غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > قصص - قصيرة
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 16-09-2009, 05:03 AM
صورة CuTeY! الرمزية
CuTeY! CuTeY! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي WiShes Train / كاملة حلوه و ممتعه !


آهليـــــــــــــــــــــــن

الصراااحه توني قريت قصه قصيرره شوي يعنيي موو بطوول الروااياات لكنهااا آعجبتني مرررره ولو إنهاا تختلف مرره عن الروااياات اللي نقراهاا عاادة ! بس قلت يالله تغيير , لكنهاا جـد آعجبتنيييي وقلت لاازم تقرونهاا آنتم بعــد

في الرررد القااااااااااااادم


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 16-09-2009, 05:05 AM
صورة CuTeY! الرمزية
CuTeY! CuTeY! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: WiShes Train / كاملهـ / حلوه و ممتعه !


WiShes Train

صباح مشرق هادئ وجميل .. وأصوات تغريد العصافير تملأ المكان ..
عند منزل صغير وجميل .. كانت تقف عند البريد مستلمة رسالة بيضاء مليئة برسومات البالونات و ألوان جميلة تبدو وكأنها كحفلات أعياد الميلاد ..
كانت تقرأ عنوان البطاقة الذي كان : هنيئا ً لك إختيارك في لعبة قطار الأمنيات .. حينها رسمت على وجهها علامات التعجب والإستنكار ..
فهي لا تملك أقرباء ولا أصدقاء .. فمن الذي قام بإختيارها .. ؟! ولماذا .. ؟!
أحست حينها بفضول كبير يملؤها لمعرفة الحقيقة .. ثم صرخت بسعادة قائلة .. : ربما يكون حظك يا HaaaaaaaiZy!
( هايزي )
---
تعريف بسيط عن Haizy:

فتاة جميلة , مرحة , جريئة , متهورة , مزعجة ولكنها طيبة .. وتمتلك نسبة لا بأس بها من الغباء .. !
فضولية .. ولكن قد يؤدي فضولها إلى مشاكل لا نهاية لها .. !
بيضاء تمتلك ملامح طفولية .. شعرها آسـود قصير يصل لـ آسفل الأذنين
عيناها كبيرتان رماديتا اللون
متوسطة الطول

---

وبسرعة ذهبت إلى حيث توجد محطات القطار إذ آنها لم تقصـد محطة معينة ( ذكرت مسبقاً آنها تمتلك نسبة لا بأس بها من الغباء ) .. !
آثناء بحثها وصلت إلى إحدى المحطات التي كانت قريبة من منزلها ( آي آنها لم تتعب نفسها في البحث ) ومن الطبيعي انها لم تجد القطار المذكور في البطاقة .. ! ترى أين هو .. ؟!
إنتبهت إلى وجود أحد رجال الأمن .. كان بديناً .. حاجباه متصلان عريضان .. عيناه ضيقتان .. وبـ ملامح بريئة نوعاً ما .. ذهبت إليه مسرعة ثم قالت .. : هيه .. أين يوجد قطار الأمنيات .. ؟!
إستنكـر سؤالها فعلا ً.. فقد كان مفاجئا ً .. لم ً لم تلقي التحية على الآقل .. ؟!
ثم قال مستفهما ً: قطار الأمنيات .. ؟! لا يوجد قطار هنا يحمل هذا الإسم ..
ثم قالت بضجر .. : ولكن قيل لي بأنه يوجد قطار إسمه الأمنيات .. أحقا لم تسمع به ؟!
أخذ الرجل يتذكر .. ثم قال .. : اممم .. أعتقد أنني سمعت بهذا الإسم من قبل .. ولكنه ليس هنا .....آممم ثم إنه ..... ؟!!
وبسرعه قالت Haizy بفرح : حقـا .. ؟! وأين هو .. ؟!
الرجل .. : أجل وهو في محطة أخرى .. ولكن .. !
Haizy بتعجب .. : ولكن ماذا ؟!
الرجل : ولكن ذلك القطار قديم جدا .. ! وأيضا تلك المحطة قديمة جدا ً ولا يوجد بها أحد .. وأعتقد بأنه سيتم هدمها قريبا ً .. !!
Haizy بإستهتار : لااااا بأس .. ! لقد قالوا لي بأن أذهب إليه .. لذا أعتقد بأنه لا مشكلة بإلقاء نظره .. !!
الرجل بتعجب : و من هم ؟!
Haizy : امممم .. لا أدري .. المهم أعطني عنوانه سأذهب إليه .. !!
الرجل : لا تعلمين ؟!.. كيف تذهبين إلى أولئك الناس وانتي لا تعرفينهم .. ربما يقومون بخداعك .. !!
Haizy بضجر : يارجل لا داعي للقلق .. أعطني العنوان فقط أرجووك .. !!
الرجل بإستسلام : حسنا ً .. لك ما أردت .. !!
حينها أخرج قلمه وقام بكتابة العنوان وأعطاه لـ Haizy .. !
Haizy بفرح : شكـرا لك .. !
لم تلبث طويلا ً.. حتى إنطلقت بالفعـل إلى القطـار المذكور في الرسالة .. هي تحب الحفلات عموما ً.. وإن كانت مصحوبة بـ غموض فـ هذا بالتأكيد ما تفضله هي َ
وبعـد وقت لـيس بالطويل ..
وصلت إلى المكان المطلوب .. وقفت لبرهة .. آخذت تنظر هنا وهناك .. تعجبت من المنظر .. !
المكان قديم فعـلا ًوبعض القطارات قديمة وغير صالحة للإستعمال .. !! هل من الممكن أن يقيموا حفلة في هذا المكان يا ترى .. ؟!!
تذكرت حينها عندما قال لها رجل الأمن بأنه من الممكن أن يقوموا بخداعها .. ! أخذت الأفكار السوداء تسيطر على مخيلتها .. !
نفتها بسرعه .. وأخذت تتأمل المكان مرة أخرى .. إلتفت يمنة ثم يسرة . وبسرعة أعادت الإلتفات للجهة اليمنى .. !!
قطار .. ؟! ولكنه غريب الشكل .. !! فهو يبدو حديثا ًنوعا ما .. آو لنقل صالح للإستعمال .. !! أهذا WiShes Train يا ترى .. ؟!
( Wishes Train = قطار الأمنيات )
إقتربت منه قليلا ً .. وهي تشعر بـ خوف غريب .. ؟! هل هو بسبب خلو المكان من الناس يا ترى ؟! .. آم أن كلمات رجل الآمن هي السبب .. ؟!
تراجعت خطوتان إلى الخلف .. بدت تحس بالخوف .. ولكن وجود ذلك الشخص بـ جانب القطار كان مريبا ً..
ساعدها ذلك على الإقتراب بـ حذر ..
إقتربت آكثر حينها .. إذ قالت بصوت أشبه بالهمس .. : .. امم عفوا .. ؟!!
إلتفت ذلك الشخص إليها وهو يبتسم .. إرتعبت Haizy حينها .. !!
كان طويل القامة .. لم يكن بدينا ً.. جسمه جسم البشر ولكن .. ؟! وجهه مثل الأرنب .. !!
يرتدي ثياب رسمية بيضاء .. كما يرتدي قبعة طويلة بنفس اللون .. !! .. إبتسم إليها ثم قال : أنتي الآنسة Haizy صحيح .. ؟!
Haizy وهي مستنكرة .. : أجل .. ( وبفضول إذ بدا شكله وكأنه وجه آرنب حقيقي ) هل ترتدي قناعا ً ؟!
أجابها : لا هذا هو شكلي .. !!
Haizy ولم تتقبل الفكرة : .. آووه .. لاحظت ذلك .. !!
إبتسم حينها ثم قال : نادني السيد أرنب .. !!
Haizy : .. سيد أرنب .. أجل .. امم هل لي بسؤال .. ؟!
السيد أرنب : تفضلي .. !!
Haizy : وصلتني رسالة تتكلم عن Wishes Train .. !! لم أفهم شيئا منها .. هل هي حفلة تقام هنا .. ؟!
السيد أرنب : هل قرأتي الرساله بأكملها .. ؟!
Haizy : أجل .. ( في الحقيقه هي لم تقرأها )
السيد أرنب : إذاً لا بد وأنك قد فهمت .. آنسة Haizy تفضلي بالصعود على متن القطار .. !!
Haizy مستنكرة : حسنا ً..
صعدت القطار .. حينها قال السيد أرنب .. : طبعا ًمن الشروط المسجلة في الرسالة .. أنه من صعد القطار لا يمكن له الخروج منه .. !!
Haizy وهي لم تفهم : أجل أجل .. لا يمكن له .. !!
إنتبهت لما تقوله .. وبسرعة قالت وهي تصرخ فزعة .. : ماااذااا .. ؟!!!!! لم أسمع بهذا الشرط .. !!
السيد أرنب : انتي لم تسمعي به .. ولكنك قرأتيه بالرسالة كما قلتي .. أليس كذلك ؟!
Haizy : لا .. لم أقرأ هذا الشرط .. !! لذا يجب علي الخروج .. !!
السيد أرنب : أعذريني آنستي .. ولكن شروطنا لا تسمح بذلك .. !!
Haizy جلست على أرضية القطار بـ ضجر : آووه .. وإلى متى يجب علي البقاء هنا .. ؟!
السيد أرنب : لا داعي للعجلة آنسة Haizy .. !
حينها صعد القطار وأقترب منها ثم قال .. : أنتي آول الحاظرين .. !
وآكمل : آنسة Haizy يمكنك قول أمنيتك الآن .. !!
Haizy رفعت إحدى حاجبيها بإستنكار : أمنية .. ؟!
السيد أرنب : أجل أمنية .. لك أمنية واحدة فقط كي تتمنيها .. فماهي .. !؟
Haizy بسخرية : وهل ستتحقق .. ؟!
السيد أرنب مبتسما ً : بالطبع .. !
Haizy بخبث : بالتأكيد أتمنى أن أخرج من القطار .. !
وإتجهت حينها لـ باب الخروج وهي ترفع يديها بـ سعادة قائلة : وهااهي الأمنية تتحقق .. !
لم تلبث قليلا ًحتى أُغْلِقَ باب القطار فجأة .. ! .. أحست بالخوف حينها ثم إلتفتت إلى السيد أرنب وقالت : ماهذا.. ؟!!! أليست هذه أمنية .. ؟!!! لم أُغلقَ الباب .. ؟!!!
أجابها السيد أرنب وهو مبتسم : آسف آنسة Haizy .. ولكن هذه الأمنية مخالفة لشروطنا .. يمكنك تمني أمنية أخرى .. !
قالت Haizy بهمس مع غضب وهي تنظر لـ الأسفل بضجر : ولكنها أمنية .. !!
سكتت لبرهة .. لا تعرف ماذا يمكن لها أن تتمنى .. فكل ما تريده الآن هو الخروج من القطار وأن تعود إلى منزلها فقط !! .. كيف سأعود الآن ؟!! .. وماذا يريد مني آن آتمنى ؟!!!
تذكرت حينها قصة ساندريلا .. وكيف عاشت بالقصر مع الأمير .. ! تذكرت القصر وتمنت حينها أن تكون هناك .. !
قالت Haizy مخاطبتا ً السيد أرنب وهي تشبك يديها بـ طريقة حالمة وعينان متلألئتان : أتمنى أنـ...... !!
قاطعها السيد أرنب وهو ينظر إلى ساعته الذهبية قائلا : Time Over .. !! ( أي: إنتهى الوقت ) !!
صمتت Haizy وهي لم تفهم : ماذا ؟!
حينها قال : لقد إنتهى وقت تمني الأمنية آنسة Haizy .. يبدو لي بأنك لم تقرأي شروط تمني الأمنية .. أليس كذلك .. ؟!
Haizy بإبتسامة غبية : أ .. أجل .. !
السيد أرنب : كان يجب عليك قرائتها ..
Haizy مبتهجة فجأة : صحيح !!! كان يجب علي ذلك !!! حسنا إذا .. ليس هناك خيار آخرر .. لا أستطيع التمني الآن فوقتي قد إنتهى .. أعتقد بأنه يجب علي العوده إلى منزلي .. إلى اللقااااااااء.. !!
السيد أرنب : بالطبع لا آنسة Haizy .. !!
Haizy غاضبة : لم َ.. ؟! وماذا سأفعل الآن .. ؟!
السيد أرنب : سأوضح لك .. أنتي الآن ليس لديك أمنية .. لذا يجب عليك إنتظار الزبائن حالما ينتهون من تمني أمنياتهم .. !
حينها سيتم ترتيب وتقسيم الزبائن إلى مجموعات على حسب الأمنيات التي تمنوها .. لأعطيك مثالا ً الذين تمنوا الغنا والثراء لهم غرفة مخصصة في القطار .. !!
Haizy : وهل سيجدون ما يتمنونه في الغرفة نفسها ؟!
السيد أرنب : لا طبعا .. بل سيتوقف القطار عند إحدى المحطات الوهمية .. وسينزلون عندها .. وهناك سيتفرقون ويجدون ما تمنوه هنا في هذا القطار .. !!
Haizy بتفكير : محطات وهمية .. ؟!
السيد أرنب : أجل محطات لا يمكن لأي شخص لم يصعد القطار بأن يراها .. !! لهذا أطلقنا عليها إسم محطات وهمية .. !!
Haizy وهي مندهشه :آووه .. غريب حقا ً .. ! وأنا ماذا سيحصل لي .. ؟!
السيد أرنب : بالنسبة لكِ .. فكما قلت لك حالما ينتهي تقسيم الزبائن إلى مجموعات .. سنقوم بوضعك مع أقل مجموعة .. !!
Haizy وهي تستفسر : أقل مجموعة .. ؟!
السيد أرنب .. : أجل .. أقل مجموعة إتفقوا على نفس الأمنية ستكونين معهم .. ! لذا يجب عليك الإنتظار حالما ينتهي الزبائن من تمني أمنياتهم .. !!
Haizy : حسنا ً .. إذا سأبقى هنا وسأنتظر .. !
حينها قامت بالجلوس على كرسي منفرد ..
السيد أرنب : شكرا ً لكِ لتفهمك لـ الموقف .. انا ذاهب لإستقبال الزبائن .. !
خرج السيد أرنب من القطار ليستقبل الزبائن .. في حين أخذت Haizy تفكر إلى أي مجموعة ستنتمي .. ؟!
ماذا ستكون أمنيتهم .. ؟! .. حينها أخذت تقول بصوت تفكيري هامس : .. أقل مجموعة .. ..
سيطر على عقلها أفكار غريبة .. !! أي نوع من الأمنية ستكون .. ؟! إن كانت أقل مجموعة تمنوا هذه الأمنية .. فستكون ..
في تلك اللحظه رسمت على وجهها ملامح الخوف والرهبة .. وأخذت تردد بهمس .. : ستكون .. ! .. سـ...
آبعدت هذي الأفكار بسرعه وهي تضحك بـ شكل غبي خائف : آهاها .. من المستحيل آن تكون كذلك .. يال غبائي هااها .. من الذي سيتمنا مثل هذه الآماني ؟! آهااهااهاا ..
أطرقت رأسها بـ يأس .. لا تدري لماذا ولكنها تحس بالخوف .. من غير المعقول آن يتمنى آشخاص آماكن مرعبة .. على آقل تقدير آعتقـد بأنهم سيتمنون حياة هادئة و بسيطة !!! .. آجل هذا ما سيحدث .. ولكن .. ؟! إن كان ما آفكر فيه حقيقة .. آنا .. ماذا سيحدث لي ..؟!
قطع تفكيرها صوت السيد أرنب وهو يقول : آنسة Haizy .. !
Haizy بخوف : ماذا ... ؟!!!!!!!
ضحك السيد أرنب قليلا ثم قال : ماذا بكِ .. ؟!
Haizy وهي تبعد التوتر عنها :ها ؟!.. آهااها .. أبدا أبدا .. لا شي .. هل تريد شيئا .. ؟!
السيد أرنب : أجل .. فلقد إنتهيت من تسجيل الأمنيات .. !
Haizy بدهشة : إنتهيت .. ؟! بهذه السرعة .. ؟!
السيد أرنب مبتسما ً : أجل .. فخدمتنا هنا ممتازة .. !
ضحكت Haizy ثم قالت .. : حسنا ً .. وإلى أي مجموعة سأذهب .. ؟!
السيد أرنب : أجل .. سأرشدك إلى مجموعتك الآن .. تفضلي معي ..
Haizy : حسنا َ ..
أخذت تسير مع السيد أرنب إلى حيث المجموعة التي ستكون معهم .. يا إلهي .. القطار طويل جدا ً ..
أخذت تتأمل في الغرف من جهتها اليمنى واليسرى .. كان لكل غرفة شكل باب مختلف .. فمثلا ً الذين تمنوا الغنا والمال .. لهم باب جميل أبيض وذهبي مرصع بألماس ..
ومن أراد العيش في حياة بسيطة وهادئة .. لهم باب خشبي بسيط و جميل .. !
أخذت تتأمل في الأبواب .. إلى أن اصطدمت بالسيد أرنب ..
Haizy تسأله : مالأمر لم توقفت .. ؟!
إلتفت السيد أرنب إليها ثم قال : لأننا وصلنا إلى غرفتك آنسة Haizy .. !
Haizy : اووه .. حقاً ..؟ !
عندما ألتقت عيناها على باب غرفة المجموعة .. تسلل إلى داخلها شعور غريب .. شعور بالخوف والرهبة .. !
أخذت تتأمل الباب وهي غير مستوعبة بأن تلك هي غرفة المجموعة .. !
كان الباب يبدو مرعبا ً .. كان مصنوعا ً من حديد .. وكثير من السلاسل الحديدية السوداء معلقة عليه .. وفي وسطه يوجد جمجمة متفحمة.. !
حقا ً .. إنه يبث الرعب والخوف لمن ينظر إليه .. ! .. أحست Haizy أنها عاجزة عن فعل أي شيء .. ! فهذا هو قدرها في النهاية .. !
ولكن إن كان هذا هو شكل الباب .. فماذا قد يكون خلفه .. ؟!
قاطع حبل أفكارها السيد أرنب قائلا ً:آنسة Haizy .. هلا تفضلتي بالدخول .. ؟!
Haizy وقد إنتبهت إليه .. : ماذا ؟! .. حسنا ً .. !!
تقدمت إليـه وهي ترجف والعرق يتصبب منها بـ شكل غبي !
السيد أرنب ضاحكا ً: مابك ؟! لا تخبريني بآنك خائفة ؟!
Haizy تخفي خوفها بـ إبتسامة غبية : ماذاا ؟! هاهاا .. آنا لست من ذلك النوع من الأشخاص .. !! آهاها .. بالتأكيد سأدخل معه .. إن منظره لا يخيف آبــداا .. هاهاا .. يارجل ماا بك ؟!!
حينها قامت بمد يدها إلى الباب لفتحه .. وعندما أمسكت بمفتاح الباب .. آشعت عينا الجمجمة باللون الأحمر المخيف !
قفزت حينها إلى الخلف بـ صورة سريعة و مضحكة والدموع تنهمر من عينيها وهي تصرخ : يييييييييييييييييييييي!!!!
تشبثت بـ قدمي السيد آرنب وهي ترتعد خوفا ً: .. مم .. ما كان هذا .. ؟!!!!!
أجابها السيد أرنب بحسرة : اه .. حظك سيئ آنسة Haizy .. ! تشع الجمجمة عندما يقوم أحد الأشخاص بفتح الباب .. بإحدى اللونين الأخضر أو الأحمر ..
إن ظهر لك اللون الأخضر فهذا يعني بأن لك حظا ً جيدا ً .. وإن كان لك الأحمر فلا أعتقد بأن هذا المكان مناسب لك أبدا ً .. !
Haizy برجاء والدموع تتراقص في عينيها : سيد أرنب ..!!! أ .. أرجوك .. يمكنك ان تغير لي هذه الغرفة .. لا أريدها .. أي غرفة أخرى عدا هذه أرجوك .. ! آناا مصابة بـ قرحة المعدة لذا هذه الأماكن لا تناسبني .. قد آموت من الخوف ؟!!!!!!
السيد أرنب : أعتذر لذلك آنسة Haizy ولكن هذه شروطنا ولا يمكننا مخالفتها .. !
Haizy : ولكن ....
السيد أرنب : لا تقلقي .. قرحة المعدة لن تتأثر بمثل هذه الأماكن .. ( وبجدية مصحوبة بـ إبتسامته المعهودة ) .. : تفضلي آنسة Haizy .. !
Haizy أحست بـ ضعف الأمل للنجاة .. وبعد تردد كبير قامت بفتح الباب .. ودخلت إلى الغرفة .. آو الصالة ! كانت صالة واسعــة جدا ذو جدران متصدعة .. وآرضية قديمة ..
كان يوجد بها عدد كبير من الناس .. ! ذو آشكال مخيفة .. كان يبدو على ملامحهم آنهم مستعدون لـ خوض هذه التجربة .. مهلا ً .. إنهم مسلحين ؟!

السيد آرنب يخاطب Haizy : من الصعب علي آن آعرفك عليهم .. فكما ترين عددهم يفوق الـ 100 !
Haizy كانت تنظر إليهم مصدومة : لم آكن آعلم بأن عدد المغفلين كبيرلـ هذه الدرجة !!!!!
السيد آرنب مستنكرا ً : مغفلين ؟!
Haizy : وهل يوجد آحـد يتمنى الموت لـ نفسه ؟!! .. آي مكان ٍ تمنوه يا ترى ؟!!
السيد آرنب : ههههههههه .. حسنا ً .. لكلٍ دافعه الخاص !
ثم تكلم بـ صوت عال ٍ وهو يخاطب الجميـع مبتسما ً: آرى آنكم متحمسون

لم يجبه آحـد .. بل إكتفوا بـ الصمت و توجيه نظرات غامضة مخيفة له ..

آكمل السيد آرنب متجاهلاً تلك النظرات : هذه الآنسة Haizy.. ستنظم إليكم .. !

وقفت Haizy تنظر إليهم .. لا تدري ماذا تفعل .. ! .. تحس بأنها جديده ويجب آن تعطيهم فكرة جيدة عنها .. نعم .. Haizy لا تخجلي آنظري إلى الأمام فقط!! مهلااا بماذا آفكر ؟!!!.. المهم الآن هو كيفية الخروج من هذا المكان .. ! لا يهم كيف آبدو أمامهم
آنزلت رأسها وآخذت تنظر لـ الأسفل بـ يأس وهي تحدث نفسها بـ حسرة: .. ليتني استمعت إليه .. ذلك الرجل ( رجل الأمن الذي قابلته عند المحطة ) .. وإن كنت لن أستمع له ! .. فليتني قد قرأت الرسالة على الأقل .. !
ماذا عساي أن أفعل الآن .. ؟! بسبب غبائي وصلت إلى نهايتي
قطع تفكيرها صوت آحـد الأشخاص .. وهو يخاطب السيد أرنب غاضبا ً : تقصد متورط جديد .. !
Haizy وهي لم تفهم .. : ها .. ؟
السيد أرنب وهو ينظر إلى Haizy مبتسما ً : أعتذر عن عدم إخبارك بهذا .. !
Haizy : إخباري .. ! بم َ.. ؟!
السيد أرنب : أخبرتك بالبدايه بأنه سيتم وضعك بأقل مجموعة إتفقوا على نفس الأمنية .. صحيح ؟
Haizy : أجل .. ؟!
السيد أرنب : في الحقيقه آغلب هؤلاء الناس كانوا بنفس موقفك .. !
Haizy وهي لم تفهم : ومالمشكلة في هذا ؟!
السيد أرنب : آغلبهم إنتهى وقتهم ولم يتمنوا أمنية .. !
Haizy وهالة من الإستفهامات تحيط بها : ؟؟؟
ضحـك السيد آرنب على تعبيرها .. حتى آكمل مخاطباً الجميع : في الحقيقة .. كانت هذه الغرفة من تدبير إدارة WiShes Train من الأساس .. وتم ذكرها في بطاقة الدعوة آيضا ً .. إذ آنه لا يوجد آحد قد تمنا هذه الغرفة .. وهذه النقطة مذكورة في الرسالة آيضا !
Haizy وهي تعقد ملامح وجهها دون إستيعاب لما يقوله : لم آفهم .. ؟!
آحنى بـ جسمه إلى Haizy مبتسما ً : آعني بأن عدد المغفلين آقل مما رأيتي آنسة Haizy ..
Haizy وقد إستوعبت ما ذكره آخيرا : ماذاا ؟!!!!!!!!!!!!!!!
إقتربت إليه آكثر وهي غاضبة : لقد قلت بـ أنك ستضعني مع آقل مجموعة ولكن بدلا ً من ذلك جعلتني آدخل غرفة ً آخرى .. إنك حقــا ً .....
قاطعها قائلا ً: أجل .. قلت ذلك .. ( ثم وجه نظره للجميع ) وقلت ذلك للجميع .. بأنه سيتم وضعكم في أقل مجموعة تمنوا نفس الأمنية .. ! ولكن .. ( ونظرات بعض المجموعة تنظر إليه بحقد )
أردنا منحكم فرصة .. !
Haizy بتعجب : فرصة .. ؟!
السيد أرنب مبتسما ً : أجل فرصة .. فرصة لتتمنوا مره أخرى .. !
Haizy وصبرها يكاد ينفذ : كن واضحا ً .. !
السيد أرنب : أنتم الآن على وشك أن تبدؤو لعبة .. ! من المفترض آن بعضا ً منكم لا يعلم ذلك .. إن إجتزتم تلك اللعبة بنجاح .. سيكون لكل شخص أحقية بأن يعود إلى Wishes Train من جديد .. ويتمنى أمنية .. !
ثم نظر إلى Haizy و قال : آنسة Haizy أول أمنية لك كانت أن تعودي إلى المنزل صحيح .. ؟!
Haizy : آجـل .. !
السيد أرنب : عندما تنهين هذه اللعبة يمكنك تمني تلك الأمنية .. ( ثم نظر إلى الجميع ) وأنتم كذلك .. ! يمكنكم ان تتمنوا ما أردتم .. ! كما آن من يجتاز اللعبة ستكون هناك جائزة مالية كبيـرة بـ إنتظاره
آحـد المتسابقين بتردد : ولكن .. ما نوع تلك اللعبة .. ؟!
السيد أرنب : كان يمكنك معرفة ذلك من شكل الباب .. ! أليس كذلك .. ؟!
في تلك اللحظه وبسرعه .. تسلل الخوف والرهبة إلى Haizy .. !! أحست بأنها عاجزة حقا عن الكلام .. !!
آحـد المتسابقين بغضب : هل تحاول إغاضتنا يا هذا .. !! يمكنك وصف اللعبة دون اللجوء إلى الرموز .. !!
شخص آخر : أجل .. لا داعي لتلك الرموز .. !!
السيد أرنب مبتسما ً : سأخبركم بما قد يجري .. مع العلم بأني لست ملزما ً بذلك .. فقد تم ذكر التفاصيل في بطاقة الدعوة تلك .. لست الملام بسبب إهمالكم لها والتوجه إلى القطار بـ بلاهة ..

نظرت إليه Haizy حينها بـ نظرات نارية .. إذ كأنه يتحدث عنها !

ثم آكمل : قطار الأمنيات .. هو قطار لـ تحقيق رغبات الناس وآمنياتهم .. إلى جانب ذلك .. قد صممت لعبة .. لعبـة لـ التحدي .. عند إجتيازها يمكنكم تمني ما تشاؤون .. فهناك آمنيات ممنوعة ولا تلبى لكم إلا عند إجتيازكم اللعبة بـ نجاح ..
كما يضاف إلى ذلك مبلغ كبيـر من المال سيتم تقديمه لـ الفائز
رسمت على البعض ملامح الدهشة والإستغراب .. حتى تكلم آحـد المتسابقين ..

كان شابا ً ذو معطف آسود مخطط بخطوط حمراء .. شعره آحمر اللون ويرتدي قبعة سوداء رياضية .. كانت لديه نظرة حادة وبـ خبث يحيطه الغموض : حسنا ً .. ؟! وماللذي ستجنيه إدارة WiShes Train من ذلك ؟! هه .. هل من المعقول آنها تحاول إسعاد الناس بـ شتى الطرق والوسائل ؟!
السيد آرنب ولا يزال يبتسم ( في الحقيقة يمكنكم تخيله طوال الوقت مبتسما ً )
آجابه بـ هدوء : سيدي .. آرجوك لا تقلق نفسك بـ مثل هذه الأمور .. ( وبغموض مخيف أكمل بإبتسامة مخيفة ) : إدارة WiShes Train تحاول جاهدة إسعادكم مهما كانت الخسائر الناتجة عن ذلك .. وكما تعلم آساس النجاح العمل بـ خفية إذ لا يمكن لي آن آكشف عن الورقة الرابحة بهذه السهولة ..
صمت ذلك الشاب .. وهو ينظر إلى السيد آرنب بـ حيرة

حينها تكلمت Haizy بإستهتار : إذا ً ؟! ماذا سنفعل الآن .. ؟!
نظر إليها السيد آرنب وبـ نظرة وديعه : إنتظري فقـط آنسة Haizy!

ثم نظر إلى الجميع وقال : عندما يتوقف القطار إلى آخر محطة وهمية .. ستبدأ لعبتكم .. !
ولأعطيكم موجزا ً بسيطا عنها .. ستكون اللعبة كمدينة كبيرة وهمية .. ! فيها سكان كثيرون .. فيها بشر وفيها حيوانات .. كما توجد أجواء وطقوس أيضا ً .. !
إنها أشبه بالحقيقة كثيرا ً .. ولكنها في الأصل وهمية .. ولا يمكن لأي شخص لم يصعد القطار بأن يراها .. ! .. هي مليئة بالأعداء .. ! ولكن أي أعداء .. ؟!
هل هم بشر .. ؟! أم حيوانات .. ؟! أم شيء آخر .. ! ستكتشفون ذلك أثناء لعبكم .. ! وأخيرا ً يمكنني أن أقول لكم النقطة الأهم .. أنتم لستم أعداء .. وإن إنتهت اللعبة وانتم على قيد الحياة
فيمكنكم العوده إلى Wishes Train وتمني أي أمنية تريدونها .. !
ثم أطرق رأسه قائلا ً: أعتقد بأني وضحت لكم الأساس .. والباقي كما قلت لكم مسبقا ً ستكتشفونه أثناء اللعبة .. !
وخرج من الغرفة بـ هدوء

في حين تفرق الجميع .. وكأنهم بدأو يكونون جماعات لـ يحمي كل شخص الآخر
آحست Haizy بالتوتر .. يبدو آن الجميع قد تأهب لـ ذلك مسبقا ً .. ولكن .. لِمَ لمْ يخبرني السيد آرنب بذلك منذ البداية ؟! هل يريد آن يرى ذلك التعبير الغبي الذي طرأ علي ؟! .. ( وبغضب ) : سأقتلك حتمااااا عندما آجتاز اللعبة !! إنتظرني فقــط!!!!! ..
صمتت حينها بـ هدوء غريب .. وبنظرة بائسة خاطبت نفسها بـ يأس .. : وهل سأجتازها فعلاً .. ؟!
.... : آمم عفوا ً ؟!
كان صوت آنثوي بريء وجميل ..
إلتفتت Haizy إلى مصدر الصوت وهي مستنكرة ..

كانت فتاة تقارب الـ 16 سنة من عمرها .. كانت تبدو بـ عمر Haizy .. شعرها بني قصير يصل لـ كتفيها .. كانت ذا ملامح بريئة ومن النظرة الأولى يمكننا الإستنتاج بأن هذا المكان لا يلائمها ..
تكلمت وهي تشبك يداها بـ بعضها البعض دلالة على الخجل : آمم .. في الحقيقة .. آمم ..
ربتت Haizy يدها على كتف تلك الفتاة وعيناها تنهمر من الدموع : لا داعي لأن تقولي ذلك .. آعرف مسبقا ً !! كلتاناا تورطتاا في هذه اللعبة الغبية !!.. لكن ماذا عسانا آن نفعل ؟!!.. تلك هي الحيـااااااة ..
وآنفجرت الدموع وهي تبكي بصوت عال ٍ : آآآآآآهاااااااااااااا ..
الفتاة بـ ربكة : لا لا .. في الحقيقة آنا من آخترت آن آتي لـ هنا !
Haizy وهي مصدومة : ماذاا ؟!!!
بإبتسامة : آجـل .. آمم .. والدتي طريحة الفراش .. وآردت مساعدتها لـ ذلك إشتركت في هذه اللعبة .. آمم تعرفين .. هناك جائزة مالية عند إجتيازها ..
Haizy بتعجب : ولم لم تتمني الغنا والثراء إذا ً ؟! إذ كان يمكنك آن تكسبي المال دون آن تعرضي حياتك لـ الخطر !
الفتاة بقلق : لا .. إن من يصعد على متن هذا القطار سيحرم من رؤية مدينته مرة آخرى ..
Haizy بصدمة : ها ؟!!!
الفتاة : آجل .. لذلك كان من الصائب إختيار الإشتراك بالمسابقة .. آلم تقرأي بطاقة الدعوة ؟!
Haizy بـ تحطم : لا .. وليتني فعلت !!!
الفتاة مبتسمة : إذا ً سأشرح لك ِ .. اللعبة مذكورة في بطاقة الدعوة .. وآن من يريد الإشتراك عليه فقط آن يذهب لـ القطار ويتمنا آن يشترك فيها ..
في حين هناك من يتمنى آمنيات آخرى .. بشرط آن لا يعود لـ آرضه مجددا ً ولا يخرج من تلك المحطة اللتي تمنا الوقوف فيها .. ومن لم تتسنا له الفرصة آن يتمنى آمنية معينة .. سيشترك بناء على الشروط في تلك المسابقة .. إن إجتازها سيتمكن من العودة إلى بيته مع جائزة مالية كبيرة .. وهذا ما آصبو آنا إليه ..

Haizy : آووه ..من الجيد آنني إشتركت إذا ً .. لقد كدت آموت من الخوف !
الفتاة مندهشة : حقا ً ؟! .. لقد بدوتي لي شجاعة جدا ً وهذا ما دفعني لـ آن آتحدث إليك .. فقد آردت آن نكوّن فريقا ً آنا وآنتي مع البقية ..
Haizy وهي تحس بأنها أُنقذت ! : حقااا ؟!!!! فريق ؟!!!!
الفتاة : آجل .. ؟!
Haizy بحماس : آنااا مواااااااافقه !!
الفتاة مبتسمه : هذا جيـد .. آووه دعيني آعرفك ِ على نفسي .. آدعى Ryoko ( ريوكو ) .. يبدو آننا بنفس العمر صحيح ؟!
Haizy مبتسمة : يبدوو لي ذلك آيضا ً .. آنا Haizy !

.
.
.

مرت الدقائق .. ومرت الساعات .. وهم ينتظرون وصولهم إلى محطتهم .. أخذ الصمت يسود المكان .. فكلما زاد الوقت .. كلما زاد توترهم .. !
أخذ جو الصالة المشؤوم يعود من جديد .. وسيطر التوتر عليهم .. ! .. البعض يفكر بما قد يلاقيه أثناء اللعبة .. ومن هو عدوهم أثناء اللعبة .. ؟!
الأغلبية مترقبة للمجهول بخوف وقلق .. والبعض كان متجهزا ً لـ فترة الإنتظار فأحظر معـه بعض الألعاب الورقية لـ يتسلا بها مع آصحابه ..
Haizy بتأمل شديد مصحوب بـ دهشة : رأيتِ ذلك صحيح Ryoko ؟!
Ryoko بنفس النظرة : آجل .. رأيت !!
Haizy وهي تمسك رأسها بغير تصديق : كيـــــف يمكنهم فعل ذلك ؟!!! كيف يمكنهم اللعب وحيـاتهم على المحــــــــــك ؟!!!!
Ryoko وهي تلتفت لـ جهة آخرى : آه !! آنظري هناك آيضا ً !!
نظرت Haizy لـ الجهة اللتي تشير إليها RyoKo ..
الشاب .. ذو الشعر الأحمر .. نائم .. ناااائم ؟!!!!!!!!!!!!!!!
Haizy بغير تصديق وهي تحاول نفي ما ترآه : آهاهااا .. ماذا دهاك ِ Ryoko ؟!! بالتأكيد قد أغمي عليه من الخوف !! آهااهاا .. هذا طبيعي .. آهااها .. آهاهاااهاااا ..

... : هيه آنتماا هناااك ..
كان صوتاً رجوليا ً يناديهما ..
إلتفت كل من Ryoko و Haizy إلى مصدر الصوت
كانت تلك المجموعة اللتي تلعب وقت الإنتظار .. نظرتا إليهم بـ إستنكار ؟!
حتى آكمل مبتسمـا ً وهالة من البراءة تحيط به : آتمانعان آن تشاركا معنا اللعب ؟!
Ryoko و Haizy يبتسمان بغباء مصحوب بـ دهشة : آ .. آجل .. سنأتي حالا ً ..

كان عدد المجموعة 5 .. ثلاث رجال , فتاة و طفل !

الأول وهو من دعا Ryoko و Haizy للإنضمام ..


شاب وسيم .. يملك شعرا ً آشقرا ً .. طويل القامة .. عيناه بريئتان نوعا ً ما .. يرتدي زيا ً آخضر اللون .. كان يبدو في الـ 19 من عمره .. يدعى FUMIO ( فوميو )

الثاني كان رجل قوي البنية ضخم الجثة .. آسمر البشرة .. شعره آسود طويل .. كـآن آعورا ً .. يرتدي قميصا ً آسود اللون .. جسمه مليء بالكدمات والجروح .. يبدو في الـ 35 من عمره .. يدعى ICHIROU ( إيتشيرو )

الثالثة وهي الفتاة .. كانت جميلة .. شعرها آزرق اللون و طويل .. حادة النظرات .. وتضع مايكفي من المستحظرات التجميلية .. تمتلك مهفة لـ تبعد الحر عنها .. كان يبدو عليها في الـ 22 من عمرها .. تدعى SAYURI ( سايوري )

الرابع وكان طفلا ً .. آو يقارب الـ 13 سنة من عمره .. يمتلك ملامح بريئة ولكن ذو نظرات حادة .. شعره بني كثيف.. يدعى RYOTA ( ريوتا )

الخامس والأخير .. كان شابا ً وسيما ً ذو بشرة بيضاء.. شعره آسود قصير.. عيناه ناعستان ويملك نظرة طيبه .. يضع شريطة حمراء اللون على جبهته
يرتدي معطفا ً آسوداً .. عمره يقارب الـ 20 .. يدعى KEN ( كِن )

.
.
.

وآثناء اللعب ..
Ryota بقهر : ما هذا FUMIO .. !! لقد كان دوري !!
FUMIO مستغربا ً : آوه حقا ً ؟! .. لم آنتبـه لذلك
SAYURI وهي تحرك مهفتها بـ طريقة جذابة : Fumio .. إنها المرة الرابعة التي تخطئ فيها .. ( وبصورة مرعبة وشكل مخيف آشارت بـ مهفتها نحوه قائلة ) : آنت ممنوووع من اللعب !!!!! هيا أخرج !!!!
Fumio بـ حزن بريء : ماذا ؟!.. لقـد قمت بـ مساعدتك عندما كدتي آن تُمنعي من اللعب !! آنتي لئيمه حقـاً Sayuri ..
Sayuri بغضب : ماذااااااااا!!!
KEN : لقنيه درسا ً Sayuri .. لقد تجاوز حدوده .. ههههههههههههههه
وبالفعل قامت Sayuri بـ ضرب Fumio بـ طريقة مخيفة و مضحكة بـ مهفتها !!
Ryota يمثل الخوف : واااه .. Sayuri عندما تغضب تتحول لـ وحش فجأة !!
نظرت Sayuri إلى Ryota بغضب : ماذا قلت ؟!!!!!!!!!
Ryota يتراجع لـ الخلف خائفا ً : لا لا .. لا شيء !!
ICHEROU يتنهـد بـ ملل : آه .. لا جدوى منكم !

في حين Haizy و Ryoko ينظرون إليهم بـ تعجب وصدمة .. هل هم يتظاهرون بـ عدم الخوف يا ترى ؟!..

Ryoko بتوتر : أمركم غريب حقـا ً .. آلا تشعرون بالخوف ؟!
Fumio يبتسم مجاوباً Ryoko .. و وجهه مليء بالكدمات إثر ضرب Sayuri له .. : آآه .. بالتأكيد .. هذا مخيف حقا ً .. Sayuri الأقوى دائما ..
KEN و Ryota يبتسمان : آجـل !! آجـل !! معـك حـق !!

آطرقتا رأسيهما بـ يأس .. لا بد آن هذه المجموعة لا تشعر بالخوف إطلاقـا ً .. ولكن .. هذا يبعث بالأمان نوعا ً ما ..
إبتسمت Haizy وهي تنظر إليهم .. ولم لا تلعب هي آيضا ً ؟! .. إنها ماهرة في ألعاب الورق تلك !!..
وبالفعل بدأت باللعب وكما هو متوقع فقد نالت الدرجات الأعلا وهي من إنتصر في النهاية وسط ذهول الجميـع ..
Haizy بتكبر وثقــة : هه ! ماذا كنتم تعتقودنني ؟! ( وضربت الأرضية بـ قدمها بقوه وهي تزفر بحـده ) هاااااا ؟!!
المجموعة بخوف مصطنع : الأقوى بالتأكيــد !!
Haizy وهي تكتف يديها بـ كبرياء : هه .. هذا ما هو متوقع مني !! آهاهاهاهااهاا
وبدأ الجميـع بالضحك .. إذ بدأتا Haizy و Ryoko بتناسي الموقف الذي وضعتا فيه .. فلقـد كونوا مجموعة الآن ..
آتمنى آن تسير الأمور هكذا حتى نهاية اللعبة .. " هذا ما نطقت به Haizy في نفسها وهي تلعب معهم بـ حماس "
.
.
.



يتبعـ ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 16-09-2009, 05:06 AM
صورة CuTeY! الرمزية
CuTeY! CuTeY! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: WiShes Train / كاملهـ / حلوه و ممتعه !


وبعد لحظات .. فُتح باب الغرفة .. إلتفت الجميع إلى الباب .. كان السيد أرنب واقفا ًينظر إليهم بإبتسامة .. ثم قال : نعتذر لكم عن تأخر وصول Wishes Train إلى المحطة .. !
تحدثت إحدى المتسابقات مخاطبتا ً السيد أرنب بعتاب : ماهذا .. كدنا نفقد أعصابنا .. !
السيد أرنب : إن كان الأمر كذلك .. فماذا قد يحدث لك أثناء اللعبة .. ؟!
المتسابقة وهي لم تفهم : ماذا تقصد .. ؟!
إكتفى السيد أرنب بالإبتسام ( ثم وجه نظره للجميع ) .. : الآن وصلنا إلى المحطة .. يمكنكم النزول .. !!

وبعد لحظات ..
خرج الجميع مع السيد أرنب .. وعندما نزلوا من القطار ..

.................

لا يمكن لـ آحـد آن يصف ذلك المنظر
أتسمون هذه محطة .. ؟! أم مكان مخصص للقتل والسلخ .. !! .. يحق لكل من رأى ذلك المنظر .. أن يفكر او يقول ذلك .. !!
محطة يسودها الظلام وهدوء مخيف .. كانت متصدعة جدا ً .. !! والأكثر رعبا ً وجود الكثير من الجثث ملقاة على الأرض .. !!
والهياكل العظمية .. كل ذلك يبدو وكأنه حدث قبل مئات السنين .. !! كان خلف تلك المحطة يوجد غابة كبيرة .. ربما تكون المدينة التي تحدث عنها السيد آرنب خلفها ؟! .. كان المنظر يبدو كالحقيقة المخيفة تماما ً .. ولا يمكن لـ آحـد آن يصدق بأنها وهمية
إقتربت Ryoko أكثر من المحطة وهي تضم يديها لـ صدرها بخوف : ماهذا !! ..
وقفت عندما أحست بأنها وطأت شيئا ً ما .. !!
نظرت إلى الأسفل .. أحست بالخوف .. ! دماء .. ؟! أجل إنها دماء .. !! ولكنها حديثة .. !!
أعادت النظر إلى بقية المجموعة ثم قالت : دماء .. !! لم تتخثر بعد .. !!
إثنان من المتسابقين برعب : ماذااا.. ؟!!!!
وبعدها بلحظات تبع سؤالهما صرخة .. !! أجل صرخة لإمرأة .. !! تنبع من خوف ورعب شديدين .. !!
Haizy جلست من الخوف وصرخت فزعه : ماذا يحدث .. !!!!!!!!!!!!!
بدى على الجميع التوتر والقلق .. مذا يحدث .. !! لم هالصراخ .. !! ماذا عسانا أن نفعل الآن .. ؟!
كان هذا كل ما يشغل بالهم .. وقطعه ذلك .. صوت ضحكة ساخرة .. !!
إلتفت البعض إلى مصدر الصوت .. كان ذلك الشاب ذو الشعر الأحمر ..
هو صاحب تلك الضحكة.. !!
وأخيراً تحدث بثقة وبإبتسامة ساخرة وسط ذهول البعض : الآن بدأ اللعب .. !

حينها قال السيد أرنب : حسنا ً .. لقد بدأت لعبتكم الآن .. خذوا حذركم .. فمهما كانت لعبة .. فلا يستهان بها .. !
أُغلق باب القطار .. ثم أصدر صوتا ً عاليا ً ينبئ بسيره .. صوتُ كلنا نعرفه .. ولكنه بدا غريبا ً هذه المرة .. ! ربما كان الخوف والقلق لهما دور حيال ذلك .. !
شعر الجميع بالتوتر .. إلى أن تحرك الشاب ذو الشعر الأحمر قائلا ً : لننطلق .. !
تبعـه البعض .. في حين قام بقية المتسابقين بـ التفرق .. فقد كونوا جماعات وفرق آثناء وقت الإنتظار..
إلتفتتHaizy إلى مجموعتها وبتوتر قالت : ماذا سنفعل ؟!
FUMIO مبتسما ً : وهل يحتاج هذا لـ سؤال ؟! لنتبـع ذو الشعر الأحمر يبدو لي قويا ً ..
Haizy بإستنكار غبي : ماذا ؟! ..
وبالفعل تبعته المجموعة .. وبالتأكيـد .. تبعتهم هي آيضـا ً ..

- - -
أصوات حشرات لم تتوقف .. شجيرات غريبة الشكل .. وأشجار متفحمة كبيرة وضخمة .. الأرض رطبة .. ولكن .. من دمــاء !!
هكذا هو الحال منذ بداية اللعبة .. الجميع كان يترقب هجوم من شبح او شي من هذا القبيل
الجميع متوتر وخائف من أن يفقد حياته في أية لحظة ..
الجميع كان ينظر في جميع الإتجاهات بخوف
Haizy كانت تنظر إليهم بقلق .. " الجميع خائفون والفضل يعود للسيد أرنب كلامه غير مشجع أبدا ً .. آه .. إذا استمر الوضع على هذه الحال سنخسر لا محالة "
أخذت تفكر في كلمة الخسارة .. الخسارة الآن ليست خسارة الفوز باللعبة .. بل خسارة حياتنا
إقشعر بدنها على هذه الكلمة .. اعادت النظر إلى الجميع ولكن لم يتغيروا .. الجميع اتخذ الصمت وسيلة كي يخفي خوفه ما عدا تلك المجموعة التي إلتقت بهم وقت الإنتظار .. فكما هم لم يتغيروا .. Fumio يبتسم كعادته .. Ichirou هادئ آيضا ً .. آما Sayuri و ken و Ryota فكانا يتشاجرون عن من يستلم قيادة المجموعة !!
حقــا ً .. إنهم غير مبالون على الإطلاق ..
لكــن ..
هل ؟!.. هل يعني هذا .. آن الجمجمة أضاءت لهم باللون الأخضر ؟!!
إن كان كذلك .. إن كان كذلك فهذا بالتأكيد يفسر لم هم لا يشعرون بالخوف على الإطلاق ..
لحظـــة .. !!
توقفت عن السير وهي تفكـر في شيء .. هناك آمر ما .. آخذت تقضم إصبعها الإبهام بتوتر .. هناك شيء غريب ..؟! آجل .. ولكن ما هو .. ؟!
آحس بأن هناك آمر ما .. آممممم ما هو ؟!!
آمسكت رأسها بـ كلتا يديها وهي تحاول معرفة ماذلك الأمر .. ؟!!! آمممممممممممممممم ؟!!!!
توقف Ryota وهو متعجب : مالأمر .. Haizy ؟!
Sayuri وهي ترفع إحدى حاجبيها : هل يؤلمك رأسك ؟!
Fumio بإبتسامته المعتاده : آه .. لقد آحضرت بعض الأدوية تحسبـا ً لمثل هذه الحالات ..
Haizy بسخرية : هه ..
Fumio : بالمناسبة .. آين Ryoko ؟! لم أرها منذ آن إفترقنا إلى مجموعات
Haizy بصرخة : آجــــــــــل !!! إنها Ryoko ..
وآكملت بـ قلق : آين هي يا ترى ؟! .. لقـد رأيتها تسير معنا آنا متأكدة ..

Ryota بصدمة : لا تقولوو آنهاا ؟!!!!
Ken وهو يتصنع الحزن : آه .. لقد كانت إنسانة رائعة !
Sayuri وهي تمسح دموعها : يآل المصير القاسي .. آآه

شدت على قبضتها بـ غضب .. ثم زفرت بـ حدة : هذا ليس وقت اللعب الآن !!!!!!!!
Ken و Sayuri بخوف : ها ؟!
Haizy بغضب : Ryoko .. ربما تكون في خطر الآن وبأمس الحاجة لنا .. وآنتم !!! وآنتم .. ؟!!!!

سكتت لـ فترة ليست بالطويلة ثم آكملت : إن كانت الجمجمة قد أضاءت لكم باللون الأخضر فهذا لا يعني شيئا ً !!!.. لا تستهينوا بها مهما كانت لعبة !!!..
Fumio يبتسم : آنتي مخطأة Haizy ..
Haizy: ها !؟..
Fumio : لقد أضاءت لـ الجميع بـ اللون الأحمر
Haizy بصدمة : ماذا ؟!!!
Sayuri : هههههههههه لا تقلقي Haizy .. سنموت معا ً ..
Ryota بلا مبالاة : آه .. لا خيار آخر .. كنت آتمنى لو آن حياتي آطول قليلا ً ..
Ken : معك حق !.. لو تتسنى لي الفرصة والعودة من جديد ؟! .. آآه

Haizy أطرقت رأسها بـ يأس .. إنهم بالفعل غير مبالون .. يبدون شجعان .. ولكن ؟! .. ربما آشكالهم توحي بـ ذلك فقط ..
لكن هذا ليس الوقت لـ التفكير .. Ryoko .. لابد وآنها تحتاج لـ المساعدة الآن .. يجب آن أجدها حالا ً ..
إستدارت وتراجعت لـ الخلف .. لـ تبحث عن Ryoko بـ صمت .. تحت آنظار Fumio الهادئة


.
.
.
وبعـد وقت ..
.... : آآه .. آه .. لقد مرت نصف ساعة وآنا آبحث عنها .. آين هي يا ترى ؟!! ..
أغلقت عينيها بـ تعب : Ryokoo .. آين آنتي ؟!!!!
جلست على الأرض بـ تعب .. خآرت قواها .. لا يمكنها السير آكثر .. ثم إن المكان لا يساعد على ذلك آيضا ً ..
الأشجار المتفحمة .. والأعشاب السوداء .. آي خيال يمتلكونه WiShes Train يا ترى ؟!! ..
لكن كلما تذكرت بـ آنها وهمية آحس بـ راحة .. متجاهلة ً ماقد يصيبني آثناء اللعب ..
في تلك اللحظـة .. حدثت ضوضاء خفيفة بين الشجيرات .. كانت كفيلة بأن تشل حركة Haizy نهائيا ً..
يداها ترتجفان .. لا تستطيع الحركة .. هناك شيء خلفي !!.. هناك شيء يتحرك بين الشجيرات .. لا آستطيع النظر إلى الخلف .. قد تكون نهايتي .. ماذا سأفعل ؟! ماذا سأفعل ؟!! ..
آغمضت عيناها بـ خوف لفترة ليست بالطويلة.. آعادت فتحها من جديد وهي تحاول آن تتشجع .. حاولت الحراك بـ هدوء .. وقد إستطاعت ذلك .. إختبأت خلف إحدى الشجيرات الضخمة .. وهي تتنفس بقوة .. حينها إزدادت الضوضاء خلف تلك الشجيرات .. وكأن شيئا ً ما خرج منها .. حاولت الإلتفاف إلى مصدر الصوت ولكن أبت آن تفعل ذلك .. لا .. لا أستطيع .. لا أريد النظر إلى الخلف .. لا آستطيع .. دقات قلبها بدأت بالإزدياد .. آنفاسها تكاد تفضحها .. عيناها إمتلأت بالدموع .. إنها ترتجف !! ماذا سأفعل ؟! ماذا سأفعل ؟!
آصوات خطوات .. إنها تقترب .. إنها تقترب !!!!!
.
.
.
عنـد بقية المجموعة .. لا زالو يتقدمون إلى الأمام بلا هدف .. ولا يعلمون لماذا ؟! .. ولكنهم يتبعون صاحب الشعر الأحمر على كل حال ..
Sayuri بقلق : Haizy .. إختفت آيضا ً ؟!
Ryota بدهشة : حقا ً ؟!! لم آلحظ ذلك ..
Fumio : لا .. لقد ذهبت لـ البحث عن Ryoko ..
Ken : آه .. تلك الحمقاء .. هل جنت يا ترى ؟!
Ryota بقلق : آخشى آن يصيبها مكروه ...

وآخيرا ً تحدث Ichirou : هي آرادت ذلك وذهبت من تلقاء نفسها .. دعونا نكمل السير .. وإلا سنفقد آثر المجموعة
.
.
.
آصوات تنفس قوية .. آشبـه باللهث .. دقات قلبها بدت في إنخفاض
الخطوات .. آصوات الخطوات .. إختفت ؟! .. آجل .. إختفت ..
حينها آطلقت زفرة طويلة تعبر عن الراحة ..
سقطت ورقة سوداء من الشجرة على كتف Haizy .. نظرت إليها ثم آعادت النظر إلى الأعلى ..
إتسعت عيناها من شدة الخوف .. و ...
.
.

" آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه "
.
.
.

عنـد المجموعة .. الجميع توقف برعب .. صرخة آخرى ؟!!!!!
صررخ آحدهم بعدهاا بخووف : آآآآآآآآآآآآآآ ..
وجلس على الأرضيه وهو يشدد قبضته على رأسه بـ خوف .. كان يبدو عليه كبيرا ً في السن ..
وتحدث آخرر بغضب ممزوج بـ خوف: لاااا .. لا هذا لا يحتمل !!!..
تكلمت فتاة بعدما آن آنهارت على الأرض : آريــد العودة فقـط .. آهااا .. آمي
وأخفت وجهها بـ يديها وأجهشت بالبكاء

صاحب الشعر الأحمر بـ سخرية : هه .. جبناء !
آحد المجموعة بغضب : ماذاا ؟!!!!!! آنت .. هل تعرف آين نحن الآن ؟!! هل تدرك مدى خطورة الموقف ؟!!!!
( وأمسكه من أعلى ثوبه بشدة ) .. : هااا ؟!!!!!!!!!! .. نحن نتبعك منذ البداية وآنت غير مبال ٍ آبــداا !!! هل آنت آخرق آم ماذا ؟!!!!!
إكتفى بـ إعطائة نظرة .. كانت كفيلة بـ أن يبعد يده بنفسه وهو يرتجف خوفا ً ..
ثم تحدث آخيرا ً وهو يقوم بتعديل معطفه بكلتا يديه : لم آجبر آحـدا ً بأن يتبعني .. ( نظر إليهم وبـ إبتسامة خبث ونظرة باردة ) ثم من الذي سيكون بـ حاجة إلى مجموعة من الجبناء ؟!
لم يجبه آحـد .. بل إكتفوا بـ رمقه بنظرات حقـد وغضب شديدين ..
لم يعرهم إهتمام .. وتلك الإبتسامة الساخرة لا تزال مرسومة على شفتيه
ثم آكمل سيره وحيدا ً ..

Ryota : ذلك الصوت .....
Sayuri بتوتر : آليست Haizy ؟!!
Ken بقلق : بلا إنها هي ...
Fumio بعد صمت .. تحدث بـ جدية : لـ نبحث عنها
Ryota بخوف : ماذا ؟!
Fumio : في الحقيقة نحن نسير بلا هدف .. صاحب الشعر الأحمر .. إنه يتسمتع لا آكثر .. لـ نغير وجهتنا ونبحث عن Haizy و Ryoko .. إنهم بحاجة لنا ..
Ichirou بعد صمت : إنه محق .. لننطلق ..
البقية بتوتر : آجل ..

.
.
.

كانت تركض بلا هـدف .. كانت تركض باحثة عن ملجأ يحميها .. لم تستطع دموعها الإنهمار من شدة الخوف وهول ما رأته .. تلك الصورة لم تفارقها ..
عندما رفعت عينيها ..

رجل قروي .. ذو شعر طويل .. وعينان سوداوتان .. لا آثر لـ البياض فيهما .. كانت تدمع بـ دموع سوداء كذلك .. ينظر إليها بـ خبث .. وبإبتسامة باهتة .. مخيفة

هربت بسرعة حينها ولا تعلم ما إذا كان قد تبعها آم لا .. كل ما عليها الآن هو آن تبتعد قدر ما تستطيع .. ولكن .. Ryoko آين هي ؟!!!
حينها صرخت بأعلا ما تستطيع بصوت خائف وهي لا تزال تركض : Ryokoooooooooo !!!!
وفجأة آحست بأنها إصطدمت بـ جسم قوي .. إنهارت على الأرض مع صرخة عالية تنبع من خوف : آآآآآآآآآآآآ ..
حينها آشار إليها بـ تذمر وهو يرفع إصبعه السبابة نحو فمه : آششش !!!
Haizy سقطت على الأرض وهي تلتقط آنفاسها وتحاول الإستيعاب .. إنه .. بشري .. إنه .. صاحب الشعر الأحمر .. آنا .. آنا بـ آمان ..
نظرت إليه بـ راحة .. تبعتها دموع حارة .. أخفت وجهها بين يديها بـ آلم وهي تحاول آن تكتم صوتها الباكي .. وصل به الحال إلى آن يكون آنيناً ضعيفا ً ..
رفع إحـدى حاجبيه مستنكرا ً ..
ثم آحنى بـ جسمه بالقرب منها إذ كأنه إتخذ وضعية الجلوس وهو يضع كلتا يديه في جيبيه .. و آكمل بهدوء مريح : عذراً .. هل أخفتك ؟!
Haizy وهي تمسح دموعها بـ كفيها : لا .. قليلا ً فقط .. ظننتك ذلك الشبح ..
صاحب الشعر الأحمر مبتسما ً : شبح ؟!
Haizy بصوت باكي : آجل !!... يرتدي ثيابا ً قروية وشعر طويل .. وعينان سوداوتان .. إذ لا آثر لـ البياض فيهما .. و .. وكان يبكي آيضاً ..
صاحب الشعر الأحمر وهو يمثل الدهشة : آووه .. يبدو آنك آرعبته ! يالك من شريرة .. !
Haizy وهي غاضبة : غير صحيح !!! هو من حاول إرعابي لقد كان ينظر إلي وهو يبتسم برعب .. كيف آصف لك ذلك ؟!! لكنه مخيـــف !!!
صاحب الشعر الأحمر مبتسما ً : كنت أمازحك فقط .. حسنا ً .. وماذا تفعلين هنا ؟! .. يفترض بكِ أن تكوني مع مجموعتك تلك ..
Haizy بقلق : آجل .. يفترض بي ولكن .. إحدى أعضاء مجموعتنا إختفت فجأة .. وها آنا الآن أبحث عنها .. لكن .. دون جدوى
صاحب الشعر الأحمر مستنكراً:.. وآين بقية المجموعة ؟!
Haizy وهي تتذكر : صحيح !!.. كان يفترض بهم آن يكونوا معك .. لقد آرادوا تتبعـك .. آين هم ؟!
صاحب الشعر الأحمر متفاجئا ً : آوه حقاً ؟!.. يال الأسف .. لكن يبدوا آنني تخلصت منهم.. هه لقد تركت الجميع وها آنا الآن آسير وحيدا ً كما ترين !
Haizy : تخلصت منهم ؟؟؟؟
صاحب الشعر الأحمر بإستهتار : Yup !
Haizy بيأس : إذا ً .. فقدتُ البقية أيضا ً ..
صاحب الشعر الأحمر : لا بأس .. إن أردتي يمكنك المجيء معي ..
Haizy بسخرية : هه .. كي تتخلص مني كالبقية ؟!
صاحب الشعر الأحمر بتفكير : لديك بعد نظر لا بأس به ! .. حسنا ً لكِ ما أردت .. آرجوا آن آراك ممن إجتازوا اللعبة ..
إستيقض بهدوء ثم أكمل سيره ملوّحا بيده وهو ينظر لـ الأمام :باي بااااي
Haizy بخوف إلتفتت إليه : لااا لاااا .. كنت أمااازحك فقـط !
تبعته وهي تصرخ قائلة : إنتظرنيييييييييي ..

.
.
.

Ken بتعب : Fumio .. نحن نسير منذ وقت ولا أثر لهما ..
Fumio يمثل الدهشة مصحوبة بإبتسامة كعادته : حقا ً ؟! يبدوا الأمر شاقا ً .. ولكن ماذا عسانا آن نفعل ؟! ..
Ryota بتفكير : آين ذهبت Ryoko ؟! .. ثم صرخة Haizy تلك ..لابد وآنهم قد هوجمتا !!..
Fumio : لا لا أعتقد ذلك ..
Sayuri بتعب : ومالذي يجعلك واثقا ً ؟!
Fumio : آتذكرون ماقاله السيد آرنب .. لـ تلك المرآة التي غضبت جراء تأخر وصول القطار إلى المحطة ؟!
Ken وهو يتذكر : آه .. عندما أجابها بـ (إن كان الأمر كذلك .. فماذا قد يحدث لك أثناء اللعبة .. ؟! ) حسنا ً .. لم آفهم قصده على الإطلاق ..
Ichirou بهدوءه المعتاد : ربما يقصـد بأن تلك المخلوقات .. آو مايسمونهم بـ أعداء .. لن تظهر إلا متأخرا ً ..
Sayuri : إذا ً ماذا تفسرون صرخة Haizy تلك ؟!!
Fumio : آآه تلك الفتاة .. يبدو آنها قد سقطت من جرف آو ماشابه .. وأدى ذلك إلى موتها ؟!
Ken , Sayuri, Ryota بصدمه وبصراخ: موتهااااا ؟!!!!!!!!
Fumio ضاحكا ً : آآه كنت آمزح فقط !! .. لن نعرف ذلك حتى نلتقي بها!!
وقف Ryota وهو ينظر إلى جهة معينـه .. عندها قال بإندهاش : هييه !آليست تلك هي المدينة ؟!
Sayuri منبهرة : وااه معك حق !!


.
.
.

في جهة آخرى .. كانت تنظر في كلا الإتجاهات .. وهي تحاول العثور على شخص ما ..
صاحب الشعر الأحمر بـ ضجر : يكفي هذا .. سنسير فقط وإن رأتنا فمن الطبيعي آن تأتي إلينا .. لا تعقدي الأمور يا فتاة !
Haizy بغضب : ولم لا يكون العكس ؟! ربما نحن من نراها ونذهب إليها .. ثم إنها صديقتي يجب آن تقدر موقفي يا هذا ..
أطلق زفرة خفيفة تعبر عن تعبه ..
في حين إنشغال Haizy بالبحث .. آخذ يتأمل المكان بتفكير .. مالذي تنوي إدارة WiShes Train آن تصبوا إليه من خلال هذه اللعبة والأمنيات اللتي يتلقونها من الناس .. ؟!
ثم تحدث بصوت مسموع يخاطب نفسه : آمر هذه الـ إدارة غريبُ حقا ً..
Haizy مستفسرة : ماذا ؟! هل قلت شيئا ً ؟!
آجابها بـ هدوء : آلا تعتقدين بآن هناك شيء ما خاطئ .. ؟!
Haizy بتفكير : خاطئ ؟!
آخذ يخاطب نفسه بـ هدوء : مالذي ستجنيه الإدارة من كل هذا ؟!
نظر إليها ثم آكمل : آعتقـد بآنها تسعـى إلى شيء معين ! ونحن نجهله .. ثم هذه اللعبة .. عند نهايتها وتقديم الجائزة .. !! مالفائدة من كل هذا ؟!
وبغمـوض : لا .. ربما .. قد لا تكون هناك نهاية لـ هذه اللعبة .. ؟!
Haizy بـ خوف : لا .. ستنتهي حتما ً !
إكتفى حينها بالإبتسام على إجابتها .. وهو لا يزال يفكر بالأمر ..
Haizy بـ فضول : بالمناسبة .. ما إسمك ؟!
صاحب الشعر الأحمر : آوه آلم آقل لك ؟!.. ( ثم آجاب بـ إبتسامة ) آدعى YuuDai ( يوداي )
Haizy : آووه .. إذا ً آنا ..
قاطعها قائلا ً : Haizy .. آعرف ذلك مسبقا ً ..
Haizy بصدمة مضحكة : أأأأ .. كيف عرفت ذلك ؟!! آنا متأكدة من أنني لم آخبرك به ..
Yuudai بغموض : هه .. آعرف ذلك فقط .. لست مجبرا ً على أن أجيبك .. هه .. هه ( وبدأ يضحك بـ كبرياء يحيط به الغموض )
Haizy بتصديق : إنك مدهش حقااا !!!!
لم يلبث قليلا ً حتى تحولت ضحكته المتكبرة إلى ضحكة عالية .. إقترب منها وألبسها قبعته بطريقة فوضوية وهو يقول ساخرا ً : بلهـاااء .. ذكره ذلك الأرنب الأحمق حينما وصلتي لـ غرفة المتسابقين !!
Haizy وهي تتذكر .. معه حق !!!! آحست بالإحراج حينها ..تحول وجهها إلى كره حمراء في حين قامت بتعديل القبعة وأرتدتها بشكل يخفي وجهها وهي تتجاوزه قائلة تخفي إحراجها :..ل .. لقد كنت آعرف ذلك .. ولكنني آردت تلطيف الجو المشؤوم لا أكثر

تبعها بـ نظراته الهادئة وبإبتسامة بسيطة .. لقد كانت مكشوفة وواضحة كالشمس .. حسنا ً.. آردت تهدئتها لا آكثر ..
وتبعها بـ هدوء

.
.
.

في مكـان آخر .. بعيـد عن اللعبة وجوّها المشؤوم .. كان ينظر إلى المتسابقين وآدائهم عبر شاشات متعددة وكبيرة ..
كان جالسا ً على كرسي متحرك .. السيد آرنب ..
تحدث بـ هدوء إلى نفسه وهو ينظر إلى YuuDai .. :......... إنضمامه يزعجني ..
إبتسـم بـ خبث وآكمل : حسنا ً .. لنرى مالديك !
إلتفت إلى إحـدى الشاشات .. آوه تلك الفتاة .. يبدو آنها لن تستمر طويلا ً !
حسنا ً.. هي لن تتمكن من إنقاذ والدتها مهما بذلت من جهد
( Ryoko)

.
.
.

فتحت عيناها بـ صعوبة .. تحس بـ صداع غريــب ومتعب .. آنا .. مالذي حدث لي .. ؟!
آه .. تذكرت .. لم آستطع الحراك .. ناديت المجموعة بـ آعلا صوتي ولم يسمعني آحـد .. آجل .. لم آستطع الصراخ ..
قامت تلك الشجيرات بـ سحبي .. وها آنا ذا هنا .. آين آنا ؟!
قامت ryoko برفع نفسها بصعوبة .. قدمها مصابة ..
كانت تبدو وكأنها في غرفة .. غرفة مستشفى .. مستشفى ؟!! هل خرجت من اللعبة يا ترى ؟!!.. ولكن .. كيف ؟!
حينها تذكرت قول السيد آرنب (ستكون اللعبة كمدينة كبيرة وهمية .. ! فيها سكان كثيرون .. فيها بشر وفيها حيوانات ..... )
مدينة كبيرة .. آجل .. ربما آكون في المدينة الآن .. ولكن .. من آحظرني إلى هنا .. ؟!
حينها فُتح باب الغرفة .. ودخلت منه ممرضة .. وهي تقول بإبتسامة : آه .. هل إستيقضتي ؟! .. كنتي في حاله حرجه لولا آن قام بإحضارك ذلك الشخص إلى هنا .. حسنا ً يجب آن تلزمي السرير لـ فترة فـ قدمك مصابة على أية حال ..
Ryoko وهي تحاول الإستيعاب .. شخص ؟! .. : هل .. آنا في اللعبة ؟!
الممرضة وهي مستنكرة : لعبة ؟! ( وضحكت ) ماهذا .. يبدو آنك متعبة حقا ً ..
إقتربت الممرضة من Ryoko وهي تقول : آووه يبدو آن قدمك في حاجة لـ التضميد !..
وبالفعل أحضرت الضماد وقامت بـ تضميد قدم Ryoko .. بهدوء
Ryoko بقلق : من آنتي ؟!
لم تجبها الممرضة بل إكتفت بـ التضميد بصمت ..
Ryoko بخوف : آنتي .. لست ِ ممرضة حقيقية صحيح ؟!..
حينها شدت على الضماد وربطته بقـوه مؤلمة !! .. لم تنظر إلى Ryoko بل بقيت تشد الضماد بأقوى ما تستطيع ..
صرخت Ryoko بألم وهي تقول : توقفي!! آنتي تؤلمينني ..
الممرضة مبتسمة : حقا ً ؟! أعتذر عن ذلك ..
آبعدت يديها عن قدم Ryoko وتركت الضماد كما هو ثم آكملت : آمم في هذه الحالة ..
ثم أخرجت إبرة من جيبها وهي تقول بإبتسامة غامضة : لا تقلقي .. لن تؤلمك كثيرا ً..
رفعـت يدها بـ قوة وكأنها تحاول طعنها و Ryoko تنظر إليها بـ رعب !!

.
.
.

Ryokoooooo .. Ryokooooo !!
كانت تنادي بأعلى صوتها .. آين Ryoko يا ترى ؟!!!
Yuudai بـ ملل : كفي عن الصراخ .. فلا جدوى منه .. على الأرجح ستتسببين بـ قدوم تلك المخلوقات إلى هنا ..
Haizy متجاهلته : Ryokoooooo .. آجيبينييي ..
Yuudai وهو ينظر إلى جهة آخرى .. قريبة نوعا ً ما .. منزل ؟! ..
تقدم نحوه بـ فضول غريب ..
Haizy : آآ .. توووقف !! ( وبغضب وهي تتبعه ) تحاول التخلص مني كالبقية هاا ؟؟!! لن آدعــــك ..
وبدأت بالصراخ والعتاب .. إلى آن وصلا لـ ذلك المنزل .. إنه منزل ياباني قديم وغريب .. كان وحيـدا ً في تلك الغابة .. محاطا ً بـ آشجار ضخمة متفحمة .. يبدو قديما ً ومنذ مئات السنين .. يصدر آصواتا ً غريبة و مخيفة فعلا ً ..
Haizy بخوف تحاول آن تخفيه : لا تقل لي آنك تريد دخوله ؟!
نظر إليها وبـ هدوء : آجل .. لم ؟!
Haizy بـ توتر : ها .. لا .. لا شيء .. إذا ً سأبقى هنا وسأنتظر ..
YuuDai : حسنا ً.. لكن لا تبكي عندما يعود ذلك الشبح من جديد
Haizy بغضب جلست على إحدى الصخور : لن آبكـــي !!!
إبتسم بـ هدوء .. هم بـ دخول المنزل ولكنه توقف فجأه .. نظر إليها وبإبتسامة قال : إن حصل شيء أصرخي فقط ! حينها سآتي مسرعا ً إلى هنا ..
نظرت إليه بـ دهشة .. وخطوط حمراء تعلوا وجنتيها .. فآجبته بـ توتر : آ .. آجل

...
لم تمر سوى 3 دقائق منذ آن دخل المنزل .. ِلمَ آشعرُ بالخوف ؟! غبية ! آي آحـد سيكون خائفا ً بالتأكيـد .. ما هذا السؤال الغبي .. ؟!
آطلقت تنهيدة خفيـفه
حينها هبت نسمة هواء باردة .. ضمت كتفيها بـ يديها بهدوء .. الجو باردُ فعلا ً..
تبعه ذلك صوت رعـد خفيف .. السماء إمتلأت بالغيوم السوداء ..
رفعت عيناها إلى السماء وهي تقول بـ همس مخاطبة نفسها : مطر .. ؟!
بدأ المطر بالهطول .. وآصوات الرعـد تملأ المكـان بـ رعب
أغمضت عينيها بـ خوف .. YuuDai عـد بسرعة !
أرعــدت السماء ولكن هذه المره بـ شكل قوي مخيف !
نهضت من على الصخره وهي ترجف خوفا ً.. كم كنت بلهاء عندما قررت البقاء هنا .. !!
آرادت الدخول إلى المنزل لـ تكون قريبة من YuuDai ولكن ..

.... : Haaaaaaaizy !!
كان صوتا ً آنثويا ً يصرخ بـ إسمها وكأنه يبحث عنها .. ! يبدو خلف تلك الأشجار الكبيرة هناك !
فتحت عيناها بـ دهشة مصحوبة بإبتسامة عريضة : Ryoko ؟!!!!!

.
.
.
Ryoko وهي تلتقط آنفاسها بـ صعوبة .. إثر ما تراه الآن .. الممرضة التي حاولت قتلها .. قد أغشي عليها والدماء متناثرة حولها .. أغشي عليها ؟! آم هي ميتة الآن .. ؟!
Fumio وهو يلتقط آنفاسه هو الآخر : واااااه .. كان ذلك وشيكا ً .. كادت آن تقتلك ِ لو لااا آن تدخلت في الوقت المناسب .. !!
ثم آكمل بـ غرور : هه .. حسنا ً البطل يأتي في النهاية .. ( غمـز بـ عينه اليسرى مبتسما ً ) أليس كذلك ؟!
نظرت إليه وهي تحاول آن تتأكد : Fu ... Fumio ؟؟
Fumio بإبتسامة : قلقنا عليك .. ! آين كنت طوال هذه الفترة ؟!
لم تستطع إجابته .. تحس بـ آلم في حلقها وشيء يخنقها يمنعها من الحديث .. إغرورقت عيناها بـ الدموع وهي تنظر إليه بـ نظره مؤلمة وكأنها تقول ( آخيـرا ً آتيت .. ؟! )
Fumio بخوف : ماذا ؟!! هل فعلت شيئا ً خاطئا ً ؟!! .. آناا آســف لم آكن آقصــد !!.. مهلا ً.. هل تلك الممرضة صديقتك ؟!!!
ضحكت Ryoko ثم قالت وهي تمسح دموعها بأطراف يديها : هههههه لا .. بل على العكس لقـد آنقذتني !..
إبتسمت حينها وأغمضت كلتا عينيها بـ سعادة قائلة : شكـرا ً لك ..
لم يستطع إجابتها .. بل إكتفى بالنظر إليها والدهشة مرسومة على ملامحه .. إنتبه لـ نفسه ثم آكمل بـ إرتباك وهو يعبث بـ شعره بـ إحدى يديه قائلا ً : الجو حار هنا .. مم .. لنخرج من هنا إنه يجلب الشؤم !
Ryoko بتأييد : معـك حق .. !
نهضت من السرير ولكن خانتها قدمها .. جلست على الأرض وهي تتألم
Fumio : مالأمر ؟! أأنتي بخير ؟!
Ryoko مبتسمة : آجـل لا تقلق .. ( و بتساؤل ) آين بقية المجموعة ؟!
Fumio وهو يتذكر :آه صحيح .. إنهم هنا ..
نظر إلى الخلف حيث يوجد الباب المؤدي إلى الغرفة .. ولكن مامن آحـد ؟!
Ryoko بتساؤل : هنا ؟!
Fumio بإبتسامة يخاطب من هم خلف الباب : هيااا لا داعي لـ التخفي .. لقد وصلنا إلى هنا معــا ً يمكنني رؤيتكم بـ وضوح ..
لم يمضي وقت حتى ظهر Ryota والبقية خلفه وهم يضحكون بـ توتر
Fumio مستنكرا ً : مالأمر ؟!
Sayuri مبتسمة بـ خبث وهي تحرك مهفتها بـ طريقة جذابة : حسنا ً لم نرد إفسـاد لحظة إنقاذ البطل لـ محبوبته ..
أغلقت مهفتها وبـدأت هي والبقية بالضحك بجنون .. شعرت Ryoko بالخجل حينها .. لكن ضحك Fumio معهم آيضا ً كان مريحا ً..
في الحقيقة هو لم يفهم مقصدهم من ذلك ^^ !

.
.
.

آبعدت تلك الشجيرات التي تعرقل طريقها بـ توتر وشجاعة مصطنعة .. آنا متأكدة من ذلك ! لقد سمعت صوتها .. إنها تناديني .. !
آخذت تركض باحثة في الأرجاء .. والخوف يملأ قلبها الضعيف .. كانت تحاول آن تبعد نظرها عن تلك الشجيرات المخيفة .. أغمضت عينيها بـ شدة مقاومة خوفها ..
Haizy بـ صراخ: Ryokooooooooo !! آناا هنــااا ..
وآكملت : Ryokoooo .. !!!

Ryokoooooooooooooooooooo .. !!
وقفت بـ توتر وهي تلفظ آنفاسها وتلهث بصورة سريعة.. وبصوت مسموع قالت بتفكير وتوتر واضح : آين هي ؟! .. آنا متأكدة من ذلك لقد سمعتها ..

حدثت ضوضاء بين الأشجار خلفها .. إلتفتت حينها بسرعة وهي تقول بـ توتر : Ryoko ؟!!!!!
إتسعت عيناها بـ دهشة .. إنها Ryoko فعلا ً .. ! إلى آين تذهب ؟!
آخذت تناديها بهدوء و إبتسامة قلقة تعلوا شفتيها : Ryoko ؟!
قامت بـ تتبعها وآكملت : Ryokooo إنهاا آنــااا .. !! Ryokooo
كانت Ryoko تسير بلا هـدف .. كانت تشع بـ ضوء غريب غير ملحوظ وكـأنها طيـف آو روح تسير في الآرجاء ..
Haizy بـ تسائل : Ryoko آجيبيني ! Ryoko ... !!
توقفت Ryoko حينها بـ هدوء غريب .. كانت تنظر إلى الأمام و Haizy خلفها تحديدا َ ..
نظرت إلى الأسفل بـ يأس وحزن .. دمعت عيناها وآخذت تأن بـ صوت غريب
Haizy بقلق : Ryoko مالأمر ؟!! .. أأنتي بخير ؟!!
وبـ ضحكة متوترة : لا تقلقي .. آنا هنا !
إقتربت منها آكثر .. آرادت آن تربت يدها على كتف Ryoko ولكن توقفت لـ لحظة....... تلك .. هل هي Ryoko فعلا ً .. ؟!!

.
.
.

أُغلِقَ الباب فجأة إذ أصدر صوتا ً عاليا ً!! .. تسمر في مكانه حينها بـ هدوء وآعاد نظره إلى الباب بنظرة تفحـص غامضة .. لا يوجد آحـد ..
( YuuDai )
هل هذه إحـدى آساليب التخويف لـدى Wishes Train ?!
وكالعادة آطلق ضحكة بسيطة تنم عن السخرية .. وآكمل سيره في ذلك المنزل الخشبي القديم ..
كان يصدر آصوات ضحكات لـ آطفال غريبة ومخيفة .. تصميم المنزل كان غريب فعـلا ً.. ! فـ لا يمكن لـ الباب آن يكون في السقف وبشكل مائل فوضوي و غريب ..
الأرضية كانت منهارة كذلك .. وتصدر آصوات مخيفة كلنا نعرفها عند السير .. كان يمشي بـ هدوء كي لا تتحطم وينظر لـ الأرضية بـ تمعن تجنبا ً لـ وقوعه .. رفع عينه لـ لحظة عندما لاحظ وجود ضوء غريب ينبعث من إحـدى الغرف .. تقدم بـ حذر ودخل الغرفة بـ هدوء غير محدث ٍلأي ضجة .. كتاب ؟! آجـل .. كان يوجد كتاب كبيـر يتوسط تلك الغرفة المهترئة .. وضوء الشمع المنبعث منها هو السبب ..
إقترب إليه .. كان ملقى على الأرض بـ إهمال غريب .. كان كتابا ً آخضر اللون .. يبدو قديما ً ومنذ مئات السنين .. كتب عليه عنوان ( Wishes Train ) باللون الذهبي ..
وبآخر الغلاف ( The Truth )
إتسعت عيناه بـ دهشة .. وهو يعيد قراءة العنوان من جديد .. حقيقة WiShes Train .. ؟! هل من المعقول آن تكون حقيقة Wishes Train مسجلة هنا وبكل تلك البساطة .. ؟!

.
.
.

آحنى بجسمه إلى الخلف وهو يضع إحدى يديه على عينه اليسرى .. متنهدا ً بـ هدوء .. كان جالسا ً على كرسي متحرك حديث !
آخذ ينظر إلى الشاشات بـ عينه الأخرى بـ هدوء غامض .. كان يراقب YuuDai بصمت ..
وتكلم بـ هدوء غاضب : ذلك الفتى .. سيفسد كل شيء!
ثم إقترب بـ كرسيه المتحرك إلى أجهزة التحكم .. وضغط إحدى الأزرة ..
( السيد آرنب )
.
.
.


يتبعـ ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 16-09-2009, 05:08 AM
صورة CuTeY! الرمزية
CuTeY! CuTeY! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: WiShes Train / كاملهـ / حلوه و ممتعه !


عندما هم بـ فتح الصفحة الأولى منه .. لم يلبث قليلا ً حتى خرجت يد لـ طفل صغيره من تلك الأرضية المهترئة .. قامت بـ شد قدم YuuDai بشدة !!
نظر إليها بـ تفاجئ .. في حين قامت تلك اليد بـ سحبه بـ قوة وصاحبها يصدر صوت ضحك طفولي هستيري مخيف!!
إستيقظ من مكانه بـ صعوبة وهو يقاوم تلك اليد البيضاء .. وهو يصرخ بـ غضب : تباااا ً !!!
إلتفت إلى حيث الكتاب .. ورأى تلك اليد الأخرى تقوم بـ سحبه بعيـدا ً..
وبدهشة : ماذا ؟!!
إشتعلت عيناه بـ غضب وقام بركل اليد التي تعرقل سيره بعنف..
ما إن تخلص منها حتى إنطلق نحو ذلك الكتاب .. وهو يزفر بـ حدة !!
ركل تلك اليد الأخرى وما ان إختفت حتى قام بنشل الكتاب بسرعة ..
عاد أدراجه حينها مسرعا ً إلى حيث الخروج .. في حين نسي تماما ً تلك الأرضية ومدى ضعفها .. ما إن وطأ بإحدى قدميه خارج تلك الغرفة حتى تحطمت الأرضية .. أحس حينها بـ توتر لم يشعر بـه من قبل ..
أعاد النظر إلى الخلف .. ولكن .. لا يوجد شيء .. لقد إختفت تلك اليدين .. هل لهذا علاقة بالكتاب يا ترى ؟!.. بدت تلك الأيدي وكأنها تحاول منعي من قراءته .. !
تنهـد حينها تنهيدة تعبر عن الراحة .. ما إن خفت سرعة تنفسه حتى سمع آنفاس آخرى تجاري آنفاسه .. آعاد النظر إلى الأمام بـ هدوء .. آحس حينها بـ صدمة ولكن تمالك نفسه ..
كانت إمرأة ترتدي الثياب اليابانية التقليدية ( الكيمونو ) .. تنظر إليه بـ صدمة مجنونة .. شعرها آسود طويل .. وجهها ذابل ولونه آزرق ؟! عيناها سوداوتان كما وصفت له Haizy آخر مره ..
أغمض عيناه وهو يأخذ نفسا ً طويلا ً.. ما إن آحس بالراحة نوعا ً ما حتى
زفر بـ حدة وقام بـ دفعها بـ شدة ولكنها إختفت على الفور ..
في حين إستغل الفرصة وقام بـ قفز تلك الحفرة التي تكونت جراء إهماله .. إستطاع ذلك بـ سهولة .. نظر إلى تلك المسافة التي يجب عليه إجتيازها حتى يصل إلى باب الخروج بـ هدوء .. آحس بتوتر والعرق يملأ وجه
نوعاً ما .. شدد قبضته في حين آمسك الكتاب بـ حذر .. نظر إلى الباب بـ نظرة تصميم ! وآخذ يمشي بـ هدوء .. متجاهلا ً تلك الأصوات المنبعثة من المنزل .. والأيدي التي تسير خلفه بـ تهور !

.
.
.

قل المطر .. وإختفى تقريبا ً
تبدل آنينها الباكي إلى ضحكة غريبة .. نظرت إلى الخلف بصورة هادئة ووجها مليء بالدمـــاء ..
تشجنت Haizy حينها والصدمة تعلوا وجهها .. إنها .. ليست Ryoko .. ليست هي!!
تراجعت خطوتان إلى الخلف وهي تلفظ آنفاسها .. في حين تحولت تلك الجنية إلى شكل آخر مناقض تماما ً ..
آحست Haizy بالعجز .. وتلك الجنية تقترب بهدوء مخيف ..
آغمضت عيناها بـ خوف .. ماذا سأفعل .. ماذا سأفعل ؟!!!!
هل سأقف هكذا فقط ..؟!!! هل سأنتهي هكذا فقط .. ؟!!! آمي .. آبي .. آين آنتما ..
مر طيف صورتهما آمامها ..
هل .. سأموت هكذا دون آن آراكما .. ؟!! هل سأنتهي هكذا فقط ؟!! فقـــــط !!!!!!!!!
مهلا ً ....
فتحت عيناها وآخذت تلتفت يمنة ويسرة وكأنها تبحث عن شيء .. وبالفعل .. وجدت ما تصبوا إليه ..
ركضت مسرعة إلى حيث تلك الشجرة المرعبة .. كانت تملك جذعا ً طويلا ً .. قفزت Haizy بقوة وقامت بـ التمسك بـ ذلك الجذع .. تحت آنظار تلك الجنية الخبيثة ..
آخذت تسحب جذع الشجرة وكأنها تحاول كسره .. إقتربت الجنية آكثر في حين

إنتبهت Haizy إلى إقترابها .. آحست بالخوف كانت قد كبتته .. آخذت تشد ذلك الجـذع بأقصى ماتملك من قوة ..
تقدمت تلك الجنية لـ تمنعها ولكن Haizy كانت آسرع .. خلعت ذلك الجذع وبسرعة قامت بـ ضرب الجنية وهي تطلق صرخة تنبع من خوف .. إستطاعت تلك الجنية تجنبها .. وإختفت فجأة ..
آخذت Haizy تلهث بـ شدة .. ودقات قلبها في إزدياد ..
آحست بـ هواء يتخلل بين شعرها بـ هدوء وكآن آحد ينفث فيه ..
وبصرخة إلتفتت إلى الخلف وهي تضرب بأقصى ماتملك من قوة متجاهلة ً ماقد يكون خلفها ..
هذه المرة .. لم تختفي الجنية فقط.. بل إختفى طيفها وترك ورائه بشريا ً ممددا ً مبللاً .. من الدماء ؟!
إنني .. آعرفه .. هذا الرجل ..
وآخذت تتذكر بصورة سريعة .. عندما خاطب السيد آرنب غاضبا ً ( تقصد متورط جديد !!! ) عند دخولها الغرفة ..
ولكن .. ماذا يفعل هنا .. ؟!! لقد .. ضربت الجنية آنا متأكدة ..
إمتلأت عيناها بالدموع وهي مصدومة .. آعادت مسحها وأقتربت إليه .. آخذت تقوم بـ تحريكه وضرب وجهه بخفة آملا ً لـ نجاته ..
Haizy بصوت مختنق وقلق : هيه آنت ؟!!!.. إستيقــظ .. !!! آنت .. آنت !!!
لكن لا من مجيب .. هل .. هل؟!!
.... : لقد مات !!.. لا داعي لـ إيقاضه ..
كان صوتا ً رجوليا ً خشنا ً ..
آعادت النظر إلى الخلف وهي مرعوبة من من الممكن آن يكون ؟!

تقدم من بين تلك الشجيرات والظلمة .. كان رجلا ً ضخما ً .. يبدو في الـ 40 من عمره .. أبيض البشرة .. أقرع الرأس ( آي بلا شعر ) .. مفتول العضلات .. يرتدي زيا ً آبيض اللون .. والدماء .. تملأ جسمه المخيف

نظرت إليه بـ خوف .. في حين تحدث مهدئا ً : لا تقلقي ! نحن لسنا آعداء كما ترين !
قامت Haizy من مكانها بتوتر .. لا يمكنها الوثوق به!.. فربما يكون جنيا ً متنكرا ً كما حدث ..
إقترب بـ هدوء قائلا ً : هيـاا .. ماذا بك ؟!
رفعت تلك العصي إليه مباشرة وهي تتصنع القوة زافرة ً بحدة: إبتعــد !!!!
ثم أكملت بـ خوف : إن إقتربت آكثر .. سأقتلك صدقني !!!
آخذ ينظر إليها بـ هدوء .. تبعه ذلك
تنهيدة خفيفة .. إقترب منها آكثر بنظرة باردة خالية من الخوف
مما زاد من خوفها ..
آمسك العصي بإحدى يديه .. وهي تنظر إليه بـ دهشة مصحوبة بـ خوف ..
وبخفـــة قام بكسرها لـ جزئين .. سقطت إلى الأرض و Haizy تنظر إليها بـ صدمة ورعب .. آحست بـ قربه منها .. رفعت رأسها بـ خوف في حين قال بـ ضحكة ساخرة : ما رأيك ؟!
وبالتأكيد .. تعرقت بشكل غبي ومضحك .. تشنجت جميع آجزاء جسدها .. لم تلبث طويلا ً حتى أغشي عليها بـ شكل يدعوا لـ الضحك ..
وهالة من الإستفهامات تحيط بـ ذلك الرجل الغامض .. جراء ما حصل لها

.
.
.

في آرجاء تلك المدينة الهادئة والمظلمة .. كانت السيارات فيها تتحرك دون شخص يقودها من الداخل .. آو يقودها شخص ميت مثلا ً .. ؟!
سيارات محطمة .. شوارع منهارة .. عمال يتحركون بـ لا هدف .. يحملون معهم آدوات البناء ويسيرون في الأنحاء بـ طريقة مريضة إذ كأنهم ثملين ..
يصدرون آصوات مؤلمة مخيفة .. والدماء تملأ المكان ..
البيوت والمنازل والأبراج .. جميعها مهترئة .. ولا يمكننا إستبعاد إنهيارها في آية لحظة .. والآكثر رعبا ً .. المحلات .. التي تضع تلك الدمى التي ترتدي ثيابا ً جديدة للعرض .. كانت تضرب زجاج المحل بصورة هيستيرية مجنونة .. وصرخاتهم تملآ المكان .. في حين إختلطت تلك الأصوات بـ صوت بكاء آو آنين لـ طفل بريء .. في جهة منعزلة وكأنهم آرادو الإختباء من شيء ..
كان Ryota ..
إقتربت Ryoko منه وقامت بـ ضمه بـ هدوء .. وهي تحاول كبت دموعها آمامه .. إذ قالت مهدئة : لا تخف Ryota.. سنخرج من هنا حتما ً !!
Sayuri بتوتر وبضحكة مصطنعة : ماهذا Ryota ؟ آلم يكن الموضوع عادي بالنسبة إليك ؟! هياااا ماذا دهاك ؟! آلست رجلا ً .. ؟!
Ken محاولا ً تخفيف خوفه : لا تخف ! إنها مجرد لعبة ولا يمكن لنا آن نموت ! .. إنهم يقولون ذلك لـ إخافتنا وحسب !! صحيح Fumio ؟؟
Fumio بإندهاش : حقا ً ؟! لم آكن آعلم !!!
Ken ,Sayuri,Ryoko بغضب: Fumioo !!!!!!!!!!!!!!
Fumio وقد فهم مقصدهم : آووه .. عذرا ً .. كان يجب علي آن قول صحيح !! لقد نسيت .. ههههههههههههه
وبالتأكيد لم يسلم وجهه البريء من تلقي تلك الضربات المبرحة من مهفة Sayuri جراء غبائه !!
لم يلبثوا طويلا ً حتى تحول بكائه إلى ضحك إثر غباء Fumio المعهود!
إبتسم الجميع حينها ..
Ryoko بـ قلق : Haizy .. لم يحدث لها شيء .. صحيح ؟!
نظر إليها Fumio بهدوء .. وإكتفى بالصمت ..
في حين تحدثت Sayuri : ستكون بخير !.. متأكدة من ذلك ..
صمتت Ryoko حينها .. وهي تفكـر في Haizy .. لقد إفترقتا منذ بداية اللعبة .. آمــل آن تكون بخيــر .. آغمضت عينيها بـ قلق وتوتر
حتى تكلم Ichirou بهدوء : إن بقينا هنا سنموت لا محالة .. هذه المدينة مجنونة فعلا ً .. لننطلق !
الجميع بتوتر : آجل ..

.
.
.
آمــي .. آبــي !!.. ( وآطلقت تلك الضحكة البريئة التي تنم عن سعادة وشعور بالراحة والآمــــان ) .. آخذت تدور على نفسها وهي تضحك بشكل بريء !
نظرت إليها والدتها .. وإبتسامة جميلة تعلوا ثغرها .. في حين كان والدها بجانبها .. آعاد النظر إلى الخلف .. وابتسم بـ هدوء .. رفع كلتا يديه على وسعها وكأنه يطلب منها آن تضمه ..
لم تلبث تلك الصغيرة وقتا ً لـ التفكير .. إنطلقت على الفور إليه والإبتسامة تعلوا وجهها المضيء .. آبـــي !! آمـ....

--

دمعت عينها لـ لحظة .. وهي تنطق بـ آلم .. : آمي ..
فتحت عيناها بـ هدوء .. هل كان حلما ً .. ؟! آجل .. إنه حلم .. مجرد حلم! مهلا ً .. آين آنا .. ؟!
حاولت النهوض ولكن كادت آن تسقــط .. !! صرخت حينها بـ دهشة ..
حتى تحدث ذلك الرجل : اصمتي !!..
آخذت وقتا ً لـ تستوعب مالأمر .. الرجل الأقرع .. يحملني على كتفه ؟! ولكن .. إلى آيــــن ؟!!!!!
آخذت تحرك قدميها ويديها بـ شكل مزعـج وهي تصرخ قائلة : آآآآآه .. آتركنيييييييييييي آتركنيييييي !!!
تركها ببساطة جعلتها تسقط على الأرض بـ قسوة .. صرخت حينها بـ غضب : آآه .. ماذا تفعـــــل ؟؟؟؟؟
رفع إحـدى حاجبيه مستنكرا ً : آلم تطلبي مني آن آتركك ؟!
أطرقت رأسها بـ يأس وتنهيده خفيفة : آه .. معك حق !
في حين آحست بـ ألم في حلقها .. يمنعها من الحديث .. وشعور بالرغبة بـ البكاء تحاول كبته .. ما رأيته قبل قليل .. كان مجرد حلم .. ! مجرد حلم ! آه .. لو أنني لم آستيقظ .. لو آني ظللت حبيسة ذلك الحلم طوال الوقت .. لو آنني فقـط ......
إمتلأت عيناها بالدموع .. تحس بـ الندم .. لو آنني فقـط .. لم آنظر إلى صندوق البريد .. لو آنني .. لو آنني قرأت تلك الرسالة على الأقل .. لما كنت هنا الآن .. لما حدث ما حدث !!
آنا .. مجرد بلهاء وحمقاء .. غبيـــــــة لا تحسن صرف الآمور .. حتى Ryoko .. لم آنقذها .. ربما تكون الآن .. ربما تكون الآن ..
نظر إليها ذلك الرجل مستنكرا ً .. لا يمكنه رؤية تعابير وجهها .. فقد كانت تنظر إلى الأسفل .. !
إقترب آكثر وهو مستنكر .. : مالأمر يا صغيرتي ؟!
آجابته بـ سؤال وهي لم تغير وضعيتها : هيه .. كيف هو الموت ؟!
إستنكر سؤالها فعلا ً : حسنا ً .. لم آجربه !
إبتسمت بألم وهي لازالت تنظر لـ الأسفل .. في حين سقطت دمعة كانت حبيسة عينها منذ فترة .. : سنجربه على آية حال .. صحيح ؟!
الرجل بـ هدوء : بالتأكيد .. لكن ليس هنا ..
نظرت إليه مستفهمة ..
وآكمـل : لن نهزم بهذه السهولة .. كوني شجاعة يا صغيرتي !!.. عندما ذكر ذلك الأرنب الساذج إجتياز اللعبة .. فهذا يعني آنه لا بأس بوجود آمل في النجاة .. صحيح ؟!
إرتجفت شفتاها بـ شكل غبي .. وإنهمرت الدموع حينها بـ شكل سريع مخيف !! آخافت الرجل فعلا ً .. جعلته ينظر إليها بـ توتر
لم تلبث طويلا ً حتى آطلقت تلك الشلالات من عينيها وهي تصرخ قائلة : آنااا خااااااااائفة خااااااااائفة خااااااائفة .. !!!! إشتقــت لـ منزلي !!! آريــد العودة فقــــط !!!!لا آريــد شيئاااً .. آطلبت الكثيـــررر ؟!!!.. آريد العوودة .. لا آريد آن آجررب المووت هكذااا !! .. آرردت دوماا ً آن آكون فتااة ً طبيعية !!!.. لكن لااا يمكن هذا لـ فتاة غبيـــة ..

آخذت تمسح دموعها ولازالت تلك الشلالات تنهمر .. وهي تصرخ : آناا غبيــة فعلا ً إذ لم آقرأ تلك الرسااالة !!! .. كماا آن رجل الآمن حذرني ولكنني تجاااهلته .. !! رأيت ذلك الآرنب بوجه آرنب حقيقي ولكنـــي لم آفهـم !!!! .. تلك الحكايات التي قالها والمحطات الوهمية ولاازلت آجهــل حقيقة ماقد يصيبني !!!.. آيحق لفتاة مثلي آن تعيـــش ؟!!! آآآه ..
آخفت وجهها بين يديها وهي تبكي بـ صوت عال ٍ ..
نظر إليها ذلك الرجل وقد تأثر فعلا ً.. ولكنه لم يحسن التدبير إذ أنه قام يدور حولها محاولا ً تهدئتها بـ شكل غبي !!.. وهو يتحدث بـ توتر : مهلا ً !!! لا تبكي !!!.. حسنا ً.. هكذا هي الحيــااة .. !!! آووه !! مالعمل ؟!!

توقفت عن البكاء فجأة وكأنها تذكرت شيئا ً : YuuDai !!!!!
الرجل الأقرع منصدم من الإنقلاب المفاجئ لديها .. : ماذا ؟!
Haizy قامت وهي تمسح ما تبقى من دموعها : يا إلهي نسيت آمره تماما ً .. !!

آرادت العودة .. ولكن .. توقفت لـ لحظة .. والحيرة مرسومة على وجهها ..
لقد آغمي علي .. آخذني الرجل الأقرع .. لا آعرف طريق العودة الآن ..
إمتلأت عيناها مجددا ً .. تحس بأن كل سبل النجاة مغلقة الآن .. آطلقت صوت تحسر مخنوق دون آن تفتح فمها .. كلنا عرفه عندما نحس بالعجـز تجاه شي معين !!
الرجل بصدمة : هل حدث شيء ؟!
آعادت النظر إليه وقالت متسائلة وبلهفة : هل تعرف طريق العودة ؟؟؟؟
الرجل : حيث بدأنا اللعب ؟!
Haizy : لا لا !! حيث أغمي علي !!
الرجل بتوتر : آآ.. لست متأكدا ً ..
تحولت نظرتها المتلهفة إلى نظرت يأس .. ثم آطرقت رأسها بـ عجـز
في حين آكمل : لكن لا بأس من المحاولة .. صحيح ؟!
إبتسمت حينها : صحيح ! ..
الرجل : آدعـى Gorou ( غورو )
Haizy بضحكة : وآنـااا Haizy
Gorou يبادلها الضحكة ولكن بصورة خشنة : آعرف مسبقــا ً .. !!
وإتجه إلى الخلف عكس إتجاههم السابق .. في حين تبعته هي آيضا ً ..
إنه شخـص طيب فعلا ً .. !! بالرغم من هيئته المخيفة .. إلا آنه طيب فعلا ً .. لـ لحظة .. آحسست بـ آنه .. كـ والدي !

.
.
.

في جهات ٍآخـرى .. آصوات صرخات الناس .. من مختلف الآمـاكن في تلك اللعبة .. الآكثريـة خسرت حياتها مقابل المال .. والبعض .. سُلبت حياته مقابل غفلــــة منه ! كما حدث مع Haizy ..
الآن .. بدأت تلك الوحوش بالظهور والتكاثر ..
آخذت تتبع روائح دماء البشرية لـ تفتك بهم دون رحمة .. كانت تسير بـ لا وعي !! تسير كـ شخص شرب حتى الثمالة .. تبحث عن من يسد جوعها فقــط !!.. مخلوقات بـ لا قلب !! تبحث عن مصلحتها لا آكثـر ..

.
.
.

صوت ضحكــة عاليــة .. آعاد النظر إلى تلك الشاشات وهو يحـس بالإثـاارة فعلا ً .. ما آجمـل تلك الوجوه الخائفة .. !! ما آجمـل تلك المناظر الدموية .. !! كم آحـــب ذلك !!
آعـاد النظر إلى تلك الشاشة التي تقلقه .. وإبتسم حينها بـ خبث .. لمعت عيناه لـ لحظة وهو يقول بـ تحدي : ماهذا يا فتى ؟!.. لقد خيبت ظني بك ! آهــذا كل ما لديك ؟!!!!
( وآطلق ضحكـة خبث عالية )

.
.
.
كان يتنفس بـ قوة .. وجهه مليء بالجروح والكدمات .. معطفه متمـزق!! .. ولم ينجو بنطاله من ذلك آيضـا ً ..
قام من مكانه حينها .. ونظر إلى تلك الآيدي بـ تحدٍ .. إذ قال والإبتسامة الساخرة تعلوا وجهه : هه .. جبنــاء !!.. من يصدق بآن هذا العدد الهائل لم يفتك بـ شخص واحد !! .. وبشري آيضا ً ؟! هه ( وآخــذ يضحـك ضحكــة نصر عالية و مجنونة ) ..
آعاد النظر إلى تلك الآيدي التي تصدر آصوات آطفال ضاحكة .. وكأنها تتحداه هي آيضــا ً ..
زفر بحـدة عندما آحس بـ آن الأمر قد يطـوول !
مع شدة حرصي على عدم تحطيم تلك الأرضية الهرئة .. إلا آنني فشلت .. يبدو آنني في الطابق السفلي الآن ..
آحس بـ ضوء لم ينتبه له من قبل .. نظر إليه وكانت شمعة آخرى .. كانت موجودة من الأصل .. ربما تلك الأيدي آلهتني عن الإنتباه لها ..
تراجع خطوتان إلى الخلف وهو يمسك الكتاب بإحدى يديه بإحكام .. قاصدا ً الإقتراب من تلك الشمعة ..
إقتربت تلك الأيدي بـ بطء وساعده ذلك ..
تحـدث بـ ضحكة مجنونة وبتحــدي : الآن لـ ننهي هذه اللعبــة !!!!
مزق إحـدى آوراق ذلك الكتاب .. وقام بحرقها تحت آنظار تلك الأيدي التي تراجعت خوفا ً ..
آحس بـ خوفها وضحك حينهـا بشكل هستيري .. آلقى بـ تلك الورقة المحروقة على الأرضية الخشبية .. لم تلبث ثواني حتى إمتــلأ المكان بـ النيران ..
صوت آجيجها وتحول آصوات الأطفال من الضحك لـ الصراخ والصياح كان سيـــد الموقف !
كل ذلك تحت ضحـك YuuDai الهيستيري ..
توقف حينها بإبتسامة مجنونة .. نظر إلى آحـد زوايا ذلك المنزل لـ فتـرة .. ثم إبتسـم بـ سخرية ونظرة تحـدي ..

.
.
.

لم يتفاجأ حينها .. إبتسم بـ هدوء وهو يحاول كبح غضبه .. إنه يتحداني ! .. آجل .. تلك النظرات موجهة لي .. !! ذلك الأحمــق .. ( وبتفكير ) لكن .. كيف إنتبـه إلى آلة التصوير تلك ؟! آطرق رأسه بـ غضب ..
متأكد بأنها كانت مخفية تماما ً ..
آعـاد النظر إلى الشاشة ولكن .. لقد تعطلت .. يبدو آن إحتراق البيت هو السبب .. تبـــا ً !!!!!!
( السيد آرنب )

.
.
.


Haizy وهي تنظر لـ جهة معينـة بـ دهشة : سيد Gorou !! آنظر هناك !! دخــان !!
Gorou وهو ينظر لـ تلك الجهة : آجـل !! لا بـد وآن حريقا ً قد حصل !!
Haizy آحست بـ فضول غريب مصحوبا ً بتوتر وشكوك حول آن المنزل الذي دخله YuuDai هو السبب !! .. إنطلقت حينها بسرعة وهي تقول : لـنستطلع مالأمر !!
Gorou مناديا ً :هيه آنتــــي !! تووقفي ربما يحاولون إستدراجنا .. !!!!
زفر بحدة : تباا ً ..
ثم قام باللحاق بهـا ..

.
.
.

آخـذ يسعل بـ شدة لـ لحظة .. ثم يعود لـ يضحـك من جديد .. حقـاً إن من يراه يعتقد على الفور بـ آنه مجنون لا آكثر !
إتكأ على الجدار خلفه .. فتح الكتاب وآخـذ يقرأ وسط تلك النيران .. في النهاية .. لا يمكنني الخروج .. الطابق الثاني لا يملك آبواب .. ثم إن المنزل يحترق .. لن آستطيع الصعود إلى الأعلى ..
نظر إلى آعـلا السقف المحطم بـ هدوء ..
آعاد نظره إلى الكتاب.. آخذ يقلب بالصفحات لعله يجـد شيئا ً يشد إنتباهه عن هذه اللعبة .. كان لكل صفحة عنوان مختلف .. ساعده ذلك كثيـرا ً .. حتى توقف على صفحة عنوانها ثارت إهتمامه
(Way out of the game )
( السبيل للخروج من اللعبة )
وبسرعة آخـذ يقرأ ما كتب فيها .. مع آنه كان يسعل بـ حدة ..
إتسعت عينـاه بـ شدة مما قرأ .. في حين
؟!! سقطت إحـدى الأخشبة النارية الملتهبة .. كادت آن تفتك بـه ولكن سرعته كانت لـ صالحة .. ولكن .. مهلا ً .. الكتاب !!!! يحترق ؟!!
إقترب منه على عجل وآخـذ يبعـد تلك النيران التي تأججت فوقه !
ولكن دون جـدوى .. لقد إحترق فعلا ً ..
زفر بـحدة في حين سمع صوت يناديه ..
YuuDaaaaaaaaaaaaaaai
إتسعت عيناه حينها .. إنها .. Haizy
نسيت آمرها تماما ً ..

.
.
.
Haizy وهي تحاول الدخول : YuuDaaaaaaai آجبني !!!!!
Gorou وهو يسحبها إلى الخلف بـ شدة : آجننتي ؟!!!!!!
Haizy بغضب : آلااااااااا تفهم ؟!!!! YuuDai في حاجة إلى المساعدة !!!!
Gorou بغضب : آتريدين الموت آنتي آيضا ؟!!!! لقد مااات لا يمكن له النجااة .. !!!!
Haizy متجاهلته : سيـــد آرنـــــــــــــب !!!
Gorou مستفهما ً : آين هو ؟!!!
Haizy بـ خوف وصراخ : آعرف آنك تراني الآن !!!.. آرجــوك آنقــذه !! آرجـــوووك !! آبعـد تلك النيران .. يمكنك التحكم بهاا آعرف ذلـــك !!!..
آغمضت عيناها بـ شدة وهي تتذكر ماقاله في غرفة الإنتظار (ولأعطيكم موجزا ً بسيطا عنها .. ستكون اللعبة كمدينة كبيرة وهمية .. ! فيها سكان كثيرون .. فيها بشر وفيها حيوانات .. كما توجد أجواء وطقوس أيضا ً .. !
إنها أشبه بالحقيقة كثيرا ً .. ولكنها في الأصل وهمية )

إن كان ماقاله صحيحا ً .. إن كانت وهمية فعلا ً .. فهذا يعني آنه قادر على إخمادها .. آنا متأكدة !
قامت بـ عض يده حينهـا .. آلمته فعلا ً وسحبها على الفور .. في حين إستغلت تلك الفرصة وقامت بالدخول إلى المنزل.. كان محطما ً وسهل لها فعل ذلك ..
آخذت تصرخ منادية : YuuDai !!!! YuuDai !!!!

YuuDai وهو يسمع صراخها .. ! زفر بـ حدة .. تلك الحمقاء .. تقحم نفسها في المشاكل !!.. هل تريد الموت آيضا ً .. ؟!! على آية حال .. هي لن تخرج من المنزل سالمة ..

إستيقظ من مكانه بصعوبة وهو يسعل بـ شدة .. نظر إلى السقف .. وهو يتأمله بـ تفكير .. هل يمكنه فعلها ؟! وبسرعة .. قفز قفزة قوية .. إستطاع آن يتمسك بإحدى الزوايا المحطمة .. حاول رفع نفسه بـ قوة .. وهو يكبت آلمه جراء ضرب الأيدي تلك له .. رفع يده الآخرى .. آحس بـ الصعوبة وآنه غير قادر على ذلك .. آراد آن يرخي يده لـ لحظة .. ولكن يد Haizy كانت آسرع .. آمسكت بإحدى يديه وهو ينظر إليها بـ دهشة ..
Haizy بفرح : إنك حــي !!! إنك حــي !!!!
YuuDai : آسرعي وإلا سنقع كليناا !!..
Haizy ضاحكة : آجــــل ..
سحبتــه بعد معاناة .. ووقت ليس بالقليل .. آخذت تسعل هي الأخرى ..
في حين آمسك يدها اليمنى قائلا ً : هيـااا بناا !!..
Haizy آومأت رأسها بالإيجاب
إنطلق بسرعة نحو باب الخروج ..ولكن ؟!!!!.. تبا ً .. إنه مغلق تماما ً ..
تلك الأخشاب المحترقة .. تكومت آمام باب الخروج .. وربما تكون من صنيع السيد آرنب آيضا ً.. ربما آكون قد آغضبته ! لمَ لا .. ؟!
آحست Haizy بالتوتر ..
نظر إليها حينها .. تخلل إليه شعور بالقلق .. لن آسامح نفسي إن أصيبت بـ مكروه .. لن آسامح نفسي !..
آنا من آحرق المنزل .. وآنا فقط من يحق له الموت فيه .. لن آدع آحـداً يتأذى بسبب طيشي .. لن آدع !!

لم يلبثا طويلا ً حتى قام آحـدهم بركل تلك الأخشاب المحترقة من الخارج .. مما آدى ذلك لـ فتح الباب ..
إتسعت عينا Haizy حينها وهي تنظر إلى Gorou الذي ركل تلك الأخشاب بـ شجاعة .. : Gorou !!!!!!!
قام YuuDai بسحبها حالا ً وخرجا بآمــان من تلك النيران ..
آخذت تلفظ آنفاسها بـ شدة من هول ما حصل .. وكان ذلك لـ YuuDai آيضاً ..
نظر إليها حينها ثم زفر بـ حدة : هل جننتِ يا فتـاة؟!!!!
إقترب منها وآمسك بـ أعلا ثوبها بـ شدة وعيناه ترمقانها بـ غضب : آتخاطرين بحياتك بـ هذه الحماقة ؟!!! لقد إشتركنا في هذه اللعبة ونحن موقنون بإننا على وشك الموت !!.. نعرف كل شيء مسبقـااا ً !!!.. آمـا آنتي فـ لااااا .. هل آسميه غبــاء ؟!!!!!!
آحست بالخوف حينها فعلا ً .. لم تعرف بماذا يجب عليها آن تجيب ولكن إكتفت بـ : قلقت فقط ....

نظر إليها بـ دهشة .. لم يتوقع هذا الرد آبـدا ً.. نظر إليها لـ فترة كي يستوعب ما قالته .. قلقت ؟!.. أبعـد يده عنها بـ هدوء .. آخـذ قبعته من على رأسها
جلس على الأرضية بـ طريقة فوضوية وهو يتنهـد تنهيدة طويلة .. آخفا ملامح وجهه عن طريق قبعته بهدوء وكأنه لا يريد لأحـد آن يراه .. حسناً من يدري .. ربما شعر بالخجل هو الآخر ؟! ..
نظرت Haizy إلى Gorou نظرة متسائلة مالذي دهاة ؟! .. في حين إكتفى بـ رفع إحـدى حاجبيه دلالة على عدم فهمه هو الآخر ..
ثم تحدث آخيرا ً : صحيح .. نسيت ذلك ..
Haizy : ماذا ؟!
YuuDai بـ خبث : عرفت الطريقة ..
Haizy + Gorou : طريقة ؟!
إستيقظ حينها من مكانه .. ثم نظر إليهم بـ نصر وبإبتسامة ثقــة : طريقة الخروج من اللعبة !
Haizy بـ صدمة: آنت .. لا تعني ما تقول ..... صحيح ؟!
YuuDai بإبتسامة هادئة : بـلا !!..
Haizy .. نظرت إليه نظرة بائسة مصدومة .. سرعان ما تحولت إلى إبتسامة عريضة .. وكما هو معهود منها .. تلك الشلالات المنهمرة ..
صرخت قائلــة : YuuDai !! آنـا آحبـــــــــــــــــــــــــك !! آآآآآهاا
ومن الطبيعي .. بدأت بالبكــاء بشكل هيستيري وسط ضحكات Gorou و YuuDai

.
.
.

Ichirou وهو يبعد تلك الشجيرات التي تعرقل طريقهم بـ غضب .. : وآخيرا ً.. غادرنا تلك المدينة .. !!!!
ما إن رفع عينه .. حتى غير رأيه قائلا ً : لنعـد لـ المدينة !
المجموعة خلفه : ماذاااا ؟!!!
Ryota : بالكااد إستطعنا الخروج منها !!!!
Sayuri : مالذي ترمي إليــه Ichirou ؟؟؟
Fumio متفهماً : حسنا ً لـ نعد !!
Sayuri : آتمازحني ؟!!!!!
Ken بتوتر : لا .. معهما حق !
Sayuri بغضب : ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟
ما إن إبتعـد Ichirou عن طريقهم لـ يتسنى لهم الرؤية .. حتى قالوا جميعا ً : يبدو رأيا ً صائبا ً ..

مجموعة من الوحوش .. غريبة الشكل .. تبدو كـ جسم الإنسان .. لكن تفوق حجمه الطبيعي بـ 3 مرات .. تمتلك عين واحدة وجاحظة بما يكفي لـ إرهاب آي شخص .. كانت صفراء اللون .. بلا شعر .. آجسامهم دهنية زيتية اللون مقززة و مرعبة كذلك .. يبتسمون بـ خبث مخيف ..

Ryoko بإبتسامة متوترة : حسنا ً .. لم َ آنتم واقفون ؟!
Fumio يبادلها الإبتسامة ولكن بـ وداعة : آه .. إنهم خائفون فقـط !!..
في حين صرخ جميع المجموعة بـ صوت واحد قائلا ً : لنهـرررررررررررب !!!!!!
ركض الجميـــع حينها ولكن عرقلهم ذلك Ryota حيث تعثر بـ شيء صلب في الآرض ..
Sayuri بعجل : Ryota آسررررع !!
أسرع Ichirouإليه وقام بحملـه .. في حين إنتبه Ryotaإلى ماذا تعثر به .. يــد ؟!! آجـل .. يد بشرية .. !!!!! آحدهم قطعت يده وهاهي مرمية هناك ..
إتسعت عيناه بـ صدمة يصحبها رعب مخيف .. لم يلبث قليلا ً.. حتى آغلقهما بـ بطء .. وغط ّ في سبـات عميــق !!
حسنا ً.. إنه طفل مع ذلك ..


يتبعـ ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 16-09-2009, 05:10 AM
صورة CuTeY! الرمزية
CuTeY! CuTeY! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: WiShes Train / كاملهـ / حلوه و ممتعه !


.
.
.

من بين تلك النيــران .. إتضحت تلك الآسلاك الكهربائية .. آساس تشغيل هذه اللعبة .. لا بد وآنها قد تعطلت .. إذ آخذت تطلق آصوات إلتماس الكهرباء بعضها بـ بعض وتطلق شرارا ً هادئا ً ..
إبتسم حينها بـ ثقة ثم آعاد النظر إلى Haizy و Gorou .. : يبدو لي آن الفكرة قد إتضحت .. صحيح ؟!
Gorou بدهشة : مذهل !!
Haizy وهي تبتسم بـ ثقة : لم آفهم !
أطرقا رأسيهما بـ يأس .. في حين تكلم YuuDai آخيرا ً : عندما يكون لديك ساعة منبه مزعجة .. تعطلت ولا يمكن إيقاف رنينها المزعج .. كما لا يمكن لك التخلص منها .. إذا ً فمالذي ستفعلينه بها حتى تسكتيها ؟!
Haizy وعيناها تلمع شرا ً : سأحطمها !
YuuDai بـ خبث : وهذا ما نصبوا إليـه ..
Haizy بدهشة : مهلا ً .. لا تقل لي ؟!!!
YuuDai بإستهتار وثقة مطلقة : Yup !
Haizy بـ حمـاس : واااااااه !! شيء رائع فعـلا ً.. كم تمنيت تحطيمها !!.. هيااا بنا .. !!
YuuDai : ولكن نحن الثلاثة لن نكفي !.. يجب آن يكون لدينا المزيد من الأشخاص كي تتسنى لنا فرصة النجاة .. !!
Haizy بتوتر : إذا ً لـ نبحث عن البقية ..
YuuDai : وهذا مايجب علينا فعلـه.. نبدأ ؟!
Haizy بحماس : آجـل !!.. هياا ..
وإنطلقت حينها بسرعة متناسية آن اللعبة لم تنتهي بعـد !
Gorou مبتسما ً : تلك الحمقاء .. تعتقد آن اللعبة إنتهت الآن ..
YuuDai يبادله الإبتسامة : معـك حق !
إلتفت Gorou إليه قائلا ً: حسنا ً.. سأذهب إلى جهة آخرى لـ آبحث عن آناس يساعدوننا .. آنت إتبعها فقط ..
YuuDai : وهذا ما سأفعله ..
وإنطلقا الإثنين بـ سرعة في إتجاهين مختلفين ..

.
.
.
ضرب بيـده على لوحة التحكم بـ غضـب !!.. وزفر بـ حدة قائلا ً: تبـاا ً !!!!!!!!
رفع رأسه بـ صعوبة وبغضب وهو يصرخ قائلا ً : ذلك الأحمـــق !!! سأريـــك !!!.. سأريــك حتما ً.. تحاول تخريب لعبتي إذا ً .. ؟!!!!
سنـرى !!!..
وقام بضغط آكثر من زر بـ طريقة سريعة تنم عن غضب يحاول كبته ..

.
.
.

" آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه "

كان صراخا ً غبيـا ً ومضحكـا ً.. تلك المجموعة بالتأكيـد .. تكافح بـ شتا الطرق لـ الهروب من تلك الوحوش آو الغيلان كما آطلقوا عليها
Ryoko بصراخ : ماهذا ؟؟ ما هذا ؟؟ ما هذاااااااااا ؟!!!!! نحن نركض منذ فترة ولكن تلك الغيلان لازالت تتبعنااااا .. سنموت لا محااالة ..
Sayuri وهي تصرخ آيضا ً : سنموووووت على آية حااال !!..
Fumio بـ خوف .. : ماذا ؟!! لا يمكن !!.. في هذه الحالة
( وقام بالصراخ بصوت عال ٍ ) : Ryoko ... لقد آخفيت ذلك عنك منذ البداية .. ولكن يبدو آنني حقا ً قد وقعت في حبــــــك !!!
Ryoko بـ دهشة : ماذااا ؟؟؟؟؟؟
Ken وهو يركض : هههههههههههههههههههههههههههه
Sayuri بـ عجلة كذلك: آيهاا الأحمـــق هذا ليس وقته آبــدا ً !!!
Fumio : ولكن آخشــى آن آموت قبل آعترف بـ ذلك !!..
Sayuri : آي آحمــق هذا ؟!!!
Ken : ههههههههههههههه معه حـق هذه المرة !!..
Ichirou بـ رهبة : إنهــم آمااااامكم !!!!
توقف الجميــع بصورة عجلة ومضحكة إذ آصدروا صوت آشبـه بـ صوت فرامل سيارة .. وهم يصرخون بـ صوت واحـد ..
Ken : تبــا ً !!
Ryoko بـ خوف : إنها تحيط بنـا .. !!
تلك الوحوش تسيطر عليهم .. إنهم حولنا من كل الإتجاهات .. إذ لا آمل بالنجاة هذه المرة .. حسنا ً.. كنا على علم بأنها مغامرة خطيرة منذ البداية .. وهذا ثمن حماقتنا على آية حال
حينها آحـس بالجميـع بـ فقدان الآمل .. لا تستغربوا .. Fumio كذلك !
كانت تنظر تلك الوحوش إليهم بـ نظرة شيطانية .. آخـذت تنظر إليهم بـ شهوة وكأن المائدة مقدمـة إليهم ..
في حين ..
إبتسم Ken بـ يأس .. قائلا ً : حسنا ً.. كنا نتوقع حدوث آمر كهذا عاجلا ً آم آجـلا ً.. !
خلع شريطته الحمراء .. ثم آعـاد ربطها بإحكام من جديد قائلا ً بـ ثقـة : لكن لا يعني هذا آن نكون طعاما ً سهـلا ً .. ؟!
Fumio بإبتسامة ثقة : ربما معـك حق في هذه ..
Sayuri : لا خيار آخر ..

تقدم Ichirou نحو Ryoko .. وقام بإعطائها Ryota المغشي عليه ..
قامت بـ ضمه بـ خوف وكأنها تحاول حمايته .. هي ليست قوية على آية حال .. فلن تشترك في النزال ... نزال ؟!

بين 4 بشريين .. و 50 وحش على الأقل ؟!! معركة خاسرة قبل بدايتها ..
آحست بالخــوف وبالرعشة تسري في آجزاء جسمها
دمعت عيناها حينها وهي تنظر إليهم بـ يأس .. يبدو عليهم الخوف .. ويتصنعون الشجاعة بإبتسامات واهية .. لا يمكن لهم ذلك .. لا يمكن لهم الفوز .. لا آريـد آن آراهم وهم يموتون هكذا ..
آغمضت عينيها وشدت بقبضتها على Ryota .. ما ذنبه هذا الطفل كي يتورط في هذه اللعبة ايضاً ؟!.. ما ذنبه كي يموت وهو لا يزال طفلا ً .. ؟!
إنهمرت دموعها بـ شدة.. وهي تصدر آنينا ً ضعيفا ً.. إنها تسمعهم .. آجل تسمع آصوات صراعهم وقتالهم .. لا آريد .. لا آريد ذلك
قامت بـ سد آذنيها وهي تحاول نفي تلك الحقيقة .. سيموتون .. سيموتون ..
لكن صراخ Fumio العال ِآيقضها فزعة إذ قال : إنتبهــــــــــي !!!!!!!!!!!
نظرت إلى الخلف حيث يشير .. كان رافعا ًفأسه يضحك بـ خبث .. إقترب ذلك الفأس آكثـر ..
دفعت Ryota على عجل في حين آغمضت عينيها وآطلقت صرخة رعــــب ..: آآآآآآآآآآآآآه!!
لم تلبث قليلا ً.. حتى توقف .. مالأمر .. ؟! مالذي حصل .. ؟!
آعادت النظر إلى ذلك الوحش .. إذ تسمر في مكانه .. وكأن برجمته أعيدت من جديد.. تحرك هو والبقيــة .. وإتجهوا إلى مكان آخـر .. وسط ذهول المجموعة ..
إستيقظ Ryota حينها بـ تعب ..
إقترب Ken منه وهو يحركه : Ryota .. أأنت بخير ؟!!
Ryota بتعب :آه .. آين نحن ؟؟
Ken : لازلنا في اللعبة ..
Ryota بـ حسرة وبصوت باكي : آيضا ً .. ؟!
رفع نفسـه وهو يخاطب نفسه بـ حدة : إلى متـــــى ؟!!!!! لعبـــة غبيـه !!!!
Sayuri بتعجب : ولكن إلى آين ذهبت تلك الغيلان ؟!
Fumio يضحك بـ خبث : لقـد آرعبتهم بـ صرختي تلك !! هه هه هه
تذكرت Ryoko صرخته تلك .. كانت تبدو كما لو آنه كان خائفا ً.. إبتسمت حينها بـ هدوء
ثم قال Ken بـ غضب مفاجئ : تبـا ً.. ربما نكون قد آلسعناها ضربا ً بالفعـل ! وهربت خوفا ً منا ..
نظر إليهم وبـ تصميم آكمل : لنتبعهم !!
.
.
.

YuuDai يركض مسرعا ً : آنتي يا فتــاااة !.. لا تسرعي هكذا !
Haizyعلى عجل : يااا رجل حياتنا على المحـك وآنت تقول لا تسرعي !! يجب علينا إيجــاد مجموعة من الناس لـ مساعدتنا آم آنك نسيت ؟!!
YuuDai : اللعبة لم تنتهي بعـد آم آنك آنتِ التي نسيتي هـذا ؟!!!!
Haizy بضحك : آجــل !!.. ولكن لـ سبب ماا .. آشعر بالرااااحة آكثر من السابق !!
YuuDai بصدمـة : هيــه !! آمــاااامك !!
كان تنبيــهه متأخرا ً.. إصطدمت حينها بـ جسم قوي وضخــم .. أطلقت صرخة آلم .. في حين آخذت تنظر إلى ماكان آمامها ..
إتسعت عيناها بـ خوف ..
وحـش كبير .. يبدو كتلك الغيلان التي طاردت تلك المجموعة
ثوان ٍمعدودة وآمتلأ المكان بـ تلك الغيـلان .. التي ترمقهم بـ نظرات غضب وإبتسامات خبيثة مرعبة
Haizy بخوف : ياإلهي ..
YuuDai بـ غضب : تبـا ً ..!!!
في حين آخذ يحدث نفسه .. يمكنني الصمود لفترة على الأقل .. لكن ( ونظر إلى Haizy بـ قلق ) .. لا يمكنني ضمان نجاتها ..

إلا آن ... ؟!
آمسك بإحـدى يديها على عجــل وهو يزفر بـ حدة : آسرعي !!!!!!
آخـذ يهرب بهـا مسرعا ً .. متجاهلا ً ماقد يصادفهم آثناء الطريق .. المهم الآن هو آن أُبعدهـا فقـط ..
نظرت إليه وهي مستنكرة ..
لـ لحظة .. آحسست بأني مجرد عبء ثقيـــل .. ليس عليه فقط .. بل على الجميـع
آتصرف دون تفكير .. آهرب فقـط .. آحاول النجاة لا آكثـر ..
أطرقت رأسها بـ هدوء .. وهي لازالت تركض خلفه ..
ربما .. لو آنني آقوى قليلا ً.. لما كنا نهرب الآن .. لما هرب هو آيضا ً.. حقا ً.. إنني جبانة.... هه ماذا آبقيت لـ الصفات الحميدة يا ترى ؟!
نظرت إليه مرة آخـرى قائلة : YuuDai .. لـ نضربهم !!
YuuDai ينظر إليها متفاجئا ًوهم لايزالون يهربون : ماذا ؟!
Haizy وهي تتصنع القوة : آجـل .. لن نستفيد شيئا ًمن هروبنا هكذا .. !!
توقف YuuDai حينها .. وتحدث بـ هدوء : آتستطيعين ؟!
بتصميم : آجل !!
إبتسـم بـ هدوء .. ثم آسرع متجها ً إلى إحـدى الشجيرات .. كسر إحـدى آغصانها .. كان طويلا ً.. كسره لـ نصفين مستعينا ً بـ إحـدى قدميه .. وقام بإعطاء إحداهم لـ Haizy .. ثم قال : هذا سيساعـدك ..
Haizy بـ شجاعة مصطنعة : ح .. حسنا ً..
إبتسم YuuDai .. وبلهجة تشجيعية : سنخرج من هنا حتما ً..
بادلته الإبتسامة : بالتأكيـد ..

وبالتأكيــد .. وصلت تلك الغيلان وآخذت تحيط بهم من كل الجهات .. زادت من توتر YuuDai .. يحس بأنه آصبح مسؤولا ً عن Haizy .. التي إتخذت موقفا ً صارما ً الآن مع نفسها .. يجب آن آصبـح آقوى .. آجل !! سآكـوون كذلك ..
آخذت ترفع تلك العصـي بـ رجفة وهي تتصنع تلك القوة التي تصبوا إليها .. كانت تنظر إليهم بـ نظرات خوف وقلق .. هل .. يمكن لي آن آصبـح آقوى فعـلا ً.. ؟!!

.
.
.

....: هل .. هل يمكننا النجاة حقـــا ً.. ؟!!!
كان رجلا ً يبدو كبيرا ً في السن .. عمره يقارب الـ 60 .. عيناه ضيقتان ووجهه مليء بالتجاعيد .. شعره خفيف وأقرع من الجهة الأمامية .. في خلفه يوجد شابين .. ربما كانا يحاولان مساعدته وحمايته ..
يبدو عليهم التوتر والخوف .. واللهفة كذلك بعدما آن آخبرهم Gorou بـ أمر الخروج من اللعبة !..
إبتسم Gorou حينها بـ ثقة مطلقة قائلا ً: بالتأكيـــد !!
العجوز والشابان بسرعة : سنساعدكم حتما ً !!
توقف Gorou حينها بإبتسامة ثقـــة.. وخلفه .. مجموعة لا بــأس بها من الرجال والشبـان .. يبدون آقويــاء فعلا ً .. كما بدا على آشكالهم المرعبة الحمــاس لـ تلك الفكــرة المجنونة
[ تحطيـم اللعبـ ـهـ ]

.
.
.

تقدم ذلك الوحـش مسرعا ً بـ طريقة مريضــة مُطلقا ً تلك الضحكة المرعبة .. إلتفت YuuDai حينها بـ قوة : Haizy !!!!!!
آحست بالخوف حينها إذ قامت بـ لا وعي ضربه بـ تلك العصي بـ شدة !!.. كانت كفيلــة بأن يعود ذلك الوحش آدراجه إلى الوراء بـ غضب .. وهو يمسـك عينه المصابة بـ ألم !!
لم تصدق ذلك .. لقد .. ضربته فعلا ً.. !!
تكلمت بغير تصديق : ف.. علتها .. ( وبضحكـة مصحوبة بـ دهشة ) : فعلتهــااا !!..
نظر إليها بـ دهشة .. ثم تنهـد بـ راحة .. تحولت لآن تكون إبتسامة .. " لقـد فعَلتها حقا ً " ..
صرخ حينها بـ ثقـة وبإبتسامة خبيثة : حسنــا ً.. لنريهم !!
Haizy بـ حمــاس : آجــل !!..
إنطلقـــا حينها في إتجاهين مختلفين .. بنفس تلك الدائرة .. وبالفعل .. إستلموا أولئك الوحوش ضربــا ً.. لم يسلموا هم كذلك .. ولكن ما من خيار آخر .. ؟!!
تقــدمت إحـدى الوحوش منطلقــة خلف YuuDai ..
Haizy وهي تضرب آحـدهم إنتبهت إليه فرصخت قائلة : YuuDai خلفـــك !!!!
نظر إلى الخلف بسرعة .. ولكن .. ذلك الشخــص كان آسـرع ..
قفـز بصورة سريعــة .. وإكتفـى بـ ركل ذلك الوحش بـ قـوة .. طرحته آرضا ً..
Haizy بدهشة : K....Ken !!!!!
إلتفت حينها إلى حيث تقف Haizy .. وبصدمة : Haizy ؟؟؟؟ آنتي على قيد الحيـــاة إذا ً .. !!!
Haizy متسائلة : آيـــن البقية ؟!!
نظر حينها إلى الخلف بإبتسامة وهو يضرب آحـد تلك الوحوش.. حيث تلك الأشجار تتحرك وتطلق آصوات ضوضاء منبأة ً بـ قدوم آشخاص خلفهـا ..
في حين ظهرت Sayuri وهي تصـرخ : Ken !!!! إلى آين آنت ذاهب آيها الأخــرق !!
صمتت حينها مصدومة .. إنها .. Haizy ؟!!!
ثوان ٍ حتى ظهر البقية .. بما فيهم Ryoko ..
Haizy تكاد لا تصدق !!.. هل هي Ryoko .. فعلا ً.. ؟!!
Haizy تنظر إليها بـ نظرة بائسة مصدومة .. لا آستطيع تصديق ذلك .. إنها هي .. بالفعل !!..
آخـذت تنظر إليها لـ فترة .. متجاهلة تلك الوحوش التي تلتف خلفها .. في حين تكفل بها Ken و YuuDai .. الذي إستنكر فعلا ً صمت Haizy الغريب ..
إمتلأت عيناها بـ الدموع .. وبادلتها Ryoko تلك النظرة آيضا ً..
لم يلبثا طويلا ً حتى صرختا بإسمي بعضهما البعض وإنطلقتا لـ يصل بهما الحال إلى ضم بعضهما ودموع حـارة على وجنتيهما ..
Haizy وهي تصرخ بين دموعها : آيــن آنتِ ؟!!! قلقت عليك ِ آيتها البلهااااء !!
Ryoko بصراخ باكي آيضا ً : قلقت عليــــك ِ آنت ِ آيضا ً !!!

في حين صرخ Ichirou موجها ً الكلام إليهما : إنتبهــااا خلفكماا !!!
وبـ حركة غبيــة ضما بعضيهما بـ قوة وهم ينظرون إلى ذلك الغول الذي قفـز عاليا ً لـ يقتلهما وهما يصرخــان بشكل خائف وغبـــي
ولكن كماا هو متوقع .. سقط على الأرض متألما ً إثر ضرب Sayuri له
Ryoko و Haizy بـ تنهيدة طويلة : آآه .. آنقذنـااا ..
Sayuri وقفت حينها بـ صورة بطولية .. وآطلقت تلك الضحكة الساخرة وهي تقول مخاطبة ً نفسها : هه .. هذا ما هو متوقع مني !!..
لم تلبث قليلا ً حتى قام آحـد الغيلان بـ ضربها حتى سقطت على الأرض جرّاءها ..
Ken بـ فزع : Sayuri !!!!!!!!!!
إستيقظت بعدها بـ لحظات و بـ صعوبة .. نظرت إليه بـ تعب : لا تقلق !! إنه لا شيء ..
تدخل Ryota حينها قائلا ً : آآه Sayuri !!! وجهــــك !!
Sayuri بـ خوف .. : وجهي ؟!!!!!
وبسرعة آخرجت مرآتها من حقيبتها على عجل .. وكانت الكارثـــــة .. !! هناك خــدش في خدي الآيمــن !!!!!
صمتت لـ لحظة .. وهالة من الهدوء والظلام يحيط بهــا .. كانت كفيلة بـ آن تجعل الخوف يـدب في تلك المخلوقات .. ومجموعتها آيضا ً..
فتحت عيناها بـ سررعة إذ تحولت تلك الهالة الهادئة إلى نيران وآبخــرة مرررعبة !!!
آمسكت آحـد تلك الغيلان من قدمــه وآخذت تآخذ دورة حول نفسها بصعووبة وهي تصــرخ بـ غضب مضحـك : لـــقــــد .. شووهتـــــــــم .. وجهــــي َ... الجميـــــــــــــــــــــــل !!!!!!!!!!!
وبقــوووة جباارة قامت بـ رميه عالياا ً.. حيث إصطـدم بـ تلك السماء السوداء .. نتج عنها تحطم وخلل .. إذ توقف ضوء الظلام في تلك الجهة .. وآصبـح سوادا ً حالكا ً لا ضوء فيـه ..
كل هـــذا وســط ذهول الجميع .. بما فيهم YuuDai الذي تعرق بالفعـل من قوتها .. !!
إنها عــن 50 رجـل حقــاً !!.. آو ربما تظهر هذه القوة إن كانت مقرونة ً بـ جمالها الآخــاذ

Ryoko و Haizy من بين صدمتهما آحساا بالخزي تجاه ما قدمتاه لـ آفراد المجموعة ( وهل قدمتا شيئا ً في الآصل ؟! )
YuuDai آحس بالحمـاس فعلا ً.. يبـدو آن تلك المجموعة لا يستهـان بهـا .. !!
توقف حينها وبصراخ تحمل إبتسامة ثقة : لـ نحطم اللعبـــة !!!
نظرت إليه المجموعة مستنكرة ..
إذ آكمـل قائلا ً بـ خبث : ذلك هو السبيل لـ الخروج منها !!
لم تخلوا وجوههم حينها من الصدمــة .. المقرونة بـ حمــاس غريب وسعـادة لا مثيل لها ..
آكثر من كان سعيــدا ً لذلك كان Ryota .. الذي ضاق ذرعا ً منها
ويتمنى إنتهائها بأسرع وقــت
.
.
.

في جهــة آخرى .. نظر إلى تلك السماء المشوهة .. ( Gorou )
إبتســم بـ خبث قائلا ً.. : لقـد بدأو بالفعـل !!..
نظر إلى المجموعة التي جمعهــا .. وقال بـ حمـاس : هيــااا يا رجــاال !!.. لنبــدأ التخريـــب !!!
الرجال بحمــاس : هيــااااااااا !!!
وقاموا بالصراخ والتصفيــررر .. تفرقووا إلى مجموعات .. إذ كان عددهم كبيـرا ً نوعا ً ما ..
وبالفعــل .. بدأو بالتحطيـــم وتكسيـر آي شيء يصادفهم .. اللعبــة كبيره ربما يأخذ ذلك وقتـا ً.. ولكن .. تلك هي الطريقة الوحيــدة ..

.
.
.

YuuDai وهو يقاوم إحـدى تلك الوحوش بـ عصيّه : Haizy .. Ryoko!! حاولا الإستعانة بـ تلك الوحوش لـ التحطيم !! لا تقاتلوهم !!
Ryoko بتوتر : كيـف ..
قاطعتها Haizy بـ حماس : لااا تقلقي !!..
تحــدت خوفها إذ آخذت تشعر بالأمان والقوة الآن .. كما يجب عليها آن تقدم مساعــدة لـ المجموعة !!
إنطلقت مسرعـة إلى حيث يقف ذلك الغول الضخم .. ثم آشاارت له بـ صراخ : هيــــه آنت !! آنا هناااااااا ..
قامت بـ حركة لـ تغيضه إذ آخرجت لسانها آمامه ..
لم تلبث قليلا ً حتى قــام بالفعل بـ ملاحقتها ..
هربت حينها على الفــور وآمسكت بـ يد Ryoko لـ تهرب معها ..
Ryoko وهي لم تفهم : ماذااا تفعليــــــن ؟!!!!
Haizy بـ سعـــااادة : لاااا تقلقي آعرف كيف آتصــررف !!..
Ryoko بخووف : ماذا ؟!!!!..

إقترربتا إلى إحــدى الأشجار .. وقفتا حينها ونظرتاا إلى ذلك الوحش وهو يتقدم إليهما بـ جنون مخييف !!..
صرخت Ryoko بـ هلع .. في حيين قامت Haizy بـ سحبها في اللحظة الأخيررة ..
آدى ذلك إلى ضرب الغول لـ تلك الشجرة .. وقطعهــا لـ نصفين .. تحطمت تلك الشجرة بالفعل .. وإختفى ذلك الشكل المرعب الذي كانت تحمله ..
دهشت Ryoko حينها فعلا ً.. إذ نظرت إلى Haizy بـ حماس : هذا راااائع !!
Haizy تبادلها الحماس نفســه : آجــل !!.. يمكننا تقديم المعوونة في النهاية !!
Ryoko : إذا ً.. لـ نكررها !!
Haizy : بالتأكيـــد !!!
تحرك ذلك الغـول .. ونظر إليهن غاضبا ً.. في حين بادلتاه إبتســامة النصر ..

.
.
.

شد على قبضته بـ غضب .. الجميـــع بدأ يتمـرد .. تلك الوحوش لم تعـد تخيفهم إطلاقا ً .. يحاولون تخريب لعبتـــي !!
الحمقـــــــى !!!!!!!!! .. لا .. ذلك الفتـــى ( وآخذ ينظر إلى YuuDai عبر الشاشات ) .. لن تنتهي اللعبة كما تمنيت.. سترى آيها الأخرق
آراد ضغـط إحـدى الأزرار .. ثم توقف .. في هذه الحالة .. إن ضغطته .. ستكون اللعبة في خطــر .. ستنتهي .. وينتهي من فيها آيضـا ً..
لم آعـد آستطيع إستعمال الطقوس .. تلك الأسلاك الكهربائية .. لابد وآن إجتماع المطر معها لن يكون لـ صالحي آبــدا ً..
ستنتهي لعبتي التي صنعتهــــاااا ..
وضرب لوحة التحكم بـ غضب وهو يصـرخ قائلا ً : حمقــــــــــى !!!!!
هل ... هل يجب علي إخراجهم ؟!!!... لا .. أأخرجهم بتلك البساطة ؟!!!.. هؤلاء الذين يحاولون تخريب لعبتي !!!
أأخرجهم بتلك البســاااطة ؟!!.. لا .. لا هذا لن يحــدث !!!
سأقتلكم .. سأقتلكم
لمعت عينـــاه بـ شر .. ينافي شكل السيد آرنب الوديع قبل بداية اللعبة
وبـ تهور .. قام بضغـــط ذلك الزر
الذي آصـــدر صوت رعـد عاااااالٍ.. كان كفيـــلا ً بأن يرعب الجميـــع
.
.
.

Haizy و Ryoko آغلقتاا آذنيهما بـ يديهما فزعــا ً وبصوت واحد صرختااا : آآآآآآآآآآه !!

في حيـن .. رفع YuuDai عيناه إلى السماء بـ فزع .. وبـ دهشة : مهلا ً.. هل يعي ما يفعله هذا الآرنب الآخرق ؟!!!
نظر إلى تلك الشجرة المحطمة التي تجلس بجانبها Haizy و Ryoko وصرخ قائلا ً : إبتعـــدااا عنها حالاااا ً !!!!!

Haizy بـ فزع قامت على عجل وسحبت Ryoko بعيــدا ً عنها ..
لم يلبثا طويلا ً حتى نزل المطر بـ صورة مفااجئـة سريعة .. آدت إلى إنفجار تلك الشجـرة .. التي إحترقت إثر وجود الأسلاك الكربائية المقطوعة فيها
نظرت Haizy إليها بـ رعب .. و Ryoko كذلك ..
حينها .. توقفت تلك الوحوش عن الحركة فجـأة ..

Ryota آحس بـ ألم في بطنه .. جلس على ركبتيه بـ آلــم .. كان ذلك بالتأكيد من شدة الخوف .. آخـذ يبكي بـ شدة و Ken يقف إلى جانبه .. إذ خاطب نفسه قائلا ً
" يحق له البكاء .. لقد آفزعـــني ذلك الرعــد فعـلا ً.. يبدو .. آن ذلك الآرنب غاضب بالفعل !! "

Fumio بـ سعادة : علامة جيـدة .. !! هذا يعني بآن ما نفعله هو الصواب !!..
نظرت إليه Ryoko حينها
وبجديـة آكمل : مع ذلك آخشى آن يقوده ذلك إلى الجنون .. حينها نحن من سينتهي في النهاية !
إقتربت Ryoko إليه قائلة : لكننا لن ندع ذلك يحدث .. ( وابتسمت بـ ثقة )
وبادلها تلك الإبتسامة آيضــا ً..

توقف المطــر حينها بـ شكل مفاجئ غريب ؟! ..
ثم نطق YuuDai بـ نظرات حادة وغامضة ينظر إلى تلك الشجرة المحروقة : لا .. لقد جنّ بالفعل !
ثم نظر إلى بقية المجموعة : لن يكون الآمر لـ صالحه آبـدا ً.. لكن .. ربما يريد إنهائنا مع هذه اللعبة ..
Ken بـ قلق : ماذا تقصد .. ؟!
YuuDai بـ غضب يحاول كبته : ذلك الآرنب الأخرق !!.. يحاول حرقنا مع هذه اللعبة بآكملها .. !!
Haizy بـ دهشة : ماذااااا ؟!!!!!!
YuuDai آكمـل : آجـل.. لقد إستخـدم المطر وسيلـة كي يلتمس الماء مع تلك الأسلاك الكهربائية لـ تولد حريقا ً كبيرا ً.. وهذا بالتأكيـد يفسر لم َآوقفها على الفور ..
وقام بالنظر إلى تلك الشجرة : آنظروا إليهـا ..
الجميـع إلتفت إليها .. وبالفعل .. حصل ماكان يصبوا إليه ذلك الآرنب .. الأعشاب حول تلك الشجرة بدأت بالإحتراق ..
كما حصل ذلك مع تلك السماء الصناعية .. والمنــزل ذاك يحترق آيضا ً.. لا بـد وآنه قد آحدث ضررا ً كبيرا ً بما حوله
Haizy بتوتر وبغباء : ولكن .. آلم نكن نريد تحطيمها منذ البداية ؟!!
YuuDai بهدوء : Haizy ..
آجابته على الفور : نعـم !
YuuDai بـ يأس : آرجوك .. حاولي التفكير بـ عقلك قبل آن تموتي مرة واحدة على الأقل !..
ثم آكمـل : عندما يكون آمامك باب موصد .. ستحطمينه حتما ً كي تخرجي .. صحيح ؟!
Haizy : صحيح !!
YuuDai : وعندما يكون ذلك الباب محترقا ً.. هل ستستطيعين ركله ؟!!
Haizy وآخيـرا ً قد فهمــت : آآآآآه !!!!!!.. إذا ً ماذا سنفعـــل ؟!!!!!

حينها تقدم مجموعة من الأشخاص بين تلك الشجيرات .. فيما بينهم كان Gorou والذي بدا وكأنه زعيمهم ..
Haizy بـ دهشة : Gorou !!!!
Gorou بـ سعادة : آآآه صغيرتي هناا !!..
Haizy بإبتسامة : حمـدا ً لله إنك بخيــرر !!..
بادلها تلك الإبتسامة بـ حنية .. في حين إنتبـه إلى Ryoko .. تبدلت نظراته إلى نظرات وديعة قائلا ً : آووه إنها انتِ .. يبدو آن قدمك قد شفيت تماما ً.. !
Ryoko بـ دهشة " هل هو من قام بإحضاري إلى المشفى يا ترى ؟! "
في حين نظر إلى YuuDai ثم تكلم بـ تحسر: لقــد فعلنا ما بوسعنا .. لكن آخشا آن هذا الأمر آنقلب لـ صالح ذلك الآرنب .. لقد حطمنا بما فيه الكفاية .. معظم اللعبة الآن
[ يحتــرق ]
لم يجبه .. بل آخـذ يفكر بـ هدوء.. مالذي يجب عليهم فعـله .. ساعات فقـط .. ساعات فقـط ويتحول هذا المكـان إلى رماد .. بما فيه نحن آيضا ً..
آخذ يقضـم إصبعه الإبهام بـ توتر .. يجب آن يكون هناك حلا ً.. هياا YuuDai فكر فكرر !!..
أغمض عيناه بـ شدة .. ليست هناك طريقة ............ عدا واحدة فقـط ..
ثم تكلم بـ هدوء .. وقبعتـه تخفي بعضا ً من ملامح وجهه : هناك طريقة ..
الجميع بلهفة : حقا ً.. ؟!!!
نظر إليهم بـ هدوء : آجل .. لكن آخشى آن يطول الآمر .. آو ربما يكون مستحيلا ً.. حسنـا ً.. لن نعرف ذلك حتى نجرب
Haizy على عجل : لايهم !!..
Sayuri : آجـل قل فقط ..
YuuDai آشار بإصبعه السبابة .. إذ كأنه يطلب منهم الإقتراب ..
إجتمـع الجميع .. وكوّنوا حلقــة .. ثم قال بـ هدوء : ذلك الآرنب .. لا بد وآنه يسمعنا الآن .. لذا علينا آن ننفذها دون علمه ..
إقترب من آذني Haizy وبهمـس : لنبحث عن ذلك الآخرق .. بالتأكيد هو يملك لوحة تحكم اللعبة ..
آحست Haizy بالدهشة حينها .. ثم إبتسمت بـ ثقة .. وآخبرت Sayuri..
في النهاية تنقل الجميع تلك المعلومة عن طريق الهمس ( الآذن .. لـ الآذن الآخرى )
آحـد الرجال بـ حماس : حسنــا ً!!!! يبدوو لي ممتعــا ً.. لـ نفعلهــااااا !!!
وبهمــس آكمل : سأوسعه ضربا ً حين آراه !!
ضحــك الجميــع .. وإنطلقــوا لـ البحث !!..

يتبعـ ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 16-09-2009, 05:11 AM
صورة CuTeY! الرمزية
CuTeY! CuTeY! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: WiShes Train / كاملهـ / حلوه و ممتعه !


Sayuri, Ryota, Ichirou , Ken في طريق
Ryoko و Fumio في طريق آخر ..
Haizy و YuuDai
آمــا Gorou فأنطلق بصحبة آحـد مجموعته .. كما تفرق البقيــة إلى مجموعات ثنائية

--

وآثناء البحــث تحدثت Haizy بصوت مسموع : ربماا يكون .. ( ثم أغلقت فمها ).. إقتربت منه وهمست في آذنه : قد يكون يراقبنا من منطقة آخرى !!
YuuDai مبتسما ً وبصوت منخفض: لا .. غير صحيح .. إنه هنا
Haizy : ومالذي يجعلك واثقا ً.. ؟!
YuuDai بـ همس : تلك الوحوش .. عنـد إحتراق الشجرة .. توقفت عن العمل صحيح ؟!!
Haizy بنفس درجة الصوت : آجل .. ؟!
YuuDai : هذا يعني بآن خللا ً ما آصاب لوحة التحكم .. آم آنك نسيتي غضبه .. حيث قام بإرسال تلك الوحوش إلينا بـ تهور !
هذا يعني بآنه يرانا ويقوم بـ تحريك تلك الوحوش بـ لا تفكير ..
ثم آكمل بـ ثقة : كما آن في وقت إنفجار تلك الشجرة .. توقفت تلك الوحوش عن العمل .. آعتقـد آن هذا بسبب تأثر لوحة التحكم تلك من الحريق آيضا ً..
Haizy بدهشة : إذا ً.. هل يعني بآنه يختبيء في تلك الشجرة ؟!
YuuDai ضاحكا ً : بالطبــع لاا .. !!
وبهمس : لقد إحترقت آجزاء كثيرة في هذه اللعبة جراء ذلك المطر .. لذا لا يمكننا تحديد موقعه تماما ً..
Haizy بتوتر : ربما إحترق هو آيضا ً..
YuuDai بتفكير : آيضا ً هو لم يحترق .. لأنه قام بإيقاف المطر .. منتظرا ً إحتراق اللعبة .. لقد جنّ بالفعل !
Haizy والسعادة مرسومة على وجهها : إذا ً هنــاك آمل !!
YuuDai بإبتسامة : آمـل ذلك ..
صمت حينها لـ برهة .. نظر إلى جهة معينـه .. في حين لمعت عيناه بـ خبث !

.
.
.

اللعبــة بالفعل تحترق .. تلك المدينـــة .. البنيـــان المهترئة .. إنهارت بالفعل ..
الوحوش .. تلك الدمى والعمال .. قد توقفوا عن العمل.. يحترقون بـ هــدوء ونظراتهم المخيفة .. تذوب إثر حرارة تلك النيران
السيارات كذلك .. لم تسلم من ذلك الحريق
اللعبـــة بآكملها .. محاطة بـ آلسنة النار الملتهبة .. حسنـا ً.. لا يزال هناك آجزاء لم تلتهمها تلك النار بعـد

الجميـع .. يبحث بـ حمــاس يغلبه التوتر والقلق .. النيران تنتشر بـ سرعة فائقة
هل يمكنهم بالفعل .. إيجــاد السيد آرنب .. والخروج من اللعبة بـ بساطة ؟!!

.
.
.

Fumio مسرعا ً وهو يمسك بـ يد Ryoko تجنبا ً لـ النار .. : تبـا ً.. !!
كان غاضبا ً ومتوترا ًبالفعل .. تندر رؤيته بـ مثل هذه الحالات ..
Ryoko وهي تمسك رأسها بـ يدها الآخرى كي تحميه من آلسنة النار : Fumio .. !!! هنـــاااك !!
نظر إلى حيـث تشير .. صـــدم حينها .. السماء .. صورة السماء تبدلـــت إلى صورة السيـد آرنب وهو ينظر إلى الجميـع بخبـث ..

.
.
.

الجميــع من مختلف الجهات .. ينظر إليه بـ دهشة وصدمـة ..
Ryota وهو على كتف Ichirou .. بـ خوف قال : إنه ذلك الآرنب ..

Sayuri وهي بجانب Ken : هل جن ؟!!
Ken : يبدو لي ذلك آيضــا ً..

--

ضحـك ذلك الآرنب ضحكـة شيطانية .. ما إن توقف حتى نظر إليهم بـ إبتسامة مليئة بالخبـث ..
وتحــدث بين تلك النيران التي تحيط غرفته بـ ثقة : لم تكــن تلك النتيجة التي كنت آصبوا إليها .. ولكن .. حماقتكم تلك دفعتني إلى ذلك !!
ثم آكمـل بـ خبث : لـ نمت جميعـــا ً يا صغاري !!
رفع كلتا يديه وهو يقول بـ جنون : وتلك اللعبة .. ستنهار آيضــا ً..
في حين ظهر صوت خلفـه : تبدو لي واثقا ً..
نظر إلى الخلف بـ دهشة .. مالذي آحظره إلى هنـا ؟!!!!

في جهة آخــرى
تقدمت Haizy إلى حيث تقف تلك المجموعة ( Sayuri , Ken .. والبقية )
وآخـذت تناديهم بصوت عالٍ : آسرعــووا .. سنهرب من هنا !!
Sayuri والبقية ينظرون بـ دهشة : Haizy ؟!!

في حين تحدث YuuDai مخاطبا ً السيد آرنب بـ خبث : كما قلت تماما ً.. اللعبة إنتهت .. وستنتهي آنت آيضا ً..
إقترب منه وبسرعـة قام بركله بعيــدا ً عن لوحة التحكم .. لقد تضرر جزء منها بالفعل !!..
في حين .. قام هو بإغـلاق تلك الشاشة .. إذ تحولت إلى شكل سماء كما في السابق .. ولكن هذه المرة .. السماء زرقاء .. إستطاع التعرف على الزر بسهولة فـ شكله كان يوحي بذلك
ثم آخـذ يبحث عن زر معيــن ..
تعرق حينها وهو ينظر إليها بـ حيرة .. آعـاد النظر إلى السيد آرنب قائلا ً : آي زر يعيد القطار ؟!!!
السيد آرنب وهو يسعل بشدة .. نظر إلى YuuDai بـ خبث : وكأنني آهتــم ..
آحس بالغضب فعـلا ً.. إستخـدم مكبر الصوت ثم صرخ على الجميـع قائلا ً.. : عـودوا إلى حيث بدأنا اللعب !!.. بسرعــــة !!!

وبالفعل .. إنطلـــق الجميـع بـ قيادة Gorou .. و Fumio و Ryoko في جهة آخـرى ..

.
.

آخـذ ينظر في تلك الآزرار بـ حيرة .. مالعمل ؟!! مالعمل ؟!!.. آخشـى آن آقوم بـالضغـط بـ تهور وآتسبب في مصيبة .. ونحن بالكاد إستعطنا الوصول إلى النهاية !!
آعـاد النظر إلى السيد آرنب .. وبتهور إقترب إليه وقام بركله بـ شدة .. ثم آمسـك بأعلا قميصــه وشده إليه زافرا ً بحـدة : هل ستخبرني آم صدقني سأقوم بقتلك !!!!
السيد آرنب ضاحكا ً : البشر ضعفــاء حقا ً.. يبحثون عن النجـاة والخلاص بـ شتى الوسائل .. مالذي يخيفك بالموت .. ها ؟!
YuuDai بـ صراخ : آتعلـــم!! لست مستعــدا ً لـ سماع هذه الفلسفة الحمقاء التي تتفوه بهـاا !!.. آستخبرني آم ماذا ؟!!!!!!!
إكتفــى بالإبتســام .. كانت تلك الإبتسامة كفيلـة بـ آن تجنّ جنون YuuDai ..
قام بـ لكمـه بـ قوه إذ إصطدم جسده بالأرضية بـ شدة ..

آشـاح بـ نظره عنه متوجها ً إلى تلك الآزرار .. وهو يتعرق بـ شدة .. النيران .. الحرارة .. التوتر .. حيــاة اللاعبين .. ( آغمض عينيه بـ شدة ثم ضرب على لوحة التحكم تلك بـ كلتا يديه بـ غضب زافرا ً بحــدة ) ماذا سأفعــــل ؟؟!!!!!!


وصل الجميــع إلى حيث بداية اللعبة .. عند تلك المحطـة .. وبالتأكيد .. لا وجود لـ ذلك القطـار
إنهم ينتظرون YuuDai لـ يعيده .. ولكن .. كيف له ذلك ؟!!!
آخذت Haizy تنظر إلى السماء بـ توتر .. ضمت يديها إلى صدرها وهي ترتجف قلقا ً.. لا آدري لماذا .. ولكن .. آحس بآن شيئا ً ما سيحصل ؟!

.
.
.

آخـذ يمسك خده بـ هدوء .. كانت الضربة مؤلمة فعـلا ً.. نظر إلى YuuDai الذي كان يغطي إحـدى عينيه بـ يديه متوترا ً
إبتسـم السيد آرنب حينها ثم قال : تلك النظرة .. لمطالما آردت رؤيتها ..
لم يجبـه .. بل كان يفكـر بـ عمــق
صمت حينها .. لم يلبث قليلا ً .. حتى تكلم بـ هدوء : الزر الآخضر ..
رفع YuuDai رأسه ثم نظر إلى السيد آرنب بـ دهشة ..
إذ آكمل : الزر الآخضر .. سيعيد ذلك القطار .. ( وبجديـة ) بالتأكيـد ..
YuuDai بـ هدوء وجدية : إن كان ما قلته كذبا ً.. سأقتلك بالتأكيــد ..
إبتسـم السيد آرنب حينها بـ يأس : لا داعي لـ تلك العصبية .. ( ثم رفع رأسه بـ هدوء ) .. لقـد خسرت آمامك بالفعل .. لم تعـد لي آية فرصة لـ الفوز .. ولكن ..
( إبتســم ) .. قيل لي .. آن إبتسامة المهزوم .. تفقد الفائز لذة الإنتصار ..
حل هـدوء ليس بالطويل تماما ً.. تبادل النظرات وتخاطب الآعيـن بـ هدوء
ثم آكمل : حسنا ً.. ربما هذا آكثر ما آستطيع عمله الآن ..

إكتفــى YuuDai بالصمت .. آعـاد بـ نظره إلى تلك الآزرار

وبعـد تردد .. قام بـ ضغطه
.
.
.

لم تمر سوى لحظـــات .. حتى سمـع الجميـع ذلك الصوت .. صوت لطالما تمنوا سماعه.. صوت القطــار .. وهو قـادم إليهم حاملا ً آمـل النجـاة ..
لم يــصدقوا ذلك فعـلا ً.. لحظـات وهم ينظرون إليه بـ دهشة و صدمة ..
لحظــات فقـط .. وبدأ الجميـع بالصـراخ والتهليل .. لا تستغربوا .. البعض بكــى آيضا ً..
بما فيهم.. Haizy
آخذت تبكــي بـ حرقة وهي تقول : لقــد نجح !! لقــد فعلهــاااا ..
توقف القطـار من تلقاء نفسه .. وهذه الميزة كانت من تصميم السيد آرنب آيضا ً..
ركب الجميــع بسرعة .. ما عـدا Haizy التي كانت تنتظر قدوم YuuDai ..
Ken بـ عجلة : آســـرعي Haizy !!!
Haizy بـ قلق : إنتظــر .. YuuDai لم يأتي بعــد ..
Sayuri : إركبــي فقط !! هذا القطار المجنون يسير ويتوقف من تلقاء نفسـه !!
Haizy بـ خوف : في هذه الحالة !!... YuuDai !!
وبالفعـــل .. آطلق ذلك القطـار صوتا ً ينبء بـ سيره .. إذ تقـدم Gorou من بين الركاب على عجل وقام بـ سحب Haizy بـ قوة وهي مصدومة من ذلك
تحـرك القطار حينهـا .. صرخت Haizy بـ قلق : مهـلا ً.. YuuDai !! لم يأتي بعــد !!!
Gorou بـ فزع : ماذا ؟!!!!!!!

الجميــع توقف عن الضحـك و التصفيق .. هل من المعقول .. آن ذلك الشاب ... قد ؟!!!!
آسرعت وتوقفت عند باب القطـار الذي كان مفتوحا ً.. حيث بدأت بالصراخ بإسمه : YuuDaaaaai !!!
YuuDaaaaaaaai !!!!
لكن بالتأكيـــد .. لا مجيب ..

الجميع آطرق رأسه بـ يأس وحـزن .. والبعض بكـى آيضا ً.. بالتأكيد .. لا آمل لـ نجاته .. آلسنة النار تلك تلتهم كل شيء !.. لا يمكن لـ آحـد لم يصعد القطار بآن يعيش ..
في حين كانت هي تصرخ بإسمه متمسكة بـأمل ضعيف.. لم يوقفها آحـد .. بل إكتفـوا بالصمت وبـ مشاهدتها بـ هـدوء ..

YuuuDaaaaaaaaai !!!!!

آخذت تلفظ آنفاسها بـ تعب .. وتلك النظرة البائسة مرسومة على وجهها البريء .. كانت تنظر إلى تلك اللعبة .. التي إحترقت تماما ً .. آحست بالحرقة وآلم في حلقها تمنعها فعلا ً عن الصراخ ..
آلم لا يمكن وصفـه بالكلمات .. تحس بآن صوتها قد إختنــق .. شعور مؤلم .. ولكن .. لا يمكن .. لا يمكن آن يحدث ذلك له ..
لقـد بذل جهــده حقـــا ً في إنقاذنا ..

( لمعت صورته في ذاكرتها مبتسما ً.. حيث قال " : إن حصل شيء أصرخي فقط ! حينها سآتي مسرعا ً إلى هنا .." )
في حين دمعت عيناها بـ شدة .. آيهالأحمق !!!! .. لقـد صرخت بما فيه الكفااية .. لكنك مع ذلك لم تأتــي !!!
تمسكت بـ تلك الحديدة التي كانت بـ قرب الباب .. جلست على الأرض وهي تحس بالإنهيار ..
آخذت تبكــي بـ آلــم .. : لا يمكن .. لا يمكن لهذا آن يحــدث .. YuuDai آآه ..
شدت قبضتها على تلك الحديدة وصرخت بإسمـه بأقصى ما تملك : YuuDaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaai !!!
أغمضت عينيها وهي تبكـي بـ صوت مخنوق .. آنيــن مؤلم
لم تلبث طويلا ً.. حتى جائها ذلك الصوت

.
.
.



... : Haaaaizy !!
كان نداءا ً ضعيفا ً ..
رفعت عيناها بـ دهشة .. ذلك الصوت .. إنه هو .. إنه بالفعل هـو .. !! ولكن .. صوته بدا بعيــدا ً..
إتسعــت إبتسامتها حينها .. وقفت في مكانها وهي تصـرررخ بسعــااادة قائلة من بين دموعها : !!!!!YuuDai

نظر إليها الجميـع بـ دهشة .. آتعني حقا ًما تقول ؟!!!
آخذت تبحث عنه في مكانها .. آخـذت تبحث عنه بـ عينيها .. إنه .. إنه هنــااك .. خلف القطــار !!..
وبالفعل .. كان شكله مضحكـا ً إذ كان يتبع آخر الجهة الخلفية في القطار ويمد يده محاولا ً الصعود ..
وبسرعــة تحركت من مكانها وعـادت إلى الخلف وهي تلهث بـ سعـادة وحمــاااس .. إنه بخيــر !! إنه على قيــد الحيــااة .. YuuDai .. لقــد عــااااااااد !!
خرجت من الباب الخلفي لـ الجهة الخلفية بالقطـاار .. إتسعت إبتسامتها .. فعــــلا ً.. إنـــه هــو َ.. !!!!

تقدمت نحـووه على عجـل .. مدت يدهاا إليه بـ صعوبة .. وهي تبتســم بـ سعــادة وبغير تصديــق .. إبتسم آيضــا ً ومد يده هو الآخــررر ..
حاولت سحبــه ولكن صَعُب عليها ذلك .. حتى جاء Gorou وسحبهما الإثنين معا ًبـ قووة !! وبالفعـل إستطـاع ذلك !!!
وها هو الآن .. على متن القطـار .." معنـــــا "
تجمــع الكل في تلك الجهــة .. والجميــع يصفر ويصرخ تشجيعا ً له ولـ شجاعته تلك ..
إبتسـم حينها وزفر زفـرة راااااحـة .. وكآن كل شيء قد إنتهـى .. نظر إليها بـ إبتسامة مريحـة .. حيث قال : إنتهـى كل شيء ..
لم تبادله تلك الإبتسامة .. بس على العكس وكما هو معهـوود منها .. آطلقت تلك الشلالات وهي تصـرخ قائلة : لقد قلقت عليـــــك آآآآآآآآآآهاااا
ضحك الجميــع .. !! وبالتــأكيد .. لم يسلمـوا من سخرية Sayuri إذ قالت وهي تحرك مهفتها بـ طريقة جذابة : لم يكن يجدر بك آن تجعل إمرأتك تقلق هكذا !!
كمـا قال Ken آيضـا ً بـ ضحــك : إنهــاااا تعترف بـ حبهاا لك .. !! هههههههههههههههههههههههه
ضحــك الجميع .. حتى تكلمت Ryoko دفاعا ً عنها : كفاااكم سخريــة !!
إقتربت Sayuri وآخـذت تهمس بـ صوت مسموع : يفضــل لكِ آن تكوني خارج الموضوع .. فبالتأكيد آنتِ لا تريدين مني آن آحـدثهم عما يدور بينك وبين Fumio !!
إحمــر وجههـا فعلا ً وتمنت لو آنهـا لم تتحدث منذ البداية .. وتدخل Ken حيث قال : كـ ( Ryoko .. يبدوو آنني وقعت في حبــك!!! ) .. صحيح Fumio ؟!!!
Ryoko نظرت إلى الأسفل واكتفت بـ الصمت .. محاولة ً إخفاء خجلهــا الواضح ! وســط ضحك الجميع .. وكما هو متوقع .. ضحك Fumio آيضا ً ..
آثناء ذلك .. مسحت Haizy دموعها قائلةً : و .. وماذا حصل لـ السيد آرنب ؟!
صمت YuuDai لـ لحظة .. ثم نظر حينها إلى اللعبة المحترقة إذ قال بـ هدوء : آه ذاك .. آعتقـد آن ما فعله هو الصواب

وآخذ يتذكر مادار بينهما ..
YuuDai بـ هدوء : حسنا ً.. ولم َ آنشئت هذه اللعبة ؟!
السيد آرنب متعبا ً .. : صدقني ليس هنـاك سبب معيـن من ذلك .... آردت فقـط .. التسلية لا آكثر !
آطرق رأسه بـ تعب ثم قال : شخص مثلي .. لا يحق له العيش .. ( رفع نظره إلى YuuDai وبهدوء آكمل بإبتسامة ) : آعتقـد آنه يجب علي الإنتهاء مع لعبتي هذه .. آلا ترا معي هذا .. ؟!

.
.
.


آخـذ ذلك القطـار يسير بـ هدوء .. مبتعـدا ًعن تلك اللعبة .. التي إلتهمتها آلسنة النار
وتحولت إلى رمـــآآد .. كما آراد السيـد آرنب
في حيــن .. آطلـق ذلك الصوت الذي ينبء بسيره مجددا ً.. ولكن هذه المرة .. بدا صوته مريحا ً


" النهاية "


منقوووووووووووووووووووووووول


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 16-09-2009, 06:08 AM
صورة VEN!CE الرمزية
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: WiShes Train / كاملة حلوه و ممتعه !


::







آآهلييين وسهلييين نورتي
قرييت آلبدآية وشكلهآ حلووة ^^
يعطيكِ آلف عـآفيه




::

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 16-09-2009, 06:37 AM
صورة آلشقرآ .~ الرمزية
آلشقرآ .~ آلشقرآ .~ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: WiShes Train / كاملة حلوه و ممتعه !


.,

هلآ والله حي الله
آهليييييييييييييييييين
موفقه غلاتي
يعطيك العافيه



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 16-09-2009, 07:01 AM
صورة CuTeY! الرمزية
CuTeY! CuTeY! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: WiShes Train / كاملة حلوه و ممتعه !


يااااا هلاااااااا والله بالمشرفااااااات .. القصه مو من كتاابتي شفتها ونقلتهاا .. :d !!

ياليت الكل يقراهاا حقيقه آعجبتني !!


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 16-09-2009, 07:41 AM
صورة أثوووره ! الرمزية
أثوووره ! أثوووره ! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: WiShes Train / كاملة حلوه و ممتعه !


وآآآآآآآآو تجننننننننن قريتهآ للنهآيه
مشششكورهـ يالغلآ عالروآيه الرووووووعـــــــه


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1