منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها روايتي الثانية : يدري إن أسباب ضعفي نظرته يدري إني ما أقاوم ضحكته / كاملة
RGD^ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها مــلاكـ بـطـيـبـتـي اقتباس :
أحم أحم

بنات البارت معي

ثواني وأنزلهـ ^_^
شـــــو؟!

ليه وينهاا ساكبة العود ؟

ملآئكِيَهْ ..~ ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

بس ما أقدر أتحمل أبوي مريض يا يبه هده المرض صار ضعيف جسمه نحيل المرض فتك فيه السرطان منتشر في جسمه بس يبي يعيش آخر أيامه معنا أبوي ما تزوج بعد أمي رفض والله رفض قال ما اقدر أتزوج وحافظ على المال عشانا
(أشر على نفسه) عشاني وعشان عذاري ما يبينا نحتاج هو يظن أنا نبي المال ما يعرف إني أتمنى يرجع الزمن أبيه معي خطوه بخطوه يوم دخل المدرسة تمنيته يمسك يدي ويقول تشجع يا ولدي كنت أبيه يوقع على شهادتي ويقول شاطر ولدي أبيه يروح معي للنادي ويشجعني ويقول هداف يا ولد أبوك يوم تخرجت كنت أبيه جنبي ويقول هذا ولدي أفتخر إنه من صلبي
يا يبه كنت أبيه يقطع شريط أول مشروع لي ويقول مبروك أفهموني أنت ما قصرت معي والله ما قصرت و بفضل الله ثم فضلك وصلت للي أنا فيه بس وش أقول يوم يقولون وين أبوك صرت أكذب وأقول أبوي مسافر ويوم يبونه قلت كان موجود البارح بس اضطر يسافر تعبااااااااااان أبيه وما اقدر اكسر بخاطره يبيها كل يوم يسأل عنها يخلي عبدالله ولد عمي حسن يتصل فيني ويكلمني ويبي يعرف وافقت ولا لا أنا خايف على عذاري تغيرت تركت الكلية رفضت تكمل مع إنها آخر سنه لها بس تقول ما أبي تعبت أقول لها هذا مستقبلك بس ما تسمع تقول مالي مستقبل ومحد يحاسبني وأنا حرة عذاري صارت قاسيه مو عذاري الحنونة المجتهدة الضحوكة صارت باردة ما تهتم ولا تراعي ولا تحترم
أبو إبراهيم (ضم سلطان) : اهدي يا ولدي ولك مني أقنعها بس شوف إذا ما اقتنعت ما اقدر اجبرها وأبوك لازم يحترم قرارها وبالنسبة للدراسة خلها توقف هذي السنة وتكمل السنة الجايه بأذن الله مثلك تعرف صار لها ضغط نفسي من ظروفها أمها وأبوها ما راح تقدر تتخرج بمعدل صدقني خلها على راحتها
سلطان : يبه فهمها مو ملزومة تعيش معه بس يبي يشوفها وبنسافر له أيام بس إذا حابه
أبو إبراهيم : خلاص يا ولدي قم أغسل وجهك وأنا وخالتك بنكلمها
سلطان( باس رأسه) : الله لا يحرمني منك يا رب
أبو أبراهيم (يطالع لسلطان وفي نفسه) : يَاربْ هَوّن عَلىْ المَحزُونْ ضِيقآتَه .!
********************************
في المطبخ ...
منى ماسكه كوب الماء وسارحة بالفكر ما حست إلا باللي يمسكها من جنبها وينغزها
منى : يماااااااااااااااه (وطاح الكوب وتكسر ولفت ) خولوووووه وجع خرعتيني
خوله : أنكسر الشر وش فيك سارحة
منى (تبعد عن الزجاج ولفت للخدامات) : نظفن المكان (ومسكت يد خوله واهي تسند على العكاز) تعالي للحديقة نتكلم
خوله(تمشي معها) : يالله سترك شكل في مصيبة
اتجهن للحديقة وجلسن على الكراسي
خوله : خير
منى : بصراحة أنتي عارفه أنا مقررين نملك لفيصل الأسبوع هذا
خوله(ابتسمت) : الله يهنيه
منى : قولي الله يعينه ويصبره
خوله : يا ساتر وش صاير
منى : صديقتي نوير جارتهم اللي قبل شوي جالسه عندي المهم قالت لي إن ولد خالتها رفض الخطبة وملك عليها لأن أبوه الوكيل عليها والمسؤول عنها
خوله(انصدمت) : تزوجت
منى : إيه غصب عنها وقالت لنوير تنقل الخبر لنا عشان ما نسبب لها مشاكل تعرفين عقليه ولد خالها المتخلف والشكاك
خوله : أعوذ بالله الله لا يوفقه خالها هدم حياتها مع سكير وكسر بنفس فيصل
منى : فيصل ما كان يحبها بس يحس شيء يشده لها من شافها تغير
خوله : يمكن شده جمالها عهد جميله كثير ما شاء الله
منى : ألحين أنا محتارة كيف أقول له أخاف ما تقبل الأمر
خوله : والله مدري تحبين أبلغه أنا
منى : مدري بس ماني حابه أحطك بهذا الموقف بقول لامي هي أو أبوي يقولون له
خوله : على راحتك
منى : تنامين عندنا اليوم
خوله : امممم على حسب
منى : مو فاهمه
خوله (بخبث) : اللي فهمته إن مشاري قال لإبراهيم إنه يبي يجلس معك بعد العشاء معناها مو فاضيه لي
منى(استحت) : يمه من سلمى ما تمسك لسانها أنا ما راح أجلس معه كثير بس هو موضوع كان يبيني فيه بس تعب سالم وانشغلنا فيه وبعدها زيارات وروحات ولا قدرت أقابله وأجلناها بس اليوم قال بيجي
خوله : أجل أتسهل لبيتنا أحسن
منى : لا أجلسي خوله والله مشتاقة لك
خوله : سوري والله عندي دفاتر طالبات بصحح والله مشغولة
منى : أففف من درستي ولا أشوفك
خوله : خلاص مناي أنا كل وقتي هنا بس ما سويت حسابي وجبت معي الدفاتر وخلصت شغلي خليها مره ثانيه
منى (ابتسمت) : أوكيه وعد
خوله : وعد (وقفت) يالله خلينا ندخل عشان الضيوف
ما صدق مشاري يخلص العشاء مشتاق لها ويبي يشوفها طلب من فيصل يناديها للمجلس الصغير اللي له بابين واحد خارجي وواحد متصل بالبيت فيصل قال لها تقفل الباب الخارجي للمجلس وتفتح الباب الداخلي عشان محد يدخل عليهن من الرجال منى تحس قلبها طبول دخلت واهي تستند على عكازها وسلمت عليه بخده ومشاري ما ترك يدها يعرف إنها للحين تستحي منه ضمها له
مشاري : اشتقت لك
منى(استحت ونزلت عيونها) : ..........
مشاري : ما أشتقتي لي
منى(ابتسمت) : ............
مشاري(رفع حاجبه وبخبث) : شوفي يا تتكلمين يا أسوي شيء يعبر عن مدى شوقي
منى( رفعت النظر ولا فهمته ويوم شافته يقرب منها ) : إيه
مشاري(كتم ضحكته) : إيه شنو
منى : ............
مشاري : لا شكلي بسويها ومالي شغل
منى : أشتـ. أشـ.. اشتقت لك
مشاري : ههههههههههههههه طيب وأخيرا أجل من ألحين ورايح أعرف كيف أخليك تقولين الكلام الحلو يا خوافة
منى(ضربته بخفه على صدره و استحت منه) : ...............
مشاري جلس وجلسها جنبه بس ما ترك أيديها باس أيديها وضمها بحب بين أيديه
مشاري : كيفك
منى : تمام
مشاري : عسى رجلك ما تألمك من الوقفة اليوم
منى : لا ما وقفت كثير
مشاري : منى أنا كنت بكلمك قبل أسبوع بس الظرف اللي صار و تعب سالم أجلته
منى : خير
مشاري : كل خير بصراحة أنا أبي أستقر معاك
منى : منت معاي
مشاري : في بيتنا
منى : ما فهمت
مشاري : أبي أحدد معك يوم العرس
منى انصدمت ما فكرت بهذا اليوم وتدافعت الأفكار في عقلها طلال منال الوعد تقبل مشاري وجود طلال أنتقالها لحياه جديدة
مشاري : مناي فيك شيء
منى : هاه لا بس تو الناس يعني ما تشوف إن الوقت بدري
مشاري : صار لنا شهر خلاص بستقر منووه
منى(نزلت عيونها) : …………
مشاري : بعطيك شهرين تتجهزين
منى : شهرين ما يكفي الوقت أتجهز
مشاري : أنا كنت بعطيك شهر بس أمي رفضت ههههههه
منى : هههههه لا فيك الخير
مشاري : لأن عندي تجهيز أوراقي للخارج بعثه بعد شهرين
منى(توقف مصدومة) : لا ما اتفقنا
مشاري(يوقف) : شنو اللي ما اتفقنا
منى : بعثه للخارج
مشاري : إيه بعثه وش المشكلة
منى (لفت له) : وطلال
مشاري : وش دخل طلال
منى : أنت قلت يبقى معي و أنت وافقت على هذا الشيء
مشاري : طلال معنا بيكون
منى : ومدرسته
مشاري : خلاص يبقى مع عمتي لين نرد
منى : هذا كلام جديد أنت عارف ما اقدر أبعد عنه وأنت ما قلت لي عن البعثة من قبل ليه تبي تحطني قدام الأمر الواقع
مشاري : ما فهمت
منى : أنا قلت لك طلال معي وأنت وافقت ويوم صرت زوجتك تبيني أتركه
مشاري(عقد حاجبيه) : ما قلت اتركيه بس هالبعثه مهمة لي
منى : وطلال مهم لي عندك خيارين يا أنا يالبعثه
مشاري(أنصدم) : تخيريني
منى(تسندت على عكازها ووقفت مبتعدة عنه) : أنت كان خيرتني مو أنا شريكة حياتك ليه ما قلت عنها من الأول ولا يوم صار لك قلت أحطها قدام الأمر الواقع
مشاري : أنت فيك شيء واعية للي تقولين
منى : إيه
مشاري(عصب بس كتمها ) : أنا ما فكرت باللي تقولينه بس البعثة مهمة لي كثير هالسفر
منى : خلاص سافر ولما ترجع تسوي العرس
مشاري : بس يبغى لي تقربا 4 أو 5 شهور
منى : أجهز نفسي على راحتي بهذي الفترة
مشاري : بس أنا أبي أروح مع زوجتي منها أخلص البعثة ومنها شهر عسل
منى : بس أنا ما أبي أروح
مشاري : والسبب
منى : ما أقدر اخلي طلال
مشاري : يعني تقدرين تخليني بس طلال لا
منى (لفت له منصدمه) : لا ما كنت أقصد إنـ..
مشاري(يقاطعها) : خلاص مو مهم وش تقصدين أسمعي يا منى أنا طالع ألحين وأبي قرارك بكره بالكثير يا موافقة يا... (وسكت)
منى : يا شنو نفترق
مشاري (صد عنها) : أنت وش رأيك واحد يقول لزوجته بنحدد العرس تقول لا وش يسوي ينتظر يعني ولا شنو
منى : بس أنا ما قلت لا
مشاري : ما قلتيها صريحة بس كلامك يدل على إنك مو مهتمة لي
منى : مشاري
مشاري(اتجه للباب) : تصبحين على خير وسلمي على عمتي
منى : مشاري مشاري مشـ..

ملآئكِيَهْ ..~ ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

طلع مشاري ولا رد عليها جلست منى على الكرسي مصدومه وش صار بينهم أول مره يختلفون والمشكلة مشاري طلع زعلان كثير وفهم كلامها بمعنى هي ما تقصده هي فعلا تحب مشاري وتحب طلال بس هي ما تقدر تترك اليتيم وين ومع من وأهو ما يعرف غيرها نزلت دموعها وجلست لوحدها بالمجلس
أتهمني في غلآتهـ أتهمني
وقاآل أني مآأحبهـ وقاآل عني
وأني بآأخل في ودآدي
وهو عندي شي عآدي
وأللهـ يعلم أنهـ عندي
أغلى مني
خبروهـ وكلموهـ عقلوهـ وفهموهـ
لآيزيد أسبآاب تجريحي ووني
ويش أسوي في غيآابهـ ويش أسوي
عكر حبيبي بضنونهـ صآآفي جـوي
وأناآ توي باألهوى مرتآاح توي
خبروهـ وكلموهـ عقلوهـ وفهموهـ
لآيزيد أسبأآب تجريحي ووني
لـو يبيني أعتذر لهـ لو يبينـــــــي
أنآا أهدي لهـ حيآاتي ومآآي عينـي
خآايف أنهـ يصير عقبهـ شي فيني
خبروهـ وكلموهـ بس عشآأآني فهموهـ
لآيزيد أسبآاب تجريحي وونـّي
تفكر وش تسوي محتاجه للنصيحة مو قادرة تتخذ القرار رفعت سماعة التلفون واتصلت على الرقم الداخلي للصالة
منى : ألو هلا سلمى
سلمى : هلا مناي هاه ما صدقتي تجلسين معه
منى : هههه حاسديني
سلمى : أعوذ بالله لا والله ما قصدت أمزح
منى : عارفه يا قلبي بس امزح سلمى أمي عندك ولا صعدت تنام
سلمى : لا عندي خير في شيء
منى : هاه لا بس مشاري يقول يبي يسلم عليها قولي لها تجي للمجلس الصغير
سلمى : حاضر
بعد دقائق دخلت الأم وما شافت غير منى
الأم : وين رجلك
منى : راح
الأم : يوووه أكيد تأخرت عليه فشله طلع زعلان
منى (أخذت نفس وأشرت على الكرسي جنبها) : لا يمه ما تأخرتي بس اتصلوا عليه بالمستشفى واهو قال أسلم عليك
الأم : منى فيك شيء
منى (ابتسمت عشان أمها ما تشك بشيء) : لا بس متضايقة شوي
الأم : حصل شيء بينك وبين مشاري
منى : لا يمه أنا ومشاري بخير
الأم(تقعد) : يالله سترك وش الموضوع
منى : فيصل
الأم(بخوف) : فيصل وش فيه أخوك فيه شيء
منى : لا يمه أهدي بقول لك
الأم : قولي يمه قلبي مو متحمل
منى : يمه أنتي عارفه إن فيصل خطب عهد ونهاية هذا الأسبوع بيملك
الأم : إيه صح اجل هذا موضوعك ما عندك سالفة أحنا أجلنا الملكة بعد خروج سالم وبسبب اللي صار وخوفنا عليه
منى : يمه عهد تزوجت
الأم(بصدمه) : تزوجت أنتي من قال لك
منى : صاحبتي نوير اليوم قالت لي يوم جت على العشاء
الأم : وش قالت بالضبط
منى : عهد تزوجت ولد خالها من كم يوم
الأم : وفيصل والاتفاق بين خالها وبين أبوك
منى : عارفه إن الخال من الأول يبغاها لولده وعهد كانت مجروحة من فيصل كثير ورفضته بس محد سمعها ويوم خيرها خالها بين ولده وبين فيصل وافقت على ولد خالها
الأم(بحزن) : فيصل بيزعل كثير أنتي عارفه لو ما مرض سالم كان الأسبوع اللي فات مملك عليها
منى : مو فاهمه فيصل يحبها ولا تأنيب ضمير ولا شنو
الأم : أنا سألته يوم راحوا بيخطبون قلت له منت ملزوم إذا إحساسك تجاها تأنيب ضمير لا تخطبها لأنك ما راح تتعايش معها كزوجين بتكون النظرة لها شفقه طول الوقت قال لا يمه أنا أحس شيء تجاها بس مدري شنو وكيف أعبر بس مو شفقه أبدا
منى : بتقولين له
الأم : بقول لأبوك أهو يقول له أنا ما اقدر قلبي يعورني عليه
منى : الله يعوضه يا رب ويوفق عهد
الأم : أنا بصعد لغرفتي وأنتي
منى(ابتسمت) : بجلس شوي وأصعد بعدها
طلعت الأم للصالة و شافت سمر جالسه لوحدها
الأم : وين البنات عنك
سمر : سلمى صعدت مع إبراهيم قبل دقائق وعذاري مع أبوي في المكتب
الأم : بالمكتب
سمر : إيه قال يبيها بموضوع وتلحقه للمكتب
الأم : طيب أنا بصعد ما تبين تنامين
سمر : لا بنتظر عذاري وبعدها بصعد
الأم (ابتسمت) : من الفضول يالله تصبحين على خير
سمر : وأنتي من أهله يا رب
بعد فتره طلعت عذاري تمسح دموعها ويوم شافت سمر أرسمت ابتسامه زائفة على شفاها ما تبيها تفكر أو تتضايق
سمر(قربت منها ) : خلصتي
عذاري : يس
سمر : يالله ننام أنا تعبانه
عذاري(تصعد معها) : ما تبين تعرفين ليه أبوي فهد يبيني
سمر(تتثاوب) : نو إذا بينك وبين أبوك وش دخلني والحمد لله بكره عندي دوام وأنتي متفرغة وراسي مصدع بنام
عذاري(وقفت وضمتها) : أشكرك
سمر(ابتسمت) : أقول خلينا نصعد لا أنام على الدرج من كثر ما فيني نوم
عذاري : أوكيه
صعدت لغرفتها المخصصة لها لأن فهد معتبرها بنت من بناته ففي البيت غرفة لها خاصة وغرفة لخوله اللي هي بحسبة بنت أكثر منها أخت بدلت لبسها ولبست بجامه وطلت من نافذة الغرفة شافت القمر مكتمل هذا منتصف الشهر كان ضوء القمر بس اللي يتخلل الغرفة تفكر بكلامها مع أبوها فهد وكيف إنه يحاول إنها تتقبل فكرت وجود الأب الغائب بحياتها مره ثانيه
وإنها تقابله طلبت فتره تبي تتعود على رجوعه بعدها تقرر إذا تقابله ولا لا تذكرت أمها كيف تذكره بالخير رغم إنه جرحها وتركها بس ولا مره ذكرته بالسوء وكانت دوم تقول لو الزمن جمعكم قولوا له إني مثل ما ذكرني ومرات تضحك عليهم وتمثل إنها معصبه وتقول يا ويلكم إذا قلتوا له إني شيبت أو شعري بيض ابتسمت والدمع بعيونها على ذكرى حلوه تحاول تتذكر ملامحه بس يوم ترك أمها كانت بعدها ما انولدت كيف تبي تشوفه بس مو واقع للحين مو متكيفة على وجوده اتجهت لسريرها وقرأت أذكار قبل النوم
***********************
اليوم الثإني ...
الكل على أعصابه من دخل فيصل وأبوه المكتب والكل يدعي ربي يستر بعد ما عرفوا السالفة من الأم ومنى ...
فيصل(طلع وأبتسم يخفي الألم يوم شاف أشكالهم) : وش فيكم
الأم : فيصل
فيصل : لبيه يالغاليه
الأم : الله يرزقك يا قلب أمك يا رب
فيصل(أبتسم بألم) : ويهنيها
سمر : يعني منت زعلان
فيصل : هذي قسمه ونصيب
إبراهيم : الله يرزقك يا رب
الأب(طلع) : أمين وأنا بوصي أمك و خواتك يدورن لك إذا حاب من العائلة ولا برى
فيصل : عادي اللي تشوفونها زينه أخطبوها
سالم : ما يصير غير زينه يعني حمده ما يصير
فيصل أبتسم لأخوه اللي يعرفه يحاول يخفف عنه بنكته وقرب منه وحط يده على كتفه
فيصل : يصير ليش لا بس أنا أبي زينه عشان نذالة بنحول
سالم(حس بألم أخوه ) : فيصل
فيصل(لف عنه يخفي الألم وأبتسم) : ههههههههههههههههههههه يمه منى سلمى وسموره ما أوصيكم أبي أحلى عروس في الرياض لا في المملكة سامعين
الكل ساكت لأن بهذي اللحظة لاحظوا الانكسار والألم والدمعة اللي يحاول يخفيها
الأم(ودمعتها على خدها) : أحلى عروس لك يا يمه أحلى بنت لأحلى معرس
سمر(دمعت عينها) : بختارها لأخوي وأتشرط ما تطلع أحلى مني
سالم : الغيرررررررررررررررره
سمر : يحق لي الغرور دامي بنت الفهد
الأب : والنعم والله
الكل ضحك على شكل سمر واهي تمثل الغرور بالمشي كانت بتطيح لولا ستر الله
منى : ما طار طير وأرتفع إلا كما طار وقع هههههههههههههههههههه
فيصل(أخذ جواله وقبعته(طربوش)) : أنا طالع عندي دوام و ما بتأخر (لبس القبعه ونزلها شوي على عيونه) مع السلامة
آغيْيييب لأجـل اخْفِي شُحوب انكساري
واصْمت لأجَـلماطيْح كلّي من اقصَاي

اضحكـ و اعّبر عـن قَـوِيَّانتصـــارِي
و اخْفِي أَنيني وَ [ اقتله ] فيحنـــايــاي
الكل : مع السلامة
سمر(طالعت ساعتها) : يووووه بطلع قبل أتأخر على الكلية باي
بدو يتفرقون كل واحد وشغله الأب وإبراهيم للمعرض وسالم طلع مواعد ناصر والأم وسلمى جلسن بالصالة ومنى اعتذرت منهن بتصعد شوي لغرفتها الأم ما فاتها لمحت حزن بيوم بنتها بس فضلت لين يكونن لوحدهن تسألها وجلست مع سلمى
**************************
في بيت مي ..
-----------------
الأم : هاه وش قلتي
مي(تحط الخبز) : قلت لا إله إلا الله
الأم : ميوه أخلصي
مي : ما عجبني زين
الأم : ووجعتين وأنا قلت أعجبك ولا لا
مي(توقف) : لا حول ولا قوة إلا بالله ألحين من بتعرس أنا ولا أنتي
الأم(بعصبيه) : مي اعتدلي لا يجيك كف
مي : يمه أنتي بتزوجيني والسلام بالعقل آخذ واحد مطلق 3 مرات وين صارت هذي
خوله(نازله) : أعوذ بالله يالله صباح الخير مصبحه البنت بمعرس
الأم : دامك ما تبينه قلت مي أولى من الغريب
مي(بصدمه) : ألحين تعطيني فضلت غيري
خوله(ضربتها على رأسها) : ووووجع أنا خالتك مو غيري
مي (تجلس جنب أمها) : صدق يمه خطب خالتي ورفضت
خوله تحط عباتها وشنطتها وتجلس تفطر
خوله : إيه وتراه من عند أم عصام
مي : ووووووووووووووع أم عصيم طرف بهذا الزواج عز الله لا أعرسنا ولا تهنينا
الأم(تمسك أذنها) : أستحي على وجهك وش أم عصيم الحرمة ما قصرت جزاها الله كل خير تبي لنا الزين أنتن عارفات إنه عنده معرضين سيارات وإذا وافقت وحده فيكم بيهديها فيلا باسمها
غير المهر اللي ما تحلمن فيه
خوله(تشرب حليب) : متنازلة
مي : وأنا بعد
الأم : والله وجه فقر
خوله(لفت لها) : أقول عايشه أنتي ناسيه بنت من أنتي ترى أبوي مو هين وأخواني ما شاء الله عليه تجار وما علينا قصور بالفلوس ولو أبي فله من بكره عندي أحلى وأغلى فله في الرياض
الأم : يا خوله أنا عارفه بس محد دائم الزوج عز و سند
مي(توقف يوم سمعت صوت سيارة سمر) : سموره برى سمعي يمه رديهم ترى ماني قابله ولا تحلمون آخذ واحد مطلق 3 مرات يمه هذا ماله أمان أعوذ بالله أعرس وبعد فتره أرد مطلقه يالله باي ( طالعت لامها وأهي تلبس عباتها وفي نفسها)
يآرب , آنا طآلبك لطفك وعونك
تلطف بـ / حآل آللي سجد يطلب
رضآك . .
يآرب ماآبغى فزعة الخلق , دونك
آنت [ العزيز ] آللي كريم بـ / عطآيآك !
الأم : ومن بيرد عليك
خوله(توقف وتلبس عباتها) : أقول ترى بنت صادقه
الأم : طيب يمكن الغلط من حريمه مو منه
خوله : لا احلفي وكيف عرفتي سألتي عنه .. تراني سألت عنه قبل أرفضه عشان ما تقولين إني ظالمته تراه راعي سفرات و حركات (غمزت لها) ولا يعرف صلاه ولا عباده ونصيحة لا تسمعين للمطفوقه أم عقل ناقص أم عصام اللي بس تبي تبلينا برجال أعوذ بالله بس عشان تقبض الأجر الكبير
الأم : يكون خير
خوله : يالله مع السلامة لا أتأخر على الحصة الأولى
الأم : مع السلامة (حطت يدها على خدها تفكر في كلام خوله) راعي سفرات وحركات ولا يعرف صلاه ولا عباده أعوذ بالله هييييييييييين يا أم عصيم على قولة مي أنا تبين بنتي تأخذ واحد لا يعرف ربه ولا أخلاق والله لأوريك وتكذبين علي (قامت واتجهت للتلفون ناويه على تهزئه لام عصيم على قولة مي ^_^)

ملآئكِيَهْ ..~ ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

************************
في بيت فهد ..
نزلت وضحه وماسكه عبايتها بعد ما لبست نقابها عشان عيال عمتها وماسكه كتبها انتبهت لفهد اللي يصعد ارتبكت بس حاولت ما تبين له
فهد : صباح الخير
وضحه(كملت طريقها) : صباح النور (في نفسها) أفف الحمد لله ما قال شيء أروح أحسن
فهد (لف لها) : اممم يالبدويه
وضحه (في نفسها) : استغربت والله هدوئك بس ماني لافه لك حريمتك
فهد : بالله لا تروعين بنات الكلية أعرفك جيكره
وضحه(صرت على ضروسها) : إن شاء الله أي أوامر
فهد : لما أكلمك لفي صوبي
وضحه : أخاف أروعك ما تقول جيكره
فهد : ها ها ها بايخه لا عادي أنا تعودت والحمد لله إنك ما تنزلين النقاب
وضحه : .................
فهد : أنا وش قلت لك بزر عندك ردي علي
وضحه حست بخطواته متجهه لها نزلت بسرعة واتجهت للمطبخ باست رأس عمتها وجلست جنب رغد اللي تتفطر عشان تروح للمدرسة
وضحه : صباح الخير
رغد والأم : صباح النور
الأم : يالله أفطري
وضحه : ما عندي وقت يا عمه بس بأخذ لي حليب وأفطر مع البنات بالكلية
الأم : على راحتك (لفت العمه وأخذت جوال من على الطاولة و عطته وضحه) خذي
وضحه (طالعت للجوال) : ليه الجوال
الأم : هذا جوال عشانك حالك حال البنات إذا تبين تكلمين فيه وإذا صار شيء تتصلين علي
وضحه : بس أنا ما أحتاجه ومي وسمر معاي لو أبي شيء أتصل من عندهن ما يقولن شيء
الأم : لا خذيه يالله تردين عمتك
وضحه (أخذته وباست رأسها) : ما عاش من يردك بس صدق ماله داعي
رغد : بتروحين مع سواقنا ولا مع سمر
وضحه : لا سمر ومي بيمرون علي يالله أنا طالعه هذا وقتهن
طلعت وضحه وتتأمل الجوال شكله روعه كثير وموديل جديد وأحلى ما فيه إنه بناتي شافت فهد قاعد في الصالة وحاط رجل على رجل ومسند ظهره قررت ما تكلمه وحطت الجوال في شنطتها
فهد : موتي إذا شفت بدوي معاه جوال
وضحه : ............
فهد : أقول أسمعي الخضراء تراها تشغل الجوال والحمراء تغلق الجوال واجد عليك تعرفين هذا
وضحه : ....................
فهد : بصراحة أنا ما حبيت أقول لك بس مدري فيني حكه إذا ما قلت أمي قالت لي أجيب لك جوال أحدث شيء صراحة مدري وش الفايده أحدث جوال لك مستعمل وكثير عليك بصراحة شكل الجوال غلط معاك مدري شكلك يذكرني بالمثل اللي يقول يا شين السرج على البقر
وضحه (ألتفتت له بعد ما كانت معطيته ظهرها ) : أنت جبته يا فهد
فهد(باستهزاء) : عمك فهد جابه لك تصدقين عاد يوم جبته بدلته مع جوال السائق اعرف إنه يستخدمه أحسن منك لأنه متعود عليه وجوال سائقنا من مستواك بس أمي الله يخليها لي حلفت علي إلا أرجع جوال السائق له وأجيب الجوال الجديد يعني تبغاك تكشخين مثل البنات يله حسنه وصدقه لوجه الله ويجعلها ربي في ميزان حسناتي
وضحه طلعت الجوال من الشنطه و تأملته و أهي للحين مصدومة من كلام فهد صحاها صوت فهد من تفكيرها وسرحانها
فهد : هييييييه ترى سمر وصلت ما تسمعين صوت السيارة
طلعت وضحه و أهي في الحوش الخارجي وقفت تفكر بكلام فهد مو قادرة تحس بنار في قلبها أهانه وجها فهد له ما قدرت ترد عليه لخاطر عمتها فهد أنتبه إنها واقفة بالحوش طلع وتسند على الباب ورفع حاجبه وابتسامه استهزاء يوم شاف وضحه لفت تطالع له وترد تطالع الجهاز اللي فيدها رفعت يدها اللي فيها الجوال وبكل قوتها ضربته في الجدار (الطوفه) ومن شدت القهر والغضب اللي فيها كانت الضربة قويه لدرجه إن الجوال تفكك والشاشة انكسرت والكرت طاح صار قطع
فهد (شهق بصدمه) : لييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
وضحه لفت لسمر ومي اللي واضح الصدمة بعيونهن وردت لفهد تطالع له وكتفت أيديها وباستهزاء
وضحه : أنا ما آخذ شيء فوق مستواي ما يهون ما يهون علي فهد إبراهيم يدفع مبلغ كبير على جهاز حديث عشان حسنه لا تخاف بأذن الله صدقتك مقبولة عند الله يجعلها ربي في ميزان حسناتك يا ولد عمتي
فهد(بعصبيه) : وليه ما رجعتيه لي يوم ما تبينه أنا دافع عليه مبلغ كبيررررررر
وضحه(حطت يدها على خدها تستهبل) : امممم ليه أنت قلت لي إذا ما أبغيه أرجعه لك شفت الغلط منك مو مني (رفعت حاجبها) نصيحة يا ولد عمتي لا تشتري مره ثانيه شيء إلا إذا أنت عارف إنه من مستوى من تقدم له الهدية يالله سمر ومي ينتظروني مع السلامة
فهد(قرب من قطع الجوال وبعصبيه) : الله لا يوفقك خسرتيني أنا قايل لامي منتي وجه جوال بس ما تسمع وضيييييييييييييييييييييييييييييييح والله ما أخليك
وضحه دخلت السيارة و أهي تضحك أخيرا ردت الصاع له
سمر : وضحه وش اللي سويتيه لا وتضحك بعد
وضحه : بقول لك كل شيء بس خلونا نمشي لا نتأخر
قالت وضحه كل اللي صار لمي وسمر اللي ضحكن على فهد وحالته
سمر : ههههههههههههه والله مسكين بس حسافه الجوال باين غالي
مي : رحمة فهد شكله يكسر الخاطر هههههههههههههههه
وضحه : يستاهل لا ويقول لي فوق مستواي خليه يعرف قدري
سمر : مستواك عالي يا وضحه
وضحه : تسلمين لي يا رب
مي : لا تهتمين له
وضحه : والله ولا اهتميت وقلت لعمتي ما أبي بس هي أصرت يالله حسنه لوجه الله ومن يصدق إن فهد يدفع صدقه
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههه
********************************
في بيت أبو إبراهيم ..
----------------------------
في غرفة منى اللي صعدت بعد ما خلصت الفطور وفضلت تجلس لوحدها وكانت أمها وسلمى تحت من البارح جافاها النوم اتصلت على مشاري ما يرد على اتصالاتها ولما أرسلت له رسالة أرسل لها قررتي ولما قالت لا بتتفاهم معه قال انه مشغول عرفت أنه يصرفها وتضايقت كثير من حركته هي تبي تتناقش معه مو يخلي القرار لها لوحدها يا طلال يا مشاري زفت بألم ودمعتها بعينها تبي حل تبي شخص تتكلم معه بس ما تبي أمها تتضايق
يا ضيقة الصـدر .. لاهنتـي
روحي عن الصدر.. لو ساعه
كـل ماظهـرتـي.. وبينتـي
القلـب زادت بـه ..اوجاعـه
أخذت عكازها واتجهت للباب وكانت تبي تفتحه وانفتح رفعت عيونها شافت أمها تبتسم
منى : يمه
الأم : هلا على وين
منى : كنت بنزل لك ولسلمى
الأم : سلمى صعدت لجناحها تبي ترتاح شوي
منى :................
الأم : خلينا ندخل بتكلم معك
منى : حياك
جلست منى وجنبها امها على السرير
الأم : منى وش فيك
منى : سلامتك
الأم : منى أنا أمك واعرفك انتي مو طبيعيه وش صاير من طلع مشاري منك أمس وأنتي مو طبيعيه ضنيت أن سالفة عهد وفيصل بس مدري قلبي وقلب الأم دليلها مو هذا السبب مشاري صح
الأم مسكت يد منى اللي ترتعش وانتبهت لشفايفها اللي ترجف والدمعة اللي على رمشها اللي تقاوم النزول
الأم : يعني ضني بمحله وش صار
منى(ماقدرت تمسك دمعتها ونزلت) : يمه مشاري أمس طلع زعلان مني و يبينا نفترق
الأم(شهقت) : شنوووووووووووووووو
منى(حضنت أمها ودفنت رأسها بصدرها وتبكي) : ....................
الأم : منى أهدي يمه فهميني وش صار وخلى مشاري يوصل لهذا القرار
منى (لازالت تبكي على وضعها) : .....................
الأم : منى بس بكي قولي لي
منى(وهي على وضعها) : يخيرني يمه بين أقبل نتزوج ولا نفترق
الأم(تبعدها وتمسح دمعتها) : طيب هذا فهمته بس ليه يعني عادي يحدد العرس وش المشكلة أنتو بالنهاية حالكم حال أي أثنين مصيرهم الزواج
منى : عارفه بس
الأم : منى كذا ما راح أفهم شيء أنتي تتكلمين بالكلمات المتقاطعة قولي لي بالضبط وش صار بينكم
منى بدت تقول لامها كل شيء صار بينهم من كلام وكيف طلع زعلان وإنها ما كانت تقصد إنها تتنازل عنه أو إنها ما تحبه
الأم(بعد ما انتهت منى) : منى تثقين فيني
منى (عقدت حواجبها) : وش السؤال يمه
الأم : ردي علي
منى : إيه أثق أنتي أمي
الأم : اجل كيف ما تثقين فيني إني أقدر أرعى طلال
منى : يمـ..
الأم(قاطعتها) : سمعيني للنهاية وبعدها تكلمي طلال ترى حفيدي ولد بنتي وأنا أحق فيه من كل الناس لأنه من ريحه الغالية الله يرحمها بس أنا ما عارضتك يوم حبيتي تهتمين فيه وترعينه يا يمه المثل يقول ما أغلى من الولد إلا ولد الولد (دمعة عيونها) أنتي مو ملزومة توقفين حياتك ومستقبلك عشان طلال تراه بيكبر ويتزوج وبيلتهي في حياته وأنت تبقين بروحك ولوحدك واهو بيكون له زوجته وحياته اللي أنتي مو عارفه للحين بتكون زوجه صالحه ولا تكون سبب في فراقكم وبعدين مشاري ما منعك عنه جزاه الله خير قال لك اهو راضي يعيش معكم بس جدت أمور والتزامات والبعثة هو مستقبله ومستقبلك ومستقبل عيالكم بأذن الله كيف تبينه يتخلى عنه ويوم طلب منك تتزوجون عشان يأخذك هو يبي يصون نفسه عن الملذات اللي حوله ترى الشيطان وأعوذ بالله منه ما يترك الإنسان هو يبي لما يرد يلقى أكله حلوه ووجه جميل ورعايته وحب كيف تكونين أنانيه وتفكرين في نفسك وفي من تحبين ولا تفكرين في من يحبك طلال ما راح ينقصه شيء أنا جدته وأمه وعندك سلمى تحبه رغم إنها حملت بس ما تعتبره إلا ولدها اللي ما جابته وعندك سموره وأبوك وجدك و و و كل اهلك حوله و معاه ما راح يكون يتيم بس مو معناها إنك تتهمين مشاري بأنه فكر وقرر وحطك أمام الأمر الواقع أنتي تفكرين إنه ينتظرك طول العمر يا يمه اللي ما عندهم بعثات ولا شيء يعرسون خلال فتره قصيرة يعني شهرين 4 شهور فكري فيها
منى : بس ما قصدت أزعله
الأم (ابتسمت) : اجل راضيه
منى : كيف أراضيه
الأم(توقف) : كيف تراضينه ما تحتاجين أقولك شوفي قلبك وش يقول لك وأنا بروح أشوف عذاري
منى : وش فيها عذاري
الأم : من سالفة أبوها البنت متغيره
منى(تستند على عكازها) : يمه خلي عذاري لي أنا اعرف لها
الأم : طلبتك يا منى البنت مو كل هذا كلميها
منى : حاضر بروح لها ألحين
الأم : ومشاري
منى : برسل له رساله موافقه
الأم : كلميه أحسن
منى(أبتسم وبخبث) : مو يقول مشغول ما أبغى أشغله
الأم : هههههههههههههه ننتظر بس قولي لسلمى عن هالخبر الحلو
منى(تأخذ جوالها) : بتصل عشان تنزل واجلس معها ونشوف وش نسوي شهرين قليل بس مشاري وظروفه
الأم(ضمتها) : مبروك يا بنتي بأذن الله ما تندمين بقرارك
منى : أمين (مسكت جوالها وأرسلت لمشاري وبعدها قفلت جوالها)
لـف هالعالـم ولا ~ تقـدر ~ تلاقـي
واحـد | مثلـي | يبـي يكسـب : رضـاك
جابنـي لـك } حبـي و زود اشتياقـي {
و ( انـت ) ماكنهـا أبـدتفـرق معـاك !
مواااااااااااااااااااااافقه يا قلب منى
بعدها قفلت الجوال ترد له الحركه اللي ما تعلم منها أول يوم البر وطلعت لغرفة عذاري
صار لها فتره صاحية بغرفتها بس ما لها نفس تنزل ولا تشوف أحد
سمعت دق الباب تعدلت

ملآئكِيَهْ ..~ ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

( گمْـ " عبّرةٍ "لآ غفيتْ.. آگنّهآا بـ " صدّري " ! )
مير " آلبلآ " .. لآ قعدّت آلصبّح / ( مآرآحتْ) ..!
عذاري : ادخل
منى (دخلت وابتسمت) : صباح الخير
عذاري : صباح النور
منى : توك صحيتي
عذاري : لا من زمان بس مالي نفس أنزل
منى : ما تبين تفطرين
عذاري : مالي نفس
منى(تجلس جنبها) : أبوي قبل يروح للمعرض قال لي عنك وأمي تحاتيك
عذاري : عن كل شيء قالوا لك
منى : إيه وطلبوا مني أتكلم معك بس أنا حابه نتكلم بعد ما تفطرين نطلع للحديقة ونتكلم
عذاري : معليه والله مالي نفس لشيء
منى : عذوره هذا وأنا جايه أبشرك بشيء
عذاري : خير
منى(ابتسمت ) : حددنا العرس أنا ومشاري
عذاري(بفرح) : والله متى
منى : بعد شهرين بأذن الله بس باقي أتصل وأقول له
عذاري : الله يتمم لك يا رب
منى (مسكت يدها) : عقبالك يا رب .. يالله تعالي بنفطر سلمى تنتظر تحت نبي نسجل وش نحتاج له لأن العصر بنروح للسوق عشان طلبات العرس
عذاري : منـ...
منى (تقاطعها) : لا منى ولا شيء يالله قومي وبعدها بنتكلم بموضوعك
عذاري : طيب
نزلت عذاري ومنى وما حصلن احد الأم في غرفتها وسلمى ما نزلت اتجهن للمطبخ و قالت منى للخادمات يجهزن فطور لعذاري وقررت يطلعن للحديقة تغير عذاري جو شوي
منى : جلسي بكلمك على ما يجيبون الفطور
عذاري : منى أرجوك والله ماني حابه أتكلم بأي موضوع
منى : سمعيني يا عذاري أنا كلمت سهام عنك أمس وقالت إنها تستقبلك وحابه تتكلم معك
عذاري : سهام و أهي شنو دخلها وأتكلم معها عن شنو
منى : سهام دكتورة نفسيه
عذاري(وقفت مصدومة) : وش شايفتني مجنونه
منى(تمسك يدها وتجلسها ) : اجلسي وش مجنونه
عذاري : يعني بقابل دكتورة نفسيه وش تسمين هذا
منى : لا حول ولا قوة إلا بالله ترى الدكتور النفسي مو معناه إنك مجنون لمتى هذا التخلف تراه دكتور حاله أي دكتور بطن جراحه قلب حتى دكتور الأطفال الفرق إنه هذا يفحص بعدين يتكلم ويشخص بس الدكتور النفسي يتكلم معك ويحاول ويفهمك
عذاري : أدري
منى : والله متعجبة أنتي دارسه ومتعلمة تقولين مثل هذا الكلام أسمعي أنا قلت لها تقابلك
عذاري : منى والله لو عرفوا ما يقولون إن هذي دكتور مثل كل الدكاترة بيقولون عذاري إنهبلت
منى : وأنتي وش عليك من كلام الناس (شافت الخدامة جايبه الفطور) حطيه وروحي
عذاري : ليه عايشه بروحي ترى اللي حولي ناس وش يقولون إذا شافوني داخله عيادتها
منى : طيب مشكلتك العيادة خلاص بقول لها تقابلك بالبيت كأنك رايحه زيارة عذاري لا تحطين أعذار أنتي محتاجه تتكلمين أنتي رافضه تتكلمين معنا وترى الدكتور عنده قسم بينه وبين مرضاه لا يمكن يتكلم عن اللي يقولون وأنا ما أثق كثر ثقتي في سهام وخصوصا إنك تعرفينها يعني ما راح تترددين بالكلام والبوح باللي في نفسك
عذاري(نزلت نظرها للأرض) : ليه شكيت لكم ولا لأني رافضه أقابل أبوي تعتقدون إني مريضه نفسيه
منى(مسكت يدها وبحنان طالعت لها) : لا ما قصدنا بس أنتي كاتمه بقلبك ورافضه تتكلمين معنا يا عذاري أنتي من ماتت أمك لا من ليلة وفاة أمك وأنتي متغيره أنتي جلستي معها كم ساعة مصدومة لازم تتكلمين تطلعين اللي بقلبك
عذاري : ...............
منى : عذوره سمعي أنا اطلب منك تروحين لها بس مره وحده وشوفي إذا أنتي ارتحتي أستمري معها وإذا لا والله ما راح اطلب تروحين لها مره ثانيه وبعدين إذا عن العيادة أنا اطلب تقابلك في البيت وهذا الموضوع بيبقى بيني وبينك وأبوي وأمي وسموره عشان ترتاحين أوكيه
عذاري(وقفت) : سوي اللي تبين أنا طالعه لغرفتي
منى : الله يهداك (شافت سلمى تقرب لها وابتسمت) هلا بأم فهودي
سلمى (أبتسم) : هلا فيك أشوف عذاري طلعت وكأنها متضايقة فيها شيء
منى : لا بس مصدع رأسها شوي
سلمى : سلامتها ترى أنا قلت لإبراهيم العصر بنروح للسوق
منى : لا يكون بينزل ترى أستحي
سلمى : ههههههههههههه لا بيحطنا ويرجع لنا لما نخلص
منى(تأخذ جوالها وتفتحه(تشغله)) : اجل بتصل في خوله تروح معنا
سلمى : أوكيه على راحتك بروح للمطبخ بقول يجيبون لنا عصير
منى : اوكيه (قطع الكلام صوت مسج وصلها فتحته وأبتسمت)
{.أحيآن ,,‎ ‎من شدة الفرحه معگ‎ ‎.‎ ‎.
.... وٍدي أرسم للأرض فم وٍأقوٍل/ آضحگي‎ ‎‎~
أحبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببك يا قلب مشاري
**************************************************
كعادتهم فيصل وفهد ما يفترقون في الدوام حتى بمكتب واحد مصرين مع بعض... وفيصل سرحان ويفكر
حَسافَـهـ ْ يا مَلامِحهُمْ سَكَنتَيْ دَاخِلْ البِروآزْ
حِزن يرسُمكْـ بـِ أوجانيْ وَدَمّعـَيْ يَتقنْ التَلويّنْ
فهد : فيصل فيك شيء
فيصل : لا ليه فيني شيء
فهد : من جيت من البيت وأنت سرحان
فيصل : شوي مشغول بالي
فهد (يسحب كرسي ويجلس جنبه) : خير يا خوي
فيصل(مسك القلم يلعب فيه) : اليوم جاني خبر ضيق خلقي كثير
فهد : ضيق خلقك عمي فيه شيء أخوانك أمك
فيصل : لا لا ما فيهم شيء الخبر يخصني مو أهم
فهد : يا خوي ترى أشغلتني قل تتكلم في ألغاز
فيصل : عهد تزوجت ولد خالها قبل كم يوم
فهد(بصدمه) : تزووووووووووووجت
فيصل(حط يده على فم فهد) : أسكت فضحتنا
فهد(يبعد يد فيصل) : ووووووووع لا تحط يدك فيها طعم ملح
فيصل : ههههههههههههههه ليه ذقتها
فهد(أبتسم) : إيه أضحك لا تتضايق ترى هذا نصيب ويمكن لك خيره بأنك ما تتزوجها
فيصل : وش أقول لك تكيفت على وجودها صارت تشغل عقلي وتفكيري صرت أفكر يوم أتزوجها وش بقول وكيف بتصرف
فهد : ههههههههههههه هذي نظره وطحت (غمز له) أجل لو ما شفتها يوم أغمى عليها في بيتكم ما شغلت تفكيرك
فيصل : لا ما اقصد كذا أنا شفت بنات كثير وكانن يتمنن نظره مني جمال وغنى بس يا خوي فيها شيء أحس إني ارتحت لها إني أبيها ما اقدر أستغني عنها مدري كيف أشرح لك بس أحساس إنها بقلبي وإنها قريبه كثير مني كثير يا فهد
فهد : والله حالتك صعبه ما ضنيت إنك تفكر فيها ضنيت إنك تبيها عشان مشفق عليها
فيصل(لف له) : أنتو علامكم كل واحد يظن بأخذها شفقه
فهد : ما فهمت أنتو من
فيصل : أنت وأمي ومنى وأبوي الكل الكل يا ناس فيها شيء غريب هذي البنت أفهمني يا فهد أحس كنت قبلها مشتت بس يوم طلعت بحياتي حسيت نفسي سعيد أملك الدنيا مثل اللي فاقد شيء ولقاه بس يوم عرفت اليوم بخبر إنها تزوجت حسيت إني ضعت و متشتت ما اقدر ارسي على شاطئ
فهد(حط يده على كتف فيصل) : ادعي ربي يسعدها إذا تعزها ويرزقك بالخير قم ورآنا شغل
فيصل : الله يوفقك يا عهد ويسعدك يالغاليه
هذا انا ماقد صفالي بـ دنيتي غير الحسآيف
ابتسم قدام حظي . . وحظي أعمى ما يشوف
********************************************
في الكليه ...........
-----------------
وضحه (تشرب عصير) : وفهد يخلي أحد يفطر أعوذ بالله توقف اللقمة في البلعوم
سمر ومي : هههههههههههههههههههههه
وضحه : إيه اضحكن وش عليكن
سمر : والله راحمتك فهد صدق حار بس تراه طيب
وضحه(شرقت) : كح كح ك ككك حح كح
مي : بسم الله عليك خذي نفس
وضحه : طيـ. كح ككح ـب فهد كح طيب
مي : هههههههههههه البنت جتها صدمه
سمر : هههههههههههههه صدقتي
وضحه (تطلع كلينكس(منديل) وتمسح فمها وأيديها اللي صارن عصير) : إيه الطيب تقطر منه بس قدامي تجف أعوذ بالله
سمر ومي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سمر : وضحه كفاية والله ههههههههههههههه بطني يوجعني من الضحك
وضحه ومي سكتن فجاه وعيونه على اللي خلف سمر
سمر(تعجبت هدوئهن فجاه ولفت) : افففففففففففففففف (لفت مره ثانيه لوضحه ومي وكملت عصيرها وسفهت(طنشت) اللي ورآها)
مشاعل : علامك تتأففين مو عاجبتك
سمر(وقفت ولفت لها وبتحدي) : أففففففف بعد زين ومو عاجبتني كيفي بعدين أنتي وش تبين لازقه ورى ظهري
مشاعل : أبي أكلمك في موضوع بينا
سمر(ترفع حاجبها) : ما بينا مواضيع
مشاعل(مسكت يدها) : تعالي وأنتي بيعجبك الموضوع
سمر(سحبت يدها وبعصبيه) : لو لمستيني مره ثانيه بذبحك فاهمه
عم الهدوء فجاه المكان والكل وجه نظره لمشاعل وسمر
مشاعل(بهمس) : بلا فضايح وتعالي بتكلم معك وتردين (وبغمزه) أحسن من أقول قدام الكل
سمر(بتحدي) : ما هميتيني يا مشاعل ويقول المثل و إن بليت بشخص لا خلاق له .... فكن كأنك لم تسمع و لم يقل
أنــتــهــى الــبــارت ^_^
/
\
/
\
توقعاتكم للبارت الجاي <<< سكوبهـ على غفلهـ هع

ملآئكِيَهْ ..~ ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ليمونة حامضة اقتباس :
شـــــو؟!

ليه وينهاا ساكبة العود ؟
عندها ظروف وماتقدر تدخل

وأرسلت البارت لي ^_^

لعزتي هيبه.. ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

السلام عليكمـ...

اممممم البارت روووووووووووووووووووووووووووووووووعه رووووووعه

وشكرا ياملاكـ بطيبتيـ...
لانك نزلتي البارت عنـ ساكبة العود...

والصراحه نشكر ساكبه انها تذكرت انّ تنزل البارت لو كاتبه غيرها وعندها ضروف مانزلت بارت صح

يالله بالتوفيقـ...
مني انا"دلع وشفايف ولع"

آلعَنودَ ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو روعه آلبارت
وآتوقع آن مشاعل بتقول كل شي قدآم آلكل
وعهود تكذب عليهم آنهآ مآتزوجت ولد خآلهآ
ويعطيك الف عافيه =)
}

RGD^ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

واآاآاي ،، مسكـ ـيـ ـن فصووول \ ~

اهئ تمنيته يعرس \ ان شاء الله تندم عهد < نذله خخخ

>الحمد لله ع سلامة سااالم <

الله يعينها عذاااري بس ليه سلطان عصبي كذاا؟\ فهد ثقيل دم ماحبه ! ووضحه تعجبني قووووية ^_*

منى ومشاري\ يهبلون وهم فرحانين وهم زعلانين بعد الله يهنيهم } ~

×مشاعل \ يبغالهاا طرااااق يعلمهااا مين سمر ×

مشكوورة ( ملاك بطيبتي) اعطيتينااا من وقتك ^_^

والف الف شكر لـ( ساكبة العود) لا نهااا تلتزم بمواعيدهاا \~

دائمااااا متئلقة دمتي ~

•●»Ṁĵήήтњм «●• ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

مشــــــــــــــــــــــكــورة على البــارت
أهـــــ ســلوم عايش ووو سلوم عايش ووو يالبيه ياسويلم هع هع
فيــصل ياانه كسر خاطري > ما أظن ان زواج عهد يتم <
نــاصر أظن مي تجبر كسره > وش رايكم في التعبير هع
فـــهد لو اني من وضحى كان حذفته في راسه يقهررررررر مرررره
عـــذاري بصدق يعني ماهتميت لها بس قلبها حجر مهما كان هذا أبوها
والله يعين سلطان عليها حزنت على سلطان ولا حزنت عليها بصراحه

وتسلمين يالغلا
ومشكورة ملوكه على النقل

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1