غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
الإشعارات
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 12-09-2009, 01:06 PM
غلآ روحه غلآ روحه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي كنت فعلاً كفو للحزن و تكانه / رواية سعودية


السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته ..
تقبلوا روآيتي .. وأحتآج دعمكم وتشجيعكم .. لأنهآ أول وآخر روآيه لي أتوقع .. وعمري مآفكرت أكتب .. بس حبيت أطرح أشيآء كثيره ببآلي ..
قبل ماأبدأ أحب أقولكم ..
1/لست بآرعه في نسج أحدآث من الخيال .. لذلك جميع الأحدآث المذكوره حقيقيه 100% .. مع تحريف بسيط بأسمآء الشخصيآت ..
2/نقدكم البنآء لآعدمته .. أبي نقد هآدف يرقى بأحدآث الروآيه ..
3/البدآيه قد تكون بآرده جداً .. لآكن أعذروني .. لكي أبين أبطآل الروآيه وحيآتهم .. بعيداً عن أسلوب التعريف في بدآية الروآيه ..
4/ الأجزآء القآدمه سيكون موعد تنزليهآ على حسب حمآس القرآء ..
الجميع على عيني ورآسي .. ومنتظره تفآعلهم ومشكوين مقدماً ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 12-09-2009, 01:07 PM
غلآ روحه غلآ روحه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنت فعلاً كفو للحزن وتكآنه[روآيه سعوديه]..


آنتهت من تغسيل الموآعين .. حطت شعرهآ ورى آذنهآ بملل .. رفعت يدهآ تشوف السآعه كم .. 12:30 ليلاً ..
البيت هدووووء .. آهلهآ نآيمين .. بخطوآت بطيئه رآحت لغرفة خوآتهآ ..
طبعت بوسه على خد دلوعتهآ .. ولحفتهآ بالفرآش..
وتمتمت بـ:تصبحين على خير جوريتي .. ولفت تطآلعهم بدأ بـ(جنى 16 سنه) و(جمآنه 5 سنوآت)و(جوري 4 سنوآت) قآلت:آستودعكم
الله الذي لآتضيع ودآئعه ..
وهي طآلعه للدرج اللي على الصاله ببيتهم البسيط .. عرقل رجلها شيء وبغت تطيح..نآظرت وكتمت ضحكتهآ ..كآن هذآ أخوهآ البرآء (18سنة) كان نآيم على الكنب ..بس من حركته بالنوم وصل لبآب الدرج ..
وطلعت لغرفتهآ..ترتآح بالوحده والعزله..عشآن كذآ مآفيه الا غرفتها بالدور الثاني .. وأهلهآ سآكنين تحت..
(بإختصآر .. هذي سميه (19سنة)..تدرس بمعهد حآسب..وبآقي سنه وتتخرج..بنوته مملوحه..تجذبك بهدوء ملآمحهآ الطفوليه..تميزهآ (غمآزتهآ) بخدهآ اليمين..يعطونهآ أصغر من عمرهآ دآيم..شخصيتهآ مزآآآجيه..فيهآ الغموض والهدوء والشقآوه والعصبيه مجتمعه..
آستلقت على الفرآش وهي مهدود حيلهآ ..
سميه : آآآوف يالطفش .. كيف بنآم وآنآ مآقمت الا المغرب؟!!
سرحت شوي وآبتسمت إبتسآمه تخفي خلفهآ آلآف المعآني .. سحبت الجوآل بتدق على (...) وعلى سحبتهآ له دق ..
ضحكت وهي تشوف (دنيتك) يتصل بك ..
بدون مآتنتظر آي لحظه ..
سميه :هههههههههههه .. هالمره أنت آكثر ..
...:ههههههههه سلمي أول .. وبعدين دآيم أقولك أنآ أكثر مآصدقتيني ..
سميه: السلآآآآم عليكم..لآ أنآ أكثر .. أول مره تدق قبلي ..
.... (بشهقه):ياكبرهآ عند الله يالدوبآ ..أول مره أدق قبلك؟!!
سميه:ههههههههه آيه أستآز أسآمه .. عندك شك؟!
أسآمه(يتصنع الزعل): هين أشوف من بيرد عليك بكرى ..
سميه:لآ لآ لآ والله توووووبه .. أنت أكثر ودآيم تدق قبلي ..
أسآمه : آيه أدب .. خلك مؤدبه .. مآبي زوجتي تسذوووووبه ..
سميه : هههههههههههههه .. من عنوني ..
أسآمه: فديت عنونك .. أخبآرك اليوم حبيبتي؟!
سميه (بتنهيده):الحمدلله .. تمآآآآم ..
أسآمه بحنيه : سميتي أحبك.. قولي آمين ..
سميه بخجل: آميــــــــــــن ..
أسآمه : الله يحفظك ويخليك لي لحآآآآآآآآآآآآلي ..
[وآستمرت المحآدثه.....]
[مكآن آخر]..
في مزرعة أبوعبدالله .. اللي فيها بيوت عياله كلهم مع البيت الكبير حق الجد ابوعبدالله ..[وهم أهل أسآمه وعمآنه]..
كآن الجد(ابوعبدالله) والجده (ام عبدالله)..وصآلح وعياله ومريم وبناتها الثنتين.. جآلسين بالصاله ببيت الجد ..
الجد (أبوعبدالله):والله يآعيآلي آني خلآص دخت .. وآنتم شكلكم مطولين .. آستسمح منكم بروح آنآم ..
صآلح(أبو ريآن):خذ رآحتك يبه .. بنتظر فهد رجل مريم يجي .. ولابوديهم انا اذا مايقدر..
أبوعبدالله:الله يهديه بس هو لو خلاهم ينامون اليوم عندنا وبكرى يصير خير ..
صآلح :برآحته يبه .. هآه مريم .. تبون آوديكم؟!
مريم (ام مشآري):لآوالله ياخوي الله يجزاك خير..دق وهذا هو قريب .. انت رح ارتاح..سهرناكم اليوم ..
صالح: وش دعوى عاد..مابيننا شيء .. وبنتظر لما يجي ..
في زآويه ثآنيه..
أروى(18سنه):لجينووووه يالدوبا..بلا مصاله .. هاتي اللي عطاك اياه..
لجين(17سنه):هههههههههه ..آول قولي عمـــتي لجين ..
أروى(بضيق):عمى بعينك..أنتي تطفشين الواحد وربي..
لجين:ههههههههه ..عسل وربي عسل تطفيشي..
أروى:ترى بنادي امك واقول شوفي بنتك النحيسه ..
لجين:هههههههههه ناديها..وش بتقولين عاد "عمتي مريم شوفي لجين معها غرض لي من مشاري ماعطتني اياه"؟!
أروى( بنص عين ):قلتيها الغرض لي مو لك ..
لجين:خلاص لاتصيحين علينا بعطيك اياه بس بشرررررررررط ..
أروى(بطفش):وشو؟!
لجين:تخليني أشوووووووفه ..
أروى(بقلة حيله):اوك بتشوفينه بس هآتيه ..
لجين: اجل خيلنا نروح الغرفه عشان ماينتبهون ..
طلعوا للغرفه عطت لجين لأروى الغرض..وفتحت أروى كيس متوسط الحجم .. شكله رآيق وألوآنه روعه ..
ولجين منسجمه معها بشكل خيالي ..
جلست تتفرج على الأغرآض وآحد وآحد .. كريم ..معطر .. عطر ....الخ ..
كآنت مجموعه بسيطه ورآيقه من بودي شوب ..
أنتبهت على الكرت .. فتحته وجلست تتأمل هالكلمآت اللي مكتوبه بخط اليد ..
||انت تدري عن غلاك × لو عيوني ما تراك||
||شاغل قلبي وعقلي × وكل احساس معاك||
[مشآري]
أروى ضحكت بنعومه وضمت الكرت : فديته أنآ ..
لجين : مدري وش شايفه فيه بصراحه ذا الخكري .. أنآ وأنآ أخته حآيمه كبدي منه ..
أروى : وجع يادووبا .. لاتتكلمين عنه بالشين .. يسوآك ويسوى عشر من اشكالك ..
لجين : مآأقول آلآ..
هنآ قطعت عليهم شدى(20)وهي تنآدي أختهآ ..
شدى : يالله يآأروى جآء آبوي ..
طلعوا من مزرعة خوآلهم متجهين للبيت ..
وحتى أبو ريآن راحوا لبيتهم اللي داخل المزرعه ..
[مكان آخر]..
في بيت أبو ريآن .. أول مآدخلوا للبيت .. رآح أبو ريآن لغرفته على طول .. كآن دآيخ ويبي الفرآش ..
ملآك تنآدي أخوهآ بدر (3 سنوآت ونص)..
ملآك : بدوري حبيبي .. يالله تعآل ننآم عشآن أنت تعبآن ..
بدر : آنآ دوعآن ملوته .. أبي حليب ..
ملآك (والنوم مسيطر عليهآ) : بدوري الحين ننآم وبكرى اعطيك حليب ..
بدر ( وبدأ بالصيآح ):مابي .. مابي .. آبي الحين ..
أروى وهي طآلعه من الحمآم ومآخذه شور : انتي ويآه اطلعوا برآ .. أنآ دآيخه وأبي أنآم ..
ملآك : أروى حبيبتي .. قومي طلعي له حليب وفكيني ..
أروى : لآ يآعين أمك .. مآني خدآمه لك .. أنتي قومي ..
ألتفتت ملآك تدور بدر .. شآفته جآلس بالممر وحآط يده على عيونه ويبكي بكآء يقطع القلب ..
بدر : آبـ ...آبي مآ ..مآمآ .. آبي مآمآ ..
ملآك عورهآ قلبهآ على شكله .. وقآمت له ترآضيه ..جلست بجنبه وعلى وجههآ إبتسآمه حزينه ..
ملآك : خلآص حبيبي .. خلآص يآروح ملوكه .. آجيب لك حليب الحين ..
بدر (مآزآل مستمر بالبكآء) : ......
ملآك :بدوري ..بيبي يالله قوم .. أشيلك ؟! يالله هوبآآآ ..
شآلته ملآك ورآحت معه للمطبخ وهي تقآوم النوم ..
حطته على الطآوله وعطته حليب الشوكولآته المفضل عنده .. قبل النوم مبآشره وبعده مبآشره ..(=
سرحت وهي تتأمله ..كآنت عيونه الوسيعه اللي مآتخلوا من برآءة الطفوله مليآنه حزن ..
تذكرت كيف قبل شهرين تطلقت آمهآ وتركتهم .. ورفضت تأخذ أياً منهم .. عنآد لأبوهم ..
والضحيه هالطفل ..ولآهم كبآر ويفهمون بدأ بـ [ريآن(25 سنة) , نوآف(23 سنة) واللي يشتغلون بالرياض .. وهي وأختهآ أروى اللي سآكنين مع أبوهم بمزرعة جدهم ومو قاصر عليهم شيء]
سرحت تتأمله كيف كآن قبل شهور .. دبدوب ويجنن .. تتأمل جسمه النحيل.. واللي بظرف شهرين انقلب حآله يوم فقد أمه اللي متعلق فيهآ ..
دمعت عيونها وانتبهت عليه وهو يقول:
بدر(بخوف): ليش تبكين ملوته؟!
ملآك (بإبتسآمه) : أنآ مآأبكي يآروح ملوته .. عشآن فيني نوم .. يالله نروح ننآم؟!
ضحك وتعلق برقبتهآ ..
بدر :هههههههه ثيليني .. وأنآم عندت ..
ملآك : هههههههه طيب فديت فمك المعفط ..هههههههههه ..
شآلته ورآحت للغرفه ونومته عندهآ .. شآفت أروى نآمت .. وضآمه الجوآل .. غطتهآ وهي تهمس بـ (الله يهديك ) ..ورآحت تنآم ..
قبل تدخل بلحظآت .. يوم كآنوا ملآك وبدر بالمطبخ ..
أروى (بالجوآل) : فديتك مشمش .. وربي هديتك جنآآآآن .. يكفيني أنهآ منك ..
مشآري : تستآهلين أكثر حبيبتي .. الأهم أنهآ عجبتك ..
أروى (بزعل) : بس قهرتني يوم مآجيت اليوم على الأقل لو تأخذ أهلك .. أبي أشوفك ..
مشآري : والله آني آسف سآمحيني .. بس انشغلت مع الشبآب .. ولآكآن ودي أجي .. حتى من زمآن مآشفت جدي..
أروى (تهدد بمزح) : آخر مره لك .. وبعدين لاعاد ترسل مع لجين شيء .. وقسم ذلتني ..
مشآري : هههههههههه فديتك .. مآعآش من يذلك .. تحمليهآ الظروف حدتنا ..
(استمرت هالمكآلمه للفجر .. بين أروى وولد عمتهآ مشآري .. كآنوا يرتكبون غلط .. بس يتغآضون عنه)


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 12-09-2009, 01:08 PM
غلآ روحه غلآ روحه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنت فعلاً كفو للحزن وتكآنه[روآيه سعوديه]..


[مكآن آخر]..
الشقه هدووووووووء .. ومآفيه غير حصه وبنتهآ سآره ( 19سنه)..
حصه:سوسو حبيبتي متى بتنآمين ؟!
سآره(واللي كانت كاتمه بقلبها كثير): آووووف يمه وقسم بالله زهق .. مآقدرت آنآم .. مليت والله مليت .. أربع وعشرين سآعه مقآبلين الجدرآن ..
نبي نطلع نبي نروح .. مآودي نطلب من أحد شيء .. نبي نسوي اللي نبي .. لمتى بنتم عآله عليهم يمه .. آخ لو أن آبوي حي بس .. (وخنقتهآ العبره)..
حصه (تمسح دمعه خآنتهآ) : قولي الحمد لله .. غيرك مو لآقي يسكن ولآ لآقي آم حتى .. حنآ الحمدلله بنعمه .. آنآ موظفه ورآتبي يكفينآ وزود .. قد نقص عليك شيء ؟!
الشقه ولنآ وأنآ اللي أدفع ..ومحنآ عآله على أحد ..أنتي نآقصك شيء؟!
سآره : آيه نآقصني .. نآقصني آبو .. نآقصني آخوآن يملون علي حيآتي ..
حصه وهي تضم بنتهآ اللي فآقده جو الأسره .. فآقده حنآن الأب والأخوآن ولو أنهآ تكتم بقلبهآ أحيآناً .. بس كل شيء وله حدود ..
الأم موظفه في أحدى الكليآت .. تطلع بدري ومآترجع الا قبل العصر .. تعبآنه وتنآم ..تنآم بدري عشآن قومة الصبح ..
عشآن يكفون أنفسهم المذله للنآس .. مع أن أخوآنها مو مقصرين بس نفسهآ عزيزه ..
هدت سآره بعد فتره وأعتذرت لأمهآ ..
حصه : عآدي حبيبتي .. بس كثري الأستغفآر وهدي نفسك .. وتذكري أننآ أحسن من غيرنآ بمليووون مره ..
سآره (بضيق):الله كريم .. خلآص بروح آنآم .. تآمريني بشيء؟!
حصه : سلآمتك يآبنيتي ..
[بإختصآر هذي حيآة حصه وبنتهآ واللي هي أخت محمد أبو سميه وعآيشين بدور بعد شآرع من بيت محمد أبو سميه]..
طلع الصبح والسآعه 7 تقريباً .. كآنت سميه مآبعد نآمت ..
كآنت تسترجع ذكريآت أليمه بالنسه لهآ .. تتذكر قبل 9 شهور تقريباً ..
يوم كآنت بأجمل أيآم عمرهآ .. مرت قدآمهآ أحدآث ذيك الأيام.. كآن باقي كم يوم على زوآجهآ .. كآنت تنتظر هاليوم بفآرغ الصبر .. تنتظر اللحظه اللي بتجمعهآ بـ حلم حيآتهآ [أسآمه]..
تتذكر ذآك اليوم .. قبل زوآجهآ بيومين ..
سميه في غرفتها منسدحه على السرير ومعهآ سآره بنت عمتهآ .. ومندمجين بالسواليف ..
سميه : وربي مآني مصدقه .. أحس اني بموت .. سوير وش اسوي بنفسي وأخيراً بكون معه..
سآره :ههههههههه أعقلي بس .. وخلك ثقل .. بيقول وش فيها بنتهم ماصدقت احد يلقطها ..
سميه(وهي تقبصها): وش شآيفتني مهبوله ولآمهبوله؟!
سآره : ههههههههه آآآي يآلدوبآ كنك عجوز أنتي وقبصتك ..
سميه : أحسن أجل أنا خبله وخفيفه .. آشووووووف فيك يوم أن شآء الله ..
سآره : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين ..
سميه وهي تطقهآ :وجع .. آختشي يآبت ..
سآره : آح ..اللي آختشوا مآتوا .. هههههههههه .. وأنا هذاني قدامك يعني مااختشيش ..هههههههههههه..
قطع عليهم جوال سميه بدقت توأم روحهآ .. وعلى طول سحبته ساره..
سميه : هاتي الجوال يالنحيسه ..
ساره : نو نو نو .. لو تموتييين .. الغراميات مع حبيب القلب بطليها الحين .. انا عندك قابلي خشتي ..
سميه : هههههههههه لاتخافين مو هو .. هاتي الجوال بس ..هذي بش بش ..
سآره رت من اللقافه :آلو ميـــن معآيآ؟!ودآيره تكلمي منووو؟!(وسميه تحاول تسحب الجوال)
بشرى وهي تتأكد من الرقم وبتردد :هذا جوال سميه ؟!!!!
سآره وللحين ع اللهجه السودآنيه : سوميه مافي الخدمه موأغتاً .. مع السلامه ..
وسكرت بوجهها وانسدحت من الضحك على صوت بشرى المرتاع ..
سميه : هههههههههههههههههههههه الله يخس عدوك .. بموت من الضحك .. حرام عليك يامجرمه ..
ساره :هههههههههههههههههههههههههههه تستاااهل .. ليش تدق وأنا معك .. وربي تنسيني لو رديتي ..
وأستمروا هالثنتين بسواليفهم وهبالهم ..
كآنت العمه حصه تحت مع ام سمية وخواتها ..
دخل محمد والبراء عليهم ..
محمد والبراء :السلآم عليكم..
الجميع : وعليكم السلام ..
حصه : هلا باخوي وقامت وحبت راسه ..
محمد(ابوالبراء):أخباركم ياحصه؟!واخبار ساره؟!
حصه : يارب لك الحمد .. باحسن حال ..
قام البراء بيطلع .. ووقفه ابوه ..
محمد:اقعد وانا ابوك .. ابيكم بموضوع ..
محمد وهو يعدل جلسته وباين عليه الضيق والتوتر ..: سميه وينها؟!
(ام البراء):سميه فوق مع ساره .. ليه عسى ماشر؟!
محمد : والله مدري وش أقولكم .. بس آآ ..
قآطعته حصه : وش فيك يآخوي .. ترآك خوفتنآ .. وش اللي صاير ..
محمد : اسامه .. زوج سميه ..
(ام البراء واللي ماكانت حابه هالزواج):وش فيه؟!!
محمد : صآر عليهم حآدث وأهله اليوم المغرب .. وتوفوا الله يرحمهم ويغفر لهم..
الجميع سكتوا مصدومين .. وبدأت العمه بالبكآء والذهول مسيطر على الجميع ..
البراء بعدم تصديق : توفوا كلهم !!!
محمد : الا اسامه ربي نجاه ..وهو بالعنايه المركزه .. وبغيبوبه ..ومدري وش بيصير عليه ..الله يقومه بالسلامه بس ..
الجميع :أنا لله وأنا إليه راجعون .. أنا لله وأنا إليه راجعون .. أنا لله وأنا إليه راجعون ..
محمد : وأنا شايل هم سميه .. من بيقولها؟! البنت زواجها بعد يومين وهي حساسه وينخاف عليها ..
البراء والصدمه للحين على وجهه : طيب كيف بتقولها ؟!
محمد : انت قريب لها ياولدي وانت علمها .. خذها بالهدوء وخلك معها ..
البراء :انا!!!!!!!لالالالا يبه تكفى مااقدر ..
محمد بشوية عصبيه : قلت لك انت تعلمها .. وش اللي لا ..
البراء بإنصياع : على امرك يبه .. بس كيف حالة اسامه ..
محمد : والله حالته ماتسر .. تحت الأجهزه وغيبوبته يمكن تمتد لشهور والله اعلم .. الله يشفيه ويقومه بالسلامه ..
نزل البراء عيونه بحزن .. وهو خايف على أخته وحبيبته سميه .. مايدري كيف بيعلمها .. هو يعرف اسامه وشو بالنسبه لها ..
حس ان هموم الدنيا على راسه ..
انتبه لنفسه .. وشاف الصاله فاضيه ومافيه أحد .. أكيد أبوه وأمه رآحوا ينآمون .. وعمته طلعت لبيتهم .. تنهد تنهيد عميقه وهو يفكر بالورطه اللي حطها ابوه فيه ..
البرآء : آآآآآآآآآآآآه بس .. الله يعين ..
سميه وهي تبتسم :سلامة قلبك وروحك يالشين من الأه ..وش فيك برور ..
البراء :ههه وش برور ذي بعد؟!
سميه: أدلعك بعد أنت وخشتك .. من يحصله سومآ تدلعه؟!
البراء :الله يآذآ السومآ عآد ..
سميه تتصنع الغرور: آحم آحم .. أحترم نفسك .. أنت تتكلم مع حرم عمك أسآمه وتآج رآسك ..
البراء تضايق ورجع له الحزن يوم تذكر اللي صار والهم اللي حملوه اياه: .......
سميه انتبهت للضيق بوجهه: وش فيك سكت؟!سلامات من مضايقك؟!انا من سمعت تنهيدتك وانا حاسه احد مضايقك؟!(كملت بمرح)علمني من وأمردغه لك ..
البراء وهو يتأمل كيف الفرحه باينه بعيونها ..وعاز على نفسه يخرب فرحتها قال وبإبتسآمه حزينه : سومآ الحلوه .. بقولك شيء بس اممم اوعديني تسمعيني للآخر..ومآيضيق صدرك و
سميه قاطعته : وش فيك؟!تكلم وبسمعك للآخر ومآبتضآيق بس علمني وش عندك .. ترى خوفتني ..
البراء : آسآمه آ..
سميه قآطعته: وش فيه أسآمه .. تكفى لآتتكلم بالألغآز .. وش فيه بسرعه ..
البراء توتر من ردت فعلها .. هذا وهي مآبعد سمعت الخبر للحين.. قال :لآتقآطعيني طيب..خليني أكملك.. أسآمه تعبآن شوي وو..
سميه بخوف : تعبآآآآن؟!وش فيه؟!أنا كلمته اليوم الظهر .. مآكآن فيه شيء .. أنت تعرف شيء مآأعرفه؟!
البرآء : لآ هو تعب عليهم اليوم المغرب وو .. وش اقولك .. أحتآج للمستشفى بس لآتخآفين شيء بسيط ..
سميه وغرقت عيونها بالدموع : تكذب علي صح؟! لو أنه مافيه شيء كان كلمني ولا .....
أنتبهت لأبوها اللي ماكان نايم .. كان طالع يودي عمتهم ورجع وقبل يدخل وهو يكلم بالجوال ..
محمد : ايه يابوسالم الصلاة عليهم بكرى الظهر .. بجامع ..... بالرياض ..
سميه من الصدمه سكتت عن البكاء وتنتظر أبوها يجي والدموع بعيونها وعندها البراء ..دخل ابوها ويوم شاف حالتها كذا توقع انه البراء علمها ..نزل راسه وقال احسن عزاك يابنيتي ..
سميه وللحين موقادره تستوعب .. صارت ماعاد تسمع شيء .. تشوفهم عندها بس ماتسمع شي .. تنآآظر فرآآآآآآآغ ..تحس أنهآ ثقيله ..
مآقدرت تقوم .. تحآملت على نفسهآ وقآمت وهي مو سآمعه للبرآء وهو ينآديهآ ..رمت ثقلها على الدرابزين وطلعت فوق لغرفتها ..تحس انها مخدره قفلت الباب ولاعطت البراء اهتمام وهو يطلبها تفتح له .. ارتمت على السرير ولانزلت دمعه منها ..
بعد فتره من تحديقها بالفراغ .. رفعت فراشها وطلعت من تحته بوك وردي فاتح عليه فراشه فوشيه .. فتحته وجلست تتأمل الصوره اللي فيه .. سميه وهي تكلم الصوره والدموع بدأت تخونها (وشلون يقول ابوي انك مت؟!شفت كيف ماهميتهم ؟! شفـ ...شفت كـ ...كـ..كيف البراء .. يكذب يكذبـ علي؟! لـ .. ـيـ..ـه يـ..يـ..عيشني بأمل أنك بالمستشفى؟! حرآم حـ..ـرآ..آآم عـ...لـيهم وربي حـ..رآم ...كنت أقولك مآيـ..حبني ..آآ..آآلآ انت ..كنت تكذبنــ...تكذبـ..ني ..آآه بس ..لـ..ـيـه مآيبوني ليه؟!ليه مآيبونك؟!أنآ أدري ان امي ماتبيك .. ماتبيني انا بعد .. طيب ليش رحت .. أنت قلت والله تحبني .. شفت حتى انت تكذب ..انت خليتني وو..ماقدرت تكمل من الالم اللي تحس فيه ..)وضمت الوساده اللي غرقت بدموعها..وصارت تشاهق بقوه .. وقفت بعصبيه وهي للحين تبكي ومسكت مشرط من مكتبها وبكل قوتهآ صآرت تضرب يدها وهي تشآهق .. لمآ تعبت وهدأت بششكل مفآجيء .. ورآحت لسريرها واستسلمت للنوم غصب عنها..
(سميه فهمت ان البراء بيكلمها بالتدريج ويقول ان اسامه توفى .. وهالفهم الخآطيء كآن السبب فيه آبوهآ لأنه توقعها تعرف ويعزيها على اهله..بس محد منهم أنتبه على سوء الفهم )


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 12-09-2009, 01:11 PM
غلآ روحه غلآ روحه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنت فعلاً كفو للحزن وتكآنه[روآيه سعوديه]..


الأجزآء الثآنيه يحددهآ مدى حمآسكم .. إذآ تحمستوا معي أبشروا بهآ اليووووم بإذن الله ..
وإذآ مآفيش حمآس مآفيش روآيه <<تهدد بعد ..
وأبشركم بصير كريمــــه معكم بقوه بإذن الله .. لأني أحب أنزل التكملة بسرعه قبل تطير معلومآت البآرت اللي قبل ..

محبتكم / غلآ روحه ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 12-09-2009, 01:34 PM
صورة فوفو تشآن الرمزية
فوفو تشآن فوفو تشآن غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنت فعلاً كفو للحزن وتكآنه[روآيه سعوديه]..


آول رد :$

روآيهـ حلوهـ لآكني مـآفهمت شي من آلقرب وآلآبطآل

لآكني آن شـآء آلله بفهم بآلبآرتآت آلجآيهـ وآعطيك توقعآتي ورآئيي

ننتظر آلبـآرت يآليت مـآتطولين علينآ :) ... ~

فوفو تشآن :$ ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 12-09-2009, 04:01 PM
غلآ روحه غلآ روحه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنت فعلاً كفو للحزن وتكآنه[روآيه سعوديه]..


فوفو تشان ..
اقتباس:
آول رد :$
وأحلى رد بعد ..

اقتباس:
روآيهـ حلوهـ لآكني مـآفهمت شي من آلقرب وآلآبطآل

لآكني آن شـآء آلله بفهم بآلبآرتآت آلجآيهـ وآعطيك توقعآتي ورآئيي

ننتظر آلبـآرت يآليت مـآتطولين علينآ :) ... ~
الأحلى مرورك ربي يسعدك ..

اممممم أن شآء الله تفهمين مع الأجزآء الجآيه ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 12-09-2009, 04:02 PM
غلآ روحه غلآ روحه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنت فعلاً كفو للحزن وتكآنه[روآيه سعوديه]..


[بيت أبو ريآن]..
بعد أذآن العصر دخلت ملآك الغرفه ومعهآ بدر بعد مآروشته ولبسته ..
ملآك : بدوري خلك هنآ .. وأنآ بجيب لك فطورك .. (توهم قآيمين^_^)
بدر : تيب ..
قبل تطلع أنتبهت لأروى اللي حآضنه الآبتوب وفآتحه المسن .. تكتب شوي وتضحك شويآت ..
رآحت عندهآ ويوم قربت أرتبكت أروى وقفلت المسن ..
أروى بإرتبآك : .. خير ؟! قآعده أكلم لجين ..
ملآك بنظرآت إتهآم : وإذآ تكلمين لجين تقفلين المحآدثه ؟!
أروى بغضب : وأنت وش عليك مني ؟! لآيكون آمي وأنآ مدري !!
ملآك تتنهد : يآأروى يآحبيبتي .. متى بتعقلين من حركآتك مع مشآري..على بآلك ماأشوف ؟!
أروى وحآسه بخطأهآ :........
ملآك : يرضيك يعني تخونين ثقت آبوي فيك ؟! مو كآفي أنك دلوعته وفوق الكل .. حتى أخذتي دلع بدور ..
أروى بإندفآع : بسـ ....
ملآك تقآطعهآ : أنت تدرين اني مآبقول لأبوي شيء .. أنتي أختي وأخآف عليك .. بس فكري بأبوي .. أبوي اللي وفر لك كل شيء اللي جآب لك أغلى جوآل وأحلى رقم .. أخذتي لآب توب قبلي وقبل الكل .. وخط النت لك لحآلك .. كيف بتكون ردة فعله بعد الثقه فيك ..
أروى تبرر : بس مشآري يحبني ويخآف علي ..
ملآك : مآقلت العكس .. عآرفه ولد عمتك وبيخآف عليك بس وش تستفيدون طيب؟! .. ولآتفكرين بنفسك وبس .. أتمنى ترآجعين كلآمي وتشوفين وش الـ.....
قطع بدر عليهم .. بدر بضيق : يالله ملوته دوعآآآآآآآآآآن ..
قآمت ملآك وعطت أختها نظره أخيره.. ورآحت لبدر ..
[بيت أبوسميه] ..
انتبهت سميه على قبل المغرب بشوي .. نآظرت الدريشه اللي مآكآن عليهآ ستآره .. الدنيآ ظلآم ..
سميه : يآربي وش حنآ .. فجر ولآ ظهر ولآ وش السآلفه ..
لفت للسآعه شآفتهآ 6 ..
سميه : يؤيؤ وش ذآ النوم .. يآويلي أكيد بتجيني تهزيئه من آمي ..
سحبت يدهآ عشآن تقوم من الفرآش وآلمتهآ .. رفعت يدهآ تشوف وش السآلفه .. خآفت من الخطوط الحمرآء وشوية دم على يدهآ .. استرجعت وش صآر لهآ .. وتذكرت : أسآمه ؟! لآ لآ أسآمه مآرآح .. شآلت جوآلهآ بسرعه وضغطت على الإتصآل السريع ..
(إن الهآتف المطلوب لآيمكن الإتصآل .....)
رمت الجوآل بقهر على السرير .. وجلست تسترجع أحدآث الأمس .. كلآم البرآء .. تعزية أبوهآ الجآفه شوي ..
ارتمت على السرير ودفنت وجههآ بالوسآده وهي تبكي بحرقه من فقد غآآآآآلي عليه ..
أنتبهت على صوت أحد يطق بآبهآ .. وكآن البرآء اللي جآي يشوفهآ من بعد أمس .. قآمت بتعب وهي تمسح دموعهآ وفتحت البآب وهي منزله رآسهآ ورجعت تجلس على السرير ..
دخل البرآء ورآح لسريرهآ وجلس جنبهآ وبإبتسآمه حنونه قآل : كيف الحلوه اليوم؟!
سميه وهي تجآهد دموعهآ لآتخونهآ : .........
البرآء وهو يرفع رآسهآ : سميه .. أستهدي بالله وأدعي يقوم بالسلآمه .. ترى حآلته مآهي خطيره مره (يوآسيهآ) .. أنتي ادعي له بس ..
سميه أخذت فتره لمآ أستوعبت اللي قآل .. رفعت رآسهآ بسرعه و متعجبه من الكلآم اللي أنقآل : من اللي يقوم بالسلآمه ؟!
البرآء وهو للحين مفهي ويتصنع المرح : من يعني؟! زوجك المصون ..
سميه والتعجب مليون فوق رآسهآ : أسآمه!!!!!!
البرآء مآيدري ليش انقلبت حآلتهآ كذآ : بسم الله عليك الرحمن الرحيم .. ايه أسآمه ...
سميه بدلآخه : يعني هو حي؟!!!يعني مآمآت ؟!
البرآء تلخبط من كلآمها : آآآ مدري .. إيه حي .. يعني من قآلك أنه مآت؟!
سميه رجع لهآ الحزن ومع شوية أمل من كلآم أخوهآ : أمس أبوي عزآني .. البرآء وش السآلفه ؟!
البرآء فيه الضحكه على غبآءه وغبآء أخته بس الموقف مايساعد أبداً : لا ياقلبي أسامه بخير .. صحيح انه بالمستشفى الحمد لله بس هو بخير ..
سميه وللحين مو مستوعبه : طيب كيف يعزيني ابوي امس؟! ضحكت وكملت وأنآ اقول وش فيه يعزيني ببرود وحتى امي ماشفتها ..
تنهدت بإرتيآح وسكتت وسرحت تفكر(فرحت وجوده نستها حالته) ..
البرآء فرح لفرحتهآ ..بس ....هي للحين ماتدري عن أهله .. وهو ماصدق الحزن يروح من عيونها .. (يآربي وأنا مكتوب علي الشقآء .. أستغفر الله بس..كيف بعلمها عن أهله الحين؟!بترجع تقلبها مناحه .. بس كيفها خلني اعلمها عشان خلاص مااشيل همها لاني مليييت والله مليت..بتزعل شوي وبترضى ..و..)
ضربته سميه وقطعت عليه تفكيره .. سميه وبإبتسآمه : طيب الحين أبي أشوفه .. أنت قلت حآلته بسيطه .. وبإندفآع..بروح أشوفه وأتحمدله بالسلامه واممم بتمر محل الورد وباخذله وامممم واستوعبت .. صح ابوي ليش عزاني أمس؟!صح هو عزاني؟!الا قالي أحسن الله عزاك(مشاعره متضاربه..فرحه وخوف وو...) .. ولفت وجه البراء لها وبنظرات رجاء .. من اللي مات؟!البراء لاتكذب علي علمني ..
البراء نزل راسه : سميه أول شيء الحمدلله على سلامة اسامه .. والله يخليه لك .. وو
سميه : ترى ماعاد فيني أعصاب .. قل اللي عندك وريحني ..
البراء بإستسلآم : اوك..اممم يوم يصير لاسامه حادث ماكان لحاله..كانوا اهله كلهم معه رايحين يشوفون شقته ..
سميه وخايفه من اللي بتسمعه : صارلهم شيء .. فيه احد صارله شيء؟!
البراء وهو مل من كثر مايقلب في راسه الموضوع خوفاً عليها : اهله كلهم ... ادعي لهم بالرحمه ..
سميه شلت لسانها الصدمه : ..........
البرآء بحنيه : حبيبتي أنتي عآرفه هذي هي الحيآة .. لو مآتوفوا بكرى يتوفون بعده .. هذي أمآنة ربي وربي أخذ أمآنته .. أنتي أدعي لهم بالرحمه وخلك قويه وخلك جنب أسامه .. تراه يحتاجك كثير بهالفتره ..
سميه بكت لما حست راسها بينفجر والبراء عندها ومو قادر يواسيها بشيء ..بعد فتره هدت شوي ومسحت دموعها واخذت نفس طويل .. وبنبرة حزينه : الله يرحمهم ويغفرلهم ..طيب أسامه يعرف عن أهله؟!(قالتها وهي تمنع دموعها لاتخونها..تبي تبين قدامهم كلهم انها قويه وبتوقف جنب أسامه)..
البرآء : لامايعرف .. أصلاً هو من يوم دخل المستشفى بغيبوبه .. وماندري متى يصحى ..
سميه : طيب عادي بعد العشاء نروح نشوفه ؟!
البراء : أكيد عادي .. أنتي تامرين امر .. بس خلني بشوف كيف الوضع وأقولك ..
سميه تبتسم له بإمتنان .. ربي عوضها بالأخو اللي صآير لهآ صديق وأم وأبو بحنيته.. تذكرت أمها وأبوها وأنها ماشافت أحد منهم من أمس..ماتدري ليش تعاملهم معها جاف أحياناً .. صحيح أنها هي غامضه وتحب تكون لحالها .. بس مايعني انهم مايسألون عنها ..
قامت وهي تنفض هالأفكار والوساوس من راسها : أستغفر الله بس .. خلني أصلي رآحت علي كل الصلوات من نومة أمس ..
[مكآن آخر]..
طآلع معصب من غرفته وهو كآشخ .. لآبس برمودآ زيتي وتي شيرت تفآحي فآتح لونه يجنن .. وعلى بيآض بشرته طآلع رهيب ..
رآح لخوآته بغرفتهم وفتح البآب بقوه..
شدى كانت تقرأ روايه وهي على سريرها .. أما لجين قاعده تحوس بدرج التسريحه ..
مشآري وهو يرفع شعره اللي يوصل لتحت رقبته بشوي بعصبيه : لجينوه ووجع .. أنا أبغى أفهم لييييييييش مايعجبك الا كريماتي؟!
مو ماليه عينك اللي عندك؟!
لجين بإبتسامه مفتعله تضحك : ببسآطه ياأخي العزيز .. ذوقك يعجبني ..
مشآري : !!!!!!!!!!!!!!!
لجين تكمل بحماس : لقيت حل لنا كلنا .. إذا جيت تشتري كريمات وشامبواتك وكيذا .. احسب حسابي معك ..
مشاري : أحسب حسابك وجع .. وهاتي الكريم لااكفخك (سحب الكريم من يدها .. لأنها بكل برود فتحته بتاخذ منه)..وكمل :خلني أشوفك ماده يدك على أغراضي .. وطلع معصب ..
لجين وهي تعفط خشتها بزعل : وش بتسوي يالخكري ؟!
مشاري اللي سمعها ورجع لأنه ماأبعد :نععععععععععععععععم ..
لجين بخوف : أنعم اللي عليك مشمش .. بعد بعد بروح الحمام بسرررررررررعه ..
مشآري طنشها وطلع لغرفته .. لقى مكالمتين من أروى .. رجع يدق عليهآ ..
مشآري وبآين أنه للحين معصب : هلآ أروى ..
أروى : هلآ حبيبي .. وش فيك معصب؟!
مشآري يحآول يكون ريلآكس : ههههه ولآشيء ياقلبي .. بس لجينوه الزفت ..
أروى ضحكت يوم عرفت أن السالفه فيها لجين .. ذا البنت ماتخاف من أخوها ولامسويتله حساب : ههههههه ماعليك منها مشمش فديتك..وينك الحين؟!
مشآري : انا توني بطلع من البيت .. أنتي وينك؟!
أروى : أنتظر أموله تمرني ..(بنت خالتها)
مشآري بطفش : وهذي لآزم تجي يعني؟!
أروى : وش أسوي حبيبي .. تدري أن أبوي يقول لآزم يروح معي أحد .. وبعدين أنت عارف انه لما نوصل الرياض يبي لنا ساعتين ..وصعبه أجي لحالي مع السواق ..
مشآري بإستسلآم : أوك حبي ..بروح أنا للشبآب وإذا قربتوا توصلون غرنآطه عطيني آلو ..
أروى : اوك امممم مشمش ..
مشآري بصوت حالم : عيونه ..
[إلى مالآنهآيه ..]..
[مكآن آخر]..
منسدحه على الكنب ويدهآ طآيحه على الأرض والتلفزيون يشتغل وشكلهآ يضحك .. رآيحه بتفكيرها لبعييييد..
دخل الصآله ومعه مبخره وقصر التلفزيون اللي صوته واصل الشارع ..مسك نفسه من الضحك يوم شاف أخته ..
عمر بشويش(16 سنه) : بشرى .. بشبش ..يوم مآنفع معهآ صرخ ..:بشششششششششششرررررى ..
نطت مكآنها وهي مفجوعه : بسم الله بسم الله..حررررريقه حررريقه ونطت من الكنب ..يومآآآآآآ بمووووت بموووت وشوي وتبكي ..
عمر ماقدر يمسك نفسه .. جلس على الكنب وقعد يضحك ..:ههههههههههههههه ..غبيه غبيه ..هههههههههههههههههههههه..
بشرى(19 سنة) عصبت عليه لأنه روعها ويضحك عليها : قم وجع كنك بعير .. فيه إنسان كبير عاقل فاهم يضحك كذا مثلك؟!كيف تبي البنات يحبونه هآآآه؟!!
عمر يوم سمع الطآري قعد زين وتعدل: لآ خلآص والله عقلت ..اممم وش كنتي قاعده تسوين؟!
بشرى بملل : قآعده أفكر فيك ..ووش الدنيا قبل ماألقآك ..
عمر وكان سرحان ومايدري وش قاعده تقول : أقول بش بش .. اممم يعني لو منتي أختي .. بتعجبين فيني ؟!
بشرى ماسكه نفسها لاتضحك عليه وعلى مصطلحاته والحاله اللي بدأت : اممممم شف .. أنت مآشآء الله عليك أنسان ذوق وسنايدي ..بس اممم تدري وش يلفت إنتباههم البنات ؟!
عمر بحماس : إيه إيه وش ؟!
بشرى بخبث : هم الصراحه ياأخي العزيز يسألون عن معاملة الواحد لأخته .. يعني صديقاتي يقولون وشلون أخوك معك؟!
عمر : طيب وش تقولين لهم أنتي ؟!
بشرى تناظره من فوق لتحت : وش أقول يعني؟!الصدق ماقد سبيتك ..بس مافيك شيء يمدح ..(وهي متحمسه بالشرح)هم يحبون اللي كريم ويطيع خواته ويسويلهم اللي يبون.. عشان لاحبوه يصير يدلعهم وكيذا يعني وإبتسمت إبتسامه تضحك ..
عمر وللحين مفهي وعاجبته الفكره(ولاحس بالسب اللي جاه) : طيب ووجهي؟! صدق صدق لاتجاملين ..يعني تخقين معي لو منتي اختي ..
بشرى وودها تضحك على غبآئه بس رحمته : اممم خلني أشوف ..امممم إيه ماعليك تنحب .. يعني عندك شوي شنب وامممم لالا ماعليك تنحب تنحب (تسلك له) ..
عمر : زين طيب ادعي لي أن وحده تخق معي .. بس شرط تكون حلوه ووو ..
(هذي حالة عمر اللي موسع صدر بشرى الخبله وماعنده شيء بالكون مهم كثر مايصير كشخه وحلو وينحب)
[بعد يومين ومكآن آخر]..
نزل من السياره عند بيت عمته ..كآن لآبس ثوب وشمآغ .. وعليه طول مآشآء الله ويبين على ملآمحه وآحد قآسي بدون مشآعر ..
دق على ولد عمته ..
ريان : وينك ترآني عند البآب ..
مشآري : يووه توي .. أسمع بفتح لك وأدخل للمجلس ماقدامك أحد ..
وضغط على الزر اللي يفتح الباب من داخل ..
ريان : خلاص بدخل بس لاتتأخر ..
مشاري : ماعليك ربع ساعه بالكثير..
ريان وهو عارف انه بيطووول وهو ينتظر مشاري : طيب طيب ..
كانت طالعه بتفتح الباب لـ جيرانهم بجيبون غرض ..
كانت تمشي وهي تناظر البلاط .. تمشي على وحده وتنط وحده كالعاده ^_* ..ماأنتبهت على اللي ادخل وماسك جواله ..
ريان حس بأحد جآي ورفع رآسه .. شآفهآ ببجآمتها وبنطلونها العنابي وبلوزتها البيضاء المليانه قلوب .. كان شعرها القصير محيوس .. بس معطيها شكل ..عوره قلبه عليها .. يآمآ تمنآهآ تكون له ومعه..مآقد لفتت أي بنت على وجه الأرض نظره غيرهآ ..
أنتبه لنفسه .. : أستغفرالله وش قآعد أسوي ..تنحنح ولف وعطاها ظهره ..
هي أنتبهت للصوت ورفعت رآسهآ ..وأنتبهت على اللي عند البآب .. فز قلبهآ له مع أنها للحين مآعرفته ..ورجعت للبيت تركض ودخلت الصاله ونفسها مقطوع .. تسندت ع الباب تاخذ نفس وهي مشغول بالها باللي عند الباب ..
فزت على صوت الجرس يرن ..رفعت السمآعه : مين ..
تفاجأت بالصوت الثقيل اللي ع الطرف واللي عارفته زين : تعالي خذي الغرض اللي عند الباب ..
(وكان هذا ريان اللي شاف الولد جاي واخذ منه الاغراض وحطهم عندالباب)..
ريآن من بعد الموقف طلع وجلس بالسياره .. يفكر بحآله وكيف ان البنت الوحيده اللي اخذت عقله وقلبه تفرق بينهم عادات باليه .. قعد يفكر كيف شدى الملاك الطاهر ياخذها ولد عمها اللي الكل متأذي منه ..
شاف الساعه ولقى انها مرت ساعه الاشوي على مكالمته لـ مشآري ..طنشه ونسى الطلعه و شغل سيآرته وحرك وهو مهموم من بعد مآشآفها ورجعت له أحزانه ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 12-09-2009, 07:54 PM
صورة فوفو تشآن الرمزية
فوفو تشآن فوفو تشآن غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنت فعلاً كفو للحزن وتكآنه[روآيه سعوديه]..




,

آممـ بآآآآآآرت رهيييب مرررررررهـ .. !

لآكن شوي قصير :( .. ~

ولآ آدري شيقربون لبعض :( .. , ‘

ننتظر آلبآرت آلي بعدو حوووووبيـ .. ~

فوفو تشآن :$ .. ~

,



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 12-09-2009, 08:31 PM
غلآ روحه غلآ روحه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنت فعلاً كفو للحزن وتكآنه[روآيه سعوديه]..


فوفو (=
اقتباس:
آممـ بآآآآآآرت رهيييب مرررررررهـ .. !

لآكن شوي قصير :( .. ~

ولآ آدري شيقربون لبعض :( .. , ‘

ننتظر آلبآرت آلي بعدو حوووووبيـ .. ~
امممممممم مشكله كذا قلبو ..

عاد أنا مآحبيت أذكر الشخصيات .. أبيكم تكتشفونها وتستوعبونها أنتم ..

بس شكلي حست الدنيا .. أول مره أكتب خخخخخخخخخخ ..

برب أجيب لك الشخصيات وأعمارهم وقراباتهم لعيون الرد الوحيد *_^..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 12-09-2009, 08:48 PM
غلآ روحه غلآ روحه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنت فعلاً كفو للحزن وتكآنه[روآيه سعوديه]..


[محمد .. نوره ] سآكنين ببيت بأحدى محآفظآت الريآض اللي تبعد عنهآ 80 كيلو ..
خالد (22) وهو أخوهم من أبوهم ..
سميه (19)..
البرآء (18)..
جنى (16)..
جمآنه (5) ..
جوري (4)..


×

حصه اخت محمد -أبو البرآء- (زوجها متوفي) .. وسآكنه بشقه هي وبنتها قريب من أخوهآ ..
سآره (19) بنتها الوحيده ..


×
الجد أبوعبدالله والجده ساكنين بمزره بأحدى محآفظآت الريآض اللي تبعد عنهآ 80 كيلو ..
المزرعه كبيـــــــره وبيوت عيآله عنده بالمزرعه ..
عيآله :
مريم (أم مشآري)..
صالح(أبوريان)..
ومها(أم أسامه الله يرحمها)..


هذولا المهمين لنا ..
×

[صآلح .. منيره]عآيشن عند -أبوعبدالله بالمزرعه ..
ريان (25)..
نوآف (23)..
ملآك (20)..
آروى (18) ..
بدر (4)..

ومثل مآقلت سابقاً .. صالح مطلق زوجته من فتره قصيره ..


×

عمتهم مريم -أخت صالح-سآكنه مع زوجهآ بالريآض ..
مشآري(22)..
شدى(20)..
لجين(17)..


والبقيه تأتي مع الأحدآث بإذن الله ..
وأن شآء الله ماتندمون لآقريتو هالروآيه .. لأنهآ من وآقعنآ .. تلآمس قلوبنآ ..
أصحآبهآ يعيشون بيننآ .. قد أكون أحدهم ..
قرآءه ممتعه ..
وأبشروا بالجزء الدسم اليوم قبل الفجر بإذن الله ..


كنت فعلاً كفو للحزن و تكانه / رواية سعودية

الوسوم
آلحزن , سعوديه].. , فعلاً , وتكآنه[روآيه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية وشاءت اقدارالحب / رواية سعودية واقعية ماسة الغرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 80 21-06-2011 03:24 PM
رواية بين الضحكات والدموع رواية سعودية جــود أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 45 12-08-2010 05:20 AM
رواية عشاق الحلم الرومانسي / كاملة اميرة لحالي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 532 04-08-2010 01:33 AM
رواية حبيتك يوم و كرهتك دوم / بقلمي joooli أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 42 12-05-2010 10:07 AM
رواية بنات الرياض الصورة الكاملة رواية سعودية جديدة إنهيار ثلجي ارشيف غرام 2 02-01-2009 06:51 PM

الساعة الآن +3: 07:21 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1