غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 05-07-2016, 03:00 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



ســـــ الشوق 15ــــــــر

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق 15ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

دائماً الاحداث المؤلمه تقتلع الاسوأ من دواخلنا
وتظل تقتلع وتقتلع..حتى لا يبقى منا سوى البياض

وقف يشاهد المشهد الحزين...راعه مارأى
يدخلون غرفة العمليات بسرعه
وكأنهم يسابقون الموت
لا يريدونه ان يغلبهم..هم في حرب
لا يُعرف لاي كفة سترجح
بقى واقف ..وبصره مركز على تلك الغرفه
التي تحمل جدته غاليه..تخطو نحو الموت
كم من الوقت مر عليه؟؟..غير قادر على التمييز!!
خرج طبيب من تلك الغرفة متهللاً/كنا حنفقد الامل
لكن الله على كل شي قدير

سالم/ الحمد لله...الحمد لله
غلب ياسر بسمة..تأبى الا الظهور..وصوت يحطم اليأس
رحمة الله وسعت كل شيء
بعد ساعة من الانتظار..سمح لهم الطبيب بالدخول

لولا صوت الأنين الصادر من صدرها المتعب
لظنها فارقت الحياة
انحنى سالم ليقبل جبينها / الف سلامه عليج
رفعت بصرها باتجاهه..ثم اخفضتها بوهن وضعف واضح
قالت بصوت اضعفه الألم/ ياسر...تعال يا ولدي
اقترب منها...فرفعت يدها بكل تعب لتمسك كفه
ياااااسر...رجع الحق لاصحابه
لا تطيع ابوك بلي يسويه
دخل الطبيب..وقال / حالتها مستقره الان
لكن ماانظمن لو هاجمتها نوبه مرة ثانيه
ممكن ما نقدر نسوي لها شي

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق 15ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

وضعت رأسها على صدره
تشعر بسعادة تفوق الوصف
أغمضت عينيها..لتزرع تلك اللحظة في ذاكرتها
فلا تنساها مدى الحياة...
يكفيها الشعور بأنه يريدها ..مثلما تريده
ذلك الشعور دغدغ عواطفها
وجعلها تهمس مراراً في اذنه....احبك

راحت يداه تداعبان عنقها وشعرها المنسدل
حتى دب النعاس في عينيها
ونامت بصورة شبه فوريه....

عندما استيقضت في وقت متآخر من الصباح
كانت لا تزال غارقة بالحب حتى أذنيها
آبتسمت بآرتياح وسعادة..
ثم حركت رجليها ومدت ذراعها
لتطوق...حبيبها
آنتشلتها ملامسة الفراغ البارد من أحلآم اليقظه
وأعادتها آلى عالم الواقع
فتحت عينيها..وتطلعت نحو الجزء الآخر من الوسادة
فآدركت انه اسيقظ قبلها
نهضت بتثاقل...وخلعت قميصها بكسل
وعندما اقتربت لتضعه بسلة الملابس المتسخه
استرعى انتباهها...ورقه صغيرة
رفعتها بحذر ...
اطلعت على محتواها...لتنهار احلآمها
للمرة الثانيه
نايت كليب...فندق الـ
مبلغ 200 دينار
الوقت الثانيه صباحا
التاريخ..ليله زواجهما
برزت الصور التي شاهدتها سابقا الى شاشه مخيلتها وتفكيرها
فشاهدت تلك المرآة الطويله القامه النحيلة الجسم
تطوقه بذراعيها...او تقبل وجنته
وصور آخرى تلتصق به بشكل مقرف
وتذكرت بانزعاج بالغ صورة معينه
اثارت اعصابها
من الواضح ان العلاقه بينهما لم تكن بريئة او سطحيه
هل كآن البارحة بصحبة تلك الغآنيه؟
نبيل...أيها التافه الــــ
لما سلمتك نفسي..؟؟
كيف يمكنني البقاء معه تحت سقف واحد..
وأظل متحفظةعاطفيا تجاهه؟
لن استطيع النوم على هذا السرير مرة اخرى
دون ان تذكرأنفاسه ولمساته الحانيه
لما علي تحمل هذا العذاب والآلم
فكان.. همها الأول هو محاوله تجنب نبيل
والابتعاد عنه قدر الامكان
خصوصاً...أثناء الليل
اثناء شرودها ..تفجأت بدخول نبيل
قال وهو يقف امام المرآة/ اهلي ينطرونج برا.. لا تطولين بالبس
حاولت التظاهر بالبرود/ مآآقدر اقابلهم الحين...حاول تتعذر
نظر اليه بتفحص/شلون يعني ماااتقدرين؟؟
كلها دقايق..بيباركون لج ويروحون
سمر بسخريه/ شيباركون عليه..؟
لم يرد عليها ..لانشغاله بتسريح شعره
تقدمت منه ووضعت الورقه امامه
وقالت بتوتر/ فسرلي وجود هالورقه بثيابك؟
التفت نحوها وقال قلقاً/ هالورقه تخص واحد من الشباب
سألت/ شلون صارت بجيبك؟؟
امسكها من كتفيها وأجبرها على النظر اليه
شتبن توصلين له بالضبط؟؟
قالت وقلبها ينبض بجنون/ ابي أعرف..الي كنت معاها البارح
هي نفسها الي بالصور؟
تصلبت عضلات ساعديه عندما سمع منها هذا الكلام
سألها بصرامه / صور؟؟..اي صور؟؟
ارتفع صوتهااا/ صورك مع بنت الــ .. لا تنكر
قال ببرود/ لااايكون قصدج الصور الي كانت عند خالد
رفعت راسها لتنظر لعينيه / مآآدري شلون خالد مااعارض زواجنا
وهو عارف خرابيطك
نبيل/ سمر...طلعي الحين سلمي على امي وابوي
واذا راحوو..نتفاهم
سمر/ مووو قبل ماااتفهمني
اذا لك علاقه بوحده ثانيه...ليش تزوجتني؟؟
نبيل / الصور الي شفتيها مركبه
يعني مدبلجه..فهمتي؟؟
سمر / مآآأصدقك...مبين انك تكذب
نبيل / عآآآد قلت لج الي عندي
وانتي بكيفج صدقتي والااا..عندج اربع أطوف
أختاري وآحد منهم..وطقي راسج فيه
سمر بقهر / جانك ريال قول الصج
قبل ان تنهي جملتها..تلقت منه صفعة قويه
آسالت دموعها بغزاره
خرج من الغرفه..وأغلق الباب بكامل قوته
وبعدها بفتره...سمعت باب الشقه يغلق بنفس القوة
بحيث ظل صداه يدوي باذنيها لعدة ساعات
قامت بنقل كل ما يخصها من ملابس وغيره
للغرفه المجاوره...وبعد انتهائها...اغلقت على نفسها الغرفة
مقررة تحاشي نبيل قدر الامكان

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

اعتذر يا زوجي ....
((الحبيب))
لاني بكل سهولة..لا أرضي بوجو آخرى ..تتقاسمك معي
ولن أقبل البقاء مع رجل..يكرر نفس العبارت
والمشاعر..مع إمرأة غيري

فمهما كانت الأسباب الاضطرارية
للزواج من ثانية .......سأطلب الطلاق

قضت ليلتها...تإن من القهر
...ومع اطلالة اول إشعاع للشمس
حضرت افطار بسيط لابنائها
وانتظرت حتى تنتهي ناني من
اعمالها الروتينيه..ثم أمرتها
بإحضار اكياس بلاستيكيه سوداء
(تستخدم للنفايات)
وآشرت لها على خزانه الملابس
كلوو ..ملابس مال بابا حامد
سوي داخل كيس أسود..مفهوم؟؟
رمقتها نآني بنظرات..
فهِمت وتريد التآكد مما سمِعت
ام خالد باصرار/ يالله بسرعه
واذا خلصتي..حطيهم عند باب الشارع

هاهو يصل للمنزل قبل موعد ذهابه للعمل بدقائق
وهذا حاله منذ فتره...حيث يبدل ملابسه ويخرج لعمله
غير مكترث بزوجته وابنائه
فتح باب خزانة الملابس...اصابته الدهشه
ابو خالد/ ظبيه ...وين ملابسي؟؟
ام خالد بثقه..وجراءه/ طلعتهم برى...مآبي اي شي لك في بيتي
ابو خالد / ليييييييه ان شاءالله..؟؟؟
لا يكون سامعه عني شي...وصدقتيه
ام خالد بحدة/ المشكله انك عارفني ما أصدق اي شي ينقال
ذي عشرة عمر يابو خالد..عرفتك فيها أكثر من نفسي
إقترب منها ومسك جديلتها/ عشان صرت ابات ويا ربعي في
الاستراحه هاليومين ...تزعلين؟؟
مآتبين لي الوناسه!!؟؟
سحبت شعرها من بين يديه وصرخت بتغزز
كااافي...مووب انا الي
تنحط عليها شريكه..ناااسي انا بنت منوو
لااا يابو خالد...مو ظبيه الي تسكت عن حقها
رفع صوته آكثر منها/ جزاج الله آلف خيييير
كنت عامل حساب لمشاعرج...وشايل هم
شلون اقولج عن زواجي بدون ما ازعلج
لكنج طلعتي ناصحه..وعرفتي بروحج
ام خالد بحقد/ تصدق بالله...ريال مثلك ..مآآآيستاهل حرمه مثلي
رد عليها باحتقار/ صآدقه...الي مثلي يبيله وحده آحسن منج
روحي يبااا...جابلي مطبخج
وربي عيالج وعيال عيالج آبرك لج
وملابسي مآآبيهم..عندي احسن واغلى منهم
وعلى فكره...تراني شريت بيت فواز من المالك
ومثل مآسجلت لج هالبيت..سجلت
للثانيه ذاك البيت...روحي قولي
لجارتج تضف قشها..ابي ارمم البيت قبل أسكن فيه
ام خالد باصرار/ طلقني...ماعاد لك لزمه بحياتنا
دفعها عن طريقه/ شبيفرق عندج ..مطلقه ..ولا معلقه
وعشان ماا تخربين على بناتج..مارح اطلقج

ذرفت الدموع..وتعالى صياحها بعد خروجه
ترى نفسها كمن زرع زرعاً
وهبت عليه عاصفة ورياح قاتلة فذهب هباءً منثورا
تذروه الرياح ولم تستفيد من تعبها
وضعت هند يدها على كتف امها..فقد دخلت مرتعبه من صوت البكاء
هند/ يمااا..صحيح الكلام الي يقوله محمد..ابوي متزوج عليج
استطاعت الكلام بصعوبه/ كلمي اخوانج..يجون ياخذون عيالهم

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

تلك الأُم..... المليء قلبها حقداً وخبثاًوالتي لا يقف حقدها وخبثها
عند حدود معينة فهي التي تزرع الشوك بدلاً من الورود
وتنثر المسامير وقطع الزجاج بدلاً من الزهور في طريق ابنتها
تخوف ابنتها بدلاً من أن تعطيها الأمن والأمان

نعم!إن مثل هذه الأم لا تستحق
أن تنادى بهذا الاسم العظيم ولا تستحق أن تسمى أماً
روان بضيق/ اقوولج..خلاص مافيني اتحمل
حاسه اني بديت ازهق
عتيقه بعد تفكير عميق/ رورو...لا تكونين حامل ياغبيه
ديري بالج ... باجر لا فنقش هالشايب
تقدرين تزوجين بعده...لاعيال .. ولا مسؤليه

(شدعوه...بعد موت ابوي..هموج العيال.. وربي مااطقيتي خبر حق آحد)
غيرت روان الموضوع
روان/افتحي لخواتي ..ابي اشوفهم قبل لاروح
عتيقه/ الله بسماه..مااايطلعون قبل ما تبرد حرتي
روان/ شسوو..عشان تحبسينهم بالغرفه من امس..لا أكل ولا شرب
عتيقه/ المينن..طالعين الحوش...ونابشين التراب
ولو اني مايييت بالوقت المناسب..وشلت العقرب
من على ايمانوه..جان هي في خبر كان
روان/ زيييين دخليني عندهم..ابي اسأل ايمان عن شي
عتيقه/ الحين رايحه عند ام خالد ابارك لها بزواج سمر
واذا رجعت فتحت لج
روان/واذا يه ابو خالد قبل ما ترجعين
اروح وياه وانا ماتعلمت رقصة البرتقالة الي يبيها
أخرجت سلسلة المفاتيح من حقيبتها...واختارت مفتاح معين
عتيقه/ بفتح لج تدخلين ...بس ابيج تفهمينهم
انهم لا زم يطيعوني ..ويمشون تحت شوري
وانا اضمن لهم يعيشون مرتاحين زيج
فتحت عتيقه باب الغرفه..ادخلت روان
و اغلقته مرة آخرى
جالت ببصرها في انحاء الغرفه
وقالت/ شفيكم جذي ..محذفين جنكم جثث
ردت ايمان بوهن/ معذورين..عتيقه حابستنا من امس
بنموت ناقصين عمر
روان/ والجازي...شلون صارت معاكم
رازان/ أحسن..الفتانه خلها تذوق من العذاب شوي
الحازي بحزن/ روان ..قولي لامي تعطيني مااي بس
روان/ انقلي هناك انتي وامج
لو رايحه عند ابوج ابرك لج
شرعت الجازي بالبكاء..فصرخت بها ايمان
اوووص ووجع...سمعينااا سكاتج
لاأقوم اصطرج
من الخوف ..كتمت بكائها..واغمضت عينيها
إيمان / روانو..شيايبج هالحزه؟؟
روان/ الشاايب..يبيني ارقص له البرتقاله
عااااد ما عرفت اظبطها زيج..فقلت له بروح اتعلمها من ايمان
ويابني على طول
إيمان/هههههههه.. آآآآه يابطني
شاايفتني موب قادره اوقف من اليوع..وتبيني ارقص
بيان/ مو جنه متزوجج بس عشان ترقصين له
روان/ ذي عاااد ..لها سعر خاااص
عشان جذي ابي اتقنها..واتفنن فيهاا
ايمان/ تعالي بعد فك الحصار
قالت وهي تفتح حقيبتها/ ماابي اروح..بأتصل واطلب منه
يخليني ابات عندكم اليوم
إيمان / يااادوبه عندج جوال وسااكته...اشوف اي موديل
جلست بقربها / مااعرف..لكن سعره ثلاثه الاف وميتين ريال
الفااتوره عندي مع كرت الضمان
بيان/ والله مو سهل هالشايب..
رازان/ كل الي يمعه بحياته بيصرفه عليج
روان/ توكم ماشفتو شي...واعدني يشتري لي بيت بأقرب فرصه
انتبهت لايمان/ من بتكلمين بجوالي
ايمان / بكلم نجوود..من عطلنا مااسمعت اخبار عن خالد
احس نفسي بموت من شوقي له
بسرعه تكلمت/ الووو...محمد..نااد لي نجوود بسرعه
محمد/ ميييين انتي؟؟
إيمان / صديقتهاااا
(أشوووه الي رد حمود ..مو امه او هند)
ردت نجود/ الووو ميييين
إيمان/ اناااا ..نجووودو ..شخبارج
نجود/ هلااااا..اخبارج انتي..واخوانج
ايمان/ اهووو اخو واحد...سويته ..اخووووان
بس عرفت..أكيد احد يمج صح؟؟
نجود/ اييييه ..اقولج..فااتج حفله سمر..انبسطناااا وايد
إيمان/ هههههه..الخاتم طلع مقاسج
نجود/ واآآآل ..تعرفين كل شي
إيمان/الا عن خالد...علميني شمسوي
نجود/ كلنا طيبين ..اخوي خالد عندنا مع زوجته وبنته
وعادل..خذ معوون وناني ورجع لبيته
يمكن يسوي حفله بسيطه بمناسبه ملكته على بشرى
انا الحين مشغوله...كلميني على الساعه وحده بالليل..اووكيه

انهت إيمان المكالمه..وقلبها يعتصر من الحقد
خااااالد..رجع لزووجته
علموني ...شلون اتصرف
كان عندي امل انه يطلقها,,ويخلى لي الجو
لكن هالسعاد طلعت ..ام سبعة ارواح

خلو عتيقه تسوي لهم سحر
التفتن لمصدر هذة الجمله
الجازي/ عتيقه ..تعرف تخلي خالد يحبج
ايمان/ جووويزي...تعااالي..يابنت امج
شلوون فاتتني ذي الفكره
روان/ لاا تتهورين ...السحر ما تعرفين آخرته
ايمان/ شنو آآخرته...بستولي على قلب خالد
وهذا هو المهم عندي
بيان/ لاا تدخلوني بالموضوع...تراني اخآآآف
رزان/ واناا بعد ...للحين مانسيت شكل العقرب
إيمان/ يالغبيه انتي وياهااا...احنا ماعلينا شي
بس بنقولها عل الفكره وهي بتقرر تساعدني
بيان/ عتيقه ممنونه حق الشر...اي شي فيه ضرر..تحصلينها فيه
سارت ايمان خطوتين وهي تترنح من الجوع..ناحيه خزانة ملابسهن
واخرجت عبائه طويله/ آكييييد عباية سعاد تصلح لـ هالمهمة

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

منذ شاهدت شعار مدارس السالم ..قد نُحت على جدران المعهد
غصت بحزن شاحب أعلن سيطرته على قلبهااا
تمنت ان تغادر هذا المعهد ..الى الابد
وتعود لمنزلها..لتبحث عن وظيفة أخرى
لكنها واصلت السير للداخل
وأرخت عينيها أرضاً..على امل ان تخمد بركان
التوتر والانفعاليه
الأسئله تضج في أعماقها بلا حدود
وثقتها بالله ايضاً ...تجاوزت الحدود
فهي اعادت صلاة الاستخاره مرتين ...ولم تشعر بشي
يمنعها من التقدم لهذة الوظيفه
وجدت اسمها بارزاًمع كثيرا من الاسماء في لوحة معلقه على إحدى الغرف
عند دخولها ..القت السلام وجلست..بين اكثر من عشرين متقدمه

صمت مطبق وحيره...بحق الله ماذا تفعل؟؟
اتنسحب..!!ام تُكمل؟؟
حتى جاءها صوت سيده..تنادي باسمها
تبعت السيده حتى مكتب مديرة المعهد...
بعد ان وضعت فرح ملفها امام المديره
قربت المديره الملف..وأخذت تتصفحه بتمعن
قالت/ اهلا استاذه فرح...مدرسه حاسب بمدارس السالم
تعرفين ان هذي رح تكون سبب اولي لقبولج بالوظيفه
وبدأت المقابله ...اجتازتها فرح بكل جداره
واخيرا وجهت لها سؤال / عندج خبرة بالتعامل مع الطفل المعاق؟
فرح بصدق ووضوح/ ابله سلوى... بصراحه ماقط تعاملت مع طفل معاق
لكني قرأت واطلعت على كتب وابحاث ..عن طريقه التعامل مع الطفل العاجز
وقدرت اوصل لخلاصه..التعامل مع المعاق يجب ان تبنى على اسس
متينه تدفعه لنسيان إعاقته..ومنافسه اصدقائه العادين
سلوى وقد علت شفتيها ابتسامة رضا/ يعطيج العافيه حبيبتي
لو سمحتي انتظريني بالاستراحه دقايق
انتظرت حتى خرجت فرح...وأجرت مكالمتها الأولى
سلوى/ استاذ ياسر..تصدق.. في متقدمه منااسبه جدا
ادب..واخلاق..وعلم مع خبره
ياسر/ اذا تشوفينها مناسبه..عينيها..ووقعي معاها العقد
لمدة سنه.. خمسه ايام بالاسبوع..بمعدل ساعتين لكل يوم

بعدها قامت بالمكالمة الثانيه ..لـ السكرتيره
سلوى/ اعتذري لباقي المتقدمات...واصرفيهم بأدب
وقبل اي شي.. دخلي فرح عندي

استقبلت فرح بابتسامه رقيقه/ من شفتج..ارتحت لج وايد
مادري شنو الاسباب
اشرقت ملامحها بفرح/ ياليت اكون عند حسن ظنج
اخرجت ورقه العقد..وشرحت لفرح المطلوب منها
فرح/ يعني رح ادرس مروان في بيتهم..مو في المعهد يكون آفضل؟
سلوى/ لو انه طفل عادي..لكنه يواجه صعوبه بالتكيف مع الاخرين
فرح/ماعندي اي مانع..متى نبدأ؟
سلوى/ وقعي هنا...وهنا..وتقدرين تباشرين عملك من بكره
خطت فرح بقلمها الاسود توقيها .
سلوى/ اليوم تروحين للأستاذ ياسر.. وتتفقين وياه على باقي التفاصيل
احدث الاسم صدى قوي بأذنيها/ عفواً !!منو الاستاذ ياسر..وشنو دخله بالموضوع؟
سلوى/ ياسر ..ابو مروان..وهو المحامي
المعتمد..لجميع مدارس ومعاهد الـ سالم
هنا..تعقدت الآمور
لتقتل الطموح والأمل...!!
ياسر..ذلك المتكبر الظالم
لم يمنع كونه متزوج...ان يرسل لها ورود منسقه
وكلمات منمقه...يدعوها لعالمه السرمدي
ولم يمنع كون ابنه معاق..ان يتغطرس على من هم اقل منه
اي رجل انت؟؟
مانوع ذلك القلب الذي يضخ مثل دمك
بنظرات ثاقبه..لاحظت سلوى ضيق فرح
سلوى بتفهم/ شوفي عزيزتي ...من اول مااشفتج
لفتي انتباهي....نادر ماتنوجد من تجمع بين
جمال المظهر والجوهر
ولان عائله السالم لها فضل علي بعد الله
فانا مخلصة لهم بقدر استطاعتي
لا تفوتين فرصه لمساعدة طفل مثل مروان
ماله ذنب بانه انولد معاق
صدرت منها تنهيدة/ ثقتي بالله دائما مالها حدود
الله يحفظج ابله سلوى مااقصرتي.... بكره ان شاء الله
رح اكون بالقصر على الموعد
وبترك لج مهمة الاتفاق مع ياسر على كل التفاصيل
بدل مني...اتفقنااا


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


تقلبت مرات عديده على سريرها
وأخيراً...استقرت على ظهرها...
اوووف..آكيييييد حبة وحدة صارت ماتكفي
لازم آخذ ثانيه
بحثت عن دوائها ..فلم تجد له أثر
فأتصلت باخيها ...فهو من جلب لها الدواء هذا الصباح
ومؤكد انه وضعه بمكان لم تفكر به
سعاد/ الو سعد...وين حطيت المهديء..؟؟
سعد/ لييييه؟؟ الصبح خذيتي حبتج وخلاص
سعاد/ الحبه الي عطيتني اياها مايابت مفعول
سعد/ هههههههه...سوووسو
ماااتبين تشوفين بنتج...يالله هذي فرصتج
وبعدين حبيبتي على حسب علمي(البندول) ما ينوم
احتاجت لبضع دقائق حتى تستوعب ما قاله
سعاد/ الحييين الحبه الي عطيتني موب من دواي
سعد بتملل/ يااشينج لي قفل مخج
تحركي...اتصلي بهند تيب لج بنتج تكحلين عينج بشوفتها
وياويلج يا سواد ليلج لو رجعت وشفت دموعج
سعاد/ انت متأكد؟؟
سعد /متأكد...يا قلبي

اتصلت بمنزل ام خالد...ليجاوبها محمد
سعاد/ السلام عليكم...شخبارك حمودي
محمد/ طييييب..منو انتي؟
سعاد/ حبيبي انا سعاد..
محمد/ سعاد..زوجة خالد
سعاد/ ايييه..ما عرفتني؟؟
محمد/ لااا..من زمان ماسمعت صوتج
سعاد/ يعني يا حمود...ماتقول بروح اسلم على زوجة اخوي الكبير
واطل عليها..اطمنها على بنتهاا
محمد/ كان ودي..لكن خالد محذرنا...مانروح عندج..ولا نكلمج
وقايل لخواتي..الي اشوفها موديه بنتي لسعاد
ياويلها مني..بذبحها
سعاد(لهدرجة وصل فيك الحقد والانانيه يا خالد)
سعاد وقد قررت على شيء/ خالد راح للعمل
محمد/ اووه ..من الصبح وحنا نايمين
سعاد/ وهند موجوده؟؟
محمد/ بغرفتها..وين بتروح يعني
سعاد/ حمودي مع السلامه الحيين
ارتدت عبايتها..وخرجت متوجه لبيت ابو خالد..بأقصى سرعتها
كانت تحس بوخز بسيط ...من آثر الجراحه
لكنها تجااهلته من لهفتها على صغيرتها
وقفت امام الباب..والتقطت انفاسها
ضغطت على زر الجرس... وأنتظرت
طرفت عينيها عدة مرات...لتتآكد ان من يقف امامها..خالد
كل منهما نطق بأسم الاخر..بنبرة تعبر عن إحساسه
في خضم شوق جارح

أشتقت إليك
ولعمر جديد بين يديك
أشتقت إليك
ولحب فاض من قلبك
وسال على قلبي يرويه أجمل الاحساس
أشتقت لروحك
لابتسامتك
لعطرك
لخطواتك
دع شوقنا يحملنا على جناح البوح
لنغترف من السحاب بياضا
ومن الشمس خيوطا ذهبية
تجدد الآمال
لنفرد جناحينا
ونحلق هناك
في سماء العشق
ونسجل أجمل لقاء
لروحان أثملهما جنون الشوق
ولوعة الإنتظار
خالد بمرارة/ يايه عشان بنتج...تفضلي..تراها عند هند بغرفتها


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

قامت بإجراء بعض الاتصالات...لعدد من مكاتب السفريات
حتى وجدت لها حجز ..على اول طائره متجه لبيروت
وجهزت حقيبتها استعدادا للمغادره
نزلت للأسفل...ونزار خلفها يجر حقيتها
وآول خادم قابلته..وجهت له السؤال/ دادي وين؟
الخادم/ مؤكد انه بالمكتب
بشرى وهي ترتدي نظارتها السوداء/ اذا سأل عني
خبره اني سافرت لبيروت...ومارح ارجع الا بعد شهرين
آمرت سائقها الخاص ان يتوجه مباشرة الى المطار
السائق/ ما تبين السوق زي كل مره
بشرى/ مااافي وقت..يادوب تكمل لي الاجرات والحق الطياره
عند وصولها للمطار....اعطت السائق اوراقها الرسميه
ليتم اجرأت السفر
وتوجهت للمقهي لتتناول كوب من القهوة
بعد حوالي ساعه...رجع السائق...ومعه الاوراق
السائق/ انسه بشرى,,,في خبر مو حلو
بشرى بحذر/ شنو الطياره فيها شي
تقدم ووضع الاوراق امامها على المنضده
تفحصت الاوراق بتمعن...وفجأة
مزقت الاوراق...والقتهم على الارض
ميييييين مفكر نفسه...يمنعني انا من السفر
زييييييين ياعادل...رح اعلمك من تكون بشرى
اشرت للسائق/ امين...تعرف وين احصل عادل الحين

سألتها بحده / ويييييينه؟؟
ناني بلهجه مكسره/ منو تبين؟؟
قالت/ عااااادل..يعني منو غيره هنااا
ناني..وهي لاتزال تسد الباب/ بابا عادل روح مستشفى
انتي شنو تبين؟؟
تأملتها باحتقار/ انتي الي شعندج ساااده الباب
بعدي من قدااامي
دفعتها جانبا لتتمكن من الدخول...وقفت بمنتصف الصاله
وجالت ببصرها بهدوء
بكاء طفل ...سلب عقلهاا
فبكائه..تصحبه شهقات..مؤلمه
مآآآآآآمي...مآآآآمي
بخطوات عجله..اتجهت للغرفه التي
يصدر منها الصوت

بلا وعي منهااا..حملت الطفل الموضوع بسرير
ذي اسوار خشبيه مرتفعه
تنبعث منه رائحه غير مستحبه
وقد سال انفه...واختلط بدموعه
صرخت/ ياااا بنت الـــ ويييييينج عنه
لييش مخليته يبكي كل هالوقت
انتي مااافي قلبج رحمه
يااااعلج الموت قولي آآآآمين
منذ وقعت عيناها على ذلك الطفل المهمل
تذكرت نفسها بعد وفاة والدتها
فقد استقدم والدها العديد من المربيات
تاركا لهن حريه التصرف مع ابنته
وبدون رقابه مكثفه...بالعكس كان يجزل لهن العطاء
اذا وجد ابنته قد ازدادت كم كيلو
او تعلمت كلمة جديده
عانت بشرى من الاهمال..والتقصير على يد
الخادمات...حتى كبرت وبدأت تدافع عن نفسها
مشاعر الكره التي تحملها للخادمات
دفع والدها لاستقدام نزار...ليصبح رئيس الخدم
المفضل لديها
تدفقت مشاعرها تجاه معن
لانه يمر بظروف ..تشابه مامرت بها في طفولتها
وقفت وراء ناني تراقبها ...حممت معن
والبسته ...ثم حضرت له وجبه خفيفه
بشرى/ خلاااص روحي..انا بأكله
ناني/ اذا ماتبي شي..انا روح نوم
بشرى/ خييييييير تنامين من الساعه تسع
روحي شوفي لج شغله لين يجي المستر عادل
شوفي طلباته..وبعدين طسي ناااامي

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق 15ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

للأمانه........جميع الخواطر والاشعار منقوله بتصرف
\
/
\
تقبلوا خالص ودي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 05-07-2016, 03:03 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



صباح الورد...
تمنياتي لكم قرأة ممتعه

سر الشوق؛؛؛16

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
ترددها ..بالاتصال على والدها وترها كثيراً
(يعني مااتصل يسأل علي..ولا هميته)
قررت عدم أخباره بوجودها هنا..حتى تواجه عادل
وتجعله يتراجع عن منع السفر الذي
حرمها من تنفيذ خطتها .. لتترتبط بتامر
وتصدم والدها الذي يكره تموره..حتى لو بين لها غير ذلك

فصارت تتجول بالغرف الصغيره وتشغل نفسها بتفحص
قطع الاثاث...التي كانت راقيه ومنسقه بشكل جميل
يدل على ذوق رفيع... وشعرت بالضيق
عندما فكرت .. ربما تكون من اختيار زوجته السابقه
وبدافع من الفضول...حملت معن ودخلت معه لغرفة عادل
ابهرها لون الغرفة الغريب...موف فاتح بزخارف ذهبيه ناعمه
وهناك باب داخلي يؤدي لحمام خاص...دخلته بخطوات متردده
لتجده غايه النظافة والترتيب...مجموعه الاستحمام من زهور الريف
وجميع المناشف المطويه بعنايه على رف جانبي باللون الموف والذهبي
مع شموع فواحه..وزيوت عطريه..بدأت بشرى
بتفحصها بدقه... كانت تعتقد مستحيل وجود رجل يهتم بتلك الامور
أكيد لمسات والدة معن..!!
هل يحبها ..لدرجه انه لايزال يحتفظ بلمساتها المميزة في حياته
!!انتبهت لصوت معن خلفها / بااابي
وقعت الزجاجه الصغيره التي بيدها ..وآحدثت صوت قوي
دون ان تنكسر...انخفض عادل ليحمل ابنه الذي ركض
ناحيته..و عيناه تتفحص بشرى التي احست بالاحراج من تطفلها
لكنها رجعت تتذكر سبب وجودها فهاجمته اولاً
كيف تتجراء وتمنعي من السفر..يعني بتنتقم عشان رفضت
اوقع على عقد الزواج منك..شوف دكتور,,لا انت ولا عشره
من أمثالك يوقفون بطريقي

قال بتهكم/ وليييين..!! رضينا بالهم..!!المفروض تشكريني وتحبين راسي
بشرى بتقزز/ اشكرك ؟؟ وأأأ..يعععع
رفع حاجبه الايمن وقال/ أنقذتج من ها تامر الي مآدري شيبي
بشرى/ وأنت أحد شكا لك؟؟ تموره عااجبني... وعارض علي الزواج..وكنت ارده
تقديرا لمشاعر دادي..والحين مااعلي من آحد
رايحه ابلغ تامر بموافقتي..ونتمم الزواج..غصباً عن الكل
عادل/ شقووة العين الي عليج؟؟
صدق فاصخه الحيا.. هالمقرود تاامر انسيه
لانج صرتي زوجتي ..وهذا العقد عليه توقيعج
ورفعع امامها ورقة اخرجها من جيبه
تسارعت انفاسها مع ضربات قلبها/ موو بكيفك..مارح اتزوج غير تااامر
فآآآآآهم!!والورق الي عندك مزور..اقدر اكلم محامي العائله الحين
واخليه يسجنك...ولو يعدمونك يكون أحسن!!؟؟
عادل/ هههههه..واذا محامي عايلتكم الكريمه بنفسه شاهد على العقد
هههههههههههه
صرخت بهستيريا...دفعته لخارج الحمام..واغلقت الباب بقوة
ماارح أطلع ..قبل ماا يتكنسل منعي من السفر
والعقد الي عندك..باطل ومزور..ولو كان عليه توقيع
رئيس الوزراء بكبره
رفع صوته بنبره سخريه/ رددي... ياليل مآآآطولك ...هع
سمعت بعدها صوت الباب يغفل
فادارت المغبض بقوة...ولكن دون فائده
رفست الباب بقدمها عدة مرات ...
فهتفت والدموع تخنق صوتها/ انت موقد هالحركه...رح تندم يادكتوور الهم

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

قفزت نجود عند سماع رنين الهاتف../ ذي أكيد صديقتي..انا بأرد
رفعت سماعة الهاتف وردت بهدوء/ الوووووو
علوي/ هلا والله باحلى الووو..وحشني صوتج نجوووودي
نجود/هههههه والله؟وانتي آكثر حبووو
علوي/ مافي ولا جوال تقدرين تكلميني منه؟؟
نجود / مافي الاجوال امي..وحمود مستعمره ..موب مخلي آحد ياخذه او يكلم فيه
علوي/ طلبتج..لا ترديني
نجود/ تااامرين امر
علوي/ على الساعة ثنتين..انتظريني عند بابكم..بعطيج هديه
لاا تتأخرين
نجود/ باحاول.. عشانج بس..موب عشان شي ثاني
علوي بملل/ اووف ..اهلج ذول صكه..ليه مايروحون ينامون ..ويفكونا
موب عارف اخذ راحتي معاج بالكلام
نجود/ حبيبتي..احنا بنام بعد شوي..بس يخلص الفلم الي نتابعه
وبندخل ننام كلنا
علوي/ اوكيه...بنتظرج من ثنتين الييييين ثنتين ونص..واذا ما فتحتي
الباب ..بمشي ..وحتى لو ماقدرت اكلمج.. بتحصليني كل يوم على نفس الموعد ناطرج


ام خالد../والله متفشله بفرح وامها...مابي اقول لهم واضيق خلقهم
هند/ لازم نقولهم يمه.. يدبرون عمرهم
مو يتفاجئون ومايمديهم يلقون مكان يسكنون فيه
ام خالد بضيق/حسبي الله على من كان السبب
استلقت هند بجانب امها على السرير/ يااااربي..البيت صاير يضيق الخلق
وام علوي ..زادت علينا المواجع
ام خالد/ هالحرمه ويهها صاير خشبه ..مشلوع منها الحيا
هند/ عجبتيني لما فشلتيها..وقلتي انج فرحانه ومرتاحه لان ابوي تزوج روان
وربي اختبصت معالمها...ههههه يايه تتشمت هي وفيسهااا
ام خالد/ مسكيييين...عتيقه وبنتها مارح يتركونه قبل ماا
يشطبون عل الاولي والتالي
هند/ ان مرت هالنزوه على خيييير...رح يعرف قيمتج يمه
ام خالد..تتلمس ظفيرتها/ واذا رجع..موب لاقي ظبيه لوليه

هااااتي المقص
عرفت هند بنيه امها/ لاا ..لازم نروح الكوفيره..ونسوي لج صيانه عاامه
قص..وصبغه..حمام مغربي...ومنكير وبدي كيييير
ام خالد/ كنت اسمع بها لمغربي..ودي فيه من زمان
الحين عاد بسوي الي بخاااطري..وهالورث الي
خاشته للعازه..رح امتع نفسي فيه...ليمتى دافنه نفسي بالحيا
هند/ مارح يحوشنا طشار؟؟
ام خالد/ لـ عرستي..ابشري بالخير!!قوومي شوفي المطبخ..مافي ناني
تغسل وتنظف...رجعتي مثل اول..هههه
هند/ ياربي...ذكرتيني بايام العز...حتى يدي صارت ناعمه بهاليومين
ام خالد/ والله البيت موحش بدون معون وميييو
هند/ الله يهني خالد..ويتمم عليه مع سعاد
ام خالد/ ويعينا على مرزوووقه..عارفه مارح تعديها على خييير
هند/ مالها شي عندنا... سعاد راضيه بخالد
شحشرها بحياتهم الخاااصه..تبي تخرب بيت بنتهاا
ذي موب ام..ذي عدوووه
ام خالد / وييييه..يعل لسانج القص..مااحشمتي المره وهي
بتصييير خالتج...تبين تفضحينااا
هند/ اذا مارحمت حال بنتها..شبتسوي بمرت ولدهاا
ام خالد/ هالكلام مآآخوذ خييره...اذا صار كل شي رسمي ذيك الساعه
لها كلاام ثاني...قوومي كملي شغلج
وشوفي بطريقج نجود ومحمد ناامو ولا بعدهم

انهت هند عملها بالمطبخ..من غسيل وتنظيف
وحملت كيس(الزباله)للحوش
قالت بنفسهاا(ليييش اخليه بالحوش للقطاوة ينبشون الزباله وينثرونها )خل
اطلعها برى الشارع عند الحااويه الكبيره أحسن وانظف
فتحت الباب الخارجي...واسرعت باتجاه الحاويه التي كانت تبعد
عدة خطوات عن منزلهم...وضعت الكيس الاسود...ورجعت بنفس السرعه
غسلت يدديها..وبدلت ملابسها...أطفأت نور الغرفه ونااامت
عندها تحركت نجود... تظاهرت بالسعال.. لتتأكد من نوم اختها
سعلت مرة آخرى .. وعندما لم ترد هند او تبدر منها اي حركه
تدل على استيقاظها...خرجت نجود من الغرفه تتسحب
الى الباب الخاارجي....فتحت الباب واطلت برأسها...وهي تقول
علي..ويييينك؟؟
تقدم من الباب..ودفعه ليدخل
بادرته نجود/ تأخرت عليك
وضع كفه على خدها/ كلوو يهون عشانج يا قلبي
نجود/ عسى محد شافك وانت واقف عند الباب
علوي/ لا تخافين..تراني مابي احد يمس زوجتى باي كلمه
لمعت عينيها بفرح / يعني صج تحبني...وتبيني؟؟
رفع الكيس الذي كان يحمله..واخرج منه علبه متوسطه الحجم
هذا عربيون بسيط لحبي !!يارب يعجبج
فتح العلبه واخرج منها جهاز هاتف نقال
ابتسم وهو يقدمه لها/ جوال مع شريحه فااتوره
مووب إعادة شحن..
نجود(توهقت)/ ماقدر اخذه..اذا شافته امي شقووول لها؟؟
علوي/ لااا تخلينها تشوفه...سهله
نجود/ وافرض طاحت عليه هنود ولا سمر..شلون اتصرف
علوي بملل/ دبري عمرج..قولي ابوي يابه لي
ومحد بيفكر يسأل ابوج..لانه موب عندكم
رسمت ابتسامه ارتياح على شفتيها
ردت وهي تأخذ الهاتف/ سجلت كل ارقامك ..؟؟
باغتها بقبله ساخنه..بعد ان قال/ مايبيلها كلام!!
تراجع خطوتين/ بروح الحين..الشباب ناطريني بالشاليه
ماابي اتأخر عليهم
ودعته ودخلت وهي تلمس مكان قبلته..وتفكر برومنسيه حالمة
كيف سيعاملني في المستقبل ..وعندما اكون زوجته
وحبه الدائم والوحيد
آآآآآه
ما آروع الحب

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
بعد مواجهته مع امه....ورفضها لمحادثته
حتى يرجع سعاد من بيت خالد
اخذ وقت طويل يكلم والدته بهدوء محاولا اقناعها بان حالة
سعاد النفسيه ستؤثر على صحتها..وانه مهتم بسعادة
اخته اكثر من اي شي آخر..وامه تستمع له بصمت...وحزن
فحمل شماغه ومفاتيحه..وخرج يتجول بسيارته..
بين شوارع الحاره وازقتهااا
احس بالتعب..فأوقف سيارته امام منزلهم..
اطفأ جميع انوار سيارته...وفضل الانتظار
وتأجيل دخول المنزل حاليا حتى تهدء امه
ويخبرها ان سعاد قررت الانتقال مع خالد
لمقر عمله الجديد بجده ...وتبتعد عن تسلط امها

لاحظ حركة صادره من امام منزل جارهم ابو خالد
فتاة شابه تخرج فجأة...تتلفت .. لتتأكد من خلو الشارع
وترجع مسرعة للمنزل...
( هند؟؟شعندها طالعه بهالوقت...وبدون عبايه..شقاعد يصير)
استمر سعد يراقب ا الطريق.... يريد ان يفهم ماسبب خروج هند بذلك الشكل
وما ان اقترب علوي من منزل جارهم... ودخل
حتى استوعب سعد مايحصل هناك
يبدو ان علاقة غير سويه تربط بين هند وعلوي
(وربي مانتي هينه يا هنود...كنت باخذ اكبر مقلب بحياتي)
( صاير اشيا وايد بغيابي)

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

طرقت الباب بهدوء..ودخلت بخطوات ثقيله تستند على عصى
ام الخير/ مساج الله بالخير
ماتشوفين شر..وخطاج السو
الله يحفظج يالغاليه
رفعت غاليه نظرها للمرأة الواقفة امامها
تجاوزت بنظرها سنوات عدة مرت
وتحديدا..تلك الليله التى توفي فيها منصور وبناته
كانت منيره الخادمه المقربه لحسنه
والوحيدة التي دافعت عنها قبل اختفائها
بدأت الافكار تغزو تفكيرها...؟؟؟
كيف لم تخطر لها مثل تلك الفكره
منيره هي اول الخيط الذي سيوصلنا لشوق
واخيرا تسلل الامل...وسيطرد شبح المعاصي
لتموت بسلام وطمأنينه
غاليه بصوت واهن/ منيره..ارحمي حالي
ام الخير برفق وحنيه/ تبيين انادي الممرضات يساعدونج؟؟
غاليه/ لا ممرضات ولا طب العالم بيفيدني
انتي بس تقدرين تريحين قلبي التعبان
اقتربت منها وقالت/ تبيني اقرا عليج...يمكن ترتاحين
بدأت عينيها تترقرق/ والي يحفظ لج كل غالي
علميني ان كانت حسنه قالت لج شي عن بنتها
لم تعد رجليها قادرتين على حملها...فتراجعت وجلست على الكرسي الذي خلفها
غاليه/ كنتي معاها بكل وقت...وسرها اكيد عندج
تكفين منيره...قولي اي شي تعرفينه
ام الخير/ وش بستفيد ...لو عندي شي بعلمكم
شعرت غاليه بالضيق وهي ترى أخر امالها تنهار امامها
وبدأ جهاز تخطيط القلب يصدر اصوات عاليه
دخلن مجموعه من الممرضات....وعلامات الرعب مرسومه
على اوجههن...حدث هرج ومرج حول غاليه
وكل ممرضه تحاول عمل ماهو لازم
انعاش القلب...ونفس اصطناعي
ابرة مهدئ...حتى استقرت حالتها
ومنيره تتابع مايجري برعب حقيقي
كانت شاهدة على ضعف غاليه وتمكن المرض منها..فلـ اخبرها عن سر فرح
حتى أزيل بعض من هم..قد اثقل كاهلي
توكأت عصاها..واقتربت من غاليه مرة اخرى
وانحنت بقرب اذنها..وهمست
تبين تعرفيي ويين شوق؟؟

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
استيقضت في وقت ماا...فالوقت لايهم عندها
مادامت تجد كل طلباتها مجابه...وقت ما تشاء
تمطت كثيرا..مازالت تشعر بالتعب بعد سهرة امس الصاخبه
ركزت نظرها على هديه ملفوفة بفخامه وبذخ
واااه...فديت الي يعرفون يهدون
امس فقط..شعرت بقربه منها... تبادل معها بعض الاحاديث
سألها عن طموحهاو نوع الدراسه ا التي ستكمل بها تعليمها الجامعي
تمنت لو تستطيع التعبير عن حبها له..او لها نفس جرأة نمارو بشرى
ولو عندها اخت كبرى تشاركهاوتبوح لها بمشاعرها
حملت سماعة الهاتف الداخلي واصدرت اوامرها
هاتي الفطور بغرفتي
توجهت للحمام..اغتسلت..وخرجت لتجلس امام (اللاب توب)لتقرأ اي موضوع
ذا اهميه
فتحت بريدها...فلم تجد اي تغيير...اووف ملل
دخلت الخادمه تدفع امامها منضده عليها فطورملكي
ارتشفت نازك من قهوتها ..وسألت
ماما غاليه رجعت من الهوسبيتال
هزت الخادمه راسها بالنفي
وضعت قهوتها وصرفت الخادمه... ادخلت رجليها بخفين من الفرو
الناعم...وخرجت باتجاه غرفه ناهد
اطلت براسها..فوجدتها متكورة على نفسها بشكل مأساوي
وتضغط بكفيها على اذنيها
نازك بصوت مرتفع/ ناااااهد ليش نايمه كذا
عدلت ناهد من شكلها وجلست وهي ماتزال
تسد اذنيها..مو نايمه!!..خااايفه
احتضنتها وقالت/ من شنو...علميني بس ..وشوفي وش اقدر
اسووي
اشرت ناهد للجدار / فيه اصوات جايه من هنا
وقفت نازك..ولمست الجدار/ ههههه
ورا هالجدار جناح عمي منصور الله يرحمه
والعمال هناك يشتغلون فيه
ناهد/ لااا اليوم مافي عمال...سمعت ياسر يقول لبابا وحنا نفطر
نازك/اممم..طيب وش رايك نروح هناك ونشوف
يمكن باب مفتوح او شباك..والهواء يحركه
فتصدر منه هالصوات
ناهد/ بابا ماايرضى..وماما بعد
نازك/ابوي موجود الحين
ناهد /لاا
نازك / وامي..
ناهد /ماارجعت من السفر
نازك/ خلااص يااحلوة..اوامرهم ماتمشي الااذا هم متواجدين بس
استدارت نازك للخروج/تجييين والا اروح لوحدي؟؟
ناهد/ مااابي..اخاف...والغرفه ذي مااابيها
باخذ الغرفه الثانيه المقابله غرفة مروان
نازك بخبث/طيب..تعالي نشوف الغرفه الثانيه..يمكن جدرانها بعد
تطلع اصوات...خخخخخ
خرجت ناهد ونازك باتجاه الجناح الثاني من القسم الغربي
والذي يضم اربع غرف..تتوسطهن صالة...ومطبخ تحضيري
غرفة لياسر..واخرى للجده غاليه...وثالثه لمروان
والرابعه شاغرة
قرر ياسر ان يجهزها بوسائل تعليم حديثه تساعد مروان
قابلهن ياسر وهو يغادر تلك الغرفه
ابتسم / نزاكه..ابي اتأمر عليج شوي
نازك/ ياحبك لاصدار الاوامر..وياكرهي لتنفيذها
عندك بدل الخادمه عشر..ياخي تآمر عليهن زي ماااتبي
ياسر/ لاا..هالموضوع مايصلح اتركه للخدم..لا زم اشرف عليه بنفسي
لكن جاني اتصال من المستشفى..ولازم اروح
عقدت يديها على صدرها/ آآآآمر
ياسر/ شوفي هالغرفة...الحين تجي المعلمه عشان مروان
دخليها هنا.. وعلميها كل شي
وبعدين خليها تجلس مع مروان
يتعرفون على بعض..واذا عجبته
خلاص..قولي لها تداوم عادي..زي ماتفقت مع سلوى
نازك بملل/ واذا مااعجبت سي مروان باشا
ياسر/ قولي لها بوجهها..ماتلزمينا..فارقي
انقلعي..جو اوت..اي شي
عاد انتي خبره بالتصريفه..هع
خرج ياسر متوجهاً للمستشفى
وناهد دخلت مع مروان غرفة الدراسه
بانتظار معلمته الجديده.. بحماس
ونازك عادت لغرفتها لتغير ملابسها ..استعدادا للمقابلة

عند وصول بشير..للقصر بصحبة ام الخير وفرح
صادفه ياسر عند المدخل
ياسر/ عم بشير... جبت معلمة الحاسب من بيتها
بشير/ ايه طال عمر
اشار بشير للمرأتين خلفه...هذا هي بتدخل مع ام الخير
ياسر اقترب من ام الخير..قبل راسها...وتجاوزها للخارج
وهو يقول/نازك بانتطاركم فوق
بشييير...تعال معي لحظة
ياسر/ من اليوم وطالع..انت تشتغل عندي
الوالد عنده سواق جديد...وما
قاطعه بشير بانكسار/ ماله داعي طال عمرك..العم سالم سلمني مستحقاتي
وطلب مني اسلم السيارة والبيت
انتابته حرقه تكاد ان تلتهم كل ما حوله/ عم بشير..احنا مانستغني عنك
افنيت شبابك وصحتك بخدمتنا...من حقك ترتاح بها السن
وعلى الاقل تاخذ حقوقك كامله..رح امشي لك راتب حتى لو رفض الوالد
هذا حقك
بشير/ حقي!!اذا ماوصلني بطيب نفس.. وش ابي فيه!!
ياسر/ ولا يهمك..الحق حق...وها الراتب هو ضمان لكم
لانك مااذدخرت ولا ريال وما عندك املاك
وأظن ام الخير مثلك
بشير/ عندي طلب طال عمرك..ودي تخلون السياره عندي
بس كم يوم..الين ادبر سيارة ثانيه
واشار للداخل(مكان ما دخلت فرح)البنت
مالها احد غيرنا...ولا ودي اهملها مع هالسواقين
ياسر/ اي بنت؟؟قصدك معلمة مروان الجديده
من قرايبك هي؟؟
بشير/ بنت المرحوم فواز
:
:
:
:

عاد مرة اخرى لتذكر ملامحها الناعمه
وانسياب شعرها على كتفيه
ارتسمت ابتسامة على طرف شفتيه
لم يستطع مقاومه ذلك الشعور المفعم بالحب والشوق
فأمسك بشير وطبع قبله على خده
تجاهل النظرات المتسأله ..واتجه لسيارة بشير
اراح ظهره على المقعد المجاور للسائق
وقال/ تسمح توديني المستشفى لامي غاليه
( ليضمن بقاء فرح بالقصر حتى عودته)

****

يزداد ذلك الشعور الغريب..والذي يشبه الشوق
للماضي او بعض منه....ممزوجاً بهلع ورهبة من ذلك المكان
وكلما تقدمت خطوة للأمام..استيقظ بداخلها صوت
حتى اختلطت الاصوات ووصلت حد الصراخ المرعب
وسمعت هاتفاً يصرخ بها( ابتعدي..إنجي بنفسك..فالأمر خطير)ا
أغلق باب المصعد.. فأطبق على انفاسها
لم تميز سوى خيالات ضخمة.. بأذرع طويله واسنان حاده
تطوف حولها ..يمنة ويسرى..تحاول اقتلاع قلبها
فتح باب المصعد...لتسقط فرح خارجاً فاقده الوعي


مرت دقائق...لتستوعب ما حولها
نازك/ شلونج الحين...أحسن؟؟

هزت راسها بالموافقه
لمحت عبائتها ملقاة على كرسي بقربها
ومع شعورها بدوار خفيف..تماسكت واسندت نفسها
ثم لبست عبائتها وقالت بصوت أقرب للهمس
فرح/ وين الطفل الي بدرسه؟؟
نازك/ كل هذا حماس للعمل يا بختك يامروان
واكملت بمزح/ اسمحي لي اناديج فرح بدون
رسميات..وانتي نفس الشي..هههه
ناديني ..نازك نزاكه..نزوكه
لاحت ابتسامه ناعمه على شفتي فرح
نازك/ اييييوه..هذا الي نبيه..غمزت لفرح
تدرين شنو اكثر شي اسعدني اليوم؟؟
لقيت وحده تنافسني بالطول!!هع
يقولون ان عايله السالم..تنحدر من سلالة الزرافات
ههههههههههه..وانتي؟؟
حدقت بها بأستغراب/ شنووو؟؟
نازك/ من عايلة امج ولا ابوج خذيتي هالطول الفارع؟
رفعت كتفيها / مااادري..امممم
ولا واحد فيهم
نازك/ مو مهم....اذا تعرفنا على بعض آكثر
رح اعرف كل شي عنج
تجاذبن اطراف الحديث لمدة ساعة
قامت بعدها نازك بإحضار (اللاب توب)ووضعته امام فرح
وقالت/ رايحه اجيب مروان
شيلي عباتج...وخذي راحتج..مافي هنا رجال
خرجت نازك من الغرفه
فوجدتها فرح فرصه للاتصال بخالتها
فرح/ خالتي ..وينج؟؟
مو اتفقنا انج مااتبعدين عني
ام الخير/ ياقلبي ..قريبه...في بيتي اللملم اغراضي
خلاص بنطلع من هنا
فرح/ لييه..صاير شي؟؟
ام الخير بصوت متحشرج/ سالم...مايبينااا
وانفلتت دموعها... مختلطه بمرارة الظلم
من الطرف الثاني لم تستطع فرح التماسك آكثر من ذلك
فرح بغيظ/ الحيين جايتج..
فخرجت من نفس الباب الذي خرجت منه نازك قبل قليل
وجدت نفسها بوسط بهو كبير...بممرات متعددة
رفعت بصرها للسقف...وبالكاد استطاعت ان تلتقط انفاسها
واذا بخيوط تلتف حولها...ثم ترفعها للاعلى
و ..بكل قوة ترجعها للارض
واصوات مرعبةتناديها(انجي بنفسك...فالامر خطير


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

من القلب

اللهم مسهم بدفع الهموم وارزقهم عافية تدوم وارفع مقامهم يارافع السماء والغيوم
واجمعني وإياهم في الفردوس الأعلى يـاحي ياقيـوم.

وعـــام جديد كله خير علينا وعلى الجميع إن شاء الله

لƒ¦

أريد أن اعتذر لقلوب احبتني

:

لا اعلم اهي راضيه عني ام ساخطه علي

:

لفعلً جهلته او تقصير تماديت به

:

فاعيد للقلوب الصفاء والمحبه

:
وانثر لكم ورود الصداقه
:
لƒ¦
لƒ¦


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 05-07-2016, 03:12 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



سر الشوق؛؛؛17

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ17ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


تداعب طعامها..وتبحر به من اليمين الى اليسار
في مشهد يوحي بان عقلها قد شغله أمر جلل
فجأة رفعت عينيها..نحو ياسر
فألقت الملعقه من يدها..ودفعت المنضده بعيدا
قالت وهي تفتح ذراعيها/ ..تعال حبيبي
ارتمى بحضنها ..واستمع لنبض قلبها الضعيف
رفع عيناه نحوها..وقال / آآه يمه...ليتني أقدر أخذ من عمري واعطيج
حضنته اكثر/ بسم الله عليك !!تدرى شكثر اعزك...ولاحد يوصل لغلاك عندي
ياسر بعتب/ دامج تعزيني...سمعي شوري..ابيج تقعدين بالمستشفى
الى أن تتحسن صحتج..والطبيب المختص بنفسه يكتب لج خروج
غاليه/ انا ادرى بحالي..القعده هني بتزيدني تعب وهم
واكملت وهي تحاول النزول من السرير
مابقى بالعمر كثر ماراح
كان من الصعب عليه ردع الغاليه عن ما ارادته
قرب كرسيها المتحرك وقال وهو يساعدها على الجلوس فيه
الوالد عنده علم؟؟
لوت شفتيها بعدم مبالاة/موب زايد همومي غير ابوك... لكني بعرف شلون اخليه يسوي الي ابيه
ضغط على زر لنداء الممرضه/ طييب ..خلي الطبيب يشوفج
بيطمنا على حالتج بشكل عام..ويكتب تقرير الخروج

دخلت الممرضه ..وقالت بدهشه/ ماشاء الله..ماما غاليه كويس الحين
واجد احسن من امس
واثناء عملها للفحوصات الروتينيه..دخل الطبيب المسئول
ارتسمت ابتسامه رضا على شفتيه/ الحمد لله...شو هاد ست غاليه
ألبك أحسن بكتير عن امبارح...اسم الله حارسك
غاليه / ليت ربي ..يمد عمري الييين أكفر ذنوبي
وارجع الحق لأصحابه..
الطبيب/ ماابدك تشرفينا...كمان يومين
غاليه بصرامه/ اكتب ها الورقه ..مانبي نضيع وقت
وراي اشغال لازم اقضيهااا
ياسر/ الله يسلمج لنا...وش اشغاله الي اهم من صحتج..خلنا نشوف الدكتور وشيقول
الطبيب/ زي ما إلت إلك...الحاله مستقره لكن بدها شويه مراعاة
ولو استمرت الست غاليه على العلاج بانتزام حتصير متل الصبيه إم اربعطشر
الجده/ هاااا..سمعت شيقول...يالله سرينااااا

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ17ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

ترك رجال الشرطه يقومون بعملهم...ودخل القصر لإحضار اوراق مهمه
توجه مباشرة لجناحه الخاص في الدور الثاني...ليفاجأ بمشهد من الغرابه
بحيث وقف يتابعه صامتاً
فتاة تتشح بالسواد..تلتف نفسها عدة دورات
ثم تسقط على السجاده العجميه التي فُرشت بمنتصف البهو الواسع

تقدم نحوها وصرخ/ شلي يصير هنااا؟؟
جثا بقربها ..ورفع راسها على ركبته...ثم كشف الغطاء عن وجهها
وأخذ جسمها يرتجف كورقه خريفيه في يوم عاصف
وعندما رددت المعوذات ...وايه الكرسي...هدأت اخيرا

اراد سالم ان يسألها من تكون..لكن عند رؤيته لملامح وجهها عن قرب
تلاشى السؤال من بين شفتيه...وأخذ ينظر لها بطريقه
جعلتها تهتز في عنف...ليس لانه كان ينظر لها ..وانما لأن نظرته
تلك كانت تتفحصها بلهفة قريبة من الوحشيه
وبدقه وتركيز..جعلت شعرها يقف..!!
كان يبدو وكأنه يبحث عن شيء ما
شيء هو وراء ملامح فرح الظاهرة
ولكن..!!مهما كان ذلك الشيء الذي يبحث عنه..فقد كان
واضحاً من الغضب الذي يعلو وجهه..انه لم يريد رؤيه
او تصديق ذلك الشيء..!!



هزت فرح رأسها...آآآه..
رفعت يدها تتحسس عنقها..وراسها للتتأكد من خلوها من الرضوض

وأخيراً تنفست بعمق..وانتصبت واقفه
وقالت بحزم/ لو سمحت يا عم... كيف اقدر اطلع من هنا؟؟
ظنت انه لم يسمعها..واوشكت ان تعيد السؤال

عندها.. سمعت صوت نازك/ فرح....وينج....؟؟
حول سالم نظره بجهد واضح لناحيه نازك
الواقفه خلف كرسي مروان..وبجانبها ناهد
وبدت للحظه على وجهه مظاهر الحرج
قال بارتباك/ عرفينا بصديقتج !!؟
نازك بإيجاز/ بابا هذي ابلة فرح..عينها ياسر تعلم مروان مبادئ الحاسب
مضت لحظة طويله وهو يحدق بفرح صامتاً

سالم بسخريه لاذعه/لو مخليه بدار رعايه احسن له ولنا
شعرفه بالكمبيوتر...هذا حتى مايعرف ينطق
وقفت نازك امام مروان..كانها تحاول حمايته
وأخذت تتخلل شعرها بأصابعها..وتزيحه عن جبينها
واكمل بوقاحه / ياسر طوول عمره بيضل ساذج..
هالمدرسه شكلها مو صاحيه...مصروعه او فيها مس
شفتها من شوي بحالة (وهز راسه)الله يشفيها

ازدحمت على شفتي فرح كلمات الغضب والامتعاض
ولكن لأمر لم تستطع فهمه..استطاعت ان تكتم كل هذا

تنحنح مرة بعد مرة..ثم قال بصوت يشوبه الحرج/ ملامحج مو غريبة علي
متأكد شايفج قبل كذا..بس وين..!!؟؟
ثم أشار للمصعد/ المهم اذا نزلتي من هنا...رح تلاقين نفسج قدام الباب الخارجي
وتقدرين ساعتها تطلعين من القصر بكل سهوله

انتظرت نازك والدها حتى دخل لجناحه الخاص
ووضعت يدها على ذراع فرح/تعالي معي داخل
تجهم وجه فرح ورجعت خطوة للوراء
ناهد بحزن/ أبله فرح...لا تروحين..وشدت بيدها الصغيره على كفها
مروان يحب يتعلم
فرح /خالتي ... شكلها تعبانه ماودي اتأخر عليها

تأوهت نازك بفروغ صبر وهي تفكر
ناهد/ ياااربي..شوفو مروان يبكي
(كان يضع يده على فمه ليكتم صوت بكائه..لكنه لم يستطع منع دموعه)
فنزلت نازك لمستواه..واخذت بتهدئته
حضنته برفق/ حبيبي..جدو يحبك..لكنه عصبي شوي
لازم كلنا نتحمله

تأملته فرح في عطف وإشفاق لحظات
ثم قالت/ شرايكم ننزل مع بعض لخالتي

ردت نازك وهي ترفع حاجبيها/ ليش لاا
ورفعت صوتها لمنادة خادمة مروان لترافقه اثناء غيابهن
انحنت فرح ناحية مروان ومسحت على شعره
بكره بمشيئه الله..رح يكون اول درس لك..فكون مستعد

تبدل مزاج مروان بعد تلك الكلمات..وصاح في مرح
لح تسوفين اني ساطل
(رح تشوفين اني شاطر)

تمتمت فرح بابتسام/ مبين انك شاطر وتسمع الكلام
انت رائع يامروان
نكس راسه في استحياء/ سكلاً..(شكرا)ً

كان امام مدخل الملحق الذي تسكنه ام الخير عدد من
رجال الشرطه...يتحاورون بصوت منخفض
مسكت فرح غطاء وجهها للتاكد من انه منسدل على وجهها بالكامل


المكان بحاله فوضى شديده..من المدخل يتضح
ان عمليه مداهمه تمت هنا للبحث عن شئ ماا
الخزانات قد تم فتحها..ورمي كل محتوياتها خارجا
قطع السجاد..أُزيحت من اماكنها
الكراسي جميعها حُركت او رُفعت جانبا
والملابس متناثره بكل الارجاء
فرح توجهت لغرفة خالتها مباشرة
وكانت نازك اول من تكلم/ ليه الشرطه برى..شصاير؟؟
فرح بفزع حقيقي/خااالتي...انتي بخير؟؟
ام الخير ودموع القهر شكلت سحابه امام ناظرها/ الله ينتقم من الظالم
جلست فرح بجانب خالتها تواسيها
خاالتي علميني شفيج...الشرطه شيبون منكم
وليه مفتشين المكان


زفرت ام الخير بقوة, وظهر الغضب على وجهها
طول ما أنا عايشه مارح ياخذ الي يبيه الا لما اشوفه ندمان على سواياه الخبيثه
ويرجع عن ظلمه وطغيانه
خيم صمت كئيب..وشعرت فرح بالاحمرار يعبق وجهها
من كلام خالتها عن سالم بوجود ابنتيه
رفعت نازك عينين قلقتين/ تقصدين ابوي !!...ليه !! شنو عندكم يخصه؟؟
حرمكم من شي؟؟والا ظلمكم أو تعدا على شي من حقوقكم
قطبت فرح حاجبيها..في حين ظلت ام الخير لا تعرف ماذا تقول لترد على نازك
نهضت بصعوبه واعلنت بصوت صارم/ مالنا قعده هني...بنطلع بشنطه ثيابنا لا غير
جائهم صوت سالم فجأة/ وين بتروحون بعد ماكشفت سرقاتكم
اصلحت فرح غطاها بحركه سريعه..والتفتت له
مااسمح لك تتكلم بهالطريقه مع خالتي
سالم بسخريه/ مو انتي المدرسه الجديده لمروان
هلااا..هلاااا..تقربين لهم بعد...؟؟
أكيد داخله على طمع
اقتربت نازك من والدها في محاوله لتهدئته/ يبااا.. الله يخليك
ام الخير وبشير يشتغلون هنا من قبل لا ننولد
ارجوك لا تعاملهم بهاالطريقه
سالم /شلون تبيني اعاملهم..اصرف لهم مكافاة ..ولا اهنيهم على استغفالنا؟؟
ذوول استغفلونا..واستقلو ثقتنا فيهم
فرح بغضب/خاالتي ..يالله نطلع من هني
وقف بوجهها...واخرج من جيبه رزمه من الاوراق الماليه
ولاول مرة تشاهد فرح نقود بهذه الكميه
سالم/ ننتظر بشير.. نبيه يفسر للشرطه وجود فلوسي الي فقدتها قبل
ايام في بيته؟؟
نازك/ يمكن عطيته يودعهم لك بالبنك ونسى
سالم بتهكم/ لا ياشيخه.. كم مره منبه عليج ماتتعاملين مع الخدم
بطريقه تقلل من مستوانا... خذي اختج وطلعي للقصر الحين يااانازك
ناهد/ بابا ..نبي ابله فرح
صرخ سالم/ نااااازك.. نفذي الأوامر
خرجت نازك تضرب بقدميها الارض من شده الغضب والإستياء

سالم بلهجه صارمه/ كلمي بشير وفهميه...اذا مانفذ الي ابيه رح يبات الليله بالحجز
وبيخيس هناك ومحد حوله
ام الخير بكره وحقد / ذي وحده من الاعيبك يالواطي
سالم/ هه ...بنشوووف..انا والا انتو؟

خيم السواد على كل ماحولها..وأخذت انفاسها تقل شياً فشياً
مرت امامها تفاصيل سجن والدها والاتهامات التى وجهت له
مازالت تشعر بطعم مرارة الحزن والهم
وشعور بالذنب وتأنيب الضمير ظل واخزاً بداخلها
قررت الانصياع له ...حتى بدون ان تعلم ماهيه تلك المطالب
فرح برضوخ تام/ بنحاول نقنعه بتنفيذ كل مطالبك
شاب لهجته شيء من القلق/واذا ماقدرتي...؟؟
عطنا فرصه..قالتها فرح بضجر واضح
لاحظت جفنيه يرتعشا من شدة التوتر...قبل ان يستدير
باتجاه رجال الشرطه
سالم/ تأخرت عليكم؟؟
رجل الشرطه/ ولا يهمك طال عمرك..احنا تحت امرك
سالم/ بما ان المال رجع لي كامل
قررت اعمل حساب للفترة الطويله الي اشتغل فيها عندنا..واتنازل عن البلاغ


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ17ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

اسرعت بتقشير البطاطس وتقطيعها لحلقات..
وكانت تمسك باخر حبه عندما سمعت صوت خطواته قادما من الخارج
اقترب منها..شعرت بالحيويه والنشاط اللذان يشعان منه
...بينما ينهكها لحد الموت..الشعور بالنقص

سألته ببساطه/ وين كنت؟؟
رد بأضطراب/ قريب...السوق
رجعت تسأله/ وغير السوق..مارحت لمكان؟؟
عضت شفتها السفلى بندم...
هااهي بكل غباء..ترجع لغيرتها العمياء
اخرج سيجاره ثم اشعلها ...وسحب عدة انفاس منها ثم أطفأها بالمنفضه بطريقه عصبيه
سألها/ شتسوين؟
سعاد/ صينيه بطاطس بالفرن
خالد/..متى تجهز؟؟
سعاد/ ربع ساعه بالكثير
يقترب منها اكثر/ على فكره..امي تسلم عليج...وموصيتني اوصل لج بوسه
امالت رأسها مبتعدة عنه بملل../ اوووه خالد..عن العياره..قبل شوي مكلمتها
وقالت انك مامريتهم اليوم
تغيرت ملامحه للغضب..ووجه لها نظرة حاده
سعاد / لا تسيء فهمي..اتصلت اسألهم اذا يبون مني شي لحفلة عادل
والسوالف جرت بعضها....وآآآآ...و..بس
حملت الصينيه بارتباك..واستدارت لتضعها بالفرن
وعندما التفتت وجدته لا يزال ينظر لها بحده
قالت بصوت تخنقه العبرات/ لما تطلع كل هالوقت...ولا تتصل..وادق عليك ماترد
ثم يصير جوالك مغلق...كيف أتطمن عليك؟؟
خالد(ابو طبيع مايخلي طبعه)/كلها ثلاث ساااااعات...وقايل لج قبل ماطلع اني
مارح اتأخر..وجوالي حطيته عل السايلنت لما دخلت اصلي ,,ونسيته
و شكله فضت البطاريه
قالت بحدة/ لااا تحسبني غشيمه...هالحركات ماتمشي علي
خالد بسخريه وطيف ابتسامه على شفتيه/ لااا حشى.. من قال عنج غشيمه ياحبي

غير الموضوع بمهاره/ ترى بعد الغدا بنروح للوالده..خلج جاهزه
سعاد/ كان ودي..(واشارت لكومه من الصناديق) مثل مانت شايف
باقي اغراض المطبخ ماخلصت منهم
خالد/ مو مشكله ياعمري...قدامج يومين قبل تجي سيارة نقل العفش
يعني عندج وقت طويل
سعاد/ لو طلعت اليوم ...وبكره حفله اخوك
بيروح الوقت وانا ماخلصت..خصوصا وبنتي دلوعه وااايد
ماتسكت الا وانا شايلتها
خالد/ههههههه..تعودت على دلع الوالدة...تصدقين ماقط
شفتها تصيح عندهم.. الكل كان يعتني فيها
سعاد/ ماقصرت خالتي والبنات..الله يقدرنا على رد جمايلهم
خالد/ ناوي اقولهم يروحون معنا لجدة يغيرون جو
سعاد/ والله فكره حلووة...وخالتي بصراحه محتاجه
لفتره نقاهه..بعد الي سواه فيها ابوك..الله لا يسامحه
خالد/ مو لهادرجه تقللين من قيمته..وقدامي بعد..احترميه.. بيبقى ابوي مهما سوى
سعاد / لا توقف بصفه..تراه غلطان بحق نفسه..قبل زوجته وعياله
خالد/ كلنا نعرف انه يحبها..وعشان جذي ما رضى يطلقها
سعاد / عذر اقبح من ذنب...يحبها ..فيتزوج عليها بعد هالعمر
الا قول ما قدر النعمه الي هو فيها...وباع العشره
خالد/ أكيد له أسبابه
سعاد/ ماله حق يخون زوجته وام عياله مهما كانت الاسباب
خالد بنبره غضب وانفعال/الرجال منا لو يبي يخون...ينتهز فرصة شبابه
مو بعد مايشيب ويصيرون عياله بطوله
والوالد طول عمره محافظ عل العشره الي بينهم بس امي الله يحفظها
نست نفسها وطلبات ابوي الشخصيه...مع انه كان مو مقصر معها

سعاد/ الشي الوحيد الي متأكده منه ..زواج ابوك ماله علاقه بجمالها او تقصيرها بحقه
الاسباب نابعه منه هو...انانيته..واستغلاله للظروف الي مرت فيها
ارسل لها نظرات ذات معنى / الرجال منا له طاقه محدوده للصبر
ومهما كان يعشق زوجته..مستحيل يصمد قدام الاغرآت الخارجيه
فيتزوج أحسن له من الحرام
واكمل بنبره هادئه
رايح اغسل وابدل ..جهزي الغدا


فكرت سعاد بمدى قدرة خالد على الصبر
وشعورها بعدم اكتمال انوثتها اتعب نفسيتها
وأثر بشكل سلبي على علاقتهما الحميمه
من الضروري ان تزور طبيبة مختصه بالامراض النسائيه
لتحصل على استشارة وعلاج مناسب

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ17ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

تجلس على حافة البانيو.. وتظهر عليها علامات التأثر
خنتك..لاتعيد هالكلمة مرة ثانيه..بلييييز هني
تامر/ ماإلها معنى غير هيك..عامل حسابي تشتركي بالفاشن....وبالأخر ماتييجي
..هاي خيانه مع سبئ الاصرار
بشرى/لا تتخلى عني...تموره انا بحاجتك
تامر/احملي حالك..وتعي هوون..تا نشوف شو نئدر نعمول
بشرى بترجي/ ماابئدر...بليز ماي دير..تعا انتا تا تساعدني
تامر بنفاذ صبر/ كيف بئدر ساعدك..؟؟
بشرى بانفعال/ ليه بتحكي معي هيك..انا بدي ياك تكون هون منشان
تفاتح دادي بزواجنا
تامر/ هههههههه...بيك ههههههه
بدك اياني احكي مع بيك....ماعم بأدر استوعب هاي
وتحول صوته للجديه/ يا حياة البي انتي...انا انسان مابعرف لف ودور
ازا بدك اياني تعي لعندي ..وغير هيك مابدي إحكي
وانهى المكالمة دون كلمات الوداع ...التى تعودتها منه

صبت جام غضبها على الباب المغلق امامها
فأخذت تقذف كل ماتصل اليه يدها نحوه
ثم صارت تصرخ بطريقه هستيريه وهي تضرب الباب بيديها و قدميها...على التوالي
كان الباب مصنوع من الخشب القوي وبه بعض زخارف بارزه...
فجرحت كلتا يديها وتدفقت الدماء على ملابسها
ولانها تخاف من منظر الدم انهارت على الارض
وهي تضم كفيها الى صدرها
تأن وتتأوه من الالم..الجسديه والنفسيه
فها هي تكتشف دنائة تامر ...وخداع والدها
انكسر شيء ما بداخلها.. احست بعالمها يضيق بها
يتقلص امام عيناها...ليس لها رغبه باستمرار حياتها
فتركت جسدها يتمدد على الارضيه باهمال
ولتنتقل برودة (السراميك) لجسمها...وتتوغل اعماق قلبها

بلكاد كانت تستطيع التنفس عندما حملها عادل ووضعها على السرير
عادل باهتمام/ ريلااا كس...ريلاااكس...خذي نفس عميق
عقم الجروح..ولف يداها بشاش ابيض
وبعد ان انتهى من اعطائها ابره مسكن..نادى ناني
غيري مفارش السرير..وساعدي المدام بتبديل ملاابسهااا

انتبهت بشرى لوجود كافه ملابسها بخزانة عادل
فسالت / منوو جااااب ملابسي من بيتنااا لهناا
ناني/ بابا محمد

وهذة صفعة اخرى آقوى.... وهل ستتلقى صفعات غيرهااا؟؟

بشرى تحرك راسها رافضه ان ترفع ناني شعرها/ خلاااص وخري عني
.. اتركي شعري وروحي مااابي اشوف احد
طفي النور وسكري الباب وراج

وضعت يدها الملفوفه بالشاش على رأسها وضغطت بقوة
تأوهت وقد اعتراها الحزن..وفجأة انهمرت الدموع بغزارة من عينيها
وأخذت تبكي بمرارة لم تشعر بمثلها من قبل
ربما سيساعدها البكاء على النوم...وسينقذ مشاعرها المنهكه من براثن الانهيار

سمعت باب الغرفة يغلق بهدوء..فلم تتحرك من مكانها
او ترفع رأسها من على وسادتها المبلله بالدموع

ربما نامت لحظات وحلمت!!؟
ربما سمعت ذلك الصوت بخيالها!!؟
استدارت نحو الباب فشاهدت ظلا يتحرك في الغرفه
سيطرت على اعصابها ..وقالت بصوت مرتعش
تاااااااامر؟؟

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ17ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

وضعت يدها على فمها وهي تتثاءب.. اتسعت عيناها
ورفعت حاجبيها والمفاجأة واضحه عليها..
لقد نسيت اغلاق باب غرفتها وهي مستغرقه بالكتابه في دفترها الوردي
احست بشعور غريب شبه مطمئنة وشبه خائبة الامل
...من المضحك ان تشعر بالاطمئنان والخيبه معاً
هبت جالسه على السرير بتحفز..عندما رأته يقترب بهدوء
تكلم بصعوبه ../ مساء الخير
تمنت لو انها لم تسرع بالجلوس..وقع الغطاء منها
وكشف عنها امام عينيه اللتين تتفحصانها..حاولت الا تظهر
خجلها او انفعالها..فرفعت ركبتيها وضمتهما بذراعيها
ثم سألته ببروده/ تبي شي؟
جلس قربها على حافه السرير..وخلع حذاءه بهدوء
حاولت التسلل على نحو طبيعي الى الجانب الآخر من السرير
ولكنها لاحظت انه يجلس على طرف من قميص النوم الذي ترتديه
رفع قدميه على السرير وتمدد بجوارها
ولدهشتها سألها بلهجه مهذبه/ ممكن نتفاهم!؟
ردت عليه وهي تشعر بتوتر شديد في أعصابها
نتيجه لإقترابه منها بهذا الشكل المثير
يوم شبعت سهر ووناسه.. تبينا نتفاهم...على شنو؟؟
وهي تتأمل وجهه الأسمر المتوتر الذي تبدو عليه علامات التعب
رن هاتفها بنغمة الرسائل ..معلنا وصول رسالتين متتاليتين
وقف نبيل ..والتقط هاتفها...وفتح الرسائل وبدأ بالقراءه بصوت مرتفع
~يا رسايل علميها كيف قلبي ذاب فيها ولو مضى وقت ونستني يا رسايل ذكريها~
~ص~صحيح رسالة منك تفرحني وسماع صوتك يريحني لكن نظرة منك تسوي كل عمري

رمت سمر الغطاء عنها بسرعة وقفزت نحو نبيل..وهي تمد يدها لإستعادة هاتفها
وتقول بحدة/مالك حق تقرا الرسايل بجوالي
لم تتمكن من أخذ هاتفها من يده...لانه رفعه عاليا فوق رأسه
وبسبب اندفاعها بقوة نحوه وفشلها بالامساك بيده..لم تتمكن
من السيطره على سرعة تحركها..فهوت عليه..ومد ذراعه الاخرى بسرعة وطوق
جسمها..وجدت نفسها مرة ثانيه قريبة منه..وصرخت/ لا تجيسني...عطني الجوال
قال ليزيد المها وعذابها/ مارح اعطيج اياه..الا لما اعرف شمناسبه هالرسايل
الغراميه..آخر الليل
سمر/ نبيييييل..عورتني..فكني
نبيل بنبره سخريه/ طول مانتي مندفعه بتنضرين...شويه هدووء..و فهميني حبيبتي
منو حبيب القلب الي مو قادر يصبر على الفراق
ضحكت بحنق واستهتار/ مو قبل ماتقول وين تسهر كل يوم
نبيل/ في بيتناا
اربكها جوابه..فأسندت ظهرها على ذراعه وحدقت بعينيه
لتفحصهما وتحاول قراءة ما يجول ورائهما
بادلها نفس النظرات..فتحول نظرها بهدوء الى شفتيه
الباسمتين بسخريه..قالت/ كذااااب
رد عليها بسخط/لو قلت لج كنت مع بنات..بتصدقين بسهوله
وشد على خصرها/ لو قلتي ماتعرفين منو صاحب الرسايل..مارح اصدقج
وضعت يديها على صدره..وحاولت دفعه عنها
لكنها فوجئت بذراعه الاخرى..تنزل بسرعه ..وتطوقها باحكام
حاولت مقاومته/ فكني..شلون افهمك وانت ..آآآآآ
!!! لم ينفع احتجاجها بشيء
وماهي الا لحظات واحست به يحتضنها...فذابت بين يديه
واستيقظت معاني الاشتياق... رفعت ذراعيها لتطوق عنقه
واشتعلت رغباتهما المكبوته...
:
:
:
:
استيقظت سمر عندما احست بيد بارده تلمس كتفها
نبيل/ سمر..سمر..حبيبتي..انا طالع تبين شي
اخترقت الذكريات الحلوه لما حدث بالامس غيوم النعاس امام ناظريها
احست بانفاسه الدافئه تدغدغ وجنتيها...امسك بذقنها ورفع وجهها نحوه
لاحظت انه يرتدي كامل ملابسه...وبقمه اناقته
حدق بها لبعض الوقت..ثم قبل شفتيها...لم تستطع مقاومة جاذبيته..فــــ
.. ..ابعدها عنه وهو يضحك
الوالد يبيني بشغله مهمه بالشركه ... اوعدج مو متاخر
راجع لج بسرعه يااقلبي...وغمز لها .."نبي نتفاااهم"وقبل ان يصل للباب
رمت نحوه وسادة صغيره..تفاداها بخفه
وارسل قبله عبر الهواء نحوها..وخرج


قبل ان تنهض من فراشها مسحت الرسائل التى وصلتها متتاليه
تحمل الكثير من كلام الحب والغزل...
ما ألوم فرح يوم تبي تغير رقمها.. من هالازعاج متفرغ ابن الـ)

وضعت قدميها في خفيها...وارتدت معطفها المنزلي
وتوجهت للمطبخ تتناول مايسد جوعها..وغالبا ما يكون قهوة سريعه التحضير
وبدون سكر..او عصير برتقال طبيعي..يناسب حميتها التي استمرت عليها
بالرغم من تحذير والدتها
وبعد ان انتهت من شرب قهوتها دخلت للحمام الخاص بغرفه النوم الرئيسه..تحممت ارتدت
ملابس مناسبه...ووقفت امام المرآة تسرح شعرها

ارتمت على السرير بالعرض...وحدقت بالسقف
التفتت يمينا ويسارا..وكأنها تبحث عنه
...لا تزال احداث ليلتهما مطبوعه بداخلها
تهيأت امام ناظرها ...بكل تفاصيلها الدقيقه
مااذا فعلت !!؟؟؟
كيف سمحت لنفسها بالتصرف معه بتلك الطريقه الاستسلاميه الوضيعه؟
لا بد انه يضحك عليها الان!! بمجرد ان طوقها بذراعيه
وضمها اليه ..تحول جسمها لكتله من نااار
كرهت نفسها وضعفها امامه...يتحتم عليها تجنبه كلياً
!!!.....وإلا فانهاا
..
سمعت طرق على باب الشقه...فنهضت واقتربت منه
كانت ملاصقه تماما للباب وهي تتسأل/ مييييين؟؟
افتحي ..انا عمج ابو نبيل
مرت لحظات قبل ان ترد بخوف يخالطه خجل/ لحظه اجيب مفتاحي

استقبلت عمها وهي ترسم ابتسامه خجل على شفتيها
وتتفوه بأطيب عبارات الترحيب المتعارف عليها
وضع كفه على كتفها وقال بنبره مليئه بالألم ...ومثقله بالهموم

نبيل ....عمل حادث بسيارته.. هو بالمستشفى... وحالته خطره
/
\
/
تجمدت تلك الابتسامه...وسقطت من شفتي
احسست بأن كل ما حولي توقف
:
الزمن
:
الناس
وحتى عمري

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ17ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

عتيقه وهي تضع كيس صغير بيد ايمان/ تعطينه نجود تشربه اخوها العله
ايمان / ويصير يحبي مثل ما أحبه؟
عتيقه تلوي شفتيها / ياااعلج اليهد.
موب عشانج عشان أحرق دم امه السوسه
وترى هذا سحر مزدوج.... لايمكن يفشل
موووو تخربين كل شي باستعجالج يالهبله
ايمان/ مزدوج؟؟ وش فايدته؟؟
عتيقه/ يكره كل الحريم ..ويحبج انتي وبس
ايمان بدهشه/ معقوله بيكره حتى سعاد؟؟ لكن لو مآآرضى يشربه..شنسوي!!؟
عتيقه/ اووف...ركزي ..تقسم الي بالكيس لمرتين...واذا ماشربه اول مره تجرب مره ثانيه
هزت ايمان رأسها/ فااهمه ..فاااهمه
عتيقه/ وبقيه السحر بسويه بنفسي
ايمان/ ليش..هاتي اعطيه نجود تسويه احسن
عتيقه/ ماينفع..لازم له طقوس صعبه وهي ترمي التراب على
عتبة بابهم..ما تعرف نجود تقولها وتسويها
روان والرعب واضح على وجهها/ ولو احد غير خالد وطاه ؟؟
عتيقه بثقه/ احنا قاعدين نلعب!!هذا شغل حترووش.. بتعرفين وتشوفين مفعوله
روان بمزح/ اووووبس..ليته يخمد طاااقه هالشايب..حشاا مايمل ولا يتعب
ومن يصير الليل..اشتغل طلبات ... كنه ماشاف خير
عتيقه/ بسييييطه.. بعطيج طب شعبي تريحج منه
ذوبي هالبودره بالعصير وشربيه منه..بيخمد على طول
ولا هو واعي الا يوم ثاني
اتسعت عينا روان/ والله...والله..وينها؟؟
ضربت بخفة على صدرها وهزت راسها / افاااا..كل شي عندي انااا
حل لجميع مشاكل البشره...تبيض ...تفتيح
تنحيف ..تسمين..والي ماايخطر لكم على بال
حجاب محبه..طبوب تكره الريال ببيته واهله
وبخور يطرد الفال الشين عن البيوت
إيمان/ ههههههه..سبع صنايع والبخت ضايع
عتيقه/ قوومي يامال الماحي..شايفتني مطنزه عندج
اتصلي بنجود وفهميها الي بقولج عليه
لا تحوسنا ها الغبيه الثانيه

باندفاع دخلت رازان وهي تلهث وقالت بانفاس متقطعه
عتييييييقه...لحقي!! ابو الجازي عند الباب
التفتت والغضب واضح على ملامحها/ ووجع ثم وجع
شيبي ياااي الحين ابن..الـــ
ثم تغيرت ملامحها للجزع/ جزوووي وينها؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 05-07-2016, 03:37 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



سر الشوق ؛؛؛18

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 18ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

اوقف بشير السيارة امام الملحق..ونزل منها
وملامحه يعلوها الخوف من تجمع رجال الشرطه
اما ياسر فأنتقل لكرسي السائق وتوجه لباب القصر الداخلي
اتصل بكاترينا..وامرها ان تحضر كرسي جدته
ساعدها...ودفعها امامه لمنتصف القاعه
وهو يكرر بعض النصائح عن مواعيد الدواء لكاترينا
وعاد ليعرف سبب تواجد رجال الشرطه امام الملحق

ويبدو انه وصل متأخرا بعض الشيء؟؟
فقد انصرف رجال الشرطه..
سالم/ ياسر.. شلون الغاليه ؟؟
رد ياسر وهو ينظر لبشير يخرج وخلفه زوجته وفرح
بخييير..بخير...شسبب تواجد الشرطه؟؟
سالم/ شسوي اذا ولدي الوحيد مو راضي يساعدني ويوقف معي
اضطريت اطلب مساعدة الشرطه
عقد حاجبيه باستغراب/ شقاعد تقول..مافهمت قصدك؟؟
سالم / في مكتبي بافهمك

اقترب ياسر من بشير ولاحظ ان فرح وقفت بعيدا عنهم
خير ان شاء الله؟؟
ام الخير/ قرب سيارتك يا بشير .. بتتعب رجيلاتي من الوقفه جذي
مد يده وساعدها لتخطو للامام بضع خطو
ام الخير/ شلون جدتك ...ماقالت لك شي؟
ياسر/ شي!! ..مثل شنو؟؟
ام الخير/ هي آدرى..!!وعلى العموم انا في بيت المرحوم فواز
اذا تبون شي ولا ماشيات بتلقوني هناك
مالنا رجعه بعد سواة اليوم



جلست ام الخير بجانب بشير..بينما
انتظرت فرح ليبتعد ياسر عن طريقها وتمر من امامه ثم تجلس بالكرسي الخلفي
ياسر/ لا تنسين موعد الدرس بكره..بنتظرك
لم يتلقى رد..فأسترسل/ اتمنى تحضرين قبل الموعد بفتره كافيه ..
لابد من توضيح بعض الامور الخاصه بمروان

كان يضع نظارته الشمسيه على عينيه..فأضافت الى سماته شيء من العنجهيه
تلك العنجهية التى تبدو ظاهرة على اصحاب الملااين....
أجابته بهدوء لا يعكس الحرارة التي تتقد بجوفها تحاول
تركيز بصرها للنباتات الممتده على الجانب الايمن
وفكرها مشغول بالمطالب التى تكلم عنها سالم
وسبب الحالة الغريبه التي اصابتها بداخل القصر
رح اكون على الموعد..بأذن الله
( حسبي الله ونعم الوكيل ..وكفى)


كانت تتمتم بكلمات مبهمه بالنسبه لفرح
بشير/ ولا يهمج يااابنت الحلال...مايقدر يسوي شي
باتصرف...لا تشيلين هم
ام الخير/ الحين بس تأكدت انه ورا الي صاار لفواز..هو مدبر سااالفه سرقه الاثاث
ومو بعيده .. الرصيد الكبير يكون هوحاطه لفواز ..هالي مااايخاف الله
ماايشوف امه هالمسيكينه...موب عارفه وين اطق براسها..من شي سوته بأول عمرها
بشير/ يالله حسن الخااتمه
ام الخير/ تحمل يااابشير توقع لهم على اوراق...ولا مستندات..ويصير فيك مثل المرحوم
ابتسم بمراره/ كأن شي منعي اوقع على الاوراق الي حطها العم سالم قدامي
وحتى مكافأة نهايه الخدمه ماانصرفت ..لاني ماارضيت اوقع
ومادري شبسوي ..جيبي مافيه حتى حق النزين
ام الخير/الله كريم..

صرح بشير بالهم الذي اثقل صدره/ تخبرون اللحاف الي خذتيه يابنتي من بين الاثاث
المرمي قدام البوابه...وزفر بحزن
العم سالم....شاافكم ......وآآآآ
كادت دمعة ان تتدحرج على خده...لكنه تداركها بان رفع رأسه
للأعلى في محاولة منه لمنعها من السقوط

لاحظت مدى تأثير التعب والقلق على وجه بشير فقالت بصدق واخلاص
اقدر اساعدكم بشي...نرجع لهم اللحاف اذا يبونه
....او
ام الخير/ لا تعبين نفسج يا عيوني...ويكون احسن لو تعتذرين من الوظيفه اليديده
فرح/ وهذا الي بيصير لاني ماارتحت بالقصر وحسيت بالضيق ..بس وعدت مروان
ابدأ معه الدروس ..ولا ودي اكسر بخاطره ..او اخلف بوعدي
ام اخير/ ربج بيحلهاا من عنده

حضرت طعام العشاء لخالتها وزوجها واعتذرت عن تناول اي شي
بحجه انها متعبه وبحاجه للراحه بعد هذا اليوم الطويل المرهق

ضغطت ام الخير بحنان على كتف فرح/ بنزور امج بكره ...تمسين على خييير

لم تعلق ..وسارت الى غرفتها صامته

استحمت..وتعمدت البقاء فترة طويله بالماء الساخن
لتريح جسمها واعصابها بعض الشي...

اسئلة كثيره راحت تدور برأسها دون ان تجد لها اي تفسير....؟؟
لما هذا الشعور بالاغتراب يعاودها من جديد؟؟
رغم حبها الشديد لهذا المكان...وشعورها بالدفء بين من تحب
يخامرها شعور بالاختلاف منذ سنوات مضت
/
\
/
\

وتبدأ مخيلتي بنسج صورة لمكان آخر..!! يظل قلبي مردداً
بأنه يفترض ان أكون فيه...
أُغلق عيناي لثانيه.. لينسج اشتياقي نسيج رائع
يغطي عيناي فلا آرى او آسمع الا الحقيقه
:
استفاقت من خيالاتها على صوت منبه الهاتف يعلن موعد صلاة التهجد

كان السكون يملأ ارجاء المنزل ... تنفست بهدوء
وتوجهت مسرعة الى أنيس حياتها
انها سجادة الصلاة...والتى من حبها لها دائما تبقيها بمكانها
..صلت كثيراً...ودعت الله كثيراً
حتى بدأت الاحاسيس والمشاعر الدافئه تعود رويدا رويدا الى نفسهااا

تذكرت قول العم بشير بأنه لا يملك نقود ...حتى لوقود السيارة
فأخرجت ماتبقى معها ( مئتي ريال.).وتسللت للصاله حيث
علقت ام الخير شماغه و ثوبه..وضعت النقود بجيبه..ورجعت لغرفتها

أمسكت لحافها ...ودققت بالحروف التى نقشت بخيوط سميكه على احد جوانبه
مررت اصابعها على حروف متداخله بفخامه... ليتكون كلمه الـ سالم بوضوح

وقبل ان تطفيء انوار الغرفه ...فتحت النافذة
لضوء القمر الساطع...وصفاء السماء..ودفء الجو


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ18ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


تجر قدميها عبر الممرات الواسعه
كل شيء بارد حولها..او يغطيه هالة من السواد
والمكان يخيم عليه الهدوء والصمت اكثر من المعتاد
بداخل الغرفه التى خصصت لها ..والتي كانت قاتمة مظلمة اكثر من اي غرفه اخرى
تحيط بها الكثير من الاكياس المليئه بالملابس
والاكسسوارات الجديده...عطورات وادوات تجميل
اختارت فستان من اللون الوردي وحزام من الجلد الابيض
بحثت في باقي الاكياس عن اكسسوار وحذاء مناسبين
وانهت زينتها بلمسات رقيقه من مكياج يناسب بياض بشرتها

استاذنت الخادمه للدخول ..وضعت نيران الفرشه على الطاوله
نيران / تفضل
تكلمت الخادمه باللغة الانجليزيه ...
نيران وهي تهز راسها/ يس...يس..اوكيه..ثانك يو

اشرت الخادمه بيدها للأكياس ثم لخزانه الملابس
بمعنى انها ستقوم بترتيب حاجياتها داخل الخزانه
نيران/ اووكيه..نو بروبلم

نزلت لقاعه الطعام....وجلست الى المائده الطويله لتتناول طعامها على انفراد
حيث يتناول عمها معظم وجباته بالخارج...ونمار لم تقابلها الا مرات قليله
فهي دائما مشغوله اما بتحضير نفسها للحفلات ...اوبالتجمعات الشبابيه
التى لاتنتهي..

تعبت من التكلف والشكليات...فقد كان بامكانها ان تعد طعامها
بنفسها وتتناوله بالمطبخ ..او غرفتها على سبيل التغير

اخذ الخادم صحنها الفارغ من امامها...وقال/ انسه...تامرين بشي ثاني
نيران/ لااا..بس ...وين عمتي نمااار...ليه ما تاكل معي؟؟
الخادم/ الانسه نمار بالحديقه..تتناول المرطبات مع زميلاتها

شعرت بوحدة مؤلمه تغلفها من كل جانب...وصمت رهيب يغرقها بجو من الكآبه

اتصلت بهاتف عمها / الوو..مسااء الورد...اخبارك يااحلى عم
اجابها بهدوء / هلا نيران...تبين شي ضروري؟؟
عرفت انه مشغول بعمله/ لاااا عمو..مااافي شي ضروري..بس كان ودي ازور خواتي
باادي/ مو مشكله لما ارجع اوديج
نيران/(ياااااليييييل)/ماااينفع اروح مع السواق
بادي بحزم/ لا مااينفع..ومع السلامه..تراني مشغول الحين

اووووف وش عالعيشه الي تقصر العمر..بانزل للحديقه
والي يصيير يصير..وهانماار..مااتقدر تقولي شي جدام الناس

لم تجرؤ على الاقتراب حيث يجلسون....فوقفت تراقبهم من بعيد
تستمع لاحاديثهم..لكن لااتفهم اغلبها لانها باللغة الانجليزيه

نماار/ ماي فريند..سمعتوو اخر الاخبااار
اجابوها/ نووو.. علمينااا كويكلي
تقراء رساله من هاتفها/ تم زواج صديقتنا العارضه المياسه ..بشرى
من ابن عمتها ...وحسب مصادر موثوقه..العريس اسمه عادل
ويعمل بمستشفى الـــ
كما تفيد المصادر ان الدكتور المشهور عنده طفل من زواج سابق
واضح انها تبي تعملها لنا سبرايز

هل سمعت للتو خبر زواج عادل للمرة الثانيه ...مااصعبها من لحظات

استمرت نمار بغرور/وعليه قررنا ..انا نمار البادي...
إقامة حفل ...على شرف صديقتنا المخلصه. ومفأجأتها..وخلوها سكريت بينا اوكيييه

تقدمت نيران بضع خطوات..القت التحيه...ونظرات نمار تتبعها بحقد

نيران/ممكن احضر الحفله الي تقولين عنها
بعدها خيم صمت رهيب...عرفت نيران أنها ذهبت بعيداً بطلبها
انقذتها احدى صديقات نمار بقولهاا
مو تشوفين اناا بحاجه لوحده خاااام بها الجمال
من باب التجديد يعني.....
قطبت نمار حاجبيها..بينما وقفت نيران لا تعرف ماذا تقول
نمار/ اقعدي نيران ليه وااقفه

ظلت تستمع لاحاديثهم التى كانت تدور حول ابطال المسلسلات التركيه
..وماذا سترتدي كل واحدة منهن بالحفله

صعدت نيران لغرفتها....واخذت تتأمل خزانة الملابس التى
انتهت الخادمه للتو من تعليقها
وكانت تبعد الفساتين عن بعضها...لتبحث عن ماهو مناسب
اقفلت باب الخزانه وهي تهز كتفيهااا
لازم انزل للسوق مع نماار ...واشتري على ذوقهاا
لي ولخواتي...مانبي احد يكون احسن مناااا

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ18ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

علا صراخ الفتيات....وتجمع عدد كبير من العمالة حولهن
عتيقه وهي تشد ابو الجاازي من كمه/ ياااالـ... يااسكييير
ياااالعربيد....لو اشوفك مره ثانيه موطوط صوب بيتي.. لا
ارجعك بيتك..منتف بكيس زباااااله
ابو الجازي بلسان ثقيل..يحاول بصعوبه سحب نفسه من بين يديها/ ياام السعف والليف..ابي بنتي
لااا تحديني اخذها بطريقه ثااانيه
عتيقه/ ورني الطريقه الثاانيه ..ان جان بامك خيييير...قرب اشوف
تحسبني خايفه منك..
مسكه اثنين من العمال ..وسحباه للخلف..وحاولو تهدئته
ايمان/ عتيييقه ليش مااترشين عليه شويه سحر من الي عندج
وتفكينه منه
عتيقه بغضب/ انطمييي ...الله يااخذج..شااايفه هذا وقته

باقتراب خالد من التجمع...احست ايمان بالسعادة ... ونادت باقي خواتها
خالد هنااا..شوفي رزوونه.. هناك ورى ذاك الهندي..بروح له
رزان/ صبري ياالمطفوقه.. الهندي يطالعج يحسبج تأشرين عليه
بتتوهقين وتوهقينا معاج
تحتم عليه المرؤة والشهامه ان يساعد جيرانه...حاول صرف جميع العمال من امام منزل عتيقه
وادخل ابو الجازي لسيارته..وهدئه ببضع كلمات
ولم يتركه حتى تحرك بسيارته ولكن متوعدا عتيقه وبناتهاا

عتيقه تنزل اكمام قميصها../ ادخل تقهوى..ترانا صرناا اهل
خالد..وعيناه بالارض/ مرة ثااانيه ان شا الله..وين علوي
ليش مااينتبه لكم؟؟
ايمان/ علووي..صاير مثل العتوي..ماينشاف الا وقت الاكل
في اوقات نحتاجه وماا نحصله ..مساكين احناااا
عتيقه/ وعتوي يرج من هالكشه الحمراااا...كله بسبتج
ليش ترسلين الجازي للبقاله بها لوقت
رفع عيناه ليلقي نظرة على(الكشه الحمرا) على قولة عتيقه
(ياازينها من كشه)
خالد/ اذا تبون اي شي..كلمو حمود... هذا هو قاعد بالبيت لا شغله ولا مشغله
ويالله دخلو وصكوا الباب..في هندي واقف برى ماادري شيبي
عتيقه/ اقول خالد...ابوك بيتغدا بكره هني..شرايك تيي وياااه
ماقط اكلت عندنا شي
خالد/ خيرج سابق يام علوي...بكره مشغولين ..عندنا حفله بسيطه مسوينها لعادل
عتيقه/ ايييه..على البركه...ماحد عزمنا يعني
خالد/ ماايحتاج عزيمه.. صرنا اهل على قولتج...حياكم الله
مد يده ليسحب الباب خلفه/ يالله تبون شي؟؟
عتيقه/سلامتك ياولدي...سلم على امك
( ياعل عيونك البط انت وامك)

ايمان بهمس.. الى لقاء قريب حبيبي
ورددت وهي تلعب باطراف شعرهااا

يلــومــونــــي حبـيبـــي فـــــيك
صـراحــــه قـمــــة الـروعـــــه

وأنـــا واللـــــه مــن شـفـتــــك
دخــلـــت بقـلـبــــي بـســـرعــــه

مـاصـدقــــت أنــا ألاقـــــيك
أحـــــبك أعـشـقـــــك وأبيــــــك

أنــا يـاعـمـــــري لــو تــــدري
أنــا المجــــنـون واللـــــه فــــــيك

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ18ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
نظرت اليه بعينين شبه مغمضتين...فرأت عينيه
تحومان حول وجهها..كنسرين على وشك الانقضاض

تذكرت ايام السعادة والهناء ..وتمنت ان يحملها الأن بعيدا عن العالم
تاامر...ماابدك نفِل
فجاة... أمسك بكتفيها وراح يهزها بعنف بالغ
فيما كان الشرر يتطاير من عينيه
وقال وقد استشاط غضبا/ اصحي... انااا عاااادل...
وتااامر خلاااص انسيه..ولا عاد اسمع اسمه على لساانج
اغمضت عينيها بقوة...وقلبها يخفق بعصبيه وانفعال
وصرخت باكيه/ لااا....مااآبيك...ولا ابي تاامر..انا..مااعرف شلون وصلت لها لحاله
اطلع برااا..مابي اشوفك...انت السبب..كلكم زي بعض..خووونه
ورفعت يديها الملفوتين الى وجهها..لاخفاء معالم الألم والبؤس والأسى
شعرت بالبروده..على الرغم من الدفء
جمدت الكراهيه دمها...وحولها البغض الى قطعة من الثلج

قال باشمئزاز/ تمددي عشان اقيس حرارتج
ولما لم يجد تجاوب منها..لم يترك لها مجال للاحتجاج
قفز نحوها بسرعه ادهشتها...وضع الغطاء حتى ذقنها
وانحنى فوقها...وأمرها بصوت قاس/ افتحي فمج
بعد ثواني معدوده ..سحب مقياس الحراره ونظر للمؤشر
ولدهشتها...اخرج ابرة وجهزها بالدواء
عادل/ مستعده؟
وبعد انتهائه...قال بهدوء/ هالابره بتخليج تنامين ثمان ساااعات على اقل تقدير

خرج من الغرفه وأغلق الباب وراءه...دون ان يضيف شيئا
او ينتظر منها جوابا

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ18ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 05-07-2016, 03:42 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ19ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

جسده مسجى على السرير الابيض كالجثة الهامده....وقد ازرق لون بشرته
لُف الشاش حول معظم اعضاءه...مسكت سمر اصابعه
وضغطت بهدوء/ نبيل ...نبيل.. رد علي
و ...انهارت بالبكاء مرة اخرى
اقترب منها عمها وضمها اليه..مسح على راسها وهو يقول
ادعي له يااابنتي...هو احوج للدعاء من اي شي ثااني
سمر /...و..وا..وعدني انه بيرجع لي...
وجلست على الكرسي المجاور للسرير
بجلس هنا ..يمكن يصحى بعد شوي...ومايلاقي احد عنده
العم / ماااينفع ..لو بيخفف عنه هاالشي كنت مافارقته ولا ثانيه
الاحسن ننتظر بغرفة الانتظار ..والدكاتره بيطمنونا
على حالته كل شوي
بعد جلوسها بالانتظار اكثر من ساعتين ..مرو عليها وكأنهم دهر
احست بالوقت يمر ببطء و ترقب
عرفت زوجه عمها عند دخولها للغرفه ...فوقفت تقبل راسها
دفعتها بعيدا وقالت بحقد مغموس بحزن ذاوٍ / انتي شمقعدج ..قومي لا بارك الله فيج
من خذج نبيل ماشاف الراحه
واكملت بصوت متهدج/ واخرتها ...هالحادث..ليتج مكانه يا ويه النحس
وآآه عليك ياانبيل...تعبت وانا اقولك اتركها عنك... البنات
كلهم يتمنونك..لكنه ماطاع..وماعلى لسانه غير
مو بيدي...احبها لو شتسوي فيني...وهاذي اخرتهااا
يااويل قلبي عليك ياااوليدي..مااااتهنيت بحياتك
تمتمت سمر باعياء/ اناا..شسويت ؟؟
وخرجت باتجاه عمها...حيث وجدته يقف قرب الطبيب ومجهش بالبكاء
تناهى الى مسامعها اصوات نحيبه!! يرتعش لها فؤدها خوفا
وصوت الطبيب يقرع كالجرس براسها/سكته دماغيه

\
/
\
/
خرجت مني صرخه كانفجار..دوت في جنبات المستشفى
وتجمدت اطرافي ..وكأنها كتلة من الحديد
:
:
كيف ظللت لسنوات..أُخادع نفسي..بان ماأحس به مجرد اوهام
وكيف استمرت مخيلتي المنهكه بنسج عالما ومستقبل اكمل وافضل بعيدا عنه

نعم!! لم اعتقد يوما ان اسجل ذكريات معه
او يتلاشى السواد الذي غطى قلبي رغما عني

ربما يحقر الانسان اجمل مافي حياته..ويستصغر كل مالديه
ولا يشعر بقيمة الشيء....!!حتى يفقده

اريد فقط ان اعتذر لك
و اخبرك ... بأنك ستظل اجمل مابحياتي
وكذلك واقعي واحلامي....واتمنى
لو تعود لي للحظات فقط..لابين لك ...كم تعني لي

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ19ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

ظهرت عليه علامات الاستغراب وهو يدخل على والده المكتب ويجد الغاليه عنده
سالم/ خلي هالسالفهه عنج...وشوق انسيها خلاص
غاليه/ لااا يا قليل الخاتمه...هالمرة ماني قايله جيب لي البنت...لاني لقيتها ...وبيني وبينها خطوات

وان قاله الله...انا اللي برد لها حقها
سالم/ اي حق الي تقولين ؟؟..واذا شوق موجوده وينهاا ليه مااتعلمينا بمكانهاا
يمكن موب هي..بس بينصبون عليج
غاليه/ شايفني مثلك ...تنصب علي عتيقه وبناتها
سالم بملل وسخريه/ والمطلوب مني بالتحديد ...اتنازل لها عن كل شي؟؟
غاليه بانفعال/ رجع لها حقها وحق امها...والفوايد بعد كل هالسنين
تقدم ياسر..ووضع كفه على كتفها
يمه..لا ترهقين نفسك..الموضوع مايسوى
رفعت راسها ناحيته وقالت بنبرة عتب/ ماعاد شاغل فكري الا شوق
ابي اقابل ربي وانا مرتاحه
سالم/ عندي حل يرضينا جميع... بعطيها الي تبي
بس تقبل تتزوجني
ياسر/ لو فرضنا انها موجوده... متأكد انها معاقه مثل خواتها
وبـ هالحاله يبا...يحق لك تكون وصي عليهابدون زواج..يعني مابتخسر شي
غاليه/ تراني قررت ...كل الي عندي من اموال وxxxx...بكتبه باسم شوق
وكلمت بادي ..كلها دقايق وبيكون هنا
سالم/ مايصير..كل تعبي بهالسنين الي طاافت...اتنازل عنه
لوحده مانعرف اذا صج بنت منصور ولا تخدعنا
غاليه/ ام الخير ما تكذب.. عندها كل الاوراق تثبت ان شوق موجوده
ياسر/ وينها كل هالسنين..ليه ماتكلمت او طالبت بحقهااا؟؟
غاليه/ الي فهمته ان حسنه موصيتها على البنت.. ومن كثر خوفهم
منا...ماحد درى عن شوق غيرهم
سالم وطرف جفنيه يرتعش من شده الغيض/ منو قصدج بـ غيرهم
بشير.. وفوااز.. كنت حاس ان عندهم شي .. يااويلك مني ياابشير
غاليه/ صحيح انك ولدي وحشاشه يوفي.. لكني ما بخليخ تسوي لهم شي
والا ... بسحب التوكيل الي مسويته لك... وبتخسر كل شي عقب
سالم/ وليش كل هذااا يالغاليه.... عشااان بنت معاقه مااتسوى
حرام عليج تهدمين كل الي بنيته... الشهره والثروه
لابارك الله فيها من ساعه يوم عرفنا عن هالشووووق
تركهم وخرج يغلي من شده الغضب
غاليه بنبرة ترجي/ مافي قدامنا ..غير انك تتزوجها..وبذي الطريقه
ماايقدر سالم يسوي شي..ولااا..!!؟
قاطعها ياسر باستهجان/ اتزوج شوق !!...وش أبي فيها
غاليه/ وقف معاي ..شبتخسر؟؟ لا تخيب رجاي
ياسر بنبرة قاسيه/ كفايه مروان... ماعندي استعداد اتحمل مسؤليه
إعاقات ثانيه بالعايله
في هذه الاثنااء دخل بادي .. والقى السلام
غاليه/ وعليكم السلام.. اقرب يا ولدي.. ان شاء الله جبت الاوراق الي طلبتها منك
تقدم بادي ووضع حقيبته السوداء على المنضده ..ثم فتحها
واخرج اوراق وعقود وقال / الختم عندج؟؟
ياسر/ بادي!! الله يهديك.. ماعندك وقت.. حامي حامي.. اصبر ياخي
ذي الشغلات ما يبيلها تسرع

اتاهم صوت والدته مفعم بالسخريه / شعندكم... إجتماع مغلق؟؟
التفت ياسر واغتصب الابتسام/ يمه!! الحمد لله على سلامتج
اشرت للخادمات خلفها... يحملن الكثير من الحقائب والاكياس
على فوق.. وبالراحه .. لا ينكسر شي.. والا بخصم من معاشاتك
..برتابه تقدمت بضع خطوات .. وقبلت غاليه على جانب راسها
شلونج خالتي...؟؟
غاليه/ عساج استانستي بها السفره.. وغيرتي جو
ام ياسر/ آكيد يا خالتي.. اوربا حلوة .. ماتوقعتها بهالجمال والروعه
غاليه/ اهااا.. وليش رجعتي .. !! جان تميتي هناك
ضحك بادي وهمس لياسر الذي جلس بجواره/ آكيد صفرت كل بطاقاتها
نظرت للاوراق التى امامهم/ صفقه يديده؟؟
بادي/ لا والله.. تدرين لو صفقه .. فتواجدي ماله داعي.. وياسر بيخلص كل الاجراءت
ضاقت حدقتا عيناها.. عيل شنوو؟؟
بادي/ الغاليه تبي تتنازل عن ممتلكاتها .. لشوق بنت منصور
ساد الصمت للحظات.. بعدها تكلمت ام ياسر
بنبره كره ووقاحه/ عجوز ومخرفه.. والله اني
قايله لسالم.. يحجر عليج قبل ما تضيعين حللنا
ياسر/ يمه.. ما يصح هالكلام.. امي غاليه حره بتصرفاتها
ام ياسر/ لا اا.. مو حره.. تبي تحرمكم من ورثها.. وش هالانانيه
بنت منصور مالها غير نصيبها بورث ابوها وبس.. وبلا فلسفه وكلام فاضي

وضعت غاليه يدها على صدرها..وضغطت بقوه
احست بان قلبها اشد ضعفا من أن يتحمل كل هذه الآلام
وقالت بوهن / مستحيل احد منكم يحس بالآلم الي اعانيه
او يفهم وش ابي

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ19ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

الممرضه/ خلص ماما اليوم يروح بيت
فرح باستغراب/ روح بيت ؟؟ كيف وحالتها مو مستقره...وجهاز التنفس واضح انها ما تقدر تستغنى

عنه
الممرضه / هدا نظام مال مستشفى هنا.... سرير لازم حق مريض ثاني
ام الخير/ مستشفى شكبرهاا مافي اسرة كافيه للمرضى؟؟
تهز الممرضه كتفيها بعدم مبالة/ممكن يشتري جهاز مال تنفس..واستخدام كتييييير سهل
دفعت ام الخير الممرضه امامها/ امشي وريني غرفه مدير المستشفى وينها فيه؟؟

انهت فرح تلاوة اجزاء من سورة البقره واتبعتها بالمعوذات .. والفاتحه
علها تخفف الالم او تجفف من ضرع المرض الذي اكتسح جسد نوره غازيا
تأملت ملامح وجه امها...تلملم عن اجزاءه المتعبه.. معاني الضياع
ورفعت يدا مرتجفه.. تتحسس بخوف جبينها المتصفد عرقا
وبصوت تملؤه الشفقه قالت/ يمه.. تراني ادعيلج بعد كل صلاة.. وبكل وقت
ولدهشتها فتحت نوره عيناها.. وقد غارت في بحيرة قاتمه
رفعت فرح الكمامه عن وجه امها
فقالت بصوت كأنه خرج من قاع الصمت /شووق.. سامحيني يااابنتي!!؟؟
وانهملت دموعها حاره
شووق.. صار الوقت لازم تعرفين سرج
ولولا خوفي من الله.. ما علمتج بالحقيقه

\
/
\
/
!! وجدت نفسي ..ابتسم
ابتسم..؟؟ وانا اسمع حكايتي
او بـ الأحرى سري.. وامي تسرده للمرة الاولى
!! وأن كانت أذني التقطت الهمس منذ زمن


بحثت عن ريق ابتلعه
؛
او عن دمع أفجر به فجيعتي
؛
وغضب أغرق فيه كل ماحولي
!! لم آجد من ذلك شيئا
فرت مني حتى..لواعجي واحزاني
وكأني لوح من الثلج...فأبتسمت ببلاهه
نهضت من مكاني وانا الثم يدها.. اشبعها تقبيلا
قلت بـ إجلال وامتنان.. بصوت موجع/ ماعرفت غيرج ام
انتي امي الحقيقيه.. يمه..
وعانقتها بحنان..ووجهها غارق بالدمع
وبعبارت يقطعها الاعياء/ شوق ..ادعيلنا بالرحمه

الابتسامه.. كانت وسيلتي لاوقع لها رساله امتناني
ظللت انظر في وجه امي..واواصل الابتسام
؛

اذ كنت احمل امتنانا للأم التي ولدتني
فلانها احسنت اختيار من القتني في حجرها قبل ان تتركني

تُرى مالذي كانت ستؤول اليه حالي لو ان
هذه العائله لم تحتضنني وترعاني؟؟

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ19ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`

كانت تجلس بزاويه مظلمه ..تتكلم بصوت هامس
شسوي ياقلبي...كل مابغينا نستانس...صار شي وخرب علينااا
علوي/ اشتقت لج..مافيني اصبر على فراقج آكثر
نجود/ وانا بعد...لكن لو تجي تخطبني..آظن اهلي
بيوافقون عليك لاني احبك
علوي/ اسمعي.. الحين انا قريب من بيتكم... اقدر اشوفج؟؟
نجود بغباء/ لااا.. مااقدر الدنيا ليل.. ومافي الا انا وسمر.. مسكينه توها تنام
كانت مقطعه نفسها من البجي على نبيل

وجدها علوي فرصه لا تتكرر/ حووبي.. من شوي تقولين مشتاقه ومدري وشوو
نجود / ايييه .. بس
علوي/ لا بس ولا شي.. عرفت قدري عندج
ليتني كنت بدال نبيل
نجود/ لا تزعل .. بقابلك زي كل مره.. بس تآكد لا ينتبه لك احد
علوي/ خمس دقايق..و افتحي الباب
لم تجد وقت كافي للتتزين او تغير ملابسها
فقابلته ببجامتها .. التى كانت تظهر اجزاء.. وتلتصق باجزاء اخرى من جسدها
علوي ونظره على صدرها اللاهث/ الله .. الله وين كنتي مخبيه كل هالزين
عقدت يداها في حجرها وقالت بصوت متحشرج/ ماا امداني اغير.. لا تحرجني اكثر
وربي استحي..
جال ببصره في الفناء ..ثم اشار لباب المجلس/ في آحد بمجلسكم ؟؟
نجود/ لااا.. ليش تسأل؟
تقدم باتجاه المجلس وسحبها خلفه/ خل نقعد فيه .. اريح لنا
:
:

تجاهلت الشهوة المتغلغلة في أعماقه.. إلى أدق جزئيات جسمه
إذ سمحت له بلمسها .. بتقبيلها وسمحت لنفسها بالتكشف امامه
سمحت بلقاءات ليست بريئة
يجب أن تتحمل النتائج الوخيمة
/
\
علوي/ اني الي اغريتيني.. ليش تصيحين .. وكل الي صار برضاج
نجود/ لازم تصلح غلطتك
علوي بخبث/ كل شي بيتصلح.. بس لا تقولين لاحد
نجود/ حاسه ان السالفه مابتمر على خير.. علوووي.. ليكون تقص علي
اخرج سيجاره وبدا يدخن/ قومي .. بالاول هاتي لي شي اشربه
كانت على وشك ان ترفض.. لكنها تذكرت مسحوق الحب العجيب
الذي احضرته ايمان.. ووضعت جزء منه لخالد


اذابت ماتبقى منه في كاس عصير منجو.. وقدمته لعلوي
واطمئنت وهي تراه يستمتع بشربه.. لاخر قطره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 05-07-2016, 03:47 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ20ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

ارتعش جسدها..فاستيقظت من نومها فزعه
مرت بضع لحظات لتستوعب انها تنام على غير سريرها
ولتتعرف على وجه المرآة الجالسه بقربها

اسندتها .. وساعدتها على الاعتدال بالجلوس
ام خالد/ بسم الله عليج
هاج..شربي هالماي المقري فيه
حاولت ان تغصبها لتشرب ولكن دون جدوى
بشرى بتقزز/ ماااقدر... اشرب هالشياء..
ام خالد/انتي انسانه مؤمنه.. ليه تحاولين الانتحار
ماتدرين ان الله سبحانه وتعالى حرم الجنه على من يقتل نفسه
ما هقيتها منج والله

دفنت وجهها المرهق بصدر عمتها .. التى طالما
احتوتها.. واغدقت عليها الكثير من الحب والحنان

عندما انهت المرحله الابتدائيه.. قرر والدها
ان ترافقه وتتنقل معه في جميع رحلاته..
فحرمت لاكثر من عشر سنوات من عطف عمتها

بشرى/ عمه.. ماحاولت الانتحار.. لكن عادل قفل الباب علي
وتركني لحالي في الحمام.. يرضيج
يصير فيني جذي.. وترفع يداها الملفوفتين للاعلى
ام خالد/ لااا ما يرضيني.. خل اشوفه
!! لااخلي اذاني واذانيه اربع!! لكن شلون تعورت يدج؟؟
بشرى/ تخيلي.. الباب .. وانا منهاره وفاقده اعصابي
واضرب فيه بكل قوتي..ولما شفت الدم ماقدرت اتماسك وطحت
بعدها ماحسيت الا وعادل يلف يديني ويعطيني ابر
وشكله يبي يسمني و يتخلص مني
طوقتها بذراعيها النحيلتين..فأحست بالدموع
تنساب حارقه من عينيها..هذا هو آحد الامور الذي لم يتغير او
يتبدل ابداً...طيبه العمه وحنانها
ابعدتها عنها قليلا لتتمكن من تأملها بعينيها الكحيله اللتين اورثتهما لابنها عادل
قالت لها بلهفه وهي لا تزال تمسك بكتفيها
ضعفانه.. وويهج اصفر
شكلج مرهقه .. اكيد من السهر واكل المطاعم الي مافيه فود
دخلت هند تحمل صينيه ووضعتها امام بشرى على الحامل
ثم قبلت بشرى وهي تبارك لها
الف .. الف مبروك.. الله يهنيكم ويسعدكم
ماني مصدقه.. بشرى صارت مرة اخووي
الحقيقه .. عادل يبيله وحدة تسنعه
وغمزت لبشرى/ مااوصيج.. علميه السنع على كيف كيفج
رفعت ام خالد ملعقه من الشوربه / يالله .. انتي عروس ولازم تاكلين زين
خاطرج بشي... والا تبيني اسويلج اكله معينه
اخبرج تحبين البشمل مثل نجووود
بشرى/ وآآآآي عمتي.. بشميل مره وحده
تراني بطلت آكله بعد ماعرفت شكثر فيه كالوري
ردت وهي تلقمها قطعه صغيره من الدجاج المشوي
ليش تحرمين نفسج من العيشه ..مو مشكله لو زدتي كم كيلو
هند بمزح/وآآه شحلاتج وانتي صغيره.. متبتبه وتهبليييين
توردت وجنتاها وهي تضحك/ لااا تذكريني بالطفوله التعيسه ههههه

اتاهم صوت عادل ساخرا/اووه.. الاكل بغرفة النوم
لو بنسمع هالضحكه.. من اليوم ورايح.. كل الوجبات بنقدمها للمليكان على السرير
التفت الجميع نحو عادل الذي تقدم وانحنى يقبل راس امه
ام خالد/ حيى الله معرسنا.. يبت الي وصيتك عليه
سحب هند وجلس مكانها وهو يقول / هاتي كوب شاي بدون سكر
احس راسي مصدع من كثر لدواره بالسوق
واستلقى بتثاقل واضعا راسه على كتف بشرى
ام خالد / فديتك.. لا تشرب شاي ومعدتك خاويه بروح ايبلك عشا
اقترب من المعلقه التي رفعتها ام خالد باتجاه فم بشرى
وفتح فمه ابتلع مافي الملعقه سريعا/ خلج يمه.. هذا بيكفينا
ام خالد/ عيل بروح اشوف الاغراض الي يبتها..وانتو تعشو براحتكم
عادل/ يمه.. لوسمحتي صكي الليت وياج
أغلقت ام خالد الانوار ..قبل ان تخرج وتغلق الباب خلفها
بشرى( انسدت نفسها عن الاكل ) / انا خلاص شبعت
حاولت النهوض .. لكنه يضغط بقوه على كتفها براسه
طوق خصرها بيده.. والتفت بجسمه كاملا نحوها
بشرى.. رجاءً .. ابي انام.. وصحيني بعد ساعتين .. عندي مناوبه
سمعت بعدها مباشره صوت تنفسه يعلو(دلالة على استغراقه بالنوم
انتظرت بعض الوقت.. ثم وضعت راسه بصعوبه على الوساده
ونهضت ثم توجهت للحمام.. فتحت الشاش الملفوف حول كفيها
تحممت وارتدت قميص قطني قصير باللون الازرق رسم عليه قطط بيضاء
وخف بنفس اللون..وتوجهت للمطبخ لتعيد الصينيه
وجدت ناني تبتسم لها/مبروك مدام
بشرى/ وين عمتي وهند
ناني/ رجعو بيتهم.. وتركو لك بعض الاكياس..ساحضرها لك
بشرى/ خلج ..انا بروح اشوفهم.. ومعن نايم؟؟
ناني/ نو.. مافي نوم.. بس داخل سرير مع العاب
وبخطوات متلهفه .. توجهت لغرفه معن
حيث وجدته رمى بالعابه خارج السرير.. ووقف ينظر لها وهو يخرج يده
الصغيره من خلف القضبان الخشبيه
بشرى تنحنى وتحمل دب كبير/ حبيبي.. ليه ترمي الالعاب .. مو عاجبتك
اخرجته من السرير ووضعته على الارض..وهي تقبله بحنان
تعال معي الصاله نتفرج على افلام كرتون
اشار معن لقميصها/ ميووووووو.. ميووووو
بشرى/ ههههههه..فديتك تحب القطاوه.. بوووتشي كات
ههههههههه

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ20ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
نازك/ عفيه.. حبيبي مروان.. بعلمك شلون تدخل على مواقع الالعاب
مروان بزعل/ مااابي..هلاص..ماهب باب لوب.. عتيه ناهد
( خلاص ماحب الاب توب..عطيه ناهد)
نازك/ مو كنت تبي تتعلم الكمبيوتر.. ليه غيرت رايك
مروان / مااابي..مااابي.. ماهب ابله فره.. بس اهب البته والسمته في البهيره
( ماحب ابله فرح..بس احب البطه والسمكه في البحيره)
نازك/هههههه..اذا ماتحبها..ليه زعلان عليهااا
رن هاتفها المحمول بنغمة خاصه
من اغاني راشد..ويلاه
نظرت لشاشه جوالها لتتأكد من الأسم.بااادي
صحيح قد حفظت رقمه منذ مده طويله بجوالها
لكنها لم تتوقع ان تتلقى منه اتصال
ضغطت على زر الاجابه وقلبها يخفق بشده
نازك/ الووو..مرحبا
بادي بعفويه/ هلا وغلااا..اخبارج نزوكه.. كل شي تمام؟؟
نازك بـ اضطراب/ ب..بخير.. اخبارك انت؟
بادي/ ادري مستغربه اتصالي بهالوقت
لكن مضطر اخوك لابطل.. عندج استعداد تساعديني
نازك.. وهي تضع يدها على قلبها..تخشى ان يخرج من مكانه
من شده الخفقان/ آآآآ....آآآآمر
بادي/ شوفي حبيبتي..
شهقت نازك وبلا ارادة منها صرخت/ وش قلت..حبيبتك
بادي/ ايه حبيبتي..شفيها لو عمج ناداج بحبيبتي
نازك/ بس انت مو عمي
بادي/ لا تقعدين دقين على كل كلمه
تراني متعود انادي نمار ونيران جذي.. وانتي بغلاتهم
المهم..ابيج تاخذين امج غاليه..وتيبينها مكتبي
بدون ماحد يدري عندج بالبيت
نازك/ حاضر.. بس باي وقت تبيها؟
بادي / بكره على الساعه عشر الصبح.. اوكيه حبيبتي
نازك/ اوكيه.. اي شي ثاني
بادي/ نوو.. تسلمين ..باي
نازك بصوت لا يسمع/ باي..حبيبي


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ20ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


للأسف الشديد !! انها الحقيقة المرة

زلزلت في قلبها وعقلها وكيانها ..
حريق يلتهم أعماق قلبها

خسرت امها الحنونة "نوره" ورحل والدها الرحوم "فواز

أظلمت الدنيا في عيناها
وضاق الوجود بها
تعلم جيداً أنهما لــن يعودا يوماً
فلم تعد في حاجة إلى قناع يستر أحزانها وجروحــها
ولتواجه العالم بوجهها الحقيقي
حاولت اقناع نفسها ان اياما تحمل أجمل ذكرياتها..قد انطوت
واياما قادمه..تحمل حياة آخرى..ستعيشها مع كل اشراقه شمس
مرغمه وخائفه من الفشل

:

رفعت شوق بصرها لسقف الغرفه وقالت بحرقه/ مالها عذر
الآم الي تجردت من اسما معاني الانسانيه
وتخلت عن بنتها.. مالها عذر
ام الخير بهمس/ ماسوت جذي الا من خوفها عليج
لا تصيرين قاسيه
نظرت للأرض.. وتنهدت بخيبة امل/ وينها ؟؟
ام الخير/ انقطعت اخبارها من سافرت... لكن اهل ابوج موجودين
فجأة داهمتها موجه غضب ..وصرخت
مايشرفني ان يكون الـ سالم أهلي
ام الخير/ لكن غاليه بيتقطع قلبها عشان تشوفج.. او تتعرف عليج
رفعت شوق يدها مقاطعه باستخفاف
غاليه.. مو هي السبب بكل الي صار..والا نسيتي ؟؟
ام الخير/ إييييه ياعيوني.. لكنها تابت..تندمت وتبي ترجع لج حقج
شوق بحزن عميق/ وامي.. من بيرجع لها حقها؟؟
ام الخير/ ماحد يدري عنها.. هل هي موجوده.. حيه والا ماتت؟؟
شوق/ اقصد امي الحقيقيه.. امي نوره.. من بيرجع لها حقها؟
ثم اتبعت /لاني مختلفه عنكم.. كم تسببت لها بالاحراج..وصارت موضع شك وريبه
اتهمت بشرفها.. وكثير تكلمو من وراها .. وقالو خاينه
لكنها مااا فكرت تتخلى عني.. ولا رمتني بالشارع
كانت تتعرض للالم كل يوم بسبتي
وبالعكس أحسها تصير تحبني اكثر واكثر.. وانااتعلق بها زود

ام الخير/الله يجزاها الجنه.. ويحسن لها الخاتمه
لما تحمل الزوجه بعد ثنعشر سنه قضتها بين امل والم
ويوم ربي يرزقها ويثبت حملها.. تفقدها بعد ماتعلقت بها.. اتذكرها كيف انهارت
ووصلت لحد الجنون.. حتى ما انصدمت لما عرفت بان فيها سرطان بالرحم
كثر مانصدمت بفقد بنتها ام شهرين
رحمتها المسيكينه.. مع اني زيها محرومه من الخلفه.. لكنها غير
هي.. حملت..حست بشي يتحرك قريب من قلبها
قاست من الم الولاده..وتخيلت بنتها تكبر..تمشي
حتى تخيلتها لما تصير عروس..وفستان الفرح شلون بيكون
وشيدت امآل واحلام على هالبنت
صمتت ام الخير للحظات.. ثم
انكفأت على وجهها باكية بحرقه

............
مر اسبوع..
وقد اعتزلت بغرفتها..وجل تفكيرها بالوضع الذي صارت عليه
كانت تجلس حزينه ..كسيرة ومهمومه
اين هي الام التي ولدتهاوكيف تتوصل اليها.. هل تفكر بها؟؟ ام نسيتها
هل تحبها؟؟ ولما القتها.. وهربت
و تتسأل بحيره
هل تنتظر أم تواجه الكراهية والحقد.. ؟
كيف تقاوم الشر وتحارب منابعه ؟
كيف وسلاحها الحب والنقاء والبراءة
البقاء للأقوى أم للأصلح أم للأكثر طيبة ونقاء ؟؟
:
:

بلعت ريقها..علها تطفئ مراره الخديعه التي شبت بحلقها

من صجك انت..!!؟؟ يتهم بشير بالنصب والاحتيال ؟؟ من بيصدقه عقب هالعمر؟؟
ياسر/ غير التهم الثانيه المقدمه بحقكم.. سحر وشعوذه.. وتزوير
هاج الاوراق وتأكدي بنفسج؟
ام الخير/ شفيه.. هذا آكيد ين وقعد
بشير/ شـ السواة الحين؟؟
ياسر/ حجزت لكم على الشمال وبتمون هناك عند رفيجي لي مااشوف صرفه
اهم شي تختفون هاليومين ..ولانبي احد يدري بمكانكم
بشير/ الله يكفينا شره.. والا احنا كبرنا علـ المرمطه
ولا عاد فينا قوة مثل لول
والتفت لام الخير/ قومي يبا قولي لفرح.. وجهزو شناطكم
ياسر/ انتظركم بالسياره
:


دخلت عليها ام اخير .وصدمتها بما قالته عن كراهية وحقد سالم
ام الخير /نبي نروح الشمال.. يالله جهزي اغراضج
صرخت بوجوم/مستحيل اترك امي وهي بهالحاله
ام الخير/ فروحه..مانقدر نروح ونخليج بروحج
واظن اني قلت لج قبل ان ياسر كلم المسؤلين .. وبيخلونها
تحت الاجهزه.. الى ان يكتب الله لنا ولهاالخير
شوق/ خالتي.. انتم هاربين من التهم الي لفقها لكم سالم
اما انا ليه اهرب.. وباي صفه
ثم ربتت على كتف ام الخير
أنتم اقوى من الجميع!! مادام الله معكم.. قولي يارب.. بصدق
وبتيكم البراءة ..وثقوا بأن القوة من القوي العزيز
وبتظهر شمس الحقيقة.. ولو بعد حين
خرجت ام الخير لدقائق.. ثم عادت وبيدها صندوق خشبي
خلي هالصندوق عندج.. اكيد بتحتاجينه بالأيام اليايه
آدري ان قلبج الكبير..اكبر واكبر
من الحقد والكراهيه الي بقلوبهم
ربي يحميج وينصرج على من يعاديج
شوق/ خالتي ..عندي طلب
ام الخير/ تامرين آمر ياعيوني
شوق/ برجع ادرس مروان.. بس مابي احد يدري اني شوووق

/
\
/
كان داخل الصندوق اوراق تخصني _شوق_شهادة الميلاد
وجواز لمنصور تمت إضافة صورة واسم شوق وهي لم تتجاوز الاسبوع
واثبات منصور تمت ايضا إضافة اسم شوق
وورقه تمت كتابتها بخط اليد.. يشهد بها فواز
بان فرح .. هي شوق تم تغير اسمها خوفا عليها
وتوقيع فواز وشاهدين
ابو خالد..وابو سعد
واوارق تخص حسنه.. مراجعات اثناء الحمل
وفواتير ...ثم ظرف مستطيل باللون الوردي
وجدت به مع ورقتين بنفس لون الظرف
اثبات حالة ولاده.. بالتاريخ والوقت
وصورة لبنت حال ولا دتها.. كتب تحتها بالانجليزي بنت حسنه
آخر ورقه كانت .. عقد امتلاك لقصر الشيخ منصور
باسمي.. شوق منصور الـ سالم

من هول المفاجأة.. شعرت بدمعي ينهمر
وصدري يضطرم..وكل جوارحي تردد
اللهم اني عبدك ابن عبدك ابن امتك ماض في حكمك عدل في
قضائك, اسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك,او انزلته في كتابك
او علمته أحدا من خلقك،او استأثرت به في علم الغيب عندك،أن
تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي،ونور صدري
وجلاء همي وذهاب حزني


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ20ر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 05-07-2016, 03:48 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 21ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


بخطوات واثقه.. تقدمت هند نحو الستائر وازاحتها ..
لتسمح لاشعة الشمس الدافئه بالدخول

استيقظت نجود على يد تهزها برفق وصوت يناديها/ نجووودو.. بسج نوم..قومي
أفاقت بعينين ناعستين ذبلت رموشهما من كثرة البكاء طول الليل
ابتسمت هند لاختها/ علميني شمضايقج.. يمكن اقدر اساعدج
نجود بفزع/ هااا..شفيني؟...لاااء مافيني..!!آحد قالكم عني شي
تقترب منها وتتحسس جبينها/ يعني انا مالي عيون اشوف حالج الي تغير
دومج قاعده بروحج ..ومو من عوايدج تنامين والنور مشغل ..
..هدوئج الغريب وحالة الانطواء الي انتي فيها مآآطمن
نجود!! اعترفي ليش كنتي تصيحين؟
نجود/ لاااا.. ماصحت.. ليش اصيح؟؟
هند/ وعيونج المتفخه.. ومخدتج الغرقانه دموع
انزعجت من تدخل اختها...وخافت لو انها تضغط قليلا عليها ستعترف
لها بما حصل.. وستلقي عليها باللوم..ولن تتفهم حالتها
فاخرجت سلاحها من غمده..(لسانها السليط) لتوقف هند عند حدها
نجود/ اوووف..وخري عن ويهي..وبلا فلسفه وكلام فاضي
هند/ الحين هذا جزاي الي ابي انصحج..واطلعج من حالة الاكتئاب الي انتي فيها
نجود بابتسامه بارده/ ياااربيه.. شهالنشبه.. انا بحل مشاكلي بروحي
فـ وفري نصايحج لنفسج
هند بقهر/ شهانفس الخايسه.. والاسلوب الزفت
ردت وهي تنهض بتثاقل/ من زين الاسلوب الي عليج
مسكت يدا نجود بقوة/نجوووودو احترمي نفسج
نجود وهي تحاول افلات يداها/ مآآلج خص بحياتي..ولا اسمح لج تناديني نجوووودو
هند باستخفاف/عشتوو..من متى هااالكلاام؟؟
حضرت ام خالد مسرعه على صوت الصراخ/ هااا ..شفيكم تصارخون
هند/ بنتج ذي يبيلها تربيه من يديد.. وقحه بشكل
نجود/ وانتي سخيييييفه بشكل..مادري شايفه نفسج على شنووو
هند ترفع حاجبها بمكر/ ياخبر اليوم بفلوس !!بكره بلااش
ام خالد وهي تضغط على راسها/ يااربي منكم.. متفيجات
حملت نجود منشفتها واستدارت لتدخل الحمام
ام خالد /هنود مو جن المطعم تأخر.. عادل من يوصل يبي الغدا زاهب
ليتني ماسمعت شورج وطبخت بنفسي
هند/ ههههههه.. مايصير هالجمال كله والنعومه توقف بالمطبخ
بيخترب كل الي سويتيه امس بالمشغل
ام خالد وهي تتحسس شعرها المصبوغ بعنايه
احس اني لابسه ثوب موب ثوبي
هند/ الا وربي مناسبج .. ومغير شكلج.. صااايره تهبلين ..ليت ابوي يرجع ويشوف هالتغيير
بينسى رواانو واهلها..
ام خالد/ ومن قالج اني ابيه يرجع.. بـ الي مايحفظه هو وروان
ومن باعنا بعناااه ولو كان غالي
هاج الجوال دقي على المطعم.. يمكن مادل البيت
ضغطت على زر اتصال..واختارت رقم المطعم..واستفسرت
عن سبب التآخر..وبالفعل السائق التركي لم يتعرف على موقع منزلهم بالضبط
وطلب ان ينتظره شخص امام بيتهم
هند/ صدقتي يمه..طلع السواق في الحاره بس مو عارف بيتنا لانه بدون رقم اشتراك
ام خالد/ خلف الله علي.!!.نسيتي ان محمد مع سمر يزورون نبيل؟
هند وهي تضرب جبينها/ اوووبس!!.. مافي الا اني اطلع له بنفسي
لبست عبائتها الساتره..وخرجت لتقف امام البيت..
كانت تتحدث مع سائق المطعم ..تحاول ان تصف له موقع بيتهم
هند/ اهاااا..الحين خذ يمين ..امش على طول
ثالث بيت على يسارك
لم تلاحظ عينا سعد.. ترقبها بكل غضب واحتقار
اقترب اكثر..وسحب الهاتف من يدها
مافي رجال في بيتكم..واقفه تواعدين بعز النهار..ومحد هامج
فوجئت بكلامه..ولم يتسن لها الوقت لكي ترد عليه..فقد وصلت سياره
المطعم..فنزل السائق وحمل صينيه كبيره معها اكياس من الورق الابيض
السائق (اشقر..وعيونه زرق)/ سوي ورقه لازق فوق باب ..منشان يعرف بيت مره ثاني..من رقم

اشتراك
سعد بعصبيه/ خلصنا..كم حسابك؟
قبل ان يخرج شي من جيب ثوبه.. سبقته هند وناولت السائق قيمه الفاتوره
وانحنت لتحمل ماوضعه السائق بعد ذهابه
واغلقت الباب خلفها بشده..
وضعت الاكل فوق طاولة المطبخ..وهي ماتزال مضطربه..واطرافها ترتجف
بعد مرور دقائق قليله.. سمعت صوت جرس الباب
فاتجهت صوبه قبل ان تنزع عبائتها عنها
سألت/ مييييين
سعد/ واخذي جوالج
.. اخرجت كفها ..ليضع الهاتف
فوجئت بانه لم يضع الهاتف فقط بل مسك كفها.. وشد عليه بقوة
وبصوت قاس ومتهم / اذا ما ترتكتي الخكري علووي
و حركات الصياعه عنج..لتكون نهايتج على يدي
ترك كفها .. واغلق الباب خلفه بهدوء


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 21ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

احست بمدى التوتر الذي يملأ الجو..تقاسيم وجهه تنبأ بوجود آمر مآآ
كانت تختلس النظر اليه وكلها آمل أن تلتمس خيطا يقودها لسبب تغيره
آثرت الصمت على ان تسأله: مابك
رفع عينيه ..واذا بهما تقع سهوا نحو عينا سعاد
صرخ بها قائلاً/ شطالعين؟؟
سعاد بنزق/ ليه ماتاكل.. تغديت برا.. والا مو عاجبك طبخي ؟
ضرب صحنه الممتلئ بالملعقه.. فتبعثر الطعام
وصنع صوت الاصتدام اثر في نفسهاا
اارتفع صوتها بلوم/ تصرفاتك صارت من جد غريبه ؟؟
فتح ازرار ثوبه العلويه..وقال بتوتر/ ثقل جاثم فوق صدري..وكاتم على انفاسي
خرج للصاله..ورفعت سعاد صوتها بالاستغفار
واخذت تنظف المنضده من بقايا الطعام المتناثر..وتغسل الاطباق
وهي تجري حواراً مع نفسها..ودت لو استطاعت ان تقوله بصوت آعلى ليسمعه خالد
سمعته يناديها/ سعااااااد
غسلت يداها ..وسارت اليه باقدام تائهه
اشار لابنتهما / خذي بنتج وفارقو عن ويهي
نظرت له بقهر..مسترخي على الكنبه..ويتبادل احاديث هامسه في هاتفه
حتى نبره صوته اصبحت ناعمه..تكاد الابتسامه لاتفارق شفتيه
سعاد/ من تكلم؟
خالد ينهي المكالمه/ سلم على الاهل..وعلى نهايه الاسبوع رح اكون عندكم
نظر لها بحده/مو لازم تعرفين من كنت آكلم
جثت بقربه على الارض/ اشوف الضحكه شاقه الويه..والااا..النكد والعصبيه
لي..والضحك والوناسه حق غيري
اشاح بوجهه وهو يعقد حاجبيه ويسد انفه فجئة
!!اوووف شهالريحه....قوووومي من قدامي
وبحركه لاإراديه..رفعت ياقه قميصها..واستنشقت عطرها
هذا العطر انت مهديني اياه..؟وقربت ياقتها من انفه
دفعها بقوة..واستوى واقفا..ثم اتجه للمغسله..واستند على حافتها ..واستفرغ
واستفرغ..حتى لم يبقى في جوفه شئ...
انهار من التعب ..وجلس ووجهه للجدار
من خوفها عليه..اقتربت منه..وانحنت تقبل جبينه..ثم مدت يدها له
قوم معاي داخل..تمدد على السرير..وريح نفسك
رفع راسه ..فصرخت فزعا..وابتعدت عنه
كانت عيناه بلون الدم..ونظراته غريبه
سعاد بخوف/ خالد..خالد..شفيك.. شتحس فيه
رجع وثبت نظره للجدار دون ان ينبس بكلمه
جلست بجانبه..وما ان شرعت بقراءه الايات الأولى من المعوذات
حتى قفز فوقها ..وكتم انفاسها..وقال بصوت غير صوته
لو سمعتك تقرأين مره ثانيه..سـ أقتلك انت وأبنتك
وانصرف عنها غاضباً... صحيح لم يتسبب بخسائر بالارواح او الممتلكات!! فقط
رعب يكاد يقتلها..و شروخ تدمي قلبها

هنا ..بدآ التغير..و من هنا بدأت المعاناة

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 21ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

تقف امام الغرفة الزجاجيه
تنظر اليه..يتوسد جراحه
تحصي دقات قلبه
وتنتظر قرار الحياة بدونه
و ...نهاية تصيبها بالجنون

محمد وقد صعبة عليه حالة اخته/ سمر.. وقفتج مالها داعي..تراه مايسمعج..ولا يشوفج
سمر/ المهم انا اشوفه ..واسمع دقات قلبه
محمد/ طولنا على السواق.. لا يمشي عنا..بعدين وين بحصل لموزين في هالمكان

(سمر فكرها وين...وحمود وييييين)
انتظرني شوي..بروح اسأل الطبيب عن حالة نبيل
محمد/ هذا نبيل قدامج!!..شفتيه تحسن؟ .. من اسبوع وهو على نفس الحال
والطبيب يكرر نفس الكلام.. حنعمل الي علينا
والبائي على رب العالمين
وضعت كفها وسدت بها فمه/ آكيد في آمل..الدكتور المختص قال جذي
وما ان ابعدت يدها عنه قال/ نبي نرجع قبل يجي عادل وزوجته
واتني تعرفين عادل.. بيعصب لو درى انا رايحين بتكسي
سمر/ مستعيل على الرجعه جن بيفوتك شي مهم..مافي غير شله الصيع ينتظرونك
محمد/ اذا كل مرة بتقولين هالكلام عن اخوياي.. شوفي غيري ييبج ويوديج
سمر/ امش قدامي.. جنك ياي بلاش..صاير مثل المنشار
يبيلك ميزانيه بروحك..الله يصلحك
محمد/ لو كل مشوار اخذ فيه عشره ريال.. مابوصل عمري عشرين الا
وانا مليونير..مثل خالي هههههه
سمر/ لاتصير مادي..الفلوس مو كل شي بالحياة
وصلا لمواقف السيارات .. لكنهما لم يجدا سيارة الاجره
محمد بملل/ اوووف ..ابن الـ .. رااح
لاااتسب!! زجرته بحده
واتبعت/ روح على الشارع العام..بتلاقي سياره ثانيه
وشوفني بالصيدليه.. تعالي هناك
اتجه محمد للشارع العام..ودخلت سمر الصيدليه التابعه لمبنى المستشفى
زحمه..جن مافي احد صاحي بالديره)
اخذت ماتريد من الارفف الجانبيه..ووقفت بعيدا تنتظر دورها امام المحاسب
(طاابور طوويل.. كله شباب.. والاغلبيه سعودين)
( حشا!! ولا طابور بنده ليله رمضان..صدق ماعندهم ذوق..)
تاففت وهي تشاهد نظرات آحدهم تتبع حركاتها
جاء دوره..فتنحى جانبا..واشار لها/ تفضلي أختي
التزمت سمر الصمت.. ونظرت حولها بتوتر
(قليل الحيا..يبيني احشر نفسي بين الرجال)
فتح محمد باب الصيدليه ..وبعفويه ناداها بصوت عالي/ سمر حامد العلي ..موجوده
من شده الانفعال والتوتر..احست انها تقف عاريه على منصه وجميع الانظار تحدق بها
جائها صوت نفس الرجل الذي عرض عليها دوره/ سمر ..عطيني احاسب عنج
(قمة الاحراج..من شخص قمة في الجرأة الممزوجه بالوقاحه)
القت السلة على الآرض بتوتر وخرجت محرجه
ضربت محمد على رأسه بقوه/ماااتشوف الريايل شكثرهم..لازم يعني تصارخ باسمي
محمد/ عادي ..مافي غير هالطريقه بطلعج من الزحمه
سمر/صار كل الي داخل يعرفون اسمي ..ناقص تعطيهم عمري وعنوان بيتنا
ورقم جوالي ..ياغبي
حمود/ عاادي.. مو صاير شي..في غيرج وايد اسمهم سمر
سمر قبل ان تدخل سياره الاجره التي تنتظرهم/ كل شي عندك عاااادي..الله ياخذ عدوينك

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 21ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

بعد مغادرة ام الخير وبشير بصحبة ياسر
اضطرت شوق لفتح هاتفها لتتواصل معهم.. فوجدت 20 رسالة بصندوق الوارد
أغلبها من رقم المزعج نفسه
واثنتين من سمر..تطالبها بالاتصال
بالاضافه لرساله من سلوى.. تريد معرفه سبب انقطاعها عن الوظيفه
وتنصحها بالرجوع لانها بكل بساطه لن تجد مثلها
ورساله عتاب.. ممهوره باسم نازك
اما الرسالة التي دمرت آخر دفاعاتها
نرجو من حضرتك.. اخلاء المنزل خلال مده اقصاها ثلاثه ايام
نظرا لحاجه المالك الجديد الشخصيه للبيت
والا سوف نضطر آسفين ..لتدخل الشرطه
:
ظلت تنظر امامها!!باتجاه الـ لاشيء
صمت يمزق قلبها!! فلاتملك أن تفكر بشيء غير آلمها
فرح !!كانت تعتقدها كلمه مضاده للحزن
وعرفت مؤخرا..بانها كذبه..وضعت مكملة لمفردات اللغة
:
لم تستطع سمر منع دمعه..سالت على وجنتيها
فرووووحه..زين الي تذكرتي ان عندج اخت اسمها سمر
وييييييينج يالبايخه
شوق/ وين بكون يعني ..في بيتنااا
سمر/ حلفي!! اقووول بس..هذا حمود عند بابكم..
شوق/ من جد ؟؟..تراني متصله ابيه يرافقني لوظيفتي اليديده
تعرفين مآقدر اروح مع سواق بروحي
سمر/ تطوراات..يعني متصله عشان جذي..وانا كنت احسبج تنشدين عن اخباري
شوق/ فعلا حبيبتي.. متصله ابي اسمع صوتج وأتطمن على نبيل
لكن انتي يبتي طااري حمود
سمر/ مسموحه يالغلاااا.. زين الساعه كم دوامج؟
شوق/ بعد ساعتين
سمر/ حلووو..يمديج قبل ماتروحين .. ابي اشوفج مشتاااقه
لج حييييييل..يالله فتحي الباب لحمود وتعالي وياااه
وانهت المكالمه
لم تضع على وجهها اي نوع من مساحيق التجميل
فقط سرحت شعرها..ورفعته بمشبك أسود عريض
رافقت محمد ..وعند منزلهم سألت/ منو عندكم؟؟
محمد/ عادل وزوجته بشرى
شوق / فرصه حلووه.. بتعرف على بنت خالك الوحيده
استقبلتها سمر بحراره..ودخلتا مجلس الرجال
لان عادل يجلس بالداخل مع زوجته
سمر وهي تنزع عبائه شوق/ حراااام..ماباقي شي وتختفين
شوق/ شقصدج؟؟
سمر/ نحفاااانه حييييل..جنج طالعه من مجااعه
شوق/ وانتي بعد مبين عليج خسرتي من وزنج ..للحين مستمره بالحميه؟؟
سمر/ بس لو امي تخليييني على راحتي..الله يخليها لنا
ام خالد..متوصيه فيني عدل مدل
المهم ياختي..ايه آخر المستجدات في السآحه..ابي الاخبار بالتفصيل
قبل يهجمون علينا ..التتار هند ونجووودوو
:
رائع ان تكون عندك صديقه ..تستمع لخلجات قلبك
وتساعدك على اتخاذ القرارات
وتنصرك..ظالمه او مظلومه
:
راحت سمر تتخيل نفسها بمكان شوق.. وتتسأل بداخلها
اليس من الافضل لو تركت بدون ان تعلم حقيقتها
بدل ان يفرض عليها مجابهة انسان جشع مثل سالم
من الواضح انه لن يرجع لها حقها بسهوله
:

سمر/ لا يكون..بتتركين حقج
لان الساكت عن الحق شيطان أخرس
الأفضل تشوفين محامي ..يرجع لج حقج بالكامل
رفعت كتفيها بملل/ مآقدر اسوي شي ..بالآول ابي اتعرف عليهم آكثر
وبعدين اشوف الطريقه الي تصلح معهم
سمر بـ اشمئزاز/ مو متخيله ان في ناس يتمكن منهم الحقد والبغض
لدرجه استخدام السحر وتفرق بين الرجل وزوجته
شوق/ موجود..وهالشي ذكر بالقرآن
سمر/ لو يتركوني على هالسالم..ما اخليهم يعدمونه قبل
مآآآاراويه انواع التعذيب
شوق/ ياحليلج يااسمووره.. تحسبين العاصي او الظالم مرتاح بحياته؟؟
حتى لو ضميره ميت!! تلاقينه دائما بخوف وترقب..وعيشته ضنكا
سمر/ المهم ماتسكتين عن حقج عشان ماايضيع
شوق/ اذا قصدج القيمه الماديه !! ولااا فكرت فيها..
سمر/ الله عليج ياافروحه....اووبس!! اقصد شووق
شوق/ عاادي..عاادي..فرح او شوق مااتفرق
سمر/ هههههه..ذكرتيني بحموود ابو الفضايح..و حفلة تعارف بالصيدليه
بس صبري شوي..بروح انادي هند وبشرى..وارجع اقولكم شصاار
شوق/ وقولي لحمود..يجيب سيارة اجره..ماأبي اتاخر على مروان
قالت مآزحه قبل ان تستدير للخروج/ والله حاله..عندها ملاين وقصر يسد عين الشمس
وتبي سياره آجره

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 21ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

قبل دخوله ..حاول ان يرسم ابتسامه على شفتيه
مراعيا لمشاعر والدته
.. وجد ها تتحدث بالهاتف
سعد/ مساج الله بالخير يمه
ام سعد/ مسيت بالخير والسرور.. هاا بشر عساك مرتاح بالوظيفه
سعد / تماام..من تكلمين
ام سعد/ جارتنا ام علوي.. تسلم عليك
سعد بداخله(الله لايسلمها هي والدها)/ بدخل غرفتي ارتاح..تبين شي
ام علوي/ سأليه شعنده واقف قبل شوي عند بيت ام خالد؟
( مركبه ردار..يرصد اي حركه بالحاره)
ام سعد/ مآآدري عنه..يمكن يبي عيالهم بشغل
ام علوي/ بدل هالترزز قدام البيوت..عرسيه آحسن
والبنات شكثرهم.. مثل الهم على القلب
(قصدها بناتها)
ام سعد/ عروسته موجووده.. لكنه يقول تو الناس
ام علوي/ اييييه..ماعليج منه..الحين تو الناس..ومن يحصلها قدامه
يتبريد..ويلزق فيها..وبينسى امه وابوه بعد.. لا تضيعين وقت.. زوجيه عشان تشوفين
عياله قبل ماااياخذ ربي امانته
ام سعد/ ام علووي...لا تفاولين علي
ام علووي/ بسم الله عليج.. بس الحق حق..لو بطاوعينه..مب متزوج طول عمره
ام سعد/ عيل الحين بلبس عبايتي واروح لآم خالد
ونتمم الموضوع
ام علوي بحقد/ عقب الي سواه فيج خلووود ولدهم.. بعدج تبين بنتهم؟؟
ام سعد/ أسود الويه خلود!! لكن سعاد تستاهل الي بيها منه
هي الي راحت له بريولها وطنشت كلامي..بلحريق هي ويااه
لكن هند مالها ذنب.. مسمينها لسعد من هم صغار
وانا اشوفها مرة سنعه وما عليها كلام
ام علوي بحقد دفين/ على راحتج.. وخلي ابو خالد عليناا
بنخليه يعطيكم البنت بعباتها.. ولا خساير ولا ويع قلب
ام سعد/ ويه . .. ابي افرح بولدي
ابي عرس وطقطه..بسوي عرس لا صار ولا استوى
ام علوي/ بروح معاج..اشوف عندهم ناس داخله وناس طالعه
وطالبين غدا من المطعم التركي..مآدري شعندهم اليوم
(خخخخ ..ماقلت لكم مركبه رادار)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 05-07-2016, 03:58 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



مهمـآ تلونـت تلك الـ ح ـيـآهـ ]
سـ تبقىْ
اختـنآقـآتي بـآهتـهـ لآ حدوٍد
لِـ وٍصفــهـآ


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 22ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

سمر/ تبين حمود بينتظرج لين تخلصين...والا شلون
هند/ شرايج تروحين مع عادل وبشرى..ترى قصر السالم بطريقهم
شوق بخجل/ لاا..خلاص بكلم نازك ترسلي سواقهم ومعه وحده من الشغالات
سمر/ خل نكلم عادل ونشوف شبيقول
شوق / ..لاتحرجيني..مابي اضايق بشرى وهي توها عروس
وأكيد تبي تاخذ راحتها مع زوجها
سمر/ شدعوه .. كلها عشر دقايق..ترى كلامج يزعل فرووحه
لا تسوين فرق امبينا..احنا اخوان

ارتسمت على شفتي شوق ابتسامه..سرعان ما زالت امام فكره ماينتظرها بعد اقل من ساعه


التفتت سمر لبشرى/ ها بشور.. اتصل على عدول والاانتي تكلمينه
بشرى / اذا هو داخل مع عمتي.. بروح اقوله
هند/ ههههه انصحج مااتدخلين.. لاني شفت عتيقه وام سعد عندها من شوي
سألت بشرى باهتمام واضح/ وعادل.. وياهم؟؟
هند بمزح/ لا يكون تغارين على اخوي
ومن منوو..عتيقه وام سعد...خخخخ..عيل شبتسوين لو عرفتي انه راح مع
نجود السوق علشان تشتري هديه لصديقتها
بشرى/ امممم.. لو انه اشقر وعيونه ملونه؟؟
رفعت سمر هاتفها بعدما لاحظت وميض الشاشه..فلمحت رقم غريب
ضغطت على زر الاجابه..وانتظرت
( ظلت ساكته .. تنتظر المتصل يعرف عن نفسه)

ارتخت هند بجلستها وقالت بحماس(على طاري اشقر وعيونه ملونه)/ شرايكم بالغدا اليوم
حلووو..ومرتب ..ويفتح النفس..وااو لو تشوفون الي جااابه
خووووقاق..يهبل هالتركي..لو هو بيوصل لنا الطلبات كل مرة
بصير ..كل يوم اطلب غدا وعشا منهم
جاها صوته هاديء/ مسا الخير ..انا سعد ولد جيرانكم
لكزتها سمر بكوعها..وعضت على شفتها السفلى محذره
سعد(من صج يبيلها تكفخ هالصايعه..تجاهر بسواد ويهه
وتتكلم وجنه شي عادي ..واذا بليتم فاستترو)
ابتسمت سمر براحه/ هلا.. مبروك التخرج ولو انها متأخرة..وبعد مبروك الوظيفه
رفعت احد حاجبيها لهند / عقبال مانزفك على بنت الحلال
اخذ نفس عميق/ المهم ..متصل استفسر اذا امي عندك
سمر/ اييييه..تراها عندنا من نص ساعه تقريبا
سعد/ اذا ماعليج آمر..علميها تشغل جوالها..شكلها ناسيته
سمر/ ان شاء الله ... اي شي ثاني ..؟؟
سعد/ تسلمين..وسامحيني على الازعاج
سمر/ لا ازعاج ولا شي..تمنيت اعاونك بأشياء اكبر من جذي
انت ماقصرت لما احتجناك

ما ان آنهت المكالمه ..حتى قالت لهند بسخريه/ قطيييييعه تقطع حماااسج يااشيخه
مآحلا لج تسولفين عن هالتركي..الا الحيييين!!؟؟
هند وقد ابتسمت كـ البلهاء / لييييه منو كان علـ الخط؟؟
سمر/ سعد ..يسأل عن آمه
/
\
/

انقلب الحماس ..كآبه
والأمل..آلم
يا للغرابه..وياللأسى الذي مآبعده اسى

اغمضت عيناي..وتنفست بعمق
مو مشكله..اذا هذي اولها..شك وسؤ ظن
واكتملت بسماعه لثرثره غبيه
فـ لله الحمد ان الذي بيننا ليس ارتباط شرعي
وإذا كان ( الله يسامحه ) هذا رأيه فيني فالحمدلله انه انكشف من أولها

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 22ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


اوقف عادل سيارته امام سور البوابه الكبير
البواب/ ياهلا ومرحبا بالدختور عادل..تفضل..تفضل
رفعت بشرى غطاء وجهها (الشفاف) وقالت باستغراب/ العم مجاهد يعرفك..!!انت قط دخلت القصر؟
ولوح البواب مجاهد بيده اليمين /عمتي بشرى..من زمان عنج؟؟
فتح البوابه..ودخل بسيارته حتى المدخل الرئيسي
ترجلت شوق قائله بصوت يملأه الحياء/ جزاك الله خير اخوي
بشرى تحاول فتح الباب/ بنزل مع فرح..وانت تعالي بعد ساعتين
مسك معصمها بقوه/ انثبري بمكانج..لا يكون اشتغل سواق عندج
وشنو(انت) !! مو تارس عينج؟؟
بشرى/ اوو..نوو.. انت تعلمني شلون اتكلم..
ضرب المقود براحة كفه/ يالييييل..رجعت تقول(انت) لو ماني
متأخر على العياده..جان علمتج الآدب
بشرى / هه....واحد مثلك ..يعلمني الآدب..ستيوبد مآن
(داس على الفرامل فجأه.. فأرتطم راسها بمقدمه السياره)
تحسست موضع الآلم على جبينها..وصرخت بهلع
دم..دم..وقف بسرعه ..احس بدووخه
ناولها علبة المناديل ورفع حاجبه بسخريه/ ..كل هالخوف من نقطتين دم
بشرى وقد بدا صوتها يضعف/ بموووت..بموووت.. آآي وانت دآآدي بلييز
تناول منديل نظيف..ومسح جبينها بلطف/ ههههه..بشرى..والله ماايسوى كل هالدلع
:
أصعب لحظات الأهانه
أن تكون حزيناً فتشتكي من شدة حزنك
والألم يعتصر بداخلك.. ودموعك بقلبك
وتتفاجىء.. بضحكة من تشكو اليــــــــــه


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 22ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

عندما نظرت للقصر..انتابتها قشعريره..واهتز كيانها
لم تتخيل يوما..ان تكون واحدة من سكانه
او تضطرللعيش بهذا القصر المخيف..والذي يفتقر لابسط
معاني الآمان والاستقرار
استقبلتها آحدى العاملات/ يااا..وت يو ونت؟
شوق/ اي ونت مروان..آي ام فرح ..أنيو تيشر
تفحصتها بنظرات من الاعلى للأسفل/ اوكي..جست امنت بليز
وتركت شوق خلفها..تردد ايآت وادعية
تبعث بروحها الطمئنينة
\
/
\
لا شي يخترق الصمت سوى صوت خطوات .. تبتعد اوتقترب

وحدي آنا..ابدو غريبة جدا
مئات الافكآر تزاحمني هذة اللحظه
ابتلع حروفي وأبقى انتظر..عند المدخل
وعلى الرخام البارد
تقدمت نحوي سيده آنيقه..بالعقد الخامس من عمرها
ملا محها..كالرماد العابس
وعيناها صدئه..تنزف رصاصا حاراً
او هكذا..تشكلت امام ناظري

وصرخت ..انجليكآآآآ..آنجليكآآآآ
ردت نفس العامله و التي ظهرت من احد الابواب/ يس مدام
السيده/ من سمح لهذي بالدخول
انجيلكا/ انها معلمة مروان..والسيد ياسر قد اعطى تعليمات مسبقه
لكل العاملين هنا..باستقبالها آحسن استقبال
السيده/ طيب ليه مخليتها واقفه هنا..دخليها لغرفه مروان على طول
وعطي ياسر خبر
انجليكا/السيد ياسر غير موجود..فهو في مهمه طارئه منذ الامس
السيده/ ياااحبج للقرقه..تصرفي..اتصلي عليه ..المهم يدري انا نهتم بولده
حركت انجليكا راسها علامه الموافقه..واشرت لشوق بأن تتبعها

كانت افكارها مشوشه..لدرجه صعب عليها التركيز بما قرأت من سور
ومع ذلك..تخلصت من الاصوات التي تخيلتها في الزياره السابقه

سألت شوق/ انجليكا..هوآز ذيس ليدي؟
انجيلكا بنزق/ مدام سير سالم

ثلاث خطوات متردده اوصلتها لوسط الغرفه تماما
شعرت بالضيق..فنزعت غطائها..وراحت تواسي شعرها بقبضه يدها

سمعت طرقات خفيفه على الباب..وبذعر مفاجئ..وهدوء
كانت تنتظر رؤية احدى العاملات تدفع كرسي مروان
لكنها فوجئت..عندما انفتح الباب وظهرت...!!؟؟

سيده كبيره بالسن..ترتدي فستان اسود مخرم..
تلمع فصوص الماس من عقدها ومن خواتمها العديده
كانت تجسد الترف الذي يشعر شوق بالضيق..ويزيد من توتر اعصابها
لكن وللأسف...تجلس على كرسي متحرك
احمر وجه شوق..عندما قالت السيده بابتسامه انيقه
هلاا فيج ..ياا بنت فواز...الله يرحم ابوج كان خوش ريال
وشلون منيره ليش مو معاج
دفعتها الخادمه لتقترب آكثر ..فنظرت مباشرة لوجه شوق
وشعرت برعشه تخترق جسمها..وان عقلها وقف عن التفكير
وراحت تتأملها بصمت

واخيرا نطقت بهدوء..تعالي يابنتي... قعدي يمي لازم نتكلم ..انتي وانا بس

خرجت الخادمه..فأشارت لشوق ان تقترب منها
جثت امامها ..فمسحت غاليه على راس شوق بحنان
ورفعت خصله من شعر شوق المنسدل على عنقها..لتتضح الشامه
كما توقعتها تماما...
رددت بصوت مرتجف/ الحمد لله..الف حمد وشكر لك ياارب
شووق..شووق ..ساامحيني ياآآبنتي
:
:

بينما أنت تعيش أصعب لحظات ضعفك
وعندما تحس بالأنهيار .. لعدم قدرتك على تحمل الألم
ولكن !!! تجبر نفسك على الوقوف
وتتظاهر بالقوة..
والآصعب من ذلك..عندما تبكي بلا دموع
او عندما تريد البكاء ولكنك لاتستطيع
\
/
\
لاآدري لماذا ..يجب الا ابكي؟؟
وكأن آحد يصرخ داخل أذني
(لا تبكي)
قد يكون هذا الصوت الذي اسمعه..صوت ابي( فواز)لهذا
اعتبره آمرا مقدس

فأحاول قدرالمستطاع تصنع الصلابة والقوة
فما ارخصها الدموع...بهذا المكان


لكنني..اعترف
بأنني

بأنني
استسلمت لسطوتها..وذرفتها..بتأثر وانهماك

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 22ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


وضع رأسه على حجرها..وابتسم ..وهو يمسك يدها ويقبلها
ايمان !!تدرين معزتج غييييير عن كل البنات
ايمان بملل/ اوووف..علوي.. عطني من الآخر..شتبي ؟؟
لمعت عيناه بمكر/ افااا..هذا جزاتي ابيج تستانسين
ردت وهي تدفع راسه بعيدا/ فآآرق..مآوراك الا الغثا
لك كم يوم مااطلعت ولا رحت لمكان..مو من عوايدك
علوي/ مآآطلع ..لاني اكتشف ان فيج جمال مو طبيعي
ولا ودي تغيبين عن عيني
ايمان/ علووووووي..الكلام ذي مااايمشي علي
عااجنتك وخااابزتك..آكيد (عامل لك عمله)ومو بعيده الشرطه يدورون عليك
علوي/ عشان اثبت لج حسن نيتي..آطلبي اي شي
ولووو عيوني المركبه ..ماآغليها عليج
ايمان ..وهي تحرك اصبعها السبابه على طرف شفتيها/ اي شي!! اي شي؟؟
اقترب منها بشكل مريب..وقبل اصبعها الموضوع على شفتيها
آآآآآآي شي
ارتعدت آوصالها..فهبت واقفه/ نبي مدينة الالعاب ...الي على الكرنيش..عرفتهاا؟
آتسعت حدقتا عيناه ..وقال بصوت كأنه يخرج من اعماقه/ عآآآآرفها..ياله نروووح
ايمان/ عندك فلووس؟
قال وهو يضرب على جيب بنطاله الخلفي/ البوك عمران!! تدللي
ايمان ترفع ذراعها وتهتف/ يعيش علووي...ياااا
بروح اقول لرازان وبيان..واتصل بنجود يمكن تقدر تروح ويانا
لف ذراعه حول كتفها.. قربها منه وهمس باذنها/ لو تعزمين كل الحاره..مو مهم
اهم شي عندي رآآآحتج..ورضاج
آحست بالدماء الحاره تجري بعروقها
علووي..؟ انت شارب شي..والا متعاطي مخدر؟؟
ردت عتيقه التي ظهرت امامهما بغته
علووي..لو اشم خبر انك تضيع فلوسك على السم الهاري
ورب الكعبه..ماتشوف مني ولا قرش
تغيرت ملامحه بدون مقدمات/ تراني مو بحااجتج... ولا بحاجة فلوسج
واذا بغيت اي شي.. بحصله قدامي
وجه كلامه لايمان/ بسرعه..لا تخليني انتظر ياا قمر

عتيقه / شعنده ..يتغزل بهالويه
رفعت كتفيها بعدم مبالاة/ شفتي نجووود.؟؟
عتيقه/ مااشفتها هالمقروده..شفت سمر وهند..ويليتني مآآشفتهم
ايمان / لييييه؟؟ غاثينج بالكلام؟؟
عتيقه بثقه/ مآآآيقدرون..لكني تحسرت على حالكم
حظهم يكسر الصخر بنات ظبيه!! لكن معليه..دواهم عندي
استدارت ايمان ..لتبلغ رزان وبيان بخبر المدينه الترفيهيه
عتيقه/ ايماااانو...اذا ودكم تروحون حفله نمار الـ ــ
ماعندي مانع.. بس على شرط
ايمان بحماس/ شنووو؟؟
عتيقه/ تقوولون لبادي ونمار..انكم حضرتو الحفله بدون علمي
ايمان (علمي والا ادبي) / مآعندي مانع..اهم شي نستانس

تصاعد رنين هاتف عتيقه...فعقدت حاجبيها بضيق
ايمانووو..تعالي ردي على نجود..مالي بارض عليها

اسرعت ايمان والتقطت الهاتف وهي تكمل تزرير عبائتها/ اهليييين نجود..وينج
نجود بانكسار/ تكفيييين ..تكفين ايمان..خلي علوي يرد علي..
شفيه انتكس مره وحده..يعني خلاص خذ الي يبيه ..ونسآآني
ايمان/ بسرعه تبري لج عذر مقنع..وتعالي ويانا الملاهي
ترى علوي قايل كلمي نجود وعزميها
نجود / صحييح..هو قالج تكلميني.. زين ليش مايرد على اتصالاتي
ايمان/ مآدري..لكن احواله متغيره..موب علوي الي تخبرينه
صاااير حبووب..وما يرفض لي طلب
نجود/ زييين شقول لامي وخواتي.. مايطيعون يخلوني اطلع بروحي
ايمان/ بنخلي عتيقه ...تحلها..لا تشيلين هم
وخلج جاهزه
:
:

ايماان/ هههههههه..ماقلت لج..عتوق عندها الحل
بيان/ مايجيبها الا نسوانها
رازان/ اي نسواااانها ..الا قووولي سحارهااا
نجوود/ ههههه..ماتوقعت ابووي بيصير طيب لهاالدرجه
ويسمح لي اروح وياكم بهالسهوله..يارب امي واخواني مايوصل لهم خبر
ايمان/ شبيسون يعني.. اشتقتي لبوج ورحتي تزورينه
محد منهم يقدر يبطل حلجه بكلمه


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 22ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

دفعت الباب بقوه..ودخلت والغضب قد اعمى قلبها
نيراااان...انتي وحدة مااينفع معاج الطيييييب
هذا جزاتي ..ظفيتج ..ونظفتج
نيران بخوف/ عمتي..شفيج..مااتذكر اني سويت شي يضايقج
بالعكس قااعده اطبق تعليماتج بالحرف الواحد
نماار/ لا تحاولين ..شلون بشرى عرفت بالحفله؟؟
نيران تعقد حاجبيها/ بشرى!! صدقيني ولا قط شفتها او تكلمت وياها
تكذب ياااعمتي..تبي تخرب بيني وبينج
نمار بسخريه/ ليييه ..بيني وبينج علاقه عشان تخربهاااا
اصلا مستحملج علشان بادي وبس
نيران بحقد/ يمكن تحب عمي بادي وتبي تلفت الانتباه
مسكت بطنها من شدة الضحك/ هههههههههههههه
يخرب بيت امج على ها المخ..ههههه
وترى مافي احد غريب عن الجروب غيرج..لاني طلبت منهم
يكون الامر سيكرت من بينااا
نيران/ سكريت؟؟ يعني شنو سكرت؟؟
نمار/ هههههه.. مآآآقدر على هالغباء والجهل المعشعش بعتيقه وبناتها
مهما نظفت فيج وطورتج..بتظل افكارج بدائيه وقذره..ههههههه
دخل بادي ولف ذراعيه حول كتفي نمار ونيران من الجانبين
بادي/ يااارب ..دوووم هالضحكه
قبلته نمار بحراره/ هلااا بوودي..وينك يااعمري
بادي / كم مرة قايل لج..دوري اسم دلع غير
انتبهت نيران للأكياس المتدليه من يده/ عمي..عسى ماشر.. شالادويه؟؟
بادي / تسلمين ..مآشر..حسيت بصداع.فمريت الصيدليه و خذيت مسكن
نمار/ مسكن...كان لازم يشوفك دكتر
بادي/ مجرد صداع..من ضغط العمل..وراح بعد حبة المسكن
نيران بخبث/ شدعووه يا عمي..كل هالاكياس ..وبس مسكن شكلك خميت كل آبو الصيدليه؟؟
بادي ( يصرف) / مآحب استخدم معجون وشامبو اي كلام لازم مرخص وطبي وماركه عالميه
حاولت نيران فتح احد الاكياس والنظر لداخلها..فسحبها جميعا
وخرج لغرفته محرج

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 22ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

سـو كنك مادريـت وبـوسني
وسوها ثاني على انـك تعتـذر !!

وقول أسـف مانتبهـت وضمنـي
والعذر مقبول ولـك منـي شكـر

وكـرر الغلطـه معـاي وخلنـي
أنتظر عذرك بكل فارغ صبـر!!

جيبنـي ثـم ودنـي ثـم جيبنـي
من حدود الشمس لحدود القمـر !!

ويـن ماتبغـى فديتـك ودنــي
خادمك ياسيدي تحـت الأمـر...

هد حيلي بالغرام وهدني
والله اني نذر حبك نذر !!


تكفى بعثرني شظايا ولمني
في كفووفك يا بعد كل البشر!!!

راح اسوي كني دخت وضمني
ورااح اقوول امزح وابوسك واعتذر!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 05-07-2016, 03:59 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



مهمـآ تلونـت تلك الـ ح ـيـآهـ ]
سـ تبقىْ
اختـنآقـآتي بـآهتـهـ لآ حدوٍد
لِـ وٍصفــهـآ


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 22ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

سمر/ تبين حمود بينتظرج لين تخلصين...والا شلون
هند/ شرايج تروحين مع عادل وبشرى..ترى قصر السالم بطريقهم
شوق بخجل/ لاا..خلاص بكلم نازك ترسلي سواقهم ومعه وحده من الشغالات
سمر/ خل نكلم عادل ونشوف شبيقول
شوق / ..لاتحرجيني..مابي اضايق بشرى وهي توها عروس
وأكيد تبي تاخذ راحتها مع زوجها
سمر/ شدعوه .. كلها عشر دقايق..ترى كلامج يزعل فرووحه
لا تسوين فرق امبينا..احنا اخوان

ارتسمت على شفتي شوق ابتسامه..سرعان ما زالت امام فكره ماينتظرها بعد اقل من ساعه


التفتت سمر لبشرى/ ها بشور.. اتصل على عدول والاانتي تكلمينه
بشرى / اذا هو داخل مع عمتي.. بروح اقوله
هند/ ههههه انصحج مااتدخلين.. لاني شفت عتيقه وام سعد عندها من شوي
سألت بشرى باهتمام واضح/ وعادل.. وياهم؟؟
هند بمزح/ لا يكون تغارين على اخوي
ومن منوو..عتيقه وام سعد...خخخخ..عيل شبتسوين لو عرفتي انه راح مع
نجود السوق علشان تشتري هديه لصديقتها
بشرى/ امممم.. لو انه اشقر وعيونه ملونه؟؟
رفعت سمر هاتفها بعدما لاحظت وميض الشاشه..فلمحت رقم غريب
ضغطت على زر الاجابه..وانتظرت
( ظلت ساكته .. تنتظر المتصل يعرف عن نفسه)

ارتخت هند بجلستها وقالت بحماس(على طاري اشقر وعيونه ملونه)/ شرايكم بالغدا اليوم
حلووو..ومرتب ..ويفتح النفس..وااو لو تشوفون الي جااابه
خووووقاق..يهبل هالتركي..لو هو بيوصل لنا الطلبات كل مرة
بصير ..كل يوم اطلب غدا وعشا منهم
جاها صوته هاديء/ مسا الخير ..انا سعد ولد جيرانكم
لكزتها سمر بكوعها..وعضت على شفتها السفلى محذره
سعد(من صج يبيلها تكفخ هالصايعه..تجاهر بسواد ويهه
وتتكلم وجنه شي عادي ..واذا بليتم فاستترو)
ابتسمت سمر براحه/ هلا.. مبروك التخرج ولو انها متأخرة..وبعد مبروك الوظيفه
رفعت احد حاجبيها لهند / عقبال مانزفك على بنت الحلال
اخذ نفس عميق/ المهم ..متصل استفسر اذا امي عندك
سمر/ اييييه..تراها عندنا من نص ساعه تقريبا
سعد/ اذا ماعليج آمر..علميها تشغل جوالها..شكلها ناسيته
سمر/ ان شاء الله ... اي شي ثاني ..؟؟
سعد/ تسلمين..وسامحيني على الازعاج
سمر/ لا ازعاج ولا شي..تمنيت اعاونك بأشياء اكبر من جذي
انت ماقصرت لما احتجناك

ما ان آنهت المكالمه ..حتى قالت لهند بسخريه/ قطيييييعه تقطع حماااسج يااشيخه
مآحلا لج تسولفين عن هالتركي..الا الحيييين!!؟؟
هند وقد ابتسمت كـ البلهاء / لييييه منو كان علـ الخط؟؟
سمر/ سعد ..يسأل عن آمه
/
\
/

انقلب الحماس ..كآبه
والأمل..آلم
يا للغرابه..وياللأسى الذي مآبعده اسى

اغمضت عيناي..وتنفست بعمق
مو مشكله..اذا هذي اولها..شك وسؤ ظن
واكتملت بسماعه لثرثره غبيه
فـ لله الحمد ان الذي بيننا ليس ارتباط شرعي
وإذا كان ( الله يسامحه ) هذا رأيه فيني فالحمدلله انه انكشف من أولها

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 22ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


اوقف عادل سيارته امام سور البوابه الكبير
البواب/ ياهلا ومرحبا بالدختور عادل..تفضل..تفضل
رفعت بشرى غطاء وجهها (الشفاف) وقالت باستغراب/ العم مجاهد يعرفك..!!انت قط دخلت القصر؟
ولوح البواب مجاهد بيده اليمين /عمتي بشرى..من زمان عنج؟؟
فتح البوابه..ودخل بسيارته حتى المدخل الرئيسي
ترجلت شوق قائله بصوت يملأه الحياء/ جزاك الله خير اخوي
بشرى تحاول فتح الباب/ بنزل مع فرح..وانت تعالي بعد ساعتين
مسك معصمها بقوه/ انثبري بمكانج..لا يكون اشتغل سواق عندج
وشنو(انت) !! مو تارس عينج؟؟
بشرى/ اوو..نوو.. انت تعلمني شلون اتكلم..
ضرب المقود براحة كفه/ يالييييل..رجعت تقول(انت) لو ماني
متأخر على العياده..جان علمتج الآدب
بشرى / هه....واحد مثلك ..يعلمني الآدب..ستيوبد مآن
(داس على الفرامل فجأه.. فأرتطم راسها بمقدمه السياره)
تحسست موضع الآلم على جبينها..وصرخت بهلع
دم..دم..وقف بسرعه ..احس بدووخه
ناولها علبة المناديل ورفع حاجبه بسخريه/ ..كل هالخوف من نقطتين دم
بشرى وقد بدا صوتها يضعف/ بموووت..بموووت.. آآي وانت دآآدي بلييز
تناول منديل نظيف..ومسح جبينها بلطف/ ههههه..بشرى..والله ماايسوى كل هالدلع
:
أصعب لحظات الأهانه
أن تكون حزيناً فتشتكي من شدة حزنك
والألم يعتصر بداخلك.. ودموعك بقلبك
وتتفاجىء.. بضحكة من تشكو اليــــــــــه


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 22ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

عندما نظرت للقصر..انتابتها قشعريره..واهتز كيانها
لم تتخيل يوما..ان تكون واحدة من سكانه
او تضطرللعيش بهذا القصر المخيف..والذي يفتقر لابسط
معاني الآمان والاستقرار
استقبلتها آحدى العاملات/ يااا..وت يو ونت؟
شوق/ اي ونت مروان..آي ام فرح ..أنيو تيشر
تفحصتها بنظرات من الاعلى للأسفل/ اوكي..جست امنت بليز
وتركت شوق خلفها..تردد ايآت وادعية
تبعث بروحها الطمئنينة
\
/
\
لا شي يخترق الصمت سوى صوت خطوات .. تبتعد اوتقترب

وحدي آنا..ابدو غريبة جدا
مئات الافكآر تزاحمني هذة اللحظه
ابتلع حروفي وأبقى انتظر..عند المدخل
وعلى الرخام البارد
تقدمت نحوي سيده آنيقه..بالعقد الخامس من عمرها
ملا محها..كالرماد العابس
وعيناها صدئه..تنزف رصاصا حاراً
او هكذا..تشكلت امام ناظري

وصرخت ..انجليكآآآآ..آنجليكآآآآ
ردت نفس العامله و التي ظهرت من احد الابواب/ يس مدام
السيده/ من سمح لهذي بالدخول
انجيلكا/ انها معلمة مروان..والسيد ياسر قد اعطى تعليمات مسبقه
لكل العاملين هنا..باستقبالها آحسن استقبال
السيده/ طيب ليه مخليتها واقفه هنا..دخليها لغرفه مروان على طول
وعطي ياسر خبر
انجليكا/السيد ياسر غير موجود..فهو في مهمه طارئه منذ الامس
السيده/ ياااحبج للقرقه..تصرفي..اتصلي عليه ..المهم يدري انا نهتم بولده
حركت انجليكا راسها علامه الموافقه..واشرت لشوق بأن تتبعها

كانت افكارها مشوشه..لدرجه صعب عليها التركيز بما قرأت من سور
ومع ذلك..تخلصت من الاصوات التي تخيلتها في الزياره السابقه

سألت شوق/ انجليكا..هوآز ذيس ليدي؟
انجيلكا بنزق/ مدام سير سالم

ثلاث خطوات متردده اوصلتها لوسط الغرفه تماما
شعرت بالضيق..فنزعت غطائها..وراحت تواسي شعرها بقبضه يدها

سمعت طرقات خفيفه على الباب..وبذعر مفاجئ..وهدوء
كانت تنتظر رؤية احدى العاملات تدفع كرسي مروان
لكنها فوجئت..عندما انفتح الباب وظهرت...!!؟؟

سيده كبيره بالسن..ترتدي فستان اسود مخرم..
تلمع فصوص الماس من عقدها ومن خواتمها العديده
كانت تجسد الترف الذي يشعر شوق بالضيق..ويزيد من توتر اعصابها
لكن وللأسف...تجلس على كرسي متحرك
احمر وجه شوق..عندما قالت السيده بابتسامه انيقه
هلاا فيج ..ياا بنت فواز...الله يرحم ابوج كان خوش ريال
وشلون منيره ليش مو معاج
دفعتها الخادمه لتقترب آكثر ..فنظرت مباشرة لوجه شوق
وشعرت برعشه تخترق جسمها..وان عقلها وقف عن التفكير
وراحت تتأملها بصمت

واخيرا نطقت بهدوء..تعالي يابنتي... قعدي يمي لازم نتكلم ..انتي وانا بس

خرجت الخادمه..فأشارت لشوق ان تقترب منها
جثت امامها ..فمسحت غاليه على راس شوق بحنان
ورفعت خصله من شعر شوق المنسدل على عنقها..لتتضح الشامه
كما توقعتها تماما...
رددت بصوت مرتجف/ الحمد لله..الف حمد وشكر لك ياارب
شووق..شووق ..ساامحيني ياآآبنتي
:
:

بينما أنت تعيش أصعب لحظات ضعفك
وعندما تحس بالأنهيار .. لعدم قدرتك على تحمل الألم
ولكن !!! تجبر نفسك على الوقوف
وتتظاهر بالقوة..
والآصعب من ذلك..عندما تبكي بلا دموع
او عندما تريد البكاء ولكنك لاتستطيع
\
/
\
لاآدري لماذا ..يجب الا ابكي؟؟
وكأن آحد يصرخ داخل أذني
(لا تبكي)
قد يكون هذا الصوت الذي اسمعه..صوت ابي( فواز)لهذا
اعتبره آمرا مقدس

فأحاول قدرالمستطاع تصنع الصلابة والقوة
فما ارخصها الدموع...بهذا المكان


لكنني..اعترف
بأنني

بأنني
استسلمت لسطوتها..وذرفتها..بتأثر وانهماك

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 22ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


وضع رأسه على حجرها..وابتسم ..وهو يمسك يدها ويقبلها
ايمان !!تدرين معزتج غييييير عن كل البنات
ايمان بملل/ اوووف..علوي.. عطني من الآخر..شتبي ؟؟
لمعت عيناه بمكر/ افااا..هذا جزاتي ابيج تستانسين
ردت وهي تدفع راسه بعيدا/ فآآرق..مآوراك الا الغثا
لك كم يوم مااطلعت ولا رحت لمكان..مو من عوايدك
علوي/ مآآطلع ..لاني اكتشف ان فيج جمال مو طبيعي
ولا ودي تغيبين عن عيني
ايمان/ علووووووي..الكلام ذي مااايمشي علي
عااجنتك وخااابزتك..آكيد (عامل لك عمله)ومو بعيده الشرطه يدورون عليك
علوي/ عشان اثبت لج حسن نيتي..آطلبي اي شي
ولووو عيوني المركبه ..ماآغليها عليج
ايمان ..وهي تحرك اصبعها السبابه على طرف شفتيها/ اي شي!! اي شي؟؟
اقترب منها بشكل مريب..وقبل اصبعها الموضوع على شفتيها
آآآآآآي شي
ارتعدت آوصالها..فهبت واقفه/ نبي مدينة الالعاب ...الي على الكرنيش..عرفتهاا؟
آتسعت حدقتا عيناه ..وقال بصوت كأنه يخرج من اعماقه/ عآآآآرفها..ياله نروووح
ايمان/ عندك فلووس؟
قال وهو يضرب على جيب بنطاله الخلفي/ البوك عمران!! تدللي
ايمان ترفع ذراعها وتهتف/ يعيش علووي...ياااا
بروح اقول لرازان وبيان..واتصل بنجود يمكن تقدر تروح ويانا
لف ذراعه حول كتفها.. قربها منه وهمس باذنها/ لو تعزمين كل الحاره..مو مهم
اهم شي عندي رآآآحتج..ورضاج
آحست بالدماء الحاره تجري بعروقها
علووي..؟ انت شارب شي..والا متعاطي مخدر؟؟
ردت عتيقه التي ظهرت امامهما بغته
علووي..لو اشم خبر انك تضيع فلوسك على السم الهاري
ورب الكعبه..ماتشوف مني ولا قرش
تغيرت ملامحه بدون مقدمات/ تراني مو بحااجتج... ولا بحاجة فلوسج
واذا بغيت اي شي.. بحصله قدامي
وجه كلامه لايمان/ بسرعه..لا تخليني انتظر ياا قمر

عتيقه / شعنده ..يتغزل بهالويه
رفعت كتفيها بعدم مبالاة/ شفتي نجووود.؟؟
عتيقه/ مااشفتها هالمقروده..شفت سمر وهند..ويليتني مآآشفتهم
ايمان / لييييه؟؟ غاثينج بالكلام؟؟
عتيقه بثقه/ مآآآيقدرون..لكني تحسرت على حالكم
حظهم يكسر الصخر بنات ظبيه!! لكن معليه..دواهم عندي
استدارت ايمان ..لتبلغ رزان وبيان بخبر المدينه الترفيهيه
عتيقه/ ايماااانو...اذا ودكم تروحون حفله نمار الـ ــ
ماعندي مانع.. بس على شرط
ايمان بحماس/ شنووو؟؟
عتيقه/ تقوولون لبادي ونمار..انكم حضرتو الحفله بدون علمي
ايمان (علمي والا ادبي) / مآعندي مانع..اهم شي نستانس

تصاعد رنين هاتف عتيقه...فعقدت حاجبيها بضيق
ايمانووو..تعالي ردي على نجود..مالي بارض عليها

اسرعت ايمان والتقطت الهاتف وهي تكمل تزرير عبائتها/ اهليييين نجود..وينج
نجود بانكسار/ تكفيييين ..تكفين ايمان..خلي علوي يرد علي..
شفيه انتكس مره وحده..يعني خلاص خذ الي يبيه ..ونسآآني
ايمان/ بسرعه تبري لج عذر مقنع..وتعالي ويانا الملاهي
ترى علوي قايل كلمي نجود وعزميها
نجود / صحييح..هو قالج تكلميني.. زين ليش مايرد على اتصالاتي
ايمان/ مآدري..لكن احواله متغيره..موب علوي الي تخبرينه
صاااير حبووب..وما يرفض لي طلب
نجود/ زييين شقول لامي وخواتي.. مايطيعون يخلوني اطلع بروحي
ايمان/ بنخلي عتيقه ...تحلها..لا تشيلين هم
وخلج جاهزه
:
:

ايماان/ هههههههه..ماقلت لج..عتوق عندها الحل
بيان/ مايجيبها الا نسوانها
رازان/ اي نسواااانها ..الا قووولي سحارهااا
نجوود/ ههههه..ماتوقعت ابووي بيصير طيب لهاالدرجه
ويسمح لي اروح وياكم بهالسهوله..يارب امي واخواني مايوصل لهم خبر
ايمان/ شبيسون يعني.. اشتقتي لبوج ورحتي تزورينه
محد منهم يقدر يبطل حلجه بكلمه


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 22ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

دفعت الباب بقوه..ودخلت والغضب قد اعمى قلبها
نيراااان...انتي وحدة مااينفع معاج الطيييييب
هذا جزاتي ..ظفيتج ..ونظفتج
نيران بخوف/ عمتي..شفيج..مااتذكر اني سويت شي يضايقج
بالعكس قااعده اطبق تعليماتج بالحرف الواحد
نماار/ لا تحاولين ..شلون بشرى عرفت بالحفله؟؟
نيران تعقد حاجبيها/ بشرى!! صدقيني ولا قط شفتها او تكلمت وياها
تكذب ياااعمتي..تبي تخرب بيني وبينج
نمار بسخريه/ ليييه ..بيني وبينج علاقه عشان تخربهاااا
اصلا مستحملج علشان بادي وبس
نيران بحقد/ يمكن تحب عمي بادي وتبي تلفت الانتباه
مسكت بطنها من شدة الضحك/ هههههههههههههه
يخرب بيت امج على ها المخ..ههههه
وترى مافي احد غريب عن الجروب غيرج..لاني طلبت منهم
يكون الامر سيكرت من بينااا
نيران/ سكريت؟؟ يعني شنو سكرت؟؟
نمار/ هههههه.. مآآآقدر على هالغباء والجهل المعشعش بعتيقه وبناتها
مهما نظفت فيج وطورتج..بتظل افكارج بدائيه وقذره..ههههههه
دخل بادي ولف ذراعيه حول كتفي نمار ونيران من الجانبين
بادي/ يااارب ..دوووم هالضحكه
قبلته نمار بحراره/ هلااا بوودي..وينك يااعمري
بادي / كم مرة قايل لج..دوري اسم دلع غير
انتبهت نيران للأكياس المتدليه من يده/ عمي..عسى ماشر.. شالادويه؟؟
بادي / تسلمين ..مآشر..حسيت بصداع.فمريت الصيدليه و خذيت مسكن
نمار/ مسكن...كان لازم يشوفك دكتر
بادي/ مجرد صداع..من ضغط العمل..وراح بعد حبة المسكن
نيران بخبث/ شدعووه يا عمي..كل هالاكياس ..وبس مسكن شكلك خميت كل آبو الصيدليه؟؟
بادي ( يصرف) / مآحب استخدم معجون وشامبو اي كلام لازم مرخص وطبي وماركه عالميه
حاولت نيران فتح احد الاكياس والنظر لداخلها..فسحبها جميعا
وخرج لغرفته محرج

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 22ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

سـو كنك مادريـت وبـوسني
وسوها ثاني على انـك تعتـذر !!

وقول أسـف مانتبهـت وضمنـي
والعذر مقبول ولـك منـي شكـر

وكـرر الغلطـه معـاي وخلنـي
أنتظر عذرك بكل فارغ صبـر!!

جيبنـي ثـم ودنـي ثـم جيبنـي
من حدود الشمس لحدود القمـر !!

ويـن ماتبغـى فديتـك ودنــي
خادمك ياسيدي تحـت الأمـر...

هد حيلي بالغرام وهدني
والله اني نذر حبك نذر !!


تكفى بعثرني شظايا ولمني
في كفووفك يا بعد كل البشر!!!

راح اسوي كني دخت وضمني
ورااح اقوول امزح وابوسك واعتذر!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 05-07-2016, 04:02 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 23ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

انتهت من صلاتها ..فرفعت كفيها للدعاء...بـ تضرع.. وخشوع

سوف تصبر...وتحتسب من اجل صغيرتها
قد تستطيع التغلب على محنتها والتغيرات التي طرأت
ولكن لن تتحمل الابتعاد او الهجر من جديد
تعرف آن تغير قد حدث.. وتجزم بانه (سحر) وليس
حالة نفسيه و (ضيق) كمآ حآول سعد اقناعها
بسبب مسؤلياته الجديده بالعمل..والانتقال الى مدينه اخرى
هي ادرى بخالد وطباعه..وليست بحاجه لاكثر مما شاهدت وسمعت منه
اعتدلت بجلستها.. وتناولت المصحف ... وبدأت بالتلاوة مجددا

بعد فتره من استمرارها بالقراءة..رن هاتفها ..فوضعت مصحفها جانبا
واجابت فورا/ السلام عليكم..هلا سعد
سعد/ وعليكم السلام.. ها سوسو شلون الاوضاع عندج؟
سعاد/ زي ماهي.. ..مآتغير شي
سعد/ سمعيني عدل حبيبتي.. وصلت لجده من ربع ساعه
وابيج توصفين لي انتو وين بالضبط..يعني اسم الحي.. والشارع
عشان اعطيه لـ سواق اللموزين..
سعاد وهي تحاول كبح دموعها/ كآن مااجيت يآ خووي.. شلون طاوعك قلبك تترك امي وابوي
سعد/ لا تحاتين..!! عطيت ام خالد خبر ..وهي مابتقصر
بعدين وين خالد.. ليش مآ يرد على تلفونه؟
سعاد بقلة حيله/ طلع له اكثر من ساعتين .. ولا رجع للحين
وبصراحه .. مآعرف العنوان .. ولا حتى اسم الشارع
لكن بنزل عند جآرتي.. وآخذه منها
سعد/ بنتظرج.. لا تتأخرين.. وديري بالج على نفسج


:
:
:

.. زفر بشده وهو يعاود النظر للساعة حول معصمه/ متعود يتركم كل هالمده بدون ما يسأل.. او

يتطمن عليكم ؟؟
سعاد وآ هاتها تسبقها..ودمعتها ماتزال تسكن بعينيها/ لا...بس انه متغير وايد علينا
رفع عيناه نحوها وسأل/ مآ عرفتي شفيه..ولا من شنو يشتكي؟؟
هذا السؤال هو ماكان ينقصها لتسيل دموعها/ مآ عندي تفسير للحاله الي يمر فيها غير انه مسحور
سعد ( مو مصدق)/ يابنت الحلال.. وين راح تفكيرج!!؟؟
سعاد/مع أنه من أكبر الكبائر.. و متعاطيه كافراً
ومع ما للسحر من اضرار كثيرة وخطيرة
إلا أن كثيرمن الناس يتعاطونه ويلجؤون له
من ضعف الإيمان والحسد وخبث النفوس
وضعف الثقة في الله والتوكل عليه وغيره وغيره
سعد / اعوذ بالله..ومنو بيسحره؟؟ وعشان شنو؟؟
رفعت كتفيها/ المهم الحين..آبي اساعده يرجع طبيعي..
ويتشافى قبل مآ يستوي فيه شي
سعد/ لازم يشوفه طبيب نفساني
سعاد/ ومنو قالك حالته يبيلها دكتور.... خالد مآبينفع وياه
الا القرآن... اومطوع يقرا عليه ويفك سحره
سعد/ والله اني مآعرف مطوع بجده.. لكني بسأل واشوف
علا رنين هاتفه المحمول.. فرد بسرعه
هلآآآ يمه
ام سعد بغضب/ شفت خلود شسوى..؟؟
سعد باندهاش/ شسوى!!!؟؟
ام سعد/ ياي يزور اهله .. ومخلي اختك بروحها هناك
جن مآلهآ أهل.... ماتعرف تقوله ريلي على ريلك
والله لو تسكت له.. بيكسر راسها .. ويمسح شخصيتها
سعد( يآ ابن اللذينآآآ) / الله يخليج لنآ ..لا تزيدين النار حطب
آكيد خالد له اسبابه
ام سعد/ لادور له عذر.. ترآى مآوراه فود.. ولا ترجع للبيت قبل مآتروح جده
وتشوف سعاد.. يمكن صآير لها شي
سعد/ تطمني .. انآ عنــ..!!! آآ.. أقصد كلمت سوسو.. وهي بخير وعافيه
ام سعد/ عندها خبر ان خالد بالشرقيه..؟؟
سعد/ بالحقيقه.. لاآء
ام سعد/ شفت..!! شفت.. الله يحرق قلبه مثل مآ هو حارق قلبي على بنتي
وتقطع صوتها بالبكاء
سعد بمحاوله لتهدئة امه وطمئنتها/ حآضر يآأغلى وأحن ام.. مآيصير الآ الي تبينه

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 23ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

استدارت للخروج .. لكنه استوقفها مستفسرا / روآآآن.. شنو طبختي ..الجوع ذبحني
روان/ ومن متى انآ اطبخ.. اصلا مآعرف ولا شي بالمطبخ

ابو خالد/ تعلمي.. انتي مامليتي من اكل المطاعم؟؟
روان وهي تزيح شعرها عن وجهها / لو تبي..نروح نتغدا عند عتيقه
ابو خالد/ لا.. فشيله كل يوم والثاني عندهم
من زين الطبخ عآآد
وأدارها لناحيته/ حبيبتي.. ودي اذوق طبخ هالايدين..وقبل كفيها
روان/ يعني انت متزوجني عشان اطبخ لك؟؟
ابو خالد بمراوغه/ تعرفين ليش متزوجج!!..لكن ظبيه كانت طباخه من الدرجه الاولى
روان باستهزاء/ مدامها عاجبتك.. ليش تركتها؟؟
ابو خالد/ مآ تركتها.. تراهآ للحين زوجتي.. و على ذمتي
روان/ زين ليش مآ اطلقها.. يمكن تبي تشوف حياتها
عقد حاجبيه مستغربا/ تشوووف حياتها؟؟ شلون؟؟
روان بخبث/ يمكن بخاطرها العرس.. والا حاطه احد براسها
ابو خالد/ وش هالكلآآآم.. ظبيه تفكيرها منحصر بالبيت والطبخ والعيال..
مو مراهقه تفكر بهاالاشياء

روان/ اذا زي مآ تقول.. ليش رايحه مشغل... وماخلت شي مآآسوته
وعععع هالعيوز المتصابيه.. تبي ترجع شبابها
رجع خطوتين للوراء( ظبيه جمالها طبيعي.. ومو محتاجه للمشغل
روحهامثل الذهب .. لايصدأ ولا يتغير مع الزمن
روان/ على كلام عتيقه في مطعم تركي .. واكلهم لايعلى عليه
بروح اطلب لنا غدا.. مو ارجع احصلك نآيم

وضع يده على فمه في محاولة لمقاومة التثآب.. ووقف امام المرأة
شاهد انعكاس صورته.. / يووووه.. صارت لي كرشه شكبرها.. جني مره حامل
والله من الرقآد.. وآكل المطاعم.. الله يذكرج بالخير ياأم خالد

استلقى على اقرب كنبه.. واستغرق فورا بالنوم

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 23ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

محتمل جداً .. أن تضيع الحقيقة وسط الزحام وتجد ألف شاهد على أنك لست
إنساناً ..
ولست مستحقا من الحياة سوى التجاهل
وسيغلق عيناه وقلبه واذنيه
وسيعلق اقوالك في مشنقه الزيف
تحاول أن تفهمه .. أنا إنسان .. وليس معصوم عن الخطأ ..
ماذا تفعل إن ضاع حظك؟؟ وكيانك؟؟ وإجتهادك؟؟


اوقف سيارته.. واستدار لناحيتها.. ووجه لها آمر بسخريه / تفضلـــــي.. يالليدي بشرى
كانت لا تزال تنظر لاصابعها المتشابكه بحضنها/ مآآبي.. رجعني لبيتنا
عادل/ حاضر.. بس مو اليوم.. لما يرجع خالي من السفر
بشرى باستغراب/ دادي مسآآفر!!.. من متى؟؟
عادل.. بقسوه/ من يوم تخلص منج.. وشبكني فيج
التفتت اليه وقد غطت عيناها سحابه كثيفه من الدموع/ للآسف.. مع انك متعلم ومثقف..ويقولون

دكتور شاطر.. لو انك لبناني..كان عرفت شلون تستفيد من علمك لترتقي باخلاقك
واسرعت باتجاه الدرج..بعد ان اغلقت باب سيارته بكل قوتها
ضغطت على زر الجرس.. ولم ترفع اصبعها حتى ظهرت ناني امامها
دخلت مباشرة لغرفة النوم.. والقت بنفسها على السرير
شعرت بدموعها المالحه تسيل على وجنتيها
فمسحتها بظهر كفها.. ورفعت نفسها لتستند على واجهه السرير
/
\
/
يا لسخرية الآقدار...لقد وجدت نفسها في وضع حرج
كمآ حاضرها ومستقبلهآ على كف عفريت
بدلاً من محاوله التقرب منه.. والاستحواذ على قلبه
(كما نصحتها عمتها)
لو انه فقط.. اسمعها معسول الكلآم
آحبك.. او اريدك..
لـ تغيرت حياتها
لكن سياسة اللآمباله والغطرسه التي ضلت مهيمنه على تصرفاته
وردود افعاله.. اقنعتها بقسوة قلبه
وتحجر مشاعره

تنهدت وهي ترفع جسدها من على السرير وبخطوات متثاقله اتجهت نحو الحمام
خرجت وكأنها ازاحت بعض من المهآ وضيقهآ بعد الآستحمام
واسترخت على طرف السرير وهي تجفف شعرها بالمنشفه
شاهدت الاكياس التى احضرها عادل بتوصيه من والدته
فتحتها .. واخذت تشاهد قطع الملابس التى تحتويها
وعادت بها الذكريات.. لعروض الازياء التى شاركت بها
كم اشتاقت لهوايتها ومهنتها المفضله
ارتدت اول قطعه.. وكانت عباره عن قميص قصير من الحرير الآسود
باكمام طويله..اعجبها كثيرا..
وراحت تتمايل بمشيتها.. وكأنها تقوم باحدى عروضها
تقمصت الدور وآدته بكل براعه
ارتدت قميص نوم آخر جديد..وسرحت شعرها الطويل
ثم انحنت امام المرآة لوضع لمسات من آحمر الشفاة
انتبهت لوجود عادل واقترابه منها
فـ نظرت اليه والشرر يتطاير من عينيها
من الآدب والذوق.. انك تنبهني لوجودك
حدق بها صامتاً لبعض الوقت.. فتكون عندها انطباع بأن لونه شحب
وعيناه اشتعلتا غضبا وحنقا
لكنه هز كتفيه بعدم مبالة/ يمكن!! لو كنت لبناني؟؟
شعرت بالخجل العميق.. واخذ قلبها ينبض بشده
بينما ابتسم ببرود.. وهو يشد على معصمها/ لآ تفكرين بتصرفاتج الرخيصه
بتحاولين تغريني.. اول تثيرين رغباتي
حررت يدها من قبضته..ورفعتها لتصفعه
لكنها لم تقدر لانه امسك معصمها وأنزل يدها
وراح يتفحصها من قمة رأسها حتى اخمص قدميها


لم تتمالك دمعها
و لم تستطع ان توقف تلك الشهقات المنبعثه من حنجرتها
ومن تجاويف قلبها

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 23ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

من فينا المخطئ .. من فينا الظالم ؟ فإن لم تكن ظالماً ..
ولكن فقط مخدوعاً!!!
فمن حقك أن تبكي قليلاً .. من جراء مرارة الخديعة ..
ثم أبحث في الحياة ..
ستجد المخلصين كثيرين والأوفياء كذلك ..
والحب يبقى في النفوس الجميلة ويضيع من النفوس الرديئة ..
فهل نحزن على شيء رديء

انتهزت فرصه وقوفه وحيدا.. فاقتربت منه بحذر..وامسكت كفه بقوه
نجود/ علي.. ارجوك لا تتجاهلني اكثر من جذي
ترى والله افضحك
علوي/ هه.. ليش!! بيني وبينج شي؟؟
نجود بصوت مرتجف/ بينآ الشي الي مآتقدر تنكره
علوي وهو يلوح لايمان ويتعمد تجاهل نجود / ايمآآآن.. انتبهي لا تطيحين من اللعبه
نجود/ علي.. اترجاك..استر علي
علوي بسخريه/ مو هذا الي كنتي تبينه من البدايه
انتي الي بديتي باللعبه.. ركضتي وراي.. واغريتيني
وكل شي صار وانتي راضيه.. ومستانسه.. مآغصبتج عليه
والحين .. انتهت اللعبه معاي..دوري لج تسليه ثانيه
نجود/ لكني وثقت فيك وصدقتك.. ليش تغدر فيني
علوي بنذاله/ مو ذنبي لو كنتي غبيه.. وساذجه
تصدقين اي شي ينقال لج
انتهت اللعبه ..فتركها واتجه لايمان وهو يضحك بصوت مرتفع
ههههه.. عسى انبسطتوا.. نرجع البيت.. والا تبين شي بعد؟؟
نجود( انتي واخوج تضحكون ومستانسين.. وانآ الي طاحت براسي) اقول ايمان
شلون خالد وياج عقب مآ شرب العصير ذاك اليوم
ايمان/ تمآآآم.. الله لايخلينا منج.. مارح انسى وقفتج معاي
نجود بسذاجه/ انزين ليش شربت علوي مثل خالد وصار عكس الي ابيه؟؟
نظرت لها بتعجب/ شقصدج؟؟
نجود/ مو البودره الي عطيتيني اياها .. تقولين تخلي الانسان يعرف من الي يحبه حب حقيقي

ويصير يميل له.. ولا يقدر على بعاده
ايمان تستحثها على المتابعه/ إيييييه
نجود/ حطيت الباقي منها لعلوي.. وشرب العصير..بس للحين مآشوف مفعول
ضربت جبينها بقوة.. والتفتت لعلوي وعيناها اتسعت
من الفزع/ هآآ.. عـ لـ .. آآ.. لـ آآ.. .ويـ

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق 23ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

إذا كان في حياتك نموذج قبيح للبشر ..
حاول هجر أوكار القبح وابحث عن الجمال ..
فمجرد التفكير فيما تكره يسجل لك أعلى معدل للخسارة ..

بـ كل الأحوال..حافظ على قلبك نظيفا.. وبريئا
ولا تترك عليه أي ذرات سوداء بفعل الأحقاد
:
:
شعرت بأن همومها قد رحلت إلى الافق البعيد...
واختفت كما يختفي السراب في وهج حرارة الآلم

ذرفت بضع دموع .. لتطهر نفسها من الآثام
قبلتها بكل مآ اختزن في قلبها من ندم..وقالت وهي تلعب بخصلات من شعر (شوق)ٍ
"ا"مآ ابيج تكرهيني
ابتسمت لها شوق بنقاء ومدت يدها لتعانق غاليه التى لم تتخيل يوما انها معاقه
"ا"أعذريني .. ماكنت آدري .. بحالتج الصحيه
صمتت غاليه طويلاً الا من شهقات البكاء ثم قالت
"ا"والله يابنتي..كان قلبي يحترق..وانا مو عارفه مصيرج المجهول
اخذت شوق تمسح دموعها.. وهي عآجزة عن الكلام
بينما استقبلت غاليه القبله .. وبدأت بالصلاة والدعاء

الدقائق تمر كسنين عجاف!! والوقت يزحف
من ثانيه الى أخرى
والزمن!!ذلك العملاق الذي كان يسابق الريح ليختصر احلامي
شبابي
وسنوات عمري
لست أدري لماذا يسير اليوم بطيئاً
كأنه يعاندني!! ويمدد مساحة حزني

كنت غارقه أبحر في قلقي..عندما سمعت صوت يخترق مسمعي
كآآآآترينا..وين ماما غاليه؟؟
كآترينا/ في غرفه مروان

لم اجد غير باب (داخلي) لـ أختفي خلفه( اعتقدت انه لخزانه..او حمام)ُ
تنفست الصعداء وانا استدير.. بعد ان اغلقت الباب باحكام
وصوت سالم يعلو.. ويقترب/ يمه.. وينج؟
شتسوين هني؟؟ تخرعت عليج يالغاليه

وضعت يدي على وجهي.. علني امسح شيء من التوتر والضيق عنه
أبعدت يداي !!وأول مآ رايت

الستائر المخمليه الكبيره والمنسدله وسرير واسع وفخم يتوسط الغرفه
ورجل مستلقي على ظهره.. وصدره عآري
رفع جسده عن السرير فور انتباهه لوجود شخص معه بالغرفه.. وراح ينظر لي مذهولاً

أخذت اتلفت حولي.. لاأدري ماذا علي ان أفعل؟؟
وقف فجأة ليقترب مني.. كان طويلا.. شعره بني وطويل نوعا مآ
ترقرقت عيناي بالدموع.. ثم اغمضتها على أمل ان ينتهي ذلك الكابوس
تسأل بحذر وحيرة/ فرح!!..انتي فرح؟

كانت اطرافي ترتجف بشده ولم تقوى ساقاي على حملي.. فسقطت

ولا أتذكر ماذا حدث بعدها.. سوى صوت بكائي.. ومحاولاتي للوقوف
حاولت .. وحاولت.. دون جدوى
:
:
حملها بين ذراعيه.. ووضعها على سريره
سكب بعض نقاط من عطره ذي الرائحه القويه على راحة يده
ثم جلس بقرب شوق ووضع كفه على انفها
قال وهو يقترب اكثر/ فرح... آسف .. والله آسف
ترى مو قصدي آسبب لج كل هالرعب
مسح على شعرها.. وهو ينظر لوجهها الذي
كانت الدماء تتدفق منه حياءوخجلاً
وجسمها يرتجف بقوة من الصدمه التي حلت بها
فلم يصدر منها سوى اصوات مبهمه غير مفهومه
سألها بصوت رقيق ناعم.. كيلا يزيد من اضطرابها وخوفها/ تبين شي يآ فرح؟؟
لكن الباب انفتح فجأة..
وظهرت الخادمه تحمل معدات للتنظيف/ مستر ياسر!!.. .. انت هنا؟؟ لم اتوقع وجودك..واعتذر

لتطفلي
ورجعت للخلف دون ان تستدير.. وعيناها مركزه على شوق المستلقيه على السرير

تذكرت الخادمه (وجود نمار) ورجعت لتقول / مستر.. الانسه نمآر تسأل عنك!! هل آخبرها انك

موجود؟؟
صرخ بها غاضباً/ تراج اذيتيني.... قولي لنمار تنتظر

التفت لشوق.. وبقايا دموع في عينيها..تجاهد للفرار.. فتجاهد كي تخفيها
ضغط على يدها مواسياً/قلت لج..آآسف
ثم قبل ظاهر كفها بهدوء
سحبت يدها.. وشدت غطاء السرير حتى غطت نفسها تماما
رجاً.. اطلع من الغرفه..والله عيب الي قاعد تسويه
ياسر/ مو قبل مآعرف سبب وجودج بغرفتي
أتآه صوت والده الجهور.. يآآآآآسر.. انت هنآآآ
عندما سمعت ذآك الصوت.. لم تستطع منع دموعها من الانهمآر
وقالت تترجآه بخوف/ آرجوووك.. لاتخليه يدخل

ارتدى قميصه.. وخرج ثم اغلق الباب خلفه
التقى بوالده امام الباب/ هلآآ .. شلونك يبآ


/
\

يعلمنا البعض أحيانا الكراهية وحب الإنتقام ..!!
فنصبح صورة طبق الأصل منهم !
وحين نحاول العودة كما كنا نفشل ..
ونكتشف موت الجمال فينا بأيدينا !!


نمآر/ يعني ياسر موجود.. متى رجع
الخادمه/ لا أعرف.. ربما في الصباح الباكر..لهذا لم نعلم بعودته
نمار ..بصوت خفيض/ كنت انتظر رجعته بفارغ الصبر
الخادمه/ ماذا؟؟
نمار/ فآآآرقي
سارت بخطوات سريعه باتجاه المصعد.. الذي انفتح امامها
وخرج ياسر منه وهو يغلق الازرار العلويه لقميصه
ابتسم لها بحبور/ آهلين نمووره.. اخبارج يالغلاآآ
ردت عليه بـ أبتسامه جريئه/ بخير ..دامك بخير
سألها/ وين نزاكه عنج؟؟
نمار/ رجعت غرفتها تستعد ..لآنآ بنطلع لـ السوق
ياسر/ شنو مناسبه هالطلعه؟؟
نمار/ عاملين حفله لصديقتنا بشرى.. ونبي نخلص بعض الشغلات
ياسر/ موفقين... تعالي نجلس بغرفه الاستقبال.. ليش واقفه هنا
نمار تتصنع الخجل/ اقول ياسر.. نبيك تطلع معنا للسوق اذا مآعندك مآآنع
سار امامها وهو يرفع كتفيه/ تعرفيني.. ماحب الآسواق.. ولآ زحمة الحريم
تبعته وهي تقول/ بصرآحه.. ابي اخذ رآيك بلي اشتريه
ياسر/ هههههه.. مآينفع..والله مآينفع
توقفت وهي تضم ذراعيها/ انت ونيرآآآن.. بتفقعون مرارتي..آووووف

تركته وصعدت السلم تستعجل نازك للخروج معها
لم تجدها في غرفتها.. فقامت بالاتصال
نازك.. وينج؟
اجآبت نازك / بغرفه مروان
نمار/ وحظرتج تفترين بالبيت..وزارعتني تحت
لا تتحركين من مكانج.. جايتج

وجدت نازك تقف امام جدتها غاليه.. وتبادلها الابتسام
نمار/ ليش جالسين هنا؟؟ وين مروان؟؟
احرجتها غاليه بقولها/ وعليكم السلآآآم
نمار ,,بقهر/ آآوه ..نسيت والله.. السلام عليكم
وتقدمت لتقبل غاليه / شلونج ماما غاليه؟؟
ويهج ينبض بالعافيه..مآجنج كنتي بتموتين قبل كم يوم
نازك( ترقع لصديقتها) / لااا .. امي صحتها حديد.. بعدها شباب
الله يطول لنا بعمرها..ويحفظها لنا
غاليه/ نازك.. تلفونج ازعجنا.. ردي والا حطيه على الصامت
آخرجت نازك هاتفها من جيب حقيبتهاوالقت نظره سريعة عليه
مو تلفوني.. يمكن تلفونج نمار
رفعت نمار هاتفها/ جوالي بيدي
والتفت الجميع للحقيبه التى على المنضده.. وبجانبها عبايه مطويه بعنايه
نمار/ هذي اغراض منو.. عندكم احد؟؟
وبفضول شديد.. اخرجت هاتف شوق .. واخذت تنظر لرقم المتصل
رقم ياااسر.. حق منو هآ الجوال
كانت شوق قد ادارت مقبض الباب
حين دفعها الباب للوراء.. وانفجر من خلفه وجه نمار
وشهقه فزع من قاع حنجرتها/ انتي.. شعندج بغرفه ياسر
اما شوق فوقفت تعدل من هيئتها.. وتنظر ببرود لهاتفها بين يدي نمار
يصدر رنين بتصاعد!! ونمار مشدوده الاعصاب
ليش ياااسر يتصل عليج.. شبينكم
واقتربت منها آكثر/ وريحه عطره في جسمج
ومسويه روحج ملتزمه.. قفاز وشرابات.. وانتي من تحت لتحت..يآآ
قاطعتها غاليه/ لا تغلطين ياانمار.. فرح وياسر مخطوبين
وعن قريب ان شاالله بنعلن الزواج

كانت الغرفه لا زالت تتنفس شهقات نمار الفزعه.. مع ذهول شوق
ونظرات بلهاء من نازك
حين دخلت ناهد تعبث بشعرها.. ونظرات النعاس تتساقط من اهدابها
وقالت بسذاجه/ ابله فرح.. ياسر يبيج ضرووري

:::

تذكــــــــــــــــــــــــــــر

أن للكون رباً لا تأخذه سِنة ولا نوم ..
يراك من حيث لا تراه ..
يعلم بخفايا النفوس ..
يجيب دعوة المضطر إذا دعاه ..
ودعوة المظلوم متى لجأ إليه..


ماصدقت نتلاقى انا ماني مصــــــــــــدقني
حابس فرحتي فيني خوف عيوني تخدعني ...

احنا مع بعض معقول.....!!!! المعجز حصل لا تقول
لو هذا حلم لاسمح الله من يفوقني ...

جازى الله الصدف عني وعنك خير
ياسيدي البشر يا غير ..
لــــي واقف بعيد اقرب ماحنيت لـ احضاني ؟..؟
لاتعتب ولا اعتب انسى نفسك انساني ؟؟
خلينا........ مكفينا........ اللــــــــــــي صار
ماصدقت نتلاقى ..

لو تدري شحصل وانت مفارقني
ماكنت اعرفني ...لو بمرايه تلمحني احسب انت وانده لك
مدري صرت تشبهني؟؟ والا صرت اشبه لك!!؟
وخلينا مكفينا اللي صار
ماصدقت نتلاقى ....

احنا مع بعض معقول المعجز حصل لا تقول
لو هذا حلم لا سمح الله من يفوقني ............


الرد باقتباس
إضافة رد

سر الشوق

الوسوم
الشوق , روايه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
النشرة الاقتصادية وآسعار النفط والذهب والدولار تحديث مستمر ! بدرالتميمي أخبار عامة - جرائم - اثارة 102 17-11-2016 10:35 AM
روايتي الاولى : ياصديقاتي ترى لكم صديقه تبيع الدنيا عشانكم biack_shdow^_^ روايات - طويلة 175 08-06-2016 04:21 PM
خذ الشوق من اعماقي الكاميليا22 خواطر - نثر - عذب الكلام 10 02-06-2016 12:15 AM
(( ثورة الشوق )) &دنيا ماترحم& شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 1 07-02-2016 10:30 AM
ألم الشوق حكاية صمت فتاة ارشيف غرام 2 21-07-2015 02:17 AM

الساعة الآن +3: 04:56 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1