غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 03-09-2009, 12:07 AM
فتاة من القمر فتاة من القمر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الاولى\رحلتي مع الالم \رومانسيه خياليه


هذه روايتي الاولى "رحلتي مع الالم"
هي رومانسيه خياليه
اتمنى ان تنال استحسانكم ورضاكم
يالله خلوني أشوف التشجيع الحلــــــــو عشان أنزلها وتقيمونها


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 03-09-2009, 12:08 AM
فتاة من القمر فتاة من القمر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى\رحلتي مع الالم \رومانسيه خياليه


الجزء الاول:


جميلة الى ابني جهاد







كانت عائله ابو سليم وعائله ابو محمد من عائلات فقيره كانو بمثابه الاخوه

ام محمد حامل بشهرها ام ام سليم فحامل بشهرها الثامن

في ليله من ليالي التي كان فيها القمر بازغا, كانت عائله ام سليم تسهر عند عائله ابو محمد كانت ضحكاتهم لا تفارق وجوهم طوال السهره كانوا ينظرون الى القمر ويعيدون ذكرياتهم ويضحكون ضحكا شديدا فجاه اختفى القمر وبدات ام محمد تصرخ

ابو محمد:ما بك يا امراه

ام محمد: وجع شديد لا استطيع ان اتحمله

ام سليم:ياللهخلينا ناخدها على المستشفى اعتقد انه حان موعد ولادتها

ابو سليم:لكن يالله انا رايح اوقف سياره وانتم جهزوا اغراضها لكي ننقلها الى المشفى القريب من الحي

ولما وصلوا المسشتفى شافها الدكتور وقللهم للمرضيين بسرعه حضروا غرفه العمليات
بعد مرور اكثر من ساعه ونصف بدا القلق على وجه ابو محمد

فقال له ابو سليم وزوجته لا تقلق باذن الله سوف يكون كل شي على ما يرام

بدا ابو محمد يتجول في الممر وهو قلق وبعد ذلك وقف امام غرفه العمليات التي كانت زوجته بها واذ به

يسمع صوت ولده واخذ يصيح ويقول اشكرك يا الله

خرج الدكتور من غرفه العمليات ونقلت زوجته الى غرفه اخرى

قال ابو محمد الى الدكتور:كيف حال زوجتي والجنين

قال الدكتور:انهن باحسن حال لا تقلق عليهم

ابو محمد:وماذا اطعمنا الله

الدكتور:صبيا انصح ان تسميه جهاد فلقد جاهدنا في اخراجه وضحك ههههههه

ابو محمد:صمت قليلا..وقال اتدري انه اسم جميل ولم يسبق لاحد من العائله ان سمى هذا الاسم اذن سوف اسميه جهاد

ما رايك يا ابو سليم

ابو سليم:اسم جميل اتكل على الله وسميه كذلك

ابو محمد:خلص اتكلنا على الله سوف يصبح لدينا صبيا رائعا اسمه جهاد

الدكتور:الحمدلله على سلامتهم ,

بعد قليل سوف تستيقظ زوجتك وجهاد هههه قد وضعوه في غرفه 4 بامكانك ان تذهب لكي تراه

ابو محمد اشكرك يا دكتور

الدكتور:لا شكر على واجب انه واجبي

ذهب ابو محمد لكي يرى ابنه جهاد

وعندما راه قام بتقبليه وشكر الله بانه باحسن حال

وبعد ذلك ذهب الى غرفة زوجته وانتظرها حتى استيقظت من البينج

وقال لها قررت ان نسمي ابننا جهاد فما رايك بهذا الاسم

قالت:الراي رايك المهم اود ان ارا ولدي واطئن عليه

ابو محمد فتح باب الغرفه وطلب من الممرضه ان تحضر لهما طفلهما


اما ابو سليم فلقد اخذ زوجته بعدما اطئنا على ام محمد وذهب بها الى المنزل لكي يطمئنوا على اولادهم واولاد ابو محمد الذين تركوهم مع جدتهم

كانت ام سليم تنظف المنزل وابو سليم يحض مباره كرة القدم فجاه سمع صراخا كانت ام سليم تشعر بالم في بطنها

قالت له انقلني الى الستشفى لا استطيع ان اتحمل اكثر

ابو يليم:لكنه ليس موعد الولاده

ام سليم:اعلم ولكن وصمتت

ابو سليم:هيا سوف انقلك للاطمئنان

ذهب ابو سليم وزوجته الى المشفى وعندما راها الدكتور بحاله صعبه جدا قال احضروا لها سريرا وانقلوها الى غرفه العمليات

ابو سليم:لاكن يا دكتور زوجتي بشهرها الثامن

الدكتور:لا تقلق فاحيانا كثيره يكون الجنين مستعجل لكي يخرج وضحك ههههه

لكي يخفف من خوف ابو سليم

دخلت زوجته الى الغرفه وكان قلبه يدق بسرعه وكانه يشعر بانه سيحدث شيئا

بعدها مرور ثلاث ساعات على دخولها الى الغرفه خرج الدكتور ونظر الى ابو سليم وصمت

ابو سليم:طمني كيف حال زوجتي

ام سليم لقد تعبت كثيرا ولكننا استطعنا ان ننقذها اما الجنين فهو في احسن حال ومن ثم ضحك ههههههه

ابو سليم:لقد ارعبتني

الدكتور:الم اقل لك لا تخف

ابو سليم:حمدلله وقام وصلاى ركعتين شكر لله

الدكتور:لا تريد ان تعلم ماذا انجبت زوجتك

ابو سليم:لا يهمني بقدر ما يهمني انها بخير هي والجنين

الدكتور:حمدلله على سلامتها لقد اتاك فتاه لم ارى بمثل جمالها من قبل

ابو سليم:اين هي الان

الدكتور:في غرفه 4 بجانب ابن ابو محمد

ابو سليم :اريد ان اراها

دخل هو والدكتور الى غرفه اربعه وقد راى ابنته التي كانت مثل الملائكه

ابو سليم:سبحان الذي خلقها

الدكتور :الم اقل لك

الدكتور ماذا تريد ن تسميها

او سليم:نظر اليها وقال جميله

الدكتور :ضحك هههههههههه

ابو سليم:ما رايك

الدكتور:اسم على مسمى

بعد ذلك خرج الدكتور وابو سليم من الغرفه وعندما نظر امامه وجد ابو محمد

ابو محمد:نظر اليه باستغراب

ابو سليم:لا تستغرب فزوجتي غارت من زوجتك وضحك ههههههه

ابو محمد:وماذا انجبت؟

ابو سليم:جميله

ابو محمد:يه له من اسم جميل وماذا خطر ببالك ان تسميه كذلك

ابو سليم:عندما تراها سوف تعلم وضحك هههههه

ابو محمد:حمدلله على سلامتها

ابو سليم:الله يسلمك

ابو محمد:حان موعد العمل

ابو سليم:هيا بنا اذن

ذهب ابو سليم برفقة ابو محمد الى العمل وتركوا زوجاتهم وابناءهم في المستشفى.

بعد مرور يومين ذهب ابو سليم مع ابو محمد الى مركز الحسابات لكي يدفع كل منهما حسابه.

مركز الحسابات:ماذا تريدان

ابو محمد وابو سليم:نريد ان ندفع حساب المشفى .كم علينا

مركز الحسابات :لحظه لكي ارى

ابو محمد ابو سليم:خذي وقتك

مركز الحسابات:500 دولار

ابو محمد دفع بسرعه فكان المبلغ معه كاملا بل بقي معه زياده 200 دولار

ابو سليم:سكت لبرهه وقال الا يمكنني ان ادفع الان 300 دولار والباقي ادفعه ابالتقسيط

مركز الحسابات:لا نستطيع فالمشفى لا تقبل بذلك

ابو محمد:قال لابو سليم ولما تدفعه بالتقسيط لقد بقي معي 200 دولار زياده سوف اقوم بدفعهم لك وهكذا سوف تتم المبلغ المطلوب منك دفعه

ابو سليم:لا استطيع

ابو محمد:ولما؟

ابو سليم:هذا المبلع اهل منزلك احق به

ابو محمد:لا عليك يا رجل فصداقتك عندي اهم من الدنيا كلها وابستسم

ابو سليم:اشكرك ولكن سوف يكون دينا علي

ابو محمد:لا شكر بيننا يا رجل ننحن اكثر ممن اخوه اما بالنسبه للدين فسوف يكون شرطا

ابو سليم:باستغراب وما هو!!

ابو محمد:نظر اليه وقال جميله لابني جهاد

ابو سليم:ضحك هههههههه

ابو محمد:ما رايك

ابو محمد:هذا شرف لنا ان نناسبك

ابو سليم:لا بل شرف لنا

ابو سليم وابو محمد :ضحكا ههههههههههه

بعد ذهب كل من ابو محمد وابو سليم مع زوجاتهم وجهاد وجميله الى منزل ابو سليم لكي ياخذ ابو محمد اولاده

ابو سليم:تفضلوا

ابو محمد:والله انا متعب كثيرا سوف ااخذ زوجتي ونذهب لكي نرتاح قليلا

ابو سليم:اذا راك في العمل

ابو محمد:يالله استاذنكم

ابو سليم:الله معك

ابو محمد:سلام




في منزل ابو سليم

كانت ام سليم تغير لجميله ملابسها وتقوم بتحفيضها اما ابو سليم كان ينتظر زوجته لكي تنهي تلبيس ابنته لكي يحملها ويحضنها بصدره الحنون

ام سليم:ما بك يا رجل

ابو سليم:اتصدقي يا امراه كلما نظرت الى ابنتنا اشعر باحساس غريب اتجهاها وكانه اولد ولد

ام سليم:الله يحفظها لنا

ابو سليم:يا رب

ام سليم:الا تريد ان تنام قبل ان تذهب الى العمل

قال لا نامي انتي سوف ابقى العب جميله

ضحكت وقالت تصبح على الخير حبيبي

ابتسم لها ثم نظر الى ابنته وراها تضحك

فقال لها ما بك اتغارين من امك

لا تلقلقي غدا سوف يتغزل بك جهاد

سمعت ام سليم ما قاله زوجها وقالت قلت جهاد

قال نعم :انه صهرنا المستقبلي

ام محمد:ضحكت ضحكا شديدا

ابو محمد:لا تصدقين

ام محمد:!!

ابو محمد:لقد اتفقنا انا وايو سليم بان يكون جهاد الى جميله

ام محمد:ااااااخ منكما تخططان لاولادكم و لم يتخطا عمرها اسبوع

ابو محمد:نامي نامي

ام محمد:نظرت الى ابنتها وقالت بنفسها ترى ماذا ينتظرك يا عمري

ابو محمد:نظر الى ابنته وقال لها الا تريدين النوم انتي ايضا

نظر اليها وكانها كانت تقول له لا اريد اريدان العب قليلا

فضحك وقال احبك






اما في منزل ابو محمد

كانت ام محمد تعبه جدا من الولاده فقد ارادت ان تنام قبل ذلك قامت بترضيع ابنها جهاد وهمسة باذنه وقالت اريدك اسما على مسمى

ابو محمد:ماذا تقولين لابنك

قالت:لا شيئ بخجل

قال:اتقولين له بان يصبح دينجوان وتصبح البنات تلحقه اينما كان وضحك ههههههه

قالت:بالتاكيد لا فابني ما زال صغيرا على مثل هذه الاشياء وضحكت

قال:آه نسيت

ام محمد:وما الذي نسيته

ابو محمد:نسيت ان اقول لك ما رايك بكنتنا وضحك هههه

ام محمد:كنتنا !!

ابو محمد:اقصد جميله

ام محمد:ما شاء الله عليها اسم على مسمى

ولكن ما قصة كنتنا

ابو محمد: نعم فلقد اتفقنا انا وابو سليم بان تكون جميله الى جهاد

ام محمد:يا زين مخترت ولكن الا ترى بان هذا الموضوع بدري عليه

ابو محمد: ههههههه

ام محمد:اااااااااااه متى يكبر ولدي

ابو محمد:جعلتيني اشعر بانه اول ولد لدينا

قالت :نعم اشعر باحساس غريب اتجاهه لا ادري لما

قال:ربنا يحفظلنا اياه ويحميه ويخليه لجميله وضحك ههههههه

ام محمد:طيب يا مخطط مستقبل ولدي سوف اذهب الى النوم ما دام جهاد قد نام اريد ان انام قليلا قبل ان يستيقظ

ابو محمد:وانا ايضا اريد ان انام كم ساعه قبل العمل

ام محمد:تصبح على الخير

ابو محمد:تلاقي الخير

ام محمد:احلام سعيده احبك

ابو محمد:وانا ايضا

ابتسم ابو محمد ونظر الى جهاد وراه ايضا يبتسم ثم همسه باذنه وقال له يا ازعر سمعتنا

فضحكت ام محمد

قالت خليه يتعلم شوي هههههههه

ابو محمد طبعا ع ميتعلم لكي يقول هذا الكلام الى جميله زوجته المسقبليه

ابو محمد وزوجته: ضحكا واطفاا النور وناموا

بعد مرور ثلاث ساعات التقى ابو سليم وابو محمد عند ابو عبدالله صديقهم في العمل وذهبوا الثلاثه الى الارض ليبدوا رحلة عملهمم الشاق .

وهم يحرثون ويزرعون قال ابو عبدالله:حمدلله على سلامة زوجاتكم والف مبرووك

ابو محمد وابو سليم:الله يبارك فيك

ابو محمد:كيف حال ابنك يوسف ؟

ابو عبدالله:الحمدلله انه بخير

ابو محمد:كم اصبح عمره الان؟

ابو عبدالله:ثلاث سنوات

ابوسليم :ما شاء الله يغزل عين صار عريس هههههههه

ابو عبدالله:يالله منزوجه لبنتك الصغيره

ابو محمد:اتقصد جميله ههههههه

ابو عبدالله:نعم

ابو محمد:ولكنها محجزوه الى ابني جهاد

ابو عبدالله:هههههههه ليش لما خلقت كتب على جبينها جهاد ههههههههههه

ابو سليم:لا طبعا لم يكتب عليها شيئا ههههه

ابو محمد:بل هو اتفاق بيني وبين ابو سليم

ابو سليم:كفاكم ثرثره هيا لنعمل لكي ننهي باكرا

ابو عبدالله :حسنا لكن جميله لابني يوسف

ابو محمد:عم تحلم كنك وانتي صاحي ههههه عم اقلك البنت انقرا فاتحتها على ابني جهاد

ابو عبداللهخ:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ههههههههههههههه

ابو محمد:كل هذا ضحك اسحك حدا من الجيران يسمع ويقول انهبل الراجل هههههه

لسا زوجتك وولادك صغار شو بدهم يعلموا اذا طار عقلك ههههههههههههه

ابو سليم:وحده الله يا جماعه

ابو محمد وابو عبدالله:لا اله الا الله
ابو سليم:يفرجها الله ليكبروا والله خايف على بنتي صرت من ولادكم

كل واحد بشوفني بقلي بنتك لابني ,خايف البنت تتعقد من الرجال وتبطل بدها تتزوج

ابو محمد وابو عبدالله:هههههههههههههههههههههههههههههههههه

ابو سليم:من كم يوم كنت حامل جميله وواقف ادام البيت اجا ولد ماسك مسدس لعبه يمكن عمره خمس سنين تقريبا قلي تجوزني بنتك,طلعت فيه باستغراب, كم عمره وبفكر بالجيزه قلتله لا محجوزه قلي لمين لجهاد كنه زغرت وابضاي(يعني قوي ) يطلعلي هلا لانتفلك شعراته شو مفكر حاله مين دينجوان عصره ولك انا البنات بركضه وراي ركض

هههههههههههههههههههههههههه

ابو محمد:كنت ناديله جهاد ليسكرله راسه ويعرفه مع مين علق

ابو سليم:هههههههه شو مفكر ابنك شب لتحكي هيك عمره كم يوم لسه

ابو عبدالله:انا بقلكم يا جماعه الولد تلغبط بلاسم كان يقصد بدل جهاد يوسف

ابو محمد:الله يسامحك يا ابوة سليم كنت ناديله يويسف بلكي بيضربه شي كتله بريحنا منه ههههههههههههههه

ابو سليم:بقي يتضحك على كلامها طوال الوقت

ابو محمد وابو عبدالله ظله يتشاجروا طول الوقت اما ابو سليم فطول الوقت كان يفكر بمستقبل ابنته

ابو محمد وابو عبدالله:اين حلقت بفكرك يا رجل

ابوسليم:عم افكر بجميله وينتا اشوفها صبيه

ابو محمد:هانت كم سنه فتحلي عيونك وغمضهم بتلاقيها هي وجهاد بالبدله البيضا

ابو عبدالله:هههههههههه باحلامك

ابو عبدالله قال لابو سليم:ان شاء الله بكرا بتشوفها زوجة ولدي وعندها احفاد كمان

ضحكا الثلاثه هههههههههههههههههه

ههههههههههههههههه

ههههههههههه

ثم نام الثلاثه في الارض ونظروا الى السماء وتمنوا ان تمر الايام بسرعه مثل الريح..ز:)




اتمنى ان ينال هذا الجزء رضاكم وان شاء الله راح اصير انزل حسب تشجيعكم اللي يالله وين الردود الحلوه؟؟

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 03-09-2009, 12:57 AM
صورة نجوم النهار الرمزية
نجوم النهار نجوم النهار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى\رحلتي مع الالم \رومانسيه خياليه


حلوحلولحلو نزلي برات جاي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 03-09-2009, 03:53 AM
فتاة من القمر فتاة من القمر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى\رحلتي مع الالم \رومانسيه خياليه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نجوم النهار مشاهدة المشاركة
حلوحلولحلو نزلي برات جاي
شكرا لمرورك
اسعدني مرورك
وان شاء الله تعجبك القصه وهاد بارت لعيونك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 03-09-2009, 04:01 AM
فتاة من القمر فتاة من القمر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى\رحلتي مع الالم \رومانسيه خياليه


الجزء الثاني:




مغامرات جميله وجهاد في الروضه




بعد مرور اربع سنوات

في بيت ابو سليم

كانت ام سليم تحضر ابنتها جميله لاول يووم دراسي في الروضه كانت تلبسها وتقول ما شاء الله عليكي كبرتي وصرتي صبيه بتقولي للقمر قوم وانا بقعد محلك

جميله:ماما

ام سليم:شو بدك يا عسل

جميله:سكتت برهه وقالت بخجل

ممكن زهاد يوثلني للروضه(ممكن جهاد يوصلني للروضه)

ام سليم:ههههههههههههه حبيبتي جهاد لساته صغير وما فيو ياخدك من غير مرافقه حدا

جميله:تيب لوحي معنا(روحي )

ام سليم:يسلملي الخجلان انا خلص ولا يهمك

جميله حضنت امها حضن كبير

ام سليم:الله يخليلنا اياكي يا رب ويحميكي

جميله:ماما خلينا نتثل(نتصل)بجهاد علثان اقله يلوح معنا

ام سليم:امرا وطاعا يا ملاكي الصغير هههههه

ام سليم اتصلت بام محمد وقالت لها ما طلبت منها جميله

وانها تريد ان تتكلم مع جهاد عندما تحدثت جميله مع جهاد

جميله:الو

جهاد:الو

جميله:تيفت(كيفك)

جهاد:الحمدلله وانتي؟

جميله بخيل (بخير)

جميله:جهاد بدك تلوح معي عالوضه(عالروضه)

جهاد:كان فرحا وقال يا ليت

جميله : القاك بعد قليل لا تتاخر

جهاد:طيب باي

ام سليم وام محمد كانا ينقنان الكلام لاولادهم هههههههههه

(بيني وبينكم هه)






اما في منزل ابو محمد

كانت زوجة ابو محمد تلبس ابنها جهاد وتقول له التعليمات

جهاد:خلص ماما خلثيني بدي الوح(اروح)اشوف جميله

ام محمد:هههههههههآه نسيت انه اميرتك الحلوه ناطريتك علشان تروحوا مع بعض

جهاد:ههههه

ام محمد:هيا يا اميري لقد انهيت تلبيسك بامكانك الان ان تقول لاباك اريد ان اذهب الى منزل جميله ههههههههه

جهاد ذهب لابيه وقال له هيا بنا يا ابي لا اريد ان اتاخر على اميرتي

ابو محمد:هههههههههه

حسنا امرك يا بشا يالله يا ام محمد نراك

اتريدين اي شي

ام محمد:سلامتك الله معكم ويحرصكم من عين الحسود




جهاد كان يفكر طول الطريق كيف ستكون اميرته اما جميله كانت تعد الخطوات لكي ترى جهاد اميرها الشقي

عندما وصلا ركضوا الاثنين واحتضنوا بعضهم

جهاد:!!

جميله:طالع حلو كتييل

ابو محمد:شايفلك بنتك ما شاء اله عليها عم تغازلي الولد

ابو سليم:والله انا شايف انه ابنك خجول كتير وما راح يزبط حاله مع المزز

ابو محمد وابو سليم ههههههههههههههههه

بعد عشر دقائق وصل جميله وجهاد الى الروضه كانت قريبه من المنزل

كانت جميله خائفه كثيرا ولكن جهاد قال لها لا تخف فانا سابقى بزانبك دائما لسو اسمي زلمه(قصده انه رجال وراح يحميها)

كان جهاد بنفس الصف التي كانت به جميله والذي كان اسمه الفراشه ,كانت المعلمه سعيده بهم جدا لانهم اذكياء وطيبيبن بتاكلوا اكل .قبل ان تخرج المعلمه من الصف خرج جميع الاولاد الى الفرصه ولكن جميله وجهاد بقيا يسالانها طيله الوقت وقبل ان تخرج من الصف بدا جهاد وجميله يسالانها اسئله صعبه لا يمكن لاحد الا عبقري زمانه انه يجيبها عليه, المعلمه شاب راس شعرها و قالت لهم لما تكبروا بتعرفوا وصارت تضحك انه ولاد صغار ما قدرتلهم وقالتلهم ما شاء الله عنكم عفاريت وضحكت ههههه

ذهب جميله وجهاد الى الفرصه كانو يلعبون ويقضون وقتا ممتعا مع الاولاد فجاه اختفت جميله عن نظر جهاد ظل يبحث عنها في الملعب ولكنه لم يجدها بدا يبكي وعندما سالته العلمه ما بك قال لها اختفت اميرتي جميله وينها بدي اياها المعلمه ههههلا تخف سوف نجدها وصارت تفتش معه عليها فججاه لاقوها مع بنت اسمها ريما

جميله:وينك جهاد

جهاد:وينك انتي

العلمهخ:كان عم يفتش عليكي وهوي خايف مرعوب وعم يقول وين اميرتي هههههه

ريما همست باذن جميله وقالت لها هذا اذن هو جهاد هههه

جميله:خجلت

ريما:ههههههه

جميله قالت لجهاد لقد تعرفت على صديقه جديده اسمها ريما

ريما كانت مبسوطه كتير لانها تعرفت على بنت حلوه وذكيه وطيوبه متل جميله وجميله كان ممتلكها نفس الشعور مع بعض الغيره على جهاد

اما جهاد فحزن وبدا يغار من ريما لانه اخدت منه اميرته الجميله وصار يحاول انه يبعدها عنها بس كان يفشل دائما .

لما راحوا على البيت حكوا كل شي صار معم لاهلهم وكانو مبسوطين كتير باول يوم دراسي بالروضه .

مع مرور الايام بدات علاقه ريما تزداد بجميله, وعلاقه جهاد مع ريما تقوى يوما على يوم والحب الذي جمعهم وهم صغار بدا ينمو بسرعه .

مرت االايام بسرعه وكبرت ريما وجميله وجهاد بلمح البصر وبقيت ريما صديقة جميله المفضله .

في يوم ريبعي جميل قررت جميله ان تلعب في الحي مع الاولاد وامها وافقت وقالت لها لا تتاخري اما جهاد فكان غير موافق لانهم جميعهم في الحي اولاد وهو كان يغار عليها كتير .المهم طبعا رضي بالامر الواقع لانه جميلهه عنيده واللي بعقلها بتعمله.كان يوسف ابن ابو عبدالله يلعب معهم ولكنه كان منذ صغره شرس وقوي وصاحب مشاكل بحب الاستملاك كان باين هالشي من تصرفاته في اللعبه خاصه مع جميله وايضاا كان يلعب معهم محمد اخو جهاد واللي كان دائما يغار من اخوه جهاد لانه احسن منه بكل شي.

بدات تمر الايام وتكبر كل من جميله وجهاد ويوسف وريما ومحمد ولكن يا ترى ماذا سيحدث ؟

عندما بلغت ريما وجهاد 18 عاما كانا في الثانويه العامه كانو شاطرين كتير وكملوا دراستهم اما يوسف كان اكبر منهم وخرج من المدرسه هو وصغير لسوء سللوكه وصار يشتغل مع ابوه بالارض كان ماخد مبدا القوي ياكل الضعيف بكل شي اما ريما بقيت حى هذا الوقت صديقه جميله كانوا رفقه بكل معى الكلمه كانت كل وحده فيهم تحكي للتاني كل شي بيصير معهم اما محمد قد نزل الى المدينه لكي يكمل دراسته .

جهاد وجميله كانوا يدرسون ليلا ونهارا لكي يحصلوا على معدل جيد يجعل اهلم يفتخروا بهم وكانوا طول الوقت في المدرسه والكتاب لا يفارقهم اما يوم الاحد كان مخصص لكي يذهبان سويا الى البحر كان هنالك يلتقيان.في يوم احد التقى جميله وجهاد امام البحر كما اتفقا

جميله:كيفك جهاد اشتقنالك والله

جهاد:واحنا بلاكتر

جميله وجهاد كانوا يحبوا بعض كتير بس ما حدا من التاني كان يبين هالشي على حاله كانوا يقولوا لبعض انت زي اخوي ليش اغار عليك او انت زي اخوي اسمع كلامي ومن هالكلام

في كل لقاء كان جهاد وجميله يسترجعوا ذكرياتهم مع بعض ويضحكوا على حالهم وهما وصغار .في كل لقاء كان بينهم كانت جميله تقله لجهاد حابب تقلي شي

جهاد كان يقللها لا طبعا متل شو قصدك

جميله:ولا شي

هاي الكلمات كانت دائما تتردد في في كل موعد مع بعض


في يوم من الايام التي التقى بها جهاد على شاطئ البحر كانن قد قرر بينه وبين نفسه بان يصارحها على كل شي كان الحديث الذي دار بينهم هو الاتي:

جميله:ما احلى البحر

جهاد:قال بصوت واطي بس مش احلى من اميرتي

جميله:جهاد شو قلت

جهاد:قلت اه والله معك حق

جميله:متذكر لما كنا زمان نهرب من المدرسه ونيجي لهون ههههههه

جهاد:اه متذكر كانت ايام حلوه

جمياله:برايك ليش كنا نهرب

جهاد:علشان نشم هوا هههههههههههه

جميله:هههههههه اه معك حق هوا البحر غير اي هوا

جميله:طيب متذكر لما كنت تقول علي اميرتي

جهاد:ههههههههههه طبعا وما راح انسى انك اميرتي الحلوه

جميله:ههههههههه

جهاد:قصدي كنتي اميرتي الحلوه

جميله:صارت تبكي

جهاد:شو مالك؟بقلق وخوف عليها

جميله:هيك ولا شي دخل شي بعيني

جهاد:طيب ما تبكي دموعك غاليه علي

جميله:ابتسم وقالتله وانتي كمان

جهاد:بتعرفي شو احلى شي فيكي

جميله:شو؟

جهاد:انك لما تكذبي بتحلوه اكتر

جميله:باستغراب!!ليش انا كذبت؟

جهاد:جميله متذكري لما كانوا اهلنا يقولوا جميله لجهاد

ضحوا التنين ههههههههه

جميله:اه متذكري

وما راحانسى طبعا

جهاد:بحبك جميله

جميله:اطلعت فيه بخجل وقالت بقلبها اخيا نطق لسانه

جهاد:شو وين سرحتي

جميله:لا بخجل معك

جميله:وانا كمان

ركضت جميله بسرعه بعد ما قالت هالكلمه وراحت عالبيت وهي بالطريق شافت يوسف وصار يتحركش فيها كانت جميله كل ما كبرت كل محلوة اكتر واكتر وكل ولاد الحي بتمنوا انها تكون الهم بس شو تعمل بقلبها اللي جهاد ملكه!!

يوسف :يسلملي العسل انا

جميله:عيب عليك ما تحكي معي هيك انا زي اختك

يوسف:قللها وين كنتي؟بنوع من الصياح

جهاد لما شافها معاه شعر انه النار عم تغلي بعروقه وحس انه نفسه يقتله للهالولد وكان حاسس انه راح يعمللهم مشاكل من هني وصغار كان دائما يقول الله يستر منك

المهم لما شافوا عم يحكي مع جميله راح لعنده وهدده اذا بعد بتحكي معاها هيك راح تندم عالساعه اللي خلقت فيها بس يوسف مشكلته انه اناني ما بفكر الا بحاله راح قال لاهل جميله انه جهاد بيشفها كل احد على شط البحر طبعا كان شي طبيعي انه اهل ابو سليم وخاصه اخةاتها الشباب يمنعوها تطلع الا على المدرسه وهيك جميله بطلت تقدر تشوف روحها وقلبها جهاد

وما كان ادامهم الا انهم يدرسوا ليل نهار علشان يكملوا مع بعض ولما يخلصوا دراسه يتزوجوا

في يوم من الايام تعب ابو سليم كتير ونقلوه للمستشفى ,جميله كانت بالمدرسه وما كان معاها خبر انه ابوها تعبان كتير ,لما اخدوه على المشتفى قللهم الدكتور انه ابو سليم تعبان كتير ونصحوهم انه يبقى بالمشفى بس هو اصر انه يطلع لانه التكاليف امشفى غالي كتير وها على حالهم

طلع ابو سليم من المشفى وهو حاسس انه كم يوم وراح يفارق هالدنيا وطلب من اهل بيته انه ما حدا يقول لجميله على اللي صار واذا سالتكم قلولها شوية تعب من الارهاق

جميله كانت بالمدرسه لما سمعت انه ابوها تعبان كتير ركضت على البيت وهي خايفه وقلقانه على ابوها ,.دخلت على البيت بسرعه ولما شافها ابوها اللها ما تخافي انا منيح جميله حست انه ابوها عم يضحك عليها لانه يوم بعد يوم كانت حاله كل مالها عم ترجع لورى ..

يا ترى شو راح يصير مع ابوها لجميله؟
.
.
راح نشوف بالبارت الجاي

انتظروني:)


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 03-09-2009, 06:30 PM
فتاة من القمر فتاة من القمر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى\رحلتي مع الالم \رومانسيه خياليه


الجزء الثالث:




وصية ابي


بنفس اليوم كانت جميله عم تشتغل بالبيت اما اهلها كانوا يشتغلوا بالارض كانت عم تمسح بالبيت اما ابوها فكان نايم طلعت عليه ودعت من قلبها انه الله يشفيه

ابو جميله بهاد اليوم تعب كتير كتير

جميله:مالك شي يابي

ابو سليم:لا حبيبتي لا تخافي شوي وبرتاح

جميله:اجبلك كاسه مي

ابو سليم:الله يرضى عليك اقعدي بدي احكي معك كم كلمه

قبل ما

جميله:قبل شو يابي

ابو سليم:قبل مانام

جميله:خوفتني يابي

ابو سليم:اسمعيني منيح يا بنتي

انا بعرفك انك بتحبي جهاد وانه هو بحبك كمان بس انتوا التنين لساتكم صغار وقدامكم طريق طويله

جميله كاتنت مستغربه ليش ابوها عم يحكي هيك

ابو سليم :حبيبتي بدي اطلب منك طلب اوعديني انك راح تنفذيه

جميله:اطلب عيوني يابي

ابو سليم:انا حاسس حالي تعبان كتير لهيك ما حدا ضامن عمره

جميله:الله يعطيك طولى العمر يابي

ابو سليم:اوعديني يا جميله انه اذا صرلي شي راح تتركي البلد وتسافري عند عمامك انتي وامك

جميله:ليش عم تحكي هيك يابي والله خوفتني عليك

ابو سليم:اوعديني

جميله:وجهاد؟كيف بدك اياني اتركه انا ما فيني اعيش من غيره هو زي الهوا اللي بتنفسوا من غيره بموت انا

ابو سليم:بعرف يا بنتي بس انا خايف عليكي اخواتك كانوا وبعدهم بغاروا منك وانتي اكتر وده بتعرفي اديش هما قاسييين عليكي انتي وامك علشان هيك اوعديني قبل ما اموت

جميله صارت تبكي وقلتله انتي حطيتيني بين نارين ما تروح يابي وتتركنا

ابو سليم:جميله اوعديني انك راح تكملي دراسه وراح تعملي يلي قلتلك عليك

جميله طلعت بابوها نظرت حزن والدموع عم تسيل من خدودها وقالتله بوعدك.جميله كانت قاصده انه تريح ابوها علشان ما يفكر بهيك مواضيع بس لما قالتله بوعدك قلها هلا ارتحت انا

وهي عم تحكي مع ابوها دق الباب دق واذا هني اخواتها وامها لما دخلوا على البيت اطلعوا بابوهم ولاقوه ما عم يتنفس ركضوا عليه بس كان مات جميله صارت تصيح وتقول لا تتركنا يابا والله الدنيا ما حلوه من غيرك ,والله لو كان فيني اعطيك من عمري ما قصرت واعطيتك

كانت تبكي بحرقه هي وامها لما اجا جهاد على بيتهم ياخد بالخاطر صار يواسيها ويقللها ما تخافي انا راح اكون دائا معك

جميله كانت تطلع عليه وهي تقول بقلبها ويلي فراق ابوي ويلي فراقك ,ليش يا ابوي طلبت مني هيك طلب ليش؟وانتي عارف انه روحي كلها معلقه بجهاد .فجاه جميله سمعت صوت اخوها بيقول لجهاد مش اخدت بخاطرها فيك تروح ونظرت عيونهم كانت بتخوف.طلع جهاد من بيت جميله وقلبه تركه هناك ,جهاد كان حاسس انه راح يصير اشياء كتيره بس ما كان عارف شو مخبليه الزمن كان يتمنى انه يموت هو بدل من ابو سليم علشان ما يشوف جميله بهيك حاله

كان مفكر انه جميله عم تبكي بس علشان ابوها بس بالحقيقه كانت تبكي على حالها كيف ممكن تسافر وروحها هون كيف ممكن تترك حبيب عمرها واميرها كيف؟وترجع تسال حالها ليش يابي طلبت مني هالطلب؟

كانت طول الوقت تدعي ربنا انه ما يفرقها عن جهاد ويكون كله هاد كابوس مزعج مرت فيه وكانها ناطره حدا يفيقها منه بس هي عارفه انه ما كابوس هو حقيقه.


لما صار لابو سليم شهر متوفي , وكانت النتائج الثانويه قربت. تطلع جهاد طول الوقت كان يدعي انه جميله تنجح وتاخد المجموع اللي كانت تحلم فيه وما كان مفكر بحاله ولا هاميته نتيجته بقدر ما هامه كل شسي بيتعلق بجميله.اما جميله فكان ما هاممها الا شي واحد هو انها ما تبعد عن جهاد ولو لحظه .

لما كان يوم احد طلبت جميله من جهاد انهم يلتقوا زي العاده على شط البحر

جميله:كيفك جهاد

جهاد:الحمدلله منيح المهم انتي كيفك

جميله:الحمدلله نحمدو على كل شي

جميله:بدي احكي معك موضوع مهم بس بدي اياك تتاكد اني انا ما راح اكون الا الك

جهاد:شو مالك قلقتيي

جميله:انا مسافره لما تطلع النتيجه انا وامي على لندن عند عمامي

جهاد:شوووووووووووووووو

جميله:زي ما سمعت

جهاد:ليش؟بالم وحزن

جميله:هاي وصية ابوي

جهاد سكت ,اما جميله فما قدرت تتمالك حالها جهاد صار يقللها كيف ممكن اتخيل حالي عايش من غيرك ليش ابوكي عمل هيك؟ليش حابب انه يفرقنا ليش؟

جهاد قال لجميله انتي ما راح تكوني الا اللي

انا راح اسافر معاكي

جميله تنهدت وقالت لا تنساني

جهاد:شو تقصدي انك خلص راح تسافري

جميله:انا راح اسافر

ابوي كان يقصد شي من ورا سفرتي واني ابعد عنك كان يقلي هيك راح تكونوا انتم التنين راضييين

جهاد:وشو الي ممكن نستفيده اننا نبعد عن بعض .؟!

جميله قالت بحزن والم يمكن انه نحب بعضنا اكتر

جهاد حضن جميله وقللها لا تخافي انا مستعد اترك الدنيا كلها واجي معك

جميله ابتعدت عنه وقالت واهلك ودراستك لمين بدك تتركهم هنالك العيشه كتير صعبه والدراسه وانا ما بدي اياك تدمر مستقبلك علشاني

جهاد قال لجميله:انتي من اول مولدتي وانتي قلي الكل كان هيك يقول وما راح يفرقنا حدا

جميله اوعديني انك ما راح تكوني الا اللي

جميله:بوعدك

جهاد اوعديني انك كل يوم راح تبعتيلي رساله اطمن فيها عليكي

ولما اخلص دراسه واشتغل بسافر لعندك اوعديني انك ما راح تستنيني

جميله:خلص بكفي والله تعبت انا ما بقدر اتركك لحظه كيف هلا بدي اتركك واسافر

جهاد هاد قدرنا ونصيبنا ش بدنا نعمل

ربنا كتب علينا انه كل واحد فينا يكون بمكان

جميله ونعم بالله انا رايحه هلا احسن ماخواتي يعرفوا اني شفتك

جهاد نسيت اسالك شو راي اخواتك وامك بموضوع السفر؟

جميله لسا لحد هلا ما قلت لحدا الا انتي

كنت حابه تعرف اول واحد

بس اكيد امي مار اح تحكي شي واخواتي راح يحبوها لهاي الفكره لانها راح تبعدني عنك لانهم ما بيحبوني اضل مع الناس اللي بحبهم.

جهاد:ما تخافي احنا راح نكون لبعض واذا ما كنتي اللي فانا

قبل ميكمل وقفته عن الكلام وقلتله يالله سلام انا رايحه.


لما راحت على البيت كانت رفيقتها ريما عندها نامت بحضنها وحكتلها كل كل شي زوصارت تبكي بس ريما كانت تحاول انها تخفف عنها .بعد شوي دق باب البيت كان يوسف ابن ابو عبدالله دخل وقعد مع اخوات جميله اللي كانوا نسخه مطابقه اله .ريما ولا مره قلتيلي انه يوسف بييجي عندكم

جميله:اتركيني بهمي هلا شو بدي فيه ييجي ولااا وسكتت

ريما:مبين وقفتي عن الكلام

جميله:معك حق هاد اول مره بييجي عنا الله يستر

ريما:من شو

جميله:انا خايفه ليكون جاي يطلبني من خواتي

ريما:!

جميله:يوسف طول عمره بحب اني اكون اله يمكن ما بحبني بس خلص علشان يكسر شوكة جهاد

ريما:الله يكسر راسه ان شا اله

جميله:يا رب ما بكفيني مصايب فوق راسي عم تنزل

ريما:بتعرفي هلا عرفت ليش ابوكي بده ااكي تسافري

جميله:ليش!!

ريما:بين السبب الاول

جميله:قصدك الكركعه اللي برا وخواتي؟

ريما:بالزبط هاد يلي قصدته

انا هلا رايحه ابقي طمنيني شو راح يصير معك

جميله:ان شاء الله

ريما قالت لجميله:حاوله انك تعجلي بمسالة السفر

جميله:انتي عم تخوفيني

ريما:ما تخافي بهاي الظروف لازم تكوني قويه

جميله:انشاء الله

ريما:سلام

جميله :الله معك




ترى ماذا ينتظرجميله وجهاد ؟

هل سيستطيع يوسف ابن ابو عبدالله انه يفرقهم ام انه حب جهاد وجميله راح يتحدى كل المخاطر؟

يا ترى شو هو السبب التاني اللي خلا ابو سليم يطلب من بنته تسافر؟

وبقي السؤال الذي لا نجد له سوى جواب وهو الجزء الرابع هل ستسافر جميله وتترك قلبها هنا؟




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 03-09-2009, 06:33 PM
فتاة من القمر فتاة من القمر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى\رحلتي مع الالم \رومانسيه خياليه


الجزء الرابع:

يجب علي ان اسافر!!


لما خرجت ريما من منزل ابو سليم بقيت جميله في غرفتها تفكر بكلامها وقالت معك حق يا ريما يجب علي ان اعجل بالسفر !!

بدا الخوف يملئ قلبها من كل من حولها ثم ذهبت الى غرفه والدتها وقالت لها باننا سنسافر وبان هذه وصية والدها

الام:والدك اوصاك بهيك ليش؟

جميله:ما عارفه يا امي

الام:طيب وجهاد؟

جميله:هذا قدرنا يا امي

افضل بان ااخذ يوسف

الام:ومين قال انه يوسف راح يتزوجك

جميله:ليش اجا عنا لكن؟

الام:زياره عاديه ممن تكون

جميله:بس انا حاسه غير هيك الله يرحمه بابا كان عارف شو راح يصير فينا

بعد ذلك خرج يوسف من المنزل وركضت جميله الى الغرفه الاخرى حيث كان اخوتها يتشاورون وسمعتهم وهم يقولون هكذا نضمن بان يكون المنزل والارض النا لحالنا من غير متاخد جميله وام سليم شي

طبعا لما سمعت هالكلام كرهت اخواتها كتير وحقدت عليهم لانهم ما مناح معاها بس بيفكروا بالمصاري هاد اللي همهم حتى ما همهم امي وين بدها تروح بس ليش يوسف اجا لعنا؟

دخلت لعند اخواتها وسالتهم

قالولها بانه طلب ايدك واحنا وافقنا زواجك راح يكون بعد اسبوعين

طلعت جميله فيهم لقت انه معاهم مبلغ منيح من المصاري دليل انهم باعوها وكانها سلعه رخيصه .لما سمعت كل هالكلام من اخواتها اللي جرحها وصارت تقول يا ريتني متت ولا سمعت هاد الكلام اغما عليها ولما فاقت لاقت انه اخواتها تركوها على الارض حتى انه ما ساعدوها انها تفيق ولا سالوها شو مالك او اللي بدك اياه بيصير بس سمعتهم يقولوا حضري حالك والولد اللي سمه جهاد ممنوع تشوفيه هلا انتي صرتي محجوزه ليوسف والا راح ندبحك وندبحه

وامك راح نطحيها معك لبره خديها عبيتك طبعا الام كانت موقعه على ورقه وهي تنازل لكل شي لولادها بس ما كانت عارفه انهم ممكن يعملوا فيها هيك من حسرتها قالتلهم الله يغضب عليكم ليوم الدين .

الصبح كانت جميله واها بالغرفه امها كانت تعبانه كتير ويوسف كان عم يقرا فاتحتها مع اخواتها اما جهاد كان يكسر ويخبط كل شي بالبيت بده يروح يقتلهم كلهم ويخطفها بس شو يعمل ما طالع بايده شي غير انه يتصل بعمها ويقله انه يطلعها بريت البلد بعد ما يحكيله القصه.

جميله كانت عم تبكي ودوموعها ما رادين يوقفوا صارت تقول هلا عرفت يا ابوي ليش وصيتني اطلع بريت البلد يا ريتني رضيت عليك يا ريت هلا فات الاوان كيف فيني اسافر وانا حتى مش قادره اطلع بريت البيت ؟

امها قالتلها انا تعبانه كتير يا جميله

جميله:امي مالك؟

الام: انتبهي على حالك يا جميله كنت متمنيه اموت وانا مرتاحه ومطمنه عليكي بس ....وقفت عن الكلام كانت روحها الطاهره صارت عند ربنا قبل ما تموت قالت لجميله انه تقول لاخواتها هي غضبانه عليهم يوم الدين ,جميله وقفت بطلت تتحرك ما مصدقه انه امها ماتت وتركتها صارت تقول لا يا امي انتي عم تضحكي علي علشان اضحك انا عارفه وصارت تصيح وتقول

ليش كلكم عم تتركوني

مش انا جميله اللي بتحبوها

ليش تركتوها

يا امي ما تروحي

وصارت تخبط عحالها وتقول يا رب يا رب شو اعمل يا رب

يا رب هقتل حالي وارتاح يا رب اذا بتحبني موتني

امي راحت وابوي راح وجهاد راح شو بقيلي من هالدنيا الا ذئاب عم ينقشوا لحمي وصارت تصيح

دخلوا اخواتها وقالولها ليش عم تصيحي

قالتلهم امي راحت راحت وهي عم تبكي

ااخ يا امي ليش رحتي وتركتيني

اجوا اخواتها سكتوها وقالولها ما في داعي تعملي كل هاد الله يرحمها ماتت ورتاحت منك

تعبت جميله كتير واغما عليها كان يوسف شايف كل يلي صار وجبلها دكتور رغم انه قلبه قاسي بس كان يحبها لجميله كتير وكان مستعد انه يموت وياخدها رغم انه بالبداي كان حابب ينتقم من جهاد بس لانه احسن منه .

لما اجا الدكتور قاللهم لازملها رياحه تلات ايام على الاقل تبقى بالسرير لانه صابها انهيار عصبه طبعا اخواتها كانوا ما مناح معاها وبدهم اياها تخدمهم بالبيت وما كان يهمه صحتها علشان هيك طلب منهم يوسف مقابل مبلغ من المال انه ياخدها ترتاح عندهم بالبيت لحد متصح

كان يعتني فيها كتير ولما صحت كان صار لامها متوفيه اسبوع اول ما فاقت فاقت على صوته هو بيقول لامه حطيها بعيونك يمه ما بدي اوصيكي اي شي بدها اياه جيبيلها اياه.

لما صحيت وصارت منيحه صارت تساعد ام عبدالله بالبيت وصارت ام عبدالله تقللها انه يوسف بحياته ما بحب وحده زيك كان يضل يبعتلك ورد ما كنتي تشوفيهم


جيله قالت بعقلها معقول الوردات اللي كنت افكرهم من جهاد طلعوا من يوسف

يا رب دخيلك شو اعمل انا بين نارين اختار الانسان اللي حبني واللي اختار الانسان اللي حبيته والا اسافر!!

يوسف منيح واللي عمله معي ما حدا بيعمله بس انا بحب جهاد

جهاد وبس .

لما اجا يوسف دخل عليها على الغرفه وقللها انه جبلها تفاح علشان تقوى لانها خلال الفتره الماضيه ضعفت كتير ووجها حسه مصفر طلعت فيه وحست احساس غريب اول مره بتحسه ما عرفت شو هو هل هو احساس حب او حنان بوقت افتقدت لشي اسمه رحمه!1

لما صار لجميله اسبوع ببيت يوسف اللي لقت فيو حنان اللي افتقتده بعد وفاة ابوها وامها

كان جهاد قايل لعمها القصه كلها وعمها بعتلها تكت السفر علشان تسافر بس يوسف سبقه وقللها انه هو ما بده يتزوجها بالغصب كان حابب يكون كل شي بارادتها علشان هيك قللها فيكي تهربي وقت العرس لاني انا ما فيني ارجع بكلمتي ولا راح يقولوا عني مش راجل لانه الرجل ما بتراجع عن كلمته وانا ادام عيونك بكون طفل

جميله سكتت وما مصدقه اللي سمعته بعد ساعه رن تلفون بيت ابو عبدالله

جميله ردت كانت مفكري انه جهاد كانت تقول بعقلها معقول جهاد نسيني وين كلامه انه ما راح يتخلى عني واني اله هياته باعني ولا حتى اجا دافع عن حبنا وصارت تبكي نسيت التلفون بعدين ردت

جميله:الو

مين معي

المتصل:انا عمك يا جميله ما في وقت انا حجزتلك تذكره وبكره موعد السفر على الساعه 8 كوني بالمطار

جميله:بكرا عرسي

عمها:بعرف لازم تهربي يا جميله

عمها:ما في وقت سلام




يا ترى هل سوف تهرب جميله ام ستختار ان تبقى مع يوسف ولكن جهاد الذي يسكن قلبها ماذا تفعل به ام تترك كل شي ورائها وتسافر!!


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 03-09-2009, 06:37 PM
فتاة من القمر فتاة من القمر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى\رحلتي مع الالم \رومانسيه خياليه


الجزء الخامس:


حافظي على وردتي!!


في ليلة زفافها كانت كالملاك الذي هب فجاه كان يوسف يحمل ورده حمراء كان قد قطفها من البستان لكي يعطيها لها ,كان يتخيل نفسه على فرس ابيض وجاء لكي يخطفها وينقذها من ..فجاه يستيقظ من حلمه ويقول من من انقظها من نفسي!!

نطرها حتى تاتي لكي يراها اخره مره كان سارحا بعالم اخر عندما تراه تقول بانه عاشق ولهان نظر اليه صديقه قصي والذي كان بمثابه اخاه الذي يحكي له كل شيئ ,ما هذه الحاله التي انت بها من يراك يا يوسف يقال بانك لست القاسي والقوي بل طفل صغير يلهث وراء سراب, لا يريد حتى النظر اليه, ما بك استيقظ وعود كما كنت لا اريد ان اشعر بالخوف عليك

قال يوسف لا تخف علي ولكن لا اتخيل لحظات حياتي من دونها كنت دائما اظهر لها باني لا احبها ولكني في الحقيقه لا اتخيل نفسي من دونها احبها اخحبها اتفهمني يا قصي اتفهم ما معنى ان يحب الانسان شخص لا يبحبه

قصي افهمك يا صديقي ولكن هذا نصيبك ويجب ان ترضى به

يوسف قال لقصي اسكت لقد جاءت

جميله قالت ليوسف بانها تريده على انفراد

ثم ذهب قصي بعيدا

وبدا الحوار يدور بينهما:

جميله:يوسف

يوسف:زي الملائكه طالعه

رائعه الجمال

جميله:يسلموا هاد من زوقك

يوسف انا سوف ارحل بعد قليل اريد ان اطلب منك طلب صغير

يوسف:خلص قررتي انك تروحي

جميله:نعم قررت

يوسف:

ماذا تريدين
جميله:اريد ان توصل رساله الى جهاد مني

يوسف:كيف بدك اياني اروح لعند

جميله قاطعته وقال له

:علشاني
يوسف طبعا ما بقدر يقاوم عيونه فوافق انه يوصله الرساله

جميله:شكرا الك ما راح انسالك هالجميل

انا اسفه كتير على شي سببته الك

يوسف :ما تتاسفي ناسيه انه كل هاد بسببي

جميله:خجلت وقلتله انا رايحه

يوسف:مع السلامه راح احاول اني اعطلهم شوي بتكوني وصلتي على المطار

جميله:يسلموا بس اهم شي الرساله توصلها

يوسف:ولا يهمك بس ممكن اطلب منك طلب

جميله:شو هو؟اطلب

يوسف:اقبلي هاي الورده مني الك وحافظه عليها اسحك ترميها

جميله:صمتت وقالت طيب بخجل

يوسف:كنت بتمنى انك انتي تكوني وردتي

جميله:بس الورد عمره قصير

يوسف:بس لما يعيش بحب بيكبر وبينمو

جميله:معك حق ا ريت اعيش مع الانسان اللي بحبه

يوسف:بتمنالك السعاده

جميله:وانا كمان بتمنالك هالشي

يوسف:اول ما تطلع النتيجه راح ابعتلك تلغراف اطمنك

جميله اجت بدها تحكي ما عرفت شو بدها تقول تمنت انها تبداله نفس الحب بس جهاد ماخد عقلها وقلبها اما يوسف فقال لها يالله روحي قبل محدا يحس عليكي

جميله يالله سلام


جميله هربت ظلت تركض وتركض علشان ما حدا يعرف طريقها ويلحقوها وهي عم تركض وقعت الورده على الارض فاجت رجعت واخدتها وظلت محافظه عليها وكانها شي مقدس عندها هل لانه وعدته ام انها مالت له؟

لما وصلت على المطار وركبت بالطياره كانت تتوقع انه جهاد يكون ناطرها هناك بس خاب املها جهاد مش موجود صار قلبها يدق من الخوف احسن ميمسكوها وما صدقت انها طلعت بالطياره صارت تقول بينها وبين حالها شو ناطرني بعد شو راح اشوف اكتر مشفت صارت تتطلع يمين وشمال بلكي اجا جهاد طلعت الا لقت يوسف عم يلولح بايده انه وصلت الرساله اما جميله فصارت تبكي كتير انه جهاد ما بحبها وحتى لو بحبها طلع مش رجل وتخلى عنها حتى ما بين من زمان.صارت تقول وينك يا جهاد وين اختفيت؟

لما طارت الطياره نزلت من عين يوسف دمعه كان اول مره بحياته بيبكي كان دائما قوي بس ادامها كان طفل صغير تعلق فيها وراحت .

كانت جميله عم تبكي بالطياره حست بخوف لانها اول مره بتركب فيها كانت طول الوقت تفكر بجهاد ليش ما اجا وشو صار معه هل تخلى عنها وطلع مش راجل ام انه في شي منعه ؟




الجواب راح نعرفه بالجزء السادس


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 03-09-2009, 06:38 PM
فتاة من القمر فتاة من القمر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى\رحلتي مع الالم \رومانسيه خياليه


الجزء السادس:

في الطائره


في بيت ابو محمد

لما عرف جهاد انه جميله هربت من العرس لحقها دغري على المطار بس للااسف كانت الطريق عجاه كتير فحاول ياسرع علشان يوصل قبل ما تطير الطياره وهو على الطريق كان في شباب زعران ظله يلحقوه وهو كان ماسرع فسببهم صار لجهاد حادث ودخل بغيبوبه وما فاق منها الا بعد ثلاث ايام .لما كان جهاد بالغيبوبه كان يظل يقول جميله ابعدوا بدي الحقها كانوا هالشباب مبعوتين مقصدا علشان ما يوصل للمطار بس مين بتعهم؟

طبعا هاد دور الشرطه اللي صارت تفتش على يلي عمل هيك خاصه لانه جهاد كان ماخد نمرة السياره ووعدت الشرطه انها تلاقي الشباب ععلشان يعترفوا مين بعتهم بعملوا جريمه والي هي شروع بقتل جهاد.

جهاد كان طول الوقت يبكي ويتمنى اانه يرجع الزمن علشان يشوفها ولو كانت اخر مره بعمره بس اللي كان دائما يشجعه على انه يتخطى الوضع الي عاش فيه فتره طويله انه جميله وعدته انه تكون اله ولو بعد مرور عشرين سنه.

اما في بيت ابو عبدلله

رجع يوسف على البيت ودمعه على عيونه انه ما راح يشوفها مره تانيه خاصه انه بحبها كتير كان يقول دائما انها ما راح تكون الا اله.

يوسيف ما وفى بوعده لجميله وما وصل الرساله لجهاد لانه لما فتحها وقرا يلي فيها كانت جميله كاتبيتله انها بتحبه كتير وكان نفسها تلبس الفستان الابيض اله وكان بالرساله عنوان عمها ,طبعا هالشي خلى يوسق يحرق السر اله بس اخد العنوان علشان يتقرب لجميله اكتر وهيك بيكون حطم الصوره جهاد الحلوه اللي بعيون جميله.




اما جميله كانت بالطائره كانت خايفه كتير من اللي ناطرها بس اللي خفف عنها انه كان في شب قاعد جنبها كان مستغرب كتير بانه ملاك حلو زيها لابس بدله عرس ودموعه على خده كان حابب يعرف شو مالها هالبنت كان يقول بقلبه اكيد وراها سر كبير.

جميله طلعت عليه لقته عم يطلع عليها فكرت انه في شي غلط فيها فاجة سالته اديش الساعه يااا

هو اتطلع عليها وكانه انسحر من جمالها ورقتها قللها بحب اشرفك بحالي بلاول اسمي عمر

وانت؟ جميله طلعت فيه وقالتله جميله صار يضحك قلتله في شي استغربت ليش عم يضحك هاد كنوا مجنون

عمر:لا تخافي انا ما مجنون بس انت اسم على مسمى صسبحان اللي خلقك

جميله:خجلت من كلامه

عمر:ممكن اسالك سؤال

جميله:بلاول جاوب سؤالي اديش الساعه هلا

عمر: 10 الا ربع

فيني اسال هلا؟

ولا فيه اسئله تانيه

جميله:لا تفضل

عمر:في وحده بتكون لابسه بدله بيضا وبتبكي بهاليوم بعدين وين عريسك

جميله:سكتت شوي وقالتله هاي دموع الفرح

عريسي هناك بلندن وانا هلا رايحيتله

عمر قال بقلبه يا بخته والله

جميله:سمعتك ههههههههههه

عمر:ليش انا حكيت شي

جميله:اه قلت يا بخته والله

عمر:خجل وقال الظاهر اني حكيت بصوت عالي انا اسف كتير

جميله:لا انتي ما حكيت بس انا بقدر اقرا لغة القلوب

عمر:والله شكلك من اللي سعداء كتير بحياتهم

جميله :كتيييييييييييييييييييييير فوق ما تتصور

عمر:الله يهنيكي اكتر واكتر

عمر:ممكن طلب؟

جميله:تفضل

عمر:ممكن تعلميني كيف اقرا لغة القلوب

جميله:مممممممممممممم بفكر بس بلاول قلي انتي مبسوط بحياتك

عمر:الحمدلله

جميله:الحمدلله على كل شي

عمر:شكلك ما بدك تعلميني انا اصلا عندي مهاره خاصه بقرااائة لغه العيون

جميله:طيب اقرالي شو في بعيوني

عمر طيب فتحيهم منيح

لما فتحتهم منيح وقف عمر من غير اي كلام

جميله اخ عم ما بدك تقرالي عيونك مالك سكتت

قللها قرات اللي بدي اقراه ما شفت الا دموع وحزن بعيونك

بتعرفي انه عيونك حلوين

جميله:هههههههههههه بعدت انظارها عنه وقلتله انتي فاشل بقرائة لغه العيون

عمر:ليش م تضحكي

جميله:ما بعرف حابه اضحك

جميله:ممكن اطلب منكى طلب يا عمر

عمر:تفضلي

جميلاه:ضحكني

عمر:ههههههه حاضر

ظل عمر وجميله يتحدثوا حتى ولصاوا للندن انبسطت كتير معاه وحسته قريب من القلب قبل ميروح كل واحد بطريق قلتله جميله اتشرفت معرفتك اخي عمر كانت رحله ممتعه لانك فيها

عمر:ما راح اشوفك مره تانه

جميله:ههههههه وزجي شو عامل فيه

عمر:اه نسيت انا اسف

جميله:لا تاسف كل واحد هلا بيروح بطريقه

عمر:الله معك

جميله ومعك


لما طلعت جميله وعمر من الطياره ,كل واحد فيهم كان يدور على اللي ناطره

جميله عمها ناطرها

وعمر ابوه

جميله بتعرف عمها من خلال الصوره بحياتها ما شافته كانت عيونها تفتش عليه وعمر كمان كان يفتش على ابوه فجاه التنين لقوا اللي بدهم اياه فركضوا مع بعض علىا نفس الشخص انصدمت جميله مين هاد اللي عم يحكي مع عمها معقول اكون غلطانه بالشخص مش بيقولوا يخلق من الشبه الاربعين.

جميله قربت كتير من هدول الشخصين طلعت فيهم الا لقت عمر بوجهها وقلتله انتي شو جابك لهون

عمر:هاد ابوي انتي شو دخلك يا عيب الشوم لحقيتني لهون شو راح يقول عنك جوزك هلا

جميله:وانتي شو خصكى بعدين انا ما لاحقيتك شو مفكر حالك يعني يا نونو دينجوان عصرك

عمر:خصني انه رفيقك شو ناسيه انه تعرفنا على بعض بالطياره وغمزها

جميله:قليل الادب الحق علي اني نزلت من قيمتي وحكيت معك

جميله حكت هيك وهي مرعوبه خايفه تكون غلطانه بالشخص سعيتها عمر راح يشمت فيها .


بالجزء القادم راح نعرف هل جميله غلطت بالشخص او لا؟

واذا ما غلطت يبقى عمر مين بالنسبه الها؟

شو راح يكوت موقفها اذا كان عمر هو...؟








يتبع


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 03-09-2009, 06:39 PM
فتاة من القمر فتاة من القمر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى\رحلتي مع الالم \رومانسيه خياليه


ظلت جميله وعمر يتخانقوا مع بعض

عمر يقللها ليش لحقيتني روحي لعند زوجك

وهي تقلوا انك قليل زوق وما خصك فيه انت اللي روح من هون

ظلوا يتخانقوا بس بلاخير وقفهم الشخص اللي وقفوا عندهم التنين شو مالك يا عمر

اطلعت جميله باستغراب معقوله اكون متلغبطه بالشخص !

صارت تقول بلبها يا ويلك يا جميله من عمر اذا كنت متلغبطي بالشخص

ابو عمر طلع فيها هيك لقاها معاها صورته قللها جميله

قلتله عمي بكل حماس طبعا لانها ما سود وجهها ادام عمر حتى انها ما انتبهت من لخمتها انه عمر بيكون ابن عمها

صار يعبط فيها ويقللها وصفك ابوكي بس ما وصفك بكل هالجمال والرقه

عمر اتطلع عليها مستغرب كل شي مين جميله؟ليش ابوي بيعرفها؟ ومين ابوها؟

جميله عبطت عمها وطلعت بعمر وتلاوقت عليه هههههههههه

بعدين صاروا دموعها ينزلوا غصبعنها صارت تقول له شفت شو صار فيني يا عمي؟

عمر كتان طول الوقت صافن وما مصدق انه جميله بنت عمه

اما ابوه فقللهم يالله نروح على البيت امك قلقانه عليك يا عمر وملهوفه علشان تشوفك

لما ركبوا السياره سالها عمر طيب وجوزك

جميله قلتله انا وسكتت

العم لص يا عمر بعدين منحكي بهالموضوع

طلع عمر بجميله ولاقه دموعها عم تنزل بس هي عم تحاول تخبيهم

حس من اول متطلع عليها بالطياره انه هاي البنت وراها قصه

بس هلا هي بنت عمه ولازم يتقرب منها علشان يساندها حتى لو متزوجه.

بعد مرور نصف ساعه وهما بالطريق وصلوا على البيت العم قال لجميله وعمر انهم يسطلعوا على البيت وهو وراه مشوار وراجع .

دق عمر على الباب ركض اخوه الصغير وفتحلهم الباب طلع باخوه وجميله لقى عمر لابس بدله وجميله بدلة عرس صار يقول اخوي عمر اتزوج اتزوج يا امي الام ركضت على الباب وكان معاها خبر بقصة جميله سلمت على ابنها وصارت تبكي

عمر:ليش يا امي البكا

بعدين بدك تخلينا طول الوقت على الباب انا وعروستي

جميله طلعت فيه وزقرته هههههه

ام عمر عبطت جميله وكانها بنتها لا واغلى كمان وقالتلهم تفضلوا

عمر جميله فكروا انه امهم بجد فكرت انها عروسة ابنها

ام عمر راحت جابت قنينه مي

جميله قالت لعمر ليش قلت عني اني زوجتك انا بنت عمك شو ناسي

عمر شو بدي اقللهم يعني انتي لابسه بدلة عرس ما لقيتي تيجي الا ببدلة يعني كنت غيريها بعدين وين اواعيكي؟

جميله سكتت وما حكت ولا كلمه

اجت ام عمر وقالتلهم تفضلوا اشربوا مي اكيد عطشانين من زحمة الطريق قبل متحكي جميله اي كلمه

حكت ام عمر قلتلها كيفك يا اغلى جميله

جميله طلعت باستغراب الحمدلله منيحه خالي

ام عمر:بتعرفي حكالنا ابوكي انك حلوه بس ما كنت اتوقع تكوني بهالجمال صراحه ما اعطاك حقك لما وصفك

جميله يعني انتي بتعرفي عني كل شي مرت عمي واني انا مش عروسة عمر

ام عمر اه بعرف بس مخليته على عماه
عمر كان صافن بالحكي اللي دار بين جميله وامه وقال بعقله يعني بس انا اللي طلعت اهبل بالبيت

طلعت جميله فه وقلتله معك حق هههههههه

اجا عمر فزلها وقللها بشو معي حق

قلتله جميله باللي قلتله ببالك هههههه

عمر وشو عرفك

جميله ما قلتلك عندي موهبة قراءة لغها القلوب

عمر اه نسيت انك فيلاسوفة عصرك

جميله:هههههههه طالعيتلك مش انت ولد عمي

عمر:الله يعين زوجك عليكي يا شيخه

جميله:سكتت وقالت لام عمر انها طالعه ترتاح شوي

ام عمر:حبيبتي كل شي بدك اياه انا محضرتلك اياه بالخزانه

جميله:شكرا الك لو شو ما عملت ما راح اقدر ولو للحظه انه اوافيكم حقكم

ام عمر:بلا هالكلام الماسخ واطلعي غيري ورتاحي وارجعي انزلي

لما طلعت جميله قالت ام عمر لعمر كيف بتقللها الله يعين زوجك عليك

عم:هي قالتلي بالطياره انها متزوجه

ام عمر حكتله قصتها كلها اللي بتعرفها بس في اشياء كتيره ما بتعرفها

عمر طيب امي انا طالع على الغرفه

ام عمر طيب بكون جهزت الغداء

عمر:سلام

لما طلع عمر على الغرفه صار يفكر بجميله طول الوقت قديش الدنيا ظلمتها بس لما حكتله امها قصتها حس انه في اشياء كتيره مخبايه لسه ما عرفها اما جميله كانت تفكر طول الوقت بجهاد وتسال حالها ليش ما اجا ؟ليش يوسف اعطاني هاي الورده؟يا ترى وصل رسالتي ولا لا؟يا ترى وينتا نتائجي بتطلع؟كانت كتير تعبانه ومن كتر التفكير قررت تنام علشان ما تفكر الا بشي واحد شو ناطرها بكره؟بعد مرور اكتر من ساعتين ,طلع عمر من غرفته ونزل يشوف شو عم تعمل امه ,كانت ام عمر ملتهيه بالطبخ اما عمر صار كل شوي ياكللها من الاكل وام عمر صار تقله بعدك بنفس اعاده يا عمر وبحياتك ما راح تتغير اطلع هلا من المطبخ ولما اخلص الغدا بتتغدا

عمر :امي اساعدك بتحضير الصحون

ام عم:لا حبيبي روح صحي جميله وتعالوا اتغدوا بكون جهزت كل شي

عمر ما صدق على الله انه امه قالتله هيك وركض بسرعه على غرفة جميله

وصار يخبط على باب غرفتها

جميله يالله قومي وبلاش كسل اومي تغدي

جميله صحيت على صوت عمر وفتحت الباب

وسالته اديش الساعه هلا

عمر الساعه 2 وصار موعد الغدا

جميله قالتله انه ما جاي عبالها تاكل شي

بس عمر اصر انها تنزل وثللها بلاش دلع الك من الصبح على بطنك

جميله:لا من مبارح

جميله وعمر:ههههههه

عمر:يالله يا شاطره غسلي وجك واحنا ناطرينك تحت ما تتاخري

جميله:حاضر يا فندم وابتسمت

يتبع


روايتي الاولى\رحلتي مع الالم \رومانسيه خياليه

الوسوم
الامل , الاولى\رحلتي , خياليه , روايتي , ورومانسيه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عشاق من أحفاد الشيطان / كاملة ღ همسات دافئه ღ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1825 15-03-2019 02:42 PM
الامل اليلو* مواضيع عامة - غرام 6 07-03-2010 04:22 AM
الامل الواهن ارض فارس شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 10 11-08-2009 03:29 PM
كأس الأمم الأفريقية غانا 2008 დ Miss crazy ღ كووره عربية 151 13-02-2008 11:15 AM
الى كل انسان سئم الحياة وفقد الامل خذ شمعتك زهرة القمر مواضيع عامة - غرام 11 02-09-2005 01:34 AM

الساعة الآن +3: 07:05 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1