غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 19-10-2009, 03:21 AM
سهام الليل. سهام الليل. غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي بيتنا الطين / كاملة




السلام عليكم

بصراحه اعجبتني هالقصه حبيت انقله لكم أن شاء الله تعجبكم مثل ما اعجبتني

وابشركن كاامله >>>متعقده من القصص الي ما يكملونها

وهي للكاتبه (غيووم الشوق) واسمها (بيتنا الطين )





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 19-10-2009, 03:23 AM
سهام الليل. سهام الليل. غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: بيــتنـــا الطيــن


الجزء الاول


\

اعرفكم على نفسي .. انانوره او.. مثل ما اهلي ينادوني النوري ....

ياربي وش اقول عن نفسي امممممممم... بعلمكم مثلا انا بنت أحب امشي بالشارع

حافية ما البس انعول وانتو بكرامه الا وقت العيد عشان كل شي جديد طبعا يوم كنت بزر يعني مو الحين j
واحب بعد العب بالرمل كان قدام بيتنا حوووش كبيييييييير وبجنبه كوم رمل هذا مكاني المفضل من يروح ابوي العصر للدوام وانا راميه كتبي وجايه فوق كوم هالرمل وتعالوا عاد شوفوا بزران حارتنا اذا التموا منهم الأصدقاء ومنهم الأعداء كل خططنا على كوم
هـ الرمل ويما شهد هـ الكوم زعلنا وفرحنا عشنا فيه اجمل لحظاتنا......

....: النوري تعالي تغدي

اكيد سمعتوا الصوت المزعج هذا وحبيتوا تعرفون من الي صوتها واصل لأخر الحاره تبون تعرفون هذي اللزقه اختي منور او مثل ما اناديها انا منير يعني اختي الي اصغر مني بسنه منيرة اقولكم سلمكم الله ليش سميتها لزقه هذي دايم ناشبة بحلقي اذا رحت لبنات جيرانا او بنات قرايبنا الا تنط بحلقي وتبي تروح اقولها اختاري وين تبين تروحين اذا قالت بروح لجيرانا عيال مزنه قلت خلاص بروح لبنات عمتي صيته يعني انا وياها أطقاق مع العلم لا انا ولا اهي نقدر نستغني عن بعض بس مدري ليش اتوقع لانها اصغر مني ويمكن غرت منها يوم جابتها امي مع اني ما اتذكر بالضبط متى امي جابتها هههههههههههههههههههههه

خلوكم من خرابيطي .......

بيتنا الطين آآآآآآآآآآآه ومن بيتنا الطين وش بقول وش بخلي ذكريات حلوه وبنفس الوقت ذكريات تبكي تسئلوني ليش تبكي لأنها صارت ذكرى يعني مراح اقدر اعيشها مره ثانية راح الطهر الي فيها راحت البراءه مافيها خوف من المستقبل حياه حلوه هذا الي اقدر اقوله يعني يا نوره خلاص أنتي كبرتي صرتي كل خطوة تخطينها محسوبة عليك ..

طبعا ما يحتاج نتأخر على المدرسة لأنا نام من المغرب بسبب الفرفرة في الشوارع j
شفتوا كيف حنا حلوين لا دش ولا خرابيط بس القناه الأولى وتعالوا شوفوا بس الرسوم المتحركة وقت العصر يعني لا سبيس تون ولا ام بي سي ثري اربع وعشرين ساعه الي عيالنا متنحين عندها أول كان مسلسل النمر الوردي وش حليلة هو مخدته الي دايم يشيلها ويبي ينام ويجيب النوم لنا ولا توم وجيري أو على قولتنا الفار و القطو متى عرفنا توم وجيري يناس ياهوه اشتقت لزمنا الأول بدون تصنع بدون زيف زمن حلو مافيه لا برستيج ولا غيره ابي بيتنا الطين لالا ماعلي ابيه بتقولون وش ذا المرجوجه وش اسوي كل ما اتذكر ذكرياتي ابكي وتجيني هالحاله وكل اهل البيت يضحكون علي ويئسو مني لكن خلوكم مني وتعالوا اكلمكم عن بيتنا الطين شوفوا طبعا انا ما سكنت بيت طين لكن بعلمكم وش شكل بيتنا الطين هذا بيت جدي الأول بانيه بنفسه كل لبنه فيه وكل ذرة من طينه وترابه لمسها بيده الله يرحمه ولد فيه ابوي وتزوج فيه بعد لكن يقال عنهم تطورا شوي بنو في الأرض إلي جنبه بيت شعبي قديييييييييييييم تدرون كم غرفة بقولكم كم طبعا المجلس والمقلط هذا شي لابد منه في كل بيت رجل عربي قبل يكون سعودي يوووه مشكلتي الوصف ما اعرف اوصف زين لا تعصبون الله يهديكم ركزو معي وراح تفهمون فيه غرفه بالمزرعه أي مزرعه كنا ساكنين بمزرعه صح مو مزرعه كبيرة بس انا احب اذا تذكرت بيتنا اقول مزرعتنا كان فيها ست نخلات كبار وسدرة وشجرة عنب يآآآآآه وش ذكرياتي مع هالشجره خلوني شوي بعلمكم بوصف بيتنا وبعدين ذكروني اقولكم سالفة شجرة العنب المهم هذا الحوش او المزرعه الي فيها ست نخلات وسدرة وشجرة عنب وصندقة صغيرة فيها ارانب زين...j
دايم انا ومنور طقاق انا كل الأرانب البيض حقتي عيونها زهر والله ما اكذب عليكم عيونها زهر سبحان الله ومنور تاخذ البنيه وهي تصيح تبي البيض لكن من عليه انا النوري اخذ حقي وحق جد جدي بعد المهم وفي الحوش غير الصندقه غرفة سواقنا ابراهيم هذا شايب سلمكم الله هندي وش حليلة مسلم ويحبنا وله سوالف كثيرة مع جدي راح تتعرفون عليها بقصتي وبعد مخزن هذا المخزن صغير يحطون فيه الرز والطحين وثلاجة التمر وجنب المخزن غرفة جدتي تحب تكون في الحوش وتحط بعد قدامها سرير كبير حقها تنام عليه هي وجدي في البراد ما يحبون هوا المكيف وجنب غرفة جدتي عاد المقلط والمجلس الحين هذا التفصيل الدقيقة للحوش نجي للتفصيل لبيتنا من داخل اول غرفة هي غرفة امي وابوي بابها من حديد تقولون ليش لأنا دايم من كثر ما نطق عل امي وترفض تفتح لنا خربنا باب الخشب وصار باب حديد يبون الفكه من شرنا والغرفة الي بعدها غرفة التلفزيون الي نجتمع فيها وبعدين تجي غرفتنا العيال مع البنات وتعالوا شوفوا الطقاق شلون طبعا مافيه شي اسمه سرير كان بس دواشق اذا تعرفونها اذا ما عرفتوها طقوا انتر ههههههههههههههههههههههههههه

المهم كان فراشنا بالارض وكل يوم هواش .. فينا سر وهو الخوف ما نحب نجي يم الباب الكل ينحاش ما يبي يكون جنب الباب يعني اذا جا حرامي بيسرق الي جنب الباب ....
المهم ويجي بعد غرفتنا المطبخ ياحلو مطبخنا زمان لا فرن ولا غيره طاوله كبيره وعليها القز من ثلاث عيون ورف واحد والمواعين تعالوا لا كثيره ولا شي يحطونها بقدر كبيره مستودع هههههههههه ياحلوها بس من ايام ونجي الله يعزكم ويكرمكم لدورة المياه مافيه الا وحده كلنا فيها والصاله هذي كبيرة ومفتوحة من فوق بس مضللينها بعريش وهذي ناكل فيها الوجبات الرئيسية

والله والله لو يقولون يانوري لو نعطيك 15 مليون ولا نرجعك للايام ذيك وتعشينا للابد لحد ماتموتين لاقول رجعوني اعيشها بتدرون بعدين ليش انا كرهت عيشتنا الحين وليش ابي ارجع لذكرياتي الاوله لا تستعجلون وتنزلون لا اخر الصفحة شوي شوي بتعرفون وكل شي بوقته حلوا صراحه انا تعبت وانا احكي لكم عن ذكرياتنا اصبروا الحين برتاح وبرد لكم
\
/
\
/
\
/


رديت لكم بعد ما نزلت تحت للمطبخ وشربت نسكافيه الله يرحم ايام أول مافيه لا نسكافية ولا غيرة ما غير بيبسي غراش ومرندا مثل ما اخوي رويشد يقوله واذا جا الشتا شربنا حليب بزنجبيل اما الحين نسكافيه وكبتشينو يقالنا تطورنا وصار الواحد يحب يرتقي ونسينا تقاليدنا ومدري مع الأيام عيالنا وش بيكون مصيرهم يمكن لو يمشون بالشوارع نتوقع انا في امريكا مو السعوديه الله لا يقوله يالله ادري غثيتكم نرجع لقصتي اصبروا برشف رشفة من النسكافية قبل يبرد ايوا وين وصلنا لا تعصبون خلاص تذكرت وين وصلنا يوم وصفت عليكم البيت نجي للشارع لا تضحكون من جد لازم اوصف لكم شوارعنا والله يا بنات وانا اوصف انها خانقتني العبرة يوم اتذكر هذيك الشوارع والأيام المهم نجي للشارع ماهو مزفلت مثل ما قلت لكم قبل قدامه حوش بلك وهالحوش سلمكم الله فيه غنم جدتي j
الي دايم تلقونا على سورها عشان نطل على الغنم اذا راحت جدتي يعني من غير ما احد يدري عنا العصابة وكوم الرمل وارض كبيرة فيها "تراب احمر" بوجه العدو المهم وفي الأرض هذي العابنا تعالوا شوفو العابنا كيف سيارات بس لا تضحكون ياويلكم سياراتنا مو مثل الي في محلات الالعاب لاااااااااا سياراتنا تعرفون الجالون حق زيوت السيارات هذا سلمكم الله نقطه ونفتحه ونربط فيه حبل واحلا سيارة بعد وبعد نسوي حديقة حيوانات والله بس حيواناتنا عفازههههههههههه أي بعضكم ما يعرف شنو العفاز هذا نمل الي يجي كبير شوي نجمعه ونحطه بهالحديقة هههههههههههههههههههههههههههههههههههه اتخيل اشكالكم وانتو تقرون البعض يضحك والبعض متقرف اكيد كل واحد منكم مرت عليه ذكريات طفولة وعاشها بشكل مختلف ما تحسون بحنين وله لذيك الأيام ما تبون ترجعون لها ياناس الحين اعيالنا ما نشوفهم بالشارع مثل اول اغلب وقتهم قدام التلفزيون يمكن ماعاد امان مثل اول او يمكن الزمن تغير الله يعين الزمن كل شي نرميه عليه لالا مو الزمن حنا الي تغيرنا الزمن ماله شغل تطورنا في البدايه جانا الدش وبعد الدش الانترنت وياعالم وش بيجي بعد كدرتكم ادري خلوني بس ارجع لذكرياتي وصفت بيتنا وشارعنا باقي بيوت جيرانا يا ناس تعالوا شوفوا جيرانا وش كانوا قلوبهم على بعض اول بيت جنبنا ام احمد وعيالها ذولي من اهل الجنوب ولدهم احمد كبير ومتزوج ويحب شي اسمه نصر لا تضحكون أيام كان عز النصر كان معاهم ماجد عبد الله واذا جت مباراة ما نسمع الا صياح احمد ونضحك بزران نضحك عشان صياحه وحنا ما ندري وش السالفة أي نسيت أعلمكم بعد أبوي هلالي متعصب ويموت في ياربي وش اسمه تذكري يا النوري لاعب ابوي يحبه اسمه صالح على ما اعتقد بس اسم ابوه ما اتذكره ماعليه اذا ذكرته قلته لكم ويمكن بعد ملخبطه بالاسم المهم بيت جيرانا أم احمد وكان بينا وبينهم سور ولنا ويا هالسور قصص وحكايا وبعد بيت ام احمد بيت عمتي وبعدها في الشارع الثاني عماني ثلاثة بيوتهم جنب بعض بينا وبينهم شوارع ضيقة بس الحين لو تشوفونها تحسونهم قريبين من بعض وباقي البيوت ربعنا وجيرانا الي صاروا حسبة ربعنا عشرة عمر وفيه مخبز وبقالة العم صالح " الله يرحمه يارب " ياما خذينا منه بالدس علوك وكنا نتوقع انه ما يدري وهو كان يتغاضى عنا ويسوي نفسه ما يشوفنا
" الله يعفى عنا بس " j
ماكان فيه مغاسل مثل الحين بس بقاله ومخبز وبوفية صغيرة بعد يحليلها هـ البوفيه ومحمود إلي يبيع فيها
%
%
%
%
%


يلا ابحرو معي ترجع قبل 20 سنه يوم كان عمري سبع سنوات

منور : النوري الحين المدرسة شلون
النوري : اقول منيرة اسكتي ترى بطني يمغصني من الخوف وبعدين تعودي تناديني نوره مالت عليك
منور بغباء : ليش طيب مو حنا ناديك بالبيت النوري
نوره : أي يا خبله هذا بالبيت لكن الحين حنا رايحين لناس اول مره نشوفهم يمكن يضحكون علي
منيره ببراءة : طيب ...... واخذت منور تدور وهي تقول هاه نوره وش رايك في مريولي وكشختي

( كانت منور لابس مريول شوال وحاطه جدلتين شعرها كان طويل وشبرات من فوق ومجدلة شعرها ومن تحت بكل بيض وقتها مايعرفون شي اسمه شبصات صغار )

نوره وهي ودها تذبح اختها : وهذا الي هامك
جتهم أمهم تمشي :يالله يا بنات تعالوا افطروا
نوره وشوي دموعها تنزل : يمه مو مشتهيه
أمهم أم راشد : طيب بلف لكم سندوتشات إذا شتهيتوها في المدرسه تاكلونها
نوره : يمه ليه نروح للمدرسة حنا مرتاحين بدون دراسة
ام راشد : لا يمه لازم تروحون تدرسون عشان تتعلمون وتصيرين بعدين مدرسة وتستلمين راتب واصير ام المدرسة
منور : هههههههههههههههههههه يمه وانا بعد بصير مدرسة
ام راشد وهي تبتسم لمنور : والله يا منور ستعجلنا عليك ودرسناك بدرري مع النوري عشانكم ماتفترقون عن بعض
نوره وهي تناظر اختها بنظرة استهزاء : خبله مدري وش مستعجلة عليه

سمعو صوت الهرن ....
ام راشد : يالله يا بنات ابراهيم يضرب لكم هرن يلا الله يوفقكم
شالت نوره شنطتها وهي خايفه وترتجف ومنور تضحك وما همها شي
ام راشد : لحظة يا بنات اخذو الفلوس وعطوها ابراهيم يمر البقالة ويشتري لكم بيبسي للمدرسة
منور وهي تنط : هاتيها يمه
نوره : يمه وراشد مهو رايح معنا
ام راشد : يقول مايبي يداوم اول يوم مراح يعطونهم شي
نوره وهي تناظر منور : يلا مشينا



[+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+]





%% في المدرسـة %%


(المدرسة قديمة وكانت مبنى عادي بيت ومستخدمينه مدرسة ومكثرين الله يعزكم دورات المياه)

كانوا البنات موزعين بالساحة اشكال متنوعة الي بالمستوى الاول والثاني والثالث والرابع والخامس والسادس واشكال المستوى الاول واضح الي تبكي وترتجف والي تضحك والي مربوشه
نظرات نوره للي حولها نظرات تفحص من يوم ما كانت صغيرة وهي حذرة تحب تتفحص الي حولها
سمعوا صوت الجرس الي في المستويات متعودين على صوت الجرس لكن المستوى الاول كان غريب بنسبة لهم فزت نوره مخترعه
منوره : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوره : ليش تضحكين
منور : شكلك يضحك يوم نقزتي
جتهم ستاذة سعاد وهي تبتسم وتجمع بنات أولى عشان تزين صفوفهم: يلا بسرعة يا بنات تعالوا يا بنات أولى تجمعوا هنا و تأشر على مكان صف أولى ابتدائي ....
التفتت أستاذة سعاد وشافت نظرات نوره لها ابتسمت كانت عيون نوره تلمع بشي خاص يمكن لان عيونها حلوه وفيها شي يجذب خلت أستاذة سعاد تبتسم وتروح لمهم : وش اسمك يا حلوة
نوره بنظرات جادة : اسمي نوره
أستاذة سعاد : عاشت الاسامي يا نوره وش هـ الزين والحلا الله يحفظك يارب
نطت منور : و أنا و أنا اسمي منيره
أستاذة سعاد : ههههههههههههههههههههههههه ياحلوك بعد يا الله حبايبي تجمعوا عشان نصفكم

"" جمعتنا وصفتنا وصاروا يعدون الأسماء وحطوا أولى "أ" وأولى "ب" وأنا صرت في أولى "أ" ومنور في أولى " ب" اول مره نتفرق انا ومنور كل اهل المدرسة سمعوا صياح منور وهي تبي تجي معي بصفي كنت وقتها أناظر منور و أكابر ولا ابين اني مهتمه كانوا الأستاذات يسحبونها بيديهم وهي تبكي وتناظرني كانا راح نفترق ومراح نجتمع جلست وأنا ضامه شنطتي بحضني كانوا البنات أشكالهم بالصف تضحك الي تدمع عيونها والي مستحييه جتنا استاذة ساره وهي تبتسم
أستاذة سارة : هلا والله ببنياتنا
كنا نطالعها وكلنا خوف
أستاذة سارة : يالله عرفونا على أنفسكم وحده وحدة
كانت فطوم في أول صف وبعدها نوال .... مدري ليش من يوم كنت في أولى وأنا في الأخير لأني طويلة يجلسوني ورى جرحوا إحساسي j




[+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+]




"" في البيـــت ""


منور وهي تصيح : مابي مابي اروح للمدرسة مخليني في فصل بروحي
نوره وهي تاكل تفاحة :ابلتكم اسمها نوره حسن وابلتنا اسمها ساره
منور بدلاخة : أي ابلتكم حلوه وشعرها طويل وبصوت عالي وصياااااااح مااااااااااااااابي فصلي ابي اروح مع النوري
امي انزعجت من صياح منور وشالت الصينية وراحت للمطبخ
وقفت وانا اركض واغمز لمنور عشان تفهم وتجي معي لكوم الرمل كنت مشتهية نسوي مقلب للعيال ما فكرنا في عواقب الأمور اهم شي بس نضحك ونلعب كان وقت ظهر والشمس حارقة كان غايتنا الضحك والعب
منور : هاه وش بنسوي
نوره : وش رايك نلعب عليهم نحفر حفره كبيرة ونغطيها بقشاش ونقول لهم الي يبي بسكوت يجي وهم راح يجون ركض

منور : طيب اصبري لحد ما تجي سارونه بنت خالي محمد
نوره : يا خبله سارونه بحاره ثانيه ودرست و اليوم السبت مراح تجي اهلها مراح يخلونها تجينا الا يوم الاربعاء
منور بحباط : حرااام
نوره وهي تناظرها وتضحك : حرام عشان سعيدان مو عشان سارونه
احمر وجه منور : انقلعي اصلن انا احب سعد عشانه ما يخلي احد يضربني
نوره وهي تبتسم : يالله خلينا نادي فطوم بنت جيرانا الجنوبيه
منور وهي تشهق : خبله انتي ترى اخوها احمد بيذبحنا مو يقول تلعب معكم العصر بس وحنا الحين الظهر
نوره وهي تحك راسها :طيب بس انا وياك الي نحفر الرمل
منور وهي تنفخ يدها : نوره يوجع الرمل حار
نوره وهي تحفر ومتحمسه : ماعليه اصبري

جاهم صوت صراخ من بعيد التفتوا البنات شافو راشد قاعد يطالعهم ومستغرب وش يسوون
راشد وهو معصب "على صغر سنه كان وقتها بخامس ابتدائي الا انه مسبب رعب لخواته ما يحبهم يلعبون مع العيال " : وش تسووون
تعلثمت منور من الخوف : هاه نسوي مدري انوري نقولي احفري
نوره ولا همها راشد : وش انت تشوف قاعدين نحفر
راشد : تحفرون بهالقايله
نوره : كيفنا أي وقت نحفر فيه
هنا عصب راشد وشال عصى بالارض منور يوم شافت العصى ما شافو الا غبرتها يوم راحت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 19-10-2009, 03:29 AM
سهام الليل. سهام الليل. غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: بيــتنـــا الطيــن


الجزء الثاني

هنا عصب راشد وشال عصى بالأرض منور يوم شافت العصا ما شافوا إلا غبرتها يوم راحت
نوره تناظره بجسارة عين و هي من داخلها تحس بخوف غير طبيعي بس ما تبي تبين
راشد قرب منها وهم يضربها لكن وقفة صوت ورآه

...: راشد وش تسوي ليش تضربها

راشد وهو يبرر موقفة :خالد جالسات يحفرون بعز الظهر وقلت لهم يدخلون وهي عيت

خالد : طيب صارخ عليها بس تضربها ما يجوز تضرب بنت ما قالك أبوي الشايب ما علمك انه من المرجله الرجل ما يضرب البنات

راشد وهو ينافخ : بس هي تنرفزني

خالد : اعرف تحكم با اعصابك

%% كل هـ الكلام كان على مسمعي كنت اسمع اخوي خالد أي صح نسيت أعلمكم عن اخوي خالد هذا اكبر إخواني في الثانوية بس مو ساكن معنا أي لا تستغربون ساكن مع خوالي مع جدي وجدتي لان خالي جته دوره في الشرقية وعيو جداني يرحون معه وكانت الدورة مهمة عشان ترقيت خالي وحلت امي المشكله يوم خلت اخوي خالد عندهم وبكذا يروح خالي وهو مطمأن على أبوه وأمه باقي اخواني بقولك عنهم خخخخخخخخ لا تضحكون علي ما بقى الا اخر العنقود عزوز وحطيتهم كثير يعني عندي خالد وراشد وعبد العزيز وانا ومنور أي نرجع للسالفه يوم اخوي خالد يعاتب راشد عشانه يبي يضربني بعدها فهمت اني ما اخالف امر اخواني واطيعهم كان اسلوب اخوي خالد بمثابة درس لي حتى لو كان هـ الدرس مو موجه لي %%
" الحياة دروس مو بس كل شي نتعلمه في المدرسة لا تمر احيانا علينا مواقف حتى لو كنا صغار تكون درس لنا""

خالد يوجه امر لي : روحي داخل البيت

مشيت مثل عادتي كالبرق اركض ركض دخلت داخل وانا اتنفس بسرعة منور وهي جالسة على سفرة الغدا وتناظرني
منور : طقك رويشد
النوري جت تمشي تجلس على السفرة : لا ما طقني

دخل راشد وخالد والتمينا كلنا على الغدا ابوي وامي وجدتي وجدي وعزوز كان غدانا بسيط رز ولحم وصالونه

ابوي يناظرنا ويضحك : هاه وش سويتو اليوم في المدرسة
منور بلقافتها المعتادة : يبة فرقوني مع النوري وخلوني بفصل بلحالي
ابوي التفت على امي : بكره تروحين للمدرسة عشان يجمعونهن انا ما درست منور الا عشان تجي مع النوري
فزت منور وحبت خشم ابوي
الكل ضحك وعلق ابوي : كان خليتي حبة الخشم بعد الأكل وسختي خشمي
منور : ههههههههههههههههههههههههههههه ماعليه يبة اغسله
التفت علي ابوي : هاه يا النوري ما قلتي وش صار اليوم
نوره : ما سوينا شي كل شوي داخله علينا مدرسه وتعرف على اسمائنا
منور : يبه ابلتهم مزيونه وشعرها طويل
امي : وانتي ماتستحين توصفين الحرمه قدام الرجاجيل

جدتي وبضحكة: لا تقولين الرجاجيل قولي قدام ابوك خايفتن ياعرس عليها منور هي معرسة

ابوي ومستانس على غيرة امي : ههههههههههههههههههههههه أي والله يا منور انشدي هي معرسة
امي ومعصبة بس ماتبي تبين : الحمدلله " وقامت من الأكل "

جدتي : تعالي تعالي الحين مخليه الغدا عشان طاري عرس انتي الداخله وهي االطالعه ومحد يقدر يغير ام خالد

شفت وقتها الابتسامة بعين أمي واضحه
امي : لا والله يا خالتي ما همني الكلام بس انا قايمه من الصبح والحين يالله اشوف

التفتت امي علينا نظفوا السفرة بعدكم

نوره : ابشري

" أي لا تستغربون انا يوم علي يوم على منور في تنظيف المواعين والغساله وتغسيل الملابس انا ومنور كلنا مع بعض تضحكون على اشكالنا يوم نغسل ملابسنا وكيف ننشرها بين النخل حاطين حبل في نخله ورابطينه في النخله الثانيه وانا اذا غسلت عطيتها منور وهي تنشرها على الحبل وكذا كنا نساعد امي بدون شغالة كنا بسيطين كل شي بسيط مافيه تعقيد كان بيتنا مريح كنت شلون انظفه j
تعرفون مكانس الي تسوى بخوص كنا نخم البيت بها ونظفه كنا على بساطة بيتنا الا امي معودتنا يكون بيتنا نظيف ونافس فطوم بنت جيرانا الجنوبيين
صح نسيت اعلمكم عن فطوم هذي اختنا قبل تكون جيرانا من اهل جيزان جو مع اخوهم احمد يوم تعين عندنا بالعسكرية بطبوطه وسمراء وشعرها مفلفل اموت فيها اذا قعدت تضحك قمة البراءة كانت فطوم اذا شافتنا نظف بينتا على طول طيران لبيتهم تنظفه كنا نتنافس في نظافة البيوت وترتيبها "اوووووه ..... يلا ارجع على وش صار بعد ما تغدينا
كل اهل البيت راحو يريحون شوي قبل اذان العصر وخالد رجع لجداني الا انا ومنور ورويشد جلسنا قدام القناة الاولى كان فيها برنامج عن الحيوانات وكنا كل شوي نصارخ


منور : مابي مابي هذي الأسود لي انا بس
نوره : انا الغزلان
راشد بكل تسلط : كل الحيوانات لي انا
منور صدقت : واااااااااااااااااااااااااااااااع مابي لي انا

مليت من هواشهم طلعت منهم رحت للحوش تحت النخل كان نخلنا تحته ظل العسف اممممم شلون اشرح لكم تعرفون شكل النخله صح كان سعف النخل متشابك مع بعض لدرجة انه مسوي مثل العريش سبحان الله ومخلي تحته ضل تمددت في هالضل مثل ما اسوي دايم وصرت اغني واحفر والعب بالرمل ما كنت اتذكر اغنيتي بالضبط بس
سمعت صوت فطوم تناديني قمت وجلست وتلفت ادور صوتها تدرون وين لقيتها لقيتها على جدارهم جالسه كان يفصل بينا وبينهم جدار طبعا هذيك الايام الجدران صغار بس وقتها كأنها قمت افرست j

تقدمت لحد ما وصلت عندها وكلمتها بضحكه
نوره : وش تسوين
فطوم : احمد الدب مايخليني اجيكم يقول العصر روحي لهم وانا مليت بلحالي وجلست العب مع الدجاج وسمعت صوتك وانتي تغنين ورقيت على كرتون الخشب

قربت اكثر من الجدار وكان جنب جدارهم شجرة العنب جلست اخذ من عناقيد العنب واكل
فطوم وخدودها حمر من الشمس : النوري عطيني
نوره : هههه اخذي

جلست اكل انا وفطوم ونسولف لحد ما سمعنا اذان العصر كنت وقتها احب اصحي جدي من النوم رحت ركض ابي اسبق منور قبل تصحيه لكن دايم تجري الرياح بما لاتشتهي السفن

من الطفاقة فينا تصاقعت مع منور بالدرب كل وحده فينا تبي تصحيه وطحنا على الارض وقعدت افرك جبهتي ومنور ماهمها الضربة وقفت تبي تصحيه بس طلع علينا جدي وهو يفسر اكمامه يبي يتوضى
قعدت اضحك بصوت عالي
نوره : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منور : هههههههههههه ماعليه ماعليه اهم شي سبقتك
نوره : ما سبقتيني

كنا فرحانين لانها ساعة الافراج عنا وعن فطوم وعيال حارتنا رحنا ركض للشارع لقينا ابوي قدامنا وطلبنا منه فلوس وقعدنا نحتريهم لحد ما يطلعون من الصلاه عشان نروح نشتري بيبسي اغراش وفش فاش شمس وبسكوت مدور اولكر وونجي نبسط بسطتنا حول كوم الرمل ونتفرج على العيال وهم يلعبون كوره وكل وحده تجشع اخوها قمت ونفضت الغبار وجلست احت يديني من التراب واركض وكل البنات وراي كنت ابي اطلع كوم الرمل وقتها صرخت صرخة ضحك لأني سبقتهم ويمكن لأني صرخت بصوت عالي اتحدى العالم كلهم

منور : فطوم تدرين اني بكره بجي في فصلكم
فاطمه تجي وتمسك يدين منور ويصيرون يدوورن بقوووة وانا اضحك على اهبالهم

فطوم ببراءة : ما عطونا كتب
النوري وهي ملانة : بكره بيعطونا تقوله استاذة سارة
منور : ياحرام خرب علينا رشود كان الحين نضحك على العيال
نقزت فطوم : وش خرب عليكم
تذكرت السالفة ونقهرت : أي كنا نبي نلعب على العيال بس رشود خرب علينا
فطوم : احسن عشانكم ما قلتوا لي
نوره : كيف نقولك واخوك يمنعك تلعبين معنا الظهر
فطوم تحك راسها كأنها تذكر اخوها احمد : أي طيب علموني وانا بس بتفرج عليكم مع الدريشة
منور : حتى حنا رويشد يقول لا تطلعون الظهر فيه شمس

شفنا جدي من بعيد وبيده بساط يفرشه في الأرض الي قدام بيتنا وجدتي معها ترامس القهوة والشاهي ناظرنا بعض انا ومنور وعلى طول صرنا نركض ونمسك في اثياب بعض عشان كل وحده ما تسبق الثانية وفطوم معنا بس لأنها دبدوبه ما قدرت تسبقنا على طول طحت انا ومنور على البساط وكل وحده تصرخ مثل دايم انا انا الي سبقت
منور : أنا ألي سبقت
نوره : لا أنا إلي سبقت
جدتي و نزعجت من صراخنا: بتسكتون ولا روحو العبو بيعيد عنا

سكتنا وحنا نشوف شلون جدي يناظرنا ويبتسم جيت وجلست جنبي جدي وحطيت يدي على فخذه يعني متعانزه عليه مثل المركى
جتني منور بلقافتها وغيرتها : قومي بجلس انا جنبه
النوري : يوووه وانتي كل شي لازم تقلديني

جدتي وهي تضحك : لانها تبيعتك
نوره : شلون يمه تبيعتي
جدتي : يعني والده بعدك مابينكم فترة طويلة عشان كذا تحب تقلدك
جدي يشيل مقداع التمر " الإناء الذي يوضع فيه التمر يسمى مقداع عندناj "
يلا اكلو تمر تراه مسامير الركب وزين لكم

أي صح نسيت أقولكم لأن فطوم وصلت متأخرة و إذا كان جدي وجدتي فيه ما تتكلم كثير جلست بهدوء وصارت منزلة رأسها طول القعدة جدتي تحبها مره لأنها تستحي
و أنا ومنور سوالف وجدتي تعلمنا بقصص من الأولين بعضها غريبة والبعض الثاني مستحيل المهم وقتها كنا نضحك ونستغرب من قصصهم

جانا ابراهيم" علمتكم قبل سواقنا" : ماما عجوز هذا فيه غنم يولد

وقفت جدتي وراحت تشمي بسرعة للحوش وقفنا كلنا نركض نبي نشوف إذا ولدت
قعدنا عند الباب نتفرج عشان تخلينا جدتي وما تطردنا شفناها يوم يشيل ابراهيم الشاة ويحطها بصندقة بلحالها وكانت جدتي تمسح على بطنها وكانت سبحان الله الشاة تون يعني تحس مثل ابن آدم سمعنا صوت " الطلي << هذي معلومه من امي تساعدني في بعض المعلومات j" كلنا ضحكنا يوم ولدت وقربنا اكثر شفنا الطلي كان صغيييييير مره ضحكنا وفرحانيين الحين جدتي بتعطيه لحد منا يا انا يا منور يا راشد يا خالد يا عزوز شافتنا جدتي شلون ملتمين عليها ضحكت وقالت الطلي هذا بنعطيه فطوم
كلنا ناظرنا بفطوم وحنا بين شوي قهر ومستغربين وفطوم قعدت تضحك بشكل هستيري وتغوص عيونها بخدودها يا حلوووه يا ناس كنت وربي اموت فيها لكن وقتها فرحت عشاني احب فطوم قرار جدتي كان حاسم ومحد يقدر يقول شي
جدتي : هاه يا فطوم وش بتسمينها
فطوم وهي تحمر خدودها : بسميه ابو ذنيب " قصدها النمر الوردي j"

منور والنوري : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يا خبله لالا ما يصلح سميه نجمان عشان كان في راسه بياض مثل النجمه j




" سمعنا صوت أذان المغرب "
شفنا امي تطلع من الباب وتنادينا بصوت عالي رحنا وتفرقنا فطوم راحت لبيتهم وحنا رحنا لأمي كان بيدها صحن فيه سلييق " عبارعن رز مطبووخ مع للبن " كلينا وبعد ما خلصنا رحت انا ومنور لغرفتنا ونمنا




[+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+]




( في المـــدرســة )

كنا مجتمعين حول استاذة ساره وهي توزع الكتب علينا كان على طول تعليم مافيه اسبوع تمهيدي

استاذة سارة : يالله كل وحدة تجلس في كرسيها

وخذت طبشورة وجلست تكتب وكان اول حرف "أ" وكانت تقولنا هذا اول حرف من حروف الهجاء الف يعني أب أم يالله عطوني يا بنات اسماء تبدى باول حرف ويكون ألف

نوره : انا انا ابلى بقول

ابتسمت استاذة ساره لي : يالله جاوبي يا نوره
نوره : ابراهيم

بنات الفصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وقتها زعلت وجلست اناظرهم ليش ضحكو علي
استاذة ساره وهي تطالع البنات : صح صفقو لنوره صح عليها ليش تضحكون بعدها البنات تفشلوا وكملت تشرح لنا الدروس وتعلمنا كيف نكتب حرف الالف كان القلم يرجف بيدينا وناخذ ساعه على بال ما نعرف نمسكة زين كان بعض البنات يبكون ما يعرفون يكتبون ولا يمسكون القلم

وسمعنا طق علينا وانفتح الباب وكانت منور ومعها مساعدة المديرة كانت منور تضحك وشايله شنطتها قعدت انا وفطوم الناظر بعض ونضحك وقعدت استاذة ساره تكلم استاذة سعاد ودخلت منور وحطتها بالكرسي الي جنبي
منور وهي تضحك : جيت فصلكم
استاذة سارة ببتسامة : اعرفكم على طالبتنا الجديدة منيره اخت نورة

جا وقت الفسحة وطلعنا وقعدنا انا ومنور نفتح سندوتشاتنا لكن استغربنا يوم فطوم تأخرت كملنا فطورنا وجتنا فطوم وعيونها حمر وتنزل دموعها بدون صوت على طول وقفت
نوره : فطوم من طقك علميني
فطوم تبكي بصمت وما ردت علي دموعها تنزل وتسيل على خدودها وتصقع بالأرض
كل شوي انا ومنور نصارخ عليها نبي نعرف من زعلها منو صارخ عليها
شوي التفتت علينا وناظرتنا : فيه بنات يوم رحت للمقصف اشتري وزحمة دفوني وقالوا روحي يا العبده يا السوده



""فبلال كعلي ليس من فرق تراه كلنا لله عبد وله تحنو الجباه""

كان اصحاب النبي عليه السلام عبيد بلال مؤذن الرسول عبد وزياد حبيب رسول الله عبد لم يستنقصهم الإسلام وعدم يحاسب الله الانسان يوم القيامة يدعى بأمه يا ابن فلانه يعني لا يوجد لا حسب ولا نسب ينظر إلى أعمالهم وليس إلى أنسابهم
نزلت دموعي عشان اعز صديقة كيف أهانوها ما كنت وقتها قادرة أدافع عنها كانوا البنات الي سبوها بسادس ابتدائي اكبر عنا

دق جرس يعلن الحصة الرابعة رحنا لفصولنا نركض على صغر سنا إلا إنا نسينا بسرعة إلي صار وجلسنا نضحك
كانت الحصة أناشيد وكانت أستاذة سارة تنشد بصوت عالي وحنا ننشد ورآها كانت أول أنشودة هي السلام الوطني لنا كنا نردد معها بضحك وناظر في بعض ونضحك




الله




الله رب الخلقي أمدنا بالرزقي إذا دعاه الداعي يحققو المساعي يسهل الأمورا ويدفع الشرور اوكل شي عند هو بنعمت ايمده




اكرم به من محسن نيبركل مؤمنن




من حقه انايعبدا صدقن وان يوحدا






استاذة ساره : بكره لازم أشوفكم حافظين الأنشودة وحرف الألف اكتبوه زين





[+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+]




( في البيـــت )

على طول ركض انا ومنور نبدل ملابسنا عشان روح نلعب في الحوش لحد ما يجي ابوي و نتغدى
رحنا نمشي ولقيت جدي عند النخل قاعد يلحقهم صح ما كانوا كثير بس ست نخلات بس كان وقتها كنز عندنا تمددت انا ومنور على الأرض نتفرج على جدي كان جالس على سعف النخل ويلقحها وكنا نسولف معه
جدي : استانستوا في المدرسه
نوره : أي عطونا انشوده
منور : وعلمونا حرف الألف
جدي : ما درسوكم قران
نوره : تقول استاذة سارة انا مدرسة القران بكره بتجينا
جدي : والله يا بنياتي اهم شي يدرسونكم القران

سمعت صوت امي تناديني فزيت اكيد تبيني اساعدها بفرش سفرة الغداء

وانتهى البارت بتوضيح جانب من حياة نوره واهلها عندما كانت بالابتدائية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-10-2009, 03:32 AM
سهام الليل. سهام الليل. غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: بيــتنـــا الطيــن


الجزء الثالث

اليوم كان الأربعاء وخالي محمد بالعادة يجي , اوف نسيت أعرفكم على خالي محمد هو خال أمي مو خالي انا لأن امي تقوله يا خالي انا بعد اقوله خالي وعنده ساره وسعد سعد اكبر عنا كلنا واكبر من اخوي خالد بعد هذا المحامي لمنور ما يرضى احد يزعلها مدري ليش منور بالذات وتجي ساره هذي بعمري إذا اجتمعنا أنا ومنور و سارونه وفطوم صرنا الرباعي المرعب لبنات الحارة والعيال لا تضحكون من جد حتى العيال ما سلمو من شرنا يكفي أنهم ما يقدرون يردون لنا يخافون من اخوي خالد وراشد بكذا نطقهم ونتهاوش معهم وحنا مطمئنين محد راح يردها لنا....
أي نرجع لخالي يجي ويحط عياله عندنا ويرح لم القصيم ويجي يوم الجمعه ياخذهم كان له هناك مزرعه وكان يروح يشرف عليها بنفسه كل اسبوع ولأن خالتي ام سعد ما تحب تجلس بالبيت هناك يضيق خلقها من حيهم تحب تجي عندنا في حينا كله مزارع وأونس من حيهم بكثيييييييير كانت سارونه قبل لا تدرس تجلس عندنا بالأيام لكن يوم بدت الدراسة أصبح وجودها عندنا با أيام الأسبوع من المحرمات بقولكم سر أي سر بيني وبينكم

سارونه اذا جتنا نصحى من الساعه ست ألصباح الرباعي المرح ونروح لمزرعة مهجورة كان فيه شارع رئيسي وبعد هـ الشارع كان فيه مزارع ومن بينهم مزرعه مهجورة لكن النخل ما بعد مات وكان نخل كبيييييييييير مره وكثييييييييييير وكان فيه عشب بالأرض يابس واخضر يعني يعطي الوان اصفر على اخضر فاتح وكان فيه الساقي بقولكم وش الساقي هذا سلمكم الله مكان يجري فيه الماء مثل النهر بس النهر طبيعي من الله وهذا بعد من الله لكن اجدادنا هم الي قاموا ببناء الساقي وكان من بلك ومشينه على طول المزرعة كان فيه ماء بس قليل تجي اقل من النص وكان فيه ضفادع والله وفيه سمك صغير وفيه طحالب خضراء كثيرة وبعدين تجي البركة هذي عاد مثل المسبح الأيام هذي
لكن يختلف عنه بوجود ماطور أكيد ما تعرفون الماطور هذا يساعد لسحب الماء نرجع لسرنا كنا الرباعي المرح نروح لم هـ المزرعه المهجورة من صباح الله خير الي استغرب وقتها اهلنا ما يخافون علينا كان على بالهم انا نروح نلعب ما درو انا ناخذ معنا فطورنا ونروح نبسط بهالمزرعه ربي وقتها ستر علينا من الحراميه والعماله بس ترى ولله الحمد ايام ما كنا صغار مافيه جرائم مثل وقتنا الحاضر وش رايكم اتوقع كانوا يخافون الله اكثر الله اعلم وش السر ليش مافية أي وكنا نجلس ونفطر ونلعب لحد ما نشوف الشمس بدت بالارتفاع وبدت الأصوات تعلى كان الشارع الرئيسي تمر فيه الشاحنات والسيارت الكبيرة والسيارت بكل شكل ونوع عشان كذا لازم نرجع بسرعة عشان محد يكتشف وجودنا بالمزرعه المهجورة وعشان نقدر نمر قبل تكثر مرور السيارات كنا نمسك ايدين بعض ونقطع الشارع اتذكر شلون اشكالنا كنا نضحك بأعلى صوت والشعور حدث ولا حرج يا الله كيف كنا ونجي ونرتمي على الأرض الي فيها رمل احمر ونتمدد من التعب ما همنا غبار اهم شي نريح رجولنا من الركض كنا نضحك وما ندري وش نضحك عليه كان مافيه تفكير ماكنا نحسب لشي حساب اهم شي نلعب وننبسط
نوره : اقول بنات وش رايكم نروح للخياط
سارونه بتعجب : ليش
فطوم : عرفت النوري وش تبي تبي قطع الزايده من عند الخياط
ضحكت وناظرت فطوم دايم تفهمني
منور : أي أي عرفت وش تبين فيها تبين نصلح عرايس
النوري : أي وبنشوف احلا بيت بعد
رحنا ركض للخياط سليم
النوري : السلام سليم كيف حال انتا
سليم : عليكم سلام نوري انتا شلونك بابا شلونه " حتى عمالتنا زمان غير "
النوري : كوله طيب اقول سليم عطنا قماش زايد انتا ما يبغى
سليم : ايش يبغا بقماش
النوري : عشان انا ابي سوي ملابس عروسه مال انا
سليم : زين زين
وجمع لنا سليم كيسه مليانه اقمشه على كل شكل ولون منها المشجر ومنها السادة
اجتمعنا وحنا نسحبها ورحنا للارض وجينا في ضلال حوش جدتي وجبنا كراتين وكل وحده فينا أخذت كرتون كبير وبدينا نشتغل اول شي فرشنا الاقمشه على الكرتون وبعدين جبنا كراتين صغار حقت الصابون وحطيناها فوق الكرتون الكبير مثل الغرف ولونا كل كرتون بلون وبدين نصنع عرايسنا لو تعرفون شلون كانت عرايسنا بتموتون من الضحك تعرفون الايسكريم الي ابو هدية الي فيه اربع حبات وهديه الي فيه عصا خشب ويجي بوسط الايسكريم ويكون بطعم البيبسي او اليمون او البرتقال كان عرايسنا هذي هههههههههههههههههههه وكنا نلبسهم ملابس ونجيب خيط صغير ونربط القماش عليهم
النوري بفرح : خلصت
كل البنات يلتفتون عليها وكل وحده تبي تخلص بسرعه
سارونه بعجله : وأنا بعد خلصت
منور : يووه بسرعه انتو تخلصون اصبرو باقي البزران مابعد لبستهم الباسهم
فطوم : طيب شوفوا شوفوا بيتي حلو
النوري : حلوووووو يا فطوم صرت الحين مثلنا واحلا
فطوم وهي تضحك :أي اول يوم جيتكم كنت ما اعرف الحين بصير احسن منكم
منور : كله تخلصون قبلي ليش انا دايم الأخيرة
....: لأنك ارق منهم وأحلا منهم
كلنا التفتنا على مصدر الصوت وعلى طول انا عرفت منهو هذا سعد مدري ليش دايم يحب يدافع عن منور يمكن وقتها انا ما اعرف ولا احد فينا يعرف بس الحين اضحك على نفسي كان الأخ مغرم فيها من يوم ما كنت بزر
منور : صدق يا سعد طيب وش رايك في بيتي مو حلو
جا سعد يمشي وجلس بجنب منور وقعد يناظر بيتها ويبتسم :احلا بيت فيهم والي زاده حلا يوم انتي الي مزينته
النوري : أي أي امدحها عشانك تحبها قلتها بعفويه مثل ما انا بعد احبه ومثل ما احب سارونه مثل ما سارونه تحبني وتحب فطوم يعني حب موالي تتوقعونه حب الغرام والهيام بس وقتها شفت سعد يوم وقف وصار يحت ايدينه بسرعه وكانه مرتبك ما فهت وقتها ليش لا تلموني بزر وراح يمشي وتركنا
بوصفلكم منور اختي كانت عيونها مو وساع ولا صغار وسط عسليييييييه مره ونعمومه حييييل وشعرها طويل اذا جلست طاح بالأرض ولونه بني فاتح يمكن بعد من اثار الحنا وبعد امي تقول اصل شعرها بني في لحيها من تحت دقة واضحه مره وحواجبها كانها مرسومه رسم وتجي وكانها مقرونه بس خفيف مو كثيف وكان وجها مو دائري بس صغير ونحيف مالها خدود
شكلكم حابين تعرفون أشكال بعد عائلتنا كلها ابشروا ما طلبتوا
راح ابدا بخالد اخوي خالد من كان صغير وهو رجل يعتمد عليه كان يضيف الضيوف ورحوم مره ما يحب يجرح احد وروحه حلوه كلامه مثل البلسم مراح اطول في مدح اخلاقه انتو راح تحكمون بنفسكم راح اجي لشكل
يشبه منور مره بس كان هو اوسع منها عيون وكانت عيونه عسلية بعد بس هو يختلف عنها بان له غمازة وحده ونفس حواجبها لكن بملامح رجولية وجه نحيف مثل منور وخشمه سلة سيف وجسمه طويل مره ونحيف بعد ومربي شعره بس مو ناعم كثير كان شعر راسه قاسي ومتين كان دايم يبلل شعره وبالمشط يرده على ورى عشان ينعم
ونجي لرشود اخوي رشود بيني وبينه شبه بس مو كثير كانت عيون راشد سود وكبار وجه دائري وخشمة وسط مو كبير بس حلو كانت حواجبه مثل خالد ومنور كلنا نشبه بعض بالحواجب بس فيه دقه مثل منور في لحيه كان يومه صغير دبدوب عكس الحين سبحان الي يغير وما يتغير
نوره بطلتنا والي توصفها غيوم
نوره عيونها كانت وساع سود فيها لمعه غريبة تخلي الواحد ينجذب لها فيها غمزات مررروه واضحه حتى لو تخبيها توضح وفيها حبة خال فوق فمها من يمين صغيره محليتها اكثر وفمها مررره حلو صغير وشفايفها ورديه من الله كانت بيضاء مره كانت نوره تعاني من شي كانت اذا استحت صارت خدودها حمر حتى لو تعصب على طول يبان عليها اذا عصبت او استحت تحمر خدودها ويصير شكلها يبهر ويضحك بنفس الوقت مثل اخوانها حواجبها مرسومة رسم وشعرها اسود عكس منور وطووويل مرره كانت دوم تحتار وش تسرحه بالاخير تتركه منسدل على ظهرها اذا تبوني اوصفها اكثر قولو لي
نجي لعزوز هذا احلا واحد فيهم حتى من نوره نفسها كان مثل خالد مافيه الا غمازة وحده كان بسم الله عليه حلو لدرجه ان امه تخاف عليه من العيون كانت عيونه كبار وسود كان يجذب الواحد له مقدر صراحه اوصفه لكن اذا شافه الواحد ما يقدر يقول الا مشاءلله الله يخليه لهله
نرجع لقصتنا
منور بصوت عالي : بنات تعالوا شوفوا
جينا كلنا نركض وين ما منور تورينا كانت تأشر على الملعب صح نسيت اعلمكم كان في حارتنا ملعب كبير لنادي مشهور في منطقتنا مراح اعلمكم عنه لاني لو اقول راح تعرفون وين بيتنا الطين
كنا نشوف فيه حافله عند الملعب وقاعدة تنزل اشياء رحنا ركض لمهم وقعدنا نتفرج من قريب كانوا ينزلون ملاهي والله مدري ليش وقتها حطو بركن الملعب ملاهي مدري هي للبيع وحنا يوم كنا صغار ستغلينها وصرنا تلعب فيها او كانت لنا لان اغلب الوقت ما يلعبون في الملعلب بس لتدريبات كنا أناظر بعض ونضحك وما خذينا الا رشود جاي يمنا ومعاه سلوم ولد عمتي صيته ياني اكره هذا الولد وهو بعد يكرهني كنت ما اطيقه دايم يحب ينرفزني ويمط شعري ورشود ما يقوله شي لانه خويه جو يمنا وهم يركضون
رشود : وش يسون
منور تنط : ملاهي ملاهي
نوره كنت وقتها فرحانه طفل وقدامه ملاهي وقتها ملاهي عايديه موكهربائية كانت مرجيحه وزحليقة على شكل طائرة ولعبة تدور اذا دفيناها يعني ملاهي بسيطه بس وقتها من الفرحه نشوفها ولا جنغر لاند
كنا نبيهم يبعدون عشان نروح لعب فيها اذكر وقتها موقف صار لي مع سلوم راحوا قبلي يركضون وهو جرني مع شعري له
النوري : أأأي الله ياخذك فكني
سلوم : ليش تسبقيني اذا جيت انا خليني امشي قبلك
النوري ودفته بعيد عنها وراحت ركض : طس ما بقى الا انت انتظرك
سلوم يركض ومسكني مع يدي وصار يفر فيني وبعدين دفني على الأرض خرب علي وناستي صرت اصيح بدون صوت دموعي تطلع
جت فطوم تركض : الله ياخذك يارب وش مسويه اهي لك
قمت وقفت وناظرت يمه كان يناظرني يمكن خوف بس نظراته وقتها غريبة مسحت دموعي كانت نازله على خدودي وعلى خشمي ولصق فيني تراب بسبب الدموع قعدت امسح دموعي بكف يديني ورحت اركض لبيتنا خرب علي فرحتي بالملاهي منور وفطوم وسارونه كانوا مبسوطين بالملاهي محد فكر يلحقني وقتها رحت ركض لحوش بيتنا جيت تحت نخلة وجلست ابكي مو اول مره سلوم يطقني بس هذاك اليوم مدري ليش طقته اثرت فيني رتحت شوي يوم بكيت ناظرت الصندقه الي قلت لكم عنها قبل الي فيها ارانب رحت يمها فتحت بابها وسكرته علي عشان ما تطلع الارانب شفت ارانب صغيروونه مره بيضا وبنيه قعدت اضحك سبحان مغير الاحوال قبل شوي ابكي والحين اضحك اشوفها شلون تلحق امها رحت وخذيت من حوض كان موجود فيه اكل لها خذيت كسرة خبز يابسة وجلست اوكل الارانب الصغيرونه وانا اضحك وقعدت انشد أي وقتها اخوي خالد يسمع اناشيد كثيرة وكنت احفظ منه كنت احب هذيك الانشودة كانت بصوت بنت فلسطينيه مدري وقتها وش اسمها بس كانت تاثر فيني ما اتذكر منها الا يوم تقول
مسلمة من ارض المشرق تستصرخ و إسلاما ...
وقتها اضحك والعب مع الارانب وكانت الارانب ما تخاف مني كانت تجتمع حولي سمعت صوت امي تناديني وقفت وقعدت احت من شعري التراب ورجع الحزن لعيوني يوم تذكرت سلوم يوم رماني في الارض وصار في شعري تراب جلست احته وطلعت على أمي
امي : تعالي النوري اخذي القرصان هذي وديها لأم أحمد
شلت القرصان ورحت امشي لام أحمد ودخلتني زوجة احمد صفية توه متزوجها بالعطله يوم راحوا لهلهم بجيزان
صفيه وكانت حامل وبطنها صاير كبير : هلا والله با احلا نوره بالوجود
كنت احب صفيه لانها كانت تدخلني انا وفطوم بغرفتها وتعطينا بسكوت ريكو وتقعد تعلمنا عن حياتهم بجيزان وكيف هم عايشين كانوا يعيشون بجبال وسكنهم بعريش بوصف لكم العريش الي بالشرقيه او الي راح للشرقيه راح يعرف وش اقصد شفتو الساحل شفتو الي توهم مسوينها على الساحل الي تجي الوان زهر واصفر وسماوي مضلات هذي تخيلوها نفسها لكن تجي من فوق عريش من سعف النخل هذا بس السقف لكن جدرانهم كانت من بلك او حجر خاص عندهم الي راح لأبها بيدري تعرفون جدارن اهل الحبله الي في مزارعهم الي يحطون لبنه فوق لبنه يعني حجر من اراضيهم سبحان الله يطلع شكلها جنان يووه شوفو التفكير وين وداني نرجع يوم عطيت صفيه وطلعت منها ناظرت لجهة الملاهي شفتهم يلعبون ويمكن صوت ضحكهم واصلني
....: ليش ما رحتي معهم
التفت على طول للصوت شفته خالد رحت ركض و ضميته ولفيت يديني على رقبته وجلس يدور فيني فرحت مره اخيرا جا الي مراح يخلي احد يأذيني
النوري وانا شوي وبصيح : خالد شوف سلوم طردني ما خلاني العب معهم
خالد وهو يبتسم : ابي افهم ليش انتي وسلوم دايم هواش ما تملون انتو
النوري : والله والله ما عمري سويت له شي
خالد: خلاص الحين جا الظهر ما يصلح تلعبون فيها اذا جا العصر رحت وديتك وأتحداه اذا مد يده عليك بيشوف هالخيزرانه الي بيدي بتوقع بظهره
تعلقت بيده وبسته على خشمه كنت فرحانه وقتها سبحان الله الحرمه دايم تبي سند لها تبي احد يحميها مهما الحين طالبت بالحرية وتبي يكون لها راي مالها غنى ابد عن الرجل
خالد : ترا جداني جو معي
النوري : صدق جدتي منيرة جت
رحت ركض ابي احبها مدري ليش احب جدتي منيره مره يمكن لأنها حنونه حيل يمكن لأنها داري إحساس الكل وماتحب تجرح احد وتبي الكل مبسوط المهم وقتها رحت ركض لقيتهم جالسين بالحوش وحاطين دلال القهوة نطيت بحضن جدتي منيره وقعدت احب خشمها واضمها وهي كانت لافه يدينها علي وتضمني كأنها تحميني من هـ الدنيا ارتحت حسيت بأمان مو طبيعي ما فوقني الا صوت جدي راشد
جدي راشد : الحين تسلمين على الحرمه وتخلين الرجال
ابتسمت ورحت ابي احب خشمه بس هو بمزح دفني وقال خلاص ماعاد ابي حبتس روحي لجدتس
لكن انا عاندت وجيت يمه وبسته على خشمه وفي خده بقوووه لدرجه انه قال يا خالد تعال حوش اختك عني لا تذبحني
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه ضحك وقتها على كلام جدي راشد هذا يحبنا يمكن عشانا عيال بنته فلوه أي لا تضحكون كان اسم أمي فلوه
امي فلوه : النوري وين اخوانك الباقين
النوري : يلعبون في الملعب توهم جايبين فيها ملاهي
امي : ملاهي ونادت اخوي خالد روح ناد اخوانك
تو خالد واقف يبي يناديهم الا كلهم داخلين راشد وسارونه ومنور كنت أناظرهم وانا منقهره يعني ما فقدوني ولا احد جا يناديني
اجتمعنا هذاك اليوم كل العائلة زوجة خالي محمد وعيالها وجداني كلهم من امي ومن ابوي واخواني وكان يوم حلو حتى لو صار فيه طق

تلبدت السماء بالغيوم اصبح الجو خلاب بدى ينزل رذاذ من المطر ترقبوا في البارت القادم وش بيصير اذا نزل علينا المطر وش راح يسوي جدي وش المفأجاة الي محضرها لنا



يلا ابي رايكم وبكل صراحه اذا عجبتكم راح اكملها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-10-2009, 06:06 PM
صورة al.aseera الرمزية
al.aseera al.aseera غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: بيتنا الطين


يعطيك العافيه يالغلا

ننتظر التكمله < ابتسامة برائه < ياقلبي ههه

سلام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-10-2009, 11:42 PM
سهام الليل. سهام الليل. غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: بيتنا الطين


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها al.aseera مشاهدة المشاركة
يعطيك العافيه يالغلا

ننتظر التكمله < ابتسامة برائه < ياقلبي ههه

سلام

اسعدني مرورك ابشري يالغلا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-10-2009, 11:45 PM
سهام الليل. سهام الليل. غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: بيتنا الطين


الجزء الرابع

صار المطر يصب صب وأكيد أذا بيوتنا من طين راح تتأثر كنا بين خوف وبين فرح خوف من أن ينهد بيت الطين القديم حق جدي على بيتنا الشعبي وفرح بشكل المطر خاصه تحت أنوار اللمبات الرئيسية حقت الشوارع كان قطرات المطر تنزل تعاند بعض وحده ورى الثانية جمعتنا أمي وخلتنا في المجلس يمكن هو أمن شي في بيتنا هذيك الليلة ما نمنا لا انا ولا منور ولا رشود ولا عزوز ولا سارونه من الضحك كنا نضحك مدري وش عليه يمكن فرحه لأنا كلنا جميع وجداني كلهم معنا وامي وابوي وخالد وسعد بعد مدري كيف المجلس وقتها خذانا أخر شي خفنا يوم سمعنا صرخة أبوي هنا كلنا استكنينا وسكتنا غصب علينا

أبوي بصرخة : متى أن شاءلله بترقدون

جا الصباح وقمنا مثل العادة الساعه ست شمينا ريح الفطور كانت أمي تقوم مع أذان الفجر وتصلي وتسوي القهوه والفطور كان فطورنا قرص يمكن اغلبكم ما يعرف وشو القرص بشرحه حسب طريقتنا يمكن السعوديين يعرفونه لكن كل واحد له طريقته لكن انا بقولكم وشو قرصنا كانت امي تعجن عجينه وتخليه متوسطه مو رخوه ولا قاسية وبعدين تجيب التاوه وتحط شوي زيت واذا احتمت حطت عليها العجينه وفردتها في التاوه " التاوه يعني الصينية مثل الي ينحط فيها الكيك " وقصرت عليها لحد ما تحمر من تحت وتقلبها وتحمر من الجهتين وتستوي اذا استوت انها مقطعه بصل وحاطه عليه سمن بري ومخليته على النار وحطت شوي عليه بزار وبهارات وكركم وشوي ملح وجابت تمر فردات من التمر وقلبته شوي على النار مو لازم يستوي البصل اهم شي يتقلب مع السمن لو عشر دقايق ثم تجيب الهاون وتقعد تدق القرص " تعرفون الهاون ناس يسمونه يد النجر هذي اله لدق القهوه في القديم ودق الهيل وبعد دق القرص " وبعدين تدق القرص مع البصل والسمن لحد ما يصير مفتفت ناس يسمونه حنيني وانا اقول الحنيني يختلف صح فيه شوي منه لكن يختلف عنه المهم كانت امي تسوي لنا قرص وحليب بزنجبيل

وتجيبه لنا بالحوش الي فيه النخل لأن الجو حلو كان كل جداني فيه ويسولفون عند المشب " المشب يعني مكان يوضع فيه النار " حلو توصيفاتي
كان سعد وخالد وراشد وعزوز وابوي وجداني الثنين مجتمعين يتقهوون وفرشو السفره وحطو الفطور لهم والحريم فطورهم بلحالهم كنا ناكل ونضحك عشان البراد وريحة المطر بعد ما خلصنا فطور وطلعنا نبي نشوف المطر لقينا بحيرات ماء قدام البيت وقدام البقاله وقدام المخبز والبوفيه لكن حنا بزران ما يردعنا شي جبنا لوح خشب وقفنا كلنا عليه وصرنا نسويه مثل السفينه كان شكلنا يضحك كنا نضحك لكن للحظة جمدت ضحكتي شفت سبحان الله اغرب ابتسامة بالوجود كلها انسانه ابتسامته غريبه صح انها تجذب صح فيها شي حلو لكن انا وقتها اخاف منها صدقوني اخاف من ابتسامته حاولت اركز في لعبي ولا ابين اني مهتمه له كن هو على طول نط للخشب الي انا فيها والبنات وماراح للراشد مع انه صديقة لانط لنا كل البنات يناظرون فيني كنت وقتها ما سكه العصا الكبيره حقت سعف النخل الي ادف فيها الخشبه كنت شاده عليها يدي بقوة ومابي ابين له اني خايفه منه ولا مهتمه له لكن هو قرب مني وقعد يطالعني وهو مبتسم ويسوي حركات بعيونه امممم كيف اشرح لكم كان يصغرهم شوي ويحرك فكه يمين ويسار وانا كنت اناظره يمكن ملامح وجهي متجمده عيوني فاتحتهن على وسعهن ومره مشدده على فمي وماسكه شفايفي بقوة كأني مابي اسناني تبان و على طول مسك العصا الي بيدي وسحبها ماهمه اذا وجعتني او لا وانا بس نزلت دمعة وحدة من عيني وعلى طول دفيته بالماء ما كان متوقع اني بدفه لكن يوم شفته طاح في المويه ركضت ركضت بسرعه لأمي وجيت وراها وهي كانت تتقهوى مع ام سعد وجداتي
امي : بسم الله عليك وش فيك ترتجفين
النوري : يمه بيطقني بيطقني سلوم
امي : الحين كل عيال الحاره تتظاربين معهم وسلوم تخافين منه
جدتي نوره لأن سلوم ولد بنت صيته تحامي عنه
جدتي نوره : تلقينها مخطيه عليه ولا سلوم اعرفه ما يطق احد
النوري : سلوم والله انه يطقني دايم ويمعط شعري " وقعدت اصيح لان جدتي نوره ما صدقتني "
· صح سلوم ما يطق احد والكل يحبه بس من يشوفني يطقني مدري وش فيه علي
جدتي منيرة وكأنها تأثرت يوم شافتني اصيح
جدتي منيرة : والنوري بعد ما تخطي ولا تطق احد
فرحت وناظرت جدتي منيرة سبحان الله كل وحده تحامي عن عيال بنتها مدري ليش الجدات يحبون بنات البنات اكثر من بنات عيالهم رحت ورتميت بحضن جدتي منيره وضمتني مثل دايم مقدر اوصف لكم شعور كل ما تضمني امي منيره مدري سبحان الله هـ الانسانه عجيبة حتى امي اذا ضمتني مو مثلها صح امي بعد مشاءلله وتحبنا وماتحب احد يخطي علينا بس امي منيرة حنونه بزيادة ما ودي اقوم من حضنها انسى الناس انسى كل الي حولي ودي بس انام بحضنها احس بدفا كن الدنيا برد وحضنها الدفا الي يدفيني يمكن لأنها بعد تقعد تمسح على شعري وتذكر الله وتقول كلام ياناس روعه كلام عسل تقعد تقرا علي خلاص نفسيتي تتغير واقعد اضحك وازعجهم
كدر علي فرحتي وراحتي يوم سمعت حس عمتي صيته وهي جايه تمشي وصوت سلوم دفنت وجهي مره ثانيه بحضن جدتي كأني مابيها تشوفني
جدتي نوره : وشف ولدك
رفعت راسي اناظر بنص عين كانت عمتي لافه سلوم ببطانيه خفيفة وجلسته جنب المشب الي فيه النار
ابتسمت وقتها معقولة اكون مجرمة فرحانة بالي سوته يمكن ليش لا قعدت اضحك الي يشوفني يقول كاسبه فلوس لكن هذاك اليوم تعجبت بتقولون ليش لأن سلوم ما علم أنه أنا الي رميته عدلت جلستي و أنا أسمع عمتي تسولف وتضحك وكأن شي ما صار لا وبعد باستني مع غمازاتي دايم عمتي تموت في غمازاتي وتاخذ اصبعها وتحسس عليها خلتني غصب اضحك ومع ضحكتي رفعت عيوني شفت سلوم يناظرني بنظرة غريبة شوي مقدر وقتها أحكم وش نوعها لكن خلتني أزيد ضحك يمكن أبي أقهرة
جدتي نورة : الحين تضحكين وقبل شوي تصيحين
عمتي صيته : ليش من يبكي بنيتي
مدري وقتها حبيت أقهره زيادة وقعدت اطالع عمتي بنظرات تخلي الواحد غصب يتعاطف معي وجيت يمها
النوري : عمتي
عمتي صيته : عيون عمتك
النوري ونظراتها على سلوم : شوفي سلوم دايم يطقني
سلوم ما أهتم وجر البطانية عليه وتدفى أكثر
عمتي : والله اذا سمعت يا سلوم أنك مديت يدك على النوري ليجيك طق
سلوم من تحت الحاف : بطقها وامعط شعرها بعد
يمكن لوتشوفون وقتها شفايفي ترحموني قطعتها تقطيع وأنا أعض عليها
عمتي وهي تضحك : مد يدك عليها وبتجيني تطلب مني اخطبها لك وشوف من بينفعك
ماهتميت بزر ما كأن الموضوع يعنيني قمت ركضت اروح اكمل لعب مع البزران الباقين بالشارع

بس شي لفت نظري كنت اشوف جدي يحمل جراكل زرقا على سيارته كنا نلعب بالطين نجمع المويه ونصبها فوق الرمل ونسوي طين ونبني بيوت كنت ابني البيت وأنا أناظر جدي وسواقنا ابراهيم وهم يشيلون الجراكل ويحملونها بالسيارة ماهتميت جلسنا نضحك ونلعب بس شوي الا ابوي يجي ويرجع السيارة على ورى عند باب الحوش وتطلع امي بجلالها وجدتي ويجي جدي وابراهيم ويوقفون مع بعض وبدى ابوي يفتح صندوق السياره كانت ام غمارتين وبدو يحملون على طول فزينا انا وروشد يمكن الي انتبهنا وبصرخه وحده

راشد والنوري : يطلعون خيامنا
رحنا ركض لهم ولحقتنا منور وسارونه وفطوم
راشد : وش تسوون
كانوا مشغولين ومحد رد على راشد بس انا مسكت طرف ثوب امي وصرت اجره
النوري : يمه يمه
امي وهي شوي معصبه : وش تبون
النوري : وش تسوون
امي : نبي نروح للبر نبي نخيم
منور : والمدرسه وش نسوي
امي : تداومون مع ابوك اذا داوم يوديكم على دربه
قعدنا ننط ونضحك خلاص ملكنا العالم بنروح للبر بنلعب على الطعوس بنغير جو صح نسيت اقولكم زمان يوم كنا صغار كان اذا جا مطر نخيم والي يدرس ويداوم يروح ويجي يعني مكان تخييمنا مو بعيد قريب اهم شي فيه غدران << جمع غدير
سارونه بعبره : وحنا بنروح معكم
منور : أي اكيد بتروحون معنا
سارونه : طيب ابوي مو فيه
النوري : روحي لامك واسئليها
راحت سارونه لأمها وقالت لها انهم بعد بيرحون معنا بس بيتاخرون لحد ما يجي ابوهم من القصيم وبيتاخر يوم لان فيه امطار على القصيم مره وما يقدر يجي الجمعه وهذاك اليوم راحوا سعد وسارونه لبيتهم عشان يقفضون عفشهم ويجهزون واذا جا ابوهم يجونا بس حنا عندنا سواق وجدي فاضي ما وراه شغل على طول اخذ اغراضنا وراح مع دنه وعمال يبنون الخيام ويجهزونها قدامنا من فرحتنا هذاك اليوم صرنا نصايح نبي نروح مع جدي لدرجه ان ابوي عصب وقال اذا مراح نسكت مراح يودينا وعشان كذا سكتنا صح نسيت اعلمكم بعد خوالي بيرحون معنا جدي راشد وجدتي منيرة وطبعا اخوي خالد وبيتصل ابوي وبيعزم خالي فهد يووه نسيت اعلمكم عن خالي فهد الي بالشرقيه الي راح عشان الترقيه اذا تتذكرون هذا سلمكم الله عنده بنتين كبار بالمتوسط اكبر عنا يعني يتغطون نجلا ونجود ولد واحد وحيد خالي ويموت فيه اسمه حمد وهذا ببتدائي من شلة رشود كان ابوي يبي يعلمهم انا نبي نخيم اذا بيجون لمنا وبيسيرون علينا مدري وش رد خالي اتوقع راح يجينا
ايوى نرجع يوم شفت ابوي يدخل حوش جدتي وبعدين طلع وكلنا جالسين على كوم الرمل الي قلتلكم قبل عنه كنا نتفرج عليهم انا ومنور ورشود قاعدين نراقب حركاتهم طلع ابوي وقعد يكلم جدتي وبعدين شفنا واحد طويل واسمر جاي يمشي وقف مع ابوي وجدتي وقعد يكلمهم وبعدين راح وجا ب
عد شوي بسياره كبيره وشفت ابوي يوم رفع ثوبه وربطه على خصره ودخل الحوش مع هذا الشخص الاسمر وجلسوا يطلعون الغنم وحده وحده ويركبونها بالسيارة
وحنا يوم شفناهم يركبونها ركض لمهم وما قربنا مره عشان ما يطردونا على طول عرفنا ان جدتي تبي تطلع غنمها معها بالبر ما تقدر تخليها بالبيت من يبي يهتم فيها والارانب والنخل ومن يهتم فيهم جدتي قالت لام احمد
قعدنا نضحك وفرحانين مره عشان بيودون الغنم معنا بتقولون ليش تفرحون بقولكم عشان اذا راحت الغنم قعدنا لعب عليها ونركض وراها اذا ابعدت عن الخيام ومحد يعلم كنا وقتها كل واحد يستر على الثاني بس احيانا جدتي تكشفنا مدري شلون يمكن عشانا اطفال والبراءة تشع من عيونا وعلى طول ننعرف اذا كذبنا
جت امي تنادينا عشان نشيل شنطنا وملابسنا وعلى طول حملنا اغراضنا ومشينا بسيارة جدي الجيب لان جدي اخذ سيارة ابوي الي فيها الخيام ومشينا للبر وكانت السياره الكبيرة الي فيها الغنم ورانا لو تشوفون يوم نمشي على الطريق وحنا نغني وصاجين السياره صج باصواتنا صح نسيت اقولكم ومعنا خالد وجداني التقينا فيهم عند محطة البنزين قعدنا نمشي شوي على خط وبعدين طلعنا من الخط ورحنا لدرب مو مزفلت فيه رمل مشينا شوي وكنا نمشي بين جبال كبييييييييره ونشوف الماء والغدران قطع قطع على الدرب وبعدين طلعنا على غديييييييييييييييييييييييير كبيييييييييير وكنا نشوف الناس حوله مجتمعين وكلنا تلقونا عند الدرايش نطل منها ومطلعين روسنا ونضحك ونصايح عليهم بصوت عالي مدري وش نقولهم بس كنا نبيهم يسمعونا وبعدين لقينا شجر كبار ولقينا مخيمنا جنبه حزم كبييييييييير مره " حزم + طعس + جبل " كلها تجي بمعنى واحد فرحنا بيكون هالجبل مكان لعبنا طلعنا من السياره وركض على الجبل وشوي نرقاه وشوي ننزل
ما كنا مهتمين بالاغراض ولا كيف ينزلون الغنم ولا كيف يبنون حوشها ولا كيف يرتبون عفشنا اهم شي نلعب جلسنا نلعب ونضحك لدرجه ما حسينا الا بامي تنادينا عشان نتغدى
وقتها نفسيتنا مفتوحه للغدا السما فيها غيوم وكأنا المغرب والأرض ممطوره وفيها غدران يعني فرحه ما توصف وجو لو كنت رسامه رسمت اشكالنا ومخيمنا وجونا والمطر يعني انتو بس تخيلوا وراح توصلون لأشكالنا
تدرون تعب اليوم قايمين من الصباح ومتغدين اكيد بتلقونا متخدرين بس ما نقدر ننوم وتو العصر ما جا
شفنا ابوي راح يمشي يبي يركب سيارته نطينا كلنا
راشد : يبة وين بتروح
ابوي : ابي اتفرج على المنطقة حولنا
راشد : بروح معك
ابوي : اركب
منور والنوري : وحنا بعد بنروح
ابوي : يالله بسعه اركبو قبل ما يجي عزوز ازين له عند امه
رحنا ركض قبل ابوي ما يهون وركبنا في الصندوق ورشود مع ابوي داخل
وقنا وتمسكنا وصرنا نضحك بصوت عالي
بدى ابوي يمشي ويمر على ناس وهم جالسين عند الغدران وفارشين فرشاتهم ويتقهوون وكنا نتفرج عليهم وبدينا نمشي ونمر على ابل وراعيها بجنبها وكنا نضحك بعدين ابوي شوي غير المسار ومشى لقينا سياره اعرفها مره مو غريبة علي اكيد دام مو غريبة فصاحبها اعرفه زين كان سلوم وعمتي صيته وابوهم جايينا كانوا توهم جايين بعد ما صلوا ابوهم الجمعه ومعهم عفشهم وقف ابوي اثاري رشود يبي ينزل ويركب مع سلوم كان ابو سلوم يأشر لي انا ومنور ويسوي لنا باي باي وكانت منور تسوي له نفس الحركه لكن انا عيني على الي يسويلي حركات بوجه ودي ياناس اكفخه وانا اشوفه بنظرات استهزاء بعدين مشى ابوهم وتركنا
ومشى ابوي ولقى غدير ونزل عنده ونزلنا معه
ابوي وهو يبتسم : من يبي يسبح
قعدنا نضحك وجلسنا نلعب بالمويه ونرش على بعض وابوي يتغسل منه ويتوضى وبعدين صلى العصر وطلب منا نركب ونرجع للبيت
رجعنا للمخيم شفناهم فارشين فرشه بين المخيم وحاطين عليها دلال القهوه والشاهي ومراكي وكان جداني جالسين فيها وجا ابوي وقف السياره عندهم رحنا انا ومنور لجدتي عند الغنم
النوري : جده وش تسوين
جدتي نوره : ابي ازين مكان الصخال وادفيهم لا يبردون
كانت جدتي مزينه صندقة صغيره ومجمعه فيها الصخال
منور : اقول النوري انتي حليتي الواجب
النوري : أي حليته من زمان
منوره وهي تسوي نفسها مسكينه : تعالي ساعديني ما عرفت ازين الهمزه حقت الالف
النوري : لا بتطقني استاذة ساره سويه انتي بنفسك
منور وهي شوي وبتصيح : ما عرفت
مابي مابي روحي لراشد او خالد ورحت العب وقتها وخليتها مسكينة مدري وقتها وش صار عليها
بدى الليل يليل ومثل العادة امي تسوي عشانا بدري وتعطينا ورحنا لداخل الخيمه ولقينا فرشنا مفروشه وقبل جلست امي تسوي شعورنا وبعدين لفت علينا شيل ونمنا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 19-10-2009, 11:49 PM
سهام الليل. سهام الليل. غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: بيتنا الطين


الجزء الخامس

أستاذة ساره بعصبية :يا نوره سولفي انتي وفطوم بعد الحصه
كانت اول مره استاذه سارة تعصب علي كنت اعلم فطوم وش سوينا في البر سكت وماعاد بعدها تكلمت

"وحنا في الساحه "
فطوم:ليش زعلانه عشان استاذة ساره عصبت
نوره : أي اول مره تعصب علي
جتنا منور وهي تاكل سندوتش حقتها : بنات بنات تدرون غاده وش تقول عنكم
فطوم : وش تقول
منور : تقول انتو كسلانات مو شاطرات
فطوم وهي تحط يدينها على خصرها : حنا اشطر منها اصلن اهي ام شعر منفوش
النوري : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ضحكت هذاك اليوم ومت ضحك على فطوم تتكلم وتعاير البنت ولو تشوف البنت قدامها بتهج وما تقدر تنطق بحرف واحد
رجعنا وجلسنا بزاوية الي نتفسح فيها وكنا مستعجلين عشان نقعد نلعب كنا بنات فصلنا نسوي دائره كبيييييييييييره الحين نسيت طريقة اللعبه بس الي اتذكره من العبه كنا لازم ندوس رجل الي بجنبي عشان تطلع خارج اللعبة
سمعنا صوت الجرس وصفينا طابور ومشينا لفصولنا يوم وصلنا لفصلنا الا استاذة ساره واقفة اصبرو لا تدخلون يالله ننزل تحت ومشت ومشينا مستغربين وراها مع اني كنت شوي زعلانه وابين لها اني متضايقة مشينا وستغربنا يوم وصلت الله يعزكم لدورات المياه مو داخل الحمامات لا للمغاسل الي برى قعدنا نشوفها وبعدين خلتنا مجموعات وقالت اليوم درسنا بيكون عن

صفةالوضوء
ترى مو زين ذكر الله في الحمام نفسه الله يكرمكم بس حنا كنا بمغاسل للاغتسال
بدت تشرح وتقول آيات وأحاديث قال الله تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْإِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَ أَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَىالْكَعْبَينِ }عن أبي هريرة رضيالله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " إذا استيقظ أحدكم من نومهفليغسل يديه قبل أن يدخلهما في الإناء ثلاثاً ، فإن أحدكم لا يدري أين باتت يده " متفق عليه (.عن حمران أن عثمان رضي اللهعنه : " دعا بوضوء فغسل كفيه ثلاث مرات ، ثم تمضمض و استنشق و استنثر ، ثم غسل وجههثلاث مرات ، ثم غسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاث مرات ، ثم اليسرى مثل ذلك ، ثم مسحبرأسه ، ثم غسل رجله اليمنى إلى الكعبين، ثلاث مرات ، ثم اليسرى مثل ذلك " ، ثمقال: " رأيت رسول الله توضأ نحو وضوئي هذا " متفق عليه (.عن عبد الله بن زيد أنه : " توضأ وضوء النبي صلى الله عليه و سلم فأكفأ على يديه من التور فغسل يديه ثلاثاً ،ثم أدخل يده في التور فمضمض و استنشق و استنثر ثلاث غرفات ، ثم أدخل يده فغسل وجههثلاثاً ، ثم غسل يديه مرتين إلى المرفقين ، ثم أدخل يده فمسح رأسه فأقبل بهما وأدبرمرة واحدة ، ثم غسل رجليه إلى الكعبين " متفق عليه


(والتور: شبهالطست).
اليوم وحصتنا عن صفة الوضوء الحصه الجايه عن نواقض الوضوء وبعدين جابت بنت وخلتها تتوضى قدامنا وتشرح لنا وكل شوي تطلع ثنتين ثنتين منا و نتوضى كنا نضحك ومستغربين هذا بدرس الفقه وقالت اول شي بعلمكم كيف تتوضون وبعدها كيف تصلون
رجعنا لفصلنا وحنا نضحك ونسولف ونركض كل وحده تبي توصل قبل لكرسيها كنا مستمتعين بشرحها وطريقتها نسيت اني زعلانه فرحت يوم قعدنا نطبق ونسيت كل شي وحان وقت الطلعة
طلعنا ندور على ابوي لكن ما شفناه بس سمعنا احد ينادينا التفتنا شفنا رشود وسلوم مع خالد وهم الي مرونا يبون يوصلونا رحنا ركض انا ومنور نبي نسبق من توصل قبل ويكون لها مكان مميز بالسياره لكن منور سبقتني وجت على الدريشه وانا جلست جنبها بجنبها لداخل
خالد وهو يبتسم : بباشر عليكم وش تبون تشربون
منور حركتها كثيرة وما تجلس بمكان واحد اقلقتني
منور : انا انا ابي ميرندا
النوري : وانا ابي بيبسي عشقي الأبدي
راشد : وانا ابي مثل منور ميرندا
وقف خالد عند المحطه ونزل وكل العيال نزلو معه ما خذينا الا الي يطل علينا مع الدريشة كان سعد وهو يبتسم
النوري : سعععععععد وين سارونه
سعد وهو يضحك : معي في السيارة
قلت بروح معكم وعلى طول منور تحب نقلدني
منور : وانا وانا سعد الله يسعدك بروح معكم
سعد وهو مبتسم : حياك الله
نزلت منور لأنها اقرب وانا قعدت اربط خيوط جزمتي لأنها نفسخت وجيت بنزل
الا سلوم ماسك يدي
سلوم : على وين
كنت بطنشه خالد معنا ومستحيل يخليه يمد يده علي ناظرته : بروح مع سعد
سلوم : مافيه ادخلي بسرعه
النوري : وانت وش دخلك فيني
بعدين اهو اخذ اصبعه وحطها على راسه وقال : كيفي
سمعت سعد يناديني يبيني الحق عليهم وقعدت اطالع سلوم ابيه يفك ايدي وكل شوي التفت على سيارتهم خايفه يروحون ويخلوني
جا خالد يمشي ومعه كيسه : النوري كلكم ترحون وتخلوني
طالعت بخالد اموت فيه : خلاص بجلس معكم
اشرت لسعد اني بقعد مع خالد هنا فك سلوم يدي وراح ورى على الدريشة وانا فرحت لاني بعد بصير جنب الدريشه وبطلع راسي منها وبتفرج على كيفي
سبقنا سعد ومنور مدري وش صار في سيارتهم لكن انا ويا الي معي صرنا ناكل
فش فاش ابو شمس ونشرب بيبسي ونسولف سوالف كثيره بس يوم طلعنا على البر وخلاص صرنا نمشي في البر شفنا الغدران قعدنا نصايح على خالد يوقف عشان نلعب
وفعلا وقف خالد ونطينا وقعدنا نلعب وقتها حتى سلوم ما قالي شي قعدنا نرش على بعض ونضحك بصوت عالي اصوات ضحكنا كأنها تنعاد براسي الحين ونسمات الهوا وصوت الشجر كان فيه نسمة هوا وكان فيه طيور اصواتها غريبة كان لها صدى على الماء على اصوات الشجر كأنها لوحة فنيه طبيعيه كلنا انا وراشد وسلوم اتفقنا على خالد وقعدنا نرشه وهو يتوعد فينا ويقول شوفوا من بيوقفكم مره ثانيه عند الغدران
رحت ركض له وقعدت الف يديني على خصره واعتذر منه : خلاص خلاص توبه مراح نسويها مره ثانية
وركبنا ومشينا وقربنا صوب اهلنا شفناهم من بعيد الخيام وحوش الغنم الحديدي والوايت والجبل الي جنبنا
نزلنا وشفنا جداتي كانوا فارشين برى الجو روعه حلو يغيم شوي وشوي يروح الغيم جينا ركض لمهم شفنا سعد جالس ويتقهوى معهم وسارونه ومنور يلعبون على الجبل رحت لم الخيمه اغير مريولي وجبت شنطتي وفرشت دروسي وقعدت احلم المطالعه = القراءة وقعدت اكتب حرف الباء واكررة واحل واجب الرياضيات ابي اخلص دروسي عشان اروح العب معهم يوم خلصت وكتبت دروسي دخلتهم الشنطه وجبت كتاب الاناشيد وقعدت اكرر
مليكنا مليكنا مسكنه قلوبنا نحبه لانه إلى العلى يقودنا "ههههههههههههه نسيت باقيها الي تعرفها تكملها "
جتنا سارونه ومنور : وش تسوين
النوري : اذاكر عشان اروح العب معكم
منور : يوووه بعدين خلينا نلعب اول
النوري : لا اول شي بذاكر وبعدين بروح
جت منور وفتحت شنطتها وقعدت تبرا اقلامها وكل شوي تبرا وينكسر وترجع تبرا القلم لدرجه انها وسخت الخيمه
سارونه : يوه النوري حنا الحين مابعد جينا مليكنا تونا
النوري : لا حنا اليوم خذينا مليكنا
سارونه : بوريكم النجمه الي حطتها لي المدرسه في دفتري

مضى على وجودنا بالبر تقريبا اسبوعين وكلكم عرفتو كيف طريقتنا اذا رحنا لمدرسه وإذا جينا هذاك اليوم كنا مسوين عزيمه كبيره صح نسيت اعلمكم جانا خالي فهد وعياله فهد ونجود ونجلا وكانت عزيمتنا كبيرة مره كل الي في حارتنا جونا من ربعنا وعيالهم وجيرانا وجتنا فطوم كنا مجتمعين البزران حول غدير بعيد شوي يعني مثل دايم نتسلل ونتفق ونروح يمه وكنا نلعب لعب فيه لدرجه لو تشوفون شعورنا تخترعون كانت مصبغه به تصبيغ اتحدى أي صبغة امريكية تجي مثل لونه الطبيعي هههههههههه
المهم ارجع لقصتي ايوى كنت انا وسارونه ومنور وفطوم نلعب ونضحك وكان معنا رشود وسلوم وحمد ولد خالي فهد كان حمد انسان غريب مره يختلف عن سلوم ورشود صح يلعب معاهم بس كان يتفرج علينا وحنا نرش بعض ونلعب بالطين خذيت رشه من المويه ورشيتها عليها اتذكر وقتها انه تأفف وسبني بكذا سبة وراح بعيد ينظف ثوبه كأنه يتقزز منا وقعد يلعب بكورته بعيد عنا حز الموقف في قلبي ولا بغيت ابين بس الي زاد الطين بله ضحك سلوم يا ناس اكره واكره اكثر يوم جلس يضحك علي يعني هو من بد هالبزران انتبه لسب حمد لي مع ان البقيه ما عطوني خبر شفنا سياره جتنا من بعيد كلنا وقفنا لعب وقعدنا نطالع وش نبرر الحين وش نقول لو بنكذب اشكالنا برهان على فعلتنا
كان سيارة جدي ويسوق فيه سواقنا ابراهيم جى يمشي وقف كان جدي يطالعنا وساكت ما درينا وش بيقول لنا مع اني اعرف جدي زين وما اتوقع راح يضربنا بس مدري ليش حسيت بخوف حسيت ان فعلن سوينا شي غلط روحتنا للغدير بلحالنا ولعبنا فيه غلط ابراهيم هو الي تكلم
ابراهيم : انتوا ايش سوي
راشد رد عليه : شدخلك انت
جدي بعصبيه : عيب ياراشد حتى لونه سواق تحترم الشخص الي اكبر عنك

" اعتذر منكم اذا قلت الحين ما اشوف تربية مثل اول لكن اول حياتهم مدرسة لكن حنا الآن اكتفينا بالمدرسه تعلم عيالنا وخلينا التلفاز يكمل تربيتهم لكن قبل كانت الام تربي الاب يربي الجدان يربون كان الطفل منهو صغير يضيف ويرحب كان يعرف العيب والزين والشين الحين مع احترامي لاطفالنا نقدر نقول دلوخ ومابي احد يزعل من كلامي وما راح اقول الكل لكن اقول الاغلبيه "
نرجع لحوارات القصة

راشد وهو منزل راسه : جدي جدي انا اعتذر منك
جدي : اذا تبي تعتذر اعتذر من ابراهيم
وفعلا اعتذر راشد من ابراهيم
جدي بحزم : يالله امشو واذا بغيتو تبعدون بلغو اهلكم لو احد فيكم غرق او كان في الغدير زاروط =" حفره غميقه تبلع او تزرط الشخص "وش بتسون ومن بينقذه
فعلا كلام جدي في محله لو غرق فينا احد محد راح يقدر يساعده ما انتبهنا لغلطتنا بزران ما همنا الا اللعب رجعنا وكلنا ركبا فوق وسياقة ابراهيم يسرع وجدي مثل العاده يصارخ عليه يهدي وكلنا نضحك على جدي وعلى ابراهيم لانه شايب بعد وكأنهم يعاندون بعض
نزلنا وكل واحد اخذ علقه من امه عشان اشكالنا حتى رموشنا ما سلمت من الطين j
بعد ما اغتسلنا رحنا لم الخيمه وكان فيه حريم كثار حريم عماني وحريم جيرانا وطلعنا بزران ما نحب جو الجمعات نبي نلعب بلحالنا شفت نجلا ونجود بلحالهم وكانوا على الجبل الي قلت لكم عنه رحت لمهم سارونه والبنات الباقين راحو يلعبون عند حوش الغنم رحت ركض لمهم ولقيت نجلا معها عصا وتخطط على الرمل الي كان في عرض الجبل وتسولف مع نجود
نجلا : هلا والله هلا وغلا بالنور كله هلا بالنوري
جيت وانا اتشقق من الوناسه بزر ولقى مثل هالترحيب بيوصل للسقف كانت نجلا اكبر من نجود بس فيها نعومه وجمال غير طبيعي حتى نجود نفسها بس نجود تحسون فيها قوه الا نجلا تحسون ان نسمة الهوا تجرحها فيها رقة غير طبيعيه كانت رافعه برقعها من على راسها وبسمتها جذابه
نجلا : تعالي النوري جنبي قولي لنا وش سويتي بالمدرسه
النوري :استاذة ساره تحبني صح عصبت علي مره بس دوم تحط لي نجمه وعطونا انشودة الله وعطونا مليكنا وطلع البدر علينا وبديت اعلمها عن ادروسنا وهنا حكت نجود
نجود : نوره انتي تحبين الدراسه
كان في سؤالها قوه غريبة الحين لما اشوفها واتذكر هذيك الايام اقول سبحان الله اثاري الانسان الي قوي شخصيته ينبان حتى لو كان صغير يمكن تعجبون سؤالها عادي تحبين المدرسه بس طريقتها في طرح سؤالها شكلها وهي تناظرني خلاني ادري ان نجود قويه
النوري : اممممم أي احبها واحب استاذة ساره واحب خوياتي غاده وحنان وسعاد وبديت اعد بنات فصلي
نجود : يعني انتي تحبين صديقاتك مو المدرسه
نوره : يوووه لالا انتي ماتعرفين وش ابي اقولك انا اقول احب صديقاتي واحب استاذه ساره واحب دروسي كل شي كل شي
ضحكت نجود ونجلا على كلامي وقتها ناظرتهم وبتسمت مسكت نجلا خدودي وصارت تقرصهم وانا ازيد في الضحك
سمعنا صوت رجال يتحنحن نزلوا البنات براقهم وتغطوا بالاجله وانا التفت لقيته
النوري : خااااااااااالد
خالد : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
خالد : كيف حالكم يا بنات
تفاوت اصواتهم وهن يردن عليه
خالد : المعذره يا بنات بس انتو رافعين براقعكم وحنا نشوفكم من بعيد والشباب كلهم مجتمعين
شفت نجلا ونجود كل وحده تقول لثانيه ردي عليه قولي ليه اخير نطقت نجود
نجود : اسمحلنا يا خالد ما درينا انكم تشوفونا
ابتسم اخوي خالد : ماصار شي
ونزل راجع وبعد ما راح شفت الخجل في نجلا اكيد بتخجل ولا كيف صارت زوجة اخوي خالد اقولكم الحين سالفة زواجهم وكيف خطبها خاص شكلي مراح اقول مابي تتهون ابي امشي معكم خطوه خطوه نرجع يوم نزل خالد
نجلا : يووه الله ياخذ الشيطان شافونا
نجود : طيب حنا ما نقصد
نجلا : ولو الحين وش بيقول خالد عنا
نجود وهي تضحك : وانتي وش همك وش بيقول خالد طيب ليش ما هتميتي بالباقين
التفتت لي نجلا وانا كنت اشوفهم وفهمت نجود انها ما لازم انها تتسرع وتتكلم
نجلا وقفت : اقولي نجيد قومي واقفة خلينا ننزل
نزلت نجلا ونجود وكنت امشي معهم واسمع سواليفهم مع بعض وكانت نجلا تغني بصوت حلو بس ما اتذكر وش اغنيتها لكن اتذكر نجود يوم تقولها : يا عيني يا عيني
دفت نجلا نجود وهم ينزلون : الله يا خذ ذا الوجه انطمي بتفضحينا
ما فهمت ولا هتميت اني افهم نزلوا هم وراحو للحريم وانا رحت للبنات عند حوش الغنم لكن سمعت صوت خالد يناديني
خالد بصوت واطي : النوري النوري تعالي
النوري : وش تبي
خالد : البنات زعلو يوم قلت لهم
اه يا خالد مالقيت الا بزر تسئلها مثل هالسؤال وقتها اقول والله ان الحب يخبل الواحد اجل فيه عاقل يسئل بزر هالسؤال
النوري : وشو لا نجلا قالت الله ياخذ الشيطان وش بيقول خالد عنا
خالد : هي قالت كذا
النوري : أي قالته وقالت نجود ليش وش يهمك في خالد ماكل العيال بعد شافونا
" والله وقربت بينكم يا نجيل انتي وخلود وانا مدري j"
شفت الفرحه على خالد صار انسان غير مسكني وصار يلف فيني وهو يضحك وضمني له
خالد :ياحياة خالد انتي تدرين انك ريحتي قلبي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 19-10-2009, 11:52 PM
سهام الليل. سهام الليل. غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: بيتنا الطين


الجزء السادس






" بعد مضي 3 سنوات "






الأحداث وفاة جدي و رحيلنا






فراق ... وداع ... قسوة ... حزن ..




نعم رحلنا تركنا بيتنا كتمت عبرتي وانا اركض بالحوش تحت النخل ادخل لصندقة الارانب وحتى وهي خاليه من الارانب السدرة شجرة العنب شارعنا الدكان البوفيه ويوم نعسكر فيها برمضان أي برمضان كان كل يوم على واحد بالحاره كان يخلص رمضان يمكن ما جا الواحد الا مره او مرتين كل يوم عند احد كان جو إيماني رهيب كنا نشوف الفوازير بعد المغرب كنا نلعب بالشارع اذا صلينا المغرب عند بيت الي عنده الدول او الي عنده العزيمه اتذكر اكثر لعبة نلعبها شبرا امرا خمس نجوم صرت اركض بشوارع حارتنا كنت اشوف بيوت الطين كنت اشوف الشوارع العامه اشوف المسجد اشوف جيرانا اسمع الأصوات الي اموت فيها صوت الديك لا تضحكون انا اعشق صوته يذكرني بايام طفولتي لأنه مقترن بقومتنا الصباح اسمع اصوات الحافلات الكبار اسمع اصوات غريبه علي اصوت الطيور طير غريب عجيب تدرون وش كنا نتوقع يوم كنا صغار يقول كأنه يقول جديتي احس بحنين لذيك الأيام احس بوله











"يأخذني الحنين من خواطر غيوم الشوق "






يـأخذني الحنين لأشياء أجهلها ....




اسمع صوت ذكرني بماضي بعيد ..


بذكرى مازالت عالقة في ذهني ....


أحاول ترجمت الرؤيا الغريبة التي تراودن.. ..




لا زلت تائهة


لا اعرف أي درب أسلك ...





جدار الصمت أشرف على الانهيار .


ولغات البوح قاربت الانفجار .





وسيل التسأولات انصب انهار .





فكيف السبيل ..



لا أعلم هل هذا سر من أسرار الكون ...




هل هي قوة خارقة ... لا يحس بها....




إلا صفوة من البشر...




شيء عجيب !!.. أمر رهيب..!!


لا احد يستطيع أن يتنبأ به ؟




عثرات أو مجرد ذكريات......




لا استطيع أن أدرجها تحت أي مسمى...




لكن ما أنا متأكدة منه




أنها ورقات طويتها ولن استطيع ان ارجعها كما كانت ....






ابحث في دجى الليل ....على نبراس الهدى ...




مازالت الرؤيا معتمة ....لا تظهر أي ملامح!!






فعلا اشياء غريبة تحصل لي ساعدوني انجدوني انتو مثلي احد يا بنات الم الامارات مثلي احد مثل نوره يحس بالي تحس فيه تحن حتى لأصوات السيارات تحن لأصوات الطيور اذا سمعتها بكت تحس بأحاسيس غريبة بشي فريد شي الي حولها ما تكلموا عنه شوارع من يحن لشوارع مغبرة من يحن لأرض لكوم رمل هل الذكرى او هل أيام السعاده هي سر تعلقنا بتلك الأصوات رجعنا من البر وسارت حياتنا عاديه من المدرسه إلى البيت ومن البيت إلى المدرسه وكما تعودنا نلعب في وقت العصر بالشارع ونجحت ورسبت منور باولى وتفرقنا واخذت الأيام بالسير وانتقلنا من مرحله لمرحله لحد ما سمعنا بحادث جدي المرعب يوم لن أنساه صحيح وقتها كنت صغيره بس كنا مثل عادتنا بالشارع نلعب شفنا شخص متلثم بشماغه وجا يمنا وين ابو خالد

وقف راشد : ابوي في الدوام
الرجال : وين يشتغل ابوك ما تعرف رقمه
راح راشد يمش معه وعطاه رقم ابوي كنا نلعب بس سمعنا صراخ وبكي جينا ندخل شفنا جدتي تبكي وتقول لا اله الا الله يارب صبرك يارب صبرك يارب ثبتنا يارب ثبتنا صوت بكي امي يخرع

النوري : يمه يمه وش فيكم صرت اجر امي واهزها ابي تعلمنا وش فيهم يصيحون
لكن محد رد علينا شفت عمتي صيته داخله علينا وماعليها الا جلال

عمتي صيته : يمه ابوي ما مات يكذب من قاله ابوي ما مات

هنا شهقت جدي مات دمعت عيوني جلست جنب امي امسح دموعي وتنزل مو راضيه توقف شفت بكيهم يقطع قلبي اصوات شهقاتهم تروع كانت جدتي مغطيه وجهها بشيلتها وجسمها يهتز هز كانت تقول لا حول ولاقوة الا بالله يارب سترك يارب يارب
بس عمتي صيته تفرك صدرها : راح خلاص راح مراح اشوفه مره ثانيه خلاص اسمحولي مراح اكمل ما عاد اقدر اكمل كل ما اتذكر الأيام هذيك ابكي
\
/
\
/
\
/
\
/
\
/
\









مضت الأيام والشهور وجا يوم ابوي يتكلم اهو وأمي وجدتي كان كلامهم كثير واصوات تعلى وتوطى كان الجو برد وكنا مجتمعين بغرفة التلفزيون ونلعب بورقة لكن مثل عادتي انا ملول وقفت وجيت امشي لقيت جدتي تقول مراح نبيعه بأجره وشو الي يأجرونه بزر ما اهتميت
جا الصباح وراحت امي بدرري مع ابوي وكنا نطالعهم بالشارع ورحنا ركض نبي نروح معهم بس رفضوا يودونا وقعدنا بنص الشارع نطالع بعض كنا في إجازة وقعدنا نسولف

لكن المفاجأة الي درينا بها إن أبوي راح مع أمي عشان يشترون أثاث بيتنا الجديد ما كان احد منا يدري سمعنا ابوي بالصدفه وهو يعلم جدتي ويسولف مع زوج عمتي صيته ويقولها عن بيتنا
احس نفسي بحلم كيف وشلون كيف بنروح ونخلي بيتنا بخلي النخل والطين بخلي ذكرياتي وطفولتي لا مو معقولة بس فعلا بدى كل شي بسرعة شفت فطوم تساعدنا وحنا نعبي سيارتنا من اغراضنا ما خذينا من بيتنا إلا ملابسنا جت امي لنا وقالت يالله امشو ومشينا معهم والتفت شفت فطوم وهي تفرك عيونها مشهد ما راح من بالي كانت تدمع عيونها ركبنا السيارة ومن ركبناها ومشينا شوي انهارت فطوم وجلست على الارض وجلست تصيح بصوت عالي وكنا نسمعه وكنا بحالة صمت كانت عيوني تدمع ومسح دمعاتي بدون صوت و كانت امي تسولف مع ابوي وكان خالد اخوي معه جدتي بسيارة الثانية كان راشد ومنور يتناقرون مع بعض ويتهاوشون بينهم وانا كل شوي اتلفت على حارتنا كنا نمشي ونمشي مع الشارع الرئيسي بين النخيل كنا نمشي ونمر على مزرعه ونتعداها لمزرعه ثانية ونمشي وكأنا نطلع من المزارع ودخلنا شارع ثانوي ومنه شارع رئيسي وتعدينا شوارعنا الي انا متعوده نروح ونرد معها مشينا ومشينا وبدينا ندخل على شوارع وعماير وبيوت وفلل شفنا بيت من دورين ثنين له حوش كبيييييييييييييييييييير بس خالي من أي شجره كله بلاط كان صح ابيض مره وكانت بوابة البيت قدامنا بس غريب علي هذا الي بعيش فيه مافيه نخل مافيه طين حتى شارع ما نقدر نجلس فيه اغلب جيرانا ما شفناهم برى كل واحد بيته حسيت كأني غريبة وانا وسط اهلي ليش انا غير ليش انا مو مثل منور اركض واكتشف البيت ليش بس اشوف بيتنا القديم قدام عيوني وكأني فاقدة شخص مو بيت ليش ما عرفت ارد على نفسي ولا على الأسئلة الي داخلي
مشينا كنا نسمع كلام جدتي وامي وكانوا يقولون كلام ويذكرون الله
الدعاء عند دخول المنزل


عن أبي مالك الأشعري - رضى الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: إذا ولج الرجل بيته فليقل "اللهم إني أسألك خير المولج وخير المخرج بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا وعلى ربنا توكلنا ثم يسلم على أهله"
رواه أبو داود



شفنا القسم الي بالحوش كان الملحق المجلس والمقلط والمغاسل
دخلنا داخل العماره مع البوابه الرئيسة لقينا قدامنا سيب طويل و على اليمين صالة كبييييرة وكان فيها كنب دائري لونه فستقي فاتح والفرش موج بين زيتي وفستقي وستاير نفس الشي بعدين غرفه فيها على اليسار فيها فرشه بني وسجده بني وبيج ومساند نفس التمويجه بني وبيج ومكتبه بسيطه فيها تلفزيون وبعدها الله يكرمكم دورة مياه ومغسلة برى لغسل اليدين وبعدها غرفة فيها سرير كبير ودولاب بس السرير والدولاب نفس اللون كان عودي غامق كان هذا غرفة جدتي ولقينا الدرج جدتي رجلينا ما تساعدها ترقى فوق جلست على سريرها وحنا كملنا نستطلع البيت كان فيه على طول غرفه وبدورة مياه قالت امي لنا انها لخالد اخوي وان شاءلله اذا اعرس لعروسته معه وبعدها غرفه ثانيه لرشود وعزوز ياحبي لعزوز ما اتكلم كثير عنه يمكن اغلبكم نسى ان لي اخو اسمه عزوز ولا يهمكم ان شاءلله راح اسلط عليه الضوء بعدين ايوى نجي لغرفتي انا ومنور كانت عاديه دولاب وسريرين لي واحد ومنور واحد اخيرا بنرقد على اسرة قبل ما نعرفها كانت بس دواشق الله شكلنا الحين عز وبعدها غرفة امي وابوي وكان فيه بلكونه احسن شي بيتنا ان فيه بلكونه صح امي تطردنا نطل معها لأنها مكشوفه والي برى يشوفنا اذا طلينا بس كانت تخاف علينا نطيح مو قصدها يعني احد يشوفنا لأنا تونا صغار انا برابع ومنور بثالث يعني تونا ما تغطينا

ابد ابد ما حبيت بيتنا سوا ابوي عزيمه وعزم جيرانا الي جنبنا وعزم اكيد عماني وعماتي وخالي فهد وجداني

الحين وين نلعب اجتمعوا البزران الشارع ممنوع نلعب فيه يعني مافيه إلا الحوش نلعب فيه كان صوت اصراخنا واصل اخر الحي كل شوي نلعب وشوي نجتمع دائرة ونقعد نسولف
بعكس راشد وسالم وخالد كانوا ياخذون القهوة ويقهون الرجاجيل خف سلوم عن اول ماعاد صار يهاوشني احسه صار يتجاهلني يمكن لأنه صار الحين كبير وبمتوسط يمكن ليش لا وكانت نجلا ونجود بالمطبخ مع امي يساعدونها بتزيين القهوه وتقديمها لرجاجيل والحريم وانا ومنور كتفينا بالعب او اذا بغت امي انظف أي شي توسخ نجي ونقعد انا ومنور نظفه تغيرت الحياه عن اول صار مطبخ كبير اكثر عن مطبخنا الأول ولون ادراجه بيضا مره وكان دائري وجاب ابوي فرن عزت انا ومنور نطوله اذا جينا نسوي اكل وصرنا نجيب قدر صغير ونحطه بالارض ونطلع عليها عشان نحرك الكشنه او البصل او اذا سوينا اكل وكان بوسط المطبخ بعد مغسلة الي نغسل فيها المواعين كان غير عن مطبخنا القديم ياربي بيتنا غير صار غير كل شي تغير حتى انا ومنور صرنا نغسل ملابسنا وننشرها بالسطح يالله تذكرت النخل تذكرت يوم اصعد عليها واطل على بيوت كل حارتنا واقعد اقطف الرطب وعبي سلتي ونزل بها لهلي يتقهون عليه خلاص خلاص يالنوري خلاص مراح تشوفين النخل مره ثانيه او مراح ترقين عليه مره ثانية

تعبت لحد ما تعودت على حياتي في حارتنا الجديده حتى بمدرستنا صح كنت متفوقة بس كنت احاول اثبت وجودي لأني تونا جدد ولازم يعرفون اني ممتازة وهذا شي صعب علي
مرت الأيام وبديت اتعود شوي شوي صح نسيت اعلمكم المدرسه قريبة من بيتنا كنا نمشي مشي وسواقنا سفرناه بعد وفاة جدي لأنه اكثر شي يحبه وجدتي باعت غنمها مع الارانب أي اقولكم ومرت الايام وصلت لمتوسط كان اخوي خالد مخلص كلية العسكرية وله سنه من توظف مريت ولقيته يسولف مع امي ما كنت قاصده اتسمع بس سمعته يقول ابيها كان يبي نجلا
امي :هذولي بنات اخوي يمه بس ودي تاخذ نجود
خالد : يمه وانا مابي الا نجلا وبعدين نجلا اكبر من نجود
امي : بس نجود قويه سنعه ولا نجلا ياولدي ما تحمل الغربة انت تبي احد يروح معك لكل ديرة تنتدب لها شوي بخميس مشيط شوي بالشرقية شوي بالحفر شوي بتبوك شوي بجده ونجلا يا ولدي ما تحب تبعد
خالد : تكفين يمه لا تحرميني منها انا ابيها اغليه يمه
امي : والله يا ولدي بخطب وبشوف الله يستر لا يرفضون
خالد وهو يحب راس امي : قولي ان شاءلله يوافقون

فرحت يوم سمعت موافقة خالي وزوجته على زواج خالد حتى ولو انه ابتعد عنا واخذ نجلا وراحوا بس كل ما تجي لهم اجازة يجون يمنا
بقى راشد اخوي الي متسلط علي انا ومنور ومخلينا عنده مثل الشغالات انا اسوي له بطاطس مقليه وعصير سان كويك ومنور تغسل ملابسه وتكويها وحيانا يتأمر علينا لا كله كوم واذا جانا سالم الحين من قدهم هو وسالم صاروا بالثانوي واكبر صح سالم تغطينا منه وصرنا ما نطلع عليه بس بعد يزهقونا وهم يلعبون سوني وقدام التفزيون وكل شوي نسوي لهم شاهي وسندوتش وشوي يلعبون سوني وشوي يتفرجون على المباريات كان فيه دوري واحد متعصب هلال والثاني نصر وصياح وحنا المستفيدين كان أي فريق يفوز الي فايز فريقه يعشي من المطعم عرفنا المطاعم صح كان دجاج مشوي شي فضيع وقتها ما يساوي كنتاكي بس عندنا يسواه ويستوي
هذاك اليوم الي غير حياتي كلها كانوا طالع راشد وسالم للمطعم مثل دايم يجيبون عشا وبيسهرون مع بعض وانا ومنور بنسهر بغرفتنا على فلم اجنبي على القناه الثانيه صح نصه مقطع بس العوض ولا القطيعه نزلت بسرعه للمطبخ اجيب لنا بيبسي كنت مخليته بالفريزر يجمد وخذيته وشفت انوار غرفت التلفزيون مشغله جيت ركض ابي اسكرها دايم ابوي يعصب علينا لازم نقفل الانوار رحت بسرعه ومديت يدي على الانوار ابي اطفيها بس لقيت واحد متمدد ومتمركي على المركى صرت اطالع فيع ويطالع فيني شعره طويل ونحيف وخشمه حاد مره وعيونه لا تسئلوني عن عيونه عذاب وربي يابنات لو اوصف مقدر اوصل المعنى المطلوب تدرون اذا صارت العين كبيره وجتها بنيه عيونه كانت ناعسة كنت لابسه جلبيه ولافه شعري أي كلام كان شكلي مبهذل مره جلابية بيت ولولد الي قدامي ملاك ما تحركت كنت اقول في خاطري معقولة هذا سالم معقولة صار حلو كان شماغه جنبه وماعليه الا طاقية ويمكن مخليه شعره يطلع بشكل جنان حسيت بنفسي وهزيت راسي ورتجفت شفتي كنت بتكلم بس لمحت ابتسامة منه بينت اجمل ابتسامة بحياتي رحت ركض وانا ارتجف رميت اغراضنا على سريري ورحت ركض للمغسله اشوف شكلي على طول ليش ابتسم اكيد يضحك على شكلي المبهذل ياربي ليش انا مو مثل منور دايم تحب تتكشخ بالبيت ليش انا ما اهتم بنفسي بالبيت دايم بس انظف والم شعري معقولة ابتسامته ابتسامة سخريه اكيد هو من يومه بزر وهو يكرهني وكل شوي اخذ من المويه وغسل وجهي ابي ابرد حرارة وجهي رحت وجلست على سريري ونسيت بيبسي وصار حار وانا عايشه بعالم ثاني سارحه بعيونه وابتسامته
كانت بداية حبي أي لا تستغربون حبيت سالم تعلقت فيه صرت افرح اذا جا بيتنا وجتمع مع راشد بس انقهر اذا جا ولد شريك ابوي عامر الي جيرانا والي جا ابوي الحي هذا عشان يسكن جنبه وبدى ابوي مشاريعه معه كنت انقهر لاني ما اسمع سواليفهم كان عامر هو الي يسولف وكان يحب يتفلسف شفت عزوز جاي ويشيل شنطته
عبد العزيز : نوره وش تسوين هنا
كنت جالسه على اخر درجه بالدرج واسمع حكيهم
نوره : ابي انتظر ابوي ابي اطلب منه طلب
عبد العزيز : طيب الحين لو يطلع احد من العيال راح يشوفك
نوره : لا محد راح يشوفني بسمع صوته اذا تنحنح
عبد العزيز : نوره ارقي فوق عيب وش بيقولون عنا
نوره : لاحول راح راشد جان عزوز
عبد العزيز : عزوز بعينك يالله طسي
نوره انقهرت كنت ابي اسمع وش يقولون لاني سمعت سالم يضحك مره كنت متحمسه وشو الموضوع الي خلاه يضحك









"صدمـــــــة "








كنت جايه من المدرسة وكانت منور غايبه كنت بثاني متوسط ومنور باولى كانت مريضه مزكومه شوي والي وداهم للطبيب سعد انصدمت من الي شفته كان سعد يحكي لولد جيرانا عامر الي معطيني ظهره كلام صدمني كانوا مو منتبهين لي بس صدمتي ان اسم اعز مخلوقة على قلبي واختي بينهم كان سعد يتعرف بحبه لمنيره اختي لكن الي صدمني انه راح يتزوج نجود كيف يتزوج نجود وهو يحب منيره وكيف سعد يحب منيره وحنا نعتبره اخو كبير مثل خالد مشيت وحاولت ما ابين لهم نفسي ماحبيت اعلم منور عن الكلام الي سمعته يكفي مرضها الله يعينك يا نجود كيف تاخذين واحد يحب غيرك شفت شي صقع برجولي وانا كنت فاتحه باب البيت وبدخل دنقت شفته شريط = كست دنقت عليه والتفت شفته سالم كان ياشر لي بحركه باي وباس يده وارسلها لي دخلت وبسرعه لغرفتي ونسيت سالفه منور وسعد ونجود وقعدت شوي اضحك وشوي ارتجف من حركه سالم سبحان مغير الأحوال من كره لحب

رحت بيدين ترتجف وفتحت مسجل وحطيت الشريط وبدت تنهل الكلمات منه

الشاهد الله بدونك ضايق صدري يفزقلبي الى من جابك الطاري انا ذبحني غيابك وانت ماتدري قلبك بعيد وعيونك تسكن افكارياسوق عمري غلا يوم الغلا مشري وابيع كل البشر واصير لك شاري

كانت اغاني متنوعه كلها شوق وله معقولة معقولة يحبني انتو معي تتوقعون يحبني ولا لا فكروا معي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 20-10-2009, 12:26 AM
صورة VEN!CE الرمزية
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: بيتنا الطين


|~






هلآ وغلآ سهآم منوورة الروآيآت
روآية حلووة
الله يعطيكِ العآفية


بآلتووفيق آن شاء الله









الرد باقتباس
إضافة رد

بيتنا الطين / كاملة

الوسوم
الطين , بيتنا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
و هل للحب أمال / كاملة بنت أبو ظبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 29 28-07-2013 11:26 PM
من غرفتنا الصغيرة في بيتنا (الكبير) مـ ع ـاً لنضي الكون مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 27 31-03-2009 11:17 PM
قصة ساره / قصة مخدرات اخذت عائلة كاملة الى الدمار ملكه علاء الدين قصص - قصيرة 5 06-02-2009 05:37 AM

الساعة الآن +3: 01:25 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1