غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 131
قديم(ـة) 19-03-2010, 12:36 PM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رد: رواية دموع الشموع


الجــ الثالث والعشرون ــزء
.. .. .. .. .. .. .. .. .. .. ..

بعد مانتها العرس وصلوها أهلها بيتها ولما دخلت غرفتها شافت كيس
كانت بتسأل راكان عنه لكن قالت أكيد نايم.
هو كان ينتضرها لكن من التعب نام.
في الصباح
قيود: وش مناسبة هذي الهديه.( اعتقدت انها منه)
راكان:هذي من نوف ماقريتي الورقه.
دورت بالكيس شافت ورقه مكتوب فيها

أختي وصديقتي وحبيبتي قيود لا أعرف كيف اعبرلكِ عن شكري لما بذلتيه من جهد معي طول الفتره الماضيه …..
اقدم لكِ هذه الهديه البسيطه التي لا تكفي لتعبيرعن مدى حبي وشكري لكِ ……
ارجوا من الله العلي القدير أن يسعدك أنتِ وأخي على قدر طيبت قلبك سوا معي او مع الأخرين ……
لن أطيل عليكِ الى اللقاء يامنبع الطيب وأجمل البنات وأحلى زوجة أخ وأوفاء الصديقات.

أختك نوف.

قيود لما قرت الورقه بكت حست بشيء داخلها يمكن نفس شعور نوف لما تزوجة قيود.
راكان:وش فيك تبكين وش كاتبه لك نوف ممكن اقراه ولا سر .
قيود ودموع بعيونها: لا ماهو سر .
عطته الورقه قراها تأثر حس بذنب احساسه هذا كل يوم يكبر وش سواه مع هالانسانه الي جالسه امامه هذي الانسانه الطيبه الاصيله الحنونه .
قيود وهي تمسح دموعها: راكان لزم نروح لخالتي البارح ماكانت عاجبتني من مشت نوف وهي تبكي عليها .
راكان: جهزي وأنا بروح اغير ثيابي ونروح لها.

….. بيت أبو خالد …..

دخل راكان وقيود على أم خالد كانت جالسه بالحالها بالصاله وشكلها كانت تبكي.
أم خالد لما شافتهم : هلا والله الله لا يحرمني من طلتكم علي.
لما شافوها تطمنوا قيود ماكانت أم خالد خالتها وأم زوجها وبس كانت تعتبرها أمها الثانيه تحبها كثير وتخاف عليها يمكن هذا الشيء الي حبب أم خالد فيها واصرت على ولدها انه ياخذها .
جتهم أم محمد لتشوف اختها ولما شافت بنتها وزوجها عندها تطمن وراحت بيتها .وهم جلسوا لليل لما نامت أم خالد وابو خالد سافر العصر عنده شغل.
قيود:الهنوف لا تخلين خالتي لحالها على الأقل هاليومين حتى تتعود على غياب نوف.
الهنوف:أن شاء الله.
راكان: اذا حسيتي انها تعبانها او فيها شيء اتصلي علي على طول واذا مالقيتيني اتصلي بيت عمي خالتي تتصرف.
الهنوف: انتم وش فيكم أنا عمري 16 ماني طفله افهم واعرف كيف اتصرف.
قيود:ايه مثل هذيك المره بتتصلين براكان بأمريكا وش بيسويلك وهو بعيد عنك.
راكان: متى؟؟
قيود: مره خالتي تعبت والهنوف بتتصل عليك لكن نوف منعتها وقالت لها تتصل بخالد.
الهنوف:من الربكه ماعرفت وش اسوي مالقيت نفسي الا ادق على راكان لكن اشوا مارديت.
راكان: نواف وينه مااجاء للحين.
الهنوف:الا جاء لما كنت مع أمي بالغرفه وصعد لغرفته اكيد جالس على النت راكان نم عندنا أنت وقيود الحين اذا رحتوا بظل بلحالي.
قيود:لالابروح البيت وبكره نجيك نجلس معك.
راكان يلعب بعصاب قيود: لا خلينا ننام هنا.
قيود: بتنام نم أنا بروح عطني مفاتيح السياره اروح للبيت.
الهنوف: بتسوقين.
راكان:تسويها ياله الهنوف بنمشيء وزي ماوصيتك وأنتِ تفرجي على التلفزيون اور روحي جلسي مع نواف .
مشوا عنها وراحوا لبيتهم وضلوا كل يوم يروحون بيت ابو خالد علشان ماتظل أم خالد بروحها .
مضى أسبوع وجو المعاريس علشان نوف عندها جامعه وعدها بندر انهم يروحون بعطلت الصيف شهر عسل كامل في بيت ابو خالد نوف وزعت الهدايه على الموجودين ماعدا راكان سلم عليها ومشيء قبل لتعطيه هديته ولما جاء .
راكان يمزح معها: أنا وين هديتي.
نوف:أنت أخذت هديتك من زماااان وكانت اثمن واغلى هديه تقدمت لك.
راكان: ما أذكرعطيتيني هديه ثمينه .
نوف أشرت على قيود: هذي هديتك الغاليه.
قيود استحت من الموجودين
راكان ابتسم و بداخله قال: معك حق يانوف لكني ماعرفت قدرها الا متأخر .
نوف راحت له وعطته هديته وقيود طلعت هديه كانت جايبتها لنوف وقدمتها لها وقرت نوف الكرت كان مكتوب فيه
إلى احلى واجمل كناري بالوجود بندر ونوف
اتمنى لكم حياه ملؤها السعاده وأن تكونُ قلباً واحد
لا ينقسم كنقسام هذا الصندوق
أختكم قيود
وبعد ماخلصت قرايه فتحت الهديه كانت صندوق على شكل قلب مقسوم مفصول عن بعض ويتلاقون ليكونون قلب كامل النص الأول مكتوب عليه بندر والنص الثاني مكتوب عليه نوف شافته نوف ونبسطت فيه وباست قيود وقالت والله عرفتي تختارين الهديه .
قيود: هديتك في قسمك وهدية اخوي بقسمه .
فتحت نوف نصفها ولقت فيه طقم ذهب ابيض ونصف بندر ساعه رجالي.
نوف: من وين حصلتي هذا القلب ماشفت مثله.
قيود: هذا توصيه .
نوف: مشكووووره يا احلى قيود.
قيود: العفوا.
نوف راحت لمها: هايمه اشتقتي لي .
أم خالد: اجل ما اشتاق لك يعلم الله وش كانت حالتي بعد سفرك لكن لولا الله ثم قيود وراكان كان الله اعلم وش صار فيني.
نوف: سلامتك يما ان شاء الله ما يصير لك الا كل خير .
وجلسوا يسولفون بعدين نوف صعدت مع قيود لغرفتها فوق واخذت تسولف معها وجتهم الهنوف وماكانت نوف تبيها تبي تاخذ راحتها بالكلام مع قيود وتصل عليها بندر ومشوا لبيتهم.

…. بيت راكان ….

قيود كانت جالسه تذاكر لجود بصاله.
دخل عليهم راكان: اشوف جود عندنا.
جود قامت من جنب اختها وراحت سلمت عليه ورجعت لمذاكرتها.
راكان: من جايب جود؟
قيود:أمي وخالتي حطوها وراحوا يزورون وحده من جاراتنا مسويه عمليه.
قيود بتقوم تروح غرفتها مع جود لراكان ياخذ راحته ويشغل التلفزيون لكنه قال لها تجلس هو بيقراء الجريده.
قيود تكلم اختها: جاوبي على هذي المسأله وانا بروح وبجي .
راحت وجابت عصير وعطت راكان وجلست مكانها شافت اختها مجاوبه قالت لها : شاطره كملي الباقي.
جود: قولي لراكان شاطر بعد.
قيود: ليه ؟!
جود: لأن هو علمني.
قيود تناظر راكان :لا شاطر راكان بكره رح المدرسه وجاوب عن جود.
جود: لا ما يرضون يدخل رجال.
راكان: ياخساره كان رحت.
قيود :جود 6+ 2 كم تساوي ؟
راكان يأشر لها
جود:8 اصابع .
راكان:ههههههههههههـ.
جود: قصدي 8.
قيود: ايه كذا طيب 5+ 3 كم .
راكان يأشر لها وجود تطاله ونتبهة له قيود.
قيود: راكااااااان خل البنت تجاوب بالحالها .
راكان :طيب جاوبي جود.
قيود:3+3 كم ؟ وطالعت راكان تشوفه يعلمها ولا لا شافته جالس يطالع جود لكنه مايقدر يعلمها لانها تطالعه.
جود: 6.
قيود:شاطره هاتي بوسه.
جود: وراكان شاطر عطيه بوسه.
قيود انحرجت من كلام اختها وراكان لحظ عليها واستغل الفرصه
وقال: ايه صح حتى أنا شاطر وين بوستي .
قيود ساكته
جود: أنا ابوسك . راحت باسته.
راكان: احلى بوسه منك ياعسل مو زي اختك بخيله.
قيود تقول لنفسها :هذا وش فيه استخبل ما يستحي بعدين قالت : جود تعالي كملي مذاكرتك الحين أمي بتجي وأنتِ ماخلصتي.
جود: قيود ابيك تذاكرين لي كل يوم مثل أول .
قيود:أمي ماتذاكر لك؟
جود:الا بس انا احب أنتِ تذاكرين لي.
قيود: أمي اذا سمعتك تزعل خليها تذاكر لك واذا شيء صعب عليك تعالي لي أنا لما كنت كبرك أمي تذاكر لي.

جلست كملت لها مذاكرتها وجت امها وخذتها .
.. .. .. ..

مرفتره على زواج خالد ونجود وكان الكلام من بينهم قليل واذا تكلموا تكلموا بخصوص العيال وهي اذا بقت شيء ترسل له عبد الله وهو كذلك وفي يوم كانت نجود تتصل على السواق لأنه راح يودي العيال مدارسهم وماجاء تأخر وهي تبي تروح لمدرستها طلعت بشارع تشوفه كانه جاء ولا لا شافها خالد.
خالد: وش فيك؟
نجود: السواق تأخر علي و اتصل عليه مايرد.
خالد اتصل عليه ومارد وتصل مره ثانيه ورد عليه ولما سكر منه.
خالد: تعالي اوصلك السواق سيارته متعطله .
نجود ماتبي تركب معه لذا قالت: ماله داعي اداوم رح أنت لشغلك.
خالد راح لها ومسك يدها وسحبها وركبها سيارته وركب وقال: الحين تركبين مع السواق الغريب ولا تركبين معي وأنا زوجك.
نجود ساكته
وصلها لمدرستها وشافته أحد المدرسات .
المُدرِسه: نجود من هذا الي وصلك.
نجود بخجل : زوجي .
المُدرِسه: ماشاء الله زوجك وسيم شكله شخصيه .
( شافته لما نزل لنجود الشاهي والقهوه )
نجود تضايقت من كلامها ماتعرف ليه وستأذنت وراحت عنها
ولما انتهاء الدوام جاء خالد وخذها وكانوا طول الطريق ساكتين هي كانت تحس بالأمان والراحه من يوم ماتزوجته .
والعصر نجود كانت تاخذ دوش سمعت سارونه جلست من النوم وتبكي خذت شور بشكل سريع وطلعت راحت لها شافت خالد شايلها.
نجود وهي تاخذها منه:أنا قايله لشغاله تنتبه لها.
خالد:ايه جتها وأنا ختها منها.
نجود تسكتها: حبيبتي ليه تبكين .
سوسو سكتت وطالعت نجود وبتسمت لها .
خالد: ايه ابتسمي الحين عندي تبكين وكان بيطلع من الغرفه.
نجود:ابو عبدالله.
خالد لتفت عليها:امري .
نجود:مايامر عليك عدوا بغيت اسألك ماجت لشغاله رساله تبكي تقول من زمان ماجتها رساله تبي تطمن على عيالها.
خالد:بكره الصباح اشوف اذا فيه لها رساله ولا لا تامرين على شيء ثاني.
نجود: لا مشكور.
راح عنها .
في اليوم الثاني نجود ماراحت الدوام ولما عرف خالد قال لها.
خالد: نجود أنتِ مريضه؟
نجود:لا.
خالد: أجل ليه مادومتي ؟
نجود: حسيت بتعب بسيط ومارحت.
خالد: يعني مريضه جهزي نفسك اوديك لدكتور وجهزي العيال بوديهم بيت جدهم .
نجود:أنا مافيني شيء ماله داعي لدكتور.
خالد: بعد ربع ساعه تكونين جاهزه أنتِ والعيال .
راحت معه لدكتور ولما كشف عليها قال لها ان تعبها الارهاق من قلت النوم.

خالد بسياره معها قال: لا ترهقين نفسك اكثر من الزم.
نجود: ما ارهقت نفسي الدكتور ماعنده سالفه.
خالد ابتسم: الدكتور ماعنده سالفه اجل السالفه عند من.
نجود: عندي انا ادرى بنفسي كان ارهقت ولالا .
خالد:يعني أنتِ الحين مافيكِ شيء.
نجود:ايه.
خالد:زين .
سكت وقف عند مطعم.(حب يطلعها ويكون هو وياها لتاخذ عليه وينكسر الحاجز الي بينهم)
نجود: ليه وقفت ليه جايبني هنا!
خالد نزل وراح فتح باب السياره من جهتها وقال لها :نزلي نتعشاء.
نجود:ماأبي اتعشاء ودني عند العيال.
خالد:العيال عند أمي. مسك يدها ونزلها غصب عنهاودخلوا المطعم ولما جلسوا على الطاوله عطاها خالد منيو(قائمة الطعام ) وقال :اختاري الي تبين.
نجود:ماابي ابي اروح البيت.
خالد:محنا متحركين من هنا الا لما نتعشاء وانا كلمتي وحده.
وافقت تاكل لانها تعرفه عنيد ومايتراجع عن كلامه لما خلصوا وداها الكورنيش.
نجود: مو أنت قلت عشاء وبس.
خالد:أنا ماقلت عشاء وبس نجود أنتِ ماتطلعين من البيت واذا طلعتي تكونين مع العيال يعني ماترتاحين.
نجود:راحتي معهم.
خالد:أنا عارف وانا بعد لكن مافيها شيء اذا الواحد يطلع بدونهم لو مره.
وسكت بعدين قال لها ساره بسألك سؤال وردي علي بصراحه.
نجود: سمعته وهو يقول ساره بدل نجود لكن ما حبت تحرجه وقالت :تفضل.
خالد:أنتِ متضايقه من زواجك مني وجودي بحياتك.
ماعرفت ترد عليها وماتدري كيف نطق اللسانها وقال :لا.
خالد ارتاح واخذ يلف بالكورنيش والشوارع وبعدين راح واخذ العيال من بيت جدهم.

….. بيت راكان …..

بندر ونوف زايرينهم وهم جالسين يسولفون كان التلفزيون شغال بندر اخذا الرموت وحطه على الخليجيه ( ماهي قناة روتانا خليجيه لا قناه ثانيه معروفه تجيب اغاني وجلسات عراقيه )
كان فيها بنات يرقصون جلس يطالعهم.
نوف شافته :انا كم مره قايله لك لا تحطه على هذي القناه.
قيود: وش فيكِ عليه.
نوف: ماتشوفينه مايوخر عيونه من على التلفزيون يطالع هالبنات .
بندر :اه من الي تغار اموت انا .ويضمها
قيود استحت من تصرف اخوها.
نوف ابعدته عنها : استح يمك ناس .
بندر:وليه استحي زوجتي وانا حر وقيود وراكان ماهم غرب.
نوف:قيود قومي نروح لمكان ثاني ماينجلس مع اخوك.
لتفتت على بندر وقالت : ان رجعت وشفتك حاط على هذي القناه ياويلك.
بندر: حاضر ولا يهمك بحطه على الجزيره.
نوف:لا فيها مذيعه مزيونه . خذت الرموت منه وحطته على السعوديه القناه الاولى وقالت :كذا اضمن مافيه حريم.
راكان:الله يعينك يابندر على نوف وطالع اخته وقال :خلي الرجال براحته يطالع الي يبي.
بندر لراكان: وأنت زيي ولا حر.
راكان : لا وش زيك حر.
نوف لقيود: أنتِ تخلينه يشوف التلفزيون على كيفه.
قيود:ايه.
نوف بعصبيه: يشوف هالعريانات الي مابقى مكياج ماحطوه على وجيهم .
راكان: قيود عاقله.
نوف: يعني انا المجنونه.
بندر : أنا المجنون فيك.
ضحكت قيود على طريقة اخوها وهو يقول الكلام وقالت لنوف :كوني واثقه من نفسك ومن بندر انه يحبك وأنتِ ياحبيبتي هذولا الي تشوفينهم بالتلفزيون مايسون ظفرك أنتِ جمالك رباني ماهو عمليات تجميل واصباغ .
نوف:ايه هذا الكلام العدل سمعت بندر.
بندر:سمعت وعارف هذا الكلام زين.
جلسوا سولفوا مع بعض ………
ولما مشوا صعدت قيود لغرفتها وسمعت صوت راكان يناديها راحت له
قيود: خير.
راكان :مافيه الا كل خير أنتِ وش اكثر شيء تحبينه؟
قيود: الأيس كريم.
راكان:هههههه عارف انك تحبين الايس كريم أبي من الحيوانات.
قيود: ايه الحيوانات احب احب الأسد والفهد والذئب .
راكان: بلا مزح قولي لي وش تحبين ولا اقولك تعالي ماله داعي تقولين بتذبحيني ومنتي قايله الشيء الي ابيه.
قيود: وين اجي .
راكان : تعالي وراي.
راحت قيود وراه للحديقه شافت قفص على الطاولة .
قيود: وش فيه هذا القفص؟؟
راكان: قربي يمه وتعرفين.
قربت وشافت قطوه بيضه صغيره .
قيود: قطوه.
راكان: ايه موأنتِ تحبين القطاوه شريتها لك.
(هو سمع أن كان عندها قطوه لكن ماتت وزعلت عليها كثير لذاشراء هذي القطوه وخباها بالحديقه عنها ولما راحوا بندر ونوف طلعها )
قيود طلعتها من القفص : هذي لي.
راكان:ايه .
قيود: مشكور.
راكان:عفواً وش بتسمينها.
قيود: ماني مسميتها أنت سمها .
راكان: ليه انا ؟
قيود:لأنك أنت جايبها .
راكان:طيب وش رايك نسميها سلاسل علشان أنتِ قيود وهي سلاسل.
قيود: لحظه اسألها يمكن الأسم مايعجبها.
ارفعت القطوه وطالعتها وقال لها وش رايك بأسمك؟
القطوه قالت ميااااااو .
راكان: ها عاجبها ولا لا.
قيود:من صوتها شكله عاجبها خلاص راح نسميها سلاسل .
راكان: طيب أنا بروح اتركك معها.
قيود :ماقلتلي وش اوكلها أي شيء تاكل.
راكان:أنا شاري لها أكل عندك فوق الطاولة .
قيود:اوكي مرسي كتير .
راح عنها وهي خذتها ودخلت داخل .
.. .. .. ..

.... بيت خالد....

خالد: نجود هاتي سوسو وروحي نامي وارتاحي.
نجود:مافيني نوم ولاني تعبانه لرتاح.
خالد قام وخذ بنته منها وقال:قلت لك قومي نامي يعني قومي نامي سمعي الكلام.
نجود:طيب بقوم لكن جب سوسو باخذها معي.
خالد مارد عليها خذ بنته وداها غرفته وستحت نجود تلحقه وتاخذها راحت غرفة العيال كانوا نايمين نامت شوي وجلست وراحت غرفتها وغرفة خالد المشتركه لكن ماتنام فيها بس حاطه ملابسها فيها حطت اذنها عند الباب تبي تسمع صوت سمعت صوت سوسو دقت الباب محد رد عليها فتحته شافت خالد نايم وبنته مسدوحه جنبه جالسه مانامت خذتها وراحت لصاله جلس هو يدور بنته مالقاها طلع من الغرفه شاف نور الصاله مفتوح راح وشاف نجود جالسه ترضع سارونه وهو واقف عند الباب: يعني مانمتي.
نجود تبتسم: لا والله نمت وجلست وجيت اشوف سوسو لقيتها جالسه ختها راح أنت نم.
خالد: طيب بروح تصبحين على خير .
نجود:وأنت من أهله.
.. .. .. ..

ثاني يوم العصر راحت نجود مع خالد السوق ماكانت تبي تروح معه بتروح مع السواق لكن خالد اصر ان هو يوديها لما كانوا بأحد المجمعات التجاريه طلب منها توقف عند محل معين لانه بيروح يشتري شيء وبيجي راح ورجع شاف واحد من الشباب يكلم نجود وهي تصد وتبتعد عنه راح لها خالد وقال: وش فيه هذا ؟
نجود:واحد قليل ادب منحط سافل يحسبني من ربعه.
خالد: وش كان يقولك ؟
نجود:ماكان يقول شيء.
خالد: قوليلي وش كان يقول.
نجود: يبيني اخذ رقمه.
خالد:اوريك فيه فرحان بتلفونه .
نجود:خله يولي لاتنزل مستواك له .
ماطاعها وراح له وتهاوش معه وخذ تلفونه منه بالقوه ورماه على الأرض وكسره ومشئ عنه ورجع لها وخذ الأكياس الي رماهم يمها وقال لها: تبين تشترين شيء ؟
نجود: لا خلصت .
خالد:أجل مشينا .
وهم بسياره
خالد : أي وقت تبين السوق قولي لي لا تروحين مع السواق بالحالك.
نجود: ليه أنا متعوده اروح مع السواق بالحالي.
خالد:تروحين بالحالك لأنك ماكنتي متزوجه الحين أنتِ زوجتي وماأرض يتعرض لك أحد.
نجود: أن شاء الله.
( كانت من الداخل فرحانه لان لقت شخص يخاف عليها ويدافع عنها وسند لها في هذي الدنيا المليانه بالذئاب البشريه)
بالليل نجود تنوم العيال شوق كانت بتنام معها على الأرض لما شافها عبد الرحمن قال هو بعد يبي ينام وعبد الله بعد افرشت لهم نجود معها تحت وكانوا فرحانين يرمون المخدات على بعض ويضحكون وهي معهم سمعهم خالد فكرهم يتهاوشون فتح الباب عليهم شافهم خجلت نجود منه.
خالد: وش تسون تتهاوشون ولا تلعبون؟
شوق: نلعب.
عبد الرحمن راح لبوه وجره من ثوبه ودخله يبيه يلعب معهم.
شوق:بابا نم معنا هنا.
نجود نحرجة وجها تغير حس فيها خالد وقال : لا بنام بغرفتي.
العيال :لالا بابا نم معنا .
عبد الله:أنت من زمان ما نمت معنا .
اصرو عليه العيال وعبد الرحمن تعلق فيه ماقدر خالد يكسر بخاطرهم.
خالد:خلاص بنام من ينام يمي.
عبد الرحمن:أنا .
شوق:أنا . عبدالله :أنا .
نجود كانت بتقوم بتنام بسرير شوق لكن العيال سوو لها مثل ماسوو لبوهم قالت لنفسها انومهم واقوم عنهم.
نسدح خالد وكان جنبه عبد الرحمن والجهه الثانيه عبد الله وشوق يم نجود.
وناموا في الصباح قاموا العيال بدري ونجود نايمه تحت على الارض خذاها النوم وماقامت مثل ماقالت وخالد جلس وشافها وهي نايمه جلس يتأملها ماكانت جميله مثل ساره زوجته لكن فيها ملامح البراءه الطفوله هذا الي جذبه وخله يناظرها كانت خصلات من الشعرعلى وجها مد يده وشالها حست فيه نجود فتحت عيونها شافته.
نجود:خالد.
خالد: ايه خالد.
قامت وناظرت الغرفه وقالت:وين العيال ؟
خالد: صحوا وراحوا يشوفون التلفزيون خلك من العيال الحين أنتِ لحظتي شيء .
نجود وهي تربط شعرها وخجلانه منه: وش.
خالد: أنتِ كل مابغيتي تناديني تقولين لي ابو عبدالله من تزوجنا اول مره تقولين لي خالد .
نجود من الحياء ماقالت له شيء وهو قام وطلع من الغرفه.
العصر
خالد لنجود: أنا بروح لرياض كمن يوم عندي شغل أذا حتجتي أي شيء او مرض أحد العيال لاسمح الله اتصلي على بيتنا او أحد أخواني وتفضلي هذا رقم راكان ونواف مكتوبين هنا بالورقه.
نجود:تطمن أن شاء الله تروح وتجي بسلامه ولا صاير شيء .
خالد:أنا متطمن دام أنتِ معهم.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 132
قديم(ـة) 19-03-2010, 12:38 PM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رد: رواية دموع الشموع



..... بيت راكان .....

بالليل راكان جاء من بره نسدح على الكنب بصاله ونام رن تلفون البيت ارفعته قيود بسرعه علشان مايجلس من نومه.
الهنوف: قيود تعالي عندنا الكل مجتمع وماناقصنا الا أنتِ.
قيود: ماني جايه.
الهنوف:ليه قولي لراكان يجيبك.
قيود: نايم.
الهنوف:ارسل لك السواق.
قيود:لا مشكوره أنا مالي مزاج اطلع .
الهنوف: على راحتك مع السلامه.
قيود مع السلامه وبلقي سلامي للجميع.
الهنوف:يوصل .
وسكرت قيود السماعه مسك راكان يدها وهو منسدح كان قريب من التلفون هي خجلت لكن خجلها تلاشاء لما شافت شكل راكان تعبان ويده حاره.
قيود:يدك حاره أنت مريض؟
راكان:لا بس تعبان شوي.
قيود حطت يدها على جبهته :حرارتك مرتفعه.
راحت جابت بنادول وماء وعطته وبعد فتره المسته.
قيود:حرارتك ماتنخفض أنت لزم تروح المستشفى.
راكان يتكلم بتعب: اشوي وبتنخفض ماله داعي اروح المستشفى.
راحت وجابت منشفه صغيره بللتها بماء بارد وحطتها على جبهته وكل شوي تبللها وتحطها عليه ونخفضت حرارته .
جلست جنبه والساعه 3 بالليل ارتفعت حرارته احتارت وش تسوي على من تتصل اتصلت على بدر لأنها تعرف انه يسهر على النت جاء ومعه نواف لانه سهران معه خذوا راكان وكانت قيود بتروح معهم لكنهم رفضوا قالت لهم يتصلون ويطمنونها .
.. .. ..
الساعه 8 ونص جوا ودوه لغرفته يرتاح .
قيود:وش فيكم بطيتوا ؟
بدر:جلسنا ننتظر تخف الحراره عنه كانت 39 وشوي .
نواف :وحطوا عليه مغذي وخذي هذا ادواه ومكتوب عليه كم مره ياخذه.
قيود: مشكورين واسفه تعبناكم معنا.
بدر ونواف: لا حنا بالخدمه.
نواف: يله حنا نستاذن واذا حتجتي أي شيء اتصلي.
قيود: مشكور ماتقصر جلسوا ارتاحوا وشربوا لكم شيء .
بدر:لاحنا بنروح .
لزمت عليهم يجلسون لكن هم ارفضوا وسلموا عليها وراحوا وهي راحت له شافته نايم راحت غرفتها ترتاح لأنها مانامت طول الليل نامت شوي وجلست عطته دواه ورجع نام والعصر جلس شافها جالسه بالكرسي يمه نايمه.
راكان:قيود قيود.
قيود جلست:ها راكان زين الحين أنت.
راكان:ايه الحمد الله قومي أنتِ نامي بغرفتك.
قامت لكنها ماراحت تنام راحت جابت له أكل وعطته وجاهم أبو خالد وأم خالد والهنوف وأبوا محمد وزوجته لما عرفوا بمرض راكان أم محمد جايبه شغاله من شغالتها لتساعد قيود لكنها رجعتها وقالت لمها انها مو بحاجتها وتطمنوا عليه ومشوا وجاهم بندر ونوف وكان راكان يتكلم مع بندرعن الشغل.
قيود لراكان: كيف تروح بكره وأنت تعبان؟!
نوف:كلام قيود صح لا تداوم شكلك تعبان.
راكان:لا أنا الحين تمام .
قيود: بندر اتصل على غازي وقله أن راكان ماهو جاي هاليومين لانه مريض.
راكان: لا أنا بروح عندي شغل.
بندر: غازي يخلص الشغل أنت ارتاح.
قيود:واذا فيه شيء مهم يجيبه البيت ولتفتت على اخوها وقالت: وش تنتظر اتصل ماعليك منه.
بندر اتصل على غازي وقاله ولما سكر منه قال راكان لقيود:الحين ارتحتي.
قيود:ايه.
.. .. ..

راح عنهم بندر ونوف وهي عطته دواه وراحت عنه.
في اليوم الثاني جاه شريكه مع بندر يزوره وبالليل بعد ماعطت قيود ادواه وبتطلع .
راكان:وين بتروحين ؟
قيود: بروح علشان تنام.
راكان: ماني نايم الا لما تقولين لي اصه.( يقلد على بنت اخته ريم اصه = قصه )
قيود: المرض مأثر فيك نم بدون قصه احسن.
راكان:ترى ازعل واذا زعلت بترتفع حرارتي. وعطاها ظهره.
قيود راحت لعنده: ياشين الدلع على بعض الناس.
راكان:ايه ادلع من حقي أنا مريض.
قيود بصوت واطي:امري لله ربي بلاني فيك.
راكان:وش تقولين.
قيود:ابد سلامتك مااقول شيء.
راكان:سمعتك وانا زعلان خلاص والحين بترتفع حرارتي وأنتِ السبب.
قيود: للا تزعل بقصلك أنت مثل الأطفال تحب القصص تذكر يوم اقص لريم ونمت أنت.
راكان: ايه علشان كذا اقولك قصيلي ياماما.
قيود:هههههههههـ أن شاء الله يابابا بقصلك.
جلست على الكرسي
راكان يأشر على السرير جنبه وقال:تعالي جلسي هنا لسمع عدل.
قامت وجلست على طرف السرير وقالت: والله لوما كنت مريض كان طنشتك لكن مريض مقدر ازعلك .
بدت تقص القصه وهي تقص لمس شعرها وصار يلعب فيه وقال : شعرك ناعم وش تحطين فيه علشان احط بشعري.
قيود:احط كلوركس مرتين بالاسبوع استعمله زين.
راكان: أنتِ تحطين مرتين انا بحط ثلاث مرات ليصير شعري انعم منك .
قيود: أنت شعرك ماينفع معه شيء يابوكشه.
راكان :شعري كشه .خذ يدها وحطها على شعره وقال شوفيه ناعم.
( هي تدري انه ناعم لكن تحب تقيضه )
قيود وخرت يدها:ايه ناعم ولا تزعل يله أنا بروح.
راكان:والقصه ماخلصت.
قيود:بكره اشتري لك شريط قصص وسمعه لمين تشبع يابابا .
راكان:لا أنا ابيك تكملين القصه يله كمليها.
قيود :ياربي منك حاضر بكملها وين وصلنا .
قال راكان له وين وصلوا وكملتها وهو غمض عيونه فكرته نام وقامت وهي تغطيه مسك يدها.
قيود:مانمت.
راكان:لا مو قبل ما اقولك تصبحين على خير ياماما.
قيود سحبت يدها منه :وأنت من أهله يابابا .
طفت النور وطلعت.

..... بيت ابو خالد .....

نوف مكلمه نواف بموضوع خطبته لعهود
نواف:هي تدري عن الموضوع.
نوف: لا ماتدري بصراحك البنت تناسبك وأنت شفتها بالبر .
نواف :ماشفتها.
نوف:مو قصدي وجها قصدي هي ركبت معنا بالسياره وسمعت سوالفها .
نواف :هههههههـ ايه السيكل.
نوف :ايه .
جلست نوف ونواف يتكلمون ونوف سولفتله عن عهود وهو قال لها انه الحين بيعيش حياته ولحق على وجع الراس الخطبه والزواج.
.. .. .. ..

قيود هذي الايام اثناء مرض راكان كانت مهتمه فيه وترعاه وتعطيه ادواه
اذا كانت بالجامعه تتصل عليه وتطمن وتذكره ياخذ دواه وبالليل تقص له قصص كأنه ولدها ولما تعافا وصارت الحراره ماتجيه .
راكان: ماقلتي لي قصه.
قيود: خلاص يابابا أنت طبت والدلع والقصص انتهوا يله تصبح على خير وتغطى عدل يابابا .
راكان:ماني متغطي .
قيود:كيفك أنت الي بتبرد .
راحت عنه.
راكان تمنى انه ماتشافاء لتظل قيود جنبه على طول .
.. .. .. ..

خالد وهو بعيد عن بيته مسافر كان يتصل مرتين او ثلاث مرات باليوم ليتطمن عليهم وكانت أم خالد وابو خالد يجون يزورون نجود والعيال ونجود حست بشيء تجاه هذا الانسان شيء غريب عليها وشتياق له رغم انها كانت تسمع صوته اذا تصل عليهم .
..... بيت خالد .....

نجود تلعب مع العيال واحد منهم يربطون عيونه علشان مايشوف ويحاول يصيدهم والي ينصاد هو عليه الدور جاء الدور على نجود خبة عيونها .
نجود وهي رابطه على عيونها: لحد يطلع براء حدودنا هنا ولا تركضون تطيحون بعدين وتتعورون .
كانت تحاول تصيدهم لكن يهربون منها لكن اخيراً صادت واحد منهم
وهي جالسه على الارض وماسكه ثوبه قالت: اخيراً صدتك ياعبدالله وطحت بشباكي.( قالت عبد الله لانه هو الوحيد لبس ثوب )
مسكتها يد وقومتها وفتح عيونها وقال لها: مو عبد الله الي صدتيه وطاح بشباكك هذا ابو عبد الله.
خالد لما دخل شاف نجود تحاول تمسك العيال وهم لما شافوه توهم بيقولون جاء ابوي اشر لهم يسكتون علشان ماتدري نجود بوجوده مر عليها وقف لتصيده هي حست بثوبه لمس رجلها جلست على الارض ومسكت الثوب)
نجود خجلت من كلام خالد ومن الموقف وراحت لغرفة العيال .
...... بيت راكان ......

راكان حس بعطش راح للمطبخ يشرب ماء سمع قيود وهي تغسل صحون تغني يسألوني ليه احبك .
دخل عليها راكان :صوتك مو حلو.
قيود:يمه روعتني على الأقل سو صوت أنك بتدخل.
راكان دق الباب .
قيود:وش عقبه عقب ماروعتني وبعدين تعال ماطلبت رأيك بصوتي كفايه أنه عاجبني.
راكان:إذا عاجبك اشتركي بستار أكادمي .
قيود:بسم الله علي أنا اروح اجلس مع شباب غرب مايحلون لي واخلي الناس تشوفني وش اسوي اربعه وعشرين ساعه.
راكان وهو يشرب الماء : لبسي عباتك وبرقعك وجلسي.
قيود: مايبوني يبون وحده تتعرى علشان تجذب المشاهدين والي عقولهم صغيره.
راكان:يعني أنتِ عقلك صغير لانك تتابعينهم.
قيود:انا صحيح اتابعه لكن ما اقلد وش يلبسون ويسون كل واحد عقله براسه ويعرف مصلحته وياخذ الزين ويترك الشين.
راكان:صوتي لهشام أنتِ .
قيود:خبله أنا اضيع فلوسي بتصويت واخلي خطتهم في استغلالنا تنجح.
راكان:لكن نجحت خطتهم في استغلالنا كخليجين .
قيود:نجحت لكن انا ماكنت طرف ولا ساهمت في نجاحها .
راكان:اجل أنتِ مافرحتي لما فاز هشام عبد الرحمن .
قيود:ليه ما افرح هذا ولد ديرتي ويستاهل الفوز احسن من غيره صوت جبلي وشكل واخلاق ودمه خفيف وقلبه طيب ويعرف يمثل وعنده اسلوب في الكلام كفايه انه طول تواجده بالأكاديميه كان يتكلم عن السعوديه وتاريخها وعاداتنا وتقاليدنا وعرف الناس الي ماتعرف الا الشيء القليل عن الاماكن والمناطق الي فيها وكان مظلوم ولا مره فرحوه بمفاجأه مثل البقيه.
راكان: اشوفك تتكلمين عنه بكل حماس وحب.( حس بغيره الرجال)
قيود:اكيد اتكلم عنه بحماس لانه سعودي واحب واشجع كل شخص مشارك في البرامج من ديرتي، أنت ماتحبه؟؟
راكان:عادي لكن فرحت بفوزه والحين من تشجعين وتبينه يفوز محمد فهد ولا الدوسري.
قيود : اثنينهم طلعوا من المسابقه محمد فهد كنت اتمنى انه يفوزلانه يستاهل فنان شامل لكن بعد فعلته وتخليه عن ولد ديرته صارمايهمني فوزه ولا خسارته انا ما راح انسى هذيك الليله لما صوت لوليد تصدق كأن احد جاب خنجر وطعني .
راكان: لهذي الدرجه .
قيود: واكثر بذمتك وجاوبني بصراحه لو انت متهاوش مع واحد من بلدك وانتم بغربه وشفته محتاج لمساعدتك توقف معه ولا تتخلى عنه .
راكان: لا طبعاً اوقف معه مهما كان هو ولد ديرتي وحنا بغربه لزم اوقف جنبه .
دخلت عليهم القطوه
قيود:راكان امسكها وطلعها ما احبها تدخل المطبخ.
راكان : اوكي وين تبين اوديها ارميها بشارع نتخلص منها.
قيودغسلت يدها وشالتها: تعالي ياسلسولتي المجرم يبي يرميك بشارع ويشردك.
راكان:بعد تدلعينها سلسولتي وصرت انا مجرم دام انا مجرم هاتيها اذبحها وافتك منها .
قيود: حرام عليك .
وطلعت فيها ودتها الحديقه.

..... بيت خالد .....

كان خالد خارج البيت نجود دخلت غرفتهم المشتركه بدلت ملابسها وجلست تمشط شعرها جاء خالد ودخل عليها وقامت بتطلع لما شافته هو سكر الباب وقال لها .
خالد:وين رايحه؟
نجود بخجل:غرفة العيال.
خالد مسكها وجلسه عند التسريحه وقال :هذي غرفتك جلسي هنا مشطي شعرك.
مشطت شعرها وخالد جالس يناظرها وشافته بالمرايه وزاد خجلها .
خالد قام وفتح الدرج وطلع علبه وراح لنجود: تفضلي.
نجود:وش هذا.
خالد: خذيها وتعرفين .
خذتها وفتحتها كان فيها طقم ذهب .
نجود:وليه وش المناسبه.
خالد:من غير مناسبه زوجتي وحبيت اعطيك هديه.
نجود خجلت ونزلت راسها وقالت:شكراً.
خالد رفع راسها وقال :عفواً.
نجود ماقدرت تظل معه أكثر من كذا قامت وطلعت.

...... بيت راكان ......

يوم الأربعاء كانت قيود جالسه بالمطبخ وحاطه ماسك بوجها
جاها راكان: وش حاطه بوجهك تخرعين.
قيود طالعته: انا اخرع ولا أنت الي خرعتني أنت مارحت الشركه.
(كانت نايمه وجلست ماتدري اذا هو راح ولا لا )
راكان: رحت وجيت شوفي الساعه كم.
قيود تطالع ساعة الحائط: احسب تو الناس .
جلس بالكرسي المقابلها وقال: وش يسوي هذا الحاطته بوجهك ؟
قيود:ينظف البشره.
راكان:يصلح احط منه.
قيود:ايه يصلح طبيعي أنا مسويته.
راكان:صدقتي امزح معك.
قيود: وأنا اتكلم من جد حط وراح تشوف بشرتك صافيه نظيفه.
راكان:بجرب لكن معرف احط.
قيود:هذي يبيلها معرفه حط اطراف اصابعك بالخلطه ومسك المرايه وشوف نفسك وحط على وجهك.
سوى نفس الي قالتله.
قيود:حط برقبتك بعد.
خلص وقال:كذا عدل.
قيود:ايه يمه تخوف صرت.
راكان:يعني قبل احسن.
قيود:لا قبل ولا بعد أنت بالاصل تخرع.
راكان ياخذ من الخلطه الماسك الموجوده على الطاولة ويرمي عليها ويقول :من زينك أنتِ.
قيود:لاتوسخني وتوسخ المطبخ.
ماسمع كلامها وبيعاندها واخذ يرمي عليها وهي خذت كاس ماء موجود يمها وبترشه وخر عنها.
راكان:الحمد الله ماجاني.
قيود:ماجاك الماء الحين بيجيك شيء ثاني .
راحت بتمسك علبة الكتشب سبقهاومسكها لانه الاقرب وفتحها وعصره على شعرها وبتعدت عنه .
راكان: تعالي مابعد تخلص العلبه.
تحط يدها على شعرها وتشوفه كله كتشب
قيود:ليه تسوي كذا ياربي.
راكان:هذا زين لشعر.
قيود:زين لشعر أجل تعال احط لك.
راحت له وهو بيهرب عنها زلق وطاح .
قيود:احسن ربي خذ حقي منك.
راكان:أي رجلي.
قيود:تعورت.
راكان:أجل أنا جالس أمثل عليك ايه تعورت.
جلست يمه : وين تعورت.
راكان يأشر على رجله:هنا.
بتمد يدها ويمسكها
راكان: الحين اخلص علبت الكتشب عليك(كان يمثل عليها انه تعور)
وعصرعليها وهي بتوخر عنه ولان الارضيه كلها ماء وكتشب
ازلقت وطاحت وصقع راسها براسه وخرت عنه
قيود ماسكه راسها :أي راسي.
راكان:ول راسك حديد.
قيود:أنا راسي حديد ولا أنت .
وقامت وكانت بتطيح تمسكت بطاوله
قيود تطالع المطبخ : شف سويت الحين من ينظفه هذا.
راكان:لاتتهميني أنتِ شاركتيني.
قيود:لكن أنت الي بديت وأنت السبب.
راكان طالع ساعته: انا بروح اسبح وبروح لربع.
قيود:لا والله تعال نظف معي ساعدني .
راكان:هذا الي باقي انظف المطبخ نظفيه أنتِ . وراح عنها.
قيود عصبت منه وراحت غسلت يدينها وجها ونظفت المطبخ قبل لا تسبح أما راكان خذ دش وغير ملابسه وطلع.
..... يوم الخميس ......

قيود: أنا ماسويت غداء تبي غداء اتصل على المطعم او رح بيت عمي.
راكان:خلي موضوع الغداء على جنب أبي اعرف أنتِ ليه زعلانه.
قيود:لا وبعد تسأل نسيت أمس وش سويت وتقلده هذا الي باقي انظف المطبخ.
راكان:أنتِ تتكلمين من صدق تبيني أنظف المطبخ.
قيود:ايه تنظف الي وسخته على الاقل تساعدني.
راكان:خلاص مو أنتِ نظفتي المطبخ أمس أنا اليوم بطبخ الغداء ونكون متعادلين.
قيود بستغراب :أنت تعرف تطبخ.
راكان:اكيد اعرف الغربه علمتني ذوقي طبخي بيعجبك.
قيود:تبي سو لنفسك أنا ماني ماكله لأن تذكرت أني زعلانه واخاف اتسمم كل أنت واذا صار لك شيء اتصل بالاسعاف ياشيف رمزي.
راكان:الحين أنسي انك زعلانه وبعد ماتاكلين تذكري وزعلي على كيفك وإذاعلى تسمم لا تخافين.
قيود:خلاص أأجل زعلي اذا عجبني طبخك بنسى الزعل واذا ماعجبني بتذكره.
راكان:خلاص تفقنا يله وراي على المطبخ.
قيود:أنت بتطبخ أنا وش دخلني المطبخ.
راكان:لاتسوين شيء جلسي يمي ونسيني.
قيود:اذا كذا اوكي.
راحوا المطبخ وهي جلست على الكرسي وراكان جاب بصل وثوم وحطهم يمها.
راكان:قصصيهم.
قيود:لا والله أنت قايلي منتي مسويه شيء.
راكان:بس قصصي البصل ماني طالب منك شيء ثاني.
قيود:نونو ايام سوري اسويلك أي شيء الا البصل والثوم.
راكا:خلاص لاتسوينه.
اخذه وصار يقصصه
قيود:قطعه قطع صغيره.
راكان:لا أنا ابيه كذا.
قيود:كيفك الا ماقلت الي وش قالوا ربعك عن وجهك.
راكان:قالوا لي وش مسوي بوجهك متغير.
جلسوا يسولفون وبعدين قيود راحت عنه ولما خلص الغداء ناداها
قيود:الله وش هذي الريحه شكلك صدق تعرف تطبخ.
راكان بكل فخر: أكيد أنتِ بس شميتي الريحه أجل وش بتسوين اذا كلتيه راح تاكلين اصابعك .
قيود:لا أنا ابي اصابعي لذا ماني ماكله.
راكان:بلا دلع تعالي حطي لنا انا ناطرك بغرفة الطعام.
قيود:اوكي.
بعد ماخلصوا اكل
قيود: راكان وش رايك كل يوم تطبخ لنا.
راكان:لا والله هذي اول مره اطبخ واخر مره انسي أني اطبخ مره ثانيه .وقام
قيود:وين بتروح.
راكان:بعد هذا الغداء الزين بروح انام.
قيود:تعال تعال وين رايح عدل العفراء الي سويتها بالمطبخ وكمل جميلك وغسل الصحون.
راكان:نعم نعم حمدي ربك أني طبخت كان أنتِ جالسه للحين بدون غداء روحي أنتِ عدلي وغسلي.
قيود:تعايرني بغداك الي ماله طعم وانا جالسه اجاملك فيه.
راكان: صدق تجاملين.
قيود:لا امزح معك لكن كمل جميلك واغسل الصحون ما أبي ادخل المطبخ.
راكان بعصبيه مصطنعه: قدامي على المطبخ قال ماابي ادخل المطبخ قال قومي.
قيود:ماني قايمه كيفي مالي مزاج ادخله.
راكان بعصبيه ايضاً مصطنعه: قلت قومي يعني قومي.
قيود:يمه عصب خلاص خلاص بقوم .
راكان:حريم ما يجون الا بالعين الحمراء قدامي على المطبخ ابي انام واصحى اللقاه مرتب كل شيء طلعته خارج الدروج تترجع والصحون والقدر ينغسلون.
قيود:أي اوامر ثانيه عمي .
راكان:لا انصراف.
راحت قيود للمطبخ هي بتعدله لكن كانت تعاند راكان ما تعرف ليه تحب تعانده وهو ضحك عليها وراح لغرفته يرتاح.
.. .. .. ..

يوم الأربعاء ثاني اسبوع عرس مشعل وهيا
نجود كانت تتجهز بغرفة الملابس دخل خالد غرفته سمعها تنادي الشغاله حسب فيها شيء كان الباب مفتوح بغرفة الملابس راح لها كانت معطيه ظهرها الباب سمعت صوت
نجود: مونيتا( الشغاله) تعالي سكري ازرتي .
تحسبه الشغاله كانت تناديه لتسكر ازرت الفستان من الخلف.
قرب خالد منها ليسكرهم وهي واقفه تلبس حلقها
نجود : مافيه شوي شوي بسرعه.
اسرع خالد وهو يسكرهم
سمعت صوت الباب يدق
نجود:مين؟
الشغاله: أنا مونيتا .
نجود :مونيتا ؟! التفتت شافت خالد
نجود متفاجأه: خالد.
خالد: ايه قولي لها تروح خلصت تسكير ازرتك.
نجود مستحيه من الموقف طلعت عنه وراحت تكمل زينتها بغرفة العيال
وتصلت عليها نوف تشوفها اذا خلصت ولا لا ليمرون عليها بيروحون العرس قالت لها خلصت .
وهي طالعه من الغرفة العيال وبكامل زينتها وماسكه عباتها بيد واليد الثاني شوق لتروح معها .
خالد: نجود من بيوديكم؟
نجود ماطالعته مستحيه منه : بتمر علينا عمتي والبنات.
خالد: طيب روحوا معهم وبالجيه انا بجي اخذكم أذا خلصتي اتصلي علي.
اول شيء رفضت نجود انه يجيهم لكن هو معاند يبي هو الي يجيبهم من قاعة الاحتفال وفعلاً الساعه وحده بالليل أتصلت عليه لكن خلت شوق تكلمه وجاهم وهم بالسياره
خالد: أمي وخواتي مشوا.
نجود: لا .
خالد:كان جلستوا أنتم بعد وسعتوا صدوركم.
نجود: شوق جاها النوم وسوسو بالبيت اخاف تصيح ولا شيء والشغاله ماتعرف لها كثير.
خالد: لا ما صاحت ساكت ولما جيت كانت نايمه.
نجود: اتصلت عليها وتطمنت.
خالد: شوقه نمتي.( كانت جالسه ورى )
شوق: لابابا .
خالد: ها رقصتي بالعرس.
شوق: ايه بابا رقصت أنا وعمتي نوف وعمتي قيود واخت المعرس.
خالد مسك يد نجود كانت جالسه جنبه : وأنتِ رقصتي.
شوق: لا بابا خالتي مارقصت .
نجود سحبت يدها من خالد وهو ماقال شيء سكتوا ووصلوا للبيت نجود راحت مع شوق لغرفة العيال وخالد راح لغرفته.
.. .. .. ..

راكان جاب امه واخته الهنوف وقيود من العرس مايبيهم يجون مع السواق اخرالليل وصلهم لبيتهم وهو وقيود راحوا لبيتهم وهم داخلين البيت شاف لون فستان قيود لانه طالع من تحت العباه وهي بتصعد الدرج
راكان: قيود اشوف فستانك.
قيود برتباك: ليه.
راكان: افسخي العباه أبي اشوفه.
قيود: فستان عادي .
راكان: عادي ولا مو عادي فسخي عباتك وليه خايفه.
قيود: ماني فاسختها.
راكان :افسخيها ولا اجي افسخها لك.
قيود: طيب.
فسخت عباتها.
راكان: أنا وش قلت لك عن هذا الفستان ماقلت لك لا تلبسينه .
( راكان شايف الفستان لما شرته كان بيت هله ورته له الهنوف وقال لقيود لا تلبسه لانه عاري من عند الظهر)
قيود: هذا الفستان غالي وحرام اخليه بدولاب ماالبسه .
راكان: حتى لو كان بمليون ريال أنا قلت لك لا تلبسينه يعني لا تلبسينه وبعدين وين الشال الي معاه.
قيود: ها الشال.
راكان :ايه الشال مو لما قلت لك لا تلبسينه قلتي معه شال وينه مالبستيه.
قيود: اقول الصراحه هي خاربه خاربه الشال طلع ماهو حلو معه مخرب موديله لكذا مالبسته.
راكان ضحك من داخل على خاربه خاربه لكن مابين لها : ورحتي فيه بدون شال وهو عريان من ورى .
قيود: ماهو عريان شعري مغطي على الفتحه .
راكان : اشوفه.
قيود حطت عباتها عليها : لا منت شايفه .
راكان: بسامحك هذي المره وماني معاقبك تعرفين ليه.
قيود: ليه؟
راكان: لان شكل الفستان طالع حلو عليك .
قيود استحت وماقالت شيء وصعدت غرفتها .

.... بيت خالد ....
الظهر كانت الشغاله بالمطبخ تغلي بطاطس جاها عبد الرحمن يبي بطاطس رفضت تعطيه صاح
جاها ابوه ونجود
نجود لشغاله: وش فيه؟
سوزان شغالتهم الثانيه : مدام أنت قول عبد الرحمن مافيه أكل بطاطس الحين وانا مافيه اعطي وصيح.
خالدوهو شايله:ليه ماتعطونه؟
نجود: كل مره ياكل بطاطس ماياكل بعدها شيء ولكذا قلت لها لا تعطيه ليتغداء .
خالد: عطيه بس وحده.
نجود: خذت وحده وكلته بيدا.
خالد: وأنا أبي عطيني.
نجود: خذت الصحن وقالت له تفضل.
خالد: لا ابيك توكليني مثل عبد الرحمن.
نجود حطت الصحن فوق الطاولة وطلعت مستحيه من كلامه.
وبالليل خالد خذ العيال وسوسو معهم والشغالتين وراحوا بيت اهله وهي قالت لنفسها تاخذ شور وماتخلص الاهم جاين .
خلصت وغيرت ملابسها ونشفت شعرها وتوها بتطلع من الغرفه الا بدخلت خالد.



*انتهاء الجزء ولكن ما زالت الشمعه تشتعل *

.. .. .. .. .. .. .. ..

ا
خ
ت
ك
م

صمــ الشروق ـت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 133
قديم(ـة) 19-03-2010, 12:41 PM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رد: رواية دموع الشموع



الجـ الرابع والعشرون ـزء
.. .. .. .. .. .. .. .. .. .. ..

وبالليل خالد خذ العيال وسوسو معهم والشغالتين وراحوا بيت اهله وهي قالت لنفسها تاخذ شور وماتخلص الاهم جاين .
خلصت وغيرت ملابسها ونشفت شعرها وتوها بتطلع من الغرفه الا بدخلت خالد.
نجود: وين العيال ماسمع صوتهم.
خالد: بيت أهلي هم والشغالات.
نجود: ليه العيال ماجوا معك؟!
خالد: أنا وديتهم وجيت علشان اتكلم معك بموضوع يخصنا.
نجود وهي بتمشيء بتطلع من الغرفه: خلنا نروح الصاله نتكلم.
خالد مسك يدها : لا خلينا نتكلم هنا.
وجلس على طرف السرير وجلسها جنبه.
خالد: نجود عاجبتك حياتنا أنا وأنتِ كأنا اغراب عن بعض ماكأننا زوجين.
نجود ساكته.
خالد: من حقك ومن حقي نعيش حياتنا.
نجود: وأختي ساره.
خالد: سارة الله يرحمها وما اعتقد هي يرضيها إلي صاير أنتِ بغرفه وأنا بغرفه أنا يا نجود محتاج لك تكونين جنبي وسكت.
نجود: وش فيك مريض؟
خالد:ايه مريض وأنتِ علأجي ودواي .
قال كلامه هذا وسكت وهي ماتكلمت بعدين مسك يدها بقوه وقال
خالد: نجود أنا احبك.
(خالد حاس بأهمية نجود بحياته وحياةعياله وبهتمامها فيهم اقدرت تكسبه وتخليه يحبها بدون ماتعرف هو صحيح مانسى ساره زوجته لكن ماقدر يصيطر على قلبه وهو ماهو بيده نجود قدرت تمتلك قلبه ولما يفكر ويحس انه يخون ساره كان يقول اذا حبيتها ماهو عيب ولا حرام هي زوجتي )
نجود بداخلها: خالد يحبني معقوله ليه ماهو معقوله وأنا احبه بعد ليه اكذب على نفسي واخبي)
خالد: أنا قلت لك الي بقلبي وأنتِ لك الحريه كان تبين تستمرين بنوم بغرفة العيال وأنا هنا او تشاركيني بهذي الغرفه البارده الي مافيها دفا الا بوجودك.
نجود ظلت ساكته
خالد: خلاص نجود فهمت أنتِ للحين ماتقبلتيني .وقام بيطلع
نجود ودموع بعيونها: خالد خلك معي حاجتك لي مو اكثر من حاجتي لك أنا مالي احد غيرك أنت وعيالي قصدي اعيالك أنت حسستني بالأمان الي فقدته من زمان.
خالد رجع لها وجلس جنبها وضمها وقال: مثل ماهم عيالي هم عيالك أنتِ امهم من بعد المرحومه أنتِ ربيتيهم وبتربينهم وأنا عتبريني مو زوجك وبس أنا ابوك وخوك وعمك وخالك وأمك بعد.
نجود وهي بين احضانه: خالد.
خالد : لبيه.
نجود: احبك.
.. .. .. ..

..... بيت ابو خالد .....
نواف يفكر بكلام اخته نوف بموضوع خطبته وكان يتذكر عهود مره شافها بالمزرعه من سنتين ولما كانوا معهم بالبر ولما ولما ....
هو عاجبته البنت لكن مسوي نفسه ثقيل قدام اخته ولكن خاف انه اذا ستمر بثقله يتقدم احد لعهود وتوافق لذا اتصل على اخته نوف وقال لها انه يبي يخطب عهود وقال لها تكلم امه وهي ماصدقت خبر خلت بندر يجيبها بيت اهلها وكلمت امها .
أم خالد نادت نواف ولما جاء
أم خالد: تبينا نخطب لك بنت عمتك عهود.
نواف:ايه.
أم خالد: هذا زواج ماهو لعبه مو اليوم تقول خطبولي وبكره تقول هونت مابيها بنت الناس ماهي لعبه.
نواف:يمه شايفتني بزر ولا كل شوي برأي.
أم خالد: مو بزر لعاب تحسبني ما اعرف حركاتك وسوالفك ماني خاطبتلك الحين اذا عقلت اخطبلك ماني بالشه بنت عمتك فيك ماتستاهل.
نواف: ولي يقولك أني عقلت والدليل أني فكرت بخطبت بنت عمتي .
أم خالد: اشوفك معزم على الخطبه.
نواف: ايه وبيك تكلمين ابوي .
أم خالد : بكلمه وبشوف رايه واذا ماوافق ماعلي منك.
.. .. .. ..

كلمت أم خالد زوجها وافق وراحوا وخطبوا عهود وافقوا وفي يوم من الايام قبل الملكه نواف كان جالس مع نوف يسولفون نادتها امها وراحت عنه وهو ظل يتابع فلم اجنبي بالتلفزيون رن تلفون نوف شافه كان الأتصال من السكرتيره عرف انها صديقة نوف بالجامعه ناداها وجات ردت.
نوف تناظر نواف: هلا عهود.
نواف استغرب وتفاجاء عهود هي نفسها السكرتيره الزعيمه الي بشات يتكلم ويتهاوش معها .
نوف لما خلصت المكالمه قالت لنواف: هذي الخطيبه .
نواف: نوف بنت عمتي عهود هي نفسها سكرتيرة الزعيمه الي تقولين عنها صديقتك.
نوف تفاجأت : وش عرفك؟
نواف: لما رن تلفونك شفت مكتوب سكرتيره.
نوف:ايه نفسها.
نواف: ليه خبيتوا على طول هذي المده.
نوف:أنا وقيود اتفقنا نخبي عليك وعليها لان هي اذا درت انك نواف اخوي ولد الجزيره بدر بتستحي ولا هي متكلمه ويمكن ماتدخل الشات لانكم فيه وخبينا عليها بعد لتاخذ راحتها وأنت بعد تاخذ راحتك ليكون بتغير رايك بخطبتك لها.
نواف: لا انا خاطب عهود بنت عمتي سواء كانت السكرتيره او مو هي واذا كانت هي السكرتيره ونعم فيها ماشفت منها الا الخير وبصراحه كانت عاجبني اسلوبها بالكتابه.
نوف : عارفين انا وقيود انك معجب فيها لكذا قلنا لك اخطبها.
نواف:فهمت من كلامك ان عهود ماتعرف اني فارس المملكه.
نوف:لا ماتعرف.
نواف: ولا ابيها تعرف لا تقولين لها .
نوف: بتخبي عليها .
نواف: لا بقول لها بس بالوقت المناسب.
.. .. .. ..

جاء راكان وقيود لبيت ابو خالد وسلموا على ابو خالد وام خالد ونواف ونوف الي نظموا لهم بعد ماخلصوا كلام وهم جالسين يتكلمون
نواف: نوف قيود تعالوا ابيكم شوي.
راكان : نوف اختك وتبيها قلنا ماعليها وش تبي بقيود.
نواف: لا تخاف محنا ماكلينها شوي ونرجعها لك وجه كلامه لنوف: امسكي يد قيود. لما مسكتها هو مسك يد نوف وسحبهم للغرفه الثانيه.
قيود: شفيكم؟!!
نوف: الأخ درا أن عهود هي السكرتيره . وقالت لها كيف عرف
نواف: قيود ابيك بخدمه صغيره.
قيود: وشهي.
نواف : ابيك تروحين لعهود واثناء الكلام تجيبين طاري فارس المملكه وتشوفين رايها فيه بدون ماتقولين انه انا .
قيود: ليه وأنت وش يهمك في الامر.
نواف: بس فضول يله قيود ماتخدمين اخوك.
قيود: خل نوف هي الي تروح.
نوف: لا انا مالي دخل بخرب الموضوع وبقول لها انه نواف ماني ماسكه اللساني.
نواف: لكذا ماطلبت منك عارف يله قيود.
قيود: أنا ما اقدر اطلع من البيت الا بعلم راكان وهو ماهو مخليني اطلع الا لما يعرف السالفه .
نواف: اوكي بناديه واخذلك الاذن.
اتصل على راكان كان جالس مع ابوه وامه وعنده فضول يبي يعرف ليه مجتمعين راح لهم.
راكان: ها خلصتوا اجتماعكم.
نواف: تعال ابي اخذ اذن لقيود علشان تروح بيت عمتي.
راكان: ليه تروح؟
نوف: بتروح وبس.
راكان: مافيه وبس فيه سبب انتم اجتماعكم فيه سر.
قيود: ماقلت لكم لزم يعرف.
نواف: ما عرفتك الا قيود .وقال لراكان سبب الروحه وقال : انا لو عندي احد غير قيود كان خليته يروح .
راكان: عندك نوف.
نواف: نوف بتقول لها منهو فارس وانا ما ابيها تعرف لان بسوي فيها موقف .
قيود ونوف: وشهو الموقف؟
نواف: بعدين اقول لكم اول تروح قيود.
راكان : بتروح وانا بنفسي بوديها وش رايك.
نواف: مشكور .
نوف : ايه صحيح قيود مبروك تو عهود قايله لي .
قيود: الله يبارك فيك تصدقين ماكنت متوقعه أني بفوز.
راكان ونواف: على ايش مبروك .
نوف: ليه ما قلتي لراكان.
قيود: لا .
نوف: قيود فازت بالمركز الأول بمسابقه لرسم.
راكان: متى؟
نوف: أنا مادريت الا اليوم عهود من شوي قالت لي لاني كنت غايبه يوم الاربعاء.
نواف: مبروك.
قيود: الله يبارك فيك عقبال منبارك لك بيوم عرسك.
نواف: تسلمين.
راكان زعلان لان قيود ماقالت له وبدون نفس قال : مبروك.
قيود مستغربه منه: الله يبارك فيك.
قام راكان راح لمه وابوه ولحقه نواف ونوف وقيود جلسوا يسولفون.

راكان لما رجع البيت كان زعلان ليه ماخبرته وخلته يشاركها فرحتها .
قيود: اشوف بعض الناس ماده بوزها.
راكان : لا تكلميني .
قيود: من قال اني اكلمك انا اكلم نفسي.
راكان: تكلمين نفسك مجنونه.
قيود: ايه مجنونه( بداخلها :أنت مجنني ).
راكان: الله يشفيك.
قيود: ويشفيك قبلي ويشفي الجميع يازعيله تعرف أي لوحه شاركت فيها وفازت .
راكان: أي لوحه.
قيود: رسمتك وأنت حول فازت هههههههههههـ.
راكان قام : شاركتي بهاذي اللوحه.
قيود وهي تضحك: ايه وفازت.
راكان يطالعها : من صدقك أنتِ تتكلمين.
قيود: لا امزح معك شاركت باللوحه ثانيه بس أنت فيها.
راكان: قومي جيبيها ابي اشوفها.
قامت وجابتها كانت راسمه فرس عليه فارس وراه الشمس بتغيب والاهرمات الثلاثه من يساره كانت روعه.( هذا المنظر لما كانوا بمصر تذكرته ورسمته )
راكان لما شافها : ويني انا.
قيود: وينك بعد أنت الي راكب الفرس .
راكان: قيود ليه ماتسوين معرض لك.
قيود: انا فكرت بهذي الفكره لكن اجلتها لاني مشغوله بدراستي والمعرض يبيله وقت.
راكان : خلاص اذا خلصتي انا مستعد اساعدك بالي تبينه.
قيود: مشكور لكن لحظة الي بسوي المعرض ماراح تكون معي.
( قالت هذا الكلام لتعرفه وتذكره انها بتفترق عنه في يوم من الايام وهو عرف قصدها)
راكان ماقال ولا كلمه و راح لغرفته يفكر ويقول ماتبيني بحياتها وماتبيني اشاركها بأي شيء يخصها .
.. .. .. ..

في اليوم الثاني راكان كان مشغول ماودا قيود راحت مع السواق لعهود جلست تسولف معها و زي ماوصاها نواف تكلمت عن الشات وعن فارس وسألتها قيود عنه مدحته وسألتها بعد لو يتقدم لها فارس بتوافق عليه قالت لها كيف اوافق على شخص ما اعرفه الا بشات او بالمنتدى صحيح هو مابدر منه الا كل خير لكن يظل شخص غريب مجهول بنسبه لي .
وسألتها عن عن نواف وردت عليها بخجل : نواف ولد خالي ونعم فيه اعرفه واعرف هله.
جلسوا يتكلمون وبعدها مشت قيود وتصلت على نواف وخبرته بكل الي حصل وكل كلمه قالتها عهود .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 134
قديم(ـة) 19-03-2010, 12:45 PM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رد: رواية دموع الشموع


..... بيت خالد ....
كانت نجود جالسه على الكنب وعبد الله حاط راسه على رجلها ويطالع التلفزيون جاهم خالد وشافه .
خالد: عبود قم عن رجل خالتك.
نجود: خله منسدح.
خالد : لا قم عبود .
راح وقومه ونسدح هو بداله.
عبد الله: تقومني وتنسدح أنت .
خالد: تعال انسدح على يدي .
راح ونسدح
خالد وهو راسه على رجل نجود مد يده ومسك يدها وحطها على شعره وقال : لعبي بشعري ومسحيه مثل ماكنتي تسوين لشعر عبد الله.
نجود ابتسمت ومسحت شعره ونام.
عبد الله: خالتي ابوي نام.
نجود: اص خله نايم وأنت بسك من التلفزيون وقم نم.
عبد الله: مافيني نوم.
نجود: رح واغسل اسنانك ونسدح بفراش وتنام .
سمع كلام خالته وراح ونجود قربت راسه من خالد وقالت بصوت ناعم: خالد.
شافته ماجلس مره ثانيه قالت له: خالد .
فتح عيونه
نجود: قم نم على سريرك اريح لك.
خالد: مرتاح هنا.
نجود: طيب اذا كنت مرتاح هنا خلك .
رفعت راسه وحطت تحته خداديه وقامت
خالد قعد : وين ؟
نجود: بروح أنام .
خالد: وتخليني هنا بالحالي اخاف اهون عليك.
نجود ببتسامه: لا ماتهون مدت يدها له وقالت تعال .
مسك يدها وسحبها وجلسها على ارجوله
نجود:هههههههههههـ خالد.
.. .. .. ..

طلب نواف من نوف قبل ملكته بيوم انها تدخل الشات وتتصل على عهود تدخل معها وفعلاً ادخلوا في روم مافيه الا هم ثلاثتهم.
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: هلا النائبه هلا السكرتيره وش هالغيبه.
نائبة الزعيمه : مشغولين.
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: أنتِ مشغوله والسكرتيره؟؟؟
نائبة الزعيمه : السكرتيره مشغوله بملكتها.
سكرتيرة الزعيمه: نائبه هذي امور شخصيه لا تتكلمين فيها بالشات.
نائبة الزعيمه: عادي مافيها شيء.
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: مبروك ليه ماتبين تقولين اكيد مغصوبه عليه ولا هو ما يشرفك أنك تكوني زوجته يمكن يكون عاطل وتافه .
سكرتيرة الزعيمه: ( معصبه ) أنت مالك دخل بخصوصياتي وماهو أنا الي هلها يغصبونها على الزواج والي تتكلم عليه تاج راسك وعمك ولي الشرف أني أكون زوجته وما اسمح لك تتكلم عنه ولو بكلمه وأنت التافه ماهو هو .
( نواف انبسط انها تتكام عنه كذا )
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: وهو له الشرف أنك تكونين زوجته.
( عهود استغربت )
سكرتيرة الزعيمه : من عطاك الحق انك تتكلم باللسانه .
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: هو نفسه.
سكرتيرة الزعيمه: أنت تعرفه؟
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: ايه.
نائبة الزعيمه : فارس أنا بطلع انتهاء دوري .
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: مشكوره مع السلامه .
سكرتيرة الزعيمه : وش الموضوع النائبه من هذا فارس أنتِ تعرفينه.
نابة الزعيمه : هو بيقولك مع السلامه . طلعت
عهود غيرت الروم ما حبت تظل مع فارس بالحالها .
دخل نواف عليها خاص
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: ماتبين تعرفين من يكون فارس المملكه.
سكرتيره ما ردت عليه
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: عهود ردي علي ما تبين تعرفين من انا؟
رجعت لروم الموجود فيه فارس
سكرتيرة الزعيمه : من تكون انت وش عرفك بأسمي !
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: انا اعرف عنك كل شيء اسمك واسم ابوك وين ساكنه.
سكرتيرة الزعيمه : ونائبة الزعيمه تعرفها اقصد تعرف اسمها ولا لا؟
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: ايه اعرفها.
سكرتيرة الزعيمه: ليكون أنت .
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: ليكون ايش؟؟؟؟؟؟
سكرتيرة الزعيمه : اخوها .
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: ايه
عهود استحت منه سكتت ماتكلمت
نواف خاف انها تطلع من الشات كتب لها
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: لا تطلعين خلك جالسه .
سكرتيرة الزعيمه : بروح مع السلامه .
وطلعت من الشات
.. .. ..

يوم ملكتهم بعد ماعود نواف للبيت اتصل على عهود بالتلفون وتكلموا عن الشات
نواف : ماعرفت أنك السكرتيره الا قبل ما تجيك قيود بيوم.
عهود: يعني ماكنت تعرف من قبل .
نواف: لا ما اعرفت الا بعد ماخطبتك.
وجلسوا يتكلمون عن سوالفهم بشات وهواشهم مع بعض .........
.. .. .. ..

راكان معزوم على العشاء تكشخ وتعطر من العطر الجايبته قيود وراح مع صديقه غازي وهم بالعزومه شافوا الدكتور ماجد سلموا عليه ولما راح عنهم قال راكان لغازي: تعرف الدكتور ماجد؟
غازي: ايه اعرفه .
راكان:كأن شكله متغير ناحف.
غازي : الحين احسن من اول سمن شوي .
راكان : ليه مريض هو ؟؟
غازي : لا ضعف من الحب .
راكان :يحب ؟
غازي: ايه يحب يحب وحده متزوجه.
راكان: وأنت وش دراك .
غازي: واحد من الربع قالي كل ربعه يعرفون بسالفته المسكين .
راكان: ليه مسكين ؟
غازي: شاف وحده وحبها ولما راح وخطبها قال له ابوها انها متزوجه.
راكان: وين شافها ؟( راكان ماهو عارف ليه يسأل ومهتم بسالفة ماجد )
غازي: في أحد المزارع دخل المزرعه بالغلط وشافها وهي كانت راكبه الفرس وكاشفه وقلبه تعلق فيها .
راكان نصدم عرف انه كان يقصد قيود زوجته وقال: وهذي الي شافها تحبه او كلمته.
غازي :اشوفك مهتم بسالفته.
راكان: جاوبني هي تحبه او كلمته؟
غازي: لا ولا تدري عنه .
راكان ارتاح تطمن أن قيود ماتعرف ماجد ولا تحبه
راكان: كملي سالفته.
غازي: ابد لما خطبها وعرف انها متزوجه فكر انه ينساها واحسن طريقه لنسيانها انه يتزوج.
راكان:تزوج؟!
غازي: ايه .
ركان : تتوقع انه نسىء من يحب.
غازي: ما أدري لكن سمعت أنه سعيد بزواجه .
راكان كان متضايق من الداخل وحاس بغيره وده يقوم ويضرب الدكتور لكنه ماسك اعصابه مايبي يسوي فضيحه وده بعد يقوم ويطلع لكن خاف غازي يحس بشيء لذا تحمل وجلس وبعد ما خلصت العزومه راح وجلس على البحر صديقه الدائم ويفشي له اسراره كان بداخله نار لو شرب ماء البحر لايمكن انها تنطفي رجع للبيت شاف قيود جالسه تشوف التلفزيون وقف وتأملها وقال حبيبتي زوجتي في بيتي وغيري يبيها ويفكر فيها اه لو ادري يا قيود انك بتقبليني زوج لك لفاتحتك في هذا الأمر لكن خايف خايف افاتحك وترفضيني وبدل ما كون اقربك مني ابعدك .
قيود شافته واقف وقالت : شفيك .
راكان انتبه لها : ما فيني شيء .
دخل وجلس
قيود: وش فيك مغفل جوالك .
راكان طلع جواله وشافه مسكر : سكرته ونسيته وش فيك متصله تبين شيء.
قيود: لا ماهو أنا خالتي تقول انها تتصل فيك ومغلق .
راكان: وش فيها أمي ؟
قيود: متصله تقول أن نواف بيوديها الموعد بكره.
راكان: زين .
قيود: أنا بروح معهم.
راكان : ماله داعي تروحين أمي تروح معها الهنوف او الشغاله .
قيود:خالتي تبيني اروح معها .
راكان بعصبيه:منتي رايحه.
قيود مستغربه من عصبيته: ليه ماتبيني اروح وش السبب؟!!
راكان : مافيه سبب ما ابيك تروحين المستشفى مع أمي وأن رحتي ياويلك.
قيود بعصبيه: أمك هي خالتي وماهو من حقك تمنعني وإذا خالتي نادتني بروح معها رضيت ولا ما رضيت.
راكان زادت عصبيته وقرب منها ومسك ذراعها بقوه: والله أن سمعت انك رحتي لخليك تندمين .
قيود وهي تتألم من يدها وتصرخ:اه فك يدي.
راكان: واذا ما فكيتها وش بتسوين؟؟
قيود ماردت عليه رفعت يدها الثانيه وشمخت يده الماسكتها .
راكان:أي . وفك يدها.
قيود بعصبيه: هذا شمخ بسيط ثاني مره اذا مسكت اذراعي لتشوف شيء ثاني . وراحت عنه.
راكان يكلم نفسه: أنا وش فيني وش جالس اسوي كله من هذا الدكتور أنا لزم احول أمي لدكتور ثاني .
قيود صعدت غرفتها وجلست تكتبت بدفترها لتفرق عما بداخلها.
.. .. .. ..

راكان ما نام الا الفجر ولما جلس راح لشغله وقبل موعد امه بساعه راح لبيت هله ليتأكد ان قيود ماهي رايحه معهم وطلب من نواف أن يحول اعلاج امه لدكتور ثاني ولما اسأله نواف عن السبب اختلق له اعذار وبعدين راح بيته ما شاف قيود اتصل على تلفونها ردت عليه.
( ما كانت ناويه ترد لكن ردت تبي تشوف وش يبي وتعرفه انها ما راحت مع خالتها )
قيود: نعم وش تبي متصل .
راكان: ول خليني اسلم بعدين شني هجومك .
قيود: قل وشتبي انا بعد خمس دقايق عندي محاضره ماني فاضيه.
راكان: زعلانه ؟
قيود: لا وليه ازعل أنت ما تزعل أحد و محد يزعل منك والي يزعل منك خبل.
راكان: تتريقين عموماً ما شفتك بالبيت قلت اتطمن عليك.
قيود: تطمن علي ولا على روحتي مع خالتي تطمن ما رحت مع خالتي أنا بالجامعه.
( اتصلت على خالتها وعتذرت منها وقالت لها أنها ماتقدرتروح معها عندها محاضرات مهمه لزم تحضرها )
راكان: وليه ما رحتي؟
قيود: تذكرت أن عندي محاضرات مهمه ولكذا اعتذرت من خالتي ولا أنا كنت بروح معها ويله مع السلامه محاضرتي بتبدأ.( تكذب عليه ما تبي تبين له انه مشىء كلمته عليها ولا هي طاعته امره).
راكان: مع السلامه وانا اسف على تصرفي البارح .
قيود ماحبت تقول له شيء قالت بس : مع السلامه. وسكرت التلفون.
راكان عود لشغله والظهر رجعت قيود وطبخت غداء ولما خلص تغدت
وهو ما بعد يجي كتبت له ورقه تغداء الغداء بالمطبخ أنا بنام .
العصر راكان كان جالس رن جرس الباب راح فتحه
راكان: هلا بندر تفضل.
بندر: نوف معي.
راكان: وينها خلها تدخل.
بندر: بسياره زعلانه مني وتبي تروح بيتكم لكن أنا جبتها عندك هي وشغالتها لأن خفت المشكله تكبر قلت اجيبها هنا واذا هدت أجي اخذها .
راكان راح لخته وقال لها تنزل من السياره ودخلها بيته هي وشنطتها.
نوف:راكان قله يطلقني الخاين يطلقني ما ابيه.
راكان :نوووف خليني افهم من الرجال وش السالفه.
بندر: السالفه أن اختك شاكه أني اخونها .
نوف :مو شاكه الا متأكده .
بندر: يابنت الناس أنا ماخنتك ولا فكرت اخونك هذي الافكار بس في راسك.
راكان لنوف: وش عرفك أنه يخونك.
نوف: مره بسوق شفته مع وحده وسمعته يكلمها بتلفون.
راكان : بندر صحيح الكلام الي قالته نوف.
بندر: أنا ما عمري كلمت بنات ماعدا هلي والشخص الي بسوق ماهو انا.
حاول راكان يصلح من بينهم لكن ما فيه فايده نوف معانده اخر شيء طلع مع بندر و قاله: خلاص بندر خلها كم يوم وتعال اخذها بعدين.
بندر: زين وين قيود ما شوفها ؟
راكان: قيود نايمه.
بندر: طيب لو سمحت اذا جلست خلها تتصل فيني واعرف زين يا راكان أني ماخنت اختك ولا فكرت اخونها لاني احبها .
راكان: أفا يولد العم انا واثق فيك وما يحتاج تقولي واعذر نوف توها صغيره وتحبك وتغار عليك.
بندر : ولكذا انا جبتها عندك واسف لاني ازعجتك.
راكان : ازعل منك اذا قلت هذي الكلمه مره ثانيه وحنا اخوانا .
بندر: طيب استاذن مع السلامه.
راكان : مع السلامه.
لما راح بندر رجع راكان لخته كانت جالسه بصاله وتبكي.
جلس يمها وما كلمها خلها تبكي وترتاح جتهم قيود
قيود: نوف؟!!
نوف شافت قيود وراحت ضمتها
قيود: نوف وش صاير وش فيك تبكين.
زاد صياحه
راكان : هي وبندر متزاعلين وجت بتجلس معنا كم يوم وأنتِ تصلي على اخوك يبيك.
قيود لنوف: وش زعلك فيه بندر مهاوشك ولا رافع يده عليك قولي لي وانا أأدبه لك.
نوف: ياليته مهاوشني ولا ضاربني اهون اخوك يخوني .
قيود طالعت نوف: يخونك !
رن تلفون راكان رد عليه
راكان: قيود بندر بيكلمك.
قيود خذت التلفون منه
نوف: قولي له يطلقني .
راكان لقيود: خذي التلفون وروحي غرفه ثاني .
طلعت منهم وكلمت اخوها ورجعت لهم
نوف: قلتيله يطلقني؟؟
قيود: ايه قلت له.
راكان طالع قيود وفهمت منه انه يقول لها ليه تقولين له هي اشرت له بأنها ما قالت تكذب على نوف
راكان قام بيروح الشغل ونادى قيود راحت معه
راكان: وش قالك بندر.
قيود: قالي سالفته مع نوف ويبيني اكلمها .
راكان: ايه جلسي معها وشوفي وش عندها يمكن مخبيه شيء وماتبي تقوله .
قيود: هذا الي بسويه .
راكان: أنا بروح تبين شيء اجيبه واناجاي.
قيود: لا مشكور .
وبيمشيء
قيود: راكان .
التفت عليها : نعم.
قيود:أنت مصدق أن بندر يخون أختك.
راكان : لا , لكن نوف تقول انها سمعته يكلم وحده وشافته بسوق مع بنت.
قيود: لو بدر يخون يمكن اصدق لكن بندر مستحيل يسويها اخوي واعرفه خصوصاً انه يحب نوف وسكت وبعدين قالت اوكي راكان رح لا تتأخر عن شغلك.
راكان: طيب مع السلامه واذا حتجتي شيء ارسلي مسج .
قيود: اوكي مع السلامه.
قيود:اووو راكان.
راكان : وش فيك بعد شكلي ماني رايح الشغل .
قيود: ما عليك أمر شل شنطت نوف وصعدها لطابق الثاني .
راكان : طيب.
شالها وقال : هذي وش حاطه فيها شكلها شايله بيت اخوك كله.
قيود: اسكت تسمعك وتزعل .
صعدها ونزل وطلع قيود راحت لنوف وجلست تسولف معها وصعدو لغرفة قيود لترتب اغراضها لانها بتنام معها نوف قالت انها بتنام بغرفه ثانيه ماتبي تطلع راكان من غرفته تحسبه ينام مع زوجته لكن قيود لزمت عليها لتنام معها وكذبت عليها وقالت لها انها شالت اغراض راكان خلاص من الغرفه ودتهم لغرفه ثانيه وتركت نوف بالغرفه وطلعت عنها وتصلت على اخوها بندر تستوضح منه بعض الاموروبالليل جاء راكان
ولما خلصوا العشاء نوف راحت ترتاح بالغرفه
قيود لراكان: تدري من كان يكلم بندر لما سمعته نوف يكلم وحده.
راكان: من ؟؟
قيود: أنا .
راكان: أنتِ وليه ما قال لها انه يكلمك.
قيود: قال لها بس هي الله يهداها ماصدقته وقال لها اكلم قيود وتقولك أني اكلمها قالت لا اكيد بتتفق معها وبتوقف معك وتغطي عليك وأنا والله العظيم لو كلمني وقالي قولي لنوف أني جالس اكلمك وهو في الحقيقه ما كلمني برفض وماني مغطيه علي لانه غلطان حتى لو كان اخوي الغلط غلط وما ارضى انه يخدع نوف.
راكان: مايحتاج تحلفين اعرفك لكن ماعرفتي البنت الي كانت معه بالسوق من.
قيود: أنا ومشاعل والهنوف كنا مع نوف بسوق لما شافت واحد يشبه بندر وهي فكرته هو لكن كلنا قلنا لها ماهو بندر يشبه قالت لا بندر وانتم تكذبون علي وقدامها وقدام الهنوف ومشاعل اتصلت عليه وكان بالشغله لكن هي ماهي مصدقه وانا ماتوقعت بتوصل المسأله لكذا .
راكان: هي الحين معصبه منه بعدين تروق وبتفكر وترجعله.
قيود: أن شاء الله المسكين متضايق كثير ويحلفلي انه ماخان ولا سو شيء غلط .
راكان: وينهي هي.
قيود: صعدت فوق ترتاح.
راكان:بروح اكلمها.
قيود: أجل كلامك معها لبكره هي للحين معصبه وماتتقبل اي كلام.
راكان: طيب.
قامت قيود
راكان: وين بتروحين؟
قيود: بروح اتطمن عليها ماهو زين لها الزعل وهي توها بشهورها الاول.
راحت لها وشافتهاتبكي جلست تهدي فيها لمين نامت .
في اليوم الثاني راحوا مع بعض الجامعه والعصر كلم راكان اخته
وراح لشغله وجلست قيود معها تتكلم
قيود: نوف تعتقدين الي يحب يخون؟
نوف: لا.
قيود: أنتِ تشكين بحب بندر لك.
نوف: لا ما اشك.
قيود: أجل ليه تقولين خانك .
نوف: لانه فعلاً خاني.
قيود: نوف وش التناقض في كلامك توك قايله لا الي يحب مايخون وتعرفين ان بندر يحبك ومصره انه خانك كيف؟
نوف:ماادري .
قيود: سمعيني واعرفي زين ان مثل ما احب بندر احبك أنتِ بعد وتهمني مصلحتكم انتم الأثنين ولو بندر غلط بحقك 1 % بس بوقف ضده بصفك وماني مغطي عليه او من هذا الكلام حسب اعتقادك وأنتِ وهو اخوان لي فهمتي.
نوف: ايه .
قيود: دامنك فهمتي اجل اسمعي لا تسمحين لشكوكك انها تفرقك عن بندر وخصوصاً انك حامل ولا تخلين الشيطان يلعب بعقلك وفكري لو للحظه لو بندر سمع كلامه وطلقك تقدرين تبتعدين عنه .
نوف: ابتعد عنه لالا ما اقدر.
قيود: أجل على بالك اذا طلقك بتضلين معه أكيد بترجعين بيت هلك أنتِ ولي بطنك نوف فكري زين بندر شاريك ماهو بايعك ويحبك ولا يمكن انك تكوني معه ويفكر بغيرك وأبيك تشيلين من بالك فكرة الخيانه وأنا سبق وقلت لك من يكلم بندر وعن السوق لكن أنتِ ماتصدقين الا نفسك.
نوف ساكته
قيود: لا تهدمين حياتك بيدك وتبتعدين عن الي تحبينه علشان اوهام وشكوك ماهي حقيقه . وسكتت بعدين قالت: وافرضي انه يعرف وحده غيرك بتتنازلين عن زوجك كذا منتهى السهوله لها تدرين لو انا منك وش اسوي.
نوف: وش تسوين؟
قيود: اتحداها واخذه منها واكسبه لصفي ماهو بالهواش والصراخ لا بالكلمه الحلوه بتفاهم معه في كل شيء اخلي بالبيت اجواء رومنسيه وغيرها من هذي الامور وما اتخلى ولا تنازل عنه ابد هو زوجي ملكي ماهو ملك احد ثاني.
نوف: أنتِ لو راكان خانك كان سويتي زيي.
قيود ماتكلمت
نوف : قيود لو عرفتي أنا راكان يخونك وش يكون شعورك ؟
قيود: ما ادري . وغيرة الموضوع ماتبي تفكر أن راكان يخونها بتموت .
جاء راكان من شغله
راكان: قيود نوف روحو جهزو لنطلع.
نوف: وين بنروح.
راكان: بنروح لبندر.
نوف: ما ابي اروح.
راكان: امزح معك بنطلع نتمشىء روحوا لبسوا عبيكم.
راحوا لبسوا ولما جو له
نوف:يله راكان.
راكان وهو جالس على الكنب مد يدينه لهم : قوموني.
قيود: قوم نفسك.
راكان: ماني قايم الا لما تمسكون يدي.
نوف راحت بتمسكه
قيود: لا تخليها تقومك أنت ثقيل عليها وهي حامل.
راكان قام ولف يده على اخته ياحيك كنتي بتقوميني مو بعض الناس .
نوف: وش الشمخ الي بيدك.
راكان طالع قيود: وقال هذي القطوه شامختني.

طلعوا راحوا تمشوا وثاني يوم بالليل قيود ونوف حطين على قناة اغاني ويرقصون دخل عليهم راكان وبندر قيود شافتهم وقفت مستحيه ونوف مستمره بالرقص قرب منها بندر ورقص يمها شافته اوقفت وبتطلع من الغرفه مسكها
بندر :مافيه طلعه الا لما نتفاهم .
نوف ساكته
بندر: أنا اشتقت لك أنتِ ما شتقتي لي .
راكان اشر لقيود وطلعوا من الغرفه هو راح لغرفة المكتب وهي للحديقه مع سلاسل تلاعبها .
بندر قعد مع زوجته يتفاهم معها وطلعوا من الغرفه بندر ينادي راكان وقيود وجوهم
قيود: ها بشرو.
بندر وهو ماسك يد نوف: تصالحنا.
قيود : الحمد الله وراحت باست اخوها ونوف وقالت لهم مبروك.
وراكان فرح لزوال الزعل بينهم وبارك لهم.
اجمعت نوف اغراضها وخذت شغالتها وراحت مع زوجها ولما ودعوهم راكان وقيود عند الباب ودخلون البيت.
راكان لقيود: هم تصالحوا وحنا ماودك نتصالح.
قيود: محنا متزاعلين لنتصالح.
وصعدت غرفتها وخلته.
راكان:اه منك يامتعبه قلبي .
( زعل نوف من بندر محد درا به كانت نوف تكلم اهلها عادي وبندر ما جاب طاري لهله حتى ما تكبر المسأله وراكان راح لعمه ليتأكد اذا الدكتور ماجد خطب قيود ولا لا وستغرب عمه انه يعرف بالموضوع لان هو ما خبر احد وطلب منه راكان ان يكون الامر سر بينهم محد يدري عنه )
.. .. .. ..
مرو يومين بشكل عاد بين راكان وقيود و يوم الأربعاء راكان جهزا غراض وطلب منها تساعده وتذكره إذا نسى شيء لأنه بيروح الشاليه مع ربعه وقال لها تجهز لها شنطه فيها ثياب بيوديها لهلها .

….. يوم الاربعاء …..

راكان حط الاغراض بسياره وشنطت قيود بعد وركبوا وهم بطريق
قيود مستغربه: هذا ماهو طريق بيت هلي .
راكان: ماني موديك بيت هلك.
قيود: أجل وين بتوديني؟
راكان: بتروحين معي الشاليه.
قيود: الشاله وربعك المواعدهم؟!!
راكان: ما فيه ربع .
قيود: يا كذاب ودني بيت هلي ما ابي اروح معك.
راكان: ماني موديك.
قيود: ودني ولا بتصل عليهم وبقول خطفتني.
راكان: وش خطفتك .
بتتصل على اهلها خذ جوالها منها .
قيود: هاته ولا بفتح الباب ورمي نفسي.
راكان قفل الابواب وقال لها فتحي الباب ارمي نفسك.
قيود: رجعني ما ابي اروح معك غصب ما ابي اروح.
راكان ساكت
قيود: ترى بصرخ.
راكان : اصرخي .
قيود سكتت وما كلمته
راكان: قيود الناس لليل ودنيا ظلام فتحي وجهك محد يشوفك.( يبي يمتع ناظره بشوفتها )
قيود : ماني فاتحته.
راكان بيمد يده يشيل برقعها وهي ضربتها
قيود: اذا مديت يدك ثاني مره بكسرها.
ما كلمها وظلول ساكتين وصلو لشاليه حاجزه راكان وقف يمه ونزل شافها ما نزلت راح لها.
راكان: نزلي.

*انتهاء الجزء ولكن ما زالت الشمعه تشتعل *

.. .. .. .. .. .. .. ..

ا
خ
ت
ك
م

صمــ الشروق ـت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 135
قديم(ـة) 19-03-2010, 12:48 PM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رد: رواية دموع الشموع


الجـــ الخامس والعشرون ــزء
.. .. .. .. .. .. .. .. .. .. ..

قيود: ماني نازله.
راكان: بتجلسين بسياره ليوم الجمعه.
قيود : وشهو للجمعه عودني البيت ما ابي اظل هنا .
راكان: أنا حاجز ليوم الجمعه وبظل ليوم الجمعه وأنتِ بتظلين بسياره كيفك ما علي منك .
ومشىء عنها وخلاها نزل الأغراض من السياره ودخل الشاليه وترك بابه مفتوح.
قيود جلست بسياره شافت سياره تروح وتجي خافت نزلت ودخلت الشاليه شافت راكان منسدح على الكنب جلست باقرب كرسي لها .
راكان: شنطتك دخلتها بغرفتك.
قيود: انا ماجبت ملابس تصلح للبحر خلنا نروح البيت نجيب لي ملابس ونرجع.
راكان:تفكريني خبل تضحكين على بهذا الكلام وبعدين وشهو الملابس الي بجيبينها بجبين المايوه لتسبحين بالبحر مشي نفسك بالملابس الي عندك.
قيود: ميوه بعينك ياقليل الادب تتريق حضرتك.
راكان: بسوي نفسي ما سمعت حنا جاين نوسع صدرنا مو للمشاكل ولهواش.
قيود قامت عنه وراحت شافت شنطتها في احد الغرف دخلتها وسكرت عليها الباب.
راكان يكلم نفسه: الناس تفرح اذا طلعت وهذي ماتبي تطلع ويقلدها ودني البيت بعدين قال الدلع.
وقام طلع راح عند البحر كان الجو حلو بدأ يبرد جلس لوقت متأخر بعدين دخل ونام وقيود لما سمعته دخل غرفته طلعت كان ودها تروح للبحر لكن خايفه تروح بالحالها اجلست تطل من الشباك وشغلت التلفزيون تتفرج عليه وبعدين راحت نامت.
الظهر جلس راكان وطلب غداء من المطعم ولما وصل ناداها ما ردت عليه راح يدق على باب غرفتها فتحت له.
قيود بدون نفس: نعم.
راكان: نعامه ترفسك.
قيود: هذا الي ما يبي الهواش خذ اجل نعامه ترفس أنت وخاروف ينطح وبقره تجلس عليك .
راكان:ههههههههههـ جديده هذي اول مره اسمعها.
قيود: وهذا أنت سمعتها يابردك اقولك كذا وتضحك.
راكان: وش الي احسن اضحك ولا اهاوشك.
قيود: لا هذي ولا هذي احسن شيء تسكت .
راكان: طيب بسكت لكن تعالي تغدي .
قيود: ما ابي شبعانه.
راكان: كيف شبعانه وأنتِ من أمس ما كلتي شيء . مسك يدها : ياله تعالي.( ارفضت بعدين راحت معه لانها ميته من الجوع )
جلسها على الكرسي وجلس جنبها زحمت عنه
راكان: تاكلين بيدك ولا اوكلك.
قيود: باكل بالحالي .

بعد ماخلصوا غداء
قيود: وين تلفوني ؟
راكان: وش تبين فيه.
قيود: بكلم أمي .
راكان: وليه تكلميتها.
قيود: هو تحقيق ولا ايش منت معطيني التلفون خلاص ما ابيه خله عندك .
راكان: هدي اعصابك روقي التلفون بغرفتي على الكمودينه روحي اخذيه.
راحت وخذت تلفونها وراحت غرفتها كلمت امها ورجعت لراكان
قيود تمد يدها له وفيها جوالها: خذ .
راكان: خليه عندك ما ابيه انا خذته منك امس علشان ماتكلمين هلك.
قيود بتمشي تروح عنه التفتت عليه وقال: أمي وابوي يسلمون عليك.
راكان: الله يسلمك ويسلمهم.
راحت لغرفتها
العصر ناداها راكان
قيود: خير.
راكان: لبسي عباتك نطلع نتمشى اشوي بالمكان دام الوقت نهار .
قيود: أنا ماابي اطلع رح تمشى بالحالك.
راكان: بظلين حابسه نفسك قومي نطلع وسعي صدرك واذا صار متضايقه فعلاً من وجودك هنا نرجع البيت.
قيود فكرت وقالت لنفسه انا وش فيني معقده الامور ليه مانبسط قالت لراكان: لحظه البس عباتي.
راكان: بترجعين للبيت؟
قيود: لا نتمشىء.
انبسط وقال لها : ايوه كذا يله روحي وانا انتظرك بسياره.
طلعوا مع بعض تمشوا بالمكان ورجعوا وبعد صلاة العشاء
راكان بيشوي ساعدته قيود في تجهيز اللحم بعدين راح هو يشويه وهي جلست تسوي سلطه لهم وطحنيه والذي منه وخلصت وراحت يمه
قيود: شكلك تحفه بشورت الاصفر أنت وعصاقلك هههههههههـ.
راكان: لا تتطنزين علي هذي الوان للبحر ولا تعايبين على رجولي ( يرفع رجله) شوفيهم وش حلاتهم محتره من هم. ( راكان جهز شورتاته لكن نسى عن يحطهم بالشنطه وراح بيشتري له من محل موجود يمهم ما جاء مقاسه الا الشورت الاصفر شراه مضطر )
قيود: امحق الوان ومن زين رجولك احتر منهم رح غيره لحد يشوفك لا تفشلنا رح البس البرمودا .
راكان: تعالي عند اللحم بروح اغير وأجي.
راح وغير وجاء وقال: ها وش رايك الحين.
قيود: هذا العدل مو مساع تعال الحين رز نفسك وخل العالم تشوفك.
راكان: حرقتي اللحم.
قيود: ماهو محروق كذا احسن اجل تبي تاكله ني ما نضج.
راكان: روحي جهزي الاغراض على الطاولة بجيك.
قيود بتمشي عنه الا سمعته يقول أي
قيود: وش فيك.
راكان: هذا ابن الذينا حرقني .
قيود: لحظه اجيب ماء بارد احطه على الحرق
راحت وجابت وخلته يحط اصبعه المحروق بالماء.
قيود: خلاص رح اجلس وانا بجيك.
راكان: لا بساعدك.
خلصوا شوي وراحوا داخل تعشوا وبعد ما خلصوا
كل واحد فيهم خذ دش من بعد الشوي وغير ملابسه وراحوا جلسواعند البحر
قيود تطالع بالسماء وتقول: وين القمر مختفي اليوم.
راكان:لا موجود .
قيود: وينه ما شوفه؟
راكان :أنا اشوفه.
قيود: وينه؟؟
راكان: قاعد جنبي .
خجلت عرفت انه يقصدها
ظلوا ساكتين كل واحد منهم يفكر بالثاني لكن ماكانوا يدرون عن بعض وبعد ربع ساعه قيود: أنا بدخل الجوا صار بارد.
راكان: زين.
قيود:وأنت منت داخل اذا جلس هنا بتمرض توك سابح.
راكان: لا بجلس روحي أنتِ.
راحت وهو كان وده يروح ويوقفها ويقول لها احبك لكنه خايف من الصدمه برفضها له.
.. .. .. ..

ثاني يوم بالليل رجعوا لبيتهم وفي يوم جاء راكان للبيت شكله حزين زعلان وماسك شماغه بيده قيود لما شافته خافت راحت له :راكان وش فيك .
ماكلمها
قيود بدأ الخوف يزيد : راكان لا تخوفني قلي وش صاير.
راكان بصوت حزين: غازي غازي مات .
قيود نصدمت وظلت ساكته لانها تعرف غلات غازي عند راكان .
وهو جلس وحط يده على وجهه.
قيود قامت خلته لانها كانت تبيه يعبرعن مابداخله ويبكي ليخفف عليه
رجعت له بعد ربع ساعه لقته زي ماراحت عنه جلست جنبه وقالت: راكان لا تكتم بنفسك ابك ماهو عيب ابك لترتاح.
راكان: كيف ارتاح وصديقي وشريكي مات يعني ما راح اشوفه بعد اليوم مات ياقيود مات نتيجة شاب متهور طايش صدمه .
قيود: الله يرحمه هذا يومه وكلن بيجيه يوم ارتحاله.
راكان: كان قلبه حاسه انه بيموت اليوم الصباح لما كنت امزح معه واقوله ياليتني ما شاركتك رد علي وقال بكره لما اغيب عن الشركه راح تفقدني وتحس بقيمتي.
قيود قربت يمه وحطت يدها على يده وقالت: راكان حبيبي يمكن يكون الموت حسن له من انه يعيش وهو في حاله صعبه ما يقدر يمشيء ما يقدر ياكل الا بالانابيب ما يقدر يسوي أي شيء حتى ابسط الاشياء وكل الي حوله ماهم قادرين يسون له شيء يتعذب ويعذبهم.
سكتت بعدين كانت بتقوم عنه مسكها وقال: لا تروحين عني خليك جنبي.
رجعت وجلست جنبه وحضنته وقالت: أنا هنا ماني رايحه أي مكان انا هنا معك.
هو بس حضنته بكاء وضمها بقوه كانه خايف انها تروح عنه وهدى وحس براحه وهو بين احضانها ولما شافته قيود سكت قالت: راكان قم نم ورتاح .قامت ومسكت يده وقومته ودته لغرفته وجلست جنبه لما نام قامت وطفت الانوار وخلت الباب مفتوح علشان مايحس بالوحده وكانت كل شوي تطل تطمن عليه هو كان جالس لكنه مغمض عيونه ويبكي على الي فارقه وراح.
الصباح جلست قيود ودت له فطور لكنه رفض ياكله .
قيود: راكان أنت من أمس ماكلت شيء والحين بتروح العزاء لزم تاكل لتقوي نفسك.
راكان: ماني مشتهي.
قيود:اغصب نفسك على الاقل كاس الحليب . خذت الحليب وعطته اياه رفضه.
قيود: راكان علشان خاطري اشربه .
لما قالت علشان خاطري خذه منها شرب منه شوي ورجعه.
وقام لبس ثيابه وراح للعزاء .

راكان كل ايام العزاء كان يروح بيت اهل غازي وقيود راحت مع خالتها وامها والباقين يعزون امه وخواته.
وبعد اسبوعين من وفات غازي اتصلت قيود على اخوها بندر بدون مايعرف راكان وطلبت منه يجي ويطلع راكان من البيت لانه حابس نفسه بالبدايه رفض يطلع لكن بندر وقيود الحوا عليه وافق وطلع مع بندر وداه البحر لانه يعرف انه مكانه المفضل وهم جالسين
بندر: لمته حابس نفسك بالبيت؟
راكان:أنا ماني حابس نفسي.
بندر:لكن قيود تقول غير كذا.
راكان عرف ان قيود لها دخل بجيت بندرقال له: يعني قيود هي المناديتك؟
بندر:تبي الصراحه ايه مع انها محذرتني اني ما اقولك لكن ما اقدر اخبي عليك لكن ارجوك لاتقول لها أني قلت لك تزعل مني بعدين.
راكان: لا ماني قايل وأنت لوما اختك كلمتك ما جيت لي.
بندر: أنا كنت بجيك من يومين لكن خفت انك ماتبي تقابل احد لكن لما تصلت فيني قيود تشجعت وجيت لشوفك .
راكان: هذي هقوتي فيك ياولد العم وسكت وقال: أنا ماني قادر اصدق ان غازي مات.
بندر: استغفر الله العظيم كلنا ضيوف على هذي الدنيا يارجال انسى وطلع نفسك من هذا الجو الحزين.
راكان: وش انسى انسى غازي صديقي ورفيقي اربع اسنين بالغربه ماكلين نايمين نشارك بعض افراحنا واحزانا في كل شيءانسى شريكي بالعمل صبح ومساء مع بعض تبيني انسى ايش ولا ايش .
بندر :بتظل كذا حابس نفسك بالبيت وش رايك نسافر.
راكان: لا ما اقدر الشركه من وفات غازي مارحتها ون شاء الله بكره بروح .
بندر:اوكي على راحتك.
جلسوا يسولفون بعدين رجعوا للبيت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 136
قديم(ـة) 19-03-2010, 12:55 PM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رد: رواية دموع الشموع


...... بيت راكان ......

بندر لقيود:خذته منك ورجعته لك صاغ سليم استلميه.
قيود:مشكور بندر تعال تعشاء.
بندر: لا تأخرت على نوف الحين بتفتح تحقيق معي وين كنت ومع مين.
قيود: اتصلت علي وقلت لها انك مع راكان.
بندر:ايه تتأكد تشوفني طالع مع اخوها ولا وحده.
قيود: هههههههههـ .
بندر : يله بروح مع السلامه.
قيود:مع السلامه.
راح وهي تعشت مع راكان .
راكان: غريبه بندر جاي اليوم.
قيود تسوي نفسها ماهي مهتمه : يمكن جينا على باله وجانا.
راكان: يمكن.
قيود غيرت التلفزيون وحطته على مباراه .
راكان: فيه مباراه اليوم.
قيود: ايه مباره للمنتخب .
قيود قامت جابت شاهي وقهوه وفشار ومكسرات لزوم الجلسه للمباره .
ابتدت المباراه وتابعوها والشوط الثاني سجل منتخبنا هدف صرخو راكان وقيود: هااااااااااااااااااايه هدف هدف اخيراً.
قيود: ان شاء الله يجيبون الثاني لنتطمن ياربي ياربي يسجلون.
تابعوا المباره ونتهت بفوز المنتخب .

* * *
* * *
.. .. .. ..

بعد كمن يوم سافر راكان وجاء يوم الاثنين ويوم الثلاثاء راح يزور هله ومعه قيود وهم جالسين قالت له الهنوف إن زوجة خالها حصه تتكلم عنه لانه كثير الاسفار وقالت له كل شيء قالته .
(اثناء سفر راكان جت زوجة خاله حصه زياره لبيت ابو خالد وشافت قيود ودرت ان راكان مسافر صارت تلمح وتتكلم عن الرجال الي يسافرون يكذبون على اهلهم ويقولون حنا رايحين لشغل وهم رايحين للحريم وشرب الخمر و..........و......... الخ وطبعاً كل الموجودين عرفوا من تقصد ولما مشت قالت ام خالد لقيود لا تهتم ولا تتأثرمن كلامها وان ولدها ما عنده خرابيط يسافر لشغله ردت عليها قيود بانها ماهتمت لكلامه هي سمعت كلامها من اذن وطلعته من الاذن الثانيه وهي عارفتها زين تبي تثير المشاكل .) ( وهي سبق ان تكلمت عنه كان هدفها راكان وقيود يطلقون ويتزوج اختها )

راكان لما قالت له اخته قال بعصبيه: هذي ما تكف اللسانها عني لزم احط لها حد علشان ثاني مره ما تتجراء تتكلم علي وطالع قيود وقال: وأنتِ مخبيه علي ليه مقلتي لي لأدبها.
أم خالد:أنا الي قلت لها لا تقولك وجهت كلامها للهنوف : وأنتِ يالملقوفه ماتمسكين اللسانك.
الهنوف: خليه يدري ويعرف وش ينقال عنه.
راكان: يمه تبينها تسكت مثل غيرها وزوجة خالي لزم اكلم خالي يحط حد لها ولا تتكلم عني ولا عن غيري .
أم خالد: أنت ناوي تسوي لنا مشاكل مع خالك و
زوجته ،زوجته مره شرانيه اقصر الشر.
راكان: أجل انا راعي نسوان واشرب خمر وتشوه صورتي عندكم.
أم خالد: أنت وش عليك منها ومن كلامها اهم شيء حنا هلك عارفينك انك تسافر لشغلك .
سكت عن امه خاف عليها من المرض وقال: خلاص يمه بسكت عنها علشان خاطرك وباس راسها وقال تصبحين على خير انا ماشيء.
أم خالد: تو الناس.
راكان:من عمرك يله قيود.
قامت قيود وسلمت عليهم ومشوا وفي بيتهم
راكان: طبعاً أنتِ مبسوطه.
قيود: من ايش؟
راكان: من الكلام الي تسمعينه عني.
قيود: اذا كنت واثق من نفسك ماعليك من احد وحط بالك ان اخبارك وسوالف عنك ماتهمني سواء كانت مدح او ذم أنت اخر شخص افرح له او احزن علشانه وثاني مره لا تلطشني بالكلام قدام احد فهمت وانا والله العظيم لولا خالتي ماجلست معك ولا دقيقه.
راكان:أنا واثق من نفسي وبكلمك بطريقه الي تعجبني وغصب عنك.
قيود بعصبيه: لا تحسب اني رضيت بالعيشه معك أني راح اسكت عنك ولا ارض بأي شيء لا أنت غلطان.
راكان: ياليتني ما تزوجت أنا لو ما خذتك كان ماتكلمت زوجة خالي.
قيود: أنا الي اقول ياليتني ما وافقت عليك وياشاطر الناس بتتكلم سواء كنت متزوج او اعزب وخلاص سكر هذا الموضوع ودام هذا تفكيرك عني لا تكلمني ولا اكلمك ( كانت بتقوله طلقني مليت السالفه طولت لكن ماقدرت ).
راكان بعصبيه: يكون احسن.
راحت هي عنه وهو جلس مكانه يفكر بحاله
وكلامه وكلام قيود.........
وهي صعدت غرفتها وسكرت الباب بقوه وبكت بعدين
امسكت دفترها وكتبت

متى سنقلق الستار عن هذا الأمر متى ؟؟
.. ماذا بك يا فتاة عن أي ستار تتكلمين
تتكلمين عن الطلاق والأبتعاد
الابتعاد عنه الى الأبد!!!
اجل الطلاق....
لالا
لكن لحظه
بطلاقي منه سأبتعد عنه ولن اراه ؟؟
..من أول يوم من زواجك منه وأنتِ تعرفين
انه في يوم من الأيام ستفترقان.....
وإن لم يكن اليوم سيكون غداً......
سنفترق؟؟؟
..اجل فهو لا يريدك ان تشاركيه حياته .....
يريد ان يعمل ويعمل ويعمل ليحقق طموحه .....
لم يفكربزواج ولا بكِ فكيف تبقين معه ؟!!
لكني بقيت معه كل هذه الشهور......
.. بقيتِ معه من اجل اسرتك ..اسرته ..انسيتي والدته خالتك فهي التي اجبرته على الزواج منك ومن اجلها بقيتي معه وتناسيتي كرامتك.........
لكني الأن احبه.
..تحبينه ها ها ها ها يالكي من حمقاء كيف تحبينه؟!!
كيف سمحتي لقلبك أن يتسلل له شخص لا يريدك
ولا يريده....
لكن دعيني اسألك هل هو يحبك كما تحبينه؟
لاادري؟
.. كيف لاتعرفين وأنتِ تقيمين معه في نفس المنزل الم تحسي بحبه ؟ هل يعاملك كحبيبه؟
لا فهويحبني و يعاملني كما يعامل اخواته.....
..اذن يحبك محبت الاخ لأخته.....
أنا لا اريد هذا الحب ......
انااريده يحبني كحبيبه كزوجه له.
..يالكي من مسكينه احزمي امتعتك وغادري .......
عودي الى اسرتك يكفي كل هذا الوقت الذي مكثتيه معه.....
اذهبي حتى لا تتعلقي وتحبينه اكثر واكثر اذهبي.......
لا اقدر ... لا اقدر......
ولكن في يوم من الأيام متأكده بأني سأرحل .......
بلاعوده بلا عوده......

.. .. .. ..

مرة ايام وهم ما يكلمون بعض راكان كان يقول لنفسه اذا الدلوعه المغروره ماكلمتني أنا ماني مكلمها .وهي ماهي متنزله تكلمه و في يوم رجعت للبيتها شافت باب المدخل مفتوح دخلت وراحت غرفتها سمعت صوت رجال غريب طلعت شافت رجال واقف عند باب غرفة راكان بسرعه سكرت الباب بشويش علشان مايحس فيها وقفلته وتصلت على راكان مع انها ماتكلمه لكن من خوفها اتصلت.
( قيود لما شافت باب مدخل البيت مفتوح اعتقدت ان راكان موجود بالبيت من تزاعلت معه كانت كل يوم يجي السواق وياخذها وتروح بيت اهلهاوماتجي الا وقت النوم لكن اليوم جت بدري )
راكان:الو.
قيود بخوف راكان .
راكان: وش فيك مكلمتني مو أنتِ قايله ( قاطعته)
قيود: راكان فيه رجال غريب بالبيت حرامي .
راكان: أنتِ وينك فيه.
قيود: في غرفتي تعال بسرعه انا خايفه.
راكان: سمعي لا تتحركين انا جايك.
سكر راكان وتصل بشرطه
وصل دخل البيت صعد لقيود وهو يدق الباب عليها شاف رجال يطلع من غرفته والرجال لما شاف راكان ركض بينزل من الدرج الحقه راكان لكن ما صاده هرب هو كان بيلحقه لكن كان خايف على قيود رجع لها دق الباب ما ردت.
راكان: قيود فتحي هذا انا .
ماردت عليه
راكان يدق الباب بقوه وبخوف عليها: قيود انا راكان فتحي .
لما سمعت وتأكدت انه راكان على طول افتحت الباب وضمته
راكان وهو ضامها: أنتِ بخير.
قيود وهي تبكي من الخوف:ايه.
دخلها غرفتها وسمع صوت الشرطه جت
راكان: خلك هنا بروح لشرطه.
قيود:لا تتأخر علي انا خايفه.
راكان:ماني متأخر دقايق وراجعلك.
راح لشرطه وخبرهم بسالفه ودخلوا فتشوا البيت ماعدا غرفت قيود
لأن خبرهم ان زوجته فيها واخذوا البصمات وسألوا راكان عن وش انسرق من بيته طالع غرفته ليشوف وش ماخوذ منها ما شاف ستة الأف ريال كان حاطهم بالدرج وساعاته الغاليه ( الحرامي ما قدر ياخذا اكثر من كذا لان جاه راكان ) وسألوه الشرطه كم سؤال وراحوا.
قيود شافت راكان ماجاها نزلت تشوفه كان يسكر البيبان بعد ماخلص راحوا لصاله جلس راكان جلست جنبه قيود وكانت ماسكه ذراعه سمعت صوت ضمته( كان صوت سياره بالشارع)
ضلوا ساكتين وبعدين راكان بيقوم مسكت جيب ثوبه : وين بتروح لا تخليني انا خايفه.
راكان :ماني رايح بظل معك لا تخافين وبعدين مافيه شيء يخوف البيبان مسكره .
قيود: الحرامي كانت خطوات بيني وبينه قليله لو شافني مدري وش كان بيسوي فيني وماتبيني اخاف لا انا خايفه وبكت.
راكان حط يده على راسها وصار يمسح شعرها وهي نامت وهي ضامته وماسكه ثوبه خايفه يروح عنها وراكان حط شماغه عليها وقال بداخله ساعات تكون طفله وساعات حرمه سند راسه لورا ونام .
الساعه 4 ونص جلست قيود شافت نفسها بحضنه وخرت عنه
وقامت راحت غرفتها مستحيه لانها نامت بحضنه
تقول لنفسها كيف نمت يافشيله قفلت عليها الباب وكملت نومها والساعه 10 اتصل عليها راكان بعد ماطلع من الشرطه
راكان: متصل اتطمن عليك.
قيود:ليه أنت وينك؟؟
راكان: أنا توني طالع من الشرطه وبروح الشغل.
قيود: ليه تطلع وتخليني بالحالي ليه ماقلت لي أنك بتطلع.
راكان: أنتِ للحين خايف؟
قيود: ايه خايفه وبظل خايفه إلى مايصدون الحرمي.
راكان: وش تبيني اسوي اهد شغلي وأجلس عندك .
قيود: لا لتهده أنا بتصل على سواق هلي يجي ياخذني .
راكان: خلاص اتصلي عليه ولك مني من اليوم ورايح ماتجلسين بالحالك.
قيود: ما ابي منك الا تخبرني انك بتطلع حتى لو بتروح البقاله دقيقه وحده وتجي.
راكان: ليه وين بتروحين اذا رحت البقاله.
قيود: بروح معك بجلس بالسياره .
راكان: خلاص اوديك معي وأنا انزل للبقاله وشتريلك حلاوه.
قيود: تتريق علي يله مع السلامه بتصل على السواق .
راكان: مع السلامه.
.. .. .. ..

جاء السواق وراحت معه وبالليل اتصلت على راكان وخبرته انها بتنام بيت اهلها وفي اليوم الثاني بالصباح كانت قيود بالجامعه ارسل لها راكان مسج
"" مبروك صاااادو الحرامي يا خوافه ""
هي كان عندها محاضره لما خلصت اتصلت عليه وخبرها إن الشرطه صادت الحرامي البارح لانه غبي حاول يسرق بيت من نفس شارعهم ولما حققوا معه اعترف بانه سارق بيتهم بعد وشرطه اتصلت عليه وخبرته .
.. .. .. ..

رجعت قيود لبيتهاونشغلت بالأمتحانات وراكان كان مشغول بعمله عنده شغل كثيرهذي الايام وما يجي للبيت الا متأخر وما يشوف قيود لانها تكون نايمه وبعد فتره جاءبدري ودخل عليها بصاله الي فوق
راكان : خالتي متصله فيني تقول أنك ماتروحين لهم ليه فيكِ شيء.
قيود: لا مافيني.
راكان: أجل لبسي عباتك وخليني اوديك.
قيود: ماني رايحه .
راكان: ليه منتي رايحه أكيد فيه سبب.
قيود انفجرت بوجه : ايه فيه سبب لأني خلاص تعبت من هذي العيشه والحياه خلاص مليت من نظرتهم لي مليت من كلامهم لي أمي وخالتي ماعندهم سيره الا الحمال وروحت المستشفى أمي معصبه علي لاني ما رحت معها عند الدكتوره قبل لا يسألوني او يودوني لدكتوره يجون يشوفون حياتي كيف انا عايشه مع شخص ما يبيني ومستحمله ودايسه على كرامتي علشان خاطرهم ( راكان بيتكلم قالت له) لا تقاطعني خلني اقول الي بداخلي كاتمته اشهور ومحد حاس فيني وسكتت وقالت له تحسبني راضيه بعيشتي أنا اموت كل يوم الف مره أنا بداخلي نار كيف رضيت لنفسي أني اعيش مع شخص قال انه ما يبيني ولا راضيه بنظراتهم لي بأني ما جيب عيال وكل الي تزوجوا معي وبعدي صار عندهم اطفال وانا لا ولا زوجة خالي المصون تقول لخلود خلو راكان يعرس على قيود لانها عقيم أنا عقيم وش عرفهم أني عقيم كشفوا علي هم دكاتره ولا تقول قيود ما قدرت تجيب عيال جابت لها قطوه تربيها من زواجي منك صرت اكذب على كل من حولي اكذب بقولي أنا مرتاحه اكذب بقولي أنا سعيده اكذب واكذب ولا تفكر أني مافكرت اروح لبيت هلي لا فكرت لكني اتراجع لما اشوف فرحت خالتي وأمي لما أنا وأنت ندخل عليهم سواء كنت اخاف اروح ويصير شيء واندم أنا تعب تعبت ما اقدر استحمل اكثر من كذا تعبت خلاص .وقعدت تبكي.
راكان لما كانت تتكلم وتصرخ سكت عنها وخلها تفضفض بالي داخلها ولما خلصت راح وجلس يمها وقال: قيود.
قيود: ابعد عني لا تلمسني ولا تكلمني واشرت على التلفزيون( كانت مشغله الفيديو تتفرج على شريط زواجهم
قبل لا يجي راكان )
وقالت شف باين عليك انك ماتبيني لكن انا الغبيه ما نتبهت والمفروض اعرف من يوم الملكه انك رافض هذا الزواج ادعيت انك مريض علشان ما تدخل وتلبسني الشبكه وبعدها ما جيت زرتني ولا تصلت وش معناتها انك ما تبيني لكن انا الغبيه غبيه ما فهمت وقامت راحت غرفتها قفلت الباب عليها راكان لحقها دق عليها الباب : قيود فتحي ابي اتكلم معك.
قيود وهي تبكي : ما ابي اتكلم معك رح عني رح وخلني لحالي.
راح عنها لانه مايبي يتكلم معها وهي بهذي الحاله قال لنفسه لما تهدئ بكره بكلماها واعترف لها بحبي وطلب منها سماح وانها تكون زوجتي أم عيالي.
رجع لصاله وشاف الفيديو مشغل عادشريط زواجه وقعد يتفرج عليه كان مركز على قيود ويقول ماشاء الله على جمالها وروعتها ليه مانتبهت لها هذيك الليله وش كان عامي عيوني عنها ليه ما شفتها كان ما تكلمت وقتلت فرحتها بعد مانتهاء الشريط راح لغرفته وبعد ما صلى الفجر نام
.. .. .. ..
الصباح جلس وراح لغرفة قيود شافها مفتوحه دق الباب وناداها ماردت عليه دخل ما شافها دورها بالحمام ( اكرمكم الله ) وغرفة الملابس ما شافها وهو بيطلع من الغرفه شاف علب وورقه على السرير
قراها كان مكتوب فيها

وأنت تقرأ هذي الورقه اكون انا بيت هلي الي من المفترض ارجعله من زمان...
وانا خلاص تعبت من تمثيل دور الزوجه السعيده من اليوم ورايح انت بطريق وانا بطريق لنرتاح حنا الأثنين وارجوا انك يا ولد عمي مانزعجت طول فترة وجودي معك وان شاء الله كنت ضيفه خفيفه عليك وعتذر عن أي خطأ صدر مني .
ملاحظه :
شبكتي والمهر وهداياك موجودين على السرير جنب الورقه .
وداعاً بنت عمك قيود بنت ناصر.

قيود بالليل ما نامت ولما شافت النور طلع راحت غرفة ملابسها وجمعت لها كم لبسه وحطتهم بشنطه وكتبت الورقه لراكان وتصلت بسواق اهلها وجاء خذها .
.. .. .. ..

راكان بس خلص من قراءة الورقه راح لغرفته خذ مفاتيح سيارته وراح بيت عمه قال لشغاله تنادي قيود راحت تناديها لكن ماجته جته امها وطلب منها يشوف قيود قالت له
أم محمد:ما تبي تتكلم معك وش صار بينكم وليه قيود زعلانه وتبكي اسألها ما ترد علي .
راكان: مشكله بسيطه وبتنحل أن شاء الله بتنحل بس خالتي خليني اكلمها.
أم محمد:هي الحين معصبه أنت رح الحين وبعدين تعال وكلمها وأن شاء الله بتتفاهمون .
( قيود لما قالت لها الشغاله أن راكان يبيها قالت لهاروحيله وقولي له اني ما ابي اشوفه ولا يجي هنا ثاني مره ,أم محمد لكذا نزلت له )
راكان اصر انه يشوفها لكن خالته منعته خايفه يصعد لها ويتهاوشون وراح لبيته اتصل عليها ما ترد ارسل مسجات ما ترد اغلقت جوالها رجع لهم العصر قال لعمه انه يبي يشوفها عمه راح لبنته دخل عليها غرفتها
ابو محمد: حبيبتي راكان تحت يبي يتكلم معك.
قيود : يبه ما ابي اشوفه ما ابي اشوفه قله يطلقني.
ابو محمد انصدم: ايطلقك ؟؟؟؟
قيود وهي تبكي : ايه يطلقني خلاص يبه ما ابي اعيش معه .
ابو محمد يحط يده على بنته ويحضنه: وليه تبينه يطلقك وش صاير بينكم قولي لي خليني احل الأشكال الي بينكم.
قيود: ما له حل الا الطلاق.
ابو محمد: وش مسوي فيك راكان مهاوشك ولا ضاربك قولي لي أنتِ وأنا اتفاهم معه.
قيود: لا يبه ما هاوشني ولا مد يده علي محنا متفاهمين مع بعض لكذا ابي الطلاق.
ابو محمد: لا تستعجلين يا بنتي فكري ولا تتخذين قرار بسرعه وأنتِ زعلانه ومعصبه وعرفي أن كل زوجين يصير من بينهم مشاكل وخصوصاً في بدايت زواجهم مو على اول مشكله ولا ثاني مشكله او ابسطها تطلب الوحده الطلاق لو كذا كان كل الناس متطلقين .
قيود بداخلها استعجل يبه الا انا تاخرت كثير بطلبي هذا اه يايبه لو تعرف وش صار لبنت كان انت اول واحد رحت وقلت له يطلقني وبعدين هو وش يبي يجي مو هو ما يبيني ليه جاي جاي ليعذبني يروح لزوجته ويتركني .
راح ابوها عنها وقال لراكان أنها ماتبي تشوفه وقال له يخليها كم يوم وبعدين يجي ويكلمها .
راكان: عمي خلني اشوفها لو دقيقه بقول لها كلمه واروح.
ابو محمد: ما اقدر اغصب بنتي على شوفتك.
راكان: هي زوجتي ومن حقي إني اشوفها.
ابو محمد: وقبل لتكون زوجتك هي بنتي وانا ما تعودت اغصبها ولا اغصب اخوانها على شيء ما يبونه وهي الحين ما تبي تشوفك وانا ما اجبرها على شوفتك تعال بعد كم يوم يمكن تغير رايها .
هو احتراماً لعمه سكت ومشئ .
.. .. .. ..

راكان كل يوم يجي بيت عمه لعلى وعسى قيود تقبل تشوفه لكنه هي كانت رافضه شوفته ومقفله على نفسها الغرفه ما تبي تشوف ولا تكلم احد ودمعتها ما جفت من على خدها وامها وابوها كل ما كلموها ماعندها الا كلمه الطلاق وكان عذرها عدم التفاهم من بينهم ومر اسبوع وراكان ما شاف قيود وارسل لها نوف لكن ما قابلتها لانها عارفه انها جايه تكلمها بخصوص اخوها ولما فقد الأمل بشوفتها كتب لها رساله وعطاها بندر يوصلها لها لما عطاها اخوها الرساله كانت بتشقها لكنه قال لها: قبل لاتشقينها اقريها وبعدين سوي فيها الي تبين .
وراح عنها قيود افتحت الرساله وقرتها كان مكتوب فيها

بعد أن فقدت الأمل بلقياكي لم اجد وسيله اخر الا أن ابعث لكي هذهِ الرساله وارجوكِ أن تقرإيها لأخر كلمه فيها كتبتها لأعترف لكي بأنني اغباء شخص بهذا الكون نعم فأنا بغبائي ضيعت الهديه الثمين التي لا تقدر بثمن التي اهدتني اياه أمي بسبب غبائي وانانيتي.
فانا امتلكت كنز لكني لم اعرف كيف احافظ عليه اتريدين أن تعرفي عن ماذا اتكلم اتكلم عنكِ أجل عنكِ فأنتِ هي كنزي.......
كتبت لكِ هذه الرساله لأقول لكي أحــــــــبــــــــك كنت اتمنى أن اقولها لكي وجهاً لوجه لكنكِ رفضتي رؤيتي وانا اعذركِ .
حبيبتي اطلب منكي أن تصفحي عني وتسامحيني وتقبلي بأن تكوني زوجتي وأم ابنائي .
لا تتسرعي بإجابتك اعطي نفسك مجالاً لتفكير واثناء تفكيرك لاتنسي بأني احبك.... احبك ....احبك.
زوجك راكان
.. .. .. ..

قيود قرت الرساله وقالت كذاب كذاب يبيني ارجعله علشان الناس علشان خالتي وحتى لو كان صدق يحبني انا مستحيل ارجعله مستحيل كرامتي ما تسمحلي .
شققتها الورقه وصارت تبكي .
جاها بندر يشوفها قرت الرساله ولا لا سمع صوتها من ورى الباب تبكي رجع ونزل لهله وقال لهم لحد يدخل على قيود بغرفتها ولا يكلمها خلوها ترتاح .
( كانت ام محمد وابوها زعلانين على حال بنتهم )
في اليوم الثاني جاء راكان وتمالكت قيود اعصابها وتشجعت ومسحت دموعها ونزلت ودخلت عليه بالغرفه كان جالس مع امها واخوها محمد لما شافها اخوها خذ امه وطلع وخلهم بالحالهم.
قيود: نعم وش عندك جاي .
راكان: ليه جاي؟؟!!!!!! جاي لك أنتِ ما قريتي الورقه الي ارسلتها مع بندر.
قيود: قريتها .
راكان: دامنك قريتيها ممكن تجلسين وتهدين ونتكلم.
قيود: ماني جالسه الموضوع منتهي ما يبيله كلام.
راكان: كيف منتهي وحنا ما تناقشنا فيه أنتِ هذاك اليوم قلتي الي بقلبك لكن انا ما قلت الي عندي.
قيود: أنت الي تبي تقوله قلته بالورقه ولكذا انا جايه اقولك أنا ماني لعبه بيدك ولا على كيفك ساعه تقول لي ما ابيك وساعه تقولي ابيك .
راكان: أنا صحيح بدايت زواجنا قلت لك ماابيك لاني ماكنت افكر بالزواج وانا ماكان قصدي ارفضك أنتِ انا رافض الزواج بصفه عامه ولما عشت معك وعرفتك حبيتك.
قيود : وأنا ما احبك ما احبك ولو انطبقت السماء على الأرض ما ارجعلك مستحيل ارجعلك طلقني .
راكان بعصبيه: وأنا مستحيل اطلقك فهمتي .
قيود: مثل ما تزوجتني غصب عنك بطلقني غصب عنك فهمت طلقني ورح لزوجتك .وطلعت من الغرفه لحقها هي ركضت وصعدت لغرفتها وهو قال لخالته ومحمد الي جوا لما سمعوا راكان بعصبيه يناديه
راكان بعصبيه: قولوا لها تشيل من بالها فكرت الطلاق
أنا ما ني مطلقها.
محمد: هد اعصابك .
أم محمد: كل شيء يصير بتفاهم يا ولدي.
راكان: أي تفاهم يا خالتي اقولها جلسي نتكلم ماهي راضيه اقول لها احبك تقولي طلقني فهميها ياخالتي وأنت يا محمد بأني احبها ولا يمكن اني اطلقها .
أم محمد: ان شاء الله يا ولدي راح اخبرها وأن شاء الله تهدى النفوس وتردون لبعض .
راكان: أن شاء الله.
محمد: قيود تدلع عليك وتشوف غلاتها عندك كلها كم يوم وترجع لك كل الحريم اذا زعلوا طلبوا الطلاق .
راكان: ياليته دلع ياليته يا محمد .
أم محمد: تعال اجلس وريح بالك وان شاء الله
ما يصيرالا كل خير .
راكان: أي راحت بال وقيود طالبه الطلاق.
.. .. .. ..

راكان هذا الي كان خايف منه خايف قيود تتركه حتى لو درت بحبه لكذا ما صارحها واخفى حبه لها كان همه كيف يقول لها انه يبيها زوجه له بعد ما رفضها وكان عايش في صراع بين عقله الي يفكر بشغله وقلبه الي ينبض بأسم قيود .
طلع من بيت عمه مثل الصقر الجريح الي ما يقدر يطير طلع ماهو عارف وين يروح من بعد ماسمع من قيود كلمة طلقني ضحك على نفسه وقال دنيا غريبه ودواره كنت انا الي ما ابيها وابي اطلقها شوفوا اليوم حالي زعلان لانها تبي الطلاق ياليتها قالت طلقني وسكتت قالتلي ما احبك ما تحبني قيود ماتحبني ادمعت عينه على هذي الكلمه .
راح بيته هله لانه ما يبي يروح بيته وقيود ماهي فيه صعد غرفته وتألمت أمه لحالت ولدها راحت له وقال لها طلب زوجته وقال لها الحقيقه الي خافيها عن الكل ما قدر يخفي عن امه خبرها يمكن تقدر تساعده اذا عرفت مشكلته مع قيود .
أم خالد انصدمت لما خبرها ولدها وقالت له: دامنك ما تبيها وناوي تطلقها ليه تزوجتها من الاساس ليه ماقلتلي يا يمه لا تغصبيني على شيء ما ابيه ليه وافقت ليه لكن منت الغلطان انا الغلطانه اني فكرت ازوجك احسن البنات فكرتك رجال لو ادري انك بتسوي فيها كذا كان ما خطبتها ولا زوجتك لو خاطبتها لخوك نواف كان عرف قيمتها احسن منك .
راكان : يمه انا اعترف أني غلطان .
أم خالد: وش بعده اعترفت بعد ما البنت راحت لهلها .
راكان: يمه روحي كلميها خليها ترجعلي.
أم خالد: أنامالي وجه بعد اليوم اقابل اختي ولا عمك ولا المسكينه قيود بعد روحي ما الومها اذا طلبت الطلاق مخليها في بيتك كذا ماهو معتبرها حرمه جارحه وصابره عليك وانت منت كفوا ماتستاهل .
راكان: يمه علشان خاطري روحي كلميها أنا احبها وما ابي اطلقها الله يخليك يمه كلميها واذا كان على خالتي وعمي ما يدرون بالسالفه .
أم خالد: ما عرفوا قيود ما قالت لهم ليه طالبه الطلاق.
راكان: الي فهمته منهم انها قايل لهم محنا متفاهمين.
أم خالد: اصيله البنت حافظت على سرك وما كشفتك عند اهلها .
راكان : بتروحين لها ؟
أم خالد: بروح لكن ماهو علشانك بروح اعتذر لها عن سواياك بأي وجه اقابلها مفتشله منها .
راكان:منتي مكلمتها.
أم خالد: لا ماني مكلمتها .

*انتهاء الجزء ولكن ما زالت الشمعه تشتعل *

.. .. .. .. .. .. .. ..

ا
خ
ت
ك
م

صمــ الشروق ـت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 137
قديم(ـة) 19-03-2010, 12:57 PM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رد: رواية دموع الشموع


الجــ الأخيــــر ــزء
.. .. .. .. .. .. .. ..

راكان:منتي مكلمتها.
أم خالد: لا ماني مكلمتها .

راكان قرب من امه ومسك يدها وباسها واقنعها انها تكلمها وافقت
ماتبي تكسر بخاطره.
.. .. .. ..

راحت أم خالد لبيت أختها وصعدت لغرفة قيود وهي لما شافتها نزلت راسها .
أم خالد: أم محمد خليني مع بنتي شوي .
أم محمد: أن شاء الله . راحت عنهم.
أم خالد: قيود ليه ماتطالعيني المفروض أنا الي مالي وجه احط عيني بعينك بعد فعايل ولدي ارفعي راسك يا الأجوديه يالأصيله وطالعيني وسمعي كلامي.

خبرتها أم خالد أنها عرفت بكل شيء وعتذرت لها عن سوايا ولدها ولأنها ظلمتها لما خطبتها له وكلمتها عن ندم راكان وانه يبيها ترجع له وتكون زوجته لكن قيود قالت لها: جيتك على عيني وراسي يا خالتي ولا تزعلين مني رجعه له ماني راجعه.
أم خالد اعذرتها وطلبت منها قيود أن السالفه الي بينها وبين راكان ماتبي احد يدري فيها طمنتها أم خالد بأن محد راح يدري.
وراحت بيتها كان راكان ينتظرها على احر من الجمر خبرته برفض قيود له .
حزن راكان وزعل كان عنده أمل ان روحت امه لقيود ترجع المياه لمجاريه لكن خاب امله حس بكتمه وضيقه طلع من البيت وراح يتمشئ بالسياره مارجع الا بالليل اتصل على قيود ما ردت ارسل لها مسج

"" ابيك تعرف معني الحب وكيف الوصل يحلي بك
ابيك اتحس نبض القلب وكيف اموت بغيابك
ياليتك تملك احساسي عشان تشوف مقدارك
وتسمع حرقه انفاسي وهي تكويني بنارك ""

قيود قرت وقالت : يروح لزوجته وولده احسن له انا ما ابيه خلاص عايفته كفايه الي جاني منه كفايه كرامتي الي انداست .وبكت وهو انتظر منها رد لكن ما وصله أي شيء .
.. .. .. ..

في اليوم الثاني جته نوف وقالت له تبي مفتاح بيته لتاخذ اغراض قيود لانها موصيتها تروح هي وشغاله يجيبونهم.
راكان رفض وقال لها : ملابس قيود واغراضها راح تتم ببيتها.
نوف: قيود موصيتني اجيب اغراضها البنت خلاص مصره على موقفه وتبيك تطلقها .
راكان: خلها تظل بيت اهلها لكن طلاق ما فيه .
نوف: تخلي وحده بذمتك وهي ما تبيك كيف ترضاها على نفسك.
راكان: إنتِ ما لك دخل روحي عن وجهي روحي.
أم خالد سمع صوته يصرخ على اخته جاته
أم خالد: يا ولدي حنا ما نبي مشاكل مع بيت عمك البنت تبي الطلاق طلاقها ولا تحسب أن طلاقكم سهل عندي لا لكن بنت عمك ما تبيك وماهي راجعه لك .
راكان بعصبيه :هي تبي الطلاق وانتم تبوني اطلاقها حاضر بكره من الصبح اروح واطلاقها وانفذ طلبكم و طلبها .
نوف لما شافت اخوها معصب امسكت يد امها وطلعوا عنه
و بعد عشر دقايق جاته الهنوف تركض
الهنوف: راكان أمي .
راكان تروع: أمي وش فيها ؟
راح يركض شاف أمه مغمى عليها ونوف جنبها (من زعلها وتأثرها على الي يصير لولدها وبنت اختها) اتصل على الإسعاف وجو خذوها كشف عليها الدكتور وشاف حالتها ماتستدعي ينومونها بالمستشفئ رجعت للبيت مع راكان.

.. .. .. ..

في اليوم الثاني الصباح راكان بعد ماتطمن على امه راح بيته لانه تذكر سلاسل محبوسه بالبيت وماعندها أكل راح لها و لياخذ له ثياب قبل ليروح يطلق قيود لما دخل البيت شاف سلاسل كان شكلها هزيل وجيعانه
حط لها اكل وكان يناظرها ويقول : صاحبتك اتركتك وتركتني وراحت .
قام وصعد لغرفته خذ دش وغير ملابسه لانه توسخ من أكل سلاسل وهو يجمع له اثياب حس بشتياق لقيود راح غرفتها توجه صوب التسريحه لمسى بقايا الاغراض الموجوده مسك زجاجة عطرها رش منها وستنشقها وقال : اه اه ياقيود .

راح غرفة ملابس فتح دولاب شاف ملابسها الي مخليتهم كانت منظمه كل الألوان المتشابهه حطتهم سوء والبلايز الساده بجه والمشجره بجه سكره وتوجه لدولاب الثاني فتحه شاف فيه فستان واحد فستان زواجهم خذه وضمه وهلت دمعته وقال: انا خبل وغبي ضيعتك من يدي . باسه ورجعه وراح يدور على صوره لقيود فتش اقلب الدروج ما شاف شيء راح لدرج قرب السرير فتحه شاف فيه البوم صور
خذ ه وتفرج عليه جلس يناظر صورها ولما خلص رجعه لمكانه وطلع وراح غرفته طالع الهدايه الي جايبتهم له قيود

اعذريني يالهدايا
لو هملتك بالزوايا.. ماني متحمل اشوفك
واللي جابك مو معايا .. اللي جابك وينه عني
ياترى زعلان مني .. مادرا اني في غيابه
كم شكيته للمرايا
راح .. راح وخلاني لحالي شفتي وش سوء بحالي
خبريني وش اسوي لو عشق قلبه سوايا
اعذريني يالهدايا

" ملك الأحساس راشد الماجد "

وخذ ملابسه وراح خذ سلاسل وداها لدكتور بيطري يطمن عليها كشف عليها عطاها ابر وراح بيتهم و نادى الهنوف عطاها القطوه وقال لها توديها لقيود ودتها ورجعت
راكان: وش قالت قيود لما شافتها.
الهنوف: تروعت من شكلها وقالت وش فيها وسخه وضعيفه كذا.
راكان: وبعد وش قالت؟
الهنوف: ما قالت شيء خذتها وحممتها وعطتها أكل وطلعت تهبل راكان ليه ماخليتها عندنا .
راكان: هذي قطوة قيود كيف اخليها عندك.
الهنوف: هي راحت بيت اهلها وتركتها يعني ما تبيها.
راكان: لا هي تحبها وتبيها ودليل انها خذتها أنتِ اذا بقيتي قطوه اشتريلك وحده ثانيه.
الهنوف: لا ما ابي خلاص أنا كنت ابي هذي القطوه.
.. .. .. ..

الهنوف قالت له قيود جالسه بالحديقه
راح لغرفت اخته نوف لانها تطل على بيت عمه ماشافها دورها واخيراً شافها كانت جالسه على الكرسي وحاطه ايدينها على الطاولة ومسنده راسه عليهم وتطالع جود كانت تحذف كور صغيره لسلاسل وهي تلعب فيها .
شاف محمد جاء قامت له سلمت عليه ومسك يدها وشال جود ودخلوا داخل هو ظل واقفه حاس انها بترجع وتاخذ سلاسل فعلاً ارجعت وراحت لها سلاسل تركض هي شالتها ودتها بمكان بالحديقه فيه ظل لكن ما مشت عنها وقفت تناظرها كأنها تفكر بعدين مشت بخطوات بطيئه لداخل بيتهم.
هو طلع من الغرفه وراح لغرفته وهو يفكر فيها .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 138
قديم(ـة) 19-03-2010, 12:59 PM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رد: رواية دموع الشموع


بيت ابو محمد ......

بالليل نوف بغرفة قيود
نوف طلعت من شنطتها ضرف وقالت لقيود : خذي هذا ورقة طلاقك أنا ماكنت ابي اسلمها لك لكن راكان مُصر أن انا اسلمها لك ومحد يفتح الضرف الا أنتِ.
قيود: راكان طلقني؟؟؟
نوف: ايه اليوم الصباح.
قيود تحس الدنيا تدور فيها جلست.
نوف: قيود وش فيك ؟
قيود وهي ماسكه راسها : مافيني شيء بس عطيني ماء عطشانه.
نوف فتحت ثلاجه وجابت لها ماء شربت
نوف: تعبانه أنادي خالتي.
قيود: لا وين الضرف؟
نوف: هذا هو.
قيود: فتحيه.
نوف: راكان منبه علي ما يفتحه الا أنتِ .
قيود: اخوك يبي يذبحني أنا ما اقدر افتحه فتحيه أنتِ.
نوف فتحته وطلعت الورقه ومدتها وقالت لقيود اقريها.
قيود ودينها تنتفض خذت الورقه وفتحتها وطالعت نوف وقالت:
هذي ورقه فاضيه أنتِ جالسه تضحكين علي .
نوف: لا راكان عطاني هذا الضرف وقال عطيه لقيود وبعد ماتقراه عطيها الضرف الثاني.
قيود: وينه الثاني؟
طلعته نوف وعطته قيود فتحته وكان مكتوب فيه

شفتي ورقة طلاقك هاهاهاها
أنتِ تعتقدين أن بطلقك واتخلى عنك بهذي السهوله
لالا لأن
أنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــا
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك
أحبك .... أحبك .... أحبك

ومستحيل ومستحيل ومستحيل ومستحيل
ومستحيل ومستحيل ومستحيل ومستحيل

اطلقك فهمتي مستحيل وإذا مش عاجبك كلامي ضربي راسك بأقرب جدار
لكن بشويش أنا اخاف عليك تتعورين حبيبتي
قيود أنا احبك

أحبك ماهي بس كلمـه انـا دايـم ارددهـا

أحبـك كلمـه لاقلتهـا أقصـد معانيـهـا

صحيح إن الحروف شوي اذا ودك تعددهـا

ولكن المعانـي ماهقيـت إنـك بتحصيهـا

مــاهــي ...... معـانـيـهـا ....؟؟

وفا وإخلاص وظروف تعاندنـي واعاندهـا

مشاعر صادقه والود ساكن في محانيهـا

غرام وشـوق والغيـره تبددنـي وأبددهـا

هيام وعشق ولحون الغلا للوصـل اغنيهـا

حنان يشتت الاوهام عن سر الجوف يبعدها

وداد وزوبعة هاجس على ذكـراك طاريهـا

وئام ونية بيضـا عـن الهفـوات مبعدهـا

وصراحه من جرائتها بدى التجريح يطويهـا

وله.. مجنون لعيونك حتـى لـو أشاهدهـا

وخيال يسكنه طيفك وحلـم صورتـك فيهـا

شجون وتضحيه عظمى وسوالف ليل جاحدها

وأحاسيس مثل وبل المطر للـروح تحييهـا

ولهفة عاشق لجلك عدود الموووت يااردهـا

وأمل لجله قصرت دروب قد طالت خطاويهـا

حنين وكبرياء وغطرسـة عـذال اجاهدهـا

وأماني تكسر الهامـه ولكـن مـا توطيهـا

عواطف عطرها عم الحشا والشوق سايدهـا

وعبره وسمت خدين وصارت من مواريهـا

ورغبه يغتصبها الوقت يهدمهـا وأشيدهـا

وهيبه مصطنعها لك ولا أدري كيف أبنهيهـا

طلاسم من شكوك وظن ونشوة خوف اقيدها

وثقه عمياء يكحلهـا العفـاف ولا يبكيهـا

ومـــــاذا ..........بــعـــد....؟؟

قضت كل الحروف بشرح أحبك قوم وأجردها

وأنا كلمة أحبك ما بعد ما وضحـت خافيهـا

عرفت الحين وش معنى أحبك يوم أرددهـا

عرفت إني ارددها وأنا قصدي معانيهـا.....

.. منقوله ..

زوجك زوجك وبعد زوجك المحب راكان

بعد ما قرت قيود الورقه
نوف: وش كاتب فيها وصحيح طلقك ولا لا.
قيود عطتها الورقه وشافتها نوف وضحكت وقالت: ماتوقعت راكان عنده هذي الحركات شكله غرقان لشوشته بحبك ارجعيله قيود ارجعيله أنتِ لو تشوفين حالته وش جرالها من بعد ما تركتيه .
قاطعتها قيود: نوف ارجوك ما ابي كلام في هذا الموضوع غيريه .
نوف: طيب وش اقول لراكان.
قيود مزقت الورقه وحطتها بالضرف وقالت : ما يحتاج تقولين له شيء هو بيعرف جوابي اذا شاف الورقه وش صار لها .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 139
قديم(ـة) 19-03-2010, 01:00 PM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رد: رواية دموع الشموع



راحت نوف بيت اهلها ورجعت لراكان الضرف وسألها وش كان موقف قيود لما عرفت أنه طلقها وش صار لها وقالت له على كل شيء
راكان عرف عرف بحب قيود له لما دخل غرفتها وفتح الدرج الكمودينه يدور صوره لها شاف البوم صور و ودفتر كحلي مرسوم عليه طفلين .
شد نظره الدفتر و خذه تأمل صورة الطفلين وفتح على اول صفحه كان مكتوب فيها

هنا سأكتب ما اريد كل ما يدور بفكري عن كل شيء في حياتي ..ولن يحاسبني احد هنا سأكون حره سأكتب عن افراحي واحزاني .. جروحي وألمي .. مشاعري تخطها يدي من قلبي الى دفتري.
وأنت يا دفتري العزيز ستكون الوحيد الذي يعرف اسراري وما اشعر به من مشاعر واحاسيس وانا متأكده بأنك لن تفشي بها لأحد ولن تمل مني مهما قضيت من الوقت معك ومهما اشتكيت لك.
ها أنا ابدأ معك مشواري وسأكتب عليك اسراري في صفحتك الأولى هذه سأكتب رفضني أجل رفضني برغم انه لا يعرفني ولا يعرف من أنا قذفها ولم يبالي بمشاعري فخترقت قلبي مثل الرصاص ولكنها لم تقتلني لأن لستُ أنا التي تقتل من أجل رجل لا يريدني .
أعترف بأني صدمت فأنا لم أكن اتوقع أن تكون لليلة عمري لليلة زفافي كتلك الليله كأنها كابوس لم استطع أن استيقظ منها حتى الأن.
برغم رفضه لي قبلت أن اعيش معه أجل أجل قبلت وضربت بكرامتي عرض الحائط برغم عني لأجل من أحب لأجل اهلي وبيت عمي .
وبرغم مافعله معي لم استطع أن اكرهه فهو أبن عمي من لحمي ودمي وقلبي لا يعرف الكره حتى لمن اذاني .
وفر الصفحه وقراء

بدايه انتهت قبل أن تبدأ ......
هكذا هي بدايتي معه .......
قبل أن يبدأ مشواري وتبدأ حكايتي معه انهاها بيده
قالها لي بصراحه لا اريدك ........
بكلمته هذه طعنني جرحني كواني بكل سهوله
قالها لم يهتم لشعوري .......
نزف جرحي وهل دمع من عيني على نفسي
على أهلي على كل شيء الا هو لم اكترث له ولم ابالي.

* وقراء *
يدي ترسم لتعبر عما بداخلي .....
كم أتمنى بأن لسناني يعبر.. يفصح ايضاً
عن حزني وفرحي ....
عن حبي وشوقي ....
عن ألمي وجرحي....
* وقراء *

تدري أنك ياركاني أكبر حرامي
سرقت قلبي مني وتملكته
خليته ما ينطق الا بأسمك
سرقت كل مافيني......
والمشكله أنك ماتدري ........

* وقراء *

سألت نفسي من يكون
لم أكن أعرف من يكون
ولم أجد جواباً لسؤالي
لكن اليوم عرفت
عرفت الأجابه أجل عرفتها
عرفت من يكون بالنسبةِ لي
حبـيـبــي
اجل احبه اعترف بذالك
كانت مشاعري نحوه عاديه
كنت أحبه محبه أخويه
لكن مع مرور الأيام تغيرة هذه المشاعر فمازلت احبه لكن حبي له اختلف ليس حب اخت لأخيها لالالالا
انهُ حب حبيبه لحبيبها.. حب امرأه لرجل..
أنا لستُ احبهُ فقط لا بل اعشقه ..
لكن ما مصير هذا الحب ..
حب من طرف واحد ..
حب شخص لا يريدني..
حب شخص لن يكون لي..
حب من لا يحبني......
* وقراء *

قالوا لي ....

قالوا لي يابنت جوكي اثنين
وعرفت منهو الي جاني
الأول شخص غريب ..
والثاني هو ولد عمي..
وقلت الغريب راح يكون مني بعيد
أما الي راح يكون مني قريب فهو ولد عمي
وبصراحه كان يعجبني
ما دريت و ما دريت انه ما يبيني
ما دريت انه بعيد مني وعني
ما دريت انه بيجرحني و يكويني
ما دريت انه بيحرمني من طفل يقول أمي
ما دريت ......و ما دريت ......و ما دريت......
انه بعد كل هذا راح احبه وبيكون بحياتي كل شيء......

* * *
شاف راكان رسومات منها قلبين متداخلين بعض وكل قلب فيه اول حرف من اسمه واسمها وراسمه قلوب وحاطه اسم راكان فيها وراسمته وكاتبه يمه احبك يا بعد عمري .

( استمر راكان بقراءة الدفتر كانت كاتبه فيه عن حبها له عن غيرتها عليه عن كل شيء يصير لها معه )
قراء كل الصفحات الي فيه وعرف أن قيود تحبه مثل ماهو يحبها كانت المكان ماهو سايعه من الفرحه لكنه كان مستغرب منها اذا كانت تحبه ليه مصره على الطلاق و ليه معتقده أنه متزوج وعنده ولد ( الاخ ناسي انه قايل لقيود انه متزوج )فكر انه يروح ويواجها ويقول لها انه قراء الي كاتبته لكن خاف تتعقد الامور وهي تزعل منه كيف يدخل غرفتها ويفتش اغراضها وتعاند وما ترجع له وقال: لنفسه الحمد الله اني ما رحت وطلقتها كنت احسبها ما تحبني . رجع الدفتر مكانه وطلع وهو فرحان وجاته فكرت ارسال ضرف لقيود يبي يشوف ردت فعلها اذا عرفت انه طلقها تأكد من حبه له بعد ما خبرته اخته وش صار لها قرر انه يحاول ويحاول معها الى أن يرجعها له .
قبل ما ينام ارسل لها مسج
" مساء الرومنسيه والاغاني الكلاسيكيه لأحلى عيون في الأرضي السعوديه "
ومسج ثاني " عندي سر
لحد يدري
بعدي عن الي يمك
قربي بقولك
احبك "
ومسج " والله أحبك موت .. لو يموت الصدق في أحضان السكوت.. والزعل يسكن بيوت.. والفراق يصير عادي.. والكذب في كل وادي .. ويصبح الأبيض رمادي.. والفرح يلبس سواد.. ويعلن الحب الحداد.. ما يغير في فؤادي قلتها بمليون صوت .. والله أحبك "

ومسج " كم تحسفنا عليك , ما نبي غيرك نبيك ,تونا حسينا بغلاك , ياتجينا يانجيك "

ومسج " لو جمعت عطفي وشوقي ولهفتي ورقه خفوقي يطلع الناتج احبك ما كذبت وربي فوقي "

ومسج "يقولون, كلك جمال ,كلك دلع , كلك حنان , وبعد هذا كله ما تبيني احبك"

ومسج " والمسج الي قبل الاخير نكته لتضحكين
قرد أذنه مقطوعة يطالع نفسه في المرايا يقول سبحان الله الزين ما يكمل "

ومسج " والحين ممكن اقول للوردة قبل ما تضم أوراقها تصبحين على خير يا احل واعذب وارق مخلوق "

.. مسجات منقوله ..

قيود بعد ما قرت المسجات تكلم نفسها : معقوله راكان يحبني كيف ما حسيت بحبه وأنا معه ليه ماقالي .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 140
قديم(ـة) 19-03-2010, 01:02 PM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رد: رواية دموع الشموع


..هذا أنتِ تحبينه وساكته!!
قيود: أنا غير بنت وهوالي رافضني مو أنا وبعدين وليه ابيه يقولي انه يحبني.
.. مو هذا الي كنتي تمنينه انه يحبك مثل منتي تحبينه .
قيود: ايه بس هذا تفكير بالأحلام لكن بالواقع غير حتى لو عترف لي بحبه مثل ما بقيت بتركه لانه كرامتي ماترضى اقبل فيه بعد ما رفضني عزة نفسي تمنعني اني ارجعله وغير انه متزوج واكيد يحبها اجل ليه تزوجها وجاب منها ولد ......
.. .. .. ..

في اليوم الثاني ارسل لها ورد احمر وعصافير كناري ( طيور الحب ) وشريط اغاني مختارهم شغلته وجلست تسمعه

* محمد عبده .. ساري*

ساري واصوت لك .. ابيك
النظرة في عيوني .. تبيك
والرعشه في قلبي .. تبيك
ساري واصوت لك .. ابيك
شعوري ذا الليله غريب
كيف الحبيب يشكي حبيب
أنا ملكتك .. وأنا فقدتك
ليتني لما عرفتك ماتركتك ..ساري انا ساري
لما عيوني عانقوك في غمضه وحده ضيعوك
أسأل زماني والمكان .. واجمع سواليف الحنان
انا ملكتك .. وانا فقدتك
ليتني لما عرفتك ماتركتك .. ساري انا ساري
قلبي وليلي به سرى .. والي جرالي ماجرى
أمشي ودور في الوجوه .. تايه عيونك توهوه
انا ملكتك .. وانا فقتك
ليتني لما عرفتك ماتركتك .. ساري انا ساري
* * *
محمد عبده
أثر المفارق صعب
وغيمه سواد ولليل
انساك هذا صعب
لا مابقى بي حيل
ياعيونك الظلماء
مافي الجفاء كلمه
وماللغياب اللسان
اتصوري مره نسيتك وابتسمت
وتصدقي اني على البسمه ندمت
والأكيد اني بكيتك ما ابتسمت
العنا ... وشهو العنا ؟؟
غير أنتِ وجروحي وأنا.
* * *

راشد الماجد ..الحلم الكبير

كل يوم وكل ساعه وكل عام
وأنتِ حبي وأنتِ عشقي والهيام
وأنتِ كل الحب ياحلمي الكبير
وأنتِ فال السعد يا اجمل غرام
وأنتِ كل الحب ياحلمي الكبير
وأنتِ كل الحب في كل زمان
مصدر افراحي وسعدي والحنان
شوفك اعيادي وكل الابتسام
يارقيق القلب ياعذب الشعور
قربك الأيام تضحك لي سرور
في فؤادي لك قدر وحضور
أنتِ غير الناس في عيوني أنا
أنتِ افراحي وعمري والهنا
من أنا من غير حبك من أنا
من أنا من غير حبك من أنا
اعشقك واصحى على حبك وأنام
بسمتك والحب لي اجمل حياة
عامره والكون ينور في ضياء
* * *
عبد الكريم عبد القادر .. وينك

وينك وينك ضوى القلب وينك
ضوى الروح وينك وينك يا حياتي
مترجي حنينك وينك
ولهان يا غناتي لو مره اشوفك
تضوي لي حياتي تملاها بنورك
والمك بروحي واداوي جروحي
وش ذنبي يا روحي يوم أني هويتك
ضوى القلب وينك
ضوى الروح وينك
وينك ياحياتي مترجي حنينك
وينك
* * *
حسين الجسمي.. فقدتك

رحلتوا ومن بقى وياي
يحس بضحكتي وبكاي
وحتى الجرح في بعدك
يغزيني وأهلي به
أنا من لي في هالدنيا
سواك وإن طالت الغيبه
فقدتك يا اعز الناس
فقدت الحب والطيبه
وأنا من لي في هالدنيا
سواك وإن طالت الغيبه
* * *
راغب علامه ..نسيني الدنيا

نسيني الدنيا نسيني العالم
لو الف الدنيا لو الف العالم
مش ممكن زي غرامك أنت اللقي غرام
لو اقولك احبك الحب شوي عليك
ضمني خليك ويايي ذوبني وذوب في هواياء
تعال نعيش اجمل احساس
.
.
انا شايلك جوه عنيا
والدنيا شهود عليا
دنا ياما حلمت اكون وياااااااااااك
* * *
عمر دياب ..وحشني

يا أجمل هديه بعتها لي القدر ليا
ياقمري فعز لياليا اوصف لك ايه
والله والدنيا بقت بعنيا حاجه تانيا
هواكي قبلته وفثانيه جريت عليه
بحبك حقولها ياريت قبل ما كملها
تعالي فحضني ونقولها احنا الأتنين
* * *
عبد المجيد عبد الله ..قول آمين

قول آمين عساك تحبني وتموت فيني
قول آمين عسى يدينك ماتفارق يديني
ومثل مااشتاق أنا لعينك
أبي تشتاق أنت لعيني
أبي تتعب مثل مااتعب
عشان تعرف معنى الحب
على نفسي ترى صعب
أبيك تحس في حبي
تقول إنك تبي قربي
وانك ماتبي غيري
وأقول آمين ياربي.
* * *
راغب علامه ..الحب الكبير

أنت الحب الكبير الأول والأخير
ولا غيرك ياحبيبي البي لهواه اسير
انا عاشق نور عينيك غرمها وسحرها
انا روحي مبين ايدك وحياتي بين ايديك
بحبك كتير بحبك كتير
* * *
عبد الله الرويشد

كثر ماقلت أنا احبك
كثر ماقلت انا اهواك
اغنيلك انا احبك وأقول اهواك انا اهواك
اذا في هالدنيا حب غالي اكيد بيكون حبي لك
واذا في شوق موعادي اكيد ياعمري شوقي لك
ولا تصدق اعيش دنيا حبيبي انت موفيها
حبيبي انت مو فيها
معاني الحب ماتوفي لو بوصف مدى الاعجاب
ولا حروف الكلام تكفي ولا يكفي فيك كتاب
ولا تصدق اعيش دنيا
حبيبي انت مو فيها
* * *
راشد الماجد. يــــاذوق

يـــــــاذوق وكلك ذوق لوتهدى بس وتروق
تفهمني من نظرة الحب لك والشــــــوق

لا تخاف من الأحسـاس أنسى عيـون الناس
قلبي تحت أمرك سيدي وتاج الـــــراس

لو بس تعطيني فـــــرصه وتحس فينـــــــي
لا تضيع الصــــــادق تــرجع تنادينـــي

وأن كنت ناوي تروح خذني معاك أجروح
صدقني راح تخسر أنسان عفيف الروح
* * *
صابر الرباعي ... اتحد العالم

اتحد العالم وانا بين ايديك دوبت في مكان
ونسيت معاك عمري وزماني والوقت الي فات
وياك ثواني قربني ليك سبني اعيش احساسي بيك
بتحد العالم كلو وانا وياك وبقول للعالم لحالها
ان انا بهواك ان انت حبيبي والبي وروحي معاك
قربني ليك سبني اعيش احساسي بهواك
انا عشقي ليك عشق القمر من نجمه ولليل ووالسهر
والشوق ليك فوق الخيال فوق احتمال كل البشر
من يوم لقاك حلوه الحياة .
* * *
خالد عبد الرحمن.. كابر

كابر قد ماتكابر
انا معك متحمل وصابر
واعرفك اكثر من احساسي اتجاهك
وانت خابر ان حبك لي كبير
قد ماتخفيه ظاهر
* * *
ديانا حداد

تدري حياتي بدونك
والله عليها السلام
تعبت انا كل ليلي
اسأل عليك النجوم
كأن الدقيقه في غيابك
ياروحي روحي بيوم
* * *
زياد ... عودي

عودي الى حضني انا
عودي الى صدري انا
عودي نضيئ زماننا
عودي الى قلبي انا
* * *
قيود بعد ما سمعت اخر اغنيه قالت: ماني معوده لك مااااااااااااني معوده .
.. .. .. ..

راكان لم طلع من بيتهم شاف الورد الي ارساله مرمي بزباله( قيود قالت لشغاله ترميه بزبالة الشارع بحيث انه يبين علشان راكان يشوفه )
هو لما شافه ماتصل عليها عارفها انها مش راده ارسل مسج " رميتي الورد عادي حبيبتي فدوه لك لو تبين اجيبلك ورد هولندا اوالعالم كله مو بس السعوديه وترمينه أنا حاضرأنتِ كل شيء تسوينه حلو ياعمري "

.. .. .. ..


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية دموع الشموع / كاملة

الوسوم
الشموع , اروع , بالحيل , دموع , رومانسية , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مخ عربجي / الكاتبة : غرامها ساحر ، كاملة غرآمهآ سآحر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 786 09-11-2018 12:15 AM
رواية ضحية زمن / بقلمي ، كاملة شاربه فليت و مضيعه البيت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 101 19-01-2016 09:37 AM
رواية صعب المنال / كاملة برائـــة طفلـــهـ ارشيف غرام 3 10-12-2010 02:29 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 02:40 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1