غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 05-07-2016, 02:33 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



سـر الشـوقـ ؛؛؛ 7
™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

جلست ام خالد بقرب ابنها عادل..وكتفها ملاصق لكتفه..وضعت يدها اليمنى على كتفه الايمن
ويدها الاخرى على ركبته..وهمست بحنان/حبيبي..موب تشوف
نفسك كبرت علي..ترى بتضل طول عمرك محتاج امك
يكون بعلمك اني أحترم اعتمادك على نفسك..لكن ماا
اتغاضى عن الخطاا
عادل..يقبل جبينها/ ومنو يقدر يستغى عن حنانج(ويضع رأسه على كتفها) الله
لايحرمنا منج..(ويقبل يدها)وان اخطيت
السموحه يمه(اكيد عرفت عن الورده والرساله من خواتي)؟؟
دخل ابو خالد..عقد حااجبيه وهو يرى زوجته تحتضن عادل/ خيييير .. مااخلصنا من ولدك بالليل
تكمل انت الناقص بالنهاار..والله حااله(ويهز راسه)!!؟؟..
ام خالد..تعلو شفتيها ابتسامه خجل/ مسكين معن..شكله فااقد امه حييييل
البارح ماصك حلجه من الصياح..خانت حيلي..على صوت واحد ..مااامي ..وماامي..قطع قلبي
ابو خالد/.ايييه..الله لنا!! معن الي مسكين ؟؟..و الفقير الي البارح ماحد عطااه ويه.!!.وانتفخ راسه

من صياح البزر؟؟
وانت يابوي..مالك نيه ترجع حرمتك..من حق معن يتربى بين امه وابوه..وفي اسرة مترابطه
لاح شبح إبتسامه ساخره واهنه..على شفتي عادل/ بعض الامهات..مايستحقون شرف
الأمومه..وما يقدرون النعمة..ولو ابي ارجع جنان كان رجعتها،،لكن
في فترة زواجنا الي ماتتعدى خمسة اشهر..عرفتها على حقيقتها
(الخاينه..كيف قدرت تعيشني بوهم ..اني الحب الوحيد بحياتها)
ام خالد/ كنت حاااسة انك موب مرتاح ..لا دينك ولاا اخلاقك
بيسمحون لك تستمر مع وحدة مو من مجتمعناا..وشااايفه نفسهاا علينا
ابو خالد/شووف ياولدي !!الحياة الزوجية مو مبينه على عاطفة
ورومانسية وبس!!لكن على مسؤولية ..وارتباط ..ورغبة في الاستقرار
ام خالد باستغراب(تضع يدها على ذقنها)/ يوووو..وش هالكلام يابو خالد..رومنسيه وعاطفه..آآآه

منك
تفكيرك صاير يخوف..؟؟
ابو خالد يميل ناحيتها ويهمس / تدرين ظبيه!! ولي خلق هالزين(ويشد جديلتها)ماافي قلبي غير

غلاج..ولو
شقيتي قلبي من هني ( ويأشر لصدره).. بتحصلين حبج متربع فيه
ام خالد تضع يدها على صدر ابو خالد/ بسم الله على قلبك
عادل/ آآآآآحم
ابو خالد/ الااا خالد وينه؟؟اليوم ماشفته في المسجد .وسيارته بنفس الموقف من الفجر
ام خالد واضح في صوتها الخوف/ مو من عوايده..لازم يمر اوعلى الاقل يدق نهار الخميس
قلبي ناغزني عليه واتصل عليه مايرد..وتلتفت لعادل..قوم شوفه بشقته
يمكن مريض ولا فيه شي
عادل / او يمكن نايم بحضن زوجته..ويحلم احلام ورديه..وانتو تحااتونه
ابو خالد/ جاااان قالي ابو سعد..و جاااان ما فاااتته الصلاة في المسيد
عادل / ان شاء الله وانا طالع بمر على شقته واشوف..ويهمس لامه..يمه
ابيج موضوع خاص
ام خالد بحماس/ ياعل عيني مااتبجيك..تراني حااسه فيك
بس انطرك تكلم او تلمح..جنان بدالها شيخه البنات.(ابتسم عادل بسعاده..امي شكلها بتوافق اتزوج

فرح).و
اكملت ام خالد بنفس الحماس/بشرى بنت خالك محمد..جمال وادب
واخلاق..وخالك موب محصل احسن منك ..و
قاطعها عادل معترض بحده/ لااا ..يمه ولي يعااافيج..افهميني.. في بالي بنت معينه
وبصراااحه احبهاااا..وعندي رغبه قويه للارتباط فيها ؟؟
ابو خالد بغضب/ اسمع كلام امك..هي ادرى بمصلحتك..كفايه اخترت اول مرة وفشلت
ولا ناوي تعيد التجربه..اي حب اي خرابيط..الحب الي بعد الزواج هو الاقوى والادوم
عادل/لنفرض اني تزوجت بشرى وما حبيتها ولا حبتني إطلاقا..فالنهاية
الأكيدة الانفصال ..لابد من وجود الحب او الإعجاب بين الاثنين أولاً
لينتهي باالارتباط..والاستمراريه بعد الزواج
ام خالد/ وانا اخترت لك بشرى لانها اكثر وحدة تناسبك..والبنت منا وفينا
وبزواجك منها.. بتقوى العلاقه بين العايلتين
عادل/هذا اختيااري الخاص للزواج..مو مجامله للاسرة على حسااب سعادتي
رنين جهاز عادل النقال قطع حوارهم
نظر عادل لشاشه الموبايل ..رقم غريب.. بعد ان نظر للساعه..الثانيه والربع
رد بثقه / الوو..نعم
خالد بحذر/ عادل..انا محجوز بهيئه الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
تعال بسرعه..المبنى الي وسط السوق
عادل..عيناه تدور وتتفحص بوالديه قبل ان يرد/ طيب ..طيب !!الحين جاي
(الله يستر..وش مسوى حتى يمسكونه الهيئه)
ام خالد شعرت بالخوف من المكالمه..وباحساس الام بالخطر المحدق بابنائها/ عسى ماااشر..خالد

فيه شي؟؟
عادل بارتباك/ لااا ..هذا مو رقم خالد..عندي شغل ضروري..لازم اطلع الحين
وخرج مسرعاً
في غرفة البنات..سمر تضع بخاخ سبري على كل خصله من شعرها قبل ان تلفه بالرولات
سمر/ اوووف من هالشعر..ماينلف الا بتعب..ولا يرفع الا بتعب
وموكل القصات تناسبه..تعب والله تعب
هند/ تحمدي ربج..ناس يتمنون هالشعر موب محصلبنه
سمر بملل/ تعالي ساااعديني..بدال وقفتج بدون فايده
هند وهي تمسك خصلات من شعر سمر/هههه ياا حظ نبيل بهالشعر..شكله بينهبل الليله
فقدت سمر اعصابها وشدت شعرها من هند وقامت بفتح الفات بعصبيه
ضفي وجهج احسن.. مااابي منج شي..والتافه مايستاهل اتعب نفسي عشانه
وإرتمت على سريرها وانخرطت بنوبه بكاء حاده ..حتى غلبها النعاس

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
إن قدرة سمر في علاقتها مع نبيل على بذل الحب.. وتلقيه
تعتبر إنعكاس لشعورها تجاه نفسها..فهي تميل للحساسيه
ومتهيجه عاطفياً.. وبحاجه لحب اكثر..لتعزز ثقتها بنفسها
بينما طيبة نبيل الزائده ولا مبالاته جعلتها تشعر بالاحباط
لانه بنظرهالا يعرف .كيف يبادلها نفس المشاعر
بل يكتفي بالجلوس بعيداًوالاستماع..والموافقه..بدون نقاش

..كانت هند تمسح على شعر سمر../سموره حبيبتي..ليش انتي حساسه بزيااده
عشان خاااطري لا تزعلين مني..ويالله قومي لبسي واستعدي..نبيل على وصول
دخلت ام خالد على بناتها ودهشت من شكل سمر/ سمر!!؟؟ مااالبستي للحين؟؟
يالله بسرعه لبسي.نبيل برا..وريني اشوووف..(ورفعت وجه سمر للنظر بعينيها مباشرة)ليه ياا قلبي
هااا الدموع.. زعلانه من نبيل..عشانه حدد موعد الزواج بدون مايشاورج؟؟
سمر بضيق..تمسح دموعها/ مااا فيني شي..ابوي موجود؟؟
هند/ شتبين بابوي ؟؟..عندج نبيل ..هو الكل بالكل
دخلت نجود وهي تبتسم/ ياااا ويل قلبي!!سمر ..اذا ماا تبين نبيل انا باخذه
توني اكتشف انه خقااااق..يخرب بيته من وين ياب هالزين كله
هند تغمز لسمر وتضربها بخفه على كتفها/ هااا ..شي يغطي على شي
سمر/ وانتي وين شفتيه يالنزقه..لايكون طلعتي قدامه بدون عبايه؟؟
نجود/ ههههههه..طليت عليه وهو يسلم على امي
يمه.. متأكده ان الي برااا نبيل ولد العم؟؟
ام خالد..وجهت نظرة تحذير..واشرت لها/ يالله استعجلووو..هند ونجود روحو المطبخ..جهزوالشاي

والقهوه والحلا
وطرشوها للمجلس مع محمد..وانتي خلصي وتعااالي ما ابيج تتاخرين
واقتربت من سمر وهمست / سموره.. لاا تسمحين لنبيل يحاول .. يمارس اي من حقوقه الي

مااتجوز الا بعد العرس
انتي فااهمتني.. صح؟؟
سمر بابتسامه واهنه..(لا قبل ولااا بعد..شكله مثل الحيط لا يهش ولا ينش) وتهز راسها بالموافقه
اكملت سمر لبسها ووضعت لمسات خفيفه من المكياج
دخلت المجلس بكل هدوء..سمر بصوت ناعم/ السلام عليكم..عندما رفعت راسها لتنظر لنبيل..خفق

قلبها بشده
كما عهدته دائماً..جذاب ووسيم ..بشكل ملفت للنظر
اطول وانحف منهااا بكثير..لدرجة تشعرها بعدم التكافؤ

تقدم نبيل منها وقبل جبينها ..وقدم لها سله كبيرة ملفوفه بورق سولفان شفاف
اشتعلت سمر غضباً عندما رأت محتوى الهديه..دب أسود بحجم كبير..يحمل قلب باللون الاحمر
وبجانبه ورود ناصعة البيااض
ترقرقت الدموع بعينيها..وضعت السلة جانباً
وقالت بصوت متهدج/شكراً..كللك ذوق
(وشماته)
عادل بابتسامه سااحره وساخره/امي قالت..لازم ماتروح لهم ويدك فاضيه..وانا مطيع..ماارفض

لامي طلب
ام خالد..وهي تستعد للخروج وتركهم لوحدهم/ ام نبيل..راعية واجب..هي ام السنع والذرابه..الله

لايخلينا منها
(خذ راحتك يا ولدي...البيت بيتك..ونظرت لسمر..نظرة ذات معنى..(لاتنسين الي وصيتج
طالت فترة الصمت..رفعت سمر بصرها ..لتفاجأ بانه..يحدق بها واسنانه مطبقه على شفته السفلى
ارتجفت سمر من منظره..وكأنه متحفز لمعركه..قالت بتردد/انا..اا..اناغلطت بحقك..ولازم اعتذر..انا

اسفه
سكت نبيل للحظات..ثم وقف وتقدم خطوتين ..حتى اصبح امامها مباشرة/ شنو يدفعج للاعتذار

الحين.. وين غرورج وحبج للسيطره
نكست سمر رأسها(اول مرة يتكلم معها بهذة الطريقه المستفزه)شد سمر من معصمها لتقف

بمواجهته
وضع يده برفق على كتف سمر..واليد الاخرى وضعها تحت ذقنها
رفع راسها لترى شوقه اليها/ حبي ..؟؟
احتضنها بحنان..صدمت باعماقها من تصرفه..لم تستطيع مقاومة جاذبيته
فجأة..دفعته بعيد..وقالت بانفعال واضح/ لااا ياا نبيل.
.على اي اساس حبيتني ..يعني تركت بنات الدنيا وحبيتني انا، والاامك داعيه عليك
أتوقع اننا مو مناسبين لبعض..ابد
شعرت بيديه القويتين تحيطان خصرها ..حاولت الابتعاد عنه
لكنه كان يمسك بها بحزم..قربها منه اكثر..ثم قرب فمه من اذنها
همس برقه/ لو الامر بيدي..فأنتي ما تستحقين اي اهتمام
ألألم الي سببتيه لي..خلاني مو قادر ابدأ حياتي من حيث أنتهينا
اكتشفت اني لازم انتقم..واحطم حياتج..وادمر كل معاني الحب
اما عواطفي المنهكه..فما اعتقد انج تبالين بها ابداً
اغمضت عينيها لتتجنب النظر بعينيه التى بدأت تضيق ويزيد لمعانها
دخل محمد..ووقف يشاهد منظرهما..الذي يوحي بأنهما متيمان ببعض
عندما انتبه نبيل لوجود محمد..قبل شفتي سمر بخفه..وتراجع للخلف
ترنحت سمر ..وسقطت على الكنبه التي خلفها مذهوله..ومستأه من تصرف نبيل الغريب
رفعت رأسها لمحمد..الذي غطى عينيه بكفيه وهو يقول/ ماا شفت شي...مااشفت شي
نبيل / عااادي حبيبي حمودي..الرجال وحرمته تصير بينهم مواقف حميميه..مثل الي شفتها الحين

..واكثر
بعد ان انسحب محمد خجلاً..أحست بدموعها الساخنه تنهمر على خديها
إجتاحتها سحابة غضب..فوقفت أمامه..واخذت تضرب بكفيها على صدره
انت باي حق تتصرف معاي مثل هالتصرفات
مسك نبيل كفيها وارجع يديها للخلف..وقال وهو يصر على اسنانه/ هذي اخر مره اسمح لج ترفعين

يدج..فاااهمه
سمر بحده/ اشك انك تقدر تسوي شي..لانك مجرد انسان تااافه
ندمت على كلامها.. واستفزازها لنبيل..لانها اثارت جنونه
لف كفيه حول عنقها..وضغط على حنجرتها بقوة..فلم تستطيع التنفس
(هل سأموت بهذه الطريقه)
اخيراً ابتعد عنها..وهو يقول/ لا تحااولين تستفزيني مره ثانيه..والا ماراح يحصل طيب..ماقدر

اضمن ردة فعلي
توجه للباب الخارجي..والتفت لسمر وهي تسعل/ سلمي على عمي ..وعمتي


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

عند الساعه الثانيه ظهراً..دخل علوي للمنزل هائجاً مثل البركان
دفع الباب بقدمه اليمين..وصرخ / عتييييييييقه ..وينج يااااساس البلا
خرجت الجازي تفرك عينيها/ علوووي ليه تصارح..كلهم نايمين
دفع الجازي عن طريقه ودخل غرفه البنات وصرخ / ايماااانو ياالـــــ
رفعت ايمان اللحاف لتكشف عن وجهها/ نعم..يالله صباح خير
اندفع علوي ومسك شعر ايمان وشده بقوه/يا بنت الـــ
.عتيقه ماااعرفت تربيكم..انتو يبيلكم ريال يشكمكم يا سواد الوجه
قوووومي ..ابيج لابسه عبايتج وواقفه عند الباب..ولا والله
مايحصل لج طيب..ويرميها على الارض
توجه لغرفه امه..دفع الباب بعد ان طرقه مرة واحدة وبقوه
علوي..يتأمل عتيقه وهي نائمه بكل هدوء ( لو عندج ذره من احساس الامومه
مانمتي مرتاحه عقب الي صار..واحسن اني حصلتها نايمه..وما صحت تتصل على العالم وتنشر

الفضيحه )ومد
يده وحرك كتف عتيقه وهو مشمئز منها/ هييه..عتيقه ..هيييه
فزت عتيقه من نومها.. بعصبيه/ خييييييير..علووي؟؟وش جااابك مبجر..بالعادة الخميس مااتشرف

هاالحزه
تعلو شفتي علووي ابتسامه ساااخره/ نااايمه ..والغراب ينعق
عتيقه / الغرااااب يابته امك!! شعندك ؟؟قوول وخلصني
علوي يرفع سبابته امام وجهها/ الحين تطلعين انتي وايماانو
وتعتذرين لخالد..وتحلين المشكله بشكل ودي
عتيقه تقطب جبينها وتدفع يد ه بعيداً عنها/ نعم !! نعم..وشوووو..ماااسمعت
ماابقى الا انت يالفقس..تعلمني شغلي؟؟
علوي بثقه/ شووفي..لو ماسويتي الي اقول عليه..ماراح تشوفيني بهالبيت
قاطعته عتيقه بحنق/ ياااالنذل ..تبي تساااوم امك ..انت حقير وسافل..طالع على ابوك وعمامك
علووي ببرود/ تربية ايدج!!..خمس دقايق لو ما شفتج عند الباب !! باخذ ايمان بروحها
عتيقه/ وانت شدراك عن الي صار..ووين بتاخذ اختك؟؟
علوي/ توني ياي من هيئه الامر بالمعروف..هم اتصلو علي واستدعوني
بصفتي ولي امر ايمانو ..واخوها الوحيد..وطلبوهاعشان يحققون معاها
عتيقه بحقد/ هذول شيبون..انا الي مقدمه البلاغ..وهم شاااافوه يايبها من برى
وهي اعترفت انه اعتدى على شرفها
علوي/ خالد انكر..وطلب يسون فحص لايمان
عتيقه/ وشوووو..؟؟ لااا موب بكيفه..اهو غلط ولازم يتحمل نتيجه غلطته
علوي بملل/ يوووو..نقول لها تيس.. تقول حلبوه.. لو ماانهيتو الموضوع..بتكبر السالفه
وسااعتها بيوصل الموضوع لعمي بادي..وانتي تعرفين شنو بيسوي عمي
لو درى عن الفضيحه؟؟
فكرت عتيقه قليلاً ..ثم دفعت علوي لخارج غرفتها وهي تقول/ انطرني في السياره.. دقايق..بس ابدل
واروح معاكم اتنازل عن البلاغ
(مو مشكله ..ماصابت هالمرة.. الجاايات اكثر)

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

وصل عادل لمكتب هيئه الامر بالمعروف والنهي عن المنكر..سأل العسكري الذي يقف عند المدخل
عن مكتب التوقيف..فأشار له للمكتب رقم ثلاثه..شكره وتوجه للمكتب مباشرة
حضن خالد..وشد على يديه..وهو يسأله عن السبب
خالد/ ياااخوي.. وربي خدعه ومدبرتها ام علوووي وأصغر بناااتها
وحكى له عن كل الذي حدث بالتفصيل
عادل بقهر/ الهمج..والله مااا خليها تعدي لهم على خييييير..والبنت وينهاا..حولوها للفحص؟؟
خالد/ للحين..كلمت علوووي..وشرحت له الوضع..ووعدني انه يحضر امه واخته ..ويتنااازلون
عادل/ يعني البنت مااا مسكوها ..ليييييييه..المفروض هي معااك
خالد .. ويده تتخلل شعره الناعم..اووووف..متى ينتهي هاااالكابوس
دخل شيخ ذو لحية طويله بيضاء ويلبس بشت بني..ومعه عسكري يحمل سلاح
جلس الشيخ خلف المكتب..وفتح احد الملفات التي اماامه/ هاا يا أخ خالد...ماااعند ك اقوال اخرى
هز خالد رأسه بالنفي..تكلم عادل/ شلوون مااا يمسكون البنت ..مو هي ويااه..والمفروض تكون

بنفس وضعه
الشيخ/ لاااا ياابني..الفتاة..لها وضع خاص..لان والدتها هي التي قدمت البلاغ
عادل بعصبيه/ وقسم..انهم طابخين الطبخه مع بعض
الشيخ/ كثرت المصائب في هذا الزمن..بسبب الابتعاد عن تعاليم دينا الاسلامي
كان خالد ..يتحدث مع عادل والشيخ..بكل ادب ووديه..حتى دخل علوي وخلفه
عتيقه وإيمان...علوي/ السلاااام..جبت اختي ..عشان تقول كل الي حصل
وامي عشااان تتناااازل..ونحل الاشكااال بدون تعقيدات
وقف عادل..متعصب/ ومن قااال بنوافق على التنااازل..الاجرات بتمشي حسب القااانون
ونبي فحص يبين اذا كانت البنت عذراء ولا لاااا
عتيقه بصوت مرتفع/ عشتووو..وانت وش دخلك..الموضوع مااايخصك
فقد عادل اعصااابه..وحاول يمد يده على عتيقه..وقف خالد بينه وبين عتيقه..ودفعه بعيد عنهااا
خالد../عاااادل..لاا تخليني اتحسف اني نااديتك..نبي السااالفه تنتهي وخلاااص
عادل/ لاااا ياخالد...يرمون بلاهم عليك وتسكت..مااارضااها على اخوي
الشيخ/ احب ابين لكم..انه اذا تم فحص الفتاة..وكانت بكراً..فقد يكون هناك تهمه الصحبة بدون

محرم..وهذه عقوبتها
السجن من سته الى ثمانيه اشهر للاثنين..والجلد كذلك
خافت ايمان من كلام الشيخ..ونكست راسها خجلاً
عتيقه/ ياااامال الماااحي..عيال ظبيه مستقوين..جعلهم الضاارب..بنتناازل.. موب خوووف منهم
لكن على مستقبل بنااتي ..لو صااارت شوشره على سمعتهم..منو بيتزوجهم
هز الشيخ راسه..قرب الاوراق من طرف المكتب..تقدمو للتوقيع
وقع خالد..وعندما رجع وجد ايمان اماامه..مسكت كفه متعمده..ثم وقعت
وبعدهاا عتيقه..وعلوووي..وخرجو ..جميعاً من هيئه الامر بالمعروف
في سيارة عادل..طلب خالد من عادل ان يوصله لشقته ..حتى يغتسل .. ويحلق..ويبدل
عادل/ لاا تنسى تمر على الوااالده..تراها تحااتيك
خالد/ اذا خلصت ..بمر على عيالي ..ثم اروح اتعشاا وانااام عند الوالده
عادل بمزح/ افاااا..ياخوي..بتبدي حرمتك على امك..هههههههه
خالد/ لا والله امي محد يجي مكاانتها...بس في إشكال مع سعاد..بحاول احله
عادل/ لو زوجتك شمت خبر عن الي صار اليوم..بتقوم الدنيا عليك
خالد/.الله يستر..بقولها بنفسي قبل ماا تسمع من برى
عادل يوقف سيارته امام المبنى الذي يسكن به خالد/ الله يوفقك..ويسهل امورك
خالد وهو يفتح باب السيارة لينزل/ وانت ..الله يعوضك ببنت الحلال الي تعينك على دينك ودنيتك
وتساعدك بتربيه معن..بس انتبه وشيك عليها قبل ماتدبس فيها,,لاتصير غيوره..وتنكد

عليك؟؟ههههههه


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

في منزل فواز وخلف الباب الحديدي الاسود..كانت فرح تجلس على العتبه الصغيره
تستمع تلاوة إمام المسجد..بدل والدهااا..لصلاة العشاء
هبت نسمات بارده..فارتجفت فرح ..ولفت ذراعيها حول نفسها
ثم دخلت لجلوس مع ام الخير ونوره
ام الخير/ وينج حبيبتي.. خلصنا صلاة وماا شفناج
فرح بحزن / خااالتي..اللحين ابوي وش تهمته بالضبط
ام الخير/ ابد..حسب كلام بشير لما جابني عندكم..ماعليه اي شي
مجرد مايمسكون السياره والعمال الي حملو فيها اثاث المدرسه الجديد
ابوج بيطلع منها زي الشعره من العجينه
نوره ودموعها لم تتوقف منذ سمعت بالخبر /واذا ما قدرو يمسكونهم..وش ذنب فواز..هو وش دراه

عنهم
ام الخير/ يااابنت الحلال ..اكيد بيمسكونهم ..وين بيروحون؟؟.. تريلا وش كبرها
وين بيقدرون يخشونهاااا؟؟
فرح في بالها الكثيرمن التساؤلات/ يعني السيارة الي فيها الاثاث ..موب مرخصه..ولا هي تبع شركه
مخصصه للاثاث
ام الخير توضح لهم / لما فواز فتح بوابة المدرسه..دخلو االعمال بعض قطع الاثاث للساحه
وأذن الظهر..خلاهم فواز وراح يصلي..ولم رجع بعد الصلاة
ماالقى السياره ولا العمال..وحتى الاثاث الي نزلوه..رجعو حملوه وياهم
فرح/ يعني ابوي ماعليه اي مسؤليه..ليش حاااجزينه..ولا هي تبلي وخلاص
ام الخير/ اوامر سالم السالم..راعي الحلال
يعله ..للنار..يارب مايمر عليه يوم الا وهو شايف عقوبه من الي ماتنام عينه
فرح بضيق/ خاالتي..ليش تدعين عليه..كفايه تقولين.. حسبي الله ونعم الوكيل
رفعت نوره كفيها مع ام الخير/ حسبي الله ونعم الوكيل..الله على الظالم

وبعد الساعة التاسعه..كما اعتدوا دائماً..كانت نوره تستمع لبرنامج على اذاعه القران الكريم
ودخلت ام الخير لغرفة فرح..وجدتها تقرا في مجلد فقه السنه
ام الخير/ فرووحه..يا قلبي..ماتبيني اكمل لج الحزايه؟؟
فرح اغلقت المجلد..ورفعت راسها لام الخير/ خالتي .. اليوم موب جايني نوم ..البيت مظلم من غير

ابوي
ام الخير/ الله يرجعه لكم بالسلامه..بس احنا وين رحناااا..ما نسد
فرح/ الله لايحرمني منكم ياارب
تمددت ام الخير على فرشتها ونادت فرح..اقتربت منها فرح ووضعت راسها على كتف ام الخير
واستمعت لباقي الحكايه..صلي على النبي..عليه افضل الصلاة ةالتسليم
عاش الشيخ التاجر مع زوجته وبناته الثلاث في القصر..بكل هدواء..ومرت الايام والتاجر
يتردد مع بناته الثلاث للشيخ الي يعالج بالقران ..ولاحظ تحسن في حالات بناته
بس استصعب طلعتهم كل يوم والثاني من القصر للبيت الشيخ
فصار يحضر الشيخ بنفسه للقصر ..ويقرا على البنات ..ويعطيهم ماء مقري فيه ..او زيت يدهنون

فيه مكان الالم
توطدت العلاقه بين الشيخ والتاجر..حتى صارو مثل الاخوة
كان التاجر ..رجل طيب..ويحب الخير..فتح قصره للكل ..ووظف الكثير من معارف الشيخ بأجر

مرتفع..إكراماً للشيخ ذاته
شاء الله وتوفيت زوجته قبل بناته..فأحتاج التاجر لسيده تعتني ببناته ..لم يفكر بالزواج
لان عمره فوق الثمانين..تعرف عن طريق زوجة الشيخ المقرئ بممرضه من بلد عربي
ووظفها عنده براتب مرتفع..للعنايه ببناته المعوقات..واظطر ان يجعلهاتعيش معهم في نفس القصر
وكان لابد له من الاحتكاك بالممرضه عند دخوله للاطمئنان على بناته
وقع التاجر العجوز بحب الممرضه الشابه..فتزوجهااا..وقضى احلى ايام حياته معها
فقد تفننت الشابه بإرضاء نزوات التاجر..وقدمت له قلبها على كفيها
واعتنت ببناته الثلاث ..خير عنايه..حتى صارو لا يستغنون عنها
لكن سعادة التاجر العجوز وبناته..لم يكتب لها الاستمرار..فقد علمت خالة البنات بزواج التاجر
وخافت على بنات اختها من زوجة ابوهم..ودخلت القصر لتحول حياتهم لجحيم
التاجر..رحب بأخت زوجته المتوفيه وخالة بناته.المعوقات.وابنة عمه بنفس الوقت
..وخصص لها الجناح الغربي من القصر
بينما اتخذ الجناح الشرقي له ولزوجته الشابه وبناته..لانه اكبرواوسع ...ويطل على البحر مباااشرة
الخالة كانت شديدة الحقد.. لجئت للسحر والشعوذة للتفريق بين التاجر العجوز وزوجته الممرضه

الشابه
واستعانت بأبنها المتكبرالظالم..الذي حاول ان يتزوج من واحدة من بنات التاجر المعوقات ..

للإستيلاء على املاك التاجر
صارت الحياة بالقصر لااا تطاق ..بسبب السحر..واتهم التاجر زوجته الشريفه بالبغاء ..لانها حامل
قاطع التاجر كل اصحابه ..ومنهم الشيخ القارئ..وصار يرى احلام مزعجه
ويحكي للخدم عن معاناته اليوميه حتى يستطيع النوم
فقدمت له احدى الخادمات ..علاج شعبي ..يساعده على النوم ويذهب الارق
فذوبه التاجر كله في زجاجه عصيركبيره..ووضعه قرب سريره ليشرب منه قبل ذهابه للنوم
في اليوم التالي..وجد التاجر وبناته الثلاث..قد فارقو الحياة..اثر تناول جرعة كبيرة من السم
اختفت الخادمه..التي قدمت الدواء للتاجر
وتوجهت اصابع الاتهام للزوجه الشابه..لانها المستفيده من موت التاجر وبناته
هربت الزوجه الشابه..ولكن ليس بعيداً.. لانها غريبه ووحيده
فبقيت تسكن عند خادمة ..تعرفها..داخل القصر..حتى ولدت بنت مثل القمر
وساعدها زوج الخادمه..باستخراج اوراق المولودة واثبات نسبها للتاجر
ورحلت الممرضه الشابه..لبلدها تاركه بنتها المولودة برعاية الخادمه وزوجها
بعد ان اوصتها ..بأن تبعد ابتها عن القصر..والسحرة الي فيه..خوفاًعليها
تثاوبت ام الخير ..والتفتت لفرح/ هاا حبيبتي.. النوده ما داعبت عيونج
فرح/ ماا قدر انااام..وانا افكر بابوي.. وشنو حالته الحين..نايم . ولا صاحي..عنده اكل ولا جوعان
وعسى مايرتفع عنده السكر ..ويتعب ومحد حوله..الله يكون بعونه
ام الخير/ والحزايه ما عجبتج؟؟
فرح/ خاااالتي..التاجر هو الشيخ منصور السالم ..صح
ارتجفت ام الخير(شدراها عن منصور) وردت بسرعة
اييييييه حبيبتي..بس اهو مات وبناته المعوقات ويايه بنفس اليوم..و انتي شدراج
فرح/ القصر شهرته ..مثل نار على علم..ومكتوب عللى القصرلوووحة وش كبرهااا
قصر الشيخ..منصور الـ سالم
واكملت فرح كلامها وهي مستمره بالتفكير..لا يكون ابوي هو الشيخ الي يقرا عليهم
بس انا من وعيت على الدنيا ما شفت ابوي يقرأ على احد غريب
وانتي ياااخالتي ..اكيد كنتي الخادمه الي ساعدت ام البنت..والعم بشير هو الي ساعدها وياج
تنهدت ام الخير بارتياح( آآآآآه..قطعت شوط طويل ..وقربت وايد من الحقيقه)تصبجين على خير

حبيبتي
غطت ام الخير بنوم عميق..اما فرح فتقلبت كثيراً
ثم قررت الاتصال بسمر لتسألها عن احوالها وتطمئن عليها
خرجت فرح للصالة.. واتصلت على سمر..بعد رنتين ردت سمر ..بصوت متحشرج
سمر/ الوو..فرح...وينج محتاجه لج ولنصايحج بقوووة
فرح/ سمووره.. اختي الغاليه..وش صار..صوتج ما يوحي بأن الامور مشت زي ما تبين
سمر/والله ياااا فروحه..الا تعقدت زياده..ونبيلوو طلع موب سهل
جاب الاولي والتالي على راسي
فرح/ هههههه..عسى ما صار مضارب
سمر/ يوووو ..فاتج..الا صار خنق.(.وسعلت )..وبغيت اموت
فرح/ سموووره..هبلتي الريال..خفي عنه شوي
سمر/ هههههه..قررت من بكره ابتدي حميه شديده ..عشان اخف عنه
الاانتي غريبه صااااحيه يالدجاجه..وش صاير بالدنيا..لا يكون متضايقه من عادل
ولا كلام نجود..معليه ..مسحيها بويهي
فرح/ لا ..انا ماقدر ازعل او اشيل بخاطري من اخواني
السالفه ان ابوي ..محجوز..وانا متضايقه عشانه
وحكت فرح لصديقتها العزيزه عن والدها وسبب حجزه
واما سمر فحدثت فرح عن قصة خالد وإيمان...وكيف خرج بدون فضايح
سمر/ الله يرجع العم فواز بالسلامه
فرح/ آآآمين..يالله حبيبتي..صار لنا اكثر من ساعه نهذر..نشف ريقي
وانتي ماخلصتي سوالف..الله يساعد نبيل على طولة لسانج
سمر/ هههههه.. ليه انا هبله اوريه طولة لساني ..انا باخذه اول شي بالسياسه
وبعدين بالتدريج .. بخليه يتعود على سوالفي ..وما يقدر يستغنى عني
فرح/ ههههههه..تصبحين على خير ..يا ام السياسه
اغلقت..فرح من مكالمة سمر..وتمطت ..ثم رددت بعض الاذكار
ودخلت لتنام..سمعت جهازها النقال يرن ..نظرت للشاشه
فوجدت رقم بدون اسم..خفق قلبهااا..وتوترت
عندما تذكرت انه رقم..ياااسر الـ سالم

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 05-07-2016, 02:35 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



سر الشوق؛؛؛8


«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق؛؛8 ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-

عندما ياتي الحب ..ليس هناك موعد له ..او مواسم ننتظره يجئ بها
وإنما يأتي دون أن نتوقعه..ولا نتمكن من التصدي له
ومثلما يبعث في النفس مشاعر من البهجه والاشتياق،،أيضاً
يسبب الآلام..ويدمي القلوب بجروح قاسيه..قد لاتندمل..!!؟؟


وقفت فرح ..تنظر لشاشه هاتفها تضئ ..متردده !!والدهشه تعلو ملامحها
مالذي يدعوه للاتصال بهذا الوقت..هل حدث مكروه لنااهد..هل والدها بخير؟؟
ام سيوجه لها إهانة أخرى..؟؟ توقف رننين الهاتف..فتنفست الصعداء
وضعت جهازها النقال على طاولتها الصغيره ..واتكأت
بذقنها على ركبتيها..وابعدت خصلات من شعرها عن وجهها
للمرة الثانيه ..رن هاتفها....اجابت بعصبيه
تحاول اخفاء توترها/السلام عليكم..نعم
ياسر..بجديه/ وعليكم...اعتذر لاتصالي بهالوقت المتأخر
فرح(وش هالروح الطيبه..غريبه)/اذا كان السبب يستاهل..مافي داعي للاعتذار
ياسر بسخريه ظاهره/.لو تقبلتي السبب بصدر رحب..يصير يستاهل
فرح(تكلم بسرعه..بلا لف ودوران)/ ابوي فيه شي..ولا ناهد
اصابها مكروه؟؟
ياسر(تحسسني باهتمامها بناهد..لجذب انتباهي)/مشكلة ناهد..تم التعامل معها..وثمن خدماتج..يـ
قاطعته بخوف/ ابوووي!! اكيدارتفع عنده السكر..ولا.. ماا تحمل الصدمه؟؟
ولا تعب من الحجز..؟؟وقلبه الضعيف اكيد مااا تحمل ال
ياسر..يقطع سيل الاسئله/ فواااز ..أُحيل للجهات المختصه..لاكمال الازم
تقطعت انياط قلبها..وبصعوبه استطاعت كظم غيظهااا
فرح..بكل هدوء/ مالكم اي حق ..باتهامه..ولا عندكم دليل او اثبات
يدينه..كل اتهاماتكم ..وتلفيقاتكم..مبنيه على زور..وبهتان
ابووي ..عمره ماخان المسؤليه..مهما كان السبب
ياسر(الثقه الزايدة..مشكله)/ عندما يحتاج الرجل..يعمل المستحيل
والعم فواز..اخطأ بفعلته الشينه..كان عليه مراعاة الله
فرح(و..من يتكلم عن مراعة حقوق الله)/ابووي اكثر واحد يراعي الله ..في جميع اموره
امام مسجد..ورجل دين..الجميع يشهد له بالصلاح
ياسر ..بتهكم/ مثل اي فرد بمجتمعكم.. عاش طول عمره فقير..ومعدم..ولما جاته الفرصه. ما قدر

يفوتها
الم حقيقي..احسته بكرامتها..فرفعت رأسها..وسيطرت على غضبها
فرح(بسخريته..فقد الاحترام)/ شعورك بالفوقيه..المتغلغلة باعماقك المريضه
دفعك للسخريه من ابوي.. لكم الشرف يالـ سالم بعمله حارس بمدرستكم
ولكم الشرف ..بانه رضى بالعمل عندكم وهو بهالسن
ياسر../ واي منطق ..سخيف..يقول ان الـسالم بحاجه لحارس
يستغل ثقنتا ..ويتواطئ مع سراق..لزيادة رصيده
فرح..(اهانه..ورا اهانه..من مفكر نفسه)/الاهانه الي تجرح مشاعر الاخرين ..لا تنبعث
الا من نفوس ملوثه بالتكبر
ياسر..(مللت من الاستماع ..لهذا النوع من الكلام)/الاختلاف بوجهات النظر..وبطريقه محترمه
لا يفسد للود قضيه
فرح..( افسد الكثييييير)/اذا كان بالحجه والمنطق..اما التجرح..فهو اسلوب سخيف
ياسر..(التافهه..عطيتها من وقتي اكثر مما تستحق)/استاذه مرح.. او فرح..امامي اوراق.. تثبت
تورط فواز بالتهمه الموجه اليه.. لكن لو يبي ما يتحمل
اي عقوبه باستثاء ..اعفاءه من الخدمه
وطبعاً ماراح نحرمه من المكفأه الماديه
فرح ..بحذر/ والمقابل
ياسر/حسب علمي..انتي ابنته الوحيده..ولج معزه خاصه عنده
فحاولي تقنعينه الاعتراف..ويدلنا على مكان الشاحنه ..وشركائه بالسرقه
فرح..(انسان عديم الاحساس)/ اخ يااسر تدري ان الاهانات الموجه لنا..وتشويه سمعتناا
واالاكاذيب الي اطلقتوهاا.بااطله..لانها بدون دليل اواثبااات..كلها زور وبهتان
يااسر/ هههه..في اكثر من اثبات.. فواتير استلاام الاثاث بالكامل
كلها تحمل توقيع فواااز..و ايصالات الايداع في حساااابه
خلال يوومين فقط..اصبح رصيده نصف مليون رياااال.!!.من وين؟؟
فرح..بحزن عميق/تآكد (( الظلم ظلمات يوم القيامه |)) وما راح يضيع حقه
اذا ابوي نفس ماتقول مايضيع جزاه بيآخذه .. واذا انظلم باذن الله بيآخذ حقه منكم
بالدنيا ان شاء الله قبل الاخره
وقبل ان ينهي المكالمه..قال بحده.. خلال يومين..اذا لم يعترف..سأكون مضطر لاستخدام اسلوب آخر

سيطر عليها التوتر..وظهر على شكل وساوس
وتهيء لها ان الحجز.. غرفه صغيره منعزله ..مظلمه..قذره..وتتخيل والدهها يجلس في الزاويه
على الارض البارده..ويتألم من الجوع والمرض..ومتضايق من الوحدة
حاااولت التحكم بمشاعر ..الخوف ..القلق.. كما ان أحساسها بالذنب تجاه ناهد أدى دور
في ظهور العصبيه والتوتر بشكل عميق
تمتمت فرح بصوت مرتفع/ اعوووذ بالله من الشيطان الرجيم
\..لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين\
استرخت قليلاً.. ثم رجعت تفكر بغياب والدها..وأحست بعدم الامان
فخرجت لـتتأكد من اغلاق الباب والنوافذ
حركت الباب الخارجي..وتطمنت عندما وجدته موصد..وقفت في الفناء
الذي لايتعدى المتر..من امام الباب االرئيسي ..للباب الخشبي المؤدي للداخل
ورفعت رأسها لتنظر للنوافذ.. بدون قضبان حديديه..يغطيها الغبار وتراكم التراب على جانبيها
رجعت لغرفتها..والقت بنفسها على السرير..لفت طرف لحافها
حول اصبعها..وقربته من انفهااا..عيناهاالحزينتان..تراقبان
السقف فوق رأسها..كأنها تبحث عن حل..لمشكله مستعصيه

«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق؛؛8 ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-

الفترة التي ظهرت ايمان في حياته واستمرت تطارده
وتظهر له حبها بطرق ملتويه..كانت فترة فتور في علاقته مع سعاد
يعاني من الجفاف عاطفي..والحرمان من الاشباع الزوجي
فتسببت تصرفات إيمان في اثارة رغباته المكبوته..وتأججت نار الشوق
فبادر خالد..للمصالحه..والاعتذار من زوجته سعاد ..لإشباع رغباته

اوقف خالد سيارته امام منزل ابو سعد..واخرج هاتفه واتصل ..وبعد اكثر من رنة
ردت ..ام سعد..ووجهت له بعض الكلمات الجارح والانتقادت
بعدها..ظل يفكر..بطريقه ..كيف يصل لزوجته..بدون تدخل والدتها
وتذكر..ام سعد لاا تعرف القراءة..فكتب رسالة نصيه..وارسلها
ما اتصلتي ما سألتي .. ولا قلتي خالد شخباره
ما سهرتي ما تعبتي .. وما وصلتي لعتبت داره
وينك عني وينك .. ودي بشوفت عينك
انا مالي غيرك انتي هوا .. ولا غيرك لجروحي دوا
كاني غالي لي تعالي .. قبل حالي لا تذبل ازهاره
بعد دقائق..وصله الرد
تعبت من الوله والشوق
تعبت وطول الهجران
تعبت من الفرااق الي..ابد ماشفت له آخر
امانه يابعيد ارجع..ذبحني الشوق
ومابين للاشواق ابد اخر
ضحك خالد..وكتب مرة اخرى
حبي.. لو تبيني ردي على اتصالي
ثم اعاد الاتصال..وتكلم مباشرة/ الوو..سعاد؟؟
سعاد..بخجل/ هلاااا
خالد..بوله وشوق..ورغبة/عيون خالد..حياته..طالت المده ..ومليت الانتظار
سعاد بدلع( صدقت امي ..ماقدر يصبر)../ خاالد ..لاتزعل..ولا تاخذ بخاطرك مني
امووت لو احس انك..ما تبيني
خالد/ عيوني..من قال ماااابيج..وربي مشتاااق ..لج كلج..حتى لجنونج
سعاد/ تدري !! جنوني..من حبك؟؟
خالد/ موو حرام الي تسويه امج فينا ..تحاول تفرق بينا..وتمنعني اشوفج
سعاد/ هههه..ابي اتأسف..لين ارضي غرورك..غصب عني يالغالي
خالد/ ماينفع..لازم .نتفاهم..دوري لج اي عذر وطلعي معاي
سعاد..باستنكار/ ماااقدر.. امي ماااترضى
ا(يمان عرضت نفسها للخطر..ووصلت لين عندي) /مالي شغل ..دبري نفسج
سعاد../ اقول لهم اني تعبانه..وانك بتوديني الطبيب؟؟
خالد/ هههه..مووب شغلي.. مشي حااالج
بعد..عشر دقائق..خرجت له سعاد..تحمل ابنتهما..وقلبهااا..يمتلئ لهفة ..على حبها الخالد
تناولا العشاء..في مطعم راقي..وعادا معاً لعشهما الصغير
كان للقاء بعد الزعل.. طعم خاااص..ولذة..مميزه
خالد/ سوسو..خلج اليوم..وبكره ارجعج
سعاد..تأشر لعينيها/ من عيوني..وتكمل بمكر..مااقدر افيدك بشي
خالد../الاهم..احساسي انج قريبه يكفيني
كان الحوار بينهمااا..همسة..ونظرة..ولمسة.. وتتزايد اللهفة..!! حتى بوجود بعض الموانع؟؟
وضع رأسه على صدرهااا..واحاطها بذراعيه..وناام ..بهدوء ..وراحه ذهنيه ..ونفسيه

«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق؛؛8 ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-
فجر يوم الجمعه..استيقظت على صوت المؤذن
رددت خلفه عبارات الاذان..ثم الدعاء..ولم تنسى وردها اليومي..عند الاستيقاظ
وقفت في الممر..بين غرفتها..ودورة المياه..تتمنى رؤية والدها..يقف امامها
والنور يشع من وجهه البشوش..وأثار الوضوء..تزيده تألقاً
حتى التجاعيد الظاهرة على جبينه..تزيده وقار ورصانه
بعد ان تحممت..ولبست..سرحت شعرها..وتركته منسدل ليجف تماماً..
وما ان دخلت فرح المطبخ..حتى ادركتا.نوره وام الخير.من ملامح فرح المنهكه من الحزن
ان هناك امر ما..على غير مااايرام
نهضت نوره..واعطت اختها..الوعاء البلاستيكي ..الذي يحوي العجين
وتمططت..لازالة الخدر الذي اصاب قدميهاا..من جلوسها على الارض لتعجن
غسلت يديها من بقايا العجين العالقه بين اصابعها..واقتربت من ابنتها
ظلت تنظر لابنتها..بإعجاب امومي..وتتأمل لون بشرتها الفاتح
والخالي من العيوب..والناعم مثل بشرة الاطفال
وفمها..الحساس المليء بلون الورد..وعينيها العسليتين
وشعرها الطويل ولونه الجذاب والمتهدل على كتفيها النحيلتين
ام الخير..وهي تمرر اصابعها في شعر فرح/ فرووحه..لا تكتمين بقلبج.. ابكي..وفضفي
نوره..بحزن عميق/ آآآآه..مااندري وش مسوي الحين
ام الخير/ عينو خير.ابو فرح بيرجع لكم سالم غانم..بس اذكرو الله وصلو على النبي
ولا تشيلون هم.. راح اكلم يااسر.. وبيساعدناا

هذه المرة..عجزت فرح عن اخفاء توترهاا..وبدت مضطربه وهي تقول
ما قط شفت بحياتي.. انسان يحمل حقد بهذا العمق
ولا سخريه واستهزاء بهذا البرود..والا مبالة بمشاعر الاخرين
مثل هاذا الانسان..
ام الخير بتعجب/ قصدج ياسر الـ سالم؟؟
هزت فرح راسها..علامه الموافقه ..
ام الخير بذهول/ياااويلي..!!كل هاذا فيه
انتي غلطانه..ياسر انسان طيب وخلووق..ليت كل الرجال مثله
احنت فرح راسها..مستسلمه لليأس/ابوي ..حولوه للتحقيق
ثم اخذت ترتجف من احساسها بالذل..والمهانه...والقهر
ربتت ام الخير على يدها..وقالت/ علميناا..وش صاااير..من البدايه
شلوون عرفتي عن ياسر
حكت لهم فرح..عن المكالمه بتفاصيلها..وسخرية ياسر من فقر والدها
واتهامه ..بالخيانه..والسرقه..ورصيد فواز بالبنك
ام الخير برصانه/لكن..صحيح من وين له نص مليووون..من وين جااب هالمبلغ؟؟
نوره بجديه/ لازم نساعد ياااسر..عشان يطلع فواز بالسلامه
ظهرت على فرح..علامات الامتعاض/شلوون ..تتبين ابوي يعترف بشي ماا يعرفه
ام الخير/حبيبتي..تقدرين تقنعين ابوج..يقول من وين ياته الفلوس
وهم بيتأكدون من كلامه ويسااعدونه
اقتنعت فرح بكلام خالتها/ شلوون اروح له الحجز
ابتسمت ام الخير بارتياح/ ولااا يهمج..الحين ادق على بشير
حملت ام الخير هاتفها..واتصلت على بشير..وجدت جهازه مغلق
صلت الفجر..وخبزت..ثم تناولو الافطار
واتصلت مرة اخرى..نفس الشي..مغلق
صاارت تتصل كل نصف سااعه..و..مغلق

«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق؛؛8 ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-

يوم الجمعه..الساعة العاشرة صباحاً
كانت سمر تتناول افطار خفيف..للحميه..مكون من
عصير برتقاله..بيضه مسلوقه..وشرائح من الطماطم
دخل ..حمود..مسرعاً ومد لها هاتفها/هاااج. يرن اكثرمن ساعه
وجدت ثلاث مكالمات من نبيل..ارجعت شعرها للخلف
بظهر كفها..واعادت الاتصال بنبيل/ هلاا نبيل ..اخبارك
نبيل بعصبيه/ الله بالخير..كل هاذا عشان تردين
سمر..بملل/ تو ..حمد ياب لي الجوال..واول مااشفت المكالمات
اتصلت
نبيل بسخريه/ عجبتج الهديه الي امس
سمر(تااافه..داق من صبح الله عشان يعرف رايي بشماته فيني)قلت لك.. كلك ذوق
نبيل(فهمت المغزى من الهديه ولا ماافهمت)صرااحه..احترت شنو ممكن اهديج
ولما لمحت هاالدبدوب..على طول تذكرتج..حسيته يشبهج وااايد
سمر تحاول السيطره على غضبها/ اذا السالفه جذي..اممممم
من الحين..بخلي حمودي يجمع لي حشرات من الحديقه القريبه ..عشان اختار وحدة

تشاااابهك..واقدمها لك هديه
سمعت ..ارتطام قوي..( جنه صوت ..كرسي طاح على الارض..لايكون طاح مع

الكرسي)الووو..الووو
نبيل ..بهمس.. وغضب جااارف/ الرد بيوصلج قريب..يااا بنت عمي
سمر .. بثقه( الطلاق)/ لو عندك رد. الاحسن .تكلم ابوي

«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق؛؛8 ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-

تعالو معي لنلقي نظره..على العرسان>>مع وقف التنفيذ..ههههه
ودعوني اضيف..بعض الملح والبهاارات لاعطاء نكهه مميزه لحياتهما
يوم الجمعه الساعه..الواحده بعد الظهر..عاد خالد من الصلاة
استرخا على السرير....لينام قليلاً
وضعت سعاد ابنتهاا..بعد ان ابدلت لها وارضعتها..واقتربت من خالد
سعاد..تمرر..اصابعها بشعر خالد / هااا حبيبي ..**** علي
امسكه خالد من كتفيها ..وقربها منه اكثر.و.قبل وجنتيها
سعاد بدلع/خلودي..متى ترجعني بيت اهلي
امي حرقت جوالي وهي تدق..حرام اخليها بروحها تحاتيني
خالد / اذا وافقتي تمين وياي الى بكره ..راح احقق لج..طلب.. متأكد انج مانسيتيه
سعاد تفكر/امممممم..موافقه
اتكأ على كتفيها ..وامسك هاتفه..واتصل ثم فتح السبيكر
خالد/ إيماان..فينك يااراجل؟؟
صوت رجولي خشن/ موجود..انتا الي فينك..يا مهندس
خالد/ ههههه..في الجنه
الفني/ يااراجل..مش كنت تئول..نجي نسليك
خالد/ وش ابي فيك..عندي الي يكفيني
الفني/اوعدنا ياااارب
خالد/اقوول ايمان..من مسميك ايمان..خلصت اسامي الرجاله بمصر
الفني/ وديني انتا شكلك عبيط..دي اصول الدين..دنا ايمان..واخويا إسلام.والتاني.احسان
خالد بمزح/ وش يصير لكم ..صيام
الفني/ ابن اخويااا إسلام
مسكت سعاد بطنها من شدة الضحك..ودخلت المطبخ
تبعها خالد بعد عدة دقائق..حضنها من الخلف..وهمس باذنيها/ صدقتي الحين
سعاد/ وش هالايمان ذا ..وربي انه تحفه
خالد/ شربااات.. لكن اسمه..يسبب المشاكل
اتصل خالد على مطعم اشتهر بالمشويات.وطلب توصيل وجبه لشخصين
دخل الغرفة ليرتاح..قبل ان يصل المطعم
رن جرس الباب..فأسرعت سعاد..بدون ان تفتح/ منوووو
صوت رجل غريب/ خالد العلي موجود؟؟
سعاد/ موجود..بس نايم الحين..منو
الرجل/ انا صاحب العمارة..لو سمحتي..خذي هالورقه ..وعطيها لخالد
واتمنى سرعه التنفيذ
سحبت الورقه من تحت الباب...انهارت..و سقطت على الارض.. تبكي بحرقه بعد ان قرأتها

«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق؛؛8 ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-
الساعه الرابعه عصراً من نفس الجمعه
رغم جو الكأبه الذي يسود المنزل..جلست فرح..مع والدتها وخالتها
تستمع لتلاوتهن سورة الكهف..حتى غلبهن النعااس..ونامت ام الخير ونوره بعمق
رجعت فرح لغرفتها..بدلت ملابسها..وغطت شعرها بوشااح وردي
اشغلت نفسها بالاعمال المنزليه..لتخفف من احساسها بالتوتر
اخذت بعض المنظفات ..والخرق الباليه في دلو من المعدن
حملت السلم ..و خرجت للفناء..لتنظيف زجاج النوافذ من الخارج
صعدت اربع درجات من السلم..بعد تاكدها ان سور بيتهم المرتفع.. يمنع كشفها للخارج
عملت بنشاط وهي تهمس بنشيد..الا صلاتي
إلا صلاتي ما أخليها .... اهي حياتي ودنيتي فيهـا
إلا صلاتي ما أخليها .... اهي حياتي ودنيتي فيهـا
وعدت أصلي .... فرضي بوقتـه ..... وصيتك لا .... ماني ناسيهـا
لا تخليها ! .... ما أخليها ...... لا تخليهـا ! .... راح اصليهـا
إلا صلاتي ....... ما أخليها ....... اهي حياتي ودنيتي فيها

مع اقتراب وقت المغرب ..تغير الجو..هبت الرياح البارده..وزاد معهااصوات حفيف اوراق
شجرة السدر..الكبيرة..امام بيتهم
وانسل الوشاح من شعرها وتعلق بعنقها..فحركت راسها لتتحرر باقي الخصلات

انتبهت فرح لخروج ام الخير بخطوات متسرعه ..وتوجهها لباب المنزل
ام الخير تضع هاتفها على اذنها..وتقول /..ايييييه وصلت. هاذا هو بيت فواز...الحين بفتح لك
ارتبكت فرح..وحاولت تنبيه خالتها بوجودها..لكن خطوات ام الخير كانت اسرع
وما ان فتحت الباب..حتى دخل رجل غريب..واغلق الباب خلفه
..طويلاً وعريض المكبين..يرتدي بنطلون جنز وجاكت اسود.. انحنى ليقبل رأس ام الخير
تاكدت فرح وهي ماتزال على السلم ان الرجل لورفع رأسه قليلاً ..سوف يراها امامه مباشرة
فحاولت رفع الوشاح لتغطي شعرها..إختل توازنها ..وبعد محاولات يائسه لتستعيد توازنها
سقطت .. وهي تسمع صراخ ام الخير..وقبل ارتطامها بالارض..تلقتها يدين قويتين
تجمدت اوصالها.. واتسعت حدقتا عيناها..عندما وجدت نفسها
بين يدي رجل غريب عنها..وينظر لعينيها مباشرة..شعرت بانفاسه الحارة على وجهها
خيل لها..ان الزمن توقف..لان قلبها توقف عن الخفقان
حاولت دفعه بعيداً عنها..انما يده تحيط كتفيها بشدة
ام الخير بخوف/ آشووه لحقت تمسكها قبل مااا اطيح على الارض..وتنكسر عظيماتها
جزاك الله خير..يا وليدي
قال بسخريه/ ان انكسر فيها شي.. يتصلح
تدفقت الدماء..لوجهها..وضاقت ..عيناها..حقداً..انه ياسر الـ سالم..المتكبر
استمر ينظر لها بكل وقاحه.. وارتفعت عينيه لشعرها ..المنسدل على كتفه
خجلت فرح من نظراته..واحمرت وجنتيها
رفعت كفها..لتدفع وجهه بعيدا عنها..و عاد ينظر لجسمها.. نظرات جريئه
قال بصوت عميق...وبتهكم واضح/ اذا عندك رغبه في ممارسه هوايتك الغريبه .فانتبهي
من السقوط.. ماراح اكون موجود في كل مره
(كانها تعمدت السقوط اثناء تواجده)
ارتجفت بقوة وهي تسمع..تعليقه الجارح..و مع خجلها الشديد.. انعقد لسانها
اقتربت منها ام الخير ..واخذتها لحضنها/ فرح...عسى ما تعورتي؟؟
ارتمت فرح بحضن ام الخيروهي ترتجف...واسنانها تصطك..وقدماها لا تقويان على حملها
عندما التقطت انفاسهاا..ركضت للداخل..واتجهت صوب دورة المياه
ووقفت تحت رشاش الماء..تحاول ان تبرد الغليل الذي يسري بدمها

«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق؛؛8 ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-

اما في منزل عتيقه...بناتها الست..في غرفه واحده..يشعرن بالفراغ والملل
نهضت رازان واشرت بيدها..لايمان..وهي تغمزها
بلا حب بلا وجع قلب..؟؟
نيران/ جويزي..وين عتيقه؟؟
الجازي/ من رجعت من الشرطه..ماااشفتها..يمكن مااااتت
نيران/ ههههههه..الي مثلها ماااتموت بالساهل..يمديكم تتعذبون.. زيادة شووي
ادارت رازان المسجل..ورفعت الصوت..ثم شدت يد ايمان لترقص معها
بــلا حــب بــلا وجـــع قـــلب ..وش جــانــا مــن ورى هالحـــب
غـــير الألـــم غـــير التعـــب ..وش جــانـــا

يـا نــاس أنـا مـابــي دفــا.. قــلبـي مــن الحــب اكـتفــى
ويــن العـشـــق ويــن الـوفـــا ..ودانـــا

يـا قــلبـي يكــفـي مـاجــرى ..الجــرح تــوه مـابـــرى
مـاجـانــا مـن الـدنيــا تــرى.. كـفــانــا
جربــت فـي مــره الهـــوى ..وأخلــصت أنــا وقـــلبي ســـوى
وفجـــأه كـــذا الغــالـــي نـــوى ..ينســـانـــا

يـا شـــوق خـــذ مـــني وعـــد ..مـاعـــاد نشــــتاق لأحـــد
إرحـــل بدربـــك للأبــــد ..وإنســانــــا
مـاعـــاد يغــرينـــا العـشــــق.. مـاصـرنـــا ويــاه نتـفـــق
والحــظ مـاعـمـــره صــدق.. ويــانـــا

لƒ¦â™¥لƒ¦لƒ¦â™¥لƒ¦لƒ¦â™¥لƒ¦لƒ¦â™¥لƒ¦لƒ¦â™¥لƒ¦لƒ¦â™ ¥لƒ¦لƒ¦â™¥لƒ¦
عتيقه.. تجلس بغرفتهاا..على الكرسي الصغير..تبحث في بعض طلبات الزواج التي تلقتها
على شكل رسائل نصيه بهاتفها النقال..لفت نظرهاا..اسم
فرجعت وقرأت الرسالة اكثر من مرة
ثم كتبت رسالة جديده ..وارسلتها لنفس الرقم..تمططت..وخرجت سعيدة لغرفة بناتهاااا

وجدت نيران .. بفكر شاارد بعيداً..مع كلمات اغنيه
عــلى كـــثر الـسـنــين اللــي عرفـــتك مـاعرفـــتك زيــــن
تمـنـــيت إنــي مـا شـفــــتك ولا لحـــظـه ولا شـويـــــه
حسـبــت إنــت وأنـــا نبـقـــى حــبايـــب نبـقـــى أحــــلـى إثنـــين
حسـبــتك تبـقـــى لــي طـــول العــمـــر مخــلـــص وفــــي لـيــــا
وأثـــاري حـبنـــا كـذبـــه نســـيت العـشــــره فـــي يـومــــين
زرعــــت الـشـــوك أنــا بنفــســــي غـرســــت الهــــم بيــديـــا

أنـــا مـاكـــنت أظـــن اللــي يحـــب يحـــب لــه شـخـــصـين
عــلى بــالـــي أنـــا لحــالـــي وحـبيــــبي يمــــوت بـــس فــــيه
عـــلى الـنيـــه مشــــيت ومـاعـرفـــت أمـشـــي معـــاه لـويــــن
إلــــين الـوقــــت بــــيـّن لــي نوايـــا غـــدر مخـفــــيه
تعــــال وشـــوف وش كــــثر الـدمـــوع إللـــي تخـــون العـــين
كـــثر مــا خاننـــي حـــظي وعـرفـــتك وإنـــت مــو لــــيه

أنـــا شـاللـــي يــصبرنــي عـــلى هـمـــي معــــاك للحـــين
خـــلاص إبعـــد وأنــا ببعــــد ولا تســــأل أبـــد فـــيه
وإذا قـــصدك تـبيـــع وتشــــتري قـــلـبي أنـــا بحـرفــــين
أبمـحــي الحـــب مـن قـــلـبي واعـيشـــك ذكــــرى منـســــيه
أنـانـــي مـثـــل مــا إنـــت ولا يفــــرق معــــاك الـبــــين
وأنــا مــا عـــاد تعــــنـي لــي وخـســـاره فــــيك مـاضـــيه

لƒ¦â™¥لƒ¦لƒ¦â™¥لƒ¦لƒ¦â™¥لƒ¦لƒ¦â™¥لƒ¦لƒ¦â™¥لƒ¦لƒ¦â™ ¥لƒ¦لƒ¦â™¥لƒ¦
انتظرت عتيقه حتى انتهت الاغنيه...وضربت نيران بقوة على كتفهااا
نيرااانو..خلااص ..جاا الي راح يعوضج حنان..الابو؟؟
نيران.. وعيناها.. تائهه/ شنوووو؟؟منووو؟؟
عتيقه/ هههههههه..عندي لج..زوج ..ماايتفوت

دخل عليهن..علوي بنفس اللحظه..وقال..بحده/ محد..بيتزوج بها البيت.. قبلي
عتيقه..وهي تضع يدها على قلبها/ تف تف ..سكنهم مساااكنهم..متى يطلعون هذول السكاانوة
علووي/ على طااري العرس..خخخخخ
عتيقه بسخريه/ ومنو تبي تأخذ هالمره.. من طخت ساااروه..وامثالهااا
(سارة..تعرف عليها علوي عن طريق النت..وتعلق بهاا.
وعندما طلب من عتيقه ان تخطبها له..اعترفت سارة لهم بانهاا متزوجه..وعندها اربعة اطفال)
علوي/ لااا..هالمرة وحدة..تعرفينهااا..وبنت ناااس ومتربيه
ابتسمت عتيقه/ والله..منهي ان شاءالله..بتقبل فيك يالفقس
علوي/ فرح..بنت نوره وفواز

«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق؛؛8 ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 05-07-2016, 02:38 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



أحبااائي...يااااهلااا
ادري...تأخرت عليكم..........عذري الوحيد...الوقت....فضيوفي..مثلكم..غااالين علي
ترحيب خااااص.....وإهداء لاختي,,خوالي عمااامي

سـرالـــشوق ؛؛؛9

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
قمــة الحـــب أن يجبرك

الصمت على الكلام
فيعجز الكلام عن التعبير
فتصمت,, ويبقى .... الآلم


رجع عادل.. من المستشفى حيث قضى معظم وقته ..انهكه التعب..فألقى
بجسده على الكنبه الحمراء الوثيره..يبحث عن الاسترخاءوالهدوء
يود..إعادة تنظيم افكاره..بل وإعادة برمجة عقله..حتى يتخلص..من
الافكار السلبيه..والمخاوف المزعجه..ويحل محلها..افكار ايجابيه
تحفزه على الانطلاق..من جديد..في الاتجاه السليم
تأمل اخطائه..بحق نفسه..وبحق ابنه..وايضاً بحق فرح
اخذ يلوم نفسه..ويحاسبها..
حتى احس بشبح الوحدة يخيم على المكان
خامره شعور..مزيج بين الاحباط والأسى..دفع تلك المشاعر جانباً..ونهض
لبس.. الغترة والعقال..والتقط هاتفه..وسلسلة المفاتيح
وخرج..بإتجاه منزل والده
في الحي القديم..حيث البيوت الشعبيه..الازقه واالطرقات..تشير لبساطة اهل الحي
والى الماضي .. بعد ان اجهزت الحضارة على كل جميل
أستنشق عبق ماضيّه وذكرياته هنا.. في كل ركن في الحي الذي وُلد..وترعرع فيه
رغم ان الحي..مشهور بأهله وناسه..الا انه بات مستنقعاً للمخالفين وآفة لترويج الخمور والمخدرات
وانتشر السحرة والمشعوذين..تحت مسمى( المطوع)كما
يواجه رجال الشرطة والدوريات الأمنية إرهاقاً من تلك الأحياء
ويهاب الكثيرين دخول تلك المنطقه خوفا مما يجري داخلها
وجد عادل انوار المجلس مضاءة..فدخل
اعتدل الاب في جلسته..بعد ان كان يميل بجسمه كله الى الامام
منهمكاً بمتابعة..برنامج..ستار اكادمي.. وبيده جهاز التحكم
تناول عادل(بيالة)شاي واعطى والده اخرى..وقال بتهكم/ يبااه..متى رجعت للسجاير ؟؟
اجاب والده..بلا مبالة/ اصلاً متى تركتها ..عشان ارجع لها
عادل/في عياده خاصة..للمدخنين..وشرايك تروح عندهم..وتستفسر.واذا عجبتك استمر بالعلاج
ابو خالد..ينظر للدخان المتصاعد من السيجاره/ يصير خير..اذا عندي وقت..رحت للعياده
عادل بأشمئزاز/ من فترة ..لاحظت بعض الاولاد من عمرحمود..يدخنون في النافذ
وربي كان ودي اجلدهم واحد واحد
ابو خالد.. / هاذي مسؤلية اهلهم
عادل/ ومحمد.. عقب ماحذرته منهم..للحين مصاحبهم
ابوخالد..زاد تركيزه بالشاشه /ماعليك منه..انا بربيه..اسكت شوي..بدا البرايم
عادل بملل /شرايك..اشوف لكم بيت في حي راقي..متحضر بعيد عن هالحارة الموبؤة
ابو خالد/ وين نروح..كلنا بهالحارة..اهل وصحبه ..وجيران..وموب طالعين الا على جثتي
عادل/ الله يهديك يباا البيوت في الشوارع الداخليه والمنافذ كلها عمال هنود..وبنغاليه.. فيه خطر

كبير منهم
والحارة صارت ماتناسب العويل
صمت ابو خالد..واشر لعادل..ان يصمت هو ايضاً
فوقف عادل..وتوجه للمطبخ..وجد والدته..تقلب محتوى القدر على النار
وهند بجانبها..تسكب عجينه سائله بقوالب من المعدن
قبل عادل والدته..وقال بمرح/ الله الله..وشهالريحه الي تطير العقل
هند/ههههه..حماتك بتحبك..لو متأخر..جان مالحقت على شي
ام خالد تبتسم براحه/ويه فديتك..كنت بخلص الي بيدي واتصل عليك انت وخالد تيون تتعشون
وتمسح يداهابطرف المنشفه الصغيرة الملقاة على كتفها
تمسك ذراع عادل وتسحبه معها / اطلع من هني لا تمسك فيك ريحة الطبخ
وتوجه كلامها لهند/ خلصي الي بيدج..وشبي فحم للطيب
احضرت سمر ..معن..وأجلسته بحضن عادل/هاك هالغثيث..زهق ام امي
ام خالد/ ههه.. سمر بلا عيارة..معن وشحليله ..بس وقت النوم.. ودج تعقينه مع القطاوه بالحوش
عادل..يحضن ابنه بحنان ويقبله/ استحملوه كم يوم زياده..وبكرةبمر المكتب..واشوف المربيه الي

طلبتها وصلت ولا بعد
ام خالد/وشوله مربيه..واحناوين رحنا
عقد عادل حاجبيه..خلع نظارته..ومسح زجاجها بمديل نظيف..ثم رجع يلبسها
وقال بنبرة حزن/انتو الخير والبركه..مابي اتعبكم ..واحملكم مسؤليه معن
ام خالد بأهتام/ حبيبي ..لااا تخلي الحزن يسيطر على حيااتك ..الدنيا فانيه
ماتستحق هموم و بهالحجم..التفت لنفسك..وتزوج ..الانسانه الي اخترتها لك
تخفف عنك همومك..وتصير ام لولدك
رفع عادل عيناه لسمر..يطلب مساعدتها..فردت سمربمزح/والله ان بشرى اكثر وحدة تناسبك..وخالي

كم مرة يلمح
بأن وده يزوجها طبيب من العايله..ههههه
شد عادل سمر من معصمها..واجلسها بقربه..وهمس/ قولي خير ..ولا اصمتي..تباً لكِ
سمر/أيها الأحمق.. وضعك مأساوي..ويدعو للشفقه..هههه
عادل/ طيب..ساعديني.. خلج مرسال الحب..وصلي لها رسايلي
مررت سمركفها امام وجهها/ نو وي ..لاا تحاااول ..مالك أمل..ابداً
فرح رايها واضح وصريح
عادل ..بيأس/انا مصمم..وماراح اخليها تندم ابد لووافقت تتزوجني..تكفين سموره..حاولي تقنعينها
سمر../اممممم..بحاول..بس مو الحين..لما العم فواز يطلع بالسلامه
انصدمت ام خالد/ يطلع؟؟من وين؟؟
سمر/ من الحجز..متتهم بالسرقه..من المدرسه الي يشتغل فيها
امتزج ..التعاطف..والسخط..فصرخ عادل بأضطراب/ حرااامي؟؟
سمر بثقه/السالفه شكلها تلفيق
اجاب عادل بنبرة اشمئزاز/ تلفيق؟؟ مااعتقد..!! الإنسان العادي مستحيل
يصمد قدام اغراء المال..والثروةالسريعه..فما بالك بفقير ..منتف
وجهت له سمر نظرات ..احتقاروقد استشاطت غضبا واحمرت عيناها
وقالت بمنتهى الغضب/ الا العم فواز..مايخون الامانه ..لو على قطع رقبته
عادل بشماته/وانتي شدراج..هذي الفلوس..تعمي النفوس
بان المستور...الشمس ما يغطيها منخل والناس تعرف بعضها زين.. تأكدي من هالشي
وقفت سمر.. واتجهت لغرفتها وهي تقول/ انارايحه انام.. احسن من مقابل طبيب متخلف
ام خالد /وييييين..والعشا
سمر/ ماابي عشاااكم..مسويه رجيم
عادل بسخريه/ واخيراً انتبهتي لوزنج...على الله تستمرين
اغلقت سمرباب الغرفه بقوه خلفها وهي تقول/موووب شغلك
اخذت ام خالد..سماعة الهاتف..واتصلت على جارتها وصديقتها..نورة
ام خالد/ السلام عليكم..هلا نورة..ماتشوفون شر..وخطاكم السو
نورة/ وعليكم السلام..الشر مايجيكم..خطاكم اللاش
ام خالد/ هااابشري..شلون فواز..ان شاءالله مااعليه شي
نوره..بأسى/والله ياام خالد..مادري شقولج..فواز موقفه صعب.. الله كريم.. مايضيع من رجااه
ام خالد/ ونعم بالله..عسى موب مااسكين عليه ادله..او بصمات؟؟
اخبرت نورة صديقتها ام خالد..بتفاصيل القضيه..وحتى مسألة الرصيد المجهول
انهت المكالمه..والتفتت لعادل الجالس بقربها..متقدم بجذعه للامام..ساااهماً
ثم امسك رأسه بذراعيه..المسندتين على ركبتيه
عادل..بأهتمام/ وش سالفة ..النص مليون ريال؟؟
ام خالد/ يقولون ..ان رصيد فواز بالبنك..وصل نص مليون خلال يومين
وهالشي..محيرهم..عاد يبون يقابلون فواز..يمكن يقولهم من وين
عادل بخبث/ اقص يدي من هني..لو العم فواز..موب راسم على بعيد
ام خالد/ اعوذبالله منك ياابليس..هذاجاارنا من سنين وبنين..وامام مسجدنااا
مااعمره طلعت منه العيبه..اقول ..قوم نااد ابوك يتعشى ابرك
كان السكون يلف الجميع على سفرةالعشااء..ابو خالد بحذر/ يمكن اسااافر بعد كم يوم
ام خالد/ وين.. عندك اجااازة..؟؟
ابو خالد/ اكيد ...ابي اغير جو مع ربعي..وان شاءالله برجع قبل زواج سمر
ام خالد..بحسن نيه/تستاهل يابو خالد..من زمان ما عطيت نفسك راحه
من حقك ترتاح وتغير جو
محمد/ يباااا..ليه مااتوديني وياك..باقي اسبوع بس ونأجز
ابو خالد../ اول مره..اشوف المكان..واتعرف على البلد الي بنروح لها
عشان المرةالجايه اخذكم وانا عارف كل شي
عادل/ على اي خطوط؟؟
ابو خالد/ للحين ماااحددنا..يمكن السعوديه
عادل..بسخريه/ ليه مااتروحون المغرب..يمدحونها
شرق ابو خالد..وحاول بصعوبه ان يبلع اللقمه..ويتنفس بارتياح/ الربع للحين مااحددو وين

بالضبط؟؟
ونهض بسرعه وهو يقول/ الحمد لله..ام خالد..الحقيني بالشاي
هند/ يبااا ..اصبر شوي..ذوق الحلا الي سويته..وتعبت عليه
محمد/ ههههه..عن نفسي..مااابي حلااا
نجود/ وانا بعد..الحلا الي تسوينه يعور بطني
هند تهز راسهاا/ خسااارة ..كانت سمر هي المشجعه نمبر ون
نجود/ما يصير حلا بدون سكر؟..ههههه
ام خالد بحزم/ يالله انت وياها..غسلو اسنانكم..وكل واحد على سريره..بكرة وراكم مدارس
استأذن عادل..واستعد للخروج...فقبل والدته.وابنه
ام خالد.. / سقااا الله ذيج الساااعه..الي اشوفك فيها مرتاح ومستقر..مثل اخوك
لا تنسى..قبل مااتروح بيتك..مرعلى خالد..وشوفه ليش مقفل جواله..وطمني عليه
لديه خمسة أشقاء تتباين طبائعهم لكن خالد هو الأقرب له دائماً..وبالرغم ان الترابط والتعاون
هما مايظهر على السطح .. الا انه يتعامل معه بقسوة حين يتعلق الأمر بتصرفات يرفضها
مثل التدخين..والسهر..والفوضى
عندما رأى عادل وجه اخيه خالد..شهق من الصدمه.. خالد/ياهلا ..تفضل ..ياخي لاتوقف تطالعني

كأنك شايف سكني
عادل ..بخوف شديد/ شسالفه..فهمني شفيك؟..
خالد..وهو يغير الضمادات حول عينه اليمين/ مثل مانت شايف..اصابات وكدمات في منطقة الوجه
وحول العين اليمين تحديداً
عادل/ هذا وقت تنكيت ..انت ووجهك.. تكلم بجد..من مفقع وجهك؟؟
خالد/ امي مرزوقه..عليها بكوس.. ولا اقدع ملاكم
عقد حاجبيه/ ليه.. شنو المناسبه
اسند خالد ظهره للكنبه..وارجع راسه للخلف/ آآآه. كنت امس اسعد انسان..يوم رجعت الامور تزين
واليوم انعفسنا..حسبي الله ونعم الوكيل.. ليتنت قايل لها قبل ماانام
عادل..بملل/ ياخي قاعد تتكلم بالالغاز...وضح لاقوم افقع عينك الثانيه
خالد..حاول اخفاء غضبه..فأرتعش طرف شفتيه بشدة/ نمت بعد ما طلبت لنا غدا..ولما وعيت
كانت الساعه ست المغرب..وسعاد بدل ماتصحيني وتسمع رايي..طلعت من البيت بدون شوري
والادهى والامر..انها حكت لامها عن هالورقه..وامها مايحتاج.. بدل ماتهديها ..زادت الطين بله
.. ومد يده..واعطى عادل ورقه
رحت لبيت ابو سعد..ابي اكلم سعاد واشرح لها.بس امي مرزوقه..استقبلتني بالاحضان ..ورحبت

فيني بحرارة
مثل مانت شايف
عادل..يصر على اسنانه/ وقسم..لو اني مكان ام زوجتك..كان ماخليت فيك ولا عظم سليم
انت بتصرفاتك المتهورة.. ضريت العايلتي
خالد/ يعني انا قايل لإيمان تعالي ارمي بلاج علي؟..البنت متهورة وجريئه بزيادة
عادل/ شايفتك مقصه وينلعب عليك..كان ماقدرت تستدرجك هالبزر
وانت واقف وتاخذ وتعطي معاها..حتى السكان فكرو انك انسان غير سوي
خالد/ كل شي بيتصلح..وسعاد وامها دواهم عندي
عادل بغضب/يكون بعلمك ان السمعةمثل الزجاج..الي انكسر لايمكن يتصلح
ورغم التطور الي عايشينه..لكن العادات والتقاليد ما تتغير..وسوءسمعة اي احد من العائلة
تعرقل زواج البنات..فكر بمستقبل بنتك.. وحتى خواتك اما يعيشون من دون زواج
او يرضون بسيء السمعه لان الافضل ماراح يرضى بهم
خالد/ياخي..لايصير فكرك محدود..وتوقف عند كل خطأ..وتحطم فينا
لان البعض ماتفرق معه سمعة الاهل..وما يهمه الا من ارتبط فيها
عادل/ ماعتقد احد يتجاوز عنها..ان ارتبطت بسوء الاخلاق والفساد..والسرقه او الغش
واحنا دوم نقول..العرق دساس..وبمجتمعنا يهتمون وايد بالسمعة
خالد..يرجع الكماده ويضع غيرها/سمعة الأهل أمانة ومسؤولية لازم يتحملها كل أب ..واكيد ربي

بيحاسبنا عليهاا
حتى لو تعذر العيش مع زوجتي..بنتي..مالها ذنب..ومستقبلها يهمني
عادل ..بحزن/ وانت شايف في هالزمن.. مجتمعنا يهتم بالمظاهر..اكثر من اهتمامه بالجوهر
تثائب عادل..نظر للساعه ..وقال/ .لاتننسى
اتصل على الوالدة..وطمنها عليك
™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

جلست ام الخير على حافة سرير فرح..ومررت اصابعها المرتجفه على وجنتي فرح..وسألت بهدوء/

فروحه.. واعيه يا قلبي
فتحت عيناها..ورفعت جسمها..حتى جلست .. تضم ركبتيها/ هلااا خالتي..وين كنتي؟؟
ام الخير/ كنت عند بشير بالمستشفى.. مسكين.. من امس الليل مسخن..ولا حد انتبه له..الين طاح

عليهم مرة وحدة
فرح/ ساامحينا ياخالتي..شغلناج عن عمي بشير..وخذيناج منه
ظهرت ابتسامة رضا..على شفتي ام الخير/ ولا يهمج..يااعمري انا وبشير راحتنا من راحتكم
لوبشير في البيت..ماارجعت عندكم..لكن الدكتور قررله يبات اليوم تحت الملاحظه
وبكرة الضحى ..بيلقاني سااابقته لبيتنا
اسندت فرح راسها على كتف خالتها/ الله لا يحرمنا منكم....خالتي؟؟
اجابت بحنان/ سمي.. ياقلبي
رفعت فرح نفسها..وقبلت جبين ام الخير
وقالت بخجل/ اتمنى..مايتكرر الي صاراليوم..وهذا يااسر..ياليت ماايدخل بيتنا مرة ثانيه
ام الخير(ياسر..وده يجيكم كل يوم)/ تحسبيني ****ة بلي صار ؟؟
فرح /آآآكيد لا..انا مستغربه ..ان سمحتي لواحد مثله ..يحب راسج..ويبحلق فينا ..وكأنه شي عاادي
ماادري كيف سمح لنفسه..ان..ان..واغمضت عينيها
وأضافت .. (ربنا لاتؤخذنا بما فعل السفهاء منا)..بارتباك
ام الخير/ هههههه..معذور..تلقا هالملاك طاحت عليه من السما..تبينه يغض بصره.؟.مايقدر
كانت.. محاولة فاشله لتخفيف عن فرح
احنت رأسها..وأستسلمت لليأس/لو ابوي موجوود..ماكان واحد مثل ياااسر..تجرء..وتعمد

النظر..وترصد للحرام
الله ينتقم منه....اهان وتبلى ابوي اولاً....وآذاني..وحملني اثم ..ثانياً
ام الخير/لكنج تدرين ..نظرة الفجاءة ..بلا تعمد أو ترصد.. ما عليها أثم..ولا حرج منها
فرح ..تمسح دمعه حاولت الظهور../ لازم يقوي عقله..ويسد باب من ابواب الشيطان
ام الخير..بسكينه /اسال الله عز وجل ان يهدى شبابنا وبناتنا ويمن عليهم ..جميعا.. بغض البصر
في مدارس الـ سالم..كان يوم ثقيل..كئيب..بالنسبه لفرح
انشغلت بتجميع اوراقها وملفاتها الخاصه..وجدت اوراق عمل لبعض المدرسات
اعادتها ..واعتذرت عن اتمامها لهن..سألت المعلمات عن نص رسالة الاستقالة
كانت منشغله بالكتابه..ورفعت رأسها عندما سمعت المراسله (دُخنه) تناديها
اندهشت من حجم سله الورد الفخمة..التي وضعت على طاولتها/خااله..لو سمحتي..شيلي السله عن

الاوراق
ووصليها لراعيتها
قربت المراسلة..الكرت..المزخرف..وفتحته امام وجه فرح/الانسة فرح فواز
مرحباًبك في عااالمي..عالم العشق..والهيام..والشوووق
أ/ياسر سالم الـ سالم
بحثت عن ريق لتبلعه..واحست بالدماء تندفع لوجهها..وبشي حاار يسري بين فقرات ظهرها
عضت طرف شفتها..حتى ذاقت طعم الدم
جائها صوت مبطن بإساءة/ بنت الحااارس..بنت الحااارس.. ابله نزيهه تبيج
القت فرح نظرةاستهانه ..ل ابله نمار..البذيئه..واسندت مرفقها للطاوله..وحضنت وجهها بكفيها
(ماني راده..مااني رااده..بالحريقه..لي اسم تنااديني فيه)
مدرسه اخرى بأدب/ ابله فرح..ابله نزيهه تبيج بمكتبها
صفرت ابله نمار..وقالت بسخريه/الفقارااا...صار عندكم..نص مليون..وسلة ورد .. وفوقهم

امموه.بوسه..هه..هه
آرتهم ..فرح ..ابتسامتها..وجمال اسنانها/شكرا ..ترى من طيب اصلج
وبعدين هذا ..فضل خير بعد الله..وخرجت بعد ان جعلتها تموت كمداً
وضعت فرح..استقالتها..امام ابله نزيهه..سكرتيرةالمديره
فرح ..بهدوء مصطنع/هاذي إستقالتي..وانتو كملو البااقي
نقلت ابله نزيهه نظرها بين الورقه..ووجه فرح/ سيتم النظر باستقالتكِ..واحب ان انوه
انكِ لن تجدي..وظيفة بسهولة..ومرتب..مثل هذة..فأستمري معنا..ودعي المشاكل العائلية جانباً
(المكان الي انهان فيه اعزالناس عندي واشرفهم.مالي قعده فيه)
رفعت ابله نزيهه نظارتهامن الطرف..واكملت/ طبعاً ..تعلمين لو قدمتي استقالتكِ قبل انتهاء

العقد..عليك
تطبيق بنود الجزاء
عقدت فرح حااجبيها ../اي بنوووود
اخرجت ابله نزيهه ورقه عقد جديده..ووضعتها امام فرح/إقرئي..البند قبل الاخير
قرأت فرح بصمت سريع..عند رغبه الطرف الثاني(المدرس)فك العقد..قبل انهاءمدته
الالتزام..بإرجاع..رواتبه..كاملة..منذ بدء العمل به
قالت ابله نزيهه/في أُناس كثُر..لا يعيرون البنود..اي اهتمام..مع اهميتها
هزت فرح رأسها (ابوي موقع عقدي وعقد سمر)بالموافقه
رجعت ابلة نزيهه بكرسيها..للوراء قليلاً..واحضرت ظرف ابيض متوسط الحجم..ومدته لفرح
اخذت فرح تقلب الظرف بين يديها..مختوم..من مكتب محاماة معتمد..استشاري قانون
فرح باستغراب/ شنو هالظرف
ابله نزيهه/ وقعي اولاًعلى استلامه..ثم افتحيه لتتعرفي على محتوياته
وقعت فرح على ايصال استلام الظرف..وفتحته بسرعه
وجدت..الايصالات التي وقعها فواز..وصوره من كشف حسابه
وشيك ..بقيمة عشرين آلف ريال..بأسم فرح
ابتسمت ابله نزيهه بخبث/ الشيك..اودعيه بحساااب آآآخر..حتى لا تخسريه
وبما انكِ وقعتي على استلامه..فأنتِ المسؤله ان ضاع او سُرق
وصلت لمكتبها..عندما ادركت ان يديها ترتجفان..وقلبها يخفق بقسوة على أضلاعها
ركزت على باقه الورود..لم تشاهد مثلها من قبل
كانت اللوان الورود..بين درجات الاحمر والبرتقالي..الاحمر القرمزي
والقرمدي..والنبيذي..والعنابي..والاحمرالياقوتي..لاب د ان البائع..محترف بعمله
فقد نسق الورود بطريقه بااارعه
وفي لحظة يأس..وضعت راسها بين ذراعيها..توهمت انها وصلت لطريق مسدود
واوشكت على الضياع..عندها..!!خجلت من نفسها
ان تضيق..وتيأس..من توافه الحياة..وهي القوية بإيمانها
وتحت غطاء من التفاؤل..وبدافع العزيمة..تماسكت.. رغم احساسها بنظرات
زميلاتها.. مزيج غريب..من الازدراء..الحقد..وربما تعاطف او رحمه
شقت طريقها بثقه..نحو الصف الأول..استأذنت ..ودخلت..احتضنت نااهد
وقالت بثقه/ حبيبتي.. ان احتجتي اي مسااعده..علميني
اكتفت نااهد..بهز راسها..وهي تقضم طرف ابهامها
وعند نهاية الدوام المدرسي..عمت الفوضى..وتزاحمن الطالبات بدون نظام
وتعالت اصواتهن..وصراخهن..وبعضهن تطاولن على الحارس..الهندي
بالسب.. وإنهالت عليه الشتااائم من كل طالبة تضطر للخروج والعودة مراراً
وقفت سمر..امام فرح..وقالت /فرح.. ابوي براا
بحثت فرح عن ..ناهد لتطمئن عليها..وتقبلها
وكأنما..شي قوي يشدها لتنظر بوجه تلك الطفلة البريئه..المهمله
بحثت عنها ..طويلاً..فلم تجدها
استحثتها سمر للاسراع/فرووووحه..بسرعه..ابوي معصب من الزحمة
فرح..محتاره/ وينهاااا.. متأكدة انها ماااطلعت.. ولا.. كان شفتها
اوقفت احدى الطالبات ..وسألتها عن ناهد..اشرت الطالبه على زااوية غرفة الانتظار
وقالت/هنااااك..ناايمه
مشت فرح بحذر..وجدتها منطويه ..تضم قدماها لصدرها..تبكي بصوت مكبوت
وجسمها الصغير يرتجف..جلست فرح بقربها..وهمست/نااااهد..يعورج شي
رفعت ناهد رأسها.. فاشتبكت عينا فرح..بنظرات فيها..البؤس..والقهر..وألم مختلف
اجتاحها اليقين..بعد الشك..لم تجرؤ على البوح به..وسؤال يتشكل بعقلها
جوااان..السواق..؟؟.طلب شي غريب منج ..آآآذاج بشي؟؟
وقفت ناهد..لتظهر..بقعه بلل كبيره على مريولها الرمادي..وانتشرت رائحه (البلل)اكرمكم الله
واطلقت صرخه..ثم اشتد بكائها..كانت قواها خائره..وجسمها واهناً
انتصبت فرح..وكانها قطعة جليد..بحثت عن دمع لتذرفه..او غضب تهدره ..على من حولهاا
فلم تجد...عانقت ناهد..بحرارة..وشدت قبضة يدها..حول الكف البارد الصغير
ومشت معهاا..بخطوات قويه..ثاابته..وجدت سمر بانتظااها
اعتذرت فرح ..عن تأخرهااا..وقالت/ ناهد تعبانه.. سموره!! تطلبين من يوصلهاا ويااانا
سمر/ لاااا..مااقدر ..ابوي متنرفز..اذا ماطلعتي معاي..بيمشي عناا
فرح.. تمسك ناهد بيد..وترفع سلة الورد بيدها الاخرى/ اسفه لاني عطلتكم
اعتذري لعمي حاامد..بالنيابة عني.. ماااقدر اخلي نااهد ..ترجع بروحها مع السواق
وخرجت مع ناهد..باتجاه سيارتهم..اتجه السائق مسرعاً صوب نااهد
التي اختبئت خلف فرح وهي مااتزال تشد على يدهااا
فتح باب السيارة الخلفي..وخطى خطوتين للاماام..ومد يده ليحمل سلة الورد
تجاااهلته فرح ..ووضعتهاعلى الارض..لينحنى بعد ذلك ويرفعها معه للكرسي الامامي
لبس السائق الاسيوي..نظارته الشمسيه..ورفع راسه/مداام.. وين يبي روه
نضرت اليه نضره جامده..ورأت ثغره باااسماً..قد جرد من كل معاني الانسانيه
قام بإشباع غرائزه الحيوانية .. بمثل هذه الافعال الحقرة
شعرت بيد ناهد فوق يدهاا..مرتجفه بارده..قالت بصوت قوي / مع نااهد..القصر
اجاب بصوته البغيض/مدام..هدا قصر..ماافي نفر..كلو براا
اخذت فرح بعض الوقت للتفكير..وقالت /خلاااص ..بيت العم بشير
رد السائق على هااتفه النقال..بعد اول رنه..مما جعلها تعتقد انه ينتظر مكالمه غاية الاهمية
استمر ..يتكلم ..بلغته الاصليه..بدون ان تفقه فرح ولا حرف..انما..نبرات صوته دفعتها للريبه
وضحكاته المرتفعه..ترن باذنيهاا..كم تمنت..ان تسلمه بنفسها
للجهات المسؤوله..وتطلب ان يقص تعزيراً

وضعت رأس ناهد..في حجرهاا..وتخيلت ..والدة نااهد..وردة فعلها..اذا عرفت
ان سائقهم وثقو به..واعطوه الحريه المطلقه..تحرش بطفلتها المحبوبه
احنت راسها وكلمت ناهد..بصوت خفيض/لو صحيح مافي احد بالقصر..تعالي ويااي عند خاالتي
حركت رأسها ببطء..وتشبثت بعباءة فرح
شعرت فرح ببرودة تسري بأطرافها..فألصقت رأسها..بالنافذه
إشتاقت لوالدها..لدفئه..لحنانه..فهو الوحيد الذي تستمد منه القوة والامان
صباحاً..وعدها ..العم حامد..عندما اوصلها مع سمر للمدرسه
ان يجد طريقه. لتكلم والدها..او تزوره..بأقرب فرصه
التفتت..لتجد ان الطريق مختلف..صرخت/ انت ويييييين رايح..هذا مو طريق البيت
اخرجت هااتفها النقال.. لف جوان لجهتها..ورفع نظارته وثبتها على رأسه
انا بئد واحد ساائه..روه كلاااص..لاازم سوي هديه ..هق سير سالم
انتابتها قشعريره..واهتز كياانها..عمرها لم تتخيل..ان توضع بهذا الموقف
سحب هاتفها وحقيبتها..ليجردها من وسيلة الاتصال الوحيده
التفت ذراعي ناهد..حول عنقها..واطبقت عليها باحكام
اخذت ترنو ببصرها ...هنا وهناااك..علها تجد ..مخرج
وفي اقل من خمس دقائق.....تجمع حول السياره..سبعه من امثال جواان

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

دموع..تلو الدموووع...بللت ..حياتها..وفاضت بالالم
بكت ..خالد.. الانسان الذي احبته بجنون.. واكتشفت..خيانته
ضيعت سنوات العمر هباء في الوصول الى قلبه..ثم تكتشف في النهايه ..انه سراب
تمنت ان يعود بها الزمن للوراء فتتصرف بصورة مختلفة

دخلت والدتها..تلف شاش ابيض حول..كفهاا اليسار..وقالت بخشونه/كم مرة قلت لج..لا ترضعين

البنت
وانتي متضاايقه..ياجعل ابوها الضيقه
وضعت الغداء..فوق الطااوله..وقربتها لسعاد/ تغدي..نفعي نفسج
قطبت جبينها..واشاحت بوجهها/ماالي نفس..خليه بعدين
جلست بجانبها..ورفعت الملعقه../مااني مخليتج هالمره..قبل ماتاكلين
اطبقت شفتيها..بشده..فقالت والدتها/يعني بتموتين نفسج من اليوع..عشان واحد ماايستاهل
يالله اشوووف..فتحي فمج
تحاملت على نفسها..وفتحت فمها..بهدوء..لتلقي والدتها..بمحتويات الملعقه بجوفها
على الفور..احست سعاد..بالشوربه..مرة كالعلقم..فنهضت بسرعه ناحيه
سلة المهملات..وافرغت ماافي جوفهاا..وباندفاع مخيف
وقفت ام سعد..خلف ابنتها..تمسد على ظهرها..وتخفف عنهاااا
وعندما رجعت طبيعيه..تكلمت بسخط/ تدرين..اول مرة اتحسف اني مااسمعت شور ام علووي
ضاقت حدقتا سعاد..ونظرت لامها..بأستغراب
ام سعد/من اول مادرت ان خالد..خاطبج..وهي تنصحني..وتقول.. شغال في الاتصالت
يعني اسهل شي عنده..المكالمات..والمغازل..والله اطلعت عتيقه لها نظره ماتخيب في الواحد
ارخت سعاد راسهاا..بكت..وبكت كثيراً..حتى غسلت قلبها
من كلمات لم تسمعها..من قبل..تركت حااجز اسود..لا يخترقه الضوء

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

كررت الندااء..مرة اخرى..نيرااان...نيراان
كالعادة دائماً..لايمكن ان تحظ بإجابه فوريه..من احداهن
بدت عصبيه..اكثر من اي مره ساابقه..ورفعت صوتها..بحدة اكثر..نيراااااانوو
فتحت باب غرفتهن..وصرخت /وين نيراان
اجابتها ..بيان بشيء من النزق/يعني وين بتكوون..بجيبي..هاااااااه
رمت مابيدها من اغطيه بلاستيكيه باتجاه بيان/انطمي..وقومي ..ناديها..خطيبهااا جاي

يشوفها..وهي مختفيه
روان/يمكن في غرفة الضيوف تستناه..وااااه..وضربت كفها بكف بياان..حلووووه
عتيقه..تدفع..الجازي امامها/روحي شوفيهاا ..بغرفة الضيوف
وانتو حسااابكم معاااي بعدين...بس اتفرغ لكم
خرجت إيمان من دورة المياه..تفرك شعرها بمنشفه صفراء صغيره
وقفت امامها وسالت/وين اختج
ردت بملل/ اي وحدة فيهم
وضت يدها على خااصرتها..وهددت/والله ياااإمانو..لو ادري ان لج يد بأختفاء نيراان
انج تندمين
اثنت ركبتها..واسندت ظهرها للجدار/انا شعلي منكم...نيران كبيره وتعرف مصلحتهاااا
وسحبت المنشفه..حركت راسها..لتتناثر الخصلات..بلون قرمزي..لامع
عتيقه..بقرف/وععععع..مالت عليج وعلى ذوقج..انقلعي من قدامي
اخرجت هاتفها النقال..بمحاوله يأسه..واتصلت على ابنها
جائها صوته/ هلاااا
عتيقه/علوووي..وينك..نيرانو اختفت
صمت ..طويلاً..ورد بجفاء/احد مزعلهااا
عتيقه بعصبيه/ غبيه..ماتعرف مصلحتهااا
علوي/ صحيح..انتي اكثر وحدة تعرفين مصلحتنا كلناااا
عتيقه/اووووه..وبعدين..مااافي وقت..دورهااا..ويبها ..لو مربطه
علووي/بتزوجيني فرح...ادورها وادور ابوهااا
انهت المكالمه..وهي تقول/ياالنذل..طالع على ابوك واخوانه
..تذكرت ..لحقت بناتها..حيث يجلسن..قبالة التلفاز.. وايمان تمسك جهاز التحكم
يفصل بينهم اقل من متر..وقالت /بيان هاااج الجوال..ودقي على باادي
التفتت ايمان..عند سماعها اسم عمهاا/عمي باادي..شفيه
عتيقه/يمكن هااالمقصوفه..راحت له..تبي يفكهاا من المعرس..غبيه بقوووة هالنيراان
اتصلت بيان على الرقم المخزن بأسم باادي البادي
وردت بهدواء..وادب/ هلااا عمي..انا بيان
بادي/هلااا..ببنت سليمان..اخباركم يا عيال اخوي
عساكم بخير..تراني كل مااأمر عندكم..وابي اشوفكم..امكم تتعذر
وين امج الحين
بيان..بارتباك/اميييي..نااييييمه..عمي..انا بسأل عن نيراااان..اختي عندك
بادي/هه هه هه..كانت عندي قبل شوي..ونااامت
بيان /عندك..صحيييييح..اشوه
سحبت عتيقه الجوال وانهت المكااالمه
مرت نصف ساااعة..طويله..وصعبه على ام علوي
فجأة..سمعو جرس البااب..قفزت عتيقه..وانتصبت اماام ..روان
وقالت تأمرها بشده/ يالله قوومي ..قاابلي خطيبج

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 05-07-2016, 02:40 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سر الشوق؛؛؛10

«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-

رغم أن ناهد استطاعت ..ببساطة.. ان تنقل إحساس خوفها وألمها تلك اللحظات
وهي تعجز حقا عن تخيل حجم المسؤوليه..الملقاة على كاهلها..وأُجبرت على مواجهتها

هل ستنطفئ شمعه حياتِهما..؟؟ وينتهك عرضهما..بسبب
عماله حاقدون..غابت عقولهم..وتمكن الشيطان منهم...فغلبتهم الشهوة
وتجردو من كل معاني الإنسانيه..ورموكل قيم الدين
لبسوا..زي الشيطان الذي يستبيح المحرمات..ليهتك الأعراض..ويفترس أحلام الطفولة

اصواتهم المبهمه..تتغلغل صدرها..قاذفة الرعب مع كل نبضة
همهمات مخيفه..تفضح...ضعف نفوسهم المريضه
احدهم..صرخ بأصحابه..فتحلقوا حول السيارة..كالذئاب..عندما تنظر لفريسه ..سهله وشهيه
ازدادت قبضه ناهد احكاماً ..حول عنقها...فتصلبت فرح بمكانها
احست ..ناراً تستعر بشراينها..وتفور عقلها..وضباب يتكثف..امام ناظريها
الا انها ..تشبثت بالصبر..تجسدت الهدوء..وتسلحت بالقرآن
والادعيه..وهي على يقين تاام..ان الفرج لا يأتي الا من عند الله
ساارع جوان..لفتح باب السيارة الخلفي..من ناحية ناهد..وحاول سحبها للخارج
احاطتها فرح بذراعيها..وحاولت انتشالها..وهي تردد
(..اللهم إنا ..نجعلك في نحورهم..ونعوذ بك من شرورهم)
أشار له صاحبه..بحركه..فترك ناهد..وتراجع للخلف
لتفجأ بيدين تحت ذراعيها ..تجذبانها للخارج ..حاولت المقاومه
فأخذت تضرب ..بيديها.. ورجليها..بحركات عشوائيه
لمنعهم ..من الاقتراب..وحين سقط حجابها..ضعفت مقاومتها
حتى تلاشت...اقترب منهاا جوان..ولامس شعرهااا.. بيديه القذرتين
استجمعت..جرائتها..وبصقت ..(اكرمكم الله)..بوجهه..فغضب..وثار
وضع .منديل مبلل.. تنبعث منه رائحه نفاثه..حول انفها..وثبتها بالقوة
ثقل رأسها..ومالت بجسدهاا..للخلف..حُملت على الاكتااف
وأُدخلت مبنى قديم..بعدها..غاااابت عن الوعي


استيقضت..لتجد نفسها على سريرغير سريرها..في غرفة باارده..
حاولت النهوض..فأصطدمت بحافه السرير
لا تزال تشعر بثقل رأسها..خطت بضع خطوات..وتوقفت عندماا سمعت صوت خالتها (ام

الخير)تهمس
بدايةً..لم تفهم..ما يقال..لكن صوت ياسر..الذي استفزها وبدا لها مايقول واضحاً
ياسر/خاله..انتي طلبتي ..وانا تممت..لكنج تعرفيني..مو متعود اعطي بدون مقااابل
وتعرفين بعد..ان اي شي ابيه .. احصل عليه.. بدون مااطلبه
ضحكت ام الخير..وقالت/ واعرف ..ان قلبك ابيض..وشهم..وينشد بيك الظهر
واالشاهد..انك تممت لي ..قبل ماتعرف طلبي
قاطعها / لو الموضوع بيدي ..سااعدته..لكن الوالد مصمم..ياالاثاث بالكاامل ..او قيمته
وطبيعة عملي..تحتم علي ان القانون لازم ياخذ مجرااه
ام الخير/ خذو الفلوس الي برصيده..وساامحوه
ياسر/هههههه..الاثاث ..قيمته ماايقاارب المليونين..وربي.. لو يبيع الي وراه ودونه..مايجيب ربعهاا
ولمعت عيناه..وهو يكمل بوقاحه/ في الحقيقه..عنده بنت....تتثاقل بالذهب..وتسوى ملاااين
من شفتها.. دخلت مزاجي..جمالها..يليق بأن تكون أم لعيال الـ سالم
لم تتفاجأ ام الخير من طلبه..انما من طريقته الغريبه/ تبي ..تتزوج فرح؟؟
رفع رأسه..وقال بغرور/مقابل..انقاذ ي لشرفها .. بعد مااحطت نفسها بموقف..سخيف
ناتج عن تدخلها بخصوصياتنا..كانت بتخرب كمين متقن ..لجواان والحثاله الي وياااه..وربي ستر
وفوقها مليونين ..أدفعها للوالد.. ثمن حريه فواز..بعد العقد طبعاً
ام الخير/ مو بهالطريقه الفجه..تطلب بنت مثل فرح
ياسر/ صحيح..انا ماطلبت..انا قدمت مساعدة وتنازل..وانتظر المقابل
واصلاً..بنت بهالجمال .. وماتزوجت للحين..اكيد فيها إن
ام الخير/ يجونهاا خطاب لي قُبل..وفواز يردهم..لسبب مهم
لم تتحمل المزيد..فتراجعت خطوتين..للخلف
شعرت..برعشة تسري بأوصاليها وأطراف أصابعها..ورغبه جامحة في البكاء
رفعت رأسها..بشموخ(لا ..مارح ابكي..ولا انكسر بسبته..لازم اساند نفسي..وامدها بجرعات
من القوة والايمان)..رمت نفسها على السرير...والهدوء من حولها..يساعد على الاسترسال بالتفكير
نظرت بصمت الى الغرفه.. كل شي مرتب..الستائر مسدله..كل ماكانت تشعربه..تضائل
امام مااجذبها بالمكان..لا تعلم..اهو شعور حقيقي..ام مجرد تهيوءت
اغمضت عيناها..وبلا وعي..نطقت..(شوق)..!!؟؟
وغاابت..الى الماااضي..سمعت أصوات عديدة..لم تميزهاا..وفي
لحظات ينتابها شعور..مزيج من الغربه والآلم
تنخفض الأصوات من حولها..وتتلاشى .. بالتدريج ..فتحت عيناها
لملامح تألفها..وتبتسم شفتاها/ خالتي..احنا وين؟
تحضن كفي فرح بين كفيها لتطمئن/انتي عندي ياا حبة عيني
تمسح دمعها..وتكمل بقلق/ فرح..تحسين بألم..علميني ياقلبي
اخذت فرح نفس عميق..واجابت/ سلامتج..امي درت عن السالفه
ام الخير/ ايه..وكنت انتظرج تصحين..واتطمن عليح..ثم نروح لها..قربت تنجن من خوفها عليج
احست بدوار خفيف.. ولمست جبينها بيدها..اهتمت ام الخير وسألت/ راسج يعورج؟؟
فرح..بابتسامه واهنه/ دوار خفيف..لخبط الواقع بالاحلام
ام الخير/ من المخدر..الله يبيدهم الكفرة..المجـ
قاطعتهتا بسؤال/ ناهد..ان شاءالله بخير..وما تأذت
ام الخير/ بخيييير..حتى المخدر ماأثر فيها مثلج
حاولت تذكر ماحدث..لكن الالم اللذي شعرت به..منعها من المواصله
فسألت خالتها/شلون وصلت هنا..ومنو جابني؟؟
بدأت ام الخير..تروي..كل التفاصيل التي عرفتها/هذا جواان..يعله مايربح لا دنيا ولا آخره..كان

مخطط
يخطف ناهد..ويهتك عرضها.قبل ماايسافر..وياسر..سهل له الامر
بعد ما حط عليه مراقبه..يبي يمسكونه متلبس بالجريمه..على قولت ياسر
لكن انتي..يعلني فداج..غيرتي عليهم..وجوان الكلب..غير خطته..بدال مايرجع البيت
راح عند عصابته..لهاالسبب تأخرو عليكم..طلبو زياده في الامدادات
وياااسر بنفسه..انقذت من بين يدينهم..بعد رحمة رب العااالمين
توردت وجنتيها..حين سمعت ان ياسرنظر اليها وهي بذاك الشكل المخزي
بعد..حين..تسرب صوت المؤذن..لتلك الحجرة..فتحركت مشااعرها من جديد
رددت النداء معه..كلمة ..كلمة..حتى ارتاحت مشاعرها
فهل ..ستقدم التنازلات..لرجل..يرى كل النساء..سخرت له ولامثاله
هل ترتبط..برجل لايعرف معنى الحب..ولا يهمه سوى..جمالها
كانت ..متيقنه انها ستتجرع المر..وتقاسي الحرمان
وربما تكون حياتها ..أشبه بالموت البطيء
قطعت ام الخير حبل افكارها/ فرح..يالله..بشير ينتظرنا..لا نأخره عن الصلاة
فر ح بخجل/ العم بشير..تستاهلين سلاامته..ساامحيني خااالتي..ماسألتج عن صحته
ام الخير وهي تلبس عبائتها/ ههههه..بشير هو بنفسه ..يوصلج سلامه..ويتحمد لج بالسلاامه
خرجت ..وانبهرت ..من أكوام قطع الاثاث ..المتراكم..اماام البوابه
قالت ام الخير موضحه/ الـسالم..كل ست شهور يغيرون اثاث القصر بالكاامل
وهذا اثااثهم القديم..يرمونه..للعمال..الي يبي شي ياخذه
شد انتباهها..اللحاااف المتدلي بين قطع الاثاااث..فأقتربت..ولما تأكدت انه لهااا
سألت ام الخير..للتتأكد أكثر..فهزت ام الخير رأسها بالايجاب/يوو..كنت رافعته مع بعض من

اغ****..فوق
ونسيته..خليه يااقلبي..شتبين فيه
سحبت اللحاف بقوة..طوته بعنايه..وحملته معها لسيارة بشير
ولم تنتبه ..لشخصين..تابعو..تصرفها الغريب..بسخط
«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-

كان اليوم..غائماً..وتساقطت زخات من المطر..فأنتشرت رائحه التراب المبتل..والحشائش الرطبه
توقف المطر...والمكان يخيم عليه الهدوء..اغمضت عيناها..واسترخت
تحت السقيفة..الزرقاء..المشيده في وسط الحديقه..بأعمده رخااميه..تتسلقها نباتات كثيفه
جائها صوت ..ساخر/انتي نيران
وقفت متفاحئه..وهزت راسها بالموافقه
ليه جااايه الحين...بعد 25سنه..جاايه تقلبين علينا المواجع..بعد ماابدينا ننسى الجراح
جايه تفتحينها من جديد..ودفعتها للخلف ..ارجعي مكان ماجيتي..مالج مكان عندنا
نمااار..(صرخ بادي ..بصوت هادر)..اتركي البنت بحالها
اقترب بادي من ..نمار..ووضع يده على كتفها..نيران مالها ذنب..مافي داعي تسمعينها هالكلام
نمار..وقد انتابتها..موجه غضب/مالها ذنب ..؟؟
هذي صورة من امها...شوف نظراتها...شوف ملامحها..عمري مااانسيت هذاك اليوم
الي دخلت فيه بيتنااا..ودمرت حياتنااا
قطب جبينه..وقال بألم/مهما كان..عيال سلمان ..عيالنا..والدم الي يجري بعروقهم.. دم عيال البادي
صرخت..بهستيريا/ اتمنى ان يوقف قلبي..وينشف الدم الي بعروقي..ولا احد
يقولي ان عيال عتيقه..يجري بعروقهم مثل دمناا
..حاولت نيران..مقاطعتها..لكنها لم تستطيع ..فلاذت بالصمت
تنهد..بحرقه وهو يقول/عمر الدم ماايصير ماي
نظرت..نمار..نحو البعيد..تحاول استرجاع ذكرياتها/في كل ليله..انتظره..يرجع..ويحضني
ويمسح على شعري..يلعب وياي..لكنه تخلى عني..ونساني
رماني ....واهملني ..وضمت كفيها لصدرها..بعد ما تعودت عليه..و
حسيت انه بيعوضني عن حنان امي وابوي الي فقدتهم
غرقت بأحزانها..ودموعها.).كل هالسنوات..وانا اتعذب..لاأم..ولا أب..ولا احد
من مربيه..لمربيه..لخادمه..حتى صرت مااأثق باي أنسان..من خوفي اني افقد اي احد احبه
حتى انت..بيجي اليوم الي تتركني فيه..وارتمت بحضنه
باااادي ارجوووك..لاتتركني
بادي..بتعجب/شلون اتركج..وانتي اغلى ما لي بالدنياا
فبكت ..بكاء الاطفال
هزها بادي برقه/نمااار..نمااار..حبيبتي..تقبلي الامر الواقع..سلمان..مااات..وبنته نيران بتعيش

وياانا
وبعدين.. خلينا في المهم .. عندي لج خبر سعيد..وابتسم براحة بال..حسنه ..لماغادرت السعوديه

كانت بمفردها
يعني شوق موجوده هنااا!!مو بالمغرب مع امها..وعن قريب ..بنعرف مكانها
واكمل حديثه..وهو يغمز لها بمكر/وعشاانج..يا قمر..تركت مهمة تبليغ سالم هالخبر لج
فغرزت اصابعها ..بشعرها الاسود الكثيب..وسألت بغرور/متى عرفت..؟؟
بادي بجديه/ قبل نص سااعه بس..وصلتني رساله..على ايميل المكتب الخاص..من السفارة
بالمعلومات المطلوبه..عن الممرضه حسنه...زوجة المرحوم منصور الـ سالم
ردت بملل/اووف..من وين طلعت لنااا...هااشوق...نااقصينها حناا
وخت خطوة للخلف..اخرجت هاتفها من الجيب الخلفي لبنطالها الفوشي الملتصق بجسمها
وقالت قبل ان تتحرك متجه لداخل الفلااا/لو هاااذي بتم عندناا..قول للخادمات ينظفونهاا..عشان

تصير
من مستوى المكان الي هي فيه
تأكد بادي..من دخول نمار .. التفت لنيران..وقال / لا تزعلين من نماار..لسانها طويل ..بس

طيبه..وتحب الكل
ردت نيران بابتسامه..بارده/ شدعوه ياااعمي..في احد يزعل من نماار..عمتي ...الطيوووبه
بادي/ اعذريني لو بتكلم عن امج..كلام يجرح..امج ياعزيزتي..شتت شملنا..وغيرت اخونا المرحوم

علينا
لدرجه انه تخلنا عنا..وحنا صغار..وتحت رعايته..وتبع امج..لوكر الشعوذة ..الخاص فيها
لهالسبب ..نمار متأثره..وتعناي من عقد نفسيه..واكتئاب حاد..وتتعالج بعياده نفسيه.. اكثر من عشر

سنين
وبتحسن طفيف
نيران..بتردد/ ماعتقد ..ان المرحوم..كان يكن لعتيقه..اي مشاعر حب..لدرجه انه يتبعها
بالعكس..كان يكرها..وباستمرار يسبها ويشتم فيها..ويلعن اليوم الي عرفها فيه
بادي/لو كلامج صحيح..ليه استمر معاها..و ماا طلقها
رفعت كتفاها/ ماادري
بادي/مع اني ماأومن بالسحر..وهالشغلات..لكن بسفرتي الاخيره للمغرب
دخلت لمنطقه ..شعبيه..ينتشر فيها الدجالين بشكل كبير..لدرجه وانا ماشي بالشارع
يوقفني احدهم..ويعرض علي ..عمل سحر..لتخلص من مضايقات .. او الانتقام من احد
نيران/ عااادي..في حارتنا..كل يوم والثاني..الهيئه تعمل مداهمه..وتمسك .. كثير.. بتهمه ممارسة
الشعوذة..والاحتيال
بادي../مستغرب..كيف طلعتي من بيتكم..بدون علم اهلج..وركبتي سيارة اجره..لحاالج
كيف قدرتي..؟؟وحاارتكم مثل مااقلتي
نيران/ الحااله الي كنت فيهااا..خلتني ماشوف قدامي..وعتيقه اذا صممت على شي
تسويه ..وماهمها احد..تصور.ياعمي..تبي تزوجني ..شايب اكبرمن ابوي
بادي/مافي شباب بالديره..وقفت على هالشايب..لا وانا عمج ..كل شي بالخناق
الا الزواج..بالاتفاق..ونظريتي بالحياة..يا تتزوج الي نحبه..ولا اتنم بلا زواج ارحم
ظهرت..ابتسامه رضى..وراحه على شفتيها..اخيراً لقيت الي يوقف بجانبي..ويفهمني
«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-
مثل عادتها..تعبث بهاتف اختها..تقراء الرسائل ..وتتنقل بين مقاطع الفديو..وتستمع للاغاني
وجدت بين الاسماء..مزعج فرح..دفعها الفضول للاتصال..ومعرفه صاحب التسميه الغريبه
سمعت الصوت.وتعرفت على صاحبه..وبدأت اللعب
فقد كان مجرد عبث بسيط بعيد عن أعين الأهل.. كانت مطمئنة تماما إلى أن أمرها لا يعلم به أحد ؟؟
صغيرة..ساذجة..لم يكن يدور بخلدها أن الأمر سيؤول بها إلى..كارثه

اسندت رأسها للجدار..وقالت بخوف/ ان لقيت فرصه..بدق عليك..انت لاتتصل على هااارقم..فاااهم
علووي../ فااهم ياااقلبي فااهم.. مو طولين علي..مااقدر اصبر عن صوتج..احس اني تعودت عليج
ردت بدلع/ هههه..مااتبي تعرف أسمي؟؟
علوي/ موو ..مهم الاسم...من صوتج الناعم..النابض بالانوثه قدرت اتخيل شكلج
احنت رأسها لجهه اليمين..وأخذت تلعب بأطراف شعرها/ شلوون متخيل شكلي؟؟
علوي/ اقولج..وما تزعلين..يمكن ماااعرف اوصف
مطت شفتيها/ عااادي..ودي اعرف شلون متخيلني
علوي/ شووفي..اتخيلج.. بملامح غجريه...جميله..وسمااارج..يزيدج جماال..وشعرج
آآآآه..عذاب..ساايح..بسواد الليل...مثل مااأحبه بالضبط
احست بالدماء تتدفق..بوجنتيهاا(يخرب بيت أهلك..كانك عااارفني)ا
وضعت كفها على خدها/ هههه..علي..تبي تعرف..ليش تجرءت وكلمتك
علوي/هههههه.. حبي(من اول مكالمه..صار يناديها حبي)جرائتج..هي سر اعجابي فيج
تدرين مشتاااق اعرف كل شي عنج..ادق تفااصيل حياتج..بس مابي اضغط عليج..براحتج
اغمضت عيناها.. ..وقالت بحاالميه
الي يسمعك يعطيك اكبر من عمرك بواايد..و
اكملت بهمس..وخووف/ علي..بسكر الحين..اختي تنااديني..اكلمك بعدين
أنهت المكالمه..وأرجعت الهاتف لمكاانه....انفتح باب الغرفه
وأطلت سمر/ نجووود..صاارلي سااعه أناادي ..ليش ماتردين
وقفت نجود ..وقالت وهي تحاول إخفاء ارتباكها / هااا..ماسمعت
بهدوء..وبرود..اقتربت حتى بقي بينهم خطوة..وسألت/.مااشفتي جوالي؟
فكرت للحظه..ونظرت حولها بقلق/لاااء
كان شكلها..وسلوكها..يثيران الريبه..فدارت سمر حولها
وقالت بعصبيه/كأنج..حرامي..ماااسكينه متلبس
ردت نجود..بسذاجه..أقرب إلى البلاهة/احلف ؟..عشااان تصدقين ان جوالج مو عندي
وفجأة..رن هاتف سمر..فألتقطته نجود بسرعه..وناولته لسمر..بعد قرأت أسم المتصل
نجود..وهي تخطو..باتجه الباب/نبيل ....آآآآه..يا حظج..بهالوسيم
أغلقت سمر الباب بقوة..وهي تحملق..بهاتفها..تبحث عن جواب
لأسئله..تلح عليها..وضعت الهاتف جانباً..وجلست على السرير
وتاهت الأفكار من رأسها...احست بحشرجه..وغصة..في حلقها
ابتلعت دموعها ..وشعرت بمرارتها..واخيراً ..أجابت بتردد/الووو
نبيل بعصبيه/افتحي البااب ..انا براا
سمر بخوف(جاك الموت..يا تارك الصلاة)برا وين؟؟
نبيل بملل/ عند بابكم
سمر بارتباك/ أتصل على ابوي..ولا احد من أخواني
شدد قبضته على هاتفه..وقال بعصبيه/ سمر...لااا تستفزيني أكثر..عقابج رح يكون شديد
سمر..وهي تلمس عنقها مكان اصابعه/ طييييب..برسلك محمد
نبيل باالحاح/ لااا.. افتحي البااب انتي..بنفسج
سيطر عليها الخوف..فتسحبت ..تجر قدميها..وفتحت الباب ..بهدوء وحذر
دخل نبيل..تسبقه رائحه عطره الجذاب..وقال بعصبيه/انتي بصراحه يبي لج
طق على بطنك الين تعرفين ان الله حــق..تحسبيني بسكت عن الي قلتيه؟؟
على بالك انك قويه.. انا اشهد ان ماعندج سالفة
سكت قليلاً ..واكمل/كانج قويه..حطي عينج بعيني..وقولي ..الي تبين
احنت سمر رأسها..والتزمت الصمت
نبيل /عندج قدرة عجيبه على تحطيمي ..و إعادة تشكيلي من جديد
لكن ما راح تشعرين بإحساسي إلا إذا صرتي بمكاني
وإن غداً لناظره..لقريب..ومسح بكفه على خدها..وقال بتهكم
خلي ..المكابر..لأهله..يااا جوهرتي السوداء
وضع بين يديها..عدد قديم من مجله معروفه..ورحل


«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-

خيبه الأمل التي تصيب .. بعض الرجال من وراء زوجاتهم
تدفع فئه منهم ليبحثوا عن ما يجبر نقص بيوتهم
تلك المشاعر الغائبه في البيت ..يبحث عنها خارجاً
بعضهم .. يسكتون في شبابهم لضعف ما
وما يلبثون الا ان تسنح لهم الفرصه ..وتموت المسببات.. او تختفي ..او تضعف
فينفضون غبار الماضي ويعلنون العصيان على الطاعه والرضوخ والرضى
ويبدأ التمرد واختيار الحياه دون قيود
ليبحث عن جمال الشكل .. الرائحه .. اللبس.. الجسد .. جميعهم .وأكثر. ولو كان ..كذب او تصنع

خرج..العريس..بعد ما تفاهم مع عتيقه..على المهر..والجهاز
وجميع طلبات العروسه..وامها واخواتها..مقابل..ان يتم الزواج..بسريه
لفترة قصيرة..الى ان ..يضبط اموره
ايمان..بحماس/واااااو..يهبل ..يجنن..رزه..وتكانه..وسناعه
بيان/من صج..شايب..بس مهتم بلبسه وشكله..حتى كرش ماااعنده
روان بطفش/ شايب كبر جدي..شيبي بالزواج وهوبها السن..يروح يموت احسن له
رزان/ هههههههه..خذيه..وبعدين يموت على راحته
إيمان/ اسمعي نصيحتي..وتزوجيه لا يطير من يدج
روان/ هذا فيه شده يمشي ..عشان يطير..رجل بالدنيا ورجل بالقبر
إيمان/ موو كبير لهاا درجه..سن الخمسين..سن العقل والثبات
تدخلت عتيقة وقالت رأيها بغضب/الشايب الي مو عااجبج..على الموضه الي
طالعين فيها البنات..تعرس على شايب..وعنده فلوس
ومكون نفسه وبسكنها بيت وتستانس معه وتشتري كل اللي تتمناه
احسن من شاب توه بادي حياته .. بتصبر معه على الديون
(والاجارات ويبيله سنين لين ما يشتري بيت.. لا واذا شراه ..لينها عاد (تافله العافيه
إيمان..تأشر باصابعها الاربعه/ والاسلاام محلل ارب
روان ..بحيره/ ليه يتزوج ..وحده من عمر بنااته..مافي بينا اي توافق بالتفكير والميول والرغبات
عتيقه/ يمكن عشان يقهر حرمته..ويوريها انه شباب..وفيه قوة مالت ايمان لناحية روان وهمست/

ههههه (القوة) مقدور عليها دزيه (بلحبوب الزرقه)هههه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 05-07-2016, 02:42 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



سر الشوق؛؛؛11

آه لو تدري بقلبي وش غلاك.... كان تسمح لي كثر ما أخطي عليك
كان تغفر لي كثر ما هم جاك مني..وكل همٍ راح يجيك
نعم أخطي !! ماني ملاك ..كيف ما أخطي ؟؟.. وأنا ..مجنون فيك

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

في كثير من المجتمعات..يدور صراع بين الأباء والأبناء..بسبب
اختلاف في وجهات النظر..وخصوصاً البنات اللاتي يرغبن ببعض الحريه
فبعض الآباء لديهم خوف شديد ومبالغ فيه احياناً..بالنسبة لإعطاء
الفتاة حقوقاً أكثر ومجالاً أوسع لاكمال تعليمها..والعمل
او إتخاذ قراراتها بنفسها



ابو خالد.. بسبب خوفه على بناته..وحرصه على مصلحتهن
فرض مزيد من التشدد والسيطره..على البنات دون الاولاد
بحجه ان الشاب (شايل عيبه)..والفتاة للزوج وتربية الاطفال
وكأن الحساب يختلف امام الله عز وجل

بعد ان تخرجت سمرمن القسم الادبي..بامتياز ...كانت رغبتها
تتجه نحو دراسة الصحافه والاعلام لتحقق طموحها
بأن تصبح إعلاميه ..او كاتبه في إحدى الصحف المرموقه
وبسبب معارضة والدها الشديدة وأسلوبه السلطوي
منعها اصلاً من التسجيل بكلية الاعلام
تارة بقصد الخوف عليها من مخاطر هذه المهنة
وتارة أخرى مخافة ما سيقال عنها من قبل من يعرفونها
حدث رد فعل عكسي ادى إلى انفلات سمر
وبالسر عن أهلها..والتجائها إلى طريق الكذب
لتقع في اعمال تنافي.. معتقدات والدها
فهربت للكذب والخداع...مع انه سلوك ترفضه وبشده
فارسلت مقالات وخواطر..تحت اسم مستعار
لاكثر من مجله وصحيفه محليه
لم يبدر منها اي تصرف يخالف الدين..الا انها
كانت تشعر دائماً بالخوف ان يصل الخبر الى اذن والدها
فتتسب بمشكله تعرض حياتهم الاسريه للخطر

تصفحت العدد القديم من مجلتها المفضله ..متيقنه من دافع نبيل لاعطائها هذا المجله بالذات
ليس صدفه.أبداً...آكيد انه على علم بما تحويه؟؟
ياترى هو يعلم بكل خواطرها؟؟..ام هذه فقط
تنقلت بين الصفحات..بتوتر.. الى ان وصلت لصفحة فيها زاويه بعنوان ..الحضن الدافئ
خااطرة (الحب..وخيبه الامل)الجوهرة السمراء


*لنحلق في فضاء خيال شاعرة وتصويرها الرائع لـ "خيبتها" بمن ابتليت به
والذي خالفها الإهتمام وشذ عنها بالتأثر .. فأشارت له بجرحها المعنوي المميت
فقابلها بجرح حسي يظهر بُعد الإهتمام وقلة الإلتزام بنزعات الحب وتبعاته
ما أجبرها على أن تندفع ثائره متضجرة من هذه "الخيبة" حيث تقول
لي صاحبٍ منّه تبي تطلع الـروح
خبلٍ ومنهي مولعـه فيـه خبلـه
عامين أبين له مع الجد ومـزوح
وأقـول ياعنتـر تناديـك عبلـه
طال المدى ثم قلت أنا اغليك يالوح
مجروحةٍ جرح مخاطـره عجلـه
دنق وقال انا من العـام مجـروح
وأشر لجرحٍ مبطيٍ وسـط رجلـه

أن خيبة الأمل مؤلمة جدا ..ويمكن أن تتسبب ضربة قويه وجرح عميق
لكن الضربه إذا ما موتتك تقويك!!..والحمد لله
الخيبه التي اصبت بها( قوتني )كثير
هل صحيح ان الشخص يمكن معرفته
من : موبايله ، حذائه ، عطره ، شماغه ، كندورته ، ساعته ، .......... الــــــخ
وهل صحيح ان جمال المظهر..اهم من الجوهر؟؟
لانكر اني .. وقبل كل شي جذبني مظهره
لكن وبعد ان اقتربت منه وتعرفت على صفاته وتفاهته
واكتشفت اي نوع هو من اصحاب المظاهر المزيفه
مظهره فقط جميل اما مخبره وجوهره فعكس ذالك
هنا ..اصبت بخيبة .. وسقط من عيني جماله
مافي شك ان الاثنين مكملين بعض إنما الجوهر يغني عن المظهر
ممكن ان نحب انسان مظهره بشع و يملك قلب طيب
مستحيل نحب انسان قمر زمانه اذا كان هالانسان تافه وعقله صغير
يعني ..تصوروا بيت من ورق برأيكم ممكن يصمد امام نسمة هواء؟؟
هذا البيت مثل الانسان صاحب المظهر الجميل ولا شي بالداخل*

خفق قلبها بشده...حين تذكرت ..احساسها بالحب..والقلق والخيبه
بدايةً ابهرها وشغل بالها ..بجماله واناقته..وجاذبيته
ثم صدمها .. صمته ..وازعجتها نظراته الحاده..وحذره الشديد بكل كلمه يقولها
حتى صارت على وشك الانفجار من شعورها بالاحباط..وانعدام الثقه بذاتها
بالوقت الذي كانت فيه بحاجه لكلمات اعجاب ..او نظرة حب منه
فسرت اعتماده للصمت..ضعف بشخصيته..ولما طال صمته..اعتقدت انه تااافه
تقبله لاساءتها..وصبره على سخطها..فاق كل توقعاتها
الى ان وصلت لقناعه..عدم قدرتهاعلى الاستمرار
لم تناقش ما تحس به مع والديها..وفضلت تجاهل
مشاعرها بهدف نسيانها..وضغطت على نفسها كثيراً
حتى لا تخرج ما بداخلها من حزن
لم يستيطع احد أن يعرف مدى إيلام الصدمة العاطفية التي تعرضت لها
صارحت سعاد وهند وفرح..بمدى تأثرها وبمدى خيبتها
تعودت أن تكون مسيطره على عواطفها ..وكان تصرفها محرج لاسرتها
ومنهكا جداً..لها
وجدت نفسها..تسرد مشاعرها على اسطر وأوراق
بكلمات وأفكار من داخل رأسها
كل ذلك كان شيئاً رائع..الا ان صوت بداخلها..يدعوها لنشره
حتى تصل مشاعرها وصراعاتها للنور..وتحقق ما تطمح اليه

قطع افكارها صوت اختها هند / سمااره..هيييييه..وين وصلتي ؟؟
سمر/ هااا..هند.تبين شي؟
هند/شفيج متضايقه ؟
وقبل ان تسمع الرد..انتبهت للمجله بيد سمر/ ارسلتي شي يديد للمجله؟
سحبت المجله من سمر../ عن شنو كااتبه هالمره ؟..يالخبله
سمر/ مالخبله الا انتي..هاذا عدد قديم يايبه نبيل وقطه بويهي
هند/ههههه..وآكيد قط وياها كم كلمه
سمر..بغضب/ التااافه ..السخيف..يحسب بتصرفاته ذي بيخوفني
هند/ حبيبتي..انتي فااهمته غلط..هو يبيج تحبينه مو تخافين منه
اشرت سمر بيديها في الهواء/ اقوول فكيناا..وفاارقي للمطبخ
وقبل ان تخرج ناادتها/ هنووود..من يعرف غيرنا اني اكتب لهذي المجله
هند/ انا وانتي وسعاد وفرح وطبعاً سعد بس
سمر/ يعني .. مااقلتي حق احد غير
هند بارتباك واضح/ احد زي منووو..اصلاً انااا وين اشووف آحد
صرخت سمربعصبيه/ عارفه شنو قصدي..لاا تستهبلين..
عيل نبيل من وين عرف
هند ترد بصوت اعلى/ كم مره حذرتج..لكن ماااطعتيني
الحين لو ابوي او اخواني عرفو..علميني شلون بتتصرفين
سمر/ منووو بيقول لهم..؟؟
هند بهدوء/ تكفين...لااتعاندين..اكيد سرج بينكشف مستحيل تضلين
مستغفلتهم طول هاالمده
بعدين شدراج !!يمكن نبيل غير عن
ابوي ويسمح ..تكملين دراستج..وتشتغلين باالاعلام والصحافه
سمر..بحزن وانكسار/ .هه.. وهو بالصورة ذي
مستحيل يتحقق حلمي..ورمت براسها على المخده..اوووف
دخلت ام خالد/ كل هااذي اووف..شفيج انتي بعد؟
هند/ لييييش..في غيرهاا يتآآفف بها البيت
ام خالد/ شبيهتهاا ..نجوود العله..عورت راسي بحنتهااا
الا تبي جوال
سمر/ ياااسلاااام!! انا ما صارعندي جوال الا بعد ماا توظفت..وبطلوع الروح
ونجووودو ..تبي جوال وهي مااخلصت متوسط..تحلم
هند/ وابوي وشقااال؟؟..اكيد صومعهااا
ام خالد/ هههه... بييب لها الي تبيه من السفر
هند وسمر مستغربين/ غريبه!!؟
ام خالد/ لحقي انتي ويااها الي تبي شي
تروح تطلب منه..ادامه رايق
خرجت هند مسرعه..اما سمر فتنهدت وهي تقول/يمه... نجود شتبي بالجوال
اذا بتكلم وحده من صديقاتها ..عندها التلفون الثابت..ترى الي بسنها
ماايصلح لهم الجوال
ام خالد/ على قولتهاكل صديقاتها عندهم ..وهي موب اقل منهم
علبالها جواد العلي يصير لنا من صج..كذبت الكذبه وصدقتها
سمر/طارق العلي ويخب عليها..
ماااتعرفينها يمه؟؟..تتمسكن ليما تتمكن..تراها تقول جذي
تبي تكسر خاااطركم..وتلبون طلباتها
ام خالد/ كلكم مريتو بهالمرحله..وانتي بالذات تزعلين
لما كنانحرمج من اي شي تبينه
سمر/ طفشتوني من كثر مااتشبهونها فيني..زمانا غير زمانهم
حضرتي متفهمه ان معاملتكم نابعه من محافظتكم وحبكم لنا
عكس نجود الي تشوفه تسلط وحرمان
ام خالد/مصيرها بتعرف ان الي نسويه كله لمصلحتها
سمر/ لا تنسين يمه.. انا وهند كانت صداقاتنا محدوده
فرح وسعاد وكم بنت من العايله..اما الاخت
نجود.. كل يوم لها صديقه..عسى ماا سألها عن بنت
الا قالت صديقتي
ام خالد/ وزود بعد..مصاحبه ايمانو ..ياخوفي تتأثر و تسوي مثلها
سمر/ عشان جذي يمه.. خل اقولج شغله مهمه..
ممكن تعطونها حرية بمساحة ورقابة معقولة
يعني ,,امسكي العصا من النص
بهذه اللحظة دخلت عليهم نجود وهي تتمايل وتردد

احبك كلمة تنفينى تصبحنى وتمسينى
سرت فى ظلمة ضلوعى تنور كل مافينى
احبك اه احبك
تخرج ورقه ماليه من جيب بنطالها الجنز وتلوح بها لسمر..وتقول
الله يطول لنا بعمر الوالد..ويكثر سفراته
ام خالد/ اشوف !!عطاج الفلوس الي تبينها؟؟
نجود/ والباقي بيعطيني اياه بكره والجوال وعدني ييبه لي من السفر
اقووول يمه..ابوي وين مساافر
ام خالد/ماادري عنه...للحين مااحددو..اهم شي يشم هوا..ويرتاح
وتمد يدها لنجود..هاتي الفلوس اخشها عندي لا تضيع
نجود/ عشان ماشوفها طول عمري..خلها عندي اخشها بمعرفتي احسن
واقتربت من سمر..واكملت وهي تضحك

ساعة تنبض بقلبى وساعة تشرق بعينى
وساعة من كثر شوقى تضحكنى وتبكينى
احبك آآآآآه احبك

مسكت ام خالد يد ابنتها سمر/ متى تبينا نبدا نجهز ..ترى مافي وقت
ابتسمت ام خالد ..لكن وجه سمر مازال منكمشاً
ورمت راسها من جديد على الوسادة
بلعت ام خالد ريقها ..وقالت بعد تردد واضح/ تحبين واحد غير نبيل!!!؟؟
صدمت سمر من كلام والدتها..وردت بدون تفكير
وهي تضع اصبعها على صدرها
انااااا؟؟؟
وسألت بدهشه/ ليش تقولين جذي يمه؟؟ من وين لج هالفكرة الغريبه؟؟
ام خالد/ صدقيني..انا اكثر وحدة حاسه فيج..ومن زمان ودي اصارحج
لكني ترددت لاني مو متأكده زين..ولانج تربيتي
وواثقه في تصرفاتج..بس مو قادره افسر كرهج ورفضج لنبيل
سمر بنبرة حزن واضحة/ مو قادرة أحبه !!!! ... مع أنه وربي وربي
مافي أحد في بالي غيره ولا لي أي علاقات..سابقه مع اي احد
ام خالد/ شوفي حبيبتي..انتي مو مغصوبه..ولا حد منا طقج
عشان توافقين على نبيل..كان عندج فترة طويله..ليش مااتكلمتي فيها
سمر بنبرة حزن / مو قادره احس
بإمكانية وجود أي حب بينا حتى لو بعد الزواج
وانا ساكته طول هاالمده..على امل انه يمل
ويشوف له وحده ثانيه تنااسبه
ام خالد/ والله اني ادعي لج في كل صلاة ان ربي يسخركم لبعض..ويجمع
قلوبكم بالحب..ويوفقكم
سمر باصرار/ موووب متقبلته... انا وياه مانصلح لبعض
ام خالد بحسره/الله رزقج بزوج ماكو مثله..يااخوفي بكره لي خسرتيه
تموتين من الحسره

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


في طريق العوده..ام الخير تميل برأسها لجهة زوجها وتهمس ببضع كلمات
ويرد عليها بهمس كذلك.وتطول الهمسات..ويزيد توتر فرح
تلتفت ام الخير لفرح وتقول/ الحين بنوقف عند المغسله..هاتي اللحاف
ينزله بشير غسيل وكوي مستعجل
فرح بخجل/ ماله داعي..اذا رحت البيت بنفسي اغسله واجففه
ام الخير/ هاا..هذي المغسله..وقف بشير يعلني قبلك
مدت يدها باللحاف وهي محرجه/ تعبناك ويانا ياعم
بشير/ ماهنا تعب ولا شي..نعين ونعاون
وبعد نزول بشير.. سألت فرح/ مافي اخبار عن الوالد
ام الخير وباختصار/ ما شي يديد..ولا جان علمتج

ماتزال فرح تشعر بثقل رأسها..خطت مسرعه
لداخل البيت بعد ان وجدت الباب موارب
ولتخفف من توترها..سمت..وذكرت دعاء الدخول..بصوت مسموع
نزعت عبائتها..وتوجهت لغرفه نورة متلهفه للقاءوالدتها .. طرقت الباب بخفه
السلااام عليكم...يماااه وينج؟؟
نوره تجلس متربعه على (المصلاة)..وتغطي وجهها برداء الصلاة
صوت بكائها جعل فرح تحس بقسوة الالم وتأنيب الضمير
وجدت نفسها ترتمي عند قدمي والدتها وتقبلها..لتخفف من شعورها
بالذنب/ يمااا..سااامحيني ..ماكان قصدي اتسبب بحزنج
مسكت نوره فرح من كتفيها ورفعتها وقد زادت حده بكائها
فرح..يمه..ماابي افقدج مره ثانيه..كفايه.. مارح اتحمل فراقج
مستعده اتنازل عن قلبي ونور عيني..بس ..لاااا
ام الخير تمسح دموعها ..وتقدمت ببطء من نورة
انحنت لتمسح على رأسها/ فديتج...بطلي عيونج زين
فرح هاذهي تحت نظرج..زي ما وعدتج رجعت ساالمه
نوره تمسح دموعها / ليش يصير فينا جذي..اكيد عقووبه
ام الخير/ هااو يا حافظ.. ليش عقوبه...بالعكس كل الي سويناه من
مصلحتهااا..وحفاظاً على حياتها
اكملت ام الخير لما شعرت بفرح تنظر لهما باستغراب
شلون راسج الحين..خف الصداع..ولا نروح الطبيب
نوره/ الصداع كل ماله ويزيد...وهالمره احسه من قمة راسي
تمسك ام الخير يد اختها لتساعدها على الوقوف
قوومي المركز الصحي..وبالمره تسلمين على رفيقتج الأوليه .. السيلانيه
وهمست بصوت خفيض ..ونتفاهم معها
نهضت نوره بثقل واضح اتكأت على عضد فرح
احضرت لها ام الخير عبائتها ووضعتها على راسها
فرح/ احس فيني النوم..اذا رجعتو صحوني عشان اتطمن عليج يمه
نوره/ نوم العوافي..بس عطيني مفتاحج.. لان مفتاحي عند فواز الله ينصره
وضعت فرح كفها على جبينها../ يووو..شنطتي بسياره
السواق حسبي الله عليه..وفيها الجوال والمفتاح
طمنتها ام الخير/السياره بلي فيها عند الـ سالم..اكيد رح يعرفون انها لج
ويرسلونها مع بشير
نوره/ عيل بنخلي الباب مردود..وقفلي باب غرفتج عليج
ام الخير/ لا وش نخليي الباب مردود..وهالعمال تارسين الشارع
فرح/ خلاص يمه .. روحو وانا بنطركم..مو نايمه لين ترجعون
نوره/ كلها نص سااعه ..مارح نطول..في امان الله
تحممت ..ولبست بجامه من القطن الثقيل باللونين
الازرق والرمادي
وقفت امام المرآه لتجفف شعرها..وماا ان اغلقت المجفف
سمعت صوت شي يرتطم بشباك غرفتها..فرفعت شعرها بسرعه
ووقفت على سريرها ..(تحت النافذه)وبحذر شديد
ازاحت الستارة الورديه من الطرف..وابتسمت

كانت سمر تجلس على حافه شباك غرفتهم..وتمسك
بعض (الحصى) لتقذفها على شباك غرفة فرح المقاابل لها
لا يفصلهم سوى جدار مشترك..لم يرفعه فواز مثل باقي
السور.. لثقته الكبيرة بجيرانه..وتلبية لطلب من فرح

فتحت فرح النافذه..فصرخت سمر بعتب/ يااا البايخه..ليش ماتردين
على تلفونج من سااع ادق..ولا معبرتني
ردت فرح بابتسامه مرهقه وصوت متعب/ جوالي موب عندي
اشرت سمر بيدها اليسار/ وخري شوي
خلال ثواني..كانت سمر على سرير فرح تضحك
هههههه..من زمااان عن هالحركه
فرح/ خطييييره سموره..تذكرين آخر مرة شصاار
سمر تفرك وركها/ آآآح..للحين قرصة خاله مرزوقه معلمه بذاكرتي
فرح/ احمدي ربج بس قرصه..سعاد الي كلت الطيحه والضرب
سمر/ و الهوشه الي خذيتها من ابوي هذاك اليوم عن مية جلده
ومع ان الي سوينااه عشانج..ماجااج ولا حتى كف
فرح..ترفع حاجب/ لما قلت تعاالو عندي ..توقعتكم تيون
مثل الناس من الباب مو من الشباك..لا اا وبعد
مخليه سعاد تسوي سواتج..سعااد هالبنوته الحساسه الناعمه
تشجح الطوفه...وين عقلج يااشيخه
سمر/ الي اذكره .. كنا في إجازه ..وعقلي كان مآآخذ إجازه وياي
فرح/ هههههه..كان وما زال
سمر/ تسلملي هالضحكه..شرايج نروح لسعااد..من زمان عنها
فرح/ خليهاا بكره..الحين امي موب هني..ولاعندي مفتاح للبيت
سمر/ وين مفتاحج؟؟
فرح/ موب عندي
سمر/ شسالفتج اليوم..لا جوال ولاا مفتاح؟؟اصلاً
من شفت سلة الورد عندج بالمدرسه..وحاسه ان فيها سر
فرح/ ولاا سر ولا شي.. الساااالفه وماا فيها أن........وحكت لها من بدايه
لقائها الغريب بياااسر
سمر/ آآآهاا..يعني مثل الافلام..حب من اول نظره
فرح/مثل هالحب..نسمع عنه بالقصص الخياليه بس
بلا اول نظره بلا بطيخ..هالكلمة امسحيها من قااموس الواقع
سمر بيأس/ صحيح ..في ناس لما نشوفهم نحبهم
بس لما يتكلمون..نقول ياليت مااتكلمو
فرح/ بغض النظر ..عن الحب والنظره الاولى
مايصير نحكم على الشخص او نثق فيه الا عقب ما نتعامل معه
ظهرت ابتسامه على طرف شفتي سمر/ سوأل يطرح نفسه الأن
لو تقدم لج ياسر من جد..توافقين؟؟
رفعت فرح انفها بشموخ/ ودي ارتبط بأنسان يحمل
قيم ومباديء ..يحبني لشخصي..مو لشكلي
واتمنى يكون مثل ابووي..مثالي
سمر/ رحنا وطي..ياااسر وييين والعم فواز وييين
اقول لج شي قبل ماارجع غرفتي..تباادلين؟؟
فرح / اممممم..لو نبيل موافق ..ماعندي مانع
ومسكت سمر من يدها/ مايصير تروحين وانا ماااضيفتج
في المطبخ.. رن جرس الباب وفرح مشغوله بصنع كوبين من الموكا
فرح/ آكيد هاذي امي وخالتي
سمر/ خلج ..انا بفتح
دخلت سمر / ابله فرح..عندج ضيووف
التفتت فرح لتجد سمر تحمل سلة الورد بيد وحقيبتها بيد ها الاخرى
وظهرت من خلفها..ناهد

بعد ثلاثه ايام من التحقيق ..واتخاذ الاجراءات اللازمه
وصل به الاجهاد والاعياء لدرجه خطيره...فلا سنه ولا صحته تتحملان
المعامله( السيئه)..التي اتخذت معه؟؟
مما اضطر الشرطه للذهاب به الى المستشفى..فجرى الكشف عليه
ووجد الطبيب ان حالته خطيره.. فقد تجمع صديد كثير على رئتيه..لذا
قاام بعمل اللازم من النااحيه الطبيه..بأن اجرى له عملية لتركيب
انبوب في صدره حتى يخرج الصديد من صدره..ولما كانت حالته خطيره جداً
فقد كتب الطبيب تقريراً عن حالته,,وامر بتحويله الى مستشفى مختص
بعلاج مثل تلك الحاالات..الا أن مندوب الشرطه رفض التحويل
الا بعد استئذان الجهات المختصه..لانه مسجون
فتم اعادة فواز للزنزانته..وهو بهذا الانبوب..لحين اتمام الاجراءت
لتحويله...فسااءت حالته خلال ساعات الانتظار
ولفظ انفاسه الاخيره..لعدم تعهده بالعلااج في حينه

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

احضر المربيه..الفلبينيه من المطار..وشرح لها
طبيعة العمل المطلوب منها..وبعض التعليمات
دخل غرفته لينام..على امل انه في الغد سيحضر معن
ويخفف عن والدته العبء الذي تحملته بسببه
اخذ حماما بارد... ثم دفن جسمه تحت الاغطيه استعداد
لنوم هاديء...ازعجه صوت جرس الباب
فنهض بعد تردد...وهو يلوم نفسه لاختياره هذة النغمه
المرتفعه للجرس..شد حزام المئز الثقيل والذي يصل
لتحت الركبه بقليل..وفتح الباب ...ليجد امامه.. شخص لم يتوقع زيارته
عادل بتوجس/ خالي ..!!؟؟
رد وهو يمد يده اليمين/ السلام عليكم..عساك مو نابم من هالحزه؟
صافح عادل خاله وقبل رأسه
ثم تنحى جانبا ليتقدم الخال ويدخل/ وعليكم السلااااام..تفضل
البيت بيتك..ياهلا والله بالخال
محمد..بعد ان جلس / كنت في زيارة عمل للشيخ سالم..ولما خلصت
لقيت نفسي قريب من هني ..فقلت امرك ...واكلمك بـ
قاطعه عادل/ عن اذنك ..اجيب نظارتي من الغرفه
دخل غرفته ..غير ملابسه ثم لبس نظارته
وطرق باب غرفة المربيه..ففتحت له يعلو وجهها اثار النوم
عادل/ آآآم سوري..بريج سم فرش جوس تو جيوست
المربيه ناني/ اوكي سييير..اني ثينك ايلز
عادل/ نووو..ثانكس ناني
رجع وجلس بجانب خاله/ ماشاء الله عليك يا خالي
متى رجعت من نيوزلندا؟؟
محمد/هه هه..رجعت منها قبل اسبوع على ايطاليا..وقبل يومين
وصلت لجده..واليوم الصبح رجعت للشرقيه
عادل/ الله يعطيك العافيه.. عسى انهيت اشغالك
محمد/ الشغل مايخلص وانا خالك!!؟؟
بعد يومين عندي صفقه مع شركه يابانيه...ولازم اكون متواجد
عشان يتم الاتفلق على التفاصيل المهمه
عادل / الله يعينك..ماقررت ترتاح..او تعين شخص تثق فيه
يساعدك ..ويشيل عنك
محمد بلهجه حاده/ مايشيل الرجال الا ولده الي من صلبه..!!؟؟
تفاجأ بنبرة خاله الحاده..وقال يجامله/ البركه ببشرى..ان شاء الله
تترس لكم البيت أولاد وبنات
محمد/ بس مهما كان ابي لي ولد يشيل اسمي بعد
ما تغمض عيني..بخلي كل هالفلوس حق منو؟؟
عادل/ (شكله الخال يبي يتزوج)الله يطول لنا بعمرك
دخلت ناني تحمل العصير..اعتدل محمد بجلسته
وقال وهو يتناول الكأس/ هااذي خادمه؟؟
عادل(عيل شنو) / لااا..مربيه..توها واصله اليوم
محمد يهز راسه/ الحييين ام عيون ممغوطه بتربي ولدك..احسن من امك؟؟
عادل بخجل/ لااا ..موو الفكره
قاطعه بحدة شديده/ انت ماعندك نظر..مااتشوف سلسال الصليب
الي معلقته على صدرها..وتبيها تربي ولدك
موو كافي ان امه ــــــــ
خجل عادل من كلام خاله..فنكس رأسه
محمد بهدوء/ المهم.. كنت جاي لك بموضوع ثاااني
عادل/ تآمر آمر يالخال
رفع محمد ذقنه ..وركز عيناه بوجه عادل وقال بأسلوب آمر
ابيك تتزوج بشرى

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

تشعر بالوهن و ترتعش من الحراره اغمضت عيناها
فتحررت دمعات مالحه على جانبي وجهها
لم تستطيع مقاومه غيبوبه النوم..فغابت عن عالمها
وجدت نفسها تسبح بين غيوم من لهب..وجبال تفورحمم
الا ان صراخ صغيرتها..اخرجها من اللظى
بصعوبه بالغة استطاعت رفع جفنيها..لتكشف عن عينين
ذابلتين..ممتلئتين بالدموع
عاودت الصغيرة الصراخ..واشتدت رفساتها داخل مهدها
نادت سعاد بصوت مرتجف/يمااااه
رفعت عنها الغطاء بتأني وحذر شديد وهي تئن تحت وطأة الالم
تقلصت ملامحها مع زيادة الوجع..حملت الصغيرة
التي سكن صراخها..وراحت تحرك وجهها بفم مفتوح
تبحث عن غذائها..ارخت سعاد الصغيرة بحضنها
ومدت كفها من فتحة الصدر..واخرجت ثديها وادنته من الصغيره
التى اقبلت على الرضاعه بنهم
تأملت سعاد ملامح صغيرتها الجميله ..وراحت تمرر اصابعها
على خدها الغض...فأنسكبت دموع..وتبعتها شهقات
تمالكت نفسها..وبلعت لعابها المر..ثم طبعت قبلة على جبين
صغيرتها..ووضعتها بعنايه في مهدها
القت جسمها المتهالك على السرير..وطبقات الحرارة تزيد
مع الالم..ثم غرقت في بحر عمييييق..ليس له قرار..!!؟؟

أفاقت على يد قويه..تربت على وجنتيها
سعااد..سعاد..حبيبتي قومي..شصار لج
حاولت رفع جفنيها..وتشبثت بيد والدها ..وهذت
بكلمات شوق مؤثرة..ثم شهقت بعبارة حزن..خالد!!؟؟
تسمع صوت والدتها متوتر/ شكلها تهذي من الحرارة..يمكن حمى النفاس
بسرعه ودها الاسعاف..لا تروح البنت من بين يدينا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 05-07-2016, 02:44 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



سر الشوق ؛؛؛12
™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
استقبلن اختهن بكثير من الصراخ..وسيل من الاحضان والقبل
نيران/ ماكنت اتوقع انكم بتوحشووني هالكثر
بيان/ صج فعلتج تسود الويه..لكني ..اييييييي
داست نيران على قدم بيان (تبي عمي يشوف فضايحنا) وهمست لها
اسكتي يالغبيه
بادي بصوت جاد/ بنات !!تدرون بشنو اخطت نيران؟؟
اخطت بانها تهربت من مشاكلها..وفضلت الهروب على
مواجهة امها بالحقيقه..وكان من المفروض يكون عندها
ثقه اكبر بنفسها ..وتدافع عن حقوقها كإنسانه لها كيان ورأي

وقفت نيران على اطراف اصابعها..وقبلت رأس بادي
الله لا يحرمنا منك(يانصير الحريه
اخرج بادي من محفظته (اوراق نقديه)..واعطاها
نيران..اطلبي لخواتج عشا من اي مطعم
انا رايح..دقي علي اذا خلصتو..اوكيه
رازان/ شنوو..يعني ماراح تنامين هني..هذي بس زياره
وبتردين ؟؟
نيران تمسك كف بادي/ بعد ماأكتشفت ان عمي مو مثل
ماصورته لنا عتيقه..مستحيل ارجع واعيش مع عتيقه ..بالذل والمهانه
وضع بادي كفه على كف نيران وابتسم بلطف
يمكن امج عندها اسباب تدفعها لكرهي..وعشان كذا
تحاول تبعدنا عن بعض
ورفع حاجبه بتحدي/ رح اسوي الي من زمان مفروض اسويه
خصوصاً وانا اشوفكم كبرتو..وما عدتو بحاجتها
نظر لايمان بجديه مختلفه..وقد تغيرت نبرة صوته/ والااا ..انا غلطآآن
( لاحظ انها مو سعيده بحضوره مثل باقي خواتها)
اتجمدت إيمان بمكانها وهي تنظر لأظافرها المصبوغه على الطريقه الفرنسيه
بيان بحماس/ وااو..يعني مو متضايق من نيران
هز رأسه بالنفي/ بالعكس..فرحان لانها تصرفت صح
واتمنى انكم تفكرون مثلهاولا تنسون ان بيت
عمكم مفتوح لكم ..باي وقت..بس عطوني فرصه اخلص بعض
الآمور
رفعت إيمان رأسها..وقالت وهي ترتجف/ يمكن.. ماانبي نترك بيتنا
تجاهلها..ومشى دون ان يلتفت / لا تنسين يا نيران.. دقي علي

ايمان ..بعد خروج بادي مباااشرة/ اووووف..مرة ثانيه لا تيبنه وياج
نيران/لا يا حلوة..ترى كلكم بترجعون معاي
ايمان(تتخصر)/ نعم !!نعم!!..مو بكيفج...عن نفسي مآآبي اترك هني
نيران/ شعاجبج في هني..بلاج ما شفتي الفيلا..وربي قصر
قصر!!..تعرفين يعني شنو قصر!!..وكل وحده فيكم بتكون برنسيسه
والخدم والحشم حواليهاااا
ايمان / مآآبي ابتعد عن خلودي
نيران/بصراحه .. قلت لعمي عن حبج لخالد
وقالي لا زم يشوفه ويتكلم وياه..واذا شاف انه يناسبج
مستعد يساعدكم عشان تتزوجون
ايمان ..غير مصدقه/ قووولي والله..!!؟؟
نيران ببساطه/ والله ..سمعو كلامي..عمي انسان متحضر وفري وايد
روان / ياليت عمي ما يتدخل ولايمنع زواجي من ابو خالد
نيران بألم/ سامحيني ..انا الي حطيتج بها الموقف
نزلت روان رأسها/ لا حبيبتي... عاذرتج والله
بعدين انسحابج هو سبب السعادة الي انا فيها

نيران/ تعرفين..لو اي واحد غير حامد..ماعندي مانع
لكن هااااشخص بالذات ..انتو عارفين ليش رافضته
إيمان/ طبعاً عاااارفين...ماتقدرين تاخذين
الابو..وانتي تحبين الولد..خصوصا انه رح يكون
قريب منج وتشوفين خيبتج كل ما شفتيه
وهو ما يدري عن شعورج ناحيته
(شبيصير فيج لو دريتي ان امه تبي تزوجه بنت اخوها)
اكملت بمرح/ خلووونا من هالسالفة..وقولو
شلون بنطلب عشاا..وعتيقه مقفله عل التلفون
وحتى الجازي المطراش..ماخذتها معاها
(في بعض المرات يرسلونها تكلم من تلفون البقاله)
نيران تمد يدها داخل حقيبتها / لا تحااتون...من اي مطعم تبوووني اطلب لكم
روان ..تتفحص الجهاز/ اووووه ..جوال ..وبكامرتين..وش هالعز
الي انتي فيه يااوخيتي؟؟
التقطت ايمان الجهاز من روان/ لاااااا شكلي بغير رايي بعمي باادي

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

في قاااعه كبيرة وفخمة...جلست عتيقه..تردد كلمات الاغنيه مع الفنانه
وتهز كتفيها بطرب .. وتنقر بأناملها على سطح الطاوله
مع نغمات الاورغ
حملت هاتفها الذي كان يهتز امامها..معلناً
عن وصول مكالمة
تجمدت اوصالها..وانزوت بركن بعيد
ثم ردت وهي تضع اصبعها السبابه على جبينها
سم طآآآآل عمرك
جأها صوته ..قوي ومتسلط/ / شصار بالموضوع الي كلفتج فيه
عتيقه / طآل عمرك ..مآقدرت اسوي شي
لازم آثر منها..او صوره على الاقل
نفذ صبره/ آآآوووه..من وين نجيب آثرها ..وحنا مآنعرف وينها
عتيييقه..دبري عمرج بأسرع وقت
عتيقه بتردد/ عندي أقتراح ..طآل عمرك
صمت للحظات..ثم قال بهدوء/ قولي الي عندج
عتيقه/ بما ان الوالده ...الله يشفيها ..ويطول لنا بعمرها
مآآتعرف شوق ..ولا قط شااافتها
ممكن نتفق مع اي وحدة تمثل دورها..مقابل مبلغ بسيط
صمت للمرة الثانيه..للتفكير
رد بعدها / زيييين عندج وحدة جااهزه
لمعت عيناها بمكر/ عطني كم يوم ..وانا أظبط الامور
وآرد عليك

لم تستطع مواصلة السهرة..بعد انهاء المكالمه
فأتصلت بسائق لموزين تتعامل معه ..ليوصلها للبيت
سحبت يد الجازي من على منصة الرقص..وخرجت معها
وعلى غير عادتها..وصلت قبل موعدها المتوقع بكثير
لتجد نيران..تتناول وجبة ضخمه مع خواتها..بكل راحه وانبساط
رفعت عتيقه حاجبها بسخريه/ هااا ..اشوفج رجعتي
يعني غيرتي رايج..وعرفتي قيمة البيت الي ضافج انتي وخواتج

وضعت نيران علبه الكولا التي كانت تشربها على الطاولة
ثم نظرت لساعتها..واجبرت نفسها على الابتسام
ياااه..تأخرت..لازم اتصل على عمي يجي يأخذني
زي مااوعدته
انطلقت عبارات السخريه والشتم من عتيقه بغير حسااب/ يالباااره ..يالي مافيج خير
ياناكره المعروف...ياااااا بنت الـــ
..ياااا
ومدت يدها تشير للباب/ اطلععي من بيتي..مآآبي اشوف رقعه ويهج..ياالــ
مشت نيران متجه للباب..وهي تضع هاتفها النقال على اذنها
عتيقة بحنق/تدريين..لو ابيج ..جاان خليتج تقعدين غصباً عن باادي
وبطريقتي الخاااصه..
اضافت وهي تقترب من روان
لكن هااذي عندي تسواج وتسوى عمج ..ياااالـ
وببرود متصنع..اخرجت مفتاح غرفتها من الحقيبه الجلديه المعلقه بكتفها
واستدارت لتفتح الغرفه.. وتخطو للداخل ثم تقفلها خلفهااا


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

استغلت غياب سمر..وانشغال امها وهند بالمطبخ
فتسللت للغرفه..اختطفت مكالمه سريعه..تروي بها عطشها
للحرام..وتلهفها لسماع كلمات الاعجاب والغزل
نجود / هلا حبيبي..تأخرت عليك موو
علوي ../ حبيبتي ..حرارتي وصلت 45 وبغيت اموت من شوقي لج
نجود/ ههه وليش ماااامت للحين
علوي بطفش/ اووف
نجود/ شفيك..زعلت
علوي/ لاا..بس طفشاان حدي
نجود/ طيييب العب سوني(تحسبه اخوها محمد..اذا طفش لعب سوني او كوره
علوي/ اش رايج تظيفيني عندج ..ونتكلم عل المسنجر
نجود..تكذب/ لاااا ..ابوي مايرضى
علوي/ والا حتى شاتنج
نجود بارتباك/ لا ..لااا..خلها بعدين..كمبيوترنا عطلان
علوي ببرود / طيييب !!بكيفج
حاولت تغير مجرى الحديث/ حبيبي .. عندي لك سؤال محرج
علوي/(وش هالبلشه)اسئلي انا كلي لج
نجود/ انت تكلم بنات؟؟
علوي/ هههههه..اوووه كثير
بس حااالياً وحدة بس..مآآخذه كل تفكيري
رجعت تسأل بفضول/ منهي هالوحده..يابختها
علوي بمكر/ تبين تاخذين اعتراف صريح مني ..وبعدين تهدديني فيه
ضحك الاثنين بسعاده
نجود/ عندي لك مفجأة
علوي/ تكفين..احب المفجأت
نجود/ اذا قلت..شلون تصير مفجأة
علووي/ صح..عيل الله يصبرني..متى اشوفج
نجود بأستغراب/ لييش تشوفني؟؟
علوي/ عشان تعطيني المفجأة
انفجرت نجود بالضحك/ هههههه..المفجأة الي عندي
تنسمع ماااتنشاف
علوي/ يعني بتغنين لي..ولا بتسمعيني شي
نجود/ لاااا ..بس اذا تبيني اغني لك ..انا حااضره
ورقتت صوتها وهي تغني بطرب
يا أحلاهم..
تلفت صوبي وطالع فيا يا محبوبي يا أحلاهم
ولا عامل حالك مو سامعني يا أحلاهم
أدري إنك تدري أني ميت فيك
وأدري إنك تدري أني ذايب فيك
خف شويه وطالع فيا ياللي تدري أني أعنيك
تلفت صوبي وطالع فيا يا محبوبي
قاطعها/ شمعنا هالغنيه بالذات
نجود/ عشان كلماتها حلوة
علوي/ وانا بعد احبها
نجود/ الكلمات ..ولا الفنانه وعد
علوي/ احب السمر عموماً..وامنيه حياتي اتزوج وحدة سمرااا
اكملت نجود مقطع الاغنيه
لا تمثــل يـا حياتـــي ان بالـك مــو معــاي
ويا أصحـابك تسولف يعني مو سامع نداي

خافت عندما سمعت صوت امها ..وانهت المكالمة
قبل ان تنهي الاغنيه
اما علي..فوضع هاتفه بين يديه
وقال متوعداً / هيييين يا نجوووود.. بديتي لعبه
ولاازم تنهينهااا

وزاد من سرعة سيارته...باتجاة المجمعات والاسواق..يبحث
هناك...عن صيده دسمه
اما نجود..توجهت لهند وسألتها / شمعنى شاتنج
هند/ يعني دردشة يدخلون عليها السخيفين
والتافهين ويسالفون مع قليلات الأدب السخيفات

( لازم اقوله لا يدخل الشاتنج ..أغار عليه)
™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
لابد أن يفهم الطفل.. ويقال له جسمك شيء خاص بك
وخاصة الأجزاء التي تغطى بالملابس الداخلية سواء كنت ولداً أم بنتا
إذا طلب منك أحد أو تحايل عليك ليجعلك ترضى
بأن يلمس أو يرى أو يصور هذه الأجزاء من جسدك
فإنه يعتدي عليك جنسياً،وإذا طلب منك أحد
أن تلمس أنت أو ترى هذه الأجزاء أو صورها
فهذا أيضاً يعني أنه يعتدي عليك جنسياً
ولكن أحياناً يحتاج طبيبك أن يلمس
أعضاءك الخاصة لغرض الكشف الطبي
فهذا لا يعتبر اعتداء جنسياً

التدمير الذى يسببه التحرش فى روح الطفل قبل جسده
،فالأعراض الجسمية وهى الأقل تدميراً والأسرع إلتئاماً تشمل
الالتهابات الناشئة عن الاعتداء، التي لم تعالج في الوقت المناسب
نتيجة الخوف والخجل الذي يزيد من معاناة الطفل،
ناهيك عن الاضطرابات المعوية التي تصيبه، فضلا عن الالتهابات
التي تنشأ في الأجهزة التناسلية، والنزيف الذي ربما يحدث
في المناطق التي تعرضت للاعتداء،أما الآثار النفسية الأخطر
فيلخصها علماء وأطباء النفس في نقاط أهمها الشعور بالذنب
الذي يسيطر على الطفل، وإتهامه لنفسه بعدم المقاومة،
وهذا الشعور هو أبو الكوارث والمصائب النفسية جميعها
التي من الممكن أن تصيبه لاحقًاً ما لم يتخلص منه،

وقفت فرح مدوهشةتنظر لناهد!! ..
واختلطت مشاعر الفرحه والاستغراب
تركت كل مابيدها..وفتحت ذراعيها لناهد/ ياااهلا
وش هالمفاجأه الحلوه...؟؟
ناهد.../ ابله ..كنت خآآآيفه..ومآآآ
فرح احست بارتباك ناهد وترددها ..فضحكت برقه/ ههههه.. انسي حبيبتي
جوان خلاص الحين خذ جزاه
وقبلت جبينها بعد ان ازاحت خصلات شعر ناهد المنسدل
حول وجهها/ محد يقدر يسوي لج شي..لا تخآآآفين
عند شعورها بالامآآن ..انخرطت بالبكاء..ومن بين دموعها قالت
بخجل/ آبله فرح..انا قلت له عيييييب..بس
قاطعتها فرح بهدوء/ لااا حبيبتي انتي مالج ذنب
جوان مريض.. يحب يأذي الناس
ويشوفهم يتآلمون
ناهد باستغراب/ مريييض؟؟؟
مسكت فرح كف ناهد ووضعتها على صدرها/ اييه..قلبه مريض... وآسود من الداخل
وعقله مريض بعد.. انسان متخلف
يحس بالنقص..عشان جذي يسوي اشياء غلط
تحسسه..آآممم
(ياربي..ابي كلمه مناسبه)
سمر بأندفاع/ تحسسه برجولته
فرح بصوت منخفض/ شعرفها بمعنى هالكلمة..دوري معي كلمه بديله تفهمها
ركزت سمر نظرها على ناهد ..وفكرت
فجأة قالت/ تدرين فروحه..احس ان ناهد تشبه آحد اعرفه
مآآآدري..ملامحها مألوفه عندي
وحركت اصبعها السبابه على شفتيها ..وهي تتذكر
مييييين..ياااربي..مييييييين؟؟

اخرجت سمر هاتف فرح من حقيبتها بعدما سمعته يرن
ومدته لفرح.. نظرت فرح فوراً للشاشته المضيئه
فرح / هذا رقمج....وين جوالج؟؟
سمر/ في البيت..هاتي ارد
وما ان سمعت صوت نجود من الجهه الثانيه حتى صرخت / نجوودووو
من سمح لج تتصلين من جوووووالي
نجود/ شووي شووي..لا يطق لج عرق
هذا جزاتي ابي اعلمج ان نبيل عندناا ويبيج بسرعه
سمر بجزع/ طييييب طيب ..سكري الحين جااايه
وضعت سمر يدها على كتف فرح/ انا رايحه ..تبين شي؟؟
فرح باهتمام/ وييييين..تو الناس..بدري
سمر/ بدري من عمرج يالغلا..نبيل ينطرني
(بروح استلئ وعدي)
اكملت وهي ترمش بجفنيها بغرور/شايفه قد ايييش يحبني
صار يومياً لازم يمر يشووفني
فرح/هههه..الله يوفقج..تستاهلين كل خييير وربي
سمر بمزح/..اتوقع هنود مااقط شافت ورد بهالجمال والرومنسيه
صوريها بجوالج..وارسليها لي..لاني لو قعدت اوصف لها
مارح اقدر اعطيها حقها من الجمال والروعه
فرح/ لو هي لي..ماتغلى عليكم.. لازم ترجع لصاحبها
واوعدج اذا طلع ابوي..ابشرو باحسن منهاا
ضاقت عينا سمر/ بس هو ارسلها هديه لج
فرح/ واهلي علموني..احتاط من الهدايا الي فيها مضره
سمر بإندهاش/ وهل في الزهر مضره؟؟
لم تستطع فرح كتم ضحكتها/ هههههه ليس المضرة من الزهر ولكن الغرض من ارساله غير شريف
اوضح ولا فهمتي يا حلوة
سمر/ يوو ماعندي وقت للفهم...اشوفج بكره الصبح ..باااايو
فرح/ في امان الله..سمر ..لا تنسين تصكين دريشه غرفتي وراج
اشرت سمر لعينها(من عيوني)..وخرجت بنفس الطريقه التي جاءت بها
التفتت فرح لناهد/ ها حبيتي شتحبين تشربين؟؟
هزت ناهد كتفيها ببراءه/ ماابي
فرح باأصرار/اشرايج تجربين الموكا..راح تعجبج آكيد
حملت كوبين الموكا وتوجهت وخلفها ناهد للصاله/ مع منو جيتي
ناهد..بابتسامه عريضه/ مع ياسر...اول وداني اضرب جوان وهم مربطين ايدينه بالحديد
وعطوني عصى حقت الشرطي وضربته ليين تعبت يدي
فرح بشرود تام/ لييييه؟؟
ناهد/ عشان اصير مآآخاف منه
تقرص خد ناهد بنعومه / انتي بنت قويه ..وجميله
وقفت ناهد فجأة/ ..ياسر ينتظرني..قالي عطي ابله فرح
الشنطه والورد..واشكريها
ولا تطولين
ابتسمت بشكل تهكمي/ ماله داعي يا قلبي..انتي مثل اختي الصغيرة
بس سله الورد ماقدر اقبلها..وهذا
اخرجت الظرف من حقيبتها)..هالظرف عطيه ياسر
انا ساعدتج حباً فيج مو لشي ثاني
وكنت ناويه اعطيهم خالتي ترجعهم له بس صار الي صار
اوصلت سلة الورد عند الباب الخارجي
وطبعت قبله على وجنتي ناهد
التي حملتها بصعوبه وخرجت
فرح/في امان الله..تصبحين على خير يا أموره


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

كانت سمر مستغرقه في تفكير عميق وهي تقفز
المسافه الضيقه التي تفصل الجدار(السور)عن نافذة غرفتها ببطء
لمآ تحس بحزن وفراغ عند تفكيرها بأنه سيتركها؟؟
وهل سينهار الحاجز الذي اقامته لنفسها لمقاومة
جاذبيته المدمرة

وفجأة ...وجدت نفسها تطلق صرخه مدويه

وهي تسقط على ارض اسمنتيه بها نتوءت صغيره باارزة
تمزقت تنورتها الجنز الطويله..حتى اسفل ظهرها
والدم يتدفق من ساقيها..حاولت تسند نفسها
على الحائط..وتستعيد انفااسها
شعرت بألم شديد بقدميها عندما حاولت التحرك
فعضت على شفتيها..واغمضت عيناها بقوة
وهي تصرخ لطلب المسااعده السريعه
يماااه لحقي علي..بسرعه
وقبل ان تطلق صرخه اخرى..وجدت ذراع قويه تلتف
حولها ..وتساعدها على الوقوف
فتحت عيناها ببطء وخوف/ طحت من السور وتعورت
القت نظره على وجه منقذاها
والجمتها الصدمه..فوضعت كفها على شفتيها
وتمنت انها لم تعترف له بسقوطها من على السور
خلع شماغه..ولفه بعنايه حول ساقيها
بدا قلقاً على الرغم من ابتسامته..وهو يحملها للداخل
قال بسخريه/انتي اخف بكثير مما توقعت
وضمها اكثر لصدره
بأت جميع محاولاتها للحفاظ على بروده اعصابها بالفشل
خاصة مع مداهمة السعال لها
وتربيت نبيل على كتفها لتخفيف حدته
وبحركه عفويه لفت سمر ذراعيها حول عنقه
واراحت رأسها على صدره بملء إرادتها
ولم تشعر بما يدور حولها من ضجيج
وسرحت بعالم ممتع من الخيال الجامح
وضعها على السرير.. فنظرت لعينيه وهي تبتسم بنعومه وأمتنان
طوقهما صمت عميق..لم يقطعه الا صوت تنفسها
كان جسده قريبا منها ويده على كتفها..تحس
بضربات قلبه..وبعضلاته تقترب منها
ثم آخذ يداعب وجهها باصابعه
حتى انتهى الامر بسمر..لضمه وتقبيله
مما دفعه للهمس بقسوة / لا تستعجلين..قدامنا العمر كله
العبارة التي اطلقها ضربتها كالصاعقه
وأختنقت برائحه عطره الثمين
شعرت برغبه شديده ان تخدش وجهه الجميل
بأظافرها حتى يسيل منه الدم
جائت ام خالد تحمل ضمادات ومطهر للجروح/ عسى الجرح موب كبير
جثا نبيل على ركبتيه امامها..وتفحص الجروح على ساقيها بأهتمام
قال/ مبين انها مو خطيره لذيك الدرجه
مسح الخدوش بمطهر ثم وضع عليها بعض الضمادات
متجاهل نفور سمر من لمساته التي تحرق بشرتها

استمر اكثر من نصف ساعه..يتجاذب اطراف الحديث مع والدتها
وبريق الاعجاب لم يسكن من عينا والدتها نحو نبيل
وطريقته وهو ينحنى نحوى سمر ويلمس يدها
تنهدت سمر بالسر..و شعرت بالاهانه وهي تتذكر ماحدث
بينهما قبل قليل..ولعنت ضعفها مليون مرة
انتبهت لنبيل يقول/ الظاهر اني اكلم نفسي
ام خالد/ سمر..شفيج ردي على نبيل
لم ينتظر ردها ..وأخرج سلسله مفاتيح من جيبه
وقال /هذي مفاتيح شقتي...واذا أحتجتو اي شي كلموني
ارتشف بقايا فنجانه..وخرج بهدوء
تاركاً خلفه..عواصف
تجتاح مشاعر واحاسيس سمر وتحطم
كل حواجز الحماايه

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

سمر بفزع/ وجع الي يوجع قلب العدو...خرعتيني..ما يسوى علينا هالهنود
كل ماصار شي شهقتي وفززتيني..ترى موب ناقصه تخرع
هند تمسح دموعها ..و(انفها)/آآآآه..ماتوقعت انه يحبها هالكثر
ماتستاهل الشيفه
سمر/ اذا إيشو (اشوريا راي) شيفه..عيل انتي شنو؟؟
هند بثقه/انا آحلى من الحلا كله.. اذا ماتبين اطالعين الفلم
قومي خلصي شغل المطبخ
وقفت سمر واتجهت للغرفة/ انا لا طبخت ولا أكلت
والرجيم عامل فيني عمايل..اي مجهود احس بتعب
والجروح الي بسااقي للحين مابرت
هند بصوت منخفض اقرب للهمس/ ماتعب الا جسمج..اما لسانج ..حشى مايتعب
سمر ترقص حاجبيها/ الله يرزقج.. الزوج الصالح
نظرت هند لساعة يدها( انتصف الليل ويمكن دعوتها تستجاب)/ خلاص..
روحي نامي..لا تيوعين وتخربين الحميه..خل المطبخ علي اليوم بعد
مو مشكلة
ابتسمت سمر بخبث/ يارب توفقها.. وترزقها بواحد ...؟؟
ما يحب الافلام الهنديه؟؟
أزاحت هند خصلاتها الناعمه عن وجهها ثم قلبت شفتيها/ سخيفه
وغادرت الصالة

إنتهت هند من غسل وتنظيف المطبخ
سمعت اصوات عاليه ..قادمه من الصالة...فخرجت مسرعه
توقفت هند وقدعلت قسماتها ملامح مزيج من الخجل و الدهشة
كانت ام سعد..تحمل طفلة خالد..وحقيبه اطفال صغيره
ام خالد تحاول تهدئتها/ تعوذي من ابليس ..شلون نخلي الصغيره عندنا
وهي توها قطعه لحمة..حتى ما كملت الشهر
وسعااااااد.. رضت تخلي بنتها عقب ماتعبت وهي تعالج وتراكض
لين ربي رزقها هالبنيه

وضعت الصغيره بين يدي هند./ ولدج وينه..مايرد على تلفونه..وموب في بيته
وين رايح هالحزه اسود الويه
سعاد منومه بين الحياة والموت..وهو داج...بهالليول..اخ بس
وفركت كفيها..وهي تعض على اسنانها
ليت من يمسكني اياه..جان مصعت رقبته
ام خالد ( الله يرحم حالك يا خالد)/ ..يا بنت الحلال..الله يشفي بنيتج..تلاقينها
ماااتاكل ولا تنام زين..وهي نفآس
تعاالي قعدي وهدي اعصابج..وخل نيب لج
عصير بردي على قلبج..وما يصير خاطرج الا طيب
ونظرت لهند/ قومي يبي بارد
ام سعد/ ماابي شي..واذا جا ولدج..خل يمر علينا نتفاهم
والا احلف ماايشوف ظفر سعاد..وهاذي بنته خلوها عندكم
انا كبرت على معابل اليهال


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
ازدادت حالة سعاد سوء...و فشل الاطباء بخفض حرارة جسمها المتقد
تسببت الحرارة بنزيف شديد..حاول الاطباء ايقافه بشتى الطرق
وفي حالات النزيف التي لا تستجيب للعلاج بالهرمونات
او بالطرق العلاجية الاخرى
عند هذه الحالة..الحرجه
استئصال الرحم يكون آخر الحلول للسيطرة على النزيف

وأفاقت سعاد من البنج لتواجه..صدمه !!؟؟
دخل الطبيب بصحبه ممرضتين..وأغلق الباب خلفه
بعد ان انتهى من الكشف الروتيني
قال/ مدام سعاد..انتي انسانه مؤمنه بقضاء الله وقدره
وضعت يدها لا شعورياً على اسفل بطنها..حيث الالم من الجراحه
الطبيب/ عملنا لك استأصال جزئي للرحم
لانه كان الحل الوحيد لإنقاذ حياتك
ولله الحمد.. العمليه بسيطه وناجحه
والباقي نتركه لك..اعتني بصحتك..الجسميه
والنفسيه..وحاولي الابتعاد عن اي مضايقات
من اي نوع
هزت رأسها بالموافقه..وهي تمسح دموعها المنهمره بلا شعور منها

خرج الزائرون..وأُطفئت الانوار القويه في الممرات
وعم السكون في اقسام المستشفى المتعدده

تسحب خالد بهدوء...ودخل غرفه العنايه الفائقه
ووقف يتأمل ملامح وجهها الشاحب
كانت موغلة حزناً..أنفاسها حارة
ارتمت كقطعه قماش على سريرها..تتأرجح بين الامل واليأس
احبها اكثر من اي شخص..ويحبها الان اكثر من اي وقت مضى
حينما فتحت عيناها ببطء وكسل
كاد ان يطير فرحاً
انحى فوقها ..قبل جبينها..وقال / حمد لله على السلامه حبيبتي
رفعت يدها..وصدته ببرود/ خالد..ارجوك
جرحي مو محتاج زيادة آلم
وآشاحت بوجهها عنه بعيداً
نظر اليها..حاول ان يشرح لها ويناقشها
لكن ..قبضه ام سعد القويه التى حضرت لمرافقه ابنتها
سحبته خارج الغرفه..وبعيداً في احد الممرات المظلمه
قالت بخشونه وحنق واضح/ وش تبي جآآي
مو كافي الي صار لها بسبتك
شوووف ..خذ بنتك وروح ..مانبيك
ولا نبي شي يذكرنا فيك
عووع..عووع..عفناكم ..مانبي شي منك
وضربته بقوة على صدره/ افهم ..عااد
اوووف

تجمعت كلماتها الكريها في رأسه..كذرات سامه
تلتصق ببعضها لتكون نصلاً حاد
يطعن السعادة بعمق..ويهدم حياة ببساطه
تأفف بوجوم....ربما هذة رغبات سعاد
ولم يتجرأ على سؤلها

ترك كل الابواب خلفه..وخرج بضيق
لا سعادة بدون سعاد

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

اثناء انتظارها...خطرت لها افكار وهواجس كثيرة
لم تكن افكار سعيدة..ولم تجلب البهجه لنفسها
كانت ليلة تماثل مزاجها المتعكر تماما
(تأخرووو)
توضأت وصلت ..ثم رفعت كفيها للدعاء
وعندما انتهت..استدارت للساعه المعلقه على الحائط
xxxxبها..تشير للعاشرة والنصف ليلاً
تملكها القلق..فتناولت هاتفها..واتصلت بهاتف والدتها
الذي وجدته خارج التغطيه
اعادت الاتصال ولكن لهاتف خالتها..و
ارتاحت نسبياً عندما جائها صوت ام الخير/ هلاا حبيبتي
انا عند الباب ..افتحي لي
احست فرح برجفه وصلت حتى اعماقها
وسألت واثقه من صوت خالتها المحمل بالاسى/ امي ويااج؟؟
ردت ام الخير بحشرجه/ مااااقدر .. رجولي موب شايلتني من التعب..افتحي بسرعه
انهت فرح الاتصال..وركضت مذهوله لتفتح الباب
نظرات خاطفه لوجه خالتها وعرفت ان في الامر سوء
فرح باحباط/ امي وينهاا
جلست ام الخير ..وهي تمسد وتضغط بقوة على ركبتيها المتعبتين
وأخيرا رفعت رأسها..وتجنبت النظر لوجه فرح/ في المستشفى..منومه
فرح بصدمه/ منومه..ليييش؟؟..والصدع الي عندها وشـ سبته؟؟
ربتت بلطف على كتف فرح/ مجرد اجراءت رسميه
يعني تحاليل واشعه..وبعض الفحوصات
ان شاء الله تطلع وهي بعاافيه

لم تستطيع التحكم بمشاعرها..حزن..خوف .. انزعاج ثم غضب
مشاااعر متضاااربه
اتخذت قرارهااا..دخلت بسرعه..لبست عبائتها ووقفت امام خالتها
فرح/ ابي اروح اشوووف امي واتطمن عليها
بموافقة ام الخيرالسريعه و غير المتوقعه..اجتاحها شعور
بأن الامور اسوأ من المرض بحد ذاته

لماذا مستشفى الملك فهد التخصصي ..؟؟
حاولت ام الخير ان يخرج صوتها بدون بحه الحزن / حصلو الخبيث..منتشر بجسمها
وحولوها لتخصصي..عشان يسون التحاليل
والاشعه..ويبتدون مراحل العلاج بسرعه

تسير..بأتجااه المجهول..لا يتهادى الى سمعها سوى
صدى وقع خطوات
صمت رهيب يلف المكان
صمت يمزق بقوة
يمزق قلوباً لا تملك ان تفكر بشيء غير المها
لتزول ملامح الفرح
جال بصرها في انحاء الغرفة التى يلطخها البيااض
ملاءات الاسرة
جدران الغرفة
أرضية المكان
كل شيء أبيض...عدا..؟؟؟
ذلك الجسم...؟؟؟
نظرت اليها..والنوم اطبق عينيهاا
جسم متهالك
اقتربت منها
ارادت ان تلقي بنفسها على صدر امها الحنون
اجفلت..من منظر الاجهزه التي تحيط بهااا
والانابيب المخترقه لجسدها
آآآآآه يااامي
كم اريد ان تضميني..وتقبليني
كماا كنتي تفعلين
كم أريد أن أسمع تلك
النصائح والمواعظ
التي تلقينها على مسمعي
وانا احاول تنفيذها بروح طفلة
كم اريد ان ابوح بما أشعر به ..لكِ
غادرت فرح الغرفة..تبحث بناظرها عن شيء غير البياض
وقفت في احد الممرات..حيث تنتظرها ام الخير
بالنظرات المليئه باتساؤل
وزوجها بشير..بوجه شاحب ودموع تنهمر
وصوت أنين حزن قااادم
ان لله وانا اليه لراجعون
عظم الله آجرج
البقا براسج
ابوج..عطاج عمره..يابنتي

كانت فرح تنصت
تستمع
لم تنطق بحرف وآحد
وقفت كالتمثال الجامد
لا تستطيع البكاء
اي عجز هذا!!؟؟
اهو عقلها؟؟
الذي يرفض بقوة تصديق الحقيقه القاسية
هل جفت دموعها؟؟
بسبب الحرارة التي تستعر بداخلها

ام هي عقدة الذنب وتأنيب الضمير؟؟
لتقصيرها بحقه وعدم تضحيتها
لمنع الوفاة
هذا امرٌ غير صحيح ))
لكن الحالة النفسية لمن فقد
عزيزاً تجعله يُعاني من مثل هذا الشعور))ر

اكبر معاناة بحياتها..موت والدها
ومرض امها

توالت الايام...بملل
النوم والاستيقاظ اصبحا بلا معنى
ايامها تسير على وتيرة واحدة
تتواءم في كل شيء
الا نصيبها من
الفرح!!؟؟


تحاول اقناع والدتها بموته
لعلها ترتاح..لكن دموعها
الساخنة..الرافضه للتصديق
تخرسها دائماً
فتبتلع حروفها..وتبقى تنتظر
عند السرير الابيض
تتلمس الانبوب الذي وضعه الطبيب قبل أيام
وتنظر له بجزع
فبعد ان كانت ترى جسد والدتها
كأفضل مايكون
انتشرت به الاورام
واصبحت تراه أشبه بالرجل الالي
انبوب من رئتها
وآخر وضع بدل حالبها
خدوش ..وخيوط
وآثار عمليات
ملأت جسدها


تغوص بفراش الوهن..بعد مراحل مريرة من العلاج
جراحات ..اقتطعت أجزاء منن جسمها
وعلاج كيميائي حصد شعر رأسها
وادويه خطفت لون العافيه من وجهها
واستنفذ مابقي قرار الاطباء عمليه لاتأصال ورم بالدماغ
بعد العمليه...ظلت بغيبوبه لمدة خمس ايااام
بعدها افاقت نوره وقد فقدت نصف ذاكرتها

ورغم ذلك..ظلت فرح تبتسم بوجه والدتها
تنظر لها..تحتضنها وترعاها


ويومياً كانت
تدخل غرفة والديها
تنظفها.. وتبخرهاا
وتعطرها بالصلوات ودعوات صادقه بيضاء
حرصت..ان تجد امها المكان
نظيف ومريح ..ان عادت؟؟

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`
الزواج الآن غلبت عليه المظهرية
وأصبحت له قيمة تفوق المبادئ والاخلاق
وللاسف الشديد تأثرت الروابط الاجتماعية
، فمثلاً لم يكن في الماضي الزواج ارتباط
بين شاب وفتاة ولكن كان ارتباط اسرتين وهذا
يوفر ضمان اكبر لاستمرار العلاقة الزوجية .
واسلوب زواج المصلحة
اسلوباً ليس صحيحاً لأن قوائمه لا تلبث ان تنهار
ويكون سبباً وعاملاً من عوامل فشل الزيجة .
اما بالنسبة للحب الصادق
فأنا على يقين ان الحب مفتاحه السعادة وعليه
إذا حرص كل من الزوجين على أن يؤدي ما عليه
من واجبات نحو شريكه قبل ان يطالبه بحقه
فإن السعادة سترفرف على هذا البيت وهي مفتاح الحب
وجد عادل بعض الثغرات بمعاملة ناني
لمعن..نقصت عليه عيشته..وحاول تقليص
فترة اختلائها بالطفل..وحرص على نوم معن بقربه
وبعيدا عنها زيادة في الحيطه والحذر
بعد معاناة ..وتفكير...وتردد
اتصل عادل بخاله..يبلغه بموافقته على الزواج من بشرى
على شرط.. ان تكون هناك فترة خطوبه طويله
يتعرف فيها على بشرى عن قرب وكثب

رفضت والدته مرافقته..وكذلك سمر وهند
مراعاة لشعور فرح..وأحترماً
لفقيدهم الرجل الصالح..وإمام مسجدهم
وكما تقرر اختصار زواج سمر ونبيل
على عشاء للرجال فقط
وعاد ابو خالد من سفرته المزعومه
بعد يومين ..من العسل

خرج عادل الى السوق..وأختار هديه فخمة
تليق ببشرى المدللة
وتوجه لمنزل خاله..في احد الاحياء الراقيه
حيث جلسا.. على الكراسي المعدة مسبقا..قبالة المسبح
لاحظ محمد ارتباك عادل فبادره مآآزحاً
شفيك مرتبك..كأنك اول مرة تتزوج
استغرب عادل من كلام خاله المحرج
فقال/ الواحد لو يتزوج ميه مره
رح تكون كل مرة كأنها الاولى
رفع محمد حاجبه / وش هالمنطق الغريب
المرة الاولى بكل شي..لها مذاق خااااص
قاطعهما..صوت ناعم..تصحبه رائحه عطر نسائي مميز
مرحباا ..اخباركم شباب
رفع عادل بصره..ليواجه..فتاة ذات قوام ممشوق
وبشرة فاتحه..عيناها بزرقه مياه المسبح
وشعرها الاشقر مرفوع ..بطريقه عصريه جميله
كشفت عن صفي اسنانها الناصعه البياض
بابتسامه ساحره/ انت عادل صح
حاول الابتسام بأدب / عادل حامد العلي دكتور اطفال
ضحكت بغنج/ هااا..وانا بشرى محمد العواد
عارضه ازياء
تشرفناا
فغر عادل فاه
ياالله..اهذه بشرى؟؟
آكاد لا اصدق
اهذه من تقول امي انها تناسبني؟؟
اتساءل؟؟هل رأت امي مارأيت؟؟
وعلى اي اساس حكمت؟؟
رجع بذاكرته الى الماضي البعيد
بشرى التى كان يلاعبها..طفلة سمراء بشعر املس حالك السواد
وعيناها..سود كحيله وجسم مكتز بالعاافيه
اهذه ضريبه التحضر؟؟
ام تعدد الاسفار
ومحطات التوقف
امااا..عارضه ازياء
أين..وكيف

وما خفي كان أعظم

قال خاله / تعالي يا حبيبتي..اسمعي منطق الدكتر
سحبت بشرى كرسي..وجلست..ثم صبت لنفسها قهوة
وقالت بثقه/ اسمع..واحكم
محمد/ عادل ينكر ان المرة الاولى لها طعم مميز
ونكه خاصه
ارتشفت من قهوتها وقالت/ وانت دادي.. وات يو ثينك؟؟
محمد/انا اشوف.. بالتكرار تخف او تبهت المتعه والجمال
وضعت ساق على الاخرى..وقالت بثقه/ اوووه دادي
اصابعك مو سوى..في امور لا يمكن تفقد متعتك فيها
مهما كررتها
وفي امور..لا يمكن تنعاد لحظات شبقها
مثل الزواج..والحمل والولاده

انبهر عادل او بالاحرى(صعق) من كلماتها

وكأنه عن تجربه بحته
صدرت منه التفاته للهديه ..التي اعتبرها فخمه
وخجل ان يقدمها ..لبشرى


جاء الخادم على عجل/ آنسه بشرى..موبايلك عم بيرن
بشرى..شكراً نيزار..عطني ايااه
اتصلت على احدى الارقام المدونه بجهازهاا
وبدأت تتكلم/ أهلين تموره..آسفه يا عمري
انشغلت عنك شوي
وتحركت بعيد لتتم مكالمتها براحه ..اكبر
انحنى محمد على الطاوله..وهمس لعادل
تاامر هذا واحد من الاسباب الي خلتني اطلب منك تتزوج بشرى
آآآه ياخالي العزير
وهل هناك اسباب بعد تلك الطامه؟؟
عندي احساس ان كل الاسباب.. الاخرى
سببها ذلك التآآآآمر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 05-07-2016, 02:51 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



شوق؛؛؛13

قدِمت على الموعد
وآن راق لكم ذلك
فسوف اضع جزء كل يوم اثنين

سموا بالرحمن..وصلوا على خير الآنآم
عليه أفضل الصلاة والتسليم

ولنبداء من حيث انتهينا

ســــــ الشوق 13ـــــــــر

يغلي من الضيق بداخله
بينما بشرى تبتسم..وهي تستدير حول الطاوله
لتمسك بكتف والدها/داد..تامر يسلم عليك
نظر لها والدها بفتور/ رجع من لبنان؟؟
بشرى/ مارجع ..عنده نيو فاشن شوو ومحتاج مشاركه بسيطه مني
قال محمد عندما وجد علامات استفهام
كثيره تظهر على وجه عادل
قال/تامر مصمم ازياء محترف..ويملك دور ازياء عالميه
في معظم الدول العربيه
تخطت بشرى الطاوله بخفه..ورمت نفسها على الكرسي
المهم..لازم اكون بلبنان بعد يومين
اندفع عادل يقول بشده/بشرى ..تصرفاتج ماااتعجبني
لفترة وجيزه..التزم الجميع الصمت
ثم اطلقت بشرى العنان لضحكتها/ ههههههههههه
ونظرت له بتحدي/ اولا انا حره بتصرفاتي
ثانيا احتفظ برايك لنفسك
ثالثا....؟؟
صرخت ....ثم اختنق الصراخ في حلقها من الآلم
وهي ترفع يدها لتتحسس الوجنه التي تلقت صفعه
من عادل..قبل لحظة..
لم تكن الصفعه قويه..لكن الاهانه التي تلقتها
مع اول صفعه بحياتها..جرحتها بشده
نظرت لوجهه بعينين دامعتين/ ميين مفكر نفسك؟؟
ظل يتأملها باستياء وانفعال
عقد حاجبيه..وقال مؤنبا/
بتصرفاتج الطايشه مارح تضرين نفسج بس
اقترب منها اكثر ومسك معصمها
وقال متوعدا/ شرف العايله من شرف بناتها
واي غلطه انتي تسوينها ..بنات العايله رح يدفعون الثمن معاج
برغم من دموعها..ابتسمت بمكر/اذا عندك قانون ومقياس لشرف العايله؟؟
علمني!!
واكملت بسخريه لا ذعه /لا صبر شوي..يمكن شرف العايله تتوارثونه !!
مع التخلف والعقد!!

التفتت لوالدها ..بحزن بالغ
( لماذا لا يقف بصفها ضد عادل)
توترت اعصابها..واحست فجأة بالدماء الحاره تندفع بسرعه
الى رأسها ووجنتيها..فقد لاحظت عادل ينظر لها
نظرات رخيصه..لم تعد قادره على تحملها
فركضت نحو الفيلا باقصى سرعتها

راى رأس خاله منكس من الهم
فتقدم منه وقبله
وقال له مطمناً / لا تحاتي..كل شي بيتصلح
محمد بإنكسار/شفت شلون انا ضعيف عند بشرى
كل قوتي تنهار قدامها..ومن كثر حبي لها.
ماقدر ارفض لها اي طلب..او اغصبها على شي ماتبيه
غلطتي اني ربيتها على الدلال الزايد
وعدم تحمل المسؤليه..
عادل بتفهم زائف/ كل الي سويته يا خالي
انك حاولت تعوضها عن حنان امها
وهذا مو جريمه تعاقب نفسك عليها
محمد/ لا تظن اني **** عن تصرفاتها..اوعلاقتها بتامر
قاطعه عادل/ انا وعدت ان كل شي بيتصلح
انت بس تطمن..وظبط وضعك مع زوجتك
وام ولي العهد المنتظر
وخل بشرى انا بتفاهم معاها
محمد/ خلاص بكره تجيب الشيخ عشان تملك عليها
عادل(الخال ما صدق خبر)/اتصور انها مارح توافق ؟؟
محمد/ حضر بكره الشيخ..والباقي علي


صعدت لجناحها الخاص..وهي تحاول التقاط انفاسها
وتجفيف العرق المتصبب من جبينها
سمعت رنين الهاتف في غرفتها
فأجابت لاهثه من شدة التعب/ هلااا ..نماار
نمار/ شـ تسوين..ماخبرج تتمرنين بهالوقت
بشرى/ طلعت الدرج ..بسرعه
نمار/ شوو..زايده كم كيلو وتبين تخسرينهم؟؟
بشرى/ نوو..بالعكس هاليومين قاعده اخسرمن وزني بدون مجهود
نمار/ حميه جديده؟؟
صدرت من بشرى تنهيده عميقه/ إلآآآ هم جديد
نمار بخبث/ وااو .. مقاس كم
بدآت بشرى تهدآ قليلاً/ فري سايز
نمار/ هههههه
بشرى /صوتج بالسياره..وين رايحه؟؟
نمار/ يوووه يا بشوره..لاايكون نسيتي
تذكرت بسرعه/ أوووبس..اي فورجيت
نماار/ طبعا..لو شي يخص تآآمر ..ماراح عن بالج
بشرى بآسف/ آآم سوووري..مآقدر احضر بآرتي نازك
اعتذري لهاا بالنيابه عني
نمار/ لا حبوو..من الذوق انج تتصلين وتتعذري بنفسج
القت بشرى نظره على ساعتها/ مو كأن الوقت بدري
نمار/ ههههههه..متعمده اروح قبل الموعد
لزوووم حركات لفت الانتبااه لحبيبي يآآآآسر
بشرى/ آهآآآآآ..الحين فهمت
طيب استأذن يا قلبوو
ناسيه جوالي بالحديقه ..ورايحه اجيبه واكلم نزوكه

آنهت المكالمه..ونزلت تتسحب للحديقه
مشت بهدووء بإتجاه المسبح
لو عادل متواجد..سترجع من حيث اتت
وجدت والدها يجلس بمفرده..وظهره لجهتها
تقدمت منه ببطء
وسمعته يتكلم بنبرة ود

هاااانت..يا بعد عمري
صدقيني حبيبتي..كلها كم يوم
ونصير مع بعض..ولا تخااافين
ولي العهد رح ينولد بالسعوديه
زي ماااوعتدج
صمت للحظات..لتسمع معه صوت نسائي
ينبعث عبر الهاتف/ قلت لبنتك عن زواجناا؟؟
محمد/ لااا ..بس بشرى بتتزو ج..وتنشغل بنفسها
وزوجها..وبيكون اسهل اني اصاارحها بزواجناا
وبعدها..مافي شي بيمنعني عنج ياقمر حياتي


تراجعت..وانسحبت ببطء وهدووء
كيف حصل ذلك..كيف؟..كيف؟
تراه قد تجرد من آسمآ المشاعر..وآرقها
كيف له ان تجرآ على ذلك؟
لسنوات طويله .. كان لها كل شي
الاب العطوف .. والام الحنون..والآخ الوفي
كبرت بخوفه عليها..وحبه..وكل أحاسيسه
تكآد لا تصدق..انه والدهآ
الذي عرفته..وعلمها ان حبه لها ابدي
حب ولِد للخلود
وهاهي سهام غدره..دمرتهااا
تشعر بمرارة لا توصف بكافه جسمهاا
ودموعها تسيل كاللهيب الحارق على وجنتيها
صرخت ..بآآعلى صوتهاا
دآآد..انت خآآآآآآآآآين
™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

سدت هند أذنيها بيديها الاثنتين
وقالت بملل/ ول عليهااا..مسرع حطت راسها على المخده
وقامت تشاخر
سمر / ههههه.. بلاها فضيخة قلب
تقلبت هند على سريرها..ثم سألت سمر
شلون خاطر فرح اليوم؟؟
تنهدت سمر بحراره/ خيالات المرحوم..ماتفارق عينهاا
وغرق وجهه هند بالدموع/ مسكينه ..وربي كل مآآشوف
ويهااا أحسهاا ضآآآيعه
سمرتلوم نفسها/ احنا كل يوم دواره بهالسوقه
نجهز للعرس..وهي من مكتب لمكتب
تخلص اوراق امها..عشان تتعالج على حساااب الحكومه
هند/ وربي لو هي بنتها الحقيقيه مآآسوت
نص الي تسويه فرح لها
اعتدلت سمر جالسه بعد ان كانت مستلقيه
شجاااب هالطاري..موب أتفقنا
ننسي السالفه الي سمعناها بين امي ونوره
من كنا صغار..ولا جنا درينا او سمعنا شي
هند/ ودي اعرف ..منو اهلها
وشلون صارت القصه.. اورقاها الرسميه
صحيحه..يعني اهلها ماتو
ولاا خاله نوره خااطفتها

تحركت سمر..فتحت النور
وجلست على كرسي المكتب
تذكرين قصة الولدين الي تبادلو بالغلط
بمستشفى الولاده؟؟..حطوا قصتهم بالاخبار
هند/ اذكر ان واحد منهم تركي ..والثاني من الجنوب
سمر/ يمكن فرح صار لها نفس الشي
قطع استرسالهن بالحديث
وصول رساله لهاتف سمر
فتحت سمر الرسالة مباشرة
وعقدت حاجبيها بضيق
سألتها هند/ من نبيل؟؟
سمر/ رسالة وسائط
صورة شااب
و مكتوب عليها
تكفى امانه لا يطول غيابك
وان طالت المده تذكر حنيني
والمرسل ..مزعج فرح
سمر/ غريبه من وين عرف رقمي

هند/ الاحسن انج تعلمين خاالد
تفاجؤ بنجود تسعل بشدة
وقفزت من سريرهااا..أخذت كأس الماء
الموجود فوق الطااوله
وشربته دفعه واحده
ورجعت مكانها
سمر(طالبه حرش)وييين
قومي المطبخ هاتي جلاص ماي بدل الي لطيتيه
بدون اي كلمة خرجت نجود للمطبخ
لتحضر ما طلبته سمر
راقبتها هند بإستغراب/ شعندهااا مطيعه اليوم
قربت منها سمر..وقالت / شوفي الشااب الي صورته بالرساله
يشبه علوووي الخكري موووو
شاهدت هند الرساله../ االملامح غير واضحه
يمكن عشااان الكشه الي فوق راسه
مثل كشه الخروف علوي

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
وقف يتأمل وجهها المجهد.. تغط بنوم عميق
لا تستطيع حمل راسها..فيميل يميناً ويساراً
مستنداً على احدى كتفيها
وعلى امتداد يدها اليمين..نامت مي بهدوء وطمئنيه
نبهها بهمس/ ظبيه..ظبيه
ثم حرك يدها بهدوء/ ام خاالد..يبا قومي تمددي داخل
اريح لج أدآم الصغيرة نااايمه
رفعت جفنيها بتثاقل ..وتحسست بيدها اليسار المكان الخالي
قالت بفزع/ وين معن..توه كان هني
ابو خالد/ الله يخلف عليج بس
تبخر جزعها عندما تهادى لمسمعها صوت ضحكات معن ومحمد
وقفت ام خالد ببطء وتكاسل/ زين عيل بدخل اكمل نومي
مع حبيبتي ميوو

انتبهت لطريقه لبسه وتألقه / وين رايح ؟؟
الريال ماصار له شهرميت..وانت متكشخ جنك معرس
ابو خالد/ فواز مات وشبع موت
يعني مانلبس..ولا نطلع وتبينا نجامل ميت
ام خالد بملل/ استغفر الله.. على الاقل تراعي خاطر بنته
ابو خالد/ انتي والبنات قايمين بالواجب واكثر
نجود وهي تحمل كأس ماء لسمر/ يبااا..يبااا
ابو خالد/ واحطبه..شعندج انتي بعد
نجود متردده/ وين الجوال الي وعدتني
ابو خالد بحده/ مااني يايب شي
وطسي داخل ابرك لج..لا آاتوطا ببطنج هالساعه
نجود بنزق/ زييين لا تحمق..علينااا
صرخ بعصبيه/ شقلتي.. مااسمعت !!سمعيني
ارتجفت وقالت تصحح/ اقول..متى بتسافر مرة ثانيه
قال وهو يدير رأسه بغضب/ موب شغلج
وخرج دون ان يلتفت
تبعته عينا نجود حتى تآكدت من خروجه
قالت متذمره/ يعني العم فواز ماالقى يموت الا وآبوي مسافر؟؟
ام خالد/ استغفري ربج..محد يدري متى بيموت
وجهت لنجود بنبره آمر/حطي بالج لمعن لين اصحى
نجود/ يااسلام..عيل الست ناني شنو شغلتهااا
ام خالد/ تقلعي اشووف..وسوي مثل ما قلت
لاااتزعجيني بحنتج..ابي ارتاح شوي
نجود تمد يدها/ زين عيل..هاتي فلوس عشان البقاله
ام خالد/ يالعوبه..تو ابوج قدامج ليه ما طلبتي
نجود/ شقالولج بايعه نفسي انا..شفتي شلون موب طايق كلمه منا
ام خالد/ شتبين من البقالة..كل شي موجود عندكم
نجود/ مااالي خص..تفاهمي مع نانيو الخاايسه
تزامر وتقول خلص حليب معن
انااارايحه اناام..محد أحسن من حد


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

روان تلمس ياقة ثوبه بدلع/ حموودي
ابو خالد/ قووولي..يا عيون وقلب حموودي
روان/ متى نروح بيتنااا..زهقت من القعده بروحي
يضع قطعه من التفاحه التي قام بتقشيرها وتقطيعها بنفسه
بين اسنانها/ ماصار لنا ساعه من دخلنا من برى
روان / عيل قوم نتمشى على البحر
ابو خالد/ لا يا حياتي..ماقدر اتأخر عن البيت زي البارح
زمت روان شفتيهاا
( ان مااانسيتك اسمك..يا شيبه عرعر)
دخلت غرفه النوم بمفردهااا..(مسويه زعلانه)
بعد لحظات تبعها مهرولاً..(ما قدر على زعلها
كان لون الغرفه طاغي عليها الاحمر الغاني
وقف امام الباب ..منبهر تماما من منظرها المغري
بالفعل أرجعته عشرين سنه للوراء
( انعن البيت والي في البيت)
آفرط بتدليعها من منطلق ((انا افضل من الف شاب
وأغدق عليها من كل نااحيه لتعويض الفارق العمري بينهما
وكان التناسب ...كلما كان أكثر سخاء معها
كانت اكثر(استعراض لمواهبها الانثويه) امامه ..حتى استهلكت طاقته..بالكآآآمل

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

اندفعت سعاد خلف اخيها سعد باكيه
وأخذت تناجيه بعينين تفيضان برجاء متعب
سعد..ولي يخليك..كلم امي..ناقشها..اقنعها
تكفى يا آخوي..ابي بنتي ترجع لحضني
التفت سعد لأخته..يمسح دموعها..ويربت على كتفيها
بحنان حزين..محاولة منه ليهدئ روعها
اصتدمت عيناه بعينا اخته الباكيتين/ حبيبتي..خليني اخذ نفس
وصلت آمس بس..وهريتيني صياح وهم
بعدين بنتج عند عماتها وجدتها..مراعينها
لاا تباليغن بخوفج عليهااا

أُبااااالغ؟؟؟
أي ذنب جنيته حتى..أُحرم من صغيرتي
فلذة كبدي
ريحانة حياتي
وبهجة دنياي
أتمنّى رؤيتها ...لاأريد سوى ذلك
دعوني فقط أرى تقاطيع وجهها الطفولي الحبيب
استنشق عبق أنفاسها
أضناها الشوق وألجمها الحزن
فتقطّر قلبها وسالت مدامعها
وارتعشت أطرافها..وهي تقف بمشقه واضحه
رق قلبه..فأدارها لناحيته
ابتسم بفيض من الحنان الاخوي/ موو اجيب لج مي
الااا..اجييب ابوهاا..وابو ابوهاااا
نظرت لعينيه بخوف/ وأمـــــي
سعد بثقه/ نشوووف لها تصريفه
™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

هاا هي فرح تعود للمنزل..
رأسها مثقل بهموم..لا تظنها ستنتهي
فطلبها المتجدد بالحاح..قوبل برفض لا رجعة فيه
وبعذر لم تستطع تقبله
( ليس هناك علاج لمثل هذةالحالات الميؤس من شفائها)
كما آكد لها الاطباء انه لا امل لامها
البته من الشفاء
بذلت كل ايامها لـأمها
وأفاضت عليها من نهر الرحمه والعطاء
بسخاء متدفق لا مثيل له
فكانت لا تنام الا وهي تحتضن كفيها الذابلتين
وكثيرا ما كانت خالتها تلومها على هذه الرعايه الزائده
سارت بأقدامها..التائهة الى غرفتها
آخذت تقلب عينيها في انحاء الغرفه
كآنها ..لامست تغير مآآآ

وجدت كل شي على حآله
اذاً.. مالذي تغير؟؟
حانت منها اللتفاته لسريرها القابع بمكانه
ورآته..؟؟

حضنت لحافها الصغير...ضمته بقوة لصدرها
وكما كانت تفعل دائما
لفت طرفه حول اصبعين السبابه والوسطى
وقربته من انفهااا
ارتمت على سريرها..
ورحلت لذكريات الماضي

تتراقص امامها خيالات..غير واضحه
واصوات ..اقرب الى الهمهمات

ميزت صوت امهااا
يرتفع بأهازيج شعبيه محببه لها

شوااقه ياااا شواقه
ابوج مشرع بابه
باب الكرم مااصكه
ولاا حط له بوابه
يا رب سلِّـم بنتـي وايزهـا الحبنتـي
واتعرِّس وامها حيَّه واتييب اصبي وابنيه
ثم صوت خالتها.. يقترب للهدهده

يـا النـوم يـا النـوم هـيــلا عـلـيــه
يـــوِّد عـيـونــه وهـــوِّس عـلـيـه
الله الله يـا المـنـادي محمد ساكـن الـوادي
لا مـايــن ولا زادي محمد شفيـع العبـادي
محمـد زيـن كـلـه مولود في ضحى الإثنين

تعالت الاصوات..وازدادت الطلاسم
وجوه كثيرة..بتقااسيم تجهلها
بعضها تنبت من الظلام..ثم تختفي
اختلست النظر لكل الوجوه
علهاتلتمس خيطا يقودها لفك رموز تلك التعابير

وعند آحد الوجوه..توقفت
انهااا..؟؟
طفله بعمر السنتين
اسمها..فرح!!؟


ولها وجه ناهد...!!!؟
ثم استفاقت فرح بعينين..محدقتين بالظلام
خرجت من غرفتها..تجر لحافها الصغير خلفهااا
اتجهت لامها..الجالسه على كرسي خشبي
ارتمت على يديها..تقبلها
شدت نوره على كفي فرح
كان وجهها يتصبب عرقا
نظرت لوجه فرح
و أطآآلت النظر
تبحث عن كلمات في ذاكرتها الناقصه
امسكت طرف بلوزة فرح..وقالت/ حسنه..متى جيتي
كلن سأل عنج..وين رحتي بدون ماااتقولين
وضعت فرح رأسها على حجر امها
يماااه..انا فرح بنتج
معقوله تنسيني
وآكملت بحزن مدعق/ يماااه..احس ان صدري ضااايق
مااقدر اتحمل كل هالـ الآلم بروحي
ابيج تسااعديني..يماااه
مجرد احساسي انج قريبه مني يكفيني
لاا تتركيني ..تكفين يماااا
قاااومي المرض عشااان
فرح .. حبيبتج
شعرت بدموع امها ساخنه تتساقط على وجهها
وقفت تمسحهاا..بحنان
اصلحت من وضع الوشاح على راسها
الخالي تماما من الشعر
اوقفتها بصعوبه..وسارت معها الى السرير
ساعدتها لتستلقي.. بوضع مريح
ثم استلقت بجوارهاا..حظنت كف والدتها بيد..ونامت
ويدها الاخرى تتشبث بـ لحافها العزيز

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

عند عودتها من المدرسه..دخلت مباشرة عند فرح
سلمتها بعض الاوراق من ادارة مدارس الـ سالم
وبرغم من كل السعادةالتي كانت تبدو على ملامح سمر
فقد غصت بحزن شاحب أعلن سيطرته على قلبها
عانقت فرح بعينين دامعتين/ كنت اتمنى
تحضرين زواجي البسيط
قالت تمازحها/ انا مآاحضر زواجات بسيطه
يااا زواج بقاعه فخمه..وقد المستوى
ولااا ما ا شرفكم بحضوري
ضحكت سمر/ على طااري الفخامه
كان الحفل الختامي اليوم.. فخم وخيااالي
كرمو فيه المتفوقات
و المثاليات..طبعا مثل كل سنه
نازك السالم..وناهد الـسالم
متصدرات القائمه
وابله نماار الخايسه..كرموهاا بعد
مع انها مااتستاهل
والطالبات كلهم يسلمون عليج
مرسلين لج بطااقات وورود
بس نزلها ابوي للبيت مع اغ****
وبرسلها لج مع محمد بعد شوي
فرح/ مشكوره يا قلبي
نردها لج بالافراح
سمر بترجي/ ترى زواجي بكره
واذا ماااقدرتي تين بيتنا تودعيني
خليني اسمع صوتج على الاقل
قبلتها بحراره/ الف مبروك مقدما
لان بكره امي عندما جرعه
وزي كل مره..يمكن تتعب عقبها
يظطرون ينومونها ليين تتحسن
وانتهت الزياره بدموع الوداع..اختلطت بضحكات الفرح
تصفحت فرح كومة الاوراق التي احضرتها سمر
كان بينها..تنبيه اداري
بسبب تكرار الغياب..بدون عذر
بعد استنفاذ الاجازات المسموحه
وقرار اداري بخصم 75 بالميه من راتبها
لنفس السبب
رددت فرح بضيق
طاار ثلاثه ارباع الراتب
شلون بدبر عمري باااقي الشهر
رجعت تنظر لباقي الاوراق المتنااثره امامها بضيق
سحبت ورقه اعلان ..لفتت نظرها
مطلوب مدرسه خاصه للحاسب

المؤهلات والشروط
حاصله على دبلوم بالحاسب
خبره لا تقل عن سنتين
تجيد التعامل مع المعاقين
الاولويه للسعوديات
الحوافز
الراتب (مغري
توفير مواصلات..من وإلى
تأمين صحي يشمل الابوين
على من ترغب بالوظيفه
الاتصال بالسيده سلوى/******05
ومن غير تردد اتصلت فرح
وابدت رغبتها بالتقدم للوظيفه
سلوى/ لو سمحتي اختي
عطيني اسمج ورقمج
ورح توصلج رساله
نحدد فيها موعد المقابله
فرح/ عندي استفسار بسيط
سلوى/ تفضلي اختي
فرح/المعاق كم عمره
سلوى/ خمس سنوات
اعطتها المعلومات المطلوبه
وانهت المكالمه..وهي تدعو الله
ان تكون الوظيفه من نصيبهاااا

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
وأخيرا..لبست سمر فستانها الابيض الطويل
ولو ان الحفله صغيره وضيقه
لا تتسع لاكثر من افراد العائلتين
الا انها اختالت به كحورية البحر
هند ..عاشت فرح اختها وفرحت لاجلها
وكاد قلبها يرقص طرباً في حفلة الزفاف
الصغيره
لكن ينتابها شعور مؤلم ..من ذلك الفرح الغامر
الذي تشوبه نكهة مرارة مااا
فهي من الأشخاص الذين يخافون من الفرح والبهجة
وتردد مراراً
(الله يعطينا خير هالفرحه ويكفينا شرها)
وكأن الفرحه..سوف يتبعها شر
ويأتي الدعاء..لدرء ذلك الشر
نجود..في ذلك المساء..تزينت لاول مرة كانثى كامله
لطخت وجهها بالمساحيق
لبست فستان سهره يُظهر مفاتنها المتواضعه
فبدت..أنثى حسناء ناااعمه
ليس من أجل فرحة اختهااا
وانما لطلب ..لم تستطع رده
قال لها في أخر مكالمه / لازم اشوفج بعد الحفله
فيييس تو فيييس
ام خالد...رغم انشغالها بترتيبات الحفل البسيطه
وتشتت فكرها بالعنايه مابين معن ومي
فهي تمر بمرحله حزينه..وتحتاج لاتخاذ قرار حازم
كان ماهراً جدا في إخفاء خيانته
واكتشفته بكل سهوله
تغير سلوكه..واهتماماته
مع انعدام رغباته الزوجيه
تؤكد وجود علاقه بإمرآة أخرى تقوم بأشباع رغباته


أحست سمر بنفسها..شديدة الخجل
ونبيل يتقدم نحوها..يقبل جبينها
ثم يحثها على السير بجانبه..باتجاه سيارته

لم تستطع سماع مايقوله..او التركيز معه
حتى قال بغضب/ ادفع كل غالي..واعرف بشنو تفكرين
ردت لتمتص غضبه/ مو بشي مهم
شعر نبيل بالاحباط..صحيح انه انتظر هذا اليوم
الذي حددته سمر بنفسها..بفارغ الصبر
فقد توقع منها الكثير من العناد..والمقاومه
حتى يجد لنفسه العذر بأخذ حقوقه
عنوة..عند تمنعهاا
حاول التقرب منها بشكل عادي
بداية..مسك ذراعها..ليخفف من توترها
حتى وصلا ..لعناق ساخن
انتهى ..بصدمه لم يتوقعها منها
عآآآآآئق شرعي
((الدورة الشهريه))
وفي ليله قامت هي بتحديدها

لماذا سمحت له ان يتمادى بملاطفتها

أتريد ان تختبر قدراته؟؟
ام ردة فعلة؟؟
و ماذا غير ذلك..!!؟
خمدت مشاعره
وانطفأ شوقه
نظرت له وقالت بخبث/ ليش مستعجل
قدامنا العمر كله

إرتدى ملابسه..وخرج غاضباً

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
تعرف من هي مناسبه تماما لهذه المهمه
لكنها رشحت ابنتها إيمان
لما تتمتع به من جمال ملفت للانتباه
وجسم ملتف..لو اختارت ما تلبسه بعنايه وذوق
فأن الكل سيصدق انها فعلا
تنتمي لتلك الطبقه المخمليه

وقفت تنظر لابنته ايمان بعين الرضا
وقد اعماها حب المال عن حقائق
لا تجهلها ابدا
عتيقه بفخر/ وربي ان خلود ماعنده نظر
كل هالزين قدامه ..ولا ينتبه
ياعله العمى آكثر ماهو عمي

وعند الساعه الخامسه عصراً
خرجت بصحبه ايمان
متوجه لقصر الـ سالم
دخلت تمشي بثقه كامله
تدلي بنصائحها (القذره )لابنتها
شايفه يابنت كل هالعز
لو قدرتي تحصلين هالوظيفه
رح يكون كله تحت امرج
سألت ايمان/ طيب فهميني شطبيعة العمل
عشان اصرف عمري
حثتها على التقدم/ امشي..وداخل بتعرفين
منذ دخولها من البوابه الخارجيه
وبداً بالوحه الذهبيه المعلقه بالقرب من البوابه بالخارج
وكتب عليها بالخط الاسود العريض
قصر الشيخ منصور الـ سالم
ومرورا بالبوابه الحديديه الضخمه
والملاحق الكبيره القابعه على جهة اليمين
بتصميم بديع
ثم الحديقه الاماميه..المزينه بعده نوافير ..وتماثيل ضخمه
وصولا للمدخل الرسمي في الطابق الأرضي من القصر
إلى بهو ذي ارتفاع مضاعف ، محاط بالجدران المكسية بقطع من
رخام " روزا كاستيلو بورتوغالو " مختارة و مجمعة بشكل دقيق
و السقف المقبب متوج بثريا متلألئة وضخمه
و يقع على جـــانبي رواق المدخل أفنية مضاءة طبيعياً
و مزينة بالنباتات و النوافير الجميلة
مشين بهدوء..خلف خادمه ترتدي
نيوفيرم..يحمل شعار القصر
الى قـــاعة الاستقبال الرسميــــة
و قد زينت بأسقف من الجبس المزخرف بشكل رائع
و تنتشر فيها الثريات الكبيرة الفخمة
أما الأرضية فهي من الرخام المعشق المكسو بالسجاد الفارسي
و هناك أيضاً مجموعة من قاعات الاستقبال اصغر حجماً
ولكن لا تقل فخامة
وقفت عتيقه بثبات..تحاول ان تخفي ارتجاف اطرافها
طال عمرك..هاذي البنت الي وعدتك
صحيح انها صغيره..بس لهلوبه
مستعدة تسوي اي شي تطلبونه منها
وانت كريم طال عمرك..وهي فقيره وتستاهل
وقف بعيدا رجل ستيني
هالة حظورة تجلب المهابه
تحسبه..خرج للتو واللحظة من مجلس
لاجتماع وزراء..او رؤساء دول
قال بصوت فخم/اقربي ..يااااا
ردت عتيقه بسرعه/ شووق ..طال عمرك
مو اتفقنا انها شوق
قال بحده/ اقربي يا شوق
تقدمن بضع خطوات ..حتى اصبحن امامه مباشرة
رفع هاتفه وقال/بـ الاول نشوف الغاليه
تتقبلها وبعدها لنا كلام
اعطى الاوامر ..بتبليغ (الغاليه) انه يريد حضورها لامر هام
رجع يكلم إيمان/ شوفي..ياا شوق
اذا حضرت الغاليه..ما تنطقين ولاا كلمه
وكانه حيا او خوف..عشان مايزل لسانج
وتخربين على نفسج
هزت راسها بالموافقه
وجه كلامه لعتيقه/ منو اهلها؟؟
عتيقه/ ابوها متوفي من سنين
(هذي اول كلمه حق تقولها)
وهم ناس على قد حالهم
دخلت خادمه..تدفع امامها كرسي متحرك
وقف سالم ..وتوجه ناحيتها بسرعه
استلم الكرسي من الخادمه
قبل راس العجوز..واكمل دفع الكرسي للامام
أطالت العجوز النظر بوجه أيمان
ثم لكزت عتيقه بعصا بيدها/ فتحي قطاج..نشوف وجههج
وما ان رفعت عتيقه نقابها
ومن لمحة واحده صرخت العجوز/ عتوووق
انتي حيه للحين؟؟
قاطعها سالم/ خلج منها يالغاليه..وشوفي
هاذي البنت القمره..من تذكرج فيه؟؟
اجابت بدون ان تعيد التفكير/ بالساحرة عتوووق
زفر سالم/ لا يالغاليه..هذي شوق بنت المرحوم الشيخ منصور
ردت/ رحمة الله عليه..ذي موب بنته..لو تنطبق الارض على السما
ماتصير بنته..ولا فيها شي من السالم
وامرتها بشده/ اقربي اشووف
ولما صارت امامها مباشرة
سحبت العجوز شيلة ايمان
وكشفت عن رقبتها من الخلف
شوووف..وين الشااامه
الدمغه لعيال السالم ..يا ثور
لا يقصون عليك ..هالساحرة وبنتهاااا
ونادت الخادمه/ كااترينا..كااترينا..تعالي وديني غرفتي
التفتت له وقالت / هاااتلي بنت منصور
ولا تحاول تنصب علي مرة ثانيه
لاني بعرفها ..واطلعها من بين مليون بنت

سالم بنبره كره/ عتيقه..لو عديت لين الخمســ
لم يكمل تهديده..لانها اختفت ...بلمح البصر
(ما شاف الا غبرتها )
خرجت عتيقه تسابق ابنتها..للخروج
ومن شده الخوف..وقعت..وعضت على لسانها
ركبت السياره..والدماء تسيل من فمها
(( يمكن آحد داعي عليهاا))

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

آسعد الله آيامكم ..ولياليكم
بكل ود ومحبه...اتمنى لكم قراءة ممتعه
شكر خاص لكل من افتقدني او سأل عن احوالي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 05-07-2016, 02:52 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



شوق؛؛؛13

قدِمت على الموعد
وآن راق لكم ذلك
فسوف اضع جزء كل يوم اثنين

سموا بالرحمن..وصلوا على خير الآنآم
عليه أفضل الصلاة والتسليم

ولنبداء من حيث انتهينا

ســــــ الشوق 13ـــــــــر

يغلي من الضيق بداخله
بينما بشرى تبتسم..وهي تستدير حول الطاوله
لتمسك بكتف والدها/داد..تامر يسلم عليك
نظر لها والدها بفتور/ رجع من لبنان؟؟
بشرى/ مارجع ..عنده نيو فاشن شوو ومحتاج مشاركه بسيطه مني
قال محمد عندما وجد علامات استفهام
كثيره تظهر على وجه عادل
قال/تامر مصمم ازياء محترف..ويملك دور ازياء عالميه
في معظم الدول العربيه
تخطت بشرى الطاوله بخفه..ورمت نفسها على الكرسي
المهم..لازم اكون بلبنان بعد يومين
اندفع عادل يقول بشده/بشرى ..تصرفاتج ماااتعجبني
لفترة وجيزه..التزم الجميع الصمت
ثم اطلقت بشرى العنان لضحكتها/ ههههههههههه
ونظرت له بتحدي/ اولا انا حره بتصرفاتي
ثانيا احتفظ برايك لنفسك
ثالثا....؟؟
صرخت ....ثم اختنق الصراخ في حلقها من الآلم
وهي ترفع يدها لتتحسس الوجنه التي تلقت صفعه
من عادل..قبل لحظة..
لم تكن الصفعه قويه..لكن الاهانه التي تلقتها
مع اول صفعه بحياتها..جرحتها بشده
نظرت لوجهه بعينين دامعتين/ ميين مفكر نفسك؟؟
ظل يتأملها باستياء وانفعال
عقد حاجبيه..وقال مؤنبا/
بتصرفاتج الطايشه مارح تضرين نفسج بس
اقترب منها اكثر ومسك معصمها
وقال متوعدا/ شرف العايله من شرف بناتها
واي غلطه انتي تسوينها ..بنات العايله رح يدفعون الثمن معاج
برغم من دموعها..ابتسمت بمكر/اذا عندك قانون ومقياس لشرف العايله؟؟
علمني!!
واكملت بسخريه لا ذعه /لا صبر شوي..يمكن شرف العايله تتوارثونه !!
مع التخلف والعقد!!

التفتت لوالدها ..بحزن بالغ
( لماذا لا يقف بصفها ضد عادل)
توترت اعصابها..واحست فجأة بالدماء الحاره تندفع بسرعه
الى رأسها ووجنتيها..فقد لاحظت عادل ينظر لها
نظرات رخيصه..لم تعد قادره على تحملها
فركضت نحو الفيلا باقصى سرعتها

راى رأس خاله منكس من الهم
فتقدم منه وقبله
وقال له مطمناً / لا تحاتي..كل شي بيتصلح
محمد بإنكسار/شفت شلون انا ضعيف عند بشرى
كل قوتي تنهار قدامها..ومن كثر حبي لها.
ماقدر ارفض لها اي طلب..او اغصبها على شي ماتبيه
غلطتي اني ربيتها على الدلال الزايد
وعدم تحمل المسؤليه..
عادل بتفهم زائف/ كل الي سويته يا خالي
انك حاولت تعوضها عن حنان امها
وهذا مو جريمه تعاقب نفسك عليها
محمد/ لا تظن اني **** عن تصرفاتها..اوعلاقتها بتامر
قاطعه عادل/ انا وعدت ان كل شي بيتصلح
انت بس تطمن..وظبط وضعك مع زوجتك
وام ولي العهد المنتظر
وخل بشرى انا بتفاهم معاها
محمد/ خلاص بكره تجيب الشيخ عشان تملك عليها
عادل(الخال ما صدق خبر)/اتصور انها مارح توافق ؟؟
محمد/ حضر بكره الشيخ..والباقي علي


صعدت لجناحها الخاص..وهي تحاول التقاط انفاسها
وتجفيف العرق المتصبب من جبينها
سمعت رنين الهاتف في غرفتها
فأجابت لاهثه من شدة التعب/ هلااا ..نماار
نمار/ شـ تسوين..ماخبرج تتمرنين بهالوقت
بشرى/ طلعت الدرج ..بسرعه
نمار/ شوو..زايده كم كيلو وتبين تخسرينهم؟؟
بشرى/ نوو..بالعكس هاليومين قاعده اخسرمن وزني بدون مجهود
نمار/ حميه جديده؟؟
صدرت من بشرى تنهيده عميقه/ إلآآآ هم جديد
نمار بخبث/ وااو .. مقاس كم
بدآت بشرى تهدآ قليلاً/ فري سايز
نمار/ هههههه
بشرى /صوتج بالسياره..وين رايحه؟؟
نمار/ يوووه يا بشوره..لاايكون نسيتي
تذكرت بسرعه/ أوووبس..اي فورجيت
نماار/ طبعا..لو شي يخص تآآمر ..ماراح عن بالج
بشرى بآسف/ آآم سوووري..مآقدر احضر بآرتي نازك
اعتذري لهاا بالنيابه عني
نمار/ لا حبوو..من الذوق انج تتصلين وتتعذري بنفسج
القت بشرى نظره على ساعتها/ مو كأن الوقت بدري
نمار/ ههههههه..متعمده اروح قبل الموعد
لزوووم حركات لفت الانتبااه لحبيبي يآآآآسر
بشرى/ آهآآآآآ..الحين فهمت
طيب استأذن يا قلبوو
ناسيه جوالي بالحديقه ..ورايحه اجيبه واكلم نزوكه

آنهت المكالمه..ونزلت تتسحب للحديقه
مشت بهدووء بإتجاه المسبح
لو عادل متواجد..سترجع من حيث اتت
وجدت والدها يجلس بمفرده..وظهره لجهتها
تقدمت منه ببطء
وسمعته يتكلم بنبرة ود

هاااانت..يا بعد عمري
صدقيني حبيبتي..كلها كم يوم
ونصير مع بعض..ولا تخااافين
ولي العهد رح ينولد بالسعوديه
زي ماااوعتدج
صمت للحظات..لتسمع معه صوت نسائي
ينبعث عبر الهاتف/ قلت لبنتك عن زواجناا؟؟
محمد/ لااا ..بس بشرى بتتزو ج..وتنشغل بنفسها
وزوجها..وبيكون اسهل اني اصاارحها بزواجناا
وبعدها..مافي شي بيمنعني عنج ياقمر حياتي


تراجعت..وانسحبت ببطء وهدووء
كيف حصل ذلك..كيف؟..كيف؟
تراه قد تجرد من آسمآ المشاعر..وآرقها
كيف له ان تجرآ على ذلك؟
لسنوات طويله .. كان لها كل شي
الاب العطوف .. والام الحنون..والآخ الوفي
كبرت بخوفه عليها..وحبه..وكل أحاسيسه
تكآد لا تصدق..انه والدهآ
الذي عرفته..وعلمها ان حبه لها ابدي
حب ولِد للخلود
وهاهي سهام غدره..دمرتهااا
تشعر بمرارة لا توصف بكافه جسمهاا
ودموعها تسيل كاللهيب الحارق على وجنتيها
صرخت ..بآآعلى صوتهاا
دآآد..انت خآآآآآآآآآين
™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

سدت هند أذنيها بيديها الاثنتين
وقالت بملل/ ول عليهااا..مسرع حطت راسها على المخده
وقامت تشاخر
سمر / ههههه.. بلاها فضيخة قلب
تقلبت هند على سريرها..ثم سألت سمر
شلون خاطر فرح اليوم؟؟
تنهدت سمر بحراره/ خيالات المرحوم..ماتفارق عينهاا
وغرق وجهه هند بالدموع/ مسكينه ..وربي كل مآآشوف
ويهااا أحسهاا ضآآآيعه
سمرتلوم نفسها/ احنا كل يوم دواره بهالسوقه
نجهز للعرس..وهي من مكتب لمكتب
تخلص اوراق امها..عشان تتعالج على حساااب الحكومه
هند/ وربي لو هي بنتها الحقيقيه مآآسوت
نص الي تسويه فرح لها
اعتدلت سمر جالسه بعد ان كانت مستلقيه
شجاااب هالطاري..موب أتفقنا
ننسي السالفه الي سمعناها بين امي ونوره
من كنا صغار..ولا جنا درينا او سمعنا شي
هند/ ودي اعرف ..منو اهلها
وشلون صارت القصه.. اورقاها الرسميه
صحيحه..يعني اهلها ماتو
ولاا خاله نوره خااطفتها

تحركت سمر..فتحت النور
وجلست على كرسي المكتب
تذكرين قصة الولدين الي تبادلو بالغلط
بمستشفى الولاده؟؟..حطوا قصتهم بالاخبار
هند/ اذكر ان واحد منهم تركي ..والثاني من الجنوب
سمر/ يمكن فرح صار لها نفس الشي
قطع استرسالهن بالحديث
وصول رساله لهاتف سمر
فتحت سمر الرسالة مباشرة
وعقدت حاجبيها بضيق
سألتها هند/ من نبيل؟؟
سمر/ رسالة وسائط
صورة شااب
و مكتوب عليها
تكفى امانه لا يطول غيابك
وان طالت المده تذكر حنيني
والمرسل ..مزعج فرح
سمر/ غريبه من وين عرف رقمي

هند/ الاحسن انج تعلمين خاالد
تفاجؤ بنجود تسعل بشدة
وقفزت من سريرهااا..أخذت كأس الماء
الموجود فوق الطااوله
وشربته دفعه واحده
ورجعت مكانها
سمر(طالبه حرش)وييين
قومي المطبخ هاتي جلاص ماي بدل الي لطيتيه
بدون اي كلمة خرجت نجود للمطبخ
لتحضر ما طلبته سمر
راقبتها هند بإستغراب/ شعندهااا مطيعه اليوم
قربت منها سمر..وقالت / شوفي الشااب الي صورته بالرساله
يشبه علوووي الخكري موووو
شاهدت هند الرساله../ االملامح غير واضحه
يمكن عشااان الكشه الي فوق راسه
مثل كشه الخروف علوي

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
وقف يتأمل وجهها المجهد.. تغط بنوم عميق
لا تستطيع حمل راسها..فيميل يميناً ويساراً
مستنداً على احدى كتفيها
وعلى امتداد يدها اليمين..نامت مي بهدوء وطمئنيه
نبهها بهمس/ ظبيه..ظبيه
ثم حرك يدها بهدوء/ ام خاالد..يبا قومي تمددي داخل
اريح لج أدآم الصغيرة نااايمه
رفعت جفنيها بتثاقل ..وتحسست بيدها اليسار المكان الخالي
قالت بفزع/ وين معن..توه كان هني
ابو خالد/ الله يخلف عليج بس
تبخر جزعها عندما تهادى لمسمعها صوت ضحكات معن ومحمد
وقفت ام خالد ببطء وتكاسل/ زين عيل بدخل اكمل نومي
مع حبيبتي ميوو

انتبهت لطريقه لبسه وتألقه / وين رايح ؟؟
الريال ماصار له شهرميت..وانت متكشخ جنك معرس
ابو خالد/ فواز مات وشبع موت
يعني مانلبس..ولا نطلع وتبينا نجامل ميت
ام خالد بملل/ استغفر الله.. على الاقل تراعي خاطر بنته
ابو خالد/ انتي والبنات قايمين بالواجب واكثر
نجود وهي تحمل كأس ماء لسمر/ يبااا..يبااا
ابو خالد/ واحطبه..شعندج انتي بعد
نجود متردده/ وين الجوال الي وعدتني
ابو خالد بحده/ مااني يايب شي
وطسي داخل ابرك لج..لا آاتوطا ببطنج هالساعه
نجود بنزق/ زييين لا تحمق..علينااا
صرخ بعصبيه/ شقلتي.. مااسمعت !!سمعيني
ارتجفت وقالت تصحح/ اقول..متى بتسافر مرة ثانيه
قال وهو يدير رأسه بغضب/ موب شغلج
وخرج دون ان يلتفت
تبعته عينا نجود حتى تآكدت من خروجه
قالت متذمره/ يعني العم فواز ماالقى يموت الا وآبوي مسافر؟؟
ام خالد/ استغفري ربج..محد يدري متى بيموت
وجهت لنجود بنبره آمر/حطي بالج لمعن لين اصحى
نجود/ يااسلام..عيل الست ناني شنو شغلتهااا
ام خالد/ تقلعي اشووف..وسوي مثل ما قلت
لاااتزعجيني بحنتج..ابي ارتاح شوي
نجود تمد يدها/ زين عيل..هاتي فلوس عشان البقاله
ام خالد/ يالعوبه..تو ابوج قدامج ليه ما طلبتي
نجود/ شقالولج بايعه نفسي انا..شفتي شلون موب طايق كلمه منا
ام خالد/ شتبين من البقالة..كل شي موجود عندكم
نجود/ مااالي خص..تفاهمي مع نانيو الخاايسه
تزامر وتقول خلص حليب معن
انااارايحه اناام..محد أحسن من حد


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

روان تلمس ياقة ثوبه بدلع/ حموودي
ابو خالد/ قووولي..يا عيون وقلب حموودي
روان/ متى نروح بيتنااا..زهقت من القعده بروحي
يضع قطعه من التفاحه التي قام بتقشيرها وتقطيعها بنفسه
بين اسنانها/ ماصار لنا ساعه من دخلنا من برى
روان / عيل قوم نتمشى على البحر
ابو خالد/ لا يا حياتي..ماقدر اتأخر عن البيت زي البارح
زمت روان شفتيهاا
( ان مااانسيتك اسمك..يا شيبه عرعر)
دخلت غرفه النوم بمفردهااا..(مسويه زعلانه)
بعد لحظات تبعها مهرولاً..(ما قدر على زعلها
كان لون الغرفه طاغي عليها الاحمر الغاني
وقف امام الباب ..منبهر تماما من منظرها المغري
بالفعل أرجعته عشرين سنه للوراء
( انعن البيت والي في البيت)
آفرط بتدليعها من منطلق ((انا افضل من الف شاب
وأغدق عليها من كل نااحيه لتعويض الفارق العمري بينهما
وكان التناسب ...كلما كان أكثر سخاء معها
كانت اكثر(استعراض لمواهبها الانثويه) امامه ..حتى استهلكت طاقته..بالكآآآمل

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

اندفعت سعاد خلف اخيها سعد باكيه
وأخذت تناجيه بعينين تفيضان برجاء متعب
سعد..ولي يخليك..كلم امي..ناقشها..اقنعها
تكفى يا آخوي..ابي بنتي ترجع لحضني
التفت سعد لأخته..يمسح دموعها..ويربت على كتفيها
بحنان حزين..محاولة منه ليهدئ روعها
اصتدمت عيناه بعينا اخته الباكيتين/ حبيبتي..خليني اخذ نفس
وصلت آمس بس..وهريتيني صياح وهم
بعدين بنتج عند عماتها وجدتها..مراعينها
لاا تباليغن بخوفج عليهااا

أُبااااالغ؟؟؟
أي ذنب جنيته حتى..أُحرم من صغيرتي
فلذة كبدي
ريحانة حياتي
وبهجة دنياي
أتمنّى رؤيتها ...لاأريد سوى ذلك
دعوني فقط أرى تقاطيع وجهها الطفولي الحبيب
استنشق عبق أنفاسها
أضناها الشوق وألجمها الحزن
فتقطّر قلبها وسالت مدامعها
وارتعشت أطرافها..وهي تقف بمشقه واضحه
رق قلبه..فأدارها لناحيته
ابتسم بفيض من الحنان الاخوي/ موو اجيب لج مي
الااا..اجييب ابوهاا..وابو ابوهاااا
نظرت لعينيه بخوف/ وأمـــــي
سعد بثقه/ نشوووف لها تصريفه
™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

هاا هي فرح تعود للمنزل..
رأسها مثقل بهموم..لا تظنها ستنتهي
فطلبها المتجدد بالحاح..قوبل برفض لا رجعة فيه
وبعذر لم تستطع تقبله
( ليس هناك علاج لمثل هذةالحالات الميؤس من شفائها)
كما آكد لها الاطباء انه لا امل لامها
البته من الشفاء
بذلت كل ايامها لـأمها
وأفاضت عليها من نهر الرحمه والعطاء
بسخاء متدفق لا مثيل له
فكانت لا تنام الا وهي تحتضن كفيها الذابلتين
وكثيرا ما كانت خالتها تلومها على هذه الرعايه الزائده
سارت بأقدامها..التائهة الى غرفتها
آخذت تقلب عينيها في انحاء الغرفه
كآنها ..لامست تغير مآآآ

وجدت كل شي على حآله
اذاً.. مالذي تغير؟؟
حانت منها اللتفاته لسريرها القابع بمكانه
ورآته..؟؟

حضنت لحافها الصغير...ضمته بقوة لصدرها
وكما كانت تفعل دائما
لفت طرفه حول اصبعين السبابه والوسطى
وقربته من انفهااا
ارتمت على سريرها..
ورحلت لذكريات الماضي

تتراقص امامها خيالات..غير واضحه
واصوات ..اقرب الى الهمهمات

ميزت صوت امهااا
يرتفع بأهازيج شعبيه محببه لها

شوااقه ياااا شواقه
ابوج مشرع بابه
باب الكرم مااصكه
ولاا حط له بوابه
يا رب سلِّـم بنتـي وايزهـا الحبنتـي
واتعرِّس وامها حيَّه واتييب اصبي وابنيه
ثم صوت خالتها.. يقترب للهدهده

يـا النـوم يـا النـوم هـيــلا عـلـيــه
يـــوِّد عـيـونــه وهـــوِّس عـلـيـه
الله الله يـا المـنـادي محمد ساكـن الـوادي
لا مـايــن ولا زادي محمد شفيـع العبـادي
محمـد زيـن كـلـه مولود في ضحى الإثنين

تعالت الاصوات..وازدادت الطلاسم
وجوه كثيرة..بتقااسيم تجهلها
بعضها تنبت من الظلام..ثم تختفي
اختلست النظر لكل الوجوه
علهاتلتمس خيطا يقودها لفك رموز تلك التعابير

وعند آحد الوجوه..توقفت
انهااا..؟؟
طفله بعمر السنتين
اسمها..فرح!!؟


ولها وجه ناهد...!!!؟
ثم استفاقت فرح بعينين..محدقتين بالظلام
خرجت من غرفتها..تجر لحافها الصغير خلفهااا
اتجهت لامها..الجالسه على كرسي خشبي
ارتمت على يديها..تقبلها
شدت نوره على كفي فرح
كان وجهها يتصبب عرقا
نظرت لوجه فرح
و أطآآلت النظر
تبحث عن كلمات في ذاكرتها الناقصه
امسكت طرف بلوزة فرح..وقالت/ حسنه..متى جيتي
كلن سأل عنج..وين رحتي بدون ماااتقولين
وضعت فرح رأسها على حجر امها
يماااه..انا فرح بنتج
معقوله تنسيني
وآكملت بحزن مدعق/ يماااه..احس ان صدري ضااايق
مااقدر اتحمل كل هالـ الآلم بروحي
ابيج تسااعديني..يماااه
مجرد احساسي انج قريبه مني يكفيني
لاا تتركيني ..تكفين يماااا
قاااومي المرض عشااان
فرح .. حبيبتج
شعرت بدموع امها ساخنه تتساقط على وجهها
وقفت تمسحهاا..بحنان
اصلحت من وضع الوشاح على راسها
الخالي تماما من الشعر
اوقفتها بصعوبه..وسارت معها الى السرير
ساعدتها لتستلقي.. بوضع مريح
ثم استلقت بجوارهاا..حظنت كف والدتها بيد..ونامت
ويدها الاخرى تتشبث بـ لحافها العزيز

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

عند عودتها من المدرسه..دخلت مباشرة عند فرح
سلمتها بعض الاوراق من ادارة مدارس الـ سالم
وبرغم من كل السعادةالتي كانت تبدو على ملامح سمر
فقد غصت بحزن شاحب أعلن سيطرته على قلبها
عانقت فرح بعينين دامعتين/ كنت اتمنى
تحضرين زواجي البسيط
قالت تمازحها/ انا مآاحضر زواجات بسيطه
يااا زواج بقاعه فخمه..وقد المستوى
ولااا ما ا شرفكم بحضوري
ضحكت سمر/ على طااري الفخامه
كان الحفل الختامي اليوم.. فخم وخيااالي
كرمو فيه المتفوقات
و المثاليات..طبعا مثل كل سنه
نازك السالم..وناهد الـسالم
متصدرات القائمه
وابله نماار الخايسه..كرموهاا بعد
مع انها مااتستاهل
والطالبات كلهم يسلمون عليج
مرسلين لج بطااقات وورود
بس نزلها ابوي للبيت مع اغ****
وبرسلها لج مع محمد بعد شوي
فرح/ مشكوره يا قلبي
نردها لج بالافراح
سمر بترجي/ ترى زواجي بكره
واذا ماااقدرتي تين بيتنا تودعيني
خليني اسمع صوتج على الاقل
قبلتها بحراره/ الف مبروك مقدما
لان بكره امي عندما جرعه
وزي كل مره..يمكن تتعب عقبها
يظطرون ينومونها ليين تتحسن
وانتهت الزياره بدموع الوداع..اختلطت بضحكات الفرح
تصفحت فرح كومة الاوراق التي احضرتها سمر
كان بينها..تنبيه اداري
بسبب تكرار الغياب..بدون عذر
بعد استنفاذ الاجازات المسموحه
وقرار اداري بخصم 75 بالميه من راتبها
لنفس السبب
رددت فرح بضيق
طاار ثلاثه ارباع الراتب
شلون بدبر عمري باااقي الشهر
رجعت تنظر لباقي الاوراق المتنااثره امامها بضيق
سحبت ورقه اعلان ..لفتت نظرها
مطلوب مدرسه خاصه للحاسب

المؤهلات والشروط
حاصله على دبلوم بالحاسب
خبره لا تقل عن سنتين
تجيد التعامل مع المعاقين
الاولويه للسعوديات
الحوافز
الراتب (مغري
توفير مواصلات..من وإلى
تأمين صحي يشمل الابوين
على من ترغب بالوظيفه
الاتصال بالسيده سلوى/******05
ومن غير تردد اتصلت فرح
وابدت رغبتها بالتقدم للوظيفه
سلوى/ لو سمحتي اختي
عطيني اسمج ورقمج
ورح توصلج رساله
نحدد فيها موعد المقابله
فرح/ عندي استفسار بسيط
سلوى/ تفضلي اختي
فرح/المعاق كم عمره
سلوى/ خمس سنوات
اعطتها المعلومات المطلوبه
وانهت المكالمه..وهي تدعو الله
ان تكون الوظيفه من نصيبهاااا

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
وأخيرا..لبست سمر فستانها الابيض الطويل
ولو ان الحفله صغيره وضيقه
لا تتسع لاكثر من افراد العائلتين
الا انها اختالت به كحورية البحر
هند ..عاشت فرح اختها وفرحت لاجلها
وكاد قلبها يرقص طرباً في حفلة الزفاف
الصغيره
لكن ينتابها شعور مؤلم ..من ذلك الفرح الغامر
الذي تشوبه نكهة مرارة مااا
فهي من الأشخاص الذين يخافون من الفرح والبهجة
وتردد مراراً
(الله يعطينا خير هالفرحه ويكفينا شرها)
وكأن الفرحه..سوف يتبعها شر
ويأتي الدعاء..لدرء ذلك الشر
نجود..في ذلك المساء..تزينت لاول مرة كانثى كامله
لطخت وجهها بالمساحيق
لبست فستان سهره يُظهر مفاتنها المتواضعه
فبدت..أنثى حسناء ناااعمه
ليس من أجل فرحة اختهااا
وانما لطلب ..لم تستطع رده
قال لها في أخر مكالمه / لازم اشوفج بعد الحفله
فيييس تو فيييس
ام خالد...رغم انشغالها بترتيبات الحفل البسيطه
وتشتت فكرها بالعنايه مابين معن ومي
فهي تمر بمرحله حزينه..وتحتاج لاتخاذ قرار حازم
كان ماهراً جدا في إخفاء خيانته
واكتشفته بكل سهوله
تغير سلوكه..واهتماماته
مع انعدام رغباته الزوجيه
تؤكد وجود علاقه بإمرآة أخرى تقوم بأشباع رغباته


أحست سمر بنفسها..شديدة الخجل
ونبيل يتقدم نحوها..يقبل جبينها
ثم يحثها على السير بجانبه..باتجاه سيارته

لم تستطع سماع مايقوله..او التركيز معه
حتى قال بغضب/ ادفع كل غالي..واعرف بشنو تفكرين
ردت لتمتص غضبه/ مو بشي مهم
شعر نبيل بالاحباط..صحيح انه انتظر هذا اليوم
الذي حددته سمر بنفسها..بفارغ الصبر
فقد توقع منها الكثير من العناد..والمقاومه
حتى يجد لنفسه العذر بأخذ حقوقه
عنوة..عند تمنعهاا
حاول التقرب منها بشكل عادي
بداية..مسك ذراعها..ليخفف من توترها
حتى وصلا ..لعناق ساخن
انتهى ..بصدمه لم يتوقعها منها
عآآآآآئق شرعي
((الدورة الشهريه))
وفي ليله قامت هي بتحديدها

لماذا سمحت له ان يتمادى بملاطفتها

أتريد ان تختبر قدراته؟؟
ام ردة فعلة؟؟
و ماذا غير ذلك..!!؟
خمدت مشاعره
وانطفأ شوقه
نظرت له وقالت بخبث/ ليش مستعجل
قدامنا العمر كله

إرتدى ملابسه..وخرج غاضباً

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
تعرف من هي مناسبه تماما لهذه المهمه
لكنها رشحت ابنتها إيمان
لما تتمتع به من جمال ملفت للانتباه
وجسم ملتف..لو اختارت ما تلبسه بعنايه وذوق
فأن الكل سيصدق انها فعلا
تنتمي لتلك الطبقه المخمليه

وقفت تنظر لابنته ايمان بعين الرضا
وقد اعماها حب المال عن حقائق
لا تجهلها ابدا
عتيقه بفخر/ وربي ان خلود ماعنده نظر
كل هالزين قدامه ..ولا ينتبه
ياعله العمى آكثر ماهو عمي

وعند الساعه الخامسه عصراً
خرجت بصحبه ايمان
متوجه لقصر الـ سالم
دخلت تمشي بثقه كامله
تدلي بنصائحها (القذره )لابنتها
شايفه يابنت كل هالعز
لو قدرتي تحصلين هالوظيفه
رح يكون كله تحت امرج
سألت ايمان/ طيب فهميني شطبيعة العمل
عشان اصرف عمري
حثتها على التقدم/ امشي..وداخل بتعرفين
منذ دخولها من البوابه الخارجيه
وبداً بالوحه الذهبيه المعلقه بالقرب من البوابه بالخارج
وكتب عليها بالخط الاسود العريض
قصر الشيخ منصور الـ سالم
ومرورا بالبوابه الحديديه الضخمه
والملاحق الكبيره القابعه على جهة اليمين
بتصميم بديع
ثم الحديقه الاماميه..المزينه بعده نوافير ..وتماثيل ضخمه
وصولا للمدخل الرسمي في الطابق الأرضي من القصر
إلى بهو ذي ارتفاع مضاعف ، محاط بالجدران المكسية بقطع من
رخام " روزا كاستيلو بورتوغالو " مختارة و مجمعة بشكل دقيق
و السقف المقبب متوج بثريا متلألئة وضخمه
و يقع على جـــانبي رواق المدخل أفنية مضاءة طبيعياً
و مزينة بالنباتات و النوافير الجميلة
مشين بهدوء..خلف خادمه ترتدي
نيوفيرم..يحمل شعار القصر
الى قـــاعة الاستقبال الرسميــــة
و قد زينت بأسقف من الجبس المزخرف بشكل رائع
و تنتشر فيها الثريات الكبيرة الفخمة
أما الأرضية فهي من الرخام المعشق المكسو بالسجاد الفارسي
و هناك أيضاً مجموعة من قاعات الاستقبال اصغر حجماً
ولكن لا تقل فخامة
وقفت عتيقه بثبات..تحاول ان تخفي ارتجاف اطرافها
طال عمرك..هاذي البنت الي وعدتك
صحيح انها صغيره..بس لهلوبه
مستعدة تسوي اي شي تطلبونه منها
وانت كريم طال عمرك..وهي فقيره وتستاهل
وقف بعيدا رجل ستيني
هالة حظورة تجلب المهابه
تحسبه..خرج للتو واللحظة من مجلس
لاجتماع وزراء..او رؤساء دول
قال بصوت فخم/اقربي ..يااااا
ردت عتيقه بسرعه/ شووق ..طال عمرك
مو اتفقنا انها شوق
قال بحده/ اقربي يا شوق
تقدمن بضع خطوات ..حتى اصبحن امامه مباشرة
رفع هاتفه وقال/بـ الاول نشوف الغاليه
تتقبلها وبعدها لنا كلام
اعطى الاوامر ..بتبليغ (الغاليه) انه يريد حضورها لامر هام
رجع يكلم إيمان/ شوفي..ياا شوق
اذا حضرت الغاليه..ما تنطقين ولاا كلمه
وكانه حيا او خوف..عشان مايزل لسانج
وتخربين على نفسج
هزت راسها بالموافقه
وجه كلامه لعتيقه/ منو اهلها؟؟
عتيقه/ ابوها متوفي من سنين
(هذي اول كلمه حق تقولها)
وهم ناس على قد حالهم
دخلت خادمه..تدفع امامها كرسي متحرك
وقف سالم ..وتوجه ناحيتها بسرعه
استلم الكرسي من الخادمه
قبل راس العجوز..واكمل دفع الكرسي للامام
أطالت العجوز النظر بوجه أيمان
ثم لكزت عتيقه بعصا بيدها/ فتحي قطاج..نشوف وجههج
وما ان رفعت عتيقه نقابها
ومن لمحة واحده صرخت العجوز/ عتوووق
انتي حيه للحين؟؟
قاطعها سالم/ خلج منها يالغاليه..وشوفي
هاذي البنت القمره..من تذكرج فيه؟؟
اجابت بدون ان تعيد التفكير/ بالساحرة عتوووق
زفر سالم/ لا يالغاليه..هذي شوق بنت المرحوم الشيخ منصور
ردت/ رحمة الله عليه..ذي موب بنته..لو تنطبق الارض على السما
ماتصير بنته..ولا فيها شي من السالم
وامرتها بشده/ اقربي اشووف
ولما صارت امامها مباشرة
سحبت العجوز شيلة ايمان
وكشفت عن رقبتها من الخلف
شوووف..وين الشااامه
الدمغه لعيال السالم ..يا ثور
لا يقصون عليك ..هالساحرة وبنتهاااا
ونادت الخادمه/ كااترينا..كااترينا..تعالي وديني غرفتي
التفتت له وقالت / هاااتلي بنت منصور
ولا تحاول تنصب علي مرة ثانيه
لاني بعرفها ..واطلعها من بين مليون بنت

سالم بنبره كره/ عتيقه..لو عديت لين الخمســ
لم يكمل تهديده..لانها اختفت ...بلمح البصر
(ما شاف الا غبرتها )
خرجت عتيقه تسابق ابنتها..للخروج
ومن شده الخوف..وقعت..وعضت على لسانها
ركبت السياره..والدماء تسيل من فمها
(( يمكن آحد داعي عليهاا))

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

آسعد الله آيامكم ..ولياليكم
بكل ود ومحبه...اتمنى لكم قراءة ممتعه
شكر خاص لكل من افتقدني او سأل عن احوالي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 05-07-2016, 02:56 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



سر الشوق؛؛؛14

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 14ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


التفتت إيمان لاختها ..وأشرت لها
..تعالي رزونه هههههههه..فاااتج نص عمرج
نظرت اليها رازان بضجر/ ليش تضحكين ؟؟شصاير؟؟

كتمت ايمان ضحكتها عنوة/ وربي .. عتيقه موووب سهله
تدرون شنو الوظيفه الي تقول عنها؟؟
اجابت بيان/ على الكشخه الي كشختج اياهاا
يمكن تشتغلين في استقبال كبار الشخصيات..مثل مستشفى الـــــ
إيمان/ هههههه..جان زييين..الا ودتني قصر السالم
وتبي تحطني بدال بنتهم
استرسلت ايمان بالشرح/ لا تبققون عيونكم من الخرعه
خل اقولكم كل شي من طئطئ لي السلام عليكوو
قبل ماااندخل القصر..نزلنا من سيارة الاجره
وكملنا مشي لين البوابه الداخليه...وآآآي...وآآآآآي
يخبل...ينن..يزر العقل
وربي ماااقص عليكم....
ايمان.. حكت لخواتها حتى ادق التفاصيل

في النهايه سألت رازان/ عتيقه ساااحره ؟؟
إيمان/ يااااه..الا هي الي مخترعه السحر بكبره
عايشين معاها بنفس البيت وما حسيتو بشي
بيان/ اذا عشان الخلطات الي تسويها..ذي كلها
شغلات من العطار..نشوفها دايم حامله اكياس عليها اسم
محل عطاره مشهور بالسوق..وغيرها شركه التجميل الي
تتعامل وياهم..وبس مااالاحظنا عليها
شي ثاني
رازان/ مو باين عليها
ايمان/ والله..شنو تبينها اطير على عصى المكنسة..ولا
تكتب ورقه انا ساحره وتعلقها على يبهتها
لا ياقلبي..حتى السحر تطور..هع

بيان/ ندري ان مالها مذهب...وماعندها ذره انسانيه
لكن الي تقولينه ماايتصدق
رازان/ بالعقل ..لو عندها من هالسوالف..جان عدلت حق عمرها

ايمان / زيين ..تعالو معاي..واوريكم
شي عمركم مااانتبهتو له

خرجن يتبعن إيمان ..حتى وصلن للفناء الخلفي لمنزلهن
صاحت رازان بخوف/ لااا ..وين يايبتناا..مابي اقرب اكثر
مسكت ايمان يدها وقالت بصوت خافت/ اوووص
خطوتين بس..ماكو شي يخوف
بيان / رووحو انتو..انا بوقف هني
(من كانو صغار عتيقه تحذرهم من الاقتراب لتلك الساحه)

ايمان / من فترة مشيت ورى عتيقه من غير ماتدري
وشفتها تدفن شي هناك
تقدمت ايمان ببطء..تمسك رازان باحدى طرفي بلوزتها
وبيان الطرف الاخر..وعند وصولهن للزاويه
حيث توجد مساحه ترابيه على شكل مربع
جثت ايمان على ركبتيهاااا..وازاحت التراب براحة كفيها
رازان بصوت يغص بالبكاء / ايماانو..قومي..لا يقرصج شي
في تلك اللحظه سحبت ايمان ..قطعة سوداء ملفوفه باهمال
رفعتها وهي تقول/ هاااا..شفتو..تعرفون شنو ذي
وفي زيهاا وآآيد
قبل ان تعلمهم بحقيقه ماتحمل..انتبهت لعينا بيان المتسعه من الخوف
اشرت بيان لكتف ايمان وانفجرت بالصراخ/ عــــــــــــقرب
زاغ بصرهن ..في حين اوشكت ايمان على الاغماء



شعندكم هناااااااك...جائهن الصوت..
ليزيد من حالة الرعب التي اصبن بها


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

وقف امام والده بتحدي/ آسف يباا... ماقدر اساعدك
سالم بإصرار/ رفضك معناته ..اشوف لي محامي غيرك؟؟
ياسر/ ولا أعتقد أن في محامي يقبل قضيه خاااسره
ضرب بقبضتة سطح الطاوله وقال غاضباً/انت السبب..!!من رجعت
وانت تنبش بالاوراق القديمه
ياسر/ لماكنت اجهل ان المسأله فيها تلاعب
وقفت بصفك وساعدتك..اما وقد اتضح انك
استخدمت اساليب ملتويه..لتجريد بنت العم منصور
وزوجته من حقهم المشروع والمكتسب من الأرث
لو عمي منصور عنده ولد .. بكل تآكيد كان وفر عليك
خوض معركه سجال..من آجل ثروه انتم مو بحاجتها

سالم/عاداتنا وتقاليدنا تحكم بمسألة عدم توريث الزوجه
اذا كانت من غير الـسالم
ياسر/ وهذا سبب كافي يخليك تتواطؤ مع محامي ما عنده ذمه ولا ضمير
يطلق حسنه ارملة عمي منصور منه
بعد وفاته بهدف إذلالها وحرمانها من الإرث

سالم بحده/ كيف عرفت؟؟
ياسر/ بطريقتي الخاصه
سالم/ وطريقتك الخاصه ..ماعلمتك ان حسنه..استخدمت السحر
واعمت عيون المرحوم وخلته يتزوجها وهي مو من ثوبنااا
ياسر/ بنظركم..اي زوج يحب زوجته ويعاملها بالحسنى
تكون ساحرته..ليه مااتفكرون ان طيبتها وحسن معاملتها
هي سر حبه الكبير لها
سالم/ هالشعب اشتهرو باعمال السحر والشعوذه
مو غريبه عليها..والا وش يخلي وحده بعز شبابها وجمالها
توافق على شايب قد جدها
ياسر/ الحب يصنع المعجزات
سالم/ هه هه هه..انت آخر واحد يتكلم عن الحب
والمعجزات..نسيت ولا اذكرك؟؟
طأطأ ياسر راسه واستدار استعدادا للخروج

تشاغل سالم باالاوراق التي امامه
قال وهو يمد يده بورقه لياسرقبل خروجه/ مر على بشير..وعطه هالورقه
قبل ان يلقي نظره على الورقه قال باستغراب/ وش هالورقه
سالم/ مستحقاته..خلال يومين ابي الملحق فاضي
الجمته المفاجأه/ ليش..!! تستغني عن خدماته عقب هالعمر
..وبعدين المبلغ الي حااطه لنهايه الخدمه ..مو كاافي ابد
سالم/ حقه وزياده.كافي انه طول فترة عمله
ساكن ..ماكل ..شارب ..ببلاش
بنص راتبه مع زوجته ...رح استقدم سواق وممرضه للغاليه

ولانه يعلم ان توسلاته لن تثني والده عن قراره
خرج صامتاً

اتجه للمصعد..حيث استخدمه للوصول للطابق الثاني
قصد غرفة جدته غاليه
طرق الباب بهدوء..فتحت الخادمه المكلفه برعايه مروان/استاذ ياسر..
كنت على وشك الاتصال بك..السيده غاليه تريدك
جاوزها للداخل..وتعلق نظره..بطفله
على كرسي متحرك

انتابته قشعريره يهتز لهاكيانه
لاشي اقسى عليه..من وجود مروان بحياته

لم يتخيل يوماً بأنه سيكون اب ..لطفل معاق!!
فمجيئ مروان..سبب في فشل مشروعه لتكوين أسره
بعد ولادة مروان بعدة شهور..اضطربت علاقتة الزوجيه
وتغيرت حياته جذريا
زوجته لم تستوعب ..كونها تتعامل مع طفل معاق
فدخلت بحالات إكتئاب وأحباط حاده
ولم تستطع تجاوزها الا بالانفصال..والهروب بعيدا
ادى ذلك الانفصال للمضاعفة من معاناة مروان
بالرغم من انه خضع لعلاج منتظم
وتلقى رعاية خاصة، الا ان حالته لم تتحسن

وكونه ايضاً ليس الطفل المثالي الذي كان يحلم به ياسر
ليتوج زواج اسس على الحب..بدون موافقه الوالدين
وشعوره بالذنب لانه لم يستطع منح ابنه حياة طبيعيه
حاول تعويضه بأن افرط بتدليله..وتلبية طلباته

رجع لارض الواقع باللتفاته بسيطه لجدته غاليه
وجدها تضع يدها على جانب صدرها الايمن
بمحاولة للتخلص من وخزات الالم..والتعب

حين يخيم شبح المرض
لا يفرق بين كبير وصغير
ولا بين غني وفقير
انما..يهاجم جسد لتخور قواه
ويفقده..كل آمل بالحياة

قبل راسها ..المتصبب عرقاً
ثم قبل جبينها ..الملئ بخطوط حفرها الزمن
واتبعها بقبلتين..اسفل عينها
وعلى وجنتها..كما كان يفعل منذ الطفوله
ابتسم وهو يتذوق طعم الدموع/الملح زايد حبتين.. معناته
السكر منخفض اليوم
يرتفع صدرها ...معلنا زوال الآلم..ودخول الهواء لرئتيها
قالت بجديه لم يعهدها منها / حسيت بالموت قريب..
اقرب من كل مرة..
ثم استرسلت بترجي/ ياسر ياوليدي..ساعدني اتطهر من باقي ذنوبي
ابي اموت مرتاحه
ياسر/ الله يطول لنا بعمرج..ولا يخلينا منج
انتي الخير والبركه..وانتي نوارة البيت
قالت بانفعال/قدرت اوصل لكل من تكبرت او اخطيت وتحللت منهم
ورديت حقوق من له حق عندي
طلبت سموحه كل من خاصمت او جرحت
وباقي..ذنب حسنه وبنتهاا
ماقدرت اوصل لهم..كنهم فص ملح وذاب
والي زاد ابوك..يايب وحده غريبه..ويبي يقنعني انها بنت منصور
ياسر / ابوي يبي راحتج..لا تنفعلين يمه
مو زين عشان قلبج
غاليه/ تبون راحتي..هاتو لي حسنه..وبنتها
ياسر/ بادي حصل معلومات..ان حسنه رجعت لديرتها
بدون بنتها..وهذا بيسهل علينا المهمه
غاليه/ معارفك وايد لا تترك طريق ولا نافذ..والا دور فيه
ياسر/ ولا يهمج يمه..حتى اعلان بنحط بالجرايد
وآكيد بنحصل عنها خبر.. حيه ولا ميته
غاليه بتآثر / لا ياقلبي..لو هي ميته جان عرفنا
بس هي حيه ..ومتخفيه بكيفهاا..ولا غصبا عنها
الله اعلم
ياسر/ وربي يالغاليه..ماخلينا ..ميتم ولا داررعايه بالسعوديه
كلها مادورنا فيه ..بس ماكو فايده
رفعت غاليه كفيها باتجاه القبله تدعو سرا..واقبلت بعد الدعاء
على التسبيح والتكبير
خرج ياسر يدفع كرسي ابنه مروان امامه
قبل ان تبدا جدته غاليه ..بالصلاة والقيام

فقد تغيرت حالتها بعد ان عرفت بمرضهاالخطير
وترائت لها صورة الموت..بعدة اشكال
فأقبلت على الصلاة وتلاوة القران
وانواع العبادات
وسارعت للتخلص من الذنوب والاثام
وبات يؤرقها..وينقص عليها لذة العمل الصالح
ذنب اقترفته..ولم تستطع التحلل منه
فأين ..من ابتعدت خوفا على نفسها وحملها
من اتهامات باطله..وجهت لها زورا وبهتانا
واخفت خبر ولادتها..تحسبا لما هو اسوأ


رفع مروان راسه الصغير باتجاه ياسر
قال بصعوبه/ بابا..استري لي باب لوب دي ناهد
(بابا اشتر لي لاب توب زي ناهد)

انحني ليصل لمستواه/ الباب لوب شريته ورح تجيك
معلمه خاصه..تعلمك استخدامه وبتصير احسن من ناهد
ابتسم مروان ..فأشرقت الدنياوتهللت فرحاً

يالله..كم هي جميلة ابتسامتة
طفل ..ليس كباقي الاطفال
لم يذق للطفوله معنى
ولم يعش ايامها..لم تلامس قدماه الارض
يلازم كرسيه المتحرك..حتى في اوقات
النوم احياناً
لكنه يملك أجمل ابتسامه في الكون
ابتهج ياسر وقال بمرح/ شرايك نروح للحديقه..نتفرج على الطيور وهي
تسبح بالبحيره..ونرمي لها قطع من الخبز اليابس
مروان / لا بابا.. باتي نادك اليوم
ممنوء الندول
(لا يابابا..بارتي نازك اليوم ممنوع النزول)
مروان/ ودني هند هرفة ناهد.. ابي الهب سوني
(ودني عند غرفة ناهد..ابي العب سوني)

اتجه ياسر لغرفة ناهد..ودخل بعد عدة طرقات خفيفه على الباب

ياسر/ نهوده..حبيبتي..نبي نلعب سوني
قفزت ناهد من على كرسيها المتارجح/ وااو..اخيرا .. سمعت كلامي
وتبي تتحداني باللعب
مط ياسر شفتيه وقال بسخريه/ ماابقى الا انتي يالبزر
تتحديني..حدج مروان..ويالله
ناهد بعناد/اتحداك..واتحداك..واتحداك
بالثلاثه
ياسر/ عندج نص ساعه بس.. بعدها تقبلي الهزيمه بروح رياضيه

قبل ياسر التحدي.وشمر عن ساعديه ليجلس
امام الشاشه العملاقه بين ناهد ومروان
ويتظاهر بالهزيمه..ليزرع الفرح على وجهي
طفلين..يحملا هموم اكبر منهما

اخرج هاتفه فقد سبب له الازعاج..لتواصل رنينه
رد / هلا سلوى..في شي جديد
سلوى/ استاذ ياسر الى الان..في خمسه وستين متقدمه للوظيفه
قسمتهم على ثلات مجموعات ..وحددت موعد مختلف لكل مجموعه
وبكره موعد اول دفعه..اذا تحب ارسلك
تقرير للي تجتاز المقابله الشخصية بنجاح
ياسر/ يعطيج العافيه...تعرفين اني آثق تماما
بذوقج وخبرتج..ما في داعي ترسلين تقارير
وحاولي انهاء الاجراءت باسرع وقت
بحيث تكون المدرسه ومعها قرار التعين
قدامي خلال هالسبوع
سلوى/ الله يقدرني على اختيار المعلمه المناسبه
أكملت بعد تردد/ من وجهه نظري..مروان الله يحفظه مو بحاجه لمدرسه
حاسوب عاديه..انما يحتاج لمعلمه خاصه تتحلى
بالصبر..وقدرة على تحمل تصرفات مروان
وتفهم حالته
ياسر/ الي تشوفينها مناسبه ..عينيها
وخلصي اوراقها بنفسج..ثقتي فيج دائما بمحلهاا عزيزتي

انهى المكالمة...ليتجدد شوقه
لمعلمة الحاسب التي شغلت عقله وقلبه
ماسر تعلقه بها؟؟
جمالها ..؟؟

رغم جمالها الباهر..فهو ليس سبب يدعوه للإعجاب والتعلق بها
فقد تعرف على جميلات ..
بل ملكات جمال ارتمين عند قدميه
اقام علاقات معهن...لكن واحدة منهن
لم تستطع ان تشغل باله..وتحتل تفكيره

هل رفضها له ..سبب تعلقه الشديد بها؟؟
ام تراها جرحت كبريائه بعدم قبول عطاياه


كان يكرر اتصاله بهاتفها المحمول عدة مرات
فلم ترد على اي من اتصالته

ارسل لها تعازيه الحاره بوفاة والدها
كما ارسل استعداده لتقديم اي مساعدة
لكنه...لم يتلقى اي إجابه

حاول إقناع نفسه .. بأنها مؤمنه بقضاء الله وقدره
وآن لكل انسان آجله
وفواز وافاه الآجل وهو يقضي فترة عقوبته
لن تحمله ذنب مرض والدها ووفاته

ام الخير..رفضت الاستماع له
وطلبت تآجيل ماسيقوله لآجل غير معلوم

ومن غير شعور صدرت منه زفره قويه/ متى ...متى
فزت ناهد وهي تلقي (يد السوني)هييييي...فزت عليك ثلاثه صفر
قبل ان يستوعب ياسر هزيمته ...دخلت الخادمه كاترينا
وقالت برعب/ ماما غاليه تعبانه كتير...لازم مستشفى

وضع يده بجيبه واخرج مفتاح سيارته
عطيه بشير يقرب سيارتي
كاترينا/ بشير مافي هنا الحين
ودي ام الخير عند سستر

ياسر/ هذا وقته يابشير
كاترينا امشي قدامي حطي على جدتي عبايه
ونزليها من الباب الخلفي


في آقل من عشر دقائق...
كانت كاترينا تقف امام البوابه الخلفيه للقصر
وامامها الجده غاليه على كرسيها المتحرك
اوقف ياسر سيارته ونزل على عجل
حمل جدته ...ومددها على الكرسي الخلفي بالسياره
وعندما استدار ليركب ..
وجد امامه ..نمار

ابتسم لا شعوريا/ اهلين نمار
كانت تجمع شعرها لناحيه واحده ..ثم تطلقه
سألت بلا مباله/ وش فيها جدتك
جلس امام المقود..واغلق الباب
آسف نموره...مضطر امشي الحين
اشوفج مره ثانيه

نمار وهي ترى سيارة ياسر تغادر..اووف..وش هالحظ الي علي
كله من عيوز قريح...يامال الماحي

رجعت لمكانها المفضل بالحديقه..بالقرب من المسبح
واخرجت هاتفها واتصلت بنازك/ الووو..نزاكه
لا تتآخرين علي انا عند المسبح
حاولي تنزلين بسرعه

نازك/حبو..طالعي وراج
استدارت ..لتجد نازك..تدور حول نفسها
شرايج بالنيو لوك

اتسعت عينا نمار..ولوت شفتيها/ الصراحه.. الشعر الطويل مايناسبج
نازك باستغراب/ بالعكس..تعرفين خديجه الي بنافع
هي بنفسها مسويتي الوصله والصبغه
وكل من شافني..يقول مناسبني

نمار بضيق واضح/ وع..لون شعرج يذكرني ببنت حارس المدرسه
الي اسمها فرح

نازك/ هههههههه..حتى ناهد وياسر قالو نفس الكلام
نمار بغضب/ ياسر يعرف فرح...ولون شعرها بعد
شلون تعرف عليهاا هالعله
تجاهلت نازك غيرة نمار الواضحه..ومسكت معصمها

خلي عنج ياسر...وتعالي اراويج السيديات الي اخترتها للديجي

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

وقفت خلف الممرضه..تسترق النظرات ..لتعابير الالم
بوجه والدتها وهي تتلقى الجرعه المقرره لها

انتهت الممرضه من تثبيت الابرة..والتفتت لفرح
تحادثها ..بلكنه واضحه

الممرضه/ هل انتي من اقارب المريضه
فرح/ انا ابنتها الوحيده
ابتسمت الممرضه بارتياح/ جميل ان تقدمي لها كل هذا الاهتمام
فرح / هذا واجبي
الممرضه/هل اجريتي فحوصات ..للتتاكدي من عدم وجود هذا المرض بجسمك
فرح/ سـ أُجريها بـ اقرب فرصه
هزت الممرضه رأسها/ حسناً..انصحك بالانتظار خارجا
حتى تنتهي الجرعه

اثناء انتظارها..وصلتها رساله من سلوى
لتخبرها موعد المقابله
الزمن / غدا الساعه الواحده ظهرا
المكان/ معهد حاسوبي القسم النسائي
ناسبها الوقت والمكان
وتمنت من كل قلبها ان تجتاز الاختبار
لتحصل على الوظيفه
بعد انتظارها بنصف ساعه..لاحظت دخول عددمن الاطباء
للغرفه التي فيها والدتها...لم تستطع الانتظار حتى يتم
استدعائها..دخلت دون استئذان
لتقابلها نفس الممرضه بخبر سوء حالة نوره
لذا من الضروري ابقائها تحت الملاحظه حتى تتحسن


عندما عادت للبيت...لم تجد ما ترد به على خالتها
او مآتبوح به
فحروف الالم هربت من لسانها
وظلت صامته..يلفها السواد

توسدت لحافها...وتظاهرت بالنوم
لتنام ام الخير

لا تحب ان ترهقها بالسهر

ولن تسامح نفسها الضعيفه ان تسببت
بالمزيد من الحزن والآلم لخالتها الحبيبه

قبل اذان الفجر...استيقضت ام الخير
أضأت نور الغرفه..وفتحت النافذة
اقتربت ..وجلست بقرب فرح
مسحت دموعها المنسكبه بصمت غامض

رفعت الخاله راس فرح ووضعته على صدرها

هدوووء


ام الخير بصوت خفيض/ فرح

تسمعها ..فلا ترد..تستمر بصمتها

ام الخير / هذا هو الصبر الجميل؟؟؟

حينها...شهقت فرح ببكاء قوي

حضنتها ام الخير بقوة اكبر
احست بها تلملم جروحها المتناثره
وحزنها الموجع

ام الخير وهي تضع يدها على خد فرح
ابيج تكونين قويه بالله
مثل ابوج فواز


والدي...
كم افتقده
بل متشبعه انا بفقده
انني احتاجه
ليسندني...ويقويني بعد الله

صامداً
شامخاً
قوياً ....كان
كم احببت مكنونات شخصه
مهيباً بدفء الأبوة..مذ عرفته

كانت حياتي ملونه..نبضاً مختلفاً كل يوم
جميلة آراها
لكني بعدهما

تدحرجت من قوس الالوآن...لأسقط فوق غيمة سوداء

بكت بكاء مختلفاً
على نفسها الضعيفه التي تمزقت الى
اجزاء متحاربة بداخلها
شعور بالذنب يلاحقها
واحساس بالظلم يساورها..
وشعورها بالحرمان يقتلها

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™.


انفرطت من عينيها دموع..لم تستطع حبسها

قد تكون دموع ...الانتصار
لاااا..لااا
انها حااااره...وموجعه
ربما دموع الندم..كما يقولون
لكن..!!لماذا ابكيك ؟؟؟
وانا من اخترت ان تكون ليلتنا الاولى بهذا الشكل
لاا..لاااا
لم آختر...انت الذي آجبرتني على ذلك
وجعلتني..آعمل جاهدة ..لآراك تتألم
وآبني حواجز وصروح لمقاومة..شوقي إليك

آعترف انني احببتك كثيراً ...مذ كنت طفله!!
بريئة جداً..وطيبة جداً
يسري حبك بدمي..ويلتصق بجدار قلبي
تذوب حواسي بحبك الجارف:العين تعلقت
بقامتك الطويله...الأذن تسمع صوتك نغمات
تطرب الخيال..الانف:يلتقط رائحه عطرك العذب حتى بالمنام
لساني: يتذوق كلماتك..جميله ..ساحره
إحساسي بحبك الفاتن..يسري عبر كل مسامات جلدي

حتى جاء ذللك اليوم...افقت من حبك..إنهار عشقي
تهاوت احلامي وانكسر كل مااحمله لك من حب و إحترام

ازاحت شعرها الطويل عن وجهها...ومسحت دموعها
آخرجت دفترها الوردي ...استلقت على بطنهاافوق السرير
وانساب قلمها يسجل احاسيسها على صفحة بيضاء جديده

أكرهك....أحبك
إليك يا من بحبك سُلبت سعادتي
إليك ياحبا طُعنت في بدايته وقتلني بنهايته
إليك أبعث أشواقي الذليله
أبعث مشاعري الكسيره
وحروفي المبعثره على بساط الأسى ..
أحبك .. وأكرهك أكثر مما أحبك..
أكرهك .. وأحبك أكثر مما أكرهك..
تناقض المشاعر في دواخلي سببها حبك المجنون
ذكرياتك القاتله التي تفرض ابتسامة الخساره على شفتاي
لمساتك الحانيه التي باتت أقسى من طعنات خنجر مسموم..
أحبــــــــــــــــــــــــــــــــك.. ويصرخ جرح الخذلان بداخلي أكرهك..
أكرهــــــــــــــــــــــــك .. ويصرخ قلبي الولهان أحبك..

’,

تململت وهي تنظر للساعه..

مرت ساعتان على خروجه
لماذا يسير الوقت ببطء..؟؟

عانقت وسادتها..مغرقةً راسها فيها
وانفجرت باكية.....واصلت البكاء حتى نبهها
صوت الآذان

مشت بتثاقل حيث خزانه الحائط الضخمه
اختارت قميص من القطن الابيض
ودخلت للحمام حيث تحممت ونشفت شعرها
ولبست قميصها...ثم لفت شرشف الصلاة
ووقفت باتجاة القبله..بدآت بركعتين السنه

وما ان انهت صلاتها..
سمعت صوته / شقاعده تسوين...استدارت بذعر..لتجد نبيل خلفها
يخلع ملابسه ويرميها بالسله المخصصه للملابس المتسخه
استدار وتقدم نحوها ..وعيناه تتفحصانها بدقه ورويه
نبيل/ فهميني!!.. شمعناه الي تسوينه؟؟

تأملت صدره العريض..وساعديه القويين..وعضلاته المفتوله
بالاضافة الى سمرة بشرته البرونزيه
اثارها منظره الجذاب..كما اثاره وقوفها امامه

اشاحت بوجهها عنه..لتتجنب النظرالى وسامته الطاغيه
أجابت بنزق/ ما يخصك

ومشت مرفوعه الرأس باتجاه الباب
لكن خطواته الواسعه لحقت بها..فأمسك بذراعها
واوقفها امامه وجه بوجه/سألتج ...وابي تفسير بسرعه

احست بالالم بذراعها..استجمعت شجاعتها وصرخت/انا حره..مابي اجاوبك
واترك يدي لا تكسرها
شدد قبضته آكثر على ذراعهاوقال بصرامه/ حبل الكذب قصير..موو؟؟
صبرت خمس سنين...ومافيني اصبر زياده
........................
كانت بين ذراعيه كالدميه ..لا حول لها ولا قوة
لكنها استمرت بمقاومته بكل قواها
الى ان خارت تماما
واستسلمت لدفء جسده الغامر

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

يضحك الجميع..بينما تحس بمراره تشق كيانها
وتدميها حتى العمق..فتنكس راسها وتنسحب
لا تجد للحياة اي طعم.. فاض بها الكيل
امها تفرض سيطرتها على البيت
بل على الجميع...وتزداد قسوة واستبداد
ماذا باستطاعت سعد ان يفعل
ترآه يبالغ بإرضاء والدته
حريصاً على تنفيذ أوامرها
وعدم مضايقتها


قال سعد/ يمااا..ابوي شفيه ماصلى بالمسجد
ام سعد/ مآدري يآآآمك..موب راضي يعلمني ماغير يون طول هالليل لين يصبح وهو على ذي الحال
سعد/ لازم يشوفه الطبيب..متى اقرب موعد له
ام سعد/ مااطبينا ذيك المستشفىولا عاد شفنا مواعيد ودكاتره..من قالو المعلومات يبيلها تحديث
سعد/ ولا يهمج يمه...بكره اوديه عند احسن دكتور وانتي يمه...مااودج تشيكين عـ الضغط والسكر

ام سعد تتستعد للوقوف/ ودي..بس مابي اكلف عليك واتعبك
طبع قبلة على راسها/ ماودج لي بالاجر
حضنته بحب/ يارب انك ترضى عليه وترضيه وتقر عيني بشوفة ذريته..ويبرونه مثل ما هو بآر بوالديه
سعد/ خلاص بكره الصبح على الساعه ثمان تكونين جاهزه مع الوالد
ام سعد/ واختك
سعد/ يمه ..سعاد من تاكل هالحبوب المسكنه وهي ماااتدري عن الي حولهااا..بنروح ونرجع وهي ماحست

انتظر حتى نام الجميع...فتسحب الى المطبخ
ومن على الرف الصغير المجاور للباب
آخذ علبه الدواء المسكن الخاص بسعاد
ورمى بها داخل سلة النفايات

(ان شاء الله حبيبتي سوسو ما تحتاج لمثل هالادويه )

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


وقفت امام المرآة..تتحسس باناملها التجاعيد البسيطه
التي حفرها الزمن حول عينيها

وكم شعرة بيضاء غدت محمره بفعل الحناء


أنها تقوم بدورها على أحسن وجه
و ترضي زوجها بكل مالديها من إستطاعة
تحترق من أجل راحته
أفنت شبابها في خدمته و طاعته

وهاهو يتخلى عنها لاشباع رغباته
غير مكترث لمشاعرها
بعد ان اكتشفت خداعه وخيانته
مهما كانت آسبابه....
لا شي يجبرها على الاستمرار معه
فالأمر محسوم...اما الحب الصادق..الذي لايشاركها فيه آمرأة اخرى
او الطلاق....
والموضوع عندهاغير قابل للمناقشه
ولا يحتمل التأجيل

ترتجف ..وهي تستند للباب الحديدي
علوي/ كل هاذا خوف..؟؟
تأملها طويلاً ثم اقترب آكثر
احست فجأة بالدماء حارة تندفع بقوة لرأسها ووجنتيها
قبل كفها بعد ان وضع خاتم باصبعها البنصر
علوي/ يوم زواجنا رح ابدله بدبله الماس

كانت المرة الاولى التي تشعر بمعنى الاثارة الحقيقيه
ولكنه اذهلها بابتعاده المفاجئ عنها
علوي/ اشوفج بكره بنفس الوقت
نجود بشيء من الخجل/ لا ..لا ..ذي رح تكون اول وآخر مرة
علوي بأبتسامه ماكره/ متأكده!!؟؟
غمز لها وهو يغلق الباب خلفه/ تشااااو حبي

مشت للداخل غير مصدقة
فلقد تمنت دائما ان يكون عندها حبيب مثل صديقاتها
ويطلب منها الزواج قبل اي شئ آخر
لكنها لم تكن لتحلم ابدا..بأن علوي
سيكون ذلك الحبيب
فهو آول رجل آحبته
وأول من فتح عينها على روعه الحب

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 05-07-2016, 02:56 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



سر الشوق؛؛؛14

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 14ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


التفتت إيمان لاختها ..وأشرت لها
..تعالي رزونه هههههههه..فاااتج نص عمرج
نظرت اليها رازان بضجر/ ليش تضحكين ؟؟شصاير؟؟

كتمت ايمان ضحكتها عنوة/ وربي .. عتيقه موووب سهله
تدرون شنو الوظيفه الي تقول عنها؟؟
اجابت بيان/ على الكشخه الي كشختج اياهاا
يمكن تشتغلين في استقبال كبار الشخصيات..مثل مستشفى الـــــ
إيمان/ هههههه..جان زييين..الا ودتني قصر السالم
وتبي تحطني بدال بنتهم
استرسلت ايمان بالشرح/ لا تبققون عيونكم من الخرعه
خل اقولكم كل شي من طئطئ لي السلام عليكوو
قبل ماااندخل القصر..نزلنا من سيارة الاجره
وكملنا مشي لين البوابه الداخليه...وآآآي...وآآآآآي
يخبل...ينن..يزر العقل
وربي ماااقص عليكم....
ايمان.. حكت لخواتها حتى ادق التفاصيل

في النهايه سألت رازان/ عتيقه ساااحره ؟؟
إيمان/ يااااه..الا هي الي مخترعه السحر بكبره
عايشين معاها بنفس البيت وما حسيتو بشي
بيان/ اذا عشان الخلطات الي تسويها..ذي كلها
شغلات من العطار..نشوفها دايم حامله اكياس عليها اسم
محل عطاره مشهور بالسوق..وغيرها شركه التجميل الي
تتعامل وياهم..وبس مااالاحظنا عليها
شي ثاني
رازان/ مو باين عليها
ايمان/ والله..شنو تبينها اطير على عصى المكنسة..ولا
تكتب ورقه انا ساحره وتعلقها على يبهتها
لا ياقلبي..حتى السحر تطور..هع

بيان/ ندري ان مالها مذهب...وماعندها ذره انسانيه
لكن الي تقولينه ماايتصدق
رازان/ بالعقل ..لو عندها من هالسوالف..جان عدلت حق عمرها

ايمان / زيين ..تعالو معاي..واوريكم
شي عمركم مااانتبهتو له

خرجن يتبعن إيمان ..حتى وصلن للفناء الخلفي لمنزلهن
صاحت رازان بخوف/ لااا ..وين يايبتناا..مابي اقرب اكثر
مسكت ايمان يدها وقالت بصوت خافت/ اوووص
خطوتين بس..ماكو شي يخوف
بيان / رووحو انتو..انا بوقف هني
(من كانو صغار عتيقه تحذرهم من الاقتراب لتلك الساحه)

ايمان / من فترة مشيت ورى عتيقه من غير ماتدري
وشفتها تدفن شي هناك
تقدمت ايمان ببطء..تمسك رازان باحدى طرفي بلوزتها
وبيان الطرف الاخر..وعند وصولهن للزاويه
حيث توجد مساحه ترابيه على شكل مربع
جثت ايمان على ركبتيهاااا..وازاحت التراب براحة كفيها
رازان بصوت يغص بالبكاء / ايماانو..قومي..لا يقرصج شي
في تلك اللحظه سحبت ايمان ..قطعة سوداء ملفوفه باهمال
رفعتها وهي تقول/ هاااا..شفتو..تعرفون شنو ذي
وفي زيهاا وآآيد
قبل ان تعلمهم بحقيقه ماتحمل..انتبهت لعينا بيان المتسعه من الخوف
اشرت بيان لكتف ايمان وانفجرت بالصراخ/ عــــــــــــقرب
زاغ بصرهن ..في حين اوشكت ايمان على الاغماء



شعندكم هناااااااك...جائهن الصوت..
ليزيد من حالة الرعب التي اصبن بها


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

وقف امام والده بتحدي/ آسف يباا... ماقدر اساعدك
سالم بإصرار/ رفضك معناته ..اشوف لي محامي غيرك؟؟
ياسر/ ولا أعتقد أن في محامي يقبل قضيه خاااسره
ضرب بقبضتة سطح الطاوله وقال غاضباً/انت السبب..!!من رجعت
وانت تنبش بالاوراق القديمه
ياسر/ لماكنت اجهل ان المسأله فيها تلاعب
وقفت بصفك وساعدتك..اما وقد اتضح انك
استخدمت اساليب ملتويه..لتجريد بنت العم منصور
وزوجته من حقهم المشروع والمكتسب من الأرث
لو عمي منصور عنده ولد .. بكل تآكيد كان وفر عليك
خوض معركه سجال..من آجل ثروه انتم مو بحاجتها

سالم/عاداتنا وتقاليدنا تحكم بمسألة عدم توريث الزوجه
اذا كانت من غير الـسالم
ياسر/ وهذا سبب كافي يخليك تتواطؤ مع محامي ما عنده ذمه ولا ضمير
يطلق حسنه ارملة عمي منصور منه
بعد وفاته بهدف إذلالها وحرمانها من الإرث

سالم بحده/ كيف عرفت؟؟
ياسر/ بطريقتي الخاصه
سالم/ وطريقتك الخاصه ..ماعلمتك ان حسنه..استخدمت السحر
واعمت عيون المرحوم وخلته يتزوجها وهي مو من ثوبنااا
ياسر/ بنظركم..اي زوج يحب زوجته ويعاملها بالحسنى
تكون ساحرته..ليه مااتفكرون ان طيبتها وحسن معاملتها
هي سر حبه الكبير لها
سالم/ هالشعب اشتهرو باعمال السحر والشعوذه
مو غريبه عليها..والا وش يخلي وحده بعز شبابها وجمالها
توافق على شايب قد جدها
ياسر/ الحب يصنع المعجزات
سالم/ هه هه هه..انت آخر واحد يتكلم عن الحب
والمعجزات..نسيت ولا اذكرك؟؟
طأطأ ياسر راسه واستدار استعدادا للخروج

تشاغل سالم باالاوراق التي امامه
قال وهو يمد يده بورقه لياسرقبل خروجه/ مر على بشير..وعطه هالورقه
قبل ان يلقي نظره على الورقه قال باستغراب/ وش هالورقه
سالم/ مستحقاته..خلال يومين ابي الملحق فاضي
الجمته المفاجأه/ ليش..!! تستغني عن خدماته عقب هالعمر
..وبعدين المبلغ الي حااطه لنهايه الخدمه ..مو كاافي ابد
سالم/ حقه وزياده.كافي انه طول فترة عمله
ساكن ..ماكل ..شارب ..ببلاش
بنص راتبه مع زوجته ...رح استقدم سواق وممرضه للغاليه

ولانه يعلم ان توسلاته لن تثني والده عن قراره
خرج صامتاً

اتجه للمصعد..حيث استخدمه للوصول للطابق الثاني
قصد غرفة جدته غاليه
طرق الباب بهدوء..فتحت الخادمه المكلفه برعايه مروان/استاذ ياسر..
كنت على وشك الاتصال بك..السيده غاليه تريدك
جاوزها للداخل..وتعلق نظره..بطفله
على كرسي متحرك

انتابته قشعريره يهتز لهاكيانه
لاشي اقسى عليه..من وجود مروان بحياته

لم يتخيل يوماً بأنه سيكون اب ..لطفل معاق!!
فمجيئ مروان..سبب في فشل مشروعه لتكوين أسره
بعد ولادة مروان بعدة شهور..اضطربت علاقتة الزوجيه
وتغيرت حياته جذريا
زوجته لم تستوعب ..كونها تتعامل مع طفل معاق
فدخلت بحالات إكتئاب وأحباط حاده
ولم تستطع تجاوزها الا بالانفصال..والهروب بعيدا
ادى ذلك الانفصال للمضاعفة من معاناة مروان
بالرغم من انه خضع لعلاج منتظم
وتلقى رعاية خاصة، الا ان حالته لم تتحسن

وكونه ايضاً ليس الطفل المثالي الذي كان يحلم به ياسر
ليتوج زواج اسس على الحب..بدون موافقه الوالدين
وشعوره بالذنب لانه لم يستطع منح ابنه حياة طبيعيه
حاول تعويضه بأن افرط بتدليله..وتلبية طلباته

رجع لارض الواقع باللتفاته بسيطه لجدته غاليه
وجدها تضع يدها على جانب صدرها الايمن
بمحاولة للتخلص من وخزات الالم..والتعب

حين يخيم شبح المرض
لا يفرق بين كبير وصغير
ولا بين غني وفقير
انما..يهاجم جسد لتخور قواه
ويفقده..كل آمل بالحياة

قبل راسها ..المتصبب عرقاً
ثم قبل جبينها ..الملئ بخطوط حفرها الزمن
واتبعها بقبلتين..اسفل عينها
وعلى وجنتها..كما كان يفعل منذ الطفوله
ابتسم وهو يتذوق طعم الدموع/الملح زايد حبتين.. معناته
السكر منخفض اليوم
يرتفع صدرها ...معلنا زوال الآلم..ودخول الهواء لرئتيها
قالت بجديه لم يعهدها منها / حسيت بالموت قريب..
اقرب من كل مرة..
ثم استرسلت بترجي/ ياسر ياوليدي..ساعدني اتطهر من باقي ذنوبي
ابي اموت مرتاحه
ياسر/ الله يطول لنا بعمرج..ولا يخلينا منج
انتي الخير والبركه..وانتي نوارة البيت
قالت بانفعال/قدرت اوصل لكل من تكبرت او اخطيت وتحللت منهم
ورديت حقوق من له حق عندي
طلبت سموحه كل من خاصمت او جرحت
وباقي..ذنب حسنه وبنتهاا
ماقدرت اوصل لهم..كنهم فص ملح وذاب
والي زاد ابوك..يايب وحده غريبه..ويبي يقنعني انها بنت منصور
ياسر / ابوي يبي راحتج..لا تنفعلين يمه
مو زين عشان قلبج
غاليه/ تبون راحتي..هاتو لي حسنه..وبنتها
ياسر/ بادي حصل معلومات..ان حسنه رجعت لديرتها
بدون بنتها..وهذا بيسهل علينا المهمه
غاليه/ معارفك وايد لا تترك طريق ولا نافذ..والا دور فيه
ياسر/ ولا يهمج يمه..حتى اعلان بنحط بالجرايد
وآكيد بنحصل عنها خبر.. حيه ولا ميته
غاليه بتآثر / لا ياقلبي..لو هي ميته جان عرفنا
بس هي حيه ..ومتخفيه بكيفهاا..ولا غصبا عنها
الله اعلم
ياسر/ وربي يالغاليه..ماخلينا ..ميتم ولا داررعايه بالسعوديه
كلها مادورنا فيه ..بس ماكو فايده
رفعت غاليه كفيها باتجاه القبله تدعو سرا..واقبلت بعد الدعاء
على التسبيح والتكبير
خرج ياسر يدفع كرسي ابنه مروان امامه
قبل ان تبدا جدته غاليه ..بالصلاة والقيام

فقد تغيرت حالتها بعد ان عرفت بمرضهاالخطير
وترائت لها صورة الموت..بعدة اشكال
فأقبلت على الصلاة وتلاوة القران
وانواع العبادات
وسارعت للتخلص من الذنوب والاثام
وبات يؤرقها..وينقص عليها لذة العمل الصالح
ذنب اقترفته..ولم تستطع التحلل منه
فأين ..من ابتعدت خوفا على نفسها وحملها
من اتهامات باطله..وجهت لها زورا وبهتانا
واخفت خبر ولادتها..تحسبا لما هو اسوأ


رفع مروان راسه الصغير باتجاه ياسر
قال بصعوبه/ بابا..استري لي باب لوب دي ناهد
(بابا اشتر لي لاب توب زي ناهد)

انحني ليصل لمستواه/ الباب لوب شريته ورح تجيك
معلمه خاصه..تعلمك استخدامه وبتصير احسن من ناهد
ابتسم مروان ..فأشرقت الدنياوتهللت فرحاً

يالله..كم هي جميلة ابتسامتة
طفل ..ليس كباقي الاطفال
لم يذق للطفوله معنى
ولم يعش ايامها..لم تلامس قدماه الارض
يلازم كرسيه المتحرك..حتى في اوقات
النوم احياناً
لكنه يملك أجمل ابتسامه في الكون
ابتهج ياسر وقال بمرح/ شرايك نروح للحديقه..نتفرج على الطيور وهي
تسبح بالبحيره..ونرمي لها قطع من الخبز اليابس
مروان / لا بابا.. باتي نادك اليوم
ممنوء الندول
(لا يابابا..بارتي نازك اليوم ممنوع النزول)
مروان/ ودني هند هرفة ناهد.. ابي الهب سوني
(ودني عند غرفة ناهد..ابي العب سوني)

اتجه ياسر لغرفة ناهد..ودخل بعد عدة طرقات خفيفه على الباب

ياسر/ نهوده..حبيبتي..نبي نلعب سوني
قفزت ناهد من على كرسيها المتارجح/ وااو..اخيرا .. سمعت كلامي
وتبي تتحداني باللعب
مط ياسر شفتيه وقال بسخريه/ ماابقى الا انتي يالبزر
تتحديني..حدج مروان..ويالله
ناهد بعناد/اتحداك..واتحداك..واتحداك
بالثلاثه
ياسر/ عندج نص ساعه بس.. بعدها تقبلي الهزيمه بروح رياضيه

قبل ياسر التحدي.وشمر عن ساعديه ليجلس
امام الشاشه العملاقه بين ناهد ومروان
ويتظاهر بالهزيمه..ليزرع الفرح على وجهي
طفلين..يحملا هموم اكبر منهما

اخرج هاتفه فقد سبب له الازعاج..لتواصل رنينه
رد / هلا سلوى..في شي جديد
سلوى/ استاذ ياسر الى الان..في خمسه وستين متقدمه للوظيفه
قسمتهم على ثلات مجموعات ..وحددت موعد مختلف لكل مجموعه
وبكره موعد اول دفعه..اذا تحب ارسلك
تقرير للي تجتاز المقابله الشخصية بنجاح
ياسر/ يعطيج العافيه...تعرفين اني آثق تماما
بذوقج وخبرتج..ما في داعي ترسلين تقارير
وحاولي انهاء الاجراءت باسرع وقت
بحيث تكون المدرسه ومعها قرار التعين
قدامي خلال هالسبوع
سلوى/ الله يقدرني على اختيار المعلمه المناسبه
أكملت بعد تردد/ من وجهه نظري..مروان الله يحفظه مو بحاجه لمدرسه
حاسوب عاديه..انما يحتاج لمعلمه خاصه تتحلى
بالصبر..وقدرة على تحمل تصرفات مروان
وتفهم حالته
ياسر/ الي تشوفينها مناسبه ..عينيها
وخلصي اوراقها بنفسج..ثقتي فيج دائما بمحلهاا عزيزتي

انهى المكالمة...ليتجدد شوقه
لمعلمة الحاسب التي شغلت عقله وقلبه
ماسر تعلقه بها؟؟
جمالها ..؟؟

رغم جمالها الباهر..فهو ليس سبب يدعوه للإعجاب والتعلق بها
فقد تعرف على جميلات ..
بل ملكات جمال ارتمين عند قدميه
اقام علاقات معهن...لكن واحدة منهن
لم تستطع ان تشغل باله..وتحتل تفكيره

هل رفضها له ..سبب تعلقه الشديد بها؟؟
ام تراها جرحت كبريائه بعدم قبول عطاياه


كان يكرر اتصاله بهاتفها المحمول عدة مرات
فلم ترد على اي من اتصالته

ارسل لها تعازيه الحاره بوفاة والدها
كما ارسل استعداده لتقديم اي مساعدة
لكنه...لم يتلقى اي إجابه

حاول إقناع نفسه .. بأنها مؤمنه بقضاء الله وقدره
وآن لكل انسان آجله
وفواز وافاه الآجل وهو يقضي فترة عقوبته
لن تحمله ذنب مرض والدها ووفاته

ام الخير..رفضت الاستماع له
وطلبت تآجيل ماسيقوله لآجل غير معلوم

ومن غير شعور صدرت منه زفره قويه/ متى ...متى
فزت ناهد وهي تلقي (يد السوني)هييييي...فزت عليك ثلاثه صفر
قبل ان يستوعب ياسر هزيمته ...دخلت الخادمه كاترينا
وقالت برعب/ ماما غاليه تعبانه كتير...لازم مستشفى

وضع يده بجيبه واخرج مفتاح سيارته
عطيه بشير يقرب سيارتي
كاترينا/ بشير مافي هنا الحين
ودي ام الخير عند سستر

ياسر/ هذا وقته يابشير
كاترينا امشي قدامي حطي على جدتي عبايه
ونزليها من الباب الخلفي


في آقل من عشر دقائق...
كانت كاترينا تقف امام البوابه الخلفيه للقصر
وامامها الجده غاليه على كرسيها المتحرك
اوقف ياسر سيارته ونزل على عجل
حمل جدته ...ومددها على الكرسي الخلفي بالسياره
وعندما استدار ليركب ..
وجد امامه ..نمار

ابتسم لا شعوريا/ اهلين نمار
كانت تجمع شعرها لناحيه واحده ..ثم تطلقه
سألت بلا مباله/ وش فيها جدتك
جلس امام المقود..واغلق الباب
آسف نموره...مضطر امشي الحين
اشوفج مره ثانيه

نمار وهي ترى سيارة ياسر تغادر..اووف..وش هالحظ الي علي
كله من عيوز قريح...يامال الماحي

رجعت لمكانها المفضل بالحديقه..بالقرب من المسبح
واخرجت هاتفها واتصلت بنازك/ الووو..نزاكه
لا تتآخرين علي انا عند المسبح
حاولي تنزلين بسرعه

نازك/حبو..طالعي وراج
استدارت ..لتجد نازك..تدور حول نفسها
شرايج بالنيو لوك

اتسعت عينا نمار..ولوت شفتيها/ الصراحه.. الشعر الطويل مايناسبج
نازك باستغراب/ بالعكس..تعرفين خديجه الي بنافع
هي بنفسها مسويتي الوصله والصبغه
وكل من شافني..يقول مناسبني

نمار بضيق واضح/ وع..لون شعرج يذكرني ببنت حارس المدرسه
الي اسمها فرح

نازك/ هههههههه..حتى ناهد وياسر قالو نفس الكلام
نمار بغضب/ ياسر يعرف فرح...ولون شعرها بعد
شلون تعرف عليهاا هالعله
تجاهلت نازك غيرة نمار الواضحه..ومسكت معصمها

خلي عنج ياسر...وتعالي اراويج السيديات الي اخترتها للديجي

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

وقفت خلف الممرضه..تسترق النظرات ..لتعابير الالم
بوجه والدتها وهي تتلقى الجرعه المقرره لها

انتهت الممرضه من تثبيت الابرة..والتفتت لفرح
تحادثها ..بلكنه واضحه

الممرضه/ هل انتي من اقارب المريضه
فرح/ انا ابنتها الوحيده
ابتسمت الممرضه بارتياح/ جميل ان تقدمي لها كل هذا الاهتمام
فرح / هذا واجبي
الممرضه/هل اجريتي فحوصات ..للتتاكدي من عدم وجود هذا المرض بجسمك
فرح/ سـ أُجريها بـ اقرب فرصه
هزت الممرضه رأسها/ حسناً..انصحك بالانتظار خارجا
حتى تنتهي الجرعه

اثناء انتظارها..وصلتها رساله من سلوى
لتخبرها موعد المقابله
الزمن / غدا الساعه الواحده ظهرا
المكان/ معهد حاسوبي القسم النسائي
ناسبها الوقت والمكان
وتمنت من كل قلبها ان تجتاز الاختبار
لتحصل على الوظيفه
بعد انتظارها بنصف ساعه..لاحظت دخول عددمن الاطباء
للغرفه التي فيها والدتها...لم تستطع الانتظار حتى يتم
استدعائها..دخلت دون استئذان
لتقابلها نفس الممرضه بخبر سوء حالة نوره
لذا من الضروري ابقائها تحت الملاحظه حتى تتحسن


عندما عادت للبيت...لم تجد ما ترد به على خالتها
او مآتبوح به
فحروف الالم هربت من لسانها
وظلت صامته..يلفها السواد

توسدت لحافها...وتظاهرت بالنوم
لتنام ام الخير

لا تحب ان ترهقها بالسهر

ولن تسامح نفسها الضعيفه ان تسببت
بالمزيد من الحزن والآلم لخالتها الحبيبه

قبل اذان الفجر...استيقضت ام الخير
أضأت نور الغرفه..وفتحت النافذة
اقتربت ..وجلست بقرب فرح
مسحت دموعها المنسكبه بصمت غامض

رفعت الخاله راس فرح ووضعته على صدرها

هدوووء


ام الخير بصوت خفيض/ فرح

تسمعها ..فلا ترد..تستمر بصمتها

ام الخير / هذا هو الصبر الجميل؟؟؟

حينها...شهقت فرح ببكاء قوي

حضنتها ام الخير بقوة اكبر
احست بها تلملم جروحها المتناثره
وحزنها الموجع

ام الخير وهي تضع يدها على خد فرح
ابيج تكونين قويه بالله
مثل ابوج فواز


والدي...
كم افتقده
بل متشبعه انا بفقده
انني احتاجه
ليسندني...ويقويني بعد الله

صامداً
شامخاً
قوياً ....كان
كم احببت مكنونات شخصه
مهيباً بدفء الأبوة..مذ عرفته

كانت حياتي ملونه..نبضاً مختلفاً كل يوم
جميلة آراها
لكني بعدهما

تدحرجت من قوس الالوآن...لأسقط فوق غيمة سوداء

بكت بكاء مختلفاً
على نفسها الضعيفه التي تمزقت الى
اجزاء متحاربة بداخلها
شعور بالذنب يلاحقها
واحساس بالظلم يساورها..
وشعورها بالحرمان يقتلها

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™.


انفرطت من عينيها دموع..لم تستطع حبسها

قد تكون دموع ...الانتصار
لاااا..لااا
انها حااااره...وموجعه
ربما دموع الندم..كما يقولون
لكن..!!لماذا ابكيك ؟؟؟
وانا من اخترت ان تكون ليلتنا الاولى بهذا الشكل
لاا..لاااا
لم آختر...انت الذي آجبرتني على ذلك
وجعلتني..آعمل جاهدة ..لآراك تتألم
وآبني حواجز وصروح لمقاومة..شوقي إليك

آعترف انني احببتك كثيراً ...مذ كنت طفله!!
بريئة جداً..وطيبة جداً
يسري حبك بدمي..ويلتصق بجدار قلبي
تذوب حواسي بحبك الجارف:العين تعلقت
بقامتك الطويله...الأذن تسمع صوتك نغمات
تطرب الخيال..الانف:يلتقط رائحه عطرك العذب حتى بالمنام
لساني: يتذوق كلماتك..جميله ..ساحره
إحساسي بحبك الفاتن..يسري عبر كل مسامات جلدي

حتى جاء ذللك اليوم...افقت من حبك..إنهار عشقي
تهاوت احلامي وانكسر كل مااحمله لك من حب و إحترام

ازاحت شعرها الطويل عن وجهها...ومسحت دموعها
آخرجت دفترها الوردي ...استلقت على بطنهاافوق السرير
وانساب قلمها يسجل احاسيسها على صفحة بيضاء جديده

أكرهك....أحبك
إليك يا من بحبك سُلبت سعادتي
إليك ياحبا طُعنت في بدايته وقتلني بنهايته
إليك أبعث أشواقي الذليله
أبعث مشاعري الكسيره
وحروفي المبعثره على بساط الأسى ..
أحبك .. وأكرهك أكثر مما أحبك..
أكرهك .. وأحبك أكثر مما أكرهك..
تناقض المشاعر في دواخلي سببها حبك المجنون
ذكرياتك القاتله التي تفرض ابتسامة الخساره على شفتاي
لمساتك الحانيه التي باتت أقسى من طعنات خنجر مسموم..
أحبــــــــــــــــــــــــــــــــك.. ويصرخ جرح الخذلان بداخلي أكرهك..
أكرهــــــــــــــــــــــــك .. ويصرخ قلبي الولهان أحبك..

’,

تململت وهي تنظر للساعه..

مرت ساعتان على خروجه
لماذا يسير الوقت ببطء..؟؟

عانقت وسادتها..مغرقةً راسها فيها
وانفجرت باكية.....واصلت البكاء حتى نبهها
صوت الآذان

مشت بتثاقل حيث خزانه الحائط الضخمه
اختارت قميص من القطن الابيض
ودخلت للحمام حيث تحممت ونشفت شعرها
ولبست قميصها...ثم لفت شرشف الصلاة
ووقفت باتجاة القبله..بدآت بركعتين السنه

وما ان انهت صلاتها..
سمعت صوته / شقاعده تسوين...استدارت بذعر..لتجد نبيل خلفها
يخلع ملابسه ويرميها بالسله المخصصه للملابس المتسخه
استدار وتقدم نحوها ..وعيناه تتفحصانها بدقه ورويه
نبيل/ فهميني!!.. شمعناه الي تسوينه؟؟

تأملت صدره العريض..وساعديه القويين..وعضلاته المفتوله
بالاضافة الى سمرة بشرته البرونزيه
اثارها منظره الجذاب..كما اثاره وقوفها امامه

اشاحت بوجهها عنه..لتتجنب النظرالى وسامته الطاغيه
أجابت بنزق/ ما يخصك

ومشت مرفوعه الرأس باتجاه الباب
لكن خطواته الواسعه لحقت بها..فأمسك بذراعها
واوقفها امامه وجه بوجه/سألتج ...وابي تفسير بسرعه

احست بالالم بذراعها..استجمعت شجاعتها وصرخت/انا حره..مابي اجاوبك
واترك يدي لا تكسرها
شدد قبضته آكثر على ذراعهاوقال بصرامه/ حبل الكذب قصير..موو؟؟
صبرت خمس سنين...ومافيني اصبر زياده
........................
كانت بين ذراعيه كالدميه ..لا حول لها ولا قوة
لكنها استمرت بمقاومته بكل قواها
الى ان خارت تماما
واستسلمت لدفء جسده الغامر

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

يضحك الجميع..بينما تحس بمراره تشق كيانها
وتدميها حتى العمق..فتنكس راسها وتنسحب
لا تجد للحياة اي طعم.. فاض بها الكيل
امها تفرض سيطرتها على البيت
بل على الجميع...وتزداد قسوة واستبداد
ماذا باستطاعت سعد ان يفعل
ترآه يبالغ بإرضاء والدته
حريصاً على تنفيذ أوامرها
وعدم مضايقتها


قال سعد/ يمااا..ابوي شفيه ماصلى بالمسجد
ام سعد/ مآدري يآآآمك..موب راضي يعلمني ماغير يون طول هالليل لين يصبح وهو على ذي الحال
سعد/ لازم يشوفه الطبيب..متى اقرب موعد له
ام سعد/ مااطبينا ذيك المستشفىولا عاد شفنا مواعيد ودكاتره..من قالو المعلومات يبيلها تحديث
سعد/ ولا يهمج يمه...بكره اوديه عند احسن دكتور وانتي يمه...مااودج تشيكين عـ الضغط والسكر

ام سعد تتستعد للوقوف/ ودي..بس مابي اكلف عليك واتعبك
طبع قبلة على راسها/ ماودج لي بالاجر
حضنته بحب/ يارب انك ترضى عليه وترضيه وتقر عيني بشوفة ذريته..ويبرونه مثل ما هو بآر بوالديه
سعد/ خلاص بكره الصبح على الساعه ثمان تكونين جاهزه مع الوالد
ام سعد/ واختك
سعد/ يمه ..سعاد من تاكل هالحبوب المسكنه وهي ماااتدري عن الي حولهااا..بنروح ونرجع وهي ماحست

انتظر حتى نام الجميع...فتسحب الى المطبخ
ومن على الرف الصغير المجاور للباب
آخذ علبه الدواء المسكن الخاص بسعاد
ورمى بها داخل سلة النفايات

(ان شاء الله حبيبتي سوسو ما تحتاج لمثل هالادويه )

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


وقفت امام المرآة..تتحسس باناملها التجاعيد البسيطه
التي حفرها الزمن حول عينيها

وكم شعرة بيضاء غدت محمره بفعل الحناء


أنها تقوم بدورها على أحسن وجه
و ترضي زوجها بكل مالديها من إستطاعة
تحترق من أجل راحته
أفنت شبابها في خدمته و طاعته

وهاهو يتخلى عنها لاشباع رغباته
غير مكترث لمشاعرها
بعد ان اكتشفت خداعه وخيانته
مهما كانت آسبابه....
لا شي يجبرها على الاستمرار معه
فالأمر محسوم...اما الحب الصادق..الذي لايشاركها فيه آمرأة اخرى
او الطلاق....
والموضوع عندهاغير قابل للمناقشه
ولا يحتمل التأجيل

ترتجف ..وهي تستند للباب الحديدي
علوي/ كل هاذا خوف..؟؟
تأملها طويلاً ثم اقترب آكثر
احست فجأة بالدماء حارة تندفع بقوة لرأسها ووجنتيها
قبل كفها بعد ان وضع خاتم باصبعها البنصر
علوي/ يوم زواجنا رح ابدله بدبله الماس

كانت المرة الاولى التي تشعر بمعنى الاثارة الحقيقيه
ولكنه اذهلها بابتعاده المفاجئ عنها
علوي/ اشوفج بكره بنفس الوقت
نجود بشيء من الخجل/ لا ..لا ..ذي رح تكون اول وآخر مرة
علوي بأبتسامه ماكره/ متأكده!!؟؟
غمز لها وهو يغلق الباب خلفه/ تشااااو حبي

مشت للداخل غير مصدقة
فلقد تمنت دائما ان يكون عندها حبيب مثل صديقاتها
ويطلب منها الزواج قبل اي شئ آخر
لكنها لم تكن لتحلم ابدا..بأن علوي
سيكون ذلك الحبيب
فهو آول رجل آحبته
وأول من فتح عينها على روعه الحب

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


الرد باقتباس
إضافة رد

سر الشوق

الوسوم
الشوق , روايه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
النشرة الاقتصادية وآسعار النفط والذهب والدولار تحديث مستمر ! بدرالتميمي أخبار عامة - جرائم - اثارة 102 17-11-2016 10:35 AM
روايتي الاولى : ياصديقاتي ترى لكم صديقه تبيع الدنيا عشانكم biack_shdow^_^ روايات - طويلة 175 08-06-2016 04:21 PM
خذ الشوق من اعماقي الكاميليا22 خواطر - نثر - عذب الكلام 10 02-06-2016 12:15 AM
(( ثورة الشوق )) &دنيا ماترحم& شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 1 07-02-2016 10:30 AM
ألم الشوق حكاية صمت فتاة ارشيف غرام 2 21-07-2015 02:17 AM

الساعة الآن +3: 01:19 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1