غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 101
قديم(ـة) 17-01-2014, 08:35 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى الوداع الذي يؤجل واللقاء الذي لا يؤجل



روزانا
السادسة مساء

كان اليوم الموعد اللي متفقين عليه صاحبات روزانا عشان يجووها البيت ويسلمو عليها ويتطمنوا عليها،،
وفي نفس الوقت كانت فرصة لروزانا عشان تتذكر صاحباتها وتعرف مين اللي كان معاها ومين اللي كان ضدها،،
جميلة: يالله خلونا ندخلها يقولو مرره فقدت الذاكره ماتفتكر شي
سلمى: والله مسكينه هو اللي صار لها شويه
سماح: بس يابنات عيب لاتتريقوا جايين بيت البنت عشان تواسوها شويه والا عشان تتريقوا وتتشمتوا فيها
جميلة: على قولتك يالله خلونا نخش لها
دخلو القصر بعد مافتحت لهم ام رامي وجلست معاهم بالصاله شويه
ام رامي: يابنات ما أوصيكم حاولوا تتكلموا معاها عن اي شي الا زوجها الله يرحمه مره لا احد يجيب سيرته ولا اسمه حتى
سماح: لاتشيلي هم ياخاله ان شاء الله
جميله: غريب الدكتور هادا يقلكم لاتذكروها بزوجها المفروض يقلكم تذكروها بكل الاحداث عشان ترجع لها الذاكره
ام رامي بعصبيه: يعني انتي ح تفهمي اكتر من الدكتور؟؟
سلمى بضحك: لااا ياخاله مو قصدها كدا بس هادا اللي نشوفه في الافلام دايما
طلعو البنات لغرفة روزانا اللي ماكانت تدري انه صاحباتها وصلوا،،
دخلوا وسلموا عليها بحراااره بس روزانا كان سلامها ليهم عادي وبارد كمان،،
جميله: انا جميلة وتأشر على البنات وهادي سلمى وهادي سماح
روزانا بابتسامه: اهلين فيكم والله،، اتفضلوا
جلسوا البنات مع روزانا وكل وحده كانت تحكي لروزانا عن نفسها وروزانا تتذكر اشياء بسيطه واغلب الاوقات تبتسم بس،،
دخلت الشغاله ومعاها العصير،، قدمته للبنات وقبل لاتخرج،،
روزانا: مديحة القهوة حطي لنا هي في الحديقة برى الجو حلو اليوم
مديحه: من عيوني
سماح: ايوا والله الاجواء اليومين هادي شييييي كله غيوم وامطار وياااعيني
جميله: عاد الاخبار الصح ياروزانا تاخديها مني
روزانا بابتسامه: هاا قولي


جميله وهي تمسك الدبله اللي في يدها: انا انخبطت من ولد عمي حبيبي ياااااااه احبه اموت فيه،،يالله روزانا عقبــ..
سكتت جميله اللي كانت ح تخرب كل شي وتقول لروزانا عقبالك من اللي تحبيه
اما سلمى غيرت الموضوع
سلمى: يووووه طفشتينا انتي كل ماشفتي احد قلتي ولد عمي حبيبي
جميله: خليني افرح وي،، والا انتي زعلانه عشان موعد فرحك كل ماله يتأجل
سلمى: لا والله مو زعلانه ولا شي
سماح وهي تطالع لروزانا: ياشيخه ماعليكي من سوالفهم اسمعي مني ههههه
روزانا: هاا سمعيني طيب ههههه
سماح: انا ح يجيني اخو صغير
روزانا: وااو مبروووك ان شاء الله (وبغمزه) هم ابوكي وامك لسه اااا...
سماح بابتسامه: ههههه حرام عليكي لساتهم صغار انا اكبر وحده عندهم
روزانا: هههههه اتريق معاكي،،
سماح: والله متشوووقه اشوفه والعب واجرب فيه
روزانا: متى تولد مامتك
سماح: باقي لها شهرين ان شاء الله
روزانا: الله يقومها بالسلامه يارب
جميله: هيا بنات ايش رايكم ننزل الحديقه انا كمان ساعه و ح يمرني السواق ما اقدر اتاخر
سلمى: طبعاااا مين قدك خطيبك جايك
جميله: هههههه بس بلا تريقه عاااد
روزانا وهي توقف: يعني انكسفتي مرره ؟؟ هههه يالله تعالوا نروح الحديقه.
قاموا البنات نزلوا ع الحديقه وطول الطريق وهم ضحك وتريقه على اتفه سبب،،
في نفس الوقت كان رامي دوبو راجع البيت خاصة انه صار يطول في الشركه واحيانا كتير يسهر برى البيت،،
دخل رامي شاف البنات وهم طالعين ع الحديقه نزل راسه ودخل على طووول من غير لا يلتفلت ابدددا عليهم،،
اتذكر تمارا لمن كانت تجي لروزانا كيف كان صوتها ماينسمع من خجلها،
وكيف لو مريت انا عندها يحمرر وجهها من الخجل،
جميله: هههههه ماشاء الله رورو اخوكي ينكسف
سلمى: ايوا والله صح
سماح: بس يابنات عيب عليكم اسكتوا تلاقوه يقول في نفسه هادولا مو بنات
جميله: بالله اسكتي ياسملى الجامعه قربت وح نرجع للهم خلينا نفرفش عن نفسنا شويه
روزانا اكتفت بابتسامه وهي ماهي داريه عنهم ايش يقولوا،
كانها اتذكرت شي، حست بشعور غريب من موقف رامي بس ماتدري ايش هو....
جلسوا البنات وبداو يشربوا القهوة ورجعوا يكملوا سوالفهم،،
سلمى: ها روزانا ايش ناويه تسوي دحين
روزانا: والله لسه ماقررت بس احتمال انه افصل الترم هادا،، لسه مااحس اني استعديت والدكتور نصحني اوقف الترم هادا
جميله: والله احسن لك صراحه ترتاااااااحي من الهم
كملوا البنات سوالفهم وضحك خرجت جميله بدرري عشان خطيبها اللي جاي لها،،
وبعدها خرجوا البنات والفضووول ذابحهم على تمارا الي ماسمعوا عنها اي اخبار بعد زواجها،
واتوقعوا يشوفوها عند روزانا او يعرفوا اي اخبار عنها......
.... ....،،،،،،،،،........




اسيل
الواحده ظهرا

كانت قاعده قدام المرايا وتفكر بكل اللي صار لها،، هي قد ايش كانت تموت في احمد وقد ايش صار مايعني لها ولاشي دحين؟؟
صح انها تفكر فيه من وقت للثاني بس خلاص جا الوقت اللي لازم تنهيه من حياتها وللأبد،،
يكفي الموقف اللي سواه معاها وكيف طلعها قدام الكل انه العيب منها،،
حتى لو انه سوى الشي داه من حبه ليها كان ع الاقل يقدر يصارحها بينه وبينها،،
قامت الحمام تاخد لها شاور وهي تحاول تنسى هادي الافكار،،
هي اليوم عروسة ولازم تكون احلى عروسة في عيون طلال،،
طلال اللي حست بحبه من اول لقاء كان بينهم في المانيا ابتسمت وهي تتذكر الموقف،،
وابتسمت اكتر وهي تتذكر كلام طلال وهو يقولها انه شهر العسل لازم يكون في المانيا عشان يسترجعوا ذكريات اول لقاء لهم،،
خرجت من الحمام على صوت اختها ميسون وهي تصرخ لها
ميسون: اسيييييييل اخلصي بسرررررعه من الحمام ح نتاخر ع الكوفيرا
خرجت اسيل بابتسامه وواضح انها ماتبى اي شي ينكد عليها اليوم،،
اسيل: اشش ياميسون صوتك نشاااز من ع الصبح
ميسون بصوت عالي: صبح ايه ياااا أمي صار ضهر خلاص
اسيل: طيب ارخي صوتك حبيبتي ماصار شي
ميسون وهي تدخل الحمام: لو سمعتوا كلامي وخلينا الكوفيرا اللي نعرفها تجينا البيت زي دائما
اسيل بضحكه كبيره: اللي تطلع شكلك جاويه هههههههههه
بس لحسن حظها انه ميسون سكت باب الحمام ولا سمعتها،،
دخلت اسيل غرفتها ورجعت للتفكير اللي كانت فيه اوول،،
قطع عليها افكارها كلها رنة جوالها اللي كانت من طلال،،

جاء الليل وكان زواج اسيل زواج مثاااالي جدا،، كان هادئ ومافيه اي مشاكل بين اهل العروسه واهل العريس،،
كانت اسيل تتصرف عاااادي وما كانه اليوم فرحها، عكس طلال اللي كان واضح عليه القلق في كل تصرفاته،،
في مشيته، في مسكت يده لأسيل،، في نظراته،، في كللللل شي...............
.... ....،،،،،،،،،........




تمارا

كانوا جالسين في بيت واحد بس عقولهم في مكان ثاني،،
كان ريان تفكيره كللله في اللي صار مع مها وكيف يقدر يغير اللي صار!!
ام تمارا كان تفكيرها في شخص مالي قلبها وعقلها وكيف هو راح يكون قلقان عليها، لانه في نظرها مايدري انها اتزوجت!!
قام ريان اتصل على جاسم صاحبه حتى يتقابلوا ويشكي له همه، بس للأسف مارد عليه،،
طالع في تمارا اللي كانت شاااارده في التفكير وواضح عليها،،
كان نفسه يحكي لها كل شي ومايخبي عليها اي شيييييي بس مايقدر الموضوع كبير ويمكن يخسر تمارا،،
ريان: تمارا
طالعت فيه تمارا بنظرة الاحتقار اللي طالعه هي دااااااائما، وهي ساكته
ريان: اول شي ممكن تبطلي تطالعي لي بالنظره هادي
تمارا وهي تقوم: اوووووووووف
ريان مسكها من يدها بالقوه: لمن اكلمك توقفي وتسمعيني فااااهمه
تمارا وهي تحاول تفك يده: لاااااااء مني فاهمه ايش عندك خلصيني
ريان: احسبي حسابك بعد اسبوعين او ثلاثة راح نسافر امريكا
تمارا: طبعا لاء ومستحييييييييل
ريان: وليش ان شاء الله،، ماتبي تبعدي عن حبيب قلبك
سكتت تمارا والحزن لمع في عيونها،، وقاومت الدموع لا تنزل وتفضحها،،
تمارا: الدارسه ياسيدي المحترم تبدأ بعد اسبوعين
ريان: والله اللي يشوف شكلك دحين يعرف انه مو هادا السبب
تمارا بصوت عالي: اااااي فك يدي عوورتني،، وبعدين مااااااايخصك فيني اانا ابى اكمل دراستي تفهم
ريان بعصبية وصوت اعلى من صوتها: لااااء ما افهم،، الشي الوحيد اللي افهمه انك تحسبي حسابك ع السفره
ومشي وطلع من البيت،، وترك تمارا في حزنها ودموعها اللي صارت اغلى صديقه عندها.....
.... ....،،،،،،،،،........




محمد
العاشره صباحا

رجع البيت بعد ماخلص فرح اسيل وهو متشووق انه يسمع كلام حلوووو،،
دخل غرفة امه شافها تبكي على اسيل وميسون جمبها،،
ميسون: خلاااص بس ياماما المفروض تفرحي لها وي ودحين محمد راح يوصلهم المطار وان شاء الله ينبسطوااا في حياتهم
ام محمد: مسكينه اسيل ما اتهنت في حياتها،، الله يسعدها ان شاء الله
محمد: ان شااااااء الله ويسعدني انا كمان (وغمز لأمه) هااا كلمتي عروستي شفتي رأيها
ام محمد: والله ياولدي لازم تعرف انه كل شي قسمه ونصيب وانــ...
محمد: امي من غير المقدمات هادي،، روزانا ايش قالت لك
ام محمد: كل اللي قالته ياولدي انها ماتفكر في الزواج دحين وهادا الكلام كان قدام خالتك كمان
محمد قام وقف وكله قهررررر وعصبيه: وليييييييش ان شاء الله ماتفكر في الزواج دحين مو لسه كانت ح تتزوج من عماد زفــــــــــــت
ام محمد: قول الله يرحمه ياولدي، مسكين كمان هو ما اتهنى في ليلة عمره
خرج محمد من البيت والعصبية ممكن تحرق اي شي قدامه،،
ركب سيارته وطاااااااار فيها من غير لايعرف هو رايح فين والا ايش راح يسوي،،
راح الاستراحه اللي متعود يتجمع فيها مع شلته دخل لقاهم نايمين واللي دوبو صاحي من سهرة امس،،
مراد: ها محمد سلامات،، قلت انك تعبان من فرح اختك ورايح تنام؟؟
محمد والعصبية والحزن واضحه على ملامحه: هاا لا لا مافي شي،، بس جيت اشرب طفشااان
مراد: روح اشرب وهاتي لي معاك كاس وتعال حكيني ايش اللي صار
راح محمد واخد له الخمر اللي متعود يشربها ورجع يحكي لمراد،،
محمد: والله ح اتجنن يامراد خلاااااااص
مراد: ليش ايش اللي صار قولي وعندي الحل
محمد: انا سويت كل شي عشان ارضيها هي ليش ماتبغاني؟
مراد: تقصد بنت خالتك
محمد: ايوا،، امس امي كلمتها وقالت لها ماتفكر في الزواج دحين
مراد: لاااا دلع بنات ماعليك منها استنى يومين وتقلك موافقه
محمد: لاه والله شكلها ماراح توافق وعمرها ماراح تكون لياااا،، انا اللي طووول عمري واقف معاها وااحاول اسعدها باي طريقه
ورجع محمد يشرب ويشرررب زي المجنووون،،
مراد شاف حالة محمد وفي نظر مراد انه البنات هم اللي يقدروا ينسوا الواحد همومه،،
قام مراد شغل فلم من افلامهم اللـ... وراح الغرفة التانيه اللي كان فيها بنتين من سهرة امس،،
مراد: ها سميه صاحيه؟؟؟؟
سميه بابتسامه: ههههه دوبي صحيت اما صاحبك علي هادا ماخلى فيا حيل خلاص هههااااااااي
مراد: انا جايب لك اللي احسن منه (وطالع لها بنظره خبث)
سميه: بس انا عندي موعد بعد ساعتين لاااازم اكون عند اهلي في البيت،، اصحي لك دلال
مراد: لا لا ،، خلي دلال ماتنفع بعدين الموعد بعد ساعتين تلحقي يعني
سميه: بســ....
مراد: لا بس ولا شي،، انتي روحي الغرفة التانية شوفي حالته تصعب عليكي ولا لاء
سميه: ااه بس منك ما اقدر اقلك لاء
مراد وهو يرمي لها بوسه: يسلم لي الحلوووو انا
راحت سميه عند محمد شافت الفيلم الجديد اللي كان شغال ع التلفزيون،،
دخلت بحماااااس وقفلت الباب وراها........
.... ....،،،،،،،،،........



بعد مرووووور اسبوعين ع كل الاحداث،، بدات الدراسه وروزانا وقفت السنه هادي،، ونفس الشي صار مع تمارا بس كان غصبن عنها



رامي
العاشره صباحا

كان جالس في المكتب والاوراق حواليه وهو مو قادر يركز في الشغل ابدااا،،
حياته صارت مقلووبه ولا يقدر يفكر في شي ابدا،،
اخته واللي صار لها من جهة،، وحبيبته اللي كانت حبيبته صارت ملك لغيره وهو مايدري ليش!!
دخل عليه جمال وفي يده اوراق جديده
رامي: جمال مو قلت لك لاعد تجيب لي اوراق غير لمن اخلص اللي عندي
جمال: بس يا أستاذ رامي هادي بريد مستعجل يعني لازم توقيعك واحنا اصلا اتاخرنا في الرد عليهم
رامي: هاتها طيب واخرج خلاص
جمال: طيب يا استاذ لاتنسى الاجتماع اللي عندك اليوم
رامي: اي اجتماع كمان؟ مو قلت لك الاجتماعات تلغيها الفتره هادي ماااالي خلق اجتماعات دحين
جمال: بس يا أستاذ هادا الاجتماع اللي مع الوفد البريطاني اللي بيننا شراكه معاهم،، نسيته؟
رامي: اووووه نسيته مررررره، متى الموعد هو؟؟
جمال: الاجتماع الساعه 6 العصر،، بس استقبالهم من المطار ح يوصلوا بعد ساعتين
رامي: لالا ما ني رايح المطار،، انت روح وخذ مدراء الأقسام المهمه معاك
جمال: بس يا أستاذ وجودك ضروري
رامي: يعني راح تعلمني شغلي
جمال: العفو يا استاذ،، تامرني شي تاني؟؟
رامي: اطلب لي قهوة بسرعه
جمال وهو يخرج: على امرك
وقع ع الاوراق رامي وخرج من المكتب من غير لايشرب القهوة،،
حاسس نفسه مخنوووق وكانه روحه ح تطلع منه،،
راح جلس ع البحر وشرب قهوة هناك،،
وطول الوقت سماعات الاي بود في اذنه ومشغل اغاني حزينه،،
مر الوقت من غير لايحس فيه طالع في الساعه كان موعد وصول الوفد البريطاني قرررب،،
ركب سيارته واتصل على جمال يبلغه انه رايح المطار يستقبلهم،،
دخل المطار وقبل لايتوجه على صالة الاستقبال كان لازم يمر بصالة المغادرين اول،،
كان يمشي بخطوات بطيييييئه خاصة انه الموعد لسه باقي له نص ساعه،،
ما حس غير في شخص يصدم فيه من وراه وهو مسرررع،، اعتذر من رامي وكمل طريقه بسررررررعه،،
مشي رامي وراه بنفس السرعه وهو في نفسه يقول تتأسف وتعذر على ايش،، على شي عمري ماراح اسامحك عليه؟!!
مشي وراه رامي الين ماشافه قرب عندها وكلمها ومشيت معاه،،
هي نفس المشية،، نفس الخجل ونفس العيون،،
ماقدر يقاوم رغبته في انه يمشي وراها،، انه يقرب منها ،، انه يشم عطر انفاسهاااا،،
دقات قلبه اللي كانت تتسارع ماخلته يحس في اي شيييي الين ماوصل لنقطة المغادرين وكان لازم يكون معاه جوازه وتذكره،،
تابعها بنظره كان نفسه يصرخ يقول لها لييييييش سويتي فيا كدا ليييييش؟؟
مشي وراها بنظرات عيونه حتى غاااابت عنه...

لملمت احساسك .. !
شعورك ..
وقلبك.. !
خلاص بتسافر.. !زين التفت لحظة !
عطني [ جروحك ] بس
خلها تسليني.. بـ / غيابك الكافر..
وأخذ النظر مني .. وخبه مع اشياءك !
ما ابي اشوف الناس ..
واشلون اشوف الناس ..
وشوفي معك ســــــافـر!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 102
قديم(ـة) 17-01-2014, 08:36 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى الوداع الذي يؤجل واللقاء الذي لا يؤجل


البارت 22

واتمنى لكم قراءه ممتعه ،،،،،


روزانا
ال9 صباحا
كانت عالسرير تلعب في شعرها وتطالع في السقف ،،اتعودت تسوي الحركه دي في غالبية وقتها ،، بعد شويه التفتت لميسون الي نايمه جمبها من امس ،،ماعرفت تنام منها ،، ماتحب تنام جمب احد عاده فيها ماتقدر تسيبها حتى لو كانت فاقده الذاكره ،،، العادات ماتتغير ،، رجعت لتفكيرها
تحس بلحظات تأمل وطيف ناس كثير منهم عرفتهم ومنهم ناس لسه ماعرفتهم ،،، بس طيف نواف او نقول عماد زي ماهي معتقده ،،صار هاجس بالنسبه لها احيانا تشوفوا وكأنوا واقف قدام البيت ،،تروح تجري وتشوفو من الشباك بس مابتلاقي احد ،،،ذكريات قديمه بس احيانا نتمنى انه الذكريات دي ترجع ،،اكيد كنا راح نتعامل معاها بطريقه تانيه ...
راحت لغرفة الملابس ولبست عالسريع ونزلت للفطور ،كانت ناويه اليوم تفتح لامها موضوع عماد وليه بيبعدوها عنوو وتفهم منها كل شي ،،،

روزانا وهيا تبوس مامتها : صباح الخير
ام رامي : صباح النور
روانا: امم ماما بعد الفطور اباكي في مووضوع
ام رامي بقلق: خير فيه شي ،،اذكرتي شي
رامي وهو نازل: صباااااح الخير جميعا
روزانا : ماما خلاص بعدين نتكلم
ام رامي: ....
رامي وهوا يملو ساندوتش عالسريع وياكل منه : خير ايش فيكم
ام رامي : ولاشي
روزانا : ماعندنا شي ،،اقعد افطر
رامي : لا لا عندي شغل كثييير يالله مع السلامه

ام رامي : روزانا اتكلمي لاتقلقيني
روزانا : امم ماما انا شفت عماد
ام رامي ماتفاجئت لانها عارفه الموضوع وقصدها : طيب
روزانا : مااتفاجئتي
ام رامي: امم وانتي كيف عرفتي انه عماد ،،كيف اتذكرتيه
روزانا : صوتو
ام رامي : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
روانا: ياماما لما كنت في غيبوبه عماد كان يجيني المستشفى كان بيكلمني وكنت اسمع صوتو
ام رامي : يابنتي ،،انتي
روزانا وهيا تبكي : ياما ما الله يخليكي هو يحبني وانا احبو ليش بتحرمونا من بعض
ام رامي بردة فعل سريعه : هو ا الي بعد مو احنا السبب يابنتي افهمي
روزانا بصدمه : كيف ؟
ام رامي : لاتطلبي مني تفسير خلاص
روزانا ودموعها تزيد : لا بطلب فسريلي دحين دحيييييين
ام رامي مهي عارفه ايش تقول وقعت نفسها في مشكله ولازم تخرج منها: يابنتي ياحبيبتي هو يعني ..
في دي اللحظات تدخل ميسون الي سمعت كل شي ،،
ميسون : انا بقلك
ام رامي ورزانا التفتوا عليها بسرعه
ام رامي : ميسون اسكتي
روانا راحت تجري لعندها : قوليلي ليش ليش هوا الي تركني
ميسون: انتو كنتو مخطوبين بس هوا راح اتزوج بنت عموو علشان حلالهم مايطلع بره وسابك علشان كده انتي تعبتي
روزانا مصدوومه : تركني علشان الفلوس ،،هذا هوا السبب لامو معقول طيب طيب ليه كان يجيني المستشفى
ميسون بارتباك : تأنيب ضمير بس ،،لاتحسبيه اكتر ياروزانا ولا وينو دحين ماظهر
ام رامي :...............................
روزانا طلعت جري لغرفتها وهيا تبكي مو معقول الي سمعتو مو معقول

ام رامي : ميسون ايش الي قلتيه دا
ميسون : والله ياخاله انا بحل امور منتو قادرين لها ،،مين دا الي بتحسبو عماد ،،اكيد بتلهوس لاتصدقي وقلت اخرجها من احلامها دي وهلوستها بأني اقلها كدها
ام رامي: ياحبيبتي ياروزانا ،،اخاف يصير فيكي شي
ميسون وهيا تمسك يد خالتها: لاتخافي ماراح يصير شي،، انتي الفتره دي غيري تفكيرها وخليها تفكر بمحمد ،،ياخاله محمد يحبها وراح ينسيها همها
ام رامي بتفكير: ماعد صرت اعرف الصح من الغلط والله مني عارفه حتى رامي مني قادره اتنناقش معاه كثير يالله ياربي ايش اسوي.......

.........




في الشركه
رامي

كان قاعد يخبط بالقلم بقوه عالطاوله ،،يفكر ويفكر،،ايش الي خلاها تسوي فيا كده ،، معقول سلمت قلبي لوحده زيها ،،ماعندها احساس ،،يالله قد ايش كنت غبي غبيييي ،،،،

دخل عليه جمال : استاذ رامي البر
رامي بحده: مييين سمحلك تدخل ،،اطللللع بررره
جمال بقهر : اسف استاذ
وطلع وقفل الباب وراه

رامي رمى القلم الي في يده بقووه عالباب : الله يلعنك ،،الله يلعنك خاينه ،،كذااابه
ورجع رمى نفسو عالكرسي بقهر ..ماسك نفسو مايبي يبكي وينزل دموع على وحده في نظرو خاينه ولعووب ... بس ياريتك يارمي تعرف الحقيقه،،

شوي والباب يرجع يدق تاني ..
رامي في نفسو ..حتموت اليوم ياجماال الزفت : خيييييير
جمال : عفوا استااذ بس في واحد يبي يقابلك
رامي وهو يأشر باصباعه : انت ماتفهم صح ،، قلت مابي اشوف احد وخصوصا الناس الي ماتقول اسمها دي فاااهم
هنا يدخل واحد وبكل وقااااحه : بس انا لازم اشوووفك
رامي بنظره شك: انا اعرفك ؟؟؟؟
الرجال: يكفي اني انا اعرفك يارامي
رامي : جمال اتفضل انت .. وانت اتفضل هنا
الرجال: اوه اوه ولد منال يعرف الذوق
هنا رامي ماقدر يمسك نفسو وادالو بكس محتررم على وجهه: احترررم نفسك ولاتجيب طاري اسم امي على لسانك والذوق نعرفوا من قبل اشكالك مايجوا الدنيا ويوسخووها .
الرجال وقف وعلى وجهو نفس الابتسامه الخبيثه كأنو متوقع وعارف ايش الي راح يجيلو ومستعد له : لا برافو ،،،بس الي ح اوريك هو ح يخليك تندم طول عمرك على الي سويتو ،،وراح تشكرني اني صحيتك .،،


،،،،،،





في افخم فنادق جده
طلال واسيل ،،،،، ) ولا نقول هو وهي خخخخ(

طلال : يالله حياتي ح نتأخر عالطياره
اسيل بخجل : ماتبي تفطر
طلال يطالع في ساعتو : امممم يالله مو مشكله خلينا نفطر في المطار علشان لانتأخخر
اسيل : اووك

وركبوا السياره واول ماوصلو المطار راح طلال يودي الشنط وهيا بتنتظر رجعتلها ذكريات ماكانت تبي تذكرها وخصوووصا في هالوقت ،،،
احمد هوا الي كان معاها يوم جات هنا ،،سفراتها كلها كانت معاه حياتها كلها وقفت معاه لاخر لحظه ،،مااستغنت عنه ،،ولاتركتوا ،،بس هوا مااعطاها فرصه للاختيار واتصرف لوحدو ،،،نزلت دموعها هيا تتذكر كيف كانت على هذاك الكرسي تبكي وهما مسافرين وتبكي اكثر وهما راجعين ،،،
طلال وهوا يمسك ايدها : حيااتي
اسيل وهيا مغمضه عينها ودموعها بتنزل : احمد.............................

لحظة صمت ،،، هدوووء

طلال ترك ايدها بهدوء واتجاهل الي سمعو : يالله اسيل
اسيل بفجعه : طلال ؟>!!
طلال يحاول يبتسم : هلا
اسيل : انا انا
طلال: اششش ماابي اسمع شي يالله لانتأخر ،،مالو داعي الكلام

ومشيت معاه بهدوء الين ركبو الطياره ،،،،
.............................



دخلت الشقه وهي تأفف مو عاجبها الوضع اللي هي فيه،،
ريان بنظرة حب: نورتي الشقه الا نورتي امريكا كلها
تمارا من غير لاتطالع فيه: غرفتي فين؟؟
ريان: اسمها غرفتنا مو غرفتي!!!
تمارا ماردت عليه كانت تتامل منظر الشقه اللي ح تعيش فيها،،
شقة ريان كانت صغيره مره عباره عن غرفتين وصاله يعني راح تكون قررريبه من ريان وهادا الشي اللي ماتباه
سبقها ريان ع الغرف وشال المفاتيح من فوق الابواب كلها
اتجاهلت تمارا الموضوع وكانها ماشافت شي،،
اخدت لها ملابس من الشنطه ودخلت الحمام وهي واقفه عند الباب: ها تبى تشيل مفتاح الحمام كمان؟؟ مو استعباد الموضوع
ابتسم لها ريان ومشي لانه كان شايل مفتاح الحمام كمان،،
عصبت تمارا من حركاته بس حاولت تطنش قد ماتقدر لانها تعبانه من السفر وتبى تنام وترتاح بس،،
اخدت شاور ع السريع وخرجت سمعت ريان في الصاله يتكلم في الجوال بصوت واطي،،
ريان: كنتي على نفس الرحله؟؟
ريان: طيب نتقابل بعد ساعه
ريان: ما ادري اي مكان ،، والا اقلك في مطعم (....)
ريان: هاتي الولد معاكي
ريان: ليه مو من حقي اشوفه؟؟ ع العموم نتفاهم لمن نتقابل،، باي
دخلت تمارا الغرفه بسرعه وهي مو فاهمه شي من اللي سمعته
دخل ريان الحمام يستعد عشان يخرج راحت تمارا بسرعه للصاله عشان تشوف جواله وتعرف كان يكلم مين
بس مالقت الجوال شكله اخده معاه الحمام،، الشي داه خلى تمارا تشك اكترررر،،
تمارا وهي تكلم نفسها،، واذا كان يعرف وحده غيري احسسسسن ع الاقل افتك منه،،
واصلا انا ليش مهتمه كدا خليه يعيش حياته زي مايبا وانا اعيش حياتي زي ما ابى.........



………………………………….

فتح عينه بكسل وهو يشوف نفسه نايم في الاستراحه قام لبس ملابسه وخرج برى الغرفه،،
كان صوت ضحك مراد العالي مالي المكان وسميه ودلال معاه،،
جلس محمد معاهم وهو ساكت،، طالعت له سميه بنظرة خبث وهي تقوله
سميه وهي تغمز: شويه شويه علينا اللي يشوف هدؤك اليوم مايشوفك امس
محمد طالعها بنظرات استغراب من غير لا يقول اي شي،، وكان يتذكر الي صار معاه امس ورفض روزانا له،،
مراد بضحكه كبيره: هههههههههههااااي والله طلعت مو سهل ،،
محمد وعلامات الاستفهام ماليه وجهه: ايش في ياجماعه محسسيني اني سويت شي كبير
سميه وهيا تمرر يدها على خده وشفايفه : يعني منت فاكر
محمد بعد يدها عنو بسرعه وطالع في مراد بفجعه: مرااد ايش الي صار ،،لايكووون
مراد : ايوااا بالضبط هوا دا
محمد متنرفز: مراد انت عاارف اني مااحب حالحركات واني احب
مراد قهرتو كلمت احب وخصوصا هوا عارف انو يحب مين : والحب نفعك يابيبي اقوول اسكت بس ،،وانا ماضربتك على يدك
محمد سكت اصلا مافي شي في يده غير السكوت ..اخد بعضو ومشي خرج من المكان الي وسخو وسخ حياتو ،،مراد خلاها يمشي في الحرام ويسوي الي مايتسوى والحين زاد على فعلاتو كلها زنا ،،،>>> الله يامحمد وين ح يوديك حبك لروزانا .........؟؟
دلال وهي تكلم سميه بصوت واطي: ايش اللي صاير الوضع بينهم متوتر مره
سميه وهي تاخد دلال معاها ع الغرفه وتسك الباب
دلال: ايش فيه؟؟
سميه: انا ابغى اعرف ليش مراد خلاني اسوي كدا
دلال بضحكه خفيفه: يعني شي جديد علينا؟؟
سميه: لااا ،، انا مو قصدي الشي داه
دلال: ها ؟؟
سميه: محمد داه اللي شفتيه قبل شويه مايعرف يسوي شي
دلال بضحكه: هههههه لاتقوليها يعني راحت عليكي الليله ع الفاضي
سميه: ههههههههه شي زي كذا،، والله اقلك ما عرف يسوي اي شي
دلال: طيب ليه مراد خلاك تكدبي عليه ياشيخه انا صدقتك انه الوحش ،،
سميه :ماادري ياشيخه قلي لو فتحتي فمك وقلتيلو انسي المكان دا ورمالو كم كلمه زي وجهه ،،شكلو مايبغى يصدمو ولاشي
دلال وهيا عاوجه فمها : هه من متى مراد يخاف على مشاعر الناس ،،والله دا وراه مصيبه ،،،
سميه : يالله وراه الي وراه عاد ،،المهم اخدت حاجه تسوى منه علشان اسكت ،،وانتي كمان سوي نفسك ماسمعتي شي ،،
دلال : اوك ...
.... ....،،،،،،،،،........

كانت روزانا جالسه في غرفتها والافكار توديها وتجيبها،،
دخلت عليها ميسون وهي نااااويه تنفذ اللي في راسها،،
ميسون وهي تجلس جمب روزانا: ليش كل هادي الحيره اللي على وجهك


روزانا‍ هاااه؟؟ لا ولا شي ،، بس ما صرت اعرف شي من اللي حواليني اعتمد على شوية صور او على معلومات اسمعها منكم
ميسون: احنا اهلك واقرب الناس لكي يعني اكد تهمنا مصلحتك
روزانا اكتفت بالسكوت
ميسون: عماد صفحه في حياتك وانطوت بعد الحركه اللي سواها فيكي ما ادري كيف تفكري فيه
ميسون: اساسا انتي كان حب حياتك اخوي محمد
روزانا: محمد؟؟
ميسون: ايوا محمد اللي اتجنن واتعذب لمن عماد دخل حياتك
روزانا وهي تبكي: يااااربي حتى مشاعري واحاسيسي ماصرت اعرفها
ميسون بكذب: اصلا انتي ومحمد تحبو بعض من وانتو صغار ،،بس لما دخلتي الكليه وصرتي تالته دخل حياتك عماد وبعدتي عن محمد الي تعب تعب ودخل المستشفي بسبب بعدك عنو واختيارك لعماد

روازانا ودموعها لسه على خدها: يعني الي انا في هذا بسبب الي سويتو في محمد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ميسون: ................
روزانا : بس انا ياميسون مني حاسه بمحمد ،،حاسه بعماد وبس
ميسون : لانك مااستحملتي صدمتو هوا كذب عليكي كثيير ياروزانا وعيشك في اوهام بعكس محمد الي كان صادق معاكي ...

روزانا :.......
ميسون : انا بطلع ياروزانا وانتي فكري في كلامي ..
روزانا تهز راسها : ان شاء الله ...


……………………………………………………………………………..


رامي ،،

دخلت البيت مني مصدق الي سمعتو ،،،لدرجة مني قادر اواجه احد ،،،راح اسكت وماراح اقول شي لازم اتزكد بنفسي ،،،

ام رامي : رامي ايش فيك جاي بدري ،،صاير شي؟؟
رامي بابتسامه باهته: لا سلامتك ياامي بس مصدع
أم رامي : طيب
رامي : امي تعالي نجلس شويه ابيكي في موضوع
ام رامي : بخصوص ايش
رامي: روزانا
راحوا جلسوا في المكتب وقفل رامي الباب وجلس قبال امه
رامي: امي خالتي نجاة كلمتني اليوم بخصوص محمد وروزانا مره تانيه ،،وبصراحه انحرجت مني عارف ايش اقلها ،،،
ام رامي: والله ياولدي رديتلها وقلتلها البنت ماتفكر في دا الشي دحين ،،ولساتها ماخرجت من ازمة عماد
رامي : طيب ياامي خليها تفكر ،،محمد مهما كان ولد خالتي واكيد راح يكون خايف عليها ،، انا صح مني مرتاح لتصرفاتو الفتره الاخيره بس يظل ولد خالتي
ام رامي : والله ياولدي مااعرف ايش اقلك ..بكلم روزانا تاني تعال معاي واقنعها ..
رامي : طيب يالله
وطلعوا لغرفة روزانا ،،،
ام رامي : روزانا صاحيه ؟؟
روزانا : ايوا ماما اتفضلي
ودخلو ام رامي ورامي الغرفه ،،ونظرات روزانا تدل على انها عارفه هما جايين ليه ،،
رامي: روزانا احنا جايين نكلمك في مووضوع محمد و..
روزانا : بدون ماتكمل ،،، انا موافقه
رامي:...............؟؟؟؟؟؟؟؟
ام رامي: يابنتي لاتحسبينا بنجبرك على شي
روزانا قامت وباست راس امها: لايااماما انا عارفه دا الشي ،،وماحد غصبني انا مقتنعه بمحمد ............
رامي : طيب يالله عالبركه ،،اتصلي ياامي بشري خالتي ،،وانا بكلم محمد

جاب يطلع جوالو من جيبو ويلاقي اتصال من نواف ،،كان جوالو عالصامت وماانتبه لما دق ،،، ارتبك وخرج بره يكلموو

رامي: الو السلام عليكم
نواف: هلا وعليكم السلام ،،اخوي رامي كيف الحال
رامي: والله بخير ،،اخبارك
نواف : الحمد الله ،،اقول رامي
رامي : تفضل
نواف: لو فاضي بامر عليك البيت ،،ابيك في شغله ضروريه بامر عليك بعد المغرب ان شاء الله
رامي : لا فاضي يااخوي ولو مو فاضي افضي نفسي لك ،،تشرفنا والله
نواف : مشكور يالله اشوفك مع السلامه
رامي: مع السلامه

قفل رامي الجوال مستغرب ايش الموضوع المهم الي لازم في البيت وليه مامر عليا في الشركه ،،يالله بعد المغرب ونشوف،،،




توقعاااااااتكم ،،،،،،،


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 103
قديم(ـة) 17-01-2014, 08:37 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى الوداع الذي يؤجل واللقاء الذي لا يؤجل


معليه حبيباتي البارت قصير ،،بس ان شاء الله اول ماتجي سوسو من السفر راح ننزل بارت اطول

الجزء 23




في امريكا
ريان

دخل المطعم وهو يتلفت حواليه يدورها،، وملهووف يشوف ولده في نفس الوقت،،
شافها جالسه في اخر طاوله عند الزاويه بس ماشاف الولد معاها،،
قرررب عندها بسررعه وهو ناوي يهزأها انها ماجابت الولد،، بس انصدم لمن قرب عندها وشاف الولد في الكرسي الصغير تحت عند رجولها،،
(كانت تمارا اراقب الوضع من بعييييد،، ماقدرت تقاوم فضولها في انها تمشي ورا ريان وتشوف ايش قصته،، كانت تطالع في ريان وفي حركاته الغريبه مع الطفل داه،،كان يشيله ويحضنه ويبوسه وكانه له فتررره ماشافه ومره واحشه، وكان نفسها تسمع اللي بيقولوه بس ماتقدر تقرررب اكتر)
ريان ماسك البيي بحنيه وقعد يبوس في ويشمه اكتر من خمس دقايق،،
مها بتأفف: اووووف ترى مليت منكم انا
ريان: ايش سمتيه؟؟
مها: زايد،، ع العموم ليش طلبت تقابلني؟
ريان: ابى اعرف مصير علاقتنا ومصير الولد اللي معانا
مها: والله علاقتنا انت عارف انه ما كنا مخططين لها،، ومو عشان ابوي اجبرك تتزوجني يوم ماولدت زايد انه بيننا علاقة على قولتك
ريان: انتي كمان عارفه انه لو ماحللت dna وعرفت انه ولدي عمري ماكنت راح اتزوجك
مها بعصبية: طبعا ما انت فاضي لي ولا فاضي لولدك،، فاضي لشهر العسل وللعروسه بس
ريان بحده: لو قربتي لتمارا راح يكون حسابك عسيييير فااهمه
بدأت أصواتهم تعلى،، وصحي البيبي من صراخهم،،
مها بلا مبالة وقفت: انا رايحه الحمام اضبط الميك اب،، وعندك في الشنطه الصغيره هادي رضاعة له
وراحت الحمام بدون اي مبالة انه الولد اللي كان يبكي داه ولدها،،
كانت تمارا تطالع من بعيد وماهي فاهمة اي شي،، بعدين قررت انها ترجع البيت قبل يرجع ريان والا يشوفها،،
اما ريان كان مو عارف يهتم بالولد ولا عارف كيف يعطيه الرضاعه،،
وقف شايله ومنتظر مها حتى تجي اللي اتاخرت اكتر من عشر دقايق،،
بعد شويه جاه الجرسون معاه الفاتوره،، ومعاه شنطه فيها اغراض للبيبي!!!
…………………………………………………



نواف
الساعه 9 مساء

اليوم لازم اتقدم لها رسمي ،،خلاص ماراح نأجل الموضوع اكتر من كده

رامي وهو يصب القهوه: هلا وغلا ،،


نواف: هلا بك
رامي وهو يجلس: ها واخبار شغلك تمام ،،
نواف : والله الحمد الله اهو سفريات واجتماعات انت ادرى
رامي : ايوه والله صدقت ،،الله يعين
نواف :...
رامي : واله يانواف ماجاتني فرصه اعتذرلك عالموقف
نواف بتوتر : مايحتاج مايحتاج ،،، ياخوي انا اليوم جايك في موضوع خاص ،،خارج موضوع الشغل
رامي بجديه: اتفضل اسمعك
نواف : انا جاي طالب القرب منكم
رامي : ......
نواف بسرعه: انا طالب اختك للزواج
رامي : لا يانواف ،،لاتخلي الموقف دا...
نواف : لا لا ابدا ،،انا من قبل الموقف الاخير الي حصل كنت ناوي اتقدم ،،
رامي بابتسامة حرج : والله دا يشرفني وانتو اخو عزيز وغالي والله بس
نواف بخووف: بس ،بس ايش
رامي : ولد خالتها طلبها للزواج وهيا وافقت ..
نواف الصدمة خلتو ساكت وراخي راسو ماهو عارف ايش يرد تاني مره تاني مره يانواف تتأخر وياخدها واحد غيرك
رامي يحاول يبرر: يعني الظروف الي حصلت ووفاة زوجها ليلة الفرح ،،يعني اكيد ولد خالتها راح يقدر الشي دا ،، سامحني بس طلبك جا متأخر

متأخر متأخر متأخر ،،الكلمة دي هيا الي في بال نواف دحين وهيا الي بترن في اذنو طول ماروزانا بعيده عنو ،،،تردده وخوفو من رفضها خلاه يتأخر مرتين

نواف وهو يوقف: الف مبروك ،،عن اذنك
رامي : ياخوي انا
نواف يحاول يبتسم : مافي داعي تقول شي ،،،الله يوفقها
خرج نواف وهو مو حاسس بشي غير الحزن والحسره،، تردده وخوفه من رفض روزانا له خلاها يخسرها للمره التانية،،
وشكله المره هادي راح يخسرها للأبد !!! ....
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،






التاسعة صباحا
رامي

دخل المكتب متاخر لانه مانام غير متأخر ليلة امس،،
قلقه على حياة اخته الجديده مع محمد والموضوع الخاص في امه اللي عرفه من شخص غريب!!!
جمال: استاذ رامي ؟؟
رامي: نعم
جمال وهو ماسك اوراق كتيره وملفات: استاذ في عندك اجتماع الساعه 11 مع رئيس شركه (.....)
رامي: الاجتماع بخصوص ايش؟ يعني ضروري وجودي انا خلي اي احد يروح بدالي
جمال: على امرك يااستاذ،، طيب بخصوص الشركه الجديده اللي طلبوا اننا ندخل معاهم في صفقة ؟
رامي: اللي قلت لك تسأل عنهم وتشوف ايش وضع الشركه بالضبط؟؟
جمال: ايوا يااستاذ وانا سالت عن الشركه وكله تمام
رامي: طيب حطي لي اوراقهم مع باقي الاوراق عشان اوقعها
جمال بابتسامه خبث: موجوده كل الاوراق طال عمرك
حط الاوراق والملفات كلها ع المكتب وخرج،،
اما رامي سند راسه ع الكرسي بتعب،، مو قادر يفكر في اي شي حياتهم كلها انقلبت فجأة،،
مو عارف اذا سكت وماقال لروزانا على نواف انه اتقدم لها، هل الشي داه في مصلحتها والا لاء؟؟
ومو عارف ايش يسوي على موضوع امه وهو ماقادر يفاتح احد في الموضوع،،
هو خالو فارس الوحيد اللي يقدر يفاتحه في موضوع زي كدا ،،
اخد الجوال واتصل عليه،، اللي من وقت ما اتزوج وسافر ع دبي سار مشغوول ومن وقت للثاني حتى يكلمهم،،
دق عليه بس مارد ،، مسك الاوراق اللي قدامه وبدا يوقع فيها ،،
اوراق يقراها بالكامل باهتمام،، وواوراق مايقراها باهتمام،،

خلص من الاوراق وطلب جمال علشان ياخدها ،، وحدد موعد بعد اسبوع مع الشركة الجديدة علشان يوقع الصفقة ......


رجع سند راسو عالكرسي واتذكر كلام امة

ام رامي : ياولدي خلاص لمتى ح تفضل تذكر في وحده اتزوجت وخلاص الله يستر عليها
رامي بعصبية: امي خلااص الموضوع دا انقفل
ام رامي: دامو انتهى اجل بكره ان شاء الله تجي معايا علشان نخطب ميسون
رامي الي حس انه بكدة ممكن يرجع ولو جزء من كرامتو : الي تشوفيه
ام رامي بابتسامه وااسعه : الله يجعلها من نصيييبك ،،اخيرا يارامي بتفرحني فيك .

هز راسو بقوه يحاول يطلع كل داه من راسو بس خلاص اليوم بيروح ويخطب ميسون مايصير ينزل كلمة امه قدام اختها مهما كان ،،واصلا السبب الي كان رافض انه يتزوج ميسون بسببه خلاص رااح وميسون بنت خالتي برضوو


...........




في امريكا
تمارا
كانت قاعده مشغله التلفزيون ورافعه ع الصوت ع الاخررر وجالسه تشرب نسكافيه كعادتها،،
دخل ريان وشايل زايد في يده وشنطته واغراضه كلها،،
طالعت فيه تمارا وشالت عينها من غير لاتسأله اي شي،،
انقهر ريان من عدم اهتمامها وقرب من عندها شال الريموت وقصر على صوت التلفزيون،،
ريان: تمارا !!
تمارا من غير لاتطالع فيه: نعم
ريان: يعني ماسألتيني مين هادا الولد
تمارا: ما يهمني
ريان: هادا زايد ولد صاحبي جاته سفره ضروريه وراح يقعد عندنا كم يوم
قامت تمارا وشالت النسكافيه معاها
تمارا: قصدك ولدك؟؟
ريان ارتبك وماعرف ايش يقولها
تمارا دخلت غرفة النوم وهي تسك الباب: لمن تقول لي الحقيقة راح اسمعك
دخل لها ريان بهدوء وهو شايل الولد اللي كان ناااايم ولايدري شي من اللي حواليه،،
جلس قدامها ع السرير وحط الولد بينهم ،،
ريان وهو حاطط عينه بالارض: طيب اللي قلتيه صح
تمارا بصوت عالي: وايش منتظر مني ان شاء الله اني اشيل الولد واهتم لك فيه
ريان: هادا املي فيكي في تمارا الطيبه الـ...
تمارا بصوت اعلى: لاااا ياعيني،، يكفي اني متحملتك انت بقرفك وعنادك وحتى بحبك ليا ياااا اخي انا اكرهك واكره كل شي منك
ريان عصب وحاول يمسك نفسه لا يضربها او يصرخ عليها،،
من غير لايحس بدأ يبكي،، تمارا سكتت لمن شافته يبكي اول مره تشوفه في هالمنظر وبهادا الضعف
ريان: اصلا كل اللي صار لي بسببك انتي،، الولد هادا جا بسببك انتي
تمارا باستهزاء: ههه بس لاتقولي انه انا امه كمان
صحي الولد على صراخهم وبدأ يبكي،،
تمارا اتغطت: انا ابى انام لو سمحت ما أبى ازعاج،، ولا تفكر اني ممكن اهتم لك في ولدك سامعني ياريان ولدك انت
شال ريان الولد وطلع به بره الغرفه ،،
اما تمارا بدات تبكي على حظها المزفت،، حتى الشخص اللي يحبها ويموت فيها طلع يخونها ......




.... ....،،،،،،،،،.......

المانيا

طلال
تقريبا من اول ماوصلنا والعلاقه بيننا هااادئه جدا ،،والكلام في حدود المعقوول وبس ،،،
مني عارف ايش اقدملها اكثر علشان تنسى احمد وتحبني ،،
اسيل : طلال فيك شي
طلال : اااااااااااااه لا يااسيل مافي شي
اسيل راحت عندو بسرعه : سلامتك من الااه ايش فيك
طلال ضمها بقوووه : اسيل ،،انتي عن جد تحبيني ؟
اسيل ودموعها على خدها : طلال ليش تقول كده انا والله احبك بس بس
طلال بعدها عنو : بس منتي قادره تنسيه صح ،،قوليها عادي ،،تعودت اسمع اسمو منك كثير ،،احيانا تغلطي وتناديني احمد وماتنتبهي واسكت مااقول شي
اسيل :...
طلال : اسيل ماراح اضغط عليك ،،خدي وقتك ،،لو تحبي كمان ممكن انام في الغرفة التانيه ماعندي مشكلة
اسيل : ........
طلال قام ودخل الغرفة التانيه وقفل على نفسو الباب

اسيل قعدت تفكر في نفسها ،،انتي مجنونه تفكري في واحد زيه كم مره ح تعيدي الكلام يااسيل احمد خلى الناس كلها تحكي عليك وتقول عنك عقيمة وسكت ماتكلم ،،وطلال ماقصر معي معطيني فرصه اني اختار حتى بعد مااتزوجنا ،،،،قومي صالحية وطلعي احمد من بالك خلااص

اسيل قامت بسرعه ودقت الباب : طلال ،امم ح تنام من غير عشى
طلال :.....
اسيل رجعت تدق الباب: طلااال سامعني
طلال : ،،،،،،
دقت يمكن عشرة مرات مارد ،،اتوقعت انه نام وماحبت تزعجوا .مو مشكله بكره تراضيه ...





بعد مرور شهر على الاحداث ،،ام محمد وام رامي اتفقوا انه يكون زواج روزانا ومحمد وخطوبة ميسون ورامي في يوم واحد ويكون عااائلي جدا خصوصا بعد الي صار في فرج روزانا وخوفهم انه احد يذكرها بعماد ،،،ومن جهة ابطالنا فروزانا كانت نووو كوومينت مرره ماهي عارفه تصدق احساسها القوي تجاه عماد) نواف( او تصدق ميسون الي حسستها قد ايش هيا كانت انسانة انانية لما اختارت عماد وتركت محمد على حد قولها ..
رامي تفسيتوو زفت كل شي قدامو لا له لاطعم ولالون اهمل كل شي حتى العمل صار يروح الاجتماعات المهمه بس ومايقول رأيه مكتفي بالاستماع بس والموافقه الفورية بعد كلمتين مجاملة من جمال ،،،مايدري هل راح يقدر ينسى تمارا ويحب ميسون وخايف يظلمها ،،،
اما من جهة ميسون فالدنيا ماهي سايعتها ،،اخيييرا اتحقق حلمها ورامي خطبها صارت يوميا تدق على رامي من غير مايكون بينهم ملكة ورامي يتهرب منها واحيانا رد ،،لمنه بارد معاها ،،،بس هادا مايهما ،،وجودو بس هوا الي يكفي ،،،،،،


ليلة الزواج
روزانا

كانت لابسة فستان كستنائي يجنن طويل مخصر على جسمها ومكياجها كان نعوم ..كانت الكوفيرة كل ماتكثر في المكياج تطلب منها تخففه ،،حتى الكل اصروا عليها تلبس فستان ابيض بس اول مالبسته وطالعت في المرايا صارت تتخيل وتشوف دم على فساتانها وتصرخ وتحاول تفسخو منها ،،، ماتعرف دم مين بس مجرد مقتطفات من ذكريات قديمة ماهي قادرة تتذكرها ،،،،
الكوفيرة : والله يابختوو بيكي هالعريس ،،تئبريني شو طاااالعه بتجنني
روزانا بابتسامه باهته: تسلمي
اسيل وهيا داخلة تغطرف : كللللللوووللللووووووش ،،،ماشاء الله شو هالجمال
روزانا : هلا اسيل ،،حمد الله عالسلامة ،،،متى وصلتو؟؟
اسيل : اول امس ،،بس كنت تعبانة من السفر ماكلمت احد والله اعذريني ،، الله يتمملك ياقلبي
روزانا :...
ميسون تدخل بدفاشة: مبرووووك مرت اخويا ،،يالله ان شاد الله يكون احسن من الي قبلوو
اسيل وهيا تدف ميسون وتحاول ترقع : ااه امم انتي ايش جابك هنا مو المفروض تنزلي توقعي وتدخلي لرامي شوية
ميسون وهيا تعوج فمها : وقعت وخلصت واما اني اقعد معاه فقال مالو داعي بنت خالتي واعرفها وتعرفني مالو لزمه هالحركات
اسيل : اها ..طيب
ام رامي تدخل: يالله روزانا محمد يستناكي تحت اقعدوا شوية بعدين بتروحوا الفندق طيب
روزانا تهز راسها بالموافقه وتنزل مع امها

في المجلس ،،،

رامي : ها محمد هالله هالله بروزانا
محمد والاببتسامة من هنا لحد جبال السروات خخخخ: في عيوووني ،،،بس كأنها اتأخرت
رامي : امي طلعت تناديها
روزانا تدق الباب : احم السلام عليكم
رامي + محمد : وعليكم السلام
رامي : الطيب عند ذكرو ،،،،وقام سلم على روزانا مبروك
روزانا : الله يبارك فيك ،،ومبروك عليك
رامي بغصه : الله يبارك فيك ،،،يالله انا استأذنكم
محمد : اذنك معك
روزانا :....
محمدوهو يمسك يد روزانا بلهفه ويبوسها : الف الف مبروك علينا ياقلبي
روزانا بهمس: الله يبارك فيك
محمد : اخيرا ،،صرتي لي
روزانا :.....
محمد : امم اقول ايش رأيك نروح الفندق ونتلكم هناك براحتنا ،،،وغمزلها
روزانا وجهها حمرررر وفي نفس الوقت خاافت بس سكتت ،،،،،،




توقعااااتكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 104
قديم(ـة) 17-01-2014, 08:37 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى الوداع الذي يؤجل واللقاء الذي لا يؤجل


روزانا
الرابعة صباحا

جالسه في غرفة الفندق والصدمة مخليتها مو قادرة تتحرك،،
اول مانزل محمد من الغرفة وبعد نص ساعة تقريبا جاها اتصال على تلفون الفندق،،
روزانا: الوو
الطرف التاني: اهلييييين ،، كيفو القمر
روزانا: مين معايا؟؟
الطرف التاني: وللمرة التانية ياحلوه ح تفضلي عذراء زي ما انتي ،، خليكي فااكره الثالثة ثابتة و ح تكوني من نصيبي انا ،، أنا وبس

طاحت السماعة من يدها والصدمة مخليتها مو قادرة تتحرك او حتى تفكر،،
مين الشخص داه اللي يعرف تفاصيل حياتها،، ومين اللي يعرف انو محمد خرج من الغرفة زعلان ومعصب لانو ماعرف يسوي شي ليلة فرحه!!!!
مصدووومه وماهي قادرة تفكر الاتصال اللي جاها هادا ايش وراه،،
بعد ساعة تقريبا حاولت تتناسى الموضوع ودخلت الحمام اخدت لها شاور حار وغيرت قميص النوم اللي كانت لابسته،،
حاولت تضيع الوقت لانو مو جايها نوم ولاتقدر تتصل ع امها او أي احد في ليلة فرحها عشان السين والجيم،،
قعدت تتفرج ع التلفزيون وتشرب قهوة،، ومع طلوع الشمس جاها محمد،،
دخل الغرفة وهو ساكت جلس بعيد ومو عارف ايش يسوي ولا هو قادر يطالع في روزانا حتى،،
روزانا بعصبية: ياااااعيني عليك طالع ومخليني لوحدي في الفندق
محمد:.....
روزانا بصوت عالي: ترى من الذوق انك تكون مع عروستك ،، ممكن اعرف فين كنت ؟؟
محمد كان ساكت ومارد عليها،، وقام يبى يدخل الحمام ويطنشها
روزانا انقهرت منه انه جالس طول الوقت ساكت ولا يقلها فين كان حتى ،،
روزانا: وع فكرة ترى الرجولة مو ع السرير بس !! مع انه حتى هادي ماعرفت لها!!!!
محمد طالعها بطرف عينه وحاول يمسك نفسه لايعصب،، بس ماقدر ماحست روزانا غير بـ كف جاها ع خدها و (شيطان) اسمه محمد واقف قدامها
محمد بعصبية: اتوقعتك تكوني محترمه اكتر من كدا



تمارا

كانت سهرانه طول الليل ع التلفزيون والنت فرصتها انو ريان يكون نايم هي تجلس تقرا رسايلها القديمة بينها وبين رامي!!
لسه حبه في قلبها ومستحيل في يوم من الايام ينمحي،،
صحيت الساعة 9 ع صوت ولد ريان وهو يبكي بصوت عااااااالي وشكله من اوول يبكي،،
طالعت جمبها ع السرير مالقت ريان جمبها قامت تدور عليه في الصالة ماشافته كمان،،
راحت لسرير البيبي تشيله لقت ورقة ع سريره من ريان،
( اليوم اول يوم ليا في الدوام ،، يمكن اتأخر )
طالعت في الورقة وكان نفسها تشوفه قدامها،، يعني رغم كل اللي هي فيه كمان جاها ولد تهتم فيه؟؟!!
شالت الولد اللي ماله ذنب في كل هادا وراحت تسوي له حليب،،
جلست في الصالة تحاول ترضعه والولد مررره مو راضي يشرب الحليب وصوته كل ماله يعلى بالصريخ،،
شالته غيرت له البامبرز ،، وهو لسه يبكي صارت تدور فيه البيت كله وتغني له وهو ابدا ما سكت،،
فجأة وهي شايلته حست انه مرررره حار حست ع جبينه كان حار بس ماهي عارفه هي سخونة والا حرارة جسمه العاديه،،
قعدت في الصالة وصارت تبكي مع الولد ماهي عارفه ايش تسوي،،
وبعد شويه نام البيبي من كتر البكى ،، وبعد نص ساعه رجع يبكي تاااني،،
والمره هادي كان جسمه مرررره حار اكتر من اول،،
اخدته ع السرير وبدات تسوي له كمادات بالمويه البارده،،
قعدت متنحة في المطبخ اكتر من عشر دقايق وهي تفكر تحط له مويه بارده ولا حاره؟؟!!
اخر شي قررت انها تكون مويه بارده وبثلج كمان،،
قعدت ع الحال هادا الين ماخفت حراراته وبدا يشرب الحليب شويه شويه،،
طالعت في الساعه صارت 5 العصر وريان لسه ماجاء،،
نامت بتعب جمب زايد وهي ماهي حاسه بنفسها ،،
صحيت بعد ساعتين تقريبا ع صوت ريان وهو داخل البيت وجايب معاه غدا،،
دخل الغرفة شاف زايد نايم ع السرير الكبير وتمارا جالسه جمبه،،
ريان بابتسامه: هاا ايش الاخبار ان شاء الله ماتعبك
قامت تمارا من غير لاتطالع فيه راحت عند التسريحة ورفعت شعرها وقالت له من غير لاتطالع فيه
تمارا: ترى زايد حرارته مرتفعة اشتري له خافض حراره
ريان شال البيبي وحضنه ويبوسه وشكله كان خاااااااايف عليه،،
تمارا شافت اهتمام ريان في البيبي وخوفه عليه انقهرررت خاصة وهي ماتعرف سر هادا الولد
وايش علاقة ريان بأم الولد،، وهل اللي كان بينهم حلال ولا حرام،،
ريان حط البيبي ع السرير وخرج من البيت يجري يشتري له دواء،،
راحت تمارا عنده شافت البرأة اللي فيه نايم ولايدري عن شي،، شالته تحطه في سريره
وهي شايلته البيبي حس فيها مسك في ملابسها بقووه ،،
وقفت تمارا مكانها وطالعت فيه وصنمت شويتين حاولت تتجاهله وحطته في سريره الصغير...






في ميونخ بألمانيا
فندق بير يشير هووف

صحيت من نومها بدررري واخدت شاور ولبست احلى لبس عندها وحطت ميك اب خفيف،،
طلبت من الهاوس كيبينق يجيبو لها فطور في الغرفة ،،
راحت اسيل عند طلال وصحته برقة ورومانسية ،،
فتح عينه طلال وهو يشوف ملاك قدامه يحبها ويعشقها،، ابتسم لها ابتسامة كبيره
طلال: متى صحي حبيبي أنا؟؟
اسيل: من اووول،، يالله قوم اصحى خلينا نفطر

صحي من نومه يستفقدها حواليه مالقها ،، كل يوم على هادا الحال من وقت مارجعوا من السفر ،،
طلال قال لـ أسيل خلينا بعيدين فتره عن بعض عشان نعرف نحدد مشاعرنا!!
هو يحبها يموت فيها بس هي مو قادره تنسى احمد والشي داه صعب على طلال،،
قام الحمام ياخد شاور وينزل الدوام خاصة انه له فتره شهر العسل ماداوم،،
اول ماوصل الشركه وبعد التهاني والتبريكات من اصحابه اللي في الشركه راح لمكتب نواف ،،
طلال: السلاااااام عليكم
نواف: اهلييييييين والله بالعريييييييس كيف حالك
وبعد فتره من السلام الحااااار بينهم بدأ كل واحد يشكي لصاحبه حاله ،،
نواف: يعني حتى انت لمن اتزوجت اللي تحبها لسه مو مرتاح
طلال بحسره: والله انا احبها ومرتاح معاها بس اللي اسمه احمد داه مو راضي يروح من بالها ابدا
نواف: انت لازم تعذرها عاشت معاه فتره من حياتها
طلال: بس والله مو بيدي لمن اعصب عليها لمن تتخيلني هو او تناديني باسمه
نواف: ادري انه صعبه بس لازم تحاول تنسيها كل شي انت
طلال: الله يعين ياشيخ،، انت ايش اخبارك حكيني
نواف بألم وصوت خنقته البحه وهو يخبي البكا: أبدا لا جديد
طلال حس بصاحبه: قولي ايش اللي صار اخر شي سمعته منك لمن كنت راح تخطبها وبعدين ماقلت لي ايش صار،، مو موافقة البنت؟؟
نواف: اااخخخ بس ،، شكلها ماراح تكون من نصيبي ابدا
طلال: ليش تقول كدا خلي املك في الله كبيييير
نواف: والله ياطلال خلاص يأست حياتي من غيرها كئيبة
طلال: طيب قولي ايش اللي صار؟؟
نواف: يوم مارحت اخطبها عرفت اني كنت متاخر،، وولد خالتها سبقني
طلال فاتح عينه من الصدمه: !!!
نواف: وتقولي ليش أنا كئيب كدا
طلال: اكيد لو كانت من نصيبك راح تكون ليك ،، بس ماتدري ايش نصيبك وايش مخبي لك القدر
نواف: والا امي في البيت كل ماتشوفني تزن ع راسي متى تتزوج متى تتزوج
طلال: هههه الامهات كلهم كدا مشي حالك
نواف: المهم خلينا في الشغل،، عندنا اشياء كتير لازم نخلصها الشهر داه
طلال: يالله
ودخلوا في دوامة الشغل وحوسته،، وكل واحد كان عقله وقلبه مع حبيبته،،



رامي
دبي

اول ماخلص فرح اخته روزانا كان حاجز من قبل وطيارته الصباح مسافر لـ دبي عند خاله،،
رامي: اهليييين بخالو فارس،، والله وحشتناااا
فارس: هههههه وانتو كمان والله لكم وحشه،،
رامي بعتب: لو وحشناك كان شفناك جيتنا جده ،،
فارس: والله يا رامي صارت لي كم شغلة في دبي والمدام حامل ان شاء الله بس تولد راح اجي
رامي: ماشاء الله متى تولد؟؟
فارس: باقي لها شهرين
رامي: يالله بالسلامه ان شا ء الله
فارس: يالله حكيني ايش اخبار عروستنا
رامي: ااااااه الله يوفقها المره هادي ان شاء الله
فارس: ان شاء الله،،
رامي: والله ياخالو انا جيتك مخصوص عشان موضوع
فارس شاف نبرة الجديه في صوت رامي: ها خير ان شاء الله
رامي: ماني عارف كيف ابدا معاك ياخالو بس الموضوع يخص امي!!
فارس: خير ان شاء الله
رامي: انا صار لي موقف من فتره في الشركه يخص امي بس انت تعرف علاقتنا معاها كيف،، والموضوع مره حساس ما اقدر اناقشها فيه حتى
فارس: خوفتني يارامي ايش اللي صار؟؟
رامي: مره جاني واحد الشركه وقعد يتكلم كلام غريب عن امي،، اخر شي قالي انها كانت متزوجه واحد اسمه جلال!!
فارس اتغيرت ملامح وجهه: طيب؟!!
رامي: انا ابغى اعرف منك؟؟
فارس: والله يارامي اللي سمعته صح
رامي ونظرات الاستغراب ع وجهه والكلام اللي سمعه خلاه ينصدم ويسكت،،
فارس: انت عارف امك تعبت في حياتها قد ايش،، ولاتنسى انه هي اللي ربتك انت وروزانا وشالتكم شيل
رامي بصدمة: طيب ليش؟؟ ليش ماتقلنا؟؟ يعني كنا راح نمنعها؟؟؟
فارس: هدي نفسك يارامي،، انت لازم تقدر الموقف اللي هي فيه
جلسوا يتكلموا لفتره وفارس كان عارف كل شي بين ام رامي وجلال،،
كانوا متزوجين بالسر لانه ام رامي ماكانت تبغى احد من اولادها يعرف،،
جلال كان محامي الشركة،، بعدين صارت مشاكل بينه وبين ام رامي واتطلقوا،،
رامي كان متذكر اسمه (جلال) يوم سيول جده والغرق اللي صار فيها،،
بعد فتره من الكلام في موضوع ام رامي طلعوا يتغدوا في مطعم واتغير الحوار اللي بينهم،،
فارس: ايش رايك يارامي تجلس فتره في دبي اعرفك ع التجار اللي هنا وتاخد خبرة منهم
رامي: صراحة التجارة في دبي شي مايتفوت مرررره
فارس: اجل خلاص خليك هنا الين ماتولد مرت خالك ونسافر سوى
رامي: امممم اشوف
فارس: بكره عندي عشاء عمل مع مجموعة من رجال الاعمال تعال معايا وشوف الوضع كيف
رامي كان محتاج انه يبعد فتره عن كل اللي حواليه،، امه وميسون وحتى روزانا،،
كان محتاج انه ينسى اشيااااااء كتيره،،
قرر انه يجلس فتره في دبي عشان يغير جو وينسى....




اسيل
خلصت فطورها مع امها وطلعت غرفتها بعد اسئلة امها المتكرره عليها انها ليش ماراحت بيت زوجها بعد ماخلص فرح روزانا وملكة اختها،،
طلعت الغرفة وقفلت الباب ع نفسها وحابسه دموعها في عينها،،
شغلت الكمبيوتر عشان تنسى طلال واحمد وتنسى كللللللللل شي ،،
صعب التفكيير وصعب اكتر الشووووق للحبيب،،
بعد نص ساعه من جلستها ع النت حست بملل ،، شويه كدا خرجت سي دي وشغلته،،
كانت صورها هي وطلال في المانيا ، اول صور ليهم في القطار اللي اخدهم ع متحف للوحات الفنية ومتحف الانسان والطبيعة،،
بعدين صورهم في الحديقة الانجليزية والجلسة الروماااانسية اللي كانوا فيها وهم في القارب في بحيره صغيره قدام الحديقة،،
كانت تتفرج الصور وفي عيونها الشوق والوله لطلال،،


وفي نفس الوقت كانت تلوم نفسها كيف قدرت تدخل انسان تاني في حياتها!!
مشاعرها كانت متلخبطه بس طلال ماله ذنب في دا كله،،
لازم تقرر ايش اللي تبغاه ولازم المره هادي تقرر صح ....



ميسون
جالسه في غرفتها والقلق والشك والحيره وكلللل شي مالي راسها ع رامي،،
صار لها اكتر من ساعتين تتصل فيه وجواله مقفل ولمن اتصلت ع خالتها ماردت كمان،،
اتصلت ع تلفون خالتها ردت الشغاله وقالت لها انو رامي مو في البيت وانه خالتها نايمه،،
رامي سافر من غير لاتدري ميسون،،
كانت زي المجنونه وبالها مشغووول عليه وماهي قادره توصله او ح تسمع صوته،،
طيب ليش؟؟ مو امس كانت ملكتهم مع فرح روزانا والمفروض انه يتصل ع خطيبته ويطمن عليها؟؟
بعد ساعه من الحيره والدموع اللي هي فيها اتصلت عليها خالتها ام رامي،،
ام رامي: الوو،، هلا بمرت ولدي
ميسون بابتسامه خفيفه: ههه هلا بخالتي، كيف حالكم
ام رامي: الحمدلله بخير، انتي ايش اخبارك
ميسون: خالة منال فين رامي من اول اتصل عليه مايرد انشغل بالي عليه
ام رامي: مو تعرفي عشان سافر تلاقيه لسه ماشغل جواله
ميسون باستغراب: سااااافر!!؟!؟؟
ام رامي: ليش انتي ماتدري انه سافر؟؟
ميسون والحزن واااضح ع صوتها: لا والله ما قال لي
ام رامي تحاول تبرر موقف ولدها: اكيد اتصل عليكي ومارديتي،، ولا نسي يابنتي
ميسون بزعل: على قولتك ياخاله،، يالله اهم شي انه طيب
ام رامي وهي تغير الموضوع: كيف حال اسيل ؟؟
ميسون: الحمدلله مبسوووطه
ام رامي: يالله سلمي لي عليها
ميسون: ان شاء الله يوصل، اقول ياخالتي هي صاحبة روزانا اللي اسمها تمارا ايش اخبارها ما اشوفها تجي عند روزانا
ام رامي: والله يابنتي تعرفي مشاغل الحياة،، انا سمعت انها اتزوجت
ميسون بابتسامة انتصار: اهااا
ام رامي: حاولت روزانا تتصل كم مره على جوالها تلاقيه مقفل، تعرفي روزانا ماتعرف مين اللي كان قريب منها من صاحباتها بس الارقام عندها في الجوال
ميسون: يالله ياخالتي انا ابى انام تعرفي امس كله كان سهر
ام رامي: الله يوفقكم ان شاء الله ويسعدكم
ميسون: يالله مع السلامه
ام رامي: مع السلامه.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 105
قديم(ـة) 17-01-2014, 08:39 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى الوداع الذي يؤجل واللقاء الذي لا يؤجل


محمد
في الاستراحة
بدا دوامه من فترة،، بس نفسيته زي الزفت ،،
كان يتمنى تكون روزانا معاه وكان يتمناها تكون له وحده !!
كان يحلم بالايام هادي معاها،، وكان يتوقع انها بتكون اسعد لحظاته حياته،،
ودحين ،، وضعه ابدا مو زي ماكان يتخيله ،،
كان يقضي طووول يومه بره البيت ،، يرجع ياكل وينام واحيانا ينام من غير اكل حتى،،
معظم وقته مع مراد او في الاستراحة وسهر وشرب طوول الوقت،،
دخل عليه مراد وشافه جالس لوحده،،
مراد بابتسامه: هلااااا محمد ،، ليش جالس لوحدك
محمد من غير نفس: هلا
مراد: اوف اوووف ليش المزاج قالب ؟؟
محمد كان يشرب ومارد ولا اهتم لكلام مراد ،،
مراد: لسه ما انت عارف تسوي شي!!
محمد عصب من كلام مراد وطالع فيه بقهررر: وانت ايش دخلك فياااا
طالع في مراد والشر واضح في عيونه ،، وحس انه هادي اللحظة المناسبة عشان يسوي اللي في راسه،،
دخل يده في جيبه وخرج منها حبوب ،،
مراد: شايف الحبوب هادي يامحمد ؟
محمد وهو يطالع فيه: شايفني اعمى يعني؟ ايش بها الحبوب هادي
مراد: هادي الحبوب اللي تخليك زي الحصان
محمد وهو سكران: هههههاااااي بلا حصان بلا حمار
مراد: طيب انت جربها وشوف
محمد: طيب هادي الحبوب مضمونة؟
مراد بابتسامة: اكييييييييد مضمونة ونص،، انت جربها وراح تدعي لي
محمد وهو يقرب عند مراد: طيب هات
اخد حبة من الحبوب اللي اعطى له هي مراد،،
مراد وهو يمد يده بمفتاح : صح على فكرة تقدر تروح انت والمدام الشالية ،، اكيد عارفه
محمد: ايوا ايوا عارفو
مراد: ايوا، اختار لك كم يوم وانا افضي لك الشاليه واكلم البنات محد يروح هناك
محمد وهو يشرررب: اهااا طيب ،،
مراد: يالله انا طالع باااي
وخرج مراد ومحمد رجع يكمل شرب،، جا يتصل على روزانا شاف جواله مقفل خالص شحن،،
ماحس في نفسه غير الصبح تاني يوم ،، صحي مالقى احد حواليه مره ،،
فتح عينه بكسل يطالع الساعة 10 الصبح،،
غمض عينه تاني يحاول يتذكر ليش نام في الاستراحة ؟؟
قام وراح البيت دخل يدور على روزانا مالقاها ،، بعدين شاف ورقة ع السرير كاتبة له فيها :
انا رحت عند ماما من الليل،، لمن تشغل جوالك كلمني ،، اتصلت عليك اكتر من مره ماترد او جوالك مقفل ..
طالع في الورقة ورماها في الارض ،، حاسس بكسل في جسمه كله ،،
اتصل على روزانا وقالها تعالي بسرعة،، ترجعي البيت دحين،
دخل ياخد شاور بالقووووة وطول الوقت حاسس بدوخة وتعب ،،
خرج من الحمام وقعد في الصالة يستنى روزانا تجي،،
كان يبغاها ترجع عشان يشوف الحبوب اللي اعطى له هي مراد كيف ،،
اول مادخلت روزانا كانت بااارده مره مع محمد،، ماهي قادرة تحس انه هو دا الشخص اللي تحبه،،
وجلسة البيت كمان مو مريحتها، خاصة انها وقفت الترم هادا من الجامعة ،،
ومعاملة محمد ليها الفترة الاخيره كانت سيئة، خاصة في غرفة النوم واذا قرب عندها وماعرف يسوي شي ،
يصير زي المجنووون ،،
اول مادخلت سلمت على محمد من بعيد ورايحة لغرفة النوم،، راح جري عندها محمد وصار يبووسها،،
روزانا بعدت عنه بشويش: معليش حبيبي مرة تعبانة،، ابى اروح انام
وراحت على غرفة النوم
دخل عليها معصب محمد: يعني ايش قصدك عشان مااعرف اسوي شي انااا!!؟؟؟؟؟
روزانا بهدوء: محمد بليز، مالي خلق وجع الراس دحين،،
راح محمد قرب عندها وقالها بهدوء: بس انا اليوم غييييييير واحد تاني اوعدك
روزانا: طيب انا ماابى شي،، باقلك تعبانة دحين
محمد سحبها ع السرير بالقووة: مو على كيفك فااااهمة ،،
وبدأ كالعادة بتهجمه القوي عليها،،
كان مقتنع بالحبوب اللي اعطى له هي مراد وانها راح تنفعه،،
ماكان يدري انها مخدرات ،،
وقضى الوقت كله بتهجمه على روزانا،، وبرضو ماعرف يسوي شي !! ..........






تمارا

كانت جالسة في غرفة النوم وقاهرها ريان في الصالة وهو يلعب زايد،
كانت تسمع اصوات ضحكهم العالية وتتمنى تعرف قصة زايد،
قامت جلست معاهم بالصالة بعد ماسوت لها كوب نسكافية،،
ريان: هااا طيب اعزمي علي بكوب معاكي
تمارا مااهتمت لكلامه ولا حتى طالعت فيه،، واخدت الريموت وجلست تقلب في القنوات،،
قام ريان وقرب منها،، حست انه الوقت المناسب عشان تكلمه ،
اتعدلت في جلستها وطالعت فيه وعينها بعينه
تمارا: ممكن تقلي ايش قصة زايد؟
ريان: اي قصة؟
تمارا: بلاشي استهبال عاد، انت ابوه صح؟ مين هي امه وفينها؟
ريان: ااممم ، امه اتعرفت عليها فترة ماكنا مخطوبين
تمارا بابتسامه: اهااا
ريان: انا مااتعرفت عليها وكان بيننا شي، بس ااامم مادري اذا يهمك تعرفي كل التفاصيل بس انه يوم كنــ...
تمارا تقاطعه: لا طبعا، مايهمني كل التفاصيل، كل اللي ابى اعرفه هي كانت زوجتك؟
ريان باحراج وراسه في الارض: لأ
تمارا: كنت متوقعة، وفينها دحين
ريان: ماتبغاه
تمارا: بكل بساطه ،، ههههه
رجعت تمارا للتلفزيون ورفعت ع الصوت ،
انقهرررر ريان من حركتها مره ،
ريان: طيب انقهري ، عصبي ، غاااااري ، سوي اي شي زعقي !!
تمارا بابتسامة استحقار: ههه وليش
ريان: اجل سألتي ليش؟
تمارا: عشان الولد عايش معانا
ريان: بس!! هادا السبب ؟
تمارا: اظنك تعرف انت ايش بالنسبة لي ، ليش تحب تسمع كلام مايعجبك؟
قامت تمارا وراحت غرفتها،،
قعدت تبكي ،، ياااااااه ياربي حتى الانسان الي اتوقعته من كثر حبه لي راح يكون مخلص لي،
طلع اكبر خااااااااااين عرفته في حياتي ،،
قامت شغلت اللاب توب ،، وقعدت تتكلم مع امها وتالة..





نواف

دخل البيت وماكان له خلق احد ،،صحيح بيحط حرته في الشغل بس طيفها مايتركه ابدا ...
وامه الي كانت رافضه انه يتزوج وماتجيبله سيرة صارت فجأة تبى تشوف احفادها وتباه يتزوج ،،
رمى نفسه عالسرير بقوه وصار يمسح على شعره ،،ويتذكرها لما مسكت فيه يوم السوق ،، صحيح نادته باسم غير اسمه ،،بس يكفي انها فاكره وجهي واكيد حاسه بشي ناحيتي ،،بس ماادري ليش القدر يبعدنا عن بعض ...

طالع في الجوال شاف اتصال من طلال ،،استغرب لسه دووبه كان معاه في الشركة
طلال : الوو السلام عليكم
نواف : هلا طلال وعليكم السلام ،،لحقت اوحشك دوبي لسه شاايف خشتك
طلال :نسيت اقلك شي مهم ،، بكره ان شاء الله اباك تفضيلي نفسسسسك
نواف بابتسامه : ليييه خييير
طلال: الخير بوجهك ..بس لاتسأل كتيير فضيلي نفسسك وخلاص
نواف : والشركة طيب ماينفع انا وانت نسيبها
طلال: اووف نواف خلاص الموضوع عندي ،،اشوفك بكره سلام
نواف : مع السلامه






رامي


مر عليه الوقت من غير مايحس، طالع في الساعة شافها 9 المساء
سند راسه ع الكرسي بتعب وهو يتنهد بقوووه ،،
ويفكر في حاله كل يوم وهو على هادا الوضع،، اول مايصحى من النوم ع الشركة مع خاله ومن اجتماع للتاني،،
الين مايجي الليل ويرجع ع البيت هلكان من التعب وينااام من غير لايفكر في احد !!
حاسس نفسه يتهرب من كل شي حواليه ،،
من حبيبته (الخاينة) ، من خطيبته المفروضه عليه بالغصب ،
من امه وخالته ،،
صارت اتصالاته معاهم مررره قليله ،، كان يتحاشى قد مايقدر كلام امه وهي توصيه على ميسون ،،
وكان يتحاشى يكلم خالته لانه منحرج منها عشان معاملته لميسون ،،
اما ميسون اللي تتصل عليه اغلب الاوقات، وتلاقي جواله مقفل او مايرد عليها الا نااادرا،،
اما وضع الشركة كان معطي كل شي لجمال ،، عدا الاوراق المهمة مره واللي يحتاج توقيع كانت توقعها امه ،،
قفل الكمبيوتر وشال الاوراق المهمة معاه وخرج من الشركة ،،
اول ماركب السيارة شغل الاي بود وحط على اغاني اليسا ورفع ع الصوت للاخررررر ،،
كان الويك اند وماحب انه يرجع للبيت وينام زي كل يوم،، قعد يلف في الشوارع شويه وقف عند اشاره،،
كان فيها ولد صغير يبيع ورد احمر ،، من غير لايحس رامي اشترى وردة حمرا وحطها ع المقعد اللي جمبه،،
خلصت اغنية بستناك لـ اليسا وجات اغنية اليسا وفضل شاكر (جوا الروح)


اول ماسمع الاغنية رجعت له الذكريات،، ماقدر غير انه يوقف السيارة ويغمض عينه،،
اتذكر كيف لمن كانت في حضنه،، اتذكر انفاسها،، ابتسامتها،، شكل عيونها وهي تغمضها وتقله احبك ،،
هادا الموقف اللي صار بينه وبين تمارا لمن كانت في الحديقة واغمي عليها قدام رامي،،
صار يبكي ويبكي ويغني مع الاغنية
حااااسس بغرامك وين ماااابروح ،،، ضميني وقولي لي حبيبي ،، بحبك انا ،،
صار يبكي اكتر من ذكرياتها ،، كل شي في حياته يذكر فيها،،
كانه كل شي حواليه يبى يعذبه ،،،
صرخ باعلى صوته وهو يقول لااااااااااااااااااااااااء لااااااااااااء ياتمارا حرام عليكي حراااااام عليكي
صار يضرب ع الدركسون بقووووته وهو يصرخ ،،
شويه كدا شال الورده اللي جمبه وصار يطالع فيها بحزن،،
رامي وعينه ع الورده: ليش ياتمارا ليييييش ؟؟ انا حبيتك من كل قلبي،،
وانتي ..... انتي .......... قولتي لي احبك !!! ليش الخيااانه طيب لييييييييييييييش
صار يضغط ع الورد بكل قوووته وهو يصرخ،،
ياريت قدامي دحين خليني اعذبك زي ماعذبتيني
خليني احرق قلبك زي ماحرقتي قلبي
اخد الورده وخرج من السيارة وصار زي المجنون يصرخ للورده ،، اخر شي رماها ع الارض وصار يدوس عليها برجوووله الاتنين ،،
ماحس في نفسه بعد كدا غير وهو في مرقص وجالس يشرررب !!! لاول مره في حياته يشرب




محمد
كانت حياته زي الزفت وصارت ازفت من قبل مع الادمان اللي دخله فيه مراد!!
كان كل يوم لازم يسهر برى البيت واحيانا اكتر ينام برى البيت،،
اما روزانا صارت نفسيتها أسوأ من قبل ،،
ماهي قادره تصدق انها كانت تحب محمد،،
ولا هي قادره تصدق انه هو يحبها،، كيف يحبها وهو تاركها كل يوم برى لوحدها،،
كانت ليالي تنام في البيت لوحدها ،، واغلب الاوقات تتصل على سواق امها يجي ياخدها على امها،،
نفسيتها سيئة بسبب معاملة محمد ليها الفترة الاخيرة،،
وبعيدين عن بعض ما كانهم عرسانن جدد ،،
رجعت البيت شافت محمد نايم في الصالة ،،
هادا حاله اغلب الوقت، من كتر مايرجع تعبان ينام في الصالة،،
كانت روزانا ملاحظة تغيره بس اتوقعت انه سكران بس،،
اول مادخلت صحي على صوتها محمد،، فتح عينه بكسل وهو حاسس انه من زمااان ماقعد مع روزانا ،،
اما روزانا دخلت غرفة النوم من غير ولا كلمة،،
قعد محمد يفكر في حالهم والوضع اللي وصلو له ،،
راتبه من اول الشهر يستلمه يخلص ع الحبوب اللي يشتريها من مراد ،،
حاسس انه في شي غلط في حياتهم،، راح دخل لروزانا شافها نايمة،،
قرب عندها ع السرير بشويش،
محمد: روزانا،، رورو حبيبي ،، عارف انك لسه مانمتي
روزانا:.....
محمد: هي روزانا وحشتيني زمان ماجلسنا نتلكم مع بعض،،
روزانا: محمد بليز عن جد تعبانه ابي انام ،،
محمد: ايش رايك نسافر كم يوم
روزانا: لأ
محمد: ليش؟؟
روزانا: بالله انت شايف وضعنا يسمح لنا بالسفر،، انت برى البيت 24 ساعة ،، ولا سهر طول الليل برى البيت
محمد: ادري اني مقصر والله
روزانا: وتبغانا نسافر!! والله لو ما في ماما هنا قريبه كان ماادري ايش صار لي معاك
محمد: طيب تعالي نروح نغير جوو ، مانسافر نستاجر شاليه ع البحر نجلس كم يوم
روزانا: والله يامحمد اقلك وضعك انت مايخليني اسافر ولا نروح بعيد عن ماما
محمد: لا لا اوعدك اتغيررر، انا اصلا ابى اقعد معاكي بهدووووء بعيد عن العالم وعن كل شي


جمال
نائب المدير حاليا لشركة رامي،،
طبعا رامي كان مسلم له كلللل شي تقريبا ،، كان الامر الناهي في الشركة ،،،
يتصرف فيها على كيفه ،، وكان رامي متطمن له أو بالاصح رامي عليه كل شي عشان يبغى يبعد هو،،
كان شغل جمال ولعبه في الشركة ع الخفيف،، ماكان يقدر يسوي اي شي خلال الشهر اللي راح،،
الين ماسوا له (مراد) توكيل مزور ،،
وبداو يشتغلوا الاتنين صح في الشركة،،
كانوا يتنازلوا عن الصفقات المهمة للشركات المنافسة عشان ياخدوا فلوس منها،
طبعا مراد ماكان يهمه الفلوس، قال لجمال انت وشطارتك اي فلوس تجي من نصيبك،،
كان كل هم مراد انه يدمر اسم رامي وعيلته كلللللهم ،، عشان ينتقم لاخوه جلال ،،
كان رامي في دبي يتصل من فتره للتانية على جمال عشان يطمن ع الشغل بس من غير مراقبة او اي شي،،
الين مابدات تفلس الشركة شويه شويه ،، واعلن جمال في الشركة انه في افلاس وراح تتاخر رواتب الموظفين هالشهر !!..........



صحيت من نومها وهي حاسة بتعب،، مو قادره تشيل جسمها من ع السرير ،،
قامت تاخد لها شاور عشان تصحصح شويه ،،
اول ماخرجت من الحمام راحت تطالع في الجوال اذا فيه ميسد كول اول لاء!؟؟
حست باحباط لمن ماشافت اي اتصالات، وراحت نزلت عند امها ،،
كانت امها في المطبخ تجهز الفطور ، خلصو تجهيز الفطور وهم بياكلوا
ام محمد: وبعدين معاكي يا اسيل
اسيل: خير !!
ام محمد: يعني عاجبك الوضع هادا اللي انتي فيه انتي وطلال ؟
اسيل: ماما الله يخليكي لا تفتحي لي اسطوانة كل يوم
ام محمد: انا مايعجبني الوضع هادا اذا هو ساكت ماقالك شي ، انا مايعجبني حالكم كدا
اسيل: ماما الله يخليكي خليني افطر برواقة
ام محمد: هادا وانتوا لسه عرسان جدد ، اجل بعد سنة ولا سنتين ايش يصير بينكم؟
والمشكلة انكم مانتي راضية تقولي لي ايشبك؟ زعلك في شي ؟
اسيل: ماما والله طلال طيب
ام محمد: طيب ايش السبب اجل؟
اسيل وشوية تبكي: ماما السبب مني انا خلاااااص !! عجبك كدا
وقامت تطلع لغرفتها فوق
ام محمد: لا موعاجبني وضعك هادا ولاعمره ح يعجبني

قامت اسيل طلعت غرفتها،، بدلت ملابسها واتصلت على محمد اخوها بس مارد عليها،،
اتصلت على خالتها ام رامي وكلمتها ترسلها السواق،،
نزلت وهي لابسة العباية،، اول ماشفتها امها ،،
ام محمد: اسيل خارجة ؟
اسيل: ايواا
ام محمد: على فين
اسيل بابتسامة: مو تقولي لي خليني ارجع بيت زوجي،، انا باروح اشتري شوية اشياء جديده عشان لمن ارجع البيت اكون لابسة شي حلووو
ام محمد الي صدقت كلام بنتها: الله يهديكي ان شاء الله ويوفق بينكم، مع مين رايحة
اسيل وهي خارجة: كلمت خالتي ارسلت لي سواقهم،، يالله مع السلامة
ام محمد: مع السلامة. .......
خرجت اسيل وراحت ع المستشفى على طول ،،
طول الطريق كانت تدعي انه مايخيب احساسها المره هادي،،
مو عشانها ، عشان طلال ،، الانسان اللي بيحاول يسعدها قد مايقدر ،،
دخلت وعملت التحاليل بعد ماكشفت عليها الدكتورة ،،
قالت لها نص ساعة وتطلع النتايج .........






توقعااااااااااتكم ياحلوين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 106
قديم(ـة) 17-01-2014, 08:43 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى الوداع الذي يؤجل واللقاء الذي لا يؤجل


الجزء 26



نواف
نواف: ها يا طلال ايش عندك شي مهم من امس مدووووخني فضي نفسك وفضي نفسك
طلال: الليلة المباراة الختامية لكأس العالم، عازمك عندي ع الشالية نبى نقعد ونتفرج وننبسط
نواف: تعرفني ياطلول مالي مزاج للكورة
طلال: انا مو اخد رايك دحين، انا خلاص قررت لازم تخرج من جو الكابة هادا اللي انت فيه
نواف سكت باستسلام،،
طلال: يالله بس اعطي خبر للوالدة انك ح تتاخر معايا
نواف: يعني مُصر علي؟
طلال: اكييييييييد مافيها نقاش
نواف: يالله، تغير على قولتك، بس ها لاتعزم احد من الشباب ترى مافيا لصدعة الراس مرررره
طلال: يوووووه ياثقل دمك، خلاص مو عازم احد



تمارا

صحيت من النوم وهي حاسة بخمول ،، فتحت عيونها بكسل وطالعت الساعة،، شهقت اول ماشافتها 5المغرب وهي نايمة من الليل !!
استغربت انها ماصحيت على صوت زايد كالعادة!!
قامت تاخد شاور واتذكرت انه جاها ريان يصحيها قبل كم ساعة عشان يطلعوا لانه اجازة اخر الاسبوع،،
بس ماتتذكر اي شي تاني من كتر النوم اللي كانت فيه،،
خرجت من الحمام وبعد ماصلت جلست تمشط شعرها وتنتظر ريان وزايد يرجعو،،
استغربت من نفسها ليش هي مشتاقة لهم؟!!
لا لا اكيد اني اتعودت عليهم بس ،، وصاروا جزء من حياتي الجديده ،
تنحت شويه وهي تستوعب حياتها الجديده،، صار لها اربعه شهور متزوجة ريان وعندها ولد كمان ومسؤلية!!
دقايق ويدخل ريان وشايل زايد وهو نايم ،،
راحت تمارا المطبخ تاكل شي وتشرب النسكافية حقتها ،،


قعدت في الصالة تتفرج التلفزيون وهي تشرب النسكافية اما ريان كان طول الوقت يحكي لها فين راح وايش عمل فيه زايد خاصة انه صار عمره الحين ستة شهور وصار يتفاعل معاهم اكتر ويفهم اللي حواليه،،
فجأة قامت تمارا دخلت غرفة النوم وهي مطنشة ريان ولا كانه يتكلم،،!!
ق34انصدم ريان كان يحسب انها متفاعلة معاه طول الوقت او انها يهمها الكلام اللي بتسمعه!!
تمارا قامت دخلت الغرفة وفيها احساس غريب،، كانت حاسة باحاسيس ملخبطة،،
كانت حاسة بشوق فظيع لرامي لدرجة انها كانت ح تتصل عليه!!
وفي نفس الوقت حاسة براحة مع ريان وزايد!!
راحت عند سرير زايد تتأمله وهو نايم،، اعطته بوسه على راسه،، وراحت عند التسريحة،،
خرجت صندوقها الصغيير اللي حاطه في ذهبها والاشياء الثمينة وفتحته،،
طلعت منه خاتم ذهب ابيض وفيه فصوص الماس،،
غمضت عينها وهي تحضن الخاتم بين اصابعها وتتذكر احلى لحظاتها مع رامي،،
يوم ما اهدى لها الخاتم في فرح خاله فارس،، كانت تتذكر كل شي صار يومها وهم في السيارة كل كلمة كان يقولها وكل غمزه وكل تلميح كان يقصدها به،،
نزلت من عينها دمعه على حالها ،، وعلى حبها اللي ماتدري عن اخباره شي!!
ريان بصريخ: هاااااا تمارا هانم قد كدا غالي على قلبك الخاتم؟؟
تمارا مااهتمت لكلامه،، قفلت الصندوق ولبست الخاتم وجات تقوم ...
قرب عندها ريان والعصبية تتطاير من عينه،، والشر اللي في العالم كله كان باين عليه،،
ريان بصريخ: ردي لمن اكلمك،، مين اعطاكي الخاتم هادا هااا
تمارا بهدوء: اسسسسس لا تصحي زايد
ريان بصوت اعلى: دحين ردي علي
تمارا جات تمشي وتطنشه،، الا هو مسك يدها من وراها ولواها له بالقوه،،
تمارا: ااااااي عورتني فك يدي اااااااي
ريان: ماراح افكك غير لمن تردي عليه
كان صوت ريان مره عالي،، صحي زايد عليه وبدا يبكي،،
تمارا وهي تبكي: اااااااي طيب فك يدي وانا اقلك
دفها ريان ع الارض بقوه : يالله فكيتك قولي من مين؟؟
تمارا بهدوء: طالما انك عارف الخاتم هادا من اعطاني هو ليش تحب تسمع كلام يزعلك دائما
قرب عندها ريان ع الارض وقالها بنفس هدوئها: يعني يهمك زعلي؟
تمارا: طبعا،، لاء ،، ولا عمره يهمني زعلك
وقف ريان وهو يسحبها من شعرها وهي تصرخ: اجل ايش اللي يهمك ياهانم هااااااا حبيب القلب،، حبيب القلب اللي مو قادره تنسيه؟؟
(كان ريان يصرخ باعلى صوته،، كان يتوقع هدوء تمارا الفتره الاخيره انها نسيت حبيبها وانها صارت تحبه)
قولي لي ايش كان يسوي لك انا ماسويت لك هو هاااا؟؟ كل شي كل شي اعطيتك هو ،،
اعطيتك قلبي وروحي واسراري وولدي،، اعطيتك كل شي ،، ليييييش ماتحبني لييييييييييش
تمارا وهي تبكي: بس خلاص اييييييييي فكني عورتني ااااااااااااه
ريان عصب من صوت زايد وهو يبكي،، سحب تمارا من شعرها برى الغرفة الين الصالة وقرب عند اصباعها الي فيه الخاتم،،
ريان: هادا الخاتم حا...
قاطعته تمارا وهي تمسك الخاتم بيدها الثانيه: هادا الخاتم مالك فيه،، ولا راح تقرب عليه
جن جنون ريان اكتر من كلام تمارا ،،
صارت تمارا ضامه يدها على صدرها وتحاول تبعد الخاتم عن ريان ،،
وريان صار يسحب يدها بالقوووه،،
كانت تمارا جالسه في الارض وريان يسحب يدها وهو واقف،،
ريان بصريخ: هادا الخاتم من حبيب القلب هاااا والله مااخليكي تتهني فيه
تمارا وهي تبكي: بس خلاص خلاص ارحمنييييييييييييي،، اتركني في حالي ايش تبغى مني
ريان سحب الخاتم منها بالقوه: ابغاكي تنسيييييييييييييييه انسيييييه طلعيه من راسك وقلبك
تمارا قربت عند ريان اللي كان يبى يطلع برى البيت ومعاه الخاتم: الله يخليكي اعطيني الخاتم خليه معايا
ريان يطالع في الخاتم: كمان كله الماس وباين عليه غالي،، قد كدا كان يحبك
تمارا بصريخ: ايوااااا كنا نعشق بعض وانت اللي فرقت بيننا الله ياخدك الله ياخدك وياخد امك وابوك اللي جابوك ع الدنيا
ريان مااتحمل غير انه يموت تمارا ضرب بيده او رجله اللي كان يطلع معاه ،،
تمارا كانت تصرخ وتقله سوي فيا اي شي بس خلي الخاتم عندي،،
ما اهتم ريان لكلامها وطلع من البيت وتركها ،،
قامت تمارا وهي واصلة حدها خاصة من صوت زايد اللي مره ما سكت ،،
راحت عنده وحطت حرها فيه،، سحبت سريره بكل قوتها وطلعت بره الغرفة وسكت على نفسها الباب،،







ام رامي

كانت جالسة تتفرج في التلفزيون بعد الغدا ،،
حاسة بحياتها كيف صارت فاضية بعد زواج روزانا وسفر رامي،،
جاها اتصال ع الجوال من رقم مو مسجل عندها،،
ام رامي: الوو
الطرف الثاني: السلام عليكم، ام رامي؟
ام رامي:وعليكم السلام نعم، مين معايا
الطرف الثاني: انا ابو ابراهيم المحاسب في شركتكم الله يعمرها
ام رامي: كيف حالك يا ابو ابراهيم وايش اخبار الشركة على يدك
ابو ابراهيم: والله هادا اللي خلاني اتصل عليكي
ام رامي: خير ان شاء الله !!
ابو ابراهيم: الحال في الشركة ما يطمن يا ام رامي
ام رامي: ليش ايش اللي صاير، رامي سافر وهو مطمن انه كل شي تمام
ابو ابراهيم: المال السايب يعلم السرقة يا ام رامي،، انا لو لا خوفي ع الشركة ما كان شفتي اتصال مني
ام رامي: والله خوفتني أيش اللي صاير في الشركة
ابو ابراهيم: اللي صاير انه كل شي ملخبط واليوم سكرتير الاستاذ رامي اعلن انه مافي رواتب للشهر هادا كمان
ام رامي باستغرب: ليش كم شهر ماانصرفت لكم رواتب؟
ابو ابراهيم: هادا الشهر الثالث،،
ام رامي بعصبية: هادا كله يصير في الشركة وانا ما ادري عن شي
ابو ابراهيم: والله لا تلوميني يا ام رامي ،، انا كنت احسب انه الاستاذ رامي موجود وهو اللي يدير الشركة،،
خاصة انه السكرتير كان مفهمنا انه الاستاذ رامي مسافر فترة بسيطة للشغل وراجع
ام رامي: طيب طيب مع السلامة انا اتصرف
ابو ابراهيم: مع السلامة......
اول ماقفلت الخط من ابو ابراهيم اتصلت على رامي، كان جواله مقفل ،،
اتصلت على اخوها فارس،
فارس: هلاااا والله بأم رامي
ام رامي: السلام عليكم
فارس: وعليكم السلام،، قبل شوية كنت راح اتصل عليكي
ام رامي: باين صوتك فرحان فرحني معاك
فارس: هههه ايوا والله، باركي لي امس صرت ابو ، جاتني بنت
ام رامي: مبروك مبرووووك والله تتربى في عزكم ان شاء الله
فارس: الله يبارك فيكي
ام رامي: اقلك ياخوي باتصل على رامي جواله مقفل، ابغاه ضروووري
فارس: والله انا زيك اتصلت عليه امس كنت محتاجته معايا في المستشفى بس مارد علي
ام رامي: عسى صار فيه شي يافارس
فارس: لا لا تشيلي هم تلاقيه سهران مع اصحابه او شي، انا اخليه يكلمك او ما اشوفه
ام رامي: طمني عليه الله يخليك،،
فارس اول ماقفل من اخته،، اتصل ع الشركة وسالهم عن رامي،،
كان له يومين غايب عن الشركة ،،
اتصل ع الشرطة وبلغ عن غيابه،، خاصة انه جواله مقفل،،
اخدوا معلومات عنه وعن سيارته،،،
اما ام رامي :
قررت انها تنزل من بكرة تداوم في الشركة ، وتشوف ايش اللي بيصير من وراها ،، .......





روزانا
في الشاليه
خرج محمد من الحمام لقاها جالسة تقلب في التلفزيون والملل باين عليها،،
محمد: ها حبيبي ليش شكله طفشان
روزانا: ولا شي
محمد بعصبية: هياااا ايشبك كدا
روزانا: ولاشي يامحمد يعني جالسين لنا يومين في الشالية وماتبغاني اطفش، وانت طول الوقت نايم
محمد وهو حاسس بصداع: يوووووه منك ياشيخة
قامت روزانا دخلت الغرفة عشان تنام،، اما محمد راح ياخد من الحبوب المخدرة اللي اعطاه له هي مراد لانه حاسس بصدااااع قوي،،
كره عمره لمن شاف الحبوب مخلصة وراح بسرعة يتصل على مراد عشان يعطي له من الحبوب،،
بعد عشر دقايق تقريبا : ،،
وصل مراد للشالية عند محمد شاف محمد واقف برى عند الباب يستناه،،
اخده مراد ودخلو للشاليه واعطاه من الحبوب ،، كان يبى يخرج مراد بس اتذكر !!
انه روزانا مع محمد موجوده في الشالية ،،
شاف محمد بدا يهلوس ومو حاسس باللي حواليه تقريبا ،، راح يدور على روزانا
دخل اول غرفة ماشافها،، راح فتح باب الغرفة وهو متاكد انه راح يشوفها،،
كانت روزانا نايمة ع السرير ومطفية اللمبات كلها والغرفة ظلام مرره ،،
اول مادخل مراد شغل وحده من اللمبات عشان يتاكد انها موجوده او لاء ،،
اول مافتح اللمبة روزانا فتحت عينها، وشكلها لسه مانامت
روزانا: محمد بالله طفي اللمبة ابغى انام ولا تجي تفتح معايا اي موضوع ترى حدي تعبانه وومالي خلق شي
انتبهت روزانا انه محمد مارد عليها ولا جا يجلس ع السرير جمبها،،
دارت وجهها شافت انسان غريب عنها وجالس يتاملها والابتسامة مرسومة على وجهه ،،
شهقت روزانا وماعرفت ايش تسوي،، غطت وجهها بالبطانية اللي كانت متغطية بيها بسرعه ،،
روزانا بصوت خايف: مين انت وكيف دخلت هنا؟؟
مراد وهو يقرب عندها: انا اللي من اول ماشفتك اتنجننت عليكي،، انا اللي من اول ماشفتك وانا ابغااااكي مرررره
وبدأ يقرب منها اكتر،،
روزانا وهي تصرخ: بعد عني اقلك بعد عنييييييييييي محمد محماااااااااااااااااااااد
قرب عندها مراد وقالها بصوت واطي: هدي نفسك ياحلو هدي نفسك،، انا قلت لك للمرة الثانية بقيتي عذراء والثالثة ثاااااابتة
وقرب عندها اكتر وهي صارت تصرخ وتحاول تبعد عنه،،
في هادي اللحظات دخل محمد على صريخ روزانا وهو في حالة عدم استيعاب مره،،
كان محمد جاي وفي يده سكينة من المطبخ وصار يصرخ على مراد ،
مراد اول ماشاف السكينة وهو عارف انه محمد سكراااان ومتخدر ع الاخر خاف لا يقتله من جد ،
ترك روزانا وقام من ع السرير وراح لمحمد يحاول يهديه ،،
روزانا خرجت من الغرفة جررري ودخلت ع الغرفة اللي جمبها وقفلت الباب على نفسها،،
كانت مرعوووبه من اللي بيصير وماهي قادرة تستوعب،،
اول ماشافت السكينة والمضاربة اتذكرت اللي صار يوم فرحها وموت عماد،،
اتجننت اكتر راحت تدور في الغرفة وتبى اي احد ينقذها من اللي هي فيه،،
شافت عبايتها وشنطتها وكل اغراضها كانت في هادي الغرفة،، لبست العباية بسرعه ومسكت الجوال تتصل على اي احد،،
اخر اسم كانت متصله عليه هو اسيل ،، راحت بسرعه واتصلت عليها .



ميسون
كانت جالسة في غرفتها وحاسسة بملل فظيع،،
اتصلت على اسيل تبى تعرف منها ايش صار بس اسيل ماردت عليها،،
ما اهتمت للموضوع اتصلت على صاحبتها نوران،
ميسون: الوو
نوران: هلاااا والله وغلااا
ميسون: كيف حالك أيش اخبارك ترى مررررره طفشانه
نوران: ههههههه شويه شويه علياااا ،، طيب ارسلك السواق تجيني
ميسون: ااامممممم طيب اوكي
نوران: بس نقعد في البيت مالي خلق ااطلع
ميسون: طيب اوكي
بعد نص ساعة في بيت نوران:
نوران: يااااااه ميسون والله فستان الفرح داه مررره جنان تعالي تعالي شوفيه
ميسون: يووووه نوران والله مالي خلق
نوران: هيا بنت انتي ح تصيري عروسه بعد فترة والين دحين ماجهزتي فستانك
ميسون: والله يانوران مو حاسة اني مخطوبه او راح اصير عروسه مره
نوران: لسه خطيبك زي ماهو
ميسون: لا والله اردى واخس من اول
نوران: ليش ليش
ميسون: من سافر دبي وهو مايتصل علي واذا انا اتصلت عليه يا انه مايرد او يكلمني كلمتين من غير نفس وهو مشغول
نوران: طيب عندي فكرة
ميسون: ها ايش
نوران: ليش ماتسوي له مفاجأة وتروحي له دبي؟؟
ميسون: والله فكرة،، بس ما اظن ماما ترضى
نوران: ليش
ميسون: عشان ماراح تخليني اروح لوحدي من غير محمد،، و محمد مع حرمته في الشاليهات
نوران: حركاااات، هو اليوم اليوم العالمي للشاليهات والا ايش
ميسون: ليه يعني
نوران: حتى اخوي اليوم مع صاحبه راحو للشاليهات
ميسون : والله اية شاليهات ؟؟
نوران لا شالية خاص في......
ميسون: اها ،،، يالله تعالي نخطط كيف اقنع ماما بأني اروح دبي
نوران : اوك



ريان
خرج من البيت وحده معصب مو شايف الطريق قدامه نفسه يقتل احد من العصبية اللي هو فيها،،
تمارا زي ماهي تفكر في حبيبها ولها ذكريات معاه الله العالم ايش هي،،
طالع في الخاتم اللي اخده منها رماه ع الارض وداس عليه برجوله وهي يصرخ باعلى صوته زي المجنون،،
متى راح تبعد عن حياتنا متى راح تخلي تمارا تنساك وتحبني متى متى ،،
ما انتبه ريان انه كل اللي حواليه في الشارع كانوا يطالعوا فيه ،، كان يكلم الخاتم وكانه رامي واقف قدامه،،
بعدها مشي وهو مو عارف يروح فين ولا فين يجي،،
دخل مطعم عشان ياكل اتضارب مع الجرسون وخرج،،
جلس يلف في الشوارع حاول يروح لاحد من اصحابه بس مالقاهم في المكان المعتاد عليه وهو مااخد الجوال معاه،،
قعد برى البيت حوالي اربع ساعات بعدها رجع البيت وفي نفسه انه ماراح يكلم تمارا ولا كلمه ح يروح الغرفة التانية ينام فيها من غير ولا كلمة لتمارا،،
بس اتفاجأ لمن دخل البيت شاف سرير زايد برى الغرفة!!
وتمارا في الغرفة ،، شال زايد اللي كان صاحي وكل شويه يبكي ويسكت من الجوع،،
قام ريان عشان يجهز له حليبه دخل الغرفة عند تمارا،،
شافها نايمة ع الارض،، حزن على شكلها بس حاول يكون قوي ومايهتم لها،،
دخل ياخد اغراض زايد وهو عارف انه نومها خفيف يعني المفروض تصحى على وجود ريان في الغرفة،،
اخد اللي يباه من الغرفة وخرج بدون اهتمام وترك الباب مفتوح لتمارا،،
بعد نص ساعة بعد مانام زايد استغرب لتمارا انها ماصحيت!!
راح عندها الغرفة طالع فيها يبى يتاكد هي نايمة ولا صاحية وتعمل نفسها نايمة!؟
قرب عندها اكتر شافها تنزف،، انفجع صار يحركها ينادي عليها يبغاها ترد،،
شالها بسرعة حطها ع السرير شاف قد ايش هي نزفت!!
اتصل ع الاسعاف وصار مثل المجنون موعارف ايش يسوي،،
على كثر ما كان كارهها قبل شويه بس مازالت هي الانسانه اللي حبها من كل قلبه حتى لو كان قلبها يحب غيره،،
كان خوفه عليها اكبر دليل قد ايش هو يحبها،، قد ايش هو معلق حياته بحياتها،،
راح شال زايد وانتظر سيارة الاسعاف حتى تجي،،




نواف في الشالية :

طلال راح بسرعة يفتح التلفزيون: يووووووه نواف المباراة بدات من اووول
نواف وهو يجلس: تعرفني مالي خلق قلت لك،،
طلال: يووووه منك نواف،، المهم جهز للشوي عليك العشا
نواف وهو فاتح عيونه ع الاخر: نعم نعم يا اخوي، مو انت اللي عازمني
طلال كان ساكت ومتحمس ع المباراة مو داري ايش يقله نواف
نواف: المهم انا راح اولع الفحم وانت عليك الشوي
راح نواف يولع الفحم ويبدأ الشوي، بعد ماولع الفحم وبداو الشوي ،،
نواف: طلال انا رايح الحمام انتبه للشوي
طلال بدون استيعاب وهو يتفرج: هااا طيب اوكي
خرج نواف من الحمام وشاف طلال قاعد ع التلفزيون زي ماهو!!
نواف: طلاااااااااااااال انحرق اللحم حسبي الله عليك
طلال قام يجري: هااااه؟ يووه والله نسيت
نواف: غلطان اللي يعتمد عليك تصدق
طلال: يوووه والله نواف شايفني منسجم مع المبارة
نواف: والله انت مامنك فايده، هات مفاتيح السيارة خليني اجيب عشا
طلال: هههه طيب شوفها جمب التلفزيون المفاتيح .....
وخرج نواف عشان يجيب العشا ،،




اسيل
في جو تاني ،،
كانت اسيل طاايرة من الفرحة او تحاول تطير من الفرحة بين مشاعرها المتلخبطة !!
خبر الحمل اللي سمعته من الدكتورة اليوم خلاها من غير تفكير ترجع بيتها،،
راحت افخم واكبر صالون في جده وعملت نيو لوك وميك اب خفيف يناسب السهرة اللي ناوية عليها،،
راحت بيتها من المغرب وكانت تدعي في نفسها انه طلال يكون برى البيت،،
اول ماوصلت البيت وماشافت سيارته حمدت ربها ودخلت بسرعة عشان تجهز الجو اللي مخططة تسويه،،
دخلت بسرعة واخدت الكيكة من السواق، والفرحة مو سايعتها،،
وبعد ساعتين:
خلصت كل ترتيباتها،، وجلست تنتظر طلال يرجع،،
فكرت انها تتصل عليه ، بس ماراح تكون مفاجأة زي ماهي تبغى!!
جلست تنتظر وتنتظرررررررر .....
بعد شويه سمعت جوالها يرن،،
روزانا بصوت كله بكي وخوف : اسيل الحقيني بلغي الشرطه قولي لماما انا ... انا
اسيل انفجعت : روزانا ايش فيكي
روزاناا : محمد معاه سكينه وحيقتله
اسيل ماهي مستوعبه شي : روزانا انتو فينكم لساتكم في الشاليه قوليلي
روزانا : ايوا في الشاليه الله يخليكي تعالو خدونووني
اسيل : روزانا افهميني ادخلي غرفه واقفلي على نفسك الباب
روزانا ببكي : انا في الغرفه ،، اخاف يقتله ويجي يقتلني
قطع عليهم صوت رصاصتين
وانقطع الخط .....
اسيل صارت مثل المجنونة ماهي عارفة تكلم مين وايش تسوي،،
اتصلت على ميسون تسالها عن رامي،،
اسيل وهيا تبكي : قتلوو روزانا
ميسوون بفجعه: ايش كيف ؟؟؟؟
اسيل : اكلم مين .. ميسوون رامي مارجع
ميسون : ماررجع ولا كلمني ولاادري عنه
اسيل: طيب اكلم مين؟؟ خليني اشوف خالتي ترسلي السواق والا ايش نسوي
ميسون: لا لا ، لا تكلمي خالتي كلمي طلال هو في الشاليهات اكيد قريب منهم
اسيل: وانتي ايش دراكي؟
ميسون: ياشيخة عرفت من صاحبتي اخوها صاحب طلال
اسيل: طيب يالله سلام
قفلت الخط بسرعة،، واتصلت على طلال ،،

في الجوال
طلال بصوت ملهوف : هلا اسيل
اسيل ببكا: طلال انت فينك
طلال : انا في الشاليه
اسيل : طلال الله يخليك شووف روزانا هيا في جهة شاليهك
طلال : ايش فيها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اسيل : قتلووها الله يخليك ياطلال انا سمعت صوت رصاص وانقطع الخط
طلال وهوا يقوم: طيب المنطقه كبيره اي شاليه يااسيل
اسيل : ماااااادري ماادررري ياطلال كل الي اعرفه انا في نفس منطقتكم اتصرف الله يخليك
طلال : طيب طيب مع السلامه

طلع طلال يجري من الشاليه مو عارف وجهته فين ودق على جوال نواف مابيرد ،،،يووووه يانواف مو وقتك ،،،
مشي شويه اكثر وشاف واحد ركب سيارته حاول يوقف علشان يساعده يدور معاه بس السيارة كانت مسررررعه ماقدر حتى يشوف شكلها ...
كان بيرجع يدور في جهه تانيه بس استغرب من باب الشاليه الي طلع من الرجال وتركة مفتوح ،،،

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟


توقعاااااتكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 107
قديم(ـة) 17-01-2014, 08:55 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى الوداع الذي يؤجل واللقاء الذي لا يؤجل


اعذروني البارت قصير هالمره ،،، بحاول اكتب هاليومين



الجزء ال27

نواف
كنت راجع للشالية بعد مااشتريت العشا ،،ودق الجوال كنت باطالع اشوف المتصل الا ويطلع احد قدامي بسرعه ،،،
حاولت بسررررعه اني اوقف السيااره وانزل اشوف ...
قربت شوي لقيت وحده بعبايتها وانا متأكد اني ماصدمتها بالسيارة ،،في مساااافه بس الظاهر مع الفجعه اغمى عليها
نواف وهوا يهزها بيده: احم اختي اختي انتي صاحية فيكي شي
.......:.........
شلتها علشان انقلها على اقرب مستشفى ،،،>

................

امريكا
ريان
رايح جاي جمب غرفة العمليات مستني اي احد يخرج يطمني
الله يستر الله يستر
Nurse : are you her husnand ?
Ryan : yes
Nurse : I’m so sorry ,we lost the baby but you’re a wife is good
Ryan : what?? What did you say ????? baby ??? she is a pregnant ?
Nurse : she was a pregnant sir , you can ask a doctor .
ترك ريان الممرضة وهوا مو قادر يستوعب ،، كانت حامل ،،وواسقطت معقووول ،،، اكيد هيا الي قتلتة ،،
حقيييره اكيد هيا الي قتلتة ،،


راح كلم الدكتور كان بيحاول يدخل يكلمها بس ماقدر لانه الدكتور منعه انه يدخلها قبل 24 ساعة الين ماتستقر الحالة ،،،،
وبلغه الدكتور انه ح يكون في شرطة وتحقيق بخصوص النزيف اللي صار لتمارا،،


................................

فارس
رجعت البيت بدري في انتظار انه يسمع خبر يطمنه عن رامي!!
اللي صار له اكثر من ثلاثة ايام جواله مقفل ولا حس ولاخبر !!
طبعا الشرطة ما يعتبروه مفقود غير بعد مرور 24 ساعه ،،
اول ماوصلهم البلاغ ومواصفات رامي ومواصفات سيارته بدأو يدورو عليه ،،
المشكلة انه ام رامي كل ماتتصل يتهرب منها او يدور لها اي عذر،،
شويه يجي له اتصال من الشرطة،، يخبروه انهم لقو سيارة رامي ع طريق دبي _الشارقة السريع ومالقو فيها احد!!
وانهم حاليا ح يدورو في المستشفيات الموجوده في دبي والشارقة،،
هنا فارس جن جنونه ومو عارف ايش يسوي،،
اتصل على سكرتيره في الشركة وخلاه يرسل مجموعة من الناس اللي عنده يدورو في مستشفيات دبي،
ويتصل على فرعهم في الشارقة يشوفو الموضوع كمان ،،
................


اسيل
كانت راح تتصل على خالتها بس اتراجعت في اخر لحظة، لانها راح تشغل لها بالها وهي مو عارفة ايش اللي صاير لروزانا بالضبط
اتصلت على طلال بدون اي تفكيييييييير ،،
استغرب طلال من اتصالها،، فكر كثير يرد عليها ولا لاء ؟؟
لمن شافته مارد اسيل من اول مره، ارسلت له رساله :
(اذا انت صاحي رد علي ضروري)
طلال اول ماشاف الرساله على طووول اتصل عليها ،،
اسيل وهي تتكلم بسرعة: طلال كيف حالك، انت فينك
طلال: خيررر ايش صاير، انا برى البيت
اسيل وهي تبكي: بنت خالتي روزانا كلمتني قبل شويه ووضعها مو طبيعي مره
طلال: طيب اهدي اهدي عشان افهم، ايشبها بنت خالتك هي فينها؟
اسيل: هي في الشاليه مع زوجها لهم كم يوم بس .. ( ورجعت تبكي )
طلال: بس ايش؟؟ ايشبها؟؟
اسيل وصوتها مخنووق من البكا: ما ادري ياطلال ما ادري ايش اللي صاير لها
وحكت له كل اللي صار معاها ....
طلال: طيب خير ان شاء الله ،، انا باتصرف
اسيل: طيب ايش بتسوي قول لي الله يخليك قلقانه حدي
طلال: خلاص انا اطمنك، يالله سلام
قفل الخط على طوول اتصل على نواف عشان السيارة معاها،،،،،،،،،

نواف
في السيارة
اول ما ركب السيارة حاسس بشعور غريب،، ماهو عارف ايش يسوي
ياخدها ع المستشفى والا يدخل في سين وجيم مع الشرطة ومع اهلها كمان ؟؟
لف وجهة على البنت اللي ورا في السيارة ودقق في وجهها
انصدم لمن شافها ،، هي روزانا!!!!
نواف: روزانا!! روزانا روزانا
كان يحاول يصحيها عشان يعرف منها اللي صار ؟؟
روزانا فاقت طالعت حواليها ومو مستوعبة ،،
نواف: محمد ايش صار له ياروزانا ايش اللي صار بينك وبينه ؟؟
روزانا قعدت وهي تبكي وتتذكر الموقف اللي صار،، صارت ترتجف وماهي قادرة تتكلم ولا بكلمة ،،
نواف: روزانا الله يخليكي قولي لي ايش اللي صار خليني اساعدك
روزانا وهي تبكي: انق...... انقتل ، كلهم كلهم ماتو ،،
نواف: روزانا اهدي شويه خليني افهم
روزانا وهي تبكي اكثر: والله كلهم كلهم ماتو وانا السبب انا السبب
جاه اتصال من طلال تاني،، رد عليه بسرررعه ،،
طلال: نواف فينك بسرعة تعال
نواف: ايش ياطلال،، انا اللي ابغاك بسرعة
طلال: في مصيبة يانواف تعال بسرعة انا قفلت باب الشالية وخرجت برى
نواف: ايش الي صاير؟
طلال: انا اتصلت علي اسيل ووو في مشكلة المهم لمن تجي احكي لك كل الشي،، ابغاك تجيني على تاني شاليه بعد الشالية تبعنا
نواف: ليش ؟؟
طلال: انا ماني عارف ايش اسوي اتصل على الاسعاف ولا ايش
نواف: ايش اللي صار؟ اسعاف لميين ؟؟
طلال: محمد،، اخو اسيل ما ادري ايش اللي صاير ماني عارف من اللي قتله ؟؟
نواف: محمد انقتل ؟؟
طلال: جمبه في سكينه ودمه سايح !!
نواف: طيب طيب انا شويه واجيك،، اسمع طلال لاتتصل على اسعاف ولا شرطة ولاشي
طلال: ليش؟؟
نواف: ضروري ياطلال سوي اللي اقلك عليه
طلال: طيب بسرعة تعال انت خلينا نشوف حل للمصيبة هادي
..........



اتصلت الشرطة على فارس وخبروه انهم لقو رامي في مستشفى في الشارقة!!
وسيارته كانت مسروقة وجواله والاب توب وكل الاشياء المهمة،،
ورامي كان فايق واستجوبه الشرطة وعرفوا منه انه ماكان حاسس نفسه اذا كان رايح على طريق الشارقة او لاء ،،
فارس راح بسرعة ع المستشفى اللي قالو له عليها،،
وهو في طريقة اتصل على اخته ام رامي وبلغها كل شي،، مايقدريخبي عنها اكتر من كدا
بس حاول قد مايقدر انه يطمنها على رامي،،
ام رامي اول ماعرفت الخبر اتصلت على روزانا بس ماردت،، اتصلت على اختها ام محمد وبلغتها باللي صاير لرامي،،
وراحت ام رامي ع المطار على طول من غير لاتسوي حجز حتى، شافت اول طيارة وطلعت على دبي على طووول
ميسون اول ماعرفت الخبر جن جنوووونها،، وهي من اول كانت تفكر في موضوع السفر لرامي،،
حاولو يتصلو على محمد بس مارد عليهم،،
اتصلت على مكاتب الطيران عشان تسوي لها حجز هي وامها،،
وفي اول حجز لقته طلعت الطيارة هي وامها !!!
........
طلال
كان بيفكر في كلان نواف وانه غلط ولازم يتصل عالشرطه هادي جريمة ولازم الي سواها يتحاسب ،،،

فكر شويه واتذكر سلمان صديق قديم له في الشرطه ،،، اتصل عليه ووصفلة الشالية ووصاه بانه الموضوع يكوون في سرية تامه ،،،،،،


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 108
قديم(ـة) 17-01-2014, 08:59 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى الوداع الذي يؤجل واللقاء الذي لا يؤجل


الجزء الاخير


ام رامي، مستشفى دبي
ام رامي: كدا خوفتنا عليك رامي
رامي: ماله داعي والله تعبتي نفسك وجيتي، وفين روزانا عنك صار لي فترة ماتكلمني
ام رامي: والله هي استاجر لهم محمد شاليه ع البحر يغيرو جو يومين، بس ماحبيت اتصل وازعجها، تعرف هم عرسان جدد (وبابتسامة) يالله عقبالك
فارس: والله تعبتي نفسك يااختي كان ماجيتي
ام رامي: يالله فرصة اشوف ولدك ، وعندي كلاااام كتير مع رامي
رامي: خير ان شاء الله
ام رامي يالله لمن تخرج ع خير ان شاء الله،، هادا جوالي يدق
اخدت الجوال من الشنطة وقعدت تتكلم وتوصف لهم مكان المستشفى، اما رامي وفارس قعدوا يتكملو
ربع ساعة وسمعوا دق ع باب الغرفة ،، كانت ميسون وامها !!
سلمو على رامي،، وفي وسط دهشة رامي من موقف ميسون،، خرجو كلهم وتركو رامي وميسون لوحدهم،،
رامي بعصبية: انتي مين قالك تجي هنا؟؟ هااااا ؟؟؟
ميسون وهي تبكي: والله حبيبي مره خفت عليك
رامي وهو يتأفف: طيب خلاص انا ابغى ارتاح، شوفي الفندق الي راح تنزلو فيه
ميسون: لا حبيبي الله يخليك،، لا تحرمني اكون معاك،، انا ابغى اكون مرافقة معاك هنا في المســ..
رامي وهو يقاطعها: تقعدي معايا هنا ايش تسوي!! يالله ميسون روحي مع خالة
ميسون: بس حبـ..
رامي بعصبية: خلاص ميسون
خرجت ميسون من الغرفة وهي غرقانة بدموعها،، دورت على امها
ام محمد وام رامي وهم في السيارة،
ام رامي: شوفي ياام محمد انا وضع رامي مو عاجبني
ام محمد: الشكوى على الله، كلهم اولاد اليومين هادي حالهم كدا
ام رامي: والله جيت ماني شايفة قدامي من سمعت خبر الحادث اللي صار له،
ام محمد: يالله ان شاء الله ميسون راح تجلس معاه الليلة وتهدي عليه وترتاح نفسيته ان شاء الله
ام رامي: ان شاء الله، اقول يا ام محمد انا عندي طلب منك
ام محمد: امري يا اختي عيوني لكي
ام رامي: انا ابغى يصير زواج رامي وميسون بأقرب فرصة
ام محمد: مع انه ميسون والله ماخلص فستانها، بس ان شاء الله تستعجل ع الخياطة واول مانرجع جده يصير الفرح
ام رامي: لا يااختي، مافهمتيني، انا قصدي ...........






نواف
دخلت الشاليه بعد ماعرفت من طلال انه اتفق مع الشرطه انهم يخلوا الموضوع سري الين يلاقوا المجرم وكمان اسيل كلمها طلال وفهمها بطريقته عالموضوع وانه محمد في الناية وممنوعه عنه الزيارة ونبهها انه الموضوع ،، يكون سر وتحاول ماتجيب سيرة حتى ميسون الي عرفت عن الموضوع تقولها انه ماصار شي وانه خلاف عادي ،،،
طالعت في روازانا الي مازالت تبكي وترتجف ،،،مني عارف اذا كانت مسؤلة عن قتله ولا لا ،،، بس حتى لو كانت قتلته اكيد لها اسبابها وماراح اسمح لاحد انه ياخدها مني تاني ،،
نواف يقرب من روزانا : روزانا اهدي ،،لاتخافي انا معاكي
روزانا تبكي: كلهم ماتو بسببي انا،، عماد...... عماد فستاني الابيض كله دم...
ومحمد ،،، خالتي لمن تعرف ايش ح يصير لها،،
ميسون هي اللي قالت لي انه انا احب محمد،،
روزانا وعيونها على نواف: طيب انا احب مين؟؟
نواف قرب منها وحط يده على كتفها : روزانا انتي
روزانا: انا عارفة،، اساسا كل اللي احبهم يموتو،، وكلهم يموتو بسببي،، فستاني الابيض كله دم كله دم
(تطيح روزانا يغمى عليها وهي تردد الكلمات هادي،، شالها نواف على السرير في الغرفة)
يتصل نواف على طلال عشان تجي اسيل تقعد مع روزانا...
اسيل لمن قعدت مع روزانا، حاولت تعرف منها اي شي، تبى تعرف ع الاقل اخوها محمد ايش صار له..
حاولت تفهم منها اي شي، بس روزانا كانت منهارة، وكانت الامور بتتداخل عليها،،
وبدات تتذكر كل اللي كانت فيه من زمان..






مراد
كان متوتر لاقصى درجة،، كان شارب كتير ومو عارف يسوق بس كان لازم يبعد قد مايقدر عن الشاليه،،
طول طريقه كان مسرع بالسيارة ويحشش،،
دخل وسط جده وماكان قادر يتحمل الزحمة،، كان بيروح على البيت ياخد الباسبورت ويسافر لاي مكان،،
كان يحاول يتصل على واحد من اصحابه عشان يرتب له حجز لاي مكان برى السعودية،،
وصل ع البيت اخد الباسبورت بسرعه ونزل يجري،، لاحظ بواب العماره انه مو على طبيعته مراد
صحيح دائما يكون سكران وغايب عن الوعي، بس المره هادي كان في شي غلط!!
ركب مراد سيارته وطااار فيها،،
وهو على الطريق يصدم في اتنين كانو راكبين دبابات،، مااهتم للي صار ولا يعرف ايش صار لهم،، كمل طريقه للمطار،،
بس ماكان يدري انه في ناس اخدو رقم لوحة سيارته وبلغو عنه،
كان ماشي مراد وهو مو حاسس في نفسه،، تاثير المخدرات والشرب سيطرت عليه، كان يقطع الاشارات وهو ماشي ومو داري عن شي .....
....................


بعد مرور اياام .......
ميسون
قاعة جراند حياة، قاعة الاميرة، دبي
احلى يوم اتخيلته في حياتي كلها، ودحين صار حقيقة،،
كنت واقفة قدام المرايا بفستاني الابيض صح انه مو نفس الموديل اللي كان في بالي بس حلووو،،
والكوفيرة خلصت عمل التسريحة والمكياج وبتحط الطرحة،،
اما انا جالسة بشغف انتظر حبيب قلبي رامي يدخل لي عشان نتصور،، ما كنت اعرف انه يحبني للدرجة هادي،،
سمعت كلام خالة لمن قالت لي اطلبي من رامي تعملو فرحكم في دبي في اقرب فرصة، وهو على طوول وافق..
صحيح محد قدر يجي من صاحباتي، ولا حتى اسيل، وما ادري روزانا قالو يمكن تجي اليوم او لاء،، بس كلللل الناس ماتهمني اليوم
كل اللي يهمني شخص واحد،، داخل علي الغرفة وهو في احلى كشخة...
رامي داخل الغرفة عشان يتصور مع ميسون:
كنت عارف ان اليوم هادا راح يجي، واللحظة هادي ح تصير سواء في دبي ولا في جدة
سواء اليوم ولا بعده!!
بدأت المصورة تصورهم، وكل شوية حركة جديده عشان الصور،،
رامي مرررره ماكان معاهم، ميسون كانت شايفة سرحانه وتموت وتعرف هو لسه يفكر في تمارا!؟؟
اما رامي كان يتذكر كلام امه في المستشفى قبل لاتجي ميسون،
ام رامي: شوف يارامي انا وضعك هادا موعاجبني، مهمل في صحتك وفي شغلك وعيلتك
رامي: ماما انا تعبان مو ناقصني محاضرات دحين
ام رامي: المحاضرة هادي ح تسمعها ،، عجبتك ولا لاء،، زواجك من ميسون ح يصير هنا في دبي
رامي وهو فاتح عينه ع الاخر: نعـــــــــــــــم ؟؟؟!!
ام رامي: يعني انتا عاجبك الحال اللي انت فيه، لا ومهمل الشركة للاجانب انسرقنا والموظفين مابيخدو رواتبهم وانت ولاتدري عن شي،، والاخ جمال اللي معطي له الجمل بما حمل، انا راح اقدم فيه شكوى
رامي كان ساكت، لانه عارف انه مقصر في الشركة،،
ام رامي: الموضوع اللي كلمتك عنه انتهى، لمن تكلمك ميسون تقلها طيب....
........
رامي: خلاص كفاية تصوير.. ميسون متى الزفة ؟
........................................ ،،،،،،،،،،، .................



في مطار الملك عبد العزيز بجدة :
جمال باع الشركات لمراد بتوكيل مزور وكان بيحاول يشرد لسويسرا علشان لاحد يكتشف الموضوع ويقبضو عليه ،،
اول ماركب الطياره (في الدرجة الاولى) ابتسم وارتاح نفسيا ،،،خلاص ماحد راح يقدر يعمله شي دحين ،،اخدله مبلغ محترم جدا من ورا الي سواه وراح يعيشه باقي عمره ملك ،،،
وهوا في قمة فرحة يدخل واحد الطياره ويقرب منه ..
الرجال : الاخ جمال المنصور
جمال بخوف ولعثمه: ايه لا ايه ايه
الرجال: اتفضل معايا
جمال: ليش انا ماسويت شي
الرجال: بهدوووء وبدون شوشره اتفضل معايا،، في شكوى مقدمة ضدك، اذا ثبتت انها خطأ راح نعوضك عن الرحلة هادي...
جمال قام وهوا وكل اللي صار يفكر فيه هوا انه مراد انقبض عليه وهوا راح يلاقي جزاء الي سواه
اخدوه عند الشرطه وطبعا هناك اعترف بكل شي وعن مراد وعن محمد الي كان بيساعدوا ....
،،، ام رامي اول ماعرفت بالموضوع انصدمت من محمد ومن اللي سواه.....
كان الخبر صاعقة بالنسبة ليهم تورط محمد في شي زي كدا ...
......................





تمارا
ماهي قادرة توقف دموعها، حاسة انه حياتها حتى مع الانسان اللي يحبها كانت زفت
متى راح تتهنى وتعيش حياتها ؟؟؟
كتب لها الدكتور خروج من المستشفى اليوم، استغربت انها ماشافت ريان بعد ماجابها المستشفى وكان يلومها انه قتلت الولد بقصدها!!
كانت اول شي ناوية تسويه وهي طالعة من المستشفى انها ترجع السعوديه من غير لايدري ريان وتشكي لابوها كللل اللي صار من ريان،،
راحت البيت عشان تاخد الجوال، بس ماشافت سيارة ريان برى!!
استغربت ودخلت وفي نفسها فرحانه انه مو موجود،، اسااسا لو اهمه كان اخدني من المستشفى بنفسه،،
دخلت بسرعة اخدت لها شنطه صغيرة واخدت الاغراض المهمة وخرجت بسرعة قبل يرجع ريان، مع انه كان نفسها تشوف زايد!!
خرجت ع المطار وفي الطريق اتصلت على اهلها عشان تقلهم اللي صار وانها جاية ع السعودية،،
اتفاجأت باللي سمعته، انهم صارو عارفين بموضوع ريان، وانه اللي هي ماتعرفه انه ريان انسجن!
وزايد بدار الرعاية!!
وعمها ماله وجه يتصل يطلب منها تتنازل ع قضية ريان عشان يخرج من السجن،، طبعا في امريكا ضرب ريان لتمارا وهي حامل حتى اجهضت يعتبر جريمة يعاقب عليها..
ماهان عليها زايد، سالت عنه وراحت الدار عشان تاخده معاها،، بس محاولاتها مانجحت كان لازم ابوه بس اللي يخرجه..
اما ريان طبعا هان عليها انه يبقى في السجن.. رجعت السعودية وتركت وراها ريان واولادها.. زايد وولدها اللي مات قبل لاينولد.......
.............


طلال: يالله اسيل انزلي انا تحت المستشفى
(روزانا دخلت المستشفى بعد اللي صار في الشاليه)
اسيل وطلال في السيارة:
اسيل: الحمدلله انه ماما وخالة اليوم راجعين من دبي
طلال: اكيد زعلانه انك ماحضرتي فرح ميسون
اسيل: يعني زعلت شويه، بس هم استعجلو فيه، وماكنت اقدر اخلي روزانا لوحدها في الوضع دا
طلال: الحمدلله انه خالتك مازعلت، وصدقت موضوع انه روزانا ومحمد سافرو لشغل فجأة
اسيل: ايوا والله الحمدلله
طلال: بس ماقلتي لي، انتي ايش قلتي لخالتك وامك عشان تعتذري منهم على موضوع سفرك لدبي؟
اسيل: اممممم قلتلهم اني مااقدر اطلع الطيارة وتعبانه بس كدة
يرن جوال طلال ....
طلال: هلا والله
المحقق عبدالله: كيف الحال ان شاء الله تمام
طلال: الحمدلله، في انتظار اخبار منك؟؟
عبدالله: ان شاء الله الاخبار تكون حلوه.. عرفنا مين اللي قتل محمد
طلال بخوف: مين؟؟
عبدالله: واحد من اصدقاء محمد اسمه مراد.
طلال:مراد؟؟ كاني اعرف الاسم هادا
عبدالله: وللأسف، عرفنا كمان انه هو نفس الشخص اللي قتل عماد خطيب قريبتكم السابق، طبعا القضية اتقفلت من زمان ضد مجهول.. بس المسدس اللي كان مع مراد هو نفسه اللي انقتل به عماد
طلال: طيب شكرا عبدالله اتعبانك معانا،،
عبدالله: لا شكر على واجب، بالمناسبة تقدرو تجو اليوم عشان تستلمو جثة محمد من المشرحة.
طلال: طيب خير ان شاء الله.
قفل الخط طلال، وماهو عارف كيف يوصل الموضوع لأسيل..
اكيد انه ح يهون عليها الموضوع انه روزانا مالها دخل في الموضوع...
اسيل: خير ان شاء الله؟؟
طلال: قلتي لي متى راح يووصولو المطار عشان نستقبلهم؟
.................................................. .




بعد مرور 3 سنوات ..............


اسيل:
بس ياحبايبي خلااااص والله صدع راسي..


اسيل: لمار حبيبة ماما تعالي خلاص اقعدي ،، يالله احط لك فيلم الكرتون اللي تحبيه
لمار: لا مامي لاااااااااااا
اسيل: طيب انت عمار حبيب الماما يالله مامي تعال اقعد خلاص،، ح اعطيك الشوكولاته اللي تحبها
عمار وهو ينط ويلعب ع الكنب: نووو مامي
طلال دوبو راجع من العمل،،
طلال: هلااااا بالحلوين كيف الحاااال
اسيل: هههههه والله لمار وعمار تعبوني،، مايسمعو الكلام
طلال ويسوي انه معصب: لماااار عمااااار تعالو هنا عند بابا
اخدهم طلال في حضنه وبدأ يلعب معاهم،، واصوات ضحكاتهم مالية المكان..
طلال: شفتي ياأسيل الحمدلله ربي انعم عليكي باتنين زي القمر
اسيل والضحكه مرسومه على شفاها: ايوا الله الحمدلله،، باروح المطبخ اشوف الغدا..
طلال: بسرررررعه ياماما عشان انا جيعان وح اكل لمار وعمار هممممممممممممم
خرجت اسيل من المطبخ وحطت الغدا ع الطاولة: يالله احمد الغــ.. ،، طلال يالله الغدا جاهز
طلال كان يلعب مع التوأم وما انتبه للي قالت اسيل...
احيانا في اشياء في حياتنا مانقدر نغيرها ،، ابدا ..........


تمارا
كانت تمارا في السوق في جهة ألعاب الأطفال ..
تمارا: زايد حبيبي يالله لعب رامي معاك، وانتبه له انت اخو الكبير .....
زايد: ان شاء الله ماما...
كانت تمارا جالسة وتشرب نسكافتها المفضلة،، مع مرور الزمن تتغير اشياء فينا،، بس اكيد الاشياء اللي نحبها والي اتعودنا عليها مستحيل تتغير ...
كل ماتسمع زايد ينادي لها ماما تتذكر كيف ربي عوضها بزايد .
عمر زايد صار 5 سنين. ورامي سنتين..
خلصت من النسكافية وراحت عند الاولاد تاخدهم وقبل لاتمشي سمعت صوت ،،،
(هابي بير ثداي تو تمارا ،،، هابي بير ثداي تو تمارا )
التفت عشان أشوف البنت الأموره اللي اسمها تمارا على اسمي،، واللي !!! عيد ميلادها نفس يوم ميلادي؟؟؟؟؟؟؟
(هابي بير ثداي تو تمارا ،،، هابي بير ثداي تو تمارا )
كانت تمشي بخطوات بطيئة،، رجولها ماتقدر تتحرك،، قلبها شويه يطلع من صدرها من قوة نبضه،،
طاحت وجلست على اقرب كرسي،،
نفس الصوت اللي كانت تحب تسمعه يغني لها اغنية عيد ميلادها،،
من نفس الانسان اللي تحبه،، (رامي)
قعدت في مكانها وتبكي وتغني (هابي بير ثداي تو تمارا ،،، هابي بير ثداي تو تمارا )
مرت قدام عيونها كل حاجة حلوه كانت بينها وبين رامي...
يااااه حتى اسم ولدها سمته على اسمه.. وهو عنده تمارا!!!!
بدأو يقطعو الكيكة وكانو كل الأولاد حواليهم يغنوا ويصفقوا..
كنت اشوف الكيكة من بعيد، كان مكتوب عليها عمري وتاريخ ميلادي،، يعني رامي مابيحفتل بعيد ميلاد بنته،،
بيحتفل بعيد ميلادي انا !!!
انا نسيت انه اليوم عيد ميلادي،، ولا فيه احد اتذكره..؟؟؟ غيرك يارامي!!!
يااااااااه يا رامي،،
كنت على وشك أن أنسى ،،
حتى ناديت باسمي،،
ضعت وتهت في ظلك،،
حتى لمع نورك في طريقي،،،
الان ،، صرت أؤمن مجددا بكل أحلامي،،
(انصح القراء بسماع الاغنية هادي مع الجزء دا)
اغنية سيلن ديون

I was forgotten
Until you called my name
Lost in the shadows
Until you shined your light my way
Now I believe again
In all my dreams again
I'm wide eyed and innocent
Those doubting days
Are so far away and oh

I will fall
And you will catch me always
Time has taught me this
Ooh - ooh
I will fly
And you'll be there to guide me
Straight up to my heart's highest wish
I feel you close to me
And I know what love is

Now there's no mountain
Too high for me to climb
No ocean so wide
That I could not reach the other side

Now I believe in me
'Cause you live and breathe in me
And nothing can come between
We are one star
No night can darken, oh

It's an unspoken thing
A quiet opening
There are no words that can go that deep
يااااااااه يا رامي،،
كنت على وشك أن أنسى ،،
حتى ناديت باسمي،،
ضعت وتهت في ظلك،،
حتى لمع نورك في طريقي،،،
الان ،، صرت أؤمن مجددا بكل أحلامي،،
صرت أؤمن انك في احلامي، وستبقى في أحلامي ........

خلصو من الكيكة،، ورامي شال تمارا وهو يقلها ،، يالله حبيبتي تجي نروح ع البحر؟؟
تمارا: ابى سكريم سكريم باباااا
رامي وهو يضحك: هههههه طيب اسكريم لاحلى تمارا في العالم..
خرج رامي وهو شايل تمارا وعايش معاها احلى حياة..
وترك تمارا حبيبته،، عايشة مع احلامها...
وداع تأجل كثيرا وكثيرا،، لكنه اخيرا وقع وكانوا ضحاياه اثنان أحبا بعضهما بإخلاص ...
...........................




على جسر ميلفان في روما( جسر الحب ) .. الجسر الي يجمع بين الحب والحرب ،، وبين الهزائم كانوا واقفين روزانا ونواف بيعلقوا القفل الي يدل على عمق العلاقة والحب بين الأزواج.





نواف وهوا ماسكها من خصرها ويهمس في اذنها: احبك
روزانا بابتسامة خجل وهيا تحط راسها على كتفه : وانا كمان
نواف وهوا يمسكها ويرفعها ويدور بيها : لا لا بدي الكلمه الي تقوليها دايما ،،،،دحين قوليها بصوت عالي خلي الناس تفهمها ..
روازانا خلاص خلاص بقووول نزلني ههههه والله دخت خلاص
نواف ينزلها : يالله ماسمعت قوليها
روزانا تقرب منه وتحضنه : أنا أعشقك ...
نواف يقربها من حضنه بقوه ..وانا عمري ماحبيت ولاعشقت غيرك ،،، كنت دايما اتمنى اعيش نص الي انا عايشه معاكي دحين ،،بس الحمد الله
روزانا وعيونها مدمعه: مااعرف قد ايش كنت غبيه لما ماقدرت حبك ليا
نواف وهوا يمسح دموعها : اششش الدموع دي ماتنزل وانا موجود ،، وبعدين الحب دائما موجود في حياتن ويمكن يكون خلفنا على طول ا يمكن مانقدر نلاحظه بدري ،،، بس المهم انة موجود ،،وانه لحظه لقائنا دي عوضتني عن كل شي عانيته في بعدك عني
روزانا تتأمله وهوا يتكلم وساااكته: .....
نواف يحرك يده قدامها : شو وين سرحتي
روزانا : سرحانه فيك
نواف وهوا ينحني قدامها ويمد لها يده : احم احم مدام تسمحيلي بالهرقصة
روازانا باستغراب : هههه مافي ميوزك
نواف وهوا يغني ويمسكها ويرقص معاها سلو
Ohhhh
Take my hand
We'll walk awhile,
we'll talk awhile
Feel my love
Always there beside you
Be the one
I know you'll tell me everything
You are the one
I cherish more than anything
I love you more than
you'll ever know
I love you more than
you'll ever see
More than my heart could ever show
I love you more than
you'll ever know
Think of me
And know that I'll believe in you
There'll always be
This precious time together
With every tear
A love so strong
No words could ever say
A love to last forever
you'll ever know
I love you more than
you'll ever see
more than my heart could ever show
I love you more than
you'll ever know

Take my hand
we'll walk awhile,
we'll talk awhile
feel my love
always there beside you
be the one
I know you'll tell me everything
you are the one
I cherish more than anything
I love you more than
you'll ever know
I love you more than
you'll ever see
more than my heart could ever show
I love you more than you'll ever know
0oooohhh....
لقاء تاه كثيرا في ممرات الحياة،، ليستقر اخيرا على دروب اثنين طالما كان اللقاء حليفا لهما،،
روزانا ونواف وقصة حب طالت وطالت واخيرا انتهت بلقاء يجمع بحبهما الى الأبد...











رواية الوداع الذي يؤجل، واللقاء الذي لا يؤجل ...
وداع تمارا ورامي انتهى لتبدأ قصة حب جديده مع احلامهم، تمارا سيعيش رامي بطلا في احلامها، وتمارا ستعيش حلما يكبر لـ رامي.
اما لقاء نواف وروزانا الذي تاه كثيرا وضاع بين حب وخوف، ليصل في النهاية الى مرساه بين قلبين (نواف وروزانا).


في نهاية قصتنا .الي حابين نوضحة انه بنتعذب كثثثير في حياتنا ،،بس كل ماكان العذاب صعب ومر ،،لازم نكون مؤمنين انه في الاخر المكافئه الي راح ناخدها راح تقدر تعوضنا عن كل شي وراح نحس انه احنا عمرنا ماعانينا ،،،



خلف الكواليس ///

بداية اعتذر لنفسي ونيابة عن د: لؤلؤة السماء ، عن التأخير في انزال البارتات وخاصة البارت الاخير،،
اتمنى تعذرونا

القصه هادي اخدت من عمرنا وحياتنا كتير،

من عمرنا لاننا مضينا نكتب فيها اكثر من 3 سنوات

ومن حياتنا لانه القصة هادي فيها اشياء واقعية من حياتنا ...


أهني صديقتي الغالية د: لؤلؤة على نههاية القصة بسلام ههههههه

واحب اقلها ،، انه القصة هادي جمعتنا في لحظات كنا نبعد فيها عن بعض
قربتنا من بعض اكثر
حبينا بعض معاها اكترررر

والاهم ،،

انه بقرائتها ،، ح تجمع ذكريات كثير حلوه لينا



.........

اتمنى للجميع قراءة ممتعة

كل الحب والتقدير .....................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 109
قديم(ـة) 17-01-2014, 10:03 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتنا الأولى الوداع الذي يؤجل واللقاء الذي لا يؤجل


هلا وغلا قلب المحرق

نورتي حبيبتي



الرد باقتباس
إضافة رد

روايتنا الأولى :الوداع الذي يؤجل واللقاء الذي لا يؤجل/كاملة

الوسوم
الأولى , الذي , الوداع , جريئهsss , جويل , يؤجلsss , رومانسيه , روايتنا , واللقاء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6846 09-02-2020 10:31 PM
التقرير الشامل عن الأنمي الكوميدي | School Rumble | عـآزفة افلام انمي - افلام كرتون 10 08-04-2011 01:08 AM
حكم الإحتفال بذكرى المولد النبوي alraia مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 12 26-02-2010 08:14 PM
الإتحاد العميد السعودي - رابطة مشجعيه ~ قصــــ غـ،،ـلا ــــــة ~ كووره عربية 1089 02-10-2009 05:14 PM
هلال تحول الى فانووووس! U Think U Know Me كووره عربية 45 13-09-2006 04:05 PM

الساعة الآن +3: 07:10 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1