غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 05-07-2016, 04:04 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 23ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

انتهت من صلاتها ..فرفعت كفيها للدعاء...بـ تضرع.. وخشوع

سوف تصبر...وتحتسب من اجل صغيرتها
قد تستطيع التغلب على محنتها والتغيرات التي طرأت
ولكن لن تتحمل الابتعاد او الهجر من جديد
تعرف آن تغير قد حدث.. وتجزم بانه (سحر) وليس
حالة نفسيه و (ضيق) كمآ حآول سعد اقناعها
بسبب مسؤلياته الجديده بالعمل..والانتقال الى مدينه اخرى
هي ادرى بخالد وطباعه..وليست بحاجه لاكثر مما شاهدت وسمعت منه
اعتدلت بجلستها.. وتناولت المصحف ... وبدأت بالتلاوة مجددا

بعد فتره من استمرارها بالقراءة..رن هاتفها ..فوضعت مصحفها جانبا
واجابت فورا/ السلام عليكم..هلا سعد
سعد/ وعليكم السلام.. ها سوسو شلون الاوضاع عندج؟
سعاد/ زي ماهي.. ..مآتغير شي
سعد/ سمعيني عدل حبيبتي.. وصلت لجده من ربع ساعه
وابيج توصفين لي انتو وين بالضبط..يعني اسم الحي.. والشارع
عشان اعطيه لـ سواق اللموزين..
سعاد وهي تحاول كبح دموعها/ كآن مااجيت يآ خووي.. شلون طاوعك قلبك تترك امي وابوي
سعد/ لا تحاتين..!! عطيت ام خالد خبر ..وهي مابتقصر
بعدين وين خالد.. ليش مآ يرد على تلفونه؟
سعاد بقلة حيله/ طلع له اكثر من ساعتين .. ولا رجع للحين
وبصراحه .. مآعرف العنوان .. ولا حتى اسم الشارع
لكن بنزل عند جآرتي.. وآخذه منها
سعد/ بنتظرج.. لا تتأخرين.. وديري بالج على نفسج


:
:
:

.. زفر بشده وهو يعاود النظر للساعة حول معصمه/ متعود يتركم كل هالمده بدون ما يسأل.. او

يتطمن عليكم ؟؟
سعاد وآ هاتها تسبقها..ودمعتها ماتزال تسكن بعينيها/ لا...بس انه متغير وايد علينا
رفع عيناه نحوها وسأل/ مآ عرفتي شفيه..ولا من شنو يشتكي؟؟
هذا السؤال هو ماكان ينقصها لتسيل دموعها/ مآ عندي تفسير للحاله الي يمر فيها غير انه مسحور
سعد ( مو مصدق)/ يابنت الحلال.. وين راح تفكيرج!!؟؟
سعاد/مع أنه من أكبر الكبائر.. و متعاطيه كافراً
ومع ما للسحر من اضرار كثيرة وخطيرة
إلا أن كثيرمن الناس يتعاطونه ويلجؤون له
من ضعف الإيمان والحسد وخبث النفوس
وضعف الثقة في الله والتوكل عليه وغيره وغيره
سعد / اعوذ بالله..ومنو بيسحره؟؟ وعشان شنو؟؟
رفعت كتفيها/ المهم الحين..آبي اساعده يرجع طبيعي..
ويتشافى قبل مآ يستوي فيه شي
سعد/ لازم يشوفه طبيب نفساني
سعاد/ ومنو قالك حالته يبيلها دكتور.... خالد مآبينفع وياه
الا القرآن... اومطوع يقرا عليه ويفك سحره
سعد/ والله اني مآعرف مطوع بجده.. لكني بسأل واشوف
علا رنين هاتفه المحمول.. فرد بسرعه
هلآآآ يمه
ام سعد بغضب/ شفت خلود شسوى..؟؟
سعد باندهاش/ شسوى!!!؟؟
ام سعد/ ياي يزور اهله .. ومخلي اختك بروحها هناك
جن مآلهآ أهل.... ماتعرف تقوله ريلي على ريلك
والله لو تسكت له.. بيكسر راسها .. ويمسح شخصيتها
سعد( يآ ابن اللذينآآآ) / الله يخليج لنآ ..لا تزيدين النار حطب
آكيد خالد له اسبابه
ام سعد/ لادور له عذر.. ترآى مآوراه فود.. ولا ترجع للبيت قبل مآتروح جده
وتشوف سعاد.. يمكن صآير لها شي
سعد/ تطمني .. انآ عنــ..!!! آآ.. أقصد كلمت سوسو.. وهي بخير وعافيه
ام سعد/ عندها خبر ان خالد بالشرقيه..؟؟
سعد/ بالحقيقه.. لاآء
ام سعد/ شفت..!! شفت.. الله يحرق قلبه مثل مآ هو حارق قلبي على بنتي
وتقطع صوتها بالبكاء
سعد بمحاوله لتهدئة امه وطمئنتها/ حآضر يآأغلى وأحن ام.. مآيصير الآ الي تبينه

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 23ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

استدارت للخروج .. لكنه استوقفها مستفسرا / روآآآن.. شنو طبختي ..الجوع ذبحني
روان/ ومن متى انآ اطبخ.. اصلا مآعرف ولا شي بالمطبخ

ابو خالد/ تعلمي.. انتي مامليتي من اكل المطاعم؟؟
روان وهي تزيح شعرها عن وجهها / لو تبي..نروح نتغدا عند عتيقه
ابو خالد/ لا.. فشيله كل يوم والثاني عندهم
من زين الطبخ عآآد
وأدارها لناحيته/ حبيبتي.. ودي اذوق طبخ هالايدين..وقبل كفيها
روان/ يعني انت متزوجني عشان اطبخ لك؟؟
ابو خالد بمراوغه/ تعرفين ليش متزوجج!!..لكن ظبيه كانت طباخه من الدرجه الاولى
روان باستهزاء/ مدامها عاجبتك.. ليش تركتها؟؟
ابو خالد/ مآ تركتها.. تراهآ للحين زوجتي.. و على ذمتي
روان/ زين ليش مآ اطلقها.. يمكن تبي تشوف حياتها
عقد حاجبيه مستغربا/ تشوووف حياتها؟؟ شلون؟؟
روان بخبث/ يمكن بخاطرها العرس.. والا حاطه احد براسها
ابو خالد/ وش هالكلآآآم.. ظبيه تفكيرها منحصر بالبيت والطبخ والعيال..
مو مراهقه تفكر بهاالاشياء

روان/ اذا زي مآ تقول.. ليش رايحه مشغل... وماخلت شي مآآسوته
وعععع هالعيوز المتصابيه.. تبي ترجع شبابها
رجع خطوتين للوراء( ظبيه جمالها طبيعي.. ومو محتاجه للمشغل
روحهامثل الذهب .. لايصدأ ولا يتغير مع الزمن
روان/ على كلام عتيقه في مطعم تركي .. واكلهم لايعلى عليه
بروح اطلب لنا غدا.. مو ارجع احصلك نآيم

وضع يده على فمه في محاولة لمقاومة التثآب.. ووقف امام المرأة
شاهد انعكاس صورته.. / يووووه.. صارت لي كرشه شكبرها.. جني مره حامل
والله من الرقآد.. وآكل المطاعم.. الله يذكرج بالخير ياأم خالد

استلقى على اقرب كنبه.. واستغرق فورا بالنوم

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 23ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

محتمل جداً .. أن تضيع الحقيقة وسط الزحام وتجد ألف شاهد على أنك لست
إنساناً ..
ولست مستحقا من الحياة سوى التجاهل
وسيغلق عيناه وقلبه واذنيه
وسيعلق اقوالك في مشنقه الزيف
تحاول أن تفهمه .. أنا إنسان .. وليس معصوم عن الخطأ ..
ماذا تفعل إن ضاع حظك؟؟ وكيانك؟؟ وإجتهادك؟؟


اوقف سيارته.. واستدار لناحيتها.. ووجه لها آمر بسخريه / تفضلـــــي.. يالليدي بشرى
كانت لا تزال تنظر لاصابعها المتشابكه بحضنها/ مآآبي.. رجعني لبيتنا
عادل/ حاضر.. بس مو اليوم.. لما يرجع خالي من السفر
بشرى باستغراب/ دادي مسآآفر!!.. من متى؟؟
عادل.. بقسوه/ من يوم تخلص منج.. وشبكني فيج
التفتت اليه وقد غطت عيناها سحابه كثيفه من الدموع/ للآسف.. مع انك متعلم ومثقف..ويقولون

دكتور شاطر.. لو انك لبناني..كان عرفت شلون تستفيد من علمك لترتقي باخلاقك
واسرعت باتجاه الدرج..بعد ان اغلقت باب سيارته بكل قوتها
ضغطت على زر الجرس.. ولم ترفع اصبعها حتى ظهرت ناني امامها
دخلت مباشرة لغرفة النوم.. والقت بنفسها على السرير
شعرت بدموعها المالحه تسيل على وجنتيها
فمسحتها بظهر كفها.. ورفعت نفسها لتستند على واجهه السرير
/
\
/
يا لسخرية الآقدار...لقد وجدت نفسها في وضع حرج
كمآ حاضرها ومستقبلهآ على كف عفريت
بدلاً من محاوله التقرب منه.. والاستحواذ على قلبه
(كما نصحتها عمتها)
لو انه فقط.. اسمعها معسول الكلآم
آحبك.. او اريدك..
لـ تغيرت حياتها
لكن سياسة اللآمباله والغطرسه التي ضلت مهيمنه على تصرفاته
وردود افعاله.. اقنعتها بقسوة قلبه
وتحجر مشاعره

تنهدت وهي ترفع جسدها من على السرير وبخطوات متثاقله اتجهت نحو الحمام
خرجت وكأنها ازاحت بعض من المهآ وضيقهآ بعد الآستحمام
واسترخت على طرف السرير وهي تجفف شعرها بالمنشفه
شاهدت الاكياس التى احضرها عادل بتوصيه من والدته
فتحتها .. واخذت تشاهد قطع الملابس التى تحتويها
وعادت بها الذكريات.. لعروض الازياء التى شاركت بها
كم اشتاقت لهوايتها ومهنتها المفضله
ارتدت اول قطعه.. وكانت عباره عن قميص قصير من الحرير الآسود
باكمام طويله..اعجبها كثيرا..
وراحت تتمايل بمشيتها.. وكأنها تقوم باحدى عروضها
تقمصت الدور وآدته بكل براعه
ارتدت قميص نوم آخر جديد..وسرحت شعرها الطويل
ثم انحنت امام المرآة لوضع لمسات من آحمر الشفاة
انتبهت لوجود عادل واقترابه منها
فـ نظرت اليه والشرر يتطاير من عينيها
من الآدب والذوق.. انك تنبهني لوجودك
حدق بها صامتاً لبعض الوقت.. فتكون عندها انطباع بأن لونه شحب
وعيناه اشتعلتا غضبا وحنقا
لكنه هز كتفيه بعدم مبالة/ يمكن!! لو كنت لبناني؟؟
شعرت بالخجل العميق.. واخذ قلبها ينبض بشده
بينما ابتسم ببرود.. وهو يشد على معصمها/ لآ تفكرين بتصرفاتج الرخيصه
بتحاولين تغريني.. اول تثيرين رغباتي
حررت يدها من قبضته..ورفعتها لتصفعه
لكنها لم تقدر لانه امسك معصمها وأنزل يدها
وراح يتفحصها من قمة رأسها حتى اخمص قدميها


لم تتمالك دمعها
و لم تستطع ان توقف تلك الشهقات المنبعثه من حنجرتها
ومن تجاويف قلبها

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 23ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

من فينا المخطئ .. من فينا الظالم ؟ فإن لم تكن ظالماً ..
ولكن فقط مخدوعاً!!!
فمن حقك أن تبكي قليلاً .. من جراء مرارة الخديعة ..
ثم أبحث في الحياة ..
ستجد المخلصين كثيرين والأوفياء كذلك ..
والحب يبقى في النفوس الجميلة ويضيع من النفوس الرديئة ..
فهل نحزن على شيء رديء

انتهزت فرصه وقوفه وحيدا.. فاقتربت منه بحذر..وامسكت كفه بقوه
نجود/ علي.. ارجوك لا تتجاهلني اكثر من جذي
ترى والله افضحك
علوي/ هه.. ليش!! بيني وبينج شي؟؟
نجود بصوت مرتجف/ بينآ الشي الي مآتقدر تنكره
علوي وهو يلوح لايمان ويتعمد تجاهل نجود / ايمآآآن.. انتبهي لا تطيحين من اللعبه
نجود/ علي.. اترجاك..استر علي
علوي بسخريه/ مو هذا الي كنتي تبينه من البدايه
انتي الي بديتي باللعبه.. ركضتي وراي.. واغريتيني
وكل شي صار وانتي راضيه.. ومستانسه.. مآغصبتج عليه
والحين .. انتهت اللعبه معاي..دوري لج تسليه ثانيه
نجود/ لكني وثقت فيك وصدقتك.. ليش تغدر فيني
علوي بنذاله/ مو ذنبي لو كنتي غبيه.. وساذجه
تصدقين اي شي ينقال لج
انتهت اللعبه ..فتركها واتجه لايمان وهو يضحك بصوت مرتفع
ههههه.. عسى انبسطتوا.. نرجع البيت.. والا تبين شي بعد؟؟
نجود( انتي واخوج تضحكون ومستانسين.. وانآ الي طاحت براسي) اقول ايمان
شلون خالد وياج عقب مآ شرب العصير ذاك اليوم
ايمان/ تمآآآم.. الله لايخلينا منج.. مارح انسى وقفتج معاي
نجود بسذاجه/ انزين ليش شربت علوي مثل خالد وصار عكس الي ابيه؟؟
نظرت لها بتعجب/ شقصدج؟؟
نجود/ مو البودره الي عطيتيني اياها .. تقولين تخلي الانسان يعرف من الي يحبه حب حقيقي

ويصير يميل له.. ولا يقدر على بعاده
ايمان تستحثها على المتابعه/ إيييييه
نجود/ حطيت الباقي منها لعلوي.. وشرب العصير..بس للحين مآشوف مفعول
ضربت جبينها بقوة.. والتفتت لعلوي وعيناها اتسعت
من الفزع/ هآآ.. عـ لـ .. آآ.. لـ آآ.. .ويـ

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوق 23ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

إذا كان في حياتك نموذج قبيح للبشر ..
حاول هجر أوكار القبح وابحث عن الجمال ..
فمجرد التفكير فيما تكره يسجل لك أعلى معدل للخسارة ..

بـ كل الأحوال..حافظ على قلبك نظيفا.. وبريئا
ولا تترك عليه أي ذرات سوداء بفعل الأحقاد
:
:
شعرت بأن همومها قد رحلت إلى الافق البعيد...
واختفت كما يختفي السراب في وهج حرارة الآلم

ذرفت بضع دموع .. لتطهر نفسها من الآثام
قبلتها بكل مآ اختزن في قلبها من ندم..وقالت وهي تلعب بخصلات من شعر (شوق)ٍ
"ا"مآ ابيج تكرهيني
ابتسمت لها شوق بنقاء ومدت يدها لتعانق غاليه التى لم تتخيل يوما انها معاقه
"ا"أعذريني .. ماكنت آدري .. بحالتج الصحيه
صمتت غاليه طويلاً الا من شهقات البكاء ثم قالت
"ا"والله يابنتي..كان قلبي يحترق..وانا مو عارفه مصيرج المجهول
اخذت شوق تمسح دموعها.. وهي عآجزة عن الكلام
بينما استقبلت غاليه القبله .. وبدأت بالصلاة والدعاء

الدقائق تمر كسنين عجاف!! والوقت يزحف
من ثانيه الى أخرى
والزمن!!ذلك العملاق الذي كان يسابق الريح ليختصر احلامي
شبابي
وسنوات عمري
لست أدري لماذا يسير اليوم بطيئاً
كأنه يعاندني!! ويمدد مساحة حزني

كنت غارقه أبحر في قلقي..عندما سمعت صوت يخترق مسمعي
كآآآآترينا..وين ماما غاليه؟؟
كآترينا/ في غرفه مروان

لم اجد غير باب (داخلي) لـ أختفي خلفه( اعتقدت انه لخزانه..او حمام)ُ
تنفست الصعداء وانا استدير.. بعد ان اغلقت الباب باحكام
وصوت سالم يعلو.. ويقترب/ يمه.. وينج؟
شتسوين هني؟؟ تخرعت عليج يالغاليه

وضعت يدي على وجهي.. علني امسح شيء من التوتر والضيق عنه
أبعدت يداي !!وأول مآ رايت

الستائر المخمليه الكبيره والمنسدله وسرير واسع وفخم يتوسط الغرفه
ورجل مستلقي على ظهره.. وصدره عآري
رفع جسده عن السرير فور انتباهه لوجود شخص معه بالغرفه.. وراح ينظر لي مذهولاً

أخذت اتلفت حولي.. لاأدري ماذا علي ان أفعل؟؟
وقف فجأة ليقترب مني.. كان طويلا.. شعره بني وطويل نوعا مآ
ترقرقت عيناي بالدموع.. ثم اغمضتها على أمل ان ينتهي ذلك الكابوس
تسأل بحذر وحيرة/ فرح!!..انتي فرح؟

كانت اطرافي ترتجف بشده ولم تقوى ساقاي على حملي.. فسقطت

ولا أتذكر ماذا حدث بعدها.. سوى صوت بكائي.. ومحاولاتي للوقوف
حاولت .. وحاولت.. دون جدوى
:
:
حملها بين ذراعيه.. ووضعها على سريره
سكب بعض نقاط من عطره ذي الرائحه القويه على راحة يده
ثم جلس بقرب شوق ووضع كفه على انفها
قال وهو يقترب اكثر/ فرح... آسف .. والله آسف
ترى مو قصدي آسبب لج كل هالرعب
مسح على شعرها.. وهو ينظر لوجهها الذي
كانت الدماء تتدفق منه حياءوخجلاً
وجسمها يرتجف بقوة من الصدمه التي حلت بها
فلم يصدر منها سوى اصوات مبهمه غير مفهومه
سألها بصوت رقيق ناعم.. كيلا يزيد من اضطرابها وخوفها/ تبين شي يآ فرح؟؟
لكن الباب انفتح فجأة..
وظهرت الخادمه تحمل معدات للتنظيف/ مستر ياسر!!.. .. انت هنا؟؟ لم اتوقع وجودك..واعتذر

لتطفلي
ورجعت للخلف دون ان تستدير.. وعيناها مركزه على شوق المستلقيه على السرير

تذكرت الخادمه (وجود نمار) ورجعت لتقول / مستر.. الانسه نمآر تسأل عنك!! هل آخبرها انك

موجود؟؟
صرخ بها غاضباً/ تراج اذيتيني.... قولي لنمار تنتظر

التفت لشوق.. وبقايا دموع في عينيها..تجاهد للفرار.. فتجاهد كي تخفيها
ضغط على يدها مواسياً/قلت لج..آآسف
ثم قبل ظاهر كفها بهدوء
سحبت يدها.. وشدت غطاء السرير حتى غطت نفسها تماما
رجاً.. اطلع من الغرفه..والله عيب الي قاعد تسويه
ياسر/ مو قبل مآعرف سبب وجودج بغرفتي
أتآه صوت والده الجهور.. يآآآآآسر.. انت هنآآآ
عندما سمعت ذآك الصوت.. لم تستطع منع دموعها من الانهمآر
وقالت تترجآه بخوف/ آرجوووك.. لاتخليه يدخل

ارتدى قميصه.. وخرج ثم اغلق الباب خلفه
التقى بوالده امام الباب/ هلآآ .. شلونك يبآ


/
\

يعلمنا البعض أحيانا الكراهية وحب الإنتقام ..!!
فنصبح صورة طبق الأصل منهم !
وحين نحاول العودة كما كنا نفشل ..
ونكتشف موت الجمال فينا بأيدينا !!


نمآر/ يعني ياسر موجود.. متى رجع
الخادمه/ لا أعرف.. ربما في الصباح الباكر..لهذا لم نعلم بعودته
نمار ..بصوت خفيض/ كنت انتظر رجعته بفارغ الصبر
الخادمه/ ماذا؟؟
نمار/ فآآآرقي
سارت بخطوات سريعه باتجاه المصعد.. الذي انفتح امامها
وخرج ياسر منه وهو يغلق الازرار العلويه لقميصه
ابتسم لها بحبور/ آهلين نمووره.. اخبارج يالغلاآآ
ردت عليه بـ أبتسامه جريئه/ بخير ..دامك بخير
سألها/ وين نزاكه عنج؟؟
نمار/ رجعت غرفتها تستعد ..لآنآ بنطلع لـ السوق
ياسر/ شنو مناسبه هالطلعه؟؟
نمار/ عاملين حفله لصديقتنا بشرى.. ونبي نخلص بعض الشغلات
ياسر/ موفقين... تعالي نجلس بغرفه الاستقبال.. ليش واقفه هنا
نمار تتصنع الخجل/ اقول ياسر.. نبيك تطلع معنا للسوق اذا مآعندك مآآنع
سار امامها وهو يرفع كتفيه/ تعرفيني.. ماحب الآسواق.. ولآ زحمة الحريم
تبعته وهي تقول/ بصرآحه.. ابي اخذ رآيك بلي اشتريه
ياسر/ هههههه.. مآينفع..والله مآينفع
توقفت وهي تضم ذراعيها/ انت ونيرآآآن.. بتفقعون مرارتي..آووووف

تركته وصعدت السلم تستعجل نازك للخروج معها
لم تجدها في غرفتها.. فقامت بالاتصال
نازك.. وينج؟
اجآبت نازك / بغرفه مروان
نمار/ وحظرتج تفترين بالبيت..وزارعتني تحت
لا تتحركين من مكانج.. جايتج

وجدت نازك تقف امام جدتها غاليه.. وتبادلها الابتسام
نمار/ ليش جالسين هنا؟؟ وين مروان؟؟
احرجتها غاليه بقولها/ وعليكم السلآآآم
نمار ,,بقهر/ آآوه ..نسيت والله.. السلام عليكم
وتقدمت لتقبل غاليه / شلونج ماما غاليه؟؟
ويهج ينبض بالعافيه..مآجنج كنتي بتموتين قبل كم يوم
نازك( ترقع لصديقتها) / لااا .. امي صحتها حديد.. بعدها شباب
الله يطول لنا بعمرها..ويحفظها لنا
غاليه/ نازك.. تلفونج ازعجنا.. ردي والا حطيه على الصامت
آخرجت نازك هاتفها من جيب حقيبتهاوالقت نظره سريعة عليه
مو تلفوني.. يمكن تلفونج نمار
رفعت نمار هاتفها/ جوالي بيدي
والتفت الجميع للحقيبه التى على المنضده.. وبجانبها عبايه مطويه بعنايه
نمار/ هذي اغراض منو.. عندكم احد؟؟
وبفضول شديد.. اخرجت هاتف شوق .. واخذت تنظر لرقم المتصل
رقم ياااسر.. حق منو هآ الجوال
كانت شوق قد ادارت مقبض الباب
حين دفعها الباب للوراء.. وانفجر من خلفه وجه نمار
وشهقه فزع من قاع حنجرتها/ انتي.. شعندج بغرفه ياسر
اما شوق فوقفت تعدل من هيئتها.. وتنظر ببرود لهاتفها بين يدي نمار
يصدر رنين بتصاعد!! ونمار مشدوده الاعصاب
ليش ياااسر يتصل عليج.. شبينكم
واقتربت منها آكثر/ وريحه عطره في جسمج
ومسويه روحج ملتزمه.. قفاز وشرابات.. وانتي من تحت لتحت..يآآ
قاطعتها غاليه/ لا تغلطين ياانمار.. فرح وياسر مخطوبين
وعن قريب ان شاالله بنعلن الزواج

كانت الغرفه لا زالت تتنفس شهقات نمار الفزعه.. مع ذهول شوق
ونظرات بلهاء من نازك
حين دخلت ناهد تعبث بشعرها.. ونظرات النعاس تتساقط من اهدابها
وقالت بسذاجه/ ابله فرح.. ياسر يبيج ضرووري

:::

تذكــــــــــــــــــــــــــــر

أن للكون رباً لا تأخذه سِنة ولا نوم ..
يراك من حيث لا تراه ..
يعلم بخفايا النفوس ..
يجيب دعوة المضطر إذا دعاه ..
ودعوة المظلوم متى لجأ إليه..


ماصدقت نتلاقى انا ماني مصــــــــــــدقني
حابس فرحتي فيني خوف عيوني تخدعني ...

احنا مع بعض معقول.....!!!! المعجز حصل لا تقول
لو هذا حلم لاسمح الله من يفوقني ...

جازى الله الصدف عني وعنك خير
ياسيدي البشر يا غير ..
لــــي واقف بعيد اقرب ماحنيت لـ احضاني ؟..؟
لاتعتب ولا اعتب انسى نفسك انساني ؟؟
خلينا........ مكفينا........ اللــــــــــــي صار
ماصدقت نتلاقى ..

لو تدري شحصل وانت مفارقني
ماكنت اعرفني ...لو بمرايه تلمحني احسب انت وانده لك
مدري صرت تشبهني؟؟ والا صرت اشبه لك!!؟
وخلينا مكفينا اللي صار
ماصدقت نتلاقى ....

احنا مع بعض معقول المعجز حصل لا تقول
لو هذا حلم لا سمح الله من يفوقني ............


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 05-07-2016, 04:05 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 24ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


لا تزال بعض القلوب تحب التملك بغيرمنطق...!!!
حب التملك حب غريب.... ليس معتمدا على الحب العاطفي للشئ
أو الشخص ولكنه حب إمتلاكه ولو كنت تكرهه
لكنك لا تقبل أن تعطيه لغيرك لأنك تملكه وتستمع بهذا الإمتلاك. ..
حب التملك يُفقد الإنسان شعوره بأي واجب تجاه الآخرين وطالما ملك
فلا يحب ان ينازعه أحد في ملكه وعلى الجميع أن يستجيب وإلا حطمهم ...؟؟

\
/
\
أحسست أن رعشة سرت في جسدي.. وبين أضلعي
اريد ان استوعب ما حدث...
ان اتمالك نفسي...
تنهدت باستياء.. فقد كانت فكرة الزواج آخر ما افكر به في هذة الظروف
مررت اصابعي بشعري.. وزفرت بضيق
علآمه على ان الامر لم يرق لي

رحمآك يارب!! هل علي ان اعاني ؟؟
وهل علي ان اتعذب وانآ لا املك دموعاً اعزي بها نفسي؟؟


القيت نظره على نمار الجامده بلا حراك وغشاوة من الحقد تعلو وجهها
ابتسمت نمآر..وهمست / هــــــــي.. انتي.. لاتلعبين بالنآر
التفتت اليهآ .. وجدتها ترسم على شفتيها ابتسامه تحمل من الحقد
معاني لم استطع فهمها
علمني والدي (فواز).. ان الآبتسامه تعني الجمال والصفاء والمحبه
هي باختصآر معنى لكل شي جميل
لكن هذة الابتسامه مختلفة تماماً
شعرت بانني لم احبها ونفرت منهاا
اكملت بنفس الابتسامه/ تراج مآ عرفتيني ..
ان مآ خليتج تلعنين اليوم الي دخلتي فيه هالقصر

ابقيت نظري عليهآ حتى خرجت واغلقت الباب خلفهآ
اما غاليه.. فقد ظهر على ملامحهآ الارتياح
قد استمد شيء من الارتياح من ملامحها الحنونه
ولكن اي ارتيآح؟؟؟
وهذه المرة الأولى التي اقابلها ..
اشعر بشئ من الامل ..نعم بصيص من الامل
بان اعود لجزء من سعادتي السابقه !! جزء منها وليس كلها ..
فكيف لي ان اسعد بدون اسرتي الحبيبة؟؟

كم انآ مرعوبه !!؟؟
لا اعلم لم هذا الشعور الذي انتابني فجأة؟؟


غاليه / هاتي جوالج.. انا برد عليه
مددت لها يدي ..اخذت الهاتف وردت فورا
الو.. ياسر.. علامك ازعجتنا .. تعال لغرفه مروآن ابيك بسالفه
وانهت المكالمه
اغمضت عيناها وقالت بصوت بالكاد سمعته
حبيبتي.. ما عندج القوة والخبره الكافيه
لتحمل المسؤليه الضخمه بروحج..انتي
محتاجه لشخص مثل ياسر
فهو قدير وطيب.. ولهالسبب اعددت التجهيزات اللازمه
نظرت اليها بدهشه/اي تجهيزات؟
ـ زواجك من ياسر
شوق..انا اعتمد عليج..ابيج تستقرين هنا..وتحافظين على املاكج
ولكن ماتقدرين بروحج وبدون مساعده ياسر

لن اكون انانيه..!! بل ممتنه لغاليه التى وهبتني الضوء لاتوهج
سامنح اسرتي قناديل لتنير دروبهم..
وسامددهم بفيض ندآي..سأعالج امي
واساعد خالتي وزوجها بعدمآ شردهم الظلم

لحظتها وصل ياسر.. وخلفه الخادمه تحمل اكواب العصير
كانت يدي ترجف لم استطع حتى ان امسك بكأس العصير بعد ان قربته نازك الي
وغاليه تحدثه..
ولا اعلم حتى ما الحديث الذي دار بينهما....
...
بقدر ما اشعر بشئ من الامل الا ان الخوف بدأ يعتريني ..اني خائفه من ما هو قادم
سمعته يقول/ من شدة سعادتي.. نسيت اقول لج ان ام الخير توصل لج السلام
وبكلمهم .. اعلمهم بخطوبتنآ
كنت انظر الى قدميه من وراء غطائي السميك وهي تقترب تقترب اكثر مني.. حتى توقف
بقربي/...في شي مضايقج؟؟
اجبته بسخريه بعد ان رفعت نظري اليه/ لا.. بالعكس .. سعادتي مآتنوصف
كنت احدثه بنبرات هادئة حزينه.. فسؤاله اثر بي كثيرا
اشعر باني وحيده وسط عالم كبير

فُتح الباب. واطلت نمار براسها / بسرعه نازك.. السواق ينتظرنا

وكأن ماء بارد انسكب عليها فجأة..صمتت دون اي تعليق...لا تدري ما عليها ان تقول...
لم تكن قادرة على معرفه ماذا دار بالضبط...
ما يشغلها فقط كيف تمنع الزواج..فالمشكلة ليست فرح
المشكلة بالنسبه لها ياسر نفسه...
نازك/ نقدر نشتري كل شي بيوم وآحد.. ليه العجله
وبدون ان ترد.. اشارت نمار بيدها.. تودعهآ بابتسامه صفراء
فحملت نازك حقيبتهآ.. وتبعت نمار على الفور

اشعر ببرودة العصير في الكأس بيدي بينما ضممت الآخرى الى صدري
لكن عيني وقعت عليه غصبا عني....
يقف امامي مباشرة....كان ينظر للامام. حتى التقت عيني في عينه....
جمدت مكاني..وتوقف الزمن...

انفاسي احتبست بداخلي...لم اعد ارى ما امامي..
حتى كأس العصير شعرت به كقالب ثلج ...لشدة البرودة التي سرت بجسدي.....
نظراتي مازالت تتجه نحوه... ابعد نظره عني.... واعاده مرة اخرى باستغراب....وانا انظر اليه ..

وتساؤلات لا افمها لى في محياه....
اراه يتقدم..يتقدم اكثر....والزمن مازال جامدا ..فقط هو يتحرك امام عيني..
جلس قريب مني...حتى اني صرت اتنفس رائحه عطره.... ....
وقع الكآس من يدي التي بدأت تتراقص فضممتها لصدري..وقد انزلت نظري للارض...
افقت من جمودي على صوته/ انتبهي
انتبهت انه يقف بقربي ..

صامته وعيني عليه وهو يمسح بقايا العصير الذي لطخ عبائتي ...
نظراته يوزعها بيني وبين القطرات المسكوبه ...
بصعوبه خرجت الكلمات مني / زلق الكآس من يدي
ابتسم لي والحيرة واضحه عليه/ تعالي نكمل كلامنآ بالحديقه
نسمات الهوا المنعشه ممكن تساعد بتخفيف التوتر... وخرج
وقفت بحركة اليه...ومشيت ..بخطوات في الهواء...لا اشعر اني امشي على الارض....
صدمتين في يوم واحد...يفرق بينهم دقائق
.....
لم اجد نفسي الا في الحديقه.... ...شاهدت مروان بصحبة خادمتين
امام البحيره .. فسرت ناحيته
وقلت/ مروآآآن.. . شلونك حبيبي
رفع راسه وسأل/ منو انتي؟
شوق/ ابله فرح.. شكلك نسيتني
اشاح بوجهه بعيدا/ انتي نسيتي.. مو انآ
انحنبت ومسحت على شعره/ اعذرني.. تراني جايه اليوم مخصوص عشانك
مستعد للدرس ياحلوو

التقطت اذناها كلام الخادمتين
الاولى/ انظري.. هذة من كانت على سرير ياسر قبل قليل
الثانيه بهمس/ احذري! ممكن تعرف اللغه الانجليزيه
الاولى/ تمعني بلباسها.. من يلبسن هكذا.. لسن متعلمات غالبا
الثانيه/ لاتنسي انها هنا كمعلمه.
الاولى/ هه.. مجرد غطاء تختفي ورآه .. لممآرسه الرذيله
الثانيه/ انتظري لتري رأي باقي العاملات.. سانشر الخبر
قد حانت فرصه الانتقام لجوآن العزيز

وضحكن بسخريه
لكنهن ارتجفن لسماع صوت ياسر/ كآآآترينا.. ماما غاليه تبيج

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 24ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

اخرجت مرآة صغيره من حقيبتهآ .. وراحت تنظر لوجههآ
وتتحسس ملامحهآ بتوتر..!!

نمار/ منو ها الفرح.. شنو فيهآ احسن مني...؟؟
نازك/ تراني مثلج.. تفجأت بـ الي صار.
..!! ولو هاذي رغبه ياسر.. فـ الأحسن انج تشيلينه من راسج..
الزواج قسمه ونصيب
نمار/ ياترى .. لو بادي مكآن ياسر.. بتقولين نفس الكلام؟؟
نازك / وضعي غير وضعج.. بآدي مو رافضني لذاتي
لكنه رافض فكره الارتباط كلياً... وعلى العموم
مع كل الحب الي شايلته بقلبي له.. لو حصل واختآر شريكه حياته
غيري.. فـ رح اكون سعيده من سعآدته

نمار/ وت اي دوينج؟؟ يو ار كريزي!!بت اي آم نو!! انا.. ومن بعدي الطوفآن
مابعديها لهم.. وبتشوفين؟؟
نازك/ ويعني !! تزوج ياسر.. في غيره كثير ينتظرون اشاره منج
نمار/ وانا ابي ياسر وبس..
نازك/ لا ..؟؟
قاطعتها بعصبيه/ نآآآآزك.. انا صديقتج والا فرح.. منو المفروض توقفين بصفها؟؟
نازك/ آآآ... آ..؟؟؟
لكن هذا اختيار ياسر.. مانقدر نغير شي
نمار باصرار/ الآ نقدر.. على الاقل انا اقدر
واكملت بدهاء/ واقدر اخلي بادي يغير رايه
نازك غير مصدقه/ والله!! شلوون؟؟
نمار/ شلون هآذي خليها علي!! بس ابي منج توقفين معي.. لو شيصير
ثم اشارت للسائق/ روح البيت
نازك/ والسوق؟
نمآر/ في اشياء استجدت اهم من السوق
بتنزلين .. والا تنتظرين هنآ
نازك/ وش يقعدني .. خليه يرجعني البيت
نمار/ اوكيييه.. بس انتظري دقايق.. برسلج بطاقات الدعوه
ولمعت عيناها بخبث/ طبعا بضيف بطاقه للي اسمها فرح
وعليج اقناعها بالحضور .. وقدمي اي تنازل تطلبه منج
حتى لو اضطرينآ نتخلى عن الدي جي
بس حضورهآ ضروري

استدىرت فجأة و رفعت ذراعها / هآآآآآي بووودي
اقترب بادي وقبلها بحنان/ هلآ حبيبتي.. ماطولتي بالسوق .. غريبه
نمار/ اجلناه لبكره.. تصدق تو من شوي نازك تسأل عنك.. وتقول ودهآ تشوفك
بادي/ ههه.. والله.. الحق هالبنت قمه بالذوق والادب.. ماشاء الله عليها
ودي اشكرها على الخدمه الي قدمتها لي مع غاليه
نمار/ احنا فيها.. هذه هي .. اشكرها زي ماتبي.. انت كريم.. وهي تستاهل
عن اذنكم ..
/
\
/
كان مولي ظهره لي لكنه استدار بعد قليل.. ولما التقت نظراتنا
اسرع بالأنسحاب عن عيني
وجدت نفسي اتصلب بمقعدي..اتأمل ملامح وجهه
سعادتي لا توصف..سعادة من ذلك النوع القوي.. المتوهج
اراه في انتفاضه يديه..في ارتعاشه شفتيه
في ذلك اللمعان بعينيه
اقترحت عليه ان يرافقني للمطعم لنتناول وجبه خفيفه
تجهم وجهه.. فالفكرة لم ترق له ابدا
خليهآ وقت ثاني
والقى نظره سريعة على الساعه حول معصمه
ـ نازك
ـ اجبته بنظره حب ولسان حالي يقول( عيون وقلب نازك..
سكت لبرهة../ مشكوره حبيبتي علـ الخدمه الانسانيه الي قدمتيها لامج غاليه
ـ العفو
عادت نمار .. ومدت يدهآ لنازك لتعطيهآ البطاقه
نمار/ لا تنسين .. فرح لازم تكون وياج
واخذت توزع نظرهآ بيني وبين بادي
عقبال مانوزع بطاقات زواجك

ثم التفتت بحركه بطيئه للخلف/ بوودي... اسفه.. مافي بطاقات كافيه لخوات نيران
بادي/ رح اطلب من المطبعه زياده.. كم وحده تبين؟؟
نمار/ اممممم..عشره .. عشرين .. بها لحدود


انصرفت عنهما وانا اضحك في داخلي..نادرا ما تخالجني مشاعر الفرح خاصة عندما اقابل بادي
رغم قلة كلامي... اشعر انه يعلم ان بداخلي الكثير اخبئه عنه...
موضوع الزواج يلاحقني في كل مكان..
جميع من اعرفهن من البنات انخطبن او تزوجن ..
ولو اني وافقت على الشخص الذي تتمناه اي فتاة لكنت متزوجة من سنوات...
فـ الفتاة تسعد عندما يكثر خطابها ... او عندما تلاحقها نظرات الاعجاب..الا انا...

?~
لم تبح كلماتي .. نطق الصمت هدوء
فلم اخبرك
حكاياتي التي لم يرويها راوي
حتى غزى شبح الاشتياق اجوائي
لم اهدا ولم اشعر بـ الارتياح
فـ تجددت اهاتي
?~
وقفت انظر اليك وفي داخلي شوق
لـ احتضان كفوفك
?~
في داخلي اشكتي قسوة
القدر الذي اعاقك
رهبه اشعلت
بيننا تردد المبادره
احببتك واحببتك وكأنني خلقت
لـ اكملك
من اجلك اعميت بصري عن رؤيا
غيرك
من اجلك وضفت بصريتي لترضيك
هل ترى مافعلته من اجلك ؟
جننت بك وبحبك الذي تملكني
?~
عقلي لايرضى بغيرك بديل
روحي طوعتها لا امرك والدليل
تبعثري امامك .. وعجزي عن
التعبير
تأتي تاخذني الى انفاسك
لتنعشني
ولـ احيا بوجودك
?~
اشتاق ولكن اعجز عن البوح
?~


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 24ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

عندمآ لاحظت ارتفاع طفيف بحرآره معن
حملته سريعاً لاقرب مستشفى لتعرضه على طبيب مختص

كانت تمشي بالممرات وخلفهآ ناني تدفع عربه معن
وتشعر بان الكل ينظر اليها
وصلت الى الممر الذي يضم العيادات من 11 الى 22
بحثت عن عيادة رقم 14 .. ورفعت راسها لتنظر لرقم الانتظآر
وتقارنه بالرقم الذي عندهآ
الرقم المدون على الشاشه 45 بينما رقم الانتظار 64
جلست .. ووضعت ساق على الآخرى.. وهي تشير لناني لتقف بجانبها
ناني/ واو.. كثير حلو هادي هوسبتل
بشرى بسخريه/ محد طلب رايج
واخرجت نقود من حقيبتها/ هاتي كافي من الكفتريآ
ناني/ وين .. انا مايئرف
اجابها رجل يجلس بالجوار
مو بعيد.. من هنا.. يمين في يمين.. تلاقي الكفتريا بوجهك


/
\
/

لمحت عادل... كان واقف في الممر يتحدث مع زميلة له..
لابد انه يعمل هنآ.... ونظرت للارض... لا اريد ان تلتقي عيني بعينه... لا ادري ما السبب ..شعرت ان

لابد من الهرب من اي حديث يجمعني به..
خصوصا بعد اخر موقف معه
وكآنه صآر قنبله موقوته معرضه للآنفجآر في اي لحظه
لكن تلك اللعينة نآآني
عادت وهي تحمل القهوة..
واشارت حيث يقف مبتهجة/ مدآآم.. شوف.. دكتر عادل

/
\
/

التفت حيث مصدر الصوت
رفعت حاجبي الايمن تعجبآ
نآآني!!!
لوحت لي بيدها/ هآآي دكتر
جمدت في مكاني
واختنقت انفآسي داخل صدري
أبني معن.. لطفك يآرب
وبصعوبة تحركت .. حتى وصلت حيث تجلس بشرى
لم تستطع قدمآي حملي اكثر من ذلك.. فجلست
نظرت لداخل العربه/ معن شفيه.. ليه مايتحرك
بشرى/ مجرد حراره بسيطه.. عطيته مسكن.. عشان كذا نام
بس قلت لازم يشوفه طبيب
تنفست بعمق/ طيب ليش ما اتصلتي علي؟؟ على الاقل عطيني خبر
مو اتفاجأ بوجودكم ..
بشرى/ ماحبيت الهيك عن شغلك
حملت معن وقبلت وجنتيه/ هذا معن حبيب بابي.. مايشغلني عنه شي
استيقظ معن فطوق عنقي بشده.. وهو يضحك
بشرى تعالي معآي
اجابت/ لا.. بستناك هنآآ
مررت بزميلتي الدكتوره عُلآ التى كانت تنتظرني لنكمل حديثنا
يآآي شو مهزوم(مهضوم)!!..خيك؟؟
ابتسمت مجاملا/ هذا معن.. ابني
عُلآ/ عن جد.. مو مبين انك مزوج.. وآب كمآن
ـ احب اعرفك على نفسي.. بشرى.. حرم الدكتور عادل
استدرت لآرى بشرى تتقدم ببطء من علآ التى مدت يدها للتحيه/ مرحبتين
وبكل غرور تجاهلت يد علآ الممدوده لمصافحتهآ
وأكملت كلامها بغضب/ مو الافضل كل واحد منكم يشوف شغله
بدل الوقفه .. وتعطيل المرضى
احمرت وجنتي علآ من شدة الاحرآج
فستأذنت/ عن اذنك ... حشوفك بقسم الجراحه .. اوكيه
بنبره حاده آمرت بشرى بالانتظآر .. ودخلت العياده للكشف على معن

/
\
/

هذا هو الواقع الذي اعيشه..

احاول الهروب لتكوين اسرة خالية من المشاكل...
لآقع فيها

هل كان عليّ أن أبقى وأعيش في ذكريات التجربة الفاشلة؟
أم اقبل بالواقع لآعوض ما فاتني في التجربة الأولى؟؟

فـ الحياة مع بشرى لا تطآق
فقد افسدهآ الدلال..وادى لتنامي قوة شخصيتها..قوة وهميه فارغه
تريد رجلا يدللها بإفراط حتى تسيطر عليه

وفي مجتمعنا الشرقي ليس هناك أسوأ من علاقة زوجية تظهر المرأة فيها بمظهر القوي
ويظهر الرجل فيها بمظهر الضعيف

وبحكم اعتيادهآ ( الدلال)والحصول على كل شيء
وبحكم أنها لا تسمع غير المديح والغزل
يتولد لديها الشعور ذاته الذي يتولد لدى الطفل المدلل..
تتصرف على أنها (الأفضل) ... ومن هنا تبدأ مشكلتها

انهيت الفحوصات لمعن.. فحملته..وخرجت به
وجدت نآني تنتظر..فسألتها/ وين بشرى؟؟
رفعت كتفيهآ/ مدآم روح بيت
ضاقت حدقت عيناي/ مع ميييين؟
نآني/ آمين.. هي سوي كلآم تلفون


نوعاّ ما نادم على هذا الزواج الغير متوازن
.. ولو عاد الزمن إلى الوراء لربما سأغيّر من قراري..؟!

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 24ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

هآ انآامسك قلمي وأبدأ بـ الكتابة

أكتب ماعانيت في ورقة بيضاء تلوثت بعبارات الأسى والألم

لعل قلبي يرتاح من هذه الآلام لكني لم أستطع.. لقد كانت يداي ترتجفان

من شدة ألمي ومعاناتي و عيناي تذرفان دموع الأسى
كم وددت مفارقة الاوهآم.. ونسيان ايآم العذاب والهموم
وبدء حياة معه !!تمنيتها دوماً

أتمنى أن يناديني أو حتى يهمس
باسمي حتى أعرف أنه بخير
وينتظرني.. لاداوي له الجراح التى سببتها
وأن أحتضنه ...الان ..
ويعلم حجم مشاعري تجاهه ..!
اريد...!!ان اصمت امامه و استمع الى انفاسه
و دقات قلبه و جريان الدم في عروقه ...


حسـبت اشواقنا غابت ؟؟
واثاري الشوق تو مافاق !
اثاري بقلبي الساهي
حنين لك بعد باقي ...
انا ماكنت احسب
إن القلوب الساهية تشتاق؟؟!
ولا كنت أحسبك في يوم !
تجي و تحـرك اشواقي ،،

سألتها هند/ شتكتبين؟؟ لاا وبعد باللون الآحمر..
الله يشفي نبيل ويرجع يشوف الحب شمسوي فيج
اغلقت الدفتر ..والتفتت لاختها/ تهقين لو اكلم سعد.. بيرضى ينشرها لي مثل زمآن
هند/ خل يولي..!! وينج؟ تطور العالم.. ومآعادو زي اول.. بضغطة زر.. تقدرين توصلين مشاركآتج
للمجله الي تبينهآ.. الله لا يحوجنا لنبيل
سمر/ شقالولج بقره.؟؟ مآافهم.!! في اختراع اسمه النت..
بس من وين لنا .. مودم.. وشبكه.. واتصال..خخخخ
هند/ الله عطانآ اخوآن.. اللهم لك الحمد والشكر
سمر/ حرام علينا .. وحلال على حريمهم.. شفتي جوال بشرى النت منه وفيه؟؟
هند/ يحليلج.. تفكرين عادل هو الي شاريه لها.. لا ياعمري
أكيد بقايآ دلوعة دآآآدي..ههههههه
سمر / احس ان المثل الي يقول عزيز قوم ذل ينطبق عليهآ راحمتها والله
قآطعتهم نجود بدخولها المفاجئ
كانت الدموع تنهمر من عينيها بغزارة و وجهها عابس و كئيب
و بكاؤها مكبوت في صدرها تتنهد بألم
نقلت بصرها بين اختيها.. واستدآرت تنوي الخروج
نآدتها سمر/ تعآآآآلي.. وين رايحه؟؟ شصآآآير؟؟ ليش ويهج معفوس؟
حينهآ..انفجرت نجود ببكاء قوي ... كانت تحبسه في صدرها

اقتربت منها هند ومسكت يدها.. واجلستها بقربها/ حبيبتي .. لو روآآنوه ضايقتج بشي
علميني بس.. وانا اراويج فيها
نظرت إليها طويلاً.. تنتظر الاجابه

سمر/ احنا خواتج.. يعني اقرب الناس لج.. لازم نعرف
شهقت نجود شهقه واصبحت دموعها لا تقف
اصبح منظرها مؤثر وهي تقول بهلع/ بعلمكم.. لكن لا تحطون كل اللوم علي.
أشآرت سمر لـ هند/ صكي البآب
:::

كنت آحدق بعين نجود و كأني آريد أن اخترقها إلى دماغها لأعرف الجواب قبل أن تنطق به
ردي... صآر شي بينكم؟؟
وحينما حركت رأسهآ بالموافقه..

كأن جبل سقط فوق رأسي
تملكني القلق ..و الفزع و الخوف على امي عند معرفتها بما حدث
و ألقيت جانبا أي تفكير سليم من عقلي
فوقفت ورفعت يدي استعداداً لضربهآ
لكنهآ التصقت بهند تطلب الحمايه
ويآ للعجب.. فتحت هند ذراعيهآ وطوقتهآ
ضمتهآ بحنآن

تصلبت عضلاتي كلهآ فجأة...فالتقطت عدة انفآس متلاحقه
وترنحت و أنا أعود خطوتين للوراء حتى جلست على السرير
أغمضت عيني .. و أنا عاجزه عن التنفس اوتحريك أي عضلة من جسمي ...
قلت بصعوبه/ هوآآآ.. ابي هوآآآ

اقتربت مني هند... و مسحت على رأسي بقلق و قالت
سمر.. بسم االه عليج.. شفيج..

بينمآ خرجت نجود مسرعه لمنآدة امي
ثوان.. واذ بأمي تقف امامي بفزع
..شـصآر حبيبتي؟؟.. سمر ردي علي

واختفت اصواتهم من حولي...

/
\
/

ليت كآن عندنآ سواق

أُمنية اطلقتهآ .. قبل ان التقط هآتف سمر للآتصال
بعآدل ليأخذ سمر للمستشفى ووجدته مغلق.. سمعت نجود تقول/ خالد يوديهآ
سألت/ خالد موجود؟؟
نجود تشير للحمآم/ شفته من شوي يدخل
بنفس اللحظه خرجت من غرفتنا وتوجهت مسرعه صوب الحمآم
اولآ طرقت الباب بهدوء/ خالد.. بسرعه..سمر تعبانه.. ونبيك توديها المستشفى
( شفيه مآيرد)
ارتفع صوتي مناديا/ خآآآآآلد.. اخلص
( اكيد نجود غلطانه.. والحمام مافيه احد)
حركت مقبض الباب بقوه (مقفل) خآآآلد اذا كنت داخل جآآوبني

كانت والدتي تهز سمر.. تريدها ان تتحرك او تجاوب لكنها كانت مثل قطعة القمآش
فصرخت بفزع/ ارسلي محمد يوقف سيارة اجره..عجلي اختج بتروح من بين ايدينآ

استدرت لباب المجلس وفتحته بسرعه/ قم بسرعه..جب سياره اجره
رد دون ان يرفع بصره عن التلفآز/ خيييير.. شفيكم؟؟
انحنيت وشددت (يد السوني) من بين يديه/ قم بسرعه.. وبلا كثره حكي..سمر تعبانه حييييل

عآد محمد سريعآ / لبسوهآ عبايتهآ.. السياره تنتظر برا
ام خالد/ روحي معاهم ياهند.. وانآ بتم هني واجيكم مع خالد
يالله حبيبتي انتبهي على اختج
ووجهت كلامها لمحمد/ وانت .. تراك المسؤل عن البنات
خلك رجال وينشد فيك الظهر
اومأ محمد براسه...بانه موافق على كلام والدته..وانصرف عنها...

هند وهي تمسك سمر بعد ان رمت عليها العبايه
بجلس مع خالد.. وانت روحي يمه.. تراني غشيمه
ولا اعرف اتصرف بمثل هالامواقف
وضعت يدها على ظهر هند وحثتها على السير بخطوات اسرع
حمود يدل اقرب طوارئ..وانتي علمي الدكاتره اشصار بالضبط
ثم تقدمت لتفتح الباب الخارجي امام هند/ بدور المفتاح السبير للحمآم
وبشوف خآلد شفيه .. مو معقوله صار له اكثر من ساعه هنآك
وربي خايفه عليه.. واحساسي يقولي انه مريض او فيه شي موب زين
يآآآرب سترك.. وعفوك ورضآك
يآرب لا توريني مكروه بعيالي
يارب احفظ عيالي .. وعيال المسلمين

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 24ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

جلست على الطاوله في زاويه الحديقه بصحبة مروان.. واشرت للخادمه/ هاتي جهاز الكمبيوتر

الخاص بمروان
مروان/ هند نادك
(عند نازك)
استدارت للذهاب وهي تجيب/ اوكي مس
بينمآ تقدم ياسر وأصدر امر للخادمه/ نووو..لا تجيبين شي... واخذي مروآن لغرفته
اعترض مروآن/ لا.. بابا..
فمرر اصابعه وبعثر شعر مروان/ خلك مطيع يا مروان
عادت الخادمه لتدفع الكرسي امامها/ يس سيير
جلس على المقعد المقابل وقال/ السلام عليكم
اجابته وهي تتلفت حولها/ وعليكم السلام والرحمه
مرت لحظات سكون
ياسر/ اسمعيني
تأملته بضع لحظات..فيما كان راسها يضج باسئله
لابد يوما من توجيهها..وسماع اجابات صريحة عنها
عصف الاحمرار بوجهي الشاحب
واحنت راسها خجلا/ اسمعني انت
رد بصوت رقيق ناعم/ تفضلي
تنهدت واضافت بهمس/اعرف ان ارتباطنا رح يكون حسب ترتيبات
وتدابير معدة مسبقا..لكن
معقول تكون غاليه سوت كل هذا دون تشجيع منك؟؟
ابتسم بطريقة غامضه/ طبعا لا..لكني وجدت الامر مناسب وملائما

لم تكن تريد توجيه سؤال كهذا .. بخاصة بموضوع حساس كالزواج

شايفني مناسبه لاكون زوجه .. بالرغم اني مو من مستواكم المآدي

اجابها بلهجه عاديه آذهلتها/احبج..وابي اكون قريب منج
ونعيش م بعض طول العمر..اي حل احسن من الزواج؟؟

نظرت نحو البحيرة ..وتنهدت بصوت منخفض

آآآآه..
الحب!! ماهو الحب؟
نظريات !! افكار!!آراء؟؟
هل هو تجاذب مغناطيسي قوي بين ضدين؟
هل هو سبب للغفرآن وتناسي الاخطاء؟
وتقبل التغيرآت؟

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 24ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™



" تبسم "
فإن .. الله ..
ما أشقاك إلا ليسعدك ..
وما أخذ منك إلا ليعطيك ..
وما أبكاك إلا ليضحكك ..
وما حرمك إلا ليتفضل عليك ..
وما ابتلاك .. إلا لأنه ..
" أحبك " ..
جعلك الرحمن ممن ينادى في الملأ .. أني أحب فلان فأحبوه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 05-07-2016, 04:07 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 24ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


لا تزال بعض القلوب تحب التملك بغيرمنطق...!!!
حب التملك حب غريب.... ليس معتمدا على الحب العاطفي للشئ
أو الشخص ولكنه حب إمتلاكه ولو كنت تكرهه
لكنك لا تقبل أن تعطيه لغيرك لأنك تملكه وتستمع بهذا الإمتلاك. ..
حب التملك يُفقد الإنسان شعوره بأي واجب تجاه الآخرين وطالما ملك
فلا يحب ان ينازعه أحد في ملكه وعلى الجميع أن يستجيب وإلا حطمهم ...؟؟

\
/
\
أحسست أن رعشة سرت في جسدي.. وبين أضلعي
اريد ان استوعب ما حدث...
ان اتمالك نفسي...
تنهدت باستياء.. فقد كانت فكرة الزواج آخر ما افكر به في هذة الظروف
مررت اصابعي بشعري.. وزفرت بضيق
علآمه على ان الامر لم يرق لي

رحمآك يارب!! هل علي ان اعاني ؟؟
وهل علي ان اتعذب وانآ لا املك دموعاً اعزي بها نفسي؟؟


القيت نظره على نمار الجامده بلا حراك وغشاوة من الحقد تعلو وجهها
ابتسمت نمآر..وهمست / هــــــــي.. انتي.. لاتلعبين بالنآر
التفتت اليهآ .. وجدتها ترسم على شفتيها ابتسامه تحمل من الحقد
معاني لم استطع فهمها
علمني والدي (فواز).. ان الآبتسامه تعني الجمال والصفاء والمحبه
هي باختصآر معنى لكل شي جميل
لكن هذة الابتسامه مختلفة تماماً
شعرت بانني لم احبها ونفرت منهاا
اكملت بنفس الابتسامه/ تراج مآ عرفتيني ..
ان مآ خليتج تلعنين اليوم الي دخلتي فيه هالقصر

ابقيت نظري عليهآ حتى خرجت واغلقت الباب خلفهآ
اما غاليه.. فقد ظهر على ملامحهآ الارتياح
قد استمد شيء من الارتياح من ملامحها الحنونه
ولكن اي ارتيآح؟؟؟
وهذه المرة الأولى التي اقابلها ..
اشعر بشئ من الامل ..نعم بصيص من الامل
بان اعود لجزء من سعادتي السابقه !! جزء منها وليس كلها ..
فكيف لي ان اسعد بدون اسرتي الحبيبة؟؟

كم انآ مرعوبه !!؟؟
لا اعلم لم هذا الشعور الذي انتابني فجأة؟؟


غاليه / هاتي جوالج.. انا برد عليه
مددت لها يدي ..اخذت الهاتف وردت فورا
الو.. ياسر.. علامك ازعجتنا .. تعال لغرفه مروآن ابيك بسالفه
وانهت المكالمه
اغمضت عيناها وقالت بصوت بالكاد سمعته
حبيبتي.. ما عندج القوة والخبره الكافيه
لتحمل المسؤليه الضخمه بروحج..انتي
محتاجه لشخص مثل ياسر
فهو قدير وطيب.. ولهالسبب اعددت التجهيزات اللازمه
نظرت اليها بدهشه/اي تجهيزات؟
ـ زواجك من ياسر
شوق..انا اعتمد عليج..ابيج تستقرين هنا..وتحافظين على املاكج
ولكن ماتقدرين بروحج وبدون مساعده ياسر

لن اكون انانيه..!! بل ممتنه لغاليه التى وهبتني الضوء لاتوهج
سامنح اسرتي قناديل لتنير دروبهم..
وسامددهم بفيض ندآي..سأعالج امي
واساعد خالتي وزوجها بعدمآ شردهم الظلم

لحظتها وصل ياسر.. وخلفه الخادمه تحمل اكواب العصير
كانت يدي ترجف لم استطع حتى ان امسك بكأس العصير بعد ان قربته نازك الي
وغاليه تحدثه..
ولا اعلم حتى ما الحديث الذي دار بينهما....
...
بقدر ما اشعر بشئ من الامل الا ان الخوف بدأ يعتريني ..اني خائفه من ما هو قادم
سمعته يقول/ من شدة سعادتي.. نسيت اقول لج ان ام الخير توصل لج السلام
وبكلمهم .. اعلمهم بخطوبتنآ
كنت انظر الى قدميه من وراء غطائي السميك وهي تقترب تقترب اكثر مني.. حتى توقف
بقربي/...في شي مضايقج؟؟
اجبته بسخريه بعد ان رفعت نظري اليه/ لا.. بالعكس .. سعادتي مآتنوصف
كنت احدثه بنبرات هادئة حزينه.. فسؤاله اثر بي كثيرا
اشعر باني وحيده وسط عالم كبير

فُتح الباب. واطلت نمار براسها / بسرعه نازك.. السواق ينتظرنا

وكأن ماء بارد انسكب عليها فجأة..صمتت دون اي تعليق...لا تدري ما عليها ان تقول...
لم تكن قادرة على معرفه ماذا دار بالضبط...
ما يشغلها فقط كيف تمنع الزواج..فالمشكلة ليست فرح
المشكلة بالنسبه لها ياسر نفسه...
نازك/ نقدر نشتري كل شي بيوم وآحد.. ليه العجله
وبدون ان ترد.. اشارت نمار بيدها.. تودعهآ بابتسامه صفراء
فحملت نازك حقيبتهآ.. وتبعت نمار على الفور

اشعر ببرودة العصير في الكأس بيدي بينما ضممت الآخرى الى صدري
لكن عيني وقعت عليه غصبا عني....
يقف امامي مباشرة....كان ينظر للامام. حتى التقت عيني في عينه....
جمدت مكاني..وتوقف الزمن...

انفاسي احتبست بداخلي...لم اعد ارى ما امامي..
حتى كأس العصير شعرت به كقالب ثلج ...لشدة البرودة التي سرت بجسدي.....
نظراتي مازالت تتجه نحوه... ابعد نظره عني.... واعاده مرة اخرى باستغراب....وانا انظر اليه ..

وتساؤلات لا افمها لى في محياه....
اراه يتقدم..يتقدم اكثر....والزمن مازال جامدا ..فقط هو يتحرك امام عيني..
جلس قريب مني...حتى اني صرت اتنفس رائحه عطره.... ....
وقع الكآس من يدي التي بدأت تتراقص فضممتها لصدري..وقد انزلت نظري للارض...
افقت من جمودي على صوته/ انتبهي
انتبهت انه يقف بقربي ..

صامته وعيني عليه وهو يمسح بقايا العصير الذي لطخ عبائتي ...
نظراته يوزعها بيني وبين القطرات المسكوبه ...
بصعوبه خرجت الكلمات مني / زلق الكآس من يدي
ابتسم لي والحيرة واضحه عليه/ تعالي نكمل كلامنآ بالحديقه
نسمات الهوا المنعشه ممكن تساعد بتخفيف التوتر... وخرج
وقفت بحركة اليه...ومشيت ..بخطوات في الهواء...لا اشعر اني امشي على الارض....
صدمتين في يوم واحد...يفرق بينهم دقائق
.....
لم اجد نفسي الا في الحديقه.... ...شاهدت مروان بصحبة خادمتين
امام البحيره .. فسرت ناحيته
وقلت/ مروآآآن.. . شلونك حبيبي
رفع راسه وسأل/ منو انتي؟
شوق/ ابله فرح.. شكلك نسيتني
اشاح بوجهه بعيدا/ انتي نسيتي.. مو انآ
انحنبت ومسحت على شعره/ اعذرني.. تراني جايه اليوم مخصوص عشانك
مستعد للدرس ياحلوو

التقطت اذناها كلام الخادمتين
الاولى/ انظري.. هذة من كانت على سرير ياسر قبل قليل
الثانيه بهمس/ احذري! ممكن تعرف اللغه الانجليزيه
الاولى/ تمعني بلباسها.. من يلبسن هكذا.. لسن متعلمات غالبا
الثانيه/ لاتنسي انها هنا كمعلمه.
الاولى/ هه.. مجرد غطاء تختفي ورآه .. لممآرسه الرذيله
الثانيه/ انتظري لتري رأي باقي العاملات.. سانشر الخبر
قد حانت فرصه الانتقام لجوآن العزيز

وضحكن بسخريه
لكنهن ارتجفن لسماع صوت ياسر/ كآآآترينا.. ماما غاليه تبيج

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 24ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

اخرجت مرآة صغيره من حقيبتهآ .. وراحت تنظر لوجههآ
وتتحسس ملامحهآ بتوتر..!!

نمار/ منو ها الفرح.. شنو فيهآ احسن مني...؟؟
نازك/ تراني مثلج.. تفجأت بـ الي صار.
..!! ولو هاذي رغبه ياسر.. فـ الأحسن انج تشيلينه من راسج..
الزواج قسمه ونصيب
نمار/ ياترى .. لو بادي مكآن ياسر.. بتقولين نفس الكلام؟؟
نازك / وضعي غير وضعج.. بآدي مو رافضني لذاتي
لكنه رافض فكره الارتباط كلياً... وعلى العموم
مع كل الحب الي شايلته بقلبي له.. لو حصل واختآر شريكه حياته
غيري.. فـ رح اكون سعيده من سعآدته

نمار/ وت اي دوينج؟؟ يو ار كريزي!!بت اي آم نو!! انا.. ومن بعدي الطوفآن
مابعديها لهم.. وبتشوفين؟؟
نازك/ ويعني !! تزوج ياسر.. في غيره كثير ينتظرون اشاره منج
نمار/ وانا ابي ياسر وبس..
نازك/ لا ..؟؟
قاطعتها بعصبيه/ نآآآآزك.. انا صديقتج والا فرح.. منو المفروض توقفين بصفها؟؟
نازك/ آآآ... آ..؟؟؟
لكن هذا اختيار ياسر.. مانقدر نغير شي
نمار باصرار/ الآ نقدر.. على الاقل انا اقدر
واكملت بدهاء/ واقدر اخلي بادي يغير رايه
نازك غير مصدقه/ والله!! شلوون؟؟
نمار/ شلون هآذي خليها علي!! بس ابي منج توقفين معي.. لو شيصير
ثم اشارت للسائق/ روح البيت
نازك/ والسوق؟
نمآر/ في اشياء استجدت اهم من السوق
بتنزلين .. والا تنتظرين هنآ
نازك/ وش يقعدني .. خليه يرجعني البيت
نمار/ اوكيييه.. بس انتظري دقايق.. برسلج بطاقات الدعوه
ولمعت عيناها بخبث/ طبعا بضيف بطاقه للي اسمها فرح
وعليج اقناعها بالحضور .. وقدمي اي تنازل تطلبه منج
حتى لو اضطرينآ نتخلى عن الدي جي
بس حضورهآ ضروري

استدىرت فجأة و رفعت ذراعها / هآآآآآي بووودي
اقترب بادي وقبلها بحنان/ هلآ حبيبتي.. ماطولتي بالسوق .. غريبه
نمار/ اجلناه لبكره.. تصدق تو من شوي نازك تسأل عنك.. وتقول ودهآ تشوفك
بادي/ ههه.. والله.. الحق هالبنت قمه بالذوق والادب.. ماشاء الله عليها
ودي اشكرها على الخدمه الي قدمتها لي مع غاليه
نمار/ احنا فيها.. هذه هي .. اشكرها زي ماتبي.. انت كريم.. وهي تستاهل
عن اذنكم ..
/
\
/
كان مولي ظهره لي لكنه استدار بعد قليل.. ولما التقت نظراتنا
اسرع بالأنسحاب عن عيني
وجدت نفسي اتصلب بمقعدي..اتأمل ملامح وجهه
سعادتي لا توصف..سعادة من ذلك النوع القوي.. المتوهج
اراه في انتفاضه يديه..في ارتعاشه شفتيه
في ذلك اللمعان بعينيه
اقترحت عليه ان يرافقني للمطعم لنتناول وجبه خفيفه
تجهم وجهه.. فالفكرة لم ترق له ابدا
خليهآ وقت ثاني
والقى نظره سريعة على الساعه حول معصمه
ـ نازك
ـ اجبته بنظره حب ولسان حالي يقول( عيون وقلب نازك..
سكت لبرهة../ مشكوره حبيبتي علـ الخدمه الانسانيه الي قدمتيها لامج غاليه
ـ العفو
عادت نمار .. ومدت يدهآ لنازك لتعطيهآ البطاقه
نمار/ لا تنسين .. فرح لازم تكون وياج
واخذت توزع نظرهآ بيني وبين بادي
عقبال مانوزع بطاقات زواجك

ثم التفتت بحركه بطيئه للخلف/ بوودي... اسفه.. مافي بطاقات كافيه لخوات نيران
بادي/ رح اطلب من المطبعه زياده.. كم وحده تبين؟؟
نمار/ اممممم..عشره .. عشرين .. بها لحدود


انصرفت عنهما وانا اضحك في داخلي..نادرا ما تخالجني مشاعر الفرح خاصة عندما اقابل بادي
رغم قلة كلامي... اشعر انه يعلم ان بداخلي الكثير اخبئه عنه...
موضوع الزواج يلاحقني في كل مكان..
جميع من اعرفهن من البنات انخطبن او تزوجن ..
ولو اني وافقت على الشخص الذي تتمناه اي فتاة لكنت متزوجة من سنوات...
فـ الفتاة تسعد عندما يكثر خطابها ... او عندما تلاحقها نظرات الاعجاب..الا انا...

?~
لم تبح كلماتي .. نطق الصمت هدوء
فلم اخبرك
حكاياتي التي لم يرويها راوي
حتى غزى شبح الاشتياق اجوائي
لم اهدا ولم اشعر بـ الارتياح
فـ تجددت اهاتي
?~
وقفت انظر اليك وفي داخلي شوق
لـ احتضان كفوفك
?~
في داخلي اشكتي قسوة
القدر الذي اعاقك
رهبه اشعلت
بيننا تردد المبادره
احببتك واحببتك وكأنني خلقت
لـ اكملك
من اجلك اعميت بصري عن رؤيا
غيرك
من اجلك وضفت بصريتي لترضيك
هل ترى مافعلته من اجلك ؟
جننت بك وبحبك الذي تملكني
?~
عقلي لايرضى بغيرك بديل
روحي طوعتها لا امرك والدليل
تبعثري امامك .. وعجزي عن
التعبير
تأتي تاخذني الى انفاسك
لتنعشني
ولـ احيا بوجودك
?~
اشتاق ولكن اعجز عن البوح
?~


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 24ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

عندمآ لاحظت ارتفاع طفيف بحرآره معن
حملته سريعاً لاقرب مستشفى لتعرضه على طبيب مختص

كانت تمشي بالممرات وخلفهآ ناني تدفع عربه معن
وتشعر بان الكل ينظر اليها
وصلت الى الممر الذي يضم العيادات من 11 الى 22
بحثت عن عيادة رقم 14 .. ورفعت راسها لتنظر لرقم الانتظآر
وتقارنه بالرقم الذي عندهآ
الرقم المدون على الشاشه 45 بينما رقم الانتظار 64
جلست .. ووضعت ساق على الآخرى.. وهي تشير لناني لتقف بجانبها
ناني/ واو.. كثير حلو هادي هوسبتل
بشرى بسخريه/ محد طلب رايج
واخرجت نقود من حقيبتها/ هاتي كافي من الكفتريآ
ناني/ وين .. انا مايئرف
اجابها رجل يجلس بالجوار
مو بعيد.. من هنا.. يمين في يمين.. تلاقي الكفتريا بوجهك


/
\
/

لمحت عادل... كان واقف في الممر يتحدث مع زميلة له..
لابد انه يعمل هنآ.... ونظرت للارض... لا اريد ان تلتقي عيني بعينه... لا ادري ما السبب ..شعرت ان

لابد من الهرب من اي حديث يجمعني به..
خصوصا بعد اخر موقف معه
وكآنه صآر قنبله موقوته معرضه للآنفجآر في اي لحظه
لكن تلك اللعينة نآآني
عادت وهي تحمل القهوة..
واشارت حيث يقف مبتهجة/ مدآآم.. شوف.. دكتر عادل

/
\
/

التفت حيث مصدر الصوت
رفعت حاجبي الايمن تعجبآ
نآآني!!!
لوحت لي بيدها/ هآآي دكتر
جمدت في مكاني
واختنقت انفآسي داخل صدري
أبني معن.. لطفك يآرب
وبصعوبة تحركت .. حتى وصلت حيث تجلس بشرى
لم تستطع قدمآي حملي اكثر من ذلك.. فجلست
نظرت لداخل العربه/ معن شفيه.. ليه مايتحرك
بشرى/ مجرد حراره بسيطه.. عطيته مسكن.. عشان كذا نام
بس قلت لازم يشوفه طبيب
تنفست بعمق/ طيب ليش ما اتصلتي علي؟؟ على الاقل عطيني خبر
مو اتفاجأ بوجودكم ..
بشرى/ ماحبيت الهيك عن شغلك
حملت معن وقبلت وجنتيه/ هذا معن حبيب بابي.. مايشغلني عنه شي
استيقظ معن فطوق عنقي بشده.. وهو يضحك
بشرى تعالي معآي
اجابت/ لا.. بستناك هنآآ
مررت بزميلتي الدكتوره عُلآ التى كانت تنتظرني لنكمل حديثنا
يآآي شو مهزوم(مهضوم)!!..خيك؟؟
ابتسمت مجاملا/ هذا معن.. ابني
عُلآ/ عن جد.. مو مبين انك مزوج.. وآب كمآن
ـ احب اعرفك على نفسي.. بشرى.. حرم الدكتور عادل
استدرت لآرى بشرى تتقدم ببطء من علآ التى مدت يدها للتحيه/ مرحبتين
وبكل غرور تجاهلت يد علآ الممدوده لمصافحتهآ
وأكملت كلامها بغضب/ مو الافضل كل واحد منكم يشوف شغله
بدل الوقفه .. وتعطيل المرضى
احمرت وجنتي علآ من شدة الاحرآج
فستأذنت/ عن اذنك ... حشوفك بقسم الجراحه .. اوكيه
بنبره حاده آمرت بشرى بالانتظآر .. ودخلت العياده للكشف على معن

/
\
/

هذا هو الواقع الذي اعيشه..

احاول الهروب لتكوين اسرة خالية من المشاكل...
لآقع فيها

هل كان عليّ أن أبقى وأعيش في ذكريات التجربة الفاشلة؟
أم اقبل بالواقع لآعوض ما فاتني في التجربة الأولى؟؟

فـ الحياة مع بشرى لا تطآق
فقد افسدهآ الدلال..وادى لتنامي قوة شخصيتها..قوة وهميه فارغه
تريد رجلا يدللها بإفراط حتى تسيطر عليه

وفي مجتمعنا الشرقي ليس هناك أسوأ من علاقة زوجية تظهر المرأة فيها بمظهر القوي
ويظهر الرجل فيها بمظهر الضعيف

وبحكم اعتيادهآ ( الدلال)والحصول على كل شيء
وبحكم أنها لا تسمع غير المديح والغزل
يتولد لديها الشعور ذاته الذي يتولد لدى الطفل المدلل..
تتصرف على أنها (الأفضل) ... ومن هنا تبدأ مشكلتها

انهيت الفحوصات لمعن.. فحملته..وخرجت به
وجدت نآني تنتظر..فسألتها/ وين بشرى؟؟
رفعت كتفيهآ/ مدآم روح بيت
ضاقت حدقت عيناي/ مع ميييين؟
نآني/ آمين.. هي سوي كلآم تلفون


نوعاّ ما نادم على هذا الزواج الغير متوازن
.. ولو عاد الزمن إلى الوراء لربما سأغيّر من قراري..؟!

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 24ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

هآ انآامسك قلمي وأبدأ بـ الكتابة

أكتب ماعانيت في ورقة بيضاء تلوثت بعبارات الأسى والألم

لعل قلبي يرتاح من هذه الآلام لكني لم أستطع.. لقد كانت يداي ترتجفان

من شدة ألمي ومعاناتي و عيناي تذرفان دموع الأسى
كم وددت مفارقة الاوهآم.. ونسيان ايآم العذاب والهموم
وبدء حياة معه !!تمنيتها دوماً

أتمنى أن يناديني أو حتى يهمس
باسمي حتى أعرف أنه بخير
وينتظرني.. لاداوي له الجراح التى سببتها
وأن أحتضنه ...الان ..
ويعلم حجم مشاعري تجاهه ..!
اريد...!!ان اصمت امامه و استمع الى انفاسه
و دقات قلبه و جريان الدم في عروقه ...


حسـبت اشواقنا غابت ؟؟
واثاري الشوق تو مافاق !
اثاري بقلبي الساهي
حنين لك بعد باقي ...
انا ماكنت احسب
إن القلوب الساهية تشتاق؟؟!
ولا كنت أحسبك في يوم !
تجي و تحـرك اشواقي ،،

سألتها هند/ شتكتبين؟؟ لاا وبعد باللون الآحمر..
الله يشفي نبيل ويرجع يشوف الحب شمسوي فيج
اغلقت الدفتر ..والتفتت لاختها/ تهقين لو اكلم سعد.. بيرضى ينشرها لي مثل زمآن
هند/ خل يولي..!! وينج؟ تطور العالم.. ومآعادو زي اول.. بضغطة زر.. تقدرين توصلين مشاركآتج
للمجله الي تبينهآ.. الله لا يحوجنا لنبيل
سمر/ شقالولج بقره.؟؟ مآافهم.!! في اختراع اسمه النت..
بس من وين لنا .. مودم.. وشبكه.. واتصال..خخخخ
هند/ الله عطانآ اخوآن.. اللهم لك الحمد والشكر
سمر/ حرام علينا .. وحلال على حريمهم.. شفتي جوال بشرى النت منه وفيه؟؟
هند/ يحليلج.. تفكرين عادل هو الي شاريه لها.. لا ياعمري
أكيد بقايآ دلوعة دآآآدي..ههههههه
سمر / احس ان المثل الي يقول عزيز قوم ذل ينطبق عليهآ راحمتها والله
قآطعتهم نجود بدخولها المفاجئ
كانت الدموع تنهمر من عينيها بغزارة و وجهها عابس و كئيب
و بكاؤها مكبوت في صدرها تتنهد بألم
نقلت بصرها بين اختيها.. واستدآرت تنوي الخروج
نآدتها سمر/ تعآآآآلي.. وين رايحه؟؟ شصآآآير؟؟ ليش ويهج معفوس؟
حينهآ..انفجرت نجود ببكاء قوي ... كانت تحبسه في صدرها

اقتربت منها هند ومسكت يدها.. واجلستها بقربها/ حبيبتي .. لو روآآنوه ضايقتج بشي
علميني بس.. وانا اراويج فيها
نظرت إليها طويلاً.. تنتظر الاجابه

سمر/ احنا خواتج.. يعني اقرب الناس لج.. لازم نعرف
شهقت نجود شهقه واصبحت دموعها لا تقف
اصبح منظرها مؤثر وهي تقول بهلع/ بعلمكم.. لكن لا تحطون كل اللوم علي.
أشآرت سمر لـ هند/ صكي البآب
:::

كنت آحدق بعين نجود و كأني آريد أن اخترقها إلى دماغها لأعرف الجواب قبل أن تنطق به
ردي... صآر شي بينكم؟؟
وحينما حركت رأسهآ بالموافقه..

كأن جبل سقط فوق رأسي
تملكني القلق ..و الفزع و الخوف على امي عند معرفتها بما حدث
و ألقيت جانبا أي تفكير سليم من عقلي
فوقفت ورفعت يدي استعداداً لضربهآ
لكنهآ التصقت بهند تطلب الحمايه
ويآ للعجب.. فتحت هند ذراعيهآ وطوقتهآ
ضمتهآ بحنآن

تصلبت عضلاتي كلهآ فجأة...فالتقطت عدة انفآس متلاحقه
وترنحت و أنا أعود خطوتين للوراء حتى جلست على السرير
أغمضت عيني .. و أنا عاجزه عن التنفس اوتحريك أي عضلة من جسمي ...
قلت بصعوبه/ هوآآآ.. ابي هوآآآ

اقتربت مني هند... و مسحت على رأسي بقلق و قالت
سمر.. بسم االه عليج.. شفيج..

بينمآ خرجت نجود مسرعه لمنآدة امي
ثوان.. واذ بأمي تقف امامي بفزع
..شـصآر حبيبتي؟؟.. سمر ردي علي

واختفت اصواتهم من حولي...

/
\
/

ليت كآن عندنآ سواق

أُمنية اطلقتهآ .. قبل ان التقط هآتف سمر للآتصال
بعآدل ليأخذ سمر للمستشفى ووجدته مغلق.. سمعت نجود تقول/ خالد يوديهآ
سألت/ خالد موجود؟؟
نجود تشير للحمآم/ شفته من شوي يدخل
بنفس اللحظه خرجت من غرفتنا وتوجهت مسرعه صوب الحمآم
اولآ طرقت الباب بهدوء/ خالد.. بسرعه..سمر تعبانه.. ونبيك توديها المستشفى
( شفيه مآيرد)
ارتفع صوتي مناديا/ خآآآآآلد.. اخلص
( اكيد نجود غلطانه.. والحمام مافيه احد)
حركت مقبض الباب بقوه (مقفل) خآآآلد اذا كنت داخل جآآوبني

كانت والدتي تهز سمر.. تريدها ان تتحرك او تجاوب لكنها كانت مثل قطعة القمآش
فصرخت بفزع/ ارسلي محمد يوقف سيارة اجره..عجلي اختج بتروح من بين ايدينآ

استدرت لباب المجلس وفتحته بسرعه/ قم بسرعه..جب سياره اجره
رد دون ان يرفع بصره عن التلفآز/ خيييير.. شفيكم؟؟
انحنيت وشددت (يد السوني) من بين يديه/ قم بسرعه.. وبلا كثره حكي..سمر تعبانه حييييل

عآد محمد سريعآ / لبسوهآ عبايتهآ.. السياره تنتظر برا
ام خالد/ روحي معاهم ياهند.. وانآ بتم هني واجيكم مع خالد
يالله حبيبتي انتبهي على اختج
ووجهت كلامها لمحمد/ وانت .. تراك المسؤل عن البنات
خلك رجال وينشد فيك الظهر
اومأ محمد براسه...بانه موافق على كلام والدته..وانصرف عنها...

هند وهي تمسك سمر بعد ان رمت عليها العبايه
بجلس مع خالد.. وانت روحي يمه.. تراني غشيمه
ولا اعرف اتصرف بمثل هالامواقف
وضعت يدها على ظهر هند وحثتها على السير بخطوات اسرع
حمود يدل اقرب طوارئ..وانتي علمي الدكاتره اشصار بالضبط
ثم تقدمت لتفتح الباب الخارجي امام هند/ بدور المفتاح السبير للحمآم
وبشوف خآلد شفيه .. مو معقوله صار له اكثر من ساعه هنآك
وربي خايفه عليه.. واحساسي يقولي انه مريض او فيه شي موب زين
يآآآرب سترك.. وعفوك ورضآك
يآرب لا توريني مكروه بعيالي
يارب احفظ عيالي .. وعيال المسلمين

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 24ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

جلست على الطاوله في زاويه الحديقه بصحبة مروان.. واشرت للخادمه/ هاتي جهاز الكمبيوتر

الخاص بمروان
مروان/ هند نادك
(عند نازك)
استدارت للذهاب وهي تجيب/ اوكي مس
بينمآ تقدم ياسر وأصدر امر للخادمه/ نووو..لا تجيبين شي... واخذي مروآن لغرفته
اعترض مروآن/ لا.. بابا..
فمرر اصابعه وبعثر شعر مروان/ خلك مطيع يا مروان
عادت الخادمه لتدفع الكرسي امامها/ يس سيير
جلس على المقعد المقابل وقال/ السلام عليكم
اجابته وهي تتلفت حولها/ وعليكم السلام والرحمه
مرت لحظات سكون
ياسر/ اسمعيني
تأملته بضع لحظات..فيما كان راسها يضج باسئله
لابد يوما من توجيهها..وسماع اجابات صريحة عنها
عصف الاحمرار بوجهي الشاحب
واحنت راسها خجلا/ اسمعني انت
رد بصوت رقيق ناعم/ تفضلي
تنهدت واضافت بهمس/اعرف ان ارتباطنا رح يكون حسب ترتيبات
وتدابير معدة مسبقا..لكن
معقول تكون غاليه سوت كل هذا دون تشجيع منك؟؟
ابتسم بطريقة غامضه/ طبعا لا..لكني وجدت الامر مناسب وملائما

لم تكن تريد توجيه سؤال كهذا .. بخاصة بموضوع حساس كالزواج

شايفني مناسبه لاكون زوجه .. بالرغم اني مو من مستواكم المآدي

اجابها بلهجه عاديه آذهلتها/احبج..وابي اكون قريب منج
ونعيش م بعض طول العمر..اي حل احسن من الزواج؟؟

نظرت نحو البحيرة ..وتنهدت بصوت منخفض

آآآآه..
الحب!! ماهو الحب؟
نظريات !! افكار!!آراء؟؟
هل هو تجاذب مغناطيسي قوي بين ضدين؟
هل هو سبب للغفرآن وتناسي الاخطاء؟
وتقبل التغيرآت؟

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 24ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™



" تبسم "
فإن .. الله ..
ما أشقاك إلا ليسعدك ..
وما أخذ منك إلا ليعطيك ..
وما أبكاك إلا ليضحكك ..
وما حرمك إلا ليتفضل عليك ..
وما ابتلاك .. إلا لأنه ..
" أحبك " ..
جعلك الرحمن ممن ينادى في الملأ .. أني أحب فلان فأحبوه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 05-07-2016, 04:21 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



صَبَاحُكُم جَمِيْل بِلَوْن الْعِشْق

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 25ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

تقدمت من سيارة الاجره تسند جسد سمر المتهالك بصعوبه
حين كآن محمد يصرخ على السائق/ ما في غير العشره.. تبيها والا روووح
انت ولونك الوسخي
هند برجاء/ حمووود.. مو وقته .. اذا وصلنا بنعطيه الي يبيه
محمد / مابقى الا هالبنغالي ينصب علينآآآآ
هند وهي تمد يدها تحاول فتح باب السياره/ وانت شعليك .. انا بدفع له
اغلق الباب بقوة واشر للسائق/ روووح.. نفر حُمآآآر
تراجعت هند للخلف عندما شاهدت عجلات السياره تدور بمكانها
مصدره صوت مزعج
حاولت تثبيت خطواتها / وجع يااااغبي
وشدت من قبضتها حول ذرع سمر/ عاجبك وقفتنا وسط الشارع مثل الشحاتين
محمد/ وطي صوتج.. امي قالت اني رجآآل وتسمعون كلآمي
هند بسخريه وضيق/ اقوول يارجآل!! تعال امسك اختك من الجهة الثانيه
شكلها تعبت بزياده من التخلف والبخل الي فيك
كانت سمرتحس أنها مخنوقة والدنيا تدور بها ورأسها سينفجر من شدة الألم
همست بجهد دون ان تفتح عينهآ/ رجعوووني البيت تكفوون
ووضعت راسها على كتف سمر بتعب واضح
محمد/ لأ.. ارتاحي مايصير الا الخييييير
كانت هند تحاول رفع سمر من تحت ذراعها/ حموووود شـــــت آآآآب
رح وقف سياره ثاااانيه من راس الشارع

فجأة.. تجمدت قدمي سمر بمكانهآ
وتهآوى جسدها المنهك بالكامل على الارض وهي تصدر شهقآت متقطعه
حينهآ علآ صراخ هند واشتد بكائهآ
اغمضت عينيهآ .. ضاغطه باحدى يديها على راسهآ بشده
يآآآآآآربي.. شسوي الحييييين!!؟؟

من شدة خوفي على سمر.... اول سيآره لمحتها اشرت للسائق
غير مهتمه كآن من يكون
عندمآ نزل السائق السعودي
كعادة عقلي عندما يعمل بالوقت الخطأ
قلت / رفيق انا يعطي انتآآآ خمسين ريال.. بس ودي اقرب هوسبيتال

قال باهتمام/ ممكن اساعد بشي ياخاله
صدمتين؟؟
سعودي!! اكيد سعودي ماااتشوفين الثوب والسكبه
وخـــــــــــــــاله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يقصدنـــــــــــــــــــي!!!؟؟
هل شكلي يوحي باني (عجوز) لهذه الدرجه
حسنــــــا!! خالته !! حرمة ابووه .. لو بغى اصيير جدته.. بعد مو مشكله
الاهم عندي حاليا انقآذ سمر

احنيت ظهري قليلا وبصوت صارم/ الله يجزاك الجنه يااوليدي
نبي المستشفى اذا ماعليك كلافه

اقترب اكثر وانحنى امامي مباشره ليحمل سمر
خل اساعدج..
رفعها عن الارض.. وأكمل / خاله .. ادخلي قبلها عشان تمسكينهآ
وقاد سيارته باتجاه المستشفى .. ولكنه بين ثانيه واخرى يرفع بصره للمرآه

يخرب بيت شيطانه... وسييييم بقوه..
احتقن وجهي بالدماء.. عندماالتقت عيناه بعيناي الذابله
فارخيت بصري بسرعه
سأل/ خاله ممكن استفسر عن سبب وقوفكم بوسط الشارع
تجاهلت سؤاله... وكتمت انفاسي رعبا

قال بهدوء
على العموم كلها ثواني ونكون بالمستشفى

عند مدخل الطوآرئ ... طلب مقعد متحرك وساعد الممرضات بحمل سمر وتثبيتها عليه
وقبل ان يغادر .. وضع امامي على مسطحه الاستقبال بطاقه مدون عليه اسمه
وارقام هواتفه قائلا/ لو احتجتي اي شي ياخاله.. اتصلي لا تترددين
انشغلت بـاعطاء موظفه الاستقبال رقم الملف واسم المريض
ثم وضعت البطاقه بحقيبتي ودخلت لغرفه الطوريء حيث سمر مستلقيه على السرير
انتهى الطبيب من فحصه وغادر الغرفه مع احدى الممرضات
احضرت الممرضه الاخرى ابره وسحبت عينه دم للتحليل
ثم وضعت ابره لمحلول المغذي فسألتها/ سستر.. ايش مشكله
الممرضه/ اوه مدآآم ممكن في بيبي...نص ساعه بعدين جيب نتيجه
انكبت على اختها وهي تقبلها وتبكي/ يآآآرب تطلع النتيجه ويكون حمل يآآآآ رب ... يآآآرب
جلست جانبها ممسكه بيدها... وبدآت بقراءة الايات

افاقت سمر تماما بعد ساعتين.. وقد نثر البؤس على وجهها ظلال
سوداء تحت عينيها كأنه الكحل قد مر تحت اهدابها
هند/ خذي التلفون كلمي امي وبشريها بانج حامل
في البدايه كانت سمر سعيده جدا بالخبر
لكن مرت لحظات السعاده سريعه
اغمضت عيناها فتذبذبت امامها صور شتى بين الاغفاء واليقظه
ماذا لو غادرت السعاده حياتي؟؟
وماذا لو تركني وحيده اعانق احزاني طول الليالي؟؟
ولو لم يكن لطفلي اب كباقي الاطفال؟؟

اسرعت بالدعاء والتبتل الى الله
واكملت بلهجه باكيه
(اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه)

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 25ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

كـ وردة بريئه تجيد العيش في اي بيئة
لم يكن عليها سوى ان تمد جذورهآ قليلا
لأن المياه لم تكن تبعد عنهآ سوى اشبآر معدوده
قرر قلبهآ اخيرا ان يجرب حيآة الحاضر
وقد اجاد التأقلم فيها نوعآ مآ
وستجد مكآناً دافئاً تلجأ اليه
متى حل شتاء الحنين والاشتياق للماضي

اوقف سيارته واسند ظهره للخلف قال بتوجس
هدوء وظلمه... شكل الحاره ماايطمن
وخصوصا هالسياره البيك اب الواقفه بنص الشارع
قلبي مو مطاوعني اخليج تباتين بروحج
لكن اهم ماعندنا راحتج.. ورضا الغاليه
نازك/ امي غاليه تعبت وهي تترجاها تنام عندها
لكنها رافضه الفكره من اساسها.. لا وبعد شوقتنا نتعرف على جيرانها الي تقول عنهم اخوانها

شوق بحس هادئ/ باقرب فرصه رح اعرفج عليهم ان شاء الله

قبل نزولها من السياره اخرجت سلسله مفاتيح من حقيبتها
واسرعت تتقدمه وقد طغى عليها شعور بالتوتر لوجوده خلفها
فوقعت السلسله على الارض.. وانحنت لاخذها
تجمدت وهي تصتدم بكتفه العريض وشهقت وهي تتراجع للوراء
تطلع اليها بمزيج من الرقه والذهول/ هاتي عنج
دفع الباب بسهوله ودخل بحذر شديد

اهتز سكون الليل بطرقآت وارتطام

حبس انفاسه وارهف السمع/ من وين هالضجه؟؟
وكأنه صوت دوي انابيب غاز
مدت اصابعها للقابس وانارت المصباح الوحيد الموجود بفنائهم الصغير
حيث توجه ياسر باتجاه مصدر الصوت خلف المطبخ
بخطوات عنيفه توحي بالغضب
يزيد ويرتفع الضجيج
تبعها ظهور شخصين بصوره مفاجأة امامها ماجعلها تطلق صرخه مدويه
تعثر اللصان بركضهما حتى اجتازا الباب هربا

كان قلبها يخفق عاليا عندما وقف ياسر امامها
ممسكا بقفا صبي لايتعدا نصف طوله
دفعه امامه لاويا ذراعيه بغلظه وبصوت يفور بالغضب
انتو بس ثلاثه والا فيه غيركم؟؟

قاطعته شاهقه/ حمووود؟؟
شتسوي هني ؟؟ وشلون دخلت ؟؟ ومن كان معك؟؟

اقفل محمد فمه بعناد..وقد بدا عليه انه لن يخبر بشيء

صرخ ياسر بحده/ انطق... والا بلغت الشرطه وخليتهم يرموك بالاحداث

مضت لحظة طويلة كانت شوق اثناءها تحدق فيه صامته
وبعد ان استوعبت الامر مليا قالت في حزم
يعني ذول الي فركو من شوي اخوياك ياا حمود
لكنهم اكبر منك بكثير... شنو كنتو تسون ورى البيت
لايكون يااامحمد ....!!!!؟؟
هزت راسها/ شـ قاعد يصييييير؟؟

افلت حمود من يده واطبق شفتيه بصرامه!!
وين اهلك؟؟
واحد بعمرك مايتفلت بالشارع بهالوقات

احتقن وجه محمد.. واخذ يعبث بقدميه وهو يقول بصوت يخالطه ارتباك
ذي اول مره اطلع من بيتنا بهالوقت
واول مره اشترك معهم بالسرقات
تنفست بعمق.. وسألته/ بس كيف قدرتو تدخلون والسور مرتفع ... الا اذا !!؟
ازداد وجهه احمرارا وهو يجيب/ سمحت لهم يدخلون بيتنا
وطمرو من السور المشترك بيناااا
رفع ياسر حاجبه ساخرا/ هذا هم جيرانج الي معتبرتهم اهلج
تبيني اتصل على الشرطه؟؟

كانت تود اخباره ان يتركها تتدبر امورها ويذهب

لكنها وضعت يدها على ذراع محمد وقالت..
تعال نتكلم داخل يا حموودي

اتكئ على الحائط / على ماتناقشون اموركم الخاصه
رح انتظرج
وفي كل الاحوال ماظن عندج شجاعه تظلين بهالمكان بعد الي صآآآر

سارت مع محمد للداخل واخذت تنظر له نظرآت توبيخ وعتب

وضع يده خلف عنقه واخذ يحركها بارتباك
والله هم قالو تعال معنا وساعدنا
وبنعطيك نسبه من الاربآح

شوق/ بنظرك الي سويته صح.. وبيعجب امك ويرضيها
محمد/ مايدرون عني.. ولا أحد يحبني
شوق/ غلطآن... عاد امك تحبك اكثر من كل اخوانك
تنهد بصوت مكسور/ بس عشاني مارحت مع خواتي سبتني وضربتني
وقالت مآبي اشوف وجهك
شوق/ من خوفها عليك وعلى خواتك
وهذا انت شفت الي حرضوك .. باول فرصه تخلو عنك
و...آآآآ

ارتعدت وهي تلمح بطرف عينها حركه في ركن مظلم
دفعت محمد خلفها رغبة في حمايته..
استجمعت شجاعتها وصرخت
بسم الله .. بسم الله
وبصعوبه استطاعت تبين طيف امرأة يقترب ومع استمرارها بقراءة اية الكرسي
تنهدت اخيرا وهي تتعرف على من تقف امامها

عتييييييقه... !!؟؟

اطل حمود براسه وهو يقوم بحركات بهلوانيه / اشتآآآآت أشتووووت
انصرفوووو... إنصرفوووو

عتيقه تجاريه بـحركاته الطفوليه/ ادرآآآآ كدبرآآ.. تحول لتيس آآعور

ثم عادت خطوه الى الوراء لتفسح له المجال للهرب حبوا
(مدري من الخوف.. والا صدق انه صار تيس)


عتيقه / لقيت بابكم مفتوح وخفت يكون صاير لج شي
وقلت لازم ادخل اتطمن عليج وبالمره اشوفج اذا تبين شي

امتلئ وجه شوق غضبا/ وانا صاكه الباب بيدي
مو من الادب تدخلين بدون استئذآن
عتيقه/ بكيفي بيت بنتي واخش متى مآبقيت
ههههه..اوه شوق باركي لروآن صارت تمتلك هالبيت
والباقي جآآآي بالطريق

وادارت ظهرها / ومايرضيج ان صاحبه الملك مستأجره شقه
وبيتهآ حلالها موجود

اجبتها بكبرياء/ مو مشكله.. اصلا جايه اليوم اخذ شغلات خاصه وطالعه
.. وبكره نرسل عمال ينقلون باقي الاثاث
عتيقه/ يعني استاجرتي بيت ثاني؟؟ ويـــــــن؟؟
شوق/ لو سمحتي تفضلي قدامي.. ابي اقفل الباب

كانت تتحدث بصوت دافيء.. وفرحة غامره
وكأن عشرين سنه من عمرهآ قد عآدت اليهآ فجأة
الله يجزاه خير هالحرآمي

ياسر/ ههههه.. تراه بزر.. وفرح تعرفت عليه.. وتفاهمت مع اهله

نازك/ الحين يمه كل هالوناسه عشان فرح بتبات عندج؟؟
او عشانها وافقت على يآسر؟؟
غاليه بـ ابتسامه هادئه/ من عرفتها والدنيا موب شايلتني من الفرحه
و لو ماوافقت محد يقدر يجبرها على شي ماتبيه
ياسر بعتب وهو يقف استعدادا للخروج/ ماقصرتي يـ الغاليه
غاليه/ فديت قلبك .. شعندك بكره؟؟
ياسر وعيناه على شوق/ اهم منكم!! ولا شي
غاليه/ تمام ياقليبي...قبل تروح لمكتبك .. مرني ابيك
اجاب / صآر يالغاليه..وبابتسامه جذابه نظر لشوق/ اهلا وسهلا بك في قصر الشيخ منصور
ان شاء الله تكونين مرتاحه بينآ...

*
*

قالت وهي تهز قدميها من فوق السرير بلا مبالاة

الصندوق الي عطيتيه امي غاليه شنو فيه؟؟

ارتمت بجانبها واجابتها/ اوراقي الخاصه
نازك / يعني نتوقع زواجكم قريب
هزت شوق كتفيها / مـــآدري
نهضت واقفه وامسكت بالفرشاة تمشط شعرها

شووووق... نمار راسله دعوة باسمج
ومصره انج تحضرين.. شرايج
نظرت اليها مصدومه/ سبحان الله
احسها مو متقبلتني بالمره
ومو فاهمه سبب اصرارها على الدعوه
نازك/ اعتبريها بدايه صداقه
شوق/ ومن يحتاج صديقه مثل نمـآر
نازك/ هالحفل بيحضره شخصيات هامه من مجتمعنا
وبصفتج خطيبه ياسر تواجدج ضروري
وبمرح تابعت/ متشوقه اشوف نظرآت الحزن والخيبه على وجوه
معجبآت ياسر لما اعرفج عليهم
شوق/ ههههه .. ترى الشماته مو زين
نازك/ والله هم بيتشمتون فينا لما يعرفون انج بنت حـــــآرس
خيم صمت كئيب .. فهمت نازك انها ذهبت بعيدا بوقاحتها
اقتربت وربتت على كتفها/مو قصدي!!!بس..آ آ
وعندما رات ابتسامه بطيئه ترتسم على شفتي شوق
استرخت وحل مكان القلق الذي اعتراها نوع من الارتياح
نازك/ شرايج نطلب لنا عشآ
رفعت كم قميصها لتنظر للساعه حول معصمها/ مثل ماتحبين
بس اهم شي مااننام وتفوتنا صلاة الفجر

مرت لحظات تراقب انعكاس شعاع الشمس
وهو يتراقص على سقف الغرفة
ومآلبثت ان قفزت من مكانهآ وسارت حافيه القدمين حتى النافذه الكبيره
وجدتهآ تطل على الساحه الخارجيه الكبيره والمرصوصه بالحجآرة
تتخللهآ مشاتل متألقه بازهار متنوعه بالرغم من حراره الجو
تسألت بسخريه... هل المال يستطيع شراء اي شي؟؟
حتى الازهار بـ غير موسمها؟؟

وهناك اشجآر متوازيه ومساحآت من العشب الآخضر
تتوسطهآ البحيرة الاصطناعيه
كم هو رائع ان تملتلك مكانا بهذا الجمآل
وكم تتمنى تواجد اسرتها معها في هذه اللحظات
(نوره .. منيره .. بشير )
ارتدت عبائتها بسرعه...وغادرت الغرفه
صمت عميق يخيم على القصر
انعكاس اشعة الشمس يخترق النوافذ العاليه
ويضفي على التحف واللوح الموزعه في القاعه بريقا

في الحديقه الخلفيه راحت تستنشق بعمق الهواء
ومر الوقت وهي محدقه باهتمام شديد بجدران القصر

من بعيد لمحت شخص يدنو منهآ..
كانت جميله(ام ياسر) بكامل اناقتهآ
سألتها مباشره / انتي من النوع الي يصحى بدري
والا هو الحماس لا كتشاف المكان؟؟
حاولت الاجابه بصوت متماسك/ الساعه عشر وزياده
في ضيق شديد / وانا مو متعوده اصحى بهالوقت
الآ لمآ يكون في شي مهم يستحق اصحى عشانه
واشارت بحركه تلقائيه/ تعالي قاعة الاستقبال..سالم يبي يتعرف عليج شخصيا

تمتمت شوق بخفوت/ انآ...!! وامي غاليه وينهاا؟؟ و..آآ
قاطعتها وهي تتقدم بخطوات واسعه وسريعه/ ما تعودت على التعامل مع الطبقات الدنيآآ
لكن شنسوي بهالعجوز المخرفه
..
تجاوزت شوق الحديقه ورجعت متردده للقصر

تقدمتنا الخادمه وفتحت باب القاعه
اخذت اصارع افكآري في محاولة لاستيعاب الموقف
هل اخبرتهم غاليه شيئا عني؟؟
ومالذي يريدونه مني.. ومآذا سيفعلون معي؟؟

كنت اتوقع مقابلة سيئه من سالم وزوجته
واي شي تتوقع من ظهرت فجأة لتشاركهم ثروتهم واملاكهم


سرت لمحه من الدهشه على وجهه جميله عندما جلست على نفس الكنبه
امرها غريب!! هل كانت تظن باني ساظل واقفه حتى تاذن لي بالجلوس


طالعني سالم بنظرات فاحصه.. قدم الشخص الاخر ببرود واقتضاب
هذا بادي.. الـــ
بادر الآخر مقاطع/ انا بادي.. محامي عائله الـ سالم..
ثم فاجأني بسؤاله / انتي شوق
نظرت اليه بحيره وشرود
اجبته بتلعثم/ لا.!! انا...نعم !! نعم شوق..انا شـــــوق
سالم بدهشه شديده واستنكار/ لا يمكن!! اكيد في خطا
جميله في ازدراء/ اي شووق؟؟
تابع بادي بثقه / شوق بنت منصور الـ سالم
سالم بعجرفه/ لكن بنات منصور ماتو مع ابوهم بنفس اليوم

تآرجح الباب منفتحا..وظهر من خلفه ياسر يدفع مقعد غاليه
مقاطعة سالم بحسم وهدوء
هذي بنت منصور من حسنه يااا سالم.. لا تسوي روحك مااتدري عن شي
فواز ونوره ربوها مكان بنتهم فرح

علقت جميله بسخريه/ هه.. العلم بين ظلوعج وساكته
يعني ياخالتي بتصدقين انهم ربوها كذا لله .. بدون مقابل
ووجهت باقي كلامها لشوق
ومعقوله ماحسيتي انج مختلفه عنهم بكل شي.. حتى مظهرج ولونج يختلف عنهم تماما
اكيد ما خذوج واهتمو فيج الا يبون آجره

ردت بحده/ اهلي السمر عاشو طول حياتهم على اعلى درجات
النزاهه والشرف..حافظو علي من الشر
تعلمت منهم الدين وكثير من القيم الي تفتقدونها..

قذف بادي بالقلم المتحرك بين انامله
فرح او شوق.. مثل ماتحبين
اذا عندج اي وثائق او اوراق رسميه
خليني اطلع عليها ... ونخلص الاجراءت الروتينيه باسرع وقت ممكن

رمقها ياسر بنظره جانبيه .. ثم وضع امام بادي عده اوراق
هذي الاوراق المطلووبه... اي شي ثاني؟؟



وقفت على نحو مفاجئ

لحظه .. لحظه .. لاحد يتحرك .. خلونا نتفاهم بـ الاول
بادي/ على شنو ؟؟ الامور واضحه
شوق من هالحظه القصر صار ملكها ولها الحق
تتصرف فيه مثل مااتبي

جميله/ معقوله... تنحصر املاكنا على المدارس والمستوصف بس
والبـــــــــــــــاقي!!!!واهم شي القصر هذا بكبره يروح لهالبنت
مو معقوله.. شلون صارت ذي

بادي/ ومدارس السالم الحصه الاكبر من الاسهم فيها لخالتي غاليه
وهي بدورها سجلتها باسم ياااسر وخواته بيع وشرا
جميله / خالتي.... شنو هالنذاله حفيدج الوحيد
جآن عطيتيه شي عليه القيمه .. شي محرز يعني ينفعه بمستقبله
بادي يسترسل بكلامه/ وباقي املاكها من سيوله وxxxx سجلته لشوق
التفتت لسالم بصوت يفور غضبا
ماااتشوف امك وفعايلها.... سوت الي براسها ووزعت حلالنا على الي يسوى والي ماايسوى..تكلم

سوى شي ... تحرك
هز سالم راسه... وكان كل جوابه هو هزة من كتفيه

ها قد وصلنا لطريق مسدود
كان عليها ان تتقبل حقيقة ان القصر لم يعد ملكا لهم
وان تتكيف مع المستجدات والمتغيرات الطارئه
اقتربت من ياسر...ومسكت ذراعه بحده
تزوجهآآآ... مو كانت معك امس.. بغرفتك وعلى سريرك
مثل ماكل الخدم يتكلمون
خلاص تزوجهآآآ ولا نخسر هالملاين


شهقت شوق من كلآم جميله الجآرح
كانت تستطيع قول الكثير.. وان توضح لها الحقيقه
الا انها كتمت ماكان يدور بافكارها تلك اللحظه
واتجهت نظراتها لياسر تطالبه بالدفاع عنها



تنهد بخيبة امل وهو ينظر للارض

ومسحه حزن تفاقمت اعراضها حتى تجلت كل تفاصيلها
فبدت كـ صراعآت عابثه تتآرجح
بين الهروب... او التضحيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 05-07-2016, 04:22 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



كم تمنيت لو استطعت ان اقاسمها عمري وكل جزء من نفسي
كنت ارسم حلما كبيرا رائعا لحياتي معها
هدفا جميلا يحركني ويشعل في اعماقي قوة هائله
تزيل مايعلق في طريقي من صعاب
وكم كانت السعاده تغمرني
والامنيات تتراقص امامي



حتى هذا الصباح

كانت الغاليه ترمقني بنظرات لم تعجبني
ترى مالامر؟؟
لما كل هذا التوجس والقلق ؟؟؟
وفجأة وبدون مقدمآت رمتني بكلمات كادت ان تقتلني

ابشرك .. فرح هي نفسها شوق بنت منصووور


وكاني اضع ستارا حديدا بيني وبين افكاري
شعرت كان ابواب الحياة قد اغلقت في وجهي
ابى قلبي الا ان يتوشح الحزن والألم

كلماتها لاتزال ترن في اذني
تحاصرني من كل الجهات كقضبان سجن

المنطق يقول بان زواج كهذا سيجلب التعاسه لكلا الزوجين

صحيح هي نظره سوداويه مظلمه
لكن من الصعب ان يوافق على مثل ذلك الزواج
ويعرض اولاده لآمراض وراثيه
ويتضاعف نسبه احتمال ولاده اطفال مصابين بنفس اعاقه غاليه
و أخوات شوق من ابيها وايضا مروآن
كلها دلائل طبيه مبنيه على واقع يشير الى انتشار هذا المرض الوراثي
بين افراد اسرة الـ سالم

يخوننا التعبير
في كثير من الاوقات
فبجهل منا
نجد أن الكلمات لا تصف مافي القلب
فكيف لنا ان نعجز عن وصف مانشعر به ؟؟
آلم يكن هذا غريب ...!!
نعم هو كذلك
ولكن
هو إحسآس يسكن صآحبه
اما ان يتعبه ويفتك بحاله
أو يريحهـ ليسعد بحياته
وفي كلا الحالتين
هو أسير احساسه

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 25ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

همسات مستنكره ... وتعويذات مبهمه
تختلط بدوائر الدخان الكثيفه
وتنتشر مع رائحه كريهه بالارجاء
وعندمآ ارتفع انينه .. ومن ثما صوته بالصراخ
اندفعت تشد عتيقه من ملآبسها في محاوله لابعادها
ايمان/ حرآآآآم عليج .. شتسوين فيييييه
عتيقه / مايفل السحر الا سحر اقوى منه
واتبعت بسخريه/ والا عاجبج وضعه
مسحت ايمان جبينها وتراجعت للخلف /مافي حل ثاني؟؟.. ترآه بيموت لو استمريتي بهالطريقه
شخرت عتيقه وهي تتناول عبوه صغيره على شكل (قطره) / ليت الي فيه فيج والا في نجود الخبله
ماعندي غير هالولد وبـ تضيعونه مني
ورمقتها بنظرات احتقار حآده/ والحين فآآآرقي.. مآعرف اشتغل وآحد يراقبني
ظلت واقفه حتى صرخت بوجههآ/ مآآآتفارقين؟؟؟
ايمان بتردد وارتباك/ بس حبيت اعلمج .. ان خالد يبي يقابل بآدي
أجابتها بنبره تحذير قويه / بآآدي لأ.. يقابل علوي أحسن
اشارت بيدهآ لاخيها المستلقي وكآنه فآرق الحياة لولا صوت الأنين الخافت الصادر عنه
وهو بهالحاله؟؟
عتيقه/ بيتحسن و هالقطره بتفيده .. لا تستعجلين
ايمان بأستغراب/ لا استعجل؟؟ مآصدقت يطلبني للزواج!!!.. ودج يغير رايه؟؟
حينهآ صرخت عتيقه بعنف.. ونظرات حادة وجهتها لعينا ايمان مباشرة
فآآآآرقي.. اخر مره اقولهآآآ
واستدارت وهي تحمل (القطره) بيد وتحاول رفع جفن ابنها باليد الاخرى وتصدر آمر لإيمان
صكي الباب وراج
سحبت الباب خلفهآ وهي تفكر في السبب الذي جعل شقيقهآ مستسلم على غير عآدته

وبالكاد خطت خطوتين حتى سمعت دوي صرخاته بـ ألم لا يُحتمل
آآآآآآآه عينــــــــــــــــني
عيييييييييييييييني...آآآآآآآه عيـــــــــــــــــــــني

ركضت لغرفتهم .. ونادت نيران بصوت متقطع من الفزع

اتـــ ... اتصلي بعمي بسرعه
عتيقه شكلهآآآآ نقفت عيون علوي

نقفت// انتزعت**


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 25ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


شتسوين يمه؟؟ وشنو هالاعشاب كلها؟؟
ام سعد/ هذا بنعطيه خالد يشربه .. وبأذن الله بيروح السحر عنه
سعد/ اشوفج تحطين كل شي بقياس ومعاير.. وكانج خبيره
ام سعد/ ايه ياحبيبي .. هذي كانت شغلتنا قبل عشرين سنه
بس بعدين حطو قوانين ومنعو اي شيخ يقرا او يداوي الا بترخيص
سعد/ متأكدين ان الي في خالد سحر؟؟ شلون عرفتو؟؟
ــ البارح طول الله عمرك كلمت ظبيه اخبرهآ ان سعاد عندنا
وعلمتني ان خالد حابس نفسه بالحمام .. وعورت قلبي بصياحها
فلبست عبايتي ورحت عندهآ... بخرت بيتهم بالبان وحبه سودآ
ووصيتهم يقرون صوره البقره والـ عمران لثلاث ايام بلياليها
ومن شوي علمتني انه مصدع وكبده تلعي ولا قادر ييلس على حيله والقرآن يشتغل عندهم

سعد/ هذا يعني انه مسحور؟؟
ــــ الا مسحور ومربوط عن حرمته بعد
ــ كيف بتعالجونه؟؟؟
ـــ رب العالمين ما يخيب من رجآه.. واملنا بالله كبير
وابوك يامآ ويامآ رقى وعالج مسحورين ومعاه فواز رحمة الله عليه

اهتزت يدهآ وتناثر بعض من الاوراق التي تكيلها بكآس معدني
فرفعت بصرها وقالت لابنها معاتبه/ شاغلتني ودودهتني
تبي تساعدني والا اطلع مني

سعد/ والغدآ
ـــ توكم فاطرين ماصار لكم نص ساعه .. يالله العصر بطبخ غداكم
ــ بروح للشركه.. واذا حصلت فرصه برجع قبل نهايه الدوآم
تبين شي يمه
ـ ابيك سالم يابعد جبدي.. شوف اختك
ـــ توني كنت عندهآآ ودخلت تسبح بنتهآ

حمل مفاتيحه وهاتفه وغادر المنزل
لاحظ سائق المطعم التركي نفسه يقطع شارعهم .. ويعود مره اخرى
لنفس الشارع... فأرتاب في تصرفاته واشر له ليتوقف
سعد / في شي يا معلم؟؟
التركي/ اه.. عندي طلبيه وبدي وصلهاا

سعد/ وين العنوان بالضبط؟؟
وكأنه لم يتوقع السؤال/ آ... آآآ.. خلص مسجل رقم الجوال وبدي رن إلهم
سعد/ كأن من الاول لو نيتك سليمه كلمتهم وخذيت عنوان
صحيح.. بدل اللفلفه بالحاره ... والتكشف على محارمنآ
ــ شو هآي يازلمه مأبدها كل هالشي
اول مره بجي هون
ـــ لو انها اول مره ما اعترضت لك ولا حتى كلمتك
لكني من امس شايفك رايح جاي على نفس الشارع
واقسم ان نيتك خبيثه يا الخبيث
ـــ الشارع ملك للجميع.. ازا
صآر شارع ابوك تعا احكي زي مابدك
اسرع سعد بالتقدم نحوه واوشك ان يفتح باب سيارته ليجره خارجها
لكنه ادار المحرك بسرعه واصدرت العجلات صوت قوي قبل ان يبتعد ونجآ السائق
من غضب سعد وبطشه

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 25ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


انتظرها حتى انهت صلاتها وجلست على سجادتها تردد الاذكار
انحنى وقبل رآس والدته ثم جلس امامها
ابتسمت له/ هلا يمه.. بشر !! شلونك الحين
خالد/ بخير عساج بخير.. ودي اقول لج شي
ظبيه/ قول يمه.. آآمر يا عيوني
خالد/ بتزوج.. وابيج تروحين لاهل العروس ويآي
ــ وحرمتك
ـــ مابيها
ـــ وبنتك
ــ مارح يقصرها شي
ــ والي بتخطب منهم يدرون انك متزوج ومعيل
هز كتفيه بلامباله/ وخير ياطير متزوج .. مو اول ولا اخر واحد يتزوج على حرمته
الشرع قال مثنى وثلاث

صمتت لبرهه ثم تنهدت بعمق/ اروح معاك
بس مو قبل مااسمع موافقه سعاد بنفسي

ادخل يده في جيبه واخرج هاتفه
بس كذا.. الحين ادق عليها
بحركه تلقائيه وضعت يدها فوق يده / لأ يمه.. سعاد في بيتهم من امس
وابيك تروح معي وتكلمها قدآآمي
ــ نروح الحين؟؟
هزت راسها باستسلام/ منهي ذي الي مطيره عقلك ومو قادر تصبر عنها
ــ الحب ومايسوي يمه
ـــ لا تخدع نفسك وتقول حب ومآحب هذي نزوه والله يعديها على خير
وتابعت بنبره حنونه / هذا انت ياخالد الي الكل يشهد لك بالعقل والرزانه
والله انك ماسويت الي تسويه وانت مراهق .. شلون هانت عليك العشره
وبتترك ام بنتك وحبيبتك عشان وحده ماااتسوى
ــ شلون عرفتي انها مااتسوى
ـــ الي تاخذ رجال من بيته وعياله اكيد ماتسوى الا خمآآآم
وقف واستدآر للمغادره
نادته بحزم / تعآل.. ابيك تروح تطلع خواتك من المستشفى
ـــ حاضر يمه .. بس ماقلتي لي متى نروح للجماعه
لم ترد.. واكتفت بنظرآت حازمه سددتها لعينيه مباشره

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 25ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

لم تعد تفهم شيئا من احدآث الفلم الذي يعرض على الشاشه الكبيره في غرفه ناهد

وتنهدت بحرقه حين فاجأتها ناهد بسؤال
تبين اناديج فرح والا شوق عشان تردين
اجابها مروان/ ياكبيه.. بتلد اليهم تلهم
( ياغبيه بترد عليهم كلهم)
ناهد بزعل / مو غبيه.. ماتسمعني صار لي ساعه اناديها شوق.. وبعدين فرح
ومآ جاوبت... قلت يمكن غيرت اسمها مره ثالثه
مروان والابتسامه تملئ وجهه/ لو دلتي ياسل تان لدت
( لو قلتي ياسر كان ردت )
تركت شوق مقعدهآ وقد تخضبت وجنتاها
وذكرى يوم امس المحرجه تجول برأسها


***
جلست على المائده وشاركتهم تناول طعام العشاء بهدوء وصمت
بدا موقفها محرج وثقيلا حيث يتبادل الجميع اطراف حديث لا علاقه لها به
حتى صار راسها يؤلمها..فسرحت بعيدا
حيث تتمنى ان تكون هناك في بيتها وحارتها
وتنسى انها التقت يوما بهذه العائله التى تنتمي لها بالاسم فقط
وجدت نفسها تفكر بياسر وبدون احساس منها
وتتذكر نظراته الكسيره وهو يطلب منها الحرص على مروان
ومراقبته .. ثم مررت اصابعها على جبينها.. موضع قبلته البارده


كان الجو كئيبا وسخيفا بغرفه الطعام..فأعادت وضع ملعقتها فوق الطاوله
وبنفس اللحظه التي قررت ان تستئذن للانصراف
تنبهت على صوت غاليه تنادي ياسر
وعلت الدهشه وجه شوق/ ياسر هنـــــــا؟؟
تنهدت نازك بحرقه/ واه بس.. يابختك يا خووي.. وينك تشوف اللهفه بعيونها
لم تستطع ان تفهم سبب القهقهات الرقيقه وتعليق نازك
فتسالت/ في شي؟؟
فسرت غاليه / كنت اناديج تناوليني الملآحه.. شوق .. شوق
ماجاوبتي.. ولما طريت اسم ياسر.. ههههههه
الله يحفظكم لبعض

***

نظرت لساعه معصمها / الساعه تسع ونص .. عندكم مانع لو رحت انام
وسارت نحو الباب تود الخروج
فتح الباب فجأة ودخلت نازك تحمل اكياس فخمة ملا يديها
وهتفت وهي تجر يد شوق/ وآآآو.. كل هذا والبقيه بغرفتي.. تعالي نتأكد من القياس

في غرفه نازك وقفت شوق تدقق بمجموعه العلب والاكياس
ولاحظت اسم الماركات التي عليها .. فتضايقت.. لانه احد اشهر مصممي الازياء
وضعت نازك مجموعه من الاكياس على الكنبه
واخرجت فستان ناعم وامسكت به تقيسه على شوق
تفحصت شوق الفستان بتبرم.. ثم شدته من بين يدين نازك
واعادته لمكانه واحكمت اغلاق الكيس

قالت لنازك التي لاتزال ترمقها بتساؤل/ ليش شاريه كل هذا؟؟
ماابي اي شي من الـ سالم

مررت نازك يدها بانفعال على شعرها/ انا مو مسؤوله عن هالاشياء
وبعدين شفيهم السالم .. لاتنسين انج وحده منآ
وياسر الي صار من يومين بس زوجج وعلى طول ارسلتيه آخر الدنيا ينفذ طلباتج بعد منهم

اجابتها بشفتين ترتعشان.. وانفاس متقطعه
اذا مو انتي شاريتهم ؟؟ منو!! الغاليه؟؟
نازك/ لا..ماما.. اغلب الظن انها شافت ملابسج ماتناسب وضعج الجديد
واخذت تراقب رده فعلها بعينين نافذتين

ظهرت ابتسامه قاسيه على طرفي شفتيها
يااترى لاي درجه تخافون احط من قدركم بين اصحابكم واظهر وكاني فقيره وافشلكم ؟؟
شكرا يانازك لانج كنتي صريحه لابعد حد

عادت تنظر للعلب على الكنبه وبودها لو استطاعت تمزيقها
استدارت وقالت باتزان/ ممكن تتركيني انام

*
*

تململت في سريرهآ
وتقلبت يمينا .. ويسارا
ثم فتحت عيناها بتثاقل

راقبت من مكانها اضواء الليل تسطع في وضوح
عبر النافذه التي لاتزال ستائرها منزاحه

تطلعت حولها ببطء.. نازك غير متواجده
والاكياس التي كانت في كل مكان قبل ان تغفو تبدو موضوعه في الخزانه
على نحو مرتب ومنظم

صحيح انها اصبحت ثريه لكنها لن تسمح لاحد ان يغير نمط حياتها الذي اعتادت عليه
كما انه اخر شي ممكن تتقبله.. ان يفرض عليها مااترتدي

هنا انطلقت صرخه وبكاء قوي من غرفه مروان
انطلقت شوق على اثرهآ باضطراب لتنقذه

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 25ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

اثر ترددي وقلقي بأتخاذ قرار مهم وفاصل لأنهاء الفتره القصيره
والتي عشتها مع بشرى على نشاطي اليومي
ومنعني من الاستمتاع بحياتي بشكل طبيعي
وأدخلني في دوائر من الاضطراب
و زد على ذلك اتصالات خالي المتكرره
والتى يطالبني فيها بـ ( تطيب خاطرها)وترضيتها
لان تامر رجع يرمي شباكه ويصطاد بالمياه العكره
وفي اخر مكالمه له ثار وعنفني بغضب
انت انسان خالي من المشاعر
واشد برودة من الثلج
قال باني لست كالرجال
واشارك الجوامد بخواص كثيره
ليس لدي مشاعر ولااحاسيس

اعلم بانه لايؤمن بما قاله لسانه
وانه ماأطلق علي هذا الحكم الا لمعرفته بطيبة قلبي
فاحب ان يؤثر علي بهذه الكلمات لعلي اتراجع عن قراري
واخضع لمطالبه

لكن !!!! هل سآنسى واعيش حياتي
وهل انا حجر فعلاً حتى اعيش بلا مشاعر
وهل انا ثلج كما قال؟؟؟
الايعرف عظيم المشاعر التي يعج بها صدري؟؟
اراد ان يثيرني بكلماته القاسيه

ونجح في ذلك

فتحت الباب ودخلت وهي تنادي
ناااني ... وينج يا تبــــــــنه
لم يجبها آحد...
اقتربت من غرفه النوم الرئيسيه...
سمعت صوت جريان الدوش في الحمام..
فاسرعت الخطى باتجاه الخزانه
على امل ان تجد ماجاءت من اجله وتنتهي
ثم تخرج بهدوء
وجدت الحافظه الفخمه الخاصه بمقتنياتها الثمينه حيث وضعتها
اختارت منها ساعه مناسبه.. وعقد من الياقوت والماس
يناسبان فستانها العنابي الذي انسجم بجمال رائع مع
لون بشرتها العسلي
كانت تحاول اغلآق العقد حول عنقها

حين ظهرت صورته منعكسه امامها بالمرآة
ساءها انها لم تفطن لتوقف جريان الماء
غير انها استمرت بمهمتها متجاهلة وجوده
امسك القلاده وساعدها على ارتدائها

تحركت شفتاه بدون كلام
لامس خدها باصابعه المبلوله وقال بــ سخريه قاتله/ احلى من العقد لباسه
وقفت امامه وهي تبدو في كامل بهائها
لم تقل شيئا.. تناولت عبايتها وارادت ان تمر من امامه للخروج
اسرع بخطواته نحو الباب.. فاغلقه واسند ظهره اليه
استجمعت كل قواها لتقول بتوتر/شو هالسخاااااافه ابعد عن الباب
امين ينطرني تحت.. مابدي اتاخر اكتر من هيك
ارتجفت ركبتاها..حين رآت نظراته المتسليه تتاملها بسخريه
ظنت ببساطه ان تظاهرها بالقوة سيحميها
لم تكن تعلم بان كل شي سيتغير ويختلف بعد هذا اليوم
كانت لحظات معدوده

وانطوت ترسل دموعا لم تعد عيناها قادرة على اخفائهآ

اخرجت حقائبهامن الخزانه ثم شرعت ترمي ثيابها فيها
حشرتها كلها فوق بعضعها البعض غير مكترثه

كانت منهمكه في جمع الملابس
مسكها وادارها ناحيته
هذا حق ومن حقوقي الزوجيه
اجابت بكبرياء ويداها تتمسكان بكم قطعه من ملابسها
ولو انو حقك ... بس ماتاخذه بهالطريقه المتوحشه الهمجيه
حصل لي طريقه ثانيه وقلت لأ// رد متسال
توردت وجنتاها خجلا وهي تهز رأسها باحباط وغيض
إبعد هييييك... مابدي اشوفك بعد يلي صآآآر
راجعه لدادي.. وانت ارسل ورقه طلاقي
العيشه معك مستحيله

بذلت جهد كبيرا حتى تحافظ على نبرة صوتها وهي ترد على هاتفها
اهلين حبووو
اعذريني حبـــو ماقدر اقابلك
نمار بقلق/ لا .. شنو صآآآآر مو توج طالعه من المشغل
وقلتي دقايق واكون عندكم..شنو استجد؟؟
بشرى من ارتباكها صارت تعيد بين كلمه واخرى كلمه حبو
ولا شي حبو.. مابئدر وخلص حبو
بشوفك بوئت تاني حبوو
بآي حبووو
على الفور اعتلى وجه عادل قناع القسوه والغضب والامبالة
اسف لاني خيبت امالج
واوعدج هالغلطه مارح تتكرر
واخذ يشد على معصمه محاولا السيطره على غضبه
وخرج من الغرفة بعد ان صفق الباب وراءه بشده
القت بشرى بجسمها على السرير في حالة يأس
وعجزت عن كبت النشيج المؤلم الذي كان يهزها بكاملهآ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 05-07-2016, 04:31 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



صباحكم \\ مساءكم
نقي كنقاء قلوبكم ..~

مِن عَبِيْر كَلِمَاتِك ازهَرَت وُرُوْدِي
وَمَن جَمَال الْرُّوْح فَاض بَوْحِي
لِحُب خَيْالي بِوِجْدَانِي
اسْعَدَنِي مُرْوَرُّك الْرَّائِع

وشكرا من الاعمآق لتواجدكم بالرغم من تقصيري


عمـر الغيم مآيحجب خيوط الشمس ,, وعمر البعد مآيطوي محبة آمس

دق ناقوس الرحيـــــــــل
وانتهت رحلتنـــــــآ
وبات الفرآق يلوح امام آعيننـــآ

اتمنى وكلي اعتذآر
أن تكون القلوب صافية والنفوس عني راضية
بالاخوة قابلتكم وبها اودعكم ..

ود وآكثــــــر


عندمـآ نشتـآق {..
فـ أننـآ نتعـذب كـل ليلـه
نتمنـى لُقيـآهـم و لـو بـ [ أحـلامنـآ ]
لم يُفـآرقـوآ خيـآلنـآ أبـداً
ومن دون شعور ‘,
تسقط تلك الدمعه الحـآره على وجنتينآ
طلباً في إرجآع تلك الأيـآم الجميلـه
التي قضينهآ في صحبتهـم }

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 26ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

آلم بهدوء.......توابيت من سكون

وحشرجة بوح لايسمع لها صدى

وصمت يكتسي نبض الذهول

آيـ ع ــقل آن يكونَ هنآك رحيـــل ..؟؟

هنا انطلقت صرخه وبكاء قوي من غرفه مروان
فأنطلقت شوق مسرعه على اثرهآ باضطراب لتنقذه

دلفت لحجره مروان لتجده يجلس على مقعده المتحرك
كان وجهه متوردا باحتقان.. وجلده الشاحب مبقعا بعلامات العصبيه والاضطراب

انحنت وقبلت خده بدفء
شفيك حبيبي ؟؟ ليش الصرآخ؟؟ محتاج لشي !!! والا متضايق من شي؟؟
اجابت الخادمه بنزق غاضب/ يريد مرافقه الانسه نازك
ـــ افآآ تبي تحضر حفله للبنات الكبآر؟؟
مروان/ بابي اللوح الهفله.. بث اثوف الثمته والبتات هندهم بهيله تبييييييييله ماااااااله
عمو بادي دالي

( مابي اروح الحفله بس اشوف السمكه والبطات عندهم بحيره كبيره بالمره عمو بادي قالي عنها)
ـــ هنا بعد في بحيره وفيها سمكاتك الحلوه وبطاتك المرحه
ــــ بآآآآبي... بآآآبي... عمو يدول هدتهم اهلى واتبل
( مابي مابي عمو يقول حقتهم احلى واكبر)

لمعت فكره ظريفه من بنات افكارها
صممت على ان تجعلهم يعرفون ان الجمال ليس بالتعري
ولا بـ التصرفات الوضيعه

ستلبي دعوة نمار...
لكن لو افترضت نمار ان شوق ستكون فريسه سهله
فأنها بالتأكيد واهمــــــــه


شوق/ كاترينا .. ساعدي مروان يلبس بنروح نشوف بحيره عمو
كاترينا باندهآش/ الآن!!؟
مروان بحمآس شديد/ لا تكدبين.. لبي يوديث النال
( لا تكذبين ربي يوديج النار)
بابتسامه رايقه/ عييييب... انا ماحب الكذب ولا الكذابين
كاترينا/ اليس من الواجب اخبار السيد ياسر؟؟
اعترض مروان/ تهبيني؟؟ لا تدولين لبابا
( اذا تحبيني لاتقولين لبابا)
شوق/ كاترينا سوي الي اقولج عليه.. وانا المسؤوله

مآ ان خطت اولـى خطواتهآ بعد ان استجمعت كل قواهآ لتدخل

تلآشت الاصوات تدريجيا واتجهت انظآر الجميع صوبهآ
بينما اكملت كاترينا دفع مقعد مروان باتجه البحيره التي تلألأت
بفعل انعكآس الاضوء

نمار وهي تدنو بابتسامه متكلفه تواكب نظراتها
ــــ واخيراً !! كنت في إنتظارج
اخذتها من ذراعها ومشت واياها الى حيث تجلس نازك وصديقاتها
ـــ داليا .. سماهر.. نيران
اعرفكم على فرح... بنت حارس المدرسه
ضحكت واكملت بلهجه ساخره
اظن واضح من لبسهآ البيئه

ضحك الجميع عدآ نازك.. بينما سحبت شوق اقرب كرسي وجلست
وهي تقول بثقه واعتزآز....
كنت اتعجب منج ومن الي مثلج ياا نمار...مع انكم
تختارون ملابسكم من اشهر مصممين الازياء
الا ان لكم نفس المظهر السامج دائما
لكن جمالي الطبيعي يسطع حتى لو كنت البس فساتين عاديه

قهقت نيران بشماته ومالبثت ان كتمت حسها بعد ان رمقتها نمار بتوعد

نازك/ عفوا نمار... نسيت اعلمج ان شوق الي قلت لج عنها هي نفسها فرح
شحب لونها وتهدلت شفتيها من الصدمه/ شـــــــــــــوق!!؟
نهضت نازك واقفه واشارت لشوق/ تعالي اعرفج على باقي الحظور
مشت معها وصافحت الجميع بحركة آليه
ثم انزوت بها في ركن هادئ
ياربي... شوق ليش جايبه مروان .. ياسر مارح يسامحج لو صار له شي
شوق/ شبيصير ؟؟... مو صاير الا الخير.... كاترينا معه .. وانا بطل عليه
كل شوي.... كلها ساعه بالكثير وراجعين ..خليه ينبسط
وتغيرت نبرتها وهي تسأل/ ماقلتي شرايج في لبسي؟؟
رفعت نازك نحو شوق عينين قلقتين/ ليتج مااا جيتي
شوق/ كنتي مصره على حضوري!! شتغير الحين؟؟
ــ تغير ياملاكي انج واضح جدا جايه وتقولين يااشر اشتر
وحاطه نمار براسج مثل ماهي حاطتج براسهآ
وبنختم الحفل بفضيحه الموسم
ــــ انا جايه عشان شيين اثنين
اني احقق امنيه مروان ... والشي الثاني
تشوفون ان البس المحتشم يزيد من جمال واناقه إللي لابسته
عكس ماانتو فاااهمين

في هذه الاثناء اعلنت نمار بصوت حازم
بما ان بشرى اللي عامله هالحفل على شرفها .. اعتذرت بسبب ظرف طاريء
وبما اني متكلفه كثير زي ماانتو شايفين
راح نبلش مع عروس ثانيه ... ونعمل نفس فقرات الحفل معها بدل بشرى
اعرفكم على شوق عروس ياسر

وتقدمت من شوق تحثها على صعود المنصه مع بدايه زفه شعريه هادئه
ومع اول خطوتين... تعثرت بشده ووقعت على الارض
احمرت وجنتا شوق فاستدارت ورفعت راسها ناحيه نمار
كانت تنظر اليها بوقاحه فعرفت انهآ المتسببه بما حدث
وتاكدت من ذلك عندما ضحكت نمار بخبث
ــ انتي مو قد اللعب مع الكبآر.. لا طالعين فوق تنقصم رقبتج
نهضت وقلبها ينبض بشده
ماراح ارد عليج... مو ضعف او انهزاميه ..الا عشاني عارفتج مريضه
كلمه (مريضه)اشعلت فتيل داخل نمار...وباتت على وشك الانفجار بأي لحظه
وخلال الحفل.. قالت وفعلت نمار اشياء عنيفه وفضيعه
جعلت نازك تشارك فيها

*
*

عند المرآه الكبيره وقفت هند تتطلع متامله في ايمان ولبسها
شنو هالي لابسته.. لايكون فاكره نفسج رايحه نادي الــــ
رمقتها بحده/ ليه؟؟ شفيه لبسي !! مو عاجبج؟؟
ــ وانتي لابسه شي اصلا!! بذمتج مو خجلانه من نفسج
ـــ ليش اخجل.. اغلب البنات الحين لبسهم بهالشكل
وهذا الي بتشوفينه بس ندخل...وبتتفشلين من لبسج
لم ترد على ملاحظاتها الاستفزازيه .. لكنها فوجئت بسؤالها / هند
اعترفي ليه جيتي ..
اجابت هند بسخريه/ تبيني اخليج مع خالد بروحكم
ــ ليش لأ.. مو مخطوبين
ـــ مجرد كلام ..للحين ماصآر شي
ـــ واذا كنتي تقصدين ان وجودج رح يمنعني اذا بغيت اتغزل بخالد
فانتي غلطانه

فجأة فتح الباب ..وكان القادم رجل يفك ازرار ياقه ثوبه
كان سيواصل طريقه نحو المصعد لولا ان ايمان نادته
عموو...شلونك
حبست هند انفاسهآ وهي ترآه يقترب ....حتى وقف قبالتها
ارتعش جسمها وهي تتعرف عليه..فاحنت راسها.. وتراجعت للوراء
دنا اكثر واحاطهم بذراعيه وقربهم اكثر / اهلين ايمان.. ومنو هاذي
رازان والابيآن

احست هند تلك اللحظه انه يكآد يغمى عليهآ
(كم ابدو غبيه!! هو نفسه ذاك السائق الانيق)

ابعدت يده عنها ورجعت للوراء حتى التصقت بالحائط خلفهآ
بادي لايمآن / شفيهآ اختج؟؟
ايمان/ خخخخخخ..يمكن مستحيه
ــــ كيف صحة علي ..ان شاء الله تحسن
ـــ على ماهو عليه...دآفن راسه بالمخده من قوة الصدآع
وعتيقه موراضيه تعطيه العلاج عشان عيونه
شكله بينعمى وهي السبب
ـــ قولي الصج يا ايمان...شنو الماده اللي حطتها امج بعيونه هذاك اليوم
وشنو السبب؟؟كان يشكي من شي مثلا
رفعت كتفها بلا مبالة/ شــ دراني.. اسالها

بادي يحك ذقنه ويشير بيده لهند/ يالله شيلي عباتج وادخلو احتفلو مع البقيه
واستدآر للمغادره..فنادته ايمان/ عمو.. قابلت خالد صح؟؟
بادي/ امممممم.. تبين رايي فيه بصراحه
وبدون ان ينتظر ردها تابع/ مايصلح لج
اتمنى ماتتجاهلين شوري وتتركين الرجال يرجع لزوجته .. وانتي الفرص قدامج كثير..وغادر

بخطوآت واسعه

شدت هند نقابها واخذت نفس عميق وهي تحرك كفها امام وجههآ المحمر
مو معقووله...من وين طلع لج هالعم
ايمان/ تعالي بس..... ماحد يقدر ياخذ منه
لاحق ولاباطل

قبل انتصاف الليل بدقائق تفاجأ الجميع بدخول هند وبصحبتهآ ايمان
فاتجهت هند الى حيث تجلس شوق ونازك
وخلآل مرورها بين الطاولات تفاوتت نظرآت الدهشه
على وجهها مع تفاوت درجات التعري.. وكشف اكبر قدرممكن من المستور... !!!!
بين من تكشف ظهرهآ كله...وسيقانهآ
وطبعا الكليفيج (خط الصدر) يكاد صدرها أن يقفز من مكانه استعدادا للارضاع
ومن تضع على وجهها طن مكياج مع حواجب رفيعه .....وكانهآ الشيطان
غير بقية الفنـــآت من وشم وتآتو...وقصات شعرو صرعآت الايمو


ومع صدمتها سألت باحراج/ اكيد احنا مو بالسعوديه...؟؟؟
شوق/ ههههه.. من شاف بحلقتج يفكرهآلمناظر عاجبتج
هند/ شنو عآآآجبتني انتي بعد !!.. الآانفجعت بصراحه
نازك / هي بالنهاية حفلة بنات! وين المشكلة إن ظهر جزء من جسمي
أمام صديقتي او جارتي اوبنت عمي واختي ؟
عقدت هندحاجبيها وتلفتت وكانها تبحث عن شيء/ غريبه مافي اغاني وموسيقى
بنفس اللحظه اقتربت منهم نمار/ نزوكه صديقاتي ملو .. ويبون ينبسطون
اجابت نازك/ وشنو مطلوب مني ؟؟ اسليهم !!.. شايفتني ارجوز يعني
ــ صاير فهمج بطيء حبو!!! الديجي رح يبدأ فـ الي مايسمعون موسيقى يفارقونآ
هبت شوق واقفة وهي تضع هاتفها في الحقيبه/ كآن ودي اخذ اخبار سمر منج
لكن بينآ اتصآل حبيبتي
شكرآ على حسن الضيافه// وجهت الكلام لـ نمار قبل ان تسير باتجاه كاترينا ومروان

نازك/ شـــ قله الذوق هاذي يانمار!! وعدتيني تستغنين عن الديجي
نمار/ ذاك عن فرح... وذي شوق
ولوت شفتيهآ بتغزز/ مااستحملت وجودهآ ومثاليآتهآ اللي تفقع الكبد
شلون وهي جايبه معاها هالمسخ...وكأنها بحفل خيري
شكله وهو عالكرسي عكر مزاج صديقاتي
نازك وهي تهب استعدادا للحاق بشوق/ انا بعد رايحه
ونادت بصوت مرتفع / شووق.. انتظروني
ويبدو ان نمار صعقت من تصرف نازك
فاسرعت وقطعت عليها طريقها..واعترضتها لتمنعها من التقدم
قالت لها بنبره متوحشه/شوق ومروان بيروحون.. وانتي تظلين الى ان اسمح لج
وبدون ان تعلق بكلمه..ابعدت نمار من طريقهآ وواصلت سيرها
ظلت نمار واقفه للحظات حيث تركتها نازك تكاد تنفجر من الغضب
ثم تبعتها مسرعه/نآآآآآزك.. لا تتحديني
هنا امسكت نازك بمعصم نمار ولوت ذراعها
سوي مابدى لج.. مآعاد يهمني بادي اذا كان الثمن كرامه عائلتي


كانت كاترينا تجلس القرفصاء امام مروان تلف حزام الآمان حول خصره وتثبته في مكانه
فور انتهائها ابتعدت عنه قائله/ اوكي..لست قووو
تقدمت منه نمار ووقفت بقربه ومسكت اصابعه بقسوة
رفع اليها بصره... وقال/بابا يهب ثوق هثانهآ تهبني
( بابا يحب شوق عشانها تحبني)
قالت مزمجره وشررات السخط تنبعث من عينيهآ
بنهي حياتك.. عشآن ينساك وينساهآآآ
!!!!!!!!!!!!

على بعد خطوات نازك وشوق تستعدآن للخروج
واستدارتا على صوت صراخ كاترينا تطلب النجده
هييــــــــلب.... هيييييييييلب ..مروان دآآآآخل موووويه...بلييييز هيلب مي


وكـــــآنه حلــــم


ولم تكن اكثر من دقائق....؟؟
فالبحيرة لم تكن عميقه
...فــ لولا المقعد الثقيل المقيد فيه
ولولا حركه يداه المتخبطه بعشوائيه بحثا عن متنفس
لكــان انقاذه سهلا


حين تمكنت من اخراجه..كان كالجليد..بارد ..جامد

واختناق يتراوح بشهقآت من الاحتضآر

سمعتهم حوله يكبرون ..يهللون .. يسّبحون ..يستغفرون

احنيت رأسي..

لمست يده

تحسست قلبه
أنفاسه

لا شيء

فارق الحياة

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 26ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

كنت اقف امامه يهزني الخمول/ دآد.. عادل ماكلمك؟؟
محمد/ لأ.. وليه يكلمني؟؟
حاولت خلع ذلك النسيج عن عيني لاسترآق النظر
لذلك الطفل الرضيع بين يدي زوجه ابي ! التي باغتتني بسؤال/ بت ياا بشرى
انتي حآآمل ياابت؟؟
ترتسم على شفتاي ابتسامه الدهشه وينحني حاجبي للأسفل
مدعيه انني غير مستوعبه لما تسأل/ هآآآه
ويسأل داخلي//كيف عرفت؟؟
وتردد صدى صوتها في مسامعي/ مآآالجوآب باين من عنوانه
وقبل ان انطق بحرف اردفت قائله/ جوزك لازم يعرف
محمد بعتب / شدعوه حبيبتي ماتبين تفرحينآ... ليش خاشه عني هالخبر الحلو
ـــ مو مسأله خاشه عنك.. لكن للحين مو متأكده
هزت كتفيها بلا مباله /وما توقعت ان هآ الخبر بيسعدك
استرخى والدها في جلسته / اهآآآ... البيبي هو سبب التغيرات اللي صآيره
وتامر الرخمه مارح يرضى فيج وانتي حآمل..عشان كذا اختفى
ابركهآ من ساعه
احنت راسها بحياء/ يعني دادي .. مافيها شي لو رجعت لبيتي من نفسي
محمد/ مافيها شي حبيبتي... سويتيهآ مرتين من قبل .. والثالثه ثابته ان شاء الله
اذا كل هالشوق والانكسار بعيونج .. فاكيد ان عادل حاله مو احسن من حالج


جرفني الحنين بكلمآته...وايقظ معاني بداخلي
لم اكن اعلم بوجودهآآآ
نعم !!! لحظات ولحظآت كانت تنقش على قلبي دون ان آحس بقيمتهآ

اصبحت اريد شيئا واحدا...تغيرها لعيش لحظآت جديده
وحياة جديده بكل معانيهآ
او ربما بسبب ذلك الجنين الذي بدآ ينمو بداخلي
واجرى البهجه والمتعه بين اوردتي...كان اشياقي يظل واخزا
في داخلي..ينغص علي تلك المتعه

حيـن تتفـتح اقـــوى غـرائز الانثــى تـــزين الدنيـا بأرق وارقـى عـواطف البــشر وأبقــــاها
الأم التى لم تحمل ولم تلد ولكنها تبنت الطفل بعد فراقه من أمه البيولوجية فرعته وأحاطته بالحب

والحنان هذه الأمومة يعيها الطفل أكثر مما يعى الأمومة البيولوجية
لأنه أدركها ووعاها واستمتع بها

استيقظت في وقت متاخر لتجد معن يتقافز على حافة السرير
وخلال ثواني تعلق برقبتها ثم سقطت راسه على كتفهآ قبل أن يهدأ تماما
احكمت بشرى ذراعيهآ حول معن وبقيت تلاطفه
وماهي الا دقائق معدوده حتى نام باسترخاء بين احضانها

لم تكن مستغرقه كليا بالنوم عندما فُتح الباب في وقت باكر من الصباح
فهبت ترتكز على احدى مرفقيها وتطلعت ورائها
قفز قلبها قبل ان يبدأ بالنبض بسرعة مؤلمه
ومع ذلك ابتسمت براحه/ فديت قلبه.. يهبل وهو نايم
طبعت قبله على شعره الخفيف واكملت بهمـس.. وكانها تحآدث نفسهآ
مدري ليه احبه ....وآحس له معزه خاصه بقلبي
وسألت مستفسره/ شو قررت بالنسبه لوضعنــــآ

وقف عادل لحظه يتأمل وجهها المتوتر.. وابنه المسترخي بامان بين ذراعيها

أتكون سعيدة برعايه ابنه ولا تطلب أى مقابل؟؟
وكأنها مدفوعة إلى ذلك بغريزة قوية ؟؟

ماذا يمكن لـ بشرى ان تعطي ابنه من اشياء يعجز هو عن إعطائه؟؟

وهى من تتميز بالنرجسية وحب الذات وتتوقع من الجميع أن يدللوهآ
وكذلك فهى دائماً مشغولة بجمالها وزينتها وجاذبيتها
لـــذلك تقضى وقتاً طويلاً أمــام المرآة
ومتابعة أحدث الأزياءو الاكسسوارات

هل من الممكن ان تتوازن فيها الكيانات الثلاثة فتكون أماً وزوجة وأنثى بشكل متكامل ؟؟
ام في غمرة انشغالها بنفسها .. سوف تنسى معن وتنسى كل شئ !!؟؟

عادل وهو يفتح الخزانة ويتناول ملابسه
اممممم...ماآقدر اتخذ اي قرار بهاللحظه

احست برغبه جامحه في مغازلته....لايقاظ البركآن النائم في داخله
ولنفخ الرماد عن الجمــــــر
اقتربت اكثر.... امسكت ذراعه وضمتها اليهآ
نظرت اليه عبر خصلات الشعر التى غطت معظم وجههآ
وشو بيمنعك تتخذ قراراتك

تلكأ بصره عليهآ..
واعترف على الرغم منه ...بجاذبيتها الموجعه

وما كان منه الا ان اخذهآ بين يديه ..
وراح يهمس في اذنهآ بمعسول حديث الحب

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 26ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

راحت تتمشى في الغرفه ذهابا وايابا.. نحو ساعه من الزمن
وهي تفكر في الامر من جميع زوايآه بعقلانيه
سمـر/ خلآص يرحم والديج .. قري ... راسي يدور خلقه.. و كملتي الناقص
هند/ اممممم.. لو كلمنآه .. شنو تتوقعين بيكون رده
اي نوع من الرجآل آهو ؟؟
سمر/ احسهآ عايله معقده... فلا تبلشينا وياهم
واختج خليها تتحمل نتيجه اخطأهآ
هند/ حــرآم ... صحيح انهآ اخطت ....بس بعد تظل اختنآ الصغيره
حطي نفسج مكآنهآ ..شنو بيكون شعورج
سمـر تنتفض / بسم الله علي... لا وطالعي مالقت غير علوي الخكري
مدري شلون قدر يلعب بعقلهآآآ...وآخرتها صار مايشوف.. ومحد بيرضى فيه

هند/ بـ تنحل .. بـ تنحل.. باتصل على بادي وبيحلهآ لنــــــآ
سمر/ وضنج ابوي ..وامي واخواني بتمشي عليهم اي خطه ؟؟
هند/ يووه.. طافتني ذي
سمـــر/ بالله ياهند قاعده تخططين وتاعبه مخج.. وهآ شوفيهآ مكبره الوسآده
ولا عليهآ من آحد
هند/ مبين عليها الارهاق والتعب.. مصيبـــه لو تكون حآمل
تكفين .. خذي رقم عمهم وكلميه خل ننهي هالكابوس
سمر/ انتي كلميــــــه ؟؟
هند/ اخاف على نفسي من الفتنه... انتي متزوجه وحامل.. محصنه يعني
سمر/ علينآآ...تراني اكثر وحده عارفتج
لمعه عيونج وانتي تتكلمين عنه تفضح كل اللي مخبيته بقلبج
هند وقد تخضبت وجنتاها/ مجرد اعجاب بشهامته ورجاحه عقله
ــ عيني ياعيني !! وشنو بعد الاعجآب
ــ اظن قلت لج عن مجتمعهم شلون.. ماعتقد انه للحين مو مرتبط
او يحب وحده من نفس مجتمعهم المتفتح...خليني احلم ولو كذب مجرد حـــلم

فجأة فزعت نجود من نومهآ وهي تضم يديها حول صدرها
اعوووذ بالله من الشيطآن الرجيييم
انفاسها تتسارع ونبضها يعلو
كــــــــابوس
تصبب العرق من جبينهآ
رمت اللحاف بعيدا وهبت تنادي / يمه وينج يمـــــــــــه

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 26ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


حين كان على وشك الدخول للبيت... اثار شكوكه
نفس الشاب التركي بسياره مختلفه يحوم حول الحـآره
رصد السياره وتظاهر بعدم الاهتمـآم
حاول ضبط نفسه والتحكم في اعصابه ..حتى يعرف نهآيه هذا العبث
فوجيءعند روئية فتاة تظهر من بين المنازل وتجلس بجانب الشاب وتنطلق بهما السياره
آحس سعد ساعتهآ ان الارض تميد تحت رجليه
حـآول الوقوف لكن قدميه كانتا عاجزتين عن حمله
جاهد لابعاد احتمال ان تكون هند هذه الفتاة
تبعهم وبداخله حسره كبيره وصدمه قويه
من جراء ماعاينه بام عينه
لم يتردد عند اقترابه من الباب الذي اغلق عليهمآ من طرقه بعصبيه
وغضب جامح... حتى فتحه الشاب
تقدم منه سعد واشبعه لكمــآت حتى سقط يتلوى من الآلم
وتسلل للداخل حيث كانت تهيء الجو المناسب للخيانه

شرعت نار الغضب تنهش جسده المضطرب .. ولولا ذلك النزر القليل
من الصبر لانهآر كليا...
لكنه اخذ بتلابيبها واحكم خناقهآ... ودفعها امامه
مع الشاب .. خارجاً


بدأت الشكوك ترآود خياله...وزآد من تأججهآ
اصرارهآ الغريب يوميآ تناول كوب الحليب الذي ما ان ينتهي منه
حتى يداعبه النعاس فورا ويحس بثقل وخدر في جميع اعضاءه
ويخلد لنوم عمييييق... لا يشعر حتى بالمنبه لصلآة الفجر
فــ تظآهــــر بانه شرب كوب الحليب .. حتى يقع على الحقيقه

كان سواد الليل يخيم على المكآن
وقبل الفجر بقليل آحس بروآن تنهض مغادرة السرير
فاستيقظ من نومه... وتقلب طويلا ... وبعد لحظآت تحسس مكانهآ
لكنه لم يجدهآ.. ورغم شكوكه بعدم وفآءهآ الا انه اعتقد انهآ ذهبت
للحمآم او المطبخ
مر الوقت بطيئا وهو ينتظر رجعتهـــآ للسرير .. لكنها لم ترجع..
وطــــال غيابـــهآ
فهجمت عليه الهواجس... خاصه عندما استرجع المشهد الذي هز كيانه
وهي تتجـآوب مع ابتسامه العامل التركي الشاب
الذي غمرها بعينيه اثناء توصيله لطلبات الغداء او العشاء المتتاليه

وفي خضم تللك الافكــــآر السوداء
فوجيء برنين جرس الباب
غادر السرير وانفاسه تتصاعد بقوة...ثم فتح الباب وبداخله عشرات الأسئله تسير كلهآ في اتجآه

احتمــــآل الأسوء

آحس بالدوآر وهو يرى روان بلبــآس النوم وتغطي راسهآ بشــال صغير ... ظهر من خلفهآ ..سعد

يمسك بتلابيب
ذاك الشاب التركي في حال يرثى لهـآ
سـعد / لقيتهم بشقه مفروشه... ابي اعرف شتبي تسوي في هالخاينه
استبد بروان خوف شديد من رده فعل زوجهـآ الذي يمكن ان يميل لاستخدآم العنف ... ولم تجد بدا

من ان تعترف له بالحقيقه المره
وانهآ تخونه مع الشاب بعد ان تتركه يغط بنوم عميق بفعل المنوم
الذي تضعه بالحليب
صعق ابو خالد .. وكان قرآره سريعا وحاسما لا يحتمل اتخاذه وتنفيذه
اي تأخير... لم ينتظر الى ان تشرق شمس ذلك اليوم
بل اصر ان يقتاد روان والشاب التركي الى مركز الشرطه

واعترفت روان بانها كانت تخون زوجهآ منذ اكثر من شهرين
وبناءعلى هذا الاعتراف... تم اعتقالها مع عشيقها الشاب
وتمت ادانتها بالرجم حتى الموت بتهمه الزني
والشاب بالسجن سبع سنوات والترحيل


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 26ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

* يـكتسي الـعآلم سـوآد (مـريب ) وسحاب الم جبار
لآيـرآه سـوى من أفتـقـد نورآ كان ينير عتمة حياته

كل مواني الدفء صعقت فرمت به على شواطيء التعاسه
وتحطمت مـجآديف الفـرح والسعـآده وحـطمت كل سفـن الأمـن والحنآن
حتى غرق في بحر الفقد تتلاطمه امواج اللوعه والاحزآن


ويـلآه لـم أكـن أعلـم أن ( الأحـزآن ) و
و ( المعآنآة ) تعـصـر قلب بشـر لهـذه الـدرجـه الموجعه
والتي لآتـطيقـهآ الـجبآل فـكيف بقـلب بــشر


يآمـتعـسـه [درب ] الرحـيل !
يآلـوعتــه هـذآ الـرحيـل !
حـزن وتعآسآت وهـــم !
ويـل وصـرآعـآت ونــدم !
والـعـين ( بآلعبره ) تسيـل !
والـقـلب [ ينـبـض] بـ/الألــم !

**
تـدرون وش يـ ع ـني [ اليــتـم ] ؟
اللي بيفـقــد [ غالي ] كآن يجفــف( دمـ ع ــتـه )
اللي بيفـقــد [ آبن ] كآنــ سبـآيـب ( بسمـته )
اللـي بيفـقـد [ طفل ] كآنـ يـنــور ( دنيـتــه ) !
**

يـصـرخ لـه بـصـوت [ الحــزن ] ويجآوبـه صـوت الـفرآق !
يــصـرخ لـه بـصــوت [ الألـم ] والـفـقـد لــوعــه و إحتــرآق !


الله وأكـبـر وش بــقـــى ؟
غـير ( التعـآسه ) والشـقى ؟
كل شـيء بآلـدنيآ كـئيب !
وأنـآ وحـسرآتــي رفـقــآ!

حبيبي ( تـعآلـ ) طآلــبك !
مـد يــديـنك ( لـسـؤال )؟
لـيـه ( الرحيل ) ذآ بيطول بــك ؟
ولــيـه الفـرح أصـبـح [ مــحآل ] ؟
كــل شيء [يـشـجب] غيـبتــك !
/ مـنآمـك/ غـرفتـك /
/ ثـوبك / وحتى مقعدك !

* منقول بتصرف للشاعر عبداللطيف الحمرانى

***

ثلاثه اسـآبيع مضت...

كآن يجلس على الآريكه وذراعآه تستريحآن على ركبتيه
يطالع لعبته المفضله .. مجموعه بطات باللون الاصفر تصدر اصوات عند لمسهآ...
..رفع نظره مستطلعا لحظه دخول حسنه وام الخير

حدقت فيه حسنه طويلا قبل ان تسأله
أكان حبك لشوق حقيقه ام مجرد أعجآب لفتاة ساقتها الاقدآر في طريقك؟؟
تنفس بعمق ..وقال اذ فوجئ بسؤالهآ
ـــ. شوق آدرى بحقيقه مشاعري ناحيتهآ
سألته ثانيه/كيف لي ان اعرف ماتدعيه ليس سوى وسيله تمكنك قانونيا
من اخذ ماتملكته ابنتي؟؟
ــــ الحين متعني وجايبج من ديرتج عشآن تقولين هالكلآم
وشو المطلوب مني الآن
ام الخير/ اعذرهآ يااعيوني... تبي تطمن على بنيتهآآ
رفع كتفيه استسلاما/ هآذي بنتهآ عندهآآ .. ناقصهآآ شي؟؟
حسنه/ ابنائي هناك بحاجتي... لا استطيع الانتظار اكثر
امآ ان تقيم الزواج وتضمها لك لاطمئن عليهآ
والا اتركها لنرجع سويا لبلادي
ام الخير/ وشو هالكلآم الله يهدآج
بتفرحين فيهآ عن قريب ان شاء الله
جناحهم الشرقي خالص وجاهز
حسنه رفعت احد حاجبيهآ تهكما/ هل ستماطل آكثر... والى متى؟؟
ـــ يبيلي وقت
ام الخير/ وغاليه ... ترآك مو حاس فيهآ... مرضهآ وتعبهآ قاعد يزيد
والاطباء مقررين لها عمليه قسطره... و آجلتهآ عشانكم

لم اعي ان الايام قد تسرق الاحلام ..

وتنحر الافرآح ..

لم اكن اعلم ان الزمن قد يقسو ..

فيرينا فراق من نحب امام اعيننا ..

احاول ان ابقي بعض الذكريات .. الفرحه ..

ولكن مايملأ ذاكرتي سوى الحزن ..

على وداع قد كسر بقلبي الكثير ..

وحرمان اللقيا والشجن ..

يـ ليتني حينها علمت ..

وماتركتك وحدك وللابـــد ..

فقدك زاد مابي من وجع ..

والم القلب اكثر ..



لمآ صفقت حسنه بقدمهآ علامه نفاذ الصبر
همس / حددو موعد للزوآج خلال هالاسبوع

احس بالارتياح يرتسم على وجههآ المضطرب
عظيـــــــم...بعد يومين... مناسب جدا
تنهدت ام الخير بعمق/ وه... نبي شويه سعاده اطلعنا من جو الحزن والكآبه
حسنه/ سمعونــــــآ زغروده
واطلقت بنفسهآ ـ كلووووولووويش

*
*

آخذت شوق يد نازك بيدهآ الناعمه واستجمعت افكارهآ
لابد ان هناك صدعا في بنيه بادي يمنعه من التصريح بحبه
او طلبها للزواج
اخرجت نازك زفرة قويه وهي تقول
بادي مختلف تماما عن نمـار
الحســد والغيره وحب التملك سيطرت عليها وجردتها من الانسانيه

حاولت نازك في صمت التخلص من توترهآ
رفعت عينيها ورآت شوق تبتسم
ـــ لقيتهـــآ
ثم نظرت لنازك المتعجبه
ـــ لازم تخلينه يشعر بالغيره
تلعثمت نازك / الغــيــره !!؟؟
ــــ و بـ هآ الطريقه تثبتين له انج مو انسآن الي
وتملكين آحســــآس
ـــ صحيح اني جريئه في بعض المواقف
لكني ماقط تخطيت حدود الاحترام مع اي شآب
اظن خطتج مالها فايده
ـــ اذا حس بالغيره ... فهو اكيد يحبج
نهضت نازك.../ عظيــــم... بس الحين مو وقته
نبي نطلع للسوق عشان جهازج يا عروسه
لم تجد شوق الشجاعه الكافيه لتهدئه حماس وامال نازك
نهضت شوق ايضا وتأبطت ذراعهآ
وبتلبسين القفآز والشرابات مو !!!؟

*
*


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 05-07-2016, 04:34 AM
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سر الشوق



وقفت شوق تتأمل مايعرضه احد المحلآت حين همست لهآ نازك
شووق.. شوفي من جآي صوبنــآ
التفتت ببطئ لتفاجأ بشابين بمنتهى الوسامه والجاذبيه
تخطاهمآ بدايه.. ثم رجعآ للخلف عندمآانتبه للخادمه اللتى تحمل الاكياس
ياسر/ كاترينآ ... من وياج ؟؟
كاترينا وهي تشير لشوق ونازك
ـــ انسه نازك وشوق

قال بادي بصوت مبحوح وعيناه تحدقآن في وجه نازك الغيرظاهر
ولبسها المحتشم الغير معتاد
مو معقوله ...نازك !!!؟
وللحظات قصيره كانت نازك تخشى فقد اعصابها من نظراته
ووجه ياسرابتسامه عريضه للجميع
شالصدفه الحلوه... تو الحين بهالحظه كنت باتصل عشان اخذ مقاس الدبله
جاهدت كي تقول/ اذا ضروري المقآس... فخذ نازك .. مقاساتنا متطابقه
استعادت طبيعتها المرحه وهي تقول/ عامل حآلو ولا على بآلو
بادي/ ادخل مع اهلك.. و بنتظرك الى ان تنتهي
وتوجه لاحد مقاعد الانتظار
في حين ياسر ينتقي مع شوق بين احدث موديلات الخواتم وافخمهآ
كانت نازك تتابع من خلف زجاج المحل مجموعه من الفتيات
بلبسهن الذي لايكآد يستر شيئ... يحلقن حول بادي
ويتحدثن معه بطريقه استفزتهآ
وانفض المشهد ونازك (تبرطم) بمآ في صدرهآ
قليلات الادب... المشفوحآث.. وين ادآره المجمع عنهم
ياسر/ وين تبون الحين؟؟
نازك/ بنرجع البيت
ــ خلصتوا
ــ لا .. بس هالمكان مو محترم.. وفيه مناظر ماعجبتني
اشتدت اصابعه حول كفهآ/ وانتي حبي؟؟
افكارهآ وآحاسيسهآ كانت كلها معه/هآآآ.. ايه
نازك بمرح/ هههه.. شوفو بحالو ايش سوآآآ

في حفل بسيط ومختصر على الاهل والاصدقآآء
كان ياسر بمشاعر مرهفه يسترق نظرات لعروسه الجميله
وشوق بحياءهآ وخجلهآ الذي منعها حتى من رفع راسهآ
نازك قبل ان تتركهم لتخرج من الجناح الشرقي
هههههههه... وش ذا الحيآآآ
وربي شايله همك ... شكلك رح تغرق في شبر ميه
وين راحت جراتك... ومبادراتك الطيبه
هههههه.. الله اعلم

دخلت الحمام لتأخذ حماما منعشا
وبعد عشر دقائق كانت ترتدي قميصها الذي اختارته لليله عرسها

تعلق بصرهآ به ....شعرت بغصه في حلقهآ
وازدآدت نبضآت قلبهآ الى درجه الاحساس بالآلم
يجلس على الكنبه متقدما بجذعه للآمام ساهما
يمسك برأسه بكلتآ ذراعيه اللتين اسندهمآ على ركبتيه
وفي داخله لواعج ملهبه

ربما استمتع بمنظر اختفاء الدم من وجنتاي ..


واعجبه اختناق انفاسي ..
وحاجتي له ..
رغم انه كان بعيدا بجسده وروحه ..
وبرغم انه بدا ثائرا ... تتأكله العصبيه
الا انه بتلك الامسيه كان هو هوائي ..

كانت الافكار تتجاذبه..ماذا اريد بهذا الزواج
اعرف بانني احبهآ.. واعرف بانني سـ اتعذب

احست بصوته وكانه يخرج من قاع الصمت
شوق ... لا تفهميني غلط
يمكن تسرعنا بقرار الزواج
نحتاج لفتره اطول لنتعرف على بعض اكثر
ارتعشت لوقع كلمآته الا انهآحاولت ان تكون هادئه
استدآرت اليه..وحدقت في ذهول
تحطمت آحلامها وضآعت ضحكآتها
اجابت / براحتك
كانت تتكلم دون ان تنظر اليه.. لم تكن تريده ان يرى الدموع في
عينيهآ...ولكنها عندما لم تجد منه جوابا
غالبت دموعهآ .. ورفعت بصرها تنظر اليه
لم يكن منتبه لها او ينظر اليها
وانمآ كان يحدق في الباب بشرود

نهض بهدوء واقترب من الباب اكثر..
وبحرص شديد سحب ورقه كانت مدسوسه بين الجدار وحواف الباب
كان ظاهر منها جزء بسيط جدا
حاول ان يفتحها بعنايه شديده..لانها قد بدآت بالذبول من القدم

سمعى طرقا على الباب... فتبادلا النظرآت
ثم هرع ياسر ليفتح
كانت حسنه .. تبارك وتودع ابنتهآ
ارتمت شوق في احضان امهآ
يمه .. مالحقت اشبع منج... اجلي السفر كم يوم
ــ مانقدر نجلس اكثر ... واوعدك رح اجي لزيارتك بعد شهرين
المهم اني حضرت لا سلمك .. ماهو مهم في تقاليدنا وعاداتنا
وقد فضلتك على بقيه اخواتك .. واحتفظت بها من آجلك

وناولتها قطعه قمآش بيضاء مصفره
هذا شرف بنات عايلتنا... اعطته لي امي ليله زفافي
التي اخذته من امهآ ايضا ليله زفافها وهكذا
فحاافظي عليها لبناتك حبيبتي
ليرو شرف امهم وجداتهم


اغمضت عينيهآ لتبعد عنهآ تعاستهآ
وظلت جامده...تحاول حبس الدموع التي تدفقت من عينيهآ

ردد ياسر كلمتهآ بتأن
شرف امهم وجداتهم !!!؟
انتبهت للورقه بين يديه/ ماهذه
وصرخت/ سحـــــــــر... اين وجدته؟؟ وكيف استخرجته
جذبت ياسر ... وخرجت معه من القسم الشرقي
تاركه شوق وحيده
حتى سطعت شمس اليوم التآلي

أطبقت شفتيهآ بغضب... كيف سيمكنهآ يوماً ان تتقبل وضعهآ الغامض هذا؟؟
لايسعهآ ذلك...!! بل لا تريد ان تصبح لعبة في يده
انه يخطيء كثيرا اذا ما اعتقد انه يستطيع معاملتهآ تبعا لارادته..
هذه الليله يجب ان توضح موقفها...بطريقه ما
يجب ان تفعل!! لتنعم براحه البال

جاء الى غرفه النوم وهي تمشط شعرها المبتل استعدادا لتجففه
نجحت في اخفاء ضيقها...ولم تسأله عن سبب تغيبه
راقب حركاتها المضطربه لبضع دقائق
ثم اقترب ليقف خلفها مباشرة... فتجمدت بلا حرآك
ابعد الفرشاة...ثم ازاح يدها لينسدل شعرها ناعما بلونه الطبيعي الاخاذ

قضمت شفتهآ السفلى بقوة
كانا مفعمين بالشوق واللهفه الى بعضهمآ
شعرت بالعجز امام جاذبيته
وكانت مستعده لان تمنحه اي شي يطلبه منهآ

وعشق يتجدد ... مع رحيل غيمـــــآت الآلــــم

تنفست شوق بعمق وهي تستمع لحديثه الهاديء
مستحيل تتصورين سعادتي وهي تكشف ان هالورقه الي لقيتها
كانت السحر اللي يدورونه من اكثر من عشرين سنه
عشان يعالجون بنات الشيخ منصور من اعاقتهم بسبب السحر
وسبحـــآن الله... مين اللي يحصله
وفي مكان مايتصوره بشر
واردف / وبنفس الوقت اتصفح على غير العاده ملف الغاليه الطبي
واكتشف ان اعاقتهآ حادث في صغرهآ
نجا منه الجميع الا هي

وزفر بشده/ كانت تجربه منهكه للاعصـــــآب
واعترف وهويضمها اليه اكثر/ انتي روحي..انتي حبي وحياتي...

وانساهآ حنانه اي فكره في التمنع


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 26ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

صرخت والاضطرآب يشحن نبرآت صوتهآ
ــ ليه ياانجود... احنآ قصرنآ معآج بشي
يعني هالقصص الي تسمعينهآ ماااستفتدتي منهآ
خواتج من قبلج ماااسواو سواتج...انتي تبين تموتيني.. تبين تجلطيني
علوي عآآد .. اللي الكل مو غافل عن فعايله.. ماااتم بنت منحرفه مــــآ....؟؟؟؟
استغفـــــــر الله...استغفر الله
لآ ..لآ انتي مو بنتي ... روحي عن ويهي ... مابي اشوفج
طلعي من قدآآآمي.. طلعيييي من بيتي
روحي لبوج يمكن يعرف يتصرف.. مع اخو زوجته

ــــ وين تبيني اروح.. ابوي لو تشوفينه ماا قلتي روحي عنده
حـامد ابو خالد اللي تعرفينه مــــات ..الحين حمودي وحمآده
راحت عليج يمه
بعدين انا مستعده احبس نفسي بالغرفه .. ولا تسمعون لي حس
بس بناتج لا يتدخلون بحياتي... يبون يزوجوني واحد عمي ماايشوف
مــــــآبي .. لا علوي ولا غيره .. خلاص مـــآبي علميهم
لايكلمون باادي .. ويفضحوني

هند/ وانتي للحين ما انفضحتي يآلتنكه... شوفي ايماانو قالت حق منو؟؟
ـــ اصلاً ايمان مستحيل تعلم احد
سمر/ كل هاذي ثقه ويا هالويهه
ـــ مو ثقه ثقه... تقدرين تقولين خووف
هند/ خخخخخ.. وشنو فيج يخوف يالبطه
تمط شفتيهآ بابتسامه بارده/ ساعدتهآ ...ووفقت بينهآ وبين خالد
الحين تخاف اعلم خالد ويرجع يحقرهآ او يتجاهلهآ

حينهآ قامت ام خالد من مكانهآبصعوبه
وكذلك سمر وهند رفعتآ اعينهم إليهآ
نجود بابتسامه بلهآء/ شفيييكم !!؟؟
بدآ الجميع وآجمون...وفي داخلهم يغلون ضيقا
ـــ مادري ليش كل هالزعل.. عشاني ساعدت صديقتي
سمر باشمئزاز/ وقحه.. غبيه... تآآآآآفهه
عديمه احسآآآس
ام خالد بجبين مقطب..وعينان مشدودتآن.. وفم مزموم ملتويا
ــــ وشلون وفقتي بينهم الله لا يوفقج
بالكاد ابتلعت نجود ريقهآآآ ... وأخذت تروي لهن ما حدث

دفع محمد الباب ودخل دون استئذآن
يمه..يمه.. ابوي وخالي يبونج حالا بالمجلس

ارتعشت... عارف يابو خالد اني مارفض لاخوي الوحيد اي طلب

هتفت هند/ حمووود... انت غبي... ياااتيس
ليش ماتستئذن قبل ماتدخل
حمود بغيض حاد/ لاااتقولين تيس...غبي مقبوله لكن تييييس ما اسمح لج
سمر/ ههههههههه... الا تيس .. حتى الشعر بدا ينبت بويهك
لفت ام خالد شال طويل حول راسها.. ودفعت محمد امامها
وليدي رجآآآل .. موب تيس اعور
تعال يمه نشوف خالك شلون بيتوسط لابوك

كان الهاتف من الجهه الآخرى قد بدآ يرن
عندما ادركت ان يديها ترتجفان وقلبها يطرق بقسآوة على اضلاعهآ
وحين سمعت صوته يرد برسميه / نعــــم.. معاكم الاستاذ بادي البادي ..من معآي؟؟
كان لديهآ فكره معينه حول الاتجاه الذي تود اتخاذه في الحديث معه
وخلال برهة تبخر كل ذلك
بادي بحده/ الـــــو... الــــو
هند بتوتر وقلق واضحين/ ســ .. سـ... السلا... السلام عليكم
بادي بثقه واعتزاز/ نعم اختي... اقدر اساعدج بشي
هند/ آآ...آآآ.. في مشكله ونبي مساعدتك
ــ تفضلي ...استمع
ـــ آآ... أفرض عندك اخت وفرطت بشرفهآ
ـــ يعتمد على عمرهآ وطريقه تفكيرها ونظره المجتمع
ــــ عمرهآ صغير.. قول يعني خمسطعش
ــ نحاول نتفاهم ونستدرج الشاب الي تسبب بالكارثه
ـــ المشكله انه رافض الزواج منهآ.. وحاليا بعد ماصار كفيف
البنت هي اللي رافضته
ــ هههه.. شر البليه مايضحك.. ممكن تتركين اسمج ورقمج
او تحضرين بنفسج مع صاحبه المشكله لمكتبا.. بعد الحوار بنحاول نضع حلول مناسبه
ـــ هي انت .. ترى البنت تصير اختي.. والشاب الي غدر فيها هو علوي ولد اخوك.. انا مو طالبه

منك وظيفه او صدقه.. نبيك بس تقنعه يصلح غلطته
ـــ عطيني اسمج ورقمج... بس اتأكد من صحة كلامج
وان شاء الله مايصير الا الخير
ـــ اسم اختي نجود... وابوي حامد العلي
وانهت المكالمه قبل ان تتهور وتكمل
وانا معجبه بشخصيتك.. واتمنى القرب منك

رجعت للجلوس على نفس الكنبه.. وهي تفرك كفيها بتوتر
سمر/ ههههههههه
صوته خقآآق.. مذوب قلوب العذرى
بنشوف شلون بيحلهـــــــآ
بس سؤال يطرح نفسه... هل شكله مثل صوته .. عذآآآآب
خخخخخخخ

بعدهآ بنصف ساعه فقط
دخل حمود مستبشرا... نجووودو يالبزر
تدرين جا علوي العمي يخطبج... وابوي وخالي وافقووو
سمر/ وآآآلـ عليه سعاده البيه المحآآمي
جآمد والله.. معندوش يمه ارحميني

حمود/ لا وبعد حددو موعد الزواج.. بعد اسبوعين
مع زواج عمه بادي
هند/ اوووف .. هذا الي ماحسبنا حساابه
على العموم.. شخصيته جد ومثاليه بزياده.. ماينفعني
سمر/ علينآآآآ
اللي مايطول العنـــــب
تكمل هند وهي تحرك يديها/ حااامض عنه يقوول

قبلت طفلي الصغير بدفء وحنان
ثم وضعته في سريره بعنايه

ورجعت امسك بقلمي... واسترسل بالكتابه

لآزُلت أشُمْ رائِحةْ عِطركَ وأشتاقها
وأتنفَسُها بِ كُل لحظةَ
أشتاقُ لــــِ لحظة أختلطت بها ذرات أنفاسنا
أشتاقُ لِكُل ثانيةَ قضيتها معك
اشتآآآق ... واشتآآآآق
والاشتيآق ....
يزدآآد

*
*


سوف آنتظر ذآك آلفجر ..
آلذي يجمعنآ من جديد ..
سوف آنتظر ذآك آللقآء ..
الذي سيحتضننا من جديد ..
سـ آمحو به الجرآح ..
وآزيح آلاترآح ..
ونبدآ معآ سلسله للآفرآح ..

اخذت اسجل ذكريآت رائعه في دفتري رغمآ عني
ولكن !! مهمآ سجلت الأيام من ذكرى
ومهمآكانت رائعه
فسـ اسجلها في صفحآت اخرى.. وتحت عنوان اخر
ليس لأني وصلت للافضل الذي كنت ابحث عنه
انمآ لاني خشيت ان امقت الحاضر واعشق المآضي
كمآ كنت اعشق المستقبل سابقا
اخشى ان اظل اتمنى الامس ان يكون غدا
متجاهلة اليوم...ومآيحمله من معآني
متناسيه..ان اليوم سيكون امساً

وكلمآ خادعني الشوق
وشعرت بصورتك بدأت تختفي من داخلي
اغمض عينآي..وأرحل حالمة
الى مكآن حيث اعلم انك ستكون فيه.. دائماً


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 26ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

جلست امام المرآة تتأمل تعاستهآ
فسالتها بيان/ ايمآآن.. شفتي عتيقه شلون خااايفه
والله اول مره ادري ان في شي يخوف امنا الغووله
رازان/ حرام .. بتظلمين الغوله بهالتشبيه
بيان/ تدرون اني احسد الجازي لانها نفدت من هالعيشه
ايمان/ شلوون.. الجازي وينهآ
بيان/ اوه.. انتي بعالم ثاني ياختي.. الله يعينج على مابلاج
ايمان/ لا من جد.. علموني عن جزوي
رزان/ هذا يا طويله العمر عتيقه احتاجت لاوراق ثبوتيه للجازي عشان تسجلها بالمدرسه..
واتصلت على طليقها عشان ياخذ بنته ويكمل اوراقها ويرجعها هي والاوراق
اكملت بيآن/ وطبعا تعرفين عتيقه ولسانها الزفر
لما حضر ياخذ بنته ماخلت كلمه بقاموس الشتايم ما سمعته
والحبيب ما صدق خبر .. خذ بنته وقال يا فكيك
ومحد يقدر يقوله شي
..
تناهى صوتها مزمجرا امرا
وحده منكم تفتح الباب يا بنآآآآت الــــ
فتوجهت ايمان لفتحه بخطوات لاعزم فيها
قالت بصوت مرتجف لدى رويتهآ لهيبة رجال الشرطه بصحبة بعض من رجال الهيئه
ورفعت يدها بتحيه عسكريه../ آآآمر طال عمرك
الشرطي/ مين انتي.... وليش طالعه حاسره
مو هذا بيت عتيقه المطلوبه
ارتجفت ساقيها خوفا.. واصطكت اسنانها
انا بنتهآ... بس ورب الكعبه ماااكنت راضيه عن كل اللي تسويه
ومستعده اساعدكم .. وادلكم على مكآنها اللي دافنه فيه العقد والتعويذات
الشرطي/ شاطره والله..
ونادى لرجال الهيئه/ تعال ياشيخ ... شوف هالبنت وش تقول
في حين ناخذ اقوال المدعوه عتيقه في التهمه الموجه اليها من بادي
لتسببها بفقدآن ابنها لبصره

علمت بدخول رجال الهيئه .. وتعرفهم على ماكانت تدفنه في بيتهآ
فجمعت كل ما خف وزنه وغلا ثمنه
واقفلت عليها باب الحمـــآم

...
وحتى الاآن لم يتم العثور عليهـــــآ

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ 26ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

الموت خصم نعاديه...لانه يختطف منا الاحبه
الآرواح يستعيدهآ خالقها ... بينما الأجساد يستعيدهآ التراب
ولا يتبقى سوى آشوقنا ..... والذكرى

تولى ياسر تكاليف علاج والدتي
لكن من يتولى اعادة الامل غير ايماني بالله سبحانه وتعالى
ثم وجود حبيب القلب بجانبي

احنيت راسي على صدرها... فوجدتها تعانقني بحراره
وتحيطني بحنانها المعتاد

فرح .. حبيبتي .. لايكون تزعلين.. او تفكرين اني ما أحبج

بهذه اللحظه احسست بخلاجاتي تعود الي
وتستخرج اشجاني المرهقه
وجدتني اذرف دمعا سخيا...
بكيت على كتفهآ.. بكيت على يدها...
بكيت اما رحومه.. واب عطوف
قد رأفا لحال طفله
فضماها لحضنيهمآ .. وحفظا سرها
رغم صعوبه ظروفهمآ ومحدوديه دخلهمآ

طالعت وجه امي المرهق.. وقد غارت عيناها في بحيره قاتمه
يمه.. متى ترجعين لبيتنا؟؟
وبعبارات يقطعها الاعياء تحاول طمأنتي
بأرجع ياااعيوني.. لكن اهلج ينتظرونج
لا ينشغل بالج علي... انا رايحه .. وهم بااقين

احتظنتها مهتاجه/ الموت مو لج... لا يمه.. الموت مو لج
تجهش بالبكاء بينما تخرج كلماتها مختنقه
الموت حـــــق
خليني اشوف ابتسااامتج .. قــــــ ـبـــــــ ـل مــ ــــــ ـــــ ـآ

أداري مراره في حلقي واحاول جاهدة رسم ابتسامه ترضيه
شرايج بهالابتسااااامه... يمه.. يـــــــ ـــــمـــــ ــــــآآآآآآآآه

رفعت اصبعها ونطقت بالشهاده ... لا الــــــ ــــ ه الا الله

وحـــــــــل السكون مكان ابتسامتها الاخيره

عندمآ ينتظر الانسان مستقبلا
ليتخلص من حياة لفها الغموض البارد
واذا بالزمن يغير صفحاته..
ويجده قد اصبح حاضرا لم يعلم بقدومه
تصبح تلك الحياة القديمه في ناظره
صفحة من الماضي
يتمنى عودتها يوماً مآ

بالرغم من ان كل شي كآن يبدو متكاملا ورائعا
الا ان صوت كان يتردد
بانه مازالت مختلفه
وان قلبي لم يكن قد اعتاده بعد
ربما لانه لايزال يعيش في ذكريات الماضي كثيرا
لدرجه ظن بانه ينتمي الى هناك
وفي كل مره احآول اقتلاعه
واعيده الى الحاضر
تغرقني الذكريآت
ويصيبني الاشتياق
فأنكب جاثية على ركبتي
وأجد نفسي ..وقد عدت مرة اخرى لمشاعر الشوق للماضي

من اجمل واروع واسمى ما يمكن ان يحصل عليه الزوجان من الزواج،
هو تأثير احدهما على الاخر بشكل ايجابي، فهذه نعمة قد لا ينتبه لها الكثير من الازواج والزوجات

للاسف
فعندما يحدث النصيب (بغض النظر عن كيفيته) وقبول الزوجة للزوج كمآهو
وقبول الزوج للزوجة كما هي، ثم سعيهما الدائم والدؤوب لدفع عجلة الحياة بشكل ايجابي،
يؤثران ويتأثران ببعضهما، ويتغيران للافضل من اجل احدهما الاخر
هواسمى آيات الحب على الاطلاق

عمـر الغيم مآيحجب خيوط الشمس ,, وعمر البعد مآيطوي محبة آمس


بعد سنـتيـــــــن

في حي فقير..بيت شعبي قديم... اعيد ترميمه وتأثيثه بالكامل


عندمآ استيقضت تآكد لها قبل فتح عينيهآ.. انها لاتزآل في المكآن الذي تفضله
وذلك فور سماعها ثلاث طرقات متتاليه على باب غرفتهآ
ام الخير / شوق يااعيونــــي... اذن العصر وانتو للحين ناايمين
ابتسمت بارتيآح وسعاده..ثم حركت رجليهآ
ومدت ذراعهآ لتطوق حبيبها
همممممم...ياسر...حبيبي... الصلآآآآه
رفع رأسه واسنده على بطنها بحذر
هآآآآ حبيبي مروان.. مشتآآق اشوفك .. انت مشتآق لي؟؟
ــ يعني راح تحبه كثر المرحوم مروان
ــ لو بيكون مثله... بحبه اكثر
مررت اصابعها بين خصلات شعره وقالت/ الحمد لله انك اقتنعت ورضيت بقسمه رب العالمين
قبل جبينها بحراره/ الحمد لله
ــ عندي مفاجأه.. انتظر شوي

ياسر/ اممم .. وهاتي لي النوري... ابي اشوفها قبل اطلع

عادت بعد دقائق كان قد اكمل خلالها لبسه
انزلت طفلتها على الارض وحثتهآ على المشي باتجآه ياسر
فسارت بخطوات ثابتته نحوه
انحنى ياسر وامسك الطفله ذات الاربعه عشر شهرا من خصرها الصغير
ورفعها بين ذراعيه كمن يحمل كنزا فاذا هي تحكم يدآها حول عنقه
اخذ يدغدغها فخبأت راسهآ عند عنقه وهي تضحك
فاجأتيني.. احلى واسعد مفاجأه... الله يخليج لي حبيبتي
تابع بقلق/ موالمفروض نعرضها على اخصائي
شوق/ وكانك مو مصدق او مستكثر انها سليمه ولله الحمد
ياسر/ بعد تآخرت بالنطق

انزلها على الآرض فخطت باتجاه والدتها التى ضمتها اليهآ بحنان
شوق / حبيبي النوري.. بااا ...بآآآ
اشارت له باصبعهآ الصغير وهي تقهقه...بآبآآآ
عقد ذراعيه حول صدره فبدى اكبر حجما واكثر طولا
وابتسامته الجذابه تزيده وسامه/ شسوي فيكم
شغلكم عندي انتو الثنتين
واردف بنبره جاده/ متى نرجع لبيتنآآ
ـــ مثل مااتفقنآ.. بعد الولاده
ـــ امي وناهد ماعندهم احد بعد ما سافر الوالد
وانتي ماترضينهاا
ــــ وانا مامنعتك عن اهلك يا حبي
روح لهم.. ولا تخاف علينا .. عندنا خالتي وزوجهآ
ـــــ ماسمعتي بالمثل القائل ؟؟ وين ديرتك ياجحآ.. قال اللي فيها زوجتي
و اسرع باتجاه الباب عند سماعه صوت الاذآن

كانت سمر تجلس ابنها في حضنها وتطعمه قطع البسكوت الخاص بالاطفال
دخلت نجود وهي تحمل صينيه حلا ووضعتها على المنضده امامهم
هآذي من ايمان مسويتها عشااانكم
سمر / اجلسي هناك على كنبه الحوامل
واشرت لها حيث تجلس هند
نجود/ وشمعنى شوق ماتجلس على نفس كنبه
سمر/ عآد راعيه البيت وبكيفهآ تجلس وين مااتبي
هند/ رجاءً بنات ..اجلو اي مشروع حمل .... احسنآ مسوين زحمه
ام الخير/ الا بنحط كنبه يديه... خير وبركه
ام سعد/ ادآم فيهآ وحده يديده... بروح احمل
ظبيه/ ههههه.. لا يام سعد خلينا نتفق .. ونخلي حمالنا سوى
نبي نحمل بعد شهرين عشان الولاده تكون بعطله المدآرس
ام الخير/ وآ خزيآآه... بتنافسون بنااتكم
ام سعد/ههههههه مافيهآ شي خل نتشبب
ظبيه/ ومالقينا غير هالطريق ..هههههه
ام سعد/ يالله حسن الختآآآآم

شوق وهي تفتح صينيه الحلا/ تسلم ايدهآ ... وينهآ ايمان ؟؟
نجود وهي تحشر نفسها بين هند وشوق على نفس الكنبه
صااايمه.. يمكن تجي بعد ماتفطر
سمر/و ليش صايمه اليوم ؟؟
نجود/ البيـــــــض
واتبعت وهي تخلع قفازهآ/ كان ودي اصوم وياهم بس سكر الحمل تاعبني
ام الخير/ مآكو خبر عن عتيقه؟
نجود/ لا والله..ولدهآ مسوي نشره بكل الاقسـآم والمستشفيآت
وهذي بتكمل سنتين ولا حس ولا خبر
ام سعد/قايلته لكم...شايفتها بعيوني هآذي ..طآيره ومعهآ شي بيدهآ
هند/ خالتي .. يمكن عصفور والا حمامه صادف ومرت ذاك الصوب
ـــــ شايفتني قليله شوف ماافرق بين العصفور وآدمي شكبره.. انحآشت
يوم انكشفت.. وتلاقينهآ مع سحورهآ وطبوبهآ الحين تعابل تبي ترجع
نجود/ ترجع بروحهآ اهلا وسهلا .. امآ اعمالهآ الشينه.. الله يكفينآ شرهآ
شوقـ/ حافظوآ على الاذكآر ومآ بيضركم شي بآذن الله
نجود/ الحمد لله ابو سلطآن .. لسانه دايما رطب
هند/ اكيد... امام مسجد ..وعضو بهيئه الامر بالمعروف
ماشاء الله .. ربي يتمم عليه

ظبيه/ اتصلو على بشرى .. كأنهم تأخروآ
سمر/ تعرفين بشرى ... ورومنسيتهآ الزآيده
حتى عدول تعود على دلعهآ... مآيعرف يسوي شي بدونهآ
هند/ توقعنآ بتشغلهآ امومتها عن نفسهآ
والتفتت لسمر/ اتركي صلوح... بينبط من كثر الأكل
ـــ خله يسمن شوي.. عشان جدته اذا شافته ماتقول .. تولمون منه
ماعندهآ غير هالكلمتين... تقهــــر
شوق/ شلون نبيل... فيه تحسن؟؟
ـــ تحسن طفيف
ام سعد/ تقدرين تطلبين الطلاق وتشوفين حياتج
ـــ ومن قال اني ابي الطلآق... اصلا نبيل هو حياتي.. حتى لو ماجبت صلوحي
كنت بتم معاه لين اموت
صبر علي وانتظرني خمس سنين... انا بنتظره حتى لو طول العمر

دفع الباب ودخلت نازك تحمل طفلها الرضيع
ــ السلآآم عليكم
الجميع ـــ وعليــــــكم السلآم ورحمة الله وبركاته
تتقدم منها شوق وتحمل عنهآ طفلتهآ/ طولتووو حييييييل
نـازك/ رحنا زياره لنمــــار... بادي الا يبيها تشوف مرآم
هند/ شنو رده فعلها لمآ شافت بنتكم
نازك/ وربي ماآكذب عليكم... في البدايه كنت اظنها تمثل الجنون عشآن تتهرب من العقآب

والمسؤليه.. لكن بعد اللي شفته منهآ اليوم رحمتهآ وصرت ادعيلهآ وتمنيت الشفاء العاجل لهآ
ولكل اللي بحالتهآ

لحظات صمت مرت
ووضعت شوق يدها لا شعوريا على بطنهآ وهي تتذكر مروآن
وحاولت معرفه سر مشاعر الشوق التى تكنها له
ما سببهآ... ومع انها لم تعرفه الا مده قصيره
الا انها تشتاق له آكثر من اي شي آخــــر

ظبيه/ اذكروآ الله..
الجميع... لاآله الآ الله

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ ســــ الـشوق تمت ـــــر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

آنتبه تطوي شرآعك قبل توصل
لـ / آلآمآن !
لآخذلكـ آلوقت قلّه:
آلآمل بـ/ آلله’كبيـــر ~
آبتسم
رغم آلظروف ,
ورغم عن آنف الزمآن
مآ خلق [ ربي] عسير
إلآ خلق بعدهـ
يسير!

ســـــــر الشوق
الاربعآء/ 26 / جمآدي الثانيه/ 1431
pm 12


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 05-07-2016, 05:10 AM
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: سر الشوق


صباح الخير .. يعطيك الف عافية على النقل لكن الرواية موجودة بقسم المكتملة

سر الشوق / للكاتبة : أحب الليل ، كاملة

الرد باقتباس
إضافة رد

سر الشوق

الوسوم
الشوق , روايه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
النشرة الاقتصادية وآسعار النفط والذهب والدولار تحديث مستمر ! بدرالتميمي أخبار عامة - جرائم - اثارة 102 17-11-2016 10:35 AM
روايتي الاولى : ياصديقاتي ترى لكم صديقه تبيع الدنيا عشانكم biack_shdow^_^ روايات - طويلة 175 08-06-2016 04:21 PM
خذ الشوق من اعماقي الكاميليا22 خواطر - نثر - عذب الكلام 10 02-06-2016 12:15 AM
(( ثورة الشوق )) &دنيا ماترحم& شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 1 07-02-2016 10:30 AM
ألم الشوق حكاية صمت فتاة ارشيف غرام 2 21-07-2015 02:17 AM

الساعة الآن +3: 07:11 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1