نور الدنيـــا ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

القصــــة: قررتــ امووت بحبــــكـ
الكاتبـــة (شخصية وحده لكن منتديات مختلفه فالإسم غير): •°نور الدنيـا
°• , Hiss pr!ncess
PrincessD



قررتـ اموتـ بحبكـ
الشخصيات:
----//----
عائلة محمد ( بو عبدالرحمن)
#ام حماني (بدرية اخت حصة) و بو حماني ( محمد ال... ) :
بنتين و ولد
سارة (العمر 20) (3 سنة طب ) (خجولة .. ستايل تعزف ع بيانو)
نورة (العمر 16) (ثاني ثانوي – مدرسة المعرفة مريم رفيجتها كلوز وياها)
عبدالرحمن (العمر 23 ) (يشتغل في zara الي في السيف))
----//----
عائلة جاسم ( بو خالد)
#ام عبدالله (حصة اخت بدرية ) وابو عبدالله ( جاسم ال... ) :
بنت و ولد
عبدالله ( العمر 21 ) ( يدرس في ال ama اخر سنة – يعزف جيتار ) (كيوت)
مريم ( العمر 16 ) (ثاني ثانوي – مدرسة المعرفة)
----//----
دانة ( العمر20)(3سنة طب)(رفيجة سارة الروح بالروح وكله في بيتهم)
----//----
أريام ( بنت مع عبدالله في الجامعه – تحب عبدالله لكن معروف عنها باللعب .... )
وشخصيات غير راح تتعرفو عنها من خلال القصة
----------
سارة ودانة يتمشون رايحين السيارة توهم مخلصين دوام جامعة ..
,,تلفون سارة يرن ,,
سارة : الوو .. هلا وغلاا .. هاا ؟؟ اووكي .. اوكي عيل .. وياي دانو .. اوكي .. باي
دانة ا تطالعها على صوب : شالسالفه ؟؟
سارة ابتسمت : متيمعين في بيت خالتي ام عبود منروح لهم ..
دانة : شقصدج منروح ..
سارة : يعني بتيين وياي ..
دانة: لا ساروو حالتي حالة و شكلي مسخرة ...
سارة قاطعتها : لا مافي منتغدى وبنرد البيت .. ما بنطول ..
دانة : زين زين شوراي ..
سارة تتطنز ..: سيت السيارة
xXxxXxXxxXxxx
في بيت خالتهم :
عبود و حماني يسولفون :
عبود : ها شلون الشغل ..
حماني : شي عجييب ..
عبود :اي بعد حاصلك تشتغل في السيف شتبي اكثر من جذي ؟
حماني : اي اخلص دوامي .. اروح ادور .. اقعد في كوستا .. ادخل السينما .. يبيلك ..
عبود :: ههه الله يسمع منك
-- مريم و سارة كانو فوق وسوالفهم الخاصة..
والكبار كان يسولفون عن عيدميلاد سارة كان جريب ويبون يسوون لها مفاجأة ..
ام حماني اتناديهم: عبدالرحمن .. عبدالله
يو قعدو ..
ام حماني : نبي نسوي مفاجأة حق سارة حق عيدميلادها ..
حماني : اي والله فكرة حلوة ..
عبود كل مااييبون طاري سارة يسرح فيها و مايصير وياهم ع الخط ..
نطرو عبود يقول شي ..
حماني : ها عبوود ؟؟ وين و صلت ..
عبود : ها ؟ .. امم اي اي ..ليش لا "( ابتسم)"
وقعدو يخططون ..
نورة و مريم نزلو ..
نورة : ها بدّور على من تعقرين هالمرة ؟؟
ابو عبدالرحمن : نورة ؟؟! حسني الفاظج ذي امج مب وحده ثانية ..
كلهم ضحكو ..
دانة و سارة دخلو .. : الســلام عليكم
الكل:: هلا عليكم السلام ..
- سلمو ع الكل .. عبود من اول مادخلت سارة قعد يطالعها و هذي حالته كل مرة يجوفها .. -
وصلت سارة الى عبدالله : ها عبود .. شلونك ؟
عبود مستااانس: بخير سارة انتي شلونج ؟
سارة : بخير يسلمك ربي ..
على الغدا :
سارة يم دانة و مجابلة عبود و حماني ..
بو عبود : ها سارة .. شلون الدراسة و ياكم ..
سارة: بخير عمي جريب انبدي الفاينل ..
بو عبود : اي حتى عبود هذي اخر سنه .. بس وين باقي لكم درب طويــل متى انعرسكم كلكم ؟؟
الكل ضحك ..
ام حماني : اهم شي دراستها .. اهم 3 سنوات .. تقدر تخطب بعدين تتزوج .. بس مافي زواج قبل الشهادة ..
سارة : اي ماوراي شي انه ..
ام عبود : شنو شوراج انخلص منكم و من الي مقابلج ( قصدها عبود )
سارة ضحكت : اهمه قبلي اثنينهم ..
حماني : اي انتي تبين الراحة من بعدنه ها ؟؟
سارة : افف اكيييد
= عبدالله يطالع صحنة .. ويطالع سارة .. مايقدر يشيل عينه من عليها .. وهذي سالفته =
سارة ودانة قامو :
سارة :تسلـم ايدينج خالتي سفرة دايمة.. احنا ماشين ..
ام عبود : وين تو الناس قعدو بعد ..
عبود ( مايبيها تروح) : اي سارة تو الناس..
سارة : ورانه دراسة.. بس بتصل لك عن عيدميلادي خل نطلع ..
عبود : قعد يطالع ورا يبي يتأكد اهي قاعده اتكلمه او لا ..
سارة : عبوود .!
عبود في قلبه ( عيونه ) : هلا ..
سارة : اكلمك انه ..
عبود : اي اي بتصل انه في حماني ..
سارة ودانه :: يالله انشووفكم جريب ..بااي
--
خلصو غدا الكل جدام التلفزيون :
حماني : ها شلون عن عيدميلاد سارو ؟؟
عبود : شرايكـ نطلع وياها ..نروح نتغدى و السينما .. ووقت نرد انتو تكونو كملتو كلشي هني ..
.. عجبتهم الفكرة و وافقو عليها ..
------------------------------------------------
دانو وسارة في السيارة :
دانة : ساروووو جفتي اخوج شلون كان يطالعني ..
سارة : وه علينه
دانة : اخوج فـن بس مادري ..
سارة : فن ولا رسم .. وانتي شنو الي تدرينه ؟
دانة : اووه سارة مب وقت مزاحج ..
دانة ارتبكت : سـارة ...
سارة : همم شتبين
دانة : انا لو صرت ويا اخوج
سارة قاطعتها : اعرف شبتقولين .. لا مابستانس .. بسويلكم عرس بعد ( ابتسمت) شفيج ... ؟
دانة استانست : اللااي فـن ..
سـارة : هههه لا رسم ..
دانه : اووووه
---
عبود وحماني قررو يردون البيت و يشتغلون على الشي المعتاد .. "apple"
سارة و دانة وصلو البيت قطو جنطهم .. بدلو ( دانة عندها ثياب في بيتهم ) ونزلو ع البرجه يدرسون..
كانو ع البرجة سوالف و ضحك شكلهم كان وايد فن ..
دخلو حماني وعبود عليهم ..

سارة ودانة انصدمو !
سارة معصبه(انربط لسانها ) : حمانووو .. مـا .. وين .. انت. .. يا ربيي
حماني و عبود ضحكو .. عبود قاعد يخزها ..
حماني : شفييج ؟ هه مايسوى علينه احنا داخلين البيت ..
دانة ضحكت ..
سارة : ونتي تضحكين ها ؟؟؟ قومي داخل صار المغرب ..
راحو غرفة سارة ,ولازم يمرون ع غرفة حماني ..
حماني : سارووو تعالي شوي ..
- عبود قلبه يدق ..يدق .. -
سارة دخلت ..
سارة مستحية : انت تعرف انه انه كنت ويه .. .
التفتت على عبود .. سكتت ..
حماني : انتي وايد تاكلين في كلامج اقول .. بغيت اسألج عن الجارج مالي .. جفتيه ؟ ..
سارة : ها .. مادري .. لا .. وطلعت ..
حماني : زين بنروح نكلمهم عند العيدميلاد .. بعدين انت خذ سارة عشان تشغلها شوي انه بكلم دانه عن بعده ..
--
سارة راحت غرفتها قطت بروحها ع الســـرير ..
دانة : سارو شفييج؟
سارة: دانوووو
دانة : خير ؟
سارة : دانووووو
دانة : شفييج وقفتي قلبيي
سـارة : قلبي
دانة : شفيي قلبج ؟
سارة: قلبييييي
دانة : شفيييييييج ؟
سارة : قلبي يحبه
دانة: من ؟؟؟؟



سارة: لأول مرةاكتسف في حياتي شي .. واهو انه انه احبه ..
دانة : من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


سارة : ولد خالتي

دانة سكتت ..

سـارة: حدييييي احبه كل شي في احبه ...

دانه :: لا لا .. حدج داشه feelings
لا يكون falling in love with him حظي ؟؟
سـارة : مااادري ...

حماني وعبود طقو الباب ..
سارة ماردت .. دانة : اتفضل
سارة كانت سرحااااانه ..


عبود في قلبه : (وين سرحانه القلب.. )
سارة التفتت .. قعدت اتطالع عبود .. اتطالع .. بعدين انتبهت الى روحها .. لفت راسها ..
عبود لاحظ و استـــانس ..

حماني : ها شتبين تسوين في عيدميلادج ..
سارة : مممم مادري .. ابتسمت ..
دانة تطالع حماني و اهو يطالعها ..
حماني : خل نطلع اربعتنه .. نروح السينما .. ونرد البيت ..
عبود : اي حلوة الفكرة .. ليش لا ..
سارة سمعت صوته .. قعدت اتفكرة .. التفتت الى دانة : دانوو I am
دانة ضحكت : سارو خلج ويانه ع الخط ..
عبود .. فيلم step up 2 نزلوه .. شكله وايد فـن ..
دانة : اي هاي وايد حلو الأول..
حماني : ها سارة ؟
سارة : ها .. اي اي
حماني .. :اوكي .. نروح العصـر و نرد البيت بعد مايخلص ..
حماني كان يبي يكلم دانة ..
حماني : دانة بغيت اقولج شي ..
دانة : من انه ؟؟
حماني : جايفه احد غيرج ؟
دانة التفتت جافت محد .. ابتسمت .. ويات في بالها الف مليون فكره ممكن يقولها عنه ..
حماني : انزين اقول اولا ..
دانة : قول.. ؟ ابتسمت ..خير في شي ..
حماني ضحك : سلامتج بس ...
دانة : بس شنو ..
حماني : الله يهداج اكمل كلامي ..
دانة
حماني كان حاس انها متوقعه كلام ثاني بس تكلم : احنا بنسوي مفاجأة حق سارو بعد مانرد من السينما ..
دانة صادها احــــباط: ها .. اي اي حلوة الفكرة ..
دانه : ممم انه .. انه بروح البيت ..
حماني : من بوديج ..
دانة : مم مادري بروح ..
حماني : انزين روحي قولي الى سارة انه بوديج . .
دانه استانست : ها ؟؟ اوكي اوكي
----
عبود وسارة في الملحق ..
دانة دخلت عليهم .. عبدالله كان واقف بيمشي .. سارة كانت وراه قامت اتأشر بيدها حق دانه و اتحرك حلجها : خلااص الولد يذبح .....
دانه ضحكت وعبود لاحظ حركتها ..
سـارة : شفيج دانة ؟
دانة : انه بروح .. اخوج بوديني ..
سارة : همم .. اوكي عيل .. اشوفج باجر...
دانة اوكي .. سلمت عليها وطلعت ..
عبود : زين انا بعد ماشي ..
سارة : وين تو الناس ..
عبود: باييب الأخوات .. من السيف .. الكبار قطوهم وطلعو يجوفون مفروشات ..
سارة : هاي ودوهم شطلعهم ..
عبود ضحك : اوكي يالله تامريني بشي ..
سـارة : همم نزلت راسها .. اي
عبود : خير؟
سارة : رقمك .. عشان يوم عيدميلادي اتصل وجذي ( اتطلع اعذااارفديتها )
عبود مستانس : اي اكيد .. عطيني رقمج بطق لج رنه ..
سارة : 39ووووو
عبود طق لها رنه .. وسيفت الرقم : 3aboood <3
عبود : اوكي يالله .. انجوفج الخميس ..
سارة : اووكي .. يالله .. بـباي ..
------
حماني و دانو في السيارة :
دانه طول الوقت اتطالع جدام .. وهو يكلمها و هي ترد اتطالع جداام كانت وااايد مستحية..
حماني : انزين .. اقول ..
دانة : هلا
حماني : شفيج اتطالعين جدام ولا لفيتي .. زاعجج شي .. مب مرتاحه وياي في السيارة ..؟
دانه : ها ؟ لا لا .. شلون .. طالعته (ابتسمت )
حماني : اي جذي

------
عبود وصل السيف اتصل في مريم عشان يجوف وينهم :
عبود : ها مريوم وينكم ؟
مريم : عبود ييت في وقتكــ
عبود : خير شالسالفه ؟؟
- مريم اترددت اتقول له او لا .. لأن تعرف عبود واااايد عصبي .. بس قالت له :
في صبيين من اول مايينه وهم ورانه .. جم مرة و قفو يبون يكلمونه .. بس ماعطينهم ويه ..
عبود عصب : وينكم انتو الحين ؟
مريم :: احنا يم دبنهامز ..
عبود صكـ التلفون و نزل من السيارة معصب راح لهم بسرعه ..

جافهم كلمهم وهو معصب : وينهم ؟؟؟
اشرو له عليهم .. الصبين جافو فمشو بسرعه ..
راح لهم بسرعه يود واحد من يده : هيي انت
الصبي: مسامحة خوي في شي ؟
عبود : شرايك انت ؟؟؟
الصبي : خلصني ..تبي شي ؟
عبود : جوف انه مالي مزاج الى واحد تافه مثلك ومزاجي وايد اوكي .. ممكن اعرف شعندك تلحق البنتين .. ولا تخليني امد يدي !!
الصبي: كفو الا انت
عبدالله عصــــب و كان شوي و بطقهم ..
نورة : عبود خلصنه ماعليك منهم .. يالله نمشي ..
عبود طالعهم 2 معصب .. ومشى ..
السيــارة :
عبود يصرخ معصب:انتو ابد ما تعرفون تتصـرفون .؟؟؟؟
مريم : شتبينه نسوي يعني ؟؟
عبود : اتوقفونهم عند حده اتكلمونهم ... يااخي ابد ماتعرفوون

ظلو ساكتين طـــول الطريج ..
------------------
حماني وصل البيت بعد ماوصل دانة .. و نورة بعد وصـلت ..
بدلت وراحت اتقول حق سارو شصـار. .
دخلت الغرفـه ( سارة اتعزف ع البيانو في غرفتها ) : ساروووو
سارة: يا ربيي .. ييتي انتي
نورة : لا بس ظلي الي يه .. اقووول .. فاااتج عبووود وهو معصب ع الصبيان شوي ويطقهم ..
سارة : اي صبيان ؟
نورة : صبيان لحقونه..
سارة : من حلاتكم ..
نورة : مالت عليج اقول .. احلى منج .. انزين خليني اكمل بروح ارقد ..
سارة : روحي رقدي عساج ماكملتي ..
نورة : ساروووو خليني اتكلم عاد ..
سارة قامت فتحت الباب : الله وياج ..
نورة طلعت معصبه .. : تصبحين على خير ..

--------------
سارة قبل لا تنام فكرت اتقول حق عبود .. او لا .. ماعرفت شتسوي .. خذت تلفونها وقامت تكتب ..
: hi 3abood Ana Sara
واتمسحه .. وترد تكتب :
hi 3abood .. Abi aklmk fi shay...

وظلت ع هالحالة لييي مارقدت...
-------------------
الصبح ع الفطور :
سارة : صباح الخير
الكل : هلا صباحا لنور
سارة : ها مريوم اخر يوم امتحانات .. امس مودينج السيف ..
مريوم : همم .. بس مابغينه بطلاع الروح ..
سارة : ههه زين عيل اخذج عندي بريك انه ..
بو حماني : لا بوي خلج في الجامعه اتيين الرفاع شله ؟ بطلع من الدوام ساعتين باخذها ..
حماني : لا ولا واحد منك .. انا ايي اخذها .. و اييبها وياي السيف ..
ام حماني : لا شله اتطقها مشوار منا لسيف لي الرفاع واترد .. ابوك اجرب له ..
نورة : يممممممه لا يطقها مشوار ولا بوتيك فيصل .. خل اييني ..
الكل ضحك ..
حماني : افا عليج اخذج و اخذ الي تبينه بعد
نورة: تسسسسلم البروذر
سارة : زين عيل بروح مابتأخر على دانوو ..
ام حماني : اوك يمه اتحملي بروحج لا تسوقين بسرعه ..
طلعت .. طلع وراها حمانو ..
عبدالرحمن : ســارة !!
سارة : هلا
عبدالرحمن: سلمي على دانة ..
سارة : هه يوصل ..
(())(())(())
مريوم وعبود في السيارة :
مريم : عبوود اليوم بروح ويه نورو بعد الإمتحان ..
عبود : وين بتروحون
مريم : مادري يمكن حمانو يمر ياخذنه بنطلع ويه قروب بنات ..
عبود: زين يصير خير

(())(())(())
دانة : هاي سارو
سارة: هلا فيج .. شخبار
دانة : مفرفشة وانتي ؟؟
سارة : يــا ويل حالي
دانة : ابيي ساره حدج falling
سارة : شنو falling الله يهداج في البالوعه ؟؟
بس الصبي محطكمي .. تدرين امس الليل ماقدرت ارقد !!
دانه : يبين على ويهج صاير اصفر
سارة : ابيي صج ؟؟
دانة تضحك : شفيج اتغشمر وياج ..
سارو : هيي نسيت اقولج حمانو يسلم عليج
: من صجج ولا بس تبين اتطيحين قلبيدانة
سارة : شله اطيحه ؟؟ والله يسلم عليج
دانة: سارووو في السينما بي ايلس يمه
سارة : ومن قالج ابي اقعد يمه او يمج .. ؟؟؟؟
ابي اقعد يم عبوود انه
دانه ضحكت : انزين انزين
سارة : حدييي متحمسه حق باجر
دانة : واضح وضوح الشمس الي بتعمي عيني
سارة : اخخخ متى ايي بااااجر ..
(( العصــــــــــر ))
عيلة بو عبدالرحمن :
ام حماني اتسوي روحها ماتعرف : ها يمه شنو قررتي اتسوين في عيدميلادج ؟
سارة: قلنه بنروح السينما و بعدين المغرب بنرد البيت .
ابو حماني : جنه وايد من وقت ..
حماني يضحك : لا قلنه بنقعد سوالف .. و ...
نورة : ساروو .. شله مب وياكم انه و مريووم ؟؟
سارة : انتوو underage
نورة : لا لا ؟؟ حلفي بس .. بس بس بس ابيج اتحلفين .. حلفي ؟؟
ام حماني : نورة يمه شفييج .. اختج و تبي تطلع مع اصدقائها ..
نورة : ومو العيلة اولى ؟؟
سارة : نورة في عيدميلادج بتقولين مثل الي
نورة : جب انزين .. ( قامت عن حسب معصبة )

(())(())(())
سارة الليل راحت يهزت اغراضها حق اليوم الثاني .. ودانة وسارة ماعطين روحهم اجازة مب رايحين الجامعة ..
سارة كله اتطالع تلفونه وتروح ع الأرقام و اتطالع رقم عبود ..
بشووق في قلبها ( ااه لو بس اقدر اتصــل ) ..
رن تلفون سارة ..
طلت سارة في التلفون وجافت :


3abo0o0od <3


سارة احد كان كأن كات عليها ماي باارد ..
ماصدقت عينها .. وبسرعه ولاتلــقائياً :
سارة (بنعومة) : الوو
عبدالله سـاكت ..
سارة : عبدالله ؟
عبدالله كان متصل بس عشان يبي يسمع صوتها ..
سـارة : الوووو
سارة قطعته .. نطرت شوي واتصلت ..
عبدالله رد (راقد عن حسب): همم
سارة : ابيه نايم؟؟ سووري والله سوريي و
عبدالله قاطعها : احين مقعدتني من الرقاد تسـأليني هالسؤال ؟؟
سارة اتفشلت وصكت التلفون ..
بعد نص ساعه اتصل لها عبود :
سارة : الو
عبدالله : هلا
سارة سوري عبود بس انت كنت متصل و محد يرد و بعدين .. مادري
عبدالله : لا ما عليج بس انه كنت راقد والتلفون يمي وقت ارقد..
سارة : اهاا
عبدالله : سوري ها
سارة : لا انه الي سوري
عبدالله : لا خبري بحرينية
سارة ضحكت بهدوء ..
عبدالله بحب : كل عام وانتي بخير مقدما
سارة مستااااانسه : وانت الخير
عبدالله : العمر كله 19 ها
سارة ضحكت
عبدالله ضحك : زين تصبحين على خير ..تامريني بشي
سارة : وانت من اهله .. لا شكرا
عبدالله : باي ((( في قلبه حبيبتي )))
سارة اتنرفزت لأن في البداية معصب بعدين يمزح ..
بس كانت وااايد مستانسة ..
وايد وايد
// // // /// // // //
الساعه 7 الصبح سارة اتصلت في دانة :
دانه : انتي لازم تتصلين هالحزة يالمتفرغه ابيي ارقد
سارة : واااااااااي اليوووم عيدميلادي
دانة : الساعة جم يا ..
سارة قاطعتها : لا تغلطين ها .. الساعه 7 .. باااي
-- سارة ماقدرت ترقد
نزلت تحت المطبخ حماني وابوها كانو هناك ..
سارة راحت لمت ابوها..
ابوها : هلا يبا .. كل عاام وانتي بخيرر
سارة وانت بخيــر ..
قعدت ع الكرسي ..
عبدالرحمن : وانه مالي رب
سارة : هلااا حمانو انت هني ( تتنطنز )
عبدالرحمن قام من على الطاولة راح صوب الباب يأشر برع : لا هنااااك
ضحكو .. قامت سارة و راحن حضنته : احين مستانس
حماني: افااا عليج ايي
بو عبدالرحمن : يالله انجوفكم بعدين .. مع السلامة
--
حماني : ها شلون عن بعدين ؟؟
سارة : بنيي احنا السيف انا و دانة .. نلاقيك انت وعبود هناك ..
حماني : زين عيل انا الحين استأذن
سارة: اووك
حماني : شله احين قاعده مو ماعندج جامعه
سارة : اي ماقدرت ارقد ..
حماني : اهاا
اوكي يالله .. باي
سارة : بايات

// // // /// // // //
دانه اتصلت في سارة ..
سارة عن حسب زعلت : احين تتصلين ها
دانة : والله سوووري وهاي ردت فعل اي شخص بتقعدين من الرقاد وكل عام وانتي بخييييير وكل سنة وانت طيبة
سارة: وانتي بخير .. وانتي طيبة ..
دانة : لا تعصبين علي ماسويت شي انه ..
سارة : انزين انزين .. شخبار
دانة : اووك انتي ؟؟
سارة : حدي مستانسة
دانة : شي طبيعي يبا
سارة : زين سمعي .. الحين انه بروح اتسبح و بسوي شعري وباكمل .. و بامر عليج .. انزيين ؟؟
دانة : اووك
سارة : يالله باي
دانة : بايات
---
سارة لاحظت في فتلفونها مسج ::
// غنو لحبيبي وقدمو له التهاني
في عيدميلاده عساها مية عام
افرح حبيبي واطلب اغلى الأماني
الليله يا عمري تناديك الأحلام //

سارة على طول جافت الرقم ..
الرقم مب مسيف بإسم احد تعرفه .. صادها فضول تبي تعرف من .. فاتصلت على الرقم ...
سارة : الو ؟
الشخص : هلا .. من ؟
سارة : انت من؟
الشخص: انتي من؟ انتي متصله ..
سارة (مستغربه) : لا بس من شوي وصلني مسج .. من هالرقم ومادري ..
الشخص : اي اي .. رفيجي كان يستخدمه
سارة : من رفيجك ..
الشخص سو روحه مايسمعها .. و قطع التلفون ..
سارة قعدت اتفكر .. ممكن يكون عبود .. بس شله مب من رقمه .. لا لا ..
خلني اقوم اتسبح واكمل و بجوف شيصير ..
-----
كملت و صارت حدها كيووووت كاشخه و ((( تحطيم))) ..
لابسة تنورة جينز لونها داكنعلى بني لي الركبة .. و بلوزة برتقالية واكسسوارات برتقالي على بني
و حاطه لها ميك اب ناااعم و لابس كعب متوسط
وشعرها رابطت باهمال وكان كيرلي بس بنعوومة (طبيعي )
كااانت مره حلووه
سارة طلعت من البيت .. في طريجها الى السيف ويه دانه
(دانه كانت لابسة مثل الشي بس الوانها كانت فوشي وبني .. كانت صج حلوة .. بس مو بحلاة سارة ..
سارة اتبين ملامحها اكثر حلاوة و بشرتها نااااعمة كنها ياهل )))
::
تلفونها يرن :
سارة : الو
ام حماني: هلا بنيتي
سارة : هلاا يمة
ام حماني : شلوونج ؟ كل عام وانت بخير ..
سارة: وانتي بخير يمه
ام حماني : شله طلعتي بدون ماتسلمين على امج ؟؟ وين رحت انه مابي احسج تكبرين .. كل مايالج كبرتي وبعدتي عني .. كان ودي المج واقولج كل عام وانتي بخير بحضني
سارة قاطعتها : يممممــه لاتقطعين قلبي ..
ام حماني : اسم الله على قلبج بس وينج ما ييتي
سارة : يمه اااسفه بس طلعت بسرعه ماكنت ابي اتأخر وايد
ام حماني :وينج الحين
سارة: في السيارة
ام حماني : زين يمه انه بصكه عشان تسوقين عدل .. اتحملي بروحج انزين
سارة : انشالله يمه
ام حماني: وكل عام وانتي بخير ..
سارة صكت التلفون وعينها تدمع ..
-
دانه : شفيييج ..
سارة: طلعت وماسلمت على اميي
دانه : غبية انتي لا
سارة افف
وصــلو .. اتصلت في حماني :
سارة : وييينكم ؟؟
حماني : نااطريينكم
سارة : يالله كانه نازلين من السيارة ..
حماني : اووك المطعم الي يم مايا ..
سارة : fire of brazil ??
حماني : ايي يالله
(عبود سمع اي يالله و اتوتر بزووود)
سارة : اووكي كانه دخلنه السيف .. باي

سارة ودانه دخلو المطعم :
عبود كان كااشخ و جاكيت بدلة وجينز حده ستايل ..
و شعره كان طويل شوي بس راده على ورا وصاير حددده كيووت
حماني كان لابس ثياب الدوام .. بدله و فورمال
دانو وسارة : هاااي
عبدالرحمن و عبدالله : هلاا
عبدالله : كل عام وانتي بخير
سارة بخجل : وانت بخير ..
حماني : شلوونكم؟؟ دانة شلونج
دانة وسارة : بخير
حماني : هاا لتأخرونه ناكل والفلم واحنا رادين البيت
سارة : شوراااك ؟؟
حماني : الطووف
سارة: هممم زين تراني يوعانه
حماني زين خل نطلب ..
( طلبو لهم .. وقعدو يسولفون)
حماني : هااا آمري شتبين اليوم عيدميلادج ..
سارة بدلــع لا ارادي(مو قاصدته).. غنوولي ..
ضحكو عبالهم تمزح ..
سارة : شفييكم .؟؟ عبووود ..
عبدالله يطالعها وفي قلبه ( عيوووونه ) : هلا؟
سارة: غن لي
حماني : شجايفته حسين الجسمي ؟
دانة : لا راشد الماجد وانت الصاج ..
سارة عن حسب زعلت
عبدالله ابتسم : افا عليج ..
(( جرأة عبود ))
عبدالله نزل راسه : اححم .. ( يبيها اتعرف عن المسج ) :
// غنو لحــبيبي وقدمو له التهانــي
في عيدميلاده عساها مية عام
--( سارة انصدمت لان عرفت انه الي في المسج من عبود .. و طالعته كان قاعده يطالعها وعلى طول نزلت راسها وهو نزل راسه )
ويكمل :
افرح حبيبي واطلب اغلى الأماني
الليله يا عمري تناديك الأحــلام //
سارة حست روحها شوي وتدخل داااخل الكرسي ..
دانة حست فيها فغيرت الموضوع :
دانة : هااا خذيتو التذاكر ..
حماني (وهو ياكل) : همم
عبدالله : ابتسم .. اي
دانة : الساعة جم يخلص .. ؟
عبدالرحمن يخز في دانة : من 3 ونص لي 5 ونص
-----
في بيت بو عبدالله :
عدلو المكان والزينة وبدو رفيجات سارة و الأهل ايون .. المكاان كان رووعه ..
الميلس كله بالونات و الكيكة على صوب لونها ابيض وفي وردي .. و داخله chocolate ..
كان كلشي فـــن ..
--
الفيلــم :
عبدالله _ سارة _ دانة _ حماني _
سارة طول الفلم كانت اتطالع سيده ومب عارف تتحرك .. وعبود كان عنده شي عادي يلف راسه و يطالعها لأن محد يمه ..
اهيه كانت اتحس بس مب عارفة تتحرك او اتسوي اي شي ..

-(بعد ماخلص الفيلم يتمشون)-
سارة : الفيلم كان واايد حلو
عبدالله : افف وايد
دانه تتكلم عدال ( اي اكيد حلو طل في ويهي اذا انتو جفتو شفي منه )
حماني سمعها قام يضحك ..
حماني : يالله نرد البيت ؟
سارة: اي اكيد الوالدة ناطرتنه
حماني : اووك ..
----
حماني مشا عنهم ويه عبود و على طوول اتصل في امه :
حماني : يمه
ام حماني : هلا عبدالرحمن وينكم ؟
حماني : اكا احنا تونه بنطلع من السيف ..
ربع ساعه ثلث ساعه احنا عندكم..
ام حماني : انشالله سوق عدال ..
حماني : انشالله يمه
--
وصلو في نفس الوقت .. حماني طق الى امه رنه ..
سارة دخلت اول وحده فيهم ..
ظلاام و هدووء ..
سارة : حمانوو بيتنه شله هدوء جذيي يخرع
عبود : امشو امشو نطلع يمكن صاير شي
حمانو طق عبدالله : شفيك انت صبي وجذي
ضحكو .. سارة فتحت الليتات
(( امها كانت واقفه يم خالتها و يمهم البنات و رفيجاتها .. وابوها وعمها .. ))
سارة كانت لها مفاجأة واايد عوده ..
لأن من زمان ماجافت رفيجات وايد منهم و كلهم قامو يغنون لها :
happy birthday to you
..
سارة ماقدرت اتيود روحها .. راحت ولمت امها ..
و سلمت على رفيجاتها , ووقفت مجابلة الكيكة ..
عبود كان قاعد يطالعها وهي في عينها الدمعه ..
( من زوود ما كانت مستاااانسة) ..

ام عبدالرحمن : كل سنة وانتي طيبة حبيبتي
سارة : وانتي طيبة يمه
سارة : شله ماقلتو لي كنت بتعدل ازيد ..
ابو عبدالرحمن : يبه انتي بدون شي وطالعه اتينين ..
سارة : تســلم يبا
مريم : اي من قدج عاد مالت علينه
نورة : آنه لو اركب السما وانزل مابسوون لي كل هذا ..
سارة يودت نورة : افا عليج في عيدميلادج انا اسويلج واكثر بعد ..
نورة : اي كلام الليل يمحوه النهار ..
(())
قعدو تعشو.. وكلو الكيك ..
بوعبدالله : عبوود احنا منتجدم انه وامك واختك .. واذا اختك تبي تظل خل ترد وياك ..
مريم : لا آنه بارد البيت احس روحي تعبانه ..
ام عبدالله : يالله عيل .. انجوفكم على خير .. كل سنة وانتي طيبة سارة .. العمر كله
()ام حماني وابو حماني ركبو – نورة كانت تتكلم في التلفون وطلعت برع ع البرجه()
ظلو حماني و عبود وسارة ودانة ..
دانة : انه بعد استأذن
سارة وحماني : وين تو الناس
دانه : ابوي توه راد اليوم من السفر .. بروح اقعد وياه
سارة : تبين احد يوصلج ؟
حماني : تبين اقوم اوصلج ؟
دانة ابتسمت : لا اكا اهو يه .. وباطلع له الحين
سارة : اوكي بقوم اوصلج ..
00قامت سارة وياها 00
عبود وعبدالرحمن ظلو بروحهم :
عبود : ها تهقى استانست اليوم ؟
عبدالرحمن : شي طبييعي ..
عبود : تستاهل
عبدالرحمن : اي اكييد هاي مب اي سارة ..
سارة رجعت : ها تعقرون علي ؟؟
حماني يضحك : استانستي اليوم ؟
سارة : اففف من قلب .. والله ثااانكس ماقصرتو كلكم .. واايد استانست .. ( عينها جرييب بتدمع)
عبود مايقدر يجوفها جذي : سارة انتي من صجج على كلشي بتصيحين ؟؟
عبدالرحمن : ماعلييك منها تمثيل البراءة
سارة : افففف صج ماينقعد ويااكم ..( قامت بتروح )
حماني يودها من يدها : قعدي قعدي .. قعدي بنسهر ..
قامت اتطالعه ..
عبود : اي قعدي خل منسهر ..
سارة ابتسمت وقعدت ..
حماني : الى عبوود بتقعدين وانه .. ؟؟؟؟ صبري بس علي ( يتطنز ) .. انزين بروح ابدل وبايي
سارة : خذ وقتك ..
// سارة الحيا كان مسيطر عليها .. وكل ماترفع عينها على عبود .. ينربط لسانها اكثر ظلو 5 دقايق ساكتين\\
تبي تغير الجو : شكرا ع المسج اليوم ..
عبود قعد يطالعها : هذا ولا شي 
حماني يه ..
عبود : انت تركض ؟( ول عليييك مالحقت)
سارة ضحكت ..


حماني : قومو نطلع برع ع البرجة ..
سارة : اي يالله الهوا واايد حلو ..
حماني : عاد سارة والرومانسية انخليهم على صوب .
عبود ضحك عليها ..
عبدالله وعبدالرحمن يلسو ..
سارة : شتبون تشربون ؟؟
عبدالله : ماي اذا ماعليج امر ..
سارة : حمانوو ؟
عبدالرحمن : سلامتج
سارة : اووكي دقايق .. (خلت تلفونها على الطاوله)
سارة مشت من صوب .. وحماني من صوب ثاني
عبدالرحمن : عبود ييب التلفون بسرعه ..
عبود : اي تلفون ؟
عبدالرحمن : تلفون ساروو بسرعه اخذه وطلع لي رقم دانة بسرعه
عبود ضحك عليه .. وطلع الرقم ..
عبود : 36........ اوكي ؟
عبدالرحمن: اي اي بس رده
( عبود كان قاعد يطالع الأرقام والتفت الى رقمه .. مسجل بـ : 3aboood <3
ودقق على <3

عبود في قلبه ((( معقولة )))
شله الـ <3 الي يم اسمه ..
معقوولة ؟؟؟
سمع صوت احد ياي فـ على طول رد الموبايل مكانه ..
-- قعدو يسولفون فتـرة --
سارة : زين انه بقوم ارقد باجر دوام ..
عبود : زين انه بعد امشي
سارة (قامت) : تصبحون على خير
حماني وعبود : وانتي من اهله ..
حماني راح يوصل عبود للباب ..
-- سارة ركبت غرفتها واتصلت في دانة --
دانة : توني كنت بتصلج بس خفت نمتي ..
سارة : وين انام و انه ماقدر اوقف افكر فيه ..
دانه : افف الله يساعدج على روحج ..
سارة : انتي ابد ماتحسين فيني .ز
دانه تتطنز : ليش احس فيج ناقصه احاسيس ؟؟؟
سارة : سمعتي صووته ؟؟؟ ايننننن
دانه : اي وايد حلوو
سارة : هي هي انه هنيي .. صج قوية عين
دانة : شفيج اسايرج
سارة : زيين برووح اجوفه
دانه : ويين بعده في بيتكم ؟؟؟
سارة : في احلاميـ
دانه : مالت علييج .. تصبحين على خير
سارة : بااي

نور الدنيـــا ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

سارة طرشت الى عبود مسج ..
ثاانكس عبود اليوم وايد استانست
تصبح على خير
00))00
عبود جاف المسج بس مارد عليه ..


اليوم الثاني الصبح , في بيت بو عبدالله :
بو عبدالله : عبود اليوم الغدا في بيت خالتك
(عبود مستانس : ) يبا امس تونه عندهم ..
بو عبدالله : انت تعرف امك وخالتك .. سوالفهم ماتخلص .. مادري شنو عندهم ويبون يتيمعون
عبود : زين اخلص جامعه انه واييلكم ..
بو عبدالله : اوك عيل ..
--
على الفطور بيت بوعبدالرحمن :
سارة : ها شنو برنامجكم اليوم ؟
ام عبدالرحمن : بيت خالتج بيون
عبدالرحمن : وناسه
نورة : توهم امس عندنه !
سارة طقتها على راسها : وانتي شقاهرج ؟؟
ام عبدالرحمن : شدراني .. انه وخالتج عندنه سوالف وحجي .. خل ايون كلهم .. عاجبج عاجبج مب عاجبج طقي راسج بالحيط ..
نورة : افاااا ام حماني .. افا
سارة ضحكت : انه استأذن ..
عبدالرحمن : انه بعد
ام عبدالرحمن : الله وياكم يمه ..

------
سارة في السيارة تلفونها يرن .. ردت بدون ماتجوف من ..
سارة : الوو
عبدالله : هلا والله
سارة : من ؟؟
عبدالله : افاا ماعرفتيني
سارة : عبود؟
عبدالله : اي
سارة بخجل : سوري ماجفت الرقم ..
عبدالله : شلونج
سارة : بخير وانتي
عبدالله : بخير يسلمج ربي .. انتي كله حزت الرقاد
سارة : هاا
عبدالله : امس توني بارقد والتلفون المتفرغ .. واصلني مسج ..
ساره : ابييه سوووري والله ماكنت ادري انك بترقد
عبدالله : انه توقعت انه هاي انتي محد متفرغ هالحزة غيرج
ساره مب عارفه شتقول .. :×
عبدالله يضحك : سارة شفيج اتغشمر وياج ..
سارة : يعني ماكنت بترقد
عبدالله : لا وين الله يهداج تو كان الوقت ..
سارة ::هممم .. اليوم بتيوون بيتنه ..
عبدالله : ايي ( وفي قلبه : وبجوووفج يا نور عيني )
سارة : زين عيل انجوفك
عبود : اي
سارة : اقول عبود ..
عبود : عيونه .. اقصد هلا ..
سارة استحت :: again ثانكس على امس
عبدالله : تستاهلين اكثر
سارة : يالله باي
عبدالله : بايات ..
سارة وصلت الجامعه وقالت حق دانه عن الي صار ..
دانة : اقوول ترااكم دااشين فيلنجز ع الآخر
سارة : تعرفييين .. نظراته توترني .. اتحسينه في شي يبي يقوله .. بس ماقاعد يقول .. مب راضي يقوول ..تعرفين .. احس توني عارفه شكثر اعرفه .. والحيــن .. خلااص لا يمكن اتقولين لي انسيه ..
دانه : افف save t ..
سارة : saveشنو ؟
دانة : كلامج
سارة : و ؟ يعني سكتي و لا تعورين راسي هاي قصدج ؟؟
دانه : لاا .. يعني قصدي قولي له هالكلام ..
سارة: و بتسلفيني جرأتج في يوم ؟؟
دانة : والله ماعندي مانع ..
سارة : ارجووج .. المهم بعدين انتي وياي لا
دانة : وين ؟
سارة : بتيين وياي البيت لا .. حمانو يبيج ..
دانة : وين يبيني ..؟
سارة : تعالي وياااي وبس عااد ..
(دخلو المحاضرة) ..

--- عبدالرحمن و حصل رقم دانه .. ماقدر ايود روحه ..
طرش لها مسج :
( ابيك ولا ابي غيرك يعوضـني ..
اشوف الناس غير الناس وانتي الي مجنني ..
ولوبصير في حياتك غلطة ارجوك صارحـني ..
((( ابيـــ<. )))

--
الساعه 3 ..
دانة فتحت المسج .. انصدمــت .. من ممكن يطرش رقم ..
كانت ويه سارة في السيارة ..
دانة : سارة ؟
سارة: هلا ؟
دانة : ممم .. بس خلاص
سارة : شفييج
دانة : لا ولا شي
_ سارة حست دانه فيها شي بس سكتت _
سارة وصلت البيت في نفس الوقت الي وصل في عبوود ..
يم الباب .
عبوود : شلوونكم بنات
سارة : هلا عبدالله
دانة ساااكته ..
سارة : اتفضلوو
حماني من اول ماجافهم : تأخرتوووو انه يووعان ( جاف دانه وقعد يبتسم لها )
سارة : وعلييكم السلام ..
ام حماني تضحك : يالله يمه دخلو وتعالو الغدا يالله ..
____
ع الغدا :
حماني كان يالس يم اخته و يم سارة كانت دانه .. عبود مجابلهم ويمه نورة ومريم ..
عبود يطالع الصحـن .. ويطالع سارة .. حماني لاحظ ,, وتنرفز من الحركة ..

بعد الغدا حماني وعبود بروحهم :
عبدالرحمن : اتكلمها ؟
عبدالله : من ؟
عبدالرحمن : انت تعرف زين انه قاعد اتكلم عن من !
عبدالله : حمانوو شفيك تكلمني جذي من ؟ سارة ؟
عبد الرحمن : في غيرها ؟
عبدالله تنرفز من الطريقه الي يكلمها في عبدالرحمن : حمانو .. انت تعرف زين واكثر يمكن من كل شخص موجود في الغرفه ان سارة لي وانه لها .. من يوم احنا يهال وانت تعرف .. وحتى لو كلمتها .. مااعتقد ان له داعي انك توقف واتكلمني بهالطريق ..
عبدالرحمن : سألتك سؤال جاوب .. اتكلمها ؟
عبدالله : لا .. ( عصب وطلع برع قعد يم البرجه ) ..
سارة كانت واقفه ويه دانه .. جافت عبود ..
دانه : روحي له ..
سارة : طالعتها : من صجج ..؟
دانة : رووحي ..
---
.... : عبدالله
عبدالله رفع راسه وكان .....

عبدالله : سارة ؟؟؟
سارة : عبود ... ( بخجل ) .. شفيك ؟
عبدالله ابتسم : الحين .. مااعتقد فيني شي
سارة : لا بس شكلك مو اوكي
عبدالله : سلامة عمرج ..
سارة : ابتسمت .. آ.. آنه بس حبيت اجوف اذا فيك شي .. اذا بغيت شي قول لي ..
يات بتمشي ..
عبود مسك يدها ..
: وين سارة : تمي .. ملل خل نســولف ..
سارة اتطالع يده .. و يدها .. وويهه .. احمررر
ابتسمت قعدت ..
وظلو يسوولفوون تقريبا ساعتين ..
----
داخــل البيت :
دانه كانت يالسه ويه نورة و مريم .. حبّت اتعرف من هالرقم ..
اتصـلت ..
--- ؟؟!؟!
رن تلفون حماني ..
غ طوول طالعها ..
((((( دانه انصدمت !! قطعته .. وقف يرن تلفونه ..
طالعت حماني .. ابتسم لها ..
ودانة طبعاً من الجرأة ..
ردت له بمسج ..
-- برسالتك طابت جروح معا طيب ..
ساعة قريت النص قمت متشافي ..
يامرحبا و اهلين مليون ترحيب ..
يللي لك بوسط الحشا قدر كافي .. --
كتبت هالمسج و طرشته حق حماني ..

-----

سارة دخلت البيت بعد ماعبدالله مشى , و جافت حمانو يم الدريشة .. عرفت ان اهو جافهم بس ما قالت شي ..
دانه ع طوول راحت لها : يلاا نمشي .. ؟
سارة : اووك بس بييب سويج السيارة ..

()() في السيارة ()()
دانة عطت سارة التلفون وراوتها المسج ..
سارة جافت الرقم : كنت متوقع ان هالشي بصيير
دانة : ردييت ..
سارة : حلفي ؟؟؟؟
سارة جافت المسج : شهالجرأة اليي علييج ؟؟ واتقولين لي ماقول الى عبووود ؟؟؟
دانة ضحكت ..
دانة : شصار وياه ؟؟
سارة : اخخخخ دانه .. احببببه .. اهم اهم اهم شي .. عطاني ايميله ..
دانة : زين زين ..
سارة : لا بتكلو .. !! حديي مستانسه ..
دانة : زين سوقي عدل مابي يصير فيني شي
سارة : انشالله بتلكو ..

--

سارة بعد ماوصلت دانة ورجعت البيت
ع طوول فتحت لابتوبها و سوت حق عبدالله ادد ..
بس ماكان شابك ..
..
احد طق باب غرف سارة ..
سارة : اتفضل ..
دخل وصك الباب
سارة : عبدالرحمن ؟ خير في شي ؟
عبدالرحمن : ممكن اكلمج في موضوع
سارة : خير ؟ عسى ما شر ( صكت الابتوب)
عبدالرحمن : الشر ماييج ..
.....
سارة : انزين مابتقول شفيك ؟
عبدالرحمن : اتسوين روحج ماتعرفين ؟
سارة : شفيك شصاير ؟
عبدالرحمن : ... في شي بينج وبين عبدالله ؟
سارة استغربت : شقصدك ؟
عبدالرحمن : انتي عارفه قصدي زين لا اتجاوبيني بسؤال
سارة : عبدالرحمن شفيك !! ولا تخليني ابدي اتكلم ..
عبدالرحمن : لا تكلمي !
سارة : اولا : لا انه ماكلمه .. ثانيا : وحتى لو ,, !!! حللت هالشي على بنات الناس وحرمته علي ؟؟ ومن انت الي اتكلمني جذي عشان اتقول لي كلمي ولا تكلمين ؟؟
ولا لايكون انت نسيت انه قبل اي شي ثاني عبوود ولد خالتي و وولد عمي ؟؟
عبدالرحمن قعد يطالعها بنظرات .. طلع برع و صك الباب بالقوة..
--
سارة اتعكر مزاجها .. الساعه 12 دخلت المسنجر ..
عبدالله كان قاعد ..
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
توه منور المسنجر ..

¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
منور بوجودك ..
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
هلا والله
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
هلا بيك
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
شلوونج ..
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
بخير .. وانت ؟
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
تماام .. شتسوين قاعده لهالحزة ؟ روحي رقدي
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
افا اهي طرد ولا شلوون ؟؟ بس من الحين رقاد ؟
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
لا لا ماصدقنه اتدخلين و اتصير طردة ؟
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
خبري انت الي ترقد الساعه 10
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
ههه والله انه على حسب مزاجي ارقد
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
وشلوون مزاجك اليوم ؟؟
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
مزااجي مكيّف ..
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
ههه .. اقوول
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
قولي ..
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
ممم .. اليوم حمانو كلمك في شي ؟
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن : ( استغرب)
ها .. ؟ مثل شنو يعني
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
مادري يعني .. بس جذي اسألك ..
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
لا لا .. بس سوالفنا العادية ..
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
زين زين ..
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
بتلكو
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´
هه .. اسأل سؤال واتجاوب بصراحة:
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
طبعا .. سألي
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
نكنيمك .. الى من ؟؟
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
ههه .. مو الى احد .. لحد الآن
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
شقصدك يعني لحد الآن ؟
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
هه .. لا .. مب الى احد .. شله تسألين
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
بس .. ياني فضوول .. وحبيت اعرف
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
احين عرفتي .. اووك ؟؟
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
اي تماااام
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
هه


(ظلوو يسولفون حوالي ساعتين بالكثير )

¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
زين انه بمشي وراي محاضرة الساعه 12 وهاي صعبه شوي ..
تامر على شي ؟
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
هه .. سلامتج
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
الله يسلمك
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
يالله ..
¨`•.¸||||•*´¨`•*.¸¸ Sara ¸¸.•*´¨`*•||||¸.•´:
تصبح على خير
اتمنى احضنك ويوقف العالم سنيــن اتحسـ بشوقي والـ حنيـــن :
وانتي من اهله ..


______________
________________________

اليوم الثاني الصبح :
سارة قعدت مستااانسة .. نزلت المطبخ سلمت على امها وابوها ..
يلست وياهم شوي توها بتروح حماني كان ياي ..
ماكان لها مزاج اتكلمه .. فمشـت ..
وصلت نورة بيت خالتها لأن كانو بيطلعون وراحت الجامعه ..
ام عبدالله كانت برع ..

ام عبدالله اتكلم سارة وهي داخل السيارة :
ها يمه شلوونج ؟
سارة : هلا خالتي بخير وانتي ؟
ام عبدالله : الحمدلله
دخلي اكا نورة و عبوود توهم يالسين .. روحي يلسي كلي لج شي قبل لا تروحين الجامعه ,, عبود ينطر البنات يتيمعون ..
سارة ابتسمت : لا تسلمين خالتي .. انا متأخرة شوي
ام عبدالله : زين يمه .. اتحملي بروحج
سارة : مع السلامة

__________________

عبدالله يطالع البنات ..
كانو واقفين :
(( نورة يمها مريم و شيخة و حصة ))
عبدالله : ياهزين ؟؟
نورة : اي يالله ..
برع البيت يم السيارة ..
نورة : اقوووول انه بيلش جداام مالي خص
عبدالله : قعدي من ميودج ؟؟
نورة : زيين لحد يتكلم .. و الديجي انه اتحكم في
مريم طقت نورة على رسها : انتي سكتي بس وخلصينه
نورة طقتها سوالف ويه عبدالله في السيارة .. واتغير في الاغاني و ....
(h)مكيــفة ع الآخر ..
عبدالله وصلهم وراح الجامعه ..
طرش حق سارة مسج :
اختــج وااايد غير عنج ..
ردت عليه :
شله يعني ؟
رد عليها :
عندها جرأة ماعندج اياها ..
ردت عليه :
افف اتصدق .. ابي استعيرها من عندها يوم واحد بس واسوي كل الي ابي اسوي ..
رد عليها :
شنو تبين تسوين ؟؟؟
ردت عليه :
ايي ابي اقولك شي ..
رد عليها :
خيـر سارة ؟ في شي ؟
ردت عليه :
الحين في الجامعه .. بتصل فيك وقت اكمل ..
((عبدالله مستااااانس))
----
دانة : من صجج بتقولين له ؟؟
سارة : اي وليش لا
دانة : يا يبه خلييي اهو يقولج اول
سارة : يصير خير ..

الساعة 3 , نورة اتصلت في في سارة ::
نورة : ساروووو .. تقدرين تمرين تاخذيني على الساعه 5
سارة : وعليكم السلام .. انه بخير وانتي ..
نورة : سارة عن الملاقة تقدرين ؟؟
سارة : اففف ياربي .. انشالله اختي بحاول
نورة : صج انــــــج !!
سارة : انه شنو ؟؟؟
نورة : لا لا .. سارة الغالية حاولي اوكي حبيبتي ..
سارة : لا يكثر .. باي
نورة : باي
سارة جافت ان عندها مسجين من عبود :
+ لحظة شالسالفه ؟؟؟
+ سارة بتخليني افكر في الف مليون شي .. اذا خلصتي محاضرة سويلي رنة ..

سارة ابتسمت .. وسوت له رنة لما راحت السيارة .. وكانت دانة ويه ابوها ..
اتصل عبود ..
عبدالله : الوو

سارة : هلا
عبدالله : اهلين
سارة : هلا بيك ;p
عبدالله : شخبارج
سارة :انه زينة .. وانت
عبدالله : انه عبدالله ..
سارة ضحكت بهدوء : شلونك ؟
عبدالله : الحين اووكي .. بس وترتيني , صاير شي ؟
سارة : لا سلامتك .. انت بعد كنه تبي تقول شي ؟
عبدالله : اي ابي اقول شي .. وينج في الحين ..
سارة : انه في السيارة رايحه البيت .. ممكن اكلمك في وقت ثاني عشان اسمعك عدل و ..
عبدالله قاطعها : اي اكيد .. انتي بعد لازمت تنتبهين حق سواقتج ما تتكلمين في التلفون ..
سارة ضحكت : اوكي عيل متى اكلمك ..
عبدالله : اي وقت .. لو انشالله الساعه 2 الليل وانه نايم.. عادي ..
سارة : اووك عيل بدق عليك الليل ..
عبدالله : انتظر اتصالج ..
سارة : باي ..
عبدالله : بايات ..
******
دخلت البيت الساعه 3 ونص .. ام عبدالرحمن كانت في الصاله ..
سارة راحت لها وباستها على راسها ..
سارة : هااااي يمه وحشتيينيي
ام عبدالرحمن وهي تضحك : هلا يمه .. هلا حبيبتي .. شلوونج
سارة : بخييير وانتي ؟؟
ام عبدالرحمن : انه بخيير دامج انتي بخير .. وينج يا يمه ؟ جامعه بيت جامعه بيت
وين رحت انه ؟؟
سارة : وي يمه شسوي بعد ..
ام عبدالرحمن : اخ يا بنتي جوفي صرتي شكبرج .. كني توي امس ميودتج بيدي .. والحين انتي ييتي .. بطولج ,, خذيتي طول ابوج .. وجماله ..
سارة وهي تضحك : ههههه يمه .. اتغازلين ابوي ها ..؟؟ بقوله
ام عبدالرحمن : افف ابوج شحلوة .. وانتي احلى
سارة : لا لا ابووي احلى ..
ام عبدالرحمن : انتي الوحيدة الي خذت طوله وجماله .. اخوج طالع على أعمامه واختج انه ..
سارة : اححم
(( سولفت وياها يمكن نص ساعه))
ام عبدالرحمن : زين يمه بتروحين الى اختج ؟ ولا احد بروح لها ..
سارة : ممم . بروح لها انه
ام عبدالرحمن : انتي مب تعبانه ؟ توج راده من الجامعه ..
سارة : لا يمه انه بروح لها..
ام عبدالرحمن : زين عيل..طلعي لها من الحين .. اتعرفين زحمة الطريج ..
سارة : انشالله يمه .. تبين اييب شي في طريجي ؟
ام عبدالرحمن : سلامتج بنيتي ..
سارة : الله يسلمج ..
وطلعت ...
))(())((
عبدالله ومريم ونورة واقفين يم (باركات ) العالي يسولفون ..
سارة يات لهم من ورا ..
سارة : هااي
نورة وهي معصبة : جان لا ييتي بعد ؟؟؟
مريم : شدرااني انه ابي اروح البيت ورااي مسلسلات انتي بتعيدينهم لي ..
عبدالله يخز سارة : شفييييكم ع البنية ! ماتسوى عليها اتأخرت ربع ساعة ..
سارة .. اتنرفزت وماعرفت شتقول .. ابتسمت غصب عنها حق عبدالله .. : نورة مشينه ؟
نورة : لا منركض .. امشي بس امشي ..
سارة في قلبها : انه زيين من يايه لها ومتعنية الطرييج ..!!!

------
طول الطريج سارة كانت ساكته .. بس نورة كلش ماتحب تتهاوش وياها لأن مافي الا سارة اتعور راسها ..
نورة : ساروووو
سارة من غير نفس : خير ..
نورة : عبووود ..
سارة حست روحها مهتمة للموضوع ..: شفيه .
نورة : اينننننننننننننننننننننننننننن
سارة ضحكت غصب : ههه .. شله شصار
نورة : ابتسامته عذاااااااااااب وصوته .. فظييييع
سارة : حدج داشه "فييلنجز" feelings
نورة : واي شي ...... ماينوصف
سارة حست بالغيرة : هيي هي بقوول الى الفييص ترى ..
نورة : (حبيبها اسمه فيصل) : هاا .. لا يعني انه اقصد .. اقصد ..
سارة : تقصدين ؟؟
نورة حقج انتي يعني ..
سارة : مايحتاي اتوصين ..
نورة : شقصدج يعني ؟؟
(( سارة قالت الى نور السالفه كااامل)) ..
نورة : كللللللللللللوش ..
سارة ابتسمت :: عرس ابوج ؟
نورة : لا امي وانتي الصاجه ..
سارووووو فن .. انتي وياااه .. حدكم واااااي
سارة تضحك :زين قومي قومي خل ننزل ونكمل سوالف بعدين ....

-------------------------------------------------------

في غرفة سارة :
نورة : وانشالله متى ناويه اتقولين له ؟؟؟؟؟؟
سارة : اعتقد الليله ..
نورة باستهبال اتغني : الليله .. انه ليله هنا واهوا هنا وايدي بدينه
سارة : قصري حسج عااد
نورة : شفييج محد جريب من غرفتج .. كل غرفنه يم بعض ماعدا انتي .. لو زين انه .. عشاان اكلم حبي ع راحتي واصرخ
سارة : بسس عااااد مللتيني نورووو
بروحي ع اعصابي
نورة : اهااا زيين زين
سارة : انه بادخل اخذ شاور .. و بطلع .. عشان اكون فرش . وايمع كلام حق الليل ..
نورة وهي طالعه من الغرفه : ههه صج انكم ستاايل
بااي
--
تحت في الصاله :
نورة اتطالع التلفزيون ويه امها ..
عبدالرحمن دخل : السلاام
نورة : حمانووووووووووووووووووووووو
عبدالرحمن ابتسم : يووعانه ؟؟
نورة : حددد اممممممممي
امها طقتها ع خفيف ..
عبدالرحمن رفع يده ميود جيس من جسميز
نورة قامت بسرعه خذت الجيس : فدييييييييييييييييييييييييتك انه .. تسسسلم
عبدالرحمن : لا تصيرين انانية وتاكلينهم ثنتينهم .. روحي نادي .. سارة .. اتيي تاكل ..
..
ظلو سهرانين ( نورة و حماني وسارة ) لي الساعه 2 ..
سارة تبي تقوم بسرعه ..
سارة : انه استأذن .. وقامت
نورة : بترقديين ( و اتطلع لسانها) ..
سارة : اي تعباانه
حماني : تصبحين على خير
نورة : بالتوفيق
حماني قعد يطالع نورة على صوب ..
!!! شالسالفه .
سارة راحت غرفتها وطرشت مسج حق عبود ..
( انت راقد .. )
عبدالله جاف المسج و كان ع السرير .. ع طوووول اتصل ..
سارة بهدوء : الو
عبدالله : هلا والله
سارة : هلا
عبدالله : شخبارج
سارة : اوكي وانت ؟
عبدالله :اوكي دامج اوكي ..
سارة : هاااا بتقولي ؟؟
عبدالله : هه على شنو مستعيله
سارة : لابس من الظهر وانه افكر
عبدالله : لهالدرجة مهم الي بقوله
سارة : قولي وبقولك اذا مهم او لا ..
عبدالله : .. شلون ابدي ؟؟
سارة : الي يريحك ..
عبدالله : لحضة شوي ايمع كلام ..
سارة راحت انبطحت ع الســرير ..
: اسمعك ..
عبدالله : خذ نفس .. سارة
سارة اتقلده خذت نفس وبنفس النبرة : نعم
عبدالله : لا تقاطعيني ها
سارة ضحكت ..
عبدالله :
اقول ؟
سارة : قوول ..
عبدالله : اممممم
سارة : عبووود يالله
عبدالله يضحك :: اتعرفين ؟
سارة : شنو
عبدالله : حدج فن لين تتشوقين الى شي ..
سارة بخجل : بتقوول او ؟
عبدالله : او ..
سارة : عبدالله !! ( بدلع )
عبدالله بنفس النبره : عيوونه
سارة ماعرفت شتقول !!!! : لي فكرت اتقول .. اتصل لي
عبدالله : لحضة لحضة .. الحين بقول
سارة : قوول ..
عبدالله :

نور الدنيـــا ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ســارة : عبوود خلاص والله بسكر في ويهك ترى
عبدالله : افا
سارة : قووول
عبدالله : زين هذاني ..
سارة ( سكتت)
عبدالله : سارة سارة .. من وين ابدي .. وتراني مابكمل .. لمعلوماتج ترى
سارة ابتسمت : زين انت بدّي أول ..
عبدالله : سارة .. اعرف ان هاالشي الكل متوقع ان يصير بس ....
من يووم ما كنه يهال .. نلعب مع بعض انه وانتي وحمانوو .. كنت انتي اغلى شي عندي ... رفيجتي الي اذا يمر يومين ماانجوف بعض اقلب الدنيا على امي .. بس كبرتـي .. و ماصار حلو ان انه اقعد اسولف وياج كل يومين .. و دخلت الجامعه وانتي بعد رحتي الجامعه.. وكلامي وياج هلا سارة شلونج شخبارج و بس ...
( ســــــارة ساكتـــه تنتظر يكمـــــــــ ل) ..
عبدالله يكمل : بس انتي ماتدرين انه كل مرة اشووفج احس روحي كنت ميت واحيا مرة ثانية وثالثة ورابعة ..
و انه مااعتقد ان انه حبيت من قبل ..
سارة في قلبها : مااا تعتقد !!!
عبدالله : بس مثـل حبي لج مااعتقد بكون في حب .. مادري انه شنو ممكن انج تسمين الي بقلبي تجاهج .. لأن مب اعجاب .. ولا محبة وبس .. لا .. حب الدنيا كلهاا احمله في قلبي لج .. وروحي وقلبي وعمري كله مايسوى خصله من شعرج بس ..
(سارة والحيــا مســـــــــــيطر )
عبدالله : ماكنت متوقع ان بيي يوم وبقولج فيه .. هالشي بس صدقيني انه اقوله واقووله من كللللل قــلبي ..
سارة انه احبج ..
.......
..
..
عبدالله : سارة انتي وياي ع الخط !
انقطع الإتصال ..
عبدالله : ابييه شفيها :؟
(( سارة ذيك الحزة ماتعرف تضحك .. تصيح .. تصرخ .. ماتعرف شتسوي ابد ابد .. حست رووحها ياهل مدخلينه الملاهي اول مرة .. صج انها تعرف حركات ولد خالتها .. تعرف ان يمكن كان يكلم او شي جذي .. بس بنية .. وعلى قد عقلها .. و خجوولة .. و حسااسة))
ياربي شاااسوي ..
ويرن موبايلها ..
جافت .. 3abo0o0od <3
.. سارة بتردد ..
الوو ( بتعووومه )
عبدالله : سارة شفيج خرعتيني عليج ...
عبدالله بعد فترة : قولي شي انزين
سارة : ......................
عبدالله : سارة حبيبتي قولي شي ..
سارة : (حبيــــبته !!! )
عبدالله : اذا مب عاجبج الي قلت ترى احاول احاول إني اسكر ع الموضوع ..
سارة ( ششنوووووو ) : ها ؟ لا لا
عبدالله : عيل قوولي شي وترتيني .. اسكر ع الموضوع ؟؟







سارة : زين يصير تعطيني وقت افكر في الي قلته ؟؟؟ ( بحيــــــــا )
عبدالله ( بعد انطر ؟؟ بعد انطر يا سارة ؟؟ ) : دقايق عمري كلها
سارة بحيا : زين يصير اسكّر ؟
عبدالله : ( لحوووووووووووووول بعد ؟؟ ) : وراج شي ؟باجر الجمعه اجازه
سارة : لا بسس ..
عبدالله حس فيها شوي : زين ماعلي .. بدق عليج باجر الليل .. وبليييز لا تعلقيني ..
سارة ( مب عارفة شتقوول ) : تصبح على خير ..
عبدالله : وانتي بخير

________________________________
( ســارة)
سارة .. سارة ..
سارة شفيج فكري عدل احين طول الوقت انتي اتحبينه اتحبينه الحيين متردده؟؟؟
اووفففففف ياربي شفيني ..
---
ظلت هذي الأفكار في راس سارة لين الساعه 4 ونص واستسلمت للامر ونامت
--------------------------------------------------------------
يوم الجمعه :
يوم يكون مخصص حق تجمعات الأهل ..
وكالعاده اتفقو الخالات ان يكوون في بيت ام عبدالرحمن ..
سارة رقدت متأخر ونووومها ثقيييييييييييل ..
نورة راحت الساعه 11 اتقعد سارة .. طقت الباب ووو فوق 20 مس كووول عشان اتقول لها ن بيت خالتي ام عبدالله يايين .. وسـاارة خبـــر خير ..

سارة قامت من الرقاد ع الساعه 2 .. والأهــل كلهـــم ( حرفيا ) كانو تحت في الصاله ..
سارة كانت لابسه بجامه ورديه ( بنطلوون وتيشيرت وردي ) و شعرها مفلول و كان شكلها واايد كيوووووت ..
سارة على طووول في بالها كلام وتبيي تقووله حق نورة .. وماكان عندها اي اي فكره ان في احد في بيتهم ..
---


سارة وهي ع ال (درج ) تنــزل و بكل خطوة

ربيعي صيفي انا بكل المواسم احبك ..
ما هو بكيفي ترى مكتوب لازم احبك ..
يا كل الشوق انا كل ما نبض شوقي..
احس اني بعدني حي انا مخلوق..
عشانك انت و عيونك و لا ابي من زماني شي..
صوتها كان ينسمع بس مو ذاك الزوود واضح ..
عبدالله و بتميييز للصوت في قلبه ( وااي وربي فديييتهـــم )
نورة سمعتها عدلــ وقامت راحت طلت عليها من الدري واتأشــر عليها تســكت بيدها ..
سوت الحركة مرة مرتين .. وصلت سارة تحت تبي تحضن نور من قد مااهيه فرحاااانه
وتكمل بالإغنية :
انــا احبك بـــسسسس
( سارة شـــيرت ؟؟؟!!! شصار )
ضربة قويه على راسها
نورة بصوت خفيف: يالغبببيييية ماتجوفين ؟ ماتعرفين ؟؟؟ ماتسمعين ؟؟؟
--
الأنظــااار كلللها موجهة على سارة
وعبدالله فيه الضحكة من قــــلب
سارة ابتسمت و في عينها الف دمعه
( ياربييي شسوييييييييييييت )
نورة تسحبها وتوديها معاها فووق بسسرعه
نورة : يالغبية انتي غبيه او غبيه قولي لي ( بعصبية )
سارة بهدوووء : ما كنت ادري
نورة : فضحتييييينه جداامهم يا حرمه
سارة وبهدوئها : اي حرمته شفيج لا تصرخين علي :! بعدين مو غريبين خالتي و اخوي ووو
نورة : زين ( هدئت وابتساااامه عريييييييضة ) : شخبااار الحب
سارة ابتسمت وقامت اتفتح واتصك عينها بحركة سريعة ( يحبببني)
نورة : حلفي ؟
سارة : والله
نورة : ويي فديييييت ولد خالتي .. عاد شنو شايف فيج .. اتطالعها من فوق لتحت
سارة ضربتها على يدها بخفيف : هي هي انه بعدي هنييي ها
نورة : انزين وبعدين ؟
سارة : قلت له يصير تعطيني وقت افكر
نورة بصـوت عالي وصل لي تحت : مااااااالت عليج
سارة : شفيج انتي ..
نورة : اقووول .. لا يكثر .. روحي بدلي و تعالي بسرعه ...
سارة : بهدوووء : انزين


++++++++++++++++++++++++++++++++++++

ع الغدا .. هدوووووء بين الشباب .. وكانو مجرد مستمعين حق سواالف الكبار .. المعتاااده .. من صوب اعمال .. شغل .. تجارة .. اسهم .. وصوب ثاني .. ناس متوفيين .. عزايم .. اعراس .. صحوون ومواعين جديدة ..الخ
سارة ماقدرت ترفع عييينها ابد ..
ونورة ومريم كل شوي يقطوون نغـزاات قـووووية الى ساارة


سارة قامت عند المغسل الي مكون من مغسلين يم بعض و صاير شوي بعيد عن مكان الغدا ..
سارة قامت تغسل يدها .. و يه عبوود يمها ..
سارة ماانتبهت ..
عبدالله بصووت هاادي : سميــتك ملاك الروح ..
سارة طالعت المنظرة ::
ابتسمت خلصت ومشت بسسرعه ..


سوووالف البناات .. و مناقشات الكبــاار ..
ومقالب الشباب مع البنات
طاف الوقـــت بسرعه
الليل ظلو نورة و سارة و مريم جدام التلفزيون ..
ومحد معاهم
مريم اتبات عند نورة ..

الساعه 7
نورة : سارووو قوومي نطلع
مريم : من صجج هالحزة ؟
سارة : أي أي يالله
مريم : عاادي ؟
نورة : سااروو قومي روحي قولي حق امي
سارة : انتي قوومي
مريم : لحوول وحده منكم اتقووم
نورة : سارووووو
سارة : زين زين قمت ..
( سارة راحت قالت حق امها ونزلت لهم )
سارة : يالللللله ؟
نورة ومريم قامو ..
سارة طلعت تمشي عدال عبدالرحمن كان واقف يتكلم في التلفوون ..
(( عبدالرحمن : دانة بلييز يالله قولي ..
.. افااا حبيبتي ..
ها ؟
لا اوكي ..
ههه زين ..
يـه ؟؟ عمري يلاا
)))
سارة ذي قاعد يكلم دانة .. !!
( افا دانة انه ماتقولين لي انه ؟؟؟ اخخخ بس منكم ) ......

سارة: احححم ...
ومشت عنه
وركبو السيارة و بدون ماتعبر عبدالرحمن .. مشو عنه
---
رااحو ساعتين تعشوو في تشيليز وردوو ..
سارة : ابي اااااارقد تعبت وانه آااكل
مريم : هههههههههه
نورة : يبي له فيلم 3 ساعات و بدوووووون حركه ..
نورة قطت روحها ع الكرسي ..
مريم ع الثاني ..
سارة تطالعهم : صج صج صج صج .. اوادم مو صاحية تصبحووون على خيير
مريم : سلمييي لى على اخوي
سارة فتحت عينها ع الآخر !!
نورة : مريوم يبتيها صح
( و يفطسووووووووون من الضحك )

سارة راحت غرفتها و صكت الباب .. توها بتقعد ع السرير .. احد فتح الباب وصكه بقوه ..
-- عبدالرحمن و بعصبيه : انتي وبعدين وياج ؟؟؟
سارة بهدووء : خير عبدالرحمن فيك شي ؟
عبدالرحمن : سااارة
سارة : حماني شفيك ..
عبدالرحمن وبزياده في عصبيته : لا تنرفزييني فااهمه
سارة بطلت تصنعها : خيير شتبيي ؟
عبدالرحمن :انه اكره ماعندي احد يكذب علي وانتي تعرفين هالشي
سارة : ليش وانه متى كذبتعليك
عبدالرحمن : اوب عبالج نظراتج ويه عبوود وكللشي مايبين !!
سارة ساكته ومب معبرته

عبدالرحمن : اكلمج طاالعيني !!! شله اتكذبين علي ؟
سارة بهدوووووء و بروود اعصاب : ماكان صاير شي ذيك الحزة .. وبعدين عشاننظرات ومدري شنو انت معصب ؟
عبدالرحمن : شنوو ! وليش هالحزة في شي ؟؟
سارة اتكلم ببرودها : حمانو .. حبيبي اخوي .. مثل ما انت اتحب حبيبة قلبك داانه
انه احب الي احبه و اكلم الي ابيه
انت راضي عن دانه بنت الناااس والأوااادم
ماترضى على اختك ؟؟؟
يعني .. لو اخوو دانة عرف .. و يه كلمك .. بتقوول انا عاادي وكيفي .. ولو قاالك .. ترضى على ..
اختك .. بترضى ؟؟؟
عبدالرحمن : وانتي شدراج عن دانة
سارة بعصبية غييير عن بداية حديثهم : اتعلم شلوووووون تتكلم بهدووء !! فااهم
عبدالرحمن يقاطعها : لا تعليين صوتج علي
سارة : بعليي و كييفي
انه اكلم الي ابيه وانت مو من شغلك ولا انت ولي امري وانا مادري..
عندي امي وابووي .. وامي وابووي الي لو على رقبتي ودرو عني وعن
عبدالله
ماراااح يقولون لي لا تكلميينه

عبدالرحمن : اتكلمين الي تكلمينه بس مب عبدالله
سارة : اكلمه وغصب عنك بعد انزين ؟؟؟؟؟
عبدالرحمن : جببب وقلت لج لاتعلين صووتج علي
سارة سكتت
اتطالعه ..
عبدالرحمن : مردج رااح اتردني وتعتذريين مني .. لأن اعرف عبدالله مو لج
عبدالرحمن طلع من الغرفه واهو معصب ..
سارة قطت روحها ع الســرير ..
ماتحب احد يملي عليها شنو اتسوي بس امها وابوها .. وبتفكر في موضوع احد يحبها ..
بس اخوها لا
--------
اتصلت في عبدالله
سارة : الو
عبدالله : عاش من سمع هالصوت
سارة ابتسمت : عاشت ايامك
عبدالله شلووونج
سارة : بخير وانت ؟
عبدالله : مب زييييين
سارة : شدعوه ؟ شفيك ؟
عبدالله : لأنج ليحين مارديتي علي
سارة ابتسمت .. : زين اقولك ؟
عبدالله : أي تكفين
سارة تضحك بهدوء ..
عبدالله : فديت الضحكه وصاحبتها
سارة : عبوود (بحيا )
عبدالله : عيوون عبود
سارة : مم .. انت تعرف كل مرة اتقول جذي انه .. شسمه
عبدالله : شسمه ؟؟
سارة : تضحك :
عبدالله : كملي
سارة : عبوود انه بعد
عبدالله : انتي بعد شنو
سارة : شسموونه ..
عبدالله يضحك ..
سارة :: مم مادري
عبدالله نطر 5 دقايق ..
عصـــب ..
عبدالله علا صوته : جوفي سارة تبين تكلميني اوكي ماتبين انه بحاول اني ابتعد عنج اذا هاي الشي مضايقج او مب عاجبج .. يعني انتي و
سارة قاطعته وبهدوووووء ..
احبك
عبدالله سكت شوي ..
عبدالله : شنو ؟؟ ماسمعت
سارة : عبوود
عبدالله : بس عاد ذبحتي عبداللله
ماسمعتج عيدي
سارة : لا مب عايده
عبود : فدييتج انه
سارة : بس عبدالله
عبود : لبيه
سارة : اذا
عبود ؟؟
سارة : اذا انت اتحس بيي يوم فيه منفترق .. بليييز تكفى من البدايه .. لا تكلمني .. اقطع انه بتفهم
عبود : لا ياسارة .. اوعدج ان هاليوم مابيي
سارة ابتسمت ..
ظلت تسوولف معاه 3 ساعات لييي ما سكرت من عنده .. وتمت تفكر ..
سارة ( اخاف عبود مايكون قد وعده .. اففف لا ..
و.
كان بقوول شي قبل لا اقوول احبك
يمكن في وحدة ثانية في باله
بس اهوه قال ..
اففففف
وافكــــــاار تروح وترد في بالها ..
لين مارقدت .. )

-----------------------------------

سارة الصبح في السيارة وصلها مسج من عبود :
صباح الورد ..
صباح الشوق ..
صباح الحب والرقه ..
صباح لك خاص بس انت تستحقه ..
سارة ابتسمت .. وهي ميوده الموبايل رن نورة تتصل ..
سارة :
الوو
نورة :
سارة لحقي علي بسرعه ساااارة
(تصرخ )
سارة : نورة شفييج
نورة : ساااارة لحقي علييي
سارة : نور شفيج لا توقفين قلبي
نورة : امي في المستشفى ماادري شفييها ( اتصيح)
سارة ضعف موقفها وااايد ..
وخصوووصا ان هاي امها الغاالية بس ماحبت اتبين ان اهيه خايفة
ومو بس خااايفة ميييييته خوف ..
سارة : شنووو ؟ اي مستشفى
نورة وهي تصييح : الـ ...
سارة صكت التلفون بدون ماتقول لها اي شي
ماعرف شتسوي .. ماتدري شله حست ان اهيا تبي تكلم عبوود وتخبره عشاان يخبر امه ..



--
.. الوو
سارة : وهي تصيح بصووت راايح ..
: سارة شفيييج . اتصيحين ؟؟؟
سارة : عبوود امي في المستشفى مادري شفيها ..
عبدالله : حبيبتي وينج في ؟
سارة : انه في السيارة رايحة لها .. ( ودموعها مغرقة وجهها )
عبدالله : زين حبي ماتعرفين شفيها
سارة : .............
عبدالله : سارة اكلمج ..
سارة : همم
عبدالله : انتي في السيارة حبيبتي سووقي عدال وانه الحين اخبر امي وياينكم
سارة : اوكـــي ....
عبدالله : اتحملي في روحج اوكي ؟
سارة : وانت بعد
عبدالله ابتسم رغم ان خاايف ع خالته وعيالها ..بالأحرى .. سارة : مسافة الطريج .. فمان الله


دخلت المستشفى وعلو طووول دقت ع نورة ..
سارة : وينها
نورة : توهم مطلعينها من الطوارىء ..
سارة : وينكم ؟
نورة : هناك ..
صكته ..
--
جافت ابوها واقف مع الدكتور و نورة ..
سارة : شفيييها امي ؟؟؟
- نورة جافت سارة ع طولت لمتها .. –
ابو عبدالرحمن : مافيها الا الخير انشالله ...
الدكتور : انشالله .. بس اروح اكمل اخر الفحوصات .. واكلمك
ابو عبدالرحمن : يعطيك العافية اخوي
الدكتور : الله يعافيك ..
مشى عنه ..
وام عبوود و عبود وصـلو ..
ام عبدالله : السلاام ..
ابو عبدالرحمن : عليكم السلام ..
الكل : عليكم السلام
ام عبدالله :
وينهااا ام عبدالرحمن شفيييها ؟
ابو عبدالرحمن طالعها ..
الدكتور : خووي اكلمك .. ؟
ابو عبدالرحمن يود يد عبدالله ومشى وياه يم الدكتور ...
ام عبدالله لمت سارة لأنها وااايد جريبة منها و تعرف شقد سارة اتخااف على امها وااايد
ام عبدالله : مافيها الا الخير انشالله .. اذكرو الله ..
عبدالرحمن وصــل و بصوت معصب :
شله ماتقولين لي ؟؟ وينها ؟؟ اخر الناس انه !!!
سارة اتطالعه وهي معصبة ونورة بمثل النظرات ..
عبدالله ياه من ورى :
امك حالتها مب خطيرة .. مجرد ارهاق جم يوم في المستشفى واتقوم ..
سارة و نورة وخالتهم فرحو بهالشي ..
عبدالرحمن : وانت من امتى هني ؟!
عبدالله : أنـ..
سارة : عبوود اهوا الي ياب خالتي ..
عبدالرحمن طالعهم ع صووب ومشى عنهم ..


ظلوو ينطروون فتره الحريم ..
وشوي و عبوود وحماني و ابو عبدالرحمن يايين لهم ..
ابوعبدالرحمن : تعالوو ندخل لها ..
كلهم قامو بسرعه ..
---



.. : يمه خرعتييينه علييييج واايد
_ سارة بدلع قاعده يم امها من اليمين .. ونورة ع اليسار ..
عبدالله ضحك على سارة ..
ام عبدالرحمن ( وهي اتحب راس سارة ) : وي بنتي جووفيني مافيني الا الخير
نورة : اي بس حبيبة قلبج دلوعتج سارة الي اتبوسين فيها وانه مالي رب ؟؟؟
ابو عبدالرحمن : ولا انه ؟
كلهم ضحكو عليهم ..
سارة بثقه : والله مو مشكلتي ان انه دلووعة ماما و انتو ماالكم خص ..
ام عبدالرحمن : بسكم عااد يالله بلا دلع ..
كل وحده اطول مني ولسانها شطوول و تتدلع ..
نورة : يممممممه يووعااااانه
سارة : هيييي جوفو شلوون .. .. تكلمت وقت تكلم بطنها
عبدالله : قومي معاي بييب مريووم وناخذلج شي في طريجنا ..
نورة اتطالع سارة : اففف عبووود فديتك .. مافي الا انت متفرغ لي
ام عبدالله تضحك وهي اتطالع سارة : قوومي سارة حبيبتي وياهم روحي اكلي لج شي .. شكلج وايد تعبانه وبعدين اتطيحين علينه .. مب ناقصين
نورة : اي قوومي .. اكلي شوي .. يمه بنتج صايرة ماتاكل ز.
( وتتكلم وهي تبي عبود يسمع ) ....
ام عبدالرحمن : والله سارة من يومها ماتاكل .. شسوي فيها .. عنيده وراسها يابس ..
ام عبدالله : حبيبتي اكلي لج عدل ....
نورة : احين كلللشي على سارة مابتقوووم عبووود ؟؟
عبدالله عصب من كلامها .. : اي يالله . سارة بتيين
سارة اتطالع عبدالرحمن وامها ..
ام حماني : قوومي بنيتي كلي لج مانيب ناقصه ..



..

نور الدنيـــا ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

طلعـو من عندهم .. سارة و نورة و عبوود ..
نورة في الباركنج .. (parking
نورة : نسيييت بووكي بييبه وبيي
سارة اتطالعها ع صووب
عبدالله ماصدق ان بظل ويه سارة بس : تعالي انه بادفع
نورة : لا لا ابي اخذ اشياء وايد
سارة ضحكت وكانت يايه بتقعد ورا ..
عبدالله : شنو اشتغل عندكم انه بتقعدين ورا ( يازعم معصب )
سارة بحيا : نوورة بتقعد جدام
عبدالله : لا آسف انتي تعالي
سارة : امري لله ..

--
فــي السيارة ..
: عبوود حط السيدي الي قبله
عبدالله : نوروو مب كنج مللتيني .. ومااتجوفين اختج نايمة شله تبين اتسوين ازعاج ؟؟
نورة : يازعم مهتم ؟؟
عبدالله يطالعها من المنظرة .. : شقصدج !!
نورة : ها .. لا ولاشي
عبدالله : اقووول .. ييبي الجاكيت الي وراا ..
نورة : شله برداان ؟
عبدالله عصب : ييبيه
نورة : هااا انزين انزين
- عبدالله خذ الجاكيت وحطه بهدووء على سارة –
نورة : وه مانقدر !
عبدالله : لحوووول نورة .. اكرمينا بسكووتج ..
نورة سكتت شوي ..
: ترى اهيه تحبك ..
عبدالله : من ؟
نورة : سارة
عبدالله يضحك : زين لا ..
نورة : شنو زين لا ..
عبدالله : وانه بعد احبها .. ( بهدوء )
نورة : ماااااااااااااالت عليك اقول بس
عبدالله : وبعدين وياج شنو تبيني اقول
نورة : شنووو شتقوول .. قوول امووت فيها .. قووول تعشقها .. شنو .. وانا بعد احبها
عبدالله : لحووول .. قومي قومي .. قومي نزلي نادي مريووم قومي ..
نورة : اتصل لهااا يااا خي في تكنولوجيا ان كنجدوم بحرييين
عبدالله : مافي قومي
_______________________________

: هلا عبدالرحمن ...
عبدالرحمن : هلا نورة .. خير فيج شي
نورة : لا بس اسألهم اذا يبون شي في انييبه في طريجنا .ز
عبدالرحمن : لا توهم ماكلين من الي الاكل الموجود ..
نورة : زين باي
عبدالرحمن : سلام..
----
بعد ما وصـلو المستشفـى وظلو سوالف ساعه يمكن ...
عبدالرحمن : يمه احمد يبي يكلمج ..
ام حماني : ويي فديييته ييب اكلمه ..
سارة : من احمد ؟؟؟؟ ( بفضوول )
عبدالله قعد يطالعها ..
عبدالرحمن : رفيجيي ماتذكرينه
سارة : لا صراحة للأسف ..
عبدالرحمن : شنوو للأسف ..
سارة : لا ولاشي بس يا كثر ربعك ..
عبدالرحمن : لا هاذي الدكتوور حبيب امي..شدعوة ماتذكرينة ؟؟
ابو عبدالرحمن : لا احلف عاد
الكل قام يضحك ..


------------------
ام عبدالله : زين احنا نمشي الحين ..
ام حماني : من الصبح اتيين لي باجر ها ..
ام عبدالله : أي انشالله .. يالله مع السلامة ..
سلمو وطلعو مريم و ام عبدالله وابو عبدالله ..
عبدالله : زين انه بعد استأذن ..
ام حماني : الله وياك يا وليدي..
طلعت سارة وراه ..
سارة : عبدالله
عبدالله لف لها : عيونه
سارة ابتسمت : تعبناك ويانه اليوم ..
عبدالله : لا عادي .. تعبكم راحه ..
سارة بهدوء : رايح البيت ..
عبدالله : أي حبيبتي تبين شي ..
نزلت راسها واهي داخله الغرفة : سلامتك ..
عبدالله ضحك عليها وعلى خجلها ..
عبدالله : اكلمج بعدين ..
سارة بهدوء .. : الله وياك

سارة : يمه انه بعد بمشي وراي جامعه باجر . واليوم مارحت
نورة : انه بظل هني
عبدالرحمن : لا روحو ثنتينكم لحد يظل
نورة بعصبيه : انت شفيك اتطرد في الاوادم اليوم عبووود والحيييين انه !!!!
عبدالرحمن قعد يطالعها على صوب ..
ام عبدالرحمن : وهي قاعده اتطالع عبدالرحمن على صوب ... يلله بنيتي بس روحو اخوج بيظل هني
نورة ابتسمت بالغصب سلمو على امهم وطلعو ..

ام عبدالرحمن : عبد الرحمن يمه شعندك ويه ولد خالتك واختك .. هذولي اصغر منك .. و شنو تخلي بالك ببالهم
عبدالرحمن : يمه بناااتج وعارفتهم زين دلعهم واصل للسما وايد دلعتوهم .... و عبوود حركاته وايد قاهرتني
ام عبدالرحمن : شحركااته الله يهداك ..
عبدالرحمن : مادري يمه .. مادري ..
-----------------------

سارة ردت البيت ويه نورة وكانو بروحهم ..
سارة في دارها ..
: الوووو
عبدالله : هلا
سارة : وينك في اتصل لك 3 مرات ماترد خرعتني ..
عبدالله : ها .. سوري حبيبتي كنت اسبح .. والله خرعتج علي ؟؟
سارة : همم
عبود : شلونج
سارة : اوكي وانت ..
عبود : اذا انت اووكي انه اوكي
شلونها امج يوم طلعتو
سارة : انشالله احسن
عبود : انشالله
سارة سكتت
عبود : سارة ..
سارة : هلا
عبود : مشغوله بوي او شي ؟
سارة : شدعوه عبوود
عبود : عيل بس اوكي
سارة : عبدالللله
عبود : هلا
سكتت

قعدوو يسولفوون فترة
------------

سارة ونورة في السيارة الصبح ..

تلفوون سارة يرن ..
نورة : ردي
سارة : مابي
نورة : منوو
سارة : عبود
نورة : ردي ردي بليييز
سارة : الوو
عبدالله : هلا والله
سارة : اهلين
عبدالله : شلوونج حبيبتي ..
سارة : بخير وانت
عبود : انه بخيــر
سارة : وينك في ؟
عبود : وصلت امي المستشفى وكاني رايح الجامعه
وانتي ؟
سارة : انت تاخرت رقاد توي بوصل نورة المستشفى
عبود : شله مقلتي لي اقعدج ..
سارة : لا بس وين الساعة 7 ونص ؟
عبود : زين انتي في السيارة اكلمج بعدين
سارة : اوكي
عبود : اتحملي بروحج
سارة : وانت بعد
عبود : بس ؟
سارة : أي
عبود : امشيها هالمرة بس
سارة ضحكت : باي
عبود : بايات

نورة دخلت المستشفى و راحت حق امها
دخلت الغرفة كانو خالتها و بنتها هناك . وامها كانو قاعدين يسولفون ..
نــورة : سلاااام
الكل : عليكم السلام
نورة وهي تسلم على امها بحنية قلب وصفاا الروح : يمه حبيبتي شلونج اليوم ؟
ام عبدالرحمن وتناظر بنتها بتعب: بخير حبيبتي يسلمج ربي انتي شلونج شلون اختج ..
نورة : بخييير اليوم ماقعدت من وكت و اخرت روحها ع الجامعه
ام عبدالله : أي الله يهداهم .. وين يقعدون اذا الي الصبح سهر ..
ام عبدالرحمن : كليتي شي ؟؟
نورة : لااا يمه وااايد يوعانه
مريم : نورو انه بعد امشي انروح الكفتيريا ...
نورة : اووكي يلا .. تبون شي ؟
ام عبدالرحمن : سلامتج يمه..
نورة و مريم واهم طالعين عبدالرحمن في ويهم ..
عبدالرحمن : سلاام
نورة ومريم : عليكم السلام
عبدالرحمن : وين رايحين ؟؟
مريم : الكفتيريا.. تبي تجي
نورة تفلص مريم من ورا
عبدالرحمن : أي دقايق بس اسلم على امي وايي
عبدالرحمن دخل
نورة : غبيه انتي غبيه ؟
مريم : شفييييج
نورة : مالي مزاااج الأخ الحين بعكر ماي بيرفكت موود ..
مريم : الله والمود بس ..
عبدالرحمن طلع : يلاا ..
_____________________

سارة وصلت الجامعه اتصلت في دانة ..
: ويينج ؟؟
: اكاني توي واصله انتي وينج ؟؟
: احيين اييلج عند المدخل بسرعه
: اوكو باي ..

دقايق ..
دانة وهي حاضنة سارة : وحشتييييني يالسخيفه
: انا السخيفة مالت علييج ماتتصل ولا تسأل ..
ولا تقوووووول عن حمااني
ولا تقووول راح اخبر رفييجة الدرب
صدديقة الروووح
الملااازم من الطفووولة
ويين الأخوة .. الصدااقة .. العشرة ؟؟؟؟
انه ؟؟ انه من وراي يالخاينه ماتقولين لي عنج وعن حمانوو
مالت علي يوم قلت دانة رفيجتي و حبيبتييي
دانه واهيه ميته من الضحك وعينها تدمع : ههههههه ساروو وااااي فدييتج شلون اقولج عن وعن اخوج
سارة : لا حلفي بس ؟؟ واذا اخوي ؟؟
دانة : زيين زيين اسفه .. امشي نتمشى للكلاس و اقولج السالفه ..
سارة: متأخرة يا عيووني
دانة : امشي بتسمعين غصب
سارة تضحك ..
وفي قلبها .. راااح اتظل على حركااتها الطفوولية .. دلخة ..
_________________________________

الســاعة 4 الظهـر ..
سارة ودانه داخلين غرفة ام عبدالرحمن ..
2 : السلام عليكم
كان هناك عبدالرحمن و مريم ونورة و ابو عبدالرحمن ...
الكل : علييكم السلام
عبدالرحمن استانس من كل قلبه يوم جاف دانة ..
نوور دينـــته ... روحــــــــــــ هـ
دانة تسلم على ام عبدالرحمن : ماتجوفين شر خالتي
ام عبدالرحمن : الشر ماييج بنيتي شلونج وينج ماتبينين ..
دانة : شسوي خالتي .. اتعرفين ويه ابوي و مسرع ماجوفه لازم اقعد وياه
ام عبدالرحمن : الله يخليج له
ابو عبدالرحمن : شلونه ابوج دانة .. من زمان عنه ..
دانه : الحمدلله بخير .. يسلم عليك وايد ..
ابو عبدالرحمن : الله يسلمه .. سلمي لي عليه واييد ..
دانة : الله يسلمك يوصل ..
عبدالرحمن وهو قايم : يمه انه بطلع ويه رفيجي احمد ..
سارة : شو تستأذن
عبدالرحمن يطالعها علو صوب و دانة عصبت ع طريقة معاملتها له .. وسارة شوي و تموت من الضحك
ام عبدالرحمن : فمان الله وليدي .. سلملي عليه وايد وقوله خالتي ام عبدالرحمن تبي تجوفك
عبدالرحمن ابتسم وهو يحب راسها : انشالله ..
مع السلامه
الكل : مع السلامة


في حــوالي الســاعة 9 في الليـــل :
سارة : يالله يمه انه ماشيه .. تامرين على شي ..
ام عبدالرحمن : لا حبيبتي سلامتج .. رقدي من وقت لا تأخرين ..
وسألي يلدا ( الخدامه) اذا في اشيا في البيت ناقصه وخبري ابوج ..
نورة : يمه توج يومين وين بتنقص الأشياء
سارة : ام حمااني انتي هدي بالج وكل الأمور طييبة .. نقدر ندبر رووحنه احنا مو جهال
دانة : أي خالتي لا تهتمين
ام عبدالرحمن : دانة بوصلونج ؟ شله ماتظلين
دانة : لا خالتي ابوي باجر يسافر .. بظل وياه شوي
ام عبدالرحمن : سلمي لي علييه واايد..
دانة : يوصل ..
نورة : يمه مريووم بتبات عندنه
ام عبدالرحمن : حياها الله
مريم : الله يحييج خالتي
واهم طالعين
سارة : تصبحيين على خيير

سارة وصلت دانة وردت ويه مريم ونورة البيت ...
يسلت معاهم شوي في الصاله ..

ظـــلام الليل .. الساعة 12

اتصلت فوق ال4 مرات في عبدالله وماكان يرد او بزي ..
شنو ممكن قاعد يسوي ..
لييييش يسوي فيني جذي صاار لي سااااعة ..
اففف ياربي ..
-- ساارة حاسة بغصــات الم ..
غصـــات ندم ..
شنو ممكن قاعد يسوي ..
شنو الي يشغله عني ..
شنووو ... .
--
سارة : تصبحون على خير
نورة : وييين سستر
مريم : تو النااس
سارة : تعبااانه ومالي خلق اسوي شي
نورة : زيين روحي
مريم : تصبحين على خير
نورة : good night
سارة : good night

---------
داة وصلت البيت واتصلت في حماني :
عاش من سمع هالصـــوووت
: عاشت ايامك
: وينج في حبيبتي لا تتصلين ولا شي .. ولهت علييج واايد
: وانا بعد
: وانتي بعد شنو
وهي تضحك : وانا بعد ولهت عليك
: ولهتي علي وماتتصلين ولا شي ...
سكتت ..
: اليووم جفت القمر كل يوم ماجوفه لكن اليوووم ظهر
دانه وهي تضحك : حبيبي
: قلبي انتي
: شلوونك ..
: تصرفين ها .. معليه اعديها
انا بخير وانتي شلوونج شعلومج
: بخيير دامك انت بخير ..
:دندونتي
: من صجك ع الإسم ؟
: شله مب عاجبج
احلى من العسل
: ههه براحتك
: طلبتج
: آمر عمري
: بغييت اجوفج
....
: دااانــ ـه
: ممم ..
: شفيج حبيبتي ماقلت شي غلط ..
: زين افكر في الموضوع
: افا حبيبتي الموضوع ما يبيله تفكير .. ماتثقين فيني ؟
: حماني شلون مااثق فيك وانه اعرفك من يوم كنت صغير ..
: زين ؟
: ممم .. اوكي بس ما نطول وايد ..
: يعني تقبلين دعوتي لو قلت لج طلعي وياي ..
: وانه اقدر ارفضها ... ؟؟


ظلو يسوولفون ...

__________________

نفس الوقت..
سارة كانت رايحه غرفتها و تعبت يدها من زود ما تتصل في عبدالله واهو مايرد .. او بزي ...

الووو
: هلا سارة
: عبود وينك في جفت جم مرة متصلة لك ؟؟
: و حشتج ؟
في قلبها ( احر ماعندي ابرد ماعندك )
وين كنت ؟
: كنت مشغول حبيبتي شوي ..
: شغلك ماتقدر اتأجله لي شوي ؟
: سوري يا عمري ..
سارة من القهر : انه بارقد تصبح على خير ..
صكته في ويهه و صكت التلفون .. وحطت راسها .. اتحااااول ترقد ...
تحاااااول ..
لكن شلووون تنام وهو في بالها ...
وشلووون تنام وهي بس قاعده اتحاول اتظلع الف عذر عشان اتريح قلبها ..
شلووون شلووون تنام ..

صبــاح اليووم التالي ..

قعدت الصبح دوامها كان الساعه 1 ..
نورة كانت في البيت بس مريم مر ابوها خذاها ...
فـطلعو 2 سارة توصل نورة وبتروح الجامعه ..
في السيارة ..
نورة : من صجج الي تقولينه
سارة : والله هاي السالفه كامل
نورة : تهقين يكلم غيرج
سارة : لا يا نورة لا ..
نورة : يمكن
سارة : نووورة بليييز ترى بروحه مزاج زفت .. وماا كان له الحق يصد عني بالساعات .. وانا اتصل واطرش مسجات .. على الأقل مسج واحد .. كلمتين يقولهم عندي شغل ورااح ..
نورة: زين زين براحتج .. بس انتي مكبرة الساالفه وهي مايبي ليها ..

في جامعـــة عبدالله AMA ..
عبدالله يكلم رفيجه وليد في البريكـ
عبدالله : اففف يا وليد كلام اريام وتصرفاتها .. مادري .. اتخليني انسى سارة
وليد : عبود انت تعرف اريام زين .. اكثر مني .. واتعرف حركاتها ويه الشباب .. في أي لحضة تقدر تخليك بيزة ماتسوى ولا وهذا انت الصبي بعد
عبدالله : بس يا وليد كلامها معاي غير اتعرف شنو ؟ حتى حركاتها .. احس وايد صادقه وياي
وليد : و سارة ؟
عبدالله : اتصدق امس من القهر تتصل وانا مارد .. يوم رديت صكته في ويهي .. والله ماتستاهل
وليد : لا تخلي بنات الناس لعبه في يدك .. حب لك وحده ... مب عشر


)()()()()()()()()(

سارة ردت قامت تتصل في عبود وما كان يرد ..
وهذا غير عن المسجات الي ماتوقفها ...


مستشفــى الــ ... :

ابو عبدالرحمن : ها بشر دكتور متى تطلع ؟
: انشالله اليوم تقدر تطلعها بس يخلصون فحوصات اخير
ابوعبدالرحمن : واييبها وكت ثاني او مايحتاج ؟
: لا انشالله هاي اخرة مرة لها هني ... اذا في أي شي تقدر اتيبها في أي وقت
ابو عبدرالرحمن : يعطيك العافية دكتور
: ولو هذا واجبنا ..

ابو عبدالله يتصل في ابو عبدالرحمن
: ها خوي بشر متى يرخصونها
: انشالله اليوم يقول الدكتور تطلع بعد الفحوصات
: زين عيل اليوم ما بنثقل عليكم انمركم باجر
: حياك الله
: الله يحييك

طلعت ام عبدالرحمن من المستشفى المغرب وردت البيت تعبانه ...

صبـــاآح يووم مشــرق .. حامـــل أحداثــ كأأأتمة ..



بيت ام عبدالله كانو عند اختها .. اول ما يو كانو الكل قاعدين ومعاهم دانه
ام عبدالله يات مع مريم و ريلها و عبدالله يه بعدهم بشوي ..
بعد الغدا ..
سارة ماقدرت اتيود روحها يوم جافت عبدالله واقف يم الدريشه يطالع برع ..وشكله مهموووم
راحت له ..
: عبدالله ( والدموع بتغرق عينها ) ..
لف لها يطالعا : خير سارة فيج شي ..
: عبدالله انت فيك شي ؟
عبدالله لف راسه يطالع برع ..
: عبدالله انا اكلمك
نزلت من عينها دمعه ....
: مافيني شي .
: تبي تقنعني ان مافيك شي وانتي مسجات واتصالات ماترد عليهم ... ؟
بحده : سارة قلت لج مافيني شي
سارة ماقدرت توقف ..
مقدرت تستوعب الطريقة الي كان يكلمها فيها ..
وين عبدالله اول الأيام ويين ..
وهذا تونا بدااية المشوواار ..
حاولت تجمع فتااات القلب الي قاعد يتمزق مع كل دقيقة تمر فيها ..
حاولت ماتغرق وجها الطفوولي بدمموووعها الحاارة ..
حاولت لا تطيع على الأرض ..
وتطييح منها آمالها العاالية ..
اتجهت لغرفتها .. وصكــ ت الباب بأعلى ماعندها من قوة ..
دانة .. رفيجة دربها لاحظت الي صاار .. و بسرعهـ اتجهت على غرفتها ..
دانة : سارة فجي الباب
سارة : مابي روحي عني مابي احد مااابي احددد ( ويزييد بكيها مع كل حرف ..
هذاا ماصار شي لج يا ساارة ..
هذاا مو حدث يتقطع قلبج و تروح آمــالج فيه يا سااارة ..
هونيــها يا سارة تراااج ماجفتي شي ليحين .... )
دانة : سارة فجي ولا تخليني انادي حماني ..
سارة فتحت الباب بهدوووء .....
و ...
إنــــ كــ ســـاآر ..

شكلهــا كان يعور القلب ..
دانة قعدت اتطالع سارة .. الي كانت شوي .. وتقتل روحها من البكي ..
دانة بحزن : ليش كل هذا يا ياسارة .. شفيج .. شمسوية في روحج !!
سارة طاحت على الأرض بهدوء و سندت راسها على الجدار ..
سارة : داانة عبدالله ما يحبنييي ( وتكمل بكي وتشهق بصووت كاتم ) :
مااا يحبني يا دانة تعرفييين شنو يعني ما يحبني ..
قربت منها دانة وقامت تمسح على شعرها ..
سارة وتكمل : انه متأكده يحبب ثااانيية متأكدة يا داانة متأكده ..
دانة ماعرفت شنو تقول.. او شنو ممكن الي قاعد يصير مع عبدالله ..
عورها قلبها على رفيجة دربها .. وتمت اتحاول اتهدي فيها .. وهي مو عارفة شنو تقول لها ..
مو عارفة شلوون تتصرف .. اول مرة اتشووف سارة جذي ..
منكســرة .. ومجــ روحه ..
عمرها ما ذاقت طعم الحب ..
ويووم ذاقتهـ ..
طلع متـوسخ ..
او .. متعكـــر ! غير صاافي ..
عبدالرحمن يطق الباب .. : بنات انتو داخل ..
سارة اتطالع دانة بترجي .. : داانة بلييز لا يدخل ..
دانة والي يسلممجج لا تقووووولين له ..
دانة
دانة بلييز ..
دانة حست روحها راح تبجي مع ساارة ..
دانة بهدووء : معليش عبدالله .. راح ننزل بعد شوي ..
سارة تحاول تكتم شهقاتها ..
تكتـــــــم الألــــــــــــ م و الأنيين
دانة الى سارة : شششش ..
سارة سندة راسها على الجدار وحطت يدها على فمها ..
عبدالرحمن بعده : دانة فيكم شي .. ؟
دانة: لا.. بس ممكن تجيب كاس ماي ..
عبدالرحمن مشى .. وكان خايف .. اي خايف من الي ممكن صاير ..
وظنون تاخذ فيه وترجعه ..
نزل ..
وشااف عبدالله قاعد يلاحقه بنظراته ..
عبدالرحمن : عبدالله صاير شي ..
عبدالله : ها .. لا مادري .. انا رايح .. سلم ع الأهل ..
عبدالرحمن قعد يطالعه بنظرات شكـ .. لكن بالنسبة الى عبدالله .. كانت نظراتــ انعدام ثقة .. و كــره ..
ماهقى هالنظرات من عبدالرحمن .. الي هو رفيجه ..
عبدالله مشى .. وعبدالرحمن اخذ والكاس وقال الى نورة توديه ..
وطـــ لع ..

نورة تدق الباب ..
ممكن ادخــل ..
سارة وجهت نظرها للباب ..
دانة : اي نورة .. دشي ..
نورة فتحت الباب و دخلت الغرفة ..
وانصدمــ ت بشكل اختها .. حبيبتها ..

: ساااارة !
سارة رجعت تبكي ..
دانة : خلااص يا ساارة ماله دااعي كل هذاا .. ما صار شي وانتي ذابحه رووحج
نووورة : هذا اكيييد عبووود النذل !!!


مرت الأيــام ..
قــلوب .. يكبر حبها .. و يزييد مع الثووااني ..
قــلوب .. تكتشف إنهـــا تحب .. لكنها مع الشخص الغــلط ..
قـــلوب .. تحب للمرة الأولى .. و لكن هالحبــ يمكن ماهوبصحيح ..
قــلوب .. تعشق .. لكن .. ماتظهر هالعشــق ..

بعــد مرور اسبوع على خروج ام عبدالرحمن من المستشفى .. الساعـة 4 العصر ..
جامعة الـــ ..
سارة : مرحباا
دانة : مرحبتييين .. الحلوة اليوم مزاجها اووكيــ
سارة طالعت دانة من على صووب : شفيج ماتبيني اكوون اوكي ؟
دانة : لا بس صار لج اسبووع وانتي ما مشتهية شي ..
سارة : لا .. بس قلت اتعود على الوضع ..
دانة ناظرت سارة مرة ثانية بألم ..
سارة ضحكت بغصــ ة ... : اقووول نلحق ع المحااضر ...

أكتمــــــــــ ضحكااأتيـــ بشهـــــاااق ...

مجمع السيـــ ف .. نفس الوقـــ ت ..
عبدالرحمن : الووو
ام عبدالرحمن : هلا يمة
عبدالرحمن هلااا بالغااالية
احمد ناظرة وضحكـ ..
ام عبدالرحمن : ويينك يمه .؟؟
عبدالرحمن : يمـه انا اتمشى ويه دكتور احمد .. خير فيج شي
عبدالرحمن بشهقة : وليييدي احمد وياااك .. عطني عطني بكلمه
عبدالرحمن ضحك ومد الموبايل الى احمد ..
احمد : هلا بنوور عيني
ام عبدالرحمن : يممه احمد شلوونك
احمد : بخيير يا خالتي بسماع صوتج .. انتي شلونج شمسوية ... شخبارج الحين
ام عبدالرحمن : انا بخيير يا ولدي وينك ماتبين ؟
احمد : عايشين يا خالتي .. بس تعرفين دوامي وايد ضغط .. اليوم حصلت فرصة وطلعت فيها مع حماني ..
ام عبدالرحمن : يعطيك العافية .. عيل تعال تعشى معاناا يمه
احمد ضحك : انشالله خالتي ..
ام عبدالرحمن : يالله وليدي .. فمان الرحمن ..
احمد : خالتي ماتبين عبدالرحمن ؟؟؟
ام عبدالرحمن : لا لا.. ارووح اجهز للعشا ..
ضحك عليها .. .

------
من لمحــته .. بعييد يمشــي .. فز قــ لبي .. وقــ لت اعرفه .. ويوووم انا .. قربت منــ ه ..
: أرياام ..
عبوود .. هلاا
عبدالله ابتسم واهو مستانس .. : شخبارج
: انا بخيير وانت شلونك ..
: الحمدلله .. بشووفة عيونج ..
ابتسـمت بخجل .. نقدر نقوول .. مصتنع ..
اريام ناظرت رفيجتها .. : عبوود .. انا مشغولة نشتري اغراض حق عرس رفيجتي ..
بسس عاادي اكلمك بوقت ثاني .. ومنها نطلع ؟؟ ..
عبدالله ابتسم .. : اكييد عادي ..
ارياام .. : اووكيي .. بااي ..
عبدالله : بايات .. حبيبتـي ..
بغنج ودلع : بباي ..
مشــى عنها .. وحس بنغــزة في قــلبه ..
يالله انا شقااعد اسوي ..
..
ساارة .. وساارة يا عبدالله وساارة ...
..
لا بس .. انا ماحس بالي احس في مع ..
لا لا..

الساعة 7 المغــرب ..
بيــ ت ابو عبدالرحمن ..
دانة وسارة : مسااا الخير
ام عبدالرحمن : مسا النوور حبايبي
سارة : شلوونج يمه
ام عبدالرحمن : الحمدلله .. انتي شلوونج .. شلونج دانة ..
دانة وسارة : الحمدلله
ام عبدالرحمن : سارة بنيتي .. خوي حماني احمد راح ايي مع عبدالرحمن بعد شوي حق عشاا ..
سارة : دكتوور احمد ..
ام عبدالرحمن : ايي فدييته
سارة : ضحكت : هههههه بقووول الى ابووي تتغزلين في ولد قد ولدج
ام عبدالرحمن ناظرتها بنظرة ..
سارة : مااشي انا اروح ابدل و ارجع ..
دانة : عن اذنج ..
ام عبدالرحمن : يمه
سارة : هلا يمه
ام عبدالرحمن : وانتي نازلة .. سوي لحا خفيف على السرييع ..
سارة : انشالله يمه ..
ركبت سارة مع دانة على غرفتها .. ووقفت جداام غرفة الملابس الصغير .. وفتحت كبتها بحركة نااعمة ..
دانة : بشوويش شفيج بتموتين علينها
سارة خزتها ..
دانة مشت لحد الكبت و سحبت تنوورة حمرة قصيرة وفيها زيج من تحت اسود على شكل فرش وروود ناعمة ...
و معاها توب اسود .. برقبة طايحة و كم جبنيز .. وكاان حلو وناعم ..
دانة : لبسي هذا عجبني ..
سارة طالعتها : لبسي انتي ..
دانة : لا انا ماراح ابدل ..
سارة . : ماشي راح اجوف نورة اول ..
سارة مرت على غرفة اختها .. نورة كانت لابسة جينز اسود وتوب اصفر في كتابات بالأسود .. وحاملة الابتوب مالها ..
سارة : كملتي .. ؟
نورة : ايي .. فيج شي .؟
سارة : لا بس وانتي نازلة .. طلعي صحن و طلعي كيكة سيرالي .. و قطعيها .. وطلعي كريم كرامل .. ونازلة انا ..
نورة ناظرتها ..
سارة : بليييز قلت الى امي بسوي حلا
نورة : انزييين ..
سارة دخلت بسرعه وبدلت .. وحطت لها كحل وقلوس .. وكان شكلها كيوووت وناعم وو ربطه شعرها ذنبة الخيل ..
دانة يزعم تسوي روجها تصفر .. : هذا لو حبيبج مالبستي جذي ..
طالعتها سارة بجزن .. وفي قلبهـا ..
ايـــ .. حبيبي ..
حبيبــ ؟؟

مشـ غ ـول حبيــبي , فـي ’ غـيـري ،
وانـا فـيك | مشـغـول |
واحـسـاسـي يـقـول : انـت ... مـو / لـي .... !و شـلـون | احـبـك |
و انتـه متقـسـم فـصـول ؟
يـ ع ـنـي
مـعـاي شـوي .... !
و مـع غـيـري شـوي ...
صحــ .. كلامي .. ؟!

تنهدت بآاااه .. ومشت مع دانة تحت ..
نزلت المطبخ وكملت الكريم كرامل وحطته على الكيك .. ودخلتها الثلاجه ..
ام عبدالرحمن : .. برزي الفلييك لا ترد اتدخله الخدامة.. يا حبج لهالكيكه
سارة ضحكت ..
نورة : انااا اعشقها
ام عبدالرحمن ضحكت على هبال عيالها ومسكت دانة وطلعت ..
ام عبدالرحمن : مافي الا انتي عاقله فيهم ..
الكل قام بضحك عليهم ..
وطلعو كلهم للصالة ينتظرون ابو عبدالرحمن .. وعبدالرحمن واحمد ..
سارة تصرخ : وععععع هذي عااقله
عبدالرحمن واحمد .. : السسلام عليكم ..
سارة مسكت فمها .. ابيييه عبدالرحمن بيذبحني ..
واحمد ماسك بطنه لايضحك ..
ونوورة و دانة .. ضحكووو من زمااان ..

عبدالرحمن قعد يطالعها بنظراتــ ..

وامها دفتها بشويش على كتفها ..
الكــ ل : علييكم السلام والرحمة ..
تقرب احمد من خالته و باسها على راسها .. ويدها .. : شلوونج خالتي

ام عبدالرحمن : شووفة عيونك يا وليدي .. تو مانور البيت
احمد : منور بوجودج خالتي ..

ابو عبدالرحمن : الله لنا ..
الكل ضحك ..
احمد التــ ف على ســارة ..

مايدري ليش صارت في بــاله عباارة ..
~{اخيرا} ~ صرتي فـ / العشرين طويله .. وفاتنه .. وتغرين .. ζζ°°

: شلونج سارة ..
سارة : الحمدلله بخيير وانت شلوونك ..
احمد ابتسم بجااذبية .. : الحمدلله ..
سارة.. الى دانة و نور : اووخخصص حلوو الصبي ..

اكيــد كان حلـ و .. له هيبة خاصة فيه .. مثــل عبدالرحمن .. لكــن .. احمد كان غير ..
بإسمـه الدكتور احمد .. فهـذا شي يزيد من هيبته ..
احمد : شلونكم بنات ..
احمد التفت على دانة .. الــي عرف من شكلها .. انه هذا وصف عبدالرحمن لهــا ..
هذــي الي ماخذه عقــله ..
هذي الي على قوولته ..
هزتـــــ كيـانه ..
ضحكـ داخل نفسه .. والله وكبرنا يا عبدالرحمن ..
وصـــرنا ..
نعشق ..

نور الدنيـــا ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©


عبدالله قــرر ان هو يتصل في .. ســارة ..
سارة كانت ماسكة التلفون في ايديها .. و تنتظر اتصــال ..
أي .. اتصال عبدالله .. الي وعدها ان هو يتصل .. ويتكلمووون ..

شافت الموبايل يــرن ..
و ظهر على الشااشه اسمـ .. حبيبـ قــلبي ..

لي ثلاث أيام عنواني ’ الهجير ،

جيتني : رايق ... وانا روّقت لك ....

جيت تسأل .. في | غيابك |

وش يصير ... ؟

جاوبك [ كلّي ] و صحت و فقت لك :

في ‘ غيابك ’

صار لي الشي الكثير ...

إختصاره بـ .. كلمتين ....

[..اشتقت لك..]
انسحـــبت من جلستهم بعذر انها تجهز الحــلا .. .

وردت بشووق ولهفة .. : الووو
ولكن رد عليها صــوت جاااف ..

صوووت ..

ماهو بصووت حبيبها ..

: هلا حبيبتي .. شلونج



بخيبة ظن .. : ال
حمدلله و انت شلونك ..




عبدالله : انا بخيير .. وينج فيه .. وحشتيني ..
سارة ضحكت باستهزاء في قلبها .. وسكتت شوي ..
عبدالله : ماوحشتج ..
سارة : ... وليش انت عارف شنو يعني مشتاقه عبدالله ..
هانت عليك انك ماتدق .. ولا تسأل .. اسبووع يا عبدالله ..
عبدالله : عذريني يا ساارة .. والله جامعة وكنت وايد مشغوول .. آسف ..
مو متوقع انج تعذريني .. بسس .. آسف وربي ..
سارة .. ( مانطلت علي افكارك يا روحي .. لكن بنجوف لوين نوصل .. ) :
معذوور يا قلبي ..
ابتسم عبدالله .. : فديتج .. عارف انج راح تتفهمين ..
سارة بعد ماحطت لمساتها الأخيرة على الحلا ..
: عبدالله معليش بس لازم اسكر الحين ..
عبدالله ( يــات منج ... ! ) : اووكي حبيبتي .. اتصلي لي وقت تفضين اوكي ؟
سارة : ماشي .. بباي ..
: باي حبيبتي ..

طــلعت ساارة ماسكة الحلا في ايدها وتوجهت للصـالة الراقية ..

و في نقس الوقتـ .. طلع عبدالله من الحمــام .. ومسك يدها ..
يالله حبيبتي ...
.. : يالله ..
ام عبدالرحمن : يمه ســارة ..
سارة : هلا يمه
ام عبدالرحمن : قهـوي الموجودين يمع ..
ســارة مسكت دلة القهـوة في يدها ..
وتمر على الموجودين اتقهويهمـ ..
سارة لأحمد : تفـضل ..
أحمد رفعـ عينه وناظرها ..
سارة صـار وجهها أحمـر .. مهما يكون ..
هـيـ بنت .. ونظرات صـبي تحرجها .
صار ويها أحمــ ر .. نورة و دانة ماسكين بطنهم لا يضحكون ..
نورة لدانة : يا كثر المواقف الي تصيدها اليوم ..
أحمد بعد استسلام اخذ الفنجان من سارة .. : شكرا ..
سارة ( مابغيــ ت ) : العفوو ..
راحت قعدت بسرعه صـوب دانة ..


---- --- ----- --- ---- -- ---- -- ---- --

صــ باح يووم منعشــ ..

عبدالله : هلا يمه .. صباح النور
عبدالله مسك في يده كوب الكوفي السااخن وكان لابس نظارته Gucci و جينز و شيرت أسود في كلام بالذهبي ..
: شلونج يالغالية ..
ام عبدالله : بخيير .. وانت شلونك ..
: بخيير يمه ..
: ها يمه .. متى التخرج مالكم ؟؟
: يمه الأسبوع الياي ..
: خلاص لازم نحتفـل ..
ابتسم الى أمـه .. : ماشي يمه .. جوفي انتي كلمي الأهل .. وشوفي متى تجتمعون ..
: ابوي خلهاهاليومين .. عشان عمـك عبدالرحمن مسافر يوم الخميس ..
: يعني بعد يومين ..بس يومين على ماتجهزون .. وانه ابي اخبر ربعي وجذي ..
: خلها علي يمه .. انت اعزم الي تبيه .. وانخليها باجر .. اوكي ؟
: براحتج يمه .. انا ماشي ..
: فمان الله ...

-
--
-
--
-

عبدالرحمن : صباح الخير .. ( لابس ثوب وغتره وكان كاشخ )
ام عبدالرحمن و ابو عبدالرحمن : صباح النوور ..
عبدالرحمن : شلونكم
2 : بخير وانت شلوونك ..
: الحمدلله ..

نــزلت من على الدرج و ريحة عطرها المفضــل DiorCherries يسبقهـا .. مع تنورتها البيبي بينك و شيرت ابيض وحاكيت ثقيل .. لدخولهم على فصل جديد .. وشعرها مطلقته بحــرية و خصـلاتها تطيح على وجها الطفــولي .. ونظارتها Dior على شعرها
حامــلة معها آمــال جديدة .. ليووم مشــرق جديــ د .. وبعــنوانها .. التفاؤلــ ..
وصـلت لعند باب غرفة الطعام ..

ام عبدالرحمن: اي توها مكلمتني ام عبدالله .. تخبرني باجر بسوون حفل الى عبدالله .. بمناسبة تخرجه ..
ابتسمت سارة و دخـلت ..
: صباااح النوور
باست راس امها وابوها ..
عبدالرحمن : صباح الورد ..
: شلوونكم ..
الكل : الحمدلله
: ها تخرج عبدالله بكرة ..
ام عبدالرحمن : اي يمه .. توديني بيت خالتج .. يمكن تبيني اساعدها في شي ..
عبدالرحمن : انا اوديج يمه ..
ام عبدالرحمن : خلاص اييب عبايتي وانروح ..
عبدالرحمن : انا بطلع السيارة ..
ابو عبدالرحمن يطالع سارة على صـوب .. : شفيج يبه ..
سارة قعدت تطالع ابوها بوجهها الطفولي ..


أاااه يا يبا ..
تعبت اشكي تعبت ابكي تعبت احكي مآسي الروح..
قتلني الوقت بضروفه ذبحني وجفف انهاري...

اخبي عـــــــلتي واسكت وانا في داخـــلي مذبوح..
اجامل وارسم الضحكه وانا قلبي على ناري....

احاول والله يعـــــلم بي اداري دمعــتي لا ابــــــوح..
اداري الجرح واتجاهل عن اللي ينشد اخباري...

اقول بخير لاكني جريـــــــــح وفي حشاي جـــروح..
صداه لو دفنته يوم يبين سنيــــن بأنظاري ...
: مافيني شي يبه ..
: عيوونج ذبلانه يا سارة .. متأكده مافيج شي ..
: اي يبه اكييد ..
( بسسسس يا سارة .. لا تفضحين روحج )
: انا ماشية .. تامرني بشي ..
: لا يبه .. بأمان الرحمن ..
-
--
-
--
-
--
طلعت من البيــ ت .. الي تحسـه بالنسبـة لها .. كبــــير ..
حســ ت بإنتعااش جميــ ل مع الهوا الحـلو في هذا اليووم ..
كان يلعـب مع خصـل شعرها الكستنائي .. التفتت للباب الي يعكس صورتها ..
تنورتها البيبي بنكـ الي مثل صديقة عمرها سـارة .. و الشرت .. البييج .. وعليها جاكيت
عايشة فيه هالبيت مع ابــ وها ..
حســ ت ان بكل خطوة قاعده تتذكر احدااث صــارت ..
وفــاة امهـا .. خالهـا الي كان يبي ياخذها .. ويسكنها معاه ..
تعرضهم لــأـ بوها..
حاولت تمحي هالأفكار من بالها .. و طالعت تــلفونها .. يعـلن لها عن وصــول مسج ..

صباح الخير لأحلى طير صباح الحب لأطيب قلب

صباح الهنا لعمري انا

.. ابتسمتـ بحب .. يــاعمري با عبدالرحمن ...
دخـلت سيارة ساارة .. بعد مانزلتـ على عيونها البنية الفاتحه .. نظارتها Dior ..
سارة : u copieeddd meee
( قـلدتيني .. )
دانة : not my prob that my heart is on yours
( مو مشكلتي ان قلبي على قلبج ) ..
سارة : حتى النظااارة .. فديييتج
دانة ضحكت ببرائة

وابتدوو مشــوار يوم .. يوم ثاني .. يووم مر عليهم مثــل سرعة البــرق ..
بحيــ ث ان ماكان في شيـ غير عن ايام ثانية .. لكـ ن الشي الغيــر في هاليووم ..
إن يوم خالـي من البعثـرات .. يوم ماكسـر من آمال أي شخص ..
ومع صـباح يوم مشـرق ..
يحمــل معـه أحداث يوم جديد ..
أحداثـ ممكن تغيـر من مجرى حياة شخصـيات القصـ ة..
ممكن تزيـ دهم ألــ م . .
وممكن تزيــدهمـ أمــ ل ..



في حديقة بيت ابو عبدالرحمـن الواسعة .. ونسمات الهــ وا الباردة تعلن دخـول فصل الشتا ..
اجتمع الكـ ل على طاولة الطعاام المليئة بأنواع الفطاير الغربية ... و الشاي .. والكوفي ..
نزلــ ت بهدووء .. وطالعت شكلها بالمنظر ..
جينز و بلوزة ثقيله لونها بيج .. وLip Gloss وردي .. و خدودها متوردين من البرد ..
نثرت خصـلات شعرها الداكن و حست رووحها طفله ..
بانت ابتسامة على ثغرها .. وطلعــ ت تتمشى بدلع .. وهدووء ..
تنتظر وتفكر شنو مخبي لها هاليــ وم .. احساسها غيير ..
حضنت ابوها من ورا .. و باست على خده .. صبااح الخير ..
مريم : اي صباح الساعه 12 ..
ابتسمت سارة و باست امها .. وانتبهت الى وصــول دانة .. وباستها الثانية ..
و احمد .. اوه اقصد .. دكتوور احمد ..
مااعارته انتباه شديد ..
لكــن د.أحمد .. كان متاابع خطواتها ..
وهمت بالجلوس في الكرسي الي مقابله .. مو مراعيه اي شعوور ..
او نقوول .. مو مهتمه ..
ابتسمت الى احمد ..
وبانت له حده الكحل على عينها .. والخدود المتوردة ..

{ ..... في جمالك في دلالك اشهد انك منتي سهله
شوفي انتي من خيالك اشكثر احلى واحلى
لك عيون الله عليها وين الاقي مثلها
الكحل لوخط فيها يتزين كحلها ..


اخذت كوب الكوفي .. و همت بإيصالة الى شفايفها الصغيرة .. وماهتمت بكونه ساخن او ..
نزلت عيونها تناظر الأكل وبشهية مفتوحة ..
حست بنظرات تراقبها ..
ناظرت الدكتور و شافته يتفحصها .. ركزت في عيونه ومن غير اهتمام .. شعره المبعثر و ناعم .. نظراته الجادة تحت نظارة Guess الطبية ..
ابتسم لهــ ا .. و ماحست بالحرارة الي تحرقها . ألابتحذير من دانة ..
ام عبدالرحمن : يمه اليوم ماعندكم دوام لا ..
سارة .. : لا يمه ..
ام عبدالرحمن : زين عيل انروح بيت خالتج مبجر ..
ابتسمت سارة وطلعت تلفونها .. و طرشت مسج الى عبدالله ..

صــ باح الخيــ ر للي غايب عن عيوني .. بس صدقني .. ماغابيت عن بالي ..
عبدالله .. وحشتني مووت ..
وينكـ فيه .. ماوحشتك ؟ ... امم .. محتاجة لك ..
يصير نتكلم اليوم وقت انيلكم ..
بليز رد علي ..
أحبكـ ..

أحمـ د .. ( اكيد مشغوله معاه .. محد بيشغل بالج غيره عارف .. لكن عارف شنو مردج له بعدين .. آه .. ) ..
دانة .. ( ياقـ لبي يا سارة .. مجروووحه .. عبدالرحممنن .. أحبكـ ) ...
مريم .. ( سارة سارة سارة .. مادري ليش خايفة عليج من الي ممكن يصير .. و حاسة رووحي مخنووووقة .. فيصل .. )
ام عبدالرحمن : شفييكم كل واحد سرحان ..


ابو عبدالرحمن : هه .. خليهم .. الجو حلو وايد ..
ويشجع على النشاطات وهالسوالف ..
سارة انتبهت لهم وضحكت ..
نورة بعجلة : استأذن
دانة التفتت على سارة و نفس العلامة على وجوههم .. ( شفيها ؟ )
سارة مدت يدها الى كروسون .. و ظلت اتطالعها ..
و دققت في صحون الموجودين .. وكان في في صحن الدكتور بان كيك..
اخذت لها مثل واخذت العسل بشهية ..
أحمد : شلوون الطب معاكم بنات .. محتاجين أي مساعده ..
سارة ابتسمت .. و اكتفت بالأكل ..
دانة : والله من ناحية مساعده .. هو مافي مشاكل للمساعده و ..

وهكذا دار حديثهم ..

: الووو مريووم



: هلا نورة شفيج
: مريووم فيصل ماقاعد يرد علي .. وقلبي ناغزني احس فيه شي ..
: شقصدج يعني ..
: مادري .. صارلي ساعة ادق عليه ومسجات .. ومو من عوايده ..
: امم .. معليش بتصل في أخته وارد عليج
: لااا كلمت اخته



تقوول ماتدري عنه ..
: انزين .. جربتي اتكلمين يوسف ..
: يوسف رفيجه .. ؟
: ايي ..
: ماعرفه ..
:زين بتصل له وبرد عليج .. خلي جوالج معاج .
اوكي .. لا تعلقيني ..
: اوك باي ...

--
-
--
-
_-
وليد : عبدالله من صجك عازم أريام



عبدالله : أي شفيها
وليد : ياخي انت ماتفهم ؟؟ ماتفهم ؟؟ سارة راح تكون هناك ..
عبدالله بدون اهتمام .. : so ?
وليد موصل حده : عبداللله !! انت شفيك انت ماتفهم
عبدالله : مافيها شي
وليد بأصبعه السبابة يضرب على راس عبدالله : شغل هني شفيك !!!
ومشى عنه ..
عبدالله : اوففف ..

--
-
--
-
--
-
تحس رووحها مستانسة .. ليش ماتدري ..
تحس ان فيها طاقة .. ودها تعبر عنها بأي طريقة ..
تحسـ روحها راح اتقابل انسان فاقدته من زمااان..
لكن ماهو الا كم يوم ماكلمته ..



وكم اسبوع ماشافته ..
فتحت خزانة ملابسها تدور عن شي .. ممكن انـ يلفت له انتباها .
: دانووووو شلبس ..
: اممم its cold out side
: أي ادري ..
: u said we will sit outside also
اممم .. ودي البس سكرت .. و بووت .. وتوب ..
: لبسي الواان حلوة .. السكرت الفوشية مع التركواز نايس
: لا لا .. امم .. البني مع الفوشي ..
: أي اوكي ..
نورة : هااي
دانة : ها شصار



: اممم فصوولي مريض
سارة ابتسمت : شفييه فصوولج
نورة : حظي الغبي كان امس متروش و طالع البر مع ربعه .. ومدري شنو صار.. اففف
دانة : مب صاحي ..
سارة ضحكت ..
دانة : اممم اقوول ..
: شتبين ..
: ممكن اروح الى حمانو شوي ..
نورة تصفر : عاااااش الحب
سارة ماسكة بطنها وتضحك ..
دانة صار فيسها أحمر ..
كانت لابسة جينز لو وست مبين عرض خصرها و بلوزة سودة مطلعتها ضعيفة ..
وشعرها مفلول وكحـل عريض .. و Gloss احمر فاقع ..
: يصييير ..
سارة : ههههه اتدلين غرفته ..
طلعت معصبة منهم ..
نورة كانت لابسة فستان رمادي على وردي وجاكيت رمادي كان شكلها كيوت .. وشعرها
الي لي رقبتها كله طوول واحد sharp كانت حدها بيبي فيس ..

طلعت من الغرفة واتوجهت الى غرفته .. الي تعتبرها كبييرة وايد ..
وهي صح كبيرة .. بس حلوة ..

خَافأُشوفكــ ِوتضيعَنيعيونكُــ

وَِأخاِف مَِا أشًُوفكــويقِتلًني حنَِينيُ





ابتسمت الى خوفها وكأنها طفلة شافت حيوان مرعب ..
مدت يدها الناعمه الي ترجف الى الباب .. ... وبطرقات خفيففة
دانة : ممكن ادخل ..

عبدالرحمن كان توه طالع من الحمام ..
و الفوطة على خصـره ..
ماببالغ .. لكن جسمه عرييض .. ومشابه لجسم أحمد ..
شعره داكن و كان مبعثر بطريقة جميـله ..
لحيته كانت خفييفة ..
ماسمع الصـوت عدل وماميزة .. لكن اكيد وحده من خواته .. اتوجه الى المنظرة و اخذ له عطر من عطورة ..
: اتفضـل ..
فتحت الباب بهدوووء ..

: داانة ! ..
دانة رفعت راسها وبعدت الخصلات عن عيونها .. و انصدمت بإن بعده مالبس ..
و ...
ابتسم بجاذبية لها ..
: سسوري مادريت انكـ ( والتفتت على الباب و كانت بتطلع .. )
بس يد عبدالرحمن كانت اسرع من انها تفـلت بجرائتها وتوجهها لغرفته ..
عبدالرحمن : وين ويين ..
دانة : ااأناا ..
عبدالرحمن حـ ب انه يستغل خجلها و قـ رب منها كثيير ..
عبدالرحمن : انتي ؟؟
دانة بلعت ريجها .. : كنت بس حابة اكلمك ..
ابتسم عبدالرحمن وماحبـ ان يبين لهـ ا انه هو من هالنوع .. فابتسم و بعّد عنها ..
دانة بانت على ثغـ رها ابتسامة ..
عبدالرحمن : دقيقة ادخل ابدل و اطلع ..
دانة قعدت على السوفا الموجودة في الغرفة بهدووء ..

---
-
---
--

طالعــ ت كمـ ال شكلها ( ومالكامل الا الله ) ..

كانت لابسة بوت بني طويـ ل .. لي حد الركبة .. و كعب ..
و تنورة بنية وداخل عليها فوشي
بطريقة ناااعمة .. وتوب فوشي فتحة الصدر فيه
واسعه و عليه جاكيت مثل التنورة ..
وجهها كانـ حدة نااعم .. LipGloss فوشي .. و ميك اب خفيف بني
و بلشر مورد خدودها اكثر من الحقيقة ..
شعرها كانت مسويته سترايت و مبين طــ وله الى نص كتفها ..
كانت لابسة ساعه ذهبية من Cartier و تراكي ذهبين فيهم فصـ فوشي ..
دخلت عليها امهـ ا ..
: ماشالله لا اله الا الله .. شهالحلاوة يمه ..
ابتسمت : عيوونج الحلوة ..
دخلـ ت نورة : اااانه بعد حلووة جوفوني ..
ابتسمتـ سارة على غيرة نورة الطفوولية ..
ومسكت شنطتها Gucci البنيـ ة وسويتج السياارة ..
سارة تطق نغزات الى نورة : اممم من باقي بعد ... ؟؟
نورة طلعت من الغرفة واتوجهت لغرفة عبدالرحمن ..
الفضـــ و ل الي كان ذابحها من داخـ ل ماخلاها تطق الباب قبل لاتدخل ..
كانتـ تتمنى انها تصيدهم في موقف عشان تيوده عليهمـ ..
هلووووو

-- عبدالرحمن كان توه لابس بدلتهـ وطلع لهـ تايـ
مارونـ ي على لون الي كانت لابسته دانة .. كانـ واقف عند التسريحة يمشط شعـ ره
و هي كانت قاعده على الكرسي مال التسريحة --

التفتو لها .. : شرااااايكم احنا نتجدم وانتو تيون برووحكم ؟؟؟
دانة قامت من مكانها بسرعه .. : لا لا شنوو تبين خالتي تقوول ..
ومشت بتطلع ويه نورة ..
عبدالرحمن .. : داانة ..
دانة التفتت له : لبيه ..
عبدالرحمن ابتسم بجاذبية .. : لاتنسين وعدج ..
دانة ابتسمت ومشتــ ..

-
--
-
--
-
_-
--
_-
-

بكــ ل غروور و شمووخ حاسبتهـ لنفسها ..
كانت قاعده جدام التسريحة الــ ي في غرفتها ..
تحـ اول تغطي من عيووب الوجه قد ماتقدر ..

انا مش انانية انانية ..انانية .. انا عايزكـ ليا لوحدي ..
قرر تبقى معاها ولااا
: اريااااام يلا بنتأخر ...
قامت من على الكرسي .. وطالعت بوجه صديقتها ندى .. وابتسمت بخبث . .
شرايج فيني ؟؟
كانت لابسه فستان اسود قصير لفوق الركبة بشوي
.. وعليه جاكيت احمر صارخ طول الفستان وخالته مفتوح ..
لابسه كعبـ احمر.. و شعرها اليـ كان قصته مثل نورة لكن أقصـ ر لي اقل من رقبتها
.. لون اسود داكنـ ..
ميكب مالها كانت الوانـ ه صارخه .. وماكان حلــ و كثير عليها
.. وبالنسبة لحفــ ل تخرج .. "حبيبها " ..


-
_-
_-
-
_-
_-
-

وليد .. : المكان مرة بيرفكتـ حق احتفال.. وخصوصا ان اهلكـ كلهم موجودين ..
ابتسم عبدالله ..
وليد .. : شنو راح تسوي الحين ..
عبدالله : شنو راح اسوي ..
عبدالرحمن : مسا الخير ..
عبدالله ارتبكـ وتو يستوعبـ .. : مسا النور ..
عبدالرحمن يصافحه بيده .. : مبرووك التخرج ..
عبدالله الله يبارك فيه .. والتفت على وليد .. : عبدالرحمن هذا رفيجي
وليد.. وليد .. هذا ولد خالــتي .. وشدد على كلمة خالتي .. : عبدالرحمن ..

كانت تدوور بعيوونها عليه ..

شي غريب !
كيف انا احس بـ حضوري ..
وانت عن عيني ... تغيب !
وين آكون !! وكيف آكون ؟
وآنا في ‘ يدّ الظنون ’ ..!
خابرك مثلي تخاف البعد .. هذا !
خابرك مثلي حنون ..
بس مو مثلي .. حبيب !
حِس في رعشة خفوقي
في مراراتي, وشوقي ..
حِسْ في ‘ دمعة تهاوت ’...
مِنْ تعب عيني , وموقي !


لمحتـ زولهـ من بعييد ..ااه ياعبدالله وحشتني .. وحشتني .. وحشتني ..
نورة .. : جوفيها بتطيح علينه ..
دانة ضحكت ..
سارة بكـ ل جرأة اتقدمتـ لعند ه..
: مساء الخير عبدالله ..
عبدالله ..
كنت واقف مع اخوها ووليد .. ماكنت مستوعب انها ممكن تتجرأ وتي لي ..
كنت خايف اني اناظرها وانا عارف اني راح انسى كل شي حولي ..
لكنــ ي تذكرت ..
انـي لا يمكن احبـ ثنتين ..

نور الدنيـــا ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

جتـ وتمشـي بكــل هدوووء ونعومة . وكانها منخفتهـا تمشي في الهوا ..
الخجـ ل مسيطـر عليها وخدودها متوردهـ طبيعةً اكيد ..

:ساارة .. هلاا والله ..
: مبروك التخرجـ ..
الله يبااركـ فيك .
: عقبالج ..
ابتسمت بهدووء .. وتمت اتطالعـ فيه ..
عبدالرحمن و وليد راحو يتمشـون يستقبـ لون الدكتوور احمد ..ألي اصر ( ولأسبابـ ) ان يكوون موجود ..
عبدالله يطالعـ سارة ..
.. ساررة انا ..
سارة اتطالعة بنظراات شوووق .. و تساؤل ..وكنها تبي تعرف شنو معنى نظراته ..حركاته .. شنو يعني ..
عبدالله في قــ لبه .. : لازم اعتذر.. لأازم ..وحشتيني يا سارة ..
عبدالله : ساارة اناا ..
ارياام بدلع وغنج : هااااي عبوود
سارة سمعـ ت الصوت وحست بقشعريرة من دلعـ و ...















شنو هذا ؟؟
هاي بنت جذي. ليش .. تتلصق .. ليش .
عبدالله .. ليش ..
اتطالعه حذي ..
شنو ..
شنوو هذاا ؟؟؟


ابتسمـ ت بقهــ ر ..
عبدالله(لاااااااا يا اريام ... الحين .. الحين شلون بقدر اشيـ ل عيوني من وحده .. شلووون اعتذر .. شلووو ن.... ؟؟؟ ) : هلا اريام .. شلونج ..

أريام : آنه بخيـر وانت شلونكـ ..
عبدالله : بخير...
سارة (ياربيييييي !!! )
نورة حبت انها تنقذ اختها منا لموقف .. وعارفـ ة انها ماتعرف تتصـ رف ..
نورة : مساا الخير ..
عبدالله : حيا الله نوور ة ..
نورة ابتسمت .. والتفف الى اريام . : ماتعرفنه ..
عبدالله وهو عارف نوايا نورة .. : أريام .. زميلتي فيـ الجامعه ..
أريام واهي اتطالع الأرض وتبتسم بخبث وبصــ ووت واطــ ي لكن ينسمعـ ..
زميــ لتك ..
""" مسكـــ ينة ماتدرـــ ين ... هذا يكــلمني ويسهــ ر معاي الليلــ !! ..


سارة قعدت اتطالعها من فوق الى تحت ومشت عنها ..
نورة مشت وراها وراحو الى دانـــ ة ..
-
--
-
--
ام عبدالله : والله اقولج تعبت وايد ..وكل شي بسرعه بسرعه .. خوفي يطلع شي ناقص ..
ام عبدالرحمن : لا ماظنتي .. بعدين انتي شكلج موصية أكل وايد .. وبعدين الي موجودين ماهم بوايد ..
ام شووق : السلام عليكم ..
ام عبدالله وام عبدالرحمن : هلا هلا .. هلا ام شواقه شلوونج ..
وســ لمو على بعض ..

أم شــ وق .. : مرتــ اخو ابو عبدالرحمن و ابو عبدالله .. ( لأن ابو عبدالله و ابوعبدالرحمن اخوان ) .. طيبة .. و زوجها معظم الأوقــ ات مسافر.. وقــ ليل مايشوفونهـم .. بنتها الوحيد شوق .. عمرها 25 وطيبة وايد .. متزوجة و هي وزوجها ثنائي حده وااو ..

شووق ماسكة يد زوجها ناصـ ر و توجهت الى سارة والبنات ..
شووق .: مرحباا
سارة : شووووواقة
نورة ومريم : هاااااي
سارة : وييينج وحشتيني وتحضنها ..
نورة : شلووون تبين تجووفينها واهي خلااص تزوجتتت واتطالع نااصر ..
ناصـر يضحك .. :لهدالرجة من زمان مب جايفينها . .
مريم : من عرسسسكــم .
الكل قام يضحكـ و غيرت لهمـ جوهم ..

-
--
_
-

عبدالرحمن : عبدالله هذا رفيجي .. احمد .. دكتور احمد ..
عبدالله ابتسمـ .. : هلا بيك ..
احمـد وهو حاس بغيــ رة : اهلين ..
ابو عبدالرحمن : شلوونك يبه احمد ..
: بخيير خالي .. وانت شلونك شلون الشغل معاك ..
ابو عبدالرحمن سحبـ معاه احمد وراحو يتمشونــ في أنحاء البيت ..
عبدالرحمن : عبدالله ممكن اكلمكـ شوي ..
عبدالله .. : اي اكييد ..
عبدالرحمن .. : عبدالله انت عارف اني داري عن الي بينك وبين .. سارة ..
عبدالله بارتباك .. اي .. و بعديـ ن ..
عبدالرحمن ابتسم بخبثـ .. : يعني عارف انها اختي . وكأي أخ .. يخاف على أختـ ه .. من شغلــ ي و.. لي
الحق ان اقـ ولك ... اذا انكـ حاولـت اتأديها وبأي طريقــ ة .. شغلكـ معاي انه ..
عبدالله بلع ريجـه .. وابتسم .. : اكيد.....
عبدالرحمن ابتسم ومشـ ى حق امه ..

البنات كــأنو جالسين مع الحريــ م على جلــ سة بجانب برجة السباحة..
ام عبدالرحمن قأمت حقــ ريلها وشافته مع احمد ..
: هلا والله يمه احمد .. شلوونكـ ..
ابو عبدالرحمن : اناا بخيير حبيبتي ..
قام يضحك احمد .. : بخير خالتي .. شوفتـ عيوونج ..
ام عبدالرحمن : زيين سويت وييت اهني تستانس مع الرجال ..
عبدالرحمن التــ فت يدور عنــها .. ليشـ مايدري ...
وشافها قاعده وحاطه ريول على الثانية و شعرهــا على ويها من الهوا .. وكانت مندمجة في السوالفـ مع شوق .. و تضحكـ ..
ابتســ م يو شافها ..
ام عبداللهـ .. : يالله اتفضــ لو على العشـ ا ..

سارة : داااانة جوفيها والله قاهــ رتني .. واحس ... ( بألمـ ) أحسس ..
دانة اتطالعها .. : شتحسين ..
سارة : احسـ ان في بينها وبين عبود شي ..
شوق .. من ورى يايتهم . : اكره شي انج تحبين والطرفـ الثاني ماهو بداري عنـ هوا دارج ..
ابتسمتـ سارة وبغصـ ة : لاهوو بداري .. لاكن شكلهـ حب من طرف واحد .. وغمزت لها ..
دانة حبت تغيـ ر الموضوع .. : سارة ليش ماجوف احد من خالاتج هني ..
شووق .. : اووه شكلها حابة تفتح نقش حاد ..
سارة حاولتـ تبتسم ..
واتييها مريم من ورا .. : الله يسسلمج يا داااانة .. ان
نورة : لا انا احب اقول السالفة
ضحكو عليها وراحو قعدو على طاولة همـ بروحهم فيها ..
نورة وهي توها بتاكل ..
سارة : لاتتكلمين وانتي تاكلين ها ..
نورة عصبت وهدت الشوكة ..
شووق تموت على حركات نورة .. : يالله قولي القصة احب اسمعها ..
نورة .. : الله يسلمج .. يوم عمي بو عبدالرحمن .. طلب من يدي ( جدي ) انه يبي يتقدم لفلانه بنت فلان .. الي هي خالتي .. ابووه مارضى . ليش ان على فيـ بينهم خلافات كبر البحـ ر .. و بعد عراكات طويلة وحالة قال له يدي . اذا خذيتها .. لا انت ولدي ولا اعرفك ... سافـ ر فتره لبرة بالتحديد كان عايش في سويسرا لفترة.. اشتغل .. وشغلـ ه انشهر .. و صار وايد معروف وجذي .. وطول هالفتره كان منقطع عن العيلة .. يوم وصــ ل ال30 .. كتبو عنه .. ان رغم صغر سنه فهو جذي وجذي .. ابوي قرر انه يروح له .. وكلماه وجذي .. ابوي عرف انه هو اخذ اختها ..( اخت الي كان يبيها ..) الا اهي امي .. فـ 2 خذو خوات و .. انقطعو عن العيــ لة .. ومثل الشي امي وخالتي ..
دانة : اها .. يعني 2 و 2 ابتعدو عن عايلاتهم عشان بعض ..
سارة : اييي
شوق .. : وظلينه احنا بس عماتي مانجوفهم وايد ..
دانة : وعندكم بنات عم ..
سارة .. :اي .. تقريبااا ..
نورة : هم عمتين .. و عمين .. و ابو .. والعكس عند مريوم ..
سارة : اي عمتين وحده عندها 3 ووحده عندها وحده ..
شوق : ونااصر يصير ولد الي عندها 3 ..
دانة : اقوووووووول
كلهم وهم ياكلون : همم
دانو : عورتوو رااسي ..
عبدالرحمن واقف عندها .. : من عور راسها ..
دانة طالعته باحراج ..

كيف

نخفي حبنا والشوق فاضح
وفي

ملامحنا من اللهفه ملامح


عــــــــــــاشــــــــــــــــقــــــيـــــن


ونبضنا طفل حنون

لو

تزاعلنا يسامح




-
_
-
_

اريام : عبدالله ممكن اكلمك ..
وليد يطالعهم اثنينهم ..
عبدالله .. : اوكي ..
ومشى معاها في جانب حيـ ث ان محد يشوفهم ..
اريام : من هذي سارة .
عبدالله يطالعها ..: بنت خالتي ..
اريام .. :وحبيبتك مو.. ؟
انت تلعب علي ولا شننوو ؟؟
عبدالله : شفيج هدي ..
اريام .. : لاأ مااهدي لين مااعرف انـ مافي بينكمـ شي ..
عبدالله .. : بعد فتــ رة من الصــ مت ..

سارة قامت مع شوق ودانة بروحون يغسـ لون ..


عبدالله .. : انزين .. انهي معاها كلشي .. عطيني 3 ايام .. اوكي ؟
اريام بدلعــ .. : اوكي ..

سارة .. ( هه .. يا حبي لك يا عبدالله .. صدقني .. شفتكـ معاها .. لأكــ ن .. أحبكـ .. ) ..

ايــ ه احبــكـ .. هذا حظي الي انكتــ ب .. دربيــ الي امشيـــ ه وادري بهـ تعب ..
ايــ ه احبكـ .. وانـت في عيوني سهــ ر .. وانت وسـ ط القــ لب .. حرات وقهــر ..

دانة .. : سارة .. فيج شي ..
سارة .. : لا ابد ..وابتسمت ..
دانة .. ( غريبة يا سارة .. انتي شفتيهم مع بعض .. لكن .. ؟؟ ) ...
شوق .. : بناات انا بروح لزوجي .. وحشني. .
سارة : امووت في الزوج انا ..
شوق .. :هي هي .. اغااار
دانة : لا بس عن جد حدكمــ كيوووت ..
شوق ابتسمت بخجل ...
: خلوونا على اتصال اوكي ؟ ولا تخلون الطبـ يشغلكم ..
ضحكوو ..

--
_
--
_
--
_

في ظهــ ر يوم ثاني ..
وبالكــــ اد ساعاتـــ شرووقة تمر ..
الساعــ ة 3 الظهــ ر...
نورة : يمممممممه
ام عبدالرحمن : عدال عدال .. شفيج ؟؟
توج قاعده مو ؟؟ اي نوووم هذا .؟؟ نوم اهل الكهف .؟؟؟
نورة : اسم الله علي يمة .. صباااحج ورد يمه ..
ام عبدالرحمن قعدت اتطالعها .. : اتكلمي شتبين ..
نورة : يمه ابي اطلع ..
ام عبدالرحمن .. : الحيين انتي توج قاعده .. وامس مانمتي الا متى .. لعنبودارج ماتشبعين ؟؟
نورة : يمممه لتلعنين داري اوكي ؟؟ يصير في شي بعدين ..
ابو عبدالرحمن يدخل : خليها تطلع .. شوراها اجازة ..
نورة : yesss yess DAdd
ام عبدالرحمن : وين اختج ..
نورة .. : يمممه اتعرفيين سارة .. الطب كـرفها ( بمعنى ذبحها ) ..
ابوعبدالرحمن : اتكلمي عدل عااد ..
نورة نزلت راسها وبتصنع .. : أاسفه ..
ام عبدالرحمن : الله يوفقها .. مب انتي .. داخله تجااري ..
نورة : لحوووول ..
ام عبدالرحمن : اتصلي في بنت خالتج طلعي وياها ..
نورة : ثاااااااااانكس ..

في حدود الوقتــ نفسه ..
سارة ودانة في السيــ ارة راجعين البيـ ت
سارة : افف .. والله مالي مزااج الحين المفروض احنا نغير
المجال مالنا .. و يعني لازم يطلعون لنا عقد من تحت الأرض ..
دانة : انزين شوله مانكلمـ احمد رفيج اخـ وج .. و نجوف يمكن يتصرف لنـ ا ..
ونعرف بالتفصـ يل how the way it goes ( بأي طريقة تمشي السالفه) ..
سارة .. : امم اوكي .. اتصل على حماني اخذ رقمه ..
___
____
___
____
___

عبداللهـ .. : ريووم .. جوفي .. انا اتفقت معاج علـ ى ..
لحضة شوي ..
ادخل ..
مريم .. : عبدالله ممكن توديني بيت خالتي ناخذ نورة و نبي نرووح السيتي ..
عبدالله .. : يطالعها ويطالع التلفون .. : ماشي .. 10 دقايق وانا نازل ..
ماشفتج في السيارة ماراح اوديج مكاان ..
مريم .. : اووكي ..
عبدالله .. : الو
اريام بدلـ ع .. : ها حياتي .
عبدالله ابتسم . .: الساعه 12 اتصلي لي اوكي ؟
اريام.. اووكي ..
عبدالله .. : يلا حبيبتي انا رايح تامرين بشي ..
اريام : سلامتك ..
___
____
___
____
___

ام عبدالرحمن : افف والله وهذا هوكبـ ر .. و صار عمره مدري جم و ماهو براضي يتزوج ..
ابو عبدالرحمن ابتسم ..: خليها على الله .. انا اليوم الليل اسافر بس ارجع نكلمه بالموضوع ..
ام عبدالرحمن : ومتى ترجع ..
ابو عبدالرحمن : مابطول كلها 5 ايام بالكثير ..
ام عبدالرحمن ابتسمت ..: تروح وترجع بالسلامة..
تدخــ ل سارة عليهــ م .. : مرحباا
ابو عبدالرحمن : هلا .. هلا يبا .. و حضنته : اليوووووم بتسافر ..
ام عبدالرحمن بضيـ ق: أي اليوم بسافر .
سارة : بلاج يمه .. بيوحشج
ام عبدالرحمن تضربها على يدها بالخفيف: بسج .. توج رادة من الجامعة
سارة : أي يمه
ام عبدالرحمن : وينها دانة
سارة : قاعدة في الصالة تحت ..
ابو عبدالرحمن : نزلي لها شوله بروحها وماركبت
سارة .. ماكانت تبي .. اقول يبا متى تبي تروح المطار اليوم ..
ابو عبدالرحمن ..: انتي ماعليج عبدالرحمن اهو بوديني ..
سارة : زيين انا نازله ..اشووفكم بعديين
___
____
___
____
___

نزلــ ت من على الدرج و سمعتــ اصوات مو غريبــ ة .. اصوات تعرفها.. وصــ و ت حافظته مثل اسمها ..
سارة باستهزاء غريب : اوه من عندنه اليوم..
الكل قعد يطالعها ..
سارة قامت اتطالع عبدالله من فـ وق لتحت ..
والتفتت على مريم .. : مريوم شلونج
مربم : انا بخير وانتي شلونج
سارة : بخيير الحمدلله ..
وطالعتهم مشــ ت

{ماعاد باقي في قلبي لك مكان
لا تسأل عن حاليوأحوالي
أنت في حياتي مجرد إنسان
ما يعرف غير اسمي وعنواني
تدري ليه أنابديت النسيان
أخاف يجي يوم وترميني
أدور عنك ملقا غير خوان
هذا حالي لاتفتكر تنجى من ضنيني
حبك حفظته بين الأهداب
وأنت هدمته وفوق هذا سرقت منيسنيني<...
دانة وقفت ومشـ ت وراها ..
عبدالله بالم .. : يالله مشينا ..
مريم ونورة : أي يالله
عبدالله وهم راكبين السـ يارة : وين الحين تبون السيتي ..
نورة : أي ..
عبدالله .. : زين يالله .. بس مافي تتأخرو ن7 انا برجعكم
نورة : 8 زين
مريم : لا لا 9
عبدالله يطالعهم على صوب ..
: انزين ..
مريم ونورة يبتسمون بانتصار..
___
____
___
____
___
دانة : سارة شفيج !
سارة : ابد .. سلامتج
دانة .. اتطالع سارة على صوب و قعدتـ ..
ماقلت لج ..
سارة: هلا
دانة : باجر عندي ديت Date (موعد)
سارة اتطالعها ..: من صجج
دانة : أي باطلع معاه
سارة بفرح : اوووه زين زين زين
دانة بابتسامه وااسعه : أي فن مو؟
سارة : هه ونااسة ..
دانة : وناسة ولا mbc
سارة : باايخه
دانة : هههههه
ام عبدالرحمن اتنادي سارة من عند الدرج : ساااااااارة ..
دانة : اتناديج خالتي
سارة افف شكله ابوي راح يمشي
دانة : زين خل ننزل
سارة: أي أي .. حمانو تحت تبين تنزلين
دانة دفتها بهدووء ونزلوو
ابو عبدالرحمن : يلا بيا انا ماشي ..
نزلتـ سارة وحضنته وباسته على راسـه ..
: ترووح وترج بالسلامة
: الله يسلمج يبا .. اتحملي في روحج .. واختج .. واكا اخوج اذا عندج أي شي ..
: انشالله يبا.. وانت بعد
ام عبدالرحمن : اتصـ ل فينا اول ماتوصـ ل ..
: انشالله .. انا راح انزل اول شي في مطار دبي ساعتين,اقابل تاجر هناك اعرفة,ومن دبي الى سويسرا تقريبا 6 ساعات .. يعني باجر الصبح اكلمج ..
ام عبدالرحمن ..: انشالله
: وسلمو لي على نورة .. طلعت بسرعه وانا اقولها تعالي سلمي علي تقولي اصلا انت مابتروح وانت مب جايفني ..
الكل ضحكـ..ودانة سلمي لي على ابووج وايد .. وخلج هني في البيت اتونسيهم دامه اهو بعد مسافر ..
دانة .. يوصل عمي ..
عبدالرحمن يطالعها بابتسامه جذابة ..
.. : يالله فمان الله
ام عبدالرحمن : في حفظ الكريم

بعـــ د مروور كم ساعــ ة .. وبالتحديد .. الساعة 10 ونصـ ف مساءً..
نورة توها تدخل البيت بروحها ودانة وسارة وام عبدالرحمن في الصالة ..
نورة : ابووووووووووووووي رااح ؟؟
ام عبدالرحمن : بسم الله الرحمن الرحيم
نورة : شفيج يمه شايفة يني .. (جني)
ام عبدالرحمن اتطالعها على صوب ..
سارة : جان لا رديتي بعد .. نورة خانم ..
نورة : والله عبوود يه لنا متأخر ..
سارة اتطالعها على صووب ..
ام عبدالرحمن : روحي غيري ملابسج وتعالي قعدي معاهم ..
نورة : مااااابي ..
ام عبدالرحمن وقفت .. : حسبي الله عليج .. ابلييس ابليس
دانة وسارة يضحكون ..
ام عبدالرحمن : انا رايحة ارقد .. تصبحون على خير ..
سارة و دانة : وانتي من اهل الخيــ {..
نورة راحت قعدت صوبهم ومابدلــ ت ..
سارة قامت المطبخ .. طلعتــ ببسيـ و جوكلـ يت عدة انواع .. وجبساات متنوعه وحطتهمـ في سلة وراح قعدت ..
نورة : يمممي ..
دانة مدت يدها وخذتـ لها بيبسي ..
عبدالرحمن : مسا الخير
الكل : مساء النور
عبدالرحمن : شلونكم كلكم كلكم ..
الكل .. : اوكي .. الحمدلله .. زينين ..
سارة اتطالعه على صوب وبخبث .. : كلنا كلنا ولا بسسس ..
عبدالرحمن ابتسمـ .. : هل لي بأن انضم اليكم ..
سارة : لااا ياخي روح بدل هدومك وتعال
عبدالرحمن : زيين زين
نورة .. : وانا بعد ابدل هدومي وارد..

كلهــ م ظلو يطالعوون فــ يلم محطوط على الشوتايم ..
الساعة 12 ..
سارة ..
استأذن ..
الكل .. : اذنج معج ..

اتجهــ ت الى غرفتها .. و هي كلهــ ا امل ان تتصـ ل فيه ويرد عليهــ ا ..
ويرجع لهــ ا مثــ ل اول .. اخذتها احلاام بعييد .. احلام تكون فيهــ ا في الأميرة و عبدالله الأمير ..
لكن هذي مجرد خيــ ال .. مثل افلام الكارتون ..
مكانــ الي فيه الحيوانات تتكلمـ وتفكر بمكـ ر .. و ادوات تتحركـ لوحدها ..
مستحيــــ ل ..
ابي ترجع مثل اول وهو اول بدا احلى
لان اليوم بديت تقسا وتنسا
ابي اصحى مناحلامي خلاص ضاعت بها ايامي
تعبت من عنى الايام ابيك اليوم ترجع لي
تحسسني بحبكلي وتعلمني


دخلـ ت غرفتها وقفلـ ت الباب ..
كانتـ الساعه 12 بالضبط..
مسكت تلـ فونهـ ا ودقتـ على رقم جواله الي حافظتهـ صم .

يرنـ .. يرنــ ..يرنــ ..

: الوووو ريووم قلبي.. دقايق اكمل شور واتصل لج ..

ساارة كل يووم تبجي ..
كل يووم .. لكنــ اليووم غيـــ ر ..
اليوووم أكد لها عبدالله .. قــ لبها عبدالله ..
إن اهو ملكـ غيرها .. أكد لهـ ا إن مافي مكانة لها في قــ لبه ..
أكد لهاا علــ ى ظنونها و شكهــ ا و حبـه لبنت ثاانية ..

لقـى غيري ولا همـه ..
مـنّورآآآه شيصـيرٍ فينـى ..
ولاني قـادر أنـآ ألقـى حـبغـيرهـً ينسينـىٍ ..
شلـى فينـى عشـآنً تبعـدٍ !!

أنـــآ إنسـان حـالي من حالكُـ ..
ولا إلـى مثلـى ماعـاد يبقـى بقلبكٌـ ..
يـآلىناسينــي ..

لقـى غيـري ولا همـه ..

تخـليني ليـش مع جرِوِحىِ !!
تخلينـيٍ ليـش مع الأحـزِانِ !!
وأنـآ إللـى كنـتٍأحسبكُـ فـى يووم ..
عمـرك ماتخلينـى ..

يعنـى ذنبـي إنـي حبيتكٌـ وبديتكٌـ على نفسـيٍ ..
فوِوِوِقِ السحـآب عليتكُـ ..
بالغـدِرِ إنتهـً تجـــآزينـيٍ ..

لقـى غيـري ولا همـه ..

حبنــــآ كان أحلى قصـهً ..
رحـتٍ ودمرتهـآ بدينكٌـ ..
ماخذيتٍ وعطيـت فـرصهً ..
فيهـآ تحـسٍ بمـآ فينـى ..

إذا مـعٍ غيـرى حلـى قربهً ..
وتبسمـتٍ معاهٍ دنيـآهٍ ..
تهنــى ياسبب: جـرحى ..
تهنـى وٍرٍوٍوٍح: وخلينـيٍ ..

لقـى غيـري ولا همـه .


انتهت ذيكـ الأيام الي كانت تصبر روحها فيهـ م .. ماعاد عبدالله لهـ مكان في قلبها ابد ..
خلاصـ .. هي في دربـ .. وهو في دربـ ثاني ..
--
كانـتـ مارة على غرفة اختها الجريبــ ة من غرفتها .. عشان تاخذ موبايلها ..
وسمعــ ت صــووت ساارة وهي تبجي ... بجيها كان يقطع القــ لب ..
نورة : ساروو

سارة حبيبتي فجي الباب ..
ساررة ..
سارة : نوورة فارقي ولا تدقيين الباب
نورة: ساارة شفييج فتحيــ ..
نزلت الى داانة بسرعة ..
نورة : داانو تعالي بسرعه
دانة قامت من مكانها بخوف وهي قاعده اتطالع عبدالرحمن ..
وركبتـ معاها وسمعتــ صوت سارة وهي تبجي بهستــ]رية ..
دانة : سااارة فجي الباب
سارة : قــ ـــ ــ لــ ت ت لكممم ما مابي احد روو روحو
دانة : ساااااارة فجي ولا انادي خالتي وعبدالرحمن
سارة فتحت الباب بهدوووء .. و رمتــ حضنها بحضن داانة ..
سارة : داا انة .. عبـ عبوود ماا ما يحبــ بني
عبدالرحمن خاف انـ يكون في شـي صايــ ر .. فسارع بخطواته ورا داانة ..
سارة : داانة عبووود .. عبوود يحب غيري دااانة
وتزيد بجي ..

نور الدنيـــا ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

عبدالرحمـ ن اتمالكـ اعصاابه ..
لكنـ ماحب يسوي أي شي .. خصوصا ان الوقتـ كان متأخر . ومرد سارة راح تطلب منه العون .. ظل واقف بمكانه ..

نورة دمعتـ عينها لنها ماتحب تجوف اختها بهالحال ..
دانة : سارة قولي لي شساالفه
سارة : مايييحبببنيييي
يحببببببببب غيريــــــــ ماتفهمين شنو يعني !!!
دانة : قلت لج قولي لي شنو السالفة ..
سارة تحالو تهدي روحها ..
نورة نزلــ ت تييب كاس ماي .. وعطته لها ..
سارة بعد مروور فترة من الوقـــ ت ..
: ماعليكم انا احل السالفه بروحي .. هي مشكلتي وانا احلها ..


_________________
_____________
_______
___
__
_

في اليــ وم الثانــ ي.. الي بالكاد ليلته كانت تشـ رق ..
لأنهــ ا مرت مثل المــ ر على لسان الطفـ ل المتعود على الحلا..
كانت صعبه واايد .. وخصـوصا على سارة .. "اليـــ تعبت وهي تفكر بشنـ و الحل .. "

دانة : سارة ..
سارة ..
سارة فتحت عينها بالغصـ ب ..
دانة : شلونج الحين ..
سارة ابتسمتـ .. واتذكرتــ الي صار في الليلة الماضية ..
واتصـ ال عبدالله فيها و باين عليه الخووف ..

عبدالله : سارونة
: هلا عبدالله ..
: حبيبتي .. شفيج كنتي متصله ..
: لا كنت راقده فيمكن بالغلط
: اها من جذي انا كلمتج مارديتي ؟
: أي حبيبي ..
ممكن انام ..
: اوكي تصبحين على خير ..
: وانت من اهله ..

نفضت ذاكرتهـ ا و طالعت بدانة ..
دانة : اححم اليوم بنطلع
ابتسمـ ت سارة بغصــ ة : يالله قومي تبرزي ..
دانة : اووه زين انتبهتي للوقــ ت ..
سارة : أي 5 المغربــ ..
دانة : طلعت لج اعذار من كل مكااان ..
سارة ضحكت بهدوء .. : قومي بدل انزين ..
دانة : أي على فكرة راح البس الفستان الي شريناه من مانجو ..
سارة : أي حلو .. و جاكيت لأن امس فتحت الدريشة برد وايد ..
دانة ابتسمت لها ..
سارة : زين يالله حركي واذا رديتي اتقولين لي كل التفااصيل ..
دانة : لا حبيبتي .. ماراح يصير شي لي ميتقدم لي .. :[
سارة ابتسمت .. : امم انتو ماناوين تسوون ملكة مو ..
دانة : لا ..
سارة : زين يالله وخري راح اتروش ...

مــ رت على هذه الأحداث شهــ رين .. في خلال هالشهـ رين ..
عبدالله ماكان مهتم بسارة ابدا .. وســ ارة .. ولااعترفتـ الى عبدالله بمعرفتها
عنه وعن اريام .. ولا عن هذاك الإتصـ ال .. بـ ل كانت متحمــ لة الألم لوحدها ..
رجع ابو عبدالرحمن من السفـ ر .. وعبدالرحمن اتقدم الى دانة .. و سوو ملكة عائلية .. حيث ان مافي احد غريب فيها ابدا وكانت بسيييطة واايد .. اما عبدالله .. فهو تخرج من الجامعـ ه ..


في جمعهــ كانت لامه عبدالرحمن – دانة – نورة و سارة ..
نورة : انزيييييييين متى العرس ؟؟؟
دانة : جم مرة تسألين
سارة : لا شكلها واايد متحمسه
عبدالرحمن : بعد 4 شهور ..
نورة بابتسامة واسعة .. ياااااي عندي عرس جرييييب
سارة ضحكت عليها ..
دانة التفت على سارة : ها اليوم ؟
سارة وهي قايمه : أي اليوم ..
ومشت لدارها ..
و خذت تلفونها .. واتصـ لت على عبدالله ..
: ها حبيبي على موعدنا ..
عبدالله بفرح ممزوج باستغراب .. : أي الساعه 7 في ....
: أي .. اشوفك بعد ساعتين ..

لبــ ست احلى ماعندها .. واتكشخــ ت .. وكانها رايحه عرسـ .. ماكانها رايحــ ه تكسر احلامها ..
اتجهت الى المكانـ الفلاني .. ودلخت وهي رافعهـ راسها لفوووق ..
أي .. لفــ ووق .. لأن مو هو الي يتكرها .. هي الي تتركه ..
دخلتـ الغرفه الي كان هو يتكلم فيها بالفون وعلى طووول سكر منا لمكالمة ..
سارة بابتسامة : مرحبا ..
عبدالله وقف : هلا حبيبتي ..
وقعدت بمكان جريب منه ..
: شلونج .
: بخير .. وانت ؟
: دامج بخير انا بخير .
وبعـــد فترة من الصمــ ت ..
والي يطلقـ عليه ..
هدوووء ماقـــ بل العااصفـــ ة ..
: حبيبتي تعرفين شقد انا حلمت بهاللحظة الي بقعد فيها معاج وبروحنا ..
ابتسمت سارة باستهزاء ,, وخانتها دمعـــ تها ..
: سارة فيج شي ؟
: من اليوم ورايح ماتجيب طاري اسمي على لسانكـ فاهم!!
: سارة شفيج ؟!
: قلت لك لا تييب طاري اسمي على لسانكـ ..
وبدت ادموعها بالإنهيـــ ار .. : وبهدووء .. ا: اللي بينه انتهى يا عبدالله .. والي كسرته .. لا يمكن يتصلح .. لا يمكن ..
: سااارة انتي شقاعده اتقولين ..
: اريام يا عبدالله .. اريااام الــ .... ؟؟!!!
اريامم !!!
مافي بينه ولا شي يا عبدالله .. ولا حتى السلام من عندك راافضته . فاهم !!!
حملت شنطتها ووقفت مسكتـ الباب ..
كانت ايد عبدالله اسرع..
ناظرت يدها وناظرت عيونه .. ودزته على ورا ..
ونطقتــ بآخر الكلمات له .. : انسى يا عبدالله .. انسى !! فاهمـ ؟؟؟ انسسسسى !
طلعت من عنده .. وهي تحاول تجمع شتات قلبها المتكسر..
دخلت سيارتها ..
شغلت السياارة وبههدووء .. و كانت تسووق ببطء .. وسرعة لاا تتعدى الـ 100 ..

فتحت الراديو .. وعلى اغنيــ ة ..

لا زاد فيني الحزن ..
اكتم دمووعي واون ..
واقول ابد ماابيكـ ..
واذكر هوانا واحــ ن ..
وين انتا عني اناا ..
وكلتني للعنــــ أا ..
ماكني الي هويتــ ..
لكننا نفسنا ..
عيشتنيـــ بالوهم ..
قتلتــني بالألمـ ..
وصـــ ارت تبكي بهســ تيرية ..
ولا هي بداريـــ ة عنـ الي راح يصير في هالثوواني ..

دخـ ل مكتبه و هو حاس روحه مهموم للي قاعد يصير ..
حط يده على كتفه و هز رأسه واكتفى بابتسامه باهته ..
حسـ بالحزن الي قاعد يساور صاحبه وبالهم الي شايله على قـلبه ..

يا صاحبي وشفيك قاعدلحالك
ليش انت متغير و مشغول بالك
صارحني قاسمني عاناَك و همومك
ما أطيقأشوفك متعب القلب حالك

عبدالرحمن : بشر يا احمد ..
ابتسم له الدكتور بهدوء .. : ما ودكـ تنادي الوالد ؟
عبدالرحمن : لا قول لي
د.احمد : الله يسلمك يا عبدالرحمن .. اختك من ناحية جسديا .. مافيها الا الخيـر ..
يمكن بعض الخدوش في جبينها من أثر الإصتداك الي حصل .. ونحمد الله انه ماكان بالقوي كان ان اثر عليها بشكل كبير وخصوصا في منطق الوجه ولكنه اصتدام ماهوبقوي .. وكسر بسيط في يدها انشالله اسبوعين او 3 ونفكـ الجبس ..
عبدالرحمن نزلـ راسه بألم ..
ويكملـ : من ناحية نفسيتهـ ا .. فابختصار اقولكـ ان نفسيتها تعبانه وتحتاجـ الى جو خالي من أيـ صدمات او ان احد يجرحها .. شنو كان فيها قبل لا تروح ..
: كانت رايحه عشان تنهي الي بينها وبين عبدالله ..
دخلت المكتب بهدوء ووقفت ورا عبدالرحمن ..
ابتسم احمدـ و بهدوء : فمن جذي اتلاقونها تعبانه ..او ان هالشي يكون مضايقها وايد .. فأثر على نفسيتها .. ومن هالناحية هي مافيها الا العافية .. وما تحتاجـ الا لأسبوع في المستشفى .. نراقب حالتها.. هي بس تحتاج للراحة .. وما نبي أي شي يأثر فيها ..
يسعدني اني اكون الدكتور المشرف عليها .. دام ان هي في قسمي ..
وهي انشالله مشالله عليها شخصيتها قوية مافيها الا الخير .. بحدود عرسكم بتكون مثل الحصان ..
ابتسمـو اثنينهم واتوجهوا لغرفتها ..

كانـت تحسـ روحها زالت عنهـ ا غمامة همومـ بتواجده بحياتها ..
هي صحـ كانت تحبه .. لكــ ن ماتستحمل فكـرة انه يخونها و هو بعده متواجد في قلبـها ..
لكــ ن بعد ماانهت الي بينهمـ تحس بسعاده تغمرهـ ا .. عقلا.. و قـ لب مشتااق ..

لفتت ناظر عيونها الي تحسـ بألم فيها من كثر البجي الى الباب يتفتحـ ..
وبدخول امها الي ميته خووف عليها .. و ابوها .. و نوورة فديتها شكله خايفه .. دانوو وقلبي عليها .. حماني .. دكتوري الوسيم.. لا شكله مأثر المرض .. وحطت يدها على راسها بابتسامه ..
ومن بعدهـم كان داخل .. كان ..

قـلبي يسألني منو هذا الي دخـ ل..
وانا اقوول هذا الي غدر فيكـ يا قلبي ..
هذا الــ ي سمييته حبيــبكـ وجاك يوم ..
وطعنــكــ ..
هذا يا قـلبي .. الخايــ ن .. الخايــ ـ ن ..
عرفتـ هذا منو ؟
هذا الي ماعاد لي فيـ داخلكـ مكان ..
انتـ كنــ ت بمثابة الكوون كلــ ه ..
لكــ ن اليوم .. انت مجرد .. قــ لبي ..
عبدالله ...
احمد بهدوء التفت له .. ومسكـ ه من يده وطلع معاه بره ..
عبدالله بعصبية وفلت يده .. : انت هيه شقاعد تسوي ؟؟!
د.احمد : يصفتي طبيبها يا استاذ عبدالله .. ما اقدر اخلي احد .. هو السبب في حالتها هذا يتواجد ..
لأن تواجدكـ ممكن يأثر عليها .. ومو هذا الي تحتاجه الحين !
عبدالله وبعصبية : وانت منو سمحلك انك تتصرف هالتصرف !! انت عارف انا منو بالنسبة لها ؟!!
..: ان بالنسبة بها يا عبدالله .. واحد خاينـ حقـير ماتقدر قيمة الناس .. وانت والخمام واحد ..
عبدالرحمن طلع : نورة خليه عنج .. ولا تضيعين من حسناتج عشان واحد من أمثاله .. حسابه معي انا ..
ومسكه من يده وطلع معاه لبره ..
دخـلو نورة والدكتور الى سارة .. والدكتور اخذ الدفتـر و قام يطالع حالتها اليومـ وشلون صارت ..
طالعها وابتسم ..
ام عبدالرحمن واقفهـ يمه الدكتور ..
: ها وليدي طمني عليها ..
: مافيها الا الخير خالتي ..
وطالعـ سارة ودقق في عينها وكنه قاعد يتفحصهـا .. : مافيها الا الخير ..
ارتبكت سارة من نظراته وقعدت اتطالع في داانة و في داخلها كلااام ..

ام عبدالله داخله الساعــة 7:30 ..
ام عبدالله : ماتشوفين شر يا بنيتي
سارة : الشر مااييج خالتي
: خرعتينه عليج .. شفيج حبيبتي
: مافيني الا الخير مجرد حادث بسيـط ..
دانة : لا مافيها شي .. تقعدون توسوسون .. بعدين اهيه بتقوم وراها عرس جريب ..
التفتت بناظرها اتدور عن حبيبـ القلب لكن مالقته حواليها ..
نورة : راح مع عبدالله ..
ابتسمتـ دانة .,
نورة : يالله بسرعه طلعي من المستشفى ونرووح السعودية ناخذ فسااتين
سارة بمزح : بس بشرط في عرسي انا نروح الإمارات ..
الكل ضحك عليها ..
وجمعتهم سوالفهـم ..
بعد ساعتين ..
دخـ لـ ت النيرس .. وبالإنكليزي : وقت الزيارة إنتهى ..
الكل ابتسم لها ..
ام عبدالرحمن : يمه عبدالرحمن .. شوف جان يصير احد يتم معاها .
دانة: خالتي انا راح اتم ..
ام عبدالرحمن : لا يمه انتعبج معانا انخلي نورة هني
سارة ودانة يطالعون عبدالرحمن بترجي ..
عبدالرحمن : يمه خلي دانه هني معاها وانا اكلم احمد اقولهـ ..
ام عبدالرحمن باست بنتها على راسها وطلعت مع ابو عبدالرحمن ونورة ..
نورة ماتحب تتخلى عن سـريرها وخصوصيتها الليليه على قولتها ..
حلول الساعـة 12 ..
سارة : مادري يا دانة .. خلاص هم وانزاح عني ..
دانة .. : انتي الحين لازم تتعهدين لنفسجـ انج ..
اححم ..
سارة : اتفضل
الدكتور احمد .. : راح اخذ بعض الأمور اذا ممكن .. اعتبروني مو موجود ..
سارة : اوكي ..
دانة اتطالعـ سارة ..
واتكمـل : لازم تتعهدين لنفسج انج خلاص .. والي راح راح .. وعدي نفسج ان مثل ماهو سوا لج انتي تسوين له .. الحب مو لعبه .. وقت ما حب ان يكون معاج صار معاج ووقت ماحبـ ان اهو يتركج تركج ..
سارة : ادري يا دانه .. انا وعدت روحي من وقت طلعت من عنده انن انه ماعاد احب من جديد .. هو صج انـ قــلووب الناس ماتطلب التذاكر ..
دانة اتقاطعها : شعندها نوال ..
الدكتور عجبته سوالفهـ م ..
: لكن بصراحة .. ما عاد اهو يعني لي شي بحياتي .. ومثل مادخل بسهوله لقلبي..اقدر اطلعه بسهوله .. لأني صـبرتـ وايد وماعاد فيني اتحمل اكثتر ..
مسكـ ألدكتور يدها ..
سارة قعدت اتطالعها باستغراب ..
الدكتور : شفيج راح آقيس ضغطج ..
التفتت الى دانة واتكمل .. : وانا الحين عندي دراستي اهم شي .. واخر شي افكر في هو ان آنه ابدي علاقه يديده .. وخصوصا .. اني بديـ ت احس الشباب كلهم مثـل الشي ..
أحمد حسـ بخيبة أمل لما سمعها ..
اخذ اخر الفحوصات وطلعـ ..
دانة : شفيه هاي ؟
سارة ابتسمت لها .. : ممكن انام ..
دانة قامتـ .. : خوش ..نامي .. اخوج ذبحني واهو يتصـل .. بحصل زفه منه ..
سارة : شدعوه اخوي .. مو كنه خطيبج وريلج مستقبلا ..
دانة : زين زين .. لا تعورين راسي .. تصبحين على خير ..
سارة : وانتي من اهله ..

__
_
__
_
__
_

في وقــ ت ساابق ..
عبدالرحمن : يبه .. ابي اجدم العرس ..
ابو عبدالرحمن : ليش يا عبدالرحمن .. البنت يمكن للحين ماكملت امورها ولا خواتكـ ..اذا عن حجوزات تقدر تكملها لكن يمكن محد يلحق يكمل امورة ..
عبدالرحمن : لا يبه .. ابي يتم .. وخلال هالشهرين ..
ابو عبدالرحمن بقلة حيله : زين .. شاور امك .. والبنية .. مثل ماهو عرسكـ .. هو عرسها بعد ..
بس ليش هالعجله .. ؟

--
-
--
-
--
-
--

صباح يوم ثـاني ..
في المستشــفى ..
: شفيه هاي من صجه !
: يا سارة مادري شطاري عليه ولا شفي .. لكن كلش ماحابه الوضع ..
: ليش يعني انتي تشكين ان صاير شي ..
: مادري .. لكن من ناحيتي .. انا اغراضي مكمله ماباقي الا فستان العرسـ .. وتفصيله ماهو بسهـل .. وحجز ليلةا لعرس ..
: جوفي اذا اهو هاي الي يبي .. بكيفه .. لكن دام ان انتي جاهزة امورج .. عشان بعدين ماتحسين بضغط في الوقتـ ..
:لا .. ترى احنا خلاص حجزنا الفندق وكل هالأمور .. لكن باقي الكوشه .. و الكوشه تجي معاها التوزيعات و البطاقات ..
ويجهزون خلال شهر..
لكن ع الفستان ..
: امم .. بس خل اطلع من المستشفى وانكمل هالسوالف ..
: افف انا شكلي لازم راح اخذ تيرم ااجله ..
: مو في صالحج لكن الي تشوفينه انسب لج ..
ابتسمت دانة الى سارة وهي في بالها الف فكـرة وفكرة .. ليش هالعجلة ؟

مع هالأفكــار الي متداخلهـ في بالـ دانة وسارة ..
وبدخوول ام عبدالرحم،، ن وابو عبدالرحمنـ و نورة الغرفة ..
نورة : هااااااي
سارة اتحس بانتعاش وبضحكــه خفيفة ..
: اهلين
نورة بعربجة : لا لا لا يمممه شوووفي اكاهي بنتج مافيها شي .. بس شكله عاجبها الوضع بره البيت وتغمز لسارة ..
ام عبدالرحمن باست راس بنتها : شلوونج يمه الحين
دانة : مافيها الا الخير خالتي قاعده تتدلع بس
سارة : يه شفيكم علي !!
دخلت النيرس و كانـ عندها الفطور ..
ابو عبدالرحمن : يبا الساعة 11 وتوهم يايبين لج الفطور ؟
سارة بشوية تعب : يبا انا قلت لهم ايبونه الحين لأن كانت يايبته تسع الصبح .. وكنت بعدي راقده ومالي مزاج اكل ..
ام عبدالرحمن : بس انشالله الحين احسن ..
سارة : الحمدلله يمه احسن .. وينه عبدالرحمن
نورة : رااح اييب خالتي لأن ريلها و عبدالله رايحين الكويت
دانة : شعندهم هناكـ
نورة : مادري
ام عبدالرحمن : عبدالله مادري شفيها سيارته .. و شكله رايح ياخذ رفيجه بعد من هناكـ ..
ابو عبدالرحمن : قالت لج ان اهو رايح يشتغل في لندن ..
الكل انصدمـ من هالخبر
ام عبدالرحمن : أي سمعتها امس تقوول .. قرر جذي مرة وحده .. حتى قال بروح بأسرع وقت ..
ليما قالت له امه .. مافي .. اتم لي عرس ولد خالتك بعدين روحـ ..
دانة اتطالع ساره ..
وســ ارة عطتها ابنظـرة قاصده بيها ( شفيجـــ تراني مب مهتمه ابد !! )
وبدخول عبدالرحمن و الدكتور احمد و ام عبدالله
الكل .. السلام عليكم
وعليكم السلام ..
ام عبدالله تسلـ م ..
والدكتور احمد سـ لم على خالته و ابو عبدالرحمن و اتوجه حق الدفتـ ر الي في حالة سـ ارة ومتابعتها .. وقعد يتصفحه .. ويسـ رق النظرات الى سـارة ..
حطـ على اذنه السماعات الطبية ..
الدكتور : ممكن
سارة : اتفضـ ل ..
واخذ يجسـ النبض و بعدين حطاها على يدها و لفـ عشان يقيس الضغطـ ..
دانة : دكتور اليوم كان شكلها صايدتها سخونه لأن حرارتها كانت مرتفعه شوي يوم يات النيرس الصبح اول ماقعدنا ..
يطالعها احمد ..
ام عبدالرحمن : لا تقعدين توسوسين
نورة : شتوسوس يممه .. البنية بتصير دكتورة وانتي تقولين لها توسوس ..
انحرجت دانة ..
الدكتور : ماعليش خالتي اتأكد الحيــ ن ..


____
__
____
__
____
__

مر علـ ى وجود ســ ارة في المستشفـ ى اسبوع .. وكان صباحـ هاليوم ..
هو اليوم الي راح تغادر سارة فيه المستشفـى ..
دانة وعبدالرحمـ ن مرتـ ايامهمـ عادية .. غير ان دانة اتحس الوقت قاعد يمشي بسرعـ ه ..
وكل يوم مع اليوم تتكاثر تساؤلتها .. ليش عبدالرحمن متسرع ؟
سارة اتحسـ بنوع من الحرية .. غير عن قـ بل .. واتحس انها مستانسـه لكن بعد في هموم
اتحسـ روحها شيلتهمـ ..
عبداللهـ .. دام قرر يشتغـ ل في لندن .. مو "مني لله " لا .. ولكن لسبب معين ..
أحمد .. الدكتوور احمد .. تعود عــ لى شوفتها كل يوم ولمدة اسبوع ..
كانـ مايحبـ يكمـ ل دوامه .. و يتحره ابتداءه ..
لكـــ ن اليوووم ..
يحسـ ان اليووم أإسوود .. أٍسود دااكنـ
خالي من أي لوون ثاني ..
رغمــ الجو البارد الي طاغي على المملكة هالجـم يووم ..
يحسـ بالحر الشديد ..
شلون راح يعدي هاليوم ... والسبب الي هو يداوم عشان ماراح يتواجد ؟؟
دخل الغرفـ ة بحلول الساعة 14 الظهــ ر ..
: ها سارة مستعده تطلعين من هني
سارة و بحماس : اكييييد و شلووون مااطلع و انا خلاص اتمللت ..
ابتسمـ لها بحزن : طيب اخذ اخر فحوصات .. و تقدرين تتوكلين ماشي ؟
سارة ابتسمت ابتسامهـ عريضة
ام عبدالرحمن : يعطيك العافية يا ولدي
الدكتور : الله يعافيج يا خالتي هذا واجبنا .. و هذي الغـ ..سكت .. إخت الغالي




_________
____
___
_
_

نورة : هاااااا ساارة بلخج بكف .. يالله بسرررعه
سارة : شفيييييج عبدالرحمن مب شااارد ؟ هذا عرس زووجته
دانة : بنات شيلتي ويين ؟؟؟
سارة : مشكله انا بعد ويين شيلتي
ام عبدالرحمن : جوفوو كل واحد تاخذ شيلتها و شنطتها وعباتها وتمشي ..
مابقعد انادي وحده وحده .. واتأدبو ..
شيل ماتدرون وين ؟؟
هاي لو انكم متحجبات ؟
لعنبو ابليسكم ... قايمات من الصبح ومنتو دارين وين شيلكم .. خلصوونه يالله ..
دانة و سارة و مريم و نورة يمشون بهدوء ورا بعض لابسات العبايات و الشيل على كتفهم و الشنطـ ..
وكل وحده تمشي وهي منزلـ ه راسها وفيها النوم ..
ام عبدالرحمن تبي تضحك على اشكالهم بس ماسكه نفسها ..
: يالله اشووف .. جدامي ع السيارة ..
نورة : يمه جواز مريوم عندج
: أي يالله على السيارة كلكم ..

___ كانـ ت الساعه 10 الصبح .. البنات و ام عبدالرحمن و عبدالرحمنـ متوجهين
للملكة العربيــ ة السعووودية ..
عشاان يكملــ ون فسااتين وماشابهـ من امور العرس ..
كان هذا بعد 4 ايام من خروج سارة من المستشفــ ى ..
البنات كانت كل واحد حاملة شنطة كبيرة واهم شي فيها الipod
و النظارات و كل وحده نايمه فيـ جنب ..
كانو رايحين في سياة عبدالرحمـ ن الرانج روفر سودة ..
ام عبدالرحمن معاه جدام ..
والبنات ورا ..
وكلـ وحده كانت مغطيه نفسها بالشيله ..
وصـ لو الحدود ولبسو الغطا عدلـ ..
ومرو ..
استغرق وصـ ولهم الى هناك حوالـ ي الساعتين ..
وصـ لو هناك وكان توه مأذن الظهـ ر ..
دخلــ و مجمع جمعه اول الأماكنـ بأمر انهم رايحين الخبر بسـ والدمام ..
وراح اول شي يقضون جلابيات حق الوالده ولهم ..
دخلو للصـ لاة ..
وبعد ماكمـ لو صلاتهم انتظر الأماكن تفتحـ و بدو يقضون ..
خلصـو من مجمعـ جمعه ..
دانة كان في ودهـ ا انها تروح مكان غير الخبـ ر عشان اتشوف اختيارات اكثـ ر ..
لكن البنات اصـ رو انهم يروحون فينيسيا مول لأنهم يتأخرون فيهـ كثير ..
عبدالرحمن تركهم هناك .. وراح قعد فوق في ستاربكس عشان ياخذون راحتهمـ ..
نورة ومريم كانو لوحدهمـ ..
وسارة ودانة بعد .. ام عبدالرحمن كانت تمشي مع سارة ودانة ووقت تتعب تقعد على جنبـ ..
( ماراح اوصف اللبس الحين :D )
سارة : دانة .. الفستان روعه .. جنان يا ماما فهميها ..
نورة : يااا دانة .. ياااا دانة في وسط
سارة : جب علي بحر
مريم : دانو الفستان رووعه .. وسعره وايد يستاهل .. لاتفكرين تراه عندنه يعني الف وثلاث مئة دينار ..
انتي تبين واحد فت ( ضابط ) و جاهز .. ومابعور راسج .. و موديله حلو
انا اجوف هذا جدامي
سارة : والله تراج بتكونين مختصره فيه الوقت
و كل شي .. اخذييه يا دانة ماراح تندمين واضمن لج مابتلاقين هالبضاعه في البحرين
دانة : بس
نورة : دااانوووو صدعتي راسي بنادليج حماني احيين
دانة بخجل : مابمانع وبقولج بعد خلني اجوفه
الكل ضحكـ عليها ..
قعدت اتطالع في روحها .. و ترفعـ شعرها واتدور في الفستان .. ومتردده وايد ..
لكنـ تحس ان دام عبدالرحمن مستعيلـ و ليش العجله ماهي بدارية
والفستان كانـ بقمة الروعه عليها ..
فما كان في شي يمنعها ..
دانة : انزين توكلنا يالله
نورة بشويش : كلولولولولوش
سارة دفتها وطلعو مريم و نورة راحو لأمهم وعبدالرحمن ..
اما سارة دخلـ ت اخر مكانـ لأن كان في فستان عاجبها و خذته بعد عنااء طويل بين الأماكنـ ..
عبدالرحمن : وحشا .. هذا كله تقضووو ن؟؟
نورة : انتـ شنو الي قاهركـ ؟؟؟ مو كفاية انكـ تجدم العرس وتخلي الكل حوسة .. حتى زوجتك في فستانها متوترة و اخاف مايعجبها ..
نزلـ عبدالرحمن راسـ ه بأسـ ف .. ( والله لو تدرونـ شنهو عذريـ راح تقبلونهـ ا مني !! ) ..
دانة وسارة توهـ م واصلين لهم : مرااحب
ام عبدالرحمن : ها يمه كملتو
دانة : امم باقي لي شي واحد .. راح انروح انكمله الحين انا وسارة
عبدالرحمن يطالعـ دانة وهي تحاول تتجنبـ نظراته الي تضيعها في عالمــ ثااني ..
عبدالرحمنـ : خذو وقتكمـ .. واذا تبون انيي بعد يوم ثاني ماعلي ..
سارة : لا .. احنا مكملين .. باقي بس كمـ شغله راح انخلصها .. بعض الأمور عندنا اياها في البحرين .. فمابنتأخر عطونا نص ساعه او ساعة وبنكون هني ..
نورة : انزين يصير احنا ناكل
دانة ابتسمت لها .. : اي حبيبتي .. اكلو ..
ومشتـ وسارة وهي حاسهـ روحها متضايقة
بعد مابتعدو عنهم
سارة : دانة حبيبتي شفيج
دانة ساكته وفي عينها دموع ..
سارة : دانة قاعده اكلمج شبلاج ؟
دانة .. : سارة .. ماتحسين ان انه مثقله عليكم ؟! حاسه روحي عبء .. شفتي شلون نورة كانت تتكلم ؟
وشلون ان الوقت ضاغط عليكم وانتو منتو بقادرين اتكملون بشي ؟
سارة : دانة شفيج شهالكلام والخرابيط ؟
انتي عارفه اني الوحيد الي مستعجل حمانو ؟
وانتي اتعرفين نورة ودها تاخذ كل شي يوم بيوم .. لكن اكاهي اول وحده كملت فينا ..
بس انتي الي حمانو ضاغط عليج ومنتي بقادرة انج تكملين شي ..
دانة : لا يا سارة .. جوفي انتي من البداية من وعطاني حمانو المهر .. انتي الي قسمتي وياي ..
ألفندق و الكوشه و البطاقات و الورود .. والحجوزات والدعوات .. كل شي انتي سويتي وياي .. وخالتي بعد ..
ووقتـ يينه نقضي حق أثاثـ جناحي في بيتكم .. كنتي معاي في كلشي .. اثاث و تكميلات . انتي ونورة ..
و الحين الفستان والملابس و هالأمور الي محتاجتها العروسـ كلها انتي معاي ..
سارة تقاطعها و تحط يدها ورا ظهرها وتسحبها داخلـ محل مالـ اكسسوارات شعـ ر ..
: دااااااااااااااانة .. بس عاد عورتي راسي .. كنج مختصرة لي ال3 شهور الي طافو بموجز اخبار ؟!
جوووفي .. لا يكون عبالج انا مابعو راسج وياي في عرسي ؟؟؟؟ ( بمزح )
ضحكت دانة : اووه يعني اتفكرين اتعرسين
سارة بقهر : هيييييييين تبيني اضل عاانس .. امشي اشي بس خنجوف لج تاج .. و الحذا .. و خلصينه يالله

noor 22 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

والللللللللللله روووووعة الرواية يشرفني اول من يرد على روايتتك الرووووعة
تكفي كملييييييها الله يخليككك اختي روعة وحلوة صراحة

ام ممادو ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

رائعه رائعه رائعه

واندمجت مع الروايه بشكل مو طبيعي

ويسلمووو عالبارتات الحلوه ^_^

يلا ننتظرك يالغلا

يارونه غرام ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

امممممممممم روايتك حلووه
بس الاسم اسم رواية صديقتي

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1