوجه للعرس

وملاك كشخت ولبست فستانها وكانت جذابه وكأنها ملكة أو أميره جميله وجذابه ركبت السياره ونفس الشئ متووجهه للعرس

....

نذهب لسامي وماذا حصل له وهو متوجه للسياره

سامي حس ان السواق مايسوق عدل ويلفلف ووراهم سياره تلاحقهم

سامي صرخ : انتببببببه

السوق : بابا هذا في اثنين رجال في لاحق انا

سامي : وقف

السواق لبق بيوقف لاكن ماحس الا بالسياره صادمتهم

نزلوا رجالين متلثمين ومعهم مسدس اطلقوا رصاصتين على سامي وركبوا السياره وهربوا وتوجهوا للمطار

..

وملاك المسكينه متكشخه وفرحانه

اقبلت شوق وهي تمسح دموعها : سامي سامي صار له حادث

ملاك وقفت يدها الي كانت تعدل شعرها فيها التفت على شوق وهي مصدومه وواقفه ثم صرخت : شنووووووو

شوق : صار له حادث

ملاك : آآآآآآآه ليه حضي بالدنيا كذا يوم قلت واخيرا بتزوجه يصير له حادث ليييييه

ام شوق اقبلت وهي مبتسمه لما شافت ملاك وشوق يبكون وقفت مصدومه : شفيكم

ملاك ضمة امها وشوق بدون شعور : ليه حظي بالدنيا كذا ليييييه ليييه خبروني يوم قلت اخيرا بتزوج فارس احلامي يصير له حادث ليييييييه

ام شوق بعدت ملاك شوي عنها ومسكتها بحنان : شنو تحكين انتي اليوم عرسك مهبوله

ملاك : يمه يمه سامي صار له حادث

ام شوق : شنووووووووووو

ملاك جلست على الارض وحطت راسها على فخذها وبكت من قلب وبصوت عالي

ام سامي بعد ماعرفت للخبر توجهة لغرفة ملاك وهي تبكي شافت حال ملاك كيف تبكي من قلب ضمة ملاك وبكت مع بكاءها : الله يصبرك يابنتي ويصبرنا

ملاك : يارب يرجع لي بالسلامه يارب

ام سامي مسكت ملاك من ايدها وسحبت عبايتها وعباية ملاك : قومي نروح المستشفى

ملاك لبست العبايه : يالله

&&&&&&&&

منال مبتسمه بخبث اقبلت للعرس وهي رافعه راسها وتدري ان العرس بيخترب بس صدمة بملاك وام سامي

ملاك ماتدري ليه حست منال ورى هالسالفه بعد ماناظرت بعيون منال لفتره وحست ان منال تحكي عيونها شئ ضربت منال كف بدون شعور : دواك عندي

منال : هيييييه انتي اعقلي

ملاك : دواك عندي دواك عندي يامنالوه

منال : مثل ماخبرتي عرسي بخرب عرسك

ملاك سحبتها ام سامي وطلعوا برا القاعه

ملاك كانت تتردد كلمات منال بذهنها "مثل ماخربتي عرسي بخرب عرسك" ( معقوله معقوله منال اهي السبب بحادث سامي لالا مومعقوله مولهالدرجه توصل فيها الحقاره تعمل له حادث والله يامنالوه لو تكوني انتي السبب والله ليكون اخر يوم بحياتك )

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اليوم بطلتنا ريماس ستذهب إلى بيت زوجها "فيصل"

ريناد بكت وضمة ريماس : تذكرين ياريماسوه كيف ضميتيني وبكيتي لما كنت بتزوج والحين انا اضمك وابكي وانتي الي بتتزوجين

ريماس غرقة عيونها : رينادووه هذي دموع الفرح ولا ايش

ريناد : اكيد دموع الفرح يابعد رينادوه

ريماس ابتسمت بألم وأنكسار

ريهام اقبلت وهي انبسطت مع اهل بدر واول ماشافت ريماس كشرت : بدر يستاهل الي احسن منك

ريماس تأأففت ( يالليل هذي بالطالعه وبالنازله بتذكرني بسالفتي ) : طيب شسويلك انتي الي غصبتيني عليه المطلوب الحين

ريهام انقهرت بس كتمت قهرها : يالله تقلعي لتحت

ريماس عدلت من شكلها

لكن ريهام ماعطتها فرصه تعدل شكلها : ابيهم يشوفونك ومايعجبون فيك فاهمه

ريناد : هييييييييييييه انتي اطلعي برا برا برا

ريهام : محد مقوي راسها غيرك انتي ورنا ورائد

رائد اقبل : كلللللللللللللوش واليوم عرس حبيبتي رموسه

ريماس ضمة رائد : هههههههههه يسلمو رئوود

رائد : منك العيال ومنه المال

ريماس : يسلمو ياحلى واجمل اخ بالدنيا

ريهام غرقة عيوونها بالدموع ماتدري ليه حنت على اختها كثيير بدون شعور منها راحت بسرعه لها وضمتها وبكت

اللكل وقف مصدوم معدا رائد الي كان عادي عنده لانه مايعرف السالفه

ريماس بكت مشتاقه لحضن ريهام الحنون لكن كرامتها ماسمحت لها بعد كل شئ سوته فيها ريهام وتعذيبها لها جايه تضمها وتبكي وكأنها فرحانه لبعادي بعدت عنها ريهام بقسووه

ريماس ضمة ريناد ثم رنا ثم رائد وبكت : مع السلامه بتوحشوني

رائد مسكها من أيدها : بتوحشينا كثير لاتقطعي

ريماس : ان شاء الله

ريناد مسكت ريماس وبعدتها عن الغرفه بحنان قالت : ريماس الزواج يبي له مسؤليه وانتي صغيره ادري ماتتحملين مسؤليه كبيره مثل هذي بيت وزوج وعياال ادري ماتقدرين بس ياريماس لمتى وانتي بتجلسين كذا بكره تتعودين بس اوصيك وصيه لاترمين نفسك عليييه خليه هو يرمي نفسه عليك وصيتي لك اذا رميتي نفسك عليه بيعتبرك رخيصه وانتي مورخيصه عندنا عشان يجي واحد يرخصك فاهمه حبيبتي

*على فكره ريناد قالت هالكلام عشان ترفع من معنوياتها بعد كل الي صار وعشان تبين لها ان انتي مورخيصه عندنا *

ريماس ضمة ريناد وبكت : مشكووره ريناد حبيبتي والله بتوحشيني مووت

ريناد بدالتها نفس الشعور وبكت : ريماس حبيبتي لاتنسين الي قلت لك كل دقيقه وثانيه اذكريه ريمااس احبك يشهد الله علي احبك

ريماس بكت اكثر بعدتها عنها ومسكتها من ايديها : ريناد خلاص عاد بلابكي اليوم فرحي لاتبكين

رينا مسحت دموعها : هههههه الف مبرووك ياحلى واجمل وارق اخت بالدنيا

رائد اقبل : هوهو وش هالحزن الي هنا اليوم فرح ولا عزا

ريماس وريناد : هههههههههههههههههههههه

فراس اقبل مع زوجته رشا وبنته ليان وبجنبيه رنا وريهام

فراس سلم على اخته : الف الف الف مبرووك بس حرام عليك يالخايسه بدري تخبريني قبل امس انك مخطووبه

ريماس : هههههههه كل شئ ولا زعل فرااس

فراس : وه وه انا ازعل منك لا وربي مايدعيني قلبي اني ازعل منك واليوم فرحك

ريماس : تسلم لي

رشا ضمة ريماس : رموووسه ماتخيل شكلك وانتي جالسه تضربين عيالك

ريماس : ههههههههههههههههههههه لالاتخيلي يالغلا

رشا : وه فديتك بسرعه جيبي لنا بنوته عشان تكون صاحبة بنتي ليونه

ليان : ايه عمه ليماس جيبي بنوته حلوه مسلي عسان تكوني صزيقتي

ريماس : ههههههههههه تامرين امر انتي بس تبين اجيب بنووته ماطلبتي الا حقك

رشا : ههههههه

رنا ضمة ريماس : بتوحشييني يعني كذا تهون عليك العشره وتتركيني بالبيت لحالي انا ورائد وبكره رائد يتزوج وتتركوني تهون عليكم تخلون اختكم الصغيره لحالي ماوصيكم ريهام ريناد ريماس فراس زوروني كل يوم اخاف اجلس لحالي

رائد تخصر : وانا ماملي العين

رنا : اذا جلست بالبيت ساعه وحده مسوي انجاز

اللكل : هههههههههههههههههههه

دق جوال فراس

فراس طلع الجوال شاف المتصل زوج اخته ريماس "فيصل"

فراس رفع الجوال : هلا هلا فيصل

فيصل : هلا بك زوود حبيبي انا تحت عند الباب

فراس ناظر بريماس : دقايق وتشوف عروستنا الحلوه ريماس عندك

فيصل : ههههههه مع السلامه

فراس : الله يسلمك

...

ريماس حست بخووف شديد ماتدري ليه : جاء

فراس : ليه خايفه

ريماس ارتبكت : لا ......مابي اروح

اللكل : شنوو

ريناد : من جدك مهبوله

ريماس : والله احكي من جد

فراس : لاريماس مايصير

ريماس : طيب يالله مع السلامه

ضمة ريناد لفتره طويله وتبكي : ريناد بتوحشييني موت اتصلي علي زوريني

ريناد مسحت دموعها : لاتخافي انا انسى العالم وكونه الا انتي مستحيل انساك

ريماس بعدت من ريناد وضمة ريهام :.............

ريهام بكت لان ولو اهي اختها ولها معزه بقلبها : بتوحشيني ريماس

ريماس : وانتي كمان بتوحشيني

بعدت ريماس من ريهام وضمة رائد

ريماس بكت هالمره من قلب لانها تعز رائد كثير : رااائد بتوحشني

رائد : وانتي بتوحشيني لاتقطعي

ريماس : اقطع اللكل الا انت

بعدت من رائد وضمة وضمة رنا وبكت : رنوووي انتبهي على نفسك ولاتهملي دراستك

رنا : لاتخافي لعيوونك بنتبه لدراستي ههههههههههه

ريماس : هههههههههه يعني بس عشاني

رنا : ايوه

ريماس بعدت من رنا وضمة رشا ككونها تستحي من فراس بس سلمت عليه


ريماس تقدمة من ريما بنت ريهام ورفعتها بين يديها وضمتها : ريموو بتوحشيني

ريما : وين بتلوحين حالتي ليماس

ريماس : بروح بااح

ريما : وديني معاس الباح

ريهام : هههههههه ريمو ماتبين تروح الباح مع ماما

ريما : لالا انتي ماتوديني الالاب "الالعاب" ليماس توديني

ريماس : ولايهمك بوديك الالعاب من عندي غيرك ياحلى ريموو

ريما ابتسمت ونزلت من ريماس

ريماس تقدمة من بنت اخوها فراس "ليان" وضمتها : ليوونه بتوحشيني

ليان : وانتي كمان بتوحشيني

ريماس فتح لها الباب رائد وطلع ناظرت الللكل بدموع حسره وشوق

ماحست الا بيد تلامس يدها وتسحبها

مشت وسوت للكل علامة باي

اللكل : بااي

ركبت السياره ورا لكن فيصل استغرب منها وقال اكيد مستحيه وماجادلها

ثورة مشآعر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©




بدـآ‘يه روعـه‘ من جـد ،
تسسسلمين ـآختي ـآ ..


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1