غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 24-11-2009, 08:30 PM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع الشموع / رواية ولا أروع رومانسية بالحيل







الجـــــ الثـامن ـــزء

.. .. .. .. .. ..

الزعيمه :اقول يا جماعه دامكم مجتمعين بقول لكم اخر قراراتي .
الكل : تفضلي .
الزعيمه : قررت اترك الشات وهذا اخر يوم لي معكم.
نائبه والسكرتيره : ليش !؟
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـــ المملـكـه ـــارس ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛: احد ضايقك قولي لي ؟
( قيود بتترك الشات لانها بتتزوج )
الزعيمه : لا محد ضايقني بتركه لاسباب خاصه وانا جيت اليوم لودعكم واقول لكم راح ارحل عن هذا الشات الي قضية فيه احلا الاوقات وفيه ياما تهاوشنا وضحكنا وزعلانا وانبسطنا واختلفنا لكن الحمد الله في النهايه نطلع منه كلنا اخوان ومحد زعلان من الثاني على الاقل بنسبه لي انا .
* دمعة غلا *: الزعيمه تتركينا تتركين كل من حبك وحترمك تتركين رومك.
الزعيمه : انتم بالقلب والروم ماهو رومي انا وبس الروم للجميع وانتم اهله .
* دمعة غلا *: لكن حنا تعودنا على تواجدك فيه .
الزعيمه : بكره تتعودون على غيابي ماعليه اختي هذي هي الحياه لقاء ففراق .
$ ... مخاوي الليل ... $: الزعيمه أنتِ اجبرتينا على احترامك من خلال تعاملك معنا وعرفت من خلالك ان ماهو كل بنت تدخل الشات رديه او اخلاقها منحطه .
الزعيمه : مشكور اخوي تسلم هذا من ذوقك واصابع يدك ماهي سوء .
الزعيمه : استأذن اخواني وخواتي واعتذر اذا في يوم من الايام اخطيت في حق احد منكم مع السلامه .
وطلعت قيود من الشات وراحت المنتدى ونزلت موضوع تعلن فيه عن تركها للمنتدى .
واتصلت عليها نوف وعهود وخبرتهم انها بتتركه لانها بتتزوج وماراح تكون فاضيه مثل الحين وهي كانت ناويه بس تتزوج بتترك الشات وهذا جاء وقته .

ونوف نادت قيود تجي عندها لان عمتها بتجي وبتجي معها عهود لكن قيود ارفضت ( قيود من ملك عليها راكان ما راحت بيت عمها تستحي )
في اليوم الثاني بالليل جت نوف لقيود يتفرجون على شريط عرس محمد وخبرتها انهم بيسافرون لبنان مع اهلها وبعدين بيروحون مكه ياخذون عمره وبجده يتسوقون .
وهم يتفرجون على الشريط
قيود : هذي المصوره تصويرها زين .
نوف : ايه قيود شوفي مشاعل تنفض .
قيود : والله حاسه فيها انا يوم ملكتي بقيت اموت .
( خلص الشريط وشغلت قيود شريط العرس عند الرجال وكانوا مركزين على محمد لانه المعرس وبعدين جت لقطه على بندر كان واقف مع واحد
قيود تطالع نوف وهي تطالع بندر وساهيه
قيود : نحنُ هنا وين رحتي مالومك بصراحه اخوي ياخذ العقل والقلب .
نوف استحت : سكتي خنكمل الشريط .
قيود : قصدك تشوفين بندر .
نوف قامت : بروح .
قيود تتلها وتجلسها : جلسي خلاص ما اقول شيء.
جلست نوف وشافوا الشريط لنهايته ولما خلص راحت نوف لبيتهم وكان الفجر مذن شافت راكان جاي من المسجد .
راكان : من وين جايه ؟
نوف : كنت عند قيود .
راكان : في هذا الوقت .
نوف : ايه حنا دايم نسهر مع بعض وانا مستأذنه من أمي .
راكان : زين روحي توضي وصلي وبعدين نامي بلا سهر .
نوف : ان شاء الله لكن قبل لا اروح احب اقولك عروستك بتسافر مع اهلها .
راكان : زين وش تبيني اسوي لها ومشى عنها وخلاها .
نوف : وش فيه هذا اقوله عروستك بتسافر يقولي وش اسوي لها هذا رد .
.. .. .. .. ..

سافرت قيود مع اهلها وبعد 15 يوم جوا وكانت قيود والكل مشغولين لتجهيز للعرس وراكان ما وده هذا اليوم يجي وده اليوم يصير سنه ولا يجي يوم زواجه للحين ما تقبل الفكره .


* * * يـــــ زواج ـــوم راكــــ قـيـود ــان * * *
:29ar:

كان الكل فرحان في هذا اليوم الا شخص واحد راكان كان جالس زعلان لكنه راسم على وجهه ابتسامه ليخفي مابداخله من نار أما قيود كانت كل ماقربت لحظة دخولها للقاعه يزيد خوفها كان في داخلها شعورغريب فسرته بأنه شعور أي عروس في ليلة العمر ليلة زواجها وبتعادها عن اهلها .
جت لحظة دخولها كانت أمير لا ماهي اميره ملكه في دخلتها على الحضور على موسيقى هاديه وابيات من الشعر

جت تمشي شيخة الحفل شحلاها
جت تمشي لعرشها مثل الأميره
الأرض زانت يوم داستها خطاها
وفي خطاها كالظبي لحظة مسيره
الخجل كل الخجل والله أحتواها
بنت أبوها شيخة في كل ديره
هذي عروسنا الزين كله أكتساها
بنت ابوها مابها حسد وغيره
القمر من زينها يطلب رضاها
ومن نفسها الورد هو مآخذ عبيره
من حلاها الكل يحلم في هواها
وكل عين لعينها صارت أسيره
عروسنا شمعه ومنوّر والله ضواها
عروسنا مهره ومابعد عسفت صغيره
فيها خصر ناحل زاد بحلاها
وفيها عيون واسعات ومستديره
ومعرسنا له اليوم موعد في لقاها
معرسنا فاز بقربها دون غيره
وصلوا على محمد في منتهاها
محمد رسول الله صلاة كثيره

.. منقول ..

دخلت قيود كان فستانها ساده بدون اكمام وله ذيل عدة اقدام في اطرافه مكتوب أسمها واسم راكان بالخط الأندلسي مسوين بشكل ناعم ولون كان فضي وفي الوسط اسمهم متشابكين داخلين بعض وطرحتها فيها لمعه بسيطه من الأمام ولبسه طقم الماس ولما دخلت الكل نبهر من شكلها روعه وجنان وصلت قيود للكوشه وجو اهلها وسلموا عليها ورقصوا وبعد شوي دخل راكان
( كان رافض يدخل لكن خلود خلت اخوها خالد يدخله غصب )
دخل على هذي القصيده

يانجوم الكون في لليلة عمر
ارسمي قلبين من نور وخيال
ارسميهم في السماء فوق القمر
واكتبي فيهم راكان وياقيود
هذي ليلة حب كحلها السهر
ليله لكن تسوى
هذي اليله الف ليله
ويكفي هالليله فخر فرحت ال......
ماهو أي ال......
اكتبي ياحروف من شعر ونثر
في سموا الي بهم تسمئ الخصال
وعرفي مهما مدحتي بالشعر
ماتزيديهم يزيدونك جمال
وتشهد الدنيا وتبصم بالعشر
هي قيود وراكان وراكان وقيود
ربي يحمي عمرهم من كل شر
ربي يسعدقلبها بزين الرجال
يانجوم الكون في لليلة عمر
ارسمي قلبين من نور وخيال
ارسميهم في السماء فوق القمر
واكتبي فيهم راكان وياقيود

.. منقول ..

وقفت قيود وقف جنبها وشال الطرحه عنها وما نظر لها ولو نظره شال الطرحه بسرعه وبدون نفس وصد عنها ولا كلمها حتى كلمت مبروك ما قال لها وهي منزله عيونها خجلانه ماكانت تدري المسكينه انه مغصوب عليها .
ودخل معه ابوه ووعمه واخوانه واخوان قيود وسلموا على قيود وطلعوا الا بدر وبندر ونواف جلسوا يرقصون وكانت أم محمد تطردهم لكن أم خالد قالت لها خليهم يعبرون عن فرحتهم لا تفشلينهم ورقصت معهم جود وريم وشوق بنت خالد وام خالد وام محمد وعمتهم موضي يصفقون لهم راح بندر ومسك يد امه ورقصها (كانت نوف تطالعه من بعيد وميته عليه ) ولما شافه نواف راح عند امه وبدر راح لعمته ورقص معها وبعدين طلعوا وجوا خواته يسلمون عليه ويصورون معه وهو ما كأن قيود موجوده مايناظرها ولا يكلمها وكانت الطقاقات يغنون على راكان وقيود لكن اكثر شيء على العروس يتغزلون في جمالها وحلاوتها
وطلب راكان من خلود انه يغادر المكان وستجابت اخته لطلبه وراح هو وعروسه يقصون الكيكه وكانت المصوره طول الوقت معهم تصورهم وتطلب من راكان عدت حركات مع قيود اول شيء نفذ طلبها وبعدين قال لخلود خلصينا أنا ابي امشي .
صعد هو وعروسه للجناح المحجوز لهم بالفندق وجلست قيود على الكنب وهو جلس بعيد عنها كانوا ساكتين لكن بعد فتره تكلم راكا ن وما كان يطالعها كان يطالع الارض .
راكان : اسمعي يابنت عمي (كانت قيود جالسه ومنزله راسها وتسمعه )
أنا بتكلم معك بصراحه بكون معك صريح لريح نفسي وما أخدعك
وارجوا أنك تفهميني أنتِ بنت عمي ونعم فيك بنت ماعليكِ كلام لكن (سكت كان محتار وش يقول لها) بعدين قال أنا ماأفكر بزواج في الوقت الحالي أنا أنسان درست لشتغل وحقق طموحي والزواج بيعيقني ( قيود ماهي مستوعبه وش يقول ولا كانت تعرف وش يقصد ) يمكن بتقولين ليه تزوجتني أنا تزوجتك لرضي أمي أنتِ تعرفين أن أمي مريضه بالقلب ولما طلبت مني اتزوج ورفضت تعبت وخفت عليها ولو لاسمح الله صار لها شيء بكون أنا السبب لذا وافقت على الزواج طلباً لرضاها (وقيود من الصدمه كانت ساكته ماقالت شيء )
راكان قال كلامه وسكت وقيود ماكانت قادر تتحمل الجلسه معه .
قيود والدمعه وسط عينها : أبي اجلس لحالي .
راكان التفت عليها لما تكلمت كان طول الوقت ما يناظرها لاول مره يشوفها: بتركك لحالك لكن ممكن نتكلم .
قيود بعصبيه : ما ابي اتكلم .
راكان قدر وضعها : طيب روحي ورتاحي بالغرفه الي قدامك وبكره نتكلم.
وتمالكت نفسها ووقفت وراحت للغرفه وسكرت الباب ورمت نفسها على السرير ونفجرت بصياح تبكي تبكي على نفسها وحظها الليله الي تحلم فيها ليلة العمر تكون كذا الزوج الي ختارته ما يبيها تبكي وتقول: دامنه ما يبيني ليه يتزوجني أنا وش ذنبي ذنبي أني وافقت عليه توه الحين يقول هذا الكلام وش بيكون مصيري انا وهلي اذا درو وش بيصير لهم وش بيقول الناس وافكار كثيره كانت تدور في فكرها .
أما راكان مازال جالس بصاله يقول بداخله : أنا وش سويت حطمت البنت ما كان لزم اقول لها الليله لكن لو ما تكلمت اليوم ماراح اتكلم احسن من البدايه يكون كل شيء واضح
.. .. .. .. .. ..

ظلت قيود العروس المحطمه تبكي لحد ما أذن الفجر طلعت من الغرفه وشافت شنطتها بالممر راحت بتاخذها لتغير ملابسها وبتصلي وشافت راكان طالع من دورة المياه( اكرمكم الله) متوضي بيصلي .
راكان : قيود .
قيود وهي تسحب شنطتها : ما ابي اتكلم الحين .
راكان سكت وما كلمها وراح بيشيل شنطتها رفضت وسحبتها وراحت لغرفتها كان في الغرفه دورة مياه خذت دش وغيرة ملابسها وصلات ونسدحت تفكر وش بتسوي معه.
الساعه 11 بصباح راكان منسدح على الكنب بالصاله ما جاه نوم طلعت قيود عليه وهي بكامل زينتها كأي عروس بصباحيتها جلس راكان يناظرها مستغرب منها .
قيود وهي تطلع شنطتها من الغرفه وعباتها على يدها : يله لا نتأخر على بيت عمي أكيد الكل ينتظرنا .
( أهل راكان عازمين راكان وقيود والاهل على الغداء )
راكان : قبل لا نروح لزم نتكلم .
قيود : في الوقت الي حاسه نفسي قادره على الكلام بتكلم كل الي اطلبه منك أن محد يدري عن الي صار وتصرف عادي قدام الكل.
يرن تلفون راكان
أم خالد : مبروك يا معرسنا .
راكان يطالع قيود : هلا يمه الله يبارك فيك.
أم خالد :تعال أنت والعروس لا تتأخر على الغداء .
راكان :الحين جاين .
أم خالد : زين لا طول عليك مع السلامه .
راكان : مع السلامه .
قام راكان وخذ دوش وغير ملابسه وراح هو وقيود لبيت أهله قيود طول الطريق تدعي أن ربي يلهمها الصبر وتتماسك ولا تنهار اذا شافت امها وصلوا والكل لما شافهم قال ماشاء الله مناسبين لبعض.
سلم الكل على قيود وراكان وباركُ لهم وأم محمد وهي تسلم على بنتها هلت دموعها وقالت:اول مره تنام برى البيت وتفارقنا .
أم خالد : هذي سنة الحياه .
جود بس شافت اختها ركضت لها وحضنتها وقالت لراكان : ليه اخذت أختي عنا بعيد و بكت .
باستها قيود وحضنتها وراح راكان مجلس الرجال وتغداء الكل ومشوى الضيوف .
أم خالد : قيود حبيبتي ليه ماتغديتي ماكلتي شيء .
قيود :الحمد الله خالتي شبعت .
نوف : يمه هذا أنا ماتغديت ليه ماقلتي لي .
خلود : يمه بدت الغيره .
نوف تقربت من قيود و لفت يدها عليها: أغار أغار من أختي حبيبتي مرة اخوي .
دخل عليهم راكان : قيود عمي بيسلم عليك ِ .
نوف : وأنا محد بيسلم علي .
الهنوف : لصرتي عروس يسلمون عليك .
راحت معه لبوها وأخوانها كانوا جالسين بلمجلس مع ابو خالد دخلت عليهم وهي مستحيه سلمت عليهم وهي تسلم على ابو خالد قال لها : قيود بنتي إذا زعلك راكان حتى لو بكلمه قوليلي وأنا اوريه شغله .
بدر : وش عليكِ ياقيود ابوخالد بنفسه بيفزع لك .
قيود حبت راس عمها : مشكور ياعمي .
طلعت منهم وراحت عند بنات عمها وخالتها وامها سلمت عليها وراحت بيتها .
أم خالد نادت قيود وجلستها يمها وعطتها هدية زواج طقم الماس وباست قيود راسها وشكرتها وصتها أم خالد على نفسها وراكان وخلود عطتها طقم ذهب أبيض ونوف جلست يم قيود وعطتها صندوق وقالت لها تفتحه لتشوف الهديه فتحتهاوطلعت الاشياء الي فيها وكانت نوف تضحك على قيود وهي تطلع الاشياء من الصندوق وتسألها وش هذا وش هذا .
نوف : هذي هديه لك شفتي وش كثر أحبك درت المحلات كلها ادورلك على احلى الاشياء .
(كان في الصندوق علبت بف باف للحشرات مكتوب عليها عطر, ومكنسه صغيره مره مكتوب عليها مشط وغسيل صحون مكتوب عليه شمبو وبلسم أثنين في واحد ) .
قيود : مشكوره ما قصرتي ليه تكلفين على نفسك .
نوف : لا ماكلفت على نفسي وأنتِ مسويتها فيني قبل .
( قيود في يوم اهدت نوف جدر ( وعاء لطبخ ) وقالت لها هذي احدث قبعه في السوق اخر موضه يالبسونها الاجانب لذا نوف ردتها لها الحين )
خلود : من اليوم ورايح ما ابي هدايه منكم من الحين اقول لكن اذا ولدت لا تجبون لي هديه .
الهنوف : أنا جيبولي أي شيء المهم هديه .
قيود : الهنوف تعالي . جت يمها .
قيود : هذي هديه مني لك هذا العطر يسبب لي حساسيه وانا ما امشط شعري والشامبو ما استعمله .
نوف : قيود لالا تعطينها وخذت نوف الصندوق وطلعت منه علبه صغيره وفتحتها وعطتها قيود خذتها وكانت اسواره .
قيود : مشكوره لكن أخاف يكون فيها شيء .
نوف : لا هذي هديه حقيقيه مش مزيفه .
الهنوف : تفضلي قيود هذي هديه على قدي خاتم ذهب أبيض .
قيود : مشكوره لكن ليه يا جماعه تكلفون على نفسكم حنا ما بيننا شيء .
خلود : هذي اشياء بسيطه .
نوف تطالع أم خالد وراكان مناديته امه وجالس جنبها : يمه أنت وولدك وش عندكم .
أم خالد كانت جالسه توصي راكان على قيود أن يحطها بعيونه ولا يزعلها و....و....و.....
أم خالد : وش دخلك بيني وبين ولدي يالملقوفه .
نوف : خلاص ماني مدخله الواحد ما يتكلم في هذا البيت .
أم خالد : راكان شكلك تعبان قم ريح فوق بغرفتك أنت وقيود .
( قيود تغير وجها لما سمعت هذا الكلام ونتبه راكان )
راكان : لا يمه بروح مره وحده البيت قومي قيود .
نوف : ليه خلاص هذا البيت مش بيتك .
راكان : هذا بيتي وهذاك بيتي وبلا هذره زايده .
راكان : يله قيود .
قيود لبست عباتها وسلمت على أم خالد وطلعت مع نوف عند الباب وخلود مسكت راكان .
خلود : راكان وش رايك بقيود عجبتك .
راكان : ايه . (قال لها ايه لان لو قال لها شيء غير كذا او سكت ماراح تسكت عنه بتسأله )
خلود : وش عجبك فيها .
راكان : يمه منكم انتم يالحريم ياحبكم للأسأله وبتسم لها ومشىء وطلع من البيت لكن قبل لا يركبون السياره .
قيود : بروح بيت أهلي .
راكان تفاجاء: بترحين بيت اهلك ليه ؟
قيود : عندي اغراض بجيبهم شوي وبرجع .
راكان ارتاح لما قالت كذا كان يعتقد انها بتروح بيت اهلها وتجلس عندهم في ذاك الوقت وش يقول لهله .
راكان : طيب روحي انتظرك بسياره .
راحت قيود وجت معها الشغاله شايله شنطه حطتها بالسياره ومشوا .
(قيود كانت موديه اغراضها بيتها وبيت راكان وما باقي الا هذي الشنطه فيها اشياء مهمه ولان امها قايله لها قبل لا تمشيء تمر تاخذها لذا راحت وجابتها علشان ما تحس امها بشيء )
ولما وصلوا البيت راكان متوقع أن قيود بتتكلم معه او بتقول شيء لكن كل الي قالته له : وين غرفتي .
راكان : فوق الغرفه الثانيه على اليمين .
قيود ما قالت شيء على طول صعدت وراحت للغرفه الي قال لها عنها راكان كانت الغرفه الرئيسيه كبيره وفيها غرفه لتبديل الملابس ودورة مياه دخلت الغرفه ونسدحت على السرير و بكت ونامت .
أما راكان صعد لغرفه مسويه لضيوف كانت جنب غرفة قيود و كان مستغرب من قيود أنها ما بينت لهالها او اهله ان صاير بينهم شيء او انها متضايقه وكان متوقع انها اذا شافت امها بترتمي بحضانها وبتبكي مثل الاطفال لكنها سوت عكس ذلك كانت تبتسم وتتكلم ولا كأن صايرلها شيء ونام لانه كان مواصل مانام بالليل .
والساعه 1 بالليل جلست قيود وكانت مصدعه فتحت شنطتها وطلعت لها ملابس وخذت شور ولبسة جلابيه ونشفة شعرها وربطته شافت ثلاجه فتحتها شافت ماء وانواع العصيرات خذت لها ماء وراحت وطلعت من شنطتها بندول وكلته ورتاحت لما الصداع خف راحت ورتبت ملابسها
واغراضها لانها فكرة وقررت بشيء لما يجلس راكان بتتكلم معه سمعت صوت بالخارج الغرفه الي يمها بابها ينفتح لكنها ماطلعت ظلت جالسه في غرفتها .
راكان جلس لما سمع الاذان وراح يصلي بالمسجد وبعدين حس انه مخنوق ما يبي يرجع البيت لكنه رجع خاف احد يشوفه خارج من بيته بهذا الوقت وهو معرس جلس بصاله وشغل التلفزيون واخذ يغير بالمحطات من الطفش ويبي قيود تطلع من غرفتها ليكلمها بعد نص ساعه تمالكت قيود نفسها وطلعت من غرفتها وسمعت صوت تحت عرفت انه راكان راحت لمصدر الصوت شافته جالس وبيده الريموت قالت له .
قيود : أنا مستعده اتكلم معك .
راكان سكر التلفزيون وعدل جلسته وجلست قيود بعيد عنه وقالت له :أنت ليش تزوجتني دامنك ماتبيني ؟
راكان : لحظه أنا مو ما ابيك أنا رافض فكرة الزواج اساساً لاسباب قلتها لك وتزوجتك لان أمي اصرت علي وأنا وافقت علشان ماتزعل وتتأثر .
قيود : وأنا ما عندي احساس ما اتأثر أنا وش ذنبي .
سكت راكان بعدين قال ذنبك أن أمي اختارتك .
قيود : ليه ماقلت لها أنك مأجل موضوع الزواج ؟!
راكان : قلت لها لكنها كانت مصره مو راضيه تقتنع في كلامي راكبه راسه لازم اتزوج وأنا لما كنت اتناقش معها شفتها متأثره وتعبانه خفت عليها وافقت وأنتِ منتي غريبه تعرفين أمي لما تتأثر وش يصير فيها .
قيود : ياولد عمي الي ما يبيني ما ابيه .
راكان وقف : وش قصدك .
قيود : اسمعني لنهايه ولا تقاطعني وتعرف قصدي .
راكان جلس : زين قولي الي عندك .
قيود : الي ما يبيني ما ابيه وأنا كرامتي ما تسمحلي اعيش مع شخص رافضني وسكتت وبعدين قالت لو وحده ثانيه بمكاني كان اول ما تكلمت صرخت بوجهك وراحت بيت اهلها وطلبت الطلاق لكن أنا ما حبيت اتخذ قرار واندم عليه لذا اجلت كلامي معك والتزمت الصمت وفكرت قبل لا اتكلم لكن قولي أنت قبل وش فكرت فيه وش قررت ؟
راكان : القرار ماهو بيدي بيدك وأنا موافق على أي قرار تتخذينه .
قيود كملت كلامها :انا ماني مسامحه نفسي اذا حصل شيء لحد من اهلنا
وماراح اخفي وامسح البسمه والفرحه الي شفتها وكانت واضحه عليهم ولو انا رحت لبيت هلي مدري وش بيصيرلأمي وابوي الي بيشوفون بنتهم في اول ايام عرسها راجعه لهم وطالبه الطلاق من ولد عمها وعلشان خاطر عمي وخالتي الي راح تتأثر كثير وغير كلام الناس عني وعنك وانا بالنسبه لي الناس اخر همي اهم شيء عندي صحة هلي وما اكون سبب في حزنهم لذا قررت ادوس على كرامتي واوافق انا مثل ما انت وافقت اني اعيش معك لكن كأخوان عايشين بيت واحد أنت بغرفه وانا بغرفه وأمام اهلنا نعامل بعض كزوجين ويكون هذا السر بيني وبينك الا ان ربي يفرجها ونشوف لنا حل .
راكان : هذا قرارك الاخير ما راح تندمين فكرتي زين بالكلام الي قلتيه .
قيود : ايه واذا بندم اندم اذا كنت سبب في فقدان او حدوث شيء لهلي اذي نفسي ولا اذيهم وأنت من اليوم ورايح حر اعتبر نفسك منت متزوج .
راكان : الله يريحك مثل ما ريحتيني بصراحه كنت خايف يكون ردة فعلك غير كذا .
قيود قامت : انا كلامي انتها يا خوي عن اذنك .
وراحت لغرفتها وعيونها مليانه دموع كانت طول الوقت ماسكه نفسها ما تبي تبكي قدامه ماتبي تبين له انها متضايقه او مهتمه لرفضه لها او لفكرة الزواج على قولته وما صدقت على الله انها دخلت غرفتها الا ونفجرت بالبكاء وتعجبت من نفسها كيف قدرت تصمد وتصبر طول هالوقت وتتكلم وهي بتموت من الداخل لانها حست انهااستقنت وداست على كرامتها لكن قالت : ادوس على كرامتي ولا اذبح من احب الحين عرفت وش الشعور الي حسيت فيه يوم عرسي كان قلبي حاس ان راكان مغصوب على الزواج مني لذا ما دخل يوم الملكه ولا جاء زارني او كلمني كان رافضني وصارت تبكي.
راكان ما توقع ان قيود تتخذ هذا الموقف كان يعتقد انها بتجي وتقوله ودني بيت اهلي ما ابي اعيش معك طز فيك وبتشتمه وبتصارخ عليه وتبكي وقال في داخله انا اسف يا قيود لاني حطيتك وحطيت نفسي بهذا الموقف أنا رجال وتحمل لكن هي بنت لا مو بنت طفله .
.. .. .. ..

في وقت الغداء رن جرس الباب كان سواق بيت ابو محمد جايب غداء فتح راكان الباب وخذ منه وداه للمطبخ وراح دق على قيود الباب وقال لها ان اهلها رسلوا غداء لكن قالت له انها ماتبي تاكل .
راكان ما تغداء ماكان له نفس راح لغرفته ونام شوي بعدين جلس وطلع من البيت وقيود حست بالجوع لانها ما كلت شيء من امس تغدت برغم من جوعها ما كلت الاشوي غسلت طبقها وراحت غرفتها ولما رجع راكان البيت ناداها وخبرها انهم بيسافرون .
قيود :أنا ما ابي اسافر .
راكان : ليه؟
قيود : كذا مزاج مابي اسافر .
راكان : لكن الكل يعرف أن حنا بنسافر وبيستغربون لعدم سفرنا. وجلس يحاول يقنع فيها اتسافر واخيراً وافقة تسافر لكن ماهي البلد حاجز لها خارج المملكه بتروح معه الى مكه اسبوع بس وارتاح لانها وافقة تسافر وهو بيكون قريب من شغله الموجود بجده .


سافر راكان وقيود ونزلوا بمطارالطائف ما ظلوا فيها راحوا مكه على طول وسكنوا بدار التوحيد قريب من الحرم وتعمرو وثاني يوم راحوا جده راكان يقضي ساعات طويله خارج الفندق بعيد عن قيود يقضي اشغاله المتواجده بجده واذا رجع الفندق مايشوفها لانها تكون بغرفتها طول وقت وجوده ولما يناديها ويطلب منها ينزلون يتمشون كانت ترفض وتقول مالها مزاج لطلعه ولكنها في يوم اضطرت تخرج معه لتشتري هدايه من فلوسها لانها رافضه انه يدفع عنها وهو منزعج لكنه مايبيها تزعل او ترفض تشتري وكان الكلام من بينهم قليل كلمات بسيطه
ونقضاء الاسبوع ورجعوا لشرقيه وبعد رجوعهم عاشوا في بيت واحد لكن كل واحد منهم مايعرف عن الثاني شيء مايشوفون بعض راكان طول الوقت خارج البيت وقيود تجلس وحيده واذا حست بالملل تزور اهلها او بيت عمها وبعد مرور شهر ونص على زواجهم سافر راكان لعمل وبعد ايام رجع وسمع من أهله أن قيود مريضه كانوا يحسبونه يدري راح لبيت عمه ما شاف الا خالته بالبيت .
.. .. .. ..

أم محمد : راكان مثل ما قيود بنتي أنت ولدي ابي اعرف بينكم شيء متزاعلين صارحني .
راكان عرف ان خالته حست ان بينه وبين بنتها شيء : لا خالتي .
أم محمد : انا ابي اعرف بنتي وش فيها قيود ورده وذبلت هذي ماهي بنتي الي اعرفها احس ان فيها شيء اشوف الحزن في عيونها مع انها تخبيه عني ببتسامتها الدكتور يقول عندها فقر دم ما تاكل ورهاق من قلت النوم بنتي وش صار لها ياراكان وصارت تبكي وتقول كلام ماهو مفهوم .
راكان : خلاص خالتي هدي نفسك لا تبكين ان شاء الله ما يصير الا كل خير وقيود تكون بخير كلها ازمه وتعدي وتطمني انا وقيود متفاهمين ولا بيننا أي خلاف .
وطلب انه يشوفها أم محمد بتقوم توديه لها طلب منها تستريح وجود او الشغاله توديه لغرفتها ولما صعد ودق الباب محد رد عليه فتحه وشافها نايمه واثر المرض واضح عليها سكر الباب عليها ومشى وطلع من بيت عمه وراح للبحر وبداخله يقول وش سويت فيك يا بنت العم أنا سبب مرضك أناالسبب في كل الي يحصلك وش سويت فيك وبنفسي ظلمتك معي وجلس يفكر بحاله وحال بنت عمه .
.... في اليوم الثاني .....
شراء راكان ورد وراح لقيود دق باب غرفتها .
قيود منسدحه ومعطيه ظهرها الباب : تفضلي .
( كانت تعتقد انه الشغاله ) دخل راكان وقرب يمها بدون كلام
وحط الورد جنبها التفتت عليه.
راكان : سلامتك .
تعدلت قيود وقالت له : الله يسلمك.
جلس راكان بكرسي كان قريب منها كان خايف يتكلم تتضايق لذا فضل انه يسكت وهي منزله راسها وساكته دخلت عليهم الشغاله وقدمت عصير لراكان وطلعت وهو طالع قيود وقال : سمعت انك ما تاكلين ليه .
قيود ساكته .
راكان : انا جالس اكلم نفسي ردي .
قيود بعصبيه : انا حره اكل ما اكل اتكلم اسكت كيفي .
راكان: خالتي خايفه عليك و تحاتيك.
راكان لما شافها سكتت وما ردت عليه قام وقال : مع السلامه انا ماشي .
ما ردت عليه لكن لما وصل عند الباب .
قيود : لا تعب نفسك وتجي ثاني مره حضورك مثل غيابك .
راكان انزعج من هذا الكلام لتفت عليها وقال : مثل منتي حره انا حر اجي ولا ما اجي مو أنتِ تتحكمين بروحاتي وجياتي وأنا ما جيت علشانك جيت عشان خاطر خالتي وعمي وطلع وسكر الباب وراه و خذت قيود الورد ورمته على الباب وظلت تبكي .
في اليوم الثاني جاء راكان بيت عمه هو كان ناوي مايجي لكن اذا ما زارهم بتظن قيود انه ينفذ امرها وهو ما يبيها تعتقد كذا ومن جهه ثانيه يؤدي واجبه كزوج بهتمامه فيها وعدم اهمالها والسؤال عنها قدام عمه وخالته لكنه ما يصعد لها يجلس عند خالته او عمه وعيال عمه ويتطمن عليها ويمشي وظل على هذا الحال كل يوم بعد ما يخلص من شغله يشتري ورد و يروح بيت عمه ولا يشوف قيود واخر زياره له لما مشىء دخل بدر على اخته بغرفتها وحامل معه ورد وشوكولاه .
بدر : خذي هذي من زوجك والله انه مدلعك كل يوم ورد .
قيود : حط الورد على الطاولة وشوكلاته خذها نزلها تحت .
قيود بداخلها مسوي نفسه انه مهتم فيني ويحرص على زيارتي لكن الحمد الله انه ما يصعد لي فكه ما ابي اشوف رقعت وجهه .
بدر : ليه ماتنزلين له او هو يصعد لك انتم متزاعلين !
قيود : لا مش متزاعلين كيف نكون متزاعلين وهو كل يوم يجي بيتنا ويجيب لي ورد ونكلم بعض بالتلفون (تكذب على اخوها علشان ما يشك ولا هي حتى رقم راكان ما تعرفه )
بدر : صحيح هو يجي لكن انتم ما تشوفون بعض .
قيود : ياربي منك من يقول ان حنا ما نشوف بعض أنت كل يوم لما يجي راكان تكون موجود .
بدر : لا .
قيود : أجل خلاص لا تتكلم بشيء انت ما تدري عنه وبعدين تعال وين الايس كريم الي وصيتك عليه . ( تغير الموضوع )
بدر : او نسيت انشغلت مع الشباب كان ارسلتي السواق .
قيود : كيف ارسل السواق وانا مرسلتك هذا أنت من ارسلك لمكان او اطلب شيء تقول نسيت لو واحد من ربعك مرسلك ما تنسى تلومني بحبي لبندر .الا بدخلت بندر عليهم .
بندر : منهو الي يلومك . قيود تأشر على بدر هذا .

ضلت قيود تسولف مع خوانها بعدين راحوا عنها وهي اتصلت عليها مشاعل

مشاعل : قيود بقولك شيء ومنتي مصدقتني .
قيود : وشهو ؟
مشاعل : اخوي مشعل راح مع أمي لمكه للعمره .
قيود : وش مشعل بيروح مكه غريبه هو كله سفراته للمغرب والبحرين للبنات( اسكتت حست انها غلطت) وقالت اسفه مشاعل لكن هذي الحقيقه .
مشاعل : مافيه داعي تعتذرن كلامك صحيح لكن ياقيود انا ملاحظه على مشعل انه تغير رجع اخوي الي اعرفه من زمان عود يصلي وتقول امي انه ما ينام برى البيت وترك البنات .
قيود : وش عرفك انه ترك البنات .
مشاعل : لان في يوم من الايام رن تلفونه وما سكت وطلب مني اني ارد عليه واقول للمتصله ان هذا الرقم باعه صاحبه وانا شتريته ولا عاد تتصلين مره ثانيه وهو فعلاً بعد كم يوم غير رقمه .
قيود : ما عرفتي سبب تغيره .
مشاعل : يمكن لان واحد من ربعه مات .
قيود : ليه هو واحد من ربعه مات .
مشاعل : ايه من فتره بحادث سياره وتأثر كثير بموته .
قيود : خلاص اجل هذا هو السبب لان فيه ناس كثيره بعد موت شخص عزيز عليهم يتغيرون .
{ سبب تغير مشعل وفات احد اصدقائه بحادث سياره هوكانت معه بنت اصيبت اصابات خفيفه لكن مصيبت اهلها كبيره بفضيحت بنتهم الوحيده والسبب الثاني لتغيره هو كلام هياء له مشعل بعد كلام هياء له وهو يفكر بحياته كلها ركض ورى البنات في الشوارع والاسواق والشات مغازل فلانه وعلانه لذا قرر انه يغيرها واول شيء بيسويه بياخذ امه ويروح عمره}
بعد ما نتهت قيود من المكالمه طلعت دفترها كحلي مرسوم عليه طفلين من درج الكمودينا واخذت تكتب لتفضفض عن البداخلها لانها ما تقدر تتكلم مع احد كتبت فيه

هنا سأكتب ما اريد كل ما يدور بفكري عن كل شيء في حياتي..
ولن يحاسبني احد هنا سأكون حره سأكتب عن افراحي ..احزاني .. جروحي وألمي .. مشاعري تخطها يدي من قلبي إلى دفتري.
وأنت يا دفتري العزيز ستكون الوحيد الذي يعرف اسراري وما اشعر به من مشاعر واحاسيس وانا متأكده بأنك لن تفشي بها لأحد ولن تمل مني مهما قضيت من الوقت معك ومهما اشتكيت لك.
ها أنا ابدأ معك مشواري وسأكتب عليك اسراري في صفحتك الأولى هذه سأكتب رفضني أجل رفضني برغم انهُ لا يعرفني ولا يعرف من أنا قذفها ولم يبالي بمشاعري فخترقت قلبي مثل الرصاص ولكنها لم تقتلني لأن لستُ أنا التي تقتل من أجل رجل لا يريدني .
أعترف بأني صدمت فأنا لم أكن اتوقع أن تكون لليلة عمري لليلة زفافي كتلك الليله كأنها كابوس لم استطع أن استيقظ منه حتى الأن.
برغم رفضه لي قبلت أن اعيش معه أجل أجل قبلت وضربت بكرامتي عرض الحائط برغم عني لأجل من أحب لأجل اهلي وبيت عمي .
وبرغم مافعله معي لم استطع أن اكرهه فهو أبن عمي من لحمي ودمي وقلبي لا يعرف الكره حتى لمن اذاني .
(وفرت الصفحه وكتبت)
بدايه انتهت قبل أن تبدأ ......
هكذا هي بدايتي معه .......
قبل أن يبدأ مشواري وتبدأحكايتي معه انهاها بيده
قالها لي بصراحه لا اريدك ........
بكلمته هذه طعنني جرحني كواني بكل سهوله
قالها لم يهتم لشعوري .......
نزف جرحي وهل دمع من عيني على نفسي
على أهلي على كل شيء الا هو لم اكترث له ولم ابالي.
... ... ... ...

في يوم من الايام ما حضر راكان ارسل ورد ولما تطمنت قيود انه ماهو جاي نزلت بصاله لانها ملت من الجلسه بغرفتها ومن الطابق الثاني نزلت ما شافت احد امها طالعه مع جود واخوانها مش موجودين وابوها طالع مع عمها جلست تتفرج على التلفزيون الا بدخلت راكان عليها وهي ما نتبهت له راكان : اشوفك نازله اليوم الحمد الله على السلامه.



انتهاء الجزء ولكن ما زالت الشمعه تشتعل

.. .. .. .. .. .. ..
وش بيصير بين راكان وقيود؟؟
بتعرفون بالجزء القادم ان شاء الله

ا
خ
ت
ك
م

صمــ الشروق ـت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 04-12-2009, 11:52 AM
ام طالب ام طالب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع الشموع / رواية ولا أروع رومانسية بالحيل


السلام عليكم وينك اختي طولتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 09-12-2009, 11:55 PM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع الشموع / رواية ولا أروع رومانسية بالحيل



الجـــ التاسع ــزء
.. .. .. .. .. .. .. ..

في يوم من الأيام ما حضر راكان ارسل ورد ولما تطمنت قيود انه ماهو جاي نزلت بصاله لانها ملت من الجلسه بغرفتها ومن الطابق الثاني نزلت ما شافت احد امها طالعه مع جود واخوانها مش موجودين وابوها طالع مع عمها جلست تتفرج على التلفزيون الا بدخلت راكان عليها وهي ما نتبهت له راكان : اشوفك نازله اليوم الحمد الله على السلامه.
قيود : يمه .
راكان : لهذي الدرجه أنا اخوف .
قيود : أنا ما اخاف الا من الي خالقني .وقامت بتمشي عنه .
راكان : وين رايحه أنتِ متعوده اذا جاكم ضيف تتركينه وتمشين تخلينه يجلس بالحاله .
استحت قيود وجلست وجابت الشغاله شاهي وقهوه وحطتهم على الطاولة وراحت .
قيود متجاهله وجود راكان وتطالع التلفزيون .
راكان : الحين الضيف ما يصبونله شاهي ولا قهوه حاطينهم كذا منظر .
قيود تتكلم بدون نفس : منت بضيف هذا بيت عمك يعني بيتك صب لنفسك اما اذا كان تعتبر نفسك او تحس انك ضيف فهذا شيء ثاني . (وبداخلها تقول : ياربي متى يمشي هذا )
راكان بداخله يقول :عليها اللسان الطفله المدللــه .
صب لنفسه شاهي مع انه ما يبي لكن رداً على كلامها بأنه هو ما يعتبر نفسه ضيف وقال لها : خالتي وينها ؟
قيود وهي تطالع التلفزيون : أمي مش هنا .
راكان : اجل أنا ماشيء جيت اسلم عليها .وهو قايم شاف الورد الي جايبه وقال : زين ما رميتي الورد بزباله مثل الي قبله أكيد هذا ما فيه حشرات .
قيود التفتت عليه مستغربه وش دراه أني ارمي الورد الي يجيبه بزباله .
( راكان عرف بالموضوع لانه شاف الشغاله ترمي الورد وسألها ليه قالت قيود قول فيه حشرات ارمي زباله.
قيود اعتقدت انه مشى لذا ارسلت الشغاله ترميه , راكان ما هتم لتصرفها لانه متوقع منها انها تسوي أي شيء .
قيود ساكته .
راكان لما شافها ما تكلمت قال : عادي ارميه وأنا اجيب لك غيره المهم تصحين سلمي على خالتي وعمي اذا جو مع السلامه وطلع عنها .
قيود : خله يدري أني ارمي ورده يعني بيتضايق ولا بينجرح هذا هو جرحني اكبر جرح بحياتي .

..... بيت ابو خالد ......

ابو خالد : كيف حال قيود ؟
راكان : بخير ما فيها شيء مافيها الا الدلع .
أم خالد : أي دلع البنت باين على وجها المرض وانت تقول دلع .
ابو خالد : ما وصيك على بنت عمك لا تقصرعليها بشيء واهتم فيها تراها غاليه عندي وعند امك .
راكان : ما قصرت معها ولاني مقصر .
( أي ما قصرت وانت في بيت واحد معها ولا تدري عنها هي حيه ولا ميته )
وقام راكان وصعد لطابق الثاني شاف نوف طالعه من غرفتها وكانت لبسه عباتها .
راكان : وين بتروحين ؟
نوف : بروح لقيود .
راكان في داخله : قيود قيود قيود ما فيه سيره الا قيود نزل ووهو بيطلع شاف نواف : السلام عليكم .
راكان : وعليكم السلام .
نواف : طالع .
راكان : ايه .
نواف : بتروح بيت عمي .
راكان : لا توني جاي منهم وش عندك .
نواف : لا بس بتطمن على قيود .
راكان بعصبيه : شفيكم كل واحد يشوفني يسألني عن قيود .
نواف : أنت وش فيك معصب احمد ربك أن الكل يحبها ويسأل عنها .
راكان : ياشيخ . وراح ركب سيارته .
نواف مستغرب من اخوه ليه معصب لحقه دق عليه نافذة السياره .
راكان وهو يفتحها : وش فيك .
نواف : أنت الي وش فيك معصب .
راكان : ما فيني شيء طفشان واحس أني مخنوق .
نواف : من ايش؟؟ الا بجيت بندر لهم .
بندر : السلام عليكم .
راكان ونواف : وعليكم السلام .
نواف يكلم بندر : تعال شف صديقك يقول انه طفشان ومخنوق .
راكان نظر لنواف نظره بمعنى ليه تقول
بندر : وش فيك راكان .
راكان : ما فيني شيء تعال اركب نروح نتمشىء .
بندر : تروح معنا نواف .
نواف : لا أنا مواعد الربع بروح لهم .
ركب بندر مع ولد عمه في السياره وحس ان فيه شيء .
بندر : اقول راكان دامنك طفشان ليه ما تسافر .
راكان : وين اسافر توني جاي .
بندر : اقصد تسافر سياحه مو شغل .
راكان : شكلي يحتاج لي سفره لروح عن نفسي شوي.
اقترح عليه بندر يروح مصر لانها قريبه وماراحها من زمان وعندهم شقه هناك .
في هذا الوقت كانت نوف وقيود جالسين يسولفون .
قيود : الله الله صرنا نلبس ونكشخ شفتي لو طايعتني من زمان ومسويه رجيم .
(نوف لانها كانت تتبع الرجيم وتسوي رياضه خف وزنها كثير )
نوف : أنا من زمان البس واكشخ بس ما قلتي لي وش رايك بلبسي .
قيود : حلو متى رحتي السوق .
نوف : ما رحت السوق هذا البس كان عندي من زمان لكني مالبسه لانه ضيق والحين صار قدي .
قيود : نوف ما ابيك تتكاسلين استمري ما باقي الا كم كيلو تتخلصين منهم .
نوف : لاتخافين كان الامر صعب علي لكن الحين تعودت .
قيود : سمعي قبل ماتفتح الجامعه بسبوع روحي قصي شعرك ابي كل البنات يتفاجؤن إذا شافوك .
نوف : أكيد ابي كل من يشوفني يسأل هذي مين .
قيود : وانا بقول لهم هذي الفيله سابقاً والغزاله حالياً .
نوف قامت بتضربها : أنا فيله .
قيود هربت منها : ههههههههـ أنا قلت سابقاً .
نوف : لا سابقاً ولا لحقاً أنتِ قلتي عني فيله .ومسكتها
قيود : والله سابقاً لا تضربيني أنا مريضه .
نوف : أنتي مريضه اشك بقول لراكان رح خذ زوجتك ما فيها شيء جالسه تدلع عليك .
قيود بس سمعت اسم راكان تغير مزاجها وقالت: نوووف خلاص تركيني .
نوف : شفيك لا تخافين ماني قايله لراكان أنك خفيتي علشان ما ترجعين بيتك .
قيود مستغربه منها : ليه تبيني اظل هنا .
نوف : ايه لجي ازورك .
قيود فهمت عليها : ايه لتشوفين حبيب القلب .
نوف استحت .
قيود : يا حلو الي تستحي أن شاء الله ربي يريح قلبك ويجمعك معه وتشوفينه اربعه وعشرين ساعه.
نوف : أن شاء الله بس متى هو يحس فيني ويعبرني .
قيود : قريب ان شاء الله .

في اليوم الثاني قال راكان لبندر انه نوا على السفر فقاله بندر : بتاخذ قيود معك .
راكان ما فكر بقيود او انها تسافر معه كان ناوي يقول لبندر يسافر معه.
راكان : قيود مريضه وما اعتقد تقدر على السفر.
بندر : لا هي بخير وتقدر على السفر وهذي فرصه لك ولهاتغيرون جو لان هي بعد شكلها طفشانه .
راكان انحرج من بندر ما يقدر يقوله ما ابي اختك تسافر معي و خايف يفاتحها بموضوع السفر ترفض ويتأكد شك خالته بأنهم متزاعلين لذا فكر وقال لبندر ليضمن أن قيود تسافر معه : بندر وش رايك نسويها مفاجأه لقيود .
بندر : كيف ؟
راكان : ما نقول لها انها بتسافر معي نقول انك أنت بتسافر معاها لتغير جو وفي المطار نفاجأها بأن انا بسافر معها مش أنت .
بندر : موافق .
راكان : خلاص تفقنا لكن لاتخبرها بموضوع السفر الحين قل لها قبل السفر بيوم علشان تجهز شنطتها وخل هذا الموضوع سر بيني وبينك .
بندر : ليه ما خبرها الحين .
راكان : بننكشف و بتخترب المفاجأه أنا اليوم بروح احجز وبخبرك بموعد السفر .
بندر :اوكي تأمر على شي ء أنا ماشي .
راكان : لا مشكور .
بندر مع السلامه .
راكان : مع السلامه .
.. .. .. .. .. .. ..

بعد ما حجز راكان خبر بندر بموعد السفر وبندر ما قال لقيود عن موضوع السفر الا قبل موعد السفر بيوم .ولماسألته قيود ليه ماخبرها من بدري لجهز شنطتهاقال انه مسويها لها مفاجأه وكانت قيود مبسوطه انها بتسافر مع اخوها ولما عرف بدر احتج يبي يسافر معهم لكن بندر خبره بسالفه وسكته وطلب منه ما يخرب المفاجأه معتقدين أن قيود لما تشوف زوجها بلمطار وتعرف انه بيسافر معها راح تطير من الفرح.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 10-12-2009, 12:00 AM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع الشموع / رواية ولا أروع رومانسية بالحيل



..... يوم السفر .....

راح راكان بسيارته للمطار وقيود طبعاً مع بندر على اساس انه بيسافر معها وفي المطار كانت قيود جالسه مع اخوها وشافته يأشر لواحد من بعيد معه شنطه لما قرب اعرفته وقالت في داخلها وش جيبه لزم يعكر مزاجي قبل لا اسافر .
قيود : بندر وش جيب راكان للمطار !!
بندر : انا تصلت عليه يجيب شنطتي لاني نسيتها ما تشوفين ما عندي شنطه.
وصل راكان عندهم وغمز له بندر : هلا راكان هات شنطتي لطير عنا الطياره .
راكان ضحك له وقال : لا تنساني ابي هديه زينه .
بندر : لا تهتم بجيب لك الاهرمات بكبرهم واذا تبي ابو الهول بجيبه .
راكان : مشكور ما تقصر . وسلم عليه
بندر : ما وصيك على أختي .
قيود تطالع بندر بستغراب : ليه توصيه علي!؟
بندر : لأن هو بيسافر معك مش أنا مفاجأه صح .
قيود : من الي يقول أني بسافر معه أنا بسافر معك أنت .
بندر استغرب منها ليه ما فرحت لان زوجها بيسافر معاها ليه تبيني أنا !
راكان : قيود أنا بسافر معك سلمي على بندر وتعالي الطياره بتفوتنا .
قيود : ماني مسافره خلاص هونت ما ابي اسافر .
بندر طالع راكان : وش فيها ؟!
راكان : ما فيها شيء لحظه شوي بندر .
مسك راكان يد قيود وبتعدو عن بندر , قيود وخرت يدها عن يده
راكان : تعالي معي لا تفضحينا .
قيود : وش افضحك ماني مسافره .
راكان : اذا ماسافرتي معي ورجعتي لبيتكم الكل بيستغرب من رجوعك ويتأكد شك البعض أن بينا شيء شوفي بندر كيف ستغرب من تصرفك وعرفي أن الكل درى أنك بتسافرين معي .
قيود تخيلت نفسهاوهي راجعه من المطار واكتشاف اهلها امرها مع راكان
قيود : خلاص بسافر .
تطمن راكان وراح معها لبندر
بندر : وش قررتو بتسافر قيود ولا ماهي مسافر .
قيود : لا طبعاً بسافر احد يحصله سفر ويقول لا .
بندر : وش خلاك تغيرين رايك من شوي ما كنتي تبين تسافرين .
راكان : تبي تسافر بس كانت تدلع .
قيود : وأنت صدقت أني ماني مسافره كنت اكذب عليكم مثل ما كذبتوا علي .
قرب منها بندر وقال لها هذي فكرة راكان أنا مالي دخل وسلم عليها ومشىء .
وركبت قيود مع راكان الطياره وجلست هي عند النافذه وهو جلس جنبها .
قيود وكانت عصبيه شوي : وليه تكذب علي وتخدعني .
راكان :أنا وأنتِ محتاجين نغير جو وأنتِ اذا عرفتي ان انا بسافر معك بترفضين وأنا مقدر اسافر بالحالي واتركك وش بيقول اهلي وهلك لذا طلبت من بندر يكذب عليك .
اسكتت قيود وما تكلمت
راكان : وش فيك سكتي .
قيود : ما عندي شيء اقوله .
راكان ما قال لها شيء واخذ الجريده وجلس يقراها ليقضي وقته حتى يوصلون أما قيود كانت تناظر للخارج من خلال النافذه بعدين طلعت مجله شاريتها وهي جايه بطريق مع بندر لتقراها بطياره احمدت ربها انها شرتها ولا كيف بتقضي الوقت مع أن المسافه قريبه لكن بتكون عندها بعيده لان راكان معاها ماهو اخوها بندر لكن ماكان بالها للقراءه كانت تفكر بالموقف النحطت كيف بتسافر مع راكان بعدين قالت لنفسها أن شاء الله تعدي مثل روحتها لجده لتفت عليها راكان وشافها سرحانه وقال بداخله اكيد متضايقه من سفرتنا مع بعض.
راكان : قيود .
قيود بدون ما تناظره : نعم .
راكان : أنتِ كنتي جايه المطار على اساس بتسافرين مع بندر صح .
قيود : صح .
راكان : وحنا وش تفقنا عليه مش اتفقنا ان حنا اخوان .
قيود : ايه .
راكان : خلاص أنتِ كنتي بتسافرين مع اخوك بندر وجاه ظرف وسافرتي مع أخوكِ الثاني راكان يعني نفس الشيء أنا وبندر واحد واعتبري نفسك مسافره مع بندر مش راكان اذا هذا يريحك .
وقلد صوت بندر وقال : الديك اعتراض على كلامي يا اختاه .مش كذا بندر يتكلم .
ابتسمت قيود : مافيه اعتراض .
خف انزعاجها من سفرها و حست براحه ما تعرف ليه ورجعت تناظر الخارج من النافذه .وراكان رجع يقراء الجريده .
وصلوا لمطار القاهره وكان بستقبالهم ابو احمد ( ابو احمد سواق العايله اذا جو مصر اتصل عليه راكان بعد ما خذ رقمه من بندر وطلب منه يستقبلهم بالمطار اتصل عليه راكان واشر له لانهم ما يعرفون اشكال بعض راح له وسلم عليه وصلهم للعماره وتواعد وياه راكان يجي بكره الصباح ليروحون المطار يشوفون سالفت شنطة قيود لانها ضايعه صعد راكان مع قيود ولما وصلو لدور الثالث قال لها : وين شقتكم وين شقة هلي.
قيود اشرت على شقه وقالت هذي شقتنا راكان توجه لشقة اهله ودخل هو وقيود .
راكان : لو رايحين فندق احسن لنا الشقه محتاجه تنظيف .
قيود : تنظيف بسيط بكره ابو احمد يجيب لواحظ وتنظفها .
( ابو احمد متعود كل ماجاء بيت ابو خالد وابو محمد يجيب بنته تخدمهم مع أن عندهم شغالتهم لكن يخلونها تشتغل عندهم لانها محتاجه ولخاطر ابوها الطيب .)

جلس راكان يتفرج على الشقه لان لما شراها ابوه كان هو بامريكا وما شافها ( الشقه ثلاث غرف نوم وصاله وغرفة جلوس 3 دورة مياه اكرمكم الله ومطبخ )
وتذكر راكان انه ما تصل على اهله يطمنهم بوصولهم اتصل عليهم وتصل على بيت عمه وطمنهم وبعدين نزل يسأل البواب عن المنطقه و عن المطاعم القريبه من هنا وقال له أن فيه مطعم باخر الشارع راح له راكان يتمشىء ويشوف المنطقه وقيود في هذا الوقت افتحت شبابيك الشقه لتتهواء ونظفة الغرفه بتنام فيها من الغبار ورجع راكان وناداها لتاكل لكنها قالت له انها شبعانه وهي في الحقيقه جيعانه ماكلت شيء من وقت الغداء ، اكل راكان وخذ شنطته وراح شاف الغرفه المنظفتها قيود حط شنطته فيها وطلع له ملابس وخذ دش وراح جلس بصاله كانت قيود لبسه شيلتها وتطل من البلكونه دخلت لصاله وشافت راكان جالس يغير بمحطات التلفزيون.
راكان : خذي بجامه من عندي المنطقه هذي مافيها محل لبيع الملابس .
(راكان لما نزل سأل عن محل لبيع الملابس نسائيه بيشتري لقيود لكن قالوله مافيه الا محلات ملابس للأطفال واللعاب)
قيود : شكراً بنام بملابسي وخذت عباتها الموجوده على الكنب بصاله وراحت للغرفه لنظفتها شافت اغراض راكان استحت تشيلهم راحت لغرفه الثانيه ونظفتها من اغبار كان خفيف فيها وراحت تغسل جاها راكان يعطيها بجامه من عنده اول شيء رفضتها مستحيه منه لكن بعدين خذتها لان ملابسها صارت وسخه من الغبره وضطرت تاخذهم وراح راكان بينام نسدح على السرير وظل ساعتين يتغلب لكن ماجاه نوم طلع لصاله شاف قيود جالسه ( قيود بعد ماراح راكان بينام غيرة ملابسها ولبسة البجامه كانت كبيره عليها كفسة الاكمام واطراف السروال وكلت من الاكل جايبه راكان من المطعم لانها كانت جيعانه مره وما قدرت تنام جلست بصاله تتفرج على التلفزيون . جلس راكان يتفرج وياها على التلفزيون وليكسر الصمت.
راكان : ماجاكِ نوم.
قيود : ايه .
وسكتوا مره ثانيه
راكان : شنطتك وش الاشياء الي فيها يمكن بكره يسألوني.
قيود : ملابس ومكياج واكتسوارات .
راكان : وغيره فيها شيء ثمين .
قيود : لا مافيها اهم شيء عندي يرجعون ملابسي .
راكان : اذا ما رجعوا اعطيك من ملابسي اشوفها مناسبه عليك .
قيود وقفت وفكت الاكمام الصافطتهم واطراف سروال البيجامه وقالت :هالبهدله تشوفها مناسبها .
راكان وهو يبتسم : اذا ما رجعت الشنطه نروح السوق ونشتري لك ملابس.
قيود رجعت صفطت الي فكته وقالت : انا بشتري لنفسي ما ابي منك شيء وهالبجامه اضطرية اني البسها تصبح على خير .
وراحت غرفتها ونسدحت على السرير وقالت : أنا ليه رديت عليه بهذي الطريقه المفروض اتكلم معه بشكل عادي صحيح انه جرحني لكن لابد اظهرله عكس ذلك لثبت له أني ما همني رفضه لي ومن التعب نامت .

(قيود فترة تواجدها بيت اهلها فكرة ان الي صار صار وتنسى او تتناسى حزنها وجرح راكان لها وقالت في داخلها اهم شيء انه كان صريح معها من البدايه ما كذب عليها وبعد فتره قال لها الحقيقه تحمد ربها على ذلك لان جرحه لها وصدمتها بتكون اكبر )



...... بيت ابو خالد ......

نواف جاء من برى وشاف نوف جالسه بالحالها جلس معها يسولف

نواف : أنتِ من اعرس راكان وأنتِ تحنين علي عندي لك عروس عندي لك عروس قولي لي من هذي العروس المأذيتني فيها .
نوف : عهود بنت عمتي وش رايك فيها .
نواف : عهود وش معنى عهود .
نوف : بنت زينه ونعرفها ونفس عمرك يعني افكاركم متقاربه لبعض .
نواف :راكان اكبر مني وتوه متزوج تبيني انا الي ماتخرجت من الجامعه اتزوج .
نوف :انا ماقلت تتزوج ابيك تفكر بس .
نواف : أنتِ مسويه نفسك كأنك أمي أمي تدري عن السالفه.
نوف :انا خبله اقول لمي قبل لعرف رايك ورأي العروس .
نواف :ليكون قلتي لعهود.
نوف : لامحد يدري الا أنت وقيود .
نواف : قيود مشتركه معك اه منكم يالعصابه .
نوف : ما قلت لي رايك .
نواف : قفلي على الموضوع ولا تتكلمين فيه مره ثانيه .
نوف : زين قفلته ورميت المفتاح بالبحر .
نواف : يكون احسن جاني الصداع من هذرتك بروح انام احسن لي من مجابل وجهك .
نوف : لا بموت انا اذا رحت رح روحه بلا رده ماخليتني اشوف البرنامج .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 10-12-2009, 12:03 AM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع الشموع / رواية ولا أروع رومانسية بالحيل



..... مصر .....

الصباح جاء السواق ابو احمد وراح معه راكان للمطار ونظفت لواحظ بنته الشقه ولما جاء راكان استأذنت من قيود وراحت لانها خلصت شغل وقيود ماهي محتاجه لها وحط راكان شنطة قيود بالصاله والغداء شاريه من المطعم على الطاولة ونادى قيود .
راكان وهو يأشر على الشنطه : هذي شنطتك علشان ما تحتاجين لي .
قيود ماقالت شيء خذت الشنطه وراحت غرفتها وخذت دوش وغيرة ملابسها ولا طلعت من الغرفه جلست ترتب ملابسها بالدولاب .
راكان تغداء وراح نام لانه مانام كفايه البارح وجلس العصر على صوت التلفون كان اخوه خالد خلص المكالمه وطلع غسل وجهه وماشاف قيود راح لها غرفتها وطلب منها تتجهز لانه بيتصل على السواق بيطلعون تجهزت قيود وطلعوا راحوا الاهرمات وراكان معه كميره اخذ يصور الاهرمات من الموقع الي هو فيه لأن كانت الاهرمات الثلاثه واضحه
وهم يمشون جاهم راعي الحنتور .
راكان يكلم قيود : تعالي نركب .
قيود : اركب أنت انا ماني راكبه .
راكان : تجلسين هنا بالحالك .
قيود وهي كانت خايفه تظل بالحالها : ايه بجلس .
راكان عارف انه اذا ركب بتجي معه لانها اكيد بتخاف تجلس بالحالها : كيفك انا بركب . وتوه بيركب .
قيود خافت : بركب .
راكان : تعالي وبيمسك يدها ليركبها .
قيود : اعرف اركب لحالي .
راكان وخر عنها وركبت وركب بعدها وطول ماهم يمشون راكان يصور بالكميره وبعض الاحيان يحط الكميره على قيود .
قيود : لا تصور ماابيك تصورني .
راكان : اجل خذي صوريني انا ماعندي صور عند الاهرامات .
قيود : بعدين اذا نزلنا .
ودارو في الحنتور بعدين نزلوا يتمشون شاف راكان خيل حب يركبه لانه يعشق ركوب الخيل عطى قيود الكميره وركبه لكنه ماكان يسرع كان يتمشى شوي شوي علشان ما يبعد عنها وهو راجع صورته قيود لان المنظر عجبها راكان على الخيل والشمس من خلفه بتغيب ولما جاء راح هو وياها لعند السواق كان ينتظرهم ودار فيهم بشوارع القاهر يفرج راكان ويسولف معه وقيود ساكته وتسمعهم ولما وصلو الشقه طلبت قيود من ابو احمد ينتظر شوي استغرب راكان ليه توقفه صعدو لشقه ودخلت قيود غرفتها وطلعت اكياس وعطتهم راكان يوديهم لرجال .
راكان : وش فيهم هذي الاكياس .
قيود : ودهم لرجال وبعدين اقولك .

وداهم ورجع ماشافها دخل غرفته خذ دش وغير ملابسه وطلع راح يشتري اغراض وقيود خذت دش ولبسة جلابيه جديده ونشفت شعرها وربطته بربطه مناسبه للجلابيه وطلعت جلست بصاله تقراء مجله جاء راكان ودخل الاغراض للمطبخ وراح لصاله شغل التلفزيون وجلس .
راكان : أنا شريت اغراض قلت يمكن ماتحبين اكل المطاعم لاني اشوفك ما تكلين الاكل الي اشتريه من المطعم .
قيود ساكته .
راكان : تذكر الاكياس الي عطاهم ابو احمد: وش الاكياس الي عطيتهم لسواق .
قيود :هذي هدايه من أمي لزوجته وعياله .وقامت قيود .
راكان : وين بتروحين غرفتك .
قيود : لا بروح ارتب الاغراض الي جبتهم .
راكان : تعرفين ترتبين .
قيود : شايفني داده ما اعرف اسوي شيء .
راحت وعدلت الاغراض وما كانت تبي تلمس منهم شيء لكن قالت لنفسها ان وش علي منه اذا ماكلت بموت وحنا شكلنا بنطول هنا وكانت بتسوي لها اكل قالت فشيله تسوي لها وتخليه سوت اكل خفيف ودته وحطته على الطاولة عند راكان .
قيود : تفضل .
راكان : زاد فضلك . توها بتروح عنه .
راكان :أنتِ منتي ماكله .
قيود : الا باكل بغرفتي .راحت وشالت اكلها وكلته بغرفتها ولما خلصت ودت صحونها للمطبخ شافت صحون راكان موجودين سوت شاهي ودته له لكن ماشافته و شافت باب البلكونه مفتوح راحت له وعطته شاهيه وراحت جلست بصاله تتفرج على التلفزيون رن تلفونها .
قيود : هلا نوف .
نوف : هلا بك اكثر راكان جنبك .
قيود : لا وش فيك .
نوف : بس علشان ما يقول وش هالمزعجه حتى بمصر لحقتنا .
قيود : لا ما يقول أنتِ متى ما بقيتي اتصلي ولا يهمك المهم أنتِ كيفك .
نوف : بخير أنتِ وش اخبارك .
قيود: الحمد الله تمام رحتي الجامعه امس .
نوف : ايه .
قيود : بشري طلعت النتيجه .
نوف :لا يقولون بعد يومين واليومين بيصرون اسبوع وانا خايفه .
قيود : لا تخافين أن شاء الله ننجح ثنتينا .
(دخل راكان من البلكونه وجلس على الكنب وعرف انها تكلم نوف )
نوف : أنتِ ما ينخاف عليك .
قيود : قولي ماشاء الله .
نوف: ماشاء الله اقول ماطلعتوا اليوم .
قيود : الا تونا جاين .
نوف : كيف راكان معك؟ .
قيود تغير وجها : زين .
نوف : لا تقولين زين وتسكتين عطيني التفاصيل نفسي مره تجاوبيني على هذا السؤال .
قيود متغير وجها ولا عارفة وش ترد على نوف وخجلانه من راكان الموجود معها لذا غيرة الموضوع : كيف حال عهود .
راكان حاس أن اخته تكلم قيود بشيء وهي تغير الموضوع .
راكان : قيود هذي نوف .
قيود : ايه .
نوف : هذا هو جنب ياكذابه .
قيود : والله ماكذبت .
راكان : عطيني ابي اكلمها .
قيود : نوف اخوك بيكلمك .
نوف : لا ما ابي اكلمه مع السلامه .
راكان خذ التلفون من قيود وسمعها : وليه ماتبين تكلميني .
نوف : تشوفين ياقيودوه ان مااوريك .
راكان : مالها دخل انا خذت التلفون ابي اسألك عن أمي .
نوف : أمي الحمد الله زينه .
راكان : ليه ماتبين تكلميني ماقلتي لي .
نوف : اخاف تهاوشني لاني متصله بقيود .
( نوف تظن ان اخوها بيهاوش لما تتصل بزوجته وهو مسافر معاها خصوصاً انهم مبتعدين عن بعض فتره لما مرضت قيود وتحسب راكان متشوق لها وما يبي احد يعكر عليهم الجو )
راكان يطالع قيود : لا ما اهاوش متى ماتبين اتصلي بس مش كل شوي تتصلين وتقولين أنت قايلي مره باليوم كفايه .
.
نوف : ههههههههـ ايه بتصل مره وبسولف معها طول اليوم.
راكان يضحك على اخته : صحيح انك لزقه .
نوف : انا لزقه لو ماخذ وحده ثانيه كان ماتصلت عليها ولا تنزلت لكنك مااخذ صديقتي وحبيبتي قيود .
راكان : ول كلتيني خذي صديقتك .
وعطى راكان قيود التلفون .
قيود : نوف .
نوف : ثاني مره لا تعطينه التلفون .
قيود : ان شاء الله عمتي أي اوامر ثانيه .
نوف : لا يله مع السلامه الحين راكان وده يذبحني لاني طولت .
قيود تطالع راكان وهو يتفرج على التلفزيون : مع السلامه وسلمي على الجميع .
سكرت قيود وراحت لغرفتها حست انها تبي تبكي على حالها وبكت لمين تعبت بعدين طلعت من غرفتها بتغسل وجها وراكان بيدخل غرفته شافها عيونها حمر .
راكان : وش فيك نوف قالت لك شيء .
قيود صدت بوجها عنه : لا .
وراحت غسلت وجها ودخلت غرفتها ونامت .
راكان دخل غرفته وحس بالحزن على حال بنت عمه الي مافرحت بزواجها وان هو السبب شاف بجامته المعطيها قيود مغسله ومسفطه ومحطوطه على السرير وبتسم وغير ملابسه ونام .
في الصباح جلست قيود وسوت فطور لها ولراكان مع انه ما يستاهل بس وش تسوي تستحي تسويلها اكل وما تسويله جلس هو وشاف الفطور على الطاولة وقيود طالعه من المطبخ .
قيود : افطر هذا فطورك .
راكان : وأنتِ .
قيود : انا الحمد الله فطرت .
راكان : اوكي تجهزي بعد ساعه بيجي السواق .
قيود : بنطلع الحين .
راكان : ايه الحين ليه ما تبين تطلعين.
قيود : عادي مايهم اطلع ولا لا .
راكان منقهر من اجابتها له : منطلع روحي تجهزي .
جاهم السواق وتمشوى شوي بعدين راحوا لمطعم .
راكان : وش تبين تاكلين .
قيود : ما ابي شيء .
راكان : قيود لزم تاكلين اذا ضليتي على هذا الحال بتهلكين وتمرضين بطلب لك اكل على ذوقي . قيود صحيح كانت تاكل لكنها تاكل شوي ملعقه او ملعقتين ومبين عليها ضعفانه.
طلب الاكل وجاء وكان مختار طاوله صاده مايشوفهم احد لتكون قيود مرتاحه والمطعم ماكان فيه ناس كثير .
راكان : اكلي .
قيود : قلت ما ابي .
راكان : والله العظيم انك تاكلين وشوفي حلفت تبيني اصوم ثلاثة ايام .
قيود ساكته .
راكان : اذا ما كلتي بوكلك بيدي غصب .
قيود خافت انه يسويها : لالا باكل .
راكان :هههههـ يله كلي .
( كان يقول بداخله طفله اترشاها لتاكل )
كلت قيود شوي كانت خجلانه من راكان ولاحظ عليها هو انها ماكلت الا قليل لكن قال الحمد الله على الاقل كلت وطلعوا من المطعم مع ابو احمد المخلص غداه هو بعد لان راكان عزمه يدخل يتغداء على طاوله ثانيه بعيد عنهم .

وراحوا جلسوا في مكان على النيل وكان الجو حلو .
راكان :وش رايك نركب مركب .
قيود : لا ما ابي اركب .
راكان : ليه تخافين .
قيود : لا وش اخاف منه حنا اذا جينا كل مره نركب . ( تقصد اذا جت هي واهلها )
راكان : ليه الحين ماتبين تركبين لانك معي .
قيود استحت ولا تكلمت .
راكان : صحيح ان ريم بنت خلود كانت بتطيح بنيل .
قيود : ايه .
راكان سمع ان بنت اخته كانت بتطيح بنيل لكن مش عارف السالف .
راكان : كيف ؟
قيود : انا ونوف وخلود وبنتها ريم ونواف وبدر ركبنا مركب صغير مشىء فيناوكان النيل هادي و خلود شايله ريم جت موجه قويه هزت المركب كانت ريم بتفلت من يد امها وتطيح بالنيل لكن الله ستر مسكتها خلود بقوه .
راكان : علشان كذا تعقدت خلود وماتركب مركب .

ظل راكان يتكلم مع قيود يتكلمون شوي ويسكتون كان راكان هو الي يفتح موضوع مع قيود وهو جالسين جاهم رجال وحرمه .
الحرمه : اعتذر عن المقاطعه .
راكان : لا عادي اختي امري فيه شيء .
الحرمه: أنا المترجمه لهذا السيد و تأشر على الرجال واقف جنبها ويطالع قيود وهو مصور فرنسي يريد أن يأخذ صوره لعيون الانسه التي معك.
راكان : نعم صوره لمن ؟
المترجمه تأشر على قيود : لهذهِ الانسه .
قيود كانت لبسه برقع وما كانت مغطيه عيونها الجذابه.
قيود تكلم راكان الي عصب من كلام المترجمه لكنه ماسك نفسه : هذي مجنونه .
المصور يكلم المترجمه فرنسي وراكان وقيود ماهم فاهمين .
المترجمه لراكان : يريد أن يصور صوره واحده وراحت عند قيود واشرت على عيونها قيود خذتها وخرت يدها لما لمستها .
راكان وهوماسك اعصابه : اسفين ممنوع التصوير .
المترجمه : أنا قلت له ذلك لكنه معجب بعيون الانسه ومصر على تصويرها .
راكان وقف وقالوهو معصب: اخذيه وروحي لضربه لك الحين .
وخافت المترجمه وخذته وراحت .
راكان التفت على قيود الي حطت الغطاء على عيونها وكانت ساكته : هذا الي باقي قال ايش بصور رح صور حريمكم العريانات ويلتفت ويشوف المصور يطالعهم وقام .
قيود : نمشيء .
راكان : جلسي هنا بروح ادبه .
قيود بخوف : خله يولي خلنا نمشيء احسن .
راكان : خليني ادبه علشان ثاني مره اذا شاف حرمه حاطه غطاء ما يتجراء ويقول بصورها .
قيود قامت : رح ادبه وانا بمشيء أنت بتسوي فضيحه بالمكان .
راكان : خلاص يله نمشيء وتصل على السواق وكان قريب منهم وجاهم وقال لهم أن فيه فلم جديد نازل طلب منه راكان يوديهم سينما وداهم سينما قريبه من شقتهم لما شاف راكان انهم يقدرون يروحون مشيء خلى السواق يروح حجز راكان تذكرتين وكان حظهم حلو باقي عشر دقايق ويبدأ الفلم شراء فشار ومشروبات غازيه ودخل مع قيود وهي مازالت حاطه الغطاء على عيونها تخاف يصير لهم شيء مره ثانيه .
راكان وهو يعطي قيود الفشار : افتحي غطاك ماعليك من احد خله يروح يصور ويطالع هو وغيره العريانات ماهو المستورات .
قيود شالت الغطاء عن عيونها شافها راكان وبتسم .

ابتدأالفلم وجلسوا يطالعونه راكان يعلق عليه وقيود ساكته وخلص الفلم ومشوا وكان راكان بيسأل لانه ضيع طريق الشقه .
قيود : الطريق من هنا .
راكان : وش عرفك .
قيود : أنا اجيت لهذي السينما من قبل .
ومشت لطريق الي اشرت عليه
راكان : قيود خليني اسأل لا نضيع .
وقف راكان رجال وسأله وأشرله على نفس الطريق الي قالت عنه قيود .
قيود بداخلها : احسن تفشل يحسبني زيه غشيمه اول مره اجي هنا .
وهم يمشون سألها :أنتِ متى تجين السينما و من معه.
قيود : اذا تمشينا بالنهارو رجعنا لشقه بالليل انزل أنا ومحمد وبدر ونواف ونوف والهنوف نجي نمشيء لهذي السنيما لانها اقرب وحده لنا .
وبيعبرون الشارع مسك راكان يد ها .
قيود : فك يدي اعرف اعبر بالحالي .
مافكها ظل ماسك يدها ولما عبر الشارع فك يدها .
قيود : ثاني مره لاتمسك يدي .
راكان مارد عليها .
وصلوا عند سوبر ماركت .
راكان : تبين شيء من سوبر ماركت .
قيود : لا .
راكان : كل ماقلت لك شيء قلتي لي لا او ما ابي .
قيود تعانده وتبي تقهره : لا وما ابي .
راكان بداخله : أنا وش بلشني بهذي الطفله .
مر على مطعم وشراء لهم عشاء وراحوا لشقه ودخلت قيود غرفتها وراكان غير ملابسه وجلس يتعشاء .
راكان يقول لنفسه : هالبنت تعاندني ولا تعاند نفسها ولا الثاني جاي بيصورها يحسب الدنيا فوضه .
يرن تلفونه .
بندر بعد ماسلم على راكان قال : وين قيود اتصل على تلفونها مغفل.
راكان : ايه قل انك متصل تسأل عن أختك ما تسأل عني .
بندر : افا اثنينكم عينين في راس أنت ولد العم والصديق وهي أختي الغاليه.
راكان : تسلم لحظه اناديها .
وهو جالس مكانه يناديها ماهو قايم لانه ماهو خدام لها يودي لها التلفون .
جت قيود لبسه جلابيه ورافعه شعرها ونازله خصله على وجها .
راكان : بندر يبيك .
خذت منه التلفون وجلست على الكنب : هلا بندر .
بندر : لا هلا ولامرحبا يالقاطعه .
قيود : افا ليه شكلك زعلان .
بندر : من سافرتي ماتصلتي علي ماسمعت صوتك .
قيود : هم يومين بس وعلى العموم حقك علي.
بندر : يومين شوي كانهم عندي سنتين مشتاق لك والسوالفك .
قيود : وأنا بعد .
بندر : كيف حال السفر بدوني تركتيني ورحتي .
قيود : يهبل خصوصاً انك مش معي .
بندر : اكيد يهبل من لقى احبابه نسى اخوانه .
قيود : أنت تعرف انك غالي وبصراحه مكانك خالي وياليتك جيت معنا .
بندر : اجي معكم علشان راكان يحذفني من الطياره لا خليني هنا احسن صحيح قبل لا أنسى مبروك .
قيود : الله يبارك فيك بس على ايش .
بندر : نجحتي .
قيود : صحيح لكن نوف قالت النتايج بكره بتطلع او بعده .
بندر : أنا اعرف واحد وقلت له يطلع نتيجتك أنتِ ونوف .
قيود : كيف عرفت الارقام الاكاديميه حقتنا .
بندر : خليت نواف يجيب رقمك ورقم اخته منها .
قيود : مشكور والله كنت احاتي .
بندر : قيود أمي بتكلمك .
قيود : اوكي .
أم محمد : السلام عليكم .
قيود : وعليكم السلام هلا يمه .
أم محمد : مبروك على النجاح .
قيود : الله يبارك فيك كيفك وكيف ابوي وخواني .
أم محمد : كلنا بخير وأنتي كيفك وكيف راكان .
قيود : بخير الا صحيح يمه نسيت اسأل بندر عن نتيجت نوف .
أم محمد : انجحت .
قيود : قلتوا لها .
أم محمد : لا الحين بتصل وبخبرها .
قيود : لا يمه انا بتصل وبقول لها.
أم محمد : زين يله مع السلامه وسلمي على راكان .
قيود : الله يسلمك وأنتِ سلمي على ابوي والكل مع السلامه .
أم محمد : ان شاء الله مع السلامه .
وسكرت التلفونه وعطته راكان .
راكان : تلفونك مغلق يقول بندر .
قيود : ايه اغلاقة البارح ونسيته وقامت .
راكان : منتي ماكله .
قيود : لا بروح اتصل على نوف وبشرها.
راكان : ليه وش تبشرينها فيه .
قيود : انها نجحت .
راكان : وأنتِ .
راكان ما سمع قيود وهي تتكلم مع اهلها عن النتيجه لانه راح يغسل يدينه .
قيود : نجحت .
راكان يبتسم :مبروك .
قيود : الله يبارك فيك . وراحت وتصلت بنوف وبشرتها وطبعاً نوف فرحت اكثر لان بندر هو الي طلع النتيجه , وأم خالد كلمت قيود وباركة لها وتصلت أم خالد على راكان تبارك له بنجاح زوجته وقيود خلصت سوالفها مع نوف سكرت وراحت لراكان جالس يقراء جريده .
قيود تذكرت انها ما قالت لراكان أن امها تسلم عليه : أمي تسلم عليك .
راكان : الله يسلمك ويسلمها قيود تعالي جلسي بكلمك .
قيود جلست وخافت وش يبي يقول الله يستر كانت تقول بداخلها .
راكان حط الجريده وعدل جلسته وتكلم بجديه : اذا كنت مضايقك او أنتِ متضايقه من وجودك معي وتبين تردين السعوديه .
قيود : أنت متضايق ؟
راكان : أنا سألتك لا تردين على سؤالي بسؤال جاوبي .
قيود : لا ماني متضايقه .( قالت انها مش متضايقه من وجوده معها لتبين له انها ماهي مهتمه منه )
راكان : طيب ليه ماتكلين وكل ما قلتلك شيء قلتي لا ومابي أو تبكين بغرفتك .
قيود : أنا اكل وأنت غلطان أنا ما ابكي .
راكان : تحسبيني ما ادري عنك ولا اسمع صوتك وأنتي تبكين ولا اشوف عيونك الحمر .
قيود ساكته .
راكان : أنا مستعد اسوي أي شيء يريحك لكن لا تضايقين نفسك .
قيود : ماني متضايقه .
راكان استغل الفرصه يبيها تاكل : طيب اذا ماكنتي متضايقه اكلي يله اشوفك .
قيود : باكل لكن بغرفتي .
راكان : المهم أنك تاكلين يله قومي اكلي .
خذت قيود اكلها وراحت غرفتها ولما خلصت اكل راحت للمطبخ وغسلت يدينها دخل عليها راكان : قيود ممكن تسويلي شاهي .
قيود : ممكن .
سوت قيود الشاهي ودته له وكانت بتمشيء .
راكان : بتنامين .
قيود : لا .
راكان : اجل وش مدخلك الغرفه من الحين تعالي جلسي .
قيود استحت وخذت المجله من على الطاوله تقراها تشغل وقتها وجلست لان راكان يطالع تلفزيون برنامج مش عاجبها .
راكان : اتصلت علي نوف توصيني على هديه بمناسبة نجاحها .
قيود ابعدت المجله من على وجها : وأنا موصيتني على هديتين .
راكان : هديتين ليه ؟
قيود : هدية السفر و هدية النجاح .
راكان : طماعه ماني شاري لها .
قيود ببرائه ودلع في كلامها : حرااام بعدين تزعل .
راكان عجبه شكل وكلام قيود وهي تتكلم ويبي يسمعها مره ثانيه وش قلتي .
قيود : حرام بعدين تزعل .
راكان : لا الاوليه احلى .
قيود : وشهي .
راكان : لا ولا شيء وأنتِ ماتبين هديه لنجاحك .
قيود : لا .
راكان : والله كنت عارف الجواب . شرب شاهيه وقال لها تصبحين على خير وراح نام .



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 10-12-2009, 12:04 AM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع الشموع / رواية ولا أروع رومانسية بالحيل




في اليوم الثاني في الصباح كلم راكان شريكه غازي وكانت جالسه معه .
راكان : يأخي اتطمن على حلالي ممنوع .
غازي على الطرف الثاني : لا مش ممنوع لكن كل شوي متصل علي بعدين المدام بتزعل .
راكان : لا عادي .
غازي : لا مش عادي انا أختي أذا كانت مسافره مع زوجها وتكلم على الشغل قومت الدنيا أنت مليت مني وأنت... وأنت....
راكان : لا الي عندي غير .
غازي : لا تقول غير كلهم نفس بعض يبون ازواجهم متفرقين لهم ولا يفكرون بأي شيء ثاني .
راكان : صاير خبره .
غازي : من الي اسمعه .
راكان : طيب غازي لا طول عليك مع السلامه .
غازي : أنا الي لا طول عليك ولا تشغل بالك بالشغل خل بالك بالي عندك ماهو كل يوم تسافر معها وتغرق بالعسل مع السلامه .
غازي يفكر شريكه عايش حياته مثل بقية الازواج وحياته مع زوجته سمن على عسل ومسافر ليجدد شهر العسل .

راكان سكر التلفون وجلس يطالع قيود وبداخله يقول ظلمتك معي يابنت عمي .
جاهم السواق وراحوا متحف وبعدين راحوا السوق .
راكان : قيود اختاري هديه لك ولنوف .
قيود :ما ابي.
راكان : اجل بشتري لكم على ذوقي .
تفرج راكان على المحل واحتار وش يشتري لهم وقيود واقفه تطالعه وهو محتار ياخذ الشيء ويرجعه .
راكان : تعالي ساعديني .
قيود راحت يمه : خذ لنوف بس .
راكان : طيب وش اشتري لها .
قيود تطالع الاغراض : هنا مافيه شيء في المحل الثاني شفت شنطه .
راحوا للمحل الثاني واشرت له على الشنطه عجبته وشراها وشراء وحده ثانيه لقيود بدون ماتعرف .
راكان : ما تبين تشترين هدايه ؟
قيود : بشتري لكن بفلوسي .
راكان اقتاض منها لكن مسك نفسه وقال بداخله هذي شافتني عديتها لها بجده وخليتها تشتري بفلوسها تحسبني بعديها لها الحين وقال لها : بتشترين بافلوسك ؟
قيود : ايه بشتري الهدايه من فلوسي .
راكان هو عارف ان ماعندها جنيهات : عندك جنيهات فلوس مصريه .
قيود : لا عندي ريالات .
راكان : طيب أنا عندي جنيهات اشتري مني الحين وبعدين عطيني .
قيود: أخاف انك ماتاخذهم .
راكان : لا باخذهم أنتِ اشتري كل الي تبينه .
شرت بعض الاشياء لأهلها وبيت عمها .
راكان : اذا ما عجبك هذا السوق الايام طويله بنروح سوق ثاني .
قيود : ماعجبني شيء .
مشو وراحوا يتمشون وبعدين عودو لشقتهم .

في السعوديه اعرفت نوف ان خالها وزوجته بيروحون مصر وصارت تهاوش ليه يروحون ماحلت مصر الا بوجود راكان وقيود فيها رايحه تعكر عليهم ولا تخليهم ياخذون راحتهم ويستانسون ( زوجة خاله عبد المحسن تحب تتكلم بناس وتنقل الكلام وتزيد وتنقص على كيفها ونوف وقيود مايحبون ولايجلسون عندها يسلمون عليها ويطلعون وهي كانت حاطه عينها على راكان تبيه يتزوج اختها ونقهرت لما عرفت انه بيتزوج قيود )
اتصلت نوف على قيود
نوف : قيود تدرين من بيشرف عندكم .
قيود : من .
نوف : خالي وعياله وزوجته المصون.
قيود : وين بيسكنون .
نوف : عمي عطاهم مفتاح شقتكم .
قيود تضايقت : نوف اذا عرفتي متى بيجون قولي لي .
نوف : ليه .
قيود : بحط بأذني سدادات.
نوف : الله يغربل شرك يا قيود ما اقول الا الله يعينك ويعين راكان الا هو وينه .
قيود : هنا تبينه .
نوف : لا سلمي عليه .
قيود تكلم راكان : نوف تسلم عليك .
راكان : الله يسلمك ويسلمها لا تخاف ماني مكلمها .
نوف سمعته : لا ماني خايفه يله قيود مع السلامه أنا متصله اعلمك بأسوء خبر .
قيود : اذا جت ماعلي منها هي بشقه الثانيه .
نوف : ايه ما عليك منها بتوصلك .
قيود : وش رايك نهرب منها هههههههههههـ.
راكان كان جالس اول مره يشوفها تضحك وقال بداخله ياحلو ضحكتها .
نوف : فكره عطيني راكان .
قيود : ليه .
نوف : عطيني اياه وأنتِ ماعليكِ .
عطت قيود التلفون لراكان
راكان : نعم .
نوف : خذ زوجتك وهرب بجيك أم السعف واليف .
راكان :هههههههههـ من هذي أم السعف واليف .
نوف : زوجة خالك .
راكان : نوف عيب هذي زوجة خالك .
نوف : أنت ما تعرفها اسمع لا تتكلم عندها عن أي شيء واذا سألتك جاوب بختصار .
راكان : هي بتجي .
نوف : ايه يله خل قيود تعلمك مع السلامه .
راكان : مع السلامه . سكر التلفون وسأل قيود وقالت له كل شيء قالته نوف.
قيود : انا قلت لنوف يوم الي بيجون فيه تخبرني .
راكان : ليش .
قيود قالت بحياء : لنحط ملابسنا بغرفه وحده .
راكان : هي وش دخلها غرف النوم .
قيود : تدخل وتدور البيت كله واذا شافت ملابسك بغرفه وملابسي بغرفه بتسأل مائة سؤال وتألف من عندها كلام وتوديه لأمي وخالتي والجيران .
وقامت وقالت تصبح على خير .
راكان : وأنتِ من اهله وهو قام لينام .

في اليوم الثاني راحوا لمتحف تدخله كأنك داخل كهف انواره خفيفه وكان فيه قروب سياحي اجنبي وزحمه مسك راكان يد قيود وناظرتها وحاولت تفك يدها منه .
راكان : المكان زحمه اخاف نفترق وتضيعين .
خلت يدها وكان راكان طول الوقت ماسكها وهي خجلانه ماهو اول مره يمسك يدها مسكها لما عبرو الشارع لكن هذي المره طول وكانت في بعض الاحيان من الزحمه تكون قريبه منه لما طلعوا من المكان فك راكان يدها وقال : ها صار ليدك شيء تطمني عليها عدي اصابعك .
قيود ساكته .
وراحوا وجلسوا في مكان وطلبوا مشروبات غازيه وهم جالسين جت يمهم حرمه عجوز تقراء الكف .
قارئة الكف : يبيه اشوف كفك .
راكان : لا .
قارئة الكف : خليني اقراء ليك يبيه وديني أي حاجه وجلست تتكلم عن نفسها كسرت خاطر راكان وعطاها فلوس بدون ماتقراء رفضت خلاها تقراء له مد لها يده .
قارئة الكف : اه حظك حلو يابيه عندك امر وتأشر على قيود وبتسم راكان
وخذت تقراء له "" كذب المنجمون ولو صدقوا "".
وعطاها راكان فلوس وبتمشيء قالت لها قيود : ماتبيت اقراء لك الكف .
راكان استغرب وقارئة الكف قالت : بتعرفي .
قيود : جربيني اعرف ولالا .
نادتها قيود وجلستها جنبها وخذت كفها وقالت : جوزك مات الله يرحمه وترك لك خمس عيال بنتك الكبيره حتتجوز عن اريب وماعندكيش فلوس لتكهيزها وابنك الصغير مريض ربنا يشفيه ودواه غالي اوي وبس كذا مافيش حاجه تانيه .
قارئة الكف : أنتِ اعرفتي كل ده ازاي .
قيود : من كفك ها كلامي مزبوط ولالا .
قارئة الكف : كول الي ئولتيه صح تشتغلي معايا .
قيود ضحكت واشرت على راكان وقالت : اسألي هذا يرضى اني اشتغل معك .
راكان قبل لا تسأله : لا .
قارئة الكف راحت وهي مستغربه كيف عرفت قيود كل هذا عنها .
راكان : كيف عرفتي هذي المعلومات عنها .
قيود : منها هي لما كانت تبي تقراء لك الكف وانت رفضت جلست تسولف وتشكي حالها .
راكان ضحك وقال : اه منك يالنصابه .
قيود : يعني هي مش نصابه شف تنصب على كم واحد في اليوم وتاخذ منه فلوس على الاقل انا ما خذت منها شيء .
راكان وهو يناظر قيود : المصور الفرنسي معاه حق عيونك حلوه .
قيود استحت ونزلت راسها وغطت عيونها .
راكان ابتسم وقال : لا تخافين ماني مصورك .
عم السكوت من بينهم وراكان يقول بداخله ليه انا قلت لها هذا الكلام حتى لوعيونها حلوه ليه قلت. وقام .
راكان : يله نمشي .
قامت قيود وراحوا يتمشون وسمع راكان شخص يناديه التفت عليه كان واحد من الي درسوا معه في امريكا جاي سياحه مع اهله.
عامر: جاي بالحالك ولا مع الربع .
راكان : لا مع زوجتي .
عامر: تزوجت الف مبروك .
راكان : الله يبارك فيك وأنت مع لاهل .
عامر: ايه . وشاف وحده واقفه بعيد عنهم وعرف انها زوجة راكان
قال : ما اخرك عن المدام مع السلامه.
راكان : مع السلامه.
ومشى عامر بعد ما أخذ تلفون راكان وراح راكان لقيود وتمشو شوي بالمكان وبعدين مشوا راحوا مكان ثاني ورجعوا لشقه راحت قيود لغرفتها خذت دش بعد المشوار وراكان دخل غرفته وشاف فلوس على الكمودينه عرف انها من قيود راح لها دق باب غرفتها وفتحت له.
راكان وهو ماد يده فيها الفلوس: وش هذا .
قيود : فلوس .
راكان : اعرف انها فلوس ليه حاطتها بغرفتي .
قيود : ثمن الاشياء الي شريتهم لي الهدايا .
راكان تذكر انها ما رضت تشتري الا لما ياخذ منها فلوس بعدين: طيب خليهم عندك الحين ولرجعنا الديره عطيني يمكن تحتاجينهم وبعدين هذي خمسة الاف وأنتِ ماشريتي شيء .
قيود :ما عليه للاغراض الجايه والفلوس هذي ما حتاجها عندي غيرهم .
راكان : أنتِ كم جايبه معك .
قيود : عشرة الاف ( قيود جايبه معها هذا المبلغ قالت يمكن اخوها بندر يحتاج ولا شيء الا عندها فلوس غير بطاقة الصراف)
راكان : والله لو يدرون عنك الحراميه ليسطون علينا .
قيود : ماهي قيود الي تنباق مخبيتهم بمكان ولا يخطر بال احد .
راكان يبتسم : وين مخبيتهم علشان اسرقهم .
قيود ابتسمت : تعال ادخل .ودخل راكان غرفتها وقالت له تتوقع الحرامي وين بيدور اول شيء .
راكان : بدولاب او بدروج او الشنطه .
قيود راحت لعند الستاره : وبيخطر باله أن الفلوس معلقه بالستاره .
راكان متفاجاء : معلقه الفلوس بستاره .
قيود : ايه وتأشر على مكانهم ( كانت رابطتهم بخيط ومعلقتهم من الداخل بحيث ما ينشافون )
راكان راح يشوفه : والله منتي بسهله اجل خذي هذولا الفلوس وخليهم عندك.
قيود : لا خلهم عندك .
راكان بيرجع لها الفلوس بأي طريقه : لا خليهم عندك اخاف ينسرقون اذا ظلو عندي واذا رجعنا لديره اخذهم. وعطاها الفلوس وطلع وهو يضحك عليها وعلى افكارها .
جلس الصباح وراح وجلس بصاله ويسمع قيود وهي بالمطبخ تتكلم مصري مع لواحظ الشغاله .
راكان بداخله : الي يسمع قيود يقول مصريه ولا عمي متزوج مصريه .
قيود وهي طالعه من المطبخ : يله يالواحظ اعملي زي ماائولتلك .وشافت راكان وسكتت .
راكان : بنت العم مصريه .
قيود : بنت العم سعوديه ميه بالميه .
راكان : الي يسمعك يقول مصريه منتي سعوديه .
قيود :احب اتكلم الهجه المصريه عن اذنك بروح اجيب فطورك .
راكان : لا ما ابي .
قيود : ليه .
راكان : مالي نفس .
قيود : أنت امس ما تعشيت لزم تاكل .
راكان بداخله غريبه مهتمه فيني : ما ابي كيفي .
قيود : انا اذا قلت لك ما ابي تغصبني على الاكل الحين جاء دوري بتاكل غصب عنك . وراحت وجابت الفطور .
راكان : ليكون الشغاله مسويته .
قيود : لا انا ليه أنت ما تحب الشغاله تلمس اكلك بعد .
راكان : ايه لكن ليه تقولين بعد .
قيود : لان انا ما احب الشغاله تلمس لي شيء خصوصاً الاكل .
وراحت عنه قيود وجلس راكان يفطروتجهزو وطلعوا جاهم السواق وصلوا لواحظ عند ناس تعرفهم وهم راحو برج القاهره وركبوا المصعد كان فيه عدد قليل قيود وقفت عند حرمه لان راكان يمه رجال وقف المصعد وركبوا شباب وقفوا عند قيود راكان زحم لتجي قيود يمه وشافته وراحت لعنده وكان يلصق فيها وقيود ميته من الحياء وصلو لاعلى البرج من خلاله تشوفون القاهره كلها مسك راكان كمرة الفيديو يصور وصور قيود اخذت قيود الكاميره منه .
راكان : ماتبين تصورين انا ابي اصور صوريني .
قيود : ماتلاحظ انك كله تبي تصور كأنك هندي .
راكان : ماعليه هندي لكن صوريني هذي ذكرى .
صورته قيود وجلسو شوي ونزلو للمطعم وبعدين مشو راحوا سوق شعبي وكان فيه الكثير من السواح شرت قيود منه اكتسوارات فضه للبنات وتحف صغيره واشياء كثيره ولما كانت عند بايع تتكلم معه عن ثلاث اهرامات متداخله بعضها عجبها وشرته دورت راكان ما شافته يمها.....


انتهاء الجزء ولكن ما زالت الشمعه تشتعل

تتوقعون راكان وين راح ؟؟

.. .. .. .. .. .. .. ..

ا
خ
ت
ك
م

صمــ الشروق ـت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 11-12-2009, 07:01 AM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع الشموع / رواية ولا أروع رومانسية بالحيل



الجــ العاشــر ـــزء
.. .. .. .. .. .. .. .. .. ..

راحوا سوق شعبي وكان فيه الكثير من السواح شرت قيود منه اكتسوارات فضه للبنات وتحف صغيره واشياء كثيره ولما كانت عند بايع تتكلم معه عن ثلاث اهرامات متداخله بعضها عجبها وشرته دورت راكان ما شافته يمها خافت (راكان شاف شيء اعجبه عند البايع الي جنبهم وراح وشراه) قيود لما شافته.
قيود : وين رحت خوفتني .
راكان : لا تخافين كنت بالمحل الي جنبك .
راكان فكر قال صحيح لو نضيع بها زحمه وانا ما اعرف تلفون قيود ولا هي تعرف تلفوني .
خذا راكان رقمها وعطاها رقمه .
شرت قيود الي تبي ومشو يتشرون الاشياء الغريبه لان حلو تشترين شيء غريب ماهو بكل مكان تلقينه كان قيود كذا تفكيرها ولماتعبوا مشوا وكان راكان بيوديها مطعم لكنها رفضت لانها ماهي رايحه مطعم وشكلها مبهدل من السوق والزحمه لذا شرو عشاهم وراحو شقتهم وخذوا دش وغيرو ملابسهم .
راكان : قيود تعالي تعشي معي.
قيود : لا بتعشى بغرفتي .
راكان : قيود مش أنتِ قلتي حنا اخوان .
قيود : ايه .
راكان : الأخوان مايسلفون ما ياكلون مع بعض .
قيود : هذا أنا اسولف معك .
راكان : طيب تعالي تعشي معي طفشت وأنا أكل لحالي .
وافقت قيود تاكل معه وهو يتعشون قال لها .
راكان : تصدقين أنا ناسي أني ما أعرف رقمك ولا أنتي تعرفين رقمي لو سمح الله صار شيء كيف نتصرف .
قيود : الحمد الله ما صار .
راكان : رقمك مميز .
قيود : أجل تبي زي رقمك كل رقم غير عن الثاني .
راكان : ما أهتم لهذي الامور أي رقم والسلام وأنتِ أكيد بندر مطلعه لك .
قيود : لا محمد .
وقامت قيود وشالت الاكل بعد ما خلصوا ودته المطبخ وخذت فواكه ودتهم عنده بالبلكونه وبتروح عنها .
راكان : تعالي جلسي الجو حلو .
قيود : لا ماعلي حجاب اخاف يشوفني احد .
راكان :الناس لليل وماحولك احد .
قيود : لا بروح اجيب شيلتي احسن .
وراحت وجابت شيلتها لكنها ما حطتها على راسها وشافت راكان يطل على الشارع وهي جلست على الكرسي جاء راكان وجلس على الكرسي المقابلها .
راكان : قصيلي برتقاله .
قيود : قص لنفسك .
راكان : ما تبردين القلب .
خذ برتقاله وقصها وناظر قيود وقال لها: أكلي .
قيود : ما ابي شبعانه .قامت وتحجبت وطلت على الشارع وأخذت تنتظرالعماير الي جنبهم وقالت : لو أن ابوي وعمي شارين هذيك العماره شكلها حلو وموقعها زين .
راكان : ليه ابوي وعمي عندهم عماره ؟
(ما كان يعرف ان الي ساكن فيها عمارتهم يفكرأنهم شارين شقق مش عماره .

قيود : ايه هذي الي حنا ساكنين فيها عمارتنا .
راكان : توني ادري كنت أعرف بموضوع الشقه بس .
قيود راحت وجلست بمكانها وشالت حجابها وطاحت خصله من شعرها على وجها ورفعتها : لا كانوا ببيشترون شقه بعدين لما شافوا هذي العماره عجبتهم وكانت معروضه للبيع شروها ابوي وعمي شراكه يعني .
ووهم يسولفون سمعت تلفونها يرن بالصاله رحت ترد عليه كانت أمها.
قيود : ليه هي تبكي ؟
أم محمد : من الصبح تصيح تبيك كلميها .
قيود :ليه ما تصلتوا .
أم محمد : ماحبيت اشغلك قلت يمكن تنسى وتسكت والحين لما بقيتها تنام قامت تبكي تبيك وجابت لي التلفون لتصل عليك .
قيود : اه ياقلبي هاتيها اكلمها .
جود وهي تبكي : الو .
قيود : الو حبيبتي جود ليه تبكين كلها ايام واجيك .
جود : أمي ماتخليني أكلمك .
قيود : لا خلاص أنا قلت لها اذا جود تبيني اتصلوا على خلاص لا تبكين ولا تلعوزين أمي نامي لا تسهرين .
راكان سمعها وهي تكلم جود طلب انه يكلمها لانه يحبها كثير هي وبنت اخته ريم .
قيود : جود تكلمين راكان .
جود : ايه .
راكان : هلا بحبيبتي جود لا تبكين وأجيب لك لعبه .
جود : ما أبي لعبه أبي قيود .
راكان : خلاص اجيب لك قيود واذا بكيتي ازعل منك .
خذت أم محمد التلفون من جود
أم محمد : السلام عليكم .
راكان : وعليكم السلام هلا خالتي كيفك وكيف عمي والعيال .
أم محمد : الحمد الله كلنا زينين اسفين ازعجناكم لكن وش اسوي بجود .
راكان : لا عادي خالتي خليها تتصل متى ما بقت لا تمنعينها .
أم محمد : ذابحتني من تزوجت قيود وهي تصيح متعلقه بختها .
راكان : شيء طبيعي خالتي .
أم محمد : راكان ما وصيك على قيود .
راكان : الكل يوصيني عليها وما اشوف احد يوصيها علي .
أم محمد : لا تخاف مثل مانوصيك نوصيها يله ياولدي مع السلامه .
راكان : مع السلامه .
وسكر راكان وراح لغرفته ينام وقيود راحت شالت الاغراض بالبلكونه وسكرت النوافذ وراحت تنام .
وفي هذا الوقت كانت نوف ونواف وعهود وبدر يدردشون بشات مثل كل ليله .
في اليوم الثاني العصر كان راكان وقيود خارج الشقه يتمشون اتصلت نوف على قيود تخبرها أن الخال وزوجته اليوم بيوصلون مصر وطلبت قيود من راكان يرجعون لشقه .
راكان : ها جينا الشقه وش عندك .
قيود : رح خذ ملابسك وحطهم بالغرفه الرئيسيه وأنا بجيب ملابسي .
راكان : علشان زوجة خالي ماعليك منها ماهي داخله الغرف .
قيود : الا بتدخل أنت ماتعرفها انا بروح اشيل ملابسي وأنت كيفك تحمل الي بيجيك .
وراحت قيود وشالت ملابسها ولماشافها راكان قال هي اعرف بزوجة خالي وراح شال ملابسه وحطهم بدولاب وطلع حس بلملل طلع يتمشئ وقيود جلست تعدل الشقه وتعطرها وخذت دش وغيرة ملابسها البست بلوزه و تنوره ومشطت شعرها وحطت مكياج خفيف وسمعت الجرس راحت تفتح كان راكان فتحت له كان اول مره يشوفها متزينه من بعد الغداء بيت اهله ثاني يوم عرسهم كانت ناعمه المكياج اضاف الى جمالها جمال خصوصاً عيونها لما فتحت له الباب وقف يطالعا وكأنه اول مره يشوفها قيود فتحت له الباب وراحت مانتبهت له وهي ماشيه قالت له : وين مفاتيحك فكرتك خالي .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 11-12-2009, 07:04 AM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع الشموع / رواية ولا أروع رومانسية بالحيل


راكان انتبه لها ودخل وسكر الباب : نسيت مفاتيحي الا ماتعرفين هم متى بيوصلون .
قيود : بأي لحظه بيجون .
الا يدق الجرس كان الخال وزوجته وعياله الثلاثه ولدين وبنت سلموا عليهم وقدمت لهم قيود عصير وقالت لزوجة خالها يدخلون لغرفة الجلوس لتاخذ راحتها رفضت فضلت تجلس مع زوجها وراكان لتسمع سوالفهم جلست جنب زوجها وجنبه راكان وكان يمه مكان فاضي ما جلست فيه قيود جلست بعيد .
زوجة الخال حصه : قيود تعالي قربي جلسي يم راكان لنسولف .
قيود : مكاني زين ونسمع بعض .
حصه : ليكون متزاعلين .
قيود بس سمعت هذي الكلمه قامت وجلست جنب راكان وهو مانتبه لها لكنه شم ريحة عطرها .
قيود : لا مابينا زعل والله لا يجيبه .
جلست حصه تسأل قيود وتسولف وقيود كانت اجاباتها مختصره وكان الخال وراكان يشاركونهم في بعض الحديث .
حصه : راكان وش مجيبكم مصر كان رحتوا مكان ثاني .
راكان : مومهم المكان المهم نكون أنا وقيود مع بعض ومتفاهمين صح قيود .
قال كذا ليسكت زوجة خاله .
قيود تفاجأة من رد راكان : صح وبعدين قالت لحصه : الي جابك جابنا.
الخال عبد المحسن لزوجته : وأنتِ وش عليك من الناس يروحون البلد الي تعجبهم .
حصه : اوه منك أنت لزم تكون ضدي .وتقول بداخلها المفروض أختي تكون مع راكان مش قيود المغروره مدري على ايش ماخذينها أختي احلى منها وجهة كلامها لقيود : تعرفين هند بنت سعد .
قيود : انسبا بيت عمتي أم سعود .
حصه : ايه تعرفين وش كانت تقول عن عرسك كانت تذم وتقول انكم بخله وانكم وانكم والبوفيه كان شوي والطقاقات طقهم مش زين وقالت كلام كثير ماحفظته.
قيود : الله يسامحا وبعدين وش جاب طاري العرس الحين العرس من زمان صاير .
حصه : أنا ماشفتك من العرس الا الحين أنتِ ماتنشافين الاماقلتيلي فستانك بكم مسويته .
قيود: 46 الف .
حصه : غالي أنتِ خبله تسوين فستان بهذا السعر ليله وترمينه .
قيود كانت بتقول لها لليله موزي أي لليله هذي لليلة العمر لكن استحت تقول هذا الكلام قدام راكان وقالت لها : ماهو غالي بالعكس زين شغل يد فيه فساتين اغلى من كذا .
حصه : زين ابي فستانك لبنت أختي عرسها قريب وماعندها وقت تفصل والجاهز ماهو عاجبها .
قيود : لا ما يصلح يلبسه أي احد .
عبد المحسن لزوجته :أنتِ اذيتي البنت بسألتك وهذرتك .
راكان : خالي خلهم يسولفون شفيك وسع صدرك .
حصه :هذا هو مايبيني اتكلم هاقيود ليه مايصلح .
قيود : مايصلح وبس .( كانت مستحيه تقول أن اسمها واسم راكان على الفستان).
حصه : لزم فيه سبب والا أنتِ ماتبين تعطيني اياه.
واخذت تصرلما طفشت قيود .
قيود :لأن أسمي وأسم راكان علي الفستان مايصلح احد يلبسه الا اذا كانت وحده أسمها قيود وتاخذ واحد اسمه راكان فهمتي يا زوجة خالي .
راكان ماشاف ولا نتبه لفستان قيود ولا وش مكتوب عليه
وتفاجاء وتأثر بكلام قيود كانت كاتبه اسمه وسمها ومستعده وفرحانها لستقبال حياة جديده بسعاده وهو جاء وحطمها .
حصه : ايه صحيح نسيت أنك كاتبه اساميكم على الفستان لكن ليه كاتبتهم .
قيود : تحقيق اهو كانت تقول كذا بداخله . فكره بالي وسويتها مافيها شيء .
حصه : امحق فكره ماهي حلوه .
قيود : ماهي حلوه بنظرك لكنها حلوه بنظري والمهم انها عاجبتني وهذا يكفي وعجبت ناس كثيرين .
حصه : ماعندهم ذوق تعالي بس وريني شقه والا اقولك خليك أنا اروح اتفرج عليها .
قامت حصه وراحت وراها قيود وتفرجت عليها ورجعوا وجلسوا .
حصه : ابوك مالقى احسن من ها لشقه هذي تجيب الضيقه.
راكان : بالعكس شقه واسعه وحلوه والمهم مكان نسكن فيه وحنا مش ساكنين هنا على طول .
راكان عرف الحين ليه اخته وقيود ما يحبون يجلسون معها تعل القلب وهذره واسألتها ماتخلص وتعلق على كل شيء وصلت لواحظ لان راكان اتصل على ابو احمد وقال له يجيب بنته لتنظف شقة عمه لخاله وعياله وراحت حصه والشغاله لشقه وكان الخال شكله تعبان .
راكان : خالي قم ارتاح داخل .
عبد المحسن : لا بجلس معكم .
قامت قيود ومسكت يد خالها التعبان ومفتشل من زوجته .
قيود : خالي قم ارتاح شكلك مره تعبان .
قام ولف يده عليها وحضنها : اه يالحنونه طالعه على امك لا تزعلين من حصه هي اللسانها متبري منها .
قيود : خالي لا تهتم سوالفها عاديه .
عبد المحسن باس جبهة قيود وقال لراكان : أنت عندك كنز واعرف زين كيف تحافظ عليه .
قيود كانت خجلانه من كلام خالها عنها عند راكان وانه ضامها قدامه .
ودت قيود خالهايرتاح ورجعت وجلست عند عياله .
ولد خالها حمد عمره تسع : قيود أبي ماي .
قامت قيود وجابت له ماي وعصير للكل وسوت سندويشات وعطتهم وعطت راكان لكنه ما خذ .
وغيرة التلفزيون وحطته على فلم كرتون وخذت الولد الصغير عمره سنه وحطته بحظنها وجلست توكله كان جيعان مره .
قيود : ياحياتي جيعان وباسته وبتسم لها .
قيود : ياحلو ضحكته ياناس ولتفتت على راكان كان يطالعها : مايشبه خالي .
راكان : ايه هاتيه عندي .
قيود : لحظه انظفه. نظفته ودته له ومسك شعرها .
قيود : أي أي شعري وتمسك يده وتفك شعرها وبكاء .
راكان : شكله مايبيني خذيه .
قيود : هاته لا يصحي خالي .
مي عمرها سبع شافت الكاميره على الطاولة جنب التلفزيون : أبي اصور معك قيود .
راكان : جيبي الكامره اصورك . وجابتها له .
راكان : وين تبين اصورك .
راحت البنت تركض وجلست جنب قيود وبحضنها الولد الصغير : هنا بصور .
عدلت قيود الصغير ليطلع بالكاميره عدل وصورهم راكان .
راكان : حمد ماتبي تصور معهم.
حمد : أنا ماني حرمه اصور مع الحريم .
راكان ضحك وقال: قومي قيود صورينا أنا وحمد ارجال مع بعض .
قامت قيود وصورتهم وجت لواحظ تنادي العيال لانها خلصت تنظيف وجلس الخال وراح لشقته ينام .
راكان : الله يعين خالي على هالمره .
قيود : ويعينا حنا على الايام الجايه .
راكان : انا راسي مصدع منها عندك بندول .
قيود : ايه لحظه . راحت جابت بندول وكاس ماي وعطته وكله ونسدح على كنب الصاله وقيود اخذت تجمع الصحون والكاسات وتوديهم المطبخ .
راكان : خليهم ونادي لواحظ .
قيود : لا حرام المسكينه اكيد انهد حيلها من التنظيف وراسها مصدع من حصه وقلدت زوجة خالها فستانك ماهو حلو ما عجبني ما عجبك ليه جايه تطلبينه .
راكان ضحك وتذكر الفستان :أنتِ كاتبه اسمي على فستانك .
قيود خجلت وجها تغير وماقالت شيء وراحت لغرفتها .
رن جرس الباب قام راكان وفتحه كان ولد خاله حمد يبي قيود .
راكان : قيود تعالي مطلوبه .
جت قيود وكانت زوجة خالها تبيها لبست عباتها وراحت لها وتأخرت عندهم ولما شافها راكان طولت خاف يكون صاير شيء راح لشقة خاله
ودق الجرس وفتحت له قيود .
راكان : وش فيك تأخرتي .
زوجة الخال سمعته وكلمته وهي بالغرفه : شفيك راكان .
راكان : جاي اشوف قيود تأخرت عندكم .
حصه : ما تستغنى عنها لزم هي تنومك .
انحرجوا راكان وقيود ومشى وهو يقول بداخله ما تستحي هذي .
قيود لبست عباتها وراحت وراه كان الباب مسكر دقت الجرس لان ما عندها مفتاح فتح لها وبعصبيه قال : لما شفتي نفسك بتتأخرين كان اتصلتي وقلتي .
قيود : ماله داعي ترفع صوتك الحين تسمعك حصه .
راكان : خليها تسمع وش اخرك عندهم .
قيود : كنت جالسه مع حمودي ( تقصد ولد خالها الصغير ) لان حصه تسبح العيال وبتسبح وخالي نايم ومافيه احد يجلس عنده وساعدتها في ترتيب الاغراض .
راكان : أنتِ شغالتهم وين لواحظ ؟
قيود : لواحظ راحت ولو أنا ماجلست عند ولدها بتسويها سالفه وبتجلس خالي المسكين من النوم وتكبر الموضوع وأنا ما ساعدتها الا عشان خالي ولا هي ماتستاهل .
راكان : اذا ثاني مره بتتأخرين قولي لي .
قيود :أن شاء الله .وحست بتعب وجلست وصار لون وجها اصفر .
راكان راح يمها : قيود وش فيك .
قيود : مافيني شيء حسيت بدوار بسيط .
راكان : لأنك تعبتي نفسك وأنتِ ما كلتي شيء .
راح للمطبخ وجاب لها عصير وعطاها تشرب .
قيود : ما ابي.
راكان : شربي ماهو بكيفك. وجلس جنبها بيشربها .
قيود : لا تشربني أنا بشرب .
قيود لما شافته قريب يمها زاحت عنه حس فيها راكان وقام .
راكان : قومي اوديك المستشفى .
قيود :ماله داعي أنا بخير دوار بسيط ويروح بروح غرفتي ارتاح . وقامت ومشت شوي شافها راكان خاف انها تطيح سندها وداها لغرفتها ونسدحت على السرير وغطاها .
قيود : أنا بخير راح أنت نم .
راكان : راح عنك الدوار .
قيود : ايه راح .
راكان : شفتي هذا من قلت الاكل ثاني مره اذا قلتلك اكلي سمعي كلامي .
قيود : ان شاء الله .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 11-12-2009, 07:14 AM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع الشموع / رواية ولا أروع رومانسية بالحيل


(راكان حس بخوف على قيود لانها مهما كان هذي بنت عمه وانه هو سبب تعبها )
راكان جلس على طرف السرير وقال : قيود أنا اسف .
قيود كانت منسدحه وجلست : تعتذر عن ايش !
راكان : عن الزوج الي ما وجدتيه عن افسادي احلى لليله بنسبه لك لليلة زواجك عن اصراخي عليك في بعض الاحيان عن جرحي لمشاعرك وأنا سبب المك ومرضك عن اشياء كثيره كنت انا سببها .
قيود : لا تهتم صحيح أني نصدمت وتأثرت لكن مع الايام نسيت او تناسيت وابيك انت تنسى هذا الامرو تنبسط ولا تشيل همي واذا تحسبني زعلانه منك تكون غلطان زعلت في البدايه وانتهاء واحب اشكرك لكنك ما خدعتني ومثلت علي كشفت نفسك من اول يوم وعلشان كذا مسامحتك وأنا الحين بدل ما كان عندي ثلاث أخوان صارو اربعه .
بتسم لها راكان وقال : وأنا صار عندي احلى أخت .
وقام وقال : يله الحين نامي تصبحين على خير .
قيود : وأنت من اهله .
راح راكان لغرفته وماقدر ينام الا بعد صلاة الفجر .
وقيود نامت على طول لانها تحس بتعب وجلست الصباح غيرت ملابسها ورجعت نامت وراكان ما صحا الا الظهر وراح لقيود يتطمن عليها شافها توها صاحيه .
راكان يبتسم لها : صباح الخير .
قيود ترد عليه ببتسامه : صباح النور .
راكان : جلسي لا تتحركين بروح اجيب لنا غداء واجي .
قيود : أنا الحمد الله بخير تعب بسيط وراح .
راكان : الحمد الله .وتوه بيطلع .
قيود : راكان .
راكان : نعم .
قيود :قبل لا تطلع شف نفسك بالمرايه .
راكان : وش فيني .
قيود : شف نفسك وأنت تعرف .
شاف راكان نفسه كان لأبس تي شرت مقلوب : اشوا انك انتبهتي لي ولا كان طلعت وشكلي كذا وتفشلت بروح اعدله واطلع تبيت شيء اجيبه لك وأنا جاي .
قيود : لا مشكور .
طلع راكان وجاب الغداء والعصر .
راكان : تقدرين تطلعيت ولا نظل هنا .
قيود : لا نطلع محنا جالسين هنا تجينا زوجة خالي .
راكان : أي والله قومي لبسي خلينا نطلع قبل لتطب علينا .
راحت قيود وتجهزت وجاهم السواق وطلعوا راحوا اركبوا مركب على النيل واتصل خالهم عبد المحسن عليهم وخذت زوجته التلفون منه .
حصه : ليه طلعتوا ما قلتوا لنا نطلع جميع .
راكان : المره الجايه أن شاء الله .
حصه : انتوا وين الحين ؟
راكان : بعيد عنكم أم حمد المنطقه الي أنا فيها مافيها ارسال التلفون يقطع مع السلامه .
وسكر التلفون عليها .
راكان : ول تبي تعرف حنا وين وتجينا اذا البارح ما قدرت اتحملها ساعتين ورى بعض كيف اتحملها اليوم كله .
قيود : انضميت لنا أنا ونوف .
راكان : نوف فيها من زوجة خالي .
قيود تطالع راكان : حرام عليك فرق بين الثنتين وبعدين لا تحش بنت عمي .
راكان :احش بأختي حر أنا .
ماردت عليه قيود وجلست تناظر الاماكن الي يمرون عليها بالمركب .
راكان كان يفكر بشغله وشريكه غازي الي تاركه لوحده حايس بالشغل .
قيود : شفيك .
راكان : افكر بالشغل .
قيود : تارك هالمناظر الحلوه وتفكر بشغلك وراثه هذي بالعايله أنت مثل ابوي وعمي طول ما حنا مسافرين يسولفون بالشغل وأمي وخالتي يعلقون عليهم .
راكان : يعني أنتِ الحين تقولين عني شيء .
قيود : لا ما اقول اسرح وفكر بشغلك على كيفك وأنا خلني اتأمل هذي المناظر وخذت الكاميره وجلست تصور .

راكان : عطيني خليني اصور المناظر الي تعجبني .
عطته واخذ يصور المناظر ويصور قيود وهي تصد عن الكاميره وجاء وقت العشاء تعشوا ولما خلصوا صعدوا على ظهر المركب وكان الجو روعه ومشغلين اغاني طول الرحله ونتهت رحلتهم على المركب وراحو مكان ثاني وما رجعوا الشقه الا متأخرين .


وفي اليوم الثاني تو قيود وراكان بيطلعون الا شافوهم بيت خالهم وطلعوا معهم راحوا الفيوم في السياره ركب الخال وولده حمد قدام وزوجته وراه وبحضنها بنتها وقيود في الوسط وراكان جنبها ماكانت تبي تجلس جنبه لكنها اضطرت لان ما يصلح راكان يجلس جنب زوجة خاله ولو عارفين ان بيت خالهم بيروحون معهم كان ركبوا سياره اوسع .
حصه : قيود ازحمي شوي عند راكان .
قيود كانت تاركه مسافه بينها وبين راكان ولصقه بحصه .
راكان : تعالي قربي ,( وساسرها ) ما اعض .
قيود بتسمت وقربت يمه لكن مش كثير لكن لما لفت السياره لصقت فيه وراكان يسولف مع خاله وابو احمد وحصه تسولف معهم ما ستحت من السواق واذا كلمت قيود ترد عليها بصوت واطي وبعض الاحيان تسكت .
حصه لسواق : ودنا مكان زين .
ابو احمد : حاضر يامدام حخذكم لمكان تنبسطوا فيه .
جلست حصه تسولف مع زوجها وراكان والسواق لان قيود ماكانت تعطيها وجه وكان بحضنها الولد الصغير نايم .
راكان : هاتيه عنك .
قيود : لا خله .
راكان ما سمع كلامها وخذ الولد عنده .
وعبد المحسن لما صار ما يسمع صوت زوجته لتفت شافها نايمه وبحضنها بنتها .
ناصر : اقول غريبه ساكته ما يسكتها الا النوم .
ضحك راكان وقيود ووصلوا الفيوم جلست قيود حصه وتمشوا فيها ولما رجعوا كل شخص راح لشقته .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 11-12-2009, 07:15 AM
~ dala3 girl ~ ~ dala3 girl ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع الشموع / رواية ولا أروع رومانسية بالحيل



.... بيت ابو خالد ....

نوف بتتصل على قيود .
نواف : استحي على وجهك الناس لليل وتلقينهم نايمين .
نوف : بشوف وش سوو مع حصه برن رنيتين واذا ما ردت بسكر.تصلت رنت رنتين وسكرت .
نوف : ما ردت بتصل على عهود اسولف معها .
نواف : العروس يله اتصلي عليها .
نوف : وين الي يقولون تو الناس .
الا يرن تلفون نوف كانت قيود .
قيود : وش هالبخل رنتين وتسكرين تبيني أنا الي اتصل .
نوف : لا بس خفت انكم نايمين .
قيود : لا صاحين .
نوف : هابشري وش اخباركم مع حصه .
قيود : وش تتوقعين يعني ما اقول الا الله يعين خالي .
نوف : وش قال راكان عنها .
قيود : خذي كلميه وهو يقولك بنفسه .
وعطته التلفون
راكان : متصله تبين السوالف .
نوف : ايه ها قلي ازعجتك حصه .
راكان : لا بالعكس أنتِ وقيود ضالمينها مسكينه الحرمه ما ينسمع صوتها .
قيود تضحك على كلامه وهو طالعها وضحك .
نوف : ليه مرة خالي تغيرت !
راكان وهو يضحك : وأنتِ صدقتي والله معكم حق في كل كلمها قلتوها تجيب المرض ما تسكت بالعه مسجل .
نوف : المسجل يخرب ويسكت وهي لا .
راكان : المهم طمنيني عن أمي وأبوي .
نوف : أمي وأبوي بخير .
نواف من بعيد : وأنا ما تسأل عني ماني أخوك .
راكان يسأل نوف : نواف هذا ؟
نوف : ايه .
راكان : جيبيه اكلمه .
نواف : السلام عليكم .
راكان : وعليكم السلام هلا نواف .
نواف : هلا فيك كيفك وكيف قيود .
راكان : بخير أنت وش اخبارك .
نواف : الحمد الله بخير توني جاي من الشاليه .
راكان : من رحت معه .
نواف : مع خالد وعيال عمي وعيال عمتي وبعض الشباب من الربع .
راكان : محمد كيفه من زمان ما سمعت صوته .
نواف : زين وأنت وش لك بصوته لحق عليه أن لو منك ما اسأل عن أحد .
راكان : طيب نواف مع السلامه وسلم على امي وأبوي وجب نوف بتكلمها قيود .
نواف :أن شاء الله يوصل وعطني قيود بسلم عليها .
راكان عطى قيود التلفون .
قيود : هلا نواف .
نواف : هلا كيفك يالشينه .
قيود : الحمد الله بخير وأنت كيفك يالدب .
نواف : بخير وش التخطيط الي مسويته أنتِ ونوف .
قيود : أي تخطيط ؟
نواف : بتزوجوني عهود.
قيود : وصلك الخبر دريت ها وش رايك نقول مبروك .
نواف : ليكون تدبسوني بوحده شينه .
قيود : من هذي الناحيه تطمن البنت زينه .
( راكان كان يسمع ولا هو فاهم وش يتكلمون عنه )
نواف : تو الناس على الزواج .
قيود : أنا عارفه أن تو الناس لكن حنا نشوف رايك علشان ماتروح من يدك .
نواف : اجلي الموضوع ومع السلامه نوف بتكلمك .
قيود : مع السلامه .
نوف : قيود عطيني اكلم راكان .
قيود : اشوف تلفوني صار لك ولخوانك تبينه اتصلي عليه يالبخيله .
نوف : صدقتي امزح معك .
قيود : وانا امزح تبينه اعطيك اياه .
نوف : لا اقولك امزح يله قيود طولنا عليكم مع السلامه .
قيود : لا طولتي ولا شيء قولي أنتِ بتروحين لنت .
نوف : لا بروح اشوف التلفزيون طاش ماطاش .
قيود : بأي محطه ؟
نوف :ام بي سي .
قيود : اوكي وانا بروح اشوفه مع السلامه .
سكرت قيود وراحت حطته على ام بي سي وكان فيها اعلانات .
راكان : وش فيه نواف وعن اي مخطط يسأل ؟
قيود : نوف مفاتحته بموضوع ويسألني عنه .
راكان : سر يعني .
قيود : زي ما تقول كذا .
وبتدأ طاش ماطاش .
راكان : اوه من زمان ما شفته .
قيود : ليه اكثر المحطات تجيبه .
راكان : ماني فاضي كنت مشغول بدراستي واذاكان عندي وقت فاضي اتمشى مع الربع .
قامت قيود : تصبح على خير .
راكان : منتي بشايفه طاش .
قيود : هذي الحلقه مليت منها توني شايفتها بقناة دبي أنام احسن تصبح على خير .
راكان : وأنتي من اهله .
راحت عنه وهو جلس يشوفه وبعد ما خلص راح ونام .
في الصباح لما خلصت لواحظ تنظيف راحت لقيود بالصاله كانت جالسه تقراء مجله بعد ما فطرت هي وراكان.
لواحظ : خلصت ياستي عايزه حاجه تاني .
قيود : لا مشكوره فطرتي .
لواحظ :اه يستي طب اذا كنتي مش عايزه مني حاجه أنا مشيه .
قيود : روحي لشقة خالي يمكن عوزينك .
لواحظ : لا يا ستي أنا حخدمك وأخدم اهلك أما الناس دول أنا مرحش ليهم تاني .
قيود :ليه هم بعد من أهلنا .
لواحظ :من اهلك على عيني وراسي يستي لكن الست الي هناك لسنها طويل وبتضرب والله لولا غلوتك أنتِ واهلك كان مجيتش النهرضه وبكت.
قيود : لواحظ خلاص ماني غاصبتك تروحين عندهم وزوجة خالي طيبه لكن هي طبعها كذا . وحطت المجله على الطاولة وراحت عندها وقالت روحي غسلي وجهك وحقك علي .
راحت وراكان كان يسمع الكلام نادى قيود وعطاها فلوس تعطيهم الشغاله ولما عطتها قيود الفلوس.
لواحظ : لا يستي انتم لسه مديني الحساب .
قيود : ما عليه خذي بعد ما تتكسفيش دي من عند البيه ( تقصد راكان ).
لواحظ : ربنا يخليكِ ويخلي سي راكان ويخليكم لبعض وجلست تدعي لهم وراحت .
راكان : زوجة خالي وصلت عندها تضرب هالمسكينه .
قيود : اكيد سوت شيء ما عجبها وضربتها هي ما تظل عندها شغاله كل ماجتها وحده تطلب ترجع ديرتها واذا ما ودوها هربت الله يهديها حصه بس .
وقامت قيود تجهز بيطلعون وطبعاً طلعوا معهم بيت خالهم ولمانزلوا للمكان الي يبونه تهاوش عبد المحسن وزوجته وراكان يهدي من بينهم لكن الخال كان معصب وطلب من راكان يتصل على السواق ورجعوا لشقه ورجع معهم راكان وقيود ليهدونهم وما يكبر الخلاف من بينهم ولما انتهاء الخلاف راكان نادى قيود ينزلون يتمشون في الشارع الي وراهم فيه محلات لما عرفت حصه بتروح معهم .
عبد المحسن : أنت ما تستحين متعلقه بالرجال وزوجته جلسي مافيه طلعه.
حصه جلست مكانها لان زوجها معصب عليها كثير.
نزل راكان وقيود يتمشون وشروا اغراض راكان شراء اللعاب لعيال اخوه خالد وبنت اخته ريم ولجود وقيود شرت لهم ملابس ودخلوا مطعم وكلوا لانهم ما تغدوا ورجعوا لشقه غيرو ملابسهم راكان جلس بالصاله وقيود بغرفتها رن جرس الباب كانت حصه بتجلس مع قيود لان زوجها وعيالها نايمين جلستها قيود بغرفة الجلوس وجلست تسولف معهاوتسألها وين راحوا وش سوو وطلبت حصه من قيود كريم لليدين وراحت قيود تجيبه لها لكن هي تبعتها ودهنت يدينها وجلست بالغرفه كانت قيود تبيها تطلع لأن يمكن راكان يبي شيء من الغرفه لكن هي تمجلست وتفتح موضوع وتسكر موضوع راكان مل لانه جالس بلحاله فكر يطلع راح للغرفه ونتبه انهم فيها ناد قيود .
راكان : بغير ملابسي بطلع .
قيود : تأشر له تقول معيه تطلع من الغرفه وش اسوي لها .
راكان : طيب جيبي لي ملابس .
راحت وفتحت دولابه لاول مره واخذت بنطلون جنز وتي شرت ودتهم له ورجعت لها .
حصه : شفيه راكان ؟
قيود : بيطلع .
حصه : وتخلينه يطلع بالحاله .
قيود : ايه وش فيها .
حصه : يا حبيبتي الي تكلمك خبره قصقصي جناحاته من الحين ماتخافين يروح لأحد المراقص ولا احد هالاماكن الي فيها بنات .
قيود : راكان ما يعرف هذي الاماكن .
حصه : هذا جالس بامريكا بالحاله والله يعلم وش كان يسوي .
قيود عصبت : هذا خالي دارس ببريطانيا يعني خالي راعي خرابيط ماهو كل من درس بالخارج صار خربان وراعي بنات ولا يروح هالاماكن الي تقولين عنها .
حصه : خالك انا مقصقصه جنحانه من يوم ماخذته علشان مايطير .
قيود : وش فايدة انه يخاف منك ومايسوي شيء قدامك ومن وراك يالعب اهم شيء الثقه بين الاثنين وحنا الثقه موجوده بينا الحمد الله .
حصه : كيفك انا لو منك ماخليه يطلع ويشوف هالشقر والحمر .
قيود تبي تقهرها : الي ماخذ قيود بنت ناصر مايطالع غيرها وخليه يطلع انا راضيه عندي ثقه بنفسي .
حصه : "تقول بداخلها هالمغروره ", ونعم فيك ماقلنا شيء.


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية دموع الشموع / كاملة

الوسوم
الشموع , اروع , بالحيل , دموع , رومانسية , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مخ عربجي / الكاتبة : غرامها ساحر ، كاملة غرآمهآ سآحر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 786 09-11-2018 12:15 AM
رواية ضحية زمن / بقلمي ، كاملة شاربه فليت و مضيعه البيت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 101 19-01-2016 09:37 AM
رواية صعب المنال / كاملة برائـــة طفلـــهـ ارشيف غرام 3 10-12-2010 02:29 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 03:52 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1