بيشو الشريف ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الخميس آ نشاء الله
أتمنى القى تشجيع وتقيم

بيشو الشريف ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

دخلت الصالون شافته جالس بطوله الفارع وجسمه الرياضي لف عليها شافها وابتسم وبانت الغمزات الي زادت وسامته وسامه


هيثم أول مشافها أبتسم وجلس يطالعها بنظراته الحاده وبنفس الوقت أنبهر بجمالها فبتسم يخفي أعجابه

ريما:أهلين أبو الشباب>>>>>صدق عربجيه

هيثم:أهلين

ريما:كيفك

هيثم:الحمد الله

ريما حسة بخيبة أمل يطالعها ويبتسم

ريما:أقول أبو الشباب مطوله شقت الحلق

هيثم أبتسم و بعد ماحس بل الوضع قالها:ريما ميصير كذا أنت ألحين كبرتي لازم تتحجبي على الأقل وتلبسي جلال أوعبايه

ريما:ليش أنت زي أخوي وشدت على الكلمه

هيثم:ولو مايجوز

ريما:أقول هيثم أترك من غطاي وقولي مباراة الأهلي والهلال الساعه كم

هيثم بتفكير مو معقوله أنثى: الساعه تسعه

ريما:حماس اليوم تشجيع ياحظهم الرجال يقدرو يروحوو يشجعو في النوادي أما أحنا يا الحريم لنا الله
هيثم:وأنت هذا الي معقدك منا

ريما ببتسامة غرور:أنا يا بابا لمن أبغى أتفرج مباره مأستناك وأستنى شفقت أحد
وكملت تبغى تنر فزو
أدق تذكره وأروح المباره الي أبيها حبيبي أنا حظرت ثلاث مباريات لسعوديه بره وحضرت مبارة في ما نشستر لما شنستر يو نايتد وثلاث مباريات في برشلونه ومبارتين في ريال مدر يد
وبصراحه مو همتني مباره من مباريات دول العالم الثالث عشان أحضرها

هيثم بعصبيه: حبيبتي أنتي المفروض تحمدين الله أنا سافرت وحضرت مباريات بره وشفت شلون البنات يعانو من التحرش وأنت عارفه أنو المباريات زحمه وهذي فرصة لضعفين النفوس
وبعدين أنتي مسلمه كرمك الله ورفعك عن هذا المستوى

ريما:أقول يامعلم أنا قلت بروح مباره مو مرقص ولاملهى عشان تعطيني هل المحاظره

تدخلت أم ريما وهي مقهوره من بنتها الي ماتستحي أبد وجالسه كأنها بقهوة

أم ريما:ريما أطلعي ألبسي عبايه وطرحه بسرعه ممكن يمرو أولاد عمتك شوي

ريما:خير ياطير أنا من متى ,,,,,,,,

الا قامت أم ريما وصرخت فيها صرخة خرستها وما خلتها أتكمل كلامها

أم ريما:أنقلعي أطلعي فوق ولا تنزلي تحت

ريماوقفت وطلعت غرفتها تكمل نوم وهي مستغربه من أمها ليش تزعق عليها ومتخليها تنزل تشوف أولاد عمتها
خرجوا أخواتو ا من عندها



فيصل جالس على أعصابه أول مشافهم

فيصل:ها أيش قالت

غزلان:أيش قالت يعني حكتنا وش صاير معها

غزل تتكلم بحزن :أبوها يشرب ويحرام فاصل أربع وعشرين ساعه

فيصل بتقزز:اللهم لا تؤخذنا بما عمل السفهاء منا يارب

غزلان: الحمد الله الذي عفنا مما أبتلى به غيرنا

فيصل بشفقه:وهي الحين كيف نفسيتها أمس ماوقفت صياح

غزل:تقطع القلب

غزلان:فيصل أيش حتعمل

فيصل:مدري بس لازم أروح لأبوها وأجيبه معاي أوعلى الأ قل أقوله أن بنته عندنا عشان مايقلق

غزل:طيب هي تقول ظربت صاحب أبوها ونزل منه دم حتى أنه ملطخ ملابسها

غزلان:أيه المسكينه خايفه لايكون مات

فيصل بحقد:خليه الكلب أنشاء الله يخيس

وراح الحمام يأخذله شور موعد المستشفى حق غزل بعد ساعه وهو راسه مصدع من التفكير مو عارف أيش يعمل





داخل القصر الفاخر وبتحديد داخل المكتب أمامه كومة أوراق وباله مو معاه

مشاري جالس يفكر كيف يتزوج وحده حلوه وتكون مالها أحد يسأل عليها بل البدايه كان يفكر بشجون تعجبه

ومايقدر يقسى عليها ... ومحد يسأل فيها وحلوه وحتصبر عليه والدنيا الي حدتها على الغلط

بس بعدين يكتشف أنه في بنات عايشين أردى من حالتها لاكن محافظين على نفسهم... الفقر مهو حجه للغلط
ويرجع يشيلها من باله

تعب من التفكير لاكن ماحصل على حل وين يلقاها

حلوه وأن شوفها أهله مايعترضوا عليها ومقطوعه من شجره هو عارف نفسه حق شراب وفلات وسهرات يبغى وحده

مكسوره ومقطوعه من شجره وترضى بل العز وتكتفي فيه

مو كل يوم وهي رايحه بيت أهلها وتشتكي ويوم تجيب أبوها ويوم تجيب أخوها ويوم تبي الطلاق <<<<<عبده مو زوجه


يبيها تغطيه قدام أبوه وأمه و عمانه

عشان مو كل يوم وثاني يقولوله مدام ماتزوجة للحين خذ المها بنت عمك

وها البنت بذ ات لو وش يسون ماني بأخذها

قال صلى الله عليه وسلم (أظفر بذ ات الدين تربت يداك)

نعم ..الفقر .... اليتم....طلاق الأبوين......أهمال الأهل.....

ليست حجه للسير في طريق الغلط فهذه عوامل يعززها المذنب في نفسه ليمشي في طريق الخطاء والغلط

هذه العوامل هي شماعه لأخطائهم

أنا لأنكر على أنها عوامل مساعده لاكن بل القرب من الله ستشعر بالساعده التي تغنيك عن أختلاق الأعذار

نرجع لهيثم.................

راكب سيارته BMالحوت وراجع البيت

أيش يقول لعمته يحبها ومايرفضلها طلب كفايه أنها هي الي ساعد ته في بدايته بعد وفاة أبوه محد وقف معاه الا عمته وزوجها

عمه أبو فيصل على قد حاله ولو الله ثم عمته كانه الحين يشحت

بس مالقت الا بنتها ريما أكبر عربجيه بتاريخ هو ماينكر أنها أحلى بنت شافها بعد غزل وغزلان التوم بنات عمه

حتى بعد مشافها اليوم يحسها أحلى منهم بعد أهو مولاقي غلط بشكلها من اليوم يدور غلط فيها بس مولاقي وجالس يفتكر

شعرها الي صبغته أشقر ثلجي الى وجهها ا لى جسمها الملفت بشكل كبير الى وجهها الطفولي وضحكتها البريئه

اليوم بعد ماقلتله عمته عن الموضوع ساريشو فها بمنظر زوجه مو أخت زي الأول

بس عمته أقنعته أنو لمن يا خذها لو يحبسها في البيت ومايخرجها محد بيكلمه

قطع عليه أفكاره أتصال أخته افنان

أفنان:هيثم وينك

هيثم:نص ساعه وكون في البيت

أفنان:هيثم أخواتك رزان وفطوم بولدوني قبل ولادتي بشهرين

هيثم وهو عارف خبال خواته:وش عاملين

أفنان:قلبين حمام السباحه رغوه وصابون

هيثم متوقع خبالهم يوصل لكذ ا:وليش قالبينه رغوه وصابون

أفنان: يقلون ريمو موصياهم عشان تبات عندهم

هيثم بشبح أبتسامه:طيب عليهم بل العافيه خليهم يسون الي يبونه

أفنان:لا والله هيثم لو مخليتهم يبطلوا خبال بروح أولد في بيت أم زوجي

هيثم: ولا يهمك أوريكي شغل الله فيهم

أفنان:على العموم أنارايحه يبتي

هيثم:ليش

أفنان:لي أسبوع بايته عندكم يعني ماعندي زوج مجنني الا أرجع وبعدين ريما بتبات عندكم وأنا مافني لخواتك هساع ريما

هيثم بتكشيره: تنام عندنا

أفنان: أيه وفضل أنك تبات في الملحق لانك منت برايح شركتك ألا الضهر من أزعاجهم

هيثم بلاك منتي داريه بل البلوه
هيثم:خليها على ربك

أفنان: يالله تبي شي

هيثم:سلامتك وسلامة البطنك
وقفل




غزل وغزلان في مستشفى التخصصي في مدينة جده

غزل حايمه كبدها من ريحة المعقمات والمستشفى


غزلان بعصبيه: غزل تلثمي مزبوط ولا غطي وجهك

غزل:غزلانوا با لله أسكتي

غزلان:آنشاء الله يشوفك فيصل عشان يعلمك الحجاب مزبوط

غزل:توف من فمك يامعفنه

غزلان:أقول عن الهذره وتغطي مزبوط وأنتبهي لا يكون نادو أسمك

غزل:غزلان شوفي أذا زي ذ يك المرة دكتور سعود مني بعامله أشعة

غزلان:أكيد هو الي بيعملك الأشعة دكتورك المخرف مسافر لمؤتمر

غزل:لا دكتور أمجد معليش كبير يعني أحسه زي أبوي أما الثاني صغير وحليوه


غزلان تصقع أختها على رأسها


غزلان:أنا لو أني عارفه أن هذي علومك كان ماغبت عن المدرسه وأخذت أجازه من الدوام على بالي تستحين جيت
معاكي


غزل:وأنا صادقه صغير وحليوه


غزلان:بنت أتلمي بلا قلة أدب وبعدين نشوفك عند الأشعة يقالك جريئه والله أن وجهك ينقلب ألوان الطيف


غزل:غزلان ليش الأشعة مايعملوها حريم مره أستحي


غزلان:أشعة الأيكو ييبغالها ناس دقيقه والرجال في هذا المجال حسب علمي أحسن من الحريم


قطع عليهم صوت النيرس تناديهم لغرفة الأشعة








قامت من النوم على صوت جوالها يرن
ريما:آآلوو



رزان:يادب نايمه


ريما:أيوه نايمه وقطعتي علي نومتي وأتمنى يكون عشان شي ضوري عشان لوطلع غير كذا أنا حقفل السماعه



رزان:وجع في قلبك قومي ألبسي عشان غزل وغزلان هنا وصحباتي كمان
وشوي سحبت غزل السماعه



غزل:أقول ريمو قومي تعالي الساعه الحين 7


ريما:وجع خلاص حق اللبس ومشوار الطريق



غزل:يا لله أجل اللقاء بعد نص ساعه
وقفلت


قامت تغير ملابسها ووقفت تطالع بساعتها معقوله نامت كل ذا الوقت وهي ماهي حاسه

راحت على الدولاب وأخذتلها شورت أبيض وبلوزه بأكمام طويله لونها أبيض وعليها سديري أسود وفلات أحمر
عشان تكسر السوادو الأبيض
ولبست عدستها الرصاصي وحطت كحل أبيض وحددته بل الأسود من بر ه وبلا شر برونز وروج أحمر
ولبست ساعه سود من ألدو أحتارت وش تحط عطر وبنهايه أستقرت على blak xx وأخذت جوالها والبكت وولعه وحطته بشنطه ولبست عبايتها وراحت








رزان: الدب ريمو تأخرت

غزلان: حرام عليكم على بالكم تجي بصاروخ الشوارع زحمه


فاطمه:بنات جد تي ماجت معكم من زمان عنها



غزل:مدام من زمان عنها يا قليلة الأدب كان مرتي سلمتي عليها


رزان: أيه والله لنا شهر ما شفنها

غزلان:تعالوا بكره وتغد و عندنا


رزان:ماينفع ريما بتبات عندنا


غزلان:وهي للأن مصره ما تشوف جدتي


رزان :يب


فاطمه: تقول أنو أخر مره ضربتها بل العصايه ومسحت بشراعها البلاط عشان لبسها



غزل: بصراحه من حقها جد تي من زمان ماشفتها ولمن شافتها

الأخت ناحته شعرها من ورا وحاطه روج أسود وحلق في شفايفها


غزلان: لا وبعد لابسه شورت وتشيرت برشلونه


فاطمه:يلعن أبو اللوك


رزان:هي ماهي زعلانه عشان كذا كل زعلها على أنها حرشت عمتي وعمتي طبعا ماقصرت فيها وخلتها تشيل الحلق
وأنسد الخرم


غزلان: الله يهديها بس


الكل بصوت واحد:آ مين




جالس في المجلس الخارجي يستنى فيصل يجي وشوي سمع صوت نغمة جوال في الحوش وأحد جاء

وهو عارف أنه فيصل فحب يخرعه

أول مافتح الباب أنصدم شافها متكيه على الدرج وجالسه تتكلم في الجوال وتزعق والعبايه مفتوحه وجسمها كلها برا

هيثم بصوت عالي:تستبلهي أنتي على بالك جالسه في هاواي

ريماأنفجعت كانت تكلم مشاعل وواقفه في الحوش متسنده على الدرج الا ويخرج الأخ ينافخ

ريما بعصبيه وهي مقفله معها كفايه الخبر الي سمعته من مشاعل:هي أنت خير جالس تزعق

هيثم وهو ماشي لها ونفسه يخنقها قام ومسكها من يدها وتلفت شاف أنو مافي أحد قام جرها ورى الحوش

ريما أنخرست من جرأته

هيثم جلس على الارض يقفلها أزرير العبايه وبعد ماقفلها

وقف وقال لاعاد تعيد نها عبايتك وطرحتك عليك لين ماتدخلين للبيت

هيثم بصراخ وعصبيه: فاهمه

ريما ساكته وتهز راسها بنعم <<<<<من حقها شكله يخوف

هيثم وبنفس النبرة:الحركات هذي سويها في بيتكم مو عندنا

وبعدين الحوش فيه غرفة الطباخ والسايق وعمال الحديقه وفيصل ولد عمك داخل يكلم أخته

لوشافك بها المنظر وش يقول

أكيد بيقول صايعه ومحد قادر عليها وبعدين تعالي وش ها اللبس الي لابسته

تحين تنقلعي عند رزان وتغيري لبسك


ريماساكته ومنز له عينها بلأرض وشوي طالعت فيه وأخذت شنطتها من الأرض وراحت عنه لداخل البيت عند البنات


رايح على الشاليه اليوم عنده حفله وشوي يسمع صوت جواله



حمد يتصل بك
مشاري يتأفف هذا أيش يبي بعد


مشاري بعد مارد عليه:نعم


حمد:هلا بولد العم





مشاري:حمد أخلص علي أيش تبي


حمد:ولا شي بس أنا في الشاليه والحفله باديه من زمان وحضرتك ما شرفت


مشاري بتأفف: نص ساعه وأنا عندكم



دخلت بيت عمها وهي بتموت من القهر


ليش أنخرست وماردت عليه بس وش تقول كلامه صح


كله من مشاعل الزفته وأخبرها الي زي وجهها خلتها تنسى نفسها


غزل تزغرط وتحضن ريما



غزل:هلا بل القاطعه


ريما ببتسامه باهته: أهلين



رزان نازله من الدرج وشافت ريما وهي عارفه لي زعلانه\


رزان: غزل حبيبتي روحي أشرفي على التقديم وساعدي فاطمه وغزلا ن في المطبخ


غزل حست أنه في شي بينهم وراحت تساعد البنات


رزان: كلمني هيثم يقول أعطيها ملا بس بدل هل المسخره الي لابستها


ريمابعصبيه: ليش أنا بكيفه ألبس الي يبي وأسوي الي يبي


رزان وهي مترفزه من أخوها ماله دخل فيها


رزان: أقول ماعليكي منه خليه يفقش راسه بل الجدار أنتبس هدي أعصابك


ريما: نكد علي يومي الله ينكد عليه


رزان: لا تنكد ولا شي شويا يجو صحباتي وتجلسي مع البنات ونرقص ونستهبل أنتي بس فكي التكشيره بنات عمي من


زمان ماشافوكي وبعد هل المده يشفوكي مكشره وهذا هيثم متخلف من يومه أتركيكي منه


ريما بعد مافكت البوز: أنا بطلع غرفتك أدخن لاحد يجيني فوق ما نا قصني فضايح


رزان: ولايهمك أطلعي دخني فوق بس لا تكثري عشان لاحد يشمك وحطي عطر مزبوط عشان ريحتك



وطلعت ريما غرفة رزان ورزان راحت للبنات تساعدهم

بيشو الشريف ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

دخل الشاليه وشاف الوضع أول مره يكره السهره مو عارف ليه


طالع في الوجوه الجالسه أغلبهم ناس موصا حيه


لقى حمد ولد عمه جالس وبحظنه وحد ه حلوه لابسه فستان توب قصير أسود


قرب منه وجلس من جهة البنت وطلعها وأبتسم


حمد شافه كيف يطالع البنت الي معاه

حمد: والله ماتغلى عليك تبيها ؟



مشاري طالع فيه موعارف ليش هل الفتره موطايقه مايدري يحسه عيون أبوه عليه

ولا وش جابه من الرياض على جده تارك أشغال الشركه والحلال وجالس في جده

ولمن سأله وش جايبك قاله أغير جو يغير جو له شهرين

حمد:أشفيك تنحت تبيها

فيصل بشوفت نفس: لوأبيها مستنيتك جريتها من شعرها وأخذتها

البنت لمن سمعت الحوار وقفت بسرعه وراحت

حمد قام وراها ركض

وهو بقلبه حاقد على ولد عمه الا وينكد الليله عليه

بس والله لوريك يامشاري



جالس يفكر تركها في بيتهم لحالها

اليوم بعد موعد أخته راح لبوها ومحد فكله الباب جلس قدام الباب ساعه ونص ومحد فكله فر جع على أمل يلقاه بكره


هيثم : فيصل فين وصلت

فيصل:هاه

هيثم:أقولك من بكره تترك التكسي وتجي تشتغل معاي في الشركه

فيصل:لو أني بشتغل في شركه كان زمان جيت أشتغلت فيها بس كذا أنا مرتاح



هيثم محب يضغط عليه: والله الي يريحك ياولد العم بس وقت ماتبي تشتغل فيها أرفس الباب وأدخل والحلال حلالك

فيصل أبتسم بحب يعتبره مو ولد عم أخوه الكبير


جالسه في الغرفه تدخن لها ساعه خلصت نص بكتها من التوتر



توصطلها أخو مشاعل عند عميدة الكليه وألغو الفصل وتبدى دوامها عادي من الأحد


كانت مبسوطه جاها من الله الفصل مالها خلق للجامعه بس هذي لقافة مشاعلوه


جا على بالها هيثم الحقير تبغا تنرفزو


أبتسمت بخبث على الفكره الي في بالها هي عارفه غيرته الجنونيه


كانت بتنزل تكلمه لاكن كذا تكون ثقلة العيار والله ليقتلها مره خرجتله وهي متحجبه وقالتله السلام عليكم عشانها ماهي مغطيه وجهها خلا أمها تحرمها من المصروف والطلعه شهر


أخذت جواالها وتصلت عليه


في مجلس الرجال فيصل جالس مع هيثم شوي رن جواله


فيصل أبتسم


فيصل: أهلين ريما


هيثم قلب عيونه يبغى يستوعب الأسم


ريما: أهلين فصول كيفك


فيصل : الحين طول بعرض وتقوليلي فصول


ريما: أقول لايكثر يالهندي


هيثم حاس بنار جوة صدره وكمان تدلعو بس هو يستنى نهاية المهزله وهو عارف أن فيصل يعتبرها زي خواته

فيصل: طيب أشتبغي من الهندي

ريمأ: أبيك تجهز السياره وتوديني مشوار


فيصل بضحك: فين مشوار مدام


ريما بستهبال: بيت ماما كبير


هنا فيصل جلس يصطح بصوت عالي


هيثم لهنا وما ستحمل وقف وراح بيخرج من المجلس

فيصل نزل السماعه: هيثم على وين

هيثم : ربع ساعه أروح أجيب شي من غرفتي وجايلك

فيصل رجع السماعه يكلم ريما

وهيثم خرج وبراكين تشتعل داخله رايح على بيتهم


أمـيــرة الورد |[ حِـڲـآﻳَـﺔ ﻗًــلـْـﭒ ..~

وااو الروااايهـ رووووووووعه نزلي باارتاات كماان تحممست مررهـ وكثري أحدااث بلييز

دلوعه ومزيونه ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

يسلمووو اختي انشالله بقرا

بيشو الشريف ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

لا عاد منها

بس بنات أبغى تو قعات ورأيكم في الشخصيا ت وحنزل بارت طويل وممتع اليوم ولابكره آنشاء الله

وأنا أتقبل الانتقادات بقلب رحب جداا

Я Ǿ N A ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

وآو بآين عليهــآ حلوهــ
ليــآ عودهـ بعـد آلقرآءة
=)


جــ لياااالي ــرح ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

لي باك بالتوقعات

طبعا لما أقراها لأن من كلام البنات حلووه،،

دلوعه ومزيونه ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

وااااااااااااااااااااو تجنن وريما راح تتغير وتحب هيثم ومشاري بعد بيتغير وبيتزوج غزلان عندي احساس ولد عم مشاري جااي عشان ينتقم على مااظن ولا ابوه مشاري محرصه وموصيه عليه

بيشو الشريف ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت بكره آنشاء الله بس أبغا تشجيع

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1